الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




الذريعة - آقا بزرگ الطهراني ج 1

الذريعة

آقا بزرگ الطهراني ج 1


[ 1 ]

الذريعة إلى تصانيف الشيعة العلامة الشيخ آقا بزرگ الطهراني الجزء الاول آب حيات إزهاق الباطل دار الاضواء بيروت

[ 2 ]

الطبعة الثالثة 1403 ه‍. 1983 م

[ 3 ]

المقدمة تحقيقا لاهدنا فنا بنشر الكتب النافعة، نقدم هذه الموسوعة التي قضى مؤلفها خمسين سنة من حياته في تأليفها وجمع مؤلفها خمسين سنة من حياته في تأليفها وجمع موادها فكانت من أكبر الموسوعات في تاريخنا الثقافي الاسلامي، سائلين الله التوفيق فيما نعزم عليه من عملنا سوآء في هذا الكتاب أو غيره من الكتب والله من وراء القصد الناشر

[ 5 ]

بسم الله الرحمن الرحيم

[ 6 ]

مقدمة الكتاب (بقلم العلامة الكبير حجة الاسلام الشيخ محمد الحسين آل كاشف الغطاء) بسم الله الرحمان الرحيم، وله العظمة والكبرياء، وخالص الحمد والثناء، والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الانبياء، وآله سادة الاصفياء (وبعد) فحقا أن لكل شئ من الكائنات ميزانا يعرف به قدره ومعياره، وجوهره ونجاره، وميزان كل شئ بحسبه. وموازين الرجال التي تعرف بها أقدارها، وتشع بها أنوارها، هي أعمالها وآثارها، وشرف مساعيها، وفيض أياديها، وسمو همتها، وعميم منفعتها وقيامها بالامر الواجب، ونهوضها بأداء اللازم، وإقدامها على ما تقاعس عنه الفحول ووقفت دونه عزائم أولي العقول. ولقد مر على الطائفة الحقة الامامية ثلاثة عشر قرنا وفي كل قرن من العلماء والعظماء المؤلفون بعامة العلوم وشتى أنواع الفنون، وقد خلفوا من أصناف التصانيف وآلاف التأليف، ما لا يحصى عددهم وعدد مؤلفاتهم غير خالقهم، ولقد كان من الحري بل اللازم أن يقوم في كل عصر من يضبط أسماء علمائه ومؤلفاتهم حتى تتصل سلسلة الاعصار بعضها ببعض وتعرف مؤلفات أساطين هذه الطائفة الوضائة المجد بثقافتها وعلومها وآدابها ومعارفها والتي يمكن أن يقال أنه ليس في طوائف الاسلام طائفة أعظم منها في العلوم آثارا ومأثرا، وأبعد منه قدما وتقدما وإقداما، وأوسع منا دائرة معارف ودورة عوارف، ولكن كان ومن المؤسف أن مآثر علمائها لا تزال مجهولة حتى لاهل العلم من أبنائها فضلا عن عوامها وعامة أغيارها من سائر المذاهب والملل، ولم ينهض في غضون هذه المدة المتطاولة والقرون المترامية من يقوم بهذه الخدمة الجليلة لامته وأعاظم ملته بل لخدمة العلم والتاريخ وفي ذمة الوفاء والفضيلة. نعم تعدى في هذه الاواخر بعض فضلاء الروم فكتب كتابه المعروف (بكشف الظنون)

[ 7 ]

وهو غير واف بضبط كتب أبناء جلدته وعلماء طائفته فضلا عن غيرهم، دع عنك ما وقع فيه من غرايب الاشتباهات وعجايب الاغاليط يعرف ذلك أهل المعرفة، والمتخصصون بهذه الصفة قصارى أن هذه الامنية أعني أمنية تأليف كتاب واسع يتكفل بإحصاء مؤلفات علمائنا الامامية رضوان الله عليهم ويستوعب ما يمكن ضبطه حسب الجهد والطاقة من مؤلفاتهم لم تزل حسرة في نفوس الاكابر والعلماء الاماثل ممن أدركناهم، وقد قام في عصرنا هذا بعض الكتبة في الاقطار النائية فألف في هذا الموضوع ما لا يغني ولا يسمن لعدم وفائه بالبغية المقصودة والضالة المنشودة، إلى أن بعث الله روح الهمة والنشاط وصدق العزيمة في نفس العالم العلامة الحبر جامع العلم والورع ومحيي السنة ومميت البدع أخينا وخليلنا في الله الشيخ آقا بزرگ الطهراني أيده الله وسدده وأمده بخصوص عناياته وخاصة ألطافه، فشمر عن ساعد الهمة ونهض بتلك الخدمة وجد في المسعى وجاء بكتاب جمع فاوعى بعد أن تكلف مشقة الاسفار وجاب الاقطار وصرف كثيرا من عمره الشريف في الفحص والتنقيب في المكتبات المشهورة والكتب الدارسة المطمورة وقد نظرنا بعض أجزائه فوجدناه وافيا بالغرض، ملتقطا للجواهر نابذا الفضول والعرض حاويا لضبط ما شذ وندر وما شاع واشتهر فعرفنا مقدار علو همته وشرف مساعيه، وجليل عمله وما عاناه في هذا السبيل من المشاق وتحمل ما لا يطاق، وإليه تعالى نرغب بأن يعينه على إكمال هذا المشروع الجليل والموضوع الجميل والعمل النافع فإنه من الآثار الخالدة والحسنات الدائمة (والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا) والامل بسائر المؤمنين على إختلاف طبقاتهم أن يقدروا قدر هذه الخدمة الكبرى، ساعين في نشر هذا الكتاب وتعميم الانتفاع به والابتهاج بظهروه وصدوره ومنه جل شأنه نستمد المعونة والتوفيق للجميع إنشاء الله.. كتبه بأنامه الداثرة محمد الحسين آل كاشف الغطاء شوال سنة 1341

[ 8 ]

حياة المؤلف وموقفه الكريم لا أريد أن أمثل لك في كلمتي هذه إلا نفسية كبيرة تأبى لها الهمة القعساء إلا الذورة والسنام من كل فضيلة، ولا أصف إلا شخصية بارزة لا تقتنع لها المآثر إلا بالخلود حتى أنك إذا وقفت عليها وقوف مستشف للحقيقة تجد حياة ثمينة كرسها المترجم في صالح أمته فأبقى لها كيانا خالدا وصحيفة بيضاء ترتل حروفها الحقب والاعوام. بالرغم من عبقرية (علماء الشيعة) في العلوم باسرها، وتهالكهم في تدوين المعقول والمنقول، وحرصهم على ضبط ولائد الافكار، واتقان مباني الفلسفة، وترصيف مباحث الكلام، وترتيب دروس الاخلاق، ونضد قواعد الفقه، وضم حلقات التفسير وتنسيق طبقات الرجال، وجمع شذرات الحديث، وتأليف شوارد السير، ونظم جواهر الادب، وتقفيتهم كل مأثرة بمثلها. بالرغم من تلكم الجهود المتواصلة، قد أوشكت أن تذهب أثارهم القيمة إدراج الرياح بين أناس حناق على الحقيقة يتحرون تشويه سمعة القوم وستر فضائلهم وآخرين متساهلين عن الاشارة بها لاسباب كانت تقضي بذلك في ظروف قاسية وسلطات شديدة الكلب وأضعان محتدمة وأغراض مستهدفة، على ذلك نسلت أجيال ودهور وكتب الشيعة لا تنسج عليها إلا عناكب النسيان، وتتدهور بها الاحوال إلى هوة الاهمال. نعم نجمت بين هاتيك الكوارث والهنابث كتب ثمينة كافلة لذكريات علماء الشيعة وذكر تآليفهم لكن فيها ما لا يفي إلا ببعض القصد وما حجبته الروف عن النشور على أن الغاية في أكثرها التبسط في سير المترجمين وجاء ذكر الكتب مستطردا مما توخاه مؤلفوها وأما كتاب يعني فيه بسرد المؤلفات وإستيفاء ما يتسنى للباحث تذكاره منها فلم نجد منه إلا طفائف محدودة أو مخدجة.

[ 9 ]

هناك أغرار بسطاء لا يتلقون الحقائق إلا ممن لا كفاءة له من مستشرق متطفل على علوم المسلمين، أو متحيز إلى فئة تضر عداء للقوم وتنظر إليهم بمؤخر عينها يتحرون الحقيقة من هؤلاء كمن يتطلب الدرياق من فقم الافعى، فمن جراء ذلك طالما لاكت أشداق قوم ودارت بين لهوات آخرين (أن الشيعة ليس لها مؤلفات يستفيد بها خلفهم في شتى العلوم ولا جرم أنهم متطفلون على موائد غيرهم متسولون من البعداء متكففون في علومهم) هذا وعندهم من علوم آل البيت عليهم السلام في كل باب ما تخضع له الاعناق وتخبت به القلوب وتعنو لها النفوس. مضت على ذلك أدوار لا ينشر للشيعة ما ينم عن فضلهم الباهر وعقليتهم الناضجة، وربما شفع ذلك بنشر ما هم منه براء من عز مختلق وشنعة مكذوبة تولعوا بهاتيك السافسف كأنهم يحدثون عن إحدى الامم البائدة التي لم تبق لها الايام أثرا، أو يخبرون عن حثالة من حشوة الناس وساقة الامم لم يدع لهم الجهل المطبق من يدفع عن شرفها، هذا وهم نصف الامة وفيهم الفلاسفة والعلماء والساسة والملوك والكتاب والمؤلفون وصاغة القول ومداره الكلام. من تلق منهم تلق كهلا أو فتى * علم الهدى بحر الندى المورودا في الآونة الاخيرة قيض المولى سبحانه فذا من أفذاذ الامة وأوحديا من عباقرة المسلمين للبرهنة على هذه الدعوى، ألا وهو العلامة الاكبر حجة الاسلام الشيخ " محمد المحسن " الرازي المتولد في الحادي عشر من ربيع الاول سنة 1293 نزيل سامراء حرم الامامين العسكريين عليهما السلام مدرسة آية الله المجدد الشيرازي قدس سره، قيضه المولى ومعه حافز من الضمير الحر والحفاظ المر وبيمينه (كتاب لا ريب فيه هدى للمتقين) يملي على العالم كله ما لامته من المجد الغابر والسؤدد الحاضر والشرف الوضاح بنشر العلم وإقتناء الفضائل، ألا وهو هذا الكتاب الذي يزفه الطبع إلى القراء الكرام (الذريعة إلى تصانيف الشيعة) وينهي إلى الملا أن الشيعة لم يقصروا عن إخوانهم من فرق الاسلام في التحلي بالعلوم والحكم ولا أنهم وانون في كلاءة نواميس الدين وبث تعاليم الحنيفية البيضاء أو السعي في مناجح الامة،

[ 10 ]

وهذه كتبهم تشهد لهم بذلك وتراغم من يسر لهم حسوا في إرتغاء وتكبح سورة المرجفين بهم والمفترين عليهم. نهض شيخنا المترجم لهذه المهمة منذ سنة 1329 بعزم لا يكهمه الفشل ونشاط لا يفله الكلل مثابرا على العمل معانيا فيه أتعابا وجهودا من تجول في البلاد وتطلع على المكتبات وسير للكتب والفهارس وتحر لكل ما يتوصل به إلى ضالته المنشودة من سعي متواصل وعمل يردف بعضه بعضا حتى طوى على ذلك إلى الوقت الحاضر سنه 1355 ستة وعشرين عاما، فكان من ولائدها هاتيك المساعي المشكورة هذا الكتاب الضخم القيم الذي سوف يتم طبعه في عشرة مجلدات أو يزيد مستوعبا لجميع الحروف وافيا للغرض، وإن كان من المتعذر عادة الاحاطة بجميع كتب الشيعة مع تفرقها في مناحي شتى وأقطار شاسعة، لكن شيخنا المؤلف لم يعده تصل إليه يد التنقيب ويتسنى للباحث النقيد تذكاره، وبذلك كانت له عند الامة جمعاء يد واجبة يجب عليها شكرها ما دار الملوان، وإلى المولى سبحانه نبتهل في أن ينتهي هذا النشر إلى غاية الكتاب بتمام مجلداته حتى يعم الانتفاع به وإن كان الخواص إنتفعوا به قبل هذا، فقد جعله العلامة الامين العاملي أحد مصادر كتابه (أعيان الشيعة) وكذلك غيره من المؤلفين. لم يقف سعي شيخنا المترجم وراء صالح قومه على حد، فليس هذا الكتاب وحيدا مما أفرغه في قالب التأليف وإن كان فذا في بابه، فله لكل قرن من القرون الهجرية منذ القرن الرابع حتى القرن الحاضر كتاب منفرد مفرد في موضوعه أفاض القول فيها في تراجم أعيان تلكم الايام الخالية وذكر مآثرهم وآثارهم الخالدة وإليك أسماؤها. (1) نوابغ الرواة في رابعة المآت. (2) إزاحة الحلك الدامس بالشموس المضيئة في القرن الخامس. (3) الثقاة العيون في سادس القرون. (4) الانوار الساطعة في المائة السابعة.

[ 11 ]

(5) الحقائق الراهنة في تراجم أعيان المائة الثامنة. (6) الضياء اللامع في عباقرة القرن التاسع. (7) إحياء الداثر من مآثر أهل القرن العاشر. (8) الروضة النضرة في علماء المائة الحادية عشرة. (9) الكواكب المنتثرة في القرن الثاني بعد العشرة. (10) الكرام البررة في القرن الثالث بعد العشرة. (11) نقباء البشر في القرن الرابع عشر. وله كتاب " مصفى المقال في مصنفي علم الرجال " أطراه العلامة المامقاني رحمه الله في تنقيح المقال وذكر أن عدة المترجمين فيه يقرب من خمسمائة رجل وكلها حافلة بذكريات خلت عن كثير منها المعاجم والكتب، ولكن المؤلف تمكن من الحصول عليها بفضل بحثه المتتابع ومثابرته المعلومة فأعاد إلى تلكم الحلقات البائدة حياة أبدية، وله كتاب " هدية الرازي إلى المجدد الشيرازي " ضم بين دفتيه حياة الامام المجدد علم العلم والدين سيد الطائفة وزعيمها المقدس السيد ميرزا محمد حسن الشيرازي نزيل سامراء المتوفي سنة 1312، وكتاب " ضياء المفازات في طرق مشايخ الاجازات " و " الدر النفيس في تلخيص رجال التأسيس " و " محصل مطلع البدور في تلخيص ما فيه من المنثور " و " الياقوت المزدهر في تلخيص رياض الفكر " و " مشجرة في الانساب " و " تشجير كتاب حديقة النسب " للعلامة أبي الحسن الافتوني. لم يعطف المترجم على هذه المواضيع المهمة إلا بعد تكميل نفسه بالعلوم الدينية من الفقه وأصوله وتهذيبها بالملكات الفاضلة وتمرينها بالآداب الشرعية منذ قدم العراق وحط رحله بالنجف الاشرف سنة 1313 إلى سنة 1329 التي هاجر فيها إلى سامراء وأخذ العلم عن الفطاحل الاعلام، المحقق الولى محمد كاظم الخراساني، والعلامة الحبر الشيخ الشريعة الاصفهاني، وآية الله السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي، وكتب تقرير أبحاثهم في الفقه وأصوله، وفي سامراء اختص بالتلمذة على الزعيم المقدم

[ 12 ]

آية الله المجاهد ميرزا محمد تقي الشيرازي، وله رسائل أخرى تأسيسية، منها " النقد اللطيف في نفي التحريف من القرآن الشريف " و " تعريف الانام في ترجمة المدنية والاسلام " إلى الفارسية وتهذيبه وتبويبه، نشر شطر منه في مجلة (درة النجف) النجفية سنة 1327. ولشيخنا المترجم الرواية عن جماعة من حجج الاسلام وعمد الدين وأركانه نذكر أسمائهم حسب ترتيب وفياتهم كما ذكرهم كذلك في إجازته للكاتب، الحاج ميرزا حسين النوري، المولى علي النهاوندي، الشيخ محمد طه نجف، السيد المرتضى الكشميري، الحاج ميرزا حسين الخليلي، المولى محمد كاظم الخراساني، الحاج السيد أحمد الرازي الحائري، الشيخ محمد صالح آل طعان البحراني، ميرزا محمد علي المدرس الرشتي، الشيخ علي الخاقاني، السيد محمد علي الشاه عبد العظيمي، شيخ الشريعة الاصفهاني، الشيخ موسى بن جعفر الكرمانشاهي، السيد أبو تراب الخوانساري، الشيخ علي بن الشيخ محمد رضا كاشف الغطاء، السيد أبو محمد الحسن الصدر قدس الله أسرارهم، السيد ناصر حسين اللكهنوي دامت بركاته، ولكل منهم طرق ضافية الذيول مثبتة في مظانها، وللمترجم إجازات كثيرة للعلماء والافاضل المعاصرين تربوا على الثلاثين ولنا منه إجازة مبسوطة ذات فوائد جمة بطرقه هذه كلها. وكانت له رحلتان خلال تلكم المدد إلى إيران تطلب فيهما ما وسعه من مواضيع كتبه. لم نتحر الاستقصاء في هذه الترجمة بذكر كل ما يتعلق بها وإنما أردنا إيقاف القراء على شئ مما هو دخيل في الغرض ها هنا وإلا فدون فضل صاحبها منقطع الوصف والبيان.. محمد علي الغروي الاوردبادي

[ 13 ]

مقدمة الطبعة الثانية وبعد: لقد مضت على البدء بطبع مجلدات الذريعة أكثر من ثلاثين سنة، وقد نفذ نسخ مجلداته الاولى منذ أمد، ويزداد طلابها يوما بعد يوم. وكان الوالد المؤلف يمتنع عن تجديد طبعها رغم الحاح الشركات التجارية الدائم وذلك لانه كان يقصد تنقيحها وتصحيح أخطائها وإلحاق المستدركات بها، سواء المطبوع منها في آخر كل مجلد والجديد الغير المطبوع. لكنه بعد فاجعته بحادث إبنه الشهيد أخي، ضعفت قواه الجمسية وأصبح ينتظر منا نحن أبنائه أن نقوم بهذه المهمة. وكنت أنا وأخي أحمد المنزوي كمبين منذ عشرين عاما على العمل في طهران بتحضير المستدركات والمواد الاضافية الجديدة وذلك ابان إشتغالنا بفهرسة مخازن المخطوطات بطهران مستقلين أو بإشتراك الزملاء في جامعة طهران، وقد قامت الجامعة الموقرة والمجلس النيابي والاونسكو هناك بطبع مجلدات كثيرة منها. وكنا عازمين على إلحاق هذه الطبعة الجديدة من الذريعة بهذا الانتاج الغزير حسب إراده المؤلف دام بقاه. وبينا نحن مستغرقون في العمل مسخرين كل إمكاننا لذلك إذ بحادثة جديدة تجبرني على مغادرة طهران وهذا ما كاد يجعلنا نياس من إمكان إلحاق المستدركات بالطبعة الجديدة ريثما تنفرج أزمتنا. ولهذا فقد اتفقنا مع الناشر الكتبي الوجيه الحاج السيد إسماعيل إسلامية على تجديد طبع المجلدات الاولى من الكتاب على الافست، وإرجاء إلحاق المضافات إلى وقت آخر، ولكن الوالد دام بقاه أمر أخي أحمد المنزوي بإصلاح الاخطاء وإضافة المستدركات المطبوعة في آخر كل مجلد. ففعل ذلك وهو منهمك في طهران في الوقت نفسه بتحضير مسودات المجلدات غير المطبوعة وبإلحاق المواد الاضافية المذكورة عليها. ولا يسعني التعريف بمنهج المؤلف في موسوعته هذه في بضعة سطور، وإنما أذكر المراجع الكرام بأن المؤلف دام عمره بدأ تصنيف هذا الكتاب سنة 1329

[ 14 ]

1911 م ونشر باكروة مجلداته في النجف عام 1936 1355 م ولم يك إذ ذاك قد طبع أي فهرس عن مخطوطات العراق وإيران، وقد قام المؤلف بفحص المكتبات واحدة واحدة، والتفتيش عن مخطوطاتها مجلدا مجلدا، وقراءة كل منها لتعيين موضوعها وأبوابها وتنقل سطور منها في هذه الموسوعة. وأما اليوم فإن كثيرا من مكتبات بغداد والنجف وكربلا والبصرة والموصل وطهران ومشهد وإصفان وتبريز ودمشق وبيروت بل جلها، ألف لها فهارس وإن كانت ناقصة. فطهران مثلا اليوم توجه عناية خاصة إلى المخطوطات وفهرستها فقد خرج للمكتبة المركزية لجامعة طهران حتى اليوم خمسة عشر مجلدا من فهرس مخطوطاتها ولمكتبة المجلس خمسة عشر مجلدا ولمكتبة سپهسالارست مجلدات ولكلية الطب مجلد وللحقوق مجلد وللآداب ثلاثة مجلدات، وهناك تحت الطبع مجلدات عدة من فهارس مكتبة الملك وغيرها، عدا فهرست عام للمخطوطات الفارسية جمعه أخي أحمد وسيقدمه للطبع. على أن هذا كله لم يؤثر في قيمة هذه الموسوعة بل زادها إكبارا فهي على قدمها لا تزال معتبرة أوسع وأوثق مصدر لمعرفة الكتب القديمة في الشرق الاسلامي. علينقي المنزوي

[ 1 ]

بسم الله الرحمن الرحيم (باب الالف) (1: آب حيات) رسالة مختصرة فارسية في أصول الدين مرتبة على خمسة أصول وكل أصل على خمسة مقامات أوله (الحمد لله على نواله إلخ) للعلامة الحاج مولى محمد جعفر المعروف بشر يعتمدار ابن المولى سيف الدين الاسترابادي نزيل طهران والمتوفى بها سنة 1263 والمدفون بالنجف في الايوان الذهبي شمال المنارة الثمالية والنسخة في سامراء عند العلامة الحجة ميرزا محمد الطهراني. (2: آب حيات) الكبير أيضا للحاج مولى محمد جعفر المذكور وهو المسمى بالفلك المشحون كما يأتي أوله (الحمد لله أو اجب الوجود بالذات إلخ). (3: آب حيات) منظوم فارسي في أصول الدين في مائة وستة عشر بيتا لبعض الفضلاء من تلاميذ الحاج مولى محمد جعفر الاسترابادي وهو ملخص آب حيات المختصر المذكور طبع مع بعض الرسائل العملية في سنة 1296 اوله (هر كه را بر سر هواي لؤلؤ لالا بود الخ) وفي آخره: نسخه آب حيات اينست گر جوئي بكام * رشحه أز قلزم تأليف مولانا بود از جلال وعلم وفضل ورأفت حق بنگري * چار حرف آمد كه جيم وعين وفا ورا بود اشارة إلى اسمه جعفر. (4: آب حيات) في تراجم شعراء الهند بلغة اردو للمولوي محمد حسين المشهور بشمس العلماء الملقب بآزاد الدهلوي المتوفى حدود سنة ثلثين وثلثمائة والف

[ 2 ]

طبع في الهند كما طبع له أيضا سخندان فارس في تراجم شعراء العجم (5: آب حيات) منظوم فارسي في الاخلاق نظير نان وحلوا لكنه أبسط منه للفاضل أبي المكارم المعروف بصدر الاسلام الملقب بذبير الحاج ميرزا علي أكبر بن ميرزا شير محمد الهمداني المولود سنة 1270 والمتوفى سنة 1325 طبع بايران مكررا نظمه وهو ابن سبع عشرة سنة كما حكاه لي الفاضل الثقة الحاج الشيخ عبد المجيد الهمداني وله اخوان الصفا، وخرابات، ودعوة الحسنى، وغيرها. (6: آب حيات) بلسان اردو فيما يوجب حياة الابد من الاخلاق والاعمال طبع في بلاد الهند فراجعه. (7: آب زر) فارسي في بعض مباحث الحكمة والكلام للفيلسوف الماهر المعاصر السيد مرتضى النونهروي الغازي فوري الهندي المتوفى حدود الاربعين بعد الثلثمائة والالف طبع بالهند كما طبع له أيضا لوائح الليلية ومعراج العقول. (8: آب زلال) مثنوي فارسي أخلاقي من نظم السيد العلامة المفتي مير محمد عباس بن السيد علي اكبر بن السيد محمد جعفر بن السيد طالب بن السيد نور الدين ابن المحدث الجزائري السيد نعمة الله التستري الموسوي نزيل لكهنو والمتوفى بها 25 رجب سنة 1306 طبع في هامش المثنوي الموسوم بگوهر شاهوار له أيضا. (9: آب زلال) مثنوي للمحدث المحقق المولى محسن بن شاه مرتضى الشهير بالفيض الكاشاني المتوفى بها سنة 1091 عده من مثنوياته في فهرس تصانيفه (10: آب زندگاني) فارسي فيما يعمل وينفع في تقوية الباه مطبوع في طهران كما يظهر من بعض القرائن وإن كتب عليه انه طبع في بمبئي سنة 1304 بخط الفاضل ضياء الدين الشاهشاهاني الاصفهاني وهو ترجمة رجوع

[ 3 ]

الشيخ إلى صباه في تقوية قوة الباه المطبوع تصنيف كمال پاشا أحمد بن سليمان ويقال للترجمة إياب الشيخ إلى صباه أيضا ويظهر من كشف الظنون ان رجوع الشيخ إلى صباه أيضا ترجمة لكتب القدماء ترجمه المولى أحمد بن سليمان الشهير بابن كمال پاشا المتوفى سنة 940 باشارة السلطان سليم الاول المتوفى سنة 928 في قسمين كل قسم مرتب على ثلاثين بابا ويأتي ترجمة رجوع الشيخ إلى صباه أيضا. (11: آب زندگاني) نسخة منه مخطوطة موجودة بمشهد الرضا عليه السلام نقل عن الباب الثاني والعشرين من العنوان الاول من هذه النسخة الشيخ علي اكبر الكرماني المشهدي المعاصر في نفايس اللباب فراجعه ومن هذا الباب (رهنماي عشرت) وترجمة رجوع الشيخ إلى صباه للحكيم محمد سعيد الطبيب الاصفهاني ولعله عين آب زندگاني المطبوع ويأتي أيضا تحفة العروس ونزهة النفوس في تقوية الباه لعبد الله النجاشي كما يأتي تحفة الخواتين أو وسائل الابتهاج في حفظ صحة الازدواج. (12: آب ونمك) مثنوي أخلاقي للمولوي السيد ولا يتعلي صاحب الغازي پوري المتوفى بالحائر الشريف الحسيني على مشرفه السلام في يوم الخميس السابع عشر من ربيع الثاني سنة 1296 طبع في لكهنو سنة 1300 (13: كتاب آبي) فارسي مطبوع في سنة 1331 يأتي في الكاف أنه مراسلات ومخابرات سياسية مترجمة بالفارسية في خمسة أجزاء (14: آتش پاره) في ترجمة الشعلة الجوالة بالفارسية للسيد العلامة المفتي مير محمد عباس بن علي اكبر بن محمد جعفر الموسوي التستري اللكهنوي المولود بها في آخر ربيع الاول سنة 1224 والمتوفى بها أيضا في يوم وفاة جده موسى الكاظم عليه السلام في الخامس والعشرين من رجب سنة 1306 ذكره في التجليات.

[ 4 ]

(15: آتش پاره هاي شوق) ديوان فارسي للاديب الكامل ميرزا غلام محمد عرب الملقب بشوق الحيدر آبادي طبع بحيدر آباد دكن كما في فهرست سنة 1351 فراجعه (16: آتش كده آزر) فارسي في تراجم الشعراء للحاج لطفعلي بيك الاديب الشاعر الملقب بآزر ابن آقاخان بيگدلي من ولد بيگدلخان بن ايلد كزخان ابن أغور خان من أحفاد ترك بن يافث بن نوح " ع " هكذا ترجم نفسه في أول المجمرة الثانية من هذا الكتاب وسرد نسبه كما ذكرت ناسبا له إلى كتاب جامع الرشيدي الآتي ذكره بعنوان تاريخ غازاني وذكر أنه ولد باصفهان سنة 1134 والف الكتاب في عصر السلطان كريمخان زند المتوفى سنة 1193 كما ذكره في أول المجمرة الثانية منه المرتبة على پرتوين " 1 " أولهما في شعراء عصره والثاني في أشعار نفسه والمجمرة الاولى منه مرتبة على شعلة في شعراء الملوك وأبنائهم وثلاث اخگرات " 2 " في شعراء إيران وتوران والهند على حسب ترتيب بلادهم بالحروف وبعد الاخگرات فروغ " 3 " في النساء الشاعرات وله أيضا (دفتر نه آسمان) في شعراء عصره خاصة كما يأتي وترجم السيد عبد اللطيف التستري المؤلف في تحفة العالم وذكر ديوانه المشتمل على عشرة آلاف بيت ويوسف زليخا وهو مثنوي في اثني عشر الف بيت وأورد كثيرا من شعره وقال انه توفي سنة 1195 وقد طبع في بمبئي سنة 1299 ورأيت نسخة مخطوطة لعلها ترجع إلى عصر المؤلف في سامراء عند العلامة ميرزا محمد الطهراني (17: آتش كده پروين) منظوم فارسي للشاعر الاديب الملقب بپروين الهمداني المتوفى في نيف وعشرة وثلثمائة والف وهو جزء ديوانه الكبير الموجود الذي كان عند الحاج الشيخ عبد المجيد الهمداني، قال انه بدأ فيه بنار


" 1 " شعاعين " 2 " جمرات " 3 " ضياء

[ 5 ]

نمرود على الخليل ثم نار فرعون على حزقيل ثم نار مهبط جبرئيل ثم نار حرم الشهيد القتيل وقال ليس هو صاحب آمال العارفين التاجر الآتي ذكره بل الهمداني هذا كان شديد الفقر والاعسار وفي زي اهل العلم (أقول) اورد الفاضل فرهاد ميرزا في (زنبيل) نيران العرب في الجاهلية والاسلام وانهاها إلى اربعة عشر مع تفاصيل بدوها وهي غير هذه الاربعة المنظومة بالفارسية في هذا الكتاب. (18: آتش كده تبريزي) مثنوي في المراثي وفيه اقتباسات من مثنوي المولى الرومي طبع في تبريز ثانيا مع غزلياته في سنة 1346 لميرزا محمد تقي بن المولى محمد المامقاني التبريزي المعروف بحجة الاسلام التبريزي صاحب صحيفة الابرار الآتي ذكره وذكر والده والمتوفى في ثاني عشر شهر رمضان سنة 1312 والمدفون بوادي السلام بين سور النجف ومقام المهدي عليه السلام وكثب على لوح قبره رباعية من انشائه (19: آتش كده وحدت) للخواجه مستان شاه صاحب الكابلي طبع في الهند فراجعه. (20: آتش كده في مصائب المعصومين عليهم السلام) فارسي كبير في مجلدات رأيت منه الجزء الخامس وهو في مصائب سيد الشهداء (ع) مرتبا على اربعين شعلة في كل شعلة شرح حالة من أحواله عليه السلام لا أعرف ناظمه ولا عصره (21: آثار الابرار وأنوار الاخبار) في الاحاديث للسيد الفاضل المحدث الواعظ أبي الخير الداعي بن الرضا بن محمد العلوي الحسيني ذكره كذلك الشيخ منتجب الدين المتوفى بعد سنة 585 في فهرسه وذكر أنه يرويه عن مؤلفه بواسطة شيخه السيد الامير المرتضى بن المجتبى بن محمد العلوي العمري ومن تاريخ وفاة الشيخ منتجب الدين كما ذكره اليافعي يظهر أن أبا الخير هذا وهو شيخ شيخه يكون من علماء المأة الخامسة لا محالة.

[ 6 ]

(22: آثار الاحزان) الموسوم برياض البكاء ايضا لميرزا محمد بن محمد رفيع المعاصر الملقب بملك الكتاب الشيرازي نزيل بمبئي طبع سنة 1322. (23: آثار أحمدي) في أحوال النبي صلى الله عليه وآله وغزواته ومختصر من احوال الائمة عليهم السلام للفاضل احمد بن تاج الدين حسن بن سيف الدين الاسترابادي وعنه ينقل المولى سلطان محمد بن تاج الدين حسن في كتابه تحفة المجالس المطبوع في سنة 1274 ولعلهما اخوان ولقد رأيت بخط المولى محمد جعفر ابن المولى عبد الصاحب الخشتي أنه كانت عنده نسخة آثار احمدي في سنة 1274 التي طبع فيها تحفة المجالس المذكور. (24: آثار الامام الفاضل المعصوم) لابي بكر محمد بن زكريا الطبيب الرازي المتوفى في حدود سنة 320 كما ذكره القفطي في أخبار الحكماء أو سنة 311، كما في غيره واورد القفطي فهرس تصانيفه الكثيرة على ما اورده ابن النديم في فهرسه عن فهرس تصانيف الرازي منها كتاب الآثار المذكور ومنها كتاب الامام والمأموم المحفين الاتي ذكره وكتاب النقض على الكيال في الامامة. (25: آثار الانوار وعجائب الآثار) نقل عنه المولى رضا قلي المعاصر في تحفة الغرائب وذكر أنه لابي علي الهمداني واحتمل بعض أنه للسيد علي بن شهاب الدين الهمداني. (26: الآثار الباقية من القرون الخالية) للفيلسوف المنجم الماهر خواجه ابي ريحان محمد بن أحمد البيروني من توابع السند الخوارزمي المتوفى كما في اكتفاء القنوع والاعلام وغيرهما سنة 440 تاريخ لطيف مشتمل على فوائد كثيرة الفه باسم الامير شمس المعالي قابوس بن وشمگير والد الامير منوچهر في سنة 390 وبعد تأليفه اتصل بخوارزمشاه في خوارزم إلى سبع سنين مع الشيخ ابي علي بن سينا والشيخ ابي علي بن مسكويه والحكيم

[ 7 ]

ابي سهل المسيحي وابي نصر العراقي وابي الخير الخمار ثم طلبه السلطان محمود سبكتكين إلى غزنين وبها الف القانون المسعودي في النجوم للسلطان مسعود بن محمود المذكور وحكي عن ياقوت انه رأى فهرس تصانيفه بخط دقيق في ستين ورقة وعن بعض آخر أن تصانيفه حمل بعير (أقول) والباقية منها الآثار الباقية (التي شرحها بالفارسية الفاضل وزير العلوم على العهد الناصري عليقلي ميرزا) ويظهر منه في بحث عدد شهر رمضان تشيعه ويأتي له كتاب الاستيعاب في الاسطرلاب، وكتاب الاظلال أو افراد المقال، وتمهيد المستقر، ورسالة استخراج الاوتار، ورسالة اشكال الهندسة، والتفهيم إلى صناعة التنجيم، والقانون المسعودي، ورسالة في الاحجار والجواهر وقد طبع الآثار الباقية في لبيسيك سنة 1876 م ثم اعيد سنة 1922 م (27: آثار البلاد واخبار العباد) للشيخ العلامة ابي عبد الله زكريا بن محمد بن محمود المكموني القزويني المتوفى سنة 682 الفه سنة 674 مرتبا على مقدمة وسبعة اقاليم وقد طبع في غوتنغن (جوتنجن) سنة 1848 م كما في اكتفاء القنوع (أقول) هو صاحب عجائب المخلوقات الآتي وفي كشف الظنون أن فيه الغث والسمين كما في امثاله فراجعه. (28: آثار جعفري) في الجغرافيا فارسي للسيد محمد جعفر الحسيني الخورموجي طبع في سنة 1276 واحتمل بعض انه ميرزا جعفر خان مشير الدولة. (29: الآثار الجعفرية) في سوانح الامام الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام بلغة اردو للسيد اولاد حيدر البلجرامي المعاصر طبع بالهند. (30: آثار الحسان) في بدايع أشعار النسوان من العرب والعجم والترك والهند وغيرها وذكر بعض أحوالهن للفاضل المعاصر الحاج ميرزا حسن بن الحاج ميرزا علي الجابري الاصفهاني ذكر فهرسه في آخر كتابه آفتاب درخشنده المطبوع كما يأتي ويأتي ايضا خيرات حسان في ترجمة مشاهير النسوان

[ 8 ]

(31: آثار حيدري في ترجمة تفسير العسكري) على صاحبه السلام بلغة اردو للفاضل المعاصر السيد شريف حسين صاحب الهندي طبع في الهند وعليه تقريظ العلامة السيد نجم الحسن صهر المفتي مير محمد عباس التستري اللكهنوي (32: الآثار الدينية) للفقيه الفاضل الشيخ ابي الحسن عبد الجبار بن أحمد ابن ابي مطيع يرويه عنه بواسطة واحدة الشيخ منتجب الدين بن بابويه المتوفى كما ذكره اليافعي بعد سنة 585 فهو من علماء المائة الخامسة. (33: آثار الشيعة الامامية) للفاضل المعاصر الشيخ عبد العزيز ابن الشيخ عبد الحسين ابن الشيخ عبد علي ابن العلامة الفقيه الشيخ محمد حسن صاحب الجواهر رحمه الله ذكر في اوله أنه رتبه على عشرين جزءا طبع الجزء الرابع منه في الوزراء والامراء بترجمة الشيخ علي الجواهري بالفارسية على نفقة وزارة المعارف الايرانية في سنة 1347 وقد اخذ مني في سنة 1337 تمام مجلدات هذا الكتاب مدة لاستخراج ما اراد ادراجه في كتابه المذكور وطبع جزؤه الثالث في الملوك والسلاطين عربيا في سنة 1348. (34: آثار العجم) للفاضل المعاصر ميرزا عباس بن ميرزا أحمد بن محمد بن علي ابن ميرزا ابراهيم الهمداني الشرواني صاحب چارچمن في تاريخ دكن وغيره (35: آثار العجم) أو شيراز نامه فارسي في تواريخ فارس وآثارها العجيبة للفاضل المعاصر السيد ميرزا محمد نصير الحسيني الشهير بميرزا فرصت المتوفى سنة 1339 ابن الاديب الكامل الشهير بميرزا بهجت الشيرازي فرغ من تأليفه سنة 1313 وطبع في بمبئي سنة 1314 وعليه تقريظ ميرزا أبو الحسن المحقق الاصطهباناتي والشيخ مفيد الشيرازي ومن انشائه في أول الكتاب أز نقش ونگار در وديوار شكسته * آثار پديد است صناديد عجم را (أوله) (سپاس بي پايان وستايش بيكران) (36: آثار علوي) رسالة مختصرة في بيان الآثار العلوية للمولى محمد بن

[ 9 ]

مسعود المسعودي مرتبة على مقدمة ذات أربعة فصول ثم على ثلاثة عشر بابا (أوله) (منت خدايرا كه آفريننده جميع عقول وأرواح است ونيست كننده أجسام وأشباح) رأيت نسخة تاريخها سنة 1133 عند الحاج الشيخ علي اكبر النهاوندي بمشهد الرضا عليه السلام. (37: الآثار المروية في فضائل العترة العلوية) لشارح قصيدة ابي فراس أحال نفسه في الشرح الآتي ذكره إلى كتابه هذا فراجعه، توجد قطعة من الشرح المذكور تاريخ كتابتها آخر نهار الاحد ثاني عشر رجب سنة 981 بقلم أحمد بن أحمد بن علي الماجدي رأيتها عند المرحوم ميرزا هادي المحدث الخراساني في النجف. (38: الآثار النبوية) للقاضي أبي حنيفة نعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور بن أحمد بن حيون قاضي مصر من قبل الخلفاء الفاطمية الاسماعيلية المتوفى في رجب سنة 363 - قال في الرياض أنه في الفقه على نهج دعائم الاسلام له أيضا، وقال أنه اختصر منه كتابه الموسوم بمختصر الآثار، ثم ذكر أنه رأى مجموعة فيها أدعية كثيرة منقولة عن مختصر الآثار المذكور، قال ويظهر من مطاويها أنه في أحاديث أهل البيت عليهم السلام وفقههم إلى آخر أبواب الفقه (أقول) في البحار عن ابن ذولاق في أخبار مصر أنه الف هذا القاضي لاهل البيت عليهم السلام من الكتب آلاف أوراق بأحسن تأليف وأملح سجع (إنتهى) ويأتي كتابه ابتداء الدعوة، والاختبار، ودعائم الاسلام، وغيرها. (39: آخرين خانواده امپراطور روس) ترجمه بالفارسية عن أصله الافرنجي ميرزا غلام علي خان الصمصامي طبع سنة 1341 في طهران. (40: آخرين روز يك محكوم) ترجمه بالفارسية عن الكتب الافرنجية محمد السعيدي طبع بطهران.

[ 10 ]

(41: آخرين يادگار نادر) فارسي لميرزا سعيد النفيسي طبع بطهران. (42: كتاب الآداب) لابي العباس أحمد بن علي الرازي الخضيب الايادي رواه عنه الشيخ أبو العباس النجاشي بواسطة شيخه محمد بن محمد بن أحمد بن داود فهو من علماء المئة الرابعة. (43: كتاب الآداب) لابي العباس أحمد بن محمد بن سعيد المعروف بابن عقدة الزيدي الجارودي المتوفى سنة 333، قال النجاشي سمعت أصحابنا يصفون هذا الكتاب. (44: كتاب الآداب) لابي الفضل إدريس بن الفضل بن سليمان الخولاني الكوفي الواقفي الثقة بتصريح النجاشي، لكنه لم يذكر طريقه إليه. (45: كتاب الآداب) لابي الفضل العباس بن معروف القمي الثقة مولى جعفر بن عمران بن عبد الله الاشعري القمي رواه عنه النجاشي بأربع وسائط. (46: كتاب الآداب) لابي سمينة محمد بن علي بن ابراهيم بن موسى القرشي وهو الذي أخرجه أحمد بن عيسى القمي عن قم واستثناه محمد بن الوليد من رواة نوادر الحكمة ويرويه عنه النجاشي بأربع وسائط. (47: كتاب الآداب) للقاضي أبي عبد الله محمد بن عمر الواقدي مولى الاسلميين من بني سهم بن أسلم المولود سنة 130 والمتوفى سنة 207 عن 78 سنة وصلى عليه محمد بن سماعة ودفن بمقابر الخيزران كما ذكره كاتب الواقدي محمد بن سعد في فهرس كتب الواقدي ونقل الفهرس بتمامه عنه ابن النديم في الفهرس الذي صنفه سنة 377 وقد اعتمد على فهرس ابن النديم الشيخ أبو العباس النجاشي وكثيرا ما ينقل عنه في رجاله وكذا شيخ الطائفة الطوسي يكثر النقل عنه في فهرسه " 1 "


" 1 " قال ابن النديم في فهرسه في ترجمة الواقدي (ما لفظه) وكان يتشيع حسن المذهب يلزم التقية وهو الذي روى أن عليا عليه السلام كان له من معجزات النبي صلى الله عليه وآله كالعصا لموسى (ع) واحياء الموتى لعيسى (ع) وغير ذلك من الاخبار، كان من أهل المدينة فانتقل إلى بغداد وولي القضاء بها للمأمون، إلى ان قال رأيت بخط قديم انه خلف ست مائة قمطر كتبا كل قمطر حمل رجلين وكان له غلامان مملو كان يكتسبان (؟) الليل والنهار انتهى، وكذا جزم في المنتخب في آداب لغة العرب ص 131 طبع مصر بانه شيعي، ويؤيد شهادة ابن النديم بتشيع الواقدي ما حكاه النجاشي في ترجمة ابراهيم بن محمد بن ابي يحيى مولي أسلم المدني الذي كانت العامة تضعفه لاختصاصه بابي جعفر وابي عبد الله عليهما السلام قال النجاشي " ما لفظه " وحكى بعض أصحابنا عن بعض المخالفين أن كتب الواقدي سائرها انما هي كتب إبراهيم بن محمد بن ابي يحيى نقلها الواقدي وادعاها انتهى، وهذا القدح في حق الواقدي دال على انه ثبت عند القادح تشيعه فاراد تضعيفه لكنه لما كان الواقدي متسترا بالتقية والذي برز منه لم يكن دليلا على تشيعه أراد القادح تضعيف كتبه على اي حال بانه وان لم يكن في الواقع شيعيا لعدم بروز اثر التشيع فيه لكن كتبه كلها على كثرتها منتحلة من الشيعي المحقق ضعفه لاختصاصه بالامامين المذكورين عليهما السلام

[ 11 ]

(48: كتاب الآداب) للشيخ الثقة الجليل أبي عبد الله موسى بن القاسم ابن معوية بن وهب البجلي يرويه عنه النجاشي بأربع وسائط. (49: كتاب الآداب) للشيخ الثقة الذي صدر الامر من الامام الرضا عليه السلام بالرجوع إليه أبي محمد يونس بن عبد الرحمن يرويه النجاشي عنه بأربع وسائط وهو غير كتاب الادب له أيضا كما يأتي. (50: الآداب والامثال) قصيدة لابن دريد المتوفى سنة 321 يأتي في القصائد وأحواله في الجمهرة. (51: الآداب والحكم) يأتي في المنظومة. (52: الآداب والسنن والاخلاق) للسيد محمد الاصفهاني المتوفى بالنجف في نيف وتسعين ومأتين والف وهو خاتمة لكتابه الكبير في عدة مجلدات في أعمال اليوم والليلة والاسبوع والشهور والسنة والخاتمة هذه بخط مؤلفه توجد خي خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين الكاظمي طاب ثراه ويأتي أعمال الشهور الموجود أيضا بخطه كما يأتي السنن والآداب

[ 12 ]

ويأتي أيضا مختصر الابواب في السنن والآداب. (53 الآداب والمروات:) لعلي بن العباس الخراذيني الرازي المرمي بالغلو يرويه عنه النجاشي بأربع وسائط ويأتي أن له الرد على السلمانية الذين هم طائفة من الغلاة وهذا مضعف للقذف المذكور إلا أن يكون من باب رد طائفة على طائفة اخرى منهم وإن كان بعيدا (54: الآداب ومكارم الاخلاق) للشريف ابي القاسم علي بن أحمد العلوي الكوفي المعروف بابي القاسم العلوي أو الكوفي المتوفى بكرمي من نواحي فسا، في شهر جمادى الاولى سنة إثنتين وخمسين وثلاثمائة حكى النجاشي فهرس تصانيفه عن ابنه ابي محمد بن أبي القاسم، وذكر الشيخ حسين بن عبد الوهاب في عيون المعجزات أن احمد والد الشريف أبي القاسم المذكور كان ابن موسى المبرقع بن الامام التقي الجواد عليه السلام الشهيد في سنة 220 عبر عنه النجاشي بما ذكر ولكن صاحب رياض العلماء قد يعبر عنه بكتاب الاخلاق قال رأيت منه نسخة عتيقة (بقطيف بحرين) وقد قال في أوله أنه الف كتبا كثيرة في العلوم والآداب والرسوم (أقول) وينقل عنه مير محمد أشرف في فضائل السادات الذي الفه سنة 1103 فيظهر وجوده عنده وهو موجود حتى اليوم رأيت منه نسخة عتيقة تاريخ كتابتها سنة 998 عند العلامة الشيخ عبد الحسين بن قاسم الحلي النجفي لكنها ناقصة الاول والوسط (55: الآداب والمواعظ) للشيخ الجليل ابي طاهر محمد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين الشيباني جد ابي غالب الزراري أحمد ابن محمد بن ابي طاهر محمد بن سليمان المذكور، والشيخ أبو غالب هو صاحب الرسالة إلى ابن ابنه محمد بن عبد الله بن ابي غالب أحمد، قال أبو غالب في الرسالة أن أبا طاهر المذكور ولد سنة سبع وثلثين ومأتين وتوفي سنة احدى وثلثمائة ونسب الكتاب إليه ورواه عنه بلا واسطة والنجاشي يرويه

[ 13 ]

بواسطة واحدة عن الشيخ ابي غالب المذكور عنه. (56: آداب الاخوة) الموسوم بمرآة المروة للمولى عبد الوحيد الجيلاني تلميذ الشيخ البهائي يأتي. (57: آداب الاسلام والايمان) فارسي في أربعة وسبعين بابا من الاحاديث المروية عن المعصومين عليهم السلام للشيخ جمال الدين ابن الشيخ محمد تقي بن المولى محمود صاحب قوامع الفضول في الاصول العراقي الميثمي الطهراني. (58: آداب أمير المؤمنين) للقاسم بن يحيى بن الحسن بن راشد مولى المنصور كما ترجمه في الخلاصة، والنجاشي لم يذكر أنه مولى المنصور بل ذكر أن له كتابا ولم يسمه لكن الشيخ قال في الفهرست القاسم بن يحيى الراشدي له كتاب فيه آداب امير المؤمنين وكلاهما روياه عنه باربع وسائط وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام مرة وفي باب من لم يرو مرة أخرى (59: آداب الايمان) رسالة فارسية في الآداب والمواعظ والاخلاق (اوله) الحمد لله الذى ابرزنا من وراء القدم ثم أخرجنا من ظلمات العدم ثم من علينا بخلق نبينا آدم وبعد فهذا بيان يرشد سالكه إلى آداب الايمان ويهدي طالبه إلى ابواب الجنان، إلى قوله، (پوشيده نماند كه تحصيل كمالاتيكه مثمر سعادات جاوداني الخ) كتاب مبسوط نافع فيه مواعظ حسنة لم أعرف مؤلفه. (60: آداب البحث) لآية الله العلامة الحلي الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن سديد الدين يوسف بن المطهر الحلي المتوفى سنة ست وعشرين وسبعمائة مختصر توجد نسخته ضمن مجموعة في خزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري النجفي رحمه الله. (61: آداب البحث) للشيخ سليمان بن الشيخ عبد الله بن علي بن الحسن بن أحمد بن يوسف بن عمار الماحوزي البحراني صاحب المعراج والبلغة وغيرهما

[ 14 ]

المولود كما في اللؤلؤة سنة 1075 والمتوفى سنة 1121 كما ذكره تلميذه الشيخ عبد الله السماهيجي في اجازته المؤرخة سنة 1128 للشيخ ناصر الجارودي مصرحا بأن له أيضا رسالة أخرى في علم المناظرة غير آداب البحث هذا وترجمه في اللؤلؤة مع ذكر تصانيفه الشيخ يوسف البحراني وكذا الفاضل المعاصر في أنوار البدرين. (62: آداب البحث) لسلطان المحققين خواجه نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي الجهرودي الاصل المولود بطوس سنة 597 والمتوفى 18 ذي الحجة سنة 673 ذكر بعض المطلعين أنه رآه، وهو غير آداب المتعلمين الآتي بل هذا أخصر منه ويأتي ذكر بعض أحواله عند ذكر آداب المتعلمين له. (63: آداب البحث) للشيخ كمال الدين ميثم بن علي بن ميثم البحراني المتوفى سنة 679 كما ذكره الشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي في رسالته الموسومة بالسلافة البهية في الترجمة الميثمية وذكره أيضا في رسالته التي الفها في تراجم علماء البحرين واستظهر فيهما أنه مدفون بقرية (هلتا) من قرى البحرين وان نسب إليه مشهد آخر في صيانة الدونج من بلاد البحرين أيضا (64: آداب البحث والمناظرة) للعلامة مير غياث الدين منصور بن مير صدر الدين الحسيني الدشتكي الشيرازي المتوفى سنة 948 هو شرح آداب البحث للعضدي رأيته بخط الحاج مولى باقر التستري النجفي المتوفى سنة 1327 عند بعض أحفاده. (65: آداب تجهيز الاموات) فارسي للعلامة المولى محمد باقر المجلسي المتوفى سنة 1110 مرتب على خمسة فصول في آداب الاحتضار ثم الغسل ثم الكفن ثم الصلاة ثم الدفن (اوله الحمد لله الذي لا يبقى إلا وجهه إلخ) توجد نسخته في خزانة شيخنا شيخ الشريعة وعند السيد أبي القاسم الموسوي

[ 15 ]

في النجف ويأتي في الالف بعده الحاء أحكام الاموات. (66: آداب التخاطب) للسيد المفتي مير محمد عباس بن علي اكبر بن جعفر بن طالب بن نور الدين ابن المحدث الجزائري الموسوي التستري اللكهنوي المولود بها ليلة السبت آخر ربيع الاول سنة 1224 والمتوفى في الخامس والعشرين من رجب سنة 1306 عده في التجليات من تصانيفه الادبية. (67: آداب التعليم) ترجمة لآداب المتعلمين تأليف خواجه نصير الدين بلغة اردو لبعض فضلاء الهند وهو مطبوع وترجمته بالفارسية يأتي في حرف التاء. (68: آداب التعليم) والتعلم والمطالعة والمذاكرة وجمع الكتب واختيار الاسانيد لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المولود حدود سنة 1235 والمتوفى في العشرة الاولى بعد الثلثمائة والالف ذكره في ترجمة نفسه في كتابه قصص العلماء (69: آداب تلاوة القرآن) للسيد صفي الدين أبي الفتح نصر الله بن الحسين الموسوي الحائري المدرس بها الشهيد بقسطنطينية حدود سنة 1168 حين أشخص إليها سفيرا من قبل سلطان إيران عن نيف وخمسين سنة ويأتي له الروضات الزاهرات وسلاسل الذهب وغيرهما ذكر سيدنا الحسن صدر الدين في تكملة الامل في ترجمة مفصلة له جميع تصانيفه. (70: آداب الجمعات) الموسوم بابواب الجنات يأتي كما يأتي الاسرار المودعة في أعمال الجمعة ويأتي أعمال الجمعة وكذا الجمعة وأعمالها. (71: آداب الجمعة) وفضلها وخصايصها للشيخ السعيد زين الدين الشهيد يأتي بعنوان خصايص الجمعة. (72: آداب الجمعة والجماعة) يأتي بعنوان ابواب الجنان للفيض. (73: آداب الحج) رسالة فارسية للعلامة المجلسي المولى محمد باقر ابن المولى محمد تقي

[ 16 ]

ابن مقصود علي المجلسي الاصفهاني المولود سنة 1037 والمتوفى في 27 شهر رمضان سنة 1110 عن ثلاث وسبعين سنة وأحسن ما أنشد في تاريخه: ماه رمضان چه بيست وهفتش كم شد * تاريخ وفات باقر أعلم شد (أوله الحمد لله الذي جعل من فضايل الانعام على الانام أن فرض عليهم حج بيته الحرام ليشهدوا منافع لهم في كل عام الخ) قال فيه ؟ ؟ ؟ نظرت في مناسك والدي والحقت به الحاقات لكني قصدت تأليف ما هو مقصور على الآداب والادعية وجعلت الاحكام موكولة إلى رسائل اخرى والنسخة في خزانة كتب العلامة ميرزا محمد الطهراني بسامراء وفي الخزانة الرضوية نسخة تاريخها سنة 1091 (74: آداب الحج وأسراره) لسيدنا العلامة أبي محمد الحسن بن الهادي الموسوي آل صدر الدين العاملي الكاظمي طاب ثراه مختصر كتبه لاخيه المرحوم السيد محمد حسين المتوفى سنة 1327 أوان تشرفه للحج موجود في خزانته. (75: آداب الحج) لسلطان العلماء المعروف بخليفة سلطان السيد مير علاء الدين حسين بن ميرزا رفيع الدين محمد بن الامير شجاع الدين محمود الحسيني المرعشي المتوفى سنة 1064 ذكره في رياض العلماء وقال إنه فارسي. (76: آداب الحج) فارسي للسيد شرف الدين علي بن حجة الله الحسني الحسيني الشولستاني النجفي المتوفى بعد سنة 1063 كما يظهر من إجازته للشيخ شرف الدين علي بن جمال الدين المازندراني، قال في الرياض رأيته في جملة تصانيفه بأستراباد وله توضيح المقال في شرح الاثني عشرية ورسالة في قبلة مسجد الكوفة يأتي ذكرهما. (77: آداب الحج) الموسوم بالمقنعة للشيخ محمد بن شجاع الانصاري يأتي

[ 17 ]

(78: آداب الحج) للفاضل المقداد الشيخ شرف الدين أبي عبد الله المقداد ابن محمد بن الحسين بن محمد السيوري الحلي الاسدي شارح الباب الحادي عشر ونهج المسترشدين وغيرهما وهو تلميذ الشيخ الشهيد محمد بن مكي قال في الرياض رأيته في أردبيل بخط تلميذ المصنف الشيخ زين الدين علي ابن الحسن بن علالا (غلالة خ ل) وعلى ظهره إجازة المصنف لتلميذه الكاتب المذكور وتاريخ الاجازة ثاني جمادي الثانية سنة 822 ويأتي الاربعون له مع الاجازة أيضا (79: آداب حرز الجواد عليه السلام) للمولى بهاء الدين محمد بن المولى حسن علي بن المولى عبد الله التستري الاصفهاني الفه للشاه سلطان حسين الصفوي الذي ولي سنة 1106 والنسخة الاصلية التي كانت بخط المؤلف وقفها السلطان المذكور وكتب صورة الوقف عليها آقا جمال الخوانساري بخطه (أوله) (سپاس بيرون أز حيطه قياس إلخ) (80: آداب الحرمين ومناسك الحج) فارسي طبع في بمبئي وهو غير مصباح الحرمين الآتي. (81: آداب الحكماء) في الاخلاق للشيخ ابن عبدون المعروف في عصره، بابن الحاشر أبي عبد الله أحمد بن عبد الواحد بن أحمد البزاز المتوفى سنة 423 كما أرخه شيخ الطائفة في رجاله وهو من مشايخه ومشايخ أبي العباس النجاشي، قال النجاشي كان قويا في الادب قد قرأ كتب الادب على شيوخ أهل الادب وكان قد لقى أبا الحسن علي بن محمد القرشي المعروف بابن الزبير وكان علوا في الوقت (أقول) مراده ان لقاء ابن عبدون لابن الزبير وتلمذه عنده كان في وقت علو سن ابن الزبير وكبره لانه توفي ابن الزبير سنة 348 عن أربع وتسعين سنة، قال في كشف الظنون آداب الحكماء للشيخ الاجل أحمد بن عبدون الخاتمي (أوله الحمد لله الذي

[ 18 ]

جعلنا من الموحدين إلخ) وقال سيدنا في تأسيس الشيعة اني رأيت الكتاب. (82: الآداب الحميدة) للشيخ الجليل محمد بن جرير الطبري الامامي نقل عنه القاضي التنوخي في الفرج بعد الشدة وعنه نقل الشيخ الشهيد محمد بن مكي في مجموعته وحكى عنها العلامة المجلسي في أواخر مفاتيح الغيب والكفعمي في المصباح ونسبه في كشف الظنون إلى ابن جرير الطبري العامي صاحب التأريخ والتفسير من جهة الاشتراك في الاسم وهو وهم. (83: آداب الخادم والمخدوم) فارسي سمي بمفتاح الرزق طبع وألف سنة 1315 المطابقة لعدد (مظفر الدين) مرتب على مفتاحين وخاتمة كما يأتي. (84: آداب الخلوة) للعارف ركن الدين علاء الدولة أحمد بن محمد البيابانكي السمناني المتوفى ليلة الجمعة الثاني من رجب سنة 736 ذكره في كشف الظنون، واستظهر تشيعه القاضي في المجالس من بعض كلماته في كتابه الفلاح وبيان الاحسان وغيرهما. (85: آداب الخواص) للوزير المغربي أبي القاسم الحسين بن علي بن يوسف المتوفى سنة 418 ذكره في كشف الحجب والصحيح أدب الخواص كما يأتي (86: آداب الدعاء) إسمه عدة الداعي كما يأتي. (87: آداب الدعاء والداعي) الموسوم بالحبل المتين يأتي وكذا كتب الادعية في الالف وكتب الدعاء في الدال. (88: آداب دعوة الاسماء والاذكار) فارسي للشيخ علي الحزين وهو الشيخ محمد علي بن أبيطالب الزاهدي الجيلاني الاصفهاني المتوفى ببنارس الهند سنة 1181 ذكره في فهرس تصانيفه المذكور في نجوم السماء (89: الآداب الدينية للخزانة المعينية) للشيخ أمين الاسلام المفسر أبي علي الفضل بن الحسن بن الفضل الطبرسي المتوفى بسبزوار سنة 548 ثم نقل إلى المشهد الرضوي، الفه باسم السلطان معين الدين أبي نصر أحمد

[ 19 ]

ابن الفضل بن محمود ورتبه على أربعة عشر فصلا أولها فصل آداب الملابس (أوله الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى) ونسخه شايعة منها نسخة بخط الشيخ علي بن فضل بن هيكل الحلي تلميذ الشيخ أبي العباس أحمد ابن فهد الحلي فرغ من نسخها صباح يوم الاثنين سادس عشر رجب سنة 833 في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين، قال فيه (فلم أر عملا أفضل ولا ذريعة أجمل من جمع كتاب يشتمل على فصول يتعلق بالآداب من الادعية والاعمال التي يرجى بالمحافظة عليها جزيل الثواب اخترتها وانتقيتها من كتب أهل البيت عليهم السلام محذوفة الاسانيد) ثم ذكر فهرس الفصول هكذا، 1 الملابس، 2 الحمام، 3 تسريح الشعر 4 أخذ الاطراف، 5 السواك، 6 النظر، 7 السمع، 8 الاكل والشرب 9 التجارة، 10 النكاح، 11 المولود، 12 النوم، 13 السفر، 14 ما يختم به الكتاب، وقد أخذ ابنه الشيخ رضي الدين حسن بن الفضل كتابه مكارم الاخلاق من فوائد هذا الكتاب كما صرح به العلامة المجلسي في أول البحار فالمكارم تكملة لهذا الكتاب كما ان كتاب مشكاة الانوار لولد صاحب المكارم قد صرح في أوله أنه تتميم للمكارم. (90: الآداب الدينية) فارسي مرتب على أربعة عشر بابا في اللباس والترجيل التقليم والاكل والشرب والنظر والسماع والتجارة والنكاح والولادة والنوم واليقظة والسفر وغير ذلك (أوله الحمد لله رب العالمين والصلوة على خير خلقه وحبيبه محمد وآله أجمعين الطيبين الطاهرين وسلم تسليما كثيرا كثيرا) لا أعرف مصنفه كذا ذكره في كشف الحجب (أقول) ولعله ترجمة للآداب الدينية المتقدم فراجع. (91: آداب الرمي) رسالة فارسية مختصرة في خمسين بيتا للعلامة المجلسي صاحب البحار ذكره شيخنا في الفيض القدسي.

[ 20 ]

(92: آداب الزكوة) الموسوم ببصارة التجارة للمولى عبد الوحيد الجيلاني يأتي (93: آداب الزيارة) جمعها شيخنا العلامة النوري الحاج ميرزا حسين بن ميرزا محمد تقي النوري المتوفى سنة 1320 من كتاب المزار والفقه والحديث وأنهاها إلى ثلثة واربعين أدبا وجعلها إحدى مقامات الفصل الرابع من كتابه ؟ حية الزائر في اربعمأة بيت تقريبا وما رأيت من سبقه في هذا الجمع فحري بأن يعد تصنيفا مستقلا له. (94: آداب السفر) للمولى محمد طاهر القزويني فارسي في آدابه وأدعيته مرتب على مقدمة وثلاث لمعات وخاتمة الفه لالتماس بضع الاخوان في سفر زيارته إلى الاعتاب المقدسة سنة 1105 وأظنه والد المولى محسن النحوي شارح العوامل وغيره توجد النسخة في كربلا. (95: آداب السفر) المسمى بالرفيق يأتي في الراء. (96: آداب السفر) للشيخ الفقيه يحيى بن أحمد بن سعيد الحلي صاحب جامع الشرايع المتوفى في ذي الحجة سنة 690 ذكره ابن داود في رجاله. (97: الآداب السلطانية والدول الاسلامية) يأتي بعنوان الفخري. (98: آداب سلطنت) فارسي للسيد هبة الله الحسيني الشهير بشاه مير الفه باسم السلطان علاء الملك في سنة 882 ثم صححه سنة 898 (أوله لئالي بيقياس حمد وسپاس پادشاهيرا سزد الخ) توجد نسخته في الخزانة الرضوية بخط عبد الرحمن بن محمد سنة 898 من موقوفات السلطان نادرشاه سنة 1145 (99: آداب السلوك للرعية والملوك) منظوم فارسي للسيد العالم الاديب الحاج السيد محمد بن السيد محمود الحسيني اللواساني الطهراني المعاصر المعروف بالعصار نزيل مشهد الرضا عليه السلام أخيرا وهو مطبوع مع نياح الغيب له أيضا. (100: آداب السلوك) الموسوم بمسلك الذهاب يأتي كما يأتي

[ 21 ]

السير والسلوك متعددا. (101: الآداب الشرعية والحكم المرعية) منظومة فيما يقرب من ثلاثة آلاف بيث يأتي بعنوان المنظومة. (102: آداب الشريعة) فارسي في الآداب والسنن وكأنه مختصر حلية المتقين للعلامة المجلسي مرتب على أربعة عشر بابا للمولى محمد باقر بن محمد جعفر الفشاركي الاصفهاني المعاصر المتوفى سنة 1315 طبع مرة في سنة 1295 وأخرى سنة 1335. (103: آداب الصلوة) رسالة فتوائية عملية في الطهارة والصلاة مبتدأ فيها باجمال من العقايد ثم النية ثم سائر أفعال الصلوة وهي فارسية في الف بيت للعلامة المجلسي المولى محمد باقر بن محمد تقي الاصفهاني المتوفى سنة 1110، توجد في خزانة كتاب الحاج علي محمد النجف آبادي والحاج الشيخ عباس القمي وخزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري في النجف الاشرف ذكر في أوله (أن الصلوة عمدة أركان الدين فيجب على كل مؤمن معرفة آدابها وشرائطها ومنها الايمان بالله والرسول) ثم ذكر مختصرا في أصول الدين ثم شرع في الطهارة والصلوة إلى آخر التعقيبات مع ترجمة أذكارها وأدعيتها وله خاتمة في أجكام النساء، وفي التعقيبات أحال إلى كتابه المقباس. (104: آداب الصلوة) لآقا نجفي الاصفهاني الشيخ محمد تقي بن الحاج الشيخ محمد باقر بن محمد تقي الاصفهاني المتوفى سنة 1331 ذكره في آخر كتابه جامع الانوار المطبوع سنة 1297 وقد طبع باصفهان في (1297) (105: آداب الصلوة وتعقيباتها) فارسي للمولى محمد كاظم الخراساني المدرس بالروضة الرضوية (أوله الحمد لله رب الخ) في تسع وستين ورقة وقفه السلطان نادر شاه للخزانة الرضوية سنة 1145. (106: آداب الصلوة) فارسي في خمسة أبواب للمولى محمد كاظم بن

[ 22 ]

محمد شفيع الهزار جريبي من تلاميذ الوحيد البهبهاني (أوله الحمد لله رب الخ) ناقص الآخر يوجد عند العلامة السيد آقا التستري في النجف. (107: آداب الصلوة) للسعيد الشهيد الشيخ زين الدين بن علي بن أحمد الجبعي العاملي الشهيد سنة 966 وهو غير أسرار الصلوة له بل هو مختصر فيه بعض الآداب والادعية والتعقيبات رأيته في النجف ضمن مجموعة من رسائل الشهيد عند آقا محمد بن المولى محمد علي الخوانساري. (108: آداب صلوة الليل) للعالم العامل مصباح المتهجدين الحاج السيد أبو محمد بن العالم الحاج السيد اسمعيل الحسيني المدعو بشيخ الاسلام الساوجي المتوفى بالنجف الاشرف في 25 ذي الحجة سنة 1333 رأيته عند ولده الفاضل الحاج ميرزا علي. (109: آداب صلوة الليل وفضلها) لحجة الاسلام الاصفهاني الحاج السيد محمد باقر بن محمد نقي الموسوي الشفتي الجيلاني المتوفى باصفهان سنة 1260 ذكر في فهرس كتبه (110: آداب صلوة الليل) للعلامة المجلسي المولى محمد باقر الاصفهاني المتوفى سنة 1110 رسالة فارسية مختصرة تزيد على مائة وخمسين بيتا يقول في آخرها ما لفظه (وتفصيل أحكام نماز شب ودعاها در رساله كبيره مرحوم والد قدس سره مذكور است الخ) والنسخة مع السؤال والجواب له في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين وأخرى عند العلامة الرياضي السيد أبو القاسم الموسوي في النجف (أوله الحمد لله رب العالمين والصلاة على سيد المتهجدين) ونسخة خط المصنف عند السيد محمد رضا بن الحاج ميرزا يوسف التبريزي في النجف الاشرف مع مفاتيح الغيب له. (111: آداب صلوة الليل) فارسي للمولى محمد باقر بن محمد جعفر الفشاركي الاصفهاني المتوفى سنة 1315 طبع سنة 1332.

[ 23 ]

(112: آداب صلوة الليل) وحضور القلب فيها، رسالة فارسية مختصرة لبعض المعاصرين طبعت سنة 1325 ولعله السيد جواد الآتي فراجع. (113: آداب صلوة الليل الكبير) للمولى محمد تقي بن مقصود علي المجلسي الاصفهاني المتوفى سنة 1070 أحال إليه ولده العلامه المجلسي في رسالته المذكورة آنفا. (114: آداب صلوة الليل الصغير) ايضا للمولى محمد تقي المجلسي صرح بكون الكبير والصغير كليهما له ولده العلامة في كتابه عين الحيات. (115: آداب صلوة الليل) الموسوم بكتاب المتهجدين يأتي. (116 آداب صلوة الليل) فارسي للسيد جواد الموسوي المعاصر طبع في حياته سنة 1326. (117: آداب صلوة الليل) للمولى محمد شفيع بن محمد رفيع الاصفهاني من تلاميذ العلامة المجلسي كما صرح بتلمذه عليه فيه واكثر النقل عنه وكتب العلامة المجلسي له بخطه ثلاث إجازات على ثلاثة مواضع من مجلد فتن البحار مصرحا في الجميع بقراءته النسخة عليه وكأنه لذلك يقال له المولى محمد شفيع قاري البحار كما وصف بذلك على ظهر رسالته في الجبر والتفويض التي الفها سنة 1117 ونسخة الآداب هذه كتبها بخطه الشيخ العالم الجليل الحاج ميرزا يحيى بن ميرزا شفيع المستوفي الاصفهاني المتوفى حدود سنة 1325 وتاريخ كتابتها يوم الجمعة آخر شعبان سنة 1315. (118: آداب صلوة الليل) للمولى محمد طاهر بن محمد حسين الشيرازي النجفي القمي شيخ العلامة المجلسي والمتوفى سنة 1098، قال الاردبيلي في كتابه جامع الرواة أن فيه أيضا أذكارا أخرى غير أدعية صلوة الليل وآدابها. (119: آداب صلوة الليل وأعمالها) للمولى علي أكبر بن محمد باقر الايجبي الاصفهاني صاحب زبدة المعارف والراد على الفادري والاخباري والاحسائي

[ 24 ]

والمتوفى سنة 1232 قال في روضات الجنات إن فيه كيفية صلوة الليل وثوابها وفضائلها وآدابها لم يكتب مثله ويظهر منه أنه كان قائم الليل دائم التهجد كثير البكاء عظيم الخوف طريف المناجاة مستجاب الدعوة مقضي الحاجات انتهى وهو مطبوع في إيران. (120: آداب صلوة الليل) الموسوم بگوهر شب چراغ للسيد علي محمد يأتي. (121: آداب صلوة الليل وفضلها) من الروايات المعتبرة لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المعاصر المتوفي في العشر الاول بعد الثلثمائة والالف كما ذكره في ترجمة نفسه في قصص العلماء. (122: آداب صلوة الليل) للسيد محمد هارون إسمه أنيس المتهجدين يأتي (123: آداب صلوة الليل) للمولى محمد نصير إسمه أنيس المتهجدين أيضا (124: آداب صلوة الليل) للحاج مولى نوروز علي البسطامي إسمه سراج المتهجدين يأتي (125: آداب الضيافة) منظوم فارسي للمحدث الفيض المولى محمد بن مرتضى المدعو بمحسن والشهير بالفيض الكاشاني المتوفى سنة 1091 ذكره في فهرس تصانيفه. (126: آداب العارفين) ترجمة لمصباح الشريعة إلى الفارسية لآقا نجفي الحاج الشيخ محمد تقي بن الحاج محمد باقر بن محمد تقي الاصفهاني المتوفى سنة 1331 ذكره في آخر جامع الانوار له المطبوع سنة 1297 وطبع هو في طهران سنة 1295 (127: آداب عباسي) ترجمة بالفارسية لمفتاح الفلاح للشيخ البهائي صدره بأسم الشاه عباس الصفوي للمولى صدر الدين محمد بن محب علي التبريزي مرتب على ستة أبواب مع ترجمة البيانات والحواشي التي هي للشيخ البهائي (أوله تسبيح وتقديس پادشاه قادريرا كه خلص عبادش بمفتاح فلاح

[ 25 ]

قد أفلح المؤمنون) إلى قوله چنين گويد اين بنده خاكسار * بصدرا شده شهره در روزگار رأيت نسخة منه مجدولة نفيسة عند الفاضل حيدر قليخان بن نور محمد خان الكابلي نزيل كرمانشاه ونسخة أخرى بخط محمد جليل بن حسن علي تاريخ كتابتها سادس عشر ربيع الاول سنة 1096 عند العلامة السيد محمد مهدى الصدر ويأتي في التاء ترجمة اخرى لمفتاح الفلاح أيضا للمولى صدر الدين هذا لكن ليست فيها ترجمة الحواشي والبيانات وكأنه مختصر من هذا ونسخة أخرى منه في خزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري في النجف ويأتي له ترجمة اثني عشريات البهائي وكتب هذه الترجمة في حياة البهائي حيث قال بعد ألقاب كثيرة له (من الله بطول بقائه على العالمين وأدام إفاضته وإفادته على المؤمنين) ونسخة تاريخها سنة 1062 عند الحاج عماد بالمشهد الرضوي (128: آداب العبودية) فارسي بليغ لطيف مرتب على فصول لبعض الادباء الفضلاء في عصر السلطان فتحعلي شاه القاجاري المتوفى سنة 1250 (أوله اللهم إجعل قوتي في طاعتك ونشاطي في عبادتك باز خامه سياه كار بر سر آنستكه أز پي تسويد أنوار معاني بياض نامه را با سواد آميزش دهد ظلمات بعضها فوق بعض والله نور السموات والارض الخ) رأيته ضمن مجموعة من إنشاءات له أيضا في خزانة كتب الحاج علي محمد في النجف. (129: آداب العرب والفرس) في الاخلاق للمعلم الثالث الحكيم الالهي الشيخ أبي علي أحمد بن محمد بن يعقوب بن مسكويه الرازي المتوفى باصفهان سنة 420 أو سنة 421 وقبره مشهور في محلة خواجو باصفهان وفي مقدمة الكتاب أورد تمام الملحص الذى هو معرب كتاب (جاويدان خرد) الذي الفه الحكماء القدماء لهو شنك بن كيومرث بالفارسية وعربه حسن بن سهل وزير المأمون ويأتي أن إبن مسكويه هذا ترجم هذا الملخص ورتبه وهذبه بالفارسية

[ 26 ]

وسماه جاويدان خرد بأسم أصله. (130: آداب العزلة) فارسي للشيخ محمد علي بن أبي طالب المدعو بالشيخ علي الحزين الزاهدي الحيلاني الاصفهاني المتوفى ببنارس الهند سنة 1181 ذكره في فهرسه. (131: آداب العزلة) الموسوم بالتحصين في صفات العارفين يأتي. (132: آداب العشرة) فارسي للمولى محمد كاظم بن محمد شفيع الهزار جريبي الحائري تلميذ الوحيد البهبهاني رأيته عند العلامة الشيخ محمد علي الهمداني الحائري مؤلف خصائص الزهراء وغيرها. (133: آداب الغرباء) لابي الفرج الاصفهاني علي بن الحسين بن محمد المنتهي نسبه إلى مروان الحمار الاموي الشيعي الزيدي صاحب الاغاني المولود سنة 284 والمتوفى سنة 457 عده الخطيب في تاريخ مدينة السلام بغداد من كتب أبي الفرج التي وقعت إليه وحصلت عنده. (134: آداب الفرائض والنوافل والتعقيبات) لبعض الاصحاب ومعه رسالة في الزيارات المخصوصة رأيته عند الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين وعلى النسخة تاريخ تملك سنة 1174. (135: آداب اللغة العربية) للفاضل الاديب المعاصر الشيخ سليمان ظاهر العاملي النباطي من ذرية الشهيد الثاني ولد في المحرم سنة 1290 ؟ شرت تباعا في مجلة العرفان الصيداوية. (136: آداب المتعلمين) لسلطان المحققين أستاد الحكماء والمتكلمين خواجه نصير الملة والدين محمد بن محمد بن الحسن الجهرودى الاصل الطوسي المولود بها سنة 597 والمتوفى سنة 673 (1) طبع مكررا (أوله الحمد لله على


" 1 " زاول العلوم وأنواع المعارف حتى صار فرد الدنيا يروي عن الشيخ ميثم البحراني شارح النهج والشيخ معين الدين سالم بن بدران المصري ويروي عنه العلامة الحلي والسيد عبد الكريم بن طاوس صاحب فرحة الغري والمولى قطب الدين الرازي استاد الشهيد والمولى شهاب الدين الكازروني أقام مدة في قاين عند ناصر الدين محتشم من أمراء الاسماعيلية وبأسمه صنف (الاخلاق الناصري) ثم انتقل معه إلى قزوين عند علاء الدين محمد خليفة الاسماعيلية إلى أن قدم ايلخان المشهور بهلاكوخان ابن تولي خان بن جنكيز خان سنة 653 فاشار النصير إلى الاسماعيلي بالاستسلام لهلاكو فاستسلم فلما عرف هلاكوخان ذلك من النصير أخذه معه وأستوزره إلى أن توجه إلى استيصال العباسيين فورد هلاكو بغداد سنة 656 وقتل المستعصم عند ذلك رحل خواجه نصير الدين إلى الحلة وأدرك المحقق الحلي ثم انتقل إلى مراغة واشتغل بالرصد بامر هلاكو وجمع الحكماء والمنجمين الراصدين الذين ذكرهم في أول زيج الايلخاني الذى الفه باسم هلاكو وهيأ لهم أربعمائة الف كتاب إلى أن رحل في جملة من تلامذته إلى بغداد فادركه الاجل وتوفي في الثامن عشر من ذى الحجة سنة 673 ودفن في مقبرة هيأها الناصر العباسي لنفسه ولم يوفق للدفن فيها وهي في الرواق الشريف من قبل رأس الامام الجواد عليه السلام والعجب أن تاريخ بناء المقبرة موافق لتاريخ ولادة من دفن بها

[ 27 ]

آلائه وأشكره على نعمائه والصلوة على سيد أنبيائه وخير أوصيائه الخ) مرتب على إثني عشر فصلا، 1 في ماهية العلم وفضله، 2 في النية، 3 في إختيار العلم والاستاد والشريك، 4 في الجد والمواظبة، 5 في بداية السبق في الشروع، 6 في التوكل، 7 في وقت التحصيل، 8 في الشفقة والنصيحة، 9 في الاستعاذة، 10 في الورع، 11 فيما يورث الحفظ، 12 فيما يجلب الرزق ونسبته إلى المحقق الطوسي مشهورة وهو في عداد تصانيفه مذكور ولذا أرسل العلامة المجلسي نسبته إليه إرسال المسلمات في أول البحار عند ذكر طب النبي لكن ليس في أوله إسمه نعم في فصل التوكل ما لفظه ولهذا كان محمد بن الحسن الطوسي رحمه الله إذا سهر الليالي يقول أين أبناء الملوك وفي فصل وقت التحصيل ما لفظه وكان محمد بن الحسن لا ينام الليل ثم أن في آخر النسخ المطبوعة الترغيب إلى الرجوع إلى كتاب طب النبي (ص) لابي العباس المستغفري وبه يختم الكتاب، وزاد بعد ذلك في بعض النسخ ما لفظه عن مولانا نصير الدين الطوسي رحمه الله ينبغي لطالب العلم أن يفرغ يومه للكتابة والمطالعة والفكر

[ 28 ]

والحفظ فيجد بذلك بركة عظيمة وأن يفعل أفعال الخير كالمواظبة على الصلوة والصيام في كل أسبوع يوما أو يومين والصدقة ولو بفلس واحد ويتجنب عن الشر والخبائث على إختلاف أنواعها وهنا تتم النسخة وهي بخط الشيخ محمود بن طلاع الجزائري، كتبها في حدود سنة 1086 رأيتها في خزانة كتب الحاج علي محمد النجف آبادي في النجف، ويأتي بيان الآداب في شرح آداب المتعلمين كما يأتي في التاء ترجمته بالفارسية ومر آداب التعليم في ترجمته بلغة أردو. (137: آداب المتعلمين) لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المعاصر المتوفى في العشر الاول بعد الثلثمائة والالف ذكره في فهرس كتبه عند ترجمة نفسه في كتابه قصص العلماء. (138: آداب المتعلمين) مرتب على إثني عشر بابا نظير آداب المتعلمين لخواجه الطوسي المرتب على إثني عشر فصلا وبينهما فرق من جهات كثيرة في مطالبهما غير الفرق في عنوانيهما بالباب والفصل لا أعرف مصنفه توجد النسخة بخط الشيخ غنام بن الحاج سالم بن علي الحويزي (قد كتبها بنفسه لنفسه وفرغ من الكتابة يوم الاربعاء ثامن ذي الحجه سنة 1045) في خزانة كتب الحاج علي محمد النجف آبادي. (139: آداب المتعلمين) لبعض الاصحاب توجد في الخزانة الرضوية ضمن مجموعة فقهية بخط الشيخ موسى بن رحلة بن فضل البريهي الملدي في سنة 975 ومعه خلل الصلوة وحاشية على المختصر النافع كلاهما للمحقق الكركي (140: آداب المتقين) فارسي مطبوع في الاخلاق. (141: آداب المريدين) رأيت النقل عنه في عدة من التصانيف المتأخرة لاصحابنا فلعله غير ما ذكره في كشف الظنون، وقال انه للشيخ أبي النجيب عبد القاهر بن عبد الله السهروردي المتوفى سنة 563 وأبو النجيب هذا هو عم

[ 29 ]

الشيخ العارف الشهير أبي حفص شهاب الدين عمر بن محمد السهروردي المتوفى سنة 632 عن ثلث وتسعين سنة وقد أخذ شهاب الدين الطريقة عن عمه أبي النجيب كما ذكره القاضي في المجالس مستظهرا من ذلك تشيع شهاب الدين فراجعه. (142: آداب المشق) فارسي للخطاط الشهير بمير عماد الحسيني ينقل عنه المعاصر في نفايس اللباب. (143: آداب المطالعة والبحث) رأيت منه نسخة عتيقة كتب عليها أنها للمولى حامد توجد في خزانة كتب الحاج علي محمد النجف آبادي وفي كشف الظنون عند ذكر آداب البحث لشمس الدين السمرقندي المتوفى سنة 600 عد من شروحه شرح أبي حامد فراجع. (144: آداب المعاشرة) لابي جعفر أحمد بن محمد بن خالد البرقي المتوفى سنة 274 أو سنة 280 هو من أجزاء كتاب المحاسن كما ذكره الشيخ في الفهرست والنجاشي في كتابه. (145: آداب المعاشرة) للشيخ علي الحزين وهو محمد علي بن أبيطالب الزاهدي الجيلاني الاصفهاني المتوفى ببنارس سنة 1181 ذكره في فهرس تصانيفه. (146: آداب المقال) من كتاب العقال هو من أبواب كتاب العقال يأتي في حرف العين. (147: آداب الملوك) فارسي في شرح عهد أمير المؤمنين عليه السلام إلى مالك الاشتر وفيه النصايح والمواعظ والتجاريب للسيد ميرزا رفيع الدين نظام العلماء ابن ميرزا علي أصغر بن ميرزا رفيع بن ميرزا أبي طالب الوزير ابن ميرزا سليم نائب الصدارة الطباطبائي التبريزي المنتهي نسبه إلى السيد علي الشاعر ابن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد الرئيس ابن ابراهيم طباطبا كما

[ 30 ]

ذكر في آخر المجالس النظامية وله المقالات النظامية وتصانيف أخرى أيضا توفي في تبريز سنة 1326 وطبع الكتاب سنة 1320 ويأتي تحفة الولي ودستور حكمة، وترجمة عهد مالك، وشرح عهد الامير عليه السلام. (148: آداب المناظرة) للشيخ أحمد بن اسمعيل بن الشيخ عبد النبي بن سعد الجزائري النجفي المتوفى بعد سنة 1149 بقليل كما ذكره الشيخ عبد النبي القزويني في تتميم أمل الآمل وهو صاحب آيات الاحكام ومن تلاميذ المولى أبي الحسن الشريف العاملي النجفي. (149: آداب المناظرة) للشيخ مهذب الدين أحمد بن عبد الرضا نزيل بلاد الهند صاحب (فائق المقال) في الرجال وغيره المعاصر للشيخ الحر الفه في حيدر آباد الهند سنة 1081 وهو مختصر يذكر بعد الآداب من باب المثال مسألة حدوث العالم واحتياجه إلى المؤثر ويذكر كيفية المناضرة فيها وآخره (فالعالم له مؤثر وهو المطلوب) وهو ضمن مجموعة لطيفة من رسائل المصنف التي الفها من سنة 1077 إلى سنة 1085 توجد في خزانة كتب العلامة الشيخ هادي بن الشيخ عباس آل كاشف الغطاء في النجف. (150: آداب المناظرة) لبعض الاصحاب (أوله المناظرة توجه العقل إلى كلام المتخاصمين اظهارا للصواب إلخ) وعليه حواش منه كثيرة وفي آخر الحاشية الاخيرة نقل عن كتاب بداية المرام ونسخته القديمة منضمة إلى زبدة الشيخ البهائي عند العلامة السيد آقا التستري في النجف. (151: آداب المناظرة) للشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي المتوفى سنة 1121 صاحب البلغة والمعراج وغيرهما ذكرها تلميذه الشيخ عبد الله السماهيجي في إجازته الكبيرة للشيخ ناصر الجارودي بعد ذكره آداب البحث السابق ذكره (152: آداب المناظرة) للمولى عبد الغفار بن محمد بن يحيى الجيلاني الرشتي العالم الحكيم الفقيه في عصره من تلاميذ المحقق السيد الداماد ترجمه

[ 31 ]

في الرياض مفصلا وعده من تصانيفه طبع بطهران أخيرا ورأيت منه نسخة عتيقة عند الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين بطهران (أوله سبحانك اللهم يا من لا مانع لمشيته وقضائه ولا ناقض لحكمه ولا معارض لحجته القائمة على وجوده إلخ) وهو مختصر في مأتي بيت. (153: آداب المناظرة) للفاضل الكاشي الكبيري متن مختصر (أوله أحمدك اللهم يا مجيب كل سائل إلخ) ثم شرحه مزجا بنفسه وأول الشرح (الحمد لله الذي لا مانع لعطائه) رأيت النسخة في مازندران فنسخها. (154: آداب المناظرة) نظما لميرزا محمد التنكابني صاحب قصص العلماء وهو مبسوط وآخر مختصر كما ذكرهما في قصصه ويأتي بعنوان المنظومة. (155: آداب المناظرة) لمير فخر الدين محمد بن الحسين الحسيني تلميذ غياث الدين منصور الذي توفي سنة 947 مختصر يقرب من الف بيت (أوله الحمد لله الحكيم الوهاب والصلوة على خير من نطق بالصواب وعلى المتأدبين بالآداب من الآل والاصحاب إلخ) رأيته في موقوفة المولى نوروز علي البسطامي بمشهد الرضا عليه السلام و ؟ نسخة جديدة كتبت سنة 1223 ونسخة أخرى كتبت سنة 988 من موقوفات الحاج عماد للخزانة الرضوية مكتوب عليها أنها لفخر الدين السماكي والظاهر أنه وهم نشأ من اتحاد اللقب لان السماكي كان معاصرا للسيد الداماد المتوفى سنة 1041. (156: آداب ناصري) فارسي باسم السلطان ناصر الدين شاه طبع بايران (1) (157: آداب النساء) بلغة أردو طبع بالهند في مجلدين فراجعه. (158: آداب النظر والتحقيق) للشريف أبي القاسم علي بن أحمد الكوفي العلوى المتوفى بكرمي من نواحي فسا، سنة 352 ذكره النجاشي. (159: آداب النفس) لابي جعفر أحمد بن محمد بن خالد البرقي المتوفى سنة 274 أو سنة 280 وهو من كتب المحاسن كما ذكر في فهرس الشيخ والنجاشي


(1) وهو مطبوع لخلوتي المذكور في (9: 301)

[ 32 ]

(160: آداب النفس) للعلامة السيد علاء الدين أبي الحسن علي بن ابراهيم ابن محمد بن أبي الحسن بن أبي المحاسن زهرة بن أبي المواهب الحسيني الحلبي كذا ذكره سيدنا في التكملة قائلا انه والد ابن زهرة المعروف (أقول) الظاهر ان اسم الكتاب (إلادآب) بكسر الهمزة وسكون الدال وفتح الالف بعدهما كما يأتي وهو للسيد علي بن زهرة والد ابن زهرة المعروف والجد الاعلى للسيد علاء الدين هذا الذي هو المجاز من العلامة الحلي مع ولده وأخيه وابني أخيه بالاجازة الكبيرة سنة 723، وأما ابن زهرة المعروف فهو أبو المكارم حمزة بن علي بن زهرة صاحب الغنية والمتوفى سنة 585 ووالده علي بن أبي المحاسن زهرة هو مؤلف هذا الكتاب وزهرة والده بلا فصل، وأما المجاز من العلامة فأبو المحاسن زهرة جده الثالث كما مر نسبه المذكور في الاجازة وبالجملة قد عده الشيخ إبراهيم الكفعمي المتوفى سنة 905 من مآخذ كتابه البلد الامين، وقال في أواخر كتابه فرج الكرب (السيد العالم علي بن زهرة الحسيني ره الف في التغاير كتابا سماه إدآب النفس انتهى) وقال في الرياض التغاير في إصطلاح علم البديع ويقال له التلطيف أيضا هو أن يمدح المتكلم ما سبق منه ذمه أو يذم ما سبق منه مدحه كما مدح أمير المؤمنين عليه السلام الدنيا بعد ما سبق منه الذم انتهى ملخص ما في الرياض (أقول) فيكون وجه التسمية أن المتكلم الناظم أو الناثر يوجد اللطافة في كلامه بالمدح بعد الذم أو العكس ويتغاير الاسلوب بصرف النفس عن بيان جهة المدح إلى بيان جهة الذم أو العكس وفيه نوع إتعاب لنفس المتكلم فإذا كان موضوع الكتاب التغاير بهذا المعنى فمقتضى المناسبة بين الاسم والمعنى أن يكون اسم الكتاب إدآب النفس فان الاداب كما في الصحاح والكنز الاجتهاد والاتعاب قال في الصحاح دأب فلان في عمله أي جد وتعب إلى قوله وأدأبته أنا إنتهى.

[ 33 ]

(161 آداب النكاح:) للفاضل الطبيب المنجم الماهر الشيخ علي المعروف بعرب من علماء أوائل الدولة الصفوية مشتمل على أخبار النكاح وأحكامه الطبية والنجومية ونحوها، لطيف لا يخلو عن غرابة وفائدة كما قال صاحب الرياض وقال أنه ينقل فيه عن كتاب النجاة في أحاديث الشيعة وعن غيره من الكتب الغريبة رأيت النسخة باستراباد بخط المولى محمد حسين الاردبيلي المشهور المقارب لعصرنا، قال ولم أبعد كون المؤلف هو الشيخ زين الدين علي معاصر الشاه إسمعيل وشيخ الاسلام في هراة سنة 928 إنتهى ملخصا عن الرياض وقد سمعت أخيرا أنه طبع بطهران. (162: آداب نماز يوميه) فارسي للمولى محمد كاظم بن محمد شفيع الهزار جريبي الحائري من تلاميذ الوحيد البهبهاني ذكره في فهرس كتبه الذي رأيته بخطه في خزانة كتب الشيخ عبد الحسين الطهراني في كربلا (163: آذري يازبان باستان آذر بايگان) للمؤرخ السيد أحمد التبريزي الكسروي المعاصر فارسي فيه بيان اللفظين (آذر وبايگان) طبع سنة 1304 الشمسية. (164: آراء أهل المدينة الفاضلة) والمدينة الجاهلة، والمدينة الفاسقة، والمدينة المبدلة، والمدينة الضالة، للمعلم الثاني الشيخ أبي نصر الفارابي محمد بن أحمد بن طرخان بن أوزلغ المتوفى بدمشق سنة 339 وصلى عليه سيف الدولة علي بن عبد الله بن حمدان مع عدة من خواصه وكان يجري عليه في حياته كل يوم أربعة دراهم وهو يقتصر بها في معيشته إلى أن توفي وكان قبل ارتحاله إلى دمشق واتصاله بسيف الدولة في بغداد مصاحبا لكافي الكفاة الوزير الصاحب بن عباد وغيره من الشيعة وقد شرع في تأليف الآراء في بغداد سنة 330 وتممه في دمشق سنة 331 ويظهر من مواضع منه كونه من الامامية العدلية القائلين بعصمة الائمة الطاهرين

[ 34 ]

صلوات الله عليهم أجمعين طبع بمصر سنة 1324 وهو أول حكيم نشأ في الاسلام حتى لقب بالمعلم الثاني مقابل المعلم الاول الذي هو أرسطوا والشيخ أبو علي بن سينا إستفاد من كتبه وتعاليقه. (165: الآراء والديانات) للشيخ أبي محمد الحسن بن موسى النوبختي إبن اخت أبي سهل إسمعيل بن إسحق بن أبي سهل النوبختي وهو صاحب كتاب (فرق الشيعة (أو (مذاهب الفرق) المطبوع مكررا قال النجاشي بعد الترجمة (شيخنا المتكلم المبرز على نظرائه في زمانه قبل الثلثمائة وبعدها له على الاوائل كتب كثيرة منها الآراء والديانات كتاب كبير حسن يحتوي على علوم كثيرة قرأته على شيخنا أبي عبد الله) إنتهى ومراده من أبي عبد الله الشيخ المفيد وقال ابن النديم في الفهرس كان جماعا للكتب وقد كتب بخطه شيئا كثيرا وله مصنفات وتأليفات في الكلام والفلسفة وغيرهما وكان متكلما فيلسوفا يجتمع إليه جماعة من النقلة للكتب الفلسفية مثل أبي عثمان الدمشقي وإسحق بن ثابت وغيرهم إلى أن ذكر الآراء والديانات وقال إنه لم يتم وذكر معه أكثر من ثلثين كتابا وقد نقل إبن الجوزي أبو الفرج عبد الرحمن بن علي المتوفى سنة 597 في كتابه (تلبيس ابليس) المطبوع عن الآراء والديانات هذا كثيرا ويأتي بقية نسبه عند ذكر كتاب الكافي لوالده أبي الحسن موسى المعروف بابن كبرياء وخاله إسمعيل المذكور حضر وفاة العسكري ورأى الحجة عليهما السلام وفضح محمد بن علي الشلمغاني (؟) والحسين بن المنصور الحلاج وأظهر كذبهما ويظهر من التاريخ المذكور في النجاشي أن الآراء والديانات هذا أول كتاب صنف في الاسلام في علم الفرق والآراء والملل والنحل إذ كلما رأيناه أو سمعنا به من التصانيف في موضوعه فاربابها متأخرون عنه مثل أبى بكر الباقلانى المتوفى سنة 403 وأبي منصور عبد القادر بن طاهر البغدادي المتوفى سنة 429

[ 35 ]

وأبي بكر أحمد بن محمد الاصفهاني المتوفى حدود سنة 451 والاسفرايني المتأخر عنه وإبن خرم المتوفى سنة 456 والشهرستاني المتوفى سنة 548 وغيرهم ممن ذكر تفصيلهم في تأسيس الشيعة فليراجع. (166: آزادي ستان) مجلة كانت تصدر من تبريز لمنشيها ميرزا محمد تقي رفعت التبريزي. (167: آزادي شرق) مجلة اسبوعية لميرزا عبد الرحمن سيف آزاد كانت تطبع في برلين (168: آزادي طالب اوف) فارسي لميرزا عبد الرحيم بن أبيطالب النجار التبريزي المتوفى حدود سنة 1329 طبع بايران. (169: آسمان) في الهيئة والنجوم ترجمة من الكتب الافرنجية إلى الفارسية لنجم الدولة ميرزا عبد الغفار المنجم الاصفهاني المتوفى سنة 1320 ذكر في اول كتابه بداية النجوم بعض خصوصياته وأنه أراد طبعه لكن لم يوفق له. (170: الآصفية) للعلامة المدقق ميرزا محمد بن الحسن الشيرواني المتوفى سنة 1099 أو سنة 1098 وهو صهر المولى محمد تقي المجلسي ووالد المولى حيدر علي وعبر عنه في جامع الروات بالرسالة الآصفية وياتي الاصول الآصفية في الحكمة للمولى رجب علي التبريزي المتوفى سنة 1078 وكلاهما سميا باسم آصف ميرزا من اركان الدولة الصفوية. (171: آغاز وأنجام) أو أنجام نامه كما يأتي ومعناهما الاول والآخر. (172: آغاز وأنجام) رسالة فارسية في الاسطرلاب مرتبة على آغاز وثلاثة وعشرين سطرا وأنجام للشيخ أبي الخير محمد التقي بن محمد الفارسي تلميذ مير صدر الدين الدشتكي الحسيني الشيرازي الذي توفي سنة 903 (أوله خوب ترين صورتيكه أز حجره خيال ببارگاه متعال جلوه گرآيد) إلى قوله (سيما فارس مضمار خلافت ونسالت سر حلقه كرسي نشينان

[ 36 ]

إمامت وعدالت مركز دائره إرتضا إلى قوله (أبي الحسن علي المرتضى) إلى قوله (ورسالة را بر آغاز وچند سطر وأنجام مرتب ميدارد) وله أسامي العلوم، وحل التقويم وغيرها كما يأتي رأيت نسخة من هذه الرسالة ضمن مجموعة في خزانة كتب الحاج علي محمد النجف آبادي في النجف تاريخ كتابتها سنة 1122. (173: آغاز وأنجام) لسلطان المحققين خواجه نصير الملة والدين محمد بن محمد ابن الحسن الطوسي المتوفى سنة 672 فارسي صنفه لالتماس بعض أحبائه في المبدأ والمعاد واحوال القيامة والجنة والنار وغيرها (أوله ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك انت الوهاب) إلى قوله (سپاس آفريدگاريرا كه آغاز همه از أو است وانجام همه با أو است إلخ) مرتب على عشرين فصلا طبع بايران رأيت نسخة بخط الحاج محمود التبريزي المجاز من مير صدر الدين الدشتكي في سنة 903 ضمن مجموعة كلها بخطه عند الحاج السيد نصر الله التقوي بطهران. (174: آغاز وأنجام) فارسي مرتب على اربعة فصول، الحيوان، النبات، المعدن، المتفرقات والنوادر وفي كل فصل ابواب وهو أيضا لسلطان المحققين خواجه نصير الدين الطوسي نسخته توجد في خزانة كتب شيخنا العلامة شيخ الشريعة الاصفهاني في النجف ويأتي جواهر نامه أيضا لخواجة الطوسي فراجع. (175: آفتاب) مجلة فارسية كانت تصدر من اصفهان. (176: آفتاب خلافت) في إثبات حديث الغدير من شهادات تسعة عشر عالما كبيرا من علماء أهل السنة والجماعة وأربعة من كبار مؤرخي أروپا بلغة اردو طبع في الهند كما في فهرس الاثني عشرية اللاهورية. (177: آفتاب درخشنده) في إثبات المعجزات القرآنية فارسي يشبه

[ 37 ]

الروايات بعنوان (أفسانه ء مهجور ومغرور) للفاضل الاديب المعاصر الحاج ميرزا حسن بن ميرزا علي الجابري الانصاري الاصفهاني طبع سنة 1343 وفي آخره بعض تواريخه وفهرس تصانيفه ومنها تاريخ اصفهان المطبوع أيضا (178: آفتاب عالم أفروز) بلغة أردو في مجلدين مطبوع في الهند فراجعه. (179: آفتاب نيم روز) في فضايل النيروز بلغة أردو مطبوع بالهند للسيد علي نقي الداعي فوري المعاصر تلميذ تاج العلماء السيد علي محمد المتوفى بلكهنو رابع ربيع الثاني سنة 1312. (180: كتاب الآل) ومقتضاه ذكر إمامة أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ أبي عبد الله النحوي الساكن بحلب وهو الحسين بن أحمد بن خالويه بن حمدان أبو عبد الله الهمداني النحوي المتوفى سنة 370 ذكره النجاشي بعنوان أبي عبد الله الحسين بن خالويه النحوي ساكن حلب وبهامات وكان عارفا بمذهبنا وله كتب منها كتاب الآل المذكور، ثم ذكر أنه يرويه عن القاضي أبي الحسين النصيبي الذي قرأ الكتاب على مصنفه، وقال العلامة في الخلاصة له كتاب في إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، والظاهر أنه ما أراد غير كتاب الآل المذكور وترجمه السيوطي (في بغية الوعاة) وذكر تصانيفه غير كتاب الآل، وقال إنه دخل بغداد في طلب العلم سنة 314 وقرأ القرآن على ابن مجاهد والنحو والادب على ابن دريد ونفطويه وأبي بكر الانباري وأبي عمرو الزاهد (إلى قوله) ثم سكن حلب واختص بسيف الدولة بن حمدان (إلى قوله) وتوفي بحلب سنة 370، وقال اليافعي في مرآة الجنان في حوادث سنة 370 في وصف كتاب الآل أنه صدره بمعاني الآل ثم قسمه خمسة وعشرين قسما ثم ذكر الائمة الاثني عشر من آل محمد وتاريخ مواليدهم ووفياتهم وأسماء آبائهم وأمهاتهم وذكر ابن خلكان أيضا قريبا منه وقال ما قصر فيه واعتذر عن ذكره

[ 38 ]

للائمة بأنه لما ذكر أن آل محمد بنو هاشم دعاه ذلك إلى ذكرهم وينقل عن كتاب الآل هذا مير محمد أشرف في فضائل السادات الذي الفه سنة 1103 فيظهر وجوده عنده ويأتي شرح ديوان أبي فراس لابن خالويه هذا، وكذا شرح مقصورة ابن دريد الذي توجد منه نسخة عتيقة في الخزانة الغروية استنسخ عنها العلامة الشيخ محمد السماوي بخطه وعلى ظهر نسخة الخزانة تاريخ وفاة المصنف سنة 370. (181: كتاب الآل) للشيخ أبي الحسن علي بن محمد بن يوسف بن مهجور الفارسي المعروف بابن خالويه أيضا وهو غير الحسين بن احمد ساكن حلب وغير أبي عبد الله الحسن الشافعي صاحب الطارقية في إعراب ثلاثين سورة بل الفارسي المذكور ترجمه النجاشي أيضا لكنه لم يذكر هذا الكتاب له وانما حكى نسبته إليه سيدنا الحسن صدر الدين في تأسيس الشيعة عن اليافعي وغيره والمظنون انه ليس غير كتاب الحسين بن احمد بن خالويه المذكور أولا فراجع (182: كتاب الآل والعذب الزلال) عده في كشف الظنون من الكتب التي الفت في بيان مناقب الائمة الاثني عشر عند ذكره مناقب الائمة لكنه لم يذكر إسم مؤلف الآل والظاهر أنه من المتأخرين عن ابن خاويه المذكور وأنه غير كتاب الآل له بل هذا مقصور على مناقبهم عليهم السلام فقط كما يظهر من العنوان. (183: آلاء الرحمن في تفسير القرآن) للعلامة الاجل المعاصر الشيخ محمد جواد البلاغي النجفي طاب ثراه له مقدمة ذات فصول ثلاثة أولها في اعجاز القرآن والثاني في جمعه في مصحف واحد والثالث في قرائته ثم شرع في التفسير طبع منه مجلد إلى أواسط سورة النساء والاسف أنه ما أمهله الاجل لاتمامه توفي سنة 1352. (184: آلات الاعراب) المعبر عنه بكتاب النقط والشكل لابي عبد الرحمن

[ 39 ]

الخليل بن أحمد اللغوي النحوي العروضي المتوفى سنة 175 أو قبلها على إختلاف فيه يأتي في النون أنه موجود في خزانة كتب أياصوفية رقم 4456 (185: آلة الكتابة) لشيخ النحاة الملقب بالفراء يحيى بن زياد الاقطع ابن عبد الله بن مروان الديلمي الكوفي أعلم الكوفيين بفنون الادب في عصره ولد سنة 144 وتوفي في طريق مكة سنة 207 عن ثلث وستين سنة وفي بغية الوعاة عن 67 سنة وعبر عن الكتاب بآلة الكتاب وصرح خريت الصناعة ميرزا عبد الله في الرياض بانه من الامامية وأن النسبة إلى الاعتزال كما عن السمعاني والسيوطي من جهة إختلاط أصول الشيعة والمعتزلة فكان كثيرا منهم يتستر بالاعتزال وان والده زياد خرج مع الحسين بن علي بن الحسن المثلث في واقعة فخ مع جماعة من الشيعة أيام خلافة موسى الهادي بالله بن المهدي بن المنصور فقتل الحسين في جملة من الشيعة وقطعت يد زياد في اليوم الثامن من ذي الحجة سنة 169 وفخ موضع عن يسار الخارج من مكة للعمرة أقرب إلى مكة من ادنى الحل انتهى ملخصا. (186: آمال العارفين) نظم لطيف فارسي في العرفان للاديب الكامل الماهر الحاج ابي القاسم التاجر الطهراني الشهير بپروين مرتب على سبع وثلثين رشحة فيها شرح جملة من خطب امير المؤمنين عليه السلام وشرح زيارة الجامعة شرع فيه سنة 1273 وفرغ منه سنة 1278 وطبع بعدها. (187: الآوديات) مجموعة من الفوائد المتفرقة للعلامة السيد محمد علي هبة الدين الشهير بالشهرستاني جمعها أيام توقفه في آوده من بلاد الهند رأيت المسودة بخطه. (188: آويزه كوش) في الحكايات الاخلاقية للفاضل المعاصر الاديب الدهلوي الملقب بشاعر بلغة أردو مطبوع بالهند. (189: آه جگر خراش) أو (فغان زهراء) مراثي بلغة اردو للمولوي

[ 40 ]

مير محمد علي الملقب بمسرور الحيدر آبادي طبع بالمطبعة الحيدرية في حيدر آباد (190: آيات الائمة) فارسي في بيان الآيات المتعلقة بالامامة وفضائل الائمة عليهم السلام للسيد الجليل العالم الحاج مير محمد علي بن السيد مهدي الحسيني النياكي اللاريجاني الطهراني المتوفى بها سنة 1323 طبع في حياته وله (عاقبت بخيري) ايضا كما يأتي. (191: آيات الائمة) فارسي في ذكر آيات تستخرج منها بالزبر والبينات اسماء الائمة عليهم السلام وبعض أوصافهم وخصوصياتهم للعالم الكامل الحاج ميرزا علي نقي بن العلامة الحاج مولى رضا بن محمد أمين الهمداني المتوفى سنة 1297 مادة تاريخه (يا غفور) وهو والد الحاج آقا رضا الهمداني الواعظ الشهير في طهران رأيته عن حفيده ميرزا محمد بن الحاج آقا رضا ويأتي الآيات البينات في هذا الموضوع. (192: آيات الاحكام) الموسوم بكتاب أحكام القرآن لابي النضر محمد بن السائب بن بشر الكلبي من أصحاب أبي جعفر الباقر وابي عبد الله الصادق عليهما السلام والمتوفى 146 وهو والد هشام الكلبي النسابة الشهير وصاحب التفسير الكبير الذي هو ابسط التفاسير كما أذعن به العلامة السيوطي في الاتقان، قال ابن النديم في الفهرست عند ذكره للكتب المؤلفة في علم احكام القرآن ما لفظه، كتاب احكام القرآن للكلبي رواه عن ابن عباس (أقول) هو اول من صنف في هذا الفن كما يظهر من تاريخه لا الامام الشافعي محمد بن إدريس المتوفى سنة 204 كما ذكره العلامة السيوطي، وكذا صرح به في كشف الظنون في عنوان احكام القرآن لانه ولد الامام الشافعي بعد وفاة الكلبي بتسع سنين لانه ولد سنة 155 ولا القاسم ابن أصبغ بن محمد بن يوسف البياني القرطبي الاندلسي الاخباري اللغوي المتوفى سنة 340 والمولود بعد وفاة الامام الشافعي بثلاث واربعين سنة

[ 41 ]

لانه ولد سنة 247 كما ذكره أيضا العلامة السيوطي في بغية الوعاة ثم إن جمعا من أصحابنا تابعوا الكلبي في إفراد آيات الاحكام وتفسيرها بالتصنيف والمقصود هنا ذكر ما لم أطلع على عنوانه الخاص، وأما ما له عنوان خاص فاذكره في محله كما أشير إليه هنا أيضا. (193: آيات الاحكام) من غير شرح وتفسير بل رتب فيه الآيات الاحكامية على ترتيب الكتب الفقهية من الطهارة إلى آخر الفقه توجد نسخته في الخزانة الرضوية وقفها السلطان نادر شاه سنة 1145 (أوله) كتاب الطهارة وفيه إثنتا عشرة آية ثم سرد الآيات هكذا في كل كتاب من كتاب الفقه وكتب ترجمة الآيات بالفارسية بين السطور في مأة واثنتين وأربعين ورقة. (194: آيات الاحكام) الموسوم بايناس سلطان المؤمنين باقتباس علوم الدين للسيد محمد حيدر العاملي المكي المتوفى سنة 1139 يأتي. (195: آيات الاحكام) الموسوم بتحصيل الاطمينان شرح زبدة البيان في تفسير آيات أحكام القرآن للامير إبراهيم القزويني المتوفى سنة 1149 يأتي (196: آيات الاحكام) الموسوم بتفسير شاهي لمير أبي الفتح بن مير مخدوم بن مير سيد شريف الجرجاني يأتي أنه الفه للشاه طهماسب. (197: آيات الاحكام) الموسوم بتفسير القطب شاهي لشاه قاضي اليزدي الفه للسلطان محمد قطب شاه سنة 1021 يأتي. (198: آيات الاحكام) الموسوم بتقريب الافهام للسيد محمد قلي يأتي. (199: آيات الاحكام) الموسوم بدرر الايتام للشيخ علي شريعتمدار يأتي. (200: آيات الاحكام) الموسوم بدلائل المرام للحاج المولى محمد جعفر يأتي. (201: آيات الاحكام) الموسوم بزبدة البيان للمولى أحمد الاردبيلي يأتي. (202: آيات الاحكام) الموسوم بشرح آيات الاحكام للشيخ الامام قطب الدين الراوندي المتوفى ستة 573 يأتي وهو غير فقه القرآن له كما صرح به

[ 42 ]

في أمل الآمل ولكن صاحب الرياض الذي هو خريت هذه الصناعة صرح بأن شرح آيات الاحكام له هو المعروف بفقه القرآن بعينه (203: آيات الاحكام) الموسوم بشرح زبدة البيان أو شرح آيات الاحكام للاردبيلي أو ترجمتها بالفارسية يأي كل في محله. (204: آيات الاحكام) الموسوم بفقه القرآن للشيخ الامام قطب الدين الراوندي المتوفى سنة 573 يأتي مع إحتمال أنه عين شرح آيات الاحكام له (205: آيات الاحكام) الموسوم بقلائد الدرر للشيخ أحمد الجزائري يأتي (206: آيات الاحكام) الموسوم بكنز العرفان للفاضل المقداد يأتي. (207: آيات الاحكام) الموسوم بلب الالباب في تفسير أحكام الكتاب يأتي (208: آيات الاحكام) الموسوم بمسالك الافهام للشيخ جواد الكاظمي يأتي (209: آيات الاحكام) الموسوم بمعارج السؤل ومدارج المأمول. للمولى كمال الدين حسن بن شمس الدين محمد الاسترابادي النجفي الفه سنة 891 يأتي. (210: آيات الاحكام) الموسوم بمفاتيح الاحكام شرح لزبدة البيان للاردبيلي للسيد محمد سعيد بن سراج الدين قاسم الطباطبائي القهپائي المتوفى سنة 1092 يأتي. (211: آيات الاحكام) المختصر الموسوم بمنهاج الهداية للشيخ جمال الدين أحمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن الحسن بن المتوج البحراني تلميذ فخر المحققين يأتي. (212: آيات الاحكام) الموسوم بنثر الدرر الايتام للشيخ علي شريعتمدار ايضا وهو أبسط من الموسوم بدرر الايتام له. (213: آيات الاحكام) الموسوم بالنهاية في تفسير الخمسمائة آية للشيخ فخر الدين أحمد بن عبد الله بن سعيد بن المتوج البحراني أو لوالده الشيخ عبد الله كما يأتي (214: آيات الاحكام) للشيخ اسمعيل بن علي نقي التبريزي المولود سنة 1295

[ 43 ]

(215: آيات الاحكام) للعلامة المعاصر الحاج شيخ محمد باقر بن المولى محمد حسن ابن أسد الله بن عبد الله القائني البيرجندي المولود سنة 1276 ذكره في آخر كتابه نور المعرفة وطبع من تصانيفه الكبريت الاحمر واكفاء المكائد وبغية الطالب وغيرها. (216: آيات الاحكام) لبعض الاصحاب مجلد كبير كثير الفوائد ناقص الاول والآخر يوجد في خزانة كتب ميرزا فضل الله شيخ الاسلام الزنجاني (217: آيات الاحكام) للمولى شرف الدين علي الشيفنكي المتوفى سنة 907 حكاه في الرياض عن تأريخ حسن بيك روملو. (218: آيات الاحكام) للمولى محمد بن الحسن الطبسي نسبه إليه المولى المقدس الاردبيلي المتوفى سنة 993 في زبدة البيان يوجد في الخزانة الرضوية كما في فهرسها وهو غير زبدة البيان في آيات قصص القرآن للطبسي الذي الفه سنة 1083 (219: آيات الاحكام) للسيد الاجل ميرزا محمد بن علي بن إبراهيم الحسيني الاسترابادي نزيل الغري والمجاور في أخريات عمره لبيت الله الحرام والمتوفى فيه سنة 1026 كما في السلافة وهو صاحب الكتب الرجالية الثلثة، الكبير الموسوم بمنهج المقال، والوسيط الموسوم بتخليص الاقوال، والوجيز المذكور في فهرس تصانيفه ترجمه جل من تأخر عنه مع إطرائه وعبر عن كتابه هذا في نقد الرجال بآيات الاحكام ولكن في أمل الآمل ولؤلؤة البحرين عبر عنه بشرح آيات الاحكام (قال في أوله) بعد ذكر سورة الفاتحة (اعلم أن جمعا من المفسرين صرحوا بان هذا معوله (مقولة خ ل) على السنة العباد الخ). (220: آيات الاحكام) للشيخ ناصر بن الشيخ أحمد بن الشيخ عبد الله بن المتوج البحراني المذكور في أمل الآمل ووالده الشيخ أحمد من تلاميذ فخر المحققين ابن العلامة الحلي ذكر سيدنا الحسن الصدر أنه رآه في

[ 44 ]

مكتبات النجف. (221: آيات الاحكام الفقهية) فارسي في تعداد الآيات النازلة في كل باب من الابواب الفقهية من الطهارة إلى الديات مختصر في 37 ورقة للمولى ملك علي التوني كتبه باسم الشاه سليمان الصفوي (أوله فاتحة فائحة كتاب كتاب فصاحت مآب) توجد منه نسخة في الخزانة الرضوية تاريخ كتابتها سنة 1098، (222: آيات الاصول) كما عبر به شيخنا العلامة النوري في خاتمة المستدرك والصحيح آيات الوصول كما يأتي. (223: الآيات الباهرات في معجزات النبي والائمة الهداة) عليهم السلام والصلوة منظوم فيه لكل واحد منهم تسع آيات ومعجزات باهرات بعدد الآيات البينات للكليم على نبينا وآله وعليه السلام نظمه إبن أمير الحاج السيد محمد بن الحسين بن محمد بن محسن بن عبد الجبار بن اسمعيل بن عبد المطلب بن علي بن الفاخر بن أسعد بن أحمد بن علي بن أحمد بن علي ابن أحمد الذي كان أمير الحاج في نيف وعشرين سنة ابن محمد أمير الحاج ابن أبي الحسين النقيب محمد الاشتر أمير الحاج بالكوفة ثمان سنين ابن عبيد الله ابن علي بن عبيد الله بن علي الرضا ابن عبيدالله الاعرج ابن الحسين الاصغر بن السجاد عليه السلام نظمه باسم السيد نصر الله بن الحسين المدرس الحايري الشهيد في حدود سنة 1168 (أوله). ما شرف المسطور بعد البسملة * بالنظم والمنثور الا الحمد له ثم صلوة عالم السرائر * على رسول لم يكن بشاعر (إلى قوله) وبعد ذا فهذه آيات * للمصطفى والآل باهرات (إلى قوله مشيرا إلى مآخذها) لانها في لجج البحار * ضاءت وفي مشارق الانوار وفي الخرايج الذي قد خرجا * من روضة الزهر الذي قد أرجا

[ 45 ]

(إلى قوله) تسعا لكل منهم معنعنة * بعد آيات الكليم البينة (إلى قوله ذاكرا إسمه ونسبه) لذا احتدى مثاله الحسيني * محمد سلالة الحسين وهكذا عد آبائه إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم ثم منه (ص) إلى آدم عليه السلام وبينهما واحد وخمسون أبا بعدد مجموع ركعات صلوة الليل والنهار ثلثهم بعدد الفرائض الخمس أنبياء وثلثهم نساك وثلثهم ملوك (إلى قوله) فما اقتحمت أبحر الاشعار * اذ رمت نظم نثري الدراري إلا بحبل الندس العرنين * من قلبه للعلم كالسفين قاموس فضل مخضب جنابه * عذب فرات سائغ شرابه مدرس الحير أبو الفتح العلم * بالعلم (نصر الله) كوكب الظلم الموسوي الفائزي بالنسب * الالمعي اللوذعي بالحسب ثم شرع في نظم الآيات المصطفوية ثم المرتضوية ثم الحسنية ثم الحسينية ثم السجادية ثم الباقرية ثم الصادقية ثم الكاظمية ثم الرضوية ثم الجوادية ثم النقوية ثم العسكرية ثم المهدوية وأورد بعض الآيات في السجادية والكاظمية نثرا لطيفا يشبه المقامات ويظهر من بعض اشعاره أنه عند النظم كان إبن خمسين سنة (لقوله) بسوى در مديح المصطفى * لست أرضي الله في خمسين عاما ويذكر نفسه في آخر كل آية اما بعنوان محمد أو ابن الحسين أو إبن أمير الحاج أو نجل أمير الحاج وفي بعضها لو أمير الحاج يدري ما نظم * نجله في نجل طه لابتسم (وقوله) حسب أمير الحاج في أولاده * من يمدح الاشراف من أجداده (وقوله) (يرحم الله أمير الحاج في ذا النجل يوجر) والنسخة توجد في مكتبة المولى محمد علي الخوانساري سقط منها بعض أوراق متفرقة ويأتي له شرح الشافية ومنظومة في تواريخ الائمة عليهم السلام.

[ 46 ]

(224: الآيات الباهرة في فضل العترة الطاهرة) للشيخ شرف الدين بن علي النجفي كما ذكره في أمل الآمل يأتي بعنوان تأويل الآيات الظاهره وأنه للسيد شرف الدين علي الحسيني الاسترابادي. (225: الآيات الباهرة) في فضل العترة الطاهرة يأتي بعنوان تأويل الآيات الباهرة لآقا نجفي ويأتي الرسالة الباهرة أو المسألة الباهرة في العترة الطاهرة للسيد الشريف المرتضى علم الهدى كما يأتي الانوار الباهرة في انتصار العترة الطاهرة للسيد رضي الدين بن طاوس. (226: الآيات البينات) في معرفة الله بالتفكر في الآفاق والانفس لبعض الاصحاب رأيت منه نسخة ناقصة في الكاظمية مرتبة على مقدمة في وجوب النظر والفكر وحرمة التقليد ومنهجين أولهما في الآفاق والثاني في الانفس وفي كل منهج منهلان ولكل منهما عينان. (227: آيات بينات) فارسي في إثبات الصانع تعالى ورد الدهرية النيچرية للعلامة الحاج ميرزا محمد حسين بن الامير محمد علي بن الامير محمد حسين الكبير الحسيني المرعشي الشهرستاني المولود بكرمانشاه سنة 1255 والمتوفى بالحائر سنة 1315 مرتب على مقدمة وخمسة أبواب وخاتمة فرغ منه سنة 1299 (أوله حمد بيحد وثناي بيعد مالك الملكي را سزد) طبع بايران (228: الآيات البينات) الموسوم بالهدى إلى طريق الصواب يأتي وكذا شرحه الموسوم بالبشرى. (229: الآيات البينات) في قمع البدع والضلالات وفيه ذكر المواكب الحسينية وردود الوهابية والطبيعية والبابية للعلامة الشيخ محد حسين بن الشيخ علي آل كاشف الغطا النجفي، طبع سنة 1345. (230: الآيات البينات) في خلق الله تعالى الارض والسموات للمتكلم المفسر الفقيه المولى عبد الوحيد بن نعمة الله بن يحيى الجيلاني أو الاسترابادي

[ 47 ]

تلميذ الشيخ البهائي على ما صرح به وبنسبه في آخر الاثني عشريات البهائية التي كتبها بخطه سنة 1025 ترجمه في الرياض وذكر من تصانيفه نيفا وخمسين كتابا ورسالة منها الآيات البينات. (231: الآيات البينات) أو بيان الآيات بالزبر والبينات للمولى المعاصر يوسف بن أحمد بن يوسف الجيلاني النجفي استخرج فيه بالزبر والبينة اسامي المعصومين الاربعة عشر عليهم السلام وبعض خصوصياتهم من ستين آية من آيات القرآن وطبع في رشت. (232: آيات تكويني) فارسي للسيد عبد الله بن أبي القاسم بن عبد الله الموسوي البلادي البوشهري المعاصر (أوله) (الحمد لله الذي له ما في السموات وما في الارض) يقرب من خمسة آلاف بيت. (233: آيات الحجة والرجعة) في تفسير الآيات المتعلقة بهما مع البيان الوافي والنكات الدقيقة وذكر الروايات المروية عنهم عليهم السلام في تفسيرها وتأويلها للعلامة الشيخ محمد علي بن المولى حسن علي الهمداني الحايري المولود سنة 1293 رأيت النسخة الاصلية عنده إستخرج فيها ثلثمائة وثلاث عشرة آية من القرآن الشريف على عدد أصحاب الحجة وأنصاره وقت ظهوره وعدد أصحاب خاتم النبيين في غزوة بدر اورد الآيات على ترتيبها في القرآن وجعل لها فهرسا لطيفا وفهرسا آخر للكلمات المأولة بالحجة عليه السلام في تلك الآيات معينا لمواضعها في الآية والسورة وجعل له خاتمة ذات فصول خمسة فيها الفوائد المستطرفة الحسنة. (234: آيات الصيام) الموسوم برفع اللثام يأتي في الراء. (235: الآيات الظاهرة) في فضل (؟) العترة الطاهرة أو تأويل الايات يأتي. (236: آيات الظلم) يأتي تحت عنوان الآيات النازلة في ذم الظلم. (237: آيات العقايد) الموسوم باللطائف الغيبية ياتي.

[ 48 ]

(238: آيات العموم في خطاب المعدوم) رسالة في عموم الخطايات (؟) الشفاهية للحاج مولى محمد بن عاشور الكرمنشاهي الرئيس بطهران في عصر السلطان فتح علي شاه القاجاري ذكره فيما كتبه بخطه من فهرس تصانيفه على ظهر بعضها الموجود في كتب حفيده سلطان العلماء بطهران. (239: آيات الفضائل) في تفسير الآيات النازلة في فضائل أهل البيت عليهم السلام فارسي للفاضل ميرزا علي الشهير ب‍ (پيش خدمت ابن رستم) التبريزي الفه باسم السلطان ناصر الدين شاه المتوفى سنة 1313 طبع بايران سنة 1273 وله رسالة جمعها من فتاوي العلامة الانصاري في اصول الدين وفروعه طبعت سنة 1276 ويأتي الآيات النازلة في الفضائل. (240: آيات قصص القرآن) الموسوم بزبدة البيان يأتي. (241: آيات المتوسمين) في الحكمة الالهية للعلامة الاجل شيخ مشايخنا السيد معز الدين محمد المهدي بن السيد حسن بن السيد أحمد الحسيني القزويني النجفي الحلي المتوفى بالسماوة بعد أوبته من الحج سنة 1300 وحمل إلى النجف الاشرف، ودفن في مقبرته المعروفة المقابلة لمقبرة العلامة صاحب الجواهر توجد نسخته في خزانة كتبه بالحله. (242: آيات محكمات) للمولوي السيد امير حسن الجعفري مطبوع في الرد على الآيات البينات الذي الفه أخوه النواب محسن الملك العامي معترضا على الامامية فكتب علماء الهند عليه ردودا كلها بلغة اردو طبعت بالهند ومنها رمي الجمرات الآتي أنه في ثلاثة مجلدات. (243: الآيات النازلة) في دم الجائرين على أهل البيت عليهم السلام للمولى حيدر علي بن العلامة ميرزا محمد بن الحسن الشيرواني مختصر يوجد في كتب المولى محمد علي الخوانساري. (244: الآيات النازلة) في ذم الظلم والجور مع ضم بعض الروايات والادلة

[ 49 ]

إليها بالفارسية طبع سنة 1314 للسيد الجليل المعاصر السيد عبد الحسين ابن عبد الله بن رحيم الدزفولي نزيل (لار) ومؤلف المعارف السلماني والعرفان السلماني المطبوعين أورد فيها ما يناهز أربع مائة آية في الظلم مع تفاسيرها (245: الآيات النازلة في فضائل العترة الطاهرة) وهي خمسمائة آية من القرآن في فضائل أمناء الرحمن جمعها مع تفسيرها وبيانها الشيخ تقي الدين عبد الله الحلبي وجعلها ذيل كتابه الدر الثمين في أسرار الانزع البطين الذي انتخبه من كتاب مشارق أنوار اليقين للشيخ رجب بن محمد بن رجب البرسي المتوفى بعد سنة 811 قال في الرياض رأيته في بلدة تيمجان من بلاد جيلان (؟) كتاب حسن جيد لطيف ولا يبعد كونه للشيخ تقي الدين بن عبد الله الحلي والغلط من الناسخ (أقول) يأتي في حرف الميم كتب كثيرة تحت عنوان ما نزل في أهل البيت أو في علي أو في صاحب الزمان صلوات الله عليهم أجمعين كلها في هذا الموضوع. (246: آيات الوصول إلى علم الاصول) للعلامة السيد معز الذين محمد المهدي بن السيد حسن الحسيني القزويني المذكور آنفا كتاب شريف استنبط فيه كل مطلب من مباحث الالفاظ وغيرها من مسائل اصول الفقه من آية من آيات القرآن الشريف، توجد في خزانة كتبه بالحلة عند أحفاده. (247: آيات الولاية) فارسي لقطب العرفاء ميرزا أبي القاسم بن محمد نبي الحسيني الشريفي الذهبي الشهير بآميرزا بابا الشيرازي طبع في مجلدين ينتهي المجلد الاول بآخر سورة الانبياء فسر فيه إحدى والف آية من كتاب الله العزيز النازلة ثلثمائة منها في حق أهل البيت وولايتهم باتفاق المفسرين والباقي حسب تفاسير أهل البيت عليهم السلام الذين نزل فيهم القران وهم أعرف به من طرق أصحابنا الامامية خاصة (؟) طبع سنة 1322.

[ 50 ]

(248: آية الامانة) الموسوم (بامانة إلهي) تفسير لآية (انا عرضنا الامانة) للسيد الداماد يأتي في تفاسير الآيات المفردة في التاء. (249: آية التطهير) بلغة اردو في بيان أن نزولها في غير الازواج لبعض فضلاء الهند طبع بها. (250: آية كن فيكون) رسالة مختصرة في بيان أن تلك الآية ليست إخبارية للمولى المعاصر الشيخ محمد باقر بن محمد جعفر البهاري الهمداني المتوفى سنة 1333 توجد في خزانة كتبه بهمدان. (251: آينده) مجلة شهرية صدرت من منشئها دكتر محمود أفشار طبعت بطهران في مجلدين لعامين. (252: آيينه اسكندري) فارسي للمولى حسين الكاشفي فيه ثمانية جداول وعشرون دائرة في استخراج المطلوب (أوله) (الحمد لعلام الغيوب الخ) يوجد في المكتبة الرضوية من أوقاف السلطان نادر شاه سنة 1145 قال في فهرس المكتبة الرضوية أنه تهذيب لدائرة جهان نما. (253: آيينه ء اسكندري) من مثنويات الامير خسرو الدهلوي المتوفى سنة 725 (أوله) خدايا جهان پادشاهي تو راست * زما خدمت آيد خدائي تو راست ذكره في كشف الظنون (أقول) هذا البيت بعينه أول اسكندر نامه من أجزاء الخمسة النظامية كما يأتي فلعل الدهلوي إقتبس من النظامي المتقدم عليه أو وقع اشتباه من كشف الظنون فراجعه. راجع (ج 7 - ص - 259) من الذريعة (254: آيينه ء اسلام) في تواريخ الاسلام من بدء وقايعه العظيمة للفاضل مختار حسين الهندي بلغة اردو طبع بالهند. (255: آيينه ء برزخ) للمنشي رياض الحسن الهندي الفاضل من تلاميذ العلامة المفتي مير محمد عباس التستري اللكهنوي ذكره في التجليات.

[ 51 ]

(256: آيينه ء تصوف) للشيخ عبد العزيز صاحب القانون گوي البهيروي الهندي المستبصر الجعفري فيه اثبات أن التصوف الحقيقي هو انتحال مذهب الامامية الاثني عشرية وهو بلغة اردو مطبوع وطبع له ايضا وسيلة النجاة في الامامة يأتي. (257: آيينه جهان) أو ديوان مرتضى الچهاردهي يأتي في الدال. (258 آيينه ء جهان نما وطلسم گنج گشا) فارسي مرتب على احد عشر بابا في بيان حقيقة الانسان وأحواله وسعاداته وما جعله الله فيه من بدايع صنعه وعجائب خلقته في أعضائه وجوانحه وسلطنة الروح في الجسم وتأثيره فهو مرآة لمعرفة نفس من نظر فيه ويصل بها إلى معرفة الرب الكريم، لابي سعيد بن المجتبى اليماني الفه باسم الصدر الاعظم فخر الاسلام وللمسلمين أحمد الخالدي حين نزل بلدة قيروان ولعله من الزيدية فراجعه رأيت نسخة بمشهد الرضا عليه السلام وقفها المولى نوروز علي البسطامي. (259: آيينه ء جهان نما) للاديب الفاضل المؤرخ الكامل مستوفي الديوان ميرزا محمد تقي خان الكاشاني نزيل طهران الشهير بسپهر والملقب بلسان الملك المتوفى يوم الاربعاء الثاني عشر من ربيع الثاني سنة 1297 ذكره في أول المجلد الرابع من الكتاب الثاني من تاريخه الكبير الموسوم بناسخ التواريخ وهذا المجلد في أحوال فاطمة الزهراء صلوات الله عليها عده الثاني عشر من تصانيفه وقال أن فيه تراجم خمسين الف من الملوك والامراء والعلماء والعرفاء والفقهاء والحكماء والقضاة والنحاة والمنجمين والشعراء والخطاطين وأهل الكيمياء والمدعين للامامة والمهدوية ومقامات الاولياء. (260: آيينه ء جهان نما) فارسي في تاريخ كرة الارض وأحوالها للعلامة الشيخ علي بن العلامة المولى محمد جعفر شريعتمدار الاسترابادي المتوفى بطهران سنة 1315 ذكره في كتابه غاية الآمال في علم الرجال ويأتي

[ 52 ]

في الجيم جهان نما وجهان آراء وجهان گشا وجام گيتي نما وجام جم وغيرها. (261: آيينه ء حسن) منظوم فارسي في بيان محسنات أعضاء الانسان عضوا عضوا من القرن إلى القدم طبع فراجعه. (262: آيينه ء حق نما) لبعض تلاميذ العلامة السيد دلدار علي النقوي (غفران مآب) المتوفى سنة 1235 الفه سنة 1231 فيه تراجم كثير من العلماء ينقل عنه الفاضل المعاصر في نجوم السماء وينقل عنه أيضا في ورثة الانبياء تراجم بعض علماء الهند. (263: آيينه ء حقيقت) للفاضل البحاثة السيد محسن نواب بن السيد أحمد نواب الرضوي اللكهنوي المولود سنة 1331 مؤلف كتاب الثمرات في معرب العبقات فيه بيان مراتب شهداء الطف ثم فضلهم على سائر الشهداء وما ترتب على مجاهدتهم من الفوائد وفضائل سيدهم أبي عبد الله الحسين عليه السلام وما يؤثر من أهمية فاجعته محتجا فيها باحاديث أهل السنة المعتمدة ردا على بعض أهل الهند الماسين بكرامة شهداء الطف بلغة أردو وله تصانيف أخرى تأتي في محالها. (264: آيينه ء حكمت) فارسي في أصول الدين مشبعا فيه الكلام في مبحث الامامة لميرزا حسن بن المولى عبد الرزاق اللاهجي القمي المتوفى سنة 1121 ذكر تاريخه مع بعض تصانيفه في الرياض وذكر له هذا الكتاب الشيخ عبد النبي القزويني في تتميم أمل الآمل، وله شمع اليقين، وجمال الصالحين، وروايع الكلم، وبدايع الحكم، وزواهر الحكم، ومصابيح الهدى، يأتي ذكرها في محالها (265: آيينه ء سكندري) لاعتماد السلطنة ميرزا حسن خان بن حاجب الدولة الحاج علي خان في أحوال كساندر (امپراطور روسيا) ذكر كساندر الثالث واستطرد لذكر الثاني والاول، وتاريخ كتابة النسخة سنة 1313 توجد في المكتبة الرضوية.

[ 53 ]

(266: آيينه ء سكندري) فارسي في تاريخ إيران في جزئين لميرزا آقا خان الكرماني تلميذ السيد جمال الدين الافعاني طبع بايران. (267: آيينه ء شاهي) فارسي للمولى المحدث المحقق الفيض الكاشاني محمد بن شاه مرتضى المدعو بمحسن المتوفى بها سنة 1091 انتخبه من كتابه ضياء القلب في سنة 1066 وكتبه لشاه عباس الثاني مرتبا على اثني عشر بابا في ثلثمائة بيت (أوله سپاس شايسته وستايش بايسته سزاوار نثار الخ) خمسة من الابواب في الحكام الخمسة المسلطة على الانسان، العقل، والشرع، والطبع والعادة، والعرف، (وسادس الابواب) في المحكوم عليه أعني النفس الانسانية (وسابعها) في شرف مراتب الحكام (وثامنها) في حكمة تسلط هؤلاء الحكام (وتاسعها) في ما يتعين منهم للعمل عند وقوع الاختلاف بينهم (وعاشرها) في ما يشخصه عند الاشتباه (وحادي عشرها) في تعداد بعض النعم الآلهية الممدة للتعيين والتشخيص (وثاني عشرها) في طريق الاستمداد من الله تعالى خانق البشر والنسخة ضمن مجموعة من رسائله توجد عند الشيخ العلامة ميرزا محمد الطهراني بسامراء. (268: آيينه ء عباسي در نمايش حق شناسي) لميرزا محمد الاخباري فارسي يوجد في الخزانة الرضوية كما في فهرسها يأتي بعنوان (أمالي عباسي). (269: آيينه عبرت در تحصيل سعادت) فارسي في تهييج الايرانيين على الدفاع عن وطنهم طبع سنة 1328 (270: آيينه ء عقل) فارسي في أصول الدين بسط فيه القول في التوحيد والعدل للفاضل المعاصر الشيخ محمد علي بن المولى حسن علي الهمداني الحائري مؤلف آيات الحجة والرجعة. (271: آيينه ء غيب نما) فارسي في أسرار القلب وأحواله للشيخ العالم العارف المولى عبد الوحيد بن نعمة الله بن يحيى الجيلاني أو الاسترابادي صاحب

[ 54 ]

الآيات البينات وتلميذ الشيخ البهائي ذكره صاحب الرياض في فهرس تصانيفه النيف والستين. (272: آيينه ء محبوب) فارسي للفاضل المعاصر ميرزا عباس بن ميرزا أحمد بن محمد بن علي بن ميرزا ابراهيم خان الهمداني وزير نادر شاه، ووالده ميرزا أحمد صاحب الجوهر الوقاد وحديقة الافراح وغيرهما توفي سنة 1256 والمؤلف من الادباء الفضلاء المؤرخين وله عدة تصانيف تاريخية منها سلطان نامه الذي الفه سنة 1304 وطبع سنة 1307. (273: آيينه ء مذهب سني) للفاضل المعاصر الحاج دكتور نور حسين صابر جهنك السيالوئي الهندي المعتنق أخيرا مذهب الاثني عشرية بلغة اردو بين فيه حقايق راهنة من المذاهب الاسلامية مع بيان المزيف منها والمقبول مستندا إلى أوثق المصادر النقلية والقول المنطقي الصحيح تحت عناوين ستة معبرا عن كل واحد منها بآيينة (المرآة) وله خاتمة في التوحيد على أصول الائمة عليهم السلام طبع بالهند مكررا. (274: آيينه ميرزائية) في رد القاديانية (اتباع ميرزا غلام احمد القادياني) طبع بلغة أردو بالهند. (275: اباحة الاستماع) لصوت الاجنبية بشرط أمن الفتنة وعدم الشهوة للشيخ المعاصر محمد رفيع بن عبد المحمد الكزازي النجفي تلميذ العلامة الكبير ميرزا حبيب الله الرشتي ذكره في إجازته للسيد عبد الرحمن الكرهرودي (276: إباحة أكل الحلال) المختلط بالحرام بالشبهة الغير المحصورة للشيخ عبد الله بن الحاج صالح بن جمعة بن شعبان بن علي السماهيجي المتوفى سنة 1135 ذكره في إجازته الكبيرة. (277: إباحة الجمع بين الفريضتين) سفرا وحضرا والاحتجاج عليها بالاحاديث المروية في الصحاح الستة لسيدنا العلامة أبي محمد الحسن طاب

[ 55 ]

ثراه ابن السيد هادي بن السيد محمد علي بن السيد صالح بن شرف الدين محمد بن ابراهيم بن زين العابدين بن السيد علي نور الدين أخ السيد صاحب المدارك المنتهي نسبه الشريف إلى ابراهيم الاصغر بن الامام الكاظم موسى بن جعفر عليه السلام العاملي الكاظمي المولود بها في التاسع والعشرين من شهر رمضان المبارك سنة 1272 والمتوفى سنة 1354 توجد بخطه في خزانة كتبه ويأتي في الجيم كتاب الجمع بين الصلاتين للعياشي. (278: إباحة الجمع بين الفاطميتين) يأتي في الرسائل بعنوان رسالة في جواز الجمع أو حلية الجمع. (279: إباحة المتعة) للسيد عز الدين أبي المكارم حمزة بن علي بن أبي المحاسن زهرة الحلبي صاحب الغنية ذكر في فهرس تصانيفه، ويأتي الحاسم للشنعة في حل المتعة، ورفع البدعة في حل المتعة، والفضة البيضاء في متعة النساء، وقاطعة الخصام في استمرار حل المتعة في الاسلام، والكوكب الوضاح في اطفاء المصباح في اباحة المتعة. (280: إباحة نقل الموتى) اسمه الحجة البالغة يأتي. (281: إباحة نكاح الهاشمية) لغير الهاشمي فارسي مطبوع بالهند للسيد المعاصر السيد علي بن السيد أبي القاسم الرضوي القمي اللاهوري. (282: الابانة عن اختلاف الناس في الامامة) لشيخ الاصحاب أبي طالب عبيدالله بن أبي زيد أحمد بن يعقوب بن نصر الانباري الواقفي العائد إلى القول بالامامة وكان حسن العبادة والخشوع عده النجاشي من تصانيفه البالغة نيفا وعشرين ثم قال ومات أبو طالب بواسط سنة 356. (283: الابانة عن أصول الديانة) في المقالات والديانات للشيخ أبي الحسن علي بن الحسين المؤرخ الشهير المسعودي البغدادي المصري المتوفى بها سنة 346 ذكره في أول كتابه مروج الذهب.

[ 56 ]

(284: الابانة) عن سبب مصاهرة بعض الصحابة للسيد ابي القاسم بن الحسين بن النقي الرضوي القمي الكشميري المولد اللاهوري المدفن فارسي كما يظهر من فهرس تصانيفه. (285: الابانة عن غرض ارسطاطا ليس في كتاب ما بعد الطبيعة) للشيخ الفيلسوف أبي نصر الفارابي طبع بمصر ضمن مجموعة رسائله وله الآراء كما مر (286: الابانة عن كتب الخزانة) فهرس لخزانة كتب سيدنا العلامة الكبير أبي محمد الحسن صدر الدين طاب ثراه جمعه ولده العلامة السيد علي وهو جزآن الاول مرتب على ترتيب العلوم والثاني على ترتيب الحروف كلاهما غير تامين. (287: الابانة في فقه الناصر للحق الكبير وهو الشريف ناصر الدين أبو محمد الاطروش الحسن بن علي بن الحسن بن على بن عمر الاشرف بن زين العابدين عليه السلام المتوفى سنة 304 بآمل طبرستان والمدفون بها الفه بعض علماء الزيدية وهو من الكتب المعروفة عندهم وعليه شروح وتعليقات من علمائهم القائلين بامامته من أهل طبرستان لكنه من أعاظم العلماء الاثني عشريه برئ من عقائد الزيدية كما جزم به الشيخ البهائي في رسالته في اثبات وجود الحجة عليه السلام، وقال النجاشي كان رحمه الله يعتقد الامامة وصنف فيها كتبا فتوهم من كلامه أنه يعتقد الامامة لنفسه مع صراحة كلامه في أنه كان اماميا وكتب في مذهب الامامية كتبا منها كتاب الامامة الكبير وكتاب الامامة الصغير وكتاب أنساب الائمة ومواليدهم إلى صاحب الامر عليه السلام قال في الرياض رأيت الابانة هذا في أصفهان وغيرها (أقول) وهو غير فقه الناصر المعروف بالناصريات الذي شرحه الشريف المرتضى علم الهدى (288: الابانة عن مذهب أهل العدل بحجج من القرآن والعقل) لكافي الكفاة

[ 57 ]

الصاحب الوزير (1) أبي القاسم إسمعيل ابن الوزير الكبير عباد ابن عباس بن عباد بن أحمد بن ادريس الديلمي القزويني الطالقاني المتوفى في صفر سنة 385 والمولود في ذي القعدة سنة 326 (أوله الحمد لله الواحد القديم العدل الكريم الرؤف الرحيم) (إلى قوله) هذا مختصر في الابانة عن مذهب العدل (إلى قوله) زعمت الدهرية أن الاجسام التي نشاهدها قديمة وقالت الموحدة هي محدثة الخ، يقرب من خمسمائة بيت يوجد عند العلامة ميرزا محمد الطهراني بسامراء والسيد أبي القاسم الاصفهاني في النجف وعند الشيخ هادي كاشف الغطاء ضمن مجموعة تاريخ كتابتها سنة 1060 ومعه فيها التذكرة للاصول الخمسة له وهي مختصرة وفي ذيل التذكرة قطعة من كتابه نهج السبيل مع رسالته في نسب أبي القاسم عبد العظيم عليه السلام وأخباره (289: الابانة) عن المماثلة في الاستدلال لاثبات النبوة والامامة للشيخ العلامة الكراجكي ابي الفتح محمد بن علي بن عثمان المتوفى سنة 449 كتاب حسن لطيف لم يسبق إليه أثبت فيه تساوي طريقي إثبات الامامة الخاصة والنبوة الخاصة على منكريهما فيفرض مجلسا فيه امامي ومعتزلي ويهودي ويذكر الاحتجاج للنبوة على اليهودي ومثله للامامة على المعتزلي وكتب بعض


(1) هو أول وزير لقب بالصاحب لمصاحبته مؤيد الدولة ابن ركن الدولة البويهي من صباه وكان وزيره ثم استوزره اخوه فخر الدولة منذ ثمان عشرة سنة وشهرا - والف الشيخ الصدوق عيون الاخبار باسمه والف الثعالبي اليتيمة في أحواله وأحوال شعراء عصره والثعالبي هو أبو منصور عبد الملك بن محمد بن اسمعيل النيسابوري المتوفى سنة 429 قيل في تقريظ اليتيمة (أبيات اشعار اليتيمة * ابكار أفكار قديمة) (ماتوا وعاشت بعدهم * فلذاك سميت اليتيمة) وديلها أبو الحسن علي بن الحسن الباخرزي المقتول سنة 461 بكتابه دمنة القصر وعصرة أهل العصر، وذيل الدمية أبو المعالي سعد بن علي الوراق الانصاري الخزرجي المتوفى سنة 568 بكتاب سما ؟ زينة الدهر، ثم الف العماد الكاتب الاصفهاني المتوفى سنة 597 ذيلا للزينة في عشرة مجلدات سما ؟ خريدة القصر وجريدة المصر.

