الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




كشف الظنون - حاجي خليفة ج 1

كشف الظنون

حاجي خليفة ج 1


[ 1 ]

أ المجلد الاول من كتاب كشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون مع مقدمة للعلامة الحجة آية الله العظمى السيد شهاب الدين النجفي المرعشي دار إحياء التراث العربي بيروت - لبنان

[ 2 ]

ب رسالة " كشف الظنون عن صاحب كشف الظنون " سماحة آية الله العظمى السيد شهاب الدين الحسينى المرعشي النجفي مد ظله الوار بسم الله الرحمن الرحيم الحمد الله الذي القلم وما يسطرون، وعلم آدم الاسماء كلها، فسجد له الملائكة كلهم أجمعون والصلاة والسلام على مقدام السفراء المقربين، وأشرف الانبياء والمرسلين، سيدنا ونبينا أبي القاسم محمد وعلى عترته الطاهرين حملة الكتاب الائمة الهداة المهديين. وبعد: فيقول العبد المستكين اللائذ بأبواب أهل بيت الوحي والرحمة، والمنيخ مطيته بفنائهم أبو المعالى شهاب الدين الحسينى المرعشي النجفي صانه ربه وباريه من شر كل من يظلمه ويعاديه: إن من أهم ما يعين المستفيد، ويريح قلبه ولبه معرفة مؤلف الكتاب، والعلم بناسقه ومرصفه، ومن ثم ترى أنهم عدوها من الرؤوس الثمانية وقالوا: إن المتعلم في مبادي أمره إن عرف الناسق استراح خاطره، وتهيأ ضميره لقبول كلماته على نحو الاصول الموضوعة لا المصادرات والحال جلية ثابتة بحكم التجربة غير محتاجة إلى إقامة الدليل، وتلفيقه من هنا وهنا، فلله در فطاحل الفضل، وكبوش كتائب البحث والتنقيب، خراريت التتبع والاطلاع، حيث لم يألوا الجهود في تأليف موسوعات وسيطة ووجيزة لذكر المؤلفات ومؤلفيها على اختلاف سبكها وتنوعها. فمنهم من ذكر كل علم من الفقه والادب والتفسير والاصولين وغيرها بحياله، وأشار إلى بعض مباحثه الهامة وما دون فيه، وهم عدة:

[ 3 ]

كعلامة الادب والتاريخ الشيخ أبي محمد أحمد بن طيفور البغدادي المتوفى سنة 280 صاحب كتاب: بلاغات النساء المطبوع بالغري الشريف في كتابه: " أخبار المؤلفين والمؤلفات " ومنهم: شيخنا الاقدم، الثقة الامين أبو الفرج محمد بن إسحاق الوراق الشهير بابن النديم البغدادي المتوفي سنة 385 في كتابه " فهرس العلوم " ألفه في سنة 377 وطبع مرارا. ومنهم: العلامة المورخ الشهير أبو الحسن علي بن أنجب البغدادي المتوفى سنة 674 صاحب كتاب: أخبار المنصفين في كتابه: " أسماء المصنفات، لم يطبع ومنهم: العلامة المولى عصام الدين أبو الخير أحمد ابن مصطفى بن خليل الشهير بطاش كبرى زاده الحنفي البرو ساوي المتوفى سنة 968 في كتابه: " مفتاح السعادة ومصباح السيادة " طبع في ثلاث مجلدات بحيدر آباد الدكن بأمر السلطان الاعظم أصف جاه السابع فقيد نشر العلم والادب عثمان على خان النظام المتوفى في ذي القعدة سنة 1368 بتلك البلدة. ومنهم: العلامة كمال الدين محمد أفندي ابن المولى أحمد طاش كبرى زاده المذكور المتوفى بقسطنطنية سنة 1026 في كتابه: " موضوعات العلوم " المطبوع باسلامبول سنة 1313 بمطبعة الاقدام. ومنهم العلامة القاضي الشيخ عبد النبي بن

[ 4 ]

ج. عبد الرسول بن أبي محمد عبد الوارث العثماني الحنفي الهندي الاحمد نگرى صاحب كتاب: دستور العلماء المطبوع بحيدر آباد الدكن في كتابه: " معجم العلوم والحرف " لم يتم ولم يطبع وهو من أعيان القرن الثاني عشر. ومنهم: العلامة الشيخ زين الدين محمد بن علي بن السهروردي الكردي المتوفى سنة 1200 في كتابه " تنويع العلوم " لم يطبع. ومنهم: العلامة المورخ المتكلم السيد شمس - الدين علي الحسيني الشيرازي المتوفى سنة 1205 في كتابه: " أنواع العلوم " ومنهم: العلامة جدي الفقيه النسابة المورخ السيد محمد إبراهيم الحسيني المرعشي الحائري المتوفى سنة 1240 في كتابه: " أنواع العلوم " والنسخة لم تتم ولم تطبع ومنهم: العلامة المتفنن، المؤلف المصنف المكثر السيد أبو الطيب صديق بن حسن خان الحسيني القنوجي الواسطي المتوفى سنة 1307 ملك " بهوبال " من مناطق الهند صاحب الكتب الشهيرة في كتابه: " أبجد العلوم والوشي المرقوم والسحاب المركوم " المطبوع بتلك البلدة سنة 1296 وقد فرغ من تأليفه سنة 1290. ومنهم: العلامة البحاثة المولوي حسن المتوفى في حدود سنة 1300 في كتابه: " تاريخ العلوم " لم يتم. ومنهم: المستشرق الفاضل " كارك برو كلمان " الجرمني صاحب كتاب تاريخ الشعوب الاسلامية المتوفى سنة " 1956 م " في كتابه: " آداب اللغة العربية " المطبوع ببلاد الجرمن في مجلدات وترجمه بعض الافاضل من المصريين إلى العربية والاسف كل الاسف أنها لم تتم وسمعت أن المترجم أجاب دعوة ربه الكريم قبل الاتمام. * * *

[ 5 ]

ومنهم: من عنون وذكر في كتابه المؤلفين وسرد في تراجمهم أسماء الكتب التي سمحت أقلامهم بها وهم عدة تخرج الرسالة عن الايجاز بذكر كلهم ونقتصر بايراد أسماء، بعضهم، فنقول: منهم: الشيخ الاقدم القدوة المؤتمن مولانا أبو - العباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس النجاشي المتوفى سنة 405 مقدام أصحابنا الرجاليين، الذي أصبحت كلماته مرجعا ومدركا لهم في الجرح والتعديل وتمييز الرواة جزاه الله عن الاسلام خيرا، في كتابه المعروف الرجال وقد طبع مرارا في بمبئي والغري الشريف وطهران، وعليه ذيول وتعاليق وشروح وترتيب وتهذيب. ومنهم: شيخ الطائفة المحقة على الاطلاق مقتدى الشيعة في الافاق، مولانا أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي ابن الحسن الطوسي ثم النجفي المتوفى سنة 460 صاحب كتابي التهذيب والاستبصار الذين تدور عليهما رحى الاستنباط في كتابه: " فهرست مؤلفي الشيعة " وهو أحد مدارك أصحابنا الامامية في الكتب الرجالية، وقد طبع مرارا، والف كتب كثيرة في التذييل عليه، أو التلخيص، أو الترتيب. ومنهم: العلامة الفقيه المحدث الرجالي الشيخ أبو الحسن منتجب الدين علي بن أبي القاسم عبيدالله بن أبي محمد الحسن الشهير به " حسنكا " ابن محمد بن الحسن بن الحسين بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي الرازي صاحب كتاب الاربعين من الاربعين عن الاربعين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام المتوفى سنة 585 في كتابه " فهرس علماء الشيعة " المطبوع بالغري الشريف مرة وبلكهنو اخرى. ومنهم: العلامة الحافظ، متكلم الشيعة الامامية

[ 6 ]

د. مولانا الشيخ أبو جعفر رشيد الدين محمد بن علي بن شهر آشوب بن أبي نصر بن أبي الجيش السروي المازندراني المتوفى ببلدة " حلب " في 22 شعبان سنة 588 صاحب الكتاب الشهير بالمناقب في كتابه: " معالم العلماء " المطبوع مرة بلكهنو وثانية بالغري الشريف، وثالثة بطهران باهتمام الفاضل البحاثة فقيد التاريخ المرحوم الميرزا عباس خان الاقبال الاشتياني. ومنهم: مؤلف كتاب: " معجم المصنفين " وهم عدة من علماء الهند، وقد طبع في بيروت سنة 1344 بأمر السلطان الاعظم محب العلم والفضل: نظام شاه آصف جاه السابع ملك حيدر آباد الدكن المتوفى سنة 1386. ومنهم: العلامة، إسماعيل باشا البغدادي المتوفى سنة 1339 في كتابه: " هدية العارفين " المطبوع باسلامبول سنة 1364. ومنهم: الفاضل المعاصر: عمر رضا كحالة الدمشقي في كتابه: " معجم المؤلفين في تراجم مصنفي الكتب العربية " المطبوع سنة 1378 بدمشق في 15 جزاء * * * ومنهم: من قصر كتابه على ذكر أسامي المؤلفات ومؤلفيها، وهم جم غفير ونفر غير يسير: كالعلامة المتفنن البحاثة النقاب: المولى مصطفى الشهير بالكاتب الچلبي في كتابه: " كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون " " ها هو بين يديك أيها القارئ الكريم " ذكر فيه ما يقرب من عشرين ألف كتاب وستأتي ترجمة حياته عن قريب. ومنهم: العلامة الفقيه الرجالي المولوي السيد إعجاز حسين ابن العلامة السيد محمد قلي المفتي ابن محمد حسين ابن حامد حسين بن زين العابدين الموسوي الهندي الكنتوري اللكنوي المتوفى 17 شوال سنة 1286 في كتابه: " كشف الحجب والاستار عن وجه الكتب والاسفار " المطبوع بالهند. ومنهم: العلامة الرجالي الفقيه الحجة الاية السيد أحمد الحسيني العبيد لي الاعرجي الخوانساري

[ 7 ]

الشهير بالصفائي المتوفي سنة 1359 " من مشايخنا في الرواية " في كتابه: " كشف الاستار عن وجه الكتب والاسفار " والنسخة مخطوطة لم تطبع بعد وهي عند ولده الهمام حجة الاسلام والمسلمين الحاج السيد مصطفى الصفائي الخوانساري دامت بركاته نزيل بلدة قم المحمية. ومنهم: العلامة البحاثة الحجة الشيخ محمد محسن الطهراني ثم العسكري ثم النجفي الشهير بالشيخ آقا بزرگ دامت بركاته في كتابه: " الذريعة إلى تصانيف الشيعة " زها مجلدات طبع بعضها بالغري الشريف وبعضها في طهران. ومنهم: العلامة الحجة الحاج ميرزا علي آقاثقة الاسلام ابن موسى بن محمد شفيع بن محمد جعفر بن محمد رفيع بن محمد شفيع الخراساني الاصل التبريزي المولد والمسكن، المصلوب بتلك البلدة سنة 1330 بيد جيش روسيا في كتابه: " مرآة الكتب " في أسامي كتب الشيعة لم يطبع. ومنهم: العلامة الحجة الشيخ محمد الكوفي نزيل كربلاء المقدسة المتوفى بعد سنة 1342 بقليل، في كتابه: " آثار الشيعة " أدركه الاجل المحتوم قبل إتمامه وهو من مشايخنا في الرواية. ومنهم: العلامة الشيخ غلام حسين اليزدي الاصل نزيل النجف الاشرف في كتابه: " مؤلفات الشيعة " لم يتم ولم يطبع بعد. ومنهم: العلامة السيد محمد حسن الاصفهاني الاصل نزيل الهند المتوفى في حدود سنة 1290 في كتابه: " مؤلفات الشيعة " زها مجلدات لم تتم ولم تطبع. ومنهم: العلامة المعاصر إسماعيل پاشا ابن محمد أمين ابن الامير سليم البابانى أصلا البغدادي مولدا المتوفى سنة 1339 في كتابه " إيضاح المكنون " المطبوع باسلامبول في سنة 1364 إلى 1366 باهتمام الفاضلين محمد شرف الدين بالتقايا، ورفعت بيلگه الكليسى. ومنهم: الفاضل البحاثة المولى عبدالله الافندي الانصاري المعاصر في كتابه: " جامع التصانيف المصرية ".

[ 8 ]

ه‍. ومنهم: الفاضل البحاثة المعاصر يوسف اليان سركيس الدمشقي ثم المصري في كتابيه: " معجم المطبوعات العربية والمعربة " المطبوع بالقاهرة سنة 1346 و " جامع التصانيف الحديثة ". ومنهم: المستشرق الفاضل الدكتور البطريق فانديك ادوارد الهو لندي الاصل الامريكي المنشأ المتوفى سنة 1313 في كتابه: " اكتفاء القنوع بما هو مطبوع " طبع بمطبعة الهلال بالقاهرة سنة 1313 بتصحيح العلامة السيد محمد علي الببلاوي نقيب الاشراف المصري المتوفى بعد سنة 1346 بقليل. ومنهم: الفاضل البحاثة اغسطس مولر الجرمني في كتابه: " وصف الكتب الشرقية " طبع ببرلين عاصمه الجرمن في سبعة أجزاء سنة 1337. ومنهم: الفاضل البحاثة الميرزا خانبابا المشار الطهراني أدام الله عزه وتوفيقه في كتابه: " فهرست كتب چاپى فارسي وعربى " زها مجلدات طبعت بطهران. ومن أشهر من حذا هذا الحذو، ونحى نحوه بحيث صار قدوة لمن جال في هذا المضمار وأخذ السبق في السباق، هو العلامة البحاثة النقاد، خريت التاريخ والاحاطة والتتبع المولى مصطفى بن عبدالله القسطنطني الرومي الحنفي الشهير بالملا كاتب الچلبي، فانه من على من جاء بعده بتأليف كتابه: " كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون " ولعمري لقد كد نفسه، وسهر الليالي في جمعه وترصيفه، أورد فيه ما يقرب من عشرين ألف أسماء كتاب ورسالة يستفيد منه أهل الفضل ورواد العلم على اختلاف طبقاتهم. الكلام حول كشف الظنون " طبعاته " طبع وانتشر هذا السفر النفيس مرارا، منها: طبعه سنة 1300 في بلدة " ليپزيك " " ولندره " في سبعة أجزاء.

[ 9 ]

باعتناء الفاضل البحاثة " فلوغل غستاف المتوفى سنة 1287 " ومعه كتاب: " آثار نو " للعلامة أحمد طاهر أفندي حنفي زاده، وفهرس مكتبة الجامع الازهر، وفهرس مكتبة مدرسة أبي الذهب وغيرها من الكتب ومنها: طبعه في بولاق سنة 1274 ومنها: في الاستانة طبع مرة في سنة 1313 واخري في سنة 1320. ومنها: طبعه سنة 1360 إلى سنة 1362 في إسلامبول مع " إيضاح المكنون " و " هدية العارفين " لاسماعيل باشا البغدادي المذكور. وبالجملة هو كتاب عظيم النفع، جليل القدر رفيع المنزلة، علي الشأن. ومن ثم توجهت إليه الهمم والانظار بالتعليق عليه والتذييل له والترجمة باللغات السامية، وحيث كانت النسخ منه كالنافدة، مسيس الحاجة إليه شديدة، قيض الله همة التاجرين الوجيهين الشابين النشيطين في نشر كتب العلم وبثها: الحاج السيد اسماعيل الموسوي الكتابچى، والحاج محمد آقا الجعفري التبريزي أدام الله عز هما وزاد في توفيقا تهما. فشمرا الذيل في طبعه بالافست عن الطبعة الاخيرة في اسلامبول مع كتابي " إيضاح المكنون " و " هدية العارفين وراعيا كل ما يستحسن في الطبع والنشر من متانة القرطاس وجلاء الحروف والنقوش وتقشيب الجلد، فأرجو من فضل ربي الكريم أن يؤيدهما ويسدد هما بهذا المشروع الراجح الذي أصبح من الخدمات الهامة لاهل العلم وأرباب اليراع والقلم آمين آمين. " ترجمته بسائر اللغات " ترجمه ثلة من المستشرقين اشهرهم: الفاضل البحاثة المسيو " فلو غل غستاف المتوفى سنة 1287 " فانه ترجمه باللغة الفرانسوية وطبعت في سنة 1299. وترجمه أيضا أحد مستشرقي هولاند، وكذا أحد

[ 10 ]

و. مستشرقي الجرمن، وأحد مستشرقي بريطانيا، وكلها مطبوعة. " ذيوله والكتب المتعلقة به " ذيله جمع من أفاضل المؤلفين: منهم: العلامة السيد حسين العباسي النبهاني الحلبي المتوفى سنة 1096 بحلب، ألف كتاب " التذكار الجامع للاثار " اختصر فيه كتاب الكشف وزاد عليه ما فات المؤلف وما الف بعده ونسخته موجودة بتمامها في مكتبة " يكثى (1) جامع " من جوامع اسلامبول. ومنهم: العلامة محمد عزتي أفندي المشهور " بوشنه زاده " الاسلامبولي المتوفى سنة 1092 ألف ذيلا وسماه " ذيل كشف الظنون ". ومنهم: العلامة نوعي أفندي المتوفى سنة 1201 ألف ذيلا له. ومنهم: العلامة أحمد طاهر أفندي الشهير به حنفى زاده المتوفى سنة 1217 طبع تذييله في " ليپزيك " مع الكشف وسماه بآثار نو. ومنهم: العلامة محمد أفندي الارض رومي، ألف ذيلا له وذكر فيه تآليف علماء الدولة العثمانية وسماه بعثمانلي مؤلفري. ومنهم: العلامة: عارف حكمت بك، شيخ الاسلام المتوفى سنة 1275 صاحب المكتبة العامة النفيسة بالمدينة المنورة، ألف ذيلا للكشف لكنه لم يتم ووصل إلى حرف الجيم. ومنهم: العلامة المعاصر إسماعيل باشا ابن محمد أمين أفندي ابن الامير سليم الباباني أصلا البغدادي مولدا نزيل قرية " مقرى كوبى " من قرى قسطنطنية المتوفى سنة 1339 باسلامبول، ألف ذيلا وسماه با يضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون، فرغ من تأليفه سنة 1330 وطبع سنة 1346.


(1) ينى يكتب بالكاف وعلى رأسه ثلاث نقاط، ويقرء نونا، وهى كلمة تركية اسلامبولية بمعنى الجديد - منه.

[ 11 ]

ومنهم: العلامة المعاصر الشيخ إسماعيل صائب سنجر المدرس بجامع با يزيد الثاني في اسلامبول المتوفى قريبا، ألف ذيلا للكشف ولم يتم، ولا تزال النسخة مخطوطة. وحيث وصل الكلام إلى هنا ألح علي بعض الاخوان والاحبة بالاشارة إلى نزر من ترجمة المؤلف في هذه الرسالة الشريفة، فأجبت مسؤوله راجيا وجه اللطيف الكريم، ومستمدا من أجدادي الطاهرين فأقول: المؤلف هو العلامة الشيخ مصطفى أفندي الشهير بالكاتب الچلبي، ابن عبدالله أفندي القسطنطني المولد والمنشاء والمسكن، العارف الاشراقي المسلك يعرف بالكاتب الچلبي تارة، وبالحاج خليفه اخرى. " ميلاده " ولد في أواخر ذي القعدة سنة 1017 باسلامبول. " مشايخه في الرواية والدراية " أخذ العلوم الالية عن الملا أحمد الچلبي، وسائر العلوم عن العلامة الشيخ محمد بن مصطفى البار يكسري المعروف بقاضي زاده الحنفي، ويروي عنه كتب الحديث، فهو من مشايخه في الرواية والدراية. ومنهم: العلامة الشيخ مصطفى الاعرج القاضي المتوفى سنة 1063 أخذ عنه الفقه والفلسفة والكلام والميزان. ومنهم: العلامة الشيخ عبدالله الكردي المدرس بجامع أيا صوفيا المتوفى سنة 1064 ومنهم: العلامة الشيخ محمد الالباني العلوي المتوفى سنة 1054. ومنهم: العلامة الشيخ ولي الدين تلميذ الشيخ أحمد بن حيدر السهراني. ومنهم: العلامة الشيخ ولي الدين المنتشاوي الواعظ المتوفى سنة 1065 الراوي عن العلامة المحدث

[ 12 ]

ز. الشيخ إبراهيم اللقاني المصري المحدث المشهور صاحب الثبت والاسانيد وغيرهم " تلاميذه والراوون عنه " أخذ وروى عنه جماعة من الافاضل والفطاحل: منهم: ابنه العلامة الحاج فخر الدين محمد الچلبي المتوفى في حدود سنة 1140 فانه استفاد عن والده وروى عنه. ومنهم: العلامة محي الدين البر ساوي المتوفى سنة 1130 صاحب شرح العقايد النسفية وغيره. ومنهم: العلامة الملا محمد نعيم الشاعر المتوفى سنة 1125 وغيرهم. " آثاره وتآليفه " جاد قلمه السيال، ويراعه الجوال بترصيف عدة كتب نفيسة، ومن المأسوف عليه أن أكثرها لم تطبع ولم تنشر، وبقيت في روازين خزائن الكتب، مأكولة العثة والهوام. فمن آثاره: 1 - كتاب ميزان الحق في اختيار الاحق في العقايد صنفه في سنة وفاته. 2 - شرح فارسي على كتاب " فارسي هيئت " للعلامة المولى علي القوشچي. 3 - كتاب الخرائط في تخطيط الارض 4 - كتاب سلم الوصول إلى طبقات الفحول في تراجم الاعيان ألفه سنة 1063 5 - كتاب الفذلكة في تراجم مأة وخمسين من السلاطين. 6 - كتاب تقويم التواريخ في الحوادث، ألفه على نمط التقاويم المعمولة بالتركية ورتبه على جداول، وهو كتاب نفيس جدا في بابه، وكأنه فهرس للباب أكثر كتب التواريخ، فرغ منه سنة 1058 ولابنه فخر الدين الچلبي ذيل له. 7 - كتاب جهان نما في الجغرافيا وعلم المسالك والممالك، ألفه بالتركية، ورتبه على الاقاليم وذكر

[ 13 ]

أسماء البلاد على ترتيب الحروف الهجائية. 8 - كتاب تحفة الكبار في أسفار البحار. وهو كالرحلة له. 9 - كتاب التعليقة على تفسير البيضاوي. 10 - كتاب تحفة الاخيار في الحكم والامثال والاشعار من المحاضرات، رتبه على ترتيب الحروف ووصل إلى حرف الجيم. 11 - كتاب كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون ها هو بين يديك، قد حوى الكثير من أسماء الكتب والرسائل. 12 - كتاب المشيخة في إجازاته وأسانيده. 13 - كتاب المزارات، ذكر فيه قبور الصلحاء والاولياء الثاوين ببلاد تركيا. 14 - كتاب في رحلاته إلى بلاد سوريا ولبنان ومصر والعراق وإيران وما وراء النهر والحجاز والافغان وغيرها. 15 - جادت قريحته بالشعر الرائق في اللسانين التركي والفارسي، وله ديوانان فيهما. وغيرها مما سمح به قلمه وجاد يراعه من الاثار الممتعة. " اسفاره ورحلاته " حج البيت وزار الحرمين الشريفين سنة 1346 ودخل البلاد التي ذكرناها، واجتمع بأرباب الفضل والقلم فأفاد واستفاد، جاد فأجاد. " وفاته ومدفنه " توفي فجأة باسلامبول سنة 1067 وبها قبره ومثواه جزاه الله بخدماته العلمية خيرا. " أولاده واخلافه " أعقب وأنجب عدة رجال من نوابغ العلم وأرباب القلم، فمنهم من ورد في المشاغل الدولتية والدرجات الموظفة والمناصب الحكومية، أجلهم وأنبلهم.

[ 14 ]

ح. العلامة المفضال الحاج محمد فخر الدين الچلبي المتوفى في حدود سنة 1140، له كتب وأسفار منها: كتاب التذييل لتقويم التواريخ تأليف والده العلامة الكاتب الچلبي، وتعليقة على تفسير الجلالين، ورسالة في علم الخط، يروي عن والده وهو عن مشايخه الذين سردنا أسماءهم في أوائل الرسالة، وله عقب إلى حال التحرير يعرفون ببيت الچلبي تارة والشلبي اخرى، فيهم الادباء والشعراء ورجال الفضل وأرباب التحرير والتقرير، وهم منتشرون في البلاد كاسلامبول والموصل وحلب وبغداد وآنقره وقارص ومرعش وغيرها. " وجه اشتهاره بالكاتب الچلبى " أما اشتهاره: بالكاتب: لاشتغاله بكتابة الدفاتر السلطانية في الجيش العثماني من سنة 1035 إلى سنة 1047 كما نص عليه في كتابه: الميزان الاحق. وأما اشتهاره بالچلبى: فالذي يظهر من العلامة الشيخ شمس الدين محمد السخاوي في كتابه: " الضوء اللامع " في رجال القرن التاسع أنه بمعنى سيدي ومولاي وأنه يطلق على العلماء والافاضل، وفى كلمات بعض الادباء أنه بمعنى الشخص العظيم القدر ورفيع الشأن والمنزلة كما يفصح عن ذلك الكمات الاديب العارف الشهير السيد معين الدين قاسم الانوار التبريزي في مناجاته التي نقلها العلامة فقيد الادب والفضل والتاريخ الاية الحجة الميرزا محمد علي الخياباني المدرس المتوفى سنة 1373 في كتابه النفيس (ريحانة الادب) ج 1 ص 298 ورأيت في بعض المجاميع المخطوطة بقلم بعض أفاضل بلاد تركيا أنه بمعنى الرجل الملي المثري الغني. وأياما كان المعاني المذكورة، كلها مجتمعة في المؤلف وإطلاق الكلمة عليه في محلها. ثم إنه كما اختلف في معنى تلك اللفظة اختلف في كونها مغولية أو كردية أو تركية جغاتية وذهب إلى كل ثلة من أهل النقد وأرباب التنقيب، والا قرب عندي

[ 15 ]

بحسب بحثي حولها هو الثالث، والله العالم. ومما هو جدير بالتنبيه عليه أن جماعة من علماء بلاد تركيا اشتهروا بالچلبي كما نص عليه: العلامة المدرس في الريحانة. (1) منهم: العلامة الشيخ أحمد الانقروي الچلبي المتوفى سنة 950. (2) ومنهم: العلامة چلبي بيك ابن الميرزا علي بيك التبريزي المتوفى سنة 990. (3) ومنهم: العلامة الحسن الچلبي ابن علي بن أمر الله الشهير بقفالي زاده المتوفى سنة 1012 صاحب كتاب تذكرة الشعراء. (4) ومنهم: العلامة المولى حسن الچلبي الشهير بآشچي زاده المتوفى سنة 942. (5) ومنهم: العلامة المولى حسام الدين حسن الچلبي الفناري ابن المولى محمد ابن المولى محمد شاه المتوفى 954 وقيل سنة 886 ببلدة إسلامبول ودفن بجنب قبر أبي أيوب الانصاري الصحابي الشهير وهذا الرجل ذو مقام شامخ في فنون العلم والادب، وله آثار علمية باقية. أشهرها تعليقته على المطول شرح التلخيص وعلى شرح المواقف. (6) ومنهم: العلامة محي الدين محمد الچلبي ابن علي بن سف بالي بن شمس الدين محمد بن حمزة صاحب التعليقة على شرح الوقاية المتوفى سنة 954. (7) ومنهم: العلامة محمود الشهير بميرم الچلبي ابن محمد صاحب كتاب دستور العمل في تصحيح الجدول المتوفى سنة 931. وغيرهم من الاعلام ولكنه متى اطلق انصرف إلى المولى حسن الچلبي المحشي على المطول. وليعلم أنه قد يصحف الچلبي بالشلبي فلا تظنن التعدد ومما هو حقيق بالذكر أن المؤلف يطلق عليه.

[ 16 ]

ط. الحاج خليفة أيضا لنيابته عن زعيم الجيش السلطاني غالبا كما يظهر ذلك من كلماته في كتابه: الميزان الاحق. طريقنا وسندنا في رواية كشف الظنون عن مؤلفه واسنادنا إليه ولنا طرق جمة وأسانيد وفيرة إلى مؤلفه العلامة الجهبذ البحاثة. منها: ما نرويه عن علامة الشوافع في العراق العربي الفقيه المتكلم الرجالي المؤرخ المحدث العارف السيد محمد إبراهيم الرفاعي الراوي الاصل البغدادي المسكن، إمام جامع " السيد سلطان علي " من جوامع تلك البلدة والمدرس بها. أجاز لي بجميع مروياته الشاملة لهذا السفر الجليل وغيره بطرقه: " منها ما يرويه " عن استاذه العلامة السيد أبي الهدى الصيادي الرفاعي شيخ الاسلام صاحب كتاب: " عقود الالماس " وغيره، عن شيخه العلامة السيد محمد مهدي الرواس بطرقه الشهيرة المنتهية إلى المؤلف. ومنها: ما أرويه عن علامة الاحناف الفقيه المحدث الرجالي المؤرخ السيد علي خطيب النجف الاشرف في الدولة العثمانية، بطرقه الشهيرة. ومنها: ما أرويه عن العلامة السيد يا سين مفتي الحلة الفيحاء ثم المفتي بكربلاء المقدسة في الحكومة العثمانية. ومنها: ما أرويه عن العلامة الفقيه النسابة المحدث الرجالي الحجة الاية السيد محمد مهدي الموسوي

[ 17 ]

الغريفي البحراني النجفي من مشايخي في علم النسب، فانه كان يروي هذا الكتاب بالاسناد المتصل إلى مؤلفه. ومنها: ما أرويه عن العلامة والدي، نسابة العترة الطاهرة، جمال الاسرة، الاية الزاهرة مولاي السيد شمس الدين محمود الحسيني المرعشي النجفي المتوفى سنة 1338 عن والده العلامة في العلوم المتنوعة مولانا السيد شرف الدين علي الحسيني المرعشي النجفي المتوفى سنة 1316 بطرقه المذكورة في إجازاته. إلى غير ذلك من الاسانيد المذكورة في الاثبات والفهارس سيما كتابي المسلسلات في مشايخ الاجازات هذا ما امكنني من إملائه في حق هذا الكتاب ومولفه السميدع الهمام، وأنا ضجيع الفراش سجين المرض، آئس من الحياة لاعتوار الاسقام منها ضعف القلب وسرعة ضربات النبض، وأرجو من الله الكريم أن يوفر حسناتنا، ويعفو عن زلاتنا، إنه البر الكريم، والرب الرحيم، وأسأله أن يحشرنا تحت لواء مولانا أمير - المؤمنين وإمام المظلومين والمضطهدين، وأن لا يسلبنا معرفته ومعرفة أبنائه الميامين وجدير بأن تسمى هذه الرسالة الشريفة والعجالة المنيفة: " بكشف الظنون عن صاحب كشف الظنون " والامل من الرب اللطيف أن يزيد في توفيق الناشرين، وأعوانهما آمين آمين، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى عترته البررة وآله الخيرة أملاه بلسانه وفاه بفيه العبد المستكين: أبو المعالى شهاب الدين الحسينى المرعشي النجفي سامحه الباري يوم الفزع الاكبر في سويعات من أيام آخر أسا بيع شهر ذي القعدة الحرام سنة 1386 ببلده قم المشرفة حرم الائمة وعش آل محمد الاطهار حامدا مصليا مسلما.

[ 11 ]

المجلد الاول من كتاب كشف الظنون غراسامى الكتب والفنون للعالم الفاضل الاديب والمورخ الكامل الاديب مصطفى بن عبدالله الشهيد بحاجى خليفة وبكاتب چلبى اغفر الله تعالى له آمين عنى بتصحيحه وطبعه على نسخة المؤلف مجردا عن الزيادات واللواحق من بعده وتعليق حواشيه ثم بترتيب الذيول عليه وطبعها العبدان الفقيران إلى الله الغنى محمد شرف الدين يالتقايا احد المدرسين بجامعة استنبول المحمية والمعلم رفعت بيلگه الكليسى دار إحياء التراث العربي بيروت - لبنان

[ 13 ]

تصدير ان اول كتاب حسب ما نعلم بحث عن كتب الامم الموجود منها بلغة بالعرب في اصناف العلوم واخبار مصنفيها وطبقات مؤلفيها وانسابهم وتاريخ مواليد هم ومبلغ اعمارهم واوقات وفانهم واماكن بلدانهم منذ ابتداء كل علم اخترع إلى عصر مؤلفه وهو سنة سبع وسبعين وثلثمائة للهجرة فهرست ابى الفرج محمد بن اسحق المعروف بابن النديم. يذكر فيه مؤلفه العلوم والعلماء وما الفوه في عشر مقالات ويرتب ما فيه ترتيبا طبيعيا في ضمن هذه المقالات وفنونها مبتدئا في المقالة الاولى منه يوصف لغات الامم من العرب والعجم ونعوت اقلامها وانواع خطوطها واشكال كتاباتها واسماء الشرائع المنزلة ونعت القرآن واسماء الكتب المصنفة في علومه واخبار القراء واسماء رواتهم والشواذ من قراءتهم. ثم يذكر في المقالة الثانية ابتداء النحو واخبار النحويين البصريين والكوفيين واخبار الذين خلطوا المذهبين واسماء كتبهم. وفى الثالثة يذكر اخبار المؤرخين والرواة والنسابين واصحاب السير واخبار الملوك والكتاب واصحاب الدواوين واخبار الندماء والجلساء واسماء كتبهم. وفى الرابعة اخبار الشعر والشعراء وطبقاتهم من الجاهليين والاسلاميين وصناع دواوينهم واسماء رواتهم. والخامسة في الكلام والمتكلمين من الفرق واخبار السياح والزهاد واسماء كتبهم. والسادسة في الفقه والفقهاء والمحدثين. والسابعة في الفلسفة والفلاسفة والعلوم القديمة واسماء الكتب المؤلفة فيها والثامنة في الاسمار والخرافات والعزائم والسحر والشعوذة واخبار المصورين واسماء الكتب المصنفة فيها. والتاسعة في وصف مذاهب الحرنانية والثنوية والهند واسماء كتبهم.

[ 14 ]

والعاشرة وهى آخر المقالات تحتوى على اخبار الكيميائيين والصنعويين من الفلاسفة القدماء والمحدثين واسماء كتبهم. ثم وليه الخوارزمي المتوفى سنة 387 بمفاتيح العلوم والامام فخر الدين الرازي المتوفى عام 606 بحدائق الانوار في حقائق الاسرار والعلامة قطب الدين الشيرازي المتوفى سنة 710 بدرة التاج لغرة دباج وغيرهم من الذين صنفوا الكتب في بيان العلوم واسماء الكتب. وكتب الفارابى المتوفى سنة 339 كتابه احصاء العلوم وصنف عبدالرحمن البسطامى المتوفى سنة 858 كتابا حافلا في موضوعات العلوم وكتب ملا لطفي المقتول سنة 900 كتابه المطالب الالهية خدم بها خزانة كتب با يزيد الثاني العثماني والسيوطي المعاصر به كتب في ذلك الموضوع كتابه النقاية واتمام الدراية وكتب محمد امين بن صدر الدين الشروانى المتوفى سنة 1036 في هذا الشان كتابه الفوائد الخاقانية واهداه إلى السلطان احمد الاول العثماني والف المولى الفاضل عصام الدين احمد العريف بطاشكبرى زاده المتوفى سنة 968 كتابه القيم المسمى بمفتاح السعادة ومصباح السيادة ذكر في اوله المقدمات في فضيلة العلم والتعليم والتعلم وشرائطهما ثم بين العلوم الخطية وابتدأبها في الدوحة الاولى كما فعل ابن النديم في فهرسته. وذكر في الدوحة الثانية العلوم المتعلقة بالالفاظ واسماء الكتب المدونة فيها وتراجم المصنفين والشعراء والعروضيين والمترسلين واللغويين والنحويين والقراء وذكر علم التاريخ في هذه الدوحة واتى باسماء المؤرخين وتراجمهم واسماء الكتب المدونة فيه. وذكر في الدوحة الثالثة علم المنطق وعلم آداب الدرس وعلم الجدل والخلاف واسماء المؤلفين، فيه وفى الرابعة بين العلوم الحكمية وعلم الكلام ومقالات الفرق والطب والفلاحة وغير ذلك واسماء الكتب المصنفة واسماء المصنفين فيها وتراجمهم. وفى الخامسة ذكر العلوم العملية مثل علم الاخلاق وتدبير المنزل والعلوم الشرعية مثل القراءة والتفسير والحديث والفقه والاصلين وبين تراجم العلماء والكتب المصنفة في هذه العلوم. وفى السادسة ذكر علوم الباطن وبها تم الكتاب.

[ 15 ]

وجاء بعد هؤلاء الافاضل الاعيان مؤلفنا الحاج كاتب چلبى ومشى على اثرهم واستفاد منهم واخذ عنهم وهو يصرح في مواضع من كتابه هذا ما استفاده من كتاب المطالب لملا لطفي المذكور وكتاب مفتاح السعادة لطاشكبرى زاده ومن كتاب الفوائد الخاقانية للمولى محمد امين بن صدر الدين الشروانى المار ذكرهما واتى بفصول وابحاث فيه من هذه الكتب. وقد ينقل من نوادر الاخبار في مناقب الاخيار للمولى الفاضل طاشكبرى زاده. وابتدأ مؤلفنا بتحرير اسماء الكتب التى يجدها عند الوراقين الكتبيين وفى خزانات الكتب بحلب بالهام من الله كما يقول هو في ترجمته التى كتبها بنفسه في آخر كتابه ميزان الحق. والذى نراه ان الملهم له ترتيبه اسماء الكتب على ترتيب حروف الهجاء فقط لان هؤلاء الاعلام وفواحق الكتب والعلوم وتراجم العلماء من كل صنف وبينوه بدون نقصان ومع ذلك نرى له الفضل والسبق في ذكره اوائل الكتب وابوابها وفصولها وما حواه بعض الكتب وذكر عدد كثير من اسماء الكتب التى لم يطلع عليها غيره اولم يرد الاستقصاء واكتفى بذكر المصنفات المشهورة في كل علم وموضوع. وعلى كل حال فهذا الكتاب اوعب الكتب المصنفة واوسعها في بيان احوال الكتب وان كان لا يخلو من اغلاط في الوفيات واسماء المؤلفين والمؤلفات كما هو شان من قام بنفسه بمثل هذه المهمة العظيمة المشكورة. اشتغل به مدة عشرين سنة وكتب فيه زهاء 000، 15 من اسماء الكتب والرسائل وما ينيف على 500، 9 من اسماء المؤلفين وتكلم فيه عن نحو ثلاثمائة علم وفن وسماء اولا بكتاب اجمال الفصول والابواب في ترتيب العلوم واسماء الكتاب كما هو مكتوب بخطه في آخر مسودته التى بأيدينا ثم سماه ثانيا بكشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون. ولما عرض مسودة ما صنعه على العلماء استحسنوه غاية الاستحسان وطلبوا منه تبييضه فبيضه إلى حرف الدال ثم اخترمته المنية فبقى التبييص في مادة " دروس " وبقيت هذه المادة وما يليها إلى آخر الكتاب في حالة التسويد واقتنى هذه النسخة المسودة التى تبتدئ من مادة دروس إلى آخر الكتاب تلميذ تلميذ المصنف جار الله ولى الدين افندي صاحب المكتبة باستنبول ووضع بمكتبته ومن ضم هذه المسودة إلى المييضة الموجودة في خزانة روان كوشكى من اول الكتاب إلى مادة دروس يجد بين يديه كتاب كشف الظنون تاما بخط مصنفه بين مبيضته ومسودته.

[ 16 ]

والصجيفتان المأخوذتان بالظل الشمسي صحيفة من الصحائف المبيضة وصحيفة من المسودة تريانك اصلهما بخط المصنف ويرى المطالع ويقدر ما عانينا وكابدنا في اخراج صحيح العبارة من السطور والحروف التى اختلط بعضها ببعض في الصحائف المسودة بحيث لو فسح الله في اجل كاتبه واراد ان يبيضها لعصت له. ونذكر للمطالعين ونخبرهم اننا بحمدالله وجدنا اوراقا بين كتب شيخنا العلامة اسماعيل صائب سنجر المرحوم سقطت منذ زمان بعيد فيها مادة علم الفقه واسماء الكتب المصنفة فيها. ولذلك نقل الطابع الاول GUSTAVUSFLUGEL في هذه المادة عبارة مفتاح السعادة بعينها وتبعه ملتزم الطبعة المصرية والطبعة الاستنبولية. فنحن وضعنا عبارة المصنف في هذه المادة واثبتناها في طبعنا هذا بكمالها فلله المنة. كتب جار الله ولى الدين افندي المذكور على ظهر النسخة المسودة المذكورة الموجودة في مكتبته تحت عدد 1619 ماحروفه: " اعلم ان هذا الكتاب المسمى بكشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون لاستاذ استاذى لحاجى خليفة المشتهر بكاتب چلبى الاستنبولي. بيضه بعدما سوده إلى آخر الكتاب إلى كلمة دروس من حرف الدال المهملة انتقل إلى رحمة الله تعالى سنة 1067 وبقى الكتاب من كلمة دروس في مسودته بلا تبييض ثم اجتمع ستة رجال فبيضوه لكن لم يبيضوه كما ينبغى والمسودة هي في هذا المجلد بخط المؤلف المسود رحمه الله تعالى ولقد رأيت مبيضة بخطه إلى كلمة دروس من حرف الدال في مجلد كامل موجود في بلدة قسطنطينية [ 1 ]. ولقد اختصر هذا الكتاب من جهة اللفظ وزاد عليه اسامى كثيرة استاذنا المتبحر في جميع العلوم والفنون السيد الحسين العباسي التبهانى الحلبي المتوفى بعد خمسة وتسعين والف في حلب الشهباء وما في اول المجلد من حرف الالف إلى كلمة دروس بخط جديد من الكتاب المختصر للاستاذ السيد ويدل عليه انه قال في حرف الالف (ابهاج في شرح ديباجة القاموس للفقير الحسينى العباسي النبهاني الحلبي) ويدل عليه ايضا زيادات اسامى الكتب على اسامى كشف الظنون يعرفها من طالع هذين الكتابين "


[ 1 ] النسخة المبيضة التى رآها جار الله ولى الدين افندي هي النسخة الموجودة في سراية طوپقپو في خزانة روان كوشكى تحت عدد 2059.

[ 17 ]

فاستفدنا من هذه الاسطر ان السيد الحسين العباسي النبهاني الحلبي اختصر الكشف من جهة اللفظ وزاد عليه اسامى كثيرة وان اول النسخة المسودة إلى كلمة دروس المكتوب بخط غير خط المصنف هو اختصار السيد الحسين النبهاني الحلبي وان الدليل علبه مادة ابهاج في شرح ديباجة القاموس لانه صرح فيها ان كتاب الابهاج له وان اسامى الكتب الزائدة على الكشف تدل على انه غير الكشف. وكتاب اختصار الكشف للسيد الحسين العباسي موجود بتمامه بمكتبة يكى جامع باسطنبول تحت عدد 815 وهو الذى سماه صاحبه السيد الحسين بالتذ كار الجامع للاثار [ 1 ] وترى في مقدمة التذكار ما يؤيد قول جار الله ولى الدين افندي وهى هذه: " فتصدى لجمع ذلك في عصرنا احد افاضل الاعيان المعروف بحاجى خليفة مجمع كتابا طويلا سماه كشف الظنون عن اسماء الكتب والفنون طال بالتكرار وانتقل إلى جوار ربه الكريم قبل تبييضه فبيضه بعض الفضلاء بما لا يخلو عن ضعف التأليف وعسر تعبير فجال في خلد هذا الفقير تجريده من التطويل وضم ما فاته من التأليف بتسهيل العبارة وحذف الزوائد التى لا حاجة إليها إذ كان المراد من هذا الجمع الاحاطة بما صدر من التآليف في الملة الاسلامية حسب القدرة وانا آمل من الله ان لا يشذ عنى الا القليل النادر وسميته التذكار الجامع للاثار حيث كان جامعا ومن الله التوفيق والتسديد للاتمام وحيث يسر الابتداء ييسر الاختتام. والذين اتعبوا انفسهم في تبييض مسودة المصنف لم يخرجوا عن عهدة هذا العمل الشاق ولم يقتدروا كما قال جار الله و السيد النبهاني ومع ذلك تركوا كل الترك ما كتبه المصنف من الحواشى المفيدة والنقول من بعض الكتب [ 2 ] فنحن بحول الله تعالى وقوته قرأنا كل ما كتبه المصنف في شأل الكتب بغاية الجد ونهاية الجهد وضممنا إليه نقوله وحواشيه. ولكشف الظنون ذيول، واول من ذيل عليه محمد عزتي افندي العريف بوشنه زاده المتوفى سنة 1092 وبقى ذيله


[ 1 ] استاد هذا الكتاب في دفتر كتب هذه المكتبة إلى محمد ابن اسحق الشهير بابن النديم خطاء. [ 2 ] ولذلك ترى النسخ الخطية التى استنسخت الاولى منها من تبييض هؤلاء الافاضل خالية عن هذه الحواشى والنقول وكذلك النسخ المطبوعة.

[ 18 ]

في التسويد. ثم ذيله عربه جيار شيخي ابراهيم افندي المتوفى عام 1189 بجوار مصراثناء عودته من الحج واحمد طاهر افندي الشهير بحنيفزاده المتوفى سنة 1217 وهذا الذيل يحتوى اسماء زهاء خمسة آلاف كتب اسمه " آثارنو ". وممن ذيل عليه شيخ الاسلام عارف حكمت بك المتوفى سنة 1275 إلى حرف الجيم. واجمع ما الف من الذيول عليه كتاب ايضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون تأليف البحاثة المرحوم اسمعيل پاشا البغدادي المتقاعد من مديرية الشعبة الثانية من دائرة الضبطية باستنبول المتوفى عام 1339 وقد الف هذا الذيل بسعي متواصل منه في نحو ثلاثين سنة وزاد على الاصل مع النسخ المطبوعة نحو 000، 19. وله ايضا كتاب هدية العارفين اسماء المؤلفين آثار المصنفين في مجلدين حاول فيه ان يجمع المؤلفين من صدر الاسلام باسمائهم وكناهم مع ذكر اسماء مؤلفاتهم. ولشيخنا العلامة المرحوم السمعيل صائب سنجر مدير المكتبة العمومية بالاستانة واحد المدرسين بجامع بايزيد الثاني ذيل عليه. اهتمت الحكومة بطبع كشف الظنون على خط المصنف وتجريده مما زاد عليه من الكتب والرسائل المستقلة وطبع الذيول الثلاثة عليه فصرفت العناية على حصوله. وكان ذيل اسمعيل پاشا محفوظا عند اسربة فاشترته منها مع هدية العارفين له. واشترت ذيل الاستاذ اسمعيل صائب سنجر المرحوم منه قبل موته بسنتين وكان ذيل شيخ الاسلام عارف حكمت بك موجودا عندها. فطبعنا ولله الحمد الجلد الاول من الكتاب كما ترى باشتراك من شيخنا فقيد العلم والادب اسمعيل صائب سنجر المرحوم في المقدمة لى ولزميلي المعلم بالى رفعت بيلكه الكليسلى ثم استأثر الله استاذنا ونقله إلى جوار رحمته على خط المؤلف وما زاد عليه متعلقا لما في الاصل ميزناه بعلامات نشير إليها وسنطبع الذيول الثلاثة تترى ان شاء الله تعالى. طبعه اولا العلامة GUSTAVUS FLUGEL بين عام 1835 و 1858 ميلادية في بلدة لايبزيغ بترجمته اللاتينية وطبع في آخر المجلد السادس منه ذيل حنيفزاده المسمى بآثار نو وطبع في المجلد السابع وهو آخر المجلدات فهرس كتب مدرسة الازهر الكائنة بمصر ومدرسة ابى الذهب محمد بك الكائنة بها ومكتبة ردوس مع فهارس عدة مكتبات استنبول. واطلعنا من المقدمة التى كتبها العلامة فلو غل في اول ترجمته على ان PETISDFLA CROIX

[ 19 ]

معلم العربية بالمدرسة الباريسية ترجم كشف الظنون إلى الافرنسية ثم طبع الكشف بمصر في آخر اثناء تلك المدة المدة التى طبعه فيها العلامة FLUGEL في لايبزيغ. وهذه الطبعة اصح من طبعة مصر بكثير وطبعة آستانه وهى الاخيرة قبل طبعنا هذا طبعت على طبعة مصرتخطأ بخطائها وتستقيم بها وتصح. واشرنا إلى تصحيفات طبعة لايبزيغ واخطاتها تحت الصحائف من طبعنا هذا وذكرنا عدد المجلد والصحائف والاسطر منها. ونختم هذه المقدمة بتقديم الشكر الخالص والثناء الوافى

[ 20 ]

لوكيل المعارف باى حسن عالى يوجه ل الذى هو السبب الوحيد لطبع هذا الكتاب طبعة رابعة وبذكر الاستاذ حسين عوني العر بكيرى الذى افادنا افادة علمية والله ملهم الصواب واليه المرجع والمآب. احد المدرسين في مدرسة الاداب من كلية استنبول وذلك في 18 جمادى الاولى سنة 1360 هجرية. الموافق 14 حزيران سنة 1941 ميلادية استنبول - قوجه راغب پاشا كتبخانه سى

[ 21 ]

ترجمة كاتب چلبى لاشك ان كاتب چلبى وبعنوانه الاخرحاجى خليفة ممن ازدان بهم الزمان وشرف بشرفهم المكان واغفال ترجمته صاحب خلاصة الاثر مع انه نابغة القرن الحادى عشر مما يقضى منه العجب ويستنكر ولكن من حسن الحظ انه كتب بنفسه اوائل ترجمته في آخر القسم الاول من كتابه سلم الوصول إلى طبقات الفحول [ 1 ] وهاك بنصه العربي: وهو العبد المذنب الفقير إلى رحمة ربه القدير مصطفى ابن عبدالله القسطنطيى المولد والمنشأ الحنفي المذهب الاشراقى المشرب الشهير بين علماء البلد بكاتب چلبى وبين اهل الديوان بخاجى خليفة ولما كان التحديث بنعمة الله من شكر النعمة كان بعض المشايخ يكتب ترجمته في آخر كتابه كالسيوطي والشعراني وصاحب الشقائق. وممن ذكر نفسه في تأليفه الامام عبد الغافر في السياق وياقوت الحموى في معجم الادباء وابن الخطيب في تاريخ غر ناطة والتقى الفاسى في تاريخ مكة واطالا في ترجمتهما جدا وشيخ الاسلام ابن حجر في قضاة مصر وجماعة لا يحصون وبعضهم افرد بالتأليف فلا بأس على بتسطير كلمات في ما من الله تعالى على تقيلدا لهم وتحديثا لنعمة ربى فاقول كان ولادتي على ما اخبرتني والدتى في يوم من ايام ذى القعدة سنة 1017 وكان والدى عبدالله دخل الحرم السلطان وخرج بالوظيفة المعتادة ملحقا إلى الزمرة السلحدارية وصار يذهب إلى السفر ويجئ قانعا بتلك الوظيفة وكان رجلا صالحا ملازما لمجالس العلماء والمشايخ مصليا عابدا في الليالى ولما بلغ سنى إلى خمس اوست عين لى معلما لتعليم القرآن والتجويد وهو الامام عيسى خليفة القريمى قرأت منه القرآن العظيم والمقدمة الجزرية في التجويد وشروط الصلاة ثم اسمعت ما قرأته منه حفظا في دار القراء لمسيخ پاشا وللمولى زكريا على ابراهيم افندي ونفس زاده واكتفيت بعرض النصف


[ 1 ] نسخة المؤلف موجودة في مكتبة شهيد على پاشا تحت رقم 7781 وهى بخطه الجميل.

