الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




الأعلام - خيرالدين الزركلي ج 6

الأعلام

خيرالدين الزركلي ج 6


[ 1 ]

الاعلام قاموس تراجم لاشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين 6

[ 3 ]

الاعلام قاموس تراجم لاشهر الرجال والنساء من العرب والمستعربين والمستشرقين تأليف خير الدين الزركلي الجزء السادس دار العلم للملايين ص. ب 1085 - بيروت تلفون: 224502 - 291027

[ 4 ]

جميع الحقوق محفوظة الطبعة الخامسة أيار (مايو) 1980

[ 5 ]

* (ابن مظفر) * (.. - 926 ه‍ =.. - 1250 م) محمد بن أحمد بن يحيى بن مظفر: فقيه زيدي يمني. كان مقيما في (جهة السر) وصنف كتبا ينقصها التحقيق، منها (البستان) في شرح كتاب (البيان) لجده، قال الشوكاني: وهو شرح مفيد عول فيه على النقل من الانتصار للامام يحيى بن حمزة. وله أيضا (الترجمان المفتتح لثمرات كمائم البستان - خ) في خزانة الجامع بصنعاء (الرقم 69) 273 ورقة، وفي المتحف البريطاني (الرقم 18513 ومنه الجزء الثاني، في ميلانو. والشوكاني ينتقد لغته وعلمه (1). * (الكاشي) * (.. - 929 ه‍ =.. - 1522 م) محمد بن أحمد الخضري شمس الدين الكاشي: عارف بالحديث والهيأة. من تلاميذ سعد الدين التفتازاني. له كتب، منها (أربعون حديثا) ورسالة في (إثبات الواجب) و (التكملة في شرح التذكرة للنصير الطوسي - خ) فلك، في الظاهرية (2). * (ابن إياس) * (852 - نحو 930 ه‍ = 1448 - نحو 1524 م) محمد بن أحمد بن إياس الحنفي، أبو البركات: مؤرخ بحاث مصري. من المماليك. كان أبوه أحمد متصلا بالامراء ورجال الدولة، وتوفي في شعبان (908 ه‍) وجده (الامير إياس الفخري الظاهري) من مماليك الظاهر برقوق، وقرر (دوادارا ثانيا) في دولة الناصر فرج بن برقوق. وكان * (هامش 1) * (1) البدر الطالع 2: 124 وميلانو 2: 71 ومراجع تاريخ اليمن 99 - 100. (2) هدية 2: 299 والظاهرية: الهيئة 17، 18. (*) صاحب الترجمة من تلاميذ جلال الدين السيوطي، وحج سنة 882 له (تاريخ ابن إياس) المسمى (بدائع الزهور في وقائع الدهور - ط) ثلاثة أجزاء، منه، أضيف إليها رابع، طبع في استانبول سنة 1913 وخامس، عنوانه (صفحات لم تنشر من بدائع الزهور - ط) نشر في مصر سنة 1951 بلغ في حوادثه سنة 928 ه‍، و (نشق الازهار في عجائب الاقطار - خ) طبعت خلاصة منه، و (عقود الجمان في وقائع الازمان - خ) الجزء الثاني منه، و (مرج الزهور - خ) في التاريخ، و (نزهة الامم في العجائب والحكم - خ) (1). * (الغزي) * (.. - بعد 947 ه‍ =.. - بعد 1540 م) محمد بن أحمد بن محمد بن محمد ابن حسن بن عبد القادر الغزي الشافعي، أبو عبد الله ابن أبي العباس: عالم بالحساب. صنف (شرح نزهة النظار لابن الهايم - خ) في الازهرية. فرغ من تأليفه سنة 947 وهو غير سميه الرضي (864) (2). * (هامش 2) * (1) بدائع الزهور 4: 47 وآداب اللغة 3: 298 وصفحات لم تنشر: مقدمته. والازهرية 5: 620 و 405: 2. Brock. 2: 083) 592 (, S وهو فيه: (الحنبلي) مكان (الحنفي). (2) الازهرية 6: 149. (*) * (رحال) * (.. - 950 ه‍ =.. - 1543 م) محمد بن أحمد بن الحسن، أبو عبد الله الشهير برحال البدالي: متصوف مغربي، صنف أبو عبد الله محمد العربي ابن البهلول بن عمر الرحالي المخباوي السماوي، كتابا صغيرا في سيرته سماه (منهج الارتجال إلى معرفة الشيخ سيدي رحال - ط) (1). * (المولى حافظ) * (.. - 957 ه‍ =.. - 1550 م) محمد بن أحمد باشا ابن عادل باشا، حافظ الدين، الملقب بالمولى حافظ: باحث. من علماء الدولة العثمانية. أصله من ولاية (بردعة) من أطراف إيران. تفقه بتبريز، ورحل إلى تركيا، فأكرمه السلطان (بايزيد) واستقر بأنقرة مدة، ثم بالقسطنطينية إلى أن توفي. من كتبه (الهيولى) رسالة، و (مدينة العلم) انتقد فيه بعض كبار العلماء كصاحب الهداية والزمخشري والبيضاوي والشريف الجرجاني، و (فهرسة العلوم) و (السبعة السيارة) وحواش وشروح في علوم مختلفة. وكان وافر الاطلاع على كتب اللغات الثلاث: العربية * (هامش 3) * (1) دليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 224 وفيه عن محمد العربي بن البهلول: لا أعرف عنه شيئا. (*)

[ 6 ]

والفارسية والتركية (1). * (اليسيتني) * (897 - 959 ه‍ = 1492 - 1552 م) محمد بن أحمد بن عبد الرحمن اليسيتني، أبو عبد الله: فاضل، من فقهاء المالكية. من أهل فاس. نسبته إلى (بسيتن) (2) إحدى قبائل البربر بالمغرب. له كتاب في (حقوق السلطان على الرعية وحقوقهم عليه) و (شرح مختصر خليل) في الفقه، لم يتمه (3). * (ابن النجار) * (898 - 972 ه‍ = 1492 - 1564 م) محمد بن أحمد بن عبد العزيز الفتوحي، تقي الدين أبو البقاء، الشهير بابن النجار: فقيه حنبلي مصري. من القضاة. قال الشعراني: صحبته أربعين سنة فما رأيت عليه شيئا يشينه، وما رأيت أحدا أحلى منطقا منه ولا أكثر أدبا مع جليسه. له (منتهى الارادات في جمع المقنع مع التنقيح وزيادات - ط) مع شرحه للبهوتي، في فقه الحنابلة، و (شرحه - خ) غير تام (4). * (الخطيب الشربيني) * (.. - 977 ه‍ =.. - 1570 م) محمد بن أحمد الشربيني، شمس الدين: فقيه شافعي، مفسر. من أهل القاهرة. له تصانيف، منها (السراج المنير - ط) أربعة مجلدات، في تفسير القرآن، و (الاقناع في حل ألفاظ * (هامش 1) * (1) الشقائق النعمانية، بهامش ابن خلكان 1: 499 وشذرات الذهب 8: 318 وهو في موسوعات العلوم 60 (المعروف بحافظ عجم) ؟. (2) يقول المشرف: (بسيتن) بالباء الموحدة بخط المؤلف. (3) نيل الابتهاج 338 وشجرة النور 283 وهو في الفكر السامي 4: 101 (محمد بن عبد الرحمن) نسبة إلى جده. وسلوة الانفاس 3: 59. (4) مختصر طبقات الحنابلة للشطي 87 وكشف الظنون 2: 1853 و 447: 2. Brock. S ودار الكتب 1: 550 و 552. (*) أبي شجاع - ط) مجلدان، و (شرح شواهد القطر - ط) و (مغني المحتاج - ط) أربعة أجزاء، في شرح منهاج الطالبين للنووي، فقه، و (تقريرات على المطول - ط) في البلاغة، و (مناسك الحج - ط) (1). * (الغيطي) * (910 - 981 ه‍ = 1504 - 1573 م) محمد بن أحمد بن علي السكندري الغيطي الشافعي، أبو المواهب، نجم الدين: فاضل من أهل مصر. نسبته إلى (غيط العدة) أو (أبي الغيط) بمصر. له (قصة المعراج الصغرى - ط) و (القول القويم في إقطاع تميم - خ) و (مشيخة - خ) و (الفرائد المنظمة - خ) فيما يقال في ابتداء تدريس * (هامش 2) * (1) الكتبخانة 1، 177 ثم 3: 194 والتيمورية 3: 160 وخطط مبارك 12: 127 والشذرات 8: 384 وهو فيه (محمد بن محمد) والكواكب السائرة - خ. ولم يسم والده. ومعجم المطبوعات 1: 1108. (*) الحديث، و (بهجة السامعين - خ) مولد، ورسالة في (الاسلام والايمان - خ) و (الاجوبة المفيدة على الاسئلة العديدة - خ) رسالة، في نهاية المجموع 1377 كتاني، بالرباط، وغير ذلك (1). * (النهروالي) * (.. - 988 ه‍ =.. - 1580 م) محمد بن أحمد بن محمد بن قاضي خان محمود النهروالي، قطب الدين * (هامش 3) * (1) الرسالة المستطرفة 149 وخطط مبارك 8: 26 و 467: 2. Brock. 2: 544) 833 (, S والكتبخانة 1: 248 و 384 ومعجم المطبوعات 1422 وفيه، نقلا عن (طبقات الشافعية للشرقاوي - خ): أرخوا وفاته بقولهم: (إمام الحديث مع اهل النعيم) قلت: يظهر أن ناظم هذه الشطرة اعتبر الالف من (أهل) همزة وصل لا تلفظ فأهمل حسابها، وإلا فيكون التاريخ 982 وفي شذرات الذهب 8: 406 وفاته سنة 984 خطأ وأرخه صديقه المعاصر له عبد الوهاب الشعراوي في رسالته (الذيل - خ) بقوله: وفاته نهار الاربعاء 17 صفر سنة 981. (*)

[ 7 ]

الحنفي: مؤرخ. من أهل مكة. تعلم بمصر، ونصب مفتيا بمكة. له (الاعلام بأعلام بلد الله الحرام - ط) و (البرق اليماني في الفتح العثماني - ط)، و (منتخب التاريخ - خ) في التراجم، و (ابتهاج الانسان والزمن في الاحسان الواصل إلى الحرمين من اليمن لمولانا الباشا حسن - خ) في تاريخ مكة والمدينة وحسن باشا، و (التمثيل والمحاضرة بالابيات المفردة النادرة - خ) و (التذكرة - خ) بخطه، و (الفوائد السنية في الرحلة المدنية والرومية - خ) بخطه أيضا، و (كنز الاسما، في فن المعمى - خ) وله شعر رقيق في الغزل والحكم (1). * (ماميا الرومي) * (930 - 988 ه‍ = 1524 - 1580 م) محمد بن أحمد بن عبد الله، المعروف بماميه الرومي: زجال، اشتهر بموشحات وأزجال كان إليه المنتهى فيها. وله نظم. رومي الاصل. ولد في استانبول، ونشأ بدمشق. وكان من (الينكجرية) وعزل، فتولى الترجمة في بعض المحاكم. وأثرى. وتوفي بدمشق له (ديوان شعر - خ) و (تخميس البردة - خ) (2). * (جمال الدين المحلي) * (.. - 990 ه‍ =.. - 1582 م) محمد بن أحمد، جمال الدين، * (هامش 1) * (1) البدر الطالع 2: 57 وكشف الظنون 126 و 239 و 514: 2. Brock. 2: 005) 183 (, S وآداب اللغة 3: 309 ومكتبة الاسكندرية: فهرس التاريخ. والدهلوي، في مجلة المنهل 7: 297 والفهرس التمهيدي 332 وفهرست الكتبخانة 4: 220 ثم 5: 38 وهو فيه وفي فهرس دار الكتب (النهرواني) بالنون، ووقع ذلك في البدر الطالع أيضا، فعلق عليه ناشره بقوله: (النهروالي باللام، كما ضبطه في إعلام الاعلام وغيره، نسبة إلى قرية من الهند لا إلى النهروان) أقول: راجع السطور الاخيرة من الصفحة 16 من (الاعلام بأعلام بلد الله الحرام) الطبعة الثانية. وانظر مجلة العرب: السنة الاولى، ففيها خطه واستيفاء أكثر أخباره. (2) شذرات الذهب 8: 413 والفهرس التمهيدي 305 و 382: 2.) * (. Brock. S المحلي: فقيه فاضل، من أهل محل ديب () Maldives ويكتبها أهلها موصولة (محلديب) في الجنوب الغربي من جزيرة سيلان. هو أول من أدخل مذهب الشافعية إلى تلك البلاد، وكان أهلها مالكية. وكلهم مسلمون. ولد ونشأ فيها. ورحل في طلب العلم إلى الحجاز واليمن. ولما عاد، خرج سلطانها (محمد تكرخان) للقائه. وعرض عليه رياسة القضاء، فاعتذر. وأقام يعلم الطلبة طرائق القضاء وبعض أحكام الشرع. ثم انقطع للعبادة في جزيرة (وادو) وتوفي بها (1). * (الصنهاجي) * (.. - 990 ه‍ =.. - 1582 م) محمد بن أحمد بن عيسى، أبو عبد الله الصنهاجي: مؤرخ، من كتاب الديوان بمراكش في عهد السلطان الغالب بالله (المتوفى سنة 981) وبقي بعده فكان وزير القلم في أيام المنصور) (986) وصنف في سيرته كتاب (الممدود والمقصور، في سنا السلطان أبي العباس المنصور - خ) قطعتان منه بفاس. وله (بديع الجوهر النفيس - خ) في دار الكتب، شرح لعينية الرئيس ابن سينا. وخرج على المنصور ابن له (ولي العهد محمد المأمون) فقبض هذا على صاحب الترجمة بفاس، وابتز منه أموالا للاستعانة على تنظيم أمره. وتوفي الصنهاجي سجينا (2). * (الفاكهي) * (923 - 992 ه‍ = 1517 - 1584 م) محمد بن أحمد بن علي الفاكهي المكي، أبو السعادات: فقيه حنبلي، عارف * (هامش 2) * (1) تحفة الاديب بأسماء سلاطين محلديب 42. (2) الاستقصا - الطبعة الثانية - 5: 57، 169 ودرة الحجال، الرقم 656 ودليل مؤرخ المغرب 1: 160 والادب العربي والنصوص 6: 430 ودار الكتب 1: 245. (*) بالادب. مولده بمكة ووفاته في الهند. من كتبه (نور الابصار شرح مختصر الانوار) فقه، و (رسالة في اللغة) (1). * (شمس الدين الرملي) * (919 - 1004 ه‍ = 1513 - 1596 م) محمد بن أحمد بن حمزة، شمس الدين الرملي: فقيه الديار المصرية في عصره، ومرجعها في الفتوى. يقال له: الشافعي الصغير. نسبته إلى الرملة (من قرى المنوفية بمصر) ومولده ووفاته بالقاهرة. ولي إفتاء الشافعية. وجمع فتاوى أبيه. وصنف شروحا وحواشي كثيرة، منها (عمدة الرابح - خ) شرح على هدية الناصح في فقه الشافعية، و (غاية البيان في شرح زبد ابن رسلان - ط) و (غاية المرام - خ) في شرح شروط الامامة لوالده، و (نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج - ط) فقه، وله (فتاوى * (هامش 3) * (1) الحسب الوابلة - خ. والنور السافر 408 وفيه: (من العجائب أن المشايخ الثلاثة: صاحب الترجمة، وأخويه عبد الله، وعبد القادر، كانوا كلهم أهل فضل وعلم، ومات كل واحد من الثلاثة قبل الآخر بعشر سنين، فكان أولهم موتا عبد الله وآخرهم محمد). (*)

[ 8 ]

شمس الدين الرملي - ط) (1) * (المصمودي) * (.. - بعد 1007 ه‍ =.. - بعد 1598 م) محمد بن أحمد بن عبد الملك بن محمد، أبو عبد الله الحسني المصمودي: عالم بالقراآت. كانت إقامته في تلمسان. له كتب، منها (المنحة المحكية لمبتدئ القراءة المكية - خ) في خزانة الرباط (1532 د) منظومة فرغ من نظمها آخر رجب 1007 و (الوافي في التدبير الكافي - خ) في دار الكتب، و (تحفة من صبر على تطهير أركان الحجر - خ) في الاسكندرية (2). * (ابن المنلا الحلبي) * (967 - 1010 ه‍ = 1560 - 1601 م) محمد بن أحمد بن محمد الحلبي، المعروف بابن المنلا: مؤرخ، كان من أدباء عصره. له (نهاية الارب من ذكر ولاة حلب - خ) ومولده ووفاته فيها (3). * (وحيي زاده) * (940 - 1018 م = 1533 - 1609 م) محمد بن أحمد، أبو عبد الله المعروف بوحيي زاده: عالم بالعربية، رومي مستعرب من أهل أسكدار. ولد بأزنيق وتعلم بها وباستنبول وتولى الوعظ والتحديث في أواخر عمره بأسكدار وتوفي بها ودفن بجامعها. من آثاره (مواهب الاديب في شرح مغني اللبيب - خ) * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 342 والكتبخانة 3: 287 ثم 7: 256 و (321) 418: 2. Brock والتيمورية 3: 115 ومعجم المطبوعات: 952. (2) مخطوطات الرباط: الاول من القسم الثاني 27 والمخطوطات المصورة: الكيمياء والطبيعيات 219 و (334) 257: 2.. Brock (3) خلاصة الاثر 3: 348 و 407: 2.) * (. Brock. S مجلدان في طوبقبو، و (تعليقات) في التفسير (1). * (ابن طاشكبري) * (.. - 1030 ه‍ =.. - 1621 م) محمد بن أحمد بن مصطفى بن خليل، كمال الدين طاشكبري زاده: قاض متأدب، رومي. قال النجم الغزي: لم أر روميا أفصح منه باللسان العربي. وهو ابن طاشكبري صاحب الشقائق النعمانية. ولي القضاء بحلب ثم بدمشق سنة 1005 وساءت سيرته في هذه فأعيد بعد عشرة أشهر إلى حلب. وترقى إلى أن ولي قضاء العسكرين. قال المحبي: كان كثير الآثار، له نظم ونثر. ومن تصنيفه (طبقات الفقهاء - ط) صغير (2). * (نشانجي زاده) * (962 - 1031 ه‍ = 1555 - 1622 م) محمد بن أحمد محيي الدين، نشانجي زاده: فقيه حنفي رومي. كان قاضيا في أدرنة وتوفي بها. له تآليف عربية، منها (الفتاوى الرومية) و (نور العينين - خ) في الازهر، فقه، اختصر به جامع الفصولين، و (مرآة الايام في مرقاة الاعلام) و (مقصد الامة من مسند الائمة) (3). * (المكلاتي) * (.. - 1041 ه‍ =.. - 1631 م) محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد، أبو عبد الله المكلاتي: أديب من علماء المغرب يقال له المكلاتي الاكبر، * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 3: 353 وعثمانلي مؤلفلري 1: 182 وفيه: وفاته سنة (1108) خطأ من الطبع دل عليه أن مصنفه جعل تاريخه في جملة (ملاقاة موت) وهي 1018 وصححت في طوبقبو 4: 121. (2) خلاصة الاثر 3: 356 والمنجد 1: 86. (3) هدية 2: 272 والازهرية 2: 293. (*) تمييزا من شخص آخر ينعت بالاصغر. له (ذيل على تقييدات الفشتالي - خ) في الرباط (487 د) وهو قصيدة لامية في التاريخ. توفي بفاس (1). * (السراج) * (.. - بعد 1042 ه‍ =.. - بعد 1632 م) محمد بن أحمد بن عبد العزيز بن محمد القيسي الشهير بالسراج الملقب بابن مليح: رحالة من أهل مراكش. عرف برحلته المسماة (أنس الساري والسارب من أقطار المغارب إلى منتهى الآمال والاعارب - خ) في خزانة الرباط (2341 ك) أورد فيها ارتحاله من مراكش في آخر صفر 1040 (1630 م) إلى أغمات، فورزازات، فدرعة، فبلاد توات، ففزان. ووصل إلى القاهرة في شوال 1041 ورافق الركب * (هامش 3) * (1) سلوة الانفاس 3: 351 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 187 قلت: لعل المكلاتي نسبة إلى (المكلا) بحضر موت ؟. (*)

[ 9 ]

المصري إلى عقبة أيلة حيث التقى ومن معه بركب الشام، ومنها إلى مكة (7 ذي الحجة) وبعد الحج والعمرة دخلوا المدينة (3 محرم 1042) وعاد مع الركب التونسي فدخل مصر (12 صفر) ووصل إلى تكانة حيث تلقاه الاهل والاحباب (في شوال 1042) (1). * (حكيم الملك) * (.. - 1050 ه‍ =.. - 1640 م) محمد بن أحمد الفارسي: أديب، من شعراء الحجاز. فارسي الاصل. ولد ونشأ بمكة، وحصلت فتنة اتصلت به، فرحل إلى اليمن مختفيا، فأقام مدة، وانصرف إلى الهند سنة 1039 فتوفي فيها. شعره جيد أورد المحبي نموذجا صالحا منه (2). * (هامش 1) * (1) الاعلام بمن حل مراكش 3: 273 - 277. (2) خلاصة الاثر 3: 361 - 366. (*) * (الجنان) * (953 - 1050 ه‍ = 1546 - 1640 م) محمد بن أحمد بن محمد الغرناطي، ثم الفاسي أبو عبد الله، المعروف بالجنان: فقيه مالكي، أندلسي الاصل. قرأ على علماء فاس، وتوفي بها إماما لمسجد الشرفاء. له (تعليق على متن خليل - خ) في خزانة الرباط (572 د) و (فهرسة) (1). * (العوفي) * (.. - 1050 ه‍ =.. - 1640 م) محمد بن أحمد العوفي: عالم بالقرآات، عارف بالتفسير. من كتبه (التسهيل وشفاء العليل - خ) في طوبقبو، و (تلخيص النشر للجزري - خ) في الازهرية، و (الجواهر المكللة - خ) في صوفيا، صغير في القراآت العشر، أنجزه سنة 1049 ه‍، و (الدر المنثور لمن التقطه في القراآت العشر من النهج المنشور - خ) و (رسالة في أمثلة من القرآن الكريم - خ) كلاهما في الازهرية (2). * (العياشي) * (.. - 1051 ه‍ =.. - 1641 م) محمد بن أحمد المالكي الزياني العياشي، أبو عبد الله، من بني مالك ابن زغبة الهلاليين: مجاهد، كانت له رياسة ودولة. من أهل (سلا) في المغرب الاقصى. توجه إلى (آزمور) سنة 1013 ه‍، مجاهدا بالافرنج (البرتغال) وأظهر بطولة وعلما بالمكائد الحربية، واشتهر، فولاه السلطان زيدان بن أحمد السعدي ثغر (الفحص) وبلاد آزمور، * (هامش 2) * (1) تقييد في الوفيات - خ. وفهرس المخطوطات العربية: الاول من القسم الثاني الرقم 1411 وفهرس الفهارس 1: 220. (2) طوبقبو 1: 431 والازهرية 1: 71، 82، 91 ودار الكتب الشعبية 1: 169. (*) فكانت له وقائع كثيرة مع البرتغاليين. وعزل بوشاية سنة 1023 فخرج إلى (سلا) وضعف أمر السلطان زيدان، وانتشرت الفوضى في بلاد كانت منها (سلا) فكتب أشياخ القبائل وأعيانها من عرب وبربر، ورؤساء بعض الامصار وقضاتها (ظهيرا) للعياشي، بأنهم يلتزمون طاعته ويرضون قيامه للجهاد ويقاتلون من يخرج عن أمره. وخالفه بعض أنصار الفتن، فأخضعهم. وهاجم حصونا وثغورا للافرنج، فصحبه الظفر. وثارت فتنة بفاس بين فريقين من أهلها، فقصدها وأصلح بينهما. وثبت عنده أن بعض مسلمي الاندلس في (سلا) والوا الافرنج وعاملوهم، ومنهم من تجسس لهم، فاستفتى العلماء فيهم، فأفتوا بقتالهم، فقتل كثيرين منهم. وفر بعضهم متفرقين في البلدان، فأراد أهل (الدلاء) الشفاعة بمن وصل منهم إلى زاوية الدلاء، فأبى العياشي، فحقدوا عليه. وذهب فغزا (طنجة) وبينما هو عائد تصدوا له فقاتلوه، فقتل فرسه وانهزم جمعه، وانتهى الامر بأن قتلوه وحملوا رأسه إلى خونة (سلا) ووجد مقيدا بخطه عدد من قتلهم من الافرنج في غزواته، وهم كثيرون. ولعبد القاهر بن محمد بن أحمد بن الحسن املاق، كتاب (الخبر عن ظهور الفقيه العياشي بهذه البلاد، وذكر سبب قيامه بوظيفة الجهاد - خ) في خزانة الرباط (الرقم 91) كما في دليل مؤرخ المغرب (الطبعة الاولى، الرقم 667) (1). * (الحتاتي) * (.. - 1051 ه‍ =.. - 1641 م) محمد بن أحمد بن محمد الحتاتي: * (هامش 3) * (1) الاستقصا 3: 107 - 139 وفي الدرة المنتحلة - خ. أنهم لمزوه بشق العصا على أمير وقته - أي اتهموه بعصيان الامير - فأرسل لاهل سلا، فقتلوه غيلة واحتزوا رأسه. (*)

[ 10 ]

قاض مصري، له شعر فيه رقة. ولي قضاء أسيوط والجيزة. وتوفي بالجيزة وهو قاض بها. صنف رسائل، منها (الدليل الهادي - خ) في الادب، و (مشكلات القسمة والفرائض - خ) بضع ورقات، و (المناقشة في الاستدلال على وجود الكلي الخ - خ) و (مشكلات المنطق - خ) و (رسالة تشتمل على مناقشة عبارات في المواقف - خ) و (رسالة تشتمل على جملة أحاديث مشروحة - خ) و (حسن الصياغة - خ) في البلاغة (1). * (ابن العنز) * (1000 - 1053 ه‍ = 1592 - 1644 م) محمد بن أحمد بن عز الدين بن الحسين ابن الامام عز الدين: فلكي يماني. مولده ببيت ربيع (من أعمال صعدة) ووفاته بهجرة (قللة) اشتهر بابن العنز، لان أمه ماتت وهو رضيع، فكان يرضع من عنز. قال المحبي: كانت له فكرة عجيبة في كل شئ، وعمل (ناظورا) يدرك به البعيد، فأبصر * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 366 والكتبخانة 4: 134 ثم 7: 390 و 497: 2.) * (. Brock. 2: 584) 073 (, S من صعدة إلى ربيع. وشرح (قصيدة الامام الهادي عز الدين بن الحسن) الرائية، وفيها معرفة المواقيت ومواد نافعة في علم الفلك ومسألة الخسوف وأعمال الربع المجيب (1). * (القاسمي) * (.. - 1054 ه‍ =.. - 1645 م) محمد بن أحمد بن قاسم، المعروف بالقاسمي: شاعر، من أهل حلب، ولد ونشأ فيها، وانتقل إلى بلاد الروم (تركيا) فتولى التدريس، وعمي وتوفي في الاستانة. له (ديوان شعر) وهو القائل: (ومن يغترر بالبشر منك فإنه جهول بإدراك الغوامض مغرور فانك مثل السيف يخشى مضاؤه إذا لمعت في صفحتيه الاسارير) (2). * (غرس الدين الخليلي) * (.. - 1057 ه‍ =.. 1647 م) محمد (غرس الدين) بن أحمد * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 3: 376. (2) خلاصة الاثر 3: 376 واعلام النبلاء 6: 275. (*) الانصاري الخليلي ثم المدني: فاضل. له شعر وعلم بالادب والحديث. أصله من الخليل (بفلسطين) تنقل بين القدس ومصر وبلاد الروم، وسكن (المدينة) وولي فيها الخطابة والامامة والتدريس بالمسجد النبوي، وتوفي بها. من كتبه (كشف الالتباس في الاحاديث الدائرة على ألسن الناس - خ) رجز، و (تسهيل السبيل إلى كشف الالتباس - خ) نثر فيه أحاديث الكشف، و (إتحاف أهل الكياسة في علم الفراسة) نظم، و (نظم الكنز) و (نظم مراتب الوجود للجيلي) و (ديوان لآلئ فرائد التوحيد - خ) صغير، مرتب على الحروف، اقتنيته، وفي مقدمته: (أما بعد فيقول العبد الفقير محمد غرس الدين بن غرس الدين الخليلي ثم المدني) الخ، و (ديوان شعر - خ). رأيته في مكتبة محمد سرور الصبان بجدة ضمن مجموع أوله: (ابكار الافكار - ط) للطرائفي (1). * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 246 - 254 وهو فيه من الشافعية مع أنه يذكر من كتبه نظم (الكنز) وهذا من كتب الحنفية. ووقع اسمه في الخلاصة (غرس الدين ابن محمد بن أحمد) وعنه أخذت في الطبعة الاولى، ثم رأيت صاحب إيضاح المكنون 1: 16 ثم 2: 357 يسميه (محمد بن أحمد) وكتب لي الثقة أحمد عبيد الدمشقي أنه راجع منظومة (كشف الالتباس) في (الظاهرية) للتثبت من معرفة اسم ناظمها، فوجد أولها: (يقول غرس الدين.) ووجد كتابا آخر له، اسمه (تسهيل السبيل) أوله: (يقول محمد غرس الدين بن غرس الدين الخليلي الخ) فظهر أن اسمه (محمد) وترجح أن تكون كلمة (بن) في خلاصة الاثر، زائدة، فيصبح (غرس الدين، محمد بن أحمد) كما في إيضاح المكنون. ووفاته في الرحلة العياشية 1: 443 سنة 1058. (*)

[ 11 ]

* (العريشي) * (.. - 1060 ه‍ =.. - 1650 م) محمد بن أحمد الاسدي العريشي: فاضل، من أهل اليمن. وفاته بمكة. له كتب، منها (شرح الكافي) في العروض، و (اختصار المنهاج) للنووي، في فروع الشافعية، و (شرح الاجرومية) (1). * (السيد محمد اليمني) * (.. - 1062 ه‍ =.. - 1652 م) محمد بن أحمد بن الامام الحسن ابن علي بن داود، من نسل الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين: أمير، من العلماء. تعلم بصعدة وصنعاء، وولي العدين (إقليم واسع باليمن) ثم كان من أعيان دولة الامام المتوكل على الله إسماعيل بن القاسم، فولاه مع العدين إمارة (حيس) وبندر (المخا) وتوفي في المخا، ودفن في حيس. له (شرح كافية ابن الحاجب) و (شرح الهداية) في الفقه، ونظم حسن في (ديوان). وهو والد الشريفة زينب بنت محمد الشهارية العالمة الشاعرة (2). * (الفزاري) * (.. - بعد 1065 ه‍ =.. - بعد 1654 م) محمد بن أحمد بن يزيد بن خليفة الفزاري: فاضل، له عناية بالتراجم. صنف (تقريب الاستيعاب - خ) في الاحمدية بتونس (1638) 228 ورقة، اختصر به كتاب (الاستيعاب) لابن عبد البر (3). * (الشوبري) * (977 - 1069 ه‍ = 1570 - 1659 م) محمد بن أحمد الشوبري الشافعي * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 383. (2) ملحق البدر 193 وخلاصة الاثر 3: 384. (3) الاحمدية 421. (*) المصري، شمس الدين: فقيه، من أهل مصر. ينعت بشافعي الزمان. ولد في شوبر (من الغربية بمصر) وجاور بالازهر، وتوفي بالقاهرة. له كتب، منها (فتاوى) و (حاشية على المواهب اللدنية - خ) في الخصائص النبوية، و (حاشية على شرح التحرير - خ) في فقه الشافعية، و (الاجوبة عن الاسئلة في كرامات الاولياء - خ) و (تعليقات ظريفة وتحقيقات لطيفة على شرح الاربعين النووية - خ) (1). * (ميارة) * (999 - 1072 ه‍ = 1590 - 1662 م) محمد بن أحمد بن محمد، أبو عبد الله، ميارة: فقيه مالكي. من أهل فاس. من كتبه (الاتقان والاحكام في شرح تحفة الحكام - ط) جزآن، و (الدر الثمين في شرح منظومة المرشد المعين - ط) فقه، ويعرف بميارة الكبير، تمييزا عن مختصر له، يسمى * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 385 والكتبخانة 1: 334 و. Brock (330) 433: 2. (*)

[ 12 ]

(ميارة الصغير)، و (تنبيه المغتربين على حرمة التفرقة بين المسلمين)، و (تكميل المنهج للزقاق - خ) أرجوزة، في خزانة الرباط (1040 د) (1). * (الصباغ) * (990 - 1076 ه‍ = 1582 - 1666 م) محمد بن أحمد بن محمد الصباغ لقبا، العقيلي نسبا: عالم بالحساب والفرائض. أصله من مكناس. نشأ وتوفي بفاس. من كتبه (سلك فرائد اليواقيت، في الحساب والفرائض والمواقيت - ط) و (كشف قناع الالتباس عن بعض ما تضمنته من البدع مدينة فاس) و (إدراك البغية - خ) في شرح المنية لابن غازي، في الحساب (2). * (محمد الاحسائي) * (.. - 1083 ه‍ =.. - 1672 م) محمد بن أحمد الاحسائي: فاضل، من فقهاء الحنفية: من أهل الاحساء (بنجد) سكن بغداد وتوفي بها. له كتب، منها (حاشية على شرح الالفية للجلال السيوطي - خ) و (شرح تهذيب المنطق) و (شرح القدوري) في الفقه، وكتاب في (التعريفات) (3). * (الخلوتي) * (.. - 1088 ه‍ =.. - 1678 م) محمد بن أحمد بن علي البهوتي * (هامش 1) * (1) صفوة من انتشر 140 والتيمورية 3: 297 وسلوة الانفاس 1: 165 - 167 والازهرية 2: 304 وسركيس 1821. (2) إتحاف أعلام الناس 4: 41 وصفوة من انتشر 145 و 707: 2. Brock. S وفهرس المؤلفين 462 وسلوة الانفاس 1: 239 وهو فيه (البو عقيلي نسبا) وهو في مناقب الحضيكي 2: 46 (البعقيلي الاصلي) قلت: النسبة هنا إلى بلد بعقيلة، كما جاء في ترجمة عبد الرحمن بن عمرو البعقيلي، في المناقب أيضا، فلعل البلد منسوب إلى (بني عقيل). (3) خلاصة الاثر 4: 313 وتاريخ العراق بين احتلالين 5: 107 وخزائن الاوقاف 4. (*) الخلوتي: فقيه حنبلي مصري. له (تحريرات) على الاقناع وعلى المنتهى، في الفقه، جردت بعد موته من هامش نسخته فبلغت (حاشية الاقناع) اثني عشر كراسا و (حاشية المنتهى) أربعين كراسا، و (التحفة - خ) رسالة في السيرة النبوية و (كشف اللثام عن شرح شيخ الاسلام، على إيساغوجي - خ) في المنطق، جرده من تعاليق شيخه الشهاب أحمد بن محمد الغنيمي الانصاري على نسخته من شرح زكريا الانصاري لايساغوجي. عندي بخطه (1). * (الجزائري) * (.. - بعد 1110 ه‍ =.. - بعد 1698 م) محمد بن أحمد الشريف الجزائري: متأدب. له (مسك الحبوب في بعض ما نقل من أخبار أبي أيوب - خ) رسالة، في الرياض (13 ورقة) عن مكتبة عارف حكمت (227 تاريخ) فرغ من تأليفها سنة 1110 (2). * (الطرسوسي) * (.. - 1117 ه‍ =.. - 1705 م) محمد بن أحمد بن محمد الطرسوسي: فقيه حنفي، له اشتغال بالتفسير. من كتبه * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 3: 390 ودار الكتب 5: 130 و 420: 2.. Brock. S (2) مخطوطات الرياض، عن المدينة، القسم الثاني: ص 82. (*) (تقريرات على كتاب المرآة - ط) في أصول الفقه الحنفي، و (حاشية - ط) على مرقاة الوصول، لملاخسرو، و (تفسير سورة لقمان - خ) و (تفسير سورة الفاتحة وسورة العصر وسورة الكوثر - خ) (1). * (المهدي الزيدي) * (1047 - 1130 ه‍ = 1637 - 1718 م) محمد بن أحمد بن الحسن بن القاسم، من نسل الهادي إلى الحق: صاحب (المواهب) من أئمة الزيدية. من البطاشين الجبابرة. بويع بعد وفاة محمد بن إسماعيل (سنة 1097) عقب خلاف وحروب. وانتظم له عقد الدولة اليمانية كأسلافه، لولا ثورة قام بها بعض أقربائه عليه، فاستمر إلى أن خلع نفسه سنة 1129 وكان جبارا شديدا على رعيته وجنده: قتل ابنا له في جرم يسير إرهابا للناس ! وبنى بلدة في ناحية رداع سماها (مدينة الخضر) فبلغت 1200 دار، ثم هدمها. وعمر (المواهب) في مشارف ذمار، فاشتهر بصاحب المواهب. وأقام وتوفي ودفن فيها. قال الشوكاني: كان سفاكا للدماء بمجرد الظنون والشكوك، وقد قتل عالما بذلك السبب. وكان يميل إلى أهل العلم، وله تصنيف سماه (الشمس المنيرة) نقل فيه مسائل من مؤلفات جد أبيه، * (هامش 3) * (1) كشف الظنون 1657 ومعجم المطبوعات 1238 والخزانة التيمورية 3: 182. (*)

[ 13 ]

الامام القاسم بن محمد، بغير ترتيب، وكان يقرأه عليه بعض أكابر العلماء، توقيا لسخطه (1). * (ابن المسناوي) * (1072 - 1136 ه‍ = 1661 - 1724 م) محمد بن أحمد بن المسناوي بن محمد بن أبي بكر، أبو عبد الله الدلائي: فقيه مالكي، من علماء المغرب. مولده بالزاوية الدلائية، وإقامته ووفاته بفاس. ولي بها الافتاء مدة. له كتب، منها (نسب الادارسة الجوطيين - خ) رسالة، في الرباط (1632 د) و (نتيجة التحقيق في بعض أهل الشرف الوثيق - ط) رسالة، و (فوائد في التصوف - خ) في الرباط (984 د) و (رسالة في الحسين السبط وزوجته وأولاده - خ) في الرباط (ضمن المجموعة 270 ك) و (جهد * (هامش 1) * (1) بلوغ المرام 68 و 69 والبدر الطالع 2: 97 - 101. (*) المقل القاصر، في نصرة الشيخ عبد القادر - خ) في الرباط (579 ج) و (التعريف بالشيخ أحمد اليمني - خ) في الرباط (407) ولابي العباس احمد بن عبد الوهاب الوزير الغساني (كتاب في ترجمة المسناوي) ذكره صاحب الاعلام المراكشية (1). * (الاسقاطي) * (.. - 1139 ه‍ =.. - 1727 م) محمد بن أحمد بن عمر، أبو السعود الاسقاطي: من المشتغلين بالحديث. مصري أزهري من الاحناف. نسبته إلى بيع الاسقاط (الكرش والكبد) له (كفاية الطالب القنوع لبدائع عوالي * (هامش 2) * (1) نشر المثاني 2: 124 وإتحاف أعلام الناس 4: 74، 139 والمخطوطات المصورة: تاريخ 2 القسم الرابع 200، 202 وهدية 2: 317 ودراسة ببليو غرافية 127 - 128 وسلوة الانفاس 3: 44 والاعلام بمن حل مراكش 5: 30 - 37 وشجرة النور 333 و 605: 2. Brock. S قلت: اما نسبه فأخذته عن مخطوطة منقولة عن خطه. (*) الاسناد المرفوع - خ) في الازهرية. كان جل تحصيله على والده في الازهر، وحصل بينهما نزاع فخرج إلى بلاد الشام ونزل في إدلب وتوفي بها قبل وفاة أبيه بنحو عشرين عاما (1). * (محمد عقيلة) * (.. - 1150 م =.. - 1737 م) محمد بن أحمد بن سعيد الحنفي المكي، شمس الدين، المعروف كوالده بعقيلة: مؤرخ، من المشتغلين بالحديث. من أهل مكة، مولده ووفاته فيها. من كتبه (لسان الزمان) في التاريخ، رتبه على حوادث السنين إلى سنة 1123 ه‍، و (الفوائد الجليلة - خ) في الحديث، و (المواهب الجزيلة في مرويات ابن عقيلة - خ) و (هداية الخلاق إلى الصوفية في سائر الآفاق) و (عقد الجواهر في سلاسل الاكابر - خ) ثبته في التصوف، وكتاب في (رحلته) إلى الشام والروم والعراق، و (نسخة الوجود - خ) في أمر العالم من المبدأ إلى المعاد، و (فقه القلوب ومعراج الغيوب - خ) (2). * (محمد الفاسي) * (1118 - 1179 ه‍ = 1707 - 1765 م) محمد بن أحمد بن محمد بن عبد * (هامش 3) * (1) الجبرتي، طبعة لجنة البيان 1: 224 والازهرية: 1 367 والتاج: سقط. (2) سلك الدرر 4: 30 والرسالة المستطرفة 63 وفهرس الفهارس 2: 39 ونظم الدرر - خ. والتاج 8: 30 والتيمورية 3: 210 والكتبخانة 5: 167 و. Brock 522: 2. 2: 605) 683 (, S أقول: اقتنيت مخطوطة له جاء في مقدمتها: (يقول محمد بن أحمد ابن سعيد المعروف والده بعقيلة: هذا مجموع جمعت فيه ما وقع لي من المسلسلات الشريفة والاسانيد اللطيفة، سميته الفوائد الجليلة في مسلسلات محمد بن سعيد بن أحمد عقيلة) كذا، ولعل الوهم من الناسخ في تقديم اسم جده على اسم أبيه. وبهذا يكون كتاباه، هما (الفوائد الجليلة) في المسلسلات، وهو عندي، و (المواهب الجزيلة) في المرويات، وهو في خزانة الرباط (1254 كتاني). (*)

[ 14 ]

القادر الفهري الفاسي: مؤرخ، عالم بالحساب والفرائض. مولده ووفاته بفاس. كان من عدول الاوقاف وخطيب مسجد الاندلس العتيق. له كتب، منها (المورد الهني بأخبار مولاي عبد السلام ابن الطيب القادري الحسني - خ) منه نسخة في الخزانة الفاسية، و (شرح درة التيجان - خ) في الرباط (1432 ك) لم يكمل، في أشراف فاس، والاصل لمحمد بن عبد الرحمن الدلائي. و (تأليف) جمع فيه أعيان الاعيان الذين ألفوا، ومعهم أعيان المدرسين الذين لم يؤلفوا، و (كناش) اشتمل على غرائب من أخبار شرفاء المغرب، قيل: منه نسخة عند عبد النبي الفاسي، كما في الدليل. وهو أخو الآتي (1). * (محمد مشحم) * (.. - 1181 ه‍ =.. - 1767 م) محمد بن أحمد بن جار الله مشحم: فقيه يماني. له نظم جيد. من أهل صعدة. اشتهر في صنعاء، وولي الخطابة والقضاء في بعض المدن أيام المنصور الحسين ابن المتوكل وابنه المهدي العباس. وتوفي بصنعاء. صنف رسائل جمعت في مجلد، منها (منتهى التهاني في إسناد كتب من أنزلت عليه المثاني) قال الشوكاني: ولعل مجموعة أشعاره موجودة عند ولده (2). * (أبو مدين الفاسي) * (1112 - 1181 ه‍ = 1700 - 1768 م) محمد (أبو مدين) بن أحمد بن محمد بن عبد القادر حفيد أبي المحاسن يوسف الفهري الفاسي: مؤرخ خطيب أديب. مولده ووفاته بفاس. وهو أخو المتقدم قبله وباسمه. ولي الخطابة والتدريس * (هامش 1) * (1) صلوة الانفاس 1: 321 ودراسة ببليوغرافية 124 ومجلة دعوة الحق: مارس 1974 ص 179 بقلم محمد الاخضر، وسماه (امحمد بن أحمد بن أمحمد) ؟ ودليل مؤرخ المغرب 2: 463 - 64 الرقم 2155. (2) تحفة الاخوان 27 والبدر الطالع 2: 102 (*) بالقرويين زمنا. وكان من أفصح الناس، وجيها وقورا حسن الدعابة. من كتبه (تحفة الاريب ونزهة اللبيب - ط) في الحكم والنوادر. و (الموارد الصافية في شرح النصيحة الكافية - ط) و (مجموع الظرف وجامع الطرف - خ) عندي. و (المحكم في الامثال والحكم) و (شرح القصيدة الشقراطسية) و (مستعذب الاخبار بأطيب الاخبار - خ) شرح لرسالة أحمد بن فارس الرازي في السيرة النبوية، في المجموع (1179 ك) بالرباط. ونسخة بخطه سنة 1132 (في دار الكتب 7072 ح) (1). * (ابن خيرات) * (.. - 1184 ه‍ =.. - 1771 م) محمد بن أحمد بن محمد بن خيرات الحسني: من أشراف اليمن. ولد ونشأ في المخلاف السليماني. ووليه بعد وفاة أبيه (سنة 1154 ه‍) واستمر إلى أن توفي. وللقاضي عبد الرحمن بن حسن البهكلي كتاب في سيرته سماه (خلاصة العسجد في أيام الشريف محمد بن أحمد) (2). * (السفاريني) * (1114 - 1188 ه‍ = 1702 - 1774 م) محمد بن أحمد بن سالم السفاريني، شمس الدين، أبو العون: عالم بالحديث والاصول والادب، محقق. ولد في سفارين (من قرى نابلس) ورحل إلى دمشق فأخذ عن علمائها. وعاد إلى نابلس فدرس وأفتى، وتوفي فيها. * (هامش 2) * (1) سلوة الانفاس 1: 322 ومناقب الحضيكي 1: 172 ومعجم المطبوعات 345 وسماه (احمد بن محمد ؟) وفهرس مخطوطات الرباط: الجزء الاول من القسم الثاني 110 قلت: وفي خزانة الرباط (978 د) مخطوطة من كتابه (تحفة الاريب) جاء اسمه فيها (نجعة الاريب ونزهة الاديب). وعناية أولي المجد 59 ودار الكتب 8: 235 والاحمدية 31 والازهرية 5: 41 و (محمد الاخضر) في دعوة الحق: شوال 1394 ص 161. (2) نبلاء اليمن 1: 230. (*) من كتبه (الدراري المصنوعات في اختصار الموضوعات - خ) عند يوسف زخور بدمشق، و (كشف اللثام، شرح عمدة الاحكام - خ) في الظاهرية بدمشق، وعلى النسخة إجازة بخطه ذكر فيها مؤلفاته إلى سنة 1169 ه‍، و (القول العلي لشرح أثر الامام علي - خ) في الرباط، و (الملح الغرامية - خ) في شرح قصيدة (غرامي صحيح) و (غذاء الالباب، شرح منظومة الآداب - ط) جزآن، و (لوائح الانوار البهية وسواطع الاسرار الاثرية المضية في عقد أهل الفرقة المرضية - ط) جزآن، شرح منظومة له في عقيدة السلف، و (تحبير الوفا في سيرة المصطفى) و (التحقيق في بطلان التلفيق) و (فتاوى) متفرقة، بعضها في كراس أو أقل، و (ثبت - خ) يشتمل على أسانيده، في المجموع 1374 كتاني، في خزانة الرباط (1). * (هامش 3) * (1) السحب الوابلة - خ. وسلك الدرر 4: 31 وثبت ابن عابدين 62 والجبرتي 1: 409 والتيمورية 3: 136 ومعجم المطبوعات 1028 وتعليقات عبيد. والمنوني 1: الرقم 61. (*)

[ 15 ]

* (الحضيگي) * (1118 - 1189 ه‍ = 1706 - 1775 م) محمد بن أحمد بن عبد الله بن محمد اللكوسي الجزولي الحضيكي، أبو عبد الله: عالم بالتراجم، من أدباء المالكية وفقهائهم. من أهل (لكوس) في المغرب الاقصى. تعلم في بلاد جزولة. وحج. وأقام مدة في الازهر، بمصر. وعاد إلى المغرب فاستقر في زاوية وادي إيسي إحدى زوايا سوس. وتوفي بها. كان ورعا وقورا، شديدا على أهل البدع، قاوموه وائتمروا به، ونجا، وأمر باثنين منهم دخلا زاويته فقتلا. وعكف على التدريس والتأليف والنسخ. من كتبه (مناقب الحضيكي - ط) جزآن، في تراجم شيوخه وشيوخهم وتلاميذه ومن لقيهم في أسفاره، مرتب على الحروف، لم يكتب له مقدمة ولا خاتمة ولم يسمه، وسماه بعض تلاميذه (المناقب) (رأيت من نقل عنه وسماه (مناقب الاولياء) ويعرف بالطبقات. عندي منه مخطوطة جيدة. وفي المطبوعة أغاليط. ومن كتبه مخطوطات كثيرة متفرقة، منها (شرح الرسالة القيروانية - خ) و (الرحلة الحجازية - خ) و (مختصر الاصابة - خ) و (شرح نظم العلوم الفاخرة للرسموكي - خ) و (حاشية على البخاري - خ) و (شرح بانت سعاد - خ) و (شرع الهمزية - خ) و (التعليق على سيرة الكلاعي - خ) و (شرح الطرفة في اصطلاح الحديث - خ) و (شرح الغنية لابن ناصر - خ) و (مجموعة إجازات أشياخه - خ) و (فهرسة - خ) صغيرة و (مجموعة في الطب - خ) و (شرح القصيدة الشقراطيسية - خ) و (حاشية على الشفاء - خ) و (رسالة في آداب المعلم والمتعلم) و (طبقات علماء سوس - خ) و (كناشة - خ) ولابي زيد عبد الرحمن بن محمد الجشتيمي رسالة في سيرته سماها (مناقب الحضيكي - خ) عندي في 21 ورقة (1). * (هامش 1) * (1) مناقب الحضيكي، للجشتيمي - خ. وفهرس. الفهارس (*) * (الورغي) * (.. - 1190 ه‍ =.. - 1776 م) محمد بن أحمد الورغي، أبو عبد الله: كاتب، من شعراء تونس. تعلم وعلم في جامع الزيتونة. وقلد الكتابة في عهد الامير (علي باي ابن محمد) فكان شاعره. واضطهد بعده وصودر وسجن وعذب. ثم عفي عنه وأعيد إلى الكتابة. وتوفي ببلده. له (ديوان شعر - خ) كبير، في خزانة حسن حسني عبد الوهاب، بتونس، و (مقامات) على لسان خمارة هدمها (علي باي) وابتنى موضعها مدرسة. نسبته إلى قبيلة (ورغة) - بكسر أوله - من قبائل إفريقية، منازلها قرب (الكاف) لعله ولد فيها. ولمحمد الحبيب ابن الخوجة، كتاب (الورغي - ط) * (هامش 2) * 1: 262 والاعلام بمن حل مراكش 5: 82 - 86 وسوس العالمة 193 قلت: وهو في تاريخ المانوزي انظر المعسول 3: 321 / 322 (محمد بفتح الميم الاولى الحضيكي التارسواطي مدشرا - أي قرية - المانوزي قبيلة، الايسي مدفنا) وأرخ ولادته سنة 1116 ه‍، وفيه: (صنف نحو 30 كتابا. وكان كثير النسخ للكتب، بحيث لا يفتر ليلا ونهارا متى أمكنته فرصة. حتى إنه إذا لم يكن له إدام القنديل ليلا، ندب امرأته ان تشعل له النار بسعف النخل وتأخذها بيدها وتضئ له إلى آخر الليل، وهو يكتب وينسخ ويقيد ! وذلك لعدم وجود الشمع عندنا، بالسوس الاقصى، في ذلك العصر لانه إنما حدث بكثرة في أيام السلطان المولى عبد العزيز (1312 ه‍) حيث كان بعض أهل قطرنا يسافر إلى فاس وطنجة ومراكش فيأتون به، وكان الناس قبل ذلك لا يستصبحون إلا بالادام من زيت أو هرجان أو سمن أو أعواد هرجان وغيره) أي لا يضيئون مصابيحهم إلا بهذه الزيوت وما يشبهها. (*) في سيرته وبعض آثاره (1). * (صفي الدين البخاري) * (1154 - 1200 ه‍ = 1741 - 1786 م) محمد بن أحمد بن محمد بن خير الله، أبو الفضل، صفي الدين الحنفي الاثري الحسيني البخاري: فاضل، من أعلم أهل الشام بالحديث في عصره. أصله من بخارى. سكن نابلس (بفلسطين) وتوفي فيها بالطاعون له (القول الجلي - ط) في ترجمة ابن تيمية (2). * (محمد بنيس) * (1160 - 1213 ه‍ = 1747 - 1798 م) محمد بن أحمد بن محمد بنيس، أبو عبد الله: فرضي، له علم بالادب. من أهل فاس. من كتبه (لوامع أنوار الكوكب الدري - ط) في شرح همزية البوصيري، و (بهجة البصر - ط) في شرح فرائض المختصر لخليل، و (حاشية على بغية الطلاب - ط) في شرح منية الحساب لابن غازي. و (تلخيص وتحصيل ما للائمة الاعلام في مسائل الحيازة الدائرة بين الحكام - خ) رسالة في خزانة الرباط (1447 د) وكانت وفاته في الوباء بفاس (3). * (القاضي) * (.. - 1214 ه‍ =.. - 1800 م) محمد بن أحمد بن عبد الله المعروف * (هامش 3) * (1) عنوان الاريب 2: 36 - 39 والمنتخب المدرسي 129 وشجرة النور 348 ومجلة الفكر 5: 723 وكتاب (الورغي) المطبوع في تونس سنة 1961 قلت: ولضبط (ورغة) بالكسر انظر إتحاف أهل الزمان 2: 141. (2) فهرس الفهارس 1: 152 وفيه أن كتابه (القول الجلي) المطبوع بهامش جلاء العينين (لم ينسبه إليه من ترجمه ولا عرف ترجمته من طبعه وهذا عجيب) وانظر معجم المطبوعات 537. (3) سلوة الانفاس 1: 204 ومعجم المطبوعات 593 وفي مجلة المجمع العلمي العربي 35: 123 تحقيق لمعنى (البنيس) كتبة الاستاذ عبد الله كنون، وأفاد = (*)

[ 16 ]

بالقاضي: فقيه مالكي مغربي سوسي كان مرجعا في النوازل والاحكام حريصا على الاصلاح بين المتداعين معتنيا بخزانة كتبه يشتري وينسخ ويستنسخ، قال المختار السوسي: رأيت له (مجموعا - خ) قيد فيه ما وقف عليه من الفوائد الفقهية من فتاوى السوسيين وغيرهم. وصنف (حاشية على شرح ابن بطال للبخاري) ولم توجد عند أهله. وقال: عرف بالقاضي، ونسب إليه أولاده، فيقال فيهم آل القاضي (1). * (ابن الجوهري) * (1151 - 1215 ه‍ = 1738 - 1801 م) محمد بن أحمد بن حسن بن عبد الكريم الخالدي، أبو هادي، الشهير بابن الجوهري أو الجوهري الصغير: فقيه شافعي، من فضلاء مصر. له (خلاصة البيان في كيفية ثبوت رمضان - خ) رسالة، و (مختصر المنهج) في الفقه، وزاد عليه فوائد، و (الدر المنثور في الساجور - خ) و (الروض الوسيم في المفتى به من المذهب القديم) و (رسالة في الاصولي والاصول - خ) و (شرح العقائد النسفية - خ) و (إتحاف أولي الالباب - ط) في النحو، و (إتحاف الراغب - خ) فقه، و (إتحاف الرفاق ببيان أقسام الاشتقاق - خ) وغير ذلك (2). * (الموصلي) * (.. - 1215 ه‍ =.. - 1800 م) محمد بن أحمد بن علي العمري الموصلي: فاضل. له كتب، منها (الازهار الاقدسية في العلوم الالهية * (هامش 1) * أنه كان يطلق على الاناء المصنوع من الفخار وأكثر ما ما يستعمل للخمر. (1) المعسول 17: 19. (2) مقدمة شرح الام للحسيني - خ. والكتبخانة 3: 225 وإيضاح المكنون 1: 18 والجبرتي 3: 164 ومعجم المطبوعات 722 والتيمورية 3: 66 و. Brock. S 744: 2 تقدم خطه مع (عبد الرحمن بن مصطفى العيدروس). (*) - خ) و (تحفة الصفاء بمراسلات أهل المحبة والصفاء - خ) و (أزهار المؤمنين من كلام سيد المرسلين - خ) في أوقاف بغداد (1). * (الصنعاني) * (.. - 1217 ه‍ =.. - 1802 م) محمد بن أحمد ابن (المنصور) الحسين ابن (المتوكل) القاسم: فلكي، له معرفة بالطب. من أهل صنعاء. وضع (جدولا) للشهور العربية والرومية والسنين النيروزية (2). * (هامش 2) * (1) 781: 2. Brock. S وذخائر الاوقاف 132 وفيه: (وفاته سنة 1212) وليحقق. (2) نيل الوطر 2: 218 وفيه: كان ظريفا، من حكاياته المخترعة أن أحد الصحابة علم أعرابيا (سورة القيامة) ورآه بعد أيام، فقال الاعرابي: لقد فاتني بعض ما (*) * (الخربتاوي) * (.. - بعد 1217 ه‍ =.. - بعد 1802 م) محمد بن أحمد بن محمد الخربتاوي البحيري: فقيه مالكي، له علم بالحديث. نسبته إلى (خربتا) من قرى البحيرة، بمصر. صنف (الفتح المنير، بشرح الجامع الصغير للسيوطي - خ) ثلاثة مجلدات، بخطه فرغ من تأليفه سنة 1217 ه‍، و (الدر المألوف في تعريف صفة الحروف - خ) في التجويد، و (فتح الرحمن بتفسير القرآن - خ) أنجزه سنة 1213 و (الحاشية المرضية على شرح ابن تركي والعشماوية - خ) * (هامش 3) * علمتني ولكني زدت عليه ! قال: ماذا ؟ قال: فإذا برق البصر، وخسف القمر، وقحط المطر، ويبس الشجر، وتفتت الحجر، وغلبت ربيعة مضر !. تقدم خطه مع (عباس بن الحسين). (*)

[ 17 ]

و (فتوحات الخالق المنان - خ) حاشية على شرح الزرقاني لمقدمة العزية، و (مختصر الفتاوى - خ) و (المقدمة - خ) في العقائد، و (المواهب العلية - خ) في إعراب الاجرومية (1). * (الادوزي) * (1164 - 1221 ه‍ = 1751 - 1806 م) محمد بن أحمد المرابط بن محمد ابن عبد الله بن يعقوب الادوزي السملالي السوسي: فاضل، من أهل أدوز (بسوس المغرب) كان يدرس في بلده، ويفصل في بعض القضايا ويكتب الفتاوى ويأخذ عليها أجرا. له كتب، منها (تحفة الجلاس بأخبار بو أحلاس - خ) و (إعراب بعض القرآن - خ) و (مجموعة ما تفرق من فتاويه - خ) كلها في خزانة المختار السوسي، بالرباط (2). * (هامش 1) * (1) الازهرية 1: 275، 570 و 2: 341، 384، 403 و 3: 319 والتيمورية 3: 86 ودار الكتب 2: 167. (2) سوس العالمة 196 والمعسول 5: 62 ودليل مؤرخ المغرب 1: 229 وفيه أن (بواحلاس) أو (بويحلاس) كان مشعوذا في البلاد السوسية، ثار وادعى (انه) المولى يزيد بن محمد بن عبد الله العلوي المتوفى سنة 1206 وقتل على يد الفقيه محمد بن أحمد التسكاتي السوسي، في شعبان 1207 ودامت ثورته نحو شهرين. (*) * (الدسوقي) * (.. - 1230 ه‍ =.. - 1815 م) محمد بن أحمد بن عرفة الدسوقي المالكي: من علماء العربية. من أهل دسوق (بمصر) تعلم وأقام وتوفي بالقاهرة. وكان من المدرسين في الازهر. له كتب، منها (الحدود الفقهية - ط) في فقه الامام مالك، و (حاشية على مغني اللبيب - ط) مجلدان، و (حاشية على السعد التفتازاني - ط) مجلدان، و (حاشية على الشرح الكبير على مختصر خليل - ط) فقه، و (حاشية على شرح السنوسي لمقدمته أم البراهين - خ) (1). * (الرهوني) * (1159 - 1230 ه‍ = 1746 - 1815 م) محمد (بفتح الميم الاولى) بن أحمد ابن محمد بن يوسف، أبو عبد الله الرهوني: فقيه مالكي مغربي. نسبته إلى (رهونة) من قبائل جبال غمارة بالمغرب. نشأ وتعلم بفاس. أكثر إقامته بوزان، وتوفي بها. له كتب، منها (أوضح المسالك وأسهل المراقي - ط) حاشية * (هامش 2) * (1) الجبرتي 4: 231 وآداب اللغة 4: 256 ومعجم المطبوعات 875 والكتبخانة 2: 50 ثم 3: 161. (*) على شرح الزرقاني لمختصر خليل، في الفقه، ثمانية أجزاء و (حاشية على شرح ميارة الكبير للمرشد المعين) لم تكمل، و (التحصن والمنعة ممن أعتقد ان السنة بدعة - ط) رسالة (1). * (المتحمي) * (.. - 1233 ه‍ =.. - 1818 م) محمد بن أحمد المتحمي الرفيدي: شجاع، من أمراء (عسير) أيام حملة (محمد علي) والترك، على الحجاز وتهامة. وهو من قرية (طبب) على ثلاث مراحل من ثغر القنفذة. اشتهر بقيامه على (حامية) محمد علي، في (عسير) سنة 1230 ه‍، وكانت قد اشتدت في إرهاق العسيريين، فهاجمها المتحمي، في السنة نفسها، واستأصلها قتلا وأسرا. وقام بإمارة السراة (في عسير) وأطاعه أهلها. وأغار على قرية (محايل) وكانت موالية لخصومه، وهي مجاورة لقرية (طبب) فنهبها وأحرقها، وعاد إلى السراة. وحاول الاستيلاء على (صبيا) فصده صاحب (المخلاف السليماني) الشريف حمود بن محمد. ووجه الترك (حملة) من الحجاز، يقودها المسمى (حسني باشا) للقضاء على المتحمي، فتوارى، ودخلت الحملة قرية (طبب) ثم عادت أدراجها. وتوالت الحملات التركية (العثمانية) على عسير إلى أن كانت سنة 1233 فقدم جيش منهم، ومعه محمد بن عون الشريف، ورجال من العرب، فقبضوا على المتحمي، وهو مريض، وقتلوه (2). * (الحفظي) * (1178 - 1237 ه‍ = 1764 - 1822 م) محمد بن أحمد بن عبد القادر * (هامش 3) * (1) إتحاف أعلام الناس 4: 181 وإتحاف المطالع - خ. والروض المنيف - خ. ومعجم المطبوعات 955 والفكر السامي 4: 129 وشجرة النور 378 وفهرس المؤلفين 405 وسلوة الانفاس 1: 154. (2) في ربوع عسير 184 - 190 وعنوان المجد 1: 181. (*)

[ 18 ]

الحفظي: مؤرخ أديب من أهل عسير (في المملكة السعودية) له كتب لا تزال مخطوطة، منها (تكملة الظل الممدود في الحوادث والوقائع في عهد آل سعود) و (النفحات العنبرية في الخطب المنبرية) و (درجات الصاعدين إلى مقامات الموحدين) (1) المعسكري (1150 - 1238 ه‍ = 1737 - 1824 م) محمد بن أحمد بن عبد القادر الراشدي الجليلي المعسكري الجزائري، الملقب بأبي رأس: مؤرخ، من العلماء بالحديث ورجاله. من أهل بلاد معسكر (بالجزائر) ووفاته فيها. له نحو 50 كتابا، منها (لب أفياخي في عدة أشياخي) و (السيف المنتضى فيما رويته بأسانيد الشيخ مرتضى) و (تخريج أحاديث دلائل الخيرات) و (در السحابة فيمن دخل المغرب الاقصى من الصحابة) و (ذيل القرطاس في ملوك بني وطاس) و (الزمردة الوردية في الملوك السعدية) و (مروج الذهب في نبذة من النسب) و (الخبر المعلوم في كل من اخترع نوعا من أنواع العلوم) و (تفسير القرآن) و (رحلة) ذكر بها سياحة له في المشرق والمغرب ومن لقي من أعيانهما، و (شرح المقامات الحريرية) وغير ذلك، مما لم يطبع (2). * (أبو رأس الجربي) * (1165 - 1239 ه‍ = 1752 - 1824 م) محمد (أبو راس) بن أحمد بن ناصر، من حفدة قاسم بو راس الهذلي الجربي الناصري: مؤرخ نسبته إلى * (هامش 1) * (1) عبد الرحمن إبراهيم الحفظي في مجلة العرب 8: 237. (2) تعريف الخلف 2: 332 و 880: 2. Brock. S وفي فهرس الفهارس 1: 104 وفاته 1239 وانظر جريدة مؤلفاته في Journal Asiatique 418 - 402.) * (neuvieme serie T. XIV , P جزيرة جربة من بلاد تونس. تفقه ورحل إلى تونس والحجاز ومصر. ونظم قصيدة في فتح وهران (سنة 1207) على يد الباي محمد بن عثمان، وشرحها في كتاب سماه (عجائب الاسفار) وصنف (مؤنس الاحبة في أخبار جربة - ط) صغير، و (الحلل السندسية في شأن وهران والجزيرة الاندلسية - ط) قصيدة ترجمت إلى الفرنسية، في رسالة، و (زهرة في علم النسب والتاريخ - خ) في الرباط (923 ك) و (رحلتي ونحلتي - خ) يظهر أن ابن سودة اطلع عليه وقال: إنه تكلم فيه على رحلاته المتعددة ووصف مدينة فاس وصفا كافيا وكانت رحلته إلى المغرب سنة 1218 وهو غير (أبي رأس) محمد بن أحمد المعسكري (1238) المتقدم (1). * (الحرازي) * (1194 - 1245 ه‍ = 1780 - 1830 م) محمد بن أحمد بن محمد الحرازي: وزير يماني. مولده ووفاته بصنعاء. ولي القضاء في أيام المتوكل (أحمد بن علي) ولما وصل الترك إلى تهامة اليمن (سنة 1234 ه‍) تولى المفاوضة عن الامام المهدي، مع (خليل باشا) قائد الجيش التركي، فنجح، واسترد من الترك بعض ما كانوا قد استولوا عليه من البلدان، فاستوزره المهدي، وولاه النظر في بلاد تهامة وريمة وتعز، فاستمر ثلاث سنوات. ثم اعتزل وابتعد عن الاعمال السلطانية إلى أن توفي (2). * (هامش 2) * (1) أعيان القرن الثالث عشر 153 وشجرة النور 348 ودليل مؤرخ المغرب 2: 349 ومحمد المرزوقي في مقدمة مؤنس الاحبة 13 - 28 والاحمدية 403 وسركيس 1634، 1835 وانظر إتحاف اهل الزمان، قسم التراجم 15 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 223. (2) البدر الطالع 2: 123 ونيل الوطر 2: 233. (*) * (محمد الشاطبي) * (1210 - 1255 ه‍ = 1795 - 1839 م) محمد بن أحمد بن محمد بن زيد الشاطبي الاسدي: فاضل يماني. ولد وعاش في صنعاء، وتوفي بالواعظات (من بلاد تهامة) له كتابان في (الطب) و (الفرائض) (1). * (الهادي) * (.. - 1259 ه‍ =.. - 1844 م) محمد بن أحمد بن علي بن عباس، من سلالة الهادي إلى الحق: إمام زيدي يماني. نصب للامامة في صنعاء سنة 1256 ه‍، ولقب بالهادي، وهو ابن المتوكل. ونشأت في أيامه ثورات تغلب عليها، وقتل رؤساءها. وكان يرمى بالجهل، وسلط غلاما له على العلماء يؤذيهم. ولم تطل مدته. توفي بصنعاء. وإليه ينسب (مسجد الهادي) بقرب باب الروم المعروف ببئر العزب، بصنعاء (2). * (الطبقجلي) * (1203 - 1265 ه‍ = 1788 - 1849 م) محمد بن أحمد بن إسماعيل الطبقجلي: فاضل، من أهل بغداد. اشتغل بالتدريس، ووضع شرحا لكتاب والده (شرح كلمة التوحيد). وله (المواهب الالهية على المنح المكية - خ) تعليقات على شرح همزية البوصيري، لابن حجر المكي، في خزانة الرباط (1528 كتاني) (3). * (الجلبي) * (.. - 1268 ه‍ =.. - 1852 م) محمد بن أحمد الجلبي: فاضل، * (هامش 3) * (1) نيل الوطر 2: 237. (2) نيل الوطر 2: 226 والمقتطف من تاريخ اليمن 197 و 199 وبلوغ المرام 72 وفيه: وفاته سنة 1257. (3) المسك الاذفر 90 - 93. (*)

[ 19 ]

من المشتغلين بالتراجم. نسبته إلى قرية (الجلب) من بني النمري، في بلاد الحيمة الداخلية (باليمن) له (طبقات الجلبي) رتبه على حروف المعجم، وبلغ فيه إلى حرف الزاي. قال من اطلع عليه: إنه من أنفس الكتب لولا ما فيه من سب وإقذاع (1). * (النيفر) * (1222 - 1277 ه‍ = 1807 - 1860 م) محمد بن أحمد بن قاسم النيفر، أبو عبد الله: قاض، من أهل تونس. ولي القضاء بها سنة 1263 ه‍. وحج، فتوفي بالمدينة. له تعاليق وفتاوى ورسالة في (البسملة) وتعليقات على شرح الاشموني على الخلاصة، أي ألفية ابن مالك. وله نظم (2). محمد بن أحمد بن مصطفى (الخضري) 1288 = محمد بن مصطفى 1287 * (الدمياطي) * (.. - بعد 1288 ه‍ =.. - بعد 1871 م) محمد بن أحمد بن جعفر الدمياطي: قاض شافعي مصري. له كتب، منها (براعة التأليف - خ) في النحو، و (بلوغ الامنية على منظومة الكلمات المبنية - خ) أتمه سنة 1288 وعدة موالد نبوية مخطوطة. وكتبه كلها في دار الكتب (3). * (محمد عبد الرازق) * (.. - 1290 ه‍ =.. - 1873 م) محمد بن أحمد بن عبد الرازق: مترجم مصري. كان من موظفي (قلم * (هامش 1) * (1) نيل الوطر 2: 216. (2) مجلة الهداية الاسلامية 2: 107. (3) دار الكتب 2: 81، 82 و 5: 375. (*) الترجمة) بديوان وزارة المعارف المصرية، ومن مدرسي اللغة الفرنسية. وهو أول من عمل في نقل كتاب (سيديو) في تاريخ العرب، من الفرنسية إلى العربية: ترجم عنه خلاصة سماها (غاية الارب في خلاصة تاريخ العرب - ط) القسم الاول. وتوفي عن نحو 60 عاما (1). * (كنسوس) * (1211 - 1294 ه‍ = 1796 - 1877 م) محمد بن أحمد كنسوس القرشي السوسي المراكشي، أبو عبد الله: وزير، من الكتاب. من أهل السوس (بالمغرب الاقصى) تعلم بفاس، وولي فيها الوزارة وديوان الانشاء. وعزله المولى عبد الرحمن ابن هشام. وتوفي بمراكش. له كتاب (الجيش العرمرم - ط) في تاريخ دولة الاشراف العلويين بالمغرب، و (الحلل الزنجفورية في أجوبة الاسئلة الطيفورية - ط) و (ديوان شعر) في مجلد، و (حسام الانتصار، في وزارة بني عشرين الانصار) و (خمائل الورد والنسرين في وزارة بني عشرين)، و (الجواب المسكت - خ) رسالة (2). * (هامش 2) * (1) حركة الترجمة بمصر 107 وخلاصة تاريخ العرب 5 ومعجم المطبوعات 1675 والكتبخانة 5: 93. (2) مجلة المجمع العلمي العربي 12: 384 وفواصل الجمان 7 - 40 والصادقية: الثالث من الزيتونة 124 والنبوغ المغربي 1: 252 وهو فيه (اكنسوس) ومثله في آداب شيخو 2: 21 وعنه 885: 2. Brock. S وهو اللفظ البربري. وإتحاف المطالع - خ. وفي الرسالة الرابعة، الخاصة بصاحب الترجمة، من (ذكريات مشاهير المغرب) أنه عرف باسم قبيلته (ايدا وكنسوس) من قبائل السوس، وأورد فيه شعرا: همام لكنسوس انتمى شرفا لها وكم قاطن لولاه ما شرف المثوى قلت: عرف صاحب الترجمة بكنسوس، وأكنسوس، والكنسوسي، بفتح الكاف وسكون النون في جميعها. أما (كنسوس) ففي منظومة رأيتها في الخزانة العامة (*) * (محمد الاهدل) * (1241 - 1298 ه‍ = 1826 - 1880 م) محمد بن أحمد بن عبد الباري الاهدل الحسيني التهامي: فاضل، من أهل تهامة اليمن. شافعي. له (تحذير الاخوان المسلمين من تصديق الكهان والعرافين والمنجمين) و (بغية أهل الاثر فيمن اتفق له ولابيه صحبة سيد البشر - ط) رسالة، و (سلم القاري) حاشية على صحيح البخاري، و (تسديد البيان للمشتغلين بحكمة اليونان) و (الكواكب الدرية شرح متممة الاجرومية - ط) جزآن، في النحو، وحواش وشروح أخرى في الفقه (1). * (الشيخ عليش) * (1217 - 1299 ه‍ = 1802 - 1882 م) محمد بن أحمد بن محمد عليش، أبو عبد الله: فقيه، من أعيان المالكية. مغربي الاصل، من أهل طرابلس الغرب. ولد بالقاهرة وتعلم في الازهر، وولي مشيخة المالكية فيه. ولما كانت ثورة عرابي باشا اتهم بموالاتها، فأخذ من داره، وهو مريض، محمولا لا حراك به، وألقي في سجن المستشفى، فتوفي فيه، بالقاهرة. من تصانيفه (فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب الامام مالك - ط) جزآن، وهو مجموع فتاويه، و (منح الجليل على مختصر خليل - ط) أربعة أجزاء، في فقه * (هامش 3) * بالرباط (د 206) سميت (جواب الشيخ سيدي احمد البكاي على رسالة الفقيه الكنسوسي): يهيم بها الساقي عليها محمد ب‍ ؟ ن أحمد كنسوس الفتاء، له الفخر وأما (أكنسوس) فكأنها من (آل كنسوس) ولها نظائر في البربرية، وأما (الكنسوسي) فنسبة إلى القبيلة على قياس العربية. وفي خزانة الرباط، (2455 كتاني) رسالة (فتح القدوس في الرد على محمد الكنسوس) لاحمد البكاء وكان توقيعه (اكنسوس) انظر خطه، و (الجواب المسكت - خ) رسالة في الرد على من تكلم في الطريقة التجانية، في خزانة الرباط (817 جلاوي). (1) نيل الوطر 2: 224 والازهرية 1: 296 ومعجم المطبوعات 496. (*)

[ 20 ]

المالكية، و (هداية السالك - ط) حاشية على الشرح الصغير للدردير، جزآن، فقه، و (حاشية على رسالة الصبان - ط) في البلاغة، و (تدريب المبتدي وتذكرة المنتهي - ط) في الفرائض، و (حل المعقود من نظم المقصود - ط) في الصرف، و (موصل الطلاب لمنح الوهاب - خ) نحو، و (القول المنجي - ط) حاشية على مولد البرزنجي، و (شرح العقائد الكبرى للسنوسي - خ) و (مواهب التقدير في شرح مجموع الامير - خ) في الرباط (1). * (المهدي السوداني) * (1259 - 1302 ه‍ = 1843 - 1885 م) محمد أحمد بن عبد الله، المهدي السوداني: ثائر، كان لحركته أثر كبير في حياة السودان السياسية. ولد في جزيرة تابعة لدنقلة، من أسرة اشتهر أنها حسينية النسب. وكان أبوه فقيها، فتعلم منه القراءة والكتابة. وحفظ القرآن وهو في الثانية عشرة من عمره. ومات أبوه وهو صغير، فعمل مع عمه * (هامش 1) * (1) خطط مبارك 4: 41 وفيه: منشأ تلقبه بعليش أن اسم جده الاعلى علوش. وفهرست الكتبخانة 1: 385 ثم 3: 175 و 188 ثم 4: 92 و 132 وإيضاح المكنون 1: 271 ونفحة البشام 6 ومرآة العصر 196 وآداب اللغة 4: 305 وشجرة النور 385 ومعجم المطبوعات 1372 والتيمورية 3: 212 وفيها: عليش، بالتصغير، هو المشهور على الالسنة، وقد ضبطه هو بكسر العين واللام في شرحه (موصل الطلاب) في النحو. قلت: وكذا ينطقه أهل المغرب، وينطقون كل مصغر. و 738: 2. Brock. S وفهرس مخطوطات الرباط: الجزء الاول من القسم الثاني 325 وفي مرآة العصر 196 منشأه بفاس ؟. (*) في نجارة السفن مدة قصيرة، وذهب إلى الخرطوم، فقرأ الفقه والتفسير، وتصوف. وانقطع في جزيرة عبة (آبا ؟) في النيل الابيض، مدة خمسة عشر عاما للعبادة والدرس والتدريس. وكثر مريدوه، واشتهر بالصلاح. وسافر إلى (كردفان) فنشر فيها (رسالة) من تأليفه يدعو بها إلى (تطهير البلاد من مفاسد الحكام) وجاءه عبد الله بن محمد التعايشي (انظر ترجمته) فبايعه على القيام بدعوته. وقويت عصبيته بقبيلة (البقارة) وقد تزوج منها. وهي عربية الاصل. من جهينة. وتلقب سنة 1298 ه‍ (1881 م) بالمهدي المنتظر وكتب إلى فقهاء السودان يدعوهم لنصرته. وانبث أتباعه (ويعرفون بالدروايش) بين القبائل يحضون على الجهاد. وسمع به رؤوف باشا المصري (حاكم السودان العام) فاستدعاه إلى الخرطوم، فامتنع. فأرسل رؤوف قوة تأتيه به، فانقض عليها أتباعه في الطريق وفتكوا بها. وساقت الحكومة المصرية جيشا لقتاله بقيادة جيقلر باشا () Giegler البافاري، فهاجمه نحو 50 ألف سوداني وهزموه. واستولى المهدي على مدينة (الابيض) سنة 1300 ه‍. وهاجمه جيش مصري ثالث بقيادة هيكس باشا () Hicks فأبيد. وهاجم بعض أتباعه (الخرطوم) وفيها غوردن باشا) Charles (George Gordon فقتلوه وحملوا رأسه على حربة (سنة 1302 ه‍) وانقاد السودان كله للمهدي. وكان فطنا فصيحا قوي الحجة، إذا خطب خلب. قال صاحب البحر الزاخر: وقطن المهدي (أم درمان) المقابلة للخرطوم، وأقام يجمع الجموع ويجند الجنود لاجل التغلب على الديار المصرية، وأرسل مكاتيب من طرفه للخديوي والسلطان عبد الحميد وملكة انكلترة يشعرهم بدولته ومقر سلطنته، وضرب النقود. ولكنه لم يلبث أن مات بالجدري في (أم درمان) وقد أوصى بالخلافة من بعده لعبدالله التعايشي. وجمع ما وجد من كتاباته لخليفته التعايشي في كتاب (مجموع المناشير - ط) في 71 صفحة. ووصف إبراهيم فوزي (باشا) صورة (المهدي) ولباسه، وقد رآه، بما مجمله: كان طويلا أسمر بخضرة، ضخم الجثة، عظيم الهامة، واسع الجبهة، أقنى الانف، واسع الفم والعينين، مستدير اللحية، خفيف العارضين، أسنانه كاللؤلؤ، يتعمم على قلنسوة من نوع ما يتعمم عليه أهل مكة، وعمامته كبيرة منفرجة من الامام يرسل عذبة منها على منكبه الايسر، ثم قال: وقد رأينا صورا كثيرة يقال إنها صورته، ولكنها كلها صور خيالية تبعد عن الحقيقة بعد السماء عن الارض، وكذلك كل صور التعايشي خيالية أيضا لا تقرب من الحقيقة مطلقا (1). * (هامش 3) * (1) سرهنك 2: 496 وتاريخ مصر للاسكندري وسفدج 2: 283 - 291 و 296 والبحر الزاخر، لمحمود فهمي المهندس 1: 240 - 256 وصفوة الاعتبار، لبيرم 4: 119 وحاضر العالم الاسلامي، الطبعة الاولى 1: 89 و 90 والسودان بين يدي غوردن وكتشنر، لابراهيم فوزي باشا 65 - 73 ومواضع أخرى منه كثيرة. وفي الكافي لشاروبيم 4: 381 كانت البيعة للمهدي هكذا: (بايعنا الله ورسوله وبايعناك على طاعة الله وأن لا نسرق ولا نزني ولا نأتي بهتانا نفتريه ولا نعصيك في أمر بمعروف ونهي عن منكر، = (*)

[ 21 ]

* (الاسكندراني) * (.. - 1306 ه‍ =.. 1889 م) محمد بن أحمد الاسكندراني: طبيب، باحث، من أهل الاسكندرية. عمل في العسكرية البحرية بمصر إلى سنة 1256 ه‍. ورحل إلى دمشق فتولى رياسة أطباء الجيش إلى سنة 1258 وتوفي بدمشق. من كتبه (كشف الاسرار النورانية القرآنية فيما يتعلق بالاجرام السماوية والارضية والحيوانات والنباتات والجواهر المعدنية - ط) ثلاثة أجزاء، و (تبيان الاسرار الربانية بالنباتات والمعادن والخواص الحيوانية - ط) و (الازهار المجنية في مداواة الهيضة الهندية - ط) و (البراهين البينات في بيان حقائق الحيوانات - ط) معظمه (1). * (اللمتوني) * (.. - 1311 ه‍ =.. - 1893 م) محمد بن أحمد بن محمد بن المختار بن عمر بن علي بن مسعود بن يوسف بن تاشفين اللمتوني: أحد المشتغلين بالتراجم. من أهل مراكش ووفاته بها. له (اللؤلؤ المكنون في اختصار ابن عيشون) قال المراكشي: اختصر به تاريخ ابن عيشون في صلحاء فاس وزاد عليه. وقال ابن سودة: زيادات مهمة (2). * (متولي) * (.. - 1313 ه‍ =.. - 1895 م) محمد بن أحمد بن عبد الله الشهير بمتولي، وينعت بشيخ القراء: عالم بالقراآت، مصري أزهري، ضرير. * (هامش 1) * = = بايعناك على الزهد بالدنيا وتركها وأن لا نفر من الجهاد رغبة فيما عند الله). (1) تراجم أعيان دمشق للشطي 31 ومعجم المطبوعات 438 وعنه 778: 2. Brock. S (2) الاعلام بمن حل مراكش 1: 139 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 52. (*) أسندت إليه مشيخة الاقراء سنة 1293 ه‍. مولده ووفاته بالقاهرة. من كتبه (بديعة الغرر في أسانيد الائمة الاربعة عشر - ط) و (مقدمة في قراءة ورش - ط) و (منظومة في القراآت - ط) نظم بها رسالة ورش، و (الوجوه المسفرة في إتمام القراآت الثلاث المتممة للعشرة - ط) و (الروض النضير - خ) و (الضاد والظاء - خ) رسالة، و (توضيح المقام - خ) رسالة، و (تحقيق البيان في عد آي القرآن - خ) رسالة، و (مقدمة في فوائد لابد من معرفتها للقارئ - خ) رسالة (1). * (محمد حيدر) * (.. - 1315 ه‍ =.. - 1897 م) محمد بن أحمد بن حيدر بن إبراهيم ابن محمد الحسني البغدادي: فقيه إمامي، من أهل الكاظمين ببغداد. له (الدر النظيم) منظومة في الاصول، و (مواليد الائمة) و (وفيات الائمة) وكتاب في (الاخبار) (2). * (الرغاي) * (.. - 1315 ه‍ =.. - 1897 م) محمد بن أحمد الرغاي: شاعر مليح النادرة من أهل الرباط في المغرب. كان ينتسخ الكتب الكبيرة كنفح الطيب وتاريخ ابن خلدون ووفيات الاعيان والاحياء للغزالي. ونسخ بعضها مرارا. تغلب على شعره الفكاهة. ومنه مقصورة تزيد على مئة بيت مطلعها: من لم يكن ذا ثروة، ليس له مال، ومن لم يستلف فما قضى (3). * (هامش 2) * (1) الخزانة التيمورية 3: 269 والاعلام الشرقية 2: 147 ومعجم المطبوعات 1617. (2) أحسن الوديعة 24. (3) الانبساط 23 - 16. (*) * (الوراق) * (1245 - 1317 ه‍ = 1829 - 1900 م) محمد بن أحمد بن محمد بن صادق المعروف بالوراق: موسيقي ينظم التواشيح والقدود وأنواع الشعر الغنائي، ويلحنها وينشدها. وله شعر في بعضه جودة. مولده ووفاته بحلب. وهو أحد من رفع بهم شأن هذا الفن فيها. له (ديوان شعر) اطلع عليه صاحب إعلام النبلاء، وقال إنه اختار منه ثلاثين صحيفة و (مجموع الوراق - خ) في الادب، شعرا ونثرا، بخطه، في دار الكتب (1). * (محمد الصباغ) * (1243 - 1321 ه‍ = 1827 - 1903 م) محمد بن أحمد بن سالم بن محمد الصباغ المكي: فاضل، له اشتغال بالتاريخ. مصري الاصل. ولد بمكة، وتوفي في رحلة بالمغرب. له (تحصيل المرام في أخبار البيت الحرام والمشاعر العظام - خ) في مجلد ينتهي إلى سنة 1287 ه‍، يظن أنه بخطه (2). * (هامش 3) * (1) إعلام النبلاء 7: 481 - 497 وأدباء حلب 60 وفيه وفاته سنة 1308 ودار الكتب 3: 328، 342. (2) نظم الدرر - خ. والفهرس التمهيدي 361 و عبد الوهاب الدهلوي، في مجلة المنهل 7: 344 وأرخ وفاته سنة 1311 و 815: 2. Brock. S ودار الكتب 5: 125. (*)

[ 22 ]

* (ابن جابر) * (1280 - 1338 ه‍ = 1863 - 1919 م) محمد بن أحمد جابر: من مدرسي الازهر. له اشتغال بالتاريخ. ولد وتوفي في بلدة (شباس عمير) بمركز دسوق (من غربية مصر) وتعلم بالازهر، واختاره الشيخ محمد عبده، لتدريس التاريخ فيه. له (تاريخ مصر القديم - ط) و (خلاصة تاريخ الامويين والعباسيين - ط) شاركه في تأليفهما محمد علي الطنطاوي (1). * (محمد تيمور) * (1310 - 1339 ه‍ = 1892 - 1921 م) محمد بن أحمد بن إسماعيل باشا تيمور: كاتب قصصي مصري. مولده ووفاته بالقاهرة. وهو ابن الاديب العالم أحمد تيمور باشا. سافر إلى برلين لتعلم الطب، ثم تركه وانتقل إلى باريس، وأقبل على قراءة كتب الادب الفرنسي. وعاد بعد ثلاث سنوات إلى مصر. وأولع بالتمثيل فألف فرقة تمثيلية عائلية، كان هو بطلها ومؤلف (رواياتها) وأجاد نظم (المونولوجات) التمثيلية وإلقاءها وعاجلته الوفاة في الثلاثين من عمره. له (وميض الروح - ط) * (هامش 1) * (1) الاعلام الشرقية 2: 146. (*) يشتمل على مجموعة من نظمه ونثره، و (حياتنا التمثيلية - ط) و (المسرح المصري - ط) وفيه روايتان فكاهيتان من قصصه إحداهما (العصفور في القفص) والثانية (عبد الستار أفندي) و (ما تراه العيون - ط) مجموعة من قصصه (1). * (رمضان) * (.. - بعد 1340 ه‍ =.. - بعد 1921 م) محمد بن أحمد رمضان الشامي المدني الشاذلي: أديب من أهل المدينة المنورة. له شعر. صنف (صفوة الادب - ط) مختارات شعر وموشحات، و (مناجاة الحبيب في الغزل والنسيب - ط) ديوان، و (مسامرة الاديب - ط) أتم جمعه في رجب 1340 و (تنبيه الانام - ط) في ترتيب الطعام (2). * (أبو الخير عابدين) * (1269 - 1343 ه‍ = 1853 - 1925 م) محمد بن أحمد بن عبد الغني، أبو الخير، المعروف كأسلافه بابن عابدين: فقيه حنفي. من أعيان دمشق. ولد وعاش بها. وولي مناصب متعددة، منها الافتاء. وتوفي في بيروت، ودفن بدمشق. من كتبه (التقرير في التكرير - ط) في حكمة تكرير القصص في القرآن الكريم، رسالة، و (تحرير الاقوال في أخذ الحقوق من سائر الاعمال) (3). * (ألفا هاشم) * (1283 - 1349 ه‍ = 1866 - 1930 م) محمد بن أحمد، المعروف بألفا هاشم: فقيه مالكي، اشتهر في المدينة * (هامش 2) * (1) تاريخ الاسرة التيمورية 95 والفهرس الخاص 177. (2) سركيس 1635 ودار الكتب 3: 240، 353 و 7: 179، 228. (3) فهرس الفهارس 1: 109 والتيمورية 3: 187 ومنتخبات التواريخ 703 والدر الفريد 91. (*) المنورة. ولد وتعلم ببلدة حلوار، من بلاد (فلاتة) في الصحراء الكبرى بإفريقية. ولما غزا الفرنسيون بلاده (سنة 1320 ه‍) توجه إلى الحجاز، فحج (1322 ه‍) واستقر في المدينة، يلقي في مسجدها دروسا في الفقه والحديث والتفسير، إلى أن توفي ودفن في البقيع. له مؤلفات حملت إلى مصر بعد وفاته، لطبعها، وجهل مصيرها (1). * (ابن الصديق) * (.. - 1354 ه‍ =.. - 1935 م) محمد بن أحمد بن عبد المؤمن، ابن الصديق الغماري الحسني: متصوف (درقاوي) من متفقهي المالكية بالمغرب. نزل بمدينة طنجة وكثر أتباع طريقته وتوفي بها. ولبعض الفضلاء تصانيف في مناقبه. منها كتاب لولده أحمد، سماه (التصور والتصديق - ط) اختصره من كتاب ضخم لم سماه (سبحة العقيق في أخبار الشيخ ابن الصديق) ولمحمد الازرق الفاسي الزياني (حادي الرفيق، بمناقب الشيخ محمد بن الصديق) وكتاب (نسمات وادي العقيق بمناقب محمد بن الصديق) للعربي بن العربي بوعياد الطنجي. قلت: وفي خزانة الرباط (أول المجموع 1146 ك) مخطوطة اسمها (الآداب المرضية لسالك طريقة الصوفية) تأليف (محمد بن أحمد بو زيد الغماري السلماني الحسني) لعلها من تأليفه ؟ (2). * (محمد العلوي) * (.. - 1355 ه‍ =.. - 1936 م) محمد بن أحمد بن عمر بن يحيى العلوي: فاضل حضرمي، من أهل * (هامش 3) * (1) محمد سعيد دفتر دار، في جريدة المدينة المنورة 28 / 11 / 1378. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ومذكرات المؤلف. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 194، 205، 238. (*)

[ 23 ]

تريم. عني بمفردات العربية فنشر عنها أبحاثا في بعض المجلات والصحف المصرية والحضرمية. وزار مصر سنة 1344 وصنف كتبا، منها (الجموع) قياسيتها وسماعيتها، و (المترادفات) و (الدخيل) و (الفصيح من ألفاظ العامة) و (شرح مغني اللبيب) أربع مجلدات. ومات عن نحو 40 عاما (1). * (الكانوني) * (1311 - 1357 ه‍ = 1893 - 1938 م) محمد بن أحمد العبيدي الكانوني، أبو عبد الله: أحد المعنيين بالتاريخ والتراجم. مغربي. توفي بالدار البيضاء. من كتبه (تاريخ آسفي وما إليه - ط) مقدمة لكتابه (جواهر الكمال في تراجم الرجال - ط) الجزء الاول منه، و (الرياضة في الاسلام - ط) و (شهيرات المغرب) ترجم فيه لما يقرب من 200 مغربية. وصفه صاحب إتحاف المطالع بأنه مفيد في بابه وانه (مخطوط) عند أسرته. وله ثلاثون كتابا ذكر أسماءها في نهاية (جواهر الكمال) لعلها ما زالت محفوظة. منها (تاريخ الطب العربي في عصور دول المغرب الاقصى) جزآن، و (تطهير السنة المرفوعة من الاحاديث الموضوعة) أربعة أجزاء، و (الهداية والارشاد إلى معالم الرواية والاسناد) فهرسة مروياته وتراجم أشياخه و (الياقوتة الوهاجة في مفاخر رجراجة) رسالة تضمنت نحو 150 ترجمة موجزة للبيت الرجراجي، رآها صاحب الدليل، و (الجامع الحاوي للنوازل والفتاوي) (2). محمد أحمد شاكر = محمد شاكر 1358 * (هامش 1) * (1) المقطم 9 صفر 1355. (2) دليل مؤرخ المغرب 1: 27، 121، 257، 279 الطبعة الثانية، وأهم مصادر 52 وإتحاف المطالع - خ. وجواهر الكلام 1: 149 - 151. (*) * (الاكراري) * (1279 - 1358 ه‍ = 1863 - 1939 م) محمد بن أحمد بن محمد (بالفتح) بن محمد بن عبد الرحمن السوسي الاكراري الرفاكي: مؤرخ أديب، من الفقهاء المفتين على مذهب مالك. من أهل (أزغار) في السوس، بالمغرب. نشأ في قرية إكرارا (التابعة لقبيلة أگلو، البربرية، في ضواحي تزنيت) واستقر في قرية (تلعنت) - بفتح التاء وسكون اللام وكسر العين وسكون النون - بالسوس، واشتغل بالتدريس والافتاء. ثم كان من العدول. وصنف (روضة الافنان في وفيات الاعيان - خ) في الخزانة العامة بالرباط، (الرقم 1322 د) اختصره المختار السوسي وسمى المختصر (طاقة ريحان من روضة الافنان - خ) وله (كناش - خ) لكل ما يسنح له. وكان جماعا للكتب، نسخ عشرات منها لنفسه بخطه (1). * (جاد المولى) * (1300 - 1363 ه‍ = 1883 - 1944 م) محمد أحمد جاد المولى: باحث مصري: ابتدأ حياته مدرسا، وانتدب لتدريس العربية في جامعة أكسفورد، سنة 1910 - 1913 وعاد فعين مفتشا بوزارة المعارف، فمراقبا للمجمع اللغوي، فمفتشا أول بالوزارة. ومرض يومين، وتوفي بالقاهرة. من كتبه (محمد، صلى الله عليه وسلم، المثل الكامل - ط) و (الخلق الكامل - ط) أربعة أجزاء، و (انشقاق القمر معجزة لسيد البشر) و (إنصاف * (هامش 2) * (1) سوس العالمة 207، 218، 219 والمعسول 13: 316 - 349 وفيه أن الاكراري خرج في كتابه (روضة الافنان) عن أسلوب الاطراء المحض لمن يترجم لهم، فذكر سيئاتهم إلى جانب حسناتهم، وربما أفرط في هذه وتلك. و (الرفاكي) نسبة إلى (آرفاك) بتشديد الراء وسكونها وهي كلمة بربرية معناها سائق الحمير، وكان يكره هذه النسبة، وأول من عرف بها من أسرته أبوه أحمد. قلت: ذكر ذلك صاحب المعسول في مخطوطة كتابه ثم حذفه من المطبوعة. (*) عثمان، رضي الله عنه - ط) و (دستور الافراد والامم، في سنن سيد العرب والعجم) هيئ للطبع. وله مشاركة في تأليف كتب، منها (قصص القرآن - ط) و (مهذب رحلة ابن بطوطة - ط) و (قصص العرب - ط) أربعة أجزاء، و (أيام العرب في الجاهلية - ط) (1) * (ابن الحاج) * (.. - 1364 ه‍ =.. - 1945 م) محمد بن أحمد السلمي المرداسي، أبو عبد الله، المعروف بابن الحاج: فاضل، من أهل فاس، ووفاته بها. له (اليواقيت السنية المهداة للحضرة العراقية - خ) نحو ستة كراريس، في ترجمة شيخ له يدعى محمد بن رشيد العراقي الحسيني (توفي سنة 1348 ه‍) والنسخة في خزانة العراقي بفاس، و (كناشة) قال ابن سودة إنها جامعة (2). * (المانوزي) * (1306 - 1365 ه‍ = 1888 - 1946 م) محمد بن أحمد بن علي بن أحمد المانوزي: مؤرخ من أدباء الفقهاء. * (هامش 3) * (1) تقويم دار العلوم 352. (2) دليل مؤرخ المغرب 1: 281 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (*)

[ 24 ]

من أهل سوس (في المغرب) من قبيلة مانوزة وتسمى أيضا (آمانوز) البربرية. يعرف في قبيلته بسيد محمد بوزگر (بسكون الزاي والكاف المعقودة) ولد في بلدة من ديار مانوزة تدعى (آوالا) وشارك في بعض وقائع الهيبة مع الفرنسيين وصنائعهم. وقام برحلات كثيرة في بلاد المغرب. ودرس في بلدة (تمكيدشت) وغيرها. واستقر في مكناس بعد عام 1350 ه‍. فكان كثير الاتصال بالمؤرخ ابن زيدان. وانقطع أعوامه الاخيرة في مسكنه (بمكناس) يشتغل بالرقى والتمائم والجداول وتوفي بها. له (كتاب) في تاريخ عصره، من عام مولده إلى سنة 1345 ه‍، استطرد فيه إلى ذكر كثير من عادات المغرب وأهل سوس خاصة، وتراجم بعض معاصريه، ووصف ما رأى من مكتبات. وعبارته جيدة. اطلع عليه المختار السوسي، فاورده كاملا في المجلد الثالث من كتابه (المعسول) الصفحة 241 - 415 وعلق عليه تعليقات واستدراكات مفيدة. وللمانوزي كتب ورسائل أخرى كان يقول إنها تبلغ المئة، ولم يظهر منها شئ بعد وفاته، وذكر له ابن سودة كتاب (تاريخ سوس ورجاله) وقال: في ثلاثة أسفار. وله نظم في بعضه جودة (1). * (ابن الشريف) * (1288 - 1367 ه‍ = 1871 - 1947 م) محمد بن أحمد بن إدريس، ابن الشريف العلوي المراكشي: قاض، من رجال الاسرة العلوية الحاكمة بمراكش. ولاه المولى يوسف منصب القضاء بمدينة زرهون ثم بفاس بالسماط، ففي وزان، ثم في مكناس، وبهذه توفي، بعد عودته من الحج. له مؤلفات، منها (إتحاف النبهاء الاكياس - ط) في * (هامش 1) * (1) المعسول 3: 240 - 421 وسوس العالمة 217 والدليل التابع لاتحاف المطالع - خ. وفيه وفاة المنوزي - كما رسمه - سنة 1366. (*) مناقشة القضاة الاوصياء بفاس، و (توضيح طريق الرشاد لحسم مادة الالحاد - ط) و (تحرير المقال في منع ما ادعاه ابن مالك في متى من الاهمال - ط) (1). * (البزيوي) * (.. - 1368 ه‍ =.. - 1948 م) محمد بن أحمد، أبو عبد الله البزيوي: مؤرخ مغربي أديب. نزل بفاس وتوفي بها. وهو آخر من درس كتاب (سيبويه) فيها. له كتب منها (الدولة الاسلامية بالمغرب الاقصى - خ) في خزانة علال الجامعي بفاس، و (رحلة إلى الديار الاوربية) و (تاريخ المغرب والحماية) و (دليل السائح بالمغرب الاقصى - خ) فرغ منه سنة 1345 في خزانة علال الجامعي أيضا (2). * (محمد السوسي) * (1285 - 1369 ه‍ = 1868 - 1950 م) محمد بن أحمد بن المكي بن أحمد، أبو الفتح السوسي: عالم بالعربية فقيه مالكي، مشارك في التفسير والحديث. أصله من هشتوكة، من جزولة. ومولده ووفاته بمكناس. تنقل مدرسا، بينها وبين فاس والرباط، نحو 60 عاما، وتولى مناصب آخرها قضاء مكناس (1346 ه‍) وصنف كتبا، منها (شرح مطول لهمزية البوصيري - خ) بخطه و (حاشية على شرح أرجوزة مصطلح الحديث لمحمد بن عبد القادر الفاسي - خ) قسم من أولها، وقف عليه المنوني (3). * (هامش 2) * (1) فهرس المؤلفين 237 والاهرام 30 / 12 / 1947 وإتحاف المطالع - خ. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب 1: 150 و 2: 339 واسمه في هذا: (محمد ابن محمد) والاول بخط ابن سودة. (3) محمد المنوني، في دعوة الحق: رجب 1394 ص 151 - 159. (*) * (الحجري) * (1306 - 1380 ه‍ = 1889 - 1960 م) محمد بن أحمد الحجري: مؤرخ، نسابة يمني. نسبته إلى حجر ذي رعين. ولد في ذي يشرع، من أعمال خبان، في اليمن. وتفقه وتأدب في بلده ثم في ذمار، فالاهنوم، فيريم. وتولى أوقاف يريم. وتقرب من الامام يحيى حميد الدين، فوجهه في بعض المهمات وولاه رياسة المحاسبة العامة للدولة، وانتدبه سنة 1340 ه‍ (1922 م) للتفاوض في شأن الحدود اليمنية السعودية. ولما قتل الامام يحيى وخلفه ابنه أحمد، حفظ للحجري مكانته، واختاره لتمثيل بلاده في منظمة الامم المتحدة. وأوفد في رحلة صداقة على طائرة سوفياتية إلى بكين (الصين) فاحترقت الطائرة في جو أوكرانيا، وأنقذ جثمانه فحمل إلى اليمن ودفن في صنعاء. وكان إلى جانب أعماله الحكومية قد صنف كتبا، منها (تاريخ اليمن) ثلاثة أجزاء، و (معجم القبائل اليمنية والبلدان - خ) في منزله بصنعاء، مرتب على حروف الهجاء، في ثلاثة أجزاء أيضا، و (أنساب قبائل اليمن) و (أنساب الاشراف من العلويين والعباسيين في اليمن) وعزم مجمع اللغة العربية في القاهرة، على نشر كتابه الثاني (معجم القبائل) قلت: رأيت المجلد الاول منه بخطه في خزانة عبيكان بالطائف، وصل فيه إلى حرف الزاي، في رمضان 1366 (1). * (محمد عبد الجواد) * (1304 - 1383 ه‍ = 1887 - 1964 م) محمد بن (سيد) أحمد عبد الجواد الهوريني: مصنف (تقويم دار العلوم - ط) ومن كبار رجال التربية والتعليم. * (هامش 3) * (1) أحمد عقبات، في (البحوث والمحاضرات) الدورة 32 ص 255 - 261 ومراجع تاريخ اليمن 293 وفيه: وفاته سنة 1353 خطأ وانظر عبيكان 83. (*)

[ 25 ]

تخرج بدار العلوم (1909 - 14) فكان أستاذ فقه اللغة بها إلى جانب دروس أخرى. وحصل على شهادة كلية الحقوق، (1927) وأحيل إلى المعاش (1947) وختم حياته الدراسية سنة 1950 له كتب طبعت كلها أهمها، بعد الاول (مرقاة الخطابة العصرية) مجموعة خطب، و (دروس التهذيب التاريخية) للاطفال، و (دروس التربية الوطنية) محاضرات، و (التذكرة) في فقه اللغة و (حياة مجاور في الجامع الاحمدي) و (في كتاب القرية) (1). * (أبو الفرج) * (.. - 1387 ه‍ =.. - 1967 م) محمد أحمد أبو الفرج: مدرس مصري عالم باللغة والنحو. كان أستاذا بكلية الآداب بجامعة الاسكندرية. له كتب، منها (الاستفهام في اللغة العربية - خ) في كلية الآداب بالاسكندرية، و (المعاجم اللغوية في ضوء دراسات علم اللغة الحديث - ط) و (مقدمة لدراسة فقه اللغة - ط) (2). * (محمد العمر) * (1328 - 1389 ه‍ = 1910 - 1969 م) محمد بن أحمد العمر: حقوقي. من أهل عانة، في العراق، من كتبه المطبوعة (الاحوال الشخصية والتطبيقات الشرعية) و (الدليل لاصلاح الاوقاف) و (مبادئ قانونية) و (المرشد إلى الصكوك الجزائية) (3). * (عرفة) * (1306 - 1392 ه‍ = 1890 - 1973 م) محمد بن أحمد عرفة: من جماعة * (هامش 1) * (1) تقويم دار العلوم 909 - 919 والازهرية 4: 9 ومذكرات زكي مجاهد - خ. (2) المكتبة: العدد 62 ص 81. (3) معجم المؤلفين العراقيين 3: 101. (*) كبار العلماء بمصر. تعلم في مسجد دسوق ومعهد الاسكندرية ثم في الازهر، حيث قضى أكثر من 40 عاما، طالبا ومدرسا ومديرا لمجلته وعالما. واستمر بعد الاحالة إلى التقاعد (1373) يعمل في التصنيف. له عدة كتب مطبوعة، منها (النحو والنحاة بين الازهر والجامعة) و (نقض مطاعن في القرآن الكريم) و (السر في انتشار الاسلام) و (اللغة العربية، لماذا أخفقنا في تعليمها وكيف نعلمها) و (رسالة الازهر في القرن العشرين) و (الاسلام أم الشيوعية) توفي بالقاهرة (1). * (النعمان) * (.. - 1394 ه‍ =.. - 1974 م) محمد بن أحمد بن محمد النعمان: أديب يمني، شهيد. من رجال السياسة. من أهل صنعاء. كان أبوه رئيسا للوزراء بعد خلع آل حميد الدين. ونشأ هو يعمل في الادب والسياسة. فكتب (أزمة المثقف اليمني - ط) و (التأميم في اليمن - ط) و (الوطنية لا الحقد - ط) وتولى وزارة الخارجية بصنعاء ونيابة رئيس الوزراء. ثم كان مستشارا للقاضي عبد الرحمن الارياني في رئاسته (1972) * (هامش 2) * (1) دعوة الحق: عدد ربيع الاول 1393 ص 207 وعدد شوال 1394 من قلم الدكتور محمد عبد المنعم خفاجي، بتصرف اقتضاه الايجاز. (*) وسافر في مهمة إلى بغداد (74) وتنحى الارياني وسافر إلى دمشق، فرحل صاحب الترجمة إلى بيروت حيث أقام في منزل له بها. وبينما كان في طريقه إلى مأدبة عشاء تصدى له مجهول، في أحد شوارعها الرئيسية وقتله بالرصاص. وجاء في طائرة يمنية وفد من صنعاء برآسة والده أحمد محمد نعمان، فحملوه إليها (1). * (أبو زهرة) * (1316 - 1394 ه‍ = 1898 - 1974 م) محمد بن أحمد أبو زهرة: أكبر علماء الشريعة الاسلامية في عصره. مولده بمدينة المحلة الكبرى وتربى بالجامع الاحمدي وتعلم بمدرسة القضاء الشرعي (1916 - 1925) وتولى تدريس العلوم الشرعية والعربية ثلاث سنوات، وعلم في المدارس الثانوية سنتين ونصفا. وبدأ اتجاهه إلى البحث العلمي في كلية أصول الدين (1933) وعين أستاذا محاضرا للدراسات العليا في الجامعة (1935) وعضوا للمجلس الاعلى للبحوث العلمية. وكان وكيلا لكلية الحقوق بجامعة القاهرة، ووكيلا لمعهد الدراسات الاسلامية وأصدر من تأليفه أكثر من 40 كتابا، منها المطبوعات الآتية: (الخطابة) و (تاريخ * (هامش 3) * (1) الحياة وصحف لبنان 29 و 30 / 6 / 1974 و 1 / 7 / 1974 والصحف العالمية. (*)

[ 26 ]

الجدل في الاسلام) و (أصول الفقه) و (الملكية ونظرية العقد في الشريعة الاسلامية) و (مذكرات في الوقف) و (تواريخ مفصلة ودراسة فقهية أصولية للائمة الاربعة) فأخرج لكل إمام كتابا ضخما: أبو حنيفة، مالك، الشافعي، ابن حنبل. ومن كتبه المطبوعة أيضا (الاحوال الشخصية) و (أحكام التركات والمواريث) و (خلاصة أحكام الاحوال الشخصية والوصايا والمواريث) كتبها إجابة لطلب معهد القانون الدولي بواشنطن، وترجمت إلى الانكليزية. وله (الوحدة الاسلامية) و (تنظيم الاسلام للمجتمع) و (الحرية والعقوبة في الشريعة الاسلامية) و (محاضرات في مقارنات الاديان) و (محاضرات في المجتمع الاسلامي) وكانت وفاته بالقاهرة (1). * (الظواهري) * (1295 - 1363 ه‍ = 1878 - 1944 م) محمد الاحمدي بن إبراهيم الظواهري: فقيه شافعي مصري. ولد في قرية (كفر الظواهري) بشرقية مصر، وتعلم في الازهر، وأخذ عن الشيخ محمد عبده وآخرين. وولي مشيخة الجامع الاحمدي في (طنطا) بعد أبيه، ونقل إلى (أسيوط) فكان شيخا لمعهدها مدة. ولما انتهى ما كان يسمى (الخلافة العثمانية) في بلاد الترك (سنة 1920) وعقد (مؤتمر الخلافة) في القاهرة (سنة 1926) كان الشيخ الظواهري جريئا في اقتراح انفضاضه على غير قرار لانه لم يتكامل فيه تمثيل الامم الاسلامية. فانفض. ثم كان رئيسا للوفد المصري في مؤتمر مكة (سنة 1345 ه‍، 1926 م) وقويت صلته بملك مصر في ذلك العهد، فعين شيخا للازهر سنة 1929 واستقال سنة 1935 وفي عهده أصدر الازهر مجلة (نور الاسلام) وتحول * (هامش 1) * (1) تقويم دار العلوم 266 وجريدة الاهرام 13 ابريل 1974 وحضارة الاسلام: حزيران 1974 ص 39 - 51. (*) الازهر إلى جامعة على نظام حديث. وتوفي بالقاهرة. وكان خطيبا، فيه نزعة صوفية شاذلية. له كتاب (العلم والعلماء - ط) في نظام التعليم، وضعه حين بدأ دعوته إلى إصلاح الازهر، و (رسالة في الاخلاق - ط) وجمع ابنه فخر الدين الاحمدي بعض أخباره ومذكراته في كتاب سماه (السياسة والازهر - ط) وفيه أن الشيخ (محمد عبده) قال للظواهري: إن أباك سماك (الاحمدي) نسبة إلى السيد أحمد البدوي (1). * (الامام الشافعي) * (150 - 204 ه‍ = 767 - 820 م) محمد بن إدريس بن العباس بن * (هامش 2) * (1) (1) كتاب السياسة والازهر. والمصري 14 / 5 / 1944 والمقطم 15 / 5 / 1944 وفي الاهرام 13 / 5 / 1949 مقال للدكتور عثمان امين جاء فيه: (أتيحت لي زيارة مكتبة الاحمدي الظواهري فرأيت ذخيرة من العلم المخطوط بيده، هي مجموعة من مؤلفات كتبها في شبابه، منها (خواص المعقولات) في أصول المنطق، و (التفاضل بالفضيلة) و (الوصايا والآداب) و (صفوة الاساليب) و (حكم الحكماء) و (براءة الاسلام من أوهام العوام) و (مقادير الاخلاق) و (الكلمة الاولى في آداب الفهم). وفي الاعلام الشرقية 2: 147: (الظواهرية فخذ من قبيلة النفيعات التي تنتسب إلى نافع بن ثوران، من طيئ) (*) عثمان ابن شافع الهاشمي القرشي المطلبي، أبو عبد الله: أحد الائمة الاربعة عند أهل السنة. وإليه نسبة الشافعية كافة. ولد في غزة (بفلسطين) وحمل منها إلى مكة وهو ابن سنتين. وزار بغداد مرتين. وقصد مصر سنة 199 فتوفي بها، وقبره معروف في القاهرة. قال المبرد: كان الشافعي أشعر الناس وآدبهم وأعرفهم بالفقه والقراآت. وقال الامام ابن حنبل: ما أحد ممن بيده محبرة أو ورق إلا وللشافعي في رقبته منة. وكان من أحذق قريش بالرمي، يصيب من العشرة عشرة، برع في ذلك أولا كما برع في الشعر واللغة وأيام العرب، ثم أقبل على الفقه والحديث، وأفتى وهو ابن عشرين سنة. وكان ذكيا مفرطا. له تصانيف كثيرة، أشهرها كتاب (الام - ط) في الفقه، سبع مجلدات، جمغه البويطي، وبوبه الربيع بن سليمان، ومن كتبه (المسند - ط) في الحديث، و (أحكام القرآن - ط) و (السنن - ط) و (الرسالة - ط) في أصول الفقه، منها نسخة كتبت سنة 265 ه‍، في دار الكتب، و (اختلاف الحديث - ط) و (السبق والرمي) و (فضائل قريش) و (أدب القاضي) و (المواريث) ولابن حجر العسقلاني (توالي التأسيس، بمعالي بن إدريس - ط) في سيرته، ولاحمد بن محمد الحسني الحموي المتوفى سنة 1098 كتاب (الدر النفيس - خ) في نسبه، بدار الكتب (5: 178) وللحافظ عبد الرؤوف المناوي، كتاب (مناقب الامام الشافعي - خ) وللشيخ مصطفى عبد الرازق رسالة (الامام الشافعي - ط) في سيرته، ولحسين الرفاعي (تاريخ الامام الشافعي - ط) ولمحمد أبي زهرة كتاب (الشافعي - ط) ولمحمد زكي مبارك رسالة في أن (كتاب الام لم يؤلفه الشافعي وإنما ألفه البويطي - ط) يعني أن البويطي جمعه مما كتب الشافعي. وفي طبقات الشافعية للسبكي،

[ 27 ]

بعض ما نصف في مناقبه (1). * (محمد بن إدريس) * (.. - 221 ه‍ =.. - 836 م) محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله بن الحسن المثنى: صاحب المغرب الاقصى، من ملوك الدولة الادريسية. ولي بعد وفاة أبيه (سنة 213) بعهد منه، وأقام بفاس. وقسم بلاد المغرب على إخوته. وامتنع عليه بعضهم، فسلط عليه من أطاعه. واستمر إلى أن توفي بفاس (2). * (أبو حاتم الرازي) * (195 - 277 ه‍ = 810 - 890 م) محمد بن إدريس بن المنذر بن داود، بن مهران الحنظلي، أبو حاتم: حافظ للحديث، من أقران البخاري ومسلم. ولد في الري، وإليها نسبته. وتنقل في العراق والشام ومصر وبلاد الروم، وتوفي ببغداد. له (طبقات التابعين) وكتاب (الزينة - خ) و (تفسير القرآن العظيم - خ) المجلد الثالث منه، في المكتبة المحمودية بالمدينة (الرقم 49 تفسير) كتب سنة 872 (ذكر في مجمع اللغة 49: 72) و (أعلام النبوة - خ) في مكتبة محسن الهمذاني في ناربورة، بالهند (كما في المخطوطات المصورة) (3). * (هامش 1) * (1) تذكرة الحفاظ 1: 329 وتهذيب التهذيب 9: 25 والوفيات 1: 447 وإرشاد الاريب 6: 367 - 398 وغاية النهاية 2: 95 وإشراق التاريخ - خ. وصفة الصفوة 2: 140 وتاريخ بغداد 2: 56 - 73 وحلية الاولياء 9: 63 والانتقاء 66 - 103 ونزهة الجليس 2: 135 وتاريخ الخميس 2: 335 والسجل الثقافي 11 و 41 وتهذيب الاسماء واللغات، القسم الاول من الجزء الاول 44 - 67 ودار الكتب 8: 252 وطبقات الحنابلة 1: 280 - 284 وكشف الظنون 1397 وطبقات الشافعية 1: 185 والبداية والنهاية 10: 251 وانظر. Brock. 1: 881) 871 (, S 303: 1. (2) الاستقصا 1: 75 وابن خلدون 4: 14 وجذوة الاقتباس 127 والانيس المطرب 6 من الكراس 4. (3) المستطرفة 104 وتهذيب التهذيب 9: 31 وتاريخ بغداد 2: 73 وطبقات السبكي 1: 299 وطبقات (*) * (المهدي الحمودي) * (.. - 444 ه‍ =.. - 1053 م) محمد بن إدريس بن علي بن حمود الحسني، أبو عبد الله: من ملوك الدولة الحمودية بمالقة وسبتة. ثار بمالقة على ابن عمه إدريس بن يحيى بن علي وخلعه (سنة 438) وتولى الامر، وتلقب بالمهدي، وخطب له الحجاب. وكان سفاكا للدماء، مع حزم وحسن وتدبير، ونبل. واستمر إلى أن مات بمالقة، قيل: من أثر سم (1). * (المستعلي الحمودي) * (.. - 460 ه‍ =.. - 1068 م) محمد بن إدريس بن يحيى بن علي: آخر ملوك الدولة الحمودية، أيام ملوك الطوائف بالاندلس. بويع بعد وفاة أبيه (نحو سنة 446 ه‍) تلقب بالمستعلي بالله. وكانت إقامته بمالقة. وخلع بمحمد ابن القاسم بن حمود (سنة 449 * وظل فيها إلى أن تغلب عليها باديس بن حيوس في السنة نفسها. فأخرج المستعلي منها إلى المرية. ثم استدعاه أهل مليلة () Melilla إليهم، وبايعوه سنة 456 فأقام فيها إلى أن مات. وبه على الارجح ختم عهد الحموديين في الاندلس (2). * (مرج الكحل) * (554 - 634 ه‍ = 1159 - 1236 م) محمد بن إدريس بن علي بن إبراهيم، أبو عبد الله المعروف بمرج الكحل: شاعر. من أهل جزيرة (شقر) بالاندلس. توفي بها، ومولده في بلنسية. كان لباسه على هيئة أهل البادية. واشتهر من شعره قوله: * (هامش 2) * ابن أبي يعلى 1: 284 ومفتاح السعادة 2: 169 وتقرير (البعثة المصرية) ص 33 والمخطوطات المصورة 2: القسم الرابع 39 تاريخ. (1) البيان المغرب 3: 217 و 292 والمعجب 66 - 68. (2) البيان المغرب 3: 218 ونفح الطيب 1: 206. (*) (مثل الرزق الذي تطلبه * مثل الظل الذي يمشي معك أنت لا تدركه متبعا * وإذا وليت عنه تبعك) له (ديوان شعر) تناقله الناس في أيامه (1). * (العراقي) * (.. - 1142 ه‍ =.. - 1730 م) محمد بن إدريس، أبو عبد الله العراقي الحسيني: متأدب مغربي له اشتغال بالتاريخ. صنف (جمع ما انتثر من أخبار خير البشر - خ) صغير ناقص الآخر، في الرباط (43 ك) 8 ورقات (2). * (ابن الحاج) * (.. - 1264 ه‍ =.. - 1847 م) محمد بن إدريس بن محمد العمراوي: أبو عبد الله الشهير بابن الحاج: وزير، من الكتاب. له شعر كثير. من أهل مكناس، في المغرب الاقصى. كان في أول أمره ينسخ الكتب ويعلم الصبيان. واتصل بالمولى عبد الرحمن بن هشام فولاه ديوان إنشائه بفاس. ثم استوزره مدة. وعزله وحبسه مقيدا بالحديد. ثم أفرج عنه، فرحل إلى مكناسة الزيتون، واعتكف في ضريح المولى إسماعيل إلى أن رضي عنه المولى عبد الرحمن ورده إلى الوزارة سنة 1251 ه‍، واستمر إلى أن توفي. له (ديوان شعر) في مجلدين، مرتب على الحروف، جمعه ابنه برسم أمير المؤمنين الحسن بن محمد بن عبد الرحمن، منه المجلد الاول في خزانة * (هامش 3) * (1) التكملة لابن الابار 344 ونفح الطيب 3: 27 وزاد المسافر 27 و 82 والاحاطة 2: 252 وعرفه ابن خلكان 1: 212 في ترجمة سكينة بنت الحسين ب‍ (مرج كحل). (2) نشر المثاني 2: 139 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الاول 141. (*)

[ 28 ]

الرباط (845 جلاوي) (1). * (ابن فرتون) * (.. - 1346 ه‍ =.. - 1927 م) محمد بن إدريس ابن فرتون السلمي: فقيه مالكي أديب. أندلسي الاصل، مغربي من أهل مدينة الجديدة. وأسلافه من فاس. له كتب منها (الجواهر اللؤلؤية، في التعريف بواسطة الشعبة العراقية الحسنية - خ) صغير، عرف فيه بشيخه محمد ابن الرشيد العراقي الحسيني، قاضي فاس، نحو 3 كراريس عند أولاد القاضي بفاس (2). * (القادري) * (.. - 1350 ه‍ =.. - 1931 م) محمد بن إدريس، أبو عبد الله القادري الحسيني: عالم بالحديث من المالكية مغربي، أصله من فاس استوطن الجديدة وتوفي بها. له كتب منها (شرح سنن الترمذي) و (فهرسة) و (المواهب السارية - خ) في سيرة أبي شعيب أيوب المدفون في مدينة أزمور، وتأليف في حديث (ماء زمزم لما شرب له - ط) وفي نهايته أكثر كتبه (3). * (أديب تقي الدين) * (1292 - 1358 ه‍ = 1874 - 1940 م) محمد أديب بن محمد بن عبد القادر، تقي الدين الحصني الحسيني: فاضل، من أهل دمشق. ولي نقابة أشرافها مدة. وعني بتاريخها، فجمع * (هامش 1) * (1) فواصل الجمان 40 - 60 وإتحاف أعلام الناس 4: 189 وفي معجم قبائل العرب 827 (عمراوة: عشيرة عربية، تقيم حول بلاد الجرجرة البربرية في عمالة الجزائر) قلت: لعل نسبة ابن الحاج (العمراوي) إليها. والازهار العاطرة الانفاس 305. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب 238. (3) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب 1: 265 الطبعة الاولى. (*) كتابا سماه (منتخبات التواريخ لدمشق - ط) ثلاثة أجزاء. مولده ووفاته فيها. وأصل أسلافه من الحصن (من قضاء عجلون بالبلقاء) (1). * (الاهدلي) * (1312 - 1392 ه‍ = 1894 - 1972 م) محمد أديب بن عزي بن حسن بن القادري بن عمر الاهدلي: قاض يماني الاصل، له اشتغال في التراجم. ولد في قرية الشغر القديم (من توابع حلب) وتعلم بالازهر في مصر وانتخب (عام 1918) مفتيا لقضاء جسر الشغور ثم كان قاضيا لحلب (1933) وأحيل إلى التقاعد (1949) وأقام في دمشق إلى أن توفي ودفن في الشغر. وكان ممن عملوا في الثورات الاستقلالية على الفرنسيين واعتقل (1925) وحكم الفرنسيون بإعدامه لولا أن أهالي جسر الشغور ثاروا واعتقلوا المستشار الفرنسي، فافتدوا به الاهدلي. وصنف كتبا، منها (القول الاعدل في تراجم بني الاهدل - ط) في جزء صغير (2). * (ابن إسحاق) * (.. - 151 ه‍ =.. - 768 م) محمد بن إسحاق بن يسار المطلبي بالولاء، المدني: من أقدم مؤرخي العرب. من أهل المدينة. له (السيرة النبوية - ط) هذبها ابن هشام. ومن الاصل أجزاء مخطوطة كتبت سنة 506 ه‍، في خزانة القرويين بفاس و (كتاب الخلفاء) و (كتاب المبدأ). وكان قدريا، ومن حفاظ الحديث. زار الاسكندرية سنة 119 ه‍، وسكن بغداد فمات فيها، ودفن بمقبرة الخيزران أم الرشيد. وكان جده يسار من سبي عين التمر. * (هامش 2) * (1) منتخبات التواريخ 1313 وروض البشر 162. (2) مجلة حضارة الاسلام السنة 13 العدد 4 ص 132 من مقال بقلم محمد صالح. (*) قال ابن حبان: لم يكن أحد بالمدينة يقارب ابن إسحاق في علمه أو يوازيه في جمعه، وهو من أحسن الناس سياقا للاخبار (1). * (الفاكهي) * (.. - بعد 272 ه‍ =.. - بعد 885 م) محمد بن إسحاق بن العباس الفاكهي: مؤرخ. من أهل مكة. كان معاصرا للازرقي، متأخرا عنه في الوفاة. له (تاريخ مكة - ط) قسم منه. ومنه قسم في جامعة الرياض الرقم (225 ص) يراجع على القسم المطبوع منه (2). * (أبو العنبس الصيمري) * (.. 275 ه‍ =.. - 888 م) محمد بن إسحاق بن إبراهيم الصيمري، أبو العنبس: نديم المتوكل والمعتمد العباسيين. كان أديبا ظريفا، عارفا بالنجوم، شاعرا هجاءا. وهو من أهل الكوفة، وقبره فيها. ولي قضاء الصميرة فنسب إليها. له مناظرة مع البحتري. وهجاه أكثر شعراء زمانه. من كتبه (أحكام النجوم) و (أصل الاصول في خواص النجوم - خ) في الفلك والميقات و (الرد على المنجمين) و (طوال اللحى) و (الرد على المتطببين) و (هندسة العقل) و (كتاب السحاقات والبغائين) وكتاب (الخضخضة) مجون، و (أخبار * (هامش 3) * (1) تهذيب التهذيب 9: 38 وطبقات ابن سعد: القسم الثاني من المجلد السابع 67 وإرشاد الاريب 6: 399 وتذكرة الحفاظ 1: 163 و 205: 1. Brock. S ووفيات 1: 483 وغربال الزمان - خ. وميزان الاعتدال 3: 21 وذيل المذيل 103 وتاريخ بغداد 1: 214 - 234 وروض المناظر - خ. ودائرة المعارف الاسلامية 1: 88 وطبقات المدلسين 19 وفي عيون الاثر 1: 10 - 17 أقوال في الطعن عليه، والدفاع عنه. وشستربتي (4066) وانظر خزانة القرويين ونوادرها، الرقم 65. (2) رونق الالفاظ - خ. وكشف الظنون 306 والتيمورية 3: 224 ومعجم المطبوعات 1431 ومخطوطات الرياض 121. (*)

[ 29 ]

كندر بن جحدر) و (الثقلاء) (1). * (ابن خزيمة) * (223 - 311 ه‍ = 838 - 924 م) محمد بن إسحاق بن خزيمة السلمي، أبو بكر: إمام نيسابور في عصره. كان فقيها مجتهدا، عالما بالحديث. مولده ووفاته بنيسابور. رحل إلى العراق والشام والجزيرة ومصر، ولقبه السبكي بإمام الائمة. تزيد مصنفاته على 140 منها كتاب (التوحيد وإثبات صفة الرب - ط) كبير وصغير، و (مختصر المختصر) المسمى (صحيح ابن خزيمة - ط) ثلاثة مجلدات منه، حققها الدكتور مصطفى الاعظمي وما زالت بقيته تهيأ للنشر وتقع في مجلدين آخرين (كما في مطبوعات المكتب الاسلامي ببيروت) (2). * (السراج الثقفي) * (216 - 313 ه‍ = 831 - 925 م) محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن مهران الثقفي، مولاهم، النيسابوري، أبو العباس: حافظ للحديث، ثقة. كان شيخ خراسان. له (المسند) أربعة عشر جزءا، و (التاريخ). ونسبة السراج إلى عمل السروج (3). * (ابن السليم) * (302 - 367 ه‍ = 914 - 977 م) محمد بن إسحاق بن منذر، أبو بكر ابن السليم: قاض أندلسي من المالكية، من أهل قرطبة. يقال: لم يكن في الاندلس منذ دخلها الاسلام إلى وقته قاض أعلم منه. ولي المظالم * (هامش 1) * (1) إرشاد الاريب 6: 401 - 406 وتاريخ بغداد 1: 238 والمرزباني 442 قلت: أما كتابه (أصل الاصول) فان مصورته في دمشق، أعلمني بها السيد أحمد عبيد. (2) طبقات السبكي 2: 130 وطبقات الحفاظ للسيوطي. و 345: 1. Brock. S (3) تذكرة الحفاظ 2: 168 والمستطرفة 56 وتاريخ بغداد 1: 248. (*) والشرطة بقرطبة إلى أن توفي قاضيها منذر بن سعيد، فولي مكانه (سنة 356) وحمدت سيرته. وصنف كتاب (التوصيل لما ليس في الموطأ) و (مختصر كتاب المروزي في الاختلاف) (1). * (ابن منده) * (310 - 395 ه‍ = 922 - 1005 م) محمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى، ابن منده، أبو عبد الله العبدي (نسبة إلى عبد ياليل) الاصبهاني: من كبار حفاظ الحديث. الراحلين في طلبه، المكثرين من التصنيف فيه. من كتبه (فتح الباب في الكنى والالقاب - ط) قطعة منه، و (الرد على الجهمية - خ) و (معرفة الصحابة - خ) جزء منه، و (التوحيد ومعرفة أسماء الله عزوجل وصفاته على الاتفاق والتفرد - خ) سبعة أجزاء، قال ابن أبي يعلى: بلغني عنه أنه قال: كتبت عن ألف وسبعمائة شيخ (2). * (ابن النديم) * (.. - 438 ه‍ =.. - 1047 م) محمد بن إسحاق بن محمد بن إسحاق، أبو الفرج بن أبي يعقوب النديم: صاحب كتاب (الفهرست - ط) من أقدم كتب التراجم ومن أفضلها. وهو بغدادي، يظن أنه كان وراقا يبيع الكتب. وكان معتزليا متشيعا. يدل كتابه على ذلك، فانه، كما يقول ابن حجر، يسمي أهل السنة (الحشوية) * (هامش 2) * (1) ترتيب المدارك - خ. الثاني. والاعلام - خ. لابن قاضي شهبة. (2) الرسالة المستطرفة 30 وطبقات الحنابلة 2: 167 وميزان الاعتدال 3: 26 ولسان الميزان 5: 70 ومجلة المجمع العلمي العربي 8: 127 والفهرس التمهيدي 433 ورونق الالفاظ. وخزائن الكتب 45 وتذكرة الحفاظ 3: 338 و 281: 1. Brock. S ويلاحظ أن كتاب (التاريخ المستخرج من كتب الناس - خ) هو من تأليف ابنه عبد الرحمن بن محمد المتوفى سنة 470 وقد أضيف إلى ترجمته. (*) ويسمي الاشاعرة (المجبرة) ويسمي كل من لم يكن شيعيا (عاميا). وقد ذكر في مقدمة كتابه (أنه صنف في سنة 377) وورد في موضع منه أنه (كتب سنة 412) وقال أبو طاهر الكرخي: مات في شعبان سنة ثمان وثلاثين (يعني وأربعمائة) ويستفاد من هذه الروايات أنه ألف (الفهرست) في شبابه، وعاود النظر فيه في كهولته، وعاش قراب تسعين سنة. وله كتاب آخر سماه (التشبيهات) (1). * (البحاثي) * (.. - 463 ه‍ =.. - 1071 م) محمد بن إسحاق بن علي، أبو جعفر الزوزني البحاثي: أديب، من الشعراء، من أهل زوزن (بين هراة ونيسابور) ووفاته بغزنة. كان ينسخ الكتب. له ديوان (شعر) في تسع مجلدات، و (شرح ديوان البحتري) و (نحو القلوب). نسبته إلى جد له اسمه (بحاث) (2). * (ابن الصابئ) * (.. - 619 ه‍ =.. - 1222 م) محمد بن إسحاق بن محمد بن إسحاق، أبو الحسين ابن الصابئ: صاحب ديوان الانشاء في أيام المستضئ بأمر الله. بغدادي. مدائني الاصل. قال ابن قاضي شهبة: له عدة مصنفات (3). * (هامش 3) * (1) انظر لسان الميزان 5: 72 وإرشاد الاريب 6: 408 و 226: 1. Brock. S قلت: اشتهر صاحب الترجمة بابن النديم، إلا أن محقق طبعة (الفهرست) في طهران (شعبان 1391) رضا - تجدد، نبه إلى أنه هو (النديم) لا (ابن النديم) وصور الصفحة الاولى من مخطوطة نفيسة في شستربتي جاء اسم الكتاب فيها (الفهرست للنديم) وعلى هامشها من اليمين، بخط المؤرخ (أحمد ابن علي المقريزي) ما نصه: مؤلف هذا الكتاب أبو الفرج محمد بن أبي يعقوب إسحق بن محمد بن إسحق الوراق المعروف بالنديم). (2) إرشاد الاريب 6: 408 واللباب 1: 99 والجواهر المضية 2: 31 ونعته بالقاضي. (3) الاعلام بتاريخ الاسلام - خ. (*)

[ 30 ]

* (القونوي) * (.. - 673 ه‍ =.. - 1275 م) محمد بن إسحاق بن محمد بن يوسف بن علي القونوي الرومي، صدر الدين: صوفي، من كبار تلاميذ الشيخ محيي الدين ابن العربي. تزوج ابن العربي أمه، ورباه. وكان شافعي المذهب. وبينه وبين نصير الدين الطوسي مكاتبات في بعض المسائل الحكمية. من كتبه (النصوص في تحقيق الطور المخصوص - خ) تصوف، و (اللمعة النورانية في مشكلات الشجرة النعمانية لابن عربي - خ) و (إعجاز البيان - ط) في تفسير الفاتحة، على لسان القوم، و (مفتاح الغيب - خ) و (شرح الاحاديث الاربعينية - ط) و (شرح الاسماء الحسنى - خ) و (الرسالة الهادية - خ) و (النفحات الالهية القدسية - خ) و (الرسالة المفصحة - خ) و (الرسالة المرشدية في أحكام الصفات الالهية - خ) و (لطائف الاعلام في إشارات أهل الالهام - خ) و (نفثة المصدور - خ) و (تفسير البسملة - خ) و (برزخ البرازخ - خ). مولده ووفاته بقونية (1). * (الخوارزمي) * (.. - 827 ه‍ =.. 1424 م) محمد بن إسحاق الخوارزمي، * (هامش 1) * (1) مفتاح السعادة 1: 451 ثم 2: 211 وطبقات السبكي 5: 19 وجامع كرامات الاولياء 1: 133 وكشف الظنون 2: 1956 ومواضع أخرى منه. والكتبخانة 5: 363 و 364 ثم 7: 176 و 382 و: 1.) * (Brock شمس الدين: رسام، من فضلاء الحنفية. نزل بمكة، وناب بها عن إمام المقام الحنفي. وتوفي فيها عن نحو ستين عاما. كان يرسم صفة الكعبة والمسجد في أوراق ويهديها للهنود وغيرهم. وألف كتاب (إثارة الترغيب والتشويق إلى المساجد الثلاثة والبيت العتيق - خ) في فضائل مكة والكعبة والادعية والمناسك، اختصره محمد بن أحمد الزملكاني، والمختصر مطبوع (1). * (محمد بن إسحاق) * (1090 - 1167 ه‍ = 1680 - 1754 م) محمد بن إسحاق بن المهدي أحمد بن الحسن: إمام زيدي يماني. ولد بالغراس في حضرة جده المهدي، وتعلم بصنعاء. وترشح للخلافة، فجرت بينه وبين المتوكل على الله القاسم بن الحسين أمور انتهت باعتقاله مدة. ولما مات المتوكل دعا محمد إلى نفسه وتكنى بالناصر وبايعه جميع أهل اليمن، وعارضه المنصور بالله الحسين بن القاسم، فانتقضت البلاد عليه، فنزل عن الامامة للمنصور * (هامش 2) * (1) 807: 1. 585) 944 (, S ومعجم المطبوعات 1532 وفهرس المؤلفين 242. (1) الضوء اللامع 7: 133 ومجلة المنهل 7: 294 و 436. (*) وبايعه. وسكن بصنعاء منقطعا إلى العلم، وافر الحرمة، معظما لدى المنصور إلى أن توفي. له نظم حسن جمعه ابنه ابراهيم في (ديوان) مرتب على الحروف، سماه (سلوة المشتاق في نظم المولى محمد ابن إسحاق - خ) (1). * (القصاع) * (636 - 671 ه‍ = 1238 - 1272 م) محمد بن إسرائيل بن أبي بكر، أبو عبد الله السلمي المعروف بالقصاع: مقرئ. من أهل دمشق. له (الاستبصار) و (المغني) كلاهما في القراآت (2). محمد بن إسرائيل (الشاعر) = محمد بن سوار 677 * (إسعاف النشاشيبي) * (1302 - 1367 ه‍ = 1885 - 1948 م) محمد إسعاف بن عثمان بن سليمان النشاشيبي، أبو الفضل: أديب بحاث، من أعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق. انفرد بأسلوب من البيان، ونعت بأديب العربية. ولد وعاش في القدس، وتعلم في المدرسة البطريركية ببيروت، وكتب كثيرا في الصحف والمجلات. ونظم الشعر ثم لم يرض عن طبقته فيه، فتركه. وورث عن أبيه ثروة واسعة. وعانى التعليم سنين قلائل، وعين مفتشا للغة العربية في معارف فلسطين. وكان يكثر من زيارة القاهرة، حببها إليه أصدقاء له فيها، منهم شاعرها الاكبر شوقي. وجاءها ليطبع بعض كتبه، فتوفي فيها. وكان عصبي المزاج، أبي النفس، * (هامش 3) * (1) البدر الطالع 2: 127 و 547: 2. Brock. S وانظر المقتطف من تاريخ اليمن 184 وفي كتاب نيل الحسنيين 93 - 94 أن صاحب الترجمة، من (آل إسحاق) وهم بيت كبير في صنعاء، ينسبون إلى والده (إسحاق ابن المهدي أحمد الحسني) المتوفى في مدينة (قعطبة) باليمن، سنة 1121 ه‍. قلت: ومحمد، المترجم له، هو أخو (الحسن بن إسحاق) 1160 المتقدم. (2) غاية النهاية 2: 100. (*)

[ 31 ]

حاضر البديهة، متقد الذهن، فيه انقباض وانكماش عمن لا يألف. له من الكتب (الاسلام الصحيح - ط) و (نقل الاديب) نشر أكثره في مجلة الرسالة، و (أمثال أبي تمام) نشر في مجلة النفائس، و (كلمة في سير العلم وسيرتنا معه - ط) و (قلب عربي وعقل أوربي - ط) رسالة، و (مجموعة النشاشيبي - ط) مختارات، و (البستان - ط) صغير، و (التفاؤل والاثرية في كلام أبي العلاء المعري) رسالة في 39 صفحة، نشرت في كتاب (المهرجان الالفي لابي العلاء) من مطبوعات المجمع العلمي العربي بدمشق، و (كلمة في اللغة العربية - ط) و (أمالى النشاشيبي - خ) و (التفاؤل عند أبي العلاء - خ) ومحاضرات نشرها في رسائل، عن (شوقي) و (الريحاني) و (صلاح الدين) و (الغلاييني) و (إبراهيم هنانو) و (العراق في سبيل العربية) وله مؤلفات أخرى كانت في بيته بالقدس، قبل استيلاء اليهود عليه، منها (حماسة النشاشيبي) و (جنة عدن) و (الامة العربية) (1). * (الحليمي) * (484 - 567 ه‍ = 1091 - 1171 م) محمد بن أسعد بن محمد بن نصر الحليمي، ويقال ابن حليم، العراقي، أبو المظفر: واعظ من فقهاء الحنفية. نشأ ببغداد، وسكن دمشق فبنيت له مدرسة فيها، وأقبل عليه الناس. وتوفي بها. من كتبه (تفسير القرآن) و (شرح المقامات الحريرية) و (شرح شهاب الاخبار) للقضاعي، في الحديث. وله نظم. قال بعض مترجميه: كان فسلا في دينه خليعا كذابا ! (2). * (حفدة) * (486 - 573 ه‍ = 1093 - 1177 م) محمد بن أسعد بن محمد العطاري الطوسي، أبو منصور، الملقب بحفدة: واعظ، من فقهاء الشافعية. أصله من طوس. اشتهر في نيسابور، ورحل عنها بعد (حادثة الغز) وتوفي بتبريز. قال السبكي: وقفت له على (أجوبة مسائل) سأله عنها يوسف بن مقلد الدمشقي، فقهية وصوفية (3). * (هامش 2) * (1) مذكرات المؤلف. ولاسحاق موسى الحسيني في مجلة المجمع العلمي العربي 23: 294 ترجمة واسعة له، أرخ فيها مولده سنة 1890 وقد وجدت له قصيدة في رثاء الشيخ عبد القادر الرافعي نظمها سنة 1905 ونعته ناشرها في ذلك الحين بأحد علماء القدس الشريف، فيستبعد أن يكون هذا وهو في الخامسة عشرة، راجع كتاب (ترجمة الرافعي) المطبوع سنة 1906 الصفحة 169 وفي كتاب (أعلام من الشرق والغرب) 143 - 152 شئ من سيرته. ومثله في مجلة الكتاب 5: 361 - 363 و 449. (2) الجواهر المضية 2: 32 والدارس 1: 538 والاعلام - خ. لابن قاضي شهبة. وهو فيه: بن (حليم). (3) الاعلام - خ. وطبقات الشافعية الوسطى - خ. والمنتظم 10: 279 وفي طبقات الشافعية الكبرى 4: 65 أنه سكن مرو إلى حين وفاته. (*) * (الجواني) * (525 - 588 ه‍ = 1131 - 1192 م) محمد بن أسعد بن علي بن معمر العبيدي العلوي، أبو علي، شرف الدين الجواني المالكي: عالم بالانساب. أصله من الموصل. ومولده ووفاته بمصر. ولي نقابة الاشراف فيها مدة. وصنف (طبقات الطالبين) و (تاج الانساب). وأورد العماد بعض شعره. قال ابن حجر العسقلاني: له في تصانيفه مجازفات كثيرة. وذكر بعضها. قلت: وفي دار الكتب المصرية (تحفة ظريفة ومقدمة لطيفة وهدية منيفة في أصول الاحساب وفصول الانساب - خ) من تأليفه، لعله (تاج الانساب) وله (مختصر من الكلام في الفرق بين من اسم أبيه سلام وسلام - ط) رسالة، و (شجرة الرسول إلى قريش وبطونها - خ) في مكتبة برلين 9511 (كما في هامش على تكملة إكمال الاكمال 100) (1). * (العسني) * (.. - 661 ه‍ =.. - 1263 م) محمد بن أسعد بن عبد الله بن سعيد المقرئ المذحجي العسني: قاض يماني فقيه. ولي قضاء عدن مدة. له كتاب في (أصول الفقه) وآخر في (فروعه). توفي بعدن (2). * (هامش 3) * (1) خريدة القصر: قسم شعراء مصر 1: 117 ومعجم البلدان 3: 156 وفيه: (الجوانية بالفتح وتشديد ثانيه، موضع أو قرية قرب المدينة، إليها ينسب بنو الجواني العلويون، منهم أسعد بن علي يعرف بالنحوي بمصر، وابنه محمد بن أسعد النسابة). ومثله في التاج 9: 169 وفي لسان الميزان 5: 74 (الجوالبي) من خطأ النسخ أو الطبع. وانظر الكتبخانة 5: 30 - 31 والمخطوطات المصورة 2: 83 والدار 5: 228. (2) العقود اللؤلؤية 1: 144 وهو فيه: (بنون بعد العين والسين). وفي القاموس: عسن، موضع. وفي ثغر عدن 202 (العنسي، بالنون بين المهملتين) ؟ وأرخ وفاته (سنة 691) والاول مرتب على السنين. (*)

[ 32 ]

* (العمراني) * (618 - 695 ه‍ = 1221 - 1296 م) محمد بن أسعد بن محمد بن موسى العمراني، بهاء الدين: قاض يماني. من الشعراء الكتاب البلغاء الخطباء الدهاة في عصره. استوزره المظفر الرسولي (صاحب اليمن) وولاه قضاء الاقضية، فكان أول من جمع بين الوزارة والقضاء الاكبر. وحسنت سياسته في تدبير المملكة. جمعت رسائله في مجلد ضخم. ونسبته إلى جد له اسمه (عمران) (1). * (هامش 1) * (1) العقود اللؤلؤية 1: 291 - 293 وثغر عدن 203. (*) * (البدر التستري) * (.. - بعد 737 ه‍ =.. - بعد 1336 م) محمد بن أسعد اليمني، بدر الدين التستري: عالم بالحكمة والمنطق والاصول. أطراه الاسنوي في العلم والفهم، ثم ضعفه بقلة الدين، وقال: كان كثير الترك للصلاة، ولهذا لم يكن عليه نور أهل العلم. أقام يدرس بقزوين نحو عشر سنين، وقدم مصر سنة 727 ه‍، ورجع إلى العراق بعد أيام قلائل، وكان يصيف بهمذان ويشتي ببغداد. وتوفي بهمذان. له تصانيف، منها (كاشف الاسرار عن معاني طوالع الانوار للبيضاوي - خ) بخطه، في دار الكتب، عن كوبريلي (831) كتبه سنة 707 و (شرح الغاية القصوى) للبيضاوي، في فروع الشافعية، و (حل عقد مطالع الانوار) للارموي في المنطق، و (مجمع الدرر - خ) في شرح المختصر لابن الحاجب، في التيمورية (133) (1). * (الدواني) * (830 - 918 ه‍ = 1427 - 1512 م) محمد بن أسعد الصديقي الدواني، جلال الدين: قاض، باحث، يعد من الفلاسفة. ولد في دوان (من بلاد كازرون) وسكن شيراز، وولي قضاء فارس وتوفي بها. له (أنموذج العلوم - خ) و (تعريف العلم - خ) و (ثبت - خ) في ذكر مشايخه، و (إثبات الواجب - ط) رسالة، و (حاشية على شرح القوشجي لتجريد الكلام - ط) و (أفعال العباد - ط) رسالة، و (حاشية على تحرير القواعد المنطقية للقطب الرازي - ط) و (شرح العقائد العضدية - ط) و (تفسير سورة الكافرون - خ) و (الاربعون السلطانية - خ) حديث، و (حاشية على مباحث الامور العامة - خ) و (شرح تهذيب المنطق - خ) و (الاسئلة الشريفة القرآنية - خ) رأيته في مكتبة القاتيكان (488 عربي) و (شرح هياكل النور للسهروردي - خ) ظفرت بنسخة منه، بخط الشيخ محمد عبده (مفتي الديار المصرية)، جاء في آخرها: (.. تحريره بيد مؤلفه بعد العشاء. سنة 872 بدار الموحدين هرمز، في الزاوية المباركة المظفرية شكر الله سعي بانيها السلطان السعيد ابن المظفر جهانشاه ورفع درجته * (هامش 3) * (1) الطبقات الوسطى للسبكي - خ. بهامشه ولم أجده في الكبرى المطبوعة. والدرر الكامنة 3: 383 والشذرات 6: 102 وكشف الظنون 1717، 1192 والمخطوطات المصورة 1: 134، 229 وطبقات الاسنوي 1: 320 والخزانة التيمورية 4: 179. (*)

[ 33 ]

في عليين، وكان نهضه إلى جانب ديار بكر في أوائل هذه السنة ووقوع هجوم الاعداء عليه واغتياله في الثالث عشر من ربيع الاول للسنة المذكورة). وله رسائل بالفارسية ترجم بعضها إلى الانجليزية (1). * (هامش 1) * (1) البدر الطالع 2: 130 وفيه (مات سنة 918 وقال السخاوي إنه في سنة 897 كان حيا، وكان عمره إذ ذاك بضعا وسبعين، فيكون قد عاش نحو تسعين سنة). وفي النور السافر 133 وفاته سنة 928 وعنه شذرات الذهب 8: 160 وفي كشف الظنون 184 ومواضع أخرى منه، وفاته سنة 907 وعنه أخذت في الطبعة الاولى. والتيمورية 3: 103 وآداب اللغة 3: 238 وتاريخ العراق 3: 308 والفهرس التمهيدي 562 والذريعة 2: 260 و 406 ومعجم المطبوعات 891 ودائرة المعارف الاسلامية 9: 307 والكتبخانة 7: 73. (*) * (العظم) * (1232 - 1297 ه‍ = 1817 - 1880 م) محمد بن أسعد بن أحمد بن مصطفى العظم: شاعر من أهل حماة. ولد في معرة النعمان. وقتل أبوه (1) وهو طفل فرباه ابن عمه حسين العظم في حماة. فقرأ الادب والفقه الشافعي. وتولى بعض المناصب وعين حاكما للعمرانية. وتوفي فجأة بحماة. له ديوان شعر، سماه (الفرائد النظمية والقلائد العظمية - ط) وديوان آخر مخطوط عند حفيده السيد محمد إحسان العظم في حماة، و (البديع في علم البديع) رسالة ضمنها بديعية من نظمه في 159 بيتا احتوت على 157 نوعا من البديع، ومولد نبوي، سماه (البرود المولوية - ط) وكان ملما بالموسيقى، ونظم كثيرا من الموشحات والدوبيت (2). * (ابن أرسلان) * (.. - بعد 1315 ه‍ =.. - بعد 1897 م) محمد أسعد بن محمد أرسلان بن * (هامش 2) * (1) قال حفيده: كان أبوه حاكما عسكريا لناحية البارة التابعة لقائمقامية إدلب، وكان عرب الموالي قد استاقوا ماشية (معرة النعمان) فتبعهم أحمد المذكور يسترجع الماشية ولاحقهم حتى قرية البلبل على بعد ثلاثين كيلومترا من شمالي شرقي حماة وهناك بالمصادمة قتل، ونقل جثمانه إلى إدلب. (2) من ترجمة له كتبها للاعلام حفيده السيد محمد إحسان العظم. وانظر أعلام الادب والفن 1: 185 وسركيس 1343 وديوان شعره. (*) حسن بن علي الجركسي: متأدب، له كتب أكثرها أو كلها رسائل، منها (رسالة - خ) في الآداب والفضائل، كتبها سنة 1315 و (المناجاة الا سعدية - خ) بخطه، سنة 1315 و (النصيحة الا سعدية - خ) بخطه سنة 1293 وكلها في الازهرية. قلت: لم أجد له ترجمة لاعرف إن كانت له صلة بآل أرسلان المعروفين الآن في سورية ولبنان، أم لا (1) * (أسعد طلس) * (1324 ؟ - 1379 ه‍ =.. - 1959 م) محمد أسعد طلس: دكتور في الادب. من أهل حلب، مولدا ووفاة. تعلم بها وبالقاهرة وفي جامعة بوردو (بفرنسا) وانتدب للعمل في المعهد الفرنسي بدمشق ثم بوزارة الخارجية السورية وكان الامين العام فيها أيام رياسة (الحناوي) وبينهما صلة قربى. وبعد انقلاب الشيشكلي على الحناوي (1949) لجأ إلى العراق فدرس في كلية الآداب ببغداد. ووضع لخزانة الاوقاف فهرسا سماه (الكشاف عن مخطوطات الاوقاف - ط) وعاد إلى دمشق مديرا لمؤسسة اللاجئين. وألف كتاب (مصر والشام في الغابر والحاضر - ط) و (الآثار الاسلامية التاريخية في حلب - ط) و (فهرس مخطوطات مكتبة حلب) قال الجبوري: طبعه المعهد الفرنسي بدمشق ولم يظهر (؟) و (عبد القادر المغربي - ط) محاضرات عنه، و (التربية والتعليم في الاسلام - ط) و (عصر الانبثاق والاتساق - ط) ونشر بعض المخطوطات القديمة كديوان ابن أبي حصينة، وثمار المقاصد في ذكر المساجد لابن عبد الهادي (2). * (هامش 3) * (1) الازهرية 3: 702، 744، 752. (2) مجلة دعوة الحق: العدد الرابع من السنة الثالثة، ص 83 ومكتبة الاوقاف العامة 153 ومجلة معهد المخطوطات 5: 403 والاهرام 16 / 10 / 1959 ومن هو في سورية 462. (*)

[ 34 ]

* (محمد بن أسلم) * (.. - 242 ه‍ =.. - 856 م) محمد بن أسلم بن سالم بن يزيد، أبو الحسن الكندي، مولاهم، الطوسي: من حفاظ الحديث. اشتهر بالصلاح، ونعته الذهبي بشيخ المشرق. له (المسند) و (الرد على الجهمية) و (الايمان والاعمال) في الرد على الكرامية، أكثر من جزأين، و (أربعون حديثا) (1). * (المكتوم) * (131 - نحو 198 ه‍ = 748 - نحو 814 م) محمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق الحسيني الطالبي الهاشمي: إمام عند القرامطة. ترى الطائفة الاسماعيلية أنه قام بالامامة بعد وفاة أبيه (أو اختفائه ؟) سنة 138 ه‍. وأنه كان يكنى عنه بالمكتوم حذرا عليه من بطش العباسيين. وهو عندهم أول الائمة (المكتومين) ويليه ابنه جعفر (المصدق) ثم محمد (الحبيب) ويقول الفاطميون إن محمدا الحبيب هو والد عبيدالله القائم بالمغرب الملقب بالمهدي، المنسوب إليه سائر الخلفاء الفاطميين بالمغرب وبمصر. ولد المكتوم بالمدينة، وتوفي ببغداد. ويقال: إنه ذهب إلى بلاد الروم. والقرامطة تعده من أولي العزم (وهم عندهم سبعة: نوح وابراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم ومحمد بن اسماعيل) وهو (1) عند الدروز أول الائمة السبعة (المستورين) ويطلقون عليه (الناطق السابع) ويقولون إنه (رفع التكاليف الظاهرية للشريعة، بمناداته بالتأويل وجنوحه إلى المعنى الباطن وغضه من شأن المعنى الظاهر) ومن أخباره في كتبهم أن الرشيد العباسي طلبه، ففر من المدينة إلى الري، واستتر بمدينة * (هامش 1) * (1) تذكرة الحفاظ 2: 103 وحلية الاولياء 9: 238 والجرح والتعديل: القسم 2 من الجزء الثالث 201 وشذرات الذهب 2: 100. (*) (دنباوند) وتزوج فيها، وخلف أولادا، وأمر أن لا تقام الدعوة باسمه، بل باسم (المستور من آل البيت) ومات في فرغانة أو في نيسابور. وقال ابن الجوزي: الاسماعيلية، نسبوا إلى زعيم لهم يقال له محمد بن إسماعيل بن جعفر، ويزعمون أن دور الامامة انتهى إليه، لانه سابع. وفي كشف أسرار الباطنية أنه لا عقب له (1). * (العتاهية) * (.. - 244 ه‍ =.. - 858 م) محمد (العتاهية) بن اسماعيل (أبي العتاهية) بن القاسم، أبو عبد الله: شاعر عراقي مطبوع حذا طريقة أبيه في شعر الزهد. وتقدم في الادب والفقه. وولي القضاء برهة. وأخذ عنه بعض كبار العلماء في عصره كالنسابة ابن أبي خيثمة وابن أبي الدنيا والمبرد والحافظ إبراهيم ابن إسحاق الحربي (2). * (البخاري) * (194 - 256 ه‍ = 810 - 870 م) محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري، أبو عبد الله: حبر الاسلام، والحافظ لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، صاحب (الجامع الصحيح - ط) المعروف بصحيح البخاري، و (التاريخ - ط) أجزاء منه، و (الضعفاء - ط) في رجال الحديث، و (خلق أفعال العباد - ط) و (الادب المفرد - ط). ولد في بخارى، ونشأ يتيما، وقام برحلة طويلة (سنة 210) في طلب * (هامش 2) * (1) اتعاظ الحنفا 16 - 18 ومفرج الكروب 1: 207 وفرق الشيعة 71 و 73 وفي هامش عليه: تنسب الفرقة (السبعية) إلى محمد بن إسماعيل هذا، سميت بذلك لان أهلها ينهون الامامة إليه، وهو الامام السابع عندهم. وانظر منهاج السنة 1: 228 وتلبيس إبليس 102 وكشف أسرار الباطنية 19 والدروز، لسليم أبي إسماعيل 1: 97 - 102 و 105 و 106 وتبيين المعاني: المقدمة 37. (2) المحمدون 126 وطبقات الشعراء 364. (*) الحديث، فزار خراسان والعراق ومصر والشام، وسمع من نحو ألف شيخ، وجمع نحو ست مئة ألف حديث اختار منها في صحيحه ما وثق برواته. وهو أول من وضع في الاسلام كتابا على هذا النحو. وأقام في بخارى، فتعصب عليه جماعة ورموه بالتهم، فأخرج إلى خرتنك (من قرى سمرقند) فمات فيها. وكتابه في الحديث أوثق الكتب الستة المعول عليها، وهي: صحيح البخاري (صاحب الترجمة) وصحيح مسلم (201 - 261 ه‍) وسنن أبي داود (202 - 275 ه‍) وسنن الترمذي (209 - 279 ه‍) وسنن ابن ماجه (209 - 273 ه‍) وسنن النسائي (215 - 303 ه‍) ولشيخنا محمد جمال الدين القاسمي (حياة البخاري - ط) (1). * (المنصور الايوبي) * (.. - 688 ه‍ =.. - 1289 م) محمد (المنصور شهاب الدين) ابن إسماعيل (الصالح أبي الخيش) ابن محمد (العادل) بن أيوب: من ملوك الدولة الايوبية. سلطنه أبوه في دمشق (سنة 640) وتقلبت به الاحوال. وكان شيخا مهيبا يلبس قباء وعمامة مدورة. ولعله هو الذي حاصر الفرنج في مدينة طرابلس نيفا وشهرا (أول ربيع الاول - 4 ربيع الآخر 688) وافتتحها وأخربها (كما يقول الذهبي في العبر) وساءت خاتمته فنقل صاحب * (هامش 3) * (1) تذكرة الحفاظ 2: 122 وتهذيب التهذيب 9: 47 والوفيات 1: 455 وتاريخ بغداد 2: 4 - 36 وتهذيب الاسماء واللغات، القسم الاول من الجزء الاول 67 والسبكي 2: 2 والخميس 2: 342 وآداب اللغة 2: 210 ودائرة المعارف الاسلامية 3: 419 - 426 وطبقات الحنابلة 1: 271 - 279 ومعجم المطبوعات 534 وانظر هدى الساري مقدمة فتح البخاري 2: 193 - 206 وفي مجلة (العرب) الباكستانية (رمضان 1379) أن قبر البخاري اندثر وبني مكانه قبر آخر، وهو في قرية تعرف الآن بقرية (خواجه صاحب) على 30 كيلومترا من سمرقند، في طريق بخارى. (*)

[ 35 ]

الشذرات عن ابن مكتوم قوله: رأيته سلطانا، ورأيته يستعطي ! وتوفي في رمضان بدمشق (1) * (الاسماعيلي) * (.. - 295 ه‍ =.. - 908 م) محمد بن إسماعيل بن مهران النيسابوري، أبو بكر المعروف بالاسماعيلي: من حفاظ الحديث، ثقة. جمع (حديث الزهري) و (حديث مالك) و (حديث يحيى بن سعيد) و (حديث عبد الله بن دينار) و (حديث موسى بن عقبة) (2). * (أبو عبد الله الدرزي) * (.. - 411 ه‍ =.. - 1020 م) محمد بن إسماعيل الدرزي، أبو عبد الله: أحد أصحاب الدعوة لتأليه الحاكم بأمر الله العبيدي الفاطمي. وإليه نسبة الطائفة (الدرزية) قيل: هو فارسي الاصل، قدم إلى مصر في أواخر سنة 407 ه‍، ودخل في خدمة (الحاكم) وصنف له كتابا قال فيه: إن روح آدم انتقلت إلى علي بن أبي طالب ومنه إلى أسلاف الحاكم متقمصة من واحد إلى آخر حتى انتهت إلى الحاكم. وقال المحبي (في ترجمة فخر الدين بن قرقماس) ما خلاصته: الدرزي الذي ينسب إليه الدروز، رجل من مولدي الاتراك بمصر، ظهر في أيام الحاكم بأمر الله العبيدي، وجاهر في القول بالحلول والتناسخ، وصنف كتابا ذكر فيه أن الاله حل في علي وأن روح علي تنقلت في أولاده إلى أن وصلت إلى الحاكم، واتفق مع (حمزة) على الدعوة إلى عبادة (الحاكم) وانقادت إليهما جماعة كثيرة، * (هامش 1) * (1) شذرات 5: 407 والدارس 1: 317 وترويح القلوب 68 هامشه. والعبر 5: 356. (2) لسان الميزان 5: 81 وشذرات الذهب 2: 221 وهو في الرسالة المستطرفة 83 (محمد بن مهران) نسبة إلى جده. (*) قبل اختلافهما. وفي النجوم الزاهرة: قال الحاكم لداعيه: كم في جريدتك ؟ قال: ستة عشر ألفا يعتقدون أنك الاله. ويرى الزبيدي (في التاج) أن الصواب ضبط (الدرزي) بفتح الدال، نسبة إلى (أولاد درزة) وهم الخياطون والحاكة. وسماه الذهبي (في سير النبلاء) الدروزي، ونعته بالزنديق، وقال: (كان يدعي ربوبية الحاكم وقتل لذلك). وقال الغزي (في نهر الذهب): الدروز، ينسبهم الناس إلى أبي عبد الله محمد بن إسماعيل الدرزي، مع أنهم يكرهونه، لقوله بما ينافي اعتقادهم، ويقولون إنهم ينسبون في الاصل إلى (طيروز) إحدى بلاد فارس. وفي كتاب (حل الرموز في عقائد الدروز - خ) أن الحاكم أرسله إلى بلاد الشام لنشر دعوته، فنزل بوادي التيم بالقرب من جبل الشيخ، وقتل في وقعة مع التتر سنة 411 ه‍، إلا أنه يجعله هو والمسمى (نشتكين الدرزي) واحدا، مع أن هذا في بعض الروايات، قتله الحاكم سنة 410 وقد يرد اسمه بلفظ (عبد الله الدرزي) و (درزي بن محمد) و (دروزي بن محمد). وفي سيرته، كما في أخبار غيره من أتباع هذه النحلة غموض كثيف. والدروز حتى اليوم متفقون على أن صاحب هذه الترجمة انقلب على (الحاكم) وعاداه في أواخر عهده. وقد تقدم ذكره وذكر شئ من تاريخ الدروز وعقائدهم وكتبهم، في ترجمة (حمزة بن علي الفارسي) وعلى الرغم من أن كثيرا ممن عرفت، من متعلميهم، لا يتفقون في (العقيدة) مع (عقالهم) فان فكرة (التقمص) ما زال لها الاثر الكبير في نفوسهم جميعا (1). * (هامش 2) * (1) راجع سير النبلاء - خ. في ترجمة الحاكم بأمر الله. وتاج العروس: مادة درز. ونهر الذهب 1: 214 وخلاصة الاثر 3: 268 والنجوم الزاهرة 4: 184 ومجلة المقتبس 5: 252 وتنوير الاذهان 2: 110 - 126 وفيهما إسهاب في الكلام على الدروز المعاصرين (*) (أبو القاسم ابن عباد) * (.. - 433 ه‍ =.. - 1041 م) محمد بن إسماعيل بن محمد بن إسماعيل بن قريش بن عباد، من بني عطاف بن نعيم اللخمي، من نسل ملك الحيرة النعمان بن المنذر، كنيته أبو القاسم، ويقال له القاضي ابن عباد: مؤسس الدولة العبادية في إشبيلية، بالاندلس. أصله من العريش (بين مصر والشام) وأول من دخل الاندلس من أسلافه نعيم وعطاف. وكان أبو القاسم في بدء أمره قاضيا بإشبيلية، أيام استيلاء (القاسم بن حمود) عليها بعد زوال دولة الامويين. ثم استقل بها، وتلقب بالظافر، وتملك قرطبة وغيرها. وعلم بخبر شخص في قلعة رباح، قال ابن حزم: اسمه (خلف الحصري) يزعم أنه هشام بن الحكم الاموي (المؤيد) وأنه لم يقتل (سنة 403 ه‍) كما قال الناس، وإنما اختفى فارا، فاستدعاه إليه وشهد بعض من بقي من نساء القصر والخدم أنه هو هشام، وكان شبيها به، فبايعه بالخلافة، وحفه بمظاهرها (سنة 426) وسمى نفسه (حاجبا) له، فقوي به أمره وانتعشت دولته، وانقطعت أطماع ملوك الطوائف عنها. ودعاهم إلى بيعة (المؤيد) فأجاب أكثرهم. واستمر أبو القاسم إلى أن توفي. وكان عاقلا مهيبا كريم اليد. وفي بغية الملتمس: (كان له اطلاع على الادب، يشارك الشعراء والبلغاء في صنعة الشعر وحوك الرسائل، ويلقب بالقاضي ذي الوزارتين، وهو وبنوه وذووه رياض آداب وعلوم) وقال ابن عذاري: (امتثل أبو القاسم رسم ابن يعيش صاحب طليطلة في تمسكه بخطة القضاء وارتسامه، وأفعاله في ذلك * (هامش 3) * (1) وعاداتهم. وتاريخ الحركات الفكرية في الاسلام، لبندلي جوزي 1: 89 - 121 وجغرافية ملطبرون 3: 70 وخطط الشام 6: 268 - 273. (*)

[ 36 ]

أفعال الجبابرة) وأورد الحميدي بيتين من شعره (1). * (ابن أبي الصيف) * (.. - 609 ه‍ =.. - 1213 م) محمد بن إسماعيل بن علي، أبو عبد الله ابن أبي الصيف: فقيه شافعي يمني، له علم بالحديث. أصله من زبيد، أقام وتوفي بمكة. له كتب، منها (الاربعون حديثا) جمعها عن أربعين شيخا، من أربعين مدينة، وكتاب سماه (زيارة الطائف) ذكره العبدري (2). * (ابن خلفون) * (555 - 636 ه‍ = 1160 - 1239 م) محمد بن إسماعيل بن محمد، ابن خلفون الازدي الا ونبي، أبو بكر: عالم برجال الحديث. أندلسي، من أهل أونبة (في غربي الاندلس) مولده ووفاته فيها. سكن إشبيلية مدة. وولي القضاء في بعض النواحي وحمدت سيرته. له (المنتقى) في رجال الحديث، خمس مجلدات، و (المعلم بأسماء شيوخ البخاري ومسلم - خ) مجلدان منه، في معهد المخطوطات، وكتاب في (علوم الحديث وصفات نقله) و (كتاب فيه أسماء شيوخ مالك بن أنس الاصبحي - خ) في الاسكوريال (1742.) Cas و (مسند حديث مالك بن أنس) و (تلخيص أحاديث الموطأ) و (التعريف بأسماء أصحاب النبي عليه السلام، المخرج حديثهم في كتاب الجامع للبخاري * (هامش 1) * (1) سير النبلاء - خ. الطبقة الثالثة والعشرون. وبغية الملتمس 107 والبيان المغرب 3: 194 و 314 وابن خلكان 2: 27 في ترجمة حفيده المعتمد ابن عباد. وجذوة المقتبس 75 وهو فيه (محمد بن عباد). (2) التكملة لوفيات النقلة - خ. الجزء الخامس والعشرون. وطبقات الخواص 141. وبهجة المهج للعبدري - خ. ونعته بمفتي الحرمين. وطبقات الشافعية 5: 19 وهو فيه: (فقيه الحرم الشريف) والرسالة المستطرفة 77 وفيها وفاته (سنة 607) خلافا للمصادر المتقدمة. (*) والمسند الصحيح لمسلم بن الحجاج) و (شيوخ أبي داود السجستاني) و (شيوخ أبي عيسى الترمذي) و (رفع التماري في من تكلم فيه من رجال البخاري) و (شيوخ مالك بن أنس) وكتاب في (الفقه) وجيز، وغير ذلك. قال الرعيني: وكف بصره في كبره (1). * (الحضرمي) * (.. - 651 ه‍ =.. - 1253 م) محمد بن إسماعيل بن علي بن عبد الله ابن أحمد بن ميمون الحضرمي، أبو عبد الله: فاضل، متصوف، من أهل حضرموت. له كتاب (المرتضى) اختصر فيه (شعب الايمان) للبيهقي، وزاد فيه زيادات حسنة. توفي بقرية الضحى (2). * (هامش 2) * (1) التكملة لابن الابار 350 والفهرس التمهيدي 434 والتبيان - خ. والايراد، للرعيني - خ، ولم يؤرخ وفاته. قلت: اعتمدت في تأريخ وفاته (سنة 636 ه‍) على تكملة ابن الابار والتبيان وتذكرة الحفاظ 4: 186 والثلاثة من ثقات المصادر، ثم ظهرت له كتابة على مخطوطة من الجزء الثاني من كتابه (المعلم بأسامي شيوخ البخاري ومسلم) كتبها في جمادي الآخرة سنة (655) وتجد صورتها في لوحة خطه فلعل الصواب في سنة وفاته (656 ؟) وليحقق. (2) طبقات الخواص 122 وجامع كرامات الاولياء 1: 127. (*) * (ابن أبي الوليد) * (715 - 733 ه‍ = 1315 - 1333 م) محمد بن إسماعيل بن فرج، من بني نصر ابن الاحمر، أبو عبد الله: أحد ملوك بني الاحمر في الاندلس. وهو سادسهم. كان من نبلائهم (لبقا لوذعيا هشا سخيا) كما يقول ابن الخطيب، شجاعا إلى حد التهور، مغرما بالصيد، محبا للادب. أخذت له البيعة بغرناطة بعد مصرع أبيه (سنة 725 ه‍) وهو غلام، فحجبه وزيره (ابن المحروق) وتغلب على ملكه، فلما ترعرع أمر بقتله. وافتتح مدينة قبرة () Cabra وكان لها شأن. واتفق مع السلطان أبي الحسن المريني صاحب مراكش، على صد الفرنج، فأمده أبو الحسن بخمسة آلاف مقاتل ضمهم إلى جيشه وزحف فاستولى على (جبل الفتح) وطرد الافرنج منه، وكانوا قد ملكوه سنة 707 ه‍. قال ابن الخطيب: (وتوغرت عليه صدور رؤساء جنده من المغاربة، إذ كان شرها لسانه، غير جزوع ولا هيابة، فربما تكلم بملء فيه من الوعيد) فلما انتهى من استرداد جبل الفتح كمن له بعضهم فقتلوه. ونقل إلى مالقة فدفن بها (1). * (هامش 3) * (1) اللمحة البدرية 77 والدرر الكامنة 3: 390. (*)

[ 37 ]

* (ابن الملوك) * (674 - 756 ه‍ = 1275 - 1355 م) محمد (أبو عبد الله، ناصر الدين) ابن إسماعيل بن عبد العزيز بن عيسى الايوبي، المعروف بابن الملوك: أمير من بني أيوب، من كبار المحدثين في عصره. كان مسند القاهرة وتوفي بها (1). * (بدر الرشيد) * (.. - 768 ه‍ =.. - 1366 م) محمد بن إسماعيل بن محمود بن محمد، المعروف ببدر الرشيد: فقيه حنفي. له (ألفاظ الكفر - خ) رسالة في الالفاظ الكفرية. ولعلي القاري شرح لها مخطوط. كلاهما في مكتبة الشاويش ببيروت (2). * (ابن بردس) * (745 - 830 ه‍ = 1344 - 1427 م) محمد بن إسماعيل بن محمد بن بردس البعلي، تاج الدين: فاضل حنبلي. من أهل بعلبك. له كتاب (المجالس) في الوعظ (3). محمد بن إسماعيل (الراعي) = محمد بن محمد 853 * (هامش 1) * (1) ترويح القلوب 78 والدرر الكامنة 3: 387. (2) انظر 88: 2. Brock. S ولم يذكر في الدرر. (3) المقصد الارشد - خ. والضوء اللامع 7: 142 وشذرات الذهب 7: 194. (*) * (الحاضري) * (.. - 942 ه‍ =.. - 1535 م) محمد بن إسماعيل بن عبد الله بن محمد الحاضري القضاعي الحميري: من أئمة الاباضية في عمان. نشأ في نزوى (بيت الامامة) وكان وجيها في قومه، قوي الجسم، غضوبا للحق، أبصر سليمان بن سليمان النبهاني (ملك عمان) يطارد امرأة فأمسكه عنها، وصرعه على الارض، وناصره أهل عمان فنصبوه إماما (سنة 906 ه‍) فاستمر إلى أن توفي بنزوي (1). * (المؤيد بالله) * (1044 - 1097 ه‍ = 1634 - 1686 م) محمد بن إسماعيل بن القاسم بن محمد، من نسل الهادي إلى الحق: * (هامش 2) * (1) تحفة الاعيان 1: 308 - 314. (*) صاحب اليمن. من أئمة الزيدية. تلقى علوم الدين وولي أعمالا كثيرة في زمن والده (المتوكل على الله) وولي صنعاء مدة طويلة. ولما توفي والده عرضت عليه الامامة فأباها، فتولاها الامام أحمد بن الحسن، فلما توفي أحمد (سنة 1092 ه‍) أجمع أهل اليمن عليه، فتولاها وحسنت سيرته. وغلب عليه الحلم، فبسط العمال أيديهم بالظلم، فهم بإصلاحهم فعاجلته الوفاة مسموما (1). * (محمد بن إسماعيل) * (.. - 1116 ه‍ =.. - 1704 م) محمد (بفتح الميم الاولى) بن إسماعيل (السلطان) ابن الشريف، الحسني العلوي، ويقال له محمد العالم: أمير ثائر. من علويي المغرب. ولاه أبوه درعة، فمراكش، ثم تارودانت. واستخلفه بفاس مدة. وأعاده إلى درعة، في بلاد السوس، فاستقل بها، وبايع له أهلها. وهاجم مراكش، فاستولى عليها عنوة، فأرسل إليه أبوه من قاتله وأسره. ولما جئ به إلى أبيه (بمكناس الزيتون) أمر بإقامة الحد الشرعي عليه، فقطعت يده ورجله من خلاف، فمات متأثرا من * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 296 وبلوغ المرام 68. (*)

[ 38 ]

ذلك (1). * (الصنعاني) * (1099 - 1182 ه‍ = 1688 - 1768 م) محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين، المعروف كأسلافه بالامير: مجتهد، من بيت الامامة في اليمن. يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله. أصيب بمحن كثيرة من الجهلاء والعوام. له نحو مئة مؤلف، ذكر صديق حسن خان أن أكثرها عنده (في الهند). ولد بمدينة كحلان، ونشأ وتوفي بصنعاء. من كتبه (توضيح الافكار، شرح تنقيح الانظار - ط) مجلدان في مصطلح * (هامش 1) * (1) إتحاف أعلام الناس 4: 61 والاعلام المراكشية 5: 12. (*) الحديث، و (سبل السلام، شرح بلوغ المرام من أدلة الاحكام لابن حجر العسقلاني - ط) و (منحة الغفار) حاشية على ضوء النهار، و (إسبال المطر على قصب السكر) و (المسائل المرضية في بيان اتفاق أهل السنة والزيدية - خ) في مكتبة عبيد بدمشق، مع رد عليه باسم (السيوف المنضية على زخارف المسائل المرضية) و (اليواقيت، في المواقيت - خ) في مكتبة عمر سميط بتريم، رسالة، و (الروض النضير) في الخطب، و (ارشاد النقاد إلى تيسير الاجتهاد - ط) و (شرح الجامع الصغير للسيوطي) أربع مجلدات، و (تطهير الاعتقاد عن أدران الالحاد - ط) رسالة، و (الرد على من قال بوحدة الوجود) و (ديوان شعر - ط) (1). * (ابن عريبة) * (.. - 1189 ه‍ =.. - 1775 م) محمد بن إسماعيل ابن الشريف محمد بن علي الحسني العلوي، زين العابدين المدعو بابن عريبة: من سلاطين الدولة العلوية (السجلماسية) بالمغرب. بويع له بفاس (في جمادى الاولى 1150) بعد خلع أخيه المولى عبد الله (للمرة الثانية) وتوجه لمكناسة فاحتاج إلى المال، فاستولى على محصول المزارع، وأرسل أخاه الوليد إلى فاس وأمره بمصادرة الاموال، ولحق به إليها فقتل بعض أثريائها وحاز ثرواتهم. وكثر النهب، وأوذي الناس ومات كثيرون جوعا، وثار عليه جنده (وكلهم من العبيد) فخلعوه (في أواخر صفر 1151) واستدعوا أخاه المستضئ، من تافيلالت، فلما وصل إلى فاس أرسل * (هامش 2) * (1) أبجد العلوم 868 وعنوان المجد 1: 53 والبدر الطالع 2: 133 - 139 وتوضيح الافكار 1: 73 والدر الفريد 9 وتحفة الاخوان 57 وفهرس الفهارس 1: 387 و 562: 2. Brock. S والمكتبة الازهرية 1: 475 ومخطوطات حضرموت - خ. (*) صاحب الترجمة مكبلا بالحديد إلى سجلماسة، فسجن إلى أن مات (1). * (الدهلوي) * (.. - 1247 ه‍ =.. - 1831 م) محمد بن إسماعيل بن عبد الغني الدهلوي: عالم بالكلام والحديث، هندي. له (الادراك - ط) في علم الكلام، و (إنجاح الحاجة شرح سنن ابن ماجه - ط) (2). * (شهاب الدين) * (1210 - 1274 ه‍ = 1795 - 1857 م) محمد بن إسماعيل بن عمر المكي، ثم المصري المعروف بشهاب الدين: أديب، من الكتاب، له شعر. ولد بمكة، وانتقل إلى مصر، فنشأ بالقاهرة، وتعلم في الازهر. وأولع بالاغاني وألحانها. وساعد في تحرير جريدة (الوقائع المصرية) وتولى تصحيح ما يطبع من الكتب في مطبعة بولاق. واتصل بعباس الاول (الخديوي) فلازمه في إقامته وسفره. ثم انقطع للدرس والتأليف، فصنف (سفينة الملك ونفيسة الفلك - ط) في الموسيقي والاغاني العربية، ورسالة في (التوحيد) وجمع (ديوان شعره - ط) وتوفي بالقاهرة (3). * (الكبسي) * (1221 - 1308 ه‍ = 1806 - 1891 م) محمد بن إسماعيل بن محمد بن يحيى، بدر الدين الكبسي بلدا، * (هامش 3) * (1) الاستقصا، الطبعة الثانية 7: 143 - 147 والبستان الظريف - خ. وإتحاف المطالع - خ. وفيه بيعته في محرم 1149 وانفرد بذكر وفاته. (2) سركيس 889. (3) مذكرات العناني 215 وآداب شيخو 1: 80 ومقدمة شرح الام للحسيني - خ. وهو فيه (محمد بن عمر) خلافا للمطبوع على سفينة الملك. وأعيان البيان 35 و 721: 2. Brock. 2: 426) 474 (, S وأعلام من الشرق والغرب 17. (*)

[ 39 ]

الحسني نسبا، من سلالة النفس الزكية: مؤرخ من أهل صنعاء. تولى القضاء بمدينة ذمار أيام المتوكل على الله المحسن ابن أحمد. من كتبه (اللطائف السنية في أخبار الممالك اليمنية - خ) كثير الفوائد، انتهى فيه إلى حوادث سنة 1305 ه‍، و (تاريخ الزمان وسبب تفرق الناس في البلدان - خ) و (تتمة البسامة - خ). والكبسي نسبة إلى قرية مشهورة من بلاد خولان (باليمن) (1). * (الفرغلي) * (.. - بعد 1341 ه‍ =.. - بعد 1922 م) محمد بن إسماعيل بن عبد العزيز الفرغلي الانصاري الخزرجي الطهطاوي: متأدب من كتاب الدواوين، له نظم. كان رئيس التحريرات العربية بوزارة الخارجية المصرية. له (نظم اللآلي الغرر في سلك العقود والدرر - ط) شرح لمنظومة جده في التوحيد. فرغ من تأليفه سنة 1269 و (حسن السبك في شرح قفا نبك - ط) ألفه سنة 1309 و (العقد النفيس بتشطير وتخميس ديوان سلطان العاشقين - ط) سنة 1316 و (روضة الصفا بمديح المصطفى - ط) فرغ من نظمه سنة 1341 (2). * (حب الرمان) * (.. - بعد 1346 ه‍ =.. - بعد 1927 م) محمد إسماعيل حب الرمان: مهندس مصري من أهل القاهرة. له (الترعة الابراهيمية وتاريخ إنشائها - ط) ويسمى (تحفة الخديوي إسماعيل) سنة 1318 ه‍ (3). * (هامش 1) * (1) اللطائف السنية - خ. وتحفة الاخوان 24 والزهراء 4: 556 و 818: 2. S و (502) 652: 2. Brock (2) الازهرية 3: 331 و 5: 71، 133 وسركيس 1447. (3) دار الكتب 5: 128. (*) * (السمرقندي) * (.. - بعد 690 ه‍ =.. - بعد 1291 م) محمد بن أشرف الحسيني السمرقندي، شمس الدين: حكيم مهندس. من كتبه (قسطاس الميزان) - ط) في المنطق، و (شرح القسطاس - خ) في دمشق، و (آداب البحث - ط) و (آداب الفاضل) و (أشكال التأسيس) في الهندسة، و (الصحائف) في الكلام، و (العوارف شرح الصحائف - خ في شستربتي 3620 و (مفتاح النظر) شرح (المقدمة) في الجدل للنسفي، و (المنية والامل في علم الجدل) و (شرح آداب البحث - خ) عندي، ومتنه للشاشي (؟) و (شرح المقدمة البرهانية للنسفي) قال اسماعيل البغدادي: رأيته وفيه أنه فرغ منه سنة 690 و (الصحائف الالهية - خ) في قونية (1). * (العظيم آبادي) * (.. - بعد 1310 ه‍ =.. - بعد 1892 م) محمد أشرف بن أمير بن علي بن حيدر، أبو الطيب، شرف الحق، الصديقي، العظيم آبادي: علامة بالحديث، هندي. من تصانيفه (التعليق المغني على سنن الدارقطني - ط) جزآن، و (عون المعبود على سنن أبي داود - ط) أربعة أجزاء، و (المكتوب اللطيف إلى المحدث الشريف - خ) ضمن مجموعة، في دار الكتب، و (عقود الجمان - ط) في تعليم المرأة، و (القول المحقق - ط) * (هامش 2) * (1) نشرة 2: 42 وكشف 40، 1075، 1326 وهدية 2: 106 والفهرست المشروح للمخطوطات العربية 1: 206 الرقم 319 ومولانا موزه سي 1: 130 ومعجم المطبوعات 1046 والازهرية 3: 451 قلت: أخذ بعضهم وقاته نحو 600 عن بروكلمن (الملحق 1: 489) وليس بصواب. (*) في الحديث (1). * (ابن الاشعث الكندي) * (.. - 67 ه‍ =.. - 686 م) محمد بن الاشعث بن قيس الكندي، أبو القاسم: قائد. من أصحاب مصعب بن الزبير. شهد معه أكثر وقائعه. وكان هو وعبيدالله بن علي بن أبي طالب، على مقدمة جيش مصعب، في حربه مع المختار الثقفي. وقتل مع عبيدالله، قبل مقتل المختار بأيام. وله رواية للحديث عن عائشة (2). * (ابن الاشعث الخزاعي) * (.. - 149 ه‍ =.. - 766 م) محمد بن الاشعث بن عقبة الخزاعي: وال، من كبار القواد في عصر المنصور العباسي. ولاه المنصور مصر سنة 141 ه‍. ثم أمره باستنقاذ إفريقية من بعض المتغلبة - بعد مقتل حبيب بن عبد الرحمن الفهري - فوجه إليها جيشا بقيادة أبي الاحوص العجلي، فهزمه الثائر أبو الخطاب، فسار ابن الاشعث في 40 أو 50 ألفا (سنة 142) فقتل أبا الخطاب سنة 144 ودخل القيروان سنة 146 وانتظم له الامر في إفريقية، فثار عليه عيسى بن موسى بن عجلان (أحد جنده) في جماعة من قواده، وأخرجوه من القيروان سنة 148 فعاد إلى العراق. ثم غزا بلاد الروم مع العباس ابن عم المنصور، فمات في الطريق (3). * (هامش 3) * (1) الازهرية 1: 431 وسركيس 1344 ودار الكتب 1: 122، 138 وملحق الجزء الاول 11. (2) الاصابة: ت 8504 والجرح والتعديل: القسم 2 من الجزء الثالث 206. (3) الخلاصة النقية 18 والولاة والقضاة 108 ودول الاسلام 1: 78 وفي النجوم الزاهرة 1: 346 و 2: 12 (أن المنصور عزله عن مصر سنة 143 فتوجه إلى العراق فأقام إلى أن وجهه المنصور مع ابنه المهدي لغزو الروم سنة 149 فمرض ومات في الطريق). (*)

[ 40 ]

* (الاغلبي) * (206 - 242 ه‍ = 821 - 856 م) محمد بن الاغلب بن إبراهيم بن الاغلب. أبو العباس: سادس ملوك الدولة الاغلبية بافريقية. ولي بعد وفاة أبيه (سنة 226 ه‍) ودانت له البلاد وحسنت سياسته فاستمر إلى أن توفي بالقيروان. من آثاره بناء قصر (سوسة) وجامعها سنة 236 قال ابن الخطيب: (كان مظفرا في حروبه، على ما فيه من جهل وأفن واستغراق في اللهو) (1). * (ابن أفلاطون) * (.. - 937 ه‍ =.. - 1530 م) محمد بن أفلاطون البروسوي المعروف بأفلاطون زاده: قاض حنفي، من الروم. من تلاميذ ملا خسرو (المتوفى سنة 885) مكث نحو 40 سنة في خطة القضاء بالقسطنطينية، وتوفي ببورسة. له (اختيارات الاحكام - خ) في فروع الحنفية، وكتاب في (الشروط والسجلات) (2). * (أبو اليقظان الرستمي) * (.. - 281 ه‍ =.. - 894 م) محمد بن أفلح بن عبد الوهاب، من بني رستم: خامس الائمة الرستميين من الاباضية في (تيهرت) بالجزائر. ولد ونشأ في تيهرت أيام إمارة أبيه. وقصد الحج نحو سنة 238 ه‍ فقبض عليه عمال بني العباس (قيل: وهو يسعى في الحرم بمكة) ونقل إلى بغداد، فسجن. ومات أبوه بتيهرت، فأفرج عنه، فعاد إليها والثورة قائمة على أخيه * (هامش 1) * (1) أعمال الاعلام 10 والخلاصة النقية 28 وابن خلدون 4: 200 والبيان المغرب 1: 107 وابن الاثير 6: 176. (2) الزيتونة 4: 48 عن ترجمة له في صدر مخطوطة (اختيارات الاحكام) وكشف الظنون 1046 زاد ناشره: المتوفى سنة 735) ؟ والازهرية 2: 96. (*) أبي بكر، فنزل بحصن (لواتة) وغادر أبو بكر عاصمته منهزما في أواخر سنة 241 فبويع أبو اليقظان بالخلافة بعده، وحاصر تيهرت مدة حتى دخلها صلحا. وانتظم له الامر على طريقة أسلافه، يحكم ويقضي ويكاتب العمال والولاة ويلقي الدروس ويصنف الكتب والرسائل في الرد على المعتزلة وغيرهم. وطالت حياته فكانت مدته في الامارة نحو أربعين سنة، ومات عن نحو مئة سنة. وقومت تركته بعد وفاته، فلم تتجاوز سبعة عشر دينارا ! (1). * (جوي زاده) * (.. - 954 ه‍ =.. - 1547 م) محمد بن الياس الحنفي الرومي، محيي الدين، المعروف بجوي زاده: قاض تركي الاصل والمنشأ، عربي الآثار. ولي القضاء بمصر، فقضاء العساكر الاناضولية. ثم عين مفتيا بالقسطنطينية. وأنكر على الشيخ محيي الدين ابن العربي بعض أقواله، فعزله السلطان من الافتاء، فاشتغل بالتدريس. وأعيد إلى القضاء في عساكر الروم ايلي، فمات فيها. قال ابن العماد: كان غزير العلم بالفقه والتفسير والاصول، مشاركا في سائر العلوم، سيفا من سيوف الحق قاطعا. له (تعليقات) لم تشتهر، و (فتاوي جوي زاده - خ) و (ميزان المدعيين في إقامة البينتين - خ) رسالة في تحرير دعوى الملك، فقة (2). * (محمد إمام العبد) * (.. - 1329 ه‍ =.. - 1911 م) محمد إمام العبد: شاعر مصري، * (هامش 2) * (1) الازهار الرياضية 2: 236 - 265 وتاريخ الجزائر 2: 24 والسير للشماخي 222 وسلم العامة 14 و 43. (2) شذرات الذهب 8: 303 والكتبخانة 3: 88 و 642: 2. Brock. 2: 965) 234 (S والصادقية: الرابع من الزيتونة 260 والشقائق النعمانية، بهامش ابن خلكان 1: 495 والكواكب السائرة - خ. (*) آية في الظرف. أجاد الشعر والزجل. سوداني الاصل، فاحم اللون، ممتلئ الجسم طويل القامة. بيع ابواه في القاهرة، وولد ونشأ ومات فيها. وكان هجاء مقذعا في زجله، وديعا دمثا خفيف الروح في خلقه. تعلم في إحدى المدارس الابتدائية، ولم يتزوج، وهو القائل: (أنا ليل، وكل حسناء شمس * فاقتراني بها من المستحيل !) واتصل بالشيخ محمد عبده ورثاه بقصيدة مطلعها: (فداك أبي لو يفتدى الحر بالعبد !) وكان خطيبا مفوها، تجري النكتة في بيانه فلا يمل سماعه. عاش نحو 50 عاما أو دونها، وانهمك في كل موبقة، ومرض قبل موته بضعة أشهر. له أزجال كثيرة في وصف ألعاب الكرة، وغيرها. وكان (كابتن مصر) إلى سنة 1900 م، ثم انصرف عن اللعب وعكف على الادب والكتابة في الصحف. وأخباره مع حافظ وشوقي ومطران ومعاصريهم كثيرة. ولمحمد محمد عبد المجيد، كتاب (إمام البؤساء - ط) في حياته، وشعره وأزجاله (1). * (هامش 3) * (1) جريدة البرق (الاسبوعية) البيروتية. ومحمد رجب البيومي، في الرسالة 19: 1284 وتاريخ أدب الشعب 154 وجريدة البلاغ المصرية 18 يوليو = (*)

[ 41 ]

* (أمير باد شاه) * (.. - نحو 972 ه‍ =.. - نحو 1565 م) محمد أمين بن محمود البخاري المعروف بأمير بادشاه: فقيه حنفي محقق. من أهل بخارى. كان نزيلا بمكة. له تصانيف منها (تيسير التحرير - ط) مجلدان، في شرح التحرير لابن الهمام، في أصول الفقه، و (شرح تائية ابن الفارض - خ) دار الكتب (1). * (الشرواني) * (.. - 1036 ه‍ =.. - 1626 م) محمد أمين بن صدر الدين الشرواني: مفسر، نسبته إلى شروان (من نواحي بخارى) كانت إقامته بآمد (ديار بكر) وأقام مدة في الآستانة. له (حاشية على تفسير البيضاوي - خ) لم تكمل، و (تفسير سورة الفتح - خ) و (الفوائد الخاقانية - خ) في 53 علما (2). * (الكاظمي) * (.. - 1086 ه‍ =.. - 1675 م) محمد أمين بن محمد علي الكاظمي: من علماء الشيعة الامامية في العراق. كان من تلاميذ فخر الدين الطريحي. له كتب، منها (الوافية في أسماء رجال الحديث - خ) بدار الكتب (3). * (هامش 1) * = = 1934 وفيها: (كان أبوه بوابا من حرس القصر العالي، وكانت في القصر مدرسة لتعليم أولاد الموظفين والمستخدمين به، فتلقى فيها إمام مبادئ العلم، وكان يقول إنه دخل بعدها مدرسة المبتديان بالناصرية). ومجلة الملاجئ العباسية 11: 221 ومحمد حسني العامري، في رسالة خاصة بعث بها إلي، سنة 1912 ومجلة الزهور 2: 47. (1) كشف الظنون 358 وهدية 2: 249 وفيه: توفي في حدود 972 وقيل 987 ودار الكتب 1: 382 و 3: 197. (3) خلاصة الاثر 3: 475 والكتبخانة 1: 167 ثم 4: 176 ودار الكتب 1: 40 والتيمورية 3: 162. (3) رجال الفكر 368 ودار الكتب 5: 404 وانظر بها فهرس مصطلح الحديث للنحل الاسلامية الرقم 3. (*) * (المحبي) * (1061 - 1111 ه‍ = 1651 - 1699 م) محمد أمين بن فضل الله بن محب الله ابن محمد المحبي، الحموي الاصل، الدمشقي: مؤرخ، باحث، أديب. عني كثيرا بتراجم أهل عصره، فصنف (خلاصة الاثر في أعيان القرن الحادي عشر - ط) أربعة مجلدات، و (نفحة الريحانة ورشحة طلى الحانة - خ) نحا فيه منحى الخفاجي في ريحانة الالباء، مجلد واحد، و (قصد السبيل بما في اللغة من الدخيل - خ) على حروف الهجاء، بلغ به الميم، و (ما يعول عليه، في المضاف والمضاف إليه - خ) و (جنى الجنتين في تمييز نوعي المثنيين - ط) و (الامثال - خ) وله (ديوان شعر - خ) ولد في دمشق وسافر إلى الآستانة وبروسة وأدرنة ومصر. وولي القضاء في القاهرة، وعاد إلى دمشق فتوفي فيها (1). * (الاسكداري) * (.. - 1149 ه‍ =.. - 1736 م) محمد أمين بن عبد الحي بن محمد الاسكداري: مدرس حنفي رومي، * (هامش 2) * (1) سلك الدرر 4: 86 وآداب زيدان 3: 295 والفهرس التمهيدي 444 والكتبخانة 4: 299 و 340 وفهرس المؤلفين 229 وشعر الظاهرية 217. (*) من علماء الدولة العثمانية. من أهل القسطنطينية. له تصانيف، منها (حاشية على شرح الكافية لابن الحاجب - ط) و (الرسالة المفردة في مفهومات القضايا) و (شرح الرسالة البهائية) في الحساب (1). * (الحسيني) * (.. - 1202 ه‍ =.. - 1787 م) محمد أمين بن ياسين الحسيني: فاضل، من أهل الموصل. له (أوراق الذهب في المحاضرات والادب - خ) (2). * (العمري) * (1151 - 1203 ه‍ = 1738 - 1788 م) محمد أمين بن خير الله بن محمود ابن موسى الخطيب العمري: باحث، شاعر، من علماء الموصل العارفين بتاريخها. له (منهل الاولياء - ط) الاول منه، في تاريخ الموصل ورجالها، و (قلائد النحور - خ) أرجوزة في مباحث مختلفة، و (مطالع العلوم - خ) و (مراتع الاحداق في تراجم من رق شعره وراق - خ) في جامعة الرياض (الفيلم 46) 399 ورقة و (تيجان التبيان في مشكلات القرآن * (هامش 3) * (1) هدية 2: 323 والازهرية 4: 147. (2) تاريخ الموصل 2: 221. (*)

[ 42 ]

- خ) و (الكشف والبيان عن مشايخ هذا الزمان - خ) و (التحف الادبية في النكت البديعية - خ) بخطه، سنة 1183 ه‍، ورسالة في (الحساب - خ) و (ديوان شعره) و (نوادر المنح في الملاحة والملح - خ) في مكتبة المتحف العراقي (رقم 1234) (1). * (المدرس) * (1174 - 1236 ه‍ = 1760 - 1821 م) محمد أمين بن محمد صالح البغدادي الشهير بالمدرس: عارف بالحديث عالم بالعربية. من كتبه (النخبة) في حل مشكلات صحيح البخاري، و (شرح ألفية السيوطي) في النحو، و (شرح شواهد شرح القطر) (2). * (الزللي) * (.. - 1241 ه‍ =.. - 1825 م) محمد أمين بن حبيب بن أبي بكر ابن خضر الزللي المدني الخطيب: أديب، له نظم كثير حسن، واشتغال بالتاريخ. من أهل المدينة. صنف كتاب (طبقات الفقهاء والعباد والزهاد - خ) الجزء الاول منه، في دار الكتب، فرغ منه سنة 1225 ه‍ (3). * (السويدي) * (.. - 1246 ه‍ =.. - 1830 م) محمد أمين بن علي بن محمد سعيد السويدي العباسي البغدادي، أبو الفوز: باحث، من علماء العراق، ولد ببغداد، وتوفي في بريدة (بنجد) عائدا من الحج. * (هامش 1) * (1) تاريخ الموصل 2: 205 ومختصر المستفاد - خ. وآداب اللغة 3: 308 والفهرس التمهيدي 147 وجولة في دور الكتب الاميركية 49 ومكتبة المتحف العراقي ص 12 ومخطوطات الرياض عن المدينة، القسم الثاني 80. (2) المسك الاذفر 95. (3) حلية البشر 3: 1195 - 1201 ودار الكتب 8 - 177. (*) من كتبه (سبائك الذهب في معرفة أنساب العرب - ط) و (قلائد الدرر في شرح رسالة ابن حجر - خ) في فقه الشافعية، و (الجواهر واليواقيت في معرفة القبلة والمواقيت - خ) إثنا عشر فصلا، و (قلائد الفرائد - خ) في شرح المقاصد للنووي، فقه، و (الصارم الحديد - خ) مجلدان، في الرد على كتاب (سلاسل الحديد في تقييد ابن أبي الحديد) ليوسف بن أحمد البحراني، انتصر السويدي فيه لابن أبي الحديد (1). * (ابن عابدين) * (1198 - 1252 ه‍ = 1784 - 1836 م) محمد أمين بن عمر بن عبد العزيز عابدين الدمشقي: فقيه الديار الشامية وإمام الحنفية في عصره. مولده ووفاته في دمشق. له (رد المحتار على الدر المختار - ط) خمس مجلدات، فقه، يعرف بحاشية ابن عابدين، و (رفع الانظار عما أورده الحلبي على الدر المختار) و (العقود الدرية في تنقيح الفتاوي الحامدية - ط) جزآن، و (نسمات الاسحار على شرح المنار - ط) أصول، و (حاشية على المطول) في البلاغة، و (الرحيق المختوم - ط) في الفرائض، و (حواش على تفسير البيضاوي) التزم فيها أن لا يذكر شيئا ذكره المفسرون، و (مجموعة رسائل * (هامش 2) * (1) المسك الاذفر 82 وعز الدين علم الدين، في مجلة المجمع العلمي العربي 8: 451 و 452. (*) - ط) مجلدان، وهي 32 رسالة، و (عقود اللآلي في الاسانيد العوالي - ط) وهو ثبته (1). * (الواعظ) * (1223 - 1273 ه‍ = 1808 - 1857 م) محمد أمين بن محمد الادهمي الحسيني، الواعظ: فقيه حنفي، عارف بالادب، له نظم. اشتهر بالواعظ كأخيه الاكبر (عبد الفتاح) مولده ووفاته ببغداد. له (العيلم الزخار ومنهاج الابرار - خ) فتاوى في فقه الحنفية، و (نظم التوضيح - خ) في أصول الفقه (2). * (محمد أرسلان) * (1254 - 1285 ه‍ = 1838 - 1868 م) محمد بن أمين أرسلان: أديب. ولد في الشويفات (بلبنان) واستوطن بيروت. واستدعته الحكومة العثمانية إلى الآستانة لتعهد إليه ببعض المهام فعاجلته المنية فيها. له كتب، منها (المسامرة في المناظرة - خ) و (توجيه الطلاب في علم الآداب - خ) و (أصول التاريخ - خ) و (التحفة الرشدية في اللغة التركية - ط) (3). محمد أمين الجندي (4) = أمين بن محمد 1295. * (الصحراوي) * (.. - 1296 ه‍ =.. - 1879 م) محمد الامين بن عبد الله الجعفري الحجاجي، أبو عبد الله الصحراوي * (هامش 3) * (1) حلية البشر - خ. وروض البشر 220 وعقود اللآلي 232 وانظر فهرسته. والازهرية 2: 254 ومعجم المطبوعات 150 - 154 والتيمورية 3: 187 وفهرس المؤلفين 229. (2) الروض الازهر 74 - 139 والمسك الاذفر 103. (3) آداب شيخو 1: 76 وآداب زيدان 4: 259. (4) هكذا سمى نفسه في (ديوانه) وتقدمت كلمة عنه، في (أمين بن محمد) فراجعها. (*)

[ 43 ]

المراكشي: أحد المعنيين بالتراجم. من فضلاء المغرب. من أبناء الصحراء. توفي بمراكش. له كتب، منها (الارتجال في مناقب سبعة رجال - ط) مقدمته، و (المجد الطارف والتالد - خ) في الرباط (588 ك) في الرد على أسئلة لاحمد بن خالد السلاوي الناصري المتوفى 1315 ه‍، في 243 ورقة، و (المنهج المختار) في مناقب شيخ يدعى المختار (1). * (أمين فكري) * (1273 - 1316 ه‍ = 1856 - 1899 م) محمد أمين (باشا) بن عبد الله فكري ابن محمد بليغ: من فضلاء مصر وأعيانها. مولده ووفاته بالقاهرة. درس علم الحقوق في فرنسة، وعين قاضيا بمحكمة الاستئناف الاهلية، فمحافظا للاسكندرية، فناظرا للدائرة السنية. له كتب منها (إرشاد الالبا إلى محاسن أوربا - ط) و (جغرافية مصر - ط) و (الآثار الفكرية - ط) جمع فيه ما لابيه من نظم ونثر. قلت: واقتنيت من أوراقه كراريس، بخطه، جاء في أولها بعد البسملة. (دفتر سياحة محمد أمين فكري وسائر تنقلاته واحواله) ابتدأها ب‍ (سياحة بحر الروم) (2). * (الصوفي) * (.. - بعد 1316 ه‍ =.. - بعد 1898 م) محمد أمين الصوفي السكري: أديب من أهل طرابلس الشام. كان رئيس الكتاب في مجلس إدارتها. وصنف * (هامش 1) * (1) الاعلام بمن حل مراكش 1: 22، 124 ودليل مؤرخ المغرب 1: 31 وأهم مصادر التاريخ الخ 15 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 365 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (2) مرآة العصر 1: 505 وفهرس دار الكتب 3: 1 ثم 6: 11 و 24 وآداب زيدان 4: 292 والمقتطف 15: 9 ثم 23: 120 ومعجم المطبوعات 1455 وحسن بدير، في الاهرام 19 ذي الحجة 1359. (*) (سمير الليالي - ط) جزآن، و (نور الالباب - ط) مجموعة من مقالاته (1). * (محمد الامين) * (1252 - 1320 ه‍ = 1836 - 1902 م) محمد الامين بن عبد الرحمن بن محمد محسن بن محمد صالح السهروردي: فاضل، له اشتغال بالتاريخ. مولده ووفاته ببغداد. كان مدرسا، فأحد أعضاء محكمة الاستئناف ببغداد، فمديرا لبلدة سامراء، فبلدة الكفل سنة 1297 ه‍. له تآليف، منها (تاريخ بغداد) جعله ذيلا لتاريخ جده محمد صالح (خطيب دار السلام) و (مجموعة أدب) و (ديوان) من نظمه (2). * (محمد أمين) * (1257 - 1323 ه‍ = 1841 - 1905 م) محمد أمين (بك) بن محمد المدني: * (هامش 2) * (1) دار الكتب 5: 221 والازهرية 6: 247. (2) لب الالباب 257 - 259. (*) طبيب مصري، حجازي الاصل. مولده ووفاته بالقاهرة. تعلم الطب فيها، بقصر العيني، ثم في فرنسة. وعاد إلى القاهرة سنة 1870 فعين مدرسا للتشريح بمدرسة الطب. وألف، مع الدكتور محمود صدقي، كتاب (إرشاد الخواص في التشريح الخاص - ط) (1). * (محمد أمين الكردي) * (.. - 1332 ه‍ =.. - 1914 م) محمد أمين بن فتح الله الاربلي الكردي: واعظ، من أهل إربل. تعلم بالازهر وتوفي بالقاهرة. له كتب، منها (هداية الطالبين لاحكام الدين - ط) في فقه المالكية، و (إرشاد المحتاج إلى حقوق الازواج - ط) و (تنوير القلوب - ط) تصوف، و (ديوان خطب - ط) و (سعادة المبتدئين في علم الدين - ط) و (فتح المسالك في إيضاح المناسك - ط) على المذاهب الاربعة (2). * (أمين واصف) * (1292 - 1346 ه‍ = 1876 - 1928 م) محمد أمين (بك) بن مصطفى واصف: باحث مصري. تولى أعمالا في الادارة ثم كان مفتشا عاما لوزارة الاوقاف. مولده ووفاته بالقاهرة. له تصانيف، منها (أصول الفلسفة - ط) أربعة أجزاء صغيرة، و (مبادئ الفلسفة - ط) و (خريطة العالم الاسلامي - ط) و (معجم الخريطة - ط) * (هامش 3) * (1) معجم الاطباء 450 و 481. (2) معجم المطبوعات 1554 والمكتبة الازهرية 2: 419 ومشاهير الكرد 2: 143 وفهرس المؤلفين 230. (*)