[ 58 ]

معاصريه فهرس تصانيفه المناهزة للسبعين وقد أورده بتمامه شيخنا العلامة النوري في خاتمة المستدرك. (290: الابانة في معرفة أسماء كتب الخزانة) للسيد الاجل جمال السالكين رضي الدين علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن أحمد بن محمد الطاوس من ولد سليمان بن داود بن الحسن المثنى بن الحسن السبط عليه السلام المولود سنة 589 والمتوفى سنة 664 وأمه بنت الشيخ ورام بن أبي فراس فهو جده من طرف أمه وأم والده السيد موسى حفيدة شيخ الطايفة الطوسي ولذا يعبر عنه في تصانيفه بالجد وعن ولده الشيخ ابي علي بالخال وله نيف وثلثون تصنيفا ذكر فهرسها في كتاب إجازاته المذكور بعض منه في آخر البحار وقد ذكر في كشف المحجة جملة مما هيئها الله تعالى له من الكتب إجمالا منها ستون مجلدا من كتب الدعاء بالخصوص وصرح في آخر كتاب اليقين ببلوغ عددها إلى السبعين وأنه وقف جميع كتب خزانته على أولاده الذكور وقفا صحيحا شرعيا على اختلاف الاعصار والدهور إلى آخر كلامه وفي مجموعة الجبعي نقلا عن خط الشهيد عند ذكر رضي الدين (ما لفظه) وكان جرى ملكه على الف وخمس مائة كتاب في سنة 650. (291: إبانة الصدور في موقوف ابن اذبنة المأثور) في ارث ذات الولد من الرباع لسيدنا العلامة أبي محمد الحسن بن السيد هادي بن السيد محمد علي الموسوي العاملي الكاظمي المتوفى سنة 1354 يوجد في خزانة كتبه ويأتي رسالة فيما تحرم الزوجة منه من ارث زوجها للشهيد الثاني (ره) وكذا رسالة في ميراث الزوجة غير ذات الولد. (292: إبانة الفلسفة) شرح لاوائل منظومة المنطق للسبزواري يأتي في الشروح لها.

[ 59 ]

(293: إبانة المختار في إرث الزوجة من ثمن العقار بعد الاخذ بالخيار) لشيخنا العلامة ميرزا فتح الله بن محمد جواد النمازي الشيرازي الاصفهاني النجفي الشهير بشيخ الشريعة الاصفهاني المولود بها سنة 1266 والمتوفى بالنجف ليلة الاحد ثامن ربيع الثاني سنة 1339 والمدفون في إحدى الحجر الشرقية من الصحن الشريف (أوله الحمد لله الذي هدانا سواء السبيل الخ) فرغ منه سنة 1319 يوجد في خزانة كتبه عند ولده الفاضل الحاج آقا حسن وقد خالف في المسألة معاصره العلامة الفقيه السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي المتوفى سنة 1337 كتبه معترضا عليه وكتب على حواشيه شيخنا العلامة المولى محمد كاظم الخراساني المتوفى سنة 1329 اعتراضات ونقودا فكتب شيخنا في دفع اعتراضاته (صيانة الابانة عن وصمة الرطانة) كما يأتي وكذا يأتي رسالة في إرث الزوجة في بعض الفروض ولعله في هذه المسألة فراجعه. (294: الابانة المرضية) في شرح مبحث الوقت والقبلة من الروضة البهية في شرح اللمعة الدمشقية للمولى الفقيه الحكيم محمد صالح بن محمد سعيد لخلخالي تلميذ الحكيم الماهر المولى محمد صادق الاردستاني الاصفهاني (أوله الحمد لله الذي خلق الليل والنهار الخ) فرغ من تأليفه سنة 1192 طبع سنة 1313 وله شرح المناقب، وشرح قصيدة مير الفندرسكي، وغيرهما يأتيان في الشروح كما يأتي شروح الوقت والقبلة من الروضة البهية مثل شرح السيد محمد مهدي المعاصر لفتح علي شاه وشرح شيخنا العلامة ميرزا محمد علي الرشتي النجفي المتوفى سنة 1333 ويأتي ايضا شرح وقت الزوال بالدائرة الهندية المذكورة في كتاب شرح الوقاية للسيد حسين الحسيني الخلخالي. (295: إبان حكم الغيبة) للشريف ابي القاسم علي بن أحمد بن موسى المبرقع

[ 60 ]

ابن الامام الجواد عليه السلام المتوفى بكرمي من نواحي (فسا) في جمادي الاولى سنة 352 حكى النجاشي فهرس تصانيفه عن الشريف أبي محمد ابن الشريف أبي القاسم العلوي الكوفي المصنف للكتاب. (296: كتاب الابتداء) للشريف أبي القاسم علي بن أحمد العلوي الكوفي المذكور حكاه النجاشي ايضا عن فهرس ولده المذكور. (297: إبتداء دعوة العبيديين وكشف عوارهم) للشيخ أبي الحسن ثابت بن أسلم بن عبد الوهاب الحلبي النحوي المصلوب بيد الاسماعلية الباطنية في مصر في حدود الستين والاربعمائة، حكى العلامة السيوطي في بغية الوعاة عن الذهبي أنه كان من كبار النحاة شيعيا وصلبه الاسماعيلية لتصنيفه هذا الكتاب " 1 ". (298: إبتداء الدعوة للعبيديين) للقاضي أبي حنيفة نعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور بن أحمد بن حيون قاضي مصر من قبل الخليفة الفاطمي


" 1 " والعبيديون هم الخلفاء من بني فاطمه وملوكهم الذين ظهروا في بلاد المغرب ومصر ويقال لهم الخلفاء الفاطمية أو الاسماعيلية لكونهم من ولد اسماعيل ابن الامام الصادق عليه السلام، والعبيدي نسبة إلى أول من خرج منهم وسمي بالخلافة ولقب بالمهدي بالله وهو عبيدالله بن محمد بن عبد الله بن ميمون بن اسماعيل بن الامام جعفر الصادق عليه السلام، وحكى القاضي في المجالس سرد النسب عن تقويم العلائي الذي ألفه المحقق خواجه نصير الدين الطوسي باسم علاء الدين محمد الاسماعيلي حاكم قهستان هكذا - محمد بن المهدي بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن اسماعيل بن جعفر عليه السلام، وقيل أنه من ولد جعفر الحبيب بن محمد بن اسماعيل بن جعفر عليه السلام، وبالجملة ولد المهدي بالله سنة 260 وسلم عليه بالخلافة سنة 297 وبنى المهدية بقيروان أيام خلافته ومات سنة 322 فقام ولده محمد القائم بالله ثم ابنه اسماعيل المنصور بالله ثم ابنه معد الملقب بمعز الدين ثم ابنه نزار بن معد الملقب بالعزيز بالله وآخرهم العاضد بالله عبد الله المتوفى في النصف من المحرم سنة 567 - وكان أول من استقر منهم بمصر هو معز الدين معد بن المنصور اسماعيل دخلها في سنة 361.

[ 61 ]

معز الدين معد وتوفي بها سنة 367 صرح بتشيعه كل من ذكره من الخاصة والعامة بل قال ابن ذولاق في أخبار مصر أنه كتب لاهل البيت آلاف أوراق بأحسن تأليف وأملح سجع وعمل في المناقب والمثالب كتابا حسنا وله ردود على مخالفيه كأبي حنيفة ومالك والشافعي إنتهى (أقول) مناقبه موجودة كدعائم الاسلام له ولما كان قاضيا من قبل الخلفاء الفاطميين المعتقدين إمامة اسماعيل بن جعفر عليه السلام ثم أولاد اسمعيل كان يتقي في تصانيفه من أن يروي عن الائمة بعد الامام الصادق عليه السلام صريحا لكنه يروي عنه بالكنى المشتركة فيروي عن الرضا عليه السلام بعنوان أبي الحسن وعن الجواد عليه السلام بعنوان أبي جعفر، وأول من تفطن لذلك العلامة المجلسي وبسط الكلام فيه شيخنا العلامة النوري في خاتمة المستدرك عند ذكره لدعائم الاسلام. (299: إبتداء فرض الصلاة) للشيخ الاجل عين الطائفة أبي النضر محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السلمي السمرقندي المنفق تركة أبيه الثلثمائة الف دينار على العلم والحديث وكانت داره مجتمعا للشيعة بين ناسخ وقار ومقابل ومعلق صنف أكثر من مائة وخمسين كتابا ذكرها النجاشي ويرويها عند بواسطتين فهو من طبقة الكليني المتوفى سنة 328. (300: إبتلاء الاولياء) للشيخ محمد صادق بن آقا محمد البراوكاهي اللنكراني القفقازي (القوقاسي) النميني (نسبة إلى نمين من أعمال أردبيل) المتوفى سنة 1285 كتاب لطيف في جزئين وله إثبات الحجة كما يأتي ينقل عنهما المعاصر في نفايس اللباب وحكى لي السيد محمد مهدي آل حكيم النسابة الرياضي الحائري المتوفى بها سنة 1331 أنه كان من تلاميذ صاحب الضوابط وتزوج في كربلا المشرفة بأخت الشيخ صالح آل (گدا علي بيك) الحائري ثم ذهب بأهله إلى نمين وأتيحت له المرجعية بها إلى أن توفي.

[ 62 ]

(301: إبتلاء المؤمن) المعروف بكتاب المؤمن كما عبر به الشيخ في الفهرست أو حقوق المؤمنين كما عبر به النجاشي هو أحد الكتب الثلاثين للحسين بن سعيد الاهوازي استنسخه مع كتاب الزهد له شيخنا العلامة النوري بخطه وينقل عنهما في المستدرك. (302: الابتلاء والاختبار) في مصائب الائمة الاطهار عليهم السلام للشيخ أبي علي عبد النبي بن أحمد بن عبد الله بن يوسف الهجري البحراني المعاصر لصاحب الرياض ذكر فيه أنه رأى من مصنفاته في دشتستان هذا الكتاب وكتاب جامع مصائب الانبياء الذي الفه قبله، ثم إنه نقل في الرياض عن هذا الكتاب في مواضع (منها) في ترجمة السيد شمس الدين أبي محمد عبد الله بن جعفر بن محمد الحسيني الذي يروي بواسطة واحدة عن أبي المؤيد موفق بن أحمد المكي الخوارزمي المتوفى سنة 568، وقال في الرياض أيضا أن في كتاب الابتلاء هذا أورد مصائب الصديقة الطاهرة مع أحوال الائمة عليهم السلام ومقاتلهم طبق ما ورد في الروايات وقد أطال البحث في مقتل الحسين عليه السلام وينقل فيه أحيانا عن كتب غريبة ويعبر عن نفسه تارة بعبد النبي كما هو المشهور وأخرى بعبد الله وثالثة بعبد المحمد فلا يظن التعدد. (303: الابتهاج في إثبات اللذة العقلية لله تعالى) للشيخ المتكلم أبي إسحق ابراهيم بن إسحق بن الفضل بن أبي سهل النوبختي صاحب كتاب الياقوت كما يأتي أحال إليه في مسألة علم الباري تعالى من كتابه الياقوت وذكر العلامة في شرحه للياقوت أنه ما عثر على هذا الكتاب. (304: الابتهاج في علم الحساب) للسيد تاج الدين محمد بن القاسم بن معية الديباجي الحلي المتوفى بها في ثامن ربيع الآخر سنة 776 وحمل إلى النجف، ذكره تلميذه السيد النسابة جمال الدين أحمد بن علي بن المهنا

[ 63 ]

المتوفى سنة 828 في كتابه عمدة الطالب المطبوع والسيد تاج الدين هذا من تلاميذ العلامة الحلي ومن مشايخ الشهيد. (305: أبجد التواريخ) في قواعد نظم التاريخ شعرا لضبط الحوادث من المواليد والوفيات وغيرها للعلامة السيد محمد علي بن الحسين المدعو بالسيد هبة الدين الشهرستاني ذكره في فهرس تصانيفه. (306: أبجد الشيعة) هو كتاب سليم بن قيس الهلالي سماه به الامام أبو عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام. (307: أبجد النجوم) طبع بالهند فراجعه. (308: الابحاث في تقويم الاحداث) في رد الزيدية وإثبات إمامة الائمة الاثني عشر عليهم السلام واثبات الغيبة ورد شبهاتها للمولى ركن الدين محمد بن علي الجرجاني الغروي المعرب للفصول النصيرية (أوله الحمد لله مستحق الحمد والحمد من الائه ومستوجب الشكر والشكر موجب لمزيد نعمائه الخ) مرتب على مقدمة وعشرة فصول وخاتمة الفه بالغري وفرغ منه بالحضرة العلوية في يوم الجمعة الثالث من جمادى الثانية سنة 728 رأيته عند الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين بطهران وذكر فيه أنه كتب أولا كتابه الموسوم بالدعامة في إثبات الامامة. (309: الابحاث بين الملل الثلاث) اليهود والنصارى والمسلمين اسمه الطرايف يأتي (310: الابحاث المفيدة في تحصيل العقيدة) لآية الله العلامة الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن ابن الشيخ سديد الدين يوسف بن زين الدين علي بن المطهر الحلي المولود في 29 من شهر رمضان سنة 648 والمتوفى يوم السبت الحادي والعشرين من المحرم سنة 726 ذكره في خلاصة الاقوال وغيره وعليه شرح الشيخ ناصر بن ابراهيم البويهي المتوفى سنة 853 يوجد الشرح في الخزانة الرضوية وشرح المولى هادي السبزواري يوجد فيها أيضا

[ 64 ]

(311: إبداء البداء) في حقيقة القدر والقضاء وتحقيق مسألة البداء للسيد الاجل الحاج ميرزا محمود بن شيخ الاسلام ميرزا على أصغر الطباطبائي التبريزي المتوفى بالوباء في مكة المعظمة سنة 1310 مطبوع. (312: إبداء الحق) في جواب الصواعق المحرقة حكى في كشف الحجب عن بعض الافاضل أنه نسبه إلى القاضي نور الله المرعشي الشهيد في آكره في عهد جهان گير سنة 1019 ثم قال وهذا لا يستقيم لان تصنيف إبداء الحق كان بعد وفاة القاضي بثمان سنين يعني سنة 1027 كما صرح في أوله مع ان اسلوب هذا الكتاب لا يضاهي أساليب كلام القاضي البالغ أقصى مراتب البلاعة وجودة التقرير (أوله الحمد لله الذي هدانا إلى صراط مستقيم إلخ) إنتهى ملخصا (أقول) نعم رد القاضي نور الله الشهيد على الصواعق موجود واسمه الصوارم المهرقة في دفع الصواعق المحرقة كما يأتي وللقاضي الشهيد أيضا رد على مقدمات ترجمة الصواعق يأتي (313: الابداع) في أصول الفقه للسيد حسن بن محمد القائني العالم الجليل المتوفى قبيل الثلثمائة بعد الالف وهو والد السيد العالم السيد جواد القائني المعاصر المتوفى سنة 1340 ذكر العلامة الشيخ محمد باقر البرجندي المعاصر أنه موجود عنده. (314: أبدال الادوية) لنجيب الدين أبي حامد محمد بن علي بن عمر السمرقندي الشهيد بيد (التتر) في هراة لما دخلوها في سنة 619 يظهر من فهرس المكتبة الخديوية أن تاريخ كتابة النسخة الموجودة فيها خامس شهر رمضان سنة 968 فراجعه. (315: أبدع البدايع) رسالة فارسية في فن البديع للفاضل ميرزا حسين شمس العلماء الگركاني المدير في احدى المدارس الحديثة طبع في طهران سنة تأليفه وهي سنة 1328.

[ 65 ]

(316: أبدع ما نظم في الاخلاق والحكم) للسيد يوسف بن عبد الغني الحسيني طبع بمصر فراجعه. (317: كتاب الابرار) للشيخ الرئيس أبي الحسن ميرزا القاجاري يأتي في الكاف. (318: إبرام القضاء في وسع الفضاء) رسالة في اثبات أن تجويز إضافه كلمة الوسع إلى الفضاء كما احتمله بعض مدعي الادب مخالف لقواعد كلام العرب لشيخنا العلامة الشهير بشيخ الشريعة الاصفهاني المتوفى سنة 1339 يوجد في خزانة كتبه وقد كتبه في حياة شيخه العلامة الكبير ميرزا حبيب الله الرشتي النجفي. (319: إبراهيم بيك) رواية فارسية طبعت بايران في ثلثة مجلدات بعنوان (سياحة نامه إبراهيم بيك) وهو غير مكالمات الهندي والايراني الرجلين الفرضيين وكلاهما للسيد جلال الدين الحسيني الكاشاني منشي جريدة حبل المتين بكلكتة أو أنه باشر طبعهما أو خصوص الاخير منهما له والاول لامين الدولة ميرزا علي خان أو أن (ابراهيم بيك) لطالب (أوف) كما في مجلة آينده (320: الابريق في غسل الدم بالريق) للعالم الجليل السيد كلب باقر بن السيد كلب حسين النقوي الجايسي الهندي الحائري المتوفى بها سنة 1329 رسالة فقهية توجد عند ولده السيد كلب مهدي. (321: الابصار في أصول الفقه) للعالم الجليل السيد حسن بن محمد القائني المتوفى قبيل الثلثمائة بعد الالف والد السيد جواد الرئيس المعاصر المتوفى سنة 1340 كان عند العلامة الشيخ محمد باقر البرجندي. (322: إبصار العين في أحوال أنصار الحسين عليهم السلام) للعلامة الماهر الشيخ محمد بن طاهر السماوي ألفه أوان قضائه في النجف وطبع سنة 1343 بالنجف ثم أضاف إليه أشياء لم تطبع بعد وترجمه بلغة أردو الفاضل

[ 66 ]

سعادت حسين السلطان پوري وسيمثل للطبع إنشاء الله. (323: إبصار المستبصرين) فارسي في كيفية استبصار مؤلفه وبيان بعض الطريق المفيدة للمنصفين في استبصارهم للفاضل الكامل عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن محمد بن الحسين بن نظر علي بن مرتضى قلي الشيرازي الديبلي يظهر من اوله أنه الفه في سنة 1042 وطبع سنة 1285 مع كتاب مطارح الانظار، وفي نسخة مخطوطة تاريخها بعد سنة 1104 وقبل سنة 1126 وظاهرها الصحة عبر عن نفسه بعبد الوهاب بن عبد الرحمن الساكن في دهلي وذكر أن استبصاره كان على يد العالم الجليل المولى عبدالعي الشيرازي الذي عبر إلى جهان آباد سنة (1042) مع الحاج علي رضا التاجر والنسخة توجد عند السيد محمد باقر اليزدي حفيد العلامة الفقيه الطباطبائي. (324: كتاب الابطال) في النبوة والامامة فارسي مطبوع وفيه رد النصارى والبابية للعالم الواعظ السيد اسمعيل بن السيد محمد الحسيني الاردكاني المتوفى سنة 1317 وهو والد السيد محمد رضا الواعظ المعاصر. (325: إبطال أحكام النجوم) لشيخ الجزيرة علامة أهل زمانه بأخبار الناس وأديبهم النحوي الشاعر المشهور الشيخ ابي الحسن علي بن محمد العدوي من عدي بن تغلب الشمشاطي الذي تمم تاريخ الموصل لابي زكريا زيد بن محمد الموصلي من سنة 322 إلى وقته، قال ابن النديم في الفهرست أنه حي في عصرنا هذا (سنة 377) وذكر فهرس تصانيفه وكذلك النجاشي وعبر عنه برسالة في ابطال أحكام النجوم وقد يقال ابطال النجوم تخفيفا (326: إبطال أحكام النجوم) لابي نصر محمد بن أحمد بن طرخان الفارابي مختصر رأيته ضمن مجموعة نفيسة كلها بخط الحاج محمود النيريزي تلميذ صدر الحكماء مير صدر الدين الدشتكي كتبها بين سنة 903 إلى سنة 919

[ 67 ]

توجد في خزانة كتب الحاج السيد نصر الله التقوي بطهران. (327: إبطال الاختيار) في أمر الامامة وإثبات النص فيها للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي نزيل الري والمتوفى بها سنة 381 ومرقده بقرب طهران يعرف (بابن بابويه) كان شيخ الاصحاب ووجه الطايفة وله نحو ثلثمائة مصنف كما في فهرس شيخ الطائفة والنجاشي وهو المولود بدعاء الحجة عليه السلام والموصوف منه بانه فقيه خير مبارك كما في غبيبة الشيخ الطوسي، وهو غير اثبات الوصية، وإثبات الخلافة، واثبات النص على الائمة، بتصريح النجاشي وغيره، ويأتي فساد الاختيار في الفاء للشريف أبي القاسم العلوي المتوفى سنة 352. (328: إبطال التناسخ أو بطلان النسخ والمسخ) فارسي للسيد أبي القاسم ابن الحسين النقوي القمي اللاهوري طبع بلاهور. (329: إبطال التناسخ) فارسي للشيخ علي الحزين وهو المولى محمد علي ابن أبي طالب بن عبد الله بن علي بن عطاء الله من أحفاد الشيخ العارف الزاهد مرشد الشيخ صفي جد الصفوية الشيخ ابراهيم الزاهدي الجيلاني الاصفهاني المولود بها سنة 1103 والمتوفى ببنارس الهند سنة 1181 وهو غير رد التناسخية له كما يظهر من فهرس كتبه في نجوم السماء. (330: إبطال التناسخ) بثلثة براهين مختصر لميرزا حسن بن المولى عبد الرزاق اللاهجي المتوفى سنة 1121 يوجد ضمن مجموعة في كتب الشيخ جعفر سلطان العلماء بطهران. (331: إبطال التناسخ) للشيخ محمد رضا الطهراني النجفي فارسي مطبوع. (332: إبطال التناسخ) فارسي للمولى محمد علي بن محمد جعفر إمام الجمعة في رشت المتوفى حدود سنة 1320 طبع مع المبدأ والمعاد له.

[ 68 ]

(333: إبطال التناسخ) بلغة اردو للسيد المعاصر (ممتاز الافاضل) السيد محمد هارون الحسيني الزنجي فوري الساكن بحسين آباد من أعمال مونحيز من قظر بنغال المتوفى حدود سنة 1339 طبع في لكهنو. (334: إبطال الجبر والتفويض) فارسي للشيخ علي الحزين محمد علي ابن أبي طالب الزاهدي الجيلاني الاصفهاني المتوفى ببنارس الهند سنة 1181 ذكر في فهرس تصانيفه المذكورة في نجوم السماء وتأتي في الجيم تحت عنوان الجبر والتفويض كتب متعددة. (335: إبطال دليل الانسداد) للمولى لطف الله الاسكي اللاريجاني النجفي المتوفى بها سنة 1311 يوجد منضما إلى إيضاح المضامين حاشية على القوانين له، أوله بعد الخطبة (هذه عدة كلمات في باب حجية المظنة حررناها حين المباحثة إجابة لالتماس بعض فضلاء الاحبة الخ) توجد نسخة تاريخها سنة 1308 في كتب السيد محمد باقر الحجة في كربلا وأخرى في خزانة كتب العلامة السيد محمد اللواساني النجفي المتوفى بها سنة 1317 عند أحفاده ويأتي أن له ذريعة الاعتماد في فهم بعض عبارات الاستاد وهي حاشية على الرسائل إلى دليل الانسداد توجد في خزانة كتب سيدنا الحسن الصدر ويأتي أيضا إبطال دليل الانسداد للسيد صدر الدين العاملي الاصفهاني بعنوان الرد على المقلاد. (336: إبطال الرؤية) للمتكلم الوحيد ميرزا محمد بن أحمد عناية خان الكشميري الدهلوي الملقب بالكامل المتوفى سنة 1235 ترجمه في نجوم السماء وعد تصانيفه ومنها رسالة في إبطال الرؤية. (337: إبطال الرمل) مقالة مختصرة لآقارضي الدين محمد بن الحسن القزويني المتوفى سنة 1096 وتأتي في الراء كتب الرد على إبطال الرمل (338: إبطال الزمان الموهوم) ورد استدلال السيد الداماد عليه للمولى

[ 69 ]

اسمعيل بن محمد حسين بن محمد رضا بن علاء الدين محمد المازندراني الاصفهاني المعروف بخاجوئي لسكناه في محلة خاجو في إصفهان المتوفى بها في حادي عشر شعبان سنة 1173 كما ذكره في الروضات وتاريخه قول الشاعر الفارسي (خانه علم منهدم گرديد) لكن الشيخ عبد النبي القزويني في تتميم أمل الآمل أرخ وفاته بسنة 1177 وقال عندي نسخة الكتاب وفيه الرد على المحقق الخوانساري (أقول) ويأتي إثبات الحدوث الزماني (339: إبطال عامل بحديث) بلغة اردو طبع بالهند سنة 1320 للفاضل المعاصر ميرزا أحمد سلطان الملقب بخاور بن ميرزا محمد مظفر بخت من أحفاد أكبر شاه الثاني من أولاد عالم گير الثاني الگوركاني الهندي صاحب نظم گرانمايه وعريضه خاور وغيرهما. (340: إبطال العدد) يأتي في الراء بعنوان الرد أصحاب العدد. (341: إبطال الغلوة والتقصير) للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفى سنة 381 ذكره النجاشي وتأتي في حرف الراء تحت عنوان الرد على الغالية والرد على الغلاة كتب كثيرة. (342: إبطال القياس) لابي منصور الصرام النيسابوري من أجلة المتكلمين من أهل نيسابور كان رئيسا مقدما عندهم ذكره الشيخ في الفهرس ويروي الكتاب عنه بواسطة واحدة فيكون الصرام في طبقة هارون بن موسى التلعكبري المتوفى سنة 385 والشيخ جعفر بن محمد بن قولويه المتوفى سنة 367 وغيرهما (343: إبطال القياس) للشيخ المتكلم ابي سهل اسمعيل بن علي بن اسحق بن الفضل بن أبي سهل بن نوبخت البغدادي ذكره النجاشي (1)


(1) آل نوبخت بيت جليل من متكلمي الامامية جدهم نوبخت كان من الفرس ومن أفاضل المنجمين صاحب المنصور الدوانيقي وقام مقامه ولده الذي غير المنصور اسمه وسماه بأبي سهل وكان الفضل بن أبي سهل هذا صاحب التصانيف وخازن كتب دار الحكمة للرشيد وقام مقامه ولده اسحق بن الفضل وله ولدان ابراهيم بن اسحق صاحب الياقوت وعلي بن اسحق الذي ذكر في رجال الشيخ أنه من أصحاب الرضا والجواد، وبقي إلى عصر الهادي عليهم السلام، وأما اسماعيل بن علي صاحب ابطال القياس فقد صنف في فنون العلوم أكثر من ثلثين كتابا ذكرها ابن النديم، وقال النجاشي أنه شيخ المتكلمين من أصحابنا لقي العسكري عليه السلام وروى عنه وحضر وفاته سنة 260 وهو خال الحسن بن موسى النوبختي صاحب الفر والمطبوع غير مرة وتخرج عليه جماعات كأبي الجيش المظفر بن محمد البلخي وأبي الحسن الناشي والحمدوني والسوسنجردي وغيرهم وهو الذي أظهر كذب الحسين بن منصور الحلاج ومحمد بن على الشلمغاني كما ذكره شيخ الطائفة في كتاب الغيبة.

[ 70 ]

(344: إبطال القياس) للاستاد الاكبر الوحيد آقا محمد باقر بن المولى محمد أكمل البهبهاني الحائري المتوفى بها سنة 1206 وعلى قبره الصندوق الكبير المشهود في الرواق الشرقي المقدس من الحائر الحسيني على مشرفه السلام، جعله تتمة لحاشيته على الذخيرة للسبزواري، مختصر أوله بعد الحمد (فهذا تحقيق في القياس الخ) يوجد في خزانة كتب الحاج علي محمد في النجف وغيرها (345: إبطال القياس) للسيد الشريف المرتضى علم الهدى وهو من اجزاء المسائل الموصليات الاولى وعبر عنه الشيخ في الفهرست بمسألة في القياس وإبطاله. (346: إبطال القياس) للشيخ السعيد أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد (قده) المتوفى سنة 413 وعبر عنه النجاشي بكتاب القياس وذكر ايضا أن له مختصرا في القياس وسنذكره بعنوان مسألة. (347: إبطال القياس) للسيد الشريف أبي محمد يحيى ابن أبي الحسين العلوي من بني زيارة النيسابوري قال النجاشي في ترجمته علوي سيد متكلم فقيه من أهل نيسابور له كتب كثيرة إلى قوله كتاب في إبطال القياس وتأتي في الراء تحت عنوان الرد على أهل القياس كتب متعددة والتي ذكرتها

[ 71 ]

في المقام لمتابعة ما عبر عنها به في تراجم مصنفيها. (348: إبطال الكلام النفسي) للعلامة السيد معز الدين محمد المهدي بن الحسن ابن أحمد الحسيني القزويني الحلي النجفي المتوفى سنة 1300 بعد أوبته من الحج في السماوة وحمل إلى النجف الاشرف توجد النسخة في خزانة كتبه عند أحفاده وفهرس تصانيفه مذكور مفصلا في حاشية المستدرك. (349: إبطال ما نسب إلى الامامية) رد ما كتبه المولى خليل ابن غازي القزويني المتوفى سنة 1089 في حاشيته على العدة ونسبه إلى الامامية في مسألة المشية والجبر والاختيار، وفيه اثبات براعتهم منه لتصريحاتهم بالنفي، للمولى شمس الدين محمد الشيرازي المعاصر للمولى خليل المذكور (أوله الحمد لله الذي خلق الثقلين لعبادته لقوله تعالى وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ولم يشأ منهم الكفر والمعصية تعالى الله علوا كبيرا عما يقول الظالمون الخ). (350: إبطال مذهب داود بن علي الاصفهاني) للشريف أبي القاسم علي ابن أحمد العلوي الكوفي المتوفى بكرمي من نواحي (فسا) سنة 352 ذكره النجاشي في فهرس كتبه (351: إبطال النجوم) مر بعنوان إبطال أحكام النجوم وتأتي في الراء بعنوان الرد على المنجمين كتب عديدة. (352: الابعاد والاجرام وعجائب البلاد) فارسي للمولى نظام الدين عبدالعلي ابن محمد بن الحسين البرجندي المتوفى سنة 934 كما أرخه مؤلف الفهرس الرضوي وفرغ من هذا التأليف سنة 930 كما يظهر من قوله في آخره تاريخ تأليفه بالسنين الهجرية (تم في رجب بعون الله) اوله (الحمد لله الذي زين السماء الدنيا بزينة الكواكب) توجد نسخة في الخزانة الرضوية تاريخها سنة 691 وقد وقفها الشيخ البهائي بخطه وختمها بخاتمه الشريف وفيها

[ 72 ]

نسخة أخرى بلا تاريخ. (353: الابعاد والاجرام) للمولى غياث الدين جمشيد بن مسعود بن محمود بن محمد الكاشاني الحكيم الرياضي المنجم الماهر المتوفى سنة 832 (أوله الحمد لله الذي رفع السماء بغير عمد) وآخره (وليكن هذا آخر ما أوردته في هذه الرسالة) توجد نسخة منها في الكتب الموقوفة على مدرسة فاضل خان بمشهد خراسان تاريخ كتابتها سنة 859 وله جام جمشيد وزيج التسهيلات وزيج الخاقاني والمحيطية ومفتاح الحساب ونزهة الحدائق (354: كتاب الابل) لامام العربية واللغة الشيخ ابي يوسف يعقوب بن اسحق بن السكيت صاحب اصلاح المنطق الذي ما عبر على جسر بغداد كتاب في اللغة مثله قتله المتوكل سنة ثلاث أو اربع أو ست واربعين ومائتين ذكره ابن النديم. (355: كتاب ابليس وجنوده) للشيخ الاقدم أبي جعفر محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحسين بن جامع بن مالك الحميري القمي كاتب الناحية المقدسة يروي عنه رئيس المحدثين الشيخ الصدوق أبو جعفر محمد بن علي بن بابويه القمي الذي توفي سنه 371 بواسطة أحمد بن هارون الفامي فيكون من طبقة ثقة الاسلام الكليني الذي توفي سنة 328 ويأتي في الراء رسالة ابليس إلى المجبرة. (356: أبنيه اسكندرية أو جام جم) للمولى كمال الدين حسين بن علي البيهقي الواعظ المفسر الشهير بالكاشفي المتوفى حدود سنة 910 توجد في الخزانة الرضوية. (357: أبنية الافعال في علم الصرف) بلغة أردو للعلامة السيد محمد قلي ابن السيد محمد حسين بن حامد حسين بن زين العابدين الموسوي النيسابوري الكنتوري المتوفى سنة 1260 توجد في مكتبات لكهنو.

[ 73 ]

(358: أبنية الكعبة) والمشاعر العظام الموسوم بتحفة الكرام في تاريخ مكة والمسجد الحرام يأتي. (359: أبينة الكعبة) وأحوالها الطارية عليها من الهدم والبناء المؤلف في سنة 1041 بالفارسية يأتي بعنوان مفرحة الانام وكذا تأتي ترجمته إلى العربية. (360: أبنية الكعبة) وهدمها وبناؤها في سنة 1040 للمولى فتح الله ابن مسيح الله المعاصر للسيد زين العابدين الشهيد المؤسس للبيت الحرام في التاريخ المذكور وقد كتب نفسه شرح أحوال الهدم والبناء في سنة 1041 في رسالته الفارسية الموسومة بمفرحة الانام ثم كتب المولى فتح الله المذكور رسالة في أحوال أبنية الكعبة بالعربية وأدرج فيها مفرحة الانام مترجما لها إلى العربية وألحق الرسالة بآخر مبحث الحج والعمرة من كتاب مصباح المتهجد للشيخ الطوسي، وأورد في الرياض جملة من كلام المولى فتح الله في هذه الرسالة مما يتعلق بأوصاف السيد زين العابدين واحتمل صاحب الرياض أن المترجم لمفرحة الانام إلى العربية هو نفس السيد الشهيد أو هذا المولى المدرج لها بتمامها في رسالته أو ثالث غيرهما. (361: كتاب الابواب) للشيخ الواعظ الفقيه أبي محمد عبد الله بن محمد المصري البلوي (نسبة إلى بلى قبيلة من اهل مصر) حكاه الشيخ في الفهرست عن ابن النديم. (362: كتاب الابواب) عبر به كذلك آية الله السيد محمد مهدي بحر العلوم المتوفى سنة 1212 في فوائده الرجالية وهو كتاب الرجال للشيخ الطوسي (قده) المرتب على الابواب في أصحاب النبي وأصحاب كل واحد من الائمة عليهم السلام بابا بابا. (363: الابواب والفصول) في الفقه للشيخ الجليل أبي يعلي الملقب

[ 74 ]

بسلار حمزة بن عبد العزيز الديلمي الطبرستاني تلميذ الشيخ المفيد والسيد المرتضى قدس سرهما نسبه إليه ابن داود في رجاله توفي كما في نظام الاقوال بعد الظهر يوم السبت لست خلت من شهر رمضان سنة 463، وحكى السيوطي في بغية الوعاة عن الصفدي أنه توفي في صفر سنة 448 وفي تذكرة الاولياء للمولى حشري التبريزي أن قبر سلار بن عبد العزيز الديلمي في قرية خسروشاه على ستة فراسخ من تبريز (أقول) المطبوع من تصانيفه، الاحكام النبوية والمراسم العلوية، المعروف بالمراسم كما يأتي. (364: أبواب البيان) فارسي في الخطب والمواعظ للمولى حسن السبزواري القاري الشاعر الخطيب بمشهد الرضا عليه السلام في عصر الشاه سليمان الصفوي الفه في سنة 1086 (أوله الحمد لله الذي فتح لعباده أبواب البيان بالبر والامتنان) وآخره (بحرمة النبي وآله المعصومين يا رب العالمين) توجد في الخزانة الرضوية، وله مطالع الاسرار في شرح مشارق الانوار كما يأتي (365: أبواب الجنات في آداب الجمعات) فارسي للسيد الفاضل المعاصر ميرزا محمد تقي بن ميرزا عبد الرزاق الموسوي الاحمد آبادي الاصفهاني مؤلف وظيفة الانام المطبوع سنة 1332 ومر آداب الجمعة ويأتي الاسرار المودعة، وأعمال الجمعة، والجمعة وعملها. (366: أبواب الجنان) في أعمال اليوم والليلة فارسي مرتب على ثمانية أبواب وخاتمة للسيد الجليل المعاصر السيد ابي القاسم الموسوي الاصفهاني النجفي الفه بالتماس سهم الملك العراقي المتوفى سنة 1345 بعد أن أوعز إلى طبعه فطبع في النجف. (367: أبواب الجنان وبشائر الرضوان) في الزيارات وأعمال السنة وسائر الاحراز والادعية للفقيه الورع الزاهد الشيخ خضر بن شلال آل خدام العفكاوي النجفي من تلاميذ الشيخ الاكبر كاشف الغطاء المتوفى سنة

[ 75 ]

1255 والمدفون بمقبرته المشهورة، قال في آخر شرحه لكتاب الميراث من اللمعة الدمشقية الذي سماه بالتحفة الغروية، أن أبواب الجنان هذا كتاب لم يسمح الدهر بمثله وذكر أنه كتبه بالقلم الذي كتب به جملة من مجلدات شرحه المذكور وهو القلم الذي أعطاه اياه أمير المؤمنين عليه السلام في المنام فوجده بيده بعد الانتباه وذلك من كراماته قدس الله سره، وكان فراغه من شرح الميراث سنة 1245 فيظهر أن تأليف أبواب الجنان كان قبل هذا التأريخ، توجد نسخة منه ناقصة الآخر في خزانة كتب سيدنا ابي محمد الحسن صدر الدين (أوله الحمد لله اللطيف بعباده حيث أمرهم بعبادته الخ) ذكر فيه أنه لما بلغ في كتاب شرح اللمعة الموسوم بالتحفة الغروية إلى آخر كتاب الحج كان المناسب بيان زيارة النبي وسائر الائمة عليهم السلام وبعض الادعية والاعمال فكتب أبواب الجنان هذا مرتبا على مقدمة في فضل مكة والمسجدين وسائر المشاهد للائمة عليهم السلام ثم أبواب ثمانية تشبيها للكتاب بالجنان وترغيبا في اتخاذه جنة عن النيران وكل باب مرتب على عدة فصول وذكر فهرس الابواب والفصول في أوله هكذا (الباب الاول) في فضل الزيارات وآدابها في فصلين (الباب الثاني) فيما يتعلق بالمدينة في أحد عشر فصلا (3) في زيارة النجف الكوفة في اثني عشر فصلا (4) في زيارة الحائر الشريف في اثني عشر فصلا (5) في زيارة الكاظمية وسامراء في أربعة فصول (6) في الزيارات الجامعة والاستغاثات في سبعة فصول (7) في أعمال الشهور في اثني عشر فصلا (8) في النوادر في ثلاثة فصول من أدعية اليوم والليلة، والتعقيبات وغيرها من أعمال النيروز، وبعض الادعية والاحراز مما لا يختص بوقت خاص، وينقل عنه شيخنا العلامة النوري في تحية الزائر ما يتعلق بزيارة العسكريين عليهما السلام بعنوان كتاب المزار وتوجد نسخة

[ 76 ]

اخرى ايضا ناقصة في بيت السادة آل خرسان في النجف والنسخة التامة توجد في الخزانة الرضوية، فرغ منه في شعبان سنة 1242 وتاريخ كتابة النسخة الرضوية في ذي القعدة سنة 1242. (368: أبواب الجنان) للمولى خليل القزويني يوجد في مكتبة قينة بعاصمة نمسا كما يظهر من فهرسها ولعله اشتباه بالمولى رفيع الآتي فراجعه. (369: أبواب الجنان) في المواعظ والاخلاق فارسي للمولى رفيع الدين محمد بن فتح الله الواعظ القزويني المتوفى سنة 1089 كان من تلاميذ المولى خليل القزويني وكان عالما جليلا أديبا شاعرا ملقبا في أشعاره بالواعظ وديوان الواعظ موجود دونه في عصر الشاه عباس وذكر فيه أنه من صفي آباد ولعلها قرية من نواحي قزوين وسمى هذا الكتاب بأبواب الجنان لانه رتب المصنف في ذهنه ثمانية أبواب بعدد أبواب الجنان وكان من عزمه أن يكتب في كل باب مجلدا فكتب المجلد الاول في عصر الشاه عباس في الباب الاول والمجلد الثاني في الباب الثاني بعد سنة من وفاته وجلوس الشاه سليمان يعني سنة 1079 وما أمهله الاجل بعد المجلدين لتأليف سائر المجلدات والابواب فتممه بعده ولده المولى محمد شفيع بن محمد رفيع كما يأتي وطبع مجلده الاول في المواعظ في تبريز سنة 1261 وفي الهند أيضا (أوله بهترين مقاليكه سر خيل كاروان فنون محاورات خواهد بود إلخ) والمجلد الثاني في مصارف العمر الشريف (أوله زلال مقاليكه أز چشمه سار دل بجدول زبان جاري إلخ) ورتب هذا الباب على ثمانية مجالس (1) في تحصيل العلم (2) في فضل الصلاة وأسرارها (3) في الصلوات النوافل (4) في الدعاء (5) في القرآن (6) في الذكر (7) في الصوم (8) في الحج، ومخظوط المجلدين يوجد في خزانة كتب آية الله الشيرازي طاب ثراه وخزانة المولى محمد علي الخوانساري وغيرهما واحتمل في الروضات

[ 77 ]

أن يكون المجلد الثاني لولده الذي تمم باقيه وهو بعيد في الغاية لما مر من أنه صرح في أوله أنه الفه للشاه سليمان سنة 1079 وذلك قبل وفاة الوالد بعشر سنين والولد تمم الباقي بعد وفاة والده. (370: أبواب الجنان) للسيد الفاضل المعاصر محمد طاهر بن السيد العالم الجليل السيد محمد الشهير بالبحراني الحائري كتب عليه تقريظا منظوما السيد أحمد علي ابن العلامة المفتي مير عباس اللكهنوي المولود سنة 1303 (371: أبواب الجنان) في وجوب الجمعة وآدابها وفضل الجماعة وآدابها للمحقق المحدث المولى محسن الفيض الكاشاني المتوفى سنة 1091 فارسي في خمسمائة بيت ألفه سنة 1055 لانتفاع عامة الناس كما ذكره في فهرس تصانيفه (أقول) هو مرتب على فصول (أوله سپاس وستايش مر خدايرا كه صوامع آسمان را إلخ) والنسخة في الخزانة الرضوية وله أيضا رسالة عربية سماها الشهاب الثاقب. (372: أبواب الجنان المشتمل على رسائل ثمان) للمولى محمد بن فرج الحميري النجفي الفه سنة 1052 وجمعه من كتب الاحاديث نظير أصول الكافي كما ذكره تلميذه الكاتب للنسخة المقروءة على المؤلف في هامش النسخة، ذكر أن المصنف بعد تأليف كتاب أبواب الجنان ألف كتابه الموسوم بزبر الاولين والآخرين في أدلة عبادات الشرع المبين نظير فروع الكافي كما يأتي ذكره قال وسمى المصنف كلا من تلك الرسائل الثمان باسم خاص (فأولها) دستور السالكين (والثانية) علم اليقين (والثالثة) طرق الهداية وما ذكر في ذلك الهامش أسامي بقية الرسائل والموجود من هذه الرسائل الاولى والثانية فقط يذكران في محلهما وهما بخط تلميذ المصنف، وهو الحاج بن منصور الاحسائي البصري كتبهما سنة 1059 وقرأ شطرا منهما على المؤلف، والنسخة في خزانة كتب العلامة الشيخ عبد الحسين الطهراني

[ 78 ]

المتوفى سنة 1286 في كربلا وترجمة المؤلف مذكورة في أمل الآمل لكنه لم يذكر تصانيفه. (373: أبواب الخير) من أجزاء مكاتيب الشيخ عبد الله قطب بن محيى ابن محمود الانصاري الخزرجي السعدي وهو مكتوب كبير كتبه إلى الامير محب الدين محمد والامير أفضل الدين محمد وذكر فيه عشرة أبواب في الاعمال والآداب وفي آخر العاشر ذكر بعض سوانحه إلى أن بلغ رتبة البيعة والجلوس على السجادة إلى أن قال (اني أجزت للمكتوب له هذه الرسالة المدعوة بابواب الخير وليي في الله الفقيه عماد الملة والذين عبد العزيز بن الفقيه جمال الملة والدين محمد ابن الفقيه شمس الملة والدين محمد الافرزي عن مشايخي الخ) وذكر إسمه ونسبه في آخره وأن فراغه يوم الاثنين غرة رجب سنة 899 رأيت النسخة عند السيد حسن التنكابني في النجف تاريخ كتابتها سنة 1048 (374: أبواب الروضات) فهرس لمطالب روضات الجنات في تراجم العلماء والسادات لميرزا محمد باقر الخوانساري المتوفى سنة 1313 والفهرس لسبط أخيه ميرزا محمد باقر ابن العلامة الشيخ محمد تقي الشهير بآقا نجفي الاصفهاني الذي توفي سنة 1331، كتبه اوان اشتغاله في النجف الاشرف وفرغ منه في يوم الاحد الثالث والعشرين من شهر رمضان سنة 1324 (أوله الحمد لله ولي الحمد ومستحقه الخ) مرتب على مقدمة وثمانية أبواب بعدد أبواب روضات الجنات وخاتمة، فالمقدمة في معنى الفهرس (وأول الابواب) في فهرس الاسماء المعنونة في الكتاب (والثاني) في الاسماء التي ذكرت في ذيل تلك العناوين (والثالث) في الاسماء المركبة (والرابع) في الكنى المصدرة بالاب (والخامس) في المصدرة بالابن (والسادس) في الالقاب (والسابع) في أسماء الاماكن والبقاع المشروحة في الكتاب (والثامن) في أسماء الكتب المنقول عنها فيه (والخاتمة) في فهرس المطالب

[ 79 ]

والوقايع التاريخية المستطردة في الكتاب وكلها في جداول لطيفة على رسم التقاويم وراعى في عدد الصفحة صحيحه لا المطبوع منه غلطا. (375: أبواب الكنوز) في اللغة كبير في أربعة مجلدات، المجلد الاول من حرف الالف وينتهي إلى حرف الراء (أوله الحمد لله الذي قاموس الوهم رشحة من قاموس قدرته إلخ) كتب عليه أنه لفخر الوزراء محمد علي الاسترابادي وقد كتبه باسم السلطان محمد علي ميرزا وفرغ منه سنة 1242 والمجلد الثاني ينتهي إلى حرف الطاء، والمجلد الثالث من حرف الطاء إلى اللام (أوله الحمد لله الذي لا تدركه الشواهد إلخ) فرغ منه سنة 1245 والمجلد الرابع من اللام إلى الياء (أوله نحمدك يا من هو بكينونيته كائن إلخ) فرغ منه سنة 1243، والمجلدات الاربعة توجد في خزانة كتب الحاج السيد نصر الله التقوي في طهران. (376: أبواب المصائب) مقتل بلغة أردو طبع في دهلي كما في بعض الفهارس (377: أبواب الهداية) للسيد محمد رضا بن محمد مؤمن الامامي المدرس الخواتون آبادي الاصفهاني صاحب جنات الخلود المشهور الذي ألفه سنة 1127، قال سيدنا في التكملة أن جنات الخلود مختصر من كتابه هذا (أقول) لكنه غير مذكور في أول الجنات فراجع. (378: أبو طالب) ترجمة بلغة أردو لشيخ الابطح العربي تأليف الفاضل السيد محمد علي شرف الدين العاملي والمترجم هو السيد ظفر مهدي ابن السيد وارث حسين الجايسي المعاصر مدير مجلة سهيل يمن مطبوع كاصله. (379: أبهى الدرر) في تكملة عقد الدرر في أخبار المنتظر الذي الفه العلامة أبو بدر يوسف بن يحيى السلمي الشافعي صاحب كتاب البيان في أخبار صاحب الزمان صلوات الله عليه وكتب تكملته من الاخبار المروية من طرق اهل السنة العلامة الشيخ محمد باقر بن محمد جعفر بن

[ 80 ]

كافي البهاري الهمداني المجاز من شيخنا العلامة النوري سنة 1302 والمتوفى بهمدان أواخر شعبان سنة 1333 يوجد مع سائر تصانيفه الكثيرة في خزانة كتبه. (380 الأبيات للتمثيل والمحاضرات) للسيد محمد بن علي بن حيدر بن نور الدين الموسوي العاملي المكي المتوفى سنة 1139، قال السيد عباس في نزهة الجليس أنه مجلد ضخم جليل خدم به الشريف ناصر الحارث. (381: أبيات الاعراب) للشيخ أبي علي الفارسي الفسوي النحوي المشهور، نسبه إليه العلامة السيوطي في بغية الوعاة ولعله غير كتاب الشعر الذي نسبه إليه ابن سيدة في أول محكم اللغة، والمؤلف هو الشيخ أبو علي الحسن بن علي بن أحمد بن عبد الغفار بن محمد بن سليمان بن أبان الفارسي المولود سنة 288 والمتوفى سنة 377 كما في الرياض، ولكن في الوفيات لابن خلكان وبغيه الوعاة الحسن بن أحمد بن عبد الغفار الخ فلعلهما نسباه إلى جده وتحتمل الزيادة من نساخ الرياض، وبالجملة كان أبو علي معاصرا للمتنبي ومصاحبا لسيف الدولة بن حمدان بحلب ثم عضد الدولة بن بويه وله صنف الايضاح والتكملة وأثنى عليه كثيرا تلميذه الشريف الرضي في حقايق التأويل. (382: الابيات الخمسينية) في اللغات المثلثة من نظم العلامة السيد هبة الدين محمد علي بن الحسين الحائري الحسيني المعروف بالشهرستاني. (383: الابيات الفاخرة في فن المناظرة) منظوم فارسي للعلامة الشهرستاني المذكور من أجزاء كتابه متون الفنون. (384: كتاب الاتباع وترك المراء في القرآن) للشيخ أبي الحسين محمد بن بحر الرهني الشيباني المتكلم الفقيه العالم بالاخبار كان من أهل سجستان وسكن ترماشيز من أرض كرمان وله نحو من خمسمائة مصنف ورسالة كما

[ 81 ]

ذكره الشيخ في الفهرس قائلا أن اكثرها موجود ببلاد خراسان، والنجاشي يرويه عنه بواسطة شيخه أبي العباس أحمد بن علي بن نوح فهو في طبقة الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن بابويه الذي توفي سنة 381 (385: الاتباع والمزاوجة) لامام النحو واللغة الشيخ أبي الحسين أحمد ابن فارس بن زكريا صاحب مجمل اللغة القزويني الرازي المتوفى بالمحمدية سنة 375 مختصر، جمع فيه جملة من الاشعار المنتخبة في هذا الموضوع وقال في آخره (قد ذكرت ما انتهى إلي من هذا الباب وتحريت منه ما كان منه كالمقفى وتركت ما اختلف رويه وستري ما جاء في كلامهم في كتاب امثلة الاسجاع إنشاء الله تعالى الخ) رأيته في النجف في مجلد منضما إلى الفضل المنيف في المولد الشريف لصلاح الدين خليل بن ايبك بن عبد الله الصفدي المولود بصفد فلسطين سنة 696 والمتوفى سنة 764 وقد قرئ هذا الكتاب على الصفدي وسمعه عنه جماعة وكتب الصفدي بخطه لهم إجازة سنة 759 على بعض صفحات هذا المجلد. (386: اتحاد العاقل والمعقول) رسالة لطيفة حكمية لصدر المتألهين محمد بن ابراهيم الشيرازي المعروف بالمولى صدرا المتوفى بالبصرة في طريقه إلى حج البيت سنة 1050 طبع بايران (أوله الحمد لواهب العلم والحكمة والصلاة على واسطة الجود والرحمة الخ). (387: إتحاد معاوية بن شريح وابن ميسرة) لحجة الاسلام السيد محمد باقر بن محمد نقي بن محمد زكي بن محمد تقي الموسوي الشفتي الجيلاني الاصفهاني المولود سنة 1175 والمتوفى باصفهان سنة 1260، رسالة في الرجال طبعت في إيران منضمة إلى سائر رسائله الرجالية. (388: إتحاد الوجود والماهية) للعلامة الشيخ هادي بن المولى محمد أمين الطهراني النجفي المتوفى بها في الساعة العاشرة من ليلة الاربعاء عاشر

[ 82 ]

شوال سنة 1321 رسالة بين فيها اتحاد الوجود والماهية وأبطل القول بتأصل احدهما. دون الآخر (أوله الحمد لله الذي دل بذاته على ذاته وتنزه عن مجانسة مخلوقاته الخ) رأيته في كتب السيد محمد باقر الحجة في كربلا. (389: إتحاف ذوي الالباب بشوارد لب اللباب) في معرفة الانساب أي المضاف إلى ياء النسبة مرتب على حروف الهجاء واستدراك لما فات ابن الاثير في كتابه والسيوطي في لبابه، وهو جامع مفيد في مجلد كبير للسيد رضي الدين بن محمد بن علي بن حيدر بن محمد بن نجم الموسوي العاملي المكي المولود سنة 1103 والمتوفى قبل سنة 1168، وصفه كذلك مصنفه المذكور فيما كتبه من الاجازة للسيد نصر الله المدرس الحائري سنة 1155 (390: إتصاف الماهية بالوجود) لصدر المتأهلين محمد بن إبراهيم المذكور أثبت فيه إصالة الوجود وأنه صورة في الاعيان ومجعول في ذاته ومتشخص بنفسه والماهية موجودة به مشخصة من جهته طبع بايران سنة 1302 (أوله الحمد لواهب الحياة والعقل والصلاة على النبي والاهل الخ) وفي بعض النسخ (الحمد لفيض الوجود) كما في كشف الحجب (391: إتصالات الكواكب وقراناتها) للمولى محمد بن محمد الملقب باختيار (أوله حمد وثنا آفريده گاريرا كه أفلاك دوائر ونجوم سوائر بيافريد) رأيت نسخة في الكاظمية بخط محمد زمان بن عبد العزيز كتبها في شيراز سنة 1023 ذكر فيه أنه انتخبه من المجمل، وروضة المنجمين، وأربع مقالات لكوشيار، والتفهيم لابي ريحان، وكفاية التعليم، والاشجار، والاثمار، وغيرها فراجعه. (392: إتفاق أرسطو وأفلاطون) في الجن وحال وجودهم للمعلم الثاني وأول حكيم اسلامي الشهير بالفارابي، ذكره ابن النديم ومر ذكره في الآراء، ويأتي اثبات الجن واثبات رؤية الجن وغيرهما. كلها زائدة، راجع (ج 5: 136)

[ 83 ]

(393: إتفاق صحاح الاثر في امامة الائمة الاثني عشر) للشيخ أبي الحسين يحيى بن الحسن بن الحسين ابن علي بن محمد بن بطريق الحلي صاحب العمدة والمتوفى في شعبان سنة 606 عن 77 سنة يروي عن عماد الدين الطبري عن الشيخ أبي علي عن والده شيخ الطايفة. (394: الاتقان) في أصول الفقه للعلامة الشيخ محمد هادي بن المولى محمد امين الطهراني النجفي السابق ذكره آنفا إنتهى فيه إلى مبحث المشتق (أوله الحمد لله الذي شرفنا بأصول الهداية إلخ) رأيته بسبزوار وطهران وغيرهما ويوجد في النجف بخط الفاضل الشيخ شير محمد بن صفر علي الهمداني المعاصر (395: إتقان المقال) في أحوال الرجال لشيخنا العلامة الفقيه الشيخ محمد طه بن الشيخ مهدي بن الشيخ محمد رضا بن الشيخ محمد بن الحاج نجف التبريزي الاصل النجفي المولود سنة 1241 والمتوفى بها في ثالث عشر شوال سنة 1323 (اوله الحمد لله الذي اصطفى لدينه المبين محمدا إلخ) رتبه بعد مقدمة في الرموز المصطلحة على ثلاثة اقسام، الثقاة، والحسان، والضعاف فرغ منه سنة 1277 وطبع في النجف سنة 1341 كان رحمه الله يقرأ عليه هذا الكتاب اوان ذهاب بصره في ليالي شهر رمضان وهو يجدد النظر فيه ويصححه وكنت ممن يحضر القراءة لديه، وقد سماه اولا بأحياء الاموات من أسماء الرواة وكتب ذلك على النسخة بخطه لكني سمعت أنه رحمه الله عدل عن الاسم المذكور وسماه بالاتقان كما على المطبوع. (396: إتمام الحجة) لبعض فضلاء الهند من المعاصرين وقد كتب في رده السيد محمد مرتضى الحسيني الجنفوري المتوفى سنة 1333 كتابه الموسوم بالحجة القاطعة كما يأتي. (397: إتمام الحجة) في إثبات وجود القائم الحجة (ع) للمولى محمد صادق بن آقا محمد النميني المتوفى سنة 1285 طبع بايران ويقال له إثبات الحجة،

[ 84 ]

وله إبتلاء الاولياء، كما مر. (398: إثارة الاحزان) في مصائب سيد شباب أهل الجنان للسيد العلامة (غفران مآب) السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المولود سنة 1166 والمتوفى تاسع عشر رجب سنة 1235 وهو ابن محمد معين بن عبد الهادي ابن ابراهيم بن طالب بن مصطفى بن محمود بن ابراهيم بن جلال الدين بن السيد زكريا بن جعفر بن تاج الدين بن نصير الدين (واليه تنسب عمارة نصير آباد) ابن عليم الدين بن شرف الدين بن نجم الدين السبزواري نزيل جايس ابن علي بن أبي علي بن أبي يعلى محمد بن أبي طالب حمزة بن محمد بن طاهر بن جعفر ابن الامام علي النقي الهادي عليه السلام، قال في كشف الحجب (أوله نحمد الله سبحانه على جعل الاختبار والابتلاء سببا لمزيد المثوبة وحسن الجزاء إلخ). (399: إثبات الامامة) للمولى عبد الحكيم بن شمس الدين السيالكوتى الهندي المدرس بشاه جهان آباد والمعظم عند السلطان أورنك زيب عالم گير شاه وتوفي في عصر العلامة البحاثة ميرزا عبد الله أفندي صاحب الرياض قال فيه انه كتاب حسن - إلى قوله - وممن استنسخه الفاضل الجليل ميرزا معز الدين محمد بن ميرزا فخر الدين المشهدي في بلدة أكبر آباد (أقول) تأتي كتب الامامة في الالف بعدها الميم، كما يأتي في الدال دلائل الامامة، ودلائل الائمة. (400: إثبات إمامة أمير المؤمنين عليه السلام) للمولى ميرزا محمد بن المولى علي ابن محمد حسين الزنجاني المتوفى سنة 1210 صاحب تحفة الانام في شرح منظومة الكلام والنسخة بخطه توجد في خزانة كتب ميرزا فضل الله شيخ الاسلام الزنجاني وعليها تقريظ آية الله بحر العلوم قدس سره. (401: إثبات إمامة عبد الله الافطح ابن الامام الصادق عليه السلام) للشيخ

[ 85 ]

الثقة العارف بالحديث أبي الحسن علي بن الحسن بن على بن فضال بن عمر بن أيمن الفطحي، ذكره النجاشي ويرويه عنه بواسطتين نظير روايته عن ثقة الاسلام الكليني المتوفى سنة 328. (402: إثبات الامامة لعلي بن أبي طالب عليه السلام) للمؤرخ المحدث الشهير المسعودي كما عبر به كذلك النجاشي، يأتي بعنوان إثبات الوصية لاشتهاره به (403: إثبات إمامة علي بن الحسين عليه السلام) للشيخ أبي النضر محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السلمي السمرقندي عين الطائفة عدة النجاشي في تصانيفه البالغة إلى مائة ونيف وخمسين كتابا رواها عند بواسطتين. (404: إثبات إمكان كل متحيز) لبعض قدماء الاصحاب رأيته ضمن مجموعة عند الفاضل السيد حسين بن السيد علي الهمداني الاصفهاني النجفي وكلها بخط السيد مهدي بن الحسن بن محمد النيرمي الجرجاني فرغ من الكتابة سنة سبع وخمسين وستمائة. (405: إثبات الانوار الالهية) للشيخ العلامة الاجل بهاء الملة والدين محمد ابن الشيخ عز (؟) الدين حسين بن عبد الصمد الحارثي الهمداني العاملي الجبعي المولود سنة 953 والمتوفى سنة 1031 يوجد في مكتبة راغب پاشا باسلامبول كما في فهرسها. (406: إثبات البداء) للمولى الجليل آقا خليل بن محمد أشرف القائني الاصفهاني الساكن بقزوين والمتوفى بها سنة 1136، ذكر الشيخ عبد النبي القزويني في تتميم الامل بعد الثناء الكثير عليه أن مما قيل في رثائه: الفيض على قبر خليل هطال * في ليلة مبعث النبي المفضال (الظهر) لعام فقده تاريخ * إذ زال به شمس سماء الافضال (أقول) إنه قد جعل إثبات البداء هذا ملحقا بشرحه لحديث الصابي فقال بعد تمام شرح الحديث (ما لفظه) لما وفقني الله لا تمام الشرح أردت

[ 86 ]

أن أبين بعون الله ومشيته تحقيق القول في البداء لما فيه من الدقة والخفاء وشدة الاحتياج إليه لو رود الامر بالاعتقاد به في كمال التأكيد بل يقارن في بعض الآثار بالتوحيد إلخ) والنسخة توجد في خزانة كتب الحاج علي محمد النجف آبادي الاصفهاني المتوفى بالنجف سنة 1332، وتأتي كتب ورسائل في البداء في حرف الباء والراء. (407 إثبات بقاء النفس الانسانية) للمحقق خواجه نصير الدين محمد بن محمد ابن الحسن الطوسي المتوفى سنة 672 (أوله رسم المولى العالم الفاضل مؤيد الدولة والدين قدوة المهندسين ان أكتب شيئا فيما أفاده الحكماء المحققون في بقاء النفس الانسانية بعد فراق البدن فما وجدت بدا من امتثال مرسومه الخ) رأيته عند الفاضل السيد أبي القاسم الاصفهاني في النجف، ويوجد أيضا في مكتبة راغب پاشا باسلامبول كما في فهرسها. (408: إثبات تثليث التوحيد في ثلاث الوتر) للشيخ عبد الله بن صالح السماهيجي المتوفى سنه 1135 ذكره كذلك في إجازته الكبيرة والمراد قراءة سورة التوحيد في كل من الثلاث ركعات الشفع والوتر كما في جملة من الاخبار وفي مواضع أخرى ذكر بعنوان (إثبات التوحيد في ثلاث الوتر) (409 إثبات تجريد النفس) للشيخ علي الحزين وهو الشيخ محمد علي بن أبي طالب الزاهدي الجيلاني المتوفى ببنارس الهند سنة 1181 فارسي كما يظهر من فهرس كتبه المذكور في نجوم السماء. (410: اثبات تحريم الغناء) بأقسامه يأتي في حرف التاء بعنوان تحريم الغناء وكذا تحريم الخمر وتحريم الفقاع وتحريم حلق اللحية وغيرها. (411: إثبات التحسين والتقبيح العقليين) ردا على منكريهما للاستاذ الاكبر الوحيد البهبهاني الحايري المتوفى بها سنة 1206 ذكر في فهرس تصانيفه في منتهى المقال وغيره.

[ 87 ]

(412: إثبات تداخل الاغسال) للعلامة الشيخ مهدي بن الشيخ حسين بن الشيخ عزيز الخالصي الكاظمي المتوفى بمشهد الرضا عليه السلام في شهر رمضان سنة 1343 كتبه بالمشهد وطبع بها قبيل وفاته ويقال له تداخل الاغسال (413: إثبات التسامح) في أدلة السنن لشيخ الطائفة العلامة الامام الشيخ المرتضى بن المولى محمد أمين الانصاري الدزفولي النجفي المتوفى سنة 1281 طبع مكررا، ويأتي في التاء بعنوان التسامح في أدلة السنن متعددا. (414: إثبات تشيع السيد محمد نور بخش) للقاضي نور الله الشهيد سنة 1019 ذكر في فهرس كتبه. (415 إثبات تقليد الميت) فارسي للعلامة ميرزا علي أكبر بن الحاج ميرزا محسن الاردبيلي المولود سنة 1269 أثبت فيه وجوب تقليد الميت الاعلم مطبوع ويأتي تقليد الميت وتقليد الاعلم ونحوهما في حرف التاء. (416: اثبات تنجيس المتنجس) للمولى الفاضل الشيخ مهدي بن الحاج ابراهيم ابن الحاج هاشم الدجيلي الكاظمي المتوفى بها سنة 1339 رد فيه على سميه ومعاصره الشيخ مهدي الخالصي الكاظمي. (417 اثبات التوحيد في ثلاث الوتر) أو (اثبات تثليث التوحيد) كما مر (418: إثبات التوحيد على طريقة الحكماء) للمولى محمد شفيع الخراساني المعروف بالخيال، هو من تلاميذ المحقق آقا حسين الخوانساري، ومعاصر للشيخ جعفر القاضي الكمرئي، ذكره الشيخ عبد النبي القزويني في تتميم أمل الآمل وتأتي كتب التوحيد متعددة في التاء وعين التوحيد في العين. (419: إثبات الجزء الذي لا يتجزأ) للشيخ أحمد بن ابراهيم بن أحمد ابن صالح بن أحمد بن عصفور البحراني المتوفى سنة 1131 قال ولده المحدث الشيخ يوسف البحراني في اللؤلؤة أنه اختار فيه مذهب الحكماء (أقول) يعني الاوائل منهم مثل ذيمقراطيس وغيره، واما المتأخرون فقد

[ 88 ]

أقاموا البراهين على امتناعه وكتبوا في هذه المسألة رسائل مستقلة، تأتي في الجيم بعنوان الجزء الذي لا يتجزأ. (420: إثبات الجن ووجوده) للعلامة المجلسي المتوفى سنة 1110 كما ذكر في بعض الفهارس، ويأتي اثبات رؤية الجن، لابن أخ العلامة المجلسي كما يأتي أيضا، اثبات وجود الجن، وبرهان أرجوان في اثبات وجود الجان، وخطوات الشيطان في اثبات وجود الجان. (421: إثبات الجوهر المفارق) المسمى بالعقل. وعقل الكل ويقال له أيضا إثبات العقل للمحقق خواجه نصير الدين بن محمد بن محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة 673 (أوله انا لا نشك في كون الاحكام اليقينية التي قد حكم بها أذهاننا الخ) وللمحقق الدواني شرح له كما يأتي. وعلى شرح الدواني حاشية للمولى حسين الآلهي الاردبيلي. (422: اثبات الحجة على أهل البدعة) هو رد على الصوفية على ما حكاه المولى عصام من علماء القرن الثاني عشر في خاتمة كتابه (نصيحة الكرام وفضيحة اللئام) عن مؤلف كتاب نزول الصواعق. (423: اثبات الحجة) مر بعنوان اتمام الحجة في اثبات القائم الحجة عليه السلام ويأتي بعنوان اثبات وجوده. وتأتي ايضا في الغين كتب الغيبة متعددة. (424: اثبات حدوث الارادة) وابطال أزليتها وأنها من صفات الفعل لا من صفات الذات، للمولى خليل بن محمد زمان القزويني، فرغ منه في سنة 1148 أثبت فيه مدعاه بالبراهين العقلية وشرح فيه حديث عمران الصابي، وحديث سليمان المروزي. وفيه تحقيقات لا توجد في غيره وهو كتاب مبسوط رأيت نسخته عند الفاضل السيد محمد ناصر الحسيني الطهراني بطهران (أوله رب هب لى سمعا يسمع اياتك وعقلا يفهم أيمانك الخ.

[ 89 ]

(425: إثبات الحدوث الزماني) للشيخ علي الفراهاني الكمرئي الشهير بآقا شيخ نزيل كاشان وتلميذ الآقا حسين الخوانساري والمتوفى بكاشان سنة نيف ومائة والف، قال في الرياض أنه حكى لي في كاشان: أنه أدرج فيه ثمانمئة حديث يدل عليه من أخبار آل العصمة (ع). (426: إثبات حدوث العالم) ووجوده بعد العدم الحقيقي، للشيخ حسين ابن ابراهيم التنكابني، فرغ منه سنة 1219 كما في النسخة المطبوعة مع (المشاعر) لكن التاريخ من غلط الناسخ لان المصنف من أعاظم تلاميذ المولى صدر الدين الشيرازي المتوفى سنة 1050 وتوجد نسخة منه عند العلامة السيد ابي القاسم الرياضي الموسوي وهي بخط ياقوت بن عبد الله الحيدر آبادي الملقب بتسليم فرغ من كتابتها سنة 1069 (أوله الحمد لله المتفرد بوجوب وجوده عن كل عين المتعالي عن الزمان الخ) ويأتي في الحاء حدوث العالم متعددا وفي الراء رسالة في حدوث العالم. (427: إثبات حديث رد الشمس) يأتي بعنوان اثبات رد الشمس. (428: إثبات الحركة الجوهرية) للسيد المتأله الحكيم ميرزا أبي الحسن ابن السيد محمد الطباطبائي الزواري الاصفهاني المشهور (بميرزاي جلوه) نزيل طهران في مدرسة دار الشفا المتوفى بها سنة 1314 طبع سنة 1313 على هامش شرح الهداية للميبدي. (429: إثبات الحق وإزهاق الباطل) فارسي في الامامة للسيد هاشم البوشهري يوجد في خزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري كما يظهر من فهرسها ويأتي الوسائل في اثبات الحق وازهاق الباطل المطبوع وهو غير هذا. (430: إثبات حقية الاثني عشرية) للحاج محمد حسين الشهير (بنيل فروش) الاصفهاني المتوفى في النجف أواخر عشر السبعين بعد المئة والالف، ذكره الشيخ عبد النبي القزويني في تتميم امل الآمل قال (رأيته وهو

[ 90 ]

كتاب حسن متين وقد كتبه بعد تجريد النفس وتخليص النية والتفكر التام) (431: اثبات حقية طريقة الامامية) اسمه تحفة الاخوان في بيان طريق أهل الايمان، يأتي باسمه. (432: اثبات حقية مذهب الامامية) للشيخ نصار النجفي (تلميذ العلامة الشيخ مهدي الفتوني شيخ آية الله بحر العلوم) ذكره العلامة الشيخ محمد باقر البهاري في مقدمته لمناقب الخوارزمي، المطبوعة معه وله معتمد الانوار كما يأتي، ويأتي أيضا اثبات الفرقة الناجية متعددا. (433: (زائد إلى آخره) لصاحب ثمرة الخلافة للمولوي ميرزا حيدر علي الفيض آبادي وهو ممن أدرك العلامة الدهلوي ميرزا محمد صاحب النزهة الاثني عشرية، وبقي إلى سنة طبع كتابه ازالة الغين المطبوع سنة 1295 (434: اثبات الخلافة لامير المؤمنين عليه السلام) لرئيس المحدثين الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن موسى بن بابويه القمي المتوفى في الري سنة 381 ذكره النجاشي وغيره، وهو غير كتاب اثبات النص عليه عليه السلام وغير كتاب اثبات النص على الائمة عليهم السلام فان كل واحد منها ذكر مستقلا في الفهارس. (435: اثبات الدعوى على الميت بشاهد ويمين) للشيخ أحمد بن ابراهيم ابن أحمد بن صالح بن أحمد بن عصفور البحراني المتوفى سنة 1131 ذكره ولده الشيخ يوسف في اللؤلؤة. (436: اثبات الدعوى على الميت بشاهد ويمين) للشيخ أحمد بن عبد الله ابن الحسن بن جمال البلادي المتوفى سنة 1137، قال الشيخ عبد الله السماهيجي أنه كتبه قبل تصنيف الشيخ أحمد آل عصفور وكلاهما رد على الشيخ عبد الله ابن علي بن أحمد البلادي المتوفى سنة 1148 القائل بعدم ثبوت الدعوى بهما (437: اثبات الرجعة) رسالة فارسية في ألفي بيت للعلامة (؟) المجلسي المتوفى

[ 91 ]

سنة 1110 (ألفها باسم الشاه سليمان المتوفى سنة 1106) ذكر فيها أربعة عشر حديثا من الملاحم الواقعة في آخر الزمان، ومنها حديثان فيهما الاشارات إلى ظهور الدولة الصفوية والاثنا عشر منها في علائم الظهور وأحوال الحجة ورجعة الائمة وشيعتهم في آخر الزمان مع بيانات وتحقيقات، وفي آخر الحديث الرابع عشر ذكر الدعاء المعروف بدعاء العهد وفي آخر الحديث الثالث عشر ذكر ما معناه، اني أوردت ما يناهز مأتي حديث في الرجعة عن نيف وأربعين رجلا من خمسين أصلا معتبرا (إلى أن قال) (ان أحاديث رجعة أمير المؤمنين عليه السلام متواترة باعتقادي وأحاديث رجعة سائر الائمة قريبة من التواتر) (أقول) قد عقد في المجلد الثالث عشر من البحار باب الرجعة، وأورد قريبا من مأتي حديث كما ذكره وبعد تمام الاحاديث ذكر قريبا مما ذكره في آخر الحديث الثالث عشر هنا (أول الرسالة الحمد لله الخ) ونسخها متداولة، منها في الخزانة الرضوية وعند العلامة ميرزا محمد الطهراني بسامراء وطبعت بالهند ويأتي الايقاظ من الهجعة للمحدث الحر الذى أورد فيه أكثر من ستمائة حديث وأربع وستين آية وأدلة كثيرة أخرى لاثبات الرجعة (438: اثبات الرجعة) للمحقق آقا جمال الدين محمد بن آقا حسين الخوانساري المتوفى سنة 1125، كتبه باسم شاه سلطان حسين الذي تسنم عرش الملك سنة 1106 (أوله وسيله ء سعادت جاوداني شكر وسپاس نعمت أساس جهان آفريني است كه الخ). (439: إثبات الرجعة) للشيخ حسن بن سليمان بن خالد الحلي المجاز من الشيخ الشهيد مع جمع آخرين في 12 شعبان سنة 757 وهو صاحب مختصر البصائر كما ذكر اسمه في أواسطه كانت النسخة عند صاحب الرياض وينقل عنها العلامة المجلسي في البحار، قال في أوله (إني قد رويت في معنى الرجعة

[ 92 ]

أحاديث من غير طريق سعد بن عبد الله فانا مثبتها في هذه الاوراق ثم ارجع إلى ما رواه سعد في كتاب مختصر البصائر الخ) ومراده أن المذكور هنا أحاديث الرجعة من غير طريق سعد فمن أراد الاحاديث من طريق سعد فليرجع إلى كتابي الذي هو مختصر كتاب بصائر الدرجات لسعد بن عبد الله، لكن صاحب الرياض استظهر من كلامه هذا أن مختصر البصائر لسعد فراجع، توجد نسخة منه في مكتبة راجه فيض آباد (الماري) نمرة 3 ونسخة بخط الشيخ بهاء الدين محمد بن المولى علي نقي الكمرئي الطغائي تاريخ كتابتها سنة 1085 في كتب مدرسة فاضل خان بالمشهد الرضوي. (440: إثبات الرجعة) لميرزا حسن بن المولى عبد الرزاق اللاهيجي القمي صاحب، شمع اليقين، وزواهر الحكم وغيرهما فارسي كتبه لبعض الامراء مرتبا على مقدمة وأربعة فصول (أوله الحمد لله والحمد حقه كما يستحقه). (441: إثبات الرجعة) لسيدنا العلامة أبي محمد الحسن ابن السيد الهادي الموسوي العاملي الكاظمي آل صدر الدين (أوله بعد البسملة فهذه أحاديث تدل على إثبات الرجعة). (442: إثبات الرجعة) لآية الله العلامة الشيخ أبي منصور جمال الدين الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي المتوفى سنة 726 يوجد في خزانة كتب مدرسة فاضل خان بالمشهد الرضوي كما ذكر في فهرسها. (443: إثبات الرجعة) للفاضل المعاصر الشيخ محمد رضا الطبسي فارسي طبع بالنجف سنة 1354 وترجمته بلغة أردو تأتي. (444 إثبات الرجعة) معرب كتاب الفاضل الطبسي المذكور للسيد البحاثة الاديب السيد محسن نواب مؤلف (آيينه ء حقيقت) طبع في النجف سنة 1355 (445: إثبات الرجعة) للشيخ سليمان بن أحمد آل عبد الجبار القطيفي نزيل مسقط المتوفى سنة 1266 ذكره في أنوار البدرين.

[ 93 ]

(446: إثبات الرجعة) للمفتي مير محمد عباس بن علي أكبر الموسوي التستري اللكهنوي المتوفى بها في 25 رجب سنة 1306 ذكره في التجليات (447: إثبات الرجعة) للمحقق الكركي الشيخ نور الدين علي بن الحسين ابن عبدالعالي المتوفى سنة 940، يوجد ضمن مجموعة من رسائله في مكتبة راجه فيض آباد في الفقه العربي من (الماري) نمرة 4 كما في فهرسها. (448: إثبات الرجعة) الموسوم بالنجعة في اثبات الرجعة للعلامة البحاثة السيد علي نقي النقوي اللكهنوي يأتي في النون. (449: إثبات الرجعة) الموسوم بدحض البدعة من انكار الرجعة يأتي. (450: إثبات الرجعة) للشيخ أبي محمد الفضل بن شاذان بن الخليل الازدي النيسابوري المتوفى سنة 260 صرح به النجاشي وحكى عن الكنجي أنه ذكر أن الفضل بن شاذان صنف مئة وثمانين كتابا (أقول) الموجود منه مختصره الآتي بعنوان منتخب اثبات الرجعة وله أيضا كتاب الرجعة وأحاديثها كما صرح به أيضا النجاشي وهو في غيبة الحجة صاحب الزمان عليه السلام ويعرف بكتاب الغيبة لذلك كما يأتي. (451: إثبات الرجعة) ووجوبها من التلاوة والسنة مرتب على بابين أولهما الآيات والثاني الاحاديث، قال بعد ذكر الاربع عشرة آية (هذا ما سنح لي من التلاوة - إلى قوله - الباب الثاني في وجوبها في السنة وفي ذلك روايات واضحة الدلالات) وبعد تمام الاخبار أورد خاتمة في الرد على النافين للرجعة وذكر في آخره مآخذ كتبه وذكر منها كتاب الشيخ رجب البرسي ووعد أنه يلحق به ما وجده بعد ذلك والنسخة الموجودة عند الشيخ محمد السماوي ناقصة من الاول إلى آخر الآية الحادية عشرة (452: إثبات الرجعة) الموسوم بالايقاظ من الهجعة للشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي المتوفى سنة 1104 يأتي.

[ 94 ]

(453: إثبات الرجعة) الموسوم بارشاد الجهلة يأتي. (454: إثبات الرجعة) للمولى سلطان محمود بن غلام علي الطبسي كما في أمل الآمل وهو من تلاميذ العلامة المجلسي وصاحب مختصر شرح نهج البلاغة تأليف عز الدين ابن أبي الحديد المعتزلي. (455: إثبات الرجعة) للسيد الجليل محمود بن فتح الله الحسيني الكاظمي النجفي معاصر الشيخ الحر والمجاز من الفاضل الجواد الكاظمي تلميذ الشيخ البهائي، ذكر فيه أحاديث الرجعة، قال المحدث الحر في أول كتابه الايقاظ من الهجعة (ما لفظه) قد جمع بعض السادات المعاصرين رسالة في إثبات الرجعة (عنى به هذا السيد) - إلى قوله وفيها أشياء غريبة مستبعدة لم يعلم من أين نقلها ليظهر أنها من الكتب المعتمدة فكان ذلك سببا لتوقف بعض الشيعة في قبولها حتى انتهى إلى إنكار أصل الرجعة إلى آخر كلامه (أقول) يأتي باسمه الخاص وهو تفريج الكربة عن المنتقم لهم في الرجعة. (456: إثبات الرجعة) وظهور الحجة والاخبار المأثورة فيها عن آل العصمة صلوات الله عليهم أجمعين للسيد الجليل ميرزا محمد مؤمن بن دوست محمد الحسيني الاسترابادي الشهيد في حرم الله سنة 1088 فرغ من تأليفه بمكة المعظمة في شهر رجب سنة 1069 (أوله الحمد لله على نعمائه والشكر على آلائه الخ) توجد نسخة منه بخط الحاج المولى باقر بن عبد الكريم الدهدشتي البهبهاني صاحب الدمعة الساكبة عند الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين ابن المولى اسمعيل الكجوري وأخ الحاج المولى باقر الواعظ بطهران ونسخة في مكتبة راجه فيض آباد (الماري) نمرة (3) ونسخة ترجع إلى عصر المصنف في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين تاريخ كتابتها سنة 1081، وكتب المصنف بخطه الشريف على ظهر تلك النسخة حديثا

[ 95 ]

في التعقيب إلى طلوع الشمس، ذكر أنه وجده بخط عبد الله الصيرفي ولفظه (قال النبي صلى الله عليه وآله ألا ادلكم على قوم أفضل غنيمة وأفضل رجعة، قوم شهدوا صلاة الصبح ثم جلسوا يذكرون الله حتى طلعت الشمس فاولئك أسرع رجعة وأفضل غنيمة انتهى) وتاريخ كتابة المصنف لهذا الحديث سنة 1085 وكأنه استدراك منه لاحاديث الرجعة وهذا السيد هو صهر المولى محمد أمين الاسترابادي وهو غير ميرزا محمد مؤمن العقيلي الاسترابادي الاصفهاني صهر المولى لطف الله العاملي المنسوب إليه المسجد والمدرسة باصفهان ووالد ميرزا محمد رحيم العقيلي وميرزا محمد نعيم العقيلي وليس هو ايضا ميرزا محمد مؤمن الحسيني الاسترابادي المعظم عند شاه طهماسب الذي توفى سنة 984. (457: اثبات الرجعة) للشيخ شرف الدين يحيى البحراني تلميذ المحقق الكركي ونائبه في بلدة يزد وصاحب كتاب أسامي المشايخ في ذكر علماء الشيعة الذي يكثر النقل عنه في الرياض. (458: إثبات رد الشمس لامير المؤمنين عليه السلام) ودفع ما أورد عليه من الشبهات للسيد المفتي مير ناصر حسين ابن العلامة مير حامد حسين ابن السيد الامام محمد قلي بن محمد بن مير حامد النيسابوري الكنتوري المولود 19 جمادي الثانية سنه 1284 ذكره في التجليات وعبر عنه بعض الافاضل باثبات حديث رد الشمس كما مر. (459: إثبات رؤية الجن) للمولى محمد نصير بن المولى عبد الله الذي هو أوسط أولاد المولى محمد تقي المجلسي وهو المترجم لفتن البحار، حكي عن الرياض أنه أورد فيه كثيرا من الاخبار في وقوع الرؤية فكيف بامكانها ومر إثبات الجن المنسوب إلى عمه العلامة المجلسي. (460: إثبات سيادة المنتسب بالام إلى بني هاشم) للمحقق السيد الداماد

[ 96 ]

الحسيني المتوفى سنة 1040 ذكر في فهرس تصانيفه. (461: إثبات شق القمر وجواب منكريه من النصارى) للمولى محمد تقي بن محمد حسين الكاشاني نزيل طهران والمتوفى بها حدود سنة 1316 فارسي كما في فهرس تصانيفه ويأتي برهان شق القمر. (462: إثبات الشقوق) للشيخ المتكلم المفسر العارف الفقيه عبد الوحيد ابن نعمة الله بن يحيى الجيلاني الاسترابادي تلميذ الشيخ البهائي وصاحب آيات البينات وغيره من التصانيف الكثيرة المذكورة في الرياض. (463 إثبات الصانع القديم بالبرهان القاطع القويم) للمولى محمد بن عبد الفتاح التنكابني الشهير بسراب المتوفى يوم الغدير سنة 1124 (أوله الحمد لله الذي ابان ما يجب معرفته من وجوده وصفاته لارباب العقل والنهي الخ) بنى فيه اثبات الواجب وتوحيده على ثبوت المعجزات للنبي صلي الله عليه وآله الدالة على صدقه في كل ما أخبر به ومنها وجود الصانع تعالى لا على البراهين العقلية الموقوفة على معرفة علم المعقول توجد في خزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري نسخة منه تاريخ كتابتها سنة 1122 ويأتي إثبات الواجب متعددا. (464: إثبات عالم المثال) للمولى قطب الدين محمد بن علي الشريف الديلمي اللاهجي المعاصر للشيخ الحر كما ذكره في أمل الآمل ويأتي فانوس الخيال في عالم المثال. (465: إثبات عالم المثال) للشيخ المولى محمد بن محمد المدعو بشاه محمد الاصطهباناتي الاصل والشيرازي المسكن الفه وهو في السفينة في سفره من طريق البحر سنة 1100 مرتب على مقدمة وستة فصول وخاتمة (أوله الحمد لله الذي جعل عالم المثال الخ) وهو كتاب جليل في بابه، أورد في المقدمة تعريف عالم المثال وفي الفصول المذكورة أثبت عالم المثال بمكاشفة أهل الحال

[ 97 ]

وبالكتاب والسنة، وذكر أنه لا يمكن إثباته بالدليل العقلي، وأن فيه جميع ما في العالم المشاهد المحسوس وفيه أنواع النعيم والعذاب وفي الخاتمة أثبت أن لكل من الموجودات رب نوع وأن إنتقال النفس إلى البدن المثالي ليس تناسخا إلى غير ذلك من الفوائد توجد نسخته في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين، وكذا يوجد شرحه للصحيفة الكاملة الموسوم بروضة العارفين كما يأتي. (466: إثبات العصمة) للائمة الطاهرين عليهم السلام من قوله تعالى (لا ينال عهدي الظالمين) في آخر آية المائة وثلاث وعشرين من سورة البقرة أولها وإذ ابتلى ابراهيم ربه، للمولى رفيع الدين محمد بن فرج الجيلاني نزيل مشهد الرضا عليه السلام والمتوفى به حدود سنة 1160 ذكره تلميذه الشيخ حسين بن محمد بن عبد النبي البحراني في إجازته للشيخ حسين بن عبد الله الاوالي. (467: إثبات عصمة الائمة عليهم السلام) من آية (إن الابرار لفي نعيم) من سورة هل أتى، للمدقق العلامة ميرزا محمد بن الحسن الشيرواني المتوفى سنة 1098 أو سنة 1099 ذكره آية الله بحر العلوم في فوائده الرجالية. (468: إثبات عصمة الائمة الطاهرين عليهم السلام) من آية، وإذ ابتلى ابراهيم ربه (الآية) للسيد الاجل محمد بن السيد عبد الكريم الطباطبائي الاصفهاني المولد البروجردي المسكن جد آية الله بحر العلوم، يوجد في خزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري في النجف (أوله بعد ذكر الآية إلى الظالمين، نقل عن الكشاف أن العامل في إذا مضمر نحو واذكر إذ ابتلى. (469: إثبات عصمة الائمة عليهم السلام) أيضا من آية، وإذ ابتلى ابراهيم الآية، لبعض علمائنا والنسخة توجد في الخزانة المذكورة منضمة إلى الكتاب السابق للسيد محمد جد آية الله بحر العلوم، ولعله اثبات العصمة

[ 98 ]

للمولى رفيع الجيلاني المذكور فراجع وتأتي كتب العصمة متعددة. (470: إثبات العقل) للمحقق خواجه نصير الدين الطوسي مر بعنوان إثبات الجوهر المفارق. (471: إثبات الغيبة) مر بعنوان إتمام الحجة في إثبات غيبة الحجة عليه السلام ويأتي في حرف الغين المعجمة بعنوان الغيبة متعددا ويأتي أيضا إثبات وجوده وغيبته عليه السلام وكشف الحيرة كل في محله. (472: إثبات الغيبة وكشف الحيرة) لمولانا علي، نقل عنه كذلك في كتاب إرشاد الجهلة المنكرين للرجعة. (473: إثبات الفرقة الناجية) للشيخ ابراهيم بن سليمان القطيفي المعاصر للمحقق الكركي وصاحب نفحات الفوائد الذي ألفه سنة 945، قال في روضات الجنات أن عندنا منه نسخة ويقال له الفرقة الناجية كما يأتي في الفاء أو تعيين الفرقة الناجية كما يأتي في التاء. (474: إثبات الفرقة الناجية) للشيخ الاكبر كاشف الغطاء الشيخ جعفر ابن الشيخ خضر النجفي المتوفى سنة 1227 ذكره في إجازته للاحسائي بعنوان رسالة أصولية في إثبات مذهب الفرقة الناجية من بين الفرق الاسلامية (475: إثبات الفرقة الناجية) للشيخ محمد حسن شريعتمدار بن العلامة المولى محمد جعفر الاسترابادي الطهراني المتوفى سنة 1318 وفيه ذكر سائر الفرق الثلث والسبعين (أوله الحمد لله الذي أبدع بكمال قدرته عالم اللاهوت الخ) رأيت النسخة بخط المؤلف في كتب ولده العلامة آقا محمود شريعتمدار الطهراني نزيل سبزوار. (476: إثبات الفرقة الناجية) وأنهم الشيعة الامامية للفاضل المعاصر السيد حسين بن علي بن أبي طالب الحسيني الهمداني الاصفهاني النجفي. (477: إثبات الفرقة الناجية) لسلطان المحققين خواجه نصير الملة والدين

[ 99 ]

محمد بن محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة 672 ذكر في فهرس تصانيفه. (478: إثبات الفرقة الناجية) للعلامة السيد محمد مهدي بن السيد حسن بن أحمد الحسيني القزويني الحلي النجفي المتوفى سنة 1300 توجد في خزانة كتبه، قال شيخنا العلامة النوري في حاشية خاتمة المستدرك عند ذكره لفهرس تصانيف شيخه السيد العلامة المذكور أنه أحسن وأنفع ما كتب في هذا الباب، ومر اثبات حقية الاثني عشرية ومذهب الامامية. (479: اثبات الله) هو اسم لحاشية مير فخر الدين محمد بن الحسين الحسيني الاسترابادي على إلهيات الشرح الجديد للقوشچي للتجريد الفه باسم شاه طهماسب الصفوي وسماه بذلك لكشفه عن موضوعه ولموافقة عدد حروفه بالجمل الكبير لسنة التأليف وهي سنة 941 وليس هو مير فخر الدين السماكي المناظر للسيد الداماد الذي توفي سنة 1040 كما لا يخفى. (480: اثبات اللذة العقلية) عقلا ومنعها شرعا للشيخ عبد الله بن الحاج صالح بن شعبان بن علي السماهيجي المتوفى سنة 1135 ذكره في اجازته الكبيرة المؤرخة سنة 1281. (481: اثبات اللذة العقلية) الموسوم بالابتهاج مر. (482 اثبات اللوح المحفوظ) للمحقق خواجه نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة 673 ذكر في فهرس تصانيفه، وقال في كشف الحجب أنه متحد مع اثبات الجوهر المفارق المذكور آنفا. (483: اثبات المسح) الموسوم بالسيف الماسح ياتي باسمه، ويأتي في الراء بعنوان رسالة في مسح الرجلين ورسالة في وجوب المسح ويأتي في الميم مسألة في المسح. (484: اثبات المصادرة التي في المقالة الاولى من أقليدس) للعلامة الرياضي السيد أبي القاسم الموسوي أثبتها ببراهين متقنة وفيه انتقاد على المحقق

[ 100 ]

الطوسي واشارة إلى أن (بديهية بلا يفير) مأخوذة من القطب الشيرازي. (485: اثبات المعاد الجسماني) للشيخ مصلح الدين اللاري الانصاري (أوله الحمد لله الذي منه الابتداء واليه الانتهاء وبه ظهور الاشياء وهو معيد الاموات بالاحياء الخ) يقرب من ثلثمائه بيت رأيته بخط المولى محمد تقي الگلپايگاني المتوفى بالنجف سنة 1292 في خزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري، وتأتي كتب متعددة بعنوان البعث والنشور وسبيل الرشاد وكتاب المعاد والرسالة المعادية ورسالة في المعاد. (486: اثبات المعراج الجسماني) يأتي في الميم بعنوان كتاب المعراج أو المعراجية (487: اثبات المعية) ويقال له سريان الوجود يأتي في السين. (488: اثبات المفارقات الاربعة) للفارابي أول حكيم اسلامي محمد بن أحمد ابن طرخان المتوفى سنة 339 طبع في ثمان صفحات في مطبعة دائرة المعارف بحيدر آباد. (489: اثبات الملك النقالة) للسيد محمد باقر بن السيد علي القزويني تلميذ شريف العلماء والمجاز من حجة الاسلام السيد محمد باقر الجيلاني الاصفهاني ذكره تلميذه في قصص العلماء. (: 490: إثبات ملكية الاراضي) المستقاة من الماء المعروف ب‍ (رود خانة كشف رود) للمولى عبد الرزاق المشهدي مدرس الروضة الرضوية أهداه إلى سلطان عصره والظاهر انه شاه سلطان حسين الصفوي (أوله بعد الخطبة داعي دوام دولت أبد مدت عبد الرزاق الخ) مختصر يقرب من خمسمائة بيت أثبت فيه ملكية تلك الاراضي بالبراهين المستنبطة من القواعد الشرعية (491: اثبات النبوة) للعلامة السيد أبي الحسن بن السيد محمد ابراهيم اللكهنوي والد العلامة البحاثة السيد علي نقي ذكره ولده المذكور بعنوان الرسالة (492: إثبات النبوة وتأويل ما في كلمات الانبياء من الرموز) للشيخ

[ 101 ]

أبي علي الحسين بن عبد الله بن سينا المتوفى سنة 427 وفيه تأويل آية النور وآية على العرش استوى وتأويل الملك وتأويل الثواب والعقاب والجنة وأبوابها الثمانية والنار وأبوابها السبعة وتأويل التسعة عشر التي عليها وغير ذلك، وجدته ضمن مجموعة من رسائل أبي علي المذكور عند العلامة الشيخ هادي آل كاشف الغطاء. (493: إثبات النبوة الخاصة) للحاج محمد جعفر بن صفر خان العارف الشهير (بكبوتر آهنگي) الملقب بمجذوب علي شاه فارسي يوجد في الخزانة الرضوية (494: إثبات النبوة الخاصة) للعارف المعاصر ميرزا حسن الشهير بصفي علي شاه ابن محمد باقر الاصفهاني نزيل طهران المتوفى بها حدود سنة 1316 طبع بطهران (495: إثبات النبوة الخاصة) للحاج مولى رضا يوجد في الخزانة الرضوية كما في بعض فهارسها ولعله غير مفتاح النبوة فراجع. (496: إثبات النبوة الخاصة) للشيخ محمد علي الخراساني الطبسي الحائري نزيل حيدر آباد المتوفى في كربلا سنة 1320 طبع مع كتابه أنوار الابصار سنة 1308. (497: إثبات النبوة الخاصة) فارسي لسيد الوزراء الملقب بقائم مقام والمدعو بميرزا بزرك ميرزا عيسى بن محمد حسن بن عيسى بن أبي الفتح بن أبي الفخر ابن أبي الخير الحسيني الساكن بعض أجداده بهزارة فراهان، كان وزيرا لفتح علي شاه وتوفي سنة 1237 يوجد في الخزانة الرضوية وقف سنة 1263 (أوله سبحانك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك شكر وسپاس الخ) وأنشأ ديباجته ولده ميرزا أبو القاسم (قائم مقام) وهي مدرجة في انشائه المشهور بانشاء قائم مقام المطبوع سنة 1294. (498: إثبات النبوة والامامة) للمدقق ميرزا محمد بن الحسن الشيرواني المتوفى سنة 1098 ذكره آية الله بحر العلوم في الفوائد الرجالية بعنوان

[ 102 ]

رسالة النبوة والامامة. (499: اثبات النبوة والامامة) مر بعنوان الابانة عن المماثلة في الاستدلال (500: اثبات النبوة المطلقة والخاصة والامامة كذلك) بالبراهين العقلية للسيد محمد مهدي بن محمد جعفر الموسوي التنكابني صاحب خلاصة الاخبار الذي ألفه سنة 1250 وذكر في آخره فهرس تصانيفه الكثيرة، ويأتي كتاب النبوة في حرف النون متعددا. (501: اثبات النص على الائمة عليهم السلام) للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفى بالري سنة 381 ذكره النجاشي وهو المشهور بنصوص الائمة كما يأتي في النون. (502: اثبات النص على أمير المؤمنين عليه السلام) للشيخ الصدوق المذكور ذكره النجاشي أيضا بعد ذكر اثبات النص على الائمة عليهم السلام فكل منهما كتاب مستقل له كما أن كتاب اثبات الوصية لعلي عليه السلام واثبات الخلافة له عليه السلام كتابان مستقلان للشيخ الصدوق ذكرهما النجاشي. (503: اثبات الواجب تعالى شأنه العزيز) للمولى أبي الحسن الشريف ابن المولى أحمد القائني الراوي عن الشيخ عبد العالي ابن المحقق الكركي ذكره تلميذه السيد حسين بن حيدر الكركي في مشيخته المسطورة في اجازات البحار وهو كتاب مبسوط مرتب على ثلثة أبواب أولها في المقدمات وفيه عدة لوائح (أوله اثبات الواجب من الكلام ومفتتح الرسالة لدى الاعلام فاتحة فائحة رابحة رايجة هي حمد آلاء الآله المصور صور ما صدر منه صدر الصدور إلى نفخ الصور الخ) رأيت نسخة منه بخط محمد علي ابن يحيى كتبها باصفهان سنة 1107 في خزانة كتب العلامة الشيخ هادي كاشف الغطاء وتوجد نسخة أخرى في خزانة كتب الشيخ علي كاشف الغطاء

[ 103 ]

(504: اثبات الواجب تعالى الكبير) (أوله سبحانك اللهم يا من تفرد بالوجوب والوجود) إلى قوله (فهذا نمط جديد وطرز سديد في إثبات الواجب وسلب المثالب عنه تعالى شأنه) مرتب على مقدمة وعشرين فصلا وخاتمة في الكلام النفسي بخط السيد أبي الحسن بن محمد باقر الحسني الحسيني تاريخه عصر الخميس منتصف ذي الحجة سنة 1106 قرأه أولا على السيد الامير اسمعيل الشولستاني ثم على السيد علي خان المدني وكتبه عن نسخة خط المصنف التي عليها حواش كثيرة من المصنف ونقل الحواشي على نسخته أيضا لسيد الحكماء مير نظام الدين أحمد بن ابراهيم بن سلام الله الحسيني الدشتكي الشيرازي المتوفى سنة 1015. (505: اثبات الواجب الوسيط، إثبات الواجب الصغير) كلاهما لمير نظام الدين المذكور كما في فهرس تصانيفه وهو أخو مير نصير الدين حسين وجد السيد علي خان المدني ابن أحمد بن معصوم بن نظام الدين. (506: إثبات الواجب تعالى) للمقدس الاردبيلي المولى أحمد بن محمد المتوفى بالنجف في صفر سنة 993 ذكره كشف الحجب وقال (أوله بدان هداك الله تعالى كه چون آدمي قابل علم وتكليف است الخ) (أقول) هو رسالة في أصول الدين بسط فيها الكلام في الامامة وأول أبوابه في إثبات الواجب اختصارا وعبر عنه في كتابه حديقة الشيعة برسالة إثبات الواجب ولذا ذكرته هنا كما ذكره كشف الحجب أيضا لكن عبر عنه في فهرس الخزانة الرضوية برسالة أصول الدين كما يذكر في محله (507: إثبات الواجب) الموسوم بالعشرة الكاملة لبعض الاصحاب يأتي (508: إثبات الواجب) الموسوم بالايمان بالله يأتي. (509: إثبات واجبه) للمولى الحاج محمود بن محمد بن محمود النيريزي المجاز من السيد الامير صدر الدين الدشتكي سنة 903 وهو شرح

[ 104 ]

إثبات الواجب الجديد للدواني مزجا ذكر الشارح أن بناءه فيه الشرح لا الجرح وأن هذا الشرح والمتن لا يتم أحدهما الا بالانضمام إلى الآخر كما أن اسمه التاريخي عبارة عن مجموع المضاف والمضاف إليه وهو (إثبات واجبه) الموافق لعدد سنة 921 (أوله نحمدك على آلائك يا واجب الوجود ونشكرك على نعمائك يا مفيض الخير والجود الخ) يوجد في مكتبات العراق ونسخة في الخزانة الرضوية تاريخ كتابتها سنة 970 كما يأتي بعنوان إثبات الواجب. (510: إثبات الواجب) للحاج محمود المذكور الشارح لاثبات الواجب الجديد للدواني كما قاله في أول شرحه المذكور عند قول الدواني (قد أفردت في عنفوان الشباب رسالة في إثبات الواجب) قال الشارح (وأنا عملت - بعد ما عمله الدواني قبل أن يصنف هذا المتن بعشر سنين وقد عمله بالتماس بعض الاعاظم في جيلان - ما سنح لي من النقض والهدم والاحكام واقتصر هنا على شرح ما اقتصر عليه المصنف الخ) فيظهر أن اثبات الواجب هذا الذي عمله الشارح كالشرح لاثبات الواجب القديم الذي عمله الدواني قبل تأليف الجديد بعشر سنين. (511: إثبات الواجب تعالى) للمولى كمال الدين حسين بن خواجه عبد الحق الالهي الاردبيلي المتوفى سنة 940 كتبه شرحا لاثبات الواجب الجديد للدواني بالتماس بعضه أجله الاخوان شرحه بقال أقول (أوله الحمد لله على أنعامه العام واكرامه التام الخ) وتاريخه (إثبات واجب) الموافق عدده بالجمل الكبير لسنة 916 يوجد ضمن مجموعة تاريخ كتابتها سنة 950 وذكره في كشف الظنون، ويأتي إثبات الواجب للگيلكي شرحا على هذا (؟) الشرح. (512: إثبات الواجب تعالى) للمولى رجب علي التبريزي الاصفاني المعظم

[ 105 ]

عند الشاه عباس الثاني الذي توفي سنة 1078 وعند امرائه وسائر أعيان عصره وهو استاد القاضي محمد سعيد القمي وأخيه الحكيم محمد حسين وميرزا قوام الدين الرازي والمولى محمد التنكابني السراب وغيرهم، رأيته في خزانة كتب العلامة المولى محمد حسين بن محمد قاسم القمشهي النجفي وهو فارسي مرتب على مقدمة وخمسة مطالب وخاتمة. (513: إثبات الواجب تعالى) للمولى شمس الدين محمد الجيلاني المعروف بالمولى شمسا المعاصر للمحقق آقا حسين الخوانساري الذي توفي سنة 1098 توجد نسخة ناقصة ضمن مجموعة من رسائله مثل رسالة علم الواجب ورسالة حدوث العالم عند السيد عبد الله البرهان السبزواري وهي قطعة من كتابه الموسوم بالحكمة المتعالية. (514: إثبات الواجب تعالى) فارسي للمولى شمسا المذكور رأيت ضمن المجموعة المذكورة نسخته الناقصة وهي قطعة من كتابه التحقيقات في أحوال الموجودات. (515: إثبات الواجب تعالى) للمولى عماد الدين علي بن عماد الدين علي بن نجم الدين محمود الشريف القاري الاسترابادي المعاصر لشاه طهماسب وباسمه كتب التحفة الشاهية كما يأتي، رأيت نسبه كما ذكرنا بخطه في آخر نسخة من الخلاصة للعلامة مصرحا بانه يرويها عن الشيخ الحسين بن عبد الصمد عن الشهيد الثاني باسناده إلى مصنفه، وعد في الرياض من تصانيفه رسالة إثبات الواجب. (516: إثبات الواجب تعالى) للحاج علي اكبر النواب بن آقا علي بن آقا اسمعيل بن آقا خليل الخراساني المدرس بشيراز المتوفى بها سنة 1263 ذكره في طرائق الحقائق (517: إثبات الواجب تعالى) الموسوم بحق اليقين للمولى عوض التستري يأتي (518: إثبات الواجب تعالى) فارسي للمولى محمد صادق بن محمد صالح

[ 106 ]

الاصفهاني مؤلف (شاهد صادق) و (صبح صادق) وغيرهما من أواسط عصر الصفوية كتبه باسم مهدي قلي خان أوله (اللهم إنا نحمدك حمدا تلالا لوجوب وجودك ما في عالم الغيب الخ) يوجد في الخزانة الرضوية تاريخ كتابته 1011 كما في فهرسها. (519: إثبات الواجب تعالى) فارسي للشيخ محمد بن أحمد الگيلكى كتبه شرحا لاثبات الواجب للالهي الاردبيلي المذكور وفرغ من تأليفه ليلة السبت آخر شهر الربيع سنة 945 يوجد ناقص الاول في الخزانة الرضوية كما في فهرسها. (520: إثبات الواجب تعالى) للشيخ شمس الدين محمد بن أحمد الفارسي المعروف بالخفري المتوفى سنة 957 رأيت منه نسخا في الخزانة الرضوية وغيرها ومنها بخط شيخنا العلامة شيخ الشريعة الاصبهاني وهو مرتب على مقدمة ومقاصد وفيه بيان صعوبة ادراك ما في ذات أمير المؤمنين عليه السلام خطبته (الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين) وتاريخ كتابة نسخة الخزانة الرضوية سنة 991. (521: إثبات الواجب القديم) للمولى جلال الدين محمد بن أسعد الدواني المتوفى 9 ربيع الثاني سنة 908 عن ثمانين سنة كما ذكره غياث الدين منصور في خطبة المحاكمات أو نيف وسبعين كما في حبيب السير فتكون ولادته حدود - 830 - أوله (سبحانك سبحانك ما أعظم شأنك وأظهر برهانك، إلى قوله، رتبنا الرسالة على مقصدين في المسلكين - يعني ما يتوقف على ابطال الدور والتسلسل وما لا يتوقف عليه - ألفه باسم السلطان ابي الفتح بايزيد خان ابن السلطان مراد خان، وأبو الفتح خان هذا هو المعروف بمحمد الفاتح لانه فتح القسطنطينية سنة 857 ومات سنة 886 وصرح في أول إثبات الواجب الجديد بانه الف القديم في أوائل شبابه

[ 107 ]

فما أرخه القاضي في المجالس وقال إنه الف القديم في اوايل حاله سنة 897 لعله من أغلاط الطبع، توجد نسخة منه بخط قديم في خزانة كتب الحاج علي محمد بالنجف. (522: إثبات الواجب الجديد) ايضا للدواني المذكور أوله (ومنه الاعانة في التتميم وله الحمد على كرمه العميم ومنه القديم) مرتب على أربعة عشر فصلا، قال فيه (قد أوردت في عنفوان الشباب رسالة في هذا المطلب قبل ذلك بعشر سنين واقتصرت هناك على ما هو أوضح بالتماس بعض الاعاظم في جيلان) وعلى كل من القديم والجديد شروح وحواش ومن شروح الجديد ما مر بعنوان إثبات واجبه، يوجد بخط شيخنا الشريعة في خزانة كتبه القديم والجديد كلاهما. (523: إثبات الواجب تعالى) لميرزا محمد بن الحسن الشهير بالمدقق الشيرواني المتوفى سنة 1098 مختصر يذكر أولا ما في رسالة اثبات الواجب لبعض معاصريه ثم يشكل عليه ثم يقرر البرهان على نحو لا يرد عليه الاشكال أوله (مقصود الكتاب ما يحتوي عليه شوارق (الاول) في اثبات الصانع وفيه لمعتان (الاولى) في ذكر ما تقرر لدينا في إثبات هذا المطلب الخ) وآخره (فالقول بترتب السلسلة علة ومعلولية مع القول بامتناع انعدامها بالاسر قول متهافت متناقض يدفع بعضه بعضا بلا مرية فهذا البرهان ولله الحمد أمتن البراهين واوثقها واخصرها على ذلك المطلب الجليل والله هو الهادي) يوجد ضمن مجموعة من رسايل السيد محمد جد آية الله بحر العلوم في خزانة كتب المولى محمد علي الخوانساري ونسخة في الخزانة الرضوية. (524: إثبات الواجب تعالى) الموسوم باثبات الصانع القديم للمولى محمد ابن عبد الفتاح التنكابني السراب كما مر.

[ 108 ]

(525: إثبات الواجب تعالى) للمحقق خواجه نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة 672 أرسله إلى نجم الدين الكاشاني، مذكور في كشف الحجب وموجود في خزانة محمد پاشا كما في فهرس كتب الآستانة وفي كتب المولى محمد على الخوانساري في النجف فارسي مختصر ذكر في اثباته بطريق المتكلمين وجوها أربعة وبطريق الحكماء ثلاثة وجوه. (526: إثبات الواجب تعالى) للسيد مير صدر الدين محمد الشهيد المدعو بصدر الحقيقة وصدر العلماء والحكماء ابن مير غياث الدين منصور بن صدر الدين محمد ابن ابراهيم بن صدر الدين محمد بن اسحق بن علي بن عربشاه الحسيني الدشتكي الشيرازي المولود صبيحة الاثنين ثاني شعبان سنة 828 - الذي قتلته طائفة (تركمان) صبيحة الجمعة ثاني عشر شهر رمضان سنة 903، كما أرخه كذلك ولده الملقب باستاد البشر مير غياث الدين منصور والمتوفى سنة 948 في شرحه لاثبات الواجب المذكور (أوله الله لا آله الا هو له الاسماء الحسنى منه الابتداء وبه البقاء) رأيت نسخة ناقصة تربو على الف وخمسمائة بيت في مكتبات النجف وأخرى عند الحاج السيد نصر الله التقوي بطهران بخط الحاج محمود بن محمد بن محمود النيريزي في ربيع الاول سنة 903 وعليها اجازة مير صدر الدين المصنف بخطه الشريف للكاتب النيريزي المذكور، وكان فراغ المصنف في المحرم سنة 903 (527: إثبات الواجب تعالى) شرح إثبات الواجب الجديد للدواني، للمحقق النيريزي عده في فضائل السادات من الكتب المأخوذ عنها (أقول) هو الحاج محمود النيريزي معاصر المحقق الخفري والمجاز من أستاده مير صدر الدين الدشتكي سنة 903 (أوله نحمدك على آلائك يا واجب الوجود ونشكرك على نعمائك يا مفيض الخير والجود) توجد في الخزانة الرضوية نسخة تاريخ كتابتها سنة 970، وما في فهرس الخزانة التبريزي بدل النيريزي

[ 109 ]

وأن فراغ المؤلف في التاريخ المذكور اشتباه ناش من كشف الظنون ويأتي بعنوان الشرح مفصلا ومر بعنوان إثبات واجبه. (528: إثبات الواجب تعالى) للمولى مسيحا الحكيم الفيلسوف محمد مسيح بن المولى اسمعيل الفسوي شيخ الاسلام بشيراز وفي اواخر عمره البالغ إلى التسعين عاد إلى فسا وبها توفي حدود سنة 1130 كما ذكره تلميذه الشيخ علي الحزين المولود سنة 1103 في تذكرته وسوانحه وهو فارسي كبير في الف وخمسمائة بيت (أوله يا من منه المبدأ وإليه المنتهى يا من له الاسماء الحسنى دلنا على طرق إثباتك الخ) (529: إثبات الواجب تعالى) لاستاد البشر مير غياث الدين منصور بن صدر الحقيقة مير صدر الدين محمد الحسيني الدشتكي الشيرازي المتوفى سنة 948، اسمه المشارق كما يأتي وهو غير شرحه لاثبات الواجب لوالده المذكور آنفا (530: إثبات الواجب) للمولى نصر الله بن محمد عمري الخلخالي وهو شرح لاثبات الواجب الجديد للدواني ذكره في كشف الظنون ويوجد في الخزانة الرضوية (أوله الحمد لمن توحد بدلالة ذاته على ذاته الخ) كتبه باسم السلطان قطبشاه من سلاطين الشيعة والظاهر أن المؤلف من علمائنا فراجع (531: إثبات الواجب تعالى) للقاضي نور الله الشهيد سنة 1019 وهو شرح إثبات الواجب القديم للدواني وله حاشية على إثبات الواجب الجديد للدواني ايضا (532: إثبات وجود الجن) للسيد كاظم بن قاسم الحسيني الرشتي الحائري المتوفى سنة 1259 ذكر في فهرس تصانيفه ومر إثبات الجن وإثبات رؤيته. (533: إثبات وجود صاحب الزمان عليه السلام) وغيبته ومصالح الغيبة للسيد الاجل الامير شمس الدين محمد بن مير أسد الله التستري كتبه بامر السلطان المغفور له (صاحب قران) كما ذكره القاضي في مجالس المؤمنين

[ 110 ]

وقال إنه يجب على المؤمنين المحافظة عليه. (534: إثبات وجود القائم عليه السلام) للشيخ بهاء الدين محمد ابن الشيخ عز الدين حسين بن عبد الصمد الحارثي العاملي المتوفى سنة 1031 ينقل عنه صاحب الرياض في ترجمة زيد الشهيد وكذا في مقام برائة الاطروش من الزيدية في ترجمة الاطروش الناصر الحسن بن علي وكذا الشيخ عبد النبي الكاظمي في تكملة نقد الرجال معبرا عنه باثبات وجود صاحب الزمان (ع) (535: إثبات الوصية لأمير المؤمنين عليه السلام) للشيخ الجليل أحمد بن رميح ذكره الشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهراشوب في معالم العلماء (536: إثبات الوصية لعلي بن أبي طالب عليه السلام) للشيخ أبي الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي الهذلي من ولد ابن مسعود الصحابي وهو صاحب مروج الذهب وغيره المتوفى سنة 346 فيه إثبات أن الارض لا تخلو من حجة وذكر كيفية إتصال الحجج من الانبياء من لدن آدم على نبينا وآله وعليه السلام إلى خاتمهم نبينا صلى الله عليه وآله وكذلك الاوصياء إلى قائمهم عليهم السلام وفي أواخره يقول إن للحجة عليه السلام إلى هذا الوقت خمسة وسبعين سنة وثمانية أشهر وهو شهر ربيع الاول سنة 332 (أوله الحمد لله رب العالمين الخ) وأول رواياته في تعداد جنود العقل والجهل، وعبر عنه النجاشي باثبات الامامة لعلي بن ابي طالب عليه السلام ويسميه العلامة المجلسي في البحار عند النقل عنه بكتاب الوصية بحذف المضاف طبع سنة 1320 بمباشرة أمير الشعراء ميرزا محمد صادق بن محمد حسين بن محمد صادق بن ميرزا معصوم بن ميرزا عيسى المدعو بميرزا بزرك (الذي كان وزير السلطان فتح علي شاه القاجاري) الحسيني الفراهاني الطهراني واستنسخه وصححه على نسخة شيخ العراقين الشيخ عبد الحسين الطهراني بكربلاء.

[ 111 ]

(537: إثبات الوصية لعلي عليه السلام) للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد ابن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفى بالري سنة 381 ذكره النجاشي. (538: إثبات الوصية) لعلامة البحرين السيد هاشم بن سليمان بن اسمعيل ابن عبد الجواد الحسيني التوبلي الكتكاني البحراني المتوفى سنة 1107، قال في الرياض رأيت له عند ولده باصفهان خمسة وسبعين مؤلفا بين صغير وكبير ووسيط أكثرها في العلوم الدينية (أقول) ويأتي له البهجة المرضية في إثبات الخلافة والوصية، والظاهر اتحاده مع هذا الكتاب. (639: إثبات الوصية والرد على منكريها) لشيخ متكلمي الشيعة أبي محمد هشام بن الحكم الكندي المتوفى بالكوفة ايام الرشيد سنة 199 وقد ترحم عليه الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام ذكره النجاشي والشيخ في الفهرست بعنوان كتاب الوصية (أقول) يأتي كتاب الوصيه في حرف الواو متعددا وكلها في إثبات الوصية لكن نذكرها هناك تبعا للعنوان الذي ذكروها به. (540: إثبات الوصية) الموسوم بالحجج القوية يأتي في الحاء. (541: إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات) في مجلدين وفيه اكثر من عشرين الف حديث وأسانيد تقرب من سبعين الف سند منقولة عن مائة واثنين وأربعين كتابا لاصحابنا بلا واسطة وأربعة وعشرين كتابا من كتب العامة بلا واسطة ايضا ونقل فيه ايضا عن خمسين كتابا من كتب الخاصة ومائتين وثلاثة وعشرين كتابا من كتب العامة بواسطة أصحاب الكتب السابقة وفيه النقل عن كتب أخرى لم تدخل في العدد صرح بذلك كله في أوله مؤلفه الشيخ العلامة المحدث محمد بن الحسن بن علي ابن محمد الحر العاملي صاحب الوسائل نزيل المشهد الرضوي المتوفى بها سنة 1104

[ 112 ]

أول المجلد الاول (الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين المؤيدين بالنصوص والمعجزات إلخ) وأول المجلد الثاني (الحمد لله إلى قوله فيقول الفقير إلى الله الغني محمد بن الحسن الحر العاملي الخ) وقد فرغ من تأليفه سنة 1096 نسخة منه بخط الشيخ ابراهيم بن محمد علي العاملي تاريخ كتابتها سنة 1125 توجد عند العلامة السيد عبد الكريم آل السيد حيدر ببغداد والمجلد الثاني منه المكتوب سنة 1114 يوجد عند الفاضل السيد آقا التستري بالنجف ويقال له أيضا النصوص والمعجزات تخفيفا كما يأتي. (542: إثبات الهيولى) رسالة مبسوطة للمولى شمس الدين محمد بن أحمد الخفري معاصر المحقق الكركي ومعتمده والمتوفى بعده سنة 957 وله إثبات الواجب كما مر وهذه الرسالة من موقوفات مدرسة فاضل خان بالمشهد الرضوي ناقصة الاول والموجود منها على نقصانها ثمان وستون ورقة. (543: الاثر الحميد في تاريخ زيد الشهيد) ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام للعلامة السيد محمد علي بن الحسين الحسيني الحائري الشهير بالسيد هبة الدين الشهرستاني. (544: أثرة العترة) في الفقه للسيد العلامة صدر الدين محمد بن السيد صالح ابن محمد بن ابراهيم شرف الدين ابن زين العابدين بن نور الدين علي بن علي ابن الحسين بن أبي الحسن الموسوي العاملي نزيل اصفهان المعروف بالسيد صدر الدين الاصفهاني المتوفى في النجف سنة 1263 بعد خروجه عن اصفهان سنة 1262 لزيارة أئمة العراق عليهم السلام فأدركه الاجل في النجف في السنة المذكورة ودفن في الحجرة التي على يمين الداخل إلى الصحن الشريف المرتضوي من الباب السلطاني حكى ذلك الكتاب عنه تلميذه العلامة ميرزا محمد هاشم بن زين العابدين الموسوي الخوانساري الاصفهاني مصرحا بأنه ما رأى نسخته

[ 113 ]

(545: أثمار السياحة) الموسوم بلجة الاخبار يأتي في اللام. (546: الاثمار الشهية) في المنشآت العربية للعلامة المفتي مير ناصر حسين بن العلامة الكبير مير حامد حسين الكنتوري اللكهنوي المولود سنة 1284 ذكره ولده السيد محمد سعيد. (547: الاثنا عشريات الخمس) في الطهارة والصلاة والزكاة والصوم والحج للشيخ البهائي، يذكر كل منها منفردا كما أفرده المصنف (ره) والنسخة المجموع فيها الكل بخط تلميذ البهائي الشيخ محمد هاشم بن أحمد بن عصام الدين الاتكاني وعليها إجازة البهائي له بخطه في رجب سنة 1030 في الخزانة الرضوية ونسخة أخرى أيضا بخط تلميذه المجاز منه الشيخ علي بن أحمد النباطي العاملي سنة 1012 وعليها إجازة البهائي له في جمادى الاولى سنة 1012 توجد في المدرسة الفاضلية بالمشهد الرضوي. (548: الاثنا عشريات في المدايح) لميرزا قوام الدين محمد بن محمد مهدى الحسيني السيفي القزويني المتوفى في عشر الخمسين بعد المائة والالف وهي إثنتا عشرة قصيدة في مدايح الائمة عليهم السلام نسبها إليه السيد حسين القزويني في خاتمة معارج الاحكام. (549: الاثنا عشريات في المراثي) ويقال لها أيضا العقود الاثنتا عشرة لآية الله بحر العلوم السيد محمد مهدي بن المرتضى الطباطبائي البروجردي الاصل النجفي المتوفى سنة 1212 وهي إثنتا عشرة قصيدة كل قصيدة إثنا عشر بيتا في المراثي وهي جزء ديوانه المخطوط نظم فيها بالعربية مضامين (دوازده بند) الفارسي للشاعر الملقب بمحتشم وقد تلفت منها القصيدة الثانية عشرة والموجود إحدى عشرة قصيدة مجموع أبياتها مائة وإثنان وثلاثون بيتا (أولها): ألله أكبر ماذا الحادث الجلل * فقد تزلزل سهل الارض والجبل

[ 114 ]

ويأتي تخميسها لحفيده العلامة السيد حسين بن السيد رضا كما يأتي شرحها سفينة النجاة، ولؤلؤ البحرين، ومن هذا القبيل (دوازده بند) بالفارسية في المراثي يأتي متعددا في الدال. (550: الاثنا عشرية) للسيد حسين بن نصر الله بن صادق الموسوي الا رومي المعاصر صاحب هداية الانام المطبوع سنة 1332 ذكره في آخره، (551: الاثنا عشرية) للشيخ علي بن حماد كما في فهرس كتب المولى محمد علي الخوانساري. (552: الاثنا عشرية) في الآداب والسنن اسمه مرآة الكمال يأتي. (553: الاثنا عشرية) في الاخلاق والاعمال الحسنة من البر والعدل والاحسان وغيرها في إثني عشر بابا كلها مرويات عن النبي والائمة الاثني عشر عليهم السلام مرتبة أبوابها على اثني عشر حرفا من حروف الهجاء لم أعرف مؤلفه، رأيته في كتب شيخنا الآية الحجة ميرزا محمد تقي الشيرازي بسامراء. (554: الاثنا عشرية) في إثني عشر مبحثا من مباحث أصول الفقه للشيخ فخر الدين بن محمد علي بن أحمد بن طريح النجفي المتوفى سنة 1085 (أوله الحمد لمن جعل للفروع أصولا ولاهل المعقول مدارك وعقولا، إلى قوله، إني مودع في هذه الاوراق لمعة وافية في المسائل الاصولية إلخ) ولذلك يسمى باللمعة الوافية أيضا وهو مرتب على مباحث وأصول ومطالب وفصول وآخره (والزم ما أمرت به من سلوك الاحتياط وتوكل على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله) وهو نظير زبدة البهائي وعليه حواش كثيرة منه، فرغ منه عصر يوم الاربعاء الخامس من رجب سنة 1057 والنسخة بخط المصنف وعليها خطوط جمع من أحفاده مثل الشيخ محيي الدين بن كمال الدين الطريحي المتوفى سنة 1148، والشيخ نعمة الطريحي والشيخ عبد الحسين

[ 115 ]

ابن نعمة وغيرهم، رأيتها عند بعض أحفاده وعلى ظهرها فهرس تصانيف المصنف أيضا بخطه. (555: الاثنا عشرية) في البشارات الاحمدية (المحمدية خ ل) لتاج العلماء السيد علي محمد بن سلطان العلماء السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المتوفى بلكهنو سنة 1312، طبع بالهند، فيه بشارات مستخرجة من كتب العهدين. (556: الاثنا عشرية) في البشارات العلوية أيضا لتاج العلماء المذكور ذكره العلامة السيد علي نقي النقوي في فهرس تصانيفه النيف والتسعين. (557: الاثنا عشرية) في التوحيد ومباحث الحكمة العلمية والعملية مرتب على مقدمة وإثني عشر أصلا وخاتمة، وفي كل أصل إثنا عشر فرعا، ولما فرغ مؤلفه من تمام المقدمة والاصل الاول شرع في تأليف رسالة المواريث الفارسية الموجودة عند الحاج السيد نصر الله التقوي بطهران. (558: الاثنا عشرية) في الحج للشيخ الاجل بهاء الدين محمد بن عز الدين الحسين بن عبد الصمد بن شمس الدين محمد الجبعي الحارثي (نسبة إلى الحارث ابن عبد الله الاعور الهمداني) المولود ببعلبك عند الغروب يوم الاربعاء لثلاث بقين من ذي الحجة سنة 953 كما في خلاصة الاثر للمولى محمد المحبي والمتوفى باصفهان 12 شوال سنة 1030 وحمل إلى المشهد الرضوي أو سنة 1031 كما في المستدرك عن الشيخ أبي الوفاء، وهو خامس الاثني عشريات الخمس (أوله الحمد لله على آلائه والصلاة على أشرف أنبيائه) رأيت نسخة بخط جيد ترجع إلى عصر المؤلف تاريخ كتابتها سنة 1025، وعليها حواش كثيرة رمزها (منه دام ظله) منضمة إلى الاثني عشرية في الصلاة في خزانة سيدنا الحسن الصدر وفي الخزانة الرضوية نسخة تاريخ كتابتها سنة 1027.

[ 116 ]

(559: الاثنا عشرية) في رد الصوفية مرتب على إثني عشر بابا واثني عشر فصلا للشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي المتوفى سنة 1104 يأتي في الردود. (560: الاثنا عشرية) في الزكاة والخمس وهو ثالث الاثني عشريات الخمس لشيخنا البهائي (أوله حمدا لك اللهم على جميع آلائك وجزيل نعمائك والصلاة على أشرف أنبيائك الخ) رأيت نسخة بخط المولى محمد رضا ابن صفي المشهدي تاريخ كتابتها سنة 1112 عند العلامة السيد محمد مهدي الصدر (561: الاثنا عشرية) في الصلاة للشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن ابن زين الدين الشهيد صاحب معالم والمتوفى سنة 1011 مرتب على اثنى عشر فصلا، أولها في الطهارات الثلاث، والثاني في ازالة النجاسة والبواقي في أحكام الصلاة وأقسامها وساير مقدماتها والفصل الاخير في صلاة الاموات (أوله الحمد لله ولي الحمد وأهله، إلى قوله، فهذه رسالة مختصرة في فقه الصلاة بعثني على املائها التماس بعض الاصحاب الخ) فرغ منه في الاربعاء 26 جمادى الاولى سنة 989 رأيته في كتب السيد محمد شبر وسيدنا الحسن الصدر، وله شروح كثيرة مثل شرح الشيخ البهائي والشيخ نجيب الدين علي بن محمد بن مكي، والسيد نجم الدين بن محمد الموسوي السكيكي المجاز من صاحب المعالم، وولده الشيخ محمد بن الحسن المعروف بالسبط ومير فيض الله التفريشي والشيخ فخر الدين الطريحي والسيد شرف الدين علي بن حجة الله الشولستاني وغيرهم. (562: الاثنا عشرية) في الصلاة للسيد خلف بن عبد المطلب بن حيدر بن محسن بن السيد محمد الملقب بالمهدي بن فلاح الموسوي المشعشعي الحويزي المتوفى سنة 1074 كما أرخه السيد شهاب الدين في قصيدة رثائه الموجودة في ديوانه، ولعله جزء الاثني عشرية في الطهارة والصلاة كما يأتي.

[ 117 ]

(563: الاثنا عشرية) في الصلاة ثاني الاثني عشريات الخمس للشيخ البهائي (أوله الحمد لله الذي وفقنا للاهتداء بشريعة أشرف المرسلين وسيد الاولين والآخرين وهدانا باقتفاء الخ) فرغ منه يوم مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم سنة 1012 وعليه حواش منه كثيرة والنسخة بخط تلميذه الشيخ عبد الوحيد بن نعمة الله الجيلاني سنة 1023 توجد في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين وطبع مستقلا سنة 1307 ومنضما إلى التبصرة سنة 1309 وفي الخزانة الرضوية نسخة تاريخ كتابتها سنة 1027. (564: الاثنا عشرية) في الصلاة لميرزا محمد بن سليمان التنكابني صاحب قصص العلماء ذكره في فهرس تصانيفه. (565: الاثنا عشرية) في الصوم رابع الاثني عشريات الخمس للشيخ البهائي (أوله الحمد لله الذي جعل الصوم جنة من النار) فرغ منه في آخر شعبان سنة 1019 ونقله إلى البياض سنة 1020 ذكر في أوله أنه كتبه بعد الصلاتية والحجية وألحق بآخره المزايا الاثنتي عشرة المختصة بشهر رمضان والنسخة المنقولة عن المبيضة سنة 1024 توجد في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين، وفي الخزانة الرضوية نسخة تاريخ كتابتها سنة 1027، (566: الاثنا عشرية) في الطهارة والصلاة للسيد خلف بن عبد المطلب المشعشعي المتوفى سنة 1074 كذا ذكره ولده السيد علي خان بن خلف فيما أرسله إلى الشيخ علي صاحب الدر المنثور كما حكاه في الرياض. (567: الاثنا عشرية) في الطهارة وهو أول الاثني عشريات الخمس للشيخ البهائي (أوله أما بعد حمد الله على آلائه، إلى قوله، هذه إثنا عشرية تتلو عليك مسائل الطهارة على نهج جديد ونمط سديد) رتبه على إثني عشر مطلبا مطلب ما وكم ولم وبم ومم وعلى م ومتى م وممن وفيم وبعدم ونحوم وبعد هام ما حقيقتها، كم عددها، لم شرعت في الدين، بم تحصل بالماء والصعيد،

[ 118 ]

مم، أي ما موجبها بالكسر، على م على أي الاعضاء، متى م في أي وقت تجب، ممن أي من الفاعل لها، فيم أي في أي مكان، بعدم أي ما مقدمتها نحوم أي على أي نحو كيفيتها، بعد هام أي ما موجبها بالفتح من رفع الحدث والخبث، رأيت نسخة بخط تلميذ المصنف المولى سعيد بن عبد الله النصيري كتبها في حياة أستاده مع حواش من المصنف أطال الله بقاه، ومن على المحصلين بافاداته عند العلامة السيد محمد مهدي الصدر ونسخا أحرى متعددة. (568: الاثنا عشرية) في علاج الوباء والطاعون على أصول الطب القديم رسالة فارسية لبعض حذاق أطباء الاصحاب توجد عند العلامة السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني. (569: الاثنا عشرية) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام إثنا عشر حديثا كلها من طرق أهل السنة للسيد فضل الله بن محمد الحسيني (أوله الحمد لله نور السموات والارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح والصلاة على النبي وآله الذين حبهم لخزائن رحمة الله مفتاح إلخ) الفه باسم الملك نظام الدين، وقال في آخره (وقد رسم أحقر عباد الله الغني فضل الله بن محمد الحسيني هذه الاحاديث العظام. في أواسط شهر رجب الحرام بمشهد مولانا علي عليه السلام لسنة خمس وأربعين وتسعمائة) (570: الاثنا عشرية) الموسوم بمجمع الدرر وهي إثنتا عشرة مسألة في الفقه طبع سنه 1344 للعلامة الشيخ عبد الله المامقاني المتوفى سنة 1351. (571: الاثنا عشرية) في فهرس كتب الامامية المطبوعة والموجودة في مكتبة منيجر الاثني عشري في لاهور مطبوع. (572: الاثنا عشرية) في القبلة للشيخ محمد بن الحاج محمد زمان بن الحسين ابن محمد رضا بن الشيخ حسام الدين الكاشاني مولدا الاصفهاني مسكنا

[ 119 ]

النجفي مدفنا الراوي عن جمع من تلاميذ العلامة المجلسي كما ذكرت ترجمته في الكواكب، وهو مرتب على إثني عشر بابا فارسي ملمع (أوله الحمد لله الذي جعل الكعبة البيت الحرام قياما الآية) ذكر فيه أن أهل البصرة وخوزستان كتبوا إلى شيخه السيد حسين (ره) ومراده الامير محمد حسين الخواتون آبادي الذي توفي سنة 1151، في تعيين قبلتهم فكتب هو مختصرا وأحال التفصيل إليه فرغ منه أول ربيع الاول سنة 1163 رأيته عند الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين بطهران. (573: الاثنا عشرية) في مشكلات العلوم الاثني عشر، التفسير، والكلام والاصول، والفقه، والحديث، والعربية، والمنطق، وخمسة من فنون الحكمة، الهيئة، والالهي، والطبيعي، والهندسة، والحساب، ويسمى أنموذج العلوم أيضا للحكيم المتبحر المولى محمد (عبد خ ل) الكاظم بن عبد علي الجيلاني التنكابني المعاصر للشيخ البهائي والمناظر للسيد الداماد، قال في الرياض رأيته في خزانة كتب عبد العظيم عليه السلام ألفه سنة 1015 وأهداه إلى شاه عباس الماضي ثم بدا له ونقص عنه فني الفقه والحديث وسماه بالعشرة الكاملة وأهداه إلى بعض أمراء الهند. (574: الاثنا عشرية في مصائب سادات البرية) للحاج مولى محمد الشهير بالمقدس الزنجاني صاحب مفتاح الجنة المطبوع سنة 1285 على ما صرح به في أول مفتاح الجنة. (575: الاثنا عشرية في المواريث الجعفرية) يأتي بعنوان المقالة الاثنا عشرية (576: الاثنا عشرية في المواعظ العددية) للسيد العالم المحدث الواعظ محمد بن محمد بن الحسن بن القاسم الحسيني العيناثي العاملي الجزيني من أسباط الشيخ زين الدين الشهيد الثاني (ره) لان أم أمه بنت الشهيد مرتب على مقدمة وإثني عشر بابا وخاتمة أولها في الآحادية والثاني في الثنائية وهكذا

[ 120 ]

إلى الاثني عشرية وفي كل باب يبدأ بالمأثورات عن النبي صلى الله عليه وآله من طرق الخاصة ثم من سائر الطرق ثم المأثورات عن أمير المؤمنين ثم الحسن ثم الحسين وهكذا إلى آخر الائمة الاثني عشر عليهم السلام، ثم ينقل كلمات الحكماء والعرفاء وهكذا إلى تمام الابواب، فرغ منه تاسع رجب سنة 1068 وطبع سنة 1322 في ايران وله منتخبه أيضا يأتي. (577: أثولوجيا) يأتي بعنوان تحرير أثولوجيا للشيخ تقي الدين أبي الخير الفارسي ويأتي شرحه للفاضل علي قلي بن قرجغاي خان، وهو في علم معرفة الرب تعالى استخرج من كتاب أرسطا طاليس بتفسير (فرفوريوس) الصوري ونقله إلى العربية عبد المسيح بن عبد الله بن ناعمة الحمصي وأصلحه أبو يوسف يعقوب بن اسحق الكندي بأمر المعتصم بالله الخليفة العباسي أصله يوجد في الخزانة الرضوية ويأتي تحريره وشرحه، وتاريخ كتابة نسخة الخزانة الرضوية سنة 1070، وتوجد نسخة أخرى عند العلامة الشيخ علي أكبر الخوانساري تاريخ كتابتها سنة 1126، وهي بخط مير صالح ابن مير سيدي الحسيني. (578: إجابة السائل) في قصة ملاقاة سيد الشهداء عليه السلام مع الخضر وما جرى بينهما من السؤال والجواب مطبوع بلغة أردو كما في فهرس الاثني عشرية اللاهورية. (579: إجابة السئول) في انتصاف المهر بموت أحد الزوجين قبل الدخول ويقال له غاية السئول أيضا للعلامة الشيخ عبد الله ابن العلامة الشيخ محمد حسن المامقاني النجفي المعاصر طبع في سنة 1322. (580: إجابة المضطرين) في أصول الدين وبعض فروعه والاخلاق الكريمة للسيد جعفر بن اسحق الموسوي الدارابي البروجردي المشهور بالكشفي المتوفى حدود سنة 1267 (أوله ملك الكلام قول الله وحده وملاك

[ 121 ]

التحية والسلام صلوات الله على محمد رسول الله وعبده إلخ) كتبه لشاهزاده محمد تقي ميرزا ابن فتح علي شاه القاجاري مرتب على مقدمة فيها ثلاث نصرات في كل نصرة إجابات ثم مقالتين في الاصول والفروع وخاتمة في الاخلاق في كل منها نصرات ذات إجابات ببيانات أيقانية وتحقيقات عرفانية طبع بالهند سنة 1306، وبايران أيضا ويأتي نظمه البلد الامين وشرح النظم الحصن الحصين. (581: الاجادة) في شعراء العرب وذكر بعض أشعارهم للمفتي مير محمد عباس ابن علي أكبر التستري الموسوي المتوفى في رجب سنة 1306 كما في التجليات (582: الاجادة) في شرح القلادة للشيخ فتح الله بن علوان الكعبي الدورقي المتوفى سنة 1130، قال السيد عبد الله الجزائري في إجازته الكبيرة أنه سلك فيها مسلك الصفدي في شرح لامية العجم، والقلادة هي قصيدة السيد علي بن باليل الجزائري الدورقي معاصر الشارح مطلعها: ردي علي رقادي أيها الرود * علي أراك به والبين مفقود وللناظم ابن عالم اسمه السيد ابراهيم توفي سنة 1150 وترجمهم السيد عبد الله في إجازته الكبيرة. (583: كتاب الاجارات) للشيخ أحمد بن محمد بن الحسين بن الحسن بن دول القمي مصنف المائة كتاب والمتوفى سنة 350 يرويه عنه النجاشي بواسطتين (584: كتاب الاجارات) للشيخ اللغوي المفسر الشهير بأبي الفضل الصابوني صاحب الفاخر في الفقه محمد بن أحمد بن ابراهيم بن سليم الجعفي الكوفي عده النجاشي من مصنفاته التي تناهز سبعين كتابا ويرويها عنه بواسطة شيخه المفيد عن ابن قولويه عنه. (585: كتاب الاجارات) للشيخ الاجل أبي النضر محمد بن مسعود العياشي عد النجاشي مائة ونيفا وخمسين كتابا من تصانيفه يرويها عنه بواسطتين

[ 122 ]

(586: كتاب الاجارة) للمولى محمد ابراهيم بن محمد علي القمي نزيل طهران والمتوفى بها سنة 1301 والمحمول إلى النجف، مؤلف على سبيل الاستدلال متوسط بين البسط والاختصار رأيته عند ولده العالم الزاهد الورع الشيخ علي القمي النجفي، (وليعلم) أنا انما نذكر هنا من كتب الاجارات ما ألف مستقلا ويعرف بهذا العنوان دون ما كتب ضمن الكتب الفقهية وإلا فكل من كتب تمام الفقه فقد كتب بالطبع كتاب الاجارة وهي كثيرة جدا (587: كتاب الاجارة) لبعض تلاميذ صاحب الجواهر تكلم في أوله بما يقرب من مأتي بيت في معنى الاجارة واحتمال أنها مصدر أو اسم مصدر أو اسم عين ثم شرح إجارة الشرايع على نحو التعليق. (588: كتاب الاجارة) للعلامة الكبير ميرزا حبيب الله بن ميرزا محمد علي الرشتي النجفي المتوفى ليلة الخميس 14 جمادى الثانية سنة 1312 طبع بايران وهو أحد مجلدات شرحه المبسوط على الشرايع ومعه البيع الفضولي والمعاطاة وطبع أيضا كتاب الغصب منه مستقلا. (589: كتاب الاجارة) للعلامة الكبير ميرزا محمد حسن الاشتياني المتوفى بطهران وحمل إلى النجف سنة 1319 ومعه إحياء الموات في مجلد من تقرير بحث أستاده العلامة الانصاري رأيته في كتب العلامة السيد محمد ابن العلامة السيد ابراهيم اللواساني النجفي. (590: كتاب الاجارة) للشيخ فياض الزنجاني المعاصر طبع سنة 1343، وهو تلميذ العلامة الشيخ هادي الطهراني النجفي المتوفى بها سنة 1321. (591: كتاب الاجارة) ومعه الصلح والوصية للشيخ علي بن ميرزا فضل الله بن محمد حسن المازندراني الحائري المدفون ببار فروش في العتبة القاسمية في 16 شعبان سنة 1339 يوجد عند ولده الشيخ جلال الدين. (592: كتاب الاجارة) لشيخنا آية الله المولى محمد كاظم الخراساني النجفي

[ 123 ]

المتوفى بها سنة 1329 يوجد عند العلامة السيد عبد الحسين الحجة في كربلا ومعه بعض تقريرات ابن عمه السيد محمد صادق الطباطبائي. * كتب الاجازات * إعلم أن كثيرا من العلماء الاعلام أولهم على ما أعلم، السيد الاجل رضي الدين علي بن طاوس المتوفى سنة 664 والشيخ الشهيد في سنة 786، ثم الشهيد الثاني ثم جمع من العلماء المتأخرين قد أفرد كل واحد منهم في الاجازات تأليفا مستقلا جمعوا فيه ما اطلعوا عليه منها، وقد رأيت من هذا النوع مجلدات وجملة منها ذكرت في تراجم مؤلفيها بعنوان كتاب الاجازات، وقد جعل السيد الاجل رضي الدين علي بن طاوس رضي الله عنه عنوان كتابه المؤلف في هذا الباب (كتاب الاجازات لكشف طرق المفازات فيما يحصى من الاجازات) وهذه الكتب متفاوتة في البسط والاختصار حسب تفاوت مؤلفيها في الاطلاع وطول الباع وغيرهما من الغايات، وأنا أذكر هنا بعض ما اطلعت عليه منها: (593: كتاب الاجازات) للشيخ ابراهيم بن محمد بن علي بن أحمد الحرفوشي العاملي المتوفى بمشهد الرضا عليه السلام في سنة 1080 كما أرخه الشيخ الحر الحاضر في تشييعه، ظفر العلامة المجلسي بنسخة خط المؤلف فنقل عنها جملة من الاجازات والحقها بآخر مجلدات البحار. (594: كتاب الاجازات) للفاضل العلامة السيد أحمد بن الحسين الموسوي التستري النجفي المدعو بالسيد آقا من آل المحدث الجزائري جمع فيه كثيرا من إجازات المتقدمين وإجازات مشايخه له وإجازاته لمعاصريه. (594: كتاب الاجازات) للشيخ أحمد بن زين الدين الاحسائي المتوفى سنة 1241، قال في (النعل الحاضرة) أنه عندي وهو يقرب من عشرة آلاف بيت.