[ 22 ]

الاول ثم ابتدأت قراءة التصريف والعوامل على الامام الياس خواجه وتعلمت الخط من الخطاط المعروف ببوكرى احمد چلبى ولما بلغ سنى إلى اربعة عشر اعطاني ابى من وظيفته كل يوم عشرة دراهم والحقني بزمرته وجعلني تلميذا في القلم المعروف بمحاسبهء آناطولى من اقلام الديوان فاخذت قواعد الحساب والارقام ولا سياقة من بعض الخلقاء فيه وكنت اسبقه في مدة قليلة ثم لما خرج العساكر إلى قتال آبازه پاشا سنة ثلاث وثلاثين والف سافرت مع ابى وشاهدت الحرب الواقع في تلك السنة بناحية قيصرية ثم سافرت سفرة بغداد مع والدى وقاسيت الشدائد في المحاصرة مده تسعة اشهر من الحرب والقتال وانقطاع الامال باستيلاء القحط والغلاء وغلبة الاعداء ولكن البلية إذا عمت طابت ذلك تقدير العزيز العليم ولما رجعنا مأيوسين مخذولين ودخلنا الموصل مات والدى في يوم ايام ذى القعدة سنة خمس وثلثين والف وسنه في حدود الستين ودفن في مقابر الجامع الكبير ومات عمى ايضا بعد شهر في منزل جراحلو بقرب من نصيبين ثم كنت رفيقا مع بعض اقربائي إلى ديار بكر فاقمت هناك وكان رجل من اصدقاء ابى يقال له محمد خليفة جعلني تلميذا في القلم المعروف بمقابلة السوارى وكتب القسم الاخير من ترجمته في آخر آخر تأليفاته القيمة وهو كتاب ميزان الحق في اختيار الاحق وتعريبه ما ياتي: وبعد ان عاد من محاصرة ارزن الروم (ارضروم) إلى الاستانة سنة 1038 مع العساكر قصد جامع السلطان محمد الفاتح باستنبول يوما فرأى الشيخ محمد بن مصطفى الباليكسرى المعروف بقاضي زاده يلقى الدرس فيه وكان عالما طلق اللسان عظيم التأثير في نفوس سامعيه فاجتذبه سحر بيانه إلى طلب العلم وانضم إليه وصية والده له بالطلب مجدد المقدمات واعادها فحصل الملكة التامة في زمن يسير وحضر دروس قاضيزاده إلى سنة 1039 وبعدما رجع من سفر همدان وبغداد سنة 1041 إلى استنبول قرأ على قاضيزاده

[ 23 ]

هذا تفسير البيضاوى وشرح الشريف الجرجاني على المواقف العضدية واحياء علوم الدين للغزالي والدرر شرح الغرر لملا خسرو في الفقه والطريقة المحمدية لمحمد البر كوى وكان قاضيزاده تلميذ فضل الله ابن مؤلف الطريقة المحمدية وهو اخذ العلم عن والده المذكور. وفى سنة 1043 سافر مع الوزير الاعظم محمد پاشا إلى مشتاحلب وحج ابان ذلك وبعد ان حج وزار لحق بالجيش في ديار بكر ثم سافر مع السلطان مراد الرابع سنة 1044 إلى روان ورجع إلى استنبول سنة 1045 فحينئذ صمم العزم واقبل اقبالا تاما على العلم والمطالعة فشرع في اتمام المهمة التى كان ابتدأها في حلب وهى مهمة تدوين اسماء الكتب التى الهمها الله اياه حتى اشتغل بها مدة اقامته بحلب. كان يكتب اسماء الكتب التى يجدها عند الوراقين الكتبيين وفى خزانات الكتب بها وكان ينقب عن الكتب ولاسيما كتب التاريخ والطبقات والوفيات في خزانات الكتب بالاستانه ويقتنى المؤلفات وساعده على ذلك اموال ورثها من بعض قرابته سنة 1047 حتى صرف لشراء الكتب نحو ثلاثمأة الف عثماني ولم يشارك الجيش في الحروب بعد حرب روان مفضلا الاقامة والاشتغال بالعلم على الرحيل مع الجيش واختار بين العلماء العلامة مصطفى الاعرج القاضى ليكون استاذا له فلازمه عدة سنين بعد وفاة شيخه السابق ذكره وكان استاذه هذا ابرع مشايخه في المعقول والمنقول وكان له نظر عال بين طلبته يفضله على سائرهم وقد تلقى عن استاذه هذا تفسير البيضاوى وشرح مختصر المنتهى للقاضى عضد الدين في الاصول وشرح اشكال التأسيس وشرح الجغمينى وعروض الاندلسي والتوضيح في الاصول وشرح الطوالع وشرح هداية الحكمة وآداب البحث وشرح الفنارى على الاثيرية وشرح التهذيب وشرح الشمسية وغير ذلك وكانت وفاة شيخه هذا في 13 ربيع الاخر سنة 1063 عن ثمانين سنة ومن جملة شيوخه ايضا الشيخ عبدالله الكردى المدرس باياصوفيا المتوفى سنة 1064 وكان ضليعا في المعقول والمنقول ايضا وكانت ابتداء ملازمة لدرسه سنة 1049 وتلقى سنة 1050 العلوم من الشيخ محمد الالباني المتوفى سنة 1054 وكان صاحب تحقيق وتدقيق في العربية لا يتداخل فيما لا يحسنه من العلوم العقلية ومن جملة شيوخه ايضا الشيخ ولى الدين - تلميذ الشيخ احمد ابن حيدر السهرانى صاحب محمد امين بن صدر الدين الشروانى

[ 24 ]

العالم الشهير - تلقى منه المنطق والمعاني والبيان بمناسبة وروده الاستانة سنة 1050 ومن شيوخه ايضا الشيخ ولى الدين المنتشاوى الواعظ - المتوفى سنة 1065 - لازمه سنتين من سنة 1052 في النخبة والفية المصطلح والحديث فاجازه بمروياته عن شيخه المحدث ابراهيم اللقانى المصرى المشهور واصبح له سند متصل بكتب الحديث ومرويات المحدثين المشاهير. وكتب سنة 1051 تاريخ مأة وخمسين من ملوك الدول وسماه الفذلكة واراد شيخ الاسلام يحيى افندي ان يقدمها إلى السلطان ابراهيم الاول بعد تبييضها ولكنه ما احتفل به وما بيضه. وفى سنة 1053 الكتب والتعمق في الفنون وداوم على هذا الحال مدة عشر سنين لاينام في بعض الليالى حرصا على كتاب حتى يطلع الفجر وكان دأبه في العلم ارجاع الكثرة إلى الوحدة واحاطة الكليات وضبط الاصول. وفى سنة 1055 بمناسبة حرب جزيرة اقريطش اشتغل بعلم تخطيط الارض ورسمها [ الخرائط ] وطالع الرسائل المتعلقة به وفى هذه الايام ترك الخدمة الرسمية وحاد عنها ووقع بينه وبين مقابلة باش خليفه سى نزاع بجنس حقوقه الرسمية. فانكب على القاء الدروس بكليته وتأليف الكتب مدة ثلث سنين. كان يدرس علم الصرف والمنطق والنحو والمعاني والفرائض والفقه والحكمة والكلام والطب والهيئة وشرح في تلك السنين كتاب محمدية لعلى قوشجى في الهيئة إلى نصفه والف تقويم التواريخ مجدولا في شهرين ارسله في سنة 1058 شيخ الاسلام عبدالرحيم افندي إلى الوزير الاعظم قوجه محمد پاشا ونال بذلك صاحب الترجمة رؤس ايكنجى خليفه لك (الخليفة الثاني) وفى سنة 1061 وسنة 1062 بيض المجلد الاول من كتابه سلم الوصول إلى طبقات الفحول وعام 1063 بيض كتابه تحفة الاخيار في الحكم والامثال والاشعار من المحاضرات إلى حرف الجيم. ووضع اسامى الكتب والفنون التى رآها مدة عشرين سنة في كتب العلوم والتواريخ وطبقات العلماء والمكتبات وعند الكتبيين وسائر مظانها بترتيب الحروف في مواضعها ولا يخفى على احد ان من اهم العلوم علم احوال الكتب فانه اولى مرحلة من مراحل البحث والتنقيب ومن لا يعلم ما الف من الكتب في أي موضوع ان يطول عليه امد بحثه بدون ان يحصل منه على طائل وعلم موضوعات العلوم من انفع الوسائل واجداها لان

[ 25 ]

من يعرف الموضوع اجمالا تحصل عنده البصيرة وسماه بكشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون. الف جهاننما وبين فيه الممالك التى بيد النصارى. وترجم له من اللغة اللاتينية الشيخ محمد الاخلاصى الراهب الافرنسى الذى هداه الله تعالى الاسلام كتاب اطلس مينور سماه بلوامع النور وترجم التاريخ الافرنكى تاريخ ملوك النصارى وتاريخ قسطنطينية سماه برونق السلطنة والف في نظم الدولة رسالته المسماة بدستور العمل لاصلاح الخلل وجمع في سنة 1064 و 1065 فتاوى ومسائل غريبة سماها برجم الرجيم بالسين والجيم وكتب في سنة 1066 كتابه المسمى تجفة الكبار في اسفار البحار. وله الالهام المقدس من الفيض الاقدس في حكم فاقد وقت الحشاء من الاقاليم وكتب سنة 1067

[ 26 ]

التى توفى فيها آخر مؤلفاته وهو ميزان الحق في اختيار الاحق [ 1 ]. ذكر صاحب معيار الدول ومسبار الملل في آخر كتابه وهو الموجود في مكتبة استنبول ثونيوه رسته سى [ ييلديز صايى 21 خصوصي يازمه ] انه مات فجاءة عن خمسين سنة رحمه الله تعالى رحمة واسعة واسكنه بحبوحة الجنان [ 1 ] وله محموعة فيها فوائد فقهية وتاريخية وبعض التراجم وغيره. قال في اولها: وبعد فهذه درر منتثرة وغرر منتشرة وزواهر مختلفة وجواهر غير مؤتلفة مشتملة على فوائد وافية ومسائل شافية ومطالب شريفه ومباحث نفيسة حسبما وقع اختياري حين المطالعة من كتب الوفيات والطبقات. والمجموعة هذه موجودة بمكستبة نور عثمانية في استنبول تحت عدد 4949 وحجمها 9 / 16 وهى بخطه وعدد اورافها 243 ونصفها بياض. م. ش. ى

[ 27 ]

بيان الاشارات " " لما زدنا على خط المؤلف من اسمعيل پاشا () لما زادوا على خط المؤلف في الطبعة المصرية والطبعة الاستنبولية [ ] لما صححنا داخلا في المتن * لما صححناه خارجا عن المتن:: لما زدنا من اسمعيل صائب سنجر - لما زدنا منا منه لما زاد المؤلف خارج المتن من الفوائد والنقول f فلوغل ISARETLER " " ismail pasa dan () misir ve istanbul basmalarindan ] [ metin dahilindeki tashihlerimiz * metin haricindeki tashihlerimiz:: ismail saib aencer ' den - iiave ettiklerimiz muellifin metin haricindeki ilaveleri منه f FLUgel بسم الله الرحمن الرحيم

[ 28 ]

زواهر نطق يلوح انوار الطافه من مطالع الكتب والصحائف. وبواهر كلام يفوح ازهار اعطافه على صفحات العلوم والمعارف. حمدالله الذى جعل زلال الكمال قوت القلوب والارواح. وخص مزايا العرفان بفرحة خلا عنها افراح الراح. وفضل الذوق الروحانى على الجسماني تفضيلا لا يعرفه الامن تضلع اوذاق. واودع في كنه الفضل لطفا لا يدركه الامن تفضل وفاق. والصلاة والسلام على الذى كمل علوم الاولين والاخرين بكتاب ناطق آياته بينات وحجج. قرآنا عربيا غير ذى عوج. صلى الله تعالى عليه وعلى آله الابرار. وصحبه الاخيار. ما طلع شموس المعاني من وراه حجاب السطور والدفاتر. وأنار انوار المزايا من اشعة رشحات الاقلام والمحابر (وبعد) فلما كان كشف دقائق العلوم وتبيين حقائقها من اجل المواهب. وأعز المطالب. قيض الله سبحانه وتعالى في كل عصر علماء قاموا بأعباء ذلك الامر العظيم. وكشفوا عن ساق الجد والاهتمام في التعليم والتفهيم. سيما الائمة الاعلام من علماء الاسلام. الذين قال فيهم النبي عليه وعلى آله الصلوة والسلام علماء امتى كانبياء بنى اسرائيل فانهم سباق غايات. واساطين روايات ودرايات فمنهم من استنبط المسائل من الدلائل فأصل وفرع. ومنهم من جمع وصنف فأبدع. ومنهم من هذب وحرر فأجاد. وحقق المباحث فوق ما يراد. رحم الله اسلافهم. وأبد اخلافهم. غير ان اسماء تدويناتهم لم تدون بعد على فضل وباب. ولم يرو فيه خبر كتاب. ولاشك ان تكحيل العيون بغبار اخبار آثارهم على وجه الاستقصا. لعمري انه اجدى من تفاريق العضا. إذا لعلوم والكتب كثيرة. والاعمار عزيزة قصيرة. والوقوف على تفاصيلها متعسر. بل متعذر. وانما المطلوب ضبط معاقدها.

[ 29 ]

والشعور بمقاصدها [ 1 ]. وقد الهمنى الله تعالى جمع اشتاتها. وفتح على ابواب اسبابها. فكتبت ما رأيت في خلال تتبع المؤلفات. وتصفح كتب التواريخ والطبقات. ولما تم تسويده في عنفوان الشباب. بتيسير الفياض الوهاب. اسقطته عن حيز الاعتداد. واسبلت عليه رداء الابعاد. غيرانى كلما وجدت شيأ الحقته إلى ان جاء اجله المقدر في تبييضه وكان امر الله قدرا مقدورا. فشرعت فيه بسبب من الاسباب وكان ذلك الكتاب مسطورا. ورتبته على الحروف المعجمة كالمغرب والاساس. حذرا عن التكرار والالتباس. وراعيت في حروف الاسماء إلى الثالث والرابع ترتيبا. فكل ماله اسم ذكرته في محله مع مصنفه وتاريخه ومتعلقاته ووصفه تفصيلا وتبويبا. وربما اشرت إلى ما روى عن الفحول. من الرد والقبول. واوردت ايضا اسماء الشروح والحواشي. لدفع الشبهة ورفع الغواشى. مع التصريح بانه شرح كتاب فلاني وانه سبق أو سيأتي في فصله. بناء على ان المتن اصل والفرع اولى ان يذكر عقيب اصله. ومالا اسم له ذكرته باعتبار الاضافة إلى الفن اوالى مصنفه في باب التاء والدال والراء والكاف بر عاية الترتيب في حروف المضاف إليه كتاريخ ابن الاثير وتفسير ابن جرير وديوان المتنبي ورسالة ابن زيدون وكتاب سيبويه واوردت القصائد في القاف وشروح الاسماء الحسنى في الشين. وما ذكرته من كتب الفروغ قيدته بمذهب مصنفه على اليقين. وما ليس بعربي قيدته بأنه تركي أو فارسي أو مترجم ليزول به الابهام. واشرت إلى ما زأيته من الكتب بذكر شئ من اوله للاعلام. وهو اعون على تعيين المجهولات ودفع الشبهة. وقد كنت عينت بذلك كثيرا من الكتب المشتبه. واما اسماء العلوم فذكرتها باعتبار المضاف إليه فعلم الفقه مثلا في الفاء وما يليه كما نبهت عليه مع سرد اسماء كتبه


[ 1 ] اشار علينا بعض الفضلاء ان المناسب هنا: العشور على مقاصدها. فليتأمل.

[ 30 ]

على الترتيب المعلوم. وتلخيص ما في كتب موضوعات العلوم. كمفتاح السعادة ورسالة المولى لطفي الشهيد. والفوائد الخاتمانية وكتاب شيخ الاسلام الحفيد. وربما الحقت عليها علوما وفوائد من امثال تلك الكتب بالعزو إليها. و اوردت مباحث الفضلاء وتحريراتهم بذكر مالها وما عليها. وسميته بعد ان اتممته بعون الله وتوفيقه " كشف الظنونه. عن اسامى الكتب والفنونه ورتبته على مقدمة وابواب وخاتمة واهديته إلى معشرا كابر العلماء وزمرة الفحول والفضلاء. وما قصدت بذلك سوى نفع الخلف. وابقاء ذكر آثار السلف. وقد ورد في الاثر. عن سيد البشر. من ورخ مؤمنا فكأنما احياه. والله هو الميسر لكل عسير. نعم الميسر ونعم النصير. ولاحول ولا قوة الا بالله العلى العظيم. المقدمة (في) احوال العلوم وفيها ابواب وفصول الباب الاول (في) تعريف العلم وتقسيمه وفيه فصول الفصل الاول (في) ماهيته واعلم انه اختلف في ان تصور ماهية العلم المطلق هل هو ضروري أو نظرى يعسر تعريفه أو نظرى غير عسير التعرف. والاول مذهب الامام الرازي. والثانى رأى امام الحرمين والغزالي. والثالث هو الراجح. وله تعريفات. التعريف الاول [ 1 ] اعتقاد الثبئ على ما هوبه وهو مدخول لدخول التقليد المطابق للواقع فيه فزيد قيد عن ضرورة أو دليل لكن لايمنع الاعتقاد الراجح المطابق وهو الظن الحاصل عن ضرورة أو دليل. الثاني [ 2 ] معرفة المعلوم على ما هوبه وهو مدخول ايضا لخروج علم الله تعالى اذلا يسمى معرفة ولذكر المعلوم وهو مشتق من العلم فيكون دورا. ولان معنى على ما هوبه هو معنى المعرفة فيكون زائدا. الثالث [ 3 ] هو الذى يوجب كون من قام به عالما وهو مدخول ايضا لذكر العالم في تعريف العلم وهو دور. الرابع هو ادراك المعلوم على ما هو به وهو مدخول ايضا لما فيه من الدور


[ 1 ] لبعض المعتزلة (منه). (2) لابي بكر الباقلانى (منه). [ 2 ] للاشعري (منه).

[ 31 ]

والحشو كما مر. ولان الادراك مجاز عن العلم. الخامس [ 1 ] هو ما يصح ممن قام به اتقان الفعل. وفيه انه يدخل القدرة ويخرج علمنا اذلا مدخل له في صحة الاتقان فان افعالنا ليست بايجادنا. السادس تبيين مشعر على ما هو به. وفيه الزيادة المذكور والدور مع ان التبيين مشعر بالظهور بعد الخفاء فيخرج عنه علم الله تعالى السابع اثبات المعلوم على ما هو به. وفيه الزيادة والدور. وايضا الاثبات قد يطلق على العلم تجوزا فيلزم تعريف الشئ بنفسه. الثامن الثقة بان المعلوم على ما هو به وفيه الزيادة والدور مع انه لزم كون الباري واثقا بما هو عالم به وذلك مما يمتنع اطلاقه عليه شرعا. التاسع اعتقاد جازم مطابق لموجب اما ضرورة أو دليل. وفيه انه يخرج عنه التصور لعدم اندراجه في الاعتقاد مع انه علم. ويخرج علم الله تعالى لان الاعتقاد لا يطلق عليه ولانه ليس بضرورة أو دليل. وهذا التعريف للفخر الرازي عرفه به بعد تنزله عن كونه ضروريا. العاشر حصول صورة الشئ في العقل. وفيه انه يتناول الظن والجهل المركب التقليد والشك والوهم. قال ابن صدر الدين هو اصح الحدود عنه المحققين من الحكماء وبعض المتكلمين. الحادى عشر تمثل ما هية المدرك في نفس المدرك. وفيه ما في العاشر. وهذان التعريفان للحكماء مبنيان على الوجود الذهنى والعلم عندهم عبارة عنه فالاول يتناول ادراك الكليات والجزئيات والثانى ظاهره يفيد الاختصاص بالكليات. الثاني عشر هو صفة توجب لمحلها تمييزا بين المعاني لا يحتمل النقيض. وهو الحد المختار عند المتكلمين الا انه يخرج عنه العلوم العادية كعلمنا مثلا بان الجبل الذى رأيناه فيما مضى لم ينقلب الان ذهبا فانها تحتمل النقيض لجواز خرق العادة. واجيب عنه في محله. وقد يزاد فيه بين المعاني الكلية. وهذا مع الغنى عنه يخرج العلم بالجزئيات. وهذا هو المختار عند من يقول العلم صفة ذات تعلق بالمعلوم. الثالث عشر هو تمييز معنى عند النفس تمييزا لا يحتمل النقيض. وهو الحد المختار عند من يقول من المتكلمين ان العلم نفس التعلق المخصوص بين العالم والمعلوم. الرابع عشر هو صفة يتجلى بها المذكور لمن قامت هي به. قال العلامة الشريف وهو احسن ما قيل في الكشف عن ماهية العلم ومعناه انه صفة يكشف بها لمن قامت به مامن شانه ان يذكر انكشافا تاما لااشتباه فيه. الخامس عشر حصول معنى في النفس حصولا لا يتطرق عليه في النفس احتمال كونه على غير الوجه الذى حصل فيه. وهو للا مدى. قال ونعنى بحصول المعنى في النفس تميزه والمركب ويخرج عنه الاعتقادات اذلا يبعد في النفس احتمال كون المصتقد والمظنون على غير الوجه الذى حصل فيه انتهى


[ 1 ] لابن فورك (منه) *

[ 32 ]

الفصل الثاني فيما يتصل بماهية العلم من الاختلاف والاقوال واعلم انه اختلف في ان العلم بالشئ هل يستلزم وجوده في الذهن كما هو مذهب الفلاسفة وبعض المتكلمين أو هو تعلق بين العالم والمعلوم في الذهن كما ذهب إليه جمهور المتكلمين. ثم انه على الاول لا نزاع في انا إذا علمنا شيئا فقد تحقق امور ثلاثة صورة حاصلة في الذهن وارتسام تلك الصورة فيه وانفعال النفس عنها بالقبول. فاختلف في ان العلم ان هذه الثلاثة فذهب إلى كل منها طائفة ولذلك اختلف في ان العلم هل هو من مقولة الكيف أو الانفعال أو الاضافة. والاصح انه من مقولة الكيف على ما بين في محله. ثم اعلم ان القائلين بالوجود الذهنى منهم من قال ان الحاصل في الذهن انما هو شبح للمعلوم وظل له مخالف اياه بالماهية غايته انه مبدأ لانكشافه لكن دليل المبحث لو تم لدل على ان للمعلوم نحوا آخر من الوجود لاكشبحه المخالف له بالحقيقة. ومنهم من قال الحاصل في الذهن هو نفس ماهية المعلوم لكنها موجودة بوجود ظلى غير اصلي وهى باعتبار هذا الوجود تسمى صورة ولا يترتب عليها الاثار كما انها باعتبار الوجود الاصلى تسمى عينا ويترتب عليها الاثار فهذه الصورة إذا وجدت في الخارج كانت عين العين كما ان العين إذا وجدت في الذهن كانت عين الصورة أي شبح قائم بنفس العالم به ينكشف المعلوم وهى العلم وذو صورة أي ماهية موجودة في الذهن غير قائم به وهى المعلوم وهما متغايران بالذات. فعلى رأى القائلين بالشبح يكون العلم من مقولة الكيف بلا اشكال مع كون المعلوم من مقولة الجوهر أو مقولة اخرى لاختلافهما بالماهية. واما على رأى القائلين بخصول الماهيات بانفسها في الذهن ففى كونه منها اشكال مع اشكال اتحاد الجوهر والعرض بالماهية وهما متنافيان. واجاب عنه بعض المحققين بان العلم من كل مقولة من المقولات وان عدهم العلم مطلقا من مقولة الكيف انما هو على سبيل التشبيه ويرد عليه انه يصدق على هذا تعريف الكيف على العلم فيكون كيفا - وبعض المدققين جوز تبدل الماهية بان يكون الشئ في الخارج جوهرا فإذا وجد في الذهن انقلب ؟ كالمملحة التى ينقلب الحيوان الواقع فيها ملحا مشهور. وستقف على ما فيه من الرسائل ان شاء الله

[ 33 ]

الفصل الثالث في العلم المدون وموضوعه ومباديه ومسائله وغايته واعلم ان لفظ العلم كما يطلق على ما ذكر يطلق على ما يرادفه وهو اسماء العلوم المدونة كالنحو والفقه فيطلق كاسماء العلوم تارة على المسائل المخصوصة كما يقال فلان يعلم النحو وتارة على التصديقات بتلك المسائل عن دليلها وتارة على الملكة الحاصلة من تكرر تلك التصديقات أي ملكة استحضارها وقد يطلق الملكة على التهيؤ التام وهو ان يكون عنده ما يكفيه لاستعلام ما يراد. والتحقيق ان المعنى الحقيقي للفظ العلم هو الادراك ولهذا المعنى متعلق هو المعلوم وله تابع في الحصول يكون وسيلة إليه في البقاء هو الملكة فاطلق لفظ العلم على كل منها اما حقيقة عرفية أو اصطلاحية أو مجازا مشهورا وقد يطلق على مجموع المسائل والمبادى التصورية والمبادى التصديقية والموضوعات ومن ذلك يقولون اجزاء العلوم ثلاثة. وقد يطلق اسماء العلوم على مفهوم كلى اجمالي يفصل في تعريفه فان فصل نفسه كان حدا اسميا وان بين لازمه كان رسما اسميا. واما حده الحقيقي فانما هو بتصور مسائله أو بتصور التصديقات المتعلقة بها فان حقيقة كل علم مسائل ذلك العلم أو التصديقات بها واما المبادى وانية الموضوعات فانما عدت جزأ منها لشدة احتياجها إليها. وفى تحقيق ما ذكرنا بيانات ثلاثة. البيان الاول في بحث الموضوع واعلم ان السعادة الانسانية لما كانت منوطة بمعرفة حقائق الاشياء واحوالها بقدر الطاقة البشرية وكانت الحقائق واحوالها متكثرة متتوعة تصدى الاوائل لضبطها وتسهيل تعليمها فافردوا الاحوال الذاتية المتعلقة بشئ واحد أو بأشياء متناسبة ودونوها على حدة وعدوها علما واحدا وسموا ذلك الشئ أو الاشياء موضوعا لذلك العلم لان موضوعات مسائله راجعة إليه. فموضوع العلم ما ينحل. إليه موضوعات مسائله وهو المراد لهم في تعريفه بما يبحث فيه عن عوارضه الذاتية فصار كل من الاحوال بسبب تشاركها في الموضوع علما منفردا ممتازا بنفسه عن طائفة متشاركة في موضوع آخر فتمايزت

[ 34 ]

العلوم في انفسها بموضوعاتها وهو تمايز اعتبروه مع جواز الامتياز بشئ آخر كالغاية والمحمول. وسلكت الاواخر ايضا هذه الطريقة الثانية في علومهم وذلك امر استحسنوه في التعليم والتعلم والافلا مانع عقلا من ان بعد كل مسألة علما برأسه ويفرد بالتعليم والتدوين ولا من ان يعد مسائل متكثره غير متشاركة في الموضوع علما واحدا يفرد بالتدوين وان تشاركت من وجه آخر ككونها متشاركة في انها احكام بامور على اخرى فعلم ان حقيقة كل علم مدون المسائل المتشاركة في موضوع واحد وان لكل علم موضوعا وغاية كل منهما جهة وحدة تضبط تلك المسائل المتكثرة وتعد باعتبارها علما واحدا الا ان الاولى جهة وحدة ذاتية والثانية جهة وحدة عرضية ولذلك يعرف العلوم تارة باعتبار الموضوع فيقال في تعريف المنطق مثلا علم يبحث فيه عن احوال المعلومات وتارة باعتبار الغاية فيقال في تعريفة آلة قانونية تعصم مراعاتها الذهن عن الخطأ في الفكر. ثم ان الاحوال المتعلقة بشئ واحد أو باشياء متناسبة [ 1 ] تناسبا معتدابه اما في امر ذاتي كالخط والسطح والجسم التعليمي المتشاركة في مطلق المقدار الذى هو ذاتي لها لعلم الهندسة اوفى امر عرضى كالكتاب والسنة والاجماع والقياس المتشاركة في كونها موصلة إلى الاحكام الشرعية لعلم اصول الفقة فتكون تلك الاحوال من الاعراض الذاتية التى تلحق الماهية من حيث هي لا بواسطة امر اجنبي. واما التى جميع مباحث العلم راجعة إليها فهى اما راجعة إلى نفس الامر الذى هو الواسطة كما يقال في الحساب العدد اما زوج أو فرد أو إلى جزئي تحته كقولنا الثلاثة فرد وكقولنا في الطبيعي الصورة تفسد وتخلف بدلا عنه أو إلى عرض ذاتي له كقولنا المفرد [ لعله الفرد ] اما اول أو مركب واما العرض الغريب وهو ما يحلق الماهية بواسطة امر عجيب اما خارج عنها اعم منها أو اخص فالعلوم لا تبحث عنه فلا ينظر المهندس في ان الخط المستدير احسن أو المستقيم ولا في ان الدائرة نظير الخط المستقيم أو ضده لان الحسن والتضاد غريب عن موضوع علمه هو المقدار فانهما يلحقان المقدر لا لانه مقدار بل لو صف اعم منه كوجوده أو كعدم


[ 1 ] والاشياء المتتاسبة يشترط ان تكون متحدة في الجنس أو في النسبة المتصلة أو في الغاية كما ان المقدار جنس الخط والسطح والجسم وكاتحاد النقطة والخط والسطح والجسم في النسبة فان نسبة النقطة إلى الخط كنسبة الخط إلى السطح ونسبته كنسبة السطح إلى الجسم كاتحاد بدن الانسان والمزاج والاخلاط والاركان والقوى والافعال وغيرها من الادوية والاغدية في كونها منسوبة إلى الغاية في علم الطب وهى الصحة ان جعلت جميع هذه الامور موضوعاته (منه).

[ 35 ]

وجوده وكذا الطبيب لا ينظر في ان الجرح مستدير ام غير مستدير لان الاستدارة لا تحلق الجسم من حيث هو جريح بل لامر اعم منه كما مر وإذا الطبيب هذه الجراحة مستديرة والدواثر اوسع الاشكال فيكون بطئ البرء لم يكن ما ذكره من علمه. ثم اعلم ان موضوع علم يجوز ان يكون موضوع علم آخر وان يكون اخص منه أو اعم وان يكون مباينا عنه لكن يندرجان تحت امر ثالث وان يكون مباينا له غير [ له ] مندرجين تحت ثالث لكن يشتركان بوجه دون وجه ويجوز ان يكونا متباينين مطلقا فهذه ستة اقسام. (الاول) ان يكون موضوع علم عين موضوع آخر فيشترط ان يكون كل منهما مقيدا بقيد غير قيد الاخر وذلك كاجرام العالم فانها من حيث الشكل موضوع الهيئة ومن حيث الطبيعة موضوع لعلم السماء والعالم من الطبيعي فافترقا بالحيثيتين. ثم ان اتفق ابحاث بعض المسائل فيها بالموضوع والمحمول فلا بأس به ذا يختلف بالبراهين كقولهم بان الارض مستديرة وهى وسط السماء في الصور والمعاني لكن البرهان عليهما من حيث الهيئة غير البرهان من جهة الطبيعي (الثاني والثالث) ان يكون موضوع علم اخص من علم آخر أو اعم منه فلعموم والخصوص بينهما اما على وجه التحقيق بان يكون العموم والخصوص بامر ذاتي له مثل كون العام جنسا للخاص أو بامر عرضى فالاول كالمقدار والجسم التعليمي فان الجسم التعليمي اخص والمقدار جنس له وهو موضوع الهندسة والجسم التعليمي موضوع المجسمات وكموضوع الطب وهو بدن الانسان فانه نوع من موضوع العلم الطبيعي وهو الجسم المطلق. والثانى كالموجود والمقدار. فان الموجود موضوع العلم الالهى والمقدار موضوع الهندسة وهو اخص من الموجود لا لانه جنسه بل لكونه عرضا عاما له. (الرابع) ان يكون الموضوعان متباينين لكن يندر جان تحت امر ثالث كموضوع الهندسة والحساب فانهما داخلان تحت الكم فيسميان متساويين. (الخامس) ان يكونا مشتركين بوجه دون وجه مثل موضوعي الطب والاخلاق فان لموضوعيهما اشتراكا في القوى الانسانية. (السادس) ان يكون بينهما تباين كموضوع الحساب والطب فليس بين العدد وبدن الانسان اشتراك، ولا مساواة (تنبيه) اعلم ان الموضوع في علم لا يطلب بالبرهان لان المطلوب في كل علم هي الاعراض الذاتية لموضوعه والشئ لا يكون عرضا ذاتيا لنفسه بل يكون اما بينا أو مبرهنا عليه في علم آخر فوقه بحيث يكون موضوع هذا العلم عرضا ذاتيا لموضوعه إلى ان ينتهى إلى العلم

[ 36 ]

الاعلى الذى موضوعه الموجود لكن يجب تصور الموضوع في ذلك العلم والتصديق بهليته بوجه ما فكون علم فوق علم أو تحته مرجعه إلى ما ذكرنا فافهم البيان الثاني في المبادى * وهى المعلومات المستعملة في العلوم لبناء مطالبها المكتسبة عليها وهى اما تصورية بحدود موضوعه وحدود اجزائه وجزئياته ومحمولاته إذا لابد من تصور هذه الامور بالحد المشهور. واما تصديقية وهى القضايا المتألفه عنها قياساتها وهى على قسمين (الاول) ان تكون بينة بنفسها وتسمى المتعارفة وفى اما مباد لكل علم كقولنا النفى والاثبات لا يجتمعان ولا يرتفعان أو لبعض العلوم كقول اقليدس إذا اخذ من المتساويين قدر ان متساويان بقى الباقيان متساويين. (الثاني) ان تكون غير بينة بنفسها لكن يجب تسليمها ومن شأنها ان تبين في علم آخر وهى مسائل بالنسبة إلى ذلك العلم الاخر التسليم ان كان على سبيل حسن الظن بالعلم تسمى اصولا موضوعة كقول الفقيه هذا حرام بالاجماع. فكون الاجماع حجة من الامور المسلمة في الفقه لانها من مسائل الاصول. وان كان على استنكار تسمى مصادرات كقوله هذا الحكم ثبت بالاستحسان. فتسليم كونه حجة عند القوم من المصادرات. ويجوز ان تكون المقدمة الواحدة عند شخص من المصادرات وعند آخر من الاصول الموضوعة. وقد تسمى الحدود والمقدمات المسلمة اوضاعا وكل واحد منها يكون مسائل في علم آخر فوقه إلى الاعلى لكن يجوز ان يكون بعض مسائل العلم السافل موضوعا واصولا للعلم العالي بشرط ان لا تكون مبينة في العلم السافل بالاصول التى بنيت على تلك المسائل بل بمقدمات بينة بنفسها أو بغيرها من الاصول والا يلزم الدور وايضا لا يجوز ان يثبت شئ من المقدمات الغير البينة من الاصول الموضوعة والمصادرات بالدليل ان توقف عليها جميع مقاصد العلوم للدور فان توقف عليها بعض مقاصدها فيمكن بيانها في ذلك العلم والاول يسمى المبادى العامة ككون النظر مفيدا للعين والثانى المبادى الخاصة كابطال الحسن والقبح العقليين. البيان الثالث في مسائل العلوم وهى القضايا التى تطاب في كل علم نسبة محمولاتها بالدليل إلى موضوعاتها وكل علم مدون المسائل المتشاركة في موضوع

[ 37 ]

واحد كما مر فيكون المسائل موضوع العلم اعني هليته البسيطة وهى انيتها. وموضوع المسألة قد يكون بنفسه موضوعا لذلك العلم كقول النحوي كل كلام مركب من اسمين أو اسم وفعل فان الكلام هو موضوع النحو ايضا. وقد يكون موضوع المسألة موضوع ذلك العلم مع عرض ذاتي له كقولنا في الهندسة المقدار المباين لشئ مباين لكل مقدار يشاركه فالموضوع في المسألة المقدار المباين والمباين وعرض ذاتي له. وقد يكون موضوع المسألة نوع موضوع العلم كقولنا في الصرف الاسم اما ثلاثى واما زائد على الثلاثي فان موضوع العلم الكلمة والاسم نوعها. وقد يكون موضوع المسألة نوع موضوع مع عرض ذاتي له كقولنا في الهندسة كل خط مستقيم وقع على مستقيم فالزاويتان الحادثتان اما قائمتان أو معادلتان لهما فالخط نوع للمقدار والمستقيم عرض ذاتي له. وقد يكون موضوع المسألة عرضا ذاتيا لموضوع العلم كقولنا في الهندسة كل مثلث زواياه مساوية لقائمتين فالمثلث من الاعراض الذاتية للمقدار خاتمه الفصل في غاية العلوم واعلم انه إذا ترتب على فعل اثر فذلك الاثر من حيث انه نتيجة لذلك الفعل وثمرته يسمى فائدة ومن حيث انه على طرف الفعل ونهايته يسمى غاية ففائدة الفعل وغايته متحدان بالذات ومختلفان بالاعتبار. ثم ذلك الاثر المسمى بهذين الامرين ان كان سببا لاقدام الفاعل على ذلك الفعل يسمى بالقياس إلى الفاعل غرضاو مقصودا ويسمى بالقياس إلى فعله علة غائية والغرض والعلة الغائية متحدان بالذات ومختلفان بالاعتبار. وان لم يكن سببا للاقدام كان فائدة وغاية فقط فالغاية اعم من العلة الغائية كذا افاده العلامة الشريف فظهر ان ان غاية العلم ما يطلب ذلك العلم لاجله. ثم ان غاية العلوم غير الالية حصولها انفسها لانها في حد ذاتها مقصودة بذواتها وان امكن ان يترتب عليها منا فع اخر والتغاير الاعتباري كاف فيه فاللازم من كون الشئ غاية لنفسه ان يكون وجوده الذهنى علة لوجوده الخارجي ولا محذور فيه. واما غاية العلوم الالية فهو حصول غيرها لانها متعلقة بكيفية العمل فالمقصود منها حصول العمل سواء كان ذلك العمل مقصودا بالذات اولامر آخر يكون غاية اخيرة لتلك العلوم.

[ 38 ]

الفصل الرابع في تقسيم العلوم بتقسيمات معتبرة وبيان اقسامها اجمالا اعلم ان العلم وان كان معنى واحدا وحقيقة واحدة الا انه ينقسم إلى اقسام كثيرة من جهات مختلفة فينقسم من جهة إلى قديم ومحدث ومن جهة متعلقه إلى تصور وتصديق ومن جهة طرقه إلى ثلاثة اقسام قسم يثبت في النفس وقسم يدرك بالحس وقسم يعلم بالقياس وينقسم من جهة اختلاف موضوعاته إلى اقسام كثيرة يسمى بعضها علوما وبعضها صنائع وقد اوردنا ما ذكره اصحاب الموضوعات في حصر اقسامها (التقسيم الاول) للعلامة الحفيد وهوان العلوم المدونة على نوعين الاول ما دونه المتشرعة لبيان الفاظ القرآن أو السنة النبوية لفظا واسنادا أو لاظهار ما قصد بالقرآن من التفسير والتأويل أو لاثبات ما يستفاد اعني الاحكام الاصلية الاعتقادية أو الاحكام الفرعية العملية أو تعيين ما يتوصل به من الاصول في استنباط تلك الفروع أو ما دون لمدخليته في استخراج تلك المعاني من الكتاب والسنة اعني الفنون الادبية. النوع الثاني ما دونه الفلاسفة لتحقيق الاشياء كما هي وكيفية العمل على وفق عقولهم انتهى. وذكر في علوم المتشرعة علم القراءة وعلم الحديث وعلم اصوله وعلم التفسير وعلم الكلام وعلم الفقه وعلم اصوله وعلم الادب وقال هذا هو المشهور عند الجمهور ولكن للخواص من الصوفية علم يسمى بعلم التصوف. بقى علم المناظرة وعلم الخلاف والجدل لم يظهر ادراجها في علوم المتشرعة ولا في علوم الفلاسفة. لا يقال الظاهران الخلاف والجدل باب من ابواب المناظرة سمى باسم كالفرائض بالنسبة إلى الفقه. لانا نقول الغرض في المناظرة اظهار الصواب والغرض من الجدل والخلاف الالزام. ثم ان المتشرعة صنفوا في الخلاف وبنوا عليه مسائل الفقه ولم يعلم تدوين الحكماء فيه فالمناسب عده من الشرعيات والحكماء بنوا مباحثهم على المناظرة فيما بينهم انتهى. (التقسيم الثاني) ما ذكره في الفوائد الخاقانية اعلم ان ههنا تقسيمين مشهورين احدهما ان العلوم اما نظرية أي غير متعلقة بكيفية عمل واما عملية أي متعلقة بها. وثانيهما ان العلوم اما ان لا تكون في نفسها آلة لتحصيل شئ آخر بل كانت مقصودة بذواتها وتسمى غير آلية واما ان تكون آلة له غير مقصودة

[ 39 ]

في نفسها وتسمى آلية ومؤداهما واحد فاما ما يكون في حد ذاته آلة لتحصيل غير فقد رجع معنى الالى إلى معنى العملي وكذا مالا يكون آلة له كذلك لم يكن متعلقا بكيفية عمل وما لم يتعلق بكيفية عمل لم يكن في نفسه آلة لغيره فقد رجع معنى النظرى وغير الالى إلى شئ واحد. ثم ان النظرى والعملي يستعملان في معان ثلاثة (احدها) في تقسيم مطلق العلوم كما ذكرنا فالمنطق والحكمة العملية والطب العملي وعلم الخياطة كلها داخلة في العملي المذكور لانها باسرها متعلقة بكيفية عمل اما ذهني كالمنطق أو خارجي كالطب مثلا. (وثانيها) في تقسيم الحكمة فانهم بعد ما عرفوا الحكمة بانه علم باحوال اعيان الموجودات على ماهى عليه في نفس الامر بقدر الطاقة البشرية قالوا تلك الاعيان اما الافعال والاعمال التى وجودها بقدرتنا واختيارنا اولا فالعلم باحوال الاول من حيث يؤدى إلى صلاح المعاش والمعاد يسمى حكمة عملية والعلم باحوال الثاني يسمى حكمة نظرية (وثالثها) ما ذكر في تقسيم الصناعة أي العلم المتعلق بكيفية العمل من انها اما عملية أي يتوقف حصولها على ممارسة العمل أو نظرية لا يتوقف حصولها عليها فالفقه والنحو والمنطق والحكمة العملية والطب العملي خارجة عن العملية بهذا المعنى اذلا حاجة في حصولها إلى مزاولة الاعمال بخلاف علم الحياطة والحياكة والحجامة التوقفها على الممارسة والمزاولة (التقسيم الثالث) وهو مذكور فيه ايضا. اعلم ان العلم ينقسم إلى حكمي وغير حكمي والاخير ينقسم إلى دينى وغير دينى والدينى إلى محمود ومذموم ومباح ووجه الضبط انه اما ان لا يتغير بتغير الامكنة والازمان ولا يتبدل بتيدل الدول والاديان كالعلم بهيئة الافلاك. اولا فالاول العلوم الحكمية ويقال له العلوم الحقيقة ايضا أي الثابته على مر الدهور والا عوام والثانى اما ان يكون منتميا إلى الوحى ومستفادا من الانبياء عليهم السلام من غيران يتوقف إلى تجربة وسماع وغيرهما اولا فالاول العلوم الدينية ويقال لها الشرعية ايضا والثانى العلوم الغير الدينية كالطب لكونه ضروريا في بقاء الابدان والحساب لكونه ضروريا في المعاملات وقسمة الوصايا والمواريث وغيرها فمحمودة والافان لم يكن له عاقبة حميدة فمذموم كعلم السحر والطلسمات والشعبذة والتلبيسات والا فمباح كعلم الاشعار التى لاسخف فيها وكتواريخ الانبياء عليهم الصلاة والسلام وما يجرى

[ 40 ]

مجراها. وهذا التفاوت بالنسبة إلى الغايات والا فالعلم من حيث انه علم فضيلة لاتنكرو ولا تذم فالعلم بكل شئ اولى من جهله فاياك ان تكون من الجاهلين. (التقسيم الرابع) ما ذكره صاحب شفاء المتألم وهو ان كل علم اما ان يكون مقصود الذاته اولا والاول العلوم الحكمية وهى اما ان تكون مما يعلم لتعتقد فالحكمة النظرية أو مما يعلم ليعمل بها فالحكمة العملية. والاول ينقسم إلى على وهو العلم الالهى وادنى وهو الطبيعي واوسط وهو الرياضي لان النظر اما في امور مجردة عن المادة أو في امور مادية في الذهن والخارج فهو الطبيعي أو في امور يصح تجردها عن المواد في الذهن فقط فهو الرياضي وهو اربعة اقسام لان نظر الرياضي اما ان يكون فيما يمكن ان يفرض فيه اجزاء تتلاقى على حد مشترك بينهما اولا وكل منهما اما قار الذات اولا والاول الهندسة والثانى الهيئة والثالث العدد والرابع الموسيقا. والحكمة العملية قسمان علم السياسة وعلم الاخلاق لان النظر اما مختص بحال الانسان واولا الثاني هو الاول وايضا النظر فيه اما في اصلاح كافة الخلق في امور المعاش والمعاد فذلك يرجع إلى علم الشريعة وعلومها معلومة واما من حيث اجتماع الكلمة الاجماعية وقيام امر الخلق فهو الاحكام السلطانية أي السياسة فان اختص بجماعة معينة فهو تدبير المنزل والثانى وهو مالا يكون مقصودا لذاته بل آلة يطلب بها العصمة من الخطأ في غيرها فهو اما ما تطلب عن الخطأ فيه من المعاتى أو ما يتوصل به إلى ادراكها من لفظ أو كتابة والاول علم المنطق والثانى علم الادب وهو ما يبحث فيه عن الدلالات اللسانية أو الدلالات البنانية فالثاني علم الخط والاول يختص بالدلالات الافرادية أو التركيبية أو يكون مشتركا بينهما والاول ان كان البحث فيه عن المفردات فهو علم اللغة وان كان البحث فيه عنها من صيغها فعلم الصرف والثانى اما ان يختص بالموزون اولا والاول ان اختص بمقاطع الابيات فعلم القافية والا فالعروض والثانى ان كانت العصمة به عن الخطأ في تأدية اصل المعنى فهو النحو والا فهو علم البلاغة والثالث علم الفصاحة. ثم علم البلاغه ان كان ما يطلب به العصمة عن الخطأ في تطبيق الكلام لمقتضى الحال فعلم المعاني وان كان في انواع الدلاله ومعرفة كونها خفية وجلية فعلم البيان. واما علم الفصاحة فان اختص بالعصمة عن الخطأ في تركيب المفردات من حيث التحسين فعلم البديع.

[ 41 ]

(التقسيم الخامس) ما ذكره صاحب مفتاح السعادة وهو احسن من الجميع حيث قال اعلم ان للاشياء وجودا في اربع مراتب في الكتابة والعبارة والاذهان والاعيان وكل سابق منها وسيلة إلى اللاحق لان الخط دال على الالفاظ وهذه على ما في الاذهان وهذا على ما في الاعيان والوجود العينى هو الوجود الحقيقي الاصيل وفى الوجود الذهنى خلاف في انه حقيقي أو مجازى واما الاولان فمجازيان قطعا. ثم العلم المتعلق بالاعيان فاما عملي لا يقصد به حصول نفسه بل غيره أو نظرى يقصد به حصول نفسه ثم ان كلا منهما اما ان يبحث فيه من حيث انه مأخوذ من الشرع فهو العلم الشرعي أو من حيث انه مفتضى العقل فقط فهو العلم الحكمى فهذه هي الاصول السبعة ولكل منها انواع ولا نواعها فروع يبلغ الكل على ما اجتهدنا في الفحص والتنقير عنه بحسب موضوعاته واساميه وتتبع ما فيه من المصنفات إلى مائة وخمسين نوعا ولعلى سأزيد بعد هذا انتهى. فرتب كتابه على سبع دوحات لكل اصيل دوحة وجعل لكل دوحة شعبا لبيان الفروع فما اورده في الاولى من العلوم الخطية علم ادوات الخط، علم قوانين الكتابة، علم تحسين الحروف، علم كيفية تولد الخطوط عن اصولها، علم ترتيب حروف التهجى، علم تركيب اشكال بسائط الحروف، علم املاء الخط العربي، علم خط المصحف، علم خط العروض. وذكر في الثانية العلوم المتعلقة بالالفاظ وهى علم مخارج الحروف، علم اللغة، علم الوضع، علم الاشتقاق، علم التصريف، علم النحو، علم المعاني، علم البيان، علم البديع، علم العروض، علم القوافى، علم قرض الشعر، علم مبادى الشعر، علم الانشاء، علم مبادى الانشا وادواته، علم المحاضرة، علم الدواوين، علم التواريخ. وجعل من فروع العلوم العربية، علم الامثال وعلم وقايع الامم ورسومهم، علم استعمالات الالفاظ، علم الترتسل، علم الشروط والسجلات، علم الاحاجى والاغلوطات، علم الالغاز، علم المعمى، علم التصحيف، علم المقلوب، علم الجناس، علم مسافرة الملوك، علم حكايات الصالحين، علم اخبار الانبياء عليهم السلام، علم المغازى والسير، علم تاريخ الخلفاء، علم طبقات الغراء، علم طبقات المفسرين، علم طبقات المحدثين، علم سير الصحابة، علم طبقات الشافعية، علم طبقات الحنفية، علم طبقات المالكية، علم طبقات الحنابلة، علم طبقات النحاة، علم طبقات الاطباء. وذكر في الثالثة العلوم الباحثة عما في الاذهان من المعقولات الثانية وهى علم المنطق، علم آداب الدرس، علم النظر

[ 42 ]

علم الجدل، علم الخلاف وذكر في الرابعة العلوم المتعلقة بالاعيان وهى العلم الالهى والعلم الطبيعي والعلوم الرياضية وهى اربعة علم العدد، علم الهندسة، علم الهيئة، علم الموسيقى. وجعل من فروع العلم الالهى علم معرفة النفس الانسانية، علم معرفة النفس الملكية، علم معرفة المعاد، علم امارات النبوة، علم مقالات الفرق. وجعل من فروع العلم الطبيعي [ 1 ] علم الطب، علم البيطرة، علم البيزرة، علم النبات، علم الحيوان، علم الفلاحة، علم المعادن، علم الجواهر، علم الكون والفساد، علم قوس قزح، علم الفراسة، علم تعبير الرؤيا، علم احكام النجوم، علم التسحر، علم الطلسمات، علم السيميا، علم الكيميا وجعل من فروع الطب، علم التشريح، علم الكحالة، علم الاطعمة، علم الصيدلة، علم طبخ الاشربة والمعاجين، علم قلع الاثار من الثياب، علم تركيب انواع المداد، علم الجراحة، علم الفصد، علم الحجامة، علم المقادير والاوزان، علم الباه. وجعل من فروع الفراسة علم الشامات والخيلال. علم الاسارير، علم الاكتاف علم عيافة الاثر، علم قيافة البشر، علم الاهتداء بالبرارى والاقفار، علم الريافة، علم الاستنباط، علم نزول الغيث، علم العرافة، علم الاختلاج. وجعل من فروع علم احكام النجوم، علم الاختيارات، علم الرمل، علم الفال، علم القرعة، علم الطيرة وجعل من فروع السحر علم الكهانة، علم النيرنجات، علم الخواص، علم الرقى، علم العزائم، علم استحضار، علم دعوة الكواكب، علم الفلقطيرات، علم الخفاء، علم الحيل الساسانية، علم كشف الدك، علم الشعبذة، علم تعلق القلب، علم الاسنعانة بخواص الادوية. وجعل من فروع الهندسة علم عقود الابنية، علم المناظر، علم المرايا المحرقة، علم مراكز الاثقال، علم جر الاثقال، علم المساحة، علم استنباط المياه، علم الالات الحربية، علم الرمى، علم التعديل، علم البنكامات، علم الملاحة، علم السباحة، علم الاوزان والموازين، علم الالات المبنية على ضرورة عدم الخلاء. وجعل من فروع الهيئة علم الزيجات والتقويم، علم حساب النجوم، علم كتاب التقاويم، علم كيفية الارصاد، علم الالات الرصدية، علم المواقيت، علم الالات الظلية، علم الاكر، علم الاكر المتحركة، علم تسطيح الكرة علم صور الكواكب، علم مقادير العلويات، علم منازل القمر،


[ 1 ] متى كان الموضوع كليا فالعلم اصلى وإذا كان جزئيا فالعلم فرعى كالطب بالنسبة إلى العلم الطبيعي (منه).