[ 44 ]

و (مناهج الادب - ط) مدرسي، أربعة أجزاء صغيرة، و (شرح قانون تحقيق الجنايات - ط) و (فرائد التعليقات في شرح قانون العقوبات - ط) رسالة، و (علم النفس - ط) وشارك في تأليف (إتحاف أبناء العصر بتاريخ ملوك مصر - ط) (1). * (باش أعيان) * (.. - 1346 ه‍ =.. - 1927 م) محمد أمين بن عبد الله، ضياء الدين ابن عبد الواحد باش أعيان: وزير عراقي. ولد وتعلم في البصرة، وتدرج في الوظائف. وأبعده الانكليز إلى الكويت في ابتداء الحرب العامة الاولى. وأصدر جريدة (التهذيب) سنة 1327 - 28 بالبصرة. وعين رئيسا لمحكمة الاستئناف (1328 ه‍)، وانتخب نائبا عن لواء البصرة (1343) وعين وزيرا للاوقاف (1345) وتوفي ببغداد. وفي أيام وزارته أنشئت مكتبة الاوقاف العامة ببغداد. له (جولة في ربوع الهند - ط) نشر تباعا في جريدة البصرة، و (مرشد الانباء لحكام البصرة الفيحاء) و (أسماء * (هامش 1) * (1) مجلة المجمع العلمي العربي 8: 307 والكتبخانة 5: 3 وصفوة العصر 1: 599 ومعجم المطبوعات 477. (*) مشاهير البصرة - خ) ألفه في الكويت، سنة 1333 منه نسخة في الاوقاف (100 ورقة) و (رواية الشاب البصري والشيخ العصري - ط) قصة (1). * (لطفي) * (.. - 1354 ه‍ =.. - 1935 م) محمد أمين لطفي: فاضل مصري، من رجال التعليم. تعلم بالقاهرة ولندن، وحصل على شهادة الدرجة العليا في الرياضيات والعلوم. واشتغل بالتدريس. ثم عين وكيلا مساعدا لوزارة المعارف. وتوفي بالقاهرة. له كتاب (الميكانيكا الابتدائية للمدارس الثانوية - ط) وكتاب في (الحساب - ط) مدرسي أيضا، شاركه في تأليفه صادق جوهر (2). * (أمين سويد) * (1273 - 1355 ه‍ = 1855 - 1936 م) محمد أمين بن محمد بن علي سويد: فقيه مناظر، له علم بالفرائض، دمشقي المولد والوفاة. تعلم بدمشق وبالازهر. * (هامش 2) * (1) مكتبة الاوقاف العامة 40 والعباسية 1: 44، 52. (2) جريدتا الجهاد، وكوكب الشرق 5 شوال 1354 وانظر الاهرام 13 / 12 / 1954. (*) وقام برحلات إلى تركيا والهند وبخاري واليمن والمغرب. وألقى دروسا عامة في مكة، مدة سنة. وكان من مدرسي الكلية الصلاحية في القدس أيام الحرب العامة الاولى. وبعد الحرب عين عضوا في شعبة الترجمة والتعريب التي نشأ عنها المجمع العلمي العربي بدمشق، فكان من مؤسسيه. ودرس أصول الفقه في معهد الحقوق بدمشق (سنة 1923) وصنف (تسهيل الحصول على قواعد الاصول - خ) في الظاهرية، و (علوم القرآن - خ) عند أبنائه في دمشق (1). * (الخانجي) * (1282 - 1358 ه‍ = 1865 - 1939 م) محمد أمين بن عبد العزيز الخانجي: كتبي، عالم بالمخطوطات وأماكن وجودها. نشر 378 كتابا ورسالة. ولد في حلب. وعمل كاتبا في ديوان ولايتها. ونسخ بعض الكتب فأولع بالمخطوطات. وانتقل إلى القاهرة (سنة 1885) فأنشأ فيها (مكتبة الخانجي). وزار العراق والآستانة. باحثا عن نوادر المخطوطات، لشرائها والمتاجرة بها. وتوفي بالقاهرة. مما نشره من نفائس الكتب (معجم البلدان) لياقوت، وأضاف إليه ذيلا سماه (منجم العمران في المستدرك على معجم البلدان - ط) استعان على وضعه ببعض العلماء (2). * (العمري) * (1306 - 1364 ه‍ = 1889 - 1945 م) محمد أمين العمري: قائد من كبار العسكريين في العراق، مؤرخ. من أهل الموصل. له تآليف، منها (تاريخ حرب العراق خلال الحرب العظمى الاولى * (هامش 3) * (1) مجمع اللغة العربية في دمشق، في خمسين عاما: القسم الاول 47 ومنتخبات التواريخ 887 وفيه ولادته سنة 1276 (1860) والدراسة 3: 576. (2) الكوثري 505 - 508 ومحيي الدين رضا، في المقطم 3 رجب 1358 ومذكرات المؤلف. (*)

[ 45 ]

- ط) ثلاثة أجزاء و (الحرب الخاطفة - ط) و (فن استحكامات الميدان - ط) و (قراءة الجندي وطريقة تعليمه الكتابة) و (الاستخبارات العسكرية - ط) ونسب إليه (تاريخ مقدرات العراق السياسية) المطبوع باسم أخيه محمد طاهر الآتية ترجمته (1). * (محمد أمين زكي) * (1297 - 1367 ه‍ = 1880 - 1948 م) محمد أمين زكي ابن الحاج عبد الرحمن: وزير عراقي، مؤرخ، كردي الاصل. ولد بالسليمانية (في العراق) وتعلم بها وببغداد ثم بالمدرسة الحربية بالآستانة. وقام بأعمال عسكرية وهندسية وجغرافية. وخاض حروبا كثيرة في العهد العثماني. وعين ببغداد وزيرا للاشغال والمواصلات (سنة 1925 - 27 م) ثم وزيرا للمعارف (سنة 1927 - 28 م) فوزيرا للدفاع (سنة 29) فوزيرا للاقتصاد والمواصلات (سنة 31) وانتخب نائبا عن لواء السليمانية أكثر من مرة. له مؤلفات وكتابات أكثرها بالتركية والكردية، وبعضها بالعربية. منها (مشاهير الاكراد - ط) بالعربية (2). محمد الانقروي (الانكوري) = محمد ابن حسين 1098 * (حسونة) * (1327 - 1376 ه‍ = 1909 - 1956 م) محمد أمين حسونة: كاتب مصري. ولد بمدينة ميت غمر (الدقهلية) وتعلم بالزقازيق والقاهرة. وكتب في بعض الجرائد الاسبوعية. وعمل موظفا في السكة الحديدية. له 14 كتابا مطبوعا، * (هامش 1) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 105، 198 ودار الكتب 8: 54. (2) مجلة الكتاب 6: 467 وخلاصة تاريخ الكرد وكردستان 1: 469 - 472 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 103 - 104. (*) منها (الورد الابيض) مجموعة أقاصيص، و (وراء البحار) رحلة إلى البلقان والنمسا ورومانيا وتركيا، و (كفاح الشعب من عمر مكرم إلى جمال عبد الناصر) (1). * (الامين، الباي) * (1298 - 1382 ه‍ = 1881 - 1962 م) محمد الامين باشا: آخر من حمل لقب (الباي) من ملوك تونس. وهو التاسع عشر منهم. نصبه الفرنسيون بعد خلع المنصف باي (سنة 1948) وفي أيام الامين نشطت الحركة الوطنية واستقلت البلاد. ولما قرر المجلس الوطني التونسي إلغاء (الملكية) وإعلان الجمهورية (سنة 1957) اعتزل كل عمل وأقام ملازما منزله بتونس إلى أن توفي. وبه انتهى عهد (البايات) في البلاد التونسية (2). * (الشنقيطي) * (1325 - 1393 ه‍ = 1907 - 1973 م) محمد الامين بن محمد المختار بن عبد القادر الجكني الشنقيطي: مفسر مدرس من علماء شنقيط (موريتانيا). ولد وتعلم بها. وحج (1367) واستقر مدرسا في المدينة المنورة ثم الرياض * (هامش 2) * (1) الازهرية 5: 600 والدراسة 3: 318. (2) جريدة التحرير 2 أكتوبر 1962. (*) (71) وأخيرا في الجامعة الاسلامية بالمدينة (1381) وتوفي بمكة. له كتب، منها (أضواء البيان في تفسير القرآن - ط) ستة أجزاء منه، والسابع يطبع، و (منع جواز المجاز - ط) و (منهج ودراسات لآيات الاسماء والصفات - ط) صغير و (دفع إيهام الاضطراب عن آي الكتاب - ط) و (آداب البحث والمناظرة - ط) جزآن و (ألفية في المنطق - خ) و (رحلة خروجه من بلاده إلى المدينة - خ) (1). * (الحاج أمين الحسيني) * (1311 - 1394 ه‍ = 1893 - 1974 م) محمد أمين (أو الحاج أمين) بن محمد طاهر بن مصطفى الحسيني: زعيم فلسطين السياسي في عصره. ولد وتعلم بالقدس، وأقام سنتين بين الجامع الازهر ودار الدعوة والارشاد التي أنشأها محمد رشيد رضا بمصر. وتخرج ضابطا احتياطيا في اسطنبول (1916) وضم إلى الفرقة 46 في إزمير. وعاد إلى القدس بعد الحرب. ونسبت إليه اضطرابات في بيسان (1920) فطلبه الانكليز ففر إلى دمشق وما لبث أن عاد إلى بلده. وتوفي أخوه مفتي فلسطين (1922) فانتخب بدلا منه (بلقب مفتي فلسطين الاكبر) وتألف المجلس الاسلامي الاعلى فتولى رئاسته (1922) وكان أول من نبه إلى خطر تكاثر اليهود في فلسطين، بعد وعد بلفور (1917) وجاء بلفور مع المندوب السامي البريطاني (1925) يريدان زيارة الحرم، فمنع دخولهما. ولم تقم حركة وطنية في فلسطين أو من أجلها إلا كان هو مدبرها في الخفاء أو في العلن. وكان الحركة الدائمة في اللجان والوفود إلى المؤتمرات، وفي الثورات. وحاولت السلطات البريطانية (1937) اعتقاله فنجا في زورق إلى لبنان * (هامش 3) * (1) المنهل عدد ذي الحجة 1393 ص 982 ومشاهير علماء نجد 517 - 520، 540 - 543. (*)

[ 46 ]

وضغطت بريطانيا على فرنسا لتسليمه إليها (1939) فخرج سرا إلى بغداد. وقامت ثورة رشيد عالي في العراق، فأراد الانكليز القبض عليه، فغادر بغداد متخفيا إلى إيران، ومنها إلى المانيا حيث أكرمه هتلر (والحرب الثانية مشتعلة) وبعدها أراد الانكليز مطاردته بصفة (مجرم حرب) ثم كفوا. وأقام قليلا في فرنسا. ومنها انتقل متنكرا إلى مصر واستقر فيها. ومنحته البلاد السعودية جنسيتها. ونشبت حرب العرب واليهود (1947 - 48) فقام بتأليف (جيش الجهاد المقدس) بقيادة الشهيد عبد القادر بن موسى كاظم الحسيني (تقدمت ترجمته) وتوقفت الحرب بتدخل الدول الاجنبية. واضطر بعد الثورة المصرية (1952) إلى الرحيل عن مصر، فاستقر في بيروت. وشارك في كثير من الاجتماعات والمؤتمرات في مكة وسواها إلى أن توفي إثر عمليات جراحية، ودفن ببيروت. له (مذكرات - ط) متسلسلة في مجلة (فلسطين) وقد بلغت الفصل الخامس والستين، وما زالت تنشر باستمرار، وربما تطبع في (كتاب) (1). * (هامش 1) * (1) الصحف اللبنانية 15 جمادى الثانية 1394 والصحف العالمية 6 / 7 / 1974 ومجلة فلسطين. واقرأ كلمة لمحمد صبري عابدين في المقطم 5 جمادى الآخرة 1358 والاسبوع العربي، العدد 787 وعجاج نويهض في مجلة الاديب: ابريل 1975. (*) * (النعال) * (575 - 659 ه‍ = 1179 - 1261 م) محمد بن الانجب ابن أبي عبد الله، أبو الحسن، صائن الدين، النعال: صوفي ببغدادي أجاز له بعض محدثي عصره، فألف (مشيخة - ط) (1). * (سلطان الهند) * (1028 - 1118 ه‍ = 1619 - 1707 م) محمد أورنك زيب عالم گير، سلطان الهند، من سلالة تيمورلنك المشهور: من علماء الملوك المسلمين. فتح بلدانا كثيرة. ووصفه مؤرخوه بأنه المجاهد العالم الصوفي. حفظ القرآن من صغره وكتب الخط المنسوب ومنه مصحف بخطه أرسله إلى الحرم النبوي. وكان مرجعا للعلماء. وأمر الاحناف منهم بأن يجمعوا باسمه فتاوى لما يحتاج إليه من الاحكام الشرعية، فجمعوا (الفتاوى الهندية - ط) أربعة مجلدات، وتسمى (الفتاوى العالمكيرية) أقام في الملك خمسين سنة، وتوفي بالدكن ودفن في تربة آبائه (2). * (هامش 2) * (1) العبر 5: 255 - وعنه شذرات 5: 299 وهو في مشاركة العراق، الرقم 431 (ضياء الدين). (2) فوائد الارتحال - خ. الجزء الثاني من المجلد الاول. وسلك الدرر 4: 113 وسركيس 497. (*) * (ابن دقماق) * (.. - بعد 694 ه‍ =.. - بعد 1295 م) محمد بن أيدمر العلائي، ابن دقماق: مؤرخ، عالم بالادب. صنف (الدر الفريد وبيت القصيد - خ) بخطه في سفرين. بخزانة الفاتح، باستنبول الرقم 3761 و (ترجمان الزمان في تراجم الاعيان - خ) الجزء الثالث عشر منه، بخطه، في مكتبة أحمد الثالث بطوبقبو سراي، الرقم 2927 (149 ورقة) (1). * (ابن الضريس) * (200 - 294 ه‍ = 815 - 906 م) محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس البجلي الرازي، أبو عبد الله: من حفاظ الحديث. مات بالري. له كتاب (فضائل القرآن - خ) في الظاهرية (2). * (المدائني) * (370 - 448 ه‍ = 980 - 1056 م) محمد بن أيوب بن سليمان المدائني، أبو طالب ابن الوزير أبي الفضل: وزير. كان أبوه كاتبا للقادر العباسي. ووزر محمد للقائم، أيام ولاية عهده، ثم للقادر وللقائم بضع عشرة سنة. وكان بليغا مترسلا ينعت بالاستاذ. له كتاب في (الخراج). ولمهيار الشاعر، قصائد فيه (3). * (هامش 3) * (1) مذكرات الميمني - خ. وشكل فيه ميم أيدمر، بالكسر. وفي إيضاح المكنون 1: 447 (الدر الفريد) في أشعار العرب فرغ منه في ذي الحجة 694 ثلاثة أجزاء. قلت: لعل هذه النسخة غير التي رآها الميمني في مجلدين كبيرين. (2) تذكرة الحفاظ 2: 195 وسير النبلاء - خ. الطبقة السادسة عشرة. والتبيان - خ. والتراث 1: 208 وعلوم القرآن 422. (3) سير النبلاء - خ. الطبقة الرابعة والعشرون. وانظر ديوان مهيار 1: 256 و 276 و 309 ثم 2: 200 و 204. (*)

[ 47 ]

* (الملك العادل) * (540 - 615 ه‍ = 1145 - 1218 م) محمد بن أيوب بن شادي، أبو بكر سيف الاسلام، الملقب بالملك العادل، أخو السلطان صلاح الدين: من كبار سلاطين الدولة الايوبية. كان نائب السلطنة بمصر عن أخيه صلاح الدين أثناء غيبته في الشام. ثم ولاه أخوه مدينة حلب (سنة 579 ه‍) فرحل إليها وأقام قليلا، وانتقل إلى (الكرك) وتنقل في الولايات إلى أن استقل بملك الديار المصرية (سنة 596) وضم إليها الديار الشامية، ثم ملك أرمينية (سنة 604) وبلاد اليمن (سنة 612) ولما صفا له جو الملك قسم البلاد بين أولاده، وجعل يتنقل من مملكة إلى أخرى، فكان يصيف بالشام ويشتي بمصر. وعاش أرغد عيش. كان ملكا عظيما حنكته التجارب، حازما، داهية، حسن السيرة محبا للعلماء. ولد في دمشق وقيل في بعلبك، وتوفي بعالقين (من قرى دمشق) وهو يجهز العساكر لقتال الافرنج. وكتم خبر موته، فحمل في محفة، على أنه مريض، وأدخل قلعة دمشق، وقام ابنه الملك المعظم بتنظيم الامور، ثم نعاه. ودفن في مدرسته المعروفة إلى اليوم بالعادلية وهي المتخذة أخيرا دارا للمجمع العلمي. وفي أيامة زال أمر الاسماعيلية من ديار مصر، بعد أن قبض على كثيرين منهم (سنة 604) قال المقريزي: (ولم يجسر أحد بعدها أن يتظاهر بمذهبهم) (1). * (الطبري) * (.. - بعد 632 ه‍ =.. - بعد 1234 م) محمد بن أيوب الطبري، أبو جعفر: * (هامش 1) * (1) ابن خلكان 2: 48 وفيه: ولادته بدمشق سنة 540 وقيل 538 وابن إياس 1: 75 وابن طولون في (المعزة فيما قيل في المزة) 6 عن الذهبي، وفيه: عاش 79 سنة. والسلوك للمقريزي 1: 151 - 194 وفيه: مولده سنة 538 ومرآة الزمان 8: 594 وذيل الروضتين (*) فلكي، عالم بالحساب، قال البيهقي: كان صاحب دولة وحظ. وذكر أنه رأى رسالة منه إلى بعض أكابر الري، يقول فيها: (المروءة والصبر يقويان الضعيف ويسهلان العسير ويثمران نيل المطلوب، ويخففان عن صاحبهما ثقل كل مؤونة). له كتب، منها (مفتاح المعاملات في الحساب - خ) و (معرفة الاسطرلاب - خ) و (الزيج) (1). * (الماجوي) * (.. - 666 ه‍ =.. - 1268 م) محمد بن أيوب، فضل الله الماجوي: فقيه، نسبته إلى ماجو. صنف (الفتاوى الصوفية - خ) في استمبول ودار الكتب، مجلدان. قال البركلي: ليست من الكتب المعتبرة فلا يجوز العمل بما فيها إلا إذا علم موافقته للاصول (2). * (التاذفي) * (628 - 705 ه‍ = 1231 - 1306 م) محمد بن أيوب بن عبدالقاهر التاذفي الحلبي الحنفي، بدر الدين: فاضل، عالم بالقراآت. سكن دمشق وأقرأ بها. وكان ينسخ المصاحف. له (شرح قصيدة الصرصري) الدرة اليتيمة، في مجلدين، وأرجوزة في (التجويد ونزول القرآن - خ) (3). * (محمد باب الدين) * (.. - نحو 1100 ه‍ =.. - نحو 1688 م) محمد باب الدين: من أفاضل * (هامش 2) * 111 والشرفنامه 96 وحلى القاهرة 206 والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. وفيه: مولده ببعلبك سنة 534 وقيل 538 وقيل: أول 540. (1) 859: 1. Brock. S وتاريخ حكماء الاسلام 92. (2) طوبقبو 2: 501 وكشف الظنون 1225 ودار الكتب 1: 334 وهو فيه (المنشاوي) ؟. (3) الدرر الكامنة 3: 394 و 76: 2. Brock. S وانظر ترجمة يحيى بن يوسف الصرصري الآتية. (*) القرن الحادي عشر للهجرة، لم أجد له ترجمة، وإنما رأيت في القدس كتاب (تراجم - خ) في مجلد واحد، من تأليفه، جمع فيه خلاصة حسنة عن كتب لا يزال أكثرها مخطوطا، وأشار في آخره إلى وفاة أحد شيوخه فدل على أن وفاته كانت في أوائل القرن الثاني عشر للهجرة. * (الصحراوي) * (1290 ؟ - 1342 ه‍ = 1873 - 1924 م) محمد بابا الصحراوي: أديب من أهل شنقيط. اتخذه الشيخ ماء العينين ناسخا لمؤلفاته. وأقام أعواما في (إلغ) وتوفي بكردوس (من سوس المغرب) له (شرح لامية العرب - خ) بخطه، وكتاب في (الاصول) ونظم (1). * (البابلي) * (1313 - 1368 ه‍ = 1895 - 1949 م) محمد البابلي: من رجال القانون بمصر. ولد بالزقازيق، وتلقى (الحقوق) في القاهرة. ثم كان أستاذا في كلية الحقوق بها، فمديرا لكلية البوليس، فمديرا للمنوفية، فمستشارا لوزارتي الداخلية والصحة. وتوفي بالقاهرة. له كتاب (الاجرام في مصر، أسبابه وطرق علاجه - ط) (2). * (الباجي) * (1226 - 1297 ه‍ = 1811 - 1880 م) محمد الباجي ابن أبي بكر عبد الله ابن محمد المسعودي البكري التبرسقي ثم التونسي، أبو عبد الله: مؤرخ. من كتاب تونس وشيوخها. مولده ووفاته فيها. تقدم لخطة الكتابة على عهد * (هامش 3) * (1) المعسول 3: 29 - 34. (2) الشخصيات البارزة سنة 1947 ص 575 والصحف المصرية في 25، 26 / 3 / 1949. (*)

[ 48 ]

الباي حسين باشا وارتقى إلى رياسة القسم الثاني من الوزارة الكبرى (حسب اصطلاح أهل تونس) وكان له اشتغال بالادب والشعر. وله كتاب (الخلاصة النقية في أمراء إفريقية - ط) و (عقد الفرائد في تذييل الخلافة وفوائد الرائد - ط) و (ديوان شعر - خ) و (المنجي من المرض الفرنجي) وللسيد محسن بن حميدة، رسالة (الباجي المسعودي - ط) بتونس، في ترجمته، يرجع إليها (1). * (الداماد) * (.. - 1041 ه‍ =.. - 1631 م) محمد باقر بن المير الحسيني الاسترابادي: من علماء الامامية، من أهل أصبهان. أصله من أسترآباد. له مصنفات، منها (القبسات -) في 213 ورقة، فلسفة، و (الاعضالات العويصات في فنون العلوم والصناعات - ط) و (الايقاظات - ط) في خلق الاعمال وأفعال العباد، و (تقويم الايمان - خ) في الكلام و (نبراس الضياء - خ) و (الصحيفة الكاملة - خ) و (الافق المبين - خ) في الحكمة الالهية، و (شارع النجاة) في الفقه، و (سدرة المنتهى - خ) في التفسير، وحواش ورسائل متعددة، وشعر. * (هامش 1) * (1) عنوان الاريب 2: 134 وشجرة النور 395 والمنتخب المدرسي 145. (*) توفي ودفن في النجف (1). * (اليزدي) * (.. - بعد 1047 ه‍ =.. - بعد 1637 م) محمد باقر بن زين العابدين اليزدي: مهندس، له كتب في الهيأة والحساب. منها (عيون الحساب - خ) في النجف، و (الفتوحات الغيبية - خ) هندسة، في خراسان (2). * (السبزواري) * (.. - 1090 ه‍ =.. - 1679 م) محمد باقر بن محمد مؤمن الخراساني السبزواري: فقيه إمامي. أصله من سبزوار (قاعدة بيهق، في خراسان) سافر إلى العراق. وسكن أصبهان، فكان شيخ الاسلام فيها. له كتب، منها (ذخيرة المعاد في شرح الارشاد - خ) في شستربتي (3217) و (كفاية الاحكام - خ) كلاهما مبسوط في الفقه، والاول لم يتم و (روضات الانوار - ط) في الاخلاق، ورسالة في (سمت القبلة - خ) (3). * (المجلسي) * (1037 - 1111 ه‍ = 1627 - 1700 م) محمد باقر بن محمد تقي بن مقصود علي الاصفهاني: علامة إمامي. ولي مشيخة الاسلام في أصفهان. وترجم إلى الفارسية مجموعة كبيرة من الاحاديث. له (بحار الانوار - ط) 25 جزءا في مباحث مختلفة، و (كتاب العقل * (هامش 2) * (1) روضات الجنات 1: 114 والفهرس التمهيدي 462 و 579: 2. Brock. S والذريعة 2: 237 و 261 و 12: 153 و 507 وسلافة العصر 485 - 487 وهو فيه (الحسني). (2) مكتبة الحكيم 105 - 107 وانظر مخطوطات الظاهرية، الرياضيات. (3) روضات الجنات 1: 116 و 578: 2.) * (. Brock. S والعلم والجهل) و (كتاب التوحيد) و (مرآة العقول - ط) و (جوامع العلوم) و (السيرة النبوية) و (الامامة) و (الفتن والمحن) و (أمير المؤمنين، علي ابن أبي طالب، وفضائله وأحواله)

[ 49 ]

و (تاريخ فاطمة والحسنين) وعدة (تواريخ) للائمة و (السماء والعالم) كبير جدا، طبع منه المجلد الرابع عشر، و (الاحكام) و (الرسالة الوجيزة - خ) في رجال الحديث، قلت: وفي خزانة الرباط (1489 كتاني) مجموعة صغيرة، تشتمل على 13 رسالة من تأليفه، الاولى (تحقيق الحال في محمد ابن سنان) والثانية في (حال عبد الحميد بن سالم العطار، وحال ابنه محمد بن عبد الحميد) والثالثة في (حال محمد بن عيسى البقطيني) الخ. (1). * (البهبهاني) * (1118 - 1206 ه‍ = 1706 - 1791 م) محمد باقر بن محمد أكمل البهبهاني: فاضل إمامي. ولد في أصفهان. وأقام مدة في بهبهان. واستقر في كربلاء وتوفي بالحائر. له (تعليقات على منهج المقال - ط) بهامشه، و (حاشية على مفاتيح الاحكام - خ) فقه، و (فوائد عتيقة - خ) و (فوائد جديدة - خ) وحواش ورسائل كثيرة (2). * (باقر الحسيني) * (1177 - 1218 ه‍ = 1764 - 1803 م) محمد باقر بن محمد ابراهيم الحسيني الرضوي: شاعر من فقهاء الامامية. أصله من قم، ومولده وسكنه في همذان. مات بها ودفن بقم. له (ديوان - خ) في خزانة السيد طالب الحيدري، بالعراق. ومن كتبه (شرح أصول الكافي) و (رسالة في المعاد الجسماني) (3). * (هامش 1) * (1) روضات الجنات 1: 118 - 124 والفهرس التمهيدي 446 والذريعة 3: 16 وانظر 572: 2. Brock. S والازهرية 6: 247 ومذكرات المؤلف. (2) روضات الجنات 1: 124 والذريعة 4: 223 و 504: 2.. Brock. S (3) روضات الجنات 332 والبند في الادب العربي 40. (*) * (الاصفهاني) * (1175 - 1260 ه‍ = 1761 - 1844 م) محمد باقر محمد تقي بن محمد زكي الرشتي الاصفهاني: أصولي من فقهاء إيران، ينعت بحجة الاسلام. مولده في إحدى قرى رشت، ووفاته بأصبهان وأكثر إقامته في النجف. له تصانيف، قال صاحب معارف الرجال: (أكثرها مطبوع)، منها (مطالع الانوار وشرح شرائع الاسلام) خمسة أجزاء، و (الزهرة الباهرة) في الاصول، و (جوابات المسائل) مجلدان (1). * (محمد باقر) * (1226 - 1313 ه‍ = 1811 - 1895 م) محمد باقر بن زين العابدين بن جعفر الموسوي الهزار جريبي الخوانساري الاصفهاني: مؤرخ، أديب، من مجتهدي الاماميين. ولد ونشأ في قصبة خونسار (بإيران) وانتقل إلى أصفهان فاستقر إلى أن توفي فيها. اشهر مؤلفاته (روضات الجنات في أحوال العلماء والسادات - ط) أربعة أجزاء، في التراجم. وله (أدب اللسان) في الاخلاق، و (تفصيل ضروريات الدين والمذهب) رسالة، و (أصول الفقه) أرجوزة، و (أحسن العطية في شرح الالفية) وتصانيف بالفارسية (2). * (الطباطبائي) * (1272 - 1331 ه‍ = 1856 - 1913 م) محمد باقر بن حسن الطباطبائي: متفقه من أهل النجف. له أرجوزتان مطبوعتان في علم الكلام، إحداهما (ترشيح الاقلام) والثانية (مصباح الظلام) (3). * (هامش 2) * (1) معارف الرجال 2: 195. (2) أحسن الوديعة 126 - 139 وإيضاح المكنون 1: 33 والذريعة 1: 388. (3) معجم المؤلفين العراقيين 3: 108. (*) * (الشبيبي) * (1306 - 1380 ه‍ = 1889 - 1960 م) محمد باقر بن جواد بن محمد بن شبيب (وإليه نسبة الاسرة) بن صقر البطائحي الاسدي الشبيبي: شاعر من أهل النجف. ولد ونشأ بها. وكان من قادة الثورة العراقية على الانكليز (1339) وهو الاخ الثاني لمحمد رضا الآتية ترجمته. أصدر (عام 1339) جريدة (الفرات)، أسبوعية، ظهر منها خمسة أعداد. وانتخب نائبا عن لواء المنتفك عدة مرات (1930 - 54) له (ديوان شعر) نشرت نماذج منه في كتابي الخاقاني (شعراء الغري) ورفائيل بطي (الادب العصري) ولعبد الرزاق الهلالي كتاب (الشاعر الثائر - ط) مقتطفات من شعره وسيرته، أضاف إليها طائفة حسنة في كتابه (دراسات وتراجم عراقية) (1). * (الحلي) * (1312 - 1391 ه‍ = 1894 - 1971 م) محمد بن باقر بن ناصر الحلي: من شعراء الثورة على الحكم البريطاني في العراق (1920) ولد في الحلة ودرس بها وسجنه البريطانيون مرتين وفر إلى قبيلة بني ياسر وأنشأ بها في جهة (أم زعلة) أول مدرسة في تلك البادية. وخاض غمار (ثورة) في الرميثة. وعمل بعد انطفائها في التعليم بالبصرة باسم مستعار وتخرج بمدرسة الحقوق في بغداد (1925) واحترف المحاماة في الحلة، وتوفي بها. وكان قد جمع شعره في (ديوان) ضاع بعد وفاته (2). * (هامش 3) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 109 ومجلة العربي 83: 138 ورجال الفكر 243 ودراسات وتراجم عراقية 40 - 81 والدراسة 3: 606. (2) عبد الرزاق الهلالي في مجلة الاديب سبتمبر 1974 وفي المقال نماذج حسنة من شعر المترجم له. (*)

[ 50 ]

* (محمد الباقر) * (1309 - 1392 ه‍ = 1892 - 1972 م) محمد بن باقر: صحفي، مولده ووفاته ببيروت. أصدر مجلة (المنتقد) عام 1908 - 1910 ثم جريدة (البلاغ) 1913 وأوفده العثمانيون في بعثة عام (1916) إلى اسطنبول، فشارك في تأليف كتاب (البعثة العلمية إلى دار الخلافة الاسلامية - ط) وأصدر مجلة (الفتاة) 1918 فجريدة الكشكول 1921 - 35 وعاد إلى إصدار (البلاغ) أسبوعية فيما قيل لي (1). محمد باي = محمد بن حسين 1172 محمد باي = محمد بن حسين 1276 محمد باي = محمد بن حسين 1299 * (أبو مسلم الاصفهاني) * (254 - 322 ه‍ = 868 - 934 م) محمد بن بحر الاصفهاني، أبو مسلم: وال، من أهل أصفهان. معتزلي. من كبار الكتاب. كان عالما بالتفسير وبغيره من صنوف العلم، وله شعر. ولي أصفهان وبلاد فارس، للمقتدر العباسي، واستمر إلى أن دخل ابن بويه أصفهان سنة 321 ه‍، فعزل. من كتبه (جامع التأويل) في التفسير، أربعة عشر مجلدا، جمع سعيد الانصاري الهندي نصوصا منه وردت في (مفاتيح الغيب) المعروف بتفسير الفخر الرازي، وسماها (ملتقط جامع التأويل لمحكم التنزيل - ط) في جزء صغير. ومن كتبه (الناسخ والمنسوخ) وكتاب في (النحو). و (مجموع رسائله) (2). * (هامش 1) * (1) مجلة دعوة الحق: العدد الرابع، السنة 15 ص 183 ومعجم المطبوعات 1639 قلت: كان قصير القامة نحيلا، داعبه معروف الرصافي بأبيات منها: وأنك إن غدوت صغير حجم * فأنت تفوق في كبر الدماغ ! (2) إرشاد الاريب 6: 420 ودار الكتب، الملحق الاول 8 وابن النديم 136 وملتقط جامع التأويل: مقدمته. (*) * (الابله البغدادي) * (.. - 579 ه‍ =.. - 1183 م) محمد بن بختيار بن عبد الله البغدادي: شاعر، من أهل بغداد. كان ينعت بالابله، لقوة ذكائه. في شعره رقة وحسن صناعة. وكان هجاءا، خبيث اللسان. يتزيا بزي الجند. له (ديوان شعر - خ) (1). * (الشيخ محمد بخيت) * (1271 - 1354 ه‍ = 1854 - 1935 م) محمد بخيت بن حسين المطيعي الحنفي: مفتي الديار المصرية، ومن كبار فقهائها. ولد في بلدة (المطيعة) من أعمال أسيوط. وتعلم في الازهر، واشتغل بالتدريس فيه. وانتقل إلى القضاء الشرعي سنة 1297 واتصل بالسيد جمال الدين الافغاني. ثم كان من أشد المعارضين لحركة الاصلاح التي قام بها الشيخ محمد عبده. وعين مفتيا للديار المصرية سنة 1333 - 1339 ه‍ (1914 - 1921 م) ولزم بيته يفتي ويفيد إلى أن توفي بالقاهرة. له كتب، منها (إرشاد الامة إلى أحكام أهل الذمة - ط) و (أحسن الكلام فيما يتعلق بالسنة والبدع من الاحكام - ط) و (حسن البيان في دفع ما ورد من الشبه على القرآن - ط) و (إزاحة الوهم - ط) في مسألتي الفونوغراف والسكورتاه، و (الكلمات الحسان في الاحرف السبعة * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 2: 18 وذيل تاريخ السمعاني - خ. و 442: 1. Brock. 1: 882) 842 (, S ومرآة الزمان 8: 379. (*) وجمع القرآن - ط) و (القول المفيد في علم التوحيد - ط) و (الاجوبة المصرية عن الاسئلة التونسية - ط) و (البدر الساطع على جمع الجوامع - ط) في أصول الفقه، و (حقيقة الاسلام وأصول الحكم - ط) و (المرهفات اليمانية - ط) في وقف الذرية، و (إرشاد العباد في الوقف على الاولاد - ط) و (القول الجامع - ط) في الطلاق، و (الكلمات الطيبات - ط) في الاسراء والمعراج، و (رفع الاغلاق عن مشروع الزواج والطلاق - ط) (1). * (هامش 3) * (1) مجلة الرسالة 3: 1757 والفكر السامي 4: 38 والكنز الثمين 118 ومرآة العصر 2: 467 وصفوة العصر 1: 501 ومعجم المطبوعات 538 وتاريخ الازهر 172 والاهرام 21 و 29 رجب 1354 والتيمورية 3: 28 ودار الكتب 8: 210 وفهرس المؤلفين 231 و 232. (*)

[ 51 ]

* (الصيرفي) * (264 - 330 ه‍ = 877 - 942 م) محمد بن بدر الصيرفي، أبو بكر، من موالي بني كنانة: قاض، فقيه. ولي القضاء بمصر ثلاث مرات. وتوفي بها وهو على القضاء (1). * (ابن بدر الحمامي) * (.. - 364 ه‍ =.. - 975 م) محمد بن بدر الحمامي، أبو بكر: أمير، من رجال الحديث. كان أبوه من غلمان ابن طولون، وولي إمارة بلاد فارس كلها. ونشأ صاحب الترجمة في فارس، فخلف أباه في إمارتها مدة، ثم انتقل إلى بغداد وحدث بها. قال أبو نعيم الحافظ: كان ثقة صحيح السماع (2). * (الكثيري) * (.. - 946 ه‍ =.. - 1539 م) محمد بن بدر بن محمد بن عبد الله ابن علي الكثيري: من سلاطين هذه الاسرة في حضرموت. كانت له مدينة (شبام) وما حولها، وانتزعها منه السلطان بدر بن عبد الله (سنة 926 ه‍) وسجنه في حصن قرية (مريمة) فاستمر في سجنه إلى أن توفي (3). * (محمد بدر) * (.. - 1320 ه‍ =.. - 1902 م) محمد بدر (بك)، من عائله تسمى القفيعية، من أهل زاوية البقلي، بالمنوفية: طبيب مصري. تعلم في القاهرة، ثم في بلاد الانجليز. وتدرج في وظائف التعليم والتطبيب. ووجه في رحلات طبية إلى الصعيد الاعلى واليمن * (هامش 1) * (1) الولاة والقضاة 488 و 489 و 557. (2) تاريخ بغداد 2: 108. (3) تاريخ الشعراء الحضرميين 1: 155. (*) والحبشة. ثم كان مدرسا بمدرسة الطب في القاهرة وطبيبا في قصر العيني. من كتبه (الفرائد الدرية، في علم الشفاء والمادة الطبية - ط) و (الدرر البدرية النضيدة في شرح الادوية الجديدة - ط) و (الصحة التامة - ط) و (النفحة الزهرية في الامراض الزهرية - ط) الجزء الاول. توفي في القاهرة (1). محمد بن بدر الدين العوفي = محمد بن محمد 906. * (المنشي) * (.. - 1001 ه‍ =.. - 1592 م) محمد بن بدر الدين الرومي الآقحصاري الحنفي، الملقب بمحيي الدين، الشهير بالمنشي: مفسر، له معرفة بالادب. من أهل آق حصار (من أعمال صاروخان) بمغنيسا. تولى مشيخة الحرم النبوي سنة 982 وسكن المدينة، وتوفي بها، ودفن في البقيع. له (نزيل التنزيل - ط) في تفسير القرآن الكريم، و (المثنى - خ) لغة، ورسالة في (الالفاظ التي وضعت على صيغة الجمع - خ) وغير ذلك (2). * (هامش 2) * (1) سبل النجاح 3: 44 والبعثات العلمية 441 وآداب اللغة 4: 202 ومعجم الاطباء 450 والخطط التوفيقية 11: 88 ومعجم المطبوعات 540. (2) ذيل الشقائق لعطائي 321 وخلاصة الاثر 3: 400 وفيه: توفي بالحرم المكي. وعنه , 580: 2. Brock 651: 2.) 934 (, S والكتبخانة 1: 218 وعثمانلي مؤلفلري 2: 20 وفيه عدة كتب من تصنيفه. (*) * (ابن بلبان) * (.. - 1083 ه‍ =.. - 1672 م) محمد بن بدر الدين بن عبد الحق ابن بلبان: فقيه حنبلي. أصله من بعلبك. اشتهر وتوفي بدمشق. كان يقرئ في المذاهب الاربعة. وأخذ الحديث عنه جماعة من كبراء عصره، منهم المحبي (صاحب خلاصة الاثر) له تآليف، منها (الرسالة في أجوبة أسئلة الزيدية - خ) و (كافي المبتدئ من الطلاب - خ) فقه، و (عقيدة في التوحيد - خ) و (بغية المستفيد في التجويد - خ) و (أخصر المختصرات - ط) فقه (1). * (ابن بركات) * (420 - 520 ه‍ = 1029 - 1126 م) محمد بن بركات بن هلال بن عبد الواحد السعدي المصري، أبو عبد الله: شيخ مصر في عصره، في اللغة. عاش مئة سنة وثلاثة أشهر. له (الايجاز - خ) في الناسخ والمنسوخ، ألفه للافضل ابن أمير الجيوش، وكتاب في (خطط مصر) (2). * (محمد بن بركات) * (840 - 903 ه‍ = 1437 - 1497 م) محمد بن بركات بن حسن بن عجلان: شريف حسني من أمراء مكة. ولد فيها، ووليها بعد وفاة أبيه (سنة 859 ه‍) وكان على شئ من العلم، وفيه فضائل. بنى بمكة عمارات لم يسبق * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 401 ودار الكتب 1: 551 و 448: 2.. Brock. S (2) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. وحسن المحاضرة 1: 307 و 987: 2. Brock. S ومرآة الجنان 3: 225 وبغية الوعاة 24 وشذرات الذهب 4: 62 وكشف الظنون 1: 715 وعرفه بعضهم بالصعيدي والسعيدي، مكان السعدي، ونقل باحث في مجلة المشرق 35: 183 - 187 أن نسبه يرتفع إلى (سعد ابن شرحبيل بن الغوث). (*)

[ 52 ]

إلى مثلها. واستمر في الامارة إلى أن توفي (1). * (أبو نمي) * (911 - 992 ه‍ = 1506 - 1584 م) محمد بن بركات بن محمد بن بركات بن الحسن بن عجلان، أبو نمي: شريف حسني من أمراء مكة. ولد فيها، وشارك أباه في حكمها. ثم وليها منفردا بعد وفاة أبيه (سنة 931 ه‍) وطالت مدته، وكثرت أخباره، وتوفي بمكة. وهو يعرف عند أشرافها ب‍ (صاحب القانون) لانه جمع أنسابهم وجعل لهم فيها قانونا (2). * (الملك السعيد) * (658 - 678 ه‍ = 1260 - 1280 م) محمد بركة، أبو المعالي ناصر الدين ابن الملك الظاهر بيبرس: من ملوك دولة المماليك بمصر. ولد في (العش) من ضواحي القاهرة. وولي بعد وفاة * (هامش 1) * (1) السنا الباهر - خ. وابن إياس 2: 334 والنور السافر 37 وخلاصة الكلام 44 وفي الضوء اللامع 12: 90 ت 557 ما محصله: (كانت للشريف محمد أخت اسمها فاطمة ينتسب إليها في الحروب، ويقول: أنا أخو فاطمة !) وماتت فاطمة هذه سنة 875. (2) السنا الباهر - خ. وخلاصة الكلام 52 - 55 وفي الاعلام بأعلام بيت الله الحرام 167 أن والده أرسله إلى مصر وعمره (12) سنة (عقب استيلاء السلطان سليم بن بايزيد على الديار المصرية) فقوبل بالاكرام وعاد إلى مكة ومعه أحكام بكل ما طلبه، وأرسل حكما إلى عزاز بن عجلان بقتل الامير حسين الكردي (من أمراء الجيش في أيام السلطان قانصوه الغوري) فأخذ مقيدا إلى جدة (وربط في رجله حجر كبير، وغرق في بحر جدة، في موضع يقال له أم السمك). وقرأت في ذخائر القصر - خ. لابن طولون، العبارة الآتية، في ترجمته: (قدم علينا صاحب الترجمة، دمشق، ذاهبا إلى السلطان سليمان بن عثمان، ثم عاد إلى مكة وقد أعطي سلطنتها عوضا عن أبيه، واعطي أبوه بلاد جازان باليمن) ولم يذكر ابن طولون ولا غيره أن والده (بركات) انتقل إلى (جازان) فيظهر أن منحه تلك البلاد كان من قبيل الترضية له ليفسح المجال لمباشرة ابنه (أبي نمي) حكم مكة. (*) أبيه (سنة 676 ه‍) بعهد منه، وعاصمته القاهرة (ودار الامارة في قلعة الجبل) واضطرب عليه أمر الشام فخرج إليها بجيش، ولما بلغ دمشق، علم بأن الخارجين عليه توجهوا إلى مصر للمناداة بخلعه، فركب وسبقهم إلى القاهرة. ودخل القلعة. فحاصره الثائرون، فصالحهم على أن يخلع نفسه وتكون له الكرك (في شرق الاردن) ورحل إليها فتسلمها بما فيها من أموال عظيمة. ولم يكد يستقر حتى تقطر به فرسه، وهو يلعب الكرة، فحم ومات. وحمل إلى دمشق فدفن فيها عند أبيه. وكان حسن الشكل جسيما، كريما على الرعية، عي اللسان، منقطع الحجة (يسمع الخطاب ولا يرد الجواب) وقال ابن تغري بردي: كان سيئ التدبير. مدة سلطنته سنتان وشهران وثمانية أيام (1). * (الواني) * (.. - 1096 ه‍ =.. - 1685 م) محمد بن بسطام الخوشابي الواني: واعظ، مفسر. من علماء الدولة العثمانية، من أهل (خوشاب) القريبة من بلدة (وان) في تركيا. نفي إلى قرية (كستل) من قرى (بروسة) وقام بأعمال خيرية منها مسجد ومدرسة. وصنف (عرائس القرآن ونفائس الفرقان وفراديس الجنان - خ) في الظاهرية (الرقم 9714) و (المبدأ والمعاد) رسالة. وتوفي بكستل (2). * (هامش 2) * (1) تاريخ سلاطين المماليك للمفضل بن أبي الفضائل 452 و 455 و 470 والمقريزي 2: 238 والسلوك 1: 641 وأبو الفداء 3: 12 ومورد اللطافة، لابن تغري بردي 41 وهو فيه (الملك السعيد، بركة خان، واسمه محمد، وهو الملك الخامس من ملوك الترك). وابن الفرات 7: 165 وسماه (محمد بركة قان). وابن إياس 1: 112 والنجوم الزاهرة 7: 259 وهو فيه (محمد بن بيبرس) وابن الوردي 2: 227 وهو فيه (بركة بن بيبرس) قلت: يجمع بين هذه الاقوال أن اسمه (محمد) ولقبه (بركة). (2) عثمانلي مؤلفلري 2: 50 ومخطوطات الظاهرية، التاريخ 2: 347 و 652: 2.) * (Brock. S * (بندار) * (167 - 252 ه‍ = 783 - 866 م) محمد بن بشار بن عثمان بن داود بن كيسان العبدي البصري، أبو بكر المعروف ببندار: من حفاظ الحديث الثقات. لم يخرج من البصرة أكثر عمره برا بأمه. قال أبو داود: كتبت عن بندار نحوا من خمسين ألف حديث. وفي تهذيب التهذيب: روى عنه البخاري 205 أحاديث، ومسلم 460 (1). * (المعافري) * (.. - 198 ه‍ =.. - 813 م) محمد بن بشير بن محمد، أبو بكر المعافري: قاض أندلسي، من أهل باجة. كان كاتبا لاحد الوزراء. وحج، ولقي مالك بن أنس. ولما عاد إلى الاندلس استقضاه الحكم بن هشام بقرطبة. قال بقي بن مخلد: (كانت له في قضاياه مذاهب ودقائق لم تكن لاحد قبله بالاندلس ولا بفاس ولا بمن تقدم من صدور هذه الامة). أخباره كثيرة. استمر في القضاء إلى أن توفي. قال ابن الابار: أصله من جند باجة من عرب مصر (2). * (العكبري) * (248 - 332 ه‍ = 862 - 943 م) محمد بن بشر أبو بكر الزنبري العكبري: من رجال الحديث. مصري شافعي مختلف في توثيقه. وزنبر كعنبر. * (هامش 3) * (1) ميزان الاعتدال 3: 30 والجمع بين رجال الصحيحين 2: 435 وتاريخ بغداد 2: 101 - 105 وتهذيب التهذيب 9: 70 والجرح والتعديل: القسم الثاني من الجزء الثالث 214 ويستفاد من التاج 3: 60 أنه لقب ببندار لجمعه حديث مالك، وأن (البندار) من الكلمات الدخيلة، مفرد (البنادرة) وهم التجار الذين يخزنون البضائع للغلاء. وسماه (محمد بن بشار ابن داود بن كيسان) بإسقاط (عثمان) من نسبه. (2) تاريخ قضاة الاندلس 47 - 53 وبغية الملتمس 51 والمغرب في حلى المغرب 1: 144 والتكملة لابن الابار 1: 90. (*)

[ 53 ]

قال ياقوت: محلة بمصر. له (فوائد - خ) في الحديث، بالظاهرية (1). * (التواتي) * (.. - 1311 ه‍ =.. - 1893 م) محمد البشير بن محمد الطاهر، البجائي الاصل، التونسي: شيخ القراء بالديار التونسية. اشتهر بالتواتي ولم تكن له علاقة بتوات، وإنما نسب إلى رجل صالح من أهلها اتصل به وأخذ عنه. له (ثبت - خ) اشتمل على أسانيده في القراآت، و (مجموع الافادة في علم الشهادة - ط) في التوثيق. قلت: ويبدو أنه كان يدعى (الطيب) أيضا، ولهذا كتابان آخران، هما (الهداية المحمدية - خ) بخطه في شرح ملحة البيان لزين المرصفي، بدار الكتب (4: 29) الملحق الثاني للجزء الثاني، و (غنية الراغب ومنية الطالب - خ) في علم الكلام، بخزانة طوبقبو (3: 108) وفي الخزانتين أن الكتابين من تأليف محمد (الطيب) بن محمد الطاهر التواتي الحسيني التونسي، المتوفى سنة 1311 فلا يعقل أن يكونا شخصين انتسبا إلى توات وماتا في عام واحد (2). * (السهسواني) * (1250 ؟ - 1326 ه‍ = 1834 - 1908 م) محمد بشير بن محمد بدر الدين السهسواني الهندي: عالم بالحديث والفقه. من أهل الهند. مولده في لكهنؤ، ونسبته * (هامش 1) * (1) لسان الميزان 5: 93 والتراث 1: 455 وورد في الشذرات 2: 232 بلفظ (العكري) وفي العبر 2: 231 بلفظ (محمد بن بشير الزبيري) والاول المعول عليه. وفي اللباب: الزنبري نسبة إلى أبي زنبر. (2) فهرس الفهارس 1: 165 وشجرة النور 415 وفهرس المؤلفين 233 قلت: وتوات، من صحراء المغرب، ذكرها الورثيلاني في رحلته 326 و 512 ولم يضبطها، وسمعت ثقة من علماء المغرب يلفظها بتسكين التاء وتخفيف الواو. وقد سبق ذكرها في حرف التاء مشددة الواو، سماعا من غيره، وهذا أصح. (*) إلى سهسوان، من أعمال ولاية (بدايون) قيل: إنه عمري فاروقي. تعلم في دهلي. وعلم الفارسية والعربية في كلية (آكره) ودعاه النواب صديق حسن خان بهادر إلى (پهوپال) سنة 1295 ه‍، ففوض إليه رياسة المدارس الدينية فيها، فأقام نحو 25 عاما. وعاد إلى دهلي. فتوفي بها. أشهر كتبه (صيانة الانسان عن وسوسة الشيخ دحلان - ط) و (الحق الصريح في إثبات حياة المسيح - ط) رد على القادياني، و (البرهان العجاب - ط) في مسألة قراءة الفاتحة خلف الامام (1). * (رمضان) * (.. - بعد 1329 ه‍ =.. - بعد 1911 م) محمد بشير بن عبد الغني رمضان: أديب، له شعر، من أهل بيروت. أصدر مجلة (الكوثر) سنة 1327 - 1329 وألف كتبا، منها (الحكمة وفصل الخطاب - ط) مجموعة شعرية، و (بدائع الشعر في الحماسة والفخر - ط) و (مناجاة الحبيب في الغزل والنسيب - ط) (2). * (ابن ظافر) * (.. - بعد 1329 ه‍ =.. - بعد 1911 م) محمد بن البشير بن محمد حسن ظافر المدني الازهري، أبو عبد الله: مؤرخ، من أهل المدينة المنورة. مالكي، تفقه وتأدب في الازهر. وطاف مكتبات القاهرة والاسكندرية وتركيا للنظر في مخطوطاتها. وصنف (اليواقيت الثمينة في أعيان مذهب عالم المدينة - ط) الاول * (هامش 2) * (1) صيانة الانسان 17 - 22 و عبد الوهاب البهلوي، في مجلة الحج 11: 718. (2) دار الكتب 7: 121 والبلدية. وسركيس 567. (*) منه، في تراجم المالكية. أنجزه في صفر 1329 و (تحذير المسلمين من الاحاديث الموضوعة على سيد المرسلين - خ) وتوفي في طريق الحج ذاهبا إلى مكة بعد خروجه من الزيارة بالمدينة (1). * (الشيخ بشير الغزي) * (1274 - 1339 ه‍ = 1857 - 1921 م) محمد بشير بن محمد هلال بن محمد الالاجاتي، المعروف بالغزي: قاض، من أعيان حلب. مولده ووفاته فيها. كان نائبا عنها في مجلس النواب العثماني أيام الترك، ثم قاضيا لها بعد خروجهم من بلاد الشام. وكان آية في الحفظ: من محفوظاته أمالي القالي، والكامل للمبرد. ابتدأ حياته بالتدريس في مساجد حلب. ولم يكن من (آل الغزي) وإنما رباه أخوه لامه الشيخ كامل الغزي، فنسب إليهم. له رسالة في (التجويد - ط) و (نظم الشمسية - ط) في المنطق، و (تفسير - خ) مختصر، قال من رآه: يمكن طبعه على هامش المصحف، و (حدائق الرند * (هامش 3) * (1) شجرة النور: الترجمة 1646 والاعلام الشرقية 235. (*)

[ 54 ]

في ترجمة ترجيع بند - ط) منظومة في الحكم والامثال، ترجمها عن التركية (1). * (البشير الفاسي) * (.. - 1383 ه‍ =.. - 1963 م) محمد البشير بن عبد الله الفهري الفاسي: فاضل مغربي، من أهل فاس. استقر في الرباط وتوفي بحادث سيارة بين الرباط وطنجة. له كتاب (قبيلة بني زروال - ط) (2). البشير الابراهيمي (1306 - 1385 ه‍ = 1889 - 1965 م) محمد بن بشير بن عمر الابراهيمي: مجاهد جزائري، من كبار العلماء. انتخب رئيسا لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين. ولد ونشأ بدائرة سطيف (اصطيف) في قبيلة ريغة الشهيرة بأولاد إبراهيم (ابن يحيى بن مساهل) من أعمال قسنطينة وتفقه وتأدب في رحلة إلى المشرق (سنة 1911) فأقام في المدينة إلى سنة 17 وفي دمشق إلى حوالي 1921 وعاد إلى الجزائر وقد نشطت حركة * (هامش 1) * (1) إعلام النبلاء 7: 623 وأدباء حلب 50. (2) قبيلة بني زروال. (*) صديقه ابن باديس (عبد الحميد بن محمد) وأصبح له نحو ألف تلميذ، وأنشأ جمعية العلماء (1931) وتولى ابن باديس رئاستها والابراهيمي النيابة عنه. وأبعد هذا إلى صحراء وهران (1940) وبعد أسبوع من وصوله إلى المعتقل توفي ابن باديس، وقرر رجال الجمعية انتخاب الابراهيمي لرئاستها. واستمر في (معتقل آفلو) من سنة 1940 - 43 وأطلق. فأنشأ في عام واحد 73 مدرسة بل كتابا، وكان الهدف نشر اللغة العربية. وجعل ذلك عن طريق تحفيظ القرآن الكريم، إبعادا لتدخل سلطات الاحتلال. وتهافت الجزائريون على بناء المدارس فزادت على 400 وزج في السجن العسكري (سنة 45) وعذب. وأفرج عنه فقام بجولات في أنحاء الجزائر لتجديد النشاط في إنشاء المدارس والاندية. ثم استقر (سنة 52) في القاهرة واندلعت الثورة الجزائرية الكبرى (54) فقام برحلات إلى الهند وغيرها لامدادها بالمال. وعاد إلى الجزائر بعد انتصارها، فلم يجد مجالا للعمل. فانزوى إلى أن توفي. وكان من أعضاء المجامع العلمية العربية في القاهرة ودمشق وبغداد. وله شعر أسمعني بعضه. منه (ملحمة) في تاريخ الاسلام والمجتمع الجزائري والاستعمار، قال: انها 36 ألف بيت وكان ينشر مقالاته في جريدة البصائر، بالجزائر وهو رئيس تحريرها، فجمعت المقالات في كتاب (عيون البصائر - ط) وهو من خطباء الارتجال. المفوهين. وكثيرا ما كان ينشدني قوله: الدين خير كله، وأنا أرى * من خير هذا الدين (خير الدين) وله كتب ما زالت مخطوطة، منها (شعب الايمان) في الاخلاق والفضائل، و (التسمية بالمصدر) و (أسرار الضمائر) العربية) و (كاهنة أوراس) قصة روائية و (نشر الطي من أعمال عبد الحي) ابن عبد الكبير الكتاني. في نقد سيرته. وخصه محمد الطاهر فضلاء، بجزء مستقل من كتابه (أعيان الجزائر) سماه (الامام الرائد محمد البشير الابراهيمي - ط) في 225 صفحة (1). * (الركبي) * (.. - 709 ه‍ =.. - 1309 م) محمد بن بطال بن محمد بن أحمد، ابن بطال الركبي: من رؤساء اليمن. نسبته إلى (الركب) وهي قبيلة كبيرة من ولد أنعم ابن الاشعر. كانت لجده وأبيه رياسة وولاية، وولي هو ناحية (المفاليس) وقوي أمره، واستمر إلى أن توفي فيها (2). محمد بن أبي بكر الصديق = محمد بن عبد الله 38 * (إمام زاده) * (491 - 573 ه‍ = 1098 - 1177 م) محمد بن أبي بكر الجوغي، ركن الاسلام، إمام زاده: واعظ فاضل. كان مفتيا ببخارى. نسبته إلى (جوغ) بضم الجيم، من قرى سمرقند. له كتاب (شرعة الاسلام - خ) في 61 فصلا، شرحه البروسوي في كتابه (مفاتيح الجنان - ط) وفاضل آخر سمى شرحه (مرشد الانام إلى دار السلام - خ) قال اللكنوي: ونسب علي القاري شرعة الاسلام لابي بكر الرازي، خطأ (3). * (هامش 3) * (1) من ترجمة له بقلمه في مجلة مجمع اللغة، بالقاهرة 21: 135 - 154 وقبله من قلم الدكتور إبراهيم مدكور 21: 129 ومجلة اللغة بدمشق 43: 454 والاهرام 10 / 1 / 1964 والمجمعيون 156 والعربي: نوفمبر 1968 وفيه ولادته بقرية قصر الطير من نواحي سطيف. وجريدة الحياة، بيروت 1 / 6 / 1965 و 15 / 7 / 65 ودليل مؤرخ المغرب 1: 232 ومذكرات المؤلف. (2) العقود اللؤلؤية 1: 391. (3) اللكنوي، في الفوائد البهية 161 وكشف الظنون 1044 والكتبخانة 2: 92 و 135 و 136 و 642: 1.) * (. Brock. S

[ 55 ]

* (ابن عفيون) * (518 - بعد 584 ه‍ = 1124 - بعد 1189 م) محمد بن أبي بكر بن يوسف بن عفيون الغافقي، أبو عمر، وأبو عبد الله: فاضل أندلسي، من أهل شاطبة. جمع شعر (ابن جبير) في صباه، وصنف كتبا في (عجائب البحر) و (أخبار الزهاد والعباد) و (الوثائق) (1). * (ابن المعمار) * (.. - 642 ه‍ =.. - 1244 م) محمد بن أبي بكر بن عبد الواحد، البغدادي، أبو عبد الله، ابن المعمار: فاضل حنبلي، من أهل بغداد. له كتاب (الفتوة والمروة - ط) جاء اسمه عليه (محمد بن أبي المكارم) ؟ (2). * (الرازي) * (.. - بعد 666 ه‍ =.. - بعد 1268 م) محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الرازي، زين الدين: صاحب (مختار الصحاح - ط) في اللغة، فرغ من تأليفه أول رمضان سنة 660 ه‍. وهو من فقهاء الحنفية، وله علم بالتفسير والادب. أصله من الري. زار مصر والشام، وكان في قونية سنة 666 وهو آخر العهد به. ومن كتبه (شرح المقامات الحريرية - خ) و (حدائق الحقائق - خ) في التصوف، عند عبيد، وفي الفاتيكان (1541 عربي) نسخة منه كتب عليها اسمه: (محمد ابن محمد بن أبي بكر) ؟ و (أنموذج جليل في أسئلة وأجوبة من غرائب آي التنزيل - ط) و (الذهب الابريز * (هامش 1) * (1) التكملة لابن الابار 253. (2) عن مقدمة لكتابه، من إنشاء الدكتور مصطفى جواد، نقل بها ترجمته عن التكملة لوفيات النقلة - خ. للمنذري. (*) في تفسير الكتاب العزيز) و (روضة الفصاحة - خ) في علم البيان 32 ورقة في جامعة الرياض (1585 / 1) وبدار الكتب (6113) و (كنز الحكمة - خ) ناقص، في الحديث، في الخزانة الظاهرية، و (زهر الربيع من ربيع الابرار - خ) عند آل الشطي في دمشق (1). * (الفارسي) * (.. - 677 ه‍ =.. - 1278 م) محمد بن أبي بكر بن محمد بن حسن ابن علي التيمي الفارسي، بدر الدين، أبو عبد الله: فلكي موسيقي أديب يماني. أصله من بلاد فارس. سكن أبوه في (عدن) فولد وتوفي فيها. ويتصل نسبه بأبي بكر الصديق. له كتب، منها (دارة الطرب) في الموسيقى، و (التبصرة) في علم البيطرة، و (آيات الآفاق في خواص الاوفاق - خ) وكتاب في (وضع الالحان) و (نهاية الادراك في أسرار علوم الافلاك - خ) و (معارج الفكر الوهيج في حل مشكلات الزيج - خ) ألفه لخزانة المظفر الرسولي يوسف ابن عمر، و (مادة الحياة وحفظ النفس من الآفات - خ) في أنواع المسمومات والسموم، و (الدرة المنتخبة في الادوية المجربة - خ) (2). * (الاصبحي) * (632 - 691 ه‍ = 1234 - 1292 م) محمد بن أبي بكر بن محمد بن * (هامش 2) * (1) عبد الله مخلص في رسالة سماها (صاحب مختار الصحاح - ط) حقق فيها خطأ القول بأنه توفي سنة 761 ه‍ أو أنه كان من رجال القرن الثامن. ومعجم سركيس 917 والكتبخانة 4: 275 ومخطوطات الرياض 5: 128 ومخطوطات الدار 1: 444. (2) العقود اللؤلؤية 1: 204 وكشف الظنون 1574 و 1985 و 866: 1. Brock. 1: 526) 474 (, S وتاريخ ثغر عدن 2: 206 وفيه: أخذ عن أبيه علم الفلك وغيره. ووقعت ولادته فيه سنة 682 ؟ وقال صاحبه: لم أقف على تاريخ وفاته. والكتبخانة 5: 317 و 365. (*) منصور الاصبحي، أبو عبد الله: فقيه يماني. سكن (مصنعة سير) في اليمن، وانتقل إلى (إب) له (المصباح) مختصر في الفقه، و (الفتوح في غرائب الشروح) و (الاشراف في تصحيح الخلاف - خ) وغير ذلك (1). * (السكاكيني) * (635 - 721 ه‍ = 1237 - 1321 م) محمد بن أبي بكر بن أبي القاسم الهمذاني ثم الدمشقي، المعروف بالسكاكيني: فاضل، يميل إلى مذهب المعتزلة. يناظر على القدر وينكر الجبر. احترف في صغره صناعة السكاكين، فنسب إليها. ووجد بعد موته كتاب بخطه، اسمه (الطرائف في معرفة الطوائف) وفيه زندقة وطعن على دين الاسلام، فأخذه تقي الدين السبكي وأتلفه (2). * (ابن النقيب) * (661 - 745 ه‍ = 1263 - 1344 م) محمد بن أبي بكر بن إبراهيم بن عبد الرحمن، شمس الدين ابن النقيب: مفسر، من قضاة الشافعية. دمشقي. ولي الحكم بحمص وطرابلس ثم بحلب. ودرس وتوفي بدمشق. له (عمدة السالك وعدة الناسك - ط) و (مقدمة في التفسير) (3). * (ابن دكين) * (.. - 750 ه‍ =.. - 1349 م) محمد بن أبي بكر بن علي بن عبد الملك بن حمادي الموصلي الرفاعي، المعروف بابن دكين: مؤرخ، من أهل * (هامش 3) * (1) العقود اللؤلؤية 1: 264 و 977: 2.. Brock. S (2) البدر الطالع 2: 151 وفيه: وفاته سنة 821 من خطأ الطبع. والدرر الكامنة 3: 410. (3) مفتاح السعادة 1: 443 والدرر الكامنة 3: 398 وطبقات السبكي 6: 44 و (9) 10: 2.) * (. Brock

[ 56 ]

الموصل. له (روضة الاعيان في أخبار مشاهير الزمان - خ) في دار الكتب (894 تاريخ) 370 صفحة. ونسخة ثانية في التيمورية (894 تاريخ - ف 599) 326 ورقة، بها خروم (1). * (الاخنائي) * (658 - 750 ه‍ = 1260 - 1349 م) محمد بن أبي بكر بن عيسى بن بدران السعدي المصري، أبو عبد الله، تقي الدين الاخنائي: قاضي قضاة المالكية بمصر. له تآليف، انتقد الامام ابن تيمية أحدها بكتاب (الرد على الاخنائي - ط) في زيارة القبور (2). * (ابن قيم الجوزية) * (691 - 751 ه‍ = 1292 - 1350 م) محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد الزرعي الدمشقي، أبو عبد الله، شمس الدين: من أركان الاصلاح الاسلامي، وأحد كبار العلماء. مولده ووفاته في دمشق. تتلمذ لشيخ الاسلام ابن تيمية حتى كان لا يخرج عن شئ من أقواله، بل ينتصر له في جميع ما يصدر عنه. وهو الذي هذب كتبه ونشر علمه، وسجن معه في قلعة دمشق، وأهين وعذب بسببه، وطيف به على جمل مضروبا بالعصى. وأطلق بعد موت ابن تيمية. وكان حسن الخلق محبوبا عند الناس، أغري بحب الكتب، فجمع منها عددا عظيما، وكتب بخطه الحسن شيئا كثيرا. وألف تصانيف كثيرة منها (إعلام الموقعين - ط) و (الطرق الحكمية في السياسة الشرعية - ط) و (شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل - ط). و (كشف الغطاء عن حكم سماع الغناء - خ) * (هامش 1) * (1) إيضاح المكنون 1: 593 وعنه وفاته. والمخطوطات المصورة لفؤاد 2: 76، 145. (2) الديباج 327. (*) (ذكر في خلال جزولة 2: 81) كتب حوالي سنة 800 ه‍، و (أحكام أهل الذمة - ط) جزآن، و (شرح الشروط العمرية - ط) مجرد منه و (تحفة المودود بأحكام المولود - ط). و (مفتاح دار السعادة - ط) و (زاد المعاد - ط) و (الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة - خ) طبع مختصره لمحمد الموصلي، و (الكافية الشافية - ط) منظومة في العقائد، شرحها أحمد بن عيسى النجدي في كتاب (شرح نونية ابن القيم - ط) و (أخبار النساء - ط) وفي نسبته إليه شك، و (مدارج السالكين - ط) ثلاثة مجلدات، و (رسالة في اختيارات تقي الدين ابن تيمية - خ) و (كتاب الفروسية - ط) و (تفسير المعوذتين - ط) و (طب القلوب - خ) و (الوابل الصيب من الكلم الطيب - ط) و (الروح - ط) و (الفوائد - ط) و (روضة المحبين - ط) و (حادي الارواح إلى بلاد الافراح - ط) في ذكر الجنة، و (إغاثة اللهفان - ط) و (اجتماع الجيوش الاسلامية على غزو المعطلة والجهمية - ط) و (الجواب الكافي - ط) ويسمى (الداء والدواء) و (التبيان في أقسام القرآن - ط) و (طريق الهجرتين - ط) و (عدة الصابرين - ط) و (هداية الحيارى - ط). ولمحمد أويس الندوي كتاب (التفسير القيم، للامام ابن القيم - ط) استخرجه من مؤلفاته (1). * (هامش 2) * (1) الدرر الكامنة 3: 400 وجلاء العينين 20 وبغية الوعاة 25 ومعجم المطبوعات 222 والمنهج الاحمد - خ. وروضة المحبين: مقدمة الناشر، وفيها تحقيق نسبته (الزرعي) إلى (زرع) بحوران، وتسمى اليوم (إزرع). والبداية والنهاية 14: 234 وآداب اللغة 3: 245 و 126: 2. Brock. 2: 721) 501 (, S وانظر فهرسته. وشذرات الذهب 6: 168 والنجوم الزاهرة 10: 249 وفي نموذج الشيخ منير 78 (نسب إليه كتاب أخبار النساء المطبوع بمصر سنة 1319 ه‍، خطأ، وهو لابن الجوزي). وفيه أيضا 79 أن أحد الناشرين طبع على غلاف (الفوائد) لابن القيم (كنوز العرفان في أسرار وبلاغة القرآن). والتيمورية 3: 251 وفهرس المؤلفين 234 و 235. (*) * (المتوكل على الله) * (... - 808 ه‍ =... - 1405 م) محمد (المتوكل على الله) ابن أبي بكر (المعتضد بالله) ابن سليمان (المستكفي) ابن أحمد العباسي، أبو عبد الله: من خلفاء الدولة العباسية الثانية بمصر. بويع بعد وفاة أبيه (سنة 763 ه‍) بعهد منه، بالقاهرة. وطالت مدته، وخلع في صفر 779 وأعيد في ربيع الاول من السنة نفسها. وقاسى الشدائد في أيام الملك الظاهر برقوق، سجنه مقيدا (سنة 785) في برج الحية بقلعة الجبل نحو ست سنين، ثم علم برقوق أن قلوب أهل الشام نفرت منه بسبب إساءته إليه (كما يقول صاحب تاريخ الخميس) فأخرجه (سنة 791) وأعاد إليه مراسم الخلافة وبالغ في إكرامه، فاستمر إلى أن توفي بالقاهرة. ومدة خلافته نحو من 45 عاما. وكان كريما ممدوحا، قال ابن إياس: كان إماما عظيما كفؤا للخلافة كثير البر والصدقات. وقال السخاوي. ولد سنة نيف و 740 أو نحوها (1). * (ابن جماعة) * (749 - 819 ه‍ = 1348 - 1416 م) محمد بن أبي بكر بن عبد العزيز بن * (هامش 3) * (1) بدائع الزهور 1: 350 وتاريخ الخميس 2: 382 و 383 والضوء اللامع 7: 168 قلت: قد لا يخلو من الفائدة أن أستطرد هنا إلى ذكر نص قرأته في كتاب (العقيق اليماني - خ) للمؤرخ الضمدي، من علماء الزيدية، أشار فيه إلى (خليفة). من أبناء (المتوكل على الله) اسمه (علي) ولقبه (المنصور) كانت أيامه ووفاته في خلال المدة التي يقول مؤرخونا إن (المتوكل على الله) كان مستمرا فيها، وهم يعددون أسماء أبناء (المتوكل) الذين ولوا الخلافة وليس فيهم من اسمه (علي) وهذا ما جاء في العقيق اليماني، في حوادث سنة 779 بحروفه: (فيها توفي خليفتهم المنصور علي بن المتوكل العباسي المتأخر المصري، وكانت خلافتهم بمصر تحكما.) فمن يكون (علي) هذا ؟ ومؤرخونا يذكرون أن خلافة (المتوكل) استمرت من سنة 763 إلى 785 لم ينفصل في خلالها غير شهر ونصف، أو عشرين يوما في بعض الرويات، وكان انفصاله في السنة (779) التي يخبرنا الضمدي اليماني أن عليا المنصور (الخليفة) مات فيها ؟. (*)

[ 57 ]

محمد، أبو عبد الله عز الدين الكناني الحموي ثم المصري، الشافعي المعروف كسلفه بابن جماعة: عالم بالاصول والجدل واللغة والبيان. أصله من حماة، ومولده في ينبع (على شاطئ البحر الاحمر) انتقل إلى القاهرة، وسكنها، وتتلمذ لابن خلدون، وتوفي فيها بالطاعون. وكان مكثرا من التصنيف، جمعت أسماء كتبه في كراسين. قال السخاوي: (ونظر في كل فن حتى في الاشياء الصناعية، كلعب الرمح ورمي النشاب وضرب السيف والنفط، حتى الشعوذة، حتى في علم الحرف والرمل والنجوم، ومهر في الزيج وفنون الطب). من كتبه (إعانة الانسان على أحكام السلطان) و (الامنية في علم الفروسية) و (المثلث في اللغة) و (النجم اللامع - خ) بخطه، في التيمورية، ثلاثة مجلدات، شرح جمع الجوامع في الاصول، و (زوال الترح - ط) بشرح منظومة (غرامي صحيح) في مصطلح الحديث، و (درج المعالي في شرح بدء الامالي - خ) و (المسعف والمعين - خ) نحو، و (الكوكب الوقاد في شرح الاعتقاد - خ) و (تحرير الاحكام في تدبير أهل الاسلام - خ) رسالة، و (حاشية على شرح الجاربر دي للشافية - ط) و (حاشية على المغني) وثلاث حواش على (المطول) و (منتخب نزهة الالبا - خ) و (مختصر السيرة النبوية - خ) و (التبيين - خ) في شرح الاربعين النووية، و (لمعة الانوار - خ) في التشريح، و (غاية الاماني في علم المعاني - خ) و (الجامع) في الطب (1). * (المرجاني) * (760 - 827 ه‍ = 1359 - 1424 م) محمد بن أبي بكر بن علي، نجم الدين المرجاني، الذروي الاصل المكي المولد والوفاة: نحوي مكة في عصره. له معرفة بالادب، ونظم ونثر. من كتبه (مساعد الطلاب في الكشف عن قواعد الاعراب) قصيدة من نظمه، وشرحها، و (طبقات فقهاء الشافعية) ومنظومة في (دماء الحج) وشرحها (2). * (البدر الدماميني) * (763 - 827 ه‍ = 1362 - 1424 م) محمد بن أبي بكر بن عمر بن أبي بكر بن محمد، المخزومي القرشي، بدر الدين المعروف بابن الدماميني: عالم بالشريعة وفنون الادب. ولد في الاسكندرية، واستوطن القاهرة ولازم * (هامش 2) * (1) حسن المحاضرة 1: 236 وبغية الوعاة 25 والضوء اللامع 7: 171 - 174 وشذرات الذهب 7: 139 والفهرس التمهيدي 550 والتيمورية 3: 62 ومعجم المطبوعات 65 و (94) 116: 2. Brock وانظر فهرسته. والتيمورية 4: 186. (2) بغية الوعاة 25 والضوء اللامع 7: 182. (*) ابن خلدون. وتصدر لاقراء العربية بالازهر. ثم تحول إلى دمشق. ومنها حج، وعاد إلى مصر فولي فيها قضاء المالكية. ثم ترك القضاء ورحل إلى اليمن فدرس بجامع زبيد نحو سنة، وانتقل إلى الهند فمات بها في مدينة (كلبرجا). من كتبه (تحفة الغريب - ط) شرح لمغني اللبيب، و (نزول الغيث - خ) عندي، انتقد فيه شرح لامية العجم للصفدي، و (الفتح الرباني - خ) في الحديث، و (عين الحياة - خ) اختصر به حياة الحيوان للدميري، و (العيون الغامزة - ط) شرح للخزرجية في العروض، و (شمس المغرب في المرقص والمطرب - خ) أدب، و (مصابيح الجامع - خ) شرحه لصحيح البخاري، منه نسخ متعددة، إحداها في مجلد ضخم، في مكتبة (أدوز) بالسوس، ذكرها صاحب خلال جزولة. و (جواهر البحور - خ) في العروض، و (إظهار التعليل المغلق - خ) في مسألة نحوية، و (شرح تسهيل الفوائد - خ). وله نظم (1). * (الصلاح السيوطي) * (783 - 856 ه‍ = 1381 - 1452 م) محمد بن أبي بكر بن علي بن حسن، صلاح الدين الحسني السيوطي: أديب مصري، من أهل أسيوط. ولد بها، وتعلم وتوفي بالقاهرة. كان يقتات من نسخ الكتب. له مصنفات، منها (رياض الالباب ومحاسن الآداب - خ) و (المرج النضر والارج العطر - خ) أدب، في دار الكتب (3: 350) و (مطلب الاريب) وأرجوزة في * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 7: 184 وبغية الوعاة 27 وشذرات الذهب 7: 181 وآداب اللغة 3: 143 و 21: 2. Brock. 2: 23) 62 (, S وانظر فهرسته. والعبدلية 198 وحسن المحاضرة 1: 258 ومعجم المطبوعات 897 والكتبخانة 4: 338. (*)

[ 58 ]

(الخيل) خمسمائة بيت (1). * (ابن المراغي) * (775 - 859 ه‍ = 1374 - 1455 م) محمد بن أبي بكر بن الحسين، أبو الفتح، شرف الدين القرشي المراغي، من سلالة عثمان بن عفان: فقيه عارف بالحديث. أصله من القاهرة، ومولده في المدينة، ووفاته بمكة. له تصانيف، منها (المشرع الروي في شرح منهاج النووي) أربع مجلدات، و (تلخيص أبي الفتح لمقاصد الفتح) اختصر به فتح الباري لابن حجر، في نحو أربع مجلدات أيضا (2). * (ابن الديري) * (788 - 862 ه‍ = 1386 - 1458 م) محمد بن أبي بكر بن خضر بن موسى، الشمس، أبو عبد الله الصفدي الناصري، المعروف بابن الديري: فاضل، من فقهاء الشافعية. ولد بدير الخليل (من الناصرة بقرب صفد) في فلسطين، وزار دمشق ومصر غير مرة، واشتهر. وتوفي بالناصرة ودفن فيها برحبة الزاوية. له تصانيف، منها (التقريب إلى كتاب الترغيب والترهيب - خ) اختصار له (3) * (هامش 1) * (1) الضوء اللامع 7: 178 وكشف الظنون 935 وخطط مبارك 12: 107 ونظم العقيان 140 وانظر 55: 2.. Brock. S (2) البدر الطالع 2: 146 والضوء اللامع 7: 162 (الترجمة 401) قلت: وهو أحد أربعة إخوة، من مواليد المدينة، اسم كل منهم (محمد بن أبي بكر) ويعرف بابن المراغي: الاول كنيته أبو اليمن، ولد سنة 764 وناب في الخطابة والامامة والقضاء بالمدينة عن أبيه، وقتله بعض اللصوص، في اللجون، وهو متوجه إلى الشام، سنة 819 والثاني يكنى أبا الفضل، ولد سنة 803 واشتغل بالحديث والفقه، ومات مقتولا في العوالي، خارج المدينة، سنة 843 ودفن في البقيع، والثالث أبو الفرج، ولد سنة 806 وكتب حواشي على المنهاج وألفية ابن مالك والتلخيص والجمل وعيرها، وتوفي بالمدينة، بلده وبلد إخوته، سنة 880 وتجد تراجمهم في الضوء اللامع 7: 161 - 167 أما والدهم (أبو بكر بن الحسين بن عمر، فقد تقدمت ترجمته. (3) الضوء اللامع 7: 167. (*) * (ابن النحاس) * (.. - 862 ه‍ =.. - 1458 م) محمد بن أبي بكر بن إسماعيل ابن النحاس، الدمشقي، شمس الدين: منشئ (الخانقاه النحاسية) بدمشق، وإليها نسبته، ولا تزال عامرة، والعامة تسميها مدرسة النحاسين. توفي بجدة (ثغر الحجاز) (1). * (ابن قاضي شهبة) * (798 - 874 ه‍ = 1395 - 1470 م) محمد بن أبي بكر بن أحمد بن محمد، أبو الفضل، بدر الدين الاسدي الشافعي، المعروف كسلفه بابن قاضي شهبة: عالم بفقه الشافعية، له اشتغال بالتاريخ. من أهل دمشق، مولدا ووفاة. زار القاهرة واجتمع بعلمائها. وناب في القضاء بدمشق من عام 839 إلى أن توفي. وكان في عهده الاخير فقيه الشام بغير مدافع. من كتبه (الدر الثمين - خ) في سيرة نور الدين الشهيد، وشرحان على المنهاج في الفقه، أحدهما كبير سماه (إرشاد المحتاج إلى توجيه المنهاج - خ) الجزء الاول منه، وفي آخره إجازة بخطه، والشرح الثاني (بداية المحتاج - خ) في شستربتي (3204) وفي الرياض (2482) و (المواهب * (هامش 2) * (1) الدارس 2: 174. (*) السنية في شرح الاشنهية - خ) عندي، شرح به كتاب (الكفاية) في الفرائض لعبد العزيز الاشنهي (1). * (ابن زريق) * (812 - 900 ه‍ = 1410 - 1495 م) محمد بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن محمد العمري العدوي القرشي، ابن زريق: عالم بالحديث، ورجاله. حنبلي، مقدسي الاصل. مولده ووفاته في صالحية دمشق. وضع لنفسه (ثبتا) في مجلدين. ومن كتبه (الاعلام بما في مشتبه الذهبي من الاعلام) في ثلاث مجلدات، و (رجال الموطأ) و (السول في رواه الستة الاصول) (2). * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 7: 155 وابن إياس 3: 41 وأرخ مولده سنة 806 (1403 م) والكتبخانة 3: 191 والفهرس التمهيدي 386 وكشف الظنون 731 قلت: وهو ابن المؤرخ صاحب الاعلام بتاريخ الاسلام، المتقدمة ترجمته باسم (أبو بكر) حرف (بك) وجامعة الرياض 7: 7. (2) السحب الوابلة - خ. وشذرات الذهب 7: 366 والضوء اللامع 7: 169. (*)

[ 59 ]

* (القادري) * (815 - 903 ه‍ = 1412 - 1497 م) محمد بن أبي بكر بن عمر بن عمران الانصاري القادري السعدي الدنجاوي، أبو الفضل، شمس الدين: شاعر عصره. كان بارعا في فنون الادب. وهو من معاصري السيوطي، قال فيه: وهو الآن شاعر الدنيا على الاطلاق، لا يشاركه في طبقته أحد. وأورد نبذة من شعره (1). * (الاشخر) * (945 - 991 ه‍ = 1539 - 1583 م) محمد بن أبي بكر الاشخر، جمال الدين: فقيه شافعي يمني. مولده ووفاته في قرية (بيت الشيخ) بقرب الضحى (في اليمن) تفقه في زبيد، وغلبت عليه السوداء في أواخر أعوامه فانقطع عن أكثر الناس. له (شرح بهجة المحافل وبغية الاماثل - ط) جزءان في تلخيص المعجزات والسير والشمائل لابي بكر * (هامش 1) * (1) حسن المحاضرة 1: 247 والضوء اللامع 7: 188 وفيه ترجيح ولادته سنة 820. (*) العامري، و (فتاوى) مرتبة على أبواب الفقه، ومنظومة في (أصول الفقه) وشرحها، وألفية في (النحو) ومنظومة في (رجال الحديث) وغير ذلك (1). * (محب الدين) * (949 - 1016 ه‍ = 1542 - 1608 م) محمد بن أبي بكر بن داود بن عبد الرحمن العلواني الحموي، أبو الفضل، * (هامش 2) * (1) العقيق اليماني - خ. والنور السافر 390 والبدر الطالع 2: 146 ومعجم المطبوعات 451 وقيل في وفاته: سنة 989 ورجحت ما في النور السافر، كما فعل 548: 2.) * (Brock. S المعروف بمحب الدين بن تقي الدين: من كبار علماء عصره. من فقهاء الحنفية. وهو جد أبي المحبي (صاحب خلاصة الاثر). ولد في حماة، ورحل إلى بلاد الروم وتبريز ومصر. وسكن دمشق، فتوفي فيها. من كتبه (عمدة الحكام - ط) منظومة في الفقه، و (تنزيل الآيات - ط) في شرح شواهد الكشاف، و (الدرة المضية في الرحلة المصرية - خ) و (بادي الدموع العندمية بوادي الديار الرومية - خ) ونحو عشرين رسالة جمعت في مجلد (1). * (الدلائي) * (967 - 1046 ه‍ = 1560 - 1636 م) محمد (بفتح الميم الاولى) بن أبي بكر بن محمد، أبو عبد الله الصنهاجي الدلائي: محدث نعته صاحب فهرس الفهارس بمفخرة المغرب. كان شيخ زاوية (الدلاء) بالمغرب الاقصى. نشأ وتعلم بفاس، وحج سنة 1005 فمر بمصر وغيرها، وتوفي بزاوية الدلاء. من كتبه (أربعون حديثا - خ) في خزانة الرباط (1295 جلا) و (فهرسة - خ) لرجال سنده في الحديث (2). * (الزهيري) * (.. - 1076 ه‍ =.. - 1665 م) محمد بن أبي بكر بن محمد، الزهيري: فاضل، دمشقي. له (شرح لامية ابن الوردي) و (شرح ديوان ابن الفارض) أو أكثره. وله نظم (3). * (الشلي) * (1030 - 1093 ه‍ = 1621 - 1682 م) محمد بن أبي بكر بن أحمد الحسيني * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 322 وجولة في دور الكتب الاميركية 78 و 488: 2. Brock. S (2) فهرس الفهارس 1: 294 - 300 وشجرة النور 301. (3) خلاصة الاثر 3: 332 ونفحة الريحانة - خ. وهو فيه: (محمد بن تقي الدين). (*)

[ 60 ]

الشلي الخضرمي، باعلوي، جمال الدين: مؤرخ فلكي رياضي. ولد في تريم (بحضرموت) ونشأ مترددا بين مدينتي ضمار وظفار (باليمن) ورحل إلى الهند ثم إلى الحجاز، وأقام بمكة وتوفي فيها. من كتبه (السنا الباهر بتكميل النور السافر في أخبار القرن العاشر - خ) و (المشرع الروي في مناقب آل أبي علوي - ط) جزءان، و (عقد الجواهر والدرر في أخبار القرن الحادي عشر - خ) في مكتبة شيخ الاسلام بالمدينة (الرقم 453) كما في مذكرات الميمني - خ، و (تاريخ ولاة مكة) ذكره في كتابه السنا الباهر، في ترجمة أبي نمي سنة 992، ورسائل في (علم المجيب) و (علم الميقات بلا آلة) و (معرفة ظل الزوال كل يوم لعرض مكة) و (المقنطر) و (الاسطرلاب) وغير ذلك (1). * (المرعشي) * (.. - 1145 ه‍ =.. - 1732 م) محمد بن أبي بكر المرعشي، المعروف بساجقلي زاده: فقيه حنفي من العلماء، مشارك في معارف عصره. من أهل مرعش. قام برحلة دراسية التقى بها في دمشق بالشيخ عبد الغني النابلسي وتصوف على يده وعاد إلى مرعش فكانت له حلقة لتدريس الطلاب. وصنف نحو 30 كتابا ورسالة، منها (شرح الرسالة القياسية - ط) في المنطق، و (تقرير القوانين المتداولة - ط) في علم المناظرة، و (الرسالة الولدية - ط) و (نشر الطوالع - ط) شرح لطوالع البيضاوي، و (ترتيب العلوم - خ) في الرباط (2430 ك) و (جهد المقل - خ) في التجويد وشرحه (بيان جهد المقل - خ) كلاهما في جزء واحد 45 ورقة، في صوفيا، ورسالة في (الضاد - خ) بدمشق، و (تسهيل * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 336 وديوان الاسلام - خ. و 25: 2. Brock. 2: 205) 383 (, S والمشرع الروي 2: 17 ومخطوطات حضرموت - خ. (*) الفرائض - خ) رسالة في دار الكتب. و (رسالة السرور والفرح في والدي الرسول - خ) في البلدية (ن 3085 - ج) ضمن مجموعة. توفي بمرعش، ودفن في قبليها (1). * (الدلائي) * (.. - 1174 ه‍ =.. - 1760 م) محمد البكري بن محمد الشاذلي ابن أبي بكر الدلائي: قاض مالكي، من العلماء بالمغرب. تولى القضاء بفاس مدة وتوفي بها. له (تكميل شرح الرائية للحسن اليوسي - خ) في رثاء زاويتهم، يقع في مجلد. منه نسخة بالخزانة الصديقية الفاسية بمدينة سطات. وله شعر (2). * (النكادي) * (.. - 1377 ه‍ =.. - 1958 م) محمد بن بلقاسم الزروالي الانكادي بالكاف المعقودة (النكادي): قائد مغربي مجاهد، شارك في الثورة على الفرنسيين، واشتهر. كان أول أمره من رجال الثائر (أبي حمارة) ولما اعتقل الفرنسيون أبا حمارة، فر النكادي - وقيل سجن مدة - وسمع أخبارا عن قيام الثائر مبارك بن الحسين التوزونيني، فقصده وعمل في تنظيم جيشه وحارب معه. ثم أخذ عليه فتكه بكثير من الاشراف وغيرهم بتهمة موالاتهم للفرنسيين، فقتله جهارا (1338 ه‍) وتولى الامر بعده مباشرة، وقام بالدعوة إلى الجهاد. وهاجم ثكنة فرنسية فامتنعت عليه وأعاد الكرة (سنة 1340) وأقام في تافيللت، وأخرجه الفرنسيون إلى سوس (1349) فنزل في جهات منها كانت لا تزال * (هامش 2) * (1) عثمانلي مؤلفلري 1: 325 ودار الكتب الشعبية 1: 127، 129 وطوبقبو 3: 700 والازهرية 7: 338، 351 وعلوم القرآن 44 ودار الكتب 1: 555 والبلدية: فنون منوعة 67. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (*) تدافع الاستعمار. وأخرج المحتلين من بلدة (اشت) وأقام إلى أن أخرجوه (1352) فرحل إلى جهة (آيت بعمران) ولاحقته الجيوش الفرنسية والطيارات فتفرق من معه عائدين إلى بلادهم، وذهب هو إلى قبيلته (أنكاد) فأقام نحو عشرين سنة ومات بعد الاستقلال بسنتين (1). * (الرحماوي) * (.. - نحو 952 ه‍ =.. - نحو 1545 م) محمد بن بهاء الدين بن لطف الله الصوفي الحنفي، محيي الدين الرحماوي. ويقال له بهاء الدين زاده: فقيه متصوف من الموالي الرومية، معمر من أهل (بالي كسري) جمع بين آداب (الطريقة) وعلوم الشرع، وأقام في القسطنطينية، وصنف كتبا في (تفسير القرآن) و (شرح الفقه الاكبر - خ) في الازهرية، و (شرح الاسماء الحسنى) ورسائل كثيرة في التصوف. وحج سنة 951 فمر ببلاد الشام. وتوفي في بلدة قيصرية (2). * (الزركشي) * (745 - 794 ه‍ = 1344 - 1392 م) محمد بن بهادر بن عبد الله الزركشي، أبو عبد الله، بدر الدين: عالم بفقه الشافعية والاصول. تركي الاصل، مصري المولد والوفاة. له تصانيف كثيرة في عدة فنون، منها (الاجابة لايراد ما استدركته عائشة على الصحابة - ط) و (لقطة العجلان - ط) في أصول * (هامش 3) * (1) المعسول 16: 273 - 314 قلت: وللسيد علال الفاسي مقال عن صاحب الترجمة في مجلة صحراء المغرب 3 جمادى الثانية 1377 عرفه فيه بالنجادي، وسماه (محمد بن أحمد زروال) وقال: انه (وقع في كمين إفرنسي في جهة طرفاية وحمل إلى مراكش واعتقل في تندرارة بصحراء المغرب الشرقي مدة 18 عاما إلى أن أعلن استقلال المغرب، وتوفي في جبل أبو خوالي، قبيلة بني زكو، عن نحو 112 عاما). (2) شذرات 8: 293 والازهرية 3: 238. (*)

[ 61 ]

الفقه، و (البحر المحيط - خ) ثلاث مجلدات في أصول الفقه، و (إعلام الساجد بأحكام المساجد - ط) و (الديباج في توضيح المنهاج - خ) فقه، و (مجموعة - خ) فقه، و (المنثور - خ) يعرف بقواعد الزركشي في أصول الفقه، و (التنقيح لالفاظ الجامع الصحيح - خ) و (ربيع الغزلان) أدب و (عقود الجمان، ذيل وفيات الاعيان - خ) في 34 كراسا، بمكتبة عارف حكمة، في المدينة، كما في مذكرات الميمني - خ (1). * (بركات) * (1306 - 1392 ه‍ = 1888 - 1972 م) محمد بهي الدين بركات (باشا) ابن محمد فتح الله بن عبد الله: دكتور في الحقوق، من البارزين في الوفد * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 3: 397 وشذرات الذهب 6: 335 وابن الفرات 9: 326 والمستطرفة 142 و. Brock 108: 2. S وانظر فهرسته. وفهرست الكتبخانة 3: 227 و 270 والمكتبة الازهرية 2: 8 والفهرس التمهيدي 160 والبعثة المصرية 39 وكشف الظنون 125 و 226 و 1359 و 1874 والمكتبة العبدلية 50 وورد اسمه في بعض هذه المصادر (محمد بن عبد الله بن بهادر) وكشف الظنون 2018. (*) المصري أيام سعد زغلول والملك فاروق. ولد بالقاهرة. وتعلم بها وبباريس. وكان مدرسا بمدرسة الحقوق إلى سنة 1929 وانتقل إلى السلك السياسي. وعين وزيرا للمعارف وانتخب رئيسا لمجلس النواب. وعين من أعضاء مجلس الوصاية وصنف (صفحات من التاريخ - ط) مذكراته وتوفي بالقاهرة (1). * (البركلي) * (929 - 981 ه‍ = 1523 - 1573 م) محمد بن بيرعلي بن اسكندر البركلي الرومي، محيي الدين: عالم بالعربية، نحوا وصرفا، له اشتغال بالفرائض ومعرفة بالتجويد. تركي الاصل والمنشأ. من أهل قصبة (بالي كسرى) كان مدرسا في قصبة (بركي) فنسب إليها. من كتبه (إظهار الاسرار - ط) نحو، و (امتحان الاذكياء - ط) نحو، و (إمعان الانظار - ط) وهو شرح (المقصود) في الصرف، و (الدرة اليتيمة - ط) تجويد، و (دامغة المبتدعين - خ) في الرد على الملحدين، * (هامش 2) * (1) الشخصيات البارزة الطبعة الاولى 95 ومجلة الاديب: مايو 1975 (*) و (الطريقة المحمدية - ط) في الموعظة، و (متن العوامل - ط) نحو، و (كفاية المبتدي - ط) صرف، و (شرح لب اللباب للبيضاوي - خ) في الاعراب، و (شرح مختصر الكافية) نحو، ومتن في (الفرائض) و (جلاء القلوب - خ) مواعظ، و (راحة الصالحين - خ) و (رسالة في أصول الحديث - ط) (1). محمد بيرم = محمد بن حسين 1214 محمد بيرم = محمد بن محمد 1247 محمد بيرم = محمد بن محمد 1278 محمد بيرم: محمد بن مصطفى 1307. * (محمد بيومي) * (.. - 1268 ه‍ =.. - 1852 م) محمد بيومي المصري الدهشوري: مهندس رياضي. من أهل القاهرة. تعلم في فرنسة، وتخصص في الهدروليكا () Hydraulique أي علم قوى المياه، وعاد إلى مصر سنة 1250 ه‍، بعد غياب تسع سنين، وجعل معلم الدروس الهندسية في مدرسة (المهندسخانه) ببولاق. ثم نقل إلى السودان، فمات في الخرطوم. ينسب إلى دهشور (من أعمال القاهرة) وأصوله منها. ترجم عن الفرنسية (ثمرة الاكتساب في علم الحساب - ط) و (الجبر والمقابلة - ط) لماير () Mayer * (هامش 3) * (1) العقد المنظوم، بهامش ابن خلكان 2: 276 ومخطوطات دير الشرفة 442 والباشات والقضاة بدمشق 17 وكشف الظنون 117 ومواضع أخرى منه. ومعجم المطبوعات 610 والكتبخانه 2: 21 و 153 ثم 7: 127 و 218 قلت: رأيت كثيرا من رسائله، مخطوطة في مكتبة (كتاب سراي) بمغنيسا. وهو فيها (البركوي) بالكاف المعقودة. (*)

[ 62 ]

و (الهندسة الوصفية - ط) لدوشين () Duchesne و (جامع الثمرات في حساب المثلثات - ط) وله (الجبر والمقابلة المكملة - ط) وغير ذلك (1). * (المحاسني) * (1012 - 1072 ه‍ = 1603 - 1662 م) محمد بن تاج الدين بن أحمد المحاسني الدمشقي: من شعراء نفحة الريحانة. كان خطيب الجامع الاموي في دمشق. له تعاليق على صحيح مسلم، في الحديث، وتحريرات تدل على فضل، وشعر في موشحاته رقة. ولما مات رثاه الشيخ عبد الغني النابلسي (2). * (التاودي) * (1111 - 1209 ه‍ = 1700 - 1795 م) محمد التاودي بن محمد الطالب ابن محمد بن علي، ابن سودة المري الفاسي: فقيه المالكية في عصره، وشيخ الجماعة بفاس. ذاعت شهرته بعد رحلة قام بها إلى مصر والحجاز. له (زاد المجد الساري - ط) حاشية على البخاري، و (تعليق على صحيح مسلم) و (حاشية على سنن أبي داود) و (شرح مشارق الصغاني - خ) و (شرح الاربعين النووية - ط) و (الفهرسة الصغرى - ط) في شيوخه ونصوص إجازاتهم له، و (الفهرسة الكبرى - خ) في من لقيه من الصالحين، و (حلى المعاصم لبنت فكر ابن عاصم - ط) وهو شرح على تحفة أبي بكر محمد بن عاصم (المتوفى سنة 829 ه‍) في فقه المالكية، و (شرح لامية الزقاق - ط) في علم * (هامش 1) * (1) سبل النجاح 3: 140 وبناء دولة 112 والبعثات العلمية 40 و 52 وخطط مبارك 11: 68 ومعجم المطبوعات 622. (2) خلاصة الاثر 3: 408 ونفحة الريحانة - خ. وعلق أحمد عبيد، على ترجمته، بقوله: (عندنا خطب منبرية لمحمد المحاسني). قلت: لعلها لصاحب الترجمة. (*) القضاء (1). * (الطنجي) * (.. - 1394 ه‍ =.. - 1947 م) محمد بن تاويت الطنجي: أديب بحاثة. من أهل طنجة. ولد بها وتعلم بالقاهرة وعمل مدرسا في اسطنبول وتزوج بها، وأحسن التركية. وأقام مدة في الرباط (بالمغرب) منتدبا للعمل في وزارة الثقافة أيام تولاها علال الفاسي، فنشر الجزء الاول من المدارك، لعياض، وقطعة من (مختصر العين) وعاد إلى اسطنبول أستاذا للثقافة الاسلامية في كلية الآلهيات. وتوفي بها. كان همه منصرفا إلى ابن خلدون، في تاريخه ومقدمته، ونشر (التعريف بابن خلدون - ط) وصنع نسخة متقنة من تاريخه (العبر) هيأها للطبع. كما عمل في (الفهرست) لابن النديم، تحقيقا وإعدادا لاعادة نشره. وأصدر (أخلاق الوزيرين) تحقيقا. وحفظت الحكومة التركية أوراقه ومكتبته بعد وفاته، لتنسيقها قبل العرض (2). محمد التبريزي = محمد بن عبد العظيم 1320. * (هامش 1) * (1) فهرس الفهارس 1: 185 - 190 وفهرست الكتبخانه 3: 164 وفهرس المؤلفين 269 وشجرة النور 372 وهو فيه (محمد التاودي بن محمد الطالب) وفيه أيضا: (ترجمته واسعة، جمعها أبو الربيع الحوات في تأليف سماه: الروضة المقصودة في مآثر بني سودة). والفكر السامي 4: 127 واسمه فيه: (محمد التاودي ابن الطالب) ومثله في 689: 2. Brock. S وفي السلوة 1: 114 (التاودي في الاصل، نسبة إلى تاودة بضم الواو، قرية من أعمال فاس. ثم صار أهل المغرب وخصوصا أهل فاس يلقبون به أبناءهم تيمنا بأحد من ينسب إليها وهو أبو عبد الله التاودي دفين خارج باب الجيسة) وفي التاج 2: 387 (ومحمد ابن الطالب بن سودة بالفتح، شيخنا المحدث الفقيه الخ) قلت: وهو بخطه (محمد التاودي بن الطالب). (2) مذكرات المؤلف. وأعلمني الدكتور إحسان عباس بأن وفاته كانت في ديسمبر من هذه السنة (1974) ومجلة المجمع بدمشق 50: 467. (*) * (المجلسي) * (.. - 1070 ه‍ =.. - 1660 م) محمد تقي بن مقصود علي الاصفهاني المجلسي: فقيه إمامي له اشتغال بإحياء آثار أهل البيت. من تلاميذ بهاء الدين العاملي (صاحب الكشكول) مولده ووفاته في أصفهان. له تآليف، منها (مختارات شعرية ونثرية - خ) في مكتبة السيد نصيري في طهران، عربية وفارسية، علق على بعض صفحاتها بخطه، و (روضة المتقين) و (إحياء الاحاديث) وهو والد العلامة محمد باقر المجلسي السابقة ترجمته (1). * (الطهراني) * (.. - 1248 ه‍ =.. - 1832 م) محمد تقي بن عبد الرحيم الطهراني الرازي: فقيه إمامي. له (هداية المسترشدين في شرح أصول معالم الدين) مبسوط في أصول الفقه. توفي في أصفهان (2). * (البرغاني) * (1184 - 1264 ه‍ = 1770 - 1848 م) محمد تقي بن محمد البرغاني أصلا ومولدا، القزويني مسكنا ومدفنا: فقيه * (هامش 3) * (1) فيكتور الكك، في مجلة الاخاء، بطهران 12 ربيع الثاني 1383. (2) روضات الجنات 1: 131. (*)

[ 63 ]

إمامي. نسبته إلى برغان (من قرى طهران) تعلم واستقر في قزوين. من كتبه (عيون الاصول) في أصول الفقه، مجلدان، و (منهج الاجتهاد) في الفقه. كبير، و (مجالس المؤمنين - ط) في الاخبار والمواعظ والتفسير والحديث. اغتاله نفر من البابية وهو يصلي في المسجد ليلا بقزوين (1). * (ابن بحر العلوم) * (1219 - 1289 ه‍ = 1804 - 1872 م) محمد تقي بن السيد رضا بن بحر العلوم الطباطبائي النجفي: من فقهاء الامامية، من أهل النجف. له (القواعد - خ) في أصول الفقه (2). * (ممتاز العلماء) * (1234 - 1289 ه‍ = 1819 - 1872 م) محمد تقي بن حسين بن دلدار علي النقوي الهندي: من مجتهدي الامامية. من أهل (لكهنو) بالهند، ووفاته فيها. جمع مكتبة عظيمة. وصنف كتبا، منها (ينابيع الانوار) تفسير، و (إرشاد المبتدئين - ط) فقه، و (العباب) نحو (3). * (محمد تقي الكاشاني) * (1236 - 1321 ه‍ = 1821 - 1903 م) محمد تقي بن محمد حسين الكاشاني: نزيل طهران: فقيه إمامي. تعلم في النجف، وتوفي بطهران. له (بحر الفوائد سبعة أجزاء، و (معين العوام - ط) و (إيضاح المشكلات) في التفسير، و (توضيح الآيات - ط) وغير ذلك (4). * (هامش 1) * (1) أحسن الوديعة 30 وشهداء الفضيلة 323 وفيه: قد يلقب بالشهيد الرابع. (2) شهداء الفضيلة 335 والذريعة 2: 204. (3) أحسن الوديعة 67 والذريعة 1: 518. (4) نقباء البشر 1: 253 والذريعة 2: 499 ثم 4: 489. (*) * (آقانجفي) * (1262 - 1332 ه‍ = 1846 - 1914 م) محمد تقي بن محمد باقر الاصفهاني، المعروف بآقانجفي: فقيه إمامي. له (جامع الانوار - ط) في الامامة، و (أصول الدين - خ) و (المتاجر - ط) وكتب أخرى كثيرة ذكرها في آخر (جامع الانوار) (1). * (القزويني) * (.. - 1333 ه‍ =.. - 1915 م) محمد تقي آغا ابن السيد المير رضى ابن محمد تقي بن مؤمن القزويني الحسيني: فقيه إمامي من أهل قزوين. زار النحف واجتمع بآغا بزرك (صاحب الذريعة)، وتوفي بقزوين. له (مجامع الاحكام في شرح شرائع الاسلام - خ) في مكتبته الخاصة بقزوين، و (مجامع الاصول) و (حاشية القوانين) و (ترجمة القرآن) لعلها إلى الفارسية ؟ (2). * (محمد تقي الشيرازي) * (.. - 1338 ه‍ =.. - 1920 م) محمد تقي بن محب علي بن محمد علي كلشن الحائري الشيرازي: مجتهد إمامي، من أركان الثورة العراقية على الانجليز سنة 1920، وأول من دعا إليها من رجال الدين. ولد بشيراز، ونشأ في الحائر، وأقام بسامراء. وولاه حملة الفكرة الاستقلالية في (النجف) زعامتهم الدينية، فانتقل إلى كربلاء، وأصدر فتواه في (أن المسلم لا يجوز له أن يختار غير المسلم حاكما عليه) فكانت الصيحة الاولى للثورة. وألف مجلسا سريا للمشورة، أعضاؤه مهدي الخالصي، وأبو القاسم الكاشاني، ومحمد علي هبة الدين * (هامش 2) * (1) نقباء البشر 1: 247 والذريعة 2: 40 و 185 ثم 5: 43 وانظر 838: 2.. Brock. S (2) الذريعة 19: 374 ورجال الفكر 350. (*) الشهرستاني، وأحمد الخراساني، ومحمد رضا الشيرازي. وتوالت الاجتماعات السرية بين النجفيين ورؤساء عشائر الفرات. وأوفدوا السيد (هادي زوين) إلى بغداد، فقابل بعض كبرائها، ومنهم محمد الصدر، ويوسف السويدي، ومحمد جعفر أبو التمن. وعاد إلى كربلاء ومعه أبو التمن، فعقد الشيرازي اجتماعا تقرر فيه أن يكتبوا إلى السلطة البريطانية يطالبونها بإنجاز ما وعدت به من تحقيق استقلال العراق، فان لم يجدوا ما يرضيهم بدأوا بالعمل. وكتب الشيرازي إلى رؤساء القبائل الامامية في السماوة والرميثة بالتهيؤ للثورة إذا تصلب الانجليز ورفضوا طلبات العراقيين. ثم كتب رسالة عامة ابتدأها بقوله: (إلى إخواننا العراقيين) يقول فيها: (إن أخوانكم في بغداد والكاظمية والنجف وكربلاء وغيرها اتفقوا على القيام بمظاهرات سلمية، وقد قامت جماعات منهم بتلك المظاهرات، طالبين حقوقهم المشروعة المنتجة لاستقلال العراق إن شاء الله بحكومة إسلامية، فعليكم أن توفدوا مندوبيكم إلى بغداد للمطالبة بهذه الحقوق، وإياكم والاخلال بالامن أو التشاجر فيما بينكم، وأوصيكم

[ 64 ]

بالمحافظة على جميع الملل والنحل التي في بلادكم الخ) الامضاء: (الاحقر، محمد تقي الحائري الشيرازي). وتتابعت الوفود إلى بغداد. وعمدت السلطات البريطانية إلى المطل، ثم إلى الاخذ بالشدة، فكان من جملة فتاواه: (إن المطالبة بالحقوق واجبة على العراقيين، وعليهم رعاية السلم والامن، ويجوز لهم التوسل بالقوة الدفاعية إذا امتنع الانكليز من قبول مطالبهم). وليس هنا مجال الاسهاب في وقائع الثورة (سنة 1920 م) وقد ظل صاحب الترجمة يرعاها إلى أن وافاه أجله قبيل أيامها الاخيرة. ودفن بكربلاء. ورثاه كثير من الشعراء. وله كتب فقهية، منها (حاشية المكاسب - ط) و (رسالة صلاة الجمعة - ط) و (رسالة الخلل - ط) و (ديوان شعر فارسي - ط) (1). * (محمد تقي العطار) * (.. - 1346 ه‍ =.. - 1928 م) محمد تقي بن حسن بن هادي بن أحمد العطار: فقيه إمامي بغدادي. له (الخاتمة - خ) في خلل الصلاة، سبعمائة صفحة (2). * (محمد تقي الاحمد آبادي) * (1301 - 1348 ه‍ = 1884 - 1930 م) محمد تقي بن عبد الرزاق بن عبد الجواد الموسوي الاحمد آبادي: فقيه إمامي، له اشتغال بالادب. من أهل أصفهان. صنف كتبا، منها (نور الابصار - ط) مع كتابين آخرين له، في مجلد، و (بساتين الجنان في المعاني والبيان) و (محاسن الاديب في دقائق الاعاريب) (3). * (هامش 1) * (1) الحقائق الناصعة: انظر فهرسته. ونقباء البشر 1: 261 - 264. (2) نقباء البشر 1: 252 والذريعة 7: 131. (3) نقباء البشر 1: 258. (*) * (محمد تقي المقدس) * (1281 - 1358 ه‍ = 1864 - 1939 م) محمد تقي بن مرتضى، الهمذاني الاصل، الطهراني المولد، النجفي المسكن والمدفن: فقيه إمامي، يلقب بالمقدس لورعه. له كتب، منها (الاربعون حديثا - ط) في 203 صفحات، و (الحجاب - ط) (1). محمد بن التهامي (ابن عمرو) = محمد ابن محمد 1244 * (اليفرني) * (.. - 462 ه‍ =.. - 1070 م) محمد بن تميم بن زيري بن يعلى (أو علي) اليفرني: آخر ملوك هذه الدولة في المغرب. كان ساكنا ببارة شالة (بالرباط) وخلف أباه بعد وفاته (سنة 448) وكانت بينه وبين مغراوة (أصحاب فاس) حروب كثيرة إلى أن غلب عليه الملثمون (من لمتونة) وقتلوه. وانقضى به أمر هذه الدولة (2). * (ابن رحمون) * (.. - بعد 1130 ه‍ =.. - بعد 1727 م) محمد التهامي بن محمد بن أحمد * (هامش 2) * (1) نقباء البشر 1: 269 ومعجم رجال الفكر 424. (2) تاريخ المغرب العربي 166. (*) ابن علي، ابن رحمون، أبو عبد الله الحسني العلمي: من المعنيين بالانساب. من أهل جبل العلم. له (شذور الذهب في خير النسب - خ) في خزانة الرباط (1484 د) و (الانجم الزاهرة في الذرية الطاهرة - خ) في الرباط أيضا (1484 د) قال ابن سودة. وما ذكره سكيرج في رفع النقاب، من نسبة الكتاب إلى محمد التهامي بن المكي ابن رحمون المتوفى سنة 1263 سبق قلم (1). * (التهامي الوزاني) * (.. - 1127 ه‍ =.. - 1715 م) محمد التهامي بن عبد الله الحسني الوزاني، أبو عبد الله: أديب متصوف من أهل (وزان) في المغرب. صنف كتبا، منها (المغرب الجاهلي - ط) و (الزاوية - ط) الجزء الاول منه، في ترجمته لنفسه ودخوله في التصوف. وإليه تنسب (الطريقة التهامية) في المغرب (2). * (ابن رحمون) * (.. - 1263 ه‍ =.. - 1847 م) محمد التهامي بن المكي بن عبد السلام * (هامش 3) * (1) دليل مؤرخ المغرب 1: 72 ودراسة ببليوغرافية 88 ومخطوطات الرباط 2: 155. (2) دليل مؤرخ المغرب 1: 215 ودعوة الحق: السنة 13 العدد 5 ص 119 قلت: وتجد خطه في نهاية المخطوط (د 362) في خزانة الرباط. (*)

[ 65 ]

ابن رحمون: من رجال الحديث. مولده ووفاته بفاس. له (الدر والعقيان - خ) في كتب الحديث ورجاله وما اتفق له من أسانيده، من نسخة في خزانة الرباط (724 د) (1). * (الوزاني) * (.. - 1311 ه‍ =.. - 1894 م) محمد بن التهامي الوزاني، أبو عبد الله: قاض، من فضلاء فاس. عاش نحو 60 عاما، قضاها في التدريس والافتاء. وولي قضاء (الصويرة) مدة قصيرة. له مؤلفات، منها كتاب في (إيمان المقلد) (2). * (كنون) * (.. - 1333 ه‍ =.. - 1915 م) محمد التهامي بن المدني بن علي ابن عبد الله كنون، أبو عبد الله: فقيه مالكي، من الوعاظ. من أهل فاس. سكن طنجة وتوفي بها. له تآليف، منها (نصيحة المؤمن الرشيد في الحض على تعلم عقائد التوحيد) و (الاربعينات * (هامش 2) * (1) فهرس الفهارس 1: 196 ومخطوطات الرباط 2: 224. (2) الفكر السامي 4: 138. (*) الحديثية) في موضوعات مختلفة، و (أربعون حديثا في فضل الحج - ط) و (أقرب المسالك) تعليق على الموطأ، و (مناهل الصفا في حل ألفاظ الشفا - خ) جزءان في خزانة الرباط (471 جلا) (1). * (الخديوي توفيق) * (1269 - 1309 ه‍ = 1852 - 1892 م) محمد توفيق (باشا) بن إسماعيل بن إبراهيم بن محمد علي: أحد الخديويين بمصر. ولد وتعلم بالقاهرة. وأحسن العربية والتركية والفرنسية والانجليزية. وتقلد نظارتي الداخلية والاشغال، فرياسة مجلس النظار. وكان أكبر أبناء (إسماعيل) فلما عزل أبوه عن الخديوية (أنظر ترجمته) تولاها (سنة 1296 ه‍، 1879 م) ببرقية من الآستانة تبعها على الاثر (فرمان) سلطاني بولايته. وفي أيامه أنشئ نظام الشورى، وأنشئت المحاكم الاهلية، وجدد بعض الترع، وأقيمت عدة قناطر كبيرة. وتكاثرت في عهده الاحداث فصبر لها. وفي زمنه نشبت ثورة عرابي باشا (سنة * (هامش 2) * (1) معجم الشيوخ 1: 167 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. والدر المكنون للمشرفي 110 وسركيس 717. (*) 1299 ه‍) وتوفي في القاهرة (1). * (محمد توفيق صدقي) * (1298 - 1338 ه‍ = 1881 - 1920 م) محمد توفيق صدقي: طبيب مصري، من العلماء الباحثين في الاصلاح الاسلامي، تقلب في الوظائف الطبية إلى أن كان طبيب مصلحة السجون في القاهرة. وأولع بالابحاث الدينية وتطبيقها على العلوم العصرية، فنشر مقالات كثيرة في المجلات والجرائد الراقية كالمنار والمؤيد واللواء والشعب والعلم بمصر. من كتبه (دين الله في كتب أنبيائه - - ط) و (دروس سنن الكائنات - ط) جزآن، و (الدين في نظر العقل الصحيح - ط) أول ما كتبه من المباحث الدينية، و (عقيدة الصلب والفداء - ط) و (الاسلام والرد على اللورد كرومر - ط) و (نظرة في كتب العهد الجديد - ط) ونشر أكثر كتبه تباعا في مجلة المنار (2). * (البكري) * (1287 - 1351 ه‍ = 1870 - 1932 م) محمد توفيق بن علي بن محمد * (هامش 3) * (1) مجلة المقتطف 16: 289 والنخبة الدرية 39 ومشاهير الشرق 2: 48 والجنان، سنة 1875 ص 372 وشاروبيم، في الكافي 4: 501 وفيه: (من غريب الاتفاق أنه ولد في يوم خميس، وتولى الخديوية يوم خميس، ودخل القاهرة في موكبه بعد الفتنة العرابية في يوم خميس، وتوفي في يوم الخميس). (2) مجلة المنار 21: 483 - 495 ومعجم المطبوعات 1644. (*)

[ 66 ]

البكري الصديقي: شاعر، عالي الطبقة في عصره، وأديب مترسل، من أعيان مصر. مولده ووفاته في القاهرة. قال في ترجمة نفسه: (أنا الفقير إلى الله تعالى محمد بن علي، الملقب بتوفيق البكري الصديقي العمري سبط آل الحسن). تولى نقابة الاشراف ومشيخة المشايخ سنة 1309 ه‍، وعين (عضوا) دائما في مجلس الشورى والجمعية العمومية. وزار أوربا مرتين. وكان يجيد الفرنسية والتركية، ويتكلم الانجليزية. وعلت شهرته. ثم تغير عليه الخديوي عباس، فانزوى وخيل إليه (سنة 1327) أن أعوان الخديوي يطاردونه لقتله، فأرسل إليه الخديوي يهدئ روعه، فكان (الوسواس) قد استحكم فيه. وعانى آلاما، نقل بعدها إلى مستشفى (العصفورية) ببيروت سنة 1330 فلبث 16 عاما كان في خلالها هادئا يمضي أوقاته في التفكير والتريض ويقابل زواره وهو كامل العقل، إلا إذا ذكر الخديوي، فكان يعتقد أنه ما زال يلاحقه ليغتاله، فيهيج. وأقام بعض الادباء ضجة في مصر يطلبون إعادته إلى بيته فأعيد سنة 1346 بعد خلع الخديوي عباس بمدة طويلة، فكان يكثر من وضع المرايا حوله، ويقول إنها تطرد الشياطين ! واستمر في عزلته إلى أن توفي. له (أراجيز العرب - ط) و (تراجم بعض رجال الصوفية - خ) وهي 76 ترجمة يظن أنها بخطه، و (بيت الصديق - ط) و (بيت السادات الوفائية - ط) و (المستقبل للاسلام - ط) و (التعليم والارشاد - ط) و (فحول البلاغة - ط) و (صهاريج اللؤلؤ - ط) وأشهر شعره قصيدة يخاطب بها السلطان عبد الحميد بعد ظفره بحرب اليونان، مطلعها: (أما ويمين الله حلفة مقسم * لقد قمت بالاسلام عن كل مسلم) (1). * (محمد توفيق علي) * (1304 - 1355 ه‍ = 1887 - 1937 م) محمد توفيق بن أحمد بن علي العسيري العباسي: شاعر مصري. ولد في زاوية المصلوب (من قرى بني سويف، بمصر الوسطى) وتعلم بها، ثم في القاهرة. وتخرج ضابطا، فترقى في الجيش المصري إلى رتبة (يوزباشي) واستقال، فعاد إلى قريته يمارس الزراعة والتجارة إلى أن توفي. نسبته إلى قبيلة (العسيرات) النازل قسم منها بمصر العليا. ويقول إن هذه القبيلة تنتمي إلى العباس بن عبد المطلب. ويصف نفسه بالنفور من معاشرة الناس إلا من تجمعه به ضرورة عمله، أو من يطرق بيته من الاضياف. في شعره رقة وجودة، * (هامش 2) * (1) مشاهير شعراء العصر 1: 168 وبيت الصديق 11 ودار الكتب 8: 94 وكتاب (في الادب الحديث) 2: 354 ومرآة العصر 1: 217 ومعجم المطبوعات 581 ومذكرات المؤلف. (*) أورد صاحب (شعراء العصر) مختارات منه في إحدى عشرة صفحة. ويقول عبد الحليم حلمي الشاعر المصري، في نعته: شاعر جاهلي إسلامي حضري بدوي جمع بين سلاسة العبارة وحسن الديباجة. له (ديوان التوفيق - ط) الاول منه (1) * (توفيق نسيم) * (.. - 1357 ه‍ =.. - 1938 م) محمد توفيق (باشا) ابن محمد (باشا) نسيم بن حسن بن تحسين لاظ: * (هامش 3) * (1) مشاهير شعراء العصر: القسم الاول 280 والصحف المصرية 12 ذي القعدة 1355. (*)

[ 67 ]

من رجال السراي بمصر. تركي الاصل، مصري المولد والمنشأ والوفاة. تخرج بمدرسة الحقوق، وولي وزارة الاوقاف، فوزارة المالية، فرياسة الوزارة مرتين، فرياسة الديوان الملكي، فرياسة مجلس الشيوخ. وكان هادئ الطبع، له عناية بالادب، شارك عبد العزيز محمد (باشا) في تأليف كتاب (طلبة الراغبين في بيان حقوق الدائنين - ط) وأراد الزواج في أواخر سنيه بفتاة أجنبية، فانتقدته الصحف، وخيف أن تنتقل ثروته الضخمة إلى الخارج، فسرح الفتاة، ومات بعد قليل (1). * (توفيق الشيشكلي) * (1303 - 1359 ه‍ = 1884 - 1940 م) محمد توفيق بن عبد الرحمن، ابن محمد آغا الشيشكلي: طبيب سوري من أهل حماة. تعلم بها وبحمص وتخرج بكلية الطب بدمشق (1911) وتخصص بطب العيون. وكان خطيبا متأدبا له نشاط اجتماعي وسياسي وصحافي. وتزعم الحركة الوطنية في حماة وأصدر بها جريدة (التوفيق) أسبوعية ولم تطل مدتها. وكان من أبرز العاملين في الكتلة الوطنية. ترجم عن التركية في صباه قوانين تتعلق بالاوقاف وكتابة العدل (2). * (توفيق رفعت) * (1283 - 1363 ه‍ = 1866 - 1944 م) محمد توفيق (باشا) ابن أحمد رفعت: وزير، تولى رياسة مجمع اللغة العربية بمصر. مولده ووفاته في القاهرة. تعلم وعلم في مدرسة (الالسن). ودرس الحقوق في فرنسة. وتقلد وزارة المعارف سنة 1920 فوزارة المواصلات، * (هامش 1) * (1) في أعقاب الثورة المصرية 1: 88 وما بعدها. والاعلام الشرقية 1: 101 والصحف المصرية 5 و 6 شعبان 1353 وفي مرآة العصر 1: 501 ترجمة أبيه (محمد نسيم) المتوفى سنة 1339 ه‍، 1920 م. (2) أعلام الادب والفن 1: 345. (*) فالخارجية والمعارف معا، فالحربية. وانتخب رئيسا لمجلس النواب سنة 1931 - 1934 ثم رئيسا لمجمع اللغة العربية سنة 1934 إلى أن توفي. وكان له علم بالادب، ونظم (1). * (توفيق وهبي) * (.. - 1378 ه‍ =.. 1958 م) محمد توفيق بن عبد الله وهبي: متأدب متفقه له اشتغال بتاريخ مصر والسودان. ولد في (المنيا) وعين مترجما في السودان (1906) وتشبع بروح الحزب الوطني وآلمه صلف الانكليز في معاملة السودانيين بالخرطوم: (على كل سوداني أن يترجل عن دابته ويسير على قدميه كلما مر أمام سراي الحاكم العام) واتفق مع صديقين له على تأليف جمعية سرية لتحريض السودانيين على الثورة. واستكثروا من الانصار باسم جمعية قالوا إنها للتمثيل. وأصدروا جريدة (رائد السودان) يحررها عبد الرحيم قليلات. ثم صاحب الترجمة وأغلقتها السلطة البريطانية. وعين المترجم قاضيا جزائيا في الخرطوم وأحس (سنة 1924 بتضييق الانكليز عليه فسافر بالاجازة إلى مصر. ومنها إلى باريس، حيث عين في القنصلية المصرية. وعاد إلى مصر (1930) للعمل في وزارة الخارجية، وتوفي محالا على المعاش. وأظهرت زوجته (مذكرات - خ) له، وكتابا في (تاريخ مصر من عهد محمد علي إلى عهد فاروق - خ) لم تأذن ثورة 1952 بنشره (2). * (هامش 2) * (1) المجلة الشهرية: فبراير 1925 ومجلة مجمع اللغة 6: 66 وجريدة الدستور 13 ربيع الثاني 1363 وورد في الكافي، لشاروبيم 4: 153 ذكر (أحمد رفعت بك) رئيس الكتاب في حملة مصر على الحبشة، وأن له رسالة سماها (جبر الكسر في الخلاص من الاسر - ط) وعلق صليب يوسف يني على الهامش: (رفعت بك هذا، هو والد محمد توفيق رفعت باشا رئيس. مجمع اللغة العربية). (2) جريدة الاهرام 27 / 7 / 1973 وفيها خلاصة عن مذكراته. (*) * (توفيق دياب) * (1305 - 1387 ه‍ = 1888 - 1967 م) محمد توفيق بن موسى دياب: صحفي مصري من أعضاء مجمع اللغة العربية بمصر. ولد في سهوت البرك، من قرى منيا القمح، وتلقى دراسته الثانوية في القاهرة والاسكندرية، ورحل إلى لندن فأقام في جامعتها خمس سنوات وعاد سنة 1916 فألقى محاضرات في فن الخطابة، وكان خطيبا مفوها من نشأته. وأوذي لحرية رأيه (سنة 23 م) فسجن تسعة أشهر. وكتب في الصحف إلى أن أصدر جريدته اليومية الاولى (الضياء) ثم (الجهاد) سنة 31 - 38 م وكان من أعضاء مجلس النواب سنة 36 م وفي سنة (38) أغلق جريدته الجهاد. قال عزيز أباظة: كانت الجهاد المدرسة الصحفية الخامسة بعد المؤيد واللواء والجريدة والسياسة. وفي سنة 45 اختير عضوا في المجمع. وتوفي بالقاهرة. له (اللمحات - ط) المجموعة الاولى (1). محمد تيمور = محمد بن أحمد 1339 * (الرحالة المصري) * (.. - 1377 ه‍ =.. - 1958 م) محمد ثابت، المتلقب بالرحالة المصري: جغرافي متأدب، من أهل القاهرة. كان يعلم في بعض المدارس الثانوية ويقوم في عطلة الصيف من كل سنة برحلة يدون مشاهداته فيها. وعين مراقبا للنشاط الاجتماعي في وزارة التربية، وعميدا لمعهد المعلمين الابتدائي بالزيتون. ثم اختير لتدريس المواد الاجتماعية في كلية النصر بالمعادي (من ضواحي القاهرة) وأصيب وهو يحاضر تلاميذه فيها بنزيف في المخ توفي على أثره. من كتبه (الموجز في الجغرافية الاقليمية * (هامش 3) * (1) عزيز أباظة، في مجلة المجمع 24: 256 - 284 والمكتبة 62: 81. (*)

[ 68 ]

- ط) مدرسي، و (جولة في ربوع إفريقية - ط) و (جولة في ربوع أوربا - ط) و (جولة في ربوع آسيا - ط) و (جولة في ربوع الدنيا الجديدة - ط) و (رحلاتي في مشارق الارض ومغاربها - ط) و (العالم الديمقراطي كما رأيته - ط) و (العالم العربي كما رأيته - ط) و (نساء العالم كما رأيتهن - ط) و (دنيا الجنس اللطيف - ط) (1). * (ابن جابر البتاني) * (2) (.. - 317 ه‍ =.. - 929 م) محمد بن جابر بن سنان الحراني الرقي الصابئ، أبو عبد الله المعروف بالبتاني: فلكي مهندس، يسميه الفرنج ' ' ' ' Albategni أو ' ' ' ' Albatenius ولد قبل سنة 244 ه‍ (858 م) وكان من أهل (حران) وسكن (الرقة) واشتغل برصد الكواكب من سنة 264 إلى 306 ه‍. ورحل مع بعض أهل الرقة إلى بغداد، * (هامش 1) * (1) الاهرام 20 / 1 / 1958 ودار الكتب 6: 61 والازهرية 6: 24. (2) في ابن الوردي: البتاني، بفتح الموحدة وقد تكسر. (*) في ظلامات لهم، فلما رجع مات في طريقه بقصر الجص، قرب سامراء. وهو صاحب (الزيج - ط) المعروف بزيج الصابئ، ثلاثة أجزاء، وطبعت ترجمته إلى اللاتينية في نور مبرج سنة 1537 م باسم ' ' ' ' Scientia Stellarum وقالوا إنه أصح من زيج بطليموس. ومن كتبه (معرفة مطالع البروج فيما بين أرباع الفلك) و (شرح أربع مقالات لبطليموس) ورسالة في (تحقيق أقدار الاتصالات) ولم يعلم أحد في الاسلام بلغ مبلغ ابن جابر في تصحيح أرصاد الكواكب وامتحان حركاتها. وكان يرصد في الرقة على الضفة اليسرى من الفرات. وهو - كما يقول محمد مسعود - أول من كشف السمت Azimuth والنظير Nadir وحدد نقطتيهما من السماء. والكلمتان عند علماء الفلك الافرنج، عربيتان. واكتشف حركة الاوج الشمسي وتقدم المدار الشمسي وانحرافه، والجيب الهندسي والاوتار (1) ويقول المستشرق (نلينو) إن له رصودا جليلة للكسوف والخسوف اعتمد عليها دنتورن Dunthorne سنة 1749 في تحديد تسارع القمر في حركته خلال قرن من الزمان. وقال لالند () Lalande الفلكي الفرنسي: (البتاني أحد الفلكيين العشرين الائمة الذين ظهروا في العالم كله) (2). * (محمد بن جابر) * (673 - 749 ه‍ = 1274 - 1338 م) محمد بن جابر بن محمد بن قاسم * (هامش 2) * (1) وفي ابن خلكان بمعناه. وقال ياقوت: بتان - بالفتح - من نواحي حران، ينسب إليها البتاني، ذكره ابن الاكفاني بكسر الباء. (1) قاله تشمبرلس في موسوعات العلوم الفلكية الانجليزية. (2) مجلة المقتطف 1: 18 والقفطي 84 والوفيات 2: 80 و 31 Gregoire ونواح مجيدة من الثقافة الاسلامية 54 وابن الوردي 1: 261 ونلينو. C. A Nallino في دائرة المعارف الاسلامية 3: 336 ومحمد مسعود، في التعليق على هامشها. وعلم الفلك، لنلينو: انظر فهرسته. والفهرست لابن النديم: الفن الثاني من المقالة السابعة. وانظر 252: 1. Brock 397: 1.) * () 222 (, S القيسي، شمس الدين، أبو عبد الله الوادي آشي: شاعر أندلسي، رحال، عالم بالحديث. أصله من وادي آش () Guadix ومولده ووفاته بتونس. وهو من مشايخ لسان الدين ابن الخطيب، و عبد الرحمن ابن خلدون. نعته ابن خلدون بإمام المحدثين في تونس. وقال ابن مرزوق: عاشرته كثيرا، وأول ما قرأت عليه بالقاهرة ثم بفاس، وبظاهر قسنطينة، وفي بجاية، وبظاهر المهدية، وفي تلمسان. له (ديوان شعر) في مجلد كبير، و (أربعون حديثا) أتى فيها بما دل على اتساع رحلته، و (تعاليق) مفيدة، و (أسانيد) لكتب المالكية (1). * (المكناسي) * (.. - 827 ه‍ =.. - 1424 م) محمد بن جابر الغساني المكناسي: فاضل، من أهل مكناس. من كتبه (نزهة الناظر) رجز، في التعريف ببلده، و (نظم المرقبة العليا - خ) عندي، في تعبير الرؤيا، و (تسميط البردة) وتأليف في (رسم القرآن) (2). * (محمد جابر آل صفا) * (1290 - 1364 ه‍ = 1873 - 1945 م) محمد جابر بن طالب بن محمد جابر آل صفا العاملي: فاضل، له اشتغال بالتاريخ والادب. من أهل (النبطية) في جبل عامل، بلبنان. مولده ووفاته فيها. له كتب، منها (تاريخ جبل عامل - ط) و (مختارات من الشعر القديم والحديث) خمسة أجزاء، و (ديوان شعر) * (هامش 3) * (1) الديباج المذهب 311 - 313 والدرر الكامنة 3: 413 ونفح الطيب طبعة بولاق 3: 110 وفيه وفاته سنة (779) من خطأ الطبع. والتعريف بابن خلدون 18 وهو فيه (صاحب الرحلتين) لرحلته إلى المشرق مرتين. (2) نيل الابتهاج، بهامش الديباج 286 وشجرة النور 251 و 367: 2.) * (. Brock. S

[ 69 ]

صغير (1). محمد جاد المولى = محمد بن أحمد 1363. * (الجراري) * (.. - 1240 ه‍ =.. - 1825 م) محمد الجراري السلاوي: أديب مغربي. من أهل سلا. له (شرح الشمقمقية) قال ابن سودة: سفران (2). * (ابن جرير الطبري) * (224 - 310 ه‍ = 839 - 923 م) محمد بن جرير بن يزيد الطبري، أبو جعفر: المؤرخ المفسر الامام. ولد في آمل طبرستان، واستوطن بغداد وتوفي بها. وعرض عليه القضاء فامتنع، والمظالم فأبى. له (أخبار الرسل والملوك * (هامش 1) * (1) نقباء البشر 1: 274 أقول: احتفظت بترجمة له، بخطه، أرسلها إلي سنة 1329 ه‍. ولما بلغتني وفاته، غابت بين أوراقي، فأخذت الترجمة عن المصدر المتقدم. ثم وجدت الرسالة، فإذا هو يقول عن نفسه: (محمد بن الحاج طالب بن الحاج جابر صفا). وكان يعرف بمحمد جابر. وعندي بخطه أيضا تسع صفحات مما اختاره من نظمه قد تفيد من يفكر في نشر ديوانه. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (*) - ط) يعرف بتاريخ الطبري، في 11 جزءا، و (جامع البيان في تفسير القرآن - ط) يعرف بتفسير الطبري، في 30 جزءا، و (اختلاف الفقهاء - ط) و (المسترشد) في علوم الدين، و (جزء في الاعتقاد - ط) و (القراآت) وغير ذلك. وهو من ثقات المؤرخين، قال ابن الاثير: أبو جعفر أوثق من نقل التاريخ، وفي تفسيره ما يدل على علم غزير وتحقيق. وكان مجتهدا في أحكام الدين لا يقلد أحدا، بل قلده بعض الناس وعملوا بأقواله وآرائه. وكان أسمر، أعين، نحيف الجسم، فصيحا (1). * (محمد بن جعفر) * (.. - 37 ه‍ =.. - 657 م) محمد بن جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القرشي، أبو القاسم: صحابي. ولد بأرض الحبشة على عهد النبي صلى الله عليه وسلم وتزوج (أم كلثوم) بنت علي، بعد عمر. وكان يقول الشعر. وشهد (صفين) واعترك فيها مع عبيدالله بن عمر بن الخطاب فقتل كل منهما الآخر (2). * (غندر) * (.. - 193 ه‍ =.. - 809 م) محمد بن جعفر بن دران الهذلي بالولاء، أبو عبد الله المعروف بغندر: * (هامش 2) * (1) إرشاد الاريب 6: 423 وتذكرة الحفاظ 2: 351 والوفيات 1: 456 وطبقات السبكي 2: 135 - 140 ومفتاح السعادة 1: 205 و 415 ثم 2: 176 والبداية والنهاية 11: 145 وسير النبلاء - خ. الطبعة السابعة عشرة. وغاية النهاية 2: 106 وميزان الاعتدال 3: 35 وابن الشحنة: حوادث سنة 310 وفيه: (رموه بعد موته بالرفض لكونه صنف كتابا في اختلاف العلماء ولم يذكر فيه مذهب أحمد بن حنبل، وقال: لم يكن أحمد فقيها إنما كان محدثا) ولسان الميزان 5: 100 وتاريخ بغداد 2: 162 والعرب والروم لفازيليف 242 وكشف الظنون 437. (2) الاصابة: ت 7766 ومقاتل الطالبين 11 والمحبر 46 و 274. (*) عالم بالحديث، متعبد، من أهل البصرة. كان يرمى بالغفلة. عاش نحو 70 عاما. وكان أصح الناس كتابة للحديث: أراد بعض الناس أن يخطئوه فأخرج لهم (كتابا) وتحداهم، فلم يجدوا فيه خطأ (1). * (محمد بن جعفر) * (.. - 203 ه‍ =.. - 818 م) محمد بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، أبو جعفر: من علماء الطالبيين وأعيانهم وشجعانهم. كانت إقامته بمكة، وكان يظهر الزهد. ولما ظهر الخلاف على المأمون العباسي، في أوائل أيامه، أقبل بعض الطالبيين على صاحب الترجمة سنة 199 ه‍ وبايعوه بالخلافة وإمارة المؤمنين (سنة 200) وبايعه أهل الحجاز. وهو أول من بايعوا له من ولد علي بن أبي طالب. وقاتلهم إسحاق بن موسى العباسي وعيسى الجلودي، فانهزموا. وانصرف محمد إلى الجحفة (على ثلاث مراحل من مكة، في طريق المدينة) ومنها إلى بلاد جهينة، فجمع خلقا، وهاجم المدينة، فقتل كثير من أصحابه وفقئت عينه، فقفل إلى مكة. واستأمن الجلودي فأمنه، فخلع نفسه وخطب معتذرا بأنه ما رضي البيعة إلا بعد أن قيل له إن المأمون توفي. وأنفذه الجلودي إلى المأمون، وكان بمرو، فأكرمه واستبقاه معه إلى أن توفي (بجرجان) فكان المأمون أحد من صلوا عليه (2). * (هامش 3) * (1) التبيان - خ. وميزان الاعتدال 3: 36 وتهذيب التهذيب 9: 96 قلت: وهو الذي عناه الفيروزآبادي، في القاموس، بقوله: (محمد بن جعفر البصري. أكثر السؤال في مجلس ابن جريج، فقال له: ما تريد يا غندر ؟ فلزمه) وتوهم الزبيدي في التاج 3: 456 - 457 أن القاموس أراد (محمد بن جعفر بن الحسين) الذي (استدعي من مرو إلى بخارى ليحدث بها فمات بالمفازة سنة 370) وابن جريج توفي سنة 150 وهذا الذي يذكره الزبيدي كان يعرف بأبي بكر الوراق، وترجمته في تاريخ بغداد 2: 152 وهو غندر آخر. (2) الكامل لابن الاثير 6: 121 وابن خلدون 3: 244 ومقاتل الطالبيين 353 وفي حاشية على كتاب فرق = (*)

[ 70 ]

* (المنتصر العباسي) * (223 - 248 ه‍ = 838 - 862 م) محمد (المنتصر بالله) بن جعفر (المتوكل على الله) بن المعتصم، أبو جعفر: من خلفاء الدولة العباسية. ولد في سامراء، وبويع بالخلافة بعد أن قتل أباه (سنة 247 ه‍) وفي أيامه قويت سلطة الغلمان، فحرضوه على خلع أخويه المعتز والمؤيد (وكانا وليي عهده) فخلعهما. وهو أول من عدا على أبيه من بني العباس. ولم تطل مدته. وكان إذا جلس إلى الناس يتذكر قتله لابيه فترعد فرائصه. قيل: مات مسموما بمبضع طبيب. ووفاته بسامراء. ومدة خلافته ستة أشهر وأيام. وهو أول خليفة من بني العباس عرف قبره، وكانوا لا يحفلون بقبور موتاهم، إلا أن أمه طلبت إظهار قبره. وكان له خاتمان نقش على أحدهما (محمد رسول الله) وعلى الثاني (المنتصر بالله) (1). * (المعتز العباسي) * (232 - 255 ه‍ = 846 - 869 م) محمد (المعتز بالله) بن جعفر (المتوكل على الله) بن المعتصم: خليفة عباسي (هو أخو المنتصر بالله) ولد في سامراء. وعقد له أبوه البيعة بولاية العهد سنة 235 ه‍، وأقطعه خراسان وطبرستان والري وأرمينية وأذربيجان وكور فارس. * (هامش 1) * = الشيعة ص 76 أن محمدا كان يرى رأي الزيدية في الخروج بالسيف، وأن أنصاره كانوا من الزيدية (الجارودية) وفي تاريخ بغداد 2: 113: (خرج بمكة، ودعا إلى نفسه، في أيام المأمون). (1) ابن الاثير 7: 32 و 36 والنبراس 85 والطبري 11: 69 - 81 واليعقوبي 3: 217 والاغاني طبعة الدار 9: 300 وفيه شعر ركيك ينسب إليه، قال أبو الفرج: (وكان حسن العلم بالغناء، متخلف الطبع في قول الشعر، متقدما في كل شئ غيره) وتاريخ الخميس 2: 339 وفيه: (كان أعين أقنى أسمر مليح الوجه ربعة كبير البطن، مهيبا) والمرزباني 446 وتاريخ بغداد 2: 119 وفيه: (كان قصيرا، ضخم الهامة، كبير العينين، على عينه اليمنى أثر إصابة وهو صغير). والمسعودي 2: 311 - 319 وفوات الوفيات 2: 184. (*) ثم أضاف إليه خزن الاموال في جميع الآفاق، ودور الضرب، وأمر أن يضرب اسمه على الدراهم، ولما ولي المستعين بالله (سنة 248) سجن المعتز، فاستمر إلى أن أخرجه الاتراك بعد ثورتهم على المستعين. وبايعوا له (سنة 251) فكانت أيامه أيام فتن وشغب. وجاءه قواده فطلبوا منه مالا لم يكن يملكه، فاعتذر، فلم يقبلوا عذره، ودخلوا عليه فضربوه، فخلع نفسه، فسلموه إلى من يعذبه، فمات بعد أيام شابا. قيل اسمه (الزبير) وقيل (طلحة). وكان فصيحا، له خطبة ذكرها ابن الاثير في الكلام على وفاته. قال ابن دحية: كان فيه أدب وكفاية فلم ينفعه ذلك لقرب قرناء السوء منه، فخلع، وما زال يعذب بالضرب حتى مات بسر من رأى، وقيل: أدخل في الحمام فأغلق عليه حتى مات. مدة خلافته ثلاث سنوات وستة أشهر و 14 يوما (1). * (محمد الحبيب) * (.. - نحو 270 ه‍ =.. - نحو 883 م) محمد بن جعفر بن محمد بن إسماعيل الحسيني الهاشمي الطالبي: ثالث الائمة (المكتومين) عند الاسماعيلية. كانوا يلقبونه أو يكنون عنه بالحبيب، كتمانا لاسمه. وهو عندهم محمد الحبيب ابن جعفر المصدق بن محمد المكتوم بن اسماعيل بن جعفر الصادق. ويقول الفاطميون إنه والد عبيد الله * (هامش 2) * (1) ابن الاثير 7: 45 - 64 واليعقوبي 3: 222 وتاريخ بغداد 2: 121 وفيه: (كان طويلا جسيما وسيما، أدعج العينين، أبيض مشربا بحمرة، كث اللحية، مدور الوجه، جعد الشعر، أسوده) والديارات 104 - 109 وفيه: (كان له أدب وفهم ويقول شعرا صالحا. ولم يكن في خلفاء بني العباس أحسن وجها من الامين والمعتز، يضرب بهما المثل في الجمال). والطبري 11: 162 وما قبلها. والاغاني طبعة الدار 9: 318 والخميس 2: 340 والمرزباني 446 والنبراس 87 والمسعودي 2: 330 - 338 وسماه (الزبير بن جعفر). وفوات الوفيات 2: 185. (*) المهدي صاحب الدعوة بالمغرب ومصر (1). * (اليمامي) * (.. - نحو 280 ه‍ =. - نحو 893 م) محمد بن جعفر بن نمير بن عبد العزيز الحنفي، من بني حنيفة، ثم العامري، من بني الاسلع، أبو علي اليمامي: شاعر، راوية، أديب. من أهل (اليمامة) بنجد. أورد له المرزباني خبرا مع المستعين العباسي وقطعتين من بليغ شعره يعاتبه بهما. وقال: بلغ سنا عالية وبقي إلى آخر أيام المعتمد (2). * (ابن ثوابة) * (.. - 312 ه‍ =.. - 924 م) محمد بن جعفر بن ثوابة، أبو الحسن: من بلغاء الكتاب ببغداد. كان صاحب ديوان الرسائل في ديوان المقتدر العباسي. وأورد ياقوت نموذجا من إنشائه (3). * (الخرائطي) * * (240 - 327 ه‍) = 854 - 939 م) * محمد بن جعفر بن محمد بن سهل، أبو بكر الخرائطي السامري: فاضل، من حفاظ الحديث. من أهل السامرة بفلسطين، ووفاته في مدينة يافا. من كتبه (مكارم الاخلاق - ط) و (مساوئ الاخلاق - خ) و (اعتلال القلوب - خ) في أخبار العشاق، و (هواتف الجان وعجائب ما يحكى عن الكهان - خ) و (فضيلة الشكر - خ) (4). * (هامش 3) * (1) اتعاظ الحنفا 18. (2) المرزباني 447. (3) معجم الادباء 18: 96. (4) الرسالة المستطرفة 38 وشذرات الذهب 2: 309 و 250: 1. Brock. S ودار الكتب 7: 91 وإرشاد الاريب 6: 464 وفيه: مات بعسقلان. (*)

[ 71 ]

* (الراضي بالله) * (297 - 329 ه‍ = 910 - 940 م) محمد (1) ابن المقتدر بالله جعفر بن المعتضد بالله أحمد، أبو العباس، الراضي بالله: خليفة عباسي. كانت أيام سلفيه (القاهر والمقتدر) أيام ضعف امتنع فيها أمراء البلاد عن الطاعة واستقل كثير من الولاة بما كانوا يلون. ولما ولي الراضي (سنة 322 ه‍) حاول إصلاح الامر فأعجزه، فكتب إلى محمد بن رائق (عامله على واسط والبصرة والاهواز) يستقدمه إلى بغداد، وقلده إمارة الجيش، وجعله أمير الامراء، وولاه الخراج والدواوين (سنة 324) وتفاقم أمر العمال في الاطراف فلم يبق اسم للخليفة في غير بغداد وأعمالها، فكانت بلاد فارس في أيدي بني بويه، والموصل وديار بكر ومضر وربيعة في أيدي بني حمدان، ومصر والشام في يد محمد بن طغج، والمغرب وإفريقية في يد القائم العلوي، والاندلس في يد الناصر الاموي، وخراسان وما وراء النهر في يد نصر الساماني، وطبرستان وجرجان في يد الديلم. وهكذا تفككت عرى الدولة في أيام صاحب الترجمة. وختم الخلفاء في عدة صفات، منها أنه آخر خليفة له شعر مدون، وآخر خليفة * (هامش 1) * (1) المؤرخون مختلفون في اسمه (أحمد، أو محمد) وكنت قد رجحت الاول (أحمد) تبعا لابن الاثير، وابن كثير، وابن أنجب وآخرين، ثم صحت عندي الرواية الثانية، وهي تسميته (محمدا) بعد ظهور (أخبار الراضي والمتقي) وهو جزء من كتاب (الاوراق) لابن الصولي، وكان ابن الصولي معاصرا له، صديقا، على اتصال به، وقد سماه (محمدا) وذكر أنه لما كان أميرا، قبل أن يلقب نفسه بالراضي أمره أن يوجه إليه بالاسماء التي ينعت بها الخلفاء، فأرسل إليه رقعة فيها ثلاثون اسما، فجاءه منه: قد اخترت (الراضي بالله) ومن كانت هذه حاله معه فهو من أعرف الناس باسمه، وزادني اطمئنانا إلى هذا أنه سماه في قصيدة له ضادية طويلة هنأه بها، وفيها: (حمدوا من محمد حسن ملك) الخ فانقطع الشك. وممن سماه (محمدا) (أصحاب (تاريخ بغداد) و (فوات الوفيات) و (معجم الشعراء) و (تاريخ الخميس). (*) كان يجيد الخطبة على المنبر يوم الجمعة، وآخر خليفة جالس الجلساء ووصل إليه الندماء، وآخر خليفة كانت نفقته وجوائزه وجراياته ومطابخه ومجالسه وخدمه وحجابه على ترتيب أسلافه، وآخر خليفة انفرد بتدبير الجيوش والاموال. مات في بغداد ودفن في الرصافة. وإليه تنسب الدراهم (الراضوية). وخلافته 6 سنين و 10 أشهر و 10 أيام. وكان قصيرا أسمر نحيفا، في وجهه طول (1) * (المنذري) * (.. - 329 ه‍ =.. - 939 م) محمد بن أبي جعفر المنذري الهروي، أبو الفضل: لغوي، من أهل هراة. من كتبه (نظم الجمان) و (مفاخر المقال في المصادر والافعال - خ) و (الشامل) كلها في علوم العربية (2). * (البندار) * (267 - 360 ه‍ = 880 - 970 م) محمد بن جعفر بن محمد بن الهيثم، أبو بكر الانباري، البندار: محدث من الثقات. أصوله حسنة بخط أبيه. تفرد بالرواية عن جماعة. له كتاب في (الحديث - خ) قلت: والبندار، التاجر الذي يبيع بالجملة (3). * (ابن المراغي) * (.. - 371 ه‍ =.. - 981 م) محمد بن جعفر بن محمد الهمداني * (هامش 2) * (1) ابن الاثير 8: 89 والبداية والنهاية 11: 196 وفوات الوفيات 2: 185 والجداول المرضية 21 ومختصر ابن أنجب 80 والخميس 2: 351 والمرزباني 465 وتاريخ بغداد 2: 142 وأخبار الراضي والمتقي 1 - 185 وفيه ديوان شعر الراضي، مرتبا على الحروف. ومروج الذهب 2: 404 - 412 والنبراس 114. (2) إرشاد الاريب 6: 464 وكشف الظنون 1025 و 1961 و 189: 1.. Brock. S (3) العبر 2: 316 وشذرات 2: 31 وابن قاضي شهبة - خ. وانظر التراث 1: 484. (*) الوادعي، ويعرف بابن المراغي، أبو الفتح: أديب، سكن بغداد. له (الاستدراك لما أغفله الخليل) و (البهجة) على نمط الكامل للمبرد، و (أسماء البلدان - خ) الجزء الثاني منه باسم (أخبار البلدان) (1). * (ابن النجار) * (303 - 402 ه‍ = 915 - 1011 م) محمد بن جعفر بن محمد بن هارون التميمي، أبو الحسن، المعروف بابن النجار: عالم بالعربية، له اشتغال بالتاريخ. معمر. من أهل الكوفة. مولده ووفاته فيها. من كتبه (تاريخ الكوفة) رآه ياقوت، و (التحف والطرف) و (روضة الاخبار) و (القراآت) (2). * (الخزاعي) * (.. - 408 ه‍ =.. - 1017 م) محمد بن جعفر بن عبد الكريم، أبو الفضل، ركن الاسلام، الخزاعي الجرجاني: عالم بالقراآت. له فيها (المنتهى) و (تهذيب الاداء) و (الواضح) و (الابانة في الوقف والابتداء - خ) ذكر في منجزات وأهداف 55 (3). * (القزاز) * (342 - 412 ه‍ = 953 - 1021 م) محمد بن جعفر التميمي، أبو عبد الله، القزاز: أديب، عالم باللغة. من أهل القيروان، مولدا ووفاة. * (هامش 3) * (1) بغية الوعاة 28 والامتاع والمؤانسة 1: 133 وتاريخ بغداد 2: 152 وكشف الظنون 87 وانظر الذريعة 2: 65. (2) إرشاد الاريب 6: 467 وغاية النهاية 2: 111 وشذرات الذهب 3: 164 وبغية الوعاة 28 ووقعت فيه وفاته: سنة (ستين) وأربعمائة، تصحيف (اثنين). (3) غاية النهاية 2: 109. (*)

[ 72 ]

رحل إلى الشرق، وخدم العزيز بالله الفاطمي (صاحب مصر) وصنف له كتبا. وعاد إلى القيروان، فتصدر لتدريس العربية والادب إلى أن توفي. من كتبه (الجامع) في اللغة، كبير، و (الحروف) عدة مجلدات في النحو، و (ضرائر الشعر - خ) في ضرورات الشعر اللفظية والمعنوية، و (أدب السلطان والتأدب له) عشرة أجزاء، و (ما أخذ على المتنبي من اللحن والغلط) و (الحلى والشيات - ط) و (العثرات - ط) في اللغة، و (التعريض والتصريح) وغير ذلك. وله شعر رقيق. والقزاز نسبة إلى عمل القز. وللمنجي الكعبي، كتاب (القزاز القيرواني - ط) بتونس (1). * (محمد بن جعفر) * (.. - 440 ه‍ =.. - 1049 م) محمد بن جعفر بن محمد بن العباس، أبو الفرج: وزير، من الادباء الكتاب. كان يلقب بذي السعادات. من أهل بغداد. فارسي الاصل. توفي معتقلا (2). * (المغربي) * (.. - 478 ه‍ =.. - 1085 م) محمد بن جعفر بن محمد بن علي المغربي أبو الفرج: وزير كاتب. استوزره المستنصر بالله الفاطمي (صاحب مصر) سنة 450 ه‍، ولقبه (الوزير الاجل الكامل الاوحد صفي أمير المؤمنين وخالصته) فأقام سنتين وشهورا وعزل. وكان الوزراء إذا عزلوا في هذه الدولة لم يستخدموا، فاقترح لما أريد عزله أن يولى بعض الدواوين، فولي ديوان الانشاء واستمر فيه إلى أن توفي بمصر. وبطلت من يومه عادة إهمال الوزراء إذا * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 1: 514 وإرشاد الاريب 6: 468 وصدور الافارقة - خ. وبغية الوعاة 29 و. Brock 539: 1.. S (2) سير النبلاء - خ. الطبقة الثالثة والعشرون. (*) عزلوا، فصاروا يستخدمون في الاعمال الائقة بهم (1). * (الشريف محمد) * (.. - 487 ه‍ =.. - 1094 م) محمد بن جعفر بن محمد، أبو هاشم: شريف حسني، من (الهواشم) ولاه الصليحي (صاحب اليمن) إمارة مكة، سنة 456 وانتزعها منه حمزة بن وهاس، واستعادها أبو هاشم، بعد مدة قصيرة. واستمر إلى أن توفي. وكان على غاية القوة. ضرب فارسا بالسيف فقطع درعه وجسده وفرسه ! وهو أول من أعاد الخطبة العباسية بمكة بعد أن قطعت نحو مئة سنة. قال ابن ظهيرة: بالغ ابن الاثير في ذمه، وقال لما ذكر وفاته: (ما له ما يمدح به) ولعل ذلك لنهبه الحاج وقتله خلقا كثيرا منهم سنة 486 ولاخذه حلية الكعبة سنة 462 وكانت وفاته عن نيف وسبعين سنة (2). * (المرسي) * (513 - 586 ه‍ = 1119 - 1190 م) محمد بن جعفر بن أحمد بن خلف بن حميد البلنسي المرسي، أبو عبد الله: أديب أندلسيي. عالم بالعربية والقراآت. أصله من قرية (أسيلة) بقرب بلنسية. سكن بلنسية وولي قضاءها. ورحل إلى غرناطة وإشبيلية وألمرية. واستقر وتوفي * (هامش 2) * (1) الاشارة إلى من نال الوزارة 47. (2) ابن ظهيرة 307 والكامل لابن الاثير: حوادث سنة 487 وصبح الاعشى 4: 270 وفيه: (استولى على الامارة سنة 454) وخلاصة الكلام 18 وفيه: وفاته سنة 484. (*) بمرسية، وإليها نسبته. له (شرح الايضاح) للفارسي، و (شرح الجمل) للجرجاني، كلاهما في النحو (1). * (الحويزي) * (.. - 1306 ه‍ =.. - 1888 م) محمد بن جعفر بن أحمد بن محسن الحويزي، من آل شرع الاسلام: أصولي، إمامي، من أصحاب الرحلات. ولد ونشأ في النجف وبها وفاته. وصنف (الرحلة المحمدية والنقلة الاسلامية - خ) إلى إيران، أهداها إلى السلطان ناصر الدين شاه القاجاري، و (الفذلكات - خ) في الاصول، قال صاحب معارف الرجال: رأيت المجلد الاول منه بخطه، عند الشيخ حسين بن طالب ابن شرع الاسلام (2). * (الكتاني) * (1274 - 1345 ه‍ = 1857 - 1927 م) محمد بن جعفر بن إدريس الكتاني الحسني الفاسي، أبو عبد الله: مؤرخ محدث، مكثر من التصنيف. مولده ووفاته بفاس. رحل إلى الحجاز مرتين، وهاجر بأهله إلى المدينة سنة 1332 ه‍، فأقام إلى سنة 1338 وانتقل إلى دمشق فسكنها إلى سنة 1345 وعاد إلى المغرب، فتوفي في بلده. له نحو 60 كتابا، منها (نظم المتناثر في الحديث المتواتر - * (هامش 3) * (1) بغية الوعاة 28 وهو فيه (الانصاري) ومثله في كشف الظنون 212 و 603 ولعل الاصح أنه (الاموي) كما في التكملة لابن الابار 1: 255 وغاية النهاية لابن الجزري 2: 108. (2) معارف الرجال 2: 366 ورجال الفكر 246. (*)

[ 73 ]

ط) و (الدعامة في أحكام العمامة - ط) و (الرسالة المستطرفة - ط) و (المولد النبوي - ط) و (سلوة الانفاس - ط) في تراجم علماء فاس وصلحائها، ثلاثة أجزاء، و (الازهار العاطرة الانفاس - ط) في سيرة السيد إدريس، و (النبذة اليسيرة النافعة - خ) في تراجم رجال الاسرة الكتانية، ختمه بترجمة لنفسه ذكر بها تآليفه ومشايخه وبعض ذكرياته، رأيت الجزء الثاني منه عند محمد إبراهيم الكتاني، بالرباط (1). * (أبو التمن) * (1298 - 1364 ه‍ = 1881 - 1945 م) محمد جعفر جلبي أبو التمن: من زعماء الحركة الوطنية في العراق. مولده ووفاته ببغداد. كان من تجارها، وقاوم الاحتلال البريطاني، وبرز نشاطه في ثورة سنة 1920 ولجأ بعد الثورة إلى الحجاز فأقام مدة. وعاد إلى بغداد، فألف (الحزب الوطني) لمناوأة الاستعمار، وأصدر عدة صحف سياسية لنشر دعوة حزبه. وولي وزارة التجارة (سنة 1922) ثم لم يلبث أن استقال منها، منصرفا إلى متابعة كفاحه، وانتخب (عضوا) في مجلس النواب. ونفاه الانجليز، بعد انتظام الامر للملك فيصل الاول في العراق، إلى (هنجام) من جزر الخليج الفارسي، وأطلق. وعين وزيرا للمالية في وزارة حكمت سليمان. وتوفي ببغداد (2). * (هامش 1) * (1) فهرس الفهارس 1: 388 والفكر السامي 4: 141 وشجرة النور 436 والحجوي 14 ومعجم المطبوعات 1545 ومحمد المنتصر الكتاني، في مجلة الرسالة 5: ؟ 157 - 1619 ومعجم الشيوخ 1: 77 - 82 ثم 2: 172 ورحلة الوزير: ملحق التراجم. و. Brock 890: 2. S ودليل مؤرخ المغرب الرقم 666. (2) الدليل العراقي لسنة 1936 ص 870 وملوك العرب للريحاني 2: 272 والاعلام الشرقية 1: 155 وجريدة الاهرام 22 / 11 / 1945. (*) * (ابن جقمق) * (.. - 847 ه‍ =.. - 1444 م) محمد بن جقمق: أمير، هو ابن الملك الظاهر جقمق. مولده ووفاته في القاهرة. سافر مع أبيه إلى آمد (سنة 836) وتقدم بها في كثير من العلوم حتى لم يكن في أبناء جنسه من يضاهيه. وكان مرشحا للسلطنة بعد أبيه لولا أنه أراد التداوي لتوقي السمن، فشرب الخل على الريق، وامتنع عن أكل الخبز، فمات في أيام أبيه. قال ابن تغري بردي: لو ملك الديار المصرية لنفقت في أيامه بضائع كل فن وعلم، ومن أجله صنفت هذا الكتاب (النجوم الزاهرة) من غير أن يأمرني بتصنيفه (1). * (محمد جلبي) * = محمد شلبي 1263 * (أبو قريش القهستاني) * (.. - 313 ه‍ =.. - 925 م) محمد بن جمعة بن خلف، أبو قريش القهستاني الاصم: من حفاظ الحديث. قال ابن ناصر الدين: متقن ثقة مكثر رحال. له (المسند الكبير) و (حديث مالك وسفيان وشعبة) و (كتاب في الحديث) رتبه على الابواب. توفي بقهستان، في عشر التسعين (2). * (جميل الشطي) * (1300 - 1379 ه‍ = 1882 - 1959 م) محمد جميل بن عمر بن محمد بن حسن بن عمر جلبي الشطي: فقيه حنبلي فرضي، من المعنيين بالتاريخ. أصله من بغداد، ومولده ووفاته في * (هامش 2) * (1) النجوم الزاهرة 15: 502 - 505. (2) تذكرة الحفاظ 2: 297 والتبيان - خ. وتاريخ بغداد 2: 169 وفيه: قدم بغداد وحدث بها. قلت: تقدمت كلمة عن ضبط (قهستان) فراجعها في (القهستاني) - حرفا القاف والهاء. (*) دمشق. تعلم بها وعمل موظفا في المحاكم الشرعية إلى أن ولي إفتاء الحنابلة. وصنف كتبا، منها. (مختصر طبقات الحنابلة - ط) و (روض البشر في أعيان دمشق في القرن الثالث عشر - ط) ومعه (تراجم أعيان دمشق في نصف القرن الرابع عشر - ط) و (قطعتان - ط) من نظمه لم يسمهما، و (الفتح المبين - ط) رسالة في الفرائض على المذاهب الاربعة، و (المنظومات الشطية - ط) منظومات له قبل سنة 1324 و (الضياء الموفور في أعيان بني فرفور - خ) بخطه، في الظاهرية، و (الفتح الجلي في القضاء الحنبلي - ط) ترجم فيه لمن تولوا القضاء في محاكم دمشق من الحنابلة ابتداء من ابن قدامة إلى مؤلفه، و (رسالة في أحكام الارث - ط) و (قانون الصلح - ط) ترجمه عن التركية (1). * (الجنبيهي) * (.. - 1346 ه‍ =.. - 1927 م) محمد الجنبيهي: مرشد مصري، له رسائل كثيرة، منها (أصدق النصائح في النهي عن الموبقات والقبائح - ط) و (العمل المبرور في ردع أهل الغرور - ط) رد فيه على محمد فريد وجدي، و (نشر الاسرار البشرية - ط) في الاخلاق، و (إرشاد شوارد أرباب النفوس - ط) مواعظ، و (مسموم الاسنة والسهام - ط) (2) * (أبوجندار) * (1307 - 1345 ه‍ = 1890 - 1926 م) محمد أبوجندار: فاضل مغربي، من أهل الرباط. اشتغل في خدمة الحكومة * (هامش 3) * (1) روض البشر 267 والازهرية 5: 547 وسركيس 1126 ومخطوطات الظاهرية 146 ودار الكتب 5: 280 ومن هو في سورية 2: 406. (2) الازهرية 6: 279 و 7: 475، 504، 523 وسركيس 714. (*)

[ 74 ]

بمكتب الترجمة، ثم أصيف إليه تدريس العربية في معهد الدروس العليا. له نظم حسن وتآليف، منها (تاريخ سلا) و (تاريخ الرباط) (1). * (ابن جهور) * (.. - 373 ه‍ =.. - 983 م) محمد بن جهور بن عبيدالله بن محمد بن الغمر الكلبي، أبو الوليد: وزير. كان خاصا بالمنصور أبي عامر في الاندلس. وآل جهور بيت وزارة ومجد ودهاء وسياسة، مشهور، أعظمهم (جهور بن محمد) المتقدمة ترجمته، وهو أبو (محمد) الآتي بعد هذا (2). * (ابن جهور) * (391 - 462 ه‍ = 1001 - 1070 م) محمد بن جهور أبي الحزم بن محمد ابن جهور بن عبيدالله، الكلبي، بالولاء، أبو الوليد: صاحب قرطبة. وليها بعد وفاة أبيه (سنة 435 ه‍) وتلقب * (هامش 1) * (1) الادب العربي في المغرب الاقصى 1: 65 - يقول المشرف: طلب المؤلف في (المستدرك) أن تنقل ترجمة محمد بو جندار إلى (محمد بن مصطفى بو جندار الرباطي). (2) الحلة السيراء 171. (*) بالرشيد، واستمر إلى سنة 457 فاعتزل الاعمال وولى ابنيه عبد الرحمن وعبد الملك مكانه. ولما كانت سنة 463 حاصر (قرطبة) المأمون بن ذي النون (صاحب طليطلة) فاستنجد عبد الملك بالمعتمد بن عباد، فأعانه على صد المأمون، فاتفق أهل قرطبة على تولية المعتمد وقبضوا على عبد الملك وأبيه (صاحب الترجمة) وجميع بيته وحملوهم إلى جزيرة شلطيش () Saltes فتوفي ابن جهور بعد أربعين يوما من اعتقاله. وكان مشاركا في العلوم والآداب، له كتاب في جزء كبير سماه (البطشة الكبرى) وصف به كيفية خلعهم وإخراجهم من قرطبة (1). * (عواد) * (.. - 1160 ه‍ =.. - 1747 م) محمد جواد بن عبد الرضا عواد البغدادي: أديب إمامي، من أهل بغداد. وبها وفاته. له شعر في (ديوان - خ) صغير بمكتبة آية الله الحكيم العامة بالنجف (2). * (الجواد سياه بوش) * (.. - 1247 ه‍ =.. - 1831 م) محمد جواد سياه بوش بن محمد الزيني بن أحمد زين الدين، الحسني الحسيني البغدادي النجفي: شاعر اشتهر بهجاء أهل بلده. له (قصيدة) في رثاء الشيخ خالد النقشبندي، شرحها السيد محمود الآلوسي بكتابه (الفيض) الوارد على روض مرثية مولانا خالد - * (هامش 2) * (1) ابن خلدون 4: 159 والصلة لابن بشكوال 488 والبيان المغرب 3: 232 والذخيرة، المجلد الاول من القسم الاول 117 وسير النبلاء - خ. الطبقة الثانية والعشرون. وسيبولد C. F. Seybold في دائرة المعارف الاسلامية 7: 199 والمغرب في حلى المغرب 56 والمعجب 60 وفيه: (وفاته سنة 443) خلافا للمصادر المتقدمة. (2) معارف الرجال 3: 318 ومختصر المستفاد - خ. وفيه وفاته سنة 1170. (*) ط) وله (ديوان شعر - خ) كبير، في مكتبة الحكيم، بالنجف و (دوحة الانوار في الرائق من الاشعار - خ) بخطه في النجف (1). * (البلاغي) * (1282 - 1352 ه‍ = 1864 - 1933 م) محمد جواد بن حسن بن طالب بن عباس البلاغي النجفي الربعي: باحث إمامي. من علماء النجف في (العراق) من (آل البلاغي) وهم أسرة نجفية كبيرة. له تصانيف، منها (الهدى إلى دين المصطفى - ط) جزان، و (أنوار الهدى في إبطال بعض شبه الملحدين - ط) و (نصائح الهدى - ط) في الرد على البابية، و (التوحيد والتثليث - ط) و (آلاء الرحمن في تفسير القرآن - ط) الجزءان الاول والثاني منه. وكان يجيد الفارسية، ويحسن الانجليزية. وله مشاركة في حركة العراق الاستقلالية، وثورة عام 1920 م (2). * (الشبيبي) * (1271 - 1363 ه‍ = 1855 - 1944 م) محمد جواد بن محمد بن شبيب النجفي المعروف بالشبيبي: شاعر، أديب. من أهل النجف (في العراق) توفي ببغداد، ودفن ببلده. له (الدر المنثور على صدور الدهور - خ) مجموع يشتمل على ثمان وثمانين رسالة، ساجل بها بعض معاصريه، و (حياة الشيخ خزعل خان - خ) و (ديوان شعر - خ) جمعه محمود الحبوبي، في نحو 400 صفحة (3). * (هامش 3) * (1) الروض الازهر 46 ومخطوطات البغدادي 43 / 44 ومكتبة الحكيم 108 - 111. (2) 804: 2. Brock. S ونقباء البشر 1: 323 - 326 وانظر نفائس المخطوطات: المجموعة الرابعة، ص 70 - 83 ففيها رسالة له، وأسماء كتبه المطبوعة. وفيها، ص 74 أنه ولد سنة 1285. (3) الذريعة 7: 120 ونقباء البشر 1: 337 والعراقيات 120. (*)

[ 75 ]

* (الجزائري) * (1298 - 1378 ه‍ = 1881 - 1958 م) محمد جواد بن علي بن كاظم الجزائري: شاعر عراقي، مجاهد. ضليع في الادب من علماء النجف. سلك سبيل الفلاسفة. كان يرأس المدرسة الاحمدية، وعاش في كفاف. وخاض الثورة على الانكليز في الحرب العالمية الاولى، وفي الثورة العراقية (1920) فأوذي واعتقل. له كتب، منها (حل الطلاسم - ط) فلسفي، و (شعر الثورة - خ) و (ديوان الجزائري - خ) و (فلسفة الامام الصادق - ط) و (نقد الاقتراحات المصرية في تيسير القواعد العربية - ط) (1). * (محمد بن حاتم) * (.. - 235 ه‍ =.. - 850 م) محمد بن حاتم بن ميمون المروزي ثم البغدادي، أبو عبد الله: من حفاظ الحديث. كان يعرف بالسمين. له كتاب (تفسير القرآن) كتبه الناس عنه ببغداد (2). * (محمد بن حاتم) * (.. - بعد 702 ه‍ =.. - بعد 1302 م) محمد بن حاتم اليامي اليماني الهمداني، الامير بدر الدين: مؤرخ. له كتاب (السمط الغالي الثمن، في أخبار الملوك من الغز باليمن - ط) في سيرة عشرة من الملوك، أولهم الملك المعظم توران بن أيوب، وآخرهم الملك الاشرف عمر بن المظفر يوسف، وما وقع من الحوادث في أيامهم (3). * (هامش 1) * (1) دراسات أدبية 109 - 118 ورجال الفكر 101 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 125 ومعارف الرجال 2: 259 الهامش. (2) تذكرة الحفاظ 2: 38. (3) دار الكتب 5: 220 و (323) 394: 1. Brock ومجلة معهد المخطوطات 10: 139 ويقرأ البحث كله. (*) * (المنصور القلاووني) * (738 - 801 ه‍ = 1338 - 1398 م) محمد (المنصور) ابن حاجي (المظفر) ابن الملك الناصر محمد بن قلاوون: من ملوك الدولة القلاوونية بمصر والشام. بويع بالسلطنة، بالقاهرة، بعد مقتل عمه (الناصر الثالث) حسن ابن محمد، سنة 762 ه‍. وضربت السكة باسمه، وقام بتدبير ملكه أتابك عساكره الامير يلبغا (قاتل عمه) فدامت سلطنته سنتين وأربعة أشهر. وتغير عليه يلبغا فخلعه وأدخله في دور الحرم بقلعة القاهرة (سنة 764) فشغل باللهو والسكر والسماع إلى أن مات (1). * (الخشني) * (.. - نحو 366 ه‍ =.. - نحو 976 م) محمد بن الحارث بن أسد الخشني القيرواني ثم الاندلسي، أبو عبد الله: مؤرخ من الفقهاء الحفاظ. من أهل القيروان. انتقل إلى قرطبة صغيرا، فتعلم بها وولي الشورى. وألف لامير المؤمنين المستنصر بالله كتبا كثيرة. قال ابن الفرضي: وكان شاعرا بليغا إلا أنه يلحن، وكان مغرى بالكيمياء، واحتاج بعد موت الحكم (المستنصر) إلى أن جلس في حانوت يبيع الادهان. من كتبه (القضاة بقرطبة - ط) و (أخبار الفقهاء والمحدثين) و (الاتفاق والاختلاف) في مذهب مالك، و (الفتيا) و (النسب) و (تاريخ علماء الاندلس) و (تاريخ الافريقيين) و (طبقات فقهاء المالكية) و (المولد والوفاة) (2). * (هامش 2) * (1) ابن إياس 1: 211 و 212 والبداية والنهاية 14: 278 - 302. (2) إرشاد الاريب 6: 472 وفيه: مات في حدود سنة 330 وجذوة المقتبس 49 وبغية الملتمس 61 وفيهما: كان حيا في حدود 330 وتاريخ علماء الاندلس لابن الفرضي 1: 404 وفيه: مات في صفر سنة 361 (*) * (أبو جعفر الباهلي) * (.. - نحو 215 ه‍ =.. - نحو 830 م) محمد بن حازم بن عمرو الباهلي بالولاء، أبو جعفر: شاعر مطبوع. كثير الهجاء، لم يمدح من الخلفاء غير المأمون العباسي. ولد ونشأ في البصرة وسكن بغداد ومات فيها. قال الشابشتي: كان يأتي بالمعاني التي تستغلق على غيره، وأكثر شعره في القناعة ومدح التصون وذم الحرص والطمع. وهو صاحب البيتين المشهورتين: (لئن كنت محتاجا إلى الحلم إنني * إلى الجهل في بعض الاحايين أحوج ولي فرس للحلم، بالحلم ملجم، * ولي فرس بالجهل للجهل مسرج) (1). * (محمد بن حاطب) * (.. - 74 ه‍ = - 693 م) محمد بن حاطب بن الحارث بن معمر القرشي الجمحي: صحابي. عده ابن حبيب من (أجواد الاسلام) ثم من (الحمقى المنجبين) وهو أول من سمي (محمدا) في الاسلام. ولد في سفينة ركبها أبواه، مهاجرين إلى الحبشة، في بدء عصر النبوة. وفي وفاته رواية ثانية: سنة 86 (2). * (هامش 3) * (1) والتبيان - خ في وفيات سنة 371 وتذكرة الحفاظ 3: 196 وفيه تقدير وفاته سنة 371 لقولهم إنه عاش بعد المستنصر. قلت: كانت وفاة المستنصر سنة 366 ومات الخشني بعدها، أما قول ياقوت (في حدود سنة 330) فمنقول عن الجذوة أو البغية، في تصرف، إذ يقولان (كان حيا) في حدود تلك السنة، وفي الثاني من مخطوطة ترتيب المدارك: (توفي بقرطبة لثلاث عشرة ليلة خلت من صفر إحدى وستين وثلاثمائة فيما قاله ابن الفرضى وقال ابن عفيف: سنة أربع وستين). (1) المرزباني 429 وتاريخ بغداد 2: 295 والديارات 177 - 183 والورقة 109 وأشار الاستاذ أحمد عبيد، إلى أبيات في تهذيب تاريخ ابن عساكر 6: 367 منسوبة إلى صالح بن جناح، منها البيتان الواردان في هذه الترجمة. فلتحقق نسبتهما إلى أحد الشاعرين. (2) المحبر 153 و 379 والاصابة: ت 7767 وشذرات الذهب 1: 82. (*)

[ 76 ]

* (محمد حافظ) * (1256 - 1305 ه‍ = 1840 - 1887 م) محمد حافظ (بك) ابن محمد طائع العاصي: طبيب كحال مصري. ولد بالاسكندرية. وتعلم بالقاهرة، ومونيخ وباريس. وعين طبيبا للرمد بمستشفيات مصر. ثم كان وكيل نظارة المستشفيات (سنة 1874) فمدرسا في مدرسة الطب إلى أن توفي، بالقاهرة. له (مطمح الانظار في تشخيص أمراض العين بالمنظار - ط) وكان أبوه طبيبا أيضا (1). * (محمد حافظ السعيد) * (1259 - 1334 ه‍ = 1843 - 1916 م) محمد حافظ (بك) السعيد، يتصل نسبه بإدريس بن عبد الله الحسني: خطيب، له إلمام بالادب. من المطالبين بحقوق العرب في عهد الترك. ولد وتعلم في القدس وولي أعمالا إدارية، فكان قائم مقام للرملة (بفلسطين) فبيت لحم فقضاء بني صعب، فرئيسا لمحكمة التجارة بيافا. وانتخب بعد الدستور العثماني (مبعوثا) عن القدس، فسافر إلى الآستانة، فكان من مؤسسي (الحزب المعتدل) فيها، ثم (حزب الحرية والائتلاف) المناوئ للاتحاديين. وعاد إلى القدس، فناصر حركة (اللامركزية) واعتقله الترك أثناء الحرب العامة الاولى، وحاكموه في عاليه، وحكموا بإعدامه شنقا. ولكن القدر سبقهم، فتوفي قبل تنفيذ الحكم فيه (2). * (حافظ إبراهيم) * (1287 - 1351 ه‍ = 1871 - 1932 م) محمد حافظ بن ابراهيم فهمي المهندس، الشهير بحافظ ابراهيم: * (هامش 1) * (1) البعثات العلمية 537 ومعجم الاطباء 453. (2) نبذة من وقائع الحرب الكونية 319 - 326 وإيضاحات عن المسائل السياسية 119. (*) شاعر مصر القومي، ومدون أحداثها نيفا وربع قرن. ولد في ذهبية بالنيل كانت راسية أمام ديروط. وتوفي أبوه بعد عامين من ولادته. ثم ماتت أمه بعد قليل، وقد جاءت به إلى القاهرة، فنشأ يتيما. ونظم الشعر في أثناء الدراسة. ولما شب أتلف شعر الحداثة جميعا. واشتغل مع بعض المحامين في طنطا، فالقاهرة، محاميا، ولم يكن للمحاماة يومئذ قانون يقيدها. ثم التحق بالمدرسة الحربية، وتخرج سنة 1891 برتبة ملازم ثان بالطوبجية. وسافر مع (حملة السودان) فأقام مدة في سواكن والخرطوم. وألف مع بعض الضباط المصريين (جمعية) سرية وطنية، اكتشفها الانجليز فحاكموا أعضاءها ومنهم (حافظ) فأحيل إلى (الاستيداع) فلجأ إلى الشيخ محمد عبده، وكان يرعاه، فأعيد إلى الخدمة في البوليس. ثم أحيل إلى المعاش، فاشتغل (محررا) في جريدة (الاهرام) ولقب بشاعر النيل، وطار صيته واشتهر شعره ونثره. وكانت مصر تغلي وتتحفز، ومصطفى كامل يوقد روح الثورة فيها، فضرب حافظ على وتيرته، فكان شاعر الوطنية والاجتماع والمناسبات الخطيرة. وانقطع للنظم والتأليف زمنا. وعين رئيسا للقسم الادبي في دار الكتب المصرية سنة 1911 (1329 ه‍) فاستمر إلى قبيل وفاته. وكان قوي الحافظة راوية، سميرا، مرحا، حاضر النكتة، جهوري الصوت، بديع الالقاء، كريم اليد في حالي بؤسه ورخائه، مهذب النفس. وفي شعره إبداع في الصوغ امتاز به عن أكثر أقرانه. توفي بالقاهرة. له (ديوان حافظ - ط) مجلدان، و (البؤساء - ط) ترجم به جزءين من ال‍ Miserables لفيكتور هيجو، بتصرف، و (ليالي سطيح - ط) و (كتيب في الاقتصاد - ط) و (التربية الاولية - ط) مدرسي، مترجم. وشارك في ترجمة (الموجز في علم الاقتصاد - ط) عن الفرنسية. ولابراهيم عبد القادر المازني (شعر حافظ - ط) رسالة في نقده، ولاحمد عبيد، كتاب (ذكرى الشاعرين، حافظ وشوقي - ط) في سيرتهما والمختار من شعرهما وما قيل فيهما، ولروفائيل مسيحة (حافظ ابراهيم الشاعر السياسي - ط) ولحسين المهدي الغنام (حافظ ابراهيم: دراسة وتحليل ونقد - ط) ولاحمد الطاهر (محاضرات عن حافظ إبراهيم - ط) (1). * (هامش 3) * (1) مشاهير شعراء العصر: القسم الاول، شعراء مصر 181 - 206 وجريدة السياسة 1 جمادى الاولى 1351 وصفوة العصر 643 وآداب العصر 232 والمنتخب من أدب العرب 1: 100 ومحمد كرد علي، في جريدة النداء - بيروت - 7 جمادى الثانية 1351 ومصطفى صادق الرافعي، في المقتطف: أكتوبر 1932 وإبراهيم دسوقي أباظة، في المقطم 24 ذى الحجة 1355 وشعراؤنا الضباط 53 - 95 وأعلام من الشرق والغرب 108 - 112 ومعجم المطبوعات 736 وفي جريدة المصري 19 ذي القعدة 1372 بعض ما يتناقله الناس من ملحه ونوادره. ومجلة الكتاب 4: 1786 وديوان = (*)

[ 77 ]

* (حافظ رمضان) * (.. - 1374 ه‍ =.. - 1955 م) محمد حافظ رمضان (باشا): رئيس الحزب الوطني، بمصر، بعد محمد فريد. وأحد والوزراء القانونيين الكتاب الخطباء. مولده ووفاته في القاهرة. تخرج بكلية الحقوق (سنة 1904) واحترف المحاماة. وأصدر جريدة (اللواء المصري) يومية، سنة 1921 وكان يتولى تحريرها. وانتخب رئيسا للحزب الوطني سنة 1923 ونقيبا للمحامين سنة 1926 وكان من أعضاء مجلس النواب في هذه السنة، وتزعم (المعارضة) فيه. وجعل من أعضاء مجلس الشيوخ. وتولى وزارة العدل ثم وزارة الشؤون الاجتماعية. وعرف بنزاهة اليد والضمير. واعتزل السياسة سنة 1952 له كتاب (أبو الهول قال لي - ط) الجزء الاول منه، و (صفحة سياسية - ط) أحاديث ومذكرات في القضية المصرية (1). * (حافظ عفيفي) * (1304 - 1380 ه‍ = 1886 - 1961 م) محمد حافظ عفيفي، الدكتور: * (هامش 1) * (1) = حافظ: مقدمة طبعة دار الكتب، من إنشاء (أحمد أمين) في أربعين صفحة. (1) القضاء والمحافظون 144 والسياسة الاسبوعية 20 نوفمبر 1926 والصحف المصرية 8 / 2 / 1955. طبيب مصري من مقدمي رجال السياسة والاقتصاد. مولده ووفاته بالقاهرة تعلم الطب بها (1907) وتخصص في انكلترة وفرنسة بطب الاطفال. وعمل طبيبا في مصر سنة 1909 - 28 وكان من أعضاء الحزب الوطني، وانضم إلى الوفد المصري سنة (19) وخرج منه (1921) فكان وكيلا لحزب الاحرار الدستوريين. وعين وزيرا للخارجية (1928 - 34) وانضم إلى (الجبهة الوطنية) سنة (36) فأمضى معها المعاهدة المصرية البريطانية. وعين سفيرا لمصر في لندن (1936 - 38) واختير مندوبا لمصر في مجلس الامن الدولي. وتولى شؤون بنك مصر (1939 - 51) فرئاسة الديوان الملكي (1951) واعتكف من بدء عهد الثورة (52) إلى أن توفي. له كتب. منها (الانجليز في بلادهم - ط) و (على هامش السياسة - ط) (1). * (الحامدي) * (.. - نحو 405 ه‍ =.. - نحو 1014 م) محمد بن حامد، أبو عبد الله الحامدي: شاعر من أعيان خوارزم. ولي ديوان الرسائل لبعض الحجاب. * (هامش 2) * (1) منبر الشرق - جنيف - 28 ربيع الثاني 1359 والاهرام 26 ربيع الاول 1371 والبلاد، جدة 20 ذي الحجة 1380 ودليل الطبقة الراقية 330 والشخصيات البارزة 180. (*) واتصل بالصاحب ابن عباد فقلده بريد (قم) ولما مات الصاحب استدعاه سلطان خوارزم إليه وجعله سفيرا في المهمات، فأنفذه مرة في رسالة إلى السلطان يمين الدولة ببلخ، حيث لقي أبا الفتح البستي الكاتب، وتصادقا. ولما استولى مأمون بن مامون (المتوفى سنة 407) على خوارزم، وجه الحامدي إلى جرجان في رسالة لقابوس بن وشمكير، فأعجب هذا بأدبه ورغب في اجتذابه إليه والاحتفاظ به عنده. فاعتذر وعاد إلى السلطان، فقدمه وأكرمه وولاه خزانة كتبه. وللبستي أبيات فيه لطيفة أولها: (محمد بن حامد إذا ارتجل الخ) (1). * (السقاف) * (1265 - 1338 ه‍ = 1848 - 1920 م) محمد بن حامد بن عمر السقاف العلوي: فقيه، من أعيان حضرموت. ولد بها في مدينة سيوون، وتنقل في السياحات، وتوفي بمكة. من كتبه (الفتاوي - خ) مجلدان، و (نصب الشبك في اقتناص ما يحتاج إليه من علم الفلك - خ) صغير، ورسائل. وهو والد السيد عبد الله بن محمد السقاف صاحب (تاريخ الشعراء الحضرميين) (2). * (حامد فهمي) * (1319 - 1371 ه‍ = 1901 - 1952 م) محمد حامد فهمي، الدكتور: حقوقي، مصري. ولد في الزقازيق وتخرج بمدرسة الحقوق بالقاهرة (1921) وعمل في المحاماة وسافر إلى لندن (1925) فحصل على (الدكتوراه) في القانون الدولي (1928) وعين مدرسا بكلية الحقوق بالقاهرة (1929) وانتدب عميدا لكلية الحقوق بجامعة الاسكندرية (1940) ثم عميدا لكلية الحقوق بالقاهرة (1950) * (هامش 3) * (1) اليتيمة 4: 160 - 165 الطبعة الاولى. والمحمدون 231 - 233. (2) تاريخ الشعراء الحضرميين: الجزء الرابع. (*)

[ 78 ]

وتوفي بالقاهرة. من كتبه (مادة المرافعات - ط) و (قواعد التنفيذ - ط) صدر الثاني بعد وفاته (1). * (أبو حاتم البستي) * (.. - 354 ه‍ =.. - 965 م) محمد بن حبان بن أحمد بن حبان بن معاذ بن معبد التميمي، أبو حاتم البستي، ويقال له ابن حبان: مؤرخ، علامة، جغرافي، محدث. ولد في بست (من بلاد سجستان) وتنقل في الاقطار، فرحل إلى خراسان والشام ومصر والعراق والجزيرة. وتولى قضاء سمرقند مدة، ثم عاد إلى نيسابور، ومنها إلى بلده، حيث توفي في عشر الثمانين من عمره. وهو أحد المكثرين من التصنيف. قال ياقوت: أخرج من علوم الحديث ما عجز عنه غيره، وكانت الرحلة في خراسان إلى مصنفاته. من كتبه (المسند الصحيح) في الحديث، يقال: إنه أصح من سنن ابن ماجه، و (روضة العقلاء - ط) في الادب، و (الانواع والتقاسيم - خ) في الازهرية، جمع فيه ما في الكتب الستة، محذوفة الاسانيد، و (معرفة المجروحين من المحدثين - خ) رأيت مخطوطة قديمة في الرباط (1503 كتاني) شوهتها الارضة، مبتورة الآخر، كتب عليها: (سفر فيه المجروحون والضعفاء من رواة الحديث) و (الثقات - خ) جزآن منه، ونسخ كاملة (ذكرت في تذكرة النوادر 90) و (علل أوهام أصحاب التواريخ) عشرة أجزاء، و (الصحابة) خمسة أجزاء، وكتاب (التابعين) اثنا عشر جزءا، و (أتباع التابعين) و (تباع التبع) كلاهما في خمسة عشر جزءا، و (غرائب الاخبار) عشرون جزءا، و (أسامي من يعرف بالكنى) ثلاثة أجزاء، و (المعجم) على المدن، عشرة أجزاء، و (وصف العلوم. وأنواعها) ثلاثون * (هامش 1) * (1) عمالقة ورواد 330. (*) جزءا. وكان قد جمع مؤلفاته في دار رسمها بها في بلدته (بست) ووقفها ليطالعها الناس، وقرئ عليه أكثرها. وطبع له كتاب باسم (مشاهير علماء الامصار) في جزء لطيف (1). * (ابن حبيب) * (.. - 245 ه‍ =.. - 860 م) محمد بن حبيب بن أمية بن عمرو الهاشمي، بالولاء، أبو جعفر البغدادي، من موالي بني العباس: علامة بالانساب والاخبار واللغة والشعر. مولده ببغداد ووفاته بسامراء. كان مؤدبا. قال ابن النديم: وكتبه صحيحة. منها (كتاب من نسب إلى أمه من الشعراء - ط) وكتاب (المغتالين من الاشراف في الجاهلية والاسلام - ط) و (مختلف القبائل ومؤتلفها - ط) رسالة، و (المحبر - ط) بفتح الباء وتشديدها، وإليه ينسب مؤلفه (ابن حبيب) فيقال له: المحبري، و (خلق الانسان - خ) و (المنمق - ط) في أخبار قريش، و (أمهات النبي - ط) رسالة، و (الامثال على أفعل) نشرت نبذة منه في مجلة المجمع العلمي العراقي، و (كتاب ما جاء اسمان أحدهما أشهر من صاحبه الخ) رسالة، نشرت مع النبذة المتقدمة و (أخبار الشعراء وطبقاتهم) و (شرح ديوان الفرزدق) و (مقاتل الفرسان) و (الشعراء وأنسابهم) (2). * (هامش 2) * (1) معجم البلدان 2: 171 وشذرات الذهب 3: 16 واللباب 1: 122 وتذكرة الحفاظ 3: 125 وميزان الاعتدال 3: 39 وطبقات السبكي 2: 141 ولسان الميزان 5: 112 والفهرس التمهيدي 377 و 433 ومرآة الجنان 2: 357 وانظر مخطوطات الظاهرية 204 - 206 والازهرية 1: 416. (2) بغية الوعاة 29 وإرشاد الاريب 6: 473 وآداب اللغة 2: 193 وتاريخ بغداد 2: 277 والمحبر 503 والفهرس التمهيدي 320 وفهرست ابن النديم 106 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 130 واللباب 3: 104 وفيه قول ذكره ابن النديم، وهو أن (حبيبا) ليس اسم أبيه وإنما هو اسم أمه، وكانت مولاة لبني العباس ؟ وفي (تحفة الابيه فيمن نسب إلى غير أبيه) للفيروزآبادي (*) * (الفيلالي) * (.. - 1334 ه‍ =.. - 1916 م) محمد بن الحبيب الفيلالي: من أهل الصناعة. مغربي. من مكناس. تعلم الميكانيك في انكلترة واشتهر بصنع الساعات. وبقي مما صنعه ثلاث: إحداها في مراكش يزيد طولها على أربعة أمتار وعرضها نحو مترين، كتب عليها: (ابن لحبيب 1318 بمكناس) والثانية محفوظة في غرفة التوقيت بمنار جامع ابن يوسف بمراكش، وعليها كتابات. صنعت سنة 1308 وفيها دوائر لحساب الشهور الاعجمية وأسمائها وحساب الشهور العربية وأسمائها، وخمسة لاسماء الايام. والثالثة في مكان قريب من مراكش، مشكوك في بقائها (1) * (الدرعي) * (.. - 1363 ه‍ =.. - 1944 م) محمد بن الحبيب، أبو عبد الله الدرعي: مؤرخ، من أهل درعة في سوس المغرب. له (تاريخ درعة) ترجم به علماءها، في مجلد، فرغ منه سنة 1355 ه‍، ورآه المختار السوسي صاحب المعسول (2). * (العبيدي) * (1296 - 1383 ه‍ = 1879 - 1963 م) محمد حبيب بن سليمان بن عبد الله، المتلقب بالعبيدي (نسبة إلى جد له اسمه عبيدالله) الاعرجي العلوي الموصلي: شاعر من رجال الافتاء. مولده ووفاته بالموصل. تعلم بها وتأدب بالفارسية والتركية، ورحل إلى اسطنبول (1910 - 12) ثم إلى سورية (14) * (هامش 3) * (1) من نوادر المخطوطات 1: 108 (حبيب اسم أمه، ولم أقف على اسم أبيه). ومجلة المجمع العلمي العراقي 4: 35 - 45 وتذكرة النوادر 70. (2) محمد المنوني: في مجلة تطوان 6: 58. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 36. (*)

[ 79 ]

وأعلنت الحرب العامة وهو فيها. واعتقله الانكليز بعد الحرب في الهند ثم بمصر. وأطلق (1919) واشتعلت ثورة العراق على الانكليز (20) فكان له فيها شعر. ورحل بعدها إلى بلاد الشام (1921) ثم عين مفتيا للموصل (1922) فقيل إنه امتنع عن تسلم المرتب للافتاء. إلى أن توفي. وانتخب نائبا (1935) عن الموصل. واعتكف في داره (45) له كتب أكثرها مختصرات طبعت في خلال الحرب العامة الاولى، منها (جنايات الانكليز) و (حبل الاعتصام ووجوب الخلافة في دين الاسلام) و (النواة في حقول الحياة) و (صدى الحقيقة) مجموعة خطب ألقاها في الاستانة سنة 1916، و (الفتوى الشرعية في جهاد الصهيونية) و (ديوان شعره) نشر في الموصل بعد وفاته باسم (ذكرى حبيب) ومما بقي مخطوطا من كتبه (حكم الشعب بين الدمقراطية والدكتاتورية) و (مقالات وخطب) و (رسائل العبيدي) جزآن (1). * (الشنقيطي) * (1295 - 1363 ه‍ = 1878 - 1944 م) محمد حبيب الله بن عبد الله بن أحمد ما يابي الجكني الشنقيطي: عالم بالحديث. ولد وتعلم بشنقيط، وانتقل إلى مراكش، فالمدينة المنورة، واستوطن مكة. ثم استقر بالقاهرة، مدرسا في كلية أصول الدين، بالازهر، وتوفي بها. من كتبه (زاد المسلم، فيما اتفق عليه البخاري ومسلم - ط) ستة مجلدات، و (إيقاظ الاعلام - ط) في رسم المصحف، و (دليل السالك إلى موطأ مالك - ط) منظومة، و (إضاءة الحالك - ط) شرحها، و (أصح ما ورد في المهدي وعيسى - ط) و (هدية المغيث في أمراء * (هامش 1) * (1) دراسات أدبية 1: 227 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 131 ومعجم المطبوعات 1304 ونقد وتعريف 155 ومقال لعبد الرزاق الهلالي في الاديب: يناير 1974. (*) المؤمنين في الحديث - ط) رسالة، و (إكمال المنة - ط) في سند المصافحة، و (الخلاصة النافعة - ط) في الحديث المسلسل بالاولية، وفيه إجازاته، و (حياة علي بن أبي طالب - ط) (1). * (محمد حجازي) * (957 - 1035 ه‍ = 1550 - 1625 م) محمد حجازي بن محمد بن عبد الله: واعظ فقيه مصري. أصله من قلقشندة. ولد بأكرى (في طريق الحاج المصري) ونشأ وتوفي في القاهرة. من كتبه (شرح الجامع الصغير) للسيوطي و (سواء الصراط) في أشراط الساعة، و (القول المشروح في النفس والروح). وله شروح وحواش ورسائل كثيرة (2). * (الرقباوي) * (.. - 1078 ه‍ =.. - 1667 م) محمد بن حجازي بن أحمد بن محمد الرقباوي الانبابي: من أكابر شعراء عصره. ولد في أنبابة (من ضواحي القاهرة) ورحل إلى الحجاز واليمن واتصل بولاتهما، ومدحهم. من محاسن شعره (حائية) في مدح أحد الاشراف، عارض بها حائية ابن النحاس، مطلعها: (كل صب ماله في الخد سفح * لم يرق في عينه نجد وسفح) تزيد على سبعين بيتا. توفي في مدينة (أبي عريش) باليمن (3). * (هامش 2) * (1) فهرس الفهارس 1: 7 وثبت الشيخ محمد الامير: إجازته له. والدر الفريد 98 و 132 ومكتبة الازهر 1: 50 و 291 و 474 وجريدة الاهرام 4 / 2 / 1944 والرسالة 12: 180 ونشرة دار الكتب 1: 13. (2) خلاصة الاثر 4: 174 وخطط مبارك 14: 113. (3) خلاصة الاثر 3: 415 - 418 ونفحة الريحانة - خ. (*) * (ابن أبي حذيفة) * (.. - 36 ه‍ =.. - 657 م) محمد بن أبي حذيفة بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف: صحابي من الامراء. ولد بأرض الحبشة، في عهد النبوة، واستشهد أبوه يوم (اليمامة) فرباه عثمان بن عفان، فلما شب رغب في غزو البحر فجهزه عثمان وبعثه إلى مصر، فغزا غزوة (الصواري) مع عبد الله بن سعد. ولما عاد منها جعل يتألف الناس، وأظهر خلاف عثمان، فرأسوه عليهم، فوثب على والي مصر (عقبة بن عامر) سنة 35 ه‍، وأخرجه من الفسطاط. ودعا إلى خلع عثمان، فكتب إليه عثمان يعاتبه ويذكر تربيته له، فلم يزدجر، وسير جيشا إلى المدينة فيه ستمئة رجل كانت لهم يد في مقتل عثمان. وأقره علي في إمارة مصر. ولما أراد معاوية الخروج إلى (صفين) بدأ بمصر، فقاتله محمد بالعريش، ثم تصالحا، فاطمأن محمد، فلم يلبث معاوية أن قبض عليه وسجنه في دمشق. ثم أرسل إليه من قتله في السجن (1). * (محمد بن حرب الحمصي) * (.. - 194 ه‍ =.. - 810 م) محمد بن حرب الخولاني الحمصي، أبو عبد الله: من حفاظ الحديث الثقات. كان كاتب محمد بن الوليد الزبيدي، وولي قضاء دمشق. حديثه في الكتب الستة (2). * (محمد بن حرب الحلبي) * (.. - 580 ه‍ =.. - 1184 م) محمد بن حرب بن عبد الله الحلبي: نحوي، له علم بالادب وشعر. توفي في دمشق. من نظمه (أرجوزة في مخارج * (هامش 3) * (1) الاصابة: ت 7769. (2) تذكرة الحفاظ 1: 285 وتهذيب 9: 109. (*)

[ 80 ]

الحروف) (1). * (محمد بن حسان) * (.. - نحو 230 ه‍ =.. - نحو 845 م) محمد بن حسان الضبي: أديب، من ولاة الاعمال، له شعر. أدب أولاد المأمون العباسي، فولاه مظالم الجزيرة وقنسرين والعواصم والثغور (سنة 215 ه‍) ثم زاده مظالم الموصل وأرمينية. وولاه المعتصم مظالم الرقة (سنة 224) وأقره الواثق عليها (2). * (الشيباني) * (131 - 189 ه‍ = 748 - 804 م) محمد بن الحسن بن فرقد، من موالي بني شيبان، أبو عبد الله: إمام بالفقه والاصول، وهو الذي نشر علم أبي حنيفة. أصله من قرية حرستة، في غوطة دمشق، وولد بواسط. ونشأ بالكوفة، فسمع من أبي حنيفة وغلب عليه مذهبه وعرف به وانتقل إلى بغداد، فولاه الرشيد القضاء بالرقة ثم عزله. ولما خرج الرشيد إلى خراسان صحبه، فمات في الري. قال الشافعي: (لو أشاء أن أقول نزل القرآن بلغة محمد ابن الحسن، لقلت، لفصاحته) ونعته الخطيب البغدادي بإمام أهل الرأي. له كتب كثيرة في الفقه والاصول، منها (المبسوط - خ) في فروع الفقه، و (الزيادات - خ) و (الجامع الكبير - ط) و (الجامع الصغير - ط) و (الآثار - ط) و (السير - ط) و (الموطأ - ط) و (الامالي - ط) جزء منه، و (المخارج في الحيل - ط) فقه، و (الاصل - ط) الاول منه، و (الحجة على أهل المدينة - ط) الاول منه، ولمحمد زاهد الكوثري (بلوغ الاماني * (هامش 1) * (1) بغية الوعاة 30 وإرشاد الاريب 6: 477. (2) بغية الوعاة 30 وإرشاد الاريب 6: 479. (*) - ط) في سيرته (1). * (ابن سنان) * (.. - 220 ه‍ =.. - 835 م) محمد بن الحسن بن سنان الزاهري الخزاعي، أبو جعفر: فقيه إمامي، مطعون عند الامامية في روايته. من أهل الكوفة، مات أبوه وهو طفل فرباه جده سنان، فنسب إليه. من كتبه (الطرائف) و (الصيد والذبائح) و (النوادر) (2). * (المهدى المنتظر) * (256 - 275 ه‍ = 870 - 888 م) محمد بن الحسن العسكري (الخالص) بن علي الهادي، أبو القاسم: آخر الائمة الاثني عشر عند الامامية. وهو المعروف عندهم بالمهدي، وصاحب الزمان، والمنتظر، والحجة، وصاحب السرداب. ولد في سامراء. ومات أبوه وله من العمر نحو خمس سنين. ولما بلغ التاسعة أو العاشرة أو التاسعة عشرة دخل سردابا في دار أبيه بسامراء ولم يخرج منه. قال ابن خلكان: والشيعة ينتظرون ظهوره في آخر الزمان من السرداب بسر من رأي. وقيل في تاريخ مولده: ليلة نصف شعبان سنة 255 وفي تاريخ غيبته: سنة 265 وفي المؤرخين (كما في منهاج السنة) من يرى أن الحسن بن علي العسكري لم يكن له نسل. وفي سفينة البحار للقمي وصف ليلة مولده، واسم أمه (نرجس) وأنه نهى عن تسميته باسمه، فهم يكنون * (هامش 2) * (1) الفهرست لابن النديم 1: 203 والفوائد البهية 163 والوفيات 1: 453 والبداية والنهاية 10: 202 والجواهر المضية 2: 42 وذيل المذيل 107 ولسان الميزان 5: 121 والنجوم الزاهرة. 2: 130 ولغة العرب 9: 227 وتاريخ بغداد 2: 172 - 182 والانتقاء 174 ومفتاح السعادة 2: 107 وانظر. Brock 298 , 288: 1.. S (2) النجاشي 230. (*) عنه بالمهدي أو أحد ألقابه الاخرى (1). * (ابن دريد) * (223 - 321 ه‍ = 838 - 933 م) محمد بن الحسن بن دريد الازدي، من أزد عمان من قحطان، أبو بكر: من أئمة اللغة والادب. كانوا يقولون: ابن دريد أشعر العلماء وأعلم الشعراء. وهو صاحب (المقصورة الدريدية - ط). ولد في البصرة، وانتقل إلى عمان فأقام اثني عشر عاما، وعاد إلى البصرة. ثم رحل إلى نواحي فارس، فقلده (آل ميكال) ديوان فارس، ومدحهم بقصيدته (المقصورة) ثم رجع إلى بغداد، واتصل بالمقتدر العباسي فأجرى عليه في كل شهر خمسين دينارا، فأقام إلى أن توفي. ومن كتبه (الاشتقاق - ط) في الانساب، منه مخطوطة نفيسة في الخزانة العامة بالرباط، بخط ابن مكتوم القيسي، و (المقصور والممدود - ط) و (شرحه - خ) و (الجمهرة - ط) في اللغة، ثلاثة مجلدات، أضاف إليها المستشرق كرنكو مجلدا رابعا للفهارس، و (ذخائر الحكمة - خ) رسالة، و (المجتنى - ط) و (صفة السرج واللجام - ط) و (الملاحن - ط) و (السحاب والغيث - ط) و (تقويم اللسان) و (أدب الكاتب) و (الامالي - خ) السابع منه، رأيته في خزانة الرباط، وهو صغير، كتب في دمشق سنة 641 بخط (علي بن أبي طالب الحسيني) و (الوشاح) و (زوار العرب) و (اللغات) (2). * (هامش 3) * (1) وفيات الاعيان 1: 451 ونور الابصار 161 ونزهة الجليس 2: 128 ومنهاج السنة 2: 131 وسفينة البحار 2: 700 - 706. (2) إرشاد الاريب 6: 483 ووفيات الاعيان 1: 497 و 172: 1. Brock. S وطبقات الشافعية 20: 145 وآداب اللغة 2: 188 ولسان الميزان 5: 132 ونزهة الالبا 322 والمرزباني 461 وتاريخ بغداد 2: 195 ومجلة المجمع العلمي العربي 19: 74 والمستشرق بدرسن Bedersen في دائرة المعارف الاسلامية 1: = (*)

[ 81 ]