[ 124 ]

(595: كتاب الاجازات) لحجة الاسلام الاصفهاني السيد محمد باقر بن محمد نقي الموسوي المتوفى ثاني ربيع الاول سنة 1260 دونت فيه صورة ثلاث عشرة إجازة من الاجازات المبسوطة التي أصدرها السيد للمجازين منه تقرب من خمسة عشر الف بيت توجد في كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري في النجف وقد أورد جميعها الشيخ العلامة ميرزا محمد الطهراني العسكري في مستدرك إجازات البحار ولعله جمعها بعض تلاميذ السيد حجة الاسلام. (596: كتاب الاجازات) وهو المجلد الخامس والعشرون أو السادس والعشرون من البحار جمع المولى العلامة المجلسي (ره) المتوفى سنة 1110، في هذا المجلد عدة إجازات للعلماء من أوائل عصر الغيبة إلى عصره تقرب من مائة وعشرين إجازة، وقد استدرك عليه بجملة وافرة مما فاتت منه أو صدرت بعد عصره الشيخ العلامة ميرزا محمد الطهراني في أربعة مجلدات كبار ولا زال يلحق بها كل ما حصل له منها. (597: كتاب الاجازات) الموسوم بمجمع الاجازات ومنبع الافادات المذكور جميعه في مستدرك إجازات البحار لميرزا محمد باقر ابن العلامة الشيخ محمد تقي الشهير بآقا نجفي الاصفهاني جمعها أوان تشرفه بالنجف في حدود العشرين والثلثمائة والالف وهي في ثلاثة أجزاء استنسخها العلامة الشيخ علي ابن الشيخ محمد رضا آل كاشف الغطاء بخطه في مجلدين. (598: كتاب الاجازات) لجمال الدين أبي منصور الشيخ حسن بن الشهيد الثاني زين الدين بن علي بن أحمد الشامي العاملي المولود سنة 959، والمتوفى سنة 1011 كما ذكر الكتاب بهذا العنوان حفيده في الدر المنثور وعده العلامة المجلسي في أول البحار من مصادره معبرا عنه برسالة الاجازات وهي غير الاجازة الكبيرة التي كتبها للسيد نجم الدين المذكورة

[ 125 ]

بعينها في آخر البحار وقد صرح في تلك الاجازة بوجود كثير من الاجازات عنده، وأورد فيها كثيرا من عبارات تلك الاجازات. (599: كتاب الاجازات) للشيخ محمد حسن ابن المولى محمد علي الاسترابادي نقل العلامة المجلسي عنه بعض الاجازات التي كتبها بخطه سنة 1096، في كتاب إجازات البحار، ووالده المولى محمد علي بن أحمد بن كمال الدين حسين الاسترابادي هو صاحب المشتركات وصهر المولى محمد تقي المجلسي. (600: كتاب الاجازات) للسيد عز الدين أبي عبد الله الحسين ابن السيد حيدر بن قمر الحسيني الكركي، شيخ رواية المولى التقى محمد تقي المجلسي والمولى المحقق السبزواري، نسبه إليه السيد العلامة الخوانساري في الروضات بهذا العنوان ومن البعيد كون مراده خصوص ما كتبه السيد عز الدين المذكور من طرق روايته ومشيخته المسطورة صورتها في آخر البحار. (601: كتاب الاجازات) للسيد العلامة ميرزا محمد حسين بن مير محمد علي ابن مير محمد حسين المرعشي الحسيني الشهير بالشهرستاني الحائري المتوفى بها سنة 1315 يوجد في خزانة كتبه. (602: كتاب الاجازات) للمولى المعاصر آقا محمد رضا بن المولى محمد باقر الدرخشي القائني من أحفاد المولى عبد الله التوني صاحب الوافية، كذا ذكره المولى المعاصر الشيخ محمد باقر البيرجندي في كتابه بغية الطالب المطبوع (603: كتاب الاجازات) لشيخنا السعيد الشهير الشيخ زين الدين بن علي بن أحمد بن جمال الدين بن تقي الدين صالح بن مشرف الشامي العاملي الشهيد سنة 966، قال ولده الشيخ حسن صاحب المعالم - في أواخر إجازته الكبيرة المشهورة - أن والدي جمع أكثر إجازات المشايخ في كتاب مفرد ذكره في فهرست كتب خزانته إنتهى. (604: كتاب الاجازات) الموسوم بسلاسل الروايات، للفاضل العلامة

[ 126 ]

السيد محمد صادق بن السيد حسن بن السيد ابراهيم آل بحر العلوم، جمع فيه جملة كثيرة من الاجازات القديمة الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، نقل أكثرها عن خطوط المجيزين وفرغ منه سنة 1353. (605: كتاب الاجازات) جمع العلامة شيخ العراقين الشيخ عبد الحسين ابن علي الطهراني الحائري المتوفى بالكاظمية سنة 1286 ثم حمل إلى الحائر الشريف ودفن بمقبرته التي هيأها لنفسه وهو مجموع لطيف نفيس رأيته في كربلا، فيه جملة من إجازات العلماء وأكثرها بخطوط المشايخ المجيزين مثل إجازة الشيخ نعمة الله بن خواتون وولده الشيخ أحمد بن نعمة الله بخطهما للمولى عبد الله التستري، وإجازة المولى عبد الله بخطه الشريف للقاضي عبد المؤمن، ومناقب الفضلاء لمير محمد حسين الخواتون آبادي، وإجازتة للمولى محمد شفيع، وإجازته للسيد صدر الدين القمي كلها بخطه، وكذا إجازة السيد عبد الله التستري الجزائري لاربعة من علماء الحويزة، وإجازة الشيخ حسام الدين الطريحي للشيخ يونس، وإجازات مشايخ آية الله بحر العلوم له بخطوطهم، وإجازات آية الله المذكور بخطه الشريف للمستجيزين منه، وتقريظه تتميم أمل الآمل بخطه أيضا وتقريظ الشيخ عبد النبي القزويني بخطه مشكاة آية الله بحر العلوم، وتتميم أمل الآمل إلى آخر حرف الشين بخط مؤلفه الشيخ عبد النبي ولؤلؤة البحرين للشيخ يوسف البحراني بخط الشيخ أبي علي الحائري مؤلف منتهى المقال في الرجال إلى غير ذلك. (606: كتاب الاجازات) للسيد العلامة مير عبد الصمد بن أحمد بن محمد ابن طيب بن محمد بن نور الدين ابن المحدث الجزائري، فيه إجازات كثيرة من مشايخه، توجد في خزانة كتبه وعند أحفاده الاجلاء. (607: كتاب الاجازات) للسيد غياث الدين عبد الكريم بن أبي الفضائل

[ 127 ]

أحمد بن موسى بن طاوس الحلي المولود سنة 648 والمتوفى سنة 693، وقال شيخه السيد عبد الحميد بن فخار في إجازته للسيد عبد الكريم وولده علي (إني كتبت الاجازة الجامعة له في كتاب إجازاته إلخ). (608: كتاب الاجازات) للعلامة المتبحر خريت الصناعة ميرزا عبد الله ابن ميرزا عيسى التبريزي الاصفهاني الشهير بالافندي صاحب رياض العلماء المتوفى سنة 1130 تقريبا، حكاه سيدنا الحسن صدر الدين في تكملة أمل الآمل عن بعض الكتب (أقول) قد أورد في رياض العلماء كثيرا من تلك الاجازات مختصرا وأحال التفصيل فيها إلى كتابه الاجازات في مواضع (منها) في ترجمة أمرس الدين حرز بن الحسين البحراني معبرا عنه بمجموعة الاجازات. (609: كتاب الاجازات) للسيد العلامة الامير شرف الدين علي بن حجة الله الحسيني الشولستاني الغروي المتوفى في نيف وستين والف، قال في الروضات إن له مجموعة إجازات كبيرة من الطويلة والقصيرة، ولعل مراده ما ذكره صاحب الرياض عند ذكر تصانيفه حيث قال (وله إجازات طويلة وقصيرة ومن طوالها المذكورة فيها تصانيفه إجازته للشيخ نور الدين محمد بن عماد الدين محمود الشيرازي الآتي) إنتهى. (610: كتاب الاجازات) لكشف طرق المفازات فيما يحصى (يخصني خ ل) من الاجازات للسيد الاجل رضي الدين علي بن موسى بن طاوس الحسيني الحلي المتوفى سنة 664 كذا ذكره في فهرست تصانيفه، وحكي عن خط الشهيد ما يظهر منه أنه بعينه الاجازة الكبيرة الآتية التي كتبها للشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم وقطعة من أوائل كتاب الاجازات هذا مذكورة في مجلد إجازات البحار (أوله - بعد ذكر اسم السيد ابن طاوس ونسبه - أحمد الله جل جلاله بما علمني من التحميد حمدا كما يليق

[ 128 ]

بعظمة المالك الحميد) إلى قوله (؟) (فصل وسوف ابتدئ بما أشير إليه باحاديث في الاذن في الرواية عمن يعتمد عليه، واذكر ما صنفته والفته وبعض ما فتح الله جل جلاله مما أنشأته، وإجازاتي وما قرأته وسمعته أو أجيز لي أو نولته بخطوط المشايخ المذكورين في الروايات والاجازات وقد سميته كتاب الاجازات لكشف طرق المفازات فيما يحصى (يخصني خ ل) من الاجازات) ثم قال فصل وذكر فهرس تصانيفه، وفي فصل آخر ذكر سبب اقتصاره في تصنيف الفقه على كتاب غياث سلطان الورى في قضاء الصلاة عن الاموات، وفي فصل آخر ذكر سبب تركه التصنيف في علم الكلام ثم حكى في البحار عن مجموعة الشيخ شمس الدين محمد الجبعي جد الشيخ البهائي ما نقله عن خط الشيخ الشهيد محمد بن مكي قدس سره من صورة استجازة الشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم بن فوز بن مهند الشامي من السيد رضي الدين علي بن طاوس، إلى أن قال (الشيخ الشهيد) ثم أن السيد أجاز للشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم اجازة عظيمة ذكر فيها مصنفاته ومشايخه وذكر في أثناء الاجازة ما صورته (فصل واعلم أني اقتصرت على تأليف كتاب غياث سلطان اورى (؟) الخ) وهذا الفصل الذي ذكر الشهيد أنه في تلك الاجازة هو الموجود بالفاظه في كتاب الاجازات المذكور فيظهر منه أن هذا الكتاب هو عين تلك الاجازة والله أعلم (611: كتاب الاجازات) للشيخ محمد محسن بن الشيخ عبد علي العاملي النجفي جمعها في النجف الاشرف في شوال سنة 1125 وهي ثلاث عشرة اجازة جلها من الاجازات الكبار مثل اجازة العلامة لبني زهرة، والشهيد الاول لابن خواتون، والشهيد الثاني لوالد البهائي، وصاحب المعالم للسيد نجم، والنسخة بخطه توجد عند سيدنا الحسن صدر الدين وكل اجازاته موجودة في اجازات البحار.

[ 129 ]

(612: كتاب الاجازات) الموسوم باجازات الرواية والوراتة في القرون الاخيرة الثلاثة، مجلد كبير من جمع هذا الجاني محمد محسن المدعو بآقا بزرك ابن الحاج علي الطهراني، جمعت فيه ما يقرب من خمسين إجازة كبيرة ومتوسطة للمتأخرين مثل إجازة السيد عبد الله الجزائري، والشيخ عبد الله السماهيجي، والشيخ سليمان الماحوزي، والمحدث الجزائري، ومير محمد حسين الخواتون آبادي، وإجازات مشايخ آية الله بحر العلوم له، وإجازاته لتلاميذه وبعض إجازات المحقق القمي، والسيد جواد صاحب مفتاح الكرامة والشيخ محمد حسن صاحب الجواهر، وبعض إجازات صدرت لمشايخي الاعلام، وبعض إجازاتهم لي، وبعض إجازاتي للمعاصرين. (613: كتاب الاجازات) للعلامة المحدث صاحب الوسائل الشيخ محمد بن الحسن بن علي بن محمد الحر العاملي المتوفى بالمشهد المقدس الرضوي سنة 1104، ذكر في الروضات أن له مجموعة الاجازات المختصرات والمطولات (614: كتاب الاجازات) للشيخ العلامة الحجة ميرزا محمد بن رجب علي الشريف الطهراني العسكري في أربعة مجلدات ضخام جعله مستدركا لمجلد إجازات البحار وجمع فيه كل ما لم يكن في البحار من الاجازات المتقدمة على عصر العلامة المجلسي والمتأخرة عنه إلى العصر الحاضر فهو أجمع من سائر كتب الاجازات وجل ما يأتي ذكره من الاجازات هو مندرج فيه فان فيه جميع إجازات حجة الاسلام الرشتي السيد محمد باقر واجازات السيد نصر الله الحائري، ومجمع الاجازات، واجازات شيخ العراقين الشيخ عبد الحسين الطهراني، واجازات آية الله بحر العلوم وغيرها من الاجازات المتفرقة ونقل أكثرها عن خطوط المجيزين. (615: كتاب الاجازات) الموسوم بالشجرة المورقة لميرزا محمد بن عبد الوهاب الهمداني الكاظمي الملقب بامام الحرمين المتوفى سنة 1303 فيه اجازات

[ 130 ]

مشايخه وكثير منها أرسل إليه من علماء اصفهان سنة 1283 كما ذكره في ملتقطات فصوص اليواقيت المطبوع. (616: كتاب الاجازات) للشيخ محمد بن علي التبنيني العاملي الذي يروي عنه المولى محمد تقي المجلسي، قال في اجازته لولده العلامة المجلسي أن هذا الشيخ يروي عن الاربعين من مشايخنا عن الاربعين إلى شيخ الطائفة بل المشايخ الثلاثة على ما هو المسطور في رسالته في الاجازات. (617: كتاب الاجازات) لآية الله بحر العلوم السيد محمد مهدي بن السيد مرتضى بن السيد محمد الطباطبائي البروجردي النجفي المتوفى بها سنة 1212 مجموعة نفيسة كانت عند شيخنا العلامة النوري فيها اجازات مشايخ آية الله بحر لعلوم له واجازاته لتلاميذه ولعله استكتبه من كتاب الاجازات الكبير الذي جمعه شيخه الشيخ عبد الحسين الطهراني. (618: كتاب الاجازات) للعلامة أبي الفتح السيد نصر الله بن الحسين بن علي بن اسماعيل الموسوي الفائزي الحائري المدرس بها الشهيد قريبا من قسطنطينية في حدود سنة 1168 فيه نيف وعشرون اجازة من اجازات مشايخ مشايخه لهم، واجازات مشايخه له وتواريخ اجازات مشايخه له من سنة 1125 إلى سنة 1155 وهم المولى أبو الحسن الشريف العاملي، والشيخ أحمد بن اسماعيل الجزائري، والمولى محمد حسين بن أبي محمد البغمجي، والشيخ محمد باقر بن المولى محمد حسين النيسابوري المكي، والمولى محمد صالح الهروي، والمولى أحمد بن محمد مهدي الشريف الخواتون آبادي، ومير محمد حسين الخواتون آبادي، والشيخ عبد الله بن علي بن أحمد البلادي، والشيخ ياسين بن صلاح، والسيد رضي الدين بن محمد حيدر المكي العاملي، وميرزا ابراهيم بن غياث الدين القاضي وغيرهم رأيته مجلدا متوسطا في خزانة كتب العلامة السيد محمد باقر بن ميرزا أبي القاسم الحجة

[ 131 ]

الطباطبائي الحائري وهم ناقصة الاول والآخر والمظنون أنه الذي جمعه السيد نصر الله وسماه بسلاسل الذهب المربوطة بقناديل العصمة الشامخة الرتب كما ذكره السيد عبد الله الجزائري في إجازته الكبيرة وقال (ان مهمات طرقه وإجازاته موجودة في هذا الكتاب) * (الاجازة) * هو الكلام الصادر عن المجيز المشتمل على إنشائه الاذن في رواية الحديث عنه بعد اخباره إجمالا بمروياته، ويطلق شايعا على كتابة هذا الاذن المشتملة على ذكر الكتب والمصنفات التي صدر الادن في روايتها عن المجيز اجمالا أو تفصيلا - وعلى ذكر المشايخ الذين صدر للمجيز الاذن في الرواية عنهم وكذلك ذكر مشايخ كل واحد من هؤلاء المشايخ طبقة بعد طبقة إلى أن تنتهي الاسانيد إلى المعصومين عليهم السلام، وهذه الكتابة التي تطلق عليها الاجازة تتفاوت في البسط والاختصار والتوسط فالكبيرة المبسوطة منها تعد كتابا مستقلا ولبعضها عناوين خاصة كالؤلؤة والروضة البهية، وبغية الوعاة، والطبقات، واللمعة المهدية، والمتوسطة منها المقتصرة على ذكر بعض الطرق والمشايخ، تعد رسالة مختصرة أو متوسطة ويعبر عنها برسالة الاجازة كما عبر به بعض تلاميذ العلامة المجلسي فيما كتبه إليه (أنظر صورة الكتابة في آخر إجازات البحار) وأما الاجازات المختصرة التي لا تعد كتابا ولا رسالة فيترا آى لاول وهلة أن في ذكرها خروجا عن موضوع الكتاب لعدم صدق التصنيف عليها غير أنا إذا نظرنا إليها نظرة عميقة نجد فيها فوائد جليلة زائدة على فوائد مطلق الاجازة - ولو بالقول فقط - من اتصال أسانيد الكتب والروايات وصيانتها عن القطع والارسال، ومن التيمن بالدخول في سلسلة حملة أحاديث آل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم والتبرك بالانخراط

[ 132 ]

في سلك العلماء الاعلام ورثة الانبياء والخلفاء عنهم عليهم السلام إلى غير ذلك ومن تلك الفوائد الزائدة الوقوف على معارف تحصل لنا من النظر في خصوص المكتوبة من الاجازات بانواعها الثلاثة، (منها) تراجم العلماء الحاملين لاحاديثنا المروية عن المعصومين عليهم السلام بمعرفة اسمهم ونسبهم وكنيتهم ولقبهم، ومعرفة شيوخهم المجيزين لهم اسما ونسبا وكنية ولقبا ومعرفة من قرأ عليهم كذلك، (ومنها) العلم بجملة من أوصافهم وأحوالهم من شهادات المشايخ لتلاميذهم والتلاميذ لمشايخهم بما له المدخلية التامة في قبول الرواية عنهم والوثوق والاطمينان بهم (ومنها) معرفة عصرهم وزمان تحملهم للاحاديث ومكانه، ومعرفة بعض معاصريهم وتمييز من كان في طبقتهم عمن لم يكن فيها إلى غير ذلك وكل هذه الفوائد تنكشف لنا من التأمل في أنواع هذه الاجازات التي قد جرت عادة الاسلاف الصالحين على إصدارها للمجازين منهم في كل جيل وزمان وصارت سيرة مستمرة لهم منذ عصر المعصومين عليهم السلام، نعم في العصر الاول كانوا يعبرون عنها بالمشيخة لذكرهم المشايخ فيها ويذكرون أيضا حديثا واحدا مما رواه ذلك الشيخ لهم ونحن نشكرهم على هذا الجميل ونقدر عملهم هذا أحسن تقدير حيث أنهم قدموا الينا ما ينجعنا (؟) في فنون التاريخ والرجال والانساب والطبقات وغيرها مما تمس الحاجة الشديدة إليه في أعصارنا الحاضرة وما يلحقها من الاعصار، فهذه الاجازات برمتها كتب تاريخية رجالية، يحق علينا أن نلم شعثها ونثبتها صونا لها عن الضياع وعونا على الانتفاع بل هو تكليف لازم علينا عقلا وشرعا حيث أن فيه شكر خدمات صلحاء السلف، وأداء للامانة المحتاج إليها إلى ضعفاء الخلف ولكن مما يؤسف عليه عجزنا عن القيام بأداء هذا التكليف بما هو حقه حيث أن جمع تلك الاجازات واستقصاءها مما ليس لنا طريق عادي إليه

[ 133 ]

لتشتها في الاصقاع والبلاد النائية واندراجها غالبا في حواشي الكتب المتفرقة التي لا تصل إليها يد التنقيب إلا أن (الميسور لا يسقط بالمعسور) فلنقتصر على ذكر الاجازات المدرجة صورها في إجازات البحار المطبوعة أو في مستدرك إجازات البحار المحتوي على جميع ما في سائر كتب الاجازات السابق ذكرها متوكلا على الله سبحانه مرتبا لها على أسماء المشايخ المجيزين بترتيب حروف الهجاء. (619: إجازة) العلامة السيد ابراهيم بن محمد باقر الموسوي القزويني الحائري صاحب الضوابط المتوفى سنة 1262 للمولى محمد علي بن المولى محمد كاظم الشاهرودي المتوفى سنة 1293 بخط المجيز على ظهر عصارة الفقاهة تصنيف المجاز توجد عند ولده الشيخ أحمد المعاصر. (620: إجازته) لميرزا محمد بن سليمان التنكابني صاحب قصص العلماء المتوفى بعد سنة 1304 أوردها بعينها في قصصه المطبوع وليس فيها ذكر المشايخ. (621: إجازة) الشيخ ابراهيم بن الحسن الدراق الذي هو أوثق مشايخ الشيخ ابراهيم بن سليمان القطيفي كما صرح به القطيفي في جملة من إجازاته وذكر أنه يروي عنه مرة بلا واسطة وأخرى بواسطة الشيخ علي بن جعفر بن أبي سميط عنه، وهذه الاجازة صدرت منه للشيخ الاجل المحقق زين الدين علي بن الحسين بن عبد العالي الكركي المتوفى سنة 940، قال في الروضات رأيت هذه الاجازة وتاريخها شهر رمضان سنة 909، والشيخ ابراهيم الدراق يروي عن أجل مشايخ المحقق الكركي وهو الشيخ علي بن هلال الجزائري فالمحقق الكركي يروي عن علي بن هلال بلا واسطة أيضا كما يروي بهذه الاجازة عن الشيخ ابراهيم الدراق عن (أقول) يأتي إجازة الشيخ علي بن هلال الجزائري للمحقق الكركي المنقولة في إجازات البحار

[ 134 ]

عن خط الشهيد الثاني وتاريخها منتصف شهر رمضان سنة 909. (622: إجازة) العلامة الحاج محمد ابراهيم بن محمد حسن الخراساني الكاخي الاصفهاني الكلباسي المتوفى سنة 1262 لولده آقا محمد تاريخها سنة 1259 (أولها الحمد لله العليم الحليم الخ). (623: إجازة) أخرى منه أيضا لولده آقا محمد المذكور تاريخها شهر رمضان سنة 1260 يوجد أصلها عند الشيخ العلامة ميرزا محمد الطهراني. (624: إجازة) الشيخ ابراهيم بن سليمان القطيفي معاصر المحقق الكركي للسيد شريف الدين بن ضياء الدين (جمال الدين خ ل) نور الله بن شمس الدين محمد شاه بن مبارز الدين مانده (منده خ ل) ابن جمال الدين حسين بن الامير نجم الدين محمود المرعشي الآملي نزيل تستر، والمجاز هو والد القاضي نور الله الشهيد سنة 1019 عن أربع وستين سنة (أولها ما من شرف السادة الخ) وتاريخها حادي عشر جمادى الاولى سنة 944، وللشيخ ابراهيم القطيفي المذكور نفحات الفوائد فرغ منه سنة 945. (625: إجازته) للخليفة شاه محمود الشيرازي كتبها له في النجف الاشرف وجعلها مبدوة بثلاث فوائد وخاتمة (أولها الحمد لله رب الخ) طبعت نسختها الناقصة في إجازات البحار، وكان ورود المجيز إلى العراق سنة 913. (626: إجازته) للشيخ علي بن هلال الكركي ذكرها المجاز في إجازته لملك محمد الاصفهاني في سنة 984. (627: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن تركي في النجف الاشرف في سادس عاشوراء سنة 915 وهي مبسوطة (أولها الحمد لمن خلق العقل هاديا إلى النجاة الخ) أدرج فيها تمام إجازة الشيخ فخر الدين محمد بن العلامة الحلي للشيخ شمس الدين محمد بن صدقة. (628: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن الحسن الاسترابادي كتبها في

[ 135 ]

النجف 21 المحرم سنة 920 (أولها الحمد لله الذي ابتدأ فطرة ما خلق فاحسنه) (629: إجازته) للسيد معز الدين محمد بن تقي الدين محمد الحسيني الاصفهاني تاريخها سنة 928 حكاه في الروضات عن بعض إجازات الشيخ أحمد بن زين الدين الاحسائي (أقول) ذكر القطيفي في أكثر هذه الاجازات أن أوثق مشايخه الشيخ ابراهيم بن الحسن الوراق الراوي عن الشيخ علي ابن هلال الجزائري. (630: إجازته) للشيخ منصور بن شمس الدين محمد بن تركي كتبها له في آخر إجازة والده المذكورة وهي مختصرة. (631: اجازة) الشيخ ابراهيم بن علوان معاصر العلامة الحلي لتلميذه، الشيخ عز الدين حسين بن ابراهيم بن يحيى الاسترابادي وقد قرأ الشيخ عز الدين هذا الشرايع على العلامة الحلي وكتب له اجازة بخطه في 28 صفر سنة 708 ونسخة الشرايع بخط صاحبها الشيخ محمد بن الحسين بن علي بن القاسم الريني فرغ عن كتابتها في ذي الحجة سنة 699 توجد عند الشيخ أبي الفضل شيخ الاسلام بزنجان. (632: اجازة) الشيخ ابراهيم بن علي بن عبد العالي الميسي لولده الشيخ عبد الكريم بن ابراهيم الذي هو والد الشيخ لطف الله المنسوبة إليه المدرسة باصفهان (أولها نحمدك يا من نصرنا فيما نأخذه للعمل الخ) كتبها له أوائل شهر رمضان سنة 975 وهي متوسطة. (633: اجازة) ميرزا ابراهيم بن غياث الدين محمد الخوزاني الاصفهاني القاضي باصفهان ثم قاضي العسكر النادري، للسيد السعيد نصر الله ابن الحسين بن علي الحسيني الفائزي الحائري الشهيد، مبسوطة تقرب من خمسمائة بيت كتبها له في 27 ذي القعدة سنة 1145 وهي ناقصة الاول قليلا، ذكر فيها ان أول من اجازه المولى أبو الحسن الشريف العاملي

[ 136 ]

ثم ذكر بعده جمعا من مشايخه وهم السيد الجليل مير محمد حسين الخواتون آبادي وميرزا كمال الدين محمد الفسوي ومير ناصر الدين أحمد المختاري ومير سيد محمد بن محمد باقر المدرس الخواتون آبادي وميرزا محمد حفيظ، والشيخ محيي الدين الجامعي، ومير محمد باقر بن ميرزا حسن ابن سلطان العلماء (634: إجازته) لآقا محمد باقر بن محمد باقر الهزار جريبي أورد المجاز بعضها في إجازته لآية الله بحر العلوم. (635: إجازة) الشيخ محمد إبراهيم بن الشيخ قاسم بن محمد بن جواد الكاظمي لبعض تلاميذه مختصرة رأيتها بخطه على ظهر كنز العرفان تاريخها شعبان سنة 1098 (636: إجازة) الشيخ أبي تراب القزويني الحائري المدعو بميرزا آقا لميرزا محمد باقر بن زين العابدين بن حسين بن علي اليزدي، رأيتها بخط المجيز على ظهر مقاليد الاصول تصنيف المجاز المذكور كتبها له في الثالث والعشرين من جمادى الثانية سنة 1279 والنسخة عند السيد العلامة ميرزا هادي البجستاني الحائري. (637: إجازته) لميرزا جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري متوسطة (أولها الحمد لله الذي شرع لنا الدين الخ) وتاريخها غرة رجب سنة 1292 عد فيها من مشايخه الشيخ محمد حسن صاحب الجواهر، والشيخ حسن ابن الشيخ الاكبر صاحب أنوار الفقاهة، والعلامة الانصاري والحاج مولى أسد الله البروجردي. (638: إجازة) العلامة السيد أبي تراب بن أبي القاسم الموسوي الخوانساري النجفي المتوفى بها تاسع جمادى الاولى سنة 1346 للعلامة السيد أبي القاسم الموسوي الرياضي، مختصرة تاريخها سنة 1340. (639 إجازته) للشيخ عبد الله ابن المولى حبيب الله اللنگرودي مختصرة تاريخها سنة 1329.

[ 137 ]

(640 إجازته) للفاضل المعاصر السيد علي الهمداني، متوسطة ذكر فيها ثلاثة من مشايخه وتاريخها 24 شوال سنة 1339. (641: إجازته) للشيخ العلامة ميرزا محمد بن رجب علي الطهراني العسكري تاريخها سنة 1339 متوسطة عد فيها من مشايخه السيد حسين الكوهكمري المتوفى سنة 1299، والشيخ محمد حسين الكاظمي المتوفى سنة 1308، والمولى لطف الله المازندراني المتوفى سنة 1311، والعلامة الشيخ محمد باقر بن محمد تقي الاصفهاني المتوفى سنة 1301، والسيد محمد باقر الخوانساري صاحب الروضات المتوفى سنة 1313، وأخاه الحاج ميرزا محمد هاشم الشهير بچهار سوقي المتوفى سنة 1318، وابن عمه السيد محمد بن السيد محمد صادق الخوانساري المتوفى سنة 1308، وذكر أن جميعهم يروون عن الشيخ صاحب الجواهر، والعلامة الانصاري، إلا صاحب الروضات فلا أعلم روايته عن الثاني. (642: إجازة) المولى أبي الحسن الشريف بن الشيخ محمد طاهر بن عبد الحميد العاملي الاصفهاني المولد الغروي المتوفى سنة 1138 للسيد أبي الفتح نصر الله بن الحسين الحسيني الفائزي الحائري المدرس الشهيد في حدود سنة 1168 (أولها الحمد لله وسلام على عباده إلخ) وتاريخها سابع شعبان سنة 1127، وهي متوسطة يروي فيها عن جماعة منهم العلامة المجلسي، والشيخ أحمد بن محمد بن يوسف البحراني، والشيخ قاسم بن محمد الكاظمي والشيخ حسين بن الحسن الميسمي، والشيخ صفي الدين بن فخر الدين الطريحي، والشيخ عبد الواحد البوراني. ومير محمد صالح الخواتون آبادي، والحاج محمود الميمندي وغيرهم، وفي آخر الاجازة طريق روايته عن معمر بن أبي الدنيا وطريق رواية الدعاء السيفي عن الحجة عليه السلام. (643: إجازة) أبي عبد الله العجمي المتوفى سنة 290 (؟) لسلامة بن حرب

[ 138 ]

بقراءته على شيخه أبي عبد الله العجمي شرح المقصورة الدريدية وفرغ من القراءة ليلة السبت لخمس يقين (؟) من شعبان سنة 375، وكتب ذلك سلامة بن حرب بخطه على ظهر النسخة المقروة الموجودة في الخزانة الغروية. (644: إجازة) أبي غالب الزراري لابن مهجنار وهو الشيخ أبو الغنائم محمد بن علي بن الحسين بن مهجنار البزاز مختصرة كتبها المجاز بخطه على ظهر نسخة قرب الاسناد التي كتبها المجاز بخطه وقرأها على شيخه أبي غالب الذي قرأه على مصنفه الحميري في سنة 292 فاجاز أبو غالب له رواية الكتاب عنه عن مصنفه. (645: إجازته) لابن ابنه يأتي بعنوان اجازة أبي غالب أحمد بن محمد. (646: إجازة) مير أبي القاسم الموسوي الاسترابادي الفيلسوف الشهير بمير الفندرسكي للمولى حسن علي بن المولى عبد الله التستري الاصفهاني المتوفى سنة 1069 فارسية مختصرة تشبه التقريظ وعدها في البحار من الاجازات (647: إجازة) العلامة المحقق صاحب القوانين ميرزا أبي القاسم بن المولى حسن الشفتي الجيلاني القمي المتوفى سنة 1231 للعلامة الحاج محمد ابراهيم الكلباسي (أولها الحمد لله الذي هدانا الدين الخ) كبيرة مبسوطة تاريخها يوم الثلاثاء رابع شوال سنة 1218. (648: إجازته) للعلامة الشيخ أسد الله بن الشيخ اسماعيل التستري الكاظمي صاحب المقابس المتوفى سنة 1237 (أولها الحمد لله رب الخ) متوسطة تاريخها يوم الاثنين السابع عشر من رجب سنة 1212 كتبها له في سنة سفره إلى حج البيت حين ورد النجف. (649: إجازته) للعلامة آقا محمد علي بن العلامة الاجل آقا محمد باقر الهزار جريبي النجفي الاصفهاني المتوفى بالوباء في قمشه من نواحي اصفهان في سنة 1145 متوسطة (أولها الحمد لله رب الخ) وتاريخها يوم الاربعاء

[ 139 ]

الحادي عشر من شوال سنة 1228 ذكر فيها مشايخه حسب ترتيب (؟) اشتغاله عليهم وهم السيد حسين القزويني ثم الوحيد البهبهاني ثم آقا باقر الهزار جريبي ثم الشيخ مهدي الفتوني. (650: إجازة) السيد العلامة ميرزا أبي القاسم الشهير بالحجة ابن السيد حسن بن العلامة المجاهد السيد محمد بن مير سيد علي صاحب الرياض الطباطبائي الحائري المتوفى بالكاظمية في سفر زيارته سنة 1309 وحمل إلى الحائر، للعالم الفاضل المعاصر ميرزا محمد حسن بن العلامة المولى علي العلياري التبريزي مختصرة تاريخها سنة 1304. (651: إجازته) للسيد ابراهيم بن السيد محمد تقي بن السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي النقوي يروي فيها عن العلامة الانصاري وتاريخها سنة 1290. (652: إجازة) المولى أبي القاسم بن آقا محمد الجرفادقاني للمولى مهر علي متوسطة (أولها الحمد لله الذي من على عباده بالحجج الخ) يروي فيها عن المولى محمد تقي المجلسي المتوفى سنة 1070 وعن السيد سراج الدين الامير قاسم بن محمد الحسني الحسيني القهپاني كلاهما عن الشيخ بهاء الدين محمد بن الشيخ عز الدين حسين الحارثي الهمداني العاملي كتبها في حياة المجلسي وبعد وفاة القهپاني كما يظهر من دعائه لهما. (653: إجازة) الشيخ أبي محمد الشهير ببايزيد البسطامي الثاني للسيد حسين ابن حيدر بن قمر الكركي الحسيني شيخ إجازة المولى محمد تقي المجلسي مختصرة (أولها الحمد لله الذي أسلكنا سبيل الهدى) وتاريخها أواسط المحرم سنة 1004، يروي فيها عن المولى عبد الله بن محمود بن السعيد التستري المشهدي الشهيد ببخارا سنة 997 وعن الشيخ عز الدين الحسين ابن عبد الصمد الحائري العاملي المتوفى سنة 984.

[ 140 ]

(654: إجازة) الامير أبي الولي بن شاه محمود الانجوى الحسيني الشيرازي للسيد حسين بن حيدر بن قمر الكركي المذكور كتبها له بقم في جمادى الاولى سنة 1005، يروي فيها عن السيد الامير صفي الدين محمد بن جمال الدين الاسترابادي شارح تهذيب الوصول والراوي عن المحقق الكركي كذا ذكره المجاز في طرق روايته المسطورة صورتها في آخر إجازات البحار (655: إجازة) العلامة المولى أحمد الشبستري النجفي للمولى المعاصر ميرزا محمد حسن بن العلامة المولى علي العلياري التبريزي في حدود سنة 1304 مختصرة يروي فيها عن العلامة الانصاري والسيد حسين الكوهكمري النجفي (656: إجازة) سيدنا العلامة الجليل السيد أحمد بن ابراهيم الموسوي الطهراني الشهير بكربلائي المتوفى بالنجف سنة 1332 للعلامة المعاصر الشيخ محمد حسين بن ميرزا خليل الله بن الشيخ أسد الله بن الشيخ محمد علي بن الشيخ مفيد الشيرازي المتوفى بسامراء سنة 1339، متوسطة يروي فيها عن مشايخنا. (657: إجازة) الشيخ أحمد بن اسماعيل الجزائري النجفي صاحب قلائد الدرر في شرح آيات الاحكام المتوفى بعد سنة 1149 بقليل كما أرخه القزويني في تتميم امل الآمل، للسيد عبد العزيز بن أحمد الصادقي الموسوي النجفي متوسطة (أولها الحمد لله الذي جعل الدين طريق الحق الخ) يروي فيها عن أستاده قراءة وإجازة الشيخ حسين بن الشيخ عبدالعلي الخمايسي النجفي، وإجازة فقط عن جملة من تلاميذ العلامة المجلسي. (658: إجازته) لولده الشيخ محمد بن أحمد الذي لقبه والده بالطاهر، وهي مبسوطة أورد الشيخ يوسف البحراني قطعة منها في اللؤلؤة. (659: إجازته) للسيد أبي الفتح نصر الله بن الحسين الموسوي الحائري المدرس الشهيد في حدود سنة 1168، متوسطة (أولها الحمد لله الذي من على عباده)

[ 141 ]

تاريخها سنة 1129. (660: إجازة) الشيخ محيي الدين أحمد بن تاج الدين الميسي للشيخ محمود ابن محمد بن علي بن حمزة اللاهجي في سنة 954 كما في عنوان إجازات البحار، والظاهر أنه محيي الدين بن أحمد كما في آخر تلك الاجازة فنذكرها بعنوان إجازة محيي الدين بن أحمد. (661: إجازة) الشيخ أحمد بن الشيخ حسن بن الشيخ محمد بن الشيخ علي ابن خلف بن ابراهيم بن ضيف الله البحراني الدمستاني للشيخ أحمد بن زين الدين الاحسائي تاريخها سنة 1215 طبعت صورتها في آخر الرسالة الفارسية في ترجمة الاحسائي سنة 1310. (662: إجازة) الشيخ أحمد بن زين الدين الاحسائي المتوفى سنة 1241، للمحقق الشيخ أسد الله التستري الكاظمي المتوفى سنة 1237. (663: إجازته) لولديه الشيخ محمد تقي والشيخ علي نقي (أولها الحمد لله رافع درجات العلماء) وتاريخها سنة 1236. (664: إجازته) لصاحب الجواهر بخط المجيز على الجزء الثالث من الجواهر (665: إجازة) الشيخ أحمد بن شكر النجفي لميرزا بهاء الدين صدر الشريعة بن نظام الدولة تاريخها سنة 1286. (666: إجازة) الشيخ أحمد بن صالح السيبي القسيني لولده الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد تاريخها سنة 635. (667: إجازة) الشيخ جمال الدين أحمد بن الحاج علي العاملي العيناثي الراوي عن الشيخ زين الدين جعفر بن حسام، للشيخ شمس الدين محمد بن علي بن محمد بن محمد بن خواتون العاملي أدرجها بتمامها المجاز له في اجازته للمحقق الكركي في سنة 900 وهي كبيرة (؟) أدرج فيها اجازتي العلامة واجازة ولده للسيد مهنا.

[ 142 ]

(668: إجازة) العلامة ميرزا أحمد بن لطف علي بن محمد صادق المغاني التبريزي تاريخها سنة 1253 لاولاده الثلاثة ميرزا لطف علي، وميرزا محمد جعفر، وميرزا محمد باقر، مبسوطة (أولها الحمد لله الذي شرع شرائع الاحكام الخ). (669 إجازة) المولى أحمد بن محمد التوني أخ المولى عبد الله التوني صاحب الوافية، مختصرة كتبها للمولى محمد معصوم بن كمال الدين حسين المشهدي رأيتها في آخر فروع الكافي الذي كتبه المجاز بخطه وفرغ منه سنة 1064 وقرأه على أستاده المولى أحمد المذكور فكتب عليه الاجازة المختصرة في العشرين من شعبان سنة 1066. (670: اجازة) الشيخ جمال الدين أحمد بن محمد بن الحداد الحلي للشيخ السعيد أبي عبد الله محمد بن مكي الشهيد سنة 786 في قراءة عاصم والكسائي مدرجة في البحار نقلا عن مجموعة الجبعي عن خط الشهيد (ره). (671: إجازة) الشيخ شهاب الدين أحمد بن شمس الدين محمد بن خواتون العاملي المجاز هو من المحقق الكركي في سنة 931 - للشيخ بدر الدين حسن بن شمس الدين محمد بن الشيخ الفقيه شمس الدين محمد بن يونس تاريخها يوم الاحد سابع جمادى الاولى سنة 934 وهي مختصرة (672: اجازة) السيد أبي طالب أحمد بن محمد بن زهرة الحسيني الحلي أحد الخمسة المجازين من العلامة الحلي بالاجازة الكبيرة المعروفة باجازة بني زهرة للشيخ الشهيد محمد بن مكي أدرج صاحب المعالم بعضها في إجازته للسيد نجم، وقال أنها عندي بخط المجيز الراوي عن العلامة. (673: اجازة) الشيخ أحمد بن محمد الموصلي، للسيد الاجل فخر الدين الرضي علي بن أحمد بن أبي هاشم العلوي الحسيني كتبها له في سابع جمادى الاولى سنة 668، مختصرة رأيتها على ظهر مسائل الخلاف لشيخ الطائفة بخط المجيز وقد رواه المجيز عن ثابت بن عصيدة عن عربي بن مسافر عن الياس بن محمد

[ 143 ]

ابن هشام الحائري عن الشيخ أبي علي الحسن بن محمد عن والده شيخ الطائفة (674: إجازة) الشيخ أبي غالب أحمد بن محمد بن محمد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين الشيباني المعروف بأبي غالب الزراري المولود سنة 285 والمتوفى سنة 368 كتبها لابن ابنه محمد بن عبد الله ابن أبي غالب أحمد في ذي القعدة سنة 356 ثم جدد المجيز كتابة الاجازة في رجب سنة 367 وكانت ولادة ابن ابنه في شوال سنة 352 وكان عمره يوم كتبت له الاجازة أربع سنين، وبعد ذكر مشايخه الذين سمع منهم الحديث (قال) وأجزت لك خاصة روايتها، ثم ذكر بعض مقرواته الاخر (إلى أن قال) فاروها عني حسب ما رسمته لك، وفي آخر الاجازة ذكر فهرس الكتب الموجودة عنده بهذا العنوان (ثبت الكتب التي أجزت لك روايتها على الحال التي قدمت ذكرها وأسماء الرجال الذين رويتها عنهم فمن ذلك إلخ) وصرح عند ذكر بعض الكتب، أنه أجاز لي روايته أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي بن مهزيار وأجزت لك جميع ما أجاز لي روايته، وقال عند ذكر كتاب وصيته النبي صلى الله عليه وآله وسلم لامير المؤمنين عليه السلام (اني أرويه عن أبي العباس بن عقدة وعلى ظهره إجازته لي جميع حديثه بخطه وقد أجزت لك رواية ذلك) وقال عند ذكر جده محمد بن سليمان (ما لفظه) فرويت عنه بعض حديثه وسمعني من عبد الله بن جعفر الحميري وقد كان دخل الكوفة في سنة سبع وتسعين ومأتين وجدت هذا التاريخ بخط عبد الله بن جعفر في كتاب الصوم للحسين بن سعيد ولم أكن حفظت الوقت للحداثة وسني إذ ذاك إثنتا عشرة سنة وشهور إنتهى، وبالجملة ان هذه الاجازة المبسوطة أنفس إجازة وصلت الينا من القدماء وفيها دلالات على إجازات سابقة صدرت عن مشايخ ابي غالب له منهم ثقة الاسلام الكليني ذكر أنه يروي عنه جميع

[ 144 ]

الكافي بعضه قراءة عليه وبعضه إجازة، وإنما يعبر عنها برسالة أبي غالب لان في أولها ذكر نسب آل زرارة والرواة منهم، وقد رواها الشيخ أبو عبد الله الحسين بن عبد الله المعروف بابن الغضائري عنه والحق بها ابن الغضائري بعض ما اطلع عليه من أحوال هذا البيت وفات عن أبي غالب ويرويها عن ابن الغضائري شيخ الطائفة الطوسي والنجاشي وحصلت نسخة منه عند الشيخ يوسف البحراني فادرجها بتمامها في كشكوله المطبوع لكنها محتاجة إلى التصحيح والنسخة الصحيحة كانت ضمن مجموعة عند شيخنا العلامة النوري. (675: إجازة) الشيخ أبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد السبيعي الهمداني المعروف بابن عقدة المتوفى سنة 333 للشيخ أبي غالب أحمد بن محمد الزراري المتوفى سنة 368 صرح أبو غالب الزرارى في إجازته لابن ابنه أنه كتب ابن عقدة بخطه إجازة له لكنه لم يذكر تاريخها. (676: إجازة) الشيخ جمال الدين أبي العباس أحمد بن محمد بن فهد الحلي المتوفى سنة 841 لبعض تلاميذه، مختصرة كتبها على الجزء الاول من القواعد للعلامة الحلي في سنة 833. (677: إجازته) للشيخ عز الدين الحسن ابن الشيخ أبي الحسن علي بن يوسف المعروف بابن العشرة، مبسوطة (أوله الحمد لله المنقذ من الحيرة والغواية) تاريخها ثاني عشر شعبان سنة 840 أوردها الشيخ يوسف البحراني في كشكوله الموسوم بأنيس المسافر المطبوع وفي النسخة بعض الاغلاط. (678: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن الحسن الحولاني العاملي، مختصرة تاريخها 19 ذي الحجة سنة 825 أدرجها بتمامها الشيخ محمد بن علي بن محمد ابن خواتون العاملي في إجازته التي كتبها للمحقق الكركي سنة 900.

[ 145 ]

(679: إجازة) السيد الامير نظام الدين أحمد بن الامير محمد معصوم بن نظام الدين أحمد بن ابراهيم بن سلام الله الحسيني الدشتكي الشيرازي والد (؟) السيد علي خان المدني والمتوفى سنة 1086، للسيد جمال الدين محمد بن عبد الحسين (أولها أحمد من أجاز محمد العلي) تاريخها يوم الثلاثاء سادس عشر صفر سنة 1064 وهي متوسطة. (680: إجازة) المولى أحمد بن محمد مهدي الشريف الاصفهاني الخواتون آبادي المتوفى بين سنة 1154 وسنة 1155 للسيد نصر الله المدرس الحائري الشهيد حدود سنة 1168 (أولها الحمد لله الذي أخبرنا بدينه القويم) تاريخها شهر ذي القعدة سنة 1144 وهي متوسطة. (681: إجازة) العلامة المولى أحمد بن المولى محمد مهدي بن أبي ذر النراقي المتوفى سنة 1245 لآقا محمد علي ابن العلامة آقا محمد باقر الهزار جريبي النجفي الاصفهاني المتوفى بالوباء سنة 1245 ذكر قطعة منها في الروضات في ترجمة المولى مهدي النراقي (أولها الحمد لله الذي كرمنا بمتابعة سيد الانام إلخ) وهي متوسطة تاريخها 20 شوال المكرم سنة 1128 أرسلها ولد المجاز ميرزا محمد حسن النجفي من إصفهان إلى النجف لشيخنا الشريعة الاصفهاني وقد ذكر المجيز فيها من مشايخه خمسة، والده، وآية الله بحر العلوم، وميرزا مهدي الشهرستاني، وصاحب الرياض، والشيخ الاكبر، ومن مشايخ والده ستة، الوحيد، وصاحب الحدائق، والشيخ محمد بن محمد زمان، والشيخ مهدي الفتوني، والمولى مهدي الهرندي، والمولى اسماعيل الخواجوئي، وزاد عليهم في إجازته للعلامة الانصاري، المولى محمد جعفر الكاشاني البيد كلي وشبههم بالكواكب السبعة في السبع الشداد. (682: إجازته) للمولى محمد علي بن محمد حسن الكاشاني الشهير بالآراني (أولها الحمد لله رافع درجات العلماء) تاريخها شهر ذي القعدة سنة 1217، متوسطة

[ 146 ]

(683: إجازته) للامام العلامة الانصاري الشيخ المرتضى بن محمد أمين الدزفولي النجفي المتوفى بها سنة 1281 وهي مبسوطة (أولها الحمد لله الذي نور قلوبنا بأنوار المعرفة والدراية) تاريخها شوال سنة 1244 وفيها سبعة من مشايخ والده. (684: إجازة) الشيخ أحمد بن نعمة الله علي بن أحمد بن محمد بن خواتون العاملي للعلامة المولى عبد الله بن الحسين التستري الاصفهاني المتوفى سنة 1021 متوسطة (أولها قال إني عبد الله آتاني الكتاب والحمد لله المبين طريق الحق الخ) تاريخها سابع عشر المحرم سنة 988، توجد نسخة خط يد المجيز في مجموعة اجازات الشيخ عبد الحسين الطهراني ومعها اجازة المولى عبد الله التستري بخطه للقاضي عبد المؤمن، وتأتي اجازة الشيخ نعمة الله علي بن أحمد بن خواتون في التاريخ المذكور أيضا للمولى عبد الله التستري المذكور وهي مختصرة أحال فيها التفصيل إلى اجازة ولده له (685: إجازة) العلامة الشيخ أسد الله بن اسماعيل الدزفولي الكاظمي المتوفى سنة 1237 للسيد عبد الله بن محمد رضا شبر الحسيني المتوفى سنة 1242 (أولها الحمد لله الذي أجاز المجيزين الخ) وتاريخها سنة 1220. (686: إجازة) السيد أسد الله ابن حجة الاسلام السيد محمد باقر الموسوي الاصفهاني المتوفى سنة 1290 للسيد محمد رضا بن محمد علي الحسيني الكاشاني المعروف بگلهري، مختصرة ضمن مجموعة من اجازات مشايخه وفيها اجازة الشيخ عبد الحسين الطهراني وآقا محمد مهدي الكلباسي وميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري والشيخ مهدي بن علي بن جعفر كاشف الغطاء والشيخ زين العابدين المازندراني الحائري جميعها للسيد محمد رضا المذكور. (687: إجازة) المولى أسد الله بن عبد الله البروجردي لاولاده الثلاثة ميرزا فخر الدين وميرزا جمال الدين وميرزا نور الدين ذكرها في المآثر والآثار

[ 147 ]

(688: إجازة) الشيخ محمد أمين بن محمد علي الكاظمي صاحب مشتركات الرجال للمولى محمد حسين بن محمد علي التبريزي وهي مختصرة تاريخها ثاني عشر صفر سنة 1091. (689: إجازة) الاستاذ الاكبر الوحيد آقا محمد باقر بن المولى محمد أكمل البهبهاني المتوفى سنة 1206 للشيخ أبي علي الحائري صاحب الرجال المشهور به، مختصرة تاريخها ربيع الاول سنة 1196. (690: إجازته) لمولانا حسين خان فارسية مختصرة كتبها على ظهر المدارك. (691: إجازته) للمولى سعيد بن محمد يوسف القراچه داغي النجفي الذي يروي عنه العلامة السيد رضا ابن السيد بحر العلوم والعلامة الانصاري وهي مختصرة بخطه على ظهر شرح المفاتيح. (692: إجازته) للعلامة الكبير الامير السيد علي بن الامير محمد علي الطباطبائي الحائري صاحب الرياض المتوفى سنة 1231 مختصرة كتبها له بخطه على ظهر طهارة كتاب الرياض. (693: إجازته) للمولى علي بن آقا كاظم التبريزي وهي مختصرة بخطه على ظهر المسالك الموجود في كتب الشيخ عبد الحسين الطهراني في كربلا وفي ذيلها إجازة أخرى للمجاز المذكور من السيد ميرزا مهدي الشهرستاني وتاريخ خط الشهرستاني سنة 1186. (694: إجازته) للمولى السيد محمد علي مختصرة، حكاها في مجمع الاجازات عن خط المجيز على ظهر الفوائد العتيقة. (695: إجازته) بخطه الشريف لآية الله بحر العلوم السيد محمد مهدي بن مرتضى بن السيد محمد الطباطبائي البروجردي النجفي المتوفى سنة 1212 مختصرة وفيها ذكر مشيخته، مدرجة في مجموعة إجازات آية الله بحر العلوم، وذكر فيها أن مصنفاتي تبلغ أربعين إلى الآن لكن ليس فيها تاريخ.

[ 148 ]

(696: إجازته) للعالم العامل السيد محمد يوسف بن السيد العماد مير فتاح الحسني الحسيني الطباطبائي التبريزي المتوفى سنة 1242 بخطه على ظهر المدارك وهي مختصرة تاريخها يوم الجمعة خامس شعبان سنة 1172. (697: اجازته) أيضا للسيد محمد يوسف المذكور بخطه على ظهر قواعد العلامة تاريخها جمادى الاولى سنة 1174. (698: إجازة) العلامة آقا محمد باقر ابن العلامة المولى محمد باقر الهزار جريبي النجفي المتوفى سنة 1205 لآية الله بحر العلوم السيد محمد مهدي بن السيد مرتضى بن السيد محمد الطباطبائي النجفي المتوفى سنة 1212 مبسوطة تقرب من مأتي بيت (أولها الحمد لله الذي نزل الفرقان) تاريخها جمادى الثانية سنة 1195 توجد بخط المجيز في مجموعة الشيخ عبد الحسين أورد فيها قطعة من إجازة شيخه الشيخ محمد بن محمد زمان الكاشاني وقطعة من إجازة شيخه ميرزا ابراهيم بن غياث الدين القاضي باصفهان. (699: إجازة) العلامة المولى محمد باقر بن المولى محمد تقي بن المولى مقصود علي المجلسي الاصفهاني المتوفى بها سنة 1110 للمولى محمد ابراهيم البوناتى مختصرة (أولها أحمد الله على تواتر نعمائه الخ). (700: اجازته) لمولانا ابراهيم الجيلاني توجد في آخر مجموعة من رسائل المجيز، ذكره في الفيض القدسي. (701: اجازته) للسيد الشريف ميرزا ابراهيم الحسيني النيسابوري المشهدي شيخ الاسلام في المشهد وهي مبسوطة (أولها حمد الله تعالى على جلائل نعمائه) كتبها باصفهان على المجلد الثاني من البحار سنة 1088. (702: إجازته) لمولانا ابن علي مختصرة كتبها على ظهر الصحيفة السجادية تاريخها سنة 1072. (703: إجازته) للسيد الامير أبي الحسن الاسترابادي المشهدي، متوسطة

[ 149 ]

كتبها له بالمشهد الرضوي عاشر جمادى الاولى سنة 1085 (أولها الحمد لله الذي شيد قواعد الفقه الخ). (704: إجازته) للعلامة المولى أبي الحسن الشريف ابن الشيخ محمد طاهر الفتوني العاملي الاصفهاني النجفي المتوفى سنة 1138، مختصرة تاريخها ثالث ربيع الاول سنة 1107. (705: إجازته) له أيضا أخصر من السابقة تاريخها شهر شعبان سنة 1096. (706: إجازته) للشيخ أحمد بن محمد بن يوسف الخطي البحراني المتوفى بالطاعون بالكاظمية سنة 1102 حكى قطعة منها في الفيض القدسي. (707: إجازته) للشيخ أحمد بن علي بن الحسن الساري الاوالي تاريخها في ذي القعدة سنة 1097 قال الشيخ عبد الله السماهيجي في إجازته للشيخ ناصر أنها عندي بخطه الشريف. (708: إجازته) للسيد مير محمد أشرف بن عبد الحسيب ابن السيد أحمد بن زين العابدين العلوي العاملي الاصفهاني صاحب فضائل السادات مختصرة (709: إجازته) لبعض تلاميذه (أولها الحمد لله الذي نصب حججا وأعلاما). (710: إجازته) لبعض تلاميذه مختصرة في الغاية (أولها أنهاه قبالة وقراءة) (711: إجازته) لبعض تلامذته من أهل المشهد المقدس الرضوي (أولها أما بعد فاني لما وردت مشهد مولاي). (712: إجازته) لبعض تلاميذه في المشهد الرضوي (أولها الحمد لله وسلام على عباده الخ) مبسوطة وفي آخرها كثير من تصانيف والده وتصانيفه تاريخها آخر شعبان سنة 1085. (713: اجازته) لبعض تلاميذه (أولها أما بعد حمد الله على جميل نعمائه الخ) (714: إجازته) للامير بهاء الدين محمد بن محمد باقر الحسيني المختاري النائني بخطه وخاتمه على ظهر قطعة من مرآة العقول له رأيتها في كتب العلامة

[ 150 ]

السيد محمد ابن السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي النجفي تاريخها شهر رجب سنة أربع بعد المائة والالف. (715: إجازته) للمولى محمد بن جعفر بن المولى محمد كاظم الطالقاني (أولها الحمد لله وسلام على عباده الخ) وهي متوسطة وفيها جملة من تصانيفه وتاريخها شهر جمادى الآخرة سنة 1095. (716: إجازته) للمولى جمشيد بن محمد زمان الكسكري الجبلي كتبها بخطه في آخر من لا يحضره الفقيه وهي مختصرة تاريخها المحرم سنة 1098 نقل بعضها شيخنا في الفيض القدسي. (717: إجازته) الاولى في سنة 1096، والثانية في سنة 1097، والثالثة في سنة 1098 كلها مختصرات للمولى جمشيد المذكور كتبها بخطه على أجزاء كتاب التهديب الذي قرأه عليه تدريجا بعد ان كان يكتبه المولى جمشيد تدريجا والنسخة توحد في كتب الشيخ عبد الحسين الطهراني. (718: إجازته) للشيخ حسن بن الندي البحراني كتبها بخطه في آخر أصول الكافي بعد قراءة المجاز الكتاب عليه والنسخة بخط المجاز. (719: إجازته) للمولى محمد حسين بن حيدر علي التستري تاريخها في صفر سنة 1076، مختصرة في الغاية كتبها بخطه في آخر كتاب الحجة من أصول الكافي بعد قراءته عليه وكتب المجاز على النسخة أنه قرأها قبل التاريخ المذكور على شيخه الآخر المولى محمد صادق الشريف الاصفهاني الهمداني (720: اجازته) للسيد الامير السيد حسين الحسيني، مختصرة كتبها بخطه على القواعد الذي هو بخط الهرقلي وصفه بنجل السادة العظام والصدور الافاضل الكزام (؟). (721: إجازته) للسيد مير محمد حسين بن صدر الدين محمد الحسيني العاشوري القمي تاريخها 27 ربيع الاول سنة 1096 كتبها على ظهر الثامن عشر

[ 151 ]

من البحار الذي هو بخط المجاز ويظهر من الكاتب المجاز أن والده صدر الدين محمد العاشوري كان جد المصنف يعني العلامة المجلسي. (722: إجازته) للمولى محمد داود مختصرة بخطه في آخر كتاب العقيقة من فروع الكافي، في سنة 1087 رابع ذي الحجة كما رأيتها بخطه، وحكى بعض كلماتها شيخنا العلامة النوري في الفيض القدسي. (723: إجازته) لميرزا محمد حسين بن ميرزا مؤمن الشيرازي المولد والمسكن مختصرة على ظهر إرشاد المفيد الذي كتبه المجاز في سنة 1088 وتاريخ الاجازة سنة 1095 رأيتها بخط المجيز عند العلامة الرياضي السيد أبي القاسم الموسوي في النجف. (724: إجازته) للسيد الامير محمد رضا الجرفادقاني مختصرة، تاريخها ثاني ذي الحجة سنة 1073. (725: إجازته) للمولى محمد رضا بن المولى محمد صادق بن المولى مقصود علي المجلسي الاصفهاني أورد شطرا منها سيدنا الحسن صدر الدين في التكملة (؟) لامل الآمل وهي مختصرة، قال فيها (أنه أخي في الله وابن عمي في النسب) وصرح بأنه قرأ على عمه المولى محمد تقي المجلسي أيضا. (726: إجازته) للشيخ زين العابدين بن الحسن بن علي العاملي أخ الشيخ الحر العاملي، متوسطة أشار فيها إلى اجازته لاخيه الشيخ الحر وذكر فيها بعض تصانيفه وتاريخها سنة 1085 رأيت صورتها في كتاب السفينة لميرزا أبي طالب المكتوب حدود سنة 1100 في المشهد الرضوي. (727: إجازته) للمولى سلطان محمود بن غلام علي الطبسي بخطه في آخر التهذيب تاريخها رابع عشر جمادى الاولى سنة 1096 كما ذكره شيخنا في الفيض القدسي، لكن يأتي أن المجاز بهذه الاجازة هو محمود بن محمد مقيم الطبسي.

[ 152 ]

(728: إجازته) للمولى محمد شفيع بن محمد رفيع الاصفهاني تاريخها في رجب سنة 1095 وإجازته له أيضا مختصرة تاريخها صفر سنة 1097، وإجازته له أيضا مختصرة في رجب تلك السنة كلها بخط المجيز على ثلاثة مواضع من مجلد فتن البحار مصرحا في الجميع أنه قرأ النسخة عليه قراءة وتنقيحا وتدقيقا ولعله لذلك اشتهر بمولى محمد شفيع قاري البحار كما كتب على رسالته في الجبر والتفويض الآتية. (729: إجازته) للمولى محمد شفيع بن نور الدين محمد الخواتون آبادي ذكرها سيدنا في التكملة. (730: إجازته) للسيد الامير محمد صادق بن ميرزا محمد طاهر بن مير سيد علي ابن علاء الدين حسين المرعشي الشهير بسلطان العلماء بخطه على ظهر الاستبصار مختصرة تاريخها سنة 1092. (731: إجازته) للسيد الامير محمد صالح الحسيني القزويني ذكرها تلميذ المجاز الشيخ عبد النبي القزويني في تتميم أمل الآمل. (732: اجازته) لميرزا محمد طاهر النائني مختصرة، بخطه على آخر خامس البحار تاريخها سنة 1095، رأيتها عند الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين بطهران (733: إجازته) للمولى الحاج محمد طاهر بن الحاج مقصود علي الاصفهاني في آخر المجلد السادس من البحار في سادس عشر شعبان سنة 1102 وهي مختصرة (734: اجازته) له أيضا تبلغ مائة وخمسين بيتا بخط المجيز في آخر أصول الكافي تاريخها عاشر جمادى الاولى سنة 1087، توجد عند ميرزا فضل الله الزنجاني (735: اجازته) للمولى عبد العظيم القاساني مختصرة تاريخها أواسط ربيع الثاني سنة 1068، بخطه الشريف على الجزء الثالث من الفقيه رأيتها عند العالم المحدث الشهير الشيخ عباس القمي. (736: اجازته) للمولى عبد الله اليزدي أدرجت قطعة من أولها في اجازات البحار

[ 153 ]

(أولها الحمد لله الذي شيد قواعد الاحكام الخ) وفي كشف الحجب أن المجاز هو عبد الله بن الحسين اليزدي. (737: إجازته) للسيد مير عبد المطلب كتبها له بخطه على أجزاء أصول الكافي وهي خمسة كلها مختصرات من سنة 1074 إلى سنة 1077. (738: إجازته) لامير علي خان الجرفادقاني مختصرة، بخطه على التهذيب تاريخها سنة 1093، أدرجت قطعة منها في الفيض القدسي. (739: إجازته) للمولى محمد علي بن مولانا محمد الطبسي مختصرة بخطه على المجلد الاول من شرح اللمعة تاريخها ثامن ربيع الثاني سنة 1100 رأيت النسخة وهي بخط والد المجاز محمد بن محمود بن مولانا علي الطبسي كتبها سنة 1041، والمقرو من اسم المجيز محمد وقد محيت بعده كلمة باقر كما استظهره في مستدرك الاجازات أيضا. (740: إجازته) للسيد الامير عين العارفين الحسيني القمي العاشوري بخطه. على ظهر التهذيب، مختصرة، تاريخها جمادى الاولى سنة 1092، أورد قطعة منها في الفيض القدسي ومرت اجازته لمير محمد حسين بن صدر الدين محمد الحسيني القمي العاشوري في سنة 1096. (741: إجازته) للشيخ محمد فاضل المشهدي، وفي كشف الحجب محمد فاضل ابن محمد مهدي المشهدي، متوسطة (أولها الحمد لله الذي قيد الروايات بسلاسل الاسانيد الخ) توجد ناقصة الآخر في اجازات البحار. (742: إجازته) للمولى محمد قاسم بن محمد صادق الاسترابادي، ذكره الشيخ أحمد بن اسماعيل الجزائري في اجازته لولده الشيخ محمد، وذكره سيدنا الحسن في التكملة. (743: إجازته) للمولى محمد قاسم بن محمد رضا الهزار جزيبي المذكور في اجازة آقا باقر الهزار جريبي لآية الله بحر العلوم.

[ 154 ]

(744: إجازته) لميرزا قوام الدين السيفي وهو السيد ميرزا قوام الدين محمد ابن محمد مهدي الحسيني السيفي القزويني، مختصرة تاريخها شعبان سنة 1107 (745: إجازته) للمولى محمد كاظم الخراساني توجد بخطه على ظهر التهذيب، مختصرة فيها ذكر المشايخ وذكر كتاب البحار. (746: إجازته) للسيد الرشيد الامير محمد الاصفهاني (أولها الحمد لله وسلام على عباده) وتاريخها سنة 1082، ذكرها في كشف الحجب، وسيدنا في التكملة (747: إجازته) للمولى رفيع الدين محمد الاصفهاني، مختصرة، تاريخها سابع رجب سنة 1095. (748: اجازته) للمولى محمد بن جابر الاصفهاني أيضا مختصرة تاريخها سنة 1072 (749: إجازته) للشيخ بهاء الدين محمد الجيلي، مختصرة بخطه على ظهر التهذيب تاريخها في ذي القعدة سنة 1072. (750: إجازته) له أيضا مختصرة بخطه على التهذيب تاريخها رابع جمادى الثانية سنة 1075. (751: إجازته) للسيد الاسعد الامير محمد الحسيني، مختصرة تاريخها جمادى الثانية سنة 1092 (أولها أنهاه السيد السند الاشرف الامجد الخ) (752: إجازته) للمولى محمد بن أبي الفتح الجيلي، متوسطة (أولها الحمد لله الذي لم يجعل ميراث الانبياء درهما الخ) تاريخها آخر ربيع الثاني سنة 1099 مدرجة في اجازات السيد نصر الله الحائري. (753: إجازته) لميرزا محمد بن محمد رضا بن اسماعيل بن جمال الدين القمي صاحب تفسير كنز الدقائق وهي تقريظ له كتبه يوم الغدير سنة 1102، (754: إجازته) للشيخ العلامة الماهر المولى محمد بن علي الاردبيلي صاحب جامع الرواة، مبسوطة (أولها الحمد لله وسلام على عباده الخ) تاريخها سابع عشر ذي القعدة سنة 1098 مدرجة في مستدرك اجازات البحار،

[ 155 ]

وقد كتبها العلامة المجلسي في آخر جامع الرواة. (755: إجازته) للسيد محمد بن قاسم بن محمد الحسيني الخلخالي تاريخها ثالث عشر ربيع الاول سنة 1088 نقلت صورتها عن خط المجيز على نسخة أول البحار التي في الخزانة الرضوية. (756: إجازته) للمولى محمد قاسم بن محمد رضا الهزار جريبي الاصفهاني كتبها المجيز بخطه في آخر الصحيفة السجادية التي بخط المجاز وهي مبسوطة تاريخها سنة 1105 مدرجة في المستدرك. (757: إجازته) للمولى مسيح الدين محمد الشيرازي (أولها الحمد لله الذي جعل الروايات عن الائمة السادات الخ) وهي ناقصة الآخر مدرجة في إجازات البحار. (759: إجازته) للمولى محمود الطبسي بخطه في آخر المجلد الاول من التهذيب مختصرة تاريخها ربيع الاول سنة 1109 توجد في الخزانة الرضوية ولعله غير محمود بن محمد مقيم الآتي لبعد قراءة كتاب واحد مرتين على شيخ واحد بينهما ثلاث عشرة سنة كما يظهر من تاريخيهما. (760: إجازته) للمولى محمود بن محمد مقيم الطبسي بخطه على التهذيب الذي ملكه المجاز وكتب عليه تملكه بنسبه ونسبته وهي أربع إجازات مختصرات تاريخ الاولى صفر سنة 1095، والثانية رجب سنة 1095، والثالثة جمادى الاولى سنة 1096، والرابعة ذي القعدة سنة 1096، والنسخة توجد عند السيد محمد صادق آل بحر العلوم في النجف. (762: إجازته) للمولى محمد مقيم مختصرة بخطه على ظهر أصول الكافي تاريخها خامس ذي الحجة سنة 1077. (763: إجازته) للشيخ محمد نبي بن محمد رحيم الجنابذي أدرجها المجاز في آخر إجازته لبعض تلاميذه كما يأتي (أولها أما بعد حمد الله على سوابغ الانام)

[ 156 ]

وهما معا في مجلد من موقوفات نادرشاه للخزانة الرضوية في سنة 1145. (764: إجازته) للشيخ نور الدين محمد بن مرتضى بن محمد مؤمن بن مرتضى الكاشاني، مبسوطة (أولها الحمد لله الذي شيد قواعد الدين) تاريخها خامس عشر جمادى الاولى سنة 1084 وهو سبط أخ المحدث الفيض ومجاز من عم أبيه المحقق الفيض أيضا. (765: إجازته) للسيد نعمة الله الجزائري النستري مبسوطة على نهج البلاغة تاريخها شوال سنة 1096. (766: إجازته) له أيضا كبيرة (أولها الحمد لله الذي جعل الروايات ذريعة إلى نيل السعادات) تاريخها جمادى الاولى سنة 1075 نقلت صورتها في مستدرك الاجازات عن خط الشيخ محمد بن علي الجزائري تلميذ المحدث الجزائري. (767: إجازة) حجة الاسلام السيد محمد باقر بن نقي الموسوي الشفتي الاصفهاني المتوفى عصر يوم الاحد ثاني ربيع الثاني سنة 1260، لتلميذه الحاج محمد ابراهيم القزويني الاصفهاني (أولها الحمد لله الذي أنزل على عبده الفرقان) وهي مبسوطة صرح فيها باجتهاده تاريخها سنة 1246، (768: إجازته) للسيد محمد تقي الزنجاني، مبسوطة (أولها رب أعوذ بك من همزات الشياطين إلى قوله الحمد لله المعين لمن استغاثه في كل شدة وصعاب) تاريخها تاسع محرم سنة 1253. (769: إجازته) للمولى محمد رفيع بن علي الگيلاني الشهير بشريعت مدار الرشتي شيخ اجازة ميرزا محمد بن عبد الوهاب الهمداني والمتوفى سنة 1292، كما أرخه تلميذه الهمداني المذكور في ملتقط فصوص اليواقيت المطبوع كبيرة مبسوطة (أولها الحمد لله المعين لمن استعانه في السراء والضراء تاريخها في ذي القعدة سنة 1258.

[ 157 ]

(770: إجازته) له أيضا، شبه التوصية إلى أهل جيلان، بالفارسية وأمرهم بالرجوع إليه وتاريخها في ذي الحجة سنة 1258 (771: إجازته) لميرزا زين العابدين بن ميرزا أبي القاسم الموسوي الخوانساري والد ميرزا محمد باقر صاحب روضات الجنات والمتوفى سنة 1276، مبسوطة (أولها الحمد لله الذي قصرت الالسن عن بلوغ ثنائه) تاريخها أواخر صفر سنة 1222. (772: إجازته) للمولى محمد صالح الاسترابادي، مبسوطة تاريخها يوم السبت ثالث ذي الحجة سنة 1252 (أولها الحمد لله الذي يحول بين المرء). (773: إجازته) للمولى عبد الباقي الكاشاني، بالفارسية فيها شهادة له بالاجتهاد والعدالة والتوصية في حقه إلى أهالي كاشان، تاريخها ربيع الاول سنة 1260. (774: اجازته) للحاج المولى عبد الوهاب القزويني (أولها رب اني أعوذ بك من همزات إلى قوله - الحمد لله فاطر السموات والارضين) كبيرة مبسوطة، تاريخها عاشر شعبان سنة 1254 (775: إجازته) للشيخ علي بن الشيخ محمد النخجواني مبسوطة (أولها ومنه الاعانة على الفوز إلى قوله - الحمد لله فاطر السموات) (776: إجازته) للسيد محمد علي الابرقوئي مختصرة وفيها شهادة على اجتهاده بالامتحان والاختبار تاريخها شوال سنة 1257. (777: اجازته) للمولى محمد علي المحلاتي نزيل شيراز المتوفى سنة 1283، رثاه تلميذه المجاز منه ميرزا محمد بن عبد الوهاب الهمداني الكاظمي بقصيدة وقال في تاريخ وفاته (لمحلات الجنان ارتحلا) وهي مبسوطة (أولها الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب) تاريخها سنة 1258.

[ 158 ]

(778: إجازته) للسيد فضل الله الاسترابادي مبسوطة (أولها منه التوفيق للتوقى من الجحيم - إلى قوله - الحمد لله الذي لا يخفى عليه شئ) تاريخها ليلة السبت ثالث ذي الحجة سنة 1252. (779: اجازته) للسيد ميرزا محمد الرضوي المجاور للمشهد الرضوي مبسوطة كبيرة (أولها ومنه التوفيق للنجاة - إلى قوله - الحمد لله الذي لا يخقى عليه شئ في الارض ولا في السماء) تاريخها رابع عشر ربيع الاول سنة 1256، ولا يخفى أن المجاز غير السيد محمد الرضوي المشهور بالسيد محمد القصير لان القصير توفي سنة 1255. (780: إجازته) لآقا محمد النائني الاصفهاني والد العالم الجليل آقا علي رضا الذي ينقل عنه شيخنا العلامة النوري في جنة المأوى ودار السلام بعض الكرامات، مبسوطة (أولها الحمد لله العليم الحليم الكريم) وفي آخرها توصيته فارسية فيها الترغيب على الاقتدأ به تاريخها السادس والعشرون من رجب سنة 1256 (781: إجازته) للمولى مرتضى قلي، كبيرة مبسوطة، تاريخها ثاني ذي الحجة سنة 1256 (أولها رب اني أعوذ بك - إلى قوله - الحمد لله المعين لمن استعان منه) (782: اجازته) لتلميذه وصهره آقا محمد مهدي بن الحاج محمد ابراهيم الكلباسي وكل هذه الاجازات مدرجة في كتاب اجازاته وفي مستدرك الاجازات. (783: إجازة) العلامة الشيخ محمد باقر ابن العلامة الشيخ محمد تقي بن عبد الرحيم الطهراني المتوفى بالنجف سنة 1301 للعلامة ميرزا محمد باقر بن عبد المحسن الفارسي الاصطهباناتي الشهيد سنة 1326. (784: إجازة) العلامة الشيخ محمد باقر بن المولى محمد حسن القائني البيرجندي المتوفى سنة 1352 للسيد شهاب الدين المدعو بآقا نجفي ابن السيد محمود

[ 159 ]

التبريزي متوسطة (أولها الحمد لله رب العالمين) تاريخها سنة 1340، وله أخرى مبسوطة مرتبة على أربع مقدمات وأربعة فصول (أولها الحمد لله ذي القدرة القاهرة) كتبها له سنة 1341 وسماها الاجازة الوجيزة للدرة الفاخرة العزيزة. (785: إجازة) الشيخ محمد باقر بن المولى محمد حسين النيسابوري المكي للسيد نصر الله بن الحسين المدرس الحائري الشهيد حدود سنة 1168 أورد فيها إجازة السيد علي خان المدني للمجيز (أولها الحمد لله رب العالم الذي علم الانسان ما لم يعلم) متوسطة تاريخها سنة 1130. (786: إجازته) لبعض تلاميذه تاريخها ثاني عشر ذي الحجة سنة 1142، كما أرخها سيدنا في التكملة وقال لا أذكر المجاز. (787: إجازة) العلامة ميرزا محمد باقر بن ميرزا زين العابدين الموسوي الخوانساري الاصفهاني صاحب روضات الجنات المتوفى سنة 1313 لشيخنا العلامة ميرزا فتح الله بن محمد جواد النمازي الشيرازي الاصفهاني النجفي الشهير بشيخ الشريعة الاصفهاني المتوفى بالنجف في ربيع الثاني سنة 1339 وهي مبسوطة (أولها الحمد لله الذي ليس لحرمته جواز) تاريخها يوم الخميس عاشر شوال سنة 1294. (789: إجازته) للشيخ قاسم بن الشيخ محمد بن علي بن قاسم من بيت المشهدي النجفي كتبها على الجزء الثاني من كنز الاحكام في شرح شرايع الاسلام تأليف المجاز كتبها له بخطه أوان زيارته للعتبات سنة 1268، وهي متوسطة ومدبجة استجاز منه أولا ثم كتب له هذه الاجازة كما صرح به فيها. (790: إحازة) السيد المحقق الداماد الامير محمد باقر بن شمس الدين محمد الحسيني الاسترابادي الاصفهاني المتوفى سنة 1040 للسيد أحمد بن

[ 160 ]

زين العابدين الحسيني العلوي العاملي المجاز من الشيخ البهائي أيضا، وهي متوسطة (أولها بعد الحمد كل الحمد لربنا رب العاقلات) تاريخها النصف من جمادى الاولى سنة 1017. (791: اجازته) له أيضا مختصرة (أولها الحمد كله لله رب العالمين ذي السلطان الساطع) تاريخها سنة 1019 كلتاهما مدرجتان في البحار وفي ذيل الثانية تقريظ مختصر منه لبعض تصانيف المجاز. (792: اجازته) لميرزا شاهرخ بيكا الوزبر بعد قراءته الصحيفة السجادية عليه كتبها له بخطه على نسخة الصحيفة الموقوفة في الخزانة الرضوية. (793: اجازته) لبعض تلاميذه، مختصرة تاريخها سنة 1024 كتبها له على ظهر (السبع الشداد) بعد قراءة التلميذ الكتاب عليه. (794: اجازته) للسيد حسين بن حيدر بن قمر الكركي متوسطة، لم يذكر فيها مشايخه (أولها الحمد لله رب العالمين حمدا عاما ضاما ما وراء ما يبلغه) تاريخها سنة 1038. (795: إجازة) المولى محمد باقر بن محمد مؤمن السبزواري المشهدي الشهير بالمحقق السبزواري المتوفى سنة 1090 في خصوص رواية الصحيفة الكاملة للمولى محمد شفيع بن فرج الجيلاني المشهدي أخ المولى محمد رفيع المشهور وهي متوسطة (أولها الحمد لله رب العالمين) تاريخها المحرم سنة 1085. (796: إجازته) للمولى محمد الگيلاني، متوسطة) أولها الحمد لله رب العالمين) تاريخها ربيع الثاني سنة 1081 والمجاز هو المولى محمد بن عبد الفتاح التنكابني الشهير بسراب. (797: اجازة) الشيخ بدر بن حسن بن الحسين لبعض تلاميذه، مختصرة تاريخها يوم الاربعاء ثاني شعبان سنة 849. (798: إجازة) الشيخ البهائي تأتي بعنوان إجازة محمد بن الحسين.

[ 161 ]

(799: إجازة) السيد تاج الدين بن معية هو محمد بن القاسم تأتي. (800: إجازة) تاج الدين حسن هو الحسن بن الحسين تأتي. (801: إجازة) شيخنا العلامة ميرزا محمد تقي بن محب علي بن أبي الحسن ميرزا محمد علي الملقب جده الاديب بگلشن الشيرازي الحائري المتوفى بها ليلة الاربعاء ثالث ذي الحجة سنة 1338 للشيخ عبد الله بن المولى حبيب الله اللنگرودي، مختصرة تاريخها سنة 1330 يروي فيها عن شيخ إجازته العلامة الحاج ميرزا حسين الطهراني النجفي الخليلي، (802: اجازة) الشيخ محمد تقي بن محمد الشهير بملا كتاب الاحمدي البياتي النجفي المشهور بالشيخ تقي ملا كتاب والد الشيخ جواد ملا كتاب النجفي للسيد محمد رضا بن آية الله السيد مهدي بحر العلوم يروي فيها عن آية الله بحر العلوم والسيد صاحب الرياض والشيخ الاكبر كاشف الغطاء، وهي متوسطة (اولها (؟) الحمد لله رب العالمين) وهي ليست مؤرخة ولعلها قريبة من اجازات سائر مشايخه له مثل اجازة السيد محمد القصير، واجازة الشيخ محمد سعيد القراچه داغي الآتيتين، (803: اجازة) الشيخ محمد تقي المدعو بتقي صوفي ابن مظفر بن ابراهيم ابن محمد بن علي بن علي بن الحسين بن هاشم الرب آبادي الابهررودي القزويني، كذا نسب نفسه في آخر نسخة مصباح المتهجد الذي كتبه بخطه في سنة 1026، وهذه الاجازة هي التي رآها صاحب الرياض وقال أنه كتبها لتلميذه الشيخ شمس الدين محمد بن خليفة بن دجلة الجزائري وذكر فيها أنه يروي عن الشيخ نظام الدين أبي الفتح عامر بن فياض الجزائري وهو يروي عن المولى عبد الله بن محمود التستري الشهيد ببخارا سنة 997. (804: إجازة) المولى محمد تقي بن مقصود علي المجلسي الاصفهاني المتوفى

[ 162 ]

سنة 1070 والد العلامة المجلسي صاحب بحار الانوار، لميرزا ابراهيم كاشف الدين ابن المولى اليزدي، مبسوطة (أولها الحمد لله رب العالمين) تاريخها صفر سنة 1063. (705: إجازته) لولده العلامة المجلسي المولى محمد باقر بن محمد تقي، وهي كبيرة مبسوطة طبعت في قصص العلماء مغلوطة لكنها في مستدرك الاجازات مصححة (أولها الحمد لله رب العالمين) تاريخها جمادى الاولى سنة 1068. (806: إجازته) المختصرة لرواية الصحيفة الكاملة خاصة لولده المذكور أيضا كتبها له بعد ذكره طريق رواية الشهيد الثاني للصحيفة. (807: إجازته) لبعض السادة من تلاميذه، مبسوطة مدرجة في إجازات البحار، حكى فيها عن شيخه المولى عبد الله بن الحسين التستري المتوفى سنة 1021 (أن الكتب المتواترة لا تحتاج إلى الاجازة - ثم قال - ولكن شيخنا البهائي يقول الاحتياج إلى الاجازة باحدى الطرق اجماعي) وفي أواخرها أجاز لجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات ممن أدرك جزء من حياته كما فعل ذلك شيخه التستري المذكور وقبلهما السيد تاج الدين بن معية. (808: اجازته) للمولى محمد حسين بن شمس الدين محمد الاصفهاني وهي ثلاث إجازات مختصرة وانهاءات على ثلاثة مواضع من كتاب التهذيب الذي كتبه المجاز بخطه تواريخها شعبان سنة 1049، وصفر الخير سنة 1050، وذي القعدة الحرام سنة 1050. (809: إجازته) للمحقق آقا حسين بن جمال الدين محمد بن الحسين الخوانساري الاصفهاني المتوفى سنة 1098، كبيرة مبسوطة (أولها الحمد لله الذي جعل الرواية دركا لمبين أحكامه) تاريخها ربيع الثاني سنة 1062، ذكر

[ 163 ]

في أواخرها (أن أعلى أسانيده روايته عن الشيخ البهائي عن الشيخ عبد العالي عن والده المحقق الكركي عن شمس الدين محمد بن داود عن الشيخ ضياء الدين علي عن والده الشهيد عن رضي الدين المزيدي عن الشيخ محمد ابن صالح عن السيد فخار عن شاذان بن جبرئيل عن جعفر الدرويستي عن الشيخ المفيد عن الشيخ أبي جعفر ابن بابويه الصدوق رضي الله عنهم) (أقول) وسندي العالي إليه ما أرويه عن شيخي العلامة النوري عن العلامة الانصاري عن المولى أحمد النراقي عن آية الله بحر العلوم عن صاحب الحدائق عن المولى رفيع الجيلاني عن العلامة المجلسي عن والده إلى آخر السند المذكور (810: إجازته) للمولى محمد صادق الكرباسي الاصفهاني ثم الهمداني المدرس بها، مختصرة كتبها له على ظهر من لا يحضره الفقيه في سنة 1060، (811: إجازته) له أيضا مبسوطة بدأ فيها باجازة خصوص الصحيفة السجادية على منشئها السلام، وفي آخرها عممها لجميع الكتب والروايات (أولها بلغ المولى الجليل) تاريخها سنة 1068. (812: إجازته) للمولى عبد الباقي بن بديع الزمان كتبها له في آخر كتاب الصوم من كتاب التهذيب الذي كتبه المجاز بخطه مختصرة تاريخها سنة 1056 توجد عند العلامة السيد عبد الحسين الحجة في كربلاء. (813: إجازته) للسيد الامير محمد مهدي الحسيني كتبها له في آخر المجلد الاول من التهذيب الذي كتبه المجاز بخطه مختصرة تاريخها سنة 1062 توجد عند المولوي حسن يوسف في كربلاء. (814: إجازة) السيد محمد تقي بن مير مؤمن بن مير محمد تقي بن مير رضا الحسيني القزويني المتوفى سنة 1270 للعلامة السيد مهدي القزويني النجفي الحلي المتوفى سنة 1300، وهي مبسوطة تاريخها سنة 1241 ذكرها سيدنا في التكملة، وقال شيخنا شيخ الشريعة أنها تقرب من لؤلؤة البحرين.

[ 164 ]

(815: إجازة) المحقق الشيخ نجم الدين أبي القاسم جعفر بن الحسن بن يحيى بن الحسن بن سعيد الحلي المتوفى سنة 676 للشيخ محمد بن اسماعيل ابن حسين بن الحسن بن علي الهرقلي الذي كتب الجزء الاول من الشرايع بخطه وفرغ في يوم الخميس خامس عشر شهر رمضان سنة 670 وقرأه على المصنف المحقق فكتب بخطه عليه الانهاء في يوم الاربعاء ثامن عشر ذي الحجة سنة 671 رأيتها في كتب العلامة السيد مهدي من آل السيد حيدر. (816: إجازته) للشيخ زين الدين أبي الحسن علي بن رشيد الدين محمد بن سعيد، مختصرة كتبها له بخطه على ظهر الشرايع في شعبان سنة 675، رأيته في طهران عند الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين. (817: إجازة) العلامة الحاج الشيخ جعفر بن الحسين التستري المتوفى سنة 1303 للسيد ميرزا محمد جعفر بن السيد ميرزا علي نقي بن السيد حسن ابن السيد محمد المجاهد بن الامير السيد علي صاحب الرياض الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1320. (818: اجازته) للعلامة الامير عبد الصمد بن أحمد بن محمد بن الطيب ابن محمد بن نور الدين بن المحدث الجزائري المتوفى (عاشر ج 2) سنة 1337 (819: إجازته) لميرزا محمد بن عبد الوهاب ابن داود الهمداني الكاظمي الملقب بامام الحرمين المتوفى سنة 1303 أوردها المجاز في كتاب إجازاته الموسوم بالشجرة المونقة، وقد كتب هو رسالة في ترجمة شيخه المجيز سماها غنيمة السفر في ترجمة الحاج الشيخ جعفر. (820: إجازة) الشيخ الاكبر الشيخ جعفر بن الشيخ خضر الجناجي النجفي صاحب كشف الغطاء المتوفى سنة 1227 لتلميذه وصهره العلامة الشيخ أسد الله بن الشيخ اسماعيل الدزفولي ثم الكاظمي المتوفى سنة 1237

[ 165 ]

(أولها الحمد لله الذي نصب للدين (؟) أعلاما) تاريخها ذي القعدة سنة 1211 - متوسطة ومعها تقريظ الشيخ الاكبر أيضا على (منهج التحقيق في التوسعة والتضييق) للشيخ أسد الله المذكور. (821: اجازته) للشيخ أحمد بن زين الدين الاحسائي المتوفى سنة 1241، أجازه في أوائل أمره تاريخها سنة 1209 وقد طبعت في آخر رسالة في ترجمة الشيخ أحمد المذكور. (822: إجازته) للشيخ عبد علي بن أميد علي الجيلاني النجفي شيخ رواية العلامة المولى علي بن ميرزا خليل الرازي الطهراني النجفي كتبها له بخطه على ظهر (منهاج الكلام في شرح شرايع الاسلام) تصنيف المجاز. (824: إجازة) المولى محمد جعفر بن محمد صفي الفارسي الآباده ء للمولى محمد علي بن أحمد المحلاتي الشيرازي تاريخها سنة 1258، رأيت صورتها بخط المولى عبد الحميد الفراهاني الحائري تلميذ المحلاتي المجاز. (825: إجازة) الشيخ محمد جعفر بن عبد الله بن ابراهيم الكمرئي الاصفهاني قاضي اصفهان المتوفى سنة 1115 لتلميذه السيد مير عالم الكرماني، مبسوطة (أولها الحمد لله عالم الغيب والشهادة) تاريخها في المحرم سنة 1102، رأيتها ضمن مجموعة في مكتبه مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (826: إجازة) الشيخ نجم الدين جعفر بن محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما للشيخ كمال الدين علي بن الحسين بن حماد الواسطي، أورد صاحب المعالم بعضها في إجازته للسيد نجم، وقال أنها عندي بخط الشيخ الشهيد محمد بن مكي فيها استيفاء زائد لطرق الروايات. (827: إجازته) للشيخ جمال الدين محمد بن الحسن بن محمد بن المهتدي، مختصرة تاريخها ذي الحجة سنة 607 مدرجة في إجازات البحار عن خط الجبعي عن خط الشهيد والمظنون أن في التأريخ تصحيف السبعين بالسبع

[ 166 ]

وأن الصحيح هكذا سنة 670 يعني سبعين وستمائة. (828: إجازة) الشيخ جعفر بن محمد العاملي للسيد أمير علي كيا بعد ما قرأ عليه قواعد الاحكام وارشاد الاذهان وهي مختصرة تاريخها الواحد والعشرون من ذي الحجة سنة 959. (829: إجازة) الشيخ محمد جواد بن الشيخ محمد تقي بن محمد المدعو بملا كتاب النجفي للشيخ عبد الله العاملي (أولها الحمد لله الذي خص دينه بالكتاب المبين الخ) مختصرة وليست مؤرخة، وقد كتبها له في ذيل صورة إجازة شيخه السيد جواد صاحب مفتاح الكرامة له. (830: إجازة) الشيخ جواد بن الشيخ حسين النجفي لميرزا جعفر بن ميرزا أحمد التبريزي المتوفى بالوباء قبل وفاة والده في سنة 1262، مختصرة. (831: إجازة) الفاضل الجواد بن سعد الله بن جواد الكاظمي تلميذ الشيخ البهائي للسيد مير محمود بن فتح الله الحسيني الكاظمي ذكرها سيدنا الحسن الصدر في التكملة. (832: إجازة) العلامة السيد محمد الجواد بن محمد الحسيني الشقرائي العاملي المتوفى بالنجف سنة 1226، مبسوطة ذات فوائد كثيرة كتبها لتلميذه الشيخ محمد جواد بن الشيخ محمد تقي ملا كتاب النجفي (أولها الحمد لله الذي نطقت بحديث وجوب وجوده آيات سلطانه) وأخرى له أيضا مختصرة. (833: إجازته) لميرزا عبد الوهاب تاريخها ربيع الاول سنة 1225 ذكرها العلامة السيد محسن الامين العاملي في ترجمة المجيز على ظهر كتابه مفتاح الكرامة المطبوع، (أقول) هو الميرزا عبد الوهاب الشريف ابن محمد علي القزويني صاحب التصانيف الكثيرة. (834: إجازته) لآقا محمد علي بن آقا محمد باقر الهزار جريبي النجفي المتوفى بالوباء سنة 1245، مبسوطة ذات فوائد استنسختها من نسخة ولد المجاز

[ 167 ]

ميرزا محمد حسن النجفي الاصفهاني. (835: إجازة) العلامة الكبير ميرزا حبيب الله بن محمد علي الرشتي النجفي المتوفى ليلة الخميس الرابع عشر من جمادى الثانية سنة 1312 للمولى محمد طاهر ابن المولى محمد كاظم الاصفهاني نزيل مشهد شاه عبد العظيم المتوفى به حدود سنة 1310، رأيت الاصل عند ولد المجاز الشيخ محمد جواد بن محمد طاهر المذكور. (836: إجازته) للعلامة الامير عبد الصمد التستري المتوفى سنة 1337، مدرجة في إجازاته. (837: إجازة) الشيخ حسام الدين بن جمال الدين بن محمد علي بن أحمد بن طريح المسلمي النجفي ابن أخ الشيخ فخر الدين الطريحي والراوي عن عمه المذكور، للشيخ جواد بن الشيخ كلب علي الكاظمي تاريخها الف وتسعون ونيف بخط المجيز على ظهر فروع الكافي الذي استنسخه المجاز لنفسه وقرأه على شيخه المجيز وهي متوسطة والنسخة في كتب سيدنا العلامة ميرزا علي آقا ابن آية الله المجدد الشيرازي طاب ثراهما. (838: إجازته) للشيخ يونس بن الشيخ ياسين النجفي، متوسطة (أولها اما بعد حمد الله) (839: إجازة) الشيخ حسام الدين محمود بن درويش علي الحلي للشيخ محمد بن دنانة بن الحسين الكعبي النجفي الذي كتب بخطه من لا يحضره الفقيه وقرأه على مشايخه فكتبوا إجازانهم له، مثل الشيخ شرف الدين المازندراني والشيخ محمد بن يحيى بن القاسم - والشيخ حسام الدين كتب له إجازتين إحديهما مختصرة بلا تاريخ والثانية مبسوطة تاريخها سنة 1068 والنسخة عند الفاضل الشيخ محمد المشهور بخطيب ابن داود بن خليل بن نصير الدين حسين الخطيب الحائري.

[ 168 ]

(840: اجازته) للسيد محمود النجفي، قال في الرياض رأيتها بخط المجيز على آخر كتاب المعالم للشيخ حسن ابن الشهيد الثاني. (841: إجازة) شاه الدين حسن الحساب للعتبة الشريفة الرضوية لتلميذه نور الدين محمد مختصرة كتبها له على ظهر بعض الاربعينيات تاريخها السابع والعشرون من ربيع الاول سنة 990، والنسخة عند آقا نجفي التبريزي (842: إجازة) السيد حسن حفيد الاكرم الحسيني، مختصرة كتبها لبعض تلاميذه سنة 757 على ظهر الجزء الاول من الشرايع الذي هو بخط محمد بن اسماعيل الهرقلي وقد كتبه سنة 670 وقرأه على المصنف المحقق فكتب المحقق اجازة له مختصرة في سنة 671 كما تقدم. (843: إجازة) السيد حسن بن السيد أحمد الكاشاني نزيل مشهد الرضا عليه السلام المتوفى به سنة 1342 لتلميذه السيد يحيى بن السيد محمد بن الحسن الهندي نزيل المشهد أيضا تاريخها سنة 1337، مبسوطة أدرج فيها إجازات مشايخه له وهم المولى علي الخليلي والسيد حسين الكوهكمري والشيخ محمد حسين الكاظمي والفاضل الايرواني والمولى لطف الله الاسكي وميرزا حبيب الله الرشتي. (844: اجازة) الشيخ حسن بن العلامة الشيخ أسد الله الدزفولي الكاظمي للسيد محمد ابراهيم شمس العلماء المتوفى في العشرين من جمادى الثانية سنة 1307 ابن محمد تقي بن الحسين بن السيد دلدار علي اللكهنوي تاريخها سنة 1290 ذكرها ابن المجاز له في ورثة الانبياء. (845: إجازة) العلامة الفقيه صاحب الجواهر الشيخ محمد حسن بن الشيخ باقر بن الشيخ عبد الرحيم بن آقا محمد بن عبد الرحيم الشريف الكبير الاصفهاني النجفي المتوفى في أول شعبان سنة 1266 للسيد ابراهيم بن السيد صادق اللواساني الطهراني المتوفى بها سنة 1309 وهي اجازة اجتهادية

[ 169 ]

متوسطة تاريخها السابع والعشرون من شوال سنة 1265. (846: إجازته) للسيد محمد تقي ممتاز العلماء ابن السيد حسين بن السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المتوفى سنة 1289. (847: إجازته) لميرزا جعفر بن ميرزا أحمد التبريزي المتوفى بالوباء سنة 1262، متوسطة. (848: إجازته) للشيخ عيسى بن الشيخ حسين الشهير بالزاهد النجفي، مبسوطة (أولها الحمد لله الذي رفع قدر العلماء) ذكر فيها من مشايخه الشيخ الاكبر كاشف الغطاء والسيد الجواد صاحب مفتاح الكرامة. (849: إجازته) للشيخ نوح بن الشيخ قاسم الجعفري النجفي المتوفى سنة 1300 (850: إجازته) للشيخ نعمة بن علاء الدين بن أمين الدين بن محيي الدين الطريحي النجفي المتوفى حدود سنة 1290 كتبها على ظهر أحكام الارضين للمجاز (851: إجازته) للمولى محمد ولي، مختصرة كتبها له بعد ما رأى بعض تصانيفه (852: إجازة) العلامة الفقيه الشيخ حسن بن الشيخ الاكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء المتوفى بالوباء في شوال سنة 1262 لميرزا جعفر التبريزي المذكور وهي اجتهادية مختصرة. (753: اجازته) للشيخ محمد بن الشيخ ابراهيم المشهدي ابن علي بن عبد المولى الربعي النجفي المتوفى سنة 1281، ذكرها سيدنا الحسن صدر الدين في تكملة أمل الآمل. (854: إجازته) للسيد مهدي بن الحسن بن السيد محسن المقدس الاعرجي الكاظمي ذكرها أيضا في التكملة. (855: إجازته) للشيخ نعمة الطريحي المذكور كتبها على ظهر أحكام الارضين للمجاز (856: إجازة) الشيخ أبي محمد الحسن بن الشيخ أبي علي الحسن السانزواري للقاضي بهاء الدين أبي الفتوح محمد بن أحمد بن محمد الوزيري بعد قراءته

[ 170 ]

عليه أحاديث الحسن بن ذكوان في يوم الخميس الثالث والعشرين من ذي الحجة سنة 569 وتاريخ الاجازة صفر سنة 570 أوردها في الرياض في ترجمة المجيز عن خطه وهي مختصرة، قال ولعل سانزوار لغة ردية في سبزوار (857: إجازة) الشيخ الحسن بن الحسين بن علي الدرويستي نزيل (؟) كاشان للمولى الاجل مجد الدين أبي العلاء، مختصرة كتبها له بخطه على ظهر إرشاد الشيخ المفيد تاريخها سنة 576 يروي الارشاد عن المرتضى بن الداعي عن جعفر بن محمد الدرويستي عن المصنف المفيد. (858: اجازته) لمرشد الدين أبي الحسن الواراني علي بن الحسن بن أبي الحسين كتبها له بخطه على ظهر المبسوط للشيخ الطوسي في شوال سنة 584 ذكر فيها أنه يروي المبسوط عن الشيخ الرئيس عبيدالله بن الحسن بن الحسين بن بابويه عن أبيه عن المصنف، والرئيس هذا والد الشيخ منتجب الدين فالمجيز معاصر له والاجازة مسطورة في الرياض. (859: إجازة) الشيخ تاج الدين الحسن بن الحسين بن الحسن السرابشنوي الكاشاني لبعض تلاميذه كتبها له على ظهر نهج البلاغة، ذكر في الرياض في ترجمة الحسين بن أردشير أنه كتبها بالحلة السيفية في التاسع عشر من ذي الحجة سنة 728 وقد ضاع بعض مواضع الاجازة فيقرأ من ألقاب المجاز (المولى المعظم ملك الصلحاء سيد الزهاد والعباد) (860: إجازته) لولده الشيخ زين الدين علي بن الحسن بن الحسين أورد صورتها في الرياض في ترجمة المجاز له وقال أنه كتبها له بخطه على ظهر قواعد العلامة في موضعين تاريخها سنة 763 مصرحا فيها بروايته عن مصنفه العلامة (أقول) يظهر من هذه الاجازة وسابقتها أنه كتب الاولى أوان كونه بالحلة وذلك بعد وفاة العلامة بسنة وعده أشهر لانه توفي العلامة في المحرم سنة 726، وكتب الثانية لولده زين الدين في كاشان أواخر

[ 171 ]

عمره، وعبر الشيخ محمد بن أبي جمهور في أول الغوالي عن المجاز له باالشيخ شرف الدين علي بن تاج الدين حسن السرابشنوي فلا تتوهم التعدد لسهولة الامر في اختلاف الالقاب، ورأيت بخط السيد عطاء الله بن اسحق بن ابراهيم الحسيني الحسني على ظهر القسم الاول من الخلاصة للعلامة ما ملخصه (ان رواية الشيخ تاج الدين الحسن بن الحسين السرابشنوي عن العلامة، ورواية ولده الشيخ شرف الدين علي عن أبيه، ورواية الكاتب يعني السيد عطاء الله عن الشيخ شرف الدين علي، ويأتي إجازة العلامة للشيخ سراج الدين حسن بن بهاء الدين محمد بن أبي المجد السرابشنوي في سنة 715، فيظهر ان تاج الدين حسن وسراج الدين حسن مشتركان في الاسم والعصر والاستاد والبلد فلا يتوهم الاتحاد. (861: إجازة) السيد حسن بن حمزة بن محسن الحسيني الموسوي النجفي للسيد المرتضى جلال الدين عبد علي بن محمد بن أبي هاشم بن زكي الدين يحيى بن محمد بن علي بن أبي هاشم الحسيني المذكورة بقية نسبه إلى الحسين الاصغر بن السجاد عليه السلام في تلك الاجازة المسطورة في الرياض في ترجمة المجاز، وهي متوسطة تاريخها أول ربيع الثاني سنة 862، نقلها عن خط المجيز على ظهر تحرير العلامة ويأتي إجازة علي بن الحسن الاسترابادي للمجيز. (862: اجازته) لبعض تلاميذه، مختصرة كتبها له بخطه على نسخة تحرير العلامة المذكورة تاريخها سنة 836 ويظهر منها أن المجاز من السادة العلويين ويظهر من الفصل بست وعشرين سنة بين تاريخي الاجازتين عدم إتحاد المجازين، نقلها أيضا في الرياض في ترجمة جلال الدين عبد علي المذكور. (863: إجازة) الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن الشيخ الشهيد زين الدين بن علي بن أحمد الشامي العاملي صاحب المعالم المتوفى سنة 1011،

[ 172 ]

لولديه الشيخ أبي جعفر محمد والشيخ أبي الحسن علي، مختصرة تاريخها سنة 990. (864: إجازته) الكبيرة للسيد نجم الدين بن السيد محمد الحسيني ولولديه السيد أبي عبد الله محمد والسيد أبي الصلاح علي - والسيد نجم الدين هذا له (أخبار أهل البيت) كما يأتي - (أولها الحمد لله حمد الشاكرين) أدرج فيها جملة من إجازات العلماء من الخاصة والعامة مثل إجازة السيد عبد الكريم ابن طاوس للشيخ كمال الدين علي بن الحسين بن حماد الواسطي، واجازة الواسطي هذا للسيد شمس الدين محمد بن أبي المعالي، وإجازة شمس الدين هذا للشهيد الاول، وإجازة الشهيد الاول لاولاده، وإجازة السيد تاج الدين محمد بن القاسم بن معية للشهيد، وإجازة الشيخ محمد بن أحمد ابن صالح القسيني لنجم الدين طومان بن أحمد العاملي، وإجازة الشيخ نجم الدين يحيى بن سعيد لكمال الدين الواسطي المذكور، واجازة السيد أبي طالب أحمد بن محمد بن زهرة للشهيد الاول، واجازة نجم الدين جعفر بن محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما للشيخ كمال الدين الواسطي وغير ذلك من الاجازات المفيدة. (865: إجازته) للشيخ عبد اللطيف وأخويه الشيخ رضي الدين والشيخ فخر الدين ابني الشيخ نور الدين علي بن شهاب الدين أحمد بن أبي جامع الحارثي العاملي، ذكرها الشيخ علي بن رضي الدين المذكور في رسالته التي أرسلها إلى المحدث الحر العاملي في تراجم العلماء من آل أبي جامع (866: إجازة) الشيخ حسن بن سليمان بن خالد الحلي تلميذ الشيخ محمد ابن مكي الشهيد للشيخ عز الدين الحسين بن محمد بن الحسن الحموياني تاريخها الثالث والعشرون من المحرم سنة 802، مختصرة كتبها له على ظهر الخصال للصدوق ذكرها سيدنا الحسن الصدر في التكملة. (867: اجازة) السيد حسن بن عبد الحسين الحسيني الشهير بالطالقاني لابن

[ 173 ]

أخيه السيد منصور بن محمد الطالقاني، متوسطة (أولها الحمد لله الذي أوضح السبيل إلى الاحكام) يروي فيها عن الشيخ قاسم بن محمد بن جواد الشهير بابن الوند الكاظمي، تاريخها صفر سنة 1116. (868: إجازة) الامير السيد حسن المدرس ابن الامير السيد علي الحسيني الاصفهاني للعلامة ميرزا محمد باقر بن زين العابدين الموسوي الخوانساري صاحب روضات الجنات، مختصرة اجتهادية تاريخها أول جمادى الاولى سنة 1270 (869: إجازة) العلامة الشيخ محمد حسن بن عبد الله المامقاني لولده العلامة الشيخ عبد الله في سنة 1314 مطبوعة في آخر مخزن المعاني للمجاز. (870: اجازة) المولى تاج الدين حسن بن غياث الدين محمد الاسترابادي الجرجاني للمولى شاه علي بن شمس الدين محمد اليزدي، متوسطة كتبها له في كاشان سنة 935 بخط المجيز في آخر الشرايع الذي كتبه المجاز. (871: اجازة) آية الله المجدد الشهير بميرزا الشيرازي وهو السيد ميرزا محمد الحسن بن محمود بن اسماعيل بن فتح الله بن عابد بن لطف الله بن محمد مؤمن الحسيني الشيرازي العسكري النجفي المولود يوم النصف من جمادى الاولى سنة 1230 والمتوفى في الرابع والعشرين من شعبان سنة 1312، لتلميذه الرشيد الشيخ محمد حسن الناظر ابن المولى محمد علي الطهراني المتوفى حدود سنة 1311، مختصرة اجتهادية كما حكاه لي بعض الثقات المطلعين. (872: إجازته) للمولى علي بن عبد الله بن محمد بن محمد بن جعفر بن محب الله بن محمد جعفر العلياري التبريزي المتوفى في رجب سنة 1327، مختصرة أدرجها المجاز في كتابه بهجة الآمال. (873: إجازة) السيد حسن بن نور الدين الحسيني الشفتي للسيد حسين بن روح الله الطبسي الشهير بصدر جهان، مختصرة (أولها الحمد لله على نعمه العظام) يروي فيها عن الشيخ حسين بن عبد الصمد ما اجازه الشهيد الثاني

[ 174 ]

ويأتي إجازة الشيخ محمود اللاهجي تلميذ الشهيد أيضا لصدر جهان وترجم المجاز في الرياض بعنوان حسن بن روح الله في موضع وفي آخر بعنوان حسين كما هو في نسخة البحار. (874: إجازة) سيدنا العلامة أبى محمد الحسن بن السيد هادي بن السيد محمد علي أخ السيد صدر الدين العاملي الكاظمي المولود بها يوم الجمعة التاسع والعشرين من شهر رمضان سنة 1272، كبيرة سماها بغية الوعاة في طبقات مشايخ الاجازات تأتي باسمها وهي مطبوعة. (875: اجازته) للسيد حسين بن محمد رضا بن علي بن محمد الحسيني الاصفهاني المولود بالنجف حادي عشر ذي الحجة سنة 1287 والمتوفى بسامراء في يوم الخميس الثاني من جمادى الاولى سنة 1344 مختصرة تاريخها سنة 1335، (876: إجازته) لابن عم أبيه العلامة السيد صدر الدين ابن العلامة الكبير السيد اسماعيل بن السيد صدر الدين العاملي الاصفهاني، سماها (بالطبقات) (877: اجازته) الكبيرة للعلامة الشيخ مهدي ابن الشيخ محمد علي ثقة الاسلام ابن الشيخ محمد باقر بن الشيخ محمد تقي المحشي للمعالم سماها (باللمعة المهدية) يأتي. (878: إجازته) الكبيرة المبسوطة لمؤلف (هذا الكتاب) محمد محسن الشهير بآقا بزرك الطهراني (أولها الحمد لله المجيز لعباده الاخذ بطريق الرواية) تاريخها سنة 1330 في ثلاث وتسعين صفحة بخطه تربو على ثلاثة آلاف بيت ذكر في أولها فوائد الاجازة وحقيقتها وذكر الطبقات وفوائد أخرى، ولسيدنا المجيز اجازات كثيرة توجد عند المجازين أذكر بعضها المتوسطات (879: إجازته) لآية الله السيد أبو الحسن الاصفهاني النجفي دام ظله. (880: إجازته) للعلامة ميرزا أبي الهدى ابن أبي المعالي الكلباسي. (881: إجازته) للسيد العلامة ميرزا هادي بن السيد علي البجستاني الحائري

[ 175 ]

(882: إجازته) للعلامة الشيخ هادي بن الشيخ عباس من آل كاشف الغطاء (883: إجازته) للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ طاهر السماوي النجفي تاريخها سنة 1332 وهي مبسوطة. (884: اجازته) للعلامة الشيخ محمد علي بن محمد جعفر القمي تاريخها سنة 1336. (885: إجازته) للعلامة ميرزا محمد بن ميرزا علي أكبر القمي في سنة 1332، (886: إجازته) للعلامة السيد محمد علي الشهير بالسيد هبة الدين الشهرستاني (887: إجازته) لابن عم أبيه العلامة السيد محمد مهدي ابن العلامة الكبير السيد اسماعيل بن السيد صدر الدين العاملي الاصفهاني. (888: إجازته) للعلامة الورع التقي الشيخ علي ابن المولى محمد ابراهيم القمي النجفي. (889: إجازته) للمحدث الشيخ صالح بن أحمد بن صالح آل طعان الستري البحراني القطيفي المتوفى بالحائر سنة 1333. (890: إجازته) للعلامة الشيخ عباس بن الحاج مولى حاجي الطهراني. (891: اجازته) للعلامة آقا محمد بن المولى محمد علي الخوانساري النجفي. (892: إجازته) للعلامة ميرزا محمد علي بن العلامة ميرزا أبي القاسم الاردوبادي النجفي سنة 1336. (893: إجازته) للعلامة الجليل الحاج ميرزا علي أصغر الملكي التبريزي. (894: إجازته) للسيد عباس بن مرتضى العظيم آبادي. (895: إجازته) للسيد شبير حسن الجنفوري نزيل فيض آباد الهند. (896: إجازة) العلامة الفقيه الحجة الشيخ محمد حسن آل ياسين الكاظمي المتوفى 1308 للعلامة ميرزا جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري (897: إجازة) آية الله العلامة الحلي الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن ابن سديد الدين يوسف بن زين الدين علي بن المطهر الحلي المولود

[ 176 ]

في التاسع والعشرين من شهر الصيام سنة 648 والمتوفى في يوم السبت الواحد والعشرين من المحرم سنة 727 للشيخ تقى الدين ابراهيم بن الحسين بن علي الآملي المجاز من ولد العلامة أيضا، مختصرة تاريخها سنة 709 حكاها في الرياض. (898: إجازته) للشيخ جمال الدين أبي الفتوح أحمد بن الشيخ أبي عبد الله بلكو بن أبي طالب بن علي الآوي المجاز من فخر المحققين أيضا، مختصرة تاريخها سنة 705. (899: إجازته) لبني زهرة وهم خمسة (أولهم) علاء الدين أبو الحسن علي ابن ابراهيم بن محمد بن أبي الحسن بن أبي المحاسن زهرة بن أبي المواهب علي بن أبي سالم محمد بن أبي ابراهيم محمد النقيب ابن أبي علي أحمد بن أبي جعفر محمد بن أبي عبد الله الحسين بن أبي ابراهيم اسحق المؤتمن ابن الامام جعفر الصادق عليه السلام، و (ثانيهم) ولده شرف الدين أبو عبد الله الحسين بن علي بن ابراهيم، (وثالثهم) أخوه السيد بدر الدين أبو عبد الله محمد بن ابراهيم، (ورابعهم) ابن بدر الدين وهو السيد أمين الدين أبو طالب أحمد بن محمد، (وخامسهم) ابنه الآخر وهو عز الدين أبو محمد الحسن بن محمد وهذا الترتيت في الاجازة يكشف عن تفاوت مراتبهم في الفضل، ومرت إجازة السيد أبي طالب أحمد بن محمد الذي هو أحد هؤلاء الخمسة للشيخ الشهيد ره، وهذه الاجازة كبيرة مبسوطة تاريخها الخامس والعشرون من شعبان سنة 723 (أولها أما بعد حمد الله على تواتر نعمائه الخ) حكاها في اجازات البحار عن نسخة خط الشيخ زين الدين علي بن الحسن بن محمد الاسترابادي النجفي المتوفى قبل سنة 862، كما يظهر من الدعاء له في اجازة تلميذه السيد حسن بن حمزة بن محسن الموسوي النجفي في التأريخ المذكور.

[ 177 ]

(900: إجازته) للشيخ سراج الدين حسن بن بهاء الدين محمد بن أبي المجد السرابشنوي مختصرة رأيتها هكذا بخط العلامة على ظهر القسم الاول من الخلاصة تاريخها آخر جمادى الاولى سنة 715. (901: إجازته) للشيخ تاج الدين حسن بن الحسين بن الحسن السرابشنوي الكاشاني صرح بها المجاز في إجازته لولده شرف الدين علي بن الحسن وصرح بها ابن أبي جمهور في الطريق السابع في أول الغوالي. (902: إجازته) للشيخ عز الدين الحسين بن ابراهيم بن يحيى الاسترابادي مختصرة، كتبها بخطه على ظهر الشرايع في الثامن والعشرين من صفر سنة 708 ونسخة الشرايع هذا بخط صاحبه وكاتبه محمد بن الحسين بن علي بن القاسم الريني في سنة 699 توجد عند الشيخ فضل الله شيخ الاسلام الزنجاني. (903: إجازته) للسيد شرف الدين حسين بن محمد بن علي العلوي الحسيني الطوسي كتبها بخطه على ظهر الارشاد الذي بخط المجاز، مختصرة تاريخها آخر ذي الحجة سنة 704. (904: إجازته) للشيخ علي بن اسماعيل بن ابراهيم بن فتوح الغروي بخطه على كتاب ارشاد الاذهان الذي هو بخط المجاز تاريخها سنة كتابة الارشاد وهو ثاني عشر رجب سنة 701 رأيتها في الخزانة الرضوية. (905: إجازته) لخواجه رشيد الدين علي بن محمد الرشيد الآوي، مختصرة تاريخها شهر رجب سنة 705. (906: إجازته) للشيخ محمد بن اسماعيل بن الحسين بن الحسن بن علي الهرقلي بخطه في آخر الجزء الاول من القواعد، مختصرة تاريخها سنة 707 ونسخة القواعد بخط المجيز رأيتها عند سيدنا الحسن الصدر. (907: إجازته) للشيخ قطب الدين محمد بن محمد الرازي البويهي وهو من ولد

[ 178 ]

أبي جعفر الصدوق ابن علي بن بابويه كما حكي عن خط الشهيد، وقال أنه توفي بدمشق ثاني عشر ذي القعدة سنة 766، وهي مختصرة تاريخها ثالث شعبان سنة 713 كتبها له في ناحية ورامين. (908: إجازته) للمولى تاج الدين محمود بن المولى زين الدين محمد بن القاضي عبد الواحد الرازي، مختصرة تاريخها أواخر ربيع الاول سنة 709، (909: إجازته) للشيخ محمود بن محمد بن يار، مختصرة كتبها له بخطه في في جمادى الثانية سنة 724 في آخر العبادات من كتاب التحرير الذي فرغ المجاز من كتابته في رجب سنة 723 توجد في كتب العلامة ميرزا أبي الفضل الطهراني. (910: إجازته) للسيد نجم الدين مهنا بن سنان بن عبد الوهاب الحسيني المدني المجاز من ولده فخر المحققين أيضا، وهي متوسطة كتبها له بالحلة في ذي الحجة سنة 709. (911: إجازته) له أيضا فيها ذكر فهرس تصانيفه وليس لها تاريخ. (912: إجازته) للمولى ضياء الدين أبي محمد هارون بن نجم الدين الحسن بن الامير شمس الدين علي بن الحسن الطبري، مختصرة كتبها له بخطه على ظهر القواعد تاريخها سابع عشر رجب سنة 701 ذكرها في الرياض (913: إجازة) الشيخ الحسن بن يوسف بن هلال بن النعمان المناري لولده الشيخ أبي الحسن موسى بن الحسن كتبها له بخطه على ظهر الشرايع مختصرة تاريخها سنة 756، رأيته عند العلامة المحدث الشيخ عباس القمي (914: إجازة) المولى حسن علي بن المولى عبد الله بن الحسين التستري الاصفهاني المتوفى سنة 1069 للمولى محمد تقي بن المولى مقصود علي المجلسي متوسطة (أولها الحمد لله رافع درجات العلماء) تاريخها العشر الاول من ربيع الاول سنة 1034.

[ 179 ]

(915: إجازة) الشيخ أبي عبد الله الحسين رواية كتاب نهج البلاغة للشيخ محمد بن علي بن أحمد بن بندار كتبه المجاز بخطه في جمادى الثانية سنة 499 على النهج، حكاها في الرياض في ترجمة المجاز وهي في غاية الاختصار صورتها (قرأ علي هذا الجزء شيخي الفقيه الاصلح أبو عبد الله الحسين رعاه الله وكتب محمد بن علي بن أحمد بن بندار بخطه في جمادى الآخرة سنة 499 عظم الله يمنها بمنه) (916: إجازة) العلامة المولى محمد حسين الاردكاني الحائري المتوفى بها سنة 1302 لميرزا جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1320، متوسطة تاريخها أول رجب سنة 1292 (أولها الحمد لله الذي شرع لنا الدين) (917: إجازته) للعلامة ميرزا محمد حسين بن محمد علي المرعشي الشهرستاني المتوفى بالحائر سنة 1315، متوسطة (أولها الحمد لله ذي الفضل) تاريخها شعبان سنة 1287. (918: إجازته) لمير عبد الصمد بن أحمد التستري تاريخها سنة 1292. (919: إجازته) للسيد علي بن محمد علي الحسيني الميبدي اليزدي نزيل كرمانشاه المتوفى في نيف وعشرة وثلثمائة والف، أورد سيدنا الحسن شطرا منها في التكملة (920: إجازته) للسيد مصطفى بن السيد هادي بن السيد مهدي بن دلدار علي النصير آبادي اللكهنوي المتوفى سنة 1323 طبعت ضمن مجموعة من تصنيف المجاز (921: إجازة) المولى محمد حسين السبزواري للمولى نوروز علي بخط المجيز في آخر كتاب المعيشة من أصول الكافي وهي مختصرة في الغاية تاريخها سنة 1097 رأيت النسخة في كتب السيد محمد علي السبزواري بالكاظمية. (922: إجازة) المولى محمد حسين القزويني الحائري لميرزا محمد باقر بن زين العابدين ابن حسين بن علي اليزدي الحائري بخط المجيز على مقاليد الاصول للمجاز

[ 180 ]

رأيته في كربلا عند العلامة السيد ميرزا هادي الخراساني الحائري. (923: إجازة) المولى حسين النيسابوري المكي المتوفى سنة 1080، تقريبا والد المولى محمد باقر الطائفي المكي للمولى نوروز علي التبريزي يروي فيها عن أستاده الامير شرف الدين علي بن حجة الله المتوفى بعد سنة 1063 وهي مبسوطة كتبها في حياة أستاده سنة 1056، أورد قطعة منها في الرياض عن خط المجيز. (924: إجازة) السيد حسين بن الامير ابراهيم بن الامير محمد معصوم الحسيني التبريزي القزويني المتوفى سنة 1208 لآية الله بحر العلوم السيد محمد مهدي الطباطبائي النجفي المتوفى سنة 1212، متوسطة تاريخها سنة 1294 (أولها الحمد لله الذي جعل العلم علما للهدى) ذكر فيها من مشايخه المولى محمد علي الجزيني الراوي عن المحدث الحر صاحب الوسائل الذي توفي سنة 1104 وهذا سند عال في إجازات بحر العلوم. (925: إجازة) السيد حسين بن مير أبي القاسم الموسوي الخوانساري جد صاحب الروضات المتوفى ثامن رجب سنة 1191، للمحقق ميرزا أبي القاسم بن المولى حسن الجيلاني القمي المتوفى سنة 1233، متوسطة (أولها الحمد لله رب العالمين) كتبها بالغري في شوال سنة 1177. (926: إجازته) لآية الله بحر العلوم السيد محمد مهدي الطباطبائي المتوفى 1212، متوسطة (أولها الحمد لله رب العالمين رافع درجات العالمين) (927: إجازة) الشيخ محمد حسين بن أبي محمد الشهير بالبغمجي للسيد أبي الفتح نصر الله بن الحسين الحائري المدرس الشهيد في حدود سنة 1168، متوسطة (أولها الحمد الذي أوضح لنا سبيل الايمان) تاريخها رجب سنة 1125 يروي فيها عن العلامة المجلسي والشيخ الحر. (928: إجازة) الشيخ أبي عبد الله الحسين بن أحمد بن خالويه النحوي صاحب

[ 181 ]

كتاب الآل المتوفى بحلب في سنة 270 (؟) للشيخ أبي الحسن محمد بن عبد الله الشاعر الشهير بالسلامي المولود في كرخ بغداد سنة 336 والمتوفى بها سنة 393 بخط المجيز على ظهر شرحه لمقصورة ابن دريد، مختصرة والنسخة في الخزانة الغروية. (929: اجازة) شيخنا العلامة المحدث الكبير الحاج ميرزا حسين بن العلامة ميرزا محمد تقي النوري النجفي المتوفى في جمادى الثانية سنة 1320 للمولى الجليل الحاج الشيخ اسماعيل بن العلامة الشيخ محمد باقر الاصفهاني. (930: إجازته) للشيخ محمد باقر بن جعفر بن كافي البهاري الهمداني المتوفى في شعبان سنة 1333 (أولها الحمد لله كاشف طريق الحق ومبين دليله) تاريخها السابع والعشرون من ربيع الثاني سنة 1302 وهي متوسطة. (931: اجازته) للسيد جمال الدين بن السيد عيسى بن السيد محمد علي الموسوي العاملي الاصفهاني ذكرها سيدنا في التكملة. (932: إجازته) للعلامة الحجة السيد عبد الحسين بن السيد يوسف بن السيد جواد بن السيد اسماعيل بن محمد بن محمد بن السيد شرف الدين ابراهيم الموسوي العاملي الصوري. (933: إجازته) للشيخ فدا حسين بن عيسى الملقب بسراج الدين القرشي اليماني اللكهنوي المولود سنة 1278 استجاز منه بتوسط العلامة السيد ناصر حسين، والعلامة آقا رضا بن الشيخ محمد حسين الاصفهاني فكتب له الاجازة في ثالث عشر شعبان سنة 1315، وأدرجها المجاز في كتابه اليم العجاج في أسانيد السراج. (934: إجازته) للشيخ مرتضى بن محمد بن أحمد العاملي، مختصرة تاريخها ذي القعدة سنة 1319. (935: إجازة) المولى حسين بن الحسن الجيلاني الاصفهاني اللنباني بتقديم

[ 182 ]

النون (وهي محلة باصفهان) المتوفى سنة 1129، للمولى محمد تقي الاصفهاني الشهير بمولى تقيا المجاز من الفاضل الهندي أيضا تاريخها سنة 1118، رأيتها في خزانة كتب شيخنا شيخ الشريعة الاصفهاني. (936: إجازة) الامير السيد حسين بن الحسن بن أبي جعفر محمد الحسيني الموسوي العاملي الكركي المشهور المتوفى سنة 1001 في أردبيل ثم حمل إلى العتبات، للمولى غياث الدين علي الطبيب ابن كمال الدين الحسين الكاشاني الذي صار طبيب شاه طهماسب بعد أخيه نور الدين إلى أن توفي شاه طهماسب سنة 984، وهي مختصرة أوردها في الرياض في ترجمة المجاز وامضاء المجيز الحسين بن الحسن الحسيني وتاريخها شهر صفر من السابعة لثامنة العشرات لتاسعة المآت يعني سنة 987. (937: اجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن ظهير الدين ابراهيم البحراني صرح في الرياض أنه رآها ونقل عنها بعض تصانيف المجيز في ترجمته. (938: اجازة) الشيخ حسين بن الحسن العاملي المشغري للشيخ عبد الكاظم الكاظمي، مختصرة أوردها في الرياض في ترجمة المجاز عن خط المجيز وقد كتبها بالمشهد الرضوي أواخر ربيع الاول من أوائل المائة الحادية عشرة، (939: اجازة) الشيخ محمد حسين بن الحسن بن ابراهيم بن علي بن عبد العالي العاملي الميسي نزيل الحائر - جده الاعلى الشيخ علي بن عبد العالي الميسي المشهور الذي توفي سنة 938 - للشيخ أبي الحسن الشريف العاملي الا ؟ توني الاصفهاني النجفي المتوفى سنة 1138، تاريخها شهر صفر سنة 1100، (940: إجازة) السيد حسين بن حيدر الحسيني العاملي الكركي لتلميذه المحقق السيد الداماد، قال في الرياض رأيتها بخط المجيز على ظهر رسالة الجمعة للشهيد الثاني وذكر أن عنده رسالة في الصلاة للمجيز كتابتها سنة 981 فهو مقدم على سميه ابن قمر المفتي الآتي المجاز هو من السيد الداماد سنة 1038

[ 183 ]

(941: إجازة) السيد حسين بن حيدر بن قمر الكركي المفتي الاصفهاني للمولى محمد باقر بن المولى محمد مؤمن السبزواري المتوفى سنة 1090، ذكرها صاحب روضات الجنات في ترجمة المجيز، وقال أنها في مجلد إجازات البحار (أقول) لكني لم أجدها في النسخة المطبوعة منه. (942: إجازته) لبعض تلاميذه وهي كبيرة وقد ذكر فيها إثني عشر طريقا له إلى روايات الاصحاب، رآها صاحب الروضات ونقل قطعة منها في ترجمة الشيخ البهائي، وبعضها في ترجمة السيد حسين بن الحسن بن أبي جعفر محمد الحسيني الموسوي الكركي المتوفى بأردبيل سنة 1001، لانه ذكر المجيز في هذه الاجازة روايته عن السيد حسين بن الحسن والشيخ البهائي. (943: إجازته) للسيد جمال الدين بن المرتضى بن تاج الدين، متوسطة (944: إجازة) شيخنا العلامة الكبير الحاج ميرزا حسين بن ميرزا خليل بن ابراهيم الطهراني النجفي المتوفى سنة 1326 للعلامة الشيخ أحمد بن الشيخ علي آل كاشف الغطاء المتوفى سنة 1344 ولاحيه (؟) العلامة الجليل الشيخ محمد حسين متوسطة تاريخها سنة 1325 فيها روايته عن مشايخه الثلاثة وهم أخوه العلامة المولى علي بن ميرزا خليل المتوفى سنة 1296، والعلامة السيد أسد الله الاصفهاني المتوفى سنة 1290، والعلامة المولى زين العابدين الگلپايگانى شارح الدرة والمتوفى 1289. (945: إجازته) للعلامة ميرزا محمد جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1320، مختصرة تاريخها سنة 1313. (946: إجازته) للعلامة الفقيه الشيخ محمد حسن بن الحاج محمد صالح كبه البغدادي المتوفى بالنجف سنة 1336 متوسطة تاريخها سنة 1325. (947: إجازته) للعلامة الحجة ميرزا محمد الطهراني العسكري صاحب مستدرك

[ 184 ]

البحار، مختصرة تاريخها أيضا سنة 1325. (948: إجازة) سيد العلماء السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي المتوفى سنة 1273، لولده ممتاز العلماء السيد محمد تقي المتوفى سنة 1289 تاريخها سنة 1262، فيها ذكر تصانيفه وتصانيف والده وغيرها، مطبوعة (أولها أحسن خبر وأوثق أثر). (949: إجازته) لابن أخيه السيد محمد هادي بن مهدي بن السيد دلدار علي، مبسوطة تاريخها يوم المبعث سنة 1263 وفيها ذكر المصنفات والطرق كاجازته لولده، ذكرها في نجوم السماء وكشف الحجب. (950: إجازته) للمفتي مير محمد عباس بن علي أكبر الموسوي التستري اللكهنوي المتوفى في رجب سنة 1306، طبعت مع روائح (؟) القرآن للمجاز وتاريخها سنة 1272، تعرض فيها للرد على المحدث الفيض والشيخ الحر ومن أنكر حجية الظن وحجية الكتاب. (951: اجازة) العلامة السيد حسين بن السيد محمد رضا بن آية الله بحر العلوم المتوفى سنة 1306 للعلامة ميرزا محمد جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1320 تاريخها سنة 1297 يروي فيها عن شيخه صاحب الجواهر. (952: إجازته) للسيد محمد بن اسماعيل الموسوي الساروي المتوفى سنة 1310 مختصرة تاريخها سنة 1305. (953: إجازة) العلامة الشيخ حسين بن الشيخ زين العابدين المازندراني الحائري المتوفى في شوال سنة 1339 للسيد سبط الحسين اللكهنوي المعاصر سلمه الله، طبعت في ظهر بعض تصانيف المجاز له. (954: إجازة) الشيخ تاج الدين حسين بن شمس الدين الصاعدي للسيد حسين بن حيدر الكركي يروي فيها عن المولى عبد الله بن محمود التستري

[ 185 ]

الشهيد ببخارا سنة 997، والشيخ حسين بن عبد الصمد الحارثي والسيد حسين بن الحسن كما ذكر ذلك السيد المجاز في طريق روايته في آخر البحار (955: إجازة) الامير محمد حسين بن الامير محمد صالح بن عبد الواسع الحسيني الخواتون آبادي الاصفهاني المتوفى سنة 1151، للمولى أحمد بن محمد مهدي الشريف الخواتون آبادي، متوسطة تاريخها رجب سنة 1139 (أولها نحمدك يا من أوجب علينا دين الاسلام). (956: إجازته) للمولى محمد شفيع بن نور الدين محمد الخواتون آبادي ولولده نور الدين محمد، متوسطة تاريخها جمادى الاولى سنة 1139 (أولها الحمد لله الذي جلت آلائه) كتبها بخطه في آخر مناقب الفضلاء الذي كتبه (؟) المجاز بخطه. (957: إجازته) للمولى زين الدين علي بن عين علي الخوانساري الموسوم ؟ بمناقب الفضلاء تأتي. (958: إجازته) للسيد صدر الدين محمد بن محمد باقر الرضوي القمي الغروي (؟) المتوفى حدود سنة 1160، تاريخها شعبان سنة 1148 (أولها الحمد لله الذي رفع درجات العلماء) ذكر فيها أربعا من مشايخه وقريبا من ؟ ؟ ؟ كتاب من كتب الاصحاب وتصانيف نفسه. (959: إجازته) للسيد أبي الفتح نصر الله بن الحسين الموسوي الحائري المدرس الشهيد في حدود سنة 1168، متوسطة (أولها الحمد لله الذي جعل سلسلة (؟) المخلوقات) تاريخها في ذي القعدة سنة 1145. (960: إجازة) الشيخ عز الدين الحسين بن الشيخ عبد الصمد بن الشيخ شمس الدين محمد الجبعي العاملي الحارثي الهمداني المتوفى سنة 984، للسيد المحقق الامير محمد باقر الداماد المتوفى سنة 1040 مختصرة تاريخها رجب سنة 983 (961: إجازته) للشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن الشيخ زين الدين

[ 186 ]

الشهيد العاملي صاحب المعالم المتوفى سنة 1011 مختصرة تاريخها سنة 983 (962: إجازته) للسيد الحسن بن علي بن الحسن المشهور بابن شدقم المدني ولاولاده السيد محمد والسيد علي والسيد حسين وأختهم أم الحسين كتبها لهم عام تشرفه بمكة المعظمة ونزوله بدار المجاز بعد يوم الغدير سنة 983، مختصرة أوردها في الرياض في ترجمة المجاز له. (963: إجازته) للشيخ رشيد الدين بن ابراهيم الاصفهاني مختصرة تاريخها تاسع جمادى الاولى سنة 971 كتبها له بالمشهد الرضوي. (964: اجازته) لولديه الشيخ بهاء الدين محمد والشيخ أبي تراب عبد الصمد مختصرة كتبها لهما بالمشهد الرضوي ثاني رجب سنة 971. (965: اجازته) للسيد علاء الدين محمد بن هداية الله الحسني الحسيني الخيروي (من أعمال فارس) تاريخها سنة 967، مختصرة رأيتها بخط المجاز على ظهر كتاب النصوص. (966: اجازته) للمولى ملك علي متوسطة روى فيها عن السيد حسن بن جعفر والشهيد الثاني كلاهما عن الشيخ علي الميسي ولعل المجاز والد ملك حسين بن ملك علي التبريزي المجاز من الشيخ البهائي. (967: إجازة) الشيخ حسين بن عدار لتلميذه الشيخ حمزة، متوسطة (أولها الحمد لله الذي لا ينبغي الحمد إلا له) تاريخها الثاني والعشرون من شوال سنة 950 وفيها ذكر جملة من الكتب، منها كتاب فتاوي شيخه المحقق الكركي التي كتبها المحقق بخطه متفرقة وجمعها تلميذه الشيخ حسين المجيز هذا والرضاعية والخراجية وصيغ العقود وشرح القواعد وغيرها من تصانيف شيخه الكركي. (968: إجازة) الشيخ حسين بن كمال الدين علي بن حسين بن حماد الليثي الواسطي للشيخ نجم الدين خضر بن محمد بن نعيم المطار آبادي، مبسوطة

[ 187 ]

ينقل عنها في الرياض، وقال تاريخها ثالث شوال سنة 756، يروي فيها عن والده الشيخ كمال الدين علي المجاز من السيد عبد الكريم بن طاوس ومن الشيخ محفوظ والشيخ ميثم ويحيى بن سعيد وغيرهم، ويروي فيها أيضا بالاجازة عن جمع من العلماء بشيراز في سنة 750 منهم شمس الدين محمد الآملي ومنهم عماد الدين الكاشي. (969: إجازة) الشيخ عز الدين حسين بن زين الدين علي بن الحسام العاملي العيناثي لبعض تلاميذه، تاريخها سنة 856 يروي فيها عن أخيه الشيخ ظهير الدين محمد بن علي بن الحسام ويروي أخوه ظهير الدين عن أبيهما زين الدين علي بن الحسام الراوي عن أخيه جعفر بن الحسام، قال في الرياض رأيت هذه الاجازة. (970: إجازته) للسيد عز الدين حسين بن السيد المرتضى بن السيد ابراهيم الحسيني الشاري، مختصرة تاريخها ثالث عشر رجب سنة 873، يروي فيها عن أخيه المذكور وعن الشيخ أبي طالب الوراني (الدراني، خ. ل) كلاهما عن الشيخ أحمد بن فهد الحلي، ويروي فيها أيضا عن الشيخ ناصر ابن ابراهيم البويهي عن الشيخ أبي القاسم ضياء الدين ولد الشهيد عن والده، (971: إجازة) الشيخ حسين بن فادار بن الحسين للشيخ الرشيد أبي الحسين علي بن محمد بن علي القاشاني، نقلها في الرياض في ترجمة المجاز له عن خط المجيز على ظهر نهج البلاغة، قال وخطه ردي (أقول) المظنون أن المجاز له هو الشيخ رشيد الدين أبو الحسن علي بن محمد بن علي الشعر أو الشعيري الذي كتب له الشيخ عبد الرحيم بن أحمد المشهور بأبي الفضل بن أخوة البغدادي إجازتين مختصة ومشتركة في كاشان في سنة 542 والمجيز هو الشيخ أفضل الدين الحسن بن فادار القمي إمام اللغة ووالد الشيخ سديد الدين أبي محمد بن الحسن بن فادار القمي المذكورين في فهرس الشيخ منتجب الدين

[ 188 ]

وفي الرياض الحسن بن وفادار. (972: إجازة) المحقق آقا حسين بن جمال الدين محمد الخوانساري المتوفى في اصفهان والمدفون بتخت فولاد في سنة 1098، للمولى محمد حسين المازندراني متوسطة تاريخها سنة 1089 (أولها يا ذا اللطف والجمال) (973: إجازته) للمولى خواجه محمد، مختصرة تاريخها شعبان سنة 1064، بخطه الشريف على نسخة من كتاب تهذيب الحديث. (974: إجازته) للسيد الجليل الامير ذو الفقار، كبيرة تقرب من مائة وخمسين بيت تاريخها سنة 1064 (أولها الحمد لله الذي لم يجعل ميراث الانبياء) (975: إجازته) للمولى لطف الله الشيرازي المجيز للشيخ علي الحزين مختصرة تاريخها (؟) في ذي الحجة سنة 1097 (أولها الحمد لله الذي لا يبلغ حريم كنه) (976: إجازة) الشيخ حسين بن محمد بن أحمد بن ابراهيم بن عصفور الدرازي البحراني المتوفى سنة 1216 - ابن أخ صاحب الحدائق والمجاز منه للشيخ أحمد بن زين الدين الاحسائي المتوفى سنة 1241، فيها ذكر تصانيف المجيز وتاريخها سنة 1214 على ما طبع في آخر الاجتناب في سنة 1308 (977: إجازته) لتلميذه الشيخ فرزدق بن محمد بن عبد الله البحراني الاصبعي الشويكي من قرى القطيف، قال في أنوار البدرين أنها كبيرة. (978: إجازته) الاخرى للشيخ فرزدق المذكور لكنها صغيرة، كتبها له على ظهر الانوار الوضيئة تصنيف المجيز بعد ما كتبه المجاز بخطه، ذكره في أنوار البدرين أيضا. (979: إجازته) للسيد عبد القاهر بن السيد حسين التوبلي البحراني تاريخها ثالث رجب سنة 1196، مختصرة بخط المجيز في آخر مزار التهذيب نقش خاتمه (قال محمد حسين مني) (980: إجازة) الشيخ حسين بن محمد بن جعفر الماحوزي البحراني المتوفى

[ 189 ]

سنة 1171 للسيد أبي الفتح نصر الله بن الحسين الموسوي الفائزي الحائري المدرس الشهيد في حدود سنة 1168 وهي متوسطة تاريخها 14 شوال سنة 1153 (981: إجازة) السيد حسين بن محمد بن الحسن بن حيدر الحسيني الكوهكمري التبريزي النجفي المتوفى في الثالث والعشرين من رجب سنة 1299 للمولى علي بن عبد الله العلياري التبريزي المتوفى رابع رجب سنة 1327 مختصرة أوردها المجاز في بهجة الآمال. (982: إجازة) الشيخ حسين بن محمد بن عبد النبي بن سليمان بن حمد البارباري السنبسي البحراني للشيخ حسين بن عبد الله الحوري الاوالي، وهي كبيرة مبسوطة تقرب من سبعمائة بيت بخط المجيز تاريخها سادس ذي الحجة سنة 1179 (أولها الحمد لله جاعل تفاوت منازل الرجال) أول مشايخه الشيخ عبد الله بن علي البلادي، قال (هو أكملهم وأعلمهم قرأت عليه مع جم غفير من الفضلاء مثل الشيخ عبد علي بن أحمد بن ابراهيم، وأخيه لابيه الشيخ يوسف، والشيخ محمد بن الشيخ علي المقابي، ثم ذكر من مشايخه الشيخ حسين الماحوزي، وذكر أنه شاركه في القراءة عليه الشيخ يوسف والشيخ محمد المذكوران، ثم ذكر من مشايخه الشيخ ناصر الجارودي كلهم عن الشيخ سليمان الماحوزي وفي أواسط الاجازة ذكر روايته عن المولى محمد رفيع الجيلاني المشهدي والمولى محمد باقر النيسابوري الطائفي المكي، قال وقد بلغا من العمر قرب المأة سنة وكلاهما عن العلامة المجلسي، وفي أواخر الاجازة ذكر أنه يروي بالاجازة عن السيد عبد العزيز بن أحمد الصادقي النجفي عن شيخه وأستاده الشيخ أحمد بن اسماعيل الجزائري صاحب رسالة الصلاة التي ذكر فيها مع كل حكم دليله وقد شرحها السيد عبد العزيز المذكور. (983: إجازة) الشيخ حسين بن محمد بن عبد النبي البلادي للسيد عبد العزيز ابن أحمد الصادقي النجفي في خامس عشر ذي الحجة سنة 1167 (أولها

[ 190 ]

الحمد لله الذي رفع أعلام الدين الخ) متوسطة تقرب من سبعين بيتا فيها ذكر تصانيف المجيز وأول مشايخه وأستاده الافخر الشيخ حسين الماحوزي ثم الشيخ عبد الله بن علي البلادي ثم الشيخ ابراهيم القطيفي كلهم عن الشيخ سليمان الماحوزي، ثم المولى محمد رفيع الجيلاني والمولى محمد باقر النيسابوري المكي والمظنون أن الشيخ حسين البلادي المجيز غير سميه السنبسي المذكور أولا كما يظهر من خصوصيات الاجازتين والله أعلم. (984: إجازة) الشيخ جمال الدين الحسين بن هبة الله بن الحسين بن رطبة لموفق الدين أبي كامل منصور بن علي بن خشرم ولابيه أبي منصور بن خشرم، مختصرة أخذت من مجموعة خط الشهيد يروي فيها عن الشيخ أبي علي الحسن بن شيخ الطائفة الطوسي تاريخها ربيع الثاني سنة 557. (985: إجازة) المولى حمزة بن سلطان محمد القايني الطبسي المسكن لآقا أحمد ابن آقا محمد علي الكرمانشاهي يروي فيها عن العلامة ميرزا مهدي بن هداية الله الحسيني الموسوي الاصفهاني المشهدي الشهيد في سنة 1218، أورد قطعة منها سيدنا العلامة الحسن في التكملة. (986: اجازة) السيد حيدر بن علاء الدين بن علي بن الحسن الحسيني البيروي (التبريزي) للسيد حسين بن حيدر بن علي بن قمر الكركي العاملي (أولها الحمد لله على نعمه) صورتها في إجازات البحار ليست مؤرخة لكن ذكر السيد حسين الكركي روايته عنه في الحائر الحسيني في سابع رجب سنة 1003 (987: إجازة) ميرزا حيدر علي بن عزيز الله بن محمد تقي بن محمد كاظم بن المولى عزيز الله بن المولى محمد تقي المجلسي المتوفى حدود سنة 1220 لميرزا غلام حسين بن محمد اسماعيل بن آقا علاء الدين محمد بن محمد صالح الشهير بآقا برزك بن آقا عبد الباقي بن المولى محمد صالح المازندراني الاصفهاني صهر المولى محمد تقي المجلسي وشارح أصول الكافي، وهي إجازة مبسوطة

[ 191 ]

أجازه فيها بما أجازه مير عبد الباقي بن مير محمد حسين الحسيني الخواتون آبادي (988: إجازته) المبسوطة الكبيرة المعير عنها برسالة أنساب المجلسي كتبها في سنة 1205 لخمسة من أولاده وهم ميرزا محمد علي، وميرزا محمد كاظم، وميرزا محمد تقي، وميرزا عزيز الله، وميرزا محمد صالح الملقب بآقا بزرك ذكر فيها مشايخه وجميع أحفاد جده المجلسي وكان عارفا بهم لانه ولد سنة 1146 كما صرح به في هذه الاجازة وقد شارك مع أولاده في الاجازة المذكورة ابن عمه ميرزا حسن علي بن ميرزا أبي طالب محمد تقى وكذا آقا حسن علي بن آقا محمد هادي الثاني (أولها الحمد لله - إلى قوله - يقول الفقير إلى عفو ربه الغني حيدر علي إلى آخر نسبه) وقد أكثر النقل عنها في الفيض القدسي. (989: إجازة) الشيخ خضر بن شلال بن حطاب آل خدام من بني شيبة من باهلة العفكاوي النجفي المتوفى سنة 1255 للمولى عبد الكريم الكرماني متوسطة تاريخها جمادى الاولى سنة 1247 يروي فيها عن الشيخ الاكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء وعد فيها جملة من تصانيفه، التحفة الغروية في شرح اللمعة الدمشقية، جنة الخلد، معجز الامامية، أبواب الجنان مصباح الرشاد، نجم الهداية، هداية المسترشدين، مصباح الحجيج، مصباح المتمتع، عصام الدين، وغير ذلك. (990: إجازة) العلامة السيد دلدار علي بن محمد معين بن عبد الهادي النقوي النصير آبادي المولود سنة 1166، المتوفى بلكهنو تاسع عشر رجب سنة 1235 لولده السيد محمد سلطان العلماء المولود سابع عشر صفر سنة 1199، والمتوفى ثاني عشر ربيع الاول سنة 1284 كبيرة فيها ذكر تصانيفه ووصية طويلة مقتبسة من وصية أمير المؤمنين عليه السلام لابنه الحسن بن علي عليهم السلام (أولها أصح الاحاديث وأحسن الاخبار) تاريخها سنة 1218

[ 192 ]

(991: إجازة) الشيخ راضي بن الشيخ محمد آل الشيخ خضر النجفي المتوفى سنة 1290 للمولى علي بن عبد الله العلياري التبريزي المتوفى سنة 1327 (992: اجازته) للعلامة المولى محمد علي بن حسن الخوانساري النجفي المتوفى بها سنة 1332، رأيتها بخط المجيز وخاتمه. (993: إجازته) لتلميذه ميرزا محمد بن عبد الوهاب آل داود الهمداني الكاظمي المتوفى بها سنة 1303، أدرجها المجاز في الشجرة المورقة. (994: إجازة) الشيخ ربيع بن جمعة العبري العبادي الجزائري للسيد شرف الدين محمود بن علاء الدين بن جلال الدين كتبها المجيز له بخطه بعد إجازة شيخه محمد بن أبي جمهور للسيد المجاز المذكور بعنوان وأزيدك فائدة أخرى وتاريخ خطه سنة 912. (995: إجازة) السيد رضي الدين بن العلامة السيد محمد بن علي بن حيدر بن محمد بن نجم الدين الموسوي العاملي المكي المولود بها سنة 1103، لميرزا أحمد بن محمد مهدي الشريف الخواتون آبادي تاريخها سنة 1154 وهي كبيرة (أولها حمدا لمن تنزه بجلاله عن مشابهة الانام. (996: إجازته) للسيد شبر بن محمد بن ثنوان بن عبد الواحد بن أحمد بن علي بن حسان بن عبد الله بن علي بن الحسن بن السلطان محسن بن السيد محمد الملقب بالمهدي جد بيت المشعشعي الحويزي الموسوي، وللسيد نصر الله بن الحسين المدرس الحائري الشهيد تاريخها سنة 1155، متوسطة (أولها الحمد لله مستحقه) كتبها لهما وأحال التفصيل إلى ما كتبه في السنة الماضية لميرزا أحمد الشريف وزاد هنا فهرس تصانيف والده. (997: اجازة) الشيخ محمد رفيع بن عبد المحمد بن محمد رفيع بن أحمد بن صفي الكواري الكزازي للسيد عبد الرحمن بن السيد محمد تقي الحسيني الكرهرودي السلطان آبادي صرح فيها بانها إجازة مدبجة معبرا عن المجاز بالسيد

[ 193 ]

الاستاد، ذاكرا جملة من تصانيفه، ويروي فيها عن العلامة ميرزا حبيب الله الرشتي والشيخ محمد حسين الكاظمي، والشيخ زين العابدين المازندراني والمجيز توفي قبل شيخه العلامة الرشتي بكثير. (998: إجازة) الشيخ السعيد الشهيد زين الدين بن نور الدين علي بن أحمد ابن جمال الدين بن تقي الدين بن صالح بن مشرف الشامي العاملي الجبعي النحاريري الشهيد في سنة 996، للشيخ ظهير الدين ابراهيم بن الشيخ زين الدين أبي القاسم علي بن الشيخ الصالح التقي تاج الدين عبد العالي الميسي متوسطة تاريخها سنة 957، وفي آخرها شرك (؟) معه في الاجازة ولده الموفق المقبل الشيخ عبد الكريم بن ابراهيم الميسي. (999: إجازته) للشيخ محيي الدين أحمد بن تاج الدين الميسي العاملي ذكرها سيدنا الحسن في التكملة (أقول) هو معاصر للشهيد ويروي عن شيخه علي بن عبد العالي الميسي وهو محيي الدين بن أحمد وقد أجاز الشيخ محمود اللاهجي سنة 954 كما يأتي. (1000: إجازته) للشيخ تاج الدين بن هلال الجزائري كتبها له بمكة المعظمة في رابع عشر ذي الحجة سنة 964 متوسطة، ذكر فيها جملة من تصانيفه (أولها الحمد لله وسلامه على عباده) (1001: إجازته) للشيخ عز الدين حسين بن زمعة المدني، مختصرة تاريخها أوائل شوال سنة 948 كتبها بخطه على ظهر حاشيته على ألفية الشهيد الاول (1002: إجازته) للشيخ عز الدين الحسين بن عبد الصمد بن الشيخ شمس الدين محمد الجبعي العاملي الحارثي الهمداني المتوفى بالبحرين سنة 984، كبيرة مبسوطة فيها مضامين عدة إجازات (أولها الحمد لله الذي أو صح للانام سبل الاكرام) تاريخها ليلة الخميس ثالث جمادى الآخرة سنة 941 رأيت صورتها عند الشيخ هادي آل كاشف الغطاء بخط الشيخ شرف الدين

[ 194 ]

علي بن جمال الدين المازندراني النجفي وعليها حواش بعنوان منه (ره) وحواش منقولة عن خط حسن وأظنه صاحب المعالم ضمن مجموعة كلها بخط شرف الدين المذكور كتبها سنة 1061. (1003: إجازته) للشيخ سلمان بن محمد بن محمد الجبعي العاملي، مختصرة رأيتها بخطه على ظهر منية المريد تاريخها الخميس ثاني ذي القعدة سنة 954 (1004: إجازته) للسيد عطاء الله بن السيد بدر الدين حسين الحسيني الموسوي بعد قراءته عليه جملة من الكتب ومنها ارشاد العلامة المكتوبة عليها هذه الاجازة المتوسطة في يوم الاحد ثالث جمادى الاولى سنة 950 (أولها الحمد لله وسلام على عباده). (1005: إجازته) لتلميذه السيد نور الدين علي بن عز الدين حسين الشهير بابن الصائغ الحسيني الموسوي تاريخها يوم الخميس آخر جمادى الاولى سنة 958 متوسطة. (1006: إجازته) للشيخ محمود بن محمد بن علي بن حمزة اللاهجي مختصرة كتبها له بخطه في ذيل إجازته للشيخ حسين بن عبد الصمد تاريخها رجب سنة 953 (1007: إجازة) العلامة ميرزا زين العابدين بن أبي القاسم الموسوي الخوانساري الاصفهاني المتوفى سنة 1276 لولده العلامة ميرزا محمد باقر صاحب روضات الجنات المتوفى سنة 1313 مختصرة تاريخها سنة 1255 (1008: إجازة) السيد زين العابدين بن السيد حسين بن السيد محمد المجاهد ابن الامير السيد علي صاحب الرياض الطباطبائي الحائري المتوفى بها في ذي القعدة سنة 1292 لابن أخيه العلامة ميرزا جعفر بن ميرزا علي نقي المتوفى سنة 1320، متوسطة، يروي فيها عن الشيخ محمد حسن صاحب الجواهر، والشيخ محمد حسين صاحب الفصول تاريخها سنة 1292 قبل وفاته بأشهر.