[ 43 ]

علم جغرافيا، علم مسالك البلدان علم البرد ومسافاتها، علم خواص الاقاليم، علم الادوار والاكوار، علم القرانات علم الملاحم، علم المواسم علم مواقيت الصلاة، علم وضع الاسطرلاب، علم عمل الاسطرلاب، علم وضع الربع المجيب والمقنطرات، علم عمل ربع الدائرة، علم آلات الساعة. وجعل من فروع علم العدد علم حساب التخت والميل، علم الجبر والمقابلة علم حساب الخطائين، علم حساب الدور والوصايا، علم حساب الدراهم والدنانير، علم حساب الفرائض، علم حساب الهواء، علم حساب العقود بالاصابع علم اعداد الوفق، علم خواص الاعداد، علم التعابى العددية،. وجعل من فروع الموسيقى علم الالات العجيبة، علم الرقص، علم الغنج، وذكر في الخامس العلوم الحكمية العملية وهى علم الاخلاق علم تدبير المنزل، علم السياسة. وجعل من فروع الحكمة العملية علم آداب المملوك، علم آداب الوزارة، علم الاحتساب، علم قود العساكر والجيوش. وذكر في السادسة العلوم الشرعية وهى علم القراءة، علم تفسير القرآن، علم رواية الحديث، علم دراية الحديث، علم اصول الدين المسمى بالكلام، علم اصول الفقه، علم الفقه. وجعل من فروع القراءة علم الشواذ، علم مخارج الحروف، علم مخارج الالفاظ، علم الوقوف على علل القراآت علم رسم كتابة القرآن، علم آداب كتابة المصحف. وجعل من فروع الحديث علم شرح الحديث، علم اسباب ورود الحديث وازمنته، علم ناسخ الحديث ومنسوخه، علم تأويل اقوال النبي عليه الصلاة والسلام علم رموز الحديث واشاراته، علم غرائب لغات الحديث، علم دفع الطعن عن الحديث، علم تلفيق الاحاديث، علم احوال رواة الاحاديث علم طب النبي عليه الصلاة والسلام. وجعل من فروع التفسير علم المكى والمدنى، علم الحضرى والسفري علم النهاري والليلي علم الصيفي والشتائى، علم الفراشى والنومى، علم الارضى والسمائي، علم اول ما نزل وآخر ما نزل، علم سبب النزول، علم نزل على لسان بعض الصحابة رضى الله عنهم، علم ما تكرر نزوله، علم ما تأخر حكمه عن نزوله وما تأخر نزوله عن حكمه، علم نزل مفرقا وما نزل جمعا، علم ما نزل مشعيا وما نزل مفردا، علم ما انزل منه على بعض الانبياء وما لم ينزل، علم كيفية انزال القرآن، علم اسماء القرآن واسماء سوره، علم جمعه وترتيبه، علم عدد سوره وآياته وكلماته وحروفه، علم حفاظه ورواته، علم العالي والنازل من اسانيده، علم المتواثر

[ 44 ]

والمشهور، علم بيان الموصول لفظا والمفصول معنى، علم الامالة والفتح، علم الادغام والاظهار والاخفاء والاقلاب علم المد والقصر، علم تخفيف الهمزة، علم كيفية تحمل القرآن، علم آداب تلاوته وتاليه، علم جواز الاقتباس، علم غريب القرآن، علم ما وقع فيه بغير لغة الحجاز، علم ما وقع فيه من غير لغة العرب، علم الوجوه والنظائر، علم معاني الادوات التى يحتاج إليها المفسر، علم المحكم والمتشابه، علم مقدم القرآن ومؤخره، علم عام القرآن وخاصه، علم ناسخ القرآن ومنسوخه، علم مشكل القرآن، علم مطلق القرآن ومقيده، علم منطوق القرآن ومفهومه، علم وجوه مخاطباته، علم حقيقة الفاظ القرآن ومجازها، علم تشبيه القرآن واستعاراته، علم كنايات القرآن وتعريضاته، علم الحصر والاختصاص، علم الايجاز و الاطناب، علم الخبر والانشاء، علم بدائع القرآن، علم فواصل الاى، علم خواتم السور، علم مناسبه الايات والسور، علم الايات المتشابهات، علم اعجاز القرآن، علم العلوم المستنبطة من القرآن، علم اقسام القرآن، علم جدل القرآن، علم ما وقع في القرآن من الاسماء والكنى والالقاب، علم مبهمات القرآن، علم فضائل القرآن، علم افضل القرآن وفاضله، علم مفردات القرآن، علم خواص القرآن، علم مرسوم الخط وآداب كتابته، علم تفسيره وتأويله وبيان شرفه، علم شروط المفسر وآدابه، علم غرائب التفسير، علم طبقات المفسرين، علم خواص الحروف، علم الخواص الروحانية من الاوفاق، علم التصريف بالحروف والاسماء، علم الحروف النوارنية والظلمانية، علم التصريف بالاسم الاعظم، علم الكسر والبسط. علم الزايرجه، علم الجفر والجامعة، علم دفع مطا عن القرآن. وجعل من فروع الحديث علم المواعظ، علم الادعية، علم الاثار، علم الزهد والورع، علم صلوة الحاجات، علم المغازى، وجعل من فروع اصول الفقه علم النظر، علم المناظرة، علم الجدل. وجعل من فروع الفقه علم الفرائض، علم الشروط والسجلات، علم القضاء، علم حكم الشرايع، علم الفتاوى. فيكون جميع ما ذكره من العلوم المتعلقة بطريق النظر ثلاثمائة وخمسة علوم. ثم انه جعل الطرف الثاني من كتابه في بيان العلوم المتعلقة بالتصفية التى هي ثمرة العمل بالعلم فلخص فيه كتاب الاحياء للامام الغزالي ولم يذكر علم التصوف. فلله دره في الغوص على بحار العلوم وابراز دررها. فان قيل انه قصد تكثير انواع العلوم فأورد في فروعها

[ 45 ]

ما اورد كذكره في فروع علم التفسير ما ذكره السيوطي في الاتقان من الانواع وهلا يرد عليه انه ان اراد بالفروع المقاصد للعلم فعلم الطب مثلا يصل إلى الوف من العلوم وان اراد ما افرد بالتدوين فلم يستوعب الاقسام في كثير من المباحث التى افردت بالتدوين وقد اخل بذكرها على انه ادخل في فروع علم ما ليس منه. قلت نعم يرد لكن الجواد قد يكبو والفتى قد يصبو ولا يعد الا هفوات العارف ويدخل الزيوف على اعلى الصوارف [ الصيارف ]. ولا يخفى عليك وان التعقب على الكتب سما الطويلة سهل بالنسبة إلى تأليفها ووضعها وترصيفها كما يشاهد في الابنية العظيمة والهيا كل القديمة حيث يعترض على بانيها من عرى في فنه عن القوى والقدر بحيث لا يقدر على وضع حجر على حجر هذا جوابي عما يرد على كتابي ايضا. وقد كتب استاذ البلغاء القاضى الفاضل عبدالرحيم البيسانى إلى العماد الاصفهانى معتذرا عن كلام استدركه عليه: انه قد وقع لى شئ وما ادرى أوقع لك ام لاوها انا اخبرك به وذلك انى رأيت انه لا يكتب انسان كتابا في يومه الا قال في غده لو غير هذا لكان احسن ولو زيد لكان يستحسن ولو قدم هذا لكان افضل ولو ترك هذا لكان اجمل وهذا من اعظم العبر وهو دليل على استيلاء النقص على جملة البشر انتهى. هذا اعتذار قليل المقدار عن جميع الايرادات والانظار اجمالا واما التفضيل فسيأتي في موضع كل علم مع توجيهه بانصاف وحلم. وربما زيد على ما ذكره من العلوم على طريق الاستدراك بتمكين مانح القريحة والذهن الدراك. الفصل الخامس في مراتب العلم وشرفه وما يحلق به. وفيه اعلامات الاعلام الاول: في شرفه وفضله واكتفيت مما ورد فيه من الايات والاخبار بالقليل لشهرته وقوة الدليل. قال الله تعالى يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات [ الاية ] وقال قل هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون الاية. وعن معاذ ابن جبل رضى الله تعالى عنه انه قال قال رسول الله صلى الله عليه سلم تعلموا العلم فان تعلمه لله تعالى خشية وطلبه عبادة ومذاكرته تسبيح والبحث عنه جهاد وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة وبذله لاهله قربة لانه معالم الحلال والحرام ومنار سبل اهل الجنة وهو الانيس في الوحشة والصاحب في الغربة والمحدث في الخلوة

[ 46 ]

والدليل على السراء والضراء والسلاح على الاعداء والزين عند الاخلاء يرفع الله تعالى به اقوما فيجعلهم في الخير قادة وائمة تقتص آثارهم ويقتدى بفعالهم ترغب الملائكة في خلتهم وباجنحتها تمسحهم يستغفر لهم كل رطب ويابس وحيتان البحر وهو امه وسباع البر وانعامه. لان العلم حياة القلوب من الجهل ومصابيح الابصار من الظلم يبلغ العبد بالعلم منازل الاخيار والدرجات العلى في الدنيا والاخرة والتفكر فيه يعدل الصيام ومدارسته تعدل القيام به توصل الارحام وبه يعرف الحلال والحرام هو امام والعمل تابعه ويلهمه السعداء ويحرمه الاشقياء. اورده ابن عبد البر في كتاب جامع بيان العلم باسناده وقال هو حديث حسن جدا وفى اسناده ضعف. وروى ايضا من طرق شتى موقوفا على معاذ. وقد يقال الموقوف في مثل هذا كالمرفوع لان مثله لا يقال بالرأى. وقال الشافعي من شرف العلم ان كل من نسب إليه ولو في شئ حقير فرح ومن رفع عنه حزن. وقال الاحنف كل عز لم يوطد [ 1 ] بعلم فالى ذل مصيره. ثم ان العلوم مع اشتراكها في الشرف تتفاوت فيه فمنها ما هو بحسب الموضوع كالطب فان موضوعه بدن الانسان والتفسير فان موضوعه كلام الله سبحانه وتعالى ولاخفاء في شرفهما ومنها ما هو بحسب الغاية كعلم الاخلاق فان غايته معرفة الفضائل الانسانية ومنها ما هو بحسب الحاجة إليه كالفقه فان الحاجة إليه ماسة ومنها ما هو بحسب وثاقة الحجة كالعلوم الرياضية فانها برهانية. ومن العلوم ما يقوى شرفه باجتماع هذه الاعتبارات فيه أو اكثرها كالعلم الالهى فان موضوعه شريف من الاخر باعتبار ثمرته [ 2 ] واو وثاقة دلائله [ 3 ] أو غايته. ثم ان شرف الثمرة اولى من شرف قوة الدلالة [ 4 ] فاشرف العلوم ثمرة العلم بالله سبحانه وتعالى وملائكته وكتبه ورسله وما يعين عليه فان ثمرته السعادة الابدية. الاعلام الثاني: في كون العلم الذ الاشياء وانفعها وفيه تعليمان. الاول: في لذته اعلم ان شرف الشئ اما لذاته أو لغيره والعلم حائز للشرفين جميعا لانه لذيذ في نفسه فيطلب لذاته ولذيذ لغيره فيطلب لاجله اما الاول فلا يخفى على اهله انه لا لذة فوقها لانها لذة روحانية وهى اللذة المحضة واما اللذة الجسمانية فهى دفع الالم في الحقيقة كما ان لذة الاكل دفع الم الجوع ولذة الجماع دفع الم


وهو تصحيف 5، 45 - (i لم يوجد): ] 1 [ f [ 2 ] كعلم الدين وعلم الطب فان ثمرة الاول الحياة الاخروية وثمرة الثاني الحياة الغانية الدنيوية (منه) [ 3 ] مثل الحساب والنحو فان الاول اشرف لوثاقة ادلته (منه) [ 4 ] كالطب والحساب فان الاول اولى باعتبار ثمرته والثانى اشرف باعتبار ادلته (منه).

[ 47 ]

الامتلاء [ 1 ] بخلاف اللذة الروحانية فانها الذ واشهى [ 2 ] من اللذائذ الجسمانية ولهذا كان الامام الثاني محمد بن الحسن الشيباني يقول عند ما انحلت له مشكلات العلوم: ابن ابناء الملوك من هذه اللذة سيما إذا كانت الفكرة في حقائق الملكوت واسرار اللاهوت. ومن لذته التابعة لعزته انه لا يقبل العزل والنصب ومع دوامه لا مزاحمة فيه لاحد لان المعلومات متسعة مزيدة بكثرة الشركاء ومع هذا لا ترى احدا من الولاة الجهال الا يتمنون [ يتمنى ] ان يكون عزهم [ عزه ] كعز اهل العلم الا ان الموانع البهيمية تمنع عن نيله. واما اللذائذ الحاصلة لغيره اما في الاخرى فلكونه وسيلة إلى اعظم اللذائذ الا خروية والسعادة الابدية واما في الدنيا فالعز والوقار ونفوذ الحكم على الملوك ولزوم الاحترام في الطباع فانك ترى اغبياء الترك واجلاف العرب يصادفون طباعهم مجبولة على التوقير لشيوخهم لاختصاصهم بطبعها لشعورها بتميز الانسان بكمال مجاوز لدرجها حتى انها تنزجر بزجره وان كانت قوتها اضعاف قوة الانسان. التعليم الثاني: في نفعه واعلم ان السعادة منحصرة في قسمين جلب المنافع ودفع المضار وكل منهما دنيوى وديني فالاقسام اربعة. الاول وهو ما ينجلب بالعلم من المنافع الدينية وهو حقى وخلقي اشار إلى نفعه الاول قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث السابق: فان تعلمه لله خشية الخ والى نفعه الثاني قوله عليه الصلاة والسلام: وتعليمه لمن لا يعلمه صدقة وبذله لاهله قربة. الثاني وهو ما ينجلب بالعلم من المنافع الدنيوية وهو وجدانى وذوقي وجاهى رتبي. والوجداني اما راحة أو استيلاء والراحة اما من مشقة وجود ظاهر للنفس اومن فقد سار لها بالانس [ * ] وكل منهما اما خارجي واما ذاتي فالراحة اربعة اقسام. وقوله عليه الصلاة والسلام: وهو الانيس في الوحشة اشارة إلى الاول لانه يريح بانسه من كل قلق واضطراب. وقوله عليه الصلاة والسلام: والصاحب في الغربة اشارة إلى الثاني لانه يقر من الغريب عينه ويريحه من كمود النفس من الحزن وانكسارها لفقد سرور الاهل والوطن. وقوله عليه الصلاة والسلام: والمحدث في الخلوة اشارة إلى الثالث لان العلم يريح المنفرد عن الناس بتحديثه من انقباض الفهم وخموده وهو الم ذاتي لاهل الكمال وهذا هو السر في استلذاذ المسافرة


[ 1 ] أي امتلاء اوعية المنى (منه). * [ 2 ] ولبعض الحكماء تصنيف في تحقيق هذا المبحث (منه). [ * ] لعل الصحيح: " اما من فقد مشقة ضارة للنفس أو من وجود سار لها بالانس ".

[ 48 ]

والمنادمة. وقوله عليه الصلاة والسلام: والدليل على السراء والضراء أي في الماضي والاتي اشارة إلى الرابع الذى هو فقد سار ذاتي أي ان العلوم تقوم مقام ذى الرأى السديد إذا استشير إذ هو دال لصاحبه على السراء واسبابها وعلى الضراء وموجباتها فالحيرة وجهل عواقب الامور مؤلم للنفس ومضيق للصدر لفقد نور البصيرة فالعلم يريح من تلك الهموم والاحزان. والاستيلاء قسمان احدهما استيلاء يمحق الشر ويدفع الضر إليه اشار قوله عليه الصلاة والسلام: والسلاح على الاعداء فبالعلم يزهق الباطل وتندفع الشبهة والجهالة. قيل لبعض المناظرين فيهم لذتك فقال في حجة تتبختر ايضاحا [ اتضاحا ] وشبهة تتضائل افتضاحا. وثانيهما استيلاء يجلب الخير ويذهب الضير واليه اشار وقوله عليه الصلاة والسلام: والزين عند الاخلاء أي ان العلم جمال وحسن وكمال يجذب القلوب من الاخلاء كما قيل: العلم زين وكنزلانفاد له * نعم القرين إذا ما عاقلا صحبا القسم الثاني ما يجلبه العلم من الوجاهة والرتبة وهى اما عند الله سبحانه وتعالى واما عند الملا الاعلى أو عند الملا الاسفل. الاول اشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: يرفع الله به أقواما أي يعلى مقامهم ورتبتهم فيجعلهم في الخير قادة وائمة أي شرفاء الناس وسادتهم. والقادة جمع قائد وهو الذى يجذب إلى الخير اما مع الالزام كالقاضي والوالى اللذين الزامهم [ الزامهما ] على الظاهر وكالخطيب والواعظ اللذين الزامهم [ الزامهما ] على الباطن وكالائمة الذين بعلمهم يهتدى وبحالهم يقتدى. والثانى اشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: يرغب الملائكة في خلتهم أي لهم من المنزلة والمكانة في قلوبهم ما استوى على غيوب بواطنهم فرغبوا في محبتهم وانسوا بملازمتهم وما استوى على ظواهر هم فيتبركون بمسحهم. والثالث اشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: يستغفر لهم كل رطب ويابس فشمل الناطق والنافس. قيل سبب استغفار هؤلاء رجوع احكامهم إليهم في صيدهم وقتلهم وحلهم وحرمتهم. القسم الثالث ما يندفع بالعلم من المضار الدينية وهو نوعان فعل النواهي وترك الاوامر. فالاول اتباع الشهوات المضرة واشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: التفكر فيه يعدل الصيام أي في كسره الشهوتين. والثانى الغفلة والميل إلى الكسل واشار إليه قوله عليه الصلاة والسلام: ومدارسته تعدل القيام أي في نفى ما عرض في ذلك لحصول التنبيه والنشاط والتذكرة والانبساط.

[ 49 ]

القسم الرابع هو ما يندفع بالعلم من المضار الدنيوية وهو ايضا نوعان. الاول دفع المصالح والمقاصد وجلب المعايب والمفاسد واليه اشار قوله عليه الصلاة والسلام: به توصل الارحام أي بالعلم توصل الارحام بين الانام وتدفع مضرة القطيعة وحقدهم وحسدهم ومحاربتهم والثانى مضرة اجتلاب المفاسد برفض القانون الشرعي العاصم من كل ضلال واليه اشار قوله عليه الصلاة والسلام: وبه يعرف الحلال والحرام بالعلم تبين احدهما من الاخر وهو اساس جميع الخيرات. فتأمل في بيان منافع العلم وكيفية جوامع الكلم واكثر الصلاة على صاحبه عليه الصلاة والسلام. الاعلام الثالث: في دفع ما يتوهم من الضرر في العلم وسبب كونه مذموما. اعلم انه لا شئ من العلم من حيث هو علم بضار ولا شئ من الجهل من حيث هو جهل بنافع لان في كل علم منفعة ما في امر المعاد أو المعاش أو الكمال الانساني وانما يتوهم في بعض العلوم انه ضار أو غير نافع لعدم اعتبار الشروط التى يجب مراعاتها في العلم والعلماء فان لكل علم حدا لا يتجاوزه. فمن الوجوه المغلطة ان يظن بالعلم فوق غايته كما يظن بالطب انه يبرئ من جميع الامراض وليس كذلك فان منها [ ما ] لا يبرأ بالمعالجة ومنها ان يظن بالعلم فوق مرتبته في الشرف كما يظن بالفقه انه اشرف العلوم على الاطلاق وليس كذلك فان علم التوحيد اشرف منه قطعا. ومنها ان يقصد بالعلم غير غايته كمن يتعلم علما للمال أو الجاه فالعلوم ليس الغرض منها الاكتساب بل الاطلاع على الحقائق وتهذيب الاخلاق على انه من تعلم علما للاحتراف لم يأت عالما انما جاء شبيها بالعلماء. ولقد كوشف علماء ماوراه النهر بهذا الامر ونطقوا به لما بلغهم بناء المدارس ببغداد اقاموا مأتم العلم وقالوا كان يشتغل به ارباب الهمم العلية والانفس الزكية الذين يقصدون العلم لشرفه والكمال به فيأتون علماء ينتفع بهم وبعلمهم وإذا صار عليه اجرة تدانى إليه الاخساء وارباب الكسل فيكون سببا لارتفاعه ومن ههنا هجرت علوم الحكمة وان كانت شريفة لذاتها. ومنها ان يمتهن العلم بابتذاله إلى غير اهله كما انفق في علم الطب فانه كان في الزمن القديم حكمة موروثة عن النبوة فصار مهاتا لما تعاطاه اليهود فلم يشرفوا به بل رذل العلم بهم. وما احسن قول افلاطون ان الفضلية تستحيل في النفس الردية رذيلة كما يستحيل الغذاء الصالح في البدن السقيم إلى الفساد. ومن هذا القبيل الحال في علم احكام النجوم فانه لم يكن يتعاطاه الا العلماء به للملوك ونحوهم فرذل حتى صارلايتعا طاه غالبا الا جاهل يروج اكاذيبه ومنها ان يكون العلم عزيز المنال رفيع المرقى قلما يتحصل غايته ويتعاطاه من ليس من اهله

[ 50 ]

لينال بتمويهه غرضا كما اتفق في علوم الكيميا والسيميا والسحر والطلسمات والعجب ممن يقبل دعوى من يدعى علما من هذه العلوم فالفطرة قاضية بان من يطلع على ذنابة [ 1 ] من اسرار هذه العلوم يكتمها عن والده وولده. ومنها ذم جاهل متعالم لجهله اياه فان من جهل شيأ انكره وعاداه كما قيل: المرء عدو لما جهله أو ذم عالم متجاهل لتعصبه على اهله بسبب من الاسباب فانك تسمعهم يقولون بتحريم المنطق مع كونه ميزان العلوم وتحريم الفلسفة مع انها عبارة عن معرفة حقائق الاشياء وليس فيها ما ينافى الشرع المبين والدين المتين غير المسائل اليسيرة التى اوردتها اصحاب التهافت كما سيأتي. وليس في كتب الحنفية القول بتحريم المنطق غير الاشباه فان كان صاحبه رآه كان المناسب ان ينقل. واما مافى كتب الشافعية من التصريح به فمن قبيل سد الذرائع وصرف الطبائع إلى علوم الشرائع. ولعل المراد من منع الائمة عن تعليم بعض العلوم وتعلمه تخليص اصحاب العقول القاصرة من تضييع العمر وتعذيبهم بلا فائدة فان في تعليم امثاله ليس له عائدة والا فالعلم ان كان مذموما في نفسه على زعمهم لا يخلو تحصيله عن فائدة اقلها رد القائلين بها. الاعلام الرابع: في مراتب العلوم في التعليم. ولا يخفى انه يقدم الاهم فالاهم فيه والوسيلة مقدمة على المقصد كما ان المباحث اللفظية مقدمة على المباحث المعنوية لان الالفاظ وسيلة إلى المعاني ويقدم الادب على المنطق ثم هما على اصول الفقه ثم هو على الخلاف. والتحقيق ان تقدم العلم على العلم لثلاثة امور اما لكونه اهم منه كتقديم فرض العين على فرض الكفاية وهو على المندوب إليه وهو على المباح واما لكونه وسيلة إليه كما سبق فيقدم النحو على المنطق واما لكون موضوعه جزأ على النحو وربما يقدم علم على علم لا لشئ منها بل لغرض التمرين على ادراك المعقولات كما ان طائفة من القدماء قدموا تعليم علم الحساب وكثيرا ما يقدم الاهون فالاهون ولذا قدم المصنفون في كتبهم النحو على التصريف ولعلهم راعوا في ذلك ان الحاجة إلى النحو امس. ثم انه تختلف فروض الكفاية في التأكد وعدمه بحسب خلو الاعصار والامصار من العلماء فرب مصر لا يوجد فيه من يقسم الفريضة الا واحد واثنان ويوجد فيه عشرون فقيها فيكون تعلم الحساب فيه آكد من اصول الفقه. واعلم ان الواجب علمه هو فرض عين وهو كل ما اوجبه الشرع على الشخص في خاصة نفسه واماما اوجبه على المجموع


وهو تصحيف 6 - 4 - 5 - 1 (ذبابة): ] i [ f

[ 51 ]

ليعملوا به لو قام به واحد لسقط عن الباقين ويسمى فرض كفاية والعلوم التى هي فروض كفاية على المشهور كل علم لا يستغنى عنه في قوام امر الدنيا وقانون الشرع كفهم الكتاب والسنة وحفظهما من التحريفات ومعرفة الاعتقاد باقامة البرهان عليه وازالة الشبهة ومعرفة الافات والفرائض والاحكام الفرعية وحفظ الابدان والاخلاق والسياسة وكل ما يتوصل به إلى شئ من هذه كاللغة والتصريف والنحو والطب والمعاني والبيان وكالمنطق تسيير الكواكب ومعرفة الانساب والحساب إلى غير ذلك من العلوم التى هي وسائل إلى هذه المقاصد وتفاوت درجاتها في التأكيد بحسب الحاجة إليها. الباب الثاني في منشأ العلوم والكتب وفيه فصول ايضا الفضل الاول في سببها وفيه افهامات الافهام الاول: في ان العلم طبيعي للبشر وانه محتاج إليه. اعلم ان الانسان قد شاركه جميع الحيوان في حيوانيته من الحس والحركة والغذاء وغير ذلك من اللوازم وانما يمتاز عنه بالفكر وادراك الكليات الذى يهتدى به لتحصيل معاشه والتعاون عليه بابناء جنسه وقبول ما جاءت به الانبياء عليهم الصلاة والسلام عن الله سبحانه وتعالى والعمل واتباع صلاح اخراه فهو مفكر في ذلك دائما لايفتر عنه وعن هذا الفكر تنشأ العلوم والضائع ثم لاجله ولما جبل عليه الانسان بل الحيوان من تحصيل ما تستدعيه الطباع يكون الفكر راغبا وتحصيل ما ليس عنده من الادراكات فيرجع إلى ما استفاد عنه اما من الافواه أو من الدوال عليه. فهذا ميل طبيعي من البشر إلى الاخذ والاستفادة فمنهم من ساعده فهمه ومنهم من لم يساعده مع ميله إليه واما عدم الميل فلامر عارضي كفساد المزاج وبعد المكان عن الاعتدال فلا اعتداد به. الافهام الثاني: في ان العلم والكتابة من لوازم التمدن. واعلم ان نوع الانسان لما كان مدنيا بالطبع وكان محتاجا إلى اعلام ما في ضميره إلى غيره وفهم ما في ضمير الغير اقتضت الحكمة الالهية احداث دوال يخف عليه ايرادها ولايحتاج إلى غير الالات الطبيعية فقاده الالهام الالهى إلى استعمال الصوت وتقطيع النفس الضرورى بالالة الذائية إلى حروف يمتساز

[ 52 ]

بعضها عن بعض باعتبار مخارجها وصفاتها حتى يحصل منها بالتركيب كلمات دالة على المعاني الحاصلة في الضمير فيتيسر لهم فائدة التخاطب والمحاورات المقاصد التى لابد منها في معاشهم. ثم ان تركيبات تلك الحروف لما امكنت على وجوه مختلفة وانحاء متتوعة حصل لهم السنة مختلفة ولغات متباينة وعلوم متنوعة. ثم ان ارباب الهمم من بين الامم لما لم يكتفوا بالمحاورة في اشاعة هذه النعم لاختصاصها بالحاضرين سمت همتهم السامية إلى اطلاع الغائنبين ومن بعدهم على ما استنبطوه من المعارف والعلوم واتعبوا نفوسهم في تحصيلها لينتفع بها اهل الاقطار ولتزداد العلوم بتلا حق الافكار ضعوا قواعد الكتابة الثابتة نقوشها على وجه كل زمان وبحثوا عن احوالها من الحركات والسكنات والضوابط والنقاط وعن تركيبها وتسطيرها لينتقل منها الناظرون إلى الالفاظ والحروف ومنها إلى المعاني فنشأ من ذلك الوضع جملة العلوم والكتب. الافهام الثالث: في اوائل ما ظهر من العلم والكتاب واعلم انه يقال ان آدم عليه السلام كان عالما بجميع اللغات لقوله سبحانه وتعالى وعلم آدم الاسماء كلها [ الاية ] قال الامام الرازي المراد اسماء كل ما خلق الله تعالى من اجناس المخلوقات بجميع اللغات التى يتكلم بها ولده اليوم وعلم ايضا معانيها وانزل عليه كتابا وهو كما ورد في حديث ابى ذر رضى الله تعالى عنه انه قا ل: يارسول الله أي كتاب انزل على آدم عليه السلام قال كتاب المعجم قلت أي كتاب المعجم قال اب ت ث ج قلت يا رسول الله كم حرفا قال تسعة وعشرون حرفا الحيث وذكروا انه عشر صحف فيها سور مقطعة الحروف وفيها الفرائض والوعد والوعيد واخبار الدنيا والاخرة وقد بين اهل كل زمان وصورهم وسيرهم مع انبيائهم وملوكهم وما يحدث في الارض من الفتن والملاحم. ولا يخفى انه مستبعد عند اصحاب العقول القاصرة واما من امعن النظر في الجفر ولاحظ شموله على غرائب الامور فعنده ليس ببعيد سيما في الكتب المنزلة. وروى ان آدم عليه السلام وضع كتابا بانواع الالسن والاقلام قبل موته بثلاثمائة سنة كتبها في طين ثم طبخه فلما اصاب الارض الغرق وجد كل قوم كتابا فكتبوه من خطه فأصاب اسماعيل عليه السلام الكتاب العربي وكان ذلك من معجزات آدم عليه السلام ذكره السيوطي في المزهر. وفى رواية: ان آدم عليه السلام كان يرسم الخطوط بالبنان وكان اولاده تتلقاها بوصية منه وبعضهم بالقوة القدسية القابلية [ القلبية ] وكان اقرب عهد إليه ادريس عليه السلام فكتب بالقلم واشهر عنه من العلوم ما لم يشهر عن غيره

[ 53 ]

ولقب بهرمس الهرامسة والمثلث بالنعمة لانه كان نبيا ملكا حكيما وجميع العلوم التى ظهرت قبل الطوفان انما صدرت عنه في قول كثير من العلماء وهو هرمس الاول اعني ادريس ابن يرد بن مهلا يل بن انوش بن شيث بن آدم عليه السلام المتمكن بصعيد مسر الاعلى وقالوا انه اول من تكلم في الاجرام العلوية والحركات النجومية واول من بنى الهيا كل وعبد الله تعالى فيها واول من نظر في الطب والف لاهل زمانه قصائد في البسائط والمركبات وانذر بالطوفان ورأى ان آفة سماوية تلحق الارض فخاف ذهاب العلم فبنى الاهرام التى في صعيد مصر الاعلى وصور فيها جميع الصناعات والالات ورسم صفات العلوم والكمالات حرصا على تخليدها ثم كان الطوفان وانقرض الناس فلم يبق علم ولا اثر سوى من في السفينة من البشر وذلك مذهب جميع الناس الا المجوس فانهم لا يقولون بعموم الطوفان ثم اخذ يتدرج الاستئناف والاعادة فعاد ما اندرس من العلم إلى ما كان عليه من الفضل والزيادة فاصبح مؤسس البنيان مشيد الاركان لا زال مؤيدا بالملة الاسلامية إلى يوم الحشر والميزان. الفصل الثاني في منشأ انزال الكتب واختلاف الناس وانقسامهم وفيه افصاحات الافصاح الاول: في حكمة انزال الكتب واعلم ان الانسان لما كان محتاجا إلى اجتماع مع آخر من بنى نوعه في اقامة معاشه والاستعداد لمعاده وذلك الاجتماع يجب ان يكون على شكل يحصل به التمانع والتعاون حتى يحفظ بالتمانع ما هو له ويحصل بالتعاون ما ليس له من الامور الدنيوية والاخروية وكان في كثير منها مالا طريق للعقل إليه وان كان فيه فبأنظار دقيقة لا يتيسر الالواحد بعد واحد اقتضت الحكمة الالهية ارسال الرسل وانزل الكتب للتبشير والانذار وارشاد الناس إلى ما يحتاجون إليه من امور الدين والدنيا فصورة الاجتماع على هذه الهيئة هي الملة والطريق الخاص الذى يصل إلى هذه الهيئة هو المنهاج والشرعة فالشريعة ابتدأت من نوح عليه السلام والحدود والاحكام ابتدأت من آدم عليه السلام وشيث وادريس عليهما السلام وختمت باتمها واكملها فمن الناس من آمن بهم واهتدى ومنهم من اختار الضلالة على الهدى فظهر اختلاف الاراء والمذاهب من الكفار والفرق الاسلامية وكل حزب بما لديهم فرحون.

[ 54 ]

الافصاح الثاني: في اقسام الناس بحسب المذاهب والديانات اعلم ان التقسيم الضابط ان يقال من الناس من لا يقول بمحسوس ولا بمعقول وهم السوفسطائية فانهم انكروا حقائق الاشياء. ومنهم من يقول بالمحسوس ولا يقول بالمعقول وهم الطبيعية كل منهم معطل لايرد عليه فكره براد ولا يهديه عقله ونظره إلى اعتقاد ولا يرشده ذهنه إلى معاد قد الف المحسوس وركن إليه وظن ان لا عالم وراء العالم المحسوس ويقال لهم الدهريون ايضا لانهم لا يثبتون معقولا. ومنهم من يقول بالمحسوس والمعقول ولا يقول بحدود والاحكام وهم الفلاسفة فكل منهم قدترقى عن المحسوس واثبت المعقول لكنه لا يقول بحدود واحكام وشريعة واسلام ويظن انه إذا حصل له المعقول واثبت العالم مبدأ ومعادا وصل إلى الكمال المطلوب من جنسه فيكون سعادته على قدر احاطته وعلمه وشقاوته بقدر جهله وسفاهته وعقله هو المستبد بتحصيل هذه السعادة. وهؤلاء الذين كانوا في الزمن الاولى دهرية وطبيعية والهية لا الذين اخذوا علومهم عن مشكاة النبوة. ومنهم من يقول بالمحسوس والمعقول والحدود والاحكام ولا يقول بالشريعة والاسلام. وهم الصابئة فهم قوم يقرب من الفلاسفة ويقولون بحدود واحكام عقلية ربما اخذوا اصولها وقوانينها من مؤيد بالوحى الا انهم اقتصرو على الاول منهم وما تعدوا إلى الاخر وهؤلاء. هم الصابئة الاولى الذين قالوا بغاذيمون وهرمس وهما شيث وادريس عليهما السلام ولم يقولوا بغيرهما من الانبياء. ومنهم من يقول بهذه كلها وشريعة ما واسلام ولا يقول بشريعة محمد صلى الله تعالى عليه وسلم وهم المجوس واليهود والنصارى. ومنهم من يقول بهذه كلها وهم المسلمون وكانوا عند وفاة النبي صلى الله عليه وسلم على عقيدة واحدة الا من كان يبطن النفاق ثم نشأ الخلاف فيما بينهم اولا في امور اجتهادية وكان غرضهم منها اقامة مراسم الدين كاختلافهم في التخلف عن جيش اسامة وفى موته صلى الله تعالى عليه وسلم وفى موضع دفنه وفى الامامة وفى ثبوت الارث عنه صلى الله تعالى عليه وسلم في قتال مانعي الزكاة وفى خلافة على ومعاوية وكاختلافهم في بعض الاحكام الفرعية ثم يتدرج ويترقى إلى آخر ايام الصحابة رضى الله عنهم فظهر قوم خالفوا في القدر ولم يزل الخلاف يتشعب حتى تفرق اهل الاسلام إلى ثلاث وسبعين فرقا [ فرقة ] كما اشار إليه الرسول عليه الصلاة والسلام وكان من معجزاته ولكن كبار الفرق الاسلامية ثمانية وهم المعتزلة والشيعة والخوارج والمرجئة والنجارية والجبرية والمشبهة والناجية ويقال لهم اهل السنة والجماعة هذا ما ذكروه في كتب الفرق.

[ 55 ]

الافصاح الثالث: في اقسام الناس بحسب العلوم اعلم انهم باعتبار العلم والصناعة قسمان اعتنى بالعلم فظهرت منهم ضروب المعارف فهم صفوة الله تعالى من خلقه وفرقة لم تعتن بالعلم عناية يستحق بها اسمه فالاولى امم منهم اهل مصر والروم والهند والفرس والكلدانيون واليونانيون والعرب والعبرانيون. والثانية بقية الامم لكن الانبه منهم الصين والترك. وفى الملل والنحل ان كبار الامم اربعة العرب والعجم والروم والهند. ثم ان العرب والهند يتقاربان على مذهب واحد واكثر ميلهم إلى تقرير خواص الاشياء والحكم باحكام الماهيات والحقائق واستعمال الامور الروحانية والعجم والروم يتقاربان على مذهب واحد واكثر ميلهم إلى تقرير طبائع الاشياء والحكم باحكام الكيفيات والكميات واستعمال الامور الجسمانية انتهى. وفى بيان هذه الامم تلويحات: التلويح الاول: في اهل الهند اعلم ان لون الهندي وان كان في اول مراتب السودان فصار بذلك من جبلتهم [ 1 ] [ جملتهم ] الا انه سبحانه احلامهم ] وفضلهم على كثير من السمر والبيض وعلل ذلك بعض اهل التنجيم بان زحل وعطارد يتوليان بالقسمة لطبيعة الهند فلولاية زحل اسودت الوانهم ولولاية عطارد خلصت عقولهم (ولطفت) اذهانهم فهم اهل الاراء الفاضلة والاحكام الراجحة لهم التحقق بعلم العدد والهندسة والطب النجوم والعلم الطبيعي والالهى فمنهم براهمة وهى فرقة قليلة العدد ومذهبهم ابطال النبوات وتحريم ذبح الحيوان ومنهم صابئة وهم جمهور الهند ولهم في تعظيم الكواكب وادوارها آراء ومذاهب والمشهور في كتبهم مذهب السند هند أي دهر الداهر ومذهب الارجهير [ 2 ] ومذهب الاركند ولهم في الحساب والاخلاق والموسيقى تأليفات. التلويح الثاني: في الفرس وهم اعدل الامم واوسطهم دارا وكانوا في اول امرهم موحدين على دين نوح عليه السلام إلى ان تمذهب طهمورث بمذهب الصابئين وقسر الفرس على التشرع به فاعتقدوه نحو الف سنة إلى ان تمجسوا جميعا بسبب زرادشت ولم يزالوا على دينه قريبا من الف سنة إلى ان انقرضوا ولخواصهم عناية بالطب واحكام النجوم ولهم ارصاد ومذاهب في حركاتها. وانفقوا على ان اصح المذاهب في الادوار مذهب الفرس ويسمى سنى اهل فارس وذلك ان مدة العالم عندهم جزء من


وهو تصحيف. 11 - 65 - 1 (من جبلتهم): ] i [ f [ 2 ] الازجير: طبقات الامم لابن صاعد، ص 13.

[ 56 ]

اثنى عشر الفا من مدة السندهند [ 1 ] وهى ان السيارات واوجاتها وجوزهراتها تجتمع كلها في رأس الحمل في كل ستة وثلاثين مرة مائة الف سنة شمسية ولهم في ذلك كتب جليلة وفى كتاب الفهرس يقال ان اول من تكلم بالفارسية كيومرث وتسميه الفرس كل شاه أي ملك الطين وهو عندهم آدم ابو البشر عليه الصلاة والسلام واول من كتب بالفارسية بيوراسب المعروف بالضحاك وقيل فريدون. قال ابن عبدوس في كتاب الوزراء كانت الكتب والرسائل قبل ملك كشتاسب قليلة ولم يكن لهم اقتدار على بسط الكلام واخراج المعاني من النفوس ولما ملك ظهر زرادشت صاحب شريعة المجوس واظهر كتابه القحيب [ 2 ] (العجيب) بجميع اللغات واخذ الناس يتعلم الخط والكتاب فزادوا ومهروا. وقال ابن المقفع لغات الفارسية الفهلوية والدرية والفارسية والخوزية والسريانية. اما الفهلوية فمنسوبة إلى فهله اسم يقع على خمسة بلدان وهى اصبهان والرى وهمذان وماه نهاوند واذربيجان واما الدرية فلغة المدارين وبها كان يتكلم من بباب الملك وهى منسوبة إلى الباب والغالب عليها من لغة اهل خراسان والمشرق لغة اهل بلخ. فاما الفارسية فيتكلم بها الموابذة والعلماء وهى لغة اهل فارس. واما الخوزية فيها كان يتكلم الملوك والاشراف في الخلوة مع حاشيتهم. واما السريانية فكان يتكلم بها اهل السواد والكاتبة في نوع من اللغة بالسرياني فارسي. وللفرس ستة انواع من الخطوط وجروفهم مركبة من ابجد هوزى كلمن سف رش ثخذغ فالتاء المثناه والحاء المهملة والصاد والضاد والطاء والظاء والعين والقاف سواقط. التلويح الثالث: في الكلدانيين [ 3 ] وهم امة قديمة مسكنهم ارض العراق وجزيرة العرب منهم النماردة ملوك الارض بعد الطوفان وبختنضر منهم ولسانهم سرياني ولم يبرحوا إلى ان ظهر عليهم الفرس وغلبوا مملكتهم وكان منهم علماء وحكماء متوسعون في الفنون ولهم عناية بار صاد الكواكب واثبات الاحكام والخواص ولهم هيا كل وطرائق لاستجلاب قوى


[ 1 ] تقول اصحاب السند هند ان الكواكب السبعة واوجاتها وجوزهراتها تجتمع كلها في رأس الحمل خاصة في كل اربعة آلاف الف الف سنة وثلثمائة الف الف سنة وعشرين الف الف شمسية ويسمون هذه المدة العالم. طبقات الامم لابن صاعد، ص 13 القحيب ] 2 [ katib celebinin el yazisinda bu suretle العجيب yazilidra. kesf - el - zunun nushalarinda umumiyetle kelimesinin dogru القحيب suretinde goulmektedir. BU olup olmadrgini tahkik edemedik [ 3 ] منهم الجرامقة وهم اهل الموصل والنبط وهم اهل سواد العراق وجزيرة العرب كان ملكهم واحدا ولسانهم سرياني إلى ان تفرعت العربي والعبراني من السرياني فقلب العبرانيون وهم بنو اسرائيل على الشام وغلبت العرب على جزيرة العرب فبقى بقايا هم في العراق (منه).

[ 57 ]

الكواكب واظهار طبايعها بانواع القرابين فظهرت منهم الافاعيل العريبة من انشاء الطلسمات وغيرها ولهم مذاهب نقل منها بطلميوس في المجسطى. ومن اشهر علمائهم ابر خس واصطفن. وفى الفهرس ان النبطي افصح من السرياني وبه كان يتكلم اهل بابل واما النبطي الذى يتكلم به (اهل) القرى فهو سرياني غير فصيح وقيل اللسان الذى يستعمل في الكتب الفصيحة بلسان [ لسان ] اهل سوريا وحران. وللسريانيين ثلاثة اقلام اقدم الاقلام ولافرق بينه وبين العربي في الهجاء الا ان الثاء المثلثة والخاء والذال والضاد والظاء والغين كلها معجمات سواقط وكذا لام الف وتركب حروفها من اليمين إلى اليسار. التلويح الرابع: في اهل اليونان [ 1 ] هم امة عظيمة القدر بلاد هم بلاد روم ايلى وآناطولى وقرامان وكانت عامتهم صابئة عبدة الاصنام [ 2 ] وكان الاسكندر من ملوكهم - وهو - الذى اجمع ملوك الارض على الطاعة لسلطانه وبعده البطالسة إلى ان غلب عليهم الروم وكان علماؤ هم يسمون فلاسفة الهيون [ الهيين ] [ 3 ] اعظمهم خمسة بند قليس كان في عصر داود عليه السلام ثم فيثاغورس ثم سقراط ثم افلاطون ثم ارسطاليس ولهم تصانيف في انواع الفنون وهم من ارفع الناس طبقة واجل اهل العلم منزلة لما ظهر منهم من الاعتناء الصحيح بفنون الحكمة من العلوم الرياضية والمثطقية والمعارف الطبيعية والالهية والسياسات المنزلية والمدنية وجميع العلوم العقلية مأخوذة عنهم. ولغة قدمائهم تسمى الاغريقية وهى من اوسع اللغات ولغة المتأخرين تسمى اللطينى لانهم فرقتان الاغريقيون واللطينيون. التلويح الخامس: في الروم وهم ايضا صابئة إلى ان قام قسطنطين بدين المسيح وقسرهم على التشرع به فاطاعوه ولم يزل دين النصرانية يقوى إلى ان دخل فيه اكثر الامم المجاورة للروم وجميع اهل مصر وكان لهم حكماء وعلماء بانواع الفلسفة وكثير من الناس يقول ان الفلاسفة المشهورين روميون والصحيح انهم يونانيون ولتجاور الامتين دخل بعضهم في بعض واختلط خبرهم وكلا [ وكلتا ] الامتين مشهور العناية بالفلسفة الا ان لليونان


[ 1 ] وكان ظهور امة اليونان في حدود سنة ثمان وستين وخمسمائة من وفات موسى عليه السلام وكان قبل ظهور اسكندر بخمس واربعين وثمانمائة سنة (منه). واختلف في نسبهم فقيل انهم من جملة الروم وذكر المسعودي ان يونان من ولد عابرين شالخ اخو قحطان انفصل عن ديار اخيه فخرج من اليمن يطلب موضعا يسكنه فاتى إلى موضع من القرب فاقام به فكثر نسله وهو الاصح (منه). [ 2 ] مع انهم موحدة لله تعالى لا على ما يعتقده الجهال من ان عباد الاوثان يرون ان الاوثان هي الخالقة للعالم ولم يعتقد قط هذا ذوفكرة (منه). [ 3 ] واحدهم فيلسوف وهو اسم يونانى معناه محب الحكمة لان فيلو المحب وسوفا الحكمة (منه).

[ 58 ]

من المزية والتفضل مالا ينكر وقاعدة مملكتهم رومية الكبرى [ 1 ] ولغتهم مخالفة للغة اليونان وقيل لغة اليونان الاغريقية ولغة الروم اللطينية وقلم اليونان الروم من اليسار إلى اليمين مرتب على ترتيب ابجد وحروفهم ابج وزطى كلمن سعفص قرشت ثخ ظغ فالدال والهاء والحاء والذال والضاد ولام الف سواقط. ولهم قلم يعرف بالساميا ولا نظير له عندنا فان الحرف الواحد منه يحيط بالمعاني الكثيرة ويجمع عدة كلمات قال جالينوس في بعض كتبه كنت في مجلس عام فتكلمت في التشريح كلاما عاما فلما كان بعد ايام لقيني صديق لى فقال ان فلانا يحفظ عليك في مجلسك انك تكلمت بكلمة كذا واعاد على الفاظي فقلت من اين لك هذا فقال انى لقيت بكاتب ماهر بالساميا فكان يسبقك بالكتابة في كلامك وهذا العلم يتعلمه الملوك وجلة الكتاب ويمنع منه سائر الناس لجلالته كذا قال [ ابن ] النديم في الفهرس. وذكر ايضا ان رجلا متطببا جاء إليه من بعلبك سنة ثمان واربعين وزعم انه يكتب بالساميا فجربنا عليه فاصبناه إذا تكلمنا بعشر كلمات اصغي إليها ثم كتب كلمة فاستعدناها فاعادها بالفاظنا انتهى. تبصرة - ذكر في السبب الذى من اجله يكتب الروم من اليسار إلى اليمين بلا تركيب انهم يعتقدون ان سبيل الجالس ان يستقبل المشرق في كل حالاته فانه إذا توجه إلى المشرق يكون الشمال على يساره فإذا كان كذلك فاليسار يعطى اليمين فسبيل الكاتب ان يبتدئ من الشمال إلى الجنوب. وعلل بعضهم بكون الاستمداد عن حركة الكبد على القلب. التلويح السادس: في اهل مصر وهم اخلاط من الامم الا ان جمهرتهم قبط وانما اختلطوا لكثرة من تداول ملك مصر من الامم كالعمالقة واليونانيين والروم فخفي انسابهم فانتسبوا إلى موضعهم وكانوا في السلف صابئة ثم تنصروا إلى الفتح الاسلامي وكان لقدمائهم عناية بانواع العلوم ومنهم هرمس الهرامسة قبل الطوفان وكان بعده علماء بضروب الفلسفة خاصة بعلم الطلسمات والنيرنجات والمرايا المحرقة والكيميا وكانت دار العلم بها مدينة منف فلما بنى الاسكندر مدينة رغب الناس في عمارتها فكانت دار العلم والحكمة إلى الفتح الاسلامي فمنهم الاسكندرانيون الذين اختصروا كتب


[ 1 ] وهى من بناء رومانس اللطينى وهو اول مشهور من ملوك الروم وكان قبل المسيح بسبعمائة سنة فاتصل ملك اللطينيين إلى قيام اغسطس على اليونان واضاف ملكهم إلى ملكه فصارت مملكة واحدة من ارمينية إلى اقصى الاندلس نحو مائة مرحلة ومكشت إلى قيام قسطنطين بدين المسيح وبنى قسطنطينية في وسط اليونان فصارت قاعدة ملك الروم (منه).