* (النقاش) * (266 - 351 ه‍ = 880 - 962 م) محمد بن الحسن بن محمد بن زياد بن هارون، أبو بكر النقاش: عالم بالقرآن وتفسيره. أصله من الموصل، ومنشأه ببغداد. رحل رحلة طويلة. وكان في مبدأ أمره يتعاطى نقش السقوف والحيطان فعرف بالنقاش. من تصانيفه (شفاء الصدور - خ) في التفسير، و (الاشارة) في غريب القرآن، و (الموضح) في القرآن ومعانيه، و (المعجم الكبير) في أسماء القراء وقراآتهم، و (مختصره) و (أخبار القصاص) قال الذهبي: (وقد اعتمد الداني في التيسير على رواياته للقراآت، والله أعلم، فان قلبي لا يسكن إليه وهو عندي متهم عفا الله عنه) (1). * (ابن مقسم العطار) * (265 - 354 ه‍ = 878 - 965 م) محمد بن الحسن بن يعقوب بن الحسن، بن مقسم العطار، أبو بكر: عالم بالقراآت والعربية. من أهل بغداد. * (هامش 1) * = 159 وفي خزانة الادب للبغدادي 1: 490 - 491 (كان مواظبا على شرب الخمر، قال ابن شاهين: كنا ندخل عليه فنستحيي مما نرى عنده من العيدان والشراب المصفى). وفي مراتب النحويين - خ: (ما ازدحم العلم والشعر في صدر أحد ازدحامهما في صدر خلف الاحمر وأبي بكر ابن دريد). (1) وفيات الاعيان 1: 489 وإرشاد الاريب 6: 496 وسير النبلاء - خ. الطبقة العشرون. وغاية النهاية 2: 119 وميزان الاعتدال 3: 45 وفيه: قال أبو القاسم اللالكائي: تفسير النقاش شقاء للصدور وليس (*) من كتبه (الانوار) في تفسير القرآن، و (الرد على المعتزلة) و (اللطائف في جمع هجاء المصاحف) وكتاب في (النحو) كبير، و (مجالسات ثعلب - خ) ثلاثة عشر جزء منه في مجلد، بدار الكتب. وكتاب في (أخبار نفسه) وكان يقول: كل قراءة وافقت المصحف ووجها في العربية فالقراءة بها جائزة وإن لم يكن لها سند، فرفع القراء أمره إلى السلطان، فأحضره واستتابه، كما وقع لابن شنبوذ، على ما بين منحاهما من الاختلاف، وقيل: استمر يقرئ بما كان عليه إلى أن مات (1). * (ابن الداعي) * (304 - 359 ه‍ = 916 - 970 م) محمد بن الحسن بن القاسم الحسني العلوي الطالبي، أبو عبد الله، المتلقب بالمهدي، والمعروف بابن الداعي: من كبار الطالبيين. ولد في بلاد الديلم، وأمه منهم، ونشأ بطبرستان، وتفقه وبرع وأفتى. ثم كان مع معز الدولة ابن بويه في معركة بينه وبين توزون (سنة 332 ه‍) في قباب حميد (لعلها بقرب الموصل) وأسر ابن الداعي، ثم انطلق. وكان معز الدولة يبالغ في تعظيمه حتى أنه قبل يده مرة، مستشفيا بها، وهو مريض. وألزمه النظر في نقابة الطالبيين ببغداد (سنة 349) فأقام إلى أن غاب معز الدولة عن بغداد، في رحلة إلى نصيبين، وناب عنه ابنه عز الدولة، فدخل عليه ابن الداعي، فأسمعه بعض أصحاب عز الدولة شيئا عن العلوية امتعض له، فخرج مغضبا، فبايعه جماعة على (الخروج) فأظهر أنه مريض، * (هامش 2) * (1) بشفاء الصدور !. وتاريخ بغداد 2: 201 والتبيان - خ. وفيه: (وفي تفسيره فضائح وطامات) ومفتاح السعادة 1: 416 و 334: 1. Brock. S (1) بغية الوعاة 36 وغاية النهاية 2: 123 وتاريخ بغداد 2: 206 وإرشاد الاريب 6: 498 و: 1. Brock. S 183 وانظر نزهة الالبا 360 ومجالس ثعلب 1: 3 ودار الكتب 2: 34. (*) ورحل مختفيا، عن طريق شهرزور، فوصل إلى هو سم (من بلاد الديلم) وكان يتكلم لغتهم، فأطاعوه واجتمع عليه عشرة آلاف منهم، وتلقب بالمهدي لدين الله (سنة 353) وكانت أعلامه من حرير أبيض، منقوش عليه (لا إله إلا الله، محمد رسول الله) وذيولها خضر. وتقشف، وقال لقواده: أنا على ما ترون، فمتى غيرت أو ادخرت درهما فأنتم في حل من بيعتي ! وكان يعلمهم ويحثهم على الجهاد. ولم يتلقب بإمرة المؤمنين، بل بالامام. وورد الخبر على بغداد سنة 355 بأنه (لبس الصوف وأظهر النسك والصوم وتقلد المصحف) وأنه (حارب ابن وشمكير، وهزمه وأسر جماعة من رجاله وقواده). ثم عمل على المسير إلى طبرستان، وكتب إلى الاطراف وإلى العراق يدعو إلى الجهاد. وأجابه ركن الدولة (سنة 356) بعد وفاة أخيه معز الدولة، بالامامة، واعتذر من ترك نصرته. وقاتله نصر بن محمد الاستندار، موفدا من جرجان، فكانت الوقعة بينهما بشالوس (في جبال طبرستان) واضطرب جيش ابن الداعي بخيانة بعض أقاربه وبسوء تدبير ثقاته، فلم يتمكن من الامتداد إلى طبرستان، وعاد إلى (هو سم فسمه علوي هناك، قام بعده. وقيل: مات سنة 360 (1). * (البربهاري) * (266 - 362 ه‍ = 879 - 973 م) محمد بن الحسن بن كوثر بن علي، أبو بحر البربهاري: من المشتغلين بالحديث. وليس بالثقة. قال ابن حجر: كانت له أصول كثيرة جيدة، فخلط ذلك بغيره، وغلبت الغفلة عليه. * (هامش 3) * (1) سير النبلاء - خ. الطبقة العشرون. والكامل لابن الاثير 8: 133 و 183 و 189 وتجارب الامم لمسكويه 6: 207 - 210 و 216 وهو فيه كما في بعض المصادر (محمد بن الحسين) والصواب (ابن الحسن) وقد تقدمت ترجمة أبيه. (*)

[ 82 ]

له (جزء - خ) من روايته في كوبريلي (1). * (أبو بكر الزبيدي) * (316 - 379 ه‍ = 928 - 989 م) محمد بن الحسن بن عبيدالله بن مذحج الزبيدي الاندلسي الاشبيلي، أبو بكر: عالم باللغة والادب، شاعر. أصل سلفه من حمص (في الشام) ولد ونشأ واشتهر في إشبيلية. وطلبه الحكم (المستنصر بالله) إلى قرطبة، فأدب فيها ولي عهده هشاما (المؤيد بالله) ثم ولي قضاء إشبيلية، فاستقر، وتوفي بها. من تصانيفه (الواضح - خ) في النحو، و (طبقات النحويين واللغويين - ط) و (لحن العامة - ط) و (مختصر العين - خ) في اللغة و (الاستدراك على سيبويه في كتاب الابنية - خ) رأيته (مهذبا) في مجموع من مخطوطات الفاتيكان (رقم 526 عربي) كتب سنة 622 (2). * (الجرباذقاني) * (321 - 386 ه‍ = 933 - 966 م) محمد بن الحسن بن محمد بن جعفر، أبو عبد الله الجرباذقاني الاسترابادي: لغوي أديب من فقهاء الشافعية. نسبته إلى جرباذقان (بين * (هامش 1) * (1) العبر 2: 327 ولسان الميزان 5: 131 والاعلام - خ. لابن قاضي شهبة. وانظر التراث 1: 489. (2) بغية الوعاة 34 وبغية الملتمس 56 وابن الفرضي: ت 1355 ص 383 وإرشاد الاريب 6: 518 والوفيات 1: 514 وسير النبلاء - خ. الطبقة الحادية والعشرون. والفهرس التمهيدي 407 وشذرات الذهب 3: 94 والمغرب في حلى المغرب 1: 250 وفيه، وفي غيره، من أبيات له: (ما خلق الله من عذاب * أشد من وقفة الوداع) وفي هامشه اختلاف المصادر في تأريخ وفاته: سنة 379 أو 399 أو قريبا من 380 وطبقات النحويين واللغويين: مقدمة طبعه لمحمد أبي الفضل إبراهيم. وجذوة المقتبس 43 ويتيمة الدهر 1: 409 ووقع اسمه في جمهرة الانساب 387 محمد بن (الحسين) تصحيف. وفي مخطوطات الظاهرية 296 مختصر لكتابه (طبقات النحويين). وانظر 203: 1.) * (. Brock. S جرجان وأستراباذ) رحل إلى خراسان والعراق واصبهان. وتخرج به جماعة من الفقهاء. له كتب، منها كتاب (حرف العين في الضاد والظاء من كتاب الروحة - خ) رأيته في السليمانية (الرقم 5194) وفي نهايته: (هذا الكتاب بخط المصنف) ولم يتسع وقتي لتحقيق ذلك (1). * (الحاتمي) * (.. - 388 ه‍ =.. - 998 م) محمد بن الحسن بن المظفر الحاتمي، أبو علي: أديب نقاد، من أهل بغداد. نسبته إلى جد له اسمه (حاتم). له (الرسالة الحاتمية - ط) مقتطفات منها، واسمها (الموضحة) في نقد شعر المتنبي، أو كما يقول الذهبي: (فيما جرى بينه وبين المتنبي من إظهار سرقاته وعيوب شعره وحمقه وتيهه !) و (حلية المحاضرة - خ) في الادب والاخبار، مجلدان، منه نسخة في القرويين بفاس (الرقم 590) و (سر الصناعة) في الشعر، و (الحالي والعاطل) أدب، و (مختصر العربية) وغير ذلك (2). * (المنتجب) * (.. - نحو 400 ه‍ =.. - نحو 1010 م) محمد بن الحسن العاني الخديجي المضري، أبو الفضل، المنتجب: شاعر. له (ديوان - خ). قلت: هذا ما جاء * (هامش 2) * (1) الاعلام - خ. لابن قاضي شهبة. وهو فيه (محمد بن الحسن بن إبراهيم. ومذكرات المؤلف. وفي مذكرات الميمني - خ. أن كتابه معجم كالمجمل، جليل للغاية. (2) بغية الوعاة 35 وتاريخ بغداد 2: 214 وإرشاد الاريب 6: 501 والوفيات 1: 510 والامتاع والمؤانسة 1: 135 وقد وصفه وصفا لاذعا. وسير النبلاء - خ. الطبقة الحادية والعشرون. ومعجم المطبوعات 242 و 193: 1. Brock. S وهو فيه محمد ابن (الحسين) كما في يتيمة الدهر 2: 273 خلافا لسائر المصادر. ومذكرة الافغاني. وخزانة القرويين ونوادرها، الرقم 42. (*) في كتاب (بروكلمن) (327: 1.) Brock. S عنه. وهو من الباطنية النصيرية، من فرق الاسماعيلية. ووقعت لي مخطوطة حديثة من (ديوانه) نسخها وشرح بعض كلماتها (إبراهيم عبد اللطيف عبد الرحمن إبراهيم مرهج) عام 1326 ه‍. وقال في مقدمتها: (لما كان ديوان السيد الاجل. فخر الملة الشعيبية وأحد أئمة الفرقة النمروية الشيخ محمد منتجب الدين العاني، من نفائس كتب الموحدين الخ) والديوان مبتدأ بقصيدة في مدح (علي بن بدران المهاجري) ؟ مطلعها: إن كنت لي صاحبا قف لي بهبود وقل لعينك: في أطلالها جودي وعلق الشارح على (هبود) بقوله: (هبود، علما، اسم مكان، وقد استعمل عند بعض السادة المتقدمين إشارة إلى المحل المعلوم عند أهل العلوم، الموصوف بالكوفة ومصر وما أشبههما من صفات الباب الكريم، لذكره التعظيم). وفي القصيدة ما يفهم منه أن الممدوح ينعت بالخديجي عم الخصيبي. والشارح يقول: (عم الخصيبي: أخو سيده) ويذكر الشاعر أن ممدوحه من بني نمير: بني نمير، رضاكم منتهى أملي * وأنتم دون خلق الله مقصودي أيامكم، فهي أيامي، وقولكم قولي، ومعبودكم بالسر، معبودي وللحجاب سجودي، مع سجودكم وللعلي العظيم الشأن توحيدي والباب سلمان، منه أصل معرفتي كما به طاب في الفردوس تخليدي والقصيدة الثانية في مدح (جمال الدين ابن محمود بن طرخان الحلبي الدهان) مطلعها: لعاذلي قلب، ولي قلب * مقسم في إثرهم نهب وفي الديوان قصيدة في سبعة عشر صحابيا، وصفهم بالنبوة: يعد أولهم زيد بن حارثة وأنه آدم الثاني كما نسبوا

[ 83 ]

وبعد أن سماهم، قال. فهؤلاء أنبياء الله فاز بهم * فتى سقوه من الكأس التي شربوا ثم يقول: وسوف يظهر مولانا على أسد * من عين شمس، له في الانفس الرهب يقول: هذا علي فاعرفوه وذا * إلهكم، فاسجدوا يا قوم واقتربوا ويشير إلى أن الشام كانت دار هجرتهم، وأنهم استقروا في حلب، ويذكر عائشة أم المؤمنين، فيسبها: جاءوا بأمهم الحمرا، على جمل * قد عض غاربه من تحتها القتب ويتابعه الشارح بأكثر من السب. وقد أطلت الحديث عنه لغرابة شأنه. * (ابن فورك) * (.. - 406 ه‍ =.. - 1015 م) محمد بن الحسن بن فورك الانصاري الاصبهاني، أبو بكر: واعظ عالم بالاصول والكلام، من فقهاء الشافعية. سمع بالبصرة وبغداد. وحدث بنيسابور، وبنى فيها مدرسة. وتوفي على مقربة منها، فنقل إليها. وفي النجوم الزاهرة: قتله محمود بن سبكتكين بالسم، لقوله: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم رسولا في حياته فقط، وإن روحه قد بطل وتلاشى. له كتب كثيرة، قال ابن عساكر: بلغت تصانيفه في أصول الدين وأصول الفقه ومعاني القرآن قريبا من المئة. منها (مشكل الحديث وغريبه - ط) و (النظامي - خ) في أصول الدين، ألفه لنظام الملك، و (الحدود - خ) في الاصول، وأسماء الرجال - خ) و (التفسير - خ) الجزء الثالث منه، في خزانة فيض الله، باستنبول، الرقم 50 و (حل الآيات المتشابهات - خ) في 74 ورقة، بخزانة عاطف باستنبول، الرقم 433 و (غريب القرآن - خ) في 139 ورقة، في خزانة سليم أغا اسكيدار باستنبول، الرقم 227 وهذه الكتب الثلاثة في مذكرات الميمني (خ) و (رسالة في علم التوحيد - خ) في تذكرة النوادر (64) و (الاملاء في الايضاح والكشف عن وجوه الاحاديث الواردة الخ - خ) رأيت منه نسخة نفيسة في الفاتيكان (1406 عربي) (1). * (الكرخي) * (. - نحو 410 ه‍ =.. - نحو 1020 م) محمد بن الحسن الكرخي، أبو بكر: رياضي مهندس. اتصل بفخر الملك (وزير بهاء الدولة البويهي) وصنف له كتاب (الفخري - ط) في الجبر والمقابلة، و (الكافي - ط) في الحساب. وله (إنباط المياه الخفية - ط) و (البديع في الحساب - خ) (2). * (ابن الكتاني) * (.. - نحو 420 ه‍ =.. - نحو 1030 م) محمد بن الحسن بن الحسين المذحجي، أبو عبد الله، المعروف بابن الكتاني: طبيب أندلسي، من أهل قرطبة. له علم بالنجوم والفلسفة، * (هامش 2) * (1) السبكي في الطبقات الكبرى 3: 52 - 56 والطبقات الوسطى - خ. والصغرى - خ. وتبيين كذب المفتري 232 والنجوم الزاهرة 4: 240 ومجلة الكتاب 3: 825 ووفيات الاعيان 1: 482 ووقع اسمه فيه محمد ابن (الحسين) تصحيف (الحسن) وفيه ضبط (فورك) بضم الفاء، كما في اللباب 2: 226 وزاد التاج جواز الفتح، لقوله 7: 167 (فورك، كفوفل) وفوفل في القاموس بضم الفاء الاولى وفتحها و 266: 1.. Brock. 1: 571) 661 (S (2) وفيات الاعيان 2: 65 في ترجمة فخر الملك. وعنه شذرات الذهب 3: 186 وهو في الشذرات (الكرجي). وكشف الظنون 237 و 1241 و 1377 وهو فيه (وزير بهاء الدولة) خطأ. وجاء فيه (الكرجي) مرة، و (الكرخي) مرتين ومعجم المطبوعات 1551 وفيه (وفاته سنة 407) وهذه وفاة فخر الملك. وسمى أباه (الحسين) كما في 389: 1. Brock. S وهو فيه (محمد بن الحسين الكرجي) بفتح الكاف والراء، وفيه إشارة إلى رواية ثانية (الكرخي). (*) ومشاركة في الادب والشعر. خدم المنصور ابن أبي عامر وابنه المظفر. وانتقل في فتنة قرطبة إلى سرقسطة. وعاش بضعا وسبعين سنة. له رسائل وكتب، وصفها ابن الابار بأنها (معروفة فائقة الجودة عظيمة المنفعة سليمة) منها كتاب (محمد وسعدى) قال الضبي: مليح في معناه، و (كتاب التشبيهات من أشعار أهل الاندلس - ط) في بيروت (1). * (الاهوازي) * (345 - 428 ه‍ = 956 - 1037 م) محمد بن الحسن بن أحمد بن محمد بن موسى، أبو الحسين الاصفهاني الاهوازي: من رجال الحديث، عاش وتوفي ببغداد. له (الفوائد والنوادر - خ) عشر أوراق منه، في الظاهرية (2). * (ابن الهيثم) * (354 - نحو 430 ه‍ = 965 - نحو 1038 م) محمد بن الحسن بن الهيثم، أبو علي: مهندس من أهل البصرة، يلقب ببطليموس الثاني. له تصانيف في الهندسة. بلغ خبره الحاكم الفاطمي (صاحب مصر) ونقل إليه قوله: لو كنت بمصر لعملت في نيلها عملا يحصل به النفع في حالتي زيادته ونقصه، فدعاه الحاكم إليه، وخرج للقائه، وبالغ في إكرامه، ثم طالبه بما وعد من أمر النيل، فذهب حتى بلغ الموضع المعروف بالجنادل (قبلي مدينة أسوان) فعاين ماء النيل واختبره من جانبيه، وضعف عن الاتيان بشئ (1) التكملة لابن الابار 118 وبغية الملتمس 57 وإرشاد الاريب 6: 522 وجذوة المقتبس 45 والمغرب 1: 206 وطبقات الاطباء 2: 45 وهو فيه (محمد بن الحسين) ومثله في الوافي بالوفيات 3: 16 مع أنهما يذكران أنه أخذ الطب عن (عمه) محمد بن الحسين، وهذا يدل على أن الحسين اسم جده لا اسم أبيه. (2) انظر التراث 1: 562. (*)

[ 84 ]

جديد في هندسته، فاعتذر بما لم يقنع الحاكم، فولاه بعض الدواوين فتولاها خائفا، ثم تظاهر بالجنون، فضبط الحاكم ما عنده من مال ومتاع وأقام له من يخدمه. وقيد وترك في منزله. فلم يزل إلى أن مات الحاكم، فأظهر العقل، وخرج من داره، فاستوطن قبة على باب الجامع الازهر. وأعيد إليه ماله، فانقطع للتصنيف والافادة إلى أن توفي. وكتبه كثيرة تزيد على سبعين، منها (المناظر - خ) نشرت ترجمته إلى اللاتينية سنة 1572 م، وكان لها - كما يقول سوتر - H. Suter أثر بالغ في تعريف الغربيين بهذا العلم في العصور الوسطى. ومن كتبه (كيفية الاظلال) ترجم إلى الالمانية ونشر بها مختصرا، و (تهذيب المجسطي) و (الشكوك على بطليموس - خ) رسالة، و (الاخلاق) رسالة، قال البيهقي: ما سبقه بها أحد، و (مساحة المجسم المتكافئ) نشر بالالمانية، و (الاشكال الهلالية - خ) و (تربيع الدائرة - خ) و (شرح قانون إقليدس - خ) و (مساحة الكرة - خ و (المرايا المحرقة) ترجم إلى الالمانية ونشر بها، و (تفسير المقالة العاشرة لابي جعفر الخازن) و (ارتفاعات الكواكب) الخ. ولمصطفى نظيف كتاب (الحسن بن الهيثم - ط) (1). * (هامش 1) * (1) طبقات الاطباء 2: 90 - 98 وسماه القفطي في (*) * (الصوفي) * (368 - 432 ه‍ = 978 - 1041 م) محمد بن الحسن بن الفضل، أبو يعلى الصوفي: شاعر متفنن رحالة، من أهل البصرة. زار نيسابور سنة 421، قال القفطي: طاف الآفاق ورافق الرفاق ولقي الفضلاء وروى لهم وعنهم. وقال الثعالبي: هو من شيوخ الصوفية وظراف الشعراء (1). * (محمد العباسي) * (343 - 440 ه‍ = 954 - 1048 م) محمد بن الحسن بن عيسى ابن المقتدر بالله، العباسي: أمير. كان متعبدا، اشتهر بالفضل والصلاح ورواية الحديث. ولم يل أمرا. توفي ببغداد (2). * (هامش 2) * أخبار الحكماء 114 (الحسن بن الحسن بن الهيثم) ويظهر أن سوتر H. Suter في دائرة المعارف الاسلامية 1: 298 ترجحت عنده رواية القفطي فاعتمد عليها وسماه (الحسن) وأضاف إليها شكا في اسم الاب فقال: (. ابن الحسن - أو الحسين - بن الهيثم) وقد تترجح الرواية الاخيرة بما جاء في تاريخ حكماء الاسلام 85 للبيهقي، إذ سماه (الحسن بن الحسين) ومثله في كشف الظنون 1: 138 وتردد 617: 1. Brock (469) في تسميته. قلت: ورجحت الاخذ برواية ابن أبي أصيبعة. وعنها الفهرس التمهيدي 473 وفي دائرة المعارف الاسلامية - أيضا - أن ابن الهيثم يعرف في مصنفات الغربيين في العصور الوسطى باسم (الهازن) Alhazen وهذا أقرب إلى (الخازن) منه إلى (ابن الهيثم). وفي كتاب (الناطقون بالضاد) ص 67: جاء في (تراث الاسلام) أن علم البصريات وصل إلى أعلى ذروة من التقدم بفضل ابن الهيثم، ويقول سارطون: (إن ابن الهيثم أعظم عالم ظهر عند العرب في علم الطبيعة، بل أعظم علماء الطبيعة في القرون الوسطى، ومن علماء البصريات القلائل في العالم كله). وتختلف رواية البيهقي - في تاريخ حكماء الاسلام - عن روايتي ابن أبي أصيبعة وابن القفطي، في خبر ابن الهيثم مع الحاكم الفاطمي، فيقول البيهقي: إن ابن الهيثم لما خاف على نفسه من الحاكم هرب إلى الشام وأقام عند أحد أمرائها. وانظر تذكرة النوادر 158 - 159 ففيه ذكر عدة رسائل مخطوطة من تأليفه. (1) المحمدون 236 والوافي 2: 347 وتتمة اليتيمة 1: 89. (2) الكامل لابن الاثير 9: 190. (*) * (ابن الطحان) * (.. - بعد 449 ه‍ =.. - بعد 1057 م) محمد بن الحسن، أبو الحسن المعروف بابن الطحان: موسيقي مصري من كبار الملحنين. كان أكثر التلاحين المصرية في عصره من صنعته. قال أحد مترجميه: شاهدته بمصر عند دخولي إليها في آخر سنة 449 وكان شيخا جميل البزة واللبسة، راكبا حمارا من الحمير المصرية، بسرج محلى ثقيل، وبين يديه مملوك. وكان له تقدم عند الوزير اليازوري (الحسن بن علي 450 ه‍ انظر ترجمته) يعلم جواريه. وصنف كتاب (حاوي الفنون وسلوة المحزون - خ) في طرائق الغناء العلمية والعملية، بدار الكتب المصرية (539 الفنون الجميلة) (1). * (أبو جعفر الطوسي) * (385 - 460 ه‍ = 995 - 1067 م) محمد بن الحسن بن علي الطوسي: مفسر، نعته السبكي بفقيه الشيعة ومصنفهم. انتقل من خراسان إلى بغداد سنة 408 ه‍، وأقام أربعين سنة. ورحل إلى الغري (بالنجف) فاستقر إلى أن توفي. أحرقت كتبه عدة مرات بمحضر من الناس. من تصانيفه (الايجاز - ط) في الفرائض، و (الجمل والعقود - خ) في العبادات، و (الغيبة - ط) و (التبيان الجامع لعلوم القرآن) تفسير كبير، منه أجزاء مخطوطة، و (الاستبصار فيما اختلف فيه من الاخبار - ط) و (الاقتصاد - خ) في العقائد والعبادات، و (المبسوط - خ) أجزاء منه، في الفقه، و (العدة - ط) في الاصول و (المجالس - ط) أماليه، و (تلخيص الشافي - ط) في علم الكلام والامامة، و (أسماء الرجال - ط) و (مصباح المتهجد - ط) في عمل * (هامش 3) * (1) حلى القاهرة 315 ومخطوطات الدار 1: 273. (*)

[ 85 ]

السنة، و (مصارع المصارع - خ) في الرد على كتاب المصارع للشهرستاني الذي انتقد فيه بعض أقوال ابن سينا وآرائه، و (الفصول في الاصول - - خ) و (تهذيب الاحكام - ط) في الحديث، و (فهرست كتب الشيعة - ط) مختصر، في التراجم، و (معالم العلماء - ط) و (ثلاثون مسألة على مذهب الشيعة - خ) و (اصطلاحات المتكلمين - خ) و (الايجاز - خ) في الفرائض، و (تمهيد في الاصول - خ) (1). * (الوركاني) * (429 - 511 ه‍ = 1038 - 1118 م) محمد بن الحسن بن الحسين، أبو جعفر الوركاني: أديب أصبهان في عصره. لقي نظام الملك ومدحه وصنف له كتبا في الادب. وأدركه ارتعاش في آخر عمره فغير خطه. نسبته إلى وركان (من قرى قاشان) ومولده ووفاته بأصبهان. ويقال له (الوثابي) نسبة إلى رجل اسمه وثاب (2). * (ابن عبدويه) * (.. - 525 ه‍ =.. - 1131 م) محمد بن الحسن بن عبدويه المهرباني، أبو عبد الله: فقيه أصولي، سكن عدن مدة وانتقل إلى زبيد في دولة آل نجاح. وفي أيامه دخل زبيدا الامير مفضل بن أبي البركات فانتهب مال ابن عبدويه وتجارته (نحو سنة 497) فانتقل إلى جزيرة كمران واتسعت ثروته. وكان قد أصيب ببصره فتعافى. وله * (هامش 1) * (1) السبكي 3: 51 وروضات الجنات 580 وسير النبلاء - خ. المجلد 15 والنجاشي 287 والذريعة 2: 14 و 269 و 486 ثم 3: 328 ثم 5: 145 وخزائن الكتب القديمة في العراق 134 ومجلة المجمع العلمي العربي 24: 268 ومنهج المقال 292 و: 1. Brock 706: 1.. 215) 504 (, S (2) الوافي 2: 346 والمحمدون 229 واللباب 3: 269. (*) في ذلك نظم. وصنف كتاب (الارشاد) في أصول الفقه. ومات في كمران (1). * (المالقي) * (.. - 539 ه‍ =.. - 1144 م) محمد بن الحسن بن كامل، أبو عبد الله ابن الفقيه المشاور ابن الفخاري المالقي: شاعر أندلسي من أهل مالقة كانت له رئاسة فيها. قال القفطي: رأيت بخطه كتاب (عارضة الاحوذي في شرح كتاب الترمذي) لابن العربي، وقد قرأه عليه والخط في غاية الحسن والصحة. توفي بالمغرب (2). * (ابن حمدون) * (495 - 562 ه‍ = 1102 - 1167 م) محمد بن الحسن بن محمد بن علي بن حمدون، أبو المعالي، بهاء الدين البغدادي: عالم بالادب والاخبار. من أهل بغداد. صنف (التذكرة) في الادب والتاريخ، وتعرف بتذكرة ابن حمدون. منها خمسة أجزاء مخطوطة، طبعت قطعة صغيرة من أحدها. واختص ابن حمدون بالمستنجد العباسي، ونادمه، فولاه (ديوان الزمام) ولقبه (كافي الكفاة) ثم وقف المستنجد على حكايات لابن حمدون رواها في التذكرة، توهم غضاضة من الدولة، فقبض عليه، قال ابن قاضي شهبة: وأخذ من دست منصبه وحبس. ولم يزل محبوسا إلى أن توفي. ودفن بمقابر قريش (3). * (هامش 2) * (1) طبقات فقهاء اليمن 144 - 149. (2) المحمدون 295 والوافي 357 (3) فوات الوفيات 2: 186 والوفيات 1: 516 والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. ومفتاح السعادة 1: 183 والنجوم الزاهرة 5: 374 واقرأ ما في هامشها عن التذكرة. ودائرة المعارف الاسلامية 1: 144 والمختصر المحتاج إليه 33 و 333: 1. Brock (280) وانظر الازهرية 5: 48 ودار الكتب: الملحق الاول للجزء الثالث 41 وطوبقبو 3: 718، 719 ومخطوطات معهد الدراسات العليا الصفحة 128. (*) * (الهيتي) * (495 - 575 ه‍ = 1102 - 1180 م) محمد بن الحسن بن الحسين بن خليل، أبو الفرج الهيتي: شاعر، صنف (مقامات) ولد بهيت (في العراق) وسكن بغداد (1). * (الفصيح) * (.. - بعد 613 ه‍ =.. - بعد 1216 م) محمد بن الحسن بن علي، الفصيح: شاعر في عقله لوثة، خبيث اللسان، تربى في العراق وأقام طويلا في حلب ومات بها. وكان يقصد أهلها بشعره فلا تحصل له البلغة فيحمله ذلك على الهجاء. وعارض القصيدة (اليتيمية) بقصيدتين على وزنها وقافيتها، قال القفطي: أنشدنيهما، وكان لا يسمح لاحد بنسخهما، وأول إحداهما: يا دعد حسبك ما جنى الوجد قال: وكان يلقب نفسه أعجوبة الفلك ! وآخر العهد به سنة 613 (2). * (ابن الاردخل) * (577 - 628 ه‍ = 1181 - 1231 م) محمد بن الحسن بن يمن بن علي الانصاري أبو عبيد الله، مهذب الدين، أبو المعالي، المعروف بابن الاردخل: نديم شاعر. ولد ونشأ في الموصل. واتخذه الملك الاتابكي ناصر الدين محمود نديما له. ثم رحل إلى ميفارقين وامتدح صاحبها الاشرف موسى الايوبي، وأقام عنده ينادمه، وتوفي بها. له (ديوان شعر - خ) (3). * (هامش 3) * (1) الوافي 3: 19 والمحمدون 213 و 377 وهو في الاول محمد بن حسين. (2) المحمدون 291. (3) وفيات الاعيان 2: 140 و 339 في ترجمتي أبي الفتح موسى ابن الملك العادل أبي بكر بن أيوب، والوزير يعقوب بن يوسف. وتاريخ الموصل 2: 100 وفوات الوفيات 2: 187 وفيه: وفاته سنة (658) = (*)

[ 86 ]

* (ابن الكريم) * (580 - 637 ه‍ = 1184 - 1240 م) محمد بن الحسن بن محمد بن الكريم البغدادي، شمس الدين: صاحب كتاب (الطبيخ - ط) كان كاتبا محدثا أديبا من أهل بغداد، وسكن دمشق (1). * (أبو عبد الله الفاسي) * (589 - 656 ه‍ = 1193 - 1258 م) محمد بن حسن بن محمد بن يوسف، أبو عبد الله، جمال الدين الفاسي: عالم بالقراآت. ولد بفاس، وانتقل إلى مصر. ثم أقام وتوفي بحلب. له (اللآلي الفريدة - خ) في شرح الشاطبية (2). * (القلعي) * (.. - 673 ه‍ =.. - 1274 م) محمد بن الحسن بن علي بن ميمون التميمي القلعي، أبو عبد الله: نحوي، * (هامش 1) * = ورجحت رواية ابن خلكان لان الملك الاشرف دخل ميافارقين سنة 609 وسكنها ثم سكن الرقة إلى سنة 626 وسافر إلى دمشق، فتوفي بها سنة 635 فوفاة ابن الاردخل في هذه المدة أقرب إلى الصواب. وورد ضبط (الاردخل) في القاموس، بكسر الهمزة، وتفسيره، (التار السمين) أي المسترخي من جوع أو غيره، وزاد الزبيدي 7: 205 عن النهاية لابن الاثير: (رجل إردخل، أي ضخم كبير في العلم والمعرفة) وقال السيوطي، في الدر النثير، بهامش النهاية 1: 24 (الاردخل: الضخم حسا في لبدن، أو معنى في العلم والمعرفة) قلت: لم يذكر أحدهم أصل الكلمة، وهي على ما في تاريخ الموصل آرامية، وفي إحكام باب الاعراب: سريانية، بفتح الهمزة وضمها. ومعناها عندهما: البناء الماهر. ويستفاد من هذا أن الاصلين الآرامي والسرياني فيها، بفتح الهمزة، وعربت بكسرها، كما نقل العرب معناها من البناء الحاذق إلى الضخم في العلم. وانظر دار الكتب 3: 106 و 443: 1.. Brock. S (1) شذرات الذهب 5: 185 ومجلة المجمع العلمي العربي 18: 379 وهو في النجوم الزاهرة 6: 317 (ابن عبد الكريم). (2) غاية النهاية 2: 122 و 728: 1. Brock. S وفي مغنيسا (الرقم 7821) O مخطوطة من كتابه كتبت سنة 692 ه‍. (*) عارف بالادب، له نظم جيد. نشأ بالجزائر واستوطن بجاية وتوفي بها. نسبته إلى قلعة بني حماد. وكان جده ميمون قاضيا فيها. من كتبه (الموضح) في النحو، و (حدق العيون في تنقيح القانون) نحو، و (نشر الخفي) في مشكلات كتاب الايضاح للفارسي (1). * (الاسد الرسولي) * (.. - 677 ه‍ =.. - 1279 م) محمد بن الحسن، أسد الدين: أمير، من بني رسول. كان من أكملهم أخلاقا. وضرب المثل بقوته. له آثار عمرانية في اليمن، منها مدرسة في مدينة (إب) ومدرسة في (الحبالي) وفيها قبره. وبنى سدا في قرية قرفة. ووقف على ذلك كله أوقافا جيدة. وسجنه ابن عمه السلطان الملك المظفر مدة (2). * (ابن حبيش) * (615 - بعد 679 ه‍ = 1218 - بعد 1280 م) محمد بن الحسن بن يوسف بن الحسن بن يونس، أبو بكر ابن حبيش اللخمي: شاعر تونسي. برع في النظم والنثر. وكان من النحاة. وجمع له أبو العباس الاشعري (فهرسة) وعرضها عليه، فكتب في أولها، بعد مقدمة: (وإن هذا المجموع ليروق ويعجب، ولكنه جمع لمن لا يستوجب. الخ) قال الزبيدي: أكثر عنه أبو عبد الله ابن رشيد في رحلته (3). * (هامش 2) * (1) عنوان الدراية 39. (2) العقود اللؤلؤية 1: 205. (3) نفح الطيب 2: 1154 طبعة بولاق. والقاموس: مادة حبش، ووصفه بالشاعر المحسن. والتاج 4: 293 وبغية الوعاة 119 وهو فيه (محمد بن يوسف) نسبة إلى جده. (*) * (الرضي الاستراباذي) * (.. - نحو 686 ه‍ =.. - نحو 1287 م) محمد بن الحسن الرضي الاستراباذي، نجم الدين: عالم بالعربية، من أهل أستراباذ (من أعمال طبرستان) اشتهر بكتابية (الوافية في شرح الكافية، لابن الحاجب - ط) في النحو جزآن، أكمله سنة 686 و (شرح مقدمة ابن الحاجب - ط) وهي المسماة بالشافية، في علم الصرف (1). * (أبو نمي الاول) * (630 - 701 ه‍ = 1232 - 1301 م) محمد بن الحسن بن علي بن قتادة ابن راجح، أبو نمي: شريف حسني، من أمراء مكة. كان شجاعا حازما، من كبارهم. قال الذهبي: قال لي الدباهي: لولا أنه زيدي لصلح للخلافة، لحسن صفاته. شارك أباه في الامارة سنة 647 ه‍. ووثب على عم أبيه (إدريس بن قتادة) سنة 670 فقتله، واستقل بالامرة. واستمر إلى أن توفي بمكة. وكان يخطب لبيبرس صاحب مصر (2). * (الديلمي) * (.. - 711 ه‍ =.. - 1311 م) محمد بن الحسن الديلمي: فقيه زيدي. أصله من الديلم. انتقل إلى اليمن. وسكن صنعاء، وتوفي بوادي * (هامش 3) * (1) خزانة الادب للبغدادي 1: 12 ومعجم المطبوعات 940 ومفتاح السعادة 1: 147 وكشف الظنون 1021 و 1370 وسماه السيوطي، في بغية الوعاة 248 (الرضي) وقال: فرغ من تأليف شرح الكافية سنة 683 وتوفي سنة 84 أو 86. (2) الجداول المرضية 114 وخلاصة الكلام 26 وشذرات الذهب 6: 2 والنجوم الزاهرة 8: 199 والدرر الكامنة 3: 422 والبداية والنهاية 14: 21 وفيه: (كان وقورا ذا سياسة وعقل ومروءة). (*)

[ 87 ]

مر، في رجوعه إلى بلاده. له (قواعد عقائد آل محمد - ط) وهو من أصول كتب الزيدية، و (الصراط المستقيم - خ) و (المشكاة من الموانع المردية) في الزهد (1). * (المهدي النصيري) * (.. - 717 ه‍ =.. - 1317 م) محمد بن الحسن النصيري: متأله، من زعماء النصيرية في جبال اللاذقية. كان يلقب بالمهدي وتارة يدعى (علي ابن أبي طالب فاطر السماوات والارض !) وتارة يدعى (محمد بن عبد الله صاحب البلاد) وخرج بالنصيرية عن طاعة السلطان، وعين لكل إنسان من رؤسائهم تقدمة ألف، وبلادا كثيرة ونيابات، ودخلوا (جبلة) فقتلوا خلقا من أهلها، وخرجوا يقولون: (لا إله إلا علي، ولا حجاب إلا محمد، ولا باب إلا سلمان) وأمر أصحابه بهدم المساجد واتخاذها خمارات. وكانوا يقولون لمن يأسرونه من المسلمين: قل: لا إله إلا علي، واسجد لالهك المهدي الذي يحيي ويميت، حتى يحقن دمك. فجردت إليهم العساكر، فقتل منهم جمع كبير، ونامت فتنتهم بمقتله (2). * (ابن الصائغ) * (645 - 720 ه‍ = 1247 - 1320 م) محمد بن حسن بن سباع بن أبي بكر الجذامي، أبو عبد الله، شمس الدين، المعروف بابن الصائغ: أديب، عالم بالعربية مصري الاصل، دمشقي المولد والوفاة. كان له حانوت بالصاغة. له (المقامة الشهابية) و (شرح ملحة الاعراب) وقصيدة نحو ألفي بيت في (الصنائع والفنون) و (شرح مقصورة ابن دريد) مجلدان، و (مختصر * (هامش 1) * (1) ملحق البدر 194 و 241: 2.. Brock. S (2) البداية والنهاية 14: 83. (*) كتابي ابن خروف والسيرافي على كتاب سيبويه - خ) في خزانة القرويين بفاس (الرقم 1780) و (مختصر صحاح الجوهري) يظن أنه (الراموز في اللغة العربية - خ) ثلاثة مجلدات، و (ديوان شعر) مجلدان، منه الابيات التي يقول فيها: (والطير يقرأ، والنسيم مردد، والغصن يرقص، والغدير يصفق) (1). * (الاسنوي) * (695 - 764 ه‍ = 1295 - 1363 م) محمد بن الحسن بن علي بن عمر الاسنوي (أو الاسنائي) عماد الدين: فاضل، من الشافعية. ولد بإسنا وتفقه بها وبالقاهرة والشام. واستوطن حماة مدة، وعاد إلى مصر، فناب بالحكم في القاهرة ومنوف، وتوفي بالقاهرة. له كتب، منها (حياة القلوب في كيفية الوصول إلى المحبوب - ط) في التصوف، و (المعتبر في علم النظر) في الجدل، و (شرحه) و (شرح المنهاج) للبيضاوي، لم يتمه (2). * (المالقي) * (.. - 771 ه‍ =.. - 1370 م) محمد بن الحسن بن محمد المالقي، نزيل دمشق: فقيه مالكي، من شيوخ العربية في عصره. له (شرح التسهيل) في النحو، و (شرح مختصر ابن الحاجب الفرعي) في الفقه، لم يتمه (3). * (هامش 2) * (1) النجوم الزاهرة 9: 248 والدرر الكامنة 3: 419 وفوات الوفيات 2: 188 وفيه: وفاته سنة 722 تقريبا. وبغية الوعاة 34 وفيه: وفاته سنة 725 وابن الوردي 2: 270 وسماه (محمد بن سباع الصائغ) وقال: كان يقرئ الادب في دكانه. والبداية والنهاية 14: 98 وهو فيه (محمد بن حسين) تصحيف. (2) الدرر الكامنة 3: 421 وشذرات الذهب 6: 202 وفهرست الكتبخانة 2: 81 وهو فيه: (محمد بن الحسين بن علي القرشي الاموي الاسنوي الاشعري) و 148: 2. Brock. 2: 541) 911 (, S (3) بغية الوعاة 35 والدرر الكامنة 3: 424 وكشف الظنون 407. (*) * (الواسطي) * (717 - 776 ه‍ = 1317 - 1374 م) محمد بن الحسن بن عبد الله الحسيني الواسطي، أبو عبد الله شمس الدين: مفسر، عالم بأصول الفقه، من شيوخ الشافعية. سمع الحديث بمصر، واستقر وتوفي بدمشق. قال ابن العماد: كتب الكثير بخطه نسخا وتصنيفا بخط حسن. من كتبه (مجمع الاخبار في مناقب الاخيار - خ) بدار الكتب، و (تفسير) كبير، وكتاب في (أصول الدين) مجلد، و (الرد على التناقض للاسنوي) و (شرح مختصر ابن الحاجب) ثلاث مجلدات، و (المطالب العلية في مناقب الشافعية - خ) في المخطوطات المصورة (القسم 2 من الجزء 2 ص 130، 145) في معهد المخطوطات (الرقم 482 تاريخ) (1). * (البدراني) * (787 - 837 ه‍ = 1385 - 1434 م) محمد بن حسن بن علي، أبو الطاهر، جمال الدين البدراني: ناسخ، له علم بالحديث. من الشافعية. ولد في منية بدران (جوار المنزلة بمصر) وتعلم بها وبدمياط، واستقر في القاهرة. أتقن الخط، ونسخ كثيرا لنفسه ولغيره. له (ثبت) رآه السخاوي (المؤرخ) في مجلد (2). * (السخاوي) * (.. - بعد 846 ه‍ =.. - بعد 1442 م) محمد بن الحسن بن علي السخاوي * (هامش 3) * (1) النعيمي 1: 328 والدرر الكامنة 3: 420 وشذرات الذهب 6: 244 وانظر الفهرس التمهيدي 391 ودار الكتب 5: 324 والمخطوطات المصورة 2: 250 وفي مجلة المجمع العلمي العراقي 8: 271 بحث عن (مجمع الاحباب). (2) الضوء 7: 227. (*)

[ 88 ]

الشافعي: فاضل، مصري. له (الثغر الباسم في صناعة الكاتب والكاتم - خ) 74 ورقة في الاحمدية (4582) بتونس، فرغ منه سنة 846 ثم لخصه وسماه (العرف الباسم) (1). * (محمد الحنفي) * (.. - 847 ه‍ =.. - 1443 م) محمد بن حسن بن علي التيمي البكري الشاذلي، أبو عبد الله شمس الدين الحنفي: صوفي مصري، من أهل القاهرة. اشتهر بأخبار حكيت عنه مع السلطان فرج بن برقوق وغيره. له (الروض النسيق في علم الطريق - خ) شرح به كلام شيخه محمد العجان، و (ديوان - خ) ذكره بروكلمن. وللشيخ نور الدين علي بن عمر البتنوني، كتاب (السر الصفي في مناقب سيدي محمد الحنفي - ط) جزآن في مجلد صغير. وفي شعره شطحات ومفردات، منها: فان قلبي بيت لربي تطوف من حوله القلوب (2) * (النواجي) * (788 - 859 ه‍ = 1386 - 1455 م) محمد بن حسن بن علي بن عثمان النواجي، شمس الدين: عالم بالادب، نقاد، له شعر. من أهل مصر. مولده ووفاته في القاهرة. نسبته إلى نواج (من غربية مصر) رحل إلى الحجاز حاجا، وطاف بعض البلدان. وهو صاحب (حلبة الكميت - ط) في الخمر والندماء وما يتعلق بهما. وله كتب كثيرة، منها (مراتع الغزلان في الحسان * (هامش 1) * (1) كشف الظنون 521 والاحمدية 36. قلت: كان الظن أن يترجم له في الضوء اللامع، وقد يكون في نسخة الضوء خرم يبدأ بأواخر (محمد بن الحسن) كمحمد ابن حمزة الفنري ؟. (2) طبقات الشعراني 2: 81 - 92 والكتبخانة 7: 396 - 397 و 150: 2. Brock. S ودار الكتب 1: 314 والسر الصفي 2: 93. (*) من الغلمان - خ) و (خلع العذار في وصف العذار - خ) و (التذكرة - خ) و (نزهة الالباب - خ) و (تحفة الاديب - خ) و (الشفاء في بديع الاكتفاء - خ) و (الصبوح والغبوق - خ) و (روضة المجالسة - خ) و (الحجة في سرقات ابن حجة - خ) و (ديوان شعر - خ) و (المطالع الشمسية في المدائح النبوية - خ) في دمشق، و (تأهيل الغريب - خ) رأيت نسخة منه في مكتبة الليثي بمركز الصف بمصر، كتبت سنة 892 ه‍ (1). * (الادرنوي) * (.. - 866 ه‍ =.. - 1462 م) محمد بن حسن (حسام الدين) * (هامش 2) * (1) الضوء اللامع 7: 229 والخطط التوفيقية 17: 13 وحوادث الدهور 2: 365 وآداب اللغة 3: 137 ولغة العرب 1: 129 والفهرس التمهيدي 287 والبدر الطالع 2: 156 وابن إياس 2: 49 ومجلة المجمع العلمي العربي 24: 276 وصفحات لم تنشر 27 و. Brock 56: 2. S قلت: وكتابه (تأهيل الغريب - خ) ورد ذكره في كشف الظنون 1: 336 ولم يذكر (تحفة الاديب) السابق ذكره: فلعلهما واحد ؟. (*) ابن علي الادرنوي: لغوي بالعربية، من أهل أدرنة في بلاد الترك. مات في طريقه إلى مكة. له كتاب (جامع اللغة - خ) رأيته في مكتبة مغنيسا، الرقم 5293 ترتيبه كالقاموس ذكر في مقدمته أنه اختاره من الصحاح والمغرب والفائق والنهاية وغيرها. وقال حاجي خليفة: فرغ من تأليفه في بلدة (أدرنة) سنة 854 ه‍. وله (الراموز - خ) اقتناه الشيخ حمد الجاسر بخطه مؤلفه وباعه إلى أحد أدباء مكة (1). * (الراشدي) * (.. - 868 ه‍ =.. - 1464 م) محمد بن الحسن بن مخلوف بن مسعود المزيلي الراشدي، أبو عبد الله: فقيه مالكي محدث. من أهل تلمسان يعرف بأبركان (ومعناها بالبربرية: الاسود) وهو لقب أبيه. له (المشرع المهيأ في ضبط مشكل رجال الموطأ - خ) و (الزند الواري في ضبط رجال البخاري - خ) و (فتح المبهم في ضبط رجال مسلم - خ) وهذه الكتب الثلاثة رأيتها في مجلد واحد، بخطه في خزانة الرباط * (هامش 3) * (1) كشف الظنون 572 و 831 وهدية العارفين 2: 203 وفهرس المخطوطات المصورة 1: 351 ومجلة العرب 5: 485 وفي الاحمدية 140 (الراموس على صحاح الجرهري لمحمد بن حسين ؟ بن علي. (*)

[ 89 ]

(97 كت) ومن كتبه ثلاثة شروح على الشفا أكبرها (الغنية) في مجلدين (1). * (الطيبي) * (.. - بعد 908 ه‍ =.. - بعد 1502 م) محمد بن حسن بن محمد بن أحمد بن عمر الطيبي الشافعي: أديب. له (جامع محاسن كتابة الكتاب، ونزهة أولي البصائر والالباب - خ) في فن الانشاء، أنجزه سنة 908 (2). * (الحفصي) * (.. - 932 ه‍ =.. - 1526 م) محمد بن الحسن بن محمد المسعود الحفصي، أبو عبد الله: من ملوك آل حفص بتونس. ولي بعد وفاة عمه (يحيى ابن محمد) سنة 899 ه‍. وكان ذكيا، فيه خير، إلا أنه تولى والدولة آخذة بالانهيار، فخرج أكثر البلاد عن طاعته. وفي أيامه ملك الاسبان بجاية (سنة 910) وثار بنو عزاب في طرابلس الغرب، فملكوها للاسبان (سنة 914) وألحقت (الجزائر) بالدولة العثمانية. واستمر إلى أن توفي بتونس. من آثاره المقصورة الشرقية بالجامع الاعظم وتعرف بالعبدلية نسبة إليه (3) * (الحفصي) * (.. - نحو 990 ه‍ =.. - نحو 1582 م) محمد بن الحسن بن محمد بن الحسن بن محمد المسعود الحفصي: آخر ملوك الدولة الحفصية بتونس، * (هامش 1) * (1) درة الحجال 1: 298 ونيل الابتهاج، بهامش الديباج 316 وانظر ترجمة أبيه فيه 109 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2 القسم الرابع 394. (2) طوبقبو 4: 214. (3) الخلاصة النقية 84 وفي خلاصة تاريخ تونس 124 (وهو الذي أنشأ مكتبة جامع الزيتونة المشهورة بالعبدلية). (*) وأحد اثنين أجرما فيها (هو وأبوه). وكان أخوه (أحمد بن الحسن) قد كاتب الاسبانيين وعرض عليهم مالا يؤديه لهم إذا أعانوه على إخراج الترك من تونس، واشترط الاسبانيون أن يشركهم في حكم البلاد، فأنف واعتزل، وخلفه صاحب الترجمة، فرضي بشرطهم، وأعانه أسطولهم فدخل تونس، واحتلها الاسبانيون وهو خانع، وأذاقوا أهلها الويلات. وأقبل جيش من القسطنطينية (سنة 981 ه‍) يقوده الوزير سنان باشا، فنشبت معارك انتهت بظفره ودخوله تونس، فقبض على المترجم له، وعاد به إلى العاصمة العثمانية، فأمر السلطان سليم باعتقاله. واستمر في سجنه إلى أن هلك. وبموته انقرضت دولة بني أبي حفص وقد عاشت نيفا و 370 سنة (1). * (ابن عرضون) * (.. - 1012 ه‍ =.. - 1603 م) محمد بن الحسن بن يوسف، أبو عبد الله ابن عرضون: قاض مالكي مغربي. ولي القضاء بشفشاون، وهو من أهلها. وتوفي بفاس. له كتب، منها (التحفة العزيزة - خ) في شرح عقيدة السنوسي (محمد بن يوسف) أنجزها سنة 991 رأيتها بخطه، في خزانة الرباط (1002 كتاني) و (الممتع المحتاج، في آداب الازواج) ونسب إليه (اللائق في الوثائق - ط) وهو لاخيه أحمد، وترجمته في الاعلام (2). * (محمد بن الحسن) * (980 - 1030 ه‍ = 1572 - 1621 م) محمد بن الحسن بن زين الدين * (هامش 2) * (1) الخلاصة النقية 88 وانظر خلاصة تاريخ تونس 129 - 131. (2) سلوة الانفاس 2: 267 والبلدية: فقه مالك 13 وشجرة، الرقم 1134 وتقييد في الوفيات - خ. وهو فيهما (محمد بن الحسين) والصواب ما ذكرناه كما هو بخطه. (*) الشهيد الثاني ابن علي الموسوي العاملي: أديب، من فقهاء الامامية. ولد في جبع (بجبل عامل) ورحل إلى كربلاء، فتصدر للتدريس. وتوفي بمكة. له (روضة الخواطر) في الادب، و (استقصاء الاعتبار في شرح الاستبصار - خ) فقه، وشروح وحواش ورسائل في الفقه والاصول. وله شعر (1). * (الامام محمد) * (1010 - 1079 ه‍ = 1601 - 1668 م) محمد بن الحسن بن القاسم، أبو يحيى: فقيه أصولي أديب، من أمراء اليمن. ولي صعدة ونواحيها. ثم اتسعت ولايته، فكان يتردد في الاقامة بين ذمار وصنعاء. وصنف كتبا، منها (ذوب الذهب بمحاسن من شاهدت بعصري من أهل الادب - خ) و (سبيل الرشاد إلى معرفة رب العباد) في علم الكلام، و (تسهيل مرقاة الوصول إلى علم الاصول - خ) في التيمورية (382 مجاميع / 5). وتوفي بصنعاء. ولم يل الامامة، وهو من بيتها، وكان يلقب بها (2). * (هامش 3) * (1) شهداء الفضيلة 152 والذريعة 2: 30 وأمل الآمل، في ذيل منهج المقال 446 - 447. (2) خلاصة الاثر 3: 428 والبعثة المصرية 34. (*)

[ 90 ]

* (الكواكبي) * (1018 - 1096 ه‍ = 1609 - 1685 م) محمد بن حسن بن أحمد الكواكبي الحلبي: مفتي حلب، وأحد علمائها. مولده ووفاته فيها. له كتب، منها (الفوائد السمية في شرح الفرائد السنية - ط) في فقه الحنفية، كلاهما له، و (نظم الوقاية - ط) فقه، و (نظم المنار - ط) في أصول الفقه، ويعرف بمنظومة الكواكبي. وله (شرحه - ط) و (إرشاد الطالب - ط) في الاصول، و (حاشية على شرح المواقف للسعد - خ) و (حاشية على تفسير البيضاوي - خ) و (أبحاث تتعلق بسورة الانعام - خ) ورسالة في (المنطق - خ) (1). * (الاقا رضي الدين) * (.. - 1096 ه‍ =.. - 1685 م) محمد بن الحسن القزويني المشهور بالاقا رضي الدين: مؤرخ إمامي. له كتب، منها (لسان الخواص في ذكر معاني الالفاظ الاصطلاحية للعلماء - خ) على نسق (أسامي العلوم) رآه صاحب الذريعة، و (تاريخ علماء قزوين) سماه (ضيافة الاخوان وهدية الخلان) (2). * (الشرواني) * (.. - 1099 ه‍ =.. - 1688 م) محمد بن الحسن الشرواني الاصفهاني: فقيه متفنن، من علماء الامامية، من أهل شروان (ويخطئ من يكتبها شيروان). تفقه في النجف واستقر في أصفهان وتقدم عند سلاطين الدولة الصفوية. وصنف كتبا أكثرها بالعربية. منها (رسالة في الكلام على جيش أسامة بن زيد - خ) 34 ورقة * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 437 وديوان الاسلام - خ. و 433: 2. S و (315) 409: 2. Brock وإعلام النبلاء 6: 380 والازهرية 2: 231، 233 و 7: 45. (2) الذريعة 18: 330 وروضات الجنات 623. (*) في دار الكتب المصرية (19118 ب) و (أنموذج العلوم) و (رسالة في الهندسة) و (حواش) على عدة كتب (1). * (الحر العاملي) * (1033 - 1104 ه‍ = 1623 - 1692 م) محمد بن الحسن بن علي العاملي، الملقب بالحر: فقيه إمامي، مؤرخ. ولد في قرية مشغر (من جبل عامل بلبنان) وانتقل إلى (جبع) ومنها إلى العراق، وانتهى إلى طوس (بخراسان) فأقام وتوفي فيها. له تصانيف، منها (أمل الآمل في ذكر علماء جبل عامل - ط) القسم الاول منه، ولا يزال الثاني وسماه (تذكرة المتبحرين في ترجمة سائر العلماء المتأخرين) مخطوطا، و (الجواهر السنية في الاحاديث القدسية - ط) و (تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة - ط) ويسمى (الوسائل) اختصارا، و (هداية الامة إلى أحكام الائمة) ثلاثة أجزاء، و (الفصول المهمة في أصول الائمة - ط) و (رسائل) في أبحاث مختلفة. وكان كثير النظم، له (ديوان - خ) بخطه، في النجف، فيه نحو عشرين ألف بيت. قال الخوانساري (في روضات الجنات) بعد أن ذكر مؤلفاته: لا يخفى انه وإن كثرت تصانيفه كما ذكره إلا أنها خالية عن التحقيق، * (هامش 2) * (1) روضات 615 ومخطوطات الدار 1: 414. (*) تحتاج إلى تهذيب وتنقيح وتحرير (1). * (محمد الجلال) * (.. - 1104 ه‍ =.. - 1692 م) محمد بن الحسن بن أحمد الجلال الحسني اليمني: خطيب، فاضل. ولد في جراف صنعاء، وكان خطيب الامام محمد بن إسماعيل، بها. وجمع من خطبه مجلدا سمي (المشرب الزلال من خطب السيد محمد الجلال - خ) وله (تثبيت الاقدام في فتنة أهل الاسلام والنهي عن التوغل في علم الكلام) وله نظم (2). محمد حسن العجيمي = حسن بن علي 1116. * (الحيمي) * (.. - 1115 ه‍ =.. - 1703 م) محمد بن الحسن بن أحمد بن صالح الحيمي الشبامي الكوكباني: أديب من الشعراء، من أهل شبام، في اليمن. كان الحاكم المطلق في * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 432 وفيه وفاته سنة 1079 بعد أن ذكر قدومه لمكة سنة 1087 ؟ وروضات الجنات 616 وشهداء الفضيلة 210 وسفينة البحار 1: 242 والذريعة 2: 350 ثم 4: 45 و 352 ثم 5: 271 والفهرس التمهيدي 266 وأرخ , 418: 2. Brock. S 578 وفاته سنة (1073) ثم صححها سنة (1099) ومكتبة الحكيم 118 - 123. (2) ملحق البدر 195 و 559: 2. Brock. S و 458) * (Ambro. C

[ 91 ]

ناحية كوكبان ولبث أياما في ذمار ثم رجع إلى شبام فمات بها. له كتاب (عمدة الذخائر في تهذيب الاخلاق والسرائر) و (أنباء الابنا بالطريقة الحسنى) وشرع في مقامات على نسق (المقامات الزمخشرية) وهو والد أحمد ابن محمد (1151) صاحب (طيب السمر) قال ابنه في ترجمته: وقد جمعت من شعره ومكاتباته مجموعا سميته (رعي الاب) (1). * (الوزير اليحمدي) * (1060 - 1132 ه‍ = 1650 - 1720 م) محمد بن الحسن بن أحمد بن محمد اليحمدي، أبو عبد الله: وزير، من العارفين بالادب والتاريخ. ولد في بني يحمد - القبيلة المعروفة قرب جبال غمارة، بالمغرب - ورحل إلى فاس فتعلم واشتهر. واستوزره أمير المؤمنين المولى إسماعيل بن محمد الشريف، سنة نيف و 1090 ه‍، فكان الرئيس الاعظم في دولته، وسماه (أحمد) فغلب عليه. واستمر إلى ما بعد سنة 1125 وصنف (الكناشة - خ) في عشرة مجلدات ضخام، منها جزء في الخزانة الزيدانية بمكناس، ومجلدان ضخمان كانا في الخزانة الكتانية بفاس (كما في الاعلام بمن حل مراكش)، وله رسائل في فنون مختلفة، منها (كشف الاسى بمحاسن الصالحات من النسا، وبعض التعريفات بالاعلام والرؤسا - خ) في القرويين بفاس (الرقم 596) * (هامش 1) * (1) نشر العرف 2: 591 - 595. (*) ولمعاصره علي بن أحمد الزرويلي كتاب في مجلد كبير سماه (سنا المهتدي إلى مفاخر الوزير اليحمدي - خ) أتى فيه على سيرته ورسائل من إنشائه (1). * (محمد همات زاده) * (1091 - 1175 ه‍ = 1680 - 1761 م) محمد بن حسن المعروف بابن همات أو محمد همات زاده، الدمشقي: من علماء الحديث. تركماني الاصل، قسطنطيني. ولد في دمشق، ورحل إلى مكة، فجاور بها، ثم سافر إلى القسطنطينية. من كتبه (تحفة الراوي في تخريج أحاديث البيضاوي - خ) و (التنكيت والافادة في تخريج أحاديث خاتمة سفر السعادة - خ) نشرت مقتطفات منه في كتاب (انتقاد المغني عن الحفظ والكتاب بقولهم لم يصح شئ من الاحاديث في هذا الباب) وله (اصطلاحات المحدثين - خ) و (شرح نخبة الفكر - خ) و (نتيجة النظر في * (هامش 2) * (1) سنا المهتدي - خ. وإتحاف أعلام الناس 1: 106 وهو فيه (محمد بن أحمد بن الحسن) ولم يذكرا وفاته. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 268 والاعلام بمن حل مراكش 2: 177 و 5: 28 ترجم له في الاحمدين والمحمدين، لاختلاف الرواة في اسمه ؟ ورأيت اسم أبيه في مخطوطة من (سنا المهتدي) في خزانة الليثي: (الحسين) مكان (الحسن) وكنيته (أبو العباس). ثم رأيت نسخة ثالثة منه، في مكناس، في خزانة المؤرخ ابن زيدان، بخطه، واسم اليحمدي عليها: (محمد بن الحسن، أبو عبد الله) كما هو عندي. (*) علم الاثر - خ) ورسائل (1). * (القاري) * (.. - 1180 ه‍ =.. - 1766 م) محمد بن حسن البصري ثم الشهرزوري، المعروف بالقاري: متصوف شافعي عراقي. قدم بلدة السليمانية، وسكن قرية (هزار مرد) وتوفي بها. له (رفع الخفا - خ) في مكتبة الاوقاف (18) بالموصل وهو شرح لمنظومة (ذات الشفا في سيرة المصطفى) للجزري (2) * (محمد البناني) * (.. - 1194 ه‍ =.. - 1780 م) محمد بن الحسن بن مسعود البناني، أبو عبد الله: فقيه مالكي. من أهل فاس. كان خطيب الضريح الادريسي بها، وإمامه. له كتب، منها (الفتح الرباني - ط) حاشية استدرك بها على الزرقاني ما ذهل عنه في شرحه على (مختصر خليل) و (حاشية على شرح السنوسي لمختصره في المنطق - ط) و (فهرسة - خ) في إسناد ما أخذه عن أشياخه. عندي بخطه. ويقال إنه عرف عند أهل المغرب ب‍ (بناني) من دون التعريف بأل، للتفريق بينه وبين (البناني) نزيل مصر (كما في الزيتونة 4: 354) (3). * (ابن الهدة) * (.. - 1197 ه‍ =.. - 1782 م) محمد (أبو عبد الله) بن حسن ابن عبد الرزاق الهدة بن محمد بن * (هامش 3) * (1) انتقاد المغني 3 والرسالة المستطرفة 140 والمرادي 4: 37 والتيمورية 3: 311 وتكررت فيها تسميته (ابن همان) بالنون، من خطأ الطبع. و. Brock 423: 2. 2: 993) 903 (, S (2) هدية 2: 335 والمخطوطات المصورة: التاريخ 2: القسم الرابع 204. (3) الفكر السامي 4: 125 ومعجم المطبوعات 590 وسلوة الانفاس 161. (*)

[ 92 ]

محمد بن أحمد السوسي التونسي: من فضلاء المالكية. من أهل سوسة (بتونس) تفقه بالازهر (في مصر) وتصدر للتدريس والقضاء في بلده (سوسة) ثم في تونس. ومات ببلده. له كتب، منها (حاشية على قرة العين شرح ورقات إمام الحرمين، للحطاب - ط) و (حاشية على مختصر السعد) للتفتازاني، ورسالة في (ذم الدنيا) وأخرى في (الربا) (1). * (المنير السمنودي) * (1099 - 1199 ه‍ = 1688 - 1785 م) محمد بن حسن بن محمد السمنودي الازهري المعروف بالمنير: فقيه شافعي، كان أول من انتزع مشيخة (الازهر) من يد المالكية. ولد في سمنود (بمصر) وتعلم بالازهر، وتولى مشيخته. وتوفي بالقاهرة. له منضومة في (قراءة ورش) و (الدرر الجسام - ط) فقه، و (منظومة في علم الفلك) وشرحها، و (تحفة السالكين - ط) في التصوف، و (ثبت - خ) و (مقدمة تشتمل على رواية حفص - خ) في القراآت، و (شرح الدرة لابن الجزري - ط) وغير ذلك (2). * (الجنوي) * (1135 - 1200 ه‍ = 1723 - 1786 م) محمد بن الحسن، أبو عبد الله الجنوي الحسني: فقيه مغربي، له معرفة بالتفسير. ولد بمدشر (أي قرية) أزجن، في إحدى قبائل مراكش، وتنقل في طلب العلم واستقر في مراكش، * (هامش 1) * (1) إتحاف أهل الزمان 7: 14 وشجرة، الرقم 1395، 1396 والازهرية 7: 10 والخزانة التيمورية 4: 159 وهو في الاخيرين (ابن حسين) ؟. (2) الخطط التوفيقية 12: 51 وسلك الدرر 4: 122 والجبرتي 2: 94 والخزانة التيمورية 3: 294 و 479: 2. Brock. 2: 464) 353 (, S والفكر السامي 4: 182 والكتبخانة 2: 74 وفهرس الفهارس 2: 11. (*) وتوفي بها. له حواش منها (حاشية على مختصر خليل) فقه، و (حاشية على شرح ميارة للتحفة) و (حاشية على تفسير البيضاوي) قال عباس بن إبراهيم: ومن وقف على كتب الجنوي وعاين ما كان يقيده بهوامشها علم انه كانت له اليد الطولى في كل فن (1). * (محمد شكر) * (.. - 1207 ه‍ =.. - 1793 م) محمد بن حسن بن علي العاملي: مؤرخ. له كتاب (الروضتين - خ) في أخبار بني بويه والحمدانيين. وهو جد (آل شكر) الشيعة في بعلبك وجبل عامل. كانت أسرته تحكم الجزء الجنوبي من بلاد عاملة. وهو من قرية (قانا) العاملية. قتله أحمد باشا الجزار وأحرق كتبه بعد أن سجنه أربعة أشهر (2). * (التغزفتي) * (.. - 1213 ه‍ =.. - 1799 م) محمد بن الحسن، أبو عبد الله السوسي التغزفتي: فاضل مغربي، أصله من تغزفتا ببلدة كرسيف (من قبيلة أملن، بدائرة تفروت، في السوس) أقام في سملال وتوفي بها. له (الرسالة التغزفتية - خ) في خزانة المختار السوسي، تكلم بها على أخبار الاسرة العثمانية الاموية القاطنة في كرسيف (3). * (الاصولي) * (.. - 1240 ه‍ =.. - 1825 م) محمد حسن بن محمد معصوم القزويني الاصل، الحائري المنشأ * (هامش 2) * (1) الاعلام المراكشية 5: 93 - 108 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. وشجرة، الرقم 1499 وهو فيه (التطاوني) فلعله نزل بتطاون (تطوان). (2) شهداء الفضيلة 266. (3) دليل مؤرخ المغرب 1: 100. (*) والتحصيل، الشيرازي الموطن والوفاة: مجتهد إمامي، اشتهر بالمهارة في الاصول. من كتبه (مصابيح الهداية في شرح البداية للحر العاملي) في الفقه، و (تنقيح المقاصد الاصولية - خ) في أصول الفقه، و (كشف الغطاء) ورسائل ومختصرات (1). * (آقصبي) * (.. - 1250 ه‍ =.. - 1834 م) محمد بن الحسن آقصبي: فقيه مالكي، من العلماء. وفاته بفاس. له كتب، منها (شرح مشارق الانوار للصغاني على مختصر السعد) و (شرح أرجوزة) للطيب ابن كيران، في الاستعارة، و (حاشية على الشيخ قدورة للسلم في المنطق (2). * (المدني) * (1194 - 1263 ه‍ = 1780 - 1847 م) محمد حسن بن حمزة ظافر: صوفي، له في بلاد المغرب شهرة ذائعة. ولد في المدينة المنورة، وساح مدة 25 سنة، وأقام في طرابلس الغرب إلى أن توفي. ولبعض شعرائها مدائح فيه. وكانت له عند الولاة منزلة رفيعة (3). * (صاحب الجواهر) * (.. - 1266 ه‍ =.. - 1850 م) محمد حسن بن محمد باقر بن عبد الرحيم الاصفهاني النجفي، المعروف بصاحب الجواهر. فقيه من أكابر الامامية. أقام في النجف، وصنف (جواهر الاحكام في شرح شرائع الاسلام - ط) ستة أجزاء منه، وهو في نحو * (هامش 3) * (1) روضات الجنات 2: 15 والذريعة 4: 465 و. Brock 825: 2.. S (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (3) المنهل العذب 1: 357 - 365. (*)

[ 93 ]

أربعين مجلدا. قال الكاشاني: أعظم موسوعة فقهية. وله رسائل في الاصول والفرائض والمواريث وغير ذلك. قال معاصره الخوانساري: انتهت إليه رياسة الامامية العرب منهم والعجم في زماننا (1). * (الشجني) * (1200 - 1286 ه‍ = 1786 - 1869 م) محمد بن الحسن بن علي الشجني: فاضل، من العلماء بالتراجم. من أهل (ذمار) باليمن. له (التقصار - خ) في سيرة شيخ الاسلام القاضي محمد ابن علي الشوكاني ومشايخه وتلاميذه (2). * (الدباغ) * (1225 - 1288 ه‍ = 1810 - 1871 م) محمد بن حسن بن علي الدباغ: أمين الفتوى في مدينة حماة، ومن كبار علمائها. له مؤلفات، منها (مجموعة فتاوى) خمس مجلدات، و (ملخص أحكام حاشية ابن عابدين) ورسالة في (الوضع) ورسالة في (البحث عن صفة العلم) و (حاشية على دليل الطالبين - خ) في الظاهرية (الرقم العام 1331) في النحو (3). * (الودغيري) * (.. - بعد 1290 ه‍ =.. - بعد 1873 م) محمد بن الحسن الودغيري، أبو عبد الله: فاضل مغربي له اشتغال بالانساب. صنف (الدر النثير، فيما اشتهر وصح نسبه من شرفاء الوداغير - خ) في خزانة البدراوي بفاس (4). * (هامش 1) * (1) روضات الجنات 181 - 182 ومخطوطات الكاشاني 117 ومخطوطات الدار 1: 228 وديوان الطالقاني: هامش الصفحة 154 ورجال الفكر 110. (2) نيل الوطر 1: 4 ثم 2: 257 وتحفة الاخوان 5. (3) أعيان القرن الثالث عشر 169 ومخطوطات الظاهرية، النحو 117. (4) دليل مؤرخ المغرب 1: 95. (*) * (الجرجاوي) * (.. - 1294 ه‍ =.. - 1877 م) محمد بن حسن المصري الجرجاوي: متفقه متأدب. كان قاضيا في مديرية أسيوط وجرجا. له (الاسنة الفعالة في أكباد من أنكر على الاستاذ: مررت على الجلالة - ط) وهو شرح أبيات لاحمد بن شرقاوي أولها: مررت على الجلالة وهي تبكي * فقلت علام تنتحب الكريمة (1) * (التبريزي) * (.. - 1304 ه‍ =.. - 1887 م) محمد حسن بن عبد الله بن علي التبريزي: متفقه إمامي. مولده ووفاته في إحدى قرى تبريز. له كتب، منها (محن الابرار - ط) (2) * (السنبلي) * (.. - 1305 ه‍ =.. - 1888 م) محمد حسن بن محمد ظهور حسن ابن محمد شمس علي الكنعاني السنبلي الدهلوي: باحث، من علماء الهند، حنفي. صنف كتبا، منها (نظم الفرائد - ط) حاشية على شرح السعد للعقائد النسفية، و (القول الوسيط - ط) رسالة، و (سوانح الزمن - ط) حاشية على شرح السلم في المنطق (3) * (ابن فرج) * (1240 - 1306 ه‍ = 1825 - 1888 م) محمد بن حسن بن سعد بن فرج: من فقهاء الزيدية. من أهل (بيت الفقيه) في تهامة اليمن. ولي الافتاء ببلده. وصنف كتبا، أكثرها شروح في الفقه والادب. منها (الفتاوي) قال زبارة: * (هامش 2) * (1) سركيس 1629. (2) رجال الفكر 463. (3) الازهرية 3: 434 و 7: 307، 333. (*) لم ينسج على منوالها جمع منها أربع مجلدات، و (منظومة في المعاني والبيان) و (منظومة في الجبر والمقابلة) (1). * (محمد الشطي) * (1248 - 1307 ه‍ = 1832 - 1890 م) محمد بن حسن بن عمر بن معروف الشطي الحنبلي: فرضي، فقيه. مولده ووفاته في دمشق. من كتبه (الفتح المبين - ط) رسالة في الفرائض، و (توفيق المواد النظامية لاحكام الشريعة المحمدية - ط) و (تسهيل الاحكام فيما يحتاج إليه الحكام) نيف وألف مادة، و (القواعد الحنبلية في التصرفات العقارية - ط) وجمع دفترا كبيرا في (تقسيم مياه دمشق وبيان أسهمها المترية) (2). * (المامقاني) * (1238 - 1323 ه‍ = 1822 - 1905 م) محمد حسن بن عبد الله المامقاني النجفي: فقيه إمامي. ولد في مامقان (بقرب تبريز) وتعلم بكربلاء والنجف. وتنقل في بلدان كثيرة، وتوفي في النجف. له (بشرى الوصول إلى أسرار علم الاصول - خ) ثمانية أجزاء، و (غاية الآمال - ط) فقه، و (ذرائع الاحلام في شرح شرائع الاسلام - ط) في مجلدين ضخمين (3). * (هامش 1) * (1) أئمة اليمن، سيرة الهادي شرف الدين 113 - 115. (2) تراجم أعيان دمشق للشطي 37 ومختصر طبقات الحنابلة 166 ومنتخبات التواريخ 767. (3) أحسن الوديعة 169 - 174 وأعيان الشيعة 22: 161 - 167 و 798: 2. Brock. S والذريعة 3: 120. (*)

[ 94 ]

* (أبو الهدى الصيادي) * (1266 - 1328 ه‍ = 1849 - 1909 م) محمد بن حسن وادي بن علي بن خزام الصيادي الرفاعي الحسيني، أبو الهدى: أشهر علماء الدين في عصره. ولد في خان شيخون (من أعمال المعرة) وتعلم بحلب وولي نقابة الاشراف فيها. ثم سكن الآستانة، واتصل بالسلطان عبد الحميد الثاني العثماني، فقلده مشيخة المشايخ. وحظي عنده فكان من كبار ثقاته. واستمر في خدمته زهاء ثلاثين سنة. ولما خلع عبد الحميد، نفي أبو الهدى إلى جزيرة الامراء في (رينكيبو) فمات فيها. كان من أذكى الناس، وله إلمام بالعلوم الاسلامية، ومعرفة بالادب، وظرف وتصوف. وصنف كتبا كثيرة أشك في نسبتها إليه، فلعله كان يشير بالبحث أو يملي جانبا منه فيكتبه له أحد العلماء ممن كانوا لا يفارقون مجلسه، وكانت له الكلمة العليا عند عبد الحميد في نصب القضاة والمفتين. فمن كتبه (ضوء الشمس في قوله، صلى الله عليه وسلم، بني الاسلام على خمس - ط) و (قلادة الجواهر في ذكر الغوث الرفاعي وأتباعه الاكابر - ط) و (فرحة الاحباب في أخبار الاربعة الاقطاب - ط) و (الجوهر الشفاف في طبقات السادة الاشراف - ط) و (تنوير الابصار في طبقات السادة الرفاعية الاخيار - ط) و (السهم الصائب لكبد من آذى أبا طالب - ط) و (ذخيرة المعاد في ذكر السادة بني الصياد - ط) و (الفجر المنير - ط) من كلام الرفاعي. وله شعر ربما كان بعضه أو كثير منه لغيره، جمع في (دواوين) مطبوعة. ولشعراء عصره أماديح كثيرة فيه. وهجاه بعضهم (1). * (الحفظي) * (.. - نحو 1328 ه‍ =.. - نحو 1910 م) محمد بن حسن بن عبد الرحمن الحفظي: مؤرخ، من بلدة رجال ألمع، في عسير. صنف (تاريخا) لعسير قيل: ذكر فيه أخبار آل مجثل وآل عائض وتاريخ دخول المصريين بلاد عسير وخروجهم منها، فهو يتضمن أخبار قرن كامل. وكان قد ذهب إلى الاستانة واشتهر فيها، ثم عاد إلى بلدته (رجال ألمع) واعتزل الناس إلى أن توفي، أيام وجود سليمان شفيق كمالي بها (2). * (هامش 2) * (1) العقود الجوهرية 11 وأدباء حلب 105 ومعجم الشيوخ 2: 144 - 155. (2) مذكرات سليمان شفيق. وفيها أنه بحث عن الكتاب فوعده به أقرباؤه وحالت الحوادث دون اطلاعه عليه. قلت: لعله الآن من محفوظاتهم. (*) * (كبة) * (1269 - 1336 ه‍ = 1852 - 1918 م) محمد الحسن بن محمد صالح كبة: شاعر بغدادي أقام زمنا في النجف ثم في سامراء فالكاظمية حيث توفي. له (المرحلة المكية - خ) أرجوزة في رحلته إلى الحج (سنة 1292 ه‍) وشعره مفرق في موضوعات مختلفة (1). * (محمد ناشد) * (.. - نحو 1338 ه‍ =.. - نحو 1920 م) محمد بن حسن ناشد: طبيب مصري. ولد وتعلم الطب، بالقاهرة. وعين مدرسا لمدرسة (القابلات) وتوفي في جهة المطرية (من ضواحي القاهرة). له كتاب (المنهج الصحيح في علم الفسيولوجيا والتشريح - ط) (2). * (أبو المحاسن) * (1293 - 1344 ه‍ = 1876 - 1925 م) محمد حسن أبو المحاسن، ابن حمادي آل محسن، من بني علي، ينتمون إلى الاشتر النخعي: شاعر فحل من شيوخ كربلاء. ولد وتعلم بها. واشتهر في ثورة 1920 وكان من رجالها وعين في مجلس الثورة نائبا عن كربلاء. وبعد الثورة سجن وعذب أسابيع في الحلة. ثم أسند إليه منصب وزير المعارف في وزارة جعفر العسكري، ولم تطل مدته. ورجع إلى أدبه وشعره ومات بسكتة قلبية. له (ديوان شعر - ط) (3). * (هامش 3) * (1) عبد الرزاق الهلالي في مجلة الاديب: اكتوبر 1973. (2) معجم الاطباء 477. (3) الادب العصري في العراق، القسم الثاني من المنظوم 131 - 150 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 138 ونقد وتعريف 160. (*)

[ 95 ]

* (المخزومي) * (1285 - 1348 ه‍ = 1868 - 1930 م) محمد (باشا) بن حسن سلطان المخزومي: كاتب. من أعيان بيروت. تعلم بها وبمصر. وأنشأ في القاهرة مجلة (الرياض المصرية) نصف شهرية (سنة 1888) مشاركا لخاله عبد الرحمن الحوت، وكان المخزومي يكتب أكثر مقالاتها. وعاشت سنة وبعض السنة. وسافر إلى أوربا. ثم أقام في الآستانة، فكان من أعضاء (مجلس المعارف) ومن مدرسي المكتب الشاهاني (المدرسة الملكية) وأصدر فيها جريدة (البيان) مدة قصيرة، وعطلتها الحكومة، وثلاثة أعداد من جريدة (المساواة) بعد إعلان الدستور العثماني. وعين مفتشا للاوقاف بحلب، فانتقل إليها. وعاد إلى بيروت في بدء القيام بالحركة (الاصلاحية) بها، فعين (مفتشا ملكيا) مدة يسيرة. وتوفي فيها. له (خاطرات جمال الدين الافغاني - ط) جمع فيه طائفة حسنة من آراء السيد جمال الدين وأقواله (1). * (العرايشي) * (.. - 1352 ه‍ =.. - 1933 م) محمد بن الحسن العرايشي، أبو عبد الله: من المشتغلين بالحديث. له * (هامش 1) * (1) تنوير الاذهان 2: 589 وتاريخ الصحافة العربية 3: 79 ثم 4: 360. (*) معرفة بالفلك. من أهل مكناس، بالمغرب. كان موقت منار الجامع الكبير بها. ووفاته فيها. له تآليف، منها (فهرسة) سماها (عنوان السعادة والاسعاد لطالب الرواية والاسناد - خ) في الخزانة الاحمدية بفاس، نحو خمسة كراريس (1). * (المرصفي) * (.. - 1353 ه‍ =.. - 1935 م) محمد بن حسن نائل المرصفي: صحفي، من أدباء مصر. نسبته إلى مرصفا (من قراها الكبيرة) نشأ في القاهرة، وقرأ مدة في الازهر ودار العلوم. وعين مدرسا للعربية في مدارس (الفرير) ثم أصدر مجلة (الجديد) ومجلة (شهرزاد) إلى يوم وفاته. له كتب مدرسية وضعها أيام اشتغاله بالتعليم. منها (الابداع - ط) في الاملاء، و (زهرة الرسائل - ط) و (لآلئ الانشاء - ط) و (القول المراد من بانت سعاد - ط) و (أدب اللغة العربية - ط) جزآن. وله تعليقات على شرح نهج البلاغة للشيخ محمد عبده، في طبعتي دار الكتب والميمنية. توفي * (هامش 2) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 306. (*) بالقاهرة (1) * (الحموي) * (1294 - 1354 ه‍ = 1877 - 1935 م) محمد بن الحسن بن أحمد بن محمد السمان، أبو العزم، جمال الدين الحسيني الحنفي الحمودي: باحث، شاعر أديب، من أهل حماة. تعلم بالازهر وأقام بالقاهرة وحلوان (1315 - 1331) وعاد فأنشأ في حماة مدرسة سماها (الكلية الاسلامية الحرة) وتركها إلى مصر، قبيل الحرب العامة الاولى، فعمل في التدريس إلى ما بعد الحرب واستقر في بلده مديرا لمدرسة أهلية، فأمينا لاحدى المكتبات. وصنف عدة كتب، منها (ديوان الحمويات - ط) بمصر مصدر بترجمته، و (جمال المعاني في الديوان الثاني - ط) و (عقيدة الحموي - ط) ترجم إلى الفرنسية وقدمه إلى رئيس جمهورية فرنسا (بول دو شانيل) فمنح لقب دكتور، و (المبادئ الحموية في المحاورات النحوية - ط) و (سلوان الاديب وتفريج الهموم عن الغريب - خ) و (مطرب الاخيار في التواشيح والاناشيد والادوار - خ) وتوفي بحماة (2). * (ابن المظفر) * (1301 - 1375 ه‍ = 1884 - 1956 م) محمد بن حسن بن محمد بن عبد الله، من آل مظفر: فقيه إمامي نجفي، له شعر. من كتبه المطبوعة (فضائل أمير المؤمنين وإمامته) ثلاثة أجزاء، و (دلائل الصدق) ثلاثة أجزاء، في الامامة، و (الافصاح في أحوال رجال الصحاح) في الجرح * (هامش 3) * (1) من مقال للصحافي العجوز في الاهرام 26 ذي الحجة 1353 والمكتبة الازهرية 5: 297 و 298 ومعجم المطبوعات 1737. (2) دار الكتب: 127 و 7: 54، 117 وانظر أعلام الادب والفن 2: 48 وعرفه بالسمان. (*)

[ 96 ]

والتعديل. وأورد الخاقاني في شعراء الغري نماذج من نظمه (1). * (الحجوي) * (1291 - 1376 ه‍ = 1874 - 1956 م) محمد بن الحسن بن العربي بن محمد الحجوي الثعالبي الجعفري الفلالي: من رجال العلم والحكم، من المالكية السلفية في المغرب. من أهل فاس سكن مكناسة وجدة والرباط. ودرس ودرس في القرويين. وأسندت إليه سفارة المغرب في الجزائر (1321 - 1323) وولي وزارة العدل فوزارة المعارف، في عهد (الحماية) الفرنسية ونفر منه كبار مواطنيه وابتعدوا عنه، حتى قال فيه محمد البشير الابراهيمي الجزائري من أرجوزة: وهذه صواعق من حجوي وهذه صواعق من حجوي مرسلة على الفقيه الحجوي ! وعزل. ثم توفي بالرباط، ودفن بفاس. وهجر أهلها المسجد المجاور لتربته، فنقلته حكومة المغرب (في عهد الاستقلال) إلى مكان مجهول، بفاس. له كتب مطبوعة، أجلها (الفكر السامي في تاريخ الفقه الاسلامي) أربعة أجزاء، و (ثلاث رسائل في الدين) و (المحاضرة الرباطية في إصلاح تعليم الفتيات في الديار المغربية) أحدث ضجة، وأتى بفائدة، و (التعاضد المتين بين العقل والعلم * (هامش 1) * (1) ماضي النجف 3: 369 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 142. (*) والدين) محاضرة، ومثلها (مستقبل تجارة المغرب) و (النظام في الاسلام) و (الفتح العربي لافريقيا الشمالية) ألقاها في الخلدونية بتونس، و (مختصر العروة الوثقى) ذكر فيه شيوخه ومن اتصل بهم، و (تفسير الآيات العشر الاولى من سورة لقد أفلح) (1). * (العامري) * (.. - 1373 ه‍ =.. - 1954 م) محمد حسني بن حسن خضر بن شريف العامري الحسيني: أديب مصري، من أهل بلدة أبي الاخضر (بالشرقية) كان كاتب الجوازات في السويس، ثم رئيس قلم الحج والمحاجر الصحية، بوزارة الداخلية. وتوفي ببلدته. له كتب، منها (نزهة الالباب في تاريخ مصر وشعراء العصر ومراسلة الاحباب - ط) أدب (2) * (مخلوف) * (1277 - 1355 ه‍ = 1861 - 1936 م) محمد حسنين بن محمد مخلوف العدوي المالكي: أول من بدأ في إنشاء مكتبة (الازهر) وتنظيمها. فقيه عارف بالتفسير والادب، مصري. ولد في قرية (بني عدي) من أعمال منفلوط، وتخرج بالازهر (سنة 1305 ه‍) ودرس فيه. ثم كان من أعضاء مجلس إدارته، فأنشأ مكتبته ونظمها. وعين شيخا للجامع الاحمدي، فمديرا عاما للمعاهد الدينية ووكيلا للازهر. وانقطع لتدريس التوحيد والفلسفة والاصول، سنة 1334 * (هامش 2) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. والفكر السامي 4: 199 - 210 من ترجمة له بقلمه. وفي مقدمة الفتح، لمحمد بوجندار 192 أن الحجوبين أصلهم من الجزائر، انتقلوا إلى المغرب في دولة بني زيان وفي دولة المولى إسماعيل، وهم ثعالبة من عرب اليمن والعز والصولة 2: 53 وجريدة العلم 31 / 10 / 57. (2) معجم المطبوعات 1648 وهو فيه: محمد (الحسني) خطأ. ودار الكتب 5: 386 والاهرام 5 / 3 / 1954. (*) وتوفي بالقاهرة. له 37 كتابا، منها (المدخل المنير في مقدمة علم التفسير - ط) و (بلوغ السول - ط) في مدخل أصول الفقه، و (القول الوثيق في الرد على أدعياء الطريق - ط) و (القول الجامع في الكشف عن شرح مقدمة جمع الجوامع - ط) في أصول الفقه، و (رسالة في حكم ترجمة القرآن الكريم وقراءته وكتابته بغير اللغة العربية - ط) و (عنوان البيان في علوم التبيان - ط) رسالة (1). * (الغمراوي) * (1289 - 1363 ه‍ = 1872 - 1944 م) محمد حسنين الغمراوي: مدرس مصري. مولده ووفاته بالقاهرة. تعلم فيها بدار العلوم. واشتغل بالتدريس في مصر خمس سنوات: وفي (كلية غوردن) بالسودان، خمسا، وبجامعة (أكسفورد) في انجلترة سنة 1906 - 1910 وعاد إلى مصر، فكان مفتشا للغة العربية، فمراقبا لمجمع اللغة، مدة يسيرة. له كتاب في (الجغرافية) * (هامش 3) * (1) الفتح 17 المحرم 1355 ومعجم الشيوخ 1: 94 والتيمورية 3: 271 والاعلام الشرقية 2: 160 وجامع التصانيف الحديثة 2: 36 ومعجم المطبوعات 1648 والصحف المصرية 12 محرم 1355 والازهرية، الطبعة الثانية 1: 181 وهو فيها (محمد بن حسنين). (*)

[ 97 ]

ألفه لما كان في كلية غوردن، وكتاب (الغرائز وعلاقتها بالتربية - ط) على نسق كتب المطالعة الانجليزية (1). * (السندي) * (.. - 1363 ه‍ =.. - 1944 م) محمد حسنين عبد الرازق السندي: مدرس للتربية وعلم النفس والمنطق الحديث. مصري. تعلم بدار العلوم، في القاهرة، وكلية (ريدنج) بانجلترة، وأجاد مع العربية والانجليزية الفرنسية والفارسية. وكان من أعضاء الجمعيتين (الآسيوية الملكية) و (الجغرافية) بلندن. واختير مدرسا خاصا لولي العهد السابق بمصر، سنة 1927 - 1930 واشتغل بالتدريس والتفتيش بوزارة المعارف. وكان يكره الظهور والاعلان عن نفسه، ولم يتزوج. ومات فلم يشعر به أحد، وقد أوصى بألا ينعى في الصحف ولا يحتفل بجنازته وأن يدفن في مدافن الفقراء العامة، ونفذت وصيته. له مؤلفات مدرسية بالعربية، غير ما كتب بالانجليزية، منها (الموجز في علم التربية - ط) و (علم المنطق الحديث - ط) و (علم النفس - ط) جزآن، و (تاريخ المذاهب الفلسفية - * (هامش 1) * (1) تقويم دار العلوم 350. (*) ط) مختصر، و (الموجز في علم النفس - ط) (1). * (البرجلاني) * (.. - 238 ه‍ =.. - 852 م) محمد بن الحسين، أبو جعفر البرجلاني: فاضل، بغدادي، من الحنابلة. نعته ابن أبي يعلى بصاحب التصانيف. وقال الخطيب البغدادي: هو صاحب كتاب (الزهد والرقائق). نسبته إلى (برجلان) من قرى واسط، أو إلى محلة (البرجلانية) ببغداد (2) * (محمد بن الحسين) * (.. - 277 ه‍ =.. - 890 م) محمد بن الحسين الكوفي: محدث الكوفة في عصره. له (المسند) في الحديث (3). * (الوضاحي) * (.. - 355 ه‍ =.. - 966 م) محمد بن الحسين بن علي ابن الوضاح الانباري أبو عبد الله الوضاحي: * (هامش 2) * (1) تقويم دار العلوم 357. (2) طبقات الحنابلة 1: 290 وتاريخ بغداد 2: 222 واللباب 1: 108. (3) تذكرة الحفاظ 2: 134. (*) شاعر. أصله من الانبار، انتقل إلى خراسان، وسكن نيسابور، وعلت شهرته، وتوفي بها. أورد له الخطيب البغدادي أبياتا من قصيدة يعارض بها معلقة امرئ القيس. وقال الثعالبي: له شعر كثير. واختار منه نتفا (1). * (الآجري) * (.. - 360 ه‍ =.. - 970 م) محمد بن الحسين بن عبد الله، أبو بكر الآجري: فقيه شافعي محدث. نسبته إلى آجر (من قرى بغداد) ولد فيها، وحدث ببغداد، قبل سنة 330 ثم انتقل إلى مكة، فتنسك، وتوفي فيها. له تصانيف كثيرة، منها (أخبار عمر بن عبد العزيز - خ) و (أخلاق حملة القرآن - خ) و (أخلاق العلماء - ط) و (التفرد والعزلة) و (حسن الخلق) و (الشبهات) و (تغير الازمنة) و (النصيحة) و (كتاب الاربعين حديثا - خ) و (كتاب الشريعة - ط) و (الغرباء - خ) و (تحريم النرد والشطرنج والملاهي - خ) و (فرض طلب العلم - خ) و (ما ورد في ليلة النصف من شعبان - خ) و (التصديق بالنظر إلى الله عزوجل وما أعد لاوليائه - خ) في الظاهرية، ذكره عبيد. وفي مخطوطات الرباط (323 ك) نسخة في خمس ورقات من تأليف له باسم (جزء فيه ثمانون حديثا عن ثمانين شيخا) (2). * (هامش 3) * (1) تاريخ بغداد 2: 241 والمنتظم 7: 35 والكامل لابن الاثير 8: 189 والوافي بالوفيات 3: 5 ويتيمة الدهر 4: 268. (2) وفيات الاعيان 1: 488 والتبيان - خ. والرسالة المستطرفة 32 وصفة الصفوة 2: 265 والفتوحات الوهبية لابن مرعي. وخزائن الكتب 32 وفهرسة ابن خير 285 وكشف الظنون 1: 37 والنجوم الزاهرة 4: 60 وتاريخ بغداد 2: 243 و. Brock 274: 1. 1: 371) 461 (, S ومخطوطات الظاهرية 95 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 140. (*)

[ 98 ]

* (ابن العميد) * (.. - 360 ه‍ =.. - 970 م) محمد بن الحسين العميد بن محمد، أبو الفضل: وزير، من أئمة الكتاب. كان متوسعا في علوم الفلسفة والنجوم، ولقب بالجاحظ الثاني في أدبه وترسله. قال الثعالبي: بدئت الكتابة بعبد الحميد وختمت بابن العميد. ولي الوزارة لركن الدولة البويهي. وكان حسن السياسة خبيرا بتدبير الملك، كريما ممدوحا. قصده جماعة من الشعراء فأجازهم، ومدحه المتنبي فوهبه ثلاثة آلاف دينار. له (مجموع رسائل - خ) في مجلد ضخم، وشعر رقيق. قال ابن الاثير: كان أبو الفضل من محاسن الدنيا، اجتمع فيه ما لم يجتمع في غيره من حسن التدبير وسياسة الملك والكتابة التي أتى فيها بكل بديع، مع حسن خلق ولين عشرة وشجاعة تامة ومعرفة بأمور الحرب والمحاصرات، وبه تخرج عضد الدولة البويهي ومنه تعلم سياسة الملك ومحبة العلم والعلماء. وكانت وزارته أربعا وعشرين سنة، وعاش نيفا وستين. ومات بهمذان. وللسيد خليل مردم (ابن العميد - ط) رسالة (1). * (الآبري) * (.. - 363 ه‍ =.. - 974 م) محمد بن الحسين بن إبراهيم بن * (هامش 1) * (1) يتيمة الدهر 3: 2 والكامل: حوادث سنة 359 والوفيات 2: 57 ومعاهد التنصيص 2: 115 وأقسام ضائعة من تحفة الامراء 47 وأمراء البيان 546 - 570 والامتاع والمؤانسة 1: 66 وفيه: (قال ابن ثوابة: أول من أفسد الكلام أبو الفضل، لانه تخيل مذهب الجاحظ وظن أنه إن تبعه لحقه وإن تلاه أدركه، فوقع بعيدا من الجاحظ، قريبا من نفسه). وتجارب الامم لمسكويه 6: 274 - 282 وفيه: (كان الاستاذ الرئيس - أبو الفضل - قليل الكلام، نزر الحديث، إلا إذا سئل ووجد من يفهم عنه، فإنه حينئذ ينشط فيسمع منه مالا يوجد عند غيره) قلت: ورأيت في مغنيسا رسالة (البلاغات - خ) من إنشائه في المجموع 1667 ثماني ورقات. (*) عاصم، أبو الحسن الآبري السجستاني: مصنف (مناقب الامام الشافعي - خ) جزء منه. وهو من أهل آبر، التابعة لسجستان. رحل إلى الشام وخراسان والجزيرة، وروى عن ابن خزيمة وطبقته. قال ابن ناصر الدين: كان الآبري حافظا مجودا ثبتا مصنفا (1). * (أبو الفتح الازدي) * (.. - 367 ه‍ =.. - 977 م) محمد بن الحسين بن أحمد، أبو الفتح الازدي الموصلي: من حفاظ الحديث، قال الخطيب البغدادي: في حديثه غرائب ومناكير. مولده ووفاته بالموصل. نزل بغداد، ولقي ركن الدولة ابن بويه، فأكرمه. له كتب، منها (تسمية من وافق اسمه اسم أبيه من الصحابة والتابعين ومن بعدهم من المحدثين - خ) (2). * (الازدي) * (.. - 374 ه‍ =.. - 984 م) محمد بن الحسين بن أحمد، أبو الفتح الازدي: حافظ من أهل الموصل. سكن بغداد. له كتب منها (أسماء من يعرف بكنيته من الصحابة - خ) و (من يعرف بكنيته ولا يعلم اسمه ولا دليل يدل على اسمه - خ) كلاهما في بضع أوراق في مجموع بجامعة الرياض (الرقم 1280) (3). * (هامش 2) * (1) العبر 2: 330 وشذرات 3: 46 وابن قاضي شهبة - خ. واللباب 1: 12 والوافي 2: 372 وسير النبلاء - خ. الطبقة 20 والتبيان - خ. والمخطوطات المصورة 2: 263. (2) تاريخ بغداد 2: 243 وفيه رواية ثانية بوفاته سنة 374 و 280: 1.. Brock. S (3) شذرات الذهب 3: 84 والاعلام - خ. لابن قاضي شهبة. وفيه عن عبد الغفار الارموي: رأيت أهل الموصل لا يعدونه شيئا ومخطوطات جامعة الرياض 5: 106. (*) * (الطبني) * (.. - 394 ه‍ =.. - 1004 م) محمد بن الحسين التميمي: أبو مضر الطبني الاندلسي: شاعر مكثر وأديب مفتن. كان في أيام الحكم المستنصر، وله علم بأخبار العرب وأنسابهم. وفد على المنصور من طبنة (قاعدة الزاب) واستوطن قرطبة. وهو أصل (بني الطبني) فيها (1) * (أبو جعفر الخازن) * (.. - نحو 400 ه‍ =.. - نحو 1010 م) محمد بن الحسين الخراساني، أبو جعفر: من كبار الفلكيين في الاسلام. خدم بأرصاده أبا الفضل ابن العميد وزير ركن الدولة البويهي. وكان عالما بالرياضيات والهندسة. له تصانيف، منها (زيج الصفائح - خ) قطعة منه، قال القفطي: وهو أجل كتاب وأجمل مصنف في هذا النوع، و (المسائل العددية) و (شرح كتاب إقليدس) (2). * (اليمني) * (.. - 400 ه‍ =.. - 1010 م) محمد بن الحسين بن عمير اليمني، أبو عبد الله: أديب. كان مقيما بمصر. له (مضاهاة كتاب كليلة ودمنة بما أشبهه من أشعار العرب - ط) وفيه اسم جده (عمر) لا (عمير) و (أخبار النحويين) (3). * (هامش 3) * (1) المغرب في حلى المغرب 201. (2) فهرست ابن النديم 1: 266 وأخبار الحكماء 259 وهو في كشف الظنون 1396 (الخازني). واقرأ فصلا مفيدا عنه، لفيدمان wiedemann في دائرة المعارف الاسلامية 8: 187. (3) بغية الوعاة 37 وكشف الظنون 1712 و. Brock. S 202: 1 وهو فيه محمد بن (الحسن). (*)

[ 99 ]

* (الشريف الرضي) * (359 - 406 ه‍ = 970 - 1015 م) محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن، الرضي العلوي الحسيني الموسوي: أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الاشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد، وجدد له التقليد سنة 403 ه‍. له (ديوان شعر - ط) في مجلدين، وكتب، منها (الحسن من شعر الحسين - خ) السادس والثامن منه، وهو مختارات من شعر ابن الحجاج، مرتبة على الحروف في ثمانية أجزاء، و (المجازات النبوية - ط) و (مجاز القرآن - ط) باسم (تلخيص البيان عن مجاز القرآن) و (مختار شعر الصابئ) و (مجموعة ما دار بينه وبين أبي إسحاق الصابئ من الرسائل) طبعت باسم (رسائل الصابي والشريف الرضي) و (حقائق التأويل في متشابه التنزيل - ط) و (خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب - ط) و (رسائل) نشر بعضها. وشعره من الطبقة الاولى رصفا وبيانا وإبداعا. ولزكي مبارك (عبقرية الشريف الرضي - ط) ولمحمد رضا آل كاشف الغطاء (الشريف الرضي - ط) ومثله لعبد المسيح محفوظ، ولحنا نمر (1). * (النصيبي) * (.. - 408 ه‍ =.. - 1017 م) محمد بن الحسين بن عبيدالله، أبو عبد الله العلوي النصيبي: قاضي دمشق وخطيبها، ونقيب الاشراف فيها. كان أديبا بليغا. له (ديوان شعر) (2). * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 2: 2 وتاريخ بغداد 2: 246 وفيه: (كان يلقب بذي الحسبين). والمنتظم 7: 279 ويتيمة الدهر 2: 297 - 315 ونزهة الجليس 1: 359 والذريعة 7: 16. (2) الوافي بالوفيات 3: 7. (*) محمد بن الحسين الكرجي = محمد ابن الحسن الكرخي 410 * (السلمي) * (325 - 412 ه‍ = 936 - 1021 م) محمد بن الحسين بن محمد بن موسى الازدي السلمي النيسابوري، أبو عبد الرحمن: من علماء المتصوفة. قال الذهبي: (شيخ الصوفية وصاحب تاريخهم وطبقاتهم وتفسيرهم، قيل: كان يضع الاحاديث للصوفية). بلغت تصانيفه مئة أو أكثر، منها (حقائق التفسير - خ) مختصر، على طريقة أهل التصوف، في المكتبة المحمودية بالمدينة (52 تفسير) كما في مجلة المجمع (49: 73) و (طبقات الصوفية - ط) و (مقدمة في التصوف - خ) رسالة، و (مناهج العارفين - خ) و (رسالة في غلطات الصوفية - خ) و (رسالة الملامتية - ط) و (آداب الفقر وشرائطه - خ) و (بيان زلل الفقراء ومناقب آدابهم - خ) و (الفتوة - خ) و (آداب الصحبة - ط) و (السؤالات - خ) و (سلوك العارفين - خ) و (عيوب النفس ومداواتها - ط) و (الفرق بين الشريعة والحقيقة - خ) و (آداب الصوفية - خ) و (كتاب الاربعين في الحديث - ط) و (درجات المعاملات - خ). مولده ووفاته في نيسابور (1). * (هامش 2) * (1) طبقات الصوفية: مقدمة كتبها نور الدين شريبة 16 - 49 والرسالة المستطرفة 41 ومفتاح السعادة 1: 451 وميزان الاعتدال 3: 46 وتاريخ بغداد 2: 248 واللباب 1: 554 والتبيان - خ. وفيه: (وهو حافظ زاهد لكن ليس بعمدة، وله في حقائق التفسير تحريف كثير) وفيه أيضا: (هو الازدي من قبل أبيه، السلمي من قبل جده لامه وبه اشتهر). وفي الفتوحات الوهبية لابن مرعي: طعن فيه ابن الجوزي كما هو دأبه في شأن الائمة ؟ و. Brock 361: 1.) * (1: 812) 002 (, S * (ابن عبد الوارث) * (.. - 421 ه‍ =.. - 1030 م) محمد بن الحسين بن محمد، ابن عبد الوارث، أبو الحسين: أديب من أهل نيسابور. له شعر جيد. وهو ابن أخت أبي علي الفارسي. تنقل في البلاد، واستوزره الامير اسماعيل بن سبكتكين صاحب غزنة. ثم رحل إلى مكة. واستقر في جرجان، فقرأ عليه أهلها، ومنهم عبدالقاهر الجرجاني - وليس له أستاذ سواه - وتوفي فيها. كانت بينه وبين الصاحب ابن عباد مكاتبات مدونة. وله تصانيف، منها كتاب في (الشعر) (1). * (عميد الدولة) * (383 - 439 ه‍ = 993 - 1048 م) محمد بن الحسين بن علي بن عبد الرحيم، أبو سعد، عميد الدولة: وزير جلال الدولة البويهي، وزر له ست سنين. ولاقى من (المصادرات) ومن (الترك) شدائد، فخرج من بغداد مستترا، فأقام بجزيرة ابن عمر حتى مات. وكان فاضلا عارفا بأمور الوزارة. وهو وزير ابن وزير، وأخو ثلاثة وزراء، هو أفضلهم. وكان يلقب بشرف الدين، ويقال له عميد الدولة وعميد الملك. له كتاب في (أخبار الشعراء) قال الصفدي: أبان فيه عن فضل جسيم ومحل كريم. وله شعر جيد (2). * (أبو يعلى) * (380 - 458 ه‍ = 990 - 1066 م) محمد بن الحسين بن محمد بن خلف ابن الفراء، أبو يعلى: عالم عصره في الاصول والفروع وأنواع الفنون. من أهل بغداد. ارتفعت مكانته عند * (هامش 3) * (1) مفتاح السعادة 1: 142 وبغية الوعاة 38 وإرشاد الاريب 7: 3 والوافي بالوفيات 3: 9. (2) الوافي بالوفيات 3: 8. (*)

[ 100 ]

القادر والقائم العباسيين. وولاه القائم قضاء دار الخلافة والحريم، وحران وحلوان، وكان قد امتنع، واشترط أن لا يحضر أيام المواكب، ولا يخرج في الاستقبالات ولا يقصد دار السلطان، فقبل القائم شرطه. له تصانيف كثيرة، منها (الايمان - خ) و (الاحكام السلطانية - ط) و (الكفاية في أصول الفقه - خ) المجلد الرابع منه، في دار الكتب المصرية، و (أحكام القرآن) و (عيون المسائل) و (أربع مقدمات في أصول الديانات) و (تبرئة معاوية) و (العدة - خ) في أصول الفقه، و (مقدمة في الادب) و (كتاب الطب) و (كتاب اللباس) و (المجرد) فقه، على مذهب الامام أحمد، وردود على (الاشعرية) و (الكرامية) و (السالمية) و (المجسمة) و (ابن اللبان) وغير ذلك. وكان شيخ الحنابلة (1). * (الكوفي) * (408 ؟ - 467 ه‍ = 1017 - 1075 م) محمد بن الحسين بن أحمد، أبو منصور الحميري الكوفي: قاض خطيب له شعر. ولد ونشأ بالكوفة وقرأ الادب ببغداد وسمع الحديث بدمشق وولي بها القضاء والخطابة بالنيابة. وانتقل إلى طرابلس الشام فتوفي بها في حصن * (هامش 1) * (1) طبقات الحنابلة لابن أبي يعلى 2: 193 - 230 ومختصره للنابلسي 377 والكتبخانة 2: 254 وتاريخ بغداد 2: 256 وشذرات الذهب 3: 306 وخزائن الكتب 32 والوافي بالوفيات 3: 7 والمنهج الاحمد - خ. واسمه فيه (محمد بن الحسن) من خطأ النسخ و (398) 502: 1. Brock وفهرس دار الكتب، الطبعة الاولى 3: 268 والثانية 1: 392 وفيه نسبة (الكفاية) إلى (محمد بن محمد بن الحسين) مما يوهم أنه من تأليف أحد ابنيه المسمى كل منهما محمدا، وقد راجعت المخطوطة في الدار، وهي برقم (365 أصول الفقه) ولم أجد عليها اسم المولف، فأدركت أن واضعي الفهرس أخذوا اسمه عن كشف الظنون 1498 وهو فيه (محمد بن محمد) من خطأ الطبع أو النسخ، والكتاب لابيهما (محمد بن الحسين) لا شك فيه، وقد ذكره له ابنه (محمد بن محمد) في الطبقات. (*) المنيطرة (1). * (البيهقي) * (.. - 470 ه‍ =.. - 1077 م) محمد بن الحسين البيهقي، أبو الفضل: مؤرخ. كان كاتب الانشاء في دولة السلطان محمود بن سبكتكين، نيابة عن (ابن مشكان) وتولى الانشاء لمحمد بن محمود، ثم لمسعود بن محمود، ثم لمودود، ثم للسلطان (فر خزاذ) ولما انقطعت دولته اعتزل العمل إلى أن مات. له كتاب في تاريخ ناصر الدين محمود بن سبكتكين، سماه (الناصري) ذكر فيه دولته يوما يوما من أولها إلى آخر أيامه، وهو في ثلاثين مجلدا، بالفارسية، ترجم منه إلى العربية يحيى الخشاب وصادق نشأت، مجلدا باسم (تاريخ البيهقي - ط) ومن تأليفه (زينة الكتاب) وله نظم حسن (2). * (ابن الشبل البغدادي) * (.. - 473 ه‍ =.. - 1080 م) محمد بن الحسين بن عبد الله بن أحمد بن يوسف بن الشبل، البغدادي، أبو علي: شاعر حكيم. من أهل بغداد، مولدا ووفاة. أقرأ علوم الفلسفة والادب، ونظم الشعر الجيد. وكان ظريفا نديما. له (ديوان شعر) وأشهر شعره قصيدتان، مطلع أولاهما: (بربك أيها الفلك المدار) ومطلع الثانية: (غاية الحزن والسرور انقضاء) أوردهما ابن أبي أصيبعة برمتهما، وسماه (الحسين بن عبد الله). وقال الصفدي بعد أن سماه (محمد بن الحسين): وزعم بعضهم أنه الحسين بن عبد الله (3). * (هامش 2) * (1) الوافي 3: 10 والمحمدون 214 ووفاته في هذا سنة 468. (2) الوافي بالوفيات 3: 20 وتاريخ البيهقي: مقدمته. (3) طبقات الاطباء 1: 247 - 252 وإرشاد الاريب 4: 38 والوافي بالوفيات 3: 11 واللباب 2: 10 (*) * (خواهر زاده) * (.. - 483 ه‍ =.. - 1090 م) محمد بن الحسين بن محمد، أبو بكر البخاري، المعروف ببكر خواهر زاده، أو خواهر زاده: فقيه. كان شيخ الاحناف فيما وراء النهر. مولده ووفاته في بخارى. له (المبسوط) و (المختصر) و (التجنيس) في الفقه. وهو (كما في الاعلام، لابن قاضي شهبة، بخطه): ابن أخت القاضي أبي ثابت محمد بن أحمد البخاري، ولهذا قيل له بالعجمي خواهر زاده، وتفسيره ابن أخت عالم) (1). * (الاسفراييني) * (.. - 487 ه‍ =.. - 1094 م) محمد بن الحسين بن محمد بن طلحة، أبو الحسن: شاعر أديب، من أهل أسفرايين. سمع الحديث. وله (ديوان شعر) (2). * (ابن النحاس) * (.. - 487 ه‍ =.. - 1094 م) محمد بن الحسين التميمي، أبو نصر ابن النحاس: شاعر من أهل حلب. من وزراء آل مرداس استوزره نصر بن محمود بن صالح. له (ديوان شعر) صغير و (ديوان رسائل) قبض عليه رئيس حلب بركات بن فارس وأمر بخنقه فخنق ! (3). * (أبو شجاع) * (437 - 488 ه‍ = 1045 - 1095 م) محمد بن الحسين بن محمد بن * (هامش 3) * ووفيات الاعيان 1: 521 ميمنية. وكشف الظنون 766 والبداية والنهاية 12: 121. (1) الجواهر المضية 2: 49 واللباب 1: 392 والاعلام - خ. وهو في مفتاح السعادة 2: 138 محمد بن (الحسن) تحريف (الحسين). (2) الوافي بالوفيات 3: 11 والاعلام - خ. (3) المحمدون 292. (*)

[ 101 ]

عبد الله، أبو شجاع الروذراوري، الملقب بظهير الدين: وزير، من العلماء. ولد بالاهواز، أو بقلعة كنكور (من أعمال همذان) وولي الوزارة للمقتدي العباسي (سنة 476 ه‍) فعمرت العراق في عهده - كما يقول الذهبي - وعزل سنة 484 وحج سنة 487 فجاور بالمدينة إلى أن توفي. ودفن بالبقيع. حسنت سيرته في الوزارة. وكان وافر العقل، عالما بالادب، له شعر رقيق. وصنف كتبا، منها (ذيل تجارب الامم لمسكويه - ط). وكان يكتب على طريقة ابن مقلة. نسبته إلى (الروذراور) من نواحي همذان، أصله منها (1). * (القلانسي) * (435 - 521 ه‍ = 1043 - 1127 م) محمد بن الحسين بن بندار، أبو العز القلانسي الواسطي: مقرئ العراق في عصره. مولده ووفاته بواسط. من كتبه (إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي - خ) في القراآت العشر، و (رسالة في القراآت الثلاث - خ) و (الكفاية الكبرى - خ) في القراآت، أكبر من الاول (2). * (الزاغولي) * (472 - 559 ه‍ = 1080 - 1164 م) محمد بن الحسين بن محمد بن الحسين بن علي الازدي الزاغولي: حافظ للحديث، من فقهاء الشافعية. عالم باللغة والتفسير. له كتاب (قيد الاوابد) في أكثر من أربعمائة مجلدة، في التفسير والحديث والفقه واللغة. نسبته إلى (زاغول) من قرى (بنج ديه) بمرو الروذ. ولد بها، وأقام واشتهر بمرو (3). * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 2: 69 وسير النبلاء - خ. المجلد 15 والمنتظم 9: 90 والوافي بالوفيات 3: 3 والاعلام - خ. وطبقات الطبكي 3: 56. (2) 723: 1. Brock. 1: 915) 804 (S وغاية النهاية 2: 128 والوافي بالوفيات 3: 4 والاعلام - خ. (3) التبيان - خ. واللباب 1: 489 والاعلام - خ. (*) * (ابن حبوس) * (500 - 570 ه‍ = 1106 - 1174 م) محمد بن حسين بن عبد الله بن حبوس، أبو عبد الله: شاعر، من أهل فاس. ولد ونشأ فيها. وقال الشعر في صباه. ورحل إلى تلمسان، فمراكش، ودخل الاندلس. وعاد إلى المغرب لما ظهر أمر (عبد المؤمن) واستقر في فاس. قال الصفدي: بديع النظم، سائر القول، امتدح الامراء، واشتهر. ونعته صاحب أدب المسافر بشاعر الخلافة المهدية (الموحدية) له (ديوان شعر) جمعه بعض أصحابه مما بقي محفوظا منه. قال صاحب الذيل والتكملة: وقفت منه على مجلد متوسط. وحبوس، جده، كان من موالي بني أبي العافية الذين ملكوا المغرب الاقصى أيام دولة بني أمية في الاندلس فمن بعدهم (1). * (ابن الدباغ) * (.. - 584 ه‍ =.. - 1188 م) محمد بن الحسين بن علي الجفني، أبو الفرج المعروف بابن الدباغ: لغوي، من أهل بغداد. له نظم مدون، ورسائل. كان يذكر أنه من غسان، من بني جفنة (2). * (هامش 2) * (1) التكملة لابن الابار 371 والوافي بالوفيات 3: 16. وزاد المسافر 1 - 6 والذيل والتكملة - خ. (2) بغية الوعاة 37 والوافي بالوفيات 3: 5. (*) * (ابن النقاش) * (.. - 599 ه‍ =.. - 1203 م) محمد بن الحسين بن محمد ابن النقاش التنوخي المعري: فاضل. له (مصباح المجتهد وكفاية المنفرد - خ) المجلدان الاولى والثاني منه، في التصوف (1). * (ابن موفق) * (.. - 626 ه‍ =.. - 1229 م) محمد بن الحسين بن علي بن موفق، أبو عبد الله الاندلسي الميورقي، ويقال له ابن الشكاز: عالم بالقراآت. ولي الخطابة في بلده (ميورقة) مدة قصيرة. له كتب، منها (الميسر) في القراآت. مات قبل الكائنة العظمى من الروم على ميورقة بنحو ستة أشهر (2). * (ابن أبي الحسين) * (.. - 671 ه‍ =.. - 1272 م) محمد بن الحسين بن أبي الحسين سعيد بن الحسين بن سعيد بن خلف العنسي، أبو عبد الله، من ذرية عمار ابن ياسر: وزير، من العلماء باللغة، * (هامش 3) * (1) إيضاح المكنون 2: 493 ولم يذكر مصدره، ولم أجد لابن النقاش ترجمة في وفيات سنة 599 وما حولها. أما كتابه، فالجزآن منه، في دار الكتب المصرية. (2) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. والتكملة، لابن الابار 1: 335. (*)

[ 102 ]

من أهل القيروان. خدم الامراء الحفصيين، وعلت مكانته في أيام الامير أبي زكرياء يحيى، ثم في أيام ابنه المستنصر (الحفصي) فاستولى على زمام الامور ولقب برئيس الدولة. قال ابن خلدون: (كان الرئيس ابن أبي الحسين متفننا في العلوم، مجيدا في اللغة، يقرض الشعر فيحسن، ويترسل فيجيد، وكان في رياسته صلب الرأي، قوي الشكيمة، عالي الهمة، شديد المراقبة والحزم في الخدمة) توفي بتونس. له (ترتيب المحكم - خ) لابن سيده، رتبه على أواخر الكلم كصحاح الجوهري، و (خلاصة المحكم - خ) اختصاره (1). * (الثعلبي) * (.. - 697 ه‍ =.. - 1297 م) محمد بن الحسين بن ثعلب، موفق الدين الثعلبي الادفوي: طبيب، له نظم ونثر وخطب. مولده ووفاته بأدفو (من صعيد مصر) كان خطيبها. وكان يمشي إلى الضعفاء والرؤساء يطبهم من غير أجرة. وطعن في السن. له كتاب اشتمل على (تصوف وفلسفة) رآه قريبه وابن بلده المؤرخ جعفر بن ثعلب الادفوي (2). * (محمد كمونة) * (.. - 920 ه‍ =.. - 1514 م) محمد بن حسين بن ناصر الدين ابن علي الحسيني، المعروف بكمونة: نقيب بغداد. ورث النقابة عن آبائه. وكان من رجال الشاه إسماعيل الصفوي. تقدم في أيامه، وولي الولايات، ومنها النجف. وقتل في معركة (جالديران) بقرب تبريز، قتله الاتراك العثمانيون في هجومهم على إيران والعراق. وهو * (هامش 1) * (1) صدور الافارقة - خ. وابن خلدون 6: 294. (2) الطالع السعيد 286 والوافي بالوفيات 3: 21 وخطط مبارك 8: 50. (*) رأس أسرة (كمونة) في العراق، ويقال: إن الاصل (كمكمة) (1). * (السمرقندي) * (.. - 996 ه‍ =.. - 1587 م) محمد بن حسين بن عبد الله السمرقندي: كاتب من آل الحسيني، من أهل المدينة المنورة. ووفاته بها. كان يعرف كثيرا من اللغات مثل العربية والفارسية والرومية والهندية والحبشية. وله علم بالانساب. صنف (تحفة الطالب - خ) في نسب بعض الطالبيين 77 ورقة في مكتبة الحسيني بتريم (2). * (بهاء الدين العاملي) * (953 - 1031 ه‍ = 1547 - 1622 م) محمد بن حسين بن عبد الصمد الحارثي العاملي الهمذاني، بهاء الدين: عالم أديب إمامي، من الشعراء. ولد ببعلبك، وانتقل به أبوه إلى إيران. ورحل رحلة واسعة، ونزل بأصفهان فولاه سلطانها (شاه عباس) رياسة العلماء، فأقام مدة ثم تحول إلى مصر. وزار القدس ودمشق وحلب وعاد إلى أصفهان، فتوفي فيها، ودفن بطوس. أشهر كتبه (الكشكول - ط) و (المخلاة - ط) وهما من كتب الادب المرسلة، لا أبواب ولا فصول. وله (العروة * (هامش 2) * (1) تاريخ العراق 3: 315 و 354 وفيه أنهم (بنو كمكمة أولاد شكر الاسود). (2) النور السافر 442 ومخطوطات حضرموت - خ. (*) الوثقي) في التفسير، و (الفوائد الصمدية في علم العربية - خ) و (الحبل المتين - خ) في الحديث، طبع بعضه، و (أسرار البلاغة - ط) و (الزبدة) في الاصول، و (خلاصة في الحساب - ط) و (تشريح الافلاك - ط) و (استفادة أنوار الكواكب من الشمس - خ) مقالة. وله رسائل، وشعر كثير. وبالفارسية (نان وحلوى) أي خبز وحلوى، وهو نظم في التصوف، و (شير وشكر) أي لبن وسكر، ونظم في التصوف أيضا (1). * (ابن إمام اليمن) * (.. - 1067 ه‍ =.. - 1657 م) محمد بن الحسين بن الامام القاسم ابن محمد بن علي الحسني: أمير يماني، * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 3: 440 وروضات الجنات 532 وآداب اللغة 3: 328 والذريعة 2: 29 ثم 6: 240 و 595: 2. Brock. 2: 645) 414 (, S ونزهة الجليس 1: 249. (*)

[ 103 ]

فاضل. كان من أعيان الدولة المتوكلية. وولي بعض الاعمال، وقاد الجند في عدة معارك. ثم انقطع إلى العلم، فاشتغل بتفسير آيات الاحكام، وهي مئتان ونيف وعشرون آية، وصنف فيها (منتهى المرام، شرح آيات الاحكام - ط) وتوفي بصنعاء (1). * (ابن عين الملك) * (1006 - ه‍ = 1076 ه‍ = 1597 - 1666 م) محمد بن حسين بن محمد، المعروف بابن عين الملك، ويقال له القاق وهو الغراب في لغة أهل الشام: من شعراء النفحة. دمشقي. ولي نيابات المحاكم في الصالحية والميدان وجبة عسال (من أحياء دمشق) وسافر إلى القسطنطينية وولي القضاء بحمص. وسكن طرابلس، وناب فيها عن أحد القضاة فرجم ذلك القاضي بالحجارة، وفر صاحب الترجمة عائدا إلى دمشق، وتوفي بها. وكان غريب الزي، أسود اللون، هجاء، لا يكاد يسلم من لسانه أحد. جمع (ديوانين) من شعره، أحدهما للمدح، وسمى الثاني (بئس المصير) قال المحبي في وصف شعره: كأنه منحوت من صخر، أو غابة ليس فيها زهر. وأورد نموذجا منه. وفي الظاهرية بدمشق، مخطوطة من شعره، الرقم 7185 (2). * (محمد الانكوري) * (.. - 1098 ه‍ =.. - 1687 م) محمد بن حسين الانكوري الرومي: فقيه حنفي، من علماء الروم (الترك) مستعرب. عرفه المحبي بشيخ الاسلام وعالم الروم وفقيهها وصدر الدولة * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 455 وملحق البدر الطالع 197 ومنتهى المرام: مقدمته. وفيه: وفاته في 8 شوال 1067 (1657 م). (2) نفحة الريحانة - خ. وخلاصة الاثر 3: 456 وشعر الظاهرية 191. (*) ووجيهها. نسبته إلى (أنكورية) وهي (أنقرة) وربما قيل له (الانقروي) ولد بها، وتعلم بالقسطنطينية، وولي قضاء يني شهر، ومصر، والقسطنطينية، والروم ايلي. ثم عين شيخا للاسلام، مدة قصيرة، وعاجلته الوفاة، عن نحو 70 عاما. له (الفتاوى الانقروية - ط) و (تفسير آية الكرسي - خ) (1). * (الحمزي) * (.. - 1112 ه‍ =.. - 1700 م) محمد بن حسين بن يحيى الحمزي الحسني: شاعر من أهل كوكبان في اليمن. نشأ بصنعاء وقرأ على مشايخها ونظم شعرا كثيرا جمعه أخوه (اسماعيل) قال صاحب النفحات: عيب عليه أنه ربما انتهب بعض الابيات من الشعر فيكسوه ديباجة من لفظه ويخلع عليه حلة من حسن خطه. وكان خطه حسنا جدا. وقال صاحب نسمة السحر: شعره مختار بالدرجة العالية، وهو في مذهبي أشعر من ابن نباتة المصري (كذا) فانه لا يتكلف المعاني اللطيفة كالتورية ونحوها. مولده بكوكبان ووفاته بصنعاء (2). * (المرهبي) * (1054 - 1113 ه‍ = 1644 - 1702 م) محمد بن الحسين بن سليمان بن داود، أبو الحسن ابن أبي فاضل المرهبي الارحبي: فاضل يماني من الكتاب. مولده بحصن يفعان من بلاد ريمة. سكن مدينة إب (من اليمن الاسفل) ووفاته بها وقيل: بنواحي تهامة في طريقه إلى الحج. له نظم جمعه ابنه (الحسن) على حروف الهجاء، في ديوان سماه (فرائد الفوائد، ودرر القلائد، * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 4: 314 والكتبخانة 3: 87 و. Brock 647: 2.. 2: 575) 534 (, S (2) نشر العرف 2: 606. (*) والصلات والعوائد - خ) (1). * (ابن القاسم) * (1062 - 1129 ه‍ = 1652 - 1717 م) محمد بن حسين بن حسن بن القاسم الحسني الصنعاني: أديب طبيب يماني. ولد وتعلم بصنعاء قال أحد مترجميه: أخذ عن علمائها والواردين إليها، ومهر في علم الطب. وولي أعمالا وكان إمامي المذهب. له مؤلفات، منها (الرسالة الكلامية) وله نظم ونثر (2). * (الطوري) * (.. - بعد 1138 ه‍ =.. - بعد 1726 م) محمد بن حسين بن علي الطوري الحنفي القادري: فقيه حنفي. له (تكملة البحر الطائل - ط) شرح الكنز لابن نجيم، و (الفواكه الطورية في الحوادث المصرية - خ) في الازهرية، مجلدان في فقه الحنفية، جمع فيه فتاوى السراج الهندي ورتبها وزاد عليها. فرغ من كتابتها سنة 1138 (3). * (الحسيني) * (.. - 1151 ه‍ =.. - 1738 م) محمد حسين بن محمد صالح بن عبد الواسع الحسيني الخاتون آبادي الاصبهاني: فاضل امامي، قال صاحب الذريعة: هو سبط العلامة المجلسي. له كتب، منها (مناقب الفضلاء) و (الالواح السماوية - خ) في اختيارات أيام الاسبوع والسنة (4). * (هامش 3) * (1) 546: 2. Brock. S ودار الكتب 3: 270 ونشر العرف 2: 613 - 632. (2) نشر العرف 2: 206 - 604 والبدر الطالع 2: 165. (3) إيضاح المكنون 2: 202 والازهرية 2: 233 ودار الكتب 1: 411 - 453. (4) كتابخانه دانشكاه تهران، جلد أول 9 والذريعة 2: 301 وإيضاح المكنون 1: 122. (*)

[ 104 ]

* (محمد الرشيد باي) * (1122 - 1172 ه‍ = 1711 - 1759 م) محمد بن حسين بن علي تركي، أبو عبد الله، المعروف بمحمد الرشيد: أمير تونس. ولد فيها وولاه أبوه بعض الاعمال. وبرع في الادب. ولما قتل أبوه (سنة 1153 ه‍) قصد الجزائر، وعاد منها بجيش قاتل به الباشا علي ابن محمد (انظر ترجمته) وتم له الفوز، فدخل تونس وبويع فيها (سنة 1169) وحسنت سيرته. ومات بتونس. له (ديوان شعر) (1). * (الجفري) * (1149 - 1186 ه‍ = 1726 - 1773 م) محمد بن حسين العلوي الشافعي الشريف الجفري: متأدب مؤرخ. مولده ووفاته في المدينة. كان تلميذا لمحمد بن عبد الكريم السمان (أنظر ترجمته) وصنف كتبا، منها (العقد الثمين * (هامش 1) * (1) دائرة البستاني 7: 53 وخلاصة تاريخ تونس 150 و 153 و 154 والمنتخب المدرسي 124. (*) في مناقب السيدة عائشة أم المؤمنين - خ) في الظاهرية (الرقم 7006) و (الفتح والبشرى في مناقب فاطمة الزهرا - خ) في الظاهرية، الرقم نفسه، و (قرة كل عين في بعض مناقب الامام الحسين - خ) أيضا في الرقم نفسه، و (المواهب والمنن في بعض مناقب الامام الحسن - خ) أيضا. قال المرادي: كان من أفراد العالم فضلا ونباهة (1). * (محمد بيرم) * (1130 - 1214 ه‍ = 1718 - 1800 م) محمد بن حسين بن أحمد بن محمد ابن حسين بن بيرم: من أعيان الاسرة البيرمية بتونس. أقام مفتيا فيها خمسا وأربعين سنة. وشرع في عدة تصانيف، فلم يتم منها غير (بغية السائل باختصار أنفع الوسائل في تحرير المسائل للطرسوسي - خ) في فقه الحنفية، و (رسالة في السياسات الشرعية) وله نظم (2). * (الشيخ محمد العطار) * (1177 - 1243 ه‍ = 1764 - 1828 م) محمد بن حسين العطار، الحلبي الاصل، الدمشقي المولد والوفاة: باحث، رياضي، يقال له (المدرس). رحل إلى الازهر، وأخذ عن علماء مصر، وتوفي بالطاعون في دمشق. كان مضطلعا في فنون الفلك والحساب والرياضيات، وفي مكتبة آل الشطي (بدمشق) أوراق من آثاره، ورسائل، منها رسالة في (حساب المياه - خ) ورسالة في (الرمي بالقنبرة والطوب - ط) نشرت في مجلة المشرق، ورسالة في (فن القبان - خ). وله شرح على منظومة * (هامش 2) * (1) سلك ثلدرر 3: 35 ومخطوطات الظاهرية، التاريخ 2: 352، 366: 380: 491. (2) التعريف بنسب الاسرة البيرمية - خ. والمكتبة الازهرية 2: 110 وإتحاف أهل الزمان 7: 30 والزيتونة 4: 69. (*) معاصره الشيخ حسن العطار المصري في (التشريح - خ) و (رسالة المزولة - خ) (1). * (الطهراني) * (.. - نحو 1261 ه‍ =.. - نحو 1845 م) محمد حسين بن عبد الرحيم الطهراني الرازي: فقيه إمامي، توفي بأرض الحائر. من كتبه (الفصول في علم الاصول - ط) في أصول الفقه، و (الفصول العزوية في الاصول الفقهية - ط) (2). * (محمد باشا باي) * (1226 - 1276 ه‍ = 1811 - 1859 م) محمد بن حسين بن محمود بن محمد الرشيد، أبو عبد الله: أمير تونس. ولد فيها، وبويع بإمارتها سنة 1271 ه‍، وحمدت سيرته إلى أن توفي. كان عهده عهد رخاء. وكان شجاعا حازما مولعا بدقائق الصنائع. وهو أول من أدخل (المطبعة) إلى الديار التونسية، وأول من ضرب السكة باسمه من الذهب والفضة والنحاس، وجعل اسم السلطان العثماني في أحد الوجهين (3). * (محمد الصادق باي) * (1229 - 1299 ه‍ = 1814 - 1882 م) محمد بن حسين بن محمود بن محمد بن حسين: باي تونس. كان ولي عهد أخيه (محمد بن حسين) المتقدمة ترجمته (قبل هذه) وكلا الاخوين اسمه (محمد) إلا أن هذا يميز بالصادق. تولى بعد وفاة أخيه (سنة 1276 ه‍) * (هامش 3) * (1) مذكرات تيمور باشا. وروض البشر 223. (2) روضات الجنات 1: 131 وسركيس 1649. (3) دائرة البستاني 7: 57 وخلاصة تاريخ تونس 171 وعرفه بالمشير محمد باي الثاني. وكتاب (هذه تونس) ص 23 وفيه: أصدر دستورا حديثا للدولة التونسية في 10 سبتمبر 1858 سمي (عهد الامان) وهو (أول دستور في العالم الاسلامي) و Histoire de la 112 - 109) * (. regence de Tunis

[ 105 ]

وفي أيامه حلت بتونس كارثة (الحماية) الفرنسية، بعد فتن واضطرابات. وكانت الدولة في أواسط عهده على شئ من الانتعاش، بما أدخله الوزير خير الدين التونسي (انظر ترجمته) من وسائل الاصلاح، فيها. إلا أنه خذل وتغلبت عليه دسائس رجل مقرب من الباي، يدعى (مصطفى بن إسماعيل) حل محل خير الدين في الوزارة سنة 1294 ه‍ (1877) وانتهز الفرنسيون فرصة مشاجرة وقعت بين بعض البدو من سكان جبال (خمير) في الشمال الغربي من المملكة التونسية، وبعض الاهالي التابعين لحكم (الجزائر) فساقوا ثلاثين ألف جندي من جيشهم في الجزائر، احتلوا بهم مدينة (الكاف) وأرست في ميناء (بنزرت) قطع من الاسطول الفرنسي نزل منها ثمانية آلاف جندي زحفوا إلى العاصمة التونسية وحاصروا (باردو) حيث يقيم الباي. وأمضى الباي (معاهدة باردو) وهي صك الاستعمار الفرنسي، سنة 1298 ه‍ (1881) وعاش بعدها عاما ونصفا، ومات بتونس. وفي عهده سن قانون يضمن للفلاحين حقوقهم يعرف بقانون (الخماسة) معمول به في تونس إلى اليوم (1). * (هامش 1) * (1) خلاصة تاريخ تونس 173 - 179 وهذه تونس 23 و 27 (*) * (الكاظمي) * (1230 - 1308 ه‍ = 1815 - 1890 م) محمد حسين بن هاشم بن ناصر بن حسين، الكاظمي المنشأ، النجفي المسكن والمدفن: فقيه إمامي. له كتب، منها (هداية الانام في شرح شرائع الاسلام - ط) ثلاثة أجزاء منه، ولم يتمه تأليفا، و (بغية الخاص والعام - خ) رسالة استخرجها من الشرح المتقدم، و (وسائل الشيعة في أحكام الشريعة - ط) (1). * (البارفروشي) * (.. - 1308 ه‍ =.. - 1890 م) محمد حسين بن علي بن أشرف البارفروشي النجفي: فقيه إمامي، من أهل النجف. وبها وفاته. صنف (ذخائر الايام في معرفة أحكام دين الاسلام - خ) مبسوط في الفقه، ست مجلدات ضخام. واستخرج منه كتابا بالفارسية سماه (ذخيرة المعاد) (2). * (الكرهرودي) * (.. - 1314 ه‍ =.. - 1896 م) محمد حسين بن محمد مهدي الكرهرودي السلطان آبادي: فاضل إمامي. وفاته بالكاظمية. له كتب منها (الفلك المشحون - خ) على نسق الكشكول، خمس مجلدات، و (فرائض المعارف - خ) و (الفواكه) وكل كتبه عند بنيه في الكاظمية (3). * (الشهرستاني) * (1256 - 1315 ه‍ = 1840 - 1888 م) محمد حسين بن محمد علي المرعشي * (هامش 2) * (1) و - 112. Histoire de la regence de Tunis 173 ودائرة البستاني 7: 58 - 62. (1) أحسن الوديعة 2: 19 و 796: 2.. Brock. S (2) الذريعة 10: 5. (3) الذريعة 16: 150، 312، 365. (*) الشهرستاني الحائري: فاضل إمامي. له اشتغال بالتاريخ. أصله من شهرستان ومولده بكرمانشاه، ومنشؤه بمرعش، وإقامته ووفاته بكربلاء. من كتبه (تاريخ الشهرستاني - خ) و (كتاب الحساب - خ) و (تحقيق الادلة - خ) في أصول الفقه، و (غاية المسؤول ونهاية المأمول - ط) و (شوارع الاعلام في شرح شرائع الاسلام - خ) مجلدات منه، و (اللباب في الاسطرلاب) و (تحقيق الادلة - خ) بخطه في أصول الفقه، و (الاستصحاب - خ) رسالة، و (لباب الاجتهاد - خ) (1). * (شمس الدين) * (1280 - 1342 ه‍ = 1863 - 1924 م) محمد حسين بن محسن بن علي، من آل شمس الدين: شاعر، من أهل مجدل سلم (بجبل عامل) أشهر شعره (الغديرية - ط) مخمسة تزيد على مئة دور. ضعف بصره في أواخر أيامه، وضاع أكثر شعره (2). * (هامش 3) * (1) الذريعة 3: 260 ثم 7: 6 وأحسن الوديعة 149 وهدية 2: 396 ومخطوطات الكاشاني 1: 93، 139، 230. (2) مجلة العرفان 12: 173 وجريدة المفيد الدمشقية 5 حزيران 1924. (*)

[ 106 ]

* (الجباوي) * (1285 - 1352 ه‍ = 1868 - 1933 م) محمد حسين بن حمد بن شهيب الحلي الجباوي: متأدب. له شعر. من أهل الحلة، في العراق. صنف (الرحلة الحسينية - ط) من النجف إلى كربلاء (1). * (محمد الجسر) * (1296 - 1353 ه‍ = 1879 - 1934 م) محمد بن حسين بن محمد بن مصطفى الجسر: كاتب. من أهل طرابلس الشام. ولد بها. وتولى تحرير جريدتها الاسبوعية (طرابلس) مدة 15 عاما. وانتخب نائبا عنها في مجلس (المبعوثان) العثماني (سنة 1911) ثم كان رئيسا لمحكمة (الاستئناف) في بيروت سنة 1918 فناظرا للداخلية، فرئيسا لمجلس الشيوخ اللبناني، فرئيسا للبرلمان. رشح نفسه لرئاسة الجمهورية فأحرج فرنسا وحملها على حل مجلس النواب وتعليق الدستور. واعتزل السياسة في آخر حياته. ومات ببيروت ودفن بطرابلس (2). * (هامش 1) * (1) رجال الفكر 480 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 151 (2) الاهرام والمقطم 5 شعبان 1353 والبلاغ البيروتية 6: شعبان 1353 والقاموس العام 1: 164 وفيه: أصل (*) * (الحاج محمد الهراوي) * (1302 - 1358 ه‍ = 1885 - 1939 م) محمد بن حسين ابن الدكتور محمد الهراوي: شاعر مصري. انفرد بنوع من النظم السهل، ابتكره للاطفال يحفظونه ويتناشدونه في مدارسهم وبيوتهم. ولد في قرية (هرية رزنة) وتعلم بالقاهرة ثم بالاسكندرية. وأنشأ (مجلة الرسول) وهو طالب. ووظف بوزارة المعارف سنة 1902 - 1911 ونقل رئيسا للحسابات بدار الكتب (بالقاهرة) فظل في عمله هذا إلى أن توفي. له كتيبات لطيفة، منها (السمير الصغير - ط) و (الطفل الجديد - ط) و (أغاني الاطفال - ط) و (مسرحيات الاطفال - ط) و (سمير الاطفال - ط) أربعة أجزاء، و (أنباء الرسل - ط) و (ديوان شعره - خ) و (قصص الاطفال - خ). * (هامش 2) * آل الجسر من دمياط، بمصر، من آل ماقي نزحوا في أواسط القرن الثاني عشر للهجرة. (*) وله (أناشيد) نظمها للحركة الوطنية بمصر، في إبانها (1). * (الاصفهاني) * (1296 - 1361 ه‍ = 1879 - 1942 م) محمد حسين بن محمد حسن معين التجار الاصفهاني: فقيه إمامي، شاعر بالعربية والفارسية. من أهل النجف. عرفه الاميني بفقيه الفلاسفة. من كتبه المطبوعة (الاجتهاد والتقليد) و (الاصول على النهج الحديث) و (الوسيلة) في الفقه. و (نهاية الدراية) جزآن، و (ديوان شعر) (2). * (كاشف الغطاء) * (1294 - 1373 ه‍ = 1877 - 1954 م) محمد حسين بن علي بن الرضا بن موسى بن جعفر كاشف الغطاء: مجتهد إمامي، أديب، من زعماء الثورات الوطنية في العراق. من أهل النجف. كان من الكتاب الشعراء الدعاة إلى الوفاق بين المسلمين. انتهت إليه * (هامش 3) * (1) مشاهير شعراء العصر 1: 296 وجريدة الاهرام 9 / 3 / 1939 وفي مذكرة كتبها لي فاضل من أقرباء صاحب الترجمة، أن جده (الدكتور محمد) تعلم في الازهر وأرسل في البعثة المصرية الاولى إلى فرنسة فتعلم الطب، ثم كان معيدا للدكتور كلوت بك، وأنه أول من كتب عن (التشريح) في العصر الحديث، بمصر. (2) معجم المؤلفين العراقيين 3: 149 ورجال الفكر 380. (*)

[ 107 ]

الرياسة في الفتوى والاجتهاد بعد وفاة أخيه (أحمد بن علي) المتقدمة ترجمته. وكان من أعضاء (المؤتمر الاسلامي) في القدس، سنة 1350 ه‍. وصنف كتبا كثيرة، منها (الدين والاسلام - ط) جزآن، و (الآيات البينات - ط) خمس رسائل، و (الوجيزة - ط) فقه، و (المراجعات الريحانية - ط) جزآن، و (التوضيح في بيان ما هو الانجيل ومن هو المسيح - ط) جزآن، و (أصل الشيعة واصولها - ط) و (عين الميزان - ط) رسالة في الجرح والتعديل، و (ملخص الاغاني - خ) و (النفحات العنبرية - خ) و (رحلة إلى سورية ومصر - خ) و (ديوان شعر - خ) وقصد إيران، مستشفيا، فتوفي بها، ونقل إلى النجف (1). * (الدكتور هيكل) * (1305 - 1376 ه‍ = 1888 - 1956 م) محمد حسين هيكل، كما عرف، * (هامش 1) * (1) أسرار الانقلاب، لعبد الرزاق الحسني 44 و 140 وفيه رسالة من قلم صاحب الترجمة، يبسط فيها أسباب اندفاعه للعمل في الميدان السياسي ومعارضة بعض الوزارات والدعوة إلى الثورة عليها. والدليل العراقي لسنة 1936 ص 925 وأحسن الوديعة 2: 107 وأحسن الاثر 20 والاهرام 20 / 7 / 1954 ومعجم المطبوعات 1649 وفي الادب العصري، (*) وهو محمد بن حسين بن سالم هيكل: كاتب صحفي، مؤرخ من أعضاء المجمع اللغوي، ومن رجال السياسة، بمصر. ولد في قرية كفر غنام (بالدقهلية) وتخرج بمدرسة الحقوق بالقاهرة (1909) وحصل على (الدكتوراه) في الحقوق من السربون بفرنسة (1912) وافتتح مكتبا للمحاماة بالمنصورة. وأكثر من الكتابة في جريدة (الجريدة) وترأس تحرير جريدة السياسة اليومية (1922) ثم الاسبوعية. ودرس القانون المدني في الجامعة المصرية القديمة. وكان من أركان الحزب الدستوري المناوئ لسعد زغلول وحزبه. وولي وزارة المعارف مرتين، ثم رئاسة مجلس الشيوخ (1945 - 50) وكان أول ما أصدر مجلة (الفضيلة) يطبعها على (البالوظة) ويوزعها في قريته. وصنف كتبا، طبع منها (حياة محمد) و (في منزل الوحي) و (ثورة الادب) و (الصديق أبو بكر) و (الفاروق عمر) جزآن، و (عشرة أيام في السودان) و (ولدي) و (تراجم شرقية وغربية) و (في أوقات الفراغ) و (جان جاك روسو) الاول منه، وثلاث قصص، هي (زينب) و (أبيس) و (هكذا خلقت) و (الامبراطورية الاسلامية) نشر بعد وفاته. وتوفي بالقاهرة، فجمع ما قيل فيه من تأبين ورثاء، في كتاب (الدكتور محمد حسين هيكل - ط) (1). * (ابن المظفر) * (1312 - 1381 ه‍ = 1894 - 1961 م) محمد حسين بن محمد بن عبد الله، * (هامش 2) * لرفائيل بطي، الثاني من قسم المنظوم 72 - 92 مختارات من شعره. (1) دليل الطبقة الراقية، طبعة 1947 الصفحة 596 وكتاب الدكتور محمد حسين هيكل، المطبوع في القاهرة سنة 1958 والاهرام 5 محرم 1362 و 9 ديسمبر 1956 والاخبار 9 / 12 / 56 وتراث الاسلام لعبد الرحمن زكي 20 والادب العربي المعاصر 1: 2 - 241 وعباس العقاد في أخبار اليوم 22 / 12 / 56 وانظر المجمعيين 169 وعمالقة ورواد 284. (*) من آل مظفر: باحث، عالم بالادب والتاريخ. من شيوخ النجف في العراق. وهو ثالث إخوته (محمد حسن، محمد حسين، محمد رضا) له تصانيف مطبوعة، منها (الاسلام، نشوؤه وارتقاؤه) و (الامام الصادق) جزآن، و (تاريخ الشيعة) و (عقائد الشيعة)، و (ميثم التمار) و (مؤمن الطاق) وفي شعراء الغري للخاقاني نماذج من شعره (1). * (محمد نصيف) * (1302 - 1391 ه‍ = 1885 - 1971 م) محمد بن حسين بن عمر بن عبد الله ابن أبي بكر بن محمد نصيف: عالم (جدة) وصدرها في عصره. ولد بها. وتوفي مستشفيا بالطائف ودفن بجدة. مات والده وهو صغير، فرباه جده عمر. وأولع بالكتب فجمع مكتبة عظيمة. ونشر كتبا سلفية وأعان على نشر كثير منها. وكتب في الردود. وكان مرجعا للباحثين، قال أمين الريحاني في ملوك العرب: هو دائرة معارف ناطقة يجيب على السؤالات التي توجه إليه ويهدي * (هامش 3) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 154 ورجال الفكر 418 وماضي النجف 3: 370. (*)

[ 108 ]

إلى مصادر العلوم الادبية والتاريخية والفقهية. ومن خط الشيخ ابن مانع، قال: (لم نعلم في الحجاز رجلا يساويه في الكرم وحسن الخلق. وفي 25 شعبان سنة 1376 كنت في بيته بجدة، وسألته عن أصل نسبه، فأجاب: الاصل من صعيد مصر، وجماعتنا في الصعيد يدعون أنهم من قبائل حرب، ولكن جدي عمر كان يرى أنهم ليسوا من العرب). وكان بيته ملتقى الفضلاء القادمين من مختلف البلاد. كتب السيد محمد رشيد رضا في المنار فصلا عنوانه (محمد نصيف، نعم المضيف) وكان حلو الحديث قوي الذاكرة لا يكاد يصدر كتاب مما يروقه إلا اشترى منه نسخا وأهداها إلى المكتبات العامة وبعض معارفه. وخلف مكتبة حافلة بالمخطوطات والمطبوعات (1). * (هامش 1) * (1) مجلة العرب 6: 63، 222، 226 والمنهل 33: 753 ومجلة الاذاعة السعودية: شوال 1379 وعكاظ 9 جمادى الآخرة 1391 ومذكرات المؤلف. (*) * (القزويني) * (1262 - 1335 ه‍ = 1846 - 1916 م) محمد الحسيني بن محمد مهدي أبو المعز القزويني: أديب من فقهاء الامامية. ولد في مدينة الحلة، وتفقه وتأدب في النجف. وعاد إلى الحلة (1313 ه‍) فكان صدرها علما ووجاهة. وتوفي بها. وكانت بينه وبين معروف الرصافي ومصطفى الواعظ وجعفر الحلي وغيرهم، مساجلات ومطارحات. وألف عدة رسائل ما زالت مخطوطة في الحلة، منها (رسالة في التجويد والقراآت) و (رسالة في مناسك الحج) و (طروس الانشاء وسطور الاملاء) مراسلات وتقريظات. وكتب رسائل بطريقة (البند) الذي شاع في عصره بالعراق وهو يشبه ما يسمى اليوم بالشعر الحر (لا وزن ولا قافية) (1). * (الظواهري) * (.. - 1365 ه‍ =.. - 1946 م) محمد الحسيني بن إبراهيم الظواهري: فاضل مصري. ولد بكفر الظواهري (بشرقية مصر) وتعلم بالازهر ثم بالجامع الاحمدي بطنطا. واشتغل بالتدريس وتوفي بالقاهرة. وهو أخو الشيخ محمد الاحمدي الظواهري شيخ الازهر. له كتب، منها (تاريخ أدب اللغة العربية - ط) مختصر، و (التحقيقات الواضحة في تفسير سورة الفاتحة وأوائل سورة * (هامش 2) * (1) دراسات وتراجم عراقية 90 - 103، والبند 110. (*) البقرة وآية الكرسي - ط) و (القول السديد في تفسير آيات النسخ والطلاق والربا، من القرآن المجيد - ط) (1). محمد حفني ناصف = حفني بن إسماعيل. * (محمد حقي النازلي) * (.. - 1301 ه‍ =.. - 1884 م) محمد حقي بن علي بن إبراهيم النازلي: فاضل متصوف من علماء (آيدين) توفي بمكة. له (السنوحات المكية - ط) في آداب التجارة، و (أسباب القوة - ط) في آداب الاكل والشرب، و (أحكام المذاهب في أطوار اللحى والشوارب - ط) و (تنبيه الرسول على تقصير الذيول - ط) و (طب القرآن - ط) و (تفهيم الاخوان تجويد القرآن - ط) كلها في مجلد واحد، و (خزينة الاسرار - ط) و (البدور المسفرة - ط) رسالة في أحاديث المغفرة (2). * (محمد بن حكم) * (.. - 538 ه‍ =.. - 1143 م) محمد بن حكم بن محمد بن أحمد ابن باق الجذامي السرقسطي، أبو جعفر: عالم بالعربية والادب وأصول الفقه. من أهل سرقسطة. قال ابن الابار: جده ذو الوزارتين محمد بن أحمد، كان صاحب مدينة سالم، قتل بها سنة 420 ه‍. واستقر محمد بمدينة فاس، وولي أحكامها، ومات بتلسمان. له (شرح الايضاح) لابي علي الفارسي، وتصانيف في الجدل والعقائد (3). * (هامش 3) * (1) الاعلام الشرقية 2: 144 والمكتبة الازهرية 5: 39 والفهرس الخاص 12 و 35. (2) فهرست الكتبخانة 2: 131 و 191 وفهرس المؤلفين 272. (3) بغية الوعاة 38 وتكملة الصلة 1: 174 والاعلام - خ. وفيهما: مات في حدود سنة 538. (*)

[ 109 ]

* (حلمي عيسى) * (.. - 1372 ه‍ =.. - 1953 م) محمد حلمي عيسى (باشا): حقوقي، من وزراء مصر وفضلائها. ولد في قرية (أشمون) بالمنوفية، وحصل على إجازة (الحقوق) بالقاهرة سنة 1902 وتولى أعمالا قضائية وإدارية. ثم كان من أعضاء مجلس النواب. وتولى وزارة المواصلات، فالمعارف، وغيرها. وتوفي بالقاهرة، عن نيف و 70 عاما. له (شرح البيع في القوانين المصرية والفرنسية وفي الشريعة الاسلامية - ط) في مجلد ضخم (1). * (ابن فورجة) * (380 - نحو 455 ه‍ = 990 - نحو 1063 م) محمد بن حمد بن محمد بن عبد الله ابن محمود بن فورجة البروجردي: عالم بالادب. له شعر. مولده في نهاوند، وإقامته بالري. من كتبه (التجني على ابن جني) و (الفتح على أبي الفتح - ط) انتقد بهما شرح أبي الفتح ابن جني لشعر المتنبي (2). * (هامش 1) * (1) القضاة والمحافظون 139 والشخصيات البارزة سنة 1947 ص 598 ومجلة المجمع العلمي العربي 8: 764 ومعجم المطبوعات 1651. (2) بغية الوعاة 39 و 433 وفوات الوفيات 2: 198 وإرشاد الاريب 7: 4 والوافي بالوفيات 3: 24 وكشف الظنون 1233 وفي ترجمته اضطراب عجيب: سماه السيوطي في البغية (محمد بن محمد) كما هو (*) * (البسام) * (.. - 1246 ه‍ =.. - 1831 م) محمد بن حمد البسام التميمي: مؤرخ، من أهل العراق. توفي بمكة. له (الدرر المفاخر في أخبار العرب الاواخر - خ) تكلم فيه على عشائر العرب في نجد والحجاز واليمن والعراق والجزيرة، ولغته أقرب إلى العامية (1). * (ابن لعبون) * (1205 - 1247 ه‍ = 1790 - 1831 م) محمد بن حمد بن محمد بن ناصر بن عثمان (الملقب لعبون) بن ناصر بن حمد بن ابراهيم بن حسين بن مدلج، المدلجي الوائلي النجدي: من كبار شعراء النبط (الزجل) ولد في (ثادق) من بلاد نجد وحفظ بها القرآن وتعلم الكتابة، وكان خطه فائقا. ونظم الشعر في صغره. ومال إلى اللهو والبطالة. ورحل إلى (الزبير) في العراق، فاشتهر بمهاجاته لبعض معاصريه. ثم قصد (الكويت) فمات فيها بالطاعون. قال خالد الفرج: وله الالحان اللعبونية، لا يزال يغنى بها في ساحل الخليج الفارسي، وأسلوبه مزيج من لهجة أهل نجد ولهجة أهل الساحل فصار مقبولا عند الطرفين، كما أن تضلعه بالادب العربي جعله يستعمل أنواعا من البديع في نظمه. وورد في أواخر شعره ذكر * (هامش 2) * في سائر المصادر، ثم رجح أنه (حمد بن محمد) كما في كتاب البلغة لمجد الدين الشيرازي، وضبط السيوطي (فورجة) بالحروف كما هو هنا، وضبطه الصفدي في الوافي بالوفيات بفتح الفاء وتشديد الجيم، وجعله ابن شاكر في الفوات بالزاي المعجمة (فوزجة) وبتشديد الجيم، واختلف الصفدي وابن شاكر في النقل عن ياقوت فأخذ الاول (مولد) ابن فورجة بنهاوند سنة 380 وأخذ الثاني (وفاته بنهاوند سنة) 380 والصواب مولده، ومن خطأ الطبع أو النسخ ما في كتابي ياقوت والسيوطي من أن مولده سنة 330 وفيهما أنه كان موجودا سنة 455 ويؤيده قول كشف الظنون: كان حيا في حدود سنة 427 ومجلة المورد: ج 2 ص 107 - 184. (1) عشائر العراق 1: 24. (*) الشيب وأنه بلغ ستا وأربعين سنة (؟) وعاش بعد أبيه (1). * (محمد الاصرم) * (1283 - 1343 ه‍ = 1866 - 1925 م) محمد بن حمدة ابن الوزير الشيخ محمد الاصرم: فاضل، من أهل تونس. تعلم بها ثم في فرنسة. وتولى التعليم في بعض مدارس تونس، ثم عين رئيسا لادارة الفلاحة العامة. وعاد إلى التدريس. وشارك في تأسيس (الجمعية الخلدونية) ونشر مقالات في صحف تونس وغيرها. وحضر بعض المؤتمرات العلمية في فرنسة. له (المشروع الملكي في دولة حسين بن علي تركي - ط) و (ترجمة رحلة الحشايشي لدواخل إفريقية - ط) (2). * (المكلاتي الاصغر) * (.. - 1156 ه‍ =.. - 1743 م) محمد بن حمدون، أبو عبد الله المكلاتي: أديب، ينعت بالاصغر تمييزا له من محمد بن أحمد (المتوفى سنة 1041 ه‍). له (ذيل على ذيل تقييدات الفشتالي - خ) في الرباط (487 د) وهو قصيدة من بحر قصيدة المكلاتي الاكبر وقافيتها. توفي بفاس (3). * (النشار) * (.. - بعد 1310 ه‍ =.. - بعد 1892 م) محمد حمدي النشار: أديب مصري، له نظم. دمياطي المولد. سكن الاسكندرية، وكان (سكرتير) محكمتها الاهلية. * (هامش 3) * (1) ديوان النبط لخالد الفرج 1: 68 - 167 وفيه مجموعة كبيرة من نظمه. واستفدت زيادات عليه، من الاستاذ حمد الجاسر صاحب مجلة (العرب) وأخبرني أنه رأى تاريخ ولادته 1205 بخط أبيه حمد. (2) جريدة النهضة (التونسية) سنة 1925. (3) المخطوطات المصورة: التاريخ 2، القسم الرابع 187 والسلوة 3: 351 وفيه: المكلاتيون بيت شهير كان فيه كتاب وعدول. (*)

[ 110 ]

له (المرأة في الاسلام والحجاب والسفور - ط) و (ثمرات الافكار - ط) الاول من ديوان نظمه (1). * (الشويعر) * (.. -.. =.. -..) محمد بن حمران بن الحارث بن معاوية، من بني جعفي، من سعد العشيرة: شاعر جاهلي. ممن سمي (محمدا) قبل الاسلام، قال الزبيدي: وهم سبعة. له خبر مع امرئ القيس الكندي، يدل على أنه من معاصريه. وهو الذي لقبه بالشويعر. وهو ابن أخي (الاشعر) مرثد بن أبي حمران الحارث. قال الآمدي وله في كتاب (بني جعفي) أشعار جياد (2). * (الفناري) * (751 - 834 ه‍ = 1350 - 1431 م) محمد بن حمزة بن محمد، شمس الدين الفناري (أو الفنرى) الرومي: عالم بالمنطق والاصول. ولي قضاء بروسة. وارتفع قدره عند السلطان (بايزيد خان) وحج مرتين، زار في الاولى مصر (سنة 822) واجتمع بعلمائها، والثانية (سنة 833) شكرا لله على إعادة بصره إليه، وكان قد أشرف على العمى، أو عمي، وشفي. ومات بعد عودته من الحج. قال السيوطي: كان يعاب بنحلة ابن العربي وبإقراء الفصوص. من كتبه (شرح إيساغوجي - ط) في المنطق، و (عويصات الافكار - خ) رسالة في العلوم العقلية، و (فصول البدائع في أصول الشرائع - ط) و (أنموذج العلوم) و (شرح الفرائض السراجية - خ) و (تفسير * (هامش 1) * (1) دار الكتب 3: 151 و 7: 115 والازهرية 6: 43. (2) المؤتلف والمختلف للآمدي 141 والتاج، للزبيدي 3: 301 والمحبر 130 وهو فيه: (محمد بن حمران ابن مالك) وفيه أسماء بقية (السبعة) الذين ذكرهم الزبيدي: واللباب 3: 88. (*) الفاتحة - ط) (1). * (ابن زهرة) * (.. - 921 ه‍ =.. - 1515 م) محمد بن حمزة، تاج الدين ابن زهرة الحسيني: نقيب حلب. نسب إليه كتاب (غاية الاختصار في أخبار البيوتات العلوية المحفوظة من الغبار - ط) وتبين أنه مدسوس عليه (2). * (محمد الملا) * (1243 - 1322 ه‍ = 1827 - 1904 م) محمد بن حمزة بن حسين بن نور علي التستري الاهوازي الحلي، المعروف بالملا: شاعر، من أهل الحلة. تكثر في شعره المقطعات المستملحة. أصله من تستر. ذهب بصره قبل اكتهاله، فاشتغل بالتعليم. له (ديوان شعر - خ) في خمس مجلدات، بعضه بخطه (3). * (محمد جعيط) * (1268 - 1337 ه‍ = 1852 - 1918 م) محمد بن حمودة بن أحمد بن عثمان جعيط، أبو عبد الله: مفتي تونس، من فقهاء المالكية. ولي الافتاء سنة 1331 ه‍، واستمر إلى أن توفي. من كتبه (حاشية على التنقيح - ط) فقه، في مجلدين، وتأليف في (تراجم علماء تونس) وله نظم في (ديوان) معظمه مدائح نبوية (4). * (هامش 2) * (1) الفوائد البهية 166 ومفتاح السعادة 1: 452 وفيه أن قول السيوطي: (الفناري، نسبة إلى صنعة الفنار) ليس بصحيح، وإنما نسبته إلى قرية اسمها فنار. والشقائق النعمانية، بهامش ابن خلكان 1: 24 وبغية الوعاة 39 وهو فيه (الفنري) بفتح الفاء والنون، وعنه شذرات الذهب 7: 209 كما في الضوء اللامع 11: 218 نقلا عن الكافيجي. وآداب اللغة 3: 236 و (293) 351: 1. Brock وانظر فهرسته. (2) هدية 2: 227 وسركيس 112 وفي نهاية المجلد الثاني منه، في التصحيحات، ص 2 أن الكتاب من وضع الشيخ أبي الهدى الصيادي، كما حققه السيد محمد راغب الطباخ مصنف (أعلام النبلاء). (3) شعراء الحلة 5: 209 - 225. (4) شجرة النور 423. (*) * (ابن حموية) * (449 - 530 ه‍ = 1057 - 1135 م) محمد بن حموية بن محمد بن حموية الجويني، أبو عبد الله: شيخ الصوفية في خراسان. قرأ الفقه والاصولين على إمام الحرمين، ثم انقطع إلى العبادة. وكان الملوك يزورونه، ولا يغشى أبوابهم ولا يقبل صلاتهم ولا يأكل من الاوقاف، له قطعة أرض يزرعها خادم له. وصنف (لطائف الاذهان في تفسير القرآن) و (سلوة الطالبين في سير سيد المرسلين) و (أربعين حديثا) وكتابا في (علم الصوفية) وغير ذلك (1). محمد بن حميد = محمد بن عبد الله 1295. * (محمد بن حميد) * (.. - 214 ه‍ =.. - 829 م) محمد بن حميد الطاهري الطوسي: وال، من قواد جيش المأمون العباسي. ولاه قتال (زريق) و (بابك الخرمي) الثائرين (سنة 211 ه‍) واستعمله على الموصل، فقاتل زريقا حتى استسلم فسيره إلى المأمون، واستخلف على الموصل محمد بن السيد بن أنس، وسار إلى أذربيجان فأخرج منها المتغلبين عليها، وتوجه إلى بابك الخرمي، فقاتله. وكمن له جماعة من أصحاب بابك، فخرجوا عليه، فصمد لهم، فضربوا فرسه بمزراق فسقط إلى الارض، فأكبوا عليه فقتلوه. وكان شجاعا ممدوحا جوادا، رثاه الشعراء وأكثروا، وعظم مقتله على المأمون (2). * (محمد بن حميد) * (.. - 248 ه‍ =.. - 862 م) محمد بن حميد بن حيان التميمي الرازي، أبو عبد الله: حافظ للحديث. * (هامش 3) * (1) شذرات الذهب 4: 95 والوافي بالوفيات 3: 28 والاعلام - خ. (2) ابن الاثير 6: 138 و 139 والوافي بالوفيات 3: 29. (*)

[ 111 ]

من أهل الري. زار بغداد، وأخذ عنه كثير من الائمة كابن حنبل وابن ماجه والترمذي، وكذبه آخرون (1). * (النيربي) * (1252 - 1321 ه‍ = 1835 - 1903 م) محمد حميدة بن عبد المجيد النيربي، ويقال له الشيخ (حمدو) الناصر الاصم: شاعر حلبي، له نظم في (ديوان) و (تخميس البردة - ط) نسبته إلى باب النيرب، من أحياء حلب. ووفاته في كفر تخاريم (من أعمالها) قال صاحب أعلام النبلاء: كان أصم، فاصطنع له مصاصة متصلة بما سورة معدنية وفي آخرها فنجان مثقوب، فمن أراد أن يكلمه وضع الفنجان على فمه، والمصاصة في أذن الاصم، فيسمع بسهولة (2). * (محمد بن حمير) * (.. - 651 ه‍ =.. - 1253 م) محمد بن حمير، جمال الدين: شاعر اليمن في عصره. لزم الملك المظفر (صاحب اليمن) حتى كان شاعره، وله فيه أماديح. ومات في زبيد. أشار بروكلمن إلى (قصيدتين) مخطوطتين من نظمه و (رسالة - خ) من إنشائه، يعتذر بها إلى ابن معيبد (3). محمد الحنفي = محمد بن حسن 847 محمد ابن الحنفية = محمد بن علي 81 * (ابن حوقل) * (.. - بعد 367 ه‍ =.. - بعد 977 م) محمد بن حوقل البغدادي الموصلي، * (هامش 1) * (1) تهذيب التهذيب 9: 127 وتاريخ بغداد 2: 259 وميزان الاعتدال 3: 49 وشذرات الذهب 2: 118 وتذكرة الحفاظ 2: 67 والتبيان - خ. (2) أعلام النبلاء 7: 524 - 527. (3) العقود اللؤلؤية 1: 110 وانظر فهرسته. و 460: 1.) * (. Brock. S أبو القاسم: رحالة، من علماء البلدان. كان تاجرا. رحل من بغداد سنة 331 ه‍، ودخل المغرب وصقلية، وجاب بلاد الاندلس وغيرها. ويقال: كان عينا للفاطميين. له (المسالك والممالك - ط) (1). * (نعير) * (.. - 808 ه‍ =.. - 1406 م) محمد بن حيار بن مهنا بن عيسى بن مهنا بن مانع بن حديثة، شمس الدين، المعروف بنعير: أمير آل فضل بالشام. ولي الامرة بعد أبيه (سنة 777 ه‍) وكان شجاعا جوادا مهيبا، إلا أنه كثير الغدر والفساد. له أخبار مع الملك الظاهر (برقوق) وزار القاهرة مع يلبغا الناصري. وكانت إقامته في سلمية (بسورية) وخدعه الظاهر، ثم تخلى عنه، فجرت بينه وبين الامير (جكم) وقعة كسر فيها نعير، وجئ به إلى حلب فقتل فيها، وقد نيف على السبعين. وبموته انكسرت شوكة آل مهنا (2). * (محمد حياة) * (.. - 1163 ه‍ =.. - 1750 م) محمد حياة بن إبراهيم السندي المدني: عالم بالحديث. مولده في السند، وإقامته ووفاته في المدينة المنورة. له (شرح الترغيب والترهيب للمنذري) و (مقدمة في العقائد - خ) و (تحفة المحبين - خ) في شرح الاربعين النووية، و (شرح الحكم العطائية - خ) وغير ذلك (3). * (هامش 2) * (1) أرندونك C. Van Arendonk في دائرة المعارف الاسلامية 1: 145 والرحالة المسلمون في العصور الوسطى 39 - 42. (2) الضوء اللامع 10: 203 وإعلام النبلاء 5: 147 وورد اسمه في صبح الاعشى 4: 208 محمد بن (جبار) خطأ. (3) سلك الدرر 4: 34 والمستطرفة 136 وعنوان المجد 1: 25 و 522: 2.) * (. Brock. S * (محمد بن حيدر) * (.. - 517 ه‍ =.. - 1123 م) محمد بن حيدر البغدادي، أبو طاهر فخر الدين: شاعر رقيق، أورد ابن شاكر نموذجا حسنا من شعره. وكان من بلغاء الكتاب. له (قانون البلاغة - ط) (1). * (الكفوي) * (.. - 1053 ه‍ =.. - 1643 م) محمد بن حيدر، أبو الفيض الكفوي: متأدب، من علماء الدولة العثمانية. من أهل (كفه) بالتخفيف. رأيت من كتبه (حدائق الاخيار في حقائق الاخبار - خ) في مكتبة آقحصار (الرقم 240) وهو حكم وأمثال وأشعار بالعربية والتركية، والاولى أغلب، أوله: الحمدلله الذي عين الاعيان وكون الاكوان الخ. وذكره اسماعيل الباباني وأرخ وفاته (1053) قلت: وفي المتأدبين بالعربية من الترك (كفوي) آخر، أو لعلهما واحد ؟ ذكره سركيس باسم (محمد بن حميد) وسمى من كتبه (حاشية - ط) على اللاري على شرح قاضيمير، في الحكمة، و (شرح البناء - ط) في الصرف. ولم يذكر وفاته. إلا أن مؤرخ الترك محمد طاهر، أتى بترجمة طويلة لمحمد بن (حميد) الكفوي وقال إنه مصنف (حدائق الاخيار) و (شرح البناء) وعدة كتب في الفقه والعقائد منها ما هو مخطوط، وزد أنه كان في المدينة المنورة وتولى القضاء بالقدس الشريف وتوفي بها سنة (1168) ؟ (2). * (العاملي) * (.. - بعد 1139 ه‍ =.. - بعد 1727 م) محمد بن حيدر بن علي الموسوي * (هامش 3) * (1) فوات الوفيات 2: 199 ومجلة المجمع العلمي العربي 7: 36 والوافي بالوفيات 3: 32. (2) انظر إيضاح المكنون 1: 394 وسركيس 1565 وعثمانلي مؤلفلري 2: 7. (*)

[ 112 ]

العاملي: شاعر، من أهل جبل عامل، بلبنان، أقام بمكة. له (ديوان شعر - خ) 46 صفحة، في مكتبة عارف حكمت (126 أدب) (1). * (النعمي) * (.. - 1351 ه‍ =.. - 1932 م) محمد بن حيدر النعمي التهامي الحسني: مؤرخ، من قضاة الزيدية باليمن. ولي القضاء بالحديدة في عهد محمد بن علي الادريسي، ثم ولاه الامام يحيى حميد الدين قضاء اللحية. ونشبت فتنة في (جازان) وما جاورها، فاتهم بالاشتراك فيها، فقتل في مدينة صبيا. له (الجواهر اللطاف في أشراف صبيا والمخلاف - خ) في المكتبة العقيلية بجيزان ترجم به لاشراف المخلاف السليماني (2). * (محمد بن خازم) * (113 - 195 ه‍ = 731 - 810 م) محمد بن خازم التميمي السعدي، مولاهم، أبو معاوية: حافظ للحديث. من أهل الكوفة. عمي صغيرا، وروى الحديث وأقرأه، قال ابن المديني: كتبنا عن أبي معاوية ألفا وخمسمائة حديث. وكان مرجئا (3). * (ابن أبي معيط) * (.. - بعد 101 ه‍ =.. - بعد 720 م) محمد بن خالد بن الوليد بن عقبة، ابن أبي معيط: شاعر أموي كان يتهم في عقيدته. أبوه (خالد) أخو عثمان بن * (هامش 1) * (1) مجمع اللغة العربية بدمشق 48: 354. (2) تحفة الاخوان 116. قلت: ويستفاد من التاج 9: 83 أن (النعميين) بطن من العلويين باليمن، نسبتهم إلى (نعمة) بضم النون، ابن يوسف بن علي بن داود، منهم بنو علي بن إدريس النعمي بالمخلاف السليماني ومراجع تاريخ اليمن 120 والعرب 6: 151 وانظر ثورة حسن الادريسي في شبه الجزيرة 2: 535 - 539. (3) تهذيب التهذيب 9: 137 وتاريخ بغداد 5: 242. (*) عفان لامه. من شعره أبيات في رثاء عمر بن عبد العزيز (1). * (الشلبي) * (1281 - 1344 ه‍ = 1864 - 1926 م) محمد بن خالد الشلبي: فاضل، من أهل حمص (في سورية) له نظم واشتغال بالموسيقى. كان يعلم العربية والموسيقى في ثلاث مدارس بحمص. وأصدر عددين من جريدة سماها (التنبيه) سنة 1330 ه‍، وعطلتها الحكومة. وقصد الحجاز للحج ولحضور مؤتمر الخلافة بمكة، فتوفي هنالك. له (المرشد الكامل إلى الاخلاق والفضائل - خ) و (مجموعة أغاني تهذيبية وطنية - ط) و (سورية بعد الحرب الكبرى - خ) لم يتمه، و (الصارخ المعلوم - ط) قصة، وروايات (حرب البسوس) و (ربيعة بن زيد المكدم) و (سليم وسلمى) و (نجم الصباح) و (عنترة العبسي) و (وفود العرب على كسرى) و (فظائع الترك) وكلها تمثيلية لم تطبع (2). * (محمد الخالد) * (1287 - 1364 ه‍ = 1870 - 1945 م) محمد بن خالد الانصاري الحمصي: موسيقي فاضل، له نظم حسن. مولده ووفاته بحمص. تفقه وتأدب. وسكن دمشق فتتلمذ لابي خليل القباني. ونظم كثيرا من الموشحات ولحنها على الطريقة الاندلسية، ونصب شيخا للمولوية مدة قصيرة، واعتزلها. له (ديوان) في عدة أجزاء، و (نظم نور الايضاح) في فقه الحنفية، و (شرح الاشباه والنظائر - خ) في فروع الحنفية، وكتاب في (الخيل) (3). * (هامش 2) * (1) المحمدون 297 والتاج: معط. (2) من رسالة بعث بها إلي من حمص السيد وصفي القرنفلي. (3) أدهم الجندي، في جريدة اللواء - بدمشق - 5 ذي الحجة 1372. (*) * (حسنين) * (.. - 1371 ه‍ =.. - 1952 م) محمد خالد حسنين (باشا): فاضل مصري، من رجال التربية. تدرج في مناصب متعددة إلى أن كان كبير مفتشي العلوم والآداب بالجامعة الازهرية، ومن أعضاء المجلس الاعلى للازهر. وناصر حركة (الكشافة) بمصر، فاختير وكيلا لجمعية الكشافة الاهلية المصرية. وتوفي بالقاهرة. له كتب، منها (المثلثات المستوية - ط) جزآن، و (التجديد في الازهر - ط) (1). * (ابن عنقاء) * (.. - نحو 1054 ه‍ =.. - نحو 1644 م) محمد الخالص بن عنقاء الحسيني المكي: أديب نحوي فقيه. كان شيخ الشافعية في اليمن، زمن المؤيد محمد بن القاسم (1054) له تصانيف، منها (غرر الدرر - خ) في طوبقبو، شرح لمنظومة العمريطي في النحو، و (النشر الوردي في ملك بني عثمان والمهدي) و (الالواح في مستقر الارواح) (2). * (هامش 3) * (1) الصحف المصرية 26 و 27 / 4 / 1952 ومعجم سركيس 768 والشخصيات البارزة سنة 1941 ص 268. (2) طوبقبو 4: 131 وهدية 2: 281. (*)

[ 113 ]

* (ابن خزرج) * (.. - 654 ه‍ =.. - 1256 م) محمد بن خزرج بن ضحاك بن خزرج، أبو السرايا الانصاري الخزرجي: كاتب، من الفضلاء. دمشقي. توفي بتل باشر. قال الصفدي: كتب بخطه (الاستيعاب) لابن عبد البر، نسخة عظيمة، وهي وقف بتربة الاشرف بدمشق (1). * (ابن خزرون) * (.. - 458 ه‍ =.. - 1066 م) محمد بن خزرون بن عبدون الزناتي، أبو عبد الله، عماد الدولة: صاحب شذونة Sidonia وأركش Arcos من ملوك الطوائف في الاندلس. بربري الاصل. كان مع أخيه (عبدون) حين أنشأ إمارته في هاتين المدينتين. وتلقى هو وأخوه ودعوة من المعتضد ابن عباد لزيارته في إشبيلية، فذهب أخوه (سنة 445 ه‍) وسجنه ابن عباد ثم قتله (نحو 445 ه‍) وبقي محمد، فقام بأعباء الامارة. وكانت عصبيته في بني (يرنيان) من زناتة، وله إمارتهم. وجد المعتضد ابن عباد في طلبه، وبنى حصنا قريبا منه، شحنه بالخيل والرجال حتى منع ابن خزرون ورعاياه التصرف، فأراد ابن خزرون الانتقال بأهله وبعض عشيرته إلى بلد آخر من أعمال دولة (باديس بن حيوس) فأغار عليهم المعتضد، على مقربة من فحص شلب Silves فاستمات ابن خزرون ومن معه في الدفاع، وشعر بقوة خصمه، فأمر أحد غلمانه بقتل زوجته، فطعنها برمح وهي راكبة فسقطت، وأمر بقتل أخته كذلك، ثم تقدم فقاتل حتى قتل (2). * (هامش 1) * (1) الوافي بالوفيات 3: 37. (2) البيان المغرب 3: 271 - 273. (*) * (السابق) * (.. - 538 ه‍ =.. - 1144 م) محمد بن الخضر بن الحسن، أبو اليمن بن أبي المهزول التنوخي، المعروف بالسابق: شاعر، من أهل المعرة (بسورية) رحل إلى العراق وفارس، واشتهر. له (تحفة الندمان) في الادب، صغير في عشرة كراريس (1). * (ابن تيمية) * (542 - 622 ه‍ = 1148 - 1225 م) محمد بن الخضر بن محمد بن الخضر ابن علي ابن تيمية الحراني الحنبلي، أبو عبد الله، فخر الدين: مفسر، خطيب، واعظ. كان شيخ حران وخطيبها. مولده ووفاته فيها. من كتبه (التفسير الكبير) عدة مجلدات، و (تخليص المطلب في تلخيص المذهب) فقه، و (ترغيب القاصد) فقه، و (بلغة الساغب) فقه، و (شرح الهداية) و (ديوان الخطب الجمعية) (2). * (الحكيم اللاذقي) * (.. - بعد 1290 ه‍ =.. - بعد 1873 م) محمد خضر بن عابدين بن عثمان بن محمد، شمس الدين ابن أبي السرور محمد، الشهير بالحكيم اللاذقي: نحوي له (حاشية على الاجرومية - خ) بخطه، في الازهر، كتبها سنة 1290 (3). * (هامش 2) * (1) فوات الوفيات 2: 199 والوافي 3: 39 وشذرات 4: 117. (2) المنهج الاحمد - خ. والوافي بالوفيات 3: 37 والاعلام - خ. والمقصد الارشد - خ. وابن خلكان 1: 518 وفيه: وفاته سنة 621 وقيل 622 وأورد سبب التسمية بابن تيمية وهو أن أبا هذا، أو جده، رأى فتاة جميلة بتيماء، وعاد إلى زوجته فوجدها قد وضعت بنتا، فقال: يا تيمية ! تشبيها لبنته بها، فأطلق على أبنائها. قلت: وابن تيمية (شيخ الاسلام) أحمد بن عبد الحليم، يتصل نسبه بالخضر بن محمد، والد صاحب هذه الترجمة، فيكون هذا من أعمامه، انظر نسبه في البداية والنهاية 14: 135. (3) الازهرية 4: 155. (*) * (الشنقيطي) * (.. - 1353 ه‍ =.. - 1935 م) محمد الخضر بن عبد الله بن أحمد ابن ما يابي الجكني الشنقيطي: مفتي المالكية بالمدينة المنورة. ولد وتفقه في شنقيط، وهاجر إلى المدينة، فتولى الافتاء بها. وهو أخو محمد حبيب الله، المتقدمة ترجمته. له كتب، منها (استحالة المحبة بالذات - ط) في علم الكلام، و (مشتهى الخارف الجاني في رد زلقات التيجاني) (1). * (محمد الخضر حسين) * (1293 - 1377 ه‍ = 1876 - 1958 م) محمد الخضر بن الحسين بن علي بن عمر الحسني التونسي: عالم إسلامي أديب باحث، يقول الشعر، من أعضاء المجمعين العربيين بدمشق والقاهرة، وممن تولوا مشيخة الازهر. ولد في نفطة (من بلاد تونس) وانتقل إلى تونس مع أبيه (سنة 1306) وتخرج بجامع الزيتونة. ودرس فيه. وأنشأ مجلة (السعادة العظمى) سنة 1321 - 23 وولي قضاء بنزرت (1323) واستعفى وعاد إلى التدريس بالزيتونة (سنة 24) وعمل في لجنة تنظيم المكتبتين العبدلية والزيتونة. وزار الجزائر ثلاث مرات، ويقال: أصله منها. ورحل إلى دمشق (سنة 30) ومنها إلى الآستانة. وعاد إلى تونس (31) فكان من أعضاء (لجنة التاريخ التونسي) وانتقل إلى المشرق فاستقر في دمشق مدرسا في المدرسة السلطانية قبل الحرب العامة الاولى. وانتدبته الحكومة العثمانية في خلال تلك الحرب للسفر إلى برلين، مع الشيخ عبد العزيز جاويش وآخرين، فنشر بعد عودته إلى دمشق سلسلة من أخبار رحلته، في جريدة (المقتبس) الدمشقية. * (هامش 3) * (1) الاهرام 19 ذي القعدة 53 والاعلام الشرقية 2: 164 والازهرية 3: 95. (*)

[ 114 ]

ولما احتل الفرنسيون سورية انتقل إلى القاهرة (1922)، وعمل مصححا في دار الكتب خمس سنوات. وتقدم لامتحان (العالمية) الازهرية فنال شهادتها. ودرس في الازهر. وأنشأ جمعية الهداية الاسلامية وتولى رئاستها وتحرير مجلتها. وترأس تحرير مجلة (نور الاسلام) الازهرية، ومجلة (لواء الاسلام) ثم كان من (هيأة كبار العلماء) وعين شيخا للازهر (أواخر 1371) واستقال (73) وتوفي بالقاهرة. ودفن بوصية منه في تربة صديقة أحمد تيمور (باشا). وكان هادئ الطبع وقورا، خص قسما كبيرا من وقته لمقاومة الاستعمار، وانتخب رئيسا لجبهة الدفاع عن شمال إفريقية. في مصر. وله تآليف، منها (حياة اللغة العربية - ط) و (الخيال في الشعر العربي - ط) و (مناهج الشرف - ط) و (الدعوة إلى الاصلاح - ط) و (طائفة القاديانية - ط) و (مدارك الشريعة الاسلامية - ط) و (الحرية في الاسلام - ط) محاضرة، و (نقض كتاب الاسلام وأصول الحكم - ط) و (نقض كتاب في الشعر الجاهلي - ط) و (خواطر الحياة - ط) ديوان شعره، و (بلاغة القرآن - ط) و (محمد رسول الله - ط) و (السعادة العظمى - ط) و (تونس وجامع الزيتونة - ط) (1). محمد الخضري = محمد بن عفيفي 1345 * (ابن خطير الدين) * (.. - 970 ه‍ =.. - 1562 م) محمد بن خطير الدين بن بايزيد العطار، أبو المؤيد: متصوف هندي. ينعت بالغوث. له (الجواهر الخمس - ط) جزآن صغيران، في الحروف والاسماء (على اصطلاح المتصوفة) ألفه بكجرات سنة 956 (2). * (ابن أبي الخطاب) * (.. - 170 ه‍ =.. - 876 م) محمد بن أبي الخطاب القرشي، أبو زيد: راوية عالم بالشعر. صنف (جمهرة أشعار العرب - ط) ولم أظفر بترجمته في كتب المتقدمين (3). * (محمد بن خفاجة) * (.. - 257 ه‍ =.. - 871 م) محمد بن خفاجة بن سفيان: أمير * (هامش 2) * (1) من ترجمة له بقلمه وبخطه، عندي. وجريدة الفتح 17 ذي القعدة 1350 والاهرام 21 / 9 / 52 ثم 3 / 2 / 58 ومجلة الحج 12: 66 ومعجم المطبوعات 1652 ومجلة المجمع العلمي العربي 18: 81 والازهر في ألف عام 1: 165، 195 ومجمع اللغة 14: 323 و 4: 232 - 33 ومذكرات المؤلف. (2) كشف الظنون 614 و 652 ومعجم المطبوعات 1630 و 616: 2.. Brock. S (3) إيضاح المكنون 1: 368 والازهرية 5: 64 ومخطوطات الدار 1: 222. (*) صقلية، وابن أميرها. كان عونا لابيه في غزواته، وخلفه بعد أن اغتيل سنة 255 ه‍، وأقره محمد بن أحمد ابن الاغلب. كانت قاعدته بلرم. وكان الروم قد استولوا على مالطة وأصبحت حلقة وصل بين ممتلكاتهم في الشرق ومطامعهم في الغرب. فهاجمها محمد بأسطول قوي فاستولى عليها سنة 256 (وظلت في أيدي العرب بعده مئتين وعشرين عاما) وقاتلته أساطيل الروم، فظهر عليها. ولم تطل مدته، اغتاله ثلاثة من خدمه. ومدة إمارته سنتان: ولي في رجب، وقتل في رجب (1). * (ابن خفيف) * (276 - 371 ه‍ = 890 - 982 م) محمد بن خفيف، أبو عبد الله الشيرازي: صوفي، شافعي. كان شيخ إقليم فارس. وهو من أولاد الامراء تزهد وسافر في سياحات كثيرة، وصنف كتبا. من كلامه: (ليس شئ أضر بالمريد، من مسامحة النفس في ركوب الرخص) ولما أدركته الوفاة قيل له: قل لا إله إلا الله. فحول وجهه إلى الجدار وقال: أفنيت كلي بكلك (2). * (وكيع) * (.. - 306 ه‍ =.. - 918 م) محمد بن خلف بن حيان بن صدقة الضبي، أبو بكر، الملقب بوكيع: قاض، باحث، عالم بالتاريخ والبلدان. ولي القضاء بالاهواز، وتوفي ببغداد. له مصنفات، منها (أخبار القضاة وتواريخهم - ط) ثلاث مجلدات، يعرف بطبقات القضاة، و (الطريق) ويقال له (النواحي) في أخبار البلدان ومسالك الطرق، و (الشريف) على نمط (المعارف) لابن * (هامش 3) * (1) البيان المغرب 1: 115 والمسلمون في جزيرة صقلية 84 - 88 وابن الاثير 7: 82. (2) طبقات الاقطاب - خ. وشذرات 3: 76. (*)

[ 115 ]

قتيبة، و (الانواء) و (عدد آي القرآن والاختلاف فيه) و (الرمي والنضال) و (المكاييل والموازين) (1). * (ابن المرزبان المحولي) * (.. - 309 ه‍ =.. - 921 م) محمد بن خلف بن المرزبان بن بسام، أبو بكر المحولي: مؤرخ، مترجم، عالم بالادب. نسبته إلى (المحول) وهي قرية غربي بغداد، كان يسكنها. قال ياقوت: كان أحد التراجمة، ينقل الكتب الفارسية إلى العربية، له أكثر من خمسين منقولا من كتب الفرس. وله تصانيف، منها (الحاوي في علوم القرآن) و (الحماسة) و (الشعراء) وكتاب (المتيمين) و (الشراب) و (الجلساء والندماء) و (النساء والغزل) و (ذم الثقلاء - خ) و (من غدر وخان) و (فضل الكلاب على كثير ممن لبس الثياب - ط) صغير، و (المنتخب من كتاب الهدايا - خ) وله شعر أورد الخطيب البغدادي قصيدة منه. ومن كتبه (من توفي عنها زوجها فأظهرت الغموم وباحت بالمكتوم - خ) في شستربتي (3493) وسماه (أحمد) خطأ، وأرخ وفاته سنة 310 (2). * (ابن المرابط) * (.. - 485 ه‍ =.. - 1092 م) محمد بن خلف بن سعيد بن وهب، أبو عبد الله ابن المرابط: قاضي المرية (بالاندلس) ومفتيها وعالمها. له كتاب كبير في (شرح البخاري) قرئ عليه (3). * (هامش 1) * (1) البداية والنهاية 11: 130 وغاية النهاية 2: 137 والوافي بالوفيات 3: 43 وأخبار القضاة: مقدمة مصححه. والمنتظم 6: 152 وفيه بيتان لطيفان من شعره. (2) النجوم الزاهرة 3: 203 والوافي بالوفيات 3: 44 ودار الكتب 3: 388 واللباب 3: 108 و. Brock 189: 1. 1: 031) 521 (S وتاريخ بغداد 5: 237 وإرشاد الاريب 7: 105. (3) الوافي بالوفيات 3: 46 والصلة لابن بشكوال 449. (*) * (ابن علقمة) * (428 - 509 ه‍ = 1037 - 1116 م) محمد بن الخلف بن الحسن بن إسماعيل الصدفي، أبو عبد الله، المعروف بابن علقمة: مؤرخ أندلسي. من أهل بلنسية. ألف تاريخا في تغلب الروم عليها، سماه (البيان الواضح في الملم الفادح) نقله الناس في أيامه، وأخذ عنه ابن الابار في بعض كتبه (1). * (ابن فتحون) * (.. - 520 ه‍ =.. - 1126 م) محمد بن خلف بن سليمان بن فتحون الاندلسي، أبو بكر: فاضل، نقاد، عارف بالتاريخ. من أهل أوريولة () Orihuela من أعمال مرسية. له في الاستدراك على كتاب (الصحابة) لابن عبد البر، كتاب سماه (التذييل) في مجلدين كبيرين، وكتاب في أوهام (كتاب الصحابة) المذكور، وآخر في (إصلاح أوهام المعجم لابن قانع) توفي بمرسية (2). * (الالبيري) * (457 - 537 ه‍ = 1065 - 1142 م) محمد بن خلف بن موسى، أبو عبد الله الانصاري الالبيري: من علماء الكلام. أندلسي. أصله من إلبيرة () Elvira سكن قرطبة. له (النكت والامالي في النقض على الغزالي - خ) و (الانتصار في الرد على مذاهب أئمة الاخبار) و (البيان عن حقيقة الايمان) و (شرح مشكل ما وقع في الموطأ) (3). * (هامش 2) * (1) التكملة لابن الابار 146 والاعلام - خ. (2) الصلة 519 وابن الابار 104 والوافي بالوفيات 3: 45 وفي الرسالة المستطرفة: وفاته سنة 519. (3) التكملة لابن الابار 173 والوافي بالوفيات 3: 46. و 762: 1.) * (. Brock. S * (الاشبيلي) * (512 - 585 ه‍ = 1118 - 1189 م) محمد بن خلف بن محمد بن عبد الله ابن صاف أبو بكر الاشبيلي: عالم باللغة والقراآت. أقرأ الناس نحو خمسين سنة. له كتب، منها (شرح الاشعار الستة) و (شرح فصيح ثعلب) و (ألفات الوصل والقطع) و (مسائل في آيات من القرآن) (1). * (الغزي) * (716 - 770 ه‍ = 1316 - 1369 م) محمد بن خلف بن كامل بن عطاء الله الغزي الدمشقي، شمس الدين: فقيه شافعي. مولده بغزة، ووفاته في دمشق. له (ميدان الفرسان - خ) أربع مجلدات في الفقه (2). * (ابن خلفة الابي) * (.. - 827 ه‍ =.. - 1424 م) محمد بن خلفة بن عمر الابي الوشتاني المالكي: عالم بالحديث، من أهل تونس. نسبته إلى (أبة) من قراها. ولي قضاء الجزيرة، سنة 808 ه‍. له (إكمال إكمال المعلم، لفوائد كتاب مسلم - ط) سبعة أجزاء، في شرح صحيح مسلم، جمع فيه بين المازري وعياض والقرطبي والنووي، مع زيادات من كلام شيخه ابن عرفة، و (شرح المدونة) وغير ذلك، مات بتونس (3). * (هامش 3) * (1) الاعلام - خ. وفيه: توفي سنة 585 ويقال 586 وغاية النهاية 2: 137 والوافي بالوفيات 3: 46 والتكملة لابن الابار 1: 254. (2) الدرر الكامنة 3: 432 والكتبخانة 3: 283. (3) البدر الطالع 2: 169 وفهرسة الجزائر، الصفحة الاولى، وفيها: وفاته سنة 828 وهو في شجرة النور 244 محمد بن (خلف) خطأ. ووقع في ديوان الاسلام - خ. (ابن خليفة الابي) من خطأ النسخ. ومعجم المطبوعات 363 ومكتبة الاسكندرية 1: 379 وفي معجم البلدان 1: 99 (أبة، بضم أوله وتشديد ثانيه، اسم مدينة بإفريقية بينها وبين القيروان ثلاثة أيام، وهي من ناحية الاربس) وتقييد في الوفيات - خ. (*)

[ 116 ]

* (السنبسي) * (.. - 515 ه‍ =.. - 1121 م) محمد بن خليفة بن حسين، أبو عبد الله النميري السنبسي الانباري: شاعر قائد. أصله من (هيت) أقام بالحلة، عند سيف الدولة صدقة بن منصور، فكان شاعره وشاعر ابنه دبيس بن صدقة. قال ابن الدبيثي: قدم بغداد غير مرة وكتب الناس من شعره سنة 498 ه‍. نسبته إلى سنبس ابن معاوية، من طيى (1). * (ابن خليفة) * (.. - نحو 1190 ه‍ =.. - نحو 1776 م) محمد بن خليفة العتبي العنزي الاسدي: من أمراء آل خليفة (أصحاب البحرين اليوم) كانت إقامته في الافلاج (بنجد) وانتقل مع أبيه إلى الكويت. ولما توفي أبوه تولى زعامة قومه، وناوأه أمراء البصرة بنو كعب (وكانوا من الشيعة) فرحل برجاله من الكويت، ونزل بأرض (الزبارة) من بر (قطر) بين القطيف وعمان، وهي على ساحل البحر مقابلة لجزيرة البحرين. واتفق أهلها على توليته إمارتها، فبنى فيها قلعة (مرير) سنة 1182 ه‍. واستمر إلى أن توفي فيها. وخلفه ابنه خليفة (2). * (ابن خليفة) * (.. - 1307 ه‍ =.. - 1890 م) محمد بن خليفة بن سلمان بن أحمد، من آل خليفة أصحاب البحرين: من كبار أمرائهم. ولد ونشأ في بيت إمارتها، شجاعا حازما طموحا. وكانت الامارة لجده سلمان، وانتقلت إلى عبد الله (أخي سلمان) وأدرك صاحب الترجمة ضعفا * (هامش 1) * (1) فوات الوفيات 2: 200 والمختصر المحتاج إليه 45 ومستدركه 22 والوافي بالوفيات 3: 48 وفيه: (اسم أمه سنبسة). وانظر البابليات 1: 14. (2) التحفة النبهانية 72 - 74. (*) في عبد الله، فثار عليه واستولى على الجزيرة سنة 1258 ه‍. ونشبت بينهما معارك انتهت بهزيمة عبد الله وخروجه من البحرين ووفاته بمسقط (سنة 1265) ثم تجددت الوقائع بينه وبين أبناء عبد الله، واتسع نطاقها إلى أن توسط بالصلح الامام فيصل ابن تركي (صاحب نجد) واستسلم أبناء عبد الله سنة 1280 فأكرمهم محمد بن خليفة. وكان قد عني بالاكثار من السفن الحربية الشراعية، فجاءه المستر (بيلي) قنصل الانجليز في (أبي شهر) وما زال به حتى عقد معه اتفاقا على ألا يتخذ سفنا حربية، وأن يتعهد الانجليز برد كل غارة بحرية عن (البحرين) وحدث أن اضطر محمد لدفع غارة بحرية قام بها أهل (قطر) للاستيلاء على البحرين، وخشي أن تضيع بلاده إذا لجأ إلى مخابرة القنصل في (أبي شهر) فركب البحر وأوقع بهم (أوائل سنة 1284) ولاحقهم إلى قطر، فاتخذ القنصل الانجليزي ذلك ذريعة للتدخل بشئون البحرين، وعده نكثا للاتفاق، فأمر بارجة بحرية بريطانية بضرب البحرين، فهدمت إحدى قلاعها، وأحرق ثلاث سفن شراعية حربية كانت في مينائها، ونزل إلى البحرين فأعلن أن إمارة محمد قد سقطت لنكثه العهد، ونادى بأخ له، اسمه (علي ابن خليفة) أميرا، فتولى الامارة هذا (سنة 1285) وأقام محمد في (دارين) مدة جمع بها جيشا وهاجم البحرين فقتل أخاه عليا (سنة 1286) ودخلها ظافرا. ولم يكد يستقر حتى تآمر عليه خصومه القدماء، أبناء عبد الله، فاختطفوه واعتقلوه في قلعة (أبي ماهر) بالبحرين، ونادوا بأحدهم (محمد بن عبد الله) أميرا. وجاءهم قنصل الانجليز، من أبي شهر، على بارجة حربية، فخلع محمد بن عبد الله، واستشار أهل البحرين فيمن يولون إمارتهم، فاختاروا عيسى بن علي بن خليفة (ابن أخي صاحب الترجمة) وكان في قطر، فكتب إليه القنصل، فجاء، ونودي به أميرا. وبحث القنصل عن محمد بن خليفة، فأخرجه من محبسه، ونقله إلى (فلفلان) - كل ذلك سنة 1286 ه‍ - ثم حمل إلى بومبي سنة 1294 ومنها إلى عدن. وسعى ابنه (إبراهيم بن محمد) لدى السلطان عبد الحميد العثماني، فتوسطت الحكومة العثمانية لدى الانجليز بإخلاء سبيله، فأطلق سنة 1305 واختار الاقامة في (مكة) فأقام إلى أن توفي فيها (1). * (النبهاني) * (.. - 1369 ه‍ =.. - 1950 م) محمد بن خليفة بن حمد بن موسى النبهاني الطائي نسبا، المكي مولدا ومنشأ، المالكي مذهبا: مؤرخ جزيرة (البحرين) في العصر الحديث. كان من مدرسي الحرم المكي، كأبيه. وسافر إلى (البحرين) في أول عام 1332 ه‍، فأقام مدة قصيرة، جمع فيها ما تيسر له من تاريخها وسير أمرائها في كتاب سماه (النبذة اللطيفة في الحكام من آل خليفة) وسافر إلى بغداد، فأشير عليه أن يجعل كتابه عاما لجزيرة العرب، فأضاف إليه زيادات، وسماه (التحفة النبهانية في إمارات الجزيرة العربية) ونشر الجزء الاول منه، وهو خاص بالبحرين، سنة 1332 ه‍. وسافر إلى البصرة (سنة 33) وقد نشبت الحرب * (هامش 3) * (1) التحفة النبهانية 100 - 125 وجزيرة العرب في القرن العشرين 99 - 104 وملوك العرب 2: 218 و 228. (*)

[ 117 ]

العامة الاولى، فاعتقله الانجليز، وسلبت منه كتبه وأوراقه، وفي جملتها مسودات تاريخه. وأفرج عنه (سنة 34) بشفاعة الشيخ عيسى بن علي من آل خليفة (المتقدمة ترجمته) ولم يؤذن له بمغادرة البصرة. وعاد بعد انتهاء الحرب (سنة 37) إلى العمل في كتابه، فرتبه على نسق غير نسقه الاول، وزاد فيه كثيرا، وسماه (التحفة النبهانية في تاريخ الجزيرة العربية - ط) سنة 1342 ه‍، في ثلاثة أجزاء، يجمعها مجلد واحد. وفي آخر الثاني منها أسماء مؤلفات أخرى له، منها (مؤنس العزب، تذييل سبائك الذهب في أنساب العرب) و (قطف الازهار في معرفة المعادن والاحجار) و (النخبة النبهانية، شرح المنظومة البيقونية) في مصطلح الحديث، و (التذكرة النبهانية) في أسماء بعض المخترعات والمكتشفات الحديثة، و (ثمرات الخرائط في رسم البسائط) وتوفي بالبصرة (1). * (الحاضري) * (747 - 824 ه‍ = 1346 - 1421 م) محمد بن خليل بن هلال الحاضري الحلبي، أبو البقاء: قاض، من فقهاء الحنفية. ولي قضاء (سرمين) ثم قضاء الحنفية بحلب. وعرض له فالج، فاعتزل. ومات بحلب. له شروح واختصارات في النحو والفقه، منها (شرح الفوائد الغياثية للايجي - خ) في المعاني والبيان (2). * (ابن القباقبي) * (778 - 849 ه‍ = 1376 - 1445 م) محمد بن خليل بن أبي بكر، المعروف بابن القباقبي، شمس الدين: عالم بالقراآت. ولد وتعلم في حلب. ورحل * (هامش 1) * (1) التحفة النبهانية، الطبعة الثانية 1: 2 - 5 ثم 2: 401 وجريدة أم القرى 12 / 4 / 1349 أما تاريخ وفاته فأخبرني به خالد الفرج رحمه الله. (2) إعلام النبلاء 5: 173 والضوء اللامع 7: 232. (*) إلى القاهرة، ثم استوطن غزة. وانتقل إلى بيت المقدس فمات فيه، وقد كف بصره. له كتب، منها (إيضاح الرموز - خ) شرح به منظومته (مجمع السرور - خ) في مذاهب القراء الاربعة عشر، و (بديعية) عارض بها الصفي الحلي، و (تخميس البردة - خ) (1). * (المقدسي) * (819 - 888 ه‍ = 1416 - 1483 م) محمد بن خليل بن يوسف المقدسي، أبو حامد: فاضل من فقهاء الشافعية. ولد ونشأ بالرملة. ورحل إلى القاهرة سنة 844 وتوفي بها. له عدة مصنفات. وكانت فيه غفلة (2). * (البصروي) * (.. - نحو 889 ه‍ =.. - نحو 1484 م) محمد بن خليل بن محمد، أبو عبد الله، محب الدين ابن الامام غرس الدين خليل، البصروي الدمشقي الشافعي: فقيه، له علم بالنحو والعروض والفرائض، من أهل دمشق. من كتبه (شرح الخزرجية * (هامش 2) * (1) التبر المسبوك 135 وأنس الجليل 2: 519 والضوء اللامع 11: 266 والمكتبة الازهرية 1: 108 و. Brock 139: 2. 2: 731) 311 (, S وفهرست الكتبخانة 1: 92 و 105 وإعلام النبلاء 5: 242 وهو فيه (ابن القباقيبي). (2) إياس 2: 217 والضوء اللامع 7: 234. (*) - خ) في العروض، رسالة رأيتها في (كتاب سراي) بمغنيسا (الرقم 8038) و (شرح القواعد الكبرى لابن هشام) في النحو، و (شرح النبذة الزكية في القواعد الاصلية للبرماوي) في الفقه (1). * (العجلوني) * (1060 - 1148 ه‍ = 1650 - 1735 م) محمد بن خليل بن عبد الغني العجلوني الاصل الدمشقي الجعفري الازهري: فقيه، من علماء الشافعية المشتغلين بالحديث. يعرف بالعجلوني الكبير، تمييزا له من ابنه العجلوني الصغير محمد بن محمد (1193) ولد في قرية (عين جنة) بعجلون، وسكن دمشق وتوفي بها. له (ثبت - خ) في دار الكتب (135 تيمور) ضمن مجموعة من صفحة 1: 34 ورسالة في (شرح معراج الغيطي - خ) في الظاهرية (الرقم 8133) (2). * (ابن غلبون) * (.. - نحو 1150 ه‍ =.. - نحو 1737 م) محمد بن خليل غلبون الطرابلسي المصراتي، أبو عبد الله: مؤرخ. من أهل (مصراتة) بليبيا. تفقه في الازهر. وعاد إلى بلده، فدرس فيه التفسير والفقه والحديث. وكان عنيفا على أهل البدع، له معهم مناظرات. وصنف (التذكار فيمن ملك طرابلس، وما كان بها من الاخبار - ط) ويسمى (تاريخ طرابلس الغرب) جعله شرحا لقصيدة من نظم أحمد بن عبد الدائم الانصاري الطرابلسي، أولها: * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 7: 237 وفيه: مات قريبا من سنة 89 عن بضع وستين. وهدية العارفين 1: 212. (2) سلك الدرر 4: 38 - 39 ومخطوطات المصطلح 1: 201 ومخطوطات الظاهرية، التاريخ 2: 365 والتيمورية 3: 196. (*)

[ 118 ]

أرى زمنا قد جاء يقتنص المها بلا جارح، والاسد في فلواتها) (1) * (المرادي) * (1173 - 1206 ه‍ = 1760 - 1791 م) محمد خليل بن علي بن محمد بن محمد مراد الحسيني، أبو الفضل: المؤرخ، مفتي الشام، ونقيب أشرافها. بخاري الاصل. ولد ونشأ في دمشق. وولي فتيا الحنفية سنة 1192 ه‍، ونقابة الاشراف سنة 1200 ووقع في سنة 1205 ما أوجب رحلته إلى حلب، فتوفي بها. أشهر كتبه (سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر - ط) أربعة أجزاء، وله (عرف البشام فيمن ولي فتوى دمشق الشام - خ) مبتدئا من أيام السلطان سليم، و (مطمح الواجد في ترجمة الوالد - خ) ترجم به والده، و (إتحاف الاخلاف بأوصاف الاسلاف) و (تحفة الدهر - خ) * (هامش 1) * (1) تاريخ طرابلس الغرب: مقدمته. وأعلام من طرابلس 123 - 133 وأعلام ليبيا 273. (*) في تراجم معاصريه من أهل المدينة (1). * (القاوقجي) * (1224 - 1305 ه‍ = 1809 - 1888 م) محمد بن خليل بن إبراهيم، أبو المحاسن القاوقجي: عالم بالحديث، فقيه حنفي باحث. من أهل طرابلس الشام. ولد وتلقى مبادئ العلوم فيها، ورحل إلى مصر سنة 1239 ه‍، فتفقه في الازهر وأقام 27 سنة، وعاد إلى بلده. ومات حاجا بمكة. كان مسند بلاد الشام في عصره، قال صاحب فهرس الفهارس: وعلى أسانيده اليوم المدار في غالب بلاد مصر والشام والحجاز. له نحو 100 كتاب، منها (معدن اللآلي في الاسانيد العوالي - خ) وهو ثبت ذكر فيه مشايخه، و (ربيع الجنان في تفسير القرآن) و (رفع الاستار المسدلة في الاحاديث المسلسلة - خ) و (المقاصد السنية في آداب الصوفية) * (هامش 2) * (1) الجبرتي 2: 233 وحلية البشر للبيطار - خ. واسمه فيه (خليل بن علي) والتذكرة الكمالية للغزي - خ. واسمه فيها (محمد خليل أفندي (وفي مكان آخر (خليل) وإيضاح المكنون 1: 14 وهو فيه (محمد ابن خليل) خطأ. وروض البشر 87 وآداب اللغة 3: 296 و 404: 2. Brock. 2: 973) 492 (, S وفي مجلة (المنهل) السنة الثانية وصف نسخة مخطوطة من (سلك الدرر) ورد اسمه في مقدمتها (محمد خليل). (*) و (روح البيان في خواص النباتات والحيوان) و (اللؤلؤ المرصوع - ط) في الاحاديث الموضوعة، و (تنوير القلوب والابصار) في الحديث، و (دواوين خطب منبرية) و (رحلة) جمعت غرائب أسفاره في مصر والحجاز والشام، و (الذهب الابريز، شرح المعجم الوجيز للمرغني - ط) و (الجامع الفياح للكتب الثلاثة الصحاح) الموطأ والبخاري ومسلم، و (البهجة القدسية في الانساب النبوية) و (كواكب الترصيف فيما للحنفية من التصنيف) و (لطائف الراغبين - خ) في أصول الحديث والكلام والدين، و (غنية الطالبين من أحكام الدين - ط) و (شوارق الانوار - خ) و (سفينة النجاة ط) رسالة في الفقه، و (الاعتماد في الاعتقاد) و (تحفة الملوك في السير والسلوك). وكان خطيبا مفوها (1). * (الهجرسي) * (.. - 1328 ه‍ =.. - 1910 م) محمد بن خليل، أبو الفتوح الهجرسي الشافعي الازهري: فقيه مصري، من علماء الازهر. كان من نزلاء الحرمين الشريفين، مدة. له كتب، منها (سلوان النائي في الفعل الواوي واليائي - ط) منظومة، و (القصر المشيد في التوحيد - ط) و (اليسرى للمحتاج للاسراء والمعراج - ط) و (الجوهر النفيس على صلوات ابن إدريس - ط) (2). * (عبد الخالق) * (.. - 1369 ه‍ =.. - 1950 م) محمد خليل عبد الخالق: طبيب مصري، عالم بالجراثيم. تعلم بالقاهرة * (هامش 3) * (1) نظم الدرر - خ. وفهرس الفهارس 1: 69 و 335 والخزانة التيمورية 3: 237 والمستطرفة 115 والمكتبة الازهرية 1: 547 وإيضاح المكنون 1: 98 وتراجم علماء طرابلس 58 وسماه (محمد بن إبراهيم) وجعل وفاته سنة 1306 و 776: 2. Brock. S وانظر فهرسته. (2) الازهرية 4: 15 ودار الكتب 2: 18 وسركيس 332. (*)

[ 119 ]

ولندن. ودرس في مدرسة الطب بالقاهرة، ثم كان مديرا لمعهد (الابحاث) فوكيلا لوزارة الصحة. وتوفي بالقاهرة. كتب نحو 250 بحثا نشرت في المجلات الطبية والعلمية، منها (الالتزام العلاجي - ط) رسالة، و (فضل محمد علي الكبير في إنشاء الادارة الصحية الحديثة وتعليم الطب في مصر - ط). وجاهد في كفاح مرض (البلهارسيا) واكتشف نحو 30 (طفيليا) أطلق اسمه على نحو عشرة منها (1). * (محمد بن خنبش) * (.. - 557 ه‍ =.. - 1162 م) محمد بن خنبش بن محمد بن هشام: من أئمة عمان. عقد له بالامامة يوم مات أبوه (سنة 510 ه‍) واستمر إلى أن توفي بنزوى (2). * (محمد خورشيد) * (.. - 1265 ه‍ =.. - 1849 م) محمد خورشيد (باشا): قائد ألباني مستعرب. دخل مصر صغيرا، وتعلم في مدارسها المدنية ثم العسكرية. وكان في حملة محمد علي التي ذهبت إلى الحجاز، وله ذكر في أخبار الوقائع بنجد. وعين محافظا لمكة، فوكيلا للجهادية بمصر. * (هامش 1) * (1) مجلة نقابة الاطباء البشريين 1: 249 والصحف المصرية 8 / 10 / 1950. (2) تحفة الاعيان 1: 283. (*) وانتدبه محمد علي لقتال أهل (عسير) ثم (بني حرب) و (جهينة) بين مكة والمدينة. وأحضر إلى مصر عددا من الخيول العربية، فكان سببا لكثرتها فيها. وعين مديرا للدقهلية. وتوفي بالمنصورة (1). * (ابن خير) * (502 - 575 ه‍ = 1109 - 1179 م) محمد بن خير بن عمر بن خليفة اللمتوني الاموي الاشبيلي، أبو بكر: مقرئ، من حفاظ الحديث، لغوي أديب. من أهل إشبيلية () Seville يقال له (الاموي) بفتح الهمزة والميم، نسبة إلى (أمة) وهي جبل بالمغرب. بقي من تصنيفه (فهرسة ما رواه عن شيوخه - ط) قال ابن ناصر الدين: بيعت كتبه لصحتها بأغلى الاثمان، ولم يكن له نظير في الاتقان. ووصف الكتاني (في فهرس الفهارس) نسخة من صحيح مسلم، لا تزال محفوظة بفاس، كانت من كتب ابن خير، وقد كتب على هامشها كثيرا من الفوائد في شرح الغريب من ألفاظه، وتفسير بعض معانيه (2). * (هامش 2) * (1) أعلام الجيش والبحرية 1: 51. (2) التبيان - خ. وشذرات الذهب 4: 252 وفهرس الفهارس 1: 286 والتاج: مادة خير. والتكملة لابن الابار 1: 240 وفي فهرس الخزانة التيمورية 3: 92 الاموي، بفتح أوله وثانيه، نسبة إلى (أمة) جبل بالمغرب، كما في المستدرك على أمور من شرح القاموس. (*) * (أبو الخير الطباع) * (1298 - 1329 ه‍ = 1880 - 1911 م) محمد خير، أبو الحسن، المعروف بأبي الخير الطباع: مرب أديب. من أهل دمشق، مولدا ووفاة. أنشأ بها (المدرسة الوطنية) وكان الناس في أشد الحاجة إلى مثلها، فنمت في أيامه نموا سريعا، وسميت بعد وفاته (الكلية العلمية الوطنية) ولا تزال إلى اليوم في طليعة المدارس الثانوية الاهلية. وله نظم جمع في (ديوان أبي الحسن - ط) و (فتح العلام - ط) رسالة في الانتصار للكمال ابن الهمام، و (رسالة - خ) انتقد بها شرح ديوان أبي تمام لمحيي الدين الخياط، و (أرجوزة في النحو - ط) و (أرجوزة في الصرف - ط) و (المحاورات المدرسية - ط) و (مقامة خيالية - ط) في المفاضلة بين الشريف الرضي والمتنبي، و (عقد اللآل في الحكم والامثال - ط) (1). * (النجم الرملي) * (1066 - 1113 ه‍ = 1656 - 1701 م) محمد بن خير الدين بن أحمد بن علي الايوبي العليمي الفاروقي، نجم الدين الرملي: فقيه حنفي. من أهل (الرملة) بفلسطين. ووفاته فيها. له كتب، منها (نزهة النواظر - ط) في شرح الاشباه * (هامش 3) * (1) تراجم أعيان دمشق للشطي 118 ومجلة الحقائق 2: 237 ومعجم المطبوعات 1652 وفهرس المؤلفين 226 ومنتخبات التواريخ 713. (*)

[ 120 ]

والنظائر لابن نجيم، و (اللآلي الدرية في الفوائد الخيرية) وهو تجريد حاشية والده على جامع الفصولين، و (نتائج الافكار على منح الغفار) في الفروع (1). * (ابن دانيال) * (647 - 710 ه‍ = 1250 - 1310 م) محمد بن دانيال بن يوسف الخزاعي الموصلي، شمس الدين: طبيب رمدي (كحال) من الشعراء. أصله من الموصل، ومولده بها. نشأ وتوفي في القاهرة. وكانت له دكان كحل في داخل باب الفتوح. له كتب، منها (طيف الخيال - خ) في معرفة خيال الظل، وأرجوزة سماها (عقود النظام فيمن ولي مصر من الحكام) شرحها وترجم لمن اشتملت عليهم، ابن حجر العسقلاني في كتابه (رفع الاصر - ط). وشعره رقيق. كان صاحب نكت ونوادر ومجون، نعته صاحب عقود الجمان بالحكيم الاديب الخليع. له (ديوان شعر - خ) في المجموع 4880 في خزانة أيا صوفيا (2). * (ابن الجراح) * (243 - 296 ه‍ = 857 - 909 م) محمد بن داود بن الجراح، أبو عبد الله: أديب، من علماء الكتاب. من أهل بغداد. وهو عم (علي بن عيسى) الوزير. كان صديقا لعبدالله بن المعتز، ووزر له يوم خلافته، فلما قامت الفتنة اختفى. ثم ظهر، فأشار أبو الحسن * (هامش 1) * (1) التيمورية 3: 116 ومعجم المطبوعات 953 وهدية العارفين 2: 489. (2) فوات الوفيات 2: 190 والفهرس التمهيدي 282 وتاريخ العراق 1: 422 والدرر الكامنة 3: 434 والجواهر المضية 1: 55 وآداب اللغة 3: 121 والنجوم الزاهرة 9: 215 والوافي بالوفيات 3: 51 وفيه طائفة حسنة من شعره. وفي مجلة الكتاب 10: 611 مقال لسعيد الديوه جي، جاء فيه أن ابن دانيال تفوق في فن (خيال الظل) وكان يضع له القصة وينظم الاصوات ويلحنها ويعين الازياء لها، ولم يبق من قصصه غير (قطع من ثلاث روايات - ط). (*) ابن الفرات، بقتله، فقتل ببغداد. له كتب، منها (الورقة - ط) في أخبار الشعراء، و (الشعر والشعراء) وكتاب (الوزراء) وكتاب (من سمي عمرا من الشعراء في الجاهلية والاسلام - خ) حققه وهيأه للطبع المستشرق كرنكو (1). * (الظاهري) * (255 - 297 ه‍ = 869 - 910 م) محمد بن داود بن علي بن خلف الظاهري، أبو بكر: أديب، مناظر، شاعر، قال الصفدي: الامام ابن الامام، من أذكياء العالم. أصله من أصبهان. ولد وعاش ببغداد، وتوفي بها مقتولا. كان يلقب بعصفور الشوك لنحافته وصفرة لونه. له كتب، منها (الزهرة - ط) الاول منه، في الادب، و (أوراق من ديوانه - ط) و (الوصول إلى معرفة الاصول) و (الانتصار على محمد بن جرير و عبد الله بن شرشير وعيسى بن إبراهيم الضرير) و (اختلاف مسائل الصحابة). وهو ابن الامام داود الظاهري الذي ينسب إليه المذهب الظاهري (2). * (الصوفي) * (.. - 342 ه‍ =.. - 953 م) محمد بن داود بن سليمان بن جعفر الصوفي، أبو بكر: شيخ الصوفية في نيسابور. كان من حفاظ الحديث. له كتاب (الابواب) وكتاب (الشيوخ) (3). * (هامش 2) * (1) فوات الوفيات 2: 202 والفهرست لابن النديم 1: 128 وتاريخ بغداد 5: 255 ومجلة المجمع 15: 336 والوافي بالوفيات 3: 61 والورقة، ص 14 وصلة الطبري: انظر فهرسته. و: 1. Brock. S 224 ومجلة الرسالة 3: 1556. (2) النجوم الزاهرة 3: 171 وابن خلكان 1: 478 والمسعودي، طبعة باريس 8: 254 وفيه: وفاته سنة 296 وتاريخ بغداد 5: 256 والمنتظم 6: 93 ودار الكتب 7: 161 والوافي بالوفيات 3: 58 - 61 واللباب 2: 100 وصلة الطبري 33 و. Brock 249: 1. S يقول المشرف: في تاريخ بغداد (5 / 162) والمنتظم (6 / 94) ما يفيد موت الظاهري حتف أنفه، لا قتلا. (3) التبيان - خ. وتذكرة الحفاظ 3: 109. (*) * (البازلي) * (845 - 925 ه‍ = 1441 - 1519 م) محمد بن داود بن محمد البازلي، أبو عبد الله، شمس الدين: فاضل، من الشافعية. كردي الاصل، من العمادية. ولد في جزيرة ابن عمرو، وتعلم في أذربيجان، وأقام في حماة من سنة 895 إلى أن توفي. من كتبه (غاية المرام - ط) في رجال البخاري، و (تقدمة العاجل لذخيرة الآجل) و (حاشية على شرح جمع الجوامع للمحلي) (1). * (العناني) * (.. - 1098 ه‍ =.. - 1687 م) محمد بن داود بن سليمان العناني، شمس الدين: فاضل مصري. كان نزيل * (هامش 3) * (1) الكواكب السائرة 1: 47 وشذرات الذهب 8: 138 و 117: 2. Brock. 2: 221) 99 (, S والمكتبة الازهرية 1: 332. (*)

[ 121 ]

(الجنبلاطية) بالقاهرة. أخذ عن علي الحلبي (صاحب السيرة) وآخرين. له (الدرة الفريدة - خ) في شرح (البردة) اختصره من شرح محمد بن يوسف بن أبي اللطف المقدسي، و (إجازة إلى مفتي الشام صالح بن أحمد الغزي - خ) (1). * (محمد بن دبيس) * (.. - بعد 540 ه‍ =.. - بعد 1145 م) محمد بن دبيس بن صدقة بن منصور الاسدي: من أمراء بني مزيد، في (الحلة). أقره السلطان مسعود بن محمد ابن ملكشاه السلجوقي على إمرتها، بعد مقتل أخيه (صدقة بن دبيس) سنة 532 ه‍، وجعل معه مهلهل ابن أبي العسكر، يدبره. واستقام الامر لمحمد في الحلة. وعاد مهلهل إلى خدمة السلطان مسعود في بغداد، وفيها (علي بن دبيس) الاخ الثالث لمحمد وصدقة ابني دبيس. فأشار مهلهل على السلطان مسعود أن يحبس عليا بقلعة تكريت. وعلم علي بما يبيت له، فهرب في نفر قليل، ومضى إلى (بني أسد) وكانت منازلهم في البطائح، فجمعهم، وسار بهم إلى الحلة، فبرز إليه محمد (صاحب الترجمة) فهزمه علي وملك الحلة (سنة 540) وأغفل المؤرخون ذكر (محمد) بعد ذلك (2). * (هامش 1) * (1) الجبرتي 1: 65 ونشرة دار الكتب 1: 2 و 125. (2) ابن خلدون 4: 291 - 92 وابن الاثير 11: 24 و 40. (*) * (الالوسي) * (1293 - 1357 ه‍ = 1876 - 1938 م) محمد درويش بن عبد العزيز الالوسي: فاضل عراقي. كان رئيسا لكتاب المحكمة الشرعية ببغداد. له (مجموعة - خ) نقل عنها العزاوي أكثر من مرة. و (الفوائد) و (المنحة) كلاهما في الوعظ والارشاد (1). دري (باشا) (1257 - 1318 ه‍ = 1841 - 1900 م) محمد دري (باشا) ابن عبد الرحمن ابن أحمد: طبيب جراح، من علماء مصر. ولد وتعلم في القاهرة. ودخل مدرسة الطب سنة 1264 ه‍، وأرسل * (هامش 2) * (1) تاريخ العراق بين احتلالين 8: 92 الهامش، ومعجم المؤلفين العراقيين 1: 160. (*) باريس سنة 1279 فأحرز شهادة الطب. وعاد إلى مصر سنة 1286 فتقلب في مناصب التعليم والتطبيب، وأنشأ (المطبعة الدرية) لنشر تآليفه وغيرها. وعلت مكانته وبلغ رتبة (مير ميران) وصنف كتبا، منها (رسالة في الهيضة الوبائية - ط) و (بلوغ المرام في جراحة الاقسام - ط) أربعة أجزاء، و (جراحة الانسجة - ط) ثلاثة أجزاء، و (التحفة الدرية - ط) في تراجم أسرة محمد علي، و (مختصر الاورام - ط) و (تذكار الطبيب - ط) و (الاسعافات الصحية في الامراض الوبائية - ط) و (الجراحة العامة - ط) و (ترجمة علي باشا مبارك - ط) وفي مدرسة قصر العيني معرض لما استخرجه من الحصوات المثانية والنواسير والسراطين وما أشبهها. توفي بالقاهرة (1). * (ابن الدقيقي) * (.. - 260 ه‍ =.. - 874 م) محمد - ويقال أحمد - ابن الدقيقي، أبو جعفر، وأبو نعامة: شاعر خبيث اللسان، استفرغ شعره في هجاء أهل العسكر. وله قصيدة سماها (السنية) مزدوجة، ذكر فيها جميع رؤساء الدولة في أيام (المتوكل العباسي) من أهل سامراء وبغداد، ورماهم بالقبائح. وشهد عليه قوم من أهل بغداد بالرفض فضربه مفلح (غلام موسى بن بغا) بالسياط حتى مات. وكان أبوه الدقيقي شاعرا أيضا (2). * (ابن دلدار علي) * (1199 - 1284 ه‍ = 1785 - 1867 م) محمد بن دلدار علي بن محمد معين، النقوي الهندي: فقيه إمامي، من أهل لكهنوء (في الهند) كان يلقب (سلطان * (هامش 3) * (1) سبل النجاح 3: 29 ومجلة المقتطف 25: 190 والبعثات العلمية 566 وآداب زيدان 4: 200 ومعجم الاطباء 453 ومعجم المطبوعات 871. (2) المرزباني 443. (*)

[ 122 ]

العلماء) له كتب، منها (إحياء الاجتهاد - خ) في أصول الفقه، و (الامامة) و (السيف الماسح - ط) في مسألة فقهية، و (الفوائد النصيرية) في الزكاة والخمس، و (ثمرة الخلافة) و (العجالة النافعة) في الكلام، و (حاشية على شرح السلم) منطق، و (السبع المثاني - خ) في النجف، قراآت (1). * (الدمرداش) * (.. - 929 ه‍ =.. - 1523 م) محمد دمرداش المحمدي الخلوتي الجركسي، شمس الدين أبو عبد الله: متصوف مصري، عرفه صاحب الكواكب بالمحدث، وسماه (دمرداش) من دون محمد. قيل: كان من مماليك الاشرف قايتباي. سافر إلى بلاد العجم وأقام مدة في تبريز. وعاد إلى القاهرة فاشتهر بالصلاح وأنشأ زاوية وغيطا عرفا باسمه إلى زمن قريب. وصنف (تحفة الطلاب - ط) رسالة في التصوف تعرف برسالة الدمرداش، و (القول الفريد في معرفة التوحيد - ط) و (مجمع الاسرار وكشف الاستار - خ) في شستربتي (2). * (الدمنهوري) * (.. - 1288 ه‍ =.. - 1871 م) محمد الدمنهوري الحديني الشافعي: عروضي، من علماء الازهر، بمصر. من كتبه (الارشاد الشافي - ط) ويعرف بالحاشية الكبرى، و (المختصر الشافي - ط) ويسمى الحاشية الصغرى، كلاهما في شرح (متن الكافي) للقناوي، في العروض، فرغ من تأليفهما سنة 1230 ه‍، و (لقط الجواهر السنية على الرسالة * (هامش 1) * (1) أحسن الوديعة 52 والذريعة 1: 306 و. Brock. S 852: 2 وقد تقدم معنى (دلدار) في ترجمة أبيه (فارسية، أي (ذو القلب)) والذريعة 12: 130. (2) الكواكب 1: 192 وطبقات الشاذلية 135 وفيه وفاته سنة 939 والازهرية 3: 572، 617 و 7: 424 وشستربتي 4890 و 125: 2.) * (. Brock السمرقندية - ط) في البلاغة. نسبته إلى (الحدين) من قرى دمنهور (1). * (ابن دمور) * (.. - 729 ه‍ =.. - 1329 م) محمد بن دمور بن مصطفى، ضياء الدين الحنفي الرومي: متفقه من العثمانيين. كان نزيل الصالحية بدمشق، وتوفي بها. قال ابن حجر: كان له مسجد يؤم فيه في الصالحية وللناس فيه اعتقاد. قلت: رأيت بخطه في الفاتيكان (1450 عربي) نسخة من تأليف له سماه (معاني القرآن) أنجزه في شعبان سنة 718 (2). * (الاتليدي) * (.. - بعد 1100 ه‍ =.. - بعد 1689 م) محمد دياب الاتليدي: قصاص، من إقليم منية الخصيب بمصر. له (إعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس - ط) (3). * (هامش 2) * (1) الكتبخانة 4: 192 و 199 والازهرية 4: 456 ومعجم المطبوعات 883. (2) من ترجمة له على نسخة كتابه، بخط عبد القادر بن احمد بن محمد الاخميمي، كتبها سنة 741 والدرر الكامنة 3: 438 وفيه: وفاته في رجب 730 خلافا للمصدر الاول. والاول أقرب عهدا وفيه تسمية الدار التي دفن بها. (3) دار الكتب 3: 17. (*) * (محمد دياب) * (1269 - 1339 ه‍ = 1852 - 1921 م) محمد دياب (بك) ابن إسماعيل بن درويش الشافعي المنوفي: باحث، من رجال العلم والتعليم بمصر. ولد في منوف، وتعلم في الازهر ودار العلوم. واختير معلما فمفتشا في ديوان المعارف. وكف بصره في آخر عمره وتوفي بالقاهرة. له تآليف، أكثرها مدرسي، منها (النخبة السنية في الاصول الحسابية - ط) جزآن، و (خلاصة تاريخ مصر القديم والحديث - ط) و (المسائل التطبيقية على الهندسة العادية - ط) و (تاريخ آداب اللغة العربية - ط) جزآن، و (تاريخ العرب في إسبانيا - ط) الجزء الاول، و (معجم الالفاظ الحديثة - ط) و (الانشاء النظري - ط)

[ 123 ]

و (قلائد الذهب في فصيح لغة العرب - ط) الاول منه. وشارك في تأليف كتب مدرسية، منها (الدروس النحوية - ط) و (دروس البلاغة - ط) و (قواعد اللغة العربية - ط) (1). * (ذهني) * (1262 - 1329 ه‍ = 1846 - 1911 م) محمد ذهني بن محمد رشيد الرومي الاستامبولي: فقيه حنفي، أديب بالعربية، رومي (تركي) من أهل استامبول. كان من أعضاء مجلس المعارف العثماني ومن المدرسين بالمكتب السلطاني. له كتب، منها (الالغاز الفقهية - ط) و (الحقائق - ط) في الحديث، و (مشاهير النساء في التاريخ - ط) مجلدان، و (نعمة الاسلام - ط) (2). * (العماني) * (.. - نحو 228 ه‍ =.. - نحو 843 م) محمد بن ذؤيب بن محمد بن قدامة الحنظلي الدارمي، أبو العباس العماني: راجز من بني تميم ثم من بني فقيم. من أهل الجزيرة. خرج إلى عمان وأقام فيها طويلا فنسب إليها. يقال: عاش 133 سنة. وهو من شعراء الدولة العباسية، له أخبار مع المهدي والرشيد. قال ابن منظور: كان شاعرا راجزا متوسطا ليس من نظراء الشعراء الذين شاهدهم في عصره، مثل أشجع وسلم ومروان، ولكنه كان لطيفا داهيا مقبولا، أفاد بشعره أموالا جليلة. وقال القفطي: كان يوزن بالعجاج ورؤبة، بل كان أطبع منهما وكان من أقرانهما في السن والزمان (3). * (هامش 1) * (1) تقويم دار العلوم 347 - 350 ومعجم المطبوعات 1653 والاهرام 2 / 2 / 1921 والمقتطف 58: 204 والاعلام الشرقية: الجزء الرابع - خ. (2) هدية 2: 400. (3) المحمدون 322 والوافي 3: 66 ومختار الاغاني 10: 335 وطبقات ابن المعتز 109 - 114. (*) * (ابن رائق) * (.. - 330 ه‍ =.. - 942 م) محمد بن رائق، أبو بكر: أمير، من الدهاة الشجعان. له شعر وأدب. كان أبوه من مماليك المعتضد العباسي، وولي محمد شرطة بغداد للمقتدر سنة 317 ثم إمارة واسط والبصرة. وولاه الراضي إمرة الامراء والخراج ببغداد (سنة 324) وأمر أن يخطب له على المنابر. ثم قلده طريق الفرات وديار مضر التي هي حران والرها وما جاورهما وجند قنسرين والعواصم (سنة 326) قال الذهبي: وردت أمور المملكة إليه. وظهر له تغير من الخليفة، فتوجه إلى الشام، وأظهر أنه ولاه عليها (سنة 328) فدخل دمشق وطرد عنها بدرا الاخشيدي، وزحف ليأخذ مصر، فقاتله محمد بن طغج الاخشيد، في العريش، فانهزم ابن رائق وعاد إلى دمشق، وتم الصلح بينهما على أن تكون الشام له ومصر للاخشيد، والحدود بينهما الرملة. وأقام نحو سنة، ورضي عنه المتقي، فعاد إلى بغداد وخلع عليه بإمرة الامراء، ولم يكد يستقر حتى زحف (البريدي) من واسط على بغداد فقاتله المتقي وابن رائق، واستنجد المتقى بناصر الدولة (الحسن بن حمدان) فبعث إليه أخاه (سيف الدولة) ولقيه للمتقي وابن رائق بتكريت، وأخلص سيف الدولة للمتقي. ثم اجتمع ابن رائق بناصر الدولة، في الجانب الشرقي من دجلة، ولما أراد الانصراف شب به فرسه، فسقط، فصاح ناصر الدولة بغلمانه: اقتلوه، فقتلوه. قال الصفدي: لم يتمكن أحد من الراضي تمكنه وهو الذي قطع يد ابن مقلة ولسانه (1). * (هامش 2) * (1) ابن خلدون 4: 313 وابن الاثير 8: 124 وما قبلها. وسير النبلاء - خ. الطبقة التاسعة عشرة. والنجوم الزاهرة: المجلد الثالث. ودائرة المعارف الاسلامية 1: 164 والوافي بالوفيات 3: 69 وزبدة الحلب 1: 102 وفيه أن ناصر الدولة قتل ابن رائق بين يدي المتقي. (*) * (راغب) * (1110 - 1176 ه‍ = 1698 - 1763 م) محمد راغب (باشا): سياسي عصامي تركي عالم بالعربية. مولده ووفاته في الآستانة. تدرج في مناصب الدولة من كاتب صغير إلى محاسب للخزينة إلى (مكتوبجي) للصدارة. وعين واليا بمصر سنة 1159 - 1161 ه‍ وفتك بالمماليك، ثم واليا بالرقة، فواليا بحلب (سنة 1168) فواليا بالشام وأميرا للحج (سنة 1170) وولي منصب (الصدارة العظمى) فبقي فيه ست سنوات وأشهرا، على عهد السلطانين عثمان الثالث ومصطفى الثالث، وتزوج بصالحة سلطان أخت السلطان مصطفى. وجمع مكتبة حافلة تعرف باسمه، ودفن إلى جوارها (بالآستانة) وفيها مؤلفاته. وهو مؤلف (سفينة الراغب ودفينة الطالب - ط) مجموعة أدب وأبحاث، بالعربية، يقال لها (سفينة العلوم). وله (منتخبات - خ) من شعر المتقدمين، وفيها بعض شعره، ورسالة في (العروض - خ) وكان ينظم الشعر باللغات الثلاث: العربية والتركية والفارسية، وله في كل منها (ديوان) وخلف آثارا عمرانية في حلب وغيرها (1). * (الشيخ راغب الطباخ) * (1293 - 1370 ه‍ = 1877 - 1951 م) محمد راغب بن محمود بن هاشم الطباخ الحلبي: مؤرخ حلب، ومن كبار فضلائها. مولده ووفاته فيها. تعلم في إحدى مدارسها الابتدائية، ثم قرأ على علمائها، وحفظ كثيرا من المتون، فتأدب وتفقه. واشتغل بالتجارة. ثم أنشأ (المطبعة العلمية) سنة 1341 ه‍. وكتب كثيرا في الصحف والمجلات، ولا سيما مجلة (المجمع العلمي العربي) وكان من أعضائه. ودرس في (الكلية * (هامش 3) * (1) إعلام النبلاء 3: 331 والجبرتي 1: 260 و. Brock 632: 2. S ودار الكتب 3: 385.