[ 195 ]

(1009: إجازته) لميرزا محمد الهمداني المتوفى بالكاظمية سنة 1303 - الذي لقبه السلطان عبد العزيز العثماني في سنة 1278 بامام الحرمين - ابن الحاج عبد الوهاب آل داود مطبوعة على ظهر ملتقطات فصوص اليواقيت للمجاز تاريخها سنة 1281 وعد فيها كتاب فقه الرضا من المتواترات. (1010: إجازة) العلامة الشيخ زين العابدين بن مسلم البار فروشي المازندراني الحائري المتوفى بها في السادس عشر ذي القعدة سنة 1309، وقيل في تاريخه (تزين الخلد بزين العباد) لشمس العلماء السيد محمد ابراهيم ين السيد محمد تقي النقوي المتوفى بلكهنو في العشرين من جمادى الثانية سنة 1307 تاريخ الاجازة سنة 1290. (1011: إجازته) لميرزا جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1320، مختصرة تاريخها سنة 1290. (1012: اجازته) للسيد محمد رضا بن السيد محمد علي الحسيني الكاشاني المشهور بگلهري، مختصرة تاريخها سنة 1276 (أولها الحمد لله الذي رفع قدر العلماء) (1013: إجازته) للمولى محمد طاهر بن محمد كاظم الاصفهاني الشاه عبد العظيمي المتوفى بها حدود سنة 1310 (أولها الحمد لله الذي جعل العلماء ورثة الانبياء) مختصرة. (1014: إجازته) للشيخ عبد السادة، متوسطة اجتهادية رأيتها بامضائه. (1015: إجازته) للسيد علي حسين الزنجيفوري ابن السيد خيرات علي وصاحب لسان الصادقين طبعت معه تاريخها سنة 1303. (1016: إجازته) للسيد نياز حسن الهندي صاحب كتاب حلية العباد المطبوع سنة 1294 طبعت الاجازة معه. (1017: إجازة) السيد الشهيد الامير زين العابدين بن الامير نور الدين

[ 196 ]

ابن مراد بن علي بن المرتضى الحسيني الكاشاني نزيل مكة وتلميذ المولى محمد أمين الاسترابادي، للشيخ عبد الرزاق المازندراني، متوسطة (أولها الحمد الذي جعل الانبياء والمرسلين) ذكر فيها أنه مؤسس البيت الحرام في سنة 1040. (1018: إجازة) الشيخ معين الدين سالم بن بدران بن علي المازني المصري لخواجه نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة 672، مختصرة تاريخها ثامن عشر جمادى الثانية سنة 629. (1019: إجازة) الشيخ محمد سعيد بن الشيخ يوسف الدينوري القراچه داغي كبيرة مبسوطة (أولها الحمد لله بارئ النسمات) كتبها لابن أستاده العلامة السيد محمد رضا ابن آية الله بحر العلوم الطباطبائي المتوفى سنة 1253، ليس لها تاريخ لكن الظاهر أن تاريخها قريب من تاريخ إجازات سائر مشايخه المكتوبة جميعها بخطوطهم على ظهر شرح اللمعة للمجاز في سنة 1245 روى فيها عن الاستاد الوحيد وبحر العلوم والمحقق القمي وصاحبي الرياض ومفتاح الكرامة وصاحب كشف الغطاء. (1020: إجازة) القاضي محمد سعيد بن محمد مفيد القمي الملقب بحكيم كوچك وتلميذ المحدث الفيض، للمولى محمد كريم رأيتها بخط المجيز على ظهر المجلد الاول والثاني من شرح توحيد الصدوق الذي ألفه المجيز سنة 1099، (أولها حمدا لمن ولى وجهه من يشاء) (1021: إجازة) الشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي المتوفى سنة 1121 للشيخ أحمد بن ابراهيم بن أحمد بن صالح بن أحمد بن عصفور الدرازي البحراني والد صاحب الحدائق المتوفى سنة 1131، متوسطة كتبها له بخطه على ظهر أربعين البهائي الموجود في كتب المولى محمد علي الخوانساري تاريخها خامس شعبان سنة 1119، ذكر فيها تصانيفه.

[ 197 ]

(1022: إجازته) للشيخ عبد الله بن الحاج صالح السماهيجي البحراني المتوفى سنة 1135، متوسطة فيها ذكر بعض تصانيفه (أولها أما بعد الحمد لله على افضاله) كتبها له ببندر گنك في شعبان سنة 1109. (1023: إجازته) لتلميذه الشيخ علي بن الحاج محمد البحراني رأيتها بخطه على ظهر رسالة الصلاة التي الفها المجيز سنة 1103، مختصرة (أولها نحمدك يا هادي الانام) (1024: إجازته) للشيخ محمد رفيع البيرمي اللاري، مختصرة تاريخها سنة 1111، ذكر فيها جملة من تصانيفه رأيتها بخطه على ظهر رسالته في الطهارة والصلاة. (1025: إجازة) الشيخ أبي الفضل شاذان بن جبرئيل بن اسماعيل القمي للسيد محيي الدين بن زهرة ووالده في سنة 584 أدرج العلامة السيد محسن العاملي صورتها في الجزء الثاني - من معادن الجواهر. (1026: إجازة) السيد شفيع بن علي أكبر الموسوي الچابلقي المتوفى ببروجرد سنة 1280، سماها بالروضة البهية يأتي في الراء. (1027: إجازته) للمولى محمد علي بن المولى محمد كاظم الشاهرودي المتوفى سنة 1293. (1028: إجازة) المولى شمس الدين محمد الكشميري للمولى هداية الله بن المولى عبد الوحيد الجيلاني، متوسطة كتبها له في آخر الجزء الاول من الفقيه (أولها وبعد حمد الله الملك الحق) تاريخها الثاني والعشرون من شهر رمضان سنة 1040، يروي فيها عن الشيخ بهاء الدين محمد العاملي، وكتب له أيضا إجازتين مختصرتين على الجزء الثاني والثالث منه. (1029: إجازة) المولى محمد صادق الشريف الاصفهاني الهمداني للمولى محمد حسين التستري المجاز أيضا من العلامة المجلسي في سنة 1099، وهي

[ 198 ]

مختصرة كتبها المجاز بخطه في ذيل إجازة العلامة المجلسي له وذكر أن قراءته على شيخه المولى الهمداني كانت قبل القراءة على شيخه العلامة المجلسي. (1030: إجازة) المولى محمد صادق النيسابوري للمولى محمد التستري، مختصرة تاريخها شهر صفر سنة 1110 كتبها له بخطه في آخر تهذيب الحديث وروى فيها عن السيد ميرك موسى الحسيني المدرس في الروضة الرضوية عن شيخه العلامة المولى محمد مؤمن عن الشيخ البهائي. (1031: إجازة) المولى محمد صادق بن المولى محمد بن عبد الفتاح التنكابني الاصفهاني المولود سنة 1082، للسيد الجليل مير أبي القاسم جعفر بن الحسين الموسوي الخوانساري المتوفى سنة 1158 كتبها له ولولده السيد حسين شيخ آية الله بحر العلوم والمتوفى سنة 1191 ذكره في معدن الفوائد، (1032: إجازته) للمولى محمد حسين بن المولى حسن بن المولى علي بن الفقيه حسن التنكابني الجيلي الاصفهاني اللنباني المتوفى سنة 1129 مختصرة تاريخها رابع جمادى الثانية سنة 1123، ذكر فيها أن عمره حين كتابة الاجازة إحدى وأربعون سنة كتبها له بخطه على ظهر سفينة النجاة لوالد المجيز وهي بخط المجاز فرغ من كتابتها سنة 1122 وسرد نسبه بخطه كما مر. (1033: إجازته) للمولى زين الدين علي بن عين علي الخوانساري المجاز من الامير محمد حسين الخواتون آبادي بالاجازة الكبيرة الموسومة بمناقب (؟) الفضلاء. (1034: إجازة) العلامة السيد محمد صادق بن السيد مهدي بن الامير السيد علي الكبير الحسيني الطباطبائي سبط السيد محمد المجاهد الشهير بالسيد صادق السنگلجي (محلة بطهران) وتوفي سنة 1300، ومرقده على مقربة من شاه عبد العظيم مزار معروف كتبها لبهاء الدين صدر الشريعة ابن نظام الدولة بن أمين الدولة بن الصدر الاصفهاني يروي عن أبيه السيد

[ 199 ]

مهدي عن السيد محمد المجاهد. (1035: إجازة) المولى محمد صالح الهروي تلميذ الشيخ المحدث محمد بن الحسن الحر العاملي للسيد نصر الله بن الحسين الموسوي المدرس الحائري الشهيد في حدود سنة 1168 (أولها الحمد لله الذي عرفنا أصح المذاهب) (1036: إجازة) المولى حسام الدين محمد صالح بن المولى أحمد المازندراني الاصفهاني المتوفى سنة 1086 كما أرخه في جامع الرواة أو سنة 1081، كما في الروضات، للمولى محمد حسين بن حيدر علي التستري تاريخها سنة 1073، مختصرة بخط المجيز في آخر الاستبصار. (1037: إجازة) الشيخ صالح بن عبد الكريم الگرزكاني البحراني المتوفى سنة 1098، للشيخ عزيز بن نصار الجزائري، مختصرة تاريخها ربيع الاول سنة 1096، بخط المجيز على ظهر دراية الشهيد الثاني. (1038: إجازة) الامير محمد صالح بن عبد الواسع بن محمد صالح الحسيني الخواتون آبادي الاصفهاني المتوفى سنة 1116، للمولى أبي الحسن الشريف العاملي مبسوطة (أولها الحمد لله الذي أوضح لعباده) تاريخها سنة 1107. (1039: إجازة) صدر الحكماء مير صدر الدين الحسيني الدشتكي الشيرازي للحاج محمود بن محمد النيريزي تاريخها سنة 903 كتبها له بخطه على إثبات الواجب للمجيز الذي هو بخط المجاز. (1040: إجازة) الشيخ صفي الدين بن الشيخ فخر الدين الطريحي النجفي للمولى أبي الحسن الشريف العاملي الاصفهاني النجفي، متوسطة (أولها الحمد لله على نعمائه) تاريخها يوم السبت تاسع ربيع الاول سنة 1100، (1041: إجازته) للشيخ محمد حسين بن محمد علي التبريزي، متوسطة (أولها الحمد لله رب العالمين) تاريخها الخامس والعشرون من ذي الحجة سنة 1090 (1042: اجازة) الشيخ محمد طاهر الدزفولي المتوفى في بضع وعشرين سنين بعد

[ 200 ]

الثلاثمائة والالف، للعلامة الامير عبد الصمد التستري المتوفى سنة 1337 (1043: إجازة) المولى محمد طاهر بن محمد حسين الشيرازي النجفي القمي المتوفى بها سنة 1098 للمولى العلامة محمد باقر بن محمد تقي المجلسي الاصفهاني المتوفى سنة 1110، متوسطة (أولها الحمد لله الذي أوضح لنا السبل) تاريخها سنة 1086. (1044: إجازته) للمولى نور الدين محمد بن مرتضى بن محمد مؤمن بن مرتضى الكاشاني، مختصرة يروي فيها عن السيد نور الدين علي العاملي عن أخويه السيد محمد صاحب المدارك والشيخ حسن صاحب المعالم. (1045: إجازة) المفتي مير محمد عباس بن علي أكبر بن جعفر بن طالب ابن نور الدين بن المحدث الجزائري التستري اللكهنوي المتوفى في الخامس والعشرين من رجب سنة 1306، للسيد علي حسين الزنجيفوري ابن السيد خيرات علي وصاحب لسان الصادقين الذي ألفه سنة 1299 أورد صورتها في التجليات. (1046: إجازته) لتاج العلماء السيد علي محمد بن سلطان العلماء السيد محمد ابن السيد دلدار علي النصير آبادي المتوفى سنة 1312، طبعت (1047: إجازة) الامير عبد الباقي بن الامير محمد حسين بن الامير محمد صالح الحسيني الخواتون آبادي الاصفهاني المتوفى سنة 1208، لآية الله بحر العلوم المتوفى سنة 1212، مبسوطة (أولها نحمدك يا من ربانا من البداية إلى النهاية) كتبها له بعد مراجعة المجاز من زيارة مشهد خراسان إلى اصفهان في شهر شعبان سنة 1193. (1048: إجازة) السيد النسابة جلال الدين عبد الحميد بن فخار بن معد الموسوي الحائري للسيد أبي المظفر غياث الدين عبد الكريم بن أبي الفضائل أحمد بن موسى بن طاوس الحلي المتوفى سنة 693 ولولده رضي الدين

[ 201 ]

أبي القاسم علي بن عبد الكريم، قال في الرياض رأيتها بخط المجيز في تبريز على ظهر كتاب المجدي وهي مختصرة، يروي فيها عن والده فخار بن معد وقال السيد عبد الكريم بن طاوس أن شيخه السيد عبد الحميد هذا يروي أيضا عن مجد الدين علي بن العريضي وعن يحيى بن محمد بن الفرج السوراوي كلاهما عن الشيخ رشيد الدين ابن شهراشوب. (1049: إجازته) الكبيرة الجامعة للسيد عبد الكريم المذكور أحال المجيز التفاصيل - في المختصرة المذكورة إلى هذه الاجازة. (1050: إجازة) الامير نظام الدين عبد الحي بن الامير عبد الوهاب ابن علي الحسيني الاسترابادي الاشرفي الجرجاني لبعض تلاميذه، تاريخها سنة 949 ذكرها صاحب الرياض. (1051: إجازة) الشيخ كمال الدين عبد الرحمن بن محمد بن ابراهيم بن العتايقي الحلي لتلميذه الذي قرأ عليه المجلد الثالث من شرحه على نهج البلاغة، مختصرة تاريخها سنة 786 ذكرها في الرياض. (1052: إجازة) الشيخ أبي الفضل عبد الرحيم بن أحمد بن محمد بن محمد بن ابراهيم بن خالد بن الاخوة الشيباني البغدادي نزيل اصفهان، للشيخ أبي الحسن رشيد الدين علي بن محمد بن علي الشعيري (الشعر) مختصرة كتبها له بقاسان في رجب سنة 546 على ظهر الغرر والدر للسيد المرتضى، يرويه عن الشيخ أبي غانم العصمي عن مصنفه. (1053: إجازته) لرشيد الدين المذكور وللشيخ الامام السيد سديد الدين محمد بن علي بن محمد الطوسي نقلها في الرياض عن خط المجيز على ظهر نهج البلاغة كتبها لهما بقاسان في جمادى الاولى سنة 546 يرويه عن الشيخ أبي الفضل محمد بن يحيى الناقلي (النائلي) عن أبي نصر عبد الكريم بن محمد الهروي الديباجي المعروف بسبط بشر الحافي عن مصنفه (أقول) رشيد

[ 202 ]

الدين هذا هو الذي مرت اجازة الشيخ حسين بن فادار بن الحسين له وقد كتب السيد ضياء الدين فضل الله الراوندي من كاشان أبياتا إلى الشيخ عبد الرحيم بن الاخوة باصفهان وكتب هو الجواب إلى كاشان أوردهما في اجازات البحار عن مجموعة الجبعي عن مجموعة الشهيد محمد بن مكي. (1054: إجازة) الشيخ عبد السميع بن فياض الاسدي للحاج أحمد خزعل كتبها له على ظهر نسخة قواعد العلامة التي اشتراها المجاز في سنة 882، مختصرة ليست مؤرخة ورأيت بخط المجيز التنقيح الرايع كتبه في سنة 918 (1055: إجازة) الشيخ عبد العالي بن نور الدين المحقق علي بن الحسين بن عبد العالي الكركي للسيد المحقق الداماد المتوفى سنة 1040، مختصرة. (1056: إجازة) السيد عبد العزيز بن أحمد المصادقي (؟) النجفي للشيخ محمد رضا ابن الشيخ عبد المطلب التبريزي، متوسطة كتبها له على المجلد الثالث من كتابه الموسوم بالشفا في أخبار آل المصطفى (أولها الحمد لمن جعل الحمد طريقا لمزيد الانعام) تاريخها يوم الغدير سنة 1178. (1057: اجازة) الشيخ عبد علي بن محمد بن عبد الله بن الحسين بن قضيب القاروني الخطي البحراني المجاز من آية الله بحر العلوم، للعلامة الحاج محمد ابراهيم بن الحسن الخراساني الكلباسي الاصفهاني المتوفى سنة 1262، مبسوطة تاريخها سنة 1220. (1058: إجازة) الشيخ عبد علي بن محمد الخمايسي النجفي، للشيخ ناجي بن الشيخ علي النجفي المشهور بالحضياري، متوسطة تاريخها تاسع عشر شهر محرم الحرام سنة 1072 يروي فيها عن الشيخ فخر الدين الطريحي والسيد حسين بن كمال الدين الابرز والشيخ محمد بن جابر بن عباس والامير فيض الله التفريشي. (1059: إجازته) للشيخ يوسف بن عبد الحسين الصفار النجفي الشهير

[ 203 ]

بالصلنباوي كتبها له بخطه في شوال سنة 1069 على ظهر نسخة أصول الكافي التي كتبها المجاز في المدرسة الغروية وفرغ منه في رجب سنة 1069 ذكر فيها أربعة من مشايخه لكن ذكر بدل الامير فيض الله الامير شرف الدين علي بن حجة الله الشولستاني الذي هو يروي عن التفريشي (1060: إجازته) أيضا للشيخ يوسف المذكور كتبها له بخطه بعد الاجازة الاولى تاريخها أول ذي القعدة سنة 1069. (1061: إجازة) السيد غياث الدين أبي المظفر عبد الكريم بن جمال الدين أبي الفضائل أحمد بن موسى بن طاوس المولود سنة 648 والمتوفى سنة 693، للشيخ كمال الدين علي بن الحسين بن حماد بن أبي الخير الليثي الواسطي المجاز من يحي بن سعيد في سنة 684، متوسطة، نقل صاحب المعالم قطعة منها في إجازته الكبيرة للسيد نجم، روى فيها عن خواجه نصير الدين، والشيخ كمال الدين ميثم بن علي بن ميثم البحراني، وعمه السيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس. (1062: إجازة) الشيخ الجليل أبي محمد عبد الله بن جعفر بن محمد بن موسى بن جعفر بن محمد بن أحمد العياشي الدرويستي للشيخ صفي الدين أبي الفتوح الهمداني محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الجبار ابن الحسين بن محمد بن أحمد بن المشرون الوزيري ولولده أبي نصر أحمد بن محمد مختصرة، كتبها بخطه لهما على ظهر مقتضب الاثر في شعبان سنة 575، يرويه عن جده محمد بن موسى عن جده جعفر بن محمد عن الحسن بن محمد بن اسماعيل بن أشناس البزاز عن مصنفه الشيخ الامام أبي عبد الله أحمد بن محمد بن عبد الله بن الحسين بن عياش بن ابراهيم ابن أيوب الجوهري المتوفى سنة 401. (1063: إجازة) الشيخ هبة الله بن حامد بن أحمد بن علي بن أيوب لمن

[ 204 ]

قرأ عليه الصحيفة السجادية في ربيع الآخر سنة 603، مختصرة. (1064: إجازة) المولى عبد الله بن الحسين التستري المتوفى باصفهان في سنة 1021، لولده المولى حسن علي، مختصرة تاريخها سنة 1020. (1065: إجازته) للقاضي عبد المؤمن، مختصرة غير مؤرخة. (1066: إجازته) للسيد الامير مصطفى بن الحسين الحسيني التفريشي صاحب نقد الرجال والمتوفى بعد سنة 1044 كتبها له بخطه على ظهر الكافي مختصرة تاريخها سنة 1019. (1067: إجازة) الشيخ أبي طالب عبد الله بن حمزة بن عبد الله بن حمزة بن الحسن بن علي الشارحي المشهدي الشهير بالشيخ نصير الدين الطوسي للسيد شهاب الدين محمد بن تاج الدين الحسيني الكيسكي أوردها في الرياض عن خط المجيز على ظهر صحيفة الرضا عليه السلام مختصرة تاريخها ربيع الآخر سنة 578. (1068: إجازة) السيد عبد الله بن محمد رضا شبر الحسيني الكاظمي المتوفى سنة 1242، للسيد محمد تقي بن الامير مؤمن بن الامير محمد تقي بن الامير رضا الحسيني القزويني المتوفى سنة 1270، مبسوطة، تاريخها سنة 1240 (أولها الحمد لله الذي أجاز المستجيزين). (1069: إجازته) للسيد كاظم بن السيد قاسم الرشتي الحائري، أورد بعضها في نجوم السماء في ترجمة الشيخ أسد الله التستري. (1070: إجازة) الشيخ عبد الله بن الحاج صالح بن جمعة بن شعبان بن علي بن أحمد بن ناصر بن محمد بن عبد الله السماهيجي الاسبعي البحراني المتوفى ببهبهان تاسع جمادى الثانية سنة 1135، للشيخ محمد بن عبد المطلب البحراني، قال السيد عبد الله الجزائري إني رأيتها بخطه على ظهر كتابه جواهر البحرين.

[ 205 ]

(1071: إجازته) للشيخ ناصر بن محمد الجارودي الخطي كبيرة مبسوطة مدبجة صرح فيها بأنه استجاز أولا من الشيخ ناصر فاجازه ثم كتب هذه الاجازة له (أولها الحمد على جزيل افضاله) كتبها في بهبهان وفرغ منها عصر الاثنين الثالث والعشرين من صفر سنة 1128، وفيها فوائد كثيرة لكن فيها مطاعن على جملة من القدماء الاصوليين. (1072: اجازته) للشيخ ياسين بن صلاح الدين علي بن ناصر بن علي البلادي نزيل شيراز، وهي كبيرة مبسوطة كتبها في آخر منية الممارسين في أجوبة الشيخ ياسين صرح فيها بروايته عن الشيخ ناصر الجارودي عن ميرزا عبد الله ابن عيسى التبريزي والمولى أبي الحسن الشريف كلاهما عن العلامة المجلسي (1073: إجازته) للشيخ جمال الدين يوسف بن الشيخ محمد قاسم العاملي الجبراني بالباء قال في دعائه له (جبر الله وهن اختلاله) متوسطة (أولها الحمد لله الذي قصر الاجازة في رواية الاخبار) كتبها له بالمشهد الرضوي ثامن عشر بيع الاول سنة 1115. (1074: إجازة) الشيخ عبد الله بن علي بن أحمد بن سليمان البلادي البحراني، للسيد نصر الله المدرس الحائري الشهيد في حدود سنة 1168، متوسطة، تاريخها أول ربيع الثاني سنة 1145، يظهر منها أن المجيز ليس هو الشيخ عبد الله بن علي بن أحمد الاوالي المتوفى سنة 1148، الذي جعله الشيخ يوسف في اللؤلؤة ثاني مشايخه وإن كان معاصرا معه ومشاركا في الاسم واسم الاب والجد والبلد لان من كان شيخ صاحب الحدائق يروي عن العلامة المجلسي بواسطة شيخه الشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي كما في اللؤلؤة وأما الشيخ عبد الله في هذه الاجازة يروي عن شيخه سليمان بن عبد الله الدونجي الاوالي عن شيخه سليمان بن علي الاوالي عن شيخه علي بن سليمان البحراني عن شيخه العلامة المجلسي فبينتهما

[ 206 ]

ثلاث وسائط وأيضا يروي شيخ صاحب الحدائق عن الشيخ محمود المعني بلا واسطة والشيخ عبد الله هذا يروي عن شيخه سليمان الدونجي عن الشيخ محمود المعني. (1075: إجازة) القاضي مجدالدين عبد الله بن محمود بن مودود بن محمود البلدجي (بدرجي) من مشايخ الشيخ ميثم الذي توفي سنة 679، للسيد عبد المطلب بن مرتضى الحسيني، صرح بذلك المجاز في إجازته الآتية قريبا (1076: إجازة) الشيخ شهاب الدين عبد الله بن محمود بن سعيد التستري المشهدي الشهيد في ميدان بخارا سنة 997 لبعض تلاميذه كتبها بخطه على ظهر أربعين الشهيد، قال في الرياض أن النسخة عندنا ذكر نسبه فيها كما ذكرناه. (1077: إجازة) السيد عبد الله بن السيد نور الدين بن السيد المحدث نعمة الله بن عبد الله الموسوي الجزائري التستري المتوفى سنة 1173، كبيرة مبسوطة كتبها لاربعة من علماء الحويزة، ذكر أولا الشيخ محمد بن كرم الله الحويزي، والشيخ ابراهيم بن خاجا عبد الله بن كرم الله، ثم شارك معهما في آخر الاجازة الشيخ ابراهيم بن الشيخ عبد الله بن ناصر الحويزي الهميلي، والشيخ محمد بن الشيخ محمد مقيم بن الشيخ درويش محمد الاصفهاني الغروي (أولها الحمد لله المتواترة نعمائه) تاريخها أصيل الاحد ثانى جمادى الثانية سنة 1168، وعقد في أواخره فصلا ترجم فيه أربعا وستين رجلا من العلماء الذين أدركهم في زمانه من مشايخه وغيرهم وعقد فصلا مستقلا في ترجمة الشيخ عبد الله السماهيجي يروي فيها عن والده نور الدين، وعن السيد نصر الله الحائري، والامير محمد حسين الخواتون آبادي، والسيد رضي الدين بن محمد حيدر المكي، والسيد صدر الدين بن محمد باقر الرضوي القمي رأيتها بخط الشيخ محمد بن مير علي بن حسين بن

[ 207 ]

علي بن مقصود التستري تلميذ المجيز كتبها في رجب سنة 1168، (1078: إجازة) السيد عبد المطلب بن المرتضى الحسيني الراوي بالاجازة عن القاضي مجد الدين عبد الله بن محمود المذكور آنفا، لتلميذه القارئ عليه الصدر الكبير حسام الدين عبد الوهاب بن الامير الكبير قليج أرسلان بن باي أرسلان بن بدر البدري، مختصرة تاريخها يوم الخميس السادس والعشرون من ربيع الاول سنة 723، كتبها له بخطه في الموصل (؟) على ظهر كتاب تنزيه الانبياء للسيد الشريف المرتضى ونقلها في الرياض (؟) في ترجمة المجاز عن خط المجيز مصرحا بأنه ليس هو السيد عميد الدين عبد المطلب بن أبي الفوارس الاعرجي الحلي وان كان معاصره. (1079: إجازة) الشيخ رضي الدين عبد الملك بن شمس الدين اسحق بن رضي الدين عبد الملك بن محمد بن محمد بن فتحان الواعظ القمي الكاشاني للمولى زين الدين علي مختصرة كتبها له على قواعد العلامة تاريخها سنة 851، ونقلها في الرياض عن خط المجيز، والمجاز ليس زين الدين علي بن الحسن بن محمد الاسترابادي المتوفى سنة 827، ولا الشيخ زين الدين علي بن الحسن بن الحسين بن الحسن السرابشنوي المجاز (؟) من والده سنة 763 ويروي عن المجيز ولده علاء الدين فتح الله بن عبد الملك وكذا حفيده وجيه الدين عبد الله بن فتح الله، ويروي عن وجيه الدين الشيخ محمد بن علي بن أبي جمهور وهو طريقه السابع في العوالي. (1080: إجازة) الشيخ عبد النبي القزويني لآية الله بحر العلوم المتوفى سنة 1212، كتبها له في ذيل تقريظه على كتابه المشكاة. (1081: إجازة) الشيخ عبد النبي بن سعد الجزائري المتوفى سنة 1021، للشيخ فضل بن محمد بن فضل العباسي، مختصرة كتبها له بخطه في آخر رجال ابن داود الذي هو بخط المجاز تاريخها أواخر شعبان سنة 1020.

[ 208 ]

(1082: إجازة) الشيخ عبد الواحد بن محمد بن أحمد البوراني للشيخ أبي الحسن الشريف العاملي الاصفهاني الغروي المتوفى سنة 1138، متوسطة (أولها الحمد لله الذي بالنعم الجسيم إبتدأنا) تاريخها خامس عشر شوال سنة 1103 يروي فيها عن الشيخ حسام الدين بن درويش علي الحلي عن الشيخ البهائي بطرقه ويروي أيضا عن الشيخ عبد علي بن محمد الخمايسي النجفي (1083: إجازة) أبي الفتح عثمان بن جني النحوي المتوفى سنة 392، لابي عبد الله الحسين بن أحمد بن نصر، ذكر فيها فهرس جملة من تصانيفه كما في الجزء الخامس من معجم الادباء (ص، 29). (1084: إجازة) الامير جمال الدين عطاء الله بن فضل الله الحسيني الدشتكي الشيرازي للمولى كمال الدين حسين بن شرف الدين عبد الحق الاردبيلي الالهي، متوسطة (أولها إن أولى ما نطق به أرباب الكمال) يروي فيها عن عمه السيد أصيل الدين عبد الله الواعظ الحسيني الشيرازي الهروي تاريخها الرابع والعشرون من ذي القعدة سنة 899. (1085: إجازة) الشيخ علي بن أحمد بن الحجة والد الشهيد الثاني، للشيخ نجم الدين بن أحمد التراكيشي، مختصرة تاريخها سنة 924. (1086: إجازة) السيد صدر الدين علي بن نظام الدين أحمد بن محمد معصوم الحسيني الدشتكي المدني المتوفى سنة 1118، للسيد ميرزا ابراهيم ابن مراد الحسيني، مختصرة تاريخها سنة 1109. (1087: إجازته) للشيخ محمد باقر بن المولى محمد حسين النيسابوري المكي مختصرة تاريخها سنة 1117 يروي فيها عن أبيه نظام الدين عن أبيه محمد معصوم عن المولى محمد أمين الاسترابادي عن ميرزا محمد صاحب كتاب الرجال عن الامير محمد محسن بن الامير علي شرف الآباء بن غياث الدين منصور الذي توفي سنة 948 كل إبن عن أبيه والمنصور عن والده

[ 209 ]

صدر الحقيقة (؟) الامير صدر الدين الكبير الشهيد سنة 903 عن والده غياث الدين منصور لذي أخذ منه العلوم الشرعية كما صرح به القاضي في المجالس وهو عن والده صدر الدين محمد بن ابراهيم بن صدر الدين محمد بن اسحق بن علي بن عربشاه، وهكذا الابناء عن الآباء إلى المعصوم عليه السلام. (1088: إجازة) الشيخ علي بن تاج الدين الانصاري للشيخ معين الدين بن نصر الله بن أمين الدين بن نصر الله بخطه مختصرة تاريخها سنة 884 (1089: اجازة) الشيخ علي بن جعفر بن زين الدين علي بن سليمان القدمي البحراني المتوفى بكازرون سنة 1131، للشيخ عبد الله بن الحاج صالح السماهيجي المتوفى سنة 1135، قال المجاز له في حاشية اجازته الكبيرة للشيخ ناصر أنه كتب الي بهذه الاجازة من شيراز وفيها روايته عن والده عن جده زين الدين علي بن سليمان القدمي الشهير بأم الحديث عن الشيخ البهائي، تاريخها جمادى الاولى سنة 1129. (1090: إجازته) للسيد نصر الله بن الحسين الموسوي الحائري المدرس الشهيد حدود سنة 1168، مختصرة يروي فيها عن أبيه عن جده عن البهائي (1091: إجازة) الشيخ شرف الدين علي بن جمال الدين المازندراني الپنجهزاري النجفي تلميذ الامير شرف الدين علي بن حجة الله الشولستاني والمجاز منه لتلميذه الشيخ محمد بن دنانة الكعبي النجفي متوسطة تاريخها سنة 1070 (أولها بسم الله الرحمن الرحيم خير ما يبدأ به الامر العظيم) كتبها له بخطه على من لا يحضره الفقيه الذي هو بخط المجاز. (1092: إجازة) السيد الامير شرف الدين علي بن حجة الله بن شرف الدين علي بن عبد الله بن الحسين بن محمد بن عبد الملك الطباطبائي الشولستاني الغروي المتوفى بعد سنة 1063. كما يظهر من بعض اجازاته للمولى محمد تقي بن مقصود علي

[ 210 ]

المجلسي المتوفى سنة 1070 مبسوطة (أولها نحمدك يا من حارت في كبرياء هيبتك) كتبها في الحائر الشريف سنة 1036. (1093: إجازته) للشيخ سليمان بن پير أحمد الياناكي الخشوي الاصفهاني بخط المجيز في آخر الفقيه الذي كتبه المجاز، مختصرة تاريخها رابع رجب سنة 1054. (1094: إجازته) للشيخ أبي محمد شرف الدين علي بن جمال الدين المازندراني مبسوطة (أولها الحمد لله الذي أعلى أعلام العلماء الاعلام) كتبها في الحائر الشريف سنة 1063. (1095: إجازته) للمولى محمد بن محمود بن غلام علي الطبسي بخطه على ظهر التهذيب شرع المجاز في كتابته في شيراز في مدرسة ميرزا لطف الله في الرابع والعشرين من شهر رمضان سنة 1034 وفرغ من كتابته في الخميس الخامس والعشرين من جمادى الثانية سنة 1035 والاجازة مبسوطة (أولها نحمدك اللهم يا مكلف العباد بطاعته) تاريخها " ج، 2 " سنة 1041 (1096: إجازته) للمولى نور الدين محمد بن عماد الدين محمود الشيرازي، قال في الرياض إنها كبيرة ذكر فيها سائر تصانيفه. (1097: إجازته) للسيد الامير نظام الدين شاه محمود بن علم الهدى محمد بن نظام الدين شاه محمود بن محمد الحسني الحسيني الشولستاني، مبسوطة (أولها الحمد لله الذي هو أكرم من منح وأجاز) كتبها له بشيراز في رابع عشر صفر سنة 1053. (1098: إجازته) لبعض تلاميذه مختصرة بخطه على المجلد الاول من الفقيه تاريخها يوم الخميس الثاني والعشرين من شوال سنة 1051. (1099: إجازة) الشيخ زين الدين علي بن حسان الرهمي (الرهيمي) للشيخ سديد الدين أبي علي الحسين بن خشرم الطائي، مختصرة تاريخها

[ 211 ]

خامس شعبان سنة 600 يروي فيها عن قطب الدين سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي المتوفى سنة 573. (1100: إجازة) سيدنا آية الله الحجة ميرزا علي آقا ابن الامام المجدد الشيرازي المتوفى في ثامن عشر ربيع الآخر سنة 1355 للعلامة ميرزا عبد الحسين الاميني التبريزي متوسطة. (1101: إجازته) للعلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي الغروي مختصرة. (1102: إجازته) للعلامة السيد علي نقي النقوي اللكهنوي متوسطة. (1103: إجازة) المولى زين الدين علي بن الحسن بن محمد الاسترابادي المتوفى حدود سنة 837، في الرياض أنه كتبها بخطه لبعض تلاميذه على رجال ابن داود على نحو الانهاء في موضعين فعلى النصف الاول في جمادى الثانية سنة 827 وعلى النصف الاخير ثاني عشر رجب سنة 829. (1104: إجازته) للسيد نظام الدين تركه بن السيد تاج الدين بن السيد جلال الدين عبد الله بن أبي الحسين الحسيني تاريخها يوم الجمعة رابع عشر صفر سنة 827، قال في الرياض في ترجمة المجيز إني قد نقلت الاجازة بتمامها في ترجمة السيد المجاز له ثم نقل عن خط المجاز له تاريخ وفاة المجيز بما فيه اشتباه. (1105: إجازته) للسيد حسن بن حمزة بن محسن الحسيني الموسوي النجفي قال في الرياض رأيتها بخط المجيز على تحرير العلامة وتاريخها يوم الخميس رابع ربيع الاول سنة 820 وعلى النسخة إفادات وتعليقات كثيرة من المجيز (1106: إجازته) للسيد سلطان بن الحسن الحسيني، كتبها له بخطه على تحرير العلامة تاريخها سنة 833 كما في فهرس الخزانة الرضوية. (1107: إجازة) الشيخ زين الدين أبي الحسن علي بن أبي محمد الحسن ابن شمس الدين محمد الخازن للحضرة الشريفة الحائرية، للشيخ الجليل

[ 212 ]

جمال الدين أبي العباس أحمد بن شمس الدين محمد بن فهد الحلي المتوفى سنة 841، مبسوطة أدرج فيها اجازة الشهيد له تاريخها سنة 791 كما ذكره في الرياض، ولكن صورة تلك الاجازة على ما هي مسطورة في اجازات البحار ليست مؤرخة (أولها الحمد لله الذي بنعمته تنم الصالحات) (1108: إجازة) السيد نور الدين علي بن الحسين بن أبي الحسن الموسوي العاملي والد صاحب المدارك، لربيبه الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن ابن زين الدين الشهيد مختصرة، تاريخها سنة 984. (1109: إجازته) للشيخ محمد بن فخر الدين الاردكاني، مختصرة كتبها له بخطه على ظهر مصباح المتهجد، تاريخها ثالث عشر صفر سنة 999. (1110: إجازة) الشيخ كمال الدين علي بن الحسين بن حماد الليثي الواسطي للسيد شمس الدين محمد بن أحمد بن أبي المعالي الموسوي أستاد شيخنا الشهيد محمد بن مكي، قال صاحب المعالم في اجازته للسيد نجم ان هذه الاجازة بخط الشهيد عندي. (1111: إجازة) الشيخ نور الدين علي بن الحسين بن زين الدين علي بن عبد العالي الكركي المتوفى سنة 940، للشيخ ظهير الدين أبي اسحق ابراهيم بن الشيخ أبي القاسم نور الدين علي بن تاج الدين عبد العالي الميسي العاملي وهي كبيرة كتبها له ولوالده علي بن عبد العالي الميسي المتوفى سنة 938 وتاريخها سنة 934. (1112: إجازته) للشيخ برهان الدين أبي اسحق ابراهيم بن زين الدين أبي الحسن علي بن جمال الدين أبي يعقوب الحاج يوسف بن يوسف بن علي الخوانساري الاصفهاني، قال في الرياض رأيتها بخط الكركي على ظهر كشف الغمة كتبها في الغري سنة 924. (1113: إجازته) للشيخ شهاب الدين أحمد بن الشيخ الصالح محمد بن أبي جامع

[ 213 ]

العاملي متوسطة تاريخها جمادى الثانية سنة 928، وفي البحار ذكر المجاز له بعنوان أحمد بن الشيخ صالح (مجردا عن اللام) الشهير بابن أبي جامع ولكن الشيخ علي بن رضي الدين بن الشيخ علي بن الشيخ أحمد المجاز بهذه الاجازة، قال في رسالته إلى الشيخ المحدث الحر العاملي ان والد المجاز بهذه الاجازة اسمه محمد وهو من أهل البيت وأدري بما فيه حيث أن والده رضي الدين هو الذي شارك أخويه فخر الدين والشيخ عبد اللطيف في الاجازة عن الشيخ حسن صاحب المعالم وجده الشيخ علي بن أحمد كان من تلاميذ الشيخ زين الدين الشهيد وقد قرأ عليه شرحه على اللمعة في سنة 960، وجده الاعلى هو الشيخ شهاب الدين أحمد المجاز بهذه الاجازة عن المحقق الكركي وهو ابن الشيخ محمد بن أبي جامع الذي رأيت بخطه التنقيح الرايع كتبه في سنة 909 وذكر نسبه هكذا محمد بن أحمد بن علي بن أحمد بن أبي جامع العاملي فعلى هذا ظهر أن جد هذا البيت وهو الشيخ أحمد بن أبي جامع معاصر للعلامة الحلي تقريبا. (1114: إجازته) للشيخ أبي العباس أحمد بن شمس الدين محمد بن علي بن خواتون العاملي ولولديه الشيخ نعمة الله علي والشيخ زين الدين جعفر مبسوطة كتبها لهم في الغري في خامس عشر جمادى الاولى سنة 931، (أولها الحمد لله رب العالمين حمدا كثيرا). (1115: إجازته) لنظام الدين أحمد بن معين الدين الخوانساري المشتهر بميرك، مختصرة كتبها له بكاشان في تاسع رجب سنة 937. (1116: إجازته) للشيخ زين الدين بابا شيخ علي بن العالم الشيخ مير حبيب الله بن السلطان محمد الجزرداني، متوسطة (أولها الحمد لله كما هو أهله) تاريخها حادي عشر صفر سنة 928. (1117: إجازته) لابي المجد الحسن بن تركي العزيزي (أولها الحمد لله الذي

[ 214 ]

تفرد بالكمال) متوسطة، كما حكي عن الرياض. (1118: إجازته) للمولى عز الدين حسين بن شمس الدين محمد بن الحسن الاسترابادي بعد قراءة قواعد العلامة عليه، متوسطة تاريخها حادي عشر شوال سنة 907 كذا في إجازات البحار المطبوع لكنه اشتباه، فان هذه الاجازة كتبها له علي بن عبد العالي الميسي كما يأتي. (1119: إجازته) للشيخ عز الدين حسين بن شمس الدين محمد الحر لقبا ابن الشيخ شمس الدين محمد بن مكي العاملي (أولها أما بعد حمد الله) تاريخها سادس عشر شهر رمضان سنة 903 كتبها له في دمشق وروى فيها عن علي ابن هلال الجزائري، والغلط في التاريخ محتمل لان اجازة الجزائري للكركي تاريخها سنة 909، ويحتمل أن تكون روايته بالاجازة اللفظية وكانت قبل تاريخ الكتابة والمجاز له ليس له ذكر في أمل الآمل ولا في الرياض مع أنه صرح العلامة المجلسي عند ذكر الاجازة أن المجاز له من سلسلة الشيخ المحدث الحر العاملي الذي أجاز لنا ونقلناها عن خط المجيز (أقول) كنت أحتمل أن المجاز له هو الجد الاعلى للشيخ الحر فانه محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن الحسين الحر كما صرح في أمل الآمل في ترجمة محمد بن الحسين الحر العاملي لكن الشيخ محمد بن الحسين الحر الجبعي المعاصر ذكر في كتابه الايمان والتقوى نسب جدهم الاعلى الحسين بما يظهر منه أنه غير هذا المجاز له. (1120: إجازته) للمولى درويش محمد الاصفهاني مختصرة، كتبها له على ظهر دعاء الصباح والسمات وتعقيبات سائر الصلوات الذي ألفه الكركي تاريخها سنه 939 (أقول) هو كمال الدين درويش محمد بن الشيخ حسن العاملي الاصفهاني النطنزي جد المولى محمد تقي المجلسي لامه كما ذكره في أول لوامعه (1121: إجازته) للشيخ عبدالعلي بن نور الدين أحمد بن سعد الدين محمد الاسترابادي متوسطة، كتبها له بالغري في السادس والعشرين من شهر

[ 215 ]

رمضان سنة 929 مصرحا بأنه تلمذ عليه مدة في استراباد (أولها الحمد لله بارئ النسم) (1122: إجازته) للشيخ نور الدين أبي القاسم علي بن عبد الصمد بن الشيخ شمس الدين محمد الجبعي العاملي عم شيخنا البهائي أورد صورتها في الرياض كتبها له بالغري في خامس رجب سنة 935. (1123: إجازته) للشيخ زين الدين علي بن عبد العالي الميسي المتوفى سنة 938، وهي التي شارك فيها ولده الشيخ ابراهيم الميسي كما مرت باسمه. (1124: إجازته) للشيخ علي بن هلال الكركي، أورد قطعة منها المجاز له في إجازته للمولى ملك محمد تاريخها سنة 934. (1125: إجازته) للقاضي صفي الدين عيسى الذي وصفه في الاجازة أنه كان صدرا في سلطنة بعض المخالفين بارا بالمؤمنين ذابا عنهم حتى رموه أعداؤه بالرفض كتبها له باصفهان وهي كبيرة تاريخها سنة 937، وفي آخرها ذكر الطرق إلى مشايخ العامة وأن عنده مشيخة شيخه أبي يحيى زكريا الانصاري وشيخه كمال الدين محمد بن أبي شريف المقدسي. (1126: إجازته) للشيخ شرف الدين قاسم بن عذافة، مختصرة على ظهر الجزء الاول من الشرايع الذي هو بخط الهرقلي كتبه في خامس عشر شهر رمضان سنة 670، وقرأه على المصنف فكتب الانهاء له بخطه يوم الغدير سنة 671 وقرأ الشيخ شرف الدين قاسم هذه النسخة على المحقق الكركي فكتب بخطه الاجازة له في تاسع جمادى الثانية سنة 932. (1127: إجازته) للسيد شمس الدين محمد المهدي بن السيد كمال الدين محسن الرضوي المشهدي المصاحب مع المحقق الكركي والملازم له في سفره إلى زيارة مشهد الرضا عليه السلام في سنة 936 وكان يقرأ عليه إلى أن كتب له الاجازة المختصرة بمحروسة قم في حادي عشر ذي الحجة سنة 937. (1128: إجازته) للشيخ شرف الدين يحيى بن عز الدين حسين بن ناصر

[ 216 ]

البحراني تلميذه وخليفته في بلاد يزد تاريخها سنة 932 ذكرها صاحب الرياض (1129: إجازة) الشيخ علي بن الحسين بن الشيخ محيي الدين بن عبد اللطيف العاملي الجامعي، للشيخ جعفر بن الشيخ عبد الله مختصرة تاريخها الثالث والعشرون من شهر المحرم سنة 1107. (1130: إجازة) الشيخ الصدوق أبي الحسن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفى سنة تناثر النجوم وهي سنة 329، للشيخ أبي الحسن العباس بن عمر بن العباس بن محمد بن عبد الملك بن أبي مروان الكلوذاني تاريخها سنة 328 كما ذكره النجاشي في رجاله في ترجمة ابن بابويه المجيز. (1131: إجازته) أيضا للشيخ أبي محمد هارون بن موسى بن أحمد بن سعيد التلعكبري المتوفى سنة 385، تاريخها سنة وفات المجيز وهي سنة تهافتت فيها الكواكب سنة 329 كما ذكره الشيخ الطوسي في كتاب رجاله في ترجمة المجيز. (1132: إجازة) السيد الشريف المرتضى علم الهدى أبي القاسم علي بن أبي أحمد الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن ابراهيم بن الامام موسى الكاظم عليه السلام، للشيخ أبي الحسن محمد بن محمد البصروي اجازة عامة لجميع تصانيفه مما كتبه البصروي المجاز في فهرسها وما يتجدد بعد ذلك تاريخها شعبان سنة 417، والبصروي هذا تنقل (؟) فتاواه في الفقه منها تفصيله في البئر بين (؟) قليله وكثيره ونسخة من الاجازة في أول مجموعة جليلة من رسائل السيد المرتضى ومسائله في الخزانة الرضوية في 54 ورقة (1133: إجازته) لفقيه أبي الفرح يعقوب بن ابراهيم البيهقي بخطه في سنة 403، في أول الجزء الثاني من ديوان المرتضى نسخته العتيقة عند داعي الاسلام السيد محمد علي في حيدر آباد دكن كما في تذكرة النوادر.

[ 217 ]

(1134: إجازة) العلامة شيخ جملة من مشايخنا الحاج مولى علي بن ميرزا خليل بن ابراهيم بن محمد علي الرازي الطهراني النجفي المتوفى سنة 1296 للسيد الامير عبد الصمد بن السيد أحمد التستري المتوفى بالنجف سنة 1337 (1135: إجازته) لشيخنا علي بن الحسين الخاقاني النجفي المتوفى سنة 1334 (1136: إجازته) للشيخ محمد علي عز الدين العاملي المتوفى سنة 1303 متوسطات (1137: إجازة) السيد علي بن السيد رضا بن آية الله بحر العلوم الطباطبائي المتوفى سنة 1298، للسيد محمد جعفر بن الحاج ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1320، متوسطة تاريخها سنة 1296، في المستدرك عن خط المجيز ومعه تقريظه على بعض كتب المجاز له. (1138: إجازته) للمولى عباس القزويني عند السيد محمد صادق آل بحر العلوم (1139: إجازته) للشيخ شكر بن أحمد النجفي أيضا عنده. (1140: إجازته) لميرزا بهاء الدين صدر الشريعة بن ميرزا علي محمد خان نظام الدولة المجاور للنجف ابن ميرزا عبد الله خان أمين الدولة بن محمد حسين خان الصدر الاعظم الاصفهاني المدفون بمدرسته المعروفة بالصدر في النجف في حدود سنة 1240، وكان نظام الدولة من تلاميذ صاحب الجواهر وكتب تقريرات أستاده وطبع سنة 1310. (1141: إجازة) الشيخ علي بن الشيخ زين الدين بن الشيخ محمد السبط المعروف بالشيخ علي الصغير مقابل عمه وأستاده علي بن الشيخ محمد السبط صاحب الدر المنثور وهي إجازة مختصرة بخطه للشيخ حسن بن الشيخ عباس بن الشيخ محمد علي البلاغي صاحب تنقيح المقال كتبها له على ظهر الاستبصار الذي قرأه عليه في سنة 1102. (1142: إجازة) الشيخ زين الدين علي بن سليمان بن الحسن بن درويش ابن حاتم القدمي البحراني المعروف بأم الحديث المتوفى سنة 1064،

[ 218 ]

للسيد الامير نظام الدين شاه محمود بن علم الهدى السيد محمد بن نظام الدين شاه محمود بن محمد الشولستاني الشيرازي الطباطائي المجاز من السيد مير شرف الدين علي بن حجة الله والشيخ ناصر بن الحسين الخطيب النجفي أيضا وإجازة الشيخ علي بن سليمان له مختصرة تاريخها سنة 1050. (1143: إجازة) الشيخ زين الدين علي بن عبد العالي الشهير بابن المفلح الميسي العاملي المتوفى سنة 938، لولديه الشيخ جعفر والشيخ ابراهيم وللشيخ زين الدين الشهيد في سنة 966، وهي مختصرة تاريخها سابع شعبان سنة 930، في إجازات البحار ولذا كتب الشهيد على ظهر الصحيفة السجادية وغيره تاريخ روايته عن الميسي في سابع شعبان سنة 930. (1144: إجازته) للمولى الحسين بن شمس الدين محمد الاسترابادي في الحادي عشر من شوال سنة 907، ذكر فيها شيخه شمس الدين محمد بن محمد الشهير بابن المؤذن الجزيني ابن عم الشهيد وشيخه الآخر الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد الصهيوني واجازتا شيخيه المذكورين مع اجازته هذه للاسترابادي كلها موجودة في اجازات البحار. (1145: إجازة) الشيخ ركن الدين علي بن الفقيه أبي الحسن علي بن عبد الصمد بن محمد التميمي النيسابوري للسيد ضياء الدين أبي الرضا فضل الله ابن علي بن عبد الله (هبة الله) الحسني الراوندي ولولديه أحمد وعلي في ربيع الاول سنة 529، حكاه في الرياض عن خط السيد فضل الله الراوندي. (1146: إجازة) السيد نور الدين علي بن علي بن الحسين بن أبي الحسن الموسوي العاملي يأتي في النون بعنوان نور الدين. (1147: إجازة) الوزير الصدر الكبير بهاء الدين أبي الحسن علي بن فخر الدين عيسى بن أبي الفتح الاربلي المتوفى سنة 692، ودفن في بيته الكبير في الغربي من بغداد لجمع قرأوا عليه كتابه كشف الغمة بعضا

[ 219 ]

أو *، كلا وهم: الصدر عماد الدين عبد الله بن محمد بن مكي، والشيخ شرف الدين أحمد بن عثمان النصييبي المدرس المالكي، والصدر تاج الدين محمد بن المصنف وولده شرف الدين أحمد بن محمد بن المصنف، والصدر الكبير أبو الحسن علي بن أبي الهيجا الاربلي، وتاج الدين أبو الفتح بن حسين بن أبي بكر الاربلي، وملك الفضلاء أمير الدين عبد الرحمن بن علي بن أبي الحسن الجزري الموصلي، وحسن بن اسحق بن ابراهيم بن عباس الموصلي، ومحمود ابن علي بن أبي القاسم، وتقي الدين ابراهيم بن محمد بن سالم، والسيد سمير الدين محمد بن فضل العلوي الحسني، والكاتب نفسه وهو الفضل بن يحيى ابن علي بن مظفر الطيبي قرؤه في مجالس عدة آخرها الاثنين الرابع والعشرون من شهر رمضان سنة 691. (1148: إجازة) الامير السيد علي بن الامير محمد علي بن الامير أبي المعالي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1231، للعلامة الشيخ أسد الله بن اسماعيل الدزفولي الكاظمي المتوفى سنة 1237 متوسطة تاريخها سنة 1211. (1149: إجازته) للشيخ أحمد الاحسائي طبعت في آخر رسالة ترجمته سنة 1310 (1150: إجازته) للعلامة المولى محمد جعفر مولف " آب حيات " مختصرة تاريخها سنة 1228. (1151: إجازته) للسيد أبي القاسم اللاهجي صاحب رياض المؤمنين تاريخها سنة 1230 (1152: إجازته) للعلامة السيد دلدار علي بن محمد معين النقوي النصير آبادي المتوفى بلكهنو في تاسع رجب سنة 1235 متوسطة تاريخها سنة 1225 (أولها الحمد لله الذي زين سماء العلم بالانجم الزاهرات) (1153: إجازته) للشيخ عبد علي بن أميد علي الجيلاني النجفي صاحب منهاج الكلام في شرح شرايع الاسلام وشيخ العلامة المولى علي الخليلي وهي مختصرة كتبها له بخطه على ظهر كتابه المذكور.

[ 220 ]

(1154: إجازته) للشيخ محمد فاضل السمناني متوسطة تاريخها سنة 1205. (1155: إجازة) الشيخ علي صاحب الدر المنثور المتوفى سنة 1104 للعلامة المجلسي المتوفى سنة 1110 (أولها الحمد لله على جزيل نواله وتاريخها) سنة 1068 (1156: إجازة) الشيخ علي بن محمد بن الحسين القمي للشيخ أبي مسعود عبد الجبار بن علي بن منصور النقاش الرازي مختصرة تاريخها الخامس عشر من شهر المحرم سنة 508، على ظهر أمالي الصدوق الذي كتبه المجاز له بخطه في يوم الاثنين خامس ذي القعدة سنة 507 واحتمل صاحب الرياض أن المجيز هو الشيخ نجم الدين أبو الحسن علي بن محمد بن الحسن بن الحسين ابن بابوبه المذكور في فهرس الشيخ منتجب الدين. (1157: إجازة) الشيخ رضي الدين علي بن محمد بن عبد الحميد النيلي للشيخ أبي العباس أحمد بن محمد بن فهد الحلي المتوفى سنة 841 مختصرة تاريخها العشرون من جمادى الثانية سنة 791، يروي فيها عن فخر المحققين بن العلامة، وعن رضي الدين علي بن جمال الدين أحمد المزيدي، وعن السيد شمس الدين محمد بن أبي المعالي كتبها عن خط المجيز الشيخ فضل ابن محمد بن فضل العباسي في سنة 1020، على نسخة من رجال ابن داود (1158: إجازة) الشيخ علي بن محمد بن علي بن محلي المتوفى في جمادى الاولى سنة 855، للشيخ شمس الدين محمد بن زين الدين علي بن بدر الدين حسن الجبعي جد شيخنا البهائي والمتوفى سنة 876 يروي فيها عن أبي القاسم علي بن الشهيد محمد بن مكي، وعن السيد تاج الدين عبد الحميد ابن أحمد بن علي الهاشمي الزينبي (؟) عن الشيخ حسن بن سليمان الحلي مختصرة تاريخها رابع شهر رمضان سنة 851، وبخط الجبعي المجاز في آخرها أنه توفي المجيز الكاتب لهذه الاجازة في جمادى الاولى سنة 855، (1159: إجازة) الشيخ نصير الدين علي بن محمد بن علي الكاشاني الحلي

[ 221 ]

المتوفى عاشر رجب 755، للشيخ شمس الدين محمد بن صدقة تاريخها خامس جمادى الاولى سنة 725، مختصرة كتبها الشيخ عبد الرحمن بن العتايقي عن خط المجيز على ظهر مصباح الارواح للبيضاوي الموجود في الخزانة الغروية (1160: إجازة) الشيخ علي بن محمد بن علي بن محمد بن بونس البياضي النباطي (؟) صاحب (الصراط المستقيم) إلى مستحقي التقديم المتوفى سنة 877، للشيخ ناصر بن ابراهيم البويهي الحساوي متوسطة (أولها الحمد لله الذي دل على وجوب وجوده) تاريخها ليلة الجمعة الحادي عشر من شعبان سنة 852 أدرج فيها تمام إجازة فخر المحققين للشيخ زين الدين علي بن الحسن بن أحمد بن مظاهر المتوسطة التي كتبها له على ظهر قواعد والده في سنة 741 وذكر أن الشيخ علي بن مظاهر أجاز بها للسيد زين الدين علي بن دقماق والشيخ جمال الدين أحمد بن حسين بن مطهر وهما أجازا بهذه الاجازة الشيخ علي البياضي المذكور. (1161: إجازة) الشيخ نجيب الدين علي بن محمد بن مكي بن عيسى بن الحسن بن جمال الدين بن عيسى العاملي الجبعي الجبيلي سرد نسبه كذلك في آخر منتقى الجمان بخطه كتبها للسيد عز الدين حسين بن حيدر الكركي على ظهر الاجازة الكبيرة لصاحب المعالم مصرحا بروايته عنه بطرقه وعن أخيه لامه صاحب المدارك واتحاد طرقهما، ويروي أيضا عن أبيه محمد بن مكي عن السيد نور الدين عبد الحميد الكركي عن الشهيد الثاني وأيضا عن أبيه محمد عن جده مكي بن عيسى عن الشيخ ابراهيم بن الشيخ عبد العالي الميسي والشيخ أحمد بن محمد بن خواتون، ويروي أيضا عن أبيه محمد ابن مكي عن جده الامي الشيخ محيي الدين الميسي عن الشيخ عبد العالي الميسي، تاريخها الثامن عشر من المحرم سنة 1010. (1162: إجازته) لولده الشيخ محمد بن نجيب الدين علي ولجميع معاصريه

[ 222 ]

ذكرها في أمل الآمل. (1163: إجازة) السيد الاجل رضي الدين جمال السالكين علي بن موسي بن جعفر بن محمد بن الطاوس الحسني الحلي المتوفى سنة 664، لولديه محمد المتوفى حدود سنة 680، ورضي الدين علي، مختصرة ضمن كتابه الموسوم بكشف المحجة المؤلف في سنة 649، " ص: 49 ". (1164: إجازته) للشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم بن فوز بن مهند الشامي، طويلة ذات فصول منها فصل في سبب تورعه عن الفتوى والتصنيف في الفقه، حكى قطعة منها الشيخ شمس الدين محمد الجبعي عن خط الشهيد والظاهر اتحاده مع كتاب الاجازات كما مر. (1165: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن صالح القسيني شيخ إجازة المزيدي الذي يروي عنه الشهيد ولاولاده جعفر وابراهيم وعلي ولجماعة السامعين وهم الفقيه يوسف بن حاتم الشامي، والفقيه أحمد بن محمد العلوي النسابة، والفقيه نجم الدين محمد بن الموسوي وصفي الدين محمد بن بشير العلوي الحسيني تاريخها جمادى الاولى سنة 664، وهي سنة وفاته كتبها باستدعاء القسيني كما ذكره القسيني في اجازته للشيخ نجم الدين طومان بن أحمد العاملي المذكورة في اجازة صاحب المعالم. (1166: إجازة) الشيخ علي بن هلال الجزائري للمحقق الشيخ علي بن الحسين ابن علي بن عبد العالي الكركي المتوفى سنة 940 مبسوطة (أولها الحمد لله المنقذ بتدقيق نظر العقول من الحيرة) تاريخها منتصف شهر رمضان سنة 909، يروي فيها عن الشيخ عز الدين (؟) حسن بن يوسف الشهير بابن العشرة والشيخ عز الدين (؟) حسن بن الحسين الشهير بابن مطر الجزائري والشيخ أبي العباس أحمد بن فهد الحلي. (1167: إجازته) للشيخ بهاء الدين الاسترابادي في سنة 889، نقلها الفاضل

[ 223 ]

مير قاسم التبريزي عن خط المجيز في آخر قواعد العلامة في سنة 975. (1168: إجازة) الشيخ علي بن هلال الكركي الاصفهاني المتوفى بعد سنة 984، للمولى ملك محمد بن سلطان حسين الاصفهاني (أولها الحمد لله المتعالى عن صفات المخلوقين) متوسطة أورد فيها تمام اجازة المحقق الكركي له وذكر من مشايخه أيضا السيد تاج الدين الحسن بن جعفر الاطراوي العاملي والشيخ أحمد البياضي النباطي، والشيخ أحمد بن خواتون العيناثي والشيخ ابراهيم بن سليمان القطيفي تاريخها صفر سنة 984. (1169: إجازة) الشيخ علي بن يحيى بن علي الخياط السوراوي، للسيد رضي الدين علي بن طاوس تاريخها ربيع الاول سنة 609، ذكره في فتح الابواب وفي كتاب اليقين. (1170: إجازة) الشيخ علي بن يوسف بن المطهر الحلي أخ العلامة الحلي للشيخ زين الدين علي بن الحسين بن القاسم الرسى لاسترابادي، مختصرة على موضعين من كتاب الشرايع تاريخ احديهما في العشرين من شهر رمضان سنة 699، والاخرى في الثامن والعشرين من شهر المحرم سنة 703. (1171: إجازة) الشيخ علي بن يونس للشيخ الفقيه زين الدين الخيامي، مختصرة تاريخها آخر شعبان سنة 806، رأيتها في آخر الشرايع الذي هو بخط محمد بن اسماعيل الهرقلي في سنة 703، (1172: إجازة) المولى محمد علي بن الحاج محمد حسن الخوانساري المتوفى بالنجف في رجب سنة 1332 للشيخ عبد الله بن المولى حبيب الله اللنگرودي تاريخها سنة 1329، رأيتها بخط المجيز، وله اجازات كثيرة أذكر بعض المجازين عنه، الشيخ ابراهيم الگون آبادي، المولى أبو الحسن المرندي المتوفى بمشهد شاه عبد العظيم في المحرم سنة 1349، السيد أحمد

[ 224 ]

الاسكوي، ميرزا أحمد الساوجي، الشيخ أحمد اللاهجي، الشيخ أحمد النهاوندي، الشيخ محمد حسين الساروي، ميرزا حسين الهمداني، السيد حسين الكشميري، الشيخ صادق النهاوندي، الشيخ عباس الساوجي، ميرزا عبد الجواد التبريزي. السيد عبد الرسول التستري. الشيخ عبد الله التربتي. الشيخ علي التفليسي. السيد علي الساروي. ميرزا محمد علي الشيرازي. الشيخ محمد علي الكزازي. الشيخ محمد كاظم التربتي. الشيخ محمد اللاهجي. آقا محمد الهمداني. المولى مهدي الخوانساري. الشيخ مهدي الكشميري. السيد يوسف حسين الامر وهي. (1173: إجازة) الامير محمد علي بن الامير محمد حسين بن الامير محمد علي ابن الامير محمد اسماعيل بن الامير محمد باقر الشهرستاني الحائري المتوفى حدود سنة 1290 لولده العلامة ميرزا محمد حسين بن محمد علي الشهرستاني الحائري المتوفى سنة 1315 متوسطة (أولها الحمد لله وكفى) تاريخها ثامن ذي القعدة سنة 1282. (1174: إجازة) السيد علي محمد بن السيد محمد بن السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المتوفى سنة 1312 للسيد علي حسين بن خيرات علي الزنجيفوري مبسوطة طويلة تاريخها خامس شعبان سنة 1297. (1175: إجازة) العلامه ميرزا علي نقي بن السيد حسن بن السيد محمد المجاهد الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1289 لميرزا محمد باقر بن زين العابدين بن حسين بن علي اليزدي رأيتها بخط المجيز على ظهر مقاليد الاصول للمجاز له الذي ألفه سنة 1279. (1176: إجازته) للسيد محمد رضا ابن السيد محمد علي الحسيني الكاشاني المعروف بگلهري المجاز من الشيخ عبد الحسين الطهراني في سنة 1276. (1177: إجازته) للسيد نياز حسن الهندي طبعت مع حلية العباد له سنة 1294

[ 225 ]

(1178: إجازة) شيخنا العلامة ميرزا فتح الله الشهير بشيخ الشريعة ابن الحاج ميرزا محمد جواد النمازي الشيرازي الاصفهاني النجفي المتوفى بها ثامن ربيع الثاني سنة 1339، لصاحب هذا الكتاب تاريخها تاسع شوال سنة 1320، (أولها الحمد لله الذي أوضح للحق) يروي فيها عن مشايخه العلامة السيد مهدي القزويني المتوفى سنة 1300، والشيخ محمد حسين الكاظمي المتوفى سنة 1308، والسيد محمد باقر الموسوي الخوانساري صاحب روضات الجنات المتوفى سنة 1313، وميرزا محمد هاشم الچارسوتي المتوفى سنة 1318. (1179: إجازته) للعلامة ميرزا هادي بن السيد علي الخراساني البجستانى الحائري، متوسطة تاريخها سنة 1330، وله اجازات كثيرة توجد عند المستجيزين لم نذكرها لكثرتها. (1180: إجازة) الشيخ فخر الدين الطريحي صاحب مجمع البحرين المتوفى سنة 1085، لولده الشيخ صفي الدين، مختصرة تاريخها جمادى الثانية سنة 1072، بخط المجيز على نسخة الفقيه التي هي بخط والد المجيز وهو الشيخ محمد علي بن طريح بن خفاجي بن فياض بن صمه بن خميس بن جمعة (؟) المسيلمي النجفي، ونسبة محمد علي إلى طريح كما في هذه النسخة بخطه نسبة إلى الجد الاعلى فانه محد علي بن أحمد بن علي بن أحمد بن طريح بن خفاجي بن فياض بن صمه بن خميس بن جمعة بن سليمان بن داود بن جابر ابن يعقوب المسيلمي العزيزي المنتهى نسبه إلى حبيب بن مظاهر الاسدي والمسيلم بطن من العرب وجدت النسب كذلك بخط الشيخ جمال الدين ابن محمد علي وأخ الشيخ فخر الدين المجيز كتبه في آخر شرح المقاصد. (1181: إجازة) السيد الامام ضياء الدين أبي الرضا فضل الله بن على بن هبة الله (عبد الله) الراوندي للسيد ناصر الدين أبي المعالي محمد (بن

[ 226 ]

الحسين بن محمد الحمداني) قال في الرياض رأيتها بخط المجيز على ظهر الغرر والدرر للسيد المرتضى (أقول) والمجاز مترجم في فهرس الشيخ منتجب الدين بعنوان الشيخ الامام ناصر الدين الخ. (1182: إجازة) الشيخ زين الدين قاسم بن محسن للشيخ علي بن الشيخ على بن الفقيه الفرزلي، مختصرة تاريخها رجب سنة 983 على ظهر الاربعين للشيخ الشهيد محمد بن مكي طاب ثراه. (1183: إجازة) المولى محمد قاسم بن الحاج محمد المشهدي للعلامة الشيخ عبد النبي بن سعد الجزائري تاريخها أوائل رجب سنة 999، مختصرة (أولها الحمد لله على ما أنعم فكفى) كتبها عن صورة خط المجيز الشيخ فضل بن محمد بن فضل العباسي تلميذ الشيخ عبد النبي المذكور على ظهر رجال ابن داود الموجود عند العلامة الشيخ محمد السماوي. (1184: إجازة) الشيخ محمد قاسم بن الشيخ محمد بن علي بن قاسم النجفي من بيت المشهدي المتوفى سنة 1290، للسيد محمد باقر صاحب الروضات ذكرها المجاز في اجازته لشيخنا شيخ الشريعة، قال (صدرت منه الاجازة لي بأرض النجف وهو من مشاهير تلاميذ الشيخ حسن بن الشيخ الاكبر يروي عنه عن والده) (1185: إجازته) لميرزا بهاء الدين صدر الشريعة ابن نظام الدولة بن أمين الدولة (1186: إجازته) لميرزا محمد بن عبد الوهاب آل داود الهمداني المتوفى بالكاظمية سنة 1303، ذكرها في ملتقطات فصوص اليواقيت. (1187: إجازة) الشيخ قاسم بن محمد الكاظمي نزيل النجف المتوفى سنة 1100، للشيخ أبي الحسن الشريف العاملي المتوفى سنة 1138، مختصرة كتبها له في ذيل اجازة العلامة المجلسي، والمجيز هو صاحب شرح الاستبصار وجامع الاحاديث والاقوال ووالده الشيخ محمد بن جواد

[ 227 ]

الكاظمي الشهير بابن الوندي والفقيه الكاظمي. (1188: إجازته) للشيخ محمد جواد بن الشيخ كلب علي الكاظمي، مختصرة كتبها له على المجلد الاول من فروع الكافي تاريخها عاشر جمادى الاولى سنة 1098، مصرحا فيها بروايته عن السيد نور الدين أخ صاحب المدارك (1189: إجازته) للشيخ نور الدين محمد بن مرتضى بن محمد مؤمن بن شاه مرتضى الكاشاني ابن ابن أخ المحدث الفيض، مبسوطة (أولها الحمد لله الذي أوضح لنا السبيل إلى الاحكام) تاريخها صفر 1095، فيها روايته عن السيد نور الدين بن علي بن الحسين بن أبي الحسن الموسوي العاملي عن أخيه لابيه صاحب المدارك وأخيه لامه صاحب المعالم وهذه كسابقتها بخط ولد المجيز الشيخ محمد ابراهيم وشهادة المجيز في آخرها بأنها من املائه (1190: إجازة) السيد كاظم بن قاسم الحسيني الرشتي الحائري المتوفى سنة 1259، للمولى حسن بن علي الشهير بگوهر كتبها له على صومية المجاز فيها روايته عن الشيخ أحمد الاحسائي والشيخ موسى بن جعفر والسيد عبد الله شبر والمولى علي كلهم عن الشيخ الاكبر الشيخ جعفر. (1191: إجازة) المولى لطف الله الشيرازي لتلميذه الشيخ محمد علي بن أبي طالب الزاهدي الجيلاني الاصفهاني الشهير بالشيخ علي الحزين المولود سنة 1103، مفصلة كما ذكره المجاز له في تذكرته. (1192: إجازة) السيد ماجد بن الامير جمال الدين محمد بن عبد الحسين الحسيني الدشتكي للمولى محمد شفيع بن فرج الله الجيلاني أخ المولى محمد رفيع نزيل المشهد الرضوي تاريخها شعبان سنة 1087 فيها رواية الصحيفة عن والده جمال الدين محمد عن السيد معز الدين محمد بن نظام الدين أحمد بن ابراهيم بن سلام الله بن مسعود بن صدر الدين بن غياث الدين بن صدر الدين بن غياث الدين بن صدر الدين بن إبراهيم ابن محمد بن إسحاق بن علي بن عربشاه بن عميري بن الحسن بن الحسين

[ 228 ]

ابن علي بن محمد بن علي بن جعفر بن أحمد بن جعفر بن محمد بن زيد الشهيد بن علي بن الحسين السجاد عليهم السلام وهذه رواية الآباء لان معز الدين يروي عن أبيه نظام عن أبيه ابراهيم إلى السجاد عليه السلام (1193: إجازة) السيد ماجد بن السيد هاشم الحسيني ابن السيد علي بن مرتضى بن علي بن ماجد الصادقي البحراني المتوفى بشيراز سنة 1028، للسيد مير فضل الله بن السيد محب الله دست غيب الحسيني، متوسطة تاريخها سنة 1023، يروي فيها عن الشيخ البهائي وعن الشيخ محمد بن أحمد بن نعمة الله بن خواتون العاملي عن أبيه عن جده عن الكركي (أولها الحمد لله الذي شيد قواعد الفقه) (1194: إجازة) المحدث الفيض المولى محسن بن شاه مرتضى الكاشاني المتوفى سنة 1091، للعلامة المجلسي المولود سنة 1037، والمتوفى سنة 1110، مختصرة كتبها له في أوان شبابه. (1195: إجازته) لولده محمد بن محسن الملقب بعلم الهدى رأيتها بخط المجيز على ظهر مفاتيح الشرايع، مختصرة (أولها أما بعد فقد عرض علي ولدي وقرة عيني محمد الملقب بعلم الهدى) (1196: إجازته) لحفيد أخيه الشيخ نور الدين محمد بن مرتضى بن محمد مؤمن بن شاه مرتضى الكاشاني، مختصرة تاريخها سنة 1079، رأيتها بخط المجيز على ظهر أحدى مجلدات الوافي يروي فيها عن الشيخ محمد السبط وذكر أن المجاز في عنفوان الشباب وأنه ابن ابن أخيه. (1197: إجازته) للمولى محمد هادي بن مرتضى أخ نور الدين المذكور مختصرة وأخرى مبسوطة تاريخها سنة 1072، كتب صورتهما على ظهر الوافي الشيخ ابراهيم بن محمد قاسم بن يوسف العاملي في سنة 1124 رأيتها في الخزانة الرضوية.

[ 229 ]

(1198: إجازة) العلامة الكبير السيد محسن بن السيد عبد الكريم الامين العاملي للعلامة السيد محمد صادق بن السيد حسن آل بحر العلوم الطباطبائي، متوسطة كتبها له بخطه في النجف الاشرف على ظهر كتابه السلاسل الذهبية لما استعاره منه تاريخها ثامن عشر شوال سنة 1352، (أولها الحمد لله رب العالمين) (1199: إجازة) المؤلف محمد محسن بن علي الطهراني، للعلامة الشيخ عباس ابن الحاج مولى حاجي الطهراني سنة 1330 (أولها الحمد لله الذي أجاز لنا رواية آلائه المتواترة) ولي إجازات كثيرة مبسوطة ومتوسطة لجمع من الاعلام والافاضل المعاصرين تبلغ نيفا وثلاثين اجازة أسقطت ذكرها لكثرتها. (1200: إجازة) المولى محمد الشهير بالفاضل الشرابياني النجفي المتوفى بها سنة 1322، لميرزا حسن بن الحاج مولى علي العلياري التبريزي متوسطة يروي فيها عن العلامة الانصاري، والسيد حسين الكوهكمري. (1201: إجازة) الشيخ محمد بن أبي البركات اليماني الصنعاني للشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن صالح السيبي القسيني تاريخها سنة 636. (1202: إجازة) الشيخ محمد بن أبي طالب الاسترابادي للسيد قطب الدين أحمد بن شمس الدين محمد التادواني تاريخها غرة جمادى الثانية سنة 922 رأيتها على ظهر جواهر الكلمات للمولى عطاء الله بن مسيح الدين الرستمداري الذي ألفه سنة 920. (1203: إجازة) السيد شمس الدين محمد بن أحمد بن أبي المعالي العلوي الحسيني الموسوي المتوفى سنة 769 لبعض تلاميذه، مختصرة رأيتها على الجزء الثالث من تحرير العلامة الذي كتبه الشيخ حسن بن علي الخانقاهي عنوانها الانهاء مع ضمير الغائب ولعل المرجع هو الكاتب وتاريخها

[ 230 ]

الحادي والعشرون من شهر رمضان سنة 757، وفي آخر النسخة مكتوب أللهم اغفر لصاحبه وكاتبه وناظره وتحت كلمة صاحبه وكاتبه اجازة مختصرة مخرومة تاريخها سنة 757، مجيزها محمد بن محمد بن زهرة الحسيني رأيتها عند العلامة محمد علي هبة الدين الشهرستاني. (1204: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن مكي الشهيد في سنة 786، ذكر صاحب المعالم في اجازته الكبيرة أنها عنده بخط المجيز وأنها مبسوطة. (1205: إجازة) الشيخ محمد بن أحمد بن اسماعيل الجزائري، للشيخ أمين الدين بن الشيخ محيي الدين الطريحي مختصرة كتبها له بعد قراءته الروضة البهية عليه في الثامن من ربيع الثاني سنة 1165. (1206: إجازة) شيخ القميين أبي الحسن محمد بن أحمد بن داود بن علي القمي المتوفى سنة 368، والمدفون بمقابر قريش كما في " جش، وصه " للشيخ محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سميع تاريخها ربيع الثاني سنة 360، وهي مختصرة نقل صورتها السيد عبد الكريم بن طاوس في فرحة الغري عن منقول خط المجيز على كتاب مزاره. (1207: إجازة) الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن صالح السيبي القسيني للشيخ نجم الدين طومان بن أحمد العاملي المتوفى بالطيبة حدود سنة 728 يروي فيها عن السيد فخار بن معد في سنة 630 وهو صغير لم يبلغ الحلم عن محمد بن ادريس الحلي ويروي عن والده أحمد بن صالح في سنة 635، عن الفقيه راشد بن ابراهيم بن اسحق المتوفى سنة 605، جملة منها مذكورة في الاجازة الكبيرة لصاحب المعالم، قال وهي عندي بخط المجيز (1208: إجازته) أيضا لبعض تلاميذ، نقل قطعة منها صاحب المعالم في الاجازة الكبيرة وقال رأيتها بخط الشهيد محمد بن مكي قدس سره. (1209: إجازة) الشيخ محمد بن أحمد بن محمد الصهيوني للشيخ علي بن

[ 231 ]

عبد العالي الميسي أستاد الشهيد الثاني مختصرة تاريخها ثامن ذي القعدة سنة 9 ؟ 8. (1210: إجازة) الشيخ محمد بن أحمد بن نعمة الله بن خواتون العاملي للسيد ظهير الدين ميرزا ابراهيم بن الحسين بن عطاء الله الحسني الحسيني الهمداني المتوفى سنة 1026، مبسوطة (أولها الحمد لوليه) كتبها له بمكة المعظمة في الرابع عشر من المحرم سنة 1008، والمجيز هو عم الشيخ شمس الدين محمد بن علي بن أحمد بن نعمة الله بن خواتون. (1211: إجازته) للسيد ماجد بن هاشم الصادقي الحسيني البحراني المتوفى بشيراز سنة 1028، ذكرها سيدنا الحسن الصدر في التكمة. (1212: إجازة) المولى جلال الدين محمد بن أسعد الدواني المتوفى سنة 908، للمولى كمال الدين حسين بن خواجه عبد الحق الاردبيلي الالهي المتوفى سنة 940 مختصرة أوردها في الرياض عن خط المجيز على ظهر شرح الهياكل الذي كتبه المجاز تاريخها سنة 892. (1213: إجازته) لحفيد الامام المرشد السيد صفي الدين عبد الرحمن الصفوي تاريخها ثاني جمادي الاولى سنة 893 رأيتها بخط الدواني وهي مبسوطة ذكر فيها من مشايخه والده أسعد بن محمد بن عبد الرحيم بن علي الصديقي الدواني صرح فيها بأن المجاز له هو عفيف الدين عبد الرحمن الصفوي العفيقي النوري مع النصريح (؟) بأن جده الامام المرشد السيد صفي الدين عبد الرحمن فكأنه سمى جده لكن المكتوب بخط آخر في أول الاجازة أن المجاز له هو السيد عفيف الدين بن نور الدين عبيد الله الصفوي (1214: إجازة) المولى محمد بن محمد باقر الشهير بالفاضل الايرواني النجفي المتوفى بها ثالث ربيع الاول سنة 1306، للعلامة ميرزا جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري مختصرة تاريخها سنة 1299.

[ 232 ]

(1215: إجازته) للمولى محمد طاهر بن محمد كاظم الاصفهاني الشاه عبد العظيمي والمتوفى بها حدود سنة 1310، مختصرة. (1216: إجازة) الشيخ نجيب الدين أبي ابراهيم محمد بن جعفر بن نما الحلي للشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن صالح القسيني في سنة 637 ذكرها المجاز له في إجازته للشيخ طومان المندرجة في الاجازة الكبيرة لصاحب المعالم (1217: إجازة) السيد شمس الدين محمد بن حامد بن محمد الحسيني لتلميذه القاري عليه الشرايع، مختصرة تاريخها الحادي عشر من جمادى الاولى سنة 894. (1218: إجازة) المدقق المولى محمد بن الحسن الشيرواني المتوفى سنة 1098 للسيد مير عبد الله بن مير سيد علي التوني مختصرة. (1219: إجازة) المولى بهاء الدين محمد بن تاج الدين حسن الاصفهاني الشهير بالفاضل الهندي صاحب كشف اللثام المتوفى سنة 1135 أو سنة 1137 للشيخ أحمد الحلي العربي رآها صاحب الروضات بخط المجيز على ظهر قرب الاسناد للحميري، وقال أنه يروي فيها عن والده الشيخ حسن بن محمد الاصفهاني عن المولى حسن علي بن المولى عبد الله عن والده المولى عبد الله التستري. (1220: إجازته) للسيد ناصر الدين أحمد بن محمد بن روح الامين المختاري السبزواري النائني الاصفهاني رآها أيضا صاحب الروضات وأورد قطعة منها وقال ان تاريخها شهر رجب سنة 1130. (1221: إجازته) للمولى محمد تقي المدعو بمولى تقيا الاصفهاني المجاز من المولى حسين بن الحسن الجيلاني رأيتها بخط المجيز في خزانة كتب شيخنا شيخ الشريعة تاريخها سنة 1118. (1222: إجازته) للامير بهاء الدين محمد بن محمد باقر النائني المختاري تاريخها

[ 233 ]

التاسع عشر من ذي الحجة سنة 1109، رأيتها بخط المجيز. (1223: اجازته) للمولى محمد علي القشميري مختصرة، و (إجازته) له أيضا مختصرة تاريخها سنة 1112، رأيتهما بخط المجاز له. (1224: إجازة) الشيخ أبي جعفر محمد بن أبي منصور الحسن بن زين الدين الشهيد الثاني المتوفى بمكة المعظمة سنة 1030 للسيد حسين بن حيدر ابن قمر الكركي مختصرة، كتبها له بمكة المعظمة سنة 1029، قال في الرياض رأيتها وقد بالغ فيها بمدح المجاز له. (1225: إجازة) شيخ الطائفة الشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن بن علي الطوسي المتوفى بالغري سنة 460، للشيخ أبي الوفاء عبد الجبار بن عبد الله الرازي والشيخ أبي محمد الحسن بن الحسين بن بابويه المعروف بحسكا، وأبي عبد الله محمد بن هبة الله الوراق الطرابلسي وولده الشيخ أبي علي الحسن بن محمد بن الحسن، وهي مختصرة تاريخها ذي الحجة سنة 455 نقلها في الرياض عن خط شيخ الطائفة على ظهر تفسير التبيان. (1226: إجازة) الشيخ محمد بن الحسن بن علي بن محمد الحر العاملي المتوفى بالمشهد المقدس الرضوي في سنة 1104، للشيخ ابراهيم بن جعفر العاملي رأيتها بخطه على ظهر الخصال في أواخر ذي الحجة سنة 1090 و (إجازته) له أيضا بخطه على آخر الوسائل في التاريخ المذكور. (اجازته) للعلامة المجلسي متوسطة (أولها الحمد لله الذي روى أحاديث وجوب وجوده جمبع الكائنات) تاريخها جمادى الثانية سنة 1085. (1227: إجازته) للسيد عبد الصمد بن السيد عبد القادر البحراني، متوسطة فيها ذكر ثلاثة من مشايخه وهي بخطه في آخر كتاب الحج من التهذيب لكن سقط آخرها من النسخة (أولها الحمد لله الذي تروي أحاديث وجوب وجوده).

[ 234 ]

(1228: إجازته) للمولى محمد فاضل بن المولى محمد مهدي المشهدي، مبسوطة كبيرة في آخرها ذكر بعض تصانيف الاصحاب وتصانيفه تاريخها شعبان سنة 1085. (1229: إجازة) السيد شمس الدين محمد بن الحسن بن محمد بن أبي الرضا العلوي البغدادي مختصرة كتبها بخطه لبعض تلاميذه على ظهر نهج البلاغة الذي كتبه السيد نجم الدين الحسين بن أردشير بن محمد الطبري سنة 677 بالحلة السيفية، ويبعد كون الاجازة لابن أدرشير لانه معاصر لابن أبي الرضا وكلاهما من تلاميذ يحيى بن سعيد. (1230: إجازته) للسيد شمس الدين محمد بن أحمد بن أبي المعالي الموسوي المتوفى سنة 769، وهي طويلة مبسوطة ناقصه الآخر ليس فيها إسم المجيز لكن فيها قرائن كثيرة على أن المجيز هو السيد محمد بن أبي الرضا العلوي المذكور كما استظهره العلامة المجلسي أيضا عند نقله الاجازة في البحار يروي فيها عن الشيخ نجيب الدين يحيى بن أحمد بن الحسن ابن سعيد وكان السيد ابن أبي الرضا خال السيد ابن أبي المعالي وتكررت إجازاته له منها (إجازته) المختصرة له أيضا على ظهر غريب القران للسجستاني و (إجازته) المختصرة له أيضا على ظهر أسرار العربية لابن الانباري و (اجازته) المختصرة له أيضا على ظهر نهج البلاغة (واجازته) المختصرة له أيضا على ظهر مقامات الحريري وتواريخ الاجازات المختصرة سنة 730. (1231: إجازة) فخر المحققين الشيخ أبي طالب محمد بن آية الله العلامة الحسن بن يوسف بن علي بن المطهر الحلي المولود سنة 682 والمتوفى سنة 771، للشيخ تقي الدين ابراهيم بن الحسين بن علي الآملي مختصرة على ظهر ارشاد العلامة حكاها صاحب الرياض عن خط المجيز. (1232: إجازته) الكبيرة للشيخ جمال الدين أبي الفتوح أحمد بن أبي عبد الله

[ 235 ]

بلكو بن أبي طالب بن علي الآوي والشيخ شمس الدين أبي يوسف محمد بن هلال بن أبي طالب بن الحاج محمد بن الحسن بن محمد الآوي وهي مبسوطة تاريخها سنة 705. (1233: إجازته) أيضا مختصرة للشيخ أبي الفتوح أحمد المذكور منفردا كتبها له على نهج المسترشدين في سنة 705. (1234: إجازته) للسيد أمين الدين أبي طالب أحمد بن زهرة الحلبي الذي هو أحد المجازين بالاجازة الكبيرة من آية الله العلامة لبني زهرة في سنة 723، واجازة فخر المحققين له مختصرة في ذيل اجازة والده العلامة وتاريخها الرابع والعشرون من ربيع الاول سنة 756. (1235: إجازته) للسيد ناصر الدين حمزة بن حمزة بن محمد العلوي الحسيني كتبها له على ظهر كتابه تحصيل النجاة في أصول الدين، وقد ألفه للمجاز وهي مختصرة تاريخها السابع والعشرون من رجب سنة 736، نفلها في الرياض عن خط المجيز. (1236: إجازته) للسيد ركن الدين حيدر بن تاج الدين علي بن تاج شاه ابن السيد ركن الدين حيدر العلوي الحسيني، مختصرة تاريخها أواخر ربيع الثاني سنة 761، كتبها له على ظهر المسائل المهنائية لوالده العلامة ونسبه في نسخة الخزانة الرضوية المنقولة عن خط فخر المحققين هكذا (تاج الدين علي پادشاه بن السيد ركن الدين) والظاهر أنه الصحيح وأنه غير السيد حيدر بن علي بن حيدر العلوي الحسيني الآملي العبيد لي المعروف الصوفي وغير صاحب الكشكول فيما جري لآل الرسول المؤلف سنة 735، (1237: إجازته) أيضا للسيد حيدر بن علي بن حيدر العلوي الحسيني الآملي الذي كتب بخطه جملة من المسائل الفقهية والكلامية سألها من فخر المحققين بالحلة في آخر رجب سنة 759، فكتب فخر المحققين أجوبتها مصحوبة

[ 236 ]

باجازة مختصرة له في رواية الاجوبة عنه، قال في الرياض اني رأيت المسائل والاجوبة مع الاجازة كما وصفت، والظاهر تعدد المجازين. (1238: إجازته) للحاج زين الدين علي بن عز الدين حسن بن أحمد بن مظاهر الحلي مختصرة، على نهاية الاحكام للعلامة تاريخها عاشر ربيع الاول سنة 755، و (اجازته) له أيضا على المسائل المظاهرية المعروف بالحواشي الفخرية والنسخة المنقولة عن خط المجيز في خزانة سيدنا الحسن صدر الدين، و (اجازته) له أيضا على كتاب القواعد للعلامة متوسطة تاريخها ذي الحجة سنة 741 أدرجها الشيخ علي بن محمد بن يونس البياضي في إجازته للشيخ ناصر بن ابراهيم البوبهي وأورد شطرا من أولها في الرياض. (1239: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن صدقة، مبسوطة تاريخها خامس عشر ذي القعدة سنة 758، أدرجها الشيخ ابراهيم بن سليمان القطيفي في اجازته للشيخ شمس الدين محمد بن تركي سنة 915. (1240: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن أبي طالب، مختصرة بخطه على مبادي الوصول في سنة 750، والنسخة في الخزانة الرضوية كتابتها سنة 702. (1241: إجازته) للشيخ شمس الدين أبي عبد الله محمد بن مكي بن محمد بن حامد العاملي الدمشقي الشهيد في سنة 786، مختصرة، كتبها له على ايضاح الفوائد تاريخها سادس شوال سنة 756. (1242: إجازته) للشيخ محمد بن محمد الاسفندياري الآملي كتبها له بخطه على ظهر كشف المراد تصنيف والده مختصرة والنسخة في الخزانة الرضوية بخط المجاز له في سنة 745. (1243: إجازته) للسيد مهنا بن سنان بن عبد الوهاب الجعفري العبدلي الحسيني المدني صاحب المسائل المهنائية مختصرة في ذيل اجازة والده العلامة له

[ 237 ]

(1244: إجازته) لولده الشيخ أبي المظفر يحيى بن محمد بن الحسن بن يوسف ابن المطهر الحلي مختصرة كتبها له على ظهر الخلاصة لوالده العلامة تاريخها تاسع عشر ذي الحجة سنة 747. (1245: إجازة) الشيخ بهاء الدين محمد بن الشيخ عز الدين حسين بن الشيخ عبد الصمد بن الشيخ شمس الدين محمد الجبعي العاملي الحارثي المتوفى ثاني عشر شوال سنة 1031، للسيد ميرزا ابراهيم بن قوام الدين حسين ابن عطاء الله الحسني الحسيني الهمداني المتوفى سنة 1026، رأيت نسخة من أربعين البهائي منتسخة عن الاصل الذي عليه هذه الاجازة (1246: إجازته) للسيد أحمد بن زين العابدين العلوي الحسيني العاملي الجبلي مختصرة تاريخها سنة 1012. (1247: إجازته) للسيد الامير معين الدين محمد أشرف بن حبيب الله الحسيني الطباطبائي الشيرازي مختصرة رأيتها على ظهر مفتاح الفلاح تاريخها سنة 1021 (1248: إجازتة) للمولى كمال الدين حاج بابا القزويني ابن ميرزا جان القزويني مختصرة، رأيتها على ظهر حبل المتين للمجيز تاريخها سنة 1007. (1249: إجازته) للمولى بديع الزمان القهپاني الشهير ببديع الهرندي مختصرة رأيتها بخطه على ظهر الاثني عشرية الصلاتية للمجيز. (1250: إجازته) للمولى حسن علي بن المولى عبد الله بن الحسين التستري الاصفهاني المتوفى سنة 1069، كما في السلافة أو سنة 1075، كما في تاريخ الخواتون آبادي مختصرة، تاريخها ربيع الاول سنة 1030. (1251: إجازته) للمولى محمد رضا البسطامي بخط المجيز على كتابه حبل المتين مختصرة تاريخها شهر ذي الحجة سنة 1020. (1252: إجازته) للسيد شرف الدين حسين مختصرة، تاريخها سنة 1030 كتبها له في ذيل اجازة والده له.

[ 238 ]

(1253: إجازته) للسيد عرالدين (؟) حسين بن حيدر بن قمر الكركي تاريخها سابع جمادى الثانية سنة 1003، على ما كتبها المجاز بصورة الرواية وكتب في آخرها ثلاثة أبيات للمجيز في مدح الامامين الجوادين عليهما السلام و (إجازته) له أيضا تاريخها حدود سنة 1010، قال صاحب الروضات رأيتها بخط المجيز و (اجازته) له أيضا في آخر ارشاد العلامة مختصرة تاريخها سنة 1020. (1254: إجازته) للسيد كمال الدين شاهمير الحسيني مختصرة تاريخها سنة 1008 (1255: إجازته) للشيخ علي بن أحمد النباطي العاملي بخطه في آخر شرحه على اثني عشرية صاحب المعام الذي كتبه المجاز له بخطه وتاريخ الاجازة صفر سنة 1012، و (اجازته) له أيضا في آخر رساله القبلة له في صفر، سنة 1011، و (اجازته) له أيضا في آخر الاثني عشريات في جمادى الاولى سنة 1012 كلها في مجموعة بخط المجاز. (1256: إجازته) للشيخ نور الدين علي بن عبد العزيز بن عبد الله بن علي ابن الحائك (الحاسب) البحراني مختصرة تاريخها شوال سنة 998. (1257: إجازته) للسيد محمد علي بن ولي الاصفهاني مختصرة. (1258: إجازته) للشيخ لطف الله بن الشيخ عبد الكريم بن الشيخ ابراهيم ابن علي بن عبد العالي الميسي العاملي الاصفهاني ولولده الشيخ قوام الدين جعفر بن لطف الله الميسي مختصرة تاريخها شوال سنة 1020. (1259: اجازته) للسيد ماجد بن هاشم البحراني تاريخها سنة 1016 مبسوطة فيها ثناء جميل على المجاز له كتبها الشيخ فضل بن محمد بن فضل العباسي عن خط الشيخ البهائي في سنة 1020، في آخر رجال ابن داود، و (اجازته) له أيضا مختصرة رأيتها على ظهر الاثني عشرية بخط المجيز. (1260: اجازته) للمولى شريف الدين محمد الرويدشتي الشهير بمولى شريفا

[ 239 ]

مختصرة تاريخها جمادى الاولى سنة 1022، فيها ذكر بعض تصانيفه. (1261: إجازته) للمولى صفي الدين محمد القمي متوسطة كتبها له بقم سنة 1015 (1262: إجازته) للمولى علاء الدين محمد بن الفاضل الكامل بدر الدين محمد القمي مختصرة رأيتها بخطه على ظهر الاثني عشريات الصلاتية والصومية والحجية له. (1263: إجازته) للشيخ أبي الحسن محمد بن الشيخ يوسف البحراني العسكري مختصرة تاريخها سنة 998، و (اجازته) له أيضا مختصرة تاريخها سنة 999، و (اجازته) له أيضا مختصرة تاريخها سنة 1000. (1264: إجازته) للمولى ملك حسين بن ملك علي التبريزي الذي كتب بخطه أربعين البهائي ثم قرأه عليه في داره باصفهان وكتب الاجازة له بخطه في سنة 998. (1265: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن علي بن أحمد بن نعمة الله بن خواتون العاملي المترجم لشرح الاربعين للمجيز بالفارسية كتبها له على ظهر الترجمة بعنوان التقريظ سنة 1029. (1266: إجازته) للشيخ محمد هاشم بن أحمد بن عصام الدين الاتكاني كتبها له بخطه على الاثني عشريات الخمس التي هي بخط المجاز له وهي مختصرة تاريخها رجب سنة 1030. (1267: إجازة) سلطان العلماء السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي ابن محمد معين النقوي النصير آبادي اللكهنوي المتوفى ثاني عشر ربيع الاول سنة 1284، مبسوطة كتبها لابن أخيه السيد محمد تقي بن سيد العلماء السيد حسين بن دلدار علي المتوفى سنة 1289، مطبوعة تاريخها سنة 1262. (1268: إجازته) لابن أخيه الآخر السيد محمد هادي بن السيد مهدي بن

[ 240 ]

السيد دلدار علي أيضا مبسوطه تاريخها ثالث جمادى الاولى سنة 1262 (أولها الحمد لله الذي حدثنا روات الحوادث بحديث وجوب وجوده) (1269: إجازته) لولده السيد بنده حسين (أولها أحسن حديث كاف لمن لا يحضره الفقيه) طبعت سنة 1282. (1270: إجازة) العلامة الحجة ميرزا محمد بن رجب علي الطهراني العسكري للحاج ميرزا علي بن الحاج سيد أبو محمد الساوجي وله إجازات أخرى أدرجها في كتابه مستدرك الاجازات منها (اجازته) للشيخ محمد علي بن الشيخ محمد رضا النائني متوسطة تاريخها سنة 1347، و (اجازته) للشيخ غلام حسين النجف آبادي المتوفى سنة 1345، و (اجازته) للسيد محمد باقر الگلپايگاني، و (اجازته) للحاج مولى علي الخياباني التبريزي و (اجازته) للعلامة السيد علي نفي النقوي اللكهنوي، و (اجازته) للسيد جعفر بن السيد عبد الرضا الموسوي المهري، و (اجازته) للعلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي في سنة 1354. (1271: إجازة) الشيخ محمد بن محمد زمان بن الحسين بن محمد رضا بن حسام الدين الكاشاني الاصفهاني النجفي المدفن، لآقا محمد باقر بن محمد باقر الهزار جريبي النجفي أورد المجاز له جملة منها في اجازته لآية الله بحر العلوم. (1272: إجازة) ميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى في نيف وثلثمائة والف، للسيد عطاء الله الا رومي النجفي المتوفى بها سنة 1321، رأيتها بخط المجيز تاريخها سنة 1297. (1273: إجازة) الشيخ محمد بن صالح الغروى للشيخ ربيع بن جمعة العبرى العبادي الحويزي على كتاب الارشاد للعلامة الذي هو بخط المجاز له، كتبها له بأستراباد في (يعقوب محلة) سنة 897 ذكر فيها أنه يروي عن السيد

[ 241 ]

شمس الدين محمد بن حليت الحسيني وعن محمد بن علي بن أبي جمهور الاحسائي (1274: إجازة) المولى محمد بن عبد الفتاح التنكابني الشهير بسراب المتوفى يوم الغدير سنة 1124 لولديه المولى محمد صادق والمولى محمد رضا وللمولى محمد شفيع اللاهجاني كتبها لهم حين عزمه على الخروج عن المشهد الرضوي، متوسطة تاريخها ذي الحجة سنة 1102، يروي فيها عن مشايخه المحقق السبزواري، والعلامة المجلسي، والمولى محمد علي بن أحمد الاسترابادي (1275: إجازة) أبي جعفر محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري لابي عمرو سعيد بن عمر حكي صورتها المكتوبة على ظهر قرب الاسناد لوالده في سنة 304، مختصرة جدا. (1276: إجازة) السيد محيي الدين أبي حامد محمد بن عبد الله بن زهرة الحلبي لولده أبي المكارم علي، سنة 604، مدرجة في الجزء الثاني من معادن الجواهر (1277: اجازة) السيد ميرزا محمد بن علي بن ابراهيم الحسيني الاسترابادي نزيل البيت الحرام المتوفى بمكة المعظمة في ثالث عشر ذي الحجة سنة 1028 للمولى كمال الدين حسين العاملي، مختصرة تاريخها المحرم سنة 1018. (1278: إجازته) للسيد محمد علي بن ولي الاصفهاني أيضا، مختصرة تاريخها ربيع الاول سنة 1015. (1279: إجازة) الشيخ محمد بن زين الدين علي بن حسام الدين ابراهيم بن حسن بن ابراهيم بن أبي جمهور الاحسائي صاحب عوالي اللئالي الذي فرغ من تبييض كتابه الدرر اللئالي العمادية في سنة 901، للسيد محسن ابن السيد محمد بن فادشاه الحسيني الرضوي المشهدي، متوسطة كتبها له بالمشهد الرضوي في منتصف ذي القعدة سنة 897. (1280: إجازته) للشيخ محمد بن صالح الغروي مبسوطة ذكر في أولها من تصانيفه أربعا وعشرين كتابا وذكر فيها خمسة من طرقه المذكورة

[ 242 ]

في العوالي وكتبها بالمشهد الرضوي في أول جمادى الاولى سنة 896 و (إجازته) الاخرى المختصرة له أيضا كسابقتها في آخر المجلي تاريخها الرابع والعشرون من ربيع الآخر سنة 896، و (إجازته) الثالثة له أيضا متوسطة (أولها الحمد الذي أرشدنا بارشاد الاذهان) كتبها له باستراباد في قرية قلقان في منتصف جمادى الاولى سنة 898، بعد قراءته عليه ارشاد العلامة الحلي (1281: إجازته) للسيد شرف الدين محمود بن السيد علاء الدين بن السيد جلال الدين الطالقاني (أولها الحمد لله الذي جعل من جملة طرق) متوسطة أكثرها وصاياه ومواعظه وليس لها تاريخ لكن كتب تلميذ المجيز الشيخ ربيع بن جمعة العبري العبادي الجزائري بعض وصايا في آخرها مضافا إلى وصايا شيخه المجيز وتاريخ كتابة الشيخ ربيع سنة 912 فما في كشف الحجب من أن هذه الاجازة من ابن أبي جمهور للشيخ ربيع في سنة 912 ليس في محله. (1282: إجازة) الشيخ محمد بن علي بن عبد النبي بن محمد بن سليمان المقابي البحراني لولده الشيخ علي بن محمد المجاز من صاحب الحدائق أيضا متوسطة، قال في أنوار البدرين ان تاريخ اجازة والده له سنة 1160، وآباؤه كلهم علماء وجده الشيخ محمد بن سليمان من تلاميذ الشيخ زين الدين أم الحديث بل يروي عن الشيخ البهائي أيضا كما صرح في هذه الاجازة وعد من مشايخه جده الشيخ عبد النبي عن والده محمد بن سليمان عن البهائي ومن مشايخه الشيخ حسين بن علي بن فلاح والشيخ حسين الماحوزي والشيخ أحمد بن عبد الله البلادي والشيخ علي بن عبد الله البلادي والشيخ عبد الله السماهيجي كلهم عن الشيخ سليمان الماحوزي ومنهم المولى رفيع الجيلاني والمولى محمد جعفر بن محمد طاهر الخراساني كلاهما عن العلامة المجلسي.

[ 243 ]

(1283: إجازة) الشيخ ظهير الدين محمد بن علي بن الحسام العيناثي، للمولى عماد الدين علي الجرجاني مختصرة كتبها له على ظهر تحرير العلامة تاريخها سنة 860 توجد في الخزانة الرضوية. (1284: إجازة) صاحب المدارك السيد محمد بن علي بن الحسين بن أبي الحسن الموسوي العاملي المتوفى سنة 1009، للسيد بدر الدين الحسن بن نور الدين علي بن شدقم المدني تاريخها سنة 987، ذكر في الرياض مقدارا من أولها ومقدارا من آخرها وذكر نسبه هكذا الحسن بن علي بن الحسن بن علي بن شدقم بن ضامن بن محمد بن عرمة الحسيني المدني. (1285: إجازة) السيد محمد بن علي بن خزعل الحسيني، للشيخ أحمد بن محمد بن علي بن نصر، مختصرة كتبها له على موضعين من الشرايع الذي كتبه المجاز، تاريخها السابع والعشرون من صفر سنة 827. (1286: إجازة) الشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهراشوب السروي المازندراني المتوفى سنة 588، للشيخ جمال الدين أبي الحسن علي بن جعفر ابن شعرة الحلي الجامعاني، مختصرة تاريخها منتصف جمادى الآخرة سنة 581، نقلها في الرياض عن خط المجيز على ورقة موصولة بكتاب مختلف العلامة الذي كان من متملكات الشهيد الثاني ذكر أولا جملة من تصانيفه ثم تصانيف الشيخ الطوسي ثم الشريف المرتضى ثم المفيد ثم ابن بابويه ثم الكليني ثم اجازه روايتها جميعا عنه. (1287: إجازة) الشيخ أبي الخير محمد بن علي بن طي لشمس الدين محمد بن عبد المجيد بن محمد بن شمس الدين بن عبد المطلب بن أبي طالب المسيبي الخزاعي القاري، مختصرة في ثالث عشر ربيع الثاني سنة 950، رأيتها بخطه على ظهر الشرايع. (1288: إجازة) الشيخ محمد بن علي بن عبد النبي المقابي البحراني، للشيخ

[ 244 ]

عبد الله بن الشيخ حسين الزيوري البحراني تاريخها سابع عشر ذي القعدة سنة 1147، متوسطة يروي فيها عن مشايخه البحرانيين وهم الشيخ أحمد ابن عبد الله بن جمال البلادي المتوفى سنة 1137، والشيخ عبد الله بن علي بن أحمد البلادي المتوفى سنة 1148، والشيخ حسين بن محمد بن جعفر الماحوزي المتوفى سنة 1171، كلهم عن الشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي المتوفى سنة 1121، أوردها في نجوم السماء. (1289: إجازة) الشيخ شمس الدين محمد بن علي بن محمد بن محمد بن خواتون العاملي للمحقق الشيخ نور الدين علي بن الحسين بن عبد العالي الكركي، مبسوطة أدرج فيها تمام اجازة الشيخ جمال الدين أحمد بن الحاج علي العيناثي له المشتملة على اجازتي العلامة للسيد مهنا واجازة فخر المحققين له أيضا وأدرج ابن خواتون في هذة الاجازة أيضا تمام الاجازة المختصرة من الشيخ أحمد بن فهد الحلي للشيخ شمس الدين محمد بن الحسن الحولاني في سنة 825، وتاريخ اجازة ابن خواتون للكركي (11 ذي الحجة) سنة 900 (1290: إجازة) الشيخ محمد بن القاسم بن محمد البرزهي البيهقي للسيد محمد ابن الناصر بن حمزة العلوي الحسيني العراقي الوراميني، مختصرة كتبها له في الرابع والعشرين من شهر رمضان سنة 661، في ذيل روايته عن الشيخ معين الدين سالم بن بدران بن سالم المازني المصري. (1291: إجازة) السيد تاج الدين محمد بن أبي جعفر القاسم بن الحسين بن أبي جعفر القاسم بن أبي منصور الحسن بن رضي الدين محمد بن أبي طالب الحسن بن محسن بن الحسين القصري ابن محمد بن الحسين الخطيب بالكوفة ابن علي المعروف بابن معية ابن الحسن بن الحسن بن اسماعيل الديباج ابن ابراهيم الغمر ابن الحسن المثنى ابن الامام المجتبى عليه السلام الديباجي الحلي المتوفى بها سنة 776، للسيد شمس الدين محمد بن

[ 245 ]

جمال الدين أحمد بن أبي المعالي الموسوي الذي هو من مشايخ الشهيد متوسطة فيها اجازة عبد العزيز بن جماعة للمجيز في سنة 754. (1292: إجازته) للشيخ السعيد أبي عبد الله شمس الدين محمد بن مكي الجزيني العاملي الشهيد سنة 786، مختصرة تاريخها حادي عشر شوال سنة 754، أوردها العلامة المجلسي في السابع عشر من البحار، و (إجازته) أيضا للشيخ الشهيد ولولديه محمد وعلي ولاختهما أم الحسن فاطمة ولجميع المسلمين ممن أدرك جزء من حياته قال الشهيد الثاني في اجازته الكبيرة للشيخ عز الدين حسين بن عبد الصمد إني رأيت هذه الاجازة بخط السيد المجيز ونقل مشايخه عنها، و (اجازته) أيضا للشيخ الشهيد ولولده محمد فقط، قال صاحب المعالم في اجازته الكبيرة بعد نقل ما مر عن والده، والذي وقفت عليه أن من خط هذا السيد الاجازة للشهيد ولولده محمد ثم نقل عنها جملة من مشايخه (1293: إجازة) السيد محمد بن محمد بن زهرة الحسيني المجاز من الشهيد لبعض تلاميذه، مختصرة كتبها له على تحرير العلامة تاريخها سنة 757. (1294: إجازة) المولى محمد بن محمد بن علي الآملي لبعض تلاميذه، مختصرة كتبها له على تحرير العلامة تاريخها تاسع صفر سنة 752، وليس المجيز صاحب نفايس الفنون ولا صاحب كامل البهائي. (1295: إجازة) السيد محمد بن محمد بن القاسم الحسيني للشيخ زين الدين علي بن اسماعيل العاملي، مختصرة تاريخها سادس عشر ذي القعدة (سنة 52) (لا يقرا من التاريخ منها غير اثنين وخمسين) والمظنون أنه السيد محمد بن محمد بن الحسن بن القاسم العيناثي المترجم في الامل وصاحب الاثني عشرية في المواعظ العددية المؤلف في سنة ثمان وستين والف فيكون الممحو من التاريخ كلمة الالف والله العالم. (1296: إجازة) الشيخ محمد بن الحاج محمد الچكني الكزازي القمي، للسيد

[ 246 ]

محمد تقي بن ميرزا علي رضا الموسوي القمي الشهير بحاج سيد جواد والمتوفى بها سنة 1303، تاريخها سنة 1269 كتبها على ظهر مقاليد الاحكام للمجاز وهي شبه التقريظ وفيها ذكر أخذه الاحاديث وترجم المجيز السيد شفيع في الروضة البهية بما يظهر وفاته سنة تأليفه وهي سنة 1278. (1297: إجازة) الشيخ السعيد أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد الحارثي المتوفى سنة 413 للشيخ أبي الحسن علي بن محمد الدقاق مختصرة تاريخها صفر سنة 403 رأيت صورتها على ظهر رسالة المولى للشيخ المفيد. (1298: إجازة) الشيخ شمس الدين محمد بن محمد الشهير بابن المؤذن الجزيني - ابن عم الشهيد محمد بن مكي كما صرح به في الاجازة مكررا - للشيخ علي بن الشيخ عبد العالي الشهير بابن مفلح الميسي المتوفى سنة 938، متوسطة يروي فيها عن الشيخ ضياء الدين علي بن الشهيد، والشيخ زين الدين أبي القاسم علي بن طي، والشيخ عز الدين الحسن بن عشرة والسيد علي بن دقماق وغيرهم، تاريخها الحادي عشر من المحرم سنة 884. (1299: إجازة) السيد محمد بن مطرف الحسني للسيد رضي الدين أبي عبد الله محمد بن الحسن بن علي بن محمد الزرقني الداودي العلوي الحسني مختصرة توجد بخط المجيز على مختصر المراسم الذي كتبه بخطه في سنة 672، وقرأه على أستاده المحقق الحلي، و (إجازته) الاخرى له أيضا مختصرة تاريخها سنة 695 أيضا بخطه. (1300: إجازة) السيد محمد بن ميرزا معصوم الرضوي الشهير بالسيد محمد القصير المتوفى سنة 1255، بقم والمحمول إلى المشهد الرضوي للسيد محمد رضا بن آية الله السيد محمد مهدي بحر العلوم مختصرة تاريخها سنة 1245 توجد بخط المجيز. (1301: إجازته) للسيد زين العابدين بن السيد جعفر بن الحسين بن أبي القاسم

[ 247 ]

الموسوي الخوانساري المتوفى سنة 1276، وهو والد صاحب روضات الجنات، يروي فيها عن الشيخ الاكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء المتوفى سنة 1227، وقد كتبها في حياة الشيخ جعفر مصرحا بأن الاستاد الاكبر الوحيد البهبهائي من مشايخه أيضا وهي متوسطة بخط المجيز. (1302: إجازة) شيخنا السعيد الشهيد الشيخ أبي عبد الله محمد بن الشيخ جمال الدين مكي بن محمد بن حامد بن أحمد العاملي النبطي الشهيد برحبة يوم الخميس تاسع جمادى الاولى سنة 786، كتب هذه الاجازة لجماعة من العلماء الذين قرأوا عليه علل الشرايع للشيخ الصدوق وهي بخطه كانت عند صاحب الرياض ونقلها فيه، تاريخها ثاني عشر شعبان سنة 757، والعلماء المجازون هم الشيخ جمال الدين أحمد بن ابراهيم بن الحسين الكرواني، والشيخ عز الدين أبو محمد الحسن بن سليمان بن محمد الحلي العاملي، والشيخ عز الدين أبو عبد الله الحسين بن علي العاملي، والفقيه عز الدين الحسين بن محمد بن هلال الكركي، والشيخ زين الدين أبو الحسن علي بن بشارة العاملي الشقراوي الحناط، والسيد أبو عبد الله محمد بن محمد بن زهرة الحلبي. (1303: إجازته) للشيخ زين الدين أبي الحسن علي بن أبي محمد الحسن بن شمس الدين محمد الخازن بالحائر الشريف مبسوطة (أولها أللهم انا نحمدك والحمد من نعمك) تاريخها ثاني عشر شهر رمضان سنة 784، أوردها في الرياض عن خط الامير محمد أمين الشريف عن خط المولى محمود بن محمد ابن علي الجيلاني عن خط الشيخ بهاء الدين محمد بن علي الشهير بابن بهاء الدين العودي عن خط الشيخ ناصر بن ابراهيم البويهي عن خط الشهيد طاب ثراه. (1304: إجازته) للشيخ شمس الدين محمد بن تاج الدين أبي محمد الشيخ

[ 248 ]

عبد علي بن نجدة: مبسوطة (أولها الحمد لله الذي مصير كل شئ إليه) تاريخها عاشر شهر رمضان سنة 770. (1305: إجازته) لاولاده الثلاثة الشيخ رضي الدين أبي طالب محمد والشيخ ضياء الدين أبي القاسم علي والشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن كتبها بخطه تحت إجازة الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن صالح القسيني للشيخ نجم الدين طومان بن أحمد العاملي، وذكر الشهيد أن والده الشيخ جمال الدين أبا محمد مكي كان من تلامذة المجاز له يعني نجم الدين طومان والمترددين إليه إلى حين سفره إلى الحجاز ووفاته بالطيبة في نحو سنة 728 كذا ذكره صاحب المعالم في اجازته الكبيرة للسيد نجم الدين. (1306: اجازته) لولديه محمد وعلي أيضا بخطه على نسخة الشاطبية، قال صاحب المعالم في اجازته الكبيرة اني رأيتها بخطه ثم نقل عنها بعض مشايخه من العامة ومنهم قاضي القضاة برهان الدين بن جماعة وذكر سنده - إلى أن قال الشهيد - والولدان وفقهما الله تعالى توفيق العارفين يشاركاني في الرواية عن قاضى القضاة اجازة لهما ولاخيهما أبي منصور الحسن (1307: إجازة) السيد صدر الدين الواعظ أبي نصر محمد بن الامير غياث الدين منصور بن الامير صدر الدين محمد ابن غياث الدين منصور بن صدر الدين محمد بن ابراهيم بن محمد بن اسحق بن عربشاه الحسيني الدشتكي الشيرازي للسيد الجليل علي بن القاسم الحسيني العريضي اليزدي متوسطة (أولها الحمد لعلي أعلى بكلمته كلمة الاسلام) تاريخها جمادى الاولى سنة 973 كتبها بمشهد عبد العظيم عليه السلام ذكر فيها أن جده صدر الحقيقة مير صدر الدين الكبير يروي عن أبيه منصور عن أبيه محمد عن أبيه عن أبيه إلى آخر سلسلة آبائه ويروي جده الصدر أيضا عن ابن عم أبيه نظام الدين أحمد بن اسحق بن ابراهيم بن محمد قال

[ 249 ]

القاضي في المجالس (ان مير صدر الدين الكبير أخذ الشرعيات عن أبيه غياث المدين منصور وعن ابن عمه نظام الدين أحمد) ومراده ابن عم أبيه (1308: إجازة) الشيخ محمد بن موسى بن الحسين بن العود للشيخ شرف الدين الحسين بن الشيخ الامام نصير الدين موسى بن العود مختصرة على سرائر ابن ادريس تاريخها سادس عشر رجب سنة 761 قاله صاحب الرياض (1309: إجازة) الشيخ محمد بن يحيى بن القاسم، للشيخ محمد بن دنانة بن الحسين الكعبي النجفي المجاز من حسام الدين الحلي سنة 1068، مختصرة بخط المجيز على من لا يحضره الفقيه. (1310: إجازة) الشيخ محمد بن يوسف بن علي بن كنبار الضميري النعيمي البلادي، للشيخ ناصر بن محمد الجارودي المجاز من الشيخ عبد الله السماهيجي ذكرها في أنوار البدرين. (1311: إجازة) الحاج محمود بن علي الميبدي (الميمندي) المشهدي للمولى أبي الحسن الشريف العاملي الاصفهاني النجفي المتوفى سنة 1138، متوسطة (أولها أحسن الحديث حمد الله الذي تروي أخبار وحدته جميع المخلوقات) تاريخها المحرم سنة 1107. (1312: إجازة) الشيخ سديد الدين محمود بن علي بن الحسن الحمصي على ظهر كتابه المنقذ من التقليد المؤلف سنة 581، للسيد أبي المظفر محمد بن علي بن محمد الحسني الجحدي (المجدي) مختصرة تاريخها تاسع شعبان سنة 583 (أولها قرأ علي السيد الامام العالم) (1313: إجازة) المولى محمود بن محمد بن علي بن حمزة اللاهيجاني تلميذ الشهيد الثاني للسيد صدر جهان الحسين بن روح الله الحسيني الطبسي متوسطة تاريخها الثالث والعشرون من شوال سنة 974 (أولها الحمد لله الحكيم العليم) (1314: إجازته) للسيد عماد الدين علي بن السيد هاشم، متوسطة تاريخها

[ 250 ]

الثالث والعشرون من صفر سنة 994 (أولها الحمد لله الذي هدانا الصراط المستقيم) (1315: إجازته) للسيد الامير معين الدين محمد بن عماد الدين محمود الشهير بأبي تراب بن سلام الله بن مسعود بن صدر الدين محمد الواعظ المذكور آنفا الدشتكي الشيرازي، متوسطة تاريخها رابع عشر ربيع الاول سنة 994 (أولها ألله نحمد على ما علمنا من العلم) (1316: إجازته) للشيخ منصور بن الحسن بن يوسف بن تاج الدين بن المتوج البحراني، بخطه على ظهر الورقة الاولى من روض الجنان الذي كتبه المجاز بخطه في سنة 987. (1317: إجازة) الشيخ محيي الدين بن أحمد بن تاج الدين الميسي العاملي للشيخ محمود بن محمد بن علي بن حمزة اللاهجي، مختصرة تاريخها ربيع الاول سنة 954. والمجيز هو جد الشيخ نجيب الدين علي بن محمد بن مكي لامه وقد ترجمه في أمل الآمل مرة في حرف الالف بعنوان محيي الدين أحمد وأخرى في الميم بعنوان محيي الدين ابن أحمد كما هو المذكور في آخر الاجازة. (1318: إجازة) شاه مرتضى بن محمد مؤمن بن مرتضى بن محمود الكاشاني، لولده نور الدين محمد المعروف بنور الدين الاخباري كتبها له في عنفوان شبابه تاريخها آخر رجب سنة 1078، يروي فيها عن والده محمد مؤمن عن الشيخ البهائي، وعن والده المذكور عن جده شاه مرتضى ابن محمود عن المولى فتح الله الكاشاني عن علي بن الحسن الزواري عن المحقق الكركي، ويروي فيها أيضا عن عمه المحدث الفيض، وهي متوسطة (أولها ان أحسن حديث يحدث به) (1319: إجازة) القاضي معز الدين محمد بن القاضي جعفر الاصفهاني للمولى حسن علي بن المولى عبد الله التستري المتوفى سنة 1075 مختصرة، تاريخها أول

[ 251 ]

ذي الحجة سنة 1030، يروي فيها عن الشيخ عبد العالي بن المحقق الكركي عن والده المحقق، ويروي عن القاضي معز الدين أيضا المولى محمد تقي المجلسي المتوفي سنة 1070، وليس هو السيد معز الدين محمد بن تقي الدين محمد الاصفهاني كما يظهر من شيخنا العلامة النوري في خاتمة المستدرك. (1320: اجازة) الشيخ مفلح بن الحسن بن رشيد بن صلاح الصيمري لبعض تلاميذه مختصرة كتبها له بخطه مع نسبه المذكور على ظهر كتاب القواعد الذي قرأه التلميذ عليه في مجالس آخرها أول (ج 1) سنة 873، (1321: إجازة) الفاضل المقداد بن عبد الله السيوري المتوفى بالغري ضحى نهار الاحد السادس والعشرون من جمادى الثانية سنة 826، كما أرخه تلميذه الحسن بن راشد، للشيخ زين الدين علي بن الحسن بن علالة مختصرة نقلها في الرياض عن خط المجيز على أربعينه في الخامس والعشرين من جمادى الاولى سنة 822، و (إجازته) له أيضا بخط المجيز على ظهر آداب الحج له تاريخها ثاني جمادى الثانية سنة 822. (1322: إجازة) المولى محمد مقيم بن محمد باقر الاصفهاني، مختصرة، للمولى سلطان محمد كتبها له على ظهر الاستبصار تاريخها أواسط جمادى الاولى سنة 1072، (1323: إجازة) الشيخ شرف الدين محمد مكي بن ضياء الدين محمد بن شمس الدين علي بن جمال الدين الحسن بن زين الدين من ذرية الشهيد أبي عبد الله محمد بن مكي المطلبي الحارثي الهمداني الخزرجي العاملي الجزيني للمولى محمد رضا بن عبد المطلب التبريزي كتبها له في النجف يوم الغدير سنة 1178، على ظهر كتابه الشفا في أخبار آل المصطفى متوسطة، (أولها الحمد لله الذي أجازنا أحسن الجوائز) يروي فيها عن عمه الشيخ فخر الدين أحمد، وعن أخيه الشيخ ابراهيم، وعن جده الشيخ شمس الدين علي، وقد شارك في آخر الاجازة أخوي المجاز وهما آقا محمد ابراهيم وآقا

[ 252 ]

محمد اسماعيل إبنا عبد المطلب التبريزي. (1324: إجازة) السيد مير غياث الدين منصور بن مير صدر الدين محمد الحسيني الدشتكي الشيرازي المتوفى سنة 940، لولده سمي جده مير صدر الدين محمد بن غياث الدين منصور، متوسطة فيها استخلاف ولده المذكور بعده، ولذا عبر عنها القاضي نور الله المرعشي في مجالس المؤمنين وغيره برسالة الخلافة، (أولها أنست بالله وأيست مما سواه) (1325: إجازة) السيد منصور بن محمد الحسيني الطالقاني النجفي، للسيد نصر الله بن الحسين الموسوي المدرس الحائري الشهيد حدود سنة 1168 متوسطة تاريخها تاسع ربيع الاول سنة 1152، يروي فيها عن عمه السيد حسن بن عبد الحسين الطالقاني النجفي (أولها الحمد لله الذي أوضح السبيل) (1326: إجازة) السيد مير محمد مؤمن بن دوست محمد الحسيني الاسترابادي مجاور بيت الله الحرام الشهيد في الحرم سنة 1088 للشيخ أحمد بن محمد بن يوسف المقابي البحراني المتوفى بالكاظمية بالطاعون في سنة 1102، (أولها نحمدك يا من يكل لسان الحديث) متوسطة تاريخها سنة 1081 (1327: إجازته) للعلامة المجلسي المولى محمد باقر بن محمد تقي الاصفهاني المتوفى سنة 1110، متوسطة تقرب من إجازته للشيخ أحمد البحراني وليست مؤرخة. (1328: إجازة) آقا محمد مهدي بن الحاج محمد ابراهيم الكلباسي الاصفهاني المتوفى سنة 1292، للسيد محمد رضا بن السيد علي الگلهري الكاشاني، متوسطة تاريخها رجب سنة 1271 (أولها الحمد لله الذي رفع قدر العلماء). (1329: إجازة) السيد ميرزا محمد مهدي بن أبي القاسم الموسوي الشهرستاني الاصفهاني الحائري المتوفى بها سنة 1215 عن عمر بناهز الثمانين، للسيد

[ 253 ]

أبي القاسم جعفر بن الحسين بن أبي القاسم الموسوي الخوانساري المتوفى سنة 1240. (1330: إجازته) للشيخ أسد الله بن اسماعيل الدزفولي الكاظمي المتوفى بها سنة 1237، والمحمول إلى النجف، متوسطة يروي فيها عن الشيخ يوسف البحراني والاستاد الوحيد البهبهاني الحائري، والشيخ مهدي الفتوني، ومير عبد الباقي الخواتون آبادي (أولها الحمد لله الذي يحدث بنعمته) (1331: إجازته) للشيخ أحمد بن زين الدين الاحسائي تاريخها سنة 1209 طبعت مع رسالة في ترجمته سنة 1310. (1332: إجازته) للعلامة السيد دلدار علي بن محمد معين النقوي النصير آبادي المتوفى بلكهنو سنة 1235 متوسطة تاريخها عشرون من شعبان سنة 1205، (أولها الحمد لله الذي نور قلوبنا) قال في كشف الحجب ان (أولها الحمد لله الذي شرع لنا) وهو إشتباه من الكاتب بأول إجازة السيد ميرزا مهدي الشهيد له كما يأتي. (1333: إجازته) للمولى محمد علي بن آقا محمد باقر الهزارجريبي النجفي (1) المتوفى بقمشه من محال اصفهان سنة 1245، مبسوطة ذكر فيها من مشايخه الشيخ يوسف بجميع طرقه المذكورة في اللؤلؤة كتبها بكربلا في سنة 1193. (1334: إجازته) للشيخ محمد فاضل السمناني متوسطة اقتصر فيها أيضا على ذكر الشيخ يوسف (أولها الحمد لله رب العالمين) (1335: إجازته) للمولى علي بن آقا محمد كاظم التبريزي تاريخها ذي القعدة سنة 1186 مختصرة اقتصر فيها على ذكر الشيخ يوسف رأيتها بخط المجيز على ظهر المجلد الاول من المسالك. (1336: إجازته) لميرزا مهدي بن ميرزا محمد تقي القاضي التبريزي تاريخها سنة 1198، بخطه على ظهر من لا يحضره الفقيه الذي كتب سنة 1086،


(1) راجع (ج 11 ص 27 س 20)

[ 254 ]

وملكه المجاز وقرأه عليه. (1337: إجازة) السيد محمد مهدي بن السيد حسن بن السيد أحمد الحسيني القزويني الحلي النجفي المتوفى بالسماوة في إيابه من الحج سنة 1300، للعلامة ميرزا جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1320، مختصرة تاريخها سنة 1296. (1338: إجازته) للعلامة ميرزا محمد حسين بن الامير محمد علي الشهرستاني الحائري المتوفى سنة 1315، مختصرة تاريخها سنة 1292. (1339: إجازته) للعلامة المولى محمد علي بن محمد حسن الخوانساري النجفي المتوفى في رجب سنة 1332 مختصرة رأيتها بخط المجيز في مكتبة المجاز له. (1340: إجازته) لشيخنا الآية الاجل المولى محمد كاظم الخراساني المتوفى في يوم العشرين من ذي الحجة سنة 1329 متوسطة (أولها الحمد لله الذي رفع الاعلام) يروي فيها عن عمه السيد محمد باقر، وعن ابن عمه السيد محمد تقي بن مير محمد مؤمن، وعن الشيخ حسن صاحب أنوار الفقاهة عن أخويه الشيخ موسى والشيخ علي أبنا الشيخ جعفر تاريخها سنة 1299. (1341: إجازة) الشيخ مهدي بن الشيخ علي بن الشيخ الاكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء المتوفى رابع عشر صفر سنة 1288 للسيد محمد رضا بن مير محمد علي الكلهر الكاشاني يروي فيها عن أبيه وعمه الشيخ حسن كلاهما عن الشيخ الاكبر، و (إجازته) لميرزا بهاء الدين صدر الشريعة بن نظام الدولة، و (إجازته) للمولى علي العلياري التبريزي المتوفى في رجب سنة 1327 كلها مختصرة (1342: إجازة) الشيخ أبي صالح محمد مهدي بن بهاء الدين محمد الملقب بصالح كما في بعض المواضع الفتوني العاملي النجفي المتوفى سنة 1183، للسيد آية الله بحر العلوم السيد محمد مهدي بن مرتضى الطباطبائي النجفي (أولها أجزت له)

[ 255 ]

(1343: إجازة) آية الله بحر العلوم السيد محمد مهدي بن السيد مرتضى بن السيد محمد الطباطبائي البروجردي النجفي المتوفى سنة 1212، للسيد أبي القاسم جعفر بن السيد حسين بن أبي القاسم جعفر بن الحسين الموسوي الخوانساري المتوفى سنة 1240. (1344: إجازته) للشيخ أحمد بن زين الدين الاحسائي المتوفى سنة 1241، مختصرة في سنة 1209. (1345: إجازته) للحاج محمد حسن بن معصوم القزويني نزيل شيراز المتوفى بها سنة 1240 والمدفون بمقربة من قبر أستاده الوحيد في الحائر متوسطة تاريخها سادس عشر شعبان سنة 1211 (أولها الحمد لله الذي رفع درجات العلماء) (1346: إجازته) للسيد حيدر بن حسين بن علي الموسوي اليزدي مبسوطة كبيرة تاريخها سنة 1209، و (اجازته) لميرزا داود مختصرة ناقصة الآخر رأيتها بخط المجيز. (1347: إجازته) للعلامة السيد دلدار علي المذكور متوسطة (أولها الحمد لله الذي رفع درجات العلماء، و (اجازته) الاخرى له (أولها الحمد لله الذي فضل العالمين على العالمين وحباهم مواريث الانبياء والصالحين) كما في كشف الحجب. (1348: إجازته) للشيخ عبد علي بن محمد بن عبد الله بن حسين بن قضيب القاروني الخطي من مشايخ الحاج محمد ابراهيم الكلباسي مبسوطة تاريخها شوال سنة 1197 (أولها الحمد لله الذي سمك سماء العلم). (1349: إجازته) للسيد عبد الكريم بن السيد جواد بن السيد عبد الله ابن السيد نور الدين بن السيد نعمة الله المحدث الجزائري الموسوي التستري المتوفى بالنجف سنة 1215 مبسوطة (أولها الحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية الائمة عليهم السلام)

[ 256 ]

(1350: اجازته) للشيخ عبد النبي القزويني نزيل يزد صاحب تتميم أمل الآمل الذي كتبه بأمر آية الله بحر العلوم فكتب عليه تقريظا في آخره اجازة له وعد فيها من مشايخه من لم يذكره في سائر اجازاته وهو: الشيخ محمد الجواد وقدم ذكره على شيخه الفتوني فقال وعن الشيخين الفاضلين العالمين الكاملين الشيخ العلم العماد الشيخ محمد الجواد والشيخ السني البهي الشيخ محمد المهدي الغرويين مسكنا ومدفنا، (أقول) هو الشيخ جواد بن شرف الدين محمد مكي العاملي المعاصر للفتوني الذي توفي سنة 1183، وهما من أجلاء الثمانية عشر المقرظين للقصيدة الكرارية سنة 1166 وهنا ذكر في أول المقرظين الشيخ مهدي الفتوني وذكر بعده العالم الرباني والمحقق الثاني المحدث الفقيه الاصولي اللغوي النحوي العروضي الشيخ جواد بن شرف الدين النجفي وبعدهما ذكر الباقون ومرت اجازة الشيخ عبد النبي المذكور لآية الله بحر العلوم فهذه اجازة مدبجة رأيتها بخط السيد المجيز على ظهر تتميم أمل الآمل بخط مصنفه المجاز. (1351: إجازتة) للمولى محمد بن آقا محمد صالح اللاهجي، مبسوطة كتبها بعد وفاة الوحيد البهبهاني الذي توفي سنة 1206، كما يظهر من دعائه له. (1352: إجازة) السيد السعيد الشهيد ميرزا محمد مهدي بن ميرزا هداية الله الموسوي الاصفهاني المولد الخراساني الشهيد بالمشهد الرضوي في شهر رمضان سنة 1218، للسيد العلامة السيد دلدار علي المذكور مختصرة، (أولها الحمد لله الذي شرع لنا الدين وهذبه) روى فيها عن الشيخ محمد مهدي الفتوني وعن السيد مير عبد الباقي، وقال ان الواسطة بين الشيخ مهدي الفتوني والعلامة المجلسي اثنان ثقتان مع أن الفتوني يروي عن شيخه وابن عمه المولى أبي الحسن الشريف العاملي وهو يروي عن العلامة المجلسي فالواسطة واحدة وأما رواية السيد الشهيد عن مير محمد حسين

[ 257 ]

الخواتون آبادي فاشتباه من صاحب نجوم السماء. (1353: إجازته) للعالم الكامل شيخنا الشيخ محمد وصفه بأوصاف كثيرة منها ما ذكرناه الظاهر في أنه من معاصريه وذكر أول مشايخه أستاده الشيخ محمد حسين ثم الوحيد البهبهاني ثم الفتوني ثم مير عبد الباقي، وقال ينتهي طريق الاول إلى الشيخ الحر وطرق الباقين إلى العلامة المجلسي. (1354: إجازة) السيد ميرزا الجزائري محمد بن شرف الدين علي بن نعمة الله بن حبيب الله بن نصر الله الحسيني الموسوي الجزائري، للعلامة المجلسي المتوفى سنة 1110، مختصرة (أولها الحمد لله حمدا لا نهاية له) كتبها بعد وفات المولى محمد تقي المتوفى سنة 1070، لدعائه له بالرحمة ووصفه بالمرحوم المبرور فتاريخ صورة الاجازة كما في البحار سنة 1064، غلط جزما والصحيح سنة 1074. (1355: إجازة) العلامة المفتي مير ناصر حسين بن العلامة الكبير مير حامد حسين الموسوي الكنتوري اللكهنوي، للعلامة السيد محمد صادق بن السيد حسن آل بحر العلوم الطباطبائي النجفي مختصرة أرسلها إليه من لكهنو (أولها ان أحلى حديث تستطيبه الارواح) تاريخها ثالث عشر ذي الحجة سنة 1352. (1356: إجازة) الشيخ ناصر بن الحسين الخطيب النجفي، للسيد نظام الدين شاه محمود بن علم الهدى محمد بن نظام الدين مير شاه محمود بن محمد الكبير الطباطبائي الشولستاني وهي ثلاث اجازات وبلاغات مختصرات كتبها له بخطه على آخر الصلات والزكات والصوم من كتاب الاستبصار الذي قرأه المجاز عليه (1357: إجازة) الشيخ محمد نبي بن محمد رحيم الجنابذي المجاز من العلامة المجلسي لتلميذه الشيخ محسن (أولها الحمد لله الذي جعلنا من مقتبسي الانوار الربانية النبوية) وهي كبيرة في سبع وستين ورقة بسط فيها القول في رد

[ 258 ]

الفلاسفة في أثناء وصيته للمجاز له بقوله واياك يا محسن والتعدي - حتى خرجت عن وضع الاجازة - وفي آخرها اجازة العلامة المجلسي للمجيز كلناهما (؟) في مجلد من وقف نادر شاه في سنة 1145، في الخزانة الرضوية كما في فهرسها (1358: إجازة) العلامة الكبير السيد نجم الحسن الرضوي اللكهنوي مؤسس " مدرسة الواعظين " بلكهنو، للعلامة السيد محمد صادق آل بحر العلوم مختصرة (أولها سبحانك اللهم وقد أجزتنا بجوائز المن و الاحسان) كتبها له في النجف الاشرف في رابع ذي القعدة سنة 1348. (1359: إجازته) للعلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي أيضا مختصرة كتبها له في التاريخ المذكور سنة تشرفه للزيارة. (1360: إجازة) الشيخ نعمة الله علي بن الشيخ شهاب الدين أبي العباس أحمد ابن الشيخ شمس الدين محمد بن علي بن خواتون العاملي للسيد بدر الدين حسن بن نور الدين (؟) علي بن الحسن بن علي بن شدقم بن ضامن بن محمد بن عرمة بن ثوية بن نكيثة بن أبي عمارة حمزة بن عبد الواحد بن مالك بن أبي عبد الله الحسين بن المهنا الاكبر بن داود بن هاشم بن أبي أحمد القاسم بن نقيب المدنية عبيد الله بن طاهر بن يحيى النسابة بن الحسن بن جعفر الحجة بن عبيدالله الاول بن الحسين الاصغر بن زين العابدين عليهم السلام وهي اجازة مبسوطة أورد شطرا منها صاحب رياض العلماء ففي أولها بعد الخطبة أورد نسب المجاز كما مر ثم ذكر انه اجتمع مع السيد المجاز في يوم الغدير من سنة سبع وسبعين وتسعماءة وجرى بينهما عقد الاخاء كما نص عليه سيد الانام والتمس أن يكتب له اجازة فكتب مختصرة ووعده بالمبسوطة وهذه هي المبسوطة التي فرغ من كتابتها يوم الاحد الثالث عشر من شوال سنة 983، و (اجازته) المختصرة له ذكر في الرياض أنها على ظهر الاستبصار وتاريخها سنة 977.

[ 259 ]

(1361: إجازته) للمولى عبد الله بن الحسين التستري الاصفهاني المتوفى بها سنة 1021 مختصرة كتبها له في ذيل اجازة ولده الشيخ أحمد بن نعمة الله له في سنة 988 (أولها أول حديث جرى به لسان الاقلام) و (إجازته) أيضا للمولى عبد الله التستري كما استظهره في الرياض ونقل قطعة منها بعد الاجازة السابقة (أولها الحمد لله المبين طريق الحق وموضح دليله) كما في كشف الحجب (1362: إجازة) المحدث الجزائري السيد نعمة الله بن عبد الله الموسوي الجزائري التستري المتوفى سنة 1112، للسيد مير أبي القاسم بن محمد بن الامير عيسى شيخ الاسلام التستري، قال السيد عبد الله التستري في تذكرته أنه رآها بخط المجيز على ظهر بعض كتب الحديث. (1363: إجازته) للمولى محمد باقر بن محمد حسين التستري السيد محمد شاهي (نسبة إلى بقعة السيد محمد شاه بتستر) مختصرة بخطه على ظهر توحيد الصدوق تاريخها سنة 1101 و (إجازته) له أيضا بخطه على نهج البلاغة تاريخها سنة 1103 (1364: إجازته) للشيخ حسين بن الشيخ محيي الدين بن الشيخ عبد اللطيف ابن علي بن أحمد بن أبي جامع العاملي مختصرة تاريخها 1090، صرح فيها بأنه استجار منه أولا ثم كتب له هذه الاجازة فصارت مدبجة متوسطة (أولها الحمد لله الذي آخا بين الاحباب) (1365: اجازته) للمولى محمد زمان بن محمد رضا بن الحاج فتح الدين الصحاف التستري كتبها له على ظهر الصحيفة السجادية التي كتبها المجاز بخطه وقرأها على المجيز مختصرة تاريخها سنة 1098، و (إجازته) الاخرى له أيضا على ظهر الشرايع مختصرة تاريخها سنة 1085. (1366: إجازته) للشيخ محمد بن الحاج علي بن الامير محمود الجزائري التستري الذي كتب بخطه عدة الداعي وقرأه على المحدث الجزائري فكتب بخطه اجازة له على ظهره مختصرة، قال السيد عبد الله التستري في اجازته

[ 260 ]

الكبيرة بعد الثناء على المجاز له أنه توفي بالنجف متوجها إلى الحج في سنة 1131. (1367: إجازته) للشيخ بهاء الدين محمد الجزائري كتبها له بخطه في رجب سنة 1093، مختصرة على ظهر كتاب الصوم من كتابه كشف الاسرار (1368: إجازة) الشيخ نوح بن الشيخ قاسم الجعفري النجفي المتوفى سنة 1300 للسيد عبد الصمد التستري المتوفى سنة 1337. (1369: إجازة) السيد نور الدين بن السيد نعمة الله بن عبد الله الموسوي الجزائري التستري المتوفى سنة 1158، للسيد نصر الله الحائري متوسطة يروي فيها عن والده المحدث الجزائري عن مشايخه الخمسة (أولها الحمد لله الذي جعل الروايات عن الائمة السادات) تاريخها شوال سنة 1154، (1370: إجازة) السيد نور الدين علي بن علي بن الحسين بن أبي الحسن الموسوي العاملي أخ صاحب المدارك لابيه وأخ صاحب المعالم لامه المتوفى سنة 1068، للسيد نظام الدين أحمد بن محمد معصوم الحسيني الدشتكي الشيرازي المتوفى بحيدر آباد سنة 1086. (1371: إجازته) للشيخ صالح بن عبد الكريم الكرزكاني البحراني المتوفى سنة 1098، أورد في نجوم السماء جملة من تصانيف المجيز عن هذه الاجازة (1372: إجازته) للمولى محمد محسن بن محمد مؤمن الاسترابادي من مشايخ العلامة المجلسي، متوسطة تاريخها سنة 1051، كتبها له بمكة المعظمة. (1373: إجازته) للشيخ محمد بن علي بن أحمد الحرفوشي العاملي المتوفى كما في السلافة سنة 1059. (1374: إجازة) المولى نور الدين محمد بن مرتضى بن محمد مؤمن بن شاه مرتضى بن محمود الكاشاني - ابن ابن أخ المحدث الفيض المجاز منه كما مر (ص 228) - لولده المولى بهاء الدين محمد بن نور الدين، مختصرة كتبها له

[ 261 ]

على بعض أجزاء كتاب الوافي لعم أبيه الفيض، كتب المجاز بخطه أن تاريخها آخر شهر المحرم سنة 1114. (1375: اجازة) العلامة ميرزا محمد هاشم بن زين العابدين بن أبي القاسم جعفر بن الحسين بن جعفر بن الحسين بن قاسم بن محب الله الموسوي الخوانساري الاصفهاني المعروف بچهار سوقي المتوفى شهر رمضان سنة، 1318، للعلامة ميرزا أبي الهدى بن ميرزا أبي المعالي بن الحاج محمد ابراهيم الكلباسي، متوسطة (أولها الحمد لله على جميل آلائه) يروي فيها عن والده وعن العلامة الانصاري وعن السيد حسن بن السيد علي المدرس الاصفهاني تاريخها الثامن والعشرون من شعبان سنة 1300. (1376: إجازتة) لميرزا محمد باقر بن عبد المحسن الاصطهباناتي الشهيد بشيراز سنة 1326، متوسطة (أولها الحمد لله الذي جعل قلوب العلماء) تاريخها شهر رمضان سنة 1300. (1377: إجازته) للسيد ميرزا جعفر بن ميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1320، متوسطة (أولها الحمد لله الذي نور قلوب الانبياء) تاريخها رجب سنة 1309، زاد فيها على مشايخه الشيخ مهدي بن الشيخ علي بن الشيخ الاكبر كاشف الغطاء. (1378: إجازته) لشيخنا العلامة ميرزا فتح الله بن الحاج ميرزا محمد جواد النمازي الشيرازي الاصفهاني النجفي الشهير بشيخ الشريعة الاصفهاني المتوفى بالنجف ثامن ربيع الثاني 1339، مبسوطة كتبها له باصفهان سنة 1295 وعليها حواش منه ذات فوائد وزاد على مشايخه في بعض تلك الحواشي السيد الفقيه البارع السيد أسد الله بن حجة الاسلام السيد محمد باقر الاصفها المتوفى سنة 1290 والشيخ الفاضل الزاهد الشيخ نوح بن الشيخ قاسم الجعفري النجفي المتوفى سنة 1300، وهما يرويان

[ 262 ]

عن صاحب الجواهر وذكر المجيز في بعض تلك الحواشي تصانيفه. (1379: إجازة) رضي الدين عميد الرؤساء الشيخ أبي منصور هبة الله بن حامد بن أحمد بن أيوب بن علي بن أيوب النحوي اللغوي المتوفى سنة 610، كما أرخه السيوطي في البغية، للسيد النقيب جلال الدين أبي جعفر القاسم بن الحسن بن محمد بن الحسن بن محسن بن الحسين القصري ابن محمد بن الحسين الخطيب بالكوفة ابن علي المعروف بابن معية والمجاز له جد السيد تاج الدين بن معية الذي مرت إجازته للشهيد، تاريخها ربيع الآخر سنة 603، كتبها له على ظهر الصحيفة السجادية عليه السلام مصرحا بأنه يرويها عن السيد بهاء الشرف المذكور في أول سند الصحيفة فلذا احتملوا أن يكون عميد الرؤساء هذا هو القائل حدثنا في أول الصحيفة (1) وهذه الاجازة نقلها في البحار عن ظهر صحيفة خط الشيخ شمس الدين محمد الجبعي جد الشيخ البهائي وهو نقلها عن خط الشهيد محمد بن مكي عن خط المجيز، وحكى في البحار عن مجموعة الجبعي عن خط الشهيد أن الشيخ رضى (؟) الدين عميد الرؤساء أبا منصور هبة الله بن حامد اللغوي الحلي توفي سنة 609، وحكى الشهيد عن الوزير مؤيد الدين أبي طالب محمد بن أحمد


" 1 " الذين يروون الصحيفة عن السيد الاجل نجم الدين بهاء الشرف أبي الحسن محمد بن الحسن بن أحمد بن علي بن محمد بن عمر بن يحيى العلوي جمع كثير منهم عميد الرؤساء المذكور ومنهم الشيخ الشهير بابن السكون أبو الحسن علي بن محمد بن محمد ابن علي المعاصر لعميد الرؤساء كانا من تلاميذ ابن العصار اللغوي ويروي عنهما السيد فخار بن معد ومنهم جماعة آخرون ذكرهم الشيخ نجم الدين جعفر بن محمد بن نما المتوفى بعد سنة 670 في اجازته المدرجة في الاجازة الكبيرة لصاحب المعالم وهم الشيخ أبو الفتح بن الجعفرية، والشيخ جعفر بن علي المشهدي والد مؤلف كتاب المزار، والشيخ أبو البقاء هبة الله بن نما، والشيخ المقري جعفر بن الفضل بن شعرة والشريف أبو القاسم بن الزكي العلوي، والشيخ سالم بن قبارويه، والشيخ عربي بن مسافر.