[ 59 ]

جالينوس. وقيل ان القبط اكتسب العلم الرياضي من الكلدانيين. التلويح السابع: في العبرانيين وهم بنو اسرائيل وكانت عنايتهم بعلوم الشرائع وسير الانبياء فكان اخبارهم اعلم الناس باخبار الانبياء وبدء الخليقة وعنهم اخذ ذلك علماء الاسلام لكنهم لم يشتهروا بعلم الفلسفة ولغتهم تنسب إلى عابر بن شالخ والقلم العبراني من اليمين إلى اليسار وهو من ابجد إلى آخر قرشت وما بعده سواقط وهو مشتق من السرياني. التلويح الثامن: في العرب وهم فرقتان بائدة وباقية والبائدة كانت امما كعاد ونمود انقرضوا وانقطع عنا اخبارهم والباقية متفرعة من قحطان وعدنان ولهم حال الجاهلية وحال الاسلام فالاولى منهم التبابعة والجبابرة ولهم مذهب في احكام النجوم لكن لم يكن لهم عناية بارصاد الكواكب ولا بحث عن شئ من الفلسفة واما سائر العرب بعد الملوك فكانوا اهل مدرووبر فلم يكن فيهم عالم مذكور ولا حكيم معروف وكانت اديانهم مختلفة [ 1 ] وعلمهم الذى كانوا يفتخرون به علم لسانهم ونظم الاشعار وتأليف الخطب وعلم الاخبار ومعرفة السير والاعصار. قال الهمداني ليس يوصل إلى احد خبر من اخبار العرب والعجم الا بالعرب وذلك ان من سكن بمكة احاطوا بعلم العرب العاربة واخبار اهل الكتاب وكانوا يدخلون البلاد للتجارات فيعرفون اخبار الناس وكذلك من سكن الحيرة وجاور الاعاجم علم اخبار هم وايام حمير مسيرها في البلاد وكذلك من سكن الشام خبر باخبار الروم وبنى اسرائيل واليونان ومن وقع في البحرين وعمان فعنه اتت اخبار السند والهند وفارس ومن سكن اليمن علم اخبار الامم جميعا لانه كان في ظل الملوك السيارة. والعرب اصحاب حفظ ورواية ولهم معرفة بأوقات المطالع والمغارب وانواء الكواكب وامطارها لاحتياجهم إليه في المعيشة لاعلى طريق تعلم الحقائق والتدرب في العلوم واما علم الفلسفة فلم يمنحهم الله سبحانه وتعالى شيأ منه ولاهيأ طباعهم للعناية به الا نادرا. الفصل الرابع في اهل الاسلام وعلومهم وفيه اشارات الاشارة الاولى: في صدر الاسلام واعلم ان العرب في آخر عصر الجاهلية حين بعث النبي صلى الله تعالى عليه وسلم


[ 1 ] منهم من يعبد الشمس ومنهم من تهود ومنهم من يعبد الاصنام حتى جاء الاسلام (منه).

[ 60 ]

قد تفرق ملكها وتشتت امرها فضم الله سبحانه وتعالى به شاردها وجمع عليه جماعة من قحطان وعدنان فآمنوا به ورفضوا جميع ما كانوا عليه والتزموا شريعة الاسلام من الاعتقاد والعمل ثم لم يلبث رسول الله صلى الله تعالى وسلم الاقليلا حتى توفى وخلفه اصحابه رضى الله تعالى عنهم اجمعين فغلبوا الملوك وبلغت مملكة الاسلام في ايام عثمان بن عفان رضى الله تعالى عنه من الجلالة والسعة إلى حيث نبه عليه النبي عليه الصلاة والسلام في قوله: زويت لى الارض فاريت مشارقها ومغاربها وسيبلغ ملك امتى ما زوى لى منها فاباد الله سبحانه وتعالى بدولة الاسلام دولة الفرس بالعراق وخراسان ودولة الروم بالشام ودولة القبط بمصر فكانت العرب في صدر الاسلام لا تعتنى بشئ من العلوم الا بلغتها ومعرفة احكام شريعتها وبصناعة الطب فانها كانت موجودة عند افراد منهم لحاجة الناس طرا إليها وذلك منهم صونا لقواعد الاسلام وعقائد اهله عن تطرق الخلل من علوم الاوائل قبل الرسوخ والاحكام حتى يروى انهم احرقوا ما وجدوا من الكتب في فتوحات البلاد وقد ورد النهى عن النظر في التوراة والانجيل لاتحاد الكلمة واجتماعها على الاخذ والعمل بكتاب الله تعالى وسنة رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم واستمر ذلك إلى آخر عصر التابعين ثم حدث اختلاف الاراء وانتشار المذاهب فآل الامر إلى التدوين والتحصين. الاشارة الثانية في الاحتياج إلى التدوين. واعلم ان الصحابة والتابعين رضوان الله تعالى عليهم اجمعين لخلوص عقيدتهم ببركة صحبة النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وقرب العهد إليه ولقلة الاختلاف والواقعات وتمكنهم من المراجعة إلى الثقات كانوا مستغنين عن تدوين علم الشرائع والاحكام حتى ان بعضهم كره كتابه العلم واستدل بما روى عن ابى سعيد الخدرى رضى الله تعالى عنه انه استأذن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في كتابة العلم فلم يأذن له وروى عن ابن عباس انه نهى عن الكتابة وقال انما ضل من كان قبلكم بالكتابة وجاء رجل إلى عبدالله ابن عباس رضى الله تعالى عنهما فقال انى كتبت كتابا اريد ان اعرض عليك فلما عرض عليك فلما عرض عليه اخذ منه ومحا بالماء وقيل له لما ذا فعلت قال لانهم إذا كتبوا اعتمدوا على الكتابة وتركوا الحفظ فيعرض الكتاب عارض فيفوت علمهم واستدل ايضا بان الكتاب مما يزيد فيه وينقص ويغير والذى حفظ لا يمكن تغييره لان الحافظ يتكلم بالعلم والذى يخبر عن الكتابة يخبر بالظن والنظر. ولما انتشر الاسلام واتسعت الامصار وتفرقت الصحابة في الاقطار وحدثت الفتن واختلاف الاراء وكثرت

[ 61 ]

الفتاوى والرجوع إلى الكبراء اخذوا في تدوين الحديث والفقه وعلوم القرآن واشتغلوا بالنظر والاستدلال والاجتهاد والاستنباط وتمهيد القواعد والاصول وترتيب الابواب والفصول وتكثير المسائل بادلتها وايراد الشبهة باجوبتها وتعيين الاوضاع والاصطلاحات وتبيين المذاهب والاختلافات وكان ذلك مصلحة عظيمة وفكرة في الصواب مستقيمة فرأوا ذلك مستحبا بل واجبا لقضية الايجاب المذكور مع قوله عليه الصلاة والسلام العلم صيد والكتابة قيد قيدوا رحمكم الله تعالى علومكم بالكتابة الحديث. الاشارة الثالثة في اول من صنف في الاسلام. واعلم انه اختلف في اول من صنف فقيل الامام عبدالملك بن عبد العزيز ابن جريج الصرى المتوفى سنة خمس وخمسين ومائة وقيل ابو النضر سعيد بن ابى عروبة المتوفى سنة ست وخمسين ومائة ذكرهما الخطيب البغدادي وقيل ربيع بن صبيح المتوفى سنة ستين ومائة قاله أبو محمد الرامهر مزى ثم صنف سفيان ابن عيينة ومالك بن انس بالمدينة وعبد الله بن وهب بمصر ومعمر وعبد الرزاق باليمن وسفيان الثوري ومحمد بن فضيل بن غزوان بالكوفة وحماد بن سلمة وروح بن عبادة بالبصرة وهشيم بواسط وعبد الله بن المبارك بخراسان وكان مطمح نظرهم في التدوين ضبط معاقد القرآن والحديث ومعانيهما ثم دونوا فيما هو كالوسيلة اليهما. الاشارة الرابعة في اختلاط علوم الاوائل والاسلام. واعلم ان علوم الاوائل كانت مهجورة في عصر الاموية ولما ظهر آل العباس كان اول من عنى منه بالعلوم الخليفة الثاني ابو جعفر المنصور وكان رحمه الله تعالى مع براعته في الفقه مقدما في علم الفلسفة وخاصة في النجوم محبا لاهلها ثم لما افضت الخلافة إلى السابع عبدالله المأمون ابن الرشيد تمم ما بدأ به جده فاقبل على طلب العلم في مواضعه واستخراجه من معادنه بقوة نفسه الشريفة وعلو همته المنيفة فداخل ملوك الروم وسألهم وصلة مالديهم من كتب الفلاسفة فبعثوا إليه منها بما حضرهم من كتب افلاطون وارسطو وبقراط وجالينوس واقليدس وبطلميوس وغيرهم واحضر لها مهرة المترجمين فترجموا له على غاية ما امكن ثم كلف الناس قرائها ورغبهم في تلعمها إذا المقصود من المنع هو احكام قواعد الاسلام ورسوخ عقائد الانام وقد حصل وانقضى [ 1 ] على ان اكثرها مما لاتعلق له بالديانات


[ 1 ] قال العلامة سعد الدين في شرح المقاصد: لما كان من المباحث الحكمية مالا يقدح في العقائد الدينية ولم يناصب غير الكلام من العلوم الاسلامية خلطها المتأخرون بمسائل الكلام افاضة للحقايق وافادة لما عسى يستعان به في التفصى عن المضايق انتهى (منه)

[ 62 ]

فنفقت له سوق العلم وقامت دولة الحكمة في عصره وكذلك سائر الفنون فاتقن جماعة من ذوى الفهم في ايامه كثيرا من الفلسفة ومهدوا اصول الادب وبينوا منهاج الطلب ثم اخذ الناس يزهدون في العلم ويشتغلون عنه بتزاحم الفتن تارة وبجمع الشمل اخرى إلى ان كاد يرتفع جملة وكذا شان سائر الصنائع والدول فانها تبتدئ قليلا ولا نزال يزيد حتى يصل إلى غاية هي منتهاه ثم يعود إلى النقصان فيؤل امره إلى الغيبة في مهاوى النسيان والحق ان اعظم الاسباب في رواج العلم وكساده هو رغبة الملوك في كل عصر وعدم رغبتهم فانا لله وانا إليه راجعون. الباب الثالث في المؤلفين والمؤلفات [ 1 ] وفيه ترشيحات الترشيح الاول في اقسام التدوين واصناف المدونات. واعلم ان كتب العلوم كثيرة لاختلاف اغراض المصنفين في الوضع والتأليف ولكن تنحصر من جهة المعنى في قسمين. الاول اما اخبار مرسلة وهى كتب التواريخ واما اوصاف وامثال ونحوها قيدها النظم وهى دواوين الشعر. والثانى قواعد علوم وهى تنحصر من جهة المقدار في ثلاثة اصناف. الاول مختصرات تجعل تذكرة لرؤس المسائل ينتفع بها المنتهى للاستحضار وربما افادت بعض المبتدئين الاذكياء لسرعة هجومهم على المعاني من العبارات الدقيقة. والثانى مبسوطات تقابل المختصر وهذه ينتفع بها للمطالعة والثالث متوسطات وهذه نفعها عام. ثم ان التأليف على سبعة اقسام لا يؤلف عالم عاقل الافها وهى اما شئ لم يسبق إليه فيخترعه أو شئ ناقص يتممه أو شئ مغلق يشرحه اوشئ طويل يختصره دون ان يخل بشئ من معانيه أو شئ متفرق يجمعه أو شئ مختلط يرتبه أو شئ اخطأ فيه مصنفه فيصلحه. وينبغى لكل مؤلف كتاب في فن قد سبق إليه ان لا يخلو كتابه من خمس فوائد استنباط شئ كان معضلا أو جمعه ان كان مفرقا أو شرحه ان كان غامضا أو حسن نظم وتأليف أو اسقاط حشو وتطويل. وشرط في التأليف اتمام الغرض الذى وضع الكتاب لاجله من غير زيادة ولا نقص وهجر اللفظ الغريب وانواع المجاز اللهم الا في الرمز


[ 1 ] التأليف ايقاع الالغة بين الكلام مع التمييز بين الانواع والتصنيف اعم منه إذ هو جعل الشئ اصنافا متميزة هذا بحسب الاصل وقد يستمل كل مكان الاخر (منه).

[ 63 ]

والاحتراز عن ادخال علم في علم آخر وعم الاحتجاج بما يتوقف بيانه على المحتج به عليه لئلا يلزم الدور. وزاد المتأخرون اشتراط حسن الترتيب ووجازة اللفظ ووضوح الدلالة وينبغى ان يكون مسوقا على حسب ادراك اهل الزمان وبمقتضى ما تدعوهم إليه الحاجة فمتى كانت الخواطر ثاقبة والافهام للمراد من الكتب متتاولة قام الاختصار لها مقام الاكثار واغنت بالتلويح عن التصريح والا فلا بدمن كشف وبيان وايضاح وبرهان ينبه الذاهل ويوقظ الغافل. وقد جرت عادة المصنفين بان يذكروا في صدر كل كتاب تراجم تعرب عنه سموها الرؤس وهى ثمانية الغرض وهو الغاية السابقة في الوهم المتأخرة في الفعل والمنفعة ليتشوق الطبع والعنوان الدال بالاجمال على ما يأتي تفصيله وهو قد يكون بالتسمية وقد يكون بالفاظ وعبارات تسمى ببراعة الاستهلال والواضع ليعلم قدره ونوع العلم وهو الموضوع ليعلم مرتبته وقد يكون الكتاب مشتملا على نوع ما من العلوم وقد يكون جزأ من اجزأئه وقد يكون مدخلا كما سبق في بحث الموضوع ومرتبة ذلك الكتاب أي متى يجب ان يقرأ وترتيبه ونحو التعليم المستعمل فيه وهو بيان الطريق المسلوك في تحصيل الغاية. وانحاء التعليم خمسة. الاول التقسيم والقسمة المستعملة في العلوم قسمة العام إلى الخاص وقسمة الكل إلى الجزء أو الكلى إلى الجزئيات وقسمة الجنس إلى الانواع وقسمة النوع إلى الاشخاص وهذه قسمة ذاتي إلى ذاتي. وقد يقسم الكلى إلى الذاتي والعرضي والذاتى إلى العرضى والعرضي إلى الذاتي والعرضي إلى العرضى والتقسيم الحاصر هو المردد بين النفى والاثبات. والثانى التركيب وهو جعل القضايا مقدمات تؤدى إلى المعلوم والثالث التحليل وهو اعادة تلك المقدمات. والرابع التحديد وهو ذكر الاشياء بحدودها الدالة على حقائقها دلالة تفصيلية. والخامس البرهان وهو قياس صحيح عن مقدمات صادقة وانما يمكن استعماله في العلوم الحقيقية واما ما عداها فيكتفى بالاقناع. الترشيخ الثاني في الشرح وبيان الحاجة إليه والادب فيه. واعلم ان كل من وضع كتبا انما وضعه ليفهم بذاته من غير شرح وانما احتيج إلى الشرح لامور ثلاثة: الامر الاول كمال مهارة المصنف فانه لجودة ذهنه وحسن عبارته يتكلم على معان دقيقة بكلام وجيز كافيا في الدلالة على المطلوب وغيره ليس في مرتبته فربما عسر عليه فهم بعضها.

[ 64 ]

أو تعذر فيحتاج إلى زيادة بسط في العبارة لتظهر تلك المعاني الخفية ومن ههنا شرح بعض العلماء تصنيفه. الامر الثاني حذف بعض مقدمات الاقيسة اعتمادا على وضوحها اولانها من علم آخر أو اهمل ترتيب بعض الاقيسة فاغفل علل بعض القضايا فيحتاج الشارح إلى ان يذكر المقدمات المهملة ويبين ما يمكن بيانه في ذلك العلم ويرشد إلى اما كن فيما لا يليق بذلك الموضوع من المقدمات ويرتب القياسات ويعطى علل ما لم يعط المصنف. الامر الثالث احتمال اللفظ لمعان تأويلية أو لطافة المعنى عن ان يعبر عنه بلفظ يوضحه أو للالفاظ المجازية واستعمال الدلالة الالتزامية فيحتاج الشارح إلى بيان غرض المصنف وترجيحه. وقد يقع في بعض التصانيف مالا يخلو البشر عنه من السهو والغلط والحذف لبعض المهمات وتكرار الشئ بعينه بغير ضرورة إلى غير ذلك فيحتاج ان ينبه عليه. ثم ان اساليب الشرح على ثلاثة اقسام. الاول الشرح بقال اقول كشرح المقاصد وشرح الطوالع للاصفهاني وشرح العضد. واما المتن فقد يكتب في بعض النسخ بتمامه وقد لا يكتب لكونه مندرجا في الشرح بلا امتياز. والثانى الشرح ب قوله كشرح البخاري لابن حجر والكرماني ونحو هما وفى امثاله لا يلتزم المتن وانما المقصود ذكر المواضع المشروحة ومع ذلك قد يكتب بعض النساخ متنه تماما اما في الهامش واما في المسطر فلا ينكر نفعه. والثالث الشرح مزجا ويقال له شرح ممزوج يمزج فيه عبارة المتن والشرح ثم يمتاز اما باليم والشين واما بخط يخط فوق المتن وهو طريقة اكثر الشراح المتأخرين من المحققين وغير هم لكنه ليس بمأمون عن الخلط والغلط. ثم ان من آداب الشارح وشرطه ان يبذل النصرة فيما قد التزم شرحه بقدر الاستطاعة ويذب عما قد تكفل ايضاحه بما يذب به صاحب تلك الصناعة ليكون شارحا غير ناقض وجارح ومفسرا غير معترض اللهم الا إذا عثر على شئ لا يمكن حمله على وجه صحيح فحينئذ ينبغى ان بنبه عليه بتعريض أو تصريح متمسكا بذيل العدل والانصاف متجنبا عن الغى والاعتساف لان الانسان محل النسيان والقلم ليس بمعصوم من الطغيان فكيف بمن جمع المطالب من محالها المتفرقة وليس كل كتاب ينقل المصنف عنه سالما من العيب محفوظا له عن ظهر الغيب حتى يلام في خطائه فينبغي ان يتأدب عن تصريح الطعن للسلف مطلقا ويكنى بمثل قيل وظن ووهم واعترض

[ 65 ]

واجيب وبعض الشراح والمحشى أو بعض الشروح والحواشي ونحو ذلك من غير تعيين كما هو دأب الفضلاء من المتأخرين فانهم تأنقوا في اسلوب التحرير وتأدبوا في الرد والاعتراض على المتقدمين بأمثال ما ذكر تنزيها لهم عما يفسد اعتقاد المبتدئين فيهم وتعظيما لحقهم وربما حملوا هفواتهم على الغلط من الناسخين لامن الراسخين وان لم يمكن ذلك قالوا لانهم لفرط اهتمامهم بالمباحثة والافادة لم يفرغوا لتكرير النظر والاعادة واجابوا عن لمن بعضهم بان الفاظ كذا وكذا الفاظ فلان بعبارته بقولهم انا لا نعرف كتابا ليس فيه ذلك فان تصانيف المتأخرين بل المتقدمين لا تخلو عن مثل ذلك لا لعدم الاقتدار على التغيير بل حذرا عن تضييع الزمان فيه وعن مثالهم بانهم عزوا إلى انفسهم ما ليس لهم بانه ان اتفق فهو من توارد الخواطر كما في تعاقب الحوافر على الحوافر الترشيح الثالث في اقسام المصنفين واحوالهم. اعلم ان المؤلفين المعتبرة تصانيفهم فريقان. الاول من له في العلم ملكة تامة ودربة كافية وتجارب وثيقة وحدس صائب وفهم ثاقب فتصانيفهم عن قوة تبصرة ونفاذ فكر وسداد رأى كالنصير والعضد والسيد والسعد والجلال وامثالهم فان كلا منهم يجمع إلى تحرير المعاني تهذيب الالفاظ وهؤلاء احسنوا إلى الناس كما احسن الله سبحانه وتعالى إليهم وهذه لا يستغنى عنها احد. والثانى من له ذهن ثاقب وعبارة طلقة طالع الكتب فاستخرج دررها واحسن نظمها وهذه ينتفع بها المبتدؤن والمتوسطون ومنهم من جمع وصنف للاستفادة لا للافادة فلا حجر عليه بل يرغب إليه إذا تأهل فان العلماء قالوا ينبغى للطالب ان يشتغل بالتخريج والتصنيف فيما فهمه منه إذا احتاج الناس إليه بتوضيح عبارته غير مائل عن المصطلح مبينا مشكله مظهرا ملتبسه كى يكتسبه جميل الذكر وتخليده إلى آخر الدهر فينبغي ان يفرغ قلبه لاجله إذا شرع ويصرف إليه كل شغله قبل ان يمنعه مانع عن نيل ذلك الشرف ثم إذا تم لا يخرج ما صنفه إلى الناس ولا يدعه عن يده الا بعد تهذيبه وتنقيحه وتخريره واعادة مطالعته فانه قد قيل الانسان في فسحة من عقله وفى سلامة من افواه جنسه ما لم يضع كتابا أو لم يقل شعرا وقد قيل من صنف كتابا فقد استشرف للمدح والذم فان احسن فقد استهدف من الحسد والغيبة وان اساء فقد تعرض لشتم والقذف. قالت الحكماء من اراد ان يصنف كتابا أو يقول شعرا فلا بدعوه العجب به وبنفسه إلى ان ينتحله ولكن يعرضه على

[ 66 ]

اهله في عرض رسائل أو اشعار فان رأى الاسماع تصغي إليه ورأى من يطلبه انتحله وادعاه والا فليأخذ في غير تلك الصناعة تذنيب: ومن الناس من ينكر التصنيف في هذا الزمان مطلقا ولاوجه لانكاره من اهله وانما يحمله عليه التنافس والحسد الجارى بين اهل الاعصار ولله در القائل في نظمه (شعر) قل لمن لا يرى المعاصر شيأ. ويرى للاوائل التقديما ان ذاك القديم كان حديثا. وسيبقى هذا الحديث قديما واعلم ان نتائج الافكار لا تقف عند حد وتصرفات الانظار لا تنتهي إلى غاية بل لكل عالم ومتعلم منها حظ يحرزه في وقته المقدر له وليس لاحد ان يزاحمه فيه لان العالم المعنوي واسع كالبحر الزاخر والفيض الالهى ليس له انقطاع ولا آخر والعلوم منح الهية ومواهب صمدانية فغير مستبعد ان يدخر لبعض المتأخرين ما لم يدخر لكثير من المتقدمين فلا تغتر بقول القائل ما ترك الاول للاخر بل القول الصحيح الظاهر كم ترك الاول للاخر فانما يستجيد [ يستجاد ] الشئ ويسترذله [ ويسترذل ] لجودته ورداءته في ذاته لا لقدمه وحدوثه. ويقال ليس كلمة اضر بالعلم من قولهم ما ترك الاول شيأ لانه يقطع الامال عن العلم ويحمل على التقاعد عن التعلم فيقتصر الاخر على ما قدم الاول من الظواهر وهو خطر عظيم وقول سقيم فالاوائل وان فازوا باستخراج الاصول وتمهيدها فالاواخر فازوا بتفريع الاصول وتشييدها كما قال عليه الصلاة والسلام امتى امة مباركة لا يدرى اولها خير أو آخرها. وقال ابن عبد ربه في العقدانى رأيت آخر كل طبقة وواضعي كل حكمة ومؤلفي كل ادب اهذب لفظا واسهل نقة واحكم مذاهب واوضح طريقة من الاول لانه نافض متعقب والاول بادى [ باد ] متقدم انتهى. وروى ان المولى خواجه زاده كان يقول ما نظرت في كتاب احد بعد تصانيف السيد الشريف الجرجاني بنية الاستفادة وذكر صاحب الشقائق في ترجمة المولى شمس الدين الفنارى ان الطلبة إلى زمانه كانوا يعطلون يوم الجمعة ويوم الثلاثاء فاضاف المولى المذكور اليهما يوم الاثنين للاشتغال بكتابة تصانيف العلامة التفتازانى وتحصيلها انتهى الباب الرابع في فوائد منثورة من ابواب العلم وفيه مناظر وفتوحات المنظر الاول: في العلوم الاسلامية. واعلم ان العلوم المتداولة في الامصار على صنفين صنف طبيعي للانسان يهتدى إليه بفكره وهى العلوم الحكمية وصنف نقلى يأخذه عمن وضعه وهى

[ 67 ]

العلوم النقلية الوضعية وهى كلها مستندة إلى الخبر عن الوضع الشرعي ولا مجال فيها للعقل الا في الحاق الفروع من مسائلها بالاصول لان الخبريات الحادثة المتعاقبة لا تندرج تحت النقل الكلى بمجرد وضعه فتحتاج إلى الالحاق بوجه قياسي الا ان هذا القياس يتفرع عن الخبر بثبوت الحكم في الاصل وهو نقلى فرجع هذا القياس إلى النقل لتفرعه عنه ثم يستتبع ذلك علوم اللسان العربي الذى هو لسان الملة وبه نزل القرآن. واصناف هذه العلوم النقلية كثيرة لان المكلف يجب عليه ان يعلم احكام الله سبحانه وتعالى المفروضة عليه وعلى ابناء جنسه وهى مأخوذة من الكتاب والسنة بالنص أو بالاجماع أو بالالحاق فلا بد من النظر في الكتاب ببيان الفاظه اولا وهذا هو علم التفسير. ثم باسناد نقله وروايته إلى النبي صلى الله تعالى عليه وسلم الذى جاء به من عند الله سبحانه وتعالى واختلاف روايات القراء في قراءته وهو علم القراآت. ثم باسناد السنة إلى صاحبها والكلام في الرواة الناقلين لها ومعرفة احوالهم وعدالتهم ليقع الوثوق باخبارهم وهذه هي علوم الحديث. ثم لابد في استنباط هذه الاحكام من اصولها من وجه قانوني يفيدنا العلم بكيفية هذا الاستنباط وهذا هو اصول الفقه. وبعد هذا يحصل الثمرة بمعرفة احكام الله سبحانه وتعالى في افعال المكلفين وهو الفقه. ثم ان التكاليف منها بدنى ومنها قلبى وهو المختص بالايمان وما يجب ان يعتقد وهذه هي العقائد في الذات والصفات والنبوات والاخرويات والقدر والاحتجاج عن هذه بالادلة العقلية هو علم الكلام. ثم النظر في القرآن والحديث لابد ان يتقدمه العلوم العربية لانه متوقف عليها وهى علم اللغة والنحو والبيان ونحو ذلك. وهذه العلوم النقلية كلها مختصة بالملة الاسلامية وان كانت كل ملة لابد فيها من مثل ذلك فهى مشاركة لها من حيث انها علوم الشريعة واما على الخصوص فمباينة لجميع الملل لانها ناسخة لها وكل ما قبلها من علوم الملل فمهجورة والنظر فيها محظور وان كان في الكتب المنزلة غير القرآن كما ورد النهى عن النظر في التوراة والانجيل. ثم ان هذه العلوم الشرعية قد نفقت اسواقها في هذه الملة بما لا مزيد عليه وانتهت فيها مدارك الناظرين إلى التى لافوقها وهذبت الاصطلاحات ورتبت الفنون وكان لكل فن رجال يرجع إليهم فيه واوضاع يستفاد منها التعليم واختص المشرق من ذلك والمغرب بما هو مشهور منها. المنظر الثاني: في ان حملة العلم في الاسلام اكثرهم العجم. وذلك من الغريب الواقع لان علماء الملة الاسلامية في العلوم الشرعية والعقلية اكثرهم العجم الا في القليل النادر وان كان

[ 68 ]

منهم العربي في نسبته فهو اعجمي في لغته. والسبب في ذلك ان الملة في اولها لم يكن فيها علم ولا صناعة لمقتضى احوال البداوة وانما احكام الشريعة كان الرجال ينقلونها في صدورهم وقد عرفوا مآخذها من الكتاب والسنة بما تلقوه من صاحب الشرع واصحابه والقوم يومئذ عرب لم يعرفوا امر التعليم والتدوين ولادعتهم إليه حاجة إلى آخر عصر التابعين كما سبق وكانوا يسمون المختصين بحمل ذلك ونقله القراء. فهم قراء لكتاب الله سبحانه وتعالى والسنة المأثورة التى هي في غالب موارده تفسير له وشرح فلما بعد النقل من لدن دولة الرشيد احتيج إلى وضع التفاسير القرآنية وتقييد الحديث مخافة ضياعه ثم احتيج إلى معرفة الاسانيد وتعديل الرواة ثم كثر استخراج احكام الواقعات من الكتاب والسنة وفسد مع ذلك اللسان فاحتيج إلى وضع القوانين النحوية وصارت العلوم الشرعية كلها ملكات في الاستنباط والتنظير والقياس واحتاجت إلى علوم اخرى هي وسائل لها كقوانين العربية وقوانين الاستنباط والقياس والذب عن العقائد بالادلة فصارت هذه الامور كلها علوما محتاجة إلى التعليم فاندرجت في جملة الصنائع والعرب ابعد الناس عنها فصارت العلوم لذلك حضرية والحضرهم العجم أو من في معناهم لان اهل الحواضر تبع للعجم في الحضارة واحوالها من الصنائع والحرف لانهم اقوم على ذلك للحضارة الراسخة فيهم منذ دولة الفرس فكان صاحب صناعة النحو سيبويه والفارسي والزجاج كلهم عجم في انسابهم اكتسبوا اللسان العربي بمخالطة العرب وصيروه قوانين لمن بعدهم وكذلك حملة الحديث وحفاظه اكثرهم عجم أو مستعجمون باللغة وكان علماء اصول الفقه كلهم عجما وكذا جملة اهل الكلام واكثر المفسرين ولم يقم بحفظ العلم وتدوينه الا الاعاجم واما العرب الذين ادركوا هذه الحضارة وخرجوا إليها عن البداوة فشغلهم الرياسة في الدولة العباسية وما دفعوا إليه من القيام بالملك عن القيام بالعلم مع ما يلحقهم من الانفة عن انتحال العلم لكونه من جملة الصنائع والرؤساء يستنكفون عن الصنائع. واما العلوم العقلية فلم تظهر في الملة الابعد ان تميز حمله العلم ومؤلفوه واستقر العلم كله صناعة فاختصت بالعجم وتركها العرب فلم يحملها الا المعربون من العجم. المنظر الثالث: في ان العلم من جملة الصنائع لكنه اشرفها واعلم ان الحذاقة والتفنن في العلم والاستيلاء عليه انما هو بحصول الملكة في الاحاطة بمباديه وقواعده والوقوف على مسائله واستنباط فروعه من اصوله وهذه الملكة هي غير الفهم

[ 69 ]

والملكات كلها جسمانية والجسمانيات كلها محسوسة فتفتقر إلى التعليم فيكون صناعيا ولذلك كان السند فيه معتبرا والبيع ما يسمونه علما أو صناعة فهو عبارة عن ملكة نفسانية يقتدر بها صاحبها على النظر في الاحوال العارضة لموضوع ما من جهة ما بحيث يؤدى إلى الغرض فالعلم إذا ما اختص بالجنان واللسان والصناعة إذا ما احتاجت إلى عمل بالبنان كالخياطة. وقد قيل ان المعلومات الحاصلة لصاحب هذه الملكة لا تخلو اما ان تحصل على الاستقراء والتتبع كالنحو وصنائع الفصاحة والبديع أو تحصل عن النظر والاستدلال كعلم الكلام فالاول يسمى الصناعة والثانى العلم لكن الزمخشري قد عكس في اول تفسيره فسمى المعاني والبيان علما وسمى الكلام صناعة فقال الطيبى والحق ان كل علم مارسه الرجل حتى صار له حرفة سمى ذلك عندهم صنعة واستشهد عليه بما قاله الزمخشري في قوله سبحانه وتعالى لبئس ما كانوا يصنعون. والاولى ان يقال ان اريد العرف الخاص فلا ينضبط وان اريد العرف العام المتبادر إلى الاذهان عند الاطلاق فالحق ما قيل اولا اذلا يطلق على الاسا كفة انهم علماء ولا على صنائعهم انها علوم وان كانت افعالهم لاتصدر الا عن علم العلماء وحكمة الحكماء فالصنائع الحكم التى تفتقر إلى تصور الجنان وتمرين البنان فان اطلقت الصناعة على مالا وجود له في الاعيان فبالمجاز على طريق التشبيه [ 1 ] واطلقوا على العالم صانعا للتنبيه على انه احكم علمه وتفرس فيه. واعلم ان تعليم العلم من جملة الصنائع إذ هو صناعة اختلاف الاصطلاحات فيه فلكل امام اصطلاح في التعليم يختص به شان الصنائع الا ترى إلى علم الكلام كيف يخالف في تعليمه اصطلاح المتقدمين والمتأخرين فدل على انها صناعات في التعليم والعلم واحد ولما كان التعليم من جملة الصنائع كان العلوم تكثر حيث يكثر العمران ويكون نسبة الصنائع في الجودة والكثرة بحسب الامصار على نسبة عمرانها في الكثرة والقلة والحضارة لانه امر زائد على المعاش فمتى فضلت اعمال اهل العمران عن معاشهم انصرفت إلى ما وراء المعاش من التصرف في خاصية الانسان وهى العلوم والصنائع ومن تشوق بفطرته إلى العلم ممن نشأ في القرى فلا يجد فيها التعليم لابد له من الرحلة في طلبه إلى الامصار. المنظر الرابع: في ان الرحلة في الطلب مفيدة وسبب ذلك ان البشر يأخذون معارفهم واخلاقهم وما ينتحلونه من المذاهب تارة علما وتعليما والقاء وتارة محاكاة وتلقيا


[ 1 ] كما انهم يشبهون القاب البديع بالنقوش ويجعلون التأليف بينها كا لتأليف بين بعض الاصباغ (منه)

[ 70 ]

بالمباشرة الا ان حصول الملكات عن المباشرة والتلقين اشد استحكاما واقوى رسوخا فعلى قدر كثر الشيوخ يكون حصول الملكة ورسوخها. والاصطلاحات ايضا في تعليم العلوم مغلطة على المتعلم حتى ظن كثير منهم انها جزء من العلم ولا يدفع عنه ذلك الا بمباشرته لاختلاف الطريق فيها من المعلمين فلقاء اهل العلوم وتعدد المشايخ يفيده تمييز الاصطلاحات بما يراه من اختلاف طرقهم فيها فيجرد العلم عنها ويعلم انها انحاء تعليم وتنهض قواه إلى الرسوخ والاستحكام في الملكات فالرحلة لابد منها في طلب العلم لاكتساب الفوائد والكمال بلقاء المشايخ ومباشرة الرجال. المنظر الخامس: في موانع العلوم وعوائقها وفيه فتوحات. فتح: واعلم انه على كل خير مانع وعلى العلم موانع منها الوثوق بالمستقبل والوثوق بالذكاء والانتقال من علم إلى علم قبل ان يحصل منه قدر يعتد به أو من كتاب إلى كتاب قبل ختمه ومنها طلب المال أو الجاه أو الركون إلى اللذات البهيمية ومنها ضيق الحال وعدم المعونة على الاشتغال ومنها اقبال الدنيا وتقليد الاعمال ومنها كثرة التأليف في العلوم وكثرة الاختصارات فانها مخلة عائقة. فتح: اما الوثوق بالمستقبل فلا ينبغى للعاقل لان كل يوم آت بمشاغله فلا يؤخر شغل يومه إلى غد. فتح: واما الوثوق بالذكاء فهو من الحماقة وكثير من الاذكياء فاته العلم بهذا السبب: فتح: واما الانتقال من علم إلى علم قبل ان يستحكم الاول فهو سبب الحرمان عن الكل فلا يجوز وكذا الانتقال من كتاب إلى كتاب كذلك. فتح: واما طلب المال أو الجاه أو الركون إلى اللذات البهيمية فالعلم اعزان ينال مع غيره أو على سبيل التبعية ولذلك ترى كثيرا من الناس لا ينالون من العلم قدرا صالحا يعتد به لاشتغالهم عنه بطلب المنصب والمدرسة وهم يطلبونه دائما ليلا ونهارا سرا وجهارا ولا يفترون وكان ذكرهم وفكرهم تحصيل المال والجاه مع انهماكهم في اللذات الفانية وعدم ركونهم إلى السعادة المباقية ومناصبهم في الحقيقة مناصب اجنبية لانها شاغلة عن الشغل والتحصيل على القانون المعتبر في طريقه. فتح: واما ضيق الحال وعدم المعونة على الاشتغال فمن اعظم الموانع واشدها لان صاحبه مهموم مشغول القلب ابدا. فتح: واما اقبال الدنيا وتقلد الاعمال فلا شك انه يمنع صاحبه عن التعليم والتعلم.

[ 71 ]

فتح: واما كثرة المصناف في العلوم واختلاف الاصطلاحات في التعليم فهى عائقة عن التحصيل لانه لا يفي عمر الطالب بما كتب في صناعة واحدة إذا تجرد لها لان ما صنفوه في الفقه مثلا من المتون والشروح لو التزمه طالب لا يتيسر له مع انه يحتاج إلى تمييز طرق المتقدمين والمتأخرين وهى كلها متكررة والمعنى واحد والمتعلم مطالب والعمر ينقضى في واحد منها ولو اقتصروا على المسائل المذهبية فقط لكان الامر دون ذلك ولكنه داء لا يرتفع. ومثله علم العربية ايضا في مثل كتاب سيبويه وما كتب عليه وطرق البصريين والكوفيين والاندلسيين وطرق المتأخرين مثل ابن الحاجب وابن مالك وجميع ما كتب في ذلك كيف يطالب به المتعلم وينقضى عمره دونه ولا يطمع احد في الغاية منه فالظاهر ان المتعلم لو قطع عمره في هذا كله فلا يفى له بتحصيل علم العربية الذى هو آلة من الالات ووسيلة فكيف يكون في المقصود الذى هو الثمرة ولكن الله يهدى من يشاء فتح: واما كثرة الاختصارات في العلوم فانها مخلة بالتعليم وقد ذهب كثير من المتأخرين إلى اختصار الطرق في العلوم ويدونون منها مختصرا في كل علم يشتمل على حصر مسائله وادلتها باختصار في الالفاظ وحشو القليل منها بالمعاني الكثيرة من ذلك الفن فصار ذلك مخلا بالبلاغة وعسيرا على الفهم وربما عمدوا إلى الكتب المطولة فاختصروها تقريبا للحفظ كما فعله ابن الحاجب في اصوله وابن ملك في العربية وفيه اخلال بالتحصيل لان فيه تخليطا على المبتدئ بالقاء الغايات من العلم عليه وليس له استعداد لقبولها ثم فيه شغل كثير بتتبع الفاظ الاختصار العويصة للفهم لتزاحم المعاني عليها. ثم ان الملكة الحاصلة من المختصرات إذا تم [ تمت ] على سداده فهى ملكة قاصرة عن الملكات التى تحصل من الموضوعات البسيطة لكثرة ما فيها من التكرار والاطالة المفيدين لحصول الملكة التامة ولما قصدوا إلى تسهيل الحفظ اركبوهم صعبا بقطعهم عن تحصيل الملكات النافعة المنظر السادس: في ان الحفظ غير الملكة العلمية. اعلم ان من كان عنايته بالحفظ اكثر من عنايته إلى تحصيل الملكة لا يحصل على طائل من ملكة التصرف في العلم ولذلك ترى من حصل الحفظ لا يحسن شيئا من الفن وتجد ملكته قاصرة في علمه ان فاوض أو ناظر ومن ظن انه المقصود من الملكة العلمية فقد اخطأ وانما المقصود هو ملكة الاستخراج والاستنباط وسرعة الانتقال من الدوال إلى المدلولات ومن اللازم إلى الملزوم وبالعكس فان انضم إليها ملكة الاستحضار فنعم المطلوب هذا لايتم بمجرد الحفظ بل الحفظ من اسباب الاستحضار

[ 72 ]

وهو راجع إلى جودة القوة الحافظة وضعفها وذلك من احوال الامزجة الخلقية وان كان مما يقبل العلاج. المنظر السابع: في شرائط تحصيل العلم واسبابه وفيه فتوحات ايضا فتح: واعلم ان شرائط التحصيل كثيرة لكنها مجتمعة فيما نقل عن سقراط وهو قوله: ينبغى للطالب ان يكون شابا فارغ القلب غير ملتفت إلى الدنيا صحيح المزاج محبا للعلم بحيث لا يختار على العلم شيئا من الاشياء صدوقا منصفا بالطبع متدينا امينا عالما بالوظائف الشرعية والاعمال الدينية غير مخل بواجب فيها ويحرم على نفسه ما يحرم في ملة نبيه ويوافق الجمهور في الرسوم والعادات ولا يكون فظاسيئ الخلق ويرحم من دونه في المرتبة ولا يكون اكولا ولا متهتكا ولا خاشعا من الموت ولا جامعا للمال الا بقدر الحاجة فان الاشتغال بطلب اسباب المعيشة مانع عن التعلم انتهى. فتح: ومن الشروط تزكية الطالب عن الاخلاق الردية وهى متقدمة على غيرها كتقدم الطهارة فكما ان الملائكة لا تدخل بيتا فيه كلب كذلك لا تدخل القلب إذا وجد فيه كلاب باطنية وكانت الاوائل يختبرون المتعلم اولا فان وجدوا فيه خلقا رديا منعوه لئلا يصير آلة الفساد وان وجدوه مهذبا علموه ولا يطلقونه قبل الاستكمال خوفا على فساد دينه ودين غيره. فتح: ومنها الاخلاص في مقاساة هذا المسلك وقطع الطمع عن قبول احد فيجب ان ينوى في تعلمه ان يعمل بعلمه لله تعالى وان يعلم الجاهل ويوقظ الغافل ويرشد الغوى فانه قال عليه السلام من تعلم العلم الاربع دخل الناس ليباهي به العلماء وليمارى به السفها ويقبل به وجوه الناس إليه وليأخذ به الاموال. فتح: ومن الشروط تقليل العوائق حتى الاهل والاولاد والوطن فانها صارفة وشاغلة ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه ومهما توزعت الفكرة قصرت عن درك الحقائق وقد قيل العلم لا يعطيك بعضه حتى تعطيه كلك فإذا اعطيته كلك فانت على خطر من الوصول إلى بعضه. فتح: ومنها ترك الكسل وايثار السهر في الليالى ومن جملة اسباب الكسل فيه ذكر الموت والخوف منه لكنه ينبغى ان يكون من جملة اسباب التحصيل اذلا عمل يحصل به الاستعداد للموت افضل من العلم والعمل به والخوف منه لا ينبغى ان يتسلط على الطالب بحيث يشغله عن الاستعداد وقوله عليه الصلاة والسلام اكثروا ذكر هادم اللذات يدل على انه ينبغى ان يكون ذكره سببا للانقطاع عن اللذات الفانية دون الباقية.

[ 73 ]

فتح: ومن الشروط العزم والثبات على التعلم إلى آخر العمر كما قيل الطلب من المهد إلى اللحد وقال سبحانه وتعالى لحبيبه وقل رب زدنى علما وقال وفوق كل ذى علم عليم والحيلة في صرف الاوقات إلى التحصيل انه إذا مل من علم اشتغل بآخر كما قال ابن عباس رضى الله تعالى عنهما إذا مل من الكلام مع المتعلمين هاتوا دواوين الشعراء. فتح: ومنها: اختيار معلم ناصح نقى الحسب كبير السن لايلابس الدنيا بحيث تشغله عن دينه ويسافر في طلب الاستاذ إلى اقصى البلاد ويقال اول ما يذكر من المرء استاذه فان كان جليلا جل قدره [ 1 ] واذاو جد يلقى إليه زمام امره ويذ عن لنصحه اذعان المريض للطبيب ولا يستبد بنفسه اتكالا على ذهنه ولا يتكبر عليه وعلى العلم ولا يستنكف لانه قدورد في الحديث من لم يتحمل ذل التعلم ساعة بقى في ذل الجهل ابدا ومن الاداب احترام المعلم واجلاله فمن تأذى منه استاذه يحرم بركة العلم ولا ينتفع به الاقليلا وينبغى ان يقدم حق معلمه على حق ابويه وسائر المسلمين ومن توقيره. توقير اولاده ومتعلقاته ومن تعظيم العلم تعظيم الكتب والشركاء فتح: ومن الشروط ان يأتي على ما قرأه مستوعبا لمسائله من مباديه إلى نهايته بتفهيم [ بتفهم ] واستثبات بالحجج وان يقصد فيه الكتب الجيدة وان لا يعتقد في علم انه حصل منه على مقدار لا يمكن الزيادة عليه وذلك طيش يوجب الحرمان. فتح: ومنها ان لا يدع فنا من فنون العلم الا وينظر فيه نظرا يطلع به على غايته ومقصده وطريقته وبعد المطالعة في الجميع اوالا كثرا جمالا ان مال طبعه إلى فن عليه ان بقصده ولا يتكلف غيره فليس كل الناس يصلحون للتعلم ولا كل من يصلح لتعلم علم يصلح لسائر العلوم بل كل ميسر لما خلق له وان كان ميله إلى الفنون على السواء مع موافقة الاسباب ومساعدة الايام طلب التبحر فيها فان العلوم كلها متعاونة مرتبطة بعضها ببعض لكن عليه ان لا يرغب في الاخر قبل ان يستحكم الاول لئلا يصير مذبذبا فيحرم من الكل ولا يكن ممن يميل إلى البعض ويعادي الباقي لان ذلك جهل عظيم واياه ان يستهين بشئ من العلوم تقليدا لما سمعه من الجهلة بل يجب ان يأخذ من كل حظا ويشكر من هداه إلى فهمه. ولا يكن ممن يذم العلم ويعدوه لجهله مثل ذمهم المنطق الذى هو اصل كل علم وتقويم كل ذهن ومثل ذمهم العلوم الحكمية على الاطلاق من غير معرفة القدر المذموم والممدوح منها ومثل ذم علم النجوم مع ان بعضا منه فرض كفاية والبعض مباح ومثل ذم مقالات الصوفية لاشتباهها عندهم والعلم ان كان مذموما في نفسه كما زعموا فلا يخلو تحصيله عن فائدة اقلها رد القائلين بها


[ 1 ] وانما خفض ذكر محمد بن مقاتل عند اهل العراق لانه لم يعرف له استاذ جليل القدر (منه).