[ 124 ]

الشرعية) بحلب، ثم اختير مديرا لها. أشهر كتبه (إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء - ط) سبعة مجلدات. وله (الانوار الجلية في مختصر الاثبات الحلبية - ط) ختمه بإجازات مشايخه له وتراجم بعضهم، و (المطالب العلية في الدروس الدينية - ط) مدرسي، في ثلاثة أجزاء صغيرة، و (عظة الابناء بتاريخ الانبياء - ط) مختصر، و (رسالة في العروض - خ) و (ذو القرنين والسد - ط) و (الثقافة الاسلامية - ط) و (الروضيات - ط) جمع فيه ما تفرق من شعر أبي بكر الصنوبري، و (العقود الدرية - ط) وهو دواوين ثلاثة من شعراء حلب في القرن الحادي عشر، أولها (ديوان أحمد بن الحسين الجزري) مما جمعه صاحب الترجمة (1) * (محمد رأفت) * (.. - بعد 1315 ه‍ =.. - بعد 1897 م) محمد رأفت المصري: حقوقي. له تآليف، منها (أصول القوانين - ط) و (الدرة اليتيمة في أركان الجريمة - ط) و (منهج الرضاء في آداب القضاء - ط) على شكل مقامة (2). * (محمد بن رافع) * (.. - 245 ه‍ =.. - 859 م) محمد بن رافع بن أبي زيد القشيري بالولاء، أبو عبد الله، النيسابوري: زاهد، من ثقات المحدثين. كان شيخ عصره في خراسان. روى عنه البخاري 17 حديثا ومسلم 362 حديثا (3). * (ابن رافع السلامي) * (704 - 774 ه‍ = 1305 - 1372 م) محمد بن رافع بن هجرس بن محمد السلامي العميدي، أبو المعالي، تقي الدين: * (هامش 2) * (1) من ترجمة له محفوظة بخطه. وعبد اللطيف الطباخ، في مجلة الرسالة 19: 965 ومحمد عبد الغني حسن، في الرسالة 19: 1114 ومقالات الكوثري 504. (2) سركيس 1656. (3) تهذيب التهذيب 9: 160 وتذكرة السامع 150 - 151. (*) مؤرخ، فقيه، من حفاظ الحديث. حوراني الاصل. ولد في مصر، وانتقل به أبوه إلى دمشق سنة 714 ه‍. وتوفي والده، فأخذ يتردد بين مصر والشام، واستقر في دمشق سنة 739 وتوفي بها. من تصانيفه (معجم) خرجه لنفسه، في أربع مجلدات، يشتمل على أكثر من ألف شيخ، و (ذيل على تاريخ بغداد لابن النجار) أربعة أجزاء، و (الوفيات - خ) جعله ذيلا لتاريخ البرزالي، من سنة 737 إلى 773 ه‍ (1). * (زنبور) * (.. - نحو 195 ه‍ =.. - نحو 811 م) محمد بن رباح الملقب بزنبور بن أبي حماد: شاعر كاتب بغدادي من الموالي. كان منقطعا إلى آل نوبخت. وله مهاجاة مع أبي نواس، بسببهم (2). * (رستم حيدر) * (1306 - 1358 ه‍ = 1889 - 1940 م) محمد رستم بن علي حيدر: من رجال السياسة العربية في فجر عهدها الحديث. ولد ببعلبك، وتعلم بدمشق ثم بالمدرسة الملكية في الآستانة، وأتم دراسة في (السوربون) ومدرسة العلوم السياسية بباريس. وشارك في تأليف جمعية (العربية الفتاة) وعاد إلى سورية، فكان من مدرسي المدرسة السلطانية ببيروت ثم المدرسة الصلاحية بالقدس. وجمع دروسه فيهما، في كتب سماها (التاريخ القديم) و (تاريخ الاسلام والقرون الوسطى) و (فجر التاريخ الحديث) لم تطبع. وخرج من دمشق، متخفيا، مع * (هامش 3) * (1) ذيلا طبقات الحفاظ للحسيني والسيوطي 52 و 366 والدرر الكامنة 3: 439 وشذرات الذهب 6: 234 و 30: 2. Brock. S وانظر فهرسته. وفهرسة الكتبخانة 5: 175 وهو في فهرس الدار 5: 406 (محمد بن هجرس بن رافع) ؟. (2) المحمدون 324. (*)

[ 125 ]

أشخاص آخرين، في أواخر الحرب العامة الاولى، فلحقوا بجيش (الامير) فيصل بن الحسين. ثم عاد فدخلها مع الجيش الفاتح. وسافر إلى أوربا، فحضر مؤتمر (فرساي) مندوبا عن الحجاز، وأقام مدة في باريس. ولما ولي فيصل عرش العراق (سنة 1921) جعله (سكرتيرا) خاصا له ورئيسا للديوان الملكي، ثم كان وزيرا مفوضا بإيران، فوزيرا لمالية العراق، فرئيسا للديوان الملكي (سنة 1934 م) في عهد الملك غازي بن فيصل. وحدث (انقلاب) بكر صدقي في العراق، فانصرف إلى بعلبك، مكرها. وعاد إلى بغداد (سنة 1937) فكان من أعضاء مجلس النواب، فوزيرا للمالية. وبينما هو في مكتبه دخل عليه (ضابط بوليس) معزول، اسمه حسين فوزي، وأطلق عليه الرصاص، فمات بعد يومين. وكان يجيد التركية والفرنسية والانجليزية. وله بالفرنسية كتاب (محمد علي في سورية - ط) قدمه أطروحة إلى جامعة السوربون (1). * (هامش 1) * (1) الدليل العراقي 885 والعراق بين انقلابين 111 وجريدة المصري 13 ذي الحجة 1358 والدكتور محمود عزمي في الاهرام 16 ذي الحجة 1358 ورفائيل بطي في لغة العرب 4: 394. (*) * (ابن رسول) * (1181 - 1246 ه‍ = 1767 - 1830 م) محمد بن رسول بن محمد بن محمد ابن رسول: ذكي الدين الشافعي الاشعري. ولد في إحدى نواحي (السليمانية) وتوفي مطعونا شهيدا في قصبة صاد قبلاق. له (تعليق على تعليقات السيالكوتي في العقائد - ط) وفي نهايته ترجمة له (1). * (محمد رشدي) * (.. - بعد 1330 ه‍ =.. - بعد 1912 م) محمد رشدي المصري: طبيب كان (حكيم باشي) بمحافظة مصر، ومفتش الصحة في مديريات أسوان والقليوبية والبحيرة. من كتبه (الاسعافات الطبية - ط) و (الاسعافات الطبية الجراحية والباطنية - ط) و (التدبير العام في الصحة والمرض - ط) و (تذكرة الجيب الطبية - ط) (2). محمد الرشيد باي = محمد بن حسين 1172 محمد بن الرشيد = محمد بن عبد الله 1315 * (الرافعي) * (.. - بعد 1316 ه‍ =.. - بعد 1898 م) محمد رشيد بن عبد اللطيف بن عبد القادر بن مصطفى بن عبد القادر العمري البيساري الرافعي الحنفي: فقيه أديب من أهل طرابلس الشام. له كتب، منها (نتائج الافكار - خ) بخطه في الازهرية، وهو تقريرات على حاشية ابن عابدين على شرح المنار، فرغ منها سنة 1306 و (شرح زاد الفقير - خ) بخطه أيضا وبالازهرية، في فقه الحنفية، و (تخميس قصيدة لعبد الغني النابلسي - خ) مطلعها: * (هامش 2) * (1) سركيس 107 والازهرية 7: 224. (2) سركيس 1657. (*) أرج الربى عبقت به الارجاء * أهدى الدواء إلي وهو الداء كتبت برسمه سنة 1316 في خزانة الشاويش ببيروت (1). * (محمد رشيد الدنا) * (1274 - 1320 ه‍ = 1857 - 1902 م) محمد رشيد بن مصطفى بن سعيد الدنا: فاضل، من السابقين إلى العمل في الصحافة. مولده ووفاته في بيروت. كان يجيد التركية والفرنسية. أصدر جريدة (بيروت) سنة 1886 (1303 ه‍) وهو صاحب امتيازها الاول، قال الفيكونت دي طرازي: خدم بها الوطن وأبناءه على اختلاف مذاهبهم ومشاربهم، مدة ست عشرة سنة، بصدق اللهجة وإخلاص النية (2). * (محمد العراقي) * (1272 - 1348 ه‍ = 1855 - 1929 م) محمد بن رشيد بن محمد بن إدريس الحسيني الكربلائي، أبو عبد الله، المعروف بالعراقي: قاض فاضل، من أهل فاس، مولدا ووفاة. أصله من المشرق. ولي قضاء طنجة سنة 1304 - 1309 ه‍، وقضاء محكمة السماط بفاس سنة 1326 - 1346 وألف كتبا، منها (أحكام مسجلة) أصدرها زمن ولايته القضاء، تقع في ستة مجلدات، و (شرح الهمزية) للبوصيري ورسالة في * (هامش 3) * (1) الازهرية 7: 27، 39. (2) تاريخ الصحافة العربية 2: 119. (*)

[ 126 ]

(الامامة الكبرى) و (الذهب الابريز في مجالس المولى عبد العزيز) (1). * (محمد رشيد رضا) * (1282 - 1354 ه‍ = 1865 - 1935 م) محمد رشيد بن علي رضا بن محمد شمس الدين بن محمد بهاء الدين بن منلا علي خليفة القلموني، البغدادي الاصل، الحسيني النسب: صاحب مجلة (المنار) وأحد رجال الاصلاح الاسلامي. من الكتاب، العلماء بالحديث والادب والتاريخ والتفسير. ولد ونشأ في القلمون (من أعمال طرابلس الشام) وتعلم فيها وفي طرابلس. وتنسك، ونظم الشعر في صباه، وكتب في بعض الصحف، ثم رحل إلى مصر سنة 1315 ه‍، فلازم الشيخ محمد عبده وتتلمذ له. وكان قد اتصل به قبل ذلك في بيروت. ثم أصدر مجلة (المنار) لبث آرائه في الاصلاح الديني والاجتماعي. وأصبح مرجع الفتيا، في التأليف بين الشريعة والاوضاع العصرية الجديدة. ولما أعلن الدستور العثماني (سنة 1326 ه‍) زار بلاد الشام، واعترضه في دمشق، وهو يخطب على منبر الجامع الاموي، أحد أعداء الاصلاح، فكانت فتنة، عاد على أثرها إلى مصر. وأنشأ مدرسة (الدعوة والارشاد) ثم قصد سورية في أيام الملك فيصل بن الحسين، وانتخب رئيسا للمؤتمر السوري، فيها. وغادرها على أثر دخول الفرنسيين إليها (سنة 1920 م) فأقام في وطنه الثاني (مصر) مدة. ثم رحل إلى الهند والحجاز وأوربا. وعاد، فاستقر بمصر إلى أن توفي فجأة في (سيارة) كان راجعا بها من السويس إلى القاهرة. ودفن بالقاهرة. أشهر آثاره مجلة (المنار) أصدر منها 34 مجلدا، و (تفسير القرآن الكريم - ط) اثنا عشر مجلدا منه، ولم يكمله، و (تاريخ * (هامش 1) * (1) معجم الشيوخ 1: 91 - 93 والنهضة العلمية - خ. لابن زيدان، وإتحاف المطالع - خ. لابن سودة. (*) الاستاذ الامام الشيخ محمد عبده - ط) ثلاثة مجلدات، و (نداء للجنس اللطيف - ط) و (الوحي المحمدي - ط) و (يسر الاسلام وأصول التشريع العام - ط) و (الخلافة - ط) و (الوهابيون والحجاز - ط) و (محاورات المصلح والمقلد - ط) و (ذكرى المولد النبوي - ط) و (شبهات النصارى وحجج الاسلام - ط). وللامير شكيب أرسلان كتاب في سيرته سماه (السيد رشيد رضا أو إخاء أربعين سنة - ط) (1). * (السعدي) * (.. - 1358 ه‍ =.. - 1939 م) محمد رشيد بن داود السعدي: متأدب، له اشتغال في التاريخ، من أهل بغداد. صنف (غاية المراد في الخيل الجياد - ط) و (قرة العين في تاريخ الجزيرة والعراق والنهرين - ط) (2). * (النحوي) * (.. - 1226 ه‍ =.. - 1811 م) محمد رضا بن أحمد بن حسن الحلي * (هامش 2) * (1) الامير شكيب في كتابه عنه. و عبد الرحمن عاصم في مجلة الهدى النبوي: جمادى الآخرة 1358 والاهرام 14 / 7 / 1939 ومحمد بهجة البيطار في مجلة المجمع العلمي العربي 15: 365 و 474 ومعجم المطبوعات 934. (2) معجم المؤلفين العراقيين 3: 161. (*) المعروف بالنحوي: أديب، من أهل الحلة (في العراق) له نظم كثير، جمع الخاقاني (صاحب شعراء الحلة) ما وجده منه في (ديوان - ط) وأورد أخبارا له مع فضلاء عصره. وله (مجموعة التخاميس - ط) توفي بالحلة ودفن بالنجف (1). * (القومشهي) * (.. - 1306 ه‍ =.. - 1888 م) محمد رضا القومشهي: من المشتغلين بالحكمة. إيراني، من أهل طهران. كان مدرسا فيها، له (الاسفار الاربعة - ط) رسالة في المعقول، و (الاسفار الاربعة وتحقيقها - ط) زاد فيها على الاولى (2). * (الخزاعي) * (1298 - 1331 ه‍ = 1881 - 1913 م) محمد رضا بن إدريس بن محمد بن جفال الخزاعي: شاعر عراقي. من أهل النجف، مولدا ووفاة. له مساجلات * (هامش 3) * (1) شعراء الحلة 5: 3 - 162 وأعيان الشيعة 45: 16 - 99. (2) 834: 2. Brock. S وفي الذريعة 2: 60 نقلا عن كتاب (الاسفار الاربعة) للصدر الشيرازي، محمد ابن إبراهيم، المتقدمة ترجمته في هذا الجزء، من الاعلام (توفي 1059 ه‍) ما مؤداه: (لاهل السلوك من العرفاء والاولياء أربعة أسفار، أي رحلات، أحدها السفر من الخلق إلى الحق، وثانيها السفر بالحق في الحق، وثالثها السفر من الحق إلى الخلق، ورابعها السفر بالخلق في الحق) ؟. (*)

[ 127 ]

مع بعض معاصريه. وفي مجلة لغة العرب نماذج من نظمه (1). * (ابن العظيمي) * (1304 - 1334 ه‍ = 1886 - 1916 م) محمد رضا بن محمد علي العظيمي النجفي: واعظ قصاص. له كتب، منها (اللؤلؤ المرتب في اخبار البرامكة وآل المهلب - ط) (2). * (رضا الحلي) * (1283 - 1346 ه‍ = 1886 - 1927 م) محمد رضا بن أبي القاسم بن فتح الله ابن أغا بزرك، أبو كمال الحلي: أديب عراقي، له شعر. ولد وتوفي بالحلة. ودفن بالنجف. له (كنز الافراح ومراح الارواح - خ) أدب ونوادر، و (الحدائق الزاهرة - خ) مواعظ، و (نهاية الآمال في علم الرجال - خ) و (ديوان شعر - خ) (3). * (رضا الاصفهاني) * (1287 - 1362 ه‍ = 1870 - 1943 م) محمد رضا بن محمد حسين بن محمد باقر الاصفهاني: باحث من فقهاء الامامية. من أهل النجف. له كتب، منها (نقض فلسفة داروين - ط) و (ديوان شعر) أورد الخاقاني، في (شعراء الغري) طائفة كبيرة منه (4). * (كاشف الغطاء) * (1310 - 1366 ه‍ = 1893 - 1947 م) محمد رضا بن هادي بن عباس، من آل كاشف الغطاء: فاضل، من أهل النجف، له شعر. من كتبه المطبوعة * (هامش 1) * (1) عبدالمولى الطريحي، في لغة العرب 5: 151 - 154. (2) الذريعة 18: 384 ورجال الفكر 239 وفي مجلة لغة العرب 2: 162 جده: الشاه عبدالعظيمي. (3) أدباء الاطباء 1: 168. (4) معجم المؤلفين العراقيين 1: 472. (*) (الشريف الرضي) في ترجمته، و (الغيب والشهادة) رسالة في الفرق بين الضاد والظاء، و (نقد الآراء المنطقية) وفي شعراء الغري للخاقاني، نماذج من شعره (1). * (محمد رضا) * (.. - 1369 ه‍ =.. - 1950 م) محمد رضا: أمين مكتبة (الجامعة) بالقاهرة. وأحد المدرسين بمدرسة الجمعية الخيرية الاسلامية. توفي بالقاهرة. له كتب، منها (محمد، صلى الله عليه وسلم - ط) و (أبو بكر الصديق - ط) و (أبو حامد الغزالي، حياته ومصنفاته - ط) و (عثمان ابن عفان - ط) و (الفاروق عمر بن الخطاب - ط) و (التجارب - ط) في الاخلاق، و (كلمات في التربية - ط) رسالة، و (الحسن والحسين - ط) في سيرتهما، و (الامام علي بن أبي طالب - ط) (2). * (الياسين) * (1297 - 1370 ه‍ = 1880 - 1951 م) محمد رضا بن عبد الحسين، من آل ياسين: فقيه إمامي، من أهل الكاظمية في العراق. من كتبه (لغة الراغبين في فقه آل ياسين - ط) و (مناسك الحج - ط) و (ديوان شعر - خ) (3). * (شمس الدين) * (.. - 1376 ه‍ =.. - 1957 م) محمد رضا بن زين الدين، من آل شمس الدين: فاضل إمامي عاملي من أهل البازورية في لبنان. من كتبه المطبوعة (العلويون في سورية) و (حديث الجامعة النجفية) و (حياة الامام الشهيد الاول) * (هامش 2) * (1) رجال الفكر 365 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 163 وماضي النجف 3: 191. (2) جريدة المصري 5 / 2 / 1950 ومعجم المطبوعات 1658. (3) رجال الفكر 471 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 163. (*) و (الزواج المقدس) و (فلسفة الصلاة) (1). * (المظفر) * (1322 - 1384 ه‍ = 1904 - 1964 م) محمد رضا بن محمد بن عبد الله ابن أحمد، من آل المظفر: فقيه إمامي، من أهل النجف. له (أصول الفقه - ط) ثلاثة أجزاء، و (السقيفة - ط) و (عقائد الشيعة - ط) و (كتاب في المنطق - ط) جزآن منه. وفي شعراء الغري للخاقاني نماذج من شعره (2). * (الشبيبي) * (1306 - 1385 ه‍ = 1889 - 1965 م) محمد رضا بن محمد جواد بن محمد بن شبيب بن إبراهيم بن صقر الشبيبي: أديب، شاعر، من أعضاء المجامع العلمية العربية في دمشق والقاهرة وبغداد. نسبته إلى جده شبيب (ابن صقر البطائحي، من بني أسد). ولد في النجف. وبها نشأ وتعلم. وبعد الحرب العامة الاولى سافر إلى الحجاز حاجا (أواخر 1337 ه‍) ومر بدمشق في عودته فأقام إلى 1339 (1920 م) وشارك في الثورة العراقية. وبعد تأسيس المملكة في العراق أقام ببغداد. وتولى وزارة المعارف مرات أولها سنة 1343 (1924 م) وانتخب رئيسا لمجلس النواب، ورئيسا لمجلس الاعيان (1937) وبعد ثورة 1958 في العراق انقطع لرياسة المجمع العلمي العراقي، ببغداد، إلى أن توفي. له كتب منها (ديوان الشبيبي - ط) و (أصول ألفاظ اللهجة العراقية - ط) رسالة. و (التربية في الاسلام - ط) رسالة، و (مؤرخ العراق ابن الفوطي - ط) جزآن منه، و (رحلة في بادية السماوة - ط) و (تراثنا الفلسفي - ط) * (هامش 3) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 167 ورجال الفكر 255. (2) معجم المؤلفين العراقيين 3: 170 ورجال الفكر 418 وماضي النجف 3: 374. (*)

[ 128 ]

بعد وفاته، و (أدب المغاربة والاندلسيين - ط) و (المأنوس من لغة القاموس - ط) رسالة (1). * (الغراوي) * (1304 - 1385 ه‍ = 1887 - 1965 م) محمد رضا بن قاسم بن محمد الغراوي: أديب، من علماء الامامية. ولد في ميامين (قرية على طريق خراسان) واستقر في النجف. له أكثر من 50 كتابا، منها (البضاعة المزجاة - ط) ثلاثة أجزاء، و (سعادة الانام - ط) و (لب اللباب في غريب اللغة والحديث والكتاب - ط) كبير. وفي شعراء الغري للخاقاني نماذج من شعره (1). * (مدور) * (1311 - 1393 ه‍ = 1893 - 1973 م) محمد رضا بن محمد مدور، * (هامش 1) * (1) من ترجمة له بخطه عندي في 13 صفر 1330 والصحف العربية في 27 / 11 / 1965 والحياة 28 / 11 / 65 وانظر آداب العصر 251 ومجلة المجمع العلمي العربي 8: 494 ومجلة العرفان 3: 921 والذريعة 1: 388 ثم 3: 274، 290 ثم 4: 118 وتاريخ الادب العصري في العراق قسم المنظوم 112 ودراسات وتراجم عراقية 9 - 39 والدراسة 3: 608 وشعراء العراق 1: 117 - 130. (2) معجم المؤلفين العراقيين 3: 168 ورجال الفكر 321 واسماعيل العبالجي، في مجلة اللسان العربي 9: 448 ومعارف الرجال 2: 286. (*) الدكتور: أستاذ الفلك بجامعة القاهرة، وأول عربي تولى منصب مدير مرصد حلوان. كما تولى رئاسة المجمع العلمي المصري. ونعاه هذا المجمع بوصفه (ألمع كوكب في سماء الفلك المصري) قام بمراجعة الترجمة العربية لكتب علمية مثل كتاب (الشمس - ط) للبروفسور جورج ابت، و (الفلك العام - ط) لسبنسر جونجر. وساعد في إنشاء قسم الفلك بكلية علوم القاهرة. أشهر أعماله مساهمته سنة (1930) في اكتشاف كوكب (بلوتو) أحد كواكب المجموعة الشمسية. له (قصة الطقس - ط) وهو سوري الاصل، مولده ودراسته ووفاته في القاهرة (1). * (ابن رضوان) * (.. - 657 ه‍ =.. - 1259 م) محمد بن رضوان بن محمد بن أحمد، أبويحيى النميري الوادي آشي: حاسب، لغوي، عالم بالانساب. من أهل وادي آش (من بلاد الريف بالاندلس). ولي قضاءها، ثم قضاء برشانة، وحمدت سيرته. وأقام مدة بغرناطة، ثم كان يختلف إليها. وتوفي في بلده. صنف كتبا، منها (شجرة في أنساب العرب) و (تقاييد منثور ومنظوم في علم النجوم) ورسالة في (الاسطرلاب الخطي والعمل به) وكتاب ضخم سماه (الاحتفال في استيفاء ما للخيل من الاحوال - خ) السفر الثاني منه، مجلد ضخم، في الاسكوريال (الرقم 902) اطلع عليه صاحب مجلة العرب وكتب عنه مطولا (1). * (ابن الصلاحي) * (1140 - 1180 ه‍ = 1727 - 1766 م) محمد بن رضوان السيوطي، الشهير * (هامش 2) * (1) الاهرام 10 و 11 / 12 / 1973 والنشرة المصرية: العدد الرابع السنة الاولى 78. (2) بغية الوعاة 42 والاحاطة 2: 100 ومجلة العرب 9: 232 - 240. (*) بابن الصلاحي: شاعر مصري. مولده ووفاته بأسيوط. أورد الجبرتي نماذج حسنة من شعره (1). محمد رفعت (القارئ) = محمد بن محمود 1369 * (محمد رفعت) * (1304 - 1395 ه‍ = 1887 - 1975 م) محمد رفعت (باشا): مؤرخ مصري صعيدي. ولد بأسيوط، وتعلم بالقاهرة وتخرج بجامعة ليفربول. ودرس في الخديوية. ثم كان مستشارا فنيا لوزارة المعارف، فوزيرا لها. وكان من أعضاء المجمع اللغوي، مقررا للجنة التاريخ الحديث فيه. وتوفي بالقاهرة. له كتب منها (معالم تاريخ العصور الوسطى - ط) و (تاريخ أوربا الوسيط - ط) و (تاريخ مصر السياسي الحديث - ط) و (الاطلس التاريخي - ط) وله بالانكليزية (يقظة مصر الحديثة - ط) (2). محمد بورقيبة = محمد بن علي 1346 محمد رمزي = محمد بن عثمان 1364 * (هامش 3) * (1) الجبرتي 1: 265 - 284. (2) الاهرام 7 / 8 / 1975. (*)

[ 129 ]

* (المرزوقي) * (.. - 1261 ه‍ =.. - 1845 م) محمد بن رمضان بن منصور المرزوقي الفيومي المالكي: فاضل، من المشتغلين بعلم الفلك. من أهل مكة. ولي بها إفتاء المالكية. له (نتيجة الميقات - خ) رسالة في الفلك صغيرة، منها نسخة البصرة، كتبها في ذي الحجة 1244 كما في العباسية، ومنظومة في (الصرف) (1). محمد روحي الخالدي = روحي بن محمد 1331. * (روحي فيصل) * (.. - 1390 ه‍ =.. - 1970 م) محمد روحي فيصل: أديب سوري، من أهل حمص، توفي قبل بلوغ الستين. له كتب، منها (من النقد الفرنسي - ط) و (تحت المبضع - ط) في نقد بعض الشعراء من المعاصرين، و (مذهب في الشعر - ط) (2). * (الكوثري) * (1296 - 1371 ه‍ = 1879 - 1952 م) محمد زاهد بن الحسن بن علي الكوثري: فقيه حنفي، جركسي الاصل، له اشتغال بالادب والسير. ولد ونشأ في قرية من أعمال (دوزجة) بشرقي الآستانة، وتفقه في جامع (الفاتح) بالآستانة، ودرس فيه. وتولى رياسة مجلس التدريس. واضطهده (الاتحاديون) في خلال الحرب العامة الاولى، لمعارضته خطتهم في إحلال العلوم الحديثة محل العلوم الدينية، في أكثر حصص الدراسة. ولما ولي (الكماليون) وجاهروا بالالحاد، أريد اعتقاله، فركب إحدى البواخر إلى الاسكندرية (سنة 1341 ه‍ = 1922 م) * (هامش 1) * (1) نظم الدرر - خ. والعباسية 2: 111. (2) وداد سكاكيني في الاديب: أكتوبر 1970. (*) وتنقل زمنا بين مصر والشام، ثم استقر في القاهرة، موظفا في (دار المحفوظات) لترجمة ما فيها من الوثائق التركية إلى العربية. وتوفي بالقاهرة. وكان يجيد العربية والتركية والفارسية والجركسية، وفي نطقه بالعربية لكنة خفيفة. له تعليقات كثيرة على بعض المطبوعات في أيامه، في الفقه والحديث والرجال. وله تآليف، منها (تأنيب الخطيب على ما ساقه في ترجمة أبي حنيفة من الاكاذيب - ط) ويعني بالخطيب صاحب تاريخ بغداد، و (النكت الطريفة في التحدث عن ردود ابن أبي شيبة على أبي حنيفة - ط) و (الاستبصار في التحدث عن الجبر والاختيار - ط) ورسائل في تراجم (الامام زفر) و (أبي يوسف القاضي) و (محمد بن الحسن الشيباني) و (البدر العيني) و (الامامين الحسن بن زياد ومحمد بن شجاع) و (الطحاوي) كلها مطبوعة. وله نحو مئة مقالة جمعها السيد أحمد خيري في كتاب (مقالات الكوثري - ط) وتناوله بعض الفضلاء بالنقد، في كتاب (الكوثري وتعليقاته - ط) (1). * (الزرقطوني) * (.. - 1373 ه‍ =.. - 1954 م) محمد الزرقطوني: من أعلام الشهداء * (هامش 3) * (1) مقالات الكوثري: مقدمته 5 - 77 وتأنيب الخطيب: مقدمته. والاستبصار: خاتمته. وتحفة الاخوان 117 والصحف المصرية 20 / 11 / 1371. (*)

[ 130 ]

في ثورة المغرب الاستقلالية. وأول من بدأ باستخدام السلاح فيها. ولد ونشأ في الدار البيضاء. وعمل بالتجارة في قيسارية باب مراكش. وكان هادئا وديعا. ودخل في حزب الاستقلال قبل تعرض الفرنسيين لمحمد الخامس. فحضر خلايا الحزب السرية حيث تقرأ نشرته وتوجيهاته، ولما نفي محمد الخامس (سنة 1953) دعا الزرقطوني رفاقه إلى السلاح، وقادهم ونظمهم. وكانت أخبار مغامراته وهو يطوف بمدفعه الرشاش في أحياء الدار البيضاء، تشغل أسلاك البرق وتملا الاذاعات. وانتهى أمره بالقبض عليه، فامتص قرصا من السم وهو بين أيدي رجال البوليس. ومات قبل أن يعلموا شيئا من أسرار (المقاومة) التي كان من زعمائها. ويحتفل المغرب بذكراه وذكرى رفاقه من الشهداء، يوم وفاته (18 يونيه) من كل عام. وأطلق اسمه على حديقة معروفة في الدار البيضاء (1). * (هامش 1) * (1) روح المقاومة المغربية، رسالة طبعت في 18 يونيو 1959 وأحمد زياد، في العلم 14 محرم 1383 والعلم 20 أغسطس 1958 وانظر هامش (علال بن عبد الله). (*) * (الغلابي) * (.. - 298 ه‍ =.. - 910 م) محمد بن زكريا بن دينار مولى بني غلاب، أبو عبد الله، الغلابي: إخباري إمامي، من أهل البصرة. من كتبه (الاجواد) و (أخبار فاطمة ومنشأها ومولدها) وكتاب (صفين) (1). * (أبو بكر الرازي) * (251 - 313 ه‍ = 865 - 925 م) محمد بن زكريا الرازي، أبو بكر: فيلسوف، من الائمة في صناعة الطب. من أهل الري. ولد وتعلم بها. وسافر إلى بغداد بعد سن الثلاثين. يسميه كتاب اللاتينية (رازيس). Rhazes أولع بالموسيقى والغناء ونظم الشعر، في صغره. واشتغل بالسيمياء والكيمياء، ثم عكف على الطب والفلسفة في كبره، فنبغ واشتهر. وتولى تدبير مارستان الري، ثم رياسة أطباء البيمارستان المقتدري في بغداد. قال أحد معاصريه: كان شيخا كبير الرأس، مسفطه. وكان يجلس في مجلسه ودونه تلاميذه، ودونهم تلاميذهم، ودونهم تلاميذ أخر، فيجئ المريض فيذكر مرضه لاول من يلقاه، فان كان عندهم علم وإلا تعداهم إلى غيرهم، فإن أصابوا وإلا تكلم الرازي في ذلك. وعمي في آخر عمره. ومات ببغداد. وفي سنة وفاته خلاف، بين نيف و 290 و 320 ه‍. له تصانيف، سمى ابن أبي أصيبعة منها 232 كتابا ورسالة. منها (الحاوي - خ) في صناعة الطب، وهو أجل كتبه، ترجم إلى اللاتينية وطبع فيها، و (الطب المنصوري - خ) طبع باللاتينية، و (الفصول في الطب) ويسمى (المرشد - ط) نشر في مجلة معهد المخطوطات. و (الجدري والحصبة - ط) و (برء الساعة - ط) رسالة، و (الكافي - خ) و (الطب * (هامش 2) * (1) النجاشي 244. (*) الملوكي - خ) و (مقالة في الحصى والكلى والمثانة - ط) و (الاقرباذين - خ) و (تقسيم العلل - خ) و (المدخل إلى الطب - خ) و (خواص الاشياء - خ) و (الفاخر في علم الطب - خ) و (الباه ومنافعه ومضاره ومداواته - خ) و (سر الصناعة - خ) طبعت ترجمته اللاتينية باسم (الاسرار) و (أسئلة من الطب - خ) و (تلخيص كتاب جالينوس في حيلة البرء - خ) و (منافع الاغذية ودفع مضارها - ط) وكتاب (الفقراء والمساكين - خ) و (جراب المجربات وخزانة الاطباء - خ) و (الخواص - خ) رسالة، و (مقالة في النقرس - خ) و (القولنج - خ) و (مجموع رسائل - ط) نشرته الجامعة المصرية، يشتمل على 11 رسالة، وكتاب (من لا يحضره الطبيب - خ) بالمدينة. وفي مكتبة Marciana بالبندقية، مجموعة من (رسائله) في الطب (رقم 157 = 107 = 41) لم يتسع وقتي لفحصها. وللدكتور داود الجلبي الموصلي كتاب (محمد بن زكريا الرازي - ط) (1). * (أبو ضربة) * (.. - 723 ه‍ =.. - 1323 م) محمد بن زكرياء بن أحمد بن محمد اللحياني الحفصي، الملقب بأبي ضربة: من ملوك الدولة الحفصية في تونس. كان في عهد استقرار أبيه بتونس معتقلا فيها. ولما خرج أبوه (راجع ترجمته) نافضا يده من الخلافة، أخرج رجال الدولة صاحب * (هامش 3) * (1) ابن النديم 1: 299 وطبقات الاطباء 1: 309 - 321 ونكت الهميان 249 والوفيات 2: 78 و. Brock 417: 1. 1: 762) 332 (, S وتاريخ حكماء الاسلام 21 وآداب اللغة 2: 216 ومجلة المنهل - مكة - المجلد الثالث. والفهرس التمهيدي 523 و 524 و 527 والعبر للذهبي 2: 150 وفي حاشية عليه نقلا عن البيروني، أن وفاة الرازي كانت في 5 شعبان 313 ونواح مجيدة 57 والوافي بالوفيات 3: 76 ودائرة المعارف الاسلامية 9: 451 - 457 ومفتاح السعادة 1: 268 والطب العربي 129 - 137 وأخبار الحكماء 178 وابن العبري 274 وتعليق للدكتور عبد الله حجازي، بكلية العلوم، في جامعة الرياض. (*)

[ 131 ]

الترجمة فبايعوه (سنة 717 ه‍) ونشبت حروب طاحنة بينه وبين المتوكل الحفصي (أبي بكر بن يحيى) خرج أبو ضربة في خلالها من تونس، بعد تسعة أشهر ونصف من بيعة أهلها له. ثم استقر في تلمسان منهزما، ومات فيها (1). * (ابن يحيى) * (.. - بعد 1348 ه‍ =.. - بعد 1930 م) محمد زكريا بن يحيى الهندي: شيخ الحديث، بمدرسة مظاهر العلوم في (سهار نفور) بالهند. له (أوجز المسالك، على موطأ الامام مالك - ط) ثلاثة أجزاء منه (2). * (المدغري) * (.. - نحو 1270 ه‍ =.. - نحو 1854 م) محمد الزكي (أو الزاكي) بن هاشم ابن الكبير بن حسن الحسني العلوي السجلماسي المدغري: طبيب باحث، عالم بالانساب. من أهل (مدغرة) في المغرب. له تآليف، منها (مطالع الزهراء) و (الدرة الفائقة) و (تقاييد) في الطب. قلت: وله (الدرة المنتحلة من كتب عشرة - خ) في الانساب، أنجزه سنة 1266 ه‍. اقتنيته ومنه نسخة في الرباط (375 جلا) (3). * (الكتاني) * (1305 - 1371 ه‍ = 1887 - 1952 م) محمد الزمزمي بن محمد بن جعفر ابن إدريس الكتاني الحسني: رحالة، * (هامش 1) * (1) الخلاصة النقية 70. (2) الازهرية 1: 416. (3) الدرر البهية 1: 247 وورد فيه ضبط (مدغرة) بالشكل، كما اعتمدته هنا، أما المتداول على الالسنة في المغرب فهو بسكون الميم وفتح الدال وسكون الغين، وبعضهم يفخم الدال حتى يجعلها ضادا. (*) فقيه مالكي، من العلماء بالحديث. ولد وتعلم بفاس. وحج فأخذ عن بعض العلماء بالحجاز ومصر والعراق والهند. وقام برحلة ثانية فاستقر في دمشق، وتوفي بها. له كتب، منها (رحلتان إلى الهند - ط) في مجلد، وكتاب في (ترجمته - ط) قال ابن سودة: مات قبل إتمامه، والموجود منه أكثر من مئة صفحة، ذكرتها جريدة السعادة (في العدد 8399) (1). * (محمد بن زهير) * (.. - نحو 180 ه‍ =.. - نحو 796 م) محمد بن زهير الازدي: أمير، ولاه الرشيد العباسي مصر سنة 173 ه‍، فأقام خمسة أشهر إلا أياما. وعزله الرشيد، فعاد إلى بغداد وجعل في جملة القواد (2). * (ابن أبي عمير) * (.. - 217 ه‍ =.. - 832 م) محمد بن زياد بن عيسى، أبو أحمد، ابن أبي عمير الازدي بالولاء: فقيه إمامي، من أهل بغداد. حبس في أيام الرشيد ليدل على مواضع الشيعة وأصحاب موسى بن جعفر، وضرب. وحبسه المأمون أيضا، ثم ولاه القضاء في بعض البلاد. صنف 94 كتابا، تلف معظمها أيام حبسه. ومما بقي له منها (المغازي) و (المعارف) و (اختلاف الحديث) و (المتعة) و (فضائل الحج) وكان جده من موالي المهلب (3). * (ابن الاعرابي) * (150 - 231 ه‍ = 767 - 845 م) محمد بن زياد، المعروف بابن * (هامش 2) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ.) ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 198. (2) النجوم الزاهرة 2: 71 و 74 و 75 والولاة والقضاة 133. (3) النجاشي 228. (*) الاعرابي، أبو عبد الله: راوية، ناسب، علامة باللغة. من أهل الكوفة. كان أحول. أبوه مولى للعباس بن محمد بن علي الهاشمي (المتقدمة ترجمته) قال ثعلب: شاهدت مجلس ابن الاعرابي وكان يحضره زهاء مئة إنسان، كان يسأل ويقرأ عليه، فيجيب من غير كتاب، ولزمته بضع عشرة سنة ما رأيت بيده كتابا قط، ولقد أملى على الناس ما يحمل على أجمال، ولم ير أحد في علم الشعر أغزر منه. وهو ربيب المفضل بن محمد صاحب المفضليات. مات بسامراء. له تصانيف كثيرة، منها (أسماء الخيل وفرسانها - خ) و (تاريخ القبائل) و (النوادر - خ) في الادب و (تفسير الامثال) و (شعر الاخطل - ط) و (معاني الشعر) و (الانواء) رسالة، و (البئر - ط) رسالة، و (الفاضل - خ) أدب، و (أبيات المعاني - خ) (1). * (الشرعبي) * (.. - 1135 ه‍ =.. - 1722 م) محمد بن زياد الوضاحي الشرعبي: مفتي زبيد. من أهل شرعب (من بلاد تعز، جنوبي صنعاء) شافعي. له تصانيف، منها (شرح الهمزية) - كيف ترقى رقيك الانبياء - و (شرح الزبد) لابن رسلان. وكان عارفا بالحساب والفرائض له مصنفات فيهما (2). * (ابن زيادة الله) * (.. - 283 ه‍ =.. - 896 م) محمد بن زيادة الله بن الاغلب، أبو العباس: أديب ظريف، له تآليف. * (هامش 3) * (1) وفيات الاعيان 1: 492 وتاريخ بغداد 5: 282 والوافي بالوفيات 3: 79 ونزهة الالبا 207 وطبقات النحويين واللغويين 213 وإرشاد الاريب 7: 5 وفهرس المؤلفين 248 ومجلة المقتبس 6: 3 - 9 والفهرست لابن النديم 69 و 119: 1. Brock 179: 1 , (116). (2) نشر العرف 2: 651. (*)

[ 132 ]

من بيت الامارة والسلطان في إفريقية. كانت إقامته في طرابلس الغرب، واشتهر حتى قيل: إن المعتضد بالله العباسي كتب إلى صاحب إفريقية إبراهيم بن أحمد يعنفه على جوره وسوء فعله بأهل تونس، ويقول له: إن انتهيت عن أخلاقك هذه وإلا فسلم العمل الذي بيدك لابن عمك محمد بن زيادة الله، فما كان من إبراهيم إلا أن أرسل إلى محمد من قتله ! (1). * (محمد زيتونة) * (1081 - 1138 ه‍ = 1670 - 1726 م) محمد زيتونة المنستيري، أبو عبد الله: عالم تونس ومفتيها في عصره. ولد بالمنستير، وأصيب بفقد بصره في صغره، وتفقه بالقيروان وتونس. وحج، ومر بمصر. وعاد فاستقر بتونس، وتخرج به كثير من علمائها، وتوفي بها. من كتبه (شرح منظومة البيقوني) في مصطلح الحديث، و (شرح السلم) في المنطق، و (حاشية على تفسير أبي السعود) جاوز بها نصفه في 16 جزءا، ورسائل في مباحث متفرقة (2). * (محمد بن زيد) * (.. - 287 ه‍ =.. - 900 م) محمد بن زيد بن إسماعيل بن الحسن، العلوي الحسني: صاحب طبرستان والديلم. ولي الامرة بعد وفاة أخيه الحسن بن زيد (سنة 270 ه‍) وكانت في أيامه حروب وفتن، وطالت مدته. وكان شجاعا، فاضلا في أخلاقه، عارفا بالادب والشعر والتاريخ. أصابته جراحات في واقعة له مع (محمد بن هارون) من أشياع إسماعيل الساماني، على باب جرجان فمات من تأثيرها (3). * (هامش 1) * (1) البيان المغرب 1: 129. (2) ذيل البشائر 132 - 139 وشجرة النور 324 وانظر عنوان الاريب 2: 9. (3) ابن الاثير 7: 166 والطبري 11: 370 وما قبلها. والوافي بالوفيات 3: 81. (*) * (الواسطي) * (.. - 307 ه‍ =.. - 919 م) محمد بن زيد بن علي بن الحسين الواسطي، أبو عبد الله: من كبار علماء الكلام. معتزلي. أصله من واسط. سكن بغداد وتوفي بها. من كتبه (إعجاز القرآن) و (الامامة) و (الزمام) في علوم القرآن، و (الرد على قسطا بن لوقا). وكان على غزارة علمه، خفيف الروح، ينظم الشعر ويودعه النكتة المستملحة. وهو القائل في نفطويه: (أحرقه الله نصف اسمه وصير الباقي صراخا عليه !) قال ابن النديم: أخذ عن أبي علي الجبائي، وإليه كان ينتمي (1). * (الا بياني) * (1278 - 1354 ه‍ = 1862 - 1936 م) محمد زيد (بك) الا بياني: مدرس (الشريعة الاسلامية) بمدرسة الحقوق، بمصر. من آل (زيد) في (إبيانة) بغربية مصر. ولد بها، وتعلم بالازهر ثم بدار العلوم، في القاهرة. وتولى تدريس الشريعة في مدرسة (الحقوق) مدة ثمان وثلاثين * (هامش 2) * (1) فهرست ابن النديم 172 والوافي بالوفيات 3: 82 والوفيات 1: 11 في ترجمة نفطويه. والبداية والنهاية 11: 183 ووقع اسمه فيه (عبد الله بن زيد) من خطأ الطبع. ولسان الميزان 5: 172. (*) سنة من 1892 إلى 1930 م. وتوفي بالقاهرة. له كتب، منها (شرح الاحكام الشرعية في الاحوال الشخصية، لقدري - ط) ثلاثة أجزاء، في فقه الحنفية، و (مباحث الوقف - ط) و (مختصر في الوقف - ط) و (مباحث المرافعات وصور التوثيقات الشرعية - ط) ألفه مع محمد سلامة، ومثله (شرح مرشد الحيران - ط) في المعاملات الشرعية (1). * (محمد الشيخ) * (.. - 1064 ه‍ =.. - 1654 م) محمد بن زيدان بن أحمد المنصور السعدي، أبو عبد الله، الملقب بالشيخ، أو الشيخ الاصغر: من ملوك الاشراف السعديين بمراكش. ثار مع أخيه (الوليد) على أخيهما (عبد الملك) لما ولي السلطنة، فقاتلهما عبد الملك وهزمهما. ولما هلك، ولي (الوليد) فسجن محمدا (صاحب الترجمة) خوفا من خروجه عليه. وقتل الوليد، فأخرج محمد من السجن، وتولى السلطنة (سنة 1045 ه‍) وكان متواضعا صفوحا عن الهفوات، متوقفا عن سفك الدماء، متظاهرا بالخير ومحبة الصالحين، إلا أنه ميال إلى الراحة، منكوس الراية مهزوم الجيش، قامت عليه الثورات فضعف عن كبحها، ولم يبق له غير مراكش وبعض أعمالها. واستمر إلى أن توفي، أو قتل، بمراكش (2). * (هامش 3) * (1) الرسالة 4: 316 وفهرس المكتبة الازهرية 2: 187 و 194 و 250 و 263 ومعجم المطبوعات 1660 وكل شئ والعالم 27 / 12 / 1930 والصحف المصرية 21 و 22 ذي القعدة 1354 والاعلام الشرقية 3: 63 وتقويم دار العلوم 261 - 263 وهو فيه: (محمد محمد زيد) وقرأت في (فهرست) محمد بن الحسن البناني، بخطه: الا بياني، بكسر الهمزة وشد الموحدة المكسورة بعدها مثناة تحتية. قلت: المشهور سكون الباء ولا أعرف وجها لهذا التشديد. (2) الاستقصا 3: 134 وفي نزهة الحادي 220 وفاته سنة 1060. (*)

[ 133 ]

* (ابن الزين) * (.. - 845 ه‍ =.. - 1441 م) محمد بن زين بن محمد بن زين الطنتدائي النحراري، أبو عبد الله: عالم بالقراآت. كثير النظم. ولد بالنحرارية (من الغربية بمصر) وتعلم بأبيار، ثم بالقاهرة. وأصله من طنطا (طنتدا) له منظومات في القراآت، أفرد بها قراءة كل إمام من السبعة بمنظومة. وشرح (ألفية ابن مالك) نظما. وله (ديوان) كبير. وكان لا يتحامى الالفاظ المطروقة على ألسنة العامة، وقد يقع في شعره اللحن. ومن نظمه (قصة يوسف، عليه السلام) في ألف بيت. توفي عن نحو تسعين عاما (1). * (ابن سميط) * (1100 - 1172 ه‍ = 1689 - 1758 م) محمد بن زين بن علوي بن عبد الرحمن، ابن سميط العلوي الحسيني: فاضل حضرمي. من أهل (تريم) انتقل إلى (شبام) وتوفي فيها. له (غاية القصد والمراد - خ) في مناقب شيخه السيد عبد الله بن علوي الحداد (150 ورقة) في مكتبة الكاف بتريم (حضرموت) و (قرة العين - خ) في مكتبة عبد الله بن مصطفى بن سميط بمدينة شبام، بحضرموت (200 ورقة) في مناقب شيخه أحمد بن زين الحبشي المتوفى سنة 1145 ومكاتباته وتراجم تلاميذه. وله نظم في (ديوان) (2). * (الشيبي) * (.. - 1253 ه‍ =.. - 1837 م) محمد بن زين العابدين بن محمد بن عبد المعطي الشيبي: جد الشيبيين سدنة * (هامش 1) * (1) الضوء اللامع 7: 246 وخطط مبارك 17: 5 والتبر المسبوك 31 وهو فيه: محمد بن (زيد) تصحيف. (2) تاريخ الشعراء الحضرميين 2: 127 ومراجع تاريخ اليمن 250، 303 ومخطوطات حضرموت - خ. (*) الكعبة في أيامنا هذه. مولده ووفاته بمكة. تولى السدانة 43 سنة. له رسالة في (مناسك الحج) على مذهب الشافعي، نظما (1). * (ابن السائب الكلبي) * (.. - 146 ه‍ =.. - 763 م) محمد بن السائب بن بشر بن عمرو ابن الحارث الكلبي، أبو النضر: نسابة، راوية، عالم بالتفسير والاخبار وأيام العرب. من أهل الكوفة. مولده ووفاته فيها. وهو من (كلب بن وبرة) من قضاعة. قال ابن النديم: حكي أن سليمان بن علي العباسي والي البصرة استقدمه إليها وأجلسه في داره، فجعل يملي على الناس تفسير آيات من القرآن، حتى بلغ إلى آية في (سورة براءة) ففسرها على خلاف المعروف، فقالوا: لا نكتب هذا التفسير، فقال محمد: والله لا أمليت حرفا حتى يكتب تفسير هذه الآية على ما أنزل الله، فرفع ذلك إلى سليمان بن علي، فقال: اكتبوا ما يقول ودعوا ما سوى ذلك. وشهد وقعة دير الجماجم مع ابن الاشعث. وصنف كتابا في (تفسير القرآن) وهو ضعيف الحديث، قال النسائي: حدث عنه ثقات من الناس ورضوه في التفسير، وأما في الحديث ففيه مناكير. وقيل: كان سبئيا، من أصحاب (عبد الله بن سبأ) الذي كان يقول إن علي بن أبي طالب لم يمت وسيرجع ويملا الدنيا عدلا كما ملئت جورا ! وهو أبو (هشام) صاحب كتاب (الاصنام) (2). * (ابن صصرى) * (598 - 670 ه‍ = 1202 - 1272 م) محمد بن سالم بن الحسن بن هبة الله التغلبي، أبو عبد الله، عماد الدين، * (هامش 2) * (1) تاريخ الكعبة لباسلامة 338. (2) تهذيب التهذيب 9: 178 ووفيات الاعيان 1: 493 وميزان الاعتدال 3: 61 والوافي بالوفيات 3: 83 والمعارف لابن قتيبة 233 و 331: 1. Brock. S والفهرست لابن النديم 95. (*) ابن صصرى: قاض، من المشتغلين بالحديث. مولده ووفاته بدمشق. قال ابن تغري بردي: حدث هو وأبوه وجده وجد أبيه وجد جده وغير واحد من بيته (1). * (ابن واصل) * (604 - 697 ه‍ = 1208 - 1298 م) محمد بن سالم بن نصرالله بن سالم ابن واصل، أبو عبد الله المازني التميمي الحموي، جمال الدين: مؤرخ، عالم بالمنطق والهندسة والاصولين، من فقهاء الشافعية. مولده ووفاته في حماة (بسورية) أقام مدة طويلة في مصر، واتصل بالملك الظاهر بيبرس فأرسله في سفارة عنه إلى ملك صقلية الانبرور مانفيرد Manferd وهناك صنف رسالته (الانبرورية) في المنطق، وتسمى (نخبة الفكر - خ) ولما عاد خلع عليه بلقب قاضي القضاة وشيخ الشيوخ بحماة. ومن كتبه (مفرج الكروب في أخبار بني أيوب - ط) أربعة أجزاء منه، و (التاريخ الصالحي - خ) المجلد الاول منه، و (شرح ما استغلق من ألفاظ كتاب الجمل في المنطق - خ) و (تجريد الاغاني - ط) و (شرح الموجز) للخونجي، و (هداية الالباب) في المنطق، و (شرح قصيدة ابن الحاجب) في العروض، و (مختصر الادوية) لابن البيطار، و (مختصر المجسطي) و (نظم الدرر في التواريخ والسير - خ) معظم الجزء الاول منه وبعض الثاني، في دمشق، ذكره عبيد. و (الصلة والعائد لنظم القواعد - خ) في دار الكتب (2). * (هامش 3) * (1) النجوم الزاهرة 7: 237 وشذرات 5: 332 قلت: سبق في ترجمة الحسن بن هبة الله تحقيق ضبط (؟ صصرى ؟) فراجعه. (2) نكت الهميان 250 وبغية الوعاة 44 وابن الوردي 2: 244 والوافي بالوفيات 3: 85 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 299 ومفرج الكروب: مقدمة محققه جمال الدين الشيال. وآداب اللغة 3: 172 والفهرس التمهيدي 435 وجولة في دور الكتب الاميركية 75 و 555: 1.) * (Brock. 1: 393) 223 (, S

[ 134 ]

* (الطبلاوي) * (.. - 966 ه‍ =.. - 1559 م) محمد بن سالم الطبلاوي، ناصر الدين: من علماء الشافعية بمصر. عاش نحو مئة سنة. وانفرد في كبره بإقراء العلوم الشرعية وآلاتها كلها، حفظا، ولم يكن في مصر أحفظ لهذه العلوم منه. له (شرحان) على (البهجة الوردية) وهي خمسة آلاف بيت، لعمر بن مظفر ابن الوردي، في فقه الشافعية. و (بداية القاري في ختم البخاري - خ) بخطه، في دار الكتب (1: 92) وله (منظومة - خ) من محفوظات دار الكتب المصرية، لم يذكرها مترجموه (انظر خطه في آخر صفحاتها). نسبته إلى (طبلية) من قرى المنوفية (1). * (الحفني) * (1101 - 1181 ه‍ = 1690 - 1767 م) محمد بن سالم بن أحمد الحفني (أو * (هامش 1) * (1) شذرات الذهب 8: 348 وكشف الظنون 627 وفي التاج 7: 415 (طبلية، محركة، والعامة تقول طبلوهة: قرية من أعمال مصر من المنوفية، وقد دخلتها) وفي الضوء اللامع 11: 212 (الطبلاوي: نسبة لطبلاوة، من قرى الوجه البحري). (*)

[ 135 ]

الحفناوي) شمس الدين: فقه شافعي، من علماء العربية. ولد بحفنة (من أعمال بلبيس بمصر) وتعلم في الازهر، وتولى التدريس فيه، وتوفي بالقاهرة. من كتبه (الثمرة البهية في أسماء الصحابة البدرية - خ) و (حاشية على شرح الاشموني - خ) نحو، و (أنفس نفائس الدرر - ط) حاشية على شرح الهمزية لابن حجر الهيتمي، و (فرائد عوائد جبرية - خ) حاشية في الحساب، و (حاشية على شرح رسالة العضد للسعد - خ) و (ثبت - خ) و (حاشية على الجامع الصغير للسيوطي - ط) جزآن، و (رسالة في التقليد في الفروع - خ) (1). * (بابصيل) * (.. - بعد 1280 ه‍ =.. - بعد 1863 م) محمد بن سالم بن سعيد بابصيل: فقيه شافعي متصوف. من أهل مكة. أصله من حضرموت. له (إسعاد الرفيق - ط) في التصوف، فرغ منه سنة 1280 (2). * (السلطان غياث الدين) * (.. - 599 ه‍ =.. - 1203 م) محمد بن سام بن الحسين بن الحسن المسعودي، أبو الفتح، السلطان غياث الدين: صاحب غزنة. كان عادلا، داهية، مظفرا في حروبه، فيه فضل وأدب. قرأ شيئا من الفقه على مذهب الشافعي، ونسخ بخطه عدة مصاحف * (هامش 1) * (1) سلك الدرر 4: 49 وكتاب الازهر في ألف عام 1: 151 و 445: 2. Brock. 2: 224) 323 (, S وثبت ابن عابدين 60 والجبرتي 1: 289 وخطط مبارك 10: 74 ومعجم المطبوعات 781 والتيمورية 3: 77 قلت: اشتهر صاحب الترجمة بالحفني والحفناوي، وكان يتسمى بهما، وعندي مخطوطة من رسالته في أسماء أهل بدر، يقول في مقدمتها: (فقير ربه المغني، عبد مولاه محمد الحفني) ونموذج من خطه: (محمد بن سالم الحفناوي) فكلاهما صحيح. (2) معجم المطبوعات 504 و 811: 2. Brock. S وإيضاح المكنون 1: 77. (*) ووقفها في مدارس أنشأها بخراسان، كما بنى رباطات ومساجد وخانات في الطرق والمفاوز. وكان إذا نزل ببلدة من بلاده عم أهلها بإحسانه ولا سيما الفقهاء والادباء. ولم يكن يتعصب لمذهب. طالت أيامه ومات بالنقرس، في هراة (1). * (سامي الحناوي) * (1315 - 1370 ه‍ = 1898 - 1950 م) محمد سامي حلمي الحناوي: من زعماء الانقلابات العسكرية في سورية. حلبي المولد. تخرج بمدرسة دار المعلمين بدمشق (سنة 1916) ودخل المدرسة العسكرية في استانبول فأقام سنة. وخاض معارك قفقاسيا وفلسطين في الحرب العامة الاولى. ثم دخل المدرسة الحربية بدمشق (سنة 1918) وتخرج بعد عام برتبة ملازم ثان، وألحق بالدرك الثابت في سنجق الاسكندرونة. وكان من قواد الجيش السوري في معركة فلسطين (سنة 1948) فرقي إلى رتبة عقيد. ولما ثار حسني الزعيم (انظر ترجمته) على شكري القوتلي (رئيس الجمهورية السورية) واستنزله عن الرياسة، أبرق الحناوي يؤيد (الانقلاب) ويعلن ولاءه لحسني الزعيم. وجعله هذا زعيما (كولونيل) وقائدا للواء الاول. ولما ضج * (هامش 2) * (1) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. حوادث سنة 599 والجامع المختصر 105. (*) الناس من سيرة حسني الزعيم، اتفق الحناوي مع جماعة كان بينهم ثلاثة من حزب أنطون سعادة (راجع ترجمته) فاعتقلوا الزعيم ورئيس وزرائه محسنا البرازي، وقتلوهما بعد محاكمة عسكرية سريعة، فجر 19 شوال 1368 - 14 أغسطس 1949 وأقاموا حكومة (مدنية) يشرف على سياستها العسكريون، وفي مقدمتهم الحناوي. وانتقض عليه العقيد أديب الشيشكلي (من زملائه في الجيش) فسجن الحناوي مدة ثم أطلق، فبرح دمشق إلى بيروت. وترصده محمد ابن أحمد البرازي فاغتاله بالرصاص (في 18 محرم 1370 - 30 أكتوبر 1950) انتقاما لمحسن البرازي. ونقل جثمانه من بيروت إلى دمشق، فدفن فيها (1). * (الزريعي) * (.. - 549 =.. - 1155 م) محمد بن سبأ بن أبي السعود الزريعي الهمداني: من دعاة الباطنية الاسماعيلية. كان صاحب عدن وما حولها في أيام الحرة الصليحية. وتوفيت الحرة (سنة 532) بذي جبلة وكانت لها حصون وقرى انتقلت بعد وفاتها إلى المنصور بن المفضل. وابتاع منه صاحب الترجمة (سنة 544) أكثر ما كانت تملك، كقلعة حب والتعكر ومدينة جبلة. وسكن هو في الاخيرة. وقصده الشعراء فبذل لهم الاعطيات. وكان لقبه (المعظم المتوج المكين) أما بلاده فكانت، كما في (غاية الاماني) عدن أبين والدملوة وتعز إلى نقيل صيد. وتوفي بالدملوة (2). * (هامش 3) * (1) الصحف المصرية في 15 و 16 أغسطس 1949 و 31 أكتوبر وأول نوفمبر 1950. (2) طبقات فقهاء اليمن 166، 168 وبهجة الزمن 61 وفيه وفاته سنة 560 مع أن هذا تاريخ وفاة ابنه عمران كما في أنباء الزمن - خ. وغيره. وفي البهجة أيضا أن الامر لم يزل في ذراريهم حتى نفاهم توران شاه. وغاية الاماني 1: 316، 323. (*)

[ 136 ]

محمد السباعي = محمد بن محمد 1350 * (ابن سبيع) * (.. - 653 ه‍ =.. - 1255 م) محمد بن سبيع بن يوسف الجذامي: من ولاة المغرب. كان فيه طماح، فثار بمرسية، فقيد وحمل إلى مراكش، فحبس مدة. ثم ولاه ابن عمه زيان بن مدافع (أمير بلنسية) ولاية (دانية) فأراد الاستقلال بها، فطلبه زيان، فهرب وسلمها. وتوفي في تونس (1). * (البسيوني) * (.. - بعد 1338 ه‍ =.. - بعد 1920 م) محمد بن سبيع بن يحيى الذهبي البسيوني: فقيه حنبلي. كان شيخ الحنابلة بمصر. له (الاقوال المرضية - خ) في الفقه فرغ من تأليفه سنة 1338 (2). محمد بن سحنون = محمد بن عبد السلام 256 * (الصبان) * (1316 - 1391 ه‍ = 1899 - 1972 م) محمد بن سرور الصبان: رائد الادب الحديث في الحجاز، ومن كبار رجال المال والاعمال. عصامي، صومالي الاصل. ولد في القنفدة ونقل إلى (جدة) في الرابعة من عمره فرباه آل الصبان، بها وبمكة وعين في هذه موظفا في البلدية (سنة 1336) والتف حوله شباب الادب في أواخر أيام الاشراف بجدة وأوائل العهد السعودي. وأصدر كتابين صغيرين (سنة 1344) كان لهما شأن عند المتأدبين في أيامهما، وهما (أدب الحجاز - ط) و (المعرض - ط) واتهم في أيام الملك عبد العزيز، * (هامش 1) * (1) الحلة السيراء 255. (2) الازهرية 2: 638. (*) بعد دخوله الحجاز، بالميل إلى الاشراف، فنفاه إلى الاحساء (1346) اثنين وعشرين شهرا وأطلقه ورضي عنه فانصرف إلى إنشاء الشركات وإدارتها. وتولى بعض الاعمال الحكومية المالية (1350) وجمع ثروة. وبعد وفاة الملك عبد العزيز عين وزيرا للمالية. وفي عهد الملك فيصل ابن عبد العزيز عين أمينا عاما لرابطة العالم الاسلامي، فاستمر إلى أن توفي بمصر، مستشفيا. ودفن بمكة. كان أريحيا محسنا. وأنفق على نشر كتاب (العقد الثمين - ط) للتقي الفاسي، وجمع مكتبة احتوت على كثير من المخطوطات (1). * (ابن السري) * (.. - 206 ه‍ =.. - 822 م) محمد بن السري بن الحكم الضبي البلخي، أبو نصر: أحد أمراء مصر. وليها للمأمون، بعد وفاة أبيه السري (سنة 205 ه‍) وكانت فتنة (ابن الجروي) مشتعلة فيها، فأحسن السياسة وأحبته الرعية، وعاجلته الوفاة شابا وهو على الامارة (2). * (ابن السراج) * (.. - 316 ه‍ =.. - 929 م) محمد بن السري بن سهل، أبو بكر: أحد أئمة الادب والعربية. من أهل بغداد. كان يلثغ بالراء فيجعلها غينا. ويقال: ما زال النحو مجنونا حتى عقله ابن السراج بأصوله. مات شابا. وكان عارفا بالموسيقى. من كتبه (الاصول - ط) في النحو، و (شرح كتاب سيبويه) و (الشعر والشعراء) و (الخط والهجاء) و (المواصلات والمذكرات) في الاخبار و (الموجز في * (هامش 2) * (1) شبه الجزيرة في عهد الملك عبد العزيز 673 - 674، 1005 ومجلة العرب: المجلد السادس: ما يلي الصفحة 477 والمنهل: المحرم 1392 وجريدة الحياة 20 / 1 / 1972 وانظر أعلام الادب والفن 2: 495. (2) خطط المقريزي 1: 179 والنجوم الزاهرة 2: 178. (*) النحو - ط) و (العروض - خ) في خزانة الرباط (المجموع 100 أوقاف) كتب قبل سنة 353 وفي هذا المجموع رسالة (الخط - خ) له ايضا (1). * (محمد بن سعد) * (.. - 83 ه‍ =.. - 702 م) محمد بن سعد بن أبي وقاص الزهري القرشي، أبو القاسم: قائد من أشراف الدولة في العصر المرواني، ومن ذوي السابقة المحمودة. عده ابن حبيب واحدا من سبعة سماهم فصحاء الاسلام. وكان ممن أبى بيعة يزيد بن معاوية. وسكن الكوفة، وتنسك ثم خرج مع (ابن الاشعث) أيام عبد الملك بن مروان، وشهد معارك (دير الجماجم) ونزل بعدها بالمدائن، فقصده (الحجاج) فتوجه إلى ابن الاشعث، وحضر معه وقعة (مسكن) فأسر، وحمل إلى الحجاج، فأمر به فقتل صبرا. وكان يلقب (ظل الشيطان) لقصره. دعاه الحجاج بذلك ساعة قتله. وهو من الثقات عند رجال الحديث، روى أحاديث قليلة. وليس بالزهري صاحب الطبقات (محمد بن سعد) الآتي (2). * (ابن سعد) * (168 - 230 ه‍ = 784 - 845 م) محمد بن سعد بن منيع الزهري، مولاهم، أبو عبد الله: مؤرخ ثقة، من حفاظ الحديث. ولد في البصرة، وسكن بغداد، فتوفي فيها. وصحب الواقدي المؤرخ، زمانا، فكتب له وروى عنه، وعرف بكاتب الواقدي. قال الخطيب * (هامش 3) * (1) بغية الوعاة 44 والوفيات 1: 503 وطبقات النحويين واللغويين 122 والوافي 3: 86 ونزهة الالبا 313 و 174: 1.. Brock. S (2) الكامل لابن الاثير 4: 185 و 187 والمحبر 235 والجمع بين رجال الصحيحين 438 وطبقات ابن سعد 6: 154 وتهذيب التهذيب 9: 183 وانفرد الوافي 3: 88 بقوله: (توفي سنة 90). (*)

[ 137 ]

في تاريخ بغداد: محمد بن سعد عندنا من أهل العدالة وحديثه يدل على صدقه فإنه يتحرى في كثير من رواياته. أشهر كتبه (طبقات الصحابة - ط) اثنا عشر جزءا، يعرف بطبقات ابن سعد (1). * (أبومهدى الكلابي) * (.. - نحو 280 ه‍ =.. - نحو 893 م) محمد بن سعد بن ضمضم بن الصلت، أبو مهدي الكلابي: شاعر فصيح أعرابي. مدح محمد بن عبد الله بن طاهر، ورثاه بعد وفاته. وأورد المرزباني قطعتين من شعره، وقال: كان جده (ضمضم) شاعرا أيضا (2). * (ابن سعد) * (.. - بعد 516 ه‍ =.. - بعد 1122 م) محمد بن سعد بن زكريا بن عبد الله بن سعد، أبو بكر: عالم بالطب. أندلسي، من أهل دانية. له (التذكرة) وتعرف بالسعدية، نسبة إليه. كان حيا سنة 516 ه‍ (3). * (ابن مردنيش) * (518 - 567 ه‍ = 1124 - 1171 م) محمد بن سعد بن محمد بن أحمد بن مردنيش الجذامي، أبو عبد الله: ملك شرق الاندلس. كان عزيز الجانب، شجاعا، قوي الساعد، فيه ميل إلى اللهو يعاب به. ولي مرسية Murcie وضم إليها بلنسية وشاطبة ودانية. وتنقلت به الاحوال، وارتكب وزر الاستعانة بالفرنج على حرب الموحدين. واتسع نطاق إمارته، * (هامش 1) * (1) تهذيب التهذيب 9: 182 والوفيات 1: 507 وتاريخ بغداد 5: 321 والوافي بالوفيات 3: 88 و. Brock 208: 1.. 1: 241) 631 (, S (2) المرزباني 458. (3) التكملة، لابن الابار 151. (*) فطمع بقرطبة وإشبيلية. وكاد يستولي على جميع الاندلس، فنهض الموحدون لقتاله، فتقهقر. وحصروه بمرسية، فمات في أثناء الحصار، قال الصفدي: سقته والدته السم، ولما أحس بالموت أمر أهله بتسليم البلاد إلى ابن عبد المؤمن الموحدي (1). * (الديباجي) * (517 - 609 ه‍ = 1123 - 1212 م) محمد بن سعد بن محمد الديباجي المروزي، أبو الفتح: باحث، أديب. من أهل مرو. كان قيما على خزانة الكتب في جامعها. له (المحصل) في شرح المفصل للزمخشري، و (فلك الادب) و (القانون الصلاحي في أدوية النواحي) و (منافع أعضاء الحيوان) (2). * (ابن مفلح) * (571 - 650 ه‍ = 1175 - 1252 م) محمد بن سعد بن عبد الله بن سعد ابن مفلح بن نمير الانصاري، شمس الدين: كاتب أديب، من الوزراء. مقدسي الاصل، دمشقي المولد والوفاة. استوزره الملك الصالح إسماعيل، مدة. له شعر، منه قصيدة يقول فيها: (والله ما امتد ملك مد مالكه * على رعيته من ظلمه شبكا) بعث بها إلى الملك الصالح (3). * (المرادآبادي) * (1219 - 1293 ه‍ = 1804 - 1876 م) محمد سعد الله المرادآبادي: من * (هامش 2) * (1) الوافي بالوفيات 3: 89 والمعجب 250 وما قبلها. والاحاطة 2: 85 وفيه وفاته سنة (561) من خطأ الطبع. وزاد المسافر 33 وفيهم من يذكر ولادته سنة 513 ورجحت ما في الاعلام لابن قاضي شهبة، بخطه. (2) ذيل السمعاني - خ. وبغية الوعاة 45 والوافي بالوفيات 3: 89 والتكملة لوفيات النقلة - خ. الجزء الرابع والعشرون. والمختصر المحتاج إليه 51. (3) المنهج الاحمد - خ. ومرآة الزمان 8: 787 وفوات الوفيات 2: 204 والوافي 3: 91 وشذرات الذهب 5: 251 وصلة التكملة - خ. للحسيني. (*) أدباء العربية وعلمائها بالهند. مولده في مرادآباد، ونسبته إليها، ووفاته في (رامفور) بالهند. من كتبه (القول المأنوس في صفات القاموس) و (ميزان الافكار شرح معيار الاشعار) و (نوادر الوصول في شرح الفصول) و (زاد اللبيب إلى دار الحبيب) و (محصل العروض) وكانت الكتابة متصلة بينه وبين صديقه (صديق حسن خان) ولم يجتمعا، قال صديق: طلبت منه تراجم علماء (رامفور) فكتب شيئا منها، وقد طلبته لقضاء بلدة بهوپال وأراد الرحلة إليها لكن سبق القضاء فتوفي (1). * (ابن سعدان) * (161 - 231 ه‍ = 778 - 846 م) محمد بن سعدان الكوفي، أبو جعفر: نحوي مقرئ ضرير. له كتب في النحو والقراآت، منها (الجامع) و (المجرد) وغيرهما (2). * (ابن سعدون) * (413 - 485 ه‍ = 1022 - 1092 م) محمد بن سعدون بن علي، أبو عبد الله القيرواني: عالم بالفروع والاصول، من فقهاء المالكية. ولد بالقيروان، ورحل إلى المشرق، وطاف بلاد المغرب والاندلس للتجارة، ومات في أغمات (بالمغرب الاقصى) من كتبه (تأسي أهل الايمان بما طرأ على مدينة القيروان) و (مناقب أبي بكر بن عبد الرحمن وأصحابه) وكان أبو بكر من شيوخه، وكتاب في (الفقه) على مذهب مالك (3). * (السويحلي) * (.. - 1342 ه‍ =.. - 1924 م) محمد سعدون السويحلي: مجاهد، من * (هامش 3) * (1) أبجد العلوم 925. (2) نكت الهميان 252 وبغية الوعاة 45 وغاية النهاية 2: 143 وتاريخ بغداد 5: 324 ونزهة الالبا 212. (3) معالم الايمان 3: 245 والاعلام - خ. (*)

[ 138 ]

أهل طرابلس الغرب. اشتهر بوقائعه مع الايطاليين، دفاعا عن بلاده خين احتلوها. واستمر في ذلك اثنين وعشرين عاما. واستشهد في معركة معهم بمكان يسمى (المشرك) من أراضي مصراتة، بعد أن قتل تحته جوادان، وكان من أهل الفروسية والنجدة. ودفن بالسدادة عند منتهى (وادي نفد) بأراضي أو رفلة (1). * (محمد سعدي) * (1168 - 1241 ه‍ = 1755 - 1825 م) محمد سعدي الازهري الجيلاني: مفتي حماة (بسورية). له (ضم الازهار إلى تحفة الابرار - ط) رسالة في ذرية السيد عبد القادر الجيلاني القاطنين بحماة (2). * (محمد بن سعود) * (.. - 1179 ه‍ =.. - 1765 م) محمد بن سعود بن محمد بن مقرن بن مرخان، من بني مانع المنسوب إلى مرة بن ذهل بن شيبان، من عندنان: أول من لقب بالامامة من آل سعود، في نجد. كان مقامه بالدرعية. وولي الامارة بعد وفاة أبيه بسنتين - أو بأربع سنين - سنة 1139 ه‍، وحسنت سيرته وقويت شوكته. وكان يساعده أخوه (ثنيان) وانفرد بعد وفاته بالحكم (سنة 1160) وفي أيامه (1157) وفد على الدرعية الشيخ محمد ابن عبد الوهاب صاحب الدعوة الاصلاحية المعروفة باسمه، فتعاهدا على أن يكون ابن سعود (حارسا للدين وناصرا للسنة) وأن يستمر ابن عبد الوهاب على الجهر بدعوته. واتسعت الامارة فشملت أكثر نجد، ولم يبق خارجا عن حكمه منها غير الرياض والحسا والقصيم. وكان شجاعا حازما. توفي بالدرعية (3). * (هامش 1) * (1) سيرة عمر المختار، لاحمد محمود 3. (2) معجم المطبوعات 1661. (3) مثير الوجد - خ. وعنوان المجد 1: 49 وقلب (*) * (ابن بشير) * (.. - 198 ه‍ =.. - 813 م) محمد بن سعيد بن بشير بن شراحيل المعافري الاندلسي: قاض، من أهل باجة. ولي القضاء بقرطبة في أيام الحكم بن هشام. وكان صلبا في القضاء، له أخبار في ذلك. وضرب المثل بعدله. توفي بقرطبة (1). * (القشيري) * (.. - 334 ه‍ =.. - 945 م) محمد بن سعيد بن عبد الرحمن القشيري، أبو علي: مؤرخ، من حفاظ الحديث. من أهل حران، سكن الرقة. وقال الصفدي: نزيل الرقة ومؤرخها. له (تاريخ الرقة ومن نزلها من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والتابعين والفقهاء والمحدثين - ط). (2). * (ابن سمقة) * (.. - 369 ه‍ =.. - 979 م) محمد بن سعيد بن سمقة: مؤرخ، من أهل خوارزم. له كتاب (أخبار خوارزم) وصفه الصفدي بأنه يدل على كمال فضله (3). * (المعتصم ابن هارون) * (.. - 444 ه‍ =.. - 1052 م) محمد بن سعيد بن هارون، أبو عبد الله: صاحب (شنتمرية الغرب) من ملوك الطوائف بالاندلس. كان لقبه * (هامش 2) * (1) جزيرة العرب 327 وصقر الجزيرة 1: 52 ومجلة لغة العرب: المجلد الثالث. والخبر والعيان - خ. (1) نفح الطيب 1: 395. (2) الوافي بالوفيات 3: 95 ومخطوطات الظاهرية 131 و 210: 1. Brock. S (3) الوافي بالوفيات 3: 104 وفيه: (بعضهم يقول سمقة بتشديد الميم، وبعضهم يقول بالتخفيف). وفي كشف الظنون 293 (الكافي، من تواريخ خوارزم، لابي أحمد محمد بن سعيد ابن القاضي، المتوفى سنة 346) ؟. (*) (المعتصم) بويع له سنة 433 ه‍، وحمدت سيرته. واستمر إلى أن هاجمه المعتضد ابن عباد، فدافع، وأدرك أنه لا طاقة له به، فصالحه (سنة 443) على أن يخلع له نفسه ويخرج بأهله إلى إشبيلية. وخرج، ومات بإشبيلية بعد نزوله فيها بمدة يسيرة (1). * (ابن شرف القيرواني) * (390 - 460 ه‍ = 1000 - 1068 م) محمد بن سعيد بن أحمد بن شرف الجذامي القيرواني، أبو عبد الله: كاتب مترسل، وشاعر أديب. ولد في القيروان، واتصل بالمعز بن باديس أمير إفريقية، فألحقه بديوان حاشيته، ثم جعله في ندمائه وخاصته، واستمر إلى أن زحف عرب الصعيد واستولوا على معظم القطر التونسي (سنة 449 ه‍) فارتحل المعز إلى المهدية ومعه ابن شرف. ثم رحل ابن شرف إلى صقلية، ومنها إلى الاندلس، فمات بإشبيلية. من كتبه (أبكار الافكار) مختارات جمعها من شعره ونثره، و (مقامات) عارض بها البديع، نشرها السيد حسن حسني عبد الوهاب، في مجلة المقتبس، باسم (رسائل الانتقاد) ثم نشرت في رسالة منفردة باسم (أعلام الكلام) وهذا من كتبه المفقودة، ولو سميت (رسالة الانتقاد) لكان أصح، لقول ياقوت في أسماء تصانيفه: (ورسالة الانتقاد، وهي على طرز مقامة) أما الذي سماها (مقامات) فهو ابن بسام، في الذخيرة، وقد أورد جملا منها تتفق مع المطبوعة. ولابن شرف (ديوان شعر) وكتب أخرى. وللراجكوتي الميمني: (النتف من شعر ابن رشيق وزميله ابن شرف - ط) (2). * (هامش 3) * (1) البيان المغرب 3: 298. (2) معالم الايمان 3: 39 وهو فيه (محمد بن أبي سعيد) وفوات الوفيات 2: 204 والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. وهو فيه، وفي الفوات (محمد بن سعيد بن شرف) وفي الاعلام: (كانت بينه وبين ابن رشيق مهاجاة وعداوة، ولابن رشيق فيه عدة رسائل يهجوه فيها ويذكر أغلاطه وقبائحه، ومع ذلك قال في حقه = (*)

[ 139 ]

محمد بن سعيد الملك = محمد بن عبد الملك 549 * (ابن زرقون) * (502 - 586 ه‍ = 1108 - 1190 م) محمد بن سعيد بن أحمد الانصاري، أبو عبد الله، ابن زرقون: فقيه مالكي عارف بالحديث. أندلسي. ولد في شريش، واستقر بإشبيلية، ومات بها. قال الذهبي: كان مسند الاندلس في وقته. ولي قضاء شلب وقضاء سبتة، وحمدت سيرته ونزاهته. له (جوامع أنوار المنتقى والاستذكار) لابن عبد البر، في شرح الموطأ، منه الجزء الثالث، مخطوط، في الازهر (42) 303 حديث، والجزء الرابع في الرباط (145 أوقاف) كتب سنة 702 وكتاب آخر جمع فيه بين مصنف الترمذي وسنن أبي داود السجستاني (1). * (ابن الدبيثي) * (558 - 637 ه‍ = 1163 - 1239 م) محمد بن سعيد بن يحيى، أبو عبد الله ابن الدبيثي: مؤرخ، من حفاظ الحديث. من أهل واسط. نسبته إلى (دبيثا) من نواحي واسط. ووفاته ببغداد. له (ذيل على تاريخ السمعاني) الذي جعله ذيلا لتاريخ بغداد للخطيب، في أربع مجلدات، رأيت المجلد الاول منه مخطوطا. واختصره الذهبي في كتاب (المختصر المحتاج إليه - خ) طبع الجزء الاول منه. وللدبيثي (تاريخ واسط) كبير (2). * (هامش 1) * = في الانموذج: لقد شهدته مرات يكتب القصيدة من غير مسودة كأنه يحفظها ثم يقوم فينشدها، وأما المقطعات فما أحصي ما يصنع كل يوم منها). والذخيرة، المجلد الاول من القسم الرابع 133 - 185 وفيه مختارات من رسائله ومقاماته وشعره وسماه (محمد بن شرف). والشعور بالعور - خ. ومجلة المقتبس 6: 351 والوافي بالوفيات 3: 97 وإرشاد الاريب 7: 96 وهو فيه (محمد بن أبي سعيد محمد) وعنه. Brock 473: 1.. S (1) التكملة لابن الابار 256 والاعلام - خ. وفهرسة ابن خير 86. (2) وفيات الاعيان 1: 521 وغاية النهاية 2: 145 (*) * (البوصيري) * (608 - 696 ه‍ = 1212 - 1296 م) محمد بن سعيد بن حماد بن عبد الله الصنهاجي البوصيري المصري، شرف الدين، أبو عبد الله: شاعر، حسن الديباجة، مليح المعاني. نسبته إلى بوصير (من أعمال بني سويف، بمصر) أمه منها. وأصله من المغرب من قلعة حماد من قبيل يعرفون ببني حبنون. ومولده في بهشيم من أعما البهنساوية. ووفاته بالاسكندرية. له (ديوان شعر - ط) وأشهر شعره البردة، ومطلعها: (أمن تذكر جيران بذي سلم) شرحها وعارضها كثيرون، والهمزية، ومطلعها: (كيف ترقى رقيك الانبياء) وعارض (بانت سعاد) بقصيدة، مطلعها: (إلى متى أنت باللذات مشغول) (1). * (الرعيني) * (685 - 778 ه‍ = 1286 - 1376 م) محمد بن سعيد بن محمد بن عثمان الاندلسي، الفاسي، أبو عبد الله، الرعيني: رحالة من العلماء بالحديث. من أهل فاس، مولدا ووفاة. له نظم وتصانيف، منها (المغرب في جملة من صلحاء المشرق والمغرب) و (اختصار المقدمات) لابن رشد، و (الاسئلة والاجوبة) و (تحفة الناظر) في غريب الحديث، و (تنبيه الغافل وتعليم الجاهل) و (الجامع المفيد) و (الاعتماد في الجهاد) وغير ذلك. وهو غير الرعيني محمد بن أبي القاسم (1110) صاحب (المؤنس) وغير الرعيني * (هامش 2) * والتبيان - خ. والوافي بالوفيات 3: 102 ومفتاح السعادة 1: 211 والتكملة لوفيات النقلة - خ. الجزء الخامس والخمسون. وكشف الظنون 1: 288 و 565: 1. Brock. 1: 204) 033 (S (1) فوات الوفيات 2: 205 وخطط مبارك 7: 70 والوافي بالوفيات 3: 105 - 113 وآداب اللغة 3: 120 وانظر 467: 1.) * (. Brock. S أحمد بن يوسف (779) صاحب ابن جابر، وهما الاعمى والبصير (1). * (الصنهاجي) * (.. - نحو 795 ه‍ =.. - نحو 1393 م) محمد بن سعيد بن عمر بن سعيد، أبو عبد الله المغربي الصنهاجي: قاض بأزمور، يعرف بابن شابذ (أو ابن مشابذ) له (كنز الاسرار ولواقح الافكار - خ) في الآداب والفضائل، بالازهرية (2). * (باقشير) * (.. - 1077 ه‍ =.. - 1666 م) محمد بن سعيد باقشير: أديب، شاعر. من أهل مكة. له كتاب (الفتوحات المكية في تراجم السادة الائمة القشيرية - خ) (3). * (المرغتي) * (1007 - 1089 ه‍ = 1598 - 1678 م) محمد بن سعيد بن محمد بن يحيى السوسي المرغتي، أبو عبد الله: ميقاتي، من فضلاء المغرب. من أهل (مرغت) بكسر الميم والراء وسكون الغين والتاء المثناة من قرى السوس. سكن مراكش وتوفي بها. عني بالادب والانشاء، واستكتبه بعض أمراء الدولة السعدية مدة. وكانت له مشاركة في الطب فتصدر للعلاج، ثم تركه، وانقطع للعبادة والتأليف. له (المقنع - خ) رجز، ثلاث ورقات، في علم التوقيت وشهور العام وأيام السنين العربية والعجمية، منه نسخة في الازهرية، * (هامش 3) * (1) جذوة الاقتباس 147 وفهرس الفهارس 1: 326 وفيه وفاته سنة 771 وسمى كتابه (المعرب في حثالة صلحاء المشرق والمغرب). وفي شجرة النور 236 وفاته سنة 779 وسلوة الانفاس 3: 277 وفهرسة ابن الراح - خ) الجزء الاول. (2) هدية 2: 175 وهو فيها (ابن شابذ) والازهرية 3: 731 وهو فيها (ابن مشابذ) ؟ (3) سلافة العصر 218 وخلاصة الاثر 3: 469 و. Brock 535: 2.) * (. S

[ 140 ]

وشرحه (الممتع في شرح المقنع - ط) و (المطلع على مسالك المقنع - ط) و (مختصر المطلع على مسائل المقنع - خ) و (الاشارة الناصحة لمن طلب الولاية بالنية الصالحة - خ) و (فهرسة - خ) اشتملت على فوائد وفتاوى، و (مختصر اليعمري - خ) في السيرة، و (نظم في الربع المجيب - خ) وحواش على الالفية - خ) و (المفيد في شرح أرجوزة ابن سعيد - خ) وهو محمد بن سعيد العباسي، وكتاب في (المناسك - خ) ومنظومة في (التصوف - خ) ومنظومة في (الحج - خ) ومجموعة (فتاوى - خ) (1). محمد سعيد السمان = سعيد بن محمد 1172. * (سنبل) * (.. - 1175 ه‍ =.. - 1761 م) محمد سعيد بن محمد سنبل المجلائي: فقيه شافعي، من أهل مكة. تولى الافتاء والتدريس في المسجد الحرام، وتوفي بالطائف. له (الاوائل السنبلية - ط) في أوائل كتب الحديث، و (إجازات للسيد علاء الدين الآلوسي - خ) و (إسناد محمد سعيد - خ) و (ثبت - خ) (2). * (هامش 1) * (1) صفوة من انتشر 177 وخلاصة الاثر 3: 472 وهو فيه (المريغتي) وفي فهرست الكتبخانة 7: 284 (الميرغني) و 707: 2. Brock. 2: 516) 364 (, S والفكر السامي 4: 114 وهو فيه (المرغتي) نقلا عن الصفوة، والذي في الصفوة (المرغيثي). وفهرس المؤلفين 248 وهو فيه (المرغيني) وفهرس التيمورية 3: 272 وهو فيه (الميرغثي) وانظر المعسول 10: 185 - 203 والازهرية 6: 318 وسوس العالمة. قلت: وضبط (المرغتي) رأيته في (كناش) له بخطه، فيه نواقص، وفيه كثير من نظمه، أطلعني عليه في الرباط، الاستاذ محمد المختار السوسي، مصنف (المعسول) واستوقفني في الكناش تعريفه ابن عم له بالمرغتي، فسألت السوسي وهو حجة، فقال: هذا هو الصحيح: منسوبا إلى (مرغت) وهي قرية تبعد عن (تزنيت) بنحو 20 كيلومترا، وتعد من قبيلة الاخصاص في السوس. (2) الاوائل السنبلية 31 وفهرس الفهارس 1: 66 وخزائن الاوقاف 34 و 944 , 421: 2.) * (. Brock. S * (حسن باشا زاده) * (.. - 1194 ه‍ =.. - 1780 م) محمد سعيد ابن صدر الوزراء حسن باشا الرومي: فقيه حنفي، من علماء الدولة العثمانية. كان قاضيا باستنبول. من تصنيفه (فتح الوهاب في شرح رسالة الآداب - خ) في طوبقبو، و (تفسير سورة الزلزلة) (1). * (صفر) * (1114 - 1194 ه‍ = 1702 - 1780 م) محمد سعيد بن محمد أمين صفر: فاضل حنفي أثري. ولد وتعلم بمكة. وقام برحلة إلى مصر وتركيا. وكف بصره في آخر عمره. واستقر وتوفي بالمدينة. له (ثبت) منظوم على حرف النون، في أسماء أشياخه، و (رسالة الهدى - ط) (أرجوزة في الحض على اتباع السنة، ورسالة في (تفضيل شرف العلم على شرف النسب) (2). * (الاسطواني) * (.. - 1230 ه‍ =.. - 1815 م) محمد سعيد بن علي بن أحمد الاسطواني: قاض حنفي نحوي دمشقي. تولى قضاء بغداد. وصنف (لب اللباب بشرح نبذة الاعراب - خ) في النحو (24 ورقة) تم نسخها سنة 1221 في مكتبة جامعة الرياض. قال صاحب منتخبات التواريخ: مدحه العلامة محمد أمين بن عابدين صاحب الحاشية بقصيدة غراء وشرح له كتابا في النحو (3). * (هامش 2) * (1) هدية 2: 343 وطوبقبو 3: 703. (2) رسالة الهدى: مقدمة ناشرها. والجبرتي 2: 35 وهو فيه: (محمد سعيد بن محمد صفر بن محمد بن امين) ووفاته فيهما سنة 1192 وفهرس الفهارس 2: 332 وهو فيه (سفر) وجعله في حرف السين، وقال: (مات في رمضان 1194 هكذا أرخه ولده اسماعيل في إجازته للدمنتي). (3) منتخبات التواريخ 660 وجامعة الرياض 6: 160. (*) * (السويدي) * (.. - 1246 ه‍ =.. - 1830 م) محمد سعيد بن أحمد بن عبد الله بن حسين السويدي العباسي البغدادي: متصوف، من النقشبندية في بغداد. له (إيصال الطالب للمطلوب) في التصوف، وكتاب في (الحديث) (1). * (المدرس) * (.. - 1273 ه‍ =.. - 1857 م) محمد سعيد بن محمد أمين بن محمد صالح المدرس: فاضل من أعيان بغداد. نصب فيها مفتيا للحنفية سنة 1246 ه‍، ثم انفصل وعكف على التدريس إلى أن توفي. له شروح وحواش في الفقه والنحو. ولبعض معاصريه من الشعراء مدائح فيه ومراث (2). * (الخديوي سعيد) * (1237 - 1279 ه‍ = 1822 - 1863 م) محمد سعيد (باشا) بن محمد علي الكبير: من ولاة مصر. ولد في الاسكندرية، وتعلم في مدارس القاهرة. * (هامش 3) * (1) المسك الاذفر 80. (2) المسك الاذفر 96 - 100. (*)

[ 141 ]

وولي مصر بعد وفاة عباس الاول (سنة 1270 ه‍) وزار سورية سنة 1276 وبنيت في أيامه مدينة (بور سعيد) فسميت باسمه، و (القلعة السعيدية) عند القناطر الخيرية. ومنع الاتجار بالرقيق سنة 1273 وحرر الموجودين منهم بمصر. وفي أيامه بوشر حفر قناة السويس (سنة 1276) وتوفي ودفن بالاسكندرية (1). * (الاخفش) * (.. - نحو 1283 ه‍ =.. - نحو 1866 م) محمد سعيد البغدادي الملقب بالاخفش: نحوي. من أهل بغداد. ولي القضاء بالسماوة، وتوفي فيها. وكان كثير المزاح والمجون في كلامه ونظمه. له (شرح ألفية السيوطي) في النحو (2). * (هامش 1) * (1) النخبة الدرية 24 وتاريخ مصر في عهد اسماعيل 1: 2 - 7 والمجمل في التاريخ المصري 346 - 351 وفيه (وعني سعيد بالجيش، ولكنها عناية تنصرف إلى المظاهر، يدل على هذا أنه ضاق به سنة 1861 فأقدم على تسريحه وصرف الجند إلى بلادهم !). (2) المسك الاذفر 138. (*) * (القلهاتي) * (.. - بعد 1287 ه‍ =.. - بعد 1870 م) محمد بن سعيد القلهاتي: مؤرخ من علماء الاباضية، في (مسقط) عمان. كان معاصرا للامام عزان بن قيس سلطان مسقط. وصنف في أيامه كتاب (الكشف والبيان - خ) تاريخ عام تكلم فيه عن بعض الادباء والمذاهب ولاسيما المذهب الاباضي. أنجزه في العام الذي قتل بن عزان. منه نسخة في الظاهرية بدمشق (875 تاريخ) وقلهاة التي ينسب إليها، من بلاد مسقط (1). * (القاسمي) * (1259 - 1317 ه‍ = 1843 - 1900 م) محمد سعيد بن قاسم بن صالح الحلاق القاسمي: أديب متفنن، من * (هامش 2) * (1) انظر فهرس مخطوطات الظاهرية 12 ومراجع تاريخ اليمن 266 والتاج 9: 406 مادة (قله). وعزان بن قيس في الاعلام 5: 21. (*) علماء دمشق. كان عارفا بالصناعات الشامية، له فيها كتاب (بدائع الغرف في الصناعات والحرف) رتبه على الحروف وبلغ فيه أواخر حرف السين، فأكمله ابنه الشيخ جمال الدين مشتركا مع خليل بن أسعد العظم وسمياه (قاموس الصناعات الشامية - ط) في مجلدين. وبقية كتبه المخطوطة ما زالت محفوظة في خزانة آل القاسمي بدمشق. وله مجموع سماه (سفينة الفرج فيما هب ودب ودرج) على نمط الكشكول، و (تنقيح الحوادث اليومية) نشرته كلية الآداب في جامعة عين شمس، باسم (حوادث دمشق اليومية - ط) و (الثغر الباسم) في ترجمة والده، و (ديوان) منظوماته. وهو والد الشيخ جمال الدين المتقدمة ترجمته (1). * (خطيب النجف) * (1258 - 1320 ه‍ = 1842 - 1902 م) محمد سعيد بن محسن بن مصطفى ابن محمد: فاضل. من أهل بغداد، مولدا ووفاة. يعرف بخطيب النجف، لتوليه الخطابة والتدريس والامامة في أحد مساجده. له كتب، منها (زبدة البيان في شعب الايمان) و (نجاة المبتدي) في التجويد، منظومة، و (مجموعة الخطب المرضية) (2). * (هامش 3) * (1) مقدمة شرح الام للحسيني - خ. وتراجم أعيان دمشق للشطي 81 وسمى كتابه في الصناعات (بدائع التحف). ومنتخبات التواريخ لدمشق 722 وانظر مخطوطات الظاهرية 145 ولا تعبأ بما بين الحاصرتين وقاموس الصناعات الشامية 8، 10، 212. (2) لب الالباب 453. (*)

[ 142 ]

* (الحضراوي) * (.. - 1326 ه‍ =.. 1908 م) محمد سعيد بن أحمد بن محمد الحضراوي: مؤرخ، كأبيه. أصلهما من الاسكندرية. ولد محمد سعيد ونشأ وتوفي بمكة. له (تاريخ جدة) و (تاريخ الطائف) و (نزهة المحدثين في بيان اتصال السند إلى المؤلفين) ثبت، و (رحلة) و (ألفية في السيرة النبوية) و (الخطط المكية) وغير ذلك. مات قبل والده (1). * (ابن إياس) * (.. - بعد 1327 ه‍ =.. - بعد 1909 م) محمد سعيد بن محمد بن عثمان بن محمد إياس الدمشقي ثم البيروتي: متأدب دمشقي، استقر في بيروت تاجرا، وتوفي بها. له رسالة (سل الحسام في حقوق المرأة في الاسلام - ط) (2). * (محمد سعيد) * (.. - 1329 ه‍ =.. - 1911 م) محمد سعيد عبد الغفار: فقيه حنفي مصري. كان مدرسا في الازهر. له (أحسن الغايات في معرفة الشرعيات - ط) و (السعيديات في أحكام المعاملات - ط) جزآن، و (العقيدة السعيدية - ط) (3). * (الحبوبي) * (1266 - 1344 ه‍ = 1850 - 1916 م) محمد سعيد بن محمود، من آل حبوبي، الحسني النجفي: شاعر عراقي، من أهل النجف. ولد بها وأقام مدة في الحجاز ونجد. له (ديوان شعر - ط) * (هامش 1) * (1) نظم الدرر - خ. ذكره في آخر ترجمة أبيه المتوفى سنة 1327 ه‍، وقال: توفي محمد سعيد قبل أبيه، سنة 1326. (2) انظر الازهرية 6: 29. (3) فهرس المكتبة الازهرية 2: 183 ومعجم المطبوعات 1662. (*) نظمه في شبابه. وانقطع عن الشعر في بدء كهولته، فتصدى لتدريس الفقه وأصوله، وصنف في ذلك كتبا لم تطبع. وكان في جملة العلماء الذين أفتوا بالجهاد، في بدء الحرب العامة الاولى، لصد الزحف البريطاني عن العراق، وقاتل على رأس جماعة من المتطوعة، في (الشعيبة) مع الجيش العثماني. وبعد فشل المقاومة لم يتمكن من العودة إلى النجف، فنزل بمدينة الناصرية وتوفي بها (1). * (الايوبي) * (.. - 1335 ه‍ =.. - 1917 م) محمد سعيد بن محمد علي بن عطاء الله بن سعيد الايوبي: مؤرخ دمشقي. كان رئيس الكتاب في محكمة الباب بدمشق. واستمر بها طويلا، قال الحصني: جمع تاريخا في تراجم رجال القرن الثالث عشر الا أنه لم يطبع (2). * (هامش 2) * (1) العقد المفصل: مقدمته. وفيه تخطئة من جعل نسبه (الحسيني) كما هو في صدر ديوانه المطبوع ببيروت، وعنه فهرس دار الكتب 7: 137 والصواب (الحسني). والحقائق الناصعة 1: 37. (2) منتخبات التواريخ لدمشق 834. (*) * (الغزي) * (.. - 1346 ه‍ =. - 1927 م) محمد سعيد بن عطاء الله بن إبراهيم ابن مراد العوضي الغزي: عالم حقوقي. أصله من غزة. عين أستاذا للحقوق المدنية ببيروت سنة 1333 ه‍. وصنف (الادلة الاصلية الاصولية، شرح مجلة الاحكام العدلية في قسم الحقوق المدنية - ط) ثلاثة أجزاء. ثم كان من مدرسي (معهد الحقوق) بدمشق. وتوفي فيها. وله (خطب ومحاضرات - خ) في رسالة صغيرة. و (الاسلوب الحديث في مسائل التوريث - ط) كراسة، قال فيها: كان اشتغالي بمهمة القضاء وما يتبعه داخل قطر اليمن سببا لجمع هذه الرسالة (1). * (الخيل) * (.. - 1346 ه‍ =.. - 1927 م) محمد سعيد بن مصطفى الخليل: فاضل بغدادي. له (قاموس العوام في دار السلام - خ) نسقه عبد اللطيف ثنيان، المتقدمة ترجمته (2). * (هامش 3) * (1) من خاتمة (شرح المجلة) له. (2) مجلة المجمع العلمي العراقي 3: 307. (*)

[ 143 ]

* (محمد سعيد) * (1279 - 1347 ه‍ = 1863 - 1928 م) محمد سعيد (باشا): مؤسس جمعية (العروة الوثقى) بالاسكندرية. ولد بها. وتعلم الحقوق بالقاهرة. وتقلب في مناصب لقضااء. وعين وزيرا للداخلية، ثم رئيسا للوزارة (سنة 1910) وجاري السياسة البريطانية، وقاوم الحزب الوطني، وأصدر قانون النفي الاداري، وساءت حال مصر في أيامه. واستقال (1914) وأعين رئيسا للوزارة (1919) والبلاد ثائرة، فناصر الحركة الوطنية، واستقال. وعين وزيرا للمعارف في وزارة سعد زغلول الاولى (1924) ولم يطل عهدها. وتوفي بالقاهرة (1). * (هامش 1) * (1) مرآة العصر 2: 65 وصفوة العصر 1: 179 والكنز الثمين 81 والصحف المصرية 4 و 5 صفر 1347. (*) * (الباني) * (1294 - 1351 ه‍ = 1877 - 1933 م) محمد سعيد بن عبد الرحمن بن محمد الباني الدمشقي: أديب من العاملين للاستقلال في العهد العثماني: مولده ووفاته بدمشق. وبها تفقه وتأدب. ونشر بعد الدستور العثماني مقالات في مطالبة الاتراك بالاصلاح وتولى منصب الافتاء في بعض أقضية دمشق واعتقل في الحرب العامة الاولى وحوكم بديوان الحرب العرفي بعاليه، ثم نفي إلى الاناضول. وعاد بعد نهاية الحرب فعين مفتشا للجيش العربي. وبعد احتلال الفرنسيين سورية أنشئت هيئة دينية اختير أمينا عاما لها. وألغيت الهيئة فاعتزل الاعمال الحكومية إلى أن توفي. وكان في شبابه من المتصلين بالشيخ طاهر الجزائري. وألف في سيرته (تنوير البصائر بسيرة الشيخ طاهر - ط) وله من الكتب المطبوعة (الفرقدان النيران في بعض المباحث المتعلقة بالقرآن) و (عمدة التحقيق في التقليد والتلفيق) و (المولد النبوي الشريف) و (الكوكب الدري المنير في أحكام الفضة والذهب والحرير) وبلغني أن له (مذكرات) لم تطبع (1). * (الراوي) * (1300 - 1354 ه‍ = 1883 - 1936 م) محمد سعيد بن عبد الغني بن محمد بن * (هامش 2) * (1) كتاب الشيخ طاهر 54 - 76 (وفيه صورته) ومنتخبات التواريخ لدمشق 865 وسركيس 522 وتراجم أعيان دمشق 5: في ترجمة والده عبد الرحمن. وفيه أن (الباني نسبة إلى قضيب البان الحسني دفين الموصل) ومذكرات فائز الغصين 27، 82 ودار الكتب 5: 146 والتيمورية 1: 48. (*) حسين بن عبد اللطيف الراوي: فاضل، من بيت علم في بغداد. ولد في (عانة) على الفرات، ونشأ وتوفي ببغداد. اضطهد في عهد العثمانيين وسجن. ونفاه البريطانيون إلى الهند عند احتلالهم بغداد في أواخر الحرب العامة الاولى، فبقي نحو سنتين. وعاد إلى بغداد، فكان أستاذا في جامعة آل البيت (سنة 1924) له كتاب في (الفرائض) وآخر في (تاريخ العراق) دون فيه كثيرا مما حدث في أيامه (1). * (سعيد العاص) * (1299 - 1355 ه‍ = 1882 - 1936 م) محمد سعيد بن محمد بن شهاب المداهني الحموي المعروف بالعاص: مجاهد عسكري، له اشتغال بتدوين الحوادث. نسبته إلى عشيرة (المداهنة) المقيمة في قرية (السخنة) شرقي حماة. انتقل بعض أسلافه إلى حماة، فولد بها، وتعلم وقصد الاستانة فدخل المدرسة الحربية وتخرج برتبة ملازم سنة 1907 فدخل مدرسة الاركان وفصل منها (1910) وأرسل إلى البلقان فأسره اليونانيون وفر. ثم كان مأمورا للمهمات الحربية في * (هامش 3) * (1) الدليل العراقي لسنة 1936 الصفحة 926 وجريدة البلاد (البغدادية) 3 / 3 / 1936. (*)

[ 144 ]

دمشق سنة 1913. وكان يدعى في صباه (سعيد شهاب) نسبة إلى جده. ولما عاد إلى حماة، كان طغيان (الاتحاديين) على أشده فتلقب بالعاص (العاصي) وعرف به. وأقام بعد الحرب العامة الاولى في دمشق، فشارك في قتال الفرنسيين أيام الحكم الفيصلي. وغادرها بعد يوم ميسلون فأقام مدة في عمان (عاصمة الاردن) وخاض غمار الثورة في سورية (سنة 1925 - 27) وتلقب بقائد المنطقة الشمالية. وبرزت شجاعته - وكتب على أثر الثورة كراريس، فيها وصف بعض الوقائع وأخبار جماعة من شهداء المجاهدين، سماها (صفحة من الايام الحمراء - ط) في جزءين صغيرين. ولم يكن بالمحقق في حكمه على بعض الاشخاص ثناء أو نقيضه. واستبسل في ثورة قامت على الانكليز، بفلسطين، فاستشهد في مكان يسمى (الخضر) على مقربة من (بيت لحم) (1). * (ابن عبد المقصود) * (.. - 1360 ه‍ =.. - 1941 م) محمد سعيد بن عبد المقصود خوجه: * (هامش 1) * (1) من رسالة خاصة كتبها (للاعلام) أحمد سامي السراج مدير دار الكتب الوطنية في حماة. ومذكرات المؤلف. واقرأ مقالا مسهبا عن المترجم له، بقلم (سليمان موسى) في مجلة (العربي) 47: 108 - 113 ومقالا آخر كتبه (جميل شاكر) في مجلة (هدي الاسلام) الصادرة في عمان، شهري ربيع الاول وربيع الآخر 1385، الصفحة 56 - 63. (*) أديب حجازي، من الكتاب. من أهل مكة. تعاون مع عبد الله بلخير على تأليف كتاب (وحي الصحراء - ط) في سير أدباء الحجاز المعاصرين، وصدره برسالة من إنشائه عن (الادب الحجازي والتاريخ). وتولى أعمال جريدة (أم القرى) بمكة، إدارة وتحريرا. وتوفي بالطائف. وله (المياه بمكة، أدوارها التاريخية - ط) نشر تباعا في أم القرى (1). * (العرفي) * (1314 - 1375 ه‍ = 1896 - 1956 م) محمد سعيد بن أحمد العرفي: كاتب، من العلماء له اشتغال بالادب والتفسير والتاريخ. من أعضاء المجمع العلمي العربي، ومن رجال الحركة الوطنية. ولد في (دير الزور) وتعلم بمدرستها الرشدية العثمانية. واستكمل دراسته بالاخذ عن علماء سورية والعراق ومصر وعمل مع أبيه في حياكة النسيج بالنول. ودخل في خدمة الجيش العثماني وتسلم وظيفة نيابة المحكمة الشرعية في بلده (1918) وكان خطيبا يجيد التركية ويلم بالفارسية والهندية. حارب البدع والطرق الصوفية. وتقلب في وظائف القضاء الشرعي، ومالية الفرات والجزيرة، والتدريس وشارك في النهضة الاصلاحية قبل الحرب العامة الاولى. وقاوم الاحتلال الفرنسي فنفي إلى (أنطاكية) مرتين. وأخرج من البلاد فقضى في مصر سبع سنوات. وعاد إلى دير الزور (1931) ومارس المحاماة الشرعية مدة. وانتخب عضوا في المجلس النيابي بسورية (1936) وعين مديرا للمعارف في العهد الفرنسي بالجزيرة الفراتية، وعضوا في المجلس الاسلامي الاعلى (بدمشق) ومفتيا لمحافظة الفرات (39) إلى أن توفي. وكان من أعضاء المجلس الاسلامي بدمشق (50) له كتب * (هامش 2) * (1) صوت الحجاز 18 ربيع الثاني 1360 وأم القرى: السنة الحادية عشرة. (*) كثيرة، منها (موجز سيرة خالد بن الوليد - ط) و (اللغة العربية رابطة الشعوب الاسلامية - ط) و (تفسير القرآن - خ) و (حياة البخاري - ط) و (مبادئ الفقه الاسلامي - ط) الجزء الاول منه، و (سر انحلال الامة العربية ووهن المسلمين - ط) توفي ببلده. والمتداول في نسبه (العرفي) بضم العين ولكنه كان يصححها بالفتح (1). * (الجليلي) * (1314 - 1383 ه‍ = 1896 - 1963 م) محمد سعيد الجليلي: أديب من أهل الموصل. له كتب، منها (الاناشيد الموصلية - ط) مدرسي، و (خواطر ويوميات في النقد - والادب والاجتماع - ط) و (كيف نجد السعادة - ط) و (كيف يرقى العراق - ط) (2). * (العباسي) * (1298 - 1383 ه‍ = 1881 - 1963 م) محمد سعيد العباسي: شاعر سوداني. ولد بجهة النيل الابيض ونشأ على طريقة جده أحمد الطيب العباسي، المعروفة بالطريقة السمانية. وحفظ القرآن وقرأ النحو ومكث عامين في الكلية الحربية العسكرية بمصر (1899 - 1901) وكان يكره طول الاقامة في المدن فيركب ناقته ويتجول في البوادي كبادية وادي مليط في محافظة دار فور (بالسودان) وجمع ديوانه الشعري وسماه (ديوان العباسي - ط) قدمه محمد فريد أبو حديد (3). * (سعيد العريان) * (1323 - 1384 ه‍ = 1905 - 1964 م) محمد سعيد العريان. أديب من * (هامش 3) * (1) مجلة المجمع العلمي العربي 31: 339 ومن هو في سورية 1: 287 و 2: 498 وسر انحلال الامة العربية مقدمته. وانظر اعلام الادب والفن 2: 31. (2) معجم المؤلفين العراقيين 3: 175. (3) محمد عبد المطلب صالح، من السودان، بمجلة العربي العدد 176 ص 158. (*)

[ 145 ]

كبار الكتاب في مصر. ولد في قرية (محلة حسن) بمحافظة الغربية، وتخرج بدار العلوم في القاهرة (1930) وتنقل في التدريس إلى سنة (42) وتقدم في الاعمال الادارية بوزارة المعارف وشارك في تحرير كثير من المجلات الادبية. وصنف كتبا مطبوعة، منها (كيف أختار زوجتي) بحث عاطفي. و (قطر الندى) و (على باب زويلة) و (شجرة الدر) و (من حولنا) و (بنت قسطنطين) كلها قصص تاريخية، و (قصة الكفاح بين العرب والاستعمار - ط) و (ألف يوم فوق الانقاض - ط) وعمل في تحقيق بضعة كتب من التراث (1) * (البرهاني) * (1311 - 1386 ه‍ = 1894 - 1967 م) محمد سعيد بن عبد الرحمن البرهاني: متصوف داغستاني الاصل، مولده ووفاته بدمشق. نشأ جنديا من ضباط الاحتياط في الجيش العثماني، واستمر على ذلك إلى العهد الفيصلي بسورية، وحضر وقعة ميسلون ثم عمل في التدريس الابتدائي وقرأ على بعض الشيوخ وتصدر للتدريس العام إلى أن توفي. له تعليقات على كتب كان يطالعها أو يرجع إليها، ورسائل صغيرة أكثرها بخطه في موضوعات مختلفة. منها (في البلاغة) 32 صفحة، و (بعض أسماء رجال الحديث) 11 صفحة، و (فوائد من المنطق) 12 صفحة. وطبعت له رسائل صغيرة أيضا (2). * (الجزائري) * (1298 - 1390 ه‍ = 1881 - 1970 م) محمد سعيد بن علي بن عبد القادر بن محيي الدين الحسني الجزائري: حفيد * (هامش 1) * (1) تقويم دار العلوم 429 (وفيه صورته) والدراسة 3: 810. (2) أربعون عاما في محراب التوبة بقلم محمد رياض المالح: مطبوع بدمشق 1387 ه‍. (*) الامير عبد القادر صاحب الثورة الاولى على الفرنسيين في الجزائر. ولد وعاش في دمشق وتعلم بها، وبالاستانة. وقام برحلة إلى المدينة المنورة (سنة 1332) صنف بها نور الدين بن عبد الكريم بن عزوز التونسي (الرحلة المدينية - ط) وأشرف صاحب الترجمة على تصنيف كتاب عن والده سمي (تاريخ الامير علي الجزائري - ط) وكان له موقف كريم في دمشق، يوم خرج الجيش العثماني منها وبقي فيها جمال باشا الصغير آخر قواد ذلك الجيش فقابله الامير سعيد وأخذ منه 500 بندقية سلح بها بعض الدمشقيين والمغاربة لحفظ الامن. وأعلن استقلال سورية قبل دخول الجيشين العربي والبريطاني. وألف حكومة وطنية موقتة أقرها أول داخل من الجيشين (الشريف ناصر بن علي) فعاشت يومين وأبعده عن الحكم مندوبون آخرون عن فيصل بن الحسين قبل دخول فيصل، منهم لورنس، ونوري السعيد. ثم نفاه الانكليز إلى مصر. وعاد إلى دمشق بعد الاحتلال الفرنسي (1920) فأقام إلى سنة 1966 ورافق جثمان جده (عبد القادر) يوم نقله من دمشق إلى الجزائر، واستقر إلى أن توفي بها (1). * (هامش 2) * (1) منتخبات التواريخ 742 ومقدرات العراق السياسية 3: 173 ومن هو في سورية 1: 92 و 2: 155 (وفيه صورة له) وجريدة الحيارة 7 تموز 1970 (*) * (الدفتردار) * (1322 - 1392 ه‍ = 1904 - 1972 م) محمد سعيد الدفتردار: أديب، من الكتاب العلماء. حنفي من مواليد المدينة المنورة ووفاته فيها. هاجرت أسرته إليها من البلقان سنة 1100 ه‍. وله نظم واشتهر بسلسلة مقالات له في تراجم علماء المدينة وأعيانها، نشرها في جريدة المدينة المنورة ومجلة المنهل. كان جده (يحيى) وأبوه من سكانها وتزوج أبوه بابنة الشيخ إبراهيم الاسكوبي. ونزح محمد سعيد مع أهله إلى دمشق في حرب 1914 وبعد الحرب سافر إلى مصر (1348 ه‍) فتعلم في الازهر. وعاد إلى المدينة (1362) فعمل مديرا لبعض المدارس نحو 20 عاما وأسس نحو 30 مدرسة في المدينة وضواحيها. وله كتب، منها (تاريخ الادب العربي - ط) ستة أجزاء، و (محاضرات دينية - ط) عشرة أجزاء، و (نصوص مختارة - ط) ثلاثة أجزاء، و (مذكرات في تاريخ العرب قبل الاسلام - خ) (1). * (هامش 3) * (1) ودار الكتب 5: 76، 412 و 6: 38 واقرأ حديثين للامير سعيد في جريدة الايام الدمشقية 15 شباط و 13 نيسان 1962 وانظر معجم المطبوعات 695. (1) المنهل 33: 473 وعمر عبد الجبار، في جريدة البلاد 15 / 8 / 1379 ه‍. وعبد الحق النقشبندي، في المنهل 33: 786 وفيه إشارة إلى ان الدفتردار في مقالاته عن (أعيان المدينة) لم يذكر غير محاسنهم وسكت عن أخطائهم. والمنهل السنة 38 ص 583. (*)

[ 146 ]

* (محمد بن سفيان) * (.. -.. =.. -..) محمد بن سفيان بن مجاشع الدارمي التميمي: من أئمة العرب في الجاهلية. كان يقضي بعكاظ. ورث ذلك عن أبيه، وأورثه بنيه. وهو جد الاقرع بن حابس (ابن عقال بن محمد بن سفيان) الصحابي (انظر ترجمته) وكان الاقرع آخر من تولى القضاء بعكاظ. ومن أحفاده (الفرزدق) الشاعر. و (محمد) صاحب الترجمة هو الذي عناه (عمر بن لجأ) في قصيدة له يفضل بها الفرزدق على جرير: أيكون دمن قرارة موطؤة * نبتت بخبث، مثل آل (محمد) (1). * (ابن سفيان) * (.. - 415 ه‍ =.. - 1024 م) محمد بن سفيان القيرواني، أبو عبد الله: مقرئ، من أهل القيروان. حج، وتوفي بالمدينة، ودفن بالبقيع. له كتاب (الهادي في القراآت - خ) (2). * (البيكندي) * (160 - 225 ه‍ = 777 - 839 م) محمد بن سلام (بالتخفيف) بن فرج السلمي بالولاء البخاري، أبو عبد الله البيكندي: من حفاظ الحديث. رحال جوال. كان محدث (ما وراء النهر) يحفظ خمسة آلاف حديث، وهو من الثقات. له مصنفات في كل باب من علم الحديث. نسبته إلى (بيكند) بقرب بخارى (3). * (هامش 1) * (1) المحبر 130 و 182 و 462 والنقائض بين جرير والفرزدق 1: 127 و 438 و 489. (2) الوافي بالوفيات 3: 114 وغاية النهاية 2: 147 و 718: 1. Brock. S (3) تذكرة الحفاظ 2: 9 وشذرات الذهب 2: 57 وتهذيب التهذيب 9: 212 وفيه: ولادته سنة 162 ووفاته سنة 227 والوافي بالوفيات 3: 115 وفيه: (البيكندي بالباء الموحدة المفتوحة) قلت: ضبطها (*) * (الجمحي) * (150 - 232 ه‍ = 767 - 846 م) محمد بن سلام (بالتشديد) بن عبيدالله الجمحي بالولاء، أبو عبد الله: إمام في الادب. من أهل البصرة، مات ببغداد. له كتب، منها (طبقات الشعراء الجاهليين والاسلاميين - ط) و (بيوتات العرب) و (غريب القرآن) وكان يقول بالقدر، فقال أهل الحديث: يكتب عنه الشعر، أما الحديث فلا (1). * (القضاعي) * (.. 454 ه‍ =.. - 1062 م) محمد بن سلامة بن جعفر بن علي بن حكمون، أبو عبد الله، القضاعي: مؤرخ، مفسر، من علماء الشافعية. كان كاتبا للوزير الجرجرائي (علي بن أحمد) بمصر، في أيام الفاطميين. وأرسل في سفارة إلى الروم، فأقام قليلا في القسطنطينية. وتولى القضاء بمصر نيابة، وتوفي فيها. من كتبه (تفسير القرآن) عشرون مجلدا، و (الشهاب في المواعظ والآداب - ط) و (مناقب الشافعي وأخباره) و (الانباء عن الانبياء - خ) و (تواريخ الخلفاء) و (خطط مصر) اطلع عليه السيوطي، بخطه، ونقل عنه، و (درة الواعظين وذخر العابدين - خ) و (عيون المعارف وفنون أخبار الخلائف - خ) و (نزهة الالباب - خ) في التاريخ، و (دقائق الاخبار وحدائق الاعتبار - ط) رسالة، و (دستور معالم الحكم - ط) من كلام الامام علي بن أبي طالب، و (ألف ومائتا كلمة من حديث * (هامش 2) * ياقوت في معجم البلدان 2: 339 بالكسر. وضبطت بالشكل في التبيان - خ. بالكسر أيضا. (1) إرشاد الاريب 7: 13 وفهرست ابن النديم 113 ومراتب النحويين، لابي الطيب - خ. وميزان الاعتدال 3: 66 ولسان الميزان 5: 182 وتاريخ بغداد 5: 327 وطبقات النحويين واللغويين 197 وبغية الوعاة 47 والوافي بالوفيات 3: 114 ونزهة الالبا 216 واللباب 1: 236 وطبقات فحول الشعراء، طبعة المعارف: مقدمته. وفيهم من يسمي جده (عبيدا) و (عبد الله) وقيل: وفاته سنة 231. (*) رسول الله صلى الله عليه وسلم - ط) وهو كتابه (شهاب الاخبار في الحكم والامثال والآداب من الاحاديث النبوية) كما في كشف الظنون (1). * (محمد الضرير) * (.. - 1149 ه‍ =.. - 1737 م) محمد بن سلامة بن إبراهيم بن خليل ابن محمد، الضرير الاسكندري: مفسر شاعر. من أهل الاسكندرية. تعلم بالقاهرة، وتوفي بمكة. له (تفسير القرآن - خ) نظما في الظاهرية، عشر مجلدات، سماه (تحفة الفقير في بعض ما جاء في التفسير) (2). * (الرشيدي) * (.. - بعد 1300 ه‍ =.. - بعد 1883 م) محمد بن سلامة بن عبد الخالق بن حسن الجمل، الرشيدي الشافعي: فاضل مصري. من أهل رشيد. له رسائل، منها (عمدة البيان في زبدة نواسخ القرآن - خ) ورسالة في (قراءة الكسائي - خ) كتبها سنة 1286 و (غيث نفع الطالبين - خ) في التجويد، رسالة فرغ من تأليفها سنة 1300 ه‍ (3). * (محمد سلامة) * (1276 - 1347 ه‍ = 1859 - 1928 م) محمد سلامة (بك) السنجلفي: من * (هامش 3) * (1) وفيات الاعيان 1: 462 وطبقات السبكي 3: 62 وحسن المحاضرة 1: 76 و 227 والمستطرفة 57 و 584: 1. Brock. 1: 814) 343 (, S وخطط مبارك 5: 48 وآداب اللغة 2: 323 والفهرس التمهيدي 138 و 412 والوافي بالوفيات 3: 116 وبرنامج المكتبة العبدلية 118 والصادقية، الرابع من الزيتونة 430 ومعجم المطبوعات 1515 ودار الكتب 1: 147 وفهرس المؤلفين 248 وانظر 415 , 97 Princeton وكشف 1067. (2) المجموعة التاجية - خ. وسلك الدرر 4: 123 وعلوم القرآن 171 - 173. (3) 381 , 380 Princeton والتيمورية 3: 111. (*)

[ 147 ]

مدرسي الشريعة الاسلامية بمدرسة الحقوق، بمصر. ولد في (سنجلف) من قرى (المنوفية) وسكن القاهرة، فتعلم بالازهر ثم بدار العلوم، وتوفي بها. له (مباحث المرافعات وصور التوثيقات والدعاوى الشرعية - ط) ألفه مع محمد زيد الا بياني، وكتاب في (الاحوال الشخصية) مدرسي، و (فقهاء الصحابة) رسالة، وغير ذلك (1). * (هامش 1) * (1) تقويم دار العلوم 259 وفهرس المكتبة الازهرية 2: 194 ومعجم المطبوعات 1663 والاعلام الشرقية 3: 63 والصحف المصرية 30 / 8 / 1928 قلت: سنجلف، ضبطت بالشكل في التحفة 106 بكسر السين، وفي التاج 6: 145 (بفتح فسكون). (*) محمد السلامي = محمد بن إبراهيم 879 * (ابن حيوس) * (394 - 473 ه‍ = 1003 - 1081 م) محمد بن سلطان بن محمد بن حيوس الغنوي، الامير أبو الفتيان، مصطفى الدولة: شاعر الشام في عصره. يلقب بالامارة، وكان أبوه من أمراء العرب. ولد ونشأ بدمشق. وتقرب من بعض الولاة والوزراء بمدائحه لهم. وأكثر من مدح (أنوشتكين الدزبري) من وزراء الفاطميين، وله فيه 40 قصيدة. ولما اختل أمر الفاطميين وعمت الفتن بلاد الشام، ضاعت أمواله ورقت حاله، فرحل إلى حلب وانقطع إلى أصحابها (بني مرداس) فمدحهم وعاش في ظلالهم إلى أن توفي، بحلب. له (ديوان شعر - ط) في مجلدين، صدره السيد خليل مردم بمقدمة في 45 صفحة، استوفى بها سيرته وأخباره (1). * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 2: 10 والاعلام لابن قاضي شهبة - خ. وسير النبلاء - خ. المجلد الخامس عشر. والوافي بالوفيات 3: 118 ومعاهد التنصيص 2: 278 و 456: 1. Brock. 1: 792) 652 (, S والكتبخانة 4: 232 وديوان ابن حيوس: مقدمته. وفيها تحقيق أن أباه كان من أمراء (العرب) لا (المغرب) كما جاء (*) * (اليشكري) * (.. - نحو 230 ه‍ =.. - نحو 845 م) محمد بن سلمة بن أرتبيل اليشكري، أبو جعفر: عالم بالانساب، من بيت كبير في الكوفة. رحل إلى البادية وأخذ عن أهلها. وأخذ عنه ابن السكيت. له كتاب (بجيلة وأنسابها وأخبارها وأشعارها) و (خثعم وأنسابها وأشعارها) و (النوافل من العرب) و (الميسر والقداح) (1). محمد سليم البخاري = سليم البخاري 1347. * (الشيخ سليم العطار) * (1237 - 1307 ه‍ = 1822 - 1890 م) محمد سليم بن ياسين بن حامد العطار: من مدرسي الحديث والتفسير في دمشق: له إجازات كثيرة لعلماء عصره، وله منهم إجازات (2). * (هامش 3) * في بعض المصادر، وأن لقبه (مصطفى الدولة) لا (صفي الدولة). (1) النجاشي 235 ومنهج المقال 297. (2) تراجم أعيان دمشق 32 ومنتخبات التواريخ 722. (*)

[ 148 ]

* (قصاب حسن) * (1269 - 1334 ه‍ = 1853 - 1915 م) محمد سليم بن أنيس بن سليم بن حسن القصابي، المعروف بقصاب حسن: فاضل، له شعر وتواشيح وعناية بالادب. من أهل دمشق. أصله من الموصل، انتقل منها أحد جدوده إلى دمشق سنة 1180 ه‍. وبها ولد صاحب الترجمة وتوفي. له (نشأة الصبا - ط) ديوان شعره في صباه، و (سحر البيان - خ) ديوانه الثاني، و (جهد المستطيع في أنواع البديع - خ) شرح بديعية له، مطلعها: (لولا نسيم الصبا من حي ذي سلم ما كان قلبي صبا للبان والعلم) (1). * (سليم الجندي) * (1298 - 1375 ه‍ = 1881 - 1955 م) محمد سليم بن محمد تقي الدين ابن مفتي المعرة محمد سليم الجندي العباسي: شاعر، مدرس، عالم بالادب، له اشتغال بالتاريخ. من أعضاء المجمع العلمي العربي. ولد ونشأ في معرة النعمان. وهاجر مع أبيه إلى دمشق (سنة 1319 ه‍) فقرأ على علماء أيامه. وعين للانشاء في ديوان الرسائل سنة 1918 - 1924 ثم أستاذا للادب العربي في مدرسة * (هامش 1) * (1) من ترجمة له، بقلمه، بعث بها إلي. وانظر آداب شيخو 2: 81 وصححت تاريخ وفاته عن أعلام الادب والفن 2: 114 لقوله: استخرجت تاريخ وفاته من شاهدة قبره: في 14 جمادى الثانية 1334. (*) التجهيز إلى سنة 1940 فناظرا ثم مديرا للكلية الشرعية (1948) واستهواه منذ نشأته شعر أبي العلاء ونثره، فلم يفته شئ مما وجد له الا قرأه قراءة درس وتأمل. ونسج على منواله في كثير من شعره. وصنف (الجامع في أخبار أبي العلاء المعري وآثاره - ط) جزآن. وحقق كتاب (الملائكة) له، وشرحه. ومن كتبه (ديوان شعره - خ) اطلعت عليه عنده، ونسخت منه مختارات، و (تاريخ المعرة - ط) المجلدان الاول منه والثاني، و (إصلاح الفاسد من لغة الجرائد - ط) و (عمدة الاديب - ط) أجزاء منه، في شرح جملة من شعر امرئ القيس، وأخبار ابن المقفع، وترجمة النابغة الذبياني. وله (شرح ديوان النابغة - خ) في خزانته، و (المنهل الصافي في العروض والقوافي - خ) و (مرفد المعلم ومرشد المتعلم - خ) في النحو، غير تام، ورسالة (الكرم - ط) و (عدة الاديب - ط) ثلاثة أجزاء صغيرة مدرسية شاركه في تأليفها الشيخ محمد الداودي، ورسالة (الطرق - ط) في المسالك والسهول والجبال، أضاف إليها رسالة أخرى له في (الاودية ومسايل المياه) و (رسالة) في المعلمين وأخبارهم ونوادرهم - خ) و (الاطعمة والاشربة في بلاد الشام - خ) و (الامثال العامة في بلاد الشام - خ) وللشعراء والكتاب من عارفيه مراث فيه، جمعت مع ترجمة له من إنشائه في كتاب (محمد سليم الجندي في حفلة الاربعين - ط) (1). * (محمد بن سليمان) * (122 - 173 ه‍ = 740 - 789 م) محمد بن سليمان بن علي العباسي، أبو عبد الله: أمير البصرة. وليها في أيام المهدي. قال ابن الاثير: في حوادث سنة 160 (وكان على البصرة وكور دجلة * (هامش 3) * (1) من ترجمة كتبتها في حياته، وأصلح فقرات منها بقلمه. ومجلة المجمع العلمي العربي 8: 713 و 724 و 31: 143 وزهير الحمراوي، في جريدة الكفاح، دمشق - 29 محرم 1359 وحاضر اللغة العربية في الشام 104 - 105 ومن هو في سورية 1: 97 و 2: 169 وانظر أعلام الادب والفن 1: 53 وتاريخ معرة النعمان 1: 1 - 16 بقلمه. (*)

[ 149 ]

والبحرين وعمان وكور الاهواز وفارس، محمد بن سليمان). وعزل سنة 164 وأعاده الرشيد، وزوجه أخته العباسة بنت المهدي سنة 172 واستمر في البصرة إلى أن توفي. وكان غنيا نبيلا، سمت نفسه إلى الخلافة، وصده عن الجهر بطلبها ما كانت عليه من القوة، في أيام المهدي والرشيد. مولده بالحميمة من أرض البلقاء. وكان، كما يقول ابن حبيب (كوسجا أثط) أي قليل شعر اللحية والحاجبين (1). * (محمد بن سليمان) * (.. - نحو 230 ه‍ =.. - نحو 845 م) محمد بن سليمان بن عبد الله الحسني الطالبي: مؤسس إمارة آل سليمان في (تلمسان) وأطرافها. ولد بالمدينة. وكان صغيرا حين قتل أبوه بوقعة فخ بمكة (انظر سليمان بن عبد الله) واشتد ضغط العباسيين على الطالبيين، في الحجاز والعراق، فخرج محمد إلى إفريقية. ونزل بتلمسان، فكانت له ولبعض بنيه إمارتها وإمارة ما حولها. قال ابن حزم: وهم - أي أحفاده - بالمغرب، كثير جدا (2). * (الحنيفي) * (.. - 304 ه‍ =.. - 917 م) محمد بن سليمان الكاتب الحنيفي، أبو علي، ويلقب بالاستاذ: قائد مظفر جبار. عراقي المولد، من أبناء الكتاب. نسبته إلى رجل يدعى (حنيفة السمرقندي). رحل إلى مصر. وولي الكتابة للؤلؤ (غلام أحمد ابن طولون) ثم عاد إلى بغداد، واتصل بالمكتفي العباسي، * (هامش 1) * (1) تاريخ بغداد 5: 291 والمحبر 61 و 305 والوافي بالوفيات 3: 121 والنجوم الزاهرة 2: 47 و 70 و 73 والكامل لابن الاثير 6: 17 والبيان والتبيين، تحقيق هارون 1: 295 ثم 2: 129. (2) البكري 77 ونسب قريش 55 وجمهرة الانساب 42 و 43. (*) فتقدم، وصار من قواده، وولاه قتال القرامطة في الشام - وقد استفحل أمرهم - فزحف بجيش قضى على فتنتهم (سنة 291 ه‍) وعاد إلى بغداد، فخلع عليه المكتفي، ووجهه إلى مصر، وفيها بقية من الطولونيين، فقاتلهم وأزال ملكهم ومحا آثارهم وهدم قصورهم، وعاد بأموالهم ورجالهم يريد بغداد، سنة 292 ه‍. ونقل إلى المكتفي من أخباره بمصر ما أثار نقمته عليه، فأمر به، فاعتقل قبل وصوله إلى بغداد، وصودرت أمواله. وظل سجينا إلى أن أطلقه (ابن الفرات) في أيام المقتدر (حوالى سنة 297 ه‍) وولاه الضياع والاعشار في قزوين. وقتل في معركة على باب الري (1). * (الصعلوكي) * (296 - 369 ه‍ = 908 - 980 م) محمد بن سليمان بن محمد بن هارون الحنفي (من بني حنيفة) أبو سهل الصعلوكي: فقيه شافعي، من العلماء بالادب والتفسير. قال الصاحب ابن عباد: ما رأينا مثله ولا رأى مثل نفسه. وأورد الثعالبي أبياتا من نظمه، وقال: له شعر كثير. مولده بأصبهان وسكنه ووفاته بنيسابور. درس بالبصرة بضعة أعوام، وبنيسابور 32 سنة. ورويت عنه فوائد (2). * (الربعي) * (.. - 374 ه‍ =.. - 985 م) محمد بن سليمان بن يوسف، أبو بكر البندار الربعي: من العارفين بالحديث، دمشقي. له جزء فيه (أخبار وحكايات - خ) في الظاهرية (المجموع * (هامش 2) * (1) التنبيه والاشراف 323 والنجوم الزاهرة 3: 112 وانظر فهرسته. والطبري: حوادث سنتي 291 و 292 وصلة الطبري 1 - 8 وانظر خبر مقتله، في تجارب الامم: حوادث سنة 304. (2) طبقات الشافعية 2: 161 - 164 والوافي بالوفيات 3: 124 وابن خلكان 1: 460 ويتيمة الدهر 4: 299 ومفتاح السعادة 2: 177. (*) 71) و (جزء من الحديث - خ) في المحمودية بالمدينة (124 مجاميع) وتصويره في الرياض الفيلم 117 (1). * (ابن الحناط) * (.. - 437 ه‍ =.. - 1045 م) محمد بن سليمان الرعيني القرطبي، أبو عبد الله، ابن الحناط: طبيب شاعر ضرير، أندلسي. كان أبوه يبيع (الحنطة) فنسب إليها. شعره كثير (مدون). ولد أعشى البصر، وكف بصره بعد أن تعلم. وكفاه بنو ذكوان (من أعيان قرطبة) مؤنته، فتفرغ للعلم. وغلب عليه المنطق، واتهم في دينه، فنفي أو فر من قرطبة. واستقر بالجزيرة الخضراء، عند أميرها محمد بن القاسم بن حمود. ومات بها. وكانت بينه وبين أبي عامر أحمد بن عبد الملك بن شهيد مناقضات، نظما ونثرا. له رسالة سماها (وشي القلم وحلي الكرم) بعث بها إلى الحاجب المظفر أبي بكر بن الافطس. وأورد ابن بسام جملة من نثره وشعره، وقال: تطبب عنده الاعيان والملوك. وأخباره كثيرة (2). * (ابن القصيرة) * (.. - 508 ه‍ =.. - 1113 م) محمد بن سليمان الكلاعي الولبي الاندلسي، أبو بكر، المعروف بابن القصيرة: أديب من كبار الكتاب. ينعت بذي الوزارتين. نسبته إلى ولبة (من أعمال أونبة) بالاندلس. نشأ في دولة المعتضد. واعتنى به أبو الوليد ابن زيدون فقدمه عنده. ثم تقدم عند المعتمد بن عباد، وصيره سفيرا بينه وبين (ابن تاشفين) إلى أن نكب المعتمد، فاستكتبه ابن * (هامش 3) * (1) العبر 2: 368 والتراث 1: 500 ومخطوطات الرياض، عن المدينة، القسم الاول، ص 54. (2) بغية الملتمس 67 والتكملة لابن الابار 122 والذخيرة، المجلد الاول من القسم الاول 383 وجذوة المقتبس 53 والمغرب في حلى المغرب 1: 121 - 124. (*)

[ 150 ]

تاشفين، واستقر بمراكش إلى أن توفي (1). * (السمرقندي) * (543 - 620 ه‍ = 1148 - 1223 م) محمد بن سليمان بن قتلمش بن تركمان شاه، أبو منصور السمرقندي: أديب من الشعراء العلماء بالفنون. أصله من سمرقند ومولده ووفاته في بغداد. خلف له أبوه اموالا كثيرة فضيعها في القمار حتى احتاج إلى النسخ بالاجرة، وكان حسن الخط، صحيحه، فكتب كثيرا. وعرف به الخليفة الناصر فجعله حاجب الحجاب إلى أن مات. له (التبر المسبوك) في الادب، قال القفطي: رأيته وهو من حسان المجاميع وانتقل الي وهو في ملكي وفيه فوائد جميلة من فن الادب، صنفه لابن صديقه عبد الواحد بن مسعود المسمى بالشريف أبي منصور (2). * (الشاطبي) * (585 - 672 ه‍ = 1189 - 1274 م) محمد بن سليمان بن محمد المعافري، أبو عبد الله الشاطبي، ويقال له ابن أبي الربيع: عالم بالقراآت. مولده بشاطبة. تفقه وروى الحديث في الاندلس والشام والحجاز ومصر. وانقطع للعبادة في الاسكندرية فتوفي بها. من كتبه (اللمعة الجامعة) في تفسير القرآن، و (شرف المراتب والمنازل) في القراآت، و (النبذ الجلية في ألفاظ اصطلح عليها الصوفية) (3). * (الشاب الظريف) * (661 - 688 ه‍ = 1263 - 1289 م) محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله * (هامش 1) * (1) المغرب في حلى المغرب 350 والصلة لابن بشكوال 512 والاعلام لابن قاضي شهبة - خ. والمعجب، طبعة الاستقامة 164. (2) المحمدون 356 وبغية الوعاة 47 والوافي 3: 125 والشذرات 5: 93. (3) نفح الطيب 1: 394 والنجوم الزاهرة 7: 243 و 245 وفي الوافي بالوفيات 3: 128 (توفي سنة 673 ودفن بمرج سوار). (*) التلمساني، شمس الدين، المعروف بالشاب الظريف، ويقال له ابن العفيف: شاعر مترقق، مقبول الشعر. وهو ابن عفيف الدين التلمساني الشاعر ايضا. ولد بالقاهرة، لما كان أبوه صوفيا فيها بخانقاه سعيد السعداء. وولي عمالة الخزانة بدمشق، وتوفي بها. له (ديوان شعر - ط) و (مقامات العشاق - خ) رسالة في ورقتين (1). * (ابن النقيب) * (611 - 698 ه‍ = 1214 - 1298 م) محمد بن سليمان بن الحسن البلخي، المقدسي، أبو عبد الله، جمال الدين ابن النقيب: مفسر، من فقهاء الحنفية. أصله من بلخ، ومولده في القدس. انتقل إلى القاهرة وأقرأ في بعض مدارسها. وعاد إلى القدس، فتوفي بها. له (تفسير) كبير حافل، سماه (التحرير والتحبير لاقوال أئمة التفسير) قال المقريزي في سبعين مجلدة (2). * (الحكري) * (.. - 782 ه‍ =.. - 1380 م) محمد بن سليمان المقدسي الحكري الشافعي: أبو عبد الله، شمس الدين: مقرئ، من العلماء. ولي قضاء المدينة سنة 766 ثم قضاء القدس وغزة. وناب في عدة جهات من الديار المصرية. من كتبه (النجوم الزاهرة في السبعة المتواترة - خ) قراآت، في العبدلية بتونس، مجلد ضخم، أنجزه سنة * (هامش 2) * (1) فوات الوفيات 2: 211 وتعريف الخلف 2: 430 وآداب اللغة 3: 191 والنجوم الزاهرة 7: 381 والوافي بالوفيات 3: 129 وابن الفرات 8: 85 و 458: 1. Brock. 1: 003) 852 (, S وكشف الظنون 1786 وفي مطالع البدور 1: 28 مولده سنة 662 ووفاته سنة 687 وانظر شذرات الذهب 5: 405. (2) الانس الجليل 2: 556 والفوائد البهية 168 وفوات الوفيات 2: 215 والتعريف بابن خلدون 274 والوافي بالوفيات 3: 136 والسلوك للمقريزي 1: 881. (*) 756 (1). * (الصرخدي) * (.. - 792 ه‍ =.. - 1390 م) محمد بن سليمان بن عبد الله، شمس الدين الصرخدي: فقيه شافعي. من النحاة. كان شديد التعصب للاشعرية، كثير المعاداة للحنابلة. مولده بصرخد، ووفاته بدمشق. اختصر وشرح عدة كتب (2). * (الكافيجي) * (788 - 879 ه‍ = 1386 - 1474 م) محمد بن سليمان بن سعد بن مسعود الرومي الحنفي محيي الدين، أبو عبد الله الكافيجي: من كبار العلماء بالمعقولات. رومي الاصل. اشتهر بمصر، ولازمه السيوطي 14 سنة. وعرف بالكافيجي لكثرة اشتغاله بالكافية في النحو. ولي وظائف، منها مشيخة الخانقاه الشيخونية. وانتهت إليه رياسة الحنفية بمصر. له تصانيف، أكثرها رسائل، منها (مختصر في علم التاريخ - خ) و (أنوار السعادة في شرح كلمتي الشهادة - خ) و (منازل الارواح - خ) و (معراج الطبقات - خ) و (قرار الوجد في شرح الحمد - خ) و (نزهة المعرب - خ) في النحو، و (التيسير في قواعد التفسير - خ) و (حل الاشكال - خ) في الهندسة، و (الاحكام في معرفة الايمان والاحكام - خ) و (الالماع بإفادة لو للامتناع - خ) و (جواب في تفسير: والنجم إذا هوى - خ) و (مختصر في علم الارشاد - خ) و (الرمز - خ) في علم الاسطرلاب * (هامش 3) * (1) شذرات 6: 277 وكشف الظنون 1932 والدرر الكامنة 3: 451 والزيتونة 1: 176 وهو فيها (محمد ابن سلمان ؟ الجعبري ؟) فلتراجع مخطوطتها مع العلم بأن الجعبري أقرب إلى المقدسي، وأن الحكري تذهب نسبته إلى منية حكر بمصر. (2) الدرر الكامنة 3: 449 وشذرات الذهب 6: 325 وهو في بغية الوعاة 63 (محمد عبد الله). (*)

[ 151 ]

(شستربتي 1: 81) (1). * (الجزولي) * (807 - 870 ه‍ = 1404 - 1465 م) محمد بن سليمان بن داود بن بشر الجزولي السملالي الشاذلي: صاحب (دلائل الخيرات - ط) من أهل سوس المراكشية. تفقه بفاس، وحفظ (المدونة) في فقه مالك، وغيرها. وحج وقام بسياحة طويلة. ثم استقر بفاس، وبها ألف كتابه. وله أيضا (حزب الفلاح - خ) و (حزب الجزولي) بالعامية. وكان له أتباع يسمون (الجزولية) من الشاذلية. ومات مسموما (فيما يقال) بمكان يدعى (آفغال) * (هامش 1) * (1) الشقائق النعمانية، بهامش ابن خلكان 1: 68 والضوء اللامع 7: 259 ومفتاح السعادة 1: 454 وبغية الوعاة 48 وابن إياس 2: 152 وشذرات الذهب 7: 326 وحسن المحاضرة 1: 317 والفوائد البهية 169 وفيه: (وفاته سنة 873) وعنه أخذت في الطبعة الاولى. والكتبخانة 2: 137 ثم 5: 145 ثم 7: 310 وانظر (114) 138: 2. Brock وفهرسته والتيمورية 3: 254. (*) ونقل بعد 77 سنة إلى مراكش. وفي خزانة الرباط (د 119) كتاب (ممتع الاسماع بمناقب الشيخ الجزولي ومن له من الاتباع - خ) لم يذكر اسم مصنفه. والجزولي نسبة إلى (جزولة) أو (كزولة) من بطون البربر، بضم الجيم، وفتحها. وفي شوارق الانوار - خ: مات الجزولي عن 12665 مريدا (1). * (هامش 2) * (1) جذوة الاقتباس 3 من الكراس 26 ونيل الابتهاج، بهامش الديباج 317 والضوء اللامع 11: 196 و 359: 2. S، (252) 327: 2. Brock ولقط الفرائد - خ. وجامع كرامات الاولياء 1: 165 والخزانة التيمورية 3: 59 ودائرة المعارف الاسلامية 6: 449 وشوارق الانوار - خ. وفيه أنه (محمد بن عبد الرحمن بن سليمان) والاعلام بمن حل مراكش 4: 57 - 122 وفيه: (الجزولي، بفتح الجيم وضمها. وفي الذيل لابن عبد الملك: القزولي، بقاف معقودة مضمومة) قلت: وهي في البربرية (اكزولي) والسملالي نسبة إلى سملالة (من قبائل جزولة) والنجوم الزاهرة 16: 203 والضوء اللامع 7: 258 وفيهما أن وفاته بمكة سنة 863، وقال مصنف النجوم أنه حضر الصلاة عليه بها ؟. (*) * (الروداني) * (1037 - 1094 ه‍ = 1627 - 1683 م) محمد بن سليمان بن الفاسي (وهو اسم له) بن طاهر الروداني السوسي المكي، شمس الدين، أبو عبد الله: محدث مغربي مالكي، عالم بالفلك، رحال. اختلفت المصادر في اسم أبيه: سليمان أو محمد ؟ فتكررت ترجمته. ولد في (تارودانت) ورجال في المغرب الاقصى والاوسط، ودخل مصر والشام والاستانة، واستوطن الحجاز وكان له بمكة شأن. وقلد النظر في أمر الحرمين، فبنى رباطا عند باب إبراهيم بمكة، عرف برباط ابن سليمان. وبنى مقبرة بالمعلى عرفت بمقبرة ابن سليمان. ثم أخرج من مكة، بعد شبه فتنة، فانتقل إلى دمشق منفيا وتوفي بها. وكان يعرف في المشرق بالمغربي. من كتبه (جمع الفوائد من جامع الاصول ومجمع الزوائد - ط) في الحديث، و (صلة الخلف بموصول السلف - خ) فهرس مروياته وأشياخه، رأيته في مكتبة الحرم بمكة و (تحفة أولي الالباب في العمل بالاسطرلاب - خ) و (منظومة في علم الميقات) و (شرحها) و (المقاصد العوالي - خ) منظومة، و (جمع الكتب الخمسة مع الموطأ - ط) و (أوائل الكتب الدينية - خ). ذكره صاحب سوس العالمة، وعرفه بالروداني الحكيم نزيل طيبة. وأشهر آثاره (كرة) في التوقيت والهيأة، نقل صاحب الدر المنتخب عن العياشي ما خلاصته: من ألطف ما اخترعه آلة في التوقيت والهيأة لم يسبق إلى مثلها، وهي كرة مستديرة الشكل يحسبها الناظر إليها بيضة مسطرة كلها دوائر ورسوم، وقد ركبت عليها أخرى مجوفة، منقسمة النصفين، فيها تخاريم وتجاويف لدوائر البروج وغيرها، مصبوغة باللون الاخضر تغني عن كل آلة تستعمل في فني التوقيت والهيأة، مع سهولة المدرك، وتخدم لسائر البلاد على اختلاف أعراضها

[ 152 ]

وأطوالها (1). * (الكفوري) * (.. - بعد 1170 ه‍ =.. - بعد 1757 م) محمد بن سليمان بن محمد بن زائد الكفوري: فقيه مالكي مصري. نسبته إلى كفور مصر. له (الفتاوى - ط) فرغ من جمعه سنة 1170 (2). * (الشيخ محمد الكردي) * (1127 - 1194 ه‍ = 1715 - 1780 م) محمد بن سليمان الكردي: فقيه الشافعية بالديار الحجازية في عصره. ولد بدمشق، ونشأ في المدينة، وتولى إفتاء الشافعية فيها إلى أن توفي. من كتبه * (هامش 1) * (1) فهرس الفهارس 1: 62، 317 وصفوة ما انتشر 196 وفيه: وفاته سنة 1095 وخلاصة الكلام 102 - 104 وفيه: ومولده سنه 1033 ؟ والدر المنتخب المستحسن - خ. المجلد السادس في حوادث سنة 1095 ه‍. وأرخ وفاته فيها. قلت: الرداني أو الروداني، كلاهما نسبة إلى (تارودنت) في (السوس) والكلمة بربرية. وخلاصة الاثر 4: 204 وهو فيه (محمد بن محمد) و (نظم الدرر - خ). ورحلة العياشي 2: 30 (محمد بن سليمان) و , 691: 2. Brock. 2: 016) 954 (S 709. (2) الازهرية 2: 372 وسركيس 1564. (*) (الفتاوى - ط) و (جالية الهم والتوان عن الساعي لقضاء حوائج الانسان - خ) أربعون حديثا، و (فتح القدير باختصار متعلقات نسك الاجير - ط) رسالة، و (الحواشي المدنية على شرح ابن حجر للمقدمة الحضرمية - ط) مجلدان، و (شرح فرائض التحفة) و (عقود الدرر في مصطلحات تحفة ابن حجر) و (حاشية على شرح الغاية للخطيب) و (الفوائد المدنية فيمن يفتى بقوله من أئمة الشافعية) و (فتح الفتاح) في شروط الحج، و (كاشف اللثام عن حكم التجرد قبل الميقات بلا إحرام) و (الثغر البسام عن معاني الصور التي يزوج فيها الحكام) و (زهر الربى في بيان أحكام الربا) (1). * (البغدادي) * (.. - 1234 ه‍ =.. - 1819 م) محمد بن سليمان البغدادي: متصوف نقشبندي حنفي، من خلفاء الخالدية. له (الحديقة الندية في الطريقة النقشبندية - خ) فرغ من تأليفه سنة 1233 و (البهجة * (هامش 2) * (1) سلك الدرر 4: 111 والكتبخانة 3: 224 وثبت ابن عابدين 42 والتذكرة الكمالية - خ. والفكر السامي 4: 182 والتيمورية 3: 256 و: 2. Brock (389) 511 ومعجم المطبوعات 1155. (*) الخالدية) (1). * (ابن إدريسو) * (.. - 1298 ه‍ =.. - 1881 م) محمد بن سليمان بن إدريسو: فقيه كفيف، إباضي، من أهل بني يسقن، بوادي ميزاب، في الجزائر. أوذي في سبيل الدعوة إلى الاصلاح. وأملى كتبا، منها شرح الالفية لابن مالك، في النحو. ونظم (عقيدة العزابة) من تأليف عمر بن جميعة، توحيد (ونظم كتاب النيل) نيف وثلاثة آلاف بيت (2). * (التنكابني) * (1235 - نحو 1310 ه‍ = 1820 - نحو 1892 م) محمد بن سليمان التنكابني: واعظ، من فقهاء الامامية. له كتب، منها (الفوائد - ط) في أصول الدين، و (آداب المتعلمين) و (آداب المناظرة) و (إجازة - خ) بخطه، ونظم (أحكام العقود) ثلاثة آلاف بيت، و (بدائع الاحكام في شرح شرائع الاسلام) خرج منه 17 جزءا ولم يتم، و (الكشكول المحمدي) خرج منه 4 أجزاء، و (حاشية القوانين) ثلاثة أجزاء (3). * (محمد حسب الله) * (1244 - 1335 ه‍ = 1828 - 1917 م) محمد بن سليمان حسب الله: فقيه شافعي. من أهل مكة. له (الرياض البديعة في أصول الدين وبعض فروع الشريعة - ط) و (حاشية على مناسك الحج للخطيب الشربيني - ط) (4). * (هامش 3) * (1) هدية 2: 360 والازهرية 3: 560. (2) معجم أعلام الجزائر، عن نهضة الجزائر 1: 285. (3) أحسن الوديعة 1: 121 والذريعة 1: 15، 28 133، 240، 401، 449 ومعجم رجال الفكر 93 وأعيان الشيعة 45: 178 ونعته بالطبيب. (4) نظم الدرر - خ. ومعجم المطبوعات 751 و. Brock 813: 2.) * (S

[ 153 ]

* (محمد سليمان) * (.. - 1355 ه‍ =.. - 1936 م) محمد سليمان ابراهيم عناره: قاض أديب مصري. تعلم بمدرسة القضاء الشرعي. وولي القضاء في (ببا) من أعمال بني سويف. ثم كان نائبا في المحكمة العليا الشرعية بالقاهرة. ومولده ووفاته بها. من كتبه (رسائل سائر من بلاد العرب إلى بلاد اليونان - ط) و (الادب العصري - ط) و (بأي شرع نحكم - ط) رسالة، و (من أخلاق العلماء - ط) و (حدث الاحداث في الاسلام - ط) رسالة في ترجمة معاني القرآن. ونشر أبحاثا كثيرة في الصحف المصرية (1). * (محمد السليماني) * (1280 - 1344 ه‍ = 1864 - 1926 م) محمد السليماني، أبو عبد الله: مؤرخ، له اشتغال بالادب. من أهل فاس. أصله من (غريس) في أحواز تلمسان، من أسرة (أولاد محمد بن يحيى) المنسوبة إلى (سليمان بن عبد الله الكامل) جد أكثر الشرفاء في المغرب الاوسط. ولد محمد وتوفي بفاس. له (تاريخ المغرب العام - خ) خمسة أجزاء، ورسالة في (أصل البربر) ومحاضرة في (فلسفة التاريخ) (2). * (ابن سماعة) * (130 - 233 ه‍ = 748 - 847 م) محمد بن سماعة بن عبد الله بن هلال التميمي، أبو عبد الله: حافظ للحديث، ثقة. تجاوز المئة وهو كامل القوة، وكان يصلي في كل يوم مئتي ركعة. ولي القضاء لهارون الرشيد، ببغداد، وضعف بصره، فعزله المعتصم. وكان يقول بالرأي، على * (هامش 1) * (1) جريدة البلاغ (المصرية) 9 شوال 1355 والاهرام 29 / 12 / 1936 والمقطم 13 شوال 1355 والفتح 27 شوال 1356. (2) الادب العربي في الغرب الاقصى 1: 41. (*) مذهب أبي حنيفة. وصنف كتبا، منها (أدب القاضي) و (المحاضر والسجلات) و (النوادر) عن أبي يوسف (1). محمد السمان = محمد بن عبد الكريم 1189. محمد السماوي = محمد بن طاهر 1370. محمد بن سمعون = محمد بن أحمد 737. * (القزاز) * (.. - 271 ه‍ =.. 884 م) محمد بن سنان، أبو الحسن القزاز البصري: محدث من أهل البصرة. عاش في بغداد. مختلف في توثيقه. له أوراق في الظاهرية باسم (حديث - خ) (2). * (الملك المعظم) * (.. - 648 ه‍ =.. - 1250 م) محمد بن سنجر شاه بن غازي بن مودود، معز الدين، الملك المعظم: صاحب جزيرة ابن عمر (فوق الموصل) وابن صاحبها. بقي في الملك 43 سنة، وساءت سيرته في الشطر الثاني من حياته. وكان الكامل (صاحب مصر) يهاديه ويراسله، وكذلك الخليفة، لانه بقية البيت الاتابكي (3) * (ابن المعلم) * (.. - بعد 728 ه‍ =.. - بعد 1327 م) محمد بن سنقر البغدادي السنكري * (هامش 2) * (1) الوافي بالوفيات 3: 139 والجواهر المضية 2: 58 ومفتاح السعادة 2: 124 وتاريخ بغداد 5: 341 وتهذيب التهذيب 9: 204، وفي القاموس: (سماعة، مخففة) وضبطها بالشكل مفتوحة السين، وفي هامش الخلاصة 289 عن التقريب: بالكسر. واختلفت المصادر في اسم جده: (عبد الله) و (عبيدالله) و (عبيد). (2) العبر 2: 48 وانظر التراث 1: 376. (3) الوافي بالوفيات 3: 140. (*) المعروف بابن المعلم: نقاش من أهل الموصل. هاجر إلى القاهرة بعد دخول التتر إلى بلاده وصنع تحفا فنية لملوك مصر ما زال بعضها باقيا، منها (خوان) صغير من النحاس مخرم مكفت بالفضة والذهب صنعه للملك قلاوون الصالحي سنة 728 وهو محفوظ في متحف الفن الاسلامي بالقاهرة، و (صندوق) للمصحف، مربع الشكل، مصنوع من الخشب ومغطى بصفائح من النحاس، عليه آيات قرآنية وأرضيته منقوشة بزخارف نباتية، محفوظ الآن في متحف برلين (1). * (ابن سوار) * (603 - 677 ه‍ = 1206 - 1278 م) محمد بن سوار بن إسرائيل بن الخضر، أبو المعالي، نجم الدين الشيباني: شاعر غزل. مولده ووفاته في دمشق. تصوف، وحذا في بعض شعره حذو ابن الفارض. وطاف البلاد، ومدح الرؤساء والقضاة وغيرهم، وعلت شهرته. له (ديوان شعر - خ) (2). * (المحمودي) * (1274 - 1349 ه‍ = 1857 - 1930 م) محمد سوف (بك) ابن محمد اللافي ابن الشيخ غومة بن خليفة المحمودي الطرابلسي، أبو عون: زعيم مجاهد، من أعيان طرابلس الغرب، من قبيلة * (هامش 3) * (1) أعلام الصناع 111. (2) فوات الوفيات 2: 216 - 220 والوافي بالوفيات 3: 142 وابن الفرات 7: 131 وشذرات الذهب 5: 359 وفيه، في وصفه: (روح المشاهد، وريحانة المجامع، كان فقيرا ظريفا نظيفا). وجاء نسبه في لسان الميزان 5: 195 محمد بن (سواء) بن إسرائيل بن (حضر) ولعلهما من خطأ الطبع. ولم أجد نصا على ضبط اسم أبيه، ولكن يظهر ممن سماهم القاموس والتاج في مادة (سور) أن الغالب على الشاميين ضبط (سوار) بكسر السين وتخفيف الواو، ككتاب. وضبطها (257) 299: 1. Brock بضم السين وانظر شعر الظاهرية 164، 172 (ديوانه) ورأيت في مكتبة الاسكوريال، الرقم 437 (ديوان محمد بن إسرائيل الدمشقي الشيباني) مخطوطا في مجلد ضخم، كتب سنة 707 ه‍. (*)

[ 154 ]

المحاميد، ولد في (وادي سوف) بأرض الجزائر، في أثناء هجرة جده الشيخ غومة حينما كان ثائرا على الحكومة التركية (لجور الحكام وفساد النظام) وتربى في بيت عز وفروسية. وحارب الطليان في بدء احتلالهم طرابلس الغرب (أكتوبر 1911 - مارس 1913 الموافق: شوال 1329 - ربيع الآخر 1331) وكان من أنصار سليمان الباروني. وهاجر إلى الشام فأقام في حلب. ونشبت الحرب العامة الاولى، فسهلت له حكومة الآستانة العودة إلى بلاده لتجديد الثورة على الطليان، فعاد. ودخل (سرت) سنة 1333 ه‍ (1915) وخاض معارك كثيرة بأرفلة وغريان وكور والبراكة. واستقر في (العزيزية) مركز القيادة العامة، وكان رئيسها. وأقام حكاما لبلاد المنطقة الغربية ولما أنشأ الوطنيون (الجمهورية الطرابلسية) سنة 1337 ه‍ (1918) انتخب رئيسا أول لمجلس شورى الجمهورية. وظل يتابع جهاده إلى أن تفرق المجاهدون وتغلبت سلطة الاستعمار الايطالي، فرحل إلى مصر (سنة 1922) وتوفي بقرية (المتراس) في جوار الاسكندرية. وكان شجاعا بطلا، امتلا جسمه بآثار ضربات السيوف وجراح الرصاص. وكان من انبغ شعراء البادية وأفصحهم، وسيم الطلعة سمح النفس متواضعا (1). * (سيداتي الجاكاني) * (1300 - 1374 ه‍ = 1883 - 1955 م) محمد سيداتي بن محمد الكنتي بن العربي بن يوسف الجاكاني: فقيه مالكي، * (هامش 1) * (1) جهاد الابطال في طرابلس الغرب 168 وسيرة عمر المختار 3. (*) له اشتغال في الادب. نسبته إلى (تجاكنت) من قبائل البربر المغربية، تنتسب إلى حمير، ويقال: إنهم بكريون تيميون. ولد في (ولاتة) وذهب به والده إلى أروان (بلدة بين تنبكتو وتودني) في السودان، فنشأ وتعلم بها ثم في تنبكتو، فبلدة (تافيللت) سنة 1321 وتولى خطبة الجمعة فيها إلى سنة 1336 واستقر بعد ذلك في (أقا) بالبادية إلى أن توفي. له كتب، منها (شرح منظومة فقهية لبعض الصحراويين - خ) بخطه في مجلد كبير، و (أراجيز - خ) و (شرح لمنظومة البيان - خ) و (مجموعة - خ) في الادب (1). * (ابن سيدراي) * (.. - 610 ه‍ =.. - 1213 م) محمد بن سيدراي بن عبد الوهاب بن وزير، القيسي: من أمراء المغرب. ولي (قصر الفتح) بعد استرجاعه من أيدي الروم سنة 587 ه‍. وشهد وقعة العقاب. وكان باسلا نابها أديبا (2). * (أمر الله) * (945 - 1008 ه‍ = 1538 - 1600 م) محمد (أمر الله) بن سيرك محيي الدين الحسني: فاضل رومي، من أهل اسطنبول: له كتب، منها (دليل لغة العرب - ط) في المعرب والدخيل، و (ذيل الشقائق النعمانية) في التراجم مع إلحاقات في هوامش الاصل، كما * (هامش 2) * (1) خلال جزولة 3: 45 - 50 وفيه أن مصنفه المختار السوسي اطلع على مؤلفات صاحب الترجمة عنده في أقا. (2) الحلة السيراء 239 - 241. (*) يقول صاحب الكشف، و (شرح مسالك الخواص) و (تعليقة على الاشباه والنظائر) لابن نجيم، و (قاموس العواصم - ط) (1). * (ابن سيرين) * (33 - 110 ه‍ = 653 - 729 م) محمد بن سيرين البصري، الانصاري بالولاء، أبو بكر: إمام وقته في علوم الدين بالبصرة. تابعي. من أشراف الكتاب. مولده ووفاته في البصرة. نشأ بزازا، في أذنه صمم. وتفقه وروى الحديث، واشتهر بالورع وتعبير الرؤيا. واستكتبه أنس بن مالك، بفارس. وكان أبوه مولى لانس. ينسب له كتاب (تعبير الرؤيا - ط) ذكره ابن النديم، وهو غير (منتخب الكلام في تفسير الاحلام) المطبوع، المنسوب إليه أيضا، وليس له (2). * (هامش 3) * (1) كشف الظنون 2: 1058 وهدية 2: 264 ودار الكتب 7: 7 وفهرس المؤلفين 52 وانظر تحفة المحبين 75 ؟. (2) تهذيب التهذيب 9: 214 والمحبر 379 و 480 ووفيات الاعيان 1: 453 وحلية الاولياء 2: 263 وذيل المذيل 95 وشرح النهج لابن أبي الحديد، وفيه: كان ابن سيرين قد جعل على نفسه كلما اغتاب أحدا أن يتصدق بدينار، وكان إذا مدح أحدا قال: هو كما يشاء الله، وإذا ذمه قال: هو كما يعلم الله !. وتاريخ بغداد 5. 331 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 202 و 102: 1. Brock. S والوافي بالوفيات 3: 146 وفهرست ابن النديم، طبعة فلوجل 316 وفي معجم ما استعجم 1: 319 ما مؤداه: (ومن سبي عين التمر، محمد بن سيرين، مولى جميلة بنت أبي قطبة الانصاري) قلت: لا شك في أن كلمة (محمد بن) زائدة هنا، لان وقعة عين التمر كانت سنة 12 ه‍، قبل أن يولد محمد بزمن طويل. ويرى ياقوت، في معجم البلدان 6: 253 أن (سيرين) اسم (أم) محمد، وأنها هي التي سبيت في عين التمر. إلا أن ابن حبيب، في المحبر، وهو أقدم وأصح رواية في مثل هذا الشأن من ياقوت، يقول: (وكان من ذلك السبي سيرين، أبو محمد بن سيرين). ويزيدنا ابن خلكان إيضاحا، فيقول: (كان أبوه سيرين من جرجرايا، وكنيته أبو عمرة). (*)

[ 155 ]

محمد أبو شادي = محمد بن مصطفى 1343. * (الحمومي) * (1177 - 1266 ه‍ = 1764 - 1849 م) محمد (بدر الدين) بن الشاذلي ابن أحمد بن الحسين، أبو عبد الله الحمومي: فقيه مالكي متأدب، مغربي. صنف كتبا. منها (وسيلة الفقير - خ) في خزانة الرباط (656 د) شرح به شمائل الترمذي، و (المنح الذوقية) شرح به كتاب (الوظيفة الزروقية) وصنف كتابا في (السكر والاتاي) أي الشاي. قال ابن جعفر الكتاني: دفن بحومة البليدة (بفاس) وضريحه هناك مشهور (1). * (الشاذلي خزنه دار) * (1299 - 1373 ه‍ = 1881 - 1954 م) محمد الشاذلي بن محمد المنجي بن مصطفى خزنه دار: شاعر تونسي. أصله من المماليك. نشأ في بلاط تونس، وولي فيه بعض الاعمال. وأقيل أو استقال، في خلال الحركة (الدستورية) إثر موت الامير محمد الناصر (سنة 1340 ه‍) * (هامش 1) * (1) سلوة الانفاس 1: 178 وشجرة النور 400 ومخطوطات الرباط: الاول من القسم الثاني 82. (*) فسلك طريق المعارضة السياسية مع ما يسمونه الاعتدال. قال أحد الكاتبين عنه: (كان حليف الشعب، وشاعر حركاته، ولو نظرنا في دواوين شعره لامكننا أن نستخرج تقويما سياسيا لتونس في نصف قرن). له (ديوان شعر - ط) جزآن منه، ومسامرة سماها (حياة الشعر وأطواره - ط) وكان له باع في الادب الشعبي، وأغان (1). * (هامش 2) * (1) الادب التونسي 1: 21 ومجلة الندوة، بتونس: فيفري 1954 وأعلمني بنسبه الاستاذ الشيخ محمد البشير الابراهيمي. وقالت الندوة: كان آخر ما نظمه مقطوعة أرسلها إلى الصحف، يوم وفاته، يسمي بها سياسة المقيم الفرنسي (سياسة التمنية): قالوا العميد يمني * أن سوف تعطى حقوق وليس صوت التمني * مما لدينا يروق !. (*) * (الفضالي) * (.. - 1236 ه‍ =.. 1820 م) محمد بن شافعي الفضالي: فقيه مصري شافعي، هو أستاذ الباجوري. من كتبه (كفاية العوام فيما يجب عليهم من علم الكلام - ط) وللباجوري حاشية عليه (1). * (محمد الشافعي) * (.. - نحو 1294 ه‍ =.. - نحو 1877 م) محمد الشافعي (بك): من علماء الاطباء، بمصر. كان من طلبة الازهر، ثم تعلم في مدرسة الطب بأبي زعبل. وأرسلته الحكومة المصرية إلى فرنسة، وعاد طبيبا (سنة 1838) فعين مدرسا للامراض الباطنية بمدرسة الطب، ثم كان رئيسها. وهو أول مصري تولى رياستها. له من الكتب (أحسن الاغراض في التشخيص ومعالجة الامراض - ط) جزآن، و (السراج الوهاج في التشخيص والعلاج - ط) أربعة أجزاء، وترجم عن الفرنسية (الدرر الغوال في معالجة أمراض الاطفال * (هامش 1) * (1) فهرست الكتبخانة 2: 10 و 39 ومقدمة شرح الام - خ. وسركيس 1453. (*)

[ 156 ]

- ط) و (كنوز الصحة - ط) كلاهما من تأليف كلوت بك (1). * (ابن شاكر) * (.. - 764 ه‍ =.. - 1363 م) محمد بن شاكر بن أحمد بن عبد الرحمن الكتبي الداراني الدمشقي، صلاح الدين: مؤرخ باحث، عارف بالادب. * (هامش 1) * (1) البعثات العلمية 134 ومعجم الاطباء 457 وحركة الترجمة بمصر 63 وبناء دولة 111 ومعجم المطبوعات 1092. (*) ولد في داريا (من قرى دمشق) ونشأ وتوفي بدمشق. كان فقيرا جدا، واشتغل بتجارة الكتب، فربح منها مالا طائلا. وهو صاحب (فوات الوفيات - ط) مجلدان، اشتملا على 572 ترجمة، و (عيون التواريخ - خ) ست مجلدات (1). * (هامش 2) * (1) البداية والنهاية 14: 303 والدرر الكامنة 3: 451 وشذرات الذهب 6: 203 وآداب اللغة 3: 164 و 48: 2. Brock. 2: 06) 84 (, S والفهرس التمهيدي 410 وفوات الوفيات 2: 328 من تعليق نصر الهوريني، وقد عرفه بابن شاكر (الحلبي) مكان (*) * (العمري) * (1157 - 1222 ه‍ = 1744 - 1807 م) محمد شاكر بن علي بن سعد بن علي ابن سالم العمري: فقيه حنفي، دمشقي. يقال له (ابن مقدم سعد) وقد يعرف بابن العقاد. تصدى للتدريس صغيرا. فكان أكثر معاصريه، من تلاميذه. وباسمه صنف ابن عابدين كتابه (عقود اللآلي، في الاسانيد العوالي، المتصلة بشيخ الشيوخ على الاطلاق، ومحقق زمنه بالاتفاق، الشيخ محمد شاكر مقدم سعد العمري - ط) أورد فيه تراجم شيوخه الذين اتصل بهم سنده. وله نظم جمع ابن عابدين جملة منه (1). * (محمد شاكر) * (1282 - 1358 ه‍ = 1866 - 1939 م) محمد شاكر بن أحمد بن عبد القادر، من أسرة أبي علياء: قاض مصري، من الكتاب. ولد بجرجا، وتعلم بالازهر، وعين (قاضي قضاة) في السودان، أربعة أعوام، فشيخا لعلماء الاسكندرية (سنة 1332 ه‍) فوكيلا للازهر. وكان من أعضاء هيئة كبار العلماء، ومن أعضاء الجمعية التشريعية (سنة 1331) وناصر الحركة الوطنية في أيام سعد زغلول. وكتب مقالات كثيرة في الشؤون السياسية المصرية. وتوفي بالقاهرة. له (الايضاح لمتن إيساغوجي - ط) في المنطق، و (الدروس الاولية - ط) في العقائد الدينية، و (من الحماية إلى السيادة - ط) و (القول الفصل - ط) في ترجمة القرآن الكريم. ولابنه الشيخ أحمد محمد شاكر، رسالة في سيرته سماها (محمد شاكر، علم من أعلام * (هامش 3) * (الكتبي). وكشف الظنون 1185 وهو فيه (فخر الدين) مكان (صلاح الدين). وفيه ما مؤداه أن ابن شاكر تتبع في كتابه (عيون التواريخ) كتاب البداية والنهاية لابن كثير، لاسيما في الحوادث، وكثيرا ما ينقل منه صفحة فأكثر، بحروفها. (1) عقود اللآلي 7: و 192 - 196. (*)

[ 157 ]

العصر - ط) (1). * (شاكر الحنبلي) * (1293 - 1378 ه‍ = 1876 - 1958 م) محمد شاكر بن راغب الحنبلي الدمشقي: من العلماء بالقانون في سورية. له نظم جيد. مولده ووفاته في دمشق. تخرج بالمكتب الملكي في الاستانة (سنة 1314 ه‍) وأصدر بها مع عبد الحميد الزهراوي جريدة (الحضارة) وعمل في المحاماة بدمشق (1335 ه‍) وتدرج في الخدمات الحكومية فكان متصرفا في * (هامش 1) * (1) محمد شاكر: رسالة في 21 صفحة، طبعت سنة 1372 ه‍. وأعلام من الشرق والغرب 113 - 126 والاعلام الشرقية 2: 165 ومجلة الكتاب 2: 423 والكنز الثمين 1: 164 ومعجم المطبوعات 1664 وانظر مصادر الدراسة 2: 466. (*) عكة ثم في حماة. وبعد الحرب العامة الاولى، عين رئيسا لديوان حاكم دمشق، ثم (متصرفا) بمركز دمشق. وفي عهد الاحتلال الفرنسي كان من أعضاء (المجلس التمثيلي) فوزيرا للمعارف، فوزيرا للعدل. ثم كان أستاذا للقانون في جامعة دمشق. واعتكف في أعوامه الاخيرة إلى أن توفي. له (الحقوق الادارية - ط) في جزءين، و (أحكام الاوقاف - ط) و (أحكام الاراضي - ط) و (تلخيص التاريخ العثماني المصور - ط) و (أصول الفقه الاسلامي - ط) مختصر، وترجم عن التركية (قانون الجزاء وذيله - ط) و (أصول المحاكمات الحقوقية وذيله - ط) (1). محمد شاه (الفناري) = محمد بن محمد 840. * (محمد الشباسي) * (.. - 1311 ه‍ =.. - 1894 م) محمد الشباسي (بك): طبيب مصري. تعلم بالازهر، ثم بمدرسة الطب بأبي زعبل. وأرسل إلى فرنسة (سنة 1832) وعاد (1838) فعين مدرسا للتشريح، ثم طبيبا خاصا لشركة قناة السويس. ومات عن نحو 90 عاما. له (التنقيح الوحيد في التشريح الخاص الجديد - ط) ثلاثة أجزاء، و (التنوير في قواعد التحضير - ط) (2). * (ابن الثلجي) * (181 - 266 ه‍ = 797 - 880 م) محمد بن شجاع ابن الثلجي البغدادي، أبو عبد الله: فقيه العراق في وقته. من * (هامش 2) * (1) مجلة المجمع العلمي العربي 1: 252 وجريدة الجزيرة، بدمشق 11 تموز 1935 والشرق 27 جمادى الاولى 1335 ومعجم المطبوعات 1093 وجريدة الاهرام 31 / 7 / 1958 وأعلام العرب 1: 97، 104 ومن هو في سورية سنة 1949 الصفحة 137. (2) البعثات العلمية 126 وبناء دولة 111 ومعجم الاطباء 460. (*) أصحاب أبي حنيفة. وهو الذي شرح فقهه واحتج له وقواه بالحديث. وكان فيه ميل إلى المعتزلة. له كتاب (تصحيح الآثار) فقه، و (النوادر) و (المضاربة) و (الرد على المشبهة) وغير ذلك. وبعض مترجميه يسميه (ابن الثلاج) ولرجال الحديث مطاعن فيه (1). * (المسمعي) * (.. - 278 ه‍ =.. - 891 م) محمد بن شداد بن عيسى، أبو يعلى المسمعي، ويلقب بزرقان: من أئمة المعتزلة. روى أحاديث منكرة. وكان من أصحاب النظام. له مجالس وكتب، منها (كتاب المقالات) ونسبة المسمعي إلى حي المسامعة في البصرة. ووفاته ببغداد (2). * (الكلائي) * (.. - 777 ه‍ =.. 1375 م) محمد بن شرف بن عادي القرشي الزبيري، شمس الدين الكلائي: فرضي، من فقهاء الشافعية. له (القواعد الكبرى - خ) في الفرائض على المذاهب الاربعة، و (الجامع الصغير في النحو - خ) و (المجموع في الفرائض - خ) نسبته إلى موضع بالبصرة كان يسمى (الكلاء) بفتح الكاف وتشديد اللام ألف (3). * (هامش 3) * (1) تذكرة 2: 184 وتهذيب 9: 220 والجواهر المضية 2: 60 وفيه 2: 438 (وبعضهم يصحفه بالبلخي وهو غلط) وميزان الاعتدال 3: 71 وتاريخ بغداد 5: 350 والوافي بالوفيات 3: 148 وهو فيه (البلخي) تصحيف. والفوائد البهية 171 ورغبة الآمل 5: 197. (2) لسان الميزان 5: 199 واللباب 3: 139 وفيه وفاته سنة ثمان أو تسع وتسعين ومائتين. والعبر للذهبي 2: 301 وهو فيه من وفيات سنة 354 ؟ وفضل الاعتزال 285 ولم يؤرخ وفاته. (3) الدرر الكامنة 3: 452 وفهرست الكتبخانة 3: 313 و 315 وإيضاح المكنون 2: 243 و: 2. Brock (161) 207 والازهرية 2: 716 واللباب 3: 63. (*)

[ 158 ]

* (الدكتور شرف) * (1307 - 1368 ه‍ = 1890 - 1949 م) محمد شرف، الدكتور: طبيب بحاثة مصري. من أعضاء مجمع اللغة العربية. من أسرة قديمة في (المنوفية). ولد في (شبرا بتوش) من قرى (تلا) وتعلم بها، ثم بكلية الطب في القاهرة، ففي إحدى كليات لندن. وعاد إلى مصر (سنة 1915) فعمل في بعض المستشفيات إلى أن تولى رياسة الاطباء في مستشفى السويس الحكومي، فوكالة كلية الطب بالقاهرة. وتوفي بها. وكان يحسن مع العربية والانجليزية، اللاتينية واليونانية. له (المعجم الطبي - ط) مجلدان، يعرف ب‍ (معجم شرف) ورسالتان إحداهما (المصطلحات العلمية والطبية - ط) والثانية (مصطلحات النبات - ط) في نقد معجم الدكتور أحمد عيسى (1). * (الرعيني) * (392 - 476 ه‍ = 1002 - 1084 م) محمد بن شريح بن أحمد الرعيني، أبو عبد الله: عالم بالقراآت، من أهل إشبيلية. من كتبه (الكافي - خ) في القراآت (2). محمد بن الشريف = محمد بن محمد 1075. * (ابن الوحيد) * (647 - 711 ه‍ = 1249 - 1311 م) محمد بن شريف بن يوسف، شرف الدين، ابن الوحيد: خطاط، كان يضرب المثل بحسن كتابته. له نظم ونثر. ولد بدمشق، وتتلمذ لياقوت المستعصمي بالعراق. واتصل بخدمة بيبرس الجاشنكير قبل السلطنة، وكتب له (ربعة) بليقة * (هامش 1) * (1) مجلة مجمع اللغة العربية 7: 394 والاهرام 4 / 4 / 1949 (2) الصلة لابن بشكوال 495 والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. وغاية النهاية لابن الجزري 2: 153 وفيه: ولد سنة 388 وفي الاعلام والصلة: مات عن 84 سنة. و 722: 1.) * (. Brock. S الذهب، بلغ ما حله من الذهب فيها ستمائة دينار، فأعطاه ألفا وستمائة، وأدخله ديوان الانشاء. ثم كان كاتب الشريعة بجامع الحاكم بالقاهرة. وله رسائل كثيرة، منها (شرح القصيدة الرائية لابن البواب - خ) في الخط المنسوب وأدواته، بدار الكتب، وكتاب (نصف العيش - ط) قدمه للملك الاشرف خليل بن قلاوون (1). * (الفاروقي) * (1308 - 1338 ه‍ = 1891 - 1920 م) محمد شريف بن محمد العمري الفاروقي: ضابط عراقي من أهل الموصل، من أعضاء جمعية العهد. دخل في أسر الانكليز (1915) وقصد الحجاز عن طريق مصر. فعينه الشريف حسين مندوبا عنه بها. وتسلم العمل في 9 / 6 / 1916 وأعفاه في أواخر 1917 لتدخله في أمور قال: انها لا تعنيه. وعاد إلى العراق. فاغتيل أيام الثورة على الانكليز، ولم يعرف قاتله. وفي (تاريخ مقدرات العراق السياسية - ط) مجموعة كبيرة من رسائله وبرقياته إلى الملك حسين ومن أجوبة الحسين له، حتى قيل انه مصنف الكتاب (2). * (الشيخ شريف) * (1278 - 1344 ه‍ = 1861 - 1925 م) محمد شريف بن سليم محمد البيومي: أديب، من فضلاء مصر. أصله من الحجاز. ولد وتعلم في القاهرة. وأرسل مدرسا للعربية مع بعثة مصرية إلى فرنسة (1888 - 1894) فأتقن الفرنسية. وتنقل في التعليم والتفتيش بوزارة المعارف (بمصر) وانتدب لحضور مؤتمر المستشرقين برومة (1899) فقدم إليه كتيبا بالفرنسية، في (مستقبل اللغة العربية) نشر بالعربية * (هامش 2) * (1) الدرر الكامنة 3: 453 والوافي بالوفيات 3: 150 والفوات 2: 220 ودار الكتب 6: 150 ومعهد المخطوطات 18: 249. (2) مقدرات العراق 1: 129 و 2: 151 والحركة العربية 164. (*) في صحيفة (نادي دار العلوم) سنة 1910 ثم عين ناظرا لمدرسة دار العلوم (1916 - 1921) وكان يميل إلى الافصاح في حديثه، كرها للعامية. وانتخب (عضوا) في المجمع اللغوي الاول بمصر. من كتبه (رحلة الشيخ شريف إلى أوربا - ط) سبعة أجزاء، و (مجموعة من النظم والنثر - ط) مدرسي، و (علم النفس - ط) و (ملخص تاريخ الخوارج - ط) و (شرح ديوان ابن الرومي - ط) جزآن منه، إلى حرف الحاء، وبعض الباقي مخطوط في الظاهرية. و (خلاصة المنشآت - ط) مدرسي (1). * (الشيرازي) * (1270 - 1352 ه‍ = 1854 - 1933 م) محمد شريف بن محمد حسن بن حسين الشيرازي: مجتهد أمامي. له كتب، منها (القانون الالهي - ط) (2). * (الهواري) * (.. - 415 ه‍ =.. - 1024 م) محمد بن شعبان الهواري، أبو عبد الله: * (هامش 3) * (1) علي إمام عطية، في جريدة السياسة الاسبوعية 30 شوال و 29 ذي القعدة 1359 وتقويم دار العلوم 150 ومعجم المطبوعات 1665 وفهرس دار الكتب 3: 331. (2) رجال الفكر 264. (*)