[ 263 ]

ابن العلقمي أنه كان آخر قراءتي عليه سنة تسع وستماءة وفيها مات رحمه الله بعد أن تجاوز الثمانين. (1380: إجازة) الشيخ ياسين بن صلاح الدين بن علي بن ناصر بن علي البحراني، للسيد نصر الله بن الحسين الموسوي الحائري استجاز منه بعد عودته عن الحج من طريق البحرين سنة 1144، متوسطة، تاريخها أول ربيع الاول سنة 1145، (أولها الحمد لله العليم) أحال فيها تفصيل الطرق إلى الاجازة الكبيرة عن شيخه السماهيجي وذكر طريقا واحدا من طريق المحمدين عن شيخه الآخر الشيخ محمد بن يوسف البحراني ثم ذكر تفصيل تصانيف نفسه إلى التاريخ المذكور. (1381: إجازة) الشيخ نجيب الدين أبي زكريا يحيى بن أحمد بن يحيى الاكبر ابن الحسن بن السعيد الحلي الهذلى المولود بالكوفة سنة 601، والمتوفى بالحلة سنة 689، أو 690 صاحب كتاب جامع الشرايع وابن عم المحقق الحلي وجدهما الشيخ أبو زكريا يحيى الاكبر الآتي، مختصرة كتبها على نهج البلاغة للسيد عز الدين الحسن بن علي بن محمد المعروف بابن الابرز الحسيني في السابع عشر من شعبان سنة 655، يروي فيها عن السيد محيي الدين أبي حامد محمد بن عبد الله الذي هو ابن أخ أبي المكارم بن زهرة صاحب الغنية. (1382: إجازته) للسيد نجم الدين أبي عبد الله الحسين بن أردشير بن محمد الطبري أيضا مختصرة كتبها على نهج البلاغة الذي كتبه المجاز بخطه في سنة 667، ثم قرأه على المجيز فيها الرواية عن السيد محيي الدين المذكور واستظهر صاحب الرياض كون المجيز هو الشيخ نجيب الدين والا فالاجازة التي ظفر هو بها محى منها موضع امضاء المجيز، ويشهد له (اجازته) الاخرى أيضا على هذه النسخة في موضع آخر للسيد حسين ابن أردشير الكاتب

[ 264 ]

وفيها اسم المجيز وتاريخها صفر سنة 677، وهي أخصر من الاولى والنسخة موجودة عند العلامة الشيخ محمد السماوي. (1383: إجازته) للسيد غياث الدين عبد الكريم بن أبي الفضائل أحمد ابن موسى بن طاوس الحسني الحلي المولود سنة 648، والمتوفى سنة 693، مختصرة على ظهر معالم العلماء بخط ولد المجيز محمد بن يحيى بن أحمد بن سعيد وتاريخها ذي القعدة سنة 686، من إملاء والده وعلى النسخة خط السيد عبد الكريم المجاز أيضا صورة خطه (بلغ قراءة على شيخنا العلامة بقية المشيخة نجيب الدين يحيى بن سعيد أدام الله بركته في ثاني عشر ذي القعدة سنة 686، كتبه عبد الكريم بن طاوس الحسني حامدا مصليا مستغفرا) (1384: إجازته) للشيخ كمال الدين علي بن الحسين بن حماد الواسطي الليثي شيخ إجازة السيد شمس الدين بن أبي المعالي أستاد الشهيد، قال صاحب المعالم في اجازته الكبيرة للسيد نجم الدين ان صورة هذه الاجازة عندي بخط الشيخ الشهيد فيها استيفاء زائد لطرق الروايات. (1385: إجازته) للشيخ السعيد عمرو بن الحسن بن خاقان مختصرة على المبسوط بعد قزاءته عليه اجازة عامة تاريخها سنة 674. (1386: إجازة) يحيى الاكبر جد نجيب الدين المذكور وهو الشيخ أبو زكريا يحيى بن الحسن بن سعيد الهذلي الحلي مختصرة كتبها بخطه على الجزء الرابع من التهذيب للامير السعيد الزاهد بهاء الدين ورام بن نصر ابن ورام بن عيسى يروي فيها عن الشيخ سديد الدين عربي بن مسافر العبادي والشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهراشوب تاريخها ربيع الاول سنة 583. (1387: إجازة) الشيخ يحيى بن الحسين بن عشرة (عشيرة) بن ناصر البحراني

[ 265 ]

اليزدي المعروف بالشيخ يحيى المفتي - تلميذ المحقق الكركي ونائبه في بلاد يزد - لتلميذه الشيخ عبد الله بن عبد الكريم كتبها له على ظهر التحرير الذي كتبه التلميذ في سنة 967، ثم قرأه عليه يروي فيها عن المحقق الكركي. (1388: إجازته) للشيخ علي بن خميس بن عبد الله الجزائري تاريخها سنة 961. (1389: إجازة) الشيخ يحيى بن محمد بن عبد علي بن علي بن يحيى البحراني الاصل القطيفي صرح بنسبه كذلك في بعض تملكاته في سنة 1189، مختصرة على نسخة الكافي كتبها بعد قراءته تلميذه الشيخ عبد علي بن محمد ابن عبد الله بن الحسين بن قضيب في مجالس آخرها في سنة 1182 والمجاز مر ذكره. (1390: إجازته) لتلميذه الشيخ محمد بن الحاج أحمد بن علي بن سيف البحراني على ظهر شرح اللمعة كما قاله الشيخ علي البحراني المعاصر في أنوار البدرين. (1391: إجازة) صاحب الحدائق الشيخ يوسف بن أحمد بن ابراهيم بن أحمد بن الشيخ صالح بن عصفور الدرازي البحراني المتوفى يوم السبت رابع عشر ربيع الاول سنة 1186، للمولى زين العابدين بن العالم العامل المولى كاظم مبسوطة تاريخها سنة 1166 (أولها أما بعد حمد الله على سوانح نعمائه) (1392: إجازته) للسيد عبد العزيز النجفي ابن أحمد بن عبد الحسين بن حردان ابن حسان بن موسى بن عبد الله بن حسن بن علي بن محفوظ بن ثابت بن موسى بن محطم بن منيع بن سالم بن فاتك بن علي بن سالم بن صبرة ابن خلف بن موسى بن علي بن الحسن بن جعفر بن الامام موسى بن الامام جعفر (ع) كذا سرد نسبه في بعض كته الموقوفة بخطه وهو جد السيد صافي وأحفاده الافاضل الاجلاء المعاصرين وهي مختصرة (أولها الحمد لله الذي فضل مداد العلماء) تاريخها عشرون من ذي الحجة سنة 1167. (1393: إجازته) الكبيرة الموسومة بلؤلؤة البحرين طبع مرارا.

[ 266 ]

(1394: إجازته) للسيد عبد الله بن السيد علوي البلادي البحراني الذي عده الشيخ يوسف في اللؤلوة رابع مشايخه فهي إجازة مدبجة كتبها إليه من شيراز في العشرين من شعبان سنة 1153 جوابا عما كتبه إليه السيد عبد الله واستجازه فيه وكان قد بعث إلى الشيخ يوسف مسائل فكتب الشيخ في جوابها المسائل البهبهانية وذكر في هذه الاجازة جملة من تصانيفه. (1395: إجازته) للشيخ علي بن الشيخ حسين بن علي بن فلاح البحراني ذكر سيدنا الحسن صدر الدين أنه رآها بخط المجيز. (1396: إجازته) للشيخ علي بن محمد بن علي بن العلامة الشيخ عبد النبي بن الشيخ محمد بن سليمان المقابي البحراني (أولها نحمدك يا من أهلنا لارتقاء معارج العلوم الدينية) مبسوطة كتبها له في كربلا تاسع صفر سنة 1169. (1397: إجازته) للمولى محمد كاظم، قال بعض الفضلاء أنه رآها بخط المجيز. (1398: إجازته) لآية الله بحر العلوم المتوفى سنة 1212، مبسوطة قرب ثلثماءة بيت (أولها الحمد لله الذي هدانا لجادة دينه) رأيتها بخط لمجيز. (1399: إجبار الزوج) على الانفاق ومع العجز على الطلاق، رسالة للشيخ عبد الله بن الحاج صالح بن جمعة بن شعبان بن علي السماهيجي البحراني المتوفى سنة 1135 عدها من جملة رسائله ومؤلفاته التي عرضها على شيخه الشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي فاطرأها اطراء حسنا. (إجتماع الامر والنهي) في الواحد الشخصي مع تعدد الجهة، هي إحدى المسائل الاصولية كتب فيها كل من له تصنيف في أصول الفقه وأفردها مستقلا جماعة فمنها: (1400: إجتماع الامر والنهي) للمولى المحقق ميرزا أبي القاسم بن ميرزا محمد علي التاجر النوري الطهراني المدرس بمدرسة المروي المعروف (بكلانتري)

[ 267 ]

لانه إبن أخت محمود خان كلنتر الذي صلبه السلطان ناصر الدين شاه في عام المجاعة، له ترجمة مفصلة في " نامه ء دانشوران " ولد سنة 1236 وتوفي سنة 1292، ودفن بمقبرة الشيخ المفسر أبي الفتوح الرازي بمشهد عبد العظيم عليه السلام، والنسخة بخطه في كتب ولده العلامة الذي كتب في ترجمة والده صدح الحمامة الآتي وهو بمضامينه (؟) مندرج في تقريراته المطبوع الموسوم بمطارح الانظار. (1401: إجتماع الامر والنهي) للمولى أحمد بن المولى مهدي بن أبي ذر النراقي الكاشاني المولود سنة 1185، أو سنة 1186، والمتوفى أول ليلة الاحد الثالث والعشرين من ربيع الثاني سنة 1245، كما أرخه بعض تلاميذه مع رثائه له، وقد منع فيه من الاجتماع (أوله إعلم ان من باب تعارض العام والخاص من وجه ما إذا تعلق الامر بأحدهما والنهي بالآخر) والنسخة بخط العالم الجليل المصنف المولى محمد صادق بن محمد اللنكراني المتوفى بالحائر في سنة 1285، كتبها أوان اشتغاله بقزوين في سنة 1248، توجد في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين الكاظمي. (1402: إجتماع الامر والنهي) للعلامة الكبير ميرزا حبيب الله بن ميرزا محمد علي الرشتي النجفي المتوفى بها ليلة الخميس الرابع عشر من جمادى الثانية سنة 1312، بخط تلميذه السيد محمد بن ابراهيم اللواساني توجد عند إبنه الفاضل السيد أبي القاسم بن محمد اللواساني نزيل همدان. (1403: إجتماع الامر والنهي) للمولى الجليل محمد صالح بن محمد حسن المازندراني صرح باسمه كذلك بعد الحمد والصلوة وبدأ بعشر مقدمات ثم أورد المسألة. (1404: إجتماع الامر والنهي) لميرزا عبد الوهاب الشريف بن محمد علي القزويني تلميذ صاحبي الرياض ومفتاح الكرامة (أوله الحمد لله الذي تقدس

[ 268 ]

ذاته عن التركيب) ذكر فيه أنه بعدما جاوز عمره الاربعين وكان مشغولا في الحائر الشريف أتاه المخلص من الحيرة في المسألة وذهب إلى عدم الجواز فرغ منه سنة 1233، رأيته ضمن مجموعة من تصانيفه في كتب الشيخ قاسم بن الحسن آل محيي الدين الجامعي في النجف. (1405: إجتماع الامر والنهي) للآخوند المولى علي اللوزدري (الدوزدري) من قرى سلطان آباد نزيل تبريز المتوفى حدود سنة 1290، رأيته عند العلامة السيد حسن الحجة في كربلا. (1406: إجتماع الامر والنهي) لصاحب الرياض الامير سيد علي بن الامير محمد علي الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1231، مختصر اختار فيه الامتناع (أوله الحمد لله رب العالمين) ونسخه شايعة. (1407: إجتماع الامر والنهي) للسيد الاستاد العلامة السيد محمد كاظم بن عبد العظيم الطباطبائي اليزدي النجفي المتوفى بها في الثاني والعشرين من رجب سنة 1337، فرغ منه سنة 1300 وطبع بطهران سنة 1317. (1408: إجتماع الامر والنهي) للعلامة السيد محمد بن السيد ابراهيم بن السيد صادق ابن الامير أيي طالب بن الامير معصوم اللواساني الطهراني النجفي المتوفى بها سنة 1317 كان تلميذ العلامة الكبير ميرزا حبيب الله الرشتي وشيخنا العلامة الحجة ميرزا حسين الطهراني ودفن بمقبرته الخاصة بوادي السلام رأيته بخطه عند ولده. (1409: إجتماع الامر والنهي) للعلامة المولى محمد بن محمد باقر الشهير بالفاضل الايرواني النجفي المتوفى بها يوم الخميس الثالث من ربيع الاول سنة، 1306، والمدفون بمدرسته في النجف. (1410: إجتماع الامر والنهي) للسيد محمد بن علي بن محمود الموسوي النوري الطهراني المتوفى بها سنة 1325، رأيته عند ولده الفاضل السيد علي

[ 269 ]

النوري في النجف وكان هو من تلاميذ ميرزا الرشتي والحجة الطهراني المذكورين (1411: إجتماع الامر والنهي) والقول بامتناعه لآية الله السيد بحر العلوم المتوفى سنة 1212 يوجد في مكتبة راجة محمد مهدي فيض آباد كما في فهرسها (1412: إجتماع الامر والنهي) للمولى نظر علي الطالقاني الطهراني المتوفى بمشهد الرضا عليه السلام في سنة 1306، وكانت ولادته سنة 1240، وهو الفقيه الاصولي الحكيم الحافظ للقرآن الواعظ الوجيه من تلاميذ العلامة الانصاري طبع مع كتابه مناط الاحكام سنة 1304. (1413: الاجتماعات المدنية) لاول حكيم إسلامي الشهير بالمعلم الثاني والمكنى بأبي نصر الفارابي محمد بن أحمد بن طرخان المتوفى بدمشق سنة 339، وصلى عليه الامير سيف الدولة بن حمدان في أربعة من خواصه ذكر في فهرس تصنيفاته وله آراء أهل المدينة. (1414: الاجتناب) لميرزا محمد باقر الهمداني فرغ منه سنة 1307، وطبع سنة 1308، وهو فارسي في الرد على ترياق فاروق الآتي ذكره (أوله الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اسم الله الرضى) إلى آخر القاب أمير المؤمنين عليه السلام، (كتاب الاجتهاد) يأتي في الكاف، (الاجتهاد والاخبار المنظوم) يأتي في المنظوم. (1415: الاجتهاد والاخبار) في الرد على الاخبارية وذكر كيفية الاجتهاد ومقدماته وأقسامه من المطلق والمتجزي وغير ذلك للاستاد الاكبر آقا محمد باقر الشهير بالوحيد البهبهاني المتوفى سنة 1206 مرتب على سبعة فصول (أوله الحمد لله الذي أوجب على العباد الاجتهاد في تحصيل معارف الدين) إلى قوله (إن الله لم يخلق الخلق عبثا ولا أهملهم سدى) فرغ منه ثالث عشر رجب سنة 1155، طبع بايران مع عدة الاصول لشيخ الطائفة سنة 1314، رأيت منه نسخة خط الشيخ عبد الجبار بن محمد بن أحمد بن علي

[ 270 ]

ابن عبد الجبار الخطي البحراني كتبها بأمر أستاده الشيخ خلف بن الحاج عسكر الحائري سنة 1215. (1416: الاجتهاد والاخبار) للمدقق ميرزا محمد بن الحسن الشيرواني المتوفى سنة 1098، ضمن مجموعة من رسائله يوجد في مكتبة راجة فيض آباد كما في فهرسها، (الاجتهاد والاخبار الموسوم بمصادر الانوار) يأتي كما يأتي الاصول والاخبار متعددا. (الاجتهاد والتقليد) هذه المسألة إحدى المسائل الاصولية المسطورة في كتب أصول الفقه وقد أفردها بالتصنيف جمع فمنهم من سماها باسم خاص مثل: الاجتهادبة، العشرة الكاملة، قبس الاقتدار، مشكوة القول السديد، كفاية المستفيد، كما يأتي ذكرها في محالها، ومنهم من اكتفى بالعنوان العام فنذكرها به. (1417: الاجتهاد والتقليد) من تقرير بحث شيخنا آية الله الخراساني، لتلميذه السيد أبي الحسن بن عباس الاشكوري المولود حدود سنة 1292 (1418: الاجتهاد والتقليد) للمولى المحقق ميرزا أبي القاسم الكلنتري المتوفى سنة 1292، موجود بخطه في كتب ولده ومضامينه مندرجة في كتابه مطارح الانظار مثل إجتماع الامر والنهي له كما مر وهما من تقريرات بحث شيخه العلامة الانصاري. (1419: الاجتهاد و التقليد) للوحيد البهبهاني آقا محمد باقر كما في ذكر ترجمته في بعض المواضع والصحيح هو الاجتهاد والاخبار كما مر وصرح به تلميذه الشيخ أبو علي الحائري في رجاله. (1420: الاجتهاد والتقليد) لآقا نجفي الشيخ محمد تقي بن العلامة الشيخ محمد باقر بن الشيخ محمد تقي صاحب الحاشية الاصفهاني المتوفى أوائل شعبان سنة 1331، طبع في إيران سنة 1296.

[ 271 ]

(1421: الاجتهاد والتقليد) للعلامة المعاصر الشيخ محمد حسين بن الحاج محمد حسن التاجر الملقب بمعين الاصفهاني النجفي. (1422: الاجتهاد والتقليد) كتاب كبير فيه بيان حقيقة الايمان والكفر أيضا للمولى حسين التربتي نزيل سبزوار المتوفى بها حدود الثلثماءة بعد الالف (أوله الحمد لله الذي جعل لكل شئ أصلا ولكل فئ أسا فرع الفروع على الاصول بدقائق حكمته) موجود بخط المؤلف في سبزوار. (1423: الاجتهاد والتقليد) للمولى محمد رفيع الدين بن فرج الجيلاني المشهدي المتوفى بها في سنة 1161، أستاد السيد عبد الله الجزائري كما ذكره في إجازته الكبيرة ويروي عنه المحدث الشيخ يوسف صاحب الحدائق كما ذكره في اللؤلؤة وهو المدرس الشهير بمشهد الرضا عليه السلام الذي كان من المعمرين ومن تلاميذ العلامة المجلسي. (1424: الاجتهاد والتقليد) للسيد ميرزا صالح الشهير بعرب ابن السيد حسن الشهير بداماد (لانه كان صهر صاحب الرياض على ابنته) الموسوي الحائري نزيل طهران والمتوفى بها مناهزا للتسعين ثاني ربيع الثاني سنة 1303، المحمول إلى الحائر الشريف المدفون بالرواق الحسيني ويقال له رسالة التجزي أيضا لاطالته البحث فيه طبع مع مفاتيح خاله السيد محمد المجاهد في ايران سنة 1296. (1425: الاجتهاد والتقليد) للشيخ طاهر بن الشيخ عبد علي بن الشيخ طاهر الحچامي النجفي المعاصر المولود في نيف وثمانين ومأتين والف. (1426: الاجتهاد والتقليد) لميرزا عبد الرحيم بن نصر الله الگلي بري التبريزي المولود حدود سنة 1272، والمتوفى يوم الجمعة تاسع صفر سنة 1334 ذكره الاردوبادي في زهر الربى. (1427: الاجتهاد والتقليد) للمولى عبد العظيم بن محمد اللواساني من تلاميذ

[ 272 ]

شريف العلماء مبسوط إستخرجه من كتابه روض المحصلين رأيت النسخة بطهران بخطه كتبها في الحائر الشريف سنة 1242، وهي في مكتبة الفاضل آقا أحمد بن آقا هادي بن آقا محمود الكرمانشاهي. (1428: الاجتهاد والتقليد) للسيد ميرزا عبد الواسع بن السيد محمد بن أبي القاسم الحسيني الزنجاني المتوفى بها حادي عشر جمادي سنة 1291، يوجد عند حفيده المعاصر ميرزا محمود إمام الجمعة بن ميرزا أبي الفضائل ابن المصنف. (1429: الاجتهاد والتقليد) للمولى آقا محمد علي بن المولى محمد صادق الشيرازي من أحفاد المولى محمد صالح المازندراني شارح أصول الكافي اختار فيه حجية ظن المجتهد المتجزي العالم بالعلوم التي هي من مقدمات الاجتهاد فرغ منه قي يوم الجمعة عاشر ذي الحجة سنة 1276، رأيت نسخة منه فرغ كاتبها من مقابلتها في سنة 1277، في كتب الشيخ عبد الحسين الطهراني بكربلاء. (1430: الاجتهاد والتقليد) للمولى محمد علي بن المولى مهدي الآراني الكاشاني المتوفى سنة 1325، اختار فيه عدم وجوب تقليد الاعلم كما حدثني به ولده الفاضل ميرزا أحمد مع سائر تصانيفه وقال أنه كان من تلاميذ الفاضل الايرواني والشيخ زين العابدين المازندراني. (1431: الاجتهاد والتقليد) للفاضل الايرواني المولى محمد بن محمد باقر الايرواني النجفي المتوفى بها ثالث ربيع الاول سنة 1306، رأيته في مكتبات النجف (1432: الاجتهاد والتقليد) للعلامة الانصاري الشيخ الاجل المرتضى بن المولى محمد أمين بن المرتضى بن شمس الدين بن أحمد بن نور الدين بن محمد صادق الانصاري الدزفولي التستري النجفي المولود سنة 1214، والمتوفى سنة 1281 رأيت النسخة في كتب تلميذه الاجل آية الله المجدد ميرزا

[ 273 ]

محمد حسن الشيرازي بسامراء (أوله النقليد (؟) لغة جعل الغير ذا قلادة ومنه تقليد الهدى). (1433: الاجتهاد والتقليد) للعلامة الحاج ميرزا مسيح بن محمد سعيد الرازي الطهراني المتوفى سنة 1263، والمدفون في حجرة بجنب الباب السلطاني من صحن النجف الاشرف ينقل (؟) عنه هو في كتابه المصباح لطريق الفلاح. (1434: الاجتهاد والتقليد) للمولى محمد مهدي بن العلامة الحاج محمد ابراهيم الكلباسي الاصفهاني المتوفى سنة 1292، رأيته بخطه عند العالم ميرزا أبي الهدى بن العلامة ميرزا أبي المعالي بن الحاج الكلباسي. (1435: الاجتهادية) للشيخ السعيد زين الدين بن علي بن أحمد العاملي الشهيد في سنة 966 ذكره في كشف الحجب بعنوان رسالة في الاجتهاد. (1436: الاجتهادية) للشيخ الجليل محمد بن زين الدين علي بن حسام الدين ابراهيم بن حسن بن ابراهيم بن أبي جمهور الاحسائي صاحب المجلي الذي الفه سنة 895 وتوفي بعد نيف وتسعماءة، نسب إليه بهذا العنوان في بعض كتب التراجم والظاهر أنه قبس الاقتداء الآتي ذكره. (أجداد الائمة عليهم السلام) يأتي في الرسائل. (1437: إجراء الخيل) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة كذا عبر النجاشي عنه، وقال أنه كان يختص بمذهبنا، وعبر عنه ابن النديم في الفهرست بكتاب الخيل، قال السمعاني أنه ذو نسب عال وفي التشيع غال وقال الذهبي هو الرافضي النسابة حفظ القرآن في ثلاثة ايام (؟) كان اخباريا علامة توفي سنة 205 أو سنة 206 والاول أصح (أقول) هو في نسب الخيل في الجاهلية والاسلام وأخبارها وهو موجود ويأتي ذكره أيضا في حرف النون. (1438: الاجرام العلوية) على مذهب القدماء إحدى الرسائل التسع للشيخ

[ 274 ]

أبي علي الحسين بن عبد الله بن سينا المولود سنة 370، والمتوفى سنة 427 المطبوعة بمطبعة الجوائب سنة 1298، (الاجرة على الواجبات) يأتي في الرسائل بعنوان رسالة في الاجرة (1439: الاجرومية الجديدة) في النحو بالشكل الكامل للعلامة المعاصر السيد محسن بن عبد الكريم بن علي بن محمد الامين الحسيني العامل نزيل دمشق الفه للمبتدئين وهو مطبوع، (الاجزاء) مسألة من المسائل الاصولية التي أفردت بتصنيف مستقل فمنها. (1440: الاجزاء) للمحقق المدرس ميرزا أبي القاسم بن محمد علي النوري الطهراني الشهير بكلنتري رأيته بخطه الشريف في كتب ولده العلامة ميرزا أبي الفضل ومضامينه مندرجة في المطارح المطبوع له مثل إجتماع الامر والنهي والاجتهاد والتقليد السابق ذكرهما. (1441: الاجزاء) للعلامة الاجل ميرزا محمد حسن الآشتياني النجفي الطهراني توفي في طهران سنة 1319 وحمل إلى النجف الاشرف ودفن في مقبرة العلامة الشيخ جعفر التستري مختصر طبع سنة 1315. (1442: الاجزاء) للفاضل الايرواني المولى محمد بن محمد باقر الايرواني النجفي المتوفى سنة 1306، رأيته في مكتبات النجف. (1443: الاجزاء) للعلامة السيد مصطفى بن العالم الجليل السيد حسين بن مير محمد علي بن مير رضا الكاشاني الطهراني النجفي المتوفى بالكاظمية في أول ليلة التاسع والعشرين من شهر الله المبارك سنة 1336، ودفن بجنب صحن قريش في مقبرته الخاصة والنسخة عند ولده العلامة الجليل الحاج ميرزا أبي القاسم بطهران، (أجزاء العلوم) يأتي في الرسائل، وكذا (أجزاء القضية) (الاجماع) هو من المسائل الاصولية التي أفردت بالتصنيف المستقل، يأتي جملة منها في الحاء بعنوان حجية الاجماع ويأتي (؟) أيضا جملة

[ 275 ]

أخرى بعناوينها الخاصة مثل (كشف القناع) في حجية الاجماع وغيره. (الاجماع السكوتي) يأتي في الرسائل. (1444: الاجماعيات) وما يمكن دعوى الاتفاق فيها من المسائل الفرعية لندرة الخلاف فيها وشذوذه لمير محمد علي بن مير محمد حسين الحسيني المرعشي الشهير بالشهرستاني الحائري المتوفى بها حدود سنة 1290، خرج منه إلى بحث ماء البئر، بخطه الشريف في كتب حفيده السيد ميرزا علي بن ميرزا محمد حسين بن مير محمد علي المذكور. (1445: طبع على الحجر بطهران بقطع صغير في 1283 في (162 ص)) لامير الشعراء الحاج ميرزا رضا قلي بن محمد هادي النوري الطهراني المولود بها في سنة 1215، والمتوفى حدود سنة 1290 كما يظهر من آخر كتابه رياض العارفين المطبوع سنة 1305 ولكن في آخر مجمع الفصحاء له المطبوع سنة 1295 سماه فهرس التواريخ ولعله عدل عنه. طبع بطهران بقطع صغير في 1283 في 162 ص (كتاب الاجناس) يأتي في الكاف متعددا (1446: أجناس الجناس) الملقب بالمرصع منظوم ملمع أكثره عربي فيه الآداب الشرعية والاخلاق المرضية للمفتي مير محمد عباس بن علي بن جعفر الموسوي التستري المتوفى سنة 1306، نظمه سنة 1294 وطبع بعد وفاته في سنة 1306 وعليه تقريظ السيد أولاد حسن والسيد نجم الحسن قد التزم في كل بيت منه بالجناس في مصراعيه مع غاية اللطافة وفيه قوله: وبعد فهذه روض فسيح * وأرض الله واسعة فسيحوا وسميناه أجناس الجناس * رجا تفريح أو تفريج ناس فان الانسجام لنا أنيس * وما في الانس جاملنا أنيس (1447: كتاب الاجواد) لابي عبد الله محمد بن زكريا بن دينار البصري الغلابي مولى بني غلاب قبيلة بالبصرة امام أهل السير والتاريخ بها وكان أخباريا واسع العلم توفي بها سنة 298 ذكره النجاشي.

[ 276 ]

(1448: الاجوبة عن المسائل العشرة) للشيخ الرئيس أبي علي الحسين بن عبد الله بن سينا المتوفى سنة 427، (أوله الحمد لله الموفق والملهم) ذكره في كشف الظنون (أقول) حكى الشيخ البهائي في كشكوله عن كتاب تقويم اللسان لابي الفرج ابن الجوزي البغدادي عبد الرحمن بن علي بن محمد المتوفى سنة 597 - وهو نظير درة الغواص - ان لفظ جواب مفرد لا جمع له فالاجوبة والجوابات غلطان والصحيح جواب الكتب (أقول) وليس في صحاح الجوهري والقاموس تعرض لجمع الجواب لكن الشيخ الطريحي في مجمع البحرين صرح بأنهما جمعه ولا أدري مأخذ كلامه وعلى كل فقد صار علما (؟) والاعلام لا تتغير. (1449: أجوبة الاجوبة) للمولى محمد حسين بن محمد مهدي الكرهرودي السلطان آبادي نزيل سامراء والمتوفى بالكاظمية سنة 1314، والمدفون بها في بعض الحجرات الشرقية، ترجمه سيدنا الحسن صدر الدين في تكملة أمل الآمل وعده من تصانيفه الموجودة عند ولده الشيخ علي بالكاظمية. (1450: أجوبة تحفة الاحباب) لتاج العلماء السيد علي محمد ابن سلطان العلماء السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المتوفى سنة 1312، ذكره العلامة السيد علي نقي النقوي في مشاهير علماء الهند. (1451: الاجوبة الحائرية) في إنتصار مذهب الجعفرية للشيخ درويش علي ابن حسين بن علي بن محمد البغدادي الحائري المولود في سنة 1220 والمتوفى حدود سنة 1277 أرخه ولده الشيخ أحمد في كتابه كنز الاديب في كل فن عجيب وقال هو نفسه في كتابه معين الواعظين قد بسطنا أخبار الامامة في كتابنا الموسوم بالاجوبة الحائرية ثم أورد في كتابه معين الواعظين أربعين حديثا من تلك الاحاديث التي جمعها في الاجوبة الحائرية (1452 الاجوبة الزاهرة) للسيد أبي القاسم بن الحسين الرضوي القمي اللاهوري

[ 277 ]

المتوفى بها في العشر الثاني بعد الثلثماءة والالف ذكره العلامة السيد علي نقي (؟) النقوي في مشاهير علماء الهند. (1453: الاجوبة الشافية) فارسي في الكلام للمولوي أحمد علي المحمد آبادي مطبوع. (1454: الاجوبة العلية) للمسائل المسقطية للشيخ علي بن الشيخ عبد الله بن الشيخ علي الستري البحراني المسقطي المتوفى ببندر لنجه في سنة 1318، جمعها تلميذه وإبن أخته الشيخ أحمد بن محمد بن أحمد بن سرحان البحراني ورتبها على ترتيب كتب الفقه مبدوأة ببعض أصول الدين وفرغ منه في عاشر رجب سنة 1316، وطبع في التاريخ ثم علق شيخنا آية الله ميرزا محمد تقي الشيرازي المتوفى سنة 1338 ما هو المطابق لفتاواه على هامش إحدى النسخ المطبوعة بخطه الشريف ثم نقلت تلك الفتاوي عن خطه إلى هامش سائر النسخ. (1455: الاجوبة الفاخرة) في رد الاشاعرة للعلامة السيد محمد قلي بن محمد ابن حامد النيسابوري الكشميري الكنتورى المتوفى سنة 1260، ذكره ولده مير إعجاز حسين في كشف الحجب، وقال إنه فارسي في دفع شبهات الفاضل الرشيد تلميذ عبد العزيز الدهلوي التي أوردها على السيف الناصري الذي الفه السيد محمد قلي في رد الباب الاول من التحفة الاثني عشرية تأليف الدهلوي المذكور: وادعى الدهلوي في هذا الباب حدوث مذهب الشيعة فكتب السيد في رده السيف الناصري فكتب التلميذ المذكور اعتراضات عليه فدفعها السيد بهذه الاجوبة الفاخرة (أوله الحمد لمن علمنا أن نقول اللهم انصر من نصر دين محمد صلى الله عليه وآله واخذل من خذل دين محمد صلى الله عليه وآله وسلم)، (أجوبة المسائل) يأتي في الجيم بعنوان جوابات المسائل.

[ 278 ]

(1456: الاجوبة المسكتة) لابي النضر محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السلمي السمرقندي المعروف بالعياشي، ذكره ابن النديم والنجاشي والشيخ الطوسي في الفهرست، وقال فيه وفي رجاله في باب من لم يرو ان له أزيد من مأتي مصنف، وحكى ابن النديم عن خط أبي أحمد جنيد بن محمد بن نعيم ان كتبه مأتان وثمانية كتب وأنه ضل عنه من جميعها سبعة وعشرون كتابا. (1457: الاجوبة الوفية) في القواعد الصرفية القريبة إلى أذهان المبتدئين في المدارس طبع بايران. (1458: أجود التقريرات) في أصول الفقه للعلامة المعاصر السيد أبي القاسم ابن العلامة السيد علي أكبر الخوي النجفي، هو آخر تقريرات بحث أستاده آية الله ميرزا محمد حسين النائني النجفي طاب ثراه وقد طبع جزئه الاول في صيدا في سنة 1348، وطبع الجزء الثاني فيها أيضا، سنة 1354. (كتاب الاحاديث) يأتي في الكاف. (1459: أحاديث الاحكام) المستخرجة من تفسير العياشي إستخرجها منه الشيخ سليمان الحائري، لا أعلم عصره ولا سائر أحواله رأيته في مكتبات النجف (1460: أحاديث الشمس والقمر) للشيخ الاقدم أبي جعفر أحمد بن أبي زاهر موسى الاشعري القمي الذي كان من أخص أصحابه محمد بن يحيى العطار القمي الذي هو من مشايخ ثقة الاسلام الكليني ذكره النجاشي والفهرست (1461: الاحاديث الفقهية) للشيخ محمد بن علي بن الحسن بن ابراهيم بن أبي جمهور الاحسائي صاحب المجلي والعوالي نسبه إليه المحدث الحر في أمل الآمل (أقول) لعل المراد هو كتابه الموسوم بدرر اللئالي العمادية في الاحاديث الفقهية كما يأتي، (الاحاديث القدسية) الموسوم بالجواهر السنية يأتي. (1462: الاحاديث القدسية) المنتخبة من التوراة وهي أربعون سورة

[ 279 ]

نقلها أمير المؤمنين عليه السلام من العبرانية إلى العربية برواية عبد الله بن عباس عنه عليه السلام وطبعت مع الترجمة الفارسية مكررا ويقال لها الصحائف الاربعون كما في بعض نسخ الكتاب وأربعون سورة أيضا. (1463: الاحاديث المتفرقة) المجموعة في ثلاثة عشر بابا في الآداب والاحكام والاخلاق وغيرها، لبعض الاصحاب، يوجد منه نسخة في مكتبة مدرسة سپهسالار الجديدة نمرة 1892، في إحدى وثلاثين ورقة كتابتها سنة 1081 ولعلها بخط المؤلف كما استظهر ذلك مؤلف فهرس المكتبة من الصورة المكتوبة في آخر النسخة، وعلى هذا فلا محل لاحتمال كون مؤلف المجموعة هو السيد ولي الله الحسيني المؤلف لتحفة الملوك، ولكتابه الآخر الموسوم بكنز المطالب الذي الفه سنة 981، ويوجد منه نسخة كتابتها سنة 993 وان احتمل ذلك في الفهرس من مجرد كون النسخة منضمة إلى تحفة الملوك المذكور، كما أنه لا مجال لما استظهره أيضا في الفهرس في نسخة من تحفة الملوك المكتوبة سنة 1081، من أنها ترجع إلى عصر المؤلف نظرا إلى ما كتب في آخر هامش النسخة بعنوان قال مد ظله، لما عرفت من تقدم عصر مؤلف التحفة على تاريخ هذه النسخة بما يقرب من مأة سنة، ثم ان مؤلف هذه المجموعة كتب إسمه في آخر النسخة لكنه محي إسمه منها كما أنه صرح بموضوع الكتاب في آخره معبرا عنه بالرسالة لصغر حجمه وقال قد جمعنا هذه الرسالة من الاحاديث المتفرقة ولكون موضوع الكتاب الاحاديث المتفرقة ذكرناه بهذا العنوان وأما عنوانه بنوادر من لا يحضره الفقيه كما في الفهرس فلعله لاجل أنه روى أول أحاديثه عن باب النوادر من كتاب من لا يحضره الفقيه. (1464: أحاديث المختار) صلى الله عليه وآله في معالي الكرار (؟) عليه السلام للسيد الجليل المعاصر السيد محمد بن عقيل بن عبد الله بن يحيى

[ 280 ]

العلوي الحسيني الحضرمي المولود في شعبان سنة 1279، والمتوفى سنة 1350 في المكلا باليمن أحال إليه في كتابه العتب الجميل المطبوع سنة 1342. (1465: الاحاديث النافعة) للشيخ علي بن محمد بن الحسن بن زين الدين الشهيد العاملي الاصفهاني صاحب الدر المنثور المولود سنة 1014، والمتوفى سنة 1104 رأيتها بخطه في عشرين صفحة في مجموعة التذكارات كتبها باستدعاء مالكها ميرزا محمد مقيم (كتابدار) خازن كتب شاه عباس الثاني وعليها خطوط نيف وثلاثين عالما من علماء ذلك العصر تواريخ تلك الخطوط من سنة 1055 إلى سنة 1061، كتبوها تذكارا لمالك المجموعة وهي في قطع بياضي من موقوفة مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (1466: إحالة النظر) في القضاء والقدر للفاضل الهندي المولى بهاء الدين محمد بن تاج الدين حسن الاصفهاني المتوفى سنة 1135، يوجد في خزانة العلامة الشيخ علي بن الشيخ محمد رضا كاشف الغطاء بالنجف، (الاحباط والتكفير) من المسائل الكلامية واعتنى بالصنيف المستقل فيها جمع منها (1467: الاحباط والتكفير) لميرزا زين العابدين بن أبي القاسم جعفر بن السيد حسين بن أبي القاسم جعفر الكبير الموسوي الخوانساري والد صاحب روضات الجنات ترجمه فيه وذكر أنه ولد في سنة 1192 وتوفي سنة 1276 (1468: الاحباط والتكفير) للشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي البحراني المتوفى سنة 1121، قال فيه التمس مني جماعة من الاخوان المشتغلين لدي منهم الشيخ الصالح الشيخ محمد حسين العالي (كذا) ان أكتب رسالة في الاحباط عسى الله أن يوفق لذلك فنرسلها اليكم، وهو مختصر موجود في مجموعة من رسائل الشيخ سلبمان (؟) المذكور في خزانة المولى محمد علي الخوانساري في النجف. (1469: الاحباط والتكفير) للمولى ميرزا محمد بن الحسن الشيرواني تلميذ

[ 281 ]

المولى محمد تقي المجلسي وصهره على ابنته وتوفي سنة 1098 أو سنة 1099 نسبه إليه آية الله بحر العلوم في فوائده الرجالية. (1470: الاحباط والتكفير) للسيد محمد بن السيد عبد الكريم الطباطبائي البروجردي جد آية الله بحر العلوم المولود باصفهان والمتوفى ببروجرد وقبره هناك يزار كما ذكره حفيده في حاشية المواهب والنسخة المحتمل كونها بخط السيد محمد المذكور ضمن مجموعة من رسائله في خزانة المولى محمد علي الخوانساري بالنجف. (1471: الاحتجاج) لابي جعفر أحمد بن الحسين بن سعيد بن حماد بن سعيد بن مهران الاهرازي الملقب بدندان، ذكره النجاشي وقد رواه عنه محمد بن الحسن الصفار الذي توفي بقم سنة 290 وهو يروي عن شيوخ أبيه الحسين بن سعيد الاهوازي في كتبه الثلاثين إلا عن حماد بن عيسى كما في النجاشي والفهرست. (1472: الاحتجاج) على أهل اللجاج للشيخ الجليل أبي منصور أحمد بن علي بن أبي طالب الطبرسي أستاد رشيد الدين محمد بن علي بن شهراشوب السروي الذي توفي سنة 588 عن مأة سنة الا عشرة أشهر فهو من أهل المأة الخامسة الذين أدركوا أوائل السادسة أيضا، فيه إحتجاجات النبي صلى الله عليه وآله وسلم والائمة عليهم السلام وبعض الصحابة وبعض العلماء وبعض الذرية الطاهرة وأكثر أحاديثه مرسل إلا ما رواه عن تفسير العسكري عليه السلام كما صرح به في أوله بعد الخطبة التي (أولها الحمد لله المتعالي عن صفات المخلوقين المنزه عن نعوت الناعتين) إلى قوله (ولا نأتي في أكثر ما نورده من الاخبار بأسناده إما لوجود الاجماع عليه أو موافقته لما دلت العقول (؟) عليه أو لاشتهاره في السير والكتب من المخالف والمؤالف إلا ما أوردته عن أبي محمد الحسن بن علي العسكري عليهما السلام فانه ليس

[ 282 ]

في الاشتهار على حد ما سواه) إلى آخر كلامه الصريح في أن كل ما أ ؟ سله فيه هو من المستفيض المشهور المجمع عليه بين المخالف والمؤالف، فهو من الكتب المعتبرة التي اعتمد عليها العلماء الاعلام كالعلامة المجلسي " ره " والمحدث الحر " ره " واضرابهما وقد طبع بايران مكررا في سنة 1268 وفي سنة 1300 وفي النجف سنة 1354، وكتبت له فهرسا على ظهر نسختي لتسهيل التناول منه. (1473: الاحتجاج) للشيخ الاقدم أبي جعفر أحمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمن ابن محمد بن علي الكوفي البرقي نسبة إلى (برق رود) بقم، هرب إليها من الكوفة جده خالد مع ابيه عبد الرحمن وهو صاحب كتاب المحاسن الموجود وتوفي سنة 274 أو سنة 280 حكاهما النجاشي. (1474: الاحتجاج) لنبوة النبي صلى الله عليه وآله وسلم لابي سهل إسماعيل ابن علي بن إسحق بن ابي سهل بن نوبخت شيخ المتكلمين من اصحابنا ببغداد ووجههم ومتقدم النوبختيين يجزي (؟) مجرى الوزراء ذكره النجاشتي (؟) والفهرست (1475: الاحتجاج) في الامامه لابي علي الحسن بن محمد النهاوندي، ذكره النجاشي وقال انه متكلم جيد الكلام. (1476: الاحتجاج) لعمر بن عباد ونصرة مذهبه للشيخ العلامة ابي محمد الحسن بن موسى النوبختي المبرز على نظرائه في زمانه قبل الثلثماءة وبعدها كما ذكره النجاشي، وله كتاب فرق الشيعة المطبوع في قسطنطينية والنجف (1477: الاحتجاج) في الامامة كبير لابي مقاتل صالح الديلمي فيه الحديث والكلام، حكاه النجاشي عن احمد بن الحسين بن الغضائري. (1478: الاحتجاج) في مسائل الاحتياج للشيخ فخر الدين بن محمد علي ابن احمد بن طريح الرماحي المسلمي النجفي توفي في الرماحية وحمل إلى النجف سنة 1085، ذكره ولده الشيخ صفي الدين في بعض إجازاته.

[ 283 ]

(1479: الاحتجاج) في الامامة لابي أحمد محمد بن أبي عمير زياد بن عيسى البغدادي الازدي المتوفى سنة 217، لقي أبا الحسن موسى بن جعفر عليه السلام وسمع منه أحاديث كناه في بعضها بأبي أحمد وكان له أربع وتسعون كتابا دفنت أخته كتبه فهلكت الكتب أو سال عليها المطر فهلكت كما في النجاشي وغيره. (1480: الاحتجاج) لابي جعفر محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحسين بن جامع بن مالك الحميري القمي، مرت إجازته لابي عمر وسعيد بن عمر في سنة 304، قال النجاشي كان ثقة وجها كاتب صاحب الامر عليه السلام وله اخوة جعفر والحسين وأحمد كلهم كان له مكاتبة ثم ذكر كتبه. (1481: الاحتجاج) في إمامة أمير المؤمنين عليه السلام لمؤمن الطاق أبي جعفر محمد بن علي بن النعمان بن أبي طريفة البجلي الكوفي، كان دكانه في طاق المحامل بالكوفة وله مناظرات مع المخالفين وحكايات حتى لقبوه بشيطان الطاق. (1482: الاحتجاج) في الطلاق لابي محمد يونس بن عبد الرحمن مولى آل يقطين الاسدي الثقة بنص الامام عليه السلام كما في النجاشي. (1483: إحتجاج الشيعة) على زيد بن ثابت في الفرائض لشيخ الطائفة ووجهها أبي القاسم سعد بن عبد الله بن أبي خلف الاشعري القمي المتوفى سنة 301 أو سنة 299 ذكره النجاشي. (1484: الاحتجاج العلوي) في المناظرة مع الملل المختلفة لتاج العلماء السيد علي محمد بن محمد النقوي اللكهنوي المتوفى سنة 1312، ذكره العلامة السيد علي نقي النقوي في مشاهير علماء الهند. (1485: إحتجاج المخالفين) على إمامة أمير المؤمنين " ع " للعلامة السيد هاشم بن سليمان بن اسماعيل بن عبد الجواد الحسيني البحراني التوبلي

[ 284 ]

الكتكاني المتوفى سنة 1107، فرغ منه سنة 1105، كما ذكره صاحب رياض العلماء، قال رأيته مع سائر تصانيفه عند ولده (أوله الحمد لله الذي أوضح سبيل الرشاد وأبلج برهانه ليهتدي إليه العباد) أورد فيه خمسة وسبعين إحتجاجا من العامة على إمامة أمير المؤمنين عليه السلام واحتجاجات من قولهم على بطلان امامة غيره. (1486: إحتجاج المعجزة) لابي النضر محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السلمي السمرقندي المعروف بالعياشي صاحب التصانيف النيف والمأتين كما ذكره الشيخ في الفهرست عن ابن النديم لكن في النجاشي إحتجاج المعجز بدون تاء. (1487: الاحتراز) في رد رسالة حسن الايجاز في إبطال الاعجاز التي لفقها بعض الامريكانيين المعرف لنفسه بنصير الدين الظافر في إنكار إعجاز القرآن المبين فردها ببيان واف آقا محمد ابراهيم بن آقا رضا رئيس التجار الاصفهاني المشهدي أهداه إلى الشيخ محمد الخالصي طبع بطهران سنة 1342، ويأتي نفحات الاعجاز في رد حسن الايجاز أيضا. (1488: الاحتساب) من كتب الادعية لبعض الاصحاب، ينقل عنه الشيخ تقي الدين ابراهيم بن علي الكفعمي المتوفى سنة 905، في تصانيفه الجنة الواقية وغيره، وعده في آخر البلد الامين الذي الفه سنة 868 من مآخذ ذلك الكتاب (1489: الاحجار الشداد) والسيوف الحداد في إبطال جواهر الافراد للمحقق الفيض الكاشاني المتوفى سنة 1091، قال في فهرس تصانيفه الفته في عنفوان الشباب. (1490: كتاب الاحداث) لابي إسحق ابراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال ابن عاصم بن سعد بن مسعود الثقفي الكوفي المتوفى سنة 283، جده سعد ابن مسعود كان عم المختار بن أبي عبيد بن مسعود الثقفي والي المدائن

[ 285 ]

من قبل أمير المؤمنين عليه السلام ولجأ إليه الامام الحسن المجتبى عليه السلام يوم ساباط، ذكره مع سائر كتبه النيف والخمسين النجاشي. (1491: الاحراز والادعية والاعواذ) للعلامة الشيخ أسد الله بن الحاج إسماعيل التستري الدزفولي الكاظمي صهر كاشف الغطاء وتلميذه المتوفى سنة 1237، ذكره سيدنا الحسن صدر الدين في تكملة أمل الآمل ويأتي الادعية والاحراز متعددا. (1492: أحزان الشيعة) مقتل فارسي للفاضل الخراساني كما ينقل عنه المولى عباس الدامغاني في مقتله الموسوم بالجهادية. (الاحسن من شعر علي بن الحسن) يعني الباخرزي يأتي باسمه الآخر إختيار البكر من الثيب. (1493: أحسن الاثر) في معنى الدين والفلسفة الدينية للفاضل البارع الشيخ محمد بن الشيخ خليل بن الشيخ حسين الزين العاملي الجبشيثي المولود سنة 1327، أوله بعد التسمية والتحميد (نزولا على رغبة كثير من الشبان وضعت هذا الكتاب لكي أفهم الناشئة معنى الدين والتدين والاسلام) فرغ منه سنة 1354. (1494: أحسن الاخبار) في فضائل الكرار لبعض الاصحاب نقل عنه الحاج مولى محمد المقدس الزنجاني في مفتاح الجنة حكاية سلمان الفارسى رضي الله عنه مع الامام أمير المؤمنين عليه السلام في دشت أرژن. (1495: أحسن الاقوال) في تحقيق ما هو الراجح بالالفاظ عند تعارض الاحوال للمولى محمد مهدي بن محمد شفيع الاسترابادي المازندراني صاحب التصانيف الكثيرة والساكن ببلاد الهند المتوفى سنة 1259، قال في كشف الحجب أنه مرتب على مقدمة وفصول وتتمة فرغ من نصنيفه سنة 1238 (أوله الحمد لله القادر القاهر المتعال).

[ 286 ]

(1496: أحسن التعاليم) فارسي طبع بايران لتلاميذ المدارس الابتدائية. (1497: أحسن التفاسير) فارسي مقصور على روايات أهل البيت عليهم السلام للمولى محمد جعفر بن المولى عبد الصاحب الخشتي الدواني شرع فيه سنة 1288، وكتب منه كراريس إلى آخر تفسير سورة الفاتحة مفصلا ثم عدل عن إتمام هذا التفسير فكتب تفسيرا وترجمة مختصرة للقرآن بالفارسية من أوله إلى آخره وفرغ من الترجمة (؟) في سنة 1290 كما يأتي بعنوان ترجمة القرآن رأيته بخطه مع هذه الكراريس في مجلد واحد. (أحسن التقويم) أو تقويم المحسنين كما يأتي، طبع مع مسار الشيعة سنة 1315 (1498: أحسن التقويم) للمولوي السيد إعجاز حسن الامر وهي صهر المفتي مير محمد عباس التستري اللكهنوي وتلميذه ذكره في التجليات. (1499: أحسن التقويم) للعلامة السيد عبد الله بن السيد محمد رضا بن محمد ابن الحسن من أحفاد حسن شبر الحسيني الحلي النجفي الكاظمي المتوفى بها في رجب سنة 1242، عن أربع وخمسين سنة والمدفون في الرواق القبلي في الحجرة الموسومة بالخزانة، ترجمه مفصلا تلميذه الشيخ عبد النبي الكاظمي في تكملة نقد الرجال، وذكر تصانيفه القريبة إلى الستين مع ذكر عدد أبياتها، قال (ومنها رسالة متعلقة بالنجوم على ما ورد في الشرع) وكأنه ما اطلع على اسمها والنسخة بخط المصنف عند حفيده السيد علي بن محمد بن علي شبر في النجف، فرغ من تأليفه يوم السبت السابع والعشرين من شعبان سنة 1240، وهو مرتب على مقدمة وأبواب وفصول (أوله الحمد لله الذي خلق السموات والارض وجعل الظلمات والنور) طبع في بمبئي بمباشرة الحاج الشيخ علي المحلاتي وكتب هو في أوله نسب المصنف إلى الامام عليه السلام. (1500: أحسن التقويم) في الاختيارات للسيد جمال الدين محمد بن الحسين بن

[ 287 ]

مرتضى الطباطبائي اليزدي الحائري الواعظ المعاصر المتوفى بالحائر الشريف حدود سنة 1313، ذكره في فهرس كتبه المطبوع على ظهر كتاب أخبار الاوائل له. (1501: أحسن التواريخ) للفاضل الاديب حسن بيك من عشيرة روملو، كان من المعاصرين للسلاطين الصفوية وتعرض فيه لتواريخهم كثيرا يكثر النقل عنه صاحب رياض العلماء. (1502: أحسن الحديث) في أحكام الوصايا والمواريث للعلامة الشيخ أحمد ابن الشيخ علي بن الشيخ محمد رضا آل كاشف الغطاء النجفي المتوفى بها في تاسع عشر ذي الحجة سنة 1344، طبع سنة 1341، (1503: أحسن الحديث) فارسي في رد البابية مختصر من حديده ء محماة في ردهم أيضا بالفارسية كلاهما لناظم الشريعة الهمداني يوجد عند ميرزا عبد الرزاق الواعظ الهمداني. (1504: أحسن الدلائل) في جواب أهل السنة بلغة أردو لبعض علماء الهند طبع فيها. (أحسن الصحف) الموسوم ببيان الحق أيضا يأتي في الباء. (1505: أحسن العدد) في مسائل العدد منظومة في أحكام العدة وأقسامها للعلامة السيد محمد صادق بن السيد محمد باقر الحجة الطباطبائي الحائري المتوفى بها سنة 1337، طبع مع بعض منظوماته سنة 1331. (1506: أحسن العطية) في شرح رسالة الالفية للعلامة ميرزا محمد باقر بن ميرزا زين العابدين الموسوي الخوانساري الاصفهاني المتوفى سنة 1313، صاحب روضات الجنات ذكره فيه عند ترجمة نفسه، قال وفيه كثير من مباحث أصول الفقه أيضا إلا انه لم يتم. (1507: أحسن القصائد) مطبوع بالهند كما في فهارس المطبوعات فراجعه.

[ 288 ]

(1508: أحسن القصص) مثنوي بلغة أردو في تواريخ المعصومين الاربعة عشر عليهم السلام للشاعر الاديب ميرزا سلامت على اللكهنوي المشهور بميرزا دبير والمتوفى قبل سنة 1311. (1509: أحسن القصص) في تفسير سورة يوسف لتاج العلماء السيد علي محمد بن سلطان العلماء السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المتوفى سنة 1312، طبع قديما في عظيم آباد الهند. (1510: أحسن القصص) ودافع الغصص للمؤرخ المستبصر الشهيد المولوي أحمد بن نصر الله الدبيلي التتوي السندي المعروف بقاضي زاده التتوي كان والده من قضاة الحنفية واستبصر هو واتصل بجلال الدين محمد أكبر شاه، باني أكبر آباد بالهند والمتوفى سنة 1014، والف باسمه التاريخ الكبير الموسوم بالفي ثم استخرج منه أحسن القصص هذا أوله (أحسن القصص بيا وبنگر، گر چشم خورد بين داري) ذكر في أوله أنه لما الف تاريخ الفي في مأة وثمانين الف بيت ورأى إستطالته اكتفى منه بمعظم التواريخ والسير وسماه بأحسن القصص يوجد عند السيد محمد صادق كمونة المحامي نسخة عتقية في النجف لعلها ترجع إلى عصر المؤلف ونسخة أخرى جديدة في الخزانة الرضوية (؟) ولمؤلف فهرسها إشتباه في المقام حيث نسبه إلى كاتب أصل تلك النسخة وتاريخ الفي أيضا موجود في الخزانة الرضوية. (1511: أحسن الكبار) في مناقب الائمة الاطهار عليهم السلام، فارسي للسيد محمد بن أبي زيد بن عربشاه الحسيني العلوي الوراميني ذكر فيه دلائل الائمة عليهم السلام وأحوالهم وفضائلهم واحتجاجاتهم ومعجزاتهم ومواليدهم ووفياتهم وغير ذلك في ضمن ثمانية وسبعين بابا، الف في (740) ولخص بأمر الشاه طهماسب الصفوي (أوله سپاس وحمد آفريدگاريرا كه منزه است أز كل أشياء كس بدو نماند، ليس كمثله وهو السميع البصير) ولخصه المولى

[ 289 ]

المفسر علي بن الحسن الزواري وضم إليه بعض اللواحق والزيادات وسماه لوامع الانوار كما يأتي. (1512: أحسن المحاسبات) فارسي الف للمدارس الابتدائية طبع بايران. (1513: أحسن المراسلات) فارسي أيضا الف للاطفال المبتدئين مطبوع بايران (1514: أحسن المواعظ) للسيد المعاصر أبي الحسن علي بن النقي الرضوي الكشميري اللكهنوي صاحب إسعاف المأمول، ذكره في آخره بهذا العنوان: وقال هو في مجلدين " أولهما " في المواعظ " وثانيهما " في المصائب وهو صاحب الموعظة الحسنة المطبوع الآتي، كان من تلاميذ المفتي مير عباس وتاج العلماء السيد علي محمد توفي عن عمر طويل في حدود سنة 1340 (1515: أحسن الوديعة) في تراجم مشاهير مجتهدي الشيعة، أو الباقيات الصالحات في تتميم روضات الجنات، للسيد محمد مهدي بن السيد محمد بن مير محمد صادق بن الحاج ميرزا زين العابدين الذي هو والد صاحب الروضات الموسوي الخوانساري الاصفهاني الكاظمي طبع في جزءين ببغداد. (1516: إحصاء العلوم) لابي نصر الفارابي المتوفى سنة 339 - نسبة إلى فارياب من أرض خراسان كما ذكره ابن النديم - حكى ابن خلكان عن طبقات الحكماء لصاعد بن أحمد القرطبي ان هذا كتاب شريف لم يسبق إليه ولاذهب أحد مذهبه ولا يستغني طلاب العلوم عن الاهتداء به (أقول) يأتي ان له كتاب مراتب العلوم كما عبر به ابن النديم ولعله غير هذا توجد نسخة من إحصاء العلوم في خزانة كتب شيخ الاسلام الزنجاني وأخرى في مكتبة اسكوريال كتابتها سنة 710، رقم 646، وأخرى في مكتبة دار العلوم لندوة العلماء كما في تذكرة النوادر، طبع الكتاب في مصر بمقدمة جيدة. (1517: إحصاء القضايا) لابي نصر الفارابي المذكور، ذكر في فهرس تصانيفه

[ 290 ]

(1518: الاحقاق) في الاشتقاق للسيد محمد بن العالم السيد حسن الهروي المشهدي، كان من أئمة الجماعة بمسجد گوهرشاد وتوفي سنة 1322، موجود عند ولده الواعظ الفاضل السيد يحيى كما حدثني به. (1519: إحقاق الحق) لصاحب الزمان عليه السلام واطفاء النيران الموقودة من صاحب البيان والتبيان، فارسي في رد البابية للفاضل ميرزا محمد تقي التاجر الهمداني المتوفى حدود سنة 1340 طبع مجلده الاول بطهران (1520: إحقاق الحق) في جملة من المباحث الكلامية من المعاد والمعراج ومباحث علم الامام عليه السلام واوصافه للشيخ موسى بن محمد باقر بن محمد سليم الاسكوئي الحائري الفه سنة 1327 وطبع في النجف سنة 1343 (1521: إحقاق الحق) في نقض إبطال الباطل للعلامة السعيد القاضي نور الله الشهيد بن السيد شريف الدين بن السيد ضياء الدين نور الله بن السيد شمس الدين محمد شاه - صاحب المزار بتستر - ابن مبارز الدين منده بن جمال الدين حسين بن الامير نجم الدين محمود - أول من هاجر من آمل إلى تستر - المرعشي الحسيني التستري الشهيد ببلاد الهند بسبب تأليف هذا الكتاب في عهد جهانگير سنة 1019، كما هو مكتوب على قبره المزار المعروف في بلدة آكرة، وقد صنفه في مدة قليلة، فانه قال في آخره (وقد اتفق نظم هذه اللئالي التي وشحت بها عوالي المعالي في سبعة أشهر من غير الليالي (إلى قوله) وكان آخرها آخر ربيع الاول المنتظم في سلك شهور سنة الف وأربع عشرة في بلدة آكرة إلخ) وهو أجل كتاب في بابه تعرض فيه لرد كلمات القاضي فضل بن روزبهان في كتابه إبطال نهج الباطل الذي كتبه في الرد على كتاب نهج الحق لآية الله العلامة الحلي فاظهر الصواب ونال أعظم الاجر والثواب أوله (الحمد لله الذي جعل مقام شيعة الحق عليا وصيرهم مع نبيه إبراهيم في ذلك الاسم سميا) إشارة إلى تفسير

[ 291 ]

قوله تعالى (وان من شيعته لابراهيم) طبع بايران تاما في سنة 1273، وطبع بمصر أيضا لكنه مع إسقاط بعض مطالبه ثم في سنة 1326، طبع بها نصفه الاول إلى البحث الرابع في تعيين الامام بمباشرة الفاضل الشيخ حسن بن الشيخ دخيل الحچامي النجفي وأتعب نفسه في تصحيحه ومقابلته مع طبع ايران وغيره، وعمد العلامة المعاصر الشيخ محمد حسن مظفر النجفي إلى تأليف كتابه دلائل الصدق في نهج الحق تتميما لما حققه القاضي نور الله الشهيد في هذا الكتاب وهو مجلد كبير يأتي في محله، وأقدم نسخة رأيتها ما كتبت عن خط المصنف سنة 1068، وهي في كتب الشيخ عبد الحسين الطهراني بكربلا، واما كتاب فضل بن روزبهان فقد رأيته في كتب العلامة السيد محمد باقر الحجة بكربلا، ذكر فيه أنه الفه بعد خروجه من وطنه اصفهان ونزوله بكاشان في مدة شهرين من سنة 909، وفرغ منه في ثالث جمادى الثانية، وكان شروعه أول ربيع الثاني وأدرج فيه تمام نهج الحق غير خطبته فكتب الكاتب خطبة نهج الحق على ظهر النسخة لتكون حاوية للكتابين. (كتاب الاحكام) يأتي متعددا في حرف الكاف. (1522: أحكام الائمة) في أحوال الحجة والقيامة للفاضل الحاج حسن علي صاحب، الهندي الاخباري صاحب تحفة العوام وهما مطبوعان. (1523: إحكام الاحكام) للشيخ الامام قطب الدين أبي الحسين سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي المدفون بقم في سنة 573 ذكره الشيخ منتجب الدين (1524: إحكام الاحكام) فارسي في علم النجوم للشيخ أبي الخير تقي الدين محمد بن محمد الفارسي من تلاميذ الامير صدر الدين محمد الدشتكي الذي توفي سنة 903، أوله (والاستعان من الله العزيز الحكيم وعنده مفاتح الغيب الآية) ذكر فيه أنه أخذه من برهان الكفاية مع زيادات من أقوال

[ 292 ]

بطليموس وغيرها، وعناوينه لمعة لمعة ويأتي برهان الكفاية لعلي بن محمد الشريف البكري، والنسخة رأيتها بطهران عند السيد محمد ناصر الطهراني إمام الجماعة بمسجد دفتر. (أحكام الادوية) يأتي بعنوان الادوية القلبية للشيخ الرئيس. (1525: أحكام الارش) من أجزاء كتاب تهذيب الشيعة لابن الجنيد الاسكافي محمد بن أحمد المتوفى 381، كما في النجاشي. (1526: أحكام الارض) ذات تسعين درجة من العرض ويقال له أرض تسعين تخفيفا، للسيد محمد هادي بن السيد مهدي بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المولود بلكهنو سنة 1228، توفي والده شابا سنة 1231، فقرأ على عميه السيد محمد والسيد حسين وكتب له عمه السيد حسين إجازة مبسوطة سنة 1263، والكتاب فارسي طبع سنة 1265، وعليه تقريظ عمه السيد حسين المذكور. (أحكام الارضين) من الفروع الفقهية التي تعرض لها الفقهاء في كتاب الجهاد وقد أفردها بعضهم بالتصنيف، منها. (1527: أحكام الارضين) للمولى حيدر علي ابن المدقق الشيرواني ميرزا محمد بن الحسن الاصفهاني الغروي وابن أخت العلامة المجلسي وصهره على ابنته، رأيته ضمن مجموعة من رسائله وعلى بعض مواضعها خط المصنف بشهادة المقابلة مع الاصل وتاريخ خطه سنة 1116، رأيته في كتب السيد محمد علي السبزواري بالكاظمية. (1528: أحكام الارضين) وبعض ما يتعلق بأموال الكفار للعلامة السيد دلدار علي بن محمد معين النقوي النصير آبادي المتوفى بلكهنو سنة 1235 توجد نسخة منه في مكتبة سيدنا العلامة الحسن صدر الدين أوله (الحمد لله المفضل المنعام والصلاة والسلام على نبيه محمد سيد الانام) إلى أن قال

[ 293 ]

(فهذه نخبة وافية ونبذة كافية من مهمات أحكام الارضين) وذكره في كشف الحجب بعنوان رسالة في أحكام الارضين وعبر عنه في نجوم السماء برسالة الارضين. (1529: أحكام الارضين) للمحقق الكركي الشيخ نور الدين علي بن الحسين ابن عبد العالي الكركي المتوفى سنة 940، توجد نسخة منه في الخزانة الرضوية كتابتها سنة 944 ويقال له أقسام الارضين أيضا كما في أمل الآمل أوله (الحمد لله حمدا كثيرا كما هو أهله) (1530: أحكام الارضين) للشيخ نعمة الطريحي النجفي المتوفى مناهزا للتسعين في نيف وتسعين ومأتين والف، موجود بخطه عند أحفاده بالنجف وعليه إجازة الشيخ محمد حسن صاحب الجواهر والشيخ حسن كاشف الغطاء صاحب أنوار الفقاهة بخطيهما للمصنف وهو ابن الشيخ علاء الدين ابن الشيخ أمين الدين بن الشيخ محيي الدين بن الشيخ محمود بن أحمد بن محمد بن طريح، وجدت نسبه كذلك بخط ولده الشيخ عبد الحسين بن الشيخ نعمة المتوفى بعد والده بقليل سنة 1295. (1531: أحكام الارضين في الاسلام) للشيخ يوسف بن علي بن محمد بن علي ابن عبد الله المعروف بالفقيه العاملي الحاريصي عضو مجلس التمييز اللبناني المعاصر صاحب حقائق الايمان المطبوع بصيدا في سنة 1343، وفي آخره فهرس تصانيفه، وهي رسالة نفيسة استوعب فيها أحكام الارضين، أوله (نحمد الله تعالى إذ وفقنا لاعتناق الدين الحنيف) وفرغ منها نقلا إلى البياض في آخر شهر رمضان سنة 1350. (1532: أحكام الاعوام) في التنجيم ومعرفة التقويم للسيد محمد الحسيني المدعو بالسيد منجم، لا أعرف عصره ولكن النسخة بخط المولى نجف علي بن رجب علي الاصفهاني من موقوفات الحاج علي محمد النجف آبادي في

[ 294 ]

الحسينية بالنجف كتابتها سنة 1212، وهو غير أحكام الاعوام لعلاء المنجم المذكور في كشف الظنون. (أحكام الاموات) من فروع الفقه يذكرها الفقهاء في كتاب الطهارة وأفردها بعضهم منها: (1533: أحكام الاموات) من الاحتضار إلى الدفن للعلامة المجلسي المتوفى سنة 1110، فارسي في خمسة فصول " 1 " في الاحتضار " 2 " في الغسل " 3 " في الكفن " 4 " في الصلاة " 5 " في الدفن، أوله (الحمد لله الذي لا يبقى إلا وجهه) وفي كشف الحجب عبر عنه برسالة في أحكام الجنائز رأيته ضمن مجموعة من رسائله في كتب شيخنا العلامة شيخ الشريعة. (1534: أحكام الاموات) للشيخ الاكبر الشيخ جعفر بن الشيخ خضر الجناجي النجفي المتوفى سنة 1228، ذكره في نجوم السماء أوله (الحمد لله على ما أنعم) وفي كشف الحجب عبر عنه برسالة في أحكام الجنائز. (1535: أحكام الاموات) للعلامة الفقيه الشيخ صاحب الجواهر المتوفى سنة 1266، هو من أجزاء نجاة العباد المستخرج من كتابه الكبير يعني الجواهر وذكره في كشف الحجب مستقلا بعنوان رسالة في أحكام الاموات (1536: أحكام الاموات) للسيد حسن بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المولود بلكهنو في الحادي والعشرين من ذي القعدة سنة 1205، والمتوفى بها حادي عشر شوال سنة 1260 ذكر في نجوم السماء وغيره (أحكام الاموات) للشيخ عبد الله السماهيجي سماه بالرسالة البهبهانية، كما يأتي في الراء ومنتخبه في الميم. (1537: أحكام الاموات) للمحقق الكركي المتوفى سنة 940 عبر عنه في أمل الآمل برسالة الجنائز وفي كشف الحجب برسالة في أحكام الجنائز. " (1538: أحكام الاموات) من الوصية إلى الزيارة لشيخنا الشهيد الاول

[ 295 ]

المتوفى سنة 786، اوله (الحمد لله على ما اجزل من عطاياه واسبل من غطائه) وهو مرتب على ثلاثة فصول يقرب من سبعماءة بيت رأيته عند العلامة ميرزا محمد الطهراني بسامراء والشيخ عبد الحسين الحلي النجفي وفي آخره (هذا ما سطرناه في هذه الخرازة وفيه الكفاية لمن له هداية) إلى آخر كلامه ". (1539: أحكام الاموات) للسيد مير مهدي علي بن مير مقصود علي الهندي فارسي، اوله (الحمد لله رب العالمين) وكتابته في سنة 1249، والظاهر انه عصر مصنفه ومعه السؤال والجواب الذي في الاصول والفروع تاريخ كتابته سنة 1250 رأيته في كتب المولى محمد علي الخوانساري في النجف (أحكام الاموات) ارجوزة يأتي في الاراجيز. (1540: أحكام الاواني) من الذهب والفضة للعلامة ميرزا محمد حسن الآشتياني نزيل طهران المتوفى بها سنة 1319، طبع مع إزاحة الشكوك له (1541: أحكام اواني الذهب والفضة) للسيد الجليل ميرزا ابي طالب بن ميرزا ابي القاسم الموسوي الزنجانى نزيل طهران والمتوفى بها سنة 1329 يوجد عند شيخ الاسلام الزنجاني. (1542 أحكام: اهل الآخرة) للسيد الشريف الاجل المرتضى علم الهدى ابي القاسم علي بن الحسين الموسوي المتوفى سنة 436، طبع ضمن كلمات المحققين وعلى هامش حاشية الرسائل لآية الله الخراساني. (1543: أحكام اهل الجمل) للشيخ الامام ابي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان الحارثي المفيد المولود سنة 338 والمتوفى ليلة الجمعة ثالث شهر رمضان سنة 413، وقد صلى عليه الشريف المرتضى وقبره مزار معروف بجنب شبخه ابي القاسم جعفر بن قولويه القمي في الرواق الكاظمي، عبر بذلك الشيخ الطوسي في الفهرست، ولكن النجاشي عد من تصانيفه كتاب الجمل ولعلهما واحد وهو غير (النصرة لسيد العترة في جرب البصرة) له

[ 296 ]

كما هو صريح النجاشي. (أحكام الايمان) في تحقيق الايمان والكفر للشيخ الفقيه محمد بن شجاع القطان الانصاري الحلي، كذلك عبر به في ترجمته ويأتي في النون أنه سماه نهج العرفان في أحكام الايمان. (1544: أحكام ايمان) رسالة فارسية عملية في العبادات إلى آخر الصوم للسيد العلامة ميرزا محمد هاشم بن زين العابدين الموسوي الخوانساري الاصفهاني المتوفى بالنجف سنة 1318، طبع بايران سنة 1316. (1545: أحكام البيوع) من أجزاء كتاب تهذيب الشيعة لابن الجنيد محمد بن أحمد الاسكافي المتوفى سنة 381، كما في النجاشي. (1546: الاحكام الجعفرية) في الاحوال الشخصية للشيخ عبد الكريم بن الحاج عبد الرضا الحلي، كتبه بأمر العلامة السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني للعمل به في المحاكم الشرعية المقررة من الدولة العربية طبع سنة 1342 (1547: أحكام الجمعة) باللغة الگجراتية طبع ببمبئي للعلامة المعاصر الشيخ محمد حسن ين الشيخ أبي القاسم الكاشاني النجفي نزيل بمبئي المولود سنة 1303، وله ايضا ترجمته بالفارسية. (أحكام الجنائز) كما عبر به في كشف الحجب وأمل الآمل ومر بعنوان أحكام الاموات متعددا. (1548: أحكام الجهاد) وأسباب الرشاد، رسالة فارسية في الجهاد لسيد الوزراء ميرزا عيسى الشهير بميرزا بزرك الملقب بقائم مقام ابن ميرزا محمد حسن بن عيسى الحسيني الفراهاني، مرتب على مقدمة وثمانية أبواب بعدد أبواب الجنة وخاتمة وله أيضا الرسالة الجهادية الصغرى فارسية أيضا كتبهما أيام جهاد الايرانيين مع الروس في عصر السيد المجاهد وكان هو من أعاظم وزراء السلطان فتح علي شاه القاجاري وله أربعة بنين كانوا معه

[ 297 ]

جميعا في خدمة عباس ميرزا بن فتح علي شاه أيام ولاية عهده في تبريز وهم ميرزا أبو القاسم القائم مقام وميرزا حسن الوزير سمي جده والحاج ميرزا موسى خان متولي مشهد الرضا عليه السلام وميرزا معصوم الذي مات في حياة أبيه، وديباجة أحكام الجهاد والجهادية الصغرى كلتاهما من إنشاء ولده الاول القائم مقام مذكورتان في إنشاء قائم مقام المطبوع سنة 1294 (1549: أحكام الحدود الشرعية) للمولى علي اكبر بن محمد باقر الآيجي الاصفهاني المتوفى سنة 1232 والمدفون بتخت فولاد، وهو الراد على الفادري والشيخ أحمد الاحسائي وميرزا محمد النيسابوري الاخباري، قال في الروضات هو كتاب مبسوط وحصلت عندي نسخة خط يد المصنف رحمه الله إنتهى ويأتي الحدود والديات في الحاء وفي الرسائل أيضا. (1550: أحكام الحوادث) المرتب على أبواب " 1 " كسوف الشمس " 2 " خسوف القمر " 3 " هالة الشمس " 4 " هالة القمر " 5 " رؤية الاهلة وأنواع صورها " 6 " البروق " 7 " الرعد ودلائله " 8 " الرياح والزوابع والغيوم السود " 9 " الامطار " 10 " البرود " 11 " القوس والقزح " 12 " الزلازل " 13 " إنقضاض الكواكب " 14 " كوكب الذنب والذوابة " 15 " الحربة التي ترى في السماء شبه الرمح الممتد " 16 " الاشكال التي تظهر في الجو " 17 " طوالع السنة " 18 " مولد السنة " 19 " دلائل أول المحرم " 20 " دلائل أول كانون وفيه سبعة فصول في دلائل الكواكب السبعة، قال في مسألة استخراج أول يوم من السنة الرومية ما لفظه (أسقط الزمان من الاسكندر وهو الف وخمسماية وثلاثة عشر إلى هذه السنة التي الفت فيها هذه الرسالة وهي سنة ثمان وتسعين وخمسماية هجرية) رأيت النسخة عند العلامة ميرزا محمد الطهراني لا أعلم مؤلفها ويظهر من بعض القرائن أنه من اصحابنا فراجعه. (1551: أحكام ذي الرأسين) على حذو ما كتبه كاشف الغطاء لصهره العلامة

[ 298 ]

السيد صدر الدين محمد بن السيد صالح الموسوي العاملي الاصفهاني المتوفى سنة 1263، ذكره سيدنا الحسن في تكملة أمل الآمل. (1552: أحكام السرقة) من أجزاء كتاب تهذيب الشيعة لابن الجنيد محمد بن أحمد الاسكافي المتوفى سنة 381 كما في النجاشي. (1553: أحكام السلام) للمحقق الشيخ نور الدين علي بن الحسين بن عبد العالي الكركي المتوفى سنة 940، ذكره في أمل الآمل بعنوان الرسالة. (1554: الاحكام الشرعية) على مذهب الامامية للشيخ أبي القاسم علي بن محمد بن علي الخزاز الرازي القمي ذكره ابن شهراشوب في معالم العلماء وهو صاحب كفاية الاثر والراوي عن الشيخ الصدوق محمد بن علي بن بابويه المتوفى سنة 381، وعن أبي المفضل الشيباني المتوفى سنة 387 وعن أبي عبد الله أحمد بن محمد بن عياش الجوهري صاحب مقتضب الاثر الذي توفي سنة 401، واضرابهم في الطبقة. (1555: أحكام الشريعة) باللغة الگجراتية للعلامة الشيخ محمد حسن بن الشيخ أبي القاسم الكاشاني النجفي المولود سنة 1303، نزيل بمبئي في ثلاثة أجزاء أصول الدين والطهارة والصلاة. (1556: أحكام الشريعة) في الفقه للسيد محمد علي بن السيد كاظم بن العلامة المقدس السيد محسن الاعرجي الكاظمي، ترجمه سيدنا الحسن صدر الدين في ذكرى المحسنين وفي تكملة أمل الآمل، وقال انه قام مقام جده المقدس الذي توفي سنة 1227، في التدريس والتصنيف وغيرهما وتوفي في حياة والده السيد كاظم الذي توفي سنة 1246. (أحكام الشك والسهو) يأتي بعنوان رسالة في الشك أو الشكوك أو الشكيات (1557: أحكام الشكوك) بلغة أردو للسيد المعاصر السيد علي بن السيد أبي القاسم القمي اللاهوري طبع في لاهور.

[ 299 ]

(1558: أحكام الشيعة) من كتب الفقه لبعض الاصحاب يوجد في الخزانة الرضوية من موقوفات نادر شاه كما في فهرسها القديم. (1559: أحكام الصلاة) من أجزاء كتاب تهذيب الشيعة لابن الجنيد محمد ابن أحمد الاسكافي المتوفى سنة 381، كما في النجاشي. (1560: أحكام الطعام) من الطيور والانعام للمولوي السيد إعجاز حسين الامر وهي صهر المفتي مير عباس التستري المتوفى سنة 1306، وتلميذه كما ذكره في التجليات، ويأتي في الراء رسائل كثيرة في الصيد والذبايح. (1561: أحكام الطلاق) من أجزاء تهذيب الشيعة لابن الجنيد الاسكافي كما في النجاشي. (1562: أحكام العبادات) مأخوذ من فتاوى الشيخ الاكبر الشيخ جعفر النجفي كاشف الغطاء ومرتب على أقطاب كما في بعض الفهارس ولعله مختصر كشف الغطاء الآتي ذكره. (1563: أحكام العبيد) للشيخ أبي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان ابن خالد بن سفيان البزوفري، يروي عنه الشيخ أبو محمد هارون بن موسى التلعكبري الذي توفي سنة 385، قال النجاشي (قرأت هذا الكتاب على شيخنا أبي عبد الله رحمه الله) يعني الشيخ المفيد إلى أن قال (أخبرنا بجميع كتب البزوفري أحمد بن عبد الواحد أبو عبد الله البزاز عنه) (أقول) يعني احمد بن عبدون المعروف بابن الحاشر والمتوفى سنة 423، الذي كان من مشايخ النجاشي والشيخ الطوسي، فيظهر أن النجاشي يرويه عن المصنف بواسطة واحدة. (1564: أحكام العدالة العلوية) للعلامة السيد محمد قلي بن محمد بن حامد النيسابوري الكنتوري المتوفى سنة 1260، قال ولده السيد إعجاز حسين بن محمد قلي في كتابه كشف الحجب (هو مرتب على مقدمة

[ 300 ]

واثني عشر بابا وخاتمة في تعريف القاضي والمفتي واصنافهما واحوالهما والبينة والشهود وحرمة الارتشاء وما يتعلق بالقاضي والمفتي اوله (الحمد لله الذي هو الحاكم بالعدل والقاضي بالفصل) إنتهى (أقول) وهو فارسي مطبوع. (1565: أحكام العقود) للاستاذ الاكبر الوحيد آقا محمد باقر بن محمد أكمل البهبهاني الاصفهاني الحائري المتوفى سنة 1206، وهو غير رسالته في المعاملات بتصريح تلميذه الشيخ أبي علي الحائري في منتهى المقال. (1566: أحكام العقود) لميرزا محمد بن سليمان التنكابني، قال في قصصه أنه في ثلاثة آلاف بيت. (1567: أحكام العقود) للحاج مولى محمد بن عاشور الكرمانشاهي نزيل طهران والمرجع بها في عصر السلطان فتح علي شاه القاجاري، رأيته ناقصا ونسخته الاصلية بخطه مع جملة من تصانيفه في كتب حفيده الشيخ جعفر سلطان العلماء بطهران. (1568: أحكام العيدين) باللغة الگجراتية للعلامة الشيخ محمد حسن بن الشيخ أبي القاسم الكاشاني النجفي نزيل بمبئي مطبوع وله ترجمته بالفارسية (1569: أحكام القرآن) لابي النضر محمد بن السائب الكلبي، ذكر ابن النديم تمام نسبه إلى كلب، وقال (إنه من علماء الكوفة بالتفسير والاخبار وأيام الناس ومقدم الناس بعلم الانساب إلى قوله توفي محمد بن السائب بالكوفة سنة 146، وله من الكتب كتاب تقسيم القرآن) كما في النسخة المطبوعة ولعله كتاب تفسير القرآن كما يأتي وجهه، وصحفه الناسخ، ثم قال ابن النديم في أواخر الفن الثالث من المقالة الاولى عند ذكر الكتب المؤلفة في أحكام القرآن ما لفظه (كتاب أحكام القرآن للكلبي رواه عن ابن عباس) وعند ذكر الكتب المؤلفة في تفسير القرآن، قال ما لفظه

[ 301 ]

(وكتاب تفسير الكلبي محمد بن السائب) ويظهر منه أن أحكام القرآن هو في خصوص آيات القرآن الاحكامية وهو غير تفسيره الذي قال العلامة السيوطي في الاتقان انه أطول وأشبع التفاسير، كما مر في آيات الاحكام. (1570: أحكام القرانات) لابي معشر الفلكي المنجم الشهير جعفر بن محمد البلخي، أعلم الناس بتاريخ الفرس وأحوال سائر الامم جاوز عمره الماية ومات بواسط سنة 272، عبر عنه ابن النديم بكتاب القرانات (أقول) هو فارسي أوله (الحمد لله إلى قوله والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله أجمعين) رأيته في كتب المولى محمد علي الخوانساري النجفي فراجعه. (1571: إحكام القضية) في أحكام القضية هو في المنطق للشيخ تقي الدين الحسن بن علي بن داود الحلي الرجالي المولود سنة 647 كما في رجاله، (1572: أحكام الكفار والارضين) للسيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المتوفى بلكهنو في ثاني عشر ربيع الاول سنة 1284، قسم فيه الارضين باعتبار الاحكام إلى أربعة أقسام أوله (الحمد لله المفضل المنعم) ومر أحكام الارضين لوالده. (1573: أحكام المحرم) باللغة الگجراتية للعلامة الشيخ محمد حسن بن أبي القاسم الكاشاني النجفي نزيل بمبئي وله ترجمته بالفارسية ايضا. (1574: أحكام المدين) للعلامة الجليل ميرزا محمد باقر بن عبد المحسن الاصطهباناتي الشهيد في شيراز في صفر سنة 1326، مرتب على مطلبين " أولهما " في تصرفه في ماله بما ينافي حق الديان " والثاني " في اشتغاله بعمل ينافي تعجيل الاداء، يزيد على الف بيت رأيته في خزانة كتب آية الله المجدد الشيرازي طاب ثراه. (1575: أحكام المرتد) للعلامة الفقيه آقا محمد علي بن آقا محمد باقر الهزار جريبي النجفي المتوفى بقمشه سنة 1245، رأيته منضما مع الصلاة من كتابه

[ 302 ]

البحر الزاخر في النجف الاشرف. (1576: أحكام المساجد) للشيخ مفيد بن الشيخ محمد نبي بن مفيد بن نبي بن المفيد بن الحسن البحراني الشيرازي الملقب (بداور) المتوفى في نيف وعشرين وثلثمائة والف ذكره في آخر كتاب گنج گوهر المطبوع سنة 1320 (1577: أحكام المسافر) للمولى حيدر علي بن العلامة المدقق ميرزا محمد بن الحسن الشيرواني الاصفهاني الغروي يوجد ضمن مجموعة من رسائله في الكتب الموقوفة بتبريز للحاج السيد علي الايرواني كما في فهرسها، ويأتي له رسالة في حد القصر وأنه أربعة فراسخ. (الاحكام النبوية) إسمه المراسم العلوية يأتي. (1578: أحكام النساء) للشيخ أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد الحارثي المولود سنة 338، والمتوفى سنة 413 مرتب على أبواب أوله (الحمد لله الذي هدى العباد إلى معرفته ويسر لهم سبيل) استظهر شيخنا العلامة النوري من كلامه في ديباجة الكتاب أنه كتبه للسيدة الجليلة أم الشريفين الرضي والمرتضى فاطمة بنت الحسين بن أحمد بن الحسن الناصر الكبير أبي محمد الاطروش الشهيد بآمل طبرستان في سنة 304، رأيت نسخة عتيقة منه عند العلامة الشيخ عبد الحسين الحلي النجفي ونسخا أخرى جديدة. (1579: أحكام النكاح) بلغة أردو لبعض علماء الهند طبع بها. (1580: أحكام النواصب) للمحدث الشيخ عبد الله بن صالح بن جمعة بن علي ابن أحمد بن ناصر بن محمد بن عبد الله السماهيجي البحراني المتوفى تاسع جمادى الثانية سنة 1135، كتبه في جواب من سأله عن حكم أموالهم وأنفسهم وطهارتهم وذبيحتهم ونكاحهم وتزويجهم بالمؤمنات إلى غير ذلك من الاحكام رأيت النسخة في كتب العلامة السيد مهدي آل السيد حيدر الكاظمي

[ 303 ]

(1581: أحكام النيروز) باللغة الگجراتية للعلامة الشيخ محمد حسن بن الشيخ أبي القاسم الكاشاني النجفي نزيل بمبئي المولود سنة 1303 مطبوع. (1582: الاحكام الوضعية) وبيان أنها مجعولة منتزعة أو غير منتزعة أو غير مجعولة للعلامة السيد أبي تراب بن أبي القاسم بن العلامة السيد مهدي صاحب رسالة أبي بصير الموسوي الخوانساري المولود في رجب سنة 1271، والمتوفى يوم السبت تاسع جمادى الاولى سنة 1346، أوله (الحمد لله كما ينبغي ان يحمد) فرغ منه في يوم الاربعاء سادس عشر جمادى الثانية سنة 1299، رأيته بخطه عند وصيه العلامة السيد محمد رضا التبريزي. (كتاب أحمد) الموسوم بسفينة ء طالبي يأتي في السين. (1583: أحمدهما) في جواب ايهما أو (البرهان المببن فيمن يجب إتباعه من النبيين) للعلامة المعاصر الشيخ هادي بن الشيخ عباس بن الشيخ علي بن الشيخ الاكبر الشيخ جعفر صاحب كشف الغطاء، كان قد الف بعض المسيحيين كتابا سماه (أيهما) وادعى فيه إتحاد النصارى والمسلمين في جميع العقايد الدينية من الاعتراف بالتوحيد والنبوة والمعاد وسائر الاحكام الالهية وانحصار خلافهما في تعيين الشفيع فالمسيحيون يستشفعون بعيسى والمسلمون بمحمد صلى الله عليه وآله فلا بد ان يلاحظ ان أيهما احق واولى بالشفاعة ثم اخذ في تفضيل المسيح على نبينا صلى الله عليه وآله من جهة ولادته من غير أب وغير ذلك، فأيهما يعني ايهما احق بالنبوة والاتباع والشفاعة فكتب الشيخ في جوابه احمدهما يعني أن احمدهما إسما ووصفا احق بالاتباع والاستشفاع ورد كلمات كتاب ايهما بابا بابا، كتبه بالتماس جديد الاسلام (نوماس) الموسوم بعد إسلامه بمحمد زكي وكان في صحبة العلماء المجاهدين في الحرب العمومي سنة 1333، ولما رجع الشيخ بعد انقضاء الحرب إلى النجف كتبه سنة 1335، وقرظه بعض الفضلاء بأبيات منها قوله

[ 304 ]

إن طلبت الخلاص والفوز بالاجر و ؟ يل النجاح في النشأتين (؟) فتأمل محمدا ويسوعا * واتبع دين أحمد المرسلين (كتاب الاحمدي) للفقه المحمدي كما عبر به النجاشي يأتي الاشارة إليه في الكاف وفي الفهرست عبر عنه بمختصر الاحمدي يأتي مفصلا في الميم (1584: أحوال الائمة الاثني عشر عليهم السلام) للعلامة السيد ابي الحسن محمد بن السيد علي شاه بن السيد صفدر شاه بن السيد صالح الرضوي القمي الكشميري نزيل لكهنو والمتوفى بالحائر الشريف في الرابع والعشرين من المحرم سنة 1313، والمدفون بمقبرة الكابليين قرب باب الزينبية، ذكره ولده العلامة السيد محمد باقر بن ابي الحسن المدفون مع والده سنة 1346، في آخر اسداء الرغاب معبرا عنه بالرسالة ويأتي اخبار الائمة (1585: احوال الائمة الاربعة) لاهل السنة في اسلوب بديع لشمس العلماء الشيخ محمد مهدي بن الحاج آقا خوند المولى غلام علي العبد الرب آبادي القزويني المتوفى بعد سنة 1314، كان هو عمدة الاعضاء في إدارة تأليف (نامة ء دانشوران) كما ترجمه الفاضل في المآثر والآثار ذكر انه كتب هذه الرسالة ايضا بأمر السلطان ناصر الدين شاه القاجاري. (احوال الابواب الاربعة) النواب في الغيبة الصغرى، يأتي بعنوان رسالة في ترجمة النواب، واخبار ابي عمرو، واخبار الوكلاء. (احوال الحجة) عليه السلام وعجل الله فرجه إسمه كشف المحجة يأتي. (1586: احوال الحكماء) المتقدمين وصفات بعض الانبياء السالفين واحوالهم للشيخ ابي علي احمد بن محمد بن يعقوب بن مسكويه الرازي الاصفهاني المدفون بها سنة 421 صاحب آداب العرب، حكى في الروضات عمن نقل عن هذا التأليف بعنوان الرسالة ان ابن مسكويه قال في صدر هذه الرسالة (حقيق بنا بعد أن اتسمنا بالحكمة إظهار آثار الحكماء في الموجودات) وقد ذكر

[ 305 ]

في هذه الرسالة احوال جماعة من المنقدمين الاولين مثل " قليس " و " هرمس الهرامسة " و " اناغاديمرن " ؟ وغيرهم. (احوال الحيوانات) يأتي بعنوان الرسالة الصيدية وغيرها. (احوال السقيفة) إسمه كامل السقيفة يأتي في حرف الكاف. (1587: احوال سلاطين الصفوية) بالفارسية للسيد محمد الطباطبائي الطبيب الشاعر الاديب الملقب بمظهر الزواري الاصفهاني المتوفى بها سنة 1254 كتبه (لسرجان ملكم الانگليزي) كما في تاريخ سياحته، ذكر ذلك ولده الفيلسوف الماهر المعاصر ميرزا أبو الحسن جلوة في ترجمة نفسه المحكية عنه في (نامه ء دانشوران) (1588: احوالات سلمى) قصة فارسية طبعت بايران. (1589: احوال الصحابة) للمولى حيدر علي بن ميرزا محمد بن الحسن الشيرواني الاصفهاني النجفي كان حيا إلى سنة 1129 التي فرغ فيها من كتابه المبسوط في التوحيد والامامة وهذا مختصر يوجد ضمن مجموعة من رسائله قد وقفها الحاج السيد علي الايرواني بتبريز كما في فهرس كتبه (أحوال الصحابة) الموسوم بالدرجات الرفيعة في طبقات الشيعة لكن لم يخرج منه إلا أحوال الصحابة وبعض الشعراء كما يأتي. (1590: أحوال الصحابة) للعلامة المحدث الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي المتوفى بمشهد الرضا عليه السلام سنة 1104 عده من تصانيفه عند ترجمة نفسه في أمل الآمل بعنوان الرسالة. (1591: أحوال العناصر) وكائنات الجو وخصوص هيئه الارض رسالة مبسوطة مرتبة على مقدمة ومقالتين أولها (تعالى جناب ذاته عن أن يدركه الوهم والخيال وتنزه قدس صفاته عن أن يمسه الحدوث والزوال) إلى قوله (رسوله محمد خير الاخيار وعلى الائمة الاطهار ما دار الفلك

[ 306 ]

الدوار والارض ذات قرار أما بعد فيقول المحتاج إلى رحمة الله الملك الجليل عبد الله بن أصيل لطف الله بهما) ينقل فيه عن معينية خواجة نصير الدين الطوسي وعن كتاب الچغميني، كتبه باسم الوزير شمس الدين عبد الله والنسخة ضمن مجموعة كتابة بعض أجزائها سنة 980 توجد في كتب المولى محمد علي الخوانساري في النجف. (1592: أحوال كاشف امريكا) فارسي مطبوع لميرزا محمد المنشي بن ميرزا أحمد البوشهري، قد ذكر فيه ان اسم المستكشف لها هو (كريستوف كولمبس) (1593: أحوال الملائكة) للسيد الجليل الامير محمد صالح بن عبد الواسع الخواتون آبادي والدمير محمد حسين وصهر العلامة المجلسي توفي سنة 1116 قال في الروضات أنه كتاب كبير وذكره بعد ذكر كتابه حدائق المقربين في أحوال الملائكة والانبياء والائمة والسفراء والسادات والعلماء كما يأتي فيظهر منه أن هذا كتاب آخر كبير له. (1594: إحياء الآثار) في ترجمة ممتاز العلماء السيد محمد تقي بن سيد العلماء السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المولود بلكهنو سنة 1234 والمتوفى بها سنة 1289، وهو بلغة أردو، لحفيده، السيد مهدي بن السيد محمد تقي بن شمس العلماء السيد ابراهيم بن ممتاز العلماء السيد محمد تقي المذكور، ذكره السيد العلامة ابن عم المصنف السيد علي نقي بن أبي الحسن بن ابراهيم. (1595: إحياء الاجتهاد) لارشاد العباد فيما يتعلق بتقليد الاحياء والاموات لسلطان العلماء السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المتوفى بلكهنو سنة 1284 وكانت ولادته في سنة 1199، أوله (الحمد لله الذي هو حي لا يموت) فرغ من تأليفه في منتصف المحرم سنة 1236، والنسخة بخط محمد خان فرغ من كتابتها أول ربيع (؟) الاول

[ 307 ]

سنة 1240، رأيتها عند العلامة السيد أبي القاسم الاصفهاني في النجف. (1596: إحياء الاحاديث) في شرح تهذيب الحديث للمولى محمد تقي بن المولى مقصود علي المجلسي الاصفهاني المتوفى بها سنة 1070، قال (ره) في بعض إجازاته بعد ذكر التصحيفات الواقعة في كتب الاحاديث (ونحن بعون الله تعالى قد صححنا ما صحفوه في كتبنا سيما في كتاب روضة المتقين وفي كتاب اللوامع القدسية شرح كتاب من لا يحضره الفقيه وفي كتاب احياء الاحاديث شرح كتاب تهذيب الاحكام وغيرها) وصرح ولده العلامة المجلسي بشرح والده على التهذيب فيما كتبه من الاجازة للسيد الامير أبي الحسن الاسترابادي المشهدي سنة 1085، وصرح المولى محمد الاردبيلي في جامع الرواة أنه شرح لبعض كتاب التهذيب. (احياء الاحياء) إسمه المحجة البيضاء في احياء الاحياء يأتي. (1597: إحياء الاموات) للسيد محمد سعيد بن السيد سراج الدين قاسم بن السيد محمد الطباطبائي المولود سنة 1012، والمتوفى سنة 1092، كذا ذكره في كشف الحجب لكن صرح به في جامع الرواة بعنوان رسالة في احياء الموات ويأتي أن اسمه روض الجنان في حياة الابدان، (1598: إحياء الاموات) من أسامي الرواة للعلامة الفقيه شيخنا الشيخ محمد طه المتوفى ثالث عشر شوال سنة 1323 سمى كتاب رجاله المطبوع بهذا الاسم أولا وكان يعيد النظر فيه بقراءة بعض أفاضل تلاميذه عليه في ليالي شهر رمضان من سنة 1321 لانه كف بصره في أواخر أيامه وكنت أحضر ذلك المجلس في بعض الليالي وكأنه أخيرا عدل عن هذا الاسم وسماه باتقان المقال كما هو المطبوع. (1599: إحياء التقوى) شرح للدروس لكنه غير تام للسيد محمد علي ابن العلامة السيد صدر الدين الموسوي العاملي الاصفهاني المتوفى وهو

[ 308 ]

في حدود الثلاثين سنة 1274 ترجمه سيدنا الحسن في تكملة أمل الآمل. (1600: إحياء حكمت) للفاضل الحكيم علي قلي بن قرچغاي خان من قدماء تلاميذ المحقق آقا حسين الخوانساري والمولى الحكيم شمس الدين الجيلاني وله تصانيف في الحكمة وغيرها منها خزائن جواهر القرآن الموجود الذي أحال فيه إلى كتابه احياء حكمت ونسبه إليه معاصره صاحب الرياض وقال هو نفسه في كتابه فرقان الرأيبن (ان احياء حكمت مشتمل على تمام مباحث المنطق وجميع فنون الحكمة في أكثر من ثلاثين الف بيت) (أقول) ولعل من أجزاء هذا الكتاب هو المنطق الموجود في الخزانة الرضوية وقد فرغ من جزءه الاول في الاجناس العالية الموسوم (بقاطيفورياس) في تاسع صفر سنة 1076، وذكر أن عمره يومئذ ست وخمسون سنة فيظهر أنه ولد حدود سنة 1020، وأوله بعد الحمد والصلاة على الآل الاطهار (اين كتابيست أز تأليف كمترين كمتران علي قلي ابن قرچغاي خان) (1601: إحياء الخط) رسالة فارسية في تعليم رسم الخط الكوفي لميرزا زين العابدين بن فتح علي بن عبد الكريم الخوئي الشريف الصفوي بين فيه تمام حروف الهجاء مفردة ومركبة كل حرف في فصل، طبع مع القرآن الشريف المكتوب ما يقرب من ثلثه بالخط الكوفي سنة 1323، وقد فرغ من تأليفه في سنة طبعه. (1602: إحياء الداثر) من مآثر أهل القرن العاشر في وفيات العلماء والفضلاء في ذلك القرن مرتبا على الحروف، لصاحب هذا التأليف شرعت في جمعه وترتيبه يوم الاضحى سنة 1344، وهو سابع أجزاء كتاب وفيات الاعلام بعد غيبة إمام الانام من القرن الرابع إلى القرن الحاضر الرابع عشر كل قرن في جزء مرتبا على الحروف اول الاجزاء

[ 309 ]

نوابغ الرواة في رابعة المآت وآخرها نقباء البشر في القرن الرابع عشر تأتي في محالها. (1603: إحياء السنة) وأمانة البدعة بطعن الاسنة فارسي في جواب الباب الثامن من أبواب التحفة الاثني عشرية الدهلوية للعلامة السيد دلدار علي ابن محمد معين النصير آبادي النقوي المتوفى بلكهنو سنة 1235، أوله (الحمد لله الذي أمات البدعة وأحيى السنة وصلى الله على من أنم (؟) به الحجة وأكمل المنة) مطبوع بالهند. (1604: إحياء معالم الشيعة) بأخبار الشريعة للمحدث الشيخ عبد علي بن أحمد بن ابراهيم من آل عصفور الدرازي البحراني أخ العلامة المحدث الشيخ يوسف صاحب الحدائق وهو فقه مبسوط خرج منه كتاب الطهارة مشتملا على تحقيقات وله مقدمات نظير مقدمات الحدائق نقل عنه ميرزا محمد الاخباري في كتابه منية المرتاد في نفاة الاجتهاد وعده منهم وينقل عنه أيضا صاحب الجواهر فيه ويقال له أخبار الشريعة أيضا. (1605: إحياء الموات) والوقف كلاهما في مجلد للعلامة ميرزا محمد حسن الآشتياني المتوفى بطهران سنة 1319، رأيت النسخة في كتب العلامة السيد محمد اللواساني في النجف. (1606: إحياء الموات) للمحقق الشيخ نور الدين علي بن الحسين بن عبد العالي الكركي المتوفى سنة 940، رسالة مختصرة في مأتي بيت أوله (الحمد لله كما هو أهله والصلاة على حبيبه ونبيه محمد وآله) بين فيه أحكام الاراضي التي عرض عليها الخراب بعد ما كانت مملوكة لمسلم أو غيره. (1607: إحياء الميت) في فضائل أهل البيت عليهم السلام بلغة أردو طبع في الهند لبعض علمائها. (1608: إحياء النفوس) بأدب السيد بن طاوس لسيد مشايخنا العلامة السيد

[ 310 ]

أبي محمد الحسن بن السيد هادي الموسوي آل صدر الدين الكاظمي المتوفى سنة 1354، جمع فيه ما التقطه من كلمات السيد الاجل رضي الدين علي ابن طاوس في تصانيفه بعين الفاظه وعباراته. (أخ القرآن) هو الجواهر السنية في الاحاديث القدسية للشيخ الحر كما يأتي (1609: كتاب الاخبار) في فقه الامامية للقاضي أبي حنيفة نعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور بن أحمد بن حيون قاضي مصر من قبل الخلفاء الفاطمية والمتوفى بها سنة 363، وهو صاحب دعائم الاسلام، قال ابن ذولاق (انه كتب لاهل البيت من الكتب آلاف أوراق بأحسن تأليف وأملح سجع وعمل في المناقب والمثالب كتابا حسنا، وله ردود على مخالفيه كأبي حنيفة ومالك والشافعي) وهذا الكتاب اختصره العلامة الكراجكي المتوفى سنة 449، وسماه الاختيار من الاخبار وما نسب إلى القاضي نعمان في بعض المواضع من كتاب الاختبار هو مصحف الاخبار ظاهرا لا انه كتاب آخر وفي فهرس الكراجكي ان كتاب الاخبار هذا يجري مجرى اختصار الدعائم وعليه فاختيار الكراجكي منه اختصار لاختصاره. (1610: كتاب الاخبار) للمتكلم الجليل أبي محمد هشام بن الحكم نزيل الكوفة والمنتقل منها إلى بغداد سنة 199، وفيها توفي كما حكى النجاشي التاريخ عن بعض، وفي الكشي أرخه بسنة 179، ومنشأ الخلاف تصحيف السبعين بالتسعين أو العكس كما وقع كثيرا وعلى كل فهو من أجل متكلمي الامامية ناظر أهل الفرق والمقالات بالكوفة والبصرة وبغداد فافحمهم ومجالسه معهم مشهورة، وابن النديم عبر عن هذا الكتاب بقوله (الاخبار كيف يفتح) (الاخبار والاجماع) للمولى محمد سراب كما نسب إليه في بعض التراجم يأتي (؟) في الحاء بعنوان حجية (؟) الخبر والاجماع.

[ 311 ]

(1611: الاخبار العلية) في الغزوات المرتضوية لبعض الاصحاب ينقل عنه مير محمد رضا بن مير محمد قاسم الحسيني القزويني المعاصر للعلامة المجلسي، وله تصانيف منها الصيامية التي ينقل فيها عن هذا الكتاب وهو جد السيد محمد تقي القزويني الشهير بالكرامات الذي توفي سنة 1270. (الاخبار المسلسلة) كما عبر به العلامة المجلسي عند النقل عنه في البحار، يأتي في الميم بعنوان المسلسلات. (1612: الاخبار المنثورة) في الادب مروية عن العلامة اللغوي الامام أبي بكر محمد بن الحسن بن دريد صاحب جمهرة اللغة المتوفى سنة 321 يوجد منه أوراق متفرقة من الجزء الرابع والخامس والسادس في المكتبة الخالدية ببيت المقدس كما في فهرسها. (1613: أخبار آباء النبي صلى الله عليه وآله) وفضائلهم وايمانهم وايمان أبي طالب عليه السلام لابي علي أحمد بن محمد بن عمار الكوفي شيخ الاصحاب المتوفى سنة 346، يروي عنه أبو الحسن محمد بن أحمد بن داود القمي المتوفى سنة 368، كما ذكره الشيخ في الفهرست وكذا النجاشي لكن فيه بعد ذكر أخبار آباء النبي صلى الله عليه وآله، قال وكتاب ايمان أبي طالب وظاهره أن إيمان أبي طالب كتاب مستقل لا جزء من هذا الكتاب كما يظهر من الفهرست. (1614: أخبار آل أبي طالب) للقاضي الحافظ أبي بكر محمد بن عمر بن محمد ابن سالم بن البراء بن سبرة بن سيار التميمي البغدادي المعروف بالجعابي المولود سنة 284 والمتوفى بها سنة 355 وحمل إلى مقابر قريش كما في تاريخ بغداد للخطيب مع ترجمة مبسوطة، وترجمه النجاشي ونسب الكتاب إليه وهو من مشايخ الشيخ المفيد الذي ولد سنة 338 فما في منتهى المقال عن أنساب السمعاني من تاريخ وفاة الجعابي سنة 344، إشتباه.

[ 312 ]

(أخبار آل أبي طالب) المسمى بالبهجة وفيه بيان فرق الشيعة يأتي. (أخبار مقاتل آل أبي طالب) المسمى بالمبيضة لمؤلف أخبار ابن الرومي يأتي (أخبار آل أبي طالب) المسمى بمقاتل الطالبين يأتي متعددا. (أخبار من قتل من آل أبي طالب) يأتي قريبا. (1615: أخبار آل مخنف بن سليم) لابي مخنف لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سليم (سالم) الازدي، شيخ أصحاب الاخبار بالكوفة ووجههم كما في النجاشي وتوفي سنة 157 كما في الاعلام يروي عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام ويروي عنه هشام الكلبي وهو من أعاظم مؤرخي الشيعة وجده مخنف بن سليم صحابي شهد الجمل بالبصرة في أصحاب علي عليه السلام حاملا راية الازد فاستشهد في تلك الوقعة سنة 36، كما في الاعلام، ومع اشتهار تشيعه اعتمد عليه علماء السنة في النقل عن كتبه كالطبري وابن الاثير بل التاريخ الكبير لابن جرير مشحون من كتب أبي مخنف ويأتي في حرف التاء تاريخ آل متعددا. (1616: أخبار الائمة) ومواليدهم " ع " للشيخ أبي عبد الله جعفر بن محمد بن مالك بن عيسى بن سابور مولى أسماء بن خارجة بن حصين الفزاري كوفي يروي عنه الشيخ الاجل أبو علي محمد بن همام المتوفى سنة 336، والشيخ الجليل أبو غالب الزراري كما ذكره النجاشي، ويأتي تاريخ الائمة وتاريخ المعصومين متعددا في حرف التاء. (1617: أخبار ابراهيم) بن عبد الله المحض بن الحسن الحسيني شهيد باخمراء (موضع بين الكوفة وواسط والي الكوفة أقرب قتله حميد بن قحطبة بأمر المنصور سنة 145) للشيخ أبي أحمد عبد العزيز بن يحيى بن أحمد بن عيسى الجلودي شيخ البصرة وأخباريها من أكابر مؤرخي الشيعة توفي في ثاني عشر ذي الحجة سنة 332 كما أرخه السيد رضي الدين علي بن

[ 313 ]

طاوس في محاسبة النفس، وعد النجاشي من تصانيفه نيفا ومأتين اكثرها كتب الاخبار، ويأتي أخبار محمد وابراهيم ابني عبد الله المحض. (1618: أخبار الشيخ ابراهيم) المعروف بن احمد الجيلاني الملقب بتاج الدين - مرشد الشيخ صفي الدين الاردبيلي جد السلاطين الصفوية - لحفيده الشيخ محمد علي بن الشيخ أبي طالب المعروف بالشيخ علي الحزين المولود باصفهان في السابع والعشرين من ربيع الاول سنة 1103 والمتوفى ببنارس الهند سنة 1181 وقبره في خارج البلدة يزار في ليالي الاثنين والخميس في خلق كثير من أهل البلدة، وبينه وبين الشيخ تاج الدين ابراهيم خمسة عشر أو سبعة عشر بطنا، وله تصانيف كثيرة كتب لها فهرسا أورده بتمامه في نجوم السماء. (1619: أخبار ابن أبي عقب) وشعره لابي عبد الله الحسين بن محمد بن علي الازدي الكوفي الغالب عليه السير والآداب والشعر كما ذكره النجاشي وذكر كتبه وهو من الماية الثالثة لانه يروي عنه المنذر بن محمد بن المنذر الذي هو من مشايخ ابن عقدة أحمد بن محمد بن سعيد المتوفى سنة 333، كما في بعض أسانيد النجاشي. (1620: أخبار ابن الرومي) والاختيارات من شعره لابي العباس أحمد بن عبيدالله بن محمد بن عماد الثقفي الكاتب المتوفى سنة 319 ذكره ابن النديم مع ساير تصانيفه في الفهرس " ص 212 من طبع سنة 1348 " وعد منها رسالته في تفضيل بني هاشم وأوليائهم، وذم بني أمية وأتباعهم، وابن الرومي هو أبو الحسن علي بن العباس بن جريج (جورجيس) مولى بني هاشم المولود ببغداد سنة 221، والمقتول فيها بالسم سنة 283، ذكره ابن خلكان. (1621: أخبار ابن الزببر (؟)) لابي اسحق ابراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي

[ 314 ]

المتوفى سنة 283 حكاه النجاشي والفهرست عن فهرس ابن عبدون وذكراه بعد أخبار المختار، والمراد مصعب بن الزبير ويأتي أخبار مصعب أيضا (1622: أخبار ابن هرمة) لابي بكر محمد بن يحيى بن عبد الله بن العباس ابن محمد بن صول تكين الكاتب المعروف بالصولي الشطرنجي المتوفى بالبصرة مستزا في سنة خمس وقيل ست وثلاثين وثلثماية وسبب استتاره أنه روى في حق علي بن ابي طالب عليه السلام حديثا فطلبته الخاصة والعامة لتقتله فلم تقدر عليه وخرج من بغداد لاضاقة لحقته كما فصله ابن خلكان وابن هرمة هو ابراهيم بن علي بن هرمة الشاعر الراثي للحسين عليه السلام بقوله: وإن قتيل الطف من آل هاشم * اذل رقابا من قريش فذلت كما نسبه إليه ياقوت، وذكر ابن النديم في ترجمته أن شعره نحو مأتي ورقة إلى قوله وقد صنفه الصولي فلم يأت بشئ. (1623: أخبار الابواب) لابي العباس بن نوح كما عبر به في الفهرست، وقال إنه كان في المسودة ولم يؤخذ منه شئ والمراد بالابواب هم النواب الوكلاء الاربعة للحجة عليه السلام، والنجاشي الذي كان تلميذ ابي العباس بن نوح والقارئ عليه عبر عن هذا الكتاب بأخبار الوكلاء. (1624: اخبار ابي الاسود) الدؤلي ظالم بن عمرو بن سفيان بن جندل الدؤلي التابعي الذي شهد حروب امير المؤمنين عليه السلام واخذ عنه النحو وتوفي بالطاعون الجارف سنة 69 أو قبل ذلك للشيخ ابي احمد الجلودي عبد العزيز بن يحيى بن احمد بن عيسى شيخ الاخباريين بالبصرة والمتوفى بها سنة 302، ذكره النجاشي. (1625: أخبار ابي بكر وعمر) للشيخ ابي احمد الجلودي ايضا ذكره النجاشي (1626: أخبار ابي تمام) حبيب بن اوس الطائي المولود حدود سنة 190،

[ 315 ]

والمتوفى سنة 231، للشيخ محمد علي بن أبي طالب الزاهدي الجيلاني المتوفى ببنارس الهند سنة 1181، ذكر في فهرس كتبه الموجود في نجوم السماء (1627: أخبار أبي تمام) أيضا للامام العلامة الاخباري أبي عبد الله محمد بن عمران بن موسى بن سعيد بن عبد الله المعروف بالمرزباني، قال ابن النديم في الفهرست (أصله من خراسان آخر من رأيناه من الاخباريين المصنفين راوية صادق اللهجة واسع المعرفة بالروايات) إلى قوله (مولده في جمادى الآخرة سنة 297 وتوفي سنة 378) وعد تصانيفه إلى قوله أخبار أبي تمام مفردة نحو مأة ورقة (أقول) هو من مشايخ الشيخ المفيد كما صرح به جعفر بن نما في شرح الثار، وأكثر النقل عنه السيد الشريف المرتضى علم الهدى في كتابه الغرر والدرز (؟)، وله كتاب ما نزل من القرآن في علي عليه السلام وكتاب المفصل في علم البيان في نحو ثلثماية ورقة، وهو أول من أسس علم البيان ودونه لان الشيخ عبد القاهر الجرجاني الذي ظنه السيوطي مؤسس هذا العلم توفي سنة 444، وقد فصله سيدنا العلامة في تأسيس الشيعه (1628: أخبار أبي تمام) أيضا لابي بكر محمد بن يحيى الصولي الشطرنجي المتوفى بالبصرة مستترا سنة 336، ذكره ابن خلكان ويعبر عنه أيضا بشرح ديوان أبي تمام. (1629: أخبار أبي جعفر الباقر) محمد بن علي بن الحسين عليه السلام لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى يوم الغدير سنة 302 ذكره النجاشي (1630: أخبار أبي جعفر الثاني) محمد بن علي بن موسى الرضا الامام الجواد عليه السلام لابي عبد الله محمد بن وهبان بن محمد بن حماد بن بشير بن سالم البصري الهناني المعروف بالدبيلي ذكر النجاشي تمام نسبه إلى نضر بن الازد وذكر تصانيفه، وفي رجال الشيخ عده من مشايخ التلعكبري أبي محمد هارون بن موسى المتوفى سنة 385، وله أخبار الرضا عليه السلام أيضا كما يأتي

[ 316 ]

(1631: أخبار ابي حنيفة) النعمان بن ثابت ومسنده، لابن عقدة أبي العباس احمد بن محمد بن سعيد بن عبد الرحمن السبيعي الهمداني الكوفي الزيدي الجارودي المولود سنة 249 والمتوفى سنة 333، ذكره النجاشي يروي عنه ولده محمد بن احمد، وابو غالب الزراري، وابو عبد الله محمد بن ابراهيم النعماني، والاخيران من تلاميذ ثقة الاسلام الكليني ايضا. (1632: أخبار ابي حنيفة) لابي المفضل الشيباني محمد بن عبد الله بن محمد ابن عبيدالله بن البهلول بن همام بن المطلب بن همام، ذكر النجاشي نسبه إلى ذهل بن شيبان وذكر انه ادركه وسمع منه كثيرا وعد تصانيفه وقال الذهبي في ميزان الاعتدال انه مات سنة 387 وعمره تسعون سنة، ولما كانت ولادة النجاشي سنة 372 وكان عمره يوم وفاة ابي المفضل خمس عشرة سنة احتاط ان يروي عنه بلا واسطة، بل كان يروي عنه بالواسطة كما صرح به قال (سمعت منه كثيرا ثم توقفت عن الرواية عنه إلا بواسطة بيني وبينه) فلا وجه حينئذ لدعوى ان توقف النجاشي كان لغمز في ابي المفضل (1633: أخبار ابي حنيفة) النعمان بن ثابت في نحو خمسماية ورقة، لابي عبد الله المرزباني محمد بن عمران الخراساني البغدادي المولود سنة 297، والمتوفى سنة 378، ذكره ابن النديم مع سائر تصانيفه. (1634: أخبار ابي داود) سليمان بن الاشعث بن اسحق بن بشير الازدي السبحستاني صاحب السنن المولود سنة 202، والمتوفى سنة 275، لابي احمد بن عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي. (1635: أخيار أبي ذر) جندب بن جنادة الغفاري المتوفى بالربذة سنة 32، لابي منصور ظفر بن حمدون البادرائي، قرأه عليه أبو القاسم علي بن شبل ابن اسد الوكيل الذي قرأ عليه الشيخ الطوسي في سنة 410، وقرأ الكتاب عليه النجاشي ايضا كما صرح به.

[ 317 ]

(1636: أخبار ابي ذر) الغفاري رضي الله تعالى عنه وفصائله، لرئيس المحدثين الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفى بالري في سنة 381، ذكره النجاشي مع سائر تصانبفه (؟) (1637: أخبار ابي طالب) وعبد المطلب وعبد الله وآمنة بنت وهب، للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي المتوفى بالري سنة 381، كذا ذكره الشيخ في الفهرست، وعبر النجاشي عنه باخبار عبد المطلب وأبي طالب. (1638: أخبار أبي الطفيل) عامر بن واثلة الكناني القرشي آخر من توفي من الصحابة ولد سنة 3، وتوفي سنة 100 لابي أحمد الجلودي عبد العزيز ابن يحيى بن أحمد بن عيسى المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي. (1639: أخبار أبي الطيب) أحمد بن الحسين بن الحسن المتنبي المولود سنة 303 والمقتول سنة 354، وانتخاب الرائق من شعره للشيخ محمد علي بن الشيخ أبي طالب المدعو بالشيخ علي الحزين الزاهدي الجيلاني المولود باصفهان في سنة 1103 والمتوفى ببنارس الهند في سنة 1181، ذكره في فهرس كته في نجوم السماء. (1640: أخبار أبي عبد الله) الصادق عليه السلام مع أبي حنيفة نعمان بن ثابت، لابي عبد الله الدبيلي محمد بن وهبان ساكن البصرة من مشايخ التلعكبري الذي توفي سنة 385 ذكره النجاشي. (1641: أخبار أبي عبد الله) الصادق عليه السلام مع أبي جعفر المنصور أيضا لابي عبد الله الدبيلي المذكور ذكره النجاشي. (1642: أخبار أبي عبد الله) محمد بن حمزة العلوي نحو ماية ورقة، لابي عبد الله المرزباني محمد بن عمران بن موسى الخراساني البغدادي المولود سنة 297 والمتوفى سنة 378 ذكره ابن النديم.

[ 318 ]

(أخبار أبي عتاب) يأتي في الكاف بعنوان كتاب أبي عتاب كما عبر به. (1643: أخبار أبي العتاهية) الشاعر الشهير اسماعيل بن القاسم بن سويد العيني المولود سنة 130 والمتوفى سنة 211 كما أرخه في الاعلام، لابن عماد وهو أبو العباس أحمد بن عبيدالله بن محمد بن عماد الثقفي الكاتب المتوفى سنة 319 ذكره ابن النديم. (1644: أخبار أبي عمرو وأبي جعفر) العمريين وهما عثمان بن سعيد وابنه محمد بن عثمان من ولد عمار بن ياسر صاحب أمير المؤمنين عليه السلام والشهيد بصفين وهما من النواب الاربعة والوكلاء عن الحجة في الغيبة الصغرى توفي ثانيهما سنة 304 أو سنة 305 للشيخ أبي نصر هبة الله بن أحمد بن محمد الكاتب المعروف بابن برنية كانت أم أمه الست أم كلثوم بنت الشيخ أبي جعفر محمد ابن عثمان بن سعيد المذكور، قال النجاشي (سمع حديثا كثيرا وكان يتعاطى الكلام، إلى قوله، وكان كثير الزيارات وآخر زيارة حضرها معنا يوم الغدير سنة 400 بمشهد أمير المؤمنين عليه السلام) " أقول " يروي عنه أبو العباس أحمد بن نوح من مشايخ النجاشي والشيخ الطوسي وهو يروي عن جدته أم كلثوم كما في اسانيد غيبة الشيخ الطوسي، ويأتي أخبار الوكلاء الاربعة ورسالة في ترجمة النواب. (1645: أخبار ابي عمرو بن العلا) واسمه زبان بن العلا بن عمار بن عبد الله المازني امام القراء واحد البدور السبعة، لابي بكر محمد بن يحيى بن عبد الله بن عباس الكاتب الصولي الشطرنجي المتوفى سنة 335 ذكره ابن خلكان وفي كشف الظنون. (1646: أخبار ابي مسلم) صاحب الدعوة اكثر من ماية ورقة، لابي عبد الله المرزباني محمد بن عمران الخراساني البغدادي المتوفى سنة 378 ذكره ابن النديم وصاحب الدعوة هو أبو مسلم الخراساني عبد الرحمن بن مسلم

[ 319 ]

ارسله ابراهيم الامام إلى خراسان داعيا وقتل (؟) سنة 137. (1647: أخبار ابي نواس) الحسن بن هاني بن عبد الاول المولود بالاهواز سنة 146 والمتوفى سنة 198 كما أرخه في الاعلام، لابي أحمد الجلودي عبد العزيز بن يحيى المتوفى سنة 302 كما أرخه السيد ابن طاوس في محاسبة النفس ذكره النجاشي في فهرس تصانيفه. (1648: أخبار أبي نواس) المذكور لابن عماد الثقفي وهو أبو العباس أحمد ابن عبيدالله بن محمد بن عماد الثقفي الكاتب المتوفى سنة 319 ذكره ابن النديم (1649: أخبار ابي هاشم الجعفري) وما شاهده من دلائل الائمة وهو الشريف داود بن القاسم بن اسحق بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الجليل القدر عند الائمة عليهم السلام فانه خدم الرضا والجواد والهادي والعسكري والحجة عليهم السلام لابي عبد الله الجوهري أحمد بن محمد بن عبيدالله بن الحسن ابن عياش بن ابراهيم بن أيوب الجوهري صاحب مقتضب الاثر المتوفى سنة 401، ذكره النجاشي ورواه عن مصنفه الشريف أبو الحسين طاهر بن محمد الجعفري كما في أعلام الورى لامين الاسلام الطبرسي المفسر وجمع آخر ذكرهم العلامة في إجازته الكبيرة لبني زهرة. (1650: أخبار الاحنف) وهو أبو البحر الضحاك بن قيس بن معاوية التميمي الملقب بالاحنف والمتوفى سنة 67 لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 وهو غير الضحاك بن قيس الشيباني الحروري الخارجي المقتول سنة 129 ويأتي أخبار الضحاك الخارجي. (1651: أخبار الاحوص) وهو عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عاصم الانصاري الشاعر بالمدينة المتوفى سنة 105 لابن بسام الشاعر وهو أبو الحسن علي بن محمد بن منصور بن نصر بن بسام الشاعر البغدادي المتوفى سنة 303 عن نيف وسبعين سنة، ذكره ضياء الدين يوسف اليمني

[ 320 ]

في نسمة السحر فيمن تشيع وشعر. (1652: أخبار إرم ذات العماد) وعبر عنه النجاشي والشيخ في الفهرست بكتاب إرم ذات العماد، لابراهيم بن سليمان النهمي الذي يروي عنه حميد بن زياد المتوفى سنة 310. (1653: أخبار اسحق) بن ابراهيم النديم من أشهر ندماء الخلفاء المولود ببغداد سنة 155 والمتوفى سنة 235، لابن بسام الشاعر المذكور المتوفى سنة 303، ذكره في كشف الظنون. (1654: أخبار اسحق) بن ابراهيم النديم المذكور، لابي بكر محمد بن يحيى الصولي الشطرنجي المتوفى سنة 335، ذكره ابن خلكان. (1655: أخبار أسد) بن عبد العزى بن قصي، لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة، ذكره ابن النديم بعنوان كتاب أسد بن عبد العزى (1656: أخبار الاسرار) لقطب العارفين الحاج مولى محمد بن أحمد الآملي المازندراني الفه سنة 1297 واسمه تاريخه وهو في المعارف طبع سنة 1300 (1657: أخبار أصحاب الائمة) عليهم السلام ورواتهم وذكر أحوالهم، للشيخ ايي عبد الله الحسين بن حمدان الجنبلاني المولود سنة 260، والمتوفى سنة 346 كما ارخه في تاريخ العلويين المطبوع باللاذقية سنة 1343 وهذا الرجل مطعون فيه عند أصحابنا جدا. قال صاحب الرياض وله كتاب موجود عندي في اخبار احوال اصحاب الائمة ورواتهم وهو غير كتابه الهداية الآتي ذكره والموجود نسخه. (1658: أخبار الاعراب) لابي احمد الجلودي عبد العزيز بن يحيى بن احمد ابن عيسى الجلودي شيخ الاخباريين بالبصرة المتوفى يوم الغدير سنة 302 ذكره النجاشي. (1659: أخبار أكتم بن صيفي) لابي احمد الجلودي عبد العزيز بن يحيى المذكور

[ 321 ]

ذكره النجاشي، واكتم بن صيفي بن راح بن الحارث بن مخاشن بن معاوية التميمي حكيم العرب في الجاهلية واحد المعمرين وأدرك الاسلام فقصد المدينة في ماية من قومه يريدون الاسلام فمات في الطريق (سنة 9) من الهجرة ولم ير النبي صلى الله عليه وآله، ترجمه ابن الاثير في أسد الغابة (1660: أخبار الاماء الشواعر) لابي الفرج علي بن الحسين بن محمد المرواني الشيعي الزيدي الاصفهاني صاحب الاغاني المولود سنة 284 والمتوفى ببغداد سنة 356 أو سنة 357، عده أبو بكر الخطيب في تاريخ بغداد من كتبه التي حصلت عنده وأبو الفرج هو الحافظ المؤرخ النسابة اللغوي ترجمه الشيخ في الفهرست في الكنى وفي معالم العلماء والخلاصة وأمل الآمل ومجالس المؤمنين وحكى اليافعي عن بعض المؤرخين العجب في أنه مرواني شيعي (1661: أخبار إمامة الباقر عليه السلام) ضمن مجموعة من تصانيف مير عبد الفتاح بن علي الحسيني المراغي صاحب العناوين الذي فرغ منه سنة 1246 وطبع بعد وفاته سنة 1274 والظاهر أنه الذي جمع هذه الاخبار، توجد النسخة في مكتبة العلامة الشيخ هادي آل كاشف الغطاء في النجف. (1662: أخبار الامم) لابي جعفر أحمد بن محمد بن خالد البرقي الكوفي القمي نزيل (برق رود قم) المتوفى بها سنة 274 أو سنة 280، ذكره النجاشي مع سائر تصانيفه وذكر طريقه إليها. (1663: أخبار الامم) من العرب والعجم، لابي الحسن علي بن الحسين المسعودي البغدادي المصري المتوفى بها سنة 346 نسبه إليه ياقوت الحموي وقال محمد بن شاكر الكتبي في فوات الوفيات (كتاب التاريخ في أخبار الامم من العرب والعجم) ولعله أخبار الزمان الاوسط له كما يأتي. (1664: أخبار الامم) للسيد تاج الدين محمد بن القاسم بن معية الديباجي الحلي النسابة المتوفى سنة 776 وهو تلميذ العلامة الحلي وأستاذ الشهيد،

[ 322 ]

قال تليمذه وصهره في عمدة الطالب (انه خرج منه إحد وعشرون مجلدا وكان يقدر إتمامه في ماية مجلد كل مجلد يحتوي على أربعماية ورقة (؟)) (1665: أخبار أم هاني) بنت أبي طالب بن عبد المطلب واسمها فاخته، لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي. (1666: أخبار أمية) بن أبي الصلت، وهو أمية بن عبد الله أبي الصلت بن أبي ربيعة بن عمرو الثقفي الشاعر الجاهلي أدرك النبي صلى الله عليه وآله ولم يسلم حتى مات في الخامسة من الهجرة، لابي أحمد عبد العزيز الجلودي ذكره النجاشي. (أخبار الامين) هو من أجزاء كتاب العباسي الآتي في العين. (1667: أخبار الاوائل) ومونس أرباب الفضائل أو (أوائل الاخبار في أول من فعل كذا من الآثار) فارسي في أوليات الاشياء، للسيد جمال الدين محمد بن السيد حسين الواعظ بن مرتضى بن أحمد الطباطبائي اليزدي الحائري المتوفى بها في حدود سنة 1313 فرغ منه سنة 1308 وطبع سنة 1312 وعلى ظهره فهرس تصانيفه وعليه تقريظ شيخنا العلامة النوري وتقريظات اخر لمعاصريه منهم الشيخ علي بن مهدي الخراساني الحائري الشهير بالشيخ الرئيس، وميرزا محمد صارم الدين بن المولى محمد صادق الاردستاني الحائري، والشيخ موسى الحائري وابن عمه السيد هاشم (؟) الواعظ ابن السيد محمد باقر اليزدي الحائري صاحب حاشية الرسائل والسيد مهدي الطبيب والشيخ جواد الدزفولي الشاعر أوله (الحمد لله المتعالى عن الضد والمثال) و يأتي الاوائل وكذا الاوليات في الالف وكتاب الاوائل في الكاف. (1668: أخبار الاولاد) والزوجات والاهل وما جاء فيهم من مدح وذم نحو مأتي ورقة، لابي عبد الله المرزباني محمد بن عمران بن موسى

[ 323 ]

الخراساني البغدادي المولود سنة 297 والمتوفى سنة 378 ذكره ابن النديم (1669: أخبار أهل البيت) عليهم السلام للسيد نجم الدين بن محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الموسوي السكيكي العاملي المجاز من صاحب المعالم بالاجازة الكبيرة وهو جد السيد محمد بن حيدر العاملي صاحب (تنبيه وسن العين) الذي ذكر في آخره تمام نسبه وان جده الحسن بعد المحمدين الثلاثة هو أول من نزل قرية سكيك بضم المهملة من بلاد الشام، و ينقل عن هذا الكتاب السيد محمد بن محمد بن الحسن بن القاسم العيناثي في كتابه الاثني عشرية في المواعظ العددية الذي فرغ من تأليفه سنة 1068 وطبع سنة 1322 (1670: أخبار أياس) بن معاوية، لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي وهو أبو واثلة أياس بن معاوية بن قرة المزني القاضي بالبصرة والمتوفى بواسط سنة 122 وهو الذي يضرب بذكائه المثل ترجمه ابن خلكان وغيره. (1671: أخبار بجيلة) وأنسابها وأشعارها لابي جعفر اليشكري الفقيه القاري اللغوي محمد بن سامة (؟) بن أرتبيل الكوفي استاد يعقوب بن اسحق السكيت الذي قتله المتوكل العباسي للتشيع سنة 243 أو 244 ذكره النجاشي بعنوان كتاب بجيلة وأنسابها وأخبارها. (؟) (1672: أخبار البرامكة) من إبتدائهم إلى انتهائهم مشروحا في خمسماية ورقة، لابي عبد الله المرزباني محمد بن عمران ذكره ابن النديم. (1673: أخبار بغداد) وطبقات أصحاب الحديث بها للحافظ القاضي الجعابي أبي بكر محمد بن عمر بن محمد بن سالم البراء البغدادي المولود سنة 284، والمتوفى سنة 355 يرويه عنه الشيخ المفيد (ره) كما ذكره النجاشي. (1674: أخبار بكر وتغلب) إبني وائل بن قاسط بن هيب وهما بطنان عظيمان وأخبارهم بالسلان والكلاب وذي أراط وخزازي والجبلتين، لابي

[ 324 ]

المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 205، أوله (قال أبو المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي لما تحولت الرياسة) رأيت النسخة العتيقة منه ببغداد في خزانة آل السيد عيسى العطار وهي من موقوفات السيد محمد العطار، ويأتي أخبار ربيعة والبسوس وحروب تغلب وبكر، والظاهر إتحادهما ويأتي أيضا في الحاء حراب البسوس بين بكر وتغلب ابني وائل بن قاسط كما أنه يأتي أيضا أخبار كليب وجساس الذي كان أخا زوجة كليب وثارت بقتله حرب البسوس إلى أربعين سنة (1675: أخبار بلال الخارجي) لابي مخنف لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سليم الازدي الكوفي المتوفى سنة 157 ذكره ابن النديم وذكر له أيضا اخبار شبيب الخارجي واخبار ضحاك الخارجي كما يأتي، (1676: أخبار بني تغلب) وايامهم وانسابهم، لابي المنذر هشام بن محمد ابن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 205 أو سنة 206 ذكره النجاشي وابن النديم. (1677: أخبار بني سنسن) لابي العباس احمد بن علي بن احمد بن العباس النجاشي صاحب كتاب الرجال المتوفى سنة 450، قال في ترجمة ابي غالب الزراري احمد بن محمد بعد ذكر نسبه إلى سنسن ما لفظه (وقد جمعت اخبار بني سنسن) (1678: أخبار بني عبد الله) بن غطفان لابي عبد الله احمد بن ابراهيم بن اسماعيل بن داود بن حمدون الكاتب النديم الخصيص بالامام الهادي والعسكري عليهما السلام، ذكره الشيخ في الفهرست والنجاشي بعنوان كتاب بني عبد الله. (1679: أخبار بني عجل) وانسابهم لابي المنذر هشام الكلبي النسابة ذكره النجاشي (1680: أخبار بني عقيل) لابي عبد الله احمد بن ابراهيم الكاتب النديم المذكور ذكره الشيخ في الفهرست والنجاشي بعنوان (كتاب بني عقيل).

[ 325 ]

(1681: أخبار بني كليب) ابن يربوع، لابي عبد الله أحمد بن ابراهيم الكاتب النديم، ذكره النجاشي بعنوان (كتاب بني كليب). (1682: أخبار بني مرة) ابن عوف لابي عبد الله الكاتب النديم المذكور ذكره الشيخ في الفهرست والنجاشي بعنوان (كتاب بني مرة). (1683: أخبار بني مروان) لابي احمد عبد العزيز بن يحيى بن احمد بن عيسى الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي. (1684: أخبار بني ناجية) لابي احمد الجلودي المذكور، ذكره النجاشي ويأتي أخبار الحريث وبني الناجية. (1685: أخبار بني النمر بن قاسط) لابي عبد الله احمد بن ابراهيم الكاتب النديم المذكور، ذكره الشيخ في الفهرست والنجاشي بعنوان (كتاب بني النمر) (1686: أخبار تأبط شرا) لابي احمد الجلودي المتوفى سنة 302 وهو ثابت ابن جابر بن سفيان بن عدي الفهمي المضري كما في الاعلام وغيره. (1687: أخبار الترحم) لابي احمد الجلودي المذكور، ذكره النجاشي مع سابقه (1688: أخبار تنوخ) وانسابها لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي المتوفى سنة 206، ذكره النجاشي. (1689: أخبار التوابين وعين الوردة) لابي احمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي (والتوابون) هم الخمسة آلاف أصحاب سليمان بن صرد الخزاعي المقتول سنة 65 بعين الوردة ويأتي أخبار سليمان بن صرد الخزاعي. (1690: أخبار تهامة) لابي غالب، كذا ذكره في كشف الظنون والظاهر انه ابو غالب الزراري احمد بن محمد بن محمد بن سليمان بن الجهم بن بكير ابن أعين الذي توفي سنة 368. (1691: أخبار جابر الجعفي) لابي عبد الله الجوهري وهو احمد بن محمد بن

[ 326 ]

عبيدالله بن الحسن بن عياش بن ابراهيم بن ايوب الجوهري صاحب مقتضب الاثر المتوفى سنة 401 ذكره النجاشي. (1692: أخبار جحظة البرمكي) وهو احمد بن جعفر بن موسى بن يحيى بن خالد بن برمك النديم الشاعر الاديب المتوفى سنة 326 - لقبه ابن المعتز بجحظة لنتو في عينيه - لابي الفرج الاصفهاني صاحب الاغاني علي بن الحسين ابن محمد الاموي المرواني الزيدي المولود سنة 284 والمتوفى سنة 356 أو سنة 357 ذكره في كشف الظنون. (1693: أخبار جرهم) ابن قحطان ملك الحجاز قبل العمالقة لابي اسحق ابراهيم ابن سليمان بن عبيدالله (عبد الله) بن خالد (حيان) النهمي الخزاز الكوفي يرويه عنه حميد بن زياد الكوفي نزيل نينوى المتوفى سنة 310، كما في الفهرست وعبر عنه النجاشي بكتاب جرهم. (1694: أخبار جرهم) المذكور لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206 ذكره النجاشي. (1695: أخبار جعفر بن أبي طالب) لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى بن أحمد ابن عيسى الجلودي المتوفى يوم الغدير سنة 302. (1696: أخبار جعفر بن محمد الصادق) عليه السلام أيضا لابي احمد الجلودي المذكور، ذكره وما قبله النجاشي. (أخبار الجمل) يأتي بعنوان كتاب الجمل متعددا. (1697: أخبار الجن) لابي احمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المذكور أورده النجاشي. (1698: أخبار الجن) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي ذكره ابن النديم بعنوان كتاب الجن كما يأتي. (1699: أخبار الحبشة والفيل) لابي عبد الله محمد بن عمر الواقدي المتوفى سنة 207

[ 327 ]

عن ثمان وسبعين سنة كما مر في الآداب، ذكره ابن النديم بعنوان كتاب أمر الحبشة، قال (وكان يتشيع حسن المذهب يلزم التقية) (1700 أخبار حبيب العطار) لابي المنذر هشام الكلبي المتوفى سنة 206، ذكره ابن النديم بعنوان كتاب جبيب. (1701: أخبار الحجاج) ابن يوسف الثقفي المتوفى سنة 95، لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي بعد أخبار العجاج وأخبار رؤبة بن العجاج. (1702: أخبار الحجاج) بن يوسف لابي مخنف لوط بن يحيى ذكره النجاشي (1703: أخبار حجر بن عدي) لابن عماد الثقفي وهو أبو العباس احمد بن عبيدالله بن محمد بن عماد الكانب (؟) المتوفى سنة 319 ذكره ابن النديم ويأتي مقتل حجر بن عدي. (1704: أخبار الحر وأشعاره) لابي المنذر هشام الكلبي النسابة ذكره ابن النديم (1705: أخبار الحرقة) بنت النعمان واستجارتها ببني الشيبان، أوله (حدثنا بشر بن مروان الاسدي) لبعض القدماء، رأيت النسخة العتيقة منه في خزانة آل السيد عيسى من موقوفات السيد محمد العطار البغدادي. (أخبار الحروب) يأتي بعناوينها (؟) الجمل، وصفين، والنهروان، وحروب الاوس والخزرج، وحراب البسوس، وكتاب الحروب. (1706 أخبار الحريث " الحرث ") بن أسد (راشد) الناجي وخروجه وبني الناجية، لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي الكوفي المتوفى سنة 157، ذكره النجاشي وذكره ابن النديم بعنوان (كتاب الحريث بن راشد) (1707: أخبار حسان) لابي احمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى يوم الغدير سنة 302، ذكره النجاشي نقلا عن الفهارس. (1708: أخبار الحسن بن الحسن) عليه السلام للجلودي ذكره النجاشي.

[ 328 ]

(1709: أخبار حكام العرب) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206، ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب حكام العرب وأخبارهم) (1710 أخبار حمزة بن عبد المطلب) رضي الله عنه، لابي أحمد الجلودي المذكور، ذكره النجاشي. (1711: أخبار حي الضحاك) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب حي الضحاك) (1712: أخبار خالد) بن عبد الله القسري ويوسف بن عمر، وموت هشام وولاية الوليد، لابي مخنف لوط بن يحيى ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب خالد) ويأتي أخبار يوسف بن عمر كما ذكره النجاشي. (1713: أخبار خثعم) وانسابها واشعارها، لابي جعفر اليشكري محمد بن سلمة بن ارتبيل وهو استاد ابن السكيت يعقوب بن اسحق الشهيد سنة 243، ذكره النجاشي (؟) بعنوان (كتاب خثعم) (1714: أخبار الخلفاء) في الف وخمسماية بيت وهو مختصر لكنه كثير الفوائد لامين الواعظين الشيخ اسد الله الانصاري التستري المعاصر نزيل طهران المولود سنة 1271، كما كتبه لنا بخطه وذكر نسبه هكذا، اسد الله بن ابي القاسم بن محمد باقر بن عبد الرضا بن الشيخ شمس الدين الذي هو الجد الاعلى للعلامة الانصاري الشيخ مرتضى بن المولى محمد امين بن الشيخ مرتضى بن الشيخ شمس الدين المذكور وذكر ان في المجلد الاول من كتابه حدائق الادب تراجم احوال جميع اجداده إلى جابرو منه إلى قيدار ابن اسماعيل بن ابراهيم الخليل عليه السلام. (أخبار الخلفاء) المعبر عنه بتاريخ القطر بلي يأتي في التاء. (اخبار الخلفاء) الموسوم بالعباسي في عشرة آلاف ورقة يأتي في العين (اخبار خلفاء بني العباس) الموسوم بالاوراق يأتي.

[ 329 ]

(1715: أخبار الخوارج) للعلامة المؤرخ أبي الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي الهذلي من ولد ابن مسعود الصحابي المتوفى سنة 346 ذكره في كشف الظنون. (أخبار خوارزم) الموسوم بالمساورة يأتي في الميم. (1716: أخبار دغفل) نسابة العرب الذي يضرب به المثل، وهو دغفل بن حنظلة بن زيد بن عبدة الشيباني الغريق يوم دولاب بوقعة الازارقة سنة 65، لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي 1717: أخبار دير الجماجم) وخلع عبد الرحمن بن الاشعث، لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي المتوفى سنة 7 ؟ 1 ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب دير الجماجم) (1718: أخبار ذي القرنين) لابي اسحق ابراهيم بن سليمان بن عبيدالله بن خالد النهمي الذي هو من مشايخ حميد بن زياد المتوفى سنة 310 ذكره النجاشي والشيخ في الفهرست. (1719: أخبار ربيعة والبسوس وحروب تغلب وبكر) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206 ذكره النجاشي، ولعل هذا هو الموجود في خزانة آل السيد عيسى العطار ببغداد، وقد مر بعنوان أخبار بكر وتغلب ابني وائل بن قاسط، ويوجد في الخزانة المذكورة أيضا كتاب حراب البسوس بين بكر وتغلب ابني وائل بن قاسط يأتي في الحاء ويوجد أيضا في الخزانة المذكورة اخبار كليب وجساس لمحمد بن اسحق المطلبي (1720: أخبار الرجال) لشيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن بن علي الطوسي المتوفى سنة 460، صرح به نفسه في الفهرست بعد ما ذكر كتابه الرجال المرتب على الطبقات في أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وكل واحد من الائمة عليهم السلام، ومن بعدهم ممن لم يرو عنهم.