[ 74 ]

تنبيه - اعلم ان النظر والمطالعة في علوم الفلسفة يحل بشرطين احدهما ان لا يكون خالي الذهن عن العقائد الاسلامية بل يكون قويا في دينه راسخا على الشريعة الشريفة والثانى ان الا يتجاوز مسائلهم المخالفة للشريعة وان تجاوز فانما يطالعها للرد لاغير هذا لمن ساعده الذهن والسن والوقت وسامحه الدهر عما يفضيه إلى الحرمان والافعليه ان يقتصر على الاهم وهو قدر ما يحتاج إليه فيما يتقرب به إلى الله تعالى ومالا بد منه في المبدأ والمعاد والمعاملات والعبادات والاخلاق والعادات. فتح: ومن الشروط المعتبرة في التحصيل المذاكرة مع الاقران ومناظرتهم لما قيل العلم غرس وماؤه درس لكن طلبا للثواب واظهارا للصواب وقيل مطارحة ساعة خير من تكرار شهر ولكن مع منصف سليم الطبع وينبغى للطالب ان يكون متأملا في دقائق العلم ويعتاد ذلك فانما تدرك به خصوصا قبل الكلام فانه كالسهم فلا بد من تقويمة بالتأمل اولا. فتح: ومنها الجد والهمة فان الانسان يطير بهما إلى شواهق الكمالات وان لا يؤخر شغل يوم إلى غد فان لكل يوم مشاغل ولا بد ان يكون معه محبرة في كل وقت حتى يكتب ما يسمع من الفوائد ويستنبطه من الزوائد فان العلم صيد والكتابة قيد. وينبغى ان يحفظ ما كتبه إذ العلم ما ثبت في الخواطر لا ما اودع في الدفاتر بل الغرض منه المراجعة إليها عند النسيان لا الاعتماد عليها فتح: ومن الشروط مراعاة مراتب العلوم في القرب والبعد من المقصد فلكل منها رتبة ترتيبا ضروريا يجب الرعاية في التحصيل إذ البعض طريق إلى البعض ولكل علم حد لا يتعداه فعليه ان يعرفه فلا يتجاوز ذلك الحد مثلا لا يقصد اقامة البراهين في النحو ولا يطلب وايضا لا يقصر عن حده كان يقنع بالجدل في الهيئة وان يعرف ايضا ان ملاك الامر في المعاني هو الذوق واقامة البرهان عليه خارج عن الطوق ومن طلب البرهان عليه اتعب بنفسه. قال السكاكى: قبل ان نمنح هذه الفنون حقها [ في الذكر ] فلننبهك [ ننبهك ] على اصل ليكون على ذكر منك وهو ان ليس من الواجب في صناعة وان كان المرجع في اصولها وتفاريعها إلى مجرد العقل ان يكون الدخيل فيها كالنا شئ عليها في استفادة الذوق عنها [ منها ] فكيف إذا كانت الصناعة مستندة إلى تحكمات وضعية واعتبارات الفية فلا بأس على الدخيل [ 1 ] في صناعة علم المعاني ان يقلد صاحبها في بعض فتاواه ان فاته الذوق هناك إلى ان يتكامل له على مهل موجبات ذلك الذوق انتهى. فتح: ومنها ان العلوم الالية لاتوسع فيها الانظار وذلك لان العلوم المتداولة على ضنفين علوم مقصودة بالذات كالشرعيات والحكميات وعلوم هي آلة ووسيلة لهذه العلوم كالعربية والمنطق واما المقاصد فلا حرج في توسفة الكلام فيها وتفريع المسائل واستكشاف الادلة


kslimesi yoktur بأس ] i [ mifrah da

[ 75 ]

فان ذلك يزيد طالبها تمكنا في ملكة واما العلوم الالية فلا ينبغى ان ينظر فيها الامن حيث هي آلة للغير ولا يوسع فيها الكلام لان ذلك يخرج بها عن المقصود وصار الاشتغال بها لغوا مع ما فيه من صعوبة الحصول على ملكتها بطولها وكثرة فروعها وربما يكون ذلك عائقا عن تحصيل العلوم المقصودة بالذات لطول وسائلها فيكون الاشتغال بهذه العلوم الالية تضييعا للعمر وشغلا بما لا يعنى وهدا كما فعله المتأخرون في النحو والمنطق واصول الفقه لانهم أو سعوا دائرة الكلام فيها نقلا واستدلالا واكثروا من التفاريع والمسائل بما اخرجها عن كونها آلة وصيرها مقصودة بذاتها فيكون لاجل ذلك لغوا ومضرا بالمتعلمين لاهتمامهم بالمقصود اكثر من هذه الالات [ لاهتمامهم بهذه الالات اكثر المقصود ] فإذا افنى العمر فمتى يظفر بالمقاصد فيجب عليه ان لا يستبحر فيها ولا يستكثر من مسائلها. المنظر الثامن: في شروط الافادة ونشر العلم وفيه فتوحات ايضاء فتح: اعلم ان الافادة من افضل العبادة فلا بدله من النية ليكون ابتغاء لمرضاة الله تعالى وارشاد عباده [ وارشادا لعباده ] ولا يريد بذلك زياده جاه وحرمة ولا يطلب على افاضته اجرا اقتداء بصاحب الشرع عليه السلام. ثم ينبغى له مراعاة امور منها ان يكون مشفقا ناصحا على اصحابه [ على المتعلم ] وان ينبهه على غاية العلوم ويزجره عن الاخلاق الردية ويمنعه ان يتشوق إلى رتبة فوق استحقاقه وان يتصدى للاشتغال فوق طاقته وان لا يزجر إذا تعلم للرياسة والمباهاة إذ وبما يتنبه بالاخرة لحقائق الامور بل ينبغى ان يرغب في نوع من العلم يستفاد به الرياسة بالاطماع فيها حتى يستدرجه إلى الحق اعلم ان الله سبحانه وتعالى جعل الرياسة وحسن الذكر حفظا للشرع والعلم مثل الحب الملقى حول الشبكة كالشهوة الداعية إلى التناسل ولهذا قيل لولا الرياسة لبطل العلم وان يزجر عما يجب الزجر عنه بالتعريض لا بالتصريح. فتح: ومنها ان يبدأ بما يهم للمتعلم في الحال اما في معاشه أو في معاده ويعين له ما يليق بطبعه من العلوم ويراعى الترتيب الاحسن حسبما يقتضيه رتبتها على قدر الاستعداد فمن بلغ رشده في العلم ينبغى ان يبث إليه حقايق العلوم والافحفظ العلم وامساكه عمن لا يكون اهلاله اولى به فمن متح الجهال علما اضاعه * ومن منع المستوجبين فقد ظلم فان بث المعارف إلى غير اهلها مذموم وفى الحديث لا تطرحوا الدرر في افواه الكلاب وكذا ينبغى ان يجتنب اسماع العوام كلمات الصوفية التى يعجزون عن تطبيقها بالشرع فانه يؤدى إلى انحلال قيد الشرع عنهم فيقح عليهم باب الالحاد والزندقة فينبغي

[ 76 ]

ان يرشد إلى علم العبادات الظاهرة وان عرض لهم شبهة يعالج بكلام اقناعي ولا يفتح عليهم باب الحقائق فان ذلك فساد النظام وان وجد ذكيا ثابتا على قواعد الشرع جاز له ان يفتح باب المعارف بعد امتحانات متوالية لئلا يتزلزل عن جادة الشرع. تنبيه: اعلم انه يجب على الطالب ان لا ينكر مالا يفهم من مقالاتهم الخفية واحوالهم الغريبة إذ كل ميسر لما خلق له قال الشيخ في الاشارات: كل ما قرع سمعك من الغرائب فذره في بقعة الامكان ملم يذدك عنه قائم البرهان انتهى [ 1 ] وانما الغرض من تدوين تلك المقالات التذكرة لمن يعرف الاسرار والتنبيه على من لا يعرفها بان لنا علما يجل عن الاذهان فهمه حتى يرغب في تحصيله كما في الحديث ان من العلم كهيئة المكنون لا يعرفها الا العلماء بالله تعالى فإذا نطقوا لا ينكره الا اهل الغرة. وروى عن ابى هريرة رضى الله تعالى عنه انه قال حفظت من رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وعائين اما احدهما فبثثته واما الاخر فلو بثثته لقطع هذا البلعوم وغرضهم عدم امكان التعبير عنه وخوف مقايسة السامعين الاحوال الالهية باحوال الممكنات فيضلوا أو يسوء الظن في قائلها فيقابلوه بالانكار. فتح: ومنها انه ينبغى ان لا يخالف قوله فعله اذلوا كذب مقاله بحاله ينفر الناس عنه وعن الاسترشاد به واكثر المقلدين ينظرون إلى حال القائل والمحقق الذى لا ينظر إلى القائل فهو نادر فليكن عنايته بتزكية اعماله اكثر منه بتحسين علمه إذ لابد للعالم من الورع ليكون علمه انفع وفوائده اكثر وان يكظم غيظه عند التعليم ولا يخلطه بهزل فيقسو قلبه ولا يضحك فيه ولا يلعب ولا يبالى إذا لم يقبل قوله ولا بأس بان يمتحن فهم المتعلم وان لا يجادل في العلم ولا يمارى في الحق فانه يفتح باب الفلال وان لايدخل علما في علم لا في تعليم ولا في مناظرة فان ؟ مسوش وكثيرا ما غلط جالينوس بهذا السبب وان يحث ؟ على التعلم سيما الحفظ وان يذكر لهم ما يحتمله فهمهه ؟ كان الطلاب مبتدئين لا يلقى عليهم المشكلات وان كانوا ؟ لا يتكلم في الواضحات ولا بجيب متعنتا [ تعنتا ] في سؤاله ولا ما يلقى عليه [ عليهم ] من الاغلوطات وان ينظر في حال الطالب ان كان له زيادة فهم بحيث يقدر على حال المشكلات وكشف المعضلات يهتم لتعليمه اشد الاهتمام والا فيعلمه قدر ما يعرف الفرائض والسنن ثم يأمره بالاشتغال بالاكتساب ونوافل الطاعات لكن يصبر في امتحان ذهنه مقدار ثلاث سنين وان سئل عما يشك فيه يقول لاادرى فان لاادرى نصف العلم.


[ 1 ] راجع آخر الاشارات.

[ 77 ]

المنظر التاسع: فيما ينبغى ان يكون عليه اهل العلم: قال الفقيه ابو الليث رحمه الله تعالى يراد من العلماء عشرة اشياء: الخشية والنصيحة والشفقة والاحتمال والصبر والحلم والتواضع والعفة عن اموال الناس والدوام على النظر في الكتب وقلة الحجاب وان لا ينازع احدا ولا يخاصمه وعليه ان يشتغل بمصالح نفسه لابقهر عدوه قيل من اراد ان يرغم انف عدوه فليحصل العلم وان لا يترفه في المطعم والملبس ولا يتجمل في الاثات والمسكن بل يؤثر الاقتصاد في جميع الامور ويتشبه بالسلف الصالح وكلما ازداد إلى جانب القلة ميله ازداد قربه من الله سبحانه وتعالى لان التزين بالمباح وان لم يكن حراما لكن المخوض فيه يوجب الانس به حتى يشق تركه فالحزم اجتناب ذلك لان من خاض في الدنيا لا يسلم منها البتة مع انهار مزرعة الاخرة ففيها الخير النافع والسم الناقع ففى تمييز الاول من الثاني احوال منها معرفة رتبة المال فنعم الصالح منه للصالح إذا جعله خادما لامخدوما وهو مطلوب لتقوية البدن بالمطاعم والملابس والتقوية لكسب العلوم والمعارف الذى هو المقصد الاقصى ومنها مراعاة جهة الدخل فمن قدر على كسب الحلال الطيب فليترك المشتبه وان لم يقدر يأخذ منه قدر الحاجة وان قدر عليه لكن بالتعب واستغراق الوقت فعلى العامل العامي ان يختار التعب وان كان من الاهل فان كان ما فاته من العلم والحال اكثر من الثواب الحاصل في طلب الحلال فله ان يختار الحلال الغير الطيب كمن غص بلقمة يسيغها بالخمر لكن يخفيه من الجاهل مهما امكن كيلا يحرك سلسلة الضلال ومنها المقدار المأخوذ منه وهو قدر الحاجة في المسكن والمطعم والملبس والمنكح ان جاوز من الادنى لا يجوز التجاوز عن الوسط ومنها الخرج والانفاق فالمحمود منه الصدقة المفروضة والانفاق على العيال وقد اختلف في الاخذ والانفاق على الوجه المشروع اولى ام تركه رأسا مع الانفاق على ان الاقبال على الدنيا بالكلية مذموم فالمقبلون على الاخرة والصارفون للدنيا في محله فهم الافضلون من التارك بالكلية ومنهم عامة الانبياء عليهم الاسلام ومنها ان تكون نيته صالحة في الاخذ والانفاق فينوي بالاخذ ان يستعين به على العبادة ويأكل ليتقوى به على العبادة. المنظر العاشر في التعلم وفيه فتوحات ايضا فتح: اعلم ان تكميل النفوس البشرية في قواها النظرية والعملية انما يتم بالعلم بحقائق الاشياء وما هو إليه كالوسيله وبه يكون الفصد إلى الفضائل والاجتناب على الرذائل إذ كان هو الوسيلة إلى السعادة الابدية ولا شئ اشنع واقبح من الانسان مع ما فضله الله سبحانه

[ 78 ]

وتعالى به من النطق وقبول تعلم الاداب والعلوم ان يهمل نفسه ويعريها من الفضائل وقد حث الشارع عليه الصلاة والسلام على اكتسابه حيث قال طلب العلم فريضة وقال (اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد) اطلبوا العلم ولو بالصين. فتح: واعلم ان الانسان مطبوع على التعلم لان فكره هو سبب امتيازه عن سائر الحيوانات ولما كان فكره راغبا بالطبع في تحصيل ما ليس عنده من الادراكات لزمه الرجوع إلى من سبقه بعلم فيلقن ما عنده ثم ان فكره يتوجه إلى واحد من الحقائق وينظر ما يعرض له لذاته واحد بعد واحد ويتمرن عليه حتى يصير الحاق العوارض بتلك الحقيقة ملكة له فيكون علمه حينئذ بما يعرض لتلك الحقيقة علما مخصوصا. ويتشوق نفوس اهل القرن الناشئ إلى تحصيله فيفزعون [ 1 ] إلى اهله. فتح: وكل تعليم وتعلم ذهني انما يكون بعلم سابق في معلوم ما من عالم لمن ليس بعالم وقد يكون بالطبع مستفادا من وقائع الزمان بتردد الاذهان ويسمى علما تجريبيا وقد يكون بالبحث واعمال الفكر ويسمى علما قياسيا والعلم محصور في التصور والتصديق والتصور يطلب بالاقوال الشارحة والتصديق يكون عن مقدمات في صور القياسات للنتايج فقد يحصل به اليقين وقد لا يحصل الااقناع وقدموا في التعليم ما هو اقرب تناولا ليكون سلما لغيره وجرت سنة القدماء في التعليم مشافهة دون كتاب لئلا يصل علم إلى غير متسحقه ولكثرة المشتغلين بها فلما ضعفت الهمم اخذوا في تدوين العلوم وضنوا ببعضها فاستعملوا الرمز واختصروا من الدلالات على الالتزام فمن عرف مقاصدهم حصل على اغراضهم. فتح: واعلم ان جميع المعلومات انما تعرف بالدلالة عليها باحد الامور الثلاثة الاشارة واللفظ والخط والاشارة تتوقف على المشاهدة واللفظ يتوقف على حضوز المخاطب وسماعه واما الخط فلا يتوقف على شئ فهو اعمها نفعا واشرفها وهو خاصة النوع الانساني فعلى المتعلم ان يجوده ولو بنوع منه ولاشك انه بالخط والقراءة ظهرت خاصة النوع الانساني من القوة إلى الفعل وامتاز عن سائر الحيوان وضبطت الاموال وحفظت العلوم والكمال وانتقلت الاخبار من زمان إلى زمان فجبلت غرائز القوابل على قبول الكتابة والقراءة لكن السعي لتحصيل الملكة وهو موقوف على الاخذ والتعلم والتمرن والتدرب. فتح: واعلم ان العلم والنظر وجودهما بالقوة في الانسان فيفيد صاحبها عقلا لان النفس. الناطقة وخروجها من القوة


تصحيف 3. 1 122 فيغرمون. ] 1 [ F

[ 79 ]

إلى الفعل انما هو بجدد العلوم والادراكات من المحسوسات اولا ثم ما [ بما ] يكتسب بالقوة النظرية إلى ان يصير ادارا كابالفعل وعقلا محضا فيكون ذاتا روحانية ويستكمل حينئذ وجودها فثبت ان كل نوع من العلوم والنظر يفيدها عقلا مزيدا وكذا الملكات الصناعية تفيد عقلا والكتابة من بين الصنائع اكثر افادة لذلك لانها تشتمل على علوم وانظار إذ فيها انتقال من صور الحروف الخطية إلى الكلمات اللفظية ومنها إلى المعاني فهو ينتقل من دليل إلى دليل ويتعود النفس ذلك دائما فتحصل لها ملكة الانتقال من الادلة إلى المدلول وهو معنى النظر العقلي الذى يكسب به العلوم المجهولة فيحصل بذلك زيادة عقل ومزيد فطنة وهذا هو ثمرة التعلم في الدنيا. فتح: ثم ان المقصود من العلم والتعليم والتعلم معرفة الله سبحانه وتعالى وهى غاية الغايات ورأس انواع السعادات ويعبر عنها بعلم اليقين الذى يخصه الصوفية أو لوا الكرامات وهو الكمال المطلوب من العلم الثابت بالادلة واياك ايها المتعلم ان يكون شغلك من العلم ان تجعله صنعة غلبت على قلبك حتى قضيت بحبك بتكراره عند النزع كما يحكى ان ابا طاهر الزيادي كان يكرر مسألة ضمان الدرك حالة نزعه بل ينبغى لك ان تتخذه سبيلا إلى النجاة ذكر احراق الكتب واعد امها: ومن اجل ذلك نقل عن بعض المشايخ انهم احرقوا كتبهم. منهم العارف بالله سبحانه وتعالى احمد ابن ابى الحوارى فانه كما ذكره أبو نعيم في الحلية انه لما فرغ من التعلم جلس للناس فخطر بقلبه يوما خاطر من قبل الحق فحمل كتبه إلى شط الفرات فجلس يبكى ساعة ثم قال نعم الدليل كنت لى على ربى ولكن لما ظفرت بالمدلول الاشتغال بالدليل محال فغسل كتبه وذكر ابن الملقن في ترجمته من طبقات الاولياء مانصه وقد روى نحو هذا عن سفيان الثوري انه اوصى بدفن كتبه وكان ندم على اشياء كتبها عن الضعفاء وقال ابن عساكر في الكنى من التاريخ ان ابا عمرو بن العلا كان اعلم الناس بالقرآن والعربية وكانت دفاتر ه ملء بيت إلى السقف ثم تنسك واحرقها فائده: ذكرها البقاعي في حاشيته على شرح الالفية للزين العراقى وهى انه قال سألت شيخنا يعنى ابن حجر العسقلاني عما فعل داود الطائى وامثاله من اعدام كتبهم ما سببه فقال لم يكونوا يرون انه يجوز لاحد روايتهالا بالا جازة ولا بالوجادة بل يرون انه إذا رواها احد بالوجادة يضعف فرأوا ان مفسدة اتلافها اخف من مفسدة تضعيف بسببهم انتهى

[ 80 ]

اقول: وجوابه بالنظر إلى فن الحديث وهو لا يقع جوابا عن اعدام ابن ابى الحوارى وامثاله لان الاول بسبب ضعف الاسناد والثانى بسبب الزهد والتبتل إلى الله سبحانه وتعالى ولعل الجواب عن اعدامهم انه ان اخرجه عن ملكه بالهبة والبيع ونحوه لا تنحسم مادة العلاقة القلبية بالكلية ولا يأمن من ان يخطر بباله الرجوع إليه ويختلج في صدره النظر والمطالعة في وقت ماو ذلك مشغلة بما سوى الله سبحانه وتعالى. تذنيب: في طريق النظر والتصفية واعلم ان السعادة الابدية لا تتم الا بالعلم والعمل ولا يعتد بواحد منهما بدون الاخر وان كلا منهما ثمرة الاخر مثلا إذا تمهر الرجل في العلم لا مندوحة له عن العمل بموجبه اذلو قصر فيه لم يكن في علمه كمال إذا باشر الرجل العمل وجاهد فيه وارتاض حسبما بينوه من الشرائط تنصب على قلبه العلوم النظرية بكمالها فهاتان طريقتان: الاولى منهما طريقة الاستدلال والثانية طريقة المشاهدة وقد ينتهى كل من الطريقتين إلى الاخرى فيكون صاحبه مجمعا للبحرين فسالك طريق الحق نوعان احدهما يبتدئ من طريق العلم إلى العرفان وهو يشبه ان يكون طريقة الخليل عليه الصلاة والسلام حيث ابتدأ من الاستدلال. والثانى يبتدئ من الغيب ثم ينكشف له عالم الشهادة وهو طريق الحبيب حيث ابتدأ بشرح الصدر وكشف له سبحات وجهه. مناظرة اهل الطريقين: اعلم ان السالكين اختلفوا في تفضيل الطريقين قال ارباب النظر الافضل طريق النظر لان طريق التصفية صعب والواصل قليل على انه قد يفسد المزاج ويختلط العقل في اثناه المجاهدة وقال اهل التصفية العلوم الحاصلة بالنظر لاتصفو عن شوب الوهم ومخالطة الخيال غالبا ولهذا كثيرا ما يقيسون الغائب على الشاهد فيضلون وايضا لا يتخلصون في المناظرة عن اتباع الهوى بخلاف التصوف فانه تصفية للروح وتطهير للقلب عن الوهم والخيال فلا يبقى الا الانتظار للفيض من العلوم الالهية واما صعوبة المسلك وبعده فلا يقدح في صحة العلم مع انه يسير على من يسره الله سبحانه وتعالى واما اختلال المزاج فان وقع فيقبل العلاج ومثلوا بطائفتين تنازعتا في المباهاة والافتخار بصنعة النقش والتصوير حتى ادى الافتخار إلى الاختبار فعين لكل منهما جدار بينهما حجاب فتكلف احديهما في صنعتهم واشتغل الاخرى بالتصقيل فلما ارتفع الحجاب ظهر تلالؤ الجدار مع جميع نقوش المقابل وقالوا هذه امثال العلوم النظرية والكشفية فالاول يحصل من طريق الحواس بالكد والعناء والثانى يحصل من اللوح المحفوظ والملا الاعلى.

[ 81 ]

واعتر ض عليهم بانا لا نسلم مطلق الحصول لان كل علم مسائل كثيرة وحصولها عبارة عن الملكة الراسخة فيه وهى لا تتم الا بالتعلم والتدرب كما سبق ولعل المكاشف لا يدعى حصول العلوم النظرية بطريق الكشف لانه لا يصدق الا ان يقول بحصول الغاية والغرض منها. المحاكمة بين الفريقين: وقد يقال انه قد سبق ان العلوم مع كثرتها منحصرة فيما يتعلق بالاعيان وهو العلوم الحقيقة وتسمى حكمية ان جرى الباحث على مقتضى عقله وشرعية ان بحث على قانون الاسلام وفيما يتعلق بالاذهان والعبارة وهى العلوم الالية المعنوية كالمنطق ونحوه وفيما يتعلق بالعبارة والكتابة وهى العلوم الالية اللفظية أو الخطية وتسمى بالعربية ثم ان ما عدا الاول من الاقسام الاربعة لاسبيل إلى تحصيلها الا الكسب بالنظر اما الاول فقد يحصل بالتصفية ايضا ثم ان الناس منهم الشيوخ البالغون إلى عشر الستين فاللائق بشأنهم طريق التصفية والانتظار لما منحه الله سبحانه وتعالى من المعارف إذا لوقت لا يساعد في حقهم تقديم طريق النظر ومنهم الشبان الاغبياء فحكمهم حكم الشيوخ ومنهم الشبان الاذكياء المستعدون لفهلم الحقائق فلا يخلو اما ان لا يرشدهم ماهر في العلوم النظرية فعليهم ما على الشيوخ واما ان يساعدهم التقدير في وجود عالم ماهر مع انه اعز من الكبريت الاحمر فعليه تقديم طريقة النظر ثم الاقبال بشراشره إلى قرع باب الملكوت ليكون فائزا بنعمة باقية لا تفنى ابدا. الباب الخامس في لواحق المقدمة من الفوائد وفيه مطالب مطلب لزوم العلوم العربية: واعلم ان مباحث العلوم انما هي في المعاني الذهنية والخيالية من بين العلوم الشرعية التى اكثرها مباحث الالفاظ وموادها وبين العلوم العقلية وهى في الذهن واللغات انما هي ترجمان عما في الضمائر من المعاني ولا بد في اقتناصها من الفاظها بمعرفة دلالتها اللفظية والخطية عليها وإذا كانت الملكة في الدلالة راسخة بحيث تتبادر المعاني إلى الذهن من الالفاظ زال الحجاب بين المعاني والفهم ولم يبق الا معاناة ما في المعاني من المباحث هذا شان المعاني مع الالفاظ والخط بالنسبة إلى كل لغة. ثم ان الملة الاسلامية لما اتسع ملكها ودرست علوم الاولين بنبوتها وكتابها صيروا علومهم الشرعية صناعة بعد ان كانت

[ 82 ]

نقلا فحدثت فيها الملكات وتشوقوا إلى علوم الامم فنقلوها بالترجمة إلى علومهم وبقيت تلك الدفاتر التى بلغتهم الاعجمية نسيا منسيا واصبحت العلوم كلها بلغة العرب واحتاج القائمون بالعلوم إلى معرفة الدلالات اللفظية والخطية في لسانهم دون ما سواه من الالسن لدروسها وذهاب العناية بها وقد ثبت ان اللغة ملكة في اللسان والخط صناعة ملكتها في اليد فإذا تقدمت في اللسان ملكة العجمة صار مقصرا في اللغة العربية لان الملكة إذا تقدمت في صناعة قل ان يجيد صاحبها ملكة في صناعة اخرى الا ان يكون ملكة العجمة السابقة لم تستحكم كما في اصاغر ابناء العجم وكذا شان من سبق له تعلم الخط الاعجمي قبل العربي ولذلك ترى بعض علماء الاعجام في دروسهم يعدلون عن نقل المعنى من الكتب إلى قرائتها ظاهرا يخففون بذلك عن انفسهم مؤنة بعض الحجب وصاحب الملكة في العبارة والخط مستغن عن ذلك مطلب علوم اللسان العربي: اعلم ان اركانها اربعة وهى اللغة والنحو والبيان والادب ومعرفتها ضرورية على اهل الشريعة لما سبق من ان مأخذ الاحكام الشرعية عربي فلا بد من معرفة العلوم المتعلقة به ويتفاوت في التأكد بتفاوت مراتبها في التوفية بمقصود الكلام والظاهر ان الاهم هو النحو اذبه يتبين اصول المقاصد بالدلالة ولولاه لجهل اصل الافادة وكان من حق علم اللغة التقديم لولا ان [ لان ] اكثر الاوضاع باقية في موضوعاتها لم يتغير بخلاف الاعراب فانه يتغير بالجملة ولم يبق له اثر فلذلك كان علم النحواهم إذ في جهله الاخلال بالتفاهم جملة وليس اللغة كذلك. مطلب الادبيات: واعلم ان المقصود من علم الادب عند اهل اللسان ثمرته وهى الاجادة في فنى المنظوم والمنثور على اساليب العرب فيجمعون لذلك من حفظ كلام العرب ما عساه يحصل به الملكة من الشعر والسجع ومسائل من اللغة والنحو مع ذكر بعض من ايام العرب والمهم من الانساب والاخبار العامة والمقصود بذلك ان لا يخفى على الناظر فيه شئ من كلام العرب واساليهم ومناحى بلاغتهم إذا تصفحه ثم انهم إذا حدوا هذا الفن قالوا هو حفظ اشعار العرب واخبارها والاخذ من كل علم بطرف يريدون من علوم اللسان والعلوم الشرعية إذ لامدخل لغير ذلك من العلوم في كلامهم الا ما ذهب إليه المتأخرون عند كلفهم بصناعة البديع بالاصطلاحات العلمية فاحتاج حنيئذ إلى معرفتها

[ 83 ]

مطلب انه لا تتفق الاجادة في فنى النظم والنثر الا للاقل: والسبب فيه انه ملكة في اللسان فإذا سبقت إلى محله ملكة اخرى قصرت عن تمام تلك الملكة اللاحقة لان قبول الملكات وحصولها على الفطرة الاولى اسهل وإذا تقدمتها ملكات اخرى كانت منازعة لها فوقعت المنافاة وتعذر التمام في الملكة وهذا موجود في الملكات الصناعية كلها على الاطلاق. مطلب تعيين العلم الذى هو فرض عين على كل مكلف: اعني الذى يتضمنه قوله عليه الصلاة والسلام طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة واعلم ان للعلماء اختلافا عظيما في تعيين ذلك العلم قال المفسرون والمحدثون هو علم الكتاب والسنة وقال الفقهاء هو العلم بالحلال والحرام وقال المتكلمون هو العلم الذى يدرك به التوحيد الذى هو اساس الشريعة وقال الصوفية هو علم القلب ومعرفة الخواطر لان النية التى هي شرط للاعمال لا تصح الا بها وقال اهل الحق هو علم المكاشفة والاقرب إلى التحقيق انه العلم الذى يشتمل عليه قوله عليه الصلاة والسلام نبى الاسلام على خمس الحديث لانه الفرض على عامة المسلمين وهو اختيار الشيخ ابى طالب المكى وزاد عليه بعضهم ان وجوب المباني الخمسة انما هو بقدر الحاجة مثلا من بلغ ضحوة النهار يجب عليه ان يعرف الله سبحانه وتعالى بصفاته استدلالا وان يتعلم كلمتي الشهادة مع فهم معنا هما وان عاش إلى وقت الظهر يجب ان يتعلم احكام الطهارة والصلاة وان عاش إلى رضمان يجب ان يتعلم احكام الصوم وان ملك مالا يجب ان يتعلم كيفية الزكاة وان حصل له استطاعة الحج يجب ان يتعلم احكام الحج ومناسكه هذه هي المذاهب المشهورة في هذا الباب ذكرها في التاتار خانبة مطلب اسماء العلوم: اعلم ان المشهور عند الجمهور ان حقيقة اسماء العلوم المدونة المسائل المخصوصة أو التصديق بها أو الملكة الحاصلة من ادراكها مرة بعد اخرى التى تقتدر بها على استحضارها متى شاء أو استحصالها مجهولة وقال السيد الشريف في حاشية شرح [ في شرح ] المواقف ان اسم كل علم موضوع بازاء مفهوم اجمالي شامل له انتهى ثم انه قد يطلق اسماء العلوم على المسائل والمبادى جميعا لكنه قد يشعر كلام بعضهم إلى ان ذلك الاطلاق حقيقة والراجح انه على سبيل التجوز والتغليب والا لربما يلزم الاختلاط بين العلمين إذ بعض المبادى لعلم يجوز ان يكون مسألة من علم آخر فلا يتمايزان. ومما يجب التنبيه عليه انهم اختلفوا في ان اسماء العلوم من أي قبيل من الاسماء اختار السيد الشريف رحمه الله تعالى انها اعلام الاجناس فان اسم كل علم كلى يتناول افرادا متعددة إذا لقائم منه بزيد غير القائم منه بعمرو شخصا

[ 84 ]

وقال ركن الدين الخوافى انها اعلام شخصية نظرا إلى ان اختلاف الاعراض باختلاف المحال في حكم العدم وقال العلامة الحفيد المنقول عن المركب الاضافي لا يتعارف كونه اسم جنس وكثير من اسماء العلوم مركبات اضافيه وقد خطر ببالى انه يجوز ان يجعل وضع اسماء العلوم من قبيل وضع المضمرات باعتبار خصوص الموضوع وعموم الوضع ولاغبار على هذا التوجيه الا انه لم يتعارف استعمالها في الخصوصيات مطلب عدم تعين الموضوع في بعض العلوم: ينبغى ان يعلم ان لزوم الموضوع والمبادى والمسائل على الوجه المقرر سايقا انما هو في الصناعات النظرية البرهانية واما في غيرها فقد يظهر كما في الفقه واصوله وقد لا يظهر الا بتكلف كما في بعض الادبيات إذ ربما تكون الصناعة عبارة عن عدة اوضاع واصطلاحات وتنبيهات متعلقة بامر واحد بغير ان يكون هناك اثبات اعراض ذاتية لموضوع واحد بادلة مبنية على مقدمات. هذه فائدة جليلة ذكرها العلامة التفتازانى في شرح المقاصد ينتفع بها في مواضع منها جوازان يحال تصوير المبادى التصورية في علمه [ في علم ] على علم آخر ومنها جعل اللغة والتفسير والحديث وامثالها علوما إلى غير ذلك. الخاتمة: واعلم انه الغرض من وضع هذا الكتاب ان الانسان

[ 85 ]

لما كان محتاجا إلى تكميل نفسه البشرية والتكميل لايتم الا بالعلم بحقائق الاشياء وبالعلم بكتاب الله وسنة رسوله وجب تعلم تلك العلوم وما هو كالوسيلة إليها ولزمه اولا العلم بانواع العلوم ليتبين منها هذا الغرض ثم العلم باصناف الكتب في نفسها ومرتبتها ليكون على بصيرة من امره ويقايس بين العلوم والكتب فيعلم افضلها واوثقها ويعلم حال العالم به وحال من يدعى علما من العلوم ويكشف دعواه بانه هل يخبر خبرا تفضيليا عن موضوع ذلك العلم وغايته ومرتبته فيحسن الظن به فيما ادعاه ويعلم حال المصنفات ايضا ومراتبها وجلالة قدرها والتفاوت فيما بينها وكثرتها وفيه ارشاد إلى تحصيلها وتعريف له بما يعتمده منها وتحذيره مما يخاف من الاغترار به ويعلم حال المؤلفين ووفياتهم واعصارهم ولوا اجمالا فلا يقصر بالعالى في الجلالة عن درجته ولا يرفع غيره عن مرتبته ويستفاد منه تشويق النفوس الزكية إلى الكمالات الانسانية وتحريكها إلى حسن الاقتداء والاقتفاء بامرار النظر إلى آثار الاولين والاخرين والفكر في اخبارهم ولا يخفى ان الطباع جبلت على مشاهدة الاثار وتلقى الاخبار سيما الجديدة منها فلا يمل حينئذ عين من نظر واذن من خبر نسأل الله العفو والعافية تاليا لنعمة الاسلام والعافية وهو حسبى ونعم الوكيل والهادي إلى سواء السبيل انه مجيب قريب عليه توكلت واليه انيب:.

[ 1 ]

المجلد الاول من كتاب كشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون مع مقدمة للعلامة الحجة آية الله العظمى السيد شهاب الدين النجفي المرعشي دار إحياء التراث العربي بيروت - لبنان ب رسالة " كشف الظنون عن باب الالف الاباحة في شرح الباحة - يأتي في الباء الابانة في معرفة الامانة - للشيخ محمد بن محمد الفار - سكورى [ 1 ] الحنفي الامام بالجامع الغورى من القاهرة مختصر اوله الحمدلله خالق الانسان إلى آخره. ذكر فيه انه لما ورد قسطنطينية سنة اربع وستين وتسعمائة وجد بها نظاما وقانونا على نمط الشرع الشريف يعول عليه سلطانها ووزراؤه لقوله تعالى ان الله يأمركم ان تؤدوا الامانات إلى اهلها فكتب في تحقيق هذه الآية. الابانة [ 2 ] - في فقه الشافعي للشيخ الامام ابى القاسم عبدالرحمن بن محمد الفورانى [ 3 ] المروزى الشافعي المتوفى سنة احدى وستين واربعمائة وهو كتاب مشهور بين الشافعية. ومن متعلقاته تتمة الابانة لتلميذه ابى سعيد عبدالرحمن بن مأمون المعروف بالمتولى النيسابوري الشافعي المتوفى سنة ثمان وسبعين واربعمائة كتبها إلى الحدود وجمع فيها نوادر المسائل وغرائبها لاتكاد توجد في غيرها. وتتمة التتمة للشيخ منتجب الدين ابى الفتوح اسعد بن محمد العجلى [ 4 ] الاصفهانى الشافعي المتوفى سنة ستمائة وعليها الاعتماد في الفتوى باصفهان قديما. ولتتمة المتولي تتمات اخر لجماعة. لكنهم لم يأتوا فيها بالمقصود ولاسلكوا طريقه. شرح الابانة المسمى بالعدة لابي عبدالله الطبري الشافعي (الحسين بن على بن الحسين المتوفى سنة ثمان وتسعين واربعمائة بمكة). الابانة - في فقه الشافعي ايضا للشيخ محمد بن بنان بن محمد الكازرونى الآمدي الشافعي (المتوفى سنة خمس وخمسين واربعمائة). الابانة - في رد من شنع على ابى حنيفة للقاضى الامام ابى جعفر احمد بن عبدالله السرمارى [ 5 ] البلخى الحنفي مختصر اوله الحمد لله الواحد الاحد الخ. ذكر فيه انه رتبه على ستة ابواب (1) في ان مذهبه اصلح للولاة (2) في انه تمسك بالآثار الصحيحة


[ 1 ] فارسكور بلد قرب دمياط (منه). [ 2 ] الابانة وقعت في اليمن منسوبة إلى المسعودي المروزى على جهة الغلط لتباعد الديار قاله ابن الصلاح وذكر الطبري صاحب العدة ان الابانة تنسب في بعض بلاد خراسان إلى الصفارى وفى بعضها إلى الشاشى قال ابن السكى ان الابانة مضطربة النسخ لاتكاد تجد منها نسختين متفقتين بل لابد ان يقع بينهما اختلاف انتهى (منه). [ 3 ] فوران جد (منه). [ 4 ] منسوب إلى بنى عجل قبيلة (منه). [ 5 ] سرمار بضم السين قرية ببخارا (منه). (*)

[ 2 ]

(3) في سلوكه في الفقه طريقة الاحتياط (4) في ان المخالف ترك الاحتياط (5) في التى توجب شناعتهم (6) في الاجوبة عما ذكروا. الابانة - في فقه ابى حنيفة وهى غير الاولى وفى التاتار خانية نقول منها. الابانة - في الحديث لابي نصر عبيدالله بن سعيد السجزى الوايلى [ 1 ] المتوفى سنة اربعين واربعمائة تقريبا. الابانة في معاني القرآن - للشيخ ابى محمد مكى بن ابى طالب القيسي المقرى المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة. الابانة والاعلام بما في المنهاج من الخلل والاوهام - يأتي في منهاج ابن جزلة. ابتغاء القربة - ابتلاء الاخيار بالنساء الاشرار - ابتهاج المحتاج في شرح المنهاج - في الفروع (للشافعية) وفى نظمه ايضا يأتي في الميم. ابتهاج المحتاج في شرح المنهاج في الاصول - يأتي في الميم ايضا. [ 0 ] الابتهاج باذكار المسافر الحاج - مختصر اوله اما بعد حمدالله محب السائلين. الفه الشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى [ 2 ] المتوفى في شوال سنة 860. [ 902 ] الابحاث الجلية في مسألة ابن تيمية - للشيخ تاج الدين احمد بن عثمان ابن التركماني الحنفي المتوفى بمصر سنة اربع واربعين وسبعمائة 744. الابحاث الجميلة في شرح العقلية - يعنى الرائية يأتي في العين. ابذال الادوية المفردة والمركبة - لشابور بن سهل. [ الحكيم المتوفى سنة 255 ] وهو مختصر مرتب على الحروف اوله الحمد لله خالق الاجسام الخ.


[ 1 ] وايل من قرى سجستان (منه). - ] * [ muellif bu eserin mim harfinde dahi gele cegini soyliyorsa da gelmiyor [ 2 ] سخاكورة بمصر (منه). (*)

[ 3 ]

ابراز الحكم من حديث رفع القلم - مختصر للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى الشافعي المتوفى بالقاهرة سنة ست وخمسين وسبعمائة. وسبك بضم ؟ ؟ السين قرية من قرى منوف. ابراز الاخبار - للشيخ جمال ؟ ؟ الدين محمد بن محمد بن نباتة الفارقى [ 1 ] المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. ونباتة بضم الفنون وتشديد الباء [ * ]. ابراز المعاني من حرز الامانى - من شروح الشاطبية يأتي في الحاء. ابراهيم شاهيه في فتاوى الحنفيه - لشهاب الدين احمد ابن محمد الملقب بنظام الكيكانى الحنفي وهو كتاب كبير (من افخر الكتب) كقاضيخان. جمعه من مائة وستين كتابا للسلطان ابراهيم شاه. اوله الحمد لله الذى رفع منار العلم واعلى مقداره الخ. الابريز فيما يقدم على مؤنة التجهيز - للشيخ شهاب الدين ابى العباس احمد بن العماد الا قفهسى الشافعي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. ابسال وسلامان - ويقال سلامان وابسال. وسيأتى في السين. ابطال التأويل - في الاصول للقاضى ابى يعلى محمد ابن محمد الفراء الحنبلى. (المتوفى سنة ثمان وخمسين واربعمائة) علم الابعاد والاجرام وهو علم يبحث فيه عن ابعاد الكواكب عن مركز العالم ومقدار جرمها. اما بعدها فيعلم بمقدار واحد كنصف قطر الارض الذى يمكن معرفته بالفراسخ والاميال واما اجرامها فيعرف مقدارها كجرم الارض. واعلم ان مباحث هذا الفن في غاية البعد عن القبول ولذلك ترى اكثر الناس إذا سمعوا لووا رؤسهم ورأيتهم يصدون وقالوا ان هذا الاكذب مفترى وذلك لعدم اطلاعهم


[ 1 ] ميا فارقين بلد بالجزيرة يقال في نسبته الفارقى (منه). kelimesi muhtelif muracaat mahallerinde نباته ] * [ Bu) * (tesdidli oldugu gorulmektedir

[ 4 ]

على احكام الهندسة والمناظر واعتقادهم انه لاسبيل إلى ذلك التقدير الا بالصعود والقرب من تلك الاجرام ومساحتها بالايدي. ومن المختصرات في هذا الفن سلم السماء. ابكار الافكار في الرسائل والاشعار - مختصر على اربعة اقسام لرشيد الدين محمد بن محمد بن عبد الجليل الوطواط البلخى المتوفى بخوارزم سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة. اورد في الاول تسع رسائل وفى الثاني تسع قصائد وكذا في الثالث والرابع لكن الاخيرين بالفارسية. ابكار الافكار - في الكلام للشيخ ابى الحسن على ابن ابى على ابن محمد التغلبي الحنبلى ثم الشافعي المعروف بسيف الدين الآمدي المتوفى بدمشق في صفر سنة احدى وثلاثين وستمائة وهو مرتب على ثمانى قواعد متضمنة بجميع مسائل الاصول (1) في العلم (2) في النظر (3) في الموصل إلى المطلوب (4) في انقسام المعلوم (5) في النبوات (6) في المعاد (7) في الاسماء (8) في الامامة. ومختصره رموز الكنوز له ايضا. ابكار الافكار - لمحمد بن سعيد الجذامي القيرواني الشاعر المتوفى سنة ستين واربعمائة جمع فيه من نظمه ونثره. جذام بكسر الجيم وبالذال قبيلة من اليمن. وقيروان بلد بأفريقية. ابكار الافكار - نظم تركي لدرويش فكرى المعروف بماشي زاده المتوفى سنة 992. ابنية الاسماء والافعال والمصادر - مجلد للشيخ ابى القاسم على بن جعفر ابن القطاع السعدى المصرى المتوفى سنة خمس عشرة وخمسمائة جمعها من كتب اللغة والنوادر على طريق الاستيفاء فأجاد. اوله الحمد لله على ما اولانا من نعمه الخ ذكر فيه ان سيبويه اول من جمعها. فذكر في كتابه للاسماء ثلاثمائة وثمانية امثلة. وزاد أبو بكر ابن السراج على ما ذكره سيبويه اثنين وعشرين مثالا. وزاد أبو عمرو الجرمى امثلة يسيرة. وزاد ابن خالويه لكنهم تركوا كثيرا واضطربوا وخلطوا. وكذلك فعلوا في مصادر الثلاثي ذكر سيبويه وابن السراج منها ستة وثلاثين مصدرا وذكرت منها مائة مصدر مستوعبا وذكر انه فرغ في رجب سنة ثلاث عشرة وخمسمائة.

[ 5 ]

الابنية في النحو - لابي بكر محمد من الحسن الزبيدى الاشبيلى النحوي المتوفى سنة تسع وسبعين وثلاثمائة. زبيد بضم الزاى قبيلة. وهذا الكتاب من نوادر الدهر. ابواب الادب - في اللغة. ابواب السعادة في اسباب الشهادة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي الشافعي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. ابواب السعادة في مسائل الصلوة - فارسي للشيخ عثمان بن محمد الغزنوى. ابو قماش في الادب - لشرف الدين مبارك بن احمد ابن المستوفى الاربلي ؟ ؟ المتوفى في الموصل سنة سبع وثلاثين وستمائة جمع فيه من النوادر مالا يحصى. واربل بكسر الهمزة بلد قرب الموصل. وابو قماش ايضا كتاب في احكام النجوم مدحه أبو معشر في كتاب السر. ابهاج العين بحكم الشروط بين المتبايعين - مختصر للشيخ الشهاب احمد بن محمد بن عبد السلام المتوفى الشافعي الذى ولد سنة سبع اربعين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى شرع لعباده الاحكام الخ. [ المتوفى سنة 931 ] الابيات السائرة - لابي سعيد الحسن بن الحسين السكرى النحوي المتوفى سنة خمس وسبعين ومائتين الابيات الوافية في علم القافية - للشيخ الامام اثير الدين ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة. ابيذ يميا - وهو كتاب الامراض الوافدة لبقراط يأتي في الكاف. ابين الحصص في احسن القصص - من التفاسير. تحاف الاخصا بفضائل المسجد الاقصى - مختصر اوله الحمد لله الذى جلت نعماؤه الخ للشيخ المحقق كمال الدين محمد بن محمد ابن ابى شريف الشافعي المصرى المتوفى سنة ست وتسعمائة. الفه في مجاورته بالقدس سنة 875

[ 6 ]

ورتب على سبعة عشر بابا معتمدا في نقله على الروض المغرس لثقة مؤلفه فصار عمدة ما فيه. اتحاف الاخيار في نكت الاذكار - يأتي في حلية الابرار اتحاف الاريب بما في القرآن من الغريب - للشيخ ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي المتوفى سنة 745 اتحاف الزائر - للشيخ جمال الدين محمد بن احمد المطرى المتوفى سنة احدى واربعين وسبعمائة. اتحاف الزائر - للشيخ الامام.. ابن عساكر. اتحاف الزائر واطراف المقيم المسامر - للشيخ ابى اليمن. [ زيد بن الحسن الكندى البغدادي ثم الدمشقي المتوفى 613 ] اتحاف السلاطين بتوارع سلطان العالمين [ العارفين ] - رسالة للشيخ شمس الدين محمد بن محمد ابن ابى اللطيف [ * ] المقدسي اوله حمدا لمن ادر من اخلاف الخلافة الخ. [ توفى 903 ] اتحاف الثقات في الموافقات - للشيخ محمد بن على ابن علان المكى يعنى ما وافق رأى احد من الصحابة فيه الكتاب أو السنة منظومة وله شرحها ايضا ذكره في شرح الطريقة. (توفى سنة سبع وخمسين بعد الالف). اتحاف الخيرة بزوائد المسانيد العشرة - لاحمد ابن ابى بكر بن اسماعيل بن سليم البوصيرى المتوفى سنة.. (اربعين وثمانمائة) اوله الحمدلله الذى لا ينفد خزائنه الخ. ذكر فيه انه افرز زوائد مسند ابى داود الطيالسي مسند الحميدى ومسدد وابن ابى عمر واسحاق بن راهويه وابى بكر بن ابى شيبة واحمد بن منيع وعبد بن حميد والحارث بن محمد ابن ابى اسامة وابى يعلى الموصلي على الكتب الستة ورتب على مائة كتاب كالمصابيح. اتحاف السامع بافتتاح الجامع - للحافظ شمس الدين محمد بن عبدالله ابن ناصر الدين الدمشقي المتوفى سنة اربعين وثمانمائة. ذكر فيه فضل الحديث واهله وفضل الصحيحين وتدريسه اوله الحمد لله الذى افتتح كتابه بعد ذكر اسمه الخ. اتحاف العابد الناسك بالمنتقى من موطأ مالك - يأتي في الميم.


. ] * [ Ebullutf olmalidir muellifin yazisinda burada. oldugu gibidir

[ 7 ]

اتحاف الفرقة برفوالخرقة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 اوردها في تأليفه المسمى بالحاوى بتمامها. الرفو اصلاح الثوب اتحاف المريد بشرح جوهرة التوحيد - يأتي في الجيم. اتحاف المهرة باطراف العشرة - يعنى الكتب الستة والمسانيد الاربعة في ثمانى مجلدات للحافظ ابى الفضل شهاب الدين احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة افرز منه تأليفه المسمى باطراف المسند المعتلى كما سيأتي. اتحاف النبلاء باخبار الثقلاء - رسالة للسيوطي المذكور آنفا. اتحاف الورى باخبار ام القرى - للشيخ نجم الدين عمر بن فهد المكى. (المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة) الاتحاف بتمييز ما تبع في البيضاوى صاحب الكشاف - (لابن يوسف الشامي) يأتي. الاتحافات السنية بالاحاديث القدسية - للشيخ محمد المعروف بعبد الرؤف المناوى الحدادى المتوفى 1035 [ 1031 ] اورد فيه من الاحاديث القدسية المسندة مرتبا على بابين الاول فيما صدر بلفظ قال الله والثانى فيما تضمن قوله تعالى وكلاهما على الحروف اوله الحمد لله الذى نزل اهل الحديث اعلى منازل الشرف الخ. والمناوى بضم الميم نسبة إلى منية الخصيب بلد بمصر. الاتساق في بقاء وجه الاشتقاق - للشيخ تقى الدين على بن عبد الكافي السبكى المتوفى سنة 756 الاتضاع في حسن العشرة والطباع - مختصر على خمسة فصول وتتمة اوله الحمدلله على ما وهب من الاخلاق الخ للشيخ محمد بن حسن بن عبد العال الديرى المتوفى سنة " 914 " والديرى نسبة إلى دير البلوط قرية بالرملة. اتعاظ الحنفا باخبار الفاطميين الخلقا [ * ] - للشيخ تقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى بمصر سنة 845 خمس واربعين وثمانمائة. الخلقا بالقاف من خلق الافك. والمقريزي بفتح الميم نسبة إلى مقريز محلة ببعلبك.