[ 159 ]

مقرئ، من أهل القيروان. اعتنى بالحساب والهندسة، وغلب عليه علم القراآت فصنف فيه (الهادي) وغيره وحج سنة 413 وجاور بمكة، ثم بالمدينة وتوفي بها (1). * (محمد بن شعبان) * (.. - 1020 ه‍ =.. - 1611 م) محمد بن شعبان الطرابلسي الحنفي: فقيه. من أهل طرابلس الغرب. ولي فيها القضاء والفتوى والتدريس. له كتب، منها (تشنيف المسمع) في شرح مجمع البحرين، فقه، و (مناقب القشاش) (2). * (الشعيبي) * (.. - بعد 1030 ه‍ =.. - بعد 1621 م) محمد بن شعيب بن محمد بن بدر الدين بن أحمد بن علي الحجازي المحلي الشعيبي الابشيهي الشافعي: فاضل، متصوف. مصري. من كتبه (المعاني الدقيقة الوفية فيما يلزم نقباء السادة الصوفية - خ) فرغ من تأليفه سنة 1021 و (الجوهر الفريد والعقد الوحيد في ترجمة أهل التوحيد - خ) وكتاب سمي في فهرس الازهرية (كتاب الشعيبي في ذكر المحدثين والاولياء المدفونين بالقاهرة - خ) فرغ منه سنة 1030 (3). * (بو عشرين) * (.. - 1364 ه‍ =.. - 1945 م) محمد بن أبي شعيب بو عشرين الانصاري: فقيه مالكي، تولى القضاء في عدة قبائل بالمغرب. وتوفي في بلدة سطات. له كتب، طبع بعضها. منها (حاشية على شرح الشيخ بناني، لسلم * (هامش 1) * (1) ترتيب المدارك - خ. المجلد الثاني. (2) خلاصة الاثر 3: 474. (3) الكتبخانة 2: 136 و (341) 449: 2. Brock والازهرية 5: 529 (*) الاخضري) في المنطق، و (الاحكام النهائية الزيادية - ط) و (جواب لمن سأله عن قول خطيب في أهل البدع - ط) رسالة (1). * (شفيق غربال) * (1311 - 1381 ه‍ = 1894 - 1961 م) محمد شفيق غربال: مؤرخ من رجال التعليم، ومن أعضاء المجمع اللغوي بالقاهرة. تخرج بمدرسة دار المعلمين العليا (1915) وحصل على الماجستير في انكلترة (1924) ودرس بالمعلمين العليا، ثم كان أستاذا مساعدا للتاريخ في الجامعة المصرية القديمة. وتقدم إلى أن كان عميدا لكلية الآداب فيها. وعين مستشارا فنيا لوزارة التربية والتعليم (المعارف) ثم وكيلا لوزارة الشؤون الاجتماعية. وتولى في أعوامه الاخيرة إدارة معهد الدراسات العربية لجامعة الدول، إلى أن توفي. من كتبه المطبوعة (بداية المسألة المصرية وظهور محمد علي) و (المفاوضات البريطانية من الاحتلال إلى معاهدة 36) و (المدينة الفاضلة) ترجمة عن بيكر، و (منهاج مفصل لدراسة العوامل التاريخية في بناء الامة العربية) و (محمد علي الكبير) في سلسلة أعلام الاسلام (2). * (العاني) * (1326 - 1391 ه‍ = 1908 - 1971 م) محمد شفيق العاني: عالم بالقانون، من أعضاء المجمع العلمي العراقي. ولد في بلدة عانة (الانبار) وتعلم في كلية الامام الاعظم ببغداد. ودرس الحقوق وعمل في المحاماة. ثم انتقل إلى سلك القضاء، فكان رئيس محكمة التمييز. وألقى محاضرات في كليتي الحقوق والشريعة * (هامش 2) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. وفهرس المؤلفين والعناوين 268 - 269. (2) المجمعيون 180 وتاريخ مطبعة بولاق 507 والازهرية 7: 406 ومحمد فريد أبو حديد في مجلة مجمع اللغة 15: 153 والفهرس الخاص - خ 84. (*) بجامعة بغداد، وفي معهد الدراسات العربية بالقاهرة. وصنف كتبا، منها (أحكام الاوقاف - ط) و (أصول المرافعات والصكوك في القضاء الشرعي - ط) و (حول توحيد المصطلحات القانونية في البلاد العربية - ط) و (الفقه الاسلامي ومشروع القانون المدني الموحد في البلاد العربية - ط) و (البلاد العربية - ط) من محاضراته (1). * (تاج المعالي) * (.. - 453 ه‍ =.. - 1061 م) محمد بن شكر بن أبي الفتوح حسن ابن جعفر الحسني: آخر من ولي مكة من بني موسى بن عبد الله بن موسى الجون، الحسنيين. وليها بعد وفاة أبيه (سنة 430 ه‍) واستمر إلى أن توفي فيها (2). * (محمد شكري) * (.. - 1333 ه‍ =.. - 1915 م) محمد شكري المكي: أديب متفنن من أهل مكة. توفي بالقاهرة. له كتب، منها (رحلة - خ) من الحجاز إلى مصر (سنة 1285) منظومة، و (نظم أسماء برق العرب - خ) لم يتم و (رسالة في الشطرنج - ط) و (مجموعة من الدوبيت - خ) مرتبة على الحروف، و (مجمع الامثال العامية - خ) على الحروف، و (مجمع اللطائف - خ) كناش، و (الدارات والدور والديرة - خ) لم يتمه، و (مجموعة - خ) في اللغة والادب. وكتبه هذه كلها بخطه في الخزانة التيمورية (3). * (هامش 3) * (1) مجلة الكتاب العدد الاول، السنة السادسة ص 12 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 183. (2) الجداول المرضية 141. (3) الجزء الملحق بفهرس الخزانة التيمورية - خ. الصفحة 108، 109، 110. (*)

[ 160 ]

* (محمد شلبي (1)) * (1190 - 1263 ه‍ = 1776 - 1846 م) محمد شلبي بن يوحنا الموصلي: طبيب، سرياني الاصل، هو جد (آل الشلبي) المعروفين في الموصل بالطب. كان اسمه القس عبدالاحد، وتسمى محمدا حين أسلم (سنة 1231 ه‍) ولقب بشلبي. مولده ووفاته بالموصل. له كتب، منها (شرح أرجوزة ابن سينا - خ) في الطب، و (الطب المختار - خ) و (مفردات الطب المختار - خ) و (أقرباذين الطب المختار - خ) و (رسالة في النبض - خ) و (زيادات على تقويم البلدان لابي الفداء - خ) و (العطايا) في شرح الوقاية، في فقه الحنفية (2). محمد بن أبي شنب = محمد بن العربي 1347. محمد بن شهاب (الزهري) = محمد بن مسلم 124 محمد شهاب الدين = محمد بن إسماعيل 1274. * (الخوافي) * (777 - 852 ه‍ = 1375 - 1449 م) محمد بن شهاب بن محمود بن محمد الخوافي الحنفي: فاضل، غزير العلم بالتفسير والمعقولات. له كتب، منها (حاشية على العضد) و (حاشية على الطوالع) و (حاشية على منهاج البيضاوي) و (حاشية لشرح المفتاح للتفتازاني) لم تتم، ورسالتان صغيرتان، في (النحو) و (المنطق). نسبته إلى (خواف) بنيسابور، ومولده في إحدى مدنها. سكن سمرقند، وبنى فيها مدرسة. وحج (سنة 845 ه‍) فزار مصر وبيت المقدس، ودخل دمشق * (هامش 1) * (1) تكتب بالشين (الشلبي) وبالجيم (الجلبي) وتلفظ بينهما، أقرب إلى الشين. وأكثر ما تكتب بالجيم، وراعيت النطق، ومثلها (شركس) و (شاويش). (2) تاريخ الموصل 2: 222. (*) مريضا، ثم عاد إلى بلاده وتوفي بها (1). * (الجومرد) * (1266 - 1343 ه‍ = 1850 - 1925 م) محمد شيت الجومرد: أديب من أهل الموصل. له شعر في (ديوان - ط) (2). محمد الشيخ (الغالب) = محمد بن يوسف 671. محمد الشيخ (السعدي) = محمد بن زيدان 1064 * (القاهر الايوبي) * (.. - 581 ه‍ =.. - 1185 م) محمد (ناصر الدين) بن شيركوه، أبو عبد الله، الملك القاهر الايوبي: صاحب حمص. من ملوك الدولة الايوبية. وهو ابن عم السلطان صلاح الدين. كان فارسا شجاعا، قيل: مات من شرب الخمر ليلة عيد الاضحى، بحمص. وقيل: إن السلطان صلاح الدين دس له من سمه. ونقلته زوجته (ست الشام) أخت السلطان صلاح الدين إلى دمشق، فدفن بها (3). * (محمد الشيمي) * (.. - نحو 1290 ه‍ =.. - نحو 1873 م) محمد بن شيمي بن عبد الرازق: حاسب مصري. تعلم وعلم في مدرسة الالسن بالقاهرة. وعين محاسبا ومترجما الالسن بالقاهرة. وعين محاسبا ومترجما في مصلحة السكك الحديدية. له (إفاضة الاذهان في رياضة الصبيان - ط) في الحساب والهندسة ترجمه عن الفرنسية، و (كشف النقاب عن علم الحساب - ط) (4). * (هامش 2) * (1) نظم العقيان 149 والضوء اللامع 7: 267 وهو فيه (الخافي) من خطأ الطبع، فهو يقول بعد سطر: ولد بمدينة (سلومد) كرسي (خواف). (2) معجم المؤلفين العراقيين 3: 184 ودار الكتب 7: 136. (3) ترويح القلوب 39 والعبر 4: 246 وعنه شذرات 4: 273 والتوفيقات الالهامية 291. (4) حركة الترجمة بمصر 65 والازهرية 6: 139 و 153 ومعجم المطبوعات 1666. (*) * (ابن الخراط) * (.. - 1143 ه‍ =.. - 1730 م) محمد صادق بن محمد بن حسين، المعروف بابن الخراط: من شعراء دمشق. حنفي. له (ديوان - خ) 40 ورقة في الظاهرية، وتخميس قصيدة لابن النحاس، سماه (حكاية الوجد والهوى) (1). * (السندي) * (1125 - 1187 ه‍ = 1713 - 1773 م) محمد بن صادق السندي: أبو الحسن الصغير: فاضل، من المشتغلين بالحديث. من تلاميذ محمد حياة السندي. ولد في السند. وسكن المدينة المنورة وتوفي بها. له (ثبت) كبير، و (شرح النخبة) في أصول الحديث، و (شرح جامع الاصول) لابن الاثير، كتب منه مجلدا ولم يتمه (2). * (مفتي زاده) * (.. - 1223 ه‍ =.. - 1808 م) محمد صادق بن عبد الرحيم الارزنجاني المعروف بمفتي زاده: منطقي، من علماء الدولة العثمانية. وفاته ومدفنه قرب أسكدار. من كتبه (حاشية على شرح عصام للسمرقندية - خ) في الاستعارة. بالازهرية والدار، و (حاشية على تحرير القواعد المنطقية - ط) و (حاشية على الرسالة الحسينية في آداب البحث - ط) وتسمى (مفتي زاده على الحسينية) و (حاشية التصديقات - ط) و (حاشية التصورات - ط) كلتاهما في المنطق (3). محمد الصادق باي - محمد بن حسين 1299. * (هامش 3) * (1) شعر الظاهرية 138 - 139 وإيضاح المكنون 1: 412. (2) عبد الوهاب البهلوي: في مجلة الحج 11: 451 - 52. (3) عثمانلي مؤلفلري 2: 32 والازهرية 4: 386 ومخطوطات الدار 1: 256 وسركيس 1769. (*)

[ 161 ]

* (اللواء محمد صادق) * (1238 - 1320 ه‍ = 1822 - 1902 م) محمد صادق (باشا): فاضل مصري، من العسكريين. من أعضاء (الجمعية الجغرافية). مولده ووفاته بالقاهرة. تعلم بها وبباريس. وقام برحلة استكشافية عسكرية إلى الحجاز برا، عن طريق الوجه، إلى المدينة، ووضع (خريطة) لذلك الطريق. وهو أول من أخذ قياسات دقيقة للقبر النبوي. وقد دون تحقيقاته في (دليل الحج للوارد إلى مكة والمدينة من كل فج - ط) وبه خريطة و 12 لوحة. ثم كان أمين صرة المحمل المصري (سنة 1880 و 1885) فكتب رسالة (مشعل المحمل - ط)، وألحق بها (كوكب الحج في سفر المحمل بحرا وسيره برا - ط) رسالة أيضا. وألقى محاضرات عن البلاد الحجازية. وله (نبذة سياحية إلى الآستانة العلية - ط) وعني بالادب، وله نظم (1). * (الطباطبائي) * (.. - 1337 ه‍ =.. 1919 م) محمد صادق بن محمد باقر بن عبد الله، من آل الحجة، الطباطبائي * (هامش 1) * (1) البعثات العلمية 300 وأعلام الجيش والبحرية 1: 160 والاعلام الشرقية 2: 48 ومعجم المطبوعات 1667. (*) الحائري: فقيه إمامي. ولد وتعلم في كربلاء. له كتب، منها (الروض المطلول في نظم مسائل الاصول) مجلدان، طبع مع ثانيهما ثلاث أراجيز له في الفقه، و (مجالس الموحدين - ط) الاول منه، و (المنظومة الاصولية في الادلة العقلية - ط) و (الرهن - خ) فرغ من تبييضه سنة 1330 و (تقريرات) مختلفة (1). * (البغدادي) * (1298 - بعد 1348 ه‍ = 1881 - بعد 1930 م) محمد بن صادق بن راضي البغدادي الحسني، المنعوت بآية الله، من سلالة الشريف حميضة بن أبي نمي: باحث عراقي، جماع لنفائس الكتب. ولد في النجف، ودرس الفقه والاصول والادب. وجمع مكتبة حافلة طبعت (فهرسة مخطوطاتها) في نحو 120 صفحة. ولما كانت الحرب العامة الاولى، قاتل مع العثمانيين على رأس بعض العشائر، في الكوت والشعيبة. ثم عكف على التدريس والتأليف والافتاء. وصنف كتبا، منها (حاشية وتعليقة على كتاب العروة الوثقى لليزدي - ط) و (عمران بغداد - ط) و (صيانة الاسلام - خ) كبير، و (خير الزاد - ط) رسالة في الفقه، و (مناسك الحج - ط) رسالة. وله أراجيز سماها (بغية الطلاب - خ) في النحو، و (فلسفة الصوم - خ) و (أحكام الخمس - خ) و (هداية الانام لشريعة الاسلام - ط) (2). * (عنبر) * (.. - 1356 ه‍ =.. - 1938 م) محمد صادق عنبر: أديب مصري. * (هامش 2) * (1) الذريعة 1: 475، 485 ثم 4: 377 و 19: 369 و 802: 2. Brock. S وطبقات أعلام الشيعة: القسم الثاني من الجزء الاول 862 ورجال الفكر 120. (2) مخطوطات مكتبة البغدادي 27 - 65 ورجال الفكر 70 ودار الكتب 8: 185 وهو فيه (الحسيني) ؟. (*) من أهل القاهرة. عمل في الصحافة مدة. له (رسالة الحب والجمال - ط) على لسان قيس وليلى، و (ذكرى أمين الرافعي - ط) و (نقيب الادباء - ط) رسالة، و (كلمات في كلمة) نشرها في بعض المجلات، وكان ينوي جمعها في كتاب (1). * (النيفر) * (1299 - 1356 ه‍ = 1882 - 1938 م) محمد الصادق بن محمد الطاهر ابن محمود بن أحمد النيفر: قاض، * (هامش 3) * (1) مجلة الرسالة 6: 158 والفهرس الخاص 103 و 159 و 184. (*)

[ 162 ]

من رجال الحركة الوطنية في تونس. مولده ووفاته بها. تعلم بالمعهد الزيتوني وبالمدرسة الخلدونية. وقويت صلته بالملك الباي محمد الحبيب، فعينه على غير إرادة الاحتلال الفرنسي قاضيا للقضاة بتونس سنة 1341 ه‍. واستمر إلى أن توفي الحبيب (1347 ه‍) فاعتزل الناس إلى آخر حياته. وفيهم من كان يتهمه بالزلفى للاحتلال، وكثيرون يبرئونه. وكان حلو الحديث خطيبا، مرحا. له تذييلات لكتب بعض المؤرخين، وتكميلات، منها (سلوة القلب المحزون في تذييل كشف الظنون) (1). * (الشطي) * (1307 - 1364 ه‍ = 1890 - 1945 م) محمد الصادق بن محمد الشطي: فرضي. من فضلاء تونس. ولد في مدينة (مساكن) وتعلم في المعهد الزيتوني (سنة 1325 - 1342 ه‍) وقضى نحو ثلث قرن مدرسا في الكلية الزيتونة. له تآليف، منها (لب الفرائض - ط) و (الغرة - ط) على الدرة، في الحساب والفرائض، و (فن التربية والتعليم - ط). توفي بتونس (2). * (الخليلي) * (1318 - 1388 ه‍ = 1900 - 1968 م) محمد بن صادق بن الباقر الخليلي: طبيب، أديب، عالم بالتراجم، له شعر. من أهل النجف في العراق. اشتهر بكتابه (معجم أدباء الاطباء - ط) جزآن. ومن كتبه المطبوعة (القرآن والطب الحديث) و (القرآن ومكارم الاخلاق) و (أمالي الامام الصادق) ثلاثة أجزاء، و (المغريات العشر) و (المطهرات في الاسلام). وفي شعراء الغري للخاقاني * (هامش 1) * (1) مجلة (الجامعة) بتونس، المجلد الاول، العدد 9 و 10. (2) محمد الصالح المهيدي، في مجلة الثريا، بتونس: ربيع الآخر 1364. (*) نماذج من شعره (1). محمد صالح (الدكتور) = محمد بن عبدالعليم * (ابن بيهس) * (.. - 210 ه‍ =.. - 825 م) محمد بن صالح بن بيهس القيسي الكلابي. أمير عرب الشام، وسيد قيس وفارسها وشاعرها، في عصره. كان نائب الشام للمأمون العباسي، والمقاوم لابي العميطر السفياني الذي خرج بدمشق. واستمر في الامارة إلى أن توفي بدمشق (2). * (محمد بن صالح) * (.. - نحو 248 ه‍ =.. - نحو 862 م) محمد بن صالح بن عبد الله العلوي الطالبي القرشي: أمير، من الشعراء النبلاء. ولي المدينة للواثق العباسي (سنة 229 ه‍). وعزله المتوكل، فخرج عليه مع جماعة، فلم يزل المتوكل يحتاج عليه إلى أن أمسكه (سنة 240) وسجنه بسامراء ثلاث سنين، وأطلقه، فأقام فيها إلى أن مات. قال المرزباني: كان راوية أديبا شاعرا (3). * (ابن النطاح) * (.. - 252 ه‍ =.. - 866 م) محمد بن صالح بن مهران ابن النطاح، مولى بني هاشم، البصري: مؤرخ، عالم بالانساب والسير. من أهل البصرة. نزل بغداد وحدث بها. له * (هامش 2) * (1) معجم رجال الفكر 166 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 158. (2) دول الاسلام 1: 100 وشذرات الذهب 2: 24 والوافي بالوفيات 3: 156. (3) مقاتل الطالبيين 600 - 614 وفيه: (كانت وفاته في أيام المنتصر) والمنتصر بويع سنة 247 وتوفي سنة 248 والوافي بالوفيات 3: 154 وفيه: توفي سنة 255 أو 252 ومعجم الشعراء 434 وفيه، بعد ذكر إطلاقه: (أقام بسامراء، ثم رجع إلى الحجاز) وفوات الوفيات 2: 220 والنجوم الزاهرة 2: 256. (*) كتاب (الدولة) وهو أول من صنف كتابا فيها (2). * (الكرابيسي) * (.. - 322 ه‍ =.. - 934 م) محمد بن صالح الكرابيسي السمرقندي أبو الفضل: فقيه حنفي. نسبته إلى بيع (الكرابيس) وهي الثياب. من كتبه (الفروق - خ) في فروع الحنفية (2). * (ابن أم شيبان) * (294 - 369 ه‍ = 906 - 979 م) محمد بن صالح بن علي العباسي الهاشمي، المعروف بابن أم شيبان: قاضي القضاة ببغداد. وأضيف إليه قضاء مصر والشام وغيرهما. ولد في الكوفة، واستوطن بغداد وتوفي فيها فجأة. كان عظيم القدر، وافر العقل، واسع العلم، حسن التصنيف، نبيلا، اشترط لما ولي القضاء أن لا يتناول عليه أجرا، ولا يقبل شفاعة (3). * (المعافري) * (.. 383 ه‍ =.. - 993 م) محمد بن صالح القحطاني المعافري الاندلسي المالكي، أبو عبد الله: فاضل، من أهل قرطبة. رحل إلى المشرق، فحج، ودخل العراق، وانصرف إلى خراسان. وأخذ عن كثير ممن لقي من المحدثين. قال ابن الفرضي: كان كتابة للحديث. واستوطن بخارى وتوفي بها. له كتاب في (تاريخ أهل الاندلس) (4). * (هامش 3) * (1) تهذيب التهذيب 9: 227 واللباب 2: 229 وتاريخ بغداد 5: 357. (2) كشف الظنون 1257 و 295: 1.. Brock. S (3) الولاة والقضاة 574 وانظر فهرسته. والمنتظم 7: 102 وتاريخ بغداد 5: 363. (4) نفح الطيب 1: 395 وفيه: مات سنة 383 وقيل 378 وقيل 379 وابن الفرضي 382 وفيه: (توفي سنة 378 فيما ذكره عبد الرحمن بن عبد الله التاجر). (*)

[ 163 ]

* (الغزي) * (.. - 1035 ه‍ =.. - 1625 م) محمد بن صالح بن محمد بن عبد الله الغزي التمرتاشي: فاضل، من فقهاء الحنفية. تعلم بغزة والقاهرة. له كتب، منها (ضوء الانسان في تفضيل الانسان - خ) رسالة، و (فيض المستفيض في مسائل التفويض - خ) في فقه الحنفية، بالبلدية (ن 3927 - ج) و (ألفيه في النحو) أولها: قال محمد هو ابن صالح * أحمد ربي الله خير فاتح شرحها أبوه. وله (شرح الرحبية) ونظم كثير. مات بغزة في حياة والده (1). * (الاحسائي) * (.. - 1073 ه‍ =.. - 1662 م) محمد صالح بن إبراهيم بن حسن الاحسائي: أديب نحوي. له (حاشية على النهجة المرضية - خ) في أوقاف بغداد، شرح لالفية السيوطي في النحو (2). * (الجيلاني) * (.. - 1088 ه‍ =.. - 1677 م) محمد بن صالح الجيلاني، الفارسي ثم اليمني: طبيب. نشأ بإيران، وأخذ الطب عن أهلها. ورحل إلى الهند، فأثرى. وركب البحر يريد الحج، فانكسر المركب، فنجا بنفسه وغرقت ثروته وكتبه. وبينما هو عائد إلى الهند استدعاه إمام اليمن المتوكل إسماعيل بن القاسم، فأكرمه واستبقاه إلى أن توفي. قال الشوكاني: رأيت مجموعا في (الطب) ذكر مؤلفه أنه جمع فيه مجربات صاحب الترجمة (3). * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 3: 475 و 418: 2. Brock. S والبلدية: الفقه الحنفي 45. (2) الكشاف لطلس 178. (3) البدر الطالع 2: 174. (*) * (الزبيري) * (1188 - 1240 ه‍ = 1774 - 1825 م) محمد بن صالح بن إبراهيم الزبيري، جمال الدين، أبو عبد الله: فاضل، من فقهاء الشافعية. توفي بمكة. له (فيض الملك العلام - ط) فقه، و (الفتاوى - ط) (1). * (ابن حريوة) * (.. - 1241 ه‍ =.. - 1825 م) محمد بن صالح بن هادي السماوي الصنعاني، المعروف بابن حريوة: حكيم يماني من مجتهدي الزيدية. وحريوة لقب أبيه. نشأ في صنعاء وبرع في العلوم الرياضية والطبيعية والالهية، وتفوق في الفقه وأصوله والحديث. وأوغر عليه صدر المهدي (عبد الله بن أحمد) فضرب بالجريد، ونفي إلى (كمران) ثم اعتقل مدة في (الحديدة) واستفتى فيه المهدي بعض الفقهاء فأفتوا بقتله فضربت عنقه، وصلب مدة، ودفن في بندر الحديدة. له (شرح التجريد) لنصير الدين الطوسي، و (منتهى الالمام في أحاديث الاحكام) و (الغطمطم الزخار) في مباحث علمية ودينية، مجلدان (2). * (العيسوي) * (1152 - 1242 ه‍ = 1739 - 1826 م) محمد الصالح بن سليمان بن محمد * (هامش 2) * (1) مقدمة شرح الام - خ. والكتبخانة 3: 191 ومعجم المطبوعات 963 و 809: 2. brock. S (2) نيل الوطر 2: 274 - 279. (*) الرحموني الزواوي العيسوي: نحوي، له علم بالادب. من أهل أمشدالة (بالمغرب) تعلم بتونس. وعاد إلى بلده، فاشتغل بالتدريس في جبل بني عيسى (ونسبته إليه) وتوفي في جبل جرجرة. من كتبه (اللباب في قواعد البناء والاعراب) و (رياض السعود في ما لله من العجائب والحدود) و (شرح البردة) للبوصيري (1). * (محمد الكيلاني) * (1173 - 1244 ه‍ = 1760 - 1828 م) محمد بن صالح بن عبد القادر بن ابراهيم الكيلاني: فاضل، دمشقي. له كتب، منها (نسمات الاسحار، في فضائل العشرة الابرار - خ) في أربع مجلدات، بخطه، في الخزانة الظاهرية، كما في تعليقات عبيد (2). * (العصامي) * (1188 - 1263 ه‍ = 1774 - 1847 م) محمد بن صالح بن حسن العصامي: أديب يمني، من أهل صنعاء. كان من تلاميذ الشوكاني. له ترسل ونظم جيد. اختير لمجالسة المهدي عبد الله ابن المتوكل (يملي عليه غرر الاشعار ويشرح له عجائب القصص والآثار). وصنف (مسالك الابصار في ممالك الامصار وعجائب الاخبار ومحاسن الاشعار وعيون الآثار - خ) الجزء الاول منه، في دار الكتب (3). * (هامش 3) * (1) تعريف الخلف 2: 522. (2) روض البشر 229. (3) نيل الوطر 2: 266 والبدر الطالع 2: 178 ولم يذكرا له تأليفا. ودار الكتب 3: 352. (*)

[ 164 ]

* (الرضوي) * (.. - 1263 ه‍ =.. - 1847 م) محمد صالح الرضوي، أبو عبد الله: محدث رحال، له علم بالطب. نسبته إلى رضي الدين، وأصله من سمرقند، وبها ولد. ونشأ في بخارى ورحل إلى الهند واليمن والحجاز وتونس والجزائر والمغرب ومصر. واستقر وتوفي بالمدينة. له (مسلسلات - خ) في نحو كراسة، قال عبد الحي: وهي أول مسلسلات عرفت ورويت. وله (تعريب اللوائح الجامية - خ) في الرباط (43 ك) ترجم بها (اللوائح) لعبد الرحمن بن أحمد الجامي، عن الفارسية في 125 صفحة (1). * (صدر الدين) * (1193 - 1264 ه‍ = 1779 - 1847 م) محمد بن صالح بن محمد بن زين العابدين، صدر الدين الموسوي العاملي الاصل، البغدادي المنشأ، الاصفهاني المسكن النجفي الخاتمة والمدفن: فقيه إمامي، من كتبه (أسرة العترة) في الفقه، و (القسطاس المستقيم) في أصول الفقه، و (أرجوزة - خ) في الرضاع، و (شرحها) و (المستطرفات) وعدة رسائل، ونظم كثير في (ديوان) (2). * (ابن أبي السعود) * (.. - 1268 ه‍ =.. - 1852 م) محمد بن صالح أبي السعود السباعي الحفناوي المصري الشافعي: عارف بالتفسير. له (حاشية على تفسير الجلالين - خ) في ثلاث مجلدات (3). * (هامش 1) * (1) فهرس الفهارس 1: 322 - 325 و 2: 77 والمنوني الرقم 270. (2) روضات الجنات 332 والذريعة 1: 476 و 2: 57 ورجال الفكر 304. (3) فهرست الكتبخانة 1: 165 وإيضاح المكنون 1: 304. (*) * (ابن ملوكة) * (.. - 1276 ه‍ =.. - 1860 م) محمد بن صالح بن مجدي بن ملوكة التونسي: فقيه مالكي، عالم بالفرائض والحساب. كان مدرسا في جامع الزيتونة. وعرضت عليه خطط القضاء والفتوى، فأعرض عنها. له كتب، منها (الشرح الصغير على الدرة البيضاء - خ) في الفرائض، و (الشرح الكبير) عليها، و (تفسير سورة الفاتحة) ورسائل في (فواتح السور) و (المنطق) و (أحكام التوأمين) و (مريح المعاني - خ) بخطه شرح رسالة في النحو، كان قد وضعها لولد له اسمه حمدان وهي في الاحمدية (4234) (1). * (هامش 2) * (1) شجرة النور 390 والصادقية، الرابع من الزيتونة 398 والاحمدية 311. (*) * (البرغاني) * (1171 - 1281 ه‍ = 1758 - 1864 م) محمد صالح بن محمد البرغاني القزويني: مفسر، من فقهاء الامامية. ولد في برغان (من قرى طهران) وانتقل إلى قزوين. ثم استقر وتوفي في الحائر. له (تفسير القرآن - ط) يعرف بتفسير البرغاني، و (غنيمة المعاد في شرح الارشاد - ط) في الفقه، و (مخزن البكاء - ط) في فاجعة كربلاء. وله كتب بالفارسية (1). * (هامش 3) * (1) أحسن الوديعة 35 - 38 وإيضاح المكنون 1: 304 وفي معجم المؤلفين العراقيين 3: 195 وفاته سنة 1854 ؟. (*)

[ 165 ]

* (الوغليسي) * (.. - 1285 ه‍ =.. - 1868 م) محمد صالح بن أحمد الوغليسي: فاضل، من أهل الجزائر، انتقل إلى دمشق. له (رسالة في غرائب الخلاف بين الائمة) (1). * (الكناني) * (1222 - 1292 ه‍ = 1807 - 1875 م) محمد بن صالح بن عيسى بن محمد، أبو عبد الله الكناني: مؤرخ، أديب، له نظم وموشحات. من أهل القيروان. كان له فيها حانوت للتجارة. وصنف (ديباجة الاعيان - خ) بخطه مهيأ للطبع في تونس، ترجم به لتسعة عشر عالما ممن قرأ عليهم، و (تكميل الصلحاء والاعيان لمعالم الايمان في أولياء القيروان - ط) ظفر بمخطوطته محمد العنابي، وصدره بترجمة للكناني وآخرين (2). * (محمد صالح مجدي) * (1242 - 1298 ه‍ = 1827 - 1881 م) محمد بن صالح بن أحمد بن محمد ابن علي بن أحمد ابن الشريف مجد الدين: باحث، مترجم، له شعر. من أهل مصر. * (هامش 1) * (1) إيضاح المكنون 1: 567. (2) تكميل الصلحاء والاعيان: مقدمته. (*) أصله من مكة. انتقل جده الاعلى الشريف مجد الدين إلى الديار المصرية، فولد صاحب الترجمة في أبي رجوان (من أعمال الجيزة) وتعلم في حلوان ثم بمدرسة الالسن بالقاهرة. ونشأ نشأة عسكرية، ثم تحول إلى القضاء، وتوفي بالقاهرة. ترجم عن الفرنسية كتبا كثيرة، منها (ميادين الحصون والقلاع ورمي القنابر باليد - ط) و (تذكير المرسل - ط) في الفن العسكري، و (تاريخ انتشار المغول) و (جداول المهندسين) و (تطبيق الهندسة على الكيمياء). وألف عدة كتب، منها (المطالب المنيفة في الاستحكامات الخفيفة - ط) و (ثمانية عشر يوما في صعيد مصر - ط). ولما ولي الخديوي إسماعيل، انتدبه لترجمة القوانين الفرنسية المعروفة باسم (كود نابليون) Code Napoleon فترجمها إلى العربية. وتعلم الانجليزية سنة 1286 ه‍. وله (ديوان شعر - ط) قال علي مبارك: له من التراجم والمؤلفات ما يزيد على 65 كتابا ورسالة (1). * (المنير) * (.. - 1321 ه‍ =.. - 1903 م) محمد صالح بن أحمد بن سعيد المنير الشافعي الدمشقي: فاضل، له نظم حسن. ولد وتعلم وعاش في دمشق. وقصد الآستانة، في قضية له، فتوفي بها. كان معنيا بمناظرة أهل الملل غير الاسلامية، وله (رسالة - ط) في الحكم بين بعض البروتستانت واليسوعيين، ومنظومة صغيرة سماها (الطل من المجاز المرسل - ط) و (العقود الغالية) في نظم إيساغوجي، منطق، و (ديوان) في المديح والغزل. وكان يدرس (الشفاء) للقاضي عياض، في المسجد الاموي بدمشق (2). * (هامش 2) * (1) خطط مبارك 8: 22 وآداب زيدان 4: 215 والكنز الثمين 1: 212 وحركة الترجمة بمصر 99 ومجلة الجيش 11: 184 ومجلة المجلات العربية: ربيع الاول 1326. (2) إيضاح المكنون 1: 487 وتراجم أعيان دمشق للشطي 101 - 103. (*) * (الجارم) * (.. - بعد 1326 ه‍ =.. - بعد 1908 م) محمد صالح بن عبد الفتاح بن إبراهيم الجارم: فقيه حنفي مصري، من أهل رشيد. له (المجاني الزهرية - ط) شرح رسالة (الفواكه البدرية) لبدر الدين ابن الغرس، في معاملات الحنفية فرغ منه سنة 1326 (1). * (القطيفي) * (.. - 1333 ه‍ =.. - 1915 م) محمد صالح بن أحمد بن صالح ابن طعان بن ناصر الستري (نسبة إلى سترة من قرى الاحساء) البحراني القطيفي: فقيه إمامي، من أهل القطيف. توفي بالحائر. له كتب في الفقه والحديث والرجال، منها (الدرر الثمينة في زيارة المعصومين بالمدينة - خ) وتتمة له سماها (الدرة اليتيمة - خ) والنسختان بخطه في مكتبة آل قطان بالقطيف، و (الذريعة فيما يخص الشيعة - خ) قال أغا بزرك: رأيته عنده بخطه (2). * (الصوفي) * (1242 - 1342 ه‍ = 1827 - 1924 م) محمد صالح الصوفي: قاض من أهل اللاذقية. قرأ على علماء مصر. وتقدم باللغة والادب والفلك. وتولى القضاء في اللاذقية ثم في بلاد أخرى. وصنف (قصة المولد - ط) أرجوزة، وكتبا غيرها مخطوطة (3). * (الكاظمي) * (.. - بعد 1352 ه‍ =.. - بعد 1933 م) محمد صالح الكاظمي: فقيه إمامي، * (هامش 3) * (1) الازهرية 2: 251. (2) فهرس الكاشاني 131 والذريعة لاغا بزرك 10: 28. (3) محافظة اللاذقية 185. (*)

[ 166 ]

من العارفين بالتراجم. من أهل الكاظمية ببغداد. له (أحسن الاثر فيمن أدركناه في القرن الرابع عشر - ط) ببغداد سنة 1352 (1). * (السهروردي) * (1310 - 1376 ه‍ = 1893 - 1957 م) محمد صالح بن سليم بن عبد الرحمن ابن عبد المحسن العباسي السهروردي: مؤرخ، من العلماء بالتراجم. مولده ووفاته في بغداد. وشهرة أسرته بالسهروردية، هي من حيث الطريقة لا النسب. له تصانيف منها (لب الالباب - ط) الاول والثاني منه، في مجلد واحد، متسلسل الارقام، و (الاجوبة السهروردية عن الاسئلة البيروتية - ط) (2). * (صالح حرب) * (.. - 1388 ه‍ =.. - 1968 م) محمد صالح حرب (باشا): الرئيس العام لجمعيات الشبان المسلمين بمصر. من كبار العسكريين. مولده ووفاته بالقاهرة تولى وزارة الحربية. وانقطع لتنظيم جمعيات الشبان في القاهرة إلى ان توفي (3). * (هامش 1) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 194 ودار الكتب 8: 8. (2) لب الالباب (وفيه صورته) 1: 463 - 468 في ترجمة أخيه (حسن) ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 193. (3) الاهرام 16 / 8 / 1973 ودليل الطبقة الراقية 620. (*) * (نصيف) * (1313 - 1393 ه‍ = 1895 - 1973 م) محمد صالح نصيف: صحفي حجازي من أهل جدة. أصدر فيها جريدة (بريد الحجاز) أسبوعية (1343 - 1344 ه‍) في عهد الحكومة الهاشمية، ثم جريدة (صوت الحجاز) أسبوعية بمكة (1350 - 1354 ه‍) في العهد السعودي. وتولى أعمالا كان فيها من أعضاء مجلس الشورى مرتين. مولده ووفاته بجدة (1). * (الدولابي) * (150 - 227 ه‍ = 767 - 841 م) محمد بن الصباح، أبو جعفر المزني بالولاء، الدولابي: من أعيان حفاظ الحديث. ولد بقرية (دولاب) من قرى الري، واشتهر في بغداد ومات بالكرخ، وكان بزازا. أخذ عنه أحمد بن حنبل، وكان يعظمه. وروى عنه البخاري 12 حديثا، ومسلم 20 حديثا. له كتاب (السنن) رتبه على الابواب (2). * (محمد بن صباح) * (.. - 1313 ه‍ =.. - 1896 م) محمد بن صباح بن جابر: سادس أمراء الكويت، من آل الصباح. وليها بعد وفاة أخيه عبد الله (الثاني) سنة 1309 ه‍. وكان رقيق القلب، بعيدا عن الشر، ضعيف الارادة واهن العزيمة. شاركه في الحكم أخ له اسمه جراح، وضيقا على أخ ثالث لهما اسمه مبارك (تقدمت ترجمته) فقتلهما مبارك في ليلة واحدة (3). * (هامش 2) * (1) مجلة المنهل 39: 793. (2) التبيان - خ. والوافي بالوفيات 3: 158 وتهذيب التهذيب 9: 229 والجمع بين رجال الصحيحين 2: 440 وتذكرة الحفاظ 2: 26 والتاج: آخر مادة (صبح). وفي اللباب 1: 431 أن الصحيح في (الدولابي) فتح الدال ولكن الناس يضمونها. (3) تاريخ الكويت 2: 37 - 47. (*) * (المعاز) * (.. - 1354 ه‍ =.. - 1935 م) محمد الصبحي المعاز: شاعر، من رجال التربية والتعليم. تولى وظائف في الحجاز والمكلا واليمن. وتخرج على يديه كثير من معلمي المدارس في المكلا (بحضرموت) وغيرها. واستقر في (عدن) مديرا لمدرسة فيها، فأدركته منيته. (1). * (أبو غنيمة) * (1320 - 1391 ه‍ = 1902 - 1971 م) محمد صبحي بن علي أبو غنيمة: طبيب من أدباء السفراء. أردني من بلدة إربد. تعلم الطب في برلين وأصدر جريدة (الميثاق) ومجلة (الحمامة) وتولى سفارة الاردن في دمشق. وعاش وتوفي بها ودفن بإربد. له نظم وكتب منها (نظرة في أعماق الانسان - ط) و (أغاني الليل - ط) و (مع الايام - ط) من مقالاته في جريدة الايام الدمشقية (2). * (صبحي العمري) * (1316 - 1393 ه‍ = 1898 - 1973 م) محمد صبحي بن أحمد العمري، الدمشقي: قائد عسكري من رجال الثورة العربية في عهد الترك. ولد بدمشق وتخرج بمدرسة ضباط (الصف) (1915) وحضر معارك غزة وبئر السبع في الجيش العثماني على البريطانيين. ولحق بالجيش الهاشمي (في أوائل 1917) فحكم الترك (العثمانيون) بإعدامه غيابيا قبل انسحابهم من سورية. ثم كان من قادة الجيش العربي وشهد موقعة ميسلون ورافق الملك فيصل ابن الحسين في خروجه من دمشق. واستقر في شرقي الاردن (1921) فكان * (هامش 3) * (1) جريدة البلاغ (المصرية) 6 رمضان 1355 وفيها بيتان نسبا إليه وظهر أنهما من قصيدة للشريف الرضي (في ديوانه، ص 770). (2) الاديب: يناير 1971 من مقال لمصطفى الخش. ومن هو في سورية. (*)

[ 167 ]

من مؤسسي الجيش العربي الاردني. وأخرجه الانكليز (1924) لاتصاله بالحركة الاستقلالية السورية فرحل إلى العراق. وشارك في حركة رشيد عالي الكيلاني (1941) فأبعده الانكليز عن العراق. واعتقلوه في (المية ومية) قرب صيدا (1941 - 43) وأطلق فقاد جيش الجهاد الفلسطيني (1948) عقب استشهاد عبد القادر الحسيني. ثم كان من أعضاء المجلس التأسيسي في دمشق (1949) وأحصي ما خاضه من المعارك فكان 41 معركة. وتلقى أربعة أحكام بالاعدام: من الاتراك عندما لحق بالثورة العربية، ومن الفرنسيين عندما قاتلهم مع العصابات السورية في البقاع والحولة، وعندما قاتلهم في ثورة 1925، والرابعة (56) بتهمة العمل للوحدة مع العراق. وخفف هذا الحكم إلى المؤبد، فسجن أربع سنوات، وأطلق. وتوفي بدمشق. له (مذكرات عن الحركة العربية - خ) عند أسرته بدمشق. في عشرة أجزاء، وله (لورنس كما عرفته - ط) (1). * (هامش 1) * (1) من رسالة في سيرته وضعها أخوه الشقيق وزميله في الجهاد السيد عمر العمري. واقرأ ما كتب عنه سليمان موسى في جريدة الرأي (بعمان) 23 / 10 / 1973. (*) * (أبو علم) * (1310 - 1366 ه‍ = 1893 - 1947 م) محمد صبري (باشا) أبو علم: قانوني، خطيب، مصري. من الكتاب المترسلين. ولد وتعلم في منوف، وتلقى (الحقوق) في القاهرة. واتصل بالحركة الوطنية، فاعتقل مرات في أيام الدراسة، واشتغل بالمحاماة سنة 1916 وعرف في ثورة 1919 عاملا مع سعد زغلول. وانتخب نائبا. ثم كان وزيرا للعدل، ونقيبا للمحامين. وتوفي فجأة بمصر الجديدة (من ضواحي القاهرة). له كتابات في الصحف المصرية وآثار فيما وضعه وعدله من قوانين (1). * (السوربوني) * (1308 -.. ه‍ = 1890 -.. م) محمد صبري السوربوني المصري، الدكتور: عالم بالادب وتاريخه. اشتهر بالسوربوني لانه أول مصري نال شهادة (دكتوراه دولة) من السوربون بباريس (1924) وكان أستاذا في الجامعة المصرية ثم مديرا للمطبوعات. وصنف كتبا مطبوعة، منها (ذكرى الماضي) مجموعة لبعض مقالاته في صباه، و (أدب وتاريخ) و (شعراء العصر) و (محمود سامي البارودي و (أبو عبادة البحتري) و (إسماعيل صبري) و (ذو الرمة) و (تاريخ الحركة الاستقلالية في إيطاليا) و (الامبراطورية السودانية في القرن التاسع عشر) و (تاريخ مصر الحديث) و (الشوقيات المجهولة) (2). محمد بن صدقة = محمد بن دبيس * (الطيار صدقي) * (.. - 1363 ه‍ =.. - 1944 م) محمد صدقي: أول طيار مصري * (هامش 2) * (1) الصحف المصرية 22 جمادى الاولى 1366. (2) مفكرون وأدباء 207. (*) قام برحلة جوية على طائرة صغيرة، من أوربا إلى مصر. كان (جاويشا) في منقباد (بصعيد مصر، واسمها القديم منقباط) وتعلم الطيران في (ألمانيا) وجاء إلى القاهرة (سنة 1930) على إحدى طائرات الرياضية. وفيه يقول شوقي، من قصيدة عنوانها (النسر المصري): (انه أول عصفور لهم * هز في الجو جناحيه وصاح) وعمل في شركة مصر للطيران، فكان كبير طياريها. ثم اختارته مصلحة الطيران المدني مفتشا عاما لها. وتوفي بالقاهرة (1). * (صديق حسن خان) * (1248 - 1307 ه‍ = 1832 - 1890 م) محمد صديق خان بن حسن بن علي ابن لطف الله الحسيني البخاري القنوجي، أبو الطيب: من رجال النهضة الاسلامية المجددين. ولد ونشأ في قنوج (بالهند) وتعلم في دهلي. وسافر إلى بهوپال طلبا للمعيشة، ففاز بثروة وافرة، قال في ترجمة نفسه: (ألقى عصا الترحال في محروسة بهوپال، فأقام بها وتوطن وتمول، واستوزر وناب، وألف وصنف) وتزوج * (هامش 3) * (1) ديوان شوقي 2: 194 ومجلة كل شئ 19 أبريل 1930 والاعلام الشرقية 2: 49. (*)

[ 168 ]

بملكة بهويال، ولقب بنواب عالي الجاه أمير الملك بهادر. له نيف وستون مصنفا بالعربية والفارسية والهندسية. منها بالعربية (حسن الاسوة في ما ثبت عن الله ورسوله في النسوة - ط) و (أبجد العلوم - ط) و (فتح البيان في مقاصد القرآن - ط) عشرة أجزاء، في التفسير، و (لف القماط - ط) في اللغة، و (حصول المأمول من علم الاصول - ط) و (عون الباري - ط) في الحديث، و (العلم الخفاق من علم الاشتقاق - ط) و (العبرة مما جاء في الغزو والشهادة والهجرة - ط) و (الطريقة المثلى - ط) في ترك التقليد، و (نيل المرام من تفسير آيات الاحكام - ط) و (خلاصة الكشاف - ط) في إعراب القرآن، و (البلغة إلى أصول اللغة - ط) و (غصن البان المورق - ط) رسالة في الادب، ومثلها (نشوة السكران - ط) و (الروضة الندية - ط) في شرح الدرر للشوكاني، و (التاج المكلل - ط) في التراجم، اشتمل على 543 ترجمة (1). محمد الصغير = محمد بن محمد 1155 ؟ محمد بن الصفار = محمد بن عبد الله 639 * (جمال الدين الافغاني) * (1254 - 1315 ه‍ = 1838 - 1897 م) محمد بن صفدر (2) الحسيني، جمال الدين: فيلسوف الاسلام في عصره، وأحد الرجال الافذاذ الذين قامت على سواعدهم نهضة الشرق الحاضرة. ولد في أسعد آباد * (هامش 3) * (1) حلية البشر - خ. وجلاء العينين 30 وأبجد العلوم 939 وآداب اللغة 4: 264 وإيضاح المكنون 1: 10 والكتبخانة 7: 42 وفي حاشية على التاج المكلل ص 541 أن وفاته كانت ليلة 29 جمادى الثانية 1307 وهي توافق 20 فبراير 1890. (2) فارسية من (صف) و (در) ومعناها مخترق الصفوف. وقد تكتب (صفتر). (*)

[ 169 ]

(بأفغانستان) ونشأ بكابل. وتلقى العلوم العقلية والنقلية، وبرع في الرياضيات، وسافر إلى الهند، وحج (سنة 1273 ه‍) وعاد إلى وطنه، فأقام بكابل. وانتظم في سلك رجال الحكومة في عهد (دوست محمد خان) ثم رحل مارا بالهند ومصر، إلى الآستانة (سنة 1285) فجعل فيها من أعضاء مجلس المعارف. ونفي منها (سنة 1288) فقصد مصر، فنفخ فيها روح النهضة الاصلاحية، في الدين والسياسة، وتتلمذ له نابغة مصر الشيخ محمد عبده، وكثيرون. وأصدر أديب إسحاق، وهو من مريديه، جريدة (مصر) فكان جمال الدين يكتب فيها بتوقيع (مظهر بن وضاح) أما منشوراته بعد ذلك فكان توقيعه على بعضها (السيد الحسيني) أو (السيد). ونفته الحكومة المصرية (سنة 1296) فرحل إلى حيدر آباد، ثم إلى باريس. وأنشأ فيها مع الشيخ محمد عبده جريدة (العروة الوثقى) ورحل رحلات طويلة، فأقام في العاصمة الروسية (بطرسبرج) كما كانت تسمى، أربع سنوات، ومكث قليلا في ميونيخ (بألمانيا) حيث التقى بشاه إيران (ناصر الدين) ودعاه هذا إلى بلاده، فسافر إلى إيران. ثم ضيق عليه، فاعتكف في أحد المساجد سبعة أشهر، كان في خلالها يكتب إلى الصحف مبينا مساوئ الشاه، محرضا على خلعه. وخرج إلى أوربا، ونزل بلندن، فدعاه (السلطان عبد الحميد) إلى الآستانة، فذهب وقابله، وطلب منه السلطان أن يكف عن التعرض للشاه، فأطاع. وعلم السلطان بعد ذلك أنه قابل (عباس حلمي) الخديوي، فعاتبه قائلا: أتريد أن تجعلها عباسية ؟ ومرض بعد هذا بالسرطان، في فكه، ويقال: دس له السم. وتوفي بالآستانة. ونقل رفاته إلى بلاد الافغان سنة 1363 وكان عارفا باللغات العربية والافغانية والفارسية والسنسكريتية والتركية، وتعلم الفرنسية والانجليزية والروسية، وإذا تكلم بالعربية فلغته الفصحى، واسع الاطلاع على العلوم القديمة والحديثة، كريم الاخلاق كبير العقل، لم يكثر من التصنيف اعتمادا على ما كان يبثه في نفوس العاملين وانصرافا إلى الدعوة بالسر والعلن. له (تاريخ الافغان - ط) و (رسالة الرد على الدهريين - ط) ترجمها إلى العربية تلميذه الشيخ محمد عبده. وجمع محمد باشا المخزومي كثيرا من آرائه في كتاب (خاطرات جمال الدين الافغاني - ط) ولمحمد سلام مدكور كتاب (جمال الدين الافغاني باعث النهضة الفكرية في الشرق - ط) في سيرته (1). * (محمد صفوت) * (.. - 1308 ه‍ =.. - 1890 م) محمد صفوت (بك): طبيب بيطري مصري. كان مفتش الطب البيطري في مصالح الصحة ببور سعيد. له كتب، منها (الدلائل الصحية في تفتيش اللحوم الغذائية - ط) و (الصفوة الزراعية في الفلاحة المصرية - ط) و (الصفوة الطبية والسياسة الصحية - ط) في الامراض المعدية والوبائية، ورسالة في (الطاعون البقري - ط) (2). * (هامش 2) * (1) تاريخ الاستاذ الامام 1: 27 - 102 وتاريخ الصحافة العربية 2: 293 - 299 وجولد صهر I. Goldziher في دائرة المعارف الاسلامية 7: 95 - 101 والامير شكيب أرسلان، في حاضر العالم الاسلامي، طبعة الحلبي 2: 289 - 303 وزعماء الاصلاح 59 - 120. (2) معجم المطبوعات 1669. (*) * (خفاجة) * (.. - 1383 ه‍ =.. - 1964 م) محمد صقر خفاجة، الدكتور: أديب، من العلماء، مصري. كان عميد كلية الآداب في جامعة القاهرة. له كتب مطبوعة عن (هوميروس) و (النقد الادبي عند اليونان) و (ترجمة رواية لونجوس) وكتب مدرسية مطبوعة أيضا (1). * (مصلح الدين اللاري) * (.. - 979 ه‍ =.. - 1571 م) محمد بن صلاح بن جلال الملتوي الانصاري السعدي العبادي، المعروف بمصلح الدين اللاري: فقيه شافعي. زار حلب سنة 964 وحج، وعاد فأقام فيها، ثم سافر إلى آمد. له كتب، منها (شرح الشمائل) و (شرح الاربعين النووية - خ) في مغنيسا (الرقم 2 / 2877) و (شرح الهداية - خ) فيها، الرقم 5389 و (شرح الارشاد) في فروع الشافعية، و (شرح السراجية) و (حاشية) على بعض البيضاوي، و (حاشية) على مواضع * (هامش 3) * (1) الاهرام 3 / 1 / 1964، و 17 / 1 / 64 ومقال مسهب عن بعض كتبه بقلم د. لويس عوض. (*)

[ 170 ]

من المطول، و (إثبات المعاد الجسماني - خ) (1). محمد ابن الصلاحي = محمد بن رضوان 1180. * (الشعار) * (.. - 1330 ه‍ =.. - 1912 م) محمد ضياء الدين الشعار القادري الحاتمي: فاضل، من أهل الموصل. له كتاب (السعادة - ط) (2). * (ود ضيف الله) * (1139 - 1224 ه‍ = 1726 - 1809 م) محمد بن ضيف الله بن محمد الجعلي الفضلي: متفقه. مولده ووفاته في (حلفاية الملوك) بالسودان. له (الطبقات - ط) في أولياء السودان وعلمائه وشعرائه، وهو كتاب حافل بالترهات. وكلمة (ود) مختزلة من (ولد). * (ابن عصية) * (.. - 600 ه‍ =.. - 1204 م) محمد بن طالب بن عصية القاروبي: باطني، ثارت بسببه فتنة كبيرة. أصله من (القاروب) إحدى قرى واسط. قال ابن الاثير: كان باطنيا ملحدا، نزل مجاورا لدور بني الهروي (بواسط) وغشيه الناس، وكثر أتباعه. وكان ممن يغشاه رجل يعرف بحسن الصابوني، فاتفق أنه اجتاز بالسويقة فكلمه رجل نجار في مذهبهم، فرد عليه الصابوني ردا غليظا، فقام إليه النجار وقتله. وتسامع الناس بذلك فوثبوا وقتلوا من وجدوا ممن ينتسب إلى هذا المذهب، وقصدوا دار (ابن عصية) وقد اجتمع إليه * (هامش 1) * (1) شذرات الذهب 8: 350 وفيه: (وفاته سنة 967 تقريبا) واعتمدت على ما في كشف الظنون 69 وانظر 620: 2. Brock. 2: 355) 024 (, S والذريعة 1: 100 وقد ظنه من الشيعة. (2) تاريخ الموصل 2: 278. (*) خلق من أصحابه وأغلقوا الباب وصعدوا إلى السطح ومنعوا الناس عنهم، فصعدوا إليهم من بعض الدور، من على السطح، وتحصن من بقي في الدار بإغلاق الابواب والممارق، فكسروها، ونزلوا فقتلوا من وجدوا في الدار وقتل ابن عصية. وقال الزبيدي (في التاج): محمد بن طالب ابن عصية الفاروقي (القاروبي ؟) مقدم الباطنية الذين قتلوا بواسطته (كذا، والصواب: بواسط) سنة ستمائة، وكانوا أربعين رجلا. وقال ابن قاضي شهبة، في حوادث سنة 600: وفيها قتل خلق كثير من الباطنية بواسط (1). * (شيخ الربوة) * (654 - 727 ه‍ = 1256 - 1327 م) محمد بن أبي طالب الانصاري، شمس الدين: صاحب كتاب (نخبة * (هامش 2) * (1) الكامل لابن الاثير 12: 76 والتاج للزبيدي 10: 245 والاعلام لابن قاضي شهبة - خ. ويلاحظ أن ابن الاثير يعرفه بالقاروبي، ويقول: (القاروب) إحدى قرى واسط) والتاج يلقبه بالفاروقي. قلت: لعل هذه تصحيف تلك، والكلمتان متقاربتان في الرسم، على أني لم أجد (القاروب) فيما لدي من كتب البلدان. (*) الدهر في عجائب البر والبحر - ط) و (الدر الملتقط من علم فلاحتي الروم والنبط - خ) في دار الكتب، و (السياسة في علم الفراسة - ط). ولد في دمشق، وولي مشيخة الربوة (من ضواحيها) وتوفي في صفد. كان ذكيا فطنا، حلو الحديث، متقشفا صبورا على الفقر والوحدة، كثير الآلام والاوجاع، ينظم الشعر ويصنف في كل علم سواء عرفه أم لم يعرفه، لفرط ذكائه. وكتابه في (الفراسة) قال الصفدي: كتبته بخطي. وأصابه صمم قبل موته بعشر سنين وأضر من عينه الواحدة (2). * (التاودي) * (111 - 1209 ه‍ = 1700 - 1795 م) محمد بن الطالب بن علي، ابن سودة التاودي، المري الفاسي: فقيه المالكية في عصره، وشيخ الجماعة بفاس. ذاعت شهرته بعد رحلة قام بها إلى مصر * (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 3: 458 والشعور بالعور - خ. والوافي بالوفيات 3: 163 وفيه: (توفي سنة 725 فيما أظن) وكشف الظنون 1011 و 1936 وآداب اللغة 3: 219 ومعجم المطبوعات 881 وسماه. 161 S. 2: Brock (محمد بن إبراهيم بن أبي طالب، إمام الربوة) ولم يذكر (ابراهيم) في كلمته عنه في دائرة المعارف الاسلامية 9: 286 ودار الكتب 6: 98. (*)

[ 171 ]

والحجاز. له (زاد المجد الساري - ط) حاشية على البخاري، و (تعليق على صحيح مسلم) و (حاشية على سنن أبي داود) و (شرح مشارق الصغاني - خ) و (شرح الاربعين النووية - ط) و (الفهرسة الصغرى - ط) في شيوخه ونصوص إجازاتهم له، و (الفهرسة الكبرى - خ) في من لقيه من الصالحين، و (حلى المعاصم لبنت فكر ابن عاصم - ط) وهو شرح على تحفة أبي بكر محمد ابن عاصم (المتوفى سنة 829 ه‍) في فقه المالكية، و (شرح لامية الزقاق - ط) في علم القضاء (1). * (الطالب ابن الحاج) * (.. - 1273 ه‍ =.. - 1857 م) محمد الطالب بن حمدون ابن الحاج السلمي الفاسي: قاض، مؤرخ. من فقهاء المالكية. مولده ووفاته بفاس. ولي قضاء مراكش نحو 13 سنة، ثم قضاء * (هامش 1) * (1) فهرس الفهارس 1: 185 - 190 وفهرست الكتبخانة 3: 164 وفهرس المؤلفين 269 وشجرة النور 372 وهو فيه (محمد التاودي بن محمد الطالب) وفيه أيضا: (ترجمته واسعة، جمعها أبو الربيع الحوات في تأليف سماه: الروضة المقصودة في مآثر بني سودة). والفكر السامي 4: 127 واسمه فيه (محمد التاودي ابن الطالب) ومثله في 689: 2) * (Brock. S فاس إلى أن توفي. من كتبه (الازهار الطيبة النشر في مبادئ العلوم العشر - ط) و (عقد الدرر واللآل في شرفاء عقبة بن صوال - خ) أربعة كراريس في الخزانة الاحمدية بفاس في نسب الكتانيين، و (الاشراف على من بفاس من الاشراف - خ) رأيته في خزانة الرباط (653 د) و (روض البهار) في ذكر شيوخه، و (حاشية على مختصر الدر الثمين - ط) في الفقه (1). * (ابن طاهر) * (.. - 298 ه‍ =.. - 911 م) محمد بن طاهر بن عبد الله بن طاهر ابن الحسين الخزاعي: أمير خراسان. وليها بعد أبيه (سنة 248 ه‍) وحاربه يعقوب الصفار فأسره. وخلص من الاسر يوم هزيمة الصفار (سنة 262) وأعيد إلى الامارة سنة 271 وعزل في أواخر أيامه، فعاش خاملا في بغداد إلى أن توفي (2). * (هامش 2) * (1) الفكر السامي 4: 133 وشجرة النور 401 و. Brock 882: 2. S والازهرية 2: 318 وفهرس الفهارس 1: 350 وفيه: وفاته سنة 1274 ودليل مؤرخ المغرب 1: 110. (2) دول الاسلام للذهبي 1: 143 وتاريخ بغداد 5: 377 والنجوم الزاهرة 2: 328 ثم 3: 65 والوافي بالوفيات 3: 165. (*) * (أبو سليمان المنطقي) * (.. - نحو 380 ه‍ =.. - نحو 990 م) محمد بن طاهر بن بهرام السجستاني، أبو سليمان المنطقي: عالم بالحكمة والفلسفة والمنطق. من أهل سجستان (والنسبة إليها سجستاني وسجزي) سكن بغداد، ولزم منزله، لعور فيه وبرص كانا يمنعانه من غشيان منازل الامراء والوزراء. وأقبل العلماء والحكماء عليه. وكان عضد الدولة فناخسرو شاهنشاه يكرمه ويفخمه. له تصانيف، منها رسالة في (مراتب قوى الانسان) ورسالة في (المحرك الاول) ورسالة في (اقتصاص طرق الفضائل) وكتاب (صوان الحكمة - ط) و (شرح كتاب أرسطو) (1). * (ابن القيسراني) * (448 - 507 ه‍ = 1056 - 1113 م) محمد بن طاهر بن علي بن أحمد المقدسي الشيباني، أبو الفضل: رحالة مؤرخ، من حفاظ الحديث. مولده ببيت المقدس ووفاته ببغداد. له كتب كثيرة، منها (تاريخ أهل الشام ومعرفة الائمة منهم والاعلام) مجلدان، و (معجم البلاد) جزآن، و (تذكرة الموضوعات - ط) و (الانساب المتفقة في الخط المتماثلة في النقط والضبط - ط) و (الجمع بين كتابي الكلاباذي والاصبهاني في رجال الصحيحين - ط) جزآن، و (أطراف الغرائب والافراد - خ) في الحديث، و (أطراف الكتب الستة - خ) و (إيضاح الاشكال فيمن أبهم اسمه من النساء والرجال - خ) و (صفوة التصوف - ط) وكان داوودي المذهب (2). * (هامش 3) * (1) تاريخ حكماء الاسلام للبيهقي 15 و 82 وأخبار الحكماء للقفطي 185 والامتاع والمؤانسة: انظر فهارسه. (2) وفيات الاعيان 1: 486 والكتبخانة 1: 269 والجمع 629 وميزان الاعتدال 3: 75 وفيه: (له أوهام في تآليفه، وكان لحنة يصحف). ولسان الميزان 5: 207 وآداب اللغة 3: 67 والفهرس التمهيدي 433 والمنتظم = (*)

[ 172 ]

* (ابن طاهر) * (.. - 507 ه‍ =.. - 1113 م) محمد بن طاهر الاندلسي، أبو عبد الرحمن: من أكابر الكتاب بالاندلس. ولي المظالم في دولة المعتمد ابن عباد، وتقدم به أدبه. ثم نكب وحبس في (منت قوط) فشفع فيه صاحب بلنسية (الوزير الاجل أبو بكر بن عبد العزيز) فأطلقه المعتمد، فركب إلى بلنسية، فأشركه ابن عبد العزيز في أمره. وداهمها الافرنج، فأسر، ثم أطلق، فاستقر في شاطبة إلى أن خرج العدو من بلنسية فعاد إليها. وتوفي بها عن نيف و 90 عاما، ودفن بمرسية (1). * (هامش 1) * = 9: 177 والتبيان - خ. وعرفه بابن طاهر المقدسي. والوافي بالوفيات 3: 166 وفهرس المؤلفين 249 و 603: 1.. Brock. 1: 634) 553 (, S (1) قلائد العقيان 57 وفيه نماذج من رسائله، جاء في إحداها وقد كتب بها إلى المعتصم بالله صاحب المرية أيام رياسته، يصف عيث العدو بجزيرة الاندلس: (. وذلك أن فرديناند، وقمه الله، نزل على قلعة أيوب محاصرا لمن فيها ومغيرا على نواحيها بجموع يضيق عنها الفضاء وتتساقط لملاحظتها الاعضاء، وأنه قد بنى على قصد جهاتنا ووطئ جنباتنا إلا أن يدرأ الله في نحره ويحمي من شره، وغرسيه دمره الله بسرقسطة كذلك، وزدمير أهلكه الله، بوشقة وما والاها، ينكي بما يبكي، والمسلمون بينهم سوام ترتع، وأموالهم نهب توزع، والقتل يأخذ منهم فوق ما يدع) الخ وانظر مخطوطات الظاهرية 209 والمخطوطات المصورة 2: 265. (*) * (ابن طاهر) * (.. - 519 ه‍ =.. - 1125 م) محمد بن طاهر بن علي، أبو عبد الله الانصاري الداني الاندلسي: عالم بالعربية. من أهل (دانية). مر بدمشق عائدا من الحج (سنة 504) وأقام بها مدة، ورحل إلى بغداد فسكنها وتوفي بها. من كتبه (عين الذهب من معدن جوهر الادب في علم مجازات العرب) وكتاب (التحصيل) (1). * (الحارثي) * (.. - 584 ه‍ =.. - 1188 م) محمد بن طاهر بن إبراهيم الحارثي: من دعاة الاسماعيلية، ومؤلفيهم. من * (هامش 2) * (1) بغية الوعاة 49 وفيه أنه (ولد سنة 512 وقدم دمشق سنة 554 ومات ببغداد سنة 619) وعنه أخذت في الطبعة الاولى، ثم ظهر لي أن هذه التواريخ كلها خطأ، لقول ابن الابار، في التكملة 153 الترجمة 543 (وجدت سماعه لكتاب التقصي لابي عمر ابن عبد البر، في سنة 494) وقوله: (قال ابن عساكر: وقد رأيته، يعني بدمشق، وأنا صغير، ولم أسمع منه شيئا وخرج إلى بغداد فأقام بها إلى أن توفي سنة 519) وابن عساكر ولد سنة 499 فمن المعقول أن يكون رأى ابن طاهر حوالي سنة 510 ولا تتفق رؤيته له، وهو صغير، مع رواية السيوطي في بغية الوعاة بوجه من الوجوه. (*) كتبه (الانوار اللطيفة) قسمه إلى خمسة سرادقات، في كل سرادق خمسة أبواب، وفي كل باب خمسة فصول، في عقائد الاسماعيليين (1). * (الفتني) * (910 - 986 ه‍ = 1504 - 1578 م) محمد طاهر الصديقي الهندي، الفتني، جمال الدين: عالم بالحديث ورجاله. كان يلقب بملك المحدثين. نسبته إلى فتن (من بلاد كجرات بالهند) ومولده ووفاته فيها. زار الحرمين والتقى بكثير من العلماء وعاد، فانقطع للعلم. ودعا إلى مناوأة البواهير (2) وكانوا قومه، أنكر عليهم بدعتهم، فانفردوا به فقتلوه بالقرب من (أجين) بضم الهمزة، ودفن في فتن. من كتبه (مجمع بحار الانوار في غرائب التنزيل ولطائف الاخبار - ط) أربعة أجزاء، و (تذكرة الموضوعات - ط) و (المغني - ط) في أسماء رجال الحديث (3). * (سنبل) * (.. - 1218 ه‍ =.. - 1803 م) محمد طاهر بن محمد سعيد سنبل: عالم بفقه الحنفية من أهل مكة، مولدا ووفاة. كان مدرسا بها، وصنف كتبا، منها (الثمار الجنية في المجموعة السنبلية - ط) يعرف بفتاوى سنبل، و (دليل المهتدي في آداب البحث للمبتدي) و (شرح متن الارشاد) لاكمل الدين، و (ضياء * (هامش 3) * (1) ديوان المؤيد في الدين: مقدمته، الصفحة 10 وانظر 715: 1. Brock. S (2) البواهير أو البوهرة أو البهرة: طائفة في كجرات بالهند، تتسمى بالاسلام، أسلم أسلافها على يد (أعلا على) في القرن السابع للهجرة، ودخلتها بدع القرامطة، و (بيوهار) باللغة الهندية: التجارة، و (بوهرة) التاجر، وهم ذوو تجارة وصناعات، كما في أبجد العلوم 896 وهامشه. (3) الكتبخانة 1: 399 والمستطرفة 113 وأبجد العلوم 895 وشذرات الذهب 8: 410 والنور السافر 361 والخزانة التيمورية 3: 225 ومعجم المطبوعات 1670 و 601: 2.) * (Brock. 2: 845) 614 (, S

[ 173 ]

الابصار) حاشية على مناسك الدر المختار، و (العروش العلوية - خ) فقه حنفي، في الرياض (الرقم 2003) (1). * (ابن عاشور) * (.. - 1284 ه‍ =.. - 1868 م) محمد الطاهر بن محمد الشاذلي بن عبد القادر بن محمد بن عاشور: نقيب أشراف تونس وكبير علمائها، في عهد الباي محمد الصادق (باشا). ولي قضاءها سنة 1267 ه‍، ثم الفتيا (سنة 1277) فنقابة الاشراف. وتوفي بتونس. له كتب، منها (شفاء القلب الجريح - ط) في شرح البردة، و (هدية الاريب - ط) حاشية على القطر لابن هشام، في النحو، و (الغيث الافريقي - خ) حاشية على عبد الحكيم على المطول، غير تامة، ومثلها (حاشية على المحلى على جمع الجوامع) و (حاشية على ابن سعيد على الاشموني) و (حاشية على شرح العصام لرسالة البيان). وأورد له النيفر (في عنوان الاريب) نظما حسنا (2). * (هامش 1) * (1) من رسالة خاصة كتبها الشيخ جمال سنبل بمكة للمؤلف، قال فيها إن أكثر كتب المترجم له مفقود. وجريدة عرفات 17 / 2 / 1378 وعمر عبد الجبار، في مجلة المنهل 26: 174 وهدية العارفين 2: 354 وجامعة الرياض 6: 52. (2) عنوان الاريب 2: 122 والمنتخب المدرسي 137 ومجلة الهداية الاسلامية 2: 29 وشجرة النور 392 ومعجم المطبوعات 156. (*) * (العمري) * (.. - 1347 ه‍ =.. - 1928 م) محمد طاهر العمري: مؤرخ، من أهل الموصل. له كتاب (تاريخ مقدرات العراق السياسية - ط) ثلاثة أجزاء. نقل في بعض فصوله عن (مذكرات) لاخيه محمد أمين، فقيل: ان الكتاب كله من تأليف أخيه. ولعله من عمل الاخوين معا (1). * (المجذوب) * (1258 - 1348 ه‍ = 1842 - 1929 م) محمد بن طاهر المجذوب: شاعر سوداني. ولد في (سواكن) وتعلم في الحجاز. وكان من رجال (الامير) عثمان دقنه. وتوفي ببلدة (الحمرى) في شعره سبك حسن ومعان أوحتها ثورة المهدي السوداني وحروب عثمان دقنه. له (ديوان شعر - ط) ضمن مجموعة (2). * (التنير) * (.. - 1352 ه‍ =.. - 1933 م) محمد طاهر بن عبد الوهاب بن * (هامش 2) * (1) انظر معجم المؤلفين العراقيين 3: 105، 198 وتاريخ مقدرات العراق السياسية 1: 117، 149 ودار الكتب 8: 80. (2) تاريخ الثقافة العربية في السودان 205 - 206 و 366 وانظر فهرسته. (*) سليم التنير: باحث، من أهل بيروت. تعلم بها في الجامعة الاميركية وأصدر جريدة (المصور) وأقام في قرية عين عنوب. وفر في خلال الحرب العامة الاولى عن طريق حوران فلحق بالجيش العربي. ثم رحل إلى مصر. وعاد إلى سورية، فتوفي في دمر (من ضواحي دمشق) ودفن بها. له كتب، منها (العقائد الوثنية في الديانة النصرانية - ط) و (علم الفلك - ط) الجزء الاول منه، شارك أباه في تأليفه (1). * (محمد السماوي) * (1293 - 1370 ه‍ = 1876 - 1950 م) محمد بن طاهر السماوي: شاعر أديب، من القضاة. من أعضاء المجمع العلمي العراقي. ولد ونشأ بالسماوة (على الفرات، شرقي الكوفة، وهي غير السماوة القديمة) وتعلم بالنجف. وأقام مدة في بغداد (أيام الحرب العامة الاولى) قبل الاحتلال البريطاني وعاد بعده إلى النجف، وعين فيه قاضيا شرعيا. أكثر في شبابه من نظم الغزل والاخوانيات، وانقطع في كهولته إلى المدائح النبوية وما يتصل بها من مدح الحسين السبط وعلي السجاد ومحمد المهدي ابن الحسن وآخرين من المتقدمين. وصنف كتبا، منها (الطليعة في شعراء الشيعة - خ) يقع في ثلاثة مجلدات، و (إبصار العين في أحوال * (هامش 3) * (1) معالم وأعلام 1: 205 ومعجم المطبوعات 1670. (*)

[ 174 ]

أنصار الحسين - ط) و (شجرة الرياض في مدح النبي الفياض - ط) و (ثمرة الشجرة في مدح العترة المطهرة - ط) وله (أرجوزة في الربع المجيب) سماها (قرط السمع). وتوفي بالنجف (1). * (الافراني) * (1306 - 1377 ه‍ = 1888 - 1957 م) محمد بن الطاهر بن محمد بن ابراهيم الافراني: فقيه من علماء المغرب. نشأ في بيئة علمية بإفران. وعمل في التدريس أكثر حياته. ولما تولى الملك محمد الخامس عرش المغرب عينه عضوا في المجلس الاستشاري للحكومة، فكان يتردد إلى الرباط ويحضر المجلس، إلى أن توفي ببلده. له نظم كثير ومساجلات ومطارحات مع أبيه وشعراء عصره أتى صاحب المعسول على طائفة كبيرة منها (2). * (ابن عاشور) * (1296 - 1393 ه‍ = 1879 - 1973 م) محمد الطاهر بن عاشور: رئيس المفتين المالكيين بتونس وشيخ جامع الزيتونة وفروعه بتونس. مولده ووفاته ودراسته بها. عين (عام 1932) شيخا للاسلام مالكيا. وهو من أعضاء المجمعين العربيين في دمشق والقاهرة. له مصنفات مطبوعة، * (هامش 1) * (1) الادب العصري: الجزء الثاني من قسم المنظوم 151 - 163 والذريعة 1: 65 و 473 ومجلة المجمع العلمي العراقي 2: 394 وانظر معجم المؤلفين العراقيين 3: 180. (2) المعسول 7: 238 - 291. (*) من أشهرها (مقاصد الشريعة الاسلامية) و (أصول النظام الاجتماعي في الاسلام) و (التحرير والتنوير) في تفسير القرآن، صدر منه عشرة أجزاء، و (الوقف وآثاره في الاسلام) و (أصول الانشاء والخطابة) و (موجز البلاغة) ومما عني بتحقيقه ونشره (ديوان بشار بن برد) أربعة أجزاء. وكتب كثيرا في المجلات. وهو والد محمد الفاضل الآتية ترجمته (1). * (سماقية) * (1317 - 1393 ه‍ = 1899 - 1973 م) محمد طاهر بن مصطفى سماقية: أديب حلبي. أنشأ جريدة (الوقت) (1925) واستمرت طويلا وانتسب في سياسته إلى أحزاب آخرها حزب الهيئة الشعبية (1947) ونشر كتبا له، منها (ليلة في الظلام) قصة، وكتاب في (وظائف الشرطة الادارية والعدلية والسياسية والاخلاقية) توفي بحلب (2). * (الاخشيد) * (268 - 334 ه‍ = 882 - 946 م) محمد بن طغج بن جف، أبو بكر، الملقب بالاخشيد: مؤسس الدولة الاخشيدية بمصر والشام، والدعوة فيها للخلفاء من بني العباس. تركي الاصل، مستعرب، * (هامش 2) * (1) الازهرية 7: 198 ونموذج 457 والدراسة 3: 57 ووردت فيها وفاته سنة 1970 م، خطأ وهي وفاة ابنه محمد الفاضل. وانظر مجلة المنهل 39: 792. (2) من هو في سورية 1951 ص 377 والاديب: مارس 1973. (*) من أبناء المماليك. ولد ونشأ ببغداد. وظهرت كفايته، فتقلب في الاعمال إلى أن ولي إمرة الديار المصرية واستقر بها سنة 323 ه‍، بعد حروب وفتن. قال ابن دحية: ولاه الراضي بالله العباسي على مصر والشام والحجاز، ولقبه الاخشيد، لانه فرغاني، وكل من ملك بفرغانة يسمى الاخشيد، وقال: كان بخيلا جبانا، له ثمانية آلاف مملوك، يحرسه في كل ليلة ألف مملوك، ثم لا يثق حتى يمضي إلى خيم الفراشين فينام فيها. ثم كانت بينه وبين سيف الدولة الحمداني وقائع، واصطلحا على أن تكون لسيف الدولة حلب وأنطاكية وحمص، وللاخشيد بقية بلاد الشام، مضافة إلى مصر. وتوفي بدمشق ودفن في بيت المقدس. وكانت عدة جيوشه أربعمائة ألف، وموكبه يضاهي موكب الخلافة. وهو أستاذ (كافور الاخشيدي) قال ابن تغري بردي: تفسير (الاخشيد) ملك الملوك (1). (1) الولاة والقضاة: انظر فهرسته. والنبراس لابن دحية 115 والنجوم الزاهرة: المجلد الثالث. ووفيات الاعيان 2: 41 وتجارب الامم 6: 104 وابن الاثير 8: 150 وما قبلها. والوافي بالوفيات 3: 171 والمغرب في حلى المغرب، الجزء الاول من القسم الخاص بمصر 148 - 197 وابن الوردي 1: 267 - 279 وعلى هامشه: (آخشيد) أصله (آق شيد) ومعناه شمس بيضاء. وفي تاج العروس 2: 343 (الاخشيد، بالكسر، ملك الملوك بلغة أهل فرغانة) و (طغج) بضم الطاء وسكون الغين، أو بضمهما، معناه عبد الرحمن (انظر ضبط الاعلام لتيمور 93) وورد بضمها وتشديد الجيم، في قصيدة ذكرها النويري في نهاية الارب 5: 186. ذاق موتا محمد بن طغج * وهو ليث الشرى وغيث الغمام. (*)

[ 175 ]

* (ابن الصيرفي) * (693 - 737 ه‍ = 1294 - 1336 م) محمد بن طغريل بن عبد الله، ناصر الدين ابن الصيرفي: محدث. سمع الكثير، وكتب، وخرج لجماعة. أصله من خوارزم. اشتهر في دمشق، ومات بحماة. له (اربعون حديثا منتقاة من كتاب الشفا - خ) (1). * (السجاد) * (.. - 36 ه‍ =.. - 656 م) محمد بن طلحة بن عبيدالله القرشي التيمي، أبو سليمان: صحابي، ولد في حياة النبي صلى الله عليه وآله وسماه باسمه. ويقال له (السجاد) لكثرة تعبده. قتل يوم الجمل (2). * (أبو سالم النصيبي) * (582 - 652 ه‍ = 1186 - 1254 م) محمد بن طلحة بن محمد بن الحسن، كمال الدين القرشي النصيبي العدوي الشافعي، أبو سالم: وزير من * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 3: 460 وشذرات الذهب 6: 116 و 437 -. Princeton انظر خطه في الصفحة (20) - (2) الاصابة: ت 7783 والوافي بالوفيات 3: 174. (*) الادباء الكتاب. ولد بالعمرية (من قرى نصيبين) ورحل إلى نيسابور، وولي الوزارة بدمشق، ثم تركها وتزهد. وتوفي بحلب. له (العقد الفريد للملك السعيد - ط) و (مطالب السول في مناقب آل الرسول - ط) و (الدر المنظم في السر الاعظم - خ) و (مفتاح الفلاح في اعتقاد أهل الصلاح - خ) تصوف، و (نفائس العناصر لمجالس الملك الناصر - خ) (1). * (محمد طلعت) * (1278 - 1341 ه‍ = 1862 - 1923 م) محمد طلعت (باشا): طبيب مصري، تعلم بقصر العيني، بالقاهرة، ثم بفرنسة. وامتاز بعلم الامراض الباطنية. وتولى أعمالا طبية آخرها وكالة وزارة الداخلية للصحة العامة. مولده ووفاته في القاهرة. له (الطالع الشرقي في التشريح الدقي - ط) و (أصول تشريح المنسوجات - ط) و (المادة الطبية - ط) و (علم العقاقير - ط) و (إرشاد الانام في تشريح الاورام - ط) (2). * (هامش 2) * (1) إعلام النبلاء 4: 437 وشذرات الذهب 5: 259 وطبقات السبكي 5: 26 وفهرست الكتبخانة 1: 137 ثم 5: 337 و. Brock. 1: 706) 364 (, S 838: 1. (2) سبل النجاح 3: 66 وآداب اللغة 4: 222 ومعجم الاطباء 464 ومعجم المطبوعات 1671. (*) * (طلعت حرب) * (1293 - 1360 ه‍ = 1876 - 1941 م) محمد طلعت (باشا) ابن حسن بن محمد حرب: زعيم مصر الاقتصادي. تخرج بمدرسة الحقوق بالقاهرة (سنة 1889) وعين مترجما، فمديرا لبعض الشركات. ثم أنشأ (شركة التعاون المالي) سنة 1908 وبدأت شهرته برسالة عارض فيها (مشروع مد امتياز شركة القناة) سنة 1910 سماها (قنال السويس - ط). ودعا في تلك السنة إلى إنشاء (بنك) مصري، فعورض. ودأب إلى أن نجحت دعوته (سنة 1920) فأنشأ (بنك مصر) وألحق به فروعا وشركات ضخمة، كان معظمها من نتاج تفكيره وجهده. ولم تحسن مكافأته في أواخر أيامه. وهو إلى ذلك كاتب باحث، ألف كتبا ورسائل، منها (تربية المرأة والحجاب - ط) و (البراهين البينات على تعليم البنات - ط) و (تاريخ دول العرب والاسلام - ط) الجزء الاول، و (علاج مصر الاقتصادي - ط) و (كلمة حق على الاسلام والدولة العلية - ط) رسالة ترجمها عن الفرنسية، و (فصل الخطاب في المرأة والحجاب - ط) و (خطب طلعت حرب - ط) ثلاثة أجزاء. وجمع مكتبة حافلة، هي الآن

[ 176 ]

(مكتبة مصر الجديدة). وكان من أعضاء الجمعية الجغرافية. مولده ووفاته بالقاهرة. سمعته مرة يتحدث عن قبائل (حرب) القاطنة بين الحرمين، في الحجاز، فرجح أن يكون أصله منهم (1). * (محمد طه النجفي) * (1241 - 1323 ه‍ = 1825 - 1905 م) محمد طه بن مهدي بن محمد رضا التبريزي النجفي: فقيه إمامي، من أهل النجف. ذهب بصره في أواخر عمره. له (الانصاف في مسائل الخلاف - ط) حاشية على الجواهر، في الفقه، و (حاشية على المعالم - ط) فقه، و (إتقان المقال في أحوال الرجال - ط) في تراجم رجال الحديث، و (الفوائد السنية والدرر النجفية - ط) وغير ذلك (2). * (محمد الاشمر) * (1309 - 1380 ه‍ = 1892 - 1960 م) محمد بن طه بن محمد الاشمر: مجاهد سوري، دمشقي المولد. نشأ نشأة دينية. واشتهر أيام الثورة على الفرنسيين (1925 - 1926) وكانت له مواقف مذكورة في دمشق والغوطة. وشارك في ثورة العرب على الانكليز في فلسطين (1939) وكان من أعضاء الوفد السوري في مؤتمر أنصار السلم في فرسوفيا (1950) وأقام بعد ذلك في حوران، بسورية. وتوفي بدمشق (3). * (الفياض) * (1317 - 1384 ه‍ = 1899 - 1964 م) محمد طه الفياض: متأدب، له * (هامش 1) * (1) مذكرات المؤلف. والصحف المصرية 20 - 24 رجب 1360 ومعجم المطبوعات 1242 وصالح جودت، في مجلة الكتاب 7: 403. (2) أحسن الوديعة 174 والذريعة 1: 83 ثم 2: 397 و 798: 2.. Brock. S (3) من هو في سورية 1951 وجريدة الاهرام 5 / 3 / 60 ومعالم وأعلام 1: 40. (*) اشتغال في السياسة. من أهل عانة في العراق. من كتبه المطبوعة (الاعصار الشديد في تفنيد سياسة نوري السعيد) و (صولة الحق على جولة الباطل) و (عدوان الانكليز على واحة البريمي) و (كيف تحارب الشيوعية) و (اللغة العربية رابطة الشعوب الاسلامية) (1). * (محمد طبارة) * = محمد بن عيسى 1303 * (الصالح ابن ططر) * (811 - 833 ه‍ = 1408 - 1430 م) محمد (الملك الصالح) ابن ططر (الملك الظاهر) الجركسي، ناصر الدين: من ملوك دولة الجراكسة بمصر والشام. بويع بالسلطنة، في القاهرة، بعد وفاة أبيه (سنة 824 ه‍) وكان صغيرا فقام بتدبير المملكة الاتابكي جاني بك الصوفي، ثم الامير برسباي الدقماقي. وقويت شوكة برسباي، فخلع ابن ططر (سنة 825) فكانت مدة سلطنته ثلاثة أشهر و 14 يوما. ولم يسئ إليه، بل أدخله دور الحرم وسمح له بالخروج يوما في الجمعة، وزوجه، فاستمر إلى أن توفي بالطاعون (2). محمد بن طولون = محمد بن علي 953 * (القاضي الباقلاني) * (338 - 403 ه‍ = 950 - 1013 م) محمد بن الطيب بن محمد بن جعفر، أبو بكر: قاض، من كبار علماء الكلام. انتهت إليه الرياسة في مذهب الاشاعرة. ولد في البصرة، وسكن بغداد فتوفي فيها. كان جيد الاستنباط، سريع الجواب. وجهه عضد الدولة سفيرا عنه إلى ملك الروم، فجرت له في القسطنطينية مناظرات مع علماء النصرانية بين يدي ملكها. من كتبه (إعجاز القرآن - ط) * (هامش 2) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 198. (2) ابن إياس 2: 13 والضوء اللامع 7: 274. (*) و (الانصاف - ط) و (مناقب الائمة - خ) و (دقائق الكلام) و (الملل والنحل) و (هداية المرشدين) و (الاستبصار) و (تمهيد الدلائل - خ) و (البيان عن الفرق بين المعجزة والكرامة الخ - خ) و (كشف أسرار الباطنية) و (التمهيد، في الرد على الملحدة والمعطلة والخوارج والمعتزلة - ط) (1). * (محمد الطيب) * (1064 - 1113 ه‍ = 1654 - 1701 م) محمد الطيب بن محمد بن عبد القادر الفاسي: فقيه مالكي، من المشتغلين بالحديث. مولده ووفاته بفاس. له (أسهل المقاصد - خ) في نحو عشرة كراريس جمع به مرويات والده، و (شرح مقدمة جده في الاصول) وله كتاب في التراجم سماه (مطمح النظر ومرسل العبر بذكر من غبر، من أهل القرن الحادي عشر - خ) بخطه في الخزانة الفاسية، وصل فيه إلى سنة 1013 ومات قبل إتمامه. وتقاييد وأجوبة (2). * (العلمي) * (.. - 1134 ه‍ =.. - 1722 م) محمد بن الطيب بن أحمد بن يوسف بن أحمد الشريف العلمي الوزاني، أبو عبد الله: أديب، له شعر. من أهل * (هامش 3) * (1) وفيات الاعيان 1: 481 وقضاة الاندلس 37 - 40 وتاريخ بغداد 5: 379 وفي دائرة المعارف الاسلامية 3: 294: (مزج علم الكلام بآراء جديدة أخذها عن الفلسفة اليونانية) ؟. ومخطوطات الظاهرية 84 والوافي بالوفيات 3: 177 والديباج المذهب 267 ودار الكتب 1: 165 وتبيين كذب المفتري 217 - 226 و 349: 1. Brock. 1: 112) 791 (, S وله ترجمة واسعة بالتركية، كتبها إيزميرلي إسماعيل حقي، في مجلة دار الفنون (الهيات فاكولته سي مجموعه سي) إيكنجي سنة، بشنجي وآلتنجي صايي 137 - 172 وله في ترتيب المدارك - خ. الجزء الثاني، ترجمة واسعة. (2) فهرس الفهارس 1: 128 وشجرة النور 329 وسلوة الانفاس 1: 318 وعناية أولي المجد 46 ودراسة ببليوغرافية 19 ودليل مؤرخ المغرب 1: 271. (*)

[ 177 ]

فاس. توفي بالقاهرة. من كتبه (الانيس المطرب فيمن لقيه مؤلفه من أدباء المغرب - ط) و (رسالة في معرفة النغمات الثمان - خ) (1). * (المريني) * (.. - 1145 ه‍ =.. - 1732 م) محمد الطيب بن مسعود بن أحمد المريني: أديب متصوف، له نظم. من أهل فاس. كان كاتبا للسلطان المولى اسماعيل، وولاه نقابة الاشراف بالمغرب. ثم تغير عليه السلطان وأمر بقتله، فأخفاه الوزير عبد الله الروسي، وأوهم السلطان أنه قتله. ولما مات السلطان أظهر نفسه، فولاه أهل فاس الحسبة، فقام بها مدة وعزل نفسه. وتوفي بفاس، عن سن عالية. له كتب، منها (تبصرة العاقل وتذكرة الغافل - خ) في خزانة ابن يوسف بمراكش (الرقم 240 ح) وفي الرباط (1384 د) و (805 جلا) رتبه على 15 بابا، و (المقصد المحمود) ضمنه قصائد من نظمه، واستفتحه برسالة نبوية، وأرجوزة في المهم من الديانات سماها (الاربعينية في الاحكام الدينية) (2). * (ابن الطيب) * (1110 - 1170 ه‍ = 1698 - 1856 م) محمد بن الطيب محمد بن محمد بن محمد الشرقي الفاسي المالكي، نزيل المدينة المنورة، أبو عبد الله: محدث، علامة باللغة والادب. مولده بفاس، * (هامش 1) * (1) شجرة النور 336 ومعجم المطبوعات 1349 و. Brock 684: 2. S وسماه المصدر الاول: (محمد الطيب بن محمد الشريف) والتصحيح من ذكريات مشاهير رجال المغرب: (الرسالة الرابعة عشرة) كما في المصدر الثاني. وفي نشر المثاني 2: 224 (محمد بن الطيب، الشريف العلمي، كذا كان ينسب نفسه) وفي تاريخ تطوان 3: 142 الهامش الاول، نص عن الدر المنتخب، لابن الحاج، أن وفاته كانت سنة 1135. (2) سلوة الانفاس 3: 123 وفي هامشه، لمصنفه: وقيل توفي سنة 1142. (*)

[ 178 ]

ووفاته بالمدينة. وهو شيخ بالزبيدي صاحب تاج العروس. والشرقي نسبة إلى (شراقة) على مرحلة من فاس. من كتبه (المسلسلات) في الحديث، و (فيض نشر الانشراح - خ) حاشية على كتاب الاقتراح للسيوطي في النحو، و (إضاءة الراموس - خ) حاشية على قاموس الفيروزآبادي، مجلدان ضخمان و (موطئة الفصيح لموطأة الفصيح - خ) مجلدان، عندي، شرح به (نظم فصيح ثعلب) لابن المرحل، و (شرح كافية المتحفظ) و (شرح كافية ابن مالك) و (شرح شواهد الكشاف) و (حاشية على المطول) و (رحلة) و (عيون الموارد السلسلة، من عيون الاسانيد المسلسلة - خ) رسالة في خزانة الرباط (المجموع 1313 كتاني) (1) * (القادري) * (1124 - 1187 ه‍ = 1712 - 1773 م) محمد بن الطيب بن عبد السلام الحسني القادري: مؤرخ، من أهل فاس. من كتبه (نشر المثاني لاهل القرن الحادي عشر والثاني - عشر - ط) و (التقاط الدرر ومستفاد المواعظ والعبر في أخبار أعيان أهل المئة الحادية والثانية عشر - خ) جعله ذيلا لكتاب (لقط الفرائد) لابن القاضي، واختصره في جزء مرتب على السنين، رأيته في الخزانة العامة بالرباط (الرقم د 184) وسميته فيما أخذت عنه (تاريخ القادري - خ) و (الاكليل والتاج في تذييل كفاية المحتاج) في تراجم علماء المالكية و (مواهب التخصيص وفرائد التخليص في شرح ما انبهم من شواهد التلخيص - خ) استدرك به على معاهد التنصيص للعباسي. في * (هامش 1) * (1) سلك الدرر 4: 91 والمستطرفة 63 والدر الفاخر 47 و 134 ومجلة المجمع العلمي العربي 12: 55 والتاج 1: 3 و 112 Princeton والكتبخانة 4: 86 و 522: 2. Brock. S وانظر التيمورية 4: 184 والازهرية 4: 3 وهو في نزهة الابصار - خ، محمد ابن الطيب بن محمد ابن موسى الشركي - بالقاف المعقودة - نسبة إلى (شراكة) على مرحلتين من فاس. (*) خزانة الرباط (1729 كتاني) واقتنيت نسخة منه، و (شرح المرشد المعين - خ) لعبد الواحد بن عاشر، في خزانة الرباط (668 كتاني) و (الزهر الباسم، أو العرف الناسم - خ) في مناقب السيد قاسم الخصاصي، في خزانة الرباط (580 جلاوي) (1). * (ابن كيران) * (1172 - 1227 ه‍ = 1758 - 1812 م) محمد الطيب بن عبد المجيد بن عبد السلام ابن كيران: فاضل مالكي، من فقهاء فاس. له تصانيف، منها (شرح الحكم العطائية) و (منظومة في المجاز والاستعارة - ط) ورسالة في (دفع وصمة الشرك عن جمهور مسلمي العصر - خ) و (حاشية على أوضح المسالك - ط) (2). * (ابن كيران (الحفيد)) * (.. - 1314 ه‍ =.. 1896 م) محمد الطيب بن أبي بكر بن محمد الطيب، أبو عبد الله، ابن كيران: فقيه، من قضاة المالكية. من أهل فاس قام بالتدريس في القرويين. وولي قضاء طنجة وحسنت سيرته وحج، فصنف (الرحلة الفاسية الممزوجة بالمناسك المالكية - ط) وله تصانيف أخرى (3). * (هامش 2) * (1) تعريف الخلف 1: 200 والاستقصا 4: 69 وسلوة الانفاس 2: 351 ودار الكتب 5: 391 و. Brock 687: 2.. S (2) الاستقصا 4: 149 والصادقية: الثالث من الزيتونة 78 و 873: 2. Brock. S وسلوة الانفاس 3: 2 وشجرة النور، الرقم 1506 و (شرح ألفية العراقي في السيرة - خ) مجلدان، في خزانة الرباط (559 جلاوي) و (شرح المرشد المعين - خ) في الرباط (342 جلاوي) و (رسالة في الالغاز - خ) في المجموع (657 د) في الرباط، سمى نفسه في مقدمتها: (محمد ابن عبد المجيد بن كيران) قلت: وعندي خطه (الطيب ابن عبد المجيد). (3) سلوة الانفاس 3: 8 ودليل مؤرخ المغرب 395. (*) * (الشاوي) * (.. - 1332 ه‍ =.. - 1914 م) محمد بن الطيب البوعزاوي الشاوي: صوفي من فضلاء المغرب. له رسالة (المريد في منهل أهل التجريد) و (النحو المطلوب في شمائل النبي المحبوب) ورسالة (الرد على الشيخ محمد بن عبد الكبير الكتاني - خ) في الاحمدية بفاس، اربعة كراريس. توفي بمراكش (1). * (المكي) * (.. - 1334 ه‍ =.. - 1916 م) محمد الطيب بن محمد صالح بن محمد عبد الله العلوي، المكي ثم الهندي: عالم بالعربية والمنطق، له نظم وتآليف. ولد بمكة، ونشأ في (لامو) بشرقي إفريقية (البريطانية) ورجع إلى مكة فتعلم بها. وقصد الهند، فقرأ على علماء (رامفور) وتولى التدريس في مدرستها الحكومية العالية. وتوفي بها. وكان سلفي العقيدة. اشتهر في الهند بلقب (عرب صاحب) وألف كتبا، منها (المكالمة في اللغة العربية الدارجة بمكة المكرمة - ط) و (الاحاجي النحوية الحامدية - ط) و (النفحة الاجملية في الصلات الفعلية - ط) في اللغة، و (حاشية على المفصل - ط) و (حاشية على الشمسية - ط) و (الملاطفة - ط) في الرد على المقلدين (2). * (الطيب الانصاري) * (1296 - 1363 ه‍ = 1879 - 1944 م) محمد الطيب بن إسحاق بن الزبير ابن محمد الانصاري الخزرجي المدني: مدرس، مالكي المذهب، سلفي العقيدة، يقال له (التنبكتي). ولد ونشأ في مكان * (هامش 3) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 438. (2) عبد الوهاب الدهلوي، في مجلة الحج 11: 721 ومعجم المطبوعات 1672. (*)

[ 179 ]

يسمى (المراقد) بالمغرب. وانتقل إلى المدينة (سنة 1325 ه‍) فدرس في المسجد النبوي إلى آخر حياته. وصنف كتبا، منها (الدرة الثمينة - ط) نظم به شذور الذهب، في النحو، و (البراهين الموضحات في نظم كشف الشبهات - ط) في التوحيد، و (تحبير التحرير في اختصار تفسير الامام ابن جرير - خ) هيئ للطبع، و (السراج الوهاج، في اختصار صحيح مسلم بن الحجاج) (1). * (الاشهب) * (.. - 1377 ه‍ =.. - 1958 م) محمد الطيب بن إدريس الاشهب: أديب ليبي. عين مستشارا صحفيا في سفارة ليبيا بمصر سنة 1375 ه‍، وصنف كتاب (إدريس السنوسي. ط) في سيرة محمد إدريس السنوسي ملك ليبيا (قبل الثورة)، و (عمر المختار - ط) افتتح به سلسلة من تاريخ أبطال الجهاد العربي، كان عازما على إخراجها وعاجلته المنية. توفي بذبحة صدرية ودفن بالقاهرة (2). * (ابن طيفور) * (.. - 560 ه‍ =.. - 1165 م) محمد بن طيفور الغزنوي السجاوندي، أبو عبد الله: مفسر، عالم بالقراآت. من كتبه (التفسير) و (الايضاح) في الوقف والابتداء - خ) و (علل القراآت) في عدة مجلدات (3). محمد ظافر المدني = محمد بن محمد 1321 * (هامش 1) * (1) مجلة المنهل 6: 198 و 266 و 315 ثم 26: 245 وجريدة المدينة المنورة 11 / 6 / 1379 و 17 / 5 / 1382. (2) جريدة القاهرة 26 / 1 / 1958 وجريدة الاهرام 6 / 2 / 1958. (3) الوافي بالوفيات 3: 178 وغاية النهاية 2: 157 و 367 Princeton وجامعة الرياض 5: 105 وفي (كتابخانه دانشكاه، تهران) 1: 241 - 244 وصف لمخطوطة فيها، من كتاب (الوقوف) لصاحب الترجمة، لعلها نسخة من (الايضاح) ؟. (*) * (ابن عائذ) * (150 - 233 ه‍ = 767 - 847 م) محمد بن عائذ بن أحمد القرشي الدمشقي: كاتب، من حفاظ الحديث. كان ثقة. وهو من القدرية. ولي خراج الغوطة (بدمشق) للمأمون. له كتب، منها (الصوائف) و (السير) و (المغازي) (1). * (محمد العائش) * (1286 - 1364 ه‍ = 1869 - 1945 م) محمد العائش بن محمود بن عبد الله: فرضي من فضلاء الشافعية. أصله من قبيلة قريش المخيمة بين مكة والطائف، ومولده في القصير (على البحر الاحمر، بازاء بلدة الوجه التابعة لينبع) تعلم بمصر وسكن المدينة المنورة (سنة 1304) فتفقه وانقطع للتدريس إلى أواخر حياته. وتوفي بها. له كتب في (القراآت) و (مناسك الحج على المذاهب الاربعة) و (تبسيط قواعد النحو) أصاب أكثرها التلف، وبقي منها كتاب (الفرائض - خ) هيئ للطبع (2). * (ابن عائشة) * (.. - نحو 100 ه‍ =.. - نحو 718 م) محمد بن عائشة، أبو جعفر: موسيقار. من المقدمين في صناعة الغناء ووضع الالحان، في العصر الاموي، يرتجل ذلك ارتجالا. وهو من أهل المدينة، ينسب إلى أمه، وكانت مولاة لاحد بني كندة. ويضرب المثل في ابتدائه بالغناء حتى قيل للابتداء الحسن كائنا ما كان، من قراءة قرآن أو إنشاد شعر، أو غناء: * (هامش 2) * (1) تهذيب التهذيب 9: 241 وفيه الخلاف في اسم جده: أحمد، أو سعيد، أو عبد الرحمن. وشذرات الذهب 2: 78 والوافي بالوفيات 3: 181 والرسالة المستطرفة 82 والنجوم الزاهرة 2: 265. (2) محمد سعيد دفتردار، في جريدة المدينة المنورة 28 ربيع الآخر 1379. (*) كأنه ابتداء ابن عائشة (1). * (ابن عائض) * (.. - 1289 ه‍ =.. - 1872 م) محمد بن عائض بن مرعي، من بني مغيد: أمير بلاد (عسير). وليها في حداثة سنه، عام 1273 ه‍. وجاءته من الآستانة خلعة الباشوية. واستمر إلى أن طمع بضم تهامة إلى عسير، فحشد جموعا وزحف إلى (باجل) ووجه منها قوة إلى (الحديدة) وكانت في أيدي الترك، فنشبت معركة انهزم بها جيش ابن عائض وعادت إليه الفلول. ثم لم يلبث أن فوجئ بزحوف الترك تستولي على بلاده، فتحصن في قرية (ريدة) واضطر إلى الاستسلام، فخرج بشروط وأمان. ونقض الترك عهدهم له، فحبسوه مع بعض رجاله، ثم أخرجوهم وقتلوهم جميعا. وفي سيرته، صنف حسن بن أحمد اليمني (الدر الثمين في ذكر المناقب والوقائع لامير المسلمين - خ) منه نسخة في دار الكتب المصرية (1291 تاريخ) (2). * (محمد عابد السندي) * (.. - 1257 ه‍ =.. - 1841 م) محمد عابد بن أحمد بن علي بن يعقوب السندي الانصاري: فقيه حنفي، عالم بالحديث. من القضاة. أصله من سيون (على شاطئ النهر، شمالي حيدر آباد السند) ولي قضاء زبيد (باليمن) وانتقل إلى صنعاء بطلب الامام المنصور بالله (علي) وأرسله الامام المهدي (عبد الله) إلى محمد علي باشا والي مصر بهدية (سنة 1232 ه‍) فولاه محمد علي رياسة علماء المدينة المنورة، فسكنها وتوفي بها. ولم يخلف عقبا. وهو أول من أخرج إلى * (هامش 3) * (1) الاغاني 2: 60 والوافي بالوفيات 3: 181. (2) اللطائف السنية - خ. وبلوغ المرام 76 و 106 وكتاب (في ربوع عسير) 236 - 245 و 262 وفيه: كان استسلامه في صفر 1289 وقتل، على أثر ذلك، غدرا. (*)

[ 180 ]

اليمن كتاب (تحفة المؤمنين) في الطب. وجمع مكتبة نفيسة وقفها في المدينة. وصنف كتبا، منها (حصر الشارد في أسانيد محمد عابد - ط) و (المواهب اللطيفة على مسند الامام أبي حنيفة) و (طوالع الانوار على الدر المختار) و (شرح بلوغ المرام لابن حجر - خ) قطعة منه في المدينة، ولم يتمه، و (منحة الباري بمكررات البخاري) و (ترتيب مسند الامام الشافعي - ط) رتبه على أبواب الفقه، ورسالة في (جواز الاستغاثة والتوسل - خ) في خزانة الرباط، أول المجموعة 1143 كتاني. ورأيت في خزانة الرباط (1756 كتاني) مخطوطة باسم (ديوان عابد السندي) في جزء صغير ونظمه حسن، أكثره في المناسبات (1). * (ابن سودة) * (1272 - 1359 ه‍ = 1855 - 1940 م) محمد العابد بن أحمد بن الطالب، ابن سودة المري: مؤرخ فقيه، من علماء فاس. كان فيها خطيب مسجد المولى إدريس أكثر من خمسين سنة. وشجر خلاف بين أهلها في تقسيم الماء الداخل إليها من الوادي (سنة 1336 ه‍) فوضع * (هامش 1) * (1) فهرس الفهارس 1: 270 - 275 والدر الفريد 119 والرسالة المستطرفة 64 وإيضاح المكنون 1: 196 والروض الازهر 148 وانفرد أبجد العلوم 850 بتأريخ وفاته سنة 1252 ه‍. والفهرس التمهيدي 65 ونيل الوطر 2: 279 وسماه (محمد عابدين) خطأ (انظر خطه) وقال: إن هذا غير الشيخ محمد عابدين السندي المكي أمير المتطوعة في جهاد الفرانسة، المتوفى بمكة في شوال 1213 وشوارق الانوار - خ. (*) في ذلك كتاب (بغية الاكياس في معرفة قسم وادي فاس - خ) عند حفيده مصنف (دليل مؤرخ المغرب) ومن كتبه أيضا (الانباء المنشودة في رجال بيت بني سودة - خ) مجلد ضخم، ذكره حفيده وقال: يسر الله طبعه. و (إزالة اللبس والشبهات عن ثبوت الشرف من قبل الامهات - ط) و (مسامرة الاعلام، وتنبيه العوام، بكراهية القيام لمولد خير الانام - ط) وله كتاب صغير في (الرد على وديع كرم - ط) ذكر فيه مؤلفاته. توفي بفاس (1). * (المنير) * (1264 - 1342 ه‍ = 1848 - 1923 م) محمد عارف بن أحمد بن سعيد المنير الحسيني الدمشقي: فاضل من فقهاء الشافعية. مولده ووفاته في دمشق. له رسائل، منها (أسمى الرتب في العقل والعلم والادب - ط) و (حسن الابتهاج بالاسراء والمعراج - ط) و (الاعتماد في الجهاد) و (أقرب القرب في تفريج الكرب) و (الامتنان بتكذيب المفتري على القرآن) و (الحصون المنيعة في * (هامش 2) * (1) اتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 35، 71، 72 ومعجم المطبوعات 124 قلت: سبق ضبط (سودة) في أماكن متعددة، بفتح السين قياسا على (سودة بنت زمعة) وهي بالفتح، كما في القاموس وغيره. ثم سمعت أهل المغرب ومنهم آل سودة، ينطقونها مضمومة السين، وفي السجعة المشتمل عليها اسم الكتاب الوارد في هذه الترجمة (الانباء المنشودة) ما يرجح الضم. (*) براءة عائشة الصديقة باتفاق أهل السنة والشيعة - خ) في 139 ورقة، بدار الكتب (4040 تاريخ) و (هدى أهل الايمان - خ) في الظاهرية 76 ورقة، ألفه في الاستانة سنة 1325 ه‍ و (رفع الاغراب عن كنية الاعراب). وهو أخو (محمد صالح) المتقدمة ترجمته: كانا توأمين، وعاشا على غير وفاق (1). * (ابن عاشر) * (.. - 1393 ه‍ =.. - 1973 م) محمد بن عاشر الجزولي: متأدب مغربي له شعر، من أهل الرباط. شارك في أيام الاستعمار الفرنسي بخدمات وطنية مشرفة. وطبع جزءا من ديوانه (ذكريات من ربيع الحياة) وكان على أهبة طبع تأليف له حول (الدولة السعدية) فعاجلته الوفاة (2). * (هامش 3) * (1) إيضاح المكنون 1: 81 وتراجم أعيان دمشق للشطي 8 وانظر فيه 103 ما جاء في آخر ترجمة أخيه. والاعلام الشرقية 2: 117 ودار الكتب 8: 119 ومنتخبات التواريخ لدمشق 713 (صالح) و (عارف) ومعجم المطبوعات 1258 - 59. وعلوم القرآن 413. (2) مجلة دعوة الحق 16 رمضان 1393 ص 218. (*)

[ 181 ]

* (الموقفي) * (.. - 215 ه‍ =.. - 830 م) محمد بن عاصم الموقفي، ويقال له ابن عاصم: من شعراء اليتيمة. مصري، في شعره رقة، وإجادة وصف. كان يكثر من وصف الاديرة ومحاسنها. نسبته إلى (الموقف) محلة كانت بفسطاط مصر (1). * (ابن عاصم) * (.. - 262 ه‍ =.. - 876 م) محمد بن عاصم، أبو جعفر الثقفي الاصفهاني: عابد. من العلماء بالحديث، من أهل أصفهان. له (جزء - خ) يعرف بالجزء العالي، في الظاهرية، و (أحاديث - خ) أوراق منها في الظاهرية أيضا (2). * (ابن عاصم) * (.. - 299 ه‍ =.. - 911 م) محمد بن عاصم بن يحيى، أبو عبد الله: من فقهاء الشافعية، من أهل أصبهان. كان كاتبا لقاضيها. قال السبكي: وصنف كتبا كثيرة (3). * (أبو نقطة المتحمي) * (.. - 1218 ه‍ =.. - 1803 م) محمد بن عامر المتحمي الرفيدي، أبو نقطة: ممن تولوا إمارة (عسير) في عهد الترك العثمانيين. ولي سنة 1215 ه‍. ومات بعلة الجدري. وعلى يده انتشرت في بلاد عسير الدعوة السلفية التي قام بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب في نجد (4). * (هامش 1) * (1) الديارات 185 و 188 و 194 و 200 ويتيمة الدهر 1: 339 - 342 ومعجم البلدان: دير طمويه، ودير طور سينا، ودير القصير، ودير مرحنا. (2) العبر 2: 25 والتراث 1: 371. (3) ذكر أخبار أصبهان 2: 233 والطبقات الوسطى للسبكي - خ. (4) في ربوع عسير 262 وتاريخ عسير 171. (*) محمد ين عايض = محمد بن عائض * (المهلبي) * (.. - 216 ه‍ =.. - 831 م) محمد بن عباد بن حبيب المهلبي: أمير البصرة في زمن المأمون العباسي. توفي فيها. وهو من أبناء المهلب بن أبي صفرة. قال ابن تغري بردي: كان من أكابر الامراء، جوادا ممدحا. وقال المبرد: كان سيد أهل البصرة أجمعين (1). * (المعتمد ابن عباد) * (431 - 488 ه‍ = 1040 - 1095 م) محمد بن عباد بن محمد بن إسماعيل اللخمي، أبو القاسم، المعتمد على الله: صاحب إشبيلية وقرطبة وما حولهما، وأحد أفراد الدهر شجاعة وحزما وضبطا للامور. ولد في باجة (بالاندلس) وولي إشبيلية بعد وفاة أبيه (سنة 461 ه‍) وامتلك قرطبة وكثيرا من المملكة الاندلسية، واتسع سلطانه إلى أن بلغ مدينة مرسية (وكانت تعرف بتدمير) وأصبح محط الرحال، يقصده العلماء والشعراء والامراء، وما اجتمع في باب أحد من ملوك عصره ما كان يجتمع في بابه من أعيان الادب. وكان فصيحا شاعرا وكاتبا مترسلا، بديع التوقيع، له (ديوان شعر - ط). ولم يزل في صفاء ودعة إلى سنة 478 ه‍. وفيها استولى ملك الروم (الاذفونش) ألفونس السادس (2) على (طليطلة) وكان ملوك الطوائف، وكبيرهم المعتمد ابن عباد، يؤدون للاذفونش ضريبة سنوية، فلما ملك (طليطلة) رد ضريبة المعتمد، * (هامش 2) * (1) الكامل للمبرد، في رغبة الآمل 4: 138 والنجوم الزاهرة 2: 217 والوزراء والكتاب 215. (2) ألفونس السادس Alphonse VI ابن فرديناند الاول. ولد سنة 1030 م، وتولى الملك سنة 1065 واحتل طليطلة واتخذها عاصمة له سنة 1085 وانهزم في (وقعة الزلاقة) سنة 1086 ثم في وقعة أقليش ucles سنة 1108 حيث مات ابنه الوحيد (سانشو) ومات ألفونس على أثره سنة 1109 والعرب تسميه (الاذفونش قره كند، ملك الافرنج بالاندلس). (*) وأرسل إليه يهدده ويدعوه إلى النزول له عما في يده من الحصون. فكتب المعتمد إلى يوسف بن تاشفين (صاحب مراكش) يستنجده، وإلى ملوك الاندلس يستثير عزائمهم. ونشبت (سنة 479 ه‍) المعركة المعروفة بوقعة (الزلاقة) فانهزم الاذفونش (ألفونس) بعد أن أبيد أكثر عساكره. قال ابن خلكان: وثبت المعتمد في ذلك اليوم ثباتا عظيما وأصابه عدة جراحات في وجهه وبدنه وشهد له بالشجاعة. وعاد ابن تاشفين بعد ذلك إلى مراكش، وقد أعجب بما رأى في بلاد الاندلس من حضارة وعمران. وزارها بعد عام، فأحسن المعتمد استقباله. وعاد. وثارت فتنة في قرطبة (سنة 483) قتل فيها ابن المعتمد، وفتنة ثانية في إشبيلية أطفأ المعتمد نارها، فخمدت. ثم اتقدت، وظهر من ورائها جيش يقوده (سير بن أبي بكر الاندلسي) من قواد جيش (ابن تاشفين) وحوصر المعتمد في إشبيلية، قال ابن خلكان: (وظهر من مصابرة المعتمد وشدة بأسه وتراميه على الموت بنفسه ما لم يسمع بمثله) واستولى الفزع على أهل إشبيلية وتفرقت جموع المعتمد، وقتل ولداه (المأمون) و (الراضي) وفت في عضده، فأدركته الخيل، فدخل القصر، مستسلما للاسر (سنة 484) وحمل مقيدا، مع أهله، على سفينة. وأدخل على ابن تاشفين، في مراكش، فأمر بارساله ومن معه إلى أغمات Agmat وهي بلدة صغيرة وراء مراكش. وللشعراء في اعتقاله وزوال ملكه قصائد كثيرة. وبقي في أغمات إلى أن مات. وهو آخر ملوك الدولة العبادية وللدكتور صلاح خالص، كتاب (المعتمد بن عباد الاشبيلي - ط) في سيرته (1). * (هامش 3) * (1) ابن خلكان 2: 27 - 35 ومطمع الانفس 11 - 22 وسير النبلاء - خ. المجلد 15 ونفح الطيب 2: 1119 والبيان المغرب 3: 244 و 257 وابن الوردي 2: 4 و 8 وابن الاثير 10: 86 وقلائد العقيان 4 والشذرات 3: 386 وتراجم إسلامية 186 والوافي بالوفيات 3: 183 وديوان المعتمد بن عباد: مقدمته. وتاريخ = (*)

[ 182 ]

* (الخلاطي) * (.. - 652 ه‍ =.. - 1254 م) محمد بن عباد بن ملك داد بن الحسن بن داود، أبو عبد الله الخلاطي، صدر الدين: فقيه حنفي. من كتبه (تلخيص الجامع الكبير - خ) فقه، و (مقصد المسند - خ) في دار الكتب، اختصر به مسند الامام أبي حنيفة، و (تعليق على صحيح مسلم) (1). * (هامش 1) * = الاندلس، لاشباخ، ترجمة عنان 1: 61 - 103 وانظر خريدة القصر، شعراء المغرب 2: 25. (1) الفوائد البهية 172 وفهرست الكتبخانة 3: 28 و (381) 475: 1. Brock والجواهر المضية 2: 62 وفيه: (ملك داد) اسم مركب من كلمة عربية وهي (ملك) وكلمة فارسية وهي (داد) ومعناها العدل أو العطاء فيكون معنى الاسم: (عطاء الملك) أو (عدل الملك) وانظر تاج التراجم 46 و 135 ودار الكتب 1: 145. (*) * (العدوي) * (.. - 1193 ه‍ =.. - 1779 م) محمد بن عبادة بن بري العدوي المالكي: فاضل مصري. نسبته إلى (بني عدي) من بلاد الصعيد، من قسم منفلوط. جاور بالازهر (سنة 1164) وتوفي بالقاهرة. من كتبه (حاشية على شرح الشذور - ط) في النحو، و (حاشية على شرح الهدهدي - خ) في التوحيد، و (شرح الحكم العطائية - خ) في التصوف (1). * (اليزيدي) * (228 - 310 ه‍ = 843 - 922 م) محمد بن العباس بن محمد، أبو * (هامش 2) * (1) الجبرتي 2: 57 وخطط مبارك 9: 95 والكتبخانة 2: 47 و 91 ثم 4: 42 وهو في شجرة النور 342 (محمد عبادة). (*) عبد الله: من كبار علماء العربية والادب ببغداد. وهو حفيد (يحيى بن المبارك) الآتية ترجمته، وفيها سبب تعريفهم باليزيديين. استدعاه في آخر عمره المقتدر العباسي لتعليم أولاده، فلزمهم مدة. له كتب، منها (الامالي - ط) و (مناقب بني العباس) و (كتاب الخيل) و (مختصر النحو) و (شرح ديوان قطبة بن أوس، الحادرة - ط) قطعة منه، و (أخبار اليزيديين) (1). * (الشيرازي) * (308 - 370 ه‍ = 920 - 981 م) محمد بن العباس الشيرازي، أبو الفرج: وزير، من الكتاب. من أهل شيراز. كان كاتبا لمعز الدولة البويهي، وتقلد ديوانه، ثم ناب في الوزارة. ولما مات (معز الدولة) ولي الوزارة للمطيع العباسي (سنة 359 ه‍) ولعز الدولة بختيار ابن معز الدولة. وعزل بعد سنة وأربعين يوما، وحبس بالبصرة. وكان راجح العلم فاضلا أمينا (2). * (ابن حيويه) * (295 - 382 ه‍ = 907 - 992 م) محمد بن العباس بن محمد بن زكرياء، أبو عمر ابن حيويه الخزاز: من كبار محدثي بغداد. قال الخطيب البغدادي: ثقة، كتب طول عمره، وروى المصنفات الكبار. له (جزء فيه من الاحاديث والاخبار والحكايات والاشعار - خ) الورقة الاولى منه فقط في الظاهرية. وفيها أيضا (حديث ابن حيويه بتخريج الدارقطني عنه - خ) (3). * (هامش 3) * (1) ابن النديم 51 وبغية الوعاة 50 والوفيات 1: 502 وطبقات النحويين واللغويين 65 وفيه: مولده سنة 230 والوافي بالوفيات 3: 199 وأمالي اليزيدي: مقدمته (ي). و (110) 111: 1.. Brock (2) سير النبلاء - خ. الطبقة الحادية والعشرون. والوافي بالوفيات 3: 198. (3) العبر 3: 21 وابن قاضي شهبة - خ. وانظر التراث 1: 507. (*)

[ 183 ]

* (أبو بكر الخوارزمي) * (323 - 383 ه‍ = 935 - 993 م) محمد بن العباس الخوارزمي، أبو بكر: من أئمة الكتاب، وأحد الشعراء العلماء. كان ثقة في اللغة ومعرفة الانساب. وهو صاحب (الرسائل - ط) المعروفة برسائل الخوارزمي. وله (ديوان شعر). ولد ونشأ في خوارزم ورحل في صباه إلى بعض البلدان، فدخل سجستان، ومدح واليها طاهر بن محمد، ثم هجاه، فحبسه. وانطلق فتابع رحلته، وأقام في دمشق مدة، ثم سكن في نواحي حلب. وانتقل إلى نيسابور فاستوطنها واتصل بالصاحب بن عباد، وتوفي بها. وكانت بينه وبين البديع الهمذاني محاورات وعجائب نقل بعضها ياقوت في معجم الادباء. وأورد ابن خلكان والثعالبي طائفة من أشعاره وأخباره. وكان يقال له (الطبري) لانه ابن أخت (محمد بن جرير الطبري) كما يقال له (الطبرخزي) و (الطبرخزمي) لان أمه من طبرستان وأباه من خوارزم فركب له من الاسمين نسبة (1). * (ابن الفرات) * (319 - 384 ه‍ = 931 - 994 م) محمد بن العباس بن أحمد بن محمد بن الفرات، أبو الحسن: من حفاظ الحديث الثقات، من أهل بغداد. كتب الكثير بخطه، قال الخطيب: بلغني أنه كتب مئة تفسير ومئة تاريخ، وكانت له جارية تعارض معه ما يكتبه. وقال ابن الاثير: خطه حجة في صحة النقل وجودة الضبط (2). * (هامش 1) * (1) معجم الادباء 1: 101 والوفيات 1: 523 وسير النبلاء - خ. الطبقة الحادية والعشرون. واللباب 1: 391 وبغية الوعاة 51 والوافي بالوفيات 3: 191 ويتيمة الدهر 4: 114 - 160 و (93) 92: 1.. Brock (2) الكامل لابن الاثير: حوادث سنة 384 والبداية والنهاية 11: 314 وهو فيهما (ابن القزاز) واكتفيت بالاخذ عن أولهما في الطبعة الاولى، ثم رأيت ابن ناصر الدين في أرجوزته (بديعة البيان - خ). وشرحها (التبيان - خ). يعرفه بابن (الفرات) ومثله (*) * (الدنيسري) * (605 - 686 ه‍ = 1208 - 1287 م) محمد بن عباس بن أحمد بن عبيد الربعي الدنيسري، عماد الدين: طبيب أديب. من أهل دنيسر (في الجزيرة قرب ماردين) ولد بها، وتنقل بين الشام ومصر. ثم سكن دمشق، وخدم في البيمارستان الكبير. وتوفي بها. من كتبه (المقالة المرشدة في درج الادوية المفردة) و (نظم مقدمة المعرفة) لبقراط، و (نظم الترياق الفاروقي) وكتاب في (المثروديطوس) Mithridatum وهو ترياق منسوب إلى الملك Mithridate كان معمولا به قبل اختراع الترياق الفاروقي. وكان له علم بالادب وشعر جيد في (ديوان) (1). * (ابن العباس التلمساني) * (.. - 871 - ه‍ =.. - 1467 م) محمد بن العباس بن محمد بن عيسى العبادي، أبو عبد الله، التلمساني: فقيه نحوي. كان شيخ شيوخ وقته في تلمسان. من كتبه (شرح لامية الافعال) لابن مالك، في الصرف، و (شرح جمل الخونجي) في المنطق، و (العروة الوثقى في تنزيه الانبياء عن فرية الالقا) و (فتاوي). توفي بالطاعون (2). * (ابن اللبودي) * (570 - 621 ه‍ = 1174 - 1224 م) محمد بن عبدان بن عبد الواحد، شمس الدين، المعروف بابن اللبودي: حكيم، طبيب، كان علامة وقته في فنه. ولد بدمشق. وأقام في بلاد العجم (إيران) زمنا، فتميز في العلوم، واشتهر بقوة * (هامش 2) * ابن الاثير في اللباب 2: 199 فتبين أن كلمة (القزاز) محرفة عن (الفرات). (1) الدارس 2: 133 وفوات الوفيات 1: 221 وطبقات الاطباء 2: 267 - 272 والوافي بالوفيات 3: 200 وملحق دوزي 568: 2 R. Dozy (2) البستان 223 والضوء اللامع 7: 278 وكشف الظنون 1536 وشجرة النور 264. (*) الجدل وحسن المناظرة. وعاد إلى سورية، فاتصل بالملك الظاهر (صاحب حلب) فأقام عنده إلى أن توفي الظاهر (سنة 613) فرحل إلى دمشق وتولى الطبابة في البيمارستان النوري الكبير. وصنف كتبا، منها (الرأي المعتبر في معرفة القضاء والقدر) ورسالة في (وجع المفاصل) و (شرح فصول بقراط) و (شرح كتاب المسائل) لحنين بن إسحاق. وتوفي بدمشق (1). * (قاضي المارستان) * (442 - 535 ه‍ = 1050 - 1141 م) محمد بن عبد الباقي بن محمد الانصاري الكعبي، أبو بكر، المعروف بقاضي المارستان: عالم بالفرائض والحساب. له في ذلك (تصانيف) وخرجت له (مشيخة) عن شيوخه، في خمسة أجزاء. مولده ووفاته ببغداد. جاور بمكة مدة. وأسرته الروم، فبقي في الاسر سنة ونصفا. وللمستشرق السويسري سوتر H. Suter بحث بالالمانية في أخباره وتآليفه (2). * (المجمعي) * (.. - 571 ه‍ =.. - 1176 م) محمد بن عبد الباقي بن هبة الله المجمعي الموصلي، أبو المحاسن: فاضل، من فقهاء الحنابلة. له علم بالادب والتاريخ. مولده ووفاته بالموصل. تفقه وسمع الحديث والادب ببغداد. من كتبه (طبقات الفقهاء من أصحاب الامام أحمد) و (شرح غريب ألفاظ الخرقي) (3). * (هامش 3) * (1) طبقات الاطباء 2: 184 وشذرات الذهب 5: 96 والوافي بالوفيات 3: 202 والدارس 2: 135 وهو فيه: محمد بن (عبد الله) بن عبد الواحد. والصواب: محمد بن (عبدان) كما هو بخط ابن قاضي شهبة، في الاعلام - خ. (2) الذيل على طبقات الحنابلة 1: 230 ومرآة الزمان 8: 178 وعلم الفلك لنلينو 60. (3) المنهج الاحمد - خ. والمقصد الارشد - خ. والاعلام - خ. وذيل طبقات الحنابلة لابن رجب. طبعة الفقي 1: 335. (*)

[ 184 ]

* (ابن عبد الباقي) * (.. - بعد 993 ه‍ =.. - بعد 1585 م) محمد بن عبد الباقي، أبو المعالي، علاء الدين البخاري المكي: فاضل. كان خطيبا بالمدينة المنورة سنة 991 ه‍. له (الطراز المنقوش في فضائل الحبوش - خ) ويسمى (نزهة الناظر وسلوة الخاطر) صغير، في 48 ورقة، أنجزه في مكة بخطه، في رجب 993 (1). * (الزرقاني) * (1055 - 1122 ه‍ = 1645 - 1710 م) محمد بن عبد الباقي بن يوسف بن أحمد بن علوان الزرقاني المصري الازهري المالكي، أبو عبد الله: خاتمة المحدثين بالديار المصرية. مولده ووفاته بالقاهرة، ونسبته إلى زرقان (من قرى منوف بمصر) من كتبه (تلخيص المقاصد الحسنة - خ) في الحديث، و (شرح البيقونية - * (هامش 1) * (1) الكتبخانة 5: 81 و 519: 2. Brock. S وهدية 2: 256 ودار الكتب 5: 256. (*) ط) في المصطلح، و (شرح المواهب اللدنية - ط) و (شرح موطأ الامام مالك - ط) و (وصول الاماني - خ) في الحديث (1). * (أبو المواهب) * (1044 - 1126 ه‍ = 1634 - 1714 م) محمد بن عبد الباقي بن عبد القادر الحنبلي البعلي الدمشقي، أبو المواهب: مفتي الحنابلة بدمشق. مولده ووفاته بها. زار مصر سنة 1072 ه‍. أصله من بعلبك. له (ثبت - خ) في أسماء مشايخه وتراجمهم، سماه (فيض الودود) من نسخة بخطه في الظاهرية كتبها سنة 1094 و (قواعد - خ) رسالة في أصول بعض القراء، في الظاهرية أيضا، ورسائل في (تفسير) بعض الآيات، و (كتابة) على صحيح البخاري (2). * (هامش 2) * (1) الرسالة المستطرفة 143 وسلك الدرر 4: 32 و 439: 2. Brock. S وانظر فهرسته. والجبرتي 1: 69 و 426 Princenton ومعجم المطبوعات 967. (2) الجبرتي 1: 72 و 455: 2. Brock. S والمرادي 1: 67 - 69 واسمه فيه (أبو المواهب) - في حرف الالف - والصواب (محمد) كما هو محفوظ بخطه. ومخطوطات الظاهرية 229 وعلوم القرآن 117، (*) * (ابن عبد البر) * (707 - 777 ه‍ = 1307 - 1375 م) محمد بن عبد البر بن يحيى، بهاء الدين، أبو البقاء، السبكي: فقيه شافعي مصري، من العلماء بالعربية والتفسير والادب. ولي قضاء دمشق ثم قضاء طرابلس، وعاد إلى القاهرة، فولي قضاء العسكر ووكالة بيت المال والقضاء الكبير. ثم ولي قضاء دمشق. ولم يجتمع لاحد من معاصريه ما اجتمع له من فنون العلم مع الذكاء المفرط ودقة النظر وحسن البحث وقوة الحجة. من كتبه (مختصر المطلب) في شرح الوسيط، في فروع الشافعية، و (شرح الحاوي الصغير للقزويني) فقه، وقطعة من (شرح مختصر ابن الحاجب) (1). * (النفري) * (.. - 354 ه‍ =.. - 965 م) محمد بن عبد الجبار بن الحسن النفري، أبو عبد الله: عالم بالدين، متصوف. نسبته إلى بلدة (نفر) بين الكوفة والبصرة. من كتبه (المواقف - ط) و (المخاطبات - ط) كلاهما في التصوف (2). * (العتبي) * (.. - 427 ه‍ =.. 1036 م) محمد بن عبد الجبار العتبي، من عتبة بن غزوان، أبو نصر: مؤرخ من الكتاب الشعراء. أصله من الري. نشأ في خراسان، وولي نيابتها. ثم استوطن نيسابور. وانتهت إليه رياسة الانشاء في * (هامش 3) * 118 وفهرس المخطوطات المصورة: القسم 2 من الجزء 2 ص 143. (1) بغية الوعاة 63 والدرر الكامنة 3: 490 والوافي بالوفيات 3: 210 وكشف الظنون 625. (2) شذرات الذهب 5: 433 ومعجم البلدان 8: 303 وفهرست الكتبخانة 2: 90 ومجلة المجمع العلمي العربي 13: 313 و , (200) 217: 1. Brock 358: 1.) * (. S

[ 185 ]

خراسان والعراق. وناب عن شمس المعالي قابوس بن وشمكير في خراسان إلى أن توفي. من كتبه (لطائف الكتاب) في الادب، و (اليميني - ط) نسبة إلى السلطان يمين الدولة محمود بن سبكتكين، شرحه المنيني في مجلدين، ويعرف بتاريخ العتبي (1). * (محمد بن عبد الجبار) * (.. - 450 ه‍ =.. - 1058 م) محمد بن عبد الجبار بن أحمد السمعاني التيمي المروزي: عالم بالعربية. وهو والد جد عبد الكريم السمعاني صاحب الانساب. له تصانيف في اللغة والنحو (2). * (ابن الدويك) * (651 - 740 ه‍ = 1253 - 1340 م) محمد بن عبد الجبار الارمنتي، معين الدين، المعروف بابن الدويك: فلكي. من أهل أرمنت (بمصر) كان يعمل التقاويم. وأخبر في إحدى السنين أن النيل مقصر، فجاء نيلا جيدا، فقال أحد الشعراء: (أخرم تقويمك يا ابن الدويك * من أين علم الغيب يوحى إليك ؟) (3) * (كوتاه) * (.. - 583 ه‍ =.. - 1187 م) محمد بن عبد الجليل بن محمد، أبو حامد الاصبهاني، المعروف بكوتاه: من حفاظ الحديث، من أهل أصبهان. كان ثقة صدوقا. له كتاب (أسباب الحديث) على مثال (أسباب النزول) لم يسبق إليه، و (تاريخ أصبهان) كبير، * (هامش 1) * (1) يتيمة الدهر 4: 281 - 289 والذريعة 3: 256 و 547: 1. Brock. S (2) الفوائد البهية 173. (3) الطالع السعيد 292 والدرر الكامنة 3: 491 والوافي بالوفيات 3: 216. (*) لم يبيضه (1). * (البلكرامي) * (1101 - 1188 ه‍ = 1690 - 1774 م) محمد بن عبد الجليل البلكرامي: أديب، له شعر. من أهل بلكرام (بالهند) اختصر المستطرف وسماه (الجزء الاشرف من المستطرف) وله بالفارسية (تبصرة الناظرين) تاريخ (2). * (ابن عبد الجليل) * (.. - بعد 1268 ه‍ =.. - بعد 1852 م) محمد بن (السلطان) عبد الجليل ابن غيث بن أحمد بن سيف النصر: أمير مؤرخ، من حفدة بني عبد الجليل، وكانوا من ملوك فزان. ألف وهو في باريس سنة 1268 ه‍، كتاب (ري الغليل في أخبار بني عبد الجليل - خ) يظن أنه بخطه، مصور في التيمورية (2228 تاريخ) (3) * (القاياتي) * (1254 - 1320 ه‍ = 1838 - 1902 م) محمد بن عبد الجواد بن عبد اللطيف القاياتي: فاضل مصري. كان ممن ناصر (الثورة العرابية) واعتقل، وحبس بسجن مديرية المنيا (بالصعيد) ثم صدر الامر * (هامش 2) * (1) الوافي بالوفيات 3: 218 وفي التاج 9: 408 (كوتاه، بالضم، لقب بعض المحدثين، وهو بالفارسية، معناه: القصير). (2) أبجد العلوم 909. (3) المخطوطات المصورة 2: 148. (*) بإبعاده من مصر، فتوجه إلى بلاد الشام (سنة 1300 ه‍) ومكث إلى أواخر 1303 وعاد، فسكن القاهرة. وتوفي ببلده (القايات) في الصعيد. له (نفحة البشام في رحلة الشام - ط) و (غاية النشر في المقولات العشر - ط) نظم، و (خلاصة التحقيق في أفضلية الصديق - ط) رسالة، و (السنة والكتاب في التربية والحجاب - ط) و (وسيلة الوصول في الفقه والتوحيد والاصول - ط) في فقه الشافعية (1). * (النظيفي) * (1272 - 1366 ه‍ = 1856 - 1947 م) محمد بن عبد الجواد بن الحسن النظيفي: متصوف مغربي، من رجال الطريقة الاحمدية. من أهل قرية (آيت كين) بسوس. تعلم في (تاتلت) و (فاس) وحج (1304) ثم استقر بمراكش (1316) ووفاته بها. قال ابن سودة: له تآليف عديدة في الطريقة، جلها مطبوع، وله نظم في (ديوان) وقال المختار السوسي: أما كتابه (الخريدة الكبرى) فإنه مدونة الطريقة الاحمدية، جمع فيه بين التصوف والحديث والرقائق، وهو نظم، شرحه، وله مؤلفات أخرى كلها مطبوعة (2). * (هامش 3) * (1) نفحة البشام: مقدمته. ومعجم المطبوعات 1491 وإجازة بخطه، في مجموعة إجازات الشيخ مصطفى طلس. (2) المعسول 19: 137 - 144 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (*)

[ 186 ]

* (الاصمعي) * (1312 - بعد 1387 ه‍ = 1894 - بعد 1967 م) محمد عبد الجواد بن أحمد بن إبراهيم، الاصمعي: أديب باحث مصري. من أهل القاهرة: اشتهر بكتابه (العرب وأطوارهم - ط) وصنف (قلعة محمد علي لا قلعة نابليون - ط) ووضع (فهارس -) لكتاب (صبح الاعشى) وآخر ما صدر من تأليفه (أبو الفرج الاصبهاني وكتابه الاغاني - ط) (1). * (اليعفري) * (536 - 625 ه‍ = 1141 - 1228 م) محمد بن عبد الحق بن سليمان، أبو عبد الله، الكومي اليعفري: فقيه مالكي، من أهل تلمسان. ولي بها القضاء مرتين، وتوفي بها. من كتبه (المختار في الجمع بين المنتقى والاستذكار) فقه، في نحو ثلاثة آلاف ورقة، منه المجلدات الاول والسادس، مخطوطان، في خزانة القرويين بفاس (الرقم 174) ومنه مجلد ضخم قديم في خزانة الرباط (176 أوقاف) وكتاب في (غريب الموطأ) و (الاقناع في كيفية الاسماع) وبقية تصانيفه مذكورة في (الذيل والتكملة - خ) قال مصنفه: نقلتها من آخر نسخته من (الاقناع) وعلى ظهرها خطه مؤرخا برجب ستمائة (2). * (المريني) * (600 - 642 ه‍ = 1203 - 1244 م) محمد بن عبد الحق بن محيو، أبو معرف المريني: من مؤسسي الدولة المرينية في المغرب الاقصى. تولى رياسة بني مرين والاراضي التابعة لهم، بعد مصرع * (هامش 1) * (1) دار الكتب 5: 265 و 6: 7 وسركيس 1270. (2) بغية الرواد في ذكر الملوك من بني عبد الواد 1: 45 والاعلام لابن قاضي شهبة - خ. والتكملة لابن الابار 751 والاعلام بمن حل مراكش 3: 98. (*) أخيه عثمان (سنة 638 ه‍) واقتفى سننه في تدويخ بلاد المغرب وأخذ الضريبة من أمصاره وجباية المغارم من باديته، فقاتله (الموحدون) بجيش من العرب والبربر والافرنج، في نواحي (مكناسة) فظفر المريني. وتجددت المعارك في موضع يعرف بصخرة أبي بياس (من أحواز فاس) فخاضها محمد، وعثر به فرسه، فطعنه أحد قواد الافرنج، فمات (1). * (السبتي) * (.. - بعد 734 ه‍ =.. - بعد 1314 م) محمد بن عبد الحق السبتي المغربي: له رسالة في (معرفة أحوال الملوك والسلاطين وما يتم من أمورهم في مستقبل حياتهم - خ) في دمشق، انتهى من وضعها سنة 734 في 15 ورقة (2). * (الخير أبادي) * (.. - 1316 ه‍ =.. - 1898 م) محمد عبد الحق بن محمد فضل حقي بن محمد فضل إمام، العمري الخير أبادي: باحث، له علم بالنحو والمنطق والحكمة. من أهل (خير أباد) في الهند صنف كتبا عربية، منها (حاشية - ط) على شرح السلم، في المنطق، و (تسهيل الكافية - ط) شرح لكافية ابن الحاجب في النحو، و (شرح الهداية للابهري - ط) في الحكمة (3). * (هامش 2) * (1) الانيس المطرب القرطاس: الكراس 26 ص 8 والاستقصا 2: 5 والذخيرة السنية 62 - 67 وروضة النسرين 16. (2) نشرة 3: 50 ويلاحظ الدرر الكامنة 3: 491 ت 1319. (3) الازهرية 3: 377، 386، 513 ومعجم المطبوعات 853. (*) * (عبد الحق) * (1252 - 1333 ه‍ = 1836 - 1915 م) محمد عبد الحق بن شاه محمد بن يار محمد، الاله آبادي، الهندي المكي الحنفي: مفسر، عالم بفقه الحنفية وأصوله. ضعيف في الحديث. له اشتغال بالفلسفة والتصوف على طريقة ابن عربي. ولد وتعلم في (أله آباد) بالهند، وحج سنة 1283 ه‍، فأقام بالمدينة أربع سنوات. وسكن مكة وعرف فيها بشيخ الدلائل، لان الحجاج الهنود كانوا يأخذون منه إجازة (دلائل الخيرات) ويبايعونه. وتوفي بها ودفن بالمعلاة. له كتب، منها (الاكليل على مدارك التنزيل - ط) في شرح تفسير النسفي، سبعة أجزاء في ثلاثة مجلدات، و (سراج السالكين - ط) في شرح منهاج العابدين للغزالي، و (حاشية على شرح السلم - ط) في المنطق (1). * (اللكنوي) * (1239 - 1285 ه‍ = 1824 - 1868 م) محمد عبد الحليم بن محمد أمين الله اللكنوي الانصاري: فاضل، له علم بالحكمة والطب القديم. من كتبه (الاقوال الاربعة - ط) منطق، و (حاشية على شرح نفيس بن عوض - ط) في الطب، و (قمر الاقمار - ط) حاشية على نور * (هامش 3) * (1) من رسالة خاصة بعث بها الشيخ عبد الوهاب الدهلوي، من علماء مكة، إلى الاستاذ الشيخ محمد نصيف بجدة، ختمها بقوله: والذي أذكره أن الشيخ عبد الله غازي ترجمه في كتابه (إفادة الانام) في بحث المدفونين بمقبرة المعلاة، وله ترجمة في (نشر الدرر) لمرداد، ومختصره (نظم الدرر) لابن غازي، وأخبرني الشيخ إسماعيل الرميح أنه توفي سنة 1336 أو 1335 وصلى عليه خلق كثير لان العامة من أهل مكة والمهاجرين كانوا يعتقدون فيه الكرامات ويتبركون به، انتهى. وفي نظم الدرر - خ. توفي عبد الحق في 19 شوال 1333 واعتمدت على روايته لان المصدر الاول لم يجزم في تحقيق سنة الوفاة. وفي فهرس الخزانة التيمورية 3: 272 (كان موجودا سنة 1336 وقت طبع كتابه الاكليل) وليس في خاتمة الجزء الاخير من الاكليل، ص 252 ما يؤيد ذلك. وانظر معجم المطبوعات 1673 و 1674 وقد جعله شخصين: أحدهما هندي، والثاني جاوي. (*)

[ 187 ]

الانوار في شرح المنار، في أصول الفقه. وهو والد (محمد عبد الحي) الآتية ترجمته (1). * (ابن عبد الحليم) * (1331 - 1390 ه‍ = 1913 - 1970 م) محمد بن عبد الحليم بن عبد الله: من كبار كتاب القصة في مصر. من قصصه المطبوعة (لقيطة) و (بعد الغروب) و (شجرة اللبلاب) و (الوشاح الابيض) و (شمس الخريف) و (غصن الزيتون) و (من أجل ولدي) و (البيت الصامت) و (الباحث عن الحقيقة) (2). * (أبو الرازي) * (.. - 214 ه‍ =.. - 829 م) محمد بن عبد الحميد، المعروف بأبي الرازي: وال. كان من رجال المأمون العباسي. ولما ثار أحمد بن محمد العمري المعروف بالاحمر العين، في اليمن، وخلع طاعة العباسيين، سير المأمون أبا الرازي واليا على اليمن (سنة 212 ه‍) فدخلها، ولم يلبث أن قتل فيها (3). (العلاء الاسمندي) * (488 - 552 ه‍ = 1095 - 1157 م) محمد بن عبد الحميد بن الحسين ابن الحسن بن حمزة الاسمندي السمرقندي، أبو الفتح، علاء الدين: فقيه، من كبار الحنفية. من أهل سمرقند، ونسبته إلى أسمند (من قراها) كان مناظرا، من فرسان الكلام. رحل إلى بغداد وناظر علماءها. من كتبه (مختلف الرواية - خ) في الفقه، و (التعليقة) في مجلدات، و (بذل النظر) في أصول الفقه، و (شرح منظومة الخلافيات للنسفي - خ) في البلدية (ن 1222 - ب) * (هامش 1) * (1) معجم المطبوعات 1598 و 356: 2.. Brock. S (2) عبد الرحمن شلش، في مجلة الاديب: يوليو 1972 (3) الكامل لابن الاثير 6: 138 و 140. (*) و (الهداية) في أصول الاعتقاد. وأملى كتابا في (التفسير) (1). * (اللاذقي) * (.. - نحو 900 ه‍ =.. - نحو 1495 م) محمد بن عبد الحميد اللاذقي: عالم بالموسيقى. كان معاصرا للسلطان بايزيد ابن محمد العثماني. وألف له، في أوائل فتوحه، الرسالة (الفتحية - خ) في الموسيقى. وله (زين الالحان في علم التأليف والاوزان - خ) أنجزه سنة 888 ه‍ (2). * (محمد عبد الحميد) * (.. - 1360 ه‍ =.. - 1941 م) محمد عبد الحميد (بك): طبيب عالم مصري، مولده ووفاته بالقاهرة. تعلم بمدرسة قصر العيني، وتخرج سنة 1905 وخدم الحكومة، طبيبا لمستشفى (قليوب) وغيره. ثم كان وكيلا لمستشفيات الجامعة (سنة 1939) وصنف كتبا، منها (الاسعاف الاولي - ط) و (الامراض المعدية - ط) و (التشخيص الجراحي - ط) و (تربية الطفل - ط) و (التمريض المنزلي - ط) و (الحمل خارج الرحم - ط) و (طب البيت - ط). وترجم إلى العربية (العلاج الجراحي - ط) و (العلاج بعد العمليات - ط) و (تعليل النوع - ط) و (التشريح الجراحي - ط) (3). * (هامش 2) * (1) الاعلام - خ. لابن قاضي شهبة. والجواهر المضية 2: 74 و 282 وفيه ضبط (الاسمندي) بالحروف، وسمى جده (الحسن بن الحسين). ودار الكتب 1: 461 والفوائد البهية 176 والنجوم الزاهرة 5: 379 وشذرات الذهب 3: 210 والوافي بالوفيات 3: 218 وفي اللباب 1: 47 نسبته إلى (أسمندوين). وفي معجم البلدان 1: 244 (أسمند، بالفتح ثم السكون، ويقال جها سمند بإسقاط الهمزة) و. Brock 641: 1. S والبلدية: الفقه الحنفي 22. (2) الموسيقى العراقية، للعزاوي 64 وكشف الظنون 1236 و 667: 2.. Brock. S (3) معجم الاطباء 404 وسركيس 1674. (*) * (الداوودي) * (.. - 1168 ه‍ =.. - 1755 م) محمد بن عبد الحي بن رجب الداوودي: من علماء دمشق. ولد فيها، وأخذ عن أعلامها. وصنف (حاشية على شرح المنهج) جمعت كل حواشيه مع التحقيق، و (حاشية على ابن عقيل على الالفية) في النحو. وفقد بصره في آخر عمره، وتوفي بدمشق (1). * (محمد عبد الحي) * (1264 - 1304 ه‍ = 1848 - 1887 م) محمد عبد الحي بن محمد عبد الحليم الانصاري اللكنوي الهندي، أبو الحسنات: عالم بالحديث والتراجم، من فقهاء الحنفية. من كتبه (الآثار المرفوعة في الاخبار الموضوعة - ط) و (الفوائد البهية في تراجم الحنفية - ط) و (التعليقات السنية على الفوائد البهية - ط) و (الافادة الخطيرة - ط) في الهيئة، و (التحقيق العجيب - ط) فقه، و (الرفع والتكميل في الجرح والتعديل - ط) في رجال الحديث، و (ظفر الاماني في مختصر الجرجاني - ط) في مصطلح الحديث، و (مجموعة الفتاوي - ط) مجلدان، و (نفع المفتي والسائل، بجمع متفرقات المسائل - ط) فقه، و (التعليق الممجد - ط) على موطأ الامام محمد الشيباني، و (فرحة المدرسين بأسماء المؤلفات والمؤلفين - خ) و (طرب الاماثل بتراجم الافاضل) و (إنباء الخلان بأنباء علماء هندستان) (2). * (الكتاني) * (1305 ؟ - 1382 ه‍ = 1888 - 1962 م) محمد عبد الحي بن عبد الكبير * (هامش 3) * (1) المجموعة التاجية - خ. (2) الرسالة المستطرفة 115 والفوائد البهية 248 ومعجم المطبوعات 1595 والتيمورية 3: 265 والكتبخانة 5: 102 ثم 7: 44 وفهرس الفهارس 2: 128 واسمه فيه: (عبد الحي بن عبد الحليم) والدر الفريد 86 وهو فيه: (عبد الحي اللكهنوي). (*)

[ 188 ]

ابن محمد الحسني الادريسي، المعروف بعبد الحي الكتاني: عالم بالحديث ورجاله. مغربي، ولد وتعلم بفاس. وكان منذ نشأته على غير ولاء للاسرة العلوية المالكة في المغرب، واعتقل سنة 1327 ه‍ (1909 م) في (دار المخزن) ببلده. ولما فرضت الحماية الفرنسية على المغرب، (1912) انغمس في موالاتها. وحج، فتعرف إلى رجال الفقه والحديث في مصر والحجاز والشام والجزائر وتونس والقيروان. وعاد بأحمال من المخطوطات. وكان جماعة للكتب، ذخرت خزانته بالنفائس. وضمت بعد سنوات من استقلال المغرب إلى خزانة الكتب العامة في الرباط فرأيت على كثير منها تعليقات بخطه في ترجمة بعض مصنفيها أو التنبيه إلى فوائد فيها. وجاهر بالبيعة لابن عرفة، (صنيعة الفرنسيين) بعد إبعاد محمد الخامس عن بلاده وعرشه. ولما استقل المغرب (1955) كان الكتاني في باريس، فاستمر إلى أن مات بها. له تآليف، منها (فهرس الفهارس - ط) مجلدان و (اختصار الشمائل - ط) رسالة، و (التراتيب الادارية - ط) مجلدان، استوعب فيه كتاب (تخريج الدلالات السمعية) لابي الحسن، علي بن محمد الخزاعي - انظر ترجمته في الاعلام - وزاد عليه أضعاف فصوله، وقد فاته الاطلاع على جزء منه في نحو ربعه، أرانيه فاضل في تطوان وأخبرني أن خزانة الرباط صورت نسخة عنه - وله كتب أخرى، منها (الكمال المتلالي والاستدلالات العوالي - ط) و (ثلاثيات البخاري - خ) في دار الكتب، و (مفاكهة ذوي النبل والاجادة - ط) و (وسيلة الملهوف - ط) و (البيان المعرب عن معاني بعض ما ورد في أهل اليمن والمغرب - ط) و (الرحمة المرسلة في شأن حديث البسملة - ط) و (لسان الحجة البرهانية في الذب عن شعائر الطريقة الاحمدية الكتانية - ط) تصوف. وكان على ما فيه من انحراف عن الجادة في سياسته، صدرا من صدور المغرب ومرجعا للمستشرقين خاصة (1). * (ابن بنت الميلق) * (731 - 797 ه‍ = 1331 - 1395 م) محمد بن عبد الدائم بن محمد، أبو المعالي، ناصر الدين المعروف بابن بنت الميلق، ويختصر فيقال ابن الميلق: قاض مصري. كان شافعيا شاذليا، واعظا بليغا. ولاه الظاهر (برقوق) القضاء * (هامش 2) * (1) فهرس الفهارس: مقدمته. والجزء الثاني منه، الصفحة 20 والنبذة اليسيرة النافعة - خ. الجزء الثاني وتذييل بحر الانساب 4 وشجرة النور 437 ومعجم المطبوعات 1546 وتحفة الاخوان 84 ودار الكتب 1: 100 ومذكرات المؤلف. (*) وباشره بعفة ونزاهة مدة اثنتي عشرة سنة. وعزل بعد فتنة (منطاش) وأهين. وانقطع عن الاعمال إلى أن توفي. من كتبه (حادي القلوب إلى لقاء المحبوب - خ) تصوف، و (الانوار اللائحة في أسرار الفاتحة - خ) و (جواب من استفهم عن اسم الله الاعظم - خ) و (قصيدة) مطلعها: من (ذاق طعم شراب القوم يدريه) شرحها ابن علان وطبعت مع الشرح (1). * (البرماوي) * 763 - 831 ه‍ = 1362 - 1428 م) محمد بن عبد الدائم بن موسى النعيمي العسقلاني البرماوي، أبو عبد الله، شمس الدين: عالم بالفقه والحديث، شافعي المذهب. مصري. أقام مدة في دمشق، وتصدر للافتاء والتدريس بالقاهرة، وتوفي في بيت المقدس. نسبته إلى برمة (من الغربية، بمصر) من كتبه (شرح الصدور بشرح زوائد الشذور - خ) في النحو، ومنظومة في (الفرائض - خ) مشروحة، و (شرح ثلاثيات * (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 3: 494 والتاج: مادة (ألق). والكتبخانة 2: 79 ومعجم المطبوعات 189 ونشرة دار الكتب 1: 37 و 148: 2.. Brock. S تقدم خطه مع (المبارك بن محمد) بلفظ (هذه النسخة بخط أخي المصنف. كتبه ابن المليق). (*)

[ 189 ]

البخاري - خ) في الحديث، و (اللامع الصبيح على الجامع الصحيح) في شرح البخاري، منه الجزء الاول مخطوط، و (الفوائد السنية في شرح الالفية - خ) شرح منظومة له في أصول الفقه، و (المقدمة الشافية في علمي العروض والقافية - خ) (1). محمد عبد الرازق = محمد بن أحمد 1290 * (ابن الست) * (1116 - 1199 ه‍ = 1704 - 1785 م) محمد بن عبد ربه بن علي العزيزي، المعروف بابن الست: فاضل. من أهل العزيزية (بشرقية مصر) كانت أمه سرية رومية، فاشتهر بنسبته إليها. له حواش وشروح في فقه المالكية والتوحيد والتفسير (2). * (ابن محيصن) * (.. - 123 ه‍ =.. - 741 م) محمد (3) بن عبد الرحمن ابن محيصن السهمي بالولاء، أبو حفص المكي: مقرئ أهل مكة بعد ابن كثير، وأعلم قرائها بالعربية. انفرد بحروف خالف فيها المصحف، فترك الناس قراءته ولم يلحقوها بالقراآت المشهورة. وكان لا بأس به في الحديث. روى له مسلم والترمذي والنسائي حديثا واحدا (4). * (هامش 2) * (1) البدر الطالع 2: 181 والانس الجليل 2: 457 و 494 Princeton والتيمورية 3: 31 والضوء اللامع 7: 280 والكتبخانة 1: 394 ثم 2: 256 و 267 و 113: 2. Brock. 2: 711) 69 (, S وانظر مخطوطات الظاهرية 77 والتيمورية 4: 185، 186. (2) خطط مبارك 14: 50. (3) أو عمر، أو عبد الله: اشتهر بكنيته، فاختلفوا في اسمه. (4) غاية النهاية 2: 167 والعبر 1: 157 وتهذيب التهذيب 7: 474 والتاج 9: 180. (*) * (ابن أبي ليلى) * (74 - 148 ه‍ = 693 - 765 م) محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى يسار (وقيل: داود) ابن بلال الانصاري الكوفي: قاض، فقيه، من أصحاب الرأي. ولي القضاء والحكم بالكوفة لبني أمية، ثم لبني العباس. واستمر 33 سنة. له أخبار مع الامام أبي حنيفة وغيره. مات بالكوفة (1). * (ابن حديج) * (.. - 155 ه‍ =.. - 772 م) محمد بن عبد الرحمن بن معاوية بن حديج التجيبي: أحد من ولي إمرة مصر. كان فيها مع أخيه عبد الله، وله مواقف. واستخلفه عليها أخوه (سنة 155 ه‍) فأقره الخليفة أبو جعفر المنصور، فأقام ثمانية أشهر ونصفا، وتوفي وهو على الولاية (2). * (ابن أبي ذئب) * (80 - 158 ه‍ = 700 - 775 م) محمد بن عبد الرحمن بن المغيرة بن الحارث بن أبي ذئب، من بني عامر بن لؤي، من قريش، أبو الحارث: تابعي، من رواة الحديث. من أهل المدينة. كان يفتي بها. يشبه بسعيد بن المسيب. من أورع الناس وأفضلهم في عصره. دخل على أبي جعفر المنصور، وقال له: الظلم فاش ببابك ! وسئل الامام أحمد عنه وعن الامام مالك، فقال: ابن أبي ذئب أصلح في بدنه وأورع وأقوم بالحق من مالك عند السلاطين. وقيل: كان يرى القدر، وهجره مالك من أجله (3). * (هامش 2) * (1) تهذيب التهذيب 9: 301 وميزان الاعتدال 3: 87 ووفيات الاعيان 1: 452 والوافي بالوفيات 3: 221 وفيه: وفاته سنة 149. (2) الولاة والقضاة 101 و 116 و 118 والنجوم الزاهرة 2: 23. (3) تهذيب التهذيب 9: 303 والنجوم الزاهرة 2: 35. (*) * (العطوي) * (.. - نحو 250 ه‍ =.. - نحو 865 م) محمد بن عبد الرحمن بن أبي عطية، أبو عبد الرحمن العطوي، الكناني بالولاء، مولى بني ليث بن بكر من كنانة: من شعراء الدولة العباسية. مولده ومنشؤه بالبصرة. كان معتزليا، يعد من المتكلمين الحذاق، يذهب مذهب الحسين بن محمد النجار. اشتهر في أيام المتوكل. واتصل بابن أبي دواد وحظي عنده. وكان منهوما بالنبيذ، وله فيه وفي الفتوح أشعار كثيرة (1). * (محمد بن عبد الرحمن) * (207 - 273 ه‍ = 822 - 886 م) محمد بن عبد الرحمن بن الحكم بن هشام الاموي، أبو عبد الله: من ملوك الدولة الاموية في الاندلس. مولده ووفاته في قرطبة. ولي الملك بعد وفاة أبيه (سنة 238 ه‍) وصفت له أيامه. وكان كثير الاحسان للرعية، عاقلا، عادلا، أحبه أهل البلدان المستقلة في عصره حتى كان (بنو مدرار) بسجلماسة ومحمد بن أفلح صاحب (تاهرت) لا يقدمون ولا يؤخرون في أمورهم ومعضلاتهم إلا برأيه. وكان كثير المغازي والغارات على الافرنج. قال ابن الابار في وصفه: (كان أيمن الخلفاء بالاندلس ملكا وأسراهم نفسا، وأكرمهم تثبتا وأناة، يجمع إلى هذه الخلال الشريفة البلاغة والادب) خلف نيفا وخمسين ولدا. وفي المؤرخين من يشير إلى أن وزيرا له اسمه (هاشم بن عبد العزيز) أساء السيرة، فضاعت هيبة الدولة في أواخر أيامه (2). * (هامش 3) * (1) سمط اللآلي 140 و 339 والمرزباني 432 ولسان الميزان 5: 247 و 285. (2) الحلة السيراء 64 والبيان المغرب 2: 93 - 113 وابن خلدون 4: 130 وابن الاثير 7: 141 وأخبار مجموعة 141 والوافي بالوفيات 3: 224 وجذوة المقتبس 11 والمغرب 1: 51 - 53 وفيه ذكر (هاشم ابن عبد العزيز) وما كان لسوء سيرته من أثر في إفساد الدولة. (*)

[ 190 ]

* (قنبل) * (195 - 291 ه‍ = 810 - 904 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد المكي المخزومي بالولاء، أبو عمر، الشهير بقنبل: من أعلام القراء. كان إماما متقنا انتهت إليه مشيخة الاقراء بالحجاز في عصره، ورحل إليه الناس من الاقطار. وولي الشرطة بمكة، وكان لا يليها إلا أهل العلم والفضل، كما يقول ياقوت. وتوفي بها (1). * (التجيبي) * (.. - 312 ه‍ =.. - 924 م) محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز، من بني المهاجر، أبويحيى التجيبي ويقال له الانقر: أول من امتلك (سرقسطة) في الاندلس من بني تجيب. كان قبل ذلك، مع أبيه، في قلعة أيوب. وطمعا معا في امتلاك سرقسطة، فأظهر محمد أنه على خلاف مع أبيه، وشاع هذا عنهما، وهما متواطئان عليه. وذهب محمد إلى والي سرقسطة من قبل الامويين، مستجيرا به من والده، فأجاره، وقربه منه. ولحق به جماعة من التجيبيين على سبيل الهرب من والده أيضا. ولاحت لمحمد غرة من الوالي (أحمد بن البراء القرشي) فقتله (سنة 276 ه‍) وملك سرقسطة، وأطاعه أهلها. وجاءه والده عبد الرحمن، يحسب أن البلد سيكون له، فأغلق محمد الباب في وجهه، وخوف أهل البلد منه، ونصب الحرب له، فانصرف عنه أبوه. وكتب محمد إلى الامير الاموي (عبد الله بن محمد) يعرض طاعته ويذم والي سرقسطة المقتول. وكان الامير عبد الله في شغل شاغل عنه بالفتن القائمة في أيامه، فقبل منه الطاعة وأقره أميرا على البلد، فاستمر إلى أن توفي بسرقسطة. وظلت إمارتها * (هامش 1) * (1) النشر 1: 120 والوافي بالوفيات 3: 226 وغاية النهاية 2: 165 وإرشاد الاريب 6: 206 وسماه (قنبل بن عبد الرحمن). (*) وأعمالها من بعده في أيدي ولده مدة أيام الخلفاء بقرطبة (1). * (الدغولي) * (.. - 325 ه‍ =.. - 937 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد، أبو العباس الدغولي: من حفاظ الحديث. من أهل سرخس. له (معجم) في الحديث ورجاله، وكتاب (الآداب) وكان إمام وقته بخراسان (2). * (الشيخ الخزاعي) * (.. - 329 ه‍ =.. - 940 م) محمد بن عبد الرحمن، المعروف بالشيخ الاسلمي الخزاعي: ثائر في العصر الاموي بالاندلس. أراد الاستقلال بحصن قليوشة (من كورة تدمير) ثم خضع لامير الجماعة (عبد الله بن محمد الاموي) وجاءه التقليد بالولاية على الحصن. ولما صارت الخلافة (بقرطبة) إلى الناصر عبد الرحمن بن محمد، استمر مدة قصيرة يظهر الطاعة له. ثم جاهر بعصيانه واستعد لحربه وتحصن بحصن لقنت Alicante فوجه إليه الناصر جيشا قتل ابنا له اسمه عبد الرحمن، وضعف أمره، فاستسلم، فأقدمه الناصر إلى قرطبة فتوفي بها عن نحو مئة عام (3). * (ابن قريعة) * (302 - 367 ه‍ = 914 - 978 م) محمد بن عبد الرحمن، أبو بكر ابن قريعة - وهو لقب جده: قاض من أهل بغداد، اشتهر بسرعة البديهة في الجواب عن جميع ما يسأل عنه. ودونت (أجوبته) في كتاب أقبل الناس على * (هامش 2) * (1) المقتبس لابي حيان 20 و 21 والبيان المغرب 2: 122 وجمهرة الانساب 404 وهو فيه (الاعور) مكان (الانقر). (2) شذرات الذهب 2: 307 والمستطرفة 102 والتبيان - خ. والوافي بالوفيات 3: 226. (3) المقتبس لابي حيان 21. (*) تداوله، وفيها الظريف المضحك. وهو صاحب البيتين: (لي حيلة فيمن ينم، * وليس في الكذاب حيلة) الخ وكان مختصا بالوزير أبي محمد المهلبي، ونادم عز الدولة بن بويه، فكان لا يفارقه. وولي قضاء (السندية) وغيرها من أعمال بغداد (1). * (المخلص) * (305 - 393 ه‍ = 918 - 1003 م) محمد بن عبد الرحمن بن العباس، أبو طاهر، المخلص الذهبي البغدادي: من حفاظ الحديث. كان مسند بغداد في عصره. له (منتقى سبعة أجزاء) في الحديث، لعله (الفوائد المنتقاة الغرائب الحسان - خ) قسم منه في شستربتي 3495 (2). * (المستكفي الاموي) * (366 - 416 ه‍ = 976 - 1025 م) محمد بن عبد الرحمن بن عبيدالله ابن الناصر الاموي، أبو عبد الرحمن، المستكفي بالله: صاحب قرطبة. من ملوك الامويين بالاندلس. ثار بطائفة من الغوغاء على سلفه المستظهر بالله (عبد الرحمن بن هشام) فقتلوه، وتولى الامر بعده (سنة 414 ه‍) وساءت سياسته. وأقام 17 شهرا. وعلم أهل قرطبة بزحف (يحيى ابن علي الحمودي) عليهم من مالقة، فدخلوا على المستكفي وخلعوه وأخرجوه إلى ظاهر المدينة، فلحق بالثغور، وتوفي مقتولا أو مسموما في قرية شمنت (قرب مدينة سالم) وقيل بأقليش. قال بن حزم: كان المستكفي في نهاية الضعة والسقوط * (هامش 3) * (1) ابن خلكان 1: 517 والبداية والنهاية 11: 292 وتاريخ بغداد 2: 317 والوافي بالوفيات 3: 227. (2) الرسالة المستطرفة 67 واللباب 3: 111 وفيه: المخلص، من يخلص الذهب من الغش، ويفصل بينهما. وتاريخ بغداد 2: 322. (*)

[ 191 ]

والضعف والتأخر (1). * (الصيدلاني) * (.. - 463 ه‍ =.. - 1070 م) محمد بن عبد الرحمن الصيدلاني، أبو سعد: فاضل، أديب، من أهل جرجان. له شعر أورد منه صاحب (الدمية) أبياتا أكثرها في الشكوى من البراغيث، وقال في آخر ترجمته: (لو نسبت هذا الفاضل إلى الغالب عليه لسميته المستغيث من البراغيث !) (2). * (القاضي الرئيس) * (378 - 478 ه‍ = 988 - 1085 م) محمد بن عبد الرحمن بن أحمد بن علي النسوي، أبو عمرو: قاض، فقيه. له كتب في (الفقه) و (التفسير) وله شعر ومعرفة بالادب. ولد في نسا (بخراسان) ورحل إلى العراق ومصر والشام ومكة. وبعث رسولا إلى دار الخلافة ببغداد من جهة الامير طغرلبك. وكان السلاجقة يعتمدونه في المهمات. وولاه (القائم بأمر الله) القضاء بخوارزم، ولقبه بأقضى القضاة (3). * (ابن عظيمة) * (.. - 543 ه‍ =.. - 1148 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد،، ابن الطفيل، العبدي، أبو الحسن، المعروف بابن عظيمة: عالم بالقراآت، من أهل إشبيلية. من كتبه أرجوزة في (القراآت * (هامش 1) * (1) جمهرة الانساب 92 وابن الاثير 9: 95 والذخيرة: المجلد الاول من القسم الاول 379 وجذوة المقتبس 25 والمغرب في حلى المغرب 54 والبيان المغرب 3: 141 وفيه: (ومن العجب أنه والمستكفي العباسي قد اتفقا في الاخلاق واللعب، وأن كل واحد منهما عاش 52 سنة، وكل واحد منهما ملك سنة ونحو خمسة أشهر، وكل واحد منهما تركه أبوه صغيرا، وتوافقا في اللقب وبالجملة كانا رذلي قومهما !). (2) دمية القصر - خ. (3) طبقات الشافعية 3: 74. (*) السبع) وأخرى في (مخارج الحروف) (1). * (الزاهد البخاري) * (.. - 546 ه‍ =.. - 1151 م) محمد بن عبد الرحمن بن أحمد، أبو عبد الله البخاري، علاء الدين الملقب بالزاهد: مفسر، من أهل بخارى. كان مفتيا أصوليا عارفا بعلم الكلام. صنف كتابا في (تفسير القرآن) قيل: أكثر من ألف جزء. وله (محاسن الاسلام - ط) رسالة (2). * (المسعودي) * (522 - 584 ه‍ = 1128 - 1188 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن مسعود، تاج الدين الخراساني المروروذي البندهي: فقيه شافعي، أديب. نسبته إلى جده مسعود. كانت إقامته، على الاكثر، في دمشق، وبها توفي. وكان معلم الملك الافضل ابن السلطان صلاح الدين. له (شرح المقامات الحريرية - خ). وهو غير المسعودي المؤرخ (3). * (هامش 2) * (1) التكملة لابن الابار 178 ونفح الطيب، طبعة بولاق 1: 401 وغاية النهاية 2: 166. (2) الجواهر المضية 2: 76 والفوائد البهية 175 والوافي بالوفيات 3: 232 وفيه: توفي سنة 545 والازهرية 7: 513. (3) وفيات الاعيان 1: 520 وفيه: (البندهي - بفتح الباء وسكون النون وفتح الدال - نسبة إلى بنج ديه، من أعمال مروروذ، ومعناه بالعربي خمس قرى، ويقال في النسبة إليها أيضا: الفنجديهي والبنجديهي). والاعلام لابن قاضي شهبة - خ. وغربال الزمان - خ. وفيه: (*) * (التجيبي) * 540 - 610 ه‍ = 1145 - 1213 م) محمد بن عبد الرحمن بن علي التجيبي المرسي نزيل تلمسان، أبو عبد الله: من العلماء بالتراجم. أندلسي. ولد في لقنت (من عمل مرسية) ونشأ بأوريوله Orihuela ورحل إلى المشرق رحلة واسعة. وعاد فاستقر في تلمسان إلى أن توفي. من كتبه (معجم) في تراجم شيوخه، و (البرنامج الاكبر) و (البرنامج الاصغر) و (مناقب السبطين الحسن والحسين) و (معجم شيوخ شيخه الحافظ السلفي) و (الفوائد) و (الترغيب في الجهاد) و (المواعظ والرقائق) و (أربعون حديثا) (1). * (العكبري) * (.. - بعد 665 ه‍ =.. - بعد 1267 م) محمد بن عبد الرحمن بن عبد الله ابن أبي البقاء عبد الله بن الحسين العكبري: أديب، من بيت علم في بغداد. وهو * (هامش 3) * ولادته (سنة 502) من خطأ النسخ. ولسان الميزان 5: 256 وعرفه بالبنجديهي. و 437: 1. Brock 487: 1.) 653 (, S وإرشاد الاريب 7: 20 وعرفه بالبندهي وقال: كان يكتب بخطه البنجديهي. (1) التكملة لابن الابار 303 ونفح الطيب 1: 397 والوافي بالوفيات 3: 234 وجذوة الاقتباس 172 وهو فيه: (من أهل إشبيلية، استقر بتلمسان): قلت: وفي خزانة الرباط (3110 كتاني) مخطوط صغير، من تأليفه، ناقص الاول والآخر، يشتمل على بعض شيوخه وقراآته، فهو أحد برنامجيه. (*)

[ 192 ]

حفيد أبي البقاء شارح المقامات الحريرية وديوان المتنبي. له (مجمع الاقوال في معاني الامثال - خ) المجلد الثالث منه، بخطه، في 364 ورقة، في خزانة شستربتي (3669) بلغ فيه نهاية حرف الشين، وأشار إلى أن الرابع يبدأ بباب الصاد (1). * (خطيب قوص) * (.. - 686 ه‍ =.. - 1287 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد النخعي، قطب الدين، خطيب قوص: شاعر، من بيت رياسة وخطابة بقوص (بصعيد مصر) تولى بها الخطابة والحكم مدة. وله أخبار (2). * (ابن الحكيم) * (660 - 708 ه‍ = 1262 - 1309 م) محمد بن عبد الرحمن بن إبراهيم اللخمي الرندي، أبو عبد الله، المعروف بابن الحكيم: وزير أندلسي، له نظم ونثر. ولد برندة، وكان أسلافه من * (هامش 1) * (1) شستربتي 3: 72. (2) الطالع السعيد 294 والوافي بالوفيات 3: 240. (*) إشبيلية يعرفون ببني فتوح. وانتقل من رندة إلى غرناطة، فاستكتب في ديوانها. ولما ولي أبو عبد الله محمد (المعروف بالمخلوع) قلده الوزارة والكتابة، ثم لقبه بذي الوزارتين، وصار صاحب أمره ونهيه. واستمر إلى أن توفي بغرناطة قتيلا. وكانت له عناية بالرواية واقتناء نفائس الكتب، قال المقري: (جمع من أمهاتها العتيقة، وأصولها الرائقة الانيقة، ما لم يجمعه في تلك الاعصر أحد سواه) وقال لسان الدين ابن الخطيب: (كان أعلم الناس بنقد الشعر، وأشدهم فطنة لحسنه وقبيحه، ومع ذلك فكانت بضاعته فيه مزجاة) (1). * (السنجاري) * (675 - 721 ه‍ = 1276 - 1321 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد السمرقندي السنجاري: فقيه حنفي. أصله من سمرقند، ومولده بها أو بسنجار. أقام بماردين فأفتى ودرس وتوفي بها. له (عمدة الطالب لمعرفة المذاهب) ذكر فيه خلاف العلماء من أهل مذاهب السنة * (هامش 2) * (1) أزهار الرياض 2: 340 - 347 وفيه نماذج يسيرة من شعره ونثره. والدرر الكامنة 3: 495. (*) والشيعة (1). * (القزويني) * (666 - 739 ه‍ = 1268 - 1338 م) محمد بن عبد الرحمن بن عمر، أبو المعالي، جلال الدين القزويني الشافعي، المعروف بخطيب دمشق. من أحفاد أبي دلف العجلي: قاض، من أدباء الفقهاء. أصله من قزوين، ومولده بالموصل. ولي القضاء في ناحية بالروم، ثم قضاء دمشق سنة 724 ه‍، فقضاء القضاة بمصر (سنة 727) ونفاه السلطان الملك الناصر إلى دمشق سنة 738 ثم ولاه القضاء بها، فاستمر إلى أن توفي. من كتبه (تلخيص المفتاح - ط) في المعاني والبيان، و (الايضاح - ط) في شرح التلخيص، و (السور المرجاني من شعر الارجاني). وكان حلو العبارة، أديبا بالعربية والتركية والفارسية، سمحا، كثير الفضائل (2). * (ابن الصائغ) * (708 - 776 ه‍ = 1308 - 1375 م) محمد بن عبد الرحمن بن علي، شمس الدين الحنفي الزمردي، ابن الصائغ: أديب، من العلماء، مصري. ولي في آخر عمره قضاء العسكر وإفتاء دار العدل ودرس بالجامع الطولوني. من كتبه (التذكرة) في النحو، عدة مجلدات، و (المباني في المعاني) و (المنهج القويم في فوائد تتعلق بالقرآن العظيم) و (الغمز على الكنز) في فقه الحنفية، و (الثمر الجني) في الادب، و (المرقاه، في إعراب لا إله إلا الله - خ) و (الرقم * (هامش 3) * (1) الجواهر المضية 2: 79 والفوائد البهية 175. (2) لقط الفرائد - خ. ومفتاح السعادة 1: 168 ثم 2: 217 وبغية الوعاة 66 وابن الوردي 2: 324 والبدر الطالع 2: 183 والبداية والنهاية 14: 185 وكشف الظنون 473 و 1009 والنجوم الزاهرة 9: 318 ومرآة الجنان 4: 301 والوافي بالوفيات 3: 242 وطبقات الشافعية 5: 238 والدرر الكامنة 4: 3 وفهرس المؤلفين 250. (*)

[ 193 ]

على البردة - خ) (1). * (قاضي صفد) * (.. - بعد 780 ه‍ =.. - بعد 1378 م) محمد بن عبد الرحمن بن الحسين، أبو عبد الله صدر الدين الدمشقي العثماني الصفدي الشافعي المعروف بقاضي صفد: فقيه من أهل دمشق كان (قاضي قضاة المملكة الصفدية) كما يعرف به. له كتب منها (رحمة الامة في اختلاف الائمة - ط) في فروع الشافعية، منه مخطوطة بدار الكتب (23198 ب) فرغ من تأليفها في أواخر سنة 780 ه‍، و (كفاية المفتين والحكام في الفتاوى والاحكام - خ) في شستربتي (4666) (2). * (الوصابي) * (712 - 786 ه‍ = 1312 - 1384 م) محمد بن عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن عبد الله، أبو حامد، جمال الدين الحبيشي الوصابي: فقيه شافعي يماني، نسبته إلى وصاب قرب زبيد. من تصنيفه (كتاب النورين في إصلاح الدارين - ط) رسالة، و (البركة في فضل السعي والحركة - ط) و (فرحة القلوب وسلوى المكروب - خ) في أوقاف بغداد، و (مسائل الطلاق - خ) في مكتبة الكاف، بجامع تريم (2). * (هامش 1) * (1) بغية الوعاة 65 والدرر الكامنة 3: 499 وشذرات الذهب 6: 248 والفوائد البهية 175 و. Brock 21: 2. 2: 23) 52 (, S وفي ألحان السواجع - خ، مراسلات أدبية بينه وبين الصلاح الصفدي. (2) دار الكتب 1: 515 ومخطوطات الدار 1: 346 وسركيس 881 وكشف الظنون 836 وفي هدية العارفين 2: 170 ما يدل على انه دست فيه كلمة (طبقات) مكان (فروع). (3) فهرس المصنفين 250 وجامعة الرياض 5: 14 ومخطوطات حضرموت - خ. وكشف 1: 240 وذيل الكشف 2: 186 وهدية العارفين 2: 171 وبزنستن 567، 568 والزيتونة 4: 423 ويلاحظ (عبد الرحمن بن محمد) في مراجع تاريخ اليمن 33. (*) * (البهنسي) * (736 - نحو 800 ه‍ = 1336 - نحو 1398 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن علي، أبو عبد الله، شرف الدين الانصاري الخزرجي البهنسي: من فضلاء الشافعية. مصري. له (الكافي في معرفة علماء مذهب الشافعي - خ) مختصر، فرغ من جمعه سنة 774 (1). * (ابن زريق) * (.. - 803 ه‍ =.. - 1401 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد العمري الخطابي القرشي المقدسي الصالحي الحنبلي: حافظ فقيه. سكن دمشق. قال ابن حجر: لم أر في دمشق من يستحق لقب الحافظ غيره. رتب (المعجم الاوسط للطبراني) على الابواب، وكذا (صحيح ابن حبان) وله رسالة في (من تكلم فيه الدارقطني - خ) في 12 ورقة بالظاهرية (2). * (الضرير) * (739 - 807 ه‍ = 1339 - 1416 م) محمد بن عبد الرحمن أبو عبد الله ابن أبي زيد المراكشي الضرير: أديب من الفقهاء المفتين العارفين بالحديث. له نظم جيد وأراجيز. ولد كفيفا في مراكش * (هامش 2) * (1) 119: 2. Brock. 2: 311) 29 (, S والكتبخانة 5: 136. (2) لحظ الالحاظ 196 والمقصد الارشد - خ. والضوء اللامع 7: 300 ومخطوطات الظاهرية 245. (*) وسكن قسنطينة وقرأ على علماء بني بادس، وورد تونس، وأملى كتبا، منها (إسماع الصم في اثبات الشرف من جهة الام - خ) في دار الكتب (5: 26) بخط الشيخ عبد الرزاق البيطار و (ترجيز المصباح) في المعاني والبيان، وشرحه (ضوء الصباح على ترجيز المصباح) ومختصره (ضوء المصباح) و (أرجوزة في المنطق) شرحها ابن قنفذ في سفر سماه (إيضاح المعاني وبيان المباني) وتوفي ببونة Bone بالجزائر (1). * (العليمي) * (806 - 873 ه‍ = 1403 - 1469 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد العمري العليمي، شمس الدين، أبو عبد الله: قاض خطيب، محدث فقيه حنبلي. ولد بالرملة وسافر إلى صفد والشام ومصر والقدس. وولي قضاء الرملة، ثم قضاء القدس (سنة 841 ه‍) وأعيد إلى الرملة في آخر عمره، فتوفي فيها. له (ديوان خطب) (2). * (ابن العماد) * (811 - 874 ه‍ = 1409 - 1470 م) محمد بن عبد الرحمن بن الخضر ابن محمد ابن العماد، ويقال له ابن بريطع، المصري الصالحي الحنفي، حسام * (هامش 3) * (1) الاعلام بمن حل مراكش 4: 41 وفيه رواية أخرى في وفاته: سنة 809 والوفيات لابن قنفذ 63 وكشف الظنون 1707، 1764 والضوء 8: 48 وفهرس المخطوطات المصورة 2: 17. (2) الانس الجليل 2: 598. (*)

[ 194 ]

الدين: قاض، فقيه أديب، ينعت بقاضي القضاة. من ذرية العماد الكاتب. قال السخاوي: ولذا يكتب بخطه: (ابن العماد). أصله من مصر، ومولده بغزة، ووفاته بدمشق. ولي قضاء صفد ثم أضيف إليه نظر جيشها، ثم قضاء طرابلس، فدمشق مرارا أولها سنة 851 وكتب بخطه كثيرا كالصحيحين والاستيعاب والكشاف وغير ذلك مما يزيد على مئة مجلد، وخطه جيد. وله عدة تصانيف، منها (منظومة في الفقه) (1). * (الجلال البكري) * (807 - 891 ه‍ = 1404 - 1486 م) محمد بن عبد الرحمن بن أحمد ابن محمد البكري الصديقي، أبو البقاء، جلال الدين: فقيه مصري. ولد ونشأ * (هامش 1) * (1) القلائد الجوهرية - خ. والضوء اللامع 7: 289 ثم 11: 337. (*) بدهروط (في الصعيد الادنى) وانتقل إلى القاهرة، فبرع في الاصول والحديث. وتفرد بفروع الشافعية، فلم يقارنه فيها أحد. وزار دمشق وبيت المقدس، وحج. وولي قضاء الاسكندرية (سنة 863) وحمدت سيرته، ولكنه عزل، فعاد إلى القاهرة واشتغل بالاقراء والافتاء إلى أن توفي بها. له كتب، منها (شرح المنهاج) في فروع الشافعية، و (شرح الروض للمقري) في الفروع أيضا، و (شرح تنقيح اللباب) وهو اختصار العراقي لكتاب لباب الفقه. وأفرد نكتا على كل من (الروضة) و (المنهاج) وشرع في (شرح البخاري) وكان يوصف بعدم التدبر في كثير من أفعاله وأقواله مما يلجئه إليه مزيد الصفاء وكونه لونا واحدا، كما يقول السخاوي (1). * (هامش 2) * (1) البدر الطالع 2: 182 والضوء اللامع 7: 284 وكشف الظنون 1542. (*) * (السخاوي) * (831 - 902 ه‍ = 1427 - 1497 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد، شمس الدين السخاوي: مؤرخ حجة، وعالم بالحديث والتفسير والادب. أصله من سخا (من قرى مصر) ومولده في القاهرة، ووفاته بالمدينة. ساح في البلدان سياحة طويلة، وصنف زهاء مئتي كتاب أشهرها (الضوء اللامع في أعيان القرن التاسع - ط) أثنا عشر جزءا، ترجم نفسه فيه بثلاثين صفحة. وله (شرح ألفية العراقي - ط) في مصطلح الحديث، و (المقاصد الحسنة - ط) في الحديث، و (القول البديع في أحكام الصلاة على الحبيب الشفيع - ط) و (الاعلان بالتوبيخ لمن ذم التأريخ - ط) و (الجواهر المكللة في الاخبار المسلسلة - خ) حديث، في زاوية الشيخ صاحب العلم (جهبذا) قرب حيدر آباد، و (المعين - خ) رسالة في تراجم المذكورين في الاربعين النووية، في خزانة الرباط (1785 كتاني) و (الاهتمام - خ) في ترجمة النووي، بخزانة الرباط (2354 كتاني) ونسخة ثانية كلها بخط السخاوي، في خزانة السيد زهير الشاويش، ببيروت، لم أر عليها لفظ (الاهتمام) وانما كتب في ظاهرها بخط غير خطه: (ترجمة الامام النووي). و (التبر المسبوك - خ) ذيل لتاريخ المقريزي، طبع قسم منه، و (وجيز الكلام في الذيل على كتاب الذهبي دول الاسلام - خ) و (الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الاسلام ابن حجر - العسقلاني - خ) مجلدان، ومنه في طوبقبو (3: 564) و (الكوكب المضئ - خ) ترجم به بعض معاصريه، و (الجواهر المجموعة - خ) أدب، و (التحفة اللطيفة في أخبار المدينة الشريفة - ط) مجلدان منه، وهو أكبر من وفاء الوفا، و (بغية العلماء والرواة - خ) ذيل لكتاب رفع الاصر عن قضاة مصر، و (الذيل على طبقات القراء لابن

[ 195 ]

الجزري - خ) و (الغاية في شرح الهداية - خ) و (عمدة القارئ والسامع - خ) في الحديث، و (القول التام في فضل الرمي بالسهام - خ) و (الشافي من الالم في وفيات الامم) في القرنين الثامن والتاسع، و (تاريخ المدينتين) و (التاريخ المحيط) و (طبقات المالكية) و (تلخيص تاريخ اليمن) و (تلخيص طبقات القراء) و (الرحلة السكندرية) و (الرحلة الحلبية) و (الرحلة المكية) وغير ذلك (1). * (الايجي) * (832 - 905 ه‍ = 1429 - 1500 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله الحسنى الحسيني الايجي الشافعي: مفسر، من أهل (إيج) بنواحي شيراز. من كتبه (جامع البيان في تفسير القرآن - ط) ورسالة في (بيان المعاد الجسماني والروح - خ) (2). * (الحوضي) * (.. - 910 ه‍ =.. - 1505 م) محمد بن عبد الرحمن الحوضي: فقيه مالكي، من شعراء تلمسان. له كتب، منها (نظم في العقائد) شرحه الامام السنوسي (3). * (هامش 1) * (1) الضوء اللامع 8: 2 - 32 والكواكب السائرة 1: 53 وشذرات الذهب 8: 15 وخطط مبارك 12: 15 والنور السافر 16 وابن إياس 2: 321 وقال فيه: (ألف تاريخا فيه أشياء كثيرة من المساوي في حق الناس !) وتاريخ العراق 3: 14 وآداب اللغة 3: 169 والفهرس التمهيدي 381 وإيضاح المكنون 1: 27 و 238 والدهلوي في مجلة المنهل 7: 442 والعبدلية 201 و 226 وجولة في دور الكتب الاميركية 51 و 70 ومعجم المطبوعات 1012 ومجلة المجمع العلمي العربي 43: 913 و 31: 2.. Brock. 2: 34) 43 (, S (2) الضوء اللامع 8: 37 ومعجم المطبوعات 500 و 278: 2. Brock. 2: 162) 302 (, S والتيمورية 1: 190. (3) البستان 252. (*) * (الكفرسوسي) * (.. - 932 ه‍ =.. 1526 م) محمد بن عبد الرحمن، أبو عبد الله، شمس الدين الكفرسوسي: فاضل، من فقهاء الشافعية. دمشقي المولد والوفاة نسبته إلى (كفرسوسية) من قراها. صنف كتبا منها (شرح فرائض المنهاج) و (التحفة المرضية في المسائل الشامية - خ) في دار الكتب (23180 ب) ضمنها 40 جوابا عن مسائل في الفقه (1). * (عين القضاة) * (.. - بعد 966 ه‍ =.. - بعد 1559 م) محمد بن عبد الرحمن الهمذاني، أبو نصر، عين القضاة: قاض له كتاب (السبعيات في مواعظ البريات - ط) ورسائل، منها (زبدة الحقائق) بالعربية * (هامش 2) * (1) شذرات 8: 188 ومخطوطات الدار 1: 140. (*) والفارسية (1). محمد بن عبد الرحمن البكري = محمد ابن محمد 952 * (العلقمي) * (897 - 969 ه‍ = 1491 - 1561 م) محمد بن عبد الرحمن بن علي بن أبي بكر العلقمي، شمس الدين: فقيه شافعي، عارف بالحديث. من بيوتات العلم في القاهرة. كان من تلاميذ الجلال السيوطي، ومن المدرسين بالازهر. له (الكوكب المنير بشرح الجامع الصغير - خ) ثلاثة مجلدات، طبع منها المجلد الاول. فرغ من تأليفه سنة 968 و (قبس النيرين على تفسير الجلالين - خ) في دمشق، و (مختصر إتحاف المهرة بأطراف العشرة * (هامش 3) * (1) الازهرية 3: 708 و 7: 498 وفيه: (كان موجودا سنة 966) وكشف 951، 977 و 543: 2. Brock (412) وفيه: وفاته نحو 899. (*)

[ 196 ]

- خ) في دار الكتب و (ملتقى البحرين في الجمع بين كلام الشيخين) و (التحف الظراف في تلخيص الاطراف - خ) حديث. مصور عن مكتبة عارف حكمت في جامعة الرياض (الفيلم 124) 395 ورقة (1). * (الطولوني) * (.. - بعد 974 ه‍ =.. - بعد 1566 م) محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد الطولوني: أديب، له (العقد النفيس ونزهة الجليس - خ) في الازهرية، قال مفهرس خزانتها: فرغ من تأليفه سنة 974 قلت: وورد اسم الكتاب في ذيل كشف الظنون، وفيه كلمات من مقدمته تدل على أن صاحب الذيل رأى نسخة منه، وقال: (فرع المؤلف من كتابته سنة 867) وبهذا يجب الرجوع إلى نسخة الازهر للتثبت من معرفة الكاتب لجملة الفراغ من تأليفها، هل هو المصنف أم كاتب من النساخ ؟ ويأتي الحكم بعد ذلك على تقدير وفاة الطولوني (2). * (الحموي) * (.. - 1017 ه‍ =.. - 1609 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد، شمس الدين الشهير بالحموي، الحنفي ابن المكي: أديب نحوي، عارف بالفقه فيه دعابة وتصوف. اشتهر أبوه بالمكي. * (هامش 1) * (1) الكتبخانة 1: 393 وفيها وصف مخطوطة (الكوكب المنير). ومثلها في العبدلية، الثاني من الزيتونة 185 وفيهما: وفاته سنة 969 وشذرات الذهب 8: 338 وفيه: وفاته سنة 963 (تقريبا). وريحانة الالبا 249 في ترجمة أخيه (إبراهيم العلقمي) و 189: 2. Brock 84 - 183: 2.) 741 - 84 (, S وهو فيه: (العلقمي الكوكبي) وأرخ وفاته سنة 978 وكشف الظنون 560 و 1816 و 423 Princenton ونشرة 4: 10 والدار 1: 144 ومخطوطات الرياض، عن المدينة القسم الاول 33. (2) الازهرية 3: 718 وذيل الكشف 2: 112. (*) ونزل هو بمصر، فعاش وتوفي بها. له كتب، منها (حاشية على موصل الطلاب لخالد الازهري - خ) نحو، في دار الكتب (5982 ه‍) و (شرح التحفة الحموية في علم العربية - خ) كلاهما له، و (بغية اللبيب في مدح الحبيب - خ) في شستربتي (4478) (1). * (الحضرمي) * (.. - 1019 ه‍ =.. - 1610 م) محمد بن عبد الرحمن بن سراج الدين الحضرمي، جمال الدين: فاضل، من فقهاء الشافعية. له اشتغال بالادب. من أهل (الغرفة) بحضرموت. ولي القضاء في تريم والشحر وشبام والغرفة. وتوفي ببلده. له كتاب في ترجمة الشيخ أبي بكر بن سالم، سماه (بلوغ الظفر والمغانم في مناقب أبي بكر بن سالم - خ) في مكتبة الحبشي (بالغرفة) ومكتبة عيدروس 27 ورقة. ختمه بتراجم بعض الاعيان، وقال: من شاء أن يفردها فليسمها (الدر الفاخر في تراجم أعيان القرن العاشر) وقد أفردت بها، ومنه نسخ في مكتبة سميط بحضرموت. وكتاب في (الفقه) صغير وله (مواهب البر الرؤوف في مناقب الشيخ عبد الله بن معروف - خ) بمكتبة الحبشي بالغرفة (حضرموت) و (الحصون الاكيدة للمملكة السعيدة - خ) في مكتبة البار، بالقرين، بدو عن (اليمن) 20 ورقة ألفه للسلطان الكثيري في أصول السياسية (2). * (البتروني) * (966 ؟ - 1046 ه‍ = 1559 - 1636 م) محمد (أبو اليمن) بن عبد الرحمن ابن محمد بن عبد السلام بن أحمد * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 3: 488 ودار الكتب 2: 95. (2) خلاصة الاثر 3: 492 وتاريخ الشعراء الحضرميين 1: 182 ومراجع تاريخ اليمن 62، 126، 138، 309. (*) البتروني: مفتي الحنفية بحلب. انتقل إليها أبوه من البترون (قرب طرابلس الشام) سنة 964، وولد بها صاحب الترجمة وتعلم وصار صدر البلاد الحلبية ومفتيا ومدرسا في مدرسة خسرو باشا (بحلب) في حدود سنة 1036 وألف كتبا، منها (الفجر الطالع - ط) تصوف، و (الدر المنتخب في تاريخ مملكة حلب - ط) قال سركيس: وقد نسب خطأ لابي الفضل ابن الشحنة، و (نبذة منتخبة من كتاب نزهة النواظر في روض المناظر - خ) في الظاهرية (الرقم 8813) توفي بحلب (1). * (التاجي) * (1072 - 1114 ه‍ = 1661 - 1702 م) محمد بن عبد الرحمن بن تاج الدين، المعروف بالتاجي البعلي: فقيه حنفي. من أهل بعلبك. ولي الفتوى فيها، وقتله (مجهول) برصاصة، وهو جالس مع أولاده يقرأ عليهم شيئا من البخاري. له (الفتاوى التاجية) (2). * (الفاسي) * (1058 - 1134 ه‍ = 1648 - 1722 م) محمد بن عبد الرحمن بن عبد القادر، أبو عبد الله الفاسي: فاضل، من أهل فاس. من كتبه (المنح البادية في الاسانيد العالية - خ) بخطه، في الخزانة الفاسية، وهو فهرست شيوخه، ومنه نسخ في الرباط (3251 ك) وفي الازهرية (1: 377) و (الكوكب الزاهر في سير المسافر) و (كشف الغيوب عن رؤية حبيب القلوب). واختصر (الاصابة) إلى حرف العين (3). * (هامش 3) * (1) مخطوطات الظاهرية، التاريخ 2: 527 - 530 وخلاصة الاثر 1: 10 من ترجمة ابنه (ابراهيم) ودار الكتب 1: 337 وسركيس 526. (2) سلك الدرر 4: 52. (3) صفوة من انتشر، الصفحة 2 بعد 224 وشجرة النور 333 والمعجم الوجيز 21 ودراسة ببليوغرافية 121. (*)

[ 197 ]

* (ابن زكري) * (.. - 1144 ه‍ =.. - 1731 م) محمد بن عبد الرحمن بن زكري، أبو عبد الله: فقيه مالكي. من أهل فاس. له مصنفات، منها (حاشية على الجامع الصحيح للبخاري - ط) خمسة أجزاء، و (المهمات المفيدة في شرح النظم المسمى بالفريدة - ط) جزآن. و (الالمام والاعلام - خ) في صلاة القطب ابن مشيش عبد السلام، منه نسخة في جامعة الرياض (1380) و (شرح النصيحة الكافية، لاحمد زروق - خ) جزآن، و (شرح الصلاة المشيشية - خ) كما في فهرس مخطوطات الرباط: الجزء الاول من القسم الثاني 138، 221 وانظر المخطوطة 2608 كتاني في خزانة الرباط. قال مخلوف: ولكل من الشيخين عبد المجيد المنالي وأحمد بن عبد السلام بناني تأليف مستقل في التعريف به (1). * (الصومعي) * (.. - 1163 ه‍ ؟ =.. - 1749 م) محمد بن عبد الرحمن الهروي الاصل التادلي الصومعي الدار: متصوف مغربي قرأ على الحسن اليوسي وذهب في * (هامش 2) * (1) شجرة النور 335 وفهرس المصنفين 249 وفي ذيل كشف الظنون 2: 122 أنه توفي بمصر. وسلوة الانفاس 1: 158. (*) منتصف عمره إلى فاس. وتنقل بين تادلة ومراكش وغيرها. وتوفي بالطاعون. له (شرح همزية البوصيري - خ) في الرباط (895 ج) (1). * (العفالقي) * (.. - 1164 ه‍ =.. - 1750 م) محمد بن عبد الرحمن بن حسين بن محمد بن عفالق الاحسائي: فلكي، من فقهاء الحنابلة. ولد في (الاحساء) واشتهر بتحقيق علم الفلك، وألف فيه (الجدول - خ) في معرفة أوائل السنين العربية والشمسية والرومية والقبطية، رسالة في خزانة الاوقاف ببغداد، و (مد الشبك لصيد علم الفلك) و (سلم العروج في المنازل والبروج - خ) في أوقاف بغداد. وتوفي في الاحساء (2). * (الغزي) * (1096 - 1167 ه‍ = 1685 - 1753 م) محمد بن عبد الرحمن بن زين العابدين العامري الغزي، أبو المعالي شمس الدين: مؤرخ. كان مفتي الشافعية بدمشق. مولده ووفاته فيها. له (ديوان الاسلام - خ) وهو تاريخ مختصر للعلماء والملوك وغيرهم، و (تراجم لبعض رجال الحديث - خ) في الظاهرية و (لطائف المنة في فوائد خدمة السنة - خ) في دار الكتب (378) وله شعر فيه رقة (3). * (هامش 3) * (1) انظر الاعلام المراكشية 5: 50 قلت: لم تذكر وفاته في أي طاعون، ولعله الطاعون المذكور في الاعلام المراكشية 5: 61. (2) السحب الوابلة - خ. و 507: 2. Brock. S والمستدرك على الكشاف 357 ومخطوطات الاوقاف 272. (3) سلك الدرر 4: 53 والدار 5: 168 ومخطوطات الظاهرية، للتاريخ 2: 147 ومخطوطات المصطلح 1: 282. (*)

[ 198 ]

* (الكزبري) * (1140 - 1221 ه‍ = 1727 - 1806 م) محمد بن عبد الرحمن بن محمد الكزبري: فقيه شافعي، محدث، من أهل دمشق. أصله من صفد، ونسبته إلى خال والده (الشيخ على كزبر) انفرد بالاشتغال بالحديث، ودرس تحت قبة النسر في دمشق، ووضع (ثبتا) في أسماء شيوخه (1). * (محمد قطة العدوي) * (.. - 1281 ه‍ =.. - 1864 م) محمد بن عبد الرحمن الشهير بقطة العدوي: نحوي مصري. كان مصححا بدار الطباعة المصرية ببولاق. له (فتح الجليل بشرح شواهد ابن عقيل - ط) * (هامش 1) * (1) مقدمة شرح الام للحسيني - خ. ومنتخبات التواريخ لدمشق 679 والتيمورية 2: 110 قلت: وقعت لي مخطوطة من (ثبته) في 30 صفحة مكتنزة الخط، كتبت سنة 1216 في حياته، وفي أولها: (هذه نبذة من فهارس شيخنا العلامة المسند، المحدث تحت قبة النسر، بجامع بني أمية، الشمس محمد ابن العلامة عبد الرحمن الكزبري الشافعي الدمشقي، حفظه الله. جمعها له ولده على لسانه). (*) فرغ من تأليفه سنة 1270 ه‍، وطريقته أن يتكلم على البيت من الشواهد بما فيه من العروض والاعراب والمعنى (1). * (النابلي) * (.. بعد 1285 ه‍ =.. - بعد 1868 م) محمد بن عبد الرحمن النابلي: فلكي مصري. له كتب، منها (الكواكب الدرية فيما تثبت به أوائل الشهور العربية - ط) رسالة، اختصرها من كتاب له * (هامش 2) * (1) خطط مبارك 9: 97 ومعجم المطبوعات 1689 ودار الكتب 2: 143 والازهرية 4: 284. (*) سماه (الفوائد المقنعة في أوائل الشهور على المذاهب الاربعة) و (كشف الحجاب - خ) في الازهرية، شرح به منظومة له في الفلك سماها (مرشد الطلاب) و (نتيجة موقع عقرب الساعات - خ) في الازهرية، للتوقيت على الشهور القبطية، فرغ من وضعها سنة 1284 و (إتحاف المريد بشرح الشيخ خالد على مقدمة التجويد - خ) في الرياض (الرقم 2539) (1). * (المولى محمد السجلماسي) * (.. - 1290 ه‍ =.. - 1873 م) محمد بن عبد الرحمن بن هشام الحسني: من ملوك الدولة السجلماسية العلوية بالمغرب الاقصى. كان له في عهد أبيه التصرف في أعمال الدولة، كبيرها وصغيرها، يقود الجيوش ويولي ويعزل، وحين يكون أبوه بمراكش يكون هو بفاس أو بمكناسة، وبالعكس. وتوفي أبوه بمكناسة، فأقبل من مراكش، وبويع في أوائل سنة 1276 ه‍. واستولى الاسبانيول على (تطاون) فأرسل جيشا لقتالهم، فكانت الغلبة للعدو. وتجددت المعارك. ثم اتفق الفريقان على الصلح (سنة 1276) بأن يخرج الاسبانيول من تطاون وما بينها وبين سبتة، وأن يدفع السلطان إليهم عشرين مليون ريال، فدفع لهم نصفها بعد عام، واتفق معهم على أن يستوفوا النصف الثاني من واردات مراسي المغرب، ثم خرجوا من تطاون (سنة 1278) وكانت آخر حرب بين الاسبانيول والمسلمين. قال السلاوي: (ووقعة تطاون هذه هي التي أزالت حجاب الهيبة عن بلاد الغرب واستطال النصارى - الافرنج - بها وانكسر المسلمون، وكثرت الحمايات ونشأ عن ذلك ضرر كبير) وأخذ السلطان بعد هذا بتنظيم جيشه على النظام الحديث، وفرض الضرائب، وأرسل بعثة من الطلاب * (هامش 3) * (1) الازهرية 3: 65 و 6: 313، 320 وجامعة الرياض 7: 1. (*)

[ 199 ]

إلى مصر. وظهر في أيامه مشعوذ يسمى (الجيلاني الروكي) في بلاد (كورت) فقتله السلطان (سنة 1278) وثار عرب (الرحامنة) فأوقع بهم. وصلح حال الدولة بعد ذلك، فعم الامن والرخاء. واستمر إلى أن توفي بمراكش. أبقى آثارا في أيام إمارته وخلافته، منها إجراء بعض الانهار وإصلاح الري وانشاء معمل للسكر ومصنع للبارود بمراكش، وفنار في البحر قرب طنجة، ومساجد وبساتين وأسوار. وفي أيامه أنشئت المطبعة الحجرية بفاس (سنة 1284 ه‍) وكان معاصرا لنابليون الثالث مصادقا له. وكثر في أيامه عدد التجار الفرنسيين في المغرب، فتساهل معهم، ومنحهم امتيازات اتخذوها بعد ذلك ذريعة لهم للاستعمار والاحتلال (1). * (البنا) * (.. - 1292 ه‍ =.. - 1875 م) محمد بن عبد الرحمن البنا الدمياطي الشافعي: فقيه مصري. من كتبه (منحة الرحمن - خ) شرح منظومتين له في فقه الشافعية، و (منظومات - خ) مختلفة في الفقه أيضا. ولما توفي جمع عم له يدعى محمد بن محمد البنا ما قيل في * (هامش 1) * (1) الاستقصا 4: 211 - 234 والدرر الفاخرة 89 واتحاف أعلام الناس 3: 366. (*) رثائه بكتاب (مجموع المراثي - خ) (1). * (الدرويش عجم) * (.. - بعد 1305 ه‍ =.. - بعد 1887 م) محمد بن عبد الرحمن عجم، الدرويش: متأدب سوري، له شعر. يظن أنه من أهل حمص. كان موظفا توزيع الاعشار. وجمع شعره في (ديوان - خ) 88 ورقة، في الظاهرية الرقم 6869 (2). * (البربيري) * (.. - 1326 ه‍ =.. - 1908 م) محمد بن عبد الرحمن، أبو عبد الله البربيري: فاضل مغربي، من أهل الرباط. له (فهرسة) صغيرة، سماها (إتحاف ودود بمقصد محمود - خ) بمكناسة الزيتون (3) * (الخليجي) * (.. - بعد 1334 ه‍ =.. - بعد 1915 م) محمد بن عبد الرحمن الخليجي * (هامش 2) * (1) دار الكتب 1: 541 و 3: 327. (2) شعر الظاهرية 183. (3) دليل مؤرخ المغرب 2: 286. (*) الاسكندري الحنفي: عالم بالقراآت. كان وكيل مقارئ الاسكندرية. وصنف (حل المشكلات وتوضيح التحريرات في القراآت العشر - خ) في التيمورية (1). * (محمد العلوي) * (1287 - 1349 ه‍ = 1870 - 1930 م) محمد بن عبد الرحمن بن شهاب الدين العلوي: فاضل، من قدماء المؤسسين لجمعية (الرابطة العلوية) في جاوة. ولد وتفقه في تريم (بحضرموت) ورحل إلى جاوة شابا، فأقام في مدينة بتاوى، وشارك في تأليف بعض الجمعيات الخيرية العربية، واختير رئيسا لاحداها. له (رسائل تاريخية) شرح بها دخول العلويين إلى جزائر القمر بإفريقية، نشرها في جريدة حضرموت سنة 1344 ه‍. وتوفي في بتاوى (2). * (محمد بن عبد الرحمن) * (1298 - 1362 ه‍ = 1881 - 1943 م) محمد بن عبد الرحمن بن فيصل، من آل سعود: أمير. كان عضد أخيه (الملك عبد العزيز) في إنشاء (المملكة العربية السعودية) أيام الملاحم والمغامرات بنجد. مولده ووفاته في الرياض. وهو أحد الذين كانوا مع (عبد العزيز) ليلة اقتحام الرياض وقتل واليها من قبل آل رشيد (سنة 1319 ه‍) خاض كثيرا من المعارك. ولما استقرت الامور في قلب الجزيرة، اختار العزلة، وابتعد عن المظاهر إلى أن توفي. وكان شجاعا بطلا، من الاجواد (3). * (ابن أبي الربيع) * (473 - 565 ه‍ = 1080 - 1170 م) محمد بن عبد الرحيم بن سليمان، أبو عبد الله وأبو حامد بن أبي الربيع المازني القيسي الاندلسي الغرناطي: من علماء * (هامش 3) * (1) التيمورية 3: 272. (2) من مقال لعبدالله السقاف، في المقطم 5 أكتوبر 1930. (3) أم القرى 28 رجب 1362. (*)