[ 330 ]

(1721: أخبار الرضا عليه السلام) لابي عبد الله الدبيلي محمد بن وهبان البصري الازدي من مشايخ التلعكبري الذي توفي سنة 385 ذكره النجاشي (1722: أخبار رؤبة) بن العجاج التميمي المتوفى سنة 145، حكي أن الخليل النحوي العروضي اللغوي قال بعد دفنه (دفنا الشعر واللغة والفصاحة) وهو لابي أحمد عبد العزيز الجلودي، ذكره النجاشي، ويأتي أيضا أخبار العجاج الذي إسمه عبد الله بن رؤبة والدروبة هذا. (1723: أخبار الزمان) ومن اباده الحدثان من الامم الماضية والاحوال الخالية، للمؤرخ الامام أبي الحسن علي بن الحسين بن علي المسعودي المتوفى سنة 346 وهذا هو الذي ذكره النجاشي بعنوان أخبار الزمان من الامم الماضية والاحوال الخالية وهو الذي عنونه مصنفه في أول كتابه مروج الذهب بأخبار الزمان الكبير وذكر أنه صنفه في سنة 332 وذكر فهرس ما فيه إجمالا بأن فيه هيئة الارض وما فيها من المدن والبحار والجبال الاصلي والعرضي وعللها الطبيعية والاقاليم والآفاق وأخبار الملوك الغابرة والامم الداثرة (؟) وسيرهم وأحكامهم ثم أخبار الانبياء والزهاد والاتقياء ثم أحوال نبينا صلى الله عليه وآله من المولد والمنشأ والمبعث والهجرة والسير والمغازي إلى الوفاة ثم أحوال الخلفاء ومن ظهر من الطالبيين وقتل إلى زمان تصنيفه سنة 332 هذا ملخص فهرسه المذكور في أول مروج الذهب، وقال في كشف الظنون انه رتب أخبار الزمان على ثلاثين فنا (أقول) توجد نسخة منه فوتوغرافية في الخزانة المصرية مأخوذة عن نسخة كتابتها سنة 882 بخط عبد الرحمن بن محمد بن محمد المصري. (1724: أخبار الزمان الاوسط) للامام المؤرخ علي بن الحسين المسعودي المذكور، نسبه إليه الشهيد الثاني في حاشية الخلاصة عند ذكر تصانيفه وصرح به نفسه أيضا في أول مروج الذهب فانه بعد ذكره أخبار الزمان

[ 331 ]

الكبير وفهرس ما فيه كما نقلناه عنه، قال ما لفظه (ثم اتبعناه بكتابنا الاوسط في الاخبار عن التاريخ وما اندرج من السنين الماضية من لدن البدأ إلى الوقت الذي انهى (؟) فيه كتابنا الاعظم المسمى بأخبار الزمان) (يعني سنة 332 كما مر) ثم قال (رأينا اجمال ما بسطناه واختصار ما وصفناه في كتاب لطيف نودعه لمع ما في ذينك الكتاببن (؟) مما وصفناه وغير ذلك) فظهر أن مروج الذهب مختصر من الكتاببن (؟) أخبار الزمان الاعظم الكبير، وأخبار الزمان الاوسط فرغ من الكبير سنة 332 ومن الاوسط بعدها ومن مروج الذهب بعدهما. (أخبار الزهراء) للشيخ الصدوق، نقل عنه بهذا العنوان السيد ابن طاوس في كتاب اليقين والعلامة المجلسي في سادس البحار، يأتي بعنوان أخبار فاطمة، (1725: أخبار زياد بن أبيه) لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى يوم الغدير سنة 302، ذكره النجاشي. (1726: أخبار زياد بن أبيه) لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي المتوفى سنة 157، ذكره النجاشي. (1727: أخبار زياد بن أبيه) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206، ذكره ابن النديم وابن خلكان. (1728: أخبار زيد بن حارثة) حب النبي صلى الله عليه وآله لابي المنذر هشام الكلبي النسابة ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب زيد بن حارثة) (1729: أخبار زيد بن علي بن الحسين) عليهما السلام لابي اسحق ابراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال بن عاصم بن سعد بن مسعود الثقفي الكوفي صاحب كتاب المعرفة الذي انتقل به إلى اصفهان ليرويه بها وأقام بها حتى توفي سنة 283، ذكره النجاشي. (1730: أخبار زيد بن علي بن الحسين) عليهما السلام لابي احمد عبد العزيز بن

[ 332 ]

يحيى الجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي. (1731: أخبار زيد بن علي بن الحسين) عليهما السلام لابي عبد الله محمد بن زكريا بن دينار الغلابي ساكن البصرة المتوفى بها في سنة 298، وكان إمام أهل السير والتاريخ بالبصرة ذكره النجاشي. (1732: أخبار زيد بن علي بن الحسين) عليهما السلام، للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفى بالري سنة 381 ذكره النجاشي (أقول) يأتي النهضة الهاشمية في تاريخ زيد. (1733: أخبار الزينبات) لشيخ الشرف يحيى العبيدلي النسابة المتوفى سنة 277، ذكر فيه الزينبات من ولد ابي طالب ثم ولد ولده طبع سنة 1332 (؟) بمصر (1734: أخبار سديف) بن ميمون المكي الشاعر مولى بني هاشم المتظاهر بموالاتهم في الدولة الاموية والمتوفى في عصر المنصور العباسي سنة 146 لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي (1735: أخبار سفيان) بن مصعب العبدي وشعره، وهو كوفي شاعر أهل البيت عليهم السلام ويروي عن الامام الصادق عليه السلام ويعرف بالعبدي كما روى الكشي بأسناده عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام (يا معشر الشيعة علموا أولادكم شعر العبدي فانه على دين الله) وهو لابي عبد الله الحسين بن محمد بن علي الازدي الكوفي صاحب اخبار ابن ابي عقب المذكور آنفا، اورده النجاشي. (1736: أخبار السلف) المتقدمين على امير المؤمنين عليه السلام، كذا عنونه النجاشي وقال هو كتاب كبير حسن لابي عبد الله حبيش بن مبشر اخ جعفر بن مبشر، واسم حبيش محمد كما صرح به الشيخ الطوسي في الفهرست وفيه انه يروي عن حبيش محمد بن ابي عمير الذي توفي سنة 217. (1737: أخبار سلمان) المحمدي رضي الله عنه المتوفى سنة 36، لابي احمد

[ 333 ]

عبد العزيز الجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي. (1738: أخبار سلمان) وزهده وفضائله لرئبس المحدثين الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه المتوفى سنة 381 ذكره النجاشي. (1739: أخبار سليمان) بن أبي شيخ لابن عماد الثقفي أبي العباس أحمد بن عبيدالله بن محمد بن عماد الثقفي الكاتب المتوفى سنة 319 ذكره ابن النديم (1740: أخبار سليمان) بن صرد بن أبي الجون السلولي الخزاعي الصحابي، شهد صفين مع أمير المؤمنين عليه السلام وكاتب الحسين عليه السلام وخرج بعده طالبا لثاره في خمسة آلاف يسمون بالتوابين حاربوا عبيدالله بن زياد إلى أن قتل سليمان بعين الوردة سنة 65، وهو لابي مخنف لوط بن يحيى المتوفى سنة 157، ذكره النجاشي ومر أخبار التوابين وعين الوردة. (1741: أخبار السودان) لابي أحمد عبد العزيز الجلودي، ذكره النجاشي، والسودان هم أصحاب صاحب الزنج علي بن محمد العلوي المعارض للعباسيين ظهر أيام المهتدي سنة 255، وقتل في أيام المعتمد سنة 270، ويأتي أخبار صاحب الزنج. (1742: أخبار السيد الحميري) للشيخ أبي عبد الله أحمد بن عبد الواحد المعروف بابن الحاشر وابن عبدون، وهو من مشايخ النجاشي والشيخ الطوسي وتوفي سنة 423، والسيد مخفف سيد الشعراء الذي لقبه به الامام الصادق عليه السلام واسمه اسماعيل بن محمد بن زيد بن ربيعة من حمير له أربع بنات كل منهن تحفظ أربعماية قصيدة لابيها كما عن تذكرة ابن المعتز، مات سنة 173، وصلى عليه المهدي بن المنصور، وعن ابن المعتز أيضا أنه أرسل شرفاء الشيعة له سبعين كفنا فلم يقبل الرشيد بن المهدي بل كفنه من ماله. (1743: أخبار السيد الحميري) وشعره لابي بشر أحمد بن محمد بن ابراهيم

[ 334 ]

ابن احمد بن المعلى بن أسد العمي، كذا سرد نسبه في الخلاصة وكذا في رجال ابن داود لكن باسقاط محمد كما في بعض نسخ النجاشي وجميع نسخ الفهرست أيضا، فالظاهر زيادة لفظ محمد من سهو النساخ، بل الظاهر أيضا زيادة أحمد بين (؟) ابراهيم والمعلى كما في بعض النسخ الصحيحة من النجاشي والفهرست، ونقل الفهپاني عين عبارتهما في مجمع الرجال هكذا (احمد بن ابراهيم بن المعلى بن اسد العمي) واحتمل في منهج المقال ايضا زيادة احمد في جميع النسخ (اقول) يؤيده تصريح النجاشي والفهرست بأن ابا بشر احمد كان مستملي ابي احمد الجلودي الذي توفي سنة 302، وروى عنه جميع كتبه، وصرحا ايضا بأن ابا بشر يروي عن جده المعلى ابن اسد وعن عمه اسد بن المعلى بن اسد اخبار صاحب الزنج الذي تولى 255 وقتل 270 وكانا مختصين به وعندهما اخباره ولفظا الجد والعم وان كانا صادقين على الجد الاعلى وعم الاب مثلا لكن الرواية عنهما ظاهرة في الجد الادنى والعم بلا واسطة لان رواية رجل عن جده الثالث يعد من خرق العادة بل الرواية عن الجد الثاني ايضا في غاية البعد جدا، وأما زيادة بعض الكلمات عن النساخ فليست بعيدة. (1744: أخبار السيد الحميري) لابي عبد الله الجوهري احمد بن محمد بن عبيدالله بن الحسن بن عياش بن ابراهيم بن ايوب الجوهري صاحب مقتضب الاثر المتوفى سنة 401 ذكره النجاشي. (1745: أخبار السيد الحميري) لاسحق بن محمد بن أحمد بن ابان بن مراد ابن عبد الله، يعرف عبد الله عقبة وعقاب ابن الحارث النخعي اخ الاشتر النخعي كذا ذكره النجاشي ويرويه بتوسط شيخه المفيد عن الجعابي عن الحرمي عن اسحق المؤلف. (1746: أخبار السيد الحميري) لصالح بن محمد الصرامي، قال النجاشي

[ 335 ]

(هو شيخ شيخنا أبي الحسن أحمد بن محمد بن عمران الجندي) (1747: أخبار السيد الحميري) لابي احمد عبد العزيز الجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي. (1748: أخبار السيد الحميري) لابي بكر محمد بن يحيى بن عبد الله بن عباس الكاتب الصولي الشطرنجي المتوفى 335، ذكره ابن خلكان وفي الفهرست السيد بن محمد أخباره تأليف الصولي، أخبرنا احمد بن عبدون عن أبي بكر الدوري عن الصولي. (1749: أخبار شبيب الخارجي) وصالح بن مسرح لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي المتوفى سنة 157 ذكره النجاشي، وشبيب هذه ترجمه في الاعلام، وقال هو ابن يزيد بن نعيم بن قيس الشيباني المنسوبة إليه الفرقة الشبيبية من فرق النواصب، وله محاربات مع الخلفاء الامويين خرج من البصرة مع صالح بن مسرح التميمي وكان قائد جيشه ولما قتل صالح في سنة 76، بايعه الجيش وحارب جند عبد الملك حتى انكسر وفر بنفسه ومر بجسر فنفر به فرسه فألقاه في الماء فغرق في سنة 77. (1750: أخبار شريح) بن الحارث بن قيس بن الجهم الكندي القاضي بالكوفة المتوفى سنة 78، لابي احمد الجلودي ذكره النجاشي. (1751: أخبار الشريعة) في الفقه خرج منه كتاب الطهارة للشيخ عبد علي ابن احمد بن ابراهيم البحراني أخ صاحب الحدائق ذكره في الروضات محتملا إتحاده مع احياء معالم الشيعة له. (1752: أخبار شعبة) بن الحجاج بن الورد العتكي الازدي المتوفى سنة 160 نحو ماية ورقة لابي عبد الله المرزباني محمد بن عمران بن موسى المولود سنة 297، والمتوفى سنة 378، ذكره ابن النديم. (1753: أخبار الشعراء) المشهورين المكثرين المحدنين (؟) ومختار أشعارهم

[ 336 ]

بترتيب أزمانهم أولهم بشار بن برد وآخرهم ابن المعتز في عشرة آلاف ورقة لابي عبد الله محمد بن عمران المرزباني المذكور، قال ابن النديم انه بخطه في ورق سليماني. (1754: أخبار الشعراء) لابي دلف الازدي محمد بن المظفر قال النجاشي (؟) كان يسمع كثيرا ثم اضطرب عقله وظاهره أنه أدركه ونقل حاله عن حسه وليس هو أبا دلف العجلي المشهور من قواد جيش المأمون الذي مات ببغداد سنة 226، كما ذكره ابن خلكان. (1755: أخبار الشعراء) لابي بكر محمد بن يحيى الصولي الشطرنجي المتوفى سنة 335، قال في كشف الظنون انه مرتب على الحروف. (1756: أخبار الشعراء) السبعة لابن أبي طي يحيى بن حميدة الحلبي المتوفى سنة 630، كذا ذكره في كشف الظنون وقال سيدنا في التكملة انه أبو الفضل النحوي الحلي وهو يحيى بن أحمد بن ظافر الطائي الكلبي الحلي (1757: أخبار الصاحب بن عباد) للشيخ محمد علي بن الشيخ أبي طالب الزاهدي الجيلاني الاصفهاني المولود سنة 1103 والمتوفى ببنارس الهند سنة 1181، قال في فهرسه ذكرت فيه ما وصل إلي من فصوله ونوادر أشعاره والصاحب هو أول وزير لقب به وهو أبو القاسم اسماعيل بن عباد ابن عباس بن عباد بن أحمد بن إدريس الطالقاني المتوفى سنة 385، وله تصانيف مثل المحيط في اللغة وكذا الجوهرة وباسمه كتب الشيخ الصدوق عيون الاخبار وفي ترجمة ما دحيه كتب الثعالبي يتيمة الدهر. (؟) (1758: أخبار صاحب الزنج) لابي بشر أحمد بن ابراهيم بن المعلى بن أسد العمي الذي كان مستملي أبي أحمد الجلودي المتوفى يوم الغدير سنة 302 وروى عنه وقرأ عليه تمام كتبه وكان يروي عن جده المعلى أخبار صاحب الزنج وكذا عن عمه اسد بن المعلى بن أسد الآتي ذكره وكان جده

[ 337 ]

المعلى من أصحاب صاحب الزنج والمختصين به وصاحب الزنج هو علي بن محمد العلوي المعارض مع الخلفاء العباسيين ظهر في دولة المهتدي بالله سنة 255 إلى أن قتل في أيام المعتمد سنة 270، ومر في (أخبار السيد) ما وقع من الاختلاف في نسخ النجاشي والفهرست وابن داود وغيرها من سرد نسب أبي بشر المذكور وتصريحات النجاشي وغيره. (1759: أخبار صاحب الزنج) لاسد بن المعلى بن أسد العمي وهو عم أبي بشر أحمد الذي صرح النجاشي في ترجمته بأنه يروي عن عمه أسد المذكور وترجم النجاشي أسد بن المعلى مستقلا وذكر أن له كتاب أخبار صاحب الزنج (1760: أخبار صاحب فخ) وهو الحسين بن علي بن الحسن المثلث بن الحسن المثنى بن الحسن السبط عليه السلام الشهيد بفخ (موضع بمكة) في يوم التروية سنة 169 قتله موسى بن عيسى بن علي ومحمد بن سليمان بن المنصور من قبل موسى الهادي بن محمد المهدي بن المنصور، ومات الهادي بعده سنة 170، وهو للشريف أبي الحسن الجواني علي بن ابراهيم بن محمد بن الحسن بن محمد بن عبيدالله بن الحسين الاصغر بن علي بن الحسين الشهيد عليهما السلام يرويه عنه أبو الفرج علي بن الحسين الاصفهاني المتوفى سنة 356 أو سنة 357 كما ذكره النجاشي. (1761: أخبار صعصعة) بن صوحان العبدي، لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي. (أخبار صفين) يأتي بعنوان كتاب صفين في الكاف. (1762: أخبار صفي الدين الحلي) ونوادر أشعاره للشيخ محمد علي المعروف بالشيخ علي الحزين المتوفى ببنارس الهند سنة 1181، ذكره في فهرس تصانيفه وصفي الدين هو أبو المحاسن عبد العزيز بن سرايا بن علي بن أبي القاسم الحلي الطائي السنبسي صاحب الكافية البديعية ودرر النحور

[ 338 ]

وغيرهما ولد في خامس ربيع الثاني سنة 677 وتوفي في سنة 750 وديوانه طبع في بيروت سنة 1892 ميلادية. (1763: أخبار الضحاك) الخارجي وهو ضحاك بن قيس الشيباني رئيس الحرورية الخارجي المقتول سنة 129، لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي المتوفى سنة 157، ذكره النجاشي (أخبار الضحاك) بن قيس بن معاوية التميمي، مر بعنوان أخبار الاحنف لانه لقبه المشهور به والضحاك إسمه. (1764: أخبار الطرماح) لابي عبد الله المرزباني محمد بن عمران الخراساني البغدادي صاحب اخبار ابي تمام المتوفى سنة 378، قال ابن النديم انه نحو ماية ورقة. (1765: الاخبار الطوال) المطبوع، لابي حنيفة الدينوري احمد بن داود من اهل دينور مدينة من اعمال الجبل قرب قرميسين وبينها وبين همدان نيف وعشرون فرسخا ومنها إلى شهر زور اربع مراحل كذا في معجم البلدان وهو المتفنن في علوم كثيرة النحو واللغة والهندسة والحساب وعلوم الهند، ثقة فيما يرويه معروف بالصدق كما وصفه كذلك ابن النديم وذكر تصانيفه ومنها كتاب الاخبار الطوال وترجمه السيوطي في بغية الوعاة بعنوان احمد بن داود ابن ونند وانه من نوادر الرجال وتوفي سنة 281، أو سنة 282، أو سنة 290 ومن تصريح ابن النديم بتوثيقه وان اكثر اخذه من يعقوب بن اسحق السكيت النحوي الشهيد لتشيعه وهو من ابناء الفرس يستظهر اماميته واما معاصره ابن قتيبة الدينوري عبد الله بن مسلم المتوفى سنة 282، أو سنة 270 كما في ابن النديم فهو كوفي عامي جزما وكان قاضيا بدينور. (1766: أخبار طي) لاحمد بن ابراهيم بن اسماعيل بن داود بن حمدون

[ 339 ]

الكاتب النديم، من خواص الهادي والعسكري عليهما السلام، ذكره النجاشي بعنوان كتاب طي. (1767: أخبار ظهور المهدي) عليه السلام، للشيخ ابراهيم بن محسن الكاشاني المعاصر المختل أخيرا وهو مطبوع. (1768: أخبار العبادة) في نحو أربعماية ورقة، لابي عبد الله محمد بن عمران المرزباني المتوفى 378، ذكره ابن النديم. (1769: أخبار العباس) بن عبد المطلب، لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي. (1770: أخبار العباس) بن عبد المطلب، لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206، ذكره ابن النديم. (1771: أخبار عبد الرحمن) بن حسان، لابي أحمد عبد العزيز الجلودي ذكره النجاشي. (1772: أخبار عبد الصمد) بن المعدل نحو مأتي ورقة، لابي عبد الله المرزباني محمد بن عمران المتوفى سنة 378، ذكره ابن النديم وهو عبد الصمد بن المعدل بن غيلان البصري الكثير الهجاء من شعراء الدولة العباسية توفي نحو سنة 240. (1773: أخبار عبد العظيم) بن عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد بن الحسن ابن علي بن أبي طالب عليهم السلام للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه المتوفى سنة 281 (؟) ويأتي جنات النعيم في احوال عبد العظيم وكذا جنة النعيم ورسالة في فضل عبد العظيم. (1774: أخبار عبد الله) بن بديل بن ورقاء الخزاعي الازدي الصحابي الشجاعي الفصيح الذي حضر غزوات النبي وشهد صفين في سنة 36، مع الوصي وهو على الرجالة، حارب أصحاب معاوية حتى انتهى إليه وازاله

[ 340 ]

عن موقفه فتكاثروا عليه وقتلوه رضوان الله عليه، وهو للشيخ محمد علي بن الشيخ أبي طالب الشهير بالشيخ علي الحزين المتوفى سنة 1181، ذكره في فهرسه. (1775: أخبار عبد الله) بن جعفر بن أبي طالب لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي ذكره النجاشي، وهو الصحابي المولود بالحبشة والكريم المشهور ممدوح الشعراء توفي سنة 90، كما في الاصابة. (1776: أخبار عبد الله) بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، هو أخ الحسن المثلث وأمهما فاطمة بنت الحسين عليه السلام ولقب بعبد الله المحض وهو والد محمد النفس الزكية وابراهيم وغيرهما وتوفي في حبس المنصور سنة 145، وهو لابي أحمد الجلودي: ذكره النجاشي ومر أخبار ابراهيم ويأتي أخبار محمد وأخبار يحيى بن عبد الله صاحب الديلم (1777: أخبار عبد الله) بن الزبير بن العوام القرشي المولود بالمدينة بعد الهجرة بويع بالخلافة بعد يزيد بن معاوية في سنة 64 إلى أن قتله الحجاج بأمر عبد الملك بن مروان في مكة المشرفة سنة 73 وهو لابي اسحق ابراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي المتوفى باصفهان بعد ما انتقل بكتابه المعرفة إليها في سنة 283 كما ذكره النجاشي. (1778: أخبار عبد الله) بن معاوية بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عليه السلام لابن العماد الثقفي ابي العباس احمد بن محمد الكاتب المتوفى سنة 319 ذكره ابن النديم، وعبد الله هذا خلع طاعة بني مروان سنة 107 وبايعه اهل الكوفة وغلب على البلدان محاربا لبني مروان إلى ان قتل في هراة بأمر ابي مسلم الخراساني سنة 129. (1779: أخبار عبد المطلب) وعبد الله وابي طالب عليه السلام للشيخ الصدوق ابي جعفر محمد بن علي بن بابويه القمي المتوفى سنة 381 كذا ذكره النجاشي

[ 341 ]

ولكن الشيخ في الفهرست عبر عنه بأخبار أبي طالب كما مر. (1780: أخبار عثمان) لابراهيم بن محمد الثقفي صاحب كتاب المعرفة المتوفى باصفهان سنة 283، ذكر بهذا العنوان في النجاشي والفهرست وذكر قبله في الكتابين أخبار عمر، وبعدهما كتاب الدار، فالظاهر أن المراد عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان. (1781: أخبار العجاج) لابي أحمد الجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي واسم العجاج عبد الله بن رؤبة بن لبيد بن صخر التميمي هو من المخضرمين ولد وقال الشعر في الجاهلية والاسلام إلى أن مات بعد أيام عبد الملك بن مروان حدود سنة 90 وهو والد رؤبة الراجز المشهور المتوفى سنة 145 وقد مر أخباره. (1782: أخبار العرب والفرس) لابي أحمد عبد العزيز الجلودي المذكور ذكره النجاشي. (1783: أخبار عقيل) بن أبي طالب عليه السلام هو نسابة العرب وأكبر أخويه عاش إلى حدود سنة 60، لابي أحمد الجلودي المذكور ذكره النجاشي (1784: إخبار العلماء) بأخبار الحكماء ويقال له تاريخ الحكماء أيضا وهو مطبوع بمصر سنة 1326، فيه تراجم مشاهير الحكماء إلى عصر مؤلفه وهو الوزير جمال الدين أبو الحسن علي بن يوسف القفطي، ولد بقفط من الصعيد الاعلى بمصر وولي القضاء بحلب أيام الملك الظاهر وبها مات سنة 646، وخزانة كتبه تساوي خمسين الف دينار وله تتميم تاريخ آل سلجوق وغيرها، كان شيخنا العلامة النوري يحتمل أنه من أهل السنة كما ذكره في الفيض القدسي ولكن سيدنا الحسن صدر الدين استظهر تشيعه من مواضع من هذا الكتاب فراجعه، وترجمته بالفارسية في عصر شاه سليمان الصفوي يأتي (1785: أخبار علي بن الحسين) عليهما السلام لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى

[ 342 ]

الجلودي المتوفى سنة 302 ذكره النجاشي. (1786: أخبار علي بن الحسين) للحافظ القاضي أبي بكر محمد بن عمر بن محمد التميمي البغدادي المعروف بالقاضي الجعابي المولود سنة 284 والمتوفى سنة 355 ذكره النجاشي. (1787: أخبار عمر) يعني ابن الخطاب، لابي اسحق ابراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي الكوفي المنتقل إلى اصفهان والمتوفى بها سنة 283 ذكره النجاشي والفهرست وذكرا بعده أخبار عثمان وكتاب الدار. (1788: أخبار عمر) بن ربيعة لابي الحسن علي بن محمد بن منصور بن نصر بن بسام الشاعر البغدادي المتوفى سنة 303، ذكره في كشف الظنون. (1789: أخبار عمر بن عبد العزيز) لابي احمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302 " 1 "


" 1 " كان عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم الاموي أعدل خلفاء بني أمية وكانت مدة خلافته سنتين ونصف سنة منع فيها عن سب الامام أمير المؤمنين عليه السلام وأرجع فدكا إلى بني فاطمة عليها السلام، قتل بالسم سنة 101، قال الشريف الرضي (ره) في رثائه: يابن عبد العزيز لو بكت العين فتى من أمية لبكيتك أنت نزهتنا من السب والشتم ولو أمكن الجزا لجزيتك ولعلماء السنه كتب في سيرته وأخباره منهما سيرة عمر بن عبد العزيز لابن الجوزي وسيرته لعبدالله بن عبد الحكم وسيرته لعبد الرؤف المناوي (؟) وأخبار عمر بن عبد العزيز لابي بكر محمد ين الحسين الآجري المتوفى سنة 360 كما ذكره في كشف الظنون وهو موجود في الخزانة الخديوية كما في فهرسها (أقول) ترجم الخطيب في تأريخ بغداد الاجري وقال كان ثقة صدوقا دينا ولم يذكر أنه شافعي ولكن ابن خلكان وصفه بالشافعي وكذلك ياقوت الحموي في معجم البلدان في مادة آجر، قال (درب الآجر محلة كانت ببغداد من محال نهر طابق بالجانب الغزبي وينسب إليها أبو بكر محمد بن الحسين ابن عبد الله الآجري الفقيه الشافعي المتوفى بمكة سنة 360 وكأنهما أخذاه من تضريح (؟) ابن (؟) النديم بأنه كان على مذهب الشافعي وهو أقدم من الخطيب وأعرف).

[ 343 ]

(1790: أخبار عمرو بن معد يكرب) لابي احمد الجلودي ذكره النجاشي وهو عمرو بن معد يكرب بن عبد الله الزبيدي اليمني الفارس الشجاع الشاعر أسلم في تاسع الهجرة وتوفي سنة 21. (1791: أخبار عمرو بن معد يكرب) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206 ذكره ابن النديم. (1792: أخبار عيون بني هاشم) لابي علي محمد بن محمد بن عبد الله، ذكره ابن شهراشوب المتوفى سنة 588، في معالم العلماء. (1793: أخبار الغار) لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي، ذكره النجاشي ويأتي كشف العوار في تفسير آية الغار. (1794: أخبار فاطمة الزهراء) سلام الله عليها لابي علي الصولي احمد بن محمد ابن جعفر البصري قدم بغداد سنة 353، وقرأ عليه الشيخ أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد المتوفى سنة 413 ذكره النجاشي ووصفه في الفهرست بأنه كتاب كبير. (1795: أخبار فاطمة) سلام الله عليها للشيخ أبي طالب الانباري وهو عبيد الله بن ابي زيد احمد بن يعقوب بن نصر الانباري المتوفى سنة 356، كما ذكره النجاشي ويروي عنه الشيخ أبو عبد الله احمد بن عبد الواحد المعروف بابن عبدون وابن الحاشر الذي توفي سنة 423 وهو من مشايخ الشيخ الطوسي والنجاشي، وفي بعض النسخ عبد الله مكبرا. (1796: أخبار فاطمة والحسن والحسين عليهم السلام) لابن ابي الثلج الكاتب ابي بكر محمد بن احمد بن محمد بن ابي الثلج عبد الله بن اسماعيل البغدادي، قرأ عليه أبو محمد هارون بن موسى التلعكبري من سنة 323 إلى سنة 325 وفيها مات ذكره النجاشي وارخ وفاته الشيخ في رجاله. (1797: أخبار فاطمة عليها السلام) ومنشأها ومولدها لابي عبد الله الغلابي

[ 344 ]

محمد بن زكريا بن دينار مولى بني غلاب المتوفى سنة 298 ذكره النجاشي (أخبار فاطمة) عليها السلام للشيخ الصدوق مر بعنوان أخبار الزهراء. (1798: أخبار فاطمة) عليها السلام لابي عبد لله المرزباني المتوفى سنة 378، ذكره ابن النديم. (1799: أخبار الفرزدق) لابي أحمد الجلودي ذكره النجاشي وهو الشاعر الشهير كنيته أبو فراس ولقبه الفرزدق واسمه همام بن غالب بن صعصعة التميمي توفي بالبصرة سنة 110، يقال لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولو لا شعره لذهب ثلث أخبار الناس. (1800: أخبار الفرس) للجلودي المذكور، ويأني (؟) (فارس نامه، وتاريخ فارس) (1801: أخبار الفضائل) للسيد أبي المكارم بدر الدين حسن بن علي بن حسن ابن علي بن شدقم بن ضامن بن محمد بن عرمة بن ثوية بن نكيثة بن حمزة ابن عبد الواحد بن مالك بن حسين بن المهنى الاكبر بن داود بن هاشم بن القاسم نقيب المدينة بن عبيدالله بن طاهر بن يحيى النسابة بن حسين بن جعفر الحجة بن عبيدالله الاول بن الحسين الاصغر بن السجاد عليه السلام، ذكره في الرياض بعنوان الرسالة وذكر نسبه كما مر وأورد إجازة الشيخ عز الدين الحسين بن عبد الصمد له ولاولاده الثلاثة السيد محمد والسيد علي والسيد حسين وأختهم السيدة أم الحسين سنة 983 وكذا إجازة صاحب المدارك له سنة 987 ونقل مقدار ورقة من أول رسالته هذه وفيها ذكر مشايخه بدأ بالشيخ حسين بن عبد الصمد ثم الشيخ نعمة الله علي بن أحمد بن خاتون، وقال أنه أجازني يوم الغدير بعد عقد الاخاء بمكة المعظمة سنة 977 (أقول) هو صاحب الجواهر النظامية الذي الفه سنة 992 وأورد قطعة من أوائله أيضا في الرياض، قال وفيه أخبار كثيرة في أحوال الائمة ومحاسن الاخلاق والاعمال من طرق

[ 345 ]

الاصحاب ترجمه السيد علي خان المدني في السلافة وكان حيا سنة 1014 كما ذكرته في الروضة النضرة بعد مرور العاشرة. (1802: أخبار القائم) عليه السلام للشيخ محمد حسن الخوسفي القائني، كان من تلاميذ آية الله المجدد سيدنا ميرزا محمد حسن الشيرازي في سامراء كما ذكره العلامة البيرجندي في بغية الطالب المطبوع. (1803: أخبار القائم) علية السلام، لعلان الرازي الكليني وهو أبو الحسن علي بن محمد بن إبراهيم بن أبان الرازي الكليني خال ثقة الاسلام محمد ابن يعقوب الكليني وأحد العدة الذين يروي عنهم عن سهل بن زياد في كتابه الكافي، ذكره النجاشي. (1804: أخبار القرامطة) لابي بكر محمد بن يحيى الصولي الشطرنجي المتوفى سنة 335، ذكره ابن خلكان " 1 " (1805: أخبار قريش) لابي أحمد الجلودي المتوفى يوم الغدير سنة 332، كما أرخه ابن طاوس في محاسبة النفس - وتاريخه بسنة 302 في الكتاب غلط - وقريش لقب نضر بن كنانة أو فهر بن مالك أو غيرهما على خلاف فيه ببن (؟) النسابة. (1806: أخبار قريش) لابي المنذر هشام الكلبي النسابة ذكره النجاشي، (1807: أخبار قضاة بغداد) للسيد الشريف النقيب الرضي أبي الحسن محمد بن أبي أحمد الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم (؟) بن الامام


" 1 " القرامطة ينتمون إلى حمدان قرمط الذي ظهر من سواد الكوفة سنة 264 وانتشر أصحابه في العراق إلى سنة 288، وفيها قام الحسن بن بهرام الجنابي بالبحرين داعيا لهم ولما قوي أمره حارب الخلفاء العباسيين إلى أن قتل سنة 301، فولي أمر القرامطة ابنه سليمان بن الحسن واستولى على جميع بلاد البحرين والرحبة وغيرها وأغار على مكة يوم التروية سنة 317، فقتل الحجيج واقتلع الحجر الاسود وأخذه إلى هجر من بلاد البحرين إلى أن مات بها سنة 332، وأعيد الحجر إلى مكانه على البيت في سنة 339.

[ 346 ]

الكاظم موسى بن جعفر عليهما السلام ولد سنة 359 وتولى النقابة سنة 380 وتوفي سنة 406، ذكره القاضي صفي الدين أحمد بن صالح بن محمد بن أبي الرجال اليمني الز ؟ دي في المجلد الثاني من كتابه مطلع البدور المؤلف سنة 1085 باليمن وظاهره وجود الكتاب عنده. (1808: أخبار قنبر) مولى أمير المؤمنين عليه السلام، لابي أحمد الجلودي ذكره النجاشي وأورد الكشي (؟) بعض أخبار قنبر في كتابه وذكر أنه قتله الحجاج الذي مات سنة 95 وكانت ولايته عشرين سنة. (1809: أخبار كليب وجساس) لمحمد بن اسحق المطلبي صاحب المغازي والسير المتوفى سنة 151، رأيته في خزانة آل السيد عيسى العطار ببغداد وكليب هذا هو كليب بن ربيعة بن الحارث بن مرة التغلبي الوائلي قتله أخو زوجته جساس بن مرة البكري الوائلي وذلك قبل الهجرة بماية وأربعين سنة تقريبا فثارت بقتله حرب البسوس بين بكر وتغلب إلى أربعين سنة. (1810: أخبار لقمان الحكيم) لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي ذكره النجاشي. (1811: أخبار لقمان بن عاد) أيضا للجلودي ذكره النجاشي. (1812: أخبار لقمان بن عاد) لابي المنذر هشام الكلبي النسابة المتوفى سنة 206، ذكره النجاشي. (1813: أخبار ماتم) في المقتل بلغة أردو مطبوع بالهند. (1814: أخبار المبيضة والقرامطة) للفيلسوف المنجم خواجة أبي ريحان محمد بن أحمد البيروني المتوفى سنة 440، صاحب الآثار الباقية المطبوع ويظهر منه أنه عمله تقية كما في فهرس تصانيفه ومر أخبار القرامطة. (1815: أخبار المتكلمين) لابي عبد الله محمد بن عمران بن موسى بن سعيد ابن عبد الله الخراساني البغدادي المعروف بالمرزباني المولود سنة 297،

[ 347 ]

والمتوفى سنة 378 ذكره ابن النديم. (أخبار المتنبي) مر بعنوان أخبار أبي الطيب. (1816: أخبار المتنبئين) وآثار المضلين لشاهزادة اعتضاد السلطنة وزير العلوم علي قلي ميرزا. (1817: أخبار المحدثين) لابي عبد الله الحسني، عده ابن النديم من علماء الشيعة ونسب له الكتاب، وذكره الشيخ في الفهرست كابن النديم بالكنية والظاهر أنه بعينه هو الذي قال في كشف الحجب انه لابي عبد الله الحسين الحسيني ولعله ظفر باسمه في موضع آخر. (1818: أخبار المحدثين) لابي احمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي. (1819: أخبار ابي عبد الله محمد بن حمزة العلوي) للمرزباني ابي عبد الله محمد بن عمران الخراساني البغدادي المذكور، ذكره ابن النديم، وقال انه نحو ماية ورقة. (1820: أخبار محمد بن إبراهيم وابي السرايا) لنصر بن مزاحم المنقري العطار الكوفي المتوفى سنة 212، ذكره النجاشي ومحمد بن ابراهيم بن طباطبا العلوي المقتول بالسم سنة 199، هو الذي خرج على بني العباس وبايعه السري بن منصور المعروف بأبي السرايا وصار قائد جيشه ثم توالت الحروب من ابي السرايا إلى ان قتله الحسن بن سهل سنة 200، وبعث برأسه إلى المأمون العباسي. (1821: أخبار محمد بن الحنفية) لابي احمد عبد العزيز الجلودي ذكره النجاشي (1822: أخبار محمد بن الحنفية) لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي المتوفى سنة 157، ذكره النجاشي. (1823: أخبار محمد بن الحنفية) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي

[ 348 ]

النسابة المتوفى سنة 206، ذكره النجاشي. (1824: أخبار محمد بن عبد الله المحض) لابي احمد عبد العزيز الجلودي ذكره النجاشي، ومر له اخبار ابراهيم شهيد باخمرا ابن عبد الله المحض وكذا أخبار عبد الله. (1825: أخبار محمد وابراهيم ابني عبد الله المحض) لابي اسحق ابراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي الكوفي المنتقل إلى اصفهان والمتوفى بها سنة 283 ذكره النجاشي. (1826: أخبار المختار بن أبي عبيد الثقفي) لابي اسحق ابراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي من أبناء عم المختار توفي باصفهان سنة 283، ذكره النجاشي وكنية المختار أبو إسحق ولقبه كيسان وإليه تنسب الكيسانية وان كان هو بريئا من خرافاتهم، بايعه أهل الكوفة وخلق كثير وأخذ بثار الحسين عليه السلام من أكثر قتلته ثم نازعه مصعب بن الزبير إلى أن قتل المختار سنة 67 وقتل مصعب سنة 71 وقتل عبد الله بن الزبير سنة 73، ويأتي أخذ الثار، ومختار نامه. (1827: أخبار المختار بن أبي عبيد الثقفي) لابي أحمد عبد العزيز بن يحيى الجلودي المتوفى يوم الغدير سنة 332، ذكره النجاشي وأرخه ابن طاوس (1828: أخبار المختار بن أبي عبيد الثقفي) لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي المتوفى سنة 157، أوله (قال أبو مخنف لوط بن يحيى الازدي أنه لما قتل مولانا ومولى كل مؤمن ومؤمنة الحسين بن أمير المؤمنين عليه السلام) ويسمى أخذ الثار ايضا طبع سنة 1287، في آخر المجلد العاشر من البحار ومعه قصة السفاح عبد الله بن محمد أول الخلفاء العباسيين، وسديف مولى بني هاشم، وطبع مع المهيج، ومستقلا ايضا. (1829: أخبار المختار بن ابي عبيد الثقفي) للشيخ ابي جعفر محمد بن الحسن

[ 349 ]

ابن علي الطوسي المتوفى سنة 460، ذكره في فهرسته بعنوان مختصر أخبار المختار بن ابي عبيد الثقفي. (1830: أخبار المختار) للشيخ الصدوق ابي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفى سنة 381 ذكره النجاشي. (1831: أخبار المختار بن ابي عبيد الثقفي) لنصر بن مزاحم المنقري الكوفي العطار المتوفى سنة 212، ذكره الشيخ في الفهرس. (1832: أخبار مداعي قريش) والانصار في القطايع ووضع عمر الدواوين وتصنيف القبائل ومراتبها وانسابها، لابي عبد الله الواقدي محمد بن عمر ابن واقد الاسلمي المتوفى سنة 207، ذكره ابن النديم، وقال انه كان يتشيع حسن المذهب يلزم التقية. (1833: أخبار المدنيين) لابي احمد الجلودي المتوفى سنة 332 ذكره النجاشي (1834: أخبار المدينة) للسيد الشريف يحيى بن الحسن بن جعفر الحجة بن عبيد الله الاعرج بن الحسين الاصغر ابن الامام السجاد زين العابدين عليه السلام العبيدلي العقيقي النسابة الشهير المتوفى بمكة سنة 277 كما أرخه في الثبت المصان وهو أول من صنف في أنساب الطالبيين كما ذكره في مطلع البدور، وقال انه كان من أعاظم أصحاب الامام القاسم بن ابراهيم الرسي الذي توفي سنة 246، وينقل عن كتاب نسب آل أبي طالب ليحيى النسابة المذكور الفقيه حميد في كتابه الحدائق الوردية، وينقل عنه أيضا السيد أحمد العبيدلي في تذكرة النسب وجعل رمزه (يح) وتقدم له أخبار الزينبات وهو غير علي بن أحمد العقيقي ابن علي بن محمد بن جعفر الحجة صاحب كتاب الرجال الذي نقل عنه في كتب الرجال وجعل رمزه (عق) كما أن والده أحمد ابن علي الذي توفي في نيف وثمانين ومأتين له تاريخ الرجال وينقل عنه النجاشي والشيخ وابن شهراشوب، والعقيقي يطلق على الجميع ولكن

[ 350 ]

العقيقي المطلق غالبا في كتب الرجال هو علي بن أحمد ورمزه (عق) (1835: أخبار مرج راهط) وبيعة مروان ومقتل الضحاك بن قيس، لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي المتوفى سنة 157 ذكره ابن النديم بعد ذكر أخبار الضحاك الخارجي المقتول سنة 129. (1836: أخبار مروان القرظ) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206 ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب مروان) (1837: أخبار مستورد) بن علفة التميمي لابي مخنف لوط بن يحيى، ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب المستورد) وهو الاباضي الخارجي الذي خرج على امير المؤمنين عليه السلام في النخيلة بعد وقعة النهروان فانكسر واستتر في الكوفة وظهر بعد شهادة الامام امير المؤمنين عليه السلام ولقبه أصحابه بأمير المؤمنين وكانت له حروب إلى ان قتل سنة 43. (1838: أخبار مسيلمة الكذاب) لابي المنذر هشام الكلبي النسابة المتوفى سنة 206 ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب مسيلمة) (1839: أخبار مصعب) وولايته العراق، لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي المتوفى سنة 157، وهو مصعب بن الزبير بن العوام بن خويلد القرشي المقتول سنة 71 كان واليا على البصرة والكوفة من قبل اخيه عبد الله بن الزبير قاتل المختار بن ابي عبيد الثقفي فقتله وحارب عبد الملك بن مروان إلى ان قتل، ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب مصعب) (1840: أخبار مطرف) بن مغيرة بن شعبة بن ابي عامر بن مسعود الثقفي لابي مخنف المذكور، ذكره النجاشي وعبر عنه ابن النديم بكتاب مطرف، وابوه مغيرة صحابي وكان من دهاة العرب مات سنة 50، عن الشعبي ان دهاة العرب اربعة معاوية وابن العاص والمغيرة وزياد. (1841: أخبار معاوية) لابي عبد الله الحسني، عده ابن النديم من علماء

[ 351 ]

الشيعة وذكر له اخبار المحدثين ايضا كما مر. (1842: أخبار معاوية) لابي عبد الله الحسين الحسيني، كما في كشف الحجب والظاهر أنه الذي ذكره ابن النديم آنفا. (1843: أخبار مكة) لابي عبد الله محمد بن عمر الواقدي المتوفى سنة 207، ذكره ابن النديم، ويأتي كتاب مكة والمدينة، ومكة والحرم لجماعة. (1844: أخبار ملوك الطوائف) لابي المنذر هشام الكلبي المتوفى سنة 206، ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب ملوك الطوائف) (1845: أخبار ملوك كندة) نحو مأتي ورقة لابي عبد الله محمد بن عمران المرزباني الخراساني البغدادي المتوفى سنة 378، ذكره ابن النديم. (1846: أخبار ملوك كندة) لابي المنذر هشام الكلبي ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب ملوك كندة) (1847: أخبار ملوك اليمن) من التبابعة لابي المنذر هشام الكلبي المذكور ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب ملوك اليمن) (1848: أخبار المنذر) ملك العرب لابي المنذر الكلبي، ذكره ابن النديم بعنوان (كتاب المنذر) (1849: أخبار من عشق من الشعراء) لابي أحمد الجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي. (1850: أخبار من قتل من آل ابي طالب) لابي اسحق ابراهيم بن محمد بن سعيد الثقفي المتوفى باصفهان سنة 283 ذكره النجاشي، ومر أخبار آل ابي طالب ويأتي في الميم المبيضة في أخبار مقاتل آل ابي طالب، ومقاتل الطالبيين. (1851: أخبار موسى بن جعفر عليه السلام) للجلودي المتوفى سنة 302، ذكره النجاشي.

[ 352 ]

(1852: أخبار المهدي عليه السلام) لعباد بن يعقوب الرواجني المتوفى سنة 250، أو سنة 271 كما عن الذهبي ذكره الشيخ في الفهرست. (1853: أخبار المهدي عليه السلام) للجلودي المتوفى سنة 332 ذكره النجاشي (1854: أخبار مهيار الديلمي) وبعض نوادره وغرر أشعاره، للشيخ محمد علي ابن الشيخ أبي طالب الزاهدي الجيلاني المتوفى ببنارس الهند سنة 1181 كذا ذكره في فهرس كتبه، وهو أبو الحسين مهيار بن مرزويه الديلمي البغدادي كان مجوسيا وأسلم على يد الشريف الرضي الموسوي سنة 394 وتلمذ عليه في الادب وغيره وديوانه كبير مطبوع بمصر وتوفي سنة 428 كما في الاعلام. (أخبار النبي صلى الله عليه وآله) كما في بعض نسخ النجاشي لكن في بعضها أخبار آباء النبي صلى الله عليه وآله كما في الفهرست، وقد مر بالعنوان الثاني الاصح ظاهرا. (1855: أخبار نجدة أبي قبيل) لابي مخنف لوط بن يحيى الازدي الكوفي المتوفى سنة 157، ذكره ابن النديم. (1856: أخبار النساء الممدوحات) لابن ابي الثلج أبي بكر محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن اسماعيل الكاتب البغدادي المتوفى سنة 325 وله أيضا أخبار فاطمة كما مر ذكرهما النجاشي. (1857: أخبار خواجة نصير الدين الطوسي) للشيخ محمد علي بن أبي طالب الزاهدي المعروف بالشيخ علي الحزين، ذكره في فهرس كتبه. (1858: أخبار نوابغ علماء عاملة) للفاضل البارع الشيخ محمد بن الشيخ خليل الزين العاملي مؤلف أحسن الاثر ترجم فيه إثني عشر عالما من كبار علماء جبل عامل وفرغ منه سنة 1349 في صيدا. (أخبار النواب) يأتي بعنوان أخبار الوكلاء.

[ 353 ]

(أخبار النهروان) يأتي بعنوان كتاب النهروان متعددا. (1859: أخبار وزراء بني العباس) لابي بكر محمد بن يحيى بن عبد الله بن عباس بن محمد بن صول تكين الكاتب الشاعر المعروف بالصولي الشطرنجي المتوفى بالبصرة مستترا سنة 335، لخبر رواه في علي عليه السلام فطلبوه ليقتلوه فاستتر كما ذكره ابن خلكان، وعده في معالم العلماء من الشعراء المتقين، وأثني عليه وعلى كتابه هذا المسعودي في أول مروج الذهب ثناء بليغا ويأتي له الاوراق في أخبار خلفاء بني العباس وأشعارهم. (1860: أخبار الوكلاء الاربعة) وهم عثمان بن سعيد، ومحمد بن عثمان، والحسين بن روح، وعلي بن محمد السمري، النواب المخصصون في الغيبة الصغرى والسفراء والابواب فيها الحجة المهدي عليه السلام لابي العباس أحمد بن علي بن العباس بن نوح السيرافي نزيل البصرة من مشايخ النجاشي توفي حدود النيف والعشرة بعد الاربعماية كما يظهر من فهرس الشيخ حيث انه قال فيه انه مات عن قرب، وكان شروع الشيخ في الفهرس بأمر الشيخ المفيد لكنه فرغ منه بعد وفاته حيث ذكر فيه حكاية يوم وفاة المفيد في سنة 413 فيكون وفاة السيرافي ايضا في هذه الحدود. (1861: أخبار الوكلاء الاربعة) المذكورين لابي عبد الله الجوهري احمد بن محمد ابن عياش صاحب مقتضب الاثر المتوفى سنة 401، ذكره النجاشي. (1862: أخبار هشام بن الحكم) ومناظراته للشيخ محمد علي بن أبي طالب الزاهدي المعروف بالشيخ علي الحزين المتوفى سنة 1181، ذكره في فهرس تصانيفه وكتبه المدرج في نجوم السماء. (1863: أخبار يحيى) بن ام الطويل، لابي عبد الله الدبيلي محمد بن وهبان من مشايخ التلعكبري الذي توفي سنة 385 ذكره النجاشي، ويحيى هذا هو الذي طلبه الحجاج وامر بقطع يديه ورجليه ثم قتله، روى الكشي

[ 354 ]

عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال ارتد الناس بعد قتل الحسين عليه السلام إلا ثلاثة أبو خالد الكابلي ويحيى بن أم الطويل وجبير بن مطعم ثم إن الناس لحقوا وكثروا. (1864: أخبار يحيى) بن عبد الله بن الحسن المثنى بن الامام الحسن المجتبي عليه السلام لابي الحسن الجواني علي بن ابراهيم مؤلف (أخبار صاحب الفخ) ذكره النجاشي، ويحيى هذا هو أخ محمد وابراهيم إبني عبد الله المحض والمعروف بصاحب الديلم، كان مع الحسين بن علي (الشهيد بفخ في يوم التروية سنة 169) في حرم مكة وأسر فيمن أسرو بعد الاسر قام بالدعوة واختار جبال الديلم وأجابه ملكها واحتال إليه هارون الرشيد وحبسه حتى مات في الحبس سنة 175، (1865: أخبار يزيد) لابي اسحق ابراهيم بن محمد الثقفي المنتقل إلى اصفهان والمتوفى سنة 283 ذكره النجاشي والشيخ في الفهرست. (أخت الصحيفة) هي الصحيفة الثانية السجادية للشيخ الحر كما يأتي. (1866: الاختبار) في فقه الامامية للقاضي نعمان المصري كما في بعض المواضع والظاهر أنه (كتاب الاخبار) له الذي تقدم ذكره وانه اختصره العلامة الكراجكي وسماه بالاختيار من الاخبار كما يأتي. (1867: إختصار أسرار القاسمي) في العلوم الغريبة للمولى فخر الدين الصفي علي بن الحسين بن علي الكاشفي البيهقي المعاصر تقريبا لشاه طهماسب الصفوي الذي توفي سنة 984، قال صاحب الرياض رأيته في بعض البلاد، ويأتي أن أسرار القاسمي لوالده المولى حسين الكاشفي الذي توفي سنة 910. (1868: إختصار إصلاح المنطق) للوزير (؟) المغربي أبي القاسم الحسين بن علي ابن الحسين بن محمد بن يوسف من ولد بلاس بن بهرام جور وأمه فاطمة بنت الشيخ أبي عبد الله النعماني تلميذ الكليني وصاحب كتاب

[ 355 ]

الغيبة، وتوفي الوزير في منتصف شهر رمضان سنة 418 ذكره النجاشي (1869: إختصار الاقبال) للشيخ عبد النبي بن الحاج علي الكاظمي المولود فيها سنة 1198، المدني الاصل الشيبي النسب ترجم نفسه كذلك في كتابه تكملة نقد الرجال توفي بجويا من قرى بشارة من جبل عامل في خامس ذي القعدة سنة 1256، كما كتب ولده الشيخ جعفر بن عبد النبي في حاشية تكملة النقد، ونسخة الاختصار بخط مؤلفه عند سبطه العلامة السيد محسن بن السيد مهدي بن السيد صالح الحكيم الطباطبائي النجفي فان أمه بنت الشيخ جعفر المذكور وقف النسخة المؤلف لاولاده أوله (الحمد لله الذي دعانا إلى دعائه وجعل ذلك وسيلة إلى نيل سعادته) وكتب بخطه على حاشية أول النسخة ان شطرا منه اختصار للاقبال ثم تعذر عليه تحصيل النسخة فجمع البقية من سائر كتب الاصحاب ويظهر من المراجعة إليها ان الاختصار من عمل أول المحرم إلى آخر جمادي ثم منه إلى آخر السنة مأخوذ من سائر الكتب وفرغ منه في النصف من ربيع الاول سنة 1254 واستنسخ عنه سبطه المذكور نسخة أخرى بخطه. (1870: إختصار البرهان) في علم الميزان لبعض الاصحاب أوله (الحمد لله الذي جعل بداية البرهان على قدرته ظهور الآيات البينات والصلاة والسلام على محمد وآله ما دامت الارضون والسموات وعلى كل من يتبعه إلى يوم العرض بعد المماة أما بعد فلما رأيت كتاب البرهان في الصنعة للامام المحقق الفيلسوف ايدمر بن عبد الله الجلدكي من اشرح الكتب وأشرفها) رأيت نسخة ناقصة تنتهي إلى الباب التاسع عشر عند العلامة ميرزا محمد الطهراني ويأتي البرهان للجلدكي المذكور. (1871: إختصار تفسير) علي بن ابراهيم القمي، للشيخ تقي الدين ابراهيم ابن علي بن الحسن بن محمد بن صالح الكفعمي اللويزي الجبعي الحارثي

[ 356 ]

المتوفى سنة 905، قال في الرياض عندي مجموعة كبيرة بخطه فيها جملة من إختصاراته فرغ من بعضها سنة 852 ومن بعضها سنة 848، وعد منها هذا ويأتي غيرها من الاختصارات قريبا. (1872: إختصار الجعفريات) المعروف بالاشعثيات، للشيخ السعيد أبي عبد الله محمد بن مكي الشهيد سنة 786 يقرب من ثلث الجعفريات، وقد كتبه عن خط الشهيد الشيخ شمس الدين محمد بن علي الجبعي جد الشيخ البهائي في مجموعته الموجودة في طهران. (1873: إختصار جوامع الجامع) وهو التفسير الوسيط للمفسر أمين الاسلام الطبرسي والاختصار للشيخ ابراهيم الكفعمي المذكور آنفا ذكر صاحب الرياض أنه ضمن المجموعة الموجودة عنده. (1874: إختصار الحدود والحقايق) في تعريف الالفاظ الشرعية للشيخ ابراهيم الكفعمي المذكور، وهو ضمن المجموعة المذكورة وأصل كتاب الحدود والحقايق للسبد الشريف المرتضى علم الهدى كما ذكره ابن شهراشوب في معالم العلماء ولابن شهراشوب أيضا كتاب أعلام الطرايق في الحدود والحقايق والظاهر ان الاختصار من احد هذين الكتاببن، (1875: إختصار زبدة البيان) المنتزع من تفسير مجمع البيان للطبرسي الزبدة للبياضي والاختصار للشيخ ابراهيم الكفعمي ايضا، ضمن المجموعة المذكورة في الرياض. (1876: إختصار علل الشرايع) تأليف الشيخ الصدوق ابي جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفى سنة 381، للشيخ ابراهيم الكفعمي ايضا كانت عند صاحب الرياض في مجموعته. (1877: إختصار غريب القرآن) تأليف محمد بن عزيز السبحستاني، للشيح ابراهيم الكفعمي ايضا ضمن مجموعته المذكورة.

[ 357 ]

(1878: إختصار غريب المصنف) للوزير المغربي أبي القاسم الحسين بن علي ابن الحسين بن محمد بن يوسف من ولد بلاس بن بهرام جور المتوفى في منتصف شهر رمضان سنة 418، ذكره النجاشي. (1879: إختصار الغريبين) تأليف الهروي، للشيخ ابراهيم الكفعمي المذكور ضمن مجموعته المذكورة عند صاحب الرياض. (1880: إختصار قواعد الشهيد) للشيخ ابراهيم الكفعمي المذكور ضمن مجموعته المذكورة. (1881: إختصار كتاب الاوائل) تصنيف أبي هلال العسكري نسبة إلى عسكر مكرم من كور الاهواز وكانت ولادته بها وهو الحسن بن عبد الله ابن سهل ابن سعيد بن يحيى بن مهران كما في معجم البلدان المتوفى سنة 382 أو سنة 395 كما في كشف الظنون قال (وهو أول من صنف فيه) (أقول) وهو إختصار الجزء الاول منه باضافة زيادات حسنة عليه للشيخ كمال الدين عبد الرحمن بن محمد بن ابراهيم العتايقي الحلي الغروي من طبقة فخر المحققين قال في الرياض بعد وصفه بما مر أنه فرغ منه سنة 752 (أقول) رأيت جملة من تصانيف ابن العتايقي بخطه في الخزانة الغروية منها صفوة الصفوة الذي فرغ منه سنة 787. (1882: إختصار كتاب بطليموس) القلوذي للحكيم أبي ريحان محمد بن أحمد البيروني المتوفى سنة 440 صاحب كتاب الآثار الباقية، نسبه إليه صاحب الرياض. (1883: إختصار الكون والفساد) من تصنيف أرسطاطاليس للشيخ المتكلم المبرز على نظرائه قبل الثلثماية وبعدها أبي محمد الحسن بن موسى النوبختي صاحب كتاب فرق الشيعة المطبوع وغيره ذكره النجاشي. (1884: إختصار لسان المحاضر والنديم) للشيخ تقي الدين ابراهيم الكفعمي

[ 358 ]

المذكور آنفا، ضمن مجموعته المذكورة وأصله للشيخ علي بن محمد بن يوسف ابن ثابت كما صرح به الكفعمي عند النقل عنه في حواشي المصباح. (1885: إختصار المجازات النبوية) تصنيف الشريف الرضي للشيخ ابراهيم الكفعمي أيضا، ضمن المجموعة المذكورة. (1886: إختصار مغرب اللغة) للمطرزي، للشيخ ابراهيم الكفعمي أيضا ضمن مجموعته المذكورة. (1887: إختصار نزهة الالباء) في طبقات الادباء للكفعمي المذكور، وهو أيضا ضمن المجموعة المذكورة. (1888: كتاب الاختصاص) للشيخ أبي علي أحمد بن الحسين بن أحمد بن عمران المعاصر، للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه المتوفى سنة 381 وقد استخرج منه الشيخ المفيد كتابه المعروف بالاختصاص الآتي ذكره ولم نعثر على أصل كتاب الاختصاص لابي علي المذكور وانما الموجود المستخرج منه كما يأتي. (1889: كتاب الاختصاص) للشيخ الصدوق بن بابويه، حكى لي أمين الواعظين ميرزا ابراهيم بن محمد علي الاصفهاني المود سنة 1275 أنه موجود عنده باصفهان وقد سألته أن يكتب إلي خصوصياته ولكن انقطع عني خبره إلى أن توفي رحمه الله. (1890: كتاب الاختصاص) أي المستخرج من الاختصاص الذي الفه الشيخ أبو علي المذكور - للشيخ أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد المتوفى سنة 413، استخرجه من الاختصاص المذكور وأدرجه في كتابه الموسوم بالعيون والمحاسن على ما نبينه توجد نسخة منه في الخزانة الرضوية تاريخ كتابتها سنة 1055، ذكر كاتبها أنه كتبها عن مجموعة كلها مستخرجة من كتب القدماء وفيها هذا المستخرج من كتاب

[ 359 ]

الاختصاص لابي علي المذكور استخرجه منه الشيخ المفيد ونسخة في مكتبة مدرسة سپهسالار بطهران بخط الشيخ العالم المصنف أحمد بن عبد الله بن أحمد بن اسماعيل البحراني النجفي كتابتها سنة 1118 وذكر في آخره انه مختصر - من كتاب الاختصاص لابي علي المذكور والكاتب هذا دون مجموعة نفيسة أخرى فيها عدة رسائل وكتب علمية وفوائد نافعة فرغ من كتابة بعض أجزائها سنة 1106، ونسخة ثالثة في النجف في مكتبة العلامة الاديب الشيخ محمد السماوي وهي بخط الحاج ميرزا محمد بن الحاج شاه محمد الاصفهاني المسكن كتابتها سنة 1085 وعليها تملك الشيخ الحر سنة 1087، ثم ولده الشيخ محمد رضا سنة 1105 ثم جمع آخر من العلماء وتقريرهم أنه للشيخ المفيد استخرجه من الاختصاص للشيخ أبي علي أحمد بن الحسين بن أحمد بن عمران، والاختصاص هذا من الكتب التي نقل عنها العلامة المجلسي في البحار وجعل رمزه (ختص) أوله (الحمد لله الذي لا تدركه الشواهد ولا تراه النواظر ولا تحجبه السواتر) إلى قوله (هذا كتاب ألفته وصنفته والعجت في جمعه وأسباغه وأقحمته فنونا من الاحاديث (؟) وعيونا من الاخبار ومحاسن من الآثار والحكايات في معان كثيرة من مدح الرجال وفضلهم وأقدار العلماء ومراتبهم وفقههم) والظاهر منه أنه عين خطبة العيون والمحاسن للمفيد وقد بدأ فيه بما استخرجه من كتاب الاختصاص لابي علي المذكور فسمي المجموع به وإلا فهو عين كتابه العيون والمحاسن الذي ذكر اسمه وفهرس مطالبه في خطبة الكتاب وبعدما مر من الخطبة، قال الشيخ المفيد على ما هو رسم المؤلفين في ذكر إسمهم في أول كتبهم ما لفظه (قال محمد بن محمد بن النعمان حدثني أبو غالب وجعفر بن قولويه عن محمد بن يعقوب) ثم شرع اولا فيما استخرجه من كتاب الاختصاص لابي علي المذكور ثم فيما استخرجه

[ 360 ]

من كتاب فضائل أمير المؤمنين عليه السلام لابن داب ثم من كتاب الجنة والنار لسعيد بن جناح ثم تراجم جمع من الرجال ومدحهم وفضلهم وفوائد كثيرة ينتهي بها الكتاب، فهذا الكتاب الموجود هو عين العيون والمحاسن المصرح به في النجاشي وغيره واشتهر بالاختصاص باعتبار أول أجزائه، قال في كشف الحجب (قيل أن مؤلف الاختصاص هو جعفر بن الحسين المؤمن الذي تكرر إسمه في أوائل أسانيد هذا الكتاب، لكن الظاهر من سياقه انه من تصانيف الشيخ المفيد) (أقول) جعفر هذا هو أبو محمد جعفر بن الحسين بن علي بن شهريار القمي المؤمن الذي توفي سنة 340، بالكوفة بعد انتقاله من قم إليها كما ترجمه النجاشي ولم ينسب إليه الاختصاص مع انه بمرآه وانما ذكر من كتبه المزار والنوادر فحسب، فالظاهر أن الشيخ المفيد الذي ولد سنة 338 أو سنة 336 استخرج حديثه من أحد هذين الكتابين (الاختلاجات) يأتي في الرسائل متعددا منها للشيخ محمود عباس العاملي المعاصر المتوفى في بيروت أواخر ذي الحجة سنة 1353 وهو مطبوع. (1891: كتاب الاختلاف) لابي عبد الله محمد بن عمر الواقدي المولود سنة 130 والمتوفى سنة 207 ذكر ابن النديم أنه كان يتشيع حسن المذهب يلزم التقية، وقال (وكتاب الاختلاف يحتوي على اختلاف أهل المدينة والكوفة في الشفعة والصدقة والعمرى والرقبى والوديعة والعارية والبضاعة والمضاربة والغصب والسرقة والحدود والشهادات وعلى نسق كتب الفقه ما يبقى) (1892: إختلاف أبي وابن مسعود) في ليلة القدر وطرق ذلك، للقاضي أبي بكر الجعابي محمد بن عمر بن محمد بن سالم المولود سنة 284، والمتوفى سنة 355، ذكره النجاشي. (1893: إختلاف أصول المذاهب) للقاضي نعمان المصري قال في كشف الظنون إنه ألفه لنصرة مذهبه (أقول) لعله اختلاف الفقهاء الآتي.

[ 361 ]

(1894: إختلاف الحج) للثقة الجليل أبي محمد يونس بن عبد الرحمن مولى آل يقطين من أصحاب الكاظم والرضا عليهما السلام وممن اجمعت العصابة على تصحيح ما يصح عنه وكتبه أكثر من ثلاثين، ذكره النجاشي. (1895: إختلاف الحديث) للشيخ الثقة الجليل أبي أحمد محمد بن أبي عمير زياد بن عيسى البغدادي المتوفى سنة 217 وقد صنف أربعة وتسعين كتابا ذكره النجاشي. (1896: إختلاف الحديث) لابي محمد يونس بن عبد الرحمن المذكور ذكره الشيخ في الفهرست. (1897: إختلاف الشيعة والمقالات) لابي عيسى محمد بن هارون الوراق، ذكره النجاشي، يروي عنه محمد بن أحمد بن يحيى صاحب نوادر الحكمة المعروف بدبة شبيب، وقد عقد المحقق الداماد في رواشحه الراشحة الثامنة في أحوال أبي عيسى الوراق المذكور. (1898: إختلاف الفقهاء) للقاضي أبي حنيفة نعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور قاضي مصر والمتوفى بها سنة 363 نقله ابن خلكان عن ابن ذولاق في كتابه أخبار مصر قائلا انه ينتصر فيه لاهل البيت عليهم السلام (أقول) ولعله عين ما عبر عنه في كشف الظنون باختلاف أصول المذاهب (1899: إختلاف الناس في الامامة) لابي محمد هشام بن الحكم الكوفي المولد المنتقل إلى بغداد سنة 199، ويقال إن في هذه السنة مات كذا ذكره النجاشي. (1900: إختلاف النحويين) لامام اللغة أبي الحسين أحمد بن فارس بن زكريا ابن محمد بن حبيب القزويني الرازي المتوفى بالمحمدية سنة 375، وهو صاحب مجمل اللغة وفقه اللغة وغيرهما، ذكره السيوطي في بغية الوعاة. (1901: الاختلافات) بين الشيخ أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد

[ 362 ]

المتوفى سنة 413، والسيد الشريف المرتضى علم الهدى المتوفى سنة 436 في بعض المسائل الكلامية، للشيخ الامام قطب الدين أبي الحسين سعيد بن هبة الله بن الحسن الراوندي المتوفى سنة 573، والمدفون بقم، أنهى الخلاف بينهما إلى خمس وتسعين مسألة، وقال في آخرها لو استوفيناها كلها لطال الكتاب، نسبه إليه كذلك السيد رضي الدين علي بن طاوس في كتابه كشف المحجة. (1902: الاختلافات) في بعض المسائل للشيخ الامام العلامة اللغوي رضي الدين أبي منصور عميد الرؤساء هبة الله بن حامد الحلي المتوفى سنة 609 أو سنة 610 والمذكور في " ص، 262 " إجازته لجد السيد تاج الدين سنة 603 نسب الكتاب إليه كذلك في بعض المآخذ المعتمدة، ولكن لم أجد التصريح به كذلك في ترجمته في بغية السيوطي ولا غيره، نعم قال الشهيد في الذكرى في باب الوضوء عند البحث عن الكعب ما لفظه (قال العلامة اللغوي عميد الرؤساء في كتابه الكعب هاتان العقدتان في أسفل الساقين) ثم قال الشهيد بعد كلام له (وأكثر عميد الرؤساء في الشواهد على أن الكعب هو الناشز في سواء ظهر القدم) وظاهر استدلال الشهيد لمعنى الكعب لغة بقول العلامة اللغوي في كتابه أن كتابه هذا في اللغة ولعله في اللغات المختلفة فيها التي لابد للفقيه من استنباطها مثل الكعب والغنا وغيرهما وعبر عنه بالاختلافات وعلى كل فليس عنوانه كتاب الكعب كما يظهر من العلامة الانصاري في كتاب الطهارة في مسألة الكعب وتبعه شيخنا العلامة النوري في الخاتمة. (1903: الاختيار) في أدعية الليل والنهار، للسيد الاجل جمال الدين أبي الفضائل أحمد بن موسى بن جعفر بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد الطاوس أخ رضي الدين علي بن طاوس أبا وأما والمتوفى بعده في حدود سنة 673 وقبره بالحلة يعرف بقبر أبي الفضائل ترجمه تلميذه ابن داود في

[ 363 ]

رجاله وقال تصانيفه تمام اثنين وثمانين مجلدا من أحسن التصانيف وعد منها الاختيار كما ذكر، لكن في بعض النسخ الاخبار وأظنه مصحف الاختيار وعلى كل فهو غير كتاب عمل اليوم والليلة له، لان ابن داود ذكر كل واحد منهما مستقلا في فهرس كتبه والمستفاد منه أن الاختيار في خصوص الادعية والثاني في مطلق الاعمال، ومن تصانيفه الموجودة بناء المقالة وعين العبرة الآتيين. (1904: الاختيار من الاخبار) للعلامة الكراجكي الشيخ أبي الفتح محمد ابن علي بن عثمان الكراجكي المتوفى سنة 449 وهو اختصار لكتاب الاخبار الذي الفه القاضي نعمان المتوفى بمصر سنة 367 وكتاب الاخبار يجري مجرى اختصار دعائم الاسلام له فالاختيار إختصار لاختصاره كما يظهر من فهرس كتب الكراجكي. (1905: الاختيار من شعر أبي تمام) حبيب بن أوس الطائي المتوفى حدود سنة 231 لابي القاسم الحسين بن علي المشهور بالوزير المغربي المتوفى سنة 418. (1906: الاختيار من شعر البحتري) أبي عبيدة الوليد بن عبيد الطائي المولود سنة 206 والمتوفى سنة 284 للوزير المغربي المذكور ذكره النجاشي مع ما قبله. (1907: الاختيار من شعر القبائل) لاشعر الشعراء أبي تمام حبيب بن أوس الطائي ولد في أواخر عصر الرشيد سنة 188 أو 190 أو 192 وتوفي أيام الواثق وعصر الجواد عليه السلام في سنة 228 أو 231 أو 232 ذكره ابن النديم وقال ان شعره لم يزل غير مؤلف إلى أن عمله الصولي على الحروف وعمله علي ابن حمزة الاصفهاني على الانواع، وله الاختيارات من شعر الشعراء وهو غير هذا كما يأتي أيضا عن ابن النديم.

[ 364 ]

(1908: الاختيار من شعر المتنبي) أبي الطيب أحمد بن الحسين بن الحسن الجعفي ولد بالكوفة سنة 303 وقتل سنة 354 أيضا للوزير المغربي المذكور عبر عنه النجاشي باختيار شعر المتنبي والطعن عليه. (1909: الاختيار من المصباح) الذي الفه الشيخ الطوسي، للسيد علي بن حسان بن باقي القرشي، ذكر اسمه كذلك في الجزء الثاني منه كما في الرياض لكن العلامة المجلسي ينقل عنه في البحار بعنوان علي بن الحسين بن باقي القرشي وقال صاحب الرياض رأيت منه نسخا وفي آخر بعض نسخه أنه فرغ من تأليفه سنة 653 (أقول) فهو معاصر للسيد ابن طاوس صاحب الاقبال الذي الفه سنة 650، أوله (الحمد لله ولي الحمد ومستحقه وصلاته وسلامه على خير خلقه محمد النبي الامي الهاشمي المكي المدني إلى قوله إني عمدت إلى المصباح الكبير لشيخنا الطوسي فاخترت كلما ذكره من الادعية المختصة من عمل يوم وليلة من الفرائض والسنن وما جاء في عمل السنة والاسبوع وأضفت إلى ذلك أدعية وجدتها زيادة على ما اخترتها وجعلتها في مظانها وحذفت منه ما لا يحتاج إلى ذكره من الخطب والمناسك والفقه) (1910: إختيار البكر من الثيب) من شعر أبي الحسن بن أبي الطيب أو (الاحسن من شعر علي بن الحسن) الباخرزي النيسابوري المقتول بها في مجلس الانس سنة 467، للشيخ الامام أوحد الزمان أبي الوفاء محمد بن محمد بن القاسم الاخسيكتي، قال في معجم البلدان كان إماما في اللغة والتأريخ وتوفي بعد سنة 520، وترجمه السيوطي في البغية أيضا ولم يتعرضا لمذهبه لكن خطبة الكتاب هكذا (الحمد لله مستحق الحمد ووليه والصلاة والسلام على نبيه وعلى الطاهرين من آله ما تسلسل طرز القفر بآله) رأيته ضمن مجموعة عتيقة وفيها (الفضل المنيف في المولد الشريف) وفي آخره إجازة (خليل بن إيبك الصفدي بخطه سنة 759 لجمع ممن قرأوه عليه فراجعه.

[ 365 ]

(1911: إختيار حقايق الخلل) في دقائق الحيل، للشيخ كمال الدين عبد الرحمن ابن محمد بن ابراهيم العتايقي المعروف بابن العتايقي - نسبة إلى العتايق قرية بقرب الحلة المزيدية - وهو معاصر للشهيد الاول، وله أيضا شرح النهج (؟) في ثلاثة مجلدات فرغ من ثالثها سنة 780، وكتب عليه بخطه إجازة لمن قرأ الشرح عليه سنة 786، ونسب الاختيار المذكور إليه الشيخ ابراهيم الكفعمي في كتابه مجموع الغرائب، قال في الرياض إن أصل هذا الكتاب يعني حقايق الخلل لغير هذا الشيخ وهو قد اختاره. (1912: إختيار الرجال) لشيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن بن علي الطوسي البغدادي الغروي المولود سنة 385 والمتوفى سنة 460، هو الرجال المتداول المشهور برجال الكشي المطبوع سنة 1317 الذي ذكر في أوله الاحاديث السبعة في فضل الرواة وأول السبعة حديث أبي عبد الله عليه السلام (إعرفوا منازل الرجال منا على قدر رواياتهم عنا) وهو مختار من رجال الكشي الذي اسمه معرفة الناقلين، كما ذكره ابن شهر اشوب في معالم العلماء، وكانت فيه أغلاط كثيرة كما ذكره النجاشي، فجرد شيخ الطائفة ما فيه من الاغلاط وهذبه فسمي إختيار الرجال، وقد أملاه الشيخ على تلاميذه في المشهد الغروي، وكان بدء إملائه يوم الثلاثاء السادس والعشرين من صفر سنة 456، كما حكاه السيد رضي الدين علي بن طاوس في فرج المهموم عن نسخة خط الشيخ المصرح فيها بأنه اختصار كتاب الرجال لابي عمرو محمد بن عمر بن عبد العزيز الكشي واختياره، ولما لم يكن للاختيار ترتيب يسهل التناول منه عمد جمع من العلماء على ترتيبه منهم السيد يوسف بن محمد بن زين الدين الحسيني الشامي والمولى عناية الله بن علي القهپاني، والشيخ داود بن الحسن الجزائري ويأتي ذكر الجميع بعنوان الترتيب وأصح ما رأيت النسخة التي اشتراها سيدنا العلامة الحسن

[ 366 ]

صدر الدين من ورثة العلامة ميرزا يحيى بن ميرزا شفيع الاصفهاني وهي بخط الشيخ نجيب الدين تلميذ صاحب المعالم وشاركه أستاده في كتابة بعض صفحاته وقد كتباها عن نسخة بخط الشهيد الاول المنقولة عن نسخة كان عليها تملك السيد أبي الفضائل أحمد بن طاوس وهي كانت بخط علي بن حمزة بن محمد بن شهريار الخازن، وفرغ من كتابتها بالحلة سنة 562، وكتب ميرزا يحيى المذكور بخطه مقدار صفحة في آخر النسخة في بيان خصوصيات الكتاب وهو دال على كمال فضله وتبحره. (1913: إختيار القرآن) ورواياته كما في فهرس الشيخ الطوسي نقلا عن ابن النديم، لكن الموجود في فهرس ابن النديم اختيار القرآن ولم يعطف عليه شئ وهو لابي الحسن علي بن ابراهيم بن هاشم القمي المفسر من مشايخ ثقة الاسلام الكليني الذي توفي سنة 328. (1914: إختيار المذهب) فيما يصحبه الانسان من الذهب للعلامة السيد حسين ابن الامير ابراهيم بن الامير محمد معصوم القزويني المتوفى سنة 1208 وهو من مشايخ سيدنا آية الله بحر العلوم، قال في إجازته له سنة 1193 ان له كتابا سماه بالدر الثمين في الرسائل الاربعين التي احداها إختيار المذهب هذا. (1915: الاختيارات من شعر الشعراء) لاشعر الشعراء ومادح أهل البيت عليهم السلام أبي تمام حبيب بن أوس الطائي المتوفى سنة 228، أو بعدها بثلاث سنين أو أربع كما مر في كتابه الاختيار من شعر القبائل وهو غير هذا وقد ذكرهما ابن النديم. (1916: الاختيارات من كتاب أبي عمرو الزاهد في الحديث) للسيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس الحسني الحلي المتوفى سنة 664 صرح به نفسه في كتابه الاجازات، وأبو عمرو الزاهد المطرز اللغوي غلام تغلب

[ 367 ]

محمد بن عبد الواحد بن أبي هاشم، ولد سنة 261 وتوفي سنة 345، (أقول) لعله اختيار من كتاب مناقبه الذي أخرج السيد بن طاوس في كتابه سعد السعود كثيرا من أخباره، وينقل عنه السيد حسين بن مساعد الحسيني الحايري أيضا في كتابه تحفة الابرار. طبع ضمن مجموعة مطارح الانظار في (1287) ببمبئى (1917: إختيارات الايام) الفارسي الصغير في خمسماية بيت للعلامة المجلسي المتوفى سنة 1110 أو سنة 1111، حكاه في الفيض القدسي عن فهارس تصانيفه الفارسية مصرحا بأنه غير الكبير الآتي ذكره طبع به بمبئى في 1287 (1918: إختيارات الايام) والساعات الكبير الفارسي المرتب على عدة فصول أولها في اختيارات أيام الشهور وأوله (الحمد لله رب العالمين) وهو أيضا للعلامة المجلسي المذكور طبع مكررا رأيت منه نسخة في كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري كتابتها سنة 1078، وعليها بخط كاتب النسخة أنه لمولانا محمد باقر المجلسي، وحكى شيخنا العلامة النوري في الفيض القدسي أنه كتب العلامة المجلسي بخطه إجازة لتلميذه المولى إبراهيم الجيلاني في آخر مجموعة من رسائله وفيها الوجيزة وميزان المقادير والرضاعية ورسالة الشكوك واختيارات الايام والساعات المذكور. (1919: إختيارات الايام) والسعد والنحس منها ومن الليالي والساعات للمحقق آقا جمال الدين محمد بن العلامة المحقق آقا حسين بن جمال الدين الخوانساري الاصفهاني المتوفى سنة 1125 كتبه لشاه سليمان الصفوي الذي مات سنة 1105 ورتبه على ثلاثة فصول وخاتمة ذكر فيها جملة مما يدفع بها النحوسة من الاعمال الواردة الشرعية وبعض الاوراد والادعية أوله (ألوان أزهار ستايش وأقسام أنهار نيايش كه بتحريك نسيم بيان) رأيته ضمن مجموعة في خزانة سيدنا الحسن صدر الدين الكاظمي. (1920: إختيارات الايام) والساعات بالفارسية، للمولى محمد صادق بن معز الدين

[ 368 ]

لا أعلم عصره معينا، أوله (الحمد لله المنفرد بخلق الليالي والايام المتفرد بصفات الجلال والاكرام) انتزعه من الدروع الواقية لابن طاوس وترجم أولا ما رواه السيد في الدروع مرسلا عن الصادق عليه السلام في بيان السعد والنحس من الايام من أول يوم من الشهر إلى آخره وبعد ذكر الايام ترجم ما أورده السيد من كلام سلمان الفارسي وبعد الفراغ من ترجمة الجميع أورد خاتمة فيها خمس فوائد في ما يدفع النحوسة وتقسيم أيام الاسبوع على الانبياء والائمة والكواكب وتقسيم ساعات النهار وغير ذلك وينقل فيه عن الجامع العباسي للشيخ البهائي والنسخة منضمة إلى مقباس المصابيح للعلامة المجلسي، والظاهر أن المؤلف من المعاصرين له رأيتها في بعض مكتبات كربلا وعليها حواش من المؤلف كثيرة دالة على غزارة علمه وفضله (1921: إختيارات بديعي) في الطب للطبيب الماهر المعروف بالحاج زين العابدين العطار واسمه علي بن الحسين الانصاري واشتهر بالحاج زين العابدين كتبه باسم شاهزاده خانم بديع الجمال ولذا سماه باسمه في سنة 770 أوله (امداد حمد بي عد واعداد سپاس بي قياس مبدعيرا) وهو مرتب على مقالتين في الادوية المفردة والادوية المركبة كل في مجلد كبير رأيته في كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري، وينقل عنه في مخزن الادوية المؤلف سنة 1185، ونسخة أخرى من موقوفات المولى سميع الاصفهاني في الحسينية بالنجف ونسخة في الخزانة الرضوية بخط محمد بن مسعود الياس الطبيب كتابتها سنة 844، ويأني اصحاح الادوية لولد المؤلف الحسين بن علي. (إختيارات قاسمي) الموسوم بدستور الاطباء في الطب يأتي. (1922: إختيارات المنطق) في التصوف للسيد علي بن شهاب الدين محمد الهمداني المتوفى سنة 786 موجود في مكتبة حالت أفندي كما ذكر في فهرستها (1923: إختيارات المهمات) بحسب تحويلات القمر في البروج الاثني عشر

[ 369 ]

نظما فارسيا للمحقق خواجة نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة 672 أورده بتمامه نجيب الدين الاصفهاني في كتابه أصول الملحمة المطبوع سنة 1306. (1924: إختيارات النجوم) لابي نصر بن علي القمي، ذكره في كشف الظنون في عنوان الاختيارات وذكر بعده اختيارات أبي نصر القبيسي (1925: إختيارات النجوم) للمولى الواعظ الكاشفي الحسين بن علي البيهقي المتوفى سنة 910، فارسي في مقدمة ومقالتين وخاتمة، ذكره في كشف الظنون (أقول) هو أحد السبعة الكاشفية واسمه ألواح الفمر (؟) كما يأتي. (1926: إختيارات النجوم) فارسي منثور لخواجة نصير الملة والدين الطوسي المتوفى سنة 672 وهو مبسوط وغير نظمه المذكور سابقا، موجود في خزانة كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري في النجف. (1927: إختيارات النجوم) فارسي مرتب على فصول، للمولى مظفر بن محمد قاسم الجنابذي معاصر شاه عباس وشارح (بيست باب) سنة 1004 رأيت الفصل الرابع منه ضمن مجموعة منتخبات للمولى محمد أمين بن الحاج فرج الله التستري، كلها بخطه فرغ من بعض أجزاء المجموعة سنة 1163، انتخب فيها خصوص الفصل الرابع منه وهو غير إختيارات المظفري للقطب الشيرازي الذي ألفه لمظفر الدين بولق أرسلان كما في كشف الظنون والمجموعة في الخزانة الحسينية بالنجف من موقوفات المولى علي محمد النجف آبادي (أخذ الاجرة على الواجب) يأتي في الرسائل. (1928: أخذ الثار) في أحوال المختار بن أبي عبيدة الثقفي المقتول سنة 67، ويعبر عنه أيضا بذوب النضار في شرح الثار كما يأتي، للشيخ نجم الدين جعفر بن نجيب الدين أبي ابراهيم محمد بن جعفر بن أبي البقاء هبة الله بن نما الحلي الربعي الذي يروي عن والده يعني الشيخ نجيب الدين عن الشيخ

[ 370 ]

شمس الدين محمد بن أحمد بن صالح القسيني سنة 637 وهي أوائل بلوغ القسيني كما صرح هو في إجازته للشيخ طومان وقال أجازني السيد فخار بن معد سنة 630 وأنا صبي أباشر خدمته فتكون سنة 637 أوائل بلوغه والشيخ نجم الدين جعفر معاصر للقسيني هذا ومعاصر أيضا للسيد علي بن طاوس المتوفى سنة 664 والمحقق الحلي المتوفى سنة 676 وأبي الفضائل أحمد بن طاوس المتوفى سنة 673 حيث أنهم جميعا يروون الحديث عن والده نجيب الدين أبي ابراهيم محمد بن نما. (أخذ الثار) المعبر عنه بأخبار المختار مر متعددا بعنوان الاخبار. (أخذ الثار) الموسوم باصدق الاخبار يأتي. (أخذ الثار) الموسوم بالثارات أو قصص الثار يأتي. (أخذ الثار) الموسوم بنور الابصار يأتي كما يأتي حملة (؟) مختارية، ويأتي مختار نامه متعددا. (2929: أخذ كسرى رهن العرب) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206 ذكره ابن النديم. (2930: إخسأ) أو الجواب، مناظرات مذهبية بلغة أردو طبع بالهند. (أخلاق آقا بزرك) للمولى محمد صالح الشهير بآقا بزرك يأتي، بعنوان أخلاق محمد صالح. (أخلاق ميرزا آقا خان) إسمه أخلاق مظفري يأتي. (1931: أخلاق إبتدائي) لخواجة غلام الحسنين الپاني پتي الهندي المعاصر طبع بلغة أردو وفيه إثبات التوحيد من صنايع الله وله معيار الاخلاق أيضا يأتي. (أخلاق ميرزا إبراهيم) إسمه أخلاق مصور يأتي. (أخلاق ابن مسكويه) الموسوم بطهارة الاعراق في علم الاخلاق يأتي.

[ 371 ]

(أخلاق أبي علي بن سينا) الموسوم بالبرء الاتم كبير في مجلدين كما يأتي وكذا رسالة العهد، ورسالة الاخلاق المطبوعتان في الجوائب سنة 1298 (1) (1932: أخلاق أبي القاسم الكوفي) وهو أبو القاسم علي بن أحمد بن موسى ابن محمد التقي الجواد عليه السلام المتوفى سنة 352، المدفون بكرمى من ناحية فسا من توابع شيراز، قال صاحب الرياض (ان كتاب الاخلاق له موجود عندي حسنة الفوائد) والنجاشي عبر عنه بكتاب الآداب ومكارم الاخلاق وقد مر. (1933: الاخلاق في إثني عشر بابا) فارسي لبعض الاصحاب بدأ في الابواب الخمسة الاولى منها بالحكام الخمسة على الانسان، فالباب الاول في العقل، والثاني في الشرع، والثالث في الطبع، والرابع في العادة، والخامس في العرف، ثم تكلم في بقية الابواب في الاخلاق إلى تمام الاثني عشر، وتاريخ كتابته سنة 1069، يوجد ضمن مجموعة عند العلامة السيد أبي القاسم الموسوي الرياضي. (أخلاق المولوي أحمد التتوي) يأتي بعنوان أخلاق التتوي. (أخلاق المولى أحمد النراقي) إسمه معراج السعادة يأتي. (1934: أخلاق أحمدي) بلغة أردو طبع في المطبعة الجعفرية بلكهنو كما في قائمتها فراجع. (1935: أخلاق أحمدي) رواية فارسية مبسوطة على طريق السؤال والجواب بين ولد ووالده، لميرزا محمد تقي التاجر الهمداني المتوفى حدود سنة 1340 صاحب إحقاق الحق في رد البابية كما مر، سماه بفضائل الفقراء وفضائل الاغنياء أيضا رأيته في مكتبة الحاج السيد نصر الله التقوي الاخوي بطهران (1936: أخلاق أخوت) فارسي مطبوع بايران. (1937: الاخلاق في أربع مقالات) لبعض الاصحاب، أوله (الحمد لله إلى


(1) راجع (ج 3 ص 83 س 20)

[ 372 ]

قوله والصلاة على رسوله محمد وآله وبعد فهذا مختصر في علم الاخلاق مرتب على أربع مقالات، المقالة الاولى في النظري منه، الخلق ملكة يصدر عنها الافعال النفسانية من غير روية ويمكن تغييره، للتجربة ولورود الشرع وقوى النفس ثلاث النطق والغضب والشهوة) وقد شرحه مزجا المولى عبد الله بن محمد الشمس الجيلاني ونسخة الشرح الموقوفة في سنة 991، في خزانة كتب الحسينية في النجف. (أخلاق الاسترابادي) يأتي بعنوان أخلاق محمد تقي. (1938: أخلاق إسلامي) فارسي لميرزا فضل الله ملك الواعظين ابن الشيخ جمال الدين بن الشيخ محمد تقي بن العلامة المولى محمود العراقي الميثمي الطهراني المولود سنة 1321 رأيته عنده بطهران. (1939: أخلاق الاشراف) فارسي في سبعة ابواب لبعض الاصحاب، الفه في سنة 751، أوله (شكر نامحصور وحمد نامحدود) طبع في بمبئي. (أخلاق ألموتي) يأتي بعنوان اخلاق محمد يوسف الالموتي. (1940: أخلاق الاولياء) للمولى ابي الحسن بن محمد كاظم الجاجرمى صاحب ينابيع الحكمة المطبوع سنة 1304 منظوم فارسي كما ذكره في ينابيعه، (1941: أخلاق الاهري) لميرزا محمود الاهري النجفي المتوفى بها سنة 1336، سلك فيه مسلك العرفاء اوله (الحمد لله العليم الحكيم) رتبه على فاتحة وواسطة وخاتمة الفاتحة فيما فتح وفاح من نسائم الملكوت على شمائم الناسوت في معنى السفر ومغزى السير رأيته عند تلميذه السيد شهاب الدين المشهور بآقا نجفي التبريزي نزيل قم الآن. (1942: اخلاق بحراني) للشيخ حسين بن علي بن صادق البحراني رأيته في مكتبة سيدنا العلامة الحسن صدر الدين الكاظمي وكان يستحسنه كثيرا ويقول (ما رأيت كلاما احسن من كلامه في باب الاخلاق اللهم إلا بيانات

[ 373 ]

جمال السالكين السيد رضي الدين علي بن طاوس) وذكر في التكملة أن مؤلفه من متأخري المتأخرين من فقهاء النجف وعلمائها في الحديث والرجال (1943: أخلاق تاج العلماء) السيد علي محمد ابن سلطان العلماء السيد محمد النقوي اللكهنوي المتوفى سنة 1312، ذكره العلامة السيد علي نقي بعنوان رسالة في الاخلاق. (1944: أخلاق التتوي) للمولوي أحمد بن القاضي نصر الله الديبلي التتوي السندي المستبصر على ما ذكره القاضي نور الله الشهيد سنة 1019 في مجالس المؤمنين، وقال (وقد ختم له بالشهادة في لاهور ودفن هناك ببقعة مير حبيب الله) وكانت شهادته بعد سنة 1010 التي انتهى إليها كتاب تاريخه الموسوم بألفي الذي اختصره في أحسن القصص كما مر. (1945: أخلاق المولى محمد تقي) بن عبد الوهاب الاسترابادي المجاور للمشهد الرضوي والمتوفى بها سنة 1058، كما أرخه الشيخ الحر في أمل الآمل فما ورد في كشف الحجب المطبوع من أن وفاته سنة 1110، من غلط الناسخ لان في أمل الآمل صرح بوفاته في سنة 1058، مع أنه الف الامل سنة 1097 وتوفي الشيخ الحر سنة 1104. (أخلاق جلالي) إسمه لوامع الاشراق في مكارم الاخلاق يأتي. (أخلاق جواهري) إسمه جواهر الاخلاق للسيد محمود يأتي. (1946: أخلاق حسن) بلغة اردو طبع بالهند كما في فهرس مطبوعاتها. (1947: أخلاق السيد حسين) بن الامير ابراهيم بن الامير معصوم بن محمد فصيح بن الامير اولياء الحسيني القزويني المتوفى سنة 1208، وهو شيخ إجازة آية الله بحر العلوم، فارسي وجيز رأيته عند العلامة السيد شهاب الدين الشهير بآقا نجفي التبريزي. (أخلاق الشيخ حسين البحراني) مر بعنوان أخلاق البحراني.

[ 374 ]

(1948: أخلاق السيد حسين) بن رضي الدين محمد الحسيني المظفري اللاجوردي الكاشاني المولود سنة 1215 والمتوفى سنة 1285، قال ولده العلامة السيد محمد الكاشاني الحائري انه ما مع (؟) عربي وفارسي يقرب من اربعة آلاف بيت يوجد في كتبه. (1949: أخلاق حسيني) فيما ترتب على شهادته عليه السلام من النتايج الاخلاقية للمولوي غلام الحسنين الپاني پتي المعاصر وهو بلغة اردو مطبوع (1950: أخلاق حسينية) للمفتي مير محمد عباس بن السيد علي اكبر الموسوي المتوفى بلكهنو في الخامس والعشرين من رجب سنة 1306 فارسي في ترجمة أستاذه السيد حسين بن السيد دلدار علي، وهو غير كتابه أوراق الذهب في ترجمة أستاذه المذكور كلاهما مذكوران في التجليات. (1951: أخلاق راغب) وهو أبو القاسم الحسين بن محمد بن الفضل بن محمد الاصفهاني المتوفى سنة 565 كما في أخبار البشر، نسب الكتاب إليه في كشف الظنون، وترجمه صاحب الرياض في كل من قسمي الخاصة والعامة وذكر الاختلاف في أنه من أيهما، وحكى عن الشيخ حسن بن علي الطبرسي وفي آخر اسرار الامامة أنه جزم بكونه من حكماء الشيعة الامامية والله العالم بالسرائر. (1952: أخلاق الزنجاني) للعلامة ميرزا عبد الله بن احمد الزنجاني المتوفى سنة 1329، من تلاميذ آية الله المجدد سيدنا ميرزا محمد حسن الشيرازي يوجد عند تلميذه شيخ الاسلام الزنجاني. (1953: أخلاق سلطاني) شرح وترجمة لطهارة الباطن من النخبة الفيضية للسيد نور الدين ابن المحدث الجزائري التستري المتوفى سنة 1158 كتبه بأمر شاه سلطان حسين الصفوي، ذكره حفيده في تحفة العالم وابنه السيد عبد الله بن نور الدين في تذكرته.

[ 375 ]

(أخلاق الشبري) يأتي بعنوان أخلاق السيد عبد الله شبر كما يأتي له، ادب سلوك الدين، وزاد العارفين، ومكارم الاخلاق البهية، ونهج السالكين، كلها في الاخلاق. (1954: أخلاق شمسي) للمولى حسن بن روز بهان الشيرازي كتبه باسم شمس الدولة محمد بعد ملاحظته للاخلاق الكاشفية المؤلف سنة 910 الموسوم بأخلاق محسني كما يأتي، ورتبه على اربعة عشر بابا طبق عدد المعصومين عليهم السلام وفي اول الابواب اقتصر على بيان اخلاق هذا السلطان وكرائم صفاته اوله (نحمدك يا ذا الجود والفضل والاحسان) رأيته ضمن مجموعة في مكتبة الحاج السيد نصر الله التقوي الاخوي بطهران وليس هو اخا العامي الاصفهاني فضل بن روز بهان بن فضل الله الاصفهاني الذي فرغ من بعض تصانيفه بعد سنة 917 وفرغ من ابطال نهج الحق لآية الله العلامة سنة 909 بعد خروجه من وطنه اصفهان ونزوله بكاشان وسمى كتابه بابطال نهج الباطل فرده القاضي نور الله الشهيد سنة 1019 بكتابه إحقاق الحق في نقض إبطال الباطل. (1955: الاخلاق الصادقية) للعلامة الشيخ محمد صادق - المدرس بمدرسة معير في طهران - ابن المولى ابي الحسن بن محمد الطهراني المتوفى سنة 1314 اقيم مدرسا بالمدرسة المذكورة بعد اخيه العلامة الكبير الحاج مولى حاج محمد المتوفى بعد أوبته عن الحج بين الحرمين قبيل الثلثماية بعد الالف وكان هو المنصوب للتدريس بها من قبل الباني والواقف دوست علي خان والد دوست محمد خان (معير الممالك) وهذا الكتاب كبير في مجلدات ثلاثة كانت عند ولد المؤلف العالم الفاضل الشيخ محمود المتوفى بطهران بعد أوبته من النجف الاشرف سنة 1334. (1956: أخلاق المولى محمد صالح) الشهير بآقا بزرك ابن آقا عبد الباقي بن

[ 376 ]

المولى محمد صالح المازندراني الاصفهاني الذي كان صهر المولى محمد تقي المجلسي على ابنته، والشارح لاصول الكافي، والمحشي للمعالم والمتوفى سنة 1081، والمصنف كان سمي جده، ونسب كتاب الاخلاق إليه سبطه المولى حيدر علي المجلسي في إجازته الكبيرة المعروفة برسالة أنساب المجلسيين (1957: أخلاق السيد عبد الله) بن محمد رضا شبر الحسيني الكاظمي المتوفى بها سنة 1242، أوله (الحمد لله الذي أرشدنا إلى الدين القويم وهدانا إلى الصراط المستقيم) مرتب على مقدمة وأربعة أركان ذات أبواب وفصول ذكر فيه أنه اختصره من كتابيه الموسومين بنهج السالكين وزاد العارفين وفرغ منه يوم السبت ثامن ربيع الثاني سنة 1225، توجد النسخة عند حفيده العلامة السيد علي بن محمد شبر وعليها تملك السيد عبد الله بن الحسن بن السيد عبد الله المصنف. (1958: أخلاق علائي) موجود في " مكتبة لعله لي " باسلامبول كما في فهرسها، ولعله المذكور في كشف الظنون فراجعه. (أخلاق السيد علي بن شهاب الدين) إسمه أخلاق محرم يأتي قريبا. (1959: أخلاق فارابي) للمعلم الثاني أبي نصر الفارابي المتوفى بدمشق سنة 339، يظهر من كتابه آراء أهل المدينة الفاضلة كونه من الامامية العدلية، نسب الكتاب إليه الوزير جمال الدين القفطي في أخبار الحكماء " ص 279 " ويوجد في مكتبة دار العلوم لندوة العلماء ونسختان منه في خزانة كتب اياصوفيا بعنوان (الالفاظ الافلاطونية وتقويم سياسة الملوكية) والاخلاق، كما ذكره في تذكرة النوادر. (أخلاق القزويني) إسمه الغرة الغراء، أو كشف الغطاء كما يأتي. (1960: أخلاق كمالي) مذاكرات اخلاقية بين آقا كمال ومعلمه الخبير، فارسي مطبوع وهو الجزء الثاني من توحيد كمالي الفارسي المطبوع وهما

[ 377 ]

للعلامة السيد محمد بن السيد محمود الحسيني اللواساني الطهراني المعروف بالعصار نزيل مشهد الرضا عليه السلام لكنه - لمصالح في نظره - نسبة من أبي زوجته الفاضل الحاج محمد كريم التاجر الطهراني الشهير بصابوني المتوفى بعد سنة 1330. (1961: أخلاق كندي) لابي يوسف يعقوب بن اسحق الكندي من ولد محمد بن أشعث بن قيس الكندي، قال السيد ابن طاوس في الجزء الخامس من كتابه فرج المهموم انه من علماء الشيعة العارفين بالنجوم، ثم حكى عن ابن النديم انه ذكر ثمانية عشر كتابا له في النجوم سوى ساير تصانيفه التي ذكرها ابن النديم ومنها الاخلاق، قال وإن رسالة الاخلاق هذه وصلت الينا (أقول) في نسخة فرج المهموم سماه اسحق بن يعقوب والظاهر أنه من اشتباه الناسخ في التقديم والتأخير وقد ذكر ابن النديم بقية نسبه إلى يعرب بن قحطان، قال ويسمى فيلسوف العرب وذكر من تصانيفه مقدار ست صفحات وكذلك ترجمه القفطي في أخبار الحكماء بما يظهر انه أخذه عن ابن النديم لكنه لم يصرح بالنقل عنه ولسكوت ابن النديم عن تاريخ وفاته سكت القفطي أيضا عنه بل لم يذكر وفاته على التعيين أحد ممن ترجمه نعم، في الاعلام للزركلي ذكر أنه توفي نحو سنة 260، ولعل منشأ تقريبه هو تعيين وفاة تلميذ الكندي وهو أبو معشر جعفر بن محمد البلخي المتوفى في الثامن والعشرين من شهر رمضان سنة 272 (1962: أخلاق محرم) للسيد علي بن شهاب الدين بن محمد الحسيني الهمداني المتوفى سنة 786، نسبه إليه في كشف الظنون، ترجمه تلميذه السيد نور الدين جعفر البدخشي في. كتابه خلاصة المناقب الذي أورد شطرا منه القاضي نور الله في مجالس المؤمنين. (1963: أخلاق محسني) فارسي للمولى الواعظ الحسين بن علي الكاشفي

[ 378 ]

البيهقي المتوفى سنة 910، كما أرخه في الروضات وكشف الظنون، وعليه فيكون هذا من أواخر تصانيفه لانه يظهر منه أنه فرغ منه سنة 907 وقد طبع مرة سنة 1282، وأخرى سنة 1298، كتبه باسم شاه سلطان حسين ميرزا بن بايقرا الخراساني وولده المحسن ميرزا، وقال في تاريخه أخلاق محسني بتمامي نوشته شد * تاريخ هم نويس ز أخلاق محسني وذكر في الرياض في ترجمة الكاشفي أنه سمى أخلاقه هذا بجواهر الاسرار مشتملا على أربعين بابا فيظهر أن (أخلاق محسني) المطابق عدده ب‍ (900) إسمه التاريخي. (أخلاق محمود) الاهري مر بعنوان أخلاق الاهري، ومحمود الجواهري إسمه جواهر الاخلاق يأتي، ومحمود التبريزي يأتي أيضا بعنوان نظام العلماء (1964: أخلاق مصور) فارسي فيه حكايات أخلاقية مصورة بما يقرب إلى ذهن الاطفال وهي ترجمة عن الكتب الافرنجية مع تنقيحات كثيرة لميرزا إبراهيم خان صنيع السلطنة ابن ميرزا أحمد خان، كتبه في عصر مظفر الدين شاه وطبع مكررا. (1965: أخلاق مصور مظفري) فارسي لميرزا محمد علي خان المظفري صاحب علم الاشياء المظفري وغيره طبع بطهران سنة 1347. (1966: أخلاق مظفري) فارسي لآقا ميرزا آقا خان بن ميرزا اسد الله خان النوائي، يخاطب بها ابنه ميرزا محمد على نحو الوصية إليه بقوله (اي پسر اي پسر) وهكذا طبع بايران سنة 1316. (1967: أخلاق منصوري) لاستاد البشر الامير غياث الدين منصور ابن صدر الحكماء وصدر الحقيقة الامير صدر الدين محمد الحسيني الدشتكي الشيرازي المتوفى سنة 948، هو سمي جده لان والده صدر الحقيقة الشهيد سنة 903 قرأ الشرعيات على ابيه غياث الدين منصور بن

[ 379 ]

صدر الدين محمد بن ابراهيم وهذا الكتاب غير رسالته في التصوف والاخلاق التي كتبها لولده شرف الدين علي بن منصور ويعبر عنه بشرف الآباء كما صرح به صاحب مجالس المؤمنين، رأيته في كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري، (أوله: حمد بي حد زأزل تا بأبد * أحد يرا كه جز أو نيست أحد منشئي كه هر حرف كه أز مبدأ إنشاء بواسطة ء قلم أعلى بر سر لوح نمايش هستي آمده رقم اسمي است أزأسماء حسناي أو) رتبه على مجلتين أولاهما في ماهية الانسان وطريق نيله لسعادة الدارين في أربع تجليات، وثانيتهما في تهذيب الاخلاق وسلوكه مع الخلايق والخلاق على تجليات أيضا وكل تجل على جلوات، وعبر عن نفسه بغياث مشهور بمنصور، وتعرض في أثنائه لكلام معاصره المولى جلال الدين الدواني المتوفى سنة 907 في شرح هيا كله وأخلاقه وغيرها كما هو دأبه في جل تصانيفه، وفي الخزانة الرضوية نسخة كتابتها سنة 949، بخط محمود بن مسعود بن محمود. (1968: أخلاق المؤمن) لابي عبد الله موسى بن القاسم بن معاوية بن وهب البجلي الثقة الجليل الملقب بمجلي من أصحاب الرضا عليه السلام، وله ثلاثون كتابا مثل كتب الحسين بن سعيد مع زيادة كتاب الجامع كما في الفهرست والنجاشي وجده معاوية بن وهب البجلي الثقة الجليل من أصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام. (1969: أخلاق المولى محمد مؤمن) بن المولى عبد الغفور، مرتب على فصول أوله (الحمد لله خالق النفس وقواها) رأيت النسخة المكتوبة سنة 1239 في خزانة كتب سيدنا المجدد آية الله الشيرازي المتوفى سنة 1312، والمولى عبد الغفور هذا هو أخو المحقق الفيض الكاشاني وتلميذ خاله المولى نور الدين الكاشاني والسيد ماجد واستفاد من أخيه الفيض كما ترجمه صاحب

[ 380 ]

الرياض، وقال في آخر ترجمته (وولده المولى محمد الملقب بمؤمن الفاضل العالم المدرس الآن ببلدة أشرف، وقد قرأ على عمه الفيض) (أقول) تأليف الرياض كان من سنة 1107 إلى أن توفي مؤلفه حدود سنة 1130. (1970: أخلاق المؤمنين) للشيخ محمد تقي المعروف بآقا نجفي بن العلامة الشيخ محمد باقر بن الشيخ محمد تقي الاصفهاني المتوفى بها سنة 1331، أورده في آخر كتابه جامع الانوار المطبوع سنة 1297. (1971: أخلاق مهذب الدين) أحمد بن عبد الرضا المعاصر للمحدث الحر العاملي وهو مختصر يقرب من خمسين بيتا فيه الاخلاق الحسنة والاوصاف المستحسنة رأيته ضمن مجموعة من رسائله الكثيرة التي الفها من حدود سنة 1077 إلى سنة 1085 من بدء توقفه بمشهد الرضا عليه السلام وتوابعها في سنة 1068 إلى ان تجول في البلاد وكان في حيدر آباد سند 1085 وهو مسجع ومقفى راعى فيه إيجاز المباني واختصار الالفاظ حتى كاد أن يعد من الالغاز والمجموعة عند العلامة الشيخ هادي بن الشيخ عباس كاشف الغطاء، ونسخة خط يد المصنف في دكن في خزانة الآصفية كما يظهر من فهرسها. (1972: أخلاق الشيخ ناصر) بن محمد الجارودي الخطي الراوي عن المولى ابي الحسن الشريف، وميرزا عبد الله الافندي صاحب الرياض والمعاصر للشيخ عبد الله السماهيجي وجرت بينهما الاجازة المدبجة كما صرح بها في منية الممارسين، ذكره في انوار البدرين. (1973: أخلاق ناصري) فارسي لسلطان المحققين خواجة نصير الملة والدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي المتوفى سنة 672 هو كترجمة وشرح لاخلاق ابن مسكويه الرازي الموسوم بطهارة الاعراق الذي مدحه خواجة نصير الدين بأبيات، اولها:

[ 381 ]

بنفسي كتابا حاز كل فضيلة * وصار لتكميل البرية ضامنا ولما كان الاصل في تهذيب الاخلاق فقط ضم إليه خواجة نصير الدين مقالتين لتدبير المنزل وسياسة المدن ورتب مجموعه على ثلاث مقالات في ثلاثين فصلا، ذكر في اوله فهرس الفصول، كتبه في قهستان في محبسه باسم أميرها وهو ناصر الدين عبد الرحيم، وانتشرت نسخه عند الطلاب ثم بدا له بعد سنين تغيير ديباجته لاشتمالها على ما لا يرتضيه مما يناسب التقية فغيرها بما هو الموجود الآن، اوله (حمد بي حد ومدح بي عد لايق حضرت مالك الملكي باشد) طبع مكررا منها سنة 1320، رأيت نسخة كتابتها سنة 676 في كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري وكتب الكاتب في آخرها الديباجة التي كتبها أولا تقية، ويأتي تلخيصه الموسوم بتوضيح الاخلاق كما يأتي شرحه للفاضل عبد الرحمن بن عبد الكريم البرهان پوري، شرحه لعالم گيرشاه. (أخلاق النراقي) للمولى مهدي بن أبي ذر إسمه جامع السعادات يأتي. (1974: أخلاق نظام العلماء) للمولى محمود بن محمد التبريزي معلم السلطان ناصر الدين شاه قاجار والمتوفى حدود سنة 1270، كتبه بمشهد شاه عبد العظيم الحسني وفرغ منه في ليلة الجمعة حادي عشر ذي القعدة سنة 1255 ووشحه باسم السلطان محمد شاه الغازي وبدأ فيه بمعرفة النفس وحفظ صحتها بالصوم والصمت وكذا سائر الجوارح، وأثبت شعورها وشعور سائر الموجودات بالادلة النقلية، وبعد تمام الرسالة سأله السيد أبو القاسم المازندراني الشهير بالسيد محمد المجتهد أن يقيم دليلا عقليا لشعور كافة الموجودات فالحق الدليل العقلي وأردفه بقصيدة من انشائه في تهنئة النور الباهر والحكيم الماهر السيد الوفي السيد علي الزنوزي بخلعة عباء أهداه إليه السيد حجة الاسلام الرشتى الاصفهاني، أولها:

[ 382 ]

هيئا مريئا يا علي لك العلى * ترديت بالمجد إذ ترديت بالردا وبعد وروده إلى طهران طبع الكتاب سنة 1264 رأيت نسخة منه بخط الفاضل الجليل محمد بن أبي طالب التستري، كتب عليها من إنشائه تقريظا بليغا. (1975: أخلاق السيد محمد هاشم) بن مير محمد حسين بن مير محمد رضا بن مير محمد علي التنكابني المتوفى بقزوين سنة 1262، قال لي حفيده العلامة السيد أسد الله بن مير صدر الدين بن السيد محمد هاشم المصنف أنه موجود عندي (1976: أخلاق المولى محمد يوسف) الالموتي من تلاميذ صدر الحكماء والمتألهين المولى صدرا الشيرازي الذي توفي سنة 1050 مختصر كتبه المصنف بخطه في مجموعة التذكارات التي (؟) دونها ميرزا محمد مقيم (كتابدار) - المتولي لخزانة كتب شاه عباس الثاني - في حدود سنة 1060، واستدعى هو من العلماء المعاصرين له أن يكتب كل منهم في المجموعة بخطوطهم ما يكون نذكارا لهم عنده فكتب الالموتي هذه الرسالة والنسخة رأيتها في خزانة كتب مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (1977: كتاب الاخوان) لاحمد بن محمد بن الحسين بن الحسن بن دؤل القمي مصنف المائة كتاب والمتوفى سنة 350، ذكره النجاشي. (1978: كتاب الاخوان) لابي عبد الله الحسين بن حمدان الحضيني (الخصيبي) الجنبلائي صاحب كتاب الهداية ومن مشايخ التلعكبري روى عنه سنة 344 وتوفي كما أرخه ابن داود في ربيع الاول سنة 358، ذكره النجاشي. (1979: كتاب الاخوان (؟)) للشيخ أبي الحسن علي بن الحسين بن موسى ابن بابويه القمي المتوفى سنة تناثر النجوم وهي سنة 329 وهو والد الشيخ أبي جعفر محمد بن علي الصدوق كان شيخ القميين وفقيههم وثقتهم ويعملون

[ 383 ]

بكتابه الشرايع عند إعواز النصوص، نسبه إليه بهذا العنوان النجاشي والشيخ في الفهرست ونسخته موجودة لكن ظن جمع أنها (مصادقة الاخوان) الذي للشيخ الصدوق وذكره النجاشي أيضا بهذا العنوان في كتب الصدوق (أقول) جملة من روايات هذا الكتاب الموجود مروية عن محمد بن يحيى العطار، وعن علي بن ابراهيم بن هاشم القمي، وعن سعد بن عبد الله الاشعري، وبعضها بلفظ حدثني الصريح في الروية عنه بلا واسطة، وهولاء كلهم من مشايخ والد الصدوق، ولا يروي الصدوق عنهم إلا بالواسطة والعجب أن الشيخ الحر في خاتمة الوسائل عند ذكر مآخذ الكتاب عبر عنه بكتاب الاخوان للشيخ الصدوق، قال والنسخة التي (؟) وصلت الينا محذوفة الاسانيد في أكثر الاحاديث وربما نسب إلى أبيه علي بن بابويه إنتهى فانه ان اختار انه للشيخ الصدوق فلم لم يعبر عنه بمصادقة الاخوان كما في النجاشي وعبر به العلامة المجلسي وغيره ممن نسبوه إلى الصدوق، لكن ظهر أن راوي أحاديث هذا الكتاب عن هؤلاء المشايخ لا يكون إلا والد الصدوق فلاوجه لنسبته إلى الصدوق، ويأتي أن الامر في كتاب الامامة والتبصرة على عكس ذلك فانهم نسبوه إلى والد الصدوق مع أنه ليس له جزما على حسب رواياته بل هو للصدوق أو من في طبقته. (1980: إخوان الصفا) لبعض حكماء الشيعة، كما صرح بذلك المحقق الفيض في الاصول الاصلية عند نقله كلاما طويلا عن رسالة بيان اللغات من هذا الكتاب وفيه بيان وجه اختلاف المذاهب إلى قول مؤلفه (وأحدثوا في الاحكام والقضايا أشياء كثيرة بآرائهم وعقولهم وضلوا بذلك عن كتاب ربهم وسنة نبيهم واستكبروا عن أهل الذكر الذين بينهم وقد أمروا ان يسألوهم عما اشكل عليهم فضلنوا لسخافة عقولهم ان الله سبحانه ترك امر الشريعة وفرائض الديانات ناقصة حتى يحتاجوا

[ 384 ]

أن يتموها بآراتهم (؟) الفاسدة وقياساتها الكاذبة واجتهادهم الباطل إلى آخر كلامه وكذلك المولى محمد أمين الاسترابادي في الفوائد المدنية نقل عن الرسالة الخامسة من الرياضيات من هذا الكتاب ما لفظه (ان أهل العلم لم يأخذوا علومهم من عوام الناس بل من صاحب الشريعة ميراثا لهم يأخذه المتأخر منهم من المتقدم أخذا روحانيا كما تحصل للابن صورة الاب من غير كد ولاتعب) إلى آخر كلامه الصريح في علوم الائمة عليهم السلام الحاصلة لهم من غير كد ولاتعب الموروثة لهم أبا عن أب إلى النبي الاكرم صلي الله عليه وآله وسلم فظهر أن في هذا الكتاب عدة رسائل ولذا يعبر عنه برسائل إخوان الصفا وخلان الوفا كما في كشف الظنون وغيره وطبع مكررا سنة 1303 وسنة 1306 وقد ترجمه بالفارسية السيد أحمد الهندي والترجمة في مكتبة راجه الفيض آبادي كما في فهرسها وترجم بلغة أردو أيضا كما حكاه جرجي زيدان في تاريخ آداب اللغة في " ج 2 - ص 343 " وأما أصل الكتاب فقد ذكرنا تصريح المحقق الفيض فيه وحكى القفطي المتوفى سنة 646 في أخبار الحكماء كلام أبي حيان التوحيدي علي بن محمد بن عباس المتوفى سنة 380 (1) الراجع إلى وصف هذا الكتاب في جواب وزير صمصمام الدولة حين سأله الوزير عن أحوال أبي الخير زيد ابن رفاعة الهاشمي بأنك يا أبا حيان طالت عشرتك معه واطلعت على حفاياه فأخبرني عنه فقال أبو حيان فيما قال أنه اقام بالبصرة زمانا طويلا وصادف بها جماعة لاصناف العلم وأنواع الصناعة منهم أبو سليمان محمد بن معشر (نصر) البيستي المعروف بالمقدسي وأبو الحسن علي بن هارون الزنجاني وأبو أحمد المهرجاني (النهر جوري) والعوفي وغيرهم فصحبهم وخدمهم وكانت هذه العصابة قد تألفت بالعشرة وتصافت بالصداقة إلى قوله وصنفوا خمسين رسالة في جميع أجزاء الفلسفة علميها وعمليها وافردوا لها فهرسا وسموه


(1) ويظهر من " معجم الادباء " حياته إلى 400.

[ 385 ]

رسائل إخوان الصفا وكتبوا فيه أسمائهم وخشوها بالكلمات الدينية والامثال الشرعية ورأيت جملة منها مبثوثة من كل فن بلا اشباع وعرضتها على شيخي محمد بن بهرام ابي سليمان المنطقي السيحستاني وقال أنهم راموا ان يربطوا الشريعة بالفلسفة وما استطاعوا إنتهى ملخصا. (1981: إخوان الصفا) فارسي في الاخلاق قرب عشرة آلاف بيت للحاج ميرزا علي اكبر بن ميرزا شير محمد الهمداني المولود سنة 1270 والمتوفى بهمدان سنة 1325 وحمل إلى النجف وله تصانيف ومشايخ منهم شيخنا العلامة النوري، ادرجه بتمامه في كتابه الكبير الموسوم بخرابات، وكان عند العلامة الشيخ عبد المجيد بن عبد الوهاب الهمداني، وله آب حياة كما مر (1982): إدآب النفس) في التغاير للسيد العالم علي بن ابي المحاسن زهرة الحسيني الحلبي، كما ذكره الكفعمي كذلك في آخر كتابه فرج الكرب وعده في آخر كتابه البلد الامين من مآخذه، وعلى ظاهر المكتوب في الموضعين يقرأ آداب النفس كما ذكرناه بهذا العنوان سابقا، لكن الذي يظهر من موضوعه يعني التغاير ان يكون اسمه المطابق لمسماه إدآب النفس اي اتعابها لان التغاير الذي هو من مصطلحات علم البديع ويقال له التلطيف ايضا هو ان يمدح المتكلم ما سبق منه ذمه ويذم ما سبق منه مدحه، كما مدح أمير المؤمنين عليه السلام الدنيا بعد ذمها وتغاير الاسلوب للمتكلم الناظم أو الناثر بصرف النفس عن جهة بيان المدح إلى جهة بيان الذم أو العكس لا يكون إلا باتعاب نفسه واشرنا هناك إلى ان المؤلف السيد علي بن زهرة هو والد ابي المكارم حمزة بن علي صاحب الغنية والمتوفى سنة 585 وبنو زهرة المجازون من العلامة الحلي سنة 723 من احفاده، وليس هذا احدهم بل هو جدهم الاعلى فلا تغفل. (1983: أدآء الفرض) في سكون الارض، للعلامة المعاصر السيد محمد علي

[ 386 ]

هبة الدين الحسبني المعروف بالشهرستاني كتب هذه الرسالة اولا ثم عدل عنه وكتب في رده رسالة سماها نقض الفرض في تحرك الارض والرسالتان موجودتان في خزانته. (1984: أداة الفضلاء) في لغة الفرس ويقال له فرهنك اداة الفضلاء لقاضي خان بدر محمد الدهلوي ينقل عنه في فرهنك سروري وفرهنك نور الدين فراجعه (1985: إدارة الكاسة) في حل بعض ابيات الحماسة للسيد المفتي مير محمد عباس بن علي اكبر الموسوي الجزائري التستري المولود بلكهنو والمتوفى بها في رجب سنة 1306 ذكره في التجليات أو تاريخ عباس. (1986: كتاب الادب والدلالة على الخير) للشيخ الثقة الجليل ابي محمد يونس ابن عبد الرحمن مولى آل يقطين الذي امر الرضا عليه السلام بالرجوع إليه وعرض كتابه اليوم والليلة على ابي محمد العسكري عليه السلام فقال اعطاه الله بكل حرف نورا يوم القيمة وهذا غير كتابه الآداب كما مر وصرح بهما النجاشي. (1987: أدب الامام والمأموم) للشيخ ابي محمد جعفر بن احمد بن علي القمي الايلاقي المعوف بابن الرازي من مشايخ الصدوق ابي جعفر محمد بن علي ابن بابويه الذي توفي سنة 381 وله تمام المأتين والعشرين تصنيفا كما حكاه السيد بن طاوس في الدروع الواقية عن فهرس العلامة الكراجكي لكن الموجود منها قليل منها نوادر الا ثر والمسلسلات والغايات والمانعات من دخول الجنة وغيرها وينقل عن هذا الكتاب في روض الجنان وفي فلاح الاوائل. (1988: أدب الجدل (؟)) للمعلم الثاني ابي نصر الفارابي المتوفي سنة 339 في دمشق وصلى عليه سيف الدولة علي بن عبد الله بن حمدان كما مر في آراء، ذكروا الكتاب في فهرس تصانيفه.

[ 387 ]

(1989: أدب الخواص) للوزير المغربي أبي القاسم الحسين بن علي المتوفى كما في النجاشي سنة 418، ذكره في فهرس تصانيفه. (1990: أدب الدنيا والدين) للفيلسوف الحكيم الشيخ أبي علي بن مسكويه أحمد بن محمد بن يعقوب بن مسكويه الرازي المتوفى سنة 421، حكى عنه النراقي في كتابه الخزائن. (1991: أدب السلطان) لابي عبد الله محمد بن جعفر القزاز النحوي القيرواني التميمي المتوفى سنة 412، ذكره السيوطي في بغية الوعاة وترجمه ضياء الدين اليمني (في نسمة السحر فيمن تشيع وشعر). (1992: أدب سلوك الدين والدنيا) للسيد عبد الله بن محمد رضا شبر الحسيني الكاظمي المتوفى بها سنة 1242 اوله بعد الخطبة (فقد حثني بعض العارفين) فرغ منه في يوم الخميس خامس عشر شهر جمادى الاولى سنة 1240 وهو في الاخلاق والسلوك. (1993: أدب العلم) للشيخ أبي عبد الله محمد بن الحسن بن جمهور العمى الراوي عن الامام الرضا عليه السلام الرسالة المذهبة والراوي عنه ابنه الحسن بن محمد وهو ابن ماية وعشر سنين كما ذكره النجاشي، وابنه أبو محمد الحسن صاحب كتاب الواحدة وأوثق من أبيه. (1994: أدب الكاتب) لابي بكر محمد بن الحسن بن دريد اللغوي المولود سنة 223 والمتوفى سنة 321، ذكره في كشف الظنون، وعده في معالم العلماء من الشعراء المجاهرين في مدح أهل البيت عليهم السلام. (1995: أدب الكاتب) لابي بكر محمد بن يحيى بن عبد الله بن العباس الكاتب الصولي الشطرنجي المتوفى سنة 335 أو سنة 336، ذكره ابن خلكان وترجمه صاحب الرياض وعده ابن شهراشوب من الشعراء المتقين العاملين بالتقية، طبع بالمطبعة السلفية سنة 1341.

[ 388 ]

(1996: أدب اللسان) للعلامة ميرزا محمد باقر الموسوي الخوانساري الاصفهاني صاحب روضات الجنات المتوفى سنة 1313، (1997: أدب النديم) لابي الفتح محمود بن محمد بن الحسين الرملي بن السندي ابن شاهك المعروف بكشاجم والمتوفى سنة 350، ذكره في كشف الظنون، طبع بمطبعة الاميرية ببولاق في ص (44) سنة 1298، أوله (أحمد الله بكنه النية) يبحث في واجبات النديم وفضائله وأخلاقه وما عليه عند التداعي للمنادمة والسماع ويتخلل ذلك أخبار وأشعار. (1998: أدب النظر) في المناظرات للاديب الفاضل الشيخ محمد رضا بن الشيخ جواد الشبيبي النجفي المولود سنة 1306. (1999: أدب النفس) للسيد الواعظ الجليل محمد بن محمد بن الحسن بن القاسم الحسيني العيناثي العاملي صاحب الاثني عشرية في المواعظ العددية الذي فرغ منه سنة 1068، ذكره في أمل الآمل. (2000: أدب الوزراء) لاحمد بن جعفر بن شاذان، نقل عنه السيد رضي الدين علي بن طاوس في أعمال ذي القعدة (؟) من كتابه الاقبال ولم أظفر بترجمته في كتب الرجال لكن الظاهر أنه من الاصحاب. (كتاب الادبيات) يأتي في الكاف بعنوان الكتاب. (2001: إدخال السرور علي المؤمنين) في فضل الايمان وشرفه وما يترتب عليه للشيخ عبد الله بن فرج بن عبد الله بن عمران القطيفي صاحب تحفة الابرار في معرفة الاقضية والاقدار، قال حفيده الشيخ فرج بن الحسن المنتهي نسبه إليه بسبعة آباء والمولود سنة 1321، انه موجود عندي وهو في قرب سبعماية بيت. (إدخال الشهادة بالولاية) في تشهد الصلاة يأتي في الرسائل. (2002: إدراء العاقلين) واخزاء المجانين للسيد محمد بن محمد لوحي الحسيني

[ 389 ]

الموسوي الملقب بالمطهر والمشهور بالنقيبي صاحب كفاية المهتدي السبزواري الاصفهاني المعاصر للعلامة المجلسي ووالده التقي. (2003: إدعاء معاوية) زياد بن أبيه لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206، ذكره ابن النديم وابن خلكان. (2004: كتاب الادعية) من جمع الحافظ إبراهيم وخطه الجيد اللطيف كتبها سنة 1159، يوجد في مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (2005: كتاب الادعية) للسيد الجليل الامير إبراهيم بن الامير إسماعيل ابن الامير السيد حسن بن الامير إبراهيم الكبير بن الامير معصوم الحسيني القزويني، مجموعة من الادعية كبيرة بخطه الشريف توجد عند بعض أحفاده وينقل فيها عن كتاب الادعية بخط جده الامير السيد حسن الآتي ذكره. (2006: كتاب الادعية) للحاج ميرزا إبراهيم بن الحسين الخوئي الشهيد سنة 1325، مطبوع. (2007: كتاب الادعية) من جمع ميرزا أحمد النيريزي الخطاط الشهير في مجلدين بخطه فرغ من كتابة أحدهما 1130، ومن الآخر سنة 1143، وهما غير الادعية المأثورة له كما يأتي والمجلدان من موقوفات مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (2008: كتاب الادعية) لبعض الاصحاب في مأة وأربع عشرة ورقة، أوله (مرحبا بخلق الله الجديد) توجد في الخزانة الرضوية. (2009: كتاب الادعية) فارسي في سبع وتسعين ورقة من موقوفات خواجة شير أحمد، توجد في الخزانة الرضوية. (2010: كتاب الادعية) كبير لا يعلم مؤلفها توجد في مكتبة شيخ الاسلام الزنجاني كما كتب في فهرسها.

[ 390 ]

(2011: كتاب الادعية) للسيد محمد تقي بن الامير رضا بن محمد قاسم الحسيني القزويني جد الحاج السيد تقي المشهور بالكرامات في قزوين الذي توفي سنة 1270 موجود عند أحفاده بقزوين. (2012: كتاب الادعية) للامير السيد حسن بن الامير إبراهيم بن الامير معصوم الحسيني القزويني، هو أخ الامير محمد حسين الذي كان من مشايخ آية الله بحر العلوم وتوفي سنة 1208، والامير السيد حسن كان في غاية الزهد وتوفي قبل أخيه المذكور مع انه كان أصغر منه، رأيت النسخة بخطه عند بعض أحفاده وانتخبت بعض أدعيتها واستخرجت عنها الرسالة المنسوبة إلى الغزالي في شرح دعاء جنة الاسماء ونسبته إلى أمير المؤمنين عليه السلام والقصيدة المذكورة فيها الآداب والشرائط لكتابة دعاء جنة الاسماء مع اختلاف نسخ الدعاء. (2013: كتاب الادعية) من مع (؟) ميرزا محمد حسين الاصفهاني الملقب بسالك كتبها بخط سنة 1273، من موقوفات مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران (2014: كتاب الادعية) من جمع المولى محمد حسين المازندراني كتبها بخطه سنة 1228، يوجد في الخزانة الرضوية. (2015: كتاب الادعية) للشيخ خضر بن شلال النجفي المتوفى سنة 1255 مؤلف أبواب الجنان، يوجد في الخزانة الرضوية. (2016: كتاب الادعية) من جمع محمد رحيم الساروي، كتبها بخطه الجيد سنة 1247، من الموقوفات في مكتبة مدرسة سپهسالار الجديدة. (2017: كتاب الادعية) للحاج محمد سعيد ينقل عنه في بعض المجاميع المعتبرة (2018: كتاب الادعية) من جمع السيد الامير محمد صادق الرضوي العلوي، يوجد في مكتبة سپهسالار الجديدة بطهران. (2019: كتاب الادعية) للسيد عميد الدين عبد المطلب بن مجد الدين

[ 391 ]

أبي الفوارس محمد بن أبي الحسن الاعرجي إبن (؟) أخت العلامة الحلي توجد نسخته في مكتبة نور عثمانية كما في فهرسها. (2020: كتاب الادعية) للسيد علي بن أسد الله الحسيني فارسي في ماية وأربع وسبعين ورقة جمعها لابراهيم ميرزا بن شاه طهماسب الذي توفي سنة 984 لانه حين أراد زيارة المشهد الرضوي سأله أن يؤلف له كتابا في الادعية والنسخة من موقوفات خواجة شير أحمد في الخزانة الرضوية، وعصر المؤلف مقدم على عصر السيد علي بن محمد بن أسد الله الامامي مؤلف " هشت بهشت " بما يزيد على ماية سنة. (2021: كتاب الادعية) لابي الحسن علي بن الحسين المسعودي صاحب مروج الذهب المتوفى سنة 346، وعبر عنه الكفعمي بكتاب الدعاء. (2022: كتاب الادعية) لابي الفضل محمد بن أحمد بن إبراهيم بن سليم الجعفي الكوفي المعروف بالصابوني الساكن بمصر، من مشايخ أبي القاسم جعفر بن محمد بن جعفر بن قولويه الذي توفي سنة 369، ذكره النجاشي. (2023: كتاب الادعية) للامير سلطان محمود، رأيت النقل عنه في بعض المجاميع المعتبرة ولم أعلم عصره. (2024: كتاب الادعية) للسيد محمد مهدي بن العلامة السيد محمد شفيع الكازروني البوشهري المتوفى بسامراء سنة 1329، توجد عند أخيه العلامة السيد محمد تقي في بوشهر. (2025: كتاب الادعية) للسيد محمد مؤمن بن دوست محمد الحسيني الاسترابادي الشهيد في بيت الله الحرام في سنة 1088، كما في فهرس كتبه. (2026: كتاب الادعية) للقاضي نور الله بن شريف الدين المرعشي التستري الشهيد في سنة 1019، ذكر في فهرس كتبه بعنوان (الرسالة) (2027: الادعية والاحراز) للعلامة الشيخ أسد الله بن إسماعيل الدزفولي

[ 392 ]

الكاظمي المتوفى سنة 1235، ذكره سيدنا الحسن في تكملة أمل الآمل. (2028: الادعية والاحراز) المنجية عن المخاوف والاذكار الدافعة للبلايا والمواعظ البالغة، للشيخ علي نقي بن محمد هاشم الكمرئي قاضي شيراز ثم شيخ الاسلام باصفهان المتوفى سنة 1060، كتبه لشاه صفي الماضي سنة مجيئ سلطان مراد الرابع لمحاصرة بغداد وهي سنة 1048 كما ذكره صاحب الرياض، قال وهي رسالة فارسية (أقول) مات السلطان مراد سنة 1050، ومات الشاه صفي سنة 1052. (2029: الادعية والاخبار) وبعض الفوائد الاخر، للمولى محمد المدعو بمحسن بن أبي الحسن الكاشاني نزيل حيدر آباد دكن كتبها أيام اقامته هناك سنة 1228، وكتب بيان أكثر لغاته في الهامش نقلا عن تهذيب صحاح اللغة وغيره وألحق بآخر النسخة بعض الرسائل للمحقق المولى محسن الفيض، والظاهر أنه من أحفاده، رأيتها عند العلامة السيد أبي القاسم الاصفهاني في النجف. (2030: الادعية والادوية) للشيخ محمد علي بن الشيخ أبي طالب الزاهدي المعروف بالشيخ علي الحزين المتوفى ببنارس الهند سنة 1181، قال في فهرس كتبه إنه فارسي. (2031: الادعية والاذكار) للامير إبراهيم بن الامير محمد معصوم الحسيني القزويني تلميذ العلامة المجلسي والمتوفى سنة 1149، ينقل عنه ولده الامير السيد حسن في كتاب أدعيته. (2032: الادعية والاذكار) كبير فارسي لشيخنا العلامة ميرزا محمد علي ابن المولى نصير الدين المدرس الچهار دهي النجفي المتوفى بها سنة 1334، رأيته عند حفيده الشيخ مرتضى بن محمد بن المؤلف. (2033: الادعية والاذكار) للفاضل السيد محمد بن الحسين الحسيني الموسوي

[ 393 ]

الخامنه ء التبريزي المتوفى بالنجف سنة 1353 في مجلدين بقطع صغير من موقوفات المكتبة الحسينية في النجف. (2034: الادعية والاوراد المأثورة) للمولى كمال الدين الحسين بن علي الواعظ الكاشفي البيهقي المتوفى حدود سنة 910 ذكره الفاضل في الروضات (2035: الادعية والاوراد) للشيخ علي بن فضل بن هيكل الحلي تلميذ الشيخ أبي العباس أحمد بن فهد الحلي الذي توفي سنة 841 توجد النسخة بخط المؤلف في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين الكاظمي. (2036: الادعية والاوراد) للسيد كاظم بن العلامة المقدس الكاظمي السيد محسن الاعرجي ذكره سيدنا في التكملة، قال وتوفي بالطاعون سنة 1246 (2037: الادعية والتعقيبات) في ماية وتسع وسبعين ورقة مجدولة مذهبة توجد في الخزانة الرضوية، جمعها بعض الاصحاب. (2038: الادعية والتعقيبات) فارسية في خمس وعشرين ورقه كتابتها سنة 1193 لبعض الاصحاب توجد في الخزانة الرضوية. (2039: الادعية والختوم) للشيخ أبي العباس أحمد بن فهد الحلي المتوفي سنة 841، والنسخة بخط تلميذه الشيخ علي بن فضل بن هيكل الحلي المذكور توجد في خزانة سيدنا الحسن صدر الدين. (2040: الادعية والختوم) نسخة تامة لا يعلم مؤلفها توجد في خزانة سيدنا الحسن صدر الدين. (2041: الادعية والزيارات): من موقوفات الحاج محمد إبراهيم كتابتها ووقفها سنة 1257، توجد في الخزانة الرضوية لم يعلم جامعها. (2042: الادعية والزيارات) في ثلاث مجلدات وقفها الحاج محمد رضا وصورة الوقفية عليها بخط المولى عبد الخالق اليزدي صاحب مصائب المعصومين وتأريخ الوقف سنة 1269 ولعلها من جمع المولى عبد الخالق المذكور.

[ 394 ]

(2043: الادعية والزيارات) من موقوفات الحاج محمد حسن سنة 1236، لا يعلم جامعها توجد في الخزانة الرضوية. (2044: الادعية والزيارات) في ماية وتسع ورقات واقفها آقا زين العابدين سنة 1166، توجد في الخزانة الرضوية ولا يعلم جامعها. (2045: الادعية والزيارات) للسيد حسين القاري بن السيد رضا علي الطبيب الهندي المتوفي بسامراء والدفون بالرواق القبلي سنة 1330، رأيتها عند إبن أخته العلامة السيد علي بن سيدنا العلامة الحسن صدر الدين الكاظمي والنسخة بخطه. (2046: الادعية والزيارات) بخط جامعها المولى محمد رحيم الكرماني دونها سنة 1227، توجد في الخزانة الرضوية. (2047: الادعية والزيارات) للحاج محمد طاهر بن الحاج مقصود علي الاصفهاني من تلاميذ العلامة المجلسي والمجاز منه كما مر، ذكر في آخرها إسمه ونسبه وأنه فرغ من الكتابة في جوار سيد الشهداء عليه السلام في سابع المحرم سنة 1129، رأيتها عند العلامة السيد أبي القاسم الاصفهاني في النجف. (2048: الادعية والزيارات) جمعها السيد عبد الوهاب الطباطبائي سنة 1250، من موقوفات مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (2049: الادعية والزيارات) جمعها المولى غلام رضا الخراساني وكتبها بخطه سنة 1271، في ثمانين ورقة توجد في الخزانة الرضوية. (2050: الادعية والزيارات) من جمع السيد جمال الدين محمد بن محمد رضا بن حسن بن يحيى بن أحمد بن علي النقيب إبن فرج الله إبن النقيب عبد الله إبن النقيب السيد فرج الله بن شرف الدين إبن السيد النقيب مجد الدين أبي طالب علي بن السيد نظام الدين بن سليمان أبي الربيع إبن النقيب جلال الدين علي أخ عميد الدين وضياء الدين أبناء السيد مجد الدين

[ 395 ]

أبي الفوارس محمد الحسيني الاعرجي، سرد نسبه كذلك بخطه في آخره ليس له تاريخ ولكن على النسخة تواريخ أقدمها سنة 1162 توجد في خزانة سيد الحكماء ميرزا آقا فاضل الهاشمي بسبزوار. (2051: الادعية والصلوات) وبعض السور من جمع بعض الاصحاب في ماية وإحدى وعشرين ورقة توجد في الخزانة الرضوية. (2052: أدعية الائمة) عليهم السلام للشيخ أبي طالب الانباري عبد الله (عبيدالله) بن أحمد بن أبي زيد الانباري المتوفي بواسط سنة 356، من مشايخ أحمد بن عبدون المعروف بإبن الحاشر الذي توفي سنة 423، وله ماية وأربعون كتابا ورسالة، ذكره الشيخ في الفهرست وكذا النجاشي. (2053: أدعية الاسابيع) وترجمتها للمولى الحاج محمد تقي الطبسي من تلاميذ المحقق آقا جمال الدين الخوانساري المتوفي سنة 1125، ذكره الشيخ عبد النبي القزويني، قال وبترجمته يرفع إبهام ما أبهم من عبارات الادعية وقد أحسن فيه (أقول) جل هذه الادعية يوجد في ربيع الاسابيع للمجلسي. (2054: أدعية الاسبوع) المروية عن الامام جعفر بن محمد عليه السلام نسخة منها في مكتبة نور عثماني كما في فهرسها وأوردها العلامة المجلسي في صلاة البحار. (الادعية الانجيلية) كما كتب على النسخة التي في خزانة كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري، يأتي بعنوان المناجات الانجيلية. (2055: أدعية أيام الاسبوع) لبعض الاصحاب مجدولة مذهبة جيدة الخط كاتبها المولى عبد الله اليزدي، أولها (ألله أكبر أهل الكبرياء) توجد في الخزانة الرضوية. (2056: أدعية أيام الاسبوع) أيضا لبعض الاصحاب نفيسة مذهبة كتابتها سنة 971 أولها (أللهم إنك أذنت لي) بدأ بالسبت وختم بالجمعة وآخرها (نجزت أدعية الايام السبعة بحمد الله وحسن توفيقه) توجد في الخزانة الرضوية

[ 396 ]

(2057: أدعية أيام الاسبوع) بالخط النسخ الجيد، كتبها محمد صادق في بيجار لنجف علي خان مجلد نفيس في عشرين صفحة توجد في مكتبة. مدرسة سپسالار بطهران. (2058: الادعية الثلاثون) للفاضل المقداد وهو الشيخ شرف الدين أبو عبد الله مقداد بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن محمد السيوري الحلي المتوفي في السادس والعشرين من شهر جمادى الآخره سنة 826، قال فيه (وقبل الشروع في الغرض المعهود نذكر مقدمات نافعة في المقصود) ثم بعد ذكره للمقدمات ذكر الادعية وهي ثلاثون دعاء عن النبي والائمة عليهم السلام مرتبا إلى آخرهم رأيت نسخة منه بخط جعفر بن محمد بن بكة الحسيني سنة 940 في كتب السيد محمد علي السبزواري بالكاظمية. (2059: أدعية زين العابدين عليه السلام) للسيد ابي إبراهيم ناصر بن الرضا إبن محمد بن عبد الله العلوي الحسيني تلميذ شيخ الطائفة أبي جعفر الطوسي كما ذكره الشيخ منتجب الدين في الفهرست، ويأتي في الدال دعوات زين العابدين أيضا وهما غير ما في الصحيفة السجادية الذي كان مرتبا على الترتيب الموجود الفعلي من أول ما أملاه السجاد عليه السلام على ولده الامام الباقر عليه السلام وزيد الشهيد وكتباه بخطهما كما هو مسطور في أوله. (1060: أدعية الساعات) للسيد رضي الدين علي بن طاوس المتوفي سنة 664 حدثني العلامة السيد آقا التستري أنه رآها عند الشيخ أحمد بن درويش علي الحائري صاحب كنز الاديب الذي توفي في الثامن والعشرين من المحرم سنة 1329 (أقول) الظاهر أنها الاسرار المودعة في ساعات الليل والنهار لابن طاوس كما يأتي ويعبر عنها الكفعمي في تصانيفه بكتاب الساعات. (2061: أدعية السر) للسيد الامام أبي الرضا ضياء الدين فضل الله بن علي بن هبة الله بن علي بن عبد الله الحسني الراوندي من مشايخ إبن شهراشوب

[ 397 ]

وكان حيا في سنة 548، وهي إحدى وثلاثون دعاء كل منها لحاجة خاصة، أول إسنادها في بعض النسخ (أخبرنا الامام أبو الرضا ضياء الدين فضل الله، إلى قوله، قرأت بخط الشيخ الصالح محمد بن أحمد بن محمد بن " الحسن بن محمد بن " الحسين بن مهرويه الكرمندي، قال وأخبرني عنه إبنه الشيخ الخطيب أحمد، قال وجدت بخط أحمد بن إبراهيم بن أبان، قال أخبرني أحمد بن محمد بن عمر بن يونس اليماني (اليمامي) قال حدثني محمد بن إبراهيم الاصبحي، قال وحدثني أبو الخضيب بن سليمان، قال أخبرني أبو جعفر محمد إبن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن أبيه عن علي عليه (السلام) ولذلك ينسب إلى الراوندي المذكور، وإلا ففي بعض النسخ أول اسنادها (الشيخ أبو علي عن أبيه شيخ الطائفة عن الحسين بن الغضايري عن التلعكبري عن أبي علي محمد بن همام عن الحسين بن زكريا البصري عن صهيب بن عباد بن صهيب عن أبيه عن أبي عبد الله الصادق عن آبائه عن علي عليه السلام) وذكر هذا السند أيضا شارح هذه الادعية ومترجمها أيضا بالفارسية السيد محمد مؤمن بن محمد زمان الحسيني الطالقاني، وعلى الشرح تقريظ أستاده المحقق آقا جمال الدين الخوانساري الذي توفي سنة 1125، وأوردها الكفعمي مجتمعة في البلد الامين لكن بدون ذكر السند، وفي البحار نقلا عنه أيضا في سائر كتب الادعية متفرقة على حسب الحوائج، ولما كانت هذه الادعية من الاحاديث القدسية التي أخبر بها النبي الامين ليلة المعراج لما إنتهى به إلى السماء السابعة أوردها الشيخ المحدث الحر العاملي في كتابه الجواهر السنية في الاحاديث القدسية مرتبة مجتمعة وذكر في أولها السندين جميعا وبدأ بسند أبي علي، وصريح سند الراوندي أنه وجد هذه الادعية بهذا الجمع والترتيب بخط الكرمندي وأخبره أيضا عن الكرمندي إبنه الخطيب أحمد والكرمندي

[ 398 ]

قال إنه وجدها كذلك بخط أحمد بن أبان بسنده إلى الباقر عليه السلام فنقلها الراوندي عن خط نقل عن خط إبن أبان بأسناده لا أن يكون من جمع الراوندي وتأليفه كما هو ظاهر النسبة إليه. (2062: أدعية سعة الرزق) وقضاء الدين في مجموعة مختصرة للشيخ إبراهيم إبن سليمان القطيفي المعاصر للمحقق الكركي وكان حيا سنة 945، نسبه إليه في الروضات ونامه ء دانشوران. (أدعية السفر) يأتي في الدال بعنوان (دعاء السفر). (2063: أدعية شهر رمضان) في نهاره وليله جمعها الفاضل السيد محمد بن السيد محمد أمين الشاه سلطان حسين وترجمتها بالفارسية وعلق على الهامش شرح بعض الفقرات بالفارسية توجد نسخة ثمينة مذهبة في ماية وثلاثين صفحة بالخط النسخ الجيد كتبها السيد أبو القاسم بن السيد محمود، سنة 1123 في مكتبة مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (أدعية شهر رمضان) الموسوم بوسيله الغفران يأتي. (2064: أدعية الصباح) جزء فيه جملة مما يقرأ في الصبح من جمع بعض الاصحاب في ثلاث وعشرين ورقة، أوله (لا إله إلا الله وحده لا شريك له) توجد في الخزانة الرضوية. (2065: أدعية صلاة الليل) موجودة في الخزانة الرضوية كما في فهرسها في مطلع الشمس. (2066: الادعية الفاخرة) المأثورة عن العترة الطاهرة لآية الله العلامة الحلي جمال الدين أبي منصور الحسن بن سديد الدين يوسف المتوفي سنة 726 في بعض نسخ الخلاصه أنه في أربعة أجزاء. (2067: الادعية الكافية) سبعة أدعية في المناجات مع قاضي الحاجات وهي بجيمعها أبسط من المناجات الخمسة عشر، أولها (الحمد لله شاكر الثناء

[ 399 ]

ومجيب الدعاء) رأيتها ضمن مجموعة من تصانيف المولى نور الدين محمد بن مرتضى بن محمد مؤمن بن شاه مرتضى المعروف بنور الدين الاخباري حفيد أخ المحدث الفيض والراوي عنه وعن العلامة المجلسي، والمجموعة عند الحاج السيد نصر الله الاخوي التقوي بطهران وفيها من تصانيفه الكلمات النورية ألفها سنة 1105 والحقايق القدسية وغيرهما، والظاهر أن هذه الادعية أيضا من منشأته وإن لم يصرح باسمه فيها وبعض تلك المجموعة بخط نور الدين نفسه. (2068: الادعية المأثورة) وبعض التسبيحات بخط ميرزا أحمد النيريزي الخطاط الشهير تاريخ كتابتها سنة 1151 وفي حواشيها أسانيد كل دعاء بالفارسية توجد نسخة مجدولة مذهبة في الخزانة الرضوية ولعلها من جمع كاتبها ميرزا أحمد المذكور، في ست وأربعين ورقة. (2069: الادعية المأثورة) للمولى محمد إسماعيل الكاتب القرميسيني، ذكر أنه جمعها بأمر الاخ آقا محمد جعفر بن الحاج محمد باقر الاصفهاني سنة 1246، رأيتها في مكتبة العلامة السيد محمد مهدي الصدر الكاظمي. (2070: الادعية المأثورة) للسيد ذاكر حسين بن العلامة السيد حامد حسين اللكهنوي طبعت بالهند وعليها تقريظ أخيه العلامة المعاصر السيد ناصر حسين وتصديقه بإعتبارها. (2071: الادعية المأثورة) للشيخ محمد بن محمد بن مساعد بن عياش العاملي الجزيني المعاصر للشهيد الثاني، ذكره المحدث الحرفي أمل الآمل. (2072: الادعية المتفرقة) جمعها آقا أحمد الخوانساري وكتبها بخطه النسخ الجيد، مجلد نفيس في ثمان وستين صفحة فرغ من الكتابة سنة 1279، من موقوفات مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (2073: الادعية المتفرقة) جمعها آقا زين العابدين اليزدي وكتبها بخطه النسخ

[ 400 ]

الجيد، أولها (الحمد لله الذي جعل الدعاء معراجا لوصول الحاجات) كتبها بأمر محمد حسن خان اليزدي سنة 1327، في مجلد لطيف في أربعين صفحة من موقوفات مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (2074: الادعية المتفرقة) جمعها ميرزا علي أكبر الخوئي كتبها بخطه الجيد النسخ سنة 1253، في ست وأربعين ورقة من موقوفات مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران. (2075: الادعية المتفرقة) من جمع المولى محمد الخوانساري وكتبها بخطه النسخ الجيد في ثمان وثلاثين صفحة من موقوفات مدرسة سپهسالار الجديدة. (2076: الادعية المتفرقة) لبعض الاصحاب، أولها (الحمد لله الذي أطيع فشكر) بخط ميرزا نصر الله سادن الحضرة الرضوية كتابتها سنة 1291، من موقوفات ميرزا مصطفى خان نائب التولية سنة 1292، وقد كتبت بأمره توجد في الخزانة الرضوية كما في فهرسها. (2077: الادعية المتفرقة) أولها سورة الحمد وآخرها وسلم تسليما كثيرا من موقوفات الخزانة الرضوية سنة 1334، كما في فهرسها لا يعرف جامعها. (2078: الادعية المتفرقة) بخط محمد باقر الخلخالي مجدولة مذهبة من موقوفات الخزانة الرضوية، وتاريخ الوقف سنة 1342 كما في فهرسها. (2079: الادعية المتفرقة) بخط السيد هاشم دبير الكتاب سنة 1329، من موقوفات الخزانة الرضوية كما في فهرسها. (2080: الادعية المتفرقة) من جمع آقا هاشم اللؤلؤي الاصفهاني الخطاط بتشخيص بعض المطلعين كتبها سنة 1109، في ست وستين صفحة من موقوفات سپهسالار الجديدة بطهران. (2081: الادعية المتفرقة) من موقوفات آقا قادر للخزانة الرضوية سنة 1247. (2082: الادعية المروية) عدها الشيخ إبراهيم الكفعمي من مآخذ كتابه

[ 401 ]

البلد الامين كما في آخره، وينقل عنها فيه ولم يذكر مؤلفها. (2083: الادعية المستجابة) من الكتب التي عدها الشيخ إبراهيم الكفعمي من مآخذ كتابه البلد الامين أيضا ولم يذكر مؤلفها. (2084: الادعية المعتبرة) للحوائج ودفع الآلام، لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المعاصر المتوفي حدود سنة 1320، ذكره في قصصه. (2085: الادعية المنتخبة) من مصباح المتهجد الكبير لشيخ الطائفة، أولها دعاء يوم دحو الارض وآخره تسبيحات أيام شهر رمضان، توجد في الخزانة الرضوية من موقوفات خواجه شير أحمد لا يعلم منتخبها. (2086: الادعية المنشآت) من إنشاآت المفتي مير محمد عباس بن علي أكبر الموسوي الجزائري التستري المولود بلكهنو سنة 1224، والمتوفي بها في رجب سنة 1306، عدها من تصانيفه في التجليات. (2087: أدعية الموقف) لرئيس المحدثين الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي المتوفي سنة 381 ذكره النجاشي. (2088: أدعية الوباء) والطاعون لبعض الاصحاب توجد في الخزانة الرضوية في أربع وعشرين صفحة، كما في فهرسها. (2089: أدعية الوباء) والطاعون وجملة من الامراض وبعض العوذات والاحراز والحث على التسليم والرضا وبيان الحكم والآثار للدعاء، للشيخ محمد حسن شريعت مدار إبن العلامه المولى محمد جعفر الاسترابادي المتوفي بطهران سنة 1318 ذكره في فهرس كتبه. (2090: أدعية الوباء) وغيرها مختصر فارسي للشيخ علي بن المولى محمد جعفر المعروف بچاله ميداني الطهراني طبع بطهران سنة 1310. (2091: أدعية الوسائل إلى المسائل) المروية عن الامام أبي جعفر الجواد محمد إبن علي التقي عليهما السلام وجعلها مهرا لابنة المأمون، وهي أدعية في المناجات

[ 402 ]

أوردها الشيخ إبراهيم الكفعمي في كتابه البلد الامين وعدها في آخره من مآخذ كتابه بعنوان كتاب الوسائل إلى المسائل للجواد عليه السلام، وعد أيضا من مآخذ كتاب البلد الامين كتاب الوسائل إلى المسائل للمولى معين أحمد بن علي وهو كما يأتي في حرف الواو ايضا في الادعية والاعمال ويأتي أيضا الوسائل إلى المسائل من منشآت ممتاز العلماء السيد محمد تقي. (2092: أدلة الاحكام) في شرح شرايع الاسلام خرج منه كتاب الطهارة والصلاة بخط مؤلفه العلامة المعاصر الشيخ محمد رضا بن القاسم الغراوي النجفي مؤلف البضاعة المزجاة المطبوع سنة 1353. (2093: أدلة الرشاد) في شرح نجاة العباد للعلامة الحجة المولى محمد حسين بن محمد قاسم القمشهي النجفي المتوفي بها في المحرم سنة 1336 كبير مبسوط تعرض فيها لما ذكره المصنف في كتابه الجواهر مشروحا، أوله (الحمد لله رب العالمين حمدا يفوق حمد الحامدين) رأيت النسخة بخطه الشريف عند ولده في ثمانية عشر مجلدا ضخما الاول والثاني في الطهارة والثالث في مقدمات الصلاة والرابع في أفعالها والخامس في الخلل والسادس في صلاة القضاء والجماعة والسابع في صلاة المسافر والثامن والتاسع والعاشر في العمرة والحج وكفاراتها وباقي المجلدات في أحكام الاموات والزكاة والخمس والميراث وغيرهما، وله عدة الطريق في أصول الفقه أربعة عشر مجلدا يأتي في العين. (2094: الادلة السمعية) من الكتاب والسنة إلى آخر التعادل والتراجيح من مباحث أصول الفقه في مجلد ضخم لبعض الاصحاب فرغ مؤلفه منه يوم الجمعة التاسع عشر من ذي الحجة سنة 1232، يوجد عند السيد عبد الكريم آل السيد حيدر ببغداد، أوله (المقالة الثانية في الادلة السمعية القول في الكتاب).