- de makrizi , nin الضوء اللامع - خلقا - ] * [ Buradaki - - seklinde gorulmektedir ki Mak خلفا - hal tercemesinde - خلفا - rizi , nin Fatimiyye taraftari oldugu dusunulurse bu) * (seklinin dogrulugunda suphe edilmez

[ 8 ]

اتعاظ المتأمل - في خطط مصر. والصحيح انه ايقاظ المتغفل واتعاظ المتأمل كما سيأتي. الاتقان في فضائل القرأن - مختصر لشهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى 852 الاتقان في علوم القرأن - مجلد اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى 911 وهو اشبه آثاره وافيدها. ذكر فيه تصنيف شيخه الكافيجى واستصغره ومواقع العلوم للبلقينى واستقله. ثم انه وجد البرهان للزر كشى كتابا جامعا بعد تصنيفه التخبير [ التحبير ] فاستأنف وزاد عليه إلى ثمانين نوعا وجعله مقدمة لتفسيره الكبير الذى شرع فيه وسماه مجمع البحرين. قال وفى غالب الانواع تصانيف مفردة. اتمام الدراية لقراء النقاية - له ايضا يأتي في النون. اتمام النعمة في اختصاص الاسلام بهذه الامة - رسالة للسيوطي المذكور اجاب فيها عن سؤال منكر كتبها في شوال سنة 888 واورد في فتاواه بتمامها. علم الآثار وهو فن باحث عن اقوال العلماء الراسخين من الاصحاب والتابعين لهم وسائر السلف وافعالهم وسيرهم في امر الدين والدنيا. ومباديه امور مسموعة من الثقات. والغرض منه معرفة تلك الامور ليقتدى بهم وينال ما نالوه وهذا الفن اشد ما يحتاج إليه علم الموعظة هذا ماقاله مولانا لطف الله في موضوعاته وقد نقله الفاضل الشهير بطاشكپرى زاده بعبارته في مفتاح السعادة. ثم قال ومن الكتب المصنفة في هذا العلم كتاب سير الصحابة والتابعين والزهاد وكتاب روض الرياحين لليافعى وغير ذلك انتهى. واما آثار الطحاوي فسيأتي في معاني الاثار وشرح مشكله مع ما يتعلق به فان معنى آثاره معنى مغاير لتعريف هذا العلم وهو على ما في كتب اصول الحديث بمعنى الخبر. قال شيخ الاسلام ابن حجر العسقلاني في نخبة الفكر ان كان اللفظ مستعملا بقلة احتيج إلى الكتب المصنفة في شرح الغريب وان كان مستعملا بكثرة لكن في مدلوله دقة احتيج إلى الكتب المصنفة في شرح معاني الاخبار وبيان المشكل منها وقدا كثر الائمة من التصانيف

[ 9 ]

في ذلك كالطحاوي والخطابى وابن عبد البر وغيرهم انتهى وسيجئ زيادة توضيح فيه عند نقل كلام الطحاوي. علم الآثار العلوية والسفلية وهو علم يبحث فيه عن المركبات التى لا مزاج لها ويتغرف منه اسباب حدوثها وهو ثلاثة انواع لان حدوثه اما فوق الارض اعني في الهواء وهو كائنات الجو واما على وجه الارض كالاحجار والجبال واما في الارض كالمعادن وفيه كتب للحكماء منها كتاب السماء والعالم. الآثار الباقية عن القرون الخالية - في النجوم والتاريخ مجلد اوله الحمد لله المتعالى عن الاضداد الخ للشيخ العلامة ابى الريحان محمد بن احمد البيرونى الخوارزمي المتوفى بعد سنة 430 وهو كتاب مفيد الفه لشمس المعالى قابوس وبين فيه التواريخ التى يستعملها الامم والاختلاف في الاصول التى هي مباديها. وبيرون بالباء والنون بلد بالسند كما في عيون الانباء وقال السيوطي هو بالفارسية البراني سمى به لكونه قليل المقام بخوارزم واهلها يسمون الغريب بهذا الاسم. آثار البلاد واخبار العباد - مجلد على مقدمة وسبعة اقاليم اوله العزلك والجلال لكبريائك الخ للشيخ الفاضل زكريا بن محمد القزويني صاحب عجائب المخلوقات جمع فيه ما عرف وسمع وشاهد من خصائص البلاد والعباد لكن فيه الغث والسمين كما في امثاله وتاريخ تأليفه سنة اربع وسبعين وستمائة. " المتوفى 682 " الآثار الرايعة في اسرار الواقعة - للشيخ تاج الدين على بن محمد ابن الدريهم الموصلي المتوفى 762 الآثار الرفيعة في مآثر بنى ربيعة - لرضى الدين محمد ابن ابراهيم ابن الحنبلى الحلبي المتوفى بعد سنة ستين وتسعمائة " 972 " ذكره في ظل العريش وان نسبه من ربيعة. آثار النيرين في اخبار الصحيحين - في الحديث. اثبات عذاب القبر - لابي بكر احمد بن الحسين البيهقى. (المتوفى سنة ثمان وخمسين واربعمائة). اثبات العلل للشريعة - لابي عبدالله محمد بن على الحكيم الترمذي المتوفى: المتولد: سنة 255 خمس وخمسين ومأتين

[ 10 ]

(وقيل غير ذلك): المتوفى سنة 320 تقريبا: ذكر التاج السبكى انه لما صنف هذا الكتاب وكتاب ختم الولاية اخرجوه من ترمذ وشهدوا عليه بما لا ينبغى ذكره في مثله ولاشك انه مقتضى التعصب القديم بين الفريقين. اثبات المحصل في ابيات المفصل - يأتي في الميم. اثبات الواجب - رسالة يأتي في الراء مع شروحها. اثير الغريب في نظم الغريب - اجارة الاقطاع - مجلد للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن على بن عبد الحق الدمشقي الحنفي المتوفى بها سنة اربع واربعين وسبعمائة. وللشيخ قاسم بن قطلو بغا المصرى الحنفي المتوفى بها سنة تسع وسبعين وثمانمائة اجارة الاوقاف زياده على المدة (المعروفة) - لابن عبد الحق المذكور آنفا. الاجازة العامة - اجازها جماعة من الحفاظ فجمعهم طائفة من العلماء كالشيخ تقى الدين محمد بن رافع المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة فانه صنف فيهم جزأ والحافظ أبو جعفر محمد بن الحسين ابن بدر الكاتب البغدادي رتبهم على الحروف لكثرتهم اجازة المجهول والمعدوم - لابي بكر احمد بن على المعروف بالخطيب البغدادي الحافظ المتوفى بها سنة ثلاث وستين واربعمائة. الاجتهاد في طلب الجهاد - رسالة لعماد الدين اسماعيل ابن عمر المعروف بابن كثير الحافظ الدمشقي المتوفى بها سنة 774 كتبها للامير منجك لما حاصر الفرنج قلعة اياس. الاجر الجزل في الغزل - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. اجرة [ في الجواهر المضيه: اجرار ] البهائم - للفقيه داود بن محمد (بن موسى بن هارون) الاودنى الحنفي المتوفى سنة.. واودنه بالضم (وفى القاموس بالفتح) وفتح الدال من قرى بخارى. اجزاء الاحاديث - كالخلعيات والغيلانيات والثقفيات والجعديات وغير ذلك كل في محلها. واما جزء فلان كجزء لوين ونحوه فسيأتي في الجيم.

[ 11 ]

اجل المواهب في معرفة وجوب الواجب - رسالة على مقدمة وثلاثة مطالب ووصية للمولى الفاضل ابى الخير احمد ابن مصطفى المعروف بطاشكپرى زاده المتوفى سنة 968 ثمان وستين وتسعمائة اوله الحمدلله واجب الوجود الخ. اجناس التجنيس - لابي على حسن بن محمد العراق الحلبي المتوفى سنة 803 ثلاث وثمانمائة اورد فيه سبع قصائد التى مدح بها القاضى البرهان ابن جماعة. اجناس في اصول الفقه - لابي سعيد عبدالملك ابن قريب الاصمعي المتوفى سنة 215 خمس عشرة ومائتين. اجناس في الفروع - للشيخ الامام ابى العباس احمد ابن محمد الناطفى الحنفي المتوفى سنة 446 ست واربعين واربعمائة. جمعها لاعلى الترتيب. والناطف نوع من الحلواء ثم ان الشيخ ابا الحسن على بن محمد الجرجاني الحنفي رتبها على ترتيب الكافي. وجمع صاعد بن منصور الكرماني الحنفي كتابا في الاجناس ايضا حدث ببعضه عنه الدستجردى في بغداد فسمعه محمد ابن خسرو البلخى. وجمع الامام حسام الدين عمر بن عبد العزيز الشهيد سنة 536 اجناسا يقال لها الواقعات. للشيخ ابى حفص عمر بن محمد النسفى المتوفى 537 كتاب في اجناس الفقه الاجوبة الزكية عن الالغاز السبكية - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 اوردها في كتابه المسمى بالحاوى وهى مشتملة على حل ما الغزه السبكى في سؤاله عن الصفدى بأربعة وعشرين بيتا. الاجوبة الفاخرة عن الاسئلة الفاجرة - للشيخ شهاب الدين ابى العباس احمد بن ادريس القرافى المالكى المتوفى سنة 684 اربع وثمانين وستمائة كتبها ردا على اليهود والنصارى ورتب على ابواب. والقرافى بفتح القاف نسبة إلى قرافة مقبرة مصر الاجوبة المحبرة عن الاسئلة المحيرة - للقاضى ابى الفضل عياض بن موسى السبتى المالكى المتوفى بمراكش سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة. ومراكش بضم الميم وكسر الكاف وتشديد الراء بلد بأقصى ؟ ؟ المغرب.

[ 12 ]

الاجوبة المرضية عن الاسئلة المكية - فتاوى الحافظ ولى الدين ابى زرعة احمد بن عبدالرحيم العراقى الشافعي المتوفى بالقاهرة سنة 820 عشرين وثمانمائة [ 826 ]. الاجوبة المرضية فيما سئل عنه من الاحاديث النبوية - للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى المتوفى سنة 902 الاجوبة المرضية عن ائمة الفقهاء والصوفية - اوله الحمد لله ذى الفضل والجود الخ للشيخ عبد الوهاب ابن احمد الشعرانى المتوفى سنة 960 [ 974 ] الاجوبة المستنبطة على الاسئلة الملتقطة - للشيخ عبدالرحمن بن احمد بن مسك السخاوى الشافعي وكان حيا في حدود سنة 1023 على ما رأيته في ظهر تأليفه. الاجوبة المسكتة عن الاسئلة المبهتة - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد بن محمد (بن محمد) الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة اجاب فيه عن الاحياء اوله الحمد لله على ما خصص وعمم الخ. الاجوبة المشرقة عن الاسئلة المفرقة - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852. الاجوبة الموعبة - للحافظ جمال الدين يوسف بن عبدالله المعروف بابن عبد البر القرطبى المتوفى سنة 463 ثلاث وستين واربعمائة. الاجوبة عن اعترضات ابن ابى شيبة على ابى حنيفة - للشيخ زين الدين قاسم بن قطلوبغا الفقيه الحنفي المصرى المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة. الاجوبة لاسئلة اسكندر من ملوك تبريز - للعلامة المحقق السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة ست عشرة وثمانمائة ذكره السخاوى نقلا عن سبطه. الاجوبة عن المسائل العشر - للشيخ الرئيس ابى على حسين بن عبدالله ابن سينا المتوفى سنة سبع وعشرين واربعمائة رسالة اولها الحمد لله الموفق والملهم الخ.

[ 13 ]

علم الاحاجى والاغلوطات من فروع اللغة والصرف والنحو الاحاجى جمع احجية كاضحية كلمة مخالفة المعنى وهو علم يبحث فيه عن الالفاظ المخالفة لقواعد العربية بحسب الظاهر وتطبيقها عليها إذ لا يتيسر ادراجها بمجرد القواعد المشهورة. وموضوعه الالفاظ المذكورة من الحيثية المذكورة ومباديه مأخوذة من العلوم العربية وغرضه تحصيل ملكة تطبيق الالفاظ التى يتراءى بحسب الظاهر مخالفة لقواعد العرب وغايته حفظ القواعد العربية عن تطرق الاختلال. والاحتياج إلى هذا العلم من حيث ان الفاظ العرب قد يوجد فيها ما يخالف قواعد العلوم العربية بحسب الظاهر بحيث لا يتيسر ادراجه فيها بمجرد معرفة تلك القواعد فاحتيج إلى هذا الفن. وللعلامة جار الله محمود بن عمر الزمخشري المتوفى 538 سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة تأليف لطيف في هذا الفن سماه المحاجات وللشيخ علم الدين على بن محمد السخاوى الدمشقي المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة شرح هذا المتن التزم فيه ان يعقب كل احجيتى الزمخشري بلغزين من نظمه. وابو المعالي سعد بن على الوراق الخطيرى المتوفى سنة 568 ثمان وستين وخمسمائة صنف فيه ايضا. والسادسة والثلاثون التى تعرف بالملطية من المقامات الحريرية في هذا المعنى فمنها للمثال. (شعر) يا من سما بذكاء * في الفضل وارى الزناد ماذا يماثل قولى * جوع امد بزاد (شعر) يا ذا الذى فاق فضلا * ولم يدنسه شين ما مثل قول المحاجى * ظهر اصابته عين فطريق معرفة المماثلة فيه ان تنظر جوع امد بزاد فتقابله بطوامير لان طوى مثل الجوع في المعنى ومير مثل امد يزاد لان المير الامداد بالزاد. وكذلك تقابل ظهر اصابته عين بقولك مطاعين فتجد المطا الظهر وعين الرجل اصيب بالعين. فإذا تركت الالفاظ بغير تقسيم يظهر لك معنى آخر وهو ان الطوامير الكتب والواحد طومار والمطاعين جمع مطعان وهو كثير الطعن عليه فقس

[ 14 ]

الاحاديث الثمانية الغالية [ في ] الثمانية العالية - للشيخ تاج الدين على بن انجب الخازن البغدادي المتوفى سنة 674 اربع وسبعين وستمائة. الاحاديث الحسان في فضل الطيلسان - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 الفها جوابا عن تعريض شخص بعد المناقشة معه في مجلس الغورى لطى لسانه عن طيلسانه. الاحاديث الضعيفة - مجلدات للشيخ مجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى الشيرازي المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة. الاحاديث القدسية - مختصر للشيخ محيى الدين محمد ابن على ابن عربي المتوفى سنة 638 ثمان وثلاثين وستمائة. ذكر فيه انه لما وقف على الحديث المروى في فضائل الاربعين بمكة سنة 599 جمعها بشرط ان تكون من المسندة إلى الله تعالى ثم اتبعها اربعين عن الله مرفوعة إليه غير مسندة إلى رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ثم اردفها باحد وعشرين حديثا فصارت واحدا ومائة حديث الهية. وفيه الاتحافات السنية كما سبق الاحاديث المنيفة في السلطنة الشريفة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 جمعها للاشرف وبين فضيلة القيام بالسلطنة وما ورد فيه من الاحاديث اولها الحمد لله العلى الشان الخ. وسيوط من نواحى مصروله: احاسن الاقتناس في محاسن الاقتباس - ذكره في الفهرس. احاسن اللطائف في محاسن الطائف - للشيخ مجد الدين الفيروز ابادى صاحب القاموس المذكور آنفا. احاسن المحاسن - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن احمد الرقى (الحنبلى) المتوفى سنة 703 ثلاث وسبعمائة اختصره من صفوة الصفوة. احاسن المحاسن في المحاضرات - للامام عبدالملك الثعالبي. (المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة) رتب على اربعة وعشرين بابا اوله الحمد لله مرسل قطرات نيسان الاحسان الخ جمع فيه محاسن النظم والنثر.

[ 15 ]

الاحاطة في تاريخ غرناطة - مجلدات للشيخ لسان الدين محمد بن عبدالله ابن الخطيب القرطبى المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة. وغرناطة بفتح الغين المعجمة وكسرها بلد من اندلس على مراحل من شرقي قرطبة. الاحتجاج الشافي بالرد على المعاند في طلاق التنافى - لطاهر بن يحيى اليمنى الفه لما انكر أبو بكر الوعلى الحيلة في الطلاق والربا وانشأ قصيدة فيهما فرد عليه لكونه مخالفا للفقه. والوعل بفتح الواو وكسر العين من قرى اصبهان احتجاج القراء في القراءة - للشيخ شمس الدين محمد ابن السرى المعروف بابن السراج النحوي المصرى المتوفى سنة 316 ست عشرة وثلثمائة وللشيخ ابن مقسم محمد بن حسن (ابن يعقوب بن مقسم البغدادي) النحوي المتوفى سنة 341 احدى واربعين وثلثمائة [ 353، 354، 355 ]. وللامام حسين بن محمد الراغب الاصفهانى. الاحتجاج بقول ابى حنيفة رحمه الله تعالى - للشيخ ابى العباس محمد بن عبدالله ابن عبدون الحنفي المتوفى سنه 299 تسع وتسعين ومائتين الاحتجاج على مالك - للامام محمد بن حسن الشيباني المتوفى سنة سبع وثمانين ومائة. والشيبانى بفتح الشين نسبة إلى بنى شيبان قبيلة. علم الاحتساب وهو علم باحث عن الامور الجارية بين اهل البلد من معاملاتهم اللاتى لايتم التمدن بدونها من حيث اجرائها على قانون العدل بحيث يتم التراضي بين المعاملين وعن سياسة العباد بنهي المنكر وامر المعروف بحيث لا يؤدي إلى مشاجرات وتفاخر بين العباد بحسب ما رأه الخليفة من الزجر والمنع. ومباديه بعضها فقهى وبعضها امور استحسانية ناشئة من رأى الخليفة. والغرض منه تحصيل الملكة في تلك الامور. وفائدته اجراء امور المدن في المجاري على الوجه الاتم. وهذا العلم من ادق العلوم ولا يدركه الا من له فهم ثاقب وحدس صائب إذ الاشخاص والازمان والاخوال ليست على وتيرة واحدة فلابد لكل واحد من الازمان والاحوال سياسة خاصة وذلك من اصعب الامور فلذلك لا يليق بمنصب الاحتساب الامن له قوة قدسية مجردة

[ 16 ]

عن الهوى كعمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه ولذلك كان علما في هذا الشان كذا في موضوعات لطف الله. وعرفه المولى ابو الخير بالنظر في امور اهل المدينة باجراء ما رسم في الرياسة وما تقرر في الشرع ليلا ونهارا سرا وجهاراثم قال وعلم الرياسة [ السياسة ] المدنية مشتمل على بعض لوازم هذا المنصب ولم نر كتابا صنف فيه خاصة وذكر في الاحكام السلطانية ما يكفى انتهى ملخصا اقول فيه كتاب نصاب الاحتساب [ 1 ] خاصة ذكر فيه مؤلفه ان الحسبة في الشريعة تتناول كل مشروع يفعل لله تعالى كالاذان والاقامة واداء الشهادة مع كثرة تعدادها ولذا قيل القضاء باب من ابواب الحسبة وفى العرف مختص بامور فذكرها إلى تمام خمسين وفيه كتب يأتي ذكرها في محالها. الاحتفال بالاطفال - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنه 911 اوردها في حاويه تماما. احداث الزمان - للشيخ ابى سليمان داود بن محمد الاودنى الحنفي المتوفى سنة.. واودنه بفتح الهمزة وضمها من قرى بخارا احداق الاخبار في اخلاق الاخيار - لابي الفتح معافا بن اسماعيل الشيباني الموصلي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة احداق الحقائق في النظم الرائق - للشيخ محمد بن على السروجى المتوفى سنة.. (744 اربع واربعين وسبعمائة) احزاب السادات - الاحسان في فضيلة اعلام شعب الايمان - للشيخ ابى محمد عبدالله البسطامى. احسن التقاسيم في معرفة الاقاليم - مجلد اوله الحمد لله الذى خلق بقدر الخ للشيخ شمس الدين ابى عبدالله محمد ابن احمد المقدسي الحنفي المتوفى سنة.. وهو كتاب مرتب على الاقاليم العرفية ذكر فيه احوال الربع المعمور وبلاده وبره وبحره وجبله ونهره وطرقه ومسالكه ومعادنه وخواصه وقال انه لابد منه للمسافرين ولا غنى عنه للعلماء والرؤساء وذكر انه جمعه بعد ما جال ودخل الاقاليم وتفطن مساحتها بالفراسخ واستعان على ما لم يشاهده بالفحص عنه من الناس فما وقع اتفاقهم


[ 1 ] هو للقاضى ضياء الدين البرنى المحتسسب البغدادي وهو غير الذى في حرف النون كذا بخط السيد المرتضى

[ 17 ]

اثبته وما اختلفوا فيه نبذه والتى رأيتها نسخة كتبت سنة اربع عشرة واربعمائة. احسن الافعال - احسن الحديث - وهو شرح الاربعين بالتركية للامير الفاضل محمد بن محمد الشهير باو قجى زاده من مشاهير كتاب الروم المتوفى سنة تسع وثلاثين والف جمع فيه ما وافق الوزن من المتون وكذلك فعل في النظم المبين كما سيأتي وله فيه. اربعين كرم نگاه كنند * اربعين مرا افاضل روم نشود همچوجلهء مرادن * طالبان از فيوض أو محروم احسن السلوك في نظم من ولى مدينة زبيد من الملوك - ارجوزة للشيخ عبد الرحمن بن على المعروف بابن الديبع اليمنى المتوفى بعد سنة 925 وديبع بفتح الدال والباء. وله فيه بغية المستفيد كما سيأتي. احسن الكلام المنتقى من ذم الكلام - يأتي في الذال احكام الاحكام في اصول الاحكام - للشيخ ابى الحسن على بن ابى على محمد المعروف بسيف الدين الآمدي الشافعي المتوفى سنة 631 احدى وثلاثين وستمائة رتب على اربع قواعد (1) في مفهوم اصول الفقه (2) في الادلة السمعية (3) في احكام المجتهدين (4) في الترجيح. قيل انه فرغ من تأليفه سنة 625. نقل عن العلامة الشيرازي ان ابن الحاجب احتصر منه كتابه المسمى بالمنتهى على ما سيأتي. احكام الاحكام في شرح احاديث سيد الانام - وهو شرح عمدة الاحكام (لابن الاثير الحلى) يأتي في العين. احكام الاسعار من كتب النجوم - لابي سعيد احمد بن محمد السنجري. " المتوفى سنة 477 " احكام الاشعار باحكام الاشعار - مجلد للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على ابن الجوزى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة ببغداد. رتب على عشرة ابواب فيما يدل على مدحه وكراهته وما روى عن الانبياء وما سمعه رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم منه وما تمثل به الصحابة وما روى عن الخلفاء وعن العلماء والعشاق والزهاد ومن حفظه في المنام وفى ابيات

[ 18 ]

حكمية وفرغ من تأليفه في ذى الحجة سنة 575 احكام الاشعار باحكام الاشعار - رسالة لرضى الدين محمد بن ابراهيم الشهير بابن الحنبلى الحلبي المتوفى سنة 971 احدى وسبعين وتسعمائة. احكام الاعوام - فارسي مجلد لعلي شاه بن محمد المعروف بعلا المنجم البخاري اوله الحمد لله العليم الحكيم الخ جمعها من تأليفات ابى معشر وغيره ورتب على مقالتين الاولى في اعمال التسيير والثانية في الاحكام. احكام تحاويل سنى العالم - ليحيى بن محمد بن ابى الشكر المغربي وهو على مقدمة وثلاثة وعشرين بابا وخاتمة اوله اما بعد حمدالله الخ ولابي معشر (جعفر بن محمد المنجم) البلخى (المتوفى سنة 272 اثنتين وسبعين ومأتين) في سبع مقالات ولامير بك. ولاحمد بن عبد الجليل السنجري احكام الجدل والمناظرة - على اصطلاح الخراسانيين والعراقيين للشيخ ابى المعالى احمد بن هبة الله المدايني المتوفى سنة 656. (ست وخمسين وستمائة). احكام الخنثى - للشيخ ابى الحسن على بن مسلم الدمشقي (الشافعي) من تلامذة الامام الغزالي الشافعي. المتوفى 533 وللقاضي ابى الفتوح عبدالله بن محمد ابن ابى عقامة الشافعي اليمنى. قال النووي هو كتاب لطيف فيه نفائس حسنة ولم يسبق إلى تصنيف مثله انتهى. وللامام جمال الدين عبدالرحيم بن حسن الاسنوى الشافعي المتوفى سنة 772 اثنتين وسبعين وسبعمائة. واسنا بفتح الهمزة بلد بصعيد مصر الاعلى. وللشيخ عماد الدين حسين ابن محمد الشافعي المتوفى سنة 777 سبع وسبعين وسبع مائة. احكام الدلالة على تحرير الرسالة - هو شرح الرسالة القشيرية يأتي في الراء. احكام الراى في احكام الآى - للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن ابن الصايغ الحنبلى: المعروف ؟ ؟ بابن ابى الفرس: المتوفى سنة 776. (ست وسبعين وسبعمائة) احكام الرمى والسبق - للشيخ تاج الدين احمد ان ابن التركماني الحنفي المتوفى سنة 744 اربع واربعين وسبعمائة ؟ ؟

[ 19 ]

احكام الشبعة في القراآت السبعة - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبع مائة احكام السلاطين - فارسي لقوام الدين يوسف ابن الحسن الحسينى الرومي المعروف بقاضي بغداد المتوفى في بضع وتسعمائة " 922 " الاحكام السلطانية - مجلد اوله الحمد لله الذى اوضح لنا معالم الدين الخ للشيخ الامام ابى الحسن على بن محمد الماوردى الشافعي المتوفى سنة 450 خمسين واربعمائة رتب على عشرين بابا. ومختصره للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. والماوردي نسبة إلى بيع الماورد. الاحكام السلطانية - للشيخ الامام ابى يعلى محمدابن الحسين ابن الفراء الحنبلى المتوفى ببغداد سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة. والفراء من عمل الفرو. احكام الصغار - مجلد اوله الحمد لله الذى بهرت حجته الخ للشيخ الامام مجدالدين ابى الفتح محمد بن محمود الاسرو شنى الحنفي المتوفى سنة نيف وثلاثين وستمائة وهو صاحب الفصول المشهور وقد سمى كتابه هذا بجامع الصغار لكنه لم يعرف به. واسروشنه بضم الهمزة والراء المهملة وفتح الشين المعجمة والنون اسم اقليم بما وراء النهر. الاحكام الصغرى في الحديث - للشيخ الامام الحافظ عماد الدين ابى الفدا اسماعيل بن عمر ابن كثير الدمشقي الشافعي المتوفى سنة 744 اربع واربعين وسبعمائة [ 774 ] وللشيخ عبد الحق بن عبدالرحمن ابن خراط الاشبيلى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وخمسمائة ببجاية. شرحه الشيخ صدر الدين محمد بن عمر ابن المرحل المصرى المتوفى سنة ست عشرة وسبعمائة كتب منه ثلاث مجلدات. واشبيلية وبجاية بكسر اولهما بلدتان باندلس. الاحكام العلائية في الاعلام السماوية - فارسي مختصر في الاختيارات النجومية للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى برى سنة 606 ست وستمائة الفه للسلطان علاء الدين محمد بن خوارزمشاه ولذلك اشتهر بالاختبارات العلائية ورتب على مقالتين (1) في الكليات المثالية (2) في الجزئيات. ثم عربه بعضهم واول المعرب الحمد لله على سوابغ آلائه الخ. احكام الفصول في احكام الاصول - لابي الوليد سليمان

[ 20 ]

ابن خلف المالكى الباجى المتوفى سنة 474 اربع وسبعين واربعمائة. وباجة من بلاد اندلس. احكام القرآن - للامام المجتهد محمد بن ادريس الشافعي المتوفى بمصر سنة 204 اربع ومائتين. وهو اول من صنف فيه. وللشيخ ابى الحسن على بن حجر السعدى المتوفى سنة 244 اربع واربعين ومائتين. وللقاضي الامام ابى اسحاق اسماعيل ابن اسحق الازدي البصري المتوفى سنة 282 اثنتين وثمانين ومائتين. وللشيخ ابى الحسن على بن موسى بن يزداد القمى الحنفي المتوفى سنة 305 خمس وثلثمائة. وللشيخ الامام ابى جعفر احمد بن محمد الطحاوي الحنفي المتوفى سنة 321 احدى وعشرين وثلثمائة وللشيخ ابى محمد القاسم بن اصبع القرطبى النحوي المتوفى 340 اربعين وثلثمائة. وللشيخ الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بالجصاص الرازي الحنفي المتوفى سنة 370 سبعين وثلثمائة. وللشيخ الامام ابى الحسن على بن محمد المعروف بالكيا الهراسى الشافعي البغدادي المتوفى سنة 504 اربع وخمسمائة. وللقاضي ابى بكر محمد بن عبدالله المعروف بابن العربي الحافظ المالكى المتوفى سنة 543 ثلاث واربعين وخمسمائة اوله ذكر الله مقدم على كل امر ذى بال الخ.: وهو تفسير خمسمائة آية متعلقة باحكام المكلفين: وللشيخ عبد المنعم بن محمد ابن فرس الغرناطي المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة. ومختصر احكام القرآن للشيخ ابى محمد مكى بن ابى طالب القيسي المتوفى سنة 437 سبع وثلاثين واربعمائة. وتلخيص احكام القرآن للشيخ جمال الدين محمود بن احمد المعروف بابن السراج القونوى الحنفي المتوفى سنة 770 سبعين وسبعمائة ولابي بكر احمد بن الحسين البيهقى (المتوفى سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة) لفقه من كلام الشافعي اوله الحمدلله رب العالمين الخ. " وللمنذر ابن سعيد البلوطى القرطبى المتوفى 355 ". الاحكام الكبرى في الحديث - للشيخ ابى محمد عبد الحق بن عبدالرحمن الازدي الاشبيلى المتوفى سنة 582 اثنتين وثمانين وخمسمائة وهو كتاب كبير في نحو ثلاث مجلدات انتقاه من كتب الاحاديث. وللشيخ محب الدين احمد بن عبدالله الطبري المكى الشافعي المتوفى بمكة سنة 694 اربع وتسعين وستمائة. وهو ايضا كتاب كبير جمع فيه الصحاح والحسان لكن ربما اورد الاحاديث الضعيفة ولم يبين كذا قال تلميذه اليافعي وذكر جمال الدين في المنهل الصافى ان له الاحكام الوسطى في مجلد كبير والصغرى ايضا تتضمن الف حديث وخمسة عشر حديثا انتهى. وللشيخ ابى عبدالله الضيا المقدسي وسيأتى.

[ 21 ]

احكام القرانات والممازجات - لما شاء الله المصرى. احكام كل وما عليه ما يدل [ وما عليه يدل ] - للشيخ تقى الدين على ابن عبدالكافى السبكى الشافعي المتوفى سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة. احكام النساء - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على ابن الجوزى وهو مختصر على مائة وعشرة ابواب اوله الحمد لله جابر الوهن الخ. وللشيخ محمد الغمرى " صاحب العنوان " احكام الوقف للشيخ الامام هلال بن يحيى البصري الحنفي المتوفى سنة 245 خمس واربعين ومائتين. وللشيخ الامام احمد بن عمرو المعروف بالخصاف الحنفي المتوفى سنة احدى وستين ومائتين وهذان مشهوران بوقفى الهلال والخصاف. ومختصر وقفى الهلال والخصاف للشيخ الامام ابى محمد عبدالله ابن حسين الناصحى القاضى الحنفي المتوفى سنة سبع واربعين واربعمائة وهو كتاب مفيد ذكر فيه انه اختصره منهما. وفيه كتب اخرى منها وقف محمد بن عبدالله الانصاري من اصحاب زفر. (ذكر اسماعيل بن اسحاق وفاته سنة 215 خمس عشرة ومأتين من طبقات الحنفية للتميمي) والاسعاف [ * ] رسالة المولى على ابن امر الله ابن الحنائى الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة احكام الهمزة لهشام وحمزة - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن عمر الجعبرى. (المتوفى سنة 732 اثنتين وثلاثين وسبعمائة) نظمه في ست ومائة بيت اوله الحمد لله حمدا طيبا عطرا الخ. الاحكام لبيان ما في القرآن من الابهام - للشيخ شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني الحافظ المتوفى سنة 852 (اثنتين وخمسين وثمانمائة) الاحكام لاصول الاحكام - لابي محمد على ابن احمد الظاهرى المتوفى سنة 456 ست وخمسين واربعمائة. الاحكام في تمييز الفتوى عن الاحكام وتصرف القاضى والامام - لشهاب الدين ابى العباس احمد بن ادريس المالكى القرافى المتوفى سنة 684 اربع وثمانين وستمائة. ذكر


] * [ Bu kitabin adi yazma ve itimada sayan bir - olarak gorulmustur الاستيقاف -) * (nusha uzerinde

[ 22 ]

فيه انه ادعى الفرق بين الفتوى والحكم فانكر بعضهم فالفه ردا عليه وهو مجلد مشتمل على اربعين مسألة اوله الحمد لله المالك لجميع الاكوان. الاحكام في الفقه الحنفي - للشيخ الامام ابى العباس احمد بن محمد الناطفى الحنفي المتوفى سنة 446 ست واربعين واربعمائة رتب على ثمانية وعشرين بابا. وللشيخ ابى العباس الصغانى. وفى الفقه الحنبلى ايضا للشيخ الامام ضياء الدين محمد ابن عبد الواحد المقدسي الحافظ الحنبلى المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة وهو كتاب كبير في ثمان مجلدات. وفى اصول الزيدية للشريف احمد بن يحيى اول المهدية باليمن كان في حدود سنة تسعمائة. علم الاحكام الاحكام اسم متى اطلق في العقليات اريد به الاحوال الغيبية المستنتجة من مقدمات معلومة هي الكواكب من جهة حركاتها ومكانها وزمانها وفى الشرعيات يطلق على الفروع الفقهية المستنبطة من الاصول الاربعة وسيأتى في علم الفقه. اما الاول فهو الاستدلال بالتشكلات الفلكية من اوضاعها واوضاع الكواكب من المقابلة والمقارنة والتثليث والتسديس والتربيع على الحوادث الواقعة في عالم الكون والفساد في احوال الجو والمعادن والنبات الحيوان. وموضوعه الكواكب بقسميها. ومباديه اختلاف الحركات والانظار والقران وغايته العلم بما سيكون لما اجرى الحق من العادة بذلك مع امكان تخلفه عندنا كمنافع المفردات. ومما تشهد بصحته بنية بغداد فقد احكمها الواضع والشمس في الاسد وعطارد في السنبلة والقمر في القوس فقضى الحق ان لا يموت فيها ملك ولم يزل كذلك وهذا بحسب العموم. واما بالخصوص فمتى علمت مولد شخص سهل عليك الحكم بكل ما يتم له من مرض وعلاج وكسب وغير ذلك كذا في تذكرة داود. ويمكن المناقشة في شاهده بعد الامعان في التواريخ لكن لا يلزم من الجرح بطلان دعواه.. وقال المولى أبو الخير واعلم ان كثيرا من العلماء على تحريم علم النجوم مطلقا وبعضهم على تحريم اعتقاد انه الكواكب مؤثرة بالذات وقد ذكر عن الشافعي انه قال ان كان المنجم يعتقد ان لا مؤثر الا الله لكن اجرى الله تعالى عادته بان يقع كذا عند كذا والمؤثر هو الله فهذا عندي لا بأس به وحيث [ فحينئذ ] الذم ينبغى ان يحمل على من يعتقد تأثير النجوم ذكره ابن السبكى في

[ 23 ]

طبقاته الكبرى وفى هذا الباب اطنب صاحب مفتاح دار السعادة الا انه افرط في الطعن قال واعلم ان احكام النجوم غير علم النجوم لان الثاني يعرف بالحساب فيكون من فروع الرياضي والاول يعرف بدلالة الطبيعة على الآثار فيكون من فروع الطبيعي. ولها فروع منها علم الاختيارات وعلم الرمل وعلم الفال وعلم القرعة وعلم الطيرة والزجر انتهى وفيه كتب كثيرة يأتي ذكرها في النجوم. احمد ومحمود - من المثنويات التركية في بحر الرمل لمولانا ذاتي الرومي " عوض الباليكسرى " المتوفى سنة 953 ثلاث وخمسين وتسعمائة. علم احوال رواة الاحاديث من وفياتهم وقبائلهم واوطانهم وجرحهم وتعديلهم وغير ذلك. وهذا العلم من فروع التواريخ من وجه ومن فروع الحديث من وجه آخر وفيه تصانيف كثيرة انتهى ما ذكره المولى ابو الخير وقد اورده من جملة فروع الحديث ولا يخفى انه علم اسماء الرجال في اصطلاح اهل الحديث احياء علوم الدين - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد ابن محمد الغزالي الشافعي المتوفى بطوس سنة 505 خمس وخمسمائة وهو من اجل كتب المواعظ واعظمها حتى قيل فيه انه لو ذهبت كتب الاسلام وبقى الاحياء لاغنى عما ذهب وهو مرتب على اربعة اقسام ربع العبادات وربع العادات وربع المهلكات وربع المنجيات في كل منها عشرة كتب. في الاول العلم، قواعد العقائد، اسرار الطهارة، اسرار الصلاة، اسرار الزكاة، اسرار الصيام، اسرار الحج، تلاوة القرآن، الاذكار والاوراد. وفى الثاني آداب الاكل، آداب الكسب، اداب النكاح، الحلال والحرام، آداب الصحبة، العزلة، آداب السفر، السماع، الامر بالمعروف و [ آداب المعيشة و ] اخلاق النبوة. وفى الثالث شرح عجائب القلب، رياضة النفس، آفة الشهوتين، آفات اللسان، آفة الغضب، ذم الدنيا، ذم المال، ذم الجاه والرياء، ذم الكبر والغرور. وفى الرابع التوبة، الصبر والشكر، الخوف والرجاء، الفقر والزهد، التوحيد، المحبة، النية والصدق، المراقبة، التفكر وذكر الموت، فالجملة، اربعون كتابا. اوله احمد الله تعالى اولا حمدا كثيرا الخ واول ما دخل إلى المغرب انكر فيه بعض المغاربة اشياء فصنف الاملاء في الرد على الاحياء ثم رأى ذلك المصنف رؤيا ظهرت فيها كرامة الشيخ وصدق نيته فتاب عن ذلك ورجع.

[ 24 ]

كذا قال المولى أبو الخير واشار إلى حكاية ابن حرزهم التى نقلها ابن السبكى في طبقاته عن الشيخ ياقوت الشاذلى. قال ابو الفرج ابن الجوزى قد جمعت اغلاط الكتاب وسميته اعلام الاحياء باغلاط الاحياء واشرت إلى بعض ذلك في كتابي تلبيس ابليس. وقال سبطه أبو المظفر وضعه على مذاهب الصوفية وترك فيه قانون الفقه فانكروا عليه ما فيه من الاحاديث التى لم تصح انتهى. قال المولى أبو الخير واما الاحاديث التى لم تصح لا ينكر على ايرادها لجوازه في الترغيب والترهيب انتهى. اقول وذلك ليس على اطلاق بل بشرط ان لا يكون موضوعا. وقد صنف الحافظ زين الدين عبدالرحيم بن الحسين العراقى المتوفى سنة 806 ست وثمانمائة كتابين في تخريج احاديثه احدهما كبير وهو الذى صنفه سنة 751 (احدى وخمسين وسبعمائة) وقد تعذر الوقوف فيه على بعض احاديثه ثم ظفر كثيرا مما عزب عنه إلى سنة ستين وسبعمائة فصنف صغيره المسمى بالمغنى عن حمل الاسفار في الاسفار في تخريج ما في الاحياء من الاخبار اوله الحمدلله الذى احيى علوم الدين الخ اقتصر فيه على ذكر طرق الحديث وصحابيه ومخرجه وبيان صحته وضعف مخرجه وحيث كرر المصنف ذكر الحديث اكتفى بذكره في اول مرة وربما اعاد لغرض. ثم ان تلميذه الحافظ ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 استدرك عليه ما فاته في مجلد. وصنف الشيخ زين الدين قاسم بن قطلوبغا الحنفي المصرى المتوفى بها سنة تسع وسبعين وثمانمائة ايضا كتابا سماه تحفة الاحياء فيما فات من تخاريج احاديث الاحياء. وللغزالي كتاب في حل مشكلاته سماه الاملاء على مشكل الاحياء. ويسمى ايضا الاجوبة المسكتة عن الاسئلة المبهتة كما سبق. وللاحياء مختصرات احسنها واجودها مختصر الشيخ شمس الدين محمد بن على ابن جعفر العجلونى البلالى المتوفى سنة 812 شيخ خانقاه سعيد السعدا بمصر وهو الراجح على غيره كما ذكره المناوى وهو نحو عشر حجمه اوله الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات ومختصر اخيه الشيخ احمد بن محمد الغزالي المتوفى بفزوين سنة عشرين وخمسمائة سماه لباب الاحياء ومختصر محمد بن سعيد اليمنى " المتوفى 595 " ومختصر الشيخ ابى زكريا يحيى بن ابى الخير اليمنى ومختصر ابى العباس احمد بن موسى الموصلي المتوفى سنة اثنتين وعشرين وستمائة وله مختصر آخر اصغر حجما من الاول ومختصر الشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة: وله مختصر مسمى بعين العلم لبعض علماء الهند وشرحه المولى على القارى وسماه فهم المعلوم.

[ 25 ]

احياء المهج بحصول الفرج - لشهاب الدين احمد ابن محمد بن عبد السلام الذى ولد سنة سبع واربعين وثمانمائة. احياء الميت بفضائل اهل البيت - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي اوله الحمدلله وكفى الخ اورد فيه ستين حديثا. احياء النفوص في صنعة القاء الدروس - مختصر للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى الشافعي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. اخبار الاخيار - للشيخ جمال الدين محمد بن ابى الحسن البكري المصرى الشافعي اوله ان القح كمائم وانفح نسائم الخ وهو مختصر. اخبار الاخيار - للشيخ ابى العباس احمد بن خليل " شمس الدين اللبودى المتوفى 637 " الصالحي وهو الذى اختصر ابن طولون منه تأليفه المسمى بغاية الاعتبار فيما وجد على القبور من الاشعار. اخبار ابن المهدى - ليوسف بن ابراهيم. اخبار ابى عمرو بن العلاء - لابي بكر محمد بن يحيى الصولى المتوفى سنة خمس وثلاثين وثلثمائة. اخبار الادباء - للشيخ تاج الدين على بن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وهو كبير في خمس مجلدات اخبار اسحاق بن ابراهيم النديم - لابي الحسن على ابن محمد بن بسام الشاعر المتوفى سنة ثلاث وثلثمائة. اخبار الاطباء - لابن الدايه. " ابى الحسن يوسف ابن ابراهيم " علم اخبار الانبياء ذكره المولى أبو الخير من فروع التواريخ وقال قد اعتنى بها العلماء وافردوها في التدوين منها قصص الانبياء لابن الجوزى وغيره انتهى وقد عرفت ان الافراد بالتدوين لا يوجب كونه علما برأسه. اخبار الاوائل - للقاضى ابى بكر محمد البصري.

[ 26 ]

اخبار البرامكة - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن ابن على بن الجوزى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة. اخبار بنى امية - لخالد بن هشام الاموى ولعلى ابن مجاهد. اخبار بنى العباس - لاحمد بن يعقوب المصرى ولعبد الله ابن الحسين ابن بدر الكاتب. " المتوفى 372 " اخبار بنى مازن - لابي عبيدة معمر بن المثنى ؟ ؟ البصري المتوفى سنة تسع ومائتين اخبار تهامة - لابي غالب: " صاحب تلقيح العين " اخبار الثقلاء - لابي محمد الخلال (الحسن بن محمد ابن الحسن بن على المتوفى سنة 439) وهو رسالة على طريقة المحدثين. اخبار جحظة البرمكى - لابي الفرج على بن الحسين الاصفهانى المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة ولابي الفتح عبيدالله ابن احمد النحوي (المعروف بجخجخ بحيم ثم خاء ثم جيم ثم خاء) اخبار الحجاج - لابي عبيدة معمر بن المثنى البصري المتوفى سنة 209 تسع ومائتين. اخبار الحلاج - للشيخ تاج الدين على بن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وهو ومجلد. اخبار الخلفاء - لتاج الذين المذكور وهو كبير في ثلاث مجلدات وللدولابي (ابى بشر محمد بن احمد بن حماد الانصاري الحافظ المتوفى سنة 311) ايضا. اخبار الخوارج - للامام ابى الحسن على بن الحسين المسعودي المتوفى بمصر سنة ست واربعين وثلثمائة. اخبار الدول وآثار الاول - في التاريخ لابي العباس احمد بن يوسف " احمد بن سنان " الدمشقي القرمانى (المتوفى سنة 1019) وهو مجلد على مقدمة وخمسة وخمسين بابا الفه سنة سبع والف لخصه من تاريخ الجنابي وزاد فيه اشياء مع اخلال في كثير من الدول. اخبار الدول وتذكار الاول - لبدر الدين حسن بن عمر ابن حبيب الحلبي المتوفى سنة تسع وسبعين وسبعمائة وهو تاريخ مختصر مسجع ذكر فيه الانبياء والخلفاء والملوك

[ 27 ]

اخبار الدولة - يعنى دولة ابى محمد عبدالله [ عبيدالله ] المهدى لابي جعفر احمد بن ابراهيم بن الجزار الافريقى. اخبار الديلم - اخبار الربط والمدارس - لتاج الدين على بن انجب ابن الساعي البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة اخبار الرهبان - لتمام. اخبار الزمان ومن اباده الحدثان - في التاريخ للامام ابى الحسن على بن محمد الحسين [ على بن الحسين بن على ] المسعودي المتوفى سنة ست واربعين وثلثمائة وهو تاريخ كبير قدم القول بهيئة الارض ومدنها وجبالها وانهارها ومعادنها واخبار الابنية العظيمة وشأن البدء واصل النسل وانقسام الاقاليم وتباين الناس ثم اتبع باخبار الملوك الغابرة والامم الداثرة والقرون الخالية واخبار الانبياء ثم ذكر الحوادث سنة سنة إلى وقت تأليف مروج الذهب سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة ثم اتبعه كتاب الاوسط فيه فجعله اجمال ما بسطه فيه ثم رأى اختصار ما وسطه في كتاب سماه مروج الذهب ورتب اخبار الزمان على ثلاثين فنا. اخبار الشعراء السبعة - لابن ابى طى يحيى بن حميدة الحلبي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة. اخبار الشعراء - لابي بكر محمد بن يحيى الصولى المتوفى سنة خمس وثلاثين وثلثمائة رتب على الحروف. ولابي سعيد محمد ابن الحسين بن عبدالرحيم عميد الدولة المتوفى سنة 388 وهو اخبار شعراء المحدثين. ولعبيد الله بن احمد النحوي المعروف بجخجخ المتوفى 353 " اخبار الصبيان - لمحمد " بن مخلد بن حفص العطار الدوري المتوفى 331 ". اخبار صلحاء اندلس - للامام الحافظ قاسم بن محمد القرطبى المتوفى سنة اثنتين واربعين ومائتين. اخبار العارفين - للشيخ.. ابن با كويه الشيرازي " ابى عبدالله محمد بن عبدالله المتوفى 428 " اخبار عقلاء المجانين - لابي الازهر محمد بن زيد النحوي المتوفى سنة خمس وعشرين وثلثمائة. اخبار العلماء - لابي نصر " محمد بن محمد الفاشانى " المروزى " المتوفى 529 ولابن عبدوس.

[ 28 ]

اخبار عمر بن [ ابى ] ربيعة - لابي الحسن على ابن محمد بن بسام الشاعر المتوفى سنة ثلاث وثلثمائة. اخبار عمر بن عبد العزيز - لابي بكر محمد بن الحسين الآجرى المتوفى سنة ستين وثلثمائة. اخبار العيان من اخيار الاعيان - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى ثم الماردينى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. اخبار الفقهاء المتأخرين من اهل قرطبه - للشيخ الامام ابى بكر الحسن بن محمد [ محمد بن الحسن ] الزبيدى [ 1 ] النحوي المتوفى سنة تسع وسبعين وثلثمائة ومنتخبه المسمى بالاحتفال لابي عمرو احمد بن محمد اخبار القبور - للامام ابى بكر عبدالله بن محمد بن ابى الدنيا. (المتوفى سنة 281) اخبار القضاص - لابي بكر محمد بن الحسن المعروف بالنقاش الموصلي المتوفى سنة 351 احدى وخمسين وثلثمائة. اخبار القرطبيين - للقاضى عياض بن موسى اليحصبى [ 2 ] المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة. اخبار القضاة الشعراء - لابي بكر احمد بن كامل (ابن خلف الشجرى البغدادي) المتوفى سنة 350 خمسين وثلثمائة اخبار قضاة مصر - اول من جمعهم أبو عمر محمد ابن يوسف الكندى [ 3 ] إلى سنة ست واربعين ومائتين. ثم ذيل ابو محمد حسن بن ابراهيم المعروف بابن زولاق [ 4 ] المصرى المتوفى سنة سبع وثمانين وثلثمائة بدأ بذكر القاضى بكار وختم بمحمد بن النعمان في رجب سنة 386. ثم ذيل الحافظ شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة بمجلد كبير سماه رفع الاصر عن قضاة مصر ولهذا الذيل مختصرات منها النجوم الزاهرة بتلخيص اخبار قضاة مصر والقاهرة لسبط ابن حجر المذكور. ومنها مختصر لخصه على


[ 1 ] الزبيدى مصغرا نسبة إلى زبيدة [ إلى قبيلة زبيد ] (منه). [ 2 ] يحصب بكسر الصاد المهملة قبيلة من حمير (منه). [ 3 ] الكندى بكسر الكاف نسبة إلى كندة قبيلة (منه). [ 4 ] زولاق بضم الزاى (منه). (*)

[ 29 ]

ابن ابى اللطيف [ * ] الشافعي سنة تسعمائة. ثم ذيله تلميذه الحافظ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى [ 1 ] المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة وسماه بغية العلماء. وجمعهم ايضا ابن الميسر والامام ابن الملقن [ 2 ] عمر بن على الشافعي المتوفى سنة 804 اخبار قضاة دمشق - للامام الحافظ شمس الدين محمد ابن احمد الذهبي المتوفى سنة ست واربعين وسبعمائة. [ 748 ] وفيهم الروض البسام فيمن ولى قضاء الشام لاحمد اللبودى وان كان الشام اعم منه. اخبار قضاة بغداد - لابي الحسن على بن انجب ابن الساعي البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة. اخبار قضاة البصرة - لابي عبيدة معمر بن مثنى البصري المتوفى سنة تسع ومائتين اخبار قضاة قرطبه - للامام خلف بن عبدالملك المعروف بابن بشكوال [ 3 ] المتوفى سنة ثمان وسبعين وخمسمائة. اخبار قضاة مصر - لابن الملقن عمر بن على الشافعي المتوفى سنة 804. اخبار القلاع - لابي الحسين الميداني ذكر فيه قلاع الدنيا وعجائبها ذكره المسعودي في مروج الذهب اخبار القيروان - لابي محمد عبد العزيز بن شداد ابن تميم الصنهاجى ذكره ابن خلكان الاخبار المأثورة في الاطلاء بالنورة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي اخبار المتكلمين - للمرزباني (المتوفى سنة 384) اخبار المتنبي - لابي الفتح عثمان بن عيسى البلطى المتوفى سنة تسع وتسعين وخمسمائة. اخبار المدينة - لابن زبالة محمد بن الحسن من اصحاب مالك. وليحيى بن جعفر العبيدي النسابة. ولعمر بن شيبة ذكره السمهودى في تاريحه.


] * [ Ebullutf olmalidir [ 1 ] سخا كورة بمصر (منه). * [ 2 ] ملقن بكسر القاف (منه). [ 3 ] بشكوال بفتح الباء والكاف (منه). (*)

[ 30 ]

اخبار مدينة السوس - لابراهيم بن وصيفشاه " المتوفى 599 ". الاخبار المروية في سبب وضع العربية - للشيخ جلال - الدين عبدالرحمن السيوطي. الاخبار المستفادة فيمن ولى مكة المكرمة من آل قتادة - لصلاح الدين ابى المحاسن محمد بن ابى السعود المعروف بابن ظهيرة المكى ذكره الجنابي " المتوفى 940 ". الاخبار المستفادة في ذكر بنى جرادة - للصاحب كمال الدين عمر بن احمد بن العديم الحلبي المتوفى سنة ستين وستمائة. وابناء العديم من بيت علم بحلب اخبار المشتاق إلى اخبار العشاق - لمحب الدين محمد ابن محمود بن النجار البغدادي المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة اخبار مصر - لموفق الدين عبد اللطيف البغدادي (المتوفى سنة 629) اخبار المصنفين - ست مجلدات لابي الحسن على ابن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة. اخبار الملائكة - للشيخ جلال الدين السيوطي. اخبار الملحدة - رسالة للحسين بن على الفارسى. اخبار المنامات - لابي عبدالله حسين بن نصر الجهنى [ 1 ] " المعروف بابن خميس الكعبي الموصلي المتوفى سنة 552. اخبار المنجمين - لابن الدايه " هو أبو الحسن يوسف ابن ابراهيم ". اخبار الموصل - لابي زكوة من الخالديين. اخبار النحاة - للصابى. اخبار الوزراء - لاسماعيل بن عباد الصاحب المتوفى سنة خمس وثمانين وثلثمائة. ولابي الحسن محمد بن عبدالملك الهمداني المتوفى سنة احدى وعشرين وخمسمائة. ولابراهيم ابن موسى الواسطي " المتوفى 692 " عارض فيه محمد بن داود الجراح في كتابه للوزراء. وجمعهم ايضا الصولى والصابى وابو الحسن على ابن انجب البغدادي وابو الحسن على ابن المشاطة وعلى بن ابى الفتح الكاتب المعروف بالمطوق ذكر فيه وزراء المقتدر وغيرهم.