[ 200 ]

تخطيط البلدان. ولد بغرناطة ورحل إلى المشرق، فمات في دمشق. له كتب، منها (تحفة الالباب ونخبة الاعجاب - ط) نشره المستشرق الفرنسي جبرييل فران Gabriel Ferrand في المجلة الآسيوية، و (نخبة الاذهان في عجائب البلدان - خ) و (عجائب المخلوقات - خ) وله مجموع في (شرح أصول التوحيد) مخطوط في الظاهرية، ضمنه نقولا من (المعرب عن بعض عجائب المغرب) له (1). * (الصفي الهندي) * (644 - 715 ه‍ = 1246 - 1315 م) محمد بن عبد الرحيم بن محمد الارموي، أبو عبد الله، صفي الدين الهندي: فقيه أصولي. ولد بالهند، وخرج من دهلي سنة 667 ه‍، فزار اليمن، وحج، ودخل مصر والروم. واستوطن دمشق (سنة 685) وتوفي بها. ووقف كتبه بدار الحديث الاشرفية. له مصنفات، منها (نهاية الوصول إلى علم الاصول - خ) ثلاثة مجلدات منه، و (الفائق - خ) في أصول الدين، و (الزبدة) في علم الكلام، و (الرسالة التسعينية في الاصول الدينية - خ) (2). * (الباجربقي) * (664 - 724 ه‍ = 1266 - 1324 م) محمد بن عبد الرحيم بن عمر الباجربقي: تقي الدين، أو شمس الدين: رأس فرقة ضالة تدعى (الباجربقية) نسبة إليه. أصله من (باجربق) من قرى * (هامش 1) * (1) الوافي بالوفيات 3: 245 وآداب اللغة 3: 86 و , 148 - 1. Jour. Asiatique T. 702 , P 304 - 193 ومعجم المطبوعات 299. (2) مفتاح السعادة 2: 218 ونزهة الخواطر 2: 138 والبداية والنهاية 14: 74 وفهرست الكتبخانة 2: 255 و 269 و 143: 2. Brock. S والفهرس التمهيدي 167 والبدر الطالع 2: 187 والنعيمي 1: 130 وطبقات الشافعية 5: 240 والدرر الكامنة 4: 14 والوافي بالوفيات 3: 239 وهو فيه (محمد ابن عبد الرحمن). (*) بين النهرين، سكن والده الموصل، وانتقل إلى دمشق، وكان من علماء الشافعية، فنشأ محمد في بيت علم، ودرس في بعض المدارس، ثم تصوف وأنشأ فرقته التي قيل إنها كانت تنكر الصانع جل جلاله. وصنف كتابا سماه (اللمحة) أو (الملحمة) الباجربقية ونقلت عن لسانه أقوال في انتقاص الانبياء، وترك الشرائع، فحكم القاضي المالكي - في دمشق - بضرب عنقه (سنة 704) ففر إلى مصر وأقام بالجامع الازهر، فكان يرى الناس (بوارق شيطانية) كما يقول مترجموه، ويتفوه بعظائم، فشهد عليه بالزندقة، فتوجه إلى العراق وأقام مدة ببغداد. وسعى أخ له في حماة لدى القاضي الحنبلي، فأثبت عداوة بينه وبين بعض الشهود، فحكم الحنبلي بحقن دمه، وعلم المالكي فجدد الحكم بقتله. وعاد من بغداد إلى دمشق متخفيا فأقام في القابون (من قراها) إلى أن مات. ودفن بالقرب من (مغارة الدم) بسفح قاسيون (1). * (ابن الفرات) * (735 - 807 ه‍ = 1335 - 1405 م) محمد بن عبد الرحيم بن علي بن محمد، ناصر الدين الحنفي، المعروف كسلفه بابن الفرات: مؤرخ مصري. ولي خطابة (المدرسة المعزية) بالقاهرة، ومولده ووفاته بها. له (تاريخ ابن الفرات - ط) اربعة مجلدات منه (هي: السابع، والثامن، ثم التاسع في جزءين) ومنه الثاني والسادس، في الرباط واسمه في الاصل (الطريق الواضح المسلوك إلى * (هامش 3) * (1) البداية والنهاية 14: 14 و 115 والسلوك للمقريزي 2: 4 و 258 والنجوم الزاهرة 9: 262 وفيه: (وهو صاحب الملحمة الباجربقية) أقول: سماها المقريزي في السلوك (اللمحة) فأحدهما محرف عن الآخر. وشذرات الذهب 6: 64 واللمعات البرقية لابن طولون 29 والوافي بالوفيات 3: 249 والدرر الكامنة 4: 12. (*)

[ 201 ]

معرفة تراجم الخلفاء والملوك) كما هو بخطه، في مصورة معهد المخطوطات: الاجزاء السادس، والتاسع، والعاشر، والحادي عشر. وانظر فهرس المخطوطات المصورة 2: 178 وكان لا يحسن الاعراب، فوقع في كتابه لحن كثير (1). * (العمري) * (.. - 811 ه‍ =.. - 1408 م) محمد بن عبد الرحيم بن محمد، بدر الدين العمري الجيلاني: نحوي. من تلاميذ أحمد بن الحسن الجاربردي المتوفى سنة 746 قرأ عليه وشرح كتابه (المغني) في النحو. وفرغ منه في رجب 801 ومن هذا الشرح نسخة رأيتها في مغنيسا (كتاب سراي، الرقم 1436) أولها: الحمدلله الفاطر الحكيم. ومنه نسخ أخرى في مصر والعراق ودمشق، وهو شرح ممزوج بالمتن، ويسمى (مغني الاكراد) (2). * (ابن أبي اللطف) * (.. - نحو 1200 ه‍ =.. - نحو 1785 م) محمد بن عبد الرحيم بن إسحاق، ابن أبي اللطف: أفقه الحنفية في وقته. تولى إفتاء القدس، وصنف (الفتاوى المحمدية - خ) في الازهرية. قال المرادي: لم أتحقق وفاته في أي سنة ولكن أخبرت انه دفن بتربة باب الرحمة بالقدس (3). * (هامش 1) * (1) لحظ الالحاظ 242 والضوء اللامع 8: 51 وفيه أنه بلغ في كتابه نهاية سنة 803 ه‍، وبيض منه نحو عشرين مجلدا ذكر المقريزي في عقوده أنه وقف عليها واستفاد منها. ومجلة الزهراء 2: 216 - 219 و: 2. Brock 49: 2.. 16) 05 (, S (2) انظر كشف الظنون 1751 وهو فيه (الميلاني) تحريف، وعنه المتحف العراقي 51 ومخطوطات الظاهرية، النحو 341 - 343 ومخطوطات الانكرلي 61 والكشاف لطلس 185 وهو في هدية 2: 176 (البلالي) ولم أجد له ترجمة في الضوء أو الشذرات. (3) سلك الدرر 4: 58 والازهرية 2: 224 وليس فيهما ذكر لوفاته. وإنما قدرتها لان أباه توفي سنة 1193 ولو تجاوز ال‍ 1200 لتركه لمن يؤرخ القرن الثالث عشر. (*) * (المخللاتي) * (1124 - 1207 ه‍ = 1712 - 1792 م) محمد بن عبد الرحيم بن علي بن عبد الله الرحيباني الاصل، ثم الدمشقي، المعروف بالمخللاتي: فرضي، عالم بالميقات. مولده ووفاته في دمشق. يقال: إنه صاحب (تفسير المخللاتي - خ) وهو تفسير مختصر، غريب الاسلوب. وله (النشر العاطر في حل زيج ابن الشاطر - خ) عند زهير الشاويش ببيروت، وفي الظاهرية بدمشق (1). * (محمد تره) * (1299 - 1350 ه‍ = 1881 - 1931 م) محمد عبد الرحيم بن أحمد تره (1): باحث أديب مصري. ولد في إحدى قرى المحلة الكبرى. وتفقه بالازهر. وكتب رسالة سماها (عمدة الاحكام) أغضبت بعض علماء الازهر، فرموه بالخروج على الدين، فعمل مدرسا في سمنود ثم في مدرسة الاميركان بالمحلة. وكتب فصولا في الصحف. وصنف (حديقة الادب * (هامش 2) * (1) روض البشر 234 والتيمورية 1: 186 ثم 3: 274 ومنتخبات التواريخ 686 والظاهرية، الهيأة 87. (*) - ط) و (المرأة العصرية - ط) و (عمدة الاحكام في الطلاق في الاسلام - ط) و (كفاية المستفتي عند غيبة المفتي - ط) و (الاسلام والمدنية - ط) و (كليلة ودمنة - ط) نظما، وكتبا أخرى لا تزال مخطوطة (1). * (الغروي) * (.. - 1371 ه‍ =.. - 1951 م) محمد بن عبد الرحيم الغروي النهاوندي: فقيه إمامي. له (نفحات الرحمن - ط) أربعة أجزاء (2). * (عبد الرحيم) * (1295 - 1386 ه‍ = 1878 - 1966 م) محمد عبد الرحيم: مؤرخ أديب سوداني. ولد في قرية كسير الهوب (شمالي الابيض) وتوفي بأم درمان. قاتل الانكليز في جيش المهدي عدة مرات، وجرح في معركة كوري. وتوظف محاسبا (1904) فأولع بجمع الاخبار، وسافر إلى مصر للاطلاع على الوثائق السودانية في دار * (هامش 3) * (1) الاعلام الشرقية 123. (2) رجال الفكر 455. (*)

[ 202 ]

الوثائق المصرية. وألقى محاضرات عن تاريخ بلاده. وأنشأ مجلة (أم درمان) عام 1936 فصدر منها عشرة أعداد. وألف كتبا، منها (نفثات اليراع في الادب والتاريخ والاجتماع - ط) و (النداء في دفع الافتراء - ط) مقالات في الدفاع عن تاريخ السودان، و (الصراع المسلح على الوحدة في السودان - ط) (1). * (هامش 2) * (1) الدراسة 3: 769. (*) * (محمد كرد علي) * (1293 - 1372 ه‍ = 1876 - 1953 م) محمد بن عبد الرزاق بن محمد، كرد علي: رئيس المجمع العلمي العربي بدمشق، ومؤسسه، وصاحب مجلة (المقتبس) والمؤلفات الكثيرة. وأحد كبار الكتاب. أصله من أكراد السليمانية (من أعمال الموصل) ومولده ووفاته في دمشق. تعلم في المدرسة (الرشدية) الاستعدادية. وتوفي والده، وهو في الثانية عشرة من عمره، فابتدأ حياته الاستقلالية صغيرا. وأقبل على المطالعة والدروس الخاصة، فأحسن التركية والفرنسية، وتذوق الفارسية. وحفظ أكثر شعر المتنبي ومقامات الحريري، ثم كانت مفردات المقامات، تضايقه حين يكتب. وتولى تحرير جريدة (الشام) الاسبوعية الحكومية، سنة 1315 - 1318 ه‍، وكان يلتزم بها السجع في مقالاته. ووالى الكتابة في مجلة المقتطف خمس سنوات، ابتدأت بها شهرته. وزار مصر (سنة 1319 ه‍ - 1901 م) فتولى تحرير جريدة الرائد المصري عشرة شهور، وعاد إلى دمشق. ورفعت إلى واليها التركي وشاية به ففتش بيته، وظهرت براءته. وهاجر إلى مصر، فأنشأ مجلة (المقتبس) (سنة 1324 ه‍ - 1906 م) وقام بتحرير جريدة (الظاهر) ثم التحرير في (المؤيد) اليوميتين. وعاد بعد الدستور العثماني (سنة 1908 م) إلى دمشق، فتابع إصدار مجلة (المقتبس) وأضاف إليها باسمها جريدة يومية كانت قبل الحرب العامة الاولى مسرحا لاقلام كبار الكتاب، وناوأت دعاة الرجعية وحاربت جمعية (الاتحاد والترقي) التي كان يستتر وراءها حزب (تركيا الفتاة) العامل على تتريك العناصر العثمانية. واتهمه أحد ولاة الترك بالتعرض للعائلة السلطانية، في إحدى مقالاته، ففر إلى مصر فأوربا، وعاد مبرأ. وتكرر ذلك في تهمة أخرى، فترك الجريدة اليومية إلى أخيه (أحمد) أبي بسام، وانقطع للمجلة. واشتد جزعه

[ 203 ]

بعد إعلان الحرب العامة الاولى وابتداء حملة الانتقام التركية من أحرار العرب، فأقفل الجريدة والمجلة، وكان يساق مع إخوانه شكري العسلي و عبد الوهاب الانكليزي ورشدي الشمعة - انظر تراجمهم - وسواهم، من نقدة نظام الحكم العثماني، ودعاة التحرر، إلا أنه أنقذته (خلاصة حديث) وجدت في القنصلية الفرنسية، بدمشق، كتبها أحد موظفي الخارجية الفرنسية، قبل الحرب، وكان قد زار صاحب الترجمة في بيته وأراد استغلال نقمته على (الاتحاديين) ليصرفه إلى موالاة السياسة الفرنسية في الشرق، فخيب كرد علي ظنه، ونصحه بتبديل سياستهم في الجزائر وتونس، ومثلها (نشرة رسمية سرية) كان قد بعث بها سفير فرنسة في الآستانة إلى قناصل دولته في الديار الشامية، يحذرهم بها من كرد علي ويقول: إنه لا يسير إلا مع الاتراك، وأوراق أخرى من هذا النوع أظهرها تفتيش القنصليات في أوائل الحرب، فدعاه أحمد جمال باشا (القائد الطاغية التركي) إليه، مستبشرا، وأعلمه بها، وأنذره إن عاد إلى المعارضة ليقتلنه هو بيده، بمسدسه (أخبرني بذلك يوم حدوثه) وأمره بإعادة الجريدة، ومنحه مساعدة مالية، فأعادها، ثم ولاه تحرير جريدة (الشرق) التي أصدرها الجيش. وأمضى مدة الحرب مصانعا بلسانه وقلمه، وظل يخشى شبح (جمال) حتى بعد الحرب. وفي مذكراته ما يدل على بقاء أثر من هذا في نفسه إلى آخر أيامه. وانقطع إلى المجمع العلمي العربي، بعد إنشائه بدمشق (سنة 1919) أيام الحكومة العربية الاولى، فكان عمله فيه بعد ذلك أبرز ما قام به في حياته. وولي وزارة المعارف مرتين في عهد الاحتلال الفرنسي. وكان ينحو في كثير مما يكتبه منحى ابن خلدون في مقدمته. من مؤلفاته (مجلة المقتبس) ثمانية مجلدات وجزآن، و (خطط الشام - ط) ستة مجلدات، استخرجه من نحو 400 كتاب، و (تاريخ الحضارة - ط) جزآن، ترجمه عن الفرنسية، والاصل لشارل سنيوبوس، و (غرائب الغرب - ط) مجلدان، و (أقوالنا وأفعالنا - ط) و (دمشق مدينة السحر والشعر - ط) و (غابر الاندلس وحاضرها - ط) و (أمراء البيان - ط) جزآن، و (الاسلام والحضارة العربية - ط) مجلدان، وهو أجل كتبه، و (القديم والحديث - ط) منتقيات من مقالاته، و (كنوز الاجداد - ط) في سير بعض الاعلام، و (الادارة الاسلامية في عز العرب - ط) و (غوطة دمشق - ط) و (المذكرات - ط) أربعة أجزاء، كتب بعضها وقد تقدمت به السن، فلم تخل من اضطراب في أحكامه على الناس والحوادث. أضف إلى هذا أن حياته السياسية وقفت عند إعلان الحرب العامة الاولى، فقد انصرف بعدها عن المغامرات، فلم يدخل جمعية، ولم يعمل في حزب معارض، فابتعد عن روح الجمهور، وتتبع خفايا الامور. أما حياته العلمية فكانت سلسلة متصلة الحلقات من بدء نشوئه واتصاله بالشيخ (طاهر الجزائري) إلى يوم وفاته. وكان من أصفى الناس سريرة، وأطيبهم لمن أحب عشرة، وأحفظهم ودا. مما كتبه في وصف نفسه: (خلقت عصبي المزاج دمويه، محبا للطرب والانس والدعابة، أعشق النظام وأحب الحرية والصراحة، وأكره الفوضى، وأتألم للظلم، وأحارب التعصب، وأمقت الرياء (1). * (حمزة) * (1311 - 1392 ه‍ = 1893 - 1972 م) محمد بن عبد الرزاق حمزة: مدرس في الحرم المكي. مولده في قرية كفر عامر بالقليوبية (بمصر) تعلم بها وبالازهر وسافر إلى مكة (1344) فتولى خطابة الحرم النبوي وإمامته. ونقل بعد سنتين إلى الحرم المكي مدرسا للحديث والتفسير. وصنف كتبا مطبوعة، منها (ظلمات أبي ريا) نقد لكتاب له، و (الشواهد والنصوص) نقد لكتاب (الاغلال) لعبدالله القصيمي، و (المقابلة بين الهدى والضلال) وتوفي بمكة (2). * (البرزنجي) * (1040 - 1103 ه‍ = 1630 - 1691 م) محمد بن عبد الرسول بن عبد السيد الحسني البرزنجي: فاضل، له علم بالتفسير والادب. من فقهاء الشافعية. * (هامش 3) * (1) مذكرات المؤلف. وخطط الشام 6: 411 ومذكرات كرد علي 1: 99 و 307، 649 ومجلة المجمع العلمي العربي 28: 319 ثم 30: 211 - 252 من إنشاء الدكتور سامي الدهان. ومرآة العصر 2: 306 من أول الصفحة بغير عنوان، بقلمه. (2) مشاهير علماء نجد 514. (*)

[ 204 ]

برزنجي الاصل. ولد وتعلم بشهرزور، ورحل إلى همذان وبغداد ودمشق والقسطنطينية. ومصر، واستقر في المدينة، فتصدر للتدريس، وتوفي بها. له كتب، منها (الاشاعة في أشراط الساعة - ط) وكتاب في (حل مشكلات بن العربي - خ) ترجمه عن الفارسية، وسماه (الجاذب الغيبي - خ) في دمشق و (أنهار السلسبيل) في شرح تفسير البيضاوي، و (النواقض للروافض) و (شرح ألفية المصطلح) و (خالص التلخيص - خ) مختصر تلخيص المفتاح 37 ورقة في دار الكتب بمصر (5801 ه‍) و (القول السديد والنمط الجديد في وجوب رسم الامام والتجويد - خ) عند عبيد. وهو غير (البرزنجي) صاحب المولد (1). * (الكرماني) * (.. - 565 ه‍ =.. - 1170 م) محمد بن عبد الرشيد بن نصر بن محمد، أبو بكر ركن الدين ابن أبي المغافر الكرماني: فقيه حنفي من العلماء بالحديث. من تلاميذ الكرماني (عبد الرحمن بن محمد 543) له كتب، منها (جواهر الفتاوى - خ) في الرياض، و (زهرة الانوار) في الحديث (2). * (الرفيعي) * (.. - 1052 ه‍ =.. - 1642 م) محمد بن عبدالرفيع بن محمد الشريف الحسيني الجعفري المرسي الاندلسي: فاضل عالم بالانساب، سكن تونس وصنف بها كتابه (الانوار النبوية في آباء خير البرية - خ) بخطه، في خزانة الرباط (1238 كتاني) ثمانية فصول، أولها ذكر العرب الذين هم أصل هذا * (هامش 1) * (1) سلك الدرر 4: 65 ومشاهير الكرد 2: 128 وتاريخ السليمانية 277 و 280 وفهرس المصنفين 247 و 455 Princeton ومخطوطات الدار 1: 292. (2) الجواهر المضية 2: 81 الهامش. وإيضاح المكنون 1: 619 وجامعة الرياض 5: 26. (*) النسب. والنسخة سلطانية بخط مؤلفها. جاء في نهايتها: (وقع الفراغ من جمعه وتحرير فصوله وكتبه عشية يوم الجمعة الزهراء بحضرة تونس العلية الخضراء - عام 1044 - إلى قوله: (على يد جامعه وكاتبه العبد إلى الله محمد الرفيعي الشريف الجعفري الاندلسي المرسي الاشعري المالكي الغوثي طريقة ومذهبا واعتقادا ومولدا وبأحد الحرمين الشريفين إن شاء الله مدفنا آمين) (1). * (ابن خنيس) * (.. - 343 ه‍ =.. - 954 م) محمد بن عبد الرؤوف بن محمد ابن عبد الحميد الازدي بالولاء، أبو عبد الله المعروف بابن خنيس: عالم بالادب، من كتاب الاندلس. من أهل قرطبة. له تصنيف في (شعراء الاندلس) قال ابن الفرضي: بلغ فيه الغاية (2). * (المناوي) * (952 - 1031 ه‍ = 1545 - 1622 م) محمد عبد الرؤوف بن تاج العارفين ابن علي بن زين العابدين الحدادي ثم المناوي القاهري، زين الدين: من كبار العلماء بالدين والفنون. انزوى للبحث والتصنيف، وكان قليل الطعام كثير السهر، فمرض وضعفت أطرافه، فجعل ولده تاج الدين محمد يستملي منه تآليفه. له نحو ثمانين مصنفا، منها الكبير والصغير والتام والناقص. عاش في القاهرة، وتوفي بها. من كتبه (كنوز الحقائق - ط) في الحديث، و (التيسير - ط) في شرح الجامع الصغير، مجلدان، اختصره من * (هامش 2) * (1) عن مخطوطة كتابه، في ذيل صفحته الاخيرة، بخط غير خطها: (توفي مؤلفه يوم الاثنين لثلاث مضين من رجب سنة 1052) وفي مقدمة الفتح لمحمد بوجندار 201 فصل منقول عن هذه المخطوطة في أنساب الاندلسيين الذين نزحوا إلى الاقطار المغربية. (2) تاريخ علماء الاندلس 1: 358 وبغية الوعاة 67 والوافي بالوفيات 3: 254. (*) شرحه الكبير (فيض القدير - ط) و (شرح الشمائل للترمذي - ط) و (الكواكب الدرية في تراجم السادة الصوفية - ط) في جزءين و (شرح قصيدة النفس، العينية لابن سينا - ط) و (الجواهر المضية في الآداب السلطانية - خ) و (سيرة عمر بن عبد العزيز - خ) و (تيسير الوقوف على غوامض أحكام الوقوف - خ) و (غاية الارشاد إلى معرفة أحكام الحيوان والنبات والجماد - خ) و (اليواقيت والدرر - خ) في الحديث، و (الفتوحات السبحانية - خ) في شرح ألفية العراقي، في السيرة النبوية، و (الصفوة - خ) في مناقب آل البيت، و (الطبقات الصغرى - خ) ويسمى إرغام أولياء الشيطان، و (شرح القاموس المحيط - خ) الاول منه، و (آداب الاكل والشرب - خ) و (الدر المنضود في ذم البخل ومدح الجود - خ) و (التوقيف على مهمات التعاريف - خ) ذيل لتعريفات الجرجاني، و (بغية المحتاج في معرفة أصول الطب والعلاج) و (تاريخ الخلفاء) و (عماد البلاغة) في الامثال، وكتاب في (التشريح والروح وما به صلاح الانسان وفساده) و (إحكام الاساس) اختصر به أساس البلاغة ورتبه كالقاموس (1). * (ابن سحنون) * (202 - 256 ه‍ = 817 - 870 م) محمد بن عبد السلام (سحنون) بن سعيد بن حبيب التنوخي، أبو عبد الله: فقيه مالكي مناظر، كثير التصانيف. * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 2: 412 - 416 وفهرس الفهارس 2: 2 وآداب اللغة 3: 332 والفهرس التمهيدي 421 وخطط مبارك 16: 50 والكتبخانة 1: 290 والازهرية 1: 499 ومعجم المطبوعات 1798 والخزانة التيمورية 3: 290 ومحمد ابراهيم العفيفي، في مجلة الرسالة 4: 64 قلت: في المؤرخين من يسميه (عبد الرؤوف بن علي) وسماه المحبي: (عبد الرؤوف بن تاج العارفين بن علي) وهو في مقدمة كتابه (الكواكب الدرية) يقول: (وأنا محمد المدعو عبد الرؤوف) ونشرة 3: 31. (*)

[ 205 ]

من أهل القيروان. لم يكن في عصره أحد أجمع لفنون العلم منه. رحل إلى المشرق سنة 235 ه‍، وتوفي بالساحل، ونقل إلى القيران فدفن فيها. ورثي بثلاثمائة مرثية. كان كريم اليد، وجيها عند الملوك، عالي الهمة. من كتبه (آداب المعلمين - ط) رسالة، صدرت بترجمة حسنة له، من إنشاء حسن حسني عبد الوهاب، و (أجوبة محمد بن سحنون - خ) في الفقه، و (الرسالة السحنونية - خ) رسالة في فقه المالكية، و (الجامع) في فنون العلم والفقه، و (السير) عشرون جزءا، و (التاريخ) ستة أجزاء و (آداب المتناظرين) جزآن، و (الحجة على القدرية) (1). * (الخشني) * (218 - 286 ه‍ = 833 - 899 م) محمد بن عبد السلام بن ثعلبة القرطبي الخشني، أبو الحسن: لغوي، من حفاظ الحديث. من أهل قرطبة. رحل إلى المشرق، وأقام 25 سنة متجولا في طلب الحديث، وانتشر علمه. وكان ثقة، كبير الشأن، أريد على القضاء فامتنع. له تصانيف في شرح الحديث (2). * (المارديني) * (512 - 594 ه‍ = 1118 - 1198 م) محمد بن عبد السلام بن عبد الرحمن ابن عبدالساتر، فخر الدين الانصاري المارديني: عالم بالحكمة والطب. أصل أجداده من القدس. ولد ونشأ في ماردين، وانتقل إلى دمشق وأقرأ بها الطب، وسافر إلى حلب فحظي عند الظاهر، واستقر * (هامش 1) * (1) معالم الايمان 2: 79 ورياض النفوس 1: 345 والوافي بالوفيات 3: 86 والفهرس التمهيدي 227. (2) تذكرة الحفاظ 2: 200 وبغية الوعاة 67 وسير. النبلاء - خ. الطبقة السادسة عشرة. وجذوة المقتبس 63 والتبيان لبديعة البيان - خ. وفيه: (الخشني يذكر مع بقي بن مخلد والكبار، بث في الاندلس من الحديث الكثير، وله تصانيف كثيرة مع التحرير). (*) في ماردين ووقف بها كتبه. وتوفي بآمد. له (شرح قصيدة ابن سينا) التي أولها: (هبطت إليك من المحل الا رفع) (1). * (ابن عبد السلام) * (676 - 749 ه‍ = 1277 - 1348 م) محمد بن عبد السلام بن يوسف بن كثير الهواري المنستيري، أبو عبد الله: فقيه مالكي. كان قاضي الجماعة بتونس. نسبته إلى (المنستير) بين المهدية وسوسة (بإفريقية) ولي القضاء بتونس سنة 734 واستمر إلى أن توفي بالطاعون الجارف. وكان لا يرعى في الحق سلطانا ولا أميرا. له كتب، منها (شرح جامع الامهات لابن الحاجب - خ) الجزء الرابع منه، في فقه المالكية، و (ديوان فتاوى - خ) (2). * (هامش 2) * (1) طبقات الاطباء 1: 299 - 301 والوافي بالوفيات 3: 255 وابن العبري 417. (2) تاريخ قضاة الاندلس 161 والديباج 336 ونيل الابتهاج 242 وشجرة النور 210 والدولة الحفصية 125 والحلل السندسية في الاخبار التونسية 335 والكتبخانة 3: 167. (*) * (الاموي) * (.. - بعد 797 ه‍ =.. - بعد 1395 م) محمد بن عبد السلام بن إسحاق ابن أحمد، عز الدين الاموي المالكي: فقيه لغوي مصري من أهل المحلة، استقر في القاهرة. له (لغات مختصر ابن الحاجب - خ) ناقص الاول أتمه تأليفا سنة 797 و (التعريف برجال جامع الامهات لابن الحاجب - خ) في الرباط (270 ك) (1). * (البناني) * (.. - 1163 ه‍ =.. - 1750 م) محمد بن عبد السلام بن حمدون البناني النفزي الفاسي، أبو عبد الله: من العلماء بالحديث، من أهل فاس. له (معاني الوفاء بمعاني الاكتفاء - خ) رأيت منه المجلد الثامن في خزانة الرباط (1539 ك) وأشار المنوني في شرح الاكتفاء * (هامش 3) * (1) الضوء 8: 56 وهو فيه (الاموي، بضم الهمزة) ونيل الابتهاج 290، وهو فيه (الآمدي) تحريفا. وفيهما وفاته غير معروفة. ودار الكتب 2: 32 والمخطوطات المصورة، تاريخ 2 القسم الرابع 113. (*)

[ 206 ]

للكلاعي (1: الرقم 86) إلى مخطوطة منه في الرباط ومثله (أسانيد - خ) الرقم 104 وكتاب في (فضائل الحرمين - خ) وله (لقط ندا الرياض - خ) في شرح الشفاء، مجلدان في خزانة الرباط (504 جلاوي) و (فهرسة - خ) في خزانة الرباط. و (فهرسة احمد بن العربي بن الحاج أبي الفضل المتوفى سنة 1109 - خ) في الرباط (385 د). توفي عن سن عالية. ولابنه (عبد الكريم) كتاب في سيرته سماه (تحفة الفضلاء الاعلام بالتعريف بالشيخ أبي عبد الله محمد بن عبد السلام). وفي مقدمة الفتح، لمحمد بو جندار، ص 190 أن عقب صاحب الترجمة انقرض في حدود سنة 1200 ه‍. (1). * (ابن عبد السلام الفاسي) * (1130 - 1214 ه‍ = 1718 - 1800 م) محمد بن عبد السلام بن محمد بن عبد السلام بن محمد العربي بن يوسف، أبو عبد الله الفاسي: كبير العلماء بالقراآت في عصره بفاس. مولده ووفاته فيها. له (المحاذي - خ) في علم القراءات، و (طبقات المقرئين) وفهرس في تراجم أشياخه و (القطوف الدانية - خ) في شرح الدالية (خزانة الرباط د 379) و (القول الوجيز في قمع الزاري على حملة كتاب الله العزيز - خ) رسالة في الرباط (الاول من القسم الثاني 25، 338) وتأليف في (مخارج الحروف - خ) في الرباط (القسم الثاني، الجزء الاول 25، 338) و (شرح لامية الافعال، لابن مالك) في مجلد ضخم (2). * (هامش 1) * (1) فهرس الفهارس 1: 160 و 163 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2 القسم الرابع 313 وسلوة الانفاس 1: 146 - 148. (2) فهرس الفهارس 2: 223 وانظر فهرس مخطوطات الرباط (الرقم 938 د) أو الرقم العام 1656 وسلوة الانفاس 2: 318 وعناية أولي المجد 70. (*) * (الضعيف) * (1165 - 1236 ؟ ه‍ = 1752 - 1820 م) محمد بن عبد السلام بن أحمد، أبو عبد الله الضعيف الرباطي: مؤرخ، من أهل الرباط (بالمغرب) ولد ونشأ بها، وتنقل في البلاد المغربية ولم يعرف مكان وفاته ولا تاريخها على التحقيق. وهو مصنف (تاريخ الضعيف - ط) قال صاحب الاغتباط، ما محصله: ما ترك شيئا مما سمعه أو رآه إلا قيده، فما شئت من مواعظ مبكية وخرافات مضحكة وفوائد تاريخية وفرائد أدبية، بيد أنه تارة يسطرها كالسحر في البيان وتارة ككلام النائم في الهذيان، كأنه يراعي مقام الخاصة فيخاطبهم بفصيح الكلام ثم يراعي مقام العامة فيخاطبهم بكلام العوام، وحسبك شفيعا ما انطوى عليه من الحوادث والفوائد التاريخية التي لا يوجد لها ذكر في غيره من الكتب التي ألفت في الدولة العلوية، وقد أتى على تاريخها من لدن نشأتها إلى حوادث عام 1233 ولعل وفاته كانت في هذا التاريخ، بالرباط أو بفاس أو في غيرهما. وقد ترجم فيه لنفسه فذكر نسبته ومصاهرته وقراءته ومشيخته ورحلاته. ومن كتبه (تاريخ الدولة السعيدة - خ) بخطه، في مجلد ضخم مبتور الاول والآخر في الخزانة الاحمدية بفاس (1). * (ابن عبد السلام) * (.. - 1239 ه‍ =.. - 1823 م) محمد بن عبد السلام بن عبد الله ابن محمد بن محمد الناصري: عالم بالحديث، رحالة، من أهل درعة بالمغرب. تعلم ببلده وسافر إلى فاس فقرأ على علمائها. ورحل إلى المشرق مرتين. وعلت مكانته عند السلطان المولى سليمان بن محمد فكان إذا حج أرسل معه السلطان أموالا جزيلة لتفريقها على علماء مصر والحرمين الشريفين. وتوفي في الزاوية الناصرية بدرعة. من كتبه (المزايا فيما حدث من البدع في أم الزوايا) يعني الزاوية الناصرية، و (الرحلة الكبرى - خ)، بخزانة تامجروت، بالمغرب الاقصى، جزء ضخم، و (الرحلة الصغرى - خ) في مجلد، عند صاحب إتحاف المطالع، بفاس، و (النوازل - خ) جزآن منه رأيتها في خزانة الرباط (1054 جلاوي) و (كناش - خ) اطلع عليه معاصرنا صاحب الاعلام بمن حل مراكش (2). * (هامش 3) * (1) الاغتباط بتراجم أعلام الرباط - خ. والانبساط 20 ودليل مؤرخ المغرب الطبعة الثانية 1: 137 - 138. (2) طلعة المشتري 2: 162 - 166 والاعلام بمن حل مراكش 5: 189 - 233. وإتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب 1: 56 - 57. (*)

[ 207 ]

* (ابن عبود) * (.. - 1344 ه‍ =.. 1925 م) محمد بن عبد السلام بن عبود، أبو عبد الله المكناسي السلاوي: متصوف درقاوي، من أهل مكناس. اشتهر بفاس، وأنكر عليه بعض الناس، فأخرجه قاضيها، فسكن في (سلا) وتوفي بها. له عدة رسائل بعث بها إلى مريديه وغيرهم، منها (رسالة - خ) في خزانة الرباط (140 / 7 ك) 19 صفحة، وأشعار ملحونة، قيل: ومتزنة (1). * (بوستة) * (كان حيا سنة 1346 ه‍ = كان حيا سنة 1927 م) محمد بن عبد السلام بن أحمد * (هامش 1) * (1) المنوني، الرقم 281 وإتحاف أعلام الناس 4: 247. (*) بوستة: لغوي من العلماء بالتفسير. من أهل مراكش. صنف (تفسير غريب القرآن - خ) في خزانة الرباط (2114 ك) ولعله بخطه (1). * (بنونة) * (.. - 1347 ه‍ =.. - 1928 م) محمد بن عبد السلام بنونة: فاضل من العلماء بمدينة فاس. ووفاته بها. له (نظم سلوة الانفاس) و (نظم الصفوة) للافراني) (2). * (الرندة) * (.. - 1365 ه‍ =.. - 1946 م) محمد بن عبد السلام الرندي الرباطي، * (هامش 2) * (1) من تعليق على المخطوطة. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (*) المشتهر بالرندة: قاض، أديب، له شعر. من أهل الرباط. تولى قضاءها مدة، ثم رئاسة مجلس الاستئناف الشرعي، ثم وزارة العدلية. وصرف عنها. وتوفي بالرباط. له (تعاليق وحواش - خ) بخطه على المصباح المنير، في اللغة، وكان مشغوفا بكتابة الطرر والهوامش على ما يطالع من الكتب. وله رسالة في (الاضرحة والمزارات التي في الرباط وشالة) (1). * (السائح) * (1308 - 1367 ه‍ = 1891 - 1948 م) محمد بن عبد السلام بن عبد الرحمن، أبو المواهب السائح: قاض، من العارفين بالادب والتاريخ. أندلسي الاصل. من أهل الرباط ولد وتعلم بها. وولي القضاء في مدينة الجديدة، ثم بفاس، وأخيرا بمكناس وتوفي بها، ونقل إلى الرباط. له كتب، منها (سوق المهر إلى قافية ابن عمرو - ط) شرح به قصيدة لمحمد بن محمد التهامي ابن عمرو، و (لسان القسطاس من تاريخ مدينة فاس) و (المنتخبات العبقرية - ط) مدرسي، وفيه تراجم، و (الغصن الهصور بمدينة * (هامش 3) * (1) من رسالة خاصة في خلاصة سيرته، كتبها للاعلام الاستاذ عبد الله الجراري الرباطي. وإتحاف المطالع لابن سودة - خ. (*)

[ 208 ]

المنصور) الرباط، و (المدخل إلى كتاب الحيوان للجاحظ - ط) نشر متسلسلا في مجلة دعوة الحق (بالرباط) السنة الثالثة (1). * (الدكالي) * (.. - 1175 ه‍ =.. - 1761 م) محمد بن عبد الصادق الدكالي: فقيه مالكي، من رجال الافتاء بفاس. أفتى فيها بالنوازل مدة. له (تقييد - خ) على مختصر خليل، في خزانة القرويين، و (شرح المرشد المعين) لابن عاشر (2). * (ابن أبي عامر) * (.. - 478 ه‍ =.. - 1085 م) محمد بن عبد العزيز بن عبد الرحمن، أبو بكر ابن أبي عامر: من ملوك الدولة العامرية في الاندلس. كانت له بلنسية Valence ودانية Denia ومرسية Murcie وألمرية Almeria وكان أبوه قد خلع سنة 457 ه‍، بسبتة، وخرج منها. وقام صاحب الترجمة فاستردها وبايعه الناس وضبط أمورها ونظر في شأن العمال وأجزل العطاء للجند. وكان فقيها عدلا متصدرا للفتيا قبل أن يلي السلطنة، فلما وليها عدل وأحسن. واستمر إلى أن توفي ببلنسية. ومدة حكمه نيف وعشر سنين. قال مؤرخوه: لم يكن في أيامه ما يعاب عليه (3). * (ابن عياش) * (550 - 618 ه‍ = 1155 - 1221 م) محمد بن عبد العزيز بن عبد الرحمن، أبو عبد الله ابن عياش: عالم بالادب له شعر، أندلسي من بني تجيب. من أهل * (هامش 1) * (1) سوق المهر: ظاهره ومقدمته. وإتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب الطبعة الثانية 1: 54، 271 واقرأ ما كتب عنه مصطفى الغربي، في مجلة دعوة الحق: الخامس من السنة 14 ص 147 - 159. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (3) البيان المغرب 3: 303. (*) برشانة (في المرية) سكن مراكش واستكتبه السلطان الموحدي بالمغرب سنة 586 وتوفي بمراكش (1). * (الادريسي) * (568 - 649 ه‍ = 1173 - 1251 م) محمد بن عبد العزيز بن أبي القاسم عبد الرحيم بن عمر بن سليمان، أبو جعفر وأبو عبد الله وأبو القاسم، الشريف الهاشمي الادريسي المصري: مؤرخ، حافظ للحديث، مغربي الاصل. وهو غير الادريسي الجغرافي (محمد بن محمد) الآتية ترجمته. ولد بفاويعيش (من أعمال قوص بصعيد مصر) ونشأ بالقاهرة، وتعلم بها وبالاسكندرية وغيرها. وتصدر للتدريس في (العمرية) بالقاهرة، وتوفي بهذه. له كتب، منها (أنوار علو الاجرام في الكشف عن أسرار الاهرام - خ) عمله ليوسف سبط ابن الجوزي حين زار مصر (في رواية السخاوي) أو للملك الكامل سنة 623 (كما في كشف الظنون) وله (المفيد في ذكر من دخل الصعيد) قال الادفوي: لم أقف عليه ولا أظنه أكمله. وله نظم جيد، منه بيتان أذكرهما، لتصحيح ما وقع فيهما من التحريف: (ولم أر علما كالحديث، فنونه * تطول إذا عددتهن وتكثر ويحسب قوم أنه النقل وحده * ونقل شروري منه عندي أيسر) أوردهما ابن حجر (في لسان الميزان) بلفظ (ولم أر علما في الحديث) والصواب (كالحديث) كما هي رواية الادفوي (في الطالع السعيد) واضطربت نسختا الادفوي وابن حجر في كلمة (شروري) فجاءت عند الاول (سروري) ولا معنى للسرور هنا، وعند الثاني (شروزي) مع النص بأنها (زاي مقصورة) وأنها (جبل معروف) وليس في المعروف من الجبال ما هو بالزاي، وإنما هو بالراء (شروري) * (هامش 2) * (1) زاد المسافر 94 وانظر هامشه. (*) كما في معجم البلدان ومعجم ما استعجم وغيرهما (1). * (الوراق) * (.. - نحو 757 ه‍ =.. - نحو 1356 م) محمد بن عبد العزيز بن عبد الملك ابن شعبان، اللخمي، حجة الدين الوراق: شاعر أندلسي الاصل قرطبي، من أهل الاسكندرية. له (تخميس القصيدة الوترية في مدح خير البرية - خ) في الرياض، ودار الكتب. والاصل من نظم محمد بن محمد (662) المتقدمة ترجمته في الاعلام (2). * (السعيد المريني) * (.. - بعد 776 ه‍ =.. - بعد 1374 م) محمد بن عبد العزيز بن أبي الحسن علي بن عثمان المريني، أبو زيان، السلطان السعيد بالله: من ملوك بني مرين في المغرب. بويع له بعد وفاة أبيه (سنة 774 ه‍) وهو طفل في نحو الخامسة من عمره، وكفله الوزير أبو بكر بن غازي ابن الكاس، وأقبلت وفود الامصار على فاس الجديدة تبايعه كالعادة، وصدرت * (هامش 3) * (1) الطالع السعيد للادفوي 297 ووقع فيه: (أقام أبوه بفاوبعس) والصواب (بفاو يعيش) كما هو في خطط مبارك 14: 68. والتبر المسبوك 5: 262 ووقع فيه: (القاري) مكان (الفاوي) ومولده (بواد من صعيد مصر) والصواب (بفاو). وحسن المحاضرة 1: 319 وهو فيه (الغاوي) تحريف (الفاوي) وكشف الظنون 194 في الكلام على (أنوار علوم الاجرام) وهو فيه (أنوار علو الاجرام) من خطأ الطبع، والتصويب من التبر المسبوك ومن مخطوطة (أنوار العلوم) التي بباريس. وفي مجلة الكتاب 3: 858 - 868 مقال للدكتور مصطفى جواد، لقب فيه صاحب الترجمة بمؤرخ الاهرام وأبي الهول، وتسأل عن صحة لفظ القاري) و (الغاوي) و (علو الاجرام) وغير ذلك، مما تقدم هنا تصويبه. و , (478) 630: 1. Brock 879: 1.. S (2) هدية 2: 160، وجامعة الرياض 5: 19 ودار الكتب 4: القسم الاول من فهرس آداب اللغة العربية 41 وفيه وفاته سنة 670 ؟. (*)

[ 209 ]

الاحكام باسمه مدة سنة وثمانية أشهر و 14 يوما، وخلع بابن عمه أحمد بن إبراهيم (سنة 776 ه‍) وغرب إلى الاندلس. وفيه ألف ابن الخطيب كتابه (أعمال الاعلام فيمن بويع قبل الاحتلام من ملوك الاسلام) (1). * (ابن فهد) * (891 - 954 ه‍ = 1486 - 1547 م) محمد بن عبد العزيز بن عمر بن محمد ابن فهد، الهاشمي، من سلالة محمد بن الحنفية، أبو الفضل، محب الدين، جار الله: مؤرخ، من أهل مكة. مولده ووفاته فيها. رحل إلى مصر والشام. وصنف كتبا منها (التحفة اللطيفة في بناء المسجد الحرام والكعبة الشريفة - خ) و (السلاح والعدة في فضائل بندر جدة - خ) و (تاريخ) يفيد في معرفة وفيات المترجمين في الضوء اللامع من الاحياء، و (الجواهر الحسان في مناقب السلطان * (هامش 1) * (1) الاستقصا 2: 133 والحلل الموشية 135 وجذوة الاقتباس 130 وفيه: (بويع في ربيع الآخر 774 ولم يستكمل السنتين). (*) سليمان بن عثمان - خ) في السليمانية (927) و (الاقوال المتبعة في بعض ما قيل من مناقب أئمة المذاهب الاربعة - خ) بخطه، خمس أوراق في نشرة مكتبية 3: 42 و (تحفة الايقاظ بتتمة ذيل طبقات الحفاظ) ذيل بها على ذيل جده، و (معجم الشيوخ) في أسماء شيوخه، و (تحفة اللطائف في فضائل الحبر ابن عباس ووج والطائف - خ) في مئة صفحة بالمكتبة الماجدية بمكة، رأيت في حاشية عليه: هذا التاريخ غير المذكور في الكشف. أي كشف الظنون (1) * (الخولي) * (1310 - 1349 ه‍ = 1892 - 1931 م) محمد عبد العزيز بن علي الشاذلي الخولي: من علماء الشريعة بمصر. ولد في (الحامول) من أعمال المنوفية، وتخرج بمدرسة القضاء الشرعي بالقاهرة، وتوفي * (هامش 2) * (1) ذيول طبقات الحفاظ 383 ودر الحبب - خ. والنور السافر 241 والدهلوي في مجلة المنهل 7: 343 و 444 و 445 و. Brock. 2: 615) 393 (, S 538: 2 ومجلة المنهل 39: 1، 1242. (*) بها. له كتب، منها (مفتاح السنة أو تاريخ فنون الحديث - ط) و (الادب النبوي - ط) و (إصلاح الوعظ الديني - ط) (1). * (ابن مانع) * (1300 - 1385 ه‍ = 1883 - 1965 م) محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن مانع ابن شبرمة الوهيبي التميمي: فقيه، غزير المعرفة بالادب، ملم بتاريخ نجد الحديث. ولد ونشأ في (عنيزة) من القصيم بنجد. ورحل في طلب العلم إلى (بريدة) فالبصرة (1318 ه‍) فبغداد، واستقر في الازهر، بمصر فلازم دروس الشيخ محمد عبده. وعاد بعد وفاة الشيخ إلى دمشق فقرأ على شيخنا جمال الدين القاسمي. وانتقل إلى بغداد فأكثر من ملازمة محمود شكري الآلوسي. ورجع إلى بلده (عنيزة) سنة 1329 ه‍. ودعي للتدريس في البحرين (1331) فأجاب. واستدعاه أمير قطر فولاه الافتاء والوعظ والقضاء. ودعاه الملك عبد العزيز آل سعود (سنة 1358) فدرس في الحرم المكي. وولي رئاسة محكمة التمييز بمكة. ثم عين مديرا للمعارف بها، ورئيسا لهيأة تمييز القضاء الشرعي. وطلب حاكم قطر من السعودية انتدابه للعمل فيها (سنة 1377) فأقام في قطر إلى أن مرض وسافر إلى بيروت، مستشفيا فتوفي بها ونقل إلى قطر. له كتب مختصرة، منها (مختصر عنوان المجد في تاريخ نجد - ط) و (سبل الهدى في شرح شواهد شرح قطر الندى - ط) و (الكواكب الدرية على الدرة المضية للسفاريني - ط) في التوحيد، ورسالة في (تحريم الاجارة على تلاوة القرآن - ط) و (إرشاد الطلاب إلى فضيلة العلم والعمل والآداب - ط) (2). * (هامش 3) * (1) الاهرام 15 / 1 / 1931 ومعجم المطبوعات 851 والاعلام الشرقية 2: 169 والفهرس الخاص 4 و 6 (2) أحمد علي المبارك، في كتاب (من وحي البعثات السعودية) المطبوع بمصر سنة 1368 ه‍ وعمر عبد = (*)

[ 210 ]

* (الرشيد المنذري) * (.. - 644 ه‍ =.. - 1246 م) محمد بن عبد العظيم بن عبد القوي، أبو بكر، الرشيد المنذري: مؤرخ مصري (راجع ترجمة أبيه) قال ابن سعيد: هو من ولد النعمان بن المنذر ملك الحيرة، صنف (تاريخ مصر) على حروف المعجم، ونحا به منحى كتاب الخطيب في تاريخ بغداد. وعاجلته المنية فمات شابا ولم يكمله (1). * (ابن ملا فروخ) * (.. - بعد 1052 ه‍ =.. - بعد 1642 م) محمد بن عبد العظيم الملقب بابن ملا فروخ: فقيه حنفي من أهل مكة، كان مفتيا بها. له (القول السديد في بعض مسائل الاجتهاد والتقليد - خ) رسالة فرغ من كتابتها سنة 1052 ه‍ (2). * (ابن عتيق) * (1020 - 1088 ه‍ = 1611 - 1677 م) ممد بن عبد العظيم الصديقي الشهير بابن عتيق: نحوي، له اشتغال في التفسير. حمصي، نزل بمصر. وصنف كتبا، منها (نتيجة الفكر في إعراب أوائل السور - خ) في دار الكتب، و (نخبة البيان فيما وقع من التكرير في القرآن) (3). * (هامش 1) * = الجبار في جريدة البلاد السعودية بجدة 14 / 11 / 1378 ه‍ ومجلة المنهل 7: 215، 268 وتاريخ الاحساء 35 ومجلة العرب 5: 977 والحياة 11 / 11 / 1965، قلت: أتيت بنسبه كاملا لفقدانه في سائر المصادر، نقلته عن إحدى مذكراته بخطه عند أحد أبنائه نقلها الشيخ حمد الجاسر وتفضل بإطلاعي عليها. (1) ابن سعيد في حلى القاهرة 364 قلت: يلاحظ النص هنا على أنه من ولد (النعمان بن المنذر) ويشار إلى هذا في ترجمة أبيه. (2) مخطوطات الانكرلي 240. (3) هدية 2: 296 ودار الكتب 1: 64. (*) * (محمد التبريزي) * (1240 - 1320 ه‍ = 1825 - 1902 م) محمد بن عبد العظيم التبريزي: ناظم، فيه ظرف. إيراني الاصل، مستعرب. ولد بتبريز، وانتقل إلى العراق، وجال في بلدان كثيرة واختلط بأعراب البادية، محترفا التجارة، واستقر في الحلة (سنة 1276) وتوفي بها، ونقل إلى النجف. له (ديوان - خ) جمعه من بعده ابنه عيسى (1). * (الزرقاني) * (.. - 1367 ه‍ =.. 1948 م) محمد عبد العظيم الزرقاني: من علماء الازهر بمصر. تخرج بكلية أصول الدين، وعمل بها مدرسا لعلوم القرآن والحديث. وتوفي بالقاهرة. من كتبه (مناهل العرفان في علوم القرآن - ط) و (بحث - ط) في الدعوة والارشاد (2). * (الدكتور محمد صالح) * (1307 - 1372 ه‍ = 1890 - 1953 م) محمد بن عبد العليم صالح: عالم بالحقوق، مصري. كان وكيلا للجامعة بالقاهرة، وعميدا لكلية الحقوق. ثم اقتصر على تدريس القانون التجارى بكلية * (هامش 2) * (1) مجلة العرفان 18: 436 وشعراء الحلة 5: 226 - 237. (2) الازهرية 1: 194 و 7: 477. (*) الحقوق. أصله من (ششت الانعام) من قرى إيتاي البارود (بمصر) ولد بالاسكندرية، وتعلم في القاهرة، وسكن حلوان وتوفي بها، ودفن بالقاهرة. له كتب، منها (أصول التعهدات - ط) و (الاوراق التجارية وأعمال البنوك والافلاس - ط) و (الافلاس والصلح الواقي - ط) و (شرح القانون التجارى المصري - ط) جزآن، و (شرح القانون التجاري في القانون المصري والشريعة الاسلامية والقانون المقارن ومشروع قانون الشركات - ط) المجلد الاول منه، و (أصول الاقتصاد - ط) (1). * (هامش 3) * (1) مذكرات المؤلف. وجريدة المصري 20 رجب 1372 والشخصيات البارزة سنة 1941 و 1947 ونشرة دار الكتب المصرية 1: 185 و 186 والفهرس الخاص 189 و 190 و 192 و 205. (*)

[ 211 ]

* (ابن نقطة) * (579 - 629 ه‍ = 1183 - 1231 م) محمد بن عبد الغني بن أبي بكر بن شجاع، أبو بكر، معين الدين، ابن نقطة الحنبلي البغدادي: عالم بالانساب، حافظ للحديث. من أهل بغداد. سئل عن (نقطة) التي ينسب إليها، فقال: هي جارية ربت جد أبي. له تصانيف، منها (ذيل على الاكمال لابن ماكولا - خ) الجزء الاول منه، سماه (تكملة الاكمال)، وفي شستربتي (3605) الجزء الثاني، وكتاب في (الانساب) و (التقييد لمعرفة الرواة السنن والمسانيد - خ) رأيت نسخة منه في مكتبة الحرم بمكة وهو في تراجم رجال الحديث (1). * (الاردبيلي) * (.. - 647 ه‍ =.. - 1249 م) محمد بن عبد الغني الاردبيلي، جمال الدين: نحوي. له (شرح أنموذج الزمخشري - ط) في النحو (2). * (بهاء الدين البيطار) * (1265 - 1328 ه‍ = 1849 - 1910 م) محمد (بهاء الدين) بن عبد الغني ابن حسن بن إبراهيم البيطار: فاضل، له نظم ونثر وعلم بالتصوف. دمشقي المولد والوفاة. حفظ القرآن، وجوده على أبيه. وقرأ عليه جملة من كتب العربية وعلوم الدين، وقرأ بعض كتب الفلك وأكثر من مطالعة كتب المتصوفة. وصنف * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 1: 520 والمستطرفة 87 والمقصد الارشد - خ. والوافي بالوفيات 3: 267 و. Brock (357) 439: 1 والفهرس التمهيدي 320 والازهرية 1: 330 والتبيان - خ. وفيه اسم كتابه الاخير: (التقييد في رواة الكتب والمسانيد) كما في تذكرة الحفاظ 4: 197 - 198 والذيل على طبقات الحنابلة، لابن رجب 2: 182. (2) كشف الظنون 185 وفهرست الكتبخانة 4: 65 ومعجم المطبوعات 974 و 124 Princeton قلت: أردبيل، ضبطها ياقوت بفتح الدال، وابن الاثير - في اللباب - بالضم، وهي من بلاد أذربيجان. (*) (النفحات الاقدسية في شرح الصلوات الاحمدية الادريسية - ط) و (نقد عين الميزان - ط) و (فتح الرحمن الرحيم - خ) في التصوف، و (الواردات الالهية - خ) ثلاثة أجزاء، و (فيض الواحد الاحد في معنى خلود الابد - خ) رسالة، و (قرة العين - خ) في حل بيتي ابن عربي: يا قبلتي خاطبيني، و (المفاخرة بين الشمس والقمر - خ) و (مفاخرة بين البيضاء والسمراء والسوداء - خ) عليها تقاريظ بعض معاصريه. قلت: وكتبه المخطوطة، كلها عند ابنه الاستاذ محمد بهجة البيطار، بدمشق (1). * (محمد عبد الفتاح) * (.. - نحو 1266 ه‍ =.. - نحو 1850 م) محمد عبد الفتاح: طبيب بيطري مصري من بعثات محمد علي. تعلم البيطرة في الفور Alfort بفرنسة، وعاد في أوائل سنة 1836 وترجم عن الفرنسية (تحفة القلم في أمراض القدم - ط) و (البهجة السنية في أمراض الحيوانات الاهلية - ط) لجيرار Girard و (نزهة المحافل في معرفة المفاصل - ط) من تأليف ريجو Rigo و (الطب العملي - ط) و (المنحة لطالب قانون الصحة - ط) و (مشكاة اللائذين في علم الاقرباذين - ط) (2). * (هامش 2) * (1) حلية 1: 380 ومذكرات محمد بهجة البيطار. وسركيس 619. (2) البعثات العلمية 63 وبناء دولة 111 وحركة الترجمة (*) * (محمد عبد الفتاح) * (.. - 1388 ه‍ =.. - 1968 م) محمد عبد الفتاح إبراهيم: أديب من العسكريين. مصري. كان ضابط أركان حرب (سنة 1369 ه‍ - 1951 م)، وعاش في القاهرة. وأحيل إلى المعاش (حوالي 1957 م) له نحو 40 كتابا، منها (محمد القائد - ط) و (بين حربين - ط) و (شعراؤنا الضباط - ط) و (المتنبي - ط) و (أحمد زكي أبو شادي - ط) و (إفريقية من مصب الكونغو إلى منابع النيل - ط) و (إدارة الرجال في الضبط والربط للجيش - ط) (1). * (النابلسي) * (.. - 797 ه‍ =.. - 1395 م) محمد بن عبد القادر بن عثمان بن عبد الرحمن بن عبد المنعم، الجعفري النابلسي، أبو عبد الله، شمس الدين: فاضل، من فقهاء الحنابلة. من أهل نابلس (بفلسطين) يقال له (الجنة) لكثرة ما فيه من الفضائل. صحب ابن قيم الجوزية، وتفقه عليه. وأصيب في آخر عمره بفقد ولد له، ففقد عقله، ومات بنابلس عن نحو 70 عاما. من كتبه (طبقات الحنابلة - ط) اختصره من كتاب (طبقات الاصحاب - خ) لابن أبي يعلى، و (مختصر كتاب العزلة) * (هامش 3) * بمصر 60 وسركيس 1676. (1) أنور الجندي، في الاديب: عدد مارس 1969 ووقعت فيه وفاته سنة 1958 من خطأ الطبع. (*)

[ 212 ]

للخطابي، و (تصحيح الخلاف) فقه (1). * (الوزير السعدي) * (.. - 975 ه‍ =.. - 1567) محمد بن عبد القادر بن محمد الشيخ السعدي، أبو عبد الله: وزير، من بيت الملك بالمغرب. كان أديبا، له شعر رقيق وأخبار. استوزره عمه السلطان الغالب بالله السعدي، وكان يوجهه في المهمات وبعض الحروب. واستمر إلى أن توفي بفاس، أو بمراكش (2). * (ابن إسرائيل) * (.. - 1015 ه‍ =.. - 1606 م) محمد بن عبد القادر بن أحمد بن إسرائيل: فاضل، من أهل حضرموت. له (شذور الابريز) في تفسير غريب القرآن، و (المشمة النفاحة) في علم المساحة، ورسالة في (القهوة) وله نظم (3). * (الحادي) * (.. - 1042 ه‍ =.. - 1632 م) محمد بن عبد القادر الحادي، شمس الدين: أديب، من أهل صيدا. له (ألحان الحادي) في الادب. ضمنه بعض نظمه. توفي بصيدا (4). * (الفاسي) * (1042 - 1116 ه‍ = 1632 - 1704 م) محمد بن عبد القادر بن علي بن يوسف الفاسي المالكي، أبو عبد الله: فاضل، من أهل فاس، مولدا ووفاة. اشتغل أول أمره بعلوم العربية، ثم اقتصر على التفسير والحديث. من كتبه (تكميل * (هامش 1) * (1) طبقات الحنابلة: مقدمته، ثم 415 وشذرات الذهب 6: 349 والدرر الكامنة 4: 20. (2) الاستقصا 3: 25. (3) خلاصة الاثر 4: 11 وتاريخ الشعراء الحضرميين 1: 211. (4) خلاصة الاثر 4: 11. (*) المرام، شرح شواهد ابن هشام - خ) في الرباط (1680 ك) واقتنيت نسخة أخرى منه، و (المباحث الانشائية، في الجملة الخبرية والانشائية) و (شرح أرجوزة العربي الفاسي - ط) في مصطلح الحديث و (شرح الطالع المشرق، في المنطق) و (حاشية على مختصر خليل) و (تحفة المخلصين في شرح عدة الحصن الحصين - خ) مجلدان، بالبلدية (ن 3466 - ج) وفي الرباط (1795 ك) و (تقييد على نظم ألقاب الحديث - خ) رسالة في الرباط (الجزء الاول من القسم الثاني 56، 63) ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 62 ومجلة المجمع (42: 313) ونسبت إليه الرسالة المسماة (ذكر بعض مشاهير أهل فاس في القديم - ط) وهي من تصنيف أخيه عبد الرحمن (1). * (الكردودي) * (1217 - 1268 ه‍ = 1802 - 1852 م) محمد بن عبد القادر بن أحمد الگلالي الحسني الادريسي أبو عبد الله، المعروف بالكردودي: مؤرخ أديب من أهل فاس ووفاته بها. ولي القضاء مرة بطنجة. له كتب، منها (الدر المنضد الفاخر - خ) في تاريخ الدولة العلوية بالمغرب، منه نسخة في خزانة الرباط * (هامش 2) * (1) صفوة ما انتشر 215 وشجرة النور 329 وسلوة الانفاس 1: 316 والتيمورية 2: 21 وشجرة النور، الرقم 1286 والدرر البهية والجواهر النبوية 2: 270 وهو فيه: (محمد فتحا) أي بفتح الميم الاولى. وبرنامج القرويين 60 والبلدية، حديث 31 وعناية أولي المجد 48. (*) (1584 د) ونظم لشرح اصطلاح القاموس سماه (إضاءة الادموس - ط) و (حلية العروس على هامش إضاءة الادموس - ط) و (شرح خطبة ألفية ابن مالك - ط) و (كشف الغمة في بيان أن حرب النظام حق على الامة - ط) و (فهرسة) في أسماء شيوخه (1). * (الميقاتي) * (1245 - 1301 ه‍ = 1829 - 1884 م) محمد بن عبد القادر الميقاتي: شاعر، من أهل طرابلس الشام. ولد وتوفي فيها. جمعت منظوماته بعد وفاته في ديوان سمي (حسن الصياغة لجوهر البلاغة - ط) (2). * (أبو الفرج الخطيب) * (1244 - 1311 ه‍ = 1828 - 1913 م) محمد (أبو الفرج) بن عبد القادر ابن صالح بن عبد الرحيم الخطيب: مفسر، من كبار الشافعية في عصره. مولده ووفاته بدمشق. له تآليف، منها (التنزيل وأسرار التأويل، في التفسير، كبير، و (الفيوضات الحسان بنصائح الولدان) و (حاشية على القطر) في * (هامش 3) * (1) إعلام أئمة الاعلام 4 من الكراس 3 وسلوة الانفاس 2: 333 وفهرس الفهارس 1: 363 وفهرس المخطوطات العربية في الرباط: الاول من القسم الثاني، الرقم 1547 والثاني من القسم الثاني الرقم 2118 والتحفة السنية: هامش الصفحة 10 والاعلام بمن حل مراكش 5: 262. (2) تراجم علماء طرابلس 112 وآداب شيخو 2: 77 ومعجم المطبوعات 1830. (*)

[ 213 ]

النحو، و (شرحان علي الاجرومية) و (مختصر مسند الامام أحمد بن حنبل) و (مولد) و (معراج) وثلاثة (دواوين خطب) (1). * (أبو الفتح الخطيب) * (1250 - 1315 ه‍ = 1834 - 1897 م) محمد (أبو الفتح) بن عبد القادر ابن صالح بن عبد الرحيم الخطيب: فاضل دمشقي، ولي أمانة دار الكتب الظاهرية، والتدريس والوعظ في الجامع الاموي. كان يميل إلى التقشف، ويكره معاشرة الحكام. له (مختصر تاريخ دمشق لابن عساكر - خ) خمسة أجزاء منه، في الخزانة التيمورية، بخطه. و (مختصر تيسير الطالب - خ) شرح للعوامل، في الظاهرية (1786) مولده ووفاته بدمشق. وهو والد السيد محب الدين الخطيب صاحب مجلتي (الزهراء) و (الفتح) (2). * (هامش 1) * (1) منتخبات التواريخ لدمشق 703 وتراجم اعيان دمشق، للشطي 48. (2) منتخبات التواريخ 709 والاعلام الشرقية 2: 67 ومخطوطات الظاهرية، النحو 454. (*) * (أبو النصر الخطيب) * (1253 - 1324 ه‍ = 1837 - 1906 م) محمد بن عبد القادر بن صالح بن عبد الرحيم الخطيب الشافعي، أبو النصر: من العلماء بالحديث. مولده في دمشق، ووفاته في (التل) من قراها، وقبره بدمشق. رحل إلى الحجاز ومصر. وولي القضاء في بعض النواحي. قال الكتاني: وهو الشخص الوحيد الذي رأيته يحدث حفظا بكثير من الاحاديث متنا وسندا منه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على كثرة من رأيت من أهل المشرق والمغرب. وكان من فصحاء خطباء المساجد، ومن مدرسي الجامع الاموي في كبره. له (ثبت) في أشياخه ومروياته، و (مختصره) جزء صغير (1). * (الجزائري) * (1256 - 1331 ه‍ = 1840 - 1913 م) محمد (باشا) ابن الامير عبد القادر ابن محيي الدين الحسني الجزائري: مؤرخ، من فضلاء الاعيان. ولد على الارجح في ولاية وهران بالجزائر ونشأ وعاش في دمشق، وقد سكنها أبوه سنة 1271 ه‍. وعكف على سيرة أبيه، فجمع ما تفرق منها، وسماها (تحفة الزائر في مآثر الامير عبد القادر - ط) في جزءين، أحدهما سيرته السيفية، في * (هامش 3) * (1) تراجم أعيان دمشق للشطي 112 ومنتخبات التواريخ 710 وفهرس الفهارس 1: 113. (*)

[ 214 ]

حروبه مع الفرنسيس، والثاني سيرته العلمية. وله (عقد الاجياد في الصافنات الجياد - ط) ومختصره (نخبة عقد الاجياد - ط) كلاهما في الخيل ومحاسنها وما قيل فيها، و (مجموع ثلاث رسائل - ط) إحداها (ذكرى ذوي الفضل في مطابقة أركان الاسلام للعقل) والثانية (كشف النقاب عن أسرار الاحتجاب) والثالثة (الفاروق والترياق في تعدد الزوجات والطلاق) وكان يحمل رتبة فريق في الجيش العثماني. وتوفي بالآستانة (1). * (ابن سودة) * (1261 - 1338 ه‍ = 1845 - 1920 م) محمد بن عبد القادر بن الطالب، أبو عبد الله ابن سودة: فقيه مدرس مغربي، من المشتغلين بالحديث. ولي قضاء طنجة وفاس الجديد. وتوفي بفاس. له كتب، * (هامش 1) * (1) مذكرات عبيد. ومعجم المطبوعات 694 وعنه 886: 2. Brock. S وإيضاح المكنون 2: 104. (*) منها (حاشية على صحيح البخاري) و (فهرسة - خ) كراسة. وهو جد صديقنا صاحب الدليل (1). * (ابن النشائي) * (718 - 770 ه‍ = 1319 - 1369 م) محمد بن عبدالقاهر بن أبي بكر النشائي، الانصاري السلمي، ناصر الدين: أديب، له شعر. من كتاب الانشاء السلطاني. كان أحد موقعي (الدست) في دولة الملك الناصر. بينه وبين صلاح الدين الصفدي مساجلات شعرية، في الالغاز وغيرها، أورد الصفدي بعضها في الوافي وقال: وربما أثبتها في كتابي (ألحان السواجع) (2). * (الاسترابادي) * (.. - بعد 941 ه‍ =.. - بعد 1534 م) محمد بن عبدالقاهر بن محمد الاسترابادي: باحث، له (المحدود في حد الحدود - خ) في المناظرات الفقهية والجدلية. في الازهرية، فرغ من تأليفه سنة 941 (3). * (هامش 2) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 327. (2) الوافي بالوفيات 3: 271 - 275 والدرر الكامنة 4: 22 وانظر ألحان السواجع - خ. وفيه من مساجلاته مع الصلاح الصفدي، قول الصلاح: ما لفن الانشاء غير النشائي * كاتب، فيه كابت الاعداء (3) الازهرية 6: 276. (*) * (المرداوي) * (630 - 699 ه‍ = 1232 - 1299 م) محمد بن عبد القوي بن بدران المرداوي المقدسي، أبو عبد الله، شمس الدين: فقيه حنبلي. ولد بمردا (من قرى نابلس) وإليها نسبته، وتوفي بدمشق. من كتبه (كناش) في الفقه، كله نظم، طبع باسم (عقد الفرائد وكنز الفوائد) مجلدان في نظم مسائل المذهب الحنبلي، وكتاب في (طبقات الاصحاب) و (منظومة الآداب - ط) مع شرحها للسفاريني (1). * (الكتاني) * (1290 - 1327 ه‍ = 1873 - 1907 م) محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني: فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد العزيز بمراكش، وزادوا فاتهموه بطلب الملك، فرحل إلى مراكش، وأظهر براءته مما عزي إليه، وأقام فيها زمنا ثم أذن له بالرجوع إلى فاس فعاد. ولما أراد أهلها عقد البيعة للسلطان عبد الحفيظ تولى الكتاني إملاء شروطها وفيها تقييد السلطان بالشورى، فحقدها السلطان عليه، فساءت حالة وضاقت معيشته فخرج من فاس سنة 1327 قاصدا بلاد البربر، ومعه جميع أسرته من رجال ونساء، فأرسل السلطان الخيل في طلبه وأعيد بالامان، فلم يلبث أن اعتقل وسجن مصفدا بالحديد هو ومن كان معه حتى النساء والصبيان. ثم جلد وسحب إلى (بنيقة) في مشور أبي الخصيصات، من فاس الجديدة، فمات فيها. وهو مؤسس (الطريقة الكتانية) بالمغرب، وشقيق (محمد عبد الحي) صاحب فهرس الفهارس. من كتبه (اللمحات القدسية في متعلقات الروح * (هامش 3) * (1) شذرات الذهب 5: 452 والمقصد الارشد - خ. والكتبخانة 2: 163 ومعجم المطبوعات 1729. (*)

[ 215 ]

بالكلية) و (المواقف الالهية في التصورات المحمدية) و (حياة الانبياء) ومجموعة (قصائد الكتاني - ط) و (الكمال المتلالي والاستدلالات العوالي - ط) و (لسان الحجة البرهانية، في الذب عن شعائر الطريقة الاحمدية الكتانية - ط) ولمحمد ابن محمد السرغيني، كتاب في سيرته سماه (روض الجنان بما لشيخنا أبي عبد الله الكتاني من الخصوصية والعرفان) (1). * (أبو جيدة) * (1250 - 1328 ه‍ = 1834 - 1910 م) محمد (أبو جيدة) بن عبد الكبير ابن أبي البركات المجذوب بن عبد الحفيظ: من المشتغلين بالحديث. عم الشيخ عبد الحفيظ بن محمد بن عبد الكبير الفاسي مصنف (معجم الشيوخ) أثنى عليه كثيرا وقال إنه حج (سنة 1294) وجاور مع أبيه بالمدينة وسمع وقرأ الخ. مولده ووفاته بفاس. له (المسلسلات - خ) مجلد ضخم في الخزانة الفاسية، وكانت منه نسخة عند الشيخ عبد الحفيظ (2). * (الكتاني) * (.. - 1362 ه‍ =.. 1943 م) محمد بن عبد الكبير بن هاشم الكتاني: مؤرخ، من علماء المالكية في المغرب. من أهل فاس. ووفاته بها. له كتب، منها (لواقح الازهار الندية فيمن تولى وأقبر من القضاة والعدول بهذه الحضرة الفاسية - خ) قال ابن سودة: يقع في ثلاثة أسفار من القالب الرباعي، و (تحفة الاكياس، فيما غفل عنه صاحب كتاب * (هامش 1) * (1) معجم الشيوخ 1: 44 - 49 وفهرس الفهارس 1: 3 ودار الكتب 3: 279 ومخطوطات الرباط: القسم الاول من المجلد الثاني، الرقم 1211 وانظر مجلة معهد المخطوطات 17: 21 وإتحاف المطالع - خ. وفيه: (توفي قتيلا بأمر من السلطان المولى عبد الحفيظ، لانه حاول القيام عليه). ومعجم المطبوعات 1546 وفيه كتب أخرى من تأليفه مطبوعة، فراجعه. (2) معجم الشيوخ 2: 2 ودليل مؤرخ المغرب 2: 302. (*) أزهار الآس - خ) استدرك فيه ما فات أباه، و (المواهب الفتحية في ذكر الاخوان الاربعة المنتسلين من السيدة فاطمة الحلبية - خ) رآه ابن سودة وقال: يقع في سفر ضخم (1). * (الشهرستاني) * (479 - 548 ه‍ = 1086 - 1153 م) محمد بن عبد الكريم بن أحمد، أبو الفتح الشهرستاني: من فلاسفة الاسلام. كان إماما في علم الكلام وأديان الامم ومذاهب الفلاسفة. يلقب بالافضل. ولد في شهرستان (بين نيسابور وخوارزم) وانتقل إلى بغداد سنة 510 ه‍، فأقام ثلاث سنين، وعاد إلى بلده. وتوفي بها. قال ياقوت في وصفه: (الفيلسوف المتكلم، صاحب التصانيف، كان وافر الفضل، كامل العقل، ولولا تخبطه في الاعتقاد ومبالغته في نصرة مذاهب الفلاسفة والذب عنهم لكان هو الامام.) من كتبه (الملل والنحل - ط) ثلاثة أجزاء، و (نهاية الاقدام في علم الكلام - خ) و (الارشاد إلى عقائد العباد) و (تلخيص الاقسام لمذاهب الانام) و (مصارعات الفلاسفة - خ) و (تاريخ الحكماء - خ) و (المبدأ والمعاد) و (تفسير سورة يوسف) بأسلوب فلسفي و (مفاتيح الاسرار ومصابيح الابرار - خ) في التفسير، منه نسخة كتبت سنة 667 ه‍، في خزانة مجلس الشورى الوطني بطهران (2). يراجع خطه في مخطوطة كتابه (الملل والنحل) في الاسكوريال (1596.) 3 () Cas * (هامش 2) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 54، 85، 227. (2) وفيات الاعيان 1: 482 وفيه روايتان في مولده: إحداهما سنة 467 والثانية سنة 479 ورجحت الثانية لقول السمعاني إنه سمعها منه. ومعجم البلدان: مادة شهرستان. ومفتاح السعادة 1: 264 وتاريخ حكماء الاسلام 141 وآداب اللغة 3: 99 ولسان (3) مخطوطات الاسكوريال، الرقم 1601. (*) * (ابن الانباري) * (469 - 558 ه‍ = 1076 - 1163 م) محمد بن عبد الكريم بن إبراهيم بن عبد الكريم الشيباني: أبو عبد الله، سديد الدولة ابن الانباري: كاتب الانشاء بديوان الخلافة ببغداد، خمسين سنة. كان ذا رأي وتدبير. علت مكانته عند الخلفاء والسلاطين، وناب في الوزارة، وأنفذ رسولا إلى ملوك الشام وخراسان. وكان فاضلا أديبا، بينه وبين الحريري (صاحب المقامات) مراسلات مدونة. وله شعر أورد ابن قاضي شهبة بيتين منه (1). * (المهندس) * (.. - 559 ه‍ =.. - 1202 م) محمد بن عبد الكريم بن عبد الرحمن الحارثي الدمشقي، مؤيد الدين، أبو الفضل: عالم بالهندسة والطب. مولده ووفاته في دمشق. برع في النجارة، وقرأ الهندسة والرياضيات. واشتغل بالفلك وعمل الازياج. ثم انقطع للطب. وزار مصر، وسمع شيئا من الحديث بالاسكندرية (سنة 572 أو 73) وكان له في دمشق عطاآن في الشهر: أحدهما من طبه في البيمارستان الكبير، والثاني من تفقده إصلاح ساعات الجامع الاموي، وهو الذي صنعها. وصنف كتبا، منها (معرفة رمز التقويم) رسالة، و (الحروب والسياسة) و (الادوية المفردة) على حروف أبجد، و (مختصر الاغاني). وله شعر والالمام بالادب. عاش نحو سبعين سنة (2). * (هامش 3) * الميزان 5: 263 و. Brock. 1: 055) 824 (, S 762: 1 وطبقات السبكي 4: 78 والوافي بالوفيات 3: 278 والاعلام لابن قاضي شهبة - خ. وفيه: (ولد سنة سبع أو تسع وستين) ومجلة معهد المخطوطات 3: 31. (1) ذيل تاريخ السمعاني - خ. والنجوم الزاهرة 5: 364 والاعلام - خ. والمختصر المحتاج إليه 73 والبداية والنهاية 12: 247 والوافي بالوفيات 3: 279 والمنتظم 10: 206 وانظر مفرج الكروب 1: 58 و 61 و 63 و 67. (2) طبقات الاطباء 2: 190 والاعلام - خ. والدارس 2: 387 والوافي بالوفيات 3: 280. (*)

[ 216 ]

* (المغيلي) * (.. - 909 ه‍ =.. - 1503 م) محمد بن عبد الكريم بن محمد المغيلي التلمساني: مفسر، فقيه، من أهل تلمسان. اشتهر بمناوأته لليهود وهدمه كنائسهم في توات (بقرب تلمسان) ورحل إلى السودان وبلاد التكرور، لنشر أحكام الشرع وقواعده. وتوفي في توات. له كتب، منها (البدر المنير في علوم التفسير) و (التعريف، فيما يجب على الملوك - خ) لعله رسالته المساماة (تاج الدين، فيما يجب على الملوك والسلاطين - ط) و (أحكام أهل الذمة - خ) و (شرح مختصر خليل) في فقه المالكية، و (مفتاح النظر) في علم الحديث، و (منح الوهاب - خ) منظومة في المنطق، له شرح عليها سماه (امناح الاحباب من منح الوهاب) في دار الكتب. وله نظم، منه قصيدة عارض بها البردة (1). * (القنوي) * (.. - بعد 1149 ه‍ =.. - بعد 1736 م) محمد بن عبد الكريم القنوي: فاضل. له (رسالة في فضائل عبد الله بن عباس وفضائل الطائف - خ) ألفها بالطائف سنة 1149 (2). * (محمد السمان) * (1130 - 1189 ه‍ = 1718 - 1776 م) محمد بن عبد الكريم المدني الشافعي، الشهير بالسمان: صوفي، فاضل. من أهل * (هامش 1) * (1) البستان 253 - 257 وتعريف الخلف 1: 166 ونيل الابتهاج، بهامش الديباج 330 والصادقية: الرابع من الزيتونة 362 و 363: 2. Brock. S وفي اللباب 3: 165 (المغيلي، بفتح الميم وكسر الغين، هذه النسبة إلى مغيلة وهي قبيلة من البربر) ودار الكتب 1: 222 وتاريخ الجزائر العام 2: 322. وفي طبقات الحضيكي ودوحة الناشر: (توفي في أول العشرة الثالثة من القرن العاشر) أي سنة 921 أو بعدها بقليل ؟. (2) دار الكتب 5: 201. (*) المدينة. مولده ووفاته فيها. له كتب، منها (الفتوحات الالهية في التوجهات الروحية - خ) و (النفحة القدسية - خ) و (الاستغاثة - خ) و (مختصر الطريقة المحمدية - خ) ولبعض مريديه (درة عقد جيد الزمان في مناقب الشيخ محمد السمان - خ) و (الدرر الحسان في مناقب السمان - خ) كلاهما في الظاهرية (5245) (1). * (العيدوني) * (.. - 1189 ه‍ =.. - 1775 م) محمد بن عبد الكريم، أبو عبد الله العيدوني: فاضل مغربي، من المعنيين بالمناقب. وفاته في أبي الجعد. له (يتيمة العقود الوسطى، في مناقب أبي عبد الله محمد المعطى) اختصره محمد المكي ابن المعطى ولم يتمه. ومن هذا المختصر مخطوطة في خزانة المنوني بمكناس (2). * (النائب) * (.. - 1232 ه‍ =.. - 1817 م) محمد بن عبد الكريم بن أحمد الاوسي الانصاري الاندلسي الاصل الطرابلسي المولد: من علماء طرابلس الغرب. له كتاب (الارشاد لمعرفة الاجداد) ضمنه تراجم أسلافه، وكان آله يعرفون قديما ببني العسوس، وهو لقب منحوت من اسم (عيسى الاوسي) جدهم الاعلى الوافد من الاندلس إلى طرابلس الغرب في أواخر المئة السابعة للهجرة، ويعرفون الآن بآل (النائب) لتسلسلهم خلفا عن سلف في النيابة الشرعية (3). * (مهيرز) * (.. - 1233 ه‍ =.. - 1818 م) محمد بن عبد الكريم بن عبد * (هامش 2) * (1) سلك الدرر 4: 60 و 535: 2. Brock. S ومخطوطات الظاهرية التاريخ 2: 236 وانظر البلدية: تصوف 50. (2) دليل مؤرخ المغرب 1: 242. (3) المنهل العذب 1: 324 وآداب شيخو 1: 20. (*) السلام، أبو عبد الله ابن أبي جيدة، المعروف بمهيرز الزرهوني: فقيه مغربي من المشتغلين بالحديث. يعرف سلفه ببني الاشقر. ولد ونشأ بمكناس. وسكن بفاس. له (فهرسة) سماها (بغية المرام فيمن أخذت عنه من الاعلام - خ) عند الاستاذ محمد ابراهيم الكتاني بالرباط. قال صاحب دليل مؤرخ المغرب: وما ذكره صاحب فهرس الفهارس (1: 416) من أن اسمه (أحمد) غلط فادح (1). * (محمد عبد الكريم) * (1299 - 1382 ه‍ = 1882 - 1963 م) محمد بن عبد الكريم الريفي الخطابي: زعيم الثورة الريفية المعروفة باسمه في شمالي المغرب. ولد في بلدة (أجدير) قرب الحسيمة، من الريف. في بيت علم وجهاد، من قبيلة ورياغل إحدى كبريات القبائل البربرية في جبال الريف. وحفظ القرآن وبعث به والده إلى (القرويين) بفاس، فتعلم وعاد إلى الريف وأقام في (مليلة) فولي قضاءها. وامتد احتلال الاسبان من مليلة وتطوان إلى (شفشاون) فأظهر عبد الكريم (والد صاحب الترجمة) معارضته لهم، وكان من أعيان القوم، فانتقم الاسبان منه بعزل أبنه محمد واعتقاله في سجن (كبالرزا) سنة 1920 وأراد (محمد) الفرار من المعتقل فسقط وكسرت ساقه. وأطلق، فجمع أنصارا من ورياغل (قبيلته) وقد آلت إليه زعامتها بعد أبيه، وقاتل الاسبان، فظفر في معركة (أنوال) من جبال الريف، في يوليو 1921 (أواخر 1339 ه‍) وتتابعت معاركه معهم فاحتل شفشاون (1925) وحاول احتلال تطوان وأرسل من يهدد (تازة) وقدر جيشه بمئة ألف. وأنشأ جمهورية الريف وخاف الفرنسيون امتداد الثورة إلى داخل (المغرب) فحالفوا الاسبان. وأطبقت عليه الدولتان، فاستسلم مضطرا * (هامش 3) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب 2: 293. (*)

[ 217 ]

إلى الفرنسيين في 25 مايو 1926 (12 ذي القعدة 1344) بعد أن وعدوا بإطلاقه، ولكن هذا الوعد كما تقول جريدة الموند الفرنسية، لم يوف به، كما لم يوف بالوعد لعبد القادر قبل خمس وسبعين سنة. ونفوه مع أخ له وبعض أقربائهما إلى جزيرة (رينيون) في بحر الهند، شرقي إفريقية حيث مكثوا عشرين عاما. وأريد نقلهم إلى فرنسا (سنة 1947 م، 1366 ه‍) فلما بلغوا (السويس) كان شباب من المغاربة قد هيأوا لهم أسباب النزول من الباخرة فنزلوا واستقروا في القاهرة وتوفي بها في سكتة قلبية. وللدكتور جلال يحيى، كتاب (عبد الكريم الخطابي - ط) بالقاهرة (1). * (هامش 2) * (1) صحف كثيرة، منها جريدة العلم 12 رمضان 1382 ومنار المغرب 20 رمضان 1382 وسلسلة مقالات في (*) * (الخجندي) * (.. - 552 ه‍ =.. - 1157 م) محمد بن عبد اللطيف بن محمد المهلبي الازدي الاصفهاني، أبو بكر صدر الدين الخجندي الشافعي: صدر العراق في زمانه علما ومهابة. كان السلاطين يصدرون عن رأيه. ورد بغداد وتولى تدريس النظامية ووعظ بها وبجامع القصر. وكان أشبه بالوزراء منه بالعلماء، يمشي أو يجلس للدرس والسيوف حوله مشهورة. خرج من بغداد إلى اصبهان فنزل بقرية بين همذان والكرخ فنام وهو في عافية وأصبح ميتا، فحمل إلى اصبهان ودفن بسيلان. من تصنيفه (التلويح - خ) في النجف، اختصر به قانون ابن سينا وزاد فيه فوائد (1). * (ابن ملك) * (.. - 854 ه‍ =.. - 1450 م) محمد بن عبد اللطيف بن عبد العزيز، ابن فرشتا، المعروف بابن ملك الكرماني: فقيه حنفي، كأبيه (المتقدمة ترجمته في الاعلام) له كتب، منها (شرح الوقاية - خ) في شستربتي و (شرح مصابيح السنة للبغوي - خ) في صوفية (2). * (جسوس) * (.. - 1273 ه‍ =.. - 1857 م) محمد بن عبد اللطيف،، أبو عبد الله جسوس: فقيه مالكي، من أهل فاس، مولدا ووفاة. كان يدرس رسالة ابن أبي * (هامش 3) * جريدة الدستور بالرباط ابتداء من 23 رمضان 1382 وسلسلة اخرى في جريدة التحرير 1963 والمصور 3 فبراير 1933 وآخر ساعة 18 يونيه 1952 وجريدة الموند الفرنسية 7 / 2 / 1963 وانظر (الحركات الاستقلالية في المغرب العربي (لعلال الفاسي 126 وما بعدها. (1) الطبقات الصغرى للسبكي - خ. وذيل تاريخ دمشق، الهامش 295 وشذرات الذهب 4: 163 ومكتبة الحكيم 101. (2) كشف الظنون 1701 ولم يذكر وفاته، ودار الكتب الشعبية 1: 231 وفيه: وفاته بعد 806 وشستربتي 3611 وعنه أخذت وفاته. ولم يذكره السخاوي. (*)

[ 218 ]

زيد. وصنف كتبا، منها (النصح العام لكل من قال ربي الله ثم استقام - خ) في الرباط (80 ك) و (نصرة الفقير) في مناصرة الفقراء (1). * (الفحام) * (.. - 1362 ه‍ =.. - 1943 م) محمد بن عبد اللطيف الفحام: فقيه مصري، من علماء الازهر. تخرج به (1326 ه‍) وعين قاضيا شرعيا نحو 10 سنوات. ثم كان وكيلا للازهر والمعاهد الدينية، ورئيسا للجنة الفتوى الازهرية إلى أن توفي. له رسالتان في المنطق، هما (التصديقات - ط) و (الموجهات - ط) وخلف مكتبة خاصة نحو ألف مجلد، أهداها ورثته إلى المكتبة الازهرية (2). * (ابن عبد اللطيف) * (1286 - 1367 ه‍ = 1870 - 1948 م) محمد بن عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن ابن الشيخ محمد بن عبد الوهاب: فقيه حنبلي، من علماء (آل الشيخ) بنجد. مولده ووفاته في الرياض. تفقه بها، ورحل إلى عمان وقطر. ثم إلى اليمن. وعينه الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن قاضيا لشقرى (بنجد) فأقام بها مدة طويلة. ونقله إلى الرياض فاشتغل بنشر العلم. وجمع مكتبة كبيرة احتوت على جملة من النفائس. له رسائل في الدعوة إلى التوحيد ونصائح الاخوان أهل البادية، منها (الدعوة إلى حقيقة الدين - ط) (3). * (محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم) * (53 ق ه‍ - 11 ه‍ = 571 - 633 م) محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن * (هامش 1) * (1) المنوني، الرقم 270 وسلوة الانفاس 3: 26. (2) الازهر في ألف عام 2: 154 والازهرية 3: 402 والاهرام 19 جمادى الاولى 1362 (23 / 5 / 43). (3) من رسالة خاصة، للاستاذ الشيخ محمد بن عبد العزيز المانع. ثم رأيت بخطه ولادة المترجم له سنة 1277 ؟ (*) هاشم، من قريش، من عدنان، من أبناء إسماعيل بن إبراهيم الخليل: النبي العربي، مؤسس الجامعة الاسلامية، وواضع بناء حضارتها، جامع شمل العرب، ومجدد حياتهم السياسية والتشريعية، أبو القاسم (عليه الصلاة والسلام). ولد بمكة. ونشأ يتيما، ربته أمه آمنة بنت وهب، وماتت وعمره ست سنين، فكفله جده (عبد المطلب) ومات جده بعد سنتين، فكفله عمه (أبو طالب) ونشأ شجاعا عالي الهمة، صادقا، فاضل الاخلاق، كامل العقل، لقبه قومه بالامين. ولما بلغ الخامسة والعشرين زوجه عمه بخديجة بنت خويلد الاسدية القرشية، وهي تكبره بنحو 15 سنة، وكانت غنية أرسلته قبل الزواج بتجارة إلى الشام فأفلح وربح. ولما بلغ الاربعين من عمره بدئ بالرؤيا الصادقة، وحببت إليه الخلوة، فكان يقضي شهرا من كل عام في حراء (على مقربة من مكة) يتحنث (كما كانت قريش تفعل في الجاهلية. والتحنث التعبد) فلما بلغ الثالثة والاربعين، في رمضان (13 ق ه‍ - 610 م) أوحي إليه في غار حراء بآية: اقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الانسان من علق. وشرع يدعو من حوله سرا، فآمنت به زوجته خديجة وابن عمه علي بن أبي طالب، وصديقه أبو بكر، ومولاه زيد بن حارثة، وجماعة من قومه، فأعلن الدعوة إلى الاسلام بالتوحيد ونبذ الاوثان وخرافاتها. وهزأت به قريش وآذته، فصبر، وحماه عمه أبو طالب حتى مات. وأسلم عمه حمزة وعمر بن الخطاب، فقوي بهما. واشتد أذى قريش لاصحابه، فأذن لمن ليس له عشيرة تحميه بأن يهاجر إلى أرض (الحبشة) فهاجر ثلاثة وثمانون رجلا عدا النساء والاولاد. ثم أسلم بمكة ستة من الاوس والخزرج من أهل المدينة (وكانت تسمى يثرب) وعادوا إليها، فلم يلبث أن جاءه منها اثنا عشر رجلا فآمنوا به، فبعث معهم (مصعب بن عمير) ليعلمهم شرائع الاسلام والقرآن، فلم يمض غير قليل حتى انتشر الاسلام في المدينة، ووفد عليه جمع من أهلها فدعوه وأصحابه إلى الهجرة إليهم، وعاهدوه على الدفاع عنه، فأجاب دعوتهم، وأمر أصحابه بالخروج من مكة، ثم لحقهم. وبلغ قريشا خبر هجرته، فتبعوه ليقتلوه، فنجا. ودخل المدينة، فبنى فيها مسجده، وجهر بنشر الدعوة، وكانت قريش تحول بينه وبين ذلك، في مكة، بالقوة. وبسنة دخوله المدينة يبتدئ التاريخ الهجري، وكان سنة 622 م. ولم يدعه مشركو قريش آمنا في دار هجرته، بل كانوا يقصدونه لقتاله فيها، فنزلت آيات (الاذن بالقتال) مبينة سببه، ووجه الحاجة إليه. وأولها (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا) الآية. وكانت المعركة، الاولى بينه وبين قومه (قريش) في (بدر) بجوار المدينة. وفي شأنها نزلت آية: (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل) الخ. وكانت غزوة (بدر الكبرى) هذه في رمضان من السنة الثانية للهجرة. وتلتها غزوة (بني قينقاع) وهم قبيلة من اليهود كان النبي صلى الله عليه وسلم قد عاهدهم وأمنهم على أنفسهم وأموالهم وحرية دينهم، فنقضوا عهده. وفي السنة الثالثة كانت غزوة (أحد) في الجبل المشرف على المدينة المسمى بهذا الاسم. وفي الرابعة غزوة (ذات الرقاع) و (بدر الثانية). وفي الخامسة غزوة (الخندق) وغزوة (بني قريظة). وفي السادسة غزوة (ذي قرد) و (بني المصطلق) وفيها بعث النبي صلى الله عليه وسلم الرسل إلى كسرى وقيصر والنجاشي وغيرهم من عظماء الملوك كالمقوقس بمصر والحارث الغساني بالشام، يدعوهم إلى الاسلام. وفي السنة السابعة كانت غزوة (خيبر. وفي الثامنة غزوة (مؤتة) و (حنين)

[ 219 ]

وفيها، قبل حنين، فتح المسلمون (مكة) وكانت معقل المشركين، من قريش وغيرهم. وفي التاسعة غزوة (تبوك) وكان النصر في أكثر هذه الوقائع للمسلمين. وفي العاشرة أقبلت وفود العرب قاطبة على النبي صلى الله عليه وسلم وهو بالمدينة. وبعث ابن عمه (علي بن أبي طالب) إلى اليمن فأسلمت (همدان) كلها وتتابع أهل اليمن وملوك حمير على الاسلام. وحج حجة الوداع (سنة 10) وكانت خطبته فيها، وهو على ناقته، من أطول خطبه وأكثرهن استيعابا لامور الدين والدنيا. وفي أواخر صفر (سنة 11 ه‍) حم بالمدينة، وتوفي بها في 12 ربيع الاول، ودفن في مرقده الشريف. أما معجزته الخالدة التي بنيت عليها الدعوة، فالقرآن الكريم. وأما صفاته: فكان إذا خطب (في نهي أو زجر) احمرت عيناه، وعلا صوته، واشتد غضبه، كأنه منذر جيش، وإذا خطب في الحرب اعتمد على قوس، وفي السلم على عصا. وكان طويل الصمت، قليل الضحك، وإذا ضحك وضع يده على فيه، وإذا تكلم تبسم. يجلس ويأكل على الارض، ويجيب دعوة المملوك، على خبز الشعير. وكان إذا مشى لم يلتفت، وإذا التفت التفت جميعا، يتكفأ في مشيه كأنما ينحط من صبب. وإذا اهتم لامر أكثر من مس لحيته. وإذا أراد غزوة ورى بغيرها. فيه دعابة قليلة، وإذا مزح غض بصره. في كلامه ترتيل وترسيل. شديد الحياء. ضخم الرأس واليدين والقدمين. ليس بالطويل ولا القصير. سبط الشعر. لونه أسمر، وخلقته تامة، وعيناه سوداوان، وفي خديه حمرة. متواضع في غير مذلة. يمسح رأسه ولحيته بالمسك، ويرسل شعره إلى أنصاف أذنيه، ويلبس قلنسوة بيضاء. وما صافحه أحد فترك يده حتى يكون ذلك هو الذي يترك يده. وكان يخيط ثوبه، ويخصف نعله، ويجالس المساكين. خطيبا أوتي جوامع الكلم، شجاعا بطلا - قال علي ابن أبي طالب: كنا إذا اشتد البأس اتقينا برسول الله، فكان أقربنا إلى العدو - ولكنه لم يقتل بيده إلا رجلا واحدا حاول قتله صلى الله عليه وسلم فسبقه بطعنة في لبته. من كلامه عليه الصلاة والسلام: (خير ما أعطي الناس: خلق حسن) (لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له). (أحب الجهاد إلى الله: كلمة حق تقال لامام جائر). (الارواح جنود مجندة: فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف). (خيركم من يرجى خيره ويؤمن شره، وشركم من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره) (لكل شئ آفة تفسده، وآفة هذا الدين ولاة السوء). (ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذي). (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه). (الجنة تحت أقدام الامهات). (ألا أدلكم على أشدكم ؟ أملككم لنفسه عند الغضب). (أحبب حبيبك هونا ما، عسى أن يكون بغيضك يوما ما، وأبغض بغيضك هونا ما، عسى أن يكون حبيبك يوما ما). وأما أسرته (صلى الله عليه وسلم) فان زوجته الاولى (خديجة) استمرت معه وحدها إلى أن توفيت (سنة 3 ق ه‍) وقد ولدت له (القاسم) و (عبد الله) و (زينب) و (رقية) و (أم كلثوم) و (فاطمة). ومات القاسم و عبد الله صغيرين، فلم يبق له ولد ذكر، فتزوج بعدها أربع عشرة امرأة دخل باثنتي عشرة منهن، وتوفي وعنده تسع، ولم يولد له غير إبراهيم (من سريته مارية) ومات إبراهيم طفلا لم يبلغ سنتين. وتوفي جميع أولاده في حياته إلا ابنته فاطمة، وكان قد تزوجها ابن عمه علي بن أبي طالب، فولدت له (الحسن) و (الحسين) فانحصرت فيهما نسبة كل منتسب إلى رسول الله. وولدت ولدا ثالثا سمته محسنا، مات صغيرا. وكان للنبي صلى الله عليه وسلم كتاب يملي عليهم، لانه لم يتعلم الكتابة، وحراس اتخذهم، حتى أوحي إليه: (والله يعصمك من الناس) فتركهم، ومؤذنون، وسيافون، ورسل، وشعراء، وخطباء، وخدم، وخيل وبغال وإبل، وسلاح كثير من سيوف ودروع وقسي ورماح وغيرها. وكان عدد صحابته يوم توفي (000 , 124) (1). * (محمد بن أبي بكر) * (10 - 38 ه‍ = 632 - 658 م) محمد بن عبد الله (أبي بكر) بن * (هامش 3) * (1) اعتمدت في هذه الترجمة على كتب السيرة والتاريخ والحديث وغيرها. وقد أوجزت ما استطعت. ومن المراجع لمن أراد التوسع: (سيرة ابن هشام) لابن إسحاق. وشرحها (الروض الانف) للسهيلي. و (عيون الاثر) لابن سيد الناس. و (انسان العيون) المعروف بالسيرة الحلبية. و (سبل الهدى والرشاد - خ) يعرف بالسيرة الشامية، لمحمد بن يوسف الصالحي الشامي. والمجلد الاول من (تاريخ الاسلام) للذهبي. والمجلدان الاول والثاني من (الطبقات الكبرى) لابن سعد. والمجلد الثاني من (الكامل) لابن الاثير. والنصف الثاني من الجزء الثاني، ثم الاجزاء 3 و 4 و 5 و 6 من (البداية والنهاية) لابن كثير. والمجلد الثاني من (تاريخ الامم والملوك) المعروف بتاريخ الطبري. والنصف الثاني من المجلد الثاني، من (تاريخ ابن عساكر) بوشر طبعه. ومشاهير ابن حبان، الصفحة 3 والاكتفاء للكلاعي، طبعة الجزائر 1: 326 - 329. وإمتاع الاسماع للمقريزي: المجلد الاول. ومن كتب المعاصرين (حياة محمد) لهيكل. و (محمد، المثل الكامل) لجاد المولى. ومن الكتب بالانجليزية The Spirit Of Islam by Sayed Ammer Aly المتقدمة ترجمته في الاعلام وبالفرنسية - La vie de Mahomet par Emile Der menghem وبالايطالية Annalli dell ' Islam للامير كايتاني، المتقدمة ترجمته في الاعلام وقد ترجم منه إلى التركية ما يتعلق بعصر النبوة. وهناك كتب أخرى كثيرة، بهذه اللغات، وبالالمانية، وغيرها. وفي مادة (محمد) من دوائر المعارف، في سائر اللغات، إفاضة وخلاصات، يرجع إليها. وفي مقدمة ما يجب الاطلاع عليه من مراجع السيرة النبوية، بالعربية، كتب الحديث، والشمائل، والتفسير، وأسباب نزول القرآن، وأسباب ورود الحديث، ولا سبيل هنا إلى تسمية الكتب المصنفة في هذه المباحث، وأكثرها معروف. (*)

[ 220 ]

عثمان بن عامر التيمي القرشي: أمير مصر، وابن الخليفة الاول أبي بكر الصديق. كان يدعى (عابد قريش) ولد بين المدينة ومكة، في حجة الوداع. ونشأ بالمدينة، في حجر علي بن أبي طالب (وكان قد تزوج أمه أسماء بنت عميس بعد وفاة أبيه) وشهد مع علي وقعتي الجمل وصفين. وولاه علي إمارة مصر، بعد موت (الاشتر) فدخلها سنة 37 ه‍. ولما اتفق علي ومعاوية على تحكيم الحكمين فات عليا أن يشترط على معاوية أن لا يقاتل أهل مصر. وانصرف علي يريد العراق، فبعث معاوية عمرو بن العاص بجيش من أهل الشام إلى مصر، فدخلها حربا، بعد معارك شديدة، واختفى ابن أبي بكر، فعرف (معاوية بن حديج) مكانه، فقبض عليه وقتله وأحرقه، لمشاركته في مقتل عثمان بن عفان، وقيل: لم يحرق. ودفنت جثته مع رأسه في مسجد يعرف بمسجد (زمام) خارج مدينة الفسطاط. قال ابن سعيد: وقد زرت قبره في الفسطاط. ومدة ولايته خمسة أشهر (1). * (النميري) * (.. - نحو 90 ه‍ =.. - نحو 708 م) محمد بن عبد الله بن نمير بن خرشة الثقفي النميري: شاعر غزل، من شعراء العصر الاموي. مولده ومنشأه ووفاته في الطائف. كان كثير التشبيب بزينب أخت الحجاج، وأرق شعره ما قاله فيها. ومنه قصيدته التي مطلعها: (تضوع مسكا بطن نعمان إذا مشت به زينب في نسوة عطرات) وتهدده الحجاج فلم يأبه له النميري. فلما بلغ الحجاج من الشأن ما بلغ، طلب النميري، ففر إلى اليمن وأقام بعدن مدة. ثم قصد عبد الملك بن مروان، مستجيرا به، * (هامش 1) * (1) الولاة والقضاة 26 - 31 وابن الاثير 3: 140 والطبري 6: 53 والمغرب في حلى المغرب، الجزء الاول من القسم الخاص بمصر 69 وابن إياس 1: 26. (*) فأجاره. وعفا عنه الحجاج على ألا يعود إلى ما كان عليه. وقد جمع بعض شعره في (ديوان - خ) صغير. وقد يرد اسمه (محمد بن نمير) (1). * (النفس الزكية) * (93 - 145 ه‍ = 712 - 762 م) محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب، أبو عبد الله، الملقب بالارقط وبالمهدي وبالنفس الزكية: أحد الامراء الاشراف من الطالبيين. ولد ونشأ بالمدينة. وكان يقال له صريح قريش، لان أمه وجداته لم يكن فيهن أم ولد. وسماه أهل بيته بالمهدي. وكان غزير العلم، فيه شجاعة وحزم وسخاء. ولما بدأ الانحلال في دولة بني أمية بالشام، اتفق رجال من بني هاشم بالمدينة على بيعته سرا، وفيهم بعض بني العباس، وقيل: كان من دعاته أبو العباس (السفاح) وأبو جعفر (المنصور) ثم ذهب ملك الامويين، وقامت دولة العباسيين، فتخلف هو وأخوه إبراهيم عن الوفود على السفاح، ثم على المنصور. ولم يخف على المنصور ما في نفسه، فطلبه وأخاه، فتواريا بالمدينة، فقبض على أبيهما واثني عشر من أقاربهما، وعذبهم، فماتوا في حبسه بالكوفة بعد سبع سنين. وقيل: طرحهم في بيت وطين عليهم حتى ماتوا. وعلم محمد (النفس الزكية) بموت أبيه، فخرج من مخبئه ثائرا، في مئتين وخمسين رجلا، فقبض على أمير المدينة، وبايعه أهلها بالخلافة. وأرسل أخاه إبراهيم إلى البصرة فغلب عليها وعلى الاهواز وفارس. وبعث الحسن بن معاوية إلى مكة فملكها. وبعث عاملا إلى اليمن. وكتب إليه (المنصور) يحذره عاقبة عمله، ويمنيه بالامان وواسع العطاء، فأجابه: (لك عهد الله إن دخلت في بيعتي أن * (هامش 2) * (1) الاغاني طبعة دار الكتب 6: 190 ورغبة الآمل 5: 23 - 25 و 183 و 213 ثم 6: 74 و: 1. Brock 95: 1.) * (. 06) 26 (, S أؤمنك على نفسك وولدك) وتتابعت بينهما الرسل، فانتدب المنصور لقتاله ولي عهده عيسى بن موسى العباسي، فسار إليه عيسى بأربعة آلاف فارس، فقاتله محمد بثلاثمئة على أبواب المدينة. وثبت لهم ثباتا عجيبا، فقتل منهم بيده في إحدى الوقائع سبعين فارسا. ثم تفرق عنه أكثر أنصاره، فقتله عيسى في المدينة، وبعث برأسه إلى المنصور. وكان شديد السمرة، ضخما، يشبهونه في قتاله بالحمزة. وهو أبو (الاشتر العلوي) عبد الله، السابقة ترجمته (1). * (ابن السفاح) * (.. - 149 ه‍ =.. - 766 م) محمد بن عبد الله السفاح: أمير عباسي. ولد بأرض البلقاء، وكانت من أعمال دمشق. وخرج مع أبيه إلى الكوفة. وولاه عمه (المنصور) البصرة. وتوفي ببغداد، شابا. له شعر رقيق. ولقبه بعضهم بأبي الدبس، لكثرة ما كان يضع على لحيته من الطيب، حتى تكاد * (هامش 3) * (1) مقاتل الطالبيين 232 وابن خلدون 3: 190 وفيه أن الامامين مالكا وأبا حنيفة كانا يريان إمامة النفس الزكية أصح من إمامة المنصور، وعرف المنصور ذلك عنهما فأذاهما: ضرب مالكا على الفتيا في طلاق المكره، وحبس أبا حنيفة على القضاء. وابن الاثير 5: 201 والطبري 9: 201 والاستقصا 1: 66 والمرزباني 418 وفيه أبيات له. وشذرات الذهب 1: 213 وعرفه الصفدي في الوافي بالوفيات 3: 297 بالمهدي العلوي، وقال: تنسب إليه فرقة من الشيعة تسمى (المحمدية) وأتباعه لا يصدقون بموته، ويزعمون أنه في جبل (حاجر) من ناحية نجد، مقيم إلى أن يؤمر بالخروج. وقال: كان جابر بن يزيد الجعفي على هذا المذهب، وكان يقول برجعة الاموات إلى الدنيا قبل الآخرة. والمصابيح - خ. للحسني، وفيه: كان أيدا قويا إذا صعد المنبر تقعقع المنبر تحته: رفع صخرة إلى منكبه فحزروها ألف رطل، ولما بويع وجاءته البيعة من جهات كثيرة، قال في خطبة له بالمدينة: (أما إنه لم يبق مصر من الامصار يعبد الله فيه إلا وقد أخذت لي فيه البيعة، وما بقي أحد من شرق ولا غرب إلا وقد أتتني بيعته (ولما قتل دفن جسده في البقيع وأرسل رأسه إلى أبي جعفر المنصور. ودول الاسلام للذهبي 1: 73 وجمهرة الانساب 40 وانظر الانيس المطرب القرطاس 4. (*)

[ 221 ]

تقطر (1). * (الازدي) * (.. - نحو 165 ه‍ =.. - نحو 782 م) محمد بن عبد الله، أبو إسماعيل الازدي البصري: مؤرخ، ينسب إليه (فتوح الشام - ط) ولم أجد له ذكرا في المتقدمين. ويقول المتأخرون إنه كان في النصف الثاني من القرن الثاني (2). * (المهدي) * (127 - 169 ه‍ = 744 - 785 م) محمد بن عبد الله المنصور بن محمد ابن علي العباسي، أبو عبد الله، المهدي بالله: من خلفاء الدولة العباسية في العراق. ولد بإيذج (من كور الاهواز) وولي بعد وفاة أبيه وبعهد منه (سنة 158 ه‍) وأقام في الخلافة عشر سنين وشهرا، ومات في ماسبذان، صريعا عن دابته في الصيد، وقيل مسموما. كان محمود العهد والسيرة، محببا إلى الرعية، حسن الخلق والخلق، جوادا، يقال: إنه أجاز شاعرا بخمسين ألف دينار ؟ وكان يجلس للمظالم ويقول: أدخلوا علي القضاة فلو لم يكن ردي للمظالم إلا حياء منهم لكفى. وهو أول من مشي بين يديه بالسيوف المصلتة والقسي والنشاب والعمد، وأول من لعب بالصوالجة في الاسلام. وهو الذي بنى جامع الرصافة، وتربته بها، وانمحى أثر الجامع والتربة بعد ذلك (3). * (هامش 1) * (1) الوافي بالوفيات 3: 314. (2) دار الكتب 5: 283 و 8: 193 وسركيس 428. (3) فوات الوفيات 2: 255 ودول الاسلام للذهبي 1: 86 والبدء والتاريخ 6: 95 وفيها أن المهدي (رد ولاء آل زياد، من نسبهم إلى أبي سفيان، إلى عبيد الثقفي، وكتب بذلك إلى المدن والامصار) واليعقوبي 3: 125 وابن الاثير 6: 11 و 27 والطبري 10: 11 - 21 والنبراس 31 - 35 والمسعودي 2: 194 - 201 وتاريخ بغداد 5: 391 وابن الساعي 23 والوافي بالوفيات 3: 300. (*) * (ابن المولى) * (.. - نحو 170 ه‍ =.. - نحو 786 م) محمد بن عبد الله بن مسلم مولى بني عمرو بن عوف من الانصار: شاعر متقدم مجيد، من مخضرمي الدولتين الاموية والعباسية. كان ظريفا عفيفا، حسن الهيئة. وهو القائل: (وبالناس عاش الناس، قدما، ولم يزل من الناس مرغوب إليه وراغب) ولد ونشأ في المدينة، ومدح بها عبد الملك بن مروان. وأسن، حتى لحق الدولة العباسية فمدح قثم بن العباس (أمير اليمامة) وآخرين، ورحل إلى العراق فاتصل بالمهدي العباسي ومدحه. وسافر إلى مصر، فأكثر من مدح يزيد بن حاتم المهلبي (1). * (ابن كناسة) * (123 - 207 ه‍ = 741 - 823 م) محمد بن عبد الله (الملقب بكناسة) ابن عبد الاعلى المازني الاسدي، من أسد خزيمة، أبويحيى: من شعراء الدولة العباسية. من أهل الكوفة. كان يجتنب في شعره المدح والهجاء. وكان عالما بالعربية وأيام الناس، راوية للكميت وغيره من الشعراء. وهو ابن أخت إبراهيم ابن أدهم الزاهد (2). * (الانصاري) * (118 - 215 ه‍ = 736 - 830 م) محمد بن عبد الله بن المثنى بن عبد الله ابن أنس بن مالك الانصاري البصري. أبو عبد الله: قاض من الفقهاء العارفين بالحديث. ولي قضاء البصرة ثم قضاء بغداد. ورجع إلى البصرة قاضيا فمات فيها. روى له الائمة الستة في كتبهم (3). * (هامش 2) * (1) الاغاني طبعة الدار 286 والمرزباني 411. (2) الورقة 81 والاغاني طبعة الدار 13: 337 وانظر فهرسته. وتهذيب التهذيب 9: 258. (3) ميزان الاعتدال 3: 82 وتهذيب التهذيب 9: 274 وتاريخ بغداد 5: 408 والفوائد البهية 179. (*) * (الخارفي) * (.. - 234 ه‍ =.. - 849 م) محمد بن عبد الله بن نمير، أبو عبد الرحمن الهمداني الخارفي: من حفاظ الحديث. من أهل الكوفة. ثقة مأمون. روى عنه البخاري 22 حديثا ومسلم 573 حديثا، وآخرون. نسبته إلى (خارف ابن عبد الله) بطن من همدان (1). * (الاسكافي) * (.. - 240 ه‍ =.. - 854 م) محمد بن عبد الله، أبو جعفر الاسكافي: من متكلمي المعتزلة، وأحد أئمتهم. تنسب إليه الطائفة (الاسكافية) منهم. وهو بغدادي أصله من سمرقند. له مناظرات مع الكرابيسي وغيره. قال ابن النديم: كان المعتصم يعظمه جدا. وقال المقريزي: من قول الاسكافي: إن الله تعالى لا يقدر على ظلم العقلاء ويقدر على ظلم الاطفال والمجانين ؟ وإنه لا يقال: إن الله خالق المعازف والطنابير وإن كان هو الذي خلق أجسامها ؟ له كتاب (نقض العثمانية) وهي للجاحظ، وفي (رسائل الجاحظ - ط) للسندوبي (خلاصة نقض العثمانية) من الصفحة 13 - 66 ولم يذكر مكان وجود الاصل الذي أخذ عنه هذه الخلاصة (2). * (ابن عمار) * (162 - 242 ه‍ = 778 - 856 م) محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي، أبو جعفر: من حفاظ الحديث، مؤرخ لرجاله. كان شيخ الموصل. له كتاب كبير في (الرجال والعلل) (3). * (هامش 3) * (1) الوافي بالوفيات 3: 304 واللباب 1: 335 وابن سعد 6: 289 وتهذيب 9: 282. (2) خطط المقريزي 2: 346 ولسان الميزان 5: 221. (3) تذكرة الحفاظ 2: 71 وميزان الاعتدال 3: 80. (*)

[ 222 ]

* (ابن زياد) * (.. - 245 ه‍ =.. - 859 م) محمد بن عبد الله بن زياد: أول من ولي اليمن من آل زياد. قلده المأمون العباسي (سنة 203) الاعمال التهامية، فكانت له حروب مع بعض القبائل (الاشاعر، وعك) وتم له الاستيلاء على التهائم. واختط مدينة (زبيد) وأدار عليها سورا (سنة 204) وفي سنة 205، أرسل إلى المأمون هدايا جليلة وأموالا مع مولاه جعفر (الذى ينسب إليه مخلاف جعفر). وعاد (سنة 206) ومعه ألفا فارس، عظم بهم أمر ابن زياد، فملك حضرموت وديار كندة والشحر ومرباط وأبين ولحج وعدن. وملك من الجبال أعمال المعافر والجند والمخلاف. وولى جعفرا عليها فنسبت إليه. واختط جعفر فيها مدينة (المذيخرة) في جبل ذي أنهار (قرب صنعاء) وخطب لابن زياد بصنعاء وصعدة ونجران وبيحانة إلى ان توفي (1). * (الزهري) * (.. - 249 ه‍ =.. - 863 م) محمد بن عبد الله بن عبد الرحيم الزهري، مولاهم، أبو عبد الله المصري: من حفاظ الحديث. له كتاب (الضعفاء) في رواة الحديث. وكان عالما بأخبار المغازي (2). * (الازرقي) * (.. - نحو 250 ه‍ =.. - نحو 865 م) محمد بن عبد الله بن أحمد بن محمد ابن الوليد بن عقبة بن الازرق. أبو الوليد الازرقي: مؤرخ، يماني الاصل، من أهل مكة. له (أخبار مكة وما جاء فيها من * (هامش 1) * (1) أنباء الزمن - خ. حوادث سنة 203 وبهجة الزمن 25 - 27. (2) تذكرة الحفاظ 2: 144 والمستطرفة 108. (*) الآثار - ط) جزآن (1). * (القمي) * (.. - نحو 250 ه‍ =.. - نحو 865 م) محمد بن عبد الله، أبو أحمد القمي: قائد شجاع، من الولاة في العصر العباسي. كان يتولى خفارة الحاج في كثير من السنين. ولما دخل (عنبسة بن إسحاق) مصر واليا عليها (سنة 238) جعله على شرطه. وسافر إلى بغداد، وقد ضج أهل الصعيد من غارات (البجاة) عليهم، وهم قوم متوحشون إباحيون، فولاه (المتوكل) حربهم في الصعيد الاعلى (سنة 241 ه‍) فعاد إلى مصر وتجهز ونزل له عنبسة بن إسحاق عن قفط والقصير وإسنا وأرمنت وأسوان. وتوجه من (قوص) إلى أن قارب (دنقلة) وقاتلهم مدة. وكان أكثر ركبانهم في الحرب يمتطون الابل، فجمع ما في رقاب جماله من الاجراس وجعلها في أعناق الخيول، فلما التحمت المعركة أجفلت الابل من رنين الاجراس، وتفرقت بركبانها، فجد القمي في أثرهم، وتم له الظفر بهم. ورجع إلى بغداد ومعه سلطانهم (علي بابا) فعفا المتوكل عن * (هامش 2) * (1) في أكثر المصادر، ومنها اللباب لابن الاثير 1: 37 أن نسبة الازرقي إلى جده الازرق أبي عقبة، من غسان، وقال ابن خلدون، وعنه أخذ القلقشندي في نهاية الارب 79 إنه من نسل (الازرق) العمليقي. واختلفوا في وفاته: قال صاحب كشف الظنون، في كلامه على (تاريخ مكة). توفي سنة 223 ه‍. وعنه أخذت في الطبعة الاولى من الاعلام. ونبه صاحب الرسالة المستطرفة ص 100 إلى أن جده (أحمد بن محمد) توفي سنة 222 كما في تهذيب التهذيب 1: 79 نقلا عن خط الذهبي، فلا يصح أن تكون وفاة الجد والحفيد في مثل هذا القرب. وجعلت دائرة المعارف الاسلامية 2: 40 وفاته سنة 244 إلا أن السيد رشدي الصالح ملحس، في مقدمة الطبعة المكية من كتاب (أخبار مكة) وأحمد تيمور باشا، في الخزانة التيمورية 3: 14 نقلا عن العقد الثمين - خ. للفاسي قوله: (وبلغني أن الازرقي كان حيا في خلافة المنتصر العباسي) وكانت خلافة المنتصر سنة 247 - 248 ه‍. وتخلص السخاوي، في الاعلان بالتوبيخ ص 132 من كل هذا، فقال: (كان في المئة الثالثة). وانظر فهرست ابن النديم 112 وديوان الاسلام - خ. ومفتاح السعادة 2: 154. (*) السلطان وأكرمه ورده إلى بلاده. ولم أجد لصاحب الترجمة ذكرا بعد ذلك (1). * (ابن قادم) * (.. - 251 ه‍ =.. - 865 م) محمد بن عبد الله بن قادم، أبو جعفر: مؤدب من أهل بغداد. كان يعلم (المعتز) قبل أن يلي الخلافة. من كتبه (الكافي) في النحو، و (غريب الحديث) (2). * (ابن طاهر) * (209 - 253 = 824 - 867 م) محمد بن عبد الله بن طاهر الخزاعي، أبو العباس: أمير، حازم، من الشجعان، من بيت مجد ورياسة. ولي نيابة بغداد في أيام المتوكل العباسي، وتوفي بها. له في فتنة (المعتز بالله) أخبار كثيرة، أورد ابن الاثير بعضها. وكان فاضلا أديبا جوادا، قال الخطيب البغدادي: كان مألفا لاهل العلم والادب. وقال الشابشتي: لما مات محمد بن عبد الله بن طاهر اشتد وجد (المعتز) عليه وكان يرى أن الاتراك يهابونه من أجله، ورثاه (3). * (المخرمي) * (.. - 254 ه‍ =.. - 868 م) محمد بن عبد الله بن المبارك القرشي بالولاء، أبو جعفر المخرمي: قاضي حلوان (في العراق) من حفاظ الحديث الثقات. روى عنه البخاري وأبو داود والنسائي (4). * (هامش 3) * (1) فتوح البلدان للبلاذري 247 واقرأ هامشه. والولاة والقضاة 200 والنجوم الزاهرة 2: 297 - 299. (2) بغية الوعاة 58 وإرشاد الاريب 7: 15 والوافي بالوفيات 3: 295. (3) الكامل: حوادث سنة 251 و 252 وفوات الوفيات 2: 226 والنجوم الزاهرة 2: 340 والمرزباني 436 وتاريخ بغداد 5: 418 والديارات 79 - 83 والوافي بالوفيات 3: 304 والمحبر 376. (4) التبيان - خ. وتهذيب التهذيب 9: 272. (*)

[ 223 ]

* (ابن سنجر) * (.. - 258 ه‍ =.. - 872 م) محمد بن عبد الله بن سنجر الجرجاني، أبو عبد الله: من رجال الحديث. ولد بجرجان، وأقام مدة في البصرة، ثم سكن قرية (قطابة) بمصر. له (مسند) في عشرين جزءا، و (العين) في الحديث، ستة أجزاء (1). * (اليعقوبي) * (.. - نحو 260 ه‍ =.. - نحو 874 م) محمد بن عبد الله بن يعقوب بن داود: من شعراء العصر العباسي. نسبته إلى جده (يعقوب بن داود) وزير المهدي. وأصلهما من موالى بني سليم. كان خليعا ماجنا يصف نفسه بالتطفيل والجوع والفقر. وجاء في بعض شعره أنه تجاوز السبعين. وكان صديقا لسعيد بن حميد الكاتب (2). * (ابن عبد الحكم) * (182 - 268 ه‍ = 798 - 882 م) محمد بن عبد الله بن عبد الحكم، المصري، أبو عبد الله: فقيه عصره. انتهت إليه الرياسة في العلم بمصر. كان مالكي المذهب، ولازم الامام الشافعي، ثم رجع إلى مذهب مالك. وحمل في فتنة القول بخلق القرآن، إلى بغداد، فلم يجب لما طلبوه، فرد إلى مصر، وتوفي بها. له كتب كثيرة، منها (الرد على الشافعي فيما خالف فيه الكتاب والسنة) قال طاش كبري زاده: وهو اسم قبيح !، ومنها (أحكام القرآن) و (رد على فقهاء العراق) و (أدب القضاة) و (سيرة عمر بن عبد العزيز - خ) في شستربتي (4265) (3). * (هامش 1) * (1) فهرسة ابن خليفة 142 وتاريخ جرجان 337 وسماه (محمد بن سنجر). (2) المرزباني 446. (3) وفيات الاعيان 1: 456 وميزان الاعتدال 3: 86. (*) * (ابن عبد كان) * (.. - 270 ه‍ =.. - 883 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن مودود، أبو جعفر، المعروف بابن عبد كان: كاتب من كبار المنشئين. ولي البريد بدمشق وحمص، في أول أمره. ثم كان على المكاتبات والترسل منذ أيام أحمد بن طولون إلى آخر أيام أبي الجيش خمارويه بن أحمد. ورسائله مدونة في عشر مجلدات. وله شعر (1). * (محمد الاموي) * (.. - 277 ه‍ =.. 890 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن الحكم الاموي: من أمراء بني أمية في الاندلس. وهو والد عبد الرحمن الناصر. كان من أهل العناية بالآثار والرواية والادب. وولي إشبيلية. قتله أخوه المطرف بن عبد الله في خبر طويل (2). * (مطين) * (202 - 297 ه‍ = 817 - 910 م) محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي الكوفي، أبو جعفر: من حفاظ الحديث. كان محدث الكوفة. له (المسند) و (تاريخ) صغير، وغيرهما. لقب بمطين لانه كان وهو صغير يلعب مع الصبيان في الماء فيطينون ظهره (3). * (ابن عبدون) * (.. - 299 ه‍ =.. 911 م) محمد بن عبد الله بن عبدون، الرعيني بالولاء، أبو العباس: قاض، من أهل إفريقية. كان يتفقه لابي حنيفة. تولى قضاء * (هامش 2) * وملخص المهمات - خ. والانتقاء 113 والوافي بالوفيات 3: 338 ومفتاح السعادة 2: 155. (1) الوافي بالوفيات 3: 315. (2) الحلة السيراء 91. (3) تذكرة الحفاظ 2: 210 والمستطرفة 48 وميزان الاعتدال 3: 97 والوافي بالوفيات 3: 345. (*) القيروان سنة 275 - 277 ه‍. له تآليف، منها (الآثار) فقه، و (الاعتدال لابي حنيفة والاحتجاج بقوله) تسعون جزءا (1). * (ابن مسرة) * (269 - 319 ه‍ = 883 - 931 م) محمد بن عبد الله بن مسرة، أبو عبد الله: متصوف متفلسف أندلسي، من دعاة الاسماعيلية. من أهل قرطبة. قال الحميدي: (له طريقة في البلاغة وتدقيق في غوامض إشارات الصوفية، وتآليف في المعاني، ونسبت إليه بذلك مقالات نعوذ بالله منها !) وقال ابن الفرضي: (اتهم بالزندقة فخرج فارا، وتردد بالمشرق مدة، ثم انصرف إلى الاندلس. وكان يحرف التأويل في كثير من القرآن، وقد رد عليه جماعة من أهل المشرق). وفي تاريخ قضاة الاندلس أن القاضي ابن زرب وضع كتابا في الرد على ابن مسرة، واستتاب بعض أتباعه، و (أحرق ما وجد عندهم من كتبه وأوضاعه) (2). * (مكحول البيروتي) * (.. - 321 ه‍ =.. - 933 م) محمد بن عبد الله بن عبد السلام، أبو عبد الرحمن، المعروف بمكحول: حافظ للحديث، ثقة، ثبت. من أهل بيروت. سمع بمصر والشام والجزيرة، وروى عنه كثيرون (3). * (هامش 3) * (1) تاج التراجم 46 والجواهر المضية 2: 66. (2) جذوة المقتبس 58 وتاريخ قضاة الاندلس 78 في ترجمة ابن زرب. وتاريخ علماء الاندلس 337 ولمحمد البهلي النيال، مقال، في مجلة (الندوة) التونسية: جزء أبريل 1953 رجح فيه أن ابن مسرة كان من عيون العبيديين في إفريقية والاندلس، ونقل عن السيد حسن حسني عبد الوهاب أن لاحد علماء الاسبان كتابا بالاسبانية عن (الفيلسوف الاندلسي ابن مسرة). (3) تذكرة الحفاظ 3: 33 والنجوم الزاهرة 3: 242 وحسن المحاضرة 1: 198 وانفرد ابن العماد في الشذرات 2: 291 بتعريفه بابن مكحول. (*)

[ 224 ]

* (الوراق) * (.. - 329 ه‍ =.. - 940 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن موسى، أبو عبد الله، الكرماني الوراق: عالم باللغة والنحو. كان يورق بالاجرة. قرأ على ثعلب. من كتبه (الموجز) في النحو، و (الجامع) في اللغة، ذكر فيه ما أغفله الخليل في العين. وكانت بينه وبين ابن دريد مناقضة (1). * (الصيرفي) * (.. - 330 ه‍ =.. - 942 م) محمد بن عبد الله الصيرفي، أبو بكر: أحد المتكلمين الفقهاء. من الشافعية. من أهل بغداد. قال أبو بكر القفال: كان أعلم الناس بالاصول بعد الشافعي. له كتب، منها (البيان في دلائل الاعلام على أصول الاحكام) في أصول الفقه، وكتاب (الفرائض) (2). * (ابن أبي عيسى) * (284 - 339 ه‍ = 898 - 950 م) محمد بن عبد الله بن يحيى بن يحيى ابن يحيى بن أبي عيسى كثير بن وسلاس المصمودي: قاض أندلسي، له علم بالادب. من أهل قرطبة. ولد ونشأ وتعلم فيها، وحج سنة 312 ه‍، فأخذ عن بعض شيوخ القيروان والحجاز. وولي قضاء كورة جيان وكورة إلبيرة وكورة طليطلة، ثم قضاء الجماعة بقرطبة في أواخر سنة 326 وكان الخليفة ينتدبه في السفارات إلى كبار الامراء، ويرسله لترتيب المغازي، فيقيمه مقام أصحاب السيوف من قواد جيوشه، ثم أخرج من قرطبة في صدر سنة 338 فلما جاوز طليطلة توفي * (هامش 1) * (1) بغية الوعاة 60 والوافي بالوفيات 3: 329 وإرشاد الاريب 7: 19. (2) وفيات الاعيان 1: 458 والوافي بالوفيات 3: 346 وطبقات الشافعية 2: 169 ومفتاح السعادة 2: 178. (*) في إحدى قراها. ودفن بطليطلة. وكان شاعرا، يقال: لم يكن في قضاة الاندلس أكثر شعرا منه. وأخباره كثيرة (1). * (ابن عيشون) * (.. - 341 ه‍ =.. - 952 م) محمد بن عبد الله بن عيشون، أبو عبد الله: عالم بالحديث، من كبار المالكية في عصره. أندلسي من أهل طليطلة، ووفاته بها. له كتب، منها (مسند) في الحديث، وكتاب (الاملاء) ومختصر وصفه القاضي عياض بأنه مشهور، لعله (اختصار المدونة) فإنه أحد كتبه. وله شعر حسن. وفي العلماء من يرى أنه أخذ كتب (ابن قادم) القروي الحنفي ونسبها إلى نفسه (2). * (ابن الخصيب) * (300 - 348 ه‍ = 912 - 959 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن الخصيب: من قضاة مصر. كان قاضي أنطاكية. ثم ولي القضاء، بعد وفاة أبيه، بمصر 34 يوما، وعاجلته الوفاة. وكان حاسبا فاضلا، وجيها، عارفا بالادب. وللمتنبي في مدحه القصيدة التي مطلعها: (أفاضل الناس أغراض لذا الزمن) قالها فيه حين كان قاضيا بأنطاكية (3). * (البردعي) * (.. - نحو 350 ه‍ =.. - نحو 961 م) محمد بن عبد الله البردعي، أبو بكر: فقيه معتزلي. قال ابن النديم: (رأيته في سنة 340 وكان بي آنسا، يظهر مذهب الاعتزال، وكان خارجيا وأحد فقهائهم). * (هامش 2) * (1) القضاة بقرطبة 202 وتاريخ قضاة الاندلس 59 وتاريخ علماء الاندلس 354 وترتيب المدارك - خ. المجلد الثاني. (2) ترتيب المدارك - خ. المجلد الثاني. (3) الولاة والقضاة 493 و 577 وديوان المتنبي، تحقيق عبد الوهاب عزام 155. (*) له عدة كتب، منها (المرشد) في الفقه، و (الجامع) في أصوله، و (الامامة) و (الرد على من قال بالمتعة) و (تذكرة الغريب) فقه، و (الناسخ والمنسوخ في القرآن) و (نقض كتاب ابن الراوندي في الامامة) (1). * (الشافعي) * (266 - 354 ه‍ = 879 - 965 م) محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن عبد ربه، أبو بكر الشافعي: صاحب الغيلانيات محدث، ثقة. من أهل جبل (قرب واسط) كان بزازا، وقام برحلة طويلة في طلب الحديث انتهت باستقراره ووفاته في بغداد. له (مسند موسى الكاظم بن جعفر ابن محمد - خ) و (مجلس - خ) في الحديث، و (الفوائد - خ) كلها في الظاهرية. و (الفوائد المنتخبة العوالي عن الشيوخ، المشهورة بالغيلانيات - خ) في المتحف البريطاني ودار الكتب، ومكتبة الحرم بمكة (2). * (ابن أشتة) * (.. - 360 ه‍ =.. - 971 م) محمد بن عبد الله بن أشتة، أبو بكر الاصبهاني: عالم بالعربية والقراآت، حسن التصنيف. من أهل أصبهان. سكن مصر، وتوفي بها. من كتبه (المحبر) و (المفيد) في شواذ القراآت (3). * (ابن أبي العافية) * (.. - 363 ه‍ =.. - 973 م) محمد بن عبد الله بن إبراهيم: رابع الامراء من آل أبي العافية، بالمغرب، وآخرهم. بويع بعد وفاة والده (سنة 360 ه‍) وكانت إمارته في أطراف المغرب * (هامش 3) * (1) فهرست ابن النديم 237. (2) ابن قاضي شهبة في الاعلام، بخطه. والتراث 1: 476 ووقع اسم جده فيه (عبدويه) خطأ. (3) غاية النهاية 2: 184. (*)

[ 225 ]

الاقصى. وبوفاته انقرضت دولة أبي العافية (1). * (ابن حيويه) * (.. - 366 ه‍ =.. - 977 م) محمد بن عبد الله بن زكريا بن حيويه، أبو الحسن النيسابوري ثم المصري: قاض، من رجال الحديث الثقات. له رسالة في (من وافقت كنيته كنية زوجه من الصحابة - خ). عاش نحو تسعين عاما (2). * (ابن المستكفي) * (.. - بعد 369 ه‍ =.. - بعد 979 م) محمد بن عبد الله بن علي بن أحمد العباسي المطلبي، أبو الحسن ابن المستكفي بالله: أمير، من آل عباس. كان في بغداد لما خلع والده وسملت عيناه، فهرب إلى الشام، ودخل مصر، فأقام عند كافور الاخشيدي. ولقي المتنبي. ولازمه جماعة أطمعوه بالخلافة، فعاد إلى بغداد ودخلها سرا وقال لجماعة من الديلم: إن أبي كان قد نصبني في الخلافة بعده وكتب اسمي على الدينار والدرهم، فبايعوه، وكثر جمعه، فقبض عليه عز الدولة بختيار البويهي، وجدع أنفه، وقطعت شفته العليا وشحمتا أذنيه. وحبس في دار الخلافة ومعه أخ له اسمه علي، فهربا. وقصد أبو الحسن خراسان فدخل ما وراء النهر. واجتمع بأبي حاتم البستي في بخارى سنة 369 وانقطع خبره (3). * (هامش 1) * (1) الاستقصا 1: 83 وفيه أن بعض المؤرخين يرون أن ابنا لمحمد هذا، يسمى القاسم، ولي بعده، فقتله يوسف ابن تاشفين واستأصل شأفة ذرية موسى بن أبي العافية بالمغرب. (2) التاج 10: 109 فيما استدركه على القاموس مما جاء على وزن (عمرويه). وشذرات الذهب 3: 57 ومخطوطات الظاهرية 170. (3) الوافي بالوفيات 3: 313. (*) * (الابهري) * (289 - 375 ه‍ = 902 - 986 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن صالح، أبو بكر التميمي الابهري: شيخ المالكية في العراق. سكن بغداد. وسئل أن يلي القضاء فامتنع. له تصانيف في شرح مذهب مالك والرد على مخالفيه منها (الرد على المزني) ومن كتبه: (الاصول) و (إجماع أهل المدينة) و (فضل المدينة على مكة) و (العوالي) و (الامالي) كلاهما في الحديث (1). * (الربعي) * (.. - 379 ه‍ =.. - 989 م) محمد بن عبد الله بن أحمد بن ربيعة، أبو سليمان ابن زبر الربعي: مؤرخ من حفاظ الحديث. كان محدث دمشق وابن قاضيها. له تصانيف، منها (أخبار ابن أبي ذئب، هشام بن شعبة - خ) رسالة صغيرة، و (تاريخ مولد العلماء ووفياتهم - خ) و (وصايا العلماء عند حضور الموت - خ) (2). * (ابن الوراق) * (.. - 381 ه‍ =.. - 991 م) محمد بن عبد الله بن العباس، أبو الحسن، ابن الوراق: نحوي. له (علل النحو) و (الهداية) في شرح مختصر الجرمي (3). * (العتقي) * (.. - 385 ه‍ =.. 995 م) محمد بن عبد الله بن محمد العتقي الافريقي، أبو عبد الرحمن: فلكي * (هامش 2) * (1) تاريخ بغداد 5: 462 والوافي بالوفيات 3: 308 واللباب 1: 20 وترتيب المدارك - خ. المجلد الثاني. (2) تذكرة الحفاظ 3: 191 وشذرات الذهب 3: 95 ومخطوطات الظاهرية 219 و 280: 1. Brock. S والعبر للذهبي 3: 12. (3) بغية الوعاة 53 وكشف الظنون 1160. (*) مؤرخ، متفنن. من أهل إفريقية. سكن مصر، وتقدم عند ملوكها. وألف (تاريخا) ذكر فيه بني أمية وبني العباس، وشيئا من محاسنهم، فغضب عليه العزيز الفاطمي، فلزم داره إلى أن توفي. له تصانيف كثيرة، منها (التاريخ الجامع) بلغ به بعض أيام العزيز، ويقال له التاريخ الكبير، و (سيرة العزيز) الفاطمي، و (الوسيلة إلى درك الفضيلة) و (أدب الشهادة) و (السبب لعلم العرب) في العربية، وكتب في (النجوم وأحكامها) (1). * (ابن سكرة) * (.. - 385 ه‍ =.. - 995 م) محمد بن عبد الله بن محمد الهاشمي، أبو الحسن، المعروف بابن سكرة، من ولد علي بن المهدي العباسي: شاعر كبير، من أهل بغداد. له (ديوان شعر) في أربعة مجلدات يربى على خمسين ألف بيت. وهو صاحب البيتين: (جاء الشتاء وعندي من حوائجه.) (2). * (أبو المفضل الشيباني) * (297 - 387 ه‍ = 910 - 997 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن عبيدالله، أبو المفضل الشيباني: من المشتغلين * (هامش 3) * (1) أخبار الحكماء 187 وسماه الصفدي في الوافي بالوفيات 3: 239 (محمد بن عبد الرحمن بن القاسم ابن خالد بن جنادة) وأرخ وفاته سنة 384 وقال: (العتقي نسبة إلى عتقاء الله تعالى) وأورد خبرهم. وفي التاج 7: 4 في الكلام على العتقاء: منهم، من حجر حمير، زبيد بن الحرث العتقي وأبو عبد الرحمن (محمد بن عبد الله العتقي صاحب تاريخ المغاربة) قلت: وفي كل من الوافي والتاج خطأ من الطبع يحسن التنبيه إليه وإن كان ظاهرا: ففي الوافي (العتقي نسبة إلى الله) والصواب (نسبة إلى عتقاء الله) وفي التاج (أبو عبد الرحمن بن محمد) والصواب (أبو عبد الرحمن، محمد). (2) وفيات الاعيان 1: 526 وسير النبلاء - خ. الطبقة الحادية والعشرون. وتاريخ بغداد 5: 465 ويتيمة الدهر 2: 188 - 211 والوافي بالوفيات 3: 308 و 131: 1.) * (. Brock. S

[ 226 ]

بالحديث. من أهل الكوفة. أخذ عن كثيرين في مصر والشام والجزيرة والثغور، معروفين ومجهولين. ونزل بغداد، وحدث بها. واتهم بوضع الحديث. له (الامالي) في الحديث. ولابي الفرج القناني (معجم رجال أبي المفضل) (1). * (الجوزقي) * (306 - 388 ه‍ = 918 - 998 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن زكريا الشيباني، أبو بكر الجوزقي: محدث نيسابور في عصره. نسبته إلى (جوزق) من قراها. كان من الحفاظ الثقات. من مصنفاته (المسند الصحيح على كتاب مسلم) و (المتفق والمفترق) كبير، في نحو 300 جزء. و (الجمع بين الصحيحين - خ) في دار الكتب المصرية (20075 ب) ويسمى أيضا (كتاب الصحيح من الاخبار) مما أجمع على صحته الامامان البخاري ومسلم، بحذف أكثر الاسانيد. قال الحاكم: انتقيت له فوائد في عشرين جزءا (2). * (ابن حمشاد) * (316 - 388 ه‍ = 928 - 998 م) محمد بن عبد الله، أبو منصور ابن حمشاد: أديب زاهد، من علماء نيسابور. رحل إلى العراق والحجاز واليمن. وتخرج به جماعة من العلماء. وظهر من مصنفاته أكثر من ثلاثمائة كتاب (3). * (الدقاق) * (304 - 390 ه‍ = 916 - 1000 م) محمد بن عبد الله بن الحسين، أبو الحسين، ابن أخي ميمي، الدقاق: محدث ثقة، بغدادي. له (الفوائد المنتقاة * (هامش 1) * (1) تاريخ بغداد 5: 466 والذريعة 2: 314. (2) التبيان - خ. وتذكرة الحفاظ 3: 204 والوافي بالوفيات 3: 316 وطبقات الشافعية 2: 169 وكشف الظنون 1685 ومخطوطات الدار 1: 220. (3) تبيين كذب المفتري 199. (*) الغرائب الحسان من الشيوخ العوالي - خ) في شستربتي (3452) و (الحديث - خ) في الظاهرية. قال الذهبي: له أجزاء مشهورة (1). * (المنصور أبو عامر) * (326 - 392 ه‍ = 938 - 1002 م) محمد بن عبد الله بن عامر بن محمد أبي عامر بن الوليد بن يزيد بن عبد الملك المعافري القحطاني، أبو عامر، المعروف بالمنصور ابن أبي عامر: أمير الاندلس، في دولة المؤيد الاموي. وأحد الشجعان الدهاة. أصله من الجزيرة الخضراء. قدم قرطبة شابا، طالبا للعلم فبرع. واستخلف على قضاء كورة (ريه) ثم عهد إليه بوكالة السيدة صبح (أم هشام المؤيد) فولي النظر في أموالها وضياعها، وعظمت مكانته عندها. وولي الشرطة والسكة والمواريث، وأضيف إليه القضاء بإشبيلية. ولما مات المستنصر الاموي كان (المؤيد) صغيرا، وخيف الاضطراب، فضمن ابن أبي عامر لام المؤيد سكون البلاد واستقرار الملك لابنها. وقام بشؤون الدولة، وغزا، وفتح. ودامت له الامرة 26 سنة، غزا فيها بلاد الافرنج 56 غزاة، لم ينهزم له فيها جيش. وكانت الدعوة على المنابر في أيامه للمؤيد (وهو محتجب عن الناس) والملك لابن أبي عامر، لم يضطرب عليه شئ منه أيام حياته، لحسن سياسته وعظم هيبته. قال الذهبي: وكان المؤيد معه صورة بلا معنى. وقال المستشرق رينو (: Reinaud جال غزاة المسلمين تحت رايات المنصور في قشتالة وليون ونابارة وآراغون وكتلونية إلى أن وصلوا إلى غاشقونية Gascogne وجنوبي فرنسة، وجاست خيله في أماكن لم يكن خفق فيها علم إسلامي * (هامش 2) * (1) شذرات 3: 134 والعبر 3: 47 وشستربتي 2: 86 وانظر التراث 1: 523 قلت: في نفسي شئ من (ميمي) هذه، وقد رجعت إلى مخطوطة الاعلام لابن قاضي شهبة فإذا الكلمة عليها نقطتان فوق الميم الاولى، فهل هي (تيمي) وماذا طمس التاء حتى جعلها ميما أو أكبر من ميم مستديرة ؟ (*) من قبل، وسقطت في أيدي المسلمين مدينة شانتياقب Santiago من جليقية Galice وهي أقدس معهد مسيحي في إسبانية). ومات في إحدى غزواته بمدينة سالم، ولا يزال قبره معروفا فيها. والاسبانيول يلفظونها مدينة سالي أو ثالي بالثاء. ونقل الصفدي أنه (بني مدينة الزاهرة بشرقي قرطبة على النهر الاعظم، محاكيا للزهراء، وبني قنطرة على النهر محاكيا الجسر الاكبر بقرطبة، وزاد في الجامع مثليه). له شعر جيد. وأمه تميمية ولبعض العلماء تصانيف في سيرته، منها (كتاب) لابن حيان. ولمعاصرينا عبد السلام أحمد الرفاعي كتاب (الحاجب المنصور - ط) وعلي أدهم (المنصور الاندلسي - ط) (1). * (السلامي) * (336 - 393 ه‍ = 948 - 1003 م) محمد بن عبد الله بن محمد المخزومي القرشي، أبو الحسن السلامي: من أشعر أهل العراق في عصره. ولد في كرخ بغداد. وانتقل إلى الموصل، ثم إلى أصبهان، فاتصل بالصاحب بن عباد فرفع منزلته وجعله في خاصته. ثم قصد عضد الدولة بشيراز فحظي عنده ونادمه وأقام في حضرته إلى أن مات، فضعفت أحوال السلامي بعده. ومات رقيق الحال. وكان عضد الدولة يقول: إذا رأيت السلامي في مجلسي ظننت أن عطارد قد نزل من الفلك إلي ! نسبته إلى دار السلام (بغداد) له (ديوان شعر - ط) جمعه صبيح رديف ببغداد (2). * (هامش 3) * (1) الحلة السيراء 148 وتاريخ قضاة الاندلس 80 ونفح الطيب 1: 189 وابن خلدون 4: 147 وابن الاثير 9: 61 وبغية الملتمس 105 وغزوات العرب 192 - 197 والذخيرة، المجلد الاول من القسم الرابع 39 - 58 والوافي بالوفيات 3: 312 والبيان المغرب 2: 301 وما قبلها. والمغرب في حلى المغرب 1: 194 وفيه: (و عبد الملك جده، هو الداخل للاندلس مع طارق، في أول الداخلين من العرب، وهو وسيط في قومه). وأرخ بعضهم وفاته سنة 393. (2) وفيات الاعيان 1: 524 والبداية والنهاية 11: 333 ومرآة الجنان 2: 446 والامتاع والمؤانسة 1: 134 (*)

[ 227 ]

* (ابن أبي زمنين) * (324 - 399 ه‍ = 936 - 1008 م) محمد بن عبد الله بن عيسى المري، أبو عبد الله، المعروف بابن أبي زمنين: فقيه مالكي، من الوعاظ الادباء. من أهل إلبيرة. سكن قرطبة، ثم عاد إلى إلبيرة، فتوفي بها، سئل: لم قيل لكم بنو أبي زمنين ؟ فقال: لا أدري. له كتب كثيرة في الفقه والمواعظ، منها (أصول السنة - خ) و (منتخب الاحكام - خ) و (تفسير القرآن - خ) في القرويين (الرقم 40 / 34) اختصره من تفسير يحيى بن سلام التيمي، كتب سنة 611 و (المغرب) في اختصار المدونة وشرح مشكلها، فقه، و (حياة القلوب) زهد، و (النصائح المنظومة) شعره، و (آداب الاسلام) و (المهذب) في اختصار شرح ابن مزين للموطأ، و (المشتمل في علم الوثائق) (1). * (ابن اللبان) * (.. - 402 ه‍ =.. - 1011 م) محمد بن عبد الله بن الحسن، أبو الحسين ابن اللبان: عالم وقته في الفرائض والمواريث. من أهل البصرة. له كتب في (الفرائض) قال السبكي: ليس لاحد مثلها وعنه أخذ الناس منها (الايجاز في الفرائض - خ) في دار الكتب (2). * (هامش 1) * والقاموس: مادة سلم. ونوادر المخطوطات الرسالة المصرية 1: 23 ويتيمة الدهر 2: 157 - 188 والوافي بالوفيات 3: 317 وتاريخ بغداد 2: 335 وسماه (محمد بن عبيدالله) وكذا في سير النبلاء - خ. الطبقة الثانية والعشرون. وأخبار التراث 21. (1) تاريخ علماء الاندلس لابن الفرضي 2: 80 والديباج المذهب 269 والوافي بالوفيات 2: 321 وجذوة المقتبس 53 وانظر: 1. Brock. 1: 502) 191 (, S 335 وتذكرة النوادر 20 وبرنامج القرويين 24 وترتيب المدارك - خ. المجلد الثاني. ومنجزات وأهداف 55. (2) طبقات الشافعية 3: 64 والطبقات الوسطى - خ. والوافي بالوفيات 3: 319 واللباب 3: 65 وتاريخ بغداد 5: 472 وفي طبقات المصنف 39 (وفاته سنة 430) خطأ. والدار 1: 553. (*) * (الحاكم النيسابوري) * (321 - 405 ه‍ = 933 - 1014 م) محمد بن عبد الله بن حمدويه بن نعيم الضبي، الطهماني النيسابوري، الشهير بالحاكم، ويعرف بابن البيع، أبو عبد الله: من أكابر حفاظ الحديث والمصنفين فيه. مولده ووفاته في نيسابور. رحل إلى العراق سنة 341 ه‍، وحج، وجال في بلاد خراسان وما وراء النهر، وأخذ عن نحو ألفي شيخ. وولي قضاء نيسابور سنة 359 ثم قلد قضاء جرجان، فامتنع. وكان ينفذ في الرسائل إلى ملوك بني بويه، فيحسن السفارة بينهم وبين السامانيين. وهو من أعلم الناس بصحيح الحديث وتمييزه عن سقيمه. صنف كتبا كثيرة جدا، قال ابن عساكر: وقع من تصانيفه المسموعة في أيدي الناس ما يبلغ ألفا وخمسمائة جزء. منها (تاريخ نيسابور - خ) قال فيه السبكي: وهو عندي من أعود التواريخ على الفقهاء بفائدة ومن نظره عرف تفنن الرجل في العلوم جميعها، و (المستدرك على الصحيحين - ط) أربع مجلدات، و (الاكليل) و (المدخل - ط) في أصول الحديث، و (تراجم الشيوخ) و (الصحيح) في الحديث، و (فضائل الشافعي) و (تسمية من أخرجهم البخاري ومسلم - خ) و (معرفة أصول الحديث وعلومه وكتبه) المطبوع باسم (معرفة علوم الحديث) (1). * (الخطيب الاسكافي) * (.. - 420 ه‍ =.. - 1029 م) محمد بن عبد الله الخطيب الاسكافي، أبو عبد الله: عالم بالادب واللغة، من أهل * (هامش 2) * (1) طبقات السبكي 3: 64 والوفيات 1: 484 وتبيين كذب المفتري 227 - 231 والمستطرفة 17 وغاية النهاية 2: 184 وميزان الاعتدال 3: 85 والتبيان - خ. ولسان الميزان 5: 232 وتاريخ بغداد 5: 473 والوافي 3: 320 وملخص المهمات - خ. ومخطوطات الظاهرية 208 و: 1. Brock. 1: 571) 661 (, S 276 وانظر معرفة علوم الحديث: مقدمة ناشره، والمخطوطة 1452 كتاني، في خزانة الرباط. (*) أصبهان. كان إسكافا، ثم خطيبا بالري. من كتبه (مبادئ اللغة - ط) و (نقد الشعر) و (درة التنزيل وغرة التأويل - ط) في الآيات المتشابهة، و (غلط كتاب العين) و (الغرة) في بعض ما يغلط به أهل الادب، و (لطف التدبير - ط) ببغداد، في سياسة الملوك (1). * (ابن باكويه) * (.. - 428 ه‍ =.. - 1037 م) محمد بن عبد الله بن عبيدالله بن احمد الشيرازي، أبو عبد الله ابن باكويه: صوفي، من كبار المشايخ في عصره. من أهل شيراز. عني بالحديث. ورحل إلى جرجان وبغداد والبصرة واصبهان ودمشق وهراة وبلخ وبخاري والكوفة، فأخذ عن جماعة، وأخذ عنه آخرون منهم أبو القاسم القشيري (صاحب الرسالة) وصنف كتبا منها (بداية الحلاج ونهايته - ط) صغير، و (أخبار العارفين) (2). * (ابن قاسم الفهري) * (.. - 434 ه‍ =.. - 1042 م) محمد بن عبد الله بن قاسم الفهري، يمن الدولة، صاحب حصن البونت Alpuente من كورة شنت برية Santaver في أيام ملوك الطوائف بالاندلس. وليه بعد وفاة أبيه (سنة 421 ه‍) واستمر إلى أن توفي (3). * (الحاجب ابن برزال) * (.. - 434 ه‍ =.. - 1042 م) محمد بن عبد الله بن برزال الزناتي، * (هامش 3) * (1) إرشاد الاريب 7: 20 والوافي بالوفيات 3: 337 وبغية الوعاة 63 والازهرية 1: 150 وفهرس المؤلفين 253 و 491: 1. Brock. S (2) الاعلام لابن قاضي شهبة - خ. وفيه أسماء من أخذ عنهم في البلدان التي رحل إليها. والعبر 3: 167 والمشتبه 44 واللباب 1: 91 والوافي 3: 322 ومخطوطات الظاهرية 278 وهدية 2: 65. (3) البيان المغرب 3: 215 وانظر الحلل السندسية للامير شكيب 3: 239 - 240 المتن والهامش. (*)

[ 228 ]

أبو عبد الله الحاجب: مؤسس دولة بني برزال في قرمونة Carmona من ملوك الطوائف بالاندلس. كان واليا عليها في أيام المؤيد الاموي (هشام بن الحكم) ولما زال أمر بني أمية في الاندلس، ودعا كل أمير إلى نفسه، استقل الحاجب البرزالي ببلده (سنة 404 ه‍) فضبطها ورتب جنودها، وكان فارسا بطلا مهيبا، كريما، أحبه أهلها وغيرهم، فبايعته استجة Ecija وأشونة Osuna والمدور Almodovar وسواها، وأمنت بأمنه، واستمر إلى أن مات بقرمونة (1). * (المظفر ابن الافطس) * (.. - 460 ه‍ =.. - 1068 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن مسلمة التجيبي، الاندلسي، الملك المظفر، أبو بكر ابن الافطس: صاحب بطليوس Badajoz بالثغر الشمالي من الاندلس. من ملوك الطوائف. وهو مؤرخ، من العلماء الادباء الشعراء. ومن المحاربين الشجعان. تولى بعد وفاة أبيه سنة (437 ه‍) وكانت بينه وبين (ابن عباد) و (ابن ذي النون) حروب ومهادنات قال ابن عذاري في نتائجها: (ولم يزل ثغر الاندلس يضعف، والعدو يقوى، والفتنة بين أمراء الاندلس قبحهم الله تستعر إلى أن كلب العدو على جميعهم.) وذكر استيلاء الجلالقة (سنة 456) على مدينة قلمرية Coimbra بخيانة أميرها، وكان أحد عبيد المظفر، فضرب المظفر عنقه. وقال ابن خلدون: كان من أعاظم ملوك الطوائف. وقال الذهبي (في سير النبلاء): كان عالما بالادب، كثير الغزوات للروم، شجى في حلوقهم ! ومع استغراقه في الجهاد صنف كتابا كبيرا في الادب على نمط عيون الاخبار لابن قتيبة، في عشر مجلدات (خمسين جزءا) وهو كتابه المسمى (المظفري) نسبة إليه، قال ابن عذاري: لم يستعن * (هامش 1) * (1) البيان المغرب 3: 267 و 311. (*) فيه بأحد من العلماء غير كاتبه أبي عثمان سعيد بن خيرة. وصنف (تفسيرا) للقرآن. وهو أبو (المتوكل) عمر بن محمد (انظر ترجمته) (1). * (المعصومي) * (.. - نحو 460 ه‍ =.. - نحو 1068 م) محمد بن عبد الله بن أحمد المعصومي، أبو عبد الله: حكيم، من تلاميذ ابن سينا. من كتبه (المفارقات) و (إعداد العقول والافلاك وترتيب المبدعات) قال البيهقي: كان هذا الكتاب معشوق كافة الحكماء. وكان ابن سينا يقول للمعصومي: أنت مني بمنزلة أرسطو من أفلاطون (2). * (الدلفي) * (.. - 460 ه‍ =.. - 1068 م) محمد بن عبد الله بن حمدان، أبو الحسن الدلفي: عالم بالادب. من نسل (أبي دلف) العجلي، وإليه نسبته. كان مقيما بمصر، ووفاته فيها. له (شرح ديوان المتنبي) في عشر مجلدات، قال السلفي: وقفت على نسخة مقرؤة عليه في سنة 460 بمصر، وعليها خطه (3). * (الناصحي) * (.. - 484 ه‍ =.. - 1091 م) محمد بن عبد الله بن الحسين، أبو بكر الناصحي: إمام الحنفية في وقته. * (هامش 2) * (1) البيان المغرب 3: 220 و 236 وانظر فهرسته. وسير النبلاء - خ. المجلد 15 وابن خلدون 4: 160 والوافي بالوفيات 3: 323 والتكملة لابن الابار 128 قلت: ويرى سلجسن M. Seligsohn في دائرة المعارف الاسلامية 2: 348 أن بني الافطس من أصل بربري، من قبيلة مكناسة، انتسبوا بعد توليهم الحكم إلى قبيلة (تجيب) اليمانية. (2) تاريخ حكماء الاسلام 102 واسمه فيه: (قيل هو أحمد وقيل محمد بن أحمد) وفي هامشه: في كشف الظنون: (أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن أحمد المعصومي) وأخذت بهذه الرواية. (3) الوافي بالوفيات 3: 329 وكشف الظنون 1: 812. (*) من أهل نيسابور. ولي قضاءها في دولة ألب أرسلان وبقي عشر سنين. ومات منصرفا من الحج بقرب أصفهان. وكان يميل إلى الاعتزال. وله شعر (1). * (ابن الجد) * (.. - 515 ه‍ =.. - 1121 م) محمد بن عبد الله بن الجد الفهري، أبو القاسم: مفتي (لبلة) بالاندلس. سكن إشبيلية، وتقلد وزارة الراضي بن المعتمد ابن عباد. له شعر ونثر، وفي (المغرب في حلى المغرب) قصيدة حسنة من شعره (2). * (المالقي) * (.. - 519 ه‍ =.. - 1125 م) محمد بن عبد الله بن حسن المالقي، أبو عبد الله: قاض، من أهل مالقة تعلم بها. وولي قضاء غرناطة (سنة 515). له (المؤنس في الوحدة والموقظ من سنة الغفلة) قال النباهي: كتاب حسن في الزهد (3). * (محمد المعري) * (.. - 523 ه‍ =.. - 1129 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن سليمان، أبو المجد التنوخي المعري: قاض، من الشعراء. وهو حفيد أخ لابي العلاء. ولي قضاء (المعرة) إلى أن دخلها الفرنج، فانتقل إلى شيزر، وتوفي بها. وكان يفتي على مذهب الشافعي. له (ديوان شعر) ورسائل (4). * (المهدي ابن تومرت) * (485 - 524 ه‍ = 1092 - 1130 م) محمد بن عبد الله بن تومرت المصمودي * (هامش 3) * (1) الفوائد البهية 179 والجواهر المضية 2: 64 وانظر ترجمة أبيه عبد الله بن الحسين (447). (2) المغرب 341 والصلة لابن بشكوال 516. (3) قضاة الاندلس 100. (4) الوافي بالوفيات 3: 334. (*)

[ 229 ]

البربري، أبو عبد الله، المتلقب بالمهدي، ويقال له مهدي الموحدين: صاحب دعوة السلطان عبد المؤمن بن علي ملك المغرب، وواضع أسس الدولة المؤمنية الكومية. وهو من قبيلة (هرغة) من (المصامدة) من قبائل جبل السوس، بالمغرب الاقصى. وتنتسب هرغة إلى الحسن بن علي. وفي نسب ابن تومرت أقوال يأتي ذكرها في هامش هذه الترجمة. ولد ونشأ في قبيلته. ورحل إلى المشرق، طالبا للعلم (سنة 500 ه‍) فانتهى إلى العراق. وحج وأقام بمكة زمنا. واشتهر بالورع والشدة في النهي عما يخالف الشرع، فتعصب عليه جماعة بمكة، فخرج منها إلى مصر، فطردته حكومتها، فعاد إلى المغرب. ونزل بالمهدية، فكسر ما رآه فيها من آلات اللهو وأواني الخمر. وانتقل إلى بجاية، فأخرج منها إلى إحدى قراها واسمها (ملالة) فلقي بها عبد المؤمن بن علي القيسي (الكومي) وكان شابا نبيلا فطنا، فاتفق معه على الدعوة إليه. واتخذ أنصارا رحل بهم إلى مراكش، و عبد المؤمن معه، فحضر مجلس علي بن يوسف بن تاشفين (وكان ملكا حليما) فأنكر عليه ابن تومرت بدعا ومنكرات. ثم خرج من حضرته، ونزل بموضع حصين من جبال (تينملل) بكسر التاء وفتح الميم وتشديد اللام الاولى وفتحها. فجعل يعظ سكانه حتى أقبلوا عليه. واشتهر فيهم بالصلاح، فحرضهم على عصيان (ابن تاشفين) فقتلوا جنودا له، وتحصنوا. وقوي بهم أمر ابن تومرت، وتلقب بالمهدي القائم بأمر الله، وعاجلته الوفاة في جبل تينملل قبل أن يفتح مراكش. ولكنه قرر القواعد ومهدها، فكانت الفتوحات بعد ذلك على يد صاحبه (عبد المؤمن) وكان ابن تومرت أسمر، ربعة، عظيم الهامة، حديد النظر داهية أبيا فصيحا، أديبا له كتاب (كنز العلوم - خ) و (أعز ما يطلب - ط) مشتمل على تعليقاته، أملاه عبد المؤمن بن علي. ويقول السلاوي في الاستقصا: إنه زاد في أذان الصبح (أصبح ولله الحمد ؟) وأفرد شئ من سيرته في كتاب (أخبار المهدي ابن تومرت وابتداء دولة الموحدين - ط) ومؤلفه يصف المهدي بالامام (المعصوم) ويقول إنه جاء في (زمن الفترة) ويذكر أصحابه والقبائل التي (آخى) بينها، ويسمي بعض أصحابه (الجماعة العشرة) ويقول: أول من (آمن) به فلان وفلان، ويشير إلى أن له (أي لمؤلف أخبار المهدي) كتابا آخر سماه (الانساب في معرفة الاصحاب) أصحاب المهدي، ويصم من لم يؤمنوا به بالكفر، ويذكر جماعة بأنهم (أنصاره) وآخرين يسميهم (المهاجرين) ويقول: إن المهدي لما دخل (الغار) معتكفا برباط هرغة الخ، ويسمي وقائعه (الغزوات) ومن أتوا بعده (خلفاء) وهناك غير هذا، مما يدل على أن ابن تومرت وضع (السيرة النبوية) بين عينيه، واقتفى مظاهرها، واستعار أسماء جماعاتها وبعض أماكنها. وللدكتور سعد زغلول بالاسكندرية، كتاب (محمد بن تومرت، وحركة التجديد في المغرب والاندلس - ط) (1). * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 2: 37 والاعلام لابن قاضي شهبة - خ. والاستقصا 1: 199 وأخبار المهدي ابن تومرت، طبعة باريس سنة 1928 والانيس المطرب القرطاس 119 وغربال الزمان - خ. وابن خلدون 6: 225 وجذوة الاقتباس 128 والحلل الموشية 75 ورقم الحلل لابن الخطيب 56 والكامل لابن الاثير 10 - - 201 - 205 ومعجم البلدان 2: 445 والكتبخانة 7: 231 وفهرس المؤلفين 252 والوافي بالوفيات 3: 323 - 328 ورينيه باسيه R. Basset في دائرة المعارف الاسلامية 1: 106 - 109 وآداب اللغة 3: 99 وتراجم إسلامية 209 وفيهم من أرخ ولادته سنة 486 وقيامه بالدعوة سنة 515 ووفاته سنة 522 أما نسبه، فاكتفى ابن قاضي شهبة بقوله: (محمد بن عبد الله بن تومرت، أبو عبد الله، الملقب نفسه بالمهدي، المصمودي البربري، وكان يدعي أنه حسني علوي). وفي الانيس المطرب: (محمد بن عبد الله المعروف بتومرت بن عبد الرحمن بن هود ابن خالد بن تمام بن عدنان بن سفيان بن صفوان بن جابر بن يحيى بن عطاء بن رباح بن يسار بن العباس بن محمد بن الحسن بن علي بن أبي طالب. وقيل: هو دعي في ذلك النسب الشريف، ذكره ابن مطروح القيسي في تاريخه وقال: هو رجل من هرغة من (*) * (الارغياني) * (454 - 528 ه‍ = 1062 - 1134 م) محمد بن عبد الله بن أحمد الارغياني، أبو نصر: فقيه شافعي. من أهل أرغيان (من نواحي نيسابور) انتقل إلى نيسابور وتوفي بها. تتلمذ لامام الحرمين. وصنف (الفتاوى) في مجلدين ضخمين، ويقال لها (فتاوى الارغياني) قال الاسنوي: توهم ابن خلكان فنسبها إلى أرغياني آخر، ثم تفطن فنبه على وهمه (1). * (ابن مندلة) * (444 - 533 ه‍ = 1052 - 1139 م) محمد بن عبد الله بن عمر أبو بكر ابن مندلة: أديب أندلسي. من أهل إشبيلية، أصله من ميرتلة (من أعمال باجه، على نهر آنا) قال ياقوت: كان أديبا لغويا شاعرا فصيحا (2). * (الخشني) * (.. - 540 ه‍ =.. - 1145 م) محمد بن عبد الله بن أبي جعفر الخشني: فقيه أندلسي. ولي إمارة (مرسية) بإجماع أهلها عليه (سنة 539 ه‍) وتلقب بالامير الناصر لدين الله، وأعان مروان ابن عبد الله على (الملثمين) بشاطبة. ثم * (هامش 3) * قبائل المصامدة يعرف بمحمد بن تومرت الهرغي). وفي أخبار المهدي، ص 21 (محمد بن عبد الله بن وكليد بن يا مصل بن حمزة بن عيسى بن عبيدالله بن إدريس المثنى ابن عبد الله بن الحسن المثنى بن فاطمة) وزاد مؤلفه: (هذا نسبه الصحيح، أما ما يروى في نسبه أنه محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن هود - إلى آخر النسب الذي ذكره الانيس المطرب - فإن قرابته وأهل العناية بهذا الشأن لا يعرفونه). وفي دائرة المعارف الاسلامية: (اسمه، كما يقول ابن خلدون، أمغار، وهي كلمة بربرية معناها رئيس، ومعنى ابن تومرت في هذه اللغة ابن عمر الصغير، وهو اسم أبيه الذي كان يدعى أيضا عبد الله، وأسماء أسلافه بربرية كذلك). (1) ملخص المهمات - خ. والوافي بالوفيات 3: 348 وطبقات السبكي 4: 70 وكشف الظنون 1220. (2) معجم البلدان 8: 224. (*)

[ 230 ]

خرج غازيا إلى غرناطة، مناصرا للقاضي ابن أضحى، فقاتلهما الملثمون، وقتل الخشني في واقعة على مقربة من غرناطة (1) * (أبو بكر ابن العربي) * (468 - 453 ه‍ = 1076 - 1148 م) محمد بن عبد الله بن محمد المعافري الاشبيلي المالكي، أبو بكر ابن العربي: قاض، من حفاظ الحديث. ولد في إشبيلية، ورحل إلى المشرق، وبرع في الادب، وبلغ رتبة الاجتهاد في علوم الدين. وصنف كتبا في الحديث والفقه والاصول والتفسير والادب والتاريخ. وولي قضاء إشبيلية، ومات بقرب فاس، ودفن بها. قال ابن بشكوال: ختام علماء الاندلس وآخر أئمتها وحفاظها. من كتبه (العواصم من القواصم - ط) جزآن، و (عارضة الاحوذي في شرح الترمذي - - ط) و (أحكام القرآن - ط) مجلدان، و (القبس في شرح موطأ ابن أنس - خ) في الرباط (25 جلاوي) و (الناسخ والمنسوخ - خ) في القرويين (الرقم 80 / 72) و (المسالك على موطأ مالك - خ) جزء منه في القرويين، و (الانصاف في مسائل الخلاف) عشرون مجلدا، و (أعيان الاعيان) و (المحصول) في أصول الفقه، و (كتاب المتكلمين) و (قانون التأويل - خ) جزآن منه، في التفسير. وهو غير محيي الدين ابن عربي، الآتية ترجمته في (محمد بن علي) (2). * (هامش 1) * (1) الحلة السيراء 217. (2) طبقات الحفاظ للسيوطي. ووفيات الاعيان 1: 489 ونفح الطيب 1: 340 والمغرب في حلى المغرب 1: 249 وقضاة الاندلس 105 وجذوة الاقتباس 160 والديباج المذهب 281 والصلة لابن بشكوال 531 و 632: 1. Brock. 1: 525) 214 (, S والكتبخانة 1: 188 والوافي بالوفيات 3: 330 وفيه: (كان أبوه من وزراء الغرب، وكان فصيحا شاعرا، توفي بمصر منصرفا عن الشرق سنة 493 ه‍). واقرأ ترجمة له في مقدمة فصل من (العواصم والقواصم) حققه السيد محب الدين الخطيب، ونشر على حدة. وسلوة الانفاس 3: 198 وبرنامج القرويين 49، 50. (*) * (الانصاري) * (.. - 549 ه‍ =.. 1154 م) محمد بن عبد الله الانصاري، أبو عبد الله، المعروف بأبي الجيش: فقيه عروضي أندلسي مغربي، له (العروض الاندلسي - ط) رسالة هي غير (الرامزة) المعروفة بالخزرجية، نسبة إلى مؤلفها عبد الله بن محمد المتوفى سنة 626 (1). * (المظفري) * (.. - بعد 649 ه‍ =.. - بعد 1251 م) محمد بن عبد الله المظفري الشافعي: فاضل له اشتغال في الحديث. صنف (المخترع في الرد على أهل البدع - خ) فرغ منه سنة 649 وهو مجلد لطيف في خزانة كوبرولي باسطمبول (2). * (هامش 2) * (1) على النسخة المطبوعة من (العروض الاندلسي) أنه من تأليف أبي عبد الله محمد المعروف بأبي الجيش الانصاري الفقيه الاندلسي المغربي. ومثله في شرح الكتاب بالتركية، وهو مطبوع معه مصدر بكلمة موجزة عن مصنفه. (2) هدية 2: 124. (*) * (الحراني) * (.. - 560 ه‍ =.. - 1165 م) محمد بن عبد الله بن العباس بن عبد الحميد الحراني الازجي المعدل، أبو عبد الله: أديب، من الحنابلة. من عدول بغداد. له كتاب (روضة الادباء) وله شعر حسن (1). * (ابن ظفر) * (497 - 565 ه‍ = 1104 - 1170 م) محمد بن عبد الله أبي محمد بن محمد بن ظفر الصقلي المكي، أبو عبد الله، حجة الدين: أديب رحالة مفسر. ولد في صقلية، ونشأ بمكة. وتنقل في البلاد، فدخل المغرب وجال في إفريقية والاندلس، وعاد إلى الشام فاستوطن (حماة) وتوفي بها. له تصانيف، منها (ينبوع الحياة - خ) في تفسير القرآن، اثنا عشر مجلدا، و (أنباء * (هامش 3) * (1) المقصد الارشد - خ. والوافي بالوفيات 3: 330 و 340 والنجوم الزاهرة 5: 368 وذيل طبقات الحنابلة، طبعة الفقي 1: 250 وفيه بيتان من شعره في خبر له مع ابن الجوزي. (*)

[ 231 ]

نجباء الابناء - ط) و (خير البشر بخير البشر - ط) و (سلوان المطاع في عدوان الاتباع - ط) و (الرد على الحريري في درة الغواص) و (المطول) في شرح مقامات الحريري، و (التنقيب على ما في المقامات من الغريب - خ) و (الاشتراك اللغوي والاستنباط المعنوي) و (ملح اللغة). قال الصفدي: رأيت بعضهم يقول (ابن ظفر) بضم الظاء والفاء، والفتح أشهر (1). * (ابن ميمون) * (.. - 567 ه‍ =.. - 1172 م) محمد بن عبد الله بن ميمون العبدري القرطبي، أبو بكر: عالم بالقراآت والادب، شاعر، من بلغاء الكتاب. أصله من قرطبة. خرج منها في أيام الفتنة، واستوطن مراكش، ومات فيها وقد قارب السبعين. من كتبه (شرح المقامات الحريرية) و (شرح أبيات الايضاح للفارسي) و (مشاحذ الافكار فيما أخذ على النظار) و (شرح الجمل) (2). * (الشهرزوري) * (492 - 572 ه‍ = 1099 - 1176 م) محمد بن عبد الله بن القاسم، أبو * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 1: 522 وهو فيه: (محمد ابن أبي محمد بن محمد). ومثله في الاعلام لابن قاضي شهبة - خ. ووفاته في كليهما سنة 565 وبغية الوعاة 59 وهو فيه (محمد بن عبد الله بن محمد) وفيه: (ولد بمكة). ولسان الميزان 5: 371 وفيه: (مات سنة 598 أو 567 على اختلاف الاقوال) والوافي 1: 141 وإرشاد الاريب 7: 102 وابن الوردي 2: 78 و 595: 1. Brock. 1: 134) 153 (, S ومجلة المجمع العلمي العربي 5: 134 قلت: ورأيت في خزانة محمد سرور الصبان، بجدة، مخطوطا من (شرح المقامات الحريرية) لابن ظفر، جاء في آخره: (وقع الفراغ من زبر هذا الكتاب في الثلث الاخير من شهر رمضان من سنة أربعين وخمسمائة على يدي محمد بن أبي المجد بن عبد الغفار التميمي السهروردي) ولم أتمكن من مقابلته على مخطوطة (التنقيب) فلعله شرح آخر له غير (التنقيب) وغير (المطول) ؟ (2) بغية الوعاة 61 والمغرب في حلى المغرب 111 والتكملة لابن الابار 229. (*) الفضل، كمال الدين الشهرزوري: قاض فقيه أديب وزير، من الكتاب. كان عظيم الرياسة، خبيرا بتدبير الملك. ولد في الموصل، وتولى قضاءها، وبنى فيها مدرسة للشافعية. وانتقل إلى دمشق، فولاه نور الدين (محمود بن زنكي) الحكم فيها. وارتقى إلى درجة الوزارة، فكان له الحل والعقد في أحكام الديار الشامية. وأقره السلطان صلاح الدين (بعد وفاة نور الدين) على ما هو فيه، فاستمر إلى أن توفي في دمشق (1). * (ابن المسلمة) * (514 - 573 ه‍ = 1120 - 1178 م) محمد بن عبد الله بن هبة الله بن المظفر، أبو الفرج، عضد الدين، ابن رئيس الرؤساء، المعروف كسلفه بابن المسلمة: وزير، من بيت مجد ورياسة. اشتهر آباؤه ببني المسلمة، نسبة إلى جدة لهم اسمها (حميدة بنت عمرو) أسلمت سنة 263 ه‍. ولي أبو الفرج أستاذية دار المقتفي العباسي، سنة 549 بعد وفاة أبيه. ولما توفي المقتفي وبويع المستنجد أقره وقربه، حتى صار يقضي أكثر أشغال الديوان. وتوفي المستنجد (سنة 566) وبويع المستضئ، وتولى أبو الفرج أخذ البيعة له، ففوض إليه وزارته ولقبه (عضد الدين) فحسنت سيرته إلى أن أوغر الاعاجم صدر المستضئ عليه، فعزل (سنة 569) ونكب. ثم أعيد، واستمر إلى أن عزم على الحج، فخرج لوداعه جمع من أرباب المناصب وغيرهم. وبعد أن عبر دجلة اعترضه ثلاثة من الباطنية (الاسماعيلية) بزي المتصوفة، ومعهم قصص (عرائض) وتقدم أحدهم ليناوله قصة، واعتنقه وضربه بالسكين، وهجم الثاني والثالث، فهبروه وجرحوا جماعة كانوا حوله، ومات من يومه. * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 1: 472 والمختصر المحتاج إليه 55 ومرآة الزمان 8: 340 والوافي بالوفيات 3: 331. (*) قال ابن كثير: وهو الذي قتل ولدي الوزير (ابن هبيرة) فسلط الله عليه من قتله (1). * (ابن غطوس) * (.. - 610 ه‍ =.. - 1213 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن علي ابن مفرج الانصاري، أبو عبد الله ابن غطوس: ناسخ، أندلسي من أهل بلنسية. انفرد في وقته بالبراعة في كتابة المصاحف ويقال إنه كتب ألف مصحف، تنافس فيها الملوك وكبار الناس. وكان قد آلى على نفسه ألا يكتب حرفا إلا من القرآن، خلف أباه وأخاه في هذه الصناعة. قال الصفدي: رأيت بخطه مصحفا أو أكثر وهو شئ غريب من حسن الوضع ورعاية المرسوم، ولكل ضبط لون من الالوان فالازورد للشدات والجزمات، والاخضر للهمزات المكسورة، والاصفر للهمزات المفتوحة الخ (2). * (ابن سنينة) * (535 - 616 ه‍ = 1140 - 1219 م) محمد بن عبد الله بن الحسين السامري، نصير الدين، أبو عبد الله، المعروف بابن سنينة: فرضي، حنبلي، من كبار القضاة. ولد بسامراء. وولي قضاءها وأعمالها مدة. ثم ولي القضاء والحسبة ببغداد، وصرف عنهما فلزم بيته. ومات ببغداد. من كتبه (المستوعب - خ) في الفقه، و (البستان) فرائض، و (الفروق) (3). * (هامش 3) * (1) ذيل السمعاني - خ. وابن خلدون 3: 528 والنجوم الزاهرة 6: 81 وفيه: لقبه عضد الدولة. والمنتظم 10: 280 والبداية والنهاية 12: 298 والمختصر المحتاج إليه 55 ومرآة الزمان 8: 346 وفيه: مولده سنة 521. (2) الوافي بالوفيات 3: 351 والتكملة، لابن الابار 1: 307 وفيه: توفي حول سنة 610. (3) المنهج الاحمد - خ. والمقصد الارشد - خ. وشذرات الذهب 5: 70 والاعلام - خ. وذيل طبقات الحنابلة، طبعة الفقي 2: 121. (*)

[ 232 ]

* (ابن خطاب) * (.. - 636 ه‍ =.. - 1238 م) محمد بن عبد الله بن داود بن خطاب الغافقي الاندلسي، أبو بكر: كاتب، أديب، عالم بأصول الفقه، له شعر. ولد بمرسية. واستكتبه ملوك غرناطة. ورحل إلى تلمسان، فكتب بها عن أمير المسلمين (يغمراسن بن زيان) وتوفي فيها. قال ابن الاحمر في روضة النسرين: (لم يزل يغمراسن مع ملوك الموحدين، في خبل وهون، ينادونه بالشيخ ويناديهم بمولانا، رأيت ذلك في كتبه لهم وهي من إنشاء الكاتب أبي بكر بن خطاب الاندلسي) (1). * (ابن قسوم) * (553 - 639 ه‍ = 1158 - 1242 م) محمد بن عبد الله بن إبراهيم ابن قسوم اللخمي، أبو بكر: زاهد، من أهل إشبيلية. له شعر في الزهد والمراثي * (هامش 2) * (1) 228. Journal Asiatique T. CCIII. P والبستان 227. (*) والحكم. صنف (محاسن الابرار) في أخبار الصالحين الاشبيليين من معاصريه، و (تذكرة) تشتمل على شذور من المنظوم والمنثور، ضمنها جملة من كلامه نثرا ونظما، و (ديوان شعر) جمعه لنفسه. وكف بصره في أواخر عمره (1). * (ابن الصفار) * (.. - 639 ه‍ =.. - 1241 م) محمد بن عبد الله بن عمر بن علي الانصاري الاوسي القرطبي، أبو عبد الله، المعروف بابن الصفار: حاسب أديب، له شعر. من بيت عظيم بقرطبة. تنقل في البلدان، وزار المشرق، وأقرأ الآداب بمراكش وفاس وتونس وغيرها. وتوفي بتونس عن نيف وسبعين سنة. وكان أعمى، معطل اليدين والرجلين، مشوه الخلقة، جريئا على الملوك. من شعره الابيات اللطيفة: يا طالعا في جفوني * وغائبا في ضلوعي بالغت في السخط ظلما * وما رحمت خضوعي إذا نويت انقطاعا * فاحسب حساب الرجوع قال ابن الابار: صحبته طويلا، وسمعت منه بعض روايته - في الحديث - وأجاز لي بلفظه غير مرة وأملى علي (أسماء شيوخه) (2). * (الانصاري) * (574 - 640 ه‍ = 1178 - 1243 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن خلف، أبو عبد الله، الانصاري: مقرئ واعظ أندلسي. من أهل بلنسية. أقام مدة بشاطبة وتوفي بأوريولة Orihuela له * (هامش 3) * (1) التكملة لابن الابار 354 والايراد - خ. للرعيني. (2) التكملة لابن الابار 353 والمغرب في حلى المغرب 1: 117 ونفح الطيب، طبعة بولاق 1: 384 ودائرة البستاني 1: 555 وشجرة النور 183. (*)

[ 233 ]

(نسيم الصبا) في الوعظ، على طريقة ابن الجوزي، و (بغية النفوس الزكية في الخطب الوعظية) من إنشائه (1). * (ابن الحاج) * (574 - 641 ه‍ = 1178 - 1243 م) محمد بن عبد الله بن محمد التجيبي، أبو الحسن، المعروف بابن الحاج: أديب. من أهل قرطبة. له (نزهة الالباب في محاسن الآداب - خ) و (المقاصد الكافية في علم لسان العرب) (2). * (المرسي) * (570 - 655 ه‍ = 1174 - 1257 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن أبي الفضل السلمي المرسي، أبو عبد الله، شرف الدين: عالم بالادب والتفسير والحديث. ضرير. أصله من مرسية. ومولده بها. تنقل في الاندلس، وزار خراسان وبغداد، وأقام مدة في حلب ودمشق، وحج وعاد إلى دمشق. وسكن المدينة، ثم انتقل إلى مصر (سنة 624) وتوفي متوجها إلى دمشق بين العريش والزعقة. من كتبه (التفسير الكبير) يزيد على عشرين جزءا، سماه (ري الظمآن) و (التفسير الاوسط) عشرة أجزاء، و (التفسير الصغير) ثلاثة، و (الكافي) في النحو، و (الاملاء على المفصل) انتقد فيه نحو سبعين خطأ (3). * (ابن الابار) * (595 - 658 ه‍ = 1199 - 1260 م) محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي، أبو عبد الله، ابن الابار: من * (هامش 1) * (1) غاية النهاية 2: 178 والحلل السندسية للامير شكيب أرسلان 3: 186. (2) بغية الوعاة 59 والازهرية 5: 284. (3) بغية الوعاة 60 وإرشاد الاريب 7: 16 ونفح الطيب 1: 443 والوافي بالوفيات 3: 354 وصلة التكملة للحسيني - خ. (*) أعيان المؤرخين، أديب. من أهل بلنسية (بالاندلس) ومولده بها. رحل عنها لما احتلها الافرنج، واستقر بتونس فقربه صاحبها السلطان أبوزكرياء، وولاه كتابة (علامته) في صدور الرسائل، مدة، ثم صرفه عنها، وأعاده. ومات أبو زكرياء وخلفه ابنه المستنصر، فرفع هذا مكانته. ثم علم المستنصر أن ابن الابار كان يزري عليه في مجالسه، وعزيت إليه أبيات في هجائه، فأمر به فقتل (قعصا بالرماح) في تونس. من كتبه (التكملة لكتاب الصلة - ط) في تراجم علماء الاندلس، و (المعجم - ط) في التراجم، و (الحلة السيراء - ط) في تاريخ أمراء المغرب، و (إعتاب الكتاب - ط) في أخبار المنشئين، و (إيماض البرق في أدباء الشرق) و (الغصون اليانعة في محاسن شعراء المئة السابعة - ط) و (مظاهرة المسعى الجميل ومحاذرة المرعى الوبيل - ط) في معارضة ملقى السبيل، للمعري، و (تحفة القادم) نشرت مجلة المشرق مختصرا له، و (درر السمط في خبر السبط - خ) في الرباط (2081 ك) ينال فيه من بني أمية. وله شعر رقيق. ولعبد العزيز عبد المجيد كتاب (ابن الابار، حياته وكتبه - ط) يرجع إليه (1). * (الجزري) * (.. - بعد 660 ه‍ =.. - بعد 1262 م) محمد بن عبد الله، شمس الدين الجزري الشافعي: متأدب، متفقه. من أهل (الجزيرة) رحل إلى عدن، وكتب بعض أعيانها إلى الملك المظفر (الرسولي) بتعز، يخبرونه أنه فارسي الاصل، وله * (هامش 2) * (1) فوات الوفيات 2: 226 والزركشي 27 والتبيان - خ. ونفح الطيب 1: 630 وآداب اللغة 3: 77 ومجلة المشرق 41: 351 وأزهار الرياض 3: 204 و 580: 1. Brock. 1: 614) 043 (, S والوافي بالوفيات 3: 355 واختصار القدح المعلى 191. (*) خبرة في الكتابة، فولاه المظفر ديوان النظر بعدن. وكان كثير المواساة للناس، يقرئ الطلبة في بيته، إلا أنه جار في حكمه وعسف، فصودر وضرب وحبس. ورق له المظفر فأمر بإطلاقه، فمات من أثر العذاب، سنة نيف و 660 ه‍. له (المختصر في الرد على أهل البدع - خ) (1). * (ابن مالك) * (600 - 672 ه‍ = 1203 - 1274 م) محمد بن عبد الله، ابن مالك الطائي الجياني، أبو عبد الله، جمال الدين: أحد الائمة في علوم العربية. ولد في جيان (بالاندلس) وانتقل إلى دمشق فتوفي فيها. أشهر كتبه (الالفية - ط) في النحو، وله (تسهيل الفوائد - ط) نحو، و (شرحه له - خ) المجلد الاول منه، في الرباط (213 أوقاف). و (الضرب في معرفة لسان العرب) و (الكافية الشافية - ط) أرجوزة في نحو ثلاثة آلاف بيت، و (شرحها - ط) و (سبك المنظوم وفك المختوم - خ) نحو، و (لامية الافعال - ط) و (عدة الحافظ وعمدة اللافظ - خ) رسالة، وشرحها، و (إيجاز التعريف - خ) صرف، و (شواهد التوضيح - ط) و (إكمال الاعلام بمثلث الكلام - ط) و (مجموع - خ) فيه 10 رسائل، و (تحفة المودود في المقصور والممدود - ط) منظومة، و (العروض - خ) و (الاعتضاد في الفرق بين الظاء والضاد - خ) قصيدة من بحر البسيط على روي الظاء المفتوحة، مشروحة شرحا متقنا من انشائه، في 25 ورقة، عندي. وغير ذلك (2). * (هامش 3) * (1) تاريخ ثغر عدن 221 و 766: 1.. Brock. S (2) بغية الوعاة 53 وفوات 2: 227 وخزائن الكتب 64 ونفح الطيب 1: 434 - 440 وغاية النهاية 2: 180 وآداب اللغة 3: 140 وطبقات السبكي 5: 28 ومحمد بن شنب، في دائرة المعارف الاسلامية 1: 272 والوافي بالوفيات 3: 359 و: 1 Brock 521: 1. 953) 792 (, S والمتحف العراقي 44. (*)

[ 234 ]

* (ابن عبد الظاهر) * (638 - 691 ه‍ = 1241 - 1292 م) محمد بن عبد الله بن عبد الظاهر بن نشوان، فتح الدين: أول من سمي بكاتب السر في الديار المصرية. كان صاحب ديوان الانشاء فيها. مولده بالقاهرة، ووفاته بدمشق (1). * (ابن راشد) * (.. - 736 ه‍ =.. - 1336 م) محمد بن عبد الله بن راشد، البكري نسبا، القفصي بلدا، نزيل تونس، أبو عبد الله، المعروف بابن راشد: عالم بفقه المالكية. ولد بقفصة، وتعلم بها وبتونس وبالاسكندرية والقاهرة. وحج سنة 680 وولي القضاء ببلده مدة، وعزل. وتوفي بتونس. له تآليف، منها (لباب اللباب - ط) في فروع المالكية، و (الشهاب الثاقب) في شرح مختصر ابن الحاجب * (هامش 1) * (1) حسن المحاضرة 2: 174 والوافي بالوفيات 3: 366 وشذرات الذهب 5: 419. (*) الفرعي، و (المذهب في ضبط قواعد المذهب) ستة أجزاء، ليس للمالكية مثله، و (الفائق في الاحكام والوثائق) ثمانية أجزاء، و (المرتبة السنية في علم العربية) (1). * (ابن الوكيل) * (.. - 738 ه‍ =.. - 1338 م) محمد بن عبد الله بن عمر بن مكي، أبو عبد الله، زين الدين العثماني الدمشقي ابن الوكيل، ويقال له ابن المرحل: فقيه شافعي. مولده ووفاته بدمشق. تعلم بها وبالقاهرة. ولد بعد سنة 690 وكان من أحسن الناس شكلا، عارفا بالفقه وأصوله، يلقي الدروس بفصاحة وعذوبة لفظ. من كتبه (خلاصة الاصول - خ) و (النظائر والاشباه - خ) في شستربتي (3228) (2). * (هامش 2) * (1) شجرة النور 207 والديباج 334 وهامشه نيل الابتهاج 235 وليس لكتابه (لباب الالباب) ذكر في هذه المصادر الثلاثة وإنما هو في فهرس المؤلفين 251 و 548 وإيضاح المكنون 2: 399 و: 2. Brock. S 6 - 345. (2) الدرر الكامنة 3: 479 وشذرات الذهب 6: 118 و 102: 2.) * (. Brock. S * (التبريزي) * (.. - 741 ه‍ =.. - 1340 م) محمد بن عبد الله الخطيب العمري، أبو عبد الله، ولي الدين، التبريزي: عالم بالحديث. له (مشكاة المصابيح - ط) أكمل به كتاب مصابيح السنة للبغوي، وفرغ من تأليفه سنة 737 و (الاكمال في أسماء الرجال - ط) بهامش المشكاة (1). * (الشبلي) * (712 - 769 ه‍ = 1312 - 1367 م) محمد بن عبد الله الشبلي الدمشقي، أبو عبد الله، بدر الدين ابن تقي الدين: فاضل متفنن. من فقهاء الحنفية. ولد بدمشق، وكان أبوه (قيم الشبلية) فيها. ورحل إلى القاهرة، وولي قضاء طرابلس الشام سنة 755 واستمر في القضاء إلى أن توفي بها. وفي الدرر: قال ابن حبيب: (كان يتثبت في أحكامه، ويحقق ما يبديه على ألسنة أقلامه، ويرابط في السواحل، ويلبس السلاح ويقاتل، وكان ذا محاضرة مفيدة ومنظوم ومنثور). من كتبه (محاسن الوسائل إلى معرفة الاوائل - خ) و (آكام المرجان في أحكام الجان - ط) ورسالة في (آداب الحمام) و (تثقيف الالسنة بتعريف الازمنة - خ) بخطه، سنة 743 في خزانة لاله لي باستنبول، الرقم 1686 (كما في مذكرات الميمني - خ) و (الينابيع في معرفة الاصول والتفاريع - خ) في شستربتي، (الرقم 3544) (2). * (هامش 3) * (1) المكتبة الازهرية 1: 563 وكشف الظنون 1699 و 262: 2. Brock. 1: 844) 463 (, 2: 942 , S ومعجم المطبوعات 627 و 226 Princeton وشستربتي (4398). (2) الدرر الكامنة 3: 487 والفهرس التمهيدي 425 ومجلة المجمع 18: 74 ومعجم المطبوعات 1011 والفوائد البهية 17 بهامشه و , (75) 90: 2. Brock 82: 2. S وتكرر في فهرس (المؤلفين 253) تلقيبه بالشلبي، تصحيف الشبلي. (*)

[ 235 ]

* (لسان الدين ابن الخطيب) * (713 - 776 ه‍ = 1313 - 1374 م) محمد بن عبد الله بن سعيد السلماني اللوشي الاصل، الغرناطي الاندلسي، أبو عبد الله، الشهير بلسان الدين ابن الخطيب: وزير مؤرخ أديب نبيل. كان أسلافه يعرفون ببني الوزير. ولد ونشأ بغرناطة. واستوزره سلطانها أبو الحجاج يوسف بن إسماعيل (سنة 733 ه‍) ثم ابنه (الغني بالله) محمد، من بعده. وعظمت مكانته. وشعر بسعي حاسديه في الوشاية به، فكاتب السلطان عبد العزيز ابن علي المريني، برغبته في الرحلة إليه. وترك الاندلس خلسة إلى جبل طارق، ومنه إلى سبتة فتلمسان (سنة 773) وكان السلطان عبد العزيز بها، فبالغ في إكرامه، وأرسل سفيرا من لدنه إلى غرناطة بطلب أهله وولده، فجاؤوه مكرمين. واستقر بفاس القديمة. واشترى ضياعا وحفظت عليه رسومه السلطانية. ومات عبد العزيز، وخلفه ابنه السعيد بالله، وخلع هذا، فتولى المغرب السلطان (المستنصر) أحمد بن إبراهيم، وقد ساعده (الغني بالله) صاحب غرناطة مشترطا عليه شروطا منها تسليمه (ابن الخطيب) فقبض عليه المستنصر. وكتب بذلك إلى الغني بالله، فأرسل هذا وزيره (ابن زمرك) إلى فاس، فعقد بها مجلس الشورى، وأحضر ابن الخطيب، فوجهت إليه تهمة (الزندقة) و (سلوك مذهب الفلاسفة) وأفتى بعض الفقهاء بقتله، فأعيد إلى السجن. ودس له رئيس الشورى (واسمه سليمان بن داود) بعض الاوغاد (كما يقول المؤرخ السلاوي) من حاشيته، فدخلوا عليه السجن ليلا، وخنقوه. ثم دفن في مقبرة (باب المحروق) بفاس. وكان يلقب بذي الوزارتين: القلم والسيف، ويقال له (ذو العمرين) لاشتغاله بالتصنيف في ليله، وبتدبير المملكة في نهاره. ومؤلفاته تقع في نحو ستين كتابا، منها (الاحاطة في تاريخ غرناطة - ط) جزآن منه، و (الاعلام في من بويع قبل الاحتلام من ملوك الاسلام - خ) في مجلدين، منه مصورة في الرباط (1318 د) عن أصل في القرويين، طبعت نبذة منه، و (الحلل الموشية في ذكر الاخبار المراكشية - ط) ويجزم سيبولد C. E. Ceybold بأنه ليس من تأليفه، و (اللمحة البدرية في الدولة النصرية - ط) و (رقم الحلل في نظم الدول - ط) و (نفاضة الجراب - ط) في أخبار الاندلس، و (معيار الاختيار في ذكر المعاهد والديار - ط) و (الكتيبة الكامنة - خ) في أدباء المئة الثامنة في الاندلس، طبع منه بفاس 64 صفحة، و (روضة التعريف بالحب الشريف - ط) و (التاج المحلى في مساجلة القدح المعلى - خ) و (خطرة الطيف في رحلة الشتاء والصيف - خ) و (درة التنزيل - خ) والخلاف قائم في نسبته إليه. وقد رأيت مخطوطة في في الرباط (120 أوقاف) وعليها: أملاه محمد بن عبد الله الخطيب. وفيها أوراق بخط الزركشي. و (السحر والشعر - خ) رأيت منه نسخة نفيسة في خزانة الرباط (د 121) و (عمل من طب لمن حب - خ) و (طرفة العصر في دولة بني نصر) و (ريحانة الكتاب - ط) مجموع رسائل، و (ديوان شعر - خ) و (الدكان بعد انتقال السكان - خ) يشتمل على رسائل كتبها في مدينة (سلا). وعلى اسمه صنف المقري كتابه العظيم (نفح الطيب، من غصن الاندلس الرطيب، وذكر وزيرها لسان الدين ابن الخطيب) ومما كتب في سيرته (ابن الخطيب من خلال كتبه - ط) جزآن، لمحمد ابن أبي بكر التطواني، و (الفلسفة والاخلاق عند ابن الخطيب - ط) لعبد العزيز بن عبد الله (1). * (ابن بطوطة) * (703 - 779 ه‍ = 1304 - 1377 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم اللواتي الطنجي، أبو عبد الله، ابن بطوطة: رحالة، مؤرخ. ولد ونشأ في طنجة Tanger بالمغرب الاقصى. وخرج منها سنة 725 ه‍، فطاف بلاد المغرب ومصر والشام والحجاز والعراق وفارس * (هامش 3) * (1) نفح الطيب، طبعة بولاق: القسم الثاني منه، وهو المجلدان الثالث والرابع. وجذوة الاقتباس 2 بعد 8 و 184 والاستقصا للسلاوي 2: 132 والدرر الكامنة 3: 469 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 150 والاحاطة: مقدمته، من إنشاء رفيق العظم. وابن خلدون 7: 341 وفيه أبيات قالها لسان الدين (أيام امتحانه بالسجن يتوقع مصيبة الموت) أولها: بعدنا وإن جاورتنا البيوت وجئنا بوعظ، ونحن صموت وآخرها: فقل للعدى: ذهب ابن الخطيب وفات، ومن ذا الذي لا يفوت ؟ فمن كان يفرح منكم له فقل: يفرح اليوم من لا يموت ! واللمحة البدرية: مقدمتها لمحمد علي الطنطاوي. وآداب اللغة العربية لجرجي زيدان 3: 216 والفهرس التمهيدي 419 و. Brock. 2: 733) 062 (, S 372: 2. (*)

[ 236 ]

واليمن والبحرين وتركستان وما وراء النهر وبعض الهند والصين والجاوة وبلاد التتر وأواسط إفريقية. واتصل بكثير من الملوك والامراء، فمدحهم - وكان ينظم الشعر - واستعان بهباتهم على أسفاره. وعاد إلى المغرب الاقصى، فانقطع إلى السلطان أبي عنان (من ملوك بني مرين) فأقام في بلاده. وأملى أخبار رحلته على (محمد ابن جزي) الكلبي بمدينة فاس سنة 756 وسماها (تحفة النظار في غرائب الامصار وعجائب الاسفار - ط) ترجمت إلى اللغات البرتغالية والفرنسية والانكليزية، ونشرت بها، وترجمت فصول منها إلى الالمانية نشرت أيضا. وكان يحسن التركية والفارسية. واستغرقت رحلته 27 سنة (1325 - 1352) ومات في مراكش. وتلقبه جمعية كمبردج في كتبها وأطالسها بأمير الرحالين المسلمين Prince of moslems travellers وفي نابلس (بفلسطين) أسرة، الآن، تدعى (بيت بطبوط) وتعرف ببيت المغربي وبيت كمال، تقول إنها من نسل ابن بطوطة (1). * (هامش 2) * (1) الدرر الكامنة 3: 480 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 99 والرحالة المسلمون 136 - 171 وسماه الزبيدي، في التاج 5: 109 (محمد بن علي) وذكر عن رحلته أن ابن جزي جمعها في كتاب حافل، اختصره محمد بن فتح الله البيلوني في جزء صغير. (*) * (الهكاري) * (.. - 786 ه‍ =.. - 1384 م) محمد بن عبد الله بن أحمد، أبو عبد الله، بدر الدين الهكاري: قاض، من فقهاء الشافعية. من أهل (الصلت) في شرقي الاردن. تولى قضاء حمص، ثم القدس. وأقام في دمشق مدة أخذ بها الحديث عن علمائها. وولي قضاء بلده. وتنقل في ولايات القضاء، ثم استقر قاضيا في حمص. ومات بها عن قريب من خمسين عاما. اختصر كتاب (درء تعارض العقل والنقل) لابن تيمية، وهو في ستة مجلدات، جعلها مجلدين (خ) الجزء الاول منه. واختصر (ميدان الفرسان) لمحمد بن خلف الغزي (1). * (الجرواني) * (.. - بعد 788 ه‍ =.. - بعد 1386 م) محمد بن عبد الله بن عبد المنعم الحسني الجرواني: فاضل، من الشافعية. نسبته إلى (جروان) من قرى المنوفية، بمصر. كان مجاورا بمكة سنة 788 ه‍. من كتبه (الاسئلة القادحة والاجوبة الواضحة - خ) في فقه الشافعية، و (المواهب الالهية في مصطلح الديار المصرية) أشار إليه في الاسئلة القادحة، و (الكوكب المشرق فيما يحتاج إليه المتوثق - خ) (2). * (الريمي) * (.. - 792 ه‍ =.. - 1390 م) محمد بن عبد الله الحثيثي الصردفي الريمي، جمال الدين: من كبار الشافعية في اليمن. نسبته إلى ناحية (ريمة) كان مقدما عند الملوك. وتولى قضاء الاقضية في زبيد، أيام الملك الاشرف. وتوفي وهو قاض بها. له كتب، منها (التفقيه * (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 3: 466 والانس الجليل 2: 470 وكشف الظنون 1916 ودار الكتب 1: 209. (2) الكتبخانة 3: 192 والضوء اللامع 11: 196 و 271: 2.) * (Brock. 2: 552) 991 (, S

[ 237 ]

في شرح التنبيه) أربعة وعشرون مجلدا، و (بغية الناسك) في المناسك (1). محمد بن عبد الله (الزركشي) = محمد بن بهادر 794 * (ملا مسكين) * (.. - بعد 811 ه‍ =.. - بعد 1408 م) محمد بن عبد الله الهروي، معين الدين المعروف بملا مسكين: فقيه من علماء الحنفية. من أهل هراة. سكن سمرقند، وبهذه صنف كتابه (شرح كنز الدقائق - ط) في الفقه، وفرغ من تأليفه سنة 811 وله (بحر الدرر) في التفسير، و (روضة الجنة) في تاريخ هراة (2). * (الجرواني) * (.. - 813 ه‍ =.. - 1410 م) محمد بن عبد الله بن عبد المنعم، أبو عبد الله الحسني الجرواني: فقيه شافعي، نسبته إلى جروان (بثلاث فتحات) قرب طنطا. أقام بالقاهرة وكان مجاورا بمكة سنة 788 له كتب، منها (المواهب الالهية والقواعد المالكية - خ) في شستربتي (3401) ألفه بمكة، و (الاسئلة القادحة والاجوبة الواضحة) في فروع الفقه، و (الكوكب المشرق فيما يحتاج إليه الموثق - خ) في دار الكتب (3). * (ابن ناصر الدين) * (777 - 842 ه‍ = 1375 - 1438 م) محمد بن عبد الله (أبي بكر) بن محمد ابن أحمد بن مجاهد القيسي الدمشقي الشافعي، شمس الدين، الشهير بابن ناصر الدين: حافظ للحديث، مؤرخ. أصله من حماة. ولد في دمشق، وولي * (هامش 1) * (1) العقود اللؤلؤية 2: 218 وشذرات الذهب 6: 325 (2) معجم المطبوعات 1795 وكشف الظنون 1515 وفيه وفاته (مقحمة من الناشر) سنة 954 وعنه هدية العارفين 2: 242 وبعض المتأخرين. (3) الضوء 7: 130 و 8: 99 ودار الكتب 1: 536 وهدية 2: 172. (*) مشيخة دار الحديث الاشرفية (سنة 837) وقتل شهيدا في إحدى قرى دمشق. من كتبه (افتتاح القاري لصحيح البخاري) و (عقود الدرر في علوم الاثر) و (الرد الوافر - ط) في الانتصار لابن تيمية، و (برد الاكباد عن فقد الاولاد - ط) و (شرح منظومة الاصطلاح - خ) في مصطلح الحديث، و (بديعة البيان - خ) أرجوزة في التراجم، على طريقة مبتكرة في تواريخ الوفيات، و (التبيان - خ) شرحها، و (السراق والمتكلم فيهم من الرواة - خ) و (كشف القناع عن حال من ادعى الصحبة أو له اتباع - خ) و (الاعلام بما وقع في مشتبه الذهبي من الاوهام - خ) رأيته في مجلد واحد مع التبيان، واستفدت منهما، و (المولد النبوي) ثلاثة أجزاء، و (سلوة الكئيب بوفاة الحبيب - خ) في خزانة الرباط (2694 كتاني) و (مختصر إعراب القرآن، للسفاقسي - خ) النصف الثاني منه، في الظاهرية بدمشق، و (ريع الفرع، في شرح حديث أم زرع - خ) رسالة في خزانة الرباط (2124 كتاني) (1). * (هامش 2) * (1) لحظ الالحاظ 317 وشذرات الذهب 7: 243 والضوء اللامع 8: 103 و , (76) 92: 2. Brock 83: 2. S والبدر الطالع 2: 198 والدرر الكامنة 3: 397 وهو فيه (محمد بن بهادر بن عبد الله) والنعيمي 1: 41 وهو فيه (محمد بن أبي بكر بن عبد الله) وكذا في فهرس الفهارس 2: 87 ومثله في جلاء العينين 25 وكله خطأ، صوابه (محمد بن أبي بكر عبد الله بن محمد) كما هو بخطه في طرة كتابه التبيان لبديعة البيان. (*) * (الرشيدي) * (767 - 854 ه‍ = 1366 - 1450 م) محمد بن عبد الله بن محمد أبو عطاء الله، شمس الدين الرشيدي: فقيه شافعي خطيب. أصله من رشيد (بمصر) ومولده ووفاته بالقاهرة. كان خطيب الجمعة في جامع الامير حسين بالحكر، ينشئ كل جمعة خطبة مناسبة للوقائع. وارتفع ذكره بذلك وقصد من الاماكن النائية لسماع خطبته. وقرأ الحديث وأقرأه، فأخذ عن كثيرين وخرج له السخاوي، صاحب الضوء (مشيخة) في مجلد وأثنى عليه كثيرا. وجمعت طائفة من خطبه في كتاب (الكلم الفريدية في الخطب الرشيدية - خ) في شستربتي (3309 - الفقرة الثانية) ذكره السخاوي وقال: لو اعتنى هو بذلك لجاء في عشرة أسفار (1). * (البلاطنسي) * (798 - 863 ه‍ = 1396 - 1458 م) محمد بن عبد الله بن خليل، أبو عبد الله شمس الدين البلاطنسي ثم الدمشقي: فقيه شافعي صوفي من أهل بلاطنس (قرب اللاذقية) قرأ ببلده وبطرابلس واستقر بدمشق مدرسا إلى ان توفي. له كتب، منها (شرحان لمنهاج العابدين للغزالي) كبير وصغير، و (بغية الطالبين) اختصار * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 8: 101. (*)