[ 403 ]

(2095: الادلة العقلية) للعلامة ميرزا أبي القاسم بن محمد علي النوري الطهراني الشهير بكلنتري المتوفي سنة 1292 وهو من تقريرات بحث أستاده العلامة الانصاري كما أن مطارح الانظار المطبوع له من تقريرات بحث أستاده الذكور في مباحث الالفاظ، يوجد بخط المؤلف المقرر عند حفيده الفاضل ميرزا محمد بن العلامة ميرزا أبي الفضل إبن المصنف المذكور. (الادلة العقلية) لكثير من العلماء المتأخرين وهي من أجزاء ما كتبوه من التقريرات في أصول الفقه، يأتي بعنوان (أصول الفقه، أو التقريرات). (2096: الادلة النقية) في إثبات التقية للسيد نقي بن دلدار حسين، فارسي طبع قبل الثلاثماية والالف. (2097: كتاب الادوية) لاحمد بن محمد بن الحسين بن الحسن بن دؤل القمي مصنف المائة كتاب والمتوفي سنة 350 رواه النجاشي عنه بواسطتين. (2098: الادوية القلبية) للسيد محمد باقر الموسوي طبيب شاه سليمان الصفوي كتبه بأمره في مقدمة واربعة عشر بابا وخاتمة، أوله (سكالش ستايش إيزدي) توجد في الخزانة الرضوية من موقوفات نادر شاه سنة 1145. (2099: الادوية القلبية) للشيخ الرئيس أبي علي الحسين بن عبد الله بن سينا المولود سنة 370 والمتوفي سنة 428، رأيت منه نسخا عند سيدنا الحسن صدر الدين، وعند السيد آقا الشوشتري ضمن مجموعة من مقالات الرئيس وعند السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني نسخة كتابتها سنة 999 أولها (إن الله تبارك وتعالى خلق التجويف الايسر من تجويفي القلب خزانة للروح) طبع أوائلها في مجلة العرفان ربيع الاول سنة 1345 وتأريخ كتابة نسخة الخزانة الرضوية سنة 988، والرامفورية سنة 702 وقد ألفها بأمر السيد الشريف أبي الحسين بن علي بن الحسين الحسيني وليس هو الشريف المرتضى كما احتمله بعض لانه أبو القاسم الموسوي.

[ 404 ]

(الادوية المركبة) الموسومة بقرابادين شفائي يأتي. (الادوية المركبة) يأتي بعنوان المعاجين. (2100: الادوية المفردة) للحكيم غياث الدين علي بن كمال الدين حسين الكاشاني الطبيب العالم الماهر المجاز من الامير السيد حسين المجتهد الكركي سنة 987، وصاحب كشف الاسرار في بيان الادوية المفردة والمركبة أحال في أوله إلى كتابه في الادوية المفردة، وألف كشف الاسرار لشاه إسماعيل كما يأتي، ترجمه في الرياض مرة بعنوان غياث الدين علي الطبيب وأخرى منسوبا إلى أبيه كمال الدين حسين، وأورد فيه صورة الاجازة المذكورة له. (2101: الادوية المفردة) لنجيب الدين أبي حامد محمد بن علي بن عمر السمرقندي الشهيد بهراة لما دخلها التتر سنة 619، توجد نسخة منه فرغ كاتبها منها يوم الاثنين الرابع من شهر رمضان سنة 968 في المكتبة الخديوية كما في فهرسها، وفيها خواص تلك الادوية المفردة المستعملة وأفعالها المنسوبة إليها المشهورة بها، كذا ذكره سيدنا الحسن الصدر فيما إستخرجه عن الفهرس المذكور. (2102: الادوية المفردة) نظما فارسيا ليوسف بن محمد بن يوسف الطبيب صاحب الفوائد اليوسفية وجامع الفوائد الذي فرغ منه سنة 917، وهو مطبوع مع علاج الامراض في لكهنو. (2103: الاديان والملل) للشريف أبي الفتح عبيدالله بن أبي الحسن موسى النقيب بن أبي عبد الله أحمد بن أبي علي محمد الاعرج بن أحمد بن أبي جعفر موسى المبرقع بن الامام الجواد عليه السلام، يروي عنه الاخوان المفيد عبد الرحمن، وأبو سعيد محمد إبنا أحمد بن الحسين النيسابوري كما ذكره الشيخ منتجب الدين في النسخة الموجودة، ويظهر من صاحب الرياض

[ 405 ]

أن في نسخته ينتهي نسبه إلى أحمد بن موسى بن جعفر عليه السلام والصحيح ما ذكرته، وقد صرح به شيخنا العلامة النوري في البدر المشعشع وقال المولى عصام في كتابه نصيحة الكرام أن الشاهزادة عبيدالله بن موسى ينتهي نسبه بخمسة آباء إلى الامام الجواد عليه السلام، ومر الآراء والديانات ويأتي كتاب الفرق. (2104: أديان العرب) لابي المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي النسابة المتوفي سنة 206 ذكره النجاشي. (2105: الاديرة والاعمار) في البلدان والاقطار لشيخ الجزيرة فاضل أهل زمانه أديبهم أبي الحسن الشمشاطي علي بن محمد العدوي المعاصر لابن النديم، قال إنه حي في عصرنا، ومراده زمن تصنيف فهرسه يعني سنة، 377 حكى النجاشي عن سلامة بن زكاء أنه أكبر كتاب عمله، فيه بضعة وثلاثون ديرا وعمرا. (الاذان والاقامة) يأتي في الرسائل متعددا. (2106: كتاب الاذان) لابي الحسن علي بن أبي سهل حاتم بن أبي حاتم القزويني وهو معاصر للشيخ الصدوق بن بابويه القمي المتوفي سنة 381، رواه النجاشي عن مصنفه بواسطة واحدة كما يروي عن الصدوق أيضا بواسطة واحدة. (2107: كتاب الاذان) لابي النضر محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السلمي السمرقندي، ذكره النجاشي في فهرس تصانيفه. (2108: كتاب الاذان) حي على خير العمل لابي عبد الله الدبيلي محمد بن وهبان الهناني من مشايخ التلعكبري الذي توفي سنة 385، ذكره النجاشي وسرد نسبه إلى نضر بن الازد، ومر له أخبار أبي جعفر، وأخبار الرضا عليهما السلام. (2109: الاذانية) للعلامة المجلسي المولى محمد باقر بن محمد تقي المتوفي سنة 1110

[ 406 ]

ذكرها في اللؤلؤة بعنوان (رسالة في الاذان). (2110: الاذانية) لتاج العلماء السيد علي محمد بن السيد محمد النقوي اللكهنوي المتوفي سنة 1312، ذكره العلامة السيد على نقي النقوي اللكهنوي في تراجم مشاهير علماء الهند. (2111: أذكار الاخوان) بوجوب حق الايمان للشيخ أبي الفتح محمد بن علي إبن عثمان الكراچكي المتوفي سنة 449 هو في كراسة أنفذها إلى الشيخ أبي الفرج البابلي كما ذكره بعض معاصري الكراچكي فيما كتبه من فهرس تصانيفه المنقول في خاتمة المستدرك. (2112: أذكار الصلاة) للمحدث الفيض المولى محسن بن مرتضى الكاشاني المتوفي سنة 1091، حكاه في نجوم السماء عن فهرس تصانيف الفيض، وهو غير ترجمة الصلاة له كما يأتي بل هذا في خصوص أذكارها وأدعيتها. (2113: أذكار الطهارة) والادعية المتعلقة بها مختصر في خمسين بيتا للمحدث الكاشاني أيضا كما ذكره في فهرس تصانيفه وهو غير ترجمة الطهارة له في مأتين وثمانين بيتا كما يأتي. (2114: الاذكار المهمة) مختصر من خلاصة الاذكار، فارسي للمحدث الفيض الكاشاني أيضا، قال في فهرس تصانيفه أنه في ثلاثماية وأربعين بيتا ولعله المطبوع بالهند ضمن مجموعة كما في بعض الفهارس. (2115: أذكار الوضوء والصلاة والنكاح) لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفي حدود سنة 1320 عده من تصانيفه في كتابه قصص العلماء. (2116: إراءة الطريق) لمن يأم البيت العتيق للحاج مولى باقر بن المولى إسماعيل الكجوري الطهراني الشهير بالواعظ صاحب جنة النعيم والخصائص الفاطمية المتوفي زائرا بالمشهد المقدس الرضوي سنة 1313 ذكره أخوه في زبدة المآثر، وقال هو في أول الخصائص الفاطمية أنه في ألفين وخمسماية بيت

[ 407 ]

في معنى الحج والعقيدة الصحيحة. (2117: الارائك) في أصول الفقه للعلامة الشيخ مهدي إبن ثقة الاسلام الشيخ محمد علي بن العلامة الشيخ محمد باقر الاصفهاني طبع في إيران سنة 1344. (2118: الاربعة أيام) للمحقق الداماد الامير محمد باقر بن محمد الحسيني الاسترابادي الاصفهاني الملقب في شعره بالاشراق والمتوفي زائرا لائمة العراق سنة 1040، كان عند شيخنا العلامة النوري ونقل عنه كلاما في صلاة زيارة عاشوراء في كتابه سلامة المرصاد، ورأيت نسخة منه في كتب الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين بطهران. (2119: الاربعة عشر) من أحاديث دعاة البشر، مجموع من أربعة عشر حديثا وخاتمة ذات أنوار خمسة في كل نور عدة أحاديث في الآداب والسنن مع الترجمة لها بالفارسية والشرح والبيان للفاضل المعاصر الشيخ أبي الفضل إبن العلامة الشيخ محمد حسين الخراساني نزيل طهران طبع سنة 1349. (الاربعة المتناسبة) يأتي في الراء بعنوان رسالة في الاربعة المتناسبة. (2120: الاربعمائة مسألة) في أبواب الحلال والحرام، لابي جعفر الارقص الطحان محمد بن مسلم بن رياح الثقفي المتوفي سنة 150 وهو من أصحاب الامام أبي جعفر الباقر وأبي عبد الله الصادق عليهما السلام يرويه النجاشي عنه بست وسائط. (2121: كتاب الاربع مسائل) في الامامة كما عبر به النجاشي أو المسائل الاربع في الامامة كما عبر به الشيخ في الفهرست وذكر أنه لابي محمد الفضل بن شاذان بن الخليل الازدي النيسابوري المتوفي سنة 260. (2122: الاربع مسائل) في المعاد للشيخ الرئيس أبي علي الحسين بن عبد الله إبن سينا المتوفي سنة 427 طبع مع شرح الهداية سنة 1313. (2123: الاربع مقالات) في أحكام النجوم فارسي لبعض قدماء المنجمين

[ 408 ]

من الاصحاب آخره (والصلاة على محمد وآله الطاهرين أجمعين) والنسخة التي رأيتها عند العلامة الرياضي السيد أبي القاسم الموسوي في النجف ناقصة الاول والمقالة الثانية منها في أحكام سني العالم في إثني عشر بابا، والمقالة الثالثة في أحكام المواليد وتحاويل السنين في أحد وعشرين بابا، والمقالة الرابعة في الاختيارات في ثلاة أبواب، والنسخة بخط أحمد بن محمد، وقد محيت بقية نسبه وتاريخ كتابتها في اليوم الحادي والعشرين من ربيع الاول سنة 725. (الاربع مقالات) في الاخلاق مر بعنوان الاخلاق. (2124: الاربع مقالات) في النجوم لمحيي الدين بن محمد بن أبي الشكور (الشكر) المغربي الاندلسي المعروف بحكيم مغربي معاصر خواجة نصير الدين الطوسي الذي توفي سنة 672، والمشارك معه في عمل الرصد بمراغة، أوله (الحمد لله الذي أبدع الوجود وأفاض الجود) سمى المقالة الاولى منها بالمدخل المفيد، وسمى الثلاثة الاخر بغنية المستفيد، والنسخة بخط محمد حسن إبن محمد كريم القزويني كتبها بأمر ميرزا محمد مؤمن سنة 1123 رأيتها في كتب المحدث العماد الفهرسي وقفها للخزانة الرضوية وله أحكام تحاويل سني العالم والاختيارات وتحرير بعض الاكرات فراجعه. (الا بعون آية) في شأن أمير المؤمنين عليه السلام التي يستدل بها على إمامته يسمى بالنص الجلي مرتب على مقدمة وأربعين آية يأتي في النون. (الاربعون بابا) في السياسة والاخلاق في كل باب أربع كلمات يأتي بعنوان تحفة الوزراء والسلاطين. (2125: الاربعون بابا) في الاحاديث النبوية الاخلاقية، أورد في كل باب عشرة أحاديث مرسلة عن النبي صلى الله عليه وآله، أولها باب فضيلة العلم وآخرها باب فضيلة الصبر كما فصل فهرس الابواب في أوله،

[ 409 ]

والموجود منها إلى الباب الثاني والعشرين في فضيلة التسبيح في مكتبة العلامة المولى محمد علي الخوانساري في النجف. (الاربعون جوابا) أو أربعون سؤالا أو چهل سؤال وجواب يأتي. * * * الاربعون حديثا * * * قد تحققت السنة الاكيدة البالغة الينا بالطرق الصحيحة عن سيد الرسل صلى الله عليه وآله، بقوله من حفظ على أمتي أربعين حديثا (إلخ) قال شيخنا الشهيد سنة 786 في أول أربعينه ان حديث حفظ الاربعين هو المشهور في النقل الصحيح عنه صلى الله عليه وآله، وعقد العلامة المجلسي في أول مجلدات البحار بابا لمن حفظ أربعين حديثا، أورد فيه ما وصل إليه من رواياته عن كتب كثيرة بأسانيد متعددة ومتون متقاربة، وقال في آخر الباب هذا المضمون مشهور مستفيض بين الخاصة والعامة بل قيل انه متواتر، واطلاق الحفظ عنه في تلك الاحاديث لو فرض شموله للحفظ عن ظهر القلب أو الحفظ بالتدبر في فهم المراد أو الحفظ بالعمل على طبقه لكن أظهر مصاديقه كتابة الحديث عنه ولذا جرت سيرة الاعلام على اقتفاء هذه السنة بتأليف كتاب يدون فيه أربعون حديثا فان سماه المؤلف باسم خاص مثل لسان الصادقين أو زلال المعين أو الماء المعين فنورده باسمه وان لم يسمه باسم خاص به فحيث يصدق عليه انه أربعون حديثا نعبر عنه بهذا العنوان العام كما يقال له بالفارسية جهل (؟) حديث ويأتي في حرف الجيم ورتبناه على ترتيب أسماء المؤلفين كما أوعزنا إليه. 2126: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للعلامة ميرزا إبراهيم بن الحسين بن علي بن الغفار الدنبلي الخوئي الشهيد في فتنة الاكراد بخوي سنة 1325 عن ثمان وسبعين سنة من عمره طبع بايران سنة 1299.

[ 410 ]

(2127: الاربعون حديثا) مشروحا للعلامة الشيخ إبراهيم بن سليمان القطيفي الذي فرغ من كتابه نفحات الفوائد سنة 945 وكان معاصر المحقق الكركي ينقل عن أربعينه العلامة المجلسي في البحار. (2128: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للعلامة السيد محمد الشهير بالسيد أبي الحسن ابن العلامة السيد علي شاه بن السيد صفدر شاه بن السيد صالح الرضوي القمي الكشميري المولود بلكهنو سنة 1260 والمتوفى بالحائر الشريف يوم الاربعاء الرابع والعشرين من المحرم سنة 1313، ودفن بمقبرة النواب الكابلي، قال ولده العلامة السيد محمد باقر في آخر كتابه اسداء الرغاب المطبوع في النجف انه غير تام وله تعليقات على شرح الاربعين البهائية سماه الدر الثمين يأتي. (2129: الاربعون حديثا) في مناقب الفقراء والصالحين عبر عنه في كشف الظنون " بأربعين خويشاوند " وقال إنه لابي سعيد أحمد بن الحسن الطوسي (2130: الاربعون حديثا) في فضل الفقراء الصادقين أوله (الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى) إلى قوله (فهذه أربعون حديثا في فضل الفقراء الصادقين وأكثرها مرسلة عن النبي صلى الله عليه وآله) والنسخة عند الشيخ قاسم بن الحسن آل محيي الدين الجامعي النجفي منضمة إلى كتاب السبعين للسيد علي بن شهاب الدين الهمداني المشهور بخط واحد كتب بعد الالف وفي هامش النسخة بخط آخر نقل عن رسالة النجاة للفاضل الهندي في حال حياته وقد توفي الفاضل سنة 1135. (2131: الاربعون حديثا) في الفضائل والمناقب لاسعد بن إبراهيم بن الحسن بن علي بن علي الحلي يرويها عن مشايخه من العامة في مجلس واحد سنة 610، قال في أوله (سمعت على كثير من مشايخ الحديث - وحكى فيه عن الامام الشافعي والحنبلي ان مراد النبي صلى الله عليه وآله من الاربعين

[ 411 ]

حديثا أي في مناقب أهل البيت عليهم السلام) أورد مقدار نصف صفحة من أوله في دمعة الساكبة وعده من العامة ووصفه بالاربلي ولعله من سهو القلم وسبق الذهن إلى سعد الاربلي الذي ينقل عنه الشيخ حسن كما يأتي بل هذا إمامي واسمه أسعد بن إبراهيم من علماء الحلة وهو غير أبي السعادات أسعد بن عبد القاهر الاصفهاني صاحب إكسير السعادتين ومجمع البحرين وغيرهما مما رواه عنه السيد على بن طاوس سنة 635 والاربعون هذا موجود في طهران في كتب الحاج الشيخ محمد سلطان المتكلمين وفي تبريز في كتب الحاج المولى علي الخياباني وفي النجف في خزانة العلامة الحاج علي محمد النجف آبادي نسخه بخطه عن نسخة كتابتها سنة 1095، وفي كتب الشيخ محمد صالح الجزائري نسخة بخط الشيخ زين الدين بن أحمد نزيل الغري كتبها سنة 1085. (2132: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للعلامة المولى إسماعيل بن محمد حسين بن محمد رضا بن علاء الدين محمد المازندراني الاصفهاني المعروف بخواجوئي المتوفى في حادي عشر شعبان سنة 1173 كما في الروضات أو سنة 1177 كما في نجوم السماء نقلا عن تتميم أمل الآمل للقزويني، قال في الروضات هو من أنفع خزائن المتتبعين وأورد فيه شطرا من أواخره في اعتذاره عن الزلل والخلل فيه وبيان أحواله عند اشتغاله بتأليفه في عين فتنة الافغان في بلاد إيران لا سيما في محروسة إصفهان. (2133: الاربعون حديثا) للشيخ إسماعيل بن علي نقي الا رومي التبريزي المولود سنة 1295، وللعلامة الاردوبادي تقريظ عليه بخطه. (2134: الاربعون حديثا) في الامامة وشرحها بالفارسية مع خاتمة مفيدة في آخرها للعلامة المجلسي المتوفى سنة 1110 اوله (لئالي حمد وجواهر ثناي) طبع في إيران سنة 1284.

[ 412 ]

(2135: الاربعون حديثا) في الاصول والفروع والخطب والمواعظ وما يحتاج إليه الناس في أمور دينهم مع الشرح والبيان للعلامة المجلسي المذكور وهو كبير في اثني عشر الف وخمسماية بيت وكلها من مشكلات الاحاديث وأول أحاديثه حديث وصية النبي صلى الله عليه وآله إلى أمير المؤمنين عليه السلام بقوله يا علي من حفظ من أمتي اربعين حديثا، اوله (الحمد لله الذي جعل من انكر صحاح الاحاديث أحاديث ومزقهم كل ممزق) فرغ منه سنة 1089 وطبع بايران سنة 1305. (2136: الاربعون حديثا) مع الشرح والترجمة بالفارسية للمولى محمد باقر ابن محمد جعفر رأيت نسختتها المكتوبة في حياة المؤلف سنة 1295 ذكر في اولها انه يريد ان يؤلف اربعة عشر كتابا يورد في كل واحد منها اربعين حديثا مرويا عن احد المعصومين عليهم السلام ويسى (؟) كل كتاب باسم من روى عنه فيه والذي رأيته هو الاربعون النبوية ولا ادري أنه وفق للبواقي أم لا (2137: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للسيد ميرزا محمد باقر بن معز الدين الحسيني الرضوي النجفي الاصل الطوسي المولد والمسكن الفاضل المحقق المتكلم الشاعر المعاصر للشيخ الحر كما ذكره في امل الآمل معبرا عنه بشرح الاربعين حديثا (اقول) إن والده هو صاحب رسالة النجاة في يوم العرصات التي الفها سنة 1043 وعمره يومئذ ثمانون سنة وعبر عن نفسه في آخر الرسالة بكليب عتبة الرضا عليه التحية والثناء معز الدين محمد ابن الحسن الموسوي، فيظهر منه ان تأليف الرسالة كان اواخر عمره وكان مجاورا لمشهد طوس وولد ابنه بها، وله اولاد اخر صدر الدين وتقي الدين وشمس الدين كما ذكرتهم في (البدور الباهرة بعد مرور العاشرة) (2138: الاربعون حديثا) مع الشرح بالفارسية للسيد مير محمد تقي بن ابي الحسن الحسينى نزيل المشهد الرضوي تلمبذ الشيخ البهائي والمحقق الداماد

[ 413 ]

ذكر اسمه في اثناء الكتاب بعد ذكر اسم الامام الرضا عليه السلام مفتخرا بالتشرف بعتبته يوجد في الخزانة الرضوية نسخة بخط المولى نظام الدين بن المولى احمد الاردبيلي شارح شواهد البهجة المرضية وقطر الندى وغيرهما من أواخر الماية الثانية عشر. (2139: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للعلامة المولى محمد تقي بن حسين علي الهروي الاصفهاني الحائري المتوفى بها سنة 1299، قال في آخر كتابه نهاية الآمال ان فيه شرح أربعين حديثا مشكلا في التوحيد والنبوة والمعاد وانه فرغ منه سنة 1283. (2140: الاربعون حديثا) في الاحكام والاخلاق مع الشرح والبيان لمتنها والتعرض لاحوال رجال سندها مفصلا، للعلامة المعاصر الشيخ محمد تقي بن آقا مرتضى الهمداني الطهراني النجفي المولود سنة 1282 والمهاجر إلى النجف حدود سنة 1310 والمقيم لشعائر الدين في بمبئي أدام الله تأييده. (2141: الاربعون حديثا) للمولى محمد تقي المجلسي المتوفى سنة 1070، قال ميرزا حيدر علي المجلسي في إجازته الكبيرة انه كتبه لاستدعاء ميرزا شرف الدين علي كلستانة، وفيه ذكر مشايخه (أقول) ينقل عنه ميرزا محمد تقي المامقاني المعاصر المتوفى سنة 1312 في كتابه صحيفة الابرار المطبوع بايران سنة 1319. (2142: الاربعون حديثا) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومناقبه مع ترجمتها بالفارسية للعلامة الشهير بشريعت مدار المولى محمد جعفر الاسترابادي نزيل طهران والمتوفى بها سنة 1263، كتبه بعد رجوعه عن الحج بالتماس الحاج عبد الله، أوله (الحمد لله على نواله) يوجد في خزانة العلامة ميرزا محمد الطهراني بسامراء تاريخ كتابته سنة 1246. (الاربعون حديثا) للفاضل المعاصر ميرزا نجم الدين جعفر ابن العلامة الحجة

[ 414 ]

ميرزا محمد الطهراني نزيل سامراء يأتي باسمه المشهور به. (2143: الاربعون حديثا) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام واثبات إمامته للشيخ عماد الدين الحسن بن علي بن محمد بن علي الطبري المعاصر لخواجة نصير الدين الطوسي، ويقال له (أربعين البهائي) لانه صنفه بأمر الامير الوزير بهاء الدين محمد بن الوزير شمس الدين محمد الجويني المتولي لحكومة بلاد إيران في دولة هلاكوخان، ويظهر من أول كتابه كامل البهائي الفارسي ان الاربعين هذا أيضا فارسي. (2144: الاربعون حديثا) للشيخ الجليل أبي محمد الحسن بن محمد الديلمي صاحب الارشاد المشهور وغرر الاخبار الذي يظهر منه أنه الفه أواسط الماية الثامنة، قال الفاضل المعاصر الشيخ علي أكبر البجنوردي انه كانت عندي نسخة منه تلفت، وكان أول أحاديثه حديث جنود العقل والجهل وثالثها حديث الغدير. (2145: الاربعون حديثا) نبويا مع الترجمة بالفارسية المعروف ب‍ (أربعين نور) للفاضل المعاصر ميرزا حسين بن حيدر الخراساني الملقب بنور الدين الواعظ مطبوع بمشهد الامام الرضا عليه السلام. (2146: الاربعون حديثا) في الاخلاق للشيخ عز الدين الحسين بن عبد الصمد ابن الشيخ شمس الدين محمد الجبعي الحارثي الهمداني المتوفى بالبحرين سنة 984 وهو والد شيخنا البهائي، كتبه باسم شاه طهماسب الصفوي، ذكر أولا فضل رواية الاربعين وانه مما بلغ عليه الثواب فجمع هذا الاربعين في الاخلاق الممدوحة والمذمومة والافعال الحسنة والقبيحة، الحديث الاول منها في الاخلاص ويتبعه الخوف والرجاء ومتمم الاربعين في الموت وذكر أهواله وأتبع كل حديث بمؤكداته وشواهد صدقه وصدوره أوله (الحمد لله على نعمائه الغزار) رأيت منها نسخا أقدمها عند العلامة الشيخ

[ 415 ]

هادي آل كاشف الغطاء بخط منتسخ عن خط محمد بن إسماعيل في ضحوة نهار الجمعة خامس شهر صفر سنة 989. (الاربعون حديثا) للمولى كمال الدين الحسين بن علي الكاشفي المتوفى سنة 910، إسمه الرسالة العلية في الاحاديث النبوية يأتي. (2147: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للسيد العلامة ميرزا محمد حسين ابن الامير محمد علي المرعشي الشهرستاني الحائري المتوفى بها سنة 1315 يوجد في خزانة كتبه. (2148: الاربعون حديثا) في أصول الدين للفاضل المعاصر الشيخ حسين بن الشيخ علي البحراني القطيفي، ولوالده كتاب أنوار البدرين في علماء الاحساء والقطيف والبحرين كما يأتي. (2149: الاربعون حديثا) في الفروع أيضا للشيخ حسين المذكور، يوجد عنده مع سابقه. (2150: الاربعون حديثا) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام من طرق العامة مع شرح الفاظها لغويا وأدبيا وذكر مناسباتها وشواهدها من سائر الاخبار من طرق العامة والخاصة، للعلامة المعاصر حيدر قلي خان المعروف بسردار الكابلي نزيل كرمانشاه ابن نائب السلطنة نور محمد خان خرج منه إلى سنة 1340 شرح عشرين حديثا في مجلدين كل واحد منهما يقرب من عشرة آلاف بيت وخرج قليل من الجزء الثالث وفقه الله لاتمامه. (2151: الاربعون حديثا) في فضيلة العلم للعلامة الكبير السيد دلدار علي ابن السيد محمد معين النقوي النصير آبادي نزيل لكهنو والمتوفى بها سنة 1235 وهو مطبوع في الهند. (2152: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للعالم الفاضل المولى رضا الكاشاني، حكى لي الفاضل المعاصر ميرزا عبد الرزاق الواعظ الحائري

[ 416 ]

نزيل همدان أن نسخته موجودة عنده وكان يستحسنه كثيرا. (الاربعون حديثا) المشروح الفارسي الكبير الموسوم بالماء المعين في شرح أحاديث الاربعين يأتي أنه للمتتبع الماهر ميرزا محمد رضا بن شعبان علي الطهراني المجاور أخيرا للمشهد الرضوي والمتوفى بها سنة 1324، وطبع في السنة المذكورة. (2153: الاربعون حديثا) للعلامة الشيخ محمد رضا بن القاسم الغراوي النجفي المعاصر مؤلف البضاعة المزجاة المطبوع سنة 1353. (الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان لميرزا رفيع نظام العلماء سماه جواهر الاخبار يأتي. (2154: الاربعون حديثا) في الفضائل للشيخ السعيد زين الدين بن علي بن أحمد الشامي الشهيد سنة 966، ينقل عنه المقدس المولى أحمد الاردبيلي في حديقة الشيعة جملة من أخبار فضائل أمير المؤمنين عليه السلام. (2155: الاربعون حديثا) للشيخ سعد الاربلي، نقل عنه تلميذ الشيخ الشهيد وهو الشيخ حسن بن سليمان بن محمد بن خالد العاملي الحلي الذي كان حيا سنة 802 كما يظهر من بعض إجازاته في كتابه المحتضر في تحقيق حال الاحتضار عدة من أحاديث هذا الاربعين " منها " قصة موسى والخضر والطائر حين أخذ بمنقاره قطرات من البحر وفسره الصياد بأن القطرات سائر العلوم والبحر هو علم النبي الختمي وأنه يرث علمه ابن عمه ووصيه " ومنها " الرواية المفصلة عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام ان لله عزوجل مدينة بالمشرق ومدينة بالمغرب فيهما قوم لا يعرفون إبليس (إلى قوله) منذ كانوا ينتظرون قائمنا يدعون أن يريهم إياه (إلى قوله) لهم خرجة مع الامام إذا قام يسبقون فيها أصحاب السلاح " ومنها " رواية مختصرة عن الامام أبي محمد الحسن المجتبى عليه السلام إن لله عزوجل مدينة بالمشرق ومدينة

[ 417 ]

بالمغرب على كل واحدة سور من حديد في كل سور سبعون الف مصراع من ذهب يدخل من كل مصراع سبعون الف لغة آدميين ليس فيها لغة إلا مخالفة للاخرى ومأمنها لغة إلا وقد علمتها ولا فيهما ولا بينهما ابن نبي غيري وغير أخي وأنا الحجة عليهم، وغير ذلك من روايات مقامات الائمة عليهم السلام، أوردها العلامة المجلسي في سابع البحار " ص 323 " و " ص، 367 " ولذا ترجم صاحب الرياض في كتابه سعد الاربلي واستظهر تشيعه. (2156: الاربعون حديثا) في المعارف مع الشرح المشحون بالتحقيقات للمولى الحكيم العارف الفقيه القاضي محمد سعيد بن محمد مفيد القمي المتوفى بعد الماية والالف لان فراغه من بعض أجزاء شرح التوحيد كان سنة 1099، وكذا إجازته لتلميذه المولى محمد كريم سنة 1099 ذكر اسمه الشريف في أوله بعنوان محمد المدعو بسعيد الشريف وذكر فيه أنه حين التأليف والشرح كان ابن ثلاثين سنة، أوله (الحمد لله الذي أغنانا بمعادن حكمته عن زخارف الدنيا وهدانا بفضل رحمته إلى خزائن وحيه محمد وآله أئمة الهدى) وأول أحاديثه مروي عن توحيد الصدوق (إن لله تعالى عمودا من ياقوتة حمراء رأسه تحت العرش وأسفله على ظهر الحوت) إلى الحديث الثامن والعشرين المروي عن كتاب الاحتجاج في مجادلة النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالتى هي احسن مع أهل المذاهب الخمسة اليهود والنصارى والدهرية والثنوية ومشركي العرب، وبه ينتهي ما رأيتها من نسخة سيدنا الحسن صدر الدين وعليها حواش كثيرة من المصنف وحواش لمحرر النسخة وهو محمد بن حسن علي، والمظنون أنه حفيد المولى عبد الله التستري المتوفى سنة 1021 وأنه كان تلميذ المصنف يعبر عنه بفحل الفحول دام فيضه، ونسخة أخرى في مكتبة المولى محمد علي الخوانساري وثالثة عند العلامة حيدر قلي خان سردار الكابلي بكرمانشاه، وحكى لي السيد محمد مرتضى الجنفوري أن عنده نسخة

[ 418 ]

منه وينقل عنه العلامة ميرزا محمد القمي الشهير بأرباب في الاربعين الحسينية. (2157: الاربعون حديثا) في الامامة من طرق العامة وبيان دلالتها مشروحة للعلامة الشيخ أبي الحسن سليمان بن الشيخ عبد الله بن علي بن الحسن بن أحمد بن يوسف بن عمار الماحوزي البحراني صاحب البلغة والمعراج ومن تلاميذ العلامة المجلسي والمتوفى سنة 1121، ذكره في إجازته للمولى محمد رفيع البيرمي سنة 1111 وفي إجازته للمولى عبد الله السماهيجي، وقال في اللؤلؤة انه من أحسن تصانيفه كتبه باسم شاه سلطان حسين الصفوي وأهداه إليه فبعث إليه الفي درهم يعني عشرين تومانا (أقول) هو موجود في خزانة كتب الشيخ أحمد بن صالح آل طعان البحراني كما حدثني به وذكر ان اسمه مدارج اليقين في شرح الاربعين. (2158: الاربعون حديثا) في الطب مع الشرح والبيان التام للمولى محمد شريف بن محمد صادق الخواتون آبادي، ذكره في كتابه الموسوم بحافظ الابدان الذي الفه سنة 1121 كما يأتي. (2159: الاربعون حديثا) في فضائل الائمة الطاهرين عليهم السلام المستخرجة من كتب أهل السنة وطرقهم للمولى محمد شفيع الاسترابادي أوله (الحمد لله الذي هدانا بلطفه إلى الصراط السوي وأسلكنا بمنه المنهج الواضح الجلي) ذكره في كشف الحجب (أقول) هو تلميذ آية الله بحر العلوم كما ذكره ولده المولى مهدي نزيل لكهنو المتوفى سنة 1259 في بعض تصانيفه (2160: الاربعون حديثا) لصاحب كتاب هدية الشرف، وينقل عنه بهذا العنوان مير محمد أشرف في كتابه فضائل السادات الذي الفه سنة 1103، (2161: الاربعون حديثا) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام، للشيخ محمد صادق بن محمد الاسدي الجزائري الشيرازي استخرجها من كتب أهل السنة إلا حديثين أحدهما عن عيون الاخبار والآخر عن أربعين الشيخ البهائي

[ 419 ]

أوله (الحمد لله الذي بعث محمدا بولاية علي بن أبي طالب) وعليه حواش منه كثيرة فرغ منه سنة 1082 وجاء في مادة التاريخ (أتم الاربعين في إكمال الدين) تاريخ كتابة النسخة التي رأيتها عند العلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي سنة 1090. (2162: الاربعون حديثا ودليلا) في إمامة الائمة الطاهرين عليهم السلام للمولى محمد طاهر ابن محمد حسين الشيرازي النجفي القمي كان شيخ الاسلام وامام الجمعة بقم إلى أن توفي سنة 1098 ودفن خلف مرقد زكريا بن آدم وهو من مشايخ العلامة المجلسي والشيخ الحر العاملي، وله حجة الاسلام في شرح تهذيب الاحكام جمع في الاربعين هذا أربعين دليلا في إثبات الامامة مبدوة بفاتحة في خصوص الاخبار المروية في كتب المخالفين بطرقهم في إمامة أمير المؤمنين عليه السلام وحصر تلك الاخبار في أنواع، والنوع السادس منها حديث " من كنت مولاه " وتعرض فيه لبعض عقائد العامة في الفروع والاصول وسماه بالاربعين في إمامة الائمة الطاهرين، أوله (الحمد لله الذي هدانا إلى سبيل الحق بنصب الادلة والبراهين وأرشدنا إلى طريقة إبطال المبطلين) رأيته في خزانة كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري في النجف. (2163: الاربعون حديثا) في الاخلاق مترجم بالفارسية للمولى المحدث المعاصر الشيخ عباس بن محمد رضا القمي الفه سنة 1351 وطبع فيها. (2164: الاربعون حديثا) مترجم بالفارسية في أصول الدين للمفتي مير محمد عباس بن السيد علي أكبر الموسوي الجزائري التستري اللكهنوي المتوفى بها في الخامس والعشرين من رجب سنة 1306، وهو ترجمة لاربعينه العربي (الاربعون حديثا) الموسوم بروح الايمان يأتي أنه للمفتي المذكور. (2165: الاربعون حديثا) في مناقب الائمة الطاهرين، مكتوب عليه أنه للشيخ عبد الصمد والمظنون أنه والد حسين بن عبد الصمد جد الشيخ البهائي

[ 420 ]

وابن الشيخ شمس الدين محمد الجبعي وتوفي سنة 935 عن ثمانين سنة، إستخرج فيه الاحاديث عن الكتب المعتبرة مثل الامالي للشيخ الصدوق والامالي للشيخ الطوسي والكافي والتهذيب وغيرها وجعله التحفة الشاهية الصفوية ولعله شاه إسماعيل المتوفى 930 وبدأ بأحاديث فضل حفظ الاربعين حديثا ثم بأحاديث فضل السلطان والترغيب إلى إطاعته والنسخة ضمن مجموعة رأيتها عند الشيخ قاسم بن الشيخ حسن محيي الدين الجامعي النجفي أوله (الحمد لله رب العالمين) وبعد تمام الاربعين حديثا أورد خاتمة فيها جملة من الاحاديث في التحذير عن الوسواس فيحتمل أنه ألفه لشاه طهماسب الذي ملك بعد شاه إسماعيل لانه كان مبتلى بالوسواس وكتب له الشيخ حسين بن عبد الصمد العقد الطهماسي (؟) لذلك. (الاربعون حديثا) للعلامة السيد عبد الله بن أبي القاسم بن علم الهدى البلادي البهبهاني نزيل أبو شهر، إسمه الزلال المعين مطبوع كما يأتي. (2166: الاربعون حديثا) على ترتيب الحروف الهجائية للعلامة السيد عبد الله بن محمد رضا شبر الحسيني الكاظمي المتوفى سنة 1242 صرح هو نفسه في إجازته للسيد محمد تقي القزويني سنة 1240، أنه مرتب على ترتيب الحروف (2167: الاربعون حديثا) للمولى عبد الله بن محمود بن سعيد التستري الخراساني الشهيد سنة 997 والمحروق في ميدان بخارى بيد الاوزبگية حين غلبوا على المشهد المقدس، قال السيد حسين بن حيدر الكركي في بعض إجازاته المذكورة في آخر البحار قرأت هذا الكتاب على الشيخ تاج الدين حسين ابن شمس الدين الصاعدي الذي هو تلميذ المولى عبد الله المذكور (أقول) رأيت نسخة منه بخط الشيخ علي بن الشيخ علي ابن الفقيه الفرزلي الشامي العاملي كتبها في المشهد الرضوي عن نسخة خط المؤلف وفرغ من الكتابة نهار الجمعة رابع عشر ذي الحجة سنة 982، وهو مشتمل على أربعين

[ 421 ]

حديثا في فضائل أمير المؤمنين والائمة الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين، وفي آخره خاتمة ذكر فيها جملة من الاخبار في النهي عن الوسواس وهي ستة عشر حديثا، رأيته ضمن مجموعة كلها بخط ابن الفقيه المذكور وفيها أيضا الاربعون للشيخ الشهيد محمد بن مكي وأسرار الصلاة للشيخ زين الدين الشهيد وفوائد أخرى، والنسخة عند العلامة السيد عبد الحسين الحجة بكربلا. (2168: الاربعون حديثا) من أحاديث سيد المرسلين في مناقب أمير المؤمنين عليهم السلام، للسيد الامير جمال الدين عطاء الله بن فضل الله الحسيني الفارسي الدشتكي الهروي المعروف بالامير جمال الدين المحدث صاحب روضة الاحباب الذي استظهر صاحب الروضات أنه من أهل السنة على خلاف ما حققه القاضي نور الله من تشيعه وكان الفاضل الهندي يعتقد تشيعه أيضا وعنده بعض مؤلفاته على طريقة الشيعة كما حكاه عنه صاحب الرياض في ترجمة الامير جمال الدين عطاء الله ثم عقد فيه ترجمة أخرى للسيد كمال الدين عطاء الله بن فضل الله الحسيني، قال رأيت في ساري مازندران من مؤلفاته كتاب الاربعين من فضائل أمير المؤمنين عليه السلام جمعها من الاخبار المروية من طرق العامة والخاصة وتعرض في آخره لبعض قضايا أمير المؤمنين عليه السلام، وقد ألفه للسلطان شاه عبد الباقي ثم استظهر أن كمال الدين تصحيف من الكاتب وأنه لجمال الدين المحدث الهروي (أقول) نسخة الاربعين للامير جمال الدين المحدث موجودة في كتب الفاضل السيد عبد الحسين الخازن للحائر الشريف وقد ألفه للسلطان شاه عبد الباقي، ونسخة أخرى في الخزانة الرضوية وقد انضم معها رسالة في أحوال أولاد أمير المؤمنين عليه السلام من تأليف الامير جمال الدين المذكور أيضا وهو معاصر لشاه إسماعيل الماضي المتوفى

[ 422 ]

سنة 930، وقد خطب على المنبر بهراة بعد غلبة شاه إسماعيل على ملك الاوزبك بالخطبة البليغة في ترغيب الناس على متابعه أئمة الهدى ومتاركة أعدائهم، واطراء شاه إسماعيل المذكور كما فصله ميرزا بيك الجنابذي في الروضة الصفوية، أول النسخة (الحمد لله شكرا لا شريك له) وآخرها (واسقني شربة بكف علي سيد الاولياء زوج البتول وصلى الله على خير خلقه) ونسخة أخرى في الخزانة الرضوبة بخط السيد مهدي الحسيني سنة 963، ونسخة ثالثه أيضا في الخزانة الرضوية في آخرها بيت فارسي له: أگر دعوتم رد كني يا قبول * من ودست ودامان آل رسول (الاربعون حديثا) الفارسي المطبوع سنة 1300، للمولى محمد علي بن أحمد الانصاري القراچه داغي، عبر عنه في فهرس كتبه بالاربعين لكن اسمه المكتوب عليه الصراط المستقيم كما يأتي. (2169: الاربعون حديثا) للشيخ المحدث الماهر المعاصر الشيخ علي بن الشيخ حسن بن الشيخ علي بن الشيخ سليمان البلادي البحراني الساكن في القطيف والمتوفى حادي عشر جمادى الاولى سنة 1340، منضم إلى كتابه أنوار البدرين في علماء الاحساء والقطيف والبحرين، يوجد عند سيدنا الحسن صدر الدين، ومر الاربعون لولده الشيخ حسين بن علي. (الاربعون حديثا) للسيد علي حسين إسمه لسان الصادقين يأتي. (2170: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للشيخ علي بن الشيخ حسين ابن الشيخ محيي الدين بن عبد اللطيف الجامعي الذي فرغ من بعض أجزاء كتابه توقيف المسائل سنة 1124، وله تصانيف أخر ومنظومات، شرح في الاربعين هذا أحاديث الطهارة وخرج منه شرح أحد وعشرين حديثا وعقد في شرح الاخير منها خمسة مباحث، وبعد تمامها ذكر كاتب النسخة ما لفظه (ثم البحث الخامس هذا ما وجدناه مركوزا في النسخة الاصلية)

[ 423 ]

(أقول) ولعله وفق للاتمام والله أعلم، أوله (إن حديث الصحيح اللسان وخبر الفصيح البيان يضعفان عن وصف كمالك ونعت قدسك) وفي الحديث الاول ذكر روايته عن والده بأسناده إلى الشيخ الشهيد وذكر رواية جده الشيخ عبد اللطيف عن صاحب المعالم، والنسخة بخط إبراهيم بن شكر الله، وتاريخ الكتابة يوم الجمعة أول جمادى الثانية سنة 1129، من موقوفات المحدث الفاضل الشيخ مهدي الملقب بعماد الفهرسي على الخزانة الرضوية (2171: الاربعون حديثا) للمولى الفاضل فتح الله الواعظ، كما نقل عنه كذلك المحدث البحراني الشيخ يوسف في كشكوله أنيس المسافر ما رواه في أربعينه عن أربعين الشيخ منتجب الدين، والمظنون أنه المولى فتح الله الواعظ القزويني والد المولى محمد رفيع القزويني مؤلف كتاب أبواب الجنان والمتوفى سنة 1089، وأما المولى فتح الله بن شكر الله القاساني فان لقبه المشهور به المفسر لا الواعظ. (2172: الاربعون حديثا) للشيخ فخر الدين بن محمد علي بن أحمد بن طريح الرماحي النجفي المتوفى سنة 1085، عد الشيخ يوسف البحراني في لؤلؤة البحرين من تصانيفه كتاب الاربعين لكنه ما ذكره بنفسه فيما كتبه بخطه من فهرس تصانيفه، نعم فيما كتب بخطه وأيضا بخط ولده صفي الدين من تصانيفه كتاب جواهر المطالب في فضائل علي بن أبي طالب، ولعله الذي عبر عنه في لؤلؤة بالاربعين. (2173: الاربعون حديثا) للسيد الامام ضياء الدين أبي الرضا فضل الله بن علي بن هبة الله الحسني الراوندي القاساني كان حيا في سنة 548 كما في الدرجات الرفيعة، لكن يظهر من خريدة القصر عدم حياته سنة 547، نقل السيد علي ابن طاوس في كتابه اليقين الحديث السادس والعشرين منه، وذكر أنه سماه بسنة الاربعين في سنة الاربعين.

[ 424 ]

(2174: الاربعون حديثا) في أحوال النصاب والمخالفين للسيد الجليل الامير فيض الله بن عبد القاهر الحسينى التفريشي المتوفى كما في مطلع الشمس سنة 1025، نقل عنه الفاضل المعاصر في نفايس اللباب الحديث التاسع والثلاثين في عرض ولاية الائمة عليهم السلام على جميع الاشياء، وذكر لي السيد العلامة شهاب الدين الشهير بآقا نجفي التبريزي نزيل قم أن عنده منه نسخة (أقول) وقد طبع مع نثر اللئالي سنة 1314، قال في أوله، بعد الحمد (أما بعد فهذه أربعون حديثا صحيحا ومعتبرا في أحوال المخالفين لاهل الحق الحديث الاول) وأكثر أحاديثه محتو على الشرح والبيان تفصيلا أو إجمالا. (2175: الاربعون حديثا) مترجمة بالفارسية مختصرا للمولى محمد كاظم بن محمد شفيع الهزار جريبي الحائري الساكن بها في محلة النقيب والمتوفى قبل سنة 1238، وفرغ من بعض تصانيفه سنة 1232، توجد جملة منها مع الاربعين المذكور بخطه في خزانة كتب الشيخ عبد الحسين الطهراني بكربلا. (2176: الاربعون حديثا) للعلامة محمد محسن المشهور بعرفان، من تلاميذ المولى صدر الدين محمد الشيرازي، كذا ذكر في بعض الفهارس (أقول) الظاهر أنه غير المحقق الفيض الكاشاني الآتي بعد لان لقبه المعروف به هو الفيض لا العرفان، ويحتمل الاتحاد بأن يكون المراد أنه كان معروفا في مراتب العرفان لا أنه كان ملقبا بعرفان. (2177: الاربعون حديثا) في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام للمحقق المحدث المولى محسن الفيض الكاشاني المتوفى سنة 1091، قال في فهرس تصانيفه انه انتخبه من كتاب لبعض الاصحاب في فضائله عليه السلام وهو يقرب من ثلاثة آلاف وثلاثماية بيت. (الاربعون حديثا) في النص على الحجة عليه السلام إسمه تبيين المحجة لميرزا محسن آقا التبريزي طبع كما يأتي في التاء.

[ 425 ]

(الاربعون حديثا) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام، للشيخ الاجل محمد بن أحمد بن الحسين النيسابوري جد الشيخ أبي الفتوح، يأتي بعنوان الاربعون عن الاربعين. (2178: الاربعون حديثا) مما بتعلق بأحوال سيد الشهداء عليه السلام، ولذا سمي بالاربعين الحسينية للعلامة ميرزا محمد بن محمد تقي أرباب القمي المتوفى حدود سنة 1340 فارسي مع الشرح والبيان الفه سنة 1328 باسم السيد الجليل محمد باقر بن الحسين الحسيني متولي باشي (الخازن) للحرم المقدس بقم طبع بطهران بعد تأليفه. (2179: الاربعون حديثا) للشيخ الجليل محمد بن الحسن الحر العاملي ذكره بعض الخبراء. (2180: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان لشيخ الاسلام بهاء الملة والدين محمد بن الشيخ على ؟ الدين الحسين العاملي المتوفى سنة 1030 أو سنة 31 (؟) والمحمول من إصفهان إلى جوار ثامن الائمة عليه السلام شرح فيه أربعين حديثا شرحا وافيا جمع فاوعى حكى السيد عبد الله الجزائري عن والده أنه كان يستصحبه سفرا وحضرا وأنه لا يمل منه أبدا وأنه كان يدرس فيه اليوم الواحد دروسا متعددة ويأمر الطلبة بقراءته وممارسته، أوله (إن أحسن حديث تحلي اللسان بجواهر حقايقه وخير خبر تجلي الانسان في زواهر حدائقه) فرغ منه سنة 995 وقال رحمه الله في مادة تاريخه: لقد تم تأليف هذا الكتاب * وتم الاحاديث تاريخه طبع بايران سنة 1274 وله حواش كثيرة عليه كما في جملة من نسخه وأصح النسخ وأقدمها عهدا (؟) ما رأيتها في كتب شيخنا آية الله ميرزا محمد تقي الشيرازي المنتسخة من خط المصنف وهي بخط السيد شاه مير الحسني سنة 997 وعليها إجازة الشيخ البهائي بخطه الشريف للسيد شاه مير الكاتب

[ 426 ]

وشهادة أنه قرأها عليه بتمامها وعليها آثار التصحيحات الكثيرة (؟) ونسخة أخرى كتبت في سنة تأليفه وهي 995 وكتب الشيخ البهائي بخطه الشريف في سنة 999 أنه وقفها للروضة الرضوية وهي موجودة حتى الآن في الخزانة الرضوية وعلى الاربعين هذا حواش يأتي ذكرها في الحاء كما تأتي في التاء ترجمته الموسومة بترجمة قطب شاهي. (الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان الموسوم ب‍ (سلم درجات الجنة في معرفة فضائل أبي الائمة) فارسي لميرزا محمد بن محمد رضا القمي يأتي في السين (2181: الاربعون حديثا) للسيد محيي الدين أبي حامد محمد بن عبد الله بن علي بن زهرة الحسيني ابن أخ أبي المكارم حمزة بن زهرة، وقد قرأ عليه المقنعة (؟) سنة 586، ولم يبلغ العشرين وهو ناهز السبعين كما يظهر من إجازة صاحب المعالم، جمع فيه أربعين حديثا في حقوق الاخوان، وفيه رسالة الصادق عليه السلام إلى عبد الله النجاشي والي الاهواز المعروفة بالاهوازية وأخرجها منه الشهيد الثاني في كشف الريبة ونسخة الاربعين موجودة بخط الشيخ شمس الدين محمد الجبعي المتوفى سنة 886 جد الشيخ البهائي وهو نقلها عن مجموعة كانت بخط الشيخ الشهيد محمد بن مكي المتوفى سنة 786 والنسخة عند آقا ضياء سبط شيخنا العلامة النوري أوله (أما بعد حمد الله سبحانه على سابغ الالاء) واستنسخت منها نسخ أخرى عند العلامة ميرزا محمد الطهراني والشيخ محمد السماوي والسيد مهدي راجه فيض آباد، ومنه يظهر جملة من مشايخه مثل عمه أبي المكارم حمزة والشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهراشوب والشريف أبي علي محمد بن أسعد بن علي الجواني (2182: الاربعون حديثا) في مناقب سيدة النساء فاطمة الزهراء سلام الله عليها للشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهراشوب السروي المازندراني المتوفى سنة 588 عده من تصانيفه الحاج المولى باقر الواعظ الكجوري

[ 427 ]

المعاصر في أول كتابه الخصائص الفاطمية. (الاربعون حديثا) فارسي موسوم ب‍ (لباب الاحاديث) للسلطان محمد قطب شاه يأتي في اللام. (2183: الاربعون حديثا) في أحوال المهدي عليه السلام الموسوم بكفاية المهتدي للسيد مير محمد بن محمد لوحي الملقب بالمطهر والمشهور بالنقيبي الحسيني الموسوي السبزواري الاصفهاني المعاصر للعلامة المجلسي وهو في أحوال الحجة وأخبار الرجعة إستخرجه من كتاب الغيبة للفضل بن شاذان ابن الخليل النيسابوري المتوفى سنة 260. (2184: الاربعون حديثا) في المناقب لابي الفوارس محمد بن مسلم، كما ينقل عنه علي بن عيسى الاربلي في كشف الغمة، والسيد رضي الدين علي بن طاوس في كتاب اليقين، قال ابن طاوس (إن أصل النسخة موجودة في خزانة النظامية العتيقة ببغداد مكتوب عليها - انه من جمع الشيخ العالم الصالح أبو عبد الله محمد بن مسلم بن أبي الفوارس الرازي) " أقول " ويظهر مما نقل عنه أن المؤلف يروي عن جملة من مشايخ أصحابنا منهم السيد الامام عز الدين علي بن الامام ضياء الدين فضل الله الراوندي فراجعه، (2185: الاربعون حديثا) أكثرها في العبادات العامة البلوى لمزيد الحث عليها من إملاء الشيخ السعيد أبي عبد الله شمس الدين محمد بن جمال الدين مكي بن محمد بن حامد بن أحمد النبطي العاملي الجزينى الشهيد سنة 786 طبع بايران مع غيبة النعماني سنة 1318 وأوله في بعض النسخ (وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت قال عبد الله المفتقر إلى غفران الله محمد بن مكي وفقه الله تعالى لمراضيه بعد حمد الله تبارك وتعالى على جميع النعم والصلاة على نبيه محمد أفضل العرب والعجم وعلى آله مصابيح الظلم أنه لما كثرت عناية العلماء السابقين والفضلاء المتقدمين لجمع أربعين حديثا من الاحاديث النبوية

[ 428 ]

والالفاظ الامامية بما اشتهر في النقل الصحيح عنه بالالفاظ المختلفة) وفي بعض النسخ أوله (الحمد لله رب العالمين أكمل الحمد على كل حال) مقصور على رواية الحديث ذكر أولا حديثا في رواية الاربعين المروي في صحيفة الرضا باسناده عن علي بن موسى الرضا عن آبائه عن النبي صلى الله عليهم ؟ جمعين أنه قال من حفظ على أمتي أربعين حديثا ينتفعون بها بعثه الله يوم القيامة فقيها عالما ثم شرع في ذكر الاحاديث، وآخر أحاديثه حديث فضل صلاة كل ليلة من ليالي شهر رمضان خاصة وكيفيتها، وأقدم نسخة رأيتها عند العلامة السيد عبد الحسين الحجة بكربلا وهي بخط الشيخ علي بن الشيخ علي بن الفقيه الفرزلي الشامي العاملي سنة 982 وعليها إجازة الشيخ زين الدين قاسم بن محسن بخطه للكاتب بعد قراءة الكاتب النسخة عليه سنة 983، وقد كتبها الكاتب في المشهد المقدس الرضوي عن نسخة خط مؤلفه الشهيد وفي الفهرس الرضوي ذكر أن في الخزانة الرضوية نسخة منه بخط المحقق الكركي سنة 944 وفيه سهو جزما لان الكركي توفي سنة 940. (2186: الاربعون حديثا) من وصية النبي صلى الله عليه وآله إلى أمير المؤمنين عليه السلام في مجلس واحد وهو حديث واحد بسند واحد دونه ورواه مستقلا الشيخ الشهيد محمد بن مكي بأسناده إلى الامام الحسين الشهيد عليه السلام، قال إن رسول الله صلى الله عليه وآله أوصى إلى علي عليه السلام وكان فيما أوصى به أن قال له يا علي من حفظ من أمتي أربعين حدبثا (؟) يطلب بذلك وجه الله والدار الآخرة حشره الله مع النبيين والديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، فقال علي عليه السلام أخبرني يا رسول الله ما هذه الاحاديث، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (أن تؤمن بالله وحده لا شريك له، وتعبده ولا تعبد غيره وتقيم الصلاة بوضوء سائغ) وسرد الاحاديث هكذا إلى قوله في آخرها (فهذه أربعون

[ 429 ]

حديثا من استقام عليها وحفظها عني من أمتي دخل الجنة برحمة الله وكان من أفضل الناس وأحبهم إلى الله عزوجل) وروى الشهيد هذا الحديث كما صرح في أوله عن شيخه السيد عميد الدين الاعرجي ابن أخت العلامة الحلي (ره) بأسناده إلى الشيخ أبي جعفر محمد بن أبي القاسم الطبري صاحب بشارة المصطفي لشيعة المرتضى الذي يروي عن مشايخ كثيرين، منهم الشيخ أبو علي الحسن بن الشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي الراوي عن والده الطوسي وهو عن الشيخ السعيد أيي عبد الله المفيد (ره) فما في النسخة المطبوعة من هذا الاربعين سنة 1314 من رواية الطبري عن الشيخ المفيد بلا قيد فالمراد به هو المفيد الثاني وهو الشيخ أبو علي الحسن بن الشيخ الطوسي والملقب به وإلا فيكون ترك الواسطة من إسقاط الناسخ، وهذا الحديث رواه الصدوق في الخصال بأسناده إلى الحسين عليه السلام وفي آخره زيادة (وحشره الله مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا) واستظهر العلامة المجلسي منه جواز الاكتفاء عن حفظ الاربعين حديثا بحفظ الحديث الواحد المشتمل على أربعين حكما إذ يصدق الحديث على رواية كل منها مفردة فلذا عددناه أربعينا ثانيا للشيخ الشهيد (2187: الاربعون حديثا) للفاضل المقداد الشيخ جمال الدين أبي عبد الله مقداد بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن محمد السيوري الحلي الاسدي تلميذ الشهيد الاول والمتوفى كما أرخه تلميذه الشيخ حسن بن راشد الحلي في المشهد الغروي ضاحى نهار الاحد السادس والعشرين من شهر جمادى الآخرة سنة 826 ودفن بمقابر المشهد المذكور، قال صاحب الرياض (رأيته في أردبيل في مجموعة بخط تلميذ المصنف وعليه إجازته له صورتها - أنهى قراءة هذه الاحاديث الشيخ الصالح العالم الفاضل زين الدين علي بن حسن ابن علالة وأجزت له روايتها عني عن مشايخي قدس أرواحهم، وكتب

[ 430 ]

المقداد بن عبد الله السيوري في الخامس والعشرين من جمادى الاولى سنة 822) (الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للمولى محمد مؤمن الجزائري الشيرازي إسمه ثمرة الحياة وذخيرة الممات يأتي. (2188: الاربعون حديثا) في خصوص المتعة للسيد محمد مهدي بن محمد جعفر الموسوي التنكابني مؤلف خلاصة الاخبار الذي فرغ من تأليفه سنة 1250 وطبع سنة 1275. (2189: الاربعون حديثا) في غير المتعة للسيد محمد مهدي المذكور أيضا. (2190: الاربعون حديثا) في مطلق الاحاديث للسيد محمد مهدي المذكور أيضا عد الثلاثة من تصانيفه في فهرسها المطبوع في آخر خلاصة الاخبار له في سنة 1275. (2191: الاربعون حديثا) في مسح الرجلين من طرق أهل السنة للفاضل المعاصر ميرزا نجم الدين جعفر بن العلامة الحجة ميرزا محمد الطهراني العسكري المولود حدود سنة 1313 وفيه الشرح والبيان. (2192: الاربعون حديثا) في مناقب فاطمة الزهراء عليها السلام من كتبهم أيضا للفاضل المعاصر ميرزا نجم الدين المذكور موجودان عنده. (2193: الاربعون حديثا) في الاصول والفروع والاخلاق وآخرها حديث الفروض على الجوارح، للمولى محمد نصير بن محمد صادق الاصفهاني خادم الروضة الرضوية، كتبه باسم شاه سليمان الصفوي أوله (بهتر ثنائيكه بلبل هزار دستان زبان أز قفس دهان بآن مترنم شود) رأيت منه نسخة كتابتها سنة 1111 في خزانة كتب الشيخ المحدث الفاضل محمد مهدي بن آقا يحيى القزويني الطهراني نزيل مشهد الرضا عليه السلام الملقب بحاج عماد الفهرسي وحدثني في أواخر سنة 1350 أنه جعلها من موقوفات الخزانة الرضوية مع سائر كتبه الكثيرة النفيسة وكان بصدد نقلها إلى الخزانة المذكورة.

[ 431 ]

(2194: الاربعون حديثا) للسيد محمد هادي بن اللوحي الموسوي الحسيني قال في كتابه أصول العقايد الفارسي عند قوله بجواز تسمية الحجة عليه السلام، ما لفظه (واين حقير چهل حديثي كه نوشته أم بيان آنرا بر وجهي كرده أم كه كسيرا مجال إنكار نمانده) (2195: الاربعون حديثا) مع الشرح والبيان للعلامة ميرزا محمد هاشم بن ميرزا زين العابدين الموسوي الخوانساري الاصفهاني الچهارسوقي " محلة باصفهان " المتوفى بالنجف زائرا سنة 1318، عده من مؤلفاته في إجازته لشيخنا العلامة الشهير بشيخ الشريعة الاصفهاني سنة 1295. (2196: الاربعون حديثا) للسيد الواعظ المعاصر الامير محمد هاشم بن عبد الله الموسوي الخوئي ألفه سنة 1342 وطبع بايران سنة 1346 وألحق بآخره ثلاثة مجالس مفيدة للذاكرين، ويروي فيه عن شيخنا العلامة شيخ الشريعة الاصفهاني. (2197: الاربعون حديثا) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام، مستخرجة من كتب أهل السنة للعلامة المحدث الشيخ يوسف بن أحمد بن إبراهيم الدرازي البحراني صاحب الحدائق المتوفى بالحائر الشريف سنة 1286، يقرب من ألف بيت أول أحاديثه مستخرج من شرح المقامات للمطرزي الموسوم بالايضاح، يوجد في مكتبة الفاضل العلامة حيدر قلي خان ابن نور محمد خان سردار الكابلي نزيل كرمانشاه (2198: الاربعون حديثا) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي العاملي صاحب الدر النظيم وتلميذ المحقق الحلي والمجاز من السيد علي بن طاوس كما مر، أورده بعامه السيد هبة الله بن أبي محمد الحسن الموسوي في كتابه المجموع الرائق (2199: الاربعون حديثا عن الاربعين) في فضائل أهل البيت عليهم السلام

[ 432 ]

لبعض الاصحاب لم أعلم مؤلفه لكنه حكى صاحب رياض العلماء عن كتاب رياض الابرار ما رواه مؤلفه عن الاربعين المذكور من حديث استحباب القيام للسادات من ولد علي وفاطمة عليهما السلام ثم قال صاحب الرياض (لاحظ مؤلفه) وظاهره أنه غير ما يأتي بعنوان الاربعين عن الاربعين فان صاحب الرياض وهو خريت الصناعة ما كان يخفى عليه مؤلفو كتب الاربعينيات المشهورة الآتية. (2200: الاربعون حديثا عن الاربعين) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام فيه أربعون حديثا عن أربعين صحابيا مع التأييد بأحاديث أخر وبيانها للفاضل المعاصر الشيخ محمد رضا الطبسي مؤلف إثبات الرجعة المذكور. (2201: الاربعون حديثا عن الاربعين) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ المفيد أبي سعيد محمد بن أحمد بن الحسين الخزاعي صاحب (الروضة الزهراء) وجد الشيخ أبي الفتوح المفسر الرازي، وهذا الكتاب هو الذي عرض على الشيخ منتجب الدين بن بابويه فعمل كتابه الاربعين الآتي أوله (أللهم إني أحمدك حمدا يفوق حمد الحامدين واشكرك شكرا يعلو شكر الشاكرين) ذكر في أوله بعد الخطبة (أنه جمع فيه أربعين حديثا عن أربعين رجلا من مشايخه في فضايل أمير المؤمنين عليه السلام، لسؤال السيد أبي الفضل هادي ابن الحسين بن مهدي الحسيني) وقال في آخره (قد وفينا بما وعدنا أن نخرج الاحاديث الاربعين عن الرجال الاربعبن (؟)، وإن كانت فضائل أمير المؤمنين عليه السلام أكثر من أن تعد وتحصى على ما رويناه) وهذا الكتاب في غاية الاشتهار، نقله بتمامه شيخنا الشهيد محمد بن مكي في مجموعته بخطه وكتب الشيخ شمس الدين محمد الجبعي جد الشيخ البهائي تمامه في مجموعته الموجودة نسختها نقلا عن مجموعة خط الشهيد، وقد خص هذا الكتاب بالذكر في بعض الاجازات والسند المذكور في أول النسخة التي (؟) كتب عنها الشيخ

[ 433 ]

الشهيد هكذا (حدثني الشيخ الفقيه العالم شجاع الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن محمد بن العباس البيهقي وفقه الله تعالى للخيرات بمدينة مراغة في ثالث عشر صفر سنة 534، قال حدثنا السيد الرئيس العالم الزاهد صفي الدين المرتضى بن الداعي بن القاسم الحسني الرازي - صاحب تبصرة العوام وشيخ الشيخ منتجب الدين الذي توفي سنة 585 - عن الشيخ المفيد عبد الرحمن بن أحمد النيسابوري عن المصنف محمد بن أحمد بن الحسين الخزاعي) ورأيت نسخا كثيرة منه في مكتبات العراق. (2202: الاربعون حديثا من الاربعين عن الاربعين) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام للشيخ الامام منتجب الدين علي بن الشيخ عبيدالله بن الشيخ شمس الاسلام الحسن المدعو بحسكا ابن الحسين بن الحسن بن الحسين أخ الشيخ أبي جعفر الصدوق بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي الرازي المولود سنة 504 والمتوفى سنة 585، كما أرخه تلميذه الشيخ عبد الكريم الرافعي القزويني المتوفى سنة 623 في كتابه التدوين في تاريخ قزوين، هو من مشاهير الكتب وذكر سبب تأليفه وتأليف كتاب فهرسه - المطبوع بتمامه في آخر مجلدات بحار الانوار - في أول الفهرس لكنه بدأ بتأليف الفهرس ثم ألف هذا الاربعين كما صرح في أوله وآخره، أوله (الحمد لله رب العالمين حمد الشاكرين والصلاة على خيرته من بريته محمد وعترته الطاهرين) وذكر بعد الخطبة أنه أورد فيه أربعين حديثا عن أربعين شبخا عن أربعين صحابيا عن أربعين كتابا كلها في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام ومناقبه وألحق بآخره أربع عشرة حكاية غريبة في شأنه وفضله، وقال في آخرها (ولو أخر الاجل أضفت إلى كتاب فهرس علماء الشيعة ما شذ عني بحيث يصير كتابا ضخما وأضفت إلى ما سبق من الاربعين، كتاب الاربعين من الاربعين عن الاربعين مع الاربعين في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام)

[ 434 ]

ويظهر من أربعينه هذا كثرة طرقه ومشايخه وجمع منهم لم يذكروا في فهرسه ولعدم ذكره لهم في الفهرس احتمل صاحب الرياض في كثير منهم أنهم كانوا من مشايخه من العامة لكن يحتمل قويا أنهم كانوا ممن اطلع عليهم وأدركهم وأخذ عنهم بعد تأليف الفهرس أو ذهبوا عنه أوان تأليفه كما صرح به في آخر الاربعين من أنه قد شذ عنه كثير من علماء الشيعة لو أضيفوا إلى كتابه الفهرس لصار كتابا ضخما، وأورد الشيخ الشهيد هذا الاربعين كأربعين الخزاعي السابق بتمامه في مجموعته بخطه ونقله أيضا الشيخ شمس الدين الجبعي عن خطه في مجموعته، ورأيت منها نسخا كثيرة نسخة منها عند العلامة الشيخ محمد السماوي وهي بخط الشيخ فضل بن محمد بن فضل العباسي كتبها عن خط أستاده وشيخه الشيخ عبد النبي ابن سعد الدين الجزائري سنة 1021، وعليها حواش كثيرة وتحقيقات جيدة للشيخ عبد علي بن الحسين بن علي بن يحيى الاحسائي الجزائري مؤلف المقلة العبراء الآتي ذكره، ولو دونت تلك الحواشي لزادت على أصل الاربعين وعليها تملك الشيخ عبد علي للنسخة في سنة 1049، وتاريخ كتابة نسخة توجد في الخزانة الرضوية سنة 977. (2203: الاربعون حديثا منظوما) بالفارسية لم نعرف ناظمه، ذكر فيه عين الحديث أولا ثم نظمه بالفارسية، أول أحاديثه حديث من حفظ على أمتي أربعين حديثا وآخرها حديث من أخلص لله أربعين صباحا المروي في العيون رأيته ضمن مجموعة في مكتبة الحسينية في النجف. (الاربعون حديثا منظوما) إسمه توان روان، يأتي أنه مطبوع. (2204: الاربعون دليلا) لامامة أمير المؤمنين والائمة المعصومين عليهم السلام، للمولى محمد طاهر بن محمد حسين الشيرازي النجفي القمي المتوفى سنة 1098، أوله (الحمد لله الذي هدانا سبيل الحق بنصب الادلة والبراهين

[ 435 ]

وأرشدنا إلى طريقة) بدأ فيه بفاتحة أورد فيها كثيرا من الاخبار المروية من طرق أهل السنة الدالة على إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، ثم شرع في إقامة أربعين دليلا لاثبات إمامته من الاحاديث وغيرها، وحصر الاحاديث المستدل بها لامامته في أنواع، النوع السادس منها حديث (من كنت مولاه فعلي مولاه) في يوم الغدير فهو من الكتب الكلامية وإن عبر عنه في أمل الآمل بكتاب الاربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام الظاهر في أنه من كتب الحديث لان فيه أربعين حديثا في الفضائل ولذا ذكرناه " ص، 419 " بعنوان (الاربعون حديثا ودليلا) والظاهر أنه لم يطلع على نسخة الكتاب كما أنه لم يطلع على كثير من تصانيفه الموجودة فلم يذكرها في ترجمته، مثل بهجة الدارين، وتحفة الاخيار، وموعظة النفس، وهديه سليماني، وغيرها. (الاربعون دليلا) في إثبات ان مرقد أمير المؤمنين عليه السلام في الغري للعلامة السيد محمد على هبة الدين الشهرستاني الحسيني سماه يمن الغري في مشهد مولانا علي، يأتي في الياء. (الاربعون رسالة) الموسوم بالاربعينيات، يأتي. (الاربعون رسالة) يأتي بعنوان الدر الثمين في الرسائل الاربعين. (الاربعون سؤالا) فارسي في الحساب، يأتي بعنوان چهل سؤال. (الاربعون سورة) مر بعنوان الاحاديث القدسية. (الاربعون مجلسا) في المصائب بلغة أردو يأتي بعنوان ذائقه ماتم. (2205: الاربعون مسألة) في أصول الدين لآية الله العلامة الشيخ جمال الدين حسن بن يوسف بن المطهر الحلي المتوفى سنة 726، ذكر في فهرس مكتبة السيد راجه محمد مهدي صاحب في فيض آباد أنه من الكتب الكلامية في الماري " نمره 3 " (أقول) وللامام فخر الدين الرازي المتوفى سنة 606

[ 436 ]

أيضا، الاربعون مسألة في أصول الدين، يوجد في الخزانة الرضوية كما في فهرسها. (الاربعون مسألة) الموسوم بالمسائل الاربعينية العاملية يأتي. (2206: الاربعون مسألة) في الكلام للشيخ شمس الدين محمد بن مكي الشهيد سنة 786، أوله (الحمد لله بجميع محامده على جميع عوائده وله الشكر بسائر أقسامه على سابغ إنعامه) إلى قوله (فهذه رسالة في المسائل الكلامية وضعتها تقربا إلى بارئ البرية وحصرتها - في أربعبن مسألة - الاولى) أخذنا هذا العنوان له من الجملة الاخيرة في كلام المؤلف ويأتي بعنوان المسائل الاربعينية المدرجة بتمامها ضمن مختصر تاريخ الشيعة تأليف العارف البحاثة الشيخ أحمد عارف الزين العاملي المطبوع بصيدا. (2207: الاربعونيات) للشيخ حبيب الله بن شيخ الحكماء الشيخ محمد حسين الملقب بحكيم باشي المشهدي المعروف بترشيزي المعاصر، جمع فيه كل قضية ورد ذكر الاربعين فيها في الاخبار المروية أو التواريخ والسير وكلمات الحكماء والعرفاء وغيرها، رأيته في المسودة سنة 1346، ولا أدري أنه أخرجه إلى البياض أم لا. (2208: الاربعونيات) مقالة مختصرة لشيخنا العلامة النوري، كتبها على هامش نسخة الكلمة الطيبة المطبوعة، جمع فيها أربعين أمرا من الامور التي أضيف إليها عدد الاربعبن في أخبار الائمة الطاهرين عليهم السلام. (2209: الاربعونيات) لكشف الانوار القدسيات للمولى القاضي محمد سعيد ابن محمد مفيد القمي القاضى بها والمعظم عند شاه عباس الثاني كان تمليذ المحقق الفيض، والمولى عبد الرزاق اللاهجي، والمولى رجب علي التبريزي، كما ترجمه في الرياض، جمع فيها أربعين رسالة في أربعين بابا من أبواب المعارف وسمى كلا منها باسم خاص، فأولها، روح الصلاة التي أهداها إلى أستاده

[ 437 ]

الفيض، والثانية الفوائد الرضوية وهكذا، قال في أوله بعد الخطبة ما لفظه (بعد تسياري في بساتين رموز الحكماء المتألهين وتذكاري لاسرار العلماء الكاملين من الاقدمين والآخرين حظيت من قسط كل من تلك الطوائف بحظ وافر وملات من زلال مناهل فوائدهم حياض القلب والمشاعر فجمعت دخائر في دفاتر متفرقة ونظمت دراري فرائد في نظام التفرقة ثم رأيت أن أضع أربعين كنزا من صغائر هذه اللئالي وذخائر تلك المعاني العوالي في شامل لبيوت أو اهل فصح لي أربعون بابا من كنوز التحقيقات البديعة وعثرت منه على اللئالي النازلات من تلك السحائب الرفيعة أدرجتها في تلك الكراريس للخلان الاوانيس، وسميته (الاربعينيات) لكشف الانوار القدسيات، ومن الله تأييدي وعصامي ومن شر خلقه اعتصامي فهذه رسائل أرباب الشهود ومسائل أصحاب العهود ومكاتيب إخوان الوفا ومراسيل خلان الصفا فخذ ما آتيتك وكن من الشاكرين) (إرتباط الحادث بالقديم) يأتي بعنوان رسالة في ارتباط الحادث. (2210: الارتدادية) للشيخ أحمد بن إسماعيل آل الشيخ عبد النبي الجزائري النجفي المتوفى سنة 1151، أوله (الحمد لله وحده) بين فيه أسباب الارتداد وأنواعه وما يحصل به وجملة من أحكامه وجعلها في أربعة فصول وعدة مسائل، رأيته ضمن مجموعة من رسائله في كتب العلامة الشيخ عبد الكريم الجزائري من أحفاد المؤلف في النجف، ومر أحكام المرتد ويأتي رسالة في ارتداد الزوجة وغيرها. (الارتقاء إلى حظيرة القدس) يأتي بعنوان رسالة في كيفية الارتقاء. (الارتقيات) يأتي في القاف بعنوان القصائد الارتقيات. (2211: إرتياد ذهن النبيه) في شرح أسانيد من لا يحضره الفقيه، للشيخ عبد الله بن الحاج صالح بن جمعة السماهيجي البحراني المتوفى سنة 1135

[ 438 ]

كذا ذكره في كشف الحجب، وقال إنه لم يكمل (أقول) ولكن المصنف عبر عنه في إجازته للشيخ ناصر الجارودي بارشاد ذهن النبيه بعد ذكره لرسالة البلغة وقال إنهما لم يكملا نسأل الله تعالى إكمالهما. (2212: الارتياع) في تحريم الفقاع لابن الجنيد - أحد القديمين - الشيخ الفقيه أبي علي محمد بن أحمد بن الجنيد الاسكافي المتوفى سنة 381، حكى آية الله السيد بحر العلوم في الفوائد الرجالية نسبة هذا الكتاب إليه عن بعض القائلين لكن مع التأمل في صحة النسبة. (إرثماطيقي) بالمثلثة لفظ يوناني يراد به خواص الاعداد ويطلق على العلم بتلك الخواص كسائر أسماء العلوم ويضاف إليه المسائل والكتب التي يبحث فيها عن تلك الخواص فيقال كتاب إرثماطيقي فموضوعه العدد لكن لا من حيث استخراج مجهوله عن معلومه كما هو كذلك موضوع لعلم الحساب بل بما يعرضه من سائر الاحوال سواء كانت تلك الحالة من عوارض مطلق العدد أو مما تعرض معدودا خاصا كعدد أيام السنة الشمسية والسنة القمرية وعدد كبائس السنين وعدد أيام الشهور العربية، والفارسية، والرومية وتعيين بعض تلك الايام لما يترتب عليه من الآثار والاحكام كتعيين يوم النيروز ويوم مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وغير ذلك، وممن كتب من الاصحاب تحت عنوان إرثماطيقي الشيخ العلامة المحقق آقا رضي الدين محمد بن الحسن القزويني المتوفى سنة 1096 فألف كتابا مبسوطا حقق فيه جميع المباحث المذكورة وأشبع القول فيها وينقل جملة من تحقيقاته العلامة المجلسي في مجلد السماء والعالم من البحار بعنوان قال بعض المحققين كما نبهني عليه شيخنا العلامة الشهير بشيخ الشريعة الاصفهاني لكن هذا الكتاب المشحون بالتحقيقات لم يجعله مصنفه كتابا مستقلا بل أدرجه في كتابه الكبير الذي لم يمهله الاجل لاتمامه وقد سماه بلسان الخواص، والارثماطيقي

[ 439 ]

هو مقدار ثلث ما خرج من لسان الخواص الآتي ذكره. * * * الارث والفرائض والميراث * * * كلها عناوين عامة لكتاب واحد من كتب الفقه وهو ما ذكر فيه أحكام ما تركه الميت على ما في شرع الاسلام، فمن كتب من الاصحاب في أبواب الفقه كتب فيه لا محالة ومن اقتصر على كتابة بعض الابواب أو خصوص باب الميراث فان جعل له عنوانا خاصا به واطلعنا عليه نذكره به وما لم يسمه مؤلفه أو لم نطلع عليه فنورده بأحد العناوين المذكورة ولما كان الغالب في اطلاقات القدماء والمذكور في تراجمهم التعبير بالفرائض نذكرها في حرف الفاء تبعا للغالب، وأما المتأخرون فأكثر تعبيراتهم بكتاب الارث أو كتاب الميراث كما في اللمعة وكأنه الاسم النوعي عندهم فنذكرها في المقام بعنوان الارث وأما ما كتبوه في بعض فروع الارث كارث الزوجة مثلا نذكره في حرف الراء بعنوان رسالة في إرث الزوجة وأما المنظوم منها فنذكرها بعنوان أرجوزة في الارث أو منظومة في الارث. (2213: الارث) الفارسي الذي هو ترجمة وشرح للفرائض النصيرية للمولى أبي الحسن كما هو مكتوب على ظهر النسخة التي تاريخ كتابتها سابع عشر جمادى الثانية سنة 1141، اقتصر في الفروع الواضحة على الترجمة وبسط القول في المسائل المحتاجة إلى البيان، ولعله شرح فارسي للشريف القائني الآتي رأيته في مكتبة العلامة المولى محمد علي الخوانساري. (2214: الارث) للمولى أبي الحسن بن أحمد الشريف القائني المعاصر لشاه طهماسب الصفوي وأستاد السيد حسين بن حيدر بن قمر الكركي والمجيز له هو شرح للفرايض النصيرية حامل للمتن يقرب من ألفين وخمسماية بيت أوله (أهم الفرائض وأوجب واجب وألزم فرض حمد الله وارث ميراث السماوات والارض الذي لا سبيل للقسمة إليه بضرب من الاعتبار ولا ينكسر

[ 440 ]

حساب ألوهيته بتضاعيف الدهور والادوار) فرغ منه يوم الجمعة الخامس والعشرين من المحرم سنة 962، توجد نسخة بخط مير علي بن جمال الطهراني في خزانة العلامة الحجة ميرزا محمد الطهراني، وأخرى بخط محمد سعيد بن محمد باقر سنة 1096 عند العلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي في النجف ورأيت نسخة ثالثة تاريخ كتابتها سنة 1034 في كتب الشيخ جعفر سلطان العلماء بطهران. (2215: الارث) المعبر عنه في كشف الحجب برسالة في الميراث، للشيخ زين الدين أبي الحسن بن الحسن بن علي بن جعفر بن عثمان الخطي كما يظهر من النسخة التي حصلت عند مؤلف كشف الحجب وعبر عن اسم المؤلف بعين ما في النسخة من قوله زين الملة والحق والدين أبي الحسن بن الحسن إلى آخر ما مر لكن النسخة التي رأيتها في مكتبة الشيخ محمد امين آل الشيخ أسد الله التستري بالكاظمية وتاريخ كتابتها سنة 1090 ليس في أولها اسم المؤلف ولا هو مكتوب على ظهرها، أوله (الحمد لله موجد بدايع حكمه باظهار ما في الوجود) ذكر فيه أنه بعد ما تلمذ برهة على أستاده العلامة الشيخ جمال الدين أحمد بن عبد الله بن محمد بن المتوج البحراني ورجع إلى وطنه سأله الشيخ العالم قوام الدين عبد الله بن شبيب بن عباس أن يكتب شيئا في الارث فكتب هذا الكتاب وجعله كالمنن (؟) ووعد في آخره أن يكتب له شرحا ان أمهله الاجل، فيظهر منه أن المؤلف معاصر للشيخ أبي العباس أحمد بن فهد الحلي وشيخه ابن المتوج هو الشيخ جمال الدين احمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن الحسن بن المتوج البحراني - المعاصر والمصاحب للشهيد الاول والمؤلف لآيات الاحكام المختصر (؟) الموسوم بمنهاج الهداية (؟) الذي ترجمه كذلك الشيخ سليمان البحراني في رسالته في تراجم علماء البحرين - لاسميه ومعاصره الشيخ فخر الدين أحمد بن عبد الله بن سعيد

[ 441 ]

ابن المتوج الذي كان من مشايخ ابن فهد وله كتاب النهاية في تفسير الخمسماية آية كما يأتي. (2216: الارث) للشيخ المحقق ميرزا أبي القاسم بن المولى حسن الشفتي الجيلاني القمي صاحب القوانين المتوفى سنة 1231، طبع مع جملة من رسائله ضمن مجلد غنانم (؟) الايام له في طهران سنة 1319، وهو ملمع. (2217: الارث) للشيخ أحمد بن الحسن بن محمد بن علي الحر العاملي هو ابن أخت الشيخ الحر، كتبه شرحا لارجوزة خاله الشيخ الحر في الارث الموسومة بخلاصة الابحاث كما ذكره في أمل الآمل. (2218: الارث) للمولى أحمد بن المولى مصطفى بن المولى أحمد بن العلامة المولى مصطفى بن أحمد الخوئي القزويني المعروف بحاج مولى آقا القزويني المولود سنة 1246 كما أرخه في كتاب رجاله الموسوم بمرآة المراد والمتوفى سنة 1307، كما حكاه لنا ولده الفاضل ميرزا حسين المعاصر الموجود عنده الكتاب مع سائر تصانيفه وترجمه الفاضل في المآثر والآثار. (الارث) الفارسي المجدول إسمه معين الوارثين للعلامة السيد أحمد البهبهاني (الارث) الموسوم بأحسن الحديث للعلامة الشيخ أحمد آل كاشف الغطاء مر (الارث) للشيخ أحمد بن محمد النجفي إسمه كشف الغوامض يأتي. (2219: الارث) الفارسي المبسوط للعلامة الشيخ إسماعيل بن علي نقي الا رومي التبريزي المعاصر المولود سنة 1295 يوجد عنده بخطه. (الارث) بلغة أردو للشيخ إعجاز حسن إسمه إيضاح الفرايض يأتي. (2220: الارث) الفارسي المبسوط لبعض الاصحاب، لم أعلم عصره تحقيقا لكنه بعد الالف ظاهرا، ذكر في أوله أنه ألفه بالتماس بعض الطالبين بعد شروعه في الاثني عشرية في التوحيد ومباحث الحكمة العلمية والعملية ورتبه على مقدمة وعشرة أقسام وخاتمة وفي مبحث ذي الرأسين، قال

[ 442 ]

(راقم اين حروف خود (؟) أز شخص ثقه ء شنيدم كه در هند كسيرا ديده كه أز سينه ببالا دو نفر بوده اند وأز شكم بپائين يكي رو بروي همديگر وهر دو سر چيز ميخوردند وباهم مضطجع ميشدند أما مقارنت در نوم معلوم نبود) رأيته في كتب الحاج السيد نصر الله التقوي الاخوي بطهران (2221: الارث) مبسوطا لبعض الاصحاب لم أعلم عصره أيضا لكن النسخة عتيقة غير مؤرخة رأيتها في كتب العلامة الشيخ مشكور الحولاوي النجفي مرتب على مقدمة وستة فصول وختام، فهرس الفصول " 1 " الآباء والاولاد " 2 " الاجداد والاخوة " 3 " الاعمام والاخوال " 4 " الازواج " 5 " الولاء " 6 " اللواحق والختام في حساب الفرائض، وقال في آخره (إن فيه تحقيقات وتدقيقات وتنبيهات لم يسبق إليها سابق من الاعلام) (الارث) للسيد بهاء الدين وللشيخ بهاء الدين يأتي باسمهما محمد. (2222: الارث) للعلامة السيد محمد تقي بن السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي المولود سنة 1234 والمتوفى بلكهنو سنة 1289 وهو بلغة أردو طبع في الهند. (2223: الارث) للعلامة المولى محمد تقي بن حسين علي بن رضا بن إسماعيل الهروي الاصفهاني الحائري المتوفى بالحائر سنة 1299، رأيت نسبه بخطه في آخر بعض تصانيفه، وترجم نفسه في كتابه نهاية الآمال، وعد فيه الارث من تصانيفه معبرا عنه برسالة الميراث، توجد النسخة في مكتبة الحسينية في النجف بخط الشيخ عبد الحميد بن آقا بزرك الجهرمي النجفي كتبها سنة 1280 أولها (الحمد لله رب العالمين) مرتبة على مقدمة وثلاثة أبواب (2224: الارث) للمولى محمد جعفر بن أحمد بن علي أكبر، مرتب على مقدمة وأربعة مطالب وخاتمة، أوله (الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير بريته) ذكره في كشف الحجب في حرف الالف بعنوان (الارثية)

[ 443 ]

(2225: الارث) للعلامة السيد محمد جعفر بن السيد محمد علي بن محمد رضا الحسيني الكاشاني المتوفى بالحائر سنة 1317 مختصر طبع مع الرسالة الشرطية له وهو عم العلامة السيد مصطفى بن الحسين الكاشاني المتوفى بالكاظمية سنة 1336 (2226: الارث) الفارسي للعلامة الشيخ جواد بن المولى محرم علي الطارمي نزيل زنجان والمتوفى بها 1325 طبع بايران مع رسالته في الديات. (2227: الارث) للعلامة الفقيه صاحب الجواهر الشيخ محمد حسن بن الشيخ باقر بن الشيخ عبد الرحيم بن آقا محمد بن عبد الرحيم الشريف الاصفهاني النجفي المتوفى كما أرخه بعض تلاميذه ظهر يوم الاربعاء أول شهر شعبان سنة 1266 استخرجه من الجواهر كسائر رسائله المدرجة في كتابه نجاة العباد (2228: الارث) الموسوم بالاحكام الشرعية في المواريث الجعفرية قد فاتنا ذكره في محله لعدم الاطلاع مع أنه كتاب قيم وفي أوله تقريظ العلامة الشهير السيد هبة الدين الشهرستاني ألفه محمد حسن بيك كبة مرتبا على مقدمة في المسائل الحسابية وسبعة أبواب قال بعد الخطبة (فلما وجدت الحقوقيبن من حكام وقضاة ومحامين وكتاب المحاكم وغيرهم ممن له علاقة بتقسيم المواريث يعانون المشقات في تقسيمها حسب أصول المذهب الجعفري) إلى قوله (عزمت بعد الاتكال على الله عز وجل على تأليف هذا الكتاب) وفرغ منه ليلة القدر الثالث والعشرين من شهر رمضان سنة 1349، أيام كونه حاكما في بلدة على الغربي وطبع بمطبعة الهدى في العمارة سنة 1350 (2229: الارث) مبسوطا للعلامة الفقيه الشيخ حسن بن الشيخ الاكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء النجفي المتوفى سنة 1262، يوجد في مدرسة السبزواري بالمشهد الرضوي كما كتبه إلى بعض الافاضل لكني احتمل أنه من مجلدات أنوار الفقاهة. (1230: الارث) الفارسي للسيد حسن الحسيني لا أعلم عصره والنسخة عتيقة

[ 444 ]

رأيتها عند السيد العلامة شهاب الدين المعروف بآقا نجفي التبريزي نزيل قم وهو مرتب على مقدمة وثلاثة فصول وخانمة (؟)، أوله (رب يسر ولا تعسر وسهل علينا يا رب العالمين) (2231: الارث) لسيد العلماء السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي النقوي النصير آبادي اللكهنوي المولود سنة 1211 والمتوفى سنة 1273، ذكره تلميذه المفتي مير محمد عباس في أوراق الذهب. (2232: الارث) للعلامة الامير محمد حسين بن الامير محمد علي بن الامير محمد حسين بن الامير محمد علي الكبير بن الامير محمد إسماعيل بن الامير محمد باقر الحسيني المرعشي الحائري الشهير بالشهرستاني المولود سنة 1255 والمتوفى 1315 يوجد في خزانة كتبه عند أحفاده. (2233: الارث) للعلامة الشيخ محمد زكي بن فرج البهبهاني المعاصر ألفه سنة 1313 وطبع سنة 1326 عمل لفروض الارث جداول سماه ذخيرة الفرائض. (2234: الارث) الفارسي للمولى زين العابدين بن نجم الدين الانصاري من تلاميذ العلامة المجلسي فيه نقل الاقوال والبسط في الاستدلال وتحقيقات في المسائل واختيار الحق فيها ذكر في أوله أنه استدعى منه جمع أن يكتب في الارث فارسيا فكتب هذا شرحا منه لكتاب الارث من الشرايع وفرغ منه يوم السبت الثالث والعشرين من ذي الحجة سنة 1124، ويعبر فيه عن أستاده المذكور بقوله خاتم المجتهدين أستادنا ومولانا محمد باقر المجلسي رأيت النسخة في مكتبة العلامة المولى محمد علي الخوانساري. (2235: الارث) للشيخ عبد الحسين بن الشيخ محمد علي بن محمد الاعسم النجفي المتوفى سنة 1247، كتبه شرحا لارجوزة والده في الارث رأيت منه نسخة كتابتها سنة 1240 وقد طبع في النجف سنة 1349. (2236: الارث) للعلامة الحجة السيد عبد الحسين بن السيد يوسف آل

[ 445 ]

شرف الدين الموسوي العاملي الصوري ألفه قبل سنة 1329، وهي سنة المحنة في سوريا التي نهبت فيها جملة من كتبه الثمينة. (2237: الارث) للشيخ عبد علي بن أحمد بن إبراهيم الدرازي البحراني الاخ الاكبر للمحدث الشيخ يوسف البحراني الذي توفي سنة 1186، وهو توفي قبل سنة 1182 التي ألف فيها الشيخ يوسف كتابه لؤلؤة البحرين في الاجازة لقرتي العين كما يظهر من دعائه له فيها، حكى لي المولى المحدث الشيخ محمد صالح بن العلامة الشيخ أحمد بن صالح آل طعان الستري نزيل القطيف والمتوفى بالحائر في سفر زيارته سنة 1233 (؟) (أن نسخة هذه الميراثية في مكتبته بالقطيف) وذكر أنها أبسط وأكبر حجما من ميراثية أخيه المحدث الشيخ يوسف التي سماها بالرسالة المحمدية كما تأتي. (2238: الارث) للفاضل المحقق مير عبد الغني الاصفهاني من العلماء الذين أدركهم الشيخ علي الحزين المولود سنة 1103، وتشرف بخدمتهم وترجمه في تذكرته، وذكره أيضا آقا أحمد بن آقا محمد علي البهبهاني في مرآة الاحوال (2239: الارث) الفارسي المختصر للشيخ عبد الكريم بن حامد الجيلاني السبزواري، فرغ منه في الليلة السابعة من ربيع الثاني سنة 1073، رآه العلامة السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني ووصفه كذلك. (2240: الارث) للشيخ عبد الله بن خليل، قال في الرياض (انه كان من متأخري الفقهاء، والظاهر أنه من علماء دولة شاه عباس الماضي، رأيت رسالته في المواريث تاريخ تأليفها سنة 1006 وأحتمل على بعد كونه تاريخ كتابتها، وعندنا منه نسخة يظهر من أثنائها أن له أيضا حاشية على الفرائض للطوسي أو رسالة نفسه) " أقول " توجد نسخة منه مع كتاب الارث من حبل المتين والنصف الاخير من أمالي الصدوق كلها بخط الشيخ الحر العاملي سنة 1050، في مجلد بمكتبة مدرسة فاضل خان كما ذكر في فهرسها.

[ 446 ]

(2241: الارث) للشيخ عبد الله بن خليل العاملي فيه (؟) حساب المواريث وهو بخط مؤلفه فرغ منه سنة 1039 يوجد عند العلامة السيد محسن الامين العاملي كما ذكره كذلك في كتابته لنا قبل سنين وهي مشتملة على فهرس جملة من المخطوطات الموجودة عنده والظاهر منه أنه غير ما كان عند صاحب الرياض ويوجد بخط الشيخ الحر لان مؤلفه لم يكن عامليا وإلا لترجمه الشيخ الحر العارف به والناسخ لكتابه بخطه سنة 1050 في كتابه الامل الذي ألفه سنة 1097 ومن البعيد جدا غفلته عنه مع شدة إهتمامه بجمع علماء جبل عامل وأما العاملي المؤلف لهذا الكتاب لا يبعد عدم اطلاع الشيخ الحر عليه ولا على تصنيفه ففاتت عنه ترجمته كما فات عنه كثير من العامليين واستدركهم عليه صاحب الرياض وغيره (؟). (2242: الارث) الفارسي للعلامة الفاضل الشيخ علي الدشتي نزيل أبو شهر من تلاميذ شيخنا آية الله الخراساني، هو ترجمة وبيان الرسالة المحمدية في أحكام الميراث الابدية للعلامة المحدث البحراني طبع سنة 1342. (2243: الارث) للشيخ المحقق نور الدين علي بن الحسين بن عبد العالي الكركي المتوفى سنة 940، يوجد في خزانة سيدنا العلامة الحسن صدر الدين الكاظمي وهو غير شرحه للفرائض النصيرية الآتي في الشروح وكلاهما موجودان في مكتبة راجه السيد محمد مهدي صاحب في فيض آباد، كل واحد ضمن مجموعة من رسائل المحقق كما يظهر مما بعثه لنا من فهرسها المخطوط (الارث) للمولى علي بن عبد الله العلياري إسمه إيضاح الغوامض يأتي، (2244: الارث) للشيخ علي بن محيي الدين الجامعي العاملي، أوله بعد الخطبة (فيقول العبد الفقير إلى الله الغني علي بن محيي الدين الجامعي العاملي أنه قد التمس مني بعض الاخوان في البلدة المسماة بكونين صانها الله عن طوارق الحدثان وذلك في شهر ذي القعدة الحرام سنة ثمانية وألف إنشاء رسالة

[ 447 ]

في الميراث أسهل فيها ما استصعب من الضرب والقسمة وبعض قواعد الحساب من مخارج الكسور) إلى قوله (فان وفق الزمن ثنيت برسالة أخرى وعززناهما بكتاب ثالث) توجد نسخة منه عند العلامة السيد محسن الامين العاملي كما كتبه لنا في فهرسه (أقول) و المؤلف توفي بعد سميه الشيخ نور الدين علي بن شهاب الدين أحمد الذي هو جد آل أبي جامع الموجودين اليوم فان الشيخ نور الدين المذكور توفي سنة 1005 كما أرخه حفيده الشيخ علي بن رضي الدين في رسالته وأما الشيخ علي بن محيي الدين المؤلف لهذا الكتاب فما عثرت له على ترجمة أبدا مع أنه كان من المشايخ الاجلاء في عصره وأول ما اطلعت عليه من خط تلميذه وهو السيد رضي الدين بن السيد أحمد بن علي بن محمد بن إبراهيم الحسيني الاحسائي النديدي المولد فانه كتب بخطه الجزء الاول من الايضاح لفخر المحققين وذكر في آخره أنه كتبه لنفسه متعه الله به بحضرة شيخه الاجل الشيخ علي بن محيي الدين الجامعي العاملي في بلدة تون وفرغ من الكتابة في ربيع الثاني سنة 1035 ثم اطلعت على تصنيفه هذا فظهر أنه تحول من بلاده إلى إيران ونزل بتون وبقي بعد سميه الشيخ نور الدين علي الجامعي إلى ثلاثين سنة ونسخة الايضاح توجد في مكتبة الحسينية في النجف. (2245: الارث) للمولى علي أكبر بن محمد باقر الآيجي الاصفهاني المتوفى سنة 1232 نسبه إليه في ترجمته المبسوطة في روضات الجنات حاكيا له عن بعض أهل بيته المطلعين عليه. (2246: الارث) للعلامة المعاصر الشيخ علي أكبر بن المولى محمد حسين النهاوندي نزيل المشهد الرضوي المولود سنة 1278 مبسوط، كتبه أوان حضوره بحث سيدنا العلامة الفقيه السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي في النجف حدود سنة 1315.

[ 448 ]

(2247: الارث) الفارسي للعلامة الشيخ علي أكبر بن غلام حسن الخوانساري النجفي المولود سنة 1300، من أفاضل تلاميذ سيدنا العلامة الفقيه السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي وخواص أصحابه وهو الذي دون السؤال والجواب المطبوع لاستاده المذكور. (2248: الارث) للمولى محمد فاضل بن محمد مهدي المشهدي المجاز من العلامة المجلسي والشيخ الحر سنة 1085، كتبه شرحا لارجوزة الشيخ الحر في الارث كما ذكره في أمل الآمل. (2249: الارث) الفارسى ترجمة وشرح للفرائض الرضوية المنسوبة إلى الامام الرضا عليه السلام، للمولى محمد كاظم بن حبيب الله التبريزي ألفه للسلطان محمد قطب شاه الذي توفي سنة 1035، أوله (حمد وسپاس بي حد واجب الوجوديرا كه) توجد نسخة منه في الخزانة الرضوية كتابتها سنة 1033 من موقوفات ابن خواتون سنة 1067. (الارث) للعلامة السيد محسن الامين العاملي متعدد يأتي بعنوان جناح الناهض، وسفينة الخائض، وكشف الغامض. (2250: الارث) الفارسي الكبير المبسوط للسيد الامير بهاء الدين محمد بن محمد باقر الحسيني النائني المختاري السبزواري المتوفى حدود سنة 1140 والمجاز من الشيخ الحر العاملي والعلامة المجلسي والفاضل الهندي، ترجمه صاحب الروضات وذكر تصانيفه. (2251: الارث) الفارسي الوسيط للامير بهاء الدين محمد الحسينى المذكور. (2252: الارث) الفارسي الصغير له أيضا ذكر الجميع في الروضات. (2253: الارث) للشيخ العلامة الامام بهاء الدين محمد بن الشيخ عز الدين الحسين ابن عبد الصمد الحارثي العاملي الاصفهاني المتوفى سنة 1031 ذكره في كشف الحجب في عنوان الرسائل وظاهره أنه غير ما يأتي بعنوان الفرائض البهائية.

[ 449 ]

(2254: الارث) للشيخ المعمر ميرزا محمد بن سليمان التنكابني مؤلف قصص العلماء الفارسي، عده فيه من تصانيفه الكثيرة، ذكر فيه أنه ولد حدود سنة 1235 وكانت وفاته قرب العشرين بعد الثلاثماية والالف. (2255: الارث) للامير السيد محمد بن عبد الصمد الحسيني الشاهشاهاني الاصفهاني المتوفى حدود سنة 1287، يوجد عند العلامة المعاصر السيد محسن بن السيد حسين بن السيد مهدي القزويني الحلي. (2256: الارث) للعلامة الشيخ محمد بن علي بن كاظم بن جعفر بن حسين بن محمد بن العلامة الشيخ أحمد صاحب آيات الاحكام، الجزائري النجفي المتوفى في الحادي والعشرين من رجب سنة 1303، شرح للارث المختصر لاستاده العلامة السيد مهدي القزويني الحلي يوجد في بيت الجزائري في النجف وآبائه كلهم علماء أجلاء إلى العلامة الشيخ عبد النبي الجزائري صاحب الحاوي في الرجال وغيره. (2257: الارث) للامام العلامة الانصاري الشيخ المرتضى بن المولى محمد أمين الدزفولي التستري النجفي المتوفى سنة 1281، طبع مكررا مع ملحقات الطهارة وهو في مهمات مسائل الارث. (2258: الارث) للعلامة السيد معز الدين محمد المهدي بن الحسن الحسيني القزويني الحلي النجفي المتوفى سنة 1300، مختصر يعد من المتون الارثية وقد شرحه تلميذه العلامة الشيخ محمد الجزائري كما سبق. (الارث) للحاج محمد نجف الكرماني إسمه كشف الغوامض يأتي. (2259: الارث) للعلامة الكبير الشيخ هادي بن العالم الواعظ المولى محمد أمين الطهراني النجفي المتوفى في عاشر شوال سنة 1321، فيما يقرب من خمسة آلاف بيت، رأيته بخط الفاضل المعاصر الشيخ شير محمد بن صفر علي الهمداني النجفي تاريخ كتابته سنة 1338.

[ 450 ]

(الارث) للعلامة المحدث الشيخ يوسف البحراني، سماه الرسالة المحمدية. (الارث) للشيخ يوسف الفقيه العاملي الحاريصي إسمه مصباح الفقيه يأتي. (2260: كتاب الارجاء) لشيخ المتكلمين إسماعيل بن علي بن إسحاق بن أبي سهل النوبختي الحاضر وفاة الامام العسكري سنة 260، والفائز بلقاء الحجة عليهما السلام، ذكره النجاشي والشيخ في الفهرست. * * * الارجوزة * * * نذكر هنا ما نظم على بحر الرجز في المواضيع المختلفة، حسب الترتيب (؟) فيها كما أوعزنا إليه في المقدمة، أما إذا كان من غير بحر الرجز أو لم يتسن لنا رؤيته ولم نطلع على خصوص بحره فنذكره في باب الميم بعنوان المنظومة وأما إذا كان ذا قافية واحدة فنذكره في القاف بعنوان القصيدة. (أرجوزة) في آداب العشرة مع الاخوان، للسيد صدر الدين علي بن نظام الدين أحمد بن معصوم الحسيني الدشتكي الشيرازي المعروف بالسيد علي خان المدني لانه ولد بالمدينة سنة 1052، وتوفي بشيراز سنة 1118، أو سنة 1120، سماها نغمة الاغاني، أولها. يقول راجي الصمد * علي ابن أحمد إلى قوله، وهذه الارجوزة * في فنها وجيزة ضمنتها معاني * في عشرة الاخوان أوردها بتمامها المحدث البحراني في كشكوله المطبوع. (أرجوزة) في آداب المفيد والمستفيد وهي نظم لمنية المريد للعلامة الشيخ عبد الرحيم بن محمد علي التستري المتوفى بالنجف سنة 1313 فرغ من نظمها سنة 1290 وسماها بمحاسن الآداب كما يأتي، أولها: أعوذ بالله من الشيطان * ومن شقاء النفس في طغيان (أرجوزة) الآيات الباهرات مرت بعنوان الآيات الباهرات.

[ 451 ]

(2261: أرجوزة) في إثبات الامامة والوصية للشيخ حسن بن محمد الدمستاني المتوفى قبل سنة 1191 كما دعى له الشيخ عبد النبي القزويني في التاريخ بالرحمة في تتميم أمل الآمل، توجد ضمن مجموعة من أراجيزه في مكتبة آل السيد صافي في النجف. (2262: أرجوزة) الاثني عشرية في الصلاة للشيخ عبد الله بن صالح السماهيجي المتوفى سنة 1135 نظم فيها الاثني عشرية الصلاتية للشيخ البهائي كما ذكرها في فهرس تصانيفه. (2263: أرجوزة) في الاجتهاد والاخبار للشيخ حسين بن محمد بن علي بن عيثان الاخباري البحراني المتوفى قبل سنة 1240 كما دعى له تلميذه الشيخ فتح علي نزيل شيراز في التاريخ بالرحمة في الفوائد الشيرازية، أوردها بتمامها ميرزا محمد الاخباري في مصادر الانوار المطبوع سنة 1342، أولها: باسم إله الحق ذي الجلال * والطول والافضال والمنال إلى قوله وبعد فالجاني حسين القاري * نجل بن عيثان الفتى الاخباري (2264: أرجوزة) في أحكام الاموات للسيد هاشم بن السيد حمد بن محمد حسن بن عيسى آل السيد كمال الدين الحسيني الحلي المتوفى سنة 1341 أولها حمدا لمحيي كل ذي حياة * وقاهر العباد بالمماة وآخرها، فانتظروا الحكم من الاله * ونختم النظم بحمد الله رأيته بخطه في كتب أخيه العلامة السيد عيسى الذي هو أصغر إخوته والمولود سنة وفاة والده سنة 1287 وأشعر الاخوة هو السيد جعفر صاحب الديوان المطبوع الموسوم بسحر بابل. (2265: أرجوزة) في أحوال سيد الشهداء عليه السلام وتواريخه ومعجزاته للسيد عباس بن علي بن نور الدين الموسوي الحسيني المكي صاحب نزهة الجليس، أوردها بتمامها في النزهة، وأورد قطعة منها تقرب من خمسين

[ 452 ]

بيتا في (قمقام ذخار) منها قوله: مولده في عام أربع مضت * في شهر شعبان لخمس انقضت (2266: أرجوزة) في أحوال صاحب الزمان عليه السلام، للشيخ عبد الله ابن الشيخ ناصر بن أحمد آل أبي السعود الخطي المعاصر، ذكره في أنوار البدرين، ويظهر من دعائه له بقوله (سلمه الله) حياته في زمن تأليفه. (2267: أرجوزة) في أحوال الناظم وسوانحه للسيد ضياء الدين يوسف ابن يحيى الحسني الصنعاني المولود سنة 1078 والمتوفى سنة 1121 نسبها إليه العلامة المعاصر السيد عز الدين محمد بن محمد بن يحيى بن زيارة فيما كتبه بخطه في ترجمة السيد ضياء الدين المذكور على ظهر الجزء الاول من كتابه نسمة السحر فيمن تشيع وشعر الذي استنسخه وأهداه العلامة المذكور من اليمن إلى العلامة الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء وذكر (أن الناظم فرغ من النظم سنة 1115، وأنه كان يجول البلاد ويجالس علماء العجم ويحسنون عشرته لموافقته لعقيدتهم وكانت بينه وبين السيد علي خان المدني مكاتبات) (2268: أرجوزة) في الاخلاق للسيد الامير قوام الدين محمد بن محمد مهدي الحسيني السيفي القزويني المجاز من العلامة المجلسي سنة 1107، والمتوفى حدود سنة 1150، كما أرخه السيد عبد الله التستري في إجازته الكبيرة، نسبها إليه السيد حسين القزويني شيخ آية الله بحر العلوم في مقدمة معارجه، ونقل قطعة منها السيد محمد تقي القزويني في حاشية نهاية التحرير. (2269: أرجوزة) في الاذان والاقامة للعلامة الشيخ عبد الرحيم بن محمد علي التستري المتوفى سنة 1313، قال تلميذه العلامة الشهير بالسيد آقا التستري اني رأيتها عنده، وكان يقول إني رأيت في حديث أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول في أذانه (أشهد اني رسول الله) (2270: أرجوزة) في الارث للشيخ إبراهيم بن علي العاملي الجبعي المعاصر للشيخ

[ 453 ]

الحر، قال في أمل الآمل أنه فاضل صالح شاعر أديب معاصر فيظهر منه حياته في تاريخ تأليف الامل سنة 1097. (أرجوزة) في الارث إسمها ذريعة الناهض للسيد أبي بكر الحضرمي تأتي (أرجوزة) في الارث إسمها كاشفة الغوامض تأتي، أولها: قال الفقير أحقر العباد * أحمد ابن رجب البغدادي (أرجوزة) في الارث لبعض الاصحاب، أولها: الحمد والشكر كما ينبغيا * لخير وارث أرسل هاديا سماها الناظم بالدرة الحيدرية رأيتها عند العلامة السيد حسين بن علي الهمداني الاصفهاني النجفي. (2271: أرجوزة) في الارث لبعض العلماء على مذاهب الزيدية، أولها: أول ما نستفتح المقالا * بذكر حمد ربنا تعالى توجد في خزانة كتب سيدنا الحسن صدر الدين. (2272: أرجوزة) في الارث للمولى جعفر شرف الدين ابن محمد باقر بن حسن علي بن محمد رضا بن شرف الدين التستري العالم الواعظ المعمر أدرك العلامة الانصاري أوائل شبابه وتوفي سنة 1335 وله شرح الخصايص الحسينية وأراجيز أخر كلها توجد عند حفيده الشيخ مهدي بن محمد بن المولى جعفر (2273: أرجوزة) في الارث للسيد أبي محمد الحسن بن علي بن الحسن الحسيني معاصر الكفعمي وهو ينقل عنها المسائل العويصة في بعض مجاميعه كما حكاه في الرياض. (2274: أرجوزة) في الارث للشيخ عبد الهادي بن الحاج جواد بن الشيخ كاظم البغدادي النجفي المعروف بالهمداني المتوفى بكرند سنة 1333 والمحمول إلى النجف الاشرف رأيتها مع أرجوزة الدرة له في كتب العلامة الحجة السيد ميرزا علي آقا الشيرازي.

[ 454 ]

(2275: أرجوزة) في الارث للحاج ميرزا عسكري بن ميرزا هداية الله ابن العلامة ميرزا مهدي الشهيد الرضوي المشهدي المتوفى سنة 1280 ذكره تلميذه في فردوس التواريخ. (2276: أرجوزة) في الارث للسيد علي البحراني من تلاميذ شيخنا العلامة الفقيه الشيخ محمد طه نجف توفي قبل أستاده بسنين وهو ابن عم السيد عدنان الذي توفي سنة 1341. (أرجوزة) في الارث للمولى علي الخوئي الحائري إسمها نبذة الفرائض. (2277: أرجوزة) في الارث للسيد محمد علي بن العلامة السيد صدر الدين الموسوي العاملي الاصفهاني المتوفى سنة 1274 ذكرها سيدنا الحسن صدر الدين في التكملة. (2278: أرجوزة) في الارث للشيخ محمد علي بن محمد الاعسم النجفي المتوفى سنة 1233، أولها: نحمدك اللهم يا من شرعا * دينا به النبي طه صدعا ومن أبان حكم الانسان * حيا وميتا بأحسن البيان إلى قوله: - وبعد لما أن وقفت في الاثر * على حديث جاء من خير البشر تعلموا علم المواريث وقد * سماه نصف العلم فيما قد ورد رأيت منه نسخا كثيرة وطبع أخيرا مع شرح ابنه الشيخ عبد الحسين ابن محمد علي لها في النجف سنة 1349 مصرحا فيه بأن الارجوزة لوالده، (أرجوزة) في الارث للعلامة السيد محسن الامين العاملي إسمها جناح الناهض إلى تعلم الفرائض تأتي. (أرجوزة) في الارث للمحدث الحر العاملي سماها خلاصة الابحاث تأتي (2279: أرجوزة) في الارث للعلامة السيد محمد بن العلامة معز الدين محمد

[ 455 ]

مهدي بن الحسن الحسيني القزويني الحلي المتوفى سنة 1335، فرغ من نظمها سنة 1332، طبعت في النجف بمطبعة حبل المتين، أولها: أفتتح النظم بحمد المنعم * مصليا على النبي الاكرم (2280: أرجوزة) في الارث للشيخ موسى بن الشيخ أمين شرارة العاملي المتوفى سنة 1304 يوجد عند حفيده الشيخ محسن بن الشيخ عبد الكريم ابن الشيخ موسى في بنت جبيل ورأيتها في كتب آية الله المجدد الشيرازي بسامراء تقرب من مأتين وخمسين بيتا، أولها: ما يوجب الميراث اما سبب * تزويجا أو ولا وإما نسب (2281: أرجوزة) في الارث للسيد هاشم بن أحمد بن الحسين الموسوي الاحسائي المتوفى سنة 1309 توجد عند ولده العلامة المعاصر السيد ناصر (2282: أرجوزة) في إرث الزوجة من ثمن العقار بعد الاخذ بالخيار للعلامة السيد محمد باقر الحجة ابن ميرزا أبي القاسم بن السيد حسن بن السيد محمد المجاهد الطباطبائي الحائري المتوفى بها سنة 1331 في ستين بيتا، أولها، ان مات من قد اشترى أرضا جعل * للبايع الخيار إن رد البدل وموته عن زوجة وعن ولد * فاختصت الارض به ما لم ترد وحيث ردت حكم القوم بأن * شاركت الزوجة في ملك الثمن (أرجوزة) في الاسطرلاب للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ طاهر السماوي النجفي المولود سنة 1294 سماها غنية الطلاب تأتي. (2283: أرجوزة) في الاسطرلاب للسيد محمد الشهير بميرزا قوام الدين الحسيني السيفي القزويني المتوفى حدود سنة 1150 قال السيد عبد الله الجزائري في إجازته الكبيرة أنها نظم (لصفيحة الاسطرلاب) للشيخ البهائي. (أرجوزة) في أصول الدين الموسومة بمنهج اليقين للفاضل المعاصر السيد أحمد بن السيد محمد جعفر بن العلامة السيد عبد الصمد الجزائري التستري أولها

[ 456 ]

الحمد لله الودود الغافر * العالم بالباطن والظاهر (2284: أرجوزة) في أصول الدين لبعض المقاربين (؟) للعصر الحاضر توجد ضمن مجموعة عند العلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي الغروي. (أرجوزة) في أصول الدين لبعض الاصحاب سماها العقيدة الايمانية أولها الحمد لله على الهداية * وصلواته بلا نهاية (أرجوزة) في أصول الدين للشيخ حسن بن محمد بن علي بن خلف بن إبراهيم بن ضيف الله الدمستاني البحراني سماها تحفة الباحثين تأتي مع شرحها (2285: أرجوزة) في أصول الدين للشيخ عبد الله بن الشيخ ناصر بن أحمد آل أبي السعود الخطي المعاصر لصاحب أنوار البدرين كما ترجمه فيه وذكر له الارجوزة ودعا له بالسلامة. (2286: أرجوزة) في أصول الدين كبيرة للشيخ علي بن أحمد بن الحسين آل عبد الجبار القطيفي المتوفى سنة 1287. (2287: أرجوزة) أخرى في أصول الدين متوسطة له أيضا. (2288: أرجوزة) ثالثة صغيرة في أصول الدين له أيضا، قال الشيخ علي بن الحسن البحراني في أنوار البدرين أن نسخ هذه الثلاثة كلها عندي والناظم هو أخو الشيخ سليمان القطيفي نزيل مسقط الذي توفي سنة 1266. (أرجوزة) في أصول الدين للعلامة السيد محمد علي هبة الدين إسمها نظم العقايد تأتي. (2289: أرجوزة) في أصول الدين للحاج كريم خان بن إبراهيم خان القاجاري المتوفى سنة 1288، أولها: الحمد لله العظيم العالي * ذي المجد والاكرام والجلال إلى قوله، وبعد هذا الخاطي الاثيم * من نجل إبراهيم أي كريم أهدى إلى إخوانه في الدين * أرجوزة كاللؤلؤ الثمين

[ 457 ]

الموجود منه يقرب من مأتين وخمسة وعشرين بيتا تنتهي إلى مبحث علم الباري تعالى. (2290: أرجوزة) في أصول الدين وبعض قواعد الفقه ومسائله للعلامة المعاصر الشيخ مهدي صحين ابن علي الساعدي النجفي المولود سنة 1296 أولها: الحمد لله القديم الازلي * من على الخلق بخير الرسل فرغ منها سنة 1331. (2291: أرجوزة) في أصول الدين للشيخ ناصر بن أحمد بن نصر الله آل أبي السعود الخطي البحراني العالم الجليل الذي قيل في تاريخ وفاته سنة 1299 (تبكي المدارس فقد ناصرها) ذكرها في أنوار البدرين، وتأتي له أرجوزة في التوحيد ولعلهما متحدان. (2292: أرجوزة) في أصول الفقه للفاضل المعاصر الشيخ محمد إبراهيم بن عبد الوهاب السبزواري المولود سنة 1291 ذكر فيما كتبه لنا أنه نظمها سنة 1313، ثم شرحها شرحا مبسوطا. (أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة الشيخ أحمد بن صالح آل طعان الستري البحراني المتوفى سنة 1315 هي نظم زبدة الاصول للشيخ البهائي ذكرها ولد الناظم الشيخ محمد صالح بن أحمد المتوفى بالحائر سنة 1333، قال وسماها بالعمدة في نظم الزبدة تأتي. (2293: أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة الشيخ أسد الله بن إسماعيل الدزفولي الكاظمي المتوفى سنة 1237، ذكرها سيدنا الحسن صدر الدين في التكملة، قال وهي نظم الزبدة البهائية. (2294: أرجوزة) في أصول الفقه للمولى إسماعيل بن محمد جعفر القائني أولها: يقول إسماعيل نجل جعفر * حمدا لربي العلي الاكبر ذكرها في ترجمة الناظم العلامة الشيخ محمد باقر البرجندي في كتابه بغية الطالب

[ 458 ]

(2295: أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة ميرزا محمد باقر بن زين العابدين الموسوي الخوانساري الاصفهاني المتوفى سنة 1313، صاحب روضات الجنات، قال فيه إنه خرج منه إلى مبحث التأسي. (2296: أرجوزة) في أصول الفقه مختصرة إسمها الدرة البهية طبعت مع الدرة المنظومة الفقهية لآية الله بحر العلوم، لم نعلم ناظمها. (2297: أرجوزة) في أصول الفقه لبعض الاصحاب وقد شرحها مع الدعاء للناظم بالرحمة العلامة حاج مولى محمد بن عاشور الكرمانشاهي نزيل طهران معاصر السلطان فتح علي شاه القاجاري، قال فيها: علم علمنا اضافي البنا * والاصل ما عليه شئ يبتنى والفقه حده لدى من فصله * علم عن الادلة المفصلة بفرع الاحكام من الشريعة * بالفعل أو بقوة قريبة رأيتها في كتب الشيخ جعفر سلطان العلماء. (2298: أرجوزة) في أصول الفقه للمولى حبيب الله بن علي مدد الساوجي الكاشاني العالم المصنف المعاصر ذكرها في فهرس تصانيفه. (2299: أرجوزة) في أصول الفقه لميرزا محمد حسين الشهير بجناب الملقب بشمس العلماء الگركاني ذكرها في آخر كتابه مقصد الطالب المطبوع سنة 1311 (2300: أرجوزة) في أصول الفقه للشيخ سليمان بن أحمد بن الحسين آل عبد الجبار القطيفي نزيل مسقط المتوفى بها سنة 1266 ذكرها في أنوار البدرين (أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة السيد محمد صادق بن السيد محمد باقر الحجة الطباطبائي المتوفى سنة 1337، إسمها الروض المطلول تأتي. (أرجوزة) في أصول الفقه للشيخ محمد صالح بن المولى فضل الله المازندراني الحائري المولود سنة 1297 إسمها سبيكة الذهب مطبوعة. (أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة الشيخ عبد الرحيم التستري سماها نتيجة الانظار

[ 459 ]

(2301: أرجوزة) في أصول الفقه للمولى عبد السميع بن محمد علي اليزدي تلميذ العلامة السيد إبراهيم القزويني الحائري صاحب الضوابط وشارح نتايج أستاده، أولها: الحمد لله الحميد الباري * ومعجز الظنون والافكار (أرجوزة) في أصول الفقه للشيخ عبد الله بن الحسن بن محمد علي آل عبد الجبار القطيفي المتوفى سنة 1292 إسمها زهرة أرض الغري. (أرجوزة) في أصول الفقه للمولى علي القزويني الحائري إسمها درر الفوائد (؟) تأتي (2302: أرجوزة) في أصول الفقه للعالم الواعظ الشيخ علي اليزدي المتوفى بمشهد الرضا عليه السلام سنة 1311 وهو الواعظ الشهير من تلاميذ آية الله المجدد الشيرازي وابتلى في أواخر عمره بالوسواس حتى خيف عليه فألزمه الامام الشيرازي بالرجوع إلى المشهد، حدثنى بشرح أحواله مصاحبه وملازمه العلامة التقي السيد محمد تقي بن السيد محمد رضا الخراساني الاصفهاني النجفي المولود سنة 1275 والمتوفى سنة 1350. (أرجوزة) في أصول الفقه للمولى محمد علي بن محمد حسن الآراني الكاشاني سماها بالدرة البهية، شرحها بنفسه وسمى الشرح بالغرة الجلية تأتي، أولها: يقول راجي الرب ذي الاحسان * علي ابن الحسن الآراني (2303: أرجوزة) في أصول الفقه للشيخ علي بن الحسين بن محيي الدين بن عبد اللطيف العاملي ذكرها الشيخ جواد بن علي آل محيي الدين في رسالته في آل أبي جامع. (2304: أرجوزة) في أصول الفقة للمولى آقا محمد كاظم بن محمد صادق الكاشاني الاصفهاني المولود سنة 1205 والمتوفى سنة 1273، توجد عند أحفاده باصفهان، وذكرها هو في سوانحه الموجود باصفهان. (2305: أرجوزة) في أصول الفقه للمولى محسن بن المولى سميع الشهير بالمعلم

[ 460 ]

والقاري الكرمانشاهي ابن المولى حسين المدرس بشيراز ابن العلامة علم الهدى ابن المحقق الفيض الكاشاني، توجد منضمة إلى الارجوزة الفقهية له في كتب حفيده العلامة آقا محمد مهدي بن آقا محمد تقي بن آقا مهدي ابن المولى محسن الناظم، أولها: أحمده شكرا على نواله * مصليا على النبي وآله وستة ابيات قبل آخرها ولا تقلد ميتا فقد نقل * عدة إجماع على أن لا يحل وتوجد مكتوبة على هامش مجلد في الاصول في مكتبة مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران نمرة " 855 " وللناظم ترجمة مفصلة في مرآة الاحوال لآقا أحمد الكرمانشاهي، ذكر أنه من تلاميذ آقا محمد علي الكرمانشاهي والسيد حسين القزويني والعلامة الامير السيد علي صاحب الرياض، وذكر أخاه الفاضل الاديب ميرزا حسن الملقب ببسمل وحيد عصره في الشعر. (2306: أرجوزة) في أصول الفقه للشيخ محمد القومشهي الاصفهاني، أولها: أحمد من فضلنا بنعمته * مصليا على النبي وعترته وبعد هذا رجز به حوت * أصول فقه لتفقه كفت ينظمها محمد القومشهي * لمبتدي بل وسط ومنتهي رأيت قطعة منها ضمن مجموعة فيها المسالك الجامعية لابن أبي جمهور كتابة بعض أجزائها سنة 1105، في كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري (2307: أرجوزة) في أصول الفقه في مأتي بيت لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320 صرح في كتابه قصص العلماء أنها غير ألفيته في أصول الفقه. (أرجوزة) أخرى في أصول الفقه وهي ألفية موسومة بالدرة البهية مطبوعة بايران لميرزا محمد المذكور وعلى ظهرها فهرس تصانيفه. (أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ طاهر السماوي

[ 461 ]

النجفي المعاصر المولود سنة 1294 إسمها مناهج الوصول تأتي. (2308: أرجوزة) في أصول الفقه للشيخ محمد بن عظيم بن رفيع بن شفيع البروجردي الطهراني المتوفى بالنجف سنة 1350، خرج منه مباحث الالفاظ سماها الدرر الغروية وكان بنائه أن يشرحها بعد تمامها ولكن كف بصره وأقعد أخيرا إلى أن توفي قبل إتمامها وشرحها. (2309: أرجوزة) في أصول الفقه لميرزا قوام الدين محمد بن محمد مهدي الحسيني السيفي القزويني وهي نظم لزبدة الشيخ البهائي، أولها: الحمد لله العلي العالي * ذي النور والبهاء والافضال وأحمد الله مصليا على * ختم الرسالة وآله العلا في احد وثلاثين وألف بيت فرغ من نظمها سنة 1104. (2310: أرجوزة) في أصول الفقه لميرزا قوام الدين المذكور وهي نظم لمختصر الاصول للحاجبي. (2311: أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة الشيخ موسى بن الشيخ أمين شرارة العاملي المتوفى سنة 1304 إسمها الدرة المنظمة، أولها: أفتح بسم الله خير مفتتح * والحمد لله على ما قد منح إلى قوله، سميتها بالدرة المنظمة * حوت قوانين الاصول المحكمة شرحها إبنه الشيخ عبد الكريم المتوفى سنة 1332، وشرح مبحث القطع منها إلى آخر الاستصحاب السيد مهدي الحكيم المتوفى في بنت جبيل من جبل عامل حدود سنة 1312. (2312: أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة المعاصر الشيخ مهدي الازري البغدادي إلى آخر مباحث الالفاظ طبعت في بغداد بمطبعة الآداب سنة 1327، أولها: الابتدا في المبتدى بالبسملة * ثم بحمد ربنا والشكر له

[ 462 ]

(2313: أرجوزة) في أصول الفقه للعلامة السيد معز الدين محمد المهدي بن الحسن الحسيني القزويني الحلي إسمها السبائك المذهبة، أولها: يقول راجي عفو رب محسن * محمد المهدي نجل الحسن إلى قوله، وسمتها لما بدت مهذبة * كالشمس بالسبائك المذهبة (2314: أرجوزة) في أصول الفقه للسيد العلامة ميرزا محمد هاشم بن زين العابدين الموسوي الخوانساري الاصفهاني المعروف بچهار سوقي المتوفى بالنجف سنة 1318، طبعت في مجموعة رسائله سنة 1317. (2315: أرجوزة) في الاطعمة والاشربة للشيخ محمد علي بن محمد الاعسم النجفي المتوفى سنة 1333، أولها: الحمد لله وصلى الباري * على النبي أحمد المختار إلى قوله، وبعد فالعبد الفقير المحتمي * بظل آل المصطفى ابن أعسم قال نظرت في كتاب الاطعمة * من الدروس ما اقتضى ان أنظمه توجد بخط ابن الناظم الشيخ عبد الحسين بن محمد علي الاعسم فرغ من الكتابة عند العشاء ثامن شوال سنة 1245، رأيتها عند حفيده الشيخ محمد جواد الاعسم، وطبعت ضمن منظومة الموائد في النجف سنة 1349. (أرجوزة) في الاطعمة والاشربة تضمينا لارجوزة الاعسم وزيادة شروح لها إسمها منظومة الموائد تأتي أنها للسيد كلب باقر الجايسي وأنها مطبوعة (2316: أرجوزة) في الاعداد والاوفاق لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320 ذكرها في كتابه قصص العلماء. (أرجوزة) في الامامة للعلامة السيد محمد باقر بن أبي القاسم الحجة الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1331 إسمها الشهاب الثاقب طبعت مكررا ولها شرح للعلامة الشيخ محسن بن الشيخ شريف آل صاحب الجواهر المتوفى خامس عشر شهر ذي القعدة سنة 1355 طبع معها في النجف الاشرف.

[ 463 ]

(أرجوزة) في الامامة وهي ألفية موسومة بلئالي الولاية لميرزا محمد التنكابني (2317: أرجوزة) في الامامة للسيد ناصر بن أحمد بن عبد الصمد الموسوي البحراني نزيل البصرة المتوفى بها سنة 1331 والمحمول إلى النجف ذكره في أنوار البدرين. (أرجوزة) في الامامة تشطيرا لارجوزة السيد محمد باقر الحجة للسيد هاشم بن حمد آل كمال الدين الحلي المتوفى سنة 1341 إسمها الشهاب الثاقب (2318: أرجوزة) في أوقات الاستخارة للعلامة الشيخ جواد بن الشيخ علي ابن العلامة الشيخ قاسم آل محيي الدين الجامعي النجفي المتوفى سنة 1322 مختصرة في نيف وعشرين بيتا، منها قوله: السبت جيد إلى الضحى أتى * ومنه نحس للزوال ثبتا توجد عند الشيخ قاسم آل محيي الدين الجامعي النجفي. (2319: أرجوزة) في الايام الشريفة المندوب فيها الصوم في ماية ونيف وثلاثين بيتا للشيخ تقي الدين إبراهيم بن علي بن الحسن بن محمد بن صالح الكفعمي المتوفى سنة 905 مدرجة في مصباحه، أولها: الحمد لله الذي هداني * إلى طريق الرشد والايمان ثم صلاة الله ذي الجلال * على النبي المصطفى والآل (أرجوزة) الباب الحادي عشر في الكلام تأتي بعنوان أرجوزة في الكلام (2320: أرجوزة) في البديع في أربعة وسبعماية بيت للسيد حسن بن مرتضى ابن أحمد بن مير حسين بن مير سامع بن مير غياث الزواري الطباطبائي اليزدي الحائري المعروف بالنحوي المتوفى بكربلا سنة 1315 (غفر له) أولها بحمد كل حامد نخص من * بفضله علي بالوجود من فرغ من نظمها سنة 1297 رأيتها بخطه ضمن مجموعة من أراجيزه. (2321: أرجوزة) في البيان للسيد حسن الطباطبائي المذكور أيضا أولها

[ 464 ]

حمدا لفرد خالق الانسان * علمه البيان من إحسان في سبعماية وأربعة وثلاثين بيتا فرغ من نظمها سنة 1298 رأيتها ضمن مجموعة من أراجيزه بخطه عند العلامة السيد آقا التستري. (أرجوزة) في البيان للعلامة السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني إسمها الدر والمرجان في نظم البيان في ثلاثماية بيت تأتي. (أرجوزة) في البيان للسيد محمد بن محمد مهدي الشهير بميرزا قوام الدين الحسيني السيفي القزويني المتوفى سنة 1150 في مأتين وأربعة وسبعين بيتا، أولها: أفصح قول بسط اللسانا * حمد الذي علمنا البيانا إلى قوله، وبعد فالعبد قوام أتقنا * منظومة البيان نظما حسنا توجد ضمن مجموعة من موقوفات الحاج علي محمد النجف آبادي في مكتبة الحسينية واسمها التاريخي " منظومة البيان " كما تأتي، وتأتي أرجوزة في المعاني والبيان متعددة. (2322: أرجوزة) في تاريخ من تولى بمصر من الخلفاء والملوك والعمال لابي الحسن الجزار الاديب جمال الدين يحيى بن عبد العظيم المصري الانصاري المولود سنة 602 والمتوفى سنة 679 ترجمه في شذرات الذهب، وعده السيد ضياء الدين في نسمة السحر من شعراء الشيعة ونسب إليه الارجوزة المذكورة ولعلها الموسومة بالعقود الدرية في الامراء المصرية كما في الاعلام (2323: أرجوزة) في تاريخ القاهرة للشيخ الفقيه الاديب الحسن بن راشد الحلي صاحب الجمانة البهية في نظم الالفية الشهيدية، كذا ذكره في أمل الآمل (2324: أرجوزة) في تاريخ الملوك والخلفاء للشيخ حسن بن راشد الحلي المذكور أيضا كما في أمل الآمل (أقول) ذكر في كشف الحجب هاتين الارجوزتين ونسبهما إلى الشيخ حسن بن دربي الذي ترجمه في أمل الآمل

[ 465 ]

قبل الشيخ حسن بن راشد بلا فصل والظاهر أنه أخذهما عن أمل الآمل وان لم ينسبه إليه وكان اسم الحسن بن راشد ساقطا عن نسخته فنسبه إلى ابن الدربي غافلا عن أنه لم يعهد له تأليف نظما أو نثرا، وأما الحسن ابن راشد الذي نظم ألفية الشهيد وسماه بالجمانة البهية فكان من تلاميذ الفاضل المقداد وقد قرظ منظومته الجمانة البهية شيخه المقداد تقريظا لطيفا وهو الذي أرخ وفاة شيخه المقداد بسنة 827، ويوجد بعض نسخ الجمانة مكتوبا عليها أنها للشيخ حسن بن محمد بن راشد البحراني فلا يبعد أن يكون الحسن بن راشد نسبة إلى الجد وكان أصله بحرانيا وانتقل إلى الحلة، وعلى كل فهو مؤخر عن الشيخ تاج الدين الحسن بن راشد العلامة الفقيه الاديب المعاصر لفخر المحققين ابن العلامة الحلي الذي له مدائح للمعصومين عليهم السلام، منها مديحه لامير المؤمنين عليه السلام الذي كتبه الشيخ محمد بن علي بن محمد الجرجاني تلميذ العلامة الحلي بخطه في مجموعته ووصف ناظمه بقوله (الشيخ الامام الاعظم البحر الهمام الاعلم جامع فضيلتي المعقول والمنقول مستخرج مسائل الفروع من الاصول شيخ مشايخ الفقهاء المجتهدين وخاتمهم ورئيس الائمة المتكلمين وعالمهم مولانا تاج الملة والحق والدين الحسن بن راشد أسبغ الله تعالى عليه ظلاله وأدام عليه فضله وافضاله) وقد رأى صاحب الرياض تلك المجموعة بخط الجرجاني المذكور ونقل عن خطه ما مر من الثناء في الرياض، وهاتان الارجوزتان إن كانتا لصاحب الجمانة كما ذكره في أمل الآمل فهو المتأخر كما تبين، لكن يحتمل أنهما لتاج الدين المتقدم على صاحب الجمانة بكثير وانما نسبهما في الامل إليه لعدم إطلاعه على سميه المتقدم عليه ولذا لم يذكر ترجمته مع كونه من المشايخ الفقهاء المجتهدين كما وصفه بذلك معاصره العلامة الجرجاني (2325: أرجوزة) في تاريخ المعصومين الاربعة عشر عليهم السلام للمحدث

[ 466 ]

الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي ذكر في أولها أسماء كثير من الكتب المؤلفة في تواريخهم مثل، إرشاد المفيد، وأعلام الورى، وكشف الغمة والفصول المهمة، ومطالب السئول، وغيرها وذكر جملة من مآخذها مثل مسار الشيعة، وتوضيح المقاصد، والتتمة، وغيرها، أولها: الحمد لله على الهداية * إلى سبيل الحق والولاية إلى قوله، يقول عبد الطاهر بن الغر * محمد بن الحسن بن الحر هذا نظام قد جمعت فيه ما * يروق ذا اللب الاديب الفهما تاريخ أهل العصمة الكرام * وحجج الله على الانام رأيتها بخط الشيخ بهاء الدين حسين بن محمد قاسم العاملي كتبها في المشهد الرضوي سنة 1113، بالتماس العلامة الشيخ محمد باقر النيسابوري المكي ضمن مجموعة للنيسابوري فيها خطوط جمع من العلماء المعاصرين له كتبوها بالتماسه منهم، ومنهم الشيخ جمال الدين بن محمد قاسم أخ بهاء الدين المذكور، وكتب هو أرجوزة الارث للشيخ الحر، وقد كتب المولى محمد إسماعيل من علماء عصر السلطان فتح علي شاه شرحا لارجوزة التاريخ للشيخ الحر وسماه بشرح النظم كما ذكره في هامش أرجوزته الموسومة بالعقيدة الوحيدة. (2326: أرجوزة) في تاريخ المعصومين الاربعة عشر عليهم السلام لابن أمير الحاج السيد أبي جعفر محمد بن أمير الحاج الحسين، مر بتمام نسبه في الآيات الباهرات، ويأتي له شرح الشافية الذي ألفه سنة 1174، رأيتها ضمن مجموعة في خزانة كتب آل السيد عيسى العطار ببغداد، أولها: أحمد ربا عدد السنينا * علمنا للذكر إن نسينا (أرجوزة) في تاريخ المعصومين عليهم السلام للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ محمد طاهر السماوي المولود سنة 1294 إسمها ملحة الامة إلى لمحة الائمة تأتي.