[ 1 ] الجهنى نسبة إلى جهينة قبيلة (منه). (*)

[ 31 ]

اخبار يزيد بن معاوية - لابي عبدالله محمد بن العباس اليزيدى المتوفى سنة ثلاث عشرة وثلثمائة. ولابي منصور محمد ابن احمد الازهرى اللغوى المتوفى سنه سبعين وثلثمائة. اخبار اليمن - يأتي في تاريخها الاخبار بفوائد الاخبار - للشيخ ابى بكر محمد ابن ابراهيم بن يعقوب شرح فيه مائة وثلاثين حديثا. اختراع المفهوم لاجتماع العلوم - لشمس الدين محمد ابن عبدالرحمن بن الصائغ [ 1 ] الحنفي المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة. اختراع الخراع - للشيخ صلاح الدين ابى الصفا خليل ابن ايبك الصفدى المتوفى سنة (764) اخترى - هو لقب مصلح الدين مصطفى بن شمس الدين القره حصارى ويطلق على كتابه المشهور في اللغة بحذف المضاف وهو نسختان كبرى وصغرى كلتا هما بالتركية على ترتيب المغرب باعتبار الاول والثانى وهو مقبول متداول بين العوام وهذا الرجل من رجال عصر السلطان سليمان خان الاختصاص في علم البيان - للشيخ تقى الدين على ابن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. علم الاختلاج وهو من فروع علم الفراسة قال المولى أبو الخير هو علم باحث عن كيفية دلالة اختلاج اعضاء الانسان من الرأس إلى القدم على الاحوال التى ستقع عليه واحواله [ وعلى امواله ] ونفعه والغرض منه ظاهر لكنه علم لا يعتمد عليه لضعف دلالته وغموض استدلاله ورأيت في هذا العلم رسائل مختصرة لكنها لا تشفى العليل ولا تسقى الغليل انتهى. وقال الشيخ داود الانطاكي في تذكرته اختلاج حركة العضو أو البدن غير ارادية تكون عن فاعلي هو البخار ومادى هو الغذاء المبخر وصوري هو الاجتماع وغائى هو الاندفاع ويصدر عند اقتدار الطبع وحال البدن معه كحال الارض مع الزلزلة عموما وخصوصا وهو


[ 1 ] الصايغ من الصياغة بالياء والغين (منه). (*)

[ 32 ]

مقدمة لما سيقع للعضو المختلج من مرض يكون عن خلط يشابه البخار المحرك في الاصح وفاقا. وقال جالينوس العضو المختلج اصح الاعضاء اذلو لم يكن قويا ما تكاثف تحته البخار كما انه لم يجتمع في الارض الا تحت تخوم الجبال قال وهذا من فساد النظر في العلم الطبيعي لان علة الاجتماع تكاثف المسام واشتدادها لاقوة الجسم وضعفه ومن ثمة لم يقع في الارض الرخوة مع صحة تربتها ولانا نشاهد انصباب المواد إلى الاعضاء الضعيفة ولان الاختلاج يكثر جدا في قليل الاستحمام والتدليك دون العكس وعد اكثر الناس له علما وقد اناطوا به احكاما ونسب إلى قوم من الفرس والعراقيين والهند كطمطم واقليدس ونقل فيه كلام عن جعفر بن محمد الصادق وعن الاسكندر ولم يثبت على ان توجيه ما قيل عليه ممكن لان العضو المختلج يجوز استناد حركته إلى حركة الكوكب المناسب له لما عرفناك من تطابق العلوى والسفلى في الاحكام وهذا ظاهر انتهى. والرسائل المذكورة مسطورة في محالها. اختلاف ابى حنيفة والاوزاعي - اختلاف الازمنة واصلاح الاغذية - لبقراط. اختلاف اصول المذاهب - لابي حنيفة النعمان ابن عبدالله الامامي الفه نصرة لمذهبه. اختلاف الحديث - للامام محمد بن ادريس الشافعي المتوفى سنة خمس ومائتين [ 204 ] ذكره ابن حجر في المجمع المؤسس. ولابي بكر [ ابى محمد ] عبدالله بن مسلم المعروف بان قتيبة [ 1 ] المتوفى سنة ثلاث وستين ومائتين [ 276 ]. ولابي يحيى زكريا ابن يحيى الساجى الحافظ المتوفى سنة سبع وثلثمائة. اختلاف زفر ويعقوب - لبعض الفقهاء ومختصره ذكره الكشى في مجموع النوازل. اختلاف العلماء - صنف فيه جماعة منهم الامام أبو جعفر احمد بن محمد الطحاوي [ 2 ] الحنفي المتوفى سنة احدى وعشرين وثلثمائة ويقال له اختلاف الروايات وهو في مائة ونيف وثلاثين جزءا وقد اختصره الامام أبو بكر احمد بن على الحصاص [ 3 ] الحنفي المتوفى سنة سبعين وثلثمائة. ومنهم أبو على


[ 1 ] قتيبة - بالتصغير (منه). * [ 2 ] طحا قرية من قرى مصر (منه). [ 3 ] الجصاص نسبة إلى عمل الجص (منه). (*)

[ 33 ]

الحسن بن خطير النعماني المتوفى سنة ثمان وتسعين وخمسمائة جمع اختلاف الصحابة والتابعين والفقهاء. ومحمد بن محمد الباهلى [ 1 ] الشافعي المتوفى سنة احدى وعشرين وثلثمائة وابو المظفر يحيى بن محمد بن هبيرة الوزير المتوفى سنة خمس وخمسين وخمسمائة والامام محمد بن محمد المعروف بابن جرير الطبري المتوفى سنة عشر وثلثمائة لم يذكر فيه مذهب احمد ابن حنبل وقال لم يكن احمد فقيها انما كان محدثا انتهى. ولذلك رموه بعد موته بالرفض والامام أبو بكر محمد بن منذر النيسابوري الشافعي المتوفى سنه تسع وثلثمائة. قال الشيخ أبو اسحاق الشيرازي في طبقاته صنف في اختلاف العلماء كتبا لم يصنف احد مثلها واحتاج إلى كتبه الموافق والمخالف منها كتاب الاشراف وهو كتاب كبير من احسن الكتب وانفعها انتهى ومنهم أبو بكر الطبري اللؤلؤي الحنفي من اصحاب محمد بن شجاع اختلاف العلماء في النفس والروح - لابي محمد مكى ابن ابى طالب القيسي المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة وهو مختصر في جزء. وله اختلافهم في عدد الاعشار واختلافهم في الذبح كل منها جزء اختلاف المصاحف - للامام ابى حاتم سهل بن محمد السجستاني المتوفى سنة ثمان واربعين ومائتين اختلاف النحاة - للشيخ ابى العباس احمد بن يحيى المعروف بثعلب النحوي المتوفى سنة احدى وتسعين ومائتين وللشيخ ابى الحسين احمد بن فارس اللغوى المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة. الاختلافات الواقعة في المصنفات - لنجم الدين ابراهيم ابن على الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخسمين وسبعمائة اختيار اعتماد المسانيد في اختصار اسماء بعض رجال الاسانيد - وهو مختصر جامع المسانيد يأتي في الجيم [ قد ذهل المصنف وما اتى به ] الاختيار في علم الاخبار - لابي العباس احمد ابن مسعود القرطبى الخزرجي المتوفى سنة احدى وستمائة. الاختيار شرح المختار - يأتي في الميم.


[ 1 ] باهلة قبيلة (منه). (*)

[ 34 ]

الاختيار فيما اعتبر من قرآات الابرار - للشيخ جمال - الدين حسين بن على الحصنى الفه سنة اربع وخمسين وتسعمائة الاختيارات في الفقه - للشيخ الامام عبدالله يحيى ابن ابى الهيثم سنة 550 ولابي عبدالله محمد بن ازهر المتوفى سنة 251 " ويقال لمختارات على الجمالى ايضا وسيأتى. اختيارات البديعي في الادوية المفردة والمركبة - فارسي للشيخ على بن حسين الانصاري المشتهر بحاجى زين العطار الفه سنة سبعين وسبعمائة ورتب على مقالتين الاولى في المفردات والثانية في المركبات. علم الاختيارات وهو من فروع علم النجوم فهو علم باحث عن احكام كل وقت وزمان من الخير والشر واوقات يجب الاحتراز فيها عن ابتداء الامور واوقات يستحب فيها مباشرة الامور واوقات يكون مباشرة الامور فيها بين بين ثم كل وقت له نسبة خاصة ببعض الامور بالخيرية وببعضها بالشرية وذلك بحسب كون الشمس في البروج والقمر في المنازل والاوضاع الواقعة بينهما من المقابلة والتربيع والتسديس وغير ذلك حتى يمكن بسبب ضبط هذه الاحوال اختيار وقت لكل امر من الامور التى تقصدها كالسفر والبناء وقطع الثوب إلى غير ذلك من الامور ونفع هذا العلم بين لا يخفى على احد انتهى ما ذكره المولى أبو الخير في مفتاح السعادة. وفيه كتب كثيرة منها كتاب بطلميوس وواليس المصرى وذزوئيوس الاسكندرانى وكتاب ابى معشر البلخى وكتاب عمربن فرخان الطبري وكتاب احمد ابن عبد الجليل السجزى وكتاب محمد بن ايوب الطبري. وكتاب يعقوب بن على القصرانى رتب على مقالتين وعشرين بابا وكتاب كوشيار بن لبان الجيلى وكتاب سهل بن نصر وكتاب كنكه الهندي وكتاب ابن على الخياط وكتاب الفضل بن بشر وكتاب احمد بن يوسف وكتاب الفضل بن سهل وكتاب نوفل الحمصى وكتاب ابى سهل ماحور واخويه وكتاب على ابن احمد الهمداني وكتاب الحسن بن الخصيب وكتاب ابى الغنائم ابن هلال وكتاب هبة الله بن شمعون وكتاب ابى نصر بن على القمى وكتاب ابى نصر القبيصى وكتاب ابى الحسن ابن على بن نصره واختيارات الكاشفى فارسي على مقدمة

[ 35 ]

ومقالتين وخاتمة. والاختيارات العلائية المسماة بالاحكام العلائية في الاعلام السماوية وقد سبق. واختيارات ابى الشكر يحيى ابن محمد المغربي وغير ذلك. اختيارات المظفرى - فارسي للعلامة قطب الدين محمود ابن مسعود الشيرازي (المتوفى سنة 710) الفه لمظفر الدين يولق ارسلان وهو كتاب مفيد مشتمل على اربع مقالات الاولى في المقدمات والثانية في هيئة الاجرام العلوية والثالثة في هيئة الارض والرابعة في ابعاد الاجرام حرر فيه ما اشكل على المتقدمين وحل مشكلات المجسطى وذكرانه الفه بعدما صنف نهاية الادراك لتعيين المذهب المختار وخلاصة تلك الافكار. الاخطار في ركوب البحار - للامام ابى سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني الحافظ المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة. علم الاخلاق وهو قسم من الحكمة العملية قال ابن صدر الدين في الفوائد الجاقانية وهو علم بالفضائل وكيفية اقتنائها لتتحلى النفس بها وبالرذائل وكيفية توقيها لتتخلى عنها فموضوعه الاخلاق والملكات والنفس الناطقة من حيث الاتصاف بها. وههنا شبهة قوية وهى ان فائدة هذا العلم انما تتحقق إذا كانت الاخلاق قابلة للتبديل والتغيير والظاهر خلافه كما يدل عليه قوله عليه الصلاة والسلام الناس معادن كمعادن الذهب والفضة خياركم في الجاهلية خياركم في الاسلام وروى عنه عليه الصلاة والسلام ايضا إذا سمعتم بجبل زال عن مكانه فصدقوا وإذا سمعتم برجل زال عن خلقه فلا تصدقوا فانه سيعود إلى ما جبل عليه وقوله عزوجل الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه ناظر إليه ايضا وايضا الاخلاق تابعة للمزاج والمزاج غير قابل للتبديل بحيث يخرج عن عرضه وايضا السيرة تقابل الصورة وهى لا تتغير. والجواب ان الخلق ملكة يصدر بها عن النفس افعال بسهولة من غير فكر وروية والملكة كيفية راسخة في النفس لاتزول بسرعة وهى قسمان احدهما طبيعية والآخر عادية اما الاولى فهى ان يكون مزاج الشخص في اصل الفطرة مستعدا لكيفية خاصة كامنة فيه بحيث يتكيف بها بادنى سبب

[ 36 ]

كالمزاج الحار اليابس بالقياس إلى الغضب والحار الرطب بالقياس إلى الشهوة والبارد الرطب بالنسبة إلى النسيان والبارد اليابس بالنسبة إلى البلادة. واما العادية فهى ان يزاول في الابتداء فعلا باختياره وبتكرره والتمرن عليه تصير ملكة حتى يصدر عنه الفعل بسهولة من غير روية. ففائدة هذا العلم بالقياس إلى الاولى ابراز ما كان كامنا في النفس وبالقياس إلى الثانية تحصيلها والى هذا يشير ما روى عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم بعثت لاتمم مكارم الاخلاق ولهذا قيل ان الشريعة قد قضت الوطر عن اقسام الحكمة العملية على اكمل وجه واتم تفصيل انتهى وفيه كتب كثيرة منها اخلاق الابرار والنجاة من الاشرار - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. اخلاق الاتقياء وصفات الاصفياء - لمظفر بن عثمان البرمكى الشهير بخضر المنشى المتوفى سنة 964 اربع وستين وتسعمائة وهو فارسي مختصر مرتب على ثلاث مقالات ذكر في اوله نعت السلطان سليمان خان. اخلاق الاخيار في مهمات الاذكار - للشيخ محمد ابن محمد الاسدي القدسي المتوفى سنة 808. اخلاق جلالى المسمى بلوامع الاشراق فارسي وسيأتى في اللام. اخلاق جمالي - للشيخ جمال الدين محمد بن محمد الاقسرائى الفه للسلطان بايزيد المعروف بيلد يرم ورتب على ثلاث مقالات الاولى في اخلاق شخص بحسب نفسه والثانية في اخلاقه بحسب متعلقاته في منزله والثالثة في اخلاقه بحسب معاملاته بعامة الناس اوله حمدا لمن خلق الانسان في احسن تقويم اخلاق الراغب - وهو الامام أبو القاسم الحسين بن محمد الراغب الاصفهانى المتوفى سنة نيف وخمسمائة. اخلاق السلطنة - تركي مختصر للعالم المعروف بكوچك مصطفى الطوسيوى المتوفى سنة اربع والف. اخلاق الشيخ الرئيس - ابى على حسين بن عبدالله

[ 37 ]

ابن سينا المتوفى سنة سبع وعشرين واربعمائة وهو مختصر مرتب على ست مقالات اوله اللهم انا نتوجه اليك الخ ويقال له تهذيب الاخلاق وتطهير الاعراق وفى الموضوعات انه كتاب البر والاثم. اخلاق علائي - تركي للمولى على بن امر الله المعروف بابن الحنائى المتوفى بادرنه سنة تسع وسبعين وتسعمائة الفه بالشام لامير امرائها على باشا ونسبه إلى اسمه جمع فيه بين الجلالى والناصري والمحسني وزاد زيادات حسنة في مدة سنة ولتاريخ ختمه قال (شعر) لاجرم ختمنه تاريخ آنك * اولدى (اخلاق علائي احسن 963) وهو احسن من الجميع في نفس الامر شكر الله سعى مؤلفه وجعله مثابا ومأجورا بسبب هذا التأليف المنيف والتحرير اللطيف ولعمري انه كامل اخلاقه طيب اعراقه من افاضل الافراد وآثاره تجذب بيد لطفها عنان الفؤاد اخلاق عضد الدين - عبدالرحمن بن احمد الايجى [ 1 ] المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة وهو مختصر في جزء لخص فيه زبدة ما في المطولات ورتب على اربع مقالات الاولى في اجمال النظرى [ منها ] والبواقي فيما ذكر آنفا وفيه كفاية لمن اراد ان يذكر. ثم شرحه تلميذه شمس الدين محمد بن يوسف الكرماني المتوفى سنة ست وثمانين وسبعمائة بقال اقول اوله الحمد لله الذى خلق الانسان وزينه بالفضائل الخ والمولى أبو الخير احمد بن مصطفى المعروف بطاشكپرى زاده " وشرحه احمد بن لطف الله رئيس المنجمين الرومي المتوفى بمكة سنة 1113 ". اخلاق العلماء - للشيخ الامام ابى بكر محمد بن الحسين الآجرى المتوفى سنة ستين وثلثمائة. اخلاق فخر الدين - محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة. اخلاق محترم - للسيد على بن شهاب الهمذانى. اخلاق محسني - لمولانا حسين بن على الكاشفى الشهير


[ 1 ] ايج بلدة من بلاد شيراز (منه). (*)

[ 38 ]

بالواعظ الهروي المتوفى سنة عشر وتسعمائة الفه بالفارسية لميرزا محسن بن حسين بن بيقرا بعبارات سهلة وقال في تاريخه (شعر) اخلاق محسني بتمامى نوشته شد * تاريخ هم نويس ز (اخلاق محسني 900). وهو كتاب مرتب على اربعين بابا معتبر متداول في بلاد الشرق. وقد ترجم المولى پير محمد الشهير بالعزمى فزاد ونقص وسماه انيس العارفين وكان فراغه من انشائه سنة اربع وسبعين وتسعمائة وابو الفضل محمد بن ادريس الدفترى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وتسعمائة والفراقي من الشعراء اخلاق الملوك - لابي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ المتوفى سنة خمس وخمسين ومائتين اخلاق الناصري فارسي للعلامة المحقق نصير الدين محمد ابن الحسن الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة الفه بقهستان لاميرها ناصر الدين عبدالرحيم المحتشم لما التمس منه ترجمة كتاب الطهارة في الحكمة العملية لعلى بن مسكويه فضم إليه قسمي المدنى والمنزلي. اخلاق النبي - للشيخ ابى بكر محمد بن عبدالله الوراق المتوفى سنة 249 " ولا بن حبان البستى. اخلاق نوالى - المسمى بفرخ نامه وهو ترجمة كتاب الرياسة لارسطو وسيأتى في الكاف اخلص الخالصة - (للبد خشاني وهو) مختصر خالصة الحقائق يأتي في الخاء. اخوان الصفا - بحذف المضاف أي رسائل اخوان الصفا وخلان الوفا وسيأتى في الراء. علم آداب البحث ويقال له علم المناظرة قال المولى أبو الخير في مفتاح السعادة وهو علم يبحث فيه عن كيفية ايراد الكلام بين المناظرين وموضوعه الادلة من حيث انها يثبت بها المدعى على الغير ومباديه امور بينة بنفسها والغرض منه تحصيل ملكة طرق المناظرة لئلا يقع الخبط في البحث فيتضح الصواب انتهى وقد نقله من موضوعات المولى لطفي بعبارته ثم اورد بعض ما ذكر ههنا من المؤلفات. وقال ابن صدر الدين في

[ 39 ]

لفوائد الخاقانية وهذا العلم كالمنطق يخدم العلوم كلها لان البحث والمناظرة عبارة عن النظر من الجانبين في النسبة بين الشيئين اظهارا للصواب والزاما للخصم والمسائل العلمية تتزايد يوما فيوما بتلا حق الافكار والانظار فلتفاوت مراتب الطبائع والاذهان لا يخلو علم من العلوم عن تصادم الآراء وتباين الافكار وادارة الكلام من الجانبين للجرح والتعديل والرد والقبول والا لكان مكابرة غير مسموعة فلا بد من قانون يعرف مراتب البحث على وجه يتميز به القبول عما هو المردود وتلك القوانين هي علم آداب البحث انتهى. قوله والا لكان مكابرة أي وان لم يكن البحث لاظهار الصواب لكان مكابرة وفيه مؤلفات اكثرها مختصرات وشروح للمتأخرين منها آداب الفاضل شمس الدين - محمد بن اشرف الحسينى السمر قندى الحكيم المحقق صاحب الصحائف ؟ ؟ والقسطاس المتوفى في حدود سنة ستمائة وهى اشهر كتب الفن الفها لنجم الدين عبدالرحمن جعلها على ثلاثة فصول الاول في التعريفات والثانى في ترتيب البحث والثالث في المسائل التى اخترعها واول هذه الرسالة المنة لواهب العقل الخ وعليها شروح اشهرها شرح المحقق كمال الدين مسعود الشروانى ويقال له الرومي تلميذ شاه فتح الله وهما من رجال القرن التاسع وهو شرح لطيف ممزوج بالمتن ممتازعنه بالخط فوقه وعلى هذا الشرح حواش وتعليقات اجلها حاشية العلامة جلال الدين محمد بن اسعد الصديقى الدوانى المتوفى سنة ثمان وتسعمائة واول هذه الحاشية: قال المصنف المنة لواهب العقل عدل عما هو المشهور الخ كتب إلى اوائل الفصل الثاني. واعظمها حاشية الفاضل عماد الدين يحيى بن احمد الكاشى وهو من رجال القرن العاشر كتبها تماما اولها قوله المنة علينا الخ سلك طريقة العمل بالحديث الخ ويقال لها الحاشية الاسود [ السوداء ] لغموض مباحثها ودقة معانيها. وافيدها حاشية مولانا احمد الشهير بديكقوز من علماء الدولة الفاتحية العثمانية كتبها تماما بقال اقول واول هذه الحاشية ان احسن ما يستعان به في الامور الحسان الخ. وادقها حاشية المحقق عصام الدين ابراهيم بن محمد الاسفراينى المتوفى بسمرقند سنة ثلاث واربعين وتسعمائة. ومن الحواشى على شرح كمال الدين مسعود حاشية عبدالرحيم الشروانى.

[ 40 ]

وحاشية محمد النخجوانى وحاشية ابن آدم وحاشية امير حسن الرومي اولها احسن ما يفتتح به الامور الحسان الخ وحاشية علاء الدين على بن محمد المعروف بمصنفك المتوفى سنة احدى وسبعين وثمانمائة كتبها سنة 826 وحاشية العالم عبدالمؤمن البرزرينى المعروف بنهارى زاده المتوفى سنة 860 ومن التعليقات المعلقة على الشرح وحاشية العماد تعليقة شجاع الدين الياس الرومي المعروف بخرضمه شجاع المتوفى سنة تسع وعشرين وتسعمائة علقها على العماد ولولده لطف الله ايضا علقها عليه حين قرأ على بعض العلماء وتعليقة الشيخ رمضان البهشتى الرومي المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة. وتعليقة الفاضل شاه حسين علقها عليه ايضا وناقش فيها مع الجلال كثيرا وهى تعليقة لطيفة ومن حواشى شرح المسعود حاشية ابى الفتح السعيدى اولها الآداب طريقة المتقربين اليك الخ. وحاشية سنان الدين يوسف الرومي المعروف بشاعر سنان اولها حمد المن من من فضله على من يشاء الخ. ومن شروح المتن ايضا شرح الفاضل علاء الدين ابى العلاء محمد بن احمد البهشتى الاسفراينى المعروف بفخر خراسان " المتوفى 749 " سماه المآب: في شرح الآداب: اوله الحمد لله المتوحد بوجوب الوجود الخ وهو شرح بالقول. وشرح العلامة الشاشى وهو شرح ممزوج اوله نحمد الله العظيم حمدا يليق بذاته الخ وشرح قطب الدين " محمد " الكيلاني وهو شرح بقال اقول اوله الحمدلله الذى هدانا إلى سواء السبيل الخ " كتبه 891 وشرح ابى حامد وهو شرح مبسوط وشرح عبد اللطيف ابن [ عبد ] المؤمن بن اسحاق سماه كشف الابكار في علم الافكار وشرح برهان الدين ابراهيم بن يوسف البلغاري وهو شرح بقال اقول اوله الحمدلله ذى الانعام الخ. ومن الكتب المختصرة فيه غاية الاختصار

[ 41 ]

آداب العلامة عضد الدين - عبدالرحمن بن احمد الايجى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة وقد بين قواعدها كلها في عشرة اسطر اولها لك الحمد والمنة الخ ولها شروح اشهرها شرح مولانا محمد الحنفي التبريزي المتوفى ببخارى في حدود سنة تسعمائة وهو شرح لطيف ممزوج اوله نحمد الله العظيم الخ وعليه حاشية المحقق مير ابى الفتح محمد المدعو بتاج السعيدى الاردبيلى اولها الحمدلله على افهام الخطاب الخ وحاشية محمد الباقر وحاشية مولانا شاه [ حسين ] وغير ذلك ومن الشروح ايضا شرح محيى الدين محمد بن محمد البردعى المتوفى سنة سبع وعشرين وتسعمائة وهو اقل من الحنفية وشرح المحقق عصام الدين ابراهيم بن محمد الاسفراينى المتوفى سنة 943 اوله نحمدك يا من لاناقض لما اعطيت الخ وشرح مولانا احمد الجندي وهو كالحنفية ايضا اوله باسمك اللهم يا واجب الوجود. وشرح الفاضل عبدالعلى ابن محمد البر جندي " المتوفى " 932 وهو شرح ممزوج مبسوط اوله نحمدك يا مجيب دعوى السائلين وشرح العلامة السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة ست عشرة وثمانمائة وهو تعليقة على المتن قال الحنفي في آخر شرحه اعلم ان الحواشى المنسوبة إلى المحقق الشريف لما لاحظتها في نسخ متعددة فوحدت بعضها سقيما ولم يبق اعتماد عليها لم التزم نقلها انتهى آداب المولى شمس الدين - احمد بن سليمان المعروف بابن كمال باشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة. آداب المولى ابى الخير - احمد بن مصطفى المعروف بطاشكپرى زاده المتوفى سنة 963 اوله نحمدك اللهم الخ وله شرحه ايضا وهو جامع لمهمات هذا الفن مفيد جدا. آداب سنان الدين الكنجى - ذكره أبو الخير في الموضوعات وقال ولم يتفق له شرح [ إلى ] الآن. آداب القاضى زكريا بن محمد الانصاري المصرى - المتوفى سنة عشر [ ست وعشرين ] وتسعمائة [ 926 ].

[ 42 ]

آداب التعازى - للشيخ ابى عبدالرحمن " محمد بن " حسين ابن محمد السلمى النيسابوري المتوفى سنة اثنتى عشرة واربعمائة علم آداب تلاوة القرآن وآداب تاليه - ذكره من فروع علم التفسير وقال افرده بالتصنيف جماعة منهم النووي في التبيان وتلك نيف وثلاثون ادبا. آداب الحمام - مجلد للحافظ شمس الدين محمد ابن على الدمشقي الحسينى المتوفى سنة خمس وستين وسبعمائة آداب الحكماء - للشيخ الاجل احمد بن عبدون الحاتمى اوله الحمد لله الذى جعلنا من الموحدين الخ. الآداب الحميدة والاخلاق النفيسة - للامام محمد ابن جرير الطبري المتوفى سنة عشر وثلثمائة. آداب الخلوة - للشيخ ركن الدين علاء الدولة احمد ابن محمد السمنانى المتوفى سنة ست وثلاثين وسبعمائة علم آداب الدرس وهو العلم المتعلق بآداب تتعلق بالتلميذ والاستاذ وعكسه وقد استوفى مباحث هذا العلم في كتاب تعليم المتعلم. الآداب الروحانية - للحسين بن الفضل السرخسى. آداب السياسة - لبعض المتقدمين " هو عز الدين ابن الاثير المتوفى سنة 630 " وملخصه المسمى بمصابيح ارباب الرياسة ومفاتيح ابواب الكياسة لابراهيم بن يوسف المعروف بابن الحنبلى الحلبي المتوفى سنة تسع وخمسين وتسعمائة. الآداب الشرعية والمصالح المرعية - للشيخ شمس الدين ابى عبدالله محمد بن مفلح الحنبلى (الدمشقي المتوفى سنة 763 مؤلف جليل اوله الحمد لله رب العالمين الخ اما بعد فهذا كتاب يشتمل على جملة كثيرة من الآداب الشرعية والمصالح المرعية يحتاج إلى معرفتها الخ في مجلدين وله ايضا اصغر في مجلد) آداب الصوفية - للشيخ ابى عبدالرحمن " محمد ابن " حسين بن محمد السلمى النيسابوري المتوفى سنة 412

[ 43 ]

آداب العرب والفرس - للشيخ ابى على (احمد) ابن مسكويه. آداب العلم - للشيخ الامام الحافظ أبو عمر يوسف ابن عبدالله بن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة. آداب الغرباء - لابي الفرج على بن الحسين الاصبهاني المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة. آداب الفتوى - للشيخ محمد بن محمد المقدسي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة ولجلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة 911. آداب القراءة - لابن قتيبة عبدالله بن مسلم النحوي المتوفى سنة سبع وستين ومائتين [ 276 ] علم آداب كتابة المصحف ذكره من فروع علم التفسير وانت تعلم انه اشبه منه كونه فرعا لعلم الخط آداب المتعلمين - لبعض المتقدمين. آداب المحدثين - للامام الحافظ عبدالغنى بن سعيد الازدي المتوفى سنة ست وتسعين وستمائة. [ 409 ] آداب المريدين - للشيخ ابى النجيب عبدالقاهر ابن عبدالله السهروردى المتوفى سنة ثلاث وستين وخمسمائة آداب المعيشة علم آداب الملوك وهو معرفة الاخلاق والملكات التى يجب ان يتحلى بها الملوك لتنتظم دولتهم وسيأتى تفصيله في علم السياسة. آداب الملوك - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي المذكور. علم آداب الوزارة ذكره من فروع الحكمة العملية وهو مندرج في علم السياسة فلا حاجة إلى افرازه وان كان فيه تأليف مستقل كالاشارة وامثاله.

[ 44 ]

اداة الفضلاء في اللغة - لقاضيخان محمود الدهلوى من اجداد قطب الدين المكى الفه لقدري خان سنة ثلاث وعشرين وثمانمائة متنوعا بنوعين اورد في اوله الالفاظ الفارسية وفسر بالعربى والهندي وفى ثانيه اصطلاحات الشعراء كلاهما بترتيب الحروف. علم الادب هو علم يحترز به عن الخطأ في كلام العرب لفظا وخطا قال المولى أبو الخير اعلم ان فائدة التخاطب والمحاورات في افادة العلوم واستفادتها لما لم تتبين للطالبين الا بالا لفاظ واحوالها كان ضبط احوالها مما اعتنى به العلماء فاستخرجوا من احوالها علوما انقسم انواعها إلى اثنى عشر قسما وسموها بالعلوم الادبية لتوقف ادب الدرس عليها بالذات وادب النفس بالواسطة وبالعلوم العربية ايضا لبحثهم عن الا لفاظ العربية فقط لوقوع شريعتنا التى هي احسن الشرائع واولاها على افضل اللغات واكملها ذوقا ووجدانا انتهى. واختلفوا في اقسامه فذكر ابن الانباري في بعض تصانيفه انها ثمانية [ ثمان ] وقسم الزمخشري في القسطاس إلى اثنى عشر قسما كما اورده العلامة الجرجاني في شرح المفتاح وذكر القاضى زكريا في حاشية البيضاوى انها اربعة عشر [ اربع عشرة ] وعد منها علم القراآت قال وقد جمعت حدودها في مصنف سميته اللؤلؤ النظيم في روم التعلم والتعليم لكن يرد عليه ان موضوع العلوم الادبية كلام العرب وموضوع القراآت كلام الله ثم ان السيد والسعد تنازعا في الاشتقاق هل هو مستقل كما يقوله السيد أو من تتمة علم التصريف كما يقوله السعد وجعل السيد البديع من تتمة البيان والحق ما قال السيد في الاشتقاق لتغاير الموضوع بالحيثية المعتبرة. وللعلامة الحفيد مناقشة في التعريف والتقسيم اوردها في موضوعاته حيث قال واما علم الادب فعلم يحترز به عن الخلل في كلام العرب لفظا أو كتابة وههنا بحثان (الاول) ان كلام العرب بظاهره لا يتناول القرآن وبعلم الادب يحترز عن خلله ايضا الا ان يقال المراد بكلام العرب كلام يتكلم العرب على اسلوبه. (الثاني) ان السيد رحمه الله تعالى قال لعلم الادب اصول وفروع اما الاصول فالبحث فيها اما عن المفردات من حيث جواهرها وموادها وهيئاتها فعلم اللغة أو من حيث صورها وهيئاتها فقط فعلم الصرف اومن حيث انتساب بعض ببعض بالاصالة والفرعية فعلم الاشتقاق واما عن المركبات على الاطلاق فاما باعتبار هيئاتها التركيبية وتأديتها لمعانيها الاصلية

[ 45 ]

فعلم النحو واما باعتبار افادتها لمعان مغايرة لاصل المعنى فعلم المعاني واما باعتبار كيفية تلك الافادة في مراتب الوضوح فعلم البيان وعلم البديع ذيل لعلمي المعاني والبيان داخل تحتهما واما عن المركبات الموزونة فاما من حيث وزنها فعلم العروض أو من حيث اواخرها فعلم القوافى. واما الفروع فالبحث فيها اما ان يتعلق بنقوش الكتابة فعلم الخط أو يختص بالمنظوم فالعلم المسمى بقرض الشعر أو بالنثر " فعلم الانشاء أو لا يختص بشئ فعلم المحاضرات ومنه التواريخ. قال الحفيد هذا منظور فيه فاورد النظر بثمانية اوجه حاصلها انه يدخل بعض العلوم في المقسم دون الاقسام ويخرج بعضها منه مع انه مذكور فيه وأن جعل التاريخ واللغة علما مدونا لمشكل إذ ليس مسائل كلية وجواب الاخير مذكور فيه ويمكن الجواب عن الجميع ايضا بعد التأمل الصادق. ادب الاملاء - لابن السمعاني. ادب الجدل - للامام ابى اسحاق ابراهيم بن محمد الاسفراينى [ 1 ] الاستاذ المتوفى سنة ثمانى عشرة واربعمائة ولابي القاسم احمد بن عبدالله البلخى المتوفى سنة تسع عشرة وثلثمائة ادب الاوصياء في الفروع - للمولى على بن محمد الجمالى الحنفي المفتى بالروم المتوفى سنة احدى وثلاثين وتسعمائة اوله الحمدلله رب العالمين الخ جمعه في قضائه بمكة ورتب على اثنين وثلاثين فصلا وهو من الكتب المعتبرة ادب الخواص - لابي القاسم الحسين بن على الوزير المغربي المتوفى سنة 418. ادب الدنيا والدين - للامام ابى الحسن على بن محمد الماوردى الشافعي المتوفى سنة خمسين واربعمائة رتب على خمسة ابواب الاول في العقل والثانى في العلم والثالث في ادب الدين والرابع في ادب الدنيا والخامس في ادب النفس. ادب السلوك - مختصر لابي الفضل عبد المنعم ابن عمر الجليانى [ 2 ] المتوفى سنة 602 اورد فيه مشارع الحكمة وذكره في ديوانه المدبج وللشيخ ابى عثمان " سعيد بن سلام " المغربي " المتوفى بنيسابور سنة 373 " ايضا وهو فارسي اوله سپاس وستايش مر خداوندرا الخ. ادب الشهود - مختصر لابن سراقة. (الامام ابى بكر


[ 1 ] اسفراين بكسر الهمزة من بلاد خراسان (منه). [ 2 ] جليانه بكسر الجيم من بلاد اندلس (منه). (*)

[ 46 ]

محمد بن ابراهيم الانصاري الشاطبي له مؤلفات في التصوف توفى سنة 662). ادب الصحبة - للشيخ ابى عبدالرحمن " محمد ابن " حسين بن محمد السلمى المتوفى سنة 412. ادب الطبيب - لاسحاق بن على الرهاوى. ادب العصفورين - رسالة لابي العلا احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة تسع واربعين واربعمائة. ادب الغض - للشيخ ابى العباس احمد بن يحيى ابن ابى حجلة المتوفى سنة 776. ادب القاضى على مذهب ابى حنيفة - للامام ابى يوسف يعقوب بن ابراهيم القاضى المجتهد الحنفي المتوفى سنة اثنتين وثمانين ومائة وهو اول من صنف فيه املاء روى عنه بشر ابن الوليد المريسى [ 1 ] ومحمد بن سماعة الحنفي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين ومائتين وللقاضي ابى حازم عبدالحميد بن عبد العزيز الحنفي المتوفى سنة اثنتين وتسعين ومائتين ولابي جعفر احمد بن اسحاق الانباري المتوفى سنة 317 ولم يكمله وللامام ابى بكر احمد ابن عمروالخصاف المتوفى سنة احدى وستين ومائتين رتب على مائة وعشرين بابا وهو كتاب جامع غاية ما في الباب ونهاية مآرب الطلاب ولذلك تلقوه بالقبول وشرحه فحول ائمة الفروع والاصول منهم الامام أبو بكر احمد بن على الجصاص المتوفى سنة 370 والامام أبو جعفر محمد بن عبدالله الهندوانى [ 2 ] المتوفى سنة اثنتين وستين وثلثمائة والامام أبو الحسين احمد بن محمد القدورى [ 3 ] المتوفى سنة ثمان وثلاثين واربعمائة وشيخ الاسلام على بن الحسين السغدى [ 4 ] المتوفى سنة احدى وستين واربعمائة والامام شمس الائمة محمد بن احمد السرخسى المتوفى سنة ثلاث وثمانين واربعمائة والامام شمس الائمة عبد العزيز ابن احمد الحلواني [ 5 ] المتوفى سنة ست وخمسين واربعمائة والامام برهان الائمة عمر بن عبد العزيز بن مازه المعروف بالحسام الشهيد المتوفى قتيلا سنة ست وثلاثين وخمسمائة وهو المشهور المتداول اليوم من بين الشروح ذكر في اوله انه اورد عقيب


[ 1 ] مريس قرية من قرى مصر (منه). [ 2 ] هندوان محلة ببخارا (منه). [ 3 ] قدورة محلة ببغداد (منه). [ 4 ] سغد بضم السين المهملة وسكون الغين المعجمة ناحية بسمرقند (منه). [ 5 ] الحلوان بالنون ويقال بالهمزة نسبة إلى عمل الحلواء (منه). (*)

[ 47 ]

كل مسألة من مسائل الكتاب ما يحتاج إليه الناظر ولم يميز بينهما بالقول ونحوه والامام أبو بكر محمد المعروف بخواهر زاده المتوفى سنة ثلاث وثمانين واربعمائة والامام فخر الدين الحسن ابن منصور الاوزجندى [ 1 ] المعروف بقاضيخان المتوفى سنة اثنتين وتسعين وخمسمائة والامام " محمد بن احمد القاسمي " الخجندى. ادب القاضى على مذهب الشافعي - صنف فيه الامام أبو بكر محمد بن على القفال الشاشى المتوفى سنة خمس وستين وثلثمائة وابو العباس احمد بن احمد المعروف بابن القاص الطبري المتوفى سنة 335 خمس وثلاثين وثلاثمائة وابو سعيد حسن بن احمد الاصطخرى [ 2 ] المتوفى سنة 328 ثمان وعشرين وثلثمائة وكتابه مشهور بين الشافعية ليس لاحد مثله وابو بكر محمد بن احمد المعروف بابن الحداد المتوفى سنة 345 خمس واربعين وثلثمائة وابو عبيد القاسم بن سلام اللغوى المتوفى سنة 224 اربع وعشرين ومائتين وابو الحسن على بن احمد بن محمد الرتبلى بالراء ذكره السبكى وابو عاصم محمد بن احمد العبادي الهروي المتوفى سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة ولتلميذه ابى سعد بن " ابى " احمد " محمد بن ابى يوسف " الهروي " المتوفى سنة 518 " شرح ما الفه فيه. ومن الكتب المؤلفة فيه ايضا كتاب ابى المعالى مجلى [ 3 ] بن جميع [ 4 ] قاضى مصر المتوفى سنة 550 خمسين وخمسمائة وابى اسحاق ابراهيم ابن عبدالله المعروف بابن ابى الدم الحموى المتوفى سنة 642 اثنتين واربعين وستمائة والقاضى زكريا بن محمد الانصاري المصرى المتوفى سنة 910 عشرة وتسعمائة [ 926 ] وجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي ورضى الدين الغزى وهو مرتب على عشرة ابواب والقاضى ابى محمد الحسن بن احمد المعروف بالحداد البضرى الشافعي المذكور في كتاب الاقضية من شرح الرافعى وكتابه دل على فضل كثير ذكره أبو اسحاق الشيرازي. أدب الكاتب - لابي محمد عبدالله بن مسلم المعروف بابن قتيبة النحوي المتوفى 270 سبعين ومائتين [ 276 ] قيل هو خطبة بلا كتاب لطول خطبته مع انه قد حوى من كل شئ. اوله اما بعد حمدالله بجميع محامده الخ وله شروح اجلها شرح


[ 1 ] اوزجند ويقال اوزكند بلد من نواحى فرغانه (منه). [ 2 ] اصطخر من بلاد فارس (منه). [ 3 ] مجلى بالجيم (منه). [ 4 ] جميع بالتصغير (منه). (*)

[ 48 ]

الفاضل الاديب ابى محمد عبدالله بن محمد المعروف بابن السيد [ 1 ] البطليوسى المتوفى سنة 421 احدى وعشرين واربعمائة وهو شرح مفيد جدا اوله الحمدلله مولى البيان وملهمه الخ ذكر فيه ان غرضه تفسير الخطبة وذكر اصناف الكتبة ومراتبهم وجمل ما يحتاجون إليه في صناعتهم ثم الكلام على نكته والتنبيه على غلطه وشرح ابياته وقد قسم على ثلاثة اجزاء الاول في شرح الخطبة والثانى في التنبيه على الغلط والثالث في شرح ابياته وسماه الاقتضاب في شرح ادب الكتاب ومنها شرح ابى منصور موهوب بن احمد الجواليقى المتولد سنة 466 ست وستين واربعمائة [ المتوفى سنة 539 ] وسليمان بن محمد الزهراوي وابى على حسن بن محمد البطليوسى المتوفى سنة 576 ست وسبعين وخمسمائة واحمد بن داود الجذامي المتوفى سنة 598 ثمان وتسعين وخمسمائة واسحاق بن ابراهيم الفارابى المتوفى سنة 350 خمسين وثلثمائة وشرح بعضهم خطبته خاصة كابى القاسم عبدالرحمن بن اسحاق الزجاجي المتوفى سنة 339 تسع وثلاثين وثلثمائة [ 2 ] ومبارك ابن فاخر النحوي المتوفى سنة 500 خمسمائة وبعضهم شرح ابياته كأحمد ابن محمد الخار زنجى المتوفى سنة 348 ثمان واربعين وثلثمائة أدب الكاتب - للامام الاديب ابى بكر محمد ابن القاسم بن الانباري المتوفى سنة 328 ثمان وعشرين وثلثمائة وابى جعفر أحمد بن محمد النحاس النحوي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وثلثمائة وابى عبدالله محمد بن يحيى الصولى الكاتب المتوفى سنة 335 خمس وثلاثين وثلثمائة وابن دريد محمد بن الحسن اللغوى المتوفى سنة 321 احدى وعشرين وثلثمائة وصلاح الدين خليل ابن ايبك الصفدى المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة [ 764 ]. ادب المريض والعائد - لابي شجاع " عمر بن محمد البسطامى. (كان موجودا سنة 535) المتوفى 562 " ادب المفتى والمستفتي - للشيخ تقى الدين ابى عمرو عثمان بن عبدالرحمن المعروف بابن الصلاح الشهر زورى الشافعي المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة وهو مختصر نافع وصنف فيه ايضا الشيخ أبو القاسم عبد الواحد بن الحسين الصيمري الشافعي المتوفى سنة 386 ست وثمانين وثلثمائة الادب المفرد في الحديث - للامام الحافظ ابى عبدالله


[ 1 ] السيد بكسر السين وبطليوس بفتح الباء والطاء بلدة اسلامية باندلس (منه) [ 2 ] وبخط السيد المرتضى سنة 408. (*)

[ 49 ]

محمد بن اسماعيل الجعفي البخاري المتوفى سنة 256 ست وخمسين ومأتين روى عنه احمد بن محمد بن الجليل (؟) بالجيم البزار وهو من تصانيفه الموجودة قاله ابن حجر ومنتقاه للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. أدب النديم - لابي الفتح محمود بن الحسين المعروف بكشاجم المتوفى في حدود سنة خمسمائة. أدب النفس - لابي العباس احمد بن محمد مروان السرخسى الطبيب المتوفى سنة 286 ست وثمانين ومائتين صنفه للمعتضد العباسي. أدب الوزراء - الادب في استعمال الحسب - للامام ابى سعد عبد الكريم ابن محمد السمعاني الحافظ المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة الادراك للسان الاتراك - للشيخ اثير الدين ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة 745 خمس واربعين وسبعمائة. علم الادعية والاوراد وهو علم يبحث عن الادعية المأثورة والاوراد المشهورة بتصحيحهما وضبطهما وتصحيح روايتهما وبيان خواصهما وعدد تكرار هما واوقات قرائتهما وشرائطهما ومباديه مبينة في العلوم الشرعية والغرض منه معرفة تلك الادعية والاوراد على الوجه المذكور لينال باستعمالهما إلى الفوائد الدينية والدنيوية كذا في مفتاح السعادة وجعله من فروع علم الحديث. بعلة استمداده من كتب الاحاديث والكتب المؤلفة فيه كثيرة جدا وها انا مورد لك ما وصل إلى خبره على ترتيب هذا الكتاب اجمالا. الابتهاج باذكار المسافر الحاج - ادعية الحج والعمرة - الادعية المنتخبة - اذكار الاذكار -

[ 50 ]

اذكار الحج - اذكار الصلاة - اوراد الشيخ بهاء الدين - الاوراد الزينية وشروحها - الاوراد الفتحية وشرحها - الاوراد السبعة - ادعية الحج والعمرة.. جمعها قطب الدين محمد المكى المتوفى سنة ثمان وثمانين وتسعمائة في كراسة اولها الحمد لله وكفى الخ انتقاها من منسكه الكبير. الادعية المنتخبة والادوية المجربة - للشيخ عبدالرحمن ابن محمد البسطامى وهو مختصر [ في ] وصف الدواء. الفه في ليلة عيد الفطر سنة ثمان وثلاثين وثمانمائة ورتب على خمسة ابواب كلها في الطاعون اوله الحمدلله اللطيف بعباده الخ. ادل الكلام في الفروع لبعض الحنفية - الادلة الرسمية في التعابى الحربية - للامام محمد ابن منكلى العلمي. الادلة الشريفة - لابن العز على مذهب ابى حنيفة. ادلة العيان والبرهان - للشيخ شهاب الدين عمر ابن محمد السهروردى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وستمائة. علم ادوات الخط وسيأتى تحقيقه في علم الخط. علم الادوار والاكوار ذكره من فروع علم الهيئة وقال والدور يطلق في اصطلاحهم على ثلثمائة وستين سنة شمسية والكور على مائة وعشرين سنة قمرية ويبحث في العلم المذكور عن تبدل الاحوال الحارية في كل دور وكور وقال وهذا من فروع علم النجوم مع انه لم يذكره في بابه.

[ 51 ]

علم الادوار في احكام النجوم للشيخ ابى معشر جعفر بن محمد البلخى المنجم المتوفى سنة 190 الادوار في علم الحروف والاسرار - للشيخ يوسف ابن عبدالرحمن المغربي مختصر اوله الحمدلله الذى افاض على قلوب ذوى الالباب الخ. الادوية الشافية بالادعية الوافية - مختصر لنور الدين الروشانى الفها بحلب لقاضيها سنة تسع وتسعين وتسعمائة. الادوية الشافية في الادعية الكافية - الادوية القلبية - للشيخ الرئيس ابى على حسين ابن عبدالله بن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة الادوية المفردة - جمعها جمع من الاطباء قديما وحديثا منهم " احمد بن محمد بن محمد بن ابى الاشعث " ابن وافد " المتوفى 360 وابن سمحون [ 1 ] وموفق الدين عبد اللطيف بن يوسف البغدادي المتوفى سنة تسع وعشرين وستمائة اختصر ما جمعا ثم صنف كتابا كبيرا والشيخ أبو الفضل " محمد " بن " عبد الكريم المهندس المتوفى 599 " صنفها على ترتيب ابجد وابو الصلت امية بن عبد العزيز الاندلسي المتوفى سنة تسع وعشرين وخمسمائة واسحاق بن عمران البغدادي الطبيب ورشيد الدين أبو منصور ابن ابى الفضل على المعروف بابن الصوري المتوفى سنة تسع وثلاثين وستمائة استقصى في ذكرها واورد ما لم يطلع عليه المتقدمون للملك المعظم. ثم الشيخ عبدالله بن احمد المعروف بابن بيطار المالقى المتوفى سنة ست واربعين وستمائة جمع الجميع في كتابه المسمى بجامع الادوية المفردة فصار اجمع ما جمع في هذا المعنى ويقال له مفردات ابن بيطار وكذا يطلق على الكل لفظ المفردات وسيأتى بقية الكلام في ما لا يسع. اذكار الاذكار - [ 2 ] وهو مختصر اذكار النووي وسيأتى اذكار الحج والعمرة - سبق في ادعية الحج للقطب المكى اذكار الصلاة - لزين المشايخ ابى الفضل محمد ابن ابى القاسم البقالى الخوارزمي الحنفي المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة. [ 576 ]


[ 1 ] ابن اسحق. نسخة (منه). [ 2 ] وبخط سيد مرتضى انه لشرف الدين يحيى الناوى. (*)

[ 52 ]

اذكار النووي - المسمى بحلية الابرار يأتي في الحاء. اذلال النكوس في اضلال المكوس - لزين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة آراء المدينة الفاضلة - لابي نصر محمد الفارابى المتوفى سنة تسع وثلاثين وثلثمائة ذكره في موضوعات العلوم. ارادات الاخيار واختيارات الابرار - مختصر في المواعظ اوله الحمدلله حمدا يوافي نعمه الخ تأليف الشيخ شمس. الدين محمد بن السراج العمهينى الواسطي. " المتوفى سنة 849 " ارادة الطالب وافادة الواهب - وهو فرش القصيدة المنجدة في القراآت لسبط الخياط (عبدالله بن على بن محمد المقرى المتوفى سنة 541) [ كتب ] الاربعينات في الحديث وغيره اما [ في ] الحديث فقد ورد من طرق كثيرة بروايات متنوعة ان رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم قال من حفظ على امتى اربعين حديثا في امر دينها بعثه الله تعالى يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء. واتفقوا على انه حديث ضعيف وان كثرت طرقه وقد صنف العلماء في هذا الباب مالا يحصى من المصنفات واختلفت مقاصدهم في تأليفها وجمعها وترتيبها فمنهم من اعتمد على ذكر احاديث التوحيد واثبات الصفات ومنهم من قصد ذكر احاديث الاحكام ومنهم من اقتصر على ما يتعلق بالعبادات ومنهم من اختار حديث المواعظ والرقائق ومنهم من قصد اخراج ماصح سنده وسلم من الطعن ومنهم من قصد ما علا اسناده ومنهم من احب تخريج ما طال متنه وظهر لسامعه حين يسمعه حسنه إلى غير ذلك وسمى كل واحد منهم كتابه بكتاب الاربعين وسنورد لك ما وصل الينا خبره أو رأيناه باعتبار حروف المضاف إليه. الاربعين في لفظ الاربعين - للشيخ الامام شمس الدين محمد بن احمد المعروف بالبطال اليمنى المتوفى سنة ثلاثين وستمائة [ 1 ] [ كتاب ] الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر الآجرى - هو محمد بن الحسين المتوفى بمكة سنة ستين وثلثمائة. الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر الاصفهانى - هو محمد بن ابراهيم المتوفى سنة ست وستين واربعمائة.


[ 1 ] يلا حظ لفظ [ كتاب ] في اوائل الاربعينات التى يأتي من هنا إلى صحيفة 61 وان لم يذكره فليعلم ذلك. (*)

[ 53 ]

الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر الكلاباذى - هو تاج الاسلام " محمد بن ابراهيم الحنفي المتوفى سنة 380. الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر الجوزقى - هو الشيخ الامام محمد بن عبدالله " ابن محمد الحافظ النيسابوري الحنفي المتوفى سنة 388. الاربعين [ ل‍ ] ابى بكر البيهقى في الاخلاق - وهو الامام شمس الدين احمد بن الحسين بن على الشافعي المتوفى سنة ثمان وخمسين واربعمائة وهو مشتمل على مائة حديث مرتب على اربعين بابا اوله الحمدلله كفاء حقه الخ. الاربعين [ ل‍ ] ابى الخير - زيد بن رفاعة. الاربعين [ ل‍ ] ابى سعيد المالينى - هو احمد بن محمدابن احمد المتوفى سنة اثنتى عشرة واربعمائة. الاربعين [ ل‍ ] ابى سعيد المهرانى - هو احمد بن ابراهيم المصرى. الاربعين [ ل‍ ] ابى عبدالرحمن - محمد بن حسين السلمى المتوفى سنة اثنتى عشرة واربعمائة الاربعين [ ل‍ ] ابى عثمان " اسماعيل بن عبدالرحمن الصابونى النيسابوري - المتوفى سنة تسع واربعين واربعمائة الاربعين [ ل‍ ] ابى نعيم الاصفهانى - وهو احمد ابن عبدالله المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة. اربعين أو قجى زاده - سماه احسن الحديث وقد سبق الاربعين [ ل‍ ] ابن البطال في اذكار المساء والصباح - وهو محمد بن احمد اليمنى المتوفى سنة ثلاثين وستمائة. الاربعين [ ل‍ ] ابن الجزرى - هو الشيخ شمس الدين محمد بن محمد الجزرى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة اختار فيه ما هو اصح وافصح واوجز. الاربعين [ ل‍ ] ابن حجر - اما العسقلاني فهو في المتباينة واما المكى فسيأتي في العدلية.

[ 54 ]

الاربعين [ ل‍ ] ابن طولون - شمس الدين محمد الدمشقي جمع فيه من مسموعاته كل حديث منها من اربعين حديثا مفردة بالتصنيف عن اربعين صحابيا في اربعين بابا من العلم اوله الحمد لله البر اللطيف الخ وله اربعون حديثا آخر انتقاها من كتاب فضائل القرآن للضياء المقدسي اوله الحمدلله على نعمه التى لا تحصى الخ. الاربعين [ ل‍ ] ابن عساكر - هو الحافظ أبو القاسم على ابن عساكر الدمشقي المتوفى سنة 571 احدى وسبعين وخمسمائة جمع اربعينات منها الاربعون الطوال والاربعون في الابدال العوال والاربعون في الاجتهاد في اقامة الجهاد والاربعون البلدانية وسيأتى كل منها. اربعين ابن كمال باشا - شمس الدين احمد بن سليمان المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة جمع ثلاث اربعينات وشرحها واختار ماجزل لفظه وحسن فقرته وليس كل منها اربعون حديثا بل بعضها عشرون الاربعين [ ل‍ ] ابن المجير - هو أبو عبد الله محمد بن احمد بن ابراهيم بن المجير. الاربعين [ ل‍ ] ابراهيم بن حسن المالكى - القاضى المتوفى سنة 744 اربع وثلاثين وسبعمائة. الاربعين [ ل‍ ] احمد بن حرب - النيسابوري المتوفى سنة 234 اربع وثلاثين ومائتين. الاربعين [ ل‍ ] لباخرزى - ذكره ابن حجر في المنجم الاربعين [ ل‍ ] لبركلى - هو الشيخ محمد بن پير على الرومي المتوفى سنة 960 ستين وتسعمائة [ 981 ] الاربعين [ ل‍ ] بدر الدين - بدل ؟ بن ابى المعمر اسماعيل التبريزي املاها سنة 601 احدى وستمائة. الاربعين البلدانية - لشيخ الجماعة والمتقدم في الصناعة ابى طاهر احمد بن محمد السلفي الاصفهانى المتوفى سنة 576 ست وسبعين وخمسمائة جمع فيه اربعين حديثا عن اربعين شيخا في اربعين مدينة ابان بها عن رحلة واسعة واظهر فيها رتبة عالية. ثم الشيخ الامام محدث الشام أبو القاسم على بن حسن ابن

[ 55 ]

عساكر الدمشقي المتوفى سنة 571 احدى وسبعين وخمسمائة اقتدى ابسننه وزاد على ما اتى به الغرابة بان جعلها عن اربعين من الصحابة فصار اربعين من اربعين لاربعين في اربعين عن اربعين إذا اعتبرت تخرج في اربعين بابا كل حديث إذا جمع إليه ما يناسبه صار كتابا اوله الحمدلله القادر القاهر القوى المتين الخ. وتبعه شرف الدين عبدالله بن محمد الوانى المتوفى سنة 749 تسع واربعين وسبعمائة في جمع الاربعين البلدانية والحافظ أبو القاسم حمزة بن يوسف السهمى ايضا لكنه في فضائل العباس كلها والشيخ أبو العباس احمد بن محمد ابن الظاهرى الحلبي المتوفى سنة 696 ست وتسعين وستمائة. الاربعين [ ل‍ ] لثقفي - هو الحافظ أبو عبد الله القاسم ابن الفضل الاصفهانى. (المتوفى سنة 489) الاربعين [ ل‍ ] لجرجاني - وهو أبو محمد اخرجه من الصحيحين من حديث ابى بكر احمد بن منصور المغربي الاربعين في الجهاد - لابن عساكر المذكور سماه الاجتهاد في اقامة فرض الجهاد. الاربعين [ ل‍ ] لحاكم - هو الامام الحافظ أبو عبد الله محمد بن عبدالله النيسابوري المتوفى سنة 405 خمس واربعمائة. الاربعين في الحج - لمحب الدين احمد بن عبدالله الطبري المكى المتوفى سنة. (794 الاربعين [ ل‍ ] حسن بن سفيان - النسوي المتوفى سنة ثلاث وثلثمائة. الاربعين [ ل‍ ] لخجندى - هو ابراهيم بن عبدالله بن عبد اللطيف سماه الماء المعين. الاربعين [ ل‍ ] خويشاوند - هو الامام أبو سعيد احمد ابن الطوسى المتوفى سنة.. جمعها في مناقب الفقراء والصالحين. الاربعين [ ل‍ ] لدار قطني - هو أبو الحسن على بن عمر الحافظ البغدادي المتوفى سنة خمس وثلاثين وثلثمائة [ 385 ] الاربعين [ ل‍ ] لدلجى - هو الحافظ شمس الدين محمد ابن محمد الدلجى. (الشافعي المتوفى سنة 947).

[ 56 ]

الاربعين [ ل‍ ] لرهاوى - هو الحافظ عبد القادر [ الرهاوى المتوفى سنة 612 ] الاربعين [ ل‍ ] سعد الدين - مسعود بن عمر التفتازانى المتوفى سنة. (791). الاربعين [ ل‍ ] لسيوطي - هو جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 جمع اربعينات احدها في فضل الجهاد والثانى في رفع اليدين في الدعاء والثالث من رواية مالك والرابع المتباينة. الاربعين [ ل‍ ] شيخ الاسلام - ابى اسماعيل عبدالله ابن محمد الانصاري الهروي المتوفى سنة احدى وثمانين واربعمائة. الاربعين الصحيحة - ليوسف بن محمد العبادي الحنبلى المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة. اربعين طاشكپرى زاده - احمد بن مصطفى الرومي المتوفى سنة 963 [ 968 ] جمع فيه ما يصدر [ صدر ] عنه عليه السلام من المزاح والمطايبة اوله احمد الله حمدا يليق بجناب جلاله الخ. الاربعين الطائية - لابي الفتوح محمد بن محمد بن على الطائى الهمداني المتوفى سنة خمس وخمسين وخمسمائة ذكر فيه انه املى اربعين حديثا من مسموعاته عن اربعين شيخا كل حديث عن واحد من الصحابة فذكر ترجمته وفضائله واورد عقيب كل حديث بعض ما اشتمل عليه من الفوائد وشرح غريبه واتبع بكلمات مستحسنة وسماه الاربعين في ارشاد السائرين إلى منازل اليقين اوله الحمدلله على سوابغ آلائه الخ وهو من احسن الكتب واحلاها (اجلاها) يرجع إلى نصيب من العلوم حديثا وفقها وادبا ووعظا كما قاله ابن السمعاني. وتبعه جمال الدين ابو عبد الله محمد بن سعيد الدبيثى المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة. الاربعين [ ل‍ ] لطاوسي - هو الشيخ الامام برهان الدين ابراهيم بن محمد بن ابى المكارم القزويني المتوفى سنة.. وهو مشتمل على اربعين فصلا سماه شرح الاستقامة للمقبلين على الله تعالى وعلى دار الاقامة اوله الحمدلله الحاكم الآمر الذى امر عبده بالاستقامة الخ.

[ 57 ]

الاربعين الطوال - لابن عساكر هو الحافظ أبو القاسم على بن الحسن الدمشقي الشافعي المتوفى سنة احدى وسبعين وخمسمائة اوله الحمدلله العظيم الخ جمع فيه اربعين حديثا من الطوال مما يدل على نبوته [ صلى الله عليه وسلم ] وينبئ عن فضائل صحابته ويبين الصحة والسقم وهو مجلد وسط الاربعين [ ل‍ ] عبدالله بن المبارك - المروزى المتوفى سنة احدى وثمانين ومائة قال الامام النووي هو اول من علمته صنف فيه. الاربعين العدلية - للشيخ شهاب الدين احمد بن حجر الهيتمى المكى المتوفى سنة [ 973 ] جمع باسانيده ما يتعلق بالعدل والعادل واهد اها إلى السلطان سليمان خان اوله الحمدلله مالك الملك ذى الجلال والاكرام الخ. الاربعين العلوية - للحافظ ابى بكر " محمد بن على ابن عبدالله بن محمد " بن ياسر " الانصاري " الجيانى " المتوفى سنة 563 " الاربعين عشاريات الاسناد - للقاضى جمال الدين ابراهيم ابن على القلقشندى الشافعي المتوفى سنة ستين وتسعمائة اوله الحمد لله رب العالمين الخ اخرجه من عوالي مروياته وان لم يبلغ درجة الحسن وله اربعون اخرى من عوالي مروياته ايضا جمعها البرهان ابراهيم بن عبد اللطيف الباعونى. الاربعين [ ل‍ ] لغراوى - هو الامام أبو عبد الله محمد ابن الفضل الشهرستاني المتوفى سنة (548) الاربعين في فضائل عثمان رضى الله تعالى عنه - للامام رضى الدين ابى الخير اسماعيل بن يوسف القزويني الحاكم المتوفى سنة.. الاربعين في فضائل على رضى الله تعالى عنه - له ايضا الاربعين في فضائل العباس - للحافظ ابى القاسم حمزة ابن يوسف السهمى. الاربعين في فضائل الائمة الاربعة - لعبيد الله ابن محمد الخجندى. اربعين قره جعفر -.

[ 58 ]

الاربعين [ ل‍ ] لقشيري - هو الامام أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن النيسابوري (المتوفى سنة 465). الاربعين [ ل‍ ] لكازرونى - وهو الامام عفيف الدين. الاربعين المتباينة - لشيخ الاسلام ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة وملخصه للقاضى عز الدين محمد بن جماعة. وجمعها ايضا جلال الدين عبدالرحمن (بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911) وابن سند محمد بن موسى الحافظ. الاربعين [ ل‍ ] محمد بن اسلم - الطوسى المتوفى سنة اثنتين واربعين ومأتين. الاربعين [ ل‍ ] محمد بن ابراهيم بن على المغربي - الاربعين [ ل‍ ] محمد بن محمد ابى الفتح البخاري - الحافظ. الاربعين [ ل‍ ] محمد بن محمود بن جمال الدين الاقسرائى - شرحها على مشرب الصوفية. الاربعين [ ل‍ ] محيى الدين - محمد بن على بن عربي جمعها بمكة سنة تسع وتسعين وخمسمائة وشرط ان تكون من المسندة إلى الله تعالى وربما اتبعها اربعين عن الله تعالى مرفوعة إليه غير مسندة إلى رسول الله [ صلى الله تعالى عليه وسلم ] ثم اردفها باحد وعشرين حديثا فجاءت واحدا ومائة حديث الهية. الاربعين المختارة في فضل الحج والزيارة - للحافظ جمال الدين ابى بكر محمد بن يوسف بن مسدى الاندلسي المتوفى سنة 663. الاربعين [ ل‍ ] لملك المظفر - صاحب اليمن الاربعين المهذبة بالاحاديث الملقبة - الاربعين [ ل‍ ] لمؤذن - وهو أبو سعد اسماعيل بن ابى صالح الكرماني. الاربعين [ ل‍ ] نصر بن ابراهيم - المقدسي الحافظ المتوفى سنة (490).

[ 59 ]

الاربعين [ ل‍ ] لنووي - وهو الامام محدث الشام محيى الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة قال فيه ومن العلماء من جمع الاربعين في اصول الدين وبعضهم في الفروع وبعضهم في الجهاد وبعضهم في الزهد وبعضهم في الآداب وبعضهم في الخطب وكلها مقاصد صالحة وقد رأيت جمع اربعين اهم من هذا كله وهى اربعون حديثا مشتملة على جميع ذلك وكل حديث منها قاعدة عظيمة من قواعد الدين وقد وصفه العلماء بان مدار الاسلام عليه وهو نصف الاسلام أو ثلثه ونحو ذلك وألتزم فيه ان تكون صحيحة معظمها من صحيح البخاري ومسلم محذوفة الاسانيد ثم اتبعها بباب في ضبط خفى الفاظها انتهى اوله الحمدلله رب العالمين قيوم السموات والارضين الخ وقد اعتنى العلماء بشرحه وحفظه فكثرت شروحه منها شرح الامام الحافظ زين الدين عبدالرحمن بن احمد المعروف بابن رجب البغدادي الحنبلى المتوفى سنة خمس وتسعين وسبعمائة وهو شرح كبير سماه جامع العلوم والحكم في شرح اربعين حديثا من جوامع الكلم اوله الحمدلله الذى اكمل لنا الدين الخ قال وقد جمع العلماء جموعا من كلمات النبي صلى الله تعالى عليه وسلم الجامعة كابن السنى في الايجاز والقضاعي في الشهاب واملى الحافظ أبو عمرو بن الصلاح مجلسا سماه الاحاديث الكلية يقال ان مدار الدين عليها وما كان في معناها من الكلمات الوجيزة الجامعة فاشتمل مجلسه هذا على تسعة وعشرين حديثا ثم ان النووي اخذ هذه الاحاديث وزاد عليها تمام اثنين واربعين حديثا وسماه باربعين فاشتهرت ونفع الله بها ببركة نية جامعها انتهى وشرح نجم الدين سليمان بن عبدالقوى الطوفى الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة. وتاج الدين عمربن على الفاكهى المتوفى سنة احدى وثلاثين وسبعمائة. وجمال الدين يوسف بن الحسن التبريزي المتوفى سنة اربع وثمانمائة. والشيخ الامام ابى العباس احمد بن فرح الاشبيلى المتوفى سنة تسع وتسعين وستمائة. وابى حفص البلبيسى الشافعي فرغ عنه في ربيع الآخر سنة خمس وخمسين وثمانمائة وسماه فيض المعين. وبرهان الدين ابراهيم بن احمد الخجندى الحنفي المدنى المتوفى سنة احدى وخمسين وثمانمائة.

[ 60 ]

والشهاب احمد بن محمد بن ابى بكر الشيرازي الكازرونى شرحها ممزوجا وسماه الهادى للمسترشدين اوله الحمدلله الذى صحح بصحاح حديث من لا ينطق الخ والشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة وسماه نثر فوائد المربعين المنوية في نشر فوائد الاربعين النووية اربعة اجزاء. والشيخ ولى الدين " محمد المصرى الشبشيرى " سماه الجواهر البهية. والحافظ مسعود بن منصور بن الامير سيف الدين عبدالله العلوى ايضا شرحه ممزوجا وسماه الكافي اوله الحمدلله الذى نور بسبحات انواره الخ. ومعين " الدين " بن صفى " الدين عبدالرحمن المتوفى سنة 905 " شرحه بالقول شرحا صغيرا اوله الحمد لله والمنة على ان اتم علينا النعمة الخ. وشرح العلامة مصلح الدين محمد السعدى العبادي اللارى المتوفى سنة (979) وهو افضل ما دونوا في بيانها والحق انه بالنسبة إليه سائر الشروح كالابدان الخالية عن الروح اوله احسن حديث ينطق به الناطقون بالحق المبين الخ الفه للوزير على باشا. وشرح الشيخ احمد بن حجر الهيتمى المكى المتوفى سنة 974 وهو شرح ممزوج اسمه الفتح المبين اوله الحمدلله الذى وفق طائفة من علماء كل عصر الخ. وشرح نور الدين محمد بن عبدالله الايجى المسمى بسراج الطالبين ومنهاج العابدين وهو شرح فارسي في مجلد اوله الحمد لله بجميع محامده على جميع نعمه الخ. (وشرح منلا على القارى المكى الهروي الحنفي المتوفى سنة 1044 [ 1014 ]) وشرح آخر ممزوج ايضا اوله الحمدلله رافع اعلام الملة الزهراء الخ. وممن شرح الشيخ سراج الدين عمر بن على ابن الملقن الشافعي المتوفى سنة أربع وثمانمائة. وتخريجه للامام شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 خرجه بالاسانيد العالية. الاربعين الودعانية - وهو القاضى أبو نصر محمد بن على ابن عبيدالله بن ودعان حاكم الموصل المتوفى سنة (494) جمع فيه أربعين خطبة.

[ 61 ]

أربعين [ ل‍ ] لهروى - أخذه من أربعين كتابا. الاربعين اليمانية - للشيخ محمد بن عبدالحميد القرشى جمعها في فضائل اليمن. الاربعين في اصول الدين - للامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة ألفه لولده محمد ورتبه على أربعين مسألة من مسائل الكلام. ثم لخصه القاضى سراج الدين أبوالثنا محمود بن أبى بكر الارموى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة وسماه الباب. وللشيخ جمال الدين (ابى عبدالله محمد ابن سالم بن نصر الله) ابن واصل. (الحموى المتوفى 797) اربعين [ ل‍ ] لغزالي - وهو قسم من كتابه المسمى بجواهر القرآن وسيأتى ذكره في الجيم وقد أجاز ان يكتب مفردا فكتبوه وجعلوه كتابا مستقلا. الارتجال في أسماء الرجال - مجلدات لابي الححاج يوسف ابن محمد بن مقلد اجماهرى التنوخى الشافعي المتوفى سنة ثمان وخمسين وخمسمائة استدرك فيه على ما لم يذكر في الاستيعاب. الارتضاء في شروط الحكم والقضاء - " لاثير الدين محمد بن عمر الخصوصي القاهرى الشافعي المتوفى سنة 843 ". ارجوزة في الف بيت الارتضاء في الضادو الظاء - للشيخ أثير الدين أبى حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة. ارتشاف الضرب في لسان العرب - في النحو مجلدان لاثير الدين ابى حيان المذكور اوله الحمد لله رب العالمين وصلاته وسلامه على سيدنا محمد خاتم النبيين الخ ذكر فيه ان المتقدمين ربما اهملوا كثيرا من الابواب واغفلوا ما فيه الصواب ولما كان كتابه شرح التسهيل جامعا جرد احكامه عن الاستدلال والتعليل ليكون هذا مختصا بزوائد فصارت معانيه تدرك بلمح البصر لا يحتاج إلى اعمال فكر وجعله في جملتين الاولى في احكام الكلم قبل التركيب الثانية في احكامها حالة التركيب. قيل هو نسختان كبرى وصغرى وذكر انه استقرى حروف الهجاء بفروعه المستحسنة والمستقبحة فبلغت سبعة واربعين حرفا فاستخرج ذلك الكتاب من ملخصه. قال السيوطي في طبقات النحاة لم يؤلف في العربية اعظم من هذين الكتابين ولا اجمع ولا احصى للخلاف والاقوال قال وعليهما اعتمدت في جمع الجوامع

[ 62 ]

واعترض عليه ابن الوحيى شارح مغنى اللبيب بان المغنى لابن فلاح اعظم واكثر فائدة. ارتفاع الرتبة باللباس والصحبة - مختصر لقطب الدين محمد (بن احمد بن على المتوفى سنة 686). ارتنك - هو اسم كتاب مانى النقاش ويقال له دستور المانى [ مانى ] فيه صور غريبة ونقوش عجيبة ارتياح الاكباد بارباح فقد الاولاد - مجلد للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى الفه في رمضان سنة اربع وستين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى اتقن فعله وهو مشتمل على مقدمة وخمسة ابواب وخاتمة. ارتياض الارواح في رياض الافراح - للشيخ عبدالرحمن بن محمد البسطامى " المتوفى 858 " رسالة على خمسة ابواب اوله الحمد لله الذى اطلعني على درة اخباره الخ الفه سنة ثلاث واربعين وثمانمائة. علم الارتماطيقى وهو علم يبحث فيه عن خواص العدد. ارج الارجا في شرح الخوف والرجا - ليوسف ابن سليمان الجذامي. الارج في الموعظة - لابي الفرج ابن الجوزى. الارج في الفرج - للشيخ جلال الدين السيوطي لخص في كتاب الفرج بعد الشدة لابن ابى الدنيا وزاد عليه. ارجاع العلم إلى نقطة - لمحمد بن عادل المعروف بحافظ عجم الرومي المتوفى بها في حدود سنة تسعمائة " 957 " ارجوزة في اسماء النبي صلى الله تعالى عليه وسلم لابي عبدالله القرطبى ثم شرحها فذكر فيها ما زاد على الثلثمائة والارجوزة بضم الهمزة افعولة من الرجز وهو البحر المشهور في العروض. ارجوزة في تعبير الرؤيا على صفة خلق الانسان - للشيخ ابى الحسن على بن السكن المعافرى. ارجوزة في الجبر والمقابلة - لابي محمد عبدالله بن حجاج.

[ 63 ]

المعروف بابن الياسمين المتوفى سنة 600 اولها: الحمد لله على ما انعما. ولها شروح منها شرح الشيخ الامام ولى الدين ابى زرعة احمد ابن عبدالرحيم العراقى المتوفى سنة [ 826 ] وسماه المعين على فهم ارجوزة ابن الياسمين وشرح الشيخ شهاب الدين احمد بن الهايم الفه بمكة سنة تسع وثمانين وسبعمائة " وشرحها محمد بن محمد سبط الماردينى سماه اللمعة الماردينية في شرح الياسمينية " ارجوزة في حساب العقود لابن الحرب " محمد بن حرب النحوي الحلبي المتوفى 581 ". ارجوزة في الخط - لعون الدين ابى المظفر يحيى ابن محمد الوزير المتوفى سنة ستين وخمسمائة. ارجوزة في الظاآت - للشيخ رضى الدين محمد بن محمد الغزى جمعها من كلام خليل بن احمد ثم شرحها ولده بدر الدين محمد بن محمد اوله الحمد لله الحفيظ العظيم الخ. ارجوزة في الطب - للشيخ الرئيس ابى على حسين ابن عبدالله بن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة اولها: الطب حفظ صحة برء مرض الخ ولها شروح منها شرح ابى الوليد محمد بن احمد بن رشد المالكى المتوفى سنة. (595 اوله اما بعد حمد الله المنعم بحياة النفوس). ارجوزة في الطب ايضا - لاحمد بن الحسن الخطيب القسنطينى سنة اثنتى عشرة وسبعمائة وعدد ابياتها شك [ 320 ]. ارجوزة في العروض - لامين الدين محمد بن على المحلى العروضى المتوفى سنة ثلاث وسبعين وستمائة. ارجوزة في الفرائض - لمحمد بن على بن هاني المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وسبعمائة [ 1 ] ارجوزة في الفصد - لابن الرفيقة الطبيب " هو ابو الثناء سديد الدين محمود بن عمر الشيباني المتوفى سنة 635 " ارجوزة في مخارج الحروف - لابي المرجا محمد ابن حرب النحوي الحلبي المتوفى سنة احدى وثمانين وخمسمائة. ارجوزة في النجاسات المعفو عنها - للشيخ شهاب الدين احمد بن عماد الدين الاقفهسى " المتوفى سنة 808 " وشرحها له ايضا. ارخاء الستور والكلل في كشف المدكات والحيل - وهو مذكور في كتب الجفر.


[ 1 ] " وفاة ابن هاني سنة 362 وليس له تأليف في الفرائض "

[ 64 ]

ارسال الدمعة في بيان ساعة الاجابة يوم الجمعة - لشمس الدين محمد بن طولون الدمشقي رسالة اولها الحمد لله الذى رفع بعض الاوقات على بعض الخ. ارشاد الالباء إلى معرفة الادباء - مجلدات للشيخ ياقوت بن عبدالله الحموى البغدادي المتوفى سنة ست وعشرين وستمائة ذكر فيه من اخبار النجاة واللغويين والقراء وعلماء الاخبار والانساب والكتاب وكل من صنف في الادب ذكره ابن خلكان. ارشاد الاخوان إلى الفرق بين القدم بالذات والقدم بالزمان - للشيخ شهاب الدين احمد الغنيمى الانصاري المتوفى سنة 1044 اربع واربعين والف مختصر اوله اما بعد حمدالله الموجود قبل الزمان الخ ذكر فيه انه استشكل بعضهم وارسل يسأله من ثغر رشيد فكتب إليه. ارشاد اولى الالباب إلى معرفة الصواب - في الفرائض. لشمس الدين محمود بن احمد اللارندى الحنفي المتوفى في حدود سنة خمس وعشرين وسبعمائة ثم ضم إليه السراجية وزاده ابوابا وذكر فيه المذاهب الاربعة وسماه. ارشاد الراجى لمعرفة فرائض السراجى - ارشاد الحائر إلى معرفة وضع خطوط فضل الدائر - لابي العباس احمد بن رجب ابن المجدي (المتوفى سنة 850) رسالة على ثلاثة اقسام وخاتمة ثم لخصه على ثلاثة ابواب وخاتمة وسماه زاد المسافر ارشاد الراغب إلى فهم هداية الطالب - يأتي في الهاء ارشاد السالك إلى افضل المسالك - في فروع الحنابلة. مختصر اوله الحمد لله الهادى إلى سبيل الرشاد الخ ذكر فيه مؤلفه انه الفه لولده. ارشاد السامع والقارى المنتقى من صحيح البخاري - لابن حبيب يأتي ذكره في الصاد. ارشاد الصديق - ارشاد الطائف إلى علم اللطائف - لولى الدين ابى

[ 65 ]

عبدالله محمد الديباجي الشافعي المتوفى سنة " 774 " وهو مختصر اوله الحمد لله خلق الانسان في احسن تقويم الخ. ارشاد الطالبين في شرح وصايا المهتدين - لارشد ابن احمد البرسوى المتوفى سنة.. شرح فيه وصايا الشيخ شهاب الدين في العوارف اوله الحمد لله الذى خلق الانسان بقدرته الخ. ارشاد الطالبين - تركي للشيخ عبدالمجيد ابن نصوح الرومي ترجم فيه كتاب تعليم المتعلم فزاد ونقص ورتب على ثلاثة عشر بابا. ارشاد العباد - ارشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم - في تفسير القرآن. على مذهب النعمان. لشيخ الاسلام ومفتى الانام المولى ابى السعود بن محمد العمادى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وتسعمائة ولما بلغ تسويده إلى سورة ص وطال العهد بيضه في شعبان سنة ثلاث وسبعين وتسعمائة وارسله إلى السلطان سليمان خان مع ابن المعلول فاستقبل إلى الباب وزاد في وظيفته وتشريفاته اضعافا. وقال مولانا محمد المنشى مورخا بالتركي [ بالعربى ]. باح تفسير كلام معجز [ 972 ] ثم بيضه إلى تمامه بعد سنة فقيل في تاريخه تفسير اكبر (973) فاشتهر صيته وانتشر نسخه في الاقطار، ووقع التلقى بالقبول من الفحول والكبار، لحسن سبكه ولطف تعبيره فصار يقال له خطيب المفسرين. ومن المعلوم ان تفسير احد سواه بعد الكشاف والقاضى لم يبلغ إلى ما بلغ من رتبة الاعتبار والاشتهار والحق انه حقيق به، مع ما فيه من المنافى لدعوى التنزيه، ولاشك انه مما رواه طالع سعده كما قال الشهاب المصرى في خبايا الزوايا ولهذا التفسير الشريف ديباجة طويلة شرحها محمد بن محمد الحسينى المدعو بزيرك زاده سنة ثلاث والف. اول الديباجة: سبحان من ارسل رسوله بالهدى ودين الحق الخ واول الشرح سبحان من اطلع شمس كتابه الخ. ومن التعليقات في بعض مواضعه تعليقة الشيخ احمد الرومي الاقحصارى المتوفى

[ 66 ]

سنة احدى واربعين والف من الروم إلى الدخان. ومنها تعليقة عظيمة للشيخ رضى الدين بن يوسف المقدسي علقها إلى قريب من النصف واهداها إلى المولى اسعد بن سعد الدين حين دخل القدس زائرا وكان دأبه فيه نقل كلام العلامتين وكلام ذلك الفاضل بقوله قال الكشاف وقال القاضى وقال المفتى ثم المحاكمة فيما بينهم اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ. ارشاد العقول السليمة إلى الاصول القويمة بابطال البدع السقيمة - للشيخ محمد بن محمد المعروف بقاضي زاده المتوفى سنة اربع واربعين والف وهو مختصر اوله الحمد لله الذى ارسل الرسل بفصل الخطاب ذكر فيه انه لما طالع رسالة في جواز الرقص منسوبة إلى المفتى المعروف بغلى چلبى كتب في ابطالها واثبات مدعاه ورتب على اربعة ابواب الاول في رد الرسالة والثانى في وجوب الاتباع والثالث في اقوال العلماء في مذمة المبتدعين والرابع في وجوب التقوى ومجاريها. ارشاد العوام - للشيخ شمس الدين احمد السيواسى. ارشاد القاصد إلى اسنى المقاصد - للشيخ شمس الدين محمد بن ابراهيم بن ساعد الانصاري الاكفانى السنجاوى المتوفى سنة اربع وتسعين وسبعمائة مختصر اوله الحمد لله الذى خلق الانسان وفضله الخ ذكر فيه انواع العلوم واصنافها وهو مأخذ مفتاح السعادة لطاشكبرى زاده وجملة ما فيه ستون علما منها عشرة اصلية سبعة نظرية وهى المنطق والالهى والطبيعي والرياضى باقسامه وثلاثة عملية وهى السياسة والاخلاق وتدبير المنزل وذكر في جملة العلوم اربعمائة تصنيف. ارشاد الماهر لنفائس الجواهر - على مسائل الفقه للشيخ تاج الدين ابى نصر عبد الوهاب بن محمد الحسينى المتوفى سنة خمس وسبعين وثمانمائة ارشاد المبتدى وتذكرة المنهى - في القراآت العشر للشيخ ابى العز محمد بن الحسين بن بندار القلانسى الواسطي المتوفى سنة احدى وعشرين وخمسمائة. ولابي الطيب عبد النعم ابن محمد بن غلبون [ 1 ] الحلبي المتوفى سنة تسع وثمانين وثلثمائة. ارشاد المحتاج إلى توجيه المنهاج - الفرعي يأتي ذكره.


تصحيف 7 - 252 - 1 غليون:) * (] 1 [ F

[ 67 ]

ارشاد المريدين في حكايات الصالحين - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على بن الجوزى المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة. ارشاد المغرب في نصرة المذهب - لابن ابى عصرون عبدالله بن محمد الشافعي المتوفى سنة خمس وثمانين وخمسمائة ولم يكمله. ارشاد المغفلين من الفقهاء والفقراء إلى شروط صحبة الامراء - مجلد للشيخ عبد الوهاب بن احمد الشعرانى ثم اختصر في نحو مائة ورقة وجعل قسمين الاول في صحبة العالم [ العلماء ] مع الامير والثانى في صحبة الامير معهم وفرغ منه في رمضان سنة تسع وسبعين وتسعمائة. الارشاد المفيد لخالص التوحيد - منظومة للشيخ عبد الوهاب بن احمد المعروف بابن عربشاه الشامي المتوفى سنة احدى وتسعمائة. ارشاد المهتدى - في الفروع لابي الحسن على بن سعيد الرستغفنى الحنفي (وهو من اصحاب الماتريدية الكبار) ارشاد المهتدين إلى نصرة المجتهدين - رسالة لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي بين فيه شروط الاجتهاد المطلق. ارشاد الناسك المتضرع إلى مناسك المتمتع - للشهاب احمد بن محمد المعروف بابن عبد السلام الشافعي ولد سنة سبع واربعين وثمانمائة. ارشاد النظار إلى لطائف الاسرار - للامام فخر الدين مد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة. ارشاد الهادى - في النحو للعلامة سعد الدين مسعود ابن عمر التفتازانى الفه سنة ثمان وسبعين وسبعمائة بخوارزم لولده المكرم وجعله على مقدمة وثلاثة اقسام المقدمة في تعريف النحو والكلمة القسم الاول في الاسم والثانى في الفعل والثالث في الحرف فصار متنا لطيفا جامعا متداولا في ايدى اصحابه فشرحوه ممزوجا وغير ممزوج منهم تلميذه شاه فتح الله الشروانى والشيخ علاء الدين على البخاري وعلاء الدين على بن محمد

[ 68 ]

البسطامى المعروف بمصنفك الفه سنة ثلاث وعشرين وثمانمائة وسنه عشرون سنة وهو اول تأليفه وشرف الدين على الشيرازي ومحمد المدعو باميرجان التبريزي شرح شرحا ممزوجا بين اعرابه اولا ثم ابرز معناه وسماه توضيح الارشاد اوله اولى الالفاظ الموضوعة بالتقديم الخ ومحمد بن الشريف الحسينى ولد السيد الشريف الجرجاني صنف شرحا لطيفا ممزوجا وفرغ من تأليفه بشيراز سنة ثلاث وعشرين وثمانمائة اوله نحوك تصريف النواظر الخ وشمس الدين محمد بن محمد البخاري وسماه المرشد اوله ان احرى ما يفتتح به تيمنا كل كتاب الخ. الارشاد إلى اصابة الصواب - لعبيد الله بن محمد " احمد " الاندلسي. الارشاد والتطريز في فضل ذكر الله وتلاوة كتابه العزيز - للامام ابى السعادات عبدالله بن اسعد اليافعي اليمنى المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة وله مختصره. الارشاد للاولاد - مختصر في الاكسير للوزير ابى اسماعيل الحسين بن على الطغرائي المتوفى سنة خمس عشرة وخمسمائة. الارشاد لمصالح الانفس والاجساد - في الطب مجلد للشيخ موفق الدين اسماعيل بن هبة الله بن جميع رتب على اربع مقالات الاولى في القوانين الكلية والثانية في الادوية والاغذية والثالثة في حفظ الصحة والمداواة والرابعة في الادوية المركبة. الارشاد - في النحو ايضا للشيخ ابى محمد عبدالله ابن جعفر المعروف بابن در سويه النحوي المتوفى سنة سبع واربعين وثلثمائة وللشيخ الفاضل شهاب الدين احمد شمس الدين بن عمر الهندي الدولتابادى شارح الكافية وهو متن لطيف تعمق في تهذيبه كل التعمق وتأنق في ترتيبه حق التأنق اوله الحمد لله كما يحب ويرضى الخ وعلى متن الهندي شرح ممزوج للفاضل العلامة ابى الفضل الخطيب الكازرونى المحشى. الارشاد في اللغة - لمحمد بن عبد ربه القرطبى. الارشاد في الكلام - للامام ابى المعالى عبدالملك ابن عبدالله الجوينى الشهير بامام الحرمين المتوفى سنة ثمان وسبعين واربعمائة شرحه تلميذه أبو القاسم سلمان (سليمان) بن ناصر الانصاري المتوفى سنة اثنتى عشرة وخمسمائة.

[ 69 ]

الارشاد في التعبير - للشيخ جابر بن حيان المغربي. الارشاد في شرح الفقه الاكبر - سيأتي في الفاء الارشاد في علم الخلاف والجدل - للشيخ ركن الدين ابى حامد محمد بن محمد العميدي السمرقندى الحنفي المتوفى سنة خمس عشرة وخمسمائة وله شروح منها شرح شمس الدين احمد خليل الحولى قاضى دمشق الشافعي المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة وشرح القاضى اوحد الدين الدؤلى قاضى منبج المتوفى سنة ثمان وخمسين وستمائة وشرح بدر الدين المراغى المعروف ببدر الطويل وشرح نجم الدين المرندى وغير ذلك. الارشاد في معرفة الاعداد - فارسي في علم الوفق لمحمد بن محمد المشتهر بهمام الطبيب التبريزي الفه لشروان شاه ورتب على اربعة ابواب. " توفى سنة 713 " الارشاد في فروع الشافعية - لشرف الدين اسماعيل ابن ابى بكر بن المقرى اليمنى الشافعي المتوفى سنة ست وثلاثين وثمانمائة اختصر فيه الحاوى الصغير للقزويني وعمل عليه شرحا في مجلدين وممن شرح الارشاد العلامة المحقق الكمال محمد ابن ابى شريف المقدسي المتوفى سنة ثلاث وتسعمائة وتداوله الفضلاء والعلامة الشمس محمد بن عبد المنعم الجوجرى المتوفى سنة تسع وثمانين وثمانمائة وكذا شرحه الحافظ شهاب الدين أبو الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة بشرحين عظيمين وشرح ايضا الفاضل المحقق مصلح الدين محمد بن الصلاح اللارى الشافعي المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة ونظمه برهان الدين ابراهيم بن محمد الحلبي القباقبى الشافعي المتوفى في حدود سنة خمسين وثمانمائة ونظمه احمد بن صدقة ابن الصيرفي المصرى المتوفى سنة (خمس و) تسعمائة ولخصه الشيخ أبو العباس احمد بن محمد الخطيب القسطلانى المتوفى سنة ثلاث وعشرين وتسعمائة إلى اثناء الطهارة وسماه الاسعاد. الارشاد في فروع الحنبلية - للشيخ ابى على محمد ابن احمد بن محمد الهاشمي. الارشاد في تفسير القرآن - للشيخ الامام ابى الحكم عبد السلام بن عبدالرحمن المعروف بابن برسجان اللخمى الاشبيلى

[ 70 ]

المتوفى سنة سبع وعشرين وستمائة وهو تفسير كبير في مجلدات ذكر فيه من الاسرار والخواص ما هو مشهور فيما بين اهل هذا الشان وقد استنبطوا من رموزاته امورا فأخبروا بها قبل الوقوع. الارشاد في اصول الحديث - للشيخ الامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي المتوفى سنة ست [ سبع ] وسبعين وستمائة وهو مختصر لخصه من كتاب علوم الحديث لابن الصلاح ثم اختصره ثانيا وسماه التقريب وسيأتى وله شروح منها شرح العلامة ابن ابى شريف المقدسي وشرح البرهان الجوجرى وشرح ابى القاسم الانصاري. الارشاد في المواعظ والحكم - بالفارسية للشيخ الامام الواعظ ابى بكر محمد بن عبدالله القلانسى المتوفى في حدود سنة خمسين وخمسمائة. الارشاد في احكام النجوم - للشيخ ابى الريحان احمد ابن محمد " محمد بن احمد " البيرونى الخوارزمي المتوفى في حدود سنة خمسين " ثلثين " واربعمائة. الارشاد في اصول الدين - تأليف الشيخ ابى الحسن على ابن سعيد الرستغفنى مختصر على فصول. الارشاد في فضل ارباب الذكر والجهاد - للشيخ عفيف الدين ابى المعالى على بن عبد المحسن الشهير بابن الدواليبى. الارشاد في علماء البلاد - للشيخ الامام ابى يعلى خليل ابن عبدالله الخليلى القزويني الحافظ المتوفى سنة " 446 " ذكر فيه المحدثين وغيرهم من العلماء على ترتيب البلاد إلى زمانه وترجم كل بلدا وناحية اوله الحمدلله ولى الطول والاحسان الخ ورتبه الشيخ زين الدين قاسم بن قطلو بغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة على الحروف. وله الارشاد في اخبار قزوين. الارشاد في شرح كفاية الصيمري - يأتي في الكاف الارشاد - للقاضى ابى بكر ومختصره المسمى بالتلخيص للامام ابى المعالى عبدالملك بن عبدالله المعروف بامام الحرمين المتوفى سنة سبع وثمانين واربعمائة وله الارشاد غير هذا وقد مر. الارشاد - لشجاع الدين هبة الله بن احمد التركستاني الحنفي المتوفى بالقاهرة سنة ثلاث وثلاثين وسبعمائة.

[ 71 ]

الارشاد - لمحيى السنة الحسين بن مسعود الفراء البغوي المتوفى سنة ست عشرة وخمسمائة. الارشاد - لابي عبدالله محمد بن محمد بن النعمان. الارشاد - لابي الوفاء على بن (محمد بن) عقيل الحنبلى. (المتوفى 513) الارشادية - رسالة لمولانا عبدالرحمن بن احمد الجامى المتوفى سنة ثمان وثمانين وثمانمائة ارسلها إلى السلطان محمد خان الفاتح. الارشادات السنية في تحقيق مسائل العقائد الدينية - رسالة في الكلام اولها الحمدلله العليم الخ مرتب على خمسة عشر ارشادا. ارغام اولياء الشيطان بذكر مناقب اولياء الرحمن - للشيخ محمد المعروف بعبد الرؤف المناوى الحدادى المصرى المتوفى بعد سنة ثلاثين والف ذكر فيه انه صنف قبل ذلك كتابا في مناقب الصوفية سماه الكواكب الدرية ثم اطلع على جماعة منهم فأفردهم فيه لتعذر الالحاق إليه ورتب على خمسة ابواب الاول في التنبيه على جلالتهم والثانى في الرد على من انكر والثالث في الاشارة إلى المقصود والرابع في طبقات الاولياء والخامس في ذكر شئ من اصول التصوف ثم ذكر تراجمهم إلى اربعمائة وسبعة وعشرين ترجمة على ترتيب الحروف. الارفاد في فقه ابى حنيفة - اركان الخمس الاسلامية - نظمها بالتركي مؤمن البرزرينى المعروف بنهارى زاده. ارم ذات العماد - لابي بكر محمد بن الحسن المعروف بالنقاش الموصلي المتوفى سنة احدى وخمسين وثلثمائة. الاريب في تفسير الغريب - للشيخ الامام ابى الفرج عبدالرحمن بن على بن الجوزى. ازالة الانكار في مسألة الابكار - للشيخ الامام نجم الدين سليمان بن عبدالقوى الطوفى الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة. ازالة التعب والعنى في معرفة حال الغنى - لتقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة اربع وخمسين وثمانمائة.

[ 72 ]

ازالة الشبهات عن الآيات والاحاديث المشتبهات - لابي عبدالله محمد بن احمد المعروف بابن اللبان المصرى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة. ازالة المراء في الغين والراء - لسعيد بن مبارك المعروف بابن الدهان النحوي المتوفى سنة تسع وستين وخمسمائة. ازالة الوهن عن مسألة الرهن - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. الازاهير في الفروع - ازهار الاحاديث - ازهار الآفاق في اسرار الحروف والاوفاق - للشيخ عبدالرحمن بن محمد البسطامى الفه مختصرا في شهر رجب سنة ثمان واربعين وثمانمائة ورتب على مقدمة وكتابين وخاتمة اوله الحمدلله المتجلى في سماء اسمائه. ازهار الافكار في جواهر الاحجار - للشيخ ابى العباس احمد التيفاشى القاهرى. ازهار الآكام في اخبار الاحكام - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى السيوطي المذكور. والاكام كغراب جبل كما في القاموس جمعه آكام. ازهار الانهار - لمؤيد الدولة اسامة بن مرشد الكنانى المتوفى سنة اربع وثمانين وخمسمائة. ازهار الجمائل في وصف الاوائل - للمولى عثمان بن محمد المعروف بدوقه كين زاده الرومي المتوفى منفصلا عن قضاء قسطنطينية سنة ثلاث عشرة والف رتب الاوائل على الحروف بالتركية واهداها إلى السلطان مراد خان الثالث. ازهار الروضتين في اخبار الدولتين - دولة نور الدين وصلاح الدين من الاكراد مجلد للشيخ الامام شهاب الدين عبدالرحمن بن اسماعيل المعروف بابى شامة الدمشقي المتوفى سنة خمس وستين وستمائة. ازهار الرياض في اخبار عياض - للشيخ الاديب شهاب الدين احمد بن محمد المغربي المقرى نزيل مصر ذكره الشهاب في الخبايا.

[ 73 ]

ازهار العروش في اخبار الحبوش - مختصر للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي وهو مأخذ الطراز المنقوش. الازهار الفايحة على الفاتحة - للسيوطي المذكور. ازهار الفضة في حواشى الروضة - في فقه الشافعي له ايضا وسيأتى. الازهار المتناثرة في الاخبار المتواترة - رسالة للسيوطي المذكور جردها من كتابه المسمى بالفوائد المتكاثرة. الازهار في فقه الائمة الاطهار - على مذهب الزيدية لاحمد بن يحيى بن مرتضى اليمنى من أئمة الشيعة. الازهار في انواع الاشعار - للشيخ محب الدين محمد بن محمود ابن النجار البغدادي المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة. الازهار فيما عقده الشعراء من الآثار - رسالة لجلال الدين السيوطي المذكور. الازهار في شرح المصابيح - سيأتي في الميم. ازهار كلشن - فارسي منطوم في نظيرة كلشن راز. اوله بنام آنكه ازانوار هستى الخ. الازهر الواضح في اللغة - لمصطفى بن عثمان الرومي وهو مختصر فسر الكلمات العربية بالفارسية اوله الحمد لله الملك السبحان الخ. الازهية في النحو - للشيخ ابى الحسن على ابن محمد الهروي ذكر انه جمع فيه ما فرق في كتابه الملقب بالذخائر وزاد عليه. علم الاسارير وهو علم باحث عن الاستدلال بالخطوط في كف الانسان وقدمه بحسب التقاطع والتباين والطول والعرض وسعة الفرجة الكائنة بينها وضيقه إلى احواله كطول عمره وقصره وسعادته

[ 74 ]

وشقاوته وغنائه وفقره وممن تمهر في هذا الفن العرب والهنود غالبا وفيه بعض تصنيف لكن جعلوه ذيلا للفراسة كذا في مفتاح السعادة. اساس الاصول في مختصر المنار - يأتي في الميم. اساس الاقتباس - لاختيار بن غياث الدين الحسينى وهو مختصر الفه سنة سبع وتسعين وثمانمائة ورتب على عنوان وكلمات وسطور وحروف كلها في الامثال والحكم والاقتباسات اللطيفة. اساس الالتباس في الفقه - اساس البلاغة - للعلامة جار الله ابى القاسم محمود ابن عمر الزمخشري المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة وهو كتاب كبير الحجم عظيم الفحوى من اركان فن الادب بل هو اساسه ذكر فيه المجازات اللغوية والمزايا الادبية وتعبيرات البلغاء على ترتيب موادها كالمغرب اوله: خير منطوق به امام كل كلام الخ اساس البلاغة وقاعدة الفصاحة - رسالة. اساس التصريف - للشيخ الامام ابى الذبيح اسماعيل ابن محمد الخضرمى الشافعي اليمنى المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة. اساس التصريف - للمولى شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة وهو مختصر على مقدمة وابواب وخاتمة اوله احمد الله على تصاريف آلائه الخ ولولده محمد شاه المتوفى سنة تسع وثلاثين وثمانمائة شرحه اساس الدين - اساس السياسة - للوزير الفقيه جمال الدين ابى الحسن على بن ظافر الازدي المتوفى سنة ثلاث وعشرين وستمائة. اساس العلوم والمعاني في اسرار المصون والمثاني - اساس القواعد في شرح اصول الفوائد - أي الفوائد البهائية في الحساب يأتي في الفاء. الاساس في معرفة آله الناس - مختصر للامام شرف الدين

[ 75 ]

هبة الله بن عبدالرحيم البارزى الحموى المتوفى سنة ثمان وثلاثين وسبعمائة. الاساس في فضل بنى العباس - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. اساطين الشعائر الاسلامية وفضائل السلاطين والمشاعر الحرمية - لمحيى الدين عبد القادر بن محمد الحسينى الطبري امام مقام ابراهيم عليه السلام وخطيب المسجد الحرام وهو مختصر على مقدمة واربعة ابواب اوله الحمد لله الذى اقام شعائر الامانة العظمى الخ واهداه إلى المولى يحيى افندي. الاساليب في الخلافيات - مجلدان لابي المعالى عبد الملك ابن عبدالله الجوينى المعروف بامام الحرمين المتوفى سنة ثمان وسبعين واربعمائة ذكر فيه الخلاف بين الحنفية والشافعية ووجه التسمية انه إذا اراد الانتقال في اثناء الاستدلال إلى دليل آخر اورد بقوله اسلوب آخر وتبعه الغزالي في كتابه المسمى بالمآخذ. اسامى الفنون - منظومة للمولى شمس الدين محمد ابن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة وشرحه لولده محمد شاه المتوفى سنة تسع وثلاثين وثمانمائة. اسباب الاختلاف في الفروع - اسباب الحديث - للشيخ جلال الدين السيوطي. اسباب الخلاف الواقع بين الملة الحنيفية - للشيخ الامام ابى محمد عبدالله