[ 238 ]

منهاج العابدين، صغير، رآه حاجي خليفة، و (إجازة - خ) بخطه في فهرست المخطوطات: المجلد الاول، مصطلح حديث (دار الكتب) 119 (1). * (الارميوني) * (.. - 871 ه‍ =.. - 1467 م) محمد بن عبد الله، أبو الخير الارميوني: متأدب مصري أصله من أرميون (في الغربية) تفقه مالكيا وتأدب. وتوفي بالقاهرة قبل أن يبلغ الثلاثين. له (النجوم الشارقات في الصنائع المحتاج إليها في بعض الاوقات - خ) رأيته في خزانة الرباط (718 ج) وبلغني أنه طبع في حلب سنة 1928 وهو 25 بابا أولها (حل المصطكى والسندروس) (2). * (ابن قاضي عجلون) * (831 - 876 ه‍ = 1428 - 1472 م) محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن، أبو الفضل، نجم الدين ابن قاضي عجلون: فقيه شافعي، دمشقي المولد والمنشأ. سكن القاهرة (850) وولي بها إفتاء دار العدل وتدريس الفقه في جامع طولون. وتوفي في بلبيس، عائدا إلى دمشق، ودفن بالقاهرة. من كتبه (التاج في زوائد الروضة على المنهاج - خ) فقه، و (مغني الراغبين في منهاج الطالبين - خ) فقه، و (بديع المعاني في شرح عقيدة الشيباني - ط) رسالة (3). * (التبريزي) * (.. - بعد 884 ه‍ =.. - بعد 1489 م) محمد بن عبد الله بن محمد، أبو * (هامش 1) * (1) النجوم الزاهرة 16: 199 وكشف 2: 1876 وهدية 2: 202 والضوء 8: 86. (2) الضوء اللامع 8: 119 وانظر الرسائل المتبادلة 213، 214، 217. (3) فهرست الكتبخانة 3: 200 و 277 ونظم العقيان 150 والنعيمي 1: 347 والضوء اللامع 8: 96. (*) إسحاق الفارسي التبريزي: باحث، من علماء تبريز استقر في القسطنطينية وصنف بها كتابه (تقرير الحق - خ) مجلدان، في الحكمة والفلسفة فرغ منه سنة 884 (1). * (المخزومي) * (793 - 885 ه‍ = 1391 - 1480 م) محمد بن عبد الله بن محمد المخزومي الرفاعي الحسيني، سراج الدين: شيخ الاسلام في عصره. ولد بواسط (في العراق) ورحل إلى الشام ومصر. وتوفي ببغداد. له مؤلفات، منها (البيان في تفسير القرآن) و (صحاح الاخبار في نسب السادة الفاطمية الاخيار - ط) رد فيه على ابن الاثير في قوله إن خالد بن الوليد انقرض عقبه، و (جلاء القلب الحزين) تصوف، و (رحيق الكوثر - ط) من كلام الشيخ الرفاعي، رسالة، و (سلاح المؤمن) حديث، و (النسخة الكبرى) فيما خاض به أهل علم الحرف. وله شعر. وإليه تنسب (محلة الشيخ سراج الدين) ببغداد (2). * (هامش 2) * (1) دار الكتب: ملحق الجزء الاول 30. (2) العقود الجوهرية 22 ومعجم المطبوعات 1718 ومصطفى جواد، في مجلة لغة العرب 9: 181 و 229: 2.) * (Brock. S * (الازهري) * (.. - بعد 887 ه‍ =.. - بعد 1482 م) محمد بن عبد الله الازهري: متأدب مصري. له (مدار الامور على المختار من مطالع البدور - خ) اقتنيته، وأظنه بخطه، خمسون بابا، في مجلد أنجزه سنة 887 (1). * (التنسي) * (.. - 899 ه‍ =.. - 1494 م) محمد بن عبد الله بن عبد الجليل التنسي، أبو عبد الله: مؤرخ، من فقهاء تلمسان وأدبائها. نسبته إلى (تنس) من أعمالها. له (نظم الدر والعقيان في دولة آل زيان - ط) و (راح الارواح فيما قاله أبوحمو وقيل فيه من الامداح) و (فهرسة) بأسماء مشايخه، و (فتاوى) (2). * (هامش 3) * (1) مذكرات المؤلف. (2) البستان 248 وشجرة النور 267 والضوء اللامع 8: 120 وانظر التاج: مادة تنس. و 341: 2.) * (Brock. S

[ 239 ]

* (المكناسي) * (839 - 917 ه‍ = 1435 - 1511 م) محمد بن عبد الله بن محمد اليفرني المكناسي: فقيه مالكي، من قضاة فاس. له (التنبيه والاعلام، في مجالس القضاة والحكام - ط) (1). * (ابن ظهيرة) * (.. - 960 ه‍ =.. - 1553 م) محمد (جار الله) ابن عبد الله، كمال الدين ابن ظهيرة المخزومي القرشي: فقيه حنفي. كان مجاورا بمكة. وصنف (الجامع اللطيف في فضل مكة وأهلها وبناء البيت الشريف - خ) في طوبقبو، و (فتاوى ابن ظهيرة - خ) في بغداد (2). * (الزموري) * (.. - 977 ه‍ =.. - 1570 م) محمد بن عبد الله بن محمد، أبو عبد الله الزموري: فلكي مغربي من أهل فاس، وبها وفاته. له (أرجوزة في وصف المنازل - خ) في خزانة الرباط (970 د) ومشروحة (1596 د) و (بهجة الناظرين وأنس العارفين - خ) مبتور الآخر، في الرباط (1343 د) (3). * (الشنشوري) * (888 - 983 ه‍ = 1483 - 1576 م). محمد بن عبد الله بن علي الشنشوري: فقيه شافعي مصري. له مؤلفات في (الفرائض) وغيرها. نسبته إلى (شنشور) من قرى المنوفية بمصر. وكانت إقامته بالقاهرة (4). * (هامش 1) * (1) جذوة الاقتباس 151 وفهرس المؤلفين 253. (2) طوبقبو 3: 443 والكشاف لطلس 71. (3) مخطوطات الرباط 2: 294 والمخطوطات المصورة 2 القسم الرابع 69. (4) شذرات الذهب 8: 395 وهو فيه من وفيات سنة 981 (تقريبا) مع أنه نقل عن الكواكب السائرة أن ابنه (عبد الله بن محمد الشنشوري) قال: توفي والدي في ذي الحجة سنة 983. (*) * (المتوكل السعدي) * (.. - 986 ه‍ =.. - 1578 م) محمد بن عبد الله بن محمد الشيخ الحسني، من آل زيدان، أبو عبد الله السعدي، الملقب بالمتوكل على الله: من ملوك الدولة السعدية بالمغرب. أخذت له البيعة بمراكش (سنة 981) بعد وفاة أبيه، بعهد منه، وأرسلت إليه إلى فاس. وناوأه عمه عبد الملك ابن محمد الشيخ وآخرون. وكان الترك العثمانيون قد توغلوا في المغرب، واستولوا على الجزائر. وزالت على يدهم، في أيامه، أو قبيل دولته، دولة الحفصيين في تونس، وأخذ السلطان سليم العثماني يعمل على امتلاك المغرب كله، فأرسل جيشا - بالاتفاق مع عبد الملك عم المتوكل - لقتاله، فاستولوا على فاس، وفر المتوكل منهزما إلى مراكش. واتسعت دائرة القتال وتتابعت الهزائم على المتوكل، فاستنجد بحكومة البرتغال، فارتطم البرتغاليون في حرب طحنتهم، وقتل عظيمهم (سباستيان) غريقا في نهر (وادي المخازن) وكذلك المتوكل - صاحب الترجمة - فانه لما رأى ظفر المسلمين بجيش البرتغال، وهو معه، أدرك هول فعلته، فألقى نفسه في النهر، وغرق، فانتشله الغواصون. وسلخ جلده وحشي تبنا وطيف به في مراكش وغيرها. ولهذا تلقبه العامة في المغرب بالمسلوخ. وقال مؤرخوه: كان متكبرا تياها عسوفا على الرعية، وله علم بالفقه والادب. صنف كتاب (الفتوحات الآلهية في أحاديث خير البرية - خ) في المخطوطات المصورة (1). * (الخطيب التمرتاشي) * (939 - 1004 ه‍ = 1532 - 1596 م) محمد بن عبد الله بن أحمد، الخطيب العمري التمرتاشي الغزي الحنفي، شمس الدين: شيخ الحنفية في عصره. من أهل غزة، مولده ووفاته فيها. من كتبه (تنوير الابصار - ط) فقه، و (منح الغفار - خ) شرح تنوير الابصار، و (مسعف الحكام * (هامش 3) * (1) نزهة الحادي 57 - 76 والاستقصا 3: 27 - 38 وجذوة الاقتباس 132 والمخطوطات المصورة 1: 90 رقم 345 وإيضاح المكنون 2: 177 والاعلام بمن حل مراكش 4: 176 - 190 وفيه الكلام على وقعة وادي المخازن. وانظر الدرة المنتحلة - خ. وفي مخطوطة بالاسكوريال (1729 ,) Cas الجملة الآتية: (خلع السلطان أبو عبد الله مولانا محمد الشريف الحسني ولد السلطان مولانا عبد الله، من سلطانه، بالسوس الادنى والاقصى في جمادى الاولى لعام 984 وبويع بعده عمه الامام الملك السلطان مولاي عبد الملك ابن مولانا محمد الشريف أيده الله) (انظر مخطوطات الاسكوريال الرقم 1734). (*)

[ 240 ]

على الاحكام) و (الوصول إلى قواعد الاصول - خ) و (معين المفتي على جواب المستفتي - خ) و (الفتاوى - خ) و (إعانة الحقير - خ) فقه، و (مواهب المنان - خ) فقه، و (عقد الجواهر النيرات - خ) في فضائل الصحابة العشرة، ورسائل كثيرة منها رسالة في (النقود) (1). * (العيدروس) * (935 - 1005 ه‍ = 1528 - 1596 م) محمد بن عبد الله بن شيخ، العيدروس: زاهد، حضرمي. من أهل (تريم) كان معظما عند الملوك والامراء، صالحا فاضلا. له (إيضاح أسرار علوم المقربين - ط) (2). * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 4: 18 وديوان الاسلام - خ. و 427: 2. Brock. S والصادقية: الرابع من الزيتونة 186 و 246 و 253 و 522. Princeton (2) جامع كرامات الاولياء 2: 350 وفيه فصول من كتابه. وخلاصة الاثر 4: 20. (*) * (الكوكباني) * (930 - 1010 ه‍ = 1524 - 1601 م) محمد بن عبد الله ابن الامام شرف الدين الكوكباني: شاعر غزل، من بيت مجد وإمامة في كوكبان (باليمن) أورد المحبي نموذجا حسنا من شعره. له (نظم كفاية الطالب في مناقب أمير المؤمنين علي بن ابي طالب) و (نظم نظام العريب في لغة الاعاريب) و (ديوان شعر - خ) جمعه السيد عيسى بن لطف الله (1). * (الشريف محمد) * (.. - 1041 ه‍ =.. - 1632 م) محمد بن عبد الله بن الحسن بن أبي نمي: ممن ولي إمرة مكة. كان يوصف بالشجاعة. ولي سنة 1041 واستمر نحو سبعة أشهر، وقتل في وقعة له مع الشريف (نامي بن عبد المطلب) (2). * (محمد كبريت) * (1012 - 1070 ه‍ = 1603 - 1660 م) محمد بن عبد الله بن محمد، من أحفاد شرف الدين بن يحيى الحمزي الحسيني المولوي، ويعرف بمحمد كبريت: أديب، مولده ووفاته في المدينة. قام برحلة إلى الروم (تركيا) سنة 1039 ه‍، وألف فيها (رحلة الشتاء والصيف - ط) وزار دمشق والقاهرة. ومن كتبه (الجواهر الثمينة في محاسن المدينة - خ) و (حاطب ليل) كبير جدا، و (نصر من الله وفتح قريب - ط) فيه تراجم بعض فضلاء المدينة، و (الزنبيل) اختصر به الكشكول للعاملي، و (العقود الفاخرة في أخبار الدنيا والآخرة) و (بسط المقال في القيل والقال) ووصمه بعض معاصريه * (هامش 2) * (1) خلاصة الاثر 4: 20 وروح الروح - خ. الجزء الثاني. وفي البدر الطالع 2: 194 - 196 (أرخ السيد عيسى بن لطف الله موته سنة 1016). وفي (399) 524: 2. (Brock وفاته سنة 1011). (2) خلاصة الاثر 4: 27 وخلاصة الكلام 72 و 73. (*) بالالحاد، على عادتهم فيمن خالف أساليبهم في البحث (1). * (السوسي) * (.. - 1079 ه‍ =.. - 1765 م) محمد بن عبد الله بن سعيد، أبو عبد الله السوسي: من كبار المتصوفين في المغرب. من أهل مراكش، أصله من السوس، ومولده بها. كانت له معرفة بالفقه والحديث وانقطع إلى الزهد وتلاوة القرآن. وكثر تلاميذه. وجاور بالحرمين وتوفي بمكة. وفي سيرته وأخبار مريديه ومعاصريه، صنف أحمد بن محمد الولالي كتاب (مباحث الانوار في أخبار بعض الاخيار - خ) في خزانة محمد ابراهيم الكتاني بالرباط (2). * (محمد السملالي) * (1036 - 1082 ه‍ = 1626 - 1671 م) محمد (بالفتح) بن عبد الله بن يعقوب السملالي، من جزولة: فقيه مالكي، من أهل (تازموت) في سوس، بالمغرب. أخذ عن أبيه وأخيه يبورك (انظر ترجمتيهما) وولي قضاء الجماعة في جزولة قبيل وفاته. وكانت له معرفة بالعلاج. من كتبه (مجموعة فتاويه - خ) و (الرقى والعلاجات - خ) (3). * (الخراشي) * (1010 - 1101 ه‍ = 1601 - 1690 م) محمد بن عبد الله الخراشي المالكي * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 4: 28 وإيضاح المكنون 1: 182 و 550 والدهلوي في مجلة المنهل 7: 442 و 443 وخزائن الاوقاف 220 ووردت نسبته في طبعتي كتابه (رحلة الشتاء والصيف) بلفظ (الموسوي) ووقعت لي مخطوطة منه، بخط يوسف بن محمد، ابن الوكيل، واسم المؤلف في طرتها (محمد بن عبد الله الحسيني المولوي) ولا تخفى سهولة تصحيف المولوي بالموسوي. (2) نشر المثاني 1: 269 والاعلام بمن حل مراكش 4: 309 ودليل مؤرخ المغرب 1: 218 الطبعة الثانية. (3) المعسول 5: 48 وسوس العالمة 184 وطبقات الحضيكي 221 من مخطوطتي. (*)

[ 241 ]

أبو عبد الله: أول من تولى مشيخة الازهر. نسبته إلى قرية يقال لها أبوخراش (من البحيرة، بمصر) كان فقيها فاضلا ورعا. أقام وتوفي بالقاهرة. من كتبه (الشرح الكبير على متن خليل - ط) في فقه المالكية، و (منتهى الرغبة في حل ألفاظ النخبة - خ) لابن حجر، في المصطلح، ونسخته في التيمورية، و (الشرح الصغير - خ) في الزيتونة، على متن خليل أيضا، و (الفرائد السنية شرح المقدمة السنوسية - خ) في التوحيد (1). * (ابن المؤيد) * (.. - 1114 ه‍ =.. - 1702 م) محمد بن عبد الله بن علي بن الحسين، ابن المؤيد: عالم بالانساب. زيدي يمني، يقال له أبو علامة. له (روضة الالباب وتحفة الاحباب ونخبة الاحساب لمعرفة الانساب - خ) في دار الكتب (945 تاريخ) و (تحفة الزمن فيما جرى من النكت في اليمن - خ) في المتحف البريطاني (الرقم 3790) 190 ورقة، و (التحفة العنبرية في المجددين من أبناء خير البرية - خ) أربعة أجزاء، في مكتبة حجة (باليمن) (2). * (الخليفتي) * (.. - 1130 ه‍ =.. - 1718 م) محمد بن عبد الله العباسي زين العابدين * (هامش 1) * (1) تاريخ الازهر 124 وهو فيه (الخرشي) والتيمورية 3: 87 وسلك الدرر 4: 62 وعرفه بالخراشي، كما في التاج 4: 305 وصفوة ما انتشر 205 وفيه: وفاته سنة 1102 ه‍. وفي الزيتونة 4: 316، 319 (الخرشي بفتحتين كما هو بخطه). وفي مناقب الحضيكي 2: 77 (الخرشي، بكسر الخاء، نسبة إلى خرشة، من قرى مصر) وسماه (محمد بن محمد) وعبارة التاج 4: 305 (وأبو خراش، كسحاب، قرية بالبحيرة من أعمال مصر، منها من المتأخرين شيخ مشايخنا أبو عبد الله الخراشي) قلت: التاج، في هذا وأمثاله ثقة إلا عند تعارضه مع الخط. ولتراجع مخطوطة الزيتونة ؟. (2) مراجع تاريخ اليمن 93 وعنه أخذت وفاته. وهدية 2: 273 والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 213. (*) المدني الخليفتي: خطيب حنفي. من أهل المدينة المنورة. وبها وفاته. له كتب، منها (نتيجة الفكر في خبر مدينة سيد البشر - خ) في دار الكتب (1). * (محمد بن عبداله) * (.. - 1169 ه‍ =.. - 1755 م) محمد بن عبد الله بن سعيد بن زيد بن محسن الحسني: ممن ولي إمرة مكة. خلف أباه عليها، بعد وفاته، سنة 1143 واختلف مع عمه مسعود بن سعيد (سنة 1145) ونازعه الاشراف، فقاتلهم، فانتزع الامارة منه عمه مسعود في السنة نفسها، فجمع محمد جموعا وثارت الفتنة، فتغلب على عمه سنة 1146 وتولى الامارة ثانية، فانتقض عليه عمه بجمع كبير. ونشب بينهما قتال شديد، ظفر به مسعود. وخرج محمد متنقلا في البادية إلى أن توسط بينهما أقاربهما، فأذن له مسعود بسكنى مكة، فعاد إليها سنة 1151 وأقام خاضعا لعمه إلى أن توفي (2). * (الخليفتي) * (.. - بعد 1171 ه‍ =.. - بعد 1758 م) محمد بن عبد الله الخليفتي العباسي، زين العابدين: فاضل. من فقهاء الحنفية. من أهل المدينة. له (نتيجة الفكر في أخبار مدينة سيد البشر - خ) فرغ من تأليفه سنة 1171 ه‍ (3). * (هامش 2) * (1) سلك الدرر 4: 59 وهدية 2: 315 وإيضاح المكنون 2: 623 وفيه: فرغ من تأليفه سنة 1176 ؟ ودار الكتب 5: 383 وفيه أنه فرغ منه سنة 1171 ؟ (2) الجداول المرضية 160 وفيه: اشتهر على الالسنة اسم أبيه (عبداله) بكسر الدال وترقيق اللام. وخلاصة الكلام 184 و 188 و 196. (3) دار الكتب 5: 383 وإيضاح المكنون 2: 623 و 517: 2. Brock. 2: 305) 483 (, S وسلك الدرر 4: 59 وفيه: وفاته بالمدينة المنورة سنة 1130 ؟ يقول المشرف: يلاحظ أن (الخليفتي) السابقة ترجمته (وفاته 1130) ليس غير هذا (الخليفتي). وكرره المؤلف - رحمه الله - لاختلاف المراجع التي أخذ عنها. (*) * (القيصري) * (.. - 1188 ه‍ =.. - 1774 م) محمد بن عبد الله الصديقي القيصري: فقيه أصولي. له (حاشية على المقدمات الاربع من كتاب التوضيح - خ) بجامعة الرياض (2191 م / 2) في أصول الفقه (1). * (المولى محمد) * (1134 - 1204 ه‍ = 1721 - 1790 م) محمد (المتوكل على الله، المعتصم بالله) بن عبد الله بن إسماعيل بن الشريف الحسني، المالكي مذهبا الحنبلي اعتقادا: من ملوك الدولة السجلماسية العلوية بالمغرب، ومن خيار رجالها. وهو أول من اتخذ منهم (مراكش) عاصمة له، وكان في أيام أبيه أميرا عليها، وأصلح كثيرا من مبانيها. وبويع بها بعد وفاة أبيه (سنة 1171 ه‍) وكانت الدولة في اضطراب، فقام بالاعباء. ونهض لزيارة فاس ومكناسة وتطاون وطنجة وسبتة وسلا ورباط الفتح، فتفقد أحوالها وبنى فيها أبراجا، وأمر بصنع بعض السفن، وعاد إلى مراكش. ثم قام برحلة أخرى إلى الصحراء (1175) فأخضع الممتنعين من القبائل، وعاد. وبنى مدينة (الصويرة). وكان مولعا بالجهاد في البحر، فاتخذ (قراصين) حربية. وفي أيامه هاجم الفرنسيس ثغر (سلا) و (العرائش) (سنة 1178) وارتدوا عنهما، فقواهما محمد. وغزا (الجديدة) فأنقذها من أيدي البرتغال (سنة 1182) وجعل في كل ثغر حامية قوية من رجال البحرية والمدفعية. وعمل لاصلاح ما أفسدته الحوادث في الدولة، فبنى مدنا ومساجد ومدارس وأنشأ مجموعة كبيرة من المراكب الحربية البحرية، وأنفق أموالا طائلة على فكاك أسرى المسلمين من أيدي الافرنج، وقد بلغ عددهم 48000 أسير * (هامش 3) * (1) جامعة الرياض 6: 147. (*)

[ 242 ]

فأطلقوا جميعا. وهابته ملوك الافرنج، فوفدت عليه رسلهم بالهدايا. وحفظت معاهدته مع أميركا (سنة 1200 ه‍) وازدهر المغرب في أيامه، وراجت بضاعة العلم، فكان يجمع العلماء والفقهاء ويذاكرهم. وألف تآليف بإعانة بعض الفقهاء، منها كتاب (مساند الائمة الاربعة - ط) في مجلد ضخم، و (الفتوحات الالهية في أحاديث خير البرية - ط) و (مواهب المنان) في التعليم، و (الاكسير في افتداء الاسير) رحلة له، و (الفتوحات أحاديث البرية - ط) و (مواهب المنان) في التعليم، و (الاكسير في افتداء الاسير) رحلة له، و (الفتوحات الالهية الصغرى - خ) ورأيت مما نسب إليه (طبق الارطاب فيما اقتطفناه من مسانيد الائمة وكتب مشاهير المالكية - خ) نسخة سلطانية في القرويين (الرقم 40 / 746) و (الفتح الرباني فيما اقتطفناه من مسانيد الائمة وفقه الامام الحطاب والشيخ ابن أبي زيد القيرواني - خ) في الرباط (776 ك) و (الجامع الصحيح الاسانيد المستخرج من ستة مسانيد - خ) أربعة مجلدات، في الرباط (772 جلاوي) وعصاه ابن له يدعى (يزيد) فخرج من مراكش لاحضاره أو لمعاقبته، فمرض في الطريق، وتوفي بالقرب من رباط الفتح. ومولده بمكناسة الزيتون (1). * (هامش 1) * (1) الاستقصا 4: 91 - 122 والدرر الفاخرة 55 و. Brock 692: 2. S وإتحاف أعلام الناس 3: 148 ومجلة المشرق 41 - 460 والفتوحات الالهية: مقدمته، من إنشاء الفقيه السيد المدني بن الحسني. والفكر (*) * (ابن فيروز) * (1142 - 1216 ه‍ = 1729 - 1801 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن فيروز التميمي الاحسائي: فقيه حنبلي، من أهل الاحساء. ولد فيها، وكف بصره في الثالثة من عمره. وكثر تلاميذه ومريدوه. وانتقد دعوة الشيخ محمد بن الوهاب، فلما عظم أمرها رحل إلى البصرة، فتوفي فيها. له أراجيز وتصانيف ليست على قدر علمه (1). * (الشاوي) * (.. - 1217 ه‍ =.. - 1802 م) محمد بن عبد الله بن شاوي الحميري: من أمراء بادية العراق. كان داهية عاقلا فصيحا. انتدبه سليمان باشا (والي بغداد) سنة 1213 ه‍. للسير في حملة بقيادة (الكتخدا) علي باشا، لمحاربة الامير (سعود بن عبد العزيز) في الاحساء، وانتهت الحملة بصلح موقت بين سعود والكتخدا. وأرسله سليمان باشا أيضا في سفارة إلى الدرعية (مقر آل سعود) بنجد، وبعد عودته اتهمه الترك بالميل إلى (الوهابيين) وبأنهم (أغووه). ويقول كاتب فرنسي كان معاصرا للحوادث: إن آل سعود استمالوا الشاوي بكثير من الهدايا حتى تخلى هذا عن صلته بباشا بغداد، وأصبح وسيطا في الاصلاح بينه وبينهم. وآلت ولاية بغداد إلى الكتخدا علي باشا، بعد وفاة سليمان باشا، فأمر بخنق الشاوي ومعه أخ له اسمه عبد العزيز، فخنقا ودفنا بقرب الموصل. قال ابن سند: كان محمد في أيامه من ملوك العرب وأهل النجابة والمروءة والنخوة، * (هامش 2) * السامي 4: 126 ودار الكتب 1: 134 ونشرة دار الكتب 1: 25 ومجلة تطوان العدد 3: ص 213 والاعلام بمن حل مراكش 5: 109 والجيش العرمرم: المجلد الاول. وإتحاف أعلام الناس (3: 257) وفيه، من مقدمة ظهير: من أمير المؤمنين عبد الله المتوكل على الله، المعتصم بالله، محمد الخ) فكلاهما لقب له. (1) السحب الوابلة - خ. (*) أمضى عمره وهو جليس الملوك (يريد الامراء والوزراء) ونديمهم وسفيرهم وأمينهم ومستشارهم بحيث يضرب به المثل في اللطافة والادب وطلاقة اللسان وبداهة الجواب، وكان يشارك العلماء في كل فن (1). * (الخاني) * (1213 - 1279 ه‍ = 1798 - 1862 م) محمد بن عبد الله بن مصطفى الخاني: فاضل متصوف. ولد في خان شيخون (بين حماة وحلب) ونشأ بحماة. وانتقل إلى دمشق سنة 1241 فاستقر، وتوفي بها. له (البهجة السنية في آداب الطريقة النقشبندية - ط) و (السعادة الابدية فيما جاء به النقشبندية - ط) (2). * (محمد باسودان) * (1206 - 1281 ه‍ = 1791 - 1865 م) محمد بن عبد الله بن أحمد باسودان: فقيه شافعي، من أهل حضرموت. يرفع نسبه إلى المقداد بن الاسود الكندي. ولد ومات بالخريبة (من بلاد حضرموت) من كتبه (تقرير المباحث في إرث الوارث) و (المقصود بطلب تعريف العقود) (3). * (محمد تلو) * (.. - 1282 ه‍ =.. - 1865 م) محمد بن عبد الله بن عمر تلو: فاضل دمشقي حنفي. له (قصة المولد النبوي) ورسالة في (الرد على من أنكر على خالد النقشبندي) ورسائل أخرى (4). * (هامش 3) * (1) مطالع السعود بأخبار الوالي داود 9 و 30 وسبائك العسجد لابن سند 82 , Histoire des Wahabis 25. (2) إيضاح المكنون 1: 201 وروض البشر 209 والكتبخانة 7: 695 و 774: 2. Brock. S عن معجم المطبوعات 817. (3) تاريخ الشعراء الحضرميين 3: 196. (4) منتخبات التواريخ 686 وروض البشر 207. (*)

[ 243 ]

* (محمد القاضي) * (1224 - 1285 ه‍ = 1809 - 1868 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم التميمي، المعروف بالقاضي: من أكبر شعراء النبط (وهو كالزجل) بنجد. مولده ووفاته في (عنيزة) بالقصيم. تفقه وتأدب بها. له (ديوان - خ) أورد صاحب (ديوان النبط) مختارات منه في 133 صفحة (1). * (ابن خليفة) * (.. - 1293 ه‍ =.. - 1876 م) محمد بن عبد الله بن أحمد، من آل خليفة: أمير، ممن حكموا جزيرة البحرين. كانت إمارتها لابيه (عبد الله) وانتزعها منه محمد بن خليفة (سنة 1258 ه‍) وقامت الفتنة بين البيتين، من آل خليفة، إلى أن ظفر أنصار عبد الله (سنة 1286) وتولى صاحب الترجمة الامارة نحو ثلاثة أشهر. وتدخل البريطانيون في الامر، فخلعوه، وولوا عيسى بن علي بن خليفة، فخشي محمد أن يفتك به عيسى، فلجأ إلى القنصل البريطاني، فحمله في بارجة * (هامش 1) * (1) ديوان النبط 2: 2 - 135. (*) كان عليها محمد بن خليفة بن سلمان معتقلا (راجع ترجمته) وأنزلا في (فلفلان) في أواخر سنة 1286 وتوفي صاحب الترجمة في منفاه (1). * (ابن حميد) * (1236 - 1295 ه‍ = 1820 - 1878 م) محمد بن عبد الله بن علي بن عثمان بن حميد العامري، نسبة إلى عامر بن صعصعة، النجدي: مؤرخ، من علماء الحنابلة. ولد في بلدة عنيزة (مركز القصيم، بنجد) وسافر إلى مكة واليمن والشام والعراق ومصر. واستقر مفتيا للحنابلة بمكة. وتوفي بالطائف. من كتبه (السحب الوابلة على ضرائح الحنابلة - خ) في تراجم الحنابلة، استفدت منه كثيرا، و (النعت الاكمل بتراجم أصحاب الامام أحمد بن حنبل) ذكره في السحب الوابلة، و (حاشية على شرح المنتهى) في الفقه، و (ملخص بغية الوعاة - خ) (2). * (هامش 2) * (1) التحفة النبهانية 121. (2) السحب الوابلة - خ. و 812: 2. Brock. S وفهرس الفهارس 1: 392 وسماه (محمد بن حميد) وعلق الشيخ عبد الله البسام، على نسبة صاحب الترجمة إلى عامر بن صعصعة، بأن هذا بعيد جدا ثم قال: والمذكور (*) * (الصفار) * (.. - 1298 ه‍ =.. - 1881 م) محمد بن عبد الله الصفار: وزير مغربي من العلماء. من أهل تطوان. ولي وزارة الشكايات أولا ثم الصدارة نحو ثلاثين سنة. وتوفي بدار (ولد زيد وح) ببلاد تادلة ودفن في مراكش. له مختصر في (قبلة مساجد المغرب - خ.) قال ابن سودة: عندي (1). * (الالغي) * (1265 - 1303 ه‍ = 1849 - 1886 م) محمد بن عبد الله بن صالح الالغي: أول من نشر التعليم الحديث في بلدة (إلغ) بسوس. تعلم في تنكرت وعاد إلى إلغ (1291) فحول مسجدها إلى مدرسة وزاد فيه بعض الابنية. وحلت مجاعة في (إلغ) فكان تلاميذه ضيوفا عنده بضع سنوات. واستعان ببعض أصدقائه على الاستمرار في التدريس وإدارة المدرسة وتوفي في رحلة إلى مراكش، بقرية من أحواز (تامصلوحت) ونقل إلى بلده فدفن فيها. له نظم وفتاوى، جمع المختار السوسي كثيرا منها في كتابه (جوف الفرا - خ) في مكتبته بالرباط (2). * (الهادي) * (1235 - 1307 ه‍ = 1820 - 1890 م) محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن، من نسل يحيى بن حمزة: إمام زيدي يلقب بشرف الدين، حسيني النسب. أصله من صنعاء، ومولده بجدة. قام داعيا في جبل الاهنوم (باليمن) سنة 1295 ه‍، وتلقب بالهادي لدين الله، وبنى حصنا على صعدة سماه (السنارة) وتوفي فيه وحمل إلى (محل المدان) * (هامش 3) * أن جماعتنا أهل بلد عنيزة من قبيلة (سبيع) من بني ثور. (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (2) المعسول 1: 160 - 183. (*)

[ 244 ]

من جبل الاهنوم فدفن به (1). * (ابن الزواك) * (1241 - 1311 ه‍ = 1826 - 1893 م) محمد بن عبد الله بن أحمد الحسيني الزواك الحديدي: من أفاضل الزيدية. ولد ببندر الحديدة وتولى الفتوى والتدريس في حياة شيوخه. وصنف حواشي على (بهجة المحافل) للعامري، و (تفسير الجلالين) و (عدة الحصن الحصين) وكانت له معرفة بالتصوف وله نظم وأراجيز. توفي بالزيدية، شمالي الحديدة وكان بها سكنه. والزواك لقب أحد جدوده (2). * (محمد الرشيد) * (.. - 1315 ه‍ =.. - 1897 م) محمد بن عبد الله بن علي بن رشيد، من شمر: أكبر أمراء آل رشيد أيام حكمهم في (حائل) وما حولها. كان أبوه عبد الله (انظر ترجمته) قد لجأ إلى (آل سعود) وأقامه الامير فيصل بن تركي ابن سعود أميرا على (حائل) وتوفي بها (سنة 1263 ه‍) وخلفه ابنه (طلال) فتوفي سنة 1283 وخلفه أخوه (متعب) فقتله ولدا أخيه (بندر وبدر ابنا طلال) سنة 1285 وقام محمد (صاحب الترجمة) سنة 1288 فقتل خمسة من أبناء أخيه (طلال) بينهم بندر وبدر، وترك سادسا لهم اسمه (نايف) لصغر سنه. وتوطدت له الامارة. وامتد حكمه إلى أطراف العراق ومشارف الشام ونواحي المدينة واليمامة وما يلي اليمن. وغلب على نجد، وانتهز فرصة الخلاف بين أمراء آل سعود، فأدخل بلادهم في طاعته. وأمنت المسالك في أيامه. وفكر في إنشاء ميناء بحري لنجد، فحالت منيته دون ذلك. وتوفي * (هامش 1) * (1) بلوغ المرام 79. (2) أئمة اليمن، سيرة المنصور 143. (*) بحائل (1). * (محمد المظفر) * (.. - 1322 ه‍ =. - 1904 م) محمد بن عبد الله بن محمد بن أحمد بن مظفر النجفي، المعروف بالشيخ محمد المظفر: فقيه إمامي. من أهل النجف. له كتب، منها (توضيح الكلام في شرح شرائع الاسلام - خ) بخطه، في مجلدين (2). * (الجرداني) * (.. - 1331 ه‍ =.. - 1913 م) محمد بن عبد الله بن عبد اللطيف الجرداني: فقيه مصري، من فضلاء الشافعية. من أهل (دمياط) مولدا وسكنا ووفاة. له كتب، منها (الجواهر اللؤلؤية في شرح الاربعين النووية - ط) و (نيل المرام من أحاديث خير الانام - ط) * (هامش 2) * (1) حاضر العالم الاسلامي 2: 104 وقلب جزيرة العرب 344 والضياء الشارق لابن سحمان 58 وعقد الدرر 99 ومجلة لغة العرب 3: 297 وعشائر العراق 1: 218 وفيه أن صاحب الترجمة لم يعقب ولدا، فلما مات خلفه ابن أخيه (عبد العزيز بن متعب) وقتل سنة 1324 وخلفه ولده (متعب) فأقام سنة، وقتله (سلطان ابن حمود بن عبيد بن علي بن رشيد) سنة 1324 وطرد سلطان من الامارة بعد شهور، وخلفه أخوه (سعود ابن حمود) فثار عليه (حمود بن سبهان) وأجلس على كرسي الامارة (سعود بن عبد العزيز بن متعب) سنة 1326 وقام على هذا أحد أخواله (سعود السبهان) سنة 1332 وقتله، وتضاءلت إمارة آل رشيد، ثم كان آخرهم (محمد بن طلال) وعلى يده انقرضت الامارة وتم استيلاء (آل سعود) عليها في 29 صفر 1341، 1922 م. قلت: وفي مذكرات خالد الفرج - خ. تواريخ لوفيات بعض آل رشيد، وفيها ما يختلف قليلا عما تقدم هنا، أذكرها استطرادا لعل فيها ما يفيد: (طلال بن عبد الله بن علي بن رشيد 1282 وأخوه متعب 1285 وبدر بن طلال بن عبد الله وأخوه بندر 1288 ومحمد بن عبد الله بن علي بن رشيد 1315 و عبد العزيز بن متعب بن عبد الله 1324 وسلطان ابن حمود بن عبيد بن علي بن رشيد 1325 وأخوه سعود 1327 و عبد الله بن طلال بن نايف بن طلال بن عبد الله بن علي بن رشيد 1338 وسعود بن عبد العزيز بن متعب ابن عبد الله 1338 و عبد الله بن متعب بن عبد العزيز بن متعب 1367). (2) الذريعة 4: 495. (*) و (مصباح الظلام وبهجة الانام شرح نيل المرام - ط) و (مرشد الانام إلى ما يجب معرفته من العقائد والاحكام - ط) و (فتح العلام، شرح مرشد الانام - ط) و (إتحاف الناسك ببيان المناسك - ط) و (البهجة السنية في صحيح حديث خير البرية - خ) وشرحه (النفحة المسكية - خ) رأيتهما في مكتبة معهد دمياط (1). * (محمد البوسيفي) * (.. - 1332 ه‍ =.. - 1913 م) محمد بن عبد الله البوسيفي، من آل أبي سيف: شهيد، من زعماء المغرب. اشتهر بوقائعه مع الايطاليين بعد احتلالهم طرابلس الغرب (سنة 1911) وكان شجاعا مهيبا. استشهد في واقعة (المحروقة) وهي بلدة من أعمال (فزان) بالمغرب (2). * (ابن البار) * (.. - 1333 ه‍ =.. - 1915 م) محمد بن عبد الله بن محمد البار: باحث يمني. له كتب، منها (الدلالات البينات فيما يلزم لارباب المقامات - خ) في تاريخ التصوف وأعلامه باليمن. نسخة بخطه (95 ورقة) في مكتبة البار، بالقرين، دوعن (حضرموت) (3). * (محمد المسوتي) * (1268 - 1338 ه‍ = 1852 - 1920 م) محمد بن عبد الله الطرابيشي الشهير بالمسوتي: فاضل، له إلمام بالادب. حلبي المولد والوفاة. كان شديد التنديد بالدخان والمدخنين. وألف في ذلك رسالة سماها (تبصرة الاخوان في بيان أضرار التبغ المشهور بالدخان - ط) في 40 * (هامش 3) * (1) الجواهر اللؤلؤية 311 ومعجم المطبوعات 685 وفهرس الازهرية 1: 609، 638 قلت: عرفت وفاته من قيم المكتبة بدمياط. (2) جهاد الابطال 121 و 132. مراجع تاريخ اليمن 143. (*)

[ 245 ]

صفحة، ومنظومة سماها (عقود الجواهر الحسان في بيان حرمة التبغ المشهور بالدخان - ط) في كراسة، و (الايضاح والتبيين في حرمة التدخين - خ) منظومة (1). * (العوني) * (.. - 1342 ه‍ =.. - 1923 م) محمد بن عبد الله العوني: من أشهر ناظمي شعر النبط (العامي) في نجد. ولد في بريدة (بالقصيم) ونعته صاحب (ديوان النبط) بشاعر الحرب والسياسة اللسن المهيج المتقلب، وقال: (نشأ في عهد احتراب أبناء الامام فيصل فيما بينهم حتى اهتبل محمد بن عبد الله بن رشيد الفرصة فاستولى على نجد، وكانت بريدة عاصمة القصيم، والقصيم محور الدائرة لتلك الحروب، ففيه كانت وقعة المليدة سنة 1308 ه‍، وفيه وقعة البكيرية الفاصلة التي أعادت حكم آل سعود ومهدت للقضاء على حكم الرشيد، وتخلل هاتين الوقعتين مئات من الوقائع شهدها العوني وشارك في كثير منها بشعره الذي كان له وقع السيف والمدفع، وعرف الملك عبد العزيز - ابن سعود - قيمة شعره فغمره بعطاياه. وكان العوني يميل إلى آل أبي الخيل، وجلا مع بعض أهل القصيم إلى الكويت لما استولى ابن رشيد على بريدة وقبض على آل أبي الخيل. وكان في الكويت سنة 1317 لما قدم آل أبي الخيل إليها هاربين من سجن ابن رشيد. وتردد بين السعدون وابن رشيد، ثم أقام عند آل رشيد خصوم الملك عبد العزيز آل سعود. ولما دخل الملك عبد العزيز مدينة حائل، استأمنه العوني، فعفا عنه، فأتى الرياض عاصمة نجد، ولم يكف عن إثارة الفتن وتدبير المؤامرات السياسية، فقبض عليه وسجن في الاحساء. ثم عفي عنه وأخرج من السجن، فلم يعش طويلا بعد ذلك). وفي (ديوان النبط) قصائد عامية للعوني، * (هامش 1) * (1) إعلام النبلاء 7: 607. (*) دون بها كثيرا من حوادث أيامه في شبه الجزيرة (1). * (البدراوي) * (.. - 1347 ه‍ =.. - 1928 م) محمد بن عبد الله بن إدريس البدراوي: شاعر من أدباء المغرب. وفاته بفاس. له (ديوان شعر) قال ابن سودة: في مجلد (2). * (الكويي) * (1298 - 1362 ه‍ = 1881 - 1943 م) محمد بن عبد الله الكويي: فاضل باحث، من أهل (كويسنجق) بالعراق، وإليها نسبته. وهو من أسرة (جلي زاده) ورث عن أبيه لقب (رئيس العلماء) وانتقل إلى الموصل، فكان من أعضاء (مجلس الولاية) فيها. ثم من أعضاء (مجلس التأسيس) العراقي، ببغداد. وانقطع بعد ذلك للتدريس والتأليف. وتوفي في كويسنجق. من كتبه بالعربية (المعقول في علم الاصول) و (القائد في العقائد) و (الاله والطبيعة والعقل والنبوة) و (المعجزات والكرامات) وله تصانيف باللغة الكردية، منها (ديوان شعره) (3). * (ابن عثيمين) * (1270 - 1363 ه‍ = 1854 - 1944 م) محمد بن عبد الله بن عثيمين: شاعر نجدي. من أهل (حوطة تميم). اشتهر في العصر الاخير بشاعر نجد. ومولده في بلدة السلمية (من أعمال الخرج، جنوبي الرياض) ونشأ بها يتيما عند أخواله. وتفقه وتأدب ببلد (العمار) من الافلاج بنجد. وتنقل بين البحرين وقطر وعمان، وسكن قطر، وحمل راية صاحبها (الامير * (هامش 2) * (1) ديوان النبط 2: 270 - 350. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (3) مشاهير الكرد 2: 135. (*) قاسم بن ثاني) في بعض حروبه. واشتغل بتجارة اللؤلؤ. ولما استولى الملك عبد العزيز آل سعود، على الاحساء، قصده ابن عثيمين ومدحه، فلقي منه تكريما، فاستقر في الحوطة (وطن آبائه) يفد على الملك، كل عام، ويعود بعطاياه، إلى أن توفي. وكان متوسط القامة، أسمر اللون، واسع العينين، مربع الوجه، خفيف اللحية، شجاعا، فصيحا. حافظ في ملابسه على زي أهل عمان وقطر، لاقامته السابقة بينهم. وهو القائل من قصيدة: (معاهدي، وليالي العمر مقمرة، * قضيت فيها لباناتي وأوطاري مجر أذيال غضات الصبا خرد * حور المدامع م الادناس أطهار للسمع ملهى، وللعين الطموح هوى * فهن لذة أسماع وأبصار) والقائل: (ولما أبوا إلا الشقاق رميتهم * بأرعن جواس خلال المحارم فأضحوا وهم ما بين ثاو مجدل وآخر مصفود بسمر الاداهم) وله (ديوان - ط) جمعه سعد بن رويشد، وسماه (العقد الثمين) وهو مما نظم بعد عام 1320 ه‍. أما نظمه فيما قبل بلوغ الخمسين عاما فلم يظهر منه شئ. ويقال انه أتلف شعره العاطفي قبل وفاته، مخافة أن يعيبه عليه المتزمتون (1). * (ابوالنجا) * (1315 - 1368 ه‍ = 1897 - 1949 م) محمد بن عبد الله أبوالنجا: فقيه من علماء الازهر. ولد في قرية (كفر عيسى) من مركز فاقوس، بمصر. وتخرج بالازهر (1925) وتدرج في التعليم، فكان مدرسا في كلية اللغة العربية منذ إنشائها (1931) ثم وكيلا لكلية اللغة العربية إلى أن * (هامش 3) * (1) مجلة القيامة: صفر 1373 وشعراء نجد المعاصرون 58 وفيه مولده سنة 1260 ه‍ = 1844 م، ومقدمة ديوانه. وجريدة البلاد السعودية 25 صفر 1375. (*)

[ 246 ]

توفي. له كتاب في (علم أصول الفقه) (1). * (الخليلي) * (1299 - 1373 ه‍ = 1882 - 1954 م) محمد بن عبد الله بن سعيد بن خلفان، أبو عبد الله الخروصي الخليلي: من أئمة الاباضية في عمان. ولد في قرية (سمائل) وتفقه في شرقية عمان. وانتخب للامامة سنة 1338 ه‍ (1920 م) واستمر إلى أن توفي في (نزوى) عاصمة عمان، عن نيف وسبعين عاما. وكان المرجع الاعلى لبلاده في القضاء والادارة وسياسة الدولة. يبرم الاحكام بعد أن ينظر فيها (مجلس الشورى) المؤلف من كبار رجاله. وله في كل يوم مجلس عام في حصن (نزوى) يدخله من شاء من رعاياه لعرض أمورهم عليه وفي أيامه (مطلع سنة 1339 ه‍) عقدت معاهدة (السيب) بين بعض رجاله والقنصل البريطاني بمسقط، نائبا عن حكومتها. وأقرها الخليلي باعتبارها استقلالا تاما عن سلطة مسقط. وكان شديد الحذر من الاجانب، يمتنع عن مقابلتهم ما استطاع، ويحاول جهده الحيلولة بينهم وبين التجول في بلاده. وزحف سنة 1344 ه‍ (1925 م) بجيش من بدو عمان وحضرها، يقصد واحة (البريمي) فوصل إلى مدينة (عبري) ولم يتجاوزها، لخلاف دب في صفوف رجاله، ولاخبار انتشرت بينهم بأن قبيلة (نعيم) القاطنة في (البريمي) أرسلت تطلب النجدة، من عبد الله بن جلوي عامل الملك عبد العزيز آل سعود في الاحساء، مالا ورجالا وسلاحا، استعدادا للمقاومة. وعاد إلى نزوى، وأصبحت مدينة (عبري) من ذلك الحين الحد الغربي لاراضي الامامة في عمان. وكان فقيها عادلا أحبه شعبه وساد الامن في أيامه. وضعف بصره، ولازمته حمى (الملاريا) في أعوامه الاخيرة إلى أن * (هامش 1) * (1) الازهر في ألف عام 2: 36. (*) توفي. وخلفه الامام (غالب بن علي الهنائي) (1). * (ابن بليهد) * (1300 - 1377 ه‍ = 1883 - 1958 م) محمد بن عبد الله بن بليهد: من قبيلة بني خالد، ينتمي إلى قحطان، وبنو خالد قبائل شتى متحالفة بينها قحطانيون: خبير بمسالك قلب الجزيرة العربية، له نظم قريض وملحون. ولد في (ذات غسل) من قرى (الوشم) بنجد. وتعلم بها القراءة والكتابة وتذوق شعر النبط (الملحون) وشدا به. وأكثر من قراءة كتب الادب وتتبع أخبار القبائل المعاصرة والغابرة. وعالج نظم (القريض) وتنقل في بوادي شبه الجزيرة غازيا، وتاجرا، وجابيا، ودليلا، فاستفاد خبرة بمنازلها وأوديتها وسهولها وجبالها ومناهلها. وصنف (صحيح الاخبار عما في بلاد العرب من الآثار - ط) خمسة أجزاء أقام في مصر نحو عامين للاشراف على طبعه. وقد ملا معظمه بأخبار وأشعار منقولة مشهورة، لو أخلاه منها واقتصر على ما أورده من تحقيق أسماء الاماكن التي تهيأ له أن رآها، وتعيين مواقعها، لكانت قيمة الكتاب العلمية أعظم. وفيه غير القليل من استدراك ما أغفله متقدمو جغرافيي العرب كالبكري وياقوت. ولعله اتجه نحو هذا في كتاب آخر له سماه (ما اتفقت أسماؤه واختلفت أنحاؤه - خ) لم يتيسر لي الاطلاع عليه، أكمله إملاء في الاحساء، بعد عودته إلى الجزيرة، وقد أصيب ببعض الشلل في يده ولسانه. وأخرج وهو في مصر طبعة جديدة من كتاب (صفة جزيرة العرب) للهمداني، ذيلها بتعليقات وفهارس. وجمع شعره العامي والفصيح في ديوان سماه (ابتسامات الايام - ط) وكان في علمه بمسالك قلب * (هامش 2) * (1) عمان والساحل الجنوبي للخليج الفارسي 97 - 110 ومذكرات المؤلف. ونهضة الاعيان 322 - 449 وفيه نص معاهدة (السيب). (*) الجزيرة ثقة عند كثير من العارفين بها، الا أن الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن، وهو من أدرى الناس بتلك البقاع، كان يتردد في توثيقه. وللشيخ حمد الجاسر، نقد مطول لصحيح الاخبار، نشر بعضه في إحدى صحف المملكة وليته يطبع ملحقا بالكتاب. توفي مستشفيا في لبنان (1). * (دراز) * (.. - 1377 ه‍ =.. - 1958 م) محمد بن عبد الله دراز: فقيه متأدب مصري أزهري. كان من هيأة كبار العلماء بالازهر، له كتب، منها (الدين - ط) دراسة تمهيدية لتاريخ الاسلام (2). * (أبا الخيل) * (1310 - 1381 ه‍ = 1892 - 1962 م) محمد بن عبد الله بن حسين، أبا الخيل: فقيه حنبلي من قبيلة عنزة. ولد في قرية المريديسية من قرى بريدة بالقصيم وتعلم فيها. وتولى القضاء في عنيزة (1360) وفي بريدة (1364) وترك القضاء وتوفي بها. له (زوائد الزاد - ط) مجلد كبير في الفقه (3). * (العربي) * (1316 - 1389 ه‍ = 1898 - 1970 م) محمد عبد الله العربي، الدكتور: عالم بالحقوق والاقتصاد. مصري. تخرج بكلية الحقوق في القاهرة، وأحرز شهاداته * (هامش 3) * (1) مذكرات المؤلف. وصحيح الاخبار 2: 123 وعبد الله بن خميس، في جريدة البلاد السعودية أول جمادى الثانية 1377 قلت: وقرأت في جريدة الندوة بمكة، في 19 / 1 / 1379 مقالا عن كتاب لصاحب الترجمة، باسم (ما تقارب سماعه، وتباينت أمكنته وبقاعه - خ) عند ابن له في بلدة الدوادمي بين مكة والرياض، يغلب على ظني انه هو كتابه المذكور في هذه الترجمة باسم (ما اتفقت أسماؤه واختلفت انحاؤه). (2) الازهرية 7: 248. (3) مشاهير علماء نجد 407. (*)

[ 247 ]

العليا من اكسفورد بانكلترة وجامعة ليون بفرنسا. وعمل في الجامعة المصرية ومعاهد علمية مختلفة في العالم العربي. وصنف نحو 30 كتابا، منها (علم المالية العامة والتشريع المالي - ط) و (موارد الدولة - ط) و (نظام الادارة المحلية، فلسفته وأحكامه - ط) و (ديمقراطية القومية العربية) و (الاقتصاد الاسلامي وسياسة الحكم) و (حرب الانسان ضد الجوع وسوء التغذية) و (الملكية الخاصة وحدودها في الاسلام) و (الاقتصاد العالمي بمقارنة الاقتصاد الاسلامي) وعني بإعداد موسوعة ضخمة في (مبادئ علم المالية العام) أربعة مجلدات. وكانت دعوته الكبرى إلى تصحيح الفكرة التي أشاعها الغرب والاستعمار عن ربط انحطاط الامم الاسلامية بالاستمرار في التمسك بدينها (1). * (السامولي) * (.. - بعد 961 ه‍ =.. - بعد 1554 م) محمد بن عبد المجيد السامولي الشافعي: أديب هندي، من العلماء بالعربية. له (ديوان الاريب - خ) في أختصار مغني اللبيب، فرغ منه سنة 961 و (شرح ديوان الاريب مختصر مغني اللبيب - خ) كلاهما في دار الكتب (2). * (أقصبي) * (.. - 1364 ه‍ =.. - 1945 م) محمد بن عبد المجيد أقصبي: عارف بالتوقيت والتاريخ والحساب والنحو. من أهل فاس بالمغرب كان مدرسا لاولاد السلطان. ودرس بثانوية بفاس. عرفه ابن سودة بشيخنا. وألف كتبا منها (شرح * (هامش 1) * (1) من بحث لانور الجندي، في مجلة الوعي الاسلامي: العدد 64 ص 65 - 69 ونشرة دار الكتب لمقتنياتها سنة 1949 ص 186، 187 ومكتبة المثنى: الفهرست العاشر 501. هدية 2: 244 ودار الكتب 7: 42، 46. (*) الرسالة الفتحية) في التوقيت، قال ابن سودة: مجلدان، و (النور اللائح) في القراآت، و (حاشية على شرح المنية) في الحساب، و (المنح الوافية) تعليقات على الألفية، و (القواعد النحوية) و (تاريخ ملوك المغرب) قال ابن سودة: في مجلد، و (رسالة في ملوك المغرب) قال أيضا: (خمسة كراريس) و (شرح منظومة في موانع ظهور الاعراب - خ) في خزانة الرباط. توفي بالرباط (1). * (محمد عبد المطلب) * (1288 - 1350 ه‍ = 1871 - 1931 م) محمد بن عبد المطلب بن واصل، من أسرة أبي الخيرة، من جهينة: شاعر مصري، حسن الرصف، من الادباء الخطباء. ولد في باصونة (من قرى جرجا بمصر) وتعلم في الازهر بالقاهرة، وتخرج مدرسا، وشارك في الحركة الوطنية، بشعره ومقالاته وخطبه. وتوفي بالقاهرة. له (ديوان شعر - ط) وكتب، منها (تاريخ أدب اللغة العربية) ثلاثة أجزاء، و (كتاب الجولتين في آداب الدولتين) الاموية والعباسية، و (إعجاز القرآن) * (هامش 2) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 138 - 139، 152 وفهرس مخطوطات الرباط: القسم الثاني، الجزء الاول، الرقم 1690. (*) وروايتا (الزباء) و (ليلى العفيفة) كلها لا تزال مخطوطة (1). * (الاسحاقي) * (.. - 1060 ه‍ =.. - 1650 م) محمد بن عبد المعطي بن أبي الفتح ابن أحمد بن عبد المغني الاسحاقي المنوفي: مؤرخ، أديب، مصري. من أهل منوف، مولدا ووفاة. له (لطائف أخبار الاول فيمن تصرف بمصر من أرباب الدول - ط) واسمه على النسخة المطبوعة (أخبار الاول) و (الروض الباسم في أخبار من مضي من العوالم - خ) انتهى به إلى سنة 1042 ه‍، و (لوامع التنوير في شرح الكوكب المنير) و (دوحة الازهار - خ) في من ولي الديار المصرية (2). * (ابن عون) * (1204 - 1274 ه‍ = 1790 - 1858 م) محمد بن عبدالمعين بن عون بن محسن: شريف حسني، من أمراء مكة. ولد ونشأ فيها. وسكن مصر مدة، فسعى له واليها (محمد علي) لدى الحكومة العثمانية فعين لامارة مكة (سنة 1243 ه‍) وعاد إليها فاستمر إلى سنة 1267 وعزل، فتوجه إلى الآستانة فأقام إلى سنة 1272 وصدر مرسوم سلطاني بإعادته إلى الامارة، فانتقل إليها. واستمر إلى أن توفي فيها. * (هامش 3) * (1) مقدمة ديوان شعره. والمنتخب من أدب العرب 1: 98 وكتاب (في الادب الحديث) 2: 305 - 353 وفيه: رثاه أكثر من ثلاثين شاعرا وأديبا وجمعت هذه المراثي في عدد خاص أصدرته مجلة الهداية الاسلامية سنة 1350 والرسالة 15: 593 و 624 والمقطم 2 شعبان 1350 وتقويم دار العلوم 211. (2) كشف الظنون 1550 والكتبخانة 7: 33 وآداب زيدان 2: 301 وفيه: (وفاته سنة 1032 ه‍) وهو تاريخ انتهاء كتابه (أخبار الاول). وهو في خلاصة الاثر 2: 289 (عبد الباقي الاسحاقي، توفي سنة نيف و 1060) ومعجم المطبوعات 431 وفيه: وفاته سنة 1060 وهدية العارفين 1: 495 وهو فيه (عبد الباقي ابن محمد بن عبد المعطي) ووفاته سنة 1066 و 407: 2. Brock. 2: 183) 692 (, S وفيه: وفاته بعد سنة 1033. (*)

[ 248 ]

وهو جد (ذوي عون) من الاشراف (1). * (محمد بن عبد الملك) * (.. - 132 ه‍ =.. - 750 م) محمد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الاموي: أمير، من بني أمية في الشام. له رواية للحديث، أخذ عنه الاوزاعي وآخرون. ولي الديار المصرية لاخيه هشام، وقال لهشام: أنا إليها على أنك إن أمرتني بخلاف الحق تركتها ! فقال: لك ذلك. وأقام فيها شهرا (سنة 105 ه‍) فأتاه كتاب لم يعجبه، فرفض العمل، وانصرف إلى (الاردن) وكان منزله بها في قرية يقال لها (ريسون). ولما قتل الوليد بن معاوية بن (مروان بن) عبد الملك، والي دمشق، من قبل مروان ابن محمد (سنة 132) استقل محمد بالاردن. وظفر به عبد الله بن علي العباسي (الهاشمي) يوم نهر (أبي فطرس) قرب الرملة بفلسطين، فذبحه صبرا (2). * (الفقعسي) * (.. - نحو 210 ه‍ =.. - نحو 825 م) محمد بن عبد الملك الفقعسي الاسدي: شاعر، من أهل الكوفة. نزل بغداد. وكان راوية بني أسد، وعنه أخذ العلماء مآثرها وأخبارها. أدرك أيام المنصور العباسي، وله مدائح وأبيات في الرشيد والمأمون وبعض رجالهما (3). * (هامش 1) * (1) خلاصة الكلام 304 و 320 ومرآة الحرمين 1: 366 وعقد الدرر 24. (2) تاريخ الاسلام للذهبي 5: 297 والنجوم الزاهرة 1: 323 وانظر فهرسته. والولاة والقضاة 72 - 73 وفيه: وقع بمصر وباء شديد، فترفع محمد بن عبد الملك إلى الصعيد، هاربا من الوباء، أياما، ثم قدم من الصعيد وخرج عن مصر، ولم يلها إلا نحوا من شهر. واقرأ ما جاء عن وقعة (أبي فطرس) في معجم البلدان 8: 333. (3) الورقة لابن الجراح 12. (*) * (ابن الزيات) * (173 - 233 ه‍ = 789 - 847 م) محمد بن عبد الملك بن أبان بن حمزة، أبو جعفر، المعروف بابن الزيات: وزير المعتصم والواثق العباسيين، وعالم باللغة والادب، من بلغاء الكتاب والشعراء. نشأ في بيت تجارة في الدسكرة (قرب بغداد) ونبغ، فتقدم حتى بلغ رتبة الوزارة. وعول عليه المعتصم في مهام دولته. وكذلك ابنه الواثق. ولما مرض الواثق عمل ابن الزيات على تولية ابنه وحرمان المتوكل، فلم يفلح. وولي المتوكل فنكبه، وعذبه إلى أن مات ببغداد. وكان من العقلاء الدهاة، وفي سيرته قوة وحزم. وله (ديوان شعر - ط) (1). * (ابن أيمن) * (252 - 330 ه‍ = 866 - 942 م) محمد بن عبد الملك، ابن أيمن، أبو عبد الله: عالم بالحديث، أندلسي. رحل إلى العراق وحدث بالمشرق وبالاندلس. له كتاب في (السنن) احتوى من صحيح الحديث وغريبه على ما ليس في كثير من المصنفات (2). * (التبان) * (.. - 419 ه‍ =.. - 1028 م) محمد بن عبد الملك بن محمد التبان، أبو عبد الله: معتزلي. تتلمذ للشريف المرتضى، ووجه إليه أسئلة أجابه عليها المرتضى، تسمى (الاسئلة التبانية - خ) في عشرة فصول أضيف إلى كل فصل منها جواب المرتضى عليه (3). * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 2: 54 وأمراء البيان 1: 278 - 306 وغربال الزمان - خ. والطبري 11: 27 و. Brock 121: 1. S والمرزباني 425 وتاريخ بغداد 2: 342 وخزانة البغدادي 1: 215 - 216 وهبة الايام للبديعي 76 و 82 وديوان ابن الزيات: مقدمته، من إنشاء جميل سعيد. (2) بغية الملتمس 91 وجذوة المقتبس 63. (3) النجاشي 288 والذريعة 2: 78. (*) * (السلمي) * (.. - نحو 470 ه‍ =.. - نحو 1077 م) محمد بن عبد الملك بن خلف السلمي الطبري، أبو خلف: فقيه شافعي، له علم بالتصوف. نسبته إلى جد له اسمه (سلم) بفتح فسكون، أو إلى محلة (باب سلم) له كتب، منها (سلوة العارفين وأنس المشتاقين - خ) في أحوال الصوفية وطبقاتهم وتراجمهم، فرغ من تصنيفه سنة 459 ه‍، و (الكناية) في الفقه، قال الفيروزآبادي: بديع في فنه، وقال ابن الاثير: استحسنه كل من رآه (1). * (ابن قزمان) * (..، - 508 ه‍ =.. - 1114 م) محمد بن عبد الملك بن عيسى بن قزمان، القرطبي الاندلسي، أبو بكر: وزير أندلسي، من الكتاب. له شعر جيد. ويسمى محمدا الاكبر. تمييزا له عن ابن أخيه (محمد بن عيسى بن عبد الملك) الشاعر الزجال المشهور. ولي الكتابة للمتوكل على الله، صاحب (بطليوس) وتقدم حتى نعت بالوزير الكاتب والوزير الجليل. ثم تكدر عيشه في آخر عمره، وأساء إليه قاض يعرف بابن حمدين (2). * (الهمذاني) * (463 - 521 ه‍ = 1071 - 1127 م) محمد بن عبد الملك بن إبراهيم بن أحمد، أبو الحسن الهمذاني: من كبار المؤرخين. كان أبوه عالما بالفرائض، من أهل همذان، يعرف بالمقدسي، سكن بغداد. بها نشأ صاحب الترجمة وتوفي. * (هامش 3) * (1) طبقات السبكي 3: 76 ولقاموس، والتاج مادة سلم. و 773: 1. Brock. S واللباب لابن الاثير 1: 553. (2) قلائد العقيان 187 والمغرب 99 وفيهما بيتان من شعره. والصلة لابن بشكوال 512. (*)

[ 249 ]

قال ابن النجار: (به ختم فن التاريخ) يعني إلى عصره. وقال ابن الجوزي: من أولاد المحدثين والائمة. وهو من شيوخ الحافظ ابن عساكر. أخذ عن طراد الزينبي وغيره. ودفن هو وأبوه عند قبر أبي العباس ابن سريج، ببغداد. من تصانيفه (عنوان السير) و (طبقات الفقهاء) و (أخبار الوزراء) جعله ذيلا لكتاب الصابئ، و (الذيل على تاريخ ابن جرير الطبري - ط) الجزء الاول منه باسم (تكملة تاريخ الطبري) وهو ما وجد منه إلى الآن، و (ذيل على تاريخ الوزير أبي شجاع التالي لكتاب تجارب الامم لمسكويه) (1). * (الشنتريني) * (.. - 549 ه‍ =.. - 1154 م) محمد بن عبد الملك بن محمد، أبو بكر ابن السراج، الاندلسي الشنتريني: من أئمة العلماء بالعربية في الاندلس. من أهل شنترين (في غربي قرطبة) سكن إشبيلية ورحل إلى مصر واليمن وجاور بمكة مدة، وتوفي بمصر. من كتبه (تلقيح الالباب على فضائل الاعراب - ط) و (المعيار في وزن الاشعار - خ) عروض، في الامبروزيانة، و (جواهر الآداب وذخائر الشعراء والكتاب - خ) في الاسكوريال (الرقم 352 كما في القائمة 4 من مصورات معهد المخطوطات) و (مختصر العمدة لابن رشيق، والتنبيه إلى أغلاطه) و (تقويم البيان لتحرير الاوزان - خ) في دار الكتب (2). * (هامش 1) * (1) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. والبداية والنهاية 12: 198 والمنتظم 10: 8 وطبقات الشافعية الكبرى 4: 80 والطبقات الوسطى - خ. والمختصر لابي الفداء 2: 239 وابن الوردي 2: 33 والكامل لابن الاثير 10: 231 وكشف الظنون 30 و 298 و 344 و 1105 و 1175 وقد تكرر فيه وفي غيره تعريف صاحب الترجمة بالهمداني والصواب (الهمذاني) بالذال وتحريك الميم. وفيهم من يعرفه بالفرضي وهي شهرة أبيه. (2) بغية الوعاة 68 قلت: صاحب هذه الترجمة (محمد ابن عبد الملك الشنتريني) وابن السراج (محمد بن سعيد الملك الشنتمري (شخص واحد، وكنت اخذت (*) * (ابن الطفيل) * (494 - 581 ه‍ = 1100 - 1185 م) محمد بن عبد الملك بن محمد بن محمد بن طفيل القيسي الاندلسي، أبو بكر: فيلسوف. ولد في وادي آش Guadix وتعلم الطب في غرناطة، وخدم حاكمها. ثم أصبح طبيبا للسلطان أبي يعقوب يوسف (من الموحدين) سنة 558 ه‍. واستمر إلى أن توفي بمراكش، وحضر السلطان جنازته. وهو صاحب القصة الفلسفية (حي بن يقظان - ط) قال المراكشي في المعجب: رأيت له تصانيف في أنواع الفلسفة من الطبيعيات والالهيات وغير ذلك، ورأيت بخطه رسالة له في (النفس) وكان أمير المؤمنين أبو يعقوب شديد الشغف به والحب له، يقيم عنده ابن طفيل أياما، ليلا ونهارا، لا يظهر. وله (رجز في الطب - خ) في أكثر من 7700 بيت، رأيته في خزانة القرويين بفاس (الرقم 3158) وله شعر جيد أورد المراكشي نماذج منه. وكانت بينه وبين ابن رشد (الفيلسوف) مراجعات ومباحث، في (رسم الدواء) جمعها ابن رشد في كتاب. وللباحث الفرنسي ليون غوتيه Leon Gauthier كتاب في حياته وآثاره، بالفرنسية (1). * (هامش 2) * ترجمة ابن السراج عن نفح الطيب، وظهر أن لفظ (عبد الملك) صحف في النفح بسعيد الملك، انظر فهرسة ابن خير 320 و , 309) 377: 1. Brock 543: 1. S ودار الكتب 2: 230 و. Ambro 473. c والذيل والتكملة 6: 410 ونفح الطيب 1: 442 وفيه الخطأ المطبعي: (عبد الملك، سعيد الملك) وإيضاح المكنون 1: 374 قلت: جاء على النسخة المطبوعة بفاس، من كتابه (تلقيح الالباب) أنه تأليف الشيخ الرئيس بمكة المشرفة أبي بكر، محمد ابن عبد الملك النحوي الاندلسي المعروف بابن السراج. وتحت السين كسرة وفوق الراء فتحة. واختلفوا في وفاته: 536، 545، 549، 550. (1) المعجب 239 - 242 وكارا دي فو Carra de Vaux في دائرة المعارف الاسلامية 1: 212 ومعجم المطبوعات 146 نقلا عن غوتيه. وطبقات الاطباء 2: 78 و 831: 1. Brock. 1: 206) 064 (, S في ترجمة أبي الوليد ابن رشد. (*) * (ابن المقدم) * (.. - 583 ه‍ =.. - 1188 م) محمد بن عبد الملك، المعروف بابن المقدم، الامير شمس الدين: قائد، من الولاة المقدمين في العهدين النوري والصلاحي. تمرس على القيادة في أيام أبيه (المقدم) مستحفظ سنجار في أيام نور الدين الشهيد. واستخلفه أبوه على قلعتها قبل أن يدخلها نور الدين (سنة 544 ه‍) ثم كان شمس الدين ابن المقدم من قادة الجيش النوري. ولما توفي نور الدين بدمشق وأقيم ابنه الملك الصالح ملكا على الشام ومصر (سنة 569) كان عمر (الصالح) إحدى عشرة سنة، فتولى الامير شمس الدين تربيته وصار مدبر دولته، فلم تلبث أن اضطربت أمورها، فكتب شمس الدين إلى السلطان صلاح الدين بمصر يستقدمه، فجاء صلاح الدين ودخل دمق (سنة 570) وولي شمس الدين على بعلبك مدة. ثم جعله من أمراء جيشه، فتقدم إلى أن كان أكبر أمرائه. وخدم صلاح الدين في حروبه مع الصليبيين، واستمر إلى أن فتحت القدس (سنة 583) فطلب الاذن من صلاح الدين بالحج، فأرسله أميرا على الحج الشامي، فلما كانت ليلة عيد الاضحى وإفاضة الحجيج من عرفات، أراد أمير الحج العراقي (واسمه طاشتكين) أن يتقدم في السير على ابن المقدم ومن معه، فنشبت فتنة بين الغوغاء من العراقيين والشاميين، فأسرع ابن المقدم لحسم الشر، وكف جماعته، فأصيب بجراح، فمات في اليوم الثاني بمنى، ودفن بمقبرة المعلى. قال ابن الاثير: ورزق الشهادة بعد الجهاد وشهود فتح البيت المقدس (1). * (هامش 3) * (1) ابن الاثير 11: 212 وما قبلها. وكتاب الروضتين 2: 123. (*)

[ 250 ]

* (الديلمي) * (.. - 589 ه‍ =.. - 1193 م) محمد بن عبد الملك، أبو ثابت، شمس الدين الديلمي: صوفي، من المشتغلين بالفلسفة. له (كتاب المسائل، الملمع بالوقائع البدائع، المبرهن بدلائل الشرائع - خ) في دار الكتب، مصور عن شهيد علي (1346 / 8) أتمه سنة 852 وفيه مسائل سئلها في سنوات مختلفة آخرها سنة 587 وفيه ألفاظ بالفارسية، و (مهمات الواصلين من الصوفية - خ) في دار الكتب، عن شهيد علي أيضا (1346 / 6) و (شرح الانفاس الروحانية، للجنيد وابن عطاء الله السكندري - خ) و (مرآة الارواح - خ) كلاهما بالازهر. و (التجريد في رد مقاصد الفلاسفة) و (الجامع لدلائل النبوات) و (الآزال والآباد) و (كتاب المرأة) (1). * (الحفيد ابن زهر) * (507 - 595 ه‍ = 1113 - 1199 م) محمد بن عبد الملك بن زهر الايادي أبو بكر: من نوابغ الطب والادب في الاندلس. ولد بإشبيلية، وخدم دولتي الملثمين والموحدين. ولم يكن في زمنه أعلم منه بصناعة الطب، أخذها عن أبيه. وعرف بالحفيد ابن زهر. له (الترياق الخمسيني) في الطب، ورسالة في (طب العيون) وشعر رقيق، وموشحات انفرد في عصره بإجادة نظمها، أشهرها موشحة مطلعها: (ما للموله، من سكره لا يفيق) وثانية مطلعها: (أيها الساقي إليك المشتكى قد دعوناك وإن لم تسمع) توفي بمراكش (2). * (هامش 1) * (1) المخطوطات المصورة 1: 185، 196 والازهرية 3: 590، 628 وكشف الظنون 1916 وطوبقبو 3: 129 وهدية 2: 103. (2) طبقات الاطباء 2: 67 - 74 والوفيات 2: 9 و. Brock 893: 1. S وإرشاد الاريب 7: 21 - 25 والتكملة (*) * (ابن شعبان) * (.. - بعد 661 ه‍ =.. - بعد 1263 م) محمد بن عبد الملك بن شعبان، علاء الدين اللخمي الاسكندري: وراق. له (ستار العارفين في معرفة الدنيا والدين - خ) في البصرة، مجموعة تخاميس، على حروف المعجم. من نظمه. كتبها عام 661 (1). * (المنتوري) * (.. - 834 ه‍ =.. - 1431 م) محمد بن عبد الملك بن علي القيسي، أبو عبد الله المعروف بالمنتوري: فقيه، من فضلاء المغرب. غرناطي الاصل. نعته صاحب درة الحجال بالعالم الرحالة المحدث، إلا أنه سمى أباه (عبد المالك) وليحقق. من كتبه (فهرست - خ) يشتمل على رواياته، في المجموع 3251 كتاني، في خزانة الرباط، و (شرح الدرر اللوامع لابن بري - خ) في منجزات وأهداف 55 و (ري الظمآن، في عدد آيات القرآن - خ) في خزانة الرباط (المجموع 1532 د) و (الامالي في الاحاديث العوالي) و (المقطعات الشعرية - خ) و (تحفة الجليس) (2). * (هامش 2) * لابن الابار 1: 270 وزاد المسافر 29 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 185 والمغرب في حلى المغرب 1: 266 - 274 والوافي 4: 39. (1) العباسية 1: 21. فهرس الفهارس 2: 5 ونيل الابتهاج، بهامش الديباج 291 وفهرست السراج - خ. المجلد الاول. قلت: (*) * (ابن شقير) * (606 - 669 ه‍ = 1209 - 1270 م) محمد بن عبد المنعم بن نصر الله التنوخي، أبو المكارم، المعروف بابن شقير: شاعر، دمشقي المولد والوفاة. له اشتغال بفقه الحنفية والحديث. أصله من معرة النعمان (بسورية) كان يلقب بالهدهد. وله اتصال بالملك الناصر يوسف ابن محمد ويعد من شعرائه (1). * (ابن الخيمي) * (602 - 685 ه‍ = 1205 - 1286 م) محمد بن عبد المنعم بن محمد بن يوسف بن أحمد الانصاري، أبو عبد الله، شهاب الدين ابن الخيمي: شاعر أديب يماني الاصل. مولده ووفاته بمصر. قال ابن شاكر. كان المقدم على شعراء عصره. له (ديوان شعر - خ) منه نسخة نفيسة رأيتها في مكتبة فلورانس (الرقم 186) (2). * (ابن المعين) * (.. - 741 ه‍ =.. - 1340 م) محمد بن عبد المنعم بن عمر بن * (هامش 3) * ورد ذكره في فهرست مخطوطات الرباط (القسم الثاني من الجزء الاول) ص 42 بلفظ (المنثوري) بالثاء، كما هو في درة الحجال 1: 295 وصوابه بالتاء المثناة. (1) فوات الوفيات 2: 229 والجواهر المضية 2: 85 والنجوم الزاهرة 7: 233 وصلة التكملة - خ. (2) ابن الفرات 8: 42 وفوات الوفيات 2: 230 وهو فيه: (ابن شهاب الدين الخيمي و: 1. Brock. S 466. (*)

[ 251 ]

حماد المنفلوطي الشافعي، المعروف بابن المعين: فاضل مصري. له كتب، منها (مختصر تهذيب الاسماء واللغات، للنووي - خ) بخطه، في دار الكتب أتمه سنة 734 و (الطراز المذهب في الكلام على أحاديث المهذب) وكتاب في (اختصار الروضة) في فروع الشافعية. وله نظم (1). * (الجوجري) * (821 - 889 ه‍ = 1418 - 1484 م) محمد بن عبد المنعم بن محمد الجوجري: فاضل مصري، من فقهاء الشافعية. ولد بجوجر (قرب دمياط) وتحول إلى القاهرة صغيرا، فتعلم، وناب في القضاء، ثم تعفف عن ذلك. ومات بمصر. من كتبه (شرح الارشاد - خ) لابن المقري، و (شرح شذور الذهب - خ) في الاحمدية (4158) و (شرح همزية البوصيري - خ) و (ترجمة الامام الشافعي - خ) و (منظومة - خ) في دار الكتب 120 بيتا، في مبدأ نهر النيل ومنتهاه وأمكنة مقاييسه ومن أنشأها من الخلفاء، وذكر ما سواه من الانهار كسيحون وجيحون، نظم بها (مبدأ النيل السعيد) للجلال المحلي (2). * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 4: 33 والشذرات 6: 132 وطبقات الشافعية، لابن قاضي شهبة - خ. الطبقة 25 وكشف الظنون 930، 1913 ودار الكتب 2: 36. (2) الضوء اللامع 8: 123 والبدر الطالع 2: 200 (*) محمد بن عبد المنعم (الحميري) = محمد ابن محمد 900 ؟ * (عبد المنعم رياض) * (1317 - 1366 ه‍ = 1899 - 1947 م) محمد عبد المنعم رياض (بك): عالم بالحقوق، من أهل مصر. تعلم بها، ثم في جامعة باريس. وتنقل في الاعمال، فكان أستاذا في كلية الحقوق بالقاهرة، * (هامش 2) * و 116: 2. Brock. 2: 021) 79 (, S والكتبخانة 4: 277 وبدائع الزهور 2: 223 والاحمدية 287 ووقعت فيها وفاته سنة 926 / 1520 خطأ. ودار الكتب 3: 393. وعرفه بعضهم بالجرجري والجوهري، وكلاهما تصحيف. (*) فمديرا لادارة المحاكم المختلطة، فقاضيا، فمستشارا في محكمة القضاء الاداري بمجلس الدولة. ومثل مصر في بعض المؤتمرات الدولية. وألف باللغتين العربية والفرنسية. وتوفي بالقاهرة. من كتبه بالعربية (مبادئ القانون الدولي الخاص - ط) وهو أفضل ما كتب بالعربية في موضوعه (1). * (الحضرمي) * (.. - 787 ه‍ =.. - 1585 م) محمد بن عبدالمهيمن بن محمد، أبو عبد الله الحضرمي: مؤرخ. أصله من سبتة. وشهرته ووفاته بفاس. من كتبه (الكوكب الوقاد فيمن حل بسبتة من العلماء والصلحاء والعباد) وصف بأنه في مجلدين، و (السلسبيل العذب - خ) تراجم لبعض رجال فاس ومكناس وسلا، قدمه إلى سلطان وقته عبد العزيز المريني. منه نسخة نحو 3 كراريس، في خزانة القرويين (ضمن المجموع 713) (2). * (الاخباري) * (.. - 1232 ه‍ =.. - 1817 م) محمد بن عبد النبي بن عبد الصانع، أبو أحمد النيسابوري، الاكبر أبادي، الهندي، الميرزا المعروف بالاخباري: فقيه إمامي قتل في الكاظمين. له كتب، منها (مجالي الانوار - خ) وشرحه (مجالي المجالي - خ) سماه أيضا (معترك العقول) قال أغا بزرك: رأيت النسخة متنا وشرحا في المشهد عند الشيخ علي أكبر النهاوندي مع عدة رسائل أخر لصاحب الترجمة (3). * (هامش 3) * (1) عبد الحميد بدوي ؟ (باشا) في مقدمته لكتاب (مبادئ القانون الدولي الخاص). والاهرام 25 / 3 / 1947. (2) دليل مؤرخ المغرب 1: 53، 67 الطبعة الثانية. قلت: تقدمت ترجمة أبيه عبدالمهيمن في الاعلام. (3) الذريعة 19: 373 ورجال الفكر 25. (*)

[ 252 ]

* (ابن عبدة) * (218 - 313 ه‍ = 823 - 925 م) محمد بن عبدة بن حرب البصري العباداني أبو عبيد الله: من كبار القضاة. ولي النظر في المظالم بمصر أربع سنين، وأضيف إليه القضاء والمواريث والاحباس والحسبة (سنة 278 ه‍) فأقام ست سنين وسبعة أشهر. ونشبت فتن، فاستتر مدة وأعيد سنة 292 فلم يمكث طويلا. ورحل إلى العراق فمات هنالك. وكان سخيا مفضالا جبارا مهيبا قوي النفس، له مجلس للفقه ومجلس للحديث (1). * (هامش 2) * (1) الولاة والقضاة 479 و 480 و 514. (*) * (الشيخ محمد عبده) * (1266 - 1323 ه‍ = 1849 - 1905 م) محمد عبده بن حسن خير الله، من آل التركماني: مفتي الديار المصرية، ومن كبار رجال الاصلاح والتجديد في الاسلام. قال أحد من كتبوا عنه: (تتلخص رسالة حياته في أمرين: الدعوة إلى تحرير الفكر من قيد التقليد، ثم التمييز بين ما للحكومة من حق الطاعة على الشعب وما للشعب من حق العدالة على الحكومة). ولد في شنرا (من قرى الغربية بمصر) ونشأ في محلة نصر (بالبحيرة) وأحب في صباه الفروسية والرماية والسباحة. وتعلم بالجامع الاحمدي. بطنطا، ثم بالازهر. وتصوف وتفلسف. وعمل في التعليم، وكتب في الصحف ولا سيما جريدة (الوقائع المصرية) وقد تولى تحريرها. وأجاد اللغة الفرنسية بعد الاربعين. ولما احتل الانكليز مصر ناوأهم. وشارك في مناصرة الثورة العرابية، فسجن 3 أشهر للتحقيق، ونفي إلى بلاد الشام، سنة 1299 ه‍ (1881) وسافر إلى باريس فأصدر مع صديقه وأستاذه جمال الدين الافغاني جريدة (العروة الوثقى) وعاد إلى بيروت فاشتغل بالتدريس والتأليف. وسمح له بدخول مصر، فعاد سنة 1306 ه‍ (1888) وتولى منصب القضاء، ثم جعل مستشارا في محكمة الاستئناف، فمفتيا للديار المصرية (سنة 1317 ه‍) واستمر إلى أن توفي بالاسكندرية، ودفن في القاهرة. له (تفسير القرآن الكريم - ط) لم يتمه، و (رسالة التوحيد - ط) و (الرد على هانوتو - ط) و (رسالة الواردات - ط) صغيرة، في الفلسفة والتصوف، و (حاشية على شرح الدواني للعقائد العضدية - ط) و (شرح نهج البلاغة - ط) و (شرح مقامات البديع الهمذاني - ط) و (الاسلام والرد على منتقديه - ط) من مقالاته، و (الاسلام والنصرانية مع العلم والمدنية - ط)

[ 253 ]

كالسابق، و (الثورة العرابية) لم يتمه. وترجم رسالة (الرد على الدهريين - ط) وللسيد محمد رشيد رضا كتاب جمع فيه آثاره وأخباره وما قيل في رثائه سماه (تاريخ الاستاذ الامام - ط) في ثلاثة أجزاء كبيرة. ولعثمان أمين، كتاب (محمد عبده - ط) ومثله لاحمد الشايب، وللشيخ مصطفى عبد الرازق (سيرة الامام الشيخ محمد عبده - ط) ولعبد المنعم حمادة (الاستاذ الامام محمد عبده - ط) (1) * (الفوي) * (.. - 766 ه‍ =.. - 1364 م) محمد بن عبد الهادي الفوي، جمال الدين: من فضلاء الشافعية. له (الشجرة النبوية - خ) و (تنقيح التحقيق في أحاديث التعليق - خ) (2). * (السندي) * (.. - 1138 ه‍ =.. - 1726 م) محمد بن عبد الهادي التتوي، أبو الحسن، نور الدين السندي: فقيه حنفي عالم بالحديث والتفسير والعربية. أصله من السند ومولده فيها، وتوطن بالمدينة إلى أن توفي. له (حاشية على سنن ابن ماجه - ط) و (حاشية على سنن أبي داود خ) و (حاشية على صحيح البخاري - ط) و (حاشية على مسند الامام أحمد) و (حاشية على صحيح مسلم - خ) و (حاشية على سنن النسائي - ط) و (حاشية على البيضاوي) وغير ذلك (3). * (محمد عبد الهادي) * (.. - بعد 1296 ه‍ =.. - بعد 1879 م) محمد عبد الهادي بن محمد بن داود: فاضل. له (تنوير القلوب والبصائر - خ) في الخطب المنبرية، أوله: (الحمدلله الذي نور بصائر المؤمنين بأنوار الهداية) (4). * (هامش 3) * (1) تاريخ الاستاذ الامام. وزعماء الاصلاح 280 ومذكرات عناني 187 والفكر السامي 4: 36 ومشاهير الكرد 2: 157 وفيه (وفاته سنة 1321 ه‍، 1903 م) خطأ. ومجلة الحج 7: 322 والثريا التونسية: جمادى الاولى 1365 ومجلة الكتاب 1: 332 و 529 و 734 ومعجم المطبوعات 1677. (2) الدرر الكامنة 4: 34 و 82: 2. Brock. S (3) سلك الدرر 4: 66 وفهرس الفهارس 1: 103 والكتبخانة 1: 331 و 380 ومعجم المطبوعات 1056. (4) تنوير القلوب والبصائر: مقدمته وخاتمته. (*)

[ 254 ]

* (ابن الحاج) * (.. - 1339 ه‍ =.. - 1920 م) محمد بن عبد الهادي بن محمد ابن الحاج: متأدب مشارك. له (الانوار المضيئة في الليل الداج، في التعريف بسيدي المهدي بن محمد بن الحاج المتوفى سنة 1290 - خ) قال ابن سودة: وقفت عليه بفاس (1). * (الجندي) * (1290 - 1363 ه‍ = 1873 - 1944 م) محمد عبد الهادي (باشا) بن أحمد الجندي: وزير مصري، من العلماء بالقانون. مولده ووفاته بالقاهرة. تخرج بمدرسة الحقوق، وتقدم في مناصب القضاء. وولي وزارة الاوقاف سنة واحدة (1942 - 43) ثم كان من أعضاء مجلس النواب، وانتخب وكيلا للمجلس إلى أن توفي. من كتبه (التشريع وواجب المشرع - ط) و (التعليقات الجديدة على قانون العقوبات الاهلي - ط) (2). * (غلام ثعلب) * (261 - 345 ه‍ = 875 - 957 م) محمد بن عبد الواحد بن أبي هاشم، * (هامش 1) * (1) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. (2) القضاة والمحافظون 90 والشخصيات البارزة سنة 1941 ص 277 والاعلام الشرقية 1: 106. (*) أبو عمر الزاهد المطرز الباوردي، المعروف بغلام ثعلب: أحد أئمة اللغة، المكثرين من التصنيف. كانت صناعته تطريز الثياب. نسبته إلى باورد (وهي أبيورد، بخراسان) صحب ثعلبا النحوي زمانا حتى لقب (غلام ثعلب) وتوفي ببغداد. أملى من حفظه في اللغة نحو ثلاثين ألف ورقة. من كتبه (الياقوتة - خ) رسالة في غريب القرآن، و (فضائل معاوية) و (غريب الحديث) صنفه على مسند أحمد، و (جزء في الحديث والادب - ط) نشر في مجلة المجمع العلمي العربي، و (تفسير أسماء الشعراء) و (المداخل - ط) في اللغة، رسالة نشرت في مجلة المجمع، و (القبائل) و (يوم وليلة) و (أخبار العرب - خ) و (العشرات - خ) واستدرك على فصيح ثعلب والعين والجمهرة، فألحق بكل منها جزءا لطيفا (1). * (صريع الدلاء) * (.. - 412 ه‍ =.. - 1021 م) محمد بن عبد الواحد القصار، أبو الحسن، المعروف بصريع الدلاء قتيل الغواشي، ذي الرقاعتين: شاعر، بصري المولد والمنشأ. استوطن بغداد. وقدم مصر، ومدح الظاهر الفاطمي، وتوفي فيها. قال الثعالبي: لما رأى سخف الزمان وأهله، نزع ثياب الجد وتلقب بصريع الدلاء، ونفقت سوقه وأغناه (فخر الملك). ومن شعره (مقصورة) تزيد على مئة بيت، منها: (من نام لم يبصر بعيني رأسه * ومن تطأطأ راكعا قد انحنى ! من دخلت في عينه مسلة * فسله من ساعته عن العمى !) * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 1: 500 وإرشاد الاريب 7: 26 - 30 وتاريخ بغداد 2: 356 ولسان الميزان 5: 268 وطبقات الحنابلة 326 وتذكرة الحفاظ 3: 86 وهو فيه: (عبد الواحد بن أبي هاشم) وأخذت عنه في الطبعة الاولى. و. ا. ج. أربري في مجلة المجمع العلمي العربي 24: 234 ومجلة المجمع 9: 449 و 601 وآداب اللغة 2: 304 والكتبخانة 7: 652 ونزهة الالبا 345 والوافي 4: 72. (*) وله (ديوان شعر - خ) رآه ابن خلكان ورأيت نسخة منه في خزانة محمد سرور الصبان بجدة، كتبت سنة 982 (1). * (أبو الفرج الدارمي) * (358 - 449 ه‍ = 969 - 1057 م) محمد بن عبد الواحد الدارمي البغدادي، أبو الفرج: باحث، من العلماء بفقه الشافعية والحساب، له شعر. مولده ببغداد، ووفاته بدمشق. له (جامع الجوامع ومودع البدائع) قال الاسنوي: مطول مبسوط يشتمل على غرائب كثيرة، و (الاستذكار) مجلدان ضخمان، كتب عليه بخطه أن غالبه من كلام ابن المرزبان (2). * (أبو الفضل الدارمي) * (388 - 455 ه‍ = 998 - 1063 م) محمد بن عبد الواحد بن عبد العزيز الدارمي التميمي، أبو الفضل: وزير، شاعر، من أهل بغداد. رحل إلى الهند في صباه، وحارب مع جيوش الغزنوية، مجاهدا، ونظم أوائل شعره هناك، واستوزره بعض أمرائهم. وعاد إلى بغداد، فاشتهر، فأرسله القائم بأمر الله العباسي في سفارة إلى المعز بن باديس صاحب إفريقية، فخرج مستترا، فمر بحلب ومدح معز الدولة، وزار أبا العلاء المعري في المعرة، وأنشده بعض شعره فقال: ما أراك إلا الرسول إلى المغرب ! ومر بمصر، فطلبه حاكم الاسكندرية، فنجا، ودخل طرابلس الغرب (أول بلاد المعز، يومئذ) ثم القيروان سنة 439 فأكرمه المعز وقلده * (هامش 3) * (1) تتمة اليتيمة 14 والشذرات 3: 197 وسير النبلاء - خ. الطبقة الثانية والعشرون. وابن خلكان 1: 359 وسماه (علي بن عبد الواحد) ثم قال: (رأيت في نسخة ديوان شعره أنه محمد بن عبد الواحد) وهو في البداية والنهاية 12: 13 (علي بن عبد الواحد، صريح الدلال، قتيل الغواني) وسماه: 1. Brock. S 132 (علي بن عبد الواحد). (2) ملخص المهمات - خ. وطبقات المصنف 51 وفي طبقات السبكي 3: 77 وفاته سنة 448. (*)

[ 255 ]

تدبير حشمه. واستمر إلى أن قطع المعز خطبته للعباسيين وجعلها لصاحب مصر (سنة 446) فخرج الدارمي إلى سوسة. ثم شهد الحروب مع (بلقين) وتنقل في البلاد، ودخل طليطلة سنة 454 بدعوة من صاحبها المأمون بن ذي النون، فأقام بها (هو وحاشيته وعبيده) إلى أن توفي (1). * (الملاحي) * (549 - 619 ه‍ = 1154 - 1222 م) محمد بن عبد الواحد بن إبراهيم الغافقي الملاحي، أبو القاسم: مؤرخ، من حفاظ الحديث. أندلسي، من أهل قرية الملاحة (على بريد من غرناطة) من كتبه تاريخ في (علماء إلبيرة وأنسابهم وأنبائهم) و (الشجرة) في أنساب الامم من العرب والعجم، وكتاب (الاربعين حديثا) و (مستدرك على الاستيعاب) في الصحابة، و (فضائل القرآن - خ) في الاسكندرية (ن 1158 - ب) وهو معروف فيه بالغرناطي. وله (المجالس) في فضائل الخلفاء الاربعة. توفي بغرناطة (2). * (ضياء الدين المقدسي) * (569 - 643 ه‍ = 1174 - 1245 م) محمد بن عبد الواحد بن أحمد بن عبد الرحمن السعدي، المقدسي الاصل، الصالحي الحنبلي، أبو عبد الله، ضياء الدين: عالم بالحديث، مؤرخ. من أهل دمشق، مولدا ووفاة. بنى فيها مدرسة دار الحديث الضيائية المحمدية بسفح قاسيون، شرقي الجامع المظفري، ووقف بها كتبه. ورحل إلى بغداد ومصر وفارس، وروى عن أكثر من 500 شيخ. من كتبه (الاحكام - خ) في الحديث، * (هامش 1) * (1) الذخيرة: المجلد الاول من القسم الرابع 67 - 92 وفيه كثير من أخباره وأشعاره وأنه (أول من أدخل كتاب اليتيمة للثعالبي إلى القيروان). ودائرة البستاني 7: 545 وجذوة المقتبس 68. (2) التكملة لابن الابار 323 والتبيان - خ. وتذكرة الحفاظ 4: 188 والايراد - خ. للرعيني. (*) لم يتمه، ثلاث مجلدات، و (فضائل الاعمال) و (الاحاديث المختارة) تسعون جزءا، ولم يكمل، و (فضائل الشام) أربعة أجزاء، و (فضائل القرآن) و (مناقب أصحاب الحديث) أربعة أجزاء، و (سبب هجرة المقادسة إلى دمشق) نحو عشرة أجزاء، ويسمى (سير المقادسة) و (مناقب جعفر بن أبي طالب - ط) رسالة، و (الحكايات المقتبسة - خ) جزء منه، في كرامات بعض الصالحين (1). * (ابن الهمام) * (790 - 861 ه‍ = 1388 - 1457 م) محمد بن عبد الواحد بن عبد الحميد ابن مسعود، السيواسي ثم الاسكندري، كمال الدين، المعروف بابن الهمام: إمام، من علماء الحنفية. عارف بأصول الديانات والتفسير والفرائض والفقه والحساب واللغة والموسيقى والمنطق. أصله من سيواس. ولد بالاسكندرية، ونبغ في القاهرة. وأقام بحلب مدة. وجاور بالحرمين. ثم كان شيخ الشيوخ بالخانقاه الشيخونية بمصر. وكان معظما عند الملوك وأرباب الدولة. توفي بالقاهرة. من كتبه (فتح القدير - ط) في شرح الهداية، ثماني مجلدات في فقه الحنفية، و (التحرير - ط) في أصول الفقه و (المسايرة في * (هامش 2) * (1) المنهج الاحمد - خ. والقلائد الجوهرية في تاريخ الصالحية 76 وفوات الوفيات 2: 238 والدارس 2: 94 والمقصد الارشد - خ. وشذرات الذهب 5: 224 وذيل طبقات الحنابلة 2: 236 - 240 ومخطوطات الظاهرية 175 و 285 ومجلة المجمع العلمي العربي 13: 321 - 323. (*) العقائد المنجية في الآخرة - ط) و (زاد الفقير - ط) مختصر في فروع الحنفية (1). * (الكتاني) * (1234 - 1289 ه‍ = 1819 - 1872 م) محمد بن عبد الواحد الكبير بن أحمد الكتاني، أبو عبد الله: متصوف، من أهل فاس. له (رحلة الفتح المبين فيما وقع في الحج وزيارة النبي الامين) ذكر فيه من أخذ عنهم من علماء المشرق والمغرب في أثناء رحلته للحج (2). * (الحلو) * (.. - 1341 ه‍ =.. - 1923 م) محمد بن عبد الواحد الحلو، أبو عبد الله الفاسي: فاضل، من أهل فاس. له (رسائل ونصائح - خ) في خزانة الرباط (140 ك) نحو 100 صفحة (3). * (التازي) * (.. - 1247 ه‍ =.. - 1831 م) محمد بن عبد الودود بن عمر، أبو عبد الله التازي: فاضل مغربي من أهل تازة. له (نزهة الاخيار المرضيين في مناقب العلماء الدلائيين - خ) رسالة * (هامش 3) * (1) الضوء اللامع 8: 127 - 132 والفوائد البهية 180 والجواهر المضية 2: 86 في الحاشية. وشذرات الذهب 7: 289 وبغية الوعاة 70 وصفحات لم تنشر 46 وفيه: ولادته سنة 789 ومفتاح السعادة 2: 132 وفهرس المؤلفين 253 و 254 و 91: 2.. Brock. S (2) شجرة النور 403. (3) المنوني، الرقم 280. (*)

[ 256 ]

في الخزانة الزيدانية بمكناس (المجموع 221) (1) * (ابن عبدوس الجهشياري) * (.. - 331 ه‍ =.. - 943 م) محمد بن عبدوس بن عبد الله الكوفي الجهشياري، أبو عبد الله: مؤرخ، من الكتاب المترسلين، من أهل الكوفة. نشأ مع أبيه في بغداد. وكان أبوه حاجبا للوزير علي بن عيسى، فخلفه على الحجابة له، ثم للوزير حامد بن العباس في خلافة المقتدر بالله. وولي إمارة الحج العراقي سنة 317 ه‍. ونكب يوم قبض على ابن مقلة فأدى 80 ألف دينار، وأطلق، وكان من أصحابه. ومات ببغداد مستترا. له كتب، منها (كتاب الوزراء والكتاب - ط) قسم منه، و (أخبار المقتدر العباسي) في ألف ورقة، و (أسمار العرب والعجم والروم وغيرهم) قال فيه ابن النديم: (ابتدأ الجهشياري بتأليف كتاب اختار فيه ألف سمر من أسمار العرب والعجم والروم وغيرهم، كل جزء قائم بذاته لا يعلق به غيره، وأحضر المسامرين فأخذ عنهم أحسن ما يعرفون ويحسنون، واختار من الكتب المصنفة في الاسمار والخرافات ما يحلو بنفسه، وكان فاضلا، فاجتمع له من ذلك 480 ليلة، كل ليلة سمر تام يحتوي على خمسين ورقة وأقل وأكثر، ثم عاجلته المنية قبل استيفاء ما في نفسه من تتميمه ألف سمر، ورأيت من ذلك عدة أجزاء بخط أبي الطيب أخي الشافعي) (2). * (ابن خولان) * (644 - 701 ه‍ = 1246 - 1302 م) محمد بن عبدالولي بن محمد بن * (هامش 1) * (1) دليل مؤرخ المغرب 1: 110. (2) النجوم الزاهرة 3: 279 والوزراء والكتاب: مقدمة طبعة مصر. وفهرست ابن النديم: المقالة الثامنة. والوافي بالوفيات 3: 205 وفيه: (أما نسبته إلى جهشيار فإن أباه كان يخدم أبا الحسن علي بن جهشيار القائد حاجب الموفق وكان خصيصا به، فنسب إليه). (*) خولان، أمين الدين: من فضلاء الحنابلة. من أهل بعلبك. له (العمدة القوية في اللغة التركية) (1). * (ابن عبدون) * (.. - 658 ه‍ =.. - 1260 م) محمد بن عبدون بن قاسم الخزرجي: شاعر، من أهل مكناسة (بالمغرب) ووفاته بها. قال ابن القاضي: كان شاعر أهل العدوة. وأورد نماذج رقيقة من شعره (2). * (الجبائي) * (235 - 303 ه‍ = 849 - 916 م) محمد بن عبد الوهاب بن سلام الجبائي أبو علي: من أئمة المعتزلة. ورئيس علماء الكلام في عصره. وإليه نسبة الطائفة (الجبائية). له مقالات وآراء انفرد بها في المذهب. نسبته إلى جبى (من قرى البصرة) اشتهر في البصرة، ودفن بجبى. له (تفسير) حافل مطول، رد عليه الاشعري (3). * (ابن المتوج) * (639 - 730 ه‍ = 1241 - 1329 م) محمد بن عبد الوهاب بن المتوج بن صالح الزبيري، تاج الدين: مؤرخ مصري. له (إيقاظ المتغفل واتعاظ المتأمل) في أحوال مصر وخططها إلى سنة 725 (4). * (هامش 2) * (1) المقصد الارشد - خ. وذيل طبقات الحنابلة 2: 347 ولم يؤرخ وفاته. وإيضاح المكنون 2: 123 وفيه: وفاته سنة 700 ه‍، وأنه (البعلي المصري). (2) جذوة الاقتباس 177 وانظر ذكريات مشاهير رجال المغرب: الرسالة السادسة عشرة، وفيها ما يرجح وفاته سنة 659. (3) المقريزي 2: 348 ووفيات الاعيان 1: 480 والبداية والنهاية 11: 125 واللباب 1: 208 ومفتاح السعادة 2: 35 وانظر دائرة المعارف الاسلامية 6: 270 - 274. (4) الدرر الكامنة 4: 36 وكشف الظنون 214. (*) * (عبد الكريم زاده) * (.. - 975 ه‍ =.. - 1568 م) محمد بن عبد الوهاب بن عبد الكريم، المعروف بعبد الكريم زاده: فاضل حنفي. تركي الاصل، عربي التصانيف. كان جده عبد الكريم قاضيا بالعسكر في دولة السلطان محمد خان، وأبوه عبد الوهاب تولى (الدفتر دارية) في عهد السلطان سليم. ونشأ هو متفرغا للعلم فأخذ عن جوى زاده وابن كمال باشا وأبي السعود وغيرهم. وكان حلو المفاكهة، ينظم بعدة لغات. له كتب، منها (مقامات) على منوال الحريري، و (حاشية على تفسير البيضاوي) وصل فيها إلى سورة طه، و (حواش) على حاشية الدواني على التجريد (1). * (الاسدي) * (.. - بعد 1096 ه‍ =.. - بعد 1685 م) محمد بن عبد الوهاب الاسدي: فرضي. له (المواهب السنية في شرح الاشنهية - خ) في أوقاف بغداد (2). * (الوزير الغساني) * (.. - 1119 ه‍ =.. - 1707 م) محمد بن عبد الوهاب الغساني الاندلسي الفاسي، أبو عبد الله: وزير، من المؤرخين. استوزره السلطان المظفر المولى إسماعيل، بفاس. وبعثه سفيرا إلى ملك إسبانية كارلوس الثاني Charles II سنة 1102 ه‍، لغايتين: تخليص الاسرى المسلمين الذين كانوا لدى الاسبان، وجلب ما بقي في الاندلس من الكتب العربية. وقام الغساني بهذه الرحلة، وأقام ثمانية أشهر وضع على أثرها كتابه (رحلة الوزير في افتكاك الاسير - ط) وتوفي في (زنقة * (هامش 3) * (1) شذرات الذهب 8: 379 وكشف الظنون 1: 191. (2) الكشاف لطلس 98 وانظر ذيل كشف الظنون 2: 601. (*)

[ 257 ]

الرطل) من فاس القرويين. وكان يدعى (حمو بن عبد الوهاب) (1). * (ابن عبد الوهاب) * (1115 - 1206 ه‍ = 1703 - 1792 م) محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي النجدي: زعيم النهضة الدينية الاصلاحية الحديثة في جزيرة العرب. ولد ونشأ في العيينة (بنجد) ورحل مرتين إلى الحجاز، فمكث في المدينة مدة قرأ بها على بعض أعلامها. وزار الشام. ودخل البصرة فأوذي فيها. وعاد إلى نجد، فسكن (حريملاء) وكان أبوه قاضيها بعد العيينة. ثم انتقل إلى العيينة، ناهجا منهج السلف الصالح، داعيا إلى التوحيد الخالص ونبذ البدع وتحطيم ما علق بالاسلام من أوهام. وارتاح أمير العيينة عثمان بن حمد بن معمر إلى دعوته فناصره، ثم خذله، فقصد الدرعية (بنجد) سنة 1157 ه‍، فتلقاه أميرها محمد بن سعود بالاكرام، وقبل دعوته * (هامش 1) * (1) مجلة المجمع العلمي العربي 16: 269 ورحلة الوزير: مقدمته. وإتحاف أعلام الناس 4: 61. (*) وآزره كما آزره من بعده ابنه عبد العزيز ثم سعود بن عبد العزيز، وقاتلوا من خلفه، واتسع نطاق ملكهم فاستولوا على شرق الجزيرة كله، ثم كان لهم جانب عظيم من اليمن. وملكوا مكة والمدينة وقبائل الحجاز. وقاربوا الشام ببلوغهم (المزيريب). وكانت دعوته، وقد جهر بها سنة 1143 ه‍ (1730 م) الشعلة الاولى لليقظة الحديثة في العالم الاسلامي كله: تأثر بها رجال الاصلاح في الهند ومصر والعراق والشام وغيرها، فظهر الآلوسي الكبير في بغداد، وجمال الدين الافغاني بأفغانستان، ومحمد عبده بمصر، وجمال الدين القاسمي بالشام، وخير الدين التونسي بتونس، وصديق حسن خان في بهوبال، وأمير علي في كلكتة، ولمعت أسماء آخرين. وعرف من والاه وشد أزره في قلب الجزيرة بأهل التوحيد (إخوان من أطاع الله) وسماهم خصومهم بالوهابيين (نسبة إليه) وشاعت التسمية الاخيرة عند الاوربيين فدخلت معجماتهم الحديثة، وأخطأ بعضهم فجعلها (مذهبا) جديدا في الاسلام، تبعا لما افتراه خصومه، ولا سيما دعاة من كانوا يتلقبون بالخلفاء من الترك (العثمانيين). ومن أقدم ما كتب عن جزيرة العرب بعد قيامه. Historie des Wahabis: par L. A تاريخ الوهابيين، تأليف ل. ا. طبع بباريس سنة 1810 م، أي بعد وفاة الشيخ بثماني عشرة سنة. وكانت وفاته في (الدرعية) وحفداؤه اليوم يعرفون ببيت (الشيخ) ولهم مقام رفيع عند آل سعود. وله مصنفات أكثرها رسائل مطبوعة، منها (كتاب التوحيد) ورسالة (كشف الشبهات) و (تفسير الفاتحة) و (أصول الايمان) و (تفسير شهادة أن لا إله إلا الله) و (معرفة العبد ربه ودينه ونبيه) و (المسائل التي خالف فيها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أهل الجاهلية) أكثر من مائة مسألة، و (فضل الاسلام) و (نصيحة المسلمين) و (معنى الكلمة الطيبة) و (الامر بالمعروف والنهي عن المنكر) و (مجموعة خطب) و (مفيد المستفيد) و (رسالة في أن التقليد جائز لا واجب) و (كتاب الكبائر) وأكثر هذه الكتب مطبوع متداول. وفي تاريخ (ابن غنام) رسائل بعث بها الشيخ إلى أهل البلاد النجدية والاقطار الاسلامية. ومما كتب في سيرته (محمد بن عبد الوهاب - ط) لاحمد عبد الغفور عطار (1). * (ابن عثمان) * (.. - 1213 ه‍ =.. - 1799 م) محمد بن عبد الوهاب بن عثمان، أبو عبد الله: وزير رحالة، من الكتاب البلغاء. من أهل مكناسة. استخدمه المولى محمد بن عبد الله في بعض الاعمال، ثم استوزره. وانتدبه لكثير من المهمات وعقد المعاهدات، فكان سفيره في إسبانية ثم في مالطة ونابولي والآستانة. وسفيره إلى امبراطور النمسا. وتوفي بمراكش. من كتبه (الاكسير - خ) في رحلته إلى اسبانية. و (البدر السافر - خ) رحلته إلى مالطة، * (هامش 3) * (1) مجلة الزهراء 3: 417 وحاضر العالم الاسلامي، الطبعة الاولى: انظر فهرسته. وأبجد العلوم 871 وابن بشر 1: 6 و 89 وفيه نسبه، وانه توفي عن نحو 92 سنة. وحلية البشر - خ. وفيه: مولده سنة 1111 ه‍. والمقتطف 27: 295 وفيه بحث للشيخ صالح بن دخيل بن جاد الله النجدي، يرد به على رسالة للقس الدكتور زويمر بالانكليزية سماها الوهابية - The wa habis والمقتطف 30: 699 وتاريخ نجد الحديث 21 وآداب اللغة 3: 331 وابن غنام 2: 124 وما قبلها. وزعماء الاصلاح 10 والفتوحات الاسلامية 2: 156 والضياء الشارق لابن سحمان، وفيه نبذ متفرقة من سيرته والرد على ما افتري به عليه. والفكر السامي 4: 196 و (390) 512: 2.) * (. Brock

[ 258 ]

و (إحراز المعلى والرقيب - خ) سفارته الثالثة ورحلته إلى الحج في خلالها (1). * (محمد الهمذاني) * (.. - 1330 ه‍ =.. - 1886 م) محمد بن عبد الوهاب بن شعبان * (هامش 1) * (1) إتحاف أعلام الناس 4: 159. وانظر ما كتب عنه محمد الفاسي في مجلة معهد المخطوطات 7 الجزء الثاني 43 - 74 وفي مجلة (تطوان) العدد الخامس، من سنة 1960. (*) الهمذاني الكاظمي: فاضل إمامي. من أهل الكاظمين (ببغداد) له كتب، منها (عصمة الاذهان - ط) أرجوزة في المنطق، و (الشجرة المورقة) مجموعة إجازات مشايخه، و (الاسنة - خ) رسالة غير تامة. و (تاريخ سلاطين تركيا العثمانيين) أرجوزة فرغ من نظمها سنة 1293 (1). * (هامش 2) * (1) أحسن الوديعة 1: 136 والذريعة 1: 129 و 500 (*) * (الكوفي) * (1267 - 1352 ه‍ = 1851 - 1933 م) محمد بن عبود الكوفي: خطيب، له اشتغال في التاريخ. صنف (نزهة الغري - ط) في تاريخ النجف (1). * (الطنافسي) * (124 - 205 ه‍ = 742 - 820 م) محمد بن عبيد بن أبي أمية عبد الرحمن الطنافسي، أبو عبد الله: من حفاظ الحديث الثقات. من أهل الكوفة. من موالي بني إياد. كان يحفظ أربعة آلاف حديث (2). * (العرزمي) * (77 - 155 ه‍ = 696 - 772 م) محمد بن عبيدالله بن أبي سليمان العرزمي الفزاري: شاعر حضرمي، له اشتغال بالحديث. انتقل من حضرموت إلى الكوفة وأدرك أول الدولة العباسية. أكثر شعره آداب وأمثال، وهو القائل: (إن يحسدوني فاني غير لائمهم * قبلي من الناس أهل الفضل قد حسدوا) وكان يحفظ الحديث ويرويه، وليس بثقة: ضاعت كتبه فحدث من حفظه فاتى بمناكير. نسبته إلى (جبانة عرزم) بالكوفة، وكان منزله فيها (3). * (العتبي) * (.. - 228 ه‍ =.. - 842 م) محمد بن عبيدالله بن عمرو، أبو عبد الرحمن الاموي، من بني عتبة بن أبي سفيان: أديب، كثير الاخبار، حسن الشعر. من أهل البصرة، ووفاته فيها. له * (هامش 3) * ثم 2: 70 ثم 3: 258. (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 204 ورجال الفكر 382. (2) تهذيب التهذيب 9: 327 ومرآة الجنان 2: 30 وتاريخ بغداد 2: 365 - 369 وفيه: ولد سنة 127. (3) المرزباني 417 وتهذيب التهذيب 9: 322 واللباب 2: 132 والتاج 8: 396. (*)

[ 259 ]

تصانيف، منها (أشعار النساء اللاتي أحببن ثم أبغضن) و (الاخلاق) و (أشعار الاعاريب) و (الخيل). قال ابن النديم: كان العتبي وأبوه سيدين أديبين فصيحين. وقال ابن قتيبة: الاغلب عليه الاخبار، وأكثر أخباره عن بني أمية. وهو غير العتبي المؤرخ (محمد بن عبد الجبار) (1). * (البلعمي) * (.. - 329 ه‍ =.. - 940 م) محمد بن عبيدالله بن محمد التميمي البلعمي، أبو الفضل: وزير من الادباء البلغاء. كان واحد عصره في العقل والرأى وإجلال العلم وأهله، قال الذهبي: من رجال العالم، برع في الترسل وفاق أهل زمانه. وقال المنيني: أخباره محفوظة مدونة. نسبته إلى (بلعم) من بلاد الروم، ولم يكن منها، وانما قيل: استولى عليها أحد أجداده (رجاء بن معبد) حين دخلها مسلمة بن عبد الملك، واستوطنها فنسب إليها بنوه، وصاحب الترجمة من أهل بخارى. استوزره الملك السعيد الساماني إسماعيل بن أحمد (صاحب ما وراء النهر) وصرف سنة 326 وتوفي بخراسان. وكانت له رواية للحديث، وصنف كتاب (تلقيح البلاغة) وكتاب (المقالات) (2). * (القائم الفاطمي) * (278 - 334 ه‍ = 891 - 946 م) محمد بن عبيدالله، أبو القاسم، القائم ابن المهدي العبيدي الفاطمي: صاحب المغرب. ويسمى نزارا. ولد * (هامش 1) * (1) الفهرست لابن النديم 1: 121 ووفيات الاعيان 1: 522 والمعارف 234 وشذرات الذهب 2: 65 والمرزباني 420 وتاريخ بغداد 2: 324. (2) السمعاني 90 وابن الاثير 8: 122. ومعجم البلدان: مادة بلعم. واللباب 1: 141 وشذرات الذهب 2: 324 وكشف الظنون 1: 480 ودائرة المعارف الاسلامية 4: 86 وسير النبلاء - خ. الطبقة الثامنة عشرة، وهو فيه (البلغمي) كما في نسخة الكامل لابن الاثير، من خطأ النسخ. والفتح الوهبي 1: 89 وهو فيه: محمد بن (عبد الله) تصحيف. (*) ونشأ في سلمية (بسورية) ودخل المغرب مع أبيه. ولما استقر أبوه في ملك المغرب جهزه إلى مصر مرتين (سنة 301 وسنة 307 ه‍) فملك في الاولى الاسكندرية والفيوم، وفي الثانية وصل إلى الجيزة وقاتله جيش المقتدر العباسي بقيادة (مؤنس) فعاد القائم إلى المغرب. وبويع بعد موت أبيه (سنة 322 ه‍). وهو ثاني ملوك الدولة الفاطمية العبيدية، وأول من تلقب بأمير المؤمنين فيها. مات محصورا بالمهدية. قال الذهبي: كان شجاعا مهيبا قليل الخير، فاسد العقيدة، أصيب بوسواس وزال عقله، فأظهر سب الانبياء، وكان مناديه يصيح: (العنوا الغار وما حوى !) وأباد عدة من العلماء، وكان يراسل قرامطة البحرين ويأمرهم بإحراق المساجد والمصاحف (1). * (اللجلاج) * (.. - بعد 360 ه‍ =.. - بعد 971 م) محمد بن عبيدالله، أبو الفرج اللجلاج: بارع في الشطرنج. قال ابن النديم: (رأيته، وخرج إلى الملك عضد الدولة بشيراز، ومات بها في سنة نيف و 360). له كتب، منها (منصوبات الشطرنج). وفي التيمورية بمصر، كتاب (لعب الشطرنج الهندي - خ) يظن أنه من تأليفه، وقد جاء فيه: (جمع الاستاذ أبي الفرج المظفر بن سعد (؟) المعروف باللجلاج الشطرنجي) (2). * (ابن الشخير) * (292 - 378 ه‍ = 905 - 988 م) محمد بن عبيدالله بن محمد بن الفتح، أبو بكر ابن الشخير: من المشتغلين بالحديث كان صيرفيا في بغداد. له * (هامش 2) * (1) سير النبلاء - خ. الطبقة الثامنة عشرة. وابن خلكان 2: 27 والنجوم الزاهرة 3: 287. (2) ابن النديم 156 و 219: 1. Brock. S ومجلة المجمع العلمي العربي 3: 365. (*) (الفوائد المنتقاة الغرائب الحسان عن الشيوخ العوالي - خ) في شستربتي (3413) (1). * (المسبحي) * (366 - 420 ه‍ = 977 - 1029 م) محمد بن عبيدالله بن أحمد المسبحي، عز الملك: أمير، مؤرخ، عالم بالادب. كان على زي الاجناد. أصله من حران، ومولده ووفاته بمصر. اتصل بخدمة الحاكم ابن العزيز العبيدي صاحب مصر، وحظي عنده. وكانت له معه مجالس ومحاضرات، وقلده البهنسا ثم ولاه ديوان الترتيب. له كتاب كبير في (تاريخ المغاربة ومصر - خ) الجزء الاربعون منه، رأيته مصورا عند الاستاذ حمد الجاسر ببيروت (في 155 ورقة) مصدرا بما يأتي: (الجزء الاربعون من أخبار مصر وفضائلها وعجائبها وطرائفها وغرائبها، وما بها من البقاع والآثار، وسير من حلها وحل غيرها، من الولاة والامراء والائمة الخلفاء آباء أمير المؤمنين، صلوات الله عليه وعليهم أجمعين. تصنيف الامير المختار، عز الملك، محمد بن عبيدالله بن أحمد بن إسماعيل بن عبد العزيز المسبحي الخ) وهو مرتب على السنين والشهور والايام، بدأه ببقية سنة 414 وختمه بنهاية سنة 415 وهو يذكر في آخر كل سنة، من مات فيها. وقال في نهايته: يتلوه إن شاء الله في الجزء الحادي والاربعين سنة ست عشرة وأربع مائة. والنسخة بخط نسخي جميل، رأيت أصلها في الاسكوريال (المجموعة 534). ومن كتبه (التلويح والتصريح) في الادب ومعاني الشعر، و (القضايا الصائبة) في معاني أحكام النجوم، و (مختار الاغاني ومعانيها) و (الراح والارتياح) و (درك البغية) في وصف الاديان والعبادات، و (الامثلة للدول المقبلة) و (جونة الماشطة) أدب وأخبار، و (الشجن * (هامش 3) * (1) انظر التراث 1: 503 والعبر للذهبي 3: 9 وهو فيه: (محمد بن عبد الله). (*)

[ 260 ]

والسكن) في أخبار العشاق، و (الغرق والشرق) فيمن مات غرقا أو شرقا، و (الطعام والادام) و (قصص الانبياء) (1). * (ابن أبي الحكم) * (.. - 570 ه‍ =.. - 1174 م) محمد بن عبيدالله بن المظفر بن عبد الله الباهلي، أفضل الدولة، أبو المجد، ابن أبي الحكم: طبيب عالم بالهندسة والنجوم والموسيقى. من أهل دمشق. أندلسي الاصل. عمل (أرغنا) وبالغ في إتقانه. وكان يضرب على العود ويزمر (بالناي) وله يد في سائر آلات الطرب. ولما بنى السلطان نور الدين الشهيد البيمارستان بدمشق تولى أعماله، فكان يدور على المرضى فيه ويكتب لهم ما هم في حاجة إليه، فإذا فرغ من ذلك خرج إلى القلعة فافتقد مرضى السلطان وغيرهم ثم عاد إلى البيمارستان، فيجلس بين يديه الاطباء والتلاميذ ويستمر في مباحث طبية مدة ثلاث ساعات (2). * (ابن التعاويذي) * (519 - 583 ه‍ = 1125 - 1187 م) محمد بن عبيدالله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي: شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان المقاطعات، وعمي سنة 579 وهو سبط الزاهد أبي محمد ابن التعاويذي. كان أبوه مولى اسمه (نشتكين) فسمي (عبيدالله). له (ديوان شعر - ط) اقتنيت مخطوطة منه، فظهر لي أن ناشره الاستاذ (مرجليوث) تعمد * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 1: 515 وشذرات الذهب 3: 216 والتاج 2: 158 واللباب 3: 135 والمغرب في حلى المغرب: القسم الخاص بمصر 1: 264 والوافي 4: 7. (2) طبقات الاطباء 2: 155 ولم يذكر سنة وفاته. والدارس 2: 137 والوافي بالوفيات 3: 330 وهو فيه (محمد ابن عبد الله): (توفي سنة 570 أو ما قبلها). (*) حذف كثير من شعره وملاه أغلاطا. وحبذا لو يعاد نشره - وله كتاب (الحجبة والحجاب) (1). * (ابن منظور) * (.. - 750 ه‍ =.. - 1349 م) محمد بن عبيدالله بن محمد، أبو بكر ابن منظور القيسي: أديب، من أعلام القضاة. أصله من إشبيلية، من بيت علم وفضل. نشأ بمالقة، ثم كان قاضيها وخطيبها، وتوفي فيها بالطاعون. من كتبه (نفحات النسوك، وعيون التبر المسبوك، في أشعار الخلفاء والوزراء والملوك) و (السجم الواكفة في الرد على ما تضمنه المضنون به من اعتقادات الفلاسفة) (2). * (ابن أبي كدية) * (.. - 512 ه‍ =.. - 1118 م) محمد بن عتيق التميمي القيرواني الاشعري: عالم بالاصول والكلام. له نظم. تعلم بالقيروان، ودخل العراق فأقرأ بالنظامية وتوفي ببغداد. عاش تسعين سنة أو تجاوزها (3). * (اللاردي) * (563 - 637 ه‍ = 1168 - 1240 م) محمد بن عتيق بن علي بن عبد الله التجيبي الاندلسي الغرناطي، أبو عبد الله: أديب، من العلماء بالحديث. نسبته إلى حصن لاردة Lrida أسلافه منها. وهو * (هامش 2) * (1) النجوم الزاهرة 6: 105 والاعلام لابن قاضي شهبة - خ. وفيهما: وفاته سنة 583 كما في الروضتين 2: 123 وقال ابن خلكان 2: 19 - 22 وفاته سنة أربع، وقيل: ثلاث وثمانين وخمسمائة. وفي المختصر المحتاج إليه، ص 66 ونكت الهميان 259 وتاريخ ابن الوردي 2: 100 وفاته سنة 84 ووقع اسمه في المصدر الاخير (محمد بن عبد الله) من خطأ الطبع. والوافي 4: 11. (2) قضاة الاندلس 154 والدرر الكامنة 4: 37. (3) فوات الوفيات 2: 239 وهو فيه (اليمني) مكان (التميمي) والتصحيح من الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. في وفيات سنة 512. (*) من أهل شقورة Segura de la Sierra سكن غرناطة. وولي القضاء. وتوفي بها. من كتبه (أنوار الصباح، في الجمع بين الكتب الستة الصحاح) و (المسالك النورية إلى المقامات الصوفية) و (مطالع الانوار في شمائل المختار) و (منهاج العمل في صناعة الجدل) (1). * (ابن أبي شيبة) * (.. - 297 ه‍ =.. - 909 م) محمد بن عثمان بن محمد بن أبي شيبة العبسي، من عبس غطفان، أبو جعفر الكوفي: مؤرخ لرجال الحديث. من الحفاظ. مختلف في توثيقه. قال الذهبي: له تآليف مفيدة، منها (تاريخ) كبير. مات ببغداد عن نيف وثمانين عاما. وفي الظاهرية بدمشق أوراق من (مسائل ابن أبي شيبة - خ) تراجم (2). * (الجعد) * (.. - 288 ه‍ =.. - 901 م) محمد بن عثمان بن مسبح الشيباني، أبو بكر، المعروف بالجعد: عالم بالعربية والقراآت. من أهل بغداد. من كتبه (خلق الانسان) و (الناسخ والمنسوخ) و (معاني القرآن) و (المذكر والمؤنث) و (القراآت) و (العروض) (3). * (أبو زرعة) * (.. - 302 ه‍ =.. - 914 م) محمد بن عثمان بن إبراهيم بن زرعة، * (هامش 3) * (1) التبيان - خ. وضبط فيه بفتحة على الراء. وفي معجم البلدان: لاردة، بالراء المكسورة. وتذكرة الحفاظ 4: 220 والتكملة لابن الابار 1: 362 وفيه اسم كتابه الثالث (الانوار، ونفحات الازهار، في شمائل النبي المختار) والذيل والتكملة 6: 429 والوافي 4: 80. (2) ميزان الاعتدال 3: 101 وتاريخ بغداد 3: 42 واللباب 2: 115 ومخطوطات الظاهرية 235. (3) إرشاد الاريب 7: 39 وتاريخ بغداد 3: 47 والالقاب - خ. لابن الفرضي، وفيه: (توفي في شهر رمضان من سنة ثمان وثمانين ومايتين ودفن في باب السلام). (*)

[ 261 ]

من موالي ثقيف: قاض، رفيع القدر. من أهل دمشق. ولي القضاء بمصر سنة 284 ه‍، وضمت إليه فلسطين والاردن وحمص وقنسرين. وعزل سنة 292 فعاد إلى دمشق، فولي قضاءها وأقام إلى أن توفي. وكان داهية فصيحا (1). * (ابن العكبري) * (538 - 599 ه‍ = 1143 - 1203 م) محمد بن عثمان بن عبد الله، ابن العكبري البغدادي الظفري، أبو عبد الله: محدث واعظ. أصله من عكبرا. ومولده ووفاته ببغداد. من أهل محلة بها تسمى (الظفرية). تفقه على مذهب ابن حنبل وجمع لنفسه (معجما) بشيوخه (2). * (المنصور الايوبي) * (586 - 620 ه‍ = 1190 - 1223 م) محمد بن عثمان بن يوسف بن أيوب، الملك المنصور، ناصر الدين ابن الملك العزيز عماد الدين ابن السلطان صلاح الدين: ثالث ملوك الدولة الايوبية بمصر. ولد بالقاهرة، وأجلس على سرير الملك في غد وفاة أبيه (سنة 595 ه‍) وعمره تسع سنين وأشهر. وكان أبوه قد أوصى له بالملك من بعده. وتولى إدارة الاعمال الامير بهاء الدين قراقوش الاسدي وجعل (أتابكا) ثم عدل عنه إلى الامير الافضل (علي بن يوسف) وهو عم المنصور، على أن يرعى دولة ابن أخيه مدة سبع سنين، إلى أن يبلغ رشده. وكان الافضل في صرخد (بسورية) فحضر، واستمر سنة و 38 يوما، وتغلب عليه عمه العادل (محمد بن أيوب) فاستقر (أتابكا) للمنصور. ولم يلبث أن خلعه وولي السلطنة مكانه. وكانت مدة (سلطنة) المنصور سنة و 8 أشهر و 20 يوما. وأرسله العادل * (هامش 1) * (1) الولاة والقضاة 518. (2) ذيل تاريخ السمعاني - خ. وشذرات الذهب 4: 343 والاعلام - خ. (*) إلى دمشق مع إخوته وأخواته وأمهم، ومنها إلى الرها، فهربوا إلى حلب، ونشأ المنصور بها وجعله صاحبها الملك الظاهر، في جملة أمرائه. واستمر على حاله إلى أن توفي (1). * (أبو زيان العبد الوادي) * (659 - 707 ه‍ = 1261 - 1308 م) محمد (أبو زيان الاول) بن عثمان (أبي سعيد) بن يغمراسن بن زيان، من بني عبدالواد: السلطان الثالث من أسرة بني زيان بتلمسان. كان فاضلا لين الجانب. بويع بعد وفاة أبيه (سنة 703 ه‍) وقاعدته (تلمسان) محصورة، تغاديها وتراوحها منجنيقات السلطان يوسف ابن يعقوب المريني، فصبر على مضض، حتى ضاق ذرع أهلها، فجمع أبو زيان بعض أعيانها (سنة 706) واتفقوا على الخروج إلى العدو (فإما ملك أو هلك !) وعينوا لخروجهم يوم 7 ذي القعدة (706) وفي هذا اليوم وثب على السلطان يوسف خصي من مواليه، فاغتاله بطعنة خنجر، واضطرب قادة جيشه، فبرز أبو زيان فقتل أبا سالم المريني (ابن السلطان يوسف) وعقد الصلح مع أبي ثابت (حفيده) وفك الحصار عن تلمسان، بعد أن استمر ثماني سنين وثلاثة أشهر وخمسة أيام، وقد مات من أهلها فيه زهاء 120 ألف نسمة. ونهض السلطان أبو زيان وأخ له كنيته (أبوحمو) فأعادا إلى الطاعة من عصى من قبائل مغراوة وتجين وغيرهما. وعاد السلطان إلى تلمسان وقد (طهر البلاد من الفساد) فأمر بإصلاح ما هدمه الحصار من الدور والقصور، ولم يلبث أن وافته منيته. ومدة ملكه أربع سنوات إلا سبعة أيام (2). * (هامش 2) * (1) السلوك للمقريزي 1: 145 - 153 وابن إياس 1: 74 والبداية والنهاية 13: 18 وحلى القاهرة 196 وفيه: وفاته سنة 625 ؟. (2) بغية الرواد 1: 121 - 126 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 341 وفي روضة النسرين لابن الاحمر أنه ولي (*) * (أبو زيان (الثاني)) * (.. - بعد 766 ه‍ =.. - بعد 1365 م) محمد بن عثمان بن أبي تاشفين الاول ابن أبي حمو موسى بن عثمان بن يغمراسن: من أمراء بني عبدالواد، من آل زيان، في تلمسان. وصفه يحيى بن محمد (ابن خلدون) بأنه (بو فتنة وحباب بغي). كان أمير تاوريرت (بشرقي ملوية) أيام سلطنة ابن عمه أبي حمو موسى بن يوسف، في تلمسان. ونشبت معارك بين أبي حمو وأبي سالم إبراهيم المريني (صاحب المغرب) فجاهر أبو زيان بمناصرة المريني (سنة 761 ه‍) ودخل تلمسان في 8 شعبان 761 قبيل دخول المريني. ولم يلبث هذا أن عاد يريد المغرب، فأقبل أبوحمو على تلمسان بجيوشه، فخرج منها أبو زيان في 4 رمضان من السنة نفسها. وطارده أبوحمو إلى (القفطة) من بلاد حصين، فرحل عنها أبو زيان ونزل بتاوريرت وفيها بقية من جنود المريني. وفي سنة 766 كثرت جماعات أبي زيان، فزحف يريد تلمسان، ونزل بظاهرها (في مكان يسمى ذراع الصابون) وخذله رجاله فتفرقوا عنه، فلجأ إلى أبي يعقوب ونزمار بن عريف، من شيوخ صيدور، بوادي ملوية. وانقطع خبره (1). * (اللؤلؤي) * (784 - 867 ه‍ = 1382 - 1463 م) محمد بن عثمان بن أيوب بن داود، أبو عبد الله شمس الدين اللؤلؤي: كتبي، من الوعاظ. شافعي، دمشقي المولد والوفاة. شارك في العلوم. وكان خبيرا بالكتب، يبيعها في حانوت بباب البريد، حيث لا تزال الكتب تباع إلى * (هامش 3) * سنة 693 وتوفي سنة 697، انظر Journal 243 - 242.. Asiatique T. CCIII P (1) بغية الرواد في ذكر الملوك من بني عبدالواد 2: 64 وانظر فهرسته. ودائرة المعارف الاسلامية 1: 342. (*)

[ 262 ]

الآن، وله مصنفات، منها (حادي القلوب الطاهرة إلى الدار الآخرة - خ) في شستربتي (3227) و (تذكرة الايقاظ في اختصار تبصرة الوعاظ) مجلدان، و (الدر المنظم) في المولد النبوي، مجلدان، و (زهر الربيع) في المعراج، و (لوامع البروق في فضل البر وذم العقوق) قال السخاوي: لقيته بدمشق وقرأت عليه جزء أبي الجهم (1). * (الهلالي) * (950 - 1004 ه‍ = 1543 - 1596 م) محمد بن عثمان الصالحي، الهلالي، أمين الدين: شاعر هجاء، من أهل صالحية دمشق. كان حلو النكتة، ينظم الشعر والزجل. ويتعاطى الشهادة بالمحكمة الكبرى. له مجموعة في هجاء بني الخطاب، وكانوا قضاة المالكية بالشام، سماها (قرع القبقاب في قرعة بني الخطاب) (2). * (محمد بن عثمان) * (.. - 1158 ه‍ =.. - 1745 م) محمد بن عثمان: أمير. من رجال الدولة اليعربية العمانية. ولاه الامام سيف بن سلطان إمارة منبسة () Mombasa سنة 1152 ه‍، 1739 م. وفي أيامه ضعف أمر اليعربيين، وظهر البوسعيديون (وأولهم أحمد بن سعيد) فأبى محمد الانقياد لابن سعيد، فأرسل إليه هذا أشخاصا من مسقط احتالوا عليه فقتلوه. ويعد أول من استقل بمنبسة عن مسقط وعمان (انظر ترجمة علي بن عثمان، المتوفى سنة 1166 ه‍) (3). * (هامش 1) * (1) الضوء 8: 141 وشستربتي. (2) خلاصة الاثر 4: 34 ونفحة الريحانة - خ. وهو فيه: (أمين الدين بن هلال) وريحانة الالبا 14 - 21 ولطف السمر، للغزي - خ. قلت: سبقت له ترجمة موجزة باسم (أمين الدين) واستعضت عنها بهذه. (3) وثائق تاريخية 361 وهو فيه: محمد بن عثمان (المزوروي). وفي كتاب Said bin Sultan هامش الصفحة 16 () El Mazrui المزروي. (*) * (السنوسي) * (1179 - 1255 ه‍ = 1765 - 1839 م) محمد بن عثمان بن محمد بن أحمد السنوسي ويقال له (الكافي ابن مهينة) من حفدة الشيخ عساكر الشريف الحسيني: فقيه مالكي تونسي. من أعيان القضاة. ولد ونشأ في (الكاف) وتفقه بتونس. ودرس بجامع الزيتونة. وولي قضاء بنزرت (سنة 1230 ه‍) ثم قضاء باردو (1235) فقضاء تونس (1254) واستمر، مع ملازمة التدريس في الزيتونة، إلى أن توفي. له منظومة في فقه مالك سماها (لقط الدرر - ط) تزيد على أربعة آلاف بيت، و (تقاييد فقهية - خ) جمعت بعد وفاته، في نحو أربعين كراسا، ورسالة في أحكام الخلو - خ. في تونس. وكانت بينه وبين معاصره شيخ الاسلام البيرمي الرابع مساجلات نظمية لطيفة. وتوفي بتونس (1). * (الميرغني) * (1208 - 1268 ه‍ = 1793 - 1852 م) محمد عثمان بن محمد أبي بكر بن عبد الله الميرغني المحجوب، الحنفي الحسيني: مفسر، متصوف. هو أول من اشتهر من الاسرة (الميرغنية) بمصر والسودان. ولد بالطائف (في الحجاز) وتعلم بمكة، وتصوف. وانتقل إلى مصر. ثم قصد السودان، فاستقر في (الخاتمية) جنوبي (كسلا) قال تيمور: وتوفي بالطائف أيضا. له كتب، منها (تاج التفاسير لكلام الملك الكبير - ط) مجلدان، و (مجموع الغرائب - ط) ديوان، و (الانوار المتراكمة - ط) و (النفحات المدنية في المدائح المصطفوية - ط) (2). * (هامش 2) * (1) لقط الدرر: مقدمته. والزيتونة 4: 359 - 365. (2) جامع كرامات الاولياء 1: 219 والتيمورية 3: 298 ومعجم المطبوعات 1828 ونفحة الريحانة. واقرأ مقالا لاحمد ربيع المصري، في جريدة المقطم 3 / 12 / 1935. (*) * (محمد عثمان جلال) * (1245 - 1316 ه‍ = 1829 - 1898 م) محمد بن عثمان بن يوسف الحسيني نسبا، الجلالي لقبا، الونائي بلدا: من واضعي أساس (القصة) الحديثة و (الرواية المسرحية، في مصر. ولد في (ونا القس) من أعمال بني سويف، وتعلم بمدرسة الالسن بالقاهرة، وتنقل في أعمال الترجمة والكتابة في بعض الوزارات. وآخر ما وليه منصب قاض (بمحكمة الاستئناف) بالقاهرة. وتوفي بها. له (العيون اليواقظ - ط) منظومة ترجم بها أمثال لافونتين La Fontaine (95 - 1621) و (أربع روايات من نخب التياترات - ط) من قصص موليير (1673 - 1622) Moliere و (الروايات المفيدة في علم التراجيدة - ط) عن راسين (1699 - 1639) Racine و (الاماني والمنة - ط) قصة عن برناردين ده سان بيير 1814 - 1737 Bernardin de Saint - Pierre ومن مترجماته (تطبيق تعليم الاسلحة على الطريقة الجديدة - ط) و (نصائح عمومية في فن العسكرية - ط) ورواية (اسكندر الاكبر - ط) و (بول وفرجيني - ط). وله (السياحة الخديوية في الاقاليم البحرية - ط) أرجوزة، و (التحفة السنية في لغتي العرب والفرنسوية - ط). وكان من ظرفاء عصره، تروى عنه لطائف.

[ 263 ]

ومثلث المسارح بعض رواياته (1). * (السنوسي) * (1267 - 1318 ه‍ = 1850 - 1900 م) محمد بن عثمان بن محمد السنوسي، أبو عبد الله: أديب، له اشتغال بالتاريخ، ونظم. مولده ووفاته بتونس. كان يحرر جريدة (الرائد التونسي) الرسمية. وعين حاكما في القسم الجنائي بمحكمة الوزارة بتونس، ومدرسا بالجامع الباشي فيها. له (مجمع الدواوين التونسية) جمع به دواوين الشعراء التونسيين المتأخرين، في عدة مجلدات، طبع أحدها وهو (ديوان محمود قبادو) و (مسامرة الظريف بحسن التعريف) وهو تاريخ لقضاة تونس وأئمة جامعها والمفتين، و (مطلع الدراري - ط) شرح به القانون العقاري، و (الرحلة الحجازية - خ) في المكتبة الخلدونية بتونس (العدد 3346) و (الاستطلاعات الباريسية - ط) رحلة إلى باريس. وزار بيروت فاجتمع بمؤلفي (دائرة المعارف) البستانية، فطلبوا منه أن * (هامش 1) * (1) خطط مبارك 17: 62 ومعجم المطبوعات 1306 وآداب اللغة 4: 245 وكتاب (في الادب الحديث) 1: 89 وحركة الترجمة بمصر 103 ومجلة كل شئ 8 مارس 1930 وجريدة السياسة 29 ربيع الاول 1346 وإبراهيم جلال، في الاهرام 21 محرم 1356 وأدب الشعب 98. (*) يكتب لهم تاريخ أمراء الدولة (الحسينية) بتونس، فأملاه، وأدرجوه بنصه. وهو والد (زين العابدين) التونسي صاحب كتاب (الادب التونسي في القرن الرابع عشر - ط). (1). * (الحشائشي) * (1271 - 1330 ه‍ = 1855 - 1912 م) محمد بن عثمان الحشائشي الشريف: فاضل، من أهل تونس. كان عمله تفقد خزائن الكتب العلمية بجامع الزيتونة. له كتاب (جلاء الكرب عن طرابلس الغرب، أو النفحات المسكية في أخبار المملكة الطرابلسية - خ) و (رحلة - خ) إلى فزان وجغبوب وكفرة (في جنوب برقة) وله كتب أخرى ما زالت في مسوداتها، منها ما هو في الصنائع والحرف الاسلامية بالبلاد التونسية (2). * (النجار) * (1255 - 1331 ه‍ = 1839 - 1913 م) محمد بن عثمان النجار، أبو عبد الله: * (هامش 2) * (1) عنوان الاريب 2: 145 وشجرة النور 417 والاستطلاعات الباريسية 135 و 175 و 260 وفيه بعض نظمه. والادب التونسي: مقدمته. والحركة الادبية والفكرية في تونس 34، 35. (2) جلاء الكرب - خ. وأخبرني البحاثة السيد حسن (*) فقيه مالكي، من أهل تونس. تعلم بجامع الزيتونة، ودرس. وأسندت إليه خطة العدالة سنة 1284 ه‍، ثم (الفتوى) سنة 1313 من كتبه (مجموع الفتاوى) نحو ثمانية مجلدات (1). * (الشاوي) * (1313 - 1354 ه‍ = 1895 - 1935 م) محمد بن عثمان بن محمد البقمي الازدي (من أزد شنوءة): قاض ضرير، من شعراء نجد. ولد ونشأ في البكيرية وعمي في الثالثة من عمره. ورحل إلى الرياض فأخذ عن علمائها وتولى القضاء وعمره 20 سنة فكان في بعض الهجر، ومنها الغطغط. وحضر غزوة (تربة) ودخول مكة (1343) ثم عمل مدرسا في المعهد العلمي السعودي بمكة مع التدريس في المسجد الحرام (1346 - 49) وتولى القضاء في تربة ونقل منها إلى قضاء شقراء وبها توفي (2). * (الهمشري) * (.. - 1357 ه‍ =.. - 1938 م) محمد بن عثمان الهمشري: متأدب، * (هامش 3) * حسني عبد الوهاب الصمادحي أن (رحلة الحشائشي) ترجمت باختصار إلى الفرنسية بعنوان ' ' Au pays ' '. des Senussia (1) شجرة النور 422 والاعلام الشرقية 2: 177. (2) تذكرة أولي النهى 4: 56 ومشاهير علماء نجد 337. (*)

[ 264 ]

له شعر. تركي الاصل، مصري المولد والمنشأ والوفاة. ولد برأس البر (بمصر) ونشأ في السنبلاوين، وتعلم بالمنصورة، ثم بكلية الآداب بالقاهرة. وتذوق الادب الانكليزي فترجم عنه بعض القصائد ومئات من القصص وكثيرا من روايات (الجيب) وتولى التحرير في مجلة (التعاون) سنة 1934 إلى أن توفي، بالقاهرة. وجمع نظمه في (ديوان - ط) صغير. وأصدر المجلس الاعلى لرعاية الفنون والآداب بالقاهرة كتابا حوالي سنة 1965 بعنوان (الهمشري حياته وشعره) (1). * (محمد رمزي) * (1282 - 1364 ه‍ = 1871 - 1945 م) محمد بن عثمان (بك) رمزي: عالم جغرافي، مصري. ولد بالمنصورة، وتعلم بها وبالقاهرة. وكان أبوه من رجال الخديوي إسماعيل، فعين في بعض الوظائف الصغيرة بالدقهلية وأسوان وأسيوط وميت غمر ومنيا القمح وقنا وجرجا وبني سويف، وسمي مفتشا بوزارة المالية. وكان حيثما اتجه ينقل معه خطط المقريزي وخطط علي مبارك وكتب ماسبيرو، وجوتييه، وغيرهما ممن كتبوا عن مصر، يسترشد بها ويعلق عليها بما يهديه إليه البحث من معرفة تلك البلدان وتحقيق أسمائها ومواقعها. وعكف، بعد بلوغه الستين، واعتزاله العمل الحكومي، على تنسيق دراساته وتحقيقاته، ومراجعة (جزازاته) فكتب (استدراكا) على * (هامش 1) * (1) مجلة التعاون - مصر - فبراير 1939 ومجلة الاديب: سبتمبر 1974. (*) كتاب جغرافية مصر في عهد القبط، نشره المعهد العلمي الفرنسي، ووضع (الدليل الجغرافي - ط) سنة 1941 لاسماء المدن والنواحي المصرية، ولم يذكر اسمه عليه، ونشر نبذا كثيرة في الصحف والمجلات المصرية وفي رسائل صغيرة، عن (تاريخ شبرا) و (روض الفرج) و (الفيوم) و (حلوان الحمامات) و (مجرى النيل وتحولاته الثمانية) و (أغلاط تسمية الشوارع والطرق في القاهرة) وأمثال ذلك. وكتب (تعليقات) على مواضع كثيرة من كتاب (النجوم الزاهرة) أشير إليها في ختام أجزائه من الرابع إلى التاسع. واجتمع لديه نحو عشرة آلاف (جزازة) في أسماء المدن والقرى المصرية، قديمها وحديثها، عامرها ومندرسها، رد فيها بعض تلك الاسماء إلى أصولها الهيروغليفية أو الرومانية أو العربية، وقامت دار الكتب بنشرها بعد وفاته، فأصدرت المجلد الاول منها باسم (القاموس الجغرافي للبلاد المصرية من عهد قدماء المصريين إلى سنة 1945 القسم الاول، البلاد المندرسة) ثم أصدرت الثاني والثالث. وكان من أعضاء المجلس الاعلى للآثار العربية، ومن أعضاء اللجنة الدائمة لحفظ الآثار، ولجان أخرى. وتوفي بالقاهرة (1). * (المسفيوي) * (.. - 1364 ه‍ = 1945 م) محمد بن عثمان المسفيوي المراكشي: * (هامش 2) * (1) القاموس الجغرافي للبلاد المصرية: مقدمة القسم الاول 35 - 40 والبلاغ المصرية 18 ربيع الاول 1364 من مقال لمحمود رمزي نظيم. والاهرام 4 / 3 / (*) فاضل من أهل مراكش ووفاته بها. تعلم بمصر. وتولى رياسة جامع ابن يوسف، بمراكش. وألف كتبا، منها (الجامعة اليوسفية بمراكش في تسعمائة سنة - ط) الاول منه، وهو في ثلاثة أجزاء. نسبته إلى (مسفيوة) من قبائل مراكش (1). * (محمد بن عربشاه) * (.. - 677 ه‍ =.. - 1278 م) محمد بن عربشاه بن أبي بكر الهمذاني ثم الدمشقي، ناصر الدين: فاضل، له معرفة بالحديث. وفي المؤرخين من ينعته بالمحدث. قال ابن شاكر: سمع الكثير، وأسمع، وكتب من كتب الحديث شيئا كثيرا، وكان متقنا محررا لما يكتبه. توفي بدمشق ودفن بسفح قاسيون (2). * (العربي الفاسي) * (988 - 1052 ه‍ = 1580 - 1642 م) محمد العربي بن يوسف بن محمد الفهري القصري الفاسي، أبو حامد: فاضل، من أهل فاس. ولد بها في حومة العيون، من عدوة القرويين. ينعت بشيخ الاسلام. خرج منها فارا من فتنة وتوفي بتطوان. ونقل بعد عامين إلى فاس. له (عقد الدرر) نظم به (نخبة * (هامش 3) * 1945 من مقال لحسن عبد الوهاب مفتش الآثار العربية بمصر. (1) إتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 43. (2) عيون التواريخ - خ. حوادث سنة 677 والمنهل الصافي - خ. القسم الاول من الجزء الثالث. وشذرات الذهب 5: 359 والنجوم الزاهرة 7: 285. (*)

[ 265 ]

الفكر) في مصطلح الحديث لابن حجر، وله عليه شرح، وأرجوزة في (نظم ألقاب الحديث) طبعت مع شرحها لمحمد بن عبد القادر الفاسي، ومنظومة في (الزكاة) و (مرآة المحاسن - ط) في مناقب والده وتراجم معاصريه، و (مراصد المعتمد في مقاصد المعتقد - خ) منظومة (646 بيتا) في الرباط، وقصائد ومقطعات في المدائح النبوية وغير ذلك (1). * (زروق) * (.. - 1238 ه‍ =.. - 1822 م) محمد العربي أبو عبد الله زروق: وزير تونسي من أشراف باجة. تعلق بخدمة الباي حمودة باشا وقام ببعض المهمات كإصلاح قلعة الكاف وتحصينها وبناء بعض الابراج والاسوار. ومات الباي فعمل للثورة على خلفه (الباي * (هامش 1) * (1) شجرة النور 302 والتيمورية 1: 21 ثم 3: 201 وكتابه (مرآة المحاسن) الصفحة 159 ترجم فيه لنفسه باسمه محمد العربي. وسلوة الانفاس 2: 313 ضبط فيه (العربي) مشكولا بسكون الراء. كما ينطقه أهل المغرب الآن. وعناية أولي المجد 29 - 32 وفيه أسماء كتب أخرى له، بعضها لم يكمل. ومختصر تاريخ تطوان 2: 278 ومعجم المطبوعات 1680 وفهرس مخطوطات الرباط: الجزء الاول من القسم الثاني 147 واسمه في الرسالة المستطرفة 162 (العربي ابن يوسف) كما في تاريخ القادري - خ. وهو في مناقب الحضيكي 2: 226 محمد المعروف بالعربي والعربي لقب غلب على اسمه. (*) عثمان بن علي) وقتل هذا وولي الباي محمود بن محمد، واختصم المترجم له (زروق) ويوسف خوجه (صاحب الطابع) فقتل يوسف. وانتهى عهد زروق بأنه نكل به وقتل أيضا. قال ابن أبي الضياف: كان فاضلا حازما فصيحا له مشاركة علمية (1). * (الزرهوني) * (1196 - 1260 ه‍ = 1782 - 1844 م) محمد العربي بن محمد الهاشمي، أبو حامد الزرهوني: فقيه مالكي أديب، له نظم. نسبته إلى زرهون (قرب مكناس) ولي قضاء فاس، وتوفي بالصويرة (على شاطئ المحيط، بين آسفي وأغادير) له كتب، منها (روضة المنى وبلوغ المرام بجمع شواهد المكودي وابن هشام - ط) و (نوازل - خ) في مجلد ضخم، عند صاحب إتحاف المطالع، بفاس، و (شرح شواهد التلخيص) و (شرح تحفة ابن عاصم) و (التقريب والتبيين في حل ألفاظ المرشد المعين - خ) في خزانة الرباط (107 ك) (2). * (هامش 2) * (1) إتحاف اهل الزمان 7: 130 - 133. (2) الاعلام المراكشية 5: 253 والمنوني 190 وإتحاف المطالع - خ. وهو فيه (العربي بن محمد بن الهاشمي) والازهار العاطرة الانفاس 109 وسماه (العربي بن الهاشمي) ومثله في شجرة النور 398 وفي مقدمة كتابه (*) * (الدلائي) * (.. - 1285 ه‍ =.. - 1869 م) محمد بن العربي بن محمد بن العربي، أبو عبد الله الرباطي البيضاوي (نسبة إلى الدار البيضاء) الدلائي: أديب متصوف، له نظم حسن أكثره في المدائح النبوية. ولد في الرباط (بالمغرب) وانتقل في أعوامه الاخيرة إلى الدار البيضاء فبنى فيها زاوية، وتوفي بها. له تآليف، منها (النور اللامع البراق في ترجمة الشيخ الحراق - خ) مجلدان في الخزانة الاحمدية بفاس، وفي خزانة الرباط (960) و (فتح الانوار في بيان ما يعين على مدح النبي المختار) قال فيه صاحب الاغتباط: هو نظير كناش الحائك في فن الموسيقى، بين فيه صنعة المديح بذكر الطبوع والالحان الشعرية والاناشيد والنغمات العروضية (1). * (ابن السائح) * (1229 - 1309 ه‍ = 1814 - 1892 م) محمد العربي بن محمد بن السائح الشرقي العمري، أبو حامد: نزيل الرباط وأديبه في عصره. مولده بمكناس وإقامته ووفاته بالرباط. كان شيخ الطريقة التجانية، متفقها عارفا بالحديث والعربية. له كتب، منها (بغية المستفيد من منية المريد - ط) الاول منه، شرح ارجوزة في سيرة الشيخ التجاني وطريقته. وللعربي بن عبد الله الوزاني كتاب في (مناقبه) (2). * (هامش 3) * (روضة المنى): وبعد فيقول العبد الفقير محمد العربي بن محمد الهاشمي الزرهوني العزوزي. ثم يقول في ختامه: (على يد جامعه العربي بن الهاشمي الزرهوني). (1) إتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب 225 والاغتباط بتراجم أعلام الرباط 1: 207. (2) الاغتباط بتراجم أعلام الرباط. وإتحاف المطالع - خ. ومعجم المطبوعات 1319 والازهرية 3: 544 وفهرس مخطوطات الرباط: الاول من القسم الثاني 170. (*)

[ 266 ]

* (ابن داود) * (.. - 1317 ه‍ =.. - 1899 م) محمد العربي بن داود بن العربي بن المعطى الشرقي: فاضل مغربي، كانت له الرياسة في زوايتهم بأبي الجعد، وتوفي بها. له (الفتح الوهبي، في مناقب الشيخ أبي المواهب العربي - خ) عندي، في مناقب جده العربي بن المعطى، وكان من أهل الصلاح توفي سنة 1234 ه‍ (1). * (الادوزي) * (1249 - 1323 ه‍ = 1833 - 1905 م) محمد بن العربي بن إبراهيم اليعقوبي السملالي الادوزي: داعية إصلاح ديني، أديب راجز مجيد، له نظم. من أهل (أدوز) بسوس (المغرب) من جزولة. كانت له زعامة جزولة كلها. قرأ على أبيه (المتقدمة ترجمته) وقام برحلات دراسية في بعض بلدان المغرب. وخلف أباه في التدريس بأدوز، سنة 1286 ه‍، وأقبل عليه الطلبة. وتصدى لدفع ما رأى الشرع لا يقره، وأنكر على من يقرأ بالامالة، وعلى من يجعلون لبعض القبائل أنسابا ليست من التاريخ، وحارب بعض الصوفية ولا سيما الدرقاويين، * (هامش 1) * (1) إتحاف المطالع، لابن سودة - خ. وعند مصنفه نسخة أخرى من (الفتح الوهبي) أشار إليها. (*) فنظم فيهم قصائد يعيب بها ما يفعلون في أذكارهم من هز المناكب والصراخ والزفير والشهيق والانقباض عن الناس ولبس المرقعات وحمل السبح الغليظة. وألف رسالة في (السبحة - خ) وكان فصيحا قوي الحجة، صوالا على معارضيه، وأولع بإتقان الصناعات اليدوية، فزاول البناء والنجارة والتزويق والتسفير (التجليد) والطباعة والميكانيك، وصنف في هذا كتاب (الحيل - خ) وهو اسمها القديم في العربية، كما زاول عمل الرخامات الزوالية، وكتب الخط الدقيق الجميل. وكانت فيه أريحية، رأى أحد القواد يعيب بعض الموالي ويزدريهم، فصنف كتاب (الموالي - خ) في ذكر من نبغ منهم. ونظم أرجوزة بديعة في رحلة له إلى مراكش سماها (الرحلة إلى الحمراء - خ) وفيها أبيات تجري مجرى الامثال، و (شرحها - خ) لم يتم. وصنف كتبا أخرى، منها (نظم في السيرة - خ) و (حكم اللحن في القرآن - خ) و (أنساب اليعقوبيين - خ) في أولاد جده يعقوب، وضعه ذيلا لكتاب والده في الموضوع، وكتاب في (أشراف جزولة - خ) لم يتمه و (مجموعة فتاويه - خ) ومؤلف في (الكيفية التي يصلح بها النبات - خ) (1). * (هامش 2) * (1) المعسول 5: 149 - 210 وسوس العالمة 204 وروضة الافنان - خ. (*) * (ابن أبي شنب) * (1286 - 1347 ه‍ = 1869 - 1929 م) محمد بن العربي بن محمد أبي شنب: عالم بالادب. كان أستاذ العربية في كلية الجزائر. تركي الاصل، عربي المنبت واللسان. ولد بقرية المدية (من أعمال الجزائر) وشغف باللغات، فأحسن الفرنسية كأهلها، وألم بالايطالية والالمانية والاسبانية والتركية. وعانى التعليم طول حياته. ومنحته الجامعة الجزائرية لقب (دكتور) في الآداب. وكان من اعضاء المجمع العلمي العربي بدمشق، وأكاديمية العلوم الاستعمارية بباريس. Academie des Sciences Coloniales , Paris وصنف كتبا، منها (تحفة الادب في ميزان أشعار العرب - ط) و (أبو دلامة وشعره - ط) بالعربية والفرنسية، و (معجم - ط) بأسماء ما نشر في المغرب الاقصى (فاس) من الكتب، ونقدها، و (فهرست - ط) لما اشتملت عليه خزانتا الكتب المخطوطة في الجامع الكبير والجامع الصغير بالجزائر. وله بالفرنسية كتاب فيما أخذه دانتي () Dante الشاعر الايطالي، من الاصول الاسلامية في كتابه (ديفينا كوميديا) () Divina Comedia طبع سنة 1919 وآخر في (الامثال العامية الدارجة في الجزائر

[ 267 ]

وتونس والمغرب - ط) ثلاثة أجزاء، و (الالفاظ التركية والفارسية الباقية في اللهجة الجزائرية - ط) رسالة. ونشر عدة كتب من نفائس التراث العربي، وحلاها بالفهارس، كما هيأ للطبع كتبا أخرى بالعربية والفرنسية من تأليفه أو من نوادر المخطوطات العربية مما صححه وعلق عليه، حالت وفاته دون نشرها. وتوفي بعاصمة الجزائر. وكانت له مكانة عالية عند المستشرقين، ويسمونه ابن شنب (.) 1 () Ben Cheneb * (العريبي) * (1335 - 1366 ه‍ = 1917 - 1946 م) محمد العريبي: متأدب، من أهل تونس. له نظم وأغان شعبية وقصص روائية ومسرحية، وكتابات في صحف تونس سنة 1934 - 1945 مات في باريس مختنقا بغاز الاستصباح، وقيل: انتحر (2). * (العزوزي) * (.. - 1382 ه‍ =.. - 1963 م) محمد العربي بن محمد المهدي بن محمد العربي بن محمد الهاشمي الادريسي * (هامش 1) * (1) من ترجمة له بقلمه، في مجلة المجمع العلمي العربي 10: 238 وكتاب ذكرى الدكتور محمد بن أبي شنب، المطبوع بالجزائر سنة 1353 ه‍، لعبد الرحمن ابن محمد الجيلالي. ودليل الاعارب 89 وألفرد بل Alfred Bel في. Journal Asiatique T 365 - 359. 214 P وانظر معجم المطبوعات 1626. (2) زين العابدين السنوسي، في مجلة (الندوة) التونسية: مارس 1953. (*) الحسني العزوزي: فقيه، متأدب مغربي، من أهل فاس. مولده ونشأته ودراسته بها. هاجر في عهد الحماية إلى المشرق (1913 م) فزار مصر والمدينة المنورة ودمشق واستقر في بيروت أستاذا بالكلية الشرعية فأمينا للفتوى في الجمهورية اللبنانية (1944 م) واستمر إلى أن توفي ببيروت. له كتب منها (أعلام مدينة فاس - ط) الجزء الاول منه ويسمى أيضا (الانس والائتناس) اختصر به (سلوة الانفاس) وأضاف من عنده زيادات، وفيه أوهام (1). * (عزت صقر) * (.. - 1351 ه‍ =.. - 1932 م) محمد عزت بن أحمد (بك) صقر: زجال مصري، من أهل القاهرة. مولده ووفاته فيها. له (ديوان - ط) فيه طائفة من أزجاله ليست من أفضل ما قال (1). * (هامش 2) * (1) نسبه عن كتابه (أعلام مدينة فاس 1: 10 وترجمته ووفاته عن جريدة العلم 12 مارس 1963 وفيها: له مؤلفات في الحديث وعلوم القرآن. (2) تاريخ أدب الشعب 1: 219 ودار الكتب 7: 133 وانظر الزجل والزجالون 57. (*) * (المفتي) * (.. - 1050 ه‍ =.. - 1640 م) محمد بن عز الدين بن محمد بن عز الدين بن صلاح بن الحسن ابن أمير المؤمنين علي بن المؤيد: فقيه زيدي، من بيت الامامة في اليمن. توفي بذهبان ونقل إلى خزيمة غربي صنعاء. من كتبه (البدر الساري) في أصول الدين، وشرحه (واسطة الدراري) وغير ذلك (1). * (عز الدين القسام) * (1300 - 1354 ه‍ = 1882 - 1935 م) محمد عز الدين بن عبد القادر القسام: مجاهد، من أسرة كريمة في جبلة (من أعمال اللاذقية) تعلم في الازهر بمصر. واشتغل في بلده بالتعليم والوعظ إلى أن احتل الفرنسيون ساحل سورية في ختام الحرب العامة الاولى (سنة 1918) فثار في جماعة من تلاميذه ومريديه. وطارده الفرنسيون، فقصد دمشق، إبان الحكم الفيصلي. ثم غادرها بعد استيلاء الفرنسيين عليها (سنة 1920) فأقام في حيفا (بفلسطين) وتولى فيها إمامة جامع الاستقلال وخطابته، * (هامش 3) * (1) البدر الطالع 2: 203. (*)

[ 268 ]

ورياسة جمعية الشبان المسلمين. وتعاون مع الشيخ محمد كامل القصاب على تأليف كتاب (النقد والبيان - ط). واستفحل الخطر الصهيوني، فثارت فلسطين على الانكليز، وكانوا حكامها (سنة 1934) وظهرت بطولة القسام في معارك خاضها في تلك الثورة، منفردا بعصبة من رجاله، يقاتلون كلما وجدوا سبيلا إلى القتال، ويأوون إلى الكهوف والمغاور. ومات شهيدا في أواخر عهد الثورة، فدفن في قرية (الشيخ) بجوار حيفا (1). * (المنصور الحفصي) * (.. - 833 ه‍ =.. - 1430 م) محمد بن عزوز بن أحمد بن محمد الحفصي، أبو عبد الله المنصور: ولي عهد لم يل الملك، من أمراء الدولة الحفصية بتونس. كان في أيام أبيه واليا على طرابلس الغرب، وتوفي فيها قبل وفاة والده، فانتقلت ولاية العهد إلى ابنه محمد (المنتصر) (2). * (السجستاني) * (.. - 330 ه‍ =.. - 941 م) محمد بن عزيز السجستاني، أبو بكر العزيزي: مفسر، اشتهر بكتابه (غريب القرآن - ط) على حروف المعجم، صنفه في 15 سنة. وكان مقيما ببغداد. وقيل: اسم أبيه (عزير) بالراء (3). * (هامش 2) * (1) مجلة الفتح 2 رمضان 1354 والاعلام الشرقية 2: 139 وفلسطين المجاهدة، لصلاح الدين العباسي 30 ومذكرات المؤلف. (2) الخلاصة النقية 81. (3) سير النبلاء - خ. الطبقة الثامنة عشرة. وبغية الوعاة 72 ونزهة الالبا 386 وفي 366 Princeton نسخة من كتابه، باسم (نزهة القلوب في تفسير غريب القرآن) كتبت سنة 596 ومعجم المطبوعات 1008 وانظر ما سبق من التعليق على كلمة (العزيزي) وفي فهرس علوم القرآن في الظاهرية 408 أنه (محمد بن عمر ابن أحمد بن عزيز) فان كان هذا ما على المخطوطة من (*) * (بو عتور) * (1240 - 1325 ه‍ = 1825 - 1907 م) محمد العزيز بن محمد الحبيب بن محمد الطيب ابن الوزير محمد بن محمد بو عتور الصفاقسي التونسي: وزير، من العلماء الكتاب. أصله من صفاقس، من بني الشيخ عبد الكافي العثماني (نسبة إلى عثمان بن عفان) ومولده ووفاته بتونس. ولي الكتابة في حكومتها سنة 1262 ه‍، وتقدم، فكان كاتبا خاصا لاسرار الملك، وأحد أعضاء مجلس الشورى الخاص. وكانت الخطب الملكية والرسائل الهامة والمنشورات كلها من إنشائه. وتناول قانون (عهد الامان) بالشرح والتفريع، وعلق عليه تحريرات أصولية في إجراء * (هامش 2) * كتابه (نزهة القلوب) فيجعل في السطر الاول من هذه الترجمة. وفي اللباب 2: 135 انه منسوب إلى (أبيه) عزير، ومن قاله بزاءين فقد أخطأ. وفي طوبقبو 1: 590 ذكر لمخطوطة ثانية من (نزهه القلوب) إلا انه سمى صاحب الترجمة (محمد بن عمر بن أحمد ابن عزير). (*) بعض كلياته على قواعد الشريعة الاسلامية. وكان عضدا لخير الدين التونسي حين ولي رياسة الوزارة، فسمي في أيامه وزير استشارة (سنة 1290) وكان من العاملين في تأسيس المدرسة الصادقية وجمعية الاوقاف، وفي تنظيم المحاكم الشرعية وسن قانون العدول. ثم تقلد منصب الوزارة الكبرى سنة 1300 فقام بالاعباء قياما حسنا. ولما توفي أمر المولى (محمد الناصر باي) بدفنه في مقبرة الاسرة المالكة (1). * (جعيط) * (1303 - 1389 ه‍ = 1886 - 1970 م) محمد العزيز جعيط: من علماء تونس. كان شيخ الاسلام للمذهب المالكي. ثم وزيرا للعدلية، فمفتيا عاما. له عناية بالحديث. صنف (مجالس العرفان ومواهب الرحمن - ط) الجزء الاول منه، شرح فيه بعض أحاديث البخاري ومسلم (2). * (محمد عسل) * (1296 - 1354 ه‍ = 1879 - 1935 م) محمد عسل (بك): زراعي مصري. من أهل القاهرة. تعلم بها، واختير مدرسا للعربية بجامعة كمبردج سنة 1904 فأقام إلى 1911 وتلقى في هذه المدة علوم الزراعة. وعاد إلى مصر، فكان مفتشا بوزارة المعارف، فرئيسا للقلم الافرنجي، فمفتشا للتعليم الزراعي. * (هامش 3) * (1) الثريا: ربيع الاول 1361 والروزنامة التونسية لسنة 1326 ص 24 وفيها ترجمة واسعة له. (2) مجلة العرب 7: 800. (*)

[ 269 ]

وترجم كتابا في (الكيمياء الزراعية) كان يدرس في مدرسة الزراعة العليا، وضع فيه مصطلحات علمية (زراعية) باللغة العربية، تداولها بعده كتاب مصر في هذا العلم (1). * (محمد عصمت) * (.. - نحو 1260 ه‍ =.. - نحو 1844 م) محمد عصمت: مترجم، من أهل مصر. نقل عن التركية كتبا، منها (الاصول الهندسية - ط) و (مبادئ الهندسة - ط) و (المقالة الاولية في الهندسة - ط) (2). * (الهروي) * (767 - 829 ه‍ = 1365 - 1426 م) محمد بن عطاء الله بن محمد الرازي الاصل، الهروي، أبو عبد الله، شمس الدين: قاض، من فقهاء الشافعية، من ذرية الفخر الرازي. أصله من الري، ومولده بهراة. انتقل إلى فلسطين، وولي تدريس الصلاحية (بالقدس) سنة 815 ه‍، ثم ولي القضاء بمصر مدة. وتقلب في مناصب كثيرة منها أمانة السر للملك الاشرف برسباي بمصر، واستقر أخيرا في القدس إلى أن توفي. له كتب، منها (فضل المنعم، في شرح صحيح مسلم) حديث، و (شرح تلخيص الجامع) في فقه الحنفية، و (شرح مشارق الانوار) للصغاني (3). * (أبو إسحاق زاده) * (.. - 1236 ه‍ =.. - 1821 م) محمد عطاء الله بن شريف، أبو * (هامش 1) * (1) تقويم دار العلوم 419. (2) حركة الترجمة بمصر 59 ومعجم المطبوعات 1331 (عصمت افندي). (3) الانس الجليل 2: 456 والضوء اللامع 8: 151 - 155 والبدر الطالع 2: 206 وشذرات الذهب 7: 189 وسماه (شمس بن عطاء) ثم قال: (كان يكتب (*) إسحاق زاده: من فقهاء الدولة العثمانية. وفاته في بلدة (كوزل حصار) بآيدين. له (فتاوى محمد عطاء الله - خ) في طوبقبو، و (اختصار المناسك) لعلي القاري (1). محمد بن عطارد = محمد بن عمير 85 محمد بن عفالق = محمد بن عبد الرحمن 1164. * (الخضري) * (1289 - 1345 ه‍ = 1872 - 1927 م) محمد بن عفيفي الباجوري، المعروف بالشيخ الخضري: باحث، خطيب، من العلماء بالشريعة والادب وتاريخ الاسلام. مصري، كانت إقامته في (الزيتون) من ضواحي القاهرة، وتوفي ودفن بالقاهرة. تخرج بمدرسة دار العلوم، وعين قاضيا شرعيا في الخرطوم، ثم مدرسا في مدرسة القضاء الشرعي بالقاهرة، مدة 12 سنة، وأستاذا للتاريخ الاسلامي في الجامعة المصرية، فوكيلا لمدرسة القضاء الشرعي، فمفتشا بوزارة المعارف. من كتبه (أصول الفقه - ط) و (تاريخ التشريع الاسلامي - ط) و (إتمام الوفاء في سيرة الخلفاء - ط) و (محاضرات في تاريخ الامم * (هامش 2) * أيام قضائه محمد بن عطا). وبغية الوعاة 267 وهو فيه (شمس بن عطا الله) وفيه وفاته سنة 833. (1) عثمانلي مؤلفلري 1: 377 وطوبقبو 2: 605. (*) الاسلامية - ط) جزآن، و (نور اليقين في سيرة سيد المرسلين - ط) و (مهذب الاغاني - ط) تسعة أجزاء، و (محاضرات - ط) في نقد كتاب الشعر الجاهلي للدكتور طه حسين، و (الغزالي وتعاليمه وآراؤه - ط) نشر تباعا في المجلد 34 من مجلة المقتطف، و (دروس تاريخية - ط) وهو أخو الشيخ عبد الله عفيفي المتقدم (1). * (محمد بن عقيل) * (.. - 316 ه‍ =.. - 928 م) محمد بن عقيل بن الازهر البلخي، أبو عبد الله: محدث بلخ وعالمها. له (المسند) و (التاريخ) و (الابواب) في الحديث (2). * (ابن عقيل) * (1279 - 1350 ه‍ = 1863 - 1931 م) محمد بن عقيل بن عبد الله بن عمر، من آل يحيى، العلوي الحسيني الحضرمي: رحالة، من بيت علم بحضرموت. مولده ببلدة مسيلة قرب تريم. زار بعض بلاد الصين واليابان والهند والحجاز ومصر وأوربة والشام واليمن، للتجارة. وكان جل مقامه وعمله في سنقفورة. ولجأ بعائلته إلى الحديدة (ثغر اليمن) على أثر خلاف بينه وبين السلطان عمر القعيطي سلطان حضرموت، وتوفي فيها. وكان شديد التشيع. له كتب، منها (النصائح الكافية - ط) تحامل فيه على معاوية بن أبي سفيان ونال منه، و (العتب الجميل على علماء الجرح والتعديل - ط) رسالة، و (مذكرات) عن رحلاته ضاع أكثرها، و (ثمرات المطالعة - خ) في صنعاء. وله مقالات في جريدة (الفتح) * (هامش 3) * (1) تقويم دار العلوم 279 وأم القرى 27 شوال 1345 والمقطم 12 أبريل 1927 والاهرام 14 / 4 / 1927 ومعجم المطبوعات 825. (2) تذكرة الحفاظ 3: 12. (*)

[ 270 ]

بتوقيع (محمد الباقر اليمني) (1). * (شمس الدين البابلي) * (1000 - 1077 ه‍ = 1591 - 1666 م) محمد بن علاء الدين البابلي، شمس الدين، أبو عبد الله: فقيه شافعي، من علماء مصر. ولد ببابل (من قرى مصر) ونشأ وتوفي في القاهرة. كان كثير الافادة للطلاب، قليل العناية بالتأليف. له كتاب (الجهاد وفضائله) ألجئ إلى تأليفه. وكان ينهى عن التأليف إلا في أحد أقسام سبعة: إما في شئ لم يسبق إليه المؤلف يخترعه، أو شئ ناقص يتممه، أو شئ مستغلق يشرحه، أو طويل يختصره على أن لا يخل بشئ من معانيه، أو شئ مختلط يرتبه، أو شئ أخطأ فيه مصنفه يبينه، أو شئ مفرق يجمعه. وعمي في منتصف عمره. ولتلميذه عيسى بن محمد المغربي (1077) كتاب (منتخب الاسانيد في وصل المصنفات والاجزاء والمسانيد - خ) وهو فهرست لمرويات صاحب الترجمة وشيوخه وسلسلاته، في دار الكتب (79) والاسكندرية (ن 3318 - ج) (2). * (ابن عابدين) * (1244 - 1306 ه‍ = 1828 - 1889 م) محمد علاء الدين بن محمد أمين بن عمر بن عبد العزيز عابدين الحسيني الدمشقي: فقيه حنفي، من علماء دمشق. ولي كثيرا من مناصب القضاء. وسافر إلى الآستانة، فكان من أعضاء لجنة وضع (المجلة) وولي القضاء بطرابلس الشام سنة 1292 - 1295 ه‍ وعين رئيسا ثانيا لمجلس المعارف بدمشق، وتوفي فيها. من كتبه (قرة عيون الاخيار - ط) * (هامش 1) * (1) مجلة الرابطة - بتافيا - 4: 81 وتحفة الاخوان 124 والذريعة 5: 13 والفتح 29 ربيع الاول 1350 والمورد 3: 2: 283 وأعيان الشيعة 45: 309. (2) خلاصة الاثر: 39 ومخطوطات المصطلح 1: 305. (*) أكمل به حاشية والده على (الدر المختار) في فقه الحنفية، وله (معراج النجاح شرح نور الايضاح - خ) فقه، و (الهدية العلائية - ط) ورسالة في (زلة القارئ (1). محمد بن علان = محمد بن علي 1057 * (الدكتور علوي) * (.. - 1337 ه‍ =.. - 1918 م) محمد علوي (باشا): طبيب مصري. تعلم في مصر وفرنسة. وتولى أعمالا * (هامش 2) * (1) مذكرات تيمور باشا. وتراجم أعيان دمشق للشطي 24 ونفحة البشام 113 وتعليقات السيد أحمد عبيد. (*) كثيرة. وكان رئيس قسم الرمد في المؤتمر الطبي المصري الاول سنة 1902 ومن أعضاء الجمعية التشريعية ومجلس المعارف الاعلى. ثم عين مراقبا عاما للجامعة بالقاهرة إلى أن توفي بها. من كتبه (النخبة العباسية في الامراض العينية - ط) (1). * (ابن الحنفية) * (21 - 81 ه‍ = 642 - 700 م) محمد بن علي بن أبي طالب، الهاشمي القرشي، أبو القاسم المعروف بابن الحنفية: أحد الابطال الاشداء في صدر الاسلام. وهو أخو الحسن والحسين، غير أن أمهما فاطمة الزهراء، وأمه خولة بنت جعفر الحنفية، ينسب إليها تمييزا له عنهما. وكان يقول: الحسن والحسين أفضل مني، وأنا أعلم منهما. كان واسع العلم، ورعا، أسود اللون. وأخبار قوته وشجاعته كثيرة. وكان المختار الثقفي يدعو الناس إلى إمامته، ويزعم أنه المهدي. وكانت الكيسانية (من فرق الاسلام) تزعم أنه لم يمت وأنه مقيم برضوى. مولده ووفاته في المدينة. وقيل: خرج إلى الطائف هاربا من ابن الزبير، فمات هناك. للخطيب علي بن الحسين الهاشمي النجفي كتاب (محمد ابن الحنفية - ط) في سيرته (2). * (الباقر) * (57 - 114 ه‍ = 676 - 732 م) محمد بن علي زين العابدين بن الحسين الطالبي الهاشمي القرشي، أبو جعفر الباقر: خامس الائمة الاثني عشر عند الامامية. كان ناسكا عابدا، له * (هامش 3) * (1) سبل النجاح 3: 57 - 66 ومرآة العصر 2: 95. (2) طبقات ابن سعد 5: 66 ووفيات الاعيان 1: 449 وصفة الصفوة 2: 42 وحلية الاولياء 3: 174 والبدء والتاريخ 5: 75 وفيه: وفاته بالطائف زمن الحجاج. وتهذيب الاسماء واللغات: القسم الاول من الجزء الاول 88 ونزهة الجليس 2: 254 ومحمد ابن الحنفية للهاشمي، وفيه ترجيح ولادته سنة 15. (*)

[ 271 ]

في العلم وتفسير القرآن آراء وأقوال. ولد بالمدينة، وتوفي بالحميمة ودفن بالمدينة. وللجلودي (عبد العزيز بن يحيى) المتوفى سنة 302 كتاب (أخبار أبي جعفر الباقر) (1). * (محمد بن علي) * (62 - 125 ه‍ = 681 - 743 م) محمد بن علي بن عبد الله بن عباس ابن عبد المطلب، الهاشمي القرشي: أول من قام بالدعوة العباسية. وهو والد السفاح والمنصور. ولي إمامة الهاشميين سرا في أواخر أيام الدولة الاموية (بعد سنة 120) وكان مقامه بأرض الشراة، بين الشام والمدينة، ومولده بها في قرية تعرف بالحميمة، وبدء دعوته سنة 100 وعمله نشر الدعوة وتسيير الرجال إلى الجهات للتنفير من بني أمية والدعوة إلى بني العباس، وجباية خمس الاموال من الشيعة يدفعونها إلى النقباء، وهؤلاء يحملونها إلى الامام، وهو يتصرف في إنفاقها على بث الدعاة وما يرى المصلحة فيه، فهو في عمله أشبه برئيس جمعية سرية تهيئ أسباب الثورة. وكان عاقلا حليما، جميلا وسيما. مات بالشراة (2) * (هامش 1) * (1) تذكرة 1: 117 وتهذيب 9: 350 ووفيات 1: 450 واليعقوبي 3: 60 وصفة الصفوة 2: 60 وذيل المذيل 96 وحلية 3: 180 والذريعة 1: 315 ونزهة الجليس 2: 23 وانظر منهاج السنة 2: 114 و 123 وقيل: وفاته سنة 117 أو 118. (2) البداية والنهاية 10: 5 وفيه: (دعا إلى نفسه سنة 78) ولا يتفق هذا مع قول أكثر المؤرخين وهو من جملتهم بأن عبد الله بن محمد بن الحنفية أوصى إليه بالامر من بعده. والطبري: حوادث سنة 100 و 120 و 126 واليعقوبي طبعة النجف 3: 72 وذيل المذيل 98 وابن خلدون 3: 172 وابن خلكان 1: 454 والكامل لابن الاثير 5: 17 و 20 و 43 و 51 و 53 و 69 و 72 و 80 و 96 و 101 وتاريخ الاسلام للذهبي 5: 133 وفيه: (كان من أجمل الناس وأمدهم قامة، وكان رأسه مع منكب أبيه، وكان رأس أبيه مع منكب عبد الله بن عباس، وكان رأس ابن عباس مع منكب أبيه). وفيه: (كان ابتداء دعوة بني العباس إلى محمد، ولقبوه بالامام، وكاتبوه سرا بعد العشرين ومئة، ولم يزل أمره يقوى ويتزايد، فعاجلته المنية حين انتشرت دعوته بخراسان، فأوصى بالامر (*) * (شيطان الطاق) * (.. - نحو 60 ه‍ =.. - نحو 777 م) محمد بن علي بن النعمان بن أبي طريفة البجلي بالولاء، أبو جعفر الاحول، الكوفي، الملقب بشيطان الطاق: فقيه مناظر، من غلاة الشيعة، تنسب إليه فرقة يقال لها (الشيطانية) عدها المقريزي من فرق (المعتزلة) وقال: (انفرد بطامة، وهي أن الله لا يعلم الشئ حتى يقدره، وأما قبل تقديره فيستحيل أن يعلمه، ولو كان عالما بأفعال عباده لاستحال أن يمتحنهم ويختبرهم) وكان صيرفيا، له دكان في (طاق المحامل) من أسواق الكوفة، قال الكشي: لقبه الناس (شيطان الطاق) لانهم شكوا في درهم فعرضوه عليه، فقال: ستوق (أي زائف) فقالوا: ما هو إلا شيطان الطاق ! وكان معاصرا للامام أبي حنيفة، ويقال: إنه أول من لقبه بذلك، عقب مناظرة جرت بحضرته، بينه وبين بعض الحرورية. وفي مؤرخي الامامية من يرى في هذا اللقب انتقاصا له، فيلقبونه (مؤمن الطاق). له تآليف، منها كتاب (افعل، لا تفعل) كبير، و (الاحتجاج) في الامامة و (الكلام على الخوارج) وكتاب في (مجالسه مع أبي حنيفة) (1). * (الرؤاسي) * (.. - 187 ه‍ =.. - 803 م) محمد بن أبي سارة علي (أو الحسن) الكوفي الرؤاسي، أبو جعفر: أول من * (هامش 2) * إلى ابنه إبراهيم، فلم تطل مدته بعد أبيه، فعهد إلى أخيه أبي العباس السفاح). وانظر رغبة الآمل 1: 238 والوافي بالوفيات 4: 103 وفيه: توفي سنة 124. (1) معرفة أخبار الرجال للكشي 122 وخطط المقريزي 2: 348 و 353 ولسان الميزان 5: 300 ومنهج المقال 310 واللباب 2: 42 وسفينة البحار 1: 333 ثم 2: 100 وفرق الشيعة للنوبختي 78 والوافي 4: 104 وسماه القاموس، في مادة (طوق) محمد بن النعمان، نسبة إلى جده، وجعله من سكان حصن بطبرستان يقال له (الطاق) خلافا لسائر المصادر. (*) وضع كتابا في النحو من أهل الكوفة. وهو أستاذ الكسائي والفراء. وكلما قال سيبويه في كتابه (قال الكوفي) عنى الرؤاسي. ولقب بذلك لكبر رأسه. له كتب منها (الفيصل) و (معاني القرآن) و (الوقف والابتداء) (1). * (أبو الشيص) * (.. - 196 ه‍ =.. - 811 م) محمد بن علي بن عبد الله بن رزين بن سليمان بن تميم الخزاعي: شاعر مطبوع، سريع الخاطر رقيق الالفاظ. من أهل الكوفة. غلبه على الشهرة معاصراه صريع الغواني وأبو نواس. وانقطع إلى أمير الرقة (عقبة بن جعفر) الخزاعي، فأغناه عقبة عن سواه. وأبو الشيص لقب، وكنيته أبو جعفر. وهو ابن عم (دعبل) الخزاعي. عمي في آخر عمره. وتنسب إليه الابيات التي يغنى بها، وأولها: (وقف الهوى بي حيث أنت فليس لي * متأخر عنه ولا متقدم) قتله خادم لعقبة، في الرقة ولمعاصرنا عبد الله الجبوري (أشعار أبي الشيص الخزاعي - ط) 151 صفحة واستدرك عليه أديب آخر، فبلغ 218 كما في المورد (2). * (محمد الجواد) * (195 - 220 ه‍ = 811 - 835 م) محمد بن علي الرضى بن موسى الكاظم الطالبي الهاشمي القرشي، أبو * (هامش 3) * (1) فهرست ابن النديم 64 ونزهة الالبا 65 وهو فيهما (محمد بن أبي سارة). وسماه ياقوت، في إرشاد الاريب 6: 480 (محمد بن الحسن بن أبي سارة) ثم أعاد ترجمته في 7: 41 وسماه (محمد بن أبي سارة علي). وهو في بغية الوعاة 33 (محمد بن الحسن) وانظر 177: 1. Brock. S (2) فوات الوفيات 2: 225 والبداية والنهاية 10: 238 والشعر والشعراء 346 وسمط اللآلي 506 ومعاهد التنصيص 4: 87 وهو فيه (محمد بن رزين) والتبريزي 3: 174 وتاريخ بغداد 5: 401 والوافي بالوفيات 3: 302 ونكت الهميان 257 وسماه (محمد ابن عبد الله بن رزين). وجمهرة الانساب 229 وعليه اعتمدت في تسمية أبيه وجده. والمورد 3: 2: 225. (*)

[ 272 ]

جعفر، الملقب بالجواد: تاسع الائمة الاثني عشر عند الامامية. كان رفيع القدر كأسلافه، ذكيا، طلق اللسان، قوي البديهة. ولد في المدينة وانتقل مع أبيه إلى بغداد. وتوفي والده فكفله المأمون العباسي ورباه وزوجه ابنته (أم الفضل) وقدم المدينة ثم عاد إلى بغداد فتوفي فيها. وللدبيلي، محمد بن وهبان، كتاب في سيرته سماه (أخبار أبي جعفر الثاني) ويعني بالاول الباقر (1). * (الطنبوري) * (.. - نحو 250 ه‍ =.. - نحو 865 م) محمد بن علي بن أمية بن أبي أمية، المعروف بالطنبوري، ويلقب أبا حشيشة: شاعر موسيقي، دمشقي. كان يقول الشعر ويلحنه ويغني به. وصف للمأمون وهو بدمشق، فخرج إليه - وكان صغير السن - فغناه. ثم لم يزل يغني الخلفاء إلى خلافة المستعين، أو تجاوزها، ومدح المتوكل ومن بعده (2). * (الهاشمي) * (.. - 287 ه‍ =.. - 900 م) محمد بن علي بن حمزة بن الحسن بن عبيدالله بن العباس بن علي بن أبي طالب، أبو عبد الله العلوي الهاشمي: شاعر راوية. بغدادي. قال المرزباني: يروي كثيرا من أخبار أهله وبني عمه. وهو صاحب الابيات التي أولها: (لو كنت من أمري على ثقة * لصبرت حتى يبتدي أمري) * (هامش 1) * (1) مرآة الجنان 2: 80 وتاريخ بغداد 3: 54 ومنهاج السنة 2: 127 ونور الابصار 154 وابن خلكان 1: 450 وشذرات الذهب 2: 48 والنجوم الزاهرة 2: 231 والذريعة 1: 315 ونزهة الجليس 2: 69 وفيه: (ولادته سنة خمس وسبعين ومائة) وقد يكون من خطأ النسخ أو الطبع، لان كثيرا ممن ترجموه ذكروا أنه عاش خمسا وعشرين سنة. وأورد بعضهم وفاته سنة 219. (2) المرزباني 427. (*) وكان من العلماء بالحديث، قال ابن أبي حاتم: صدوق ثقة. ونعته ابن حزم بالمحدث (1). * (العلويي) * (.. - 290 ه‍ =.. - 903 م) محمد بن علي بن علوية الرزاز، أبو عبد الله العلويي: فقيه، من أئمة الشافعية. سمع بخراسان والعراق ومصر والشام والجزيرة وغيرها. ومات بجرجان (2). * (الخلنجي) * (.. - 293 ه‍ =.. - 906 م) محمد بن علي الخلنجي، أبو عبد الله: ثائر، من مقدمي الجند بمصر في عهد انحلال الدولة الطولونية. اعتقله محمد بن سليمان مع بقايا أشياع الطولونيين، وسار بهم إلى العراق، فانفلت صاحب الترجمة بجماعة (في حلب أو دمشق) ودعا إلى نصرة آل طولون، فاستولى على الرملة (بفلسطين) وهاجم مصر فدخلها عنوة. ولقيت في أيامه الشدائد، فأرسل الخليفة المكتفي بالله جيشا من العراق ظفر به وبعثه مقيدا إلى بغداد، فسجن وقتل. ومدة حكمه لمصر 7 أشهر و 22 يوما (3). * (الحكيم الترمذي) * (.. - نحو 320 ه‍ =.. - نحو 932 م) محمد بن علي بن الحسن بن بشر، أبو عبد الله، الحكيم الترمذي: باحث، صوفي، عالم بالحديث وأصول الدين. * (هامش 2) * (1) المرزباني 453 وفيه بقية الابيات. وجمهرة الانساب 60 وتهذيب التهذيب 9: 352 وفيه: وفاته سنة 286. (2) اللباب 2: 149 وطبقات الشافعية الوسطى - خ. (3) النجوم الزاهرة 3: 153 وسماه ابن الاثير، في حوادث سنة 292 (إبراهيم الخلنجي) وفي الولاة والقضاة 259 وما بعدها (ابن الخليج) ولم يسمه. وفي البداية والنهاية 11: 100 (الخليجي). (*) من أهل (ترمذ) نفي منها بسبب تصنيفه كتابا خالف فيه ما عليه أهلها، فشهدوا عليه بالكفر. وقيل: اتهم باتباع طريقة الصوفية في الاشارات ودعوى الكشف. وقيل فضل الولاية على النبوة، ورد بعض العلماء هذه التهمة عنه. وقيل: كان يقول: للاولياء خاتم كما أن للانبياء خاتما. وقال السبكي: فجاء إلى بلخ - أي بعد إخراجه من ترمذ - (فقبلوه) لموافقته إياهم على المذهب. وأخطأ بعض مؤرخيه من المتأخرين بأن جعل العبارة: جاء إلى بلخ (فقتلوه) وهذا لا يتفق مع بقية ما قاله السبكي من موافقتهم إياه على المذهب. وفي (لسان الميزان) أن أهل ترمذ هجروه في آخر عمره لتأليفه كتاب (ختم الولاية وعلل الشريعة) وأنه حمل إلى بلخ فأكرمه أهلها وكان عمره نحو تسعين سنة. واضطرب مؤرخوه في تاريخ وفاته، فمنهم من قال سنة 255 وسنة 285 ه‍، وينقض الاول أن السبكي يذكر أنه حدث بنيسابور سنة 285 كما ينقض الثاني قول ابن حجر: إن الانباري سمع منه سنة 318 أما كتبه، فمنها (نوادر الاصول في أحاديث الرسول - ط) و (الفروق - خ) يفرق فيه بين المداراة والمداهنة، والمحاجة والمجادلة، والمناظرة والمغالبة، والانتصار والانتقام الخ، وهو فريد في بابه. وله كتاب (غرس الموحدين) و (الرياضة وأدب النفس - ط) و (غور الامور - خ) و (المناهي) و (شرح الصلاة) لعله (الصلاة ومقاصدها - ط) و (المسائل المكنونة - خ) وكتاب (الاكياس والمغترين - خ) و (بيان الفرق بين الصدر والقلب والفؤاد واللب - ط) رسالة طبعت سنة 1958 مصدرة بترجمة حسنة لمؤلفها وبأسماء 57 كتابا أو رسالة من تصنيفه، و (العقل والهوى - خ) و (العلل - خ) رسالة، وفي الظاهرية، بدمشق بعض رسائله (1). * (هامش 3) * (1) لسان الميزان لابن حجر 5: 308 ومفتاح السعادة 2: 170 وطبقات السبكي 2: 20 وكشف الظنون (*)

[ 273 ]

* (الشلمغاني) * (.. - 322 ه‍ = 934 م) محمد بن علي، أبو جعفر الشلمغاني، ويعرف بابن أبي العزاقر: متأله مبتدع. كان في أول أمره إماميا، من الكتاب، وصنف كتبا منها (ماهية العصمة) و (الزاهر بالحجج العقلية) و (فضل النطق على الصمت و (البدء والمشيئة) وغير ذلك، ثم ادعى أن اللاهوت حل فيه، وأحدث شريعة جاء فيها بالغريب، ومن شريعته أن الله يحل في كل إنسان على قدره. وتبعه ناس من أعيان دولة المقتدر العباسي. وكان يقوي أمره الوزير ابن الفرات، وابنه المحسن. وأفتى علماء بغداد بإباحة دمه، فأمسكه الراضي بالله العباسي، فقتله وأحرق جثته مخافة أن يقدسها أتباعه. نسبته إلى (شلمغان) بنواحي واسط. وإليه تنسب الفرقة (العزاقرية) (1). * (ابن مقلة) * (272 - 328 ه‍ = 866 - 940 م) محمد بن علي بن الحسين بن مقلة، أبو علي: وزير، من الشعراء الادباء، يضرب بحسن خطه المثل. ولد في بغداد، وولي جباية الخراج في بعض أعمال فارس. ثم استوزره المقتدر العباسي سنة 316 ه‍، ولم يلبث أن غضب عليه فصادره ونفاه إلى فارس (سنة 318) واستوزره القاهر بالله سنة 320 فجئ * (هامش 1) * = 1: 938 والرسالة المستطرفة 43 والفهرس التمهيدي 139 و 145 و 149 والتبيان لبديعة البيان - خ. وجعله في وفيات سنة 285 ه‍، ثم استدرك قائلا: إنه قدم نيسابور في تلك السنة، وأخذ عنه علماؤها، وجهلت وفاته. ومعجم سركيس 633 وفي دائرة المعارف الاسلامية 5: 227 بقي من تآليفه ما يقرب من ثلاثين مصنفا. ودار الكتب 1: 345 والكتبخانة 7: 177 و 355: 1.. Brock. 1: 612) 991 (, S (1) روض المناظر. والبستاني 1: 544 وفهرست الطوسي 146 وابن الاثير 8: 92 وإرشاد 1: 296 والنجاشي 268 والبداية والنهاية 11: 179 وفيه: (يقال له ابن العرافة) تحريف ابن أبي العزاقر. ومعجم البلدان 5: 288 واللباب 2: 27 ومنهج المقال 308. (*) به من بلاد فارس، فلم يكد يتولى الاعمال حتى اتهمه القاهر بالمؤامرة على قتله، فاختبأ (سنة 321) واستوزره الراضي بالله سنة 322 ثم نقم عليه سنة 324 فسجنه مدة، وأخلى سبيله. ثم علم أنه كتب إلى أحد الخارجين عليه يطمعه بدخول بغداد، فقبض عليه وقطع يده اليمنى، فكان يشد القلم على ساعده ويكتب به، فقطع لسانه (سنة 326) وسجنه، فلحقه في حبسه شقاء شديد حتى كان يستقي الماء بيده اليسرى ويمسك الحبل بفمه. ومات في سجنه. قال الثعالبي: من عجائبه أنه تقلد الوزارة ثلاث دفعات، لثلاثة من الخلفاء، وسافر في عمره ثلاث سفرات اثنتان في النفي إلى شيراز والثالثة إلى الموصل، ودفن بعد موته ثلاث مرات (1). * (مبرمان) * (.. - 345 ه‍ =.. - 956 م) محمد بن علي بن إسماعيل العسكري، أبو بكر، المعروف بمبرمان: من كبار العلماء بالعربية. من أهل بغداد. ولد في طريق رامهرمز، وأخذ عن المبرد والزجاج. وأخذ عنه الفاسي والسيرافي. وكان صنينا بالاخذ عنه، لا يقرئ كتاب سيبويه إلا بمئة دينار. من كتبه (شرح شواهد سيبويه) و (النحو المجموع على العلل) و (العيون) و (التلقين) و (صفة شكر المنعم) و (شرح كتاب سيبويه) لم يتمه (2). * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 2: 61 وثمار القلوب 167 وفيه: (كتب ابن مقلة كتاب هدنة بين المسلمين والروم بخطه، وهو إلى اليوم - أي زمن الثعالبي المتوفى سنة 429 ه‍ - عند الروم في كنيسة قسطنطينية، يبرزونه في الاعياد ويعلقونه في أخص بيوت العبادات ويعجبون من فرط حسنه وكونه غاية في فنه). وفي الفهرس التمهيدي، ص 548 رسالة في (علم الخط والقلم - خ.) يقال إنها لابن مقلة. (2) مفتاح السعادة 1: 137 وبغية الوعاة 74 وإرشاد الاريب 7: 42 وفي الوافي 4: 108 توفي سنة 326 وفي التاج 8: 186 أنه من جهة أزم (بفتحتين) بين سوق الاهواز ورامهرمز، وفيها يقول: (*) * (الماذرائي) * (258 - 345 ه‍ = 872 - 957 م) محمد بن علي بن أحمد بن رستم، أبو بكر، الماذرائي: وزير، من الكتاب، وصفه المقريزي بأحد عظماء الدنيا. أصله من ماذرايا (من قرى البصرة) ولد بنصيبين، ودخل مصر سنة 272 وخلف أباه في ولاية النظر في أمور خمارويه ابن أحمد بن طولون. وكان قليل العلم بالنحو واللغة، ومع ذلك يكتب الكتب إلى الخليفة فمن دونه على البديهة فتخرج سليمة من الخلل. وقتل أبوه (سنة 280) فاستوزره هارون بن خمارويه إلى أن زالت دولة بني طولون، فحمل مع رجالهم إلى العراق، فأقام ببغداد مدة. وعاد إلى مصر مع عساكر العراق. وولي خراجها. وتقدم، حتى جعل له الاخشيد أمور مصر كلها. وملك من الضياع الكبار ما لم يملكه أحد قبله. قال ابن سعيد (في المغرب): (ناهض السلاطين والعظماء، وضرب وجوههم بالسيوف، وهو عامل خراج، وطالت مدته، ودار على رأسه من تغيرات الاحوال عجائب) ولما مرض، في أواخر أيامه، عاده (كافور الاخشيدي) مرارا. وتوفي بالقاهرة. أخبار كثيرة، ولابن زولاق كتاب كبير في (سيرته) (1). * (هامش 3) * من كان يأثر عن آبائه شرفا * فأصلنا أزم اصطخمة الخور. (1) خطط المقريزي 2: 155 - 157 وهو فيه (المارداني من خطأ الطبع. والمغرب: القسم الخاص بمصر 1: 350 - 353 وتاريخ بغداد 3: 79 - 81 وسير النبلاء - خ. الطبقة التاسعة عشرة. وحسن المحاضرة 1: 209 والبداية والنهاية 11: 231 ومرآة الجنان 2: 339 والتاج 3: 536 وهو فيه (المادرائي) بالدال المهملة. ومثله في اللباب 3: 78 وفي معجم البلدان 7: 353 (ماذرايا) بالذال المعجمة. والولاة والقضاة: انظر فهرسته. والنجوم الزاهرة: انظر فهرست المجلد الثالث. (*)

[ 274 ]

* (ابن عبدك) * (.. - بعد 360 ه‍ =.. - بعد 970 م) محمد بن علي بن عبدك (اختصار عبد الكريم) الجرجاني، أبو أحمد، المعروف بالعبدكي وابن عبدك: فقيه إمامي متكلم. من أهل جرجان. استوطن نيسابور مدة ومات بجرجان. روى عنه الحاكم. له كتب، منها (التفسير) (1). * (القفال) * (291 - 365 ه‍ = 904 - 976 م) محمد بن علي بن إسماعيل الشاشي، القفال، أبو بكر: من أكابر علماء عصره بالفقه والحديث واللغة والادب. من أهل ما وراء النهر. وهو أول من صنف الجدل الحسن من الفقهاء. وعنه انتشر مذهب (الشافعي) في بلاده. مولده ووفاته في الشاش (وراء نهر سيحون) رحل إلى خراسان والعراق والحجاز والشام. من كتبه (أصول الفقه - ط) و (محاسن الشريعة) و (شرح رسالة الشافعي) (2). * (ابن بابويه القمي) * (306 - 381 ه‍ = 918 - 991 م) محمد بن علي بن الحسين بن موسى بابويه القمي، ويعرف بالشيخ الصدوق: محدث إمامي كبير، لم ير في القميين مثله. نزل بالري وارتفع شأنه في خراسان، وتوفي ودفن في الري. له نحو ثلاثمئة مصنف، منها (الاعتقادات - ط) و (معاني الاخبار - خ) و (الامالي - خ) ويعرف بالمجالس، ولعله (مجالس المواعظ في الحديث - خ) و (عيون أخبار الرضى - ط) و (الشعر) و (السلطان) * (هامش 1) * (1) منهج المقال 309 واللباب 2: 112. (2) وفيات الاعيان 1: 458 وتهذيب الاسماء واللغات 2: 282 وطبقات السبكي 2: 176 ومفتاح السعادة 1: 252 ثم 2: 178 وفيه: (وفاته سنة 335 أو 336 وقيل 365). (*) و (التاريخ) و (المصابيح) في الحديث ورواته، و (إكمال الدين وإتمام النعمة - ط) جزء منه، و (الخصال - ط) في الاخلاق، و (علل الشرائع والاحكام - خ) و (التوحيد) و (المقنع - ط) فقه، و (الهداية - ط) و (من لا يحضره الفقيه - ط) (1). * (أبو طالب المكي) * (.. - 386 ه‍ =.. - 996 م) محمد بن علي بن عطية الحارثي، أبو طالب: واعظ زاهد، فقيه. من أهل الجبل (بين بغداد وواسط) نشأ واشتهر بمكة. ورحل إلى البصرة فاتهم بالاعتزال. وسكن بغداد فوعظ فيها، فحفظ عنه الناس أقوالا هجروه من أجلها. وتوفي ببغداد. له (قوت القلوب - ط) في التصوف، مجلدان، قال الخطيب البغدادي: ذكر فيه أشياء منكرة مستشنعة في الصفات، و (علم القلوب - خ) و (أربعون حديثا) أخرجها لنفسه (2). * (الادفوي) * (304 - 388 ه‍ = 916 - 998 م) محمد بن علي بن أحمد الادفوي، أبو بكر: نحوي مفسر. من أهل أدفو (بصعيد مصر الاعلى) كان يبيع الخشب في القاهرة، وتوفي بها. أشار ياقوت في معجم البلدان (1: 156) إلى أنه استوفى خبره في معجم الادباء. ولم أجده في الجزء الذي يقال إنه السابع من ذلك الكتاب. له (الاستغناء) في علوم القرآن، * (هامش 2) * (1) روضات الجنات 557 - 560 والنجاشي 276 وفهرست الطوسي 156 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 94 والذريعة 2: 226 و 315 ثم 7: 162 ومعجم المطبوعات 43 و 321: 1. Brock. S ودار الكتب 5: 275. (2) وفيات الاعيان 1: 491 و 473 Princeton وميزان الاعتدال 3: 107 وتاريخ بغداد 3: 89 ولسان الميزان 5: 300 والكتبخانة 2: 96 و: 1. Brock 359: 1.) * (. 712) 002 (, S مئة جزء، رأى منها صاحب الطالع السعيد عشرين مجلدا، ومؤلفات في الادب (1). * (ابن تومرت) * (.. - 391 ه‍ =.. - 1001 م) محمد بن علي بن تومرت المغربي الاندلسي المالكي، أبو عبد الله: طبيب باحث. له كتب منها (فطرة الصانع في سمة الطبائع - خ) في خزانة الرباط (1486 د) و (كنز الاصول في الطب) و (حقائق علم الشريعة ودقائق علم الطبيعة) (2). * (فخر الملك) * (354 - 407 ه‍ = 965 - 1016 م) محمد بن علي بن خلف، أبو غالب، فخر الملك: وزير بهاء الدولة بن عضد الدولة البويهي. يقال له (ابن الصيرفي) لان أباه كان صيرفيا بديوان واسط. ومولده ومنشأه فيها. وكان من أعاظم وزراء بني بويه، كريما، مدحه كثير من الشعراء، منهم مهيار الديلمي. وباسمه صنف الحاسب الكرخي كتاب (الفخري) في الجبر والمقابلة. استوزره بهاء الدولة لما رأى من عقله وأدبه، وناب عنه بفارس، وافتتح قلاعا. وولي العراق بعد عميد الجيوش، فاستمر ست سنين، وعمر العراق في أيامه، وعمل الجسر ببغداد. ولما توفي بهاء الدولة أقره ابنه سلطان الدولة، على الوزارة، فأقام زمنا مرعي الجانب وافر الحرمة. ثم بدرت منه هفوة لم يغتفرها له سلطان الدولة فقتله بسفح جبل قريب من الاهواز (3). * (هامش 3) * (1) تاج العروس 10: 128 وبغية الوعاة 81 وغاية النهاية 2: 198 وفيه: (الاذفوي، بالذال المعجمة) والطالع السعيد 307 ورجح أن (أدفو، بالدال المهملة كما ينطقها أهلها). (2) 303: 1. Brock. S وفهرس مخطوطات الرباط: الثاني من القسم الثاني الرقم 2643. (3) ابن خلكان 2: 65 وسير النبلاء - خ. الطبقة الثانية - (*)

[ 275 ]

* (النقاش) * (.. - 414 ه‍ =.. - 1023 م) محمد بن علي بن عمرو بن مهدي النقاش الاصبهاني الحنبلي، أبو سعيد: من حفاظ الحديث، ثقة. رحل في طلبه، فسمع ببغداد والبصرة والكوفة، وبمرو وجرجان وهراة والدينور، وبالحرمين ونيسابور وهمذان ونهاوند. وجمع وصنف وأملى. قال الذهبي: رأيت له (طبقات الصوفية) ووقع لنا غير جزء من أماليه. وقال الكتاني: النقاش نسبة إلى من ينقش السقوف وغيرها، له كتاب (القضاة والشهود) (1). * (الهراشي) * (.. - 425 ه‍ =.. - 1034 م) محمد بن علي بن إبراهيم الهراشي، الكاثي، أبو عبد الله: عالم بالادب. من كتاب الرسائل البليغة، من أهل كاث (في خوارزم) له (شرح ديوان المتنبي - خ) في شستربتي (5179) وكتاب في (التصريف) ورسائل ونظم (2). * (أبو العلاء الواسطي) * (349 - 431 ه‍ = 960 - 1040 م) محمد بن علي بن أحمد بن يعقوب بن مروان، أبو العلاء الواسطي: قاض، من أهل العلم بالحديث والقراآت. أصله من فم الصلح. نشأ وتعلم بواسط. ورحل إلى بغداد والكوفة والدينور. ثم استوطن بغداد، ورد إليه القضاء بالحريم في شرقها، وبالكوفة، وغيرها من سقي الفرات. وجمع كثيرا من الحديث وخرج أبوابا وتراجم وشيوخا. وانتهت * (هامش 1) * = والعشرون. وأقسام ضائعة من تحفة الامراء 60 وديوان مهيار 1: 357 والعتبي 2: 204. (1) الرسالة المستطرفة 37 وتذكرة الحفاظ 3: 246 وانظر 949: 1. Brock. S (2) بغية الوعاة 73 وهو في كشف الظنون 811 (الهراس) وفي روضات الجنات، الطبعة الثانية 41 في ترجمة المتنبي: (الهراسي). (*) إليه رياسة الاقراء بالعراق. وتوفي ببغداد (1). * (الهروي) * (372 - 433 ه‍ = 983 - 1041 م) محمد بن علي بن محمد، أبو سهل الهروي: لغوي. كان رئيس المؤذنين بجامع عمرو بن العاص بمصر. وتوفي فيها. له (شرح فصيح ثعلب) سماه (إسفار الفصيح - خ) رأيته بخطه، في خزانة مجلة المنهل بمكة، و (مختصره) وسماه (التلويح في شرح الفصيح - ط) وله (أسماء الاسد) و (أسماء السيف) (2). * (البصري) * (.. - 436 ه‍ =.. - 1044 م) محمد بن علي الطيب، أبو الحسين، البصري: أحد أئمة المعتزلة. ولد في البصرة وسكن بغداد وتوفي بها. قال الخطيب البغدادي: (له تصانيف وشهرة بالذكاء والديانة على بدعته). من كتبه (المعتمد في أصول الفقه - ط) جزآن، و (تصفح الادلة) و (غرر الادلة) و (شرح الاصول الخمسة) كلها في الاصول، وكتاب في (الامامة) و (شرح أسماء الطبيعي - خ) (3). * (ابن نصر) * (372 - 437 ه‍ = 982 - 1045 م) محمد بن علي بن نصر الثعلبي، أبو الحسن: أديب، من أهل بغداد. له كتاب (المفاوضة) صنفه للملك العزيز جلال الدولة البويهي، قال ابن خلكان: جمع فيه ما شاهده، وهو من الكتب * (هامش 2) * (1) تاريخ بغداد 3: 95 وطبقات القراء 2: 199. (2) بغية الوعاة 83 والكتبخانة 4: 167 و Princeton 100 وإنباه الرواة 3: 195 والوافي 4: 120. (3) وفيات الاعيان 1: 482 وتاريخ بغداد 3: 100 و 829: 1. Brock. 1: 006) 854 (, S ولسان الميزان 5: 298 وكشف الظنون 1200 و 1732 ووقعت فيه وفاته سنة (463) خطأ. (*) الممتعة، في ثلاثين كراسة. وله (رسائل). ولد ببغداد ومات بواسط (1). * (الجبلي) * (.. - 439 ه‍ =.. - 1048 م) محمد بن علي بن محمد بن إبراهيم، أبو الخطاب الجبلي: شاعر، من أهل بغداد. سافر إلى الشام واجتاز بمعرة النعمان فامتدح أبا العلاء المعري بأبيات، أجابه عنها. وعاد إلى بغداد وقد كف بصره، وتوفي بها. قال ياقوت: كانت بينه وبين أبي العلاء مشاعرة، وفيه قال أبو العلاء قصيدته التي أولها: (غير مجد في ملتي واعتقادي * نوح باك ولا ترنم شادي) له (ديوان شعر) اطلع عليه الثعالبي، واختار منه رقائق، وقال: شعره عذب متناسب (2). * (الصوري) * (376 - 441 ه‍ = 986 - 1057 م) محمد بن علي بن عبد الله بن محمد أبو عبد الله الصوري: حافظ. من أهل صور (بلبنان) رحل في طلب الحديث إلى الآفاق، وقيل: سمع بالكوفة من أربعمائة شيخ. وأكثر عن المصريين والشاميين واستوطن بغداد سنة 418، وتوفي بها. وترك كتبه 14 عدلا عند * (هامش 3) * (1) وفيات الاعيان 1: 305 في ترجمة أخيه عبد الوهاب ابن علي. وكشف الظنون 1758. (2) المنهج الاحمد - خ. وتاريخ بغداد 3: 101 وتتمة اليتيمة 1: 87 ومعجم البلدان 3: 51 وشروح سقط الزند 2: 715 وفيه 3: 971 أن قصيدته (غير مجد) قالها في رثاء فقيه حنفي، عرفه البطليوسي بأبي خمزة ؟ قلت: انفرد ياقوت في معجم البلدان 3: 51 برواية أن أبا العلاء قال قصيدته (غير مجد في ملتي واعتقادي) في أبي الخطاب الجبلي، أما الخطيب، في تاريخ بغداد، فاقتصر على القول بأن أبا العلاء أجاب أبا الخطاب على أبيات كان مدحه بها عند وروده معرة النعمان، بقصيدة مطلعها: أشفقت من عبء البقاء وعابه ومللت من أري الزمان وصابه ومثله في شروح سقط الزند 2: 715 والوافي بالوفيات 4: 124. (*)

[ 276 ]

أخته فأخذ بعضها ابن الخطيب البغدادي (المؤرخ) ومنها (بقية من مجموعة أحاديث - خ) في المتحف البريطاني (1). * (الكراجكي) * (.. - 449 ه‍ =.. - 1057 م) محمد بن علي بن عثمان الكراجكي، أبو الفتح: باحث إمامي. من كبار أصحاب الشريف المرتضى. له كتب، منها (كنز الفوائد - خ) و (النوادر) و (معونة الفارض) في الفرائض، و (تهذيب المسترشدين) و (معدن الجواهر - خ) و (تلقين أولاد المؤمنين - ط) رسالة. توفي بصور (2). * (ابن حسول) * (.. - 450 ه‍ =.. - 1058 م) محمد بن علي بن الحسن، أبو العلاء، ابن حسول: أديب، من الكتاب. له نظم رقيق ملئ بالدعابة. همذاني الاصل. نشأ بالري وسمع من الصاحب بن عباد ومن أحمد بن فارس صاحب (المجمل) في اللغة. وتقلد ديوان الرسائل بالري، وذاع فضله في الدولة السلجوقية. وصنف (تفضيل الاتراك على سائر الاجناد - خ) في المتحف العراقي (1392) نشرت مقدمته في مجلة الجمعية التاريخية التركية. ورأيت كتابات منه إلى أبي المعالي محمد بن علي العقيلي وأبي البدر المظفر بن علي القصري، وأبي مسلم محمد بن علي بن مهرزاد، وأبي سعد محمد بن أحمد بن أبي الفتح البختكيني، وعلي بن الحسن الباخرزي، والمرتضى المطهر بن علي، في (مجموع) * (هامش 1) * (1) الاعلام لابن قاضي شهبة، بخطه. وانظر التراث 1: 567 واللباب 2: 63. (2) مرآة الجنان 3: 70 وروضات الجنات، الطبعة الثانية 552 ولسان الميزان 5: 300 وفيه ضبط الكراجكي، بكسر الجيم، نسبة إلى عمل الكراجك وهي الخيم (لا الجسم، كما جاء في طبعته خطأ). وفي شذرات الذهب 3: 283 (الكراجكي، أي الخيمي). وانظر الذريعة 4: 429 و. Brock (354) 434: 1. (*) مخطوط، بمكتبة الفاتيكان (526 عربي) (1). * (ابن العشاري) * (366 - 451 ه‍ = 976 - 1059 م) محمد بن علي بن الفتح بن محمد ابن علي أبو طالب الحربي، ابن العشاري: فقيه حنبلي من علماء الزهاد. من أهل الحربية (في غربي بغداد) والعشاري لقب لجده وكان طويلا. صنف صاحب الترجمة (فضائل أبي بكر الصديق - خ) رسالة في دار الكتب (424 تاريخ) (2). * (المطرز) * (.. - 456 ه‍ =.. - 1064 م) محمد بن علي بن محمد السلمي، أبو عبد الله المطرز: نحوي مقرئ، من أهل دمشق. له (المقدمة المطرزية) في النحو. كان أشعري المذهب (3). * (ابن مهريزد) * (366 - 459 ه‍ = 976 - 1067 م) محمد بن علي بن محمد، ابن مهريزد، أبو مسلم: محدث أصبهان في عصره. معتزلي، من العلماء بالتفسير والادب. له (تفسير القرآن) في عشرين مجلدا. توفي في أصبهان (4). * (هامش 2) * (1) فوات الوفيات 2: 239 والوافي 4: 132 والمحمدون 367 وعباس العزاوي في مجلة الجمعية التاريخية التركية - بأنقره - المجلد 4 جزآ ابريل ويونيه 1940 وكشف الظنون 462 هامشه والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 118. (2) الوافي 4: 130 وتاريخ بغداد 3: 107 واللباب 2: 137 وشذرات 3: 289 والمخطوطات المصورة 2: 198 وفيه: وفاته سنة 441 عن بروكلمن خطأ. (3) بغية الوعاة 80 والاعلام - خ. وانظر كشف الظنون 1804. (4) بغية الوعاة 80 وميزان الاعتدال 3: 106 ودول الاسلام 1: 208 وشذرات الذهب 3: 307 ولسان الميزان 5: 298 وهم مختلفون في كتابة (مهريزد) واعتمدت على ما في الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. (*) * (ابن الغريق) * (370 - 465 ه‍ = 980 - 1074 م) محمد بن علي بن محمد بن عبيدالله بن عبد الصمد ابن الخليفة المهتدي بالله محمد ابن الواثق العباسي، أبو الحسين الخطيب المعروف بابن الغريق وبابن المهتدي بالله: سيد بني العباس في زمانه وشيخهم. كان يقال له (راهب بني هاشم) لدينه وعبادته. وهو من ثقات رجال الحديث. له كتاب (الفوائد) أو (الفوائد المخرجة من الاصول - خ) حديث، في التيمورية. توفي ببغداد (1). * (الدامغاني) * (398 - 478 ه‍ = 1007 - 1085 م) محمد بن علي بن محمد بن حسن بن عبد الملك ابن عبد الوهاب، أبو عبد الله الدامغاني: شيخ الحنفية في زمانه. ينعت بقاضي القضاة. ولد بدامغان وتفقه بها وبنيسابور، ثم ببغداد (سنة 418) وولي بها القضاء (سنة 447) وطالت أيامه وانتشر ذكره. قال ابن قاضي شهبة: كان مثل القاضي أبي يوسف في أيامه حشمة وجاها وسؤددا وعقلا، وبقي في القضاء نحو ثلاثين سنة. وقال (بروكلمن): له كتاب (مسائل الحيطان والطرق - خ) و (الزوائد والنظائر - خ) في غريب القرآن (2). * (الصوري) * (417 - 490 ه‍ = 1026 - 1097 م) محمد بن علي بن حسن الصوري: * (هامش 3) * (1) الاعلام - خ. وشذرات الذهب 3: 324 والرسالة المستطرفة 71 والتاج 7: 34 والخزانة التيمورية 3: 295. (2) الاعلام - خ. والجواهر المضية 2: 96 ولم يذكرا له تصنيفا. ومثلهما اللباب 1: 406 ومعجم البلدان 4: 27 وانظر 637: 1. Brock. 1: 064) 373 (, S والوافي 4: 139 وجده الثاني فيه (حسن بن عبد الوهاب) بإسقاط (عبد الملك) كما هو في بعض المصادر الاخرى. وكان كذلك في مخطوطة الاعلام بتاريخ الاسلام، ثم أصلحه مصنفه ابن قاضي شهبة - بخطه - فزاد بعد حسن: (ابن عبد الملك). (*)

[ 277 ]

من دعاة الاسماعيلية. ولد في بلدة صور (بلبنان) وإليها نسبته. وتعلم في طرابلس الشام ثم في القاهرة. وعين داعيا للمذهب الاسماعيلي في جبال السماق وتوفي فيها. له رسائل وأراجيز في المذاهب، منها (القصيدة - الصورية - ط) في عقائد الاسماعيلية وقصص الانبياء وأئمة الفاطميين (1). * (ابن ودعان) * (401 - 494 ه‍ = 1011 - 1101 م) محمد بن علي بن عبيدالله بن أحمد بن صالح بن سليمان بن ودعان الموصلي، أبو نصر: قاضي الموصل. مولده ووفاته فيها. له اشتغال بالحديث، قال السلفي: متهم بالكذب. وقال ابن حجر: صاحب (الاربعين الودعانية - خ) الموضوعة. وهي أربعون حديثا مع شرحها في الخطب والمواعظ (2). * (ابن أبي الصقر) * (409 - 498 ه‍ = 1019 - 1105 م) محمد بن علي بن الحسن، أبو الحسن المعروف بابن أبي الصقر: شاعر كاتب. من فقهاء الشافعية، كان يتعصب لهم وله فيهم قصائد. وهو من أهل واسط. رأى ابن خلكان (ديوان شعره) بدمشق في مجلد (3). * (الحلواني) * (439 - 505 ه‍ = 1047 - 1112 م) محمد بن علي بن محمد، أبو الفتح الحلواني: شيخ الحنابلة في عصره. من أهل بغداد. نسبته إلى بيع الحلوى. له * (هامش 1) * (1) أعلام الاسماعيلية 482. (2) الاعلام - خ. واللباب 3: 264 وكشف الظنون 1: 60 و 602: 1. Brock. S والكتبخانة 7: 182 ولسان الميزان 5: 305. (3) وفيات الاعيان 2: 14 والاعلام - خ. وإرشاد الاريب 7: 43 وفيه: وفاته سنة (468) من خطأ الطبع أو النسخ. (*) كتب، منها (كفاية المبتدي) في الفقه، و (مختصر العبادات) ومصنف في (أصول الفقه) مجلدان (1). * (المازري) * (453 - 536 ه‍ = 1061 - 1141 م) محمد بن علي بن عمر التميمي المازري، أبو عبد الله: محدث، من فقهاء المالكية. نسبته إلى (مازر) () Mazzara بجزيرة صقلية، ووفاته بالمهدية. له (المعلم بفوائد مسلم - خ) في الحديث، وهو ما علق به على صحيح مسلم، حين قراءته عليه سنة 499 وقيده تلاميذه. فمنه ما هو بحكاية لفظه وأكثره بمعناه. انظر مخطوطته في خزانة الرباط (94 أوقاف) وهي جيدة كتبت سنة 629 ومن كتبه (التلقين - خ) في الفروع، و (الكشف والانباء) في الرد على الاحياء للغزالي، و (إيضاح المحصول في الاصول) وكتب في الادب. وصنف حسن حسني عبد الوهاب: (الامام المازري - ط) في سيرته، وتسلسل السند العلمي بإفريقية، من لدن العهد العربي إلى القرن الثامن للهجرة (2). * (ابن الطحان) * (.. - 536 ه‍ =.. - 1141 م) محمد بن علي النيسابوري البيهقي، أبو سعيد: حكيم. مولده بنيسابور ومنشأه ببيهق ووفاته ببلخ. له شعر. كان يحترف الطب. قال معاصره البيهقي: له تصانيف كثيرة. وكان أبوه يعرف بالحكيم علي الطحان (3). * (هامش 2) * (1) الذيل على طبقات الحنابلة 1: 131 والاعلام - خ. (2) لحظ الالحاظ 73 وفيات الاعيان 1: 486 وحسن حسني عبد الوهاب في مجلة لواء الاسلام، بمصر. والمكتبة الازهرية 1: 569 وأزهار الرياض 3: 165 والاعلام - خ. و 663: 1.. Brock. S (3) تاريخ حكماء الاسلام 169. (*) * (ابن غانية) * (.. - 546 ه‍ =.. - 1151 م) محمد بن علي بن يوسف المسوفي، ابن غانية: صاحب (ميورقة) وما حولها في الاندلس. نشأ مع أخيه الاكبر يحيى ابن علي (انظر ترجمته) في مراكش. ولما أرسل يحيى إلى قرطبة واليا عليها سنة 520 ه‍، ولاه بعض أعمالها، فلما مات يحيى (سنة 543) وزالت دولة المرابطين، وكان من أنصارها، اضطرب أمر محمد، فانصرف إلى مدينة (دانية) وعبر منها إلى جزيرة (ميورقة) ومعه حشمه وأهل بيته، فملكها والجزيرتين اللتين حولها: (منورقة ويابسة) وأنشأ دولة مستقلة في تلك الجزر المعروفة بالجزائر الشرقية (لوقوعها في شرقي الاندلس) ويقال لها جزائر الباليار () Baleares وجعل الدعاء فيها لبني العباس (كما كان يفعل المرابطون) واستمر إلى أن توفي (1). * (ابن حميدة) * (486 - 550 ه‍ = 1093 - 1155 م) محمد بن علي بن أحمد، أبو عبيد الله الحلي المعروف بابن حميدة: نحوي، من الادباء. من أهل الحلة. تعلم ببغداد وكان تلميذا لابن الخشاب. من كتبه (الروضة) في النحو، و (الفرق بين الضاد والظاء) و (التصريف) و (شرح المقامات الحريرية) (2). * (العظيمي) * (483 - 556 ه‍ = 1090 - 1161 م) محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن نزار، أبو عبد الله التنوخي الحلبي، * (هامش 3) * (1) المعجب، طبعة الاستقامة 267 و 268 وزيبولد Seybold في دائرة المعارف الاسلامية 3: 308 وصفة جزيرة الاندلس 188. (2) إرشاد الاريب 7: 40 وبغية الوعاة 73 وفيه (مولده سنة 468) وفيه نظر، لقول الذهبي: (توفي شابا فيما أظن) نقله ابن قاضي شهبة في الاعلام - خ. (*)

[ 278 ]

المعروف بالعظيمي: مؤرخ، له شعر من أهل حلب. كان مدرسا بها وزار دمشق مرات. واجتمع بابن عساكر والسمعاني. من كتبه (تاريخ العظيمي - خ) مرتب على السنين نقل عنه ابن خلكان وغيره، انتهى فيه إلى حوادث سنة 538 ه‍، ونشرت مجلة (الجرنال آزياتيك) قطعة كبيرة منه نقلا عن مخطوطة محفوظة في الآستانة كتبت سنة 633 وهي في 217 ورقة. وفي كشف الظنون أن له كتابا آخر في (تاريخ حلب) (1). * (العتابي) * (484 - 556 ه‍ = 1091 - 1161 م) محمد بن علي بن إبراهيم بن زبرج، أبو منصور، المعروف بالعتابي: ناسخ بغدادي، له علم بالادب. نسبته إلى (العتابيين) محلة بالجانب الغربي من بغداد. قال ابن خلكان: له الخط المليح الصحيح الذي يتنافس فيه أهل العلم، كتب الكثير، وكل كتاب يوجد بخطه فهو مرغوب فيه (2). * (الجواد الاصفهاني) * (.. - 559 ه‍ =.. - 1164 م) محمد بن علي بن أبي منصور الاصفهاني أو الاصبهاني، جمال الدين، أبو جعفر: وزير، من الولاة. استخدمه أتابك زنكي ابن آق سنقر صاحب الموصل وأطرافها، وولاه (نصيبين) * (هامش 1) * (1) 448 - 353. Journal Asiatique 8391 , P وكشف الظنون 298 و 586: 1. Brock. S وعباس العزاوي في مجلة المجمع العلمي العربي 18: 199 وذكره ابن تغري بردي في النجوم الزاهرة 5: 133 في وفيات سنة 485 وعلق مصحح طبعه: (كذا في الاصل ومرآة الزمان، والذي في تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر: قال لنا أبو سعد ابن السمعاني: (سألت أبا عبد الله ابن العظيمي عن ولادته فقال: في سنة 483 بحلب). وأرخه صاحب إعلام النبلاء 4: 248 فيمن توفي بعد 550 (ظنا) ونقل عن ياقوت أن تآليف العظيمي (مختلة كثيرة الخطأ). (2) وفيات الاعيان 1: 519 والاعلام - خ. (*) وأضاف إليه (الرحبة) فظهرت كفايته، فولاه الاشراف على مملكته كلها واختصه لمنادمته. ولما قتل (أتابك) على قلعة جعبر، توجه صاحب الترجمة إلى الموصل، فأقره سيف الدين غازي بن أتابك على وزارته وفوض إليه الامور، فأقام إلى أن مات سيف الدين وولي أخوه قطب الدين مودود بن أتابك، فلم يألفه، فقبض عليه سنة 558 ه‍، وسجنه في قلعة الموصل إلى أن توفي سجينا. ونقل إلى المدينة فدفن في رباط كان قد بناه لنفسه في البقيع. وكان من الاجواد المبالغين في الانفاق، أبقى آثارا منها أنه أجرى الماء إلى عرفات من مكان بعيد، وبنى سور المدينة المنورة، وكان له ديوان خاص بأسماء القصاد وأرباب الرسوم (1). * (النرسي) * (424 - 510 ه‍ = 1033 - 1166 م) محمد بن علي بن ميمون، أبو الغنائم النرسي: قارئ، من الحفاظ، من أهل الكوفة. نسبته إلى نهر فيها. أخذ عن علمائها وعلماء بغداد. وكان يعيش من النساخة ولقب بأبي لجودة قراءته. وكان يقول: ما بالكوفة من أهل السنة والحديث إلا أنا !. له مختصر سماه (ثواب قضاء حوائج الاخوان وما جاء في إغاثة اللهفان - خ) في دار الكتب (20562 ب) وشستربتي (3490) وله (الهواتف - خ) قطعة منه، في 9 أوراق، ضمن مخطوط في الاحمدية بتونس (5032) (2). * (المهتدي الاسماعيلي) * (500 - 552 ه‍ = 1106 - 1157 م) محمد (المهتدي) بن علي بن نزار * (هامش 2) * (1) وفيات الاعيان 2: 72 والاعلام - خ. وتاريخ الخميس 2: 366 وشذرات 4: 185 وابن الوردي 2: 67 ومرآة الجنان 3: 342 ودائرة المعارف الاسلامية 7: 155. (2) شذرات 4: 29 ومخطوطات الدار 1: 199 والاحمدية 171. (*) ابن المستنصر العبيدي الفاطمي: من أئمة الاسماعيلية النزارية. ولد في إحدى قلاعهم الجبلية (في الشمال الغربي من قزوين) وصارت إليه الامامة بعد وفاة أبيه (سنة 530) فانتقل إلى قلعة (الموت) ولقب بالمهتدي. وعني بتنظيم الدعاة، وجعل المكاتبة بينهم بالاعداد الدالة على الحروف الابجدية (كنظام الشفرة) وهاجمهم جيش الراشد بالله العباسي (سنة 532) فاحتل قلاعهم وقتل كثيرا منهم، وجلت بقاياهم إلى جهات خراسان وإلى بعض المدن والشواطئ السورية. وانتقم بعضهم من (الراشد) فقتلوه غيلة. ومات صاحب الترجمة في قلعة (الموت) موصيا بالامامة بعده إلى ابنه (حسن) (1). * (ابن حمدان) * (468 - 561 ه‍ = 1075 - 1166 م) محمد بن علي بن عبد الله، أبو سعيد ابن حمدان، العراقي الحلي الجاواني الكردي: أديب، من العلماء. أقام بإربل ورحل إلى فارس ومات في خفتيان. من كتبه (عيون الشعر) و (الذخيرة لاهل البصيرة) و (شرح المقامات الحريرية) وكان قد قرأها على مؤلفها الحريري (2). * (ابن ياسر) * (492 - 563 ه‍ = 1099 - 1168 م) محمد بن علي بن عبد الله بن محمد بن ياسر، أبو بكر الانصاري الجياني الاندلسي: عالم بالحديث. ولد بجيان، ورحل إلى المشرق فدخل دمشق، شابا، وسافر إلى بغداد ونيسابور، وأقام بالموصل مدة. وتوفي بحلب. له (كتاب * (هامش 3) * (1) تاريخ الدعوة الاسماعيلية 195 - 197 وأعلام الاسماعيلية 484. (2) بغية الوعاة 77 والوافي 4: 155 وطبقات السبكي 4: 88 قلت: والجاواني نسبة إلى (جاوان) قبيلة من الاكراد، سكنوا الحلة المزيدية، كما في القاموس والتاج 9: 168. (*)

[ 279 ]

الاربعين من رواية المحمدين - خ) (1). * (القيسي) * (479 - 567 ه‍ = 1086 - 1172 م) محمد بن علي بن جعفر أبو عبد الله القيسي: فقيه. من أهل (قلعة حماد) بالعدوة. تعلم بقرطبة، وولي قضاء فاس سنة 536 وكان ضعيفا، فاعتزل، واشتغل بالتدريس، وتوفي بها. له كتب، منها (تسهيل المطلب لتحصيل المذهب) و (التبيين في شرح التلقين) (2). * (ابن المتقنة) * (497 - 577 ه‍ = 1104 - 1182 م) محمد بن علي بن محمد بن الحسن الرحبي، أبو عبد الله، المعروف بابن المتفننة: عالم بالفرائض، شافعي، من أهل رحبة مالك بن طوق، مولدا ووفاة. وهو صاحب الارجوزة المسماة (بغية الباحث - ط) المشهورة بالرحبية، في الفرائض. قال ياقوت: درس ببلده وصنف كتبا (3). * (ابن شهراشوب) * (488 - 588 ه‍ = 1095 - 1192 م) محمد بن علي بن شهراشوب السروي * (هامش 1) * (1) الاعلام لابن قاضي شهبة - خ. ودار الكتب 1: 88 و 633: 1.. Brock. 1: 754) 073 (, S (2) التكملة لابن الابار 370 وسلوة الانفاس 2: 120 وفيه ما مؤداه: يعرف بابن الرمامة، قيل: هو اسم امرأة نسب إليها جد والده. (3) ياقوت، في معجم البلدان 4: 238 وطبقات الشافعية 4: 89 ومعجم المطبوعات 928 والكتبخانة 3: 302 ثم 7: 67 وانظر. Brock. 1: 094) 193 (, S 675: 1 وهو فيه (ابن المتقنة) بتشديد القاف. قلت: لم أجد نصا على (المتفننة) أو (المتقنة) وقد أخذته عن الرسم الوارد في معجم البلدان، وهو في طبقات الشافعية (ابن الميقنة) وفي مخطوطة الطبقات الوسطى غير واضح ولكنه أقرب إلى (المتقنة) ثم رأيته واضحا بلفظ (ابن المتقنة) في مخطوطة طبقات الشافعية لابن قاضي شهبة، في الطبقة السادسة عشرة، وهذه النسخة تغلب عليها الصحة وإن لم تكن بخط مؤلفها. وانظر فهرس المكتبة الازهرية 2: 660. (*) المازندراني، أبو جعفر، رشيد الدين: فاضل إمامي. عالم بالحديث والاصول. من سارية مازندران. خافه واليها، فأمره بالخروج منها، فذهب إلى بغداد، في أيام المقتفي، وعظمت منزلته. ثم انتقل إلى الموصل، واستقر في حلب وتوفي بها. من كتبه (الفصول) في النحو، و (أسباب نزول القرآن) و (تأويل متشابهات القرآن - خ) و (مناقب آل أبي طالب - ط) و (المكنون المخزون في عيون الفنون) و (معالم العلماء، في التراجم والتصانيف - خ) في معهد المخطوطات، ومثله (المتشابه والمختلف - خ) (1). * (ابن الدهان) * (.. - 592 ه‍ =.. - 1196 م) محمد بن علي بن شعيب، أبو شجاع، فخر الدين، ابن الدهان: عالم بالحساب واللغة والتاريخ. من أهل بغداد. مات بالحلة المزيدية. من كتبه (تقويم النظر - خ) في فقه المذاهب الاربعة، ختمه بجدول في وفيات بعض الصحابة والائمة والفقهاء. وله (غريب الحديث) ستة عشر مجلدا، و (تاريخ) من سنة 510 إلى 592 ه‍، وكتب في الادب والحساب والرياضيات (2). * (ابن المعلم الهرثي) * (501 - 592 ه‍ = 1108 - 1196 م) محمد بن علي بن فارس، أبو الغنائم * (هامش 2) * (1) روضات الجنات، الطبعة الثانية 575 وسفينة البحار 1: 726 ومنهج المقال: هامش الصفحة 308 و 710: 1. Brock. S ومعجم المطبوعات 1607، والذريعة 2: 12 ثم 3: 306 وبغية الوعاة 77 وهو فيه (ابن شهراسوب السروري) ومثله في الاعلام - خ. وفي لسان الميزان 5: 310 (ابن سهراسرب السروري) وإعلام النبلاء 4: 308 وهو فيه (ابن شهراسوب) ومثله في الوافي بالوفيات 4: 164 ومجلد معهد المخطوطات 4: 208، 216. (2) بغية 76 ووفيات 2: 24 وفيهما: وفاته في صفر 590 وفي ذيل الروضتين 9 والنجوم الزاهرة 6: (*) الهرثي، ابن المعلم: شاعر رقيق، من أهل واسط. يغلب على شعره الغزل والنسيب. مولده ووفاته بالهرث (بقرب واسط)، له (ديوان شعر - خ) هيئ للطبع (1). * (ابن القصاب) * (520 - 592 ه‍ = 1126 - 1196 م) محمد بن علي بن أحمد بن المبارك، أبو الفضل، مؤيد الدين، ابن القصاب: وزير عصامي من الكتاب ذوي الرأي. استقدم سنة 584 من شيراز إلى بغداد، فولي ديوان الانشاء، وتقدم إلى أن ردت إليه الدواوين كلها. ثم خلع عليه بالوزارة (سنة 590) وانتدب لاصلاح خلل طرأ على بلاد خوزستان وتستر، فخرج متنقلا متفقدا، فما وافى بلدا إلا جاءه أهلها طائعين، فتسلمها وأقام بها من الامراء من رآه أهلا للعمل. ثم توجه إلى همذان والري وأصبهان، فتسلمها جميعا وأصلح أمورها. وعاد ووجهته همذان، فتوفي على بابها. وكان أبوه قصابا بسوق الثلاثاء (المسماة اليوم سوق الحيدرخانة) ببغداد. قال ابن قاضي شهبة: لما مات أخفي موته، ثم ظهر الامر ونبشه خوارزمشاه وحز رأسه وطاف به في بلاد خراسان (2). * (الكتاني) * (.. - 595 ه‍ =.. - 1199 م) محمد بن علي بن عبد الكريم الكتاني: * (هامش 3) * (1) 139 أنه وصل في (تاريخه) إلى سنة 592 وتوفي بها. و (392) 491: 1.. Brock (1) وفيات الاعيان 2: 22 والاعلام - خ. وآداب اللغة 3: 24 و (249) 289: 1. Brock والنجوم الزاهرة 6: 102 و 140 وذيل الروضتين 9 والمختصر المحتاج إليه 95 ومستدركه 26 ومرآة الزمان 8: 451 وهو فيه (المعلم). ودار الكتب 3: 112 وشعر الظاهرية 223. (2) ذيل تاريخ السمعاني - خ. والنجوم الزاهرة 6: 139 وذيل الروضتين 9 وفيه: (قتله الخليفة، وطيف برأسه في البلاد ثم دفن بالري). والمختصر المحتاج إليه 96 ومستدركه 29 ومرآة الزمان 8: 450 والاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. (*)

[ 280 ]

مؤرخ، من أهل فاس، مولدا ووفاة. كان غزير العلم بالفقه، زاهدا متعبدا. له شعر حسن. واشتهر بكتابه (المستفاد في مناقب الصالحين والعباد من أهل مدينة فاس وما والاها من البلاد) (1). * (ابن البراق) * (529 - 596 ه‍ = 1135 - 1200 م) محمد بن علي بن محمد الهمداني، أبو القاسم، ابن البراق: شاعر: أندلسي. من أهل وادي آش () Guadix جمع شعره في ديوان سماه (نور الكمائم) (2). * (ابن زكي الدين) * (550 - 598 ه‍ = 1155 - 1202 م) محمد بن علي بن محمد، المعروف بابن زكي الدين الدمشقي: فقيه خطيب أديب، حسن الانشاء، يتصل نسبه بعثمان بن عفان. كانت له عند السلطان صلاح الدين منزلة رفيعة. ولما ملك السلطان حلب فوض إليه الحكم والقضاء فيها (سنة 579) ثم ولي قضاء دمشق سنة 588 ومولده ووفاته بها (3). * (ابن المرخي) * (.. - 615 ه‍ =.. - 1218 م) محمد بن علي بن محمد بن عبد الملك ابن عبد العزيز، أبو بكر اللخمي، المعروف بابن (المرخي ؟): لغوي أديب، من الكتاب. من بيت علم وفضل في إشبيلية. له (درة الملتقط) في خلق الخيل، و (حلية الاديب) في اختصار الغريب المصنف للشيباني (4). * (هامش 1) * (1) جذوة الاقتباس 137. (2) التكملة لابن الابار 271 وزاد المسافر 109 وانظر (499) 658: 1.. Brock (3) وفيات الاعيان 1: 467 والوافي 4: 169 والسبكي 4: 89. (4) التكملة لابن الابار 316 وبغية الوعاة 75 وروضات الجنات، الطبعة الثانية 502 في نهاية ترجمة القاسم بن (*) * (النجيب السمرقندي) * (.. - 619 ه‍ =.. - 1222 م) محمد بن علي بن عمر، أبو حامد، نجيب الدين السمرقندي: عالم بالطب، استشهد في هراة لما دخلها التتر. من كتبه (النجيبيات - خ) في الطب، وهو أجزاء، منها (الاسباب والعلامات - ط) في الامراض الجزئية وأسبابها وعلائمها وعلاجها، و (الادوية المعروفة المستعملة - خ) في مكتبة الكونغرس بواشنطن، و (الاسباب والعلامات - خ) طب، في الازهرية و (أصول تركيب الادوية - خ) و (الادوية المفردة - خ). ومن كتبه (قوانين تركيب الادوية القلبية - خ) رسالة صغيرة، و (رسالة في مداواة وجع المفاصل - خ) و (مقالة في كيفية تركيب طبقات العين - خ) و (الاغذية والاشربة للاصحاء - خ) و (أغذية المرضى - خ) و (الصناعة) و (غاية الاغراض في معالجة الامراض - خ) قلت: ورأيت في خزانة الرباط (578 د) مجموعا مشرقيا كتب سنة 744 وفيه من تأليف صاحب الترجمة: (المعاجين والاشربة) و (أدوية القلب) و (نوادر الحكم) و (أسماء الادوية) و (مداواة وجع المفاصل) و (الابدال من المعاجين والاقراص والادوية المفردة وغيرها) * (هامش 2) * سلام. وكشف الظنون 826 و 1209 قلت: هذه المصادر متفقة على تعريفه بابن (المرخي) بالخاء، وقد ضبط في التكملة مشكولا بضمة على الميم وسكون على الراء، ولا أعلم أهذا الضبط من أصل الكتاب أم من الناشر، ورأيته في الاعلام لابن قاضي شهبة - خ. بخطه (ابن المرجي) بجيم وياء منقوطتين ؟ أما (أبو بكر ابن المرخي) الذي ذكره الزبيدي في التاج 10: 147 فذلك شخص آخر، متقدم، من أبناء المئة الرابعة للهجرة، كما يظهر من قوله: (أخذ عن أبي علي الجبائي). زد على هذا أن ابن قاضي شهبة يقول في ترجمته: (أخذ عن أبيه أبي الحكم وغيره) ولابيه - أبي الحكم - ترجمة في تكملة ابن الابار 2: 673 لم يذكر فيها (المرخي) ولا (المرجي) وكذلك جده (محمد بن عبد الملك) في الصلة لابن بشكوال، الترجمة 1173 ومن تعليقات عبيد: في الوافي 4: 157 (يعرف بابن المرخي، بخاء معجمة بعد الراء) ووفاته فيه سنة 616. (*) وله (الاقرباذين على ترتيب العلل - خ) في المتحف العراقي (مجلة سومر 15: 43) (1). * (ابن الكعكي) * (552 - 625 ه‍ = 1157 - 1228 م) محمد بن علي بن ظافر، أبو الفتوح ابن أبي السعادات التغلبي، من بني حمدان آل سيف الدولة: شاعر، من الكتاب. مصري. باشر ديوان الجيوش بالقاهرة (2). * (الصنهاجي) * (.. - 628 ه‍ =.. - 1231 م) محمد بن علي بن حماد بن عيسى الصنهاجي القلعي، نزيل بجاية، أبو عبد الله: قاض، مؤرخ، أديب. أصله من قرية حمزة من حوز (قلعة حماد) قرأ بالقلعة - وإليها نسبته - وببجاية. وولي قضاء الجزيرة الخضراء () Algesiras ثم (سلا) سنة 613 ثم استوطن مراكش، وتوفي بها. من كتبه (النبذ المحتاجة في أخبار صنهاجة) و (الاعلام بفوائد الاحكام) لعبد الحق، و (شرح مقصورة ابن دريد) و (برنامج) في ذكر شيوخه ومقروآته من الكتب، و (ديوان شعر) و (أخبار ملوك بني عبيد - ط) (3). * (ابن خليد) * (.. - 629 ه‍ =.. - 1232 م) محمد بن علي بن خليد، جمال * (هامش 3) * (1) الاعلام، لابن قاضي شهبة - خ. والذريعة 1: 404 ثم 2: 12، 179، 217 والفهرس التمهيدي 525 - 536 وكشف الظنون 1: 113 و 646: 1. Brock (490) ومجلة المنهل: السنة الثالثة. وانظر جولة في ور الكتب الاميركية 81 وفهرس الكونغرس 9 وفي الصفحة رسائل أخرى له. وانظر مخطوطات الرباط 2: 337 - 341. (2) التكملة لوفيات النقلة - خ. الجزء الثالث والاربعون (3) الاعلام - خ. وعنوان الدراية 128 و. Brock. S 555: 1 والذيل والتكملة - خ. وعنه تصحيح الجزائر بالجزيرة الخضراء. وفيه: وفاته سنة 629 ونسبه: محمد بن علي بن أبي بكر بن عيسى ابن حماد. وسمى كتابه النبذ المحتاجة، ب‍ (الديباجة). (*)

[ 281 ]

الدين، أبو الفرج: كاتب عالم بالسير والاخبار والحساب. صنف (جوهر اللباب في كتابة الحساب) وجمع عدة (مجاميع) واختصر (الاغاني) للاصفهاني. وخدم في أعمال منها كتابة المخزن وخزانة الغلات بباب المراتب (ببغداد) (1). * (القلعي) * (.. - 630 ه‍ =.. - 1233 م) محمد بن علي بن الحسن القلعي: فقيه، باحث، من علماء الشافعية. نسبته إلى قلعة حلب (على الارجح). حج ومر بزبيد، واشتهر في ظفار وحضرموت، ومات بمرباط. له مصنفات كثيرة، منها (تهذيب الرياسة في ترتيب السياسة) و (أحكام العصاة من أهل الاسلام المرتكبين الكبائر - خ) أوراق منه، في دار الكتب، و (إيضاح الغوامض في علم الفرائض) مجلدان، و (لطائف الانوار في فضل الصحابة الابرار) و (كنز الحفاظ في غرائب الالفاظ) يعني ألفاظ المهذب، في فروع الشافعية (2). * (ابن عسكر) * (.. - 636 ه‍ =.. - 1239 م) محمد بن علي بن الخضر بن هارون الغساني، أبو عبد الله، المعروف بابن عسكر: أديب، نبيل، عالم بالتاريخ والحديث. من أهل مالقة. ولي قضاءها نيابة ثم أصالة، وحسنت سيرته، فاستمر على ذلك بقية عمره. له شعر حسن، وكتب، منها (نزهة الناظر في مناقب عمار بن ياسر) و (الاكمال والاعلام) في تراجم بعض أعلام مالقة، مات قبل إتمامه، فأكمله بعده ابن أخته أبو بكر محمد بن خميس، ونقل عنه ابن الخطيب في الاحاطة، و (المشرع الروي في * (هامش 1) * (1) الحوادث الجامعة 37 والاعلام - خ. (2) العقود اللؤلؤية 1: 51 والمخطوطات المصورة 1: 114. (*) الزيادة على غريبي الهروي) في القرآن والحديث، و (الجزء المختصر في السلو عن ذهاب البصر) ألفه لابي محمد ابن الاحوص الواعظ الضرير، و (التكملة والاتمام لكتاب التعريف والاعلام - خ) استدرك به على السهيلي. في خزانة عاشر أفندي، باستنبول، الرقم 93، قال الميمني: نسخة جليلة نادرة في 113 ورقة (1). * (ابن العربي) * (560 - 638 ه‍ = 1165 - 1240 م) محمد بن علي بن محمد ابن العربي، أبو بكر الحاتمي الطائي الاندلسي، المعروف بمحيي الدين بن عربي، الملقب بالشيخ الاكبر: فيلسوف، من أئمة المتكلمين في كل علم. ولد في مرسية (بالاندلس) وانتقل إلى إشبيلية. وقام برحلة، فزار الشام وبلاد الروم والعراق والحجاز. وأنكر عليه أهل الديار المصرية (شطحات) صدرت عنه، فعمل بعضهم على إراقة دمه، كما أريق دم الحلاج وأشباهه. وحبس، فسعى في خلاصه علي بن فتح البجائي (من أهل بجاية) فنجا. واستقر في دمشق، فتوفي فيها. وهو، كما يقول الذهبي: قدوة القائلين بوحدة الوجود. له نحو أربعمائة كتاب ورسالة، منها (الفتوحات المكية - ط) عشر مجلدات، في التصوف وعلم النفس، و (محاضرة الابرار ومسامرة الاخيار - ط) في الادب، مجلدان، و (ديوان شعر - ط) أكثره في التصوف، و (فصوص الحكم - ط) و (مفاتيح الغيب - ط) و (التعريفات - ط) و (عنقاء مغرب - ط) تصوف، و (الاسرا إلى المقام الاسرى - خ) و (التوقيعات - خ) و (أيام الشان - خ) و (مشاهد الاسرار * (هامش 2) * (1) قضاة الاندلس 123 والتكملة لابن الابار 348 وفيه: (مولده، تخمينا لا يقينا، في نحو سنة 584) والاحاطة 2: 122 - 125 واختصار القدح المعلى 130 وفيه: وفاته بمالقة سنة 638 ومذكرات الميمني - خ. وتذكرة النوادر 27. (*) القدسية - خ) و (إنشاء الدوائر - ط) و (الحق - خ) و (القطب والنقباء - خ) و (كنه ما لا بد للمريد منه - ط) و (الوعاء المختوم - خ) و (مراتب العلم الموهوب - خ) و (العظمة - خ) و (الامام المبين - خ) و (مواقع النجوم ومطالع أهلة الاسرار والعلوم - ط) و (مرآة المعاني - خ) و (التجليات الالهية - خ) و (روح القدس - ط) و (درر السر الخفي - خ) و (الاحدية - خ) و (والانوار - ط) في أسرار الخلوة، و (شجرة الكون - ط) و (شجون المسجون - خ) منه نسخة متقنة في الرباط (293 أوقاف) و (فتح الذخائر والاغلاق شرح ترجمان الاشواق - ط) و (منهاج التراجم - خ) و (عقلة المستوفز - ط) و (مقام القربى - خ) و (شرح أسماء الله الحسنى - خ) و (شرح الالفاظ التي اصطلحت عليها الصوفية - خ) عندي، ومعه رسالتان من تأليفه أيضا، هما: (لبس الخرقة) و (حلية الابدال) وهذه في خمس ورقات أنشأها في الطائف، قال: (.. استخرت الله في ليلة الاثنين الثاني عشر من جمادى الاولى سنة تسع وتسعين وخمسمائة، بمنزل آل مية بالطائف الخ) و (أوراد الايام والليالي - خ) و (اللمعة النورانية - خ) و (القربة - خ) و (شق الجيب - خ) و (التجليات - ط) و (الشواهد - خ) و (تحرير البيان في تقرير شعب الايمان - خ) و (مراتب التقوى - خ) و (الصحف الناموسية - خ) و (مئة حديث وواحد قدسية - خ) و (تصوير آدم على صورة الكمال - خ) و (فهرست مؤلفاته - خ) و (اليقين - خ) و (الاصول والضوابط - خ) و (تلقيح الاذهان - خ) و (الحجب - خ) و (مرآة العارفين - خ) و (المعول عليه - خ) و (التدبيرات الالهية في المملكة الانسانية - ط) و (الاربعون صحيفة من الاحاديث القدسية - ط). وكتب عنه كثيرون قدحا ومدحا، ولطه عبد الباقي سرور

[ 282 ]

(محيي الدين ابن عربي - ط) في سيرته وفي مكتبة المتحف العراقي مجموعة من (رسائله) بخطه (انظر فهرسها، ص 11) وانظر أسماء مؤلفاته في مجلة المجمع العلمي العربي 30: 268، 395. (1). * (الاصيل) * (599 - 638 ه‍ = 1202 - 1241 م) محمد بن علي بن غازي، أبو عبد الله الحموي، الملقب بالاصيل: قاض، من الفضلاء الشعراء. ولد في حماة (بسورية) وانتقل إلى مصر، فمدح ملكها الكامل بن العادل وصحبه إلى الاسكندرية. ثم استقر ببغداد، ودرس بها للحنفية، وتولى القضاء بواسط ثم في اليمن. وصنف كتبا منها (تاريخ المنصوري - خ) بخطه في متحف بطرسبرج صنفه سنة 631 و (الكفاية في علم الرماية - خ) و (الاس في العمل بالسيف والترس - خ) كلاهما في الكونغرس (2). * (ابن الخيمي) * (549 - 642 ه‍ = 1154 - 1245 م) محمد بن علي بن علي بن علي، أبو طالب، مهذب الدين الحلي، المعروف بابن الخيمي: عالم بالادب. ولد بالحلة المزيدية، ورحل إلى بغداد وسورية. وتوفي بالقاهرة. من كتبه (أمثال القرآن) * (هامش 1) * (1) فوات الوفيات 2: 241 وجذوة الاقتباس 175 ومفتاح السعادة 1: 187 وميزان الاعتدال 3: 108 وعنوان الدراية 97 ولسان الميزان 5: 311 وجامع كرامات الاولياء 1: 118 ونفح الطيب 1: 404 وشذرات الذهب 5: 190 وآداب اللغة 3: 100 ودائرة المعارف الاسلامية 1: 231 والتكملة لوفيات النقلة - خ. الجزء السادس والخمسون. وذيل الروضتين 170 وفي الرحلة العياشية 1: 344 وما بعدها نص إجازة منه للسلطان الملك المظفر غازي بن الملك العادل أبي بكر بن أيوب. ومرآة الجنان 4: 100 و Princeton انظر فهرسته. ومعجم المطبوعات 175 والتيمورية 3: 201 والتكملة لابن الابار 1: 356 و 790: 1. Brock. 1: 175) 144 (, S (2) الجوهر المضية 2: 95 وتذكرة النوادر 81 وفهرس الكونغرس 11 ومعجم المطبوعات المخطوطة 1: 65. (*) و (المؤانسة في المقايسة) و (المخلص الديواني) في الادب والحساب، و (المطاول) في الرد على المعري، و (نزهة الملك في وصف الكلب والمكلبين - خ) في الظاهرية (16 أدب) قال الميمني: قرئت على مصنفها سنة 640 وعليها خطه. و (الرد على الوزير المغربي) (1). * (ابن أحلى) * (.. - 645 ه‍ =.. - 1247 م) محمد بن علي بن أحلى: من أمراء الاندلس. تأمر في (لورقة) منتقلا من الدراسة إلى الرياسة. وكان من علماء الكلام، وله فيه تآليفه. ولما احتل الروم مرسية (سنة 640 ه‍) قاومهم ابن أحلى، فقصدوه بالشر، فسالمهم. وتوفي في مقر إمارته (2). * (محمد بن علي) * (574 - 653 ه‍ = 1178 - 1256 م) محمد بن علي بن محمد بن علي بن علوي، الحسيني نسبا الحضرمي محتدا: فقيه متصوف. كان يلقب بالاستاذ الاعظم. ولد ومات في تريم (بحضرموت). له رسائل، منها (بدائع علوم المكاشفات والتجليات) (3). * (المحلي) * (600 - 673 ه‍ = 1203 - 1275 م) محمد بن علي بن موسى، أبو بكر، أمين الدين، الانصاري المحلي: نحوي، من أهل المحلة (بمصر) درس النحو وتوفي بالقاهرة. له شعر حسن وكتب، منها (أرجوزة في العروض - خ) سماها (الجوهرة الفريدة) في دار الكتب، و (مختصر طبقات النحاة للزبيدي - خ) * (هامش 2) * (1) بغية الوعاة 78 ومذكرات الميمني - خ. والوافي 4: 181 والفوات 2: 483 الطبعة الثانية. (2) الحلة السيراء 253. المشرع الروي 2: 2 - 11. (*) بدمشق، و (شفاء الغليل في علم الخليل - خ) بخطه، في دار الكتب، مصورا عن أحمد الثالث (1734 / 1) ومثله (العنوان في معرفة الاوزان - خ) بخطه أيضا في دار الكتب عن أحمد الثالث (1734 / 2) (1). * (ابن ميسر) * (.. - 677 ه‍ =.. - 1278 م) محمد بن علي بن يوسف ابن ميسر، تاج الدين، أبو عبد الله: مؤرخ مصري، توفي بالقاهرة. من كتبه (تاريخ القضاة) و (ذيل تاريخ مصر للمسبحي) طبع مختصر الجزء الثاني منه، باسم (أخبار مصر) (2). * (ابن الصابوني) * (604 - 680 ه‍ = 1207 - 1282 م) محمد بن علي بن محمود، أبو حامد، جمال الدين المحمودي، ابن الصابوني: من حفاظ الحديث، العارفين برجاله. من أهل دمشق. له كتاب (تكملة إكمال الاكمال - ط) في رجال الحديث جعله ذيلا لكتاب ابن نقطة الذي ذيل به (الاكمال) لابن ماكولا. قال ابن ناصر الدين: اختلط قبل موته بسنة أو أكثر (3). * (هامش 3) * (1) مفتاح السعادة 1: 157 ومخطوطات الظاهرية 296 ودار الكتب 2: 231 والمخطوطات المصورة 1: 9، 415 وصلة التكملة - خ. (2) عيون التواريخ - خ. حوادث سنة 678 و. Brock. S 574: 1 ومعجم المطبوعات 260 ودار الكتب 5: 17 وكشف الظنون 304 وهو فيه (ابن الميسر). وفي آخر النسخة المطبوعة من كتابه (أخبار مصر) 2: 98 ما صورته: وجدنا في آخر النسخة مكتوبا: (آخر المنتقى من الجزء الثاني من تأريخ مصر لابن ميسر، وتم على يد أحمد بن علي المقريزي في مساء يوم السبت لست بقين من شهر ربيع الآخر سنة أربع عشرة وثمانمائة) وضبط (ميسر) في هذه الجملة، التي هي بخط المقريزي: بكسرة تحت الميم وسكون على الياء وفتحة على السين ؟. (3) المستطرفة 88 والشذرات 5: 369 والتبيان - خ. والوافي 4: 188 وتعليقات عبيد. (*)

[ 283 ]

* (ابن الشباط التوزري) * (618 - 681 ه‍ = 1221 - 1282 م) محمد بن علي بن محمد بن علي بن عمر، أبو عبد الله، المصري التوزري ويقال له ابن الشباط: أديب متفنن، يعد من علماء هندسة الري وتوزيع المياه. من أهل توزر (من بلاد قسطيلة بأقصى إفريقية) مولده ووفاته فيها. ولي بها القضاء ودرس مدة بتونس. ويقال له المصري لان أحد جدوده استوطن القاهرة زمنا. من كتبه (صلة السمط وسمة المرط - خ) أربعة أجزاء كبيرة في الادب والتاريخ، جعله شرحا لتخميس (القصيدة الشقراطيسية) في السيرة. ومنه في الرباط (110 أوقاف) مخطوطة كتبت سنة 715 تنقص المجلد الاول وله (الغرة اللائحة - خ) في مكتبة الصادق النيفر، بتونس، و (سمط اللآل - خ) في التاريخ، منه نسخة في مكتبة المدرسة الخلدونية، بتونس. ألفه لسبب غريب وهو أنه رأى جديا أسود غرته بيضاء وفيها ما يقرأ بالاسود (محمد) فنظم فيه شعرا وألف كتابا (1). * (ابن شداد) * (613 - 684 ه‍ = 1217 - 1285 م) محمد بن علي بن إبراهيم، أبو عبد الله، عز الدين ابن شداد الانصاري الحلبي: مؤرخ، من رؤساء الكتاب. ولد بحلب وقام برحلة إلى حران ومصر. وناب عن الملك السعيد بركة خان في مأتم الملك الظاهر بيبرس، في دمشق، سنة 676 وكان معظما عند الامراء محبوبا لديهم. تولى ديوان الرسائل عند هولاكو وغيره من الملوك، واستوطن الديار المصرية بعد استيلاء التتار على حلب. وتوفي بالقاهرة. له (الاعلاق الخطيرة في * (هامش 1) * (1) الرحلة العياشية 2: 253 وصدور المشارقة - خ. وفيه: مولده بقسنطينة. وشجرة النور 191 وفي كشف الظنون 1339 ذكر القصيدة الشقراطيسية. وانظر مجلة المناظر، الصادرة في باريس: مارس 1962. (*) ذكر أمراء الشام والجزيرة - ط) جزآن منه عن دمشق وحلب، ولم ينشر قسم الجزيرة، و (سيرة الملك الظاهر) و (تاريخ حلب) (1). * (الشاطبي) * (601 - 684 ه‍ = 1204 - 1285 م) محمد بن علي بن يوسف، أبو عبد الله، رضي الدين الانصاري الشاطبي: عالم باللغة. له تصانيف، منها (حواش) على صحاح الجوهري وغيره، في مجلدات، قال المقري: رأيت بخطه كتبا كثيرة بمصر وحواشي مفيدة في اللغة وعلى دواوين العرب. مولده في بلنسية. ووفاته بالقاهرة. وهو أستاذ أبي حيان النحوي (2). * (ابن دقيق العيد) * (625 - 702 ه‍ = 1228 - 1302 م) محمد بن علي بن وهب بن مطيع، أبو الفتح، تقي الدين القشيري، المعروف كأبيه وجده بابن دقيق العيد: قاض، من أكابر العلماء بالاصول، مجتهد. أصل * (هامش 2) * (1) البداية والنهاية 13: 305 ومرآة الجنان 4: 201 والفهرس التمهيدي 322 وسمي فيه (محمد بن إبراهيم) كما في شذرات الذهب 5: 388 وفي دائرة المعارف الاسلامية 1: 211 أنه كثيرا ما يختلط اسمه ببهاء الدين ابن شداد (يوسف بن رافع). قلت: ومن هذا ما وقع في كشف الظنون 1: 125 إذ جعل كتاب (الاعلاق الخطيرة) من تأليف يوسف بن رافع. وفي مجلة المشرق 33: 161 - 223 بحث للقس شارل لودي، في كتاب (الاعلاق الخطيرة) سمي فيه مؤلفه (عبد الله بن محمد بن علي) وهو في. Brock. S 883: 1 (محمد بن إبراهيم بن علي، أو محمد بن علي بن إبراهيم) كما في إعلام النبلاء 4: 525 والوافي 2: 3 و 4: 189 وفي تعليق للدكتور صلاح المنجد أن (تاريخ حلب) الوارد في الترجمة، هو قسم من (الاعلاق). (2) نفح الطيب، طبعة بولاق 1: 512 وبغية الوعاة 83 ونعته المقريزي، في السلوك 1: 730 بالنحوي اللغوي (المؤرخ) وإنما المؤرخ سميه ومعاصره (ابن شداد) المتقدمة ترجمته قبل هذه. تقدم خطه مع (أحمد بن محمد، ابن خلكان). (*) أبيه من منفلوط (بمصر) انتقل إلى قوص، وولد له صاحب الترجمة في ينبع (على ساحل البحر الاحمر) فنشأ بقوص، وتعلم بدمشق والاسكندرية ثم بالقاهرة. وولي قضاء الديار المصرية سنة 695 ه‍، فاستمر إلى أن توفي (بالقاهرة). له تصانيف، منها (إحكام الاحكام - ط) مجلدان، في الحديث، و (الالمام بأحاديث الاحكام - ط) صغير، و (الامام في شرح الالمام - خ) الجزء الاول منه، في الازهرية، من نحو 20 جزءا، ويقال إنه لم يتمه، وله (الاقتراح في بيان الاصطلاح - خ) و (تحفة اللبيب في شرح التقريب - ط) و (شرح الاربعين حديثا للنووي - خ) و (اقتناص السوانح) فوائد ومباحث مختلفة، و (شرح مقدمة المطرزي) في أصول الفقه، وكتاب في (أصول الدين). وكان مع غزارة علمه، ظريفا، له أشعار وملح وأخبار (1). * (ابن الطقطقي) * (660 - 709 ه‍ = 1262 - 1309 م) محمد بن علي بن محمد ابن طباطبا العلوي، أبو جعفر، المعروف بابن الطقطقي: مؤرخ بحاث ناقد. من أهل الموصل. خلف أباه (سنة 672 ه‍) في نقابة العلويين بالحلة والنجف وكربلاء، وتزوج بفارسية من خراسان. وزار مراغة (سنة 696) وعاد إلى الموصل، فألف فيها (سنة 701) كتابه (الفخري في الآداب السلطانية والدول الاسلامية - ط) وقدمه إلى واليها (فخر الدين عيسى بن * (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 4: 91 ومفتاح السعادة 2: 219 وفوات الوفيات 2: 244 وخطط مبارك 14: 135 والطالع السعيد 317 وفيه - ص 237 - ما مؤداه أن جد أبيه كان عليه طيلسان شديد البياض في يوم عيد، فقيل: كأنه دقيق العيد، فلقب به. ورونق الالفاظ - خ. وشذرات الذهب 6: 5 وفي إحكام الاحكام 1: 14 - 43 طبعة مصر سنة 1372 ه‍، ترجمة واسعة له. و 66: 2.) * (. Brock. 2: 57) 36 (, S

[ 284 ]

إبراهيم ؟). ولعله توفي بها (1). * (ابن الحاج) * (.. - 714 ه‍ =.. - 1315 م) محمد بن علي بن عبد الله بن محمد ابن الحاج، أبو عبد الله: وزير، مهندس من أهل غرناطة. رحل إلى فاس واتصل فيها بالمنصور ابن عبد الحق فصنع له (الدولاب) المنفسح القطر، البعيد المدى والمحيط، المتعدد الاكواب، الخفي الحركة. وكان آية في الدهاء، بعيد الغور، وحيد زمانه في المعرفة بلسان الروم وسيرهم وأمثالهم وحكمهم. وارتفع به علمه إلى درجة الوزارة، فوليها لامير المسلمين أبي الجيوش نصر، فنقم عليه منافسوه في التقرب من السلطان أمورا لا شأن لها، وجاهروه بالفتنة، فصانه السلطان، فرحل إلى فاس الجديدة، فتوفي فيها. قال السلاوي: كان ماهرا في نقل الاجرام ورفع الاثقال، بصيرا باتخاذ الآلات الحربية، بنى (دار الصناعة) في مدينة (سلا) بالمغرب الاقصى، في عهد دولة الموحدين، وكانت تصنع بها الاساطيل البحرية والمراكب الجهادية (2). * (الدهان) * (.. - 721 ه‍ =.. - 1321 م) محمد بن علي بن عمر المازني الدهان، شمس الدين الدمشقي: موسيقار ملحن شاعر. قال ابن حجر: (كان * (هامش 1) * (1) لم أجد مصدرا يعول عليه في ترجمته أو ضبط نسبته. وانظر التيمورية 3: 183 و 201: 2. Brock. S وتاريخ العراق 1: 389 وآداب اللغة 3: 201 ومعجم المطبوعات 146 ويقول هيوار Huart في دائرة المعارف الاسلامية 1: 217 إن ابن الطقطقي مع أنه كان ذا ميول شيعية إلا أنه ألف كتابه (الفخري) منزها عن الغرض. قلت: هذا ما ألزم به صاحب الترجمة نفسه في مقدمة كتابه، إلا أنه غالى في الثناء على المغول ودولتهم بما أبعده عن إنصاف دول الاسلام الاخرى. (2) الاحاطة 2: 99 والاستقصا 2: 11 والدرر الكامنة 4: 69. (*) عارفا بالغناء، ويجيد اللعب بالقانون، وعمر مكانا بالربوة وزخرفه، فكان يجتمع فيه عنده الظرفاء ويأخذ عنه أهل الملاهي الالحان، وكان يلحن الابيات ويغني بها على قانونه، فلا يكون له في ذلك نظير) وقال ابن شاكر: كان يحترف صناعة الدهان. شعره رقيق، وهو في التوشيح أمهر (1). * (الجذامي) * (.. - 723 ه‍ =.. - 1323 م) محمد بن علي بن محمد بن الفخار الاركشي الجذامي: عالم بالفقه والعربية. ولد ونشأ في أركش () Arcos de la Frontera وتعليم بشريش، وانتقل إلى الجزيرة الخضراء (بالمغرب) ثم استوطن مالقة وتوفي بها عن نحو ثمانين عاما. من كتبه (تفسير الفاتحة) و (شرح مشكلات سيبويه) و (شرح الرسالة) في فقه المالكية، و (شرح قوانين الجزولية) (2). * (ابن الزملكاني) * (667 - 727 ه‍ = 1269 - 1327 م) محمد بن علي بن عبد الواحد الانصاري، كمال الدين، المعروف بابن الزملكاني: فقيه، انتهت إليه رياسة الشافعية في عصره. ولد وتعلم بدمشق. وتصدر للتدريس والافتاء، وولي نظر ديوان (الافرم) ونظر الخزانة ووكالة بيت المال. وكتب في ديوان الانشاء ثم ولي القضاء في حلب فأقام سنتين، وطلب لقضاء مصر، فقصدها، فتوفي في بلبيس ودفن بالقاهرة. له رسالة في الرد على ابن تيمية في مسألتي (الطلاق والزيارة) وتعليقات على (المنهاج) للنووي، وكتاب في (التاريخ) و (عجالة الراكب في ذكر أشرف * (هامش 2) * (1) الدرر الكامنة 4: 78 وفوات الوفيات 2: 249 وشذرات الذهب 6: 57 والنجوم الزاهرة 9: 252. (2) بغية الوعاة 80 وفيه: ولد بعد الثلاثين وستمائة. والدرر الكامنة 4: 81. (*) المناقب - ط) و (تحقيق الاولى من أهل الرفيق الاعلى - خ) (1). * (ابن الخطيب الاربلي) * (686 - بعد 729 ه‍ = 1287 - بعد 1329 م) محمد بن علي بن أحمد، أبو المعالي، بدر الدين الاربلي ثم الموصلي الشافعي ابن الخطيب: عالم بالموسيقى، من أعيان النحاة الفقهاء. له (شرح الكافية الشافية) في النحو، و (حواش على الحاوي) في فروع الشافعية، و (حاشية على التسهيل) لابن مالك، ورسالة في (تعريف العلوم - خ) وله نظم ونثر. قدم مصر، رسولا من ملك الموصل، فأقام بها خمسين يوما. وهو صاحب (أرجوزة الانغام - ط) نظمها سنة 729 ه‍، وتسمى (جواهر النظام في معرفة الانغام) (2). * (السبتي) * (.. - 733 ه‍ =.. - 1333 م) محمد بن علي بن هانئ، أبو عبد الله، اللخمي السبتي، ويلقب بحده: عالم بالادب. أندلسي، من أهل سبتة، أصله من إشبيلية. توفي بجبل الفتح، أصابه حجر المنجنيق فقتله. له (الغرة الطالعة في شعراء المئة السابعة) و (شرح التسهيل) لابن مالك، و (لحن العامة) * (هامش 3) * (1) جلاء العينين 17 وفوات 2: 250 وطبقات السبكي 5: 251 - 259 والبداية والنهاية 14: 131 والكتبخانة 7: 659 وحسن المحاضرة 1: 176 والدرر الكامنة 4: 74 ومفتاح السعادة 2: 218 والنجوم الزاهرة 9: 270 و , (70) 84: 2. Brock 76: 2. S قلت: الخلاف طويل بين ياقوت، في معجم البلدان 4: 403 والقاموس والتاج، مادة (زملك) وابن الاثير، في اللباب 1: 507 في ضبط (الزملكاني) وهي نسبة إلى (زملكا) من قرى دمشق، معروفة باسمها إلى اليوم، انظر كتاب غوطة دمشق، لكردعلي. (2) الموسيقى العراقية في عهد المغول والتركمان 37 والدرر الكامنة 4: 57 و 218: 2. Brock. S وكشف الظنون 406 و 626 - 1369. (*)

[ 285 ]

وله نظم، وليس بشاعر (1). * (ابن الجباس) * (.. - بعد 736 ه‍ =.. - بعد 1336 م) محمد بن علي الجباس، أبو المعالي، شرف الدين: مؤرخ. له (مهذب الطالبين إلى قبور الصالحين - خ) في الرباط (229 أوقاف) فرغ منه سنة 736 بدأه بذكر بعض الصحابة ثم غيرهم من المدفونين بمصر (2). * (ابن أيبك) * (714 - 744 ه‍ = 1315 - 1343 م) محمد بن علي بن أيبك السروجي، أبو عبد الله، شمس الدين: عالم بالتراجم، حافظ للحديث. مصري. سمع بمصر ودمشق، ومات بحلب. خرج لنفسه (مئة حديث) متباينة الاسناد، قال ابن حجر: أجاد فيها جدا. وشرع في جمع (تراجم الثقات من رجال الحديث) في كتاب رأى الصفدي مجلدا منه بخطه، في (الاحمدين) خاصة. وله (ثبت) ذكر فيه كثيرا من الكتب والاجزاء. وكان فيه ذوق الادباء وفهم الشعراء وخفة روح الظرفاء (3) * (الشقوري) * (.. - بعد 749 ه‍ =.. - بعد 1348 م) محمد بن علي اللخمي، أبو عبد الله الشقوري الاندلسي: طبيب، نسبته إلى شقورة () Segura de la Sierra من أعمال جيان، بالاندلس. له (مجربات الشقوري - خ) في خزانة الرباط (1035 د) * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 4: 91 وبغية الوعاة 82 وكشف الظنون 1198 و 1548 وانظر 371: 2. Brock. S واسمه فيه: محمد بن (عبد الله) ولعله سبق قلم (2) المخطوطة. (3) الدرر الكامنة 4: 58 وإعلام النبلاء 4: 585. (*) مقالة في الطب (1). * (المصري) * (691 - 751 ه‍ = 1292 - 1350 م) محمد بن علي بن إبراهيم المصري: مفسر، من الشافعية. ولد بمصر ونشأ بدمشق وقرأ على شيوخ العلم في عصره. وكان يحفظ كل يوم 500 سطر. وأذن له بالافتاء وهو ابن 23 سنة وتصدر للتدريس. وعمل في التجارة وحصل منها نعمة طائلة. وتولى نيابة الحكم ثم تركها (729) وتوفي بدمشق. لم يذكر له ابن حجر تأليفا إلا ان إسماعيل البغدادي قال: له (تفسير القرآن) (2). * (ابن إمام المشهد) * (696 - 752 ه‍ = 1297 - 1351 م) محمد بن علي بن سعد الانصاري الدمشقي، أبو المعالي، بهاء الدين المعروف بابن إمام المشهد: فاضل، من فقهاء الشافعية سمع بدمشق ومصر وغيرهما. ودرس وولي الحسبة بدمشق وألف كتابا في (أحاديث الاحكام) أربع مجلدات، وجمع مجلدات على كتاب (التمييز) في الفقه للبارزي. قال ابن كثير: كان مجموع الفضائل، له تصانيف وفوائد حسنة. توفي بدمشق (3). * (القربلياني) * (.. - 761 ه‍ =.. - 1360 م) محمد بن علي بن عبد الله القربلياني، أبو عبد الله: طبيب، جراح، عالم بالاعشاب. أندلسي، من أهل قربليان Crevillante بقرب اريولة. سكن مراكش مدة، وتصدر للعلاج، وعاد * (هامش 2) * (1) مخطوطات الرباط 2: 343. (2) ابن حجر، في الدرر 4: 51 - 53 والبغدادي في هدية العارفين 2: 159 وأخطأ في تعريفه بالحنفي. (3) الدرر الكامنة 4: 65 وشذرات 6: 172 وهو فيهما: محمد بن علي بن (سعيد) والتصويب من خطه، وهو جميل واضح. (*) إلى الاندلس فتوفي بغرناطة. له كتاب في (النبات) وكتاب (الاستقصاء والابرام في علاج الجراحات والاورام - خ) (1). * (الغزي) * (686 - 761 ه‍ = 1287 - 1360 م) محمد بن علي بن محمد، أبو عبد الله، شمس الدين الغزي: شاعر رقيق الاسلوب أديب، اختص بأمراء الغرب (في لبنان) يمدحهم وينوه بمحامدهم. مصري الاصل والمولد، نشأ بغزة وأقام بها مدة طويلة - فنسب إليها - وكان كثيرا ما يتردد إلى السواحل والثغور. ثم انتقل إلى دمشق وسكنها. له (مقامة) في وصف ناصر الدين (الحسين ابن خضر) وأقاربه وذكر نسبتهم أصلا وفرعا، وله شعر كثير فيه، ونثر. قال صاحب تاريخ بيروت: عندي من كتابته ما يبلغ مجلدا ضخما (2). * (الانصاري) * (.. - 662 ه‍ =.. - 1264 م) محمد بن علي بن العابد، أبو عبد الله الانصاري: باحث، من شعراء المغرب. أصله من مدينة فاس. تعلم بها. وسكن غرناطة، في حدود 630 فاشتهر ومات فيها. قال لسان الدين ابن الخطيب: نسخ الدواوين الكبار وضبط كتب اللغة وقيد على كتب الحديث، واختصر (تفسير الزمخشري) وأزال عنه الاعتزال، وشعره كثير مدون (3). * (هامش 3) * (1) الدرر الكامنة 4: 70 وهو فيه: (الملقب السقرة) وفي نسخة أخرى، كما بهامشه (الشقرة) وسماه 366: 2. (Brock. S محمد بن علي ابن فرج الشفرة) وضبط (القربلياني) بكسر القاف والباء، خلافا لما في صفة جزيرة الاندلس 151. (2) تاريخ بيروت 54 - 172 والدرر الكامنة 4: 87. (3) الاحاطة 2: 211 وكشف الظنون 1481 في الكلام على الكشاف. والاعلام بمن حل مراكش 3: 102 وانظر العلوم والآداب على عهد الموحدين 179 وفيه تحقيق وفاته سنة 662 خلافا لما وقع في الاحاطة وجذوة الاقتباس ونيل الابتهاج من جعلها سنة 762. (*)

[ 286 ]

* (الدكالي) * (720 - 763 ه‍ = 1320 - 1361 م) محمد بن علي بن عبد الواحد الدكالي ثم المصري، أبو أمامة، ويقال له ابن النقاش: واعظ، مفسر، فقيه. له (شرح العمدة) ثماني مجلدات، و (تخريج أحاديث الرافعي) وكتاب في (الفروق) وتفسير مطول سماه (السابق واللاحق) التزم فيه أن لا ينقل حرفا من تفسير أحد ممن تقدمه، و (المذمة في استعمال أهل الذمة - خ) رسالة، و (إحكام الاحكام الصادرة من بين شفتي سيد الانام - خ) في شستربتي (5058). وله شعر جيد. مات بالقاهرة (1). * (ابن حمزة الحسيني) * (715 - 765 ه‍ = 1315 - 1364 م) محمد بن علي بن الحسن بن حمزة الحسيني الدمشقي، شمس الدين، أبو المحاسن: حافظ للحديث، مؤرخ. مولده ووفاته في دمشق. كان شاهد المواريث فيها، وولي مشيخة دار الحديث البهائية. من كتبه (عبر الاعصار وخبر الامصار) بلغ فيه شعبان سنة 765 (قبيل وفاته) و (الكشاف في معرفة الاطراف - خ) في الحديث، و (ذيل تذكرة الحفاظ للذهبي - ط) و (ذيل العبر للذهبي - خ) و (التذكرة في رجال العشرة - خ) و (العرف الذكي في النسب الزكي) و (معجم شيوخه) و (تعليق على الميزان) بين فيه كثيرا من الاوهام واستدرك عليه عدة أسماء، و (الالمام بآداب دخول الحمام - خ) رسالة، و (الاكمال - خ) في ذكر من له رواية في مسند الامام أحمد بن حنبل، و (اختصار تهذيب الكمال - خ) المجلد الثاني منه، * (هامش 1) * (1) الدرر الكامنة 4: 71 وبغية الوعاة 78 والفهرس التمهيدي 428 وشذرات الذهب 6: 198 وفيه 5: 431 (دكالة، بفتح الدال وتشديد الكاف، بلد بالمغرب). وفي القاموس: كرمانة. وانظر (الدكالي) لمعرفة الروايتين في فتح الدال وضمها. (*) رأيته بخطه، حذف من الاصل من ليس في الكتب الستة، وأضاف إليه من في مسند أحمد والموطأ ومسند الشافعي ومسند أبي حنيفة (1). * (البعلي) * (.. - 778 ه‍ =.. - 1376 م) محمد بن علي بن أحمد بن عمر بن يعلى، أبو عبد الله، بدر الدين البعلي: شيخ الحنابلة في بعلبك. وكان عليه مدار الفتوى فيها. له (مختصر الفتاوى المصرية - ط) سماه (التسهيل) اختصره من كتاب (الدرر المضية من الفتاوى المصرية) لابن تيمية (2). * (البلنسي) * (724 - 782 ه‍ = 1324 - 1380 م) محمد بن علي بن أحمد الاوسي، أبو عبد الله البلنسي: عالم بالعربية، أندلسي. من أهل غرناطة، اشتهر بالانتساب إلى بلنسية. حصلت له محنة مع السلطان ثم صفح عنه. له كتب، منها (صلة الجمع وعائد التذييل - خ) في الازهر، جمع فيه بين كتاب (التعريف والاعلام) للسهيلي وكتاب (التكميل والاتمام) لمحمد بن علي الغساني، في ما انبهم في القرآن من الاسماء والاعلام، أنجزه سنة 759 وله (تفسير) كبير، ذكره ابن الخطيب (3). * (هامش 2) * (1) لحظ الالحاظ 150 وذيل الطبقات للسيوطي 364 والدرر الكامنة 4: 61 والتبيان - خ. والكتبخانة 7: 661 والمخطوطات المصورة 1: 93 وكشف الظنون 1122 و: 2. Brock. 2: 77) 56 (, S 69. (2) الدرر الكامنة 4: 84 وشذرات الذهب 6: 254 في وفيات سنة 777 قلت: وجعلت اسم جده (أحمد) كما هو بخطه، خلافا لما في المصادر. (3) نيل الابتهاج 270 بهامش الديباج. والازهرية 1: 182 والدرر 4: 89. (*) * (ابن حديدة) * (721 - 783 ه‍ = 1321 - 1381 م) محمد (أو عبد الله) بن علي بن أحمد بن عبد الرحمن بن حسن الانصاري، أبو عبد الله، جمال الدين ابن حديدة: مؤرخ عني بالحديث، وكتب الاجزاء والطباق. مقدسي الاصل. سكن القاهرة وكان بها خازن الكتب في الخانقاه الصلاحية. وصنف (المصباح المضي، في كتاب النبي الامي، ورسله إلى ملوك الارض من عربي وعجمي - خ) في الاحمدية بحلب (الرقم 280) في نحو 160 ورقة فرغ من تأليفه بمصر في ذي القعدة سنة 779 قال الزبيدي: وبنو حديدة قبيلة من الانصار (1). * (ابن عشائر) * (742 - 789 ه‍ = 1341 - 1387 م) محمد بن علي بن محمد السلمي الحلبي أبو المعالي، ناصر الدين ابن عشائر: حافظ، مؤرخ. كان خطيب حلب. وسافر إلى القاهرة فتوفي بها. من تصانيفه (ذيل على تاريخ حلب لابن العديم) أربعة مجلدات، و (تاج النسرين في تاريخ قنسرين) (2). * (ابن اليونانية) * (707 - 793 ه‍ = 1307 - 1391 م) محمد بن علي بن أحمد اليونيني البعلي، شمس الدين، المعروف بابن اليونانية: فقيه حنبلي، من أهل بعلبك. ولي قضاءها سنة 789 له (مختصر تفسير * (هامش 3) * (1) شذرات الذهب 6: 280. (وسماه عبد الله، وقال: ربما سمي محمدا) وكشف الظنون 1710 والفهرس التمهيدي 431 والتاج 2: 333 وصحيفة المكتبة، بطهران، العدد 3 ص 8 - 9 والمخطوطات المصورة 2: 250 والاسكوريال، الرقم 1742. (2) لحظ الالحاظ 170 وذيل طبقات الحفاظ، للسيوطي 373 وشذرات الذهب 6: 309 وإعلام النبلاء 5: 97 والدرر الكامنة 4: 85 وهو فيه (ابن أبي العشائر). وحسن المحاضرة 1: 205 وهو فيه (السالمي). (*)

[ 287 ]

ابن كثير) في أربع مجلدات (1). * (الناصر الزيدي) * (739 - 793 ه‍ = 1338 - 1391 م) محمد بن علي بن محمد بن علي، صلاح الدين، الملقب بالناصر لدين الله: من أئمة الزيدية في اليمن. دعا إلى نفسه في (ظفار) بعد وفاة والده المهدي (سنة 773) وملك من صعدة إلى عدن. واستولى على صنعاء وكانت لبعض الاشراف من آل يحيى بن حمزة. وتمت له البيعة فيها سنة 784 وقاتل سلاطين اليمن الاقصى، فدوخ الرسوليين، وكان يجتاح إماراتهم. ومات بصنعاء. من آثاره فيها مسجده المعروف بمسجد صلاح الدين. أخباره كثيرة، وكان من كبار هذا البيت. وللسيد الهادي بن إبراهيم كتاب في (سيرته) (2). * (ابن ثمامة) * (.. - نحو 800 ه‍ =.. - نحو 1398 م) محمد بن علي بن نوح ابن ثمامة: فقيه شافعي يماني. له مصنفات، منها (مختصر المنهاج) للنووي، فقه. وفي ترجمة أبيه (المتقدمة) كلمة عن أصلهما. * (البالسي) * (730 - 804 ه‍ = 1330 - 1401 م) محمد بن علي بن محمد بن عقيل، أبو الحسن، نجم الدين البالسي: فقيه شافعي نسبته إلى بالس (بين حلب والرقة) اشتهر بمصر وخدم بعض الامراء، ثم ترك ودرس بالطيبرسية. وأضر قبل وفاته بيسير. وتوفي بمصر. له (مختصر * (هامش 1) * (1) شذرات الذهب 6: 331 والدرر الكامنة 4: 56 وفيه: مات سنة 783. (2) البدر الطالع 2: 225 وبلوغ المرام 52 والعقيق اليماني - خ. وهو فيه (صلاح بن علي). (3) العقيق اليماني - خ. (*) - خ) في أحكام العبادات (1). * (ابن القطان) * (737 - 813 ه‍ = 1337 - 1411 م) محمد بن علي بن محمد السمنودي الاصل، المصري، شمس الدين، ابن القطان: باحث، من فقهاء الشافعية. من أهل القاهرة. له كتب، منها (السهل) في القراآت السبع، و (بسط السهل) شرحه في مجلدين، و (ذيل على طبقات الاسنوي) و (شرح ألفية ابن مالك) يزيد على أربعة مجلدات، و (جمع الشمل) في الفرائض والحساب، و (المشرب الهني) في شرح مختصر المزني. قال السخاوي: يعرف بابن القطان، حرفة أبيه وأخيه (2). * (المقدسي) * (764 - 820 ه‍ = 1363 - 1417 م) محمد بن علي بن عبد الرحمن العمري المقدسي، عز الدين الخطيب: قاض حنبلي، من أهل دمشق. كان خطيب الجامع المظفري في صالحيتها. وباشر القضاء. ودرس بدار الحديث الاشرفية. وكان في آخر عمره عين الحنابلة بدمشق، وتوفي بها. من كتبه ألفية سماها (النظم المفيد الاحمد، في مفردات الامام أحمد - ط) مع شرحها للشيخ منصور البهوتي، تضمنت الاقوال التي انفرد بها مذهب الحنابلة (3). * (البلالي) * (750 - 820 ه‍ = 1349 - 1417 م) محمد بن علي بن جعفر، شمس * (هامش 2) * (1) شذرات 7: 45 نقل ترجمته عن ابن حجر، ولم أجده في الدرر، طبعة الهند ؟ والازهرية 3: 67 وانظر التاج 4: 112. (2) البدر الطالع 2: 226 وهو فيه (السمهودي) تصحيف (السمنودي) والضوء اللامع 9: 9. (3) الدارس 2: 48 وشذرات الذهب 7: 147 ومجلة الزهراء 2: 376 والضوء اللامع 8: 187. (*) الدين أبو عبد الله العجلوني ثم القاهري المعروف بالبلالي: فقيه شافعي من أهل بلالة (من أعمال عجلون)، تميز بالتصوف ولازم النظر في كتاب (الاحياء) للغزالي، وصنف (مختصرا - خ) له، في التيمورية، و (السول في شئ من أحاديث الرسول) ولم يكمله، وعمل (مختصرا) في فروع الفقه. واستقدمه نائب السلطنة إلى مصر في حدود سنة 790 فتولى مشيخة (سعيد السعداء) ومن تصانيفه (جنة المعارف - خ) في شستربتي (الرقم 4455). توفي بمصر (1). * (ابن نور الدين) * (.. - نحو 820 ه‍ =.. - نحو 1417 م) محمد بن علي بن عبد الله بن إبراهيم الخطيب، أبو عبد الله، الشهير بابن نور الدين، ويعرف بالموزعي: مفسر، عالم بالاصول - قال السخاوي: جرت له مع صوفية وقته أمور بان فيها فضله. له (تيسير البيان لاحكام القرآن - خ) المجلد الاول منه بالبصرة. في 500 صفحة، فرغ من تأليفه سنة 808 والموزعي نسبة إلى (موزع) كمجمع، قرية كبيرة باليمن على طريق الحاج من عدن (2). * (الشيبي) * (779 - 837 ه‍ = 1378 - 1433 م) محمد بن علي بن محمد بن أبي بكر، أبو المحاسن، جمال الدين، القرشي العبدري الشيبي: فقيه شافعي، من فضلاء مكة. رحل رحلة طويلة، وولي سدانة الكعبة ثم قضاء مكة ونظر الحرم. له (تمثال الامثال - خ) مجلد، و (ذيل حياة الحيوان) و (شرح الحاوي الصغير) و (اللطف في القضاء) و (الشرف * (هامش 3) * (1) الضوء 8: 178 والخزانة التيمورية 3: 38 وهدية العارفين 2: 179 والشذرات 7: 147. (2) الضوء اللامع 8: 223 الترجمة 583 والعباسية 2: 11. (*)

[ 288 ]

الاعلى - خ) في ذكر بعض المدفونين في المعلى (1). * (ابن الشريف الجرجاني) * (.. - 838 ه‍ =.. - 1434 م) محمد بن علي بن محمد بن علي، نور الدين ابن الشريف الجرجاني: فاضل، من أهل شيراز. نقل إلى العربية رسالة في (المنطق - خ) في الظاهرية (الرقم 7945) كتبها أبوه بالفارسية. وله (الرشاد في شرح الارشاد - خ) في الظاهرية (الرقم 5249) شرح رسالة التفتازاني (إرشاد الهادي) في النحو. وصنف (الغرة) في المنطق (2). * (ابن حميد) * (813 - 855 ه‍ = 1411 - 1451 م) محمد بن علي بن أحمد بن خلف، أبو الطيب، محب الدين المحلي الشافعي، المعروف بابن حميد، ويقال له ابن ودن: فاضل مصري. ولد ونشأ بالمحلة. وسافر إلى الشام فأخذ عن علمائها. وتوفي بمكة. من كتبه (النجمة الزاهرة والنزهة الفاخرة في نظام السلطنة وسلوك طريق الآخرة) و (قرة عين الراوي في كرامات محمد بن صالح الدمراوي) و (محاسن النظام من جواهر الكلام في ذكر الملك العلام - خ) و (البرق اللامع في ضبط ألفاظ جمع الجوامع) رسالة (3). * (أبو اللطف) * (819 - 859 ه‍ = 1416 - 1455 م) محمد بن علي بن منصور بن زين العرب الحصكفي ثم المقدسي، شمس * (هامش 1) * (1) البدر الطالع 2: 214 وشذرات الذهب 7: 223 و 222: 2.. Brock. 2: 222) 371 (, S (2) بروكلمن في دائرة المعارف الاسلامية 6: 334 وكشف الظنون 68 و 1198 والضوء 9: 22 ومخطوطات الظاهرية، النحو 215 والفلسفة 175. (3) التبر المسبوك 367 والضوء اللامع 8: 160 و. Brock (121) 148: 1 والكتبخانة 7: 227. (*) الدين، أبو اللطف: فقيه شافعي، له علم بالادب والموسيقى. ولد وتعلم بحصن كيفا (بديار بكر) ويعرف فيها بابن الحمصي، وقام برحلة في بلاد الشام ومصر، وحج، واشتهر. وتوفي بالقدس. له كتب، منها (شجرة) في علم النحو، و (شجرة) في الصرف، و (تحقيق الكلام في موقف المأموم والامام) و (رفع الحجاب) في ذبائح أهل الكتاب. وله نظم حسن (1). * (الشريف الحفيد) * (.. - بعد 875 ه‍ =.. - بعد 1470 م) محمد بن علي الادريسي الجوطي العمراني، من بيت بني عمران، أبو عبد الله: من سلاطين المغرب الاقصى. كانت أيامه عهد الانتقال بين الدولة المرينية والدولة الوطاسية. وهو من أهل فاس، أصله من قرية (الجوطة) كانت على نهر (سبوا) في العدوة الجنوبية. وكان بنو عمران، بفاس، أوضح الادارسة نسبا، فلما ضعف أمر بني عبد الحق (المرينيين) وأقدم آخرهم عبد الحق بن عثمان على تولية اثنين من اليهود وزارته، ثار عليه أهل فاس فقتلوه وبايعوا للشريف الحفيد (صاحب الترجمة) وكان يومئذ نقيب الاشراف بفاس (سنة 869 ه‍) فاستوزر أحد أبنائه. واستمر إماما وسلطانا إلى أن هاجمه محمد الشيخ (الوطاسي) فدافع زمنا، ثم استسلم وخلع (سنة 875) فأقام قليلا ورحل إلى تونس. وفي أيامه استولى البرتغال على (آصيلا) (2). * (ابن قمر) * (803 - 876 ه‍ = 1400 - 1471 م) محمد بن علي بن جعفر، شمس * (هامش 2) * (1) الانس الجليل 2: 525 والضوء اللامع 8: 220. (2) الاستقصا ؟ 2: 158 وسماه السخاوي في الضوء اللامع 4: 37 (الشريف محمد بن عمران الحسني). (*) الدين، أبو عبد الله الحسيني الشافعي، المعروف بابن قمر: فاضل، من أهل القاهرة. نسبته إلى (الحسينية) فيها. رحل إلى كثير من البلدان. وناب في القضاء بالقاهرة، وتوفي بها. من كتبه (معين الطلاب في معرفة الانساب) اختصر به (اللباب) لابن الاثير، و (إلطاف الاشراف) في اختصار (الاطراف) للمزي، شرع فيه. ولم يكن بالبارع (1). * (الاحسائي) * (.. - نحو 880 ه‍ =.. - نحو 1475 م) محمد بن علي بن إبراهيم، شمس الدين ابن أبي جمهور الهجري الاحسائي: فقيه إمامي صنف كتبا منها (المجلي - خ) في شستربتي (3810) و (غوالي اللآلي) في الحديث قيل: خلط فيه الغث بالسمين (2). * (الجباعي) * (.. - 886 ه‍ =.. - 1481 م) محمد بن علي بن الحسن بن محمد، شمس الدين، أبو عبد الصمد الجباعي: فاضل، نسبته إلى (جباع) في جبل عامل (بلبنان) له (مجموعة - خ) بخطه في مجلدين، عمل في تحقيقهما محمد هادي الاميني، وهما في خزانته ببغداد (3). * (الصفتي) * (.. - بعد 887 ه‍ =.. - بعد 1482 م) محمد بن علي الصفتي: فقيه حنفي مصري. له (ذخيرة الفقهاء - خ) فرغ من تأليفه سنة 887 (4). * (هامش 3) * (1) البدر الطالع 2: 211 والضوء اللامع 8: 176. (2) روضات الجنات 595 وانظر 272: 2. Brock. S (3) المكتبة 62: 32 ومجلة العرفان الجزء الاول من المجلد 53. (4) الازهرية 2: 159. (*)

[ 289 ]

* (المدهجن) * (.. - نحو 895 ه‍ =.. - نحو 1490 م) محمد بن علي، جمال الدين القرشي المدهجن: عالم بالانساب. له (رسالة في أنساب القبائل التي سكنت مدينة زبيد باليمن - خ) في دار الكتب 945 تاريخ) (1). * (ابن الازرق) * (.. - 896 ه‍ =.. - 1491 م) محمد بن علي بن محمد الاصبحي الاندلسي، أبو عبد الله، شمس الدين الغرناطي ابن الازرق: عالم اجتماعي سلك طريقة ابن خلدون. من أهل غرناطة. تولى القضاء بها إلى أن استولى عليها الافرنج، فانتقل إلى تلمسان ثم إلى المشرق يستنفر ملوك الارض لنجدة صاحب غرناطة، قال المقري: (واستنهض عزائم السلطان قايتباي لاسترجاع الاندلس، فكان كمن يطلب بيض الانوق أو الابيض العقوق ! ثم حج ورجع إلى مصر، فجدد الكلام في غرضه، فدافعوه عن مصر بقضاء القضاة في بيت المقدس، فتولاه بنزاهة وصيانة، ولم تطل مدته هنالك حتى توفي به). له كتب، منها (الابريز المسبوك في كيفية آداب الملوك - خ) و (تخيير الرياسة وتحذير السياسة) قال الحوات: بأسلوب عجيب لم يؤلف فيه مثله. و (بدائع السلك في طبائع الملك - خ) في الرباط (64 ج و 2367 ك) قال التنبكتي: لخص فيه كلام ابن خلدون في مقدمة تاريخه مع زوائد كثيرة لا يستغنى عنها بوجه. ومنه نسخة أخرى في الاحمدية بتونس (5069) نشر الدكتور عبد الهادي التازي فصلين من الكتاب في مجلة العرب * (هامش 1) * (1) كشف الظنون 180 وهو فيه (المدهجن) مشكولا وعنه هدية 2: 216. وفي المخطوطات المصورة، التاريخ القسم الرابع 197 ودار الكتب 5: 197 (المدهجي) لعله عن مخطوطة كتابه فتصحح رواية الكشف. (*) بعنوان (بدائع السلوك في طبائع الملوك) و (روضة الاعلام بمنزلة العربية من علوم الاسلام) و (شفاء الغليل في شرح مختصر خليل) في فقه المالكية، وفتاوى. وله نظم جيد (1). * (الاحمدي) * (.. - بعد 909 ه‍ =.. - بعد 1503 م) محمد بن علي بن خلف، أبو البقاء الاحمدي: فقيه عروضي مصري شافعي. جاور بالمدينة المنورة. وصنف كتبا منها (شرح الجامع الصحيح للبخاري) بدأ فيه سنة 909 و (الزبد الكافية - خ) في العروض، بدار الكتب، و (نزهة النواظر - خ) أرجوزة في العروض أيضا بخطه في دار الكتب، فرغ منها سنة 888 و (بهجة القواعد) في نظم قواعد الاعراب لابن هشام، و (المعتقد الايماني على عقيدة الامام الشيباني) (2). * (المنصور الوشلي) * (845 - 911 ه‍ = 1441 - 1505 م) محمد بن علي بن محمد بن أحمد الوشلي السراجي، الملقب بالمنصور بالله: من أئمة الزيدية باليمن. من أهل ذمار، تفقه بها وبصعدة. ودعا إلى نفسه سنة 902 ه‍ في وادي ظهر (من أعمال صنعاء) * (هامش 2) * (1) شجرة النور 261 وأزهار الرياض 3: 317 ونفح الطيب 2: 687 وإيضاح المكنون 1: 170 والانس الجليل 2: 591 وفيه أنه وصل إلى القدس في 16 شوال 896 (وأقام به نحو شهر يتعاطى الاحكام بعفة ونزاهة من غير تناول شئ من الناس. وتوفي في 17 ذي الحجة من السنة نفسها) و 343: 2. Brock (266) ومخطوطات الرباط 2: 259 وانظر السر الظاهر، للحوات 4 من الكراس 10 وفيه: توفي في صدر المئة العاشرة كما في الدوحة وغيرها وقيل توفي بعد 950 كما في نفح الطيب. قلت: كل هذا خطأ. وفي نيل الابتهاج 324 (كان حيا في حدود 890) وأشار إلى أن السخاوي ترجم له، غير أن الضوء تنقصه الصفحتان (8: 204، 205) من أصل الطبع، فليلاحظ. والاحمدية 26 ومجلة العرب 9: 497: 710. (2) هدية 2: 224 ودار الكتب 2: 260. (*) فبويع، واستمرت إمامته عشر سنين. وكان كريما لا يدخر درهما. أسره السلطان عامر بن عبد الوهاب في وقعة بينهما على أبواب صنعاء، ومات بعد ثلاثة أشهر من أسره بها (1). * (ابن الزحيف) * (.. - بعد 916 ه‍ =.. بعد 1510 م) محمد بن علي بن يونس بن علي الصعدي، نور الدين ابن الزحيف: أديب يماني. كان يعرف بابن فند ثم اشتهر باسم جده (الزحيف) له (مآثر الابرار - خ) في دار الكتب، شرح به (بسامة أهل البيت) لابراهيم بن محمد الوزيري (914) على نسق البسامة بأطواق الحمامة لابن عبدون (2). * (ابن أبي الشرف) * (.. - بعد 917 ه‍ =.. - بعد 1511 م) محمد بن علي بن أبي الشرف الحسيني التلمساني: فاضل مغربي. صنف (المنهل الاصفى في شرح ما تمس الحاجة إليه من ألفاظ الشفا - خ) في تونس، ونسخة أخرى في الرباط (1340 ك) مبتورة الآخر فرغ منه في صفر 917 (عند سقوط طنجة في يد الاسبان) وله (رحلة) إلى المشرق حاجا (3). * (السودي) * (.. - 932 ه‍ =.. - 1525 م) محمد بن علي بن محمد السودي، * (هامش 3) * (1) العقيق اليماني - خ. والنور السافر 53 والبدر الطالع 2: 213 وفي التاج 8: 155 (وبنو الوشلي بطين باليمن) و (السراجي) نسبة إلى الحسن (سراج الدين) ابن محمد بن عبد الله الحسني، كما في نيل الحسنيين 137 وفيه: وفاته سنة 910. (2) البدر الطالع 2: 232 ودار الكتب 5: 321. (3) الزيتونة 2: 269 قلت: وهو على نسخة الرباط (الحسني) مكان الحسيني. (*)

[ 290 ]

أبو عبد الله الشهير بالهادي اليمني: متصوف شاعر. من أهل تعز (باليمن) ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)، رأيته في خزانة الفاتيكان (رقم 292) جاء نسبه في أوله: (محمد بن علي بن أحمد بن إبراهيم بن محمد الشهير بالسودي والهادي) ومنه نسخة في دار الكتب وفي شعره جودة وطلاوة، وأكثره على طريقة أهل التصوف، أورد صاحب النور السافر طائفة كبيرة منه. والسودي نسبة إلى قرية (سودة مشضب) على ثلاث مراحل من صنعاء، ونسبه يرجع إلى بني شمر وهم من أولاد كندة. وله كتاب (الذخيرة في تعبير الرؤيا - خ) في أوقاف بغداد (5518) وفي استمبول، وفي شستربتي (4035) (1). * (ابن عراق) * (878 - 933 ه‍ = 1473 - 1526 م) محمد بن علي بن عبد الرحمن بن عراق، شمس الدين، أبو علي الكناني الدمشقي: باحث، كان يلقب بشيخ الاسلام. ولد في دمشق ونشأ وجيها شجاعا انفرد بالفروسية. واشتغل بالصيد والشطرنج والنرد والتنعم، ثم انقطع إلى العلم، وسكن بيروت. وتصوف، وحج فجاور بالحرمين، واشتهر وانتفع الناس بعلمه. وتوفي بمكة فخرج أميرها (أبونمى) في جنازته. من مصنفاته (هداية الثقلين في فضل الحرمين) و (السفينة العراقية) و (المنح العامية والنفحات المكية) و (شرح العباب) في فقه الشافعية، لم يتم، و (مواهب الرحمن) و (جوهرة الخواص - خ) رسالة في علم المواعظ، و (كشف الحجاب برؤية الجناب - خ) (2). * (هامش 1) * (1) النور السافر 155 ودار الكتب 3: 151 وخزائن الاوقاف 337 وطوبقبو 3: 883. (2) التراجم لمحمد باب الدين - خ. والسنا الباهر - خ. والنور السافر 192 وشذرات 8: 196 والكواكب السائرة 1: 59 و 436: 2. Brock (332) وهو فيه بتشديد الراء، خطأ. (*) * (ابن هلال) * (.. - 933 ه‍ =.. - 1527 م) محمد بن علي ابن هلال، شمس الدين: نحوي. من أهل حلب. أخذ العربية عن الشيخ خالد الازهري بالقاهرة، وعاد إلى حلب، وتوفي فيها. له كتب، منها (الاصباح على مراح الارواح - خ) في الصرف. و (التطريف على شرح التصريف - خ) في المكتبة العربية بدمشق. وله نظم فاحش الهجو (1). * (أبو عبد الله) * (.. - 940 ه‍ =.. - 1533 م) محمد (أبو عبد الله) بن علي (أبي الحسن) بن سعد بن علي بن يوسف بن محمد (الغني بالله) النصري، من بني الاحمر، الانصاري الخزرجي، المعروف بأبي عبد الله، ويسميه الاسبان Boabdil بو أبدل: آخر ملوك الاندلس. قال المقري: وهو السلطان الذي أخذت على يده غرناطة وانقرضت بدولته مملكة الاسلام في الاندلس ومحيت رسومها. ولد في غرناطة ونشأ في كنف أبيه (أبي الحسن) الغني بالله (ويسميه الاسبان المولى حسن) Mulahacen أو - Muley Hassan وحضر بعض الوقائع معهم، فأسروه سنة 888 ه‍. وعمي أبوه فضعف عن إدارة الملك، فقدم أخا له اسمه محمد ابن سعد يعرف بالزغل، وخلع له نفسه قبل سنة 890 فقام هذا بالامر، وكانت المعارك مع الاسبان لا تكاد تنقطع، فرأوا في الزغل قوة، فعمدوا إلى ابن أخيه (أبي عبد الله) صاحب الترجمة، وهو في أسرهم، فاتفقوا معه على أن يخلوا سبيله، ويكون هو ومن يدخل تحت حكمه في هدنة وصلح معهم. فخرج إلى (بلش) فأطاعه أهلها (سنة 891) وتقدم إلى ربض البيازين (بقرب * (هامش 2) * (1) إعلام النبلاء 5: 461 وكشف الظنون 1651 وانظر معهد المخطوطات 17: 25. (*) غرناطة) فناصره من بها. ونشبت معارك بينه وبين عمه (الزغل) وكان في غرناطة. واستعان أبو عبد الله بالاسبان، وهو على صلحه معهم، فأمدوه. واضطر الزغل إلى الخروج من غرناطة لدفع غزاة الاسبان عن بعض البلاد القريبة منها، فلم يكد يبرحها حتى دخلها (أبو عبد الله) وبايعه أهلها سنة 892 وانتهى أمر الزغل بعد حروبه مع الاسبان بأن صالحهم وخدمهم، ثم ركب البحر إلى (وهران) واستقر في تلمسان (قال المقري: وبها نسله إلى الآن - أواسط القرن الحادي عشر الهجري - يعرفون ببني سلطان الاندلس) وطلب الاسبان أن يقيموا لهم قوة في الحمراء (بغرناطة) فمنعهم أبو عبد الله من دخولها، فقلبوا له ظهر المجن وقاتلوه، وانتقض صلحه معهم، فقاتلهم (سنة 895) فكانت الحروب سجالا بينه وبينهم مدة سنتين، وحوصرت غرناطة فجاع أهلها وقد أنهكتهم الغارات وأضعفت نفوسهم، فاجتمع زعماؤهم عند السلطان (أبي عبد الله) وأشاروا بالصلح مع العدو، وتمكينه من الحمراء، فعقد الصلح، مؤلفا من 67 مادة (ذكر معظمها في الجزء الثاني من نفح الطيب، الصفحة 1268) واحتل العدو (الحمراء) فحصنها، وتسلط على غرناطة كلها، ولم يلبث أن أوعز إلى أبي عبد الله بالرحيل من غرناطة وسكنى قرية (اندرش) من قرى (البشرات) Albujarras فانتقل إليها بأهله وخدمه وأمواله (سنة 897) وأظهر الملك فرديناند أن أبا عبد الله طلب الجواز إلى بر العدوة، فكتب إلى صاحب المرية: ساعة وصول كتابي هذا تشيع أبا عبد الله إلى حيث أراد. فركب البحر من عذرة () Adra ونزل بمليلة، واستوطن مدينة فاس. قال صاحب لقط الفرائد، في أخبار سنة 897: استولى العدو على غرناطة ودخلها في ثاني ربيع الاول، وخرج سلطانها أبو عبد الله فاستوطن مدينة فاس (وصادف غلاء ووباء وشدة

[ 291 ]

نسأل الله السلامة). وقال المقري المتوفى سنة 1041 ه‍: انتهى السلطان المذكور بعد نزوله بمليلة، إلى مدينة فاس بأهله وأولاده (معتذرا عما أسلفه، متلهفا على ما خلفه، وبنى فاس بعض قصور على طريقة بنيان الاندلس، رأيتها ودخلتها. وعقب هذا السلطان بفاس إلى الآن - سنة 1037 - وعهدي بهم يأخذون من أوقاف الفقراء والمساكين ويعدون من جملة الشحاذين). وقال شكيب أرسلان في (خلاصة تاريخ الاندلس إلى سقوط غرناطة): (هكذا انتهت تلك الحرب، وبنهايتها انصرم حبل الاسلام في بلاد الاندلس، بعد أن استتبت دولته فيها سبعمائة وثمانيا وسبعين سنة، منذ انهزم لذريق، على ضفاف الوادي الكبير، إلى تسليم غرناطة) (1). * (الكونباني) * (.. - 941 ه‍ =.. - 1535 م) محمد بن علي الكونباني: نحوي هندي جاور بمكة وتوفي بها. له كتاب (خلاصة الكتب - خ) في الظاهرية (الرقم العام 5617) وهو شرح لكتاب (لب الالباب في علم الاعراب) مختصر الكافية للبيضاوي (2). محمد بن علي (الدمشقي) = محمد بن يوسف الشافعي 942 * (هامش 1) * (1) نفح الطيب، طبعة بولاق 2: 1260 - 1270 وأخبار العصر في انقضاء دولة بني نصر، المطبوع في نهاية (آخر بني سراج) 379 - 402 ولقط الفرائد - خ. و 266 Gregoire وسيبولد C. F. Seybold في دائرة المعارف الاسلامية 1: 373 وحقائق الاخبار 1: 267 وحاضر العالم الاسلامي، طبعة الحلبي 2: 4 - 14 وآخر بني سراج 236 - 350. وفي كتاب (نهاية الاندلس) الطبعة الثانية (ص 263) ذيل المعاهدة التي وافق فيها أبو عبد الله على بيع أملاكه ومغادرة الاندلس نهائيا (بتاريخ 23 رمضان 898) وأن الاصل محفوظ بدار المحفوظات العامة في سيمانقا برقم 3. 11. P. R (2) كشف الظنون 1546 ومخطوطات الظاهرية، النحو 186. (*) * (الداوودي) * (.. - 945 ه‍ =.. - 1538 م) محمد بن علي بن أحمد، شمس الدين الداوودي المالكي: شيخ أهل الحديث في عصره. مصري. من تلاميذ جلال الدين السيوطي. توفي بالقاهرة. له كتب، منها (طبقات المفسرين - ط) و (ذيل طبقات الشافعية للسبكي) و) ترجمة الحافظ السيوطي) في مجلد ضخم (1). * (ابن طولون) * (880 - 953 ه‍ = 1475 - 1546 م) محمد بن علي بن أحمد (المدعو محمد) ابن علي بن خمارويه بن طولون الدمشقي الصالحي الحنفي، شمس الدين: مؤرخ، عالم بالتراجم والفقه. من أهل الصالحية بدمشق، ونسبته إليها. قال الغزي: كانت أوقاته معمورة كلها بالعلم والعبادة، وله مشاركة في سائر العلوم حتى في التعبير والطب. وله نظم، وليس بشاعر. كتب بخطه كثيرا من الكتب وعلق ستين جزءا سماها (التعليقات) أكثرها من جمعه وبعضها لغيره. ولم يتزوج ولم يعقب. من كتبه (الغرف العلية في تراجم متأخري الحنفية - خ) و (ذخائر القصر في تراجم نبلاء العصر - خ) قطع منه، بخطه، و (التمتع بالاقران بين تراجم الشيوخ والاقران) و (إنباء الامراء بأنباء الوزراء - خ) و (إعلام السائلين عن كتب سيد المرسلين - ط) و (عرف الزهرات - خ) في الاماكن والتراجم، و (ضرب الحوطة على جميع الغوطة - ط) و (الكناش - خ) نحو أربعين رسالة، و (ملخص تنبيه الطالب وإرشاد الدارس إلى ما في دمشق من الجوامع والمدارس للنعيمي - خ) و (القلائد الجوهرية في تاريخ الصالحية - ط) و (قضاة دمشق - ط) وأصل اسمه (الثغر البسام في ذكر من * (هامش 2) * (1) شذرات الذهب 8: 264 والكتبخانة 5: 81. (*) ولي قضاء الشام) وله (إعلام الورى بمن ولي نائبا بدمشق الكبرى - ط) و (مفاكهة الخلان في حوادث الزمان - ط) و (الشذور الذهبية، في تراجم الائمة الاثني عشر عند الامامية - ط) و (عنوان الرسائل في معرفة الاوائل - خ) و (الرسائل - خ) أربع عشرة رسالة، ورسائل ومقالات، منها (العقود الدرية - ط) في أسماء أمراء مصر إلى أن دخلها السلطان سليم العثماني، و (الفلك المشحون في أحوال محمد بن طولون - ط) ترجم بها نفسه، و (دفع الباس في ترك مصاحبة الناس - خ) و (إفادة الرائم لمسائل النائم - خ) و (دور الفلك في حكم الماء المستعمل في البرك - خ) و (تحفة الاحباب في منطق الطير والدواب - خ) و (الفخ والعصفور - خ) و (الفيل - خ) و (ما قيل في السمك - خ) و (ابتسام الثغور في منافع الزهور - خ) و (النحلة فيما ورد في النخلة - خ) و (الشمعة المضية في أخبار القلعة الدمشقية - ط) و (المعزة فيما قيل في المزة - ط) و (اللمعات البرقية في النكت التاريخية - ط) و (النفحة الزنبقية في الاسئلة الدمشقية - خ) (1). * (ابن عطية) * (.. - 954 ه‍ =.. - 1547 م) محمد بن علي بن عطية، شمس الدين الحموي الشافعي: واعظ متصوف. له نظم جيد. من أهل (حماة) بسورية، ووفاته فيها. قال ابن العماد: (كان سريع الانشاء بحيث لو أخذ في وضوء صلاة الجمعة وطلب منه أن يخطب، * (هامش 3) * (1) الكواكب السائرة 2: 52 ومجلة المجمع العلمي العربي 3: 33 ثم 5: 188 و 216 ثم 25: 236 والشذرات 8: 298 وآداب اللغة 3: 292 و 233 Princeton والفهرس التمهيدي 409 و 410 و 537 - 567 والفلك المشحون: ترجمته لنفسه بقلمه، وفيه أسماء مصنفاته، مرتبة على الحروف. والقلائد الجوهرية: مقدمته من إنشاء الاستاذ محمد أحمد دهمان. و 494: 2. Brock. 2: 184) 763 (, S وشستربتي 2: 31 - 33. (*)

[ 292 ]

لعمل على البديهة في سره خطبة عجيبة وخطب بها حالا). له (تحفة الحبيب فيما يبهجه من رياض الشهود والتقريب - خ) تصوف، و (فتاوى الشافعي في المسائل المتعلقة بالرافضية وأم المهدي - خ) (1). * (محمد خرد) * (.. - 960 ه‍ =.. - 1553 م) محمد بن علي بن علوي بن محمد باعلوي جمال الدين: محدث فقيه. من أهل حضرموت. ولد في تريم ورحل إلى اليمن، فدخل عدن وزبيد ثم حج. من تصانيفه (الوسائل) في الحديث، و (النفحات) و (غرر البهاء الضوي في ذكر العلماء من بني جديد وبصري وعلوي - خ في مكتبة الحسيني بتريم (حضرموت) في 222 ورقة، و (النصح والارشاد - خ) رسالة صغيرة في الرياض. وله نظم. مات في تريم * (الخروبي) * (.. - 963 ه‍ =.. - 1556 م) محمد بن علي الخروبي الطرابلسي (أو السفاقسي) الجزائري المالكي، أبو عبد الله: فقيه الجزائر في عصره. دخل مراكش سنة 959 سفيرا بين سلطان آل عثمان والامير أبي عبد الله الشريف، للمهادنة بينهما. وتوفي بالجزائر. له مؤلفات، منها كتاب في (التفسير) و (الحكم الكبرى - خ) و (شرح كتاب عيوب النفس ومداواتها - خ). * (الشطيبي) * (.. - 963 ه‍ =.. - 1556 م) محمد بن علي بن محمد بن حسن الاندلسي، أبو عبد الله، المعروف بالحاج الشطيبي: مؤرخ. له (الجمان في مختصر أخبار الزمان - خ) و (الاشارات السنية - خ) في شرح أرجوزة لاحمد بن محمد بن البناء في التصوف. * (هامش 1) * (1) شذرات الذهب 8: 304 و 462: 2. Brock. S وكشف الظنون 365 وهدية العارفين 2: 241. (*) * (ابن زريق) * (.. - 977 ه‍ =.. - 1569 م) محمد بن علي بن إبراهيم الخيري الجبرتي، ابن زريق: موقت بالجامع الاموي، شافعي، عالم بالفلك. توفي في دمشق. صنف كتبا، منها (موضع الادلة في رؤية الاهلة - خ) في شستربتي (4065) ورسالة (النشر المطيب في العمل بالربع المجيب - خ) في الظاهرية، و (الروض العاطر في تلخيص زيج ابن الشاطر - خ) في دير الشرفة بلبنان. * (عاشق شلبي) * (924 - 979 ه‍ = 1518 - 1571 م) محمد بن علي بن محمد زين العابدين ابن محمد النطاع الرضوي المعروف بعاشق جلبي: قاض، من أدباء الروم. بغدادي الاصل. توفي قاضيا بأسكوب. له كتب منها (جر العاشق ذيله على الشقائق - خ) تذييل للشقائق النعمانية، في دار الكتب. * (ابن عسكر) * (936 - 986 ه‍ = 1530 - 1578 م) محمد بن علي بن عمر بن حسين بن مصباح، الشريف الحسني، أبو عبد الله ابن عسكر: قاض مغربي. ولد في شفشاون (من جبال غمارة، ببلد الهبط) وتولى الفتيا والقضاء بقصر كتامة (المعروف بالقصر الصغير) وسائر الثغور الساحلية، سنة 967 ثم قلد ذلك أيضا في بلده شفشاون وترغة وبلاد غمارة سنة 75 وانتقل إلى فاس، ومنها إلى مراكش. ورجع إلى القصر وحضر وقعة وادي المخازن، مع المسلوخ (محمد بن عبد الله السعدي 986) فقتل فيها وهو في جيش العدو. له (دوحة الناشر لمحاسن من كان بالمغرب من مشايخ القرن العاشر - ط) صغير مفيد. * (الذرعي) * (.. - بعد 988 ه‍ =.. - بعد 1580 م) محمد بن علي الانصاري، ضياء الدين الذرعي: متأدب مصري من أهل الفيوم، يتصل نسبه بالشيخ دحية الكلبي. صنف رسالة سماها (قطف الازهار في شئ من فضائل سيدنا دحية والانصار - خ) في الظاهرية (الرقم 7914) كتبها سنة 988 (1). * (سپاهى زاده) * (.. - 997 ه‍ =.. - 1589 م) محمد بن علي الشهير بسباهي زاده البروسوي: فاضل. من أهل بروسة (بتركيا). له (أوضح المسالك إلى معرفة البلدان والممالك - خ) رتب فيه كتاب (تقويم البلدان) لابي الفداء على الحروف، وأضاف إليه ما التقطه من المصنفات، و (أنموذج الفنون - خ) (2). * (القدسي) * (.. - 1008 ه‍ =.. - 1600 م) محمد بن علي القدسي: من شعراء (نفحة الريحانة). دمشقي. عاش نحو مئة سنة. وفي النفحة مختارات من نظمه (3). * (الشبراملسي) * (.. - بعد 1021 ه‍ =.. - بعد 1612 م) محمد بن علي بن محمد بن علي الشبراملسي المالكي: باحث في الحساب والاوفاق والحروف، له علم بالمنطق والعروض. من أهل (شبرى ملس) بمصر. كان موجودا سنة 1021 ه‍. من كتبه (بهجة المحادث في أحكام جملة من الحوادث - خ) ولعله المطبوع باسم * (هامش 3) * الترجمة 348 ومعجم المطبوعات 184، 1967 وشستربتي، الرقم 4130. (1) مخطوطات الظاهرية، التاريخ 2: 383. (2) كشف الظنون 1: 469 وفهرست الكتبخانة 5: 16 و 673: 2.. Brock. 2: 306) 354 (, S (3) نفحة الريحانة - خ. (*)

[ 293 ]

(بهجة الاحاديث) ؟ و (طوالع الاشراق في وضع الاوفاق - خ) و (النبذة الوفية في وضع الاوفاق العددية - خ) و (إيضاح المكتتم في حساب الرقم - خ) و (الدرة البهية في وضع بسائط فضل الدائر بالطرق الهندسية - خ) و (الارشاد للعلم بخواص الاعداد - خ) و (الرجز المفروض في علم العروض - خ) وأرجوزة في (دخول شهر المحرم من أي يوم من أيام الاسبوع - خ) و (شرح إيساغوجي) في المنطق (1). * (الفشتالي) * (.. - 1021 ه‍ =.. - 1612 م) محمد بن علي الفشتالي: ناظم أديب مغربي. له (نظم وفيات ابن قنفذ وتكملة ابن القاضي - خ) قصيدة لامية، في الرباط (487 د) تراجم (2). * (الميرزا محمد الاستراباذي) * (.. - 1028 ه‍ =.. - 1619 م) محمد بن علي بن إبراهيم الفارسي الاستراباذي: عالم بالتراجم، من فقهاء الامامية. من أهل أستراباذ (من أعمال طبرستان) توفي بمكة. من كتبه (منهج المقال في تحقيق أحوال الرجال - ط) ويعرف بكتاب الرجال الكبير، و (تلخيص الاقوال في معرفة الرجال - خ) يعرف بكتاب (الرجال) الوسيط، و (تفسير آيات الاحكام - خ) و (حاشية التهذيب) وكتاب (زيد بن علي بن الحسين - خ) في النجف (3). * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 4: 44 وخطط مبارك 12: 124 و 493: 2. Brock. 2: 084) 563 (, S والكتبخانة 5: 178 و 230 و 244 و 279. (2) تاريخ القادري - خ. والمخطوطات المصورة، التاريخ 2: القسم الرابع 119. (3) خلاصة الاثر 4: 46 وروضات الجنات 527 والفهرس التمهيدي 369 والذريعة 1: 43 ثم 4: 420 و 12: 89 , (385) 504: 2. Brock 520: 2.) * (. S * (الامير محمد السيفي) * (.. - 1032 ه‍ =.. - 1623 م) محمد بن علي السيفي الطرابلسي: من أمراء بني سيفا، حكام طرابلس الشام، يتوارثونها خلفا عن سلف، وكانت لهم شهرة بالكرم والادب. وهم أكراد الاصل. وصاحب الترجمة من خيارهم. كانت له معارك مع الامير فخر الدين المعني. وفي خلاصة الاثر أن للامير محمد كثيرا من (المواليا) وكان جوادا شجاعا. ولي بعد الامير يوسف السيفي (سنة 1025 ه‍) وتوفي مسموما في رحلة قام بها إلى بلاد الروم (تركيا) وانهار البيت السيفي بعده (1). * (الوجدي) * (.. - 1033 ه‍ =.. - 1624 م) محمد بن علي الوجدي: كاتب بليغ، من رجال الموالى أحمد بن إسماعيل (المنصور الذهبي) له شعر وتصانيف منها (الالباب الطائشة في مناقب أم المؤمنين عائشة) و (تميمة الالباب ورتيمة الآداب) قال المقري: ذكر فيه أكثر من مئتي قطعة في لابسي ثوب كذا من أنواع اللباس (2). * (البساطي) * (.. - بعد 1044 ه‍ =.. - بعد 1634 م) محمد بن علي بن بدر الدين محمد ابن عبد العزيز البساطي الشافعي: أديب. نسبته إلى قرية من غربية مصر بالاعمال البحرية. له (التالد والطريف في فن جناس التصحيف - خ) في دار الكتب. فرغ من تأليفه سنة 1044 (3). * (هامش 2) * (1) تراجم علماء طرابلس 21 وخلاصة الاثر 4: 47. (2) نزهة الحادي 167 روضة الآس، للمقري 71 و 112 وفيه طائفة حسنة من شعره. (3) هدية 2: 278 والكتبخانة 4: 124 و. Brock 390: 2.) * (S * (ابن علان) * (996 - 1057 ه‍ = 1588 - 1647 م) محمد علي بن محمد علان بن إبراهيم البكري الصديقي الشافعي: مفسر، عالم بالحديث، من أهل مكة. له مصنفات ورسائل كثيرة، منها (ضياء السبيل) في التفسير، و (الطيف الطائف بتاريخ وج والطائف - خ) في مكتبة الحرم المكي (الرقم 120) و (شرح قصيدة ابن الميلق وقصيدة أبي مدين - ط) و (الفتح المستجاد لبغداد) و (المنهل العذب المفرد في الفتح العثماني لمصر ومن ولي نيابة ذلك البلد) وثلاثة تواريخ في (بناء الكعبة) و (دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين - ط) ثمانية أجزاء، في شرح (رياض الصالحين) للنووي، و (المواهب الفتحية على الطريقة المحمدية - خ) في التصوف، و (التلطف في الوصول إلى التعرف - خ) في الاصول، والفتوحات الربانية على الاذكار النووية - ط) و (رفع الخصائص - خ) و (مثير شوق الانام إلى حج بيت الله الحرام - خ) و (إتحاف الفاضل بالفعل المبني لغير الفاعل - ط) لغة (1). * (الحريري الحرفوشي) * (.. - 1059 ه‍ =.. - 1649 م) محمد بن علي بن أحمد الحريري الحرفوشي العاملي الدمشقي: شاعر، من أكابر أدباء عصره. من أهل دمشق. كان يشتغل بصناعة الحرير، فنسب إليها. ورحل إلى بلاد العجم (ايران) فعظم شأنه، ومات فيها. له كتب، منها (نهج النجاة في ما اختلف به النحاة) و (طرائف النظام ولطائف الانسجام) * (هامش 3) * (1) الكتبخانة 2: 140 و 241 وخلاصة الاثر 4: 184 وإيضاح المكنون 1: 578 ونظم الدرر - خ. والمكتبة الازهرية 1: 468 والدهلوي في مجلة المنهل 7: 436 ودار الكتب 7: 31 وفهرس المؤلفين 254 ومخطوطات الظاهرية 106 ومجلة العرب 2: 109 و. Brock 533: 2.) * (. S

[ 294 ]

مختارات من الشعر، و (اللآلي السنية) شرح الاجرومية، و (شرح الزبدة) في الاصول (1). * (الشريف بن علي) * (997 - 1069 ه‍ = 1589 - 1659 م) محمد (الشريف) بن علي بن يوسف ابن علي الشريف بن حسن بن محمد بن حسن بن قاسم الحسني الفاطمي العلوي: جد الملوك (السجلماسيين) الملقب كل منهم بمولاي. ولد ونشأ بسجلماسة. وبايعه أهلها سنة 1041 ه‍. ونازعه (بنو الزبير) أصحاب حصن (تابو عصامت) فأرسل ابنه محمدا في نحو مئتي فارس، فكبسهم واستولى على الحصن، وكان الحصن - كسجلماسة - تابعا لسلطان (السوس) أبي حسن السملالي، فأرسل هذا إلى عامله بسجلماسة، فقبض على الشريف وبعثه إلى السوس. فاعتقل مدة، وافتكه ولده المولى محمد بمال جزيل، في حدود سنة 1047 ه‍. وكان ابنه قد قام بالامر في غيابه فنزل له الشريف عن بيعته، (سنة 1050) وانقطع للعبادة إلى أن توفي بسجلماسة. وهو، كما قلنا، جد الموالي سلاطين مراكش، أما مؤسس دولتهم فابنه محمد (2). * (النعمي) * (1026 - 1079 ه‍ = 1617 - 1668 م) محمد بن علي ابن نعمة، من أحفاد الحسن السبط: شاعر يماني، من أهل الدهنا (من أعمال صبيا) توفي في جهة مور. وشعره مجموع في (ديوان) (3). * (هامش 1) * (1) خلاصة الاثر 4: 49 وشهداء الفضيلة 118 وسلافة العصر 315 وهو فيه (الحويزي) مكان (الحريري) تصحيف. (2) الاستقصا 4: 7 والطبعة الثانية منه 7: 12 وهو فيه: (المولى الشريف، اسما) والدرر الفاخرة 11 والجداول المرضية 221 ومقريوس 3: 211. (3) خلاصة الاثر 4: 57 وانظر كلمة عن (النعميين) (*) * (أقوجيلي) * (.. - 1080 ه‍ =.. - 1669 م) محمد بن علي الجزائري المعروف بأقوجيلي: فاضل، من المشتغلين في الحديث. له (عقد الجمان اللامع - خ) منظومة في دار الكتب، نظم بها أسماء مخرجي أحاديث الجامع الصحيح للبخاري وعدد الاحاديث التي لكل منهم (1). * (علاء الدين الحصكفي) * (1025 - 1088 ه‍ = 1616 - 1677 م) محمد بن علي بن محمد الحصني المعروف بعلاء الدين الحصكفي: مفتي الحنفية في دمشق. مولده ووفاته فيها. * (هامش 2) * في هامش (محمد بن حيدر) النعمي، المتقدم وصحح ما سبق في ترجمة (حسين بن مهدي) فاجعل (النعمي) بضم النون، كما في التاج 9: 83. (1) مخطوطات المصطلح 1: 259 وهدية 2: 292. (*) كان فاضلا عالي الهمة، عاكفا على التدريس والافادة. من كتبه (الدر المختار في شرح تنوير الابصار - ط) في فقه الحنفية، و (إفاضة الانوار على أصول المنار - ط) فقه، و (الدر المنتقى - ط) شرح ملتقى الابحر، فقه، و (شرح قطر الندى) في النحو (1). * (الاردبيلي) * (.. - بعد 1100 ه‍ =.. - بعد 1689 م) محمد بن علي الاردبيلي الغروي الحائري: عالم بالتراجم. إمامي، من * (هامش 3) * (1) خلاصة الاثر 4: 63 ومعجم المطبوعات 778 قلت: تقدم أن الحصكفي، نسبة إلى (حصن كيفا) في ديار بكر، وعلق محمد علي عوني، على الصفحة 11 من الشرفنامه الكردية، بأنها الآن بلدة صغيرة لا يزيد سكانها على ألف شخص، يكتب اسمها (حسنكيف) محرفا، وتعرف اليوم باسم (شرناخ). (*)

[ 295 ]

أهل (أردبيل) بإيران. أقام مدة في أصفهان. وأخذ عن المجلسي وقرأ عليه. وأجازه المجلسي سنة 1098 ه‍. له (جامع الرواة - خ) بخطه في طهران، كتبه سنة 1100 مجلد كبير، في التراجم، رتب فيه أسماء الرواة وأسماء آبائهم على الحروف، وبعد تمام حرف الياء ذكر الكنى مرتبة، ثم الالقاب كذلك. وختمه بعشر فوائد أشار في الثامنة منها إلى كتاب آخر له سماه (تصحيح الاسانيد) طبعت خلاصة منه في آخر المجلد الثالث من كتاب (الرجال) للمامقاني (1). * (الا دفيني) * (.. - بعد 1109 ه‍ =.. - بعد 1697 م) محمد بن علي بن محمد الا دفيني البحيري: فرضي شافعي مصري. له (اللؤلؤة السنية - خ) في الازهرية، شرح للفوائد الشنشورية. في الفرائض. فرغ من تأليفه سنة 1109 (2). * (هامش 1) * (1) كتبخانه دانشكاه تهران، جلد دوم 551 - 555، 743، 744 والذريعة 4: 193 و 5: 54. (2) الازهرية 7: 139 ومنه نسخة ثانية، رأيتها عند زهير الشاويش ببيروت. (*) * (الرافعي) * (1040 - بعد 1109 ه‍ = 1630 - بعد 1698 م) محمد بن علي بن محمد بن أحمد بن علي الرافعي اللخمي الاندلسي الاصل، التطواني، أبو عبد الله: فقيه متأدب من أهل تطوان. له (المعارج المرقية في الرحلة المشرقية - خ) رحلة للحج و (ديوان - خ) من نظمه، وليس بشاعر، و (غرر المقاصد والمطالب - خ) رسائل من إنشائه وإنشاء غيره و (أدعية وأذكار - خ) وكتبه هذه كلها في (مجموعة) كتبت سنة 1109 ه‍، محفوظة في تطوان، زهاء 500 صفحة، عليها طرر واصلاحات وإلحاقات بخطه (1). * (الكاملي) * (1044 - 1131 ه‍ = 1644 - 1723 م) محمد بن علي بن محمد، شمس الدين ابن نور الدين الكاملي: من علماء الشافعية. دمشقي المولد والوفاة. له (ثبت الكاملي - خ) في روايته للحديث. (2). * (محمد الحسيني) * (.. - 1139 ه‍ =.. - 1727 م) محمد بن علي بن حيدر الموسوي الحسيني: أديب. من أهل مكة، مولدا ووفاة. له تآليف، منها (الحسام المطبوع * (هامش 2) * (1) تاريخ تطوان 1: 390 - 409. (2) سلك الدرر 4: 67 والتيمورية 2: 109. (*) في المعقول والمسموع) في علم الكلام، و (رجل الطاووس إذا تبختر القاموس) حاشية عليه، و (كنز فرائد الابيات للتمثل والمحاضرات) و (تنبيه وسن العين في المفاخرة بين بني السبطين) و (ديوان شعر) وشعره رقيق، منه قصيدة غزلية، مطلعها: (لولا محياك الجميل المصون * ما بت تجري من عيوني عيون) (1). * (التهانوي) * (.. - بعد 1158 ه‍ =.. - بعد 1745 م) محمد بن علي ابن القاضي محمد حامد بن محمد صابر الفاروقي الحنفي التهانوي: باحث هندي. له (كشاف اصطلاحات الفنون - ط) مجلدان، فرغ من تأليفه سنة 1158 ه‍، و (سبق الغايات في نسق الآيات - ط) (2). * (الموحي) * (.. - 1160 ه‍ =.. - 1747 م) محمد علي بن بشارة بن عبد الرحمن النجفي الغروي، من آل الموحي: أديب من علماء النجف، وبها وفاته. له كتب، منها (نتائج الافكار في منتخبات الاشعار * (هامش 3) * (1) نزهة الجليس 1: 90 - 109. (2) الكتبخانة 4: 179 وإيضاح المكنون 2: 353 ومعجم المطبوعات 645 وآداب اللغة 3: 329 وهو فيه: (محمد صابر) وعلى نسخة كتابه كشاف اصطلاحات الفنون، المطبوعة في كلكتة سنة 1862 (المولوي محمد أعلى بن علي). (*)

[ 296 ]

- خ) و (نشوة السلافة - خ) جزآن في مجلد واحد، مستدرك على سلافة العصر. منه ثلاث مخطوطات في النجف، إحداها في مكتبة آية الله الحكيم العامة. وله (الريحانة في علم العربية) و (ديوان شعر) (1). * (الهوزالي) * (.. - 1162 ه‍ =.. - 1749 م) محمد بن علي بن إبراهيم الهوزالي: فقيه من المالكية. من أهل سوس بالمغرب. تعلم في تامجروت وألف كتبا بالعربية والشلحية (لغة بربر المغرب) منها (رجز في الفقه) شرحه التامودزتي (الحسن بن مبارك - انظر ترجمته) و (رجز) آخر بالشلحة سماه (بحر الدموع) رآه المختار السوسي ولعله في خزانته (2). * (أبو السعود) * (.. - 1172 ه‍ =.. - 1758 م) محمد (أبو السعود) بن علي اسكندر السيد الشريف: فقيه حنفي مصري. له (عمدة الناظر على الاشباه والنظائر - خ) في التيمورية (3). * (ابن المحب الطبري) * (1100 - 1173 ه‍ = 1689 - 1760 م) محمد بن علي بن فضل بن عبد الله، ابن المحب الطبري، الحسيني الشافعي المكي: مؤرخ، يلقب بالجمال الاخير. من فضلاء مكة، مولده ووفاته فيها. كان إمام المقام الابراهيمي بها. من كتبه (عقود الجمان في سلطنة آل عثمان) و (إتحاف فضلاء الزمن بتاريخ ولاية بني الحسن - خ) في مجلد كبير، بمكة، و (الحجة الناهضة في إبطال مذهب * (هامش 1) * (1) معارف الرجال 3: 80 في الهامش. وماضي النجف 3: 413. (2) المعسول 19: 14. (3) الخزانة التيمورية 3: 136. (*) الرافضة) و (إمتاع البصر والقلب والسمع في شرح المعلقات السبع - خ) (1). * (الحميدي) * (.. - 1179 ه‍ =.. - 1765 م) محمد بن علي الحميدي: فلكي، من قضاة الترك المصنفين بالعربية. كان مفتيا في قره حصار ثم ولي القضاء بمصر. رأيت له في مغنيسا، رسالتين إحداهما في (ذات الكرسي - خ) في المجموع 6713 كتبت سنة 1166 وفيها قوله: ذات الكرسي، من الآلات الرصدية، ويقال للكرة ذات الكرسي أيضا. والثانية: (نضرة اللباب في شرح بهجة الالباب - خ) في علم الاسطرلاب، الرقم 5387 بمغنيسا. ومن كتبه (تمليح الافواه) بترتيب الاشباه والنظائر لابن نجيم، في فروع الحنفية (2). * (هامش 2) * (1) نظم الدرر - خ. و 1 Princeton ورأيت وفاته مقيدة عندي سنة 1163 ه‍، ولا أذكر مصدرها. وكذلك - أي 1163 - في مقالة الدهلوي بمجلة المنهل 7: 296. (2) مذكرات المؤلف عن الرسالتين. ووفاة صاحب الترجمة عن الكتبخانة 5: 284، 297، 299، وفهرس المخطوطات العربية في الرباط 1: 172 الجزء الفرنسي. وفي إيضاح المكنون 1: 559 وفاته سنة 1170 ومثله: هدية 2: 331. (*) * (الشيخ علي الحزين) * (1103 - 1181 ه‍ = 1692 - 1767 م) محمد علي بن أبي طالب، المعروف بالشيخ علي الحزين، الزاهدي الجيلاني: فاضل، له اشتغال بالادب. من كتبه (نجوم السماء) و (أخبار أبي الطيب المتنبي وانتخاب الرائق من شعره) و (أخبار أبي تمام) و (شجرة الطور في شرح آيات النور - خ). مولده بأصبهان، ووفاته في بنارس بالهند (1). * (الحجري) * (.. - 1199 ه‍ =.. - 1785 م) محمد بن علي بن سعيد الحجري التونسي: أديب نحوي. ولد بقرية (بوحجر) من قرى المنستير، وتعلم واستقر بتونس. ومات شابا. له (زواهر الكواكب - ط) حاشية على شرح الاشموني على ألفية ابن مالك، في النحو، و (اللوامع) رسالة في المنطق، و (الفلك المشحون - خ) في الاحمدية بتونس (4585) ديوان نظمه ونثره في 28 ورقة و (تشحيذ التذهيب - خ) حاشية على (التذهيب في شرح التهذيب) * (هامش 3) * (1) الذريعة 1: 315 و 317 و 613: 2.) * (Brock. S

[ 297 ]

لعبدالله الخبيصي. في دار الكتب المصرية (3387 و) (1). * (الصبان) * (.. - 1206 ه‍ =.. - 1792 م) محمد بن علي الصبان، أبو العرفان: عالم بالعربية والادب. مصري. مولده ووفاته بالقاهرة. له (الكافية الشافية في علمي العروض والقافية - ط) منظومة، و (حاشية على شرح الاشموني على الالفية - ط) في النحو، و (إتحاف أهل الاسلام بما يتعلق بالمصطفى وأهل بيته الكرام - خ) و (إسعاف الراغبين - ط) في السيرة النبوية، و (الرسالة الكبرى - ط) في البسملة، و (أرجوزة في العروض - ط) مع شرحها، و (حاشية على شرح الملوي على السلم - ط) في المنطق، ورسالة في (الاستعارات - خ) و (حاشية على شرح الرسالة العضدية - ط) و (تقرير على مقدمة جمع الجوامع - خ) وكتاب في (علم الهيئة - خ) و (حاشية على شرح العصام على السمرقندية - ط) بلاغة، و (حاشية على السعد - ط) في المعاني والبيان، جزآن، وغير ذلك (2). * (هامش 1) * (1) المنتخب المدرسي من الادب التونسي 132 وعنه أخذت ضبط الحجري. وعنوان الاريب 2: 44 وفيه ضبطه بكسر الحاء وسكون الجيم. ودار ؟ الكتب 2: 115 والكتبخانة 4: 54 وفي الازهرية 4: 206 (مات دون الثلاثين من عمره) ونشرة الدار 1: 200 والاحمدية 95. (2) الجبرتي 2: 227 وخطط مبارك 2: 84 وآداب اللغة 3: 289 و 539 , 401 Princeton ومعجم (*) * (الزبادي) * (.. - 1209 ه‍ =.. - 1794 م) محمد (بفتح أوله) بن علي بن محمد الحسني المنالي، أبو عبد الله المعروف بالزبادي: واعظ فاضل، من أهل فاس. أصله من (منالة) بالسوس الاقصى. حج عام (1166) وتوفي بفاس. له كتب، منها (سلوك الطريق الوارية في الشيخ والمريد والزاوية - خ) في الخزانة الزيدانية بمكناس، ترجم فيه لكثير من العلماء والصلحاء، و (دوحة البستان - خ) في مناقب علي بن عبد الرحمن الدرعي التادلي، في الرباط (390 د) و (فهرست) قال ابن سودة: وقفت عليها (1). * (الورزازي) * (.. - 1214 ه‍ =.. - 1799 م) محمد بن علي الورزازي، ويعرف في بلده بالورزيزي: فاضل، من أهل تطوان دارا ووفاة. وقف صاحب تاريخ تطوان على (مجموع - خ) يشتمل على ثلاثة كتب من تأليفه، هي (فهرسته) في 77 صفحة، و (شرح منظومة لمحمد ابن ناصر) نحو 60 صفحة، و (كتاب * (هامش 2) * المطبوعات 1194 ودار الكتب 2: 181 و. Brock 399: 2.. 2: 173) 882 (, S (1) سلوة الانفاس 2: 188 وتاريخ تطوان 3: 98 الهامش 2 والذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. والمخطوطات المصورة: تاريخ 2 القسم الرابع 179. (*) فيما يجب على المكلف من قواعد الاسلام الخ) في 64 صفحة (1). * (الاعسم) * (.. - 1233 ه‍ =.. - 1817 م) محمد بن علي بن حسين بن محمد الاعسم النجفي: فقيه إمامي. كان كبير آل الاعسم في النجف، وهم من (العسمان) فخذ من قبيلة (حرت) المعروفة في الحجاز. له (خمس منظومات في الفقه - ط) على مذهب الامامية (2). * (الشنواني) * (.. - 1233 ه‍ =.. - 1817 م) محمد بن علي بن منصور الشنواني الشافعي: فاضل مصري. ولي مشيخة الجامع الازهر. نسبته إلى (شنوان الغرف) من قرى المنوفية. من كتبه (حاشية على شرح اللقاني على الجوهرة - خ) في التوحيد، و (حاشية على مختصر البخاري لابن أبي جمرة - ط) و (حاشية على شرح العضدية في آداب البحث - خ) و (حاشية على شرح السمرقندية - خ) و (ثبت - خ) صغير، في دار الكتب (110 تيمور) (3). * (ابن سلوم) * (.. - 1246 ه‍ =.. - 1831 م) محمد بن علي بن سلوم التميمي النجدي: عالم بالفرائض والهيئة. ولد في العطار (من قرى سدير، بنجد) وانتقل إلى الاحساء. ثم سكن سوق الشيوخ وتوفي فيها. من تآليفه (شرح البرهانية - خ) بالبصرة، في الفرائض، * (هامش 3) * (1) مختصر تاريخ تطوان 2: 297. (2) شهداء الفضيلة 327 والذريعة 1: 454 وأرخ 802: 2. Brock. S وفاته سنة 1333 ه‍، 1915 م، خطأ. (3) خطط مبارك 12: 142 والجبرتي 4: 294 وفهرست الكتبخانة 1: 333 ثم 2: 18 ثم 7: 40 و 201 ومخطوطات المصطلح 1: 240 والروض النضير 74. (*)

[ 298 ]

سماه (وسيلة الراغبين وبغية المستفيدين، في شرح منظومة محمد البرهاني) ومختصرات كثيرة. كف بصره في آخر عمره (1). * (الشوكاني) * (1173 - 1250 ه‍ = 1760 - 1834 م) محمد بن علي بن محمد بن عبد الله الشوكاني: فقيه مجتهد من كبار علماء اليمن، من أهل صنعاء. ولد بهجرة شوكان (من بلاد خولان، باليمن) ونشأ بصنعاء. وولي قضاءها سنة 1229 ومات حاكما بها. وكان يرى تحريم التقليد. له 114 مؤلفا، منها (نيل الاوطار من أسرار منتقى الاخبار - ط) ثماني مجلدات، و (البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع - ط) مجلدان، و (الابحاث العرضية، وفي الكلام على حديث حب الدنيا رأس كل خطية - خ) كان في المكتبة العربية، ولعله آل إلى الظاهرية في دمشق. و (إتحاف الاكابر - ط) وهو ثبت مروياته عن شيوخه، مرتب على حروف الهجاء، و (الفوائد المجموعة في الاحاديث الموضوعة - ط) و (التعقبات على الموضوعات - خ) و (الدرر البهية في المسائل - الفقهية - خ) و (فتح القدير - ط) في التفسير، خمسة مجلدات، و (إرشاد الفحول - ط) في أصول الفقه، و (السيل الجرار - ط) جزآن، في نقد كتاب الازهار، و (إرشاد الثقات إلى اتفاق الشرائع على التوحيد والمعاد والنبوات) ردا على موسى بن ميمون الاندلسي (اليهودي في ظاهر المستند، والزنديق في باطن المعتقد، كما يقول صديق حسن خان) و (تحفة الذاكرين - ط) شرح عدة الحصن الحصين، و (التحف في مذهب السلف - ط) رسالة، و (الدر النضيد في إخلاص كلمة التوحيد - ط) رسالة، وغير ذلك. ولتلميذه محمد بن حسن الشجني، * (هامش 1) * (1) السحب الوابلة - خ. والعباسية 1: 39 (*) كتاب (التقصار - خ) في سيرته وذكر مشايخه وتلاميذه (1). * (محمد العمراني) * (1194 - 1264 ه‍ = 1780 - 1848 م) محمد بن علي بن حسين العمراني الصنعاني: عالم بالحديث، مؤرخ لعلماء عصره. ولد وتعلم بصنعاء. وعظمت مكانته، فتمالا عليه الحساد، فاعتقل، وكاد يعرض على السيف. ثم نفي إلى زبيد (سنة 1250 ه‍) وهاجر إلى مكة فأقام ثلاث سنوات. واستدعاه الشريف حسين بن علي بن حيدر صاحب أبي عريش (باليمن) وبالغ في إكرامه، فمكث نحو سنتين. ورحل إلى زبيد، فلما دخلتها الباطنية هاجم بعضهم داره فقتلوه. له (تاريخ - خ) بخطه، في مكتبة الجامع الجامع بصنعاء (169 ورقة) * (هامش 2) * (1) البدر الطالع 2: 214 - 225 ونيل الوطر 1: 3 ثم 2: 297 ومعجم المطبوعات 1160 و. Brock 818: 2. S وأبجد العلوم 877 وفيه: (وجدت على ظهر كتاب الدراري المضية أن مولده عام 1177 وقلد ولاية القضاء من جهة الامام المنصور بالله علي بن العباس في أوائل شعبان 1229 ه‍) قلت: لا مجال للاختلاف في تاريخ مولده بعد أن ذكره هو، في البدر الطالع، نقلا عن خط والده (سنة 1173). - تقدم خطه مع (صالح بن محمد العنسي - (*) ترجم فيه علماء عصره، و (عجالة ذوي الحاجة) حاشية على سنن ابن ماجه، و (التعريف بما في التهذيب من قوي وضعيف) مجلدان في رجال الحديث (1). * (محمد علي (باشا)) * (1184 - 1265 ه‍ = 1770 - 1849 م) محمد علي (باشا) ابن إبراهيم أغا بن * (هامش 3) * (1) نيل الوطر 2: 289 والبدر الطالع 2: 210. وفي مجلة العرب: محرم 1394 ص 568 أن الصحيح في ضبطه فتح العين، نسبة إلى مدينة عمران في شمالي صنعاء، وليس من بني العمراني - بالكسر - الذين منهم يحيى بن أبي الخير المترجم في الاعلام فيما بعد. قلت ولم يذكر الكاتب مستنده في فتح عين العمراني ؟. (*)

[ 299 ]

علي، المعروف بمحمد علي الكبير: مؤسس آخر دولة ملكية بمصر. ألباني الاصل، مستعرب. ولد في قولة (التابعة الآن لليونان، وكانت من البلاد العثمانية) واحترف تجارة الدخان، فأثرى. وكان أميا، تعلم القراءة في الخامسة والاربعين من عمره. وقدم مصر وكيلا لرئيس قوة من المتطوعة جهزتها (قولة) تتألف من 300 رجل، نجدة لرد غزاة الفرنسيين عن مصر، فشهد حرب أبي قير (سنة 1214 ه‍) وجامل المماليك فناصروه مع الالبانيين وأتراك قولة. ومازال حتى كان والي مصر (سنة 1220) في حديث طويل، فعني بتنظيم حكومتها، وقتل المماليك (سنة 1226) بوسيلة تقوم على الغدر (كما يقول صاحب المجمل في التاريخ المصري 305) وأنشأ السفن في النيل، وضم معظم السودان الشرقي إلى مصر، وأنشأ في الاسكندرية دار صناعة (ترسانة) للسفن. واضطربت الدولة العثمانية لتوسع السعوديين (في دولتهم الاولى) بالحجاز وغيره، فانتدبته، كما انتدبت واليها ببغداد والشام، لحربهم، فكانت له معهم وقائع معروفة. وشارك في حرب (المورة) واستولى على سورية ولم تلبث أن انتزعت منه بعد أن جعلت له الدولة العثمانية حكم مصر وراثيا (سنة 1257) وكثرت في أيامه المدارس والمعامل في الديار المصرية، وأرسل البعثات لتلقي العلم في أوربة. وكان يحتم على من يدخل في خدمته من الافرنج أن يتزيوا بالزي العربي (المصري) ويتكلموا اللغة العربية ويؤلفوا بها أو ينقلوا كتبهم إليها. واعتزل الامور لابنه إبراهيم (باشا) سنة 1264 ه‍ (1848 م) وأقام في قصر رأس التين بالاسكندرية مريضا إلى أن توفي بها، ودفن بالقاهرة. ومما كتب في سيرته (البهجة التوفيقية - ط) لمحمد فريد، و (محمد علي - ط) لالياس الايوبي، و (محمد علي وعصره - ط) لعبد الرحمن زكي، و (محمد علي الكبير - ط) لشفيق غربال (1). * (السنوسي) * (1202 - 1276 ه‍ = 1787 - 1859 م) محمد بن علي بن السنوس، أبو عبد الله، السنوسي الخطابي الحسني الادريسي: زعيم الطريقة السنوسية الاول، * (هامش 2) * (1) المصادر المذكورة في الترجمة. والنخبة الدرية 10 - 16 وفيه، ص 19، وفاته في أواسط رمضان 1266 الموافق 1850 م، وعنه أخذت في الطبعة الاولى، وصححته بما عليه أكثر مؤرخيه. والكافي 4: 94 وأعلام الجيش والبحرية 1: 1 - 15 وتاريخ مصر السياسي لمحمد رفعت 74 - 140 ورسائل سائر لمحمد سليمان 196 - 208 ومصر في القرن التاسع عشر 299 وما بعدها. والمجمل في التاريخ المصري (*) ومؤسسها. ولد في مستغانم (من أعمال الجزائر) وتعلم بفاس وتصوف على يد الشيخ عبد الوهاب التازي. وجال في الصحراء إلى الجنوب من الجزائر يعظ الناس، ثم زار تونس وطرابلس وبرقة ومصر ومكة، وفي هذه تصوف. وبنى زاوية في جبل أبي قبيس. ثم رحل إلى برقة (سنة 1255 ه‍) وأقام في الجبل الاخضر فبنى (الزاوية البيضاء) وكثر تلاميذه وانتشرت طريقته، فارتابت الحكومة العثمانية في أمره، فانتقل إلى واحة (جغبوب) فأقام إلى أن توفي فيها. له نحو 40 كتابا ورسالة، منها (الدرر السنية في أخبار السلالة الادريسية - ط) و (إيقاظ الوسنان في العمل بالحديث والقرآن - ط) و (بغية القاصد - ط) و (شفاء الصدر - ط) و (الكواكب الدرية في أوائل الكتب الاثرية - خ) و (الشموس الشارقة فيما لنا من أسانيد المغاربة والمشارقة) و (التحفة في أوائل الكتب الشريفة) (1). * (كمونة) * (.. - 1282 ه‍ =.. - 1865 م) محمد علي بن محمد بن عيسى الاسدي الحائري، من آل كمونة: شاعر، من أعيان كربلاء. وبها وفاته. جمع شعره بعض حفدته في ديوان كبير سماه (اللآلي المكنونة في منظومات ابن كمونة) وتلف هذا الديوان، فجمع محمد السماوي ما بقي من نظمه متفرقا، في (ديوان - ط) صغير (2). * (التميمي) * (.. - 1287 ه‍ =.. - 1870 م) محمد بن علي التميمي المغربي التونسي: * (هامش 3) * 305 - 339 وصفحة من تاريخ مصر في عهد محمد علي، لعمر طوسون. وبناء دولة 685. (1) المنهل العذب 1: 374 وفهرس الفهارس 1: 68 وحاضر العالم الاسلامي الطبعة الاولى 1: 277 وشجرة النور 399 وبرقة العربية 134 - 184. (2) ديوان موسى الطالقاني 412 ومعارف الرجال 2: 314. (*)

[ 300 ]

فاضل من أهل تونس. قدم مصر، وجعل ناظرا لمسجد (أبي الذهب) وأوقافه، واتصل بابراهيم (باشا) فكان يعلم أولاده العربية. وكان عالما ذكيا درس في الازهر. وحسنت حاله. وكانت فيه حدة. ولما مات إبراهيم باشا نفاه الخديوي عباس، فذهب إلى الحجاز ثم رحل إلى القسطنطينية فمات فيها. من كتبه (تعديل المرقاة وجلاء المرآة - خ) حاشية على مرآة الاصول لملا خسرو (1). * (الحائري) * (1247 - 1290 ه‍ = 1831 - 1873 م) محمد علي بن أبي الحسن بن صالح العاملي الموسوي المعروف بالحائري: فاضل من أصحاب كتب التراجم. له نظم. ولد في الهور (من ضواحي النجف) وتعلم بالنجف، وتوطن كربلاء سنة 1275 ه‍، وتوفي بها. له (اليتيمة - خ) على نمط يتيمة الثعالبي، ترجم به بعض علماء عصره وشعرائه. وله كتب في (النحو) و (الصرف) و (الاصول) ذكرها في اليتيمة (2). * (ابن نصار) * (1232 - 1292 ه‍ = 1817 - 1875 م) محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد ابن نصار الشيباني: أديب، أكثر شعره باللغة الدارجة. مولده ووفاته في النجف. قال مترجموه: له في القريض شعر جيد، وجاوز الحد في إبداعه بالدارج. وله فيه مجموعة في جزءين طبعت عدة مرات. وكتب شرحا للكلمات القصيرة مما قاله أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه (3). * (هامش 1) * (1) من مذكرات تيمور باشا - خ. والروض النضير 73. (2) مجلة العرفان 18: 296. (3) ماضي النجف 3: 471 - 473 ورجال الفكر 447. (*) * (البقلي) * (1228 - 1293 ه‍ = 1813 - 1876 م) محمد علي (باشا)، وأصل اسمه محمد بن علي بن محمد الفقيه البقلي: طبيب من نوابغ مصر. ولد في زاوية البقلي (بقرب المنوفية) وتلقى مبادئ العلوم والطب في القاهرة، وأرسلته حكومة مصر لاتمام دروسه في باريس. وعاد سنة 1253 ه‍، فذاعت شهرته، ونبغ في فن الجراحة. وتقلب في المناصب إلى أن جعله الخديوي إسماعيل رئيسا للمدرسة الطبية المصرية، فاستمر فيها إلى أن نشبت الحرب بين مصر والحبشة، فذهب مع الجيش المصري فتوفي في تلك الرحلة. من كتبه في فن الجراحة (روضة النجاح - ط) و (غرر النجاح - ط) و (غاية الفلاح في أعمال الجراح - ط) جزآن، و (نشر الكلام في جراحة الاقسام) وله (قانون الطب) مات قبل أن يكمله، ورسالة في (الرمد الصديدي). وهو أول من أصدر مجلة عربية طبية بمصر، أنشأها سنة 1865 م، وسماها (اليعسوب) (1). * (هامش 2) * (1) خطط مبارك 11: 85 وآداب زيدان 4: 194 ومشاهير الشرق 2: 150 والبعثات العلمية 131 ومعجم المطبوعات 575. (*) * (ابن سعيد) * (1218 - 1296 ه‍ = 1804 - 1879 م) محمد بن علي بن سعيد اليعقوبي الايلاني: طبيب مدرس للعلوم، من القضاة المفتين، مالكي من أهل سوس بالمغرب. صنف (شرح منهج الزقاق - ط) في الاصول، و (شرح بانت سعاد) وكتابا في محاربة البدع سماه (تاج الكوثر) وكان موسرا بنى مدرسة للطلبة وشارك في إصلاح بعض الطرق وإقامة أبنية عامة منها حصن قريب من مدرسة له أنجز بناؤه سنة (1273) واتصل ببعض ملوك المغرب فكاتبهم وكاتبوه (1). * (الكشميري) * (1260 - 1309 ه‍ = 1844 - 1891 م) محمد بن علي بن صادق بن مهدي الكشميري اللكهنوي: من المشتغلين بالتراجم. له (نجوم السما في تراجم العلما - ط) في القرون الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر (2). محمد بن علي الگوزلحصاري (3) = محمد حقي. * (البسيوني) * (.. - 1310 ه‍ =.. - 1892 م) محمد علي البسيوني البيباني: من فضلاء المالكية بمصر. تعلم بالازهر، ودرس فيه ثم بمدرسة الادارة (الحقوق) بالقاهرة. وعين مفتيا للمعية السنية أيام الخديوي توفيق، ولم نظم في مدحه. من تلاميذه أحمد شوقي الشاعر وأحمد * (هامش 3) * (1) المعسول 17: 223 - 238. (2) الذريعة 10: 136. (3) سماه صاحب إيضاح المكنون 1: 36 (محمد بن علي بن إبراهيم النازلي الكوز لحصاري، من أهل كوزل حصار) وهو في الصادقية، الثالث من الزيتونة 200 (محمد علي حقي) وفي 746: 2.. Brock. S (محمد بن علي حقي). وقد تقدمت ترجمته باسم (محمد حقي بن علي). (*)

[ 301 ]

زكي (باشا) من كتبه (حسن الصنيع في علوم المعاني والبيان والبديع - ط) و (خاتمة حسنة على شرح كفاية الطالب الرباني على رسالة أبي زيد القيرواني - ط) نسبته إلى (بسيون) قرية كبيرة من غربية مصر (1). * (صدر الشريعة) * (.. - نحو 1316 ه‍ =.. - نحو 1898 م) محمد (بهاء الدين صدر الشريعة) ابن علي (نظام الدولة) بن محمد خان: أديب بالعربية والفارسية، من أعيان النجف. ضاقت به الحياة فرحل إلى طهران ومدح السلطان ناصر الدين شاه. ثم سكن خراسان. وتوفي بطهران ودفن في النجف. قال مهدي كاشف الغطاء: وقفت على جملة من تصانيفه فوجدتها حرية بأن تكتب بالنور على جباه الحور. منها (الفوائد البهية - ط) قال صاحب ماضي النجف: استقينا منه تراجم آبائه مع ترجمته (2). * (الطيبي) * (1246 - 1317 ه‍ = 1830 - 1900 م) محمد بن علي بن عبد الرحمن الطيبي: فاضل، عارف بالهندسة والفرائض، من أهل دمشق. تعلم بها وبمصر. وعين مهندسا لولاية سورية مدة سنة. وكان له علم بالفقه والادب فعين مفتيا في حوران. له رسالتان في الرد على المبشرين: الاولى (خلاصة الترجيح - ط) والثانية (البراهين الجلية - ط) ورسائل في (الهندسة) و (أغلاط رسم المصحف المحمودي) وكتاب في (الحساب) وغير ذلك (3). * (هامش 1) * (1) الاعلام الشرقية 2: 171 ومعجم المطبوعات 565. (2) ماضي النجف 3: 496 ورجال الفكر 448. (3) تراجم أعيان دمشق للشطي 77 ومعجم المطبوعات 2: 1254 ومنتخبات التواريخ لدمشق 789. (*) * (الوتري) * (1261 - 1322 ه‍ = 1845 - 1904 م) محمد علي بن ظاهر الوتري الحسني النجفي المدني، نور الدين أبو الحسن: محدث المدينة في عصره، وممن انتعش بهم فن رواية الحديث في المشرق والمغرب. رحل إلى المغرب مرتين وأقبل الناس على الاخذ عنه. مولده ووفاته بالمدينة. له كتب، منها (التحفة المدنية في المسلسلات الوترية) اشتملت على خمسين حديثا مسلسلا، ورسالة في (الاوائل - خ) في فهرس الفهارس، جمع فيها أوائل أربعين كتابا من كتب الحديث، ورسالة في (الكلام على قول الغزالي: ليس في الامكان أبدع مما كان - ط) و (إجازة - ط) صغيرة كان يجيز بها في أعوامه الاخيرة (1). * (العالم) * (1246 - 1322 ه‍ = 1830 - 1904 م) محمد بن علي بن أحمد، الشهير بالعالم: فاضل من أهل (كفر تخاريم) من أعمال حلب. تعلم بحلب وبالازهر. وسكن حلب، وتصوف، وتوفي بها. له (السراج المنير في أحاديث البشير النذير) اقتبسها من البخاري، وشرحها، و (رسالة في علم الكلام) قال الطباخ: سهلة العبارة، وقصتان في (المولد النبوي) و (الكريمية) فتاوى في الفقه الحنفي، لم يتمها. وهو والد (علي بن محمد) الكيالي المتوفى سنة 1363 ه‍ المتقدم ذكره، فلعل كتبه آلت إلى خزانة حفيده سامي الكيالي (صاحب مجلة الحديث) المتوفى أيضا (سنة 1392). * (هامش 2) * (1) معجم الشيوخ 2: 121 وفهرس الفهارس 1: 71 قلت: وليحقق ضبط الوتري: سمعت من يلفظها بكسر الواو وسكون التاء ؟. (2) اعلام النبلاء 7: 528. (*) * (الباي محمد الهادي) * (1271 - 1324 ه‍ = 1855 - 1906 م) محمد بن علي باي ابن حسين، من نسل المولى حسين باي: صاحب تونس. ولد ونشأ وتفقه فيها. وزار أوروبا مرارا. وتولى الحكم سنة 1320 ه‍ (1902) والسلطة العليا فيها للفرنسيين. وزارها رئيس الجمهورية الفرنسية في أيامه، فرد له الزيارة في باريس. وعني بالاصلاح الزراعي والاقتصادي، واستمر إلى أن توفي (1). * (شمس الحق) * (1273 - 1329 ه‍ = 1856 - 1911 م) محمد بن علي بن مقصود علي الصديقي، العظيم آبادي، أبو الطيب، شمس الحق: عالم بالحديث، من أهل (عظيم آباد) في الهند. ولد بها وجمع مكتبة حافلة بالمخطوطات وتوفي في (ديانوان) من أعمال عظيم آباد. قرأ الحديث في دهلي. وصنف كتبا، منها (عون المعبود - ط) في شرح سنن أبي داود، أربعة مجلدات، لم ينسبه إلى نفسه في مقدمته، ونسبه إلى أخ له يدعى شرف الحق، و (غاية المقصود - ط) نموذج منه، وهو مطول في * (هامش 3) * (1) Histoire de regence de Tunis وخلاصة تاريخ تونس 180 ومجلة المقتطف 27: 788 والاعلام الشرقية 1: 38 والاهرام 21 فبراير 1929. (*)

[ 302 ]

شرح سنن أبي داود أيضا، لم يكمله، و (التعليق المغني على سنن الدارقطني - ط) و (المكتوب اللطيف إلى المحدث الشريف - ط) في الاجازات العامة، بعلم الحديث، و (إعلام أهل العصر بأحكام ركعتي الفجر - ط) (1). * (السلاوي) * (.. - بعد 1330 ه‍ =.. - بعد 1912 م) محمد بن علي السلاوي: مؤرخ مغربي، من أهل (سلا) المجاورة للرباط. له كتب، منها (إتحاف أشراف الملا ببعض أخبار الرباط وسلا - خ) أرجوزة في الرباط (الرقم د 11) أولها: يقول راجي رحمة المولى العلي * محمد السلاوي وهو ابن علي أكمله سنة 1330 ه‍، و (الاتحاف الوجيز بأخبار العدوتين لمولانا عبد العزيز - خ) في الرباط (رقم د 42) (2). * (محمد علي حشيشو) * (1299 - 1334 ه‍ = 1882 - 1916 م) محمد علي بن حامد حشيشو: أديب له شعر، من أهل صيداء (في لبنان) * (هامش 3) * (1) عبد الوهاب الدهلوي في مجلة الحج 11: 720 ومعجم المطبوعات 1344. (2) مذكرات المؤلف. (*) ولد ونشأ فيها، ونشر أبحاثا في جريدة (ثمرات الفنون) البيروتية ومجلة العرفان بصيدا، وعين أستاذا للعربية في المكتب الرشدي. ولما نشبت الحرب العامة الاولى حوكم في ديوان عاليه، وظهرت براءته، فنفي إلى بعلبك. وعفي عنه، فذهب إلى (القصير) على مقربة من حماة، فتوفي فيها. له (آثار ذوات السوار - ط) و (شعراء سورية في العصر الحاضر) نشر في العرفان، وترجم عن التركية رواية (فتاة الوطن - ط) (1). * (النخجواني) * (1268 - 1334 ه‍ = 1852 - 1916 م) محمد علي بن خداداد النخجواني: فقيه إمامي. ولد في نخجوان (بأقصى أذربيجان) وتعلم في الغري، وتوفي بكربلاء، ودفن في النجف. له (حاشية على متاجر الانصاري) فقه، و (الدعاة الحسينية - ط) في حكم التعزية (2). * (النجفي) * (1258 - 1334 ه‍ = 1842 - 1916 م) محمد علي بن ميرزا محمد الشاه عبدالعظيمي النجفي: فاضل إمامي، من أهل النجف. له كتب، منها (منتخب كتب الرجال - ط) و (اللؤلؤ المرتب في أخبار البرامكة وآل المهلب - ط) و (الايقاد في وفيات المعصومين - ط) (3). * (محمد الحكيم) * (.. - 1335 ه‍ =.. - 1917 م) محمد بن علي الحكيم: فاضل، من رجال التربية والتعليم. دمشقي المولد والوفاة. أنشأ (المدرسة الريحانية) * (هامش 2) * (1) العرفان 6: 179. (2) أحسن الوديعة 220 - 223 والذريعة 8: 198. (3) فهرست الطوسي: حرف الواو من مقدمته. والذريعة 1: 502 و 801: 2. Brock. S وهو فيه: (محمد رضا بن علي) وانظر معجم المؤلفين العراقيين 3: 211. (*) بدمشق وتخرج على يده فضلاء. له (رحلة إلى عين الفيجة - خ) رسالة، ومثلها (رحلة إلى الزبداني - خ) (1). * (المنياوي) * (.. - 1335 ه‍ =.. - 1917 م) محمد علي المنياوي: متأدب مصري. كان مدرس الانشاء والعربية في إحدى مدارس القاهرة. له (تحفة الرائي للامية الطغرائي - ط) في شرح لامية العجم، و (الشذرات السنية في تاريخ أدب اللغة العربية - ط) (2). * (السملالي) * (.. - 1336 ه‍ =.. - 1917 م) محمد بن علي، أبو عبد الله السوسي الكسالي السملالي: فقيه مالكي، له اشتغال بأنساب الاشراف. من أهل سوس. صنف (غربلة الشرفاء السملاليين من غيرهم - خ) عند ولد له في سوس. عرف فيه بالاشراف القاطنين في قبيلة سملالة (في دائرة أنزي، بمقاطعة تزنيت) وأخرج منهم غيرهم (3). * (الاغزاوي) * (.. - 1340 ه‍ =.. - 1921 م) محمد بن علي بن عمرو الاغزاوي: فلكي موقت، من أهل فاس. هو آخر من صنع آلة الاسطرلاب فيها. ووفاته بها. نسبته إلى قبيلة (أغزاوة) من غمارة في المغرب. له كتب، منها (شرح لنظم ابن عاشر - ط) في الربع المجيب (4). * (هامش 3) * (1) تراجم أعيان دمشق للشطي 119 ومنتخبات التواريخ لدمشق 793 وفيه: وفاته سنة 1331 ه‍. (2) معجم المطبوعات 1683. (3) دليل مؤرخ المغرب 1: 115. (4) إتحاف المطالع - خ. (*)

[ 303 ]

* (الادريسي) * (1293 - 1341 ه‍ = 1876 - 1923 م) محمد بن علي بن محمد ابن السيد أحمد ابن إدريس: مؤسس دولة الادارسة في صبيا وعسير (باليمن). أصله من فاس. أقام جده السيد أحمد في صبيا، فولد صاحب الترجمة فيها، وتعلم في الازهر (بمصر) وطمح إلى السيادة، فنشر في صبيا طريقة جده (أحمد بن إدريس) فاتبعه كثيرون، فوثب بهم على حكومتها، وفيها الشريف أحمد الخواجي (باشا) من زعماء أبي عريش، فقطع يديه إلى الرسغين (1) عقب استيلائه على صبيا (سنة 1327 ه‍) فجهزت حكومة الترك الجيوش لقتاله، فلم تفلح. وامتلك بلاد (عسير) واتسع نطاق سلطانه. ولما نشبت الحرب العامة الاولى (سنة 1914) اتفق مع الانكليز على أن * (هامش 1) * (1) علق الاستاذ الشيخ محمد نصيف على الطبعة الاولى من الاعلام، بقوله: (الشريف أحمد الخواجي من أعيان أبي عريش وزعمائها وأشرافها، كان مواليا في الظاهر، ومع الاتراك في الباطن، وسجنه متصرف أبها التركي محيي الدين باشا، في سجن أبها، من بلاد عسير، عندما أعلن الشريف حسين بن علي ملك الحجاز ثورته على الاتراك، ثم فر من عند الادريسي إلى الحديدة وصنعاء، ومنها إلى الآستانة ثم إلى ألمانيا حيث وضعت له يدان اصطناعيتان كان يكتب بهما ويأكل بالملعقة والشوكة) وانظر المخلاف السليماني 2: 408. (*) لا يعرقل مساعيهم في ما يتعلق بمملكة الحجاز، واحتفظ بعلاقته مع جيرانه الطليان. واستولى بعد الحرب على الحديدة، وتعاقد مع الملك عبد العزيز آل سعود على تأمين مصالح الجانبين. وكان بين عدوين قويين: الامام يحيى في اليمن، والشريف حسين بن علي في الحجاز. واستمر في عز ومنعة إلى أن توفي. وكان مدبرا حكيما شجاعا جوادا (1). * (محمد بن رقيبة) * (1286 - 1346 ه‍ = 1869 - 1928 م) محمد بن علي بورقيبة: كاتب، من رجال الصحافة في تونس. زاول مهنة (المحاماة) وكان أحد مؤسسي جريدة (نتائج الاخبار) وهي أول جريدة عربية صدرت بتونس في عهد الحماية. ثم تولى تحرير جريدة (المنتظر) ف‍ (المبشر) وأنشأ جريدة (لسان الحق) ورحل إلى الآستانة مرتين، وترجم عن التركية، * (هامش 2) * (1) انظر تاريخ سينا لنعوم شقير 666 وفيه أن أباه عليا توفي بصبيا سنة 1324 ه‍. وملوك العرب 1: 198 وفي قلب جزيرة العرب 358 أن الفتنة نشبت في بلاده بعد وفاته فاستولى الامام يحيى على القسم الجنوبي منها وانضمت الاقسام الاخرى إلى مملكة ابن سعود. ومجلة الشرق الادنى 11 و 18 يناير 1928 ومجلة لغة العرب 9: 463 وفي ربوع عسير 139 - 145. (*) مع محمد صادق إزميرلي، كتاب (الغرب والشرق - ط) من تأليف الكاتب العثماني أحمد رضا بك. ونشر مقالات كثيرة في جريدة (البرهان) ثم رأس تحرير جريدة (النهضة) بتونس فاستمر فيها إلى أن توفي. وكان عارفا بالادب والحقوق نشيطا قوي الحافظة. أصله من الانكشارية. آزر رجال الحركة الوطنية في بدء أمرها، ثم انقلب عليهم (1). * (الببلاوي) * (1279 - 1350 م = 1863 - 1931 م) محمد علي الببلاوي الحسني: نقيب الاشراف بمصر، ومن أعضاء مجلس الشيوخ. مولده ووفاته بالقاهرة. تخرج بالازهر. وأغرم بالكتب، فعين مغيرا في (الكتبخانة) سنة 1300، فجد في ترتيب فنونها وتنسيق فهارسها والبحث عن تواريخ المؤلفين وسيرهم، وكانت له اليد الطولى في تحرير الفهارس المطبوعة، وتقدم حتى صار وكيلا للدار. ولم تشغله عن متابعة الدراسة فأحرز شهادة العالمية. وأرسله الملك فؤاد الاول إلى الآستانة سنة (1921) فأتى بمختارات من كتبها صورت له. وعين مراقبا لاحياء الآداب العربية في الدار. وألف كتبا، منها * (هامش 3) * (1) جريدة النهضة التونسية العدد 1543. (*)

[ 304 ]

(التعريف بالنبي والقرآن الشريف - ط) و (ضياء النيرين في خطب مسجد الامام الحسين - ط) مما ألقاه فيه، و (بهجة الطلاب - ط) منظومة في رسم الحروف (1). * (محمد علي الحداد) * (1282 - 1357 ه‍ = 1865 - 1939 م) محمد بن علي بن خلف الحسيني، المعروف بالحداد: مقرئ، من فقهاء المالكية بمصر. ولد في بلدة (بني حسن) بالصعيد، وتعلم بالازهر ثم عين شيخا للقراء بالديار المصرية (سنة 1323 ه‍). له كتب، منها (الكواكب الدرية فيما يتعلق بالمصاحف العثمانية - ط) و (فتح المجيد في علم التجويد - ط) و (إرشاد الحيران في رسم القرآن - ط) و (إرشاد الاخوان، شرح هداية الصبيان - ط) في التجويد، و (القول السديد في بيان حكم التجويد - ط) و (سعادة الدارين في بيان آي معجز الثقلين - ط) (2). * (الدسوقي) * (1289 - 1357 ه‍ = 1872 - 1938 م) محمد علي الدسوقي: مدرس مصري. تخرج بدار العلوم (1894 م) وعمل في التدريس بالمنصورة وبور سعيد وبنها، وأخيرا بمدرسة (عبد العزيز) للمعلمين، في القاهرة، إلى سنة 1930 وصنف كتبا، منها (تهذيب الالفاظ العامية - ط) في جزءين (3). * (دنية) * (1292 - 1358 ه‍ = 1875 - 1939 م) محمد بن علي بن أحمد بن محمد دنية الرباطي: أبو عبد الله: باحث له * (هامش 1) * (1) الازهرية 5: 400 وسركيس 523 ودار الكتب 1: 330 وصفوة العصر 435. (2) الاعلام الشرقية 2: 172 ودار الكتب 1: 15 والازهرية 1: 48 و 99 و 108 ومعجم المطبوعات 745 وهو فيه: محمد بن خلف) نسبة إلى جده. (3) تقويم دار العلوم 379 ودار الكتب 2: 10. (*) عناية بالتراجم. من أهل الرباط (بالمغرب) ووفاته فيها. أندلسي الاصل. حج مرتين، وصنف في كل منهما (رحلة) ومن كتبه (عنوان الاسعاد والنجح، الكفيل بذكر تراجم سادات رباط الفتح - خ) مجلدان في مكتبة الفقيه أبي بكر التطواني، بسلا، و (النفحة العنبرية في الالغاز الفرضية - خ) و (واسطة العقد النضيد في شرح حديث التجديد - ط) رسالة، و (النسمات الندية - ط) في سيرة جده أحمد دنية المتوفى سنة 1280 و (تحرير المناط والمسالك في أن التصوف بالمعنى المصطلح عليه الآن كان زمن الامام مالك - ط) رسالة. و (تحفة ذوي الاختصاص - ط) في النحو، و (كمال العطية بإعراب كلمات من العربية - ط) صغير، وله كتب أخرى لا تزال مخطوطة (1). * (محمد علي العابد) * (1284 - 1358 ه‍ = 1867 - 1939 م) محمد علي (بك) ابن أحمد عزت (باشا) ابن هولو باشا العابد: أول من سمي رئيسا للجمهورية السورية. ولد في دمشق. وتعلم بها وبالآستانة، ودرس الحقوق بباريس. وعينته الحكومة العثمانية * (هامش 2) * (1) اتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب 1: 232، ومصطفى الغربي في مجلة دعوة الحق: ذي الحجة 1392 ص 147. (*) وزيرا مفوضا بواشنطن (سنة 1905 - 1908 م) وبعد الحرب العامة الاولى، وانحلال الدولة العثمانية، ووقوع سورية تحت نير الانتداب الفرنسي، عين وزيرا للمالية فيها، ثم رئيسا لجمهوريتها سنة (1932 - 1936 م) وتوفي بباريس، ودفن بدمشق (1). * (محمد السنوسي) * (1315 - 1363 ه‍ = 1897 - 1944 م) محمد بن علي السنوسي: من شعراء * (هامش 3) * (1) مذكرات كرد علي 1: 269 وملوك المسلمين المعاصرون 293 وجريدة الفيحاء، بدمشق 7 آب 1923 وصوت الحجاز، بمكة 12 رمضان 1358. (*)

[ 305 ]

تهامة (على البحر الاحمر في جنوب المملكة العربية السعودية) ولد بمكة، وسكن (جازان) وتوفي بها. وكان من المشتغلين بالادب والقضاء، قالت مجلة المنهل: (هو الذي نفخ في صور الادب الحديث في جازان عاصمة الجنوب) وفي كتاب (شعراء الجنوب - ط) نماذج من نظمه، أكثرها مديح وإطراء للقائمين بالاصلاح في تلك البلاد (1). * (الدكالي) * (1285 - 1364 ه‍ = 1868 - 1945 م) محمد بن علي الدكالي السلاوي: مؤرخ، له علم بالادب، مغربي، مولده ووفاته في (سلا) تولى أعمالا كتابية وقضائية، وكان من مراجع المستشرقين. من كتبه (أدواح البستان في أخبار العدوتين ومن درج بهما من الاعيان) لعله المسمى قبل ذلك (الاتحاف الوجيز بأخبار العدوتين لمولانا عبد العزيز - خ) في الرباط (الرقم د 42) والادواح مخطوط عند ورثته في 80 كراسة (كما في الدليل) و (إتحاف الملا بأخبار الرباط وسلا - خ) أرجوزة في ثلاثة آلاف بيت، قدمها للمولى عبد الحفيظ، و (السراج الوهاج والكوكب المنير، من سنا صاحب التاج مولانا الامير) قدمه للسلطان الحسن (الاول) و (الدرة اليتيمة في أخبار شالة الحديثة والقديمة - ط) ترجم إلى الفرنسية، و (السكك الاسلامية) في النقود التي كان التعامل بها قديما بالمغرب إلى العصر الحاضر، و (الحسبة في الاسلام) و (أحوال اليهود في المغرب) قديما وحديثا، و (ضوء النبراس لدولة بني وطاس) ورسائل في مباحث مختلفة. والدكالي بفتح الدال أو ضمها، وتشديد الكاف: نسبة إلى دكالة، بلد بالمغرب (2). * (هامش 1) * (1) المنهل 13: 310. (2) مجلة الثريا: العدد الثامن، السنة الثانية. ومجمع اللغة بدمشق 46: 320 وفي ترجمة له متقنة نشرتها (*) * (الخراساني) * (1308 - 1365 ه‍ = 1891 - 1946 م) محمد علي الخراساني الكاظمي الجمالي: فقيه إمامي. مولده في سامراء ووفاته في الكوفة. له (فرائد الاصول - ط) (1). * (حرز الدين) * (1273 - 1365 ه‍ = 1857 - 1946 م) محمد بن علي بن عبد الله، من آل * (هامش 2) * جريدة السعادة بالرباط 22 شعبان 1364 أنه (محمد ابن محمد بن الحاج محمد بن علي) ولكنه اشتهر باسم (محمد بن علي) كما هو بخطه، وكما يقول في مطلع أرجوزته (إتحاف الملا): يقول راجي رحمة المولى العلي محمد السلاوي وهو ابن علي ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 1: 30 ولضبط ؟ ؟ ؟ كالي انظر القاموس والشذرات 5: 431. (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 213. (*) حرز الدين: مؤرخ من علماء النجف. ولد بها وقرأ على علمائها وصنف نحو 70 مؤلفا لا تزال مخطوطة محفوظة في مكتبة حفيده محمد حسين، طبع منها كتاب (معارف الرجال) في ثلاثة مجلدات. ومن الباقي مخطوطا (الاحتجاج) في علم الكلام، ستة أجزاء، و (قواعد الاحكام) ثلاثة أجزاء فرغ منه سنة 1355 ه‍، و (وفيات الائمة) و (ديوان شعر) (1). * (المالكي) * (1287 - 1367 ه‍ = 1870 - 1948 م) محمد علي بن حسين بن إبراهيم المالكي المكي: فقيه نحوي مغربي الاصل. ولد وتعلم بمكة. وولي إفتاء المالكية بها سنة 1340 ودرس بالمسجد الحرام. وقام برحلات إلى أندونيسية وسومطرة والملايا وتوفي بالطائف. له زهاء 30 كتابا ما زال أكثرها مخطوطا عند ولده عبد اللطيف المالكي، بمكة. طبع منها (تدريب الطلاب في قواعد الاعراب) جزآن مدرسيان في النحو، * (هامش 3) * (1) معارف الرجال 1: 3 - 13 ورجال الفكر 125. (*)

[ 306 ]

و (تهذيب الفروق) اختصر به (فروق القرافي) في أصول الفقه، و (السوانح الحازمة) نشره سنة 1317 ومنه كتبه المخطوطة (فتاوى النوازل العصرية) و (انتصار الاعتصام بمعتمد كل مذهب من مذاهب الائمة الاعلام) و (القواطع البرهانية في بيان إفك غلام أحمد وأتباعه القاديانية) (1). * (ابن غالب) * (1303 - 1369 ه‍ = 1886 - 1950 م) محمد بن علي غالب: زجال، مهندس مصري. من أهل الاسكندرية. حصل على (الماجستير) في الهندسة، بجامعة لندن. وشارك في الحركة الوطنية، وعمل في خدمة الحكومة مهندسا، ثم انقطع إلى الادب والشعر والزجل، وكتب كثيرا في الصحف. وأصدر مجلة (النجوم) وغنى المطربون ببعض أغانيه (2). * (عوني) * (.. - 1371 ه‍ =.. - 1952 م) محمد علي عوني: مترجم كردي الاصل، عاش وتوفي بالقاهرة. كان موظفا في قسم الترجمة بقصر عابدين، يجيد الكردية والفارسية والتركية، ويحسن الفرنسية. مما نقله إلى العربية (خلاصة تاريخ الكرد وكردستان، من أقدم العصور التاريخية حتى الآن - ط) والاصل بالكردية، لمحمد أمين زكي. * (الاهدل) * (.. - 1371 ه‍ =.. - 1951 م) محمد بن علي الاهدل الحسيني اليمني الازهري: فاضل، من آل الاهدل (في اليمن) تعلم بالازهر. وتوفي * (هامش 1) * (1) مجلة المنهل 8: 355 وترجمة له بقلم (عمر عبد الجبار) في جريدة حراء 30 المحرم 1378 والازهرية 7: 333. (2) الزجل والزجالون 59 - 62. (*) بمصر. له كتب، منها (نثر الدر المكنون من فضائل اليمن الميمون - ط) (1). * (التادلي) * (.. - 1372 ه‍ =.. 1952 م) محمد بن علي التادلي، أبو عبد الله: صوفي فقيه مغربي. من أهل الرباط. أقام في مدينة الجديدة، وتوفي بها، بعد أن كف بصره. وكان درقاويا من تلاميذ الحاج علي بن أحمد الالغي (والد المختار السوسي) وألف فيه كتابا سماه (إتحاف الخل بما يبغي، من ترجمة سيدي الحاج علي الالغي) فرغ منه سنة 1337 (2). * (محمد الببلاوي) * (1279 - 1373 ه‍ = 1863 - 1954 م) محمد بن علي بن محمد بن أحمد الببلاوي الادريسي الحسني: نقيب الاشراف بمصر. مولده ووفاته بالقاهرة. تعلم في الازهر. وعمل مع أبيه في دار الكتب المصرية، ثم كان (وكيلا) لها، * (هامش 2) * (1) وفيات المشهورين - خ. لاحمد خيري. (2) الذيل التابع لاتحاف المطالع - خ. ودليل مؤرخ المغرب، الطبعة الثانية 176. (*) وخطيبا للمسجد الحسيني فنقيبا للاشراف بعد وفاة والده (سنة 1323 ه‍). له (ضياء النيرين في خطب مسجد الحسين - ط) و (بهجة الطلاب - ط) أرجوزة في علم رسم الحروف و (التعريف، بالنبي والقرآن الشريف - ط). وشارك في تأليف (فهرست الكتبخانة - ط) ثمانية أجزاء، ووضع (فهرس تاريخ ابن إياس - ط) وفهارس كتب أخرى (1). * (الامير محمد علي) * (1292 - 1374 ه‍ = 1875 - 1955 م) محمد علي بن محمد توفيق بن إسماعيل بن إبراهيم بن محمد علي: من الامراء السابقين بمصر. وهو أخو الخديوي عباس حلمي الثاني (المتقدمة ترجمته) ولد في القاهرة، وتعلم بها وبسويسرة. وقام برحلات كثيرة وأجاد اللغات الفرنسية والانجليزية والتركية. وآلت إليه ولاية العهد مرتين: الاولى في عهد شقيقه عباس، والثانية قبل أن يرزق فاروق ولدا. وكان يكتب (مذكرات) موجزة عن مشاهداته في رحلاته، ثم يعهد بها إلى بعض كتاب العربية فيصوغونها ويضيفون إليها ما يتصل بها من مقتبسات ومترجمات، ويجعلونها كتبا تنشر (من * (هامش 3) * (1) تراجم أعيان القرن الثالث عشر، لتيمور 85 في آخر ترجمة ابيه. والكنز الثمين 1: 265 ومعجم المطبوعات 523 والصحف المصرية 23 / 2 / 1954 والكتبخانة 7: 494. يقول المشرف: سبقت ترجمة للببلاوي في ص 149. وأبرز ما تختلف فيه عن هذه تاريخ الوفاة: إذ ورد هناك 1931 وورد هنا 1954، فليحقق ! (*)

[ 307 ]

تأليفه). له من هذا النوع (رحلة إلى أميركا الشمالية - ط) و (رحلة الصيف إلى البوسنه والهرسك - ط) و (رحلة إلى أميركا الجنوبية - ط) و (الرحلة اليابانية - ط) و (الرحلة الشامية - ط) ولما قامت الثورة العسكرية بمصر (سنة 1371 ه‍، 1952 م) أقام قليلا، ثم رحل إلى سويسرة، فتوفي بها في (لوزان) ودفن بالقاهرة. وكان شديد الحرص، مقترا حتى على خاصته وأقرب الناس إليه (1). * (محمد علي راتب) * (1316 - 1374 ه‍ = 1898 - 1955 م) محمد علي راتب: محام، عالم بالقانون، من الوزراء. ولد بالاسكندرية، * (هامش 1) * (1) صفوة العصر 1: 95 ومعجم المطبوعات 1682 والصحف المصرية 19 / 3 / 1955. (*) وتخرج بمدرسة الحقوق بالقاهرة (سنة 1922) وعين قاضيا (بأسيوط) فمستشارا لمحكمة الاستئناف، بها، فمستشارا لمحكمة القضاء الاداري (بالقاهرة) فوزيرا للتموين (سنة 1949) فوزيرا للشؤون البلدية والقروية قبيل الثورة. وانصرف بعدها (سنة 1952) إلى المحاماة. وتوفي بالقاهرة. له من الكتب (قضاء الامور المستعجلة - ط) و (السندات الاذنية - ط) وكلاهما من مراجع رجال القضاء في موضوعيهما (1). قلت: ومن وفيات هذه السنة (1374 ه‍: 1955 م) فاضل آخر، اسمه (علي راتب) قد يلتبس الامر فيه مع صاحب الترجمة، لتشابه الاسمين واللقبين ووحدة عام الوفاة. كان حيا حين طبع (حرف العين) من هذا الكتاب، وأرى أن أستدرك كلمة عنه هنا، فهو: علي راتب بن محمد بن أبي بكر باشا راتب، من أعيان مصر، من أهل القاهرة، عني بالادب، وأعان دار الكتب المصرية على إعادة نشر (الاغاني) مصححا مفسر الغوامض، بأن تكفل بنفقة طبعه، وقد صدر منه ثلاثة عشر جزءا في مدة عشرين عاما، وأنفق على إعادة طبع (الافعال) لابن القوطية، وصنف (تذكرة علي في المنطق العربي - ط) وتوفي بالقاهرة (2). * (علوبة) * (1292 - 1375 ه‍ = 1875 - 1956 م) محمد علي علوبة (باشا): عالم بالحقوق. من رجال السياسة المصرية. ولد في أسيوط. وتخرج بمدرسة الالسن، بالقاهرة (1899) واحترف المحاماة. وكان من أعضاء لجنة الحزب الوطني * (هامش 2) * (1) الصحف المصرية 20 / 5 / 1955 والاهرام 29 / 5 / 1955 ونشرة دار الكتب 1: 185. (2) الصحف المصرية 19 / 6 / 1955 والاغاني، طبعة الدار: مقدمة المجلد الاول 4 - 7 والافعال لابن القوطية، طبعة مصر: الصفحة الاولى منه. (*) الادارية. ثم من أعضاء الوفد المصري (سنة 18) فمن مؤسسي حزب الاحرار الدستوريين (24) وولي وزارة الاوقاف (سنة 25) والمعارف (26) ووزارة الدولة للشؤون البرلمانية (39) وانتخب قبلها نقيبا للمحامين. ثم كان سفيرا لمصر في الباكستان. وشارك في السياسة العربية والاسلامية، فكان ممن قصد الحجاز للتوسط بين ملك السعودية وإمام اليمن، في خلال معارك بينهما (سنة 34) وسافر إلى فلسطين، للدفاع عما كان يسمى قضية (البراق) ثم للمشاركة في المؤتمر الاسلامي بالقدس. وصنف (مبادئ السياسة المصرية - ط) و (فلسطين وجاراتها، أسباب ونتائج - ط) و (فلسطين والضمير الانساني - ط) ورسائل منها (محاضرة في الوقف - ط) و (رسالة في نقد المعاهدة البريطانية سنة 36 - ط) و (الاسلام والديموقراطية - ط) وتوفي بالقاهرة (1). * (الحائري) * (1293 - 1378 ه‍ = 1876 - 1958 م) محمد علي بن حسن علي الهمذاني الحائري: فقيه إمامي. أصله من همذان. ومولده ووفاته بالحائر. له (المجالس المعادية - خ) مجلدان (2). * (الانسي) * (1289 - 1380 ه‍ = 1872 - 1960 م) محمد علي بن حسن الانسي: عالم بالحديث والحقوق. لبناني. مولده ووفاته في بيروت تعلم بمدارس المقاصد الخيرية وقرأ مجلة الاحكام العدلية على * (هامش 3) * (1) القضاة والمحافظون 147 وفيه: كان يعرف باسمه (محمد علي) ثم اختار لنفسه لقب (علوبة) تمييزا له من سواه. ومنبر الشرق 9: 4 / 1940 ومجلة البشير، بكراتشي: جمادي الثانية 1368 والصحف المصرية 26 / 4 / 1956 ودليل الطبقة الراقية 641 والشخصيات البارزة 61. (2) الذريعة 19: 366. (*)

[ 308 ]

الشيخ يوسف النبهاني ولازم دروسه مدة طويلة ثم كان رئيسا لكتاب بعض المحاكم فرئيسا لمحكمة التمييز الشرعية العليا، ورئيسا للاستئناف الشرعي الاعلى. وصنف (المنهج البديع في أحاديث الشفيع) أربعة عشر مجلدا (1). * (نعمة) * (1300 - 1381 ه‍ = 1883 - 1962 م) محمد علي بن يحيى نعمة: فقيه إمامي عاملي. له نظم في (ديوان) وكتب، منها (سياسة الخلفاء الراشدين) و (الادب في ظل التشيع) و (هشام بن الحكم) و (فلاسفة الشيعة - ط) ؟ (2). * (الحوماني) * (1316 - 1383 ه‍ = 1898 - 1964 م) محمد علي بن أمين بن حسن بن خليل الحاروفي العاملي الحوماني: شاعر، أديب رحالة. مولده في قرية (حاروف) بجبل عامل. تعلم في النبطية. وتفقه في النجف ودرس العربية في مدرسة النبطية. وقاوم الاستعمار الفرنسي، وأحيل إلى المجلس التأديبي ففر إلى شرقي الاردن، ودرس في إربد. وأخرج المجموعة الاولى من شعره (ديوان الحوماني - ط) سنة 1925 وعاد إلى لبنان، فأخرج من شعره (نقد السائس والمسوس - ط) 1928 و (دين وتمدين - ط) و (القنابل * (هامش 1) * (1) أعلام مدينة فاس للعزوزي 1: 7 والسجل الذهبي 77 ويراجع الاديب السنة 19 والعدد 11 ص 62. (2) معجم رجال الفكر 449 ومع علماء النجف 193. (*) - ط) و (المأسي - ط) قصص. وأصدر سنة 933 مجلة (العروبة) في بيروت فاستمرت إلى أوائل الحرب العامة الثانية. وأصدر (ديوان حواء - ط) و (وحي الرافدين - ط) في جزءين، و (بين النهرين - ط) وأعاد مجلته (العروبة) سنة 47 فأقفلت بعد سنة لخلاف بينه وبين بعض الرؤساء في لبنان. وأصدر ديوان (فلان - ط) في سياسة لبنان (1948) و (في باريس - ط) و (مع الناس - ط) و (بلاسم - ط) في الادب، و (النخيل - ط) شعر، و (أنت، أنت - ط) مدائح نبوية، و (في ظلال الوحي - ط) وقام برحلات إلى أميركا وغيرها وأقام مدة في القاهرة. وتوفي في بيروت ودفن في حاروف (1). * (الطبسي) * (1359 - 1383 ه‍ = 1940 - 1963 م) محمد علي بن محمد رضا الطبسي: باحث من فقهاء النجف. كتب في الصحف، وصنف كتبا منها (أحاديث المسلمين - ط) و (الاسلام والمبدأ الشيوعي - ط) و (الشيوعية مسيرها ومصيرها - ط) و (ذكرى شيخنا الانصاري - ط) (2). * (لقمان) * (1314 - 1385 ه‍ = 1896 - 1966 م) محمد علي بن إبراهيم لقمان: مؤسس النهضة الادبية في عدن، وأول عدني احترف المحاماة. أديب صحفي، أنشأ جريدة (فتى الجزيرة) سنة 1940، * (هامش 2) * (1) مجلة العرفان 11: 37 و 52: 903 والرسالة 17: 403 وجريدة المدينة المنورة 27 جمادى الثانية 1374 والندوة - بمكة - 27 يوليو 1965 وجريدة الاخبار بالقاهرة 8 / 5 / 1964 وطبقات أعلام الشيعة 1: 1346 ورسالة خاصة منه للمؤلف. ورسالة من الاستاذ محمد حسن الطالقاني وانظر الدراسة 3: 345 وأعلام الادب والفن 2: 409 والشعر العربي المعاصر 228. (2) رجال الفكر 287 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 218. (*) وبعدها مجلة (عدن كرونكل) باللغة الانكليزية، سنة 1952 وكان من الاعضاء التنفيذيين في حزب مؤتمر الشعب العدني، وصنف كتاب (بماذا تقدم الغربيون - ط). وقصد الحج، فلما وصل إلى جدة توفي ودفن بها (1). * (النجار) * (1313 - 1385 ه‍ = 1895 - 1965 م) محمد بن علي النجار: أديب لغوي مصري. ولد في إحدى قرى إيتاي البارود، بمصر. وتعلم في الازهر، وحصل على شهادة العالمية النظامية (سنة 1925) وعين مدرسا للتاريخ الاسلامي في معهد الزقازيق. ثم نقل للتدريس في كلية اللغة العربية (بالازهر) واختير عضوا في مجمع اللغة العربية سنة 1965 ونشر مقالات في نقد أخطاء الكتاب جمعها في كتاب سماه (لغويات - ط) وألقى محاضرات في معهد الدراسات التابع لجامعة الدول العربية، جمعها في كتاب (الاخطاء الشائعة - ط) جزآن، وشارك في تحقيق عدة كتب. وكان أحد أربعة عهد إليهم مجمع اللغة بإخراج (المعجم الوسيط) وسافر إلى بغداد لحضور المؤتمر السنوي لمجمع اللغة العربية فيها. وبينما هو يركب الطائرة في بغداد عائدا إلى القاهرة، شعر بالمرض، وتوفي على الاثر (2). * (الزهيري) * (1333 - 1385 ه‍ = 1915 - 1965 م) محمد علي الزهيري: باحث، من أدباء النجف. طبع من كتبه (فلسفة الدين الاسلامي) و (المرأة وشؤونها * (هامش 3) * (1) جريدة البلاغ، بالقاهرة 10 جمادى الاولى 1355 وفيها وفاة والد المترجم له، وكلمة عنه. والحياة ببيروت 25 / 3 / 1966. (2) محمد محيي الدين عبد الحميد، في مجلة مجمع اللغة بالقاهرة 22: 211 والدكتور عبد الحكيم الرفاعي، في مجلة المجمع 24: 252 وانظر الجمعيين 182. (*)

[ 309 ]

الاجتماعية) و (المعارف الاسلامية في المجالس الحسنية) جزآن، و (المهدي والمهدوية وأحمد أمين) (1). * (اليعقوبي) * (1313 - 1385 ه‍ = 1895 - 1965 م) محمد علي بن يعقوب بن جعفر اليعقوبي: أديب، من العلماء الشعراء، من أهل النجف. نشأ في مدينة الحلة، وعاد إلى النجف وتنقل بينها وبين الحيرة والسماوة والبصرة. وكان عميد الرابطة الادبية في النجف، وبه وفاته. صنف (البابليات - ط) أربعة أجراء، في تراجم شعراء الحلة، ونشر وحقق عدة كتب في الادب والشعر. ومن كتبه المطبوعة (ديوان اليعقوبي) مجموعة من شعره، و (الذخائر) ديوان ثان له، في أهل البيت. وما زال مخطوطا. من تأليفه كتب منها (وقائع الايام) نحو جزءين، سجل فيه أهم الاحداث اليومية (2). * (هبة الدين الشهرستاني) * (1301 - 1386 ه‍ = 1884 - 1967 م) محمد علي بن حسين بن محسن بن مرتضى الحسيني، هبة الدين الشهرستاني: باحث، من أعيان الشيعة الامامية في العراق. ولد في سامراء. ونشأ في كربلاء واستكمل دراسته في النجف. وأصدر مجلة العلم سنتين وهي أول مجلة عربية ظهرت في النجف. وسكن الكاظمية وشارك في الثورة العراقية الاولى فاعتقل وحكم بإعدامه، ثم شمله العفو العام. وعلى أثر تولية فيصل به الحسين أسندت إليه وزارة المعارف العراقية، ثم تولى رئاسة مجلس التمييز الشرعي الجعفري منذ تشكيله (1923) إلى سنة (34) * (هامش 1) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 215. (2) لمحات من حياة الشيخ اليعقوبي، أصدرتها جمعية الرابطة الادبية. ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 220 وهكذا عرفتهم 2: 143 - 176 ورجال الفكر 476 ومعارف الرجال 2: 320. (*) وانتخب نائبا عن لواء بغداد (35) وصنف كتبا، منها (ثقات الرواة - ط) و (الساعة الزوالية - ط) و (مواهب المشاهد في أصول العقائد - ط) منظومة، و (الهيئة والاسلام - ط) و (رواشح الفيوض - ط) في العروض، و (صدف اللآلي - خ) عنده، في نسب جده الاعلى أبي المعالي محمد بن أحمد نقيب البصرة وأنساب أقربائه، و (جداول الرواية - خ) عنده، مشجر يحتوي على أسماء شيوخه وشيوخهم، و (التنبه في تحريم التشبه بين الرجال والنساء - ط) سنة 1340 ه‍، و (توحيد أهل التوحيد - ط) و (الدلائل والمسائل - ط) و (ما هو نهج البلاغة - ط) وللسيد محمد مهدي العلوي، كتاب (هبة الدين الشهرستاني أو نابغة العراق - ط) في 80 صفحة (1). * (ابن كمال الدين) * (1318 - 1386 ه‍ = 1900 - 1966 م) محمد علي بن عيسى كمال الدين * (هامش 2) * (1) الدليل العراقي لسنة 1936 ص 944 والذريعة 6: 404 و 10: 25، 159 و 15: 29 و 16 و 105، 405 والمكتبة 59 ومعجم المطبوعات 1154 ومجلة سومر 13: 53 ومعجم المؤلفين العراقيين 3: 438 وهكذا عرفتهم 2: 193 - 212 ومعارف الرجال 2: 319. (*) الحلي: باحث مجاهد عراقي، مولده في النجف ووفاته ببغداد. وهو من رجال ثورة 1920 في العراق. من كتبه المطبوعة (التطور الفكري في العراق) و (تيسير العربية) و (ذكرى السيد عيسى كمال الدين (أبيه، و (سعد صالح) من رجالات العراق، و (مشاهداتي في الثورة العراقية سنة 1920) طبع بعد وفاته (1). * (ابن حمادي) * (1323 - 1391 ه‍ = 1905 - 1971 م) محمد علي بن عبد الحسين بن علي، من آل حمادي: فقيه إمامي، له اشتغال في التاريخ. من أهل النجف. له كتب، منها (أبو طالب وبنوه - ط) ثلاثة أجزاء (2). * (محمد علي العجلوني) * (1310 - 1391 ه‍ = 1893 - 1971 م) محمد بن علي بن إبراهيم العجلوني: من قدماء العاملين في الحركة الاستقلالية بسورية، ولد في قرية عنجرة (بجبل عجلون) وكان لابيه (كتاب) فيها، ويعرف بالخطيب. كما كان جده جنديا في جيش إبراهيم باشا. تعلم صاحب الترجمة في قريته ثم في المدرسة الحكومية بعجلون وسافر إلى مصر فدخل الازهر. وعاد، فنشبت الحرب العامة الاولى (1914) وكان من ضباط الاحتياط في الجيش العثماني. وتخفى في بلده، واتجه جنوبا إلى البتراء، وفيها مولود مخلص، من ضباط جيش الشريف فيصل بن الحسين. فساعده على المضي إلى العقبة (1917) للقاء الشريف. وشارك في المعارك فجرح وأرسل للعلاج في مصر. وبعد الحرب كان قائدا للحرس * (هامش 3) * (1) معجم المؤلفين العراقيين 3: 217 ومن احاديث الاستاذ الطالقاني. (2) كنز العرفان 103. (*)

[ 310 ]

الاميري بدمشق وبعد ميسلون عاد إلى قريته وقد انتسب إلى حزب الاستقلال، وكان أحد مؤسسي الجيش العربي الاردني وبلغ فيه رتبة (أمير لواء) وعين وزيرا للداخلية والدفاع، ثم من أعضاء مجلس الاعيان بعمان إلى أن توفي. له (ذكرياتي عن الثورة العربية - ط) (1). * (الشعيبي) * (1356 - 1393 ه‍ = 1937 - 1973 م) محمد علي الشعيبي: أديب من أهل اليمن الجنوبي. مولده في بيحان. * (هامش 1) * (1) مما كتب عن نفسه في (الثورة العربية) المطبوع في بيروت سنة 1964 الصفحة 63 - 65 ومجلة الاديب: نوفمبر 1971. (*) شهد الانقلابات في بلاده. وكان من أعضاء مجلس الشعب فيها. وخالف منهجها السياسي الشيوعي. ولجأ إلى صنعاء (1971) فأقام مدة قصيرة ورحل إلى بيروت. وترصده فيها اشخاص مجهولون فاغتالوه في أحد فنادقها. له كتاب (الجنوب وراء الستار الحديدي - ط) وكان يجهز كتابا آخر عن موضوع مشابه له، تحت الطبع، وفيه قوائم بالقتلى والمخنوقين والمسحوقين من اليمنيين الذين قتلتهم الجبهة القومية الحاكمة (1). * (محمد علي الطاهر) * (1312 - 1394 ه‍ = 1894 - 1974 م) محمد علي الطاهر، أبو الحسن: صحفي، فلسطيني. مولده بنابلس نشأ بها وسافر صغيرا إلى مصر فلما كانت الحرب العامة الاولى اعتقله الانكليز مع عدد ممن كان لهم نشاط ظاهر. وأصدر بعد الحرب جريدة (الشورى) أسبوعية (1924) وكتب بها كثيرون من كبار كتاب العرب، دفاعا عن قضاياهم المختلفة في سورية وفلسطين والعراق ومصر والمغرب. وأقفلت الجريدة وطورد، ففر مرات من وجه الشرطة وقبض عليه (1940) وفر، واستسلم * (هامش 2) * (1) جريدة الحياة في 4 و 5 / 7 / 1973. (*) لمصطفى النحاس فعفي عنه. وسجن ثانية (1949) بأمر رئيس الوزراء إبراهيم عبد الهادي. وأطلقه حسين سري في السنة نفسها. ودون أخباره في كتب نشرها بمصر، منها (نظرات الشورى) و (أوراق مجموعة) و (معتقل هاكستب) و (ظلام السجن) وله (ذكرى الامير شكيب أرسلان - ط) و (رسائل بورقيبة وخمسون عاما في القضايا العربية - ط) ولما قامت ثورة عبد الناصر (1952) بمصر لم يكن فيها بأسعد مما كان قبلها وغادرها إلى بيروت (1955) وتوفي بها (1). * (المرزوقي) * (.. - 1355 ه‍ =.. - 1936 م) محمد عليان المرزوقي الشافعي: فاضل مصري. ولد في كفر (علي غالي) بالشرقية، وتعلم بالازهر، وتوفي بالقاهر. له كتب، منها (اللؤلؤ المنظوم في مبادئ العلوم - ط) و (مشاهد الانصاف على شواهد الكشاف) و (خلاصة ما يرام من علم الكلام) (2). محمد عليش = محمد بن أحمد 1299 * (ابن عمار) * (422 - 477 ه‍ = 1031 - 1084 م) محمد بن عمار المهري الاندلسي الشلبي، أبو بكر: وزير، شاعر هجاء، يلقب بذي الوزارتين. جعله المعتمد بن عباد (صاحب غرب الاندلس) وزيرا له ومشيرا وجليسا، ثم خلع عليه خاتم الملك ولقبه بالامارة، واستنابه على (مرسية) فعصى بها وتملكها، ونسب إليه البيتان المشهوران: (مما يزهدني في أرض أندلس * أسماء معتمد فيها ومعتضد) * (هامش 3) * (1) مجلة فلسطين العدد 162 وجريدة الحياة 23 آب 1974 وفوزي عطوي في الاديب: اكتوبر 1974. (2) الاعلام الشرقية 2: 173 ومعجم المطبوعات 1634 وهو فيه: (محمد أبو عليان). (*)

[ 311 ]

(ألقاب مملكة في غير موضعها * كالهر يحكي انتفاخا صولة الاسد !) فتلطف المعتمد في الحيلة معه إلى أن وقع في يده، فذبحه صبرا، بإشبيلية. ونسبة المهري إلى مهرة بن حيدان، من قضاعة، والشلبي إلى مدينة شلب () Silves بالاندلس. ولثروت أباظه (ابن عمار - ط) قصة اشتملت على بعض أخباره مع المعتمد وللدكتور صلاح خالص، كتاب (محمد بن عمار الاندلسي - ط) ببغداد، في أدبه وسيرته (1). * (محمد بن عمار) * (768 - 844 ه‍ = 1367 - 1441 م) محمد بن عمار بن محمد، أبو ياسر: عالم بالعربية. من فضلاء المالكية. من أهل القاهرة. توفي بها. من كتبه (الكافي) في شرح مغني اللبيب، و (غاية الالهام في شرح عمدة الاحكام) و (الاحكام في شرح غريب عمدة الاحكام) و (زوال المانع في شرح جمع الجوامع) و (جلاب الموائد في شرح تسهيل الفوائد) وله مجاميع، واختصر كثيرا من المطولات (2). * (الواقدي) * (130 - 207 ه‍ = 747 - 823 م) محمد بن عمر بن واقد السهمي الاسلمي بالولاء، المدني، أبو عبد الله، الواقدي: من أقدم المؤرخين في الاسلام، ومن أشهرهم، ومن حفاظ الحديث. ولد بالمدينة، وكان حناطا (تاجر حنطة) بها، وضاعت ثروته، فانتقل إلى العراق سنة 180 ه‍، في أيام الرشيد، واتصل * (هامش 1) * (1) وفيات الاعيان 2: 5 والمغرب 1: 389 - 391 وفيه: (داخل ابن عمار العجب، وسمت به نفسه إلى مجاذبة رداء الملك، فوثب على مرسية له أخذها لابن عباد، وانفرد فيها بنفسه، وهجا ابن عباد وزوجته الرميكية). وسير النبلاء - خ. المجلد 15 وفيه: وفاته سنة 479. (2) بغية الوعاة 87 والبدر الطالع 2: 232 والضوء اللامع 8: 232 - 234 وشذرات الذهب 7: 254. [ انظر خطه في الصفحة 140 من هذا الجزء ]. (*) بيحيى بن خالد البرمكي فأفاض عليه عطاياه وقربه من الخليفة، فولي القضاء ببغداد. واستمر إلى أن توفي فيها. من كتبه (المغازي النبوية - ط) و (فتح إفريقية - ط) جزآن، و (فتح العجم - ط) و (فتح مصر والاسكندرية - ط) و (تفسير القرآن - خ) و (أخبار مكة) و (الطبقات) و (فتوح العراق) و (سيرة أبي بكر ووفاته) و (تاريخ الفقهاء) و (الجمل) و (كتاب صفين) و (مقتل الحسين) و (ضرب الدنانير والدراهم) وينسب إليه كتاب (فتوح الشام - ط) وأكثره مما لا تصح نسبته إليه، قال الخطيب البغدادي: كان الواقدي كلما ذكرت له وقعة ذهب إلى مكانها فعاينه. وأشهر من روى عنه كاتبه محمد بن سعد (صاحب كتاب الطبقات الكبير) (1). * (الباهلي) * (.. - 300 ه‍ =.. - 912 م) محمد بن عمر بن سعيد، أبو عمر، الباهلي: واعظ من كبار المعتزلة. من أهل البصرة. كان رقيق العبارة، مقدما في علم الكلام والعلم بأيام الناس والاخبار والاشعار. له كتب، منها (إعجاز القرآن) و (التوحيد) و (ا