[ 467 ]

(2327: أرجوزة) في تاريخ المعصومين الاربعة عشر عليهم السلام، للشيخ أبي صالح محمد مهدي بن بهاء الدين محمد الملقب بالصالح الافتوني العاملي الغروي ابن عم المولى أبي الحسن الشريف العاملي الغروي وتلميذه والمجاز منه وهو من مشايخ آية الله بحر العلوم توفي سنة 1183، عن عمر طويل وتوفي شيخه المولى أبو الحسن الشريف سنة 1138 وقد وصفه بعض تلاميذه فيما كتبه بخطه سنة 1133 على نسخة من المعالم بما لفظه العالم العامل الكامل النقي التقي الشيخ محمد مهدي الفتوني وهذه الارجوزة لم يذكر فيها إسمه لكن رأيت منها نسخا عديدة كلها منسوبة إليه أولها أحمدك اللهم بارئ النسم * مصليا على رسولك العلم وآله وصحبه الكرام * سادتنا الائمة الاعلام وبعد فالمقصود من ذا الشعر * بيان أحوال ولاة الامر (2328: أرجوزة) في التجويد للمولى العالم الواعظ الحاج آقا رضا بن ميرزا علي نقي بن العلامة الحاج مولى رضا الهمداني الطهراني المتوفى بها في نيف وعشرين وثلاثماية بعد الالف، ذكرها في أول الانوار القدسية له. (2329: أرجوزة) في التجويد للفقيه العارف المفسر المولى عبد الوحيد بن نعمة الله بن يحيى الجيلاني الاسترابادي تلميذ الشيخ البهائي، نسبها إليه صاحب الرياض، ورأيت بخطه الاثني عشرية لشيخه البهائي فرغ من كتابته سنة 1025 وصرح في آخره أن المؤلف أستاده. (2330: أرجوزة) في التجويد وترتيب سور القرآن للشيخ علي بن الشيخ أحمد آل عبد الجبار القطيفي المتوفى سنة 1287 ذكره كذلك سيدنا أبو محمد الحسن صدر الدين الكاظمي في تكملة أمل الآمل، ولكن في أنوار البدرين قال له أرجوزة في تعداد سور القرآن وبعض أحكام التجويد. (2331: أرجوزة) في التجويد للشيخ علي بن حيدر الشروقي المتوفى

[ 468 ]

سنة 1314 نظمها في ليلة واحدة في سوق الشيوخ دفعا لتعيير مفتيها بأن علماء الشيعة لاحظ لهم من معرفة تجويد القرآن (أقول) كأنه غفل هذا المفتي عن حال أئمة القراءة المعبر عنهم بالبدور السبعة ولم يطلع على تشيع الاربعة منهم، عاصم بن أبي النجود، وأبو عمرو بن العلا، وحمزة، والكسائي. (2332: أرجوزة) في التجويد للشيخ محسن بن الشيخ شريف بن الشيخ عبد الحسين ابن العلامة الفقيه صاحب جواهر الكلام المتوفى خامس عشر ذي القعدة سنة 1355. (2333: أرجوزة) في التجويد للسيد محمد بن محمد مهدي المشهور بميرزا قوام الدين الحسيني السيفي القزويني المتوفى حدود سنة 1150 ذكرت في عداد أراجيزه الكثيرة في الاخلاق والاصول وغيرها (أقول) هي نظم للشاطبية كما عبر به في خاتمة معارج الاحكام. (أرجوزة) التضمين يعني تضمين ألفية ابن مالك ويقال لها منظومة التضمين تأتي بعنوان التضمين في حرف التاء. (أرجوزة) في التعادل والتراجيح إسمها العدل والاحسان تأتي في العين، (أرجوزة) في تعداد سور القرآن وبعض قواعد التجويد مر آنفا. (2334: أرجوزة) في تكملة درة آية الله بحر العلوم للعلامة السيد محمد باقر بن أبي القاسم الحجة الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1331. (أرجوزة) في تكملة الدرة المذكورة لميرزا عبد الغني الاهري موسومة بدرر اللئالي طبعت بايران تأتي. (2335: أرجوزة) في التوحيد للعلامة الشيخ أحمد بن صالح آل طعان الستري البحراني المتوفى سنة 1315 قال ابن أخته الشيخ علي في أنوار البدرين أنها لم تتم وقال ولده الشيخ صالح ان اسمها الدرة وبلغت إلى خمسماية بيت تقريبا.

[ 469 ]

(2336: أرجوزة) في التوحيد للشيخ حسن بن محمد بن علي بن خلف الدمستاني صاحب إنتخاب الجيد وهي غير أرجوزته في أصول الدين الموسومة بتحفة الباحثين، قال الشيخ محمد صالح بن الشيخ أحمد الستري البحراني المتوفى بكربلا سنة 1333 انها تزيد على مائة بيت وهي عندي. (2337: أرجوزة) في التوحيد للشيخ علي بن أحمد بن الحسين آل عبد الجبار القطيفي البحراني المتوفى سنة 1287 شرحها أخوه الشيخ سليمان نزيل مسقط المتوفى سنة 1266، قال الشيخ محمد صالح الستري المذكور ان الارجوزة وشرحها كليهما عندي وفيهما الرد على الكشفية اتباع الشيخ أحمد الاحسائي وله أرجوزة أخرى في الرد على الشيخ أحمد تأتي. (2338: أرجوزة) في التوحيد للشيخ علي بن الحسن بن علي بن سليمان بن أحمد آل حاجي للبلادي البحراني مؤلف أنوار البدرين المتوفى سنة 1340 توجد عند ولده الفاضل الشيخ حسين بن علي. (أرجوزة) في التوحيد والعدل لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320، قال في قصصه أنها ألفية إسمها الفرائد وله شرحها أولها: يا من هو الاله والفرد الاحد * الواحد الماجد والوتر الصمد (2339: أرجوزة) في التوحيد للشيخ ناصر بن أحمد بن نصر الله آل أبي السعود الخطي البحراني المتوفى سنة 1299، قال الشيخ محمد صالح الستري المذكور انها عندي ومرت له أرجوزة في أصول الدين كما عبر بها في أنوار (؟) البدرين (2340: أرجوزة) في التوحيد للسيد هاشم بن أحمد بن الحسين الموسوي الاحسائي المتوفى سنة 1309 توجد عند ولده العالم السيد ناصر نزيل النجف (2341: أرجوزة) في الجبر والتفويض للشيخ حسن بن محمد الدمستاني البحراني المتوفى قبل سنة 1191 رأيتها منضمة إلى أرجوزته في أصول الدين في مكتبة آل السيد صافي بالنجف.

[ 470 ]

(2342: أرجوزة) في جمل العقود وهو حساب عقد الانامل الذي كان حساب القبط وقد استعمله النبي صلى الله عليه وآله والصحابة في الشهادة كما حكاه كشف الظنون في " الحساب " وكان إيمان أبي طالب بهذا الحساب كما ورد في الحديث وهذه الارجوزة تسمى لوح الضبط في حساب القبط للمولى علي بن المغربي، أولها: يقول راجي عفو منشي السحب * علي المعروف بابن المغربي وقال بعد ذكر النبي صلى الله عليه وآله: صلى عليه الله ذو الجلال * وآله الاطهار خير آل وشرحها المولى عبد القادر بن علي بن شعبان العوفي كما يأتي وفي كشف الظنون في باب الارجوزة وكذا في باب الحساب ذكر أرجوزة العقود ونسبها إلى ابن الحرب فراجعه وتأتي رسالات كثيرة في حساب العقود. (2343: أرجوزة) في الجمل والعقود مختصرة تسمى بالقصيدة الجملية في نيف و عشرين بيتا منسوبة إلى السيد آية الله بحر العلوم المتوفى سنة 1212، شرحا (؟) شيخنا العلامة ميرزا محمد علي المدرس الچهاردهي المتوفى بالنجف سنة 1334، أولها: والعشرات يا أخا نجابة * خص بها الابهام والسبابة (2344: أرجوزة) في الحج للعلامة الشيخ عباس بن الشيخ حسن بن الشيخ الاكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء النجفي المتوفى سنة 1321، تربو على ألف بيت. (أرجوزة) في الحج للعلامة ميرزا علي نقي بن السيد حسن بن العلامة السيد محمد المجاهد بن صاحب الرياض الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1289، طبعت مع الدرة الحائرية له وسماها مزيح الاحتياج تأتي. (2345: أرجوزة) في حديث الكساء للعلامة السيد محمد بن السيد

[ 471 ]

معز الدين محمد المهدي الحسيني القزويني الحلي المتوفى سنة 1335، تبلغ خمسين بيتا، أولها: روت لنا فاطمة خير النسا * حديث أهل الفضل أصحاب الكسا تقول إن سيد الانام * قد زارني يوما من الايام فقال لي إني أرى في بدني * ضعفا أراه اليوم قد أنحلني أوردها العلامة السيد محمد صادق آل بحر العلوم في المجموع الرائق. (2346: أرجوزة) في الحساب للعلامة الشيخ محمد إبراهيم بن المولى عبد الوهاب السبزواري المعروف بالاسراري المولود سنة 1291، وشرحها الناظم نفسه وفرغ من الشرح سنة 1324 كما كتبه لنا بخطه من سبزوار. (2347: أرجوزة) في الحساب لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320، قال في قصصه أنها لم تتم. (أرجوزة) في الحساب للسيد محمد بن محمد مهدي المعروف بميرزا قوام الدين الحسيني السيفي القزويني المتوفى حدود سنة 1150 إسمها نظم الحساب لانه نظم خلاصة الحساب للشيخ البهائي نظمها سنة 1128 في ستماية واحد وستين بيتا، وشرحها تلميذه المولى محسن النحوي وسماه رشح السحاب في شرح نظم الحساب. (أرجوزة) في الحكمة، تأتي بعنوان أرجوزة في الفلسفة العالية. (أرجوزة) في الحكمة والكلام إسمها سبل السلام للعلامة المعاصر السيد محمد علي خير الدين الموسوي الهندي الحائري تأتي، منها قوله: يقول هذي سبل السلام * في علمي الحكمة والكلام (أرجوزة) في الخط للعلامة الاديب الشيخ محمد بن الشيخ محمد طاهر السماوي النجفي إسمها نظم السمط في علم الخط تأتي. (2348: أرجوزة) في الخط للسيد محمد بن محمد مهدي الشهير بميرزا قوام الدين

[ 472 ]

الحسيني السيفي القزويني المتوفى حدود سنة 1150، وهي نظم لمبحث الخط من الشافية لابن الحاجب. (2349: أرجوزة) في الخلل للعلامة الشيخ مرتضى بن الشيخ عباس بن الشيخ حسن كاشف الغطاء المتوفى سنة 1349. (2350: أرجوزة) في الخمس للعلامة السيد محمد الجواد بن السيد محمد الحسيني الشقراوي العاملي النجفي المتوفى سنة 1226 ذكرت في تصانيفه في تكملة الامل (2352: أرجوزة) في الدراية للمولى محمد حسن بن محمد حسين النائني في أربعماية بيت سماها الوجيزة ذكرها في آخر " گوهر شب چراغ " له. (أرجوزة) في الدراية للشيخ عبد الرحيم بن عبد الحسين بن العلامة صاحب الفصول الشيخ محمد حسين بن عبد الرحيم اللاصفهاني الحائري الطهراني المولود سنة 1294 سماها بموجز المقال تأتي وهي مطبوعة. (2353: أرجوزة) في الدراية لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المولود سنة 1235 والمتوفى قبل سنة 1320 ذكرها في قصصه. (أرجوزة) في الدماء الثلاثة للسيد هاشم بن حمد آل كمال الدين الحسيني الحلي تأتي باسمها مخلاة الزاد في الميم. (2354: أرجوزة) في الديات للمولى أحمد بن مصطفى بن الحاج مولى أحمد ابن مصطفى بن أحمد المعروف بحاج مولى آقا الخوئي القزويني المولود سنة 1247 والمتوفى سنة 1307 توجد عند ولده الفاضل ميرزا حسين أولها: قال فقيه الدهر إبن أحمد * أحمد بن مصطفى بن أحمد إلى قوله: نظمتها مسافرا بالخمسة * فصانها الله بحق الخمسة وآخرها: في خمسة الايام هذا قد نظم * بسم الاله والنبي قد ختم

[ 473 ]

(2355: أرجوزة) في الديات مختصرة للشيخ محمد علي بن محمد الاعسم النجفي المتوفى سنة 1233، أولها: يخير العامد في الديات * بألف دينار وألف شاة طبعت مع أراجيزه في النجف سنة 1349. (أرجوزة) في الربع المجيب للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ محمد طاهر السماوي النجفي المعاصر المولود سنة 1294، سماها قرط السمع تأتي. (2356: أرجوزة) في الرجال للسيد أحمد بن محمد بن علي بن سيف الدين الحسني الحسيني البغدادي المعروف بالعطار المتوفى سنة 1215، أولها: أحمد من أيد دين أحمد * بآله ومن بهم قد أقتدي إلى قوله: وهذه أرجوزة مختصرة * عن جل أحوال الرواة مخبرة رتب الاسماء على الحروف وترك المجاهيل مثل الشيخ أبي علي في رجاله وفي آخرها ذكر الكنى والالقاب ثم شرحها شرحا مختصرا بين فيه بعض ما أجمله في النظم وذكر في أول الشرح الرموز التي يرمز بها فيه لملاحظة الاختصار ومنها (يج) رمز إيجاز المقال للمولى فرج الله الحويزي. (2357: أرجوزة) في الرجال مختصرة لبعض الاصحاب منضمة إلى النصف الاول من كتاب من لا يحضره الفقيه الموجود في مكتبة مدرسة سپهسالار الجديدة بطهران تحت نمرة 1874 كما في فهرسها. (أرجوزة) في الرجال للسيد حسين بن السيد رضا البروجردي المتوفى سنة 1276، سميت في المطبوع منها بنخبة المقال، ولكن سماها المولى علي العلياري الشارح لها بزبدة المقال كما تأتي. (2358: أرجوزة) في الرجال للسيد محمد رضا بن أبي القاسم الحسيني الاسترابادي الحلي المتوفى سنة 1346 إسمها نهاية الآمال، أولها: الحمد لله الذي أعطانا * لسان ذكر وبه أسدانا

[ 474 ]

(2359: أرجوزة) في الرجال للسيد عبد الحسين بن علي الحسيني آل كمونة النجفي المتوفى سنة 1336 وكانت ولادته ونشوه برهة في بروجرد فيعرف بالبروجردي، نسبها إليه بعض أقاربه. (أرجوزة) في الرجال للشيخ عبد الرحيم بن عبد الحسين صاحب أرجوزة الدراية سماها ملخص المقال تأتي وهي مطبوعة. (2360: أرجوزة) في الرجال للشيخ عبد الرحيم بن محمد علي التستري المتوفى بالنجف سنة 1313 رأيتها منضمة إلى أرجوزته في أصول الفقه الموسومة بنتيجة الانظار. (أرجوزة) في الرجال للشيخ عبد الله بن صالح السماهيجي المتوفى سنة 1135 تسمى تحفة الرجال أو زبدة المقال كما تأتي. (2361: أرجوزة) في الرجعة للشيخ علي بن الحسن آل سليمان البحراني القطيفي صاحب أنوار البدرين حكى لنا ابن أخته الشيخ محمد صالح بن أحمد آل طعان أنها في خزانة كتبه في القطيف. (2362: أرجوزة) في الرحلة إلى المشهدين الحائر الشريف والكاظمين وذكر ما رآه من عادات مجاوريهما للسيد مهدي بن السيد علي الغريفي وهي مختصرة مليحة. (أرجوزة) في الرحلة إلى مكة المعظمة في ألف بيت للعلامة الفقيه الشيخ محمد حسن كبة المتوفى سنة 1336 سماها الرحلة المكية تأتي. (أرجوزة) في الرحلة للشيخ نجيب الدين علي بن محمد بن مكي تلميذ صاحب المعالم إسمها الرحلة المنظومة تأتي في الراء. (2363: أرجوزة) في الرد على الشيخية اتباع الشيخ أحمد الاحسائي في مسائل التوحيد للشيخ علي بن أحمد بن الحسين آل عبد الجبار القطيفي (؟) المتوفى سنة 1287،

[ 475 ]

(2346: أرجوزة) في الرد على القصيدة البغدادية الواردة إلى النجف المتضمنة إنكار وجود الحجة عليه السلام التي مطلعها: أيا علماء العصر يا من لهم خبر * بكل دقيق حار في مثله الفكر للعلامة السيد علي بن محمود الامين الحسيني الشقرائي العاملي المولود حدود سنة 1276 والمتوفى ليلة السبت الحادي عشر من شوال سنة 1328 مرتبة على مقدمتين وسبعة فصول وخاتمة، أولها: يقول راجي عفو ربه الحفي * سلالة الامين عبده العلي إلى تمام ماية وتسعة عشر بيتا، ويأتي سائر الردود على هذه القصيدة في الراء بعنوان الرد على القصيدة. (2365: أرجوزة) في الرضاع للمولى جعفر شرف الدين الواعظ التستري المتوفى سنة 1335 صاحب أرجوزة التضمين ذكرها حفيده الشيخ مهدي (2366: أرجوزة) في الرضاع للعلامة السيد محمد الجواد بن محمد بن محمد الحسيني الشقرائي العاملي النجفي صاحب مفتاح الكرامة المتوفى سنة 1226 نظمها باسم أستاده آية الله بحر العلوم الذي توفي سنة 1212، أولها: الحمد لله وصلى الباري * على النبي الطاهر المختار إلى قوله: فهاك نظما راق في الرضاع * ليسهل الحفظ على الطباع إلى قوله: من يمن مولانا عظيم الاجر * السيد المهدي فخر العصر رأيتها عند العلامة السيد آقا التستري. (أرجوزة) في الرضاع للعلامة السيد محمد صادق بن السيد محمد باقر الحجة الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1337، إسمها تقريط الاسماع طبعت ببغداد سنة 1331، أولها: الحمد لله عظيم المنن * من ألهم الطفل رضاع اللبن إلى تمام ماية وثمانية عشر بيتا.

[ 476 ]

(أرجوزة) في الرضاع للعلامة السيد صدر الدين تأتي بعنوان إسمه محمد (2367: أرجوزة) في الرضاع للشيخ محمد علي بن محمد الاعسم النجفي المتوفى سنة 1233، أولها: الحمد لله على إفضاله * بالرزق للطفل لدى استهلاله إلى قوله: وبعده فاعلم بأن الداعي * للنظم في مسائل الرضاع إني رأيتها كثيرة الشعب * والبحث عن أحكامها مما وجب طبعت مع سائر أراجيزه وشرحها لولده الشيخ عبد الحسين بن محمد علي في النجف سنة 1349. (أرجوزة) في الرضاع للعلامة السيد محسن الامين العاملي، إسمها كاشفة القناغ تأتي. (2368: أرجوزة) في الرضاع للعلامة السيد صدر الدين محمد بن السيد صالح بن محمد بن شرف الدين إبراهيم الموسوي العاملي الشحوري الشدغيثي الاصفهاني المولود سنة 1193 والمتوفى سنة 1263، أولها: إن أحرز الرضاع شرطه نشر * تحريم تزويج وتحليل نظر تقرب من سبعين بيتا، رأيتها في كتب العلامة الشيخ هادي آل كاشف الغطاء وقد شرحها الناظم شرحا وافيا، وشرحها أيضا شيخنا العلامة الآية الشيرازي ميرزا محمد تقي كما تأتي في الشين بعنوان شرح الارجوزة الرضاعية (2369: أرجوزة) في الزكاة للعلامة السيد محمد الجواد صاحب مفتاح الكرامة المتوفى سنة 1226 ذكرها في التكملة وفي ترجمته في آخر متاجر مفتاح الكرامة (أرجوزة) في الزكاة موسومة بزكيات المسئلات للمولى حسن النائني تأتي (2370: أرجوزة) في الزكاة للشيخ المحدث محمد بن الحسن الحر العاملي المتوفى سنة 1104، أولها: الحمد لله على إفضاله * ثم على محمد وآله

[ 477 ]

أسنى الصلاة والسلام الزاكي * ما سبح الاملاك في الافلاك وهذه أرجوزة الزكاة قد * حوت مهمات أماني ذي الرشد نظمت من ذلك ما قد اشتبه * ممتثلا لامر بعض الطلبه رأيتها في خزانة كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري. (أرجوزة) في الزكاة للعلامة الشيخ مرتضى بن الشيخ عباس بن الشيخ حسن كاشف الغطاء المتوفى سنة 1349 طبعت في آخر العروة الوثقى ببغداد إسمها الغرر الغروية. (2371: أرجوزة) في سلسلة النسب للفاضل البارع السيد باقر بن السيد هادي ابن ميرزا صالح بن العلامة السيد معز الدين محمد مهدي الحسيني القزويني الحلي المتوفى سنة 1332، أنهى فيها نسبه إلى زيد الشهيد عليه السلام في سبعة وثلاثين بيتا، أولها: قال الفقير الباقر بن الهادي * وفقه الرحمان للرشاد نشرت في المجلد الثاني من مجلة المرشد البغدادية. (2372: أرجوزة) في سلسلة النسب للفاضل الاديب السيد محمد سعيد بن السيد محسن الحسنى الطباطبائي النجفي، في ثلاثين بيتا، أنهى فيها نسبه إلى الامام المجتبى أبي محمد الحسن السبط عليه السلام، أولها: قال محمد السعيد الحسني * نجل المهذب الابي المحسن نشرت في المجلد الثالث من مجلة المرشد البغدادية. (2373: أرجوزة) في سلسلة النسب للعلامة السيد محمد صادق بن الحسن ابن السيد إيراهيم (؟) بن السيد حسين بن السيد رضا بن آية الله السيد محمد المهدي بحر العلوم الحسني الطباطبائي، سماها بالسلسلة الذهبية في ستة وأربعين بيتا، أنهى فيها نسبه إلى الامام المجتبى عليه السلام، أولها: قال الفتى الصادق أحقر الورى * وان زكى أصلا وطاب عنصرا

[ 478 ]

نشرت في المجلد الثالث من مجلة المرشد البغدادية. (2374: أرجوزة) في سلسلة النسب للسيد محمد صادق المذكور أيضا، في ستة وخمسين بيتا، نظم فيها سلسلة نسب العلامة الشيخ مرتضى المظاهري الاصفهاني إجابة لسؤاله وأنهاه إلى علي بن مظاهر الاسدي أولها يقول راجي رحمة المهيمن * محمد الصادق نجل الحسن (2375: أرجوزة) في سلسلة النسب للعلامة السيد علي نقي بن أبي الحسن بن إبراهيم بن محمد تقي بن السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي النقوي، سماها بالعقود الذهبية في السلسلة النسبية، في أربعة وتسعين بيتا، أنهى فيها نسبه إلى الامام أبي الحسن علي الهادي النقي عليه السلام فرغ من نظمها في النجف أول ذي القعدة سنة 1347، أولها: حمدا له من خالق الانسان * وملهم الحكمة والبيان (2376: أرجوزة) في سلسلة النسب للعلامة المعاصر السيد محسن بن السيد حسين بن العلامة السيد معز الدين مهدي القزويني الحلي، أنهى فيها نسبه إلى زيد الشهيد ثم إلى آدم أبي البشر على نبينا وآله وعليه السلام، أولها: قال الفتى المحسن أحقر الورى * أزكى الانام محتدا وعنصرا (2377: أرجوزة) في سلسلة النسب للسيد محمد الواعظ الطباطبائي الحائري كما في الجزء الرابع من مجلة المرشد البغدادية (أقول) هو السيد جمال الدين محمد بن الحاج السيد حسين بن السيد مرتضي اليزدي الحائري المتوفى حدود سنة 1313. (2378: أرجوزة) في سلسلة النسب للسيد مهدي بن السيد راضي بن السيد حسين بن السيد علي بن السيد محمد بن السيد جعفر عم السيد محسن صاحب المحصول الاعرجي النجفي في تسعة وثلاثين بيتا، أنهى نسبه فيها

[ 479 ]

إلى عبيد الله الاعرج ابن الحسين الاصغر ابن الامام السجاد عليه السلام، نشرت في المجلد الثالث من مجلة المرشد البغدادية، أولها: أول ما يقول عبد المهدي * أحمد ذا العرش بكل الحمد (2379: أرجوزة) في سلسلة النسب للسيد مهدي بن السيد محمد بن السيد حسن بن السيد إبراهيم الموسوي البغدادي النجفي المتوفى سنة 1329، نسبها إليه ولده الفاضل السيد صالح. (2380: أرجوزة) في شرح حديث أمير المؤمنين عليه السلام (ان فساد العامة من الخاصة، والخاصة خمسة أقسام، العلماء، الزهاد، التجار الغزاة، الحكام) وبيان جهات فساد هؤلاء، في ثلاثماية وسبعين بيتا، للسيد قطب الدين محمد الملقب بقطب الاقطاب الحسيني الذهبي الشيرازي جعلها ذيل أرجوزته في العوامل النحوية التي نظمها بقزوين سنة 1130 كما تأتي، أولها: الحمد لله وسيع الرحمة * يرزق من يشاء نور الحكمة ولعله سماها اللئالي المنثورة لقوله فيها: أتيتكم لآلئا منثورة * في هذه الرواية المسطورة رأيت أرجوزة العوامل مع هذا الشرح في مجلد عند العلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي. (2381: أرجوزة) في شرح الدرة المنظومة، لآية الله بحر العلوم لحفيده العلامة السيد حسين بن السيد رضا بن آية الله بحر العلوم الطباطبائي النجفي المتوفى سنة 1306، قال سيدنا أبو محمد الحسن صدر الدين الكاظمي انه قرأ علي شطرا منها وهي في غاية الجودة. (2382: أرجوزة) في شرح الدرة المذكورة للعلامة ميرزا رضا الگلپايگاني المتوفى في نيف وثمانين ومأتين وألف، حكاه لنا سيدنا العلامة السيد أبو تراب الخوانساري النجفي.

[ 480 ]

(2383: أرجوزة) في شرح الدرة المنظومة المذكورة، للعلامة الشيخ عباس ابن الشيخ حسن بن الشيخ الاكبر كاشف الغطاء النجفي المتوفى سنة 1322، قال سيدنا الحسن الصدر أيضا انه قرأ علي شطرا منها (أقول) توجد عند حفيده الفاضل الشيخ موسى بن الشيخ مرتضى بن الشيخ عباس وهو شرح مزج، أولها: الماء ما سمي في العرف بما * من نابع الارض ومن قطر السما (2384: أرجوزة) في شرح الياقوت في الكلام للشيخ شهاب الدين إسماعيل ابن الشيخ شرف الدين أبي عبد الله الحسين العاملي، هكذا ذكره في كشف الحجب ولم يذكر مأخذه، وأنا لم أطلع على هذه الترجمة من غيره نعم في النسخة المطبوعة من أمل الآمل بعد الفراغ عن تراجم المسمين بأحمد وقبل الشروع في إسماعيل أورد ترجمة بهذه الصورة (الشيخ شهاب الدين أحمد بن الشيخ شرف الدين أبي عبد الله الحسين العودي العاملي الجزيني فاضل عالم علامة شاعر أديب وله أرجوزة في شرح الياقوت في الكلام وغير ذلك) والذي يقوي في ظني، أنه لم يكن مأخذ ما في كشف الحجب إلا كلام صاحب أمل الآمل وكانت صورة هذه الترجمة في نسخة رآها من أمل الآمل شهاب الدين إسماعيل بن شرف الدين حسين كما ذكره، والظاهر أن نسخته هي الصحيحة، لان شهاب الدين وإن كان لقبا أكثريا لمن كان اسمه أحمد لكن شدة مراعاة الشيخ الحر لترتيب الحروف في أسماء المترجمين في كتابه كما يشاهد منه تبعد جدا احتمال وقوع خلاف الترتيب عنه كذلك بذكر أحمد بن الحسين بعد أحمد بن نعمة الله وقبل إسماعيل بن علي بل تقرب جدا إحتمال أنه بعد الفراغ عن تراجم الاحمدين بدأ باسماعيل بن الحسين ثم إسماعيل بن علي، وعلى كل فلم نعلم طبقة هذا الناظم وعصره والظاهر أنه من أقرباء ابن العودي المشهور الذي كان

[ 481 ]

تلميذ الشهيد الثاني وهو محمد بن علي بن الحسن العودي الجزيني مؤلف بغية المريد في ترجمة أحوال أستاده الشيخ زين الدين الشهيد. (2385: أرجوزة) في الشك والسهو والخلل والجبر في الصلاة، للحاج مولى إسماعيل صاحب العقيدة الوحيدة التي نظمها سنة 1245 وكتب تصانيفه في آخرها ومنها هذه الارجوزة. (2386: أرجوزة) في الشك والسهو في الصلاة، للعلامة الشيخ عبد الرحيم ابن الشيخ محمد علي التستري المولود سنة 1226 والمتوفى بالنجف سنة 1313 نظمها سنة 1288، وسماها شمس الهدى لمن شك أو سهى، أولها: يحمد ربه القديم الازلي * عبد الرحيم بن محمد علي وعليها حواش منه استنسخها العلامة السيد محمد صادق آل بحر العلوم عن نسخة خط الناظم وأدرجها في السلاسل الذهبية له. (2387: أرجوزة) في الشكوك للعلامة الشيخ أحمد بن صالح آل طعان الستري البحراني المتوفى سنة 1315 ذكرها تلميذه وابن أخته الشيخ علي في أنوار البدرين. (2388: أرجوزة) في الشكوك للعلامة الشيخ محمد جواد بن الشيخ علي بن العلامة الشيخ قاسم آل محيي الدين الجامعي العاملي النجفي المتوفى بها سنة 1322 نظمها بتكليف العلامة الشيخ محمد حسن المامقاني، قال فيها: يقول راجي ربه المعين * عبد الجواد آل محيي الدين وبعد فالخل الوفي المؤتمن * اللوذعي الحبر ذو النهج (الحسن) كلفني نظم شكوك الفرض * ولست بالطول ولا بالعرض (2389: أرجوزة) في الصرف للعلامة السيد محمد تقي بن مير مؤمن الحسيني القزويني المتوفى سنة 1270، توجد عند أحفاده بقزوين. (2390: أرجوزة) في الصرف للمولى علي رضا بن طالب نزيل كابل

[ 482 ]

سنة 1280، تزيد على مائة بيت، قال في آخرها: نظمتها في ليلة ويوم * اجابة التماس بعض القوم (أرجوزة) في الصرف للسيد قطب الدين محمد الذهبي الشيرازي، أولها: الحمد لله الحميد في الازل * صرف في القرآن من كل مثل إلى تمام ألف وخمسمائة وستة وثلاثين بيتا، نظمها سنة 1150 وسماها نظم اللئالي، وله أرجوزة في العوامل ومفرح القلوب وغيرهما. (2391: أرجوزة) في الصرف لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1220 ذكرها في قصصه وذكر أنه شرحها بنفسه. (أرجوزة) في الصرف للعلامة محمد بن الشيخ محمد طاهر السماوي النجفي إسمها الترصيف في التصريف تأتي. (أرجوزة) في الصرف لميرزا محمد بن عبد الوهاب بن داود الهمداني الكاظمي المتوفى سنة 1303 سماها حديقة الطلاب تأتي. (أرجوزة) في الصرف للسيد محمد بن محمد مهدي الشهير بميرزا قوام الدين الحسيني السيفي القزويني المتوفى حدود سنة 1150 إسمها الوافية في نظم الشافية الصرفية وشرحها تلميذه المولى محسن وسمى الشرح بتوشيح الوافية (أرجوزة) في الصلاة للعلامة الشيخ جواد بن الشيخ حسن مطر النجفي المولود سنة 1308 سماها غرر الاحكام وجامعة الايمان بعد الاسلام وله شرحها الموسوم بنظام الايمان فرغ من نظمها سنة 1352، أولها: محمد الجواد يرجو العفو له * ويحمد الله عقيب البسمله (أرجوزة) في الصلاة للشيخ حسن بن راشد الحلي تلميذ الفاضل المقداد الذي توفي سنة 826 نظم لالفية الشهيد تسمى الجمانة البهية تأتي. (أرجوزة) في الصلاة للشيخ علي بن عبد الصمد الحارثي عم الشيخ البهائي نظم لالفية الشهيد إسمها الدرر الصفية تأتي.

[ 483 ]

(2392: أرجوزة) في الصلاة لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320، نظم لالفية الشهيد كما ذكره في قصص العلماء. (2393: أرجوزة) في صلاة الجماعة، للشيخ عبد الهادي بن الحاج جواد بن الشيخ كاظم المعروف بالهمداني البغدادي النجفي المتوفى سنة 1333، جعلها تتميما للدرة لآية الله بحر العلوم، أولها: الاجتماع بالصلاة وردا * في فضله ما ليس يحصى عددا رأيتها مع تقريظ العلامة الشيخ جواد بن الشيخ محمد آل الشيخ شبيب بثلاثة عشر بيتا على تلك النسخة عند العلامة السيد عبد الكريم آل السيد حيدر في بغداد. (2394: أرجوزة) في صلاة المسافر تزيد على مأتي بيت للشيخ عبد الهادي المذكور جعلها أيضا تتميما للدرة، أولها: فرض لمن سافر أن يقصرا * إن كان مختارا له ويفطرا (2395: أرجوزة) في صلاة المسافر والجماعة ومسائل الشكوك للعلامة المولى علي الخوئي القزويني الحائري المتوفى سنة 1318، جعلها تكملة للدرة وله شرحهما جميعا ومرت أرجوزتان في تكملة الدرة أيضا. (2396: أرجوزة) في صلاة المسافر للعلامة الشيخ مشكور بن الشيخ محمد جواد ابن الشيخ مشكور الحولاوي النجفي المتوفى سنة 1353، طبعت بصيدا سنة 1348، أولها: نحمدك اللهم يا ذا الرحمة * دل على وجوب شكر النعمة (2397: أرجوزة) في الصلوات المندوبة للمولى محمد كاظم بن محمد صادق الكاشاني المتوفى سنة 1273، توجد عند أحفاده باصفهان. (2398: أرجوزة) في الصوم للعلامة الحجة الشيخ محمد حسين بن محمد حسن الاصفهاني النجفي المولود سنة 1296، أولها:

[ 484 ]

الصوم في شريعة المختار * ترك المفطرات في النهار (2399: أرجوزة) في الصوم والاعتكاف للشيخ عباس بن الحسن الكاظمي، منها قوله: قال الفتى العباس نجل الحسن * خذ يا رعاك الله غالي الثمن توجد عند العلامة السيد محمد تقي بن العلامة محمد شفيع البوشهري. (2400: أرجوزة) في الصوم والخمس والزكاة والحج للشيخ عباس بن الشيخ حسن كاشف الغطاء ذكرها في الحصون المنيعة. (2401: أرجوزة) في الصيد والذباحة للعلامة الشيخ مشكور المذكور آنفا أولها قال سمي جده المشكور * نجل الجواد العيلم النحرير فرغ من نظمها سنة 1328 وطبعت مع سابقتها سنة 1348. (أرجوزة) في صيغ العقود والايقاعات للعلامة الشيخ عبد الله المامقاني النجفي المتوفى سنة 1351 إسمها الدرر المنضودة تأتي. (2402: أرجوزة) في الطب لميرزا محمد حسن بن زين العابدين السبزواري أولها الحمد لله الطبيب الشافي * الواهب الصحة والمعافي وشرحها الناظم بنفسه وفرغ من كتابة الشرح بخطه سنة 1294 والنسخة من موقوفات المحدث الشيخ مهدي الشهير بحاج عماد الفهرسي للخزانة الرضوية (أرجوزة) في الطب للشيخ أبي علي سينا، ويقال لها الارجوزة السينائية كما في آخر جامع الفوائد في الطب وتأتي بعنوان أرجوزة في المجربات كما صرح بذلك فيها. (أرجوزة) في الطب لميرزا محمد بن ميرزا صادق بن ميرزا باقر بن ميرزا خليل الطهراني النجفي إسمها الشافية تأتي. (أرجوزة) في الطب للسيد محمد بن محمد مهدي الشهير بميرزا قوام الدين السيفي الحسيني القزويني المتوفى حدود سنة 1150 نقل عنها السيد محمد تقي

[ 485 ]

القزويني في حاشية كتابه نهاية التحرير (أقول) هي نظم للقانونچه واسمها مفرح القوام. (2403: أرجوزة) في الطهارة للعلامة السيد كلب باقر النقوي الجايسي الحائري المتوفى سنة 1329 وهي تشطير للطهارة من الدرة لآية الله بحر العلوم. (2404: أرجوزة) في الطهارة كبيرة تبلغ ألفا وثلثماية وسبعة وستين بيتا للعلامة المعاصر الشيخ مهدي بن الشيخ علي بن عبد علي الساعدي الشهير بصحين النجفي المولود سنة 1296، أولها: الماء طاهر بقول واحد * وآية الطهور خير شاهد (2405: أرجوزة) في الطهارة للسيد هاشم بن أحمد بن الحسين بن سليمان الموسوي الاحسائي المبرزي المتوفى سنة 1309 توجد عند ولده الفاضل السيد ناصر نزيل النجف الاشرف، قال إنها أكبر من الدرة لآية الله بحر العلوم وفيها ذكر الادلة والاقوال. (أرجوزة) في الطهارة للسيد هاشم بن حمد آل كمال الدين الحلي المتوفى سنة 1341 إسمها المنظومة الفريدة، آخرها: والله أولى وهو العليم * بكل حكم وبه التعليم (2406: أرجوزة) في ظن وأخواتها، للشيخ حسين بن محمد من آل عصفور البحراني ابن أخ صاحب الحدائق والمتوفى سنة 1216 ذكرها في أنوار البدرين (أرجوزة) في العبادات من الطهارة إلى آخر الحج، للعلامة آقا محمود بن آقا محمد علي الكرمانشاهي إسمها النخبة الوجيزة تأتي. (2407: أرجوزة) في العبادات كبيرة تزيد على خمسة عشر ألف بيت، للعلامة السيد معز الدين محمد المهدي بن الحسن الحسيني القزويني الحلي المتوفى سنة 1300 توجد عند بعض أحفاده. (أرجوزة) في العدد للعلامة السيد محمد صادق بن العلامة السيد محمد باقر

[ 486 ]

الحجة الطباطبائي الحائري آل صاحب الرياض والمتوفى سنة 1337 مرت باسمها أحسن العدد في مسائل العدد، أولها: أحمدك اللهم يا من لا تعد * آلاؤه حمدا بلا عد وحد إلى تمام تسعين بيتا طبعت مع بعض أراجيزه في بغداد سنة 1331. (2408: أرجوزة) في العدد للشيخ محمد علي بن محمد الاعسم النجفي المتوفى سنة 1233 تقرب من ماية بيت، أولها: لنحمد الله مصلين على * نبينا خير نبي أرسلا ثم على الآل وبعده فقد * بدالي النظم بأحكام العدد وشرحها ولده العلامة الشيخ عبد الحسين بن محمد علي الاعسم طبعت مع الشرح في النجف الاشرف سنة 1349. (2409: أرجوزة) في العرفان للسيد محمد تقي بن مير مؤمن الحسيني القزويني المتوفى سنة 1270 توجد عند أحفاده. (2410: أرجوزة) في العروض للعلامة السيد محمد حسين بن السيد كاظم الكيشوان النجفي المعاصر. (2411: أرجوزة) في العروض للسيد محمد الكردي توجد في خزانة كتب العلامة المولى محمد علي الخوانساري في النجف. (2412: أرجوزة) في العروض للشيخ العلامة ميرزا مصطفى بن ميرزا حسن ابن ميرزا باقر بن ميرزا أحمد المجتهد التبريزي المتوفى سنة 1337 شرحها العلامة أبو المجد الشيخ آقا رضا بن العلامة الشيخ محمد حسين بن محمد باقر الاصفهاني (أرجوزة) في العقايد للعلامة السيد كلب باقر، إسمها دلائل الخيرات، تأتي (2413: أرجوزة) في علاقات المجاز للعلامة السيد محسن الامين العاملي الشقرا وي المعاصر، وله أرجوزة في الصرف أيضا فاتنا ذكرها في محلها. (2414: أرجوزة) في العوامل النحوية للسيد قطب الدين محمد الذهبي الشيرازي

[ 487 ]

نظمها بقزوين سنة 1130، وهي نظم للعوامل، أدرج فيها المطالب العرفانية والاخلاق والحكم على نحو التمثيل في ثلاثماية وعشرين بيتا ولم يسمها باسم ولم يذكر فيها اسم من نظمها له وبدأ بجملة من مسائل الاعراب والبناء وغيرهما من مباحث النحو إلى ما يقرب من ماية بيت ثم شرع في العوامل الماية، أولها: حمدا لمن إليه طيب الكلم * يصعد في سماء علم من علم إلى قوله: نظمت للكرام والاماثل (؟) * ليحفظوا رسالة العوامل وشحتها ظرائف المثال * ضمنتها طرائف الامثال وآخرها: ناظمه خادم علم الدين * محمد يدعى بقطب الدين في سنة الماية والثلاثين * والالف في عام ورود قزوين ثم ألحق بها أرجوزته في شرح حديث أمير المؤمنين عليه السلام كما مر بعنوان أرجوزة في شرح الحديث، رأيت الارجوزتين عند العلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي، ورأيت في كتب السيد العلامة ميرزا هادي الخراساني الحائري مجموعة فيها نظم اللئالي في الصرف لهذا الناظم نظمها سنة 1150، ومفرح القلوب في العوامل نظمها لميرزا أبي الحسن خان، وأشعاره مخالفة مع أشعار هذه الارجوزة فأولها: حمدا لمن إليه طيب الكلم * يصعد مرفوعا بعامل علم وكذا اختلافات في الزيادة والنقيصة في الابيات والكلمات فهو غير هذه الارجوزة، وفي تلك المجموعة أيضا منظومة في أصول الدين فارسية لهذا الناظم ذكر فيها اني نظمت المرجان والياقوت في النحو وسهلت فيه مسائله في أوائل الشباب سنة 1130، كما سهلت مسائل الصرف في نظم اللئالي سنة 1150 فالظاهر أن هذه الارجوزة هي التي سماها في المنظومة الفارسية بالمرجان والياقوت، وقد شرح هذه الارجوزة الشيخ عبد الامير بن الشيخ عبد الله

[ 488 ]

البصري المتوفى سنة 1346 وسمى شرحه بنزهة الطالب وطبع جزئه الاول سنة 1344 ونسب الشارح الارجوزة إلى السيد جلال الدين التبريزي ولعله من غلط ما حصلت عنده من النسخة. (2415: أرجوزة) في فضائل الرمان في سبعة وأربعين بيتا لآية الله بحر العلوم الطباطبائي المتوفى سنة 1212، طبعت في آخر المواهب السنية في شرح الدرة، أولها: يا طالبا فضائل الرمان * أتل لذاك سورة الرحمان تجد بها الرحمان فيها فضله * أجمله طورا وطورا فصله (2416: أرجوزة) في فضائل الملح للسيد مهدي بن السيد علي البحراني الغريفي النجفي المتوفى سنة 1343، أرسلها إلى العلامة السيد علي بن العلامة الفقيه السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي، أولها: الحمد لله وصلى الله * على نبيه ومصطفاه (2417: أرجوزة) في الفقه لميرزا محمد تفي (؟) المدرس بمشهد الرضا عليه السلام ابن ميرزا عبد الله السبزواري المشهدي المتوفى سنة 1280 ذكرها في مطلع الشمس (2418: أرجوزة) في الفقه للسيد محمد تقي بن مير مؤمن القزويني المتوفى سنة 1270، ذكرها حفيده العلامة السيد محمد تقي المعروف بالسيد آقا المتوفى سنة 1333، قال وله منظومة أخرى في الفقه على غير بحر الرجز. (أرجوزة) في الفقه للشيخ تقي الدين الحسن بن علي بن داود الرجالي المعاصر للعلامة الحلي، وهي نظم لتبصرة العلامة الحلي، سماها بالجوهرة في نظم التبصرة تأتي، أولها: الحمد لله الذي تقادما * سلطانه وشأنه معظما (أرجوزة) في الفقه للسيد حسن بن السيد مرتضى اليزدي الحائري إسمها السرائر المستبصرة في نظم التبصرة تأتي.

[ 489 ]

(2419: أرجوزة) في الفقه للشيخ حسين بن محمد بن أحمد بن إبراهيم البحراني من آل عصفور، ابن أخ المحدث صاحب الحدائق والمجاز منه والمتوفى بشاخور سنة 1216، قال في أنوار البدرين انها لم تتم. (2420: أرجوزة) في الفقه للعلامة المعاصر الشيخ عبد الحسين بن الشيخ إبراهيم ابن صادق بن إبراهيم بن يحيى العاملي الخيامي النباطي المولود سنة 1279 تبلغ أربعة آلاف بيت كما كتبه الينا. (أرجوزة) في الفقه للعلامة الشيخ علي بن العلامة المولى محمد جعفر المشهور بشريعت مدار الاسترابادي الطهراني المتوفى سنة 1315 إسمها الدرر الايتام (2421: أرجوزة) في الفقه للعلامة الشيخ علي بن زين العابدين البارجيني اليزدي الحائري المتوفى حدود سنة 1324. (2422: أرجوزة) في الفقه للسيد علي بن محمد بن علي بن إسماعيل بن أبي جعفر محمد ابن علي بن أحمد المقدس دفين (لملوم) ابن هاشم بن علوي عتيق الحسين عليه السلام ابن السيد حسين الغريفي الموسوي البحراني البلادي النجفي المولود سنة 1264 والمتوفى سنة 1302 بلغ فيها إلى آداب الاستنجاء سرد نسبه وأرخ ولادته ووفاته كما ذكرنا ولده العلامة السيد مهدي البحراني المتوفى سنة 1343 وله (أرجوزة) مستقلة في الارث أيضا فاتنا ذكرها في محلها كما تأتي له (أرجوزة) في أصول الفقه باسمها نتايج الافكار. (أرجوزة) في الفقه للعلامة الشهير بالمقدس الاعرجي السيد محسن بن الحسن البغدادي الكاظمي المتوفى سنة 1227، تسمى بالفقهية المستطرفة طبعت سنة 1271 تأتي، أولها: سبحانه من محسن بالنعم * قبل وجوبها بفضل الكرم (أرجوزة) في الفقه للمولى محسن بن المولى سميع بن المولى حسين بن علم الهدى ابن المحقق الفيض نزيل كرمانشاهان سماها بالدرر البهية تأتي، أولها:

[ 490 ]

سبحانه من لا يزال محسنا * حمدي إليه الملك المهيمنا (2423: أرجوزة) في الفقه والاصولين والموازين الشرعية للسيد قطب الدين محمد الذهبي الشيرازي الذي فرغ من نظم أرجوزة العوامل سنة 1130 (أرجوزة) في الفقه للسيد محمد بن عبد الصمد الاصفهاني الشاهشاهاني المتوفى حدود سنة 1287، إسمها الجنة المأوى تأتي. (أرجوزة) في الفقه للسيد محمد بن محمد مهدي الشهير بميرزا قوام الدين الحسيني السيفي القزويني، إسمها التحفة القوامية في فقه الامامية، نظم فيها اللمعة الدمشقية تأتي. (أرجوزة) في الفقه للعلامة السيد محمد بن السيد هاشم الهندي النجفي المولود سنة 1242 والمتوفى سنة 1323، سماها باللئالي الناظمة تأتي، وقد شرح الطهارة منها ولده المعاصر العلامة السيد محمد رضا. (أرجوزة) في الفقه للحكيم الفقيه الحاج مولى هادي بن مهدي السبزواري المتوفى سنة 1289 تسمى بالنبراس تأتي. (أرجوزة) أخرى في الفقه له أيضا إسمها المقياس تأتي. (أرجوزة) في الفلسفة العالية للمولى محمد حسن النائني إسمها شمعات العلوم (2424: أرجوزة) في الفلسفة العالية للشيخ محمد حسن بن زين العابدين السبزواري، أولها: يا حسن الوجه والاسم والصفة * لسنا عرفنا لك حق المعرفة فرغ من نظمها سنة 1292 ثم شرحها سنة 1294 وسمى الشرح بكاشف الاسرار، توجد نسخة منها في الخزانة الرضوية من موقوفات المحدث الفاضل الشهير بحاج عماد الفهرسي المتوفى في شوال سنة 1355. (أرجوزة) في الفلسفة العالية للعلامة الحجة الشيخ محمد حسين بن محمد حسن الاصفهاني النجفي المولود ثاني المحرم سنة 1296، سماها بتحفة الحكيم

[ 491 ]

تقرب من ألف بيت تأتي، أولها: يا مبدئ الكل اليك المنتهى * لك الجلال والجمال واليها (؟) إلى قوله: وسمتها بتحفة الحكيم * معتصما بالواهب العليم (2425: أرجوزة) في الفلسفة العالية للعلامة الحجة السيد ميرزا حسين بن ميرزا محسن العلوي السبزواري المولود سنة 1268 والمتوفى في الثالث والعشرين من شوال سنة 1352، أولها: سبحان من ألهم أسرار الحكم * لنفس الانسان وأبدع العلم إلى قوله: وبعد يا سلاك نهج المعرفة * لا علم في العلوم مثل الفلسفة (أرجوزة) في الفلسفة العالية للعلامة السيد محمد علي بن الحسين الحسيني الشهير بالسيد هبة الدين الشهرستاني، سماها فيض الباري أو إصلاح الهيات منظومة الحكيم السبزواري، تصدى فيها لاصلاح أبياتها من الوجهة الشعرية كلما وجد فيها من ركة أو ضعف في التركيب وأبقى الباقي على حاله معلما بالقوسين وهي مطبوعة تأتي، أولها: يا واهب العقل لك المحامد * إلى فناك تنتهي المقاصد (2426: أرجوزة) في الفلسفة العالية للعلامة السيد كلب باقر، بن السيد كلب حسين النقوي الجايسي الحائري المتوفى سنة 1329 ذكرت في ترجمته، ولعلها أرجوزته في الوجود والماهية الآتية. (أرجوزة) في الفلسفة العالية للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ محمد طاهر السماوي النجفي المولود سنة 1294، سماها مشارق الشمسين في الطبيعي والالهي تأتي، أولها: يا مبدع العقول والنفوس * وفاطر المعقول والمحسوس أطلق لي العقل بطرق الفكر * ليرتقي حمدي به وشكري (أرجوزة) في الفلسفة العالية للحكيم الفيلسوف المولى هادي بن مهدي

[ 492 ]

السبزواري المولود سنة 1212 والمتوفى سنة 1289، تعرف بمنظومة السبزواري، واسمها غرر الفرائد طبعت مع شرحها مكررا. (أرجوزة) في قاعدة لا ضرر، الموسومة بعقد الدرر، للعلامة السيد محمد صادق الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1337 طبعت ببغداد سنة 1331. (أرجوزة) في قواعد الحساب للعلامة الشيخ جعفر بن محمد النقدي المولود بالعمارة سنة 1303 سماها عقد الدرر وقد طبعت مع شرحها له أيضا في طهران سنة 1324 تأتي. (2427: أرجوزة) في الكلام للشيخ إبراهيم بن يحيى العاملي المتوفى سنة 1220 كما أرخه في التكملة، وهي مبسوطة دالة على تبحره ومهارته، قال في مبحث كلام الله: ولا تقل كلامه قديم * فانه شرك به عظيم إلى قوله: وكل ما يذكره الجمهور * من الكلام فرية وزور وقال في مبحث الامامة: ومقتضى الحكمة كل حين * وجود شخص كافل للدين وكلما يلزم في النبي * من عصمة يلزم في الوصي فحاله كحاله وانفردا * بالوحي من كان النبي المرشدا إلى قوله في الامام الحي الحجة المهدي عليه السلام: امامنا الحي الذي لا يجحد * حياته إلا الغوي الملحد وكيف ينفى كونه أو يدفع * والعقل والنقل بذاك يصدع (أرجوزة) في الكلام للمولى إسماعيل، أولها: الحمد لله الذي دل على * وجوده وجوده ما فعلا إلى قوله: يقول عبد خائف ذليل * أحقر خلق الله إسماعيل سماها العقيدة الفريدة وفرغ منها سنة 1245 تأتي.

[ 493 ]

(أرجوزة) في الكلام لبعض الاصحاب إسمها الدرة، وفيها قوله: إمكان هذا العالم الموجود * مستلزم لواجب الوجود وكل شئ صامت أو ناطق * منه ينادي بوجود الخالق وقد شرحها الشيخ عبد النبي بن علي الكاظمي صاحب تكملة نقد الرجال وسمى شرحه بالغرة في شرح الدرة تأتي. (أرجوزة) في الكلام للسيد محمد تقي بن مير مؤمن الحسيني القزويني المتوفى سنة 1270، ذكرها حفيده وسميه العلامة المعروف بالسيد آقا القزويني المتوفى سنة 1333 (أقول) إسمها نهاية التحرير تأتي، أولها: وبعد حمد واجب الوجود * على فيوضات مرائي (؟) الجود قال الحفيد المذكور وله منظومة أخرى في الكلام بغير بحر الرجز. (2428: أرجوزة) في الكلام للسيد جعفر بن اسحق الموسوي الدارابي المشهور بالكشفي المتوفى سنة 1267، ذكرها في نجوم السماء بعنوان المنظومة (أرجوزة) في الكلام للعلامة الشيخ محمد حسن بن الشيخ أحمد بن الشيخ عبد الحسين بن العلامة الفقيه صاحب الجواهر المتوفى سنة 1335، سماها جواهر الكلام، تأتي وله (أرجوزة) أخرى في أصول الفقه فاتنا ذكرها في محلها، قال العلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي رأيتهما عنده وكان يقرأهما علي. (أرجوزة) في الكلام للشيخ حسين بن محمد بن أحمد بن إبراهيم ابن أخ الشيخ يوسف البحراني والمجاز منه والمتوفى سنة 1216 إسمها شارحة الصدور (2429: أرجوزة) في الكلام للعلامة حيدر قلي خان المعروف بسردار ابن نور محمد خان نائب السلطنة الكابلي نزيل كرمانشاهان، أولها: وبعد حمد الله والصلاة * على النبي وآله الهداة يقول راجي بر ربه العلي * المستضام المبتلى حيدر قلي (2430: أرجوزة) في الكلام للشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي المتوفى

[ 494 ]

سنة 1121، ذكر في إجازته للمولى محمد رفيع البيرمي اللاري سنة 1111 أنها نظم الباب الحادي عشر. (2431: أرجوزة) في الكلام للعلامة المعاصر الشيخ عبد الحسين بن إبراهيم صادق العاملي الخيامي النباطي المولود سنة 1279 تبلغ الفي بيت تقريبا. (2432: أرجوزة) في الكلام للشيخ عبد الهادي بن الحاج جواد الهمداني البغدادي النجفي المتوفى سنة 1333. (2433: أرجوزة) في الكلام للمولى علي بن محمد حسين الزنجاني الشهيد سنة 1136 توجد في مكتبة شيخ الاسلام بزنجان وهي نظم الباب الحادي عشر (أرجوزة) في الكلام للشيخ زين الدين علي بن محمد البياضي صاحب الصراط المستقيم المتوفى سنة 877 إسمها ذخيرة الايمان، أولها: الحمد لله على تمامه * والشكر لله على انعامه تأتي، وله شرحها الموسوم بفاتح الكنوز المحروزة في شرح الارجوزة (2434: أرجوزة) في الكلام للسيد علي بن محمد بن علي الغريفي الموسوي البحراني المتوفى سنة 1302 ذكرها ولده العلامة السيد مهدي المتوفى سنة 1343 (2435: أرجوزة) في الكلام للمولى علي رضا بن طالب نزيل كابل سنة 1280 من تلاميذ الحكيم السبزواري، قال في بحث الجسم التعليمي: كلام أرباب الكلام القدما * خالف في الجسم كلام الحكما توجد ناقصة عند العلامة حيدر قلي خان سردار الكابلي المذكور. (أرجوزة) في الكلام للمولى علي نقي الگون آبادي إسمها صراط الجنة طبعت سنة 1300، تأتي. (2436: أرجوزة) في الكلام لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320 وله شرحها الذي سماه نجاج الاعتقاد كما ذكره في كتابه قصص العلماء (2437: أرجوزة) في الكلام لميرزا محمد بن المولى علي بن محمد حسين الزنجاني

[ 495 ]

المتوفى سنة 1210، أولها: أحمد ربي واجب الوجود * مصليا لاشرف الموجود وله أيضا شرحها الموسوم بتحفة الانام الآتي. (أرجوزة) في المبدأ والمعاد للعلامة السيد مهدي بن السيد علي بن محمد الغريفي الشاخوري البحراني في مائة وستة وسبعين بيتا سماها بالتحفة فرغ منها سنة 1343 وطبعت فيها بالنجف مع جوابه لمسألتين سئل عنهما من البصرة أولها أحمدك اللهم رب كل شي * حي وما كان جمادا غير حي وبعد قال الغرفي الجاني * مهدي الشهير بالبحراني هذا كتابي تحفتي من النجف * لساكن البصرة من أهل الشرف (2438: أرجوزة) في المجربات من الاحكام النجومية والقواعد الطبية، للشيخ أبي علي الحسين بن عبد الله بن سينا المتوفى سنة 427، أولها: أبدأ بسم الله في نظم حسن * أذكر ما جربت في طول الزمن ما هو بالطبع وبالخواص * لكل عام ولكل خاص في شولة العقرب نجم توأم * برأي عين من رآه يعلم آخرها: هذا الذي جربته في عمري * نظمته للمقتفين إثري يقرب من مائة وعشر أبيات رأيتها ضمن مجموعة في بيت الشيخ نعمة الطريحي (2439: أرجوزة) في المعاني والبيان للمحقق ميرزا أبي القاسم بن المولى حسن الشفتي القمي صاحب القوانين المتوفى سنة 1231 نسبها إليه في الروضات حاكيا لها عن بعض أقارب الناظم. (2440: أرجوزة) في المعاني والبيان للعلامة السيد محمد تقي بن مير مؤمن الحسيني القزويني المتوفى سنة 1270 ذكرها حفيده العلامة السيد محمد تقي المعروف بالسيد آقا القزويني المتوفى سنة 1333. (2441: أرجوزة) في المعاني والبيان للشيخ فرج الله بن درويش الحويزي المعاصر

[ 496 ]

للمحدث الحر ذكرها في أمل الآمل، وقال في الرياض انها نظم لشرح تلخيص المفتاح للتفتازاني بلا زيادة ولا نقيصة. (2442: أرجوزة) في المعاني والبيان للمولى محمد كاظم بن محمد صادق الكاشاني الاصفهاني المولود سنة 1205 والمتوفى سنة 1273، توجد عند بعض أحفاده باصفهان. (2443: أرجوزة) في المعاني والبيان للمولى محسن بن محمد طاهر القزويني تلميذ ميرزا قوام الدين السيفي الذي توفي حدود سنة 1150، ذكرها في الروضات. (2444: أرجوزة) في المعاني والبيان في مائة بيت، لميرزا محمد بن محمد رضا ابن إسماعيل بن جمال الدين القمي المشهدي تلميذ العلامة المجلسي والمجاز منه على ظهر تفسيره كنز دقايق سنة 1102، أولها: الحمد لله وصلى الله * على رسوله الذي اصطفاه وشرحها سنة 1074 وسمى الشرح بانجاح المطالب وهي مطبوعة ضمن مجموعة من المنظومات المختصرة في طهران سنة 1300، ومرة أخرى في غير تلك السنة ولم يبين فيهما ترجمة الناظم. (2445: أرجوزة) في المعاني والبيان لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320، ذكرها في كتابه قصص العلماء. (أرجوزة) في المعاني والبيان للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ محمد طاهر السماوي النجفي المعاصر سماها بالبلغة في البلاغة تأتي، أولها: الحمد لله الذي قد أنعما * وعلم الانسان ما لم يعلما إلى قوله: فخذ اليك بلغة البلاغة * حسنى النظام حلوة الصياغة قد ضمنت للناظر المعاني * معرفة المعاني والبيان (2446: أرجوزة) في المعاني والبيان للشيخ محمد بن محمد بن الحسين الحر العاملي

[ 497 ]

نظم لتلخيص المفتاح كما ذكره في أمل الآمل وقال هو عم والدي توفي سنة 985 (أرجوزة) في المعاني والبيان للشيخ محمد بن محمد بن مكي، حكى عن صاحب الرياض ان اسمها غاية الايضاح في نظم تلخيص المفتاح. (أرجوزة) في المعاني والبيان موسومة باللؤلؤ والمرجان، للعلامة السيد مهدي بن السيد محمد بن السيد حسن بن السيد إبراهيم الموسوي البغدادي النجفي المتوفى سنة 1329، أولها: قال المسئ الموسوي ابن الحسن * من له في الزوراء قد كان الوطن (2447: أرجوزة) في مناضلة حجة الاسلام التبريزي في أرجوزته للعلامة ميرزا محمد علي الاردوبادي النجفي في ألف وستماية وأحد وخمسين بيتا. (2448: أرجوزة) في مناقب الامام أبي محمد الحسن ازكي السبط عليه السلام وذكر أخلاقه وصفاته وإمامته والاسباب التي اضطر معها للصلح مع معاوية وذكر وفاته في عدة فصول، للعلامة الشيخ هادي بن الشيخ عباس آل كاشف الغطاء، أولها: إن الامام الحسن المهذبا * خيرا ورى جدا وأما وأبا كريم أهل البيت أهل الكرم * عليهم بعد الصلاة سلم ومنها من الفصل الاول في خلافته وإمامته، قوله: أحق خلق الله بالخلافه * ولا يجيز مسلم خلافه قد بايعته الناس ط ؟ عا ورضا * بيعة حق لم يجز أن تنقضا فهو إمام الخلق بالاجماع * بعد الاب الطهر بلا نزاع وقد جرى عليه مثل ما جرى * على أبيه بعد سيد الورى (2449: أرجوزة) في مناقب سيدة النساء فاطمة الزهراء سلام الله عليها وفضلها وعصمتها وسائر أحوالها التاريخية إلى وفاتها في عدة فصول للعلامة الشيخ هادي المذكور، أولها:

[ 498 ]

خير النسا فاطمة الزهراء * يزهر نورها إلى السماء قد فطمت من الجحيم الحاطمة * شيعتها فسميت بفاطمة إلى قوله: أم أبيها وهي أم ابنيه * أحب أهل بيته إليه ممن بهم باهل سيد الورى * وقل تعالوا أمرها لن ينكرا وهل أتى في حقها وكم أتى * من آية ومن حديث ثبتا (2450: أرجوزة) في المنطق للعلامة ميرزا أبي القاسم بن محمد تقي بن محمد قاسم الاردوبادي الغروي المتوفى سنة 1333. (2451: أرجوزة) في المنطق للفاضل الاديب الشيخ أحمد ابن الشيخ علي ابن الشيخ محمد حسن آل محبوبة النجفي المتوفى سنة 1335، أولها: نحمدك اللهم بعد البسملة * يا معطي السائل قبل المسألة (2452: أرجوزة) في المنطق للسيد محمد باقر بن السيد حيدر بن إبراهيم الحسني الحسيني الكاظمي المتوفى سنة 1290، ذكرها تلميذه سيدنا الحسن صدر الدين في التكملة. (2453: أرجوزة) في المنطق للسيد محمد تقي بن مير محمد مؤمن الحسيني القزويني المتوفى سنة 1270، توجد عند أحفاده، ذكرها حفيده العلامة السيد محمد تقي المشهور بالسيد آقا القزويني، وينقل هو عنها في حاشية منظومته نهاية التحرير الموجودة بخطه كما يأتي. (2454: أرجوزة) في المنطق للعلامة ميرزا محمد تقي بن ميرزا علي محمد النوري المتوفى سنة 1263، هي نظم لتهذيب المنطق كما ذكره ولده شيخنا العلامة النوري في دار السلام. (2455: أرجوزة) في المنطق للعلامة السيد جعفر بن اسحق الموسوي الدارابي المعروف بالكشفي المتوفى ببروجرد سنة 1267، حكى لي سبطه شيخ الاسلام ميرزا أحمد بن ميرزا أبي الحسن الاصطهباناتي المتوفى

[ 499 ]

سنة 1354، أنها موجودة عنده. (أرجوزة) في المنطق، موسومة بجامع نظم المنطق تقرب من مأتي بيت إلى التصديقات للعلامة الشيخ محمد جواد بن الشيخ حسن مطر النجفي المولود سنة 1308 تأتي. (2456: أرجوزة) في المنطق للشيخ حسين بن شهاب الدين بن الحسين بن محمد بن حيدر العاملي الكركي صاحب التصانيف المذكورة في أمل الآمل (أرجوزة) في المنطق للعلامة الحاج ميرزا محمد حسين بن الامير محمد علي الشهرستاني المتوفى سنة 1315، هي نظم لتهذيب المنطق إسمها مهذب التهذيب (2457: أرجوزة) في المنطق للشيخ سليمان بن أحمد بن الحسين آل عبد الجبار القطيفي نزيل مسقط المتوفى سنة 1266، قال في أنوار البدرين انها مبسوطة (2458: أرجوزة) في المنطق للشيخ صالح الانصاري النمازي راجعه أولها: قال النمازي صالح الانصاري * الحمد لله الحكيم الباري (أرجوزة) في المنطق للشيخ عبد الهادي البغدادي النجفي إسمها لؤلؤة الميزان (2459: أرجوزة) في المنطق للشيخ علي بن الحسين بن محيي الدين بن عبد اللطيف الجامعي العاملي، ذكرها الشيخ جواد آل محيي الدين في رسالته في آل أبي جامع. (2460: أرجوزة) في المنطق للمولى علي بن محمد حسين الزنجاني الشهيد سنة 1136 توجد عند أحفاده آل شيخ الاسلام الزنجاني وهي نظم لتهذيب المنطق (2461: أرجوزة) في المنطق للشيخ علي بن حيدر الشروقي النجفي المتوفى سنة 1314، وعليها حواش لولده العالم الشيخ باقر المتوفى سنة 1333 أولها قال علي هو نجل حيدر * بعد افتتاح باسم رب البشر رأيتها في خزانة كتب الامام المجدد الشيرازي بسامراء. (2462: أرجوزة) في المنطق للسيد علي بن محمد بن علي الغريفي البحراني

[ 500 ]

النجفي المتوفى سنة 1302، ذكرها ولده العلامة السيد مهدي البحراني (2463: أرجوزة) في المنطق للمولى علي رضا بن طالب نزيل كابل سنة 1280، أولها: يا دائم (؟) الفضل على البرية * يا باسط اليدين بالعطية توجد عند العلامة حيدر قلي خان سردار الكابلي بكرمانشاهان. (2464: أرجوزة) في المنطق للمولى محمد كاظم بن محمد صادق الكاشاني الاصفهاني المولود سنة 1205 والمتوفى سنة 1273 توجد عند أحفاده باصفهان (أرجوزة) في المنطق لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320 إسمها المعراج، تأتي. (أرجوزة) في المنطق لميرزا محمد بن عبد الوهاب الهمداني الكاظمي المتوفى سنة 1303، إسمها عصمة الاذهان طبعت سنة 1298، تأتي. (أرجوزة) في المنطق للشيخ موسى الفلاحي إسمها الباكورة مطبوعة تأتي (أرجوزة) في المنطق للحكيم المتأله الحاج مولى هادي السبزواري المتوفى سنة 1289، إسمها اللئالي المنتظمة طبعت مكررا، تأتي. (2465: أرجوزة) في المنطق للسيد يعقوب بن السيد جعفر الموسوي الدارابي الكشفي، ذكرها حفيده الفاضل السيد إسماعيل إمام الجماعة بمشهد الرضا عليه السلام ابن السيد مهدي بن السيد يعقوب المذكور. (أرجوزة) في النبوة للعلامة السيد كلب باقر الجايسي، إسمها طريقة النجاة في النبوات، تأتي. (2466: أرجوزة) في النبوة لميرزا محمد بن سليمان التنكابني المتوفى قبل سنة 1320، قال في قصصه أنها ألفية. (2467: أرجوزة) في النجوم للمولى محمد كاظم بن الحاج محمد صادق الكاشاني الاصفهاني المتوفى سنة 1273 توجد عند أحفاده.

[ 501 ]

(2468: أرجوزة) في النحو للعلامة ميرزا أبي الفضل بن ميرزا أبي القاسم النوري الطهراني المعروف بكلنتري المتوفى سنة 1316، وصل فيها إلى باب الحال توجد عند ولده الفاضل ميرزا محمد. (أرجوزة) في النحو للمولى أبي القاسم بن علي بابا، تزيد على ألف بيت سماها بالدرة، أولها: الحمد لله على آلائه * وهي دليلة لكبريائه فرغ من نظمها سنة 1298، توجد عند العلامة السيد آقا التستري النجفي (أرجوزة) في النحو للسيد إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الحسيني في ألف وأربعماية بيت سماها العروس، رأيتها بخطه فرغ من نظمها في شهر ربيع الثاني سنة 938 كما صرح بذلك في أواخر أبياتها. (2469: أرجوزة) في النحو للعلامة السيد محمد باقر بن أبي القاسم الحجة الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1331، أولها: أبدأ باسم الله ذي الجلال * تيمنا في مبتدا المقال (أرجوزة) في النحو في مائة بيت، إسمها خلاصة النحو للسيد باقر بن السيد حيدر تأتي. (2470: أرجوزة) في النحو لميرزا محمد تقي المدرس بمشهد الرضا ابن ميرزا عبد الله السبزواري المشهدي المتوفى سنة 1280، ذكرها في مطلع الشمس (2471: أرجوزة) في النحو للسيد محمد تقي بن مير مؤمن الحسيني القزويني المتوفى سنة 1270 ذكرها حفيده العلامة السيد محمد تقي الشهير بالسيد آقا القزويني المتوفى سنة 1333. (2472: أرجوزة) في النحو للسيد جعفر بن اسحق الموسوي الدارابي المشهور بالكشفي المتوفى سنة 1267، فيها قوله: أم العلوم النحو والصرف أب * وكل علم بعد ذين يطلب

[ 502 ]

(2473: أرجوزة) في النحو للشيخ الحسين بن أحمد بن خيران البغدادي الذي يروي عنه أبو جعفر محمد بن أبي القاسم علي الطبري في بشارة المصطفى (؟) فيها قوله: ينزل النحو من الكلام * منزلة الملح من الطعام حكى السيوطي في البغية عن لسان الميزان لابن حجر أنه ذكره يحيى بن الحسن بن بطريق في رجال الشيعة. (2474: أرجوزة) في النحو للشيخ حسين بن شهاب الدين بن الحسين بن محمد بن حيدر العاملي الكركي المتوفى سنة 1076، كان من المعاصرين للشيخ الحر، ذكرها في أمل الآمل وعبر في السلافة عن جده بالحسين بن خاندار الشامي الكركي. (2475: أرجوزة) في النحو للسيد خلف بن عبد المطلب بن حيدر المشعشعي الحويزي المتوفى سنة 1074، ذكرها في أمل الآمل. (2476: أرجوزة) في النحو للعالم الواعظ ميرزا محمد رضا بن علي نقي بن العلامة المولى محمد رضا الهمداني الطهراني الشهير بالواعظ المتوفى في نيف وعشرين وثلثماية وألف، ذكرها في مقدمة كتابه الانوار القدسية وقال أنها تقرب من ألفي بيت. (2477: أرجوزة) في النحو للشيخ السعيد زين الدين بن علي بن أحمد الشامي العاملي الشهيد سنة 966 وله شرحها أيضا كما ذكره في أمل الآمل (2478: أرجوزة) في النحو للسيد سليمان بن داود بن سليمان بن داود بن حيدر الحسيني الحلي والد السيد حيدر الشاعر الشهير والمتوفى سنة 1247 (2479: أرجوزة) في النحو للفاضل المعاصر الشيخ محمد صالح بن العلامة الشيخ مهدي صحين النجفي تبلغ سبعماية بيت تقريبا. (2480: أرجوزة) في النحو للشيخ عباس بن الشيخ حسن آل كاشف الغطاء المتوفى سنة 1323 نظم لمتن الاجرومية عملها لابن ابن عمه العلامة الشيخ

[ 503 ]

هادي كما قال في أولها: يسألني الفلذة من فؤادي * وقرة العين الفريد الهادي منظومة لمنن الاجرومية * لها النفوس كلها شهية وفرغ منها سنة 1301 كما أرخها في آخرها بقوله: فائقة نظم الاولى قد سبقوا * زد (ها) وأرخ (تلك بدر مشرق) وقرظها السيد محمد القزويني بأبيات مشطرة بألفية ابن مالك، أولها: منظومة العباس خير معجز * (تقرب الاقصى بلفظ موجز) (أرجوزة) في النحو في مائة بيت للمولى عبد السميع بن محمد علي اليزدي تلميذ صاحب الضوابط وشارح نتايجه، نظمها للسيد مرتضى بن عزيز الله الموسوي وسماها بالعروة الوثقى، أولها: حمدا لمن كرمنا بالمصطفى * وصهره وولده أهل الوفا شرحها السيد علي بن عطيفة كما يأتي. (2481: أرجوزة) في النحو للعلامة السيد عبد الصمد بن أحمد الموسوي الجزائري التستري المتوفى سنة 1237، نظم للكافية الحاجبية في النحو توجد عند أحفاده. (2482: أرجوزة) في النحو وهي ألفية للمولى عبد الوهاب بن الشيخ محمد الاصفهاني البيد آبادي المعروف بالرجالي المتوفى في العشر الثاني بعد الثلثماية والالف، (2483: أرجوزة) في النحو والاصول والمنطق والهيئة، للشيخ علي بن الحسين بن محيي الدين الجامعي العاملي، صاحب التفسير الوجيز ذكرها الشيخ جواد آل محيي الدين في رسالته في آل أبي جامع. (أرجوزة) في النحو للعلامة السيد محمد علي الشهير بالسيد هبة الدين الشهرستاني، إسمها عقد الحساب في علم الاعراب، تأتي.

[ 504 ]

(2484: أرجوزة) في النحو لميرزا علي خان بن الحسين الزنجاني، أولها: قال علي خان الفقير الجاني * والده حسين الزنجاني (أرجوزة) في النحو للشيخ فرج بن الحسن بن فرج القطيفي صاحب تحفة أهل الايمان في تراجم علماء آل عمران المولود سنة 1321 سماها بالدرة اليتيمة تأتي (أرجوزة) في النحو للمولى محمد بن سليمان التنكابني المتوفى 28 ج 2 / 1302 إسمها المنهاج، ذكرها في قصصه تأتي. (أرجوزة) في النحو للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ محمد طاهر السماوي النجفي المعاصر المولود سنة 1294، إسمها ملتقطات الصحو تأتي، أولها: أحمدك اللهم فيمن حمدا * مصليا على النبي أحمدا إلى قوله: والنحو محتاج بكل آية * فهو إذا فرض على الكفاية فهاكه ملتقطات الصحو * تجد به مستنبطات النحو (أرجوزة) في النحو للسيد محمد بن مهدي الشهير بميرزا قوام الدين السيفي القزويني المتوفى حدود سنة 1150 هي نظم للكافية، إسمها الصافية، تأتي (2485: أرجوزة) في النحو للعلامة الشيخ هادي بن المولى محمد أمين الطهراني النجفي المتوفى سنة 1321 تبلغ خمسماية بيت ذكرها في التكملة. (أرجوزة) في النحو للعلامة الشيخ هادي بن الشيخ عباس بن الشيخ علي ابن الشيخ الاكبر كاشف الغطاء النجفي تسمى نظم الزهر لنثر القطر، وهي نظم لقطر الندا فيما يقرب من خمسماية بيت فرغ من نظمها سنة 1310 أولها باسم إله مفرد الذات علم * مبتدءا بالخير موصول النعم وقال في باب عمل إسم التفضيل: لا يرفع الظاهر غالبا وفي * مسألة الكحل جوازه اقتفي كلا أرى في الناس من مفضل * أولى به التفضيل منه في علي (أرجوزة) في نقض العهدين، إسمها فوز الدارين للشيخ مهدي الحجار تأتي

[ 505 ]

(2486: أرجوزة) في النكاح والطلاق والحج والزكاة للعلامة السيد محمد باقر ابن السيد أبي القاسم الحجة الطباطبائي الحائري المتوفى سنة 1331. (2487: أرجوزة) في النكاح والطلاق للسيد حسين بن العلامة السيد محمد بن الحسين الكاشاني الحائري نظمها بالكاظمية سنة 1339 وطبعت فيها بمطبعة دنگور بغداد، أولها: قال الحسين ابن النبي المصطفى * محمد فخر الكرام الشرفا (أرجوزة) في الواجبات العقلية للشيخ أحمد بن العلامة الشيخ محمد حسين بن هاشم الكاظمي النجفي المعاصر، تقرب من ألف بيت إسمها الانذار أولها يقول أحمد بن هذا الكاظمي * محمد الحسين وابن هاشم (2488: أرجوزة) في الوجود والماهية للعلامة السيد كلب باقر بن السيد كلب حسين النقوي الجايسي الحائري المتوفى بها سنة 1329. (أرجوزة) في وصف هراة للشيخ بهاء الدين محمد بن الحسين الحارثي العاملي المتوفى سنة 1031، إسمها الزاهرة في مائة بيت تأتي، أولها: الحمد لله العلي العالي * ذي المجد والجلال والافضال (2489: أرجوزة) في الوصوء مبسوطة، للعلامة ميرزا أبي المعالي بن الحاج محمد إبراهيم الكلباسي المتوفى سنة 1315، قال ولده في البدر التمام أنها نظم لمبحث الوضوء من شرح الكفاية له. (2490: أرجوزة) في وقعة الطف للعلامة ميرزا محمد علي بن العلامة ميرزا أبي القاسم الاردوبادي النجفي المولود سنة 1312، أولها: سبحان من له البهاء سرمدا * لكنه خلد ذكرى الشهدا (أرجوزة) في وقعة الطف للعلامة الشيخ هادي بن الشيخ عباس آل كاشف الغطاء سماها بالمقبولة الحسينية طبعت في النجف تأتي. (2491: أرجوزة) في الوقف للسيد محمد علي بن العلامة السيد صدر الدين

[ 506 ]

الموسوي العاملي الاصفهاني المتوفى سنة 1274، توجد عند أحفاده باصفهان (2492: أرجوزة) في الهندسة للسيد علي بن محمد بن علي الغريفي الموسوي البحراني النجفي المتوفى سنة 1302 ذكرها ولده العلامة السيد مهدي البحراني النجفي المتوفى سنة 1343 وقال انها نظم تحرير (؟) اقليدس. (2493: أرجوزة) في الهندسة للمحدث الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي المتوفى سنة 1104 ذكرها في أمل الآمل. (أرجوزة) في الهيئة للعلامة ميرزا أبي الفضل بن العلامة ميرزا أبي القاسم النوري الطهراني المعروف بكلنتري المتوفى سنة 1316 إسمها ميزان الفلك ونقل بعضها في شفاء الصدور تأتي. (2494: أرجوزة) في الهيئة للسيد علي بن محمد بن علي الغريفي البحراني النجفي المتوفى سنة 1302 ذكرها ولده العلامة السيد مهدي البحراني المتوفى سنة 1343 وقال ان السيد عدنان البحراني المتوفى سنة 1341 شرحها شرحين مزجا وبسيطا. (أرجوزة) في الهيئة للعلامة الشيخ محمد بن الشيخ محمد طاهر السماوي النجفي المولود سنة 1294 سماها فرائد الاسلاك في هيئة الافلاك تأتي، أولها: سبحانك اللهم ربا فاعلا * فما خلقت أنت هذا باطلا إلى قوله: فهذه فرائد الاسلاك * نظمتها في هيئة الافلاك وقال مؤرخا لها: - (1331) فقل وأنت بالمقال حاك * (تمت بنا فرائد الاسلاك) (2495: أرجوزة) في الهيكل العظمي في علم التشريح للسيد مهدي بن السيد أحمد الاعرجي النجفي المولود سنة 1322، أولها: الحمد لله القديم في القدم * وموجد الانسان من بعد العدم (أرجوزة) الياقوت في الكلام مرت بعنوان أرجوزة في شرح الياقوت

[ 507 ]

(2496: أردوي معلى) منشآت ومكاتيب بلغة أردو للشاعر الاديب أسد الله خان الدهلوي الملقب في شعره بغالب طبع في الهند. (2497: أردي بهشت) فارسي أدبي أخلاقي طبع بايران كما في فهرس بعض المطبوعات (2498: الارزاق والآجال والاعمار) لشيخ المتكلمين أبي محمد الحسن بن موسى النوبختي المبرز على نظرائه قبل الثلاثمائة وبعدها، كما وصفه النجاشي وعده من كتبه. (2499: الارزاق والآجال) للشيخ المتكلم أبي الجيش البلخي مظفر بن محمد ابن أحمد المتوفى سنة 367 الوراق المتكلم الشهير كما وصفه كذلك وأرخ وفاته ونسب إليه هذا الكتاب الشيخ أبو العباس النجاشي، وذكر أنه يروي جميع كتبه عنه بواسطة شيخه الشيخ المفيد، وكان هو من أساتيذ الشيخ المفيد كما صرح به ابن شهراشوب في معالم العلماء. (2500: إرسال اليدين) في الصلاة رسالة بلغة أردو، مطبوعة بالهند ألفها المولوي السيد علي أظهر كهجوى الهندي من تلاميذ شيخنا العلامة الشهير بشيخ الشريعة الاصفهاني ومنشي مجلة " الاصلاح " أقام فيها الادلة على حرمة التكتف في الصلاة. (2501: الارشاد) في أحكام النجوم، للمنجم الماهر أبي ريحان محمد بن أحمد البيروني المولود سنة 362 والمتوفى سنة 440، ذكره في كشف الظنون وهو مطبوع كما في اكتفاء القنوع. (2502: الارشاد) في الاسطرلاب فارسي مرتب على خمسين بابا، ويقال له (پنجاه باب) لكنه غير پنجاه باب السلطاني المتأخر تأليفه عن هذا كما يأتي رأيت منه نسخا لم يذكر اسم المؤلف في أول بعضها مثل النسخة الموجودة في مكتبة الحسينية من موقوفات الحاج على محمد في النجف وأما نسخة الخزانة الرضوية التي هي من موقوفات المحدث المعروف بحاج عماد الفهرسي

[ 508 ]

المتوفى في شوال سنة 1355 فقد سمي المؤلف في أولها بالسلطان ناصر الدين أحمد بن حيدر بن محمد الشيرازي، وفي نسخة مكتبة مدرسة سپهسالار الجديدة المكتوبة سنة 772 سماه بناصر الدين أحمد بن محمد الشيرازي، وفي نسخة عتيقة عندنا أنه (جمع مولانا الاعظم جاسوس الافلاك ناصر الدين حيدر بن محمد الشيرازي) وبعد تمام الابواب ألحق به عدة فصول، أوله (شكر وسپاس بي حد وعد آفريده گاريرا جل جلاله كه مبدع زمين وزمان است... وصلوات وتحيات بر خاتم أنبياء... وبر آل ومطيعان... جمع كردم مختصري در علم اسطرلاب ونام أو إرشاد نهادم... واين مختصر مشتمل بر پنجاه باب است) ثم ذكر فهرس الابواب، وبعد تمام الفهرس شرع في التفصيل، فأول الابواب في معرفة آلات الاسطرلاب، وآخرها في امتحانه وفي الباب الثاني عشر في معرفة الظل الاقدامي والاصابعي ذكر الاسطرلاب الذي عمله الاستاذ نادرة الزمان بهاء الدين عمر بن دولت شاه بن محمد الكرماني سلمه الله في سنة 677، ومن الدعاء له بالسلامة نعرف حياته في زمن التأليف الذي أشار إليه في آخر الباب التاسع والاربعين بعد ذكره لمعرفات عشرين كوكبا مما لا بد أن يعرفها كل من عنده الاسطرلاب فقال (وما هر بيست در جدول ثبت كرديم در أول سنه ء 697 هجري موافق سنه ء 673 يزدجردي) فيظهر أن تأليفه كان قرب هذا التاريخ كما أنه أشار إلى عقيدته من وراء الستار بما أورده في باب معرفة وقت الصلات عند بيان وقت المغرب فانه قال (وقت نماز شام آنگاه باشد كه آفتاب بافق مغرب فرو رود ونشانش آن باشد كه سرخي أز ناحيه ء مشرق زايل شود (إلى قوله) أما وقت نماز بامداد طلوع صبح دوم باشد كه آنرا صبح صادق خوانند وآن سفيدي پهن بود كه بر روي أفق مشرق پيدا شود نه سفيدي دراز) ثم ذكر اختلاف وقتي العصر والعشاء على مذهبي الشافعية والحنفية

[ 509 ]

وأما المؤلف فالمظنون أنه ناصر الدين حيدر بن محمد الشيرازي كما في نسختنا الموافقة للنسخة الني (؟) رآها صاحب الرياض في بلدة آمل، وذكر في الرياض في القسم الاول منه المعقود لتراجم الخاصة ترجمة له بقوله (المولى ناصر الدين حيدر بن محمد الشيرازي فاضل عالم من أئمة العلم الرياضي وله رسالة في علم الاسطرلاب بالفارسية سماها الارشاد رأيتها في بلدة آمل وهي حسنة الفوائد مشتملة على خمسين بابا) إلى آخر كلامه الظاهر في أنه لم يسبر الرسالة كما سبرناها ولذا لم يجزم بعصره ولا بعقيدته، وأما ترجمة ناصر الدين أحمد ابن حيدر بن محمد أو أحمد بن محمد فلم أعثر عليها حتى الآن فراجع. (2503: الارشاد) في الحث على الدعاء وفضله وحقيقته وآثاره، للعلامة السيد محمد تفي (؟) بن السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المولود سنة 1234 والمتوفى سنة 1289، أوله (الحمد لله من مجمل ما أنعمه وألطفه وسبحانه من مفضل ما أكرمه وأرأفه) ذكره في كشف الحجب (2504: الارشاد) في الطب للمولى الحكيم إسماعيل بن هبة الله، ينقل عنه مير محمد حسين العقيلي العلوي في مخزن الادوية المؤلف سنة 1185 فراجعه (الارشاد) في الفقه للشيخ أبي سعيد إسماعيل بن علي بن الحسين السمان هكذا في حرف الالف من كشف الحجب (أقول) هو كتاب الرشاد للشيخ المفسر الجليل أبي سعيد المذكور كما ترجمه الشيخ منتجب الدين ونسبه إليه في فهرسه الموجودة نسخه المخطوطة وكذا المطبوعة في آخر مجلدات البحار وكذا المنقول عن الفهرس المذكور في أمل الآمل المطبوع. (2505: الارشاد) في الفقه للشيخ محمد بن الحسين المدعو بأبي خمسين الاحسائي المتوفى في ذي القعدة سنة 1316 يوجد عند العلامة السيد ناصر بن العلامة السيد هاشم الاحسائي نزيل النجف. (2506: الارشاد) في معرفة حجج الله على العباد، للشيخ المفيد أبي عبد الله

[ 510 ]

محمد بن محمد بن النعمان الحارثي البغدادي المولود سنة 338 والمتوفى سنة 413 فيه تواريخ الائمة الطاهرين الاثني عشر عليهم السلام والنصوص عليهم ومعجزاتهم وطرف من أخبارهم من ولاداتهم ووفياتهم ومدة أعمارهم وعدة من خواص أصحابهم وغير ذلك أوله (الحمد لله على ما ألهم من معرفته) طبع بايران مكررا سنة 1308، وقبلها وبعدها وطبعت ترجمته بالفارسية الموسومة بتحفة السليمانية كما يأتي. (2507: الارشاد) في معرفة مقادير الابعاد في الهندسة، للشيخ كمال الدين عبد الرحمن بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن يوسف بن العتايقي الحلي الفقيه الحكيم المتكلم الرياضي الطبيب العالم العامل وممن تلمذ على العلامة الحلي الذي توفي سنة 726 ومن بعده، مثل الشيخ نصير الدين علي بن محمد الكاشاني الذي توفي سنة 755 وغيره، يظهر ذلك كله من تصانيفه الكثيرة الموجودة بخطه وسرد نسبه مع تواريخها من سنة 732 إلى سنة 788 في الخزانة الغروية وقد وقف الجميع لتلك الخزانة، ومنها هذا الكتاب واستنسخ جملة منها بخطه عن خط المؤلف العلامة الشيخ محمد بن الشيخ طاهر السماوي النجفي (2508: إرشاد الاذهان) فارسي في الكلام للمولوي محمد صادق وهو مطبوع كما يظهر من الفهرس المخطوط لمكتبة راجه محمد مهدي صاحب في نواحي فيض آباد. (2509: إرشاد الاذهان) إلى أحكام الايمان لآية الله العلامة الشيخ جمال الدين أبي منصور الحسن بن سديد الدين يوسف بن علي بن المطهر الحلي المولود سنة 648 والمتوفى سنة 726 هو من أجل الكتب الفقهية قد أحصي مجموع مسائله في خمس عشرة ألف مسألة أوله (الحمد لله المتفرد بالقدم والدوام المنزه عن مشابهة الاعراض والاجسام) فرغ منه سنة 676 أو سنة 696 وله شروح كثيرة وعليه حواش وتعليقات نسرد لك إجمال ما يحضرنا منها

[ 511 ]

الآن وسيتلى عليك تفاصيلها مع غيرها مما يأتي بعنوانه الخاص أو بعنوان الشرح أو الحاشية: " شرح " الشيخ إبراهيم القطيفي، إسمه الهادي إلى الرشاد. " شرح " الشيخ أحمد بن فهد الاحسائي، إسمه خلاصة التنقيح. " شرح " الشيخ أحمد بن محمد بن فهد الحلي المشابه لشرح الاحسائي المذكور " شرح " المولى أحمد بن محمد الاردبيلي، إسمه مجمع الفائدة والبرهان. " شرح " المحقق السبزواري المولى محمد باقر، إسمه ذخيرة المعاد. " شرح " بعض الاصحاب الذي رآه صاحب الرياض كما يأتي. " شرح " مزجي لبعض معاصري العلامة المجلسي. " شرح " المولى محمد تقي والد العلامة النوري، إسمه دلائل العباد. " شرح " لتلميذ فخر المحققين ابن العلامة الحلي وهو غير الشهيد. " شرح " غياث الدين جمشيد الكاشاني الرياضي المشهور. " شرح " العلامة الفقيه الحاج محمد حسن كبة البغدادي المتوفى سنة 1333 " شرح " السيد حسين الحسيني العميدي الذي رآه الشيخ الحر بخطه. " شرح " السيد حسين بن مير إبراهيم القزويني، إسمه براهين السداد. " شرح " الشيخ عز الدين حسين بن عبد الصمد والد الشيخ البهائي. " شرح " المولى محمد رحيم بن الحاج رضي رأيت جزء من أوله. " شرح " الشيخ زين الدين الشهيد الثاني إسمه روض الجنان. " شرح " الحاج مولى صالح بن محمد البرغاني إسمه غنيمة المعاد. " شرح " آخر له أصغر من سابقه في ثلاثة مجلدات إسمه مسالك الراشدين " شرح " الشيخ عبد العالي بن المحقق الكركي إسمه منهج السداد. " شرح " المولى عبد الله بن الحسين التستري الاصفهاني المتوفى سنة 1021

[ 512 ]

" شرح " المولى عبد الله بن محمد البشروي، صاحب الوافية الاصولية. " شرح " الشيخ عبد النبي بن سعد الجزائري، إسمه الاقتصاد. " شرح " الشيخ شرف الدين علي الشيفنگي المذكور في الرياض. " شرح " السيد علي بن الحسين الشهير بابن الصائغ، إسمه مجمع البيان. " شرح " آخر له أصغر من سابقه، ذكره في الرياض. " شرح " المحقق الشيخ علي بن عبد العالي الكركي، ويطلق عليه الحاشية أيضا " شرح " الشيخ محمد علي بن محمد البلاغي المتوفى سنة 1000 كما في تنقيح المقال " شرح " الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن نعمة الله بن خواتون العاملي. " شرح " فخر المحققين محمد بن العلامة الحسن بن يوسف الحلي المصنف، " شرح " الشيخ محمد بن الحسين الشهير بآل أبي خمسين الاحسائي. " شرح " الشيخ محمد بن علي بن نعمة الله بن خواتون العاملي تلميذ الشيخ البهائي " شرح " ميرزا رفيع الدين محمد النائني، ويطلق عليه الحاشية أيضا. " شرح " الشيخ الشهيد محمد بن مكي العاملي، إسمه غاية المراد. " شرح " الامام العلامة الانصاري الشيخ المرتضى شرح لكتاب طهارته، " شرح " الشيخ هارون بن الشيخ خميس الجزائري. " شرح " الشيخ الفقيه يوسف بن علي الاوالي، إسمه نهج السداد. (2510: إرشاد الامة) للتمسك بالائمة عليهم السلام للعلامة الشيخ عبد المهدي بن الشيخ إبراهيم المظفر النجفي نزيل عشار البصرة طبع في النجف سنة 1348. (2511: إرشاد البشر) في شرح الباب الحادي عشر للشيخ سليمان بن الشيخ أحمد بن الحسين آل عبد الجبار القطيفي المتوفى سنة 1266 يوجد في كتب العلامة الشيخ علي الجشي القطيفي بكربلا.

[ 513 ]

(2512: إرشاد الجهال) إلى مسائل الحرام والحلال في أصول الدين وفروعه للعلامة المعاصر السيد محسن بن عبد الكريم الامين الحسيني العاملي نزيل الشام، ذكره في فهرس تصانيفه. (2513: إرشاد الجهلة) المصرين على إنكار الغيبة والرجعة لم يذكر فيه اسم المؤلف إلا أني رأيت النسخة بخط المولى محمد هاشم الهروي الخراساني الفاضل العالم الذي دون مجموعة في سنين فرغ من كتاباتها سنة 1126 وسنة 1127 وسنة 1128 وفيها ما انتخبه من كتاب غرر الحكم للآمدي ورسائل عديدة وفوائد كثيرة أخرى، والظاهر أنه هو المؤلف للارشاد هذا رأيته في مكتبة السادة آل خرسان في النجف، أوله (الحمد لله الذي قبل عنا الايمان بالغيب - إلى قوله - فقد سألني بعض الاخوان، عن سبع عشرة غيبة للانبياء والاوصياء عليهم السلام، وعن الرجعة الواقعة قبل قيام القيامة من الامام المهدي عليه السلام) ثم شرع في بيان إثبات كل واحدة من الغيبات وبدأ بغيبة إدريس النبي عليه السلام وينقل في الاثناء عن كتاب إثبات الغيبة وكشف الحيرة لمولانا علي كما ذكرناه، وأورد قصة الجزيرة الخضراء مرسلا عن الشيخ علي بن فاضل المازندراني الذي روى عنه فضل بن يحيى الطيبي الكوفي سنة 699، وحكى عن بعض العلماء دلالة عشر آيات من القرآن الكريم على الرجعة، وأورد جملة من الاحاديث الدالة على بعض الخصوصيات في الرجعة، وقال في آخرها (ان أمثال هذه الاحاديث الشاذة ليست بمذكورة في ستتهم ولا في أربعتهم فالسكوت في أمثالها أولى وأحسن) (2514 إرشاد الحساب) فارسي للفاضل المعاصر ميرزا أبي القاسم الملقب بفيوضات، طبع في تبريز. (2515: إرشاد الخلق إلى الحق) طبع في بيروت كما في بعض الفهارس فراجعه (2516: إرشاد الخواص) للفاضل المعاصر الشيخ جمال الدين بن العلامة الشيخ

[ 514 ]

محمد تقي بن المولى محمود الميثمي العراقي الطهراني، ممن كتب الردود الكلامية تعرض فيه لارشاد العوام للكرماني الآتي. (إرشاد ذهن النبيه) في شرح أسانيد من لا يحضره الفقيه للشيخ عبد الله ابن الحاج صالح بن جمعة السماهيجي البحراني المتوفى سنة 1135، كما ذكره كذلك في إجازته للشيخ ناصر الجارودي، وذكرناه بعنوان الارتياد كما في كشف الحجب، وأشرنا إلى أنه تصحيف والصحيح هذا. (2517: إرشاد الصائمين) إلى أحكام الدين للعلامة السيد علي محمد بن السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المتوفى سنة 1312، ذكره العلامة السيد علي نقي النقوي في مشاهير علماء الهند. (2518: إرشاد الصبيان) إلى تلاوة القرآن فارسي مختصر في بيان بعض الكلمات المشكلة المتشابهة في آيات القرآن الشريف، للمولى محمد كاظم بن محمد شفيع الهزار جريبي الحائري فرغ منه سنة 1232، يوجد ضمن مجموعة من رسائله بخطه في بقايا كتب العلامة الشيخ عبد الحسين الطهراني بكربلا والمصنف كان من تلاميذ الاستاذ الاكبر الوحيد البهبهاني كما صرح به في أكثر تصانيفه المختصرة والمبسوطة، ومنها معارف الانوار الآتي أن مجلده السابع المكتوب سنة 1238 ذكر فيه كاتبه أن المؤلف كان ساكنا في الحائر في محلة النقيب ودعا له بقوله رحمه الله فيظهر وفاته قبل هذا التاريخ وبعد سنة 1232. (2519: إرشاد الطالبين) في معرفة النبي والائمة الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين للعلامة المعاصر الشيخ أحمد بن درويش علي بن الحسين بن علي بن محمد البغدادي الحائري المتوفى بها في الثامن والعشرين من المحرم سنة 1329 يوجد في مكتبة العلامة السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني ويوجد مع مجلدات كتابه الآخر الموسوم بكنز الاديب في كل فن عجيب عند

[ 515 ]

ابن أخته الشيخ عبد الكريم العطار الكاظمي. (1520: إرشاد الطالبين) إلى نهج المسترشدين شرح لنهج المسترشدين في أصول الدين تأليف العلامة الحلي، والشارح هو الشيخ جمال الدين أبو عبد الله المقداد بن عبد الله بن محمد بن حسين بن محمد الاسدي السيوري الحلي المتوفى سنة 826 شرح بعنوان قال أقول، أوله (ان أولى ما يصرف فيه قوة فحول الافكار لاقحة لخرائد أبكار الاذكار... حمد موجود تفرد بوجوب الوجود وصفات الكمال) فرغ منه آخر نهار الخميس الحادي والعشرين من شعبان سنة 792 وطبع ببمبئي سنة 1303، توجد عند العلامة السيد آقا التستري نسخته بخط جده السيد نعمة الله المحدث الجزائري المولود سنة 1050، فرغ من الكتابة سنة 1068، وكتب في آخره هذا البيت: إن آثارنا تدل علينا * فانظروا بعدنا إلى الآثار (2521: إرشاد الطلاب) إلى علم الاعراب في النحو والصرف للعلامة الشيخ جعفر بن محمد النقدي المولود في العمارة سنة 1303 كما كتبه الينا بخطه (2522: إرشاد العوام) بلغة أردو، طبع بالهند لبعض علمائها. (2523: إرشاد العوام) منظوم فارسي في الاصول والفروع والاخلاق مطبوع بايران، وتوجد نسخة منه تقرب من ستماية بيت في مكتبة العلامة المولى محمد علي الخوانساري لم يوجد فيها تاريخ لكن يظهر أنه مضى عليها قرن أو أزيد (2524: إرشاد العوام) في العقايد للحاج كريم خان بن إبراهيم خان قاجار المتوفى سنة 1288 فارسي فرغ منه سنة 1267 وطبع بايران أولا سنة 1271 ثم طبع ثانيا وثالثا مع بعض تغييرات وتنقيصات منه كما أشار إليه العلامة الحاج ميرزا محمد رضا الواعظ الهمداني في كتابه هدية النملة إلى مرجع الملة.

[ 516 ]

(2525: إرشاد العوام) رسالة عملية فتوائية للعلامة الكبير الحاج ميرزا مسيح ابن محمد سعيد الطهراني المتوفى سنة 1263 والمدفون في الحجرة التي على يمين الداخل إلى الصحن الشريف الغروي من الباب السلطاني الذي فتح لورود السلطان ناصر الدين شاه في سنة 1278 واسمه التاريخي (باب المغرب) لوقوعه في الجانب الغربي من الصحن، أحال إلى هذا الكتاب مؤلفه المذكور في مبحث موجبات الوضوء من كتابه المصباح المطبوع في طهران سنة 1262. (2526: إرشاد القاري) فارسي في بيان قراءة إمام القراء عاصم بن أبي النجود الكوفي الشيعي المتوفى بعد سنة 127 للمولى مصطفى بن إبراهيم القاري التبريزي المشهدي المولود في نواحي تبريز سنة 1007 والمتوفى بعد تأليف هذا الكتاب بقليل، أوله: أي فاتحه ء مصحف حمدت توحيد * وي نقطه ء أز كتاب مجدت خورشيد رتبه على مقدمة وخمسة أبواب وخاتمة في مجلد كبير يليق أن يجعل كل باب كتابا " أولها " في مراعاة الواجبات في القراءة " والثاني " فيما هو من المستحبات فيها " والثالث " في اختلافات القراآت " والرابع " في إيضاح المشكلات " والخامس " في الوقوف السجاوندية ورموزها، ذكر فيه أنه اشتغل بتأليفه خمس سنين بدأ بالتأليف في الحائر الحسيني وفرغ منه في النجف الاشرف سنة 1078 وكان له يومئذ من العمر سبعون سنة فيظهر أنه أواخر عمره وأن فيه زبدة ما أدرجه في سائر تصانيفه الكثيرة في التجويد مثل تحفة القراء، وتحفة الابرار، وتحفة المقرئين، ووقوف القرآن ورسالة سند قراءة عاصم وفيها ذكر ترجمة نفسه مفصلا رأيت من هذا الكتاب نسختين احداهما في خزانة شيخنا العلامة الحجة ميرزا محمد تقي الشيرازي والثانية في مكتبة العلامة المولى محمد علي الخوانساري.

[ 517 ]

(2527: إرشاد القلوب إلى الصواب) المنجي من عمل به من اليم العقاب، للشيخ الجليل أبي محمد الحسن بن أبي الحسن بن محمد الديلمي وهو معاصر لفخر المحققين ابن العلامة الحلي الذي توفي سنة 771 كما يظهر من كتابه غرر الاخبار عند ذكره لاختلاف ملوك المسلمين شرقا وغربا بعد انقراض دولة بني العباس سنة 656 وأن اختلافهم العظيم أثر ضعفا شديدا في المسلمين وتقوية للكفار (إلى قوله) فللكفار اليوم دون المائة سنة قد أباحوا المسلمين قتلا ونهبا فيظهر أن تأليفه كان بعد انقراضهم بما يقرب من مائة سنة، وينقل عن كتابه الشيخ أبو العباس أحمد بن فهد الحلي في عدة الداعي الذي ألفه سنة 801 ويظهر من أمل الآمل ومن العلامة المجلسي في البحار أنه الحسن بن أبي الحسن محمد لكن صرح في الرياض أن والده لا يعرف إلا بكنيته وان محمدا جده، وعلى كل فهو غير الحسن بن أبي الحسن الديلمي المفسر الذي نقل عن تفسيره العلامة الكراجكي المتوفى سنة 449 في كتابه كنز الفوائد المطبوع والارشاد هذا في مجلدين (أولهما) في المواعظ وقد طبع بايران مكررا (وثانيهما) في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام طبع مرة بايران سنة 1318 وأخرى في النجف بالمطبعة العلوية سنة 1342 ونسخة مخطوطة توجد في خزانة سيدنا العلامة الحسن صدر الدين عليها خط الشيخ الحر بتملكها سنة 1083 ثم وهبها لولده الشيخ محمد رضا وكتب ذلك الشيخ محمد رضا أيضا بخطه وتوجد نسخة أخرى في المكتبة الحسينية في النجف محتوية على كلا الجزءين بخط واحد وقد ملكها الشيخ محمد صالح بن علي الجزي القهپاني سنة 1024 وهي من موقوفات الحاج مولى سميع الاصفهاني والجزء الثاني ينتهي إلى حديث احتجاج أمير المؤمنين عليه السلام في مجلس الشورى على القوم بذكر مناقبه واحدة بعد واحدة واستشهاده منهم واقرارهم بها، وهو كتاب جليل قرظه السيد علي صدر الدين المدني المتوفى سنة 1120،

[ 518 ]

برباعيتين " احداهما ": - إذا ضلت قلوب عن هداها * فلم تدر العقاب من الثواب فارشدها جزاك الله خيرا * بارشاد القلوب إلى الصواب " وثانيتهما ": - هذا كتاب في معانيه حسن * للديلمي أبي محمد الحسن أشهى إلى المضنى العليل من الشفا * وألذ للعينين من غمض الوسن وتلخيصه للشيخ شرف الدين يحيى البحراني تلميذ المحقق الكركي يأتي في التاء (2528: إرشاد اللبيب) في شرح التهذيب في النحو المتن للشيخ الاجل بهاء الدين العاملي والشرح للعلامة السيد علي محمد بن السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المتوفى سنة 1312، ذكره العلامة السيد علي نقي اللكهنوي في مشاهير علماء الهند. (2529: إرشاد المبتدي) في رؤس مسائل علمي النحو والصرف، للفاضل البحاثة السيد محسن بن السيد أحمد النواب اللكهنوي المولود سنة 1331 استخرجها من كتاب القواعد الجلية. (2530: إرشاد المبتدئين) في الفقه خرج منه كتاب الطهارة للعلامة السيد محمد تقي بن السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المولود سنة 1234 والمتوفى سنة 1289 فرغ منه سنة 1273 أوله (الحمد لله العزيز الغفار الذي شرع لنا دينا حنيفا) طبع بالهند. (2531: إرشاد المبتدئين) في آداب التعليم والتعلم للسيد أبي الحسن علي بن النقي الرضوي اللكهنوي المعاصر، ذكره في آخر كتابه إسعاف المأمول المطبوع سنة 1312. (2532: إرشاد المتعلم إلى الطريق) في علم المنطق للشيخ علي بن الحسين بن محيي الدين الجامعي العاملي النجفي المجاز من المحدث الجزائري كتبه

[ 519 ]

لاعز أقربائه الورع التقي الشيخ عبد الوهاب مرتبا على مقدمة يتلوها بابان أوله (الحمد لمن نطقت بتسبيحه الجمادات) توجد في الكتب الموقوفة في بيت الشيخ جواد آل محيي الدين في النجف. (2533: إرشاد المتعلمين) في آداب التعليم والتعلم فارسي للشيخ حسن بن محمد علي بن حسين بن محمود بن محمد أمين بن الشيخ أحمد الكجائي (النهمني) الكهدمي الگيلاني المولود سنة 1203 ألفه في الحائر الشريف سنة 1245 أوله (الحمد لله الذي خلقنا من ماء دافق) ذكر فيه جملة من النصايح والمواعظ وبعض الادعية والاذكار وكثيرا من فرق الاسلام وبعض أهل البدع منهم وذكر أن آباءه كانوا من علماء عصرهم وترجم بعضهم وذكر خطوطهم وآثارهم ومنهم جده الشيخ أحمد المعروف بپير أحمد فقال ما معناه ملخصا (انه كان أستاد الشيخ البهائي وقد كتب الشيخ البهائي بخطه الموجود عندنا أنه قرأ الرياضيات والحكمة مقدار سنة عند الشيخ أحمد النهمني الكهدمي وقرية كجاي من قرى كهدم من بلاد گيلان تسمى بنه من لان فيها قرآنا وزنه تسعة أمنان على المشهور وهو بخط أمير المؤمنين عليه السلام وكان لجدي السادس عشر زراقة حاجب المتوكل فانه لما سمع من معلم ولديه ما قاله الامام الهادي عليه السلام ورأى استجابة دعائه على هلاك المتوكل صار من خلص شيعته وسأله تعليم ذلك الدعاء فعلمه الدعاء المروي عنه في مفاتيح النجاة العباسي للمحقق السبزواري ونحله هذا القرآن الشريف فانتقل بعده إلى ولده أبي الحسن بن زراقة ومنه إلى أولاده بطنا بعد بطن إلى أن وصل إلى جدي الشيخ أحمد المذكور ثم إلى أولاده حتى وصل الي في هذا التاريخ سنة 1245) (أقول) وهذا الكتاب رأيته عند العبد الصالح ميرزا غلام حسين الطبيب القزويني الحائري نزيل سامراء والمتوفى بها في شوال سنة 1352 ويأتي جمع القواعد في التجويد للامام أحمد ابن الامام الكجائي ولعله جد

[ 520 ]

الشيخ حسن المؤلف للارشاد. (2534: إرشاد المتقين) إلى علم الاعداد رمزا للشيخ الورع التقي محمد شريف ابن آقا أحمد الاردوبادي النجفي المولود سنة 1277 والمتوفى بالنجف سنة 1352 أوله بكر (222) رأيته عنده بخطه في كراريس لم تجلد تقرب من أربعة آلاف بيت وتوفي بلا عقب مجردا عن الاهل والعيال. (2535: إرشاد المريدين) في السلوك فارسي للسيد صدر الدين بن محمد باقر الموسوي الدزفولي السالك المرتاض العارف من تلاميذ جمال السالكين آقا محمد البيد آبادي ومن المعاصرين للسيد صدر الدين العاملي الاصفهاني الذي توفي سنة 1263 وله تصانيف كثيرة غير هذا الكتاب، رأيته عند العلامة آقا محمد الخوانساري نزيل سلطان آباد العراق ويوجد في خزانة والده العلامة المولى محمد علي إرشاد المريدين إلى المراد في ترجمة مرصاد العباد الذي هو في السلوك أيضا أصله لنجم الدين الشهير بدابة وترجمته بالفارسية لقاسم بن محمود القرة حصاري. (2536: إرشاد المستبصر) في الاستخارات للعلامة السيد عبد الله بن السيد محمد رضا شبر الحسيني الكاظمي المتوفى سنة 1242، أوله (الحمد لله الذي أجاز استخارته واختار لنا استشارته) أدرج فيه ما أورده السيد رضي الدين علي بن طاوس في كتابه فتح الغيب مرتبا على مقدمة وثمانية أبواب وخاتمة ونسخة خط يد المؤلف توجد عند حفيده العلامة السيد علي بن السيد محمد شبر فرغ منه سنة 1230 وطبع سنة 1306. (2537: إرشاد المستبصرين) رسالة عمليه فتوائية في تمام الفقه من كتاب الطهارة إلى كتاب الديات للعلامة الشيخ عبد الله بن العلامة الشيخ محمد حسن المامقاني النجفي المتوفى سنة 1351 طبع سنة 1342. (2538: إرشاد المسترشدين) في معرفة الضروري من أحكام الدين رسالة

[ 521 ]

فارسية عملية فتوائية للعلامة الحاج محمد ابراهيم بن محمد حسن الكلباسي الاصفهاني المتوفى سنة 1261، أوله (الحمد لله رب العالمين... وآله الطاهرين المبالغين لارشاد المسترشدين) رتبه على مقدمة وأربعة مقاصد وخاتمة توجد نسخة منه من أول الطهارة إلى آخر الاعتكاف في مكتبة العلامة السيد محمد مهدي الصدر بخط أقل الطلبة حسين الشاهرودي سنة 1244 ونسخة أخرى من الموقوفات في مدرسة سامراء زيد فيها الزكاة إلى آخر الكفارات وقوبلت تلك النسخة بمحضر المؤلف سنة 1244، وقال حفيد المؤلف في رسالته البدر التمام انه خرج منه تمام العبادات وشطر من المكاسب وذكر ان كتابه النخبة منتخب من هذا الارشاد. (2539: إرشاد المسترشدين) وهداية الطالبين في أصول الدين لفخر المحققين الشيخ فخر الدين أبي طالب محمد بن الحسن بن يوسف بن علي بن المطهر الحلي المولود سنة 682 والمتوفى سنة 771، أوله (الحمد لله رب العالمين... أمليت هذه الرسالة لارشاد المسترشدين وهداية الطالبين وقد بينت فيها ما يجب على المكلفين من الاعتقاد في أصول الدين) ولعله لذا عبر عنه في الرياض بالرسالة الاعتقادية الفخرية، وقال (انه شرحها المولى نظام الدين محمد القرشي الساوجي شرحا جيدا طويل الذيل) توجد نسخه في النجف وفي تبريز في المكتبة الموقوفة للحاج السيد علي الايرواني وغيرها. (2540: إرشاد المسترشدين) للعلامة السيد هاشم بن سليمان الحسيني التوبلي الكتكاني البحراني المتوفى سنة 1107 أو سنة 1109، قال صاحب الرياض رأيته مع سائر تصانيفه البالغ خمسا وسبعين كلها في العلوم الدينية عند ولده باصفهان. (2541: إرشاد المسلمين) فارسي في أصول الدين وفروعه، للشيخ محمد حسين المعروف بشريعت مدار ابن العلامة الحاج محمد اسماعيل السيستاني طبع سنة 1332

[ 522 ]

(2542: إرشاد المسلمين) فارسي للشيخ علي بن مهدي اللاهجي الحائري نزيل طهران المتوفى بها سنة 1346 والمحمول إلى بلدة قم والمدفون قريبا من قبر العلامة الشيخ فضل الله النوري، كما حدثني به ولده وطبع من تصانيفه مخزن الفرائد ورمز العرفان. (2543: إرشاد المضلين) في نبوة خاتم النبيين فارسي (؟) في الرد على القس النصراني " هنري مارتن " الملقب بپادري مؤلف كتاب ميزان الحق في الرد على المسلمين الذي رد كتابه جمع من العلماء في عصر السلطان فتح علي شاه قاجار، ومنهم العلامة الحاج مولى رضا بن المولى محمد أمين الهمداني بكتابه الكبير الموسوم بمفتاح النبوة المطبوع سنة 1240 ثم أنه انتخب من كتابه الكبير ارشاد المضلين هذا ورتبه على مقدمة ومشكاتين وخاتمة كما صرح بذلك في أوله، رأيته في بقايا مكتبة العلامة الشيخ عبد الحسين الطهراني بكربلا ويظهر من فهرس الخزانة الرضوية أنه يوجد فيها ثلاث نسخ من هذا الكتاب. (2544: إرشاد المنصف البصير) إلى طريق الجمع بين أخبار التقصير ذكر فيه تحديد المسافة التي تقصر فيها الصلاة للشيخ عبد السلام بن محمد الحر العاملي المتوفى بعد سنة 1043 كما يظهر من كلام ابن أخيه المحدث الحر صاحب الوسائل الذي ولد سنة 1033 فانه ترجمه في الامل وقال (قرأت عليه وعمري نحو عشر سنين) وهي رسالة متوسطة تقرب من خمسماية بيت أولها (الحمد لله الذي شرع القصر في محكم آيات الكتاب المجيد، وجعل له مسافة مقدرة لا تنقص ولا تزيد) (2545: إرشاد المنصفين) والزام الملحدين رد على الصوفية المبدعين للمولى محمد كاظم بن المولى محمد شفيع الهزار جريبي الحائري من تلاميذ الوحيد البهبهاني والمتوفى قبل سنة 1238 وبعد سنة 1232، يوجد عند العلامة

[ 523 ]

السيد شهاب الدين الشهير بآقا نجفي التبريزي وعند المحدث الفاضل مروج الاسلام الشيخ علي أكبر الكرماني المشهدي. (2546: إرشاد المواريث) في أحكام الميراث بلغة أردو، للعلامة السيد بنده حسين بن السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المتوفى سنة 1292 طبع بالهند. (2547: إرشاد الموسوسين) في المنع عن الوسواس والشكوك والاوهام في الطهارة وسائر العبادات، للعلامة السيد محمد هادي بن محمد مهدي بن العلامة السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المولود سنة 1228 كتبه سنة 1265 في جواب سائل سأله عن الوسواس، أوله (المسألة المستفتى فيها چه ميفرمايند علماي دين مبين) ذكره في كشف الحجب. (2548: إرشاد المؤمنين) فارسي في الاسراف وحكمه للعلامة المولى محمد تقي ابن محمد حسين الكاشاني نزيل طهران المولود سنة 1236، كان من تلاميذ العلامة صاحب الجواهر وتوفي بطهران حدود سنة 1316 طبع بطهران سنة (؟) 1320 (2549: إرشاد المؤمنين) فارسي في مسائل صلاة الجماعة، للعلامة السيد محمد تقي بن السيد حسين بن العلامة السيد دلدار علي اللكهنوي المولود سنة 1234 والمتوفى سنة 1289، أوله (الحمد لله الذي سهل لنا سبل رضاه) ذكره في كشف الحجب. (2550: الارشادية) ويسمى المواعظ الجنفورية أيضا، للعلامة السيد علي محمد بن السيد محمد بن العلامة السيد دلدار علي النقوي اللكهنوي المولود سنة 1270 والمتوفى سنة 1312، هو بلغة أردو مطبوع بالهند. (2551: إرصاد المنجمين) لبعض الاصحاب أحال إليه في رسالة أخرى له في النجوم، توجد في مكتبة العلامة السيد محمد علي هبة الدين الشهرستاني (2552: كتاب الارض) لابي جعفر محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري

[ 524 ]

القمي الثقة الذي كان كاتب الناحية، ومرت إجازته في سنة 304 وله كتاب السماء، وكتاب المساحة والبلدان، ذكر النجاشي جميعها وذكر سبب تأليفه لها كما يأتي قريبا ورواها عنه بواسطتين. (أرض تسعين) مر بعنوان أحكام الارض ذات تسعين درجة. (2553: أرض العتاق) لاهل النفاق فارسي للعلامة السيد أبي القاسم بن الحسين بن النقي الرضوي القمي اللاهوري المعاصر، مطبوع بالهند. (2554: كتاب الارضين) لابي جعفر أحمد بن محمد بن خالد البرقي المتوفى سنة 274 أو سنة 280، ذكره النجاشي وهو الذي كان عند الحميري المذكور آنفا، ولما فقد عنه عمد إلى أصول الاصحاب وألف كتابه الارض كما مر (2555: كتاب الارضين والجبال والاودية) لابي يوسف يعقوب بن اسحاق بن السكيت النحوي صاحب اصلاح المنطق ومن أصحاب الامام أبي جعفر محمد الجواد والامام أبي الحسن علي الهادي عليهما السلام واستشهد لتشيعه على يد المتوكل العباسي سنة 244، ذكره النجاشي وغيره. (2556: إرغام الشيطان) فارسي في الرد على البابية للاديب المعاصر الحاج زين العابدين النوري الطهراني ألف وطبع سنة 1342 ومعه ذيله الموسوم بذيل الارغام. (2557: إرغام الماكرين) في الرر على كتاب إنذار الناذرين الذي ألفه خواجه عابد حسين السهار نپوري الهندي طبع بالهند للعلامة السيد محمد مرتضى ابن السيد حسن علي الحسيني الجنفوري المجاز من سيدنا العلامة الحسن صدر الدين بالاجازة الكبيرة الموسومة ببغية الوعاة في طبقات مشايخ الاجازات، وألف شيخنا العلامة النوري اللؤلؤ والمرجان بالتماسه وتوفي حدود سنة 1333. (2558: إرغام الملحدين) في رد الصوفية المبتدعين لبعض الاصحاب، ينقل

[ 525 ]

عنه في كتاب نزول الصواعق لاحراق المنافق على ما ذكره المولى عصام الدين في كتابه نصيحة الكرام. (2559: كتاب الارقام) للحكيم المنجم أبي ريحان محمد بن أحمد البيروني المتوفى سنة 440 نسبه إليه في (نامه ء دانشوران) ومر له الآثار الباقية (2560: الاركان) في فروع شرايع أهل الايمان بلسان أرباب الشريعة وأهل العرفان للسيد العارف حيدر بن علي الحسيني العبيدلي الآملي الشهير بالصوفي صاحب كتاب جامع الاسرار المعبر عنه بجامع الحقايق أيضا، عبر عنه في ديباجة جامع الاسرار برسالة الاركان وقال انها مشتملة على الاركان الخمسة التي هي الصلاة، والصيام، والزكاة، والحج، والجهاد شريعة وطريقة، وحقيقة، ذكره في الرياض وفي مجالس المؤمنين وله التأويلات والمحيط الاعظم وغيرهما وقد فرغ عن بعضها سنة 787 وهو غير السيد ركن الدين حيدر المجاز من فخر المحققين ابن العلامة الحلي كما مر وغير السيد حيدر بن علي مؤلف الكشكول فيما جرى على آل الرسول الذي فرغ من تأليفه سنة 735. (1561: الاركان) في دعائم الدين للشيخ أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد المتوفى سنة 413 ذكره النجاشي، ونقل الشيخ المفيد عن كتابه الاركان عدة أحاديث في مسألة الفرق بين الشيعة والمعتزلة كما يأتي في الميم (2562: الاركان الاربعة) مختصر للشريف أبي القاسم علي بن أحمد العلوي صاحب كتاب الآداب، ذكره النجاشي. (2563: أركان الاسلام) للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي بن بابويه القمي المتوفى سنة 381 ذكره النجاشي. (2564: أركان الايمان) في أصول الدين فارسي للمولى أبي الحسن بن أحمد الشريف القائني، مرتب على خمسة أصول أنفه (؟) بأمر شاه طهماسب الصفوي

[ 526 ]

المتوفى سنة 984، أوله (شريف ترين نكته ء كه أز وراء سرادق خيال بر زبان أرباب حال جلوه گر شود) فرغ منه في الثامن والعشرين من ربيع الاول سنة 964 وفي مبحث الامامة تكلم بصراحة القول فيما أرشده إليه العقل والنقل الصحيح من تواريخ العصر الاول، رأيته في مكتبة العلامة الحجة ميرزا محمد الطهراني العسكري بخط پير علي بن جمال الدين الطهراني فرغ من الكتابة في سنة التألف وذكر أنه كتب النسخة وهو في معسكر السلطان النواب الهمايوني (شاه طهماسب) وهي منضمة مع كتاب الارث للمؤلف كما مر ذكره. (كتاب إرم ذات الغماد) لابراهيم بن سليمان بن عبيدالله بن خالد النهمي كذا في النجاشي والفهرست، مر بعنوان أخبار إرم. (2565: أرمغان شيراز) منتخبات من ديوان الاديب الشاعر الشهير بعرفي انتخبها السيد الاديب يوسف حسين الهندي، وطبع بالهند. (2566: أرمغاني ايران) للفاضل الاديب ميرزا محمد خان ابن المولى أحمد المنشي البوشهري فارسي مطبوع ومر له أحوال كاشف امريكا. (2567: إزاحة الارتياب) عن حرمة ذبايح أهل الكتاب رسالة مبسوطة للعلامة المعاصر السيد ميرزا هادي بن السيد علي البجستاني الخراساني الحائري (2568: إزاحة الالتباس) عن حكم المشكوك فيه من اللباس للعلامة الحجة السيد ميرزا أبي الحسن بن السيد ميرزا محمد التبريزي الشهير بالانگحي طبع بايران سنة 1316. (2569: إزاحة الحلك الدامس) بالشموس المضيئة في القرن الخامس هو الجزء الثاني من أجزاء وفيات الاعلام بعد غيبة إمام الانام فيه وفيات علماء الامامية وفضلائهم الذين كانوا في المائة الخامسة من جمع المؤلف وكان شروعي فيه سنة 1346.

[ 527 ]

(2570: إزاحة الشكوك) في حكم اللباس المشكوك للعلامة الحجة الشيخ ميرزا محمد حسن الآشتياني المتوفى بطهران والمحمول إلى النجف سنة 1319 طبع بطهران سنة 1313. (2571: إزاحة العلة) في إثبات حلية المتعة، طبع بالهند لا أعلم مؤلفه. (2572: إزاحة العلة) في معرفة القبلة من سائر الاقاليم للشيخ سديد الدين أبي الفضل شاذان بن جبرئيل بن إسماعيل بن أبي طالب القمي نزيل (؟) المدينة وصاحب (الفضائل) المعروف بالمناقب، أوله (الحمد لله الذي تفرد بالكبرياء... إعلم أن الناس يتوجهون إلى القبلة من أربعة جوانب الارض) ألفه سنة 558 كما صرح به في ديباجته وأدرجه العلامة المجلسي بتمامه في باب القبلة من مجلد صلاة البحار المطبوع، وبما أن كنيته أبو الفضل واسمه شاذان اشتبه الشيخ الحر فنسبه في جملة تصانيفه إلى الفضل بن شاذان النيسابوري المتوفى سنة 260 بل صرح في آخر هداية الامة أنه من الكتب المؤلفة في عصر الائمة عليهم السلام لان الفضل بن شاذان يروي عن الامام الرضا والامام الجواد عليهما السلام، وقد سبق الشيخ الحر في هذا الاشتباه السيد حسين ابن الحسن الحسيني - الذي هو من طبقة تلاميذ المحقق الكركي وقد قابل وصحح نسخة من أصول الكافي الموجودة في الخزانة الرضوية في سنة 961 - فانه كتب بخطه حاشية المحقق الكركي على الشرايع وبعض رسائله وكتب في آخرها نسخة إزاحة العلة فرغ من كتابتها في تاسع شعبان سنة 941 وكتب على ظهرها أنه للفضل بن شاذان، لكن المقطوع أن هذا من سهو قلمه فانه كتب هكذا (أنه للشيخ سديد الدين الفضل بن شاذان بن جبرئيل) فاسقط سهوا لفظ " أبي " قبل " الفضل " وزاد لفظ " ابن " بعده وهذه النسخة رأيتها في مكتبة آية الله المجدد الشيرازي طاب ثراه. (2573: إزاحة الغي) في الرد على عبد الحي، فارسي للسيد علي بن الحسن

[ 528 ]

العسكري المشهور بمشرف علي المتوفى في نيف وأربعين ومأتين بعد الالف أوله (الحمد لله الذي يتم نوره ولو كره المشركون) رد فيه بعض فصول كتاب الصراط المستقيم تأليف عبد الحي مما يتعلق بالمنع عن إقامة العزاء لسيد الشهداء عليه السلام وكشف فيه عن تلبيسات عبد الحي وصاحبيه إسماعيل وأحمد اللذين كانا يعتقدان فيه مرتبة الولاية ذكره كشف الحجب (2574: إزاحة الوسواس) عن أفئدة الناس للشيخ محمد علي آل عز الدين العاملي المتوفى سنة 1303 ذكر العلامة السيد محسن الامين العاملي أنه رآه خط مؤلفه في جبل عامل. (2575: إزاحة الوسوسة) عن جواز تقبيل الاعتاب المقدسة، للعلامة الشيخ عبد الله بن العلامة الشيخ محمد حسن المامقاني النجفي المتوفى سنة 1351 طبع في النجف مع مخزن اللئالي له. (2576: إزالة الاشتباه) في الرد على العامة، بلغة أردو طبع بالهند كما في فهرس لاهور. (2577: إزالة الالتباس) في الفرق بين الاشتقاق والجناس، للامير بدر الدين يوسف بن سيف الدولة بن زماح بن بركة بن ثمامة الثعلبي الحمداني المهندار المولود سنة 602 والمتوفى أواخر القرن السابع، وذيله برسالة تشتمل على بعض ما في القرآن من البلاغات، عده سيدنا الحسن صدر الدين من كتب الاصحاب الموجودة في المكتبة الخديوية على ما وصفه كذلك في فهرسها القديم فراجعه. (2578: إزالة الاوهام) بلغة أردو، عد في بعض الفهارس من الكتب الكلامية المطبوعة. (2579: إزالة الاوهام) في الرد على ينابيع الاسلام للعلامة الشيخ أحمد بن المولى محمد علي بن المولى محمد كاظم الشاهرودي المتوفى حدود سنة 1349

[ 529 ]

كان هو ووالده وجده من أعلام العلماء ولهم تصانيف يأتي ذكرها في محالها والينا بيع ألفه بعض النصارى في عصرنا ردا على الديانة الاسلامية وطبعه ونشره فأزال المولى المذكور في هذا الكتاب أوهامه وألحق بآخره ما استخرجه من كتاب ترجمة العقايد الوثينة من الامور الستة التي هي أصول الديانة النصرانية بالفارسية، وطبع سنة 1344. (2580: إزالة الران) عن قلوب الاخوان للفقيه الشيخ أبي علي الاسكافي محمد بن أحمد بن الجنيد، مؤلف كتاب الاحمدي في الفقه كما مر، ذكره النجاشي في فهرس كتبه. (2581: إزالة الشبهات) في النهي في العبادات والمعاملات للسيد علي شاه بن صفدر شاه بن السيد صالح الرضوي الكشميري المتوفى بلكهنو سنة 1269، يوجد في لكهنو في مكتبة حفيده العلامة مؤلف إسداء الرغاب السيد محمد باقر بن السيد أبي الحسن بن المؤلف الذي توفي بالحائر سنة 1346. (2582: إزالة العلة) فارسي في الكلام للسيد علي رضا مطبوع كما في بعض الفهارس. (2583: إزالة الغواشي) في مدارك الحواشي للعلامة الشيخ محمد رضا بن القاسم الغراوي النجفي ألفه سنة 1330 والحواشي هي ما قيدها العلامة الفقيه السيد محمد كاظم الطباطبائي اليزدي النجفي من فتاواه على هوامش التبصرة للعلامة الحلي. (2584: إزالة الغين) في رؤية العين للعلامة السيد أبي القاسم بن الحسين النقوي القمي اللاهوري المتوفى في نيف وعشرة وثلثماية بعد الالف فارسي مطبوع بالهند، وطبع له أيضا نفي رؤية الله، ولا تدركه الابصار. (2585: إزالة الغين) عن بصارة العين باثبات شهادة الحسين عليه السلام، وفيه أسرار الشهادة، للمولوي حيدر علي صاحب الفيض آبادي كبير طبع

[ 530 ]

بالهند في ثلاثة مجلدات سنة 1295. (2586: إزالة المحادة) عن ملك المنافع المتضادة للعلامة الحاج السيد أبي القاسم ابن العلامة الحاج السيد علي أكبر الخوئي النجفي ألفها سنة 1351 بأمر آية الله السيد ميرزا علي آقا ابن الامام المجدد الشيرازي. (2587: إزالة الوساوس والاوهام) عن قدس ساحة الاسلام في الرد على النصارى وابطال أقاويلهم للعلامة الشيخ حسين بن عبدالعلي التبريزي الشهير بالتتنچي المولود سنة 1290، أوله (الحمد لله الذي بعث الانبياء ليبينن عدله) فرغ من تأليفه في السادس والعشرين من صفر سنة 1346 وطبع بتبريز سنة 1351. (2588: إزالة الوصمة) عن وجه براهين العصمة للعلامة المعاصر السيد ميرزا هادي بن السيد علي البجستاني الخراساني الحائري. (2589: الصحيح ان اسمه " أزاهير الرياض المريعة وتفسير الفاظ المحاورة والشريعة " مجلد واحد لابي الربعية) في الانساب للسيد النسابة أبي جعفر محمد بن هارون الموسوي النيسابوري كما يظهر من كتابه لباب الانساب الذي ألفه سنة 558، فيكون تأليف الا زاهر قبل التاريخ كما أنه قبل تأليف أزهر الرياض الآتي أنه للسيد عبد الحميد بن التقي النسابة الذي قرأ عليه السيد فخار بن معد سنة 594 والشيخ محمد بن المشهدي سنة 580 كما يظهر من التاريخين (1) (2590: أز پرويز تا چنگيز) فارسي تاريخي للسيد حسن الشهير بتقي زاده التبريزي، مطبوع. (2591: أزكى الهدايا) في شرح رسالة أسنى العطايا في علم السلوك للسيد عبد الرحيم بن إبراهيم الحسيني اليزدي من تلاميذ العلامة الانصاري كما يظهر من تصانيفه التي فرغ من بعضها سنة 1298 مثل منتهى المقال، واللوائح اللاهوتية، وغيرهما، كما يظهر منها ان له في السلوك أيضا كتبا أخرى منها معارج السلوك ومسالك العروج، ومنها معارج العارفين ومدارج السالكين


(1) راجع الذريعة (ج 10 ص 262 س 18)

[ 531 ]

(2592: الازل والابد والسرمد) رسالة في تحقيقها للشيخ محمد علي بن أبي طالب الزاهدي الشهير بالشيخ علي الحزين المتوفى ببنارس سنة 1181، ذكره في نجوم السماء في فهرس تصانيفه. (2593: كتاب الازمنة والامكنة) للامام المرزوقي الشيخ أبي علي أحمد ابن محمد بن الحسن الاصفهاني المتوفى سنة 421، بحث فيه عن الزمان والمكان والكواكب والبروج مستشهدا بأشعار العرب والجاهلية، طبع بدائرة المعارف في حيدر آباد دكن في " ص 739 " (2594: كتاب الازمنة) لابي عبد الله محمد بن عمران المرزباني المتوفى سنة 378 صاحب أخبار أبي تمام، قال ابن النديم في الفهرس (ان عدد ورقه ألفا ورقة فيه أحوال الفصول الاربعة، الصيف والشتاء الاعتداليين، والحر والبرد والغيوم والبروق والرياح والامطار والرواء والاستسقاء وغير ذلك مما دخل في جملتها من أوصاف الربيع والخريف، ثم ذكر طرفا من أمر الفلك والبروج والشمس والقمر ومنازله ونعوت العرب له وأسجاعها وأيام العرب والعجم والشهور والسنين والاعوام والدهور وما يحاكي ذلك من الاخبار والاشعار) وروى السيد ابن طاوس في تصانيفه عن كتاب الازمنة هذا كثيرا منها ما في محاسبة النفس من حديث رفع الاعمال في يوم الاثنين والخميس رواه عن الجزء السابع منه. (2595: كتاب ازواج النبي) صلى الله عليه وآله لابي عبد الله الواقدي محمد ابن عمر بن واقد الاسلمي المولود سنة 130 والمتوفى سنة 207، ذكره ابن النديم في الفهرس. (2596: كتاب أزواج النبي) صلى الله عليه وآله لابي المنذر هشام بن محمد ابن السائب الكلبي النسابة المتوفى سنة 206 ذكره ابن النديم مع كتابه مناكح أزواج العرب وكتاب أمهات النبي صلى الله عليه وآله، وغيرها.

[ 532 ]

(2597: كتاب أزواد الآخرة) في أحكام الاموات للمولوي آقا علي كبير المعروف بمحمد ميري خان محمدي أبي العلاء الجنيدي الا جملي الاله آبادي ألفه سنة 1251، طبع في كامپور سنة 1264. (2598: الازهار) في شرح لامية مهيار وهو أبو الحسين مهيار بن مرزويه الديلمي الشاعر الكبير تلميذ الشريف الرضي وصاحب الديوان المطبوع بمصر في أربعة أجزاء المتوفى سنة 428 واللامية هي إحدى قصائده المشهورة شرحها السيد جمال الدين أبو الفضائل أحمد بن موسى بن جعفر بن محمد بن الطاوس الحسني الحلي المتوفى سنة 673 ذكره تلميذه الحسن بن داود في رجاله (2599: الازهار) في فقه الائمة الاطهار على مذهب الزيدية لامامهم الملقب بالمهدي أحمد بن يحيى بن المرتضى بن أحمد بن المرتضى بن مفضل بن الحجاج الحسني المولود سنة 764 والقائم بالامر سنة 793 والمتوفى سنة 840، توجد نسخة منه في خزانة سيدنا الحسن صدر الدين في مجلد كبير القطع ضخم الحجم بخط السيد حسين بن أحمد الذي سرد نسبه في آخره وأنهاه بثمانية عشر بطنا إلى أبي هاشم الحسن بن عبد الرحمن الذي هو من أئمة الزيدية والقائم بالامر سنة 422 وينتهي نسبه بأربعة بطون إلى القاسم الرسي ابن إبراهيم طباطبا الذي كان أيضا من أئمة الزيدية وتوفي سنة 246، وله تصانيف كثيرة في عدة مجلدات وقد نظم تصانيفه في قصيدة طويلة حفيده السيد عبد الله بن الامام شرف الدين يحيى بن شمس الدين ابن المصنف أحمد بن يحيى المتوفى في ربيع الآخر سنة 973 وذكر القصيدة في ترجمة الناظم الشيخ العلامة أحمد بن صالح آل أبي الرجال اليمني في كتابه مطلع البدور ومن تصانيفه الموجودة في خزانة سيدنا الحسن، المنية والامل في شرح الملل والنحل مجلد كبير وهو السفر الاول من الاسفار التسعة التي رتب عليها كتابه الكبير الموسوم

[ 533 ]

بغايات الافكار ونهايات الانظار، وسمى كل سفر منه باسم خاص به وسفره الخامس سماه (؟) يواقيت السير في شرح الجواهر والدرر ورتبه على ثمانية كتب وسمى الكتاب السادس من تلك الثمانية برياض الفكر في شرح سيرة العترة المنتجبين الزهر كما يأتي والغايات هذا شرح لكتابه الموسوم بالبحر الزخار المرتب على تسعة كتب مختصرات ووهم في كشف الظنون فذكره أولا بعنوان البحر الزاخر ثم قال إن مؤلفه أحمد بن يحيى من رجال القرن العاشر مع ما عرفت من تاريخه كما ذكر قبل ذلك الازهار لاحمد بن يحيى قائلا انه من أئمة الشيعة وكان حقه أن يقيد الشيعة بالزيدية. (الازهار) سادس مجلداته في إمامة أمير المؤمنين " ع " يأتي بعنوان الامامة (2600: أزهار بستان الناظرين) في سيرة سيد المرسلين صلى الله عليه وآله وأخباره وآثاره، للسيد عباس بن علي نور الدين الموسوي المكي الشامي المولود بمكة المعظمة سنة 1110 والمتوفى بجبشيث سنة 1179، مجلد كبير ينقل عنه كثيرا المولى المحدث البحاثة المتبحر الشيخ عباس القمي المعاصر في كتابه كحل البصر في سيرة البشر، الذي الفه بالمشهد المقدس الرضوي وكان يومئذ متمكنا من الوصول إلى النسحة لانها كانت في خزانة كتب العلامة الشيخ عبد الحسين بن العلامة الشيخ محمد رحيم البروجردي نزيل المشهد الرضوي ولكن بعد وفاة الشيخ عبد الحسين المذكور انتقلت تلك الخزانة النفيسة بالبيع إلى الحاج حسين آقا المشهور بملك وبقيت عنده حتى الآن مهجورة لا ينتفع بها على ما حدثني بعض الخبراء، وتضم تلك النسخة قطعة من كتاب نزهة الجليس لمؤلف الازهار هذا وتاريخ كتابة النسخة سنة 1201 وحسب بعض الفضلاء أنه تاريخ للفراغ وهو غفلة عن تاريخ وفاة المؤلف، وعد في بغية الراغبين في أحوال آل شرف الدين من تصانيف السيد عباس المذكور كتاب أزهار الناظرين في أخبار الاولين والآخرين

[ 534 ]

(2601: أزهار التنزيل) تفسير للقرآن المجيد للسيد محمد محسن الزنگي پوري (الزنجيفوري) المتوفى بكلكته بعد هجرته من لكهنو سنة 1325، ذكره العلامة السيد علي نقي النقوي اللكهنوي في مشاهير علماء الهند، قال وكان تلميذ السيد العلامة ميرزا محمد علي قائمة الدين. (2602: أزهار الربيع) للفاضل ميرزا فضل الله بن المولى داود بن الحاج قاضي السدخروي المشهدي الملقب من الآستانة ببدايع نگار المتوفى سنة 1343 وهو شرح لبديعية والده المولى داود، كما ذكره في آخر كتابه مطلع الشموس المطبوع. (2603: أزهار الرياض) يجري مجرى الكشكول، كبير في ثلاثة مجلدات، للشيخ سليمان بن عبد الله الماحوزي البحراني المتوفى سنة 1121 ذكره في لؤلؤة البحرين وعبر عنه الشيخ عبد الله السماهيجي في إجازته الكبيرة بالازهار، ولعله للتخفيف كان أحد مجلداته بخط بعض تلاميذه في خزانة شيخنا العلامة النوري كما في فهرسها وذكر الشيخ محمد صالح بن أحمد آل طعان الستري البحراني أن مجلده الثالث عنده في القطيف. (أزهار الرياض) الموسوم بالازهار اللطيفة في شرح مفردات الصحيفة يأتي (2604: أزهار الرياض) المربعة في النسب للعلامة النسابة السيد جلال الدين عبد الحميد بن التقي عبد الله بن أسامة العلوي الحسيني الذي قرأ عليه الشيخ محمد بن جعفر المشهدي بالحلة في ذي القعدة سنة 580 كما ذكره هو في بعض أسانيد كتابه المزار الموجود ويروي عنه أيضا السيد فخار بن معد الموسوي المتوفى سنة 630 في كتابه الحجة للذاهب إلى إيمان أبي طالب المطبوع قراءة عليه سنة 594، ويروي عنه أيضا عميد الرؤساء هبة الله بن حامد اللغوي المتوفى سنة 610 وغيرهم وهو يروي عن الشيخ المقري أبي الفرج أحمد بن علي بن مشيش القرشي قراءة عليه سنة 566 ويروي في تلك السنة

[ 535 ]

عن ست العشيرة بنت أحمد بن سعيد البصري المهلبي فهو مقدم بكثير على سميه السيد جلال الدين عبد الحميد بن فخار بن معد الموسوي الذي كان حيا إلى سنة 676 كما يظهر من رواية تلاميذه عنه، منهم ولده علم الدين المرتضى علي بن عبد الحميد، والشيخ سديد الدين يوسف والد العلامة الحلي والسيد غياث الدين عبد الكريم بن أحمد بن طاوس، والسيد عز الدين علي بن محمد جد السيد العميدي فلا وجه لاحتمال اتحادهما كما وقع من صاحب الرياض، كما مر أن أزاهر الرياض الربعية مقدم تأليفا على الازهار هذا لانه ينقل عنه في لباب الانساب المؤلف سنة 558 فيكون تأليفه قبل هذا التاريخ، وأما أزهار الرياض هذا فقد رأيت النقل عنه في كتاب تذكرة النسب تأليف العلامة النسابة السيد أحمد بن محمد بن المهنا بن علي بن المهنا الحسيني العبيدلي الذي كان معاصرا للسيد تاج الدين محمد بن معية الذي توفي سنة 776، وقد نقل عنه بيان معنى النقابة وشروطها ووظائف النقيب وما يتعلق بذلك. (2605: الازهار اللطيفة) في شرح مفردات الصحيفة، ويقال له أزهار الرياض أيضا كما مر، للسيد محمد رضا بن الحسن الحسيني الاعرجي الحلي أوله (الحمد لله الذي وفقنا لتخليص الايمان وتلخيص العقايد من شوائب الزيادة وشوائن النقصان) ذكر فيه ما ملخصه (ان تفاوت مراتب الانام بتفاوتهم في الكلام وان ملوكهم الائمة وكلام الملوك ملوك الكلام ومنه الصحيفة الكاملة التي لها شروح كثيرة أحسنها شرح العلامة السيد علي خان المدني الموسوم برياض السالكين ومع هذا كان محتاجا إلى ضم شرح بعض المفردات وبعض اختلافات النسخ والروايات وذكر رموز تلك النسخ فلذا أقدمت في هذا التأليف) قال (ولما كانت هذه الخلاصة غرفة من حياضه - السيد علي خان - وزهرة من رياضه ناسب تسميتها بزهرة المتنزهين

[ 536 ]

خلاصة رياض السالكين) ثم شرع في الشرح بذكر كلام السيد علي خان أولا بعنوان قال الشارح ثم يذكر ما سنح بخاطره تحت عنوان أقول، وفرغ من تأليفه في المشهد الرضوي سنة 1136، رأيته في بقايا مكتبة العلامة الشيخ عبد الحسين الطهراني بكربلاء، وعند العلامة السيد آقا نجفي التبريزي نزيل قم. (2606: أزهار الناظرين) في أخبار الاولين والآخرين، للسيد عباس بن السيد علي نور الدين الموسوي المولود سنة 1110 والمتوفى سنة 1179، نسبه إليه في بغية الراغبين في أحوال آل شرف الدين، وظاهره أنه غير أزهار بستان الناظرين في سيرة سيد المرسلين وأخباره وآثاره الذي مر (2607: إزهاق الباطل) للفاضل البارع السيد علي المحمود آبادي من الدعاة خان المدني الموسوم برياض السالكين ومع هذا كان محتاجا إلى ضم شرح بعض المفردات وبعض اختلافات النسخ والروايات وذكر رموز تلك النسخ فلذا أقدمت في هذا التأليف) قال (ولما كانت هذه الخلاصة غرفة من حياضه - السيد علي خان - وزهرة من رياضه ناسب تسميتها بزهرة المتنزهين

[ 536 ]

خلاصة رياض السالكين) ثم شرع في الشرح بذكر كلام السيد علي خان أولا بعنوان قال الشارح ثم يذكر ما سنح بخاطره تحت عنوان أقول، وفرغ من تأليفه في المشهد الرضوي سنة 1136، رأيته في بقايا مكتبة العلامة الشيخ عبد الحسين الطهراني بكربلاء، وعند العلامة السيد آقا نجفي التبريزي نزيل قم. (2606: أزهار الناظرين) في أخبار الاولين والآخرين، للسيد عباس بن السيد علي نور الدين الموسوي المولود سنة 1110 والمتوفى سنة 1179، نسبه إليه في بغية الراغبين في أحوال آل شرف الدين، وظاهره أنه غير أزهار بستان الناظرين في سيرة سيد المرسلين وأخباره وآثاره الذي مر (2607: إزهاق الباطل) للفاضل البارع السيد علي المحمود آبادي من الدعاة المتخرجين من مدرسة الواعظين المؤسسة في لكهنو، بلغة أردو مطبوع في الهند (2608: إزهاق الباطل) في الرد على ميرزا علي محمد الباب المقتول سنة 1266 مرتب على ثلاثة أبواب، أوله (الحمد لله الذي يذر حمد الحامدين وراءه) رده معاصره في حياته في سنة 1261، رأيته في النجف الاشرف. * * * نجز بحمد الله تعالى طبع الجزء الاول ويليه الجزء الثاني فيما أوله الالف ثم السين المهملة والحمد لله رب العالمين في ذي الحجة سنة 1355...،

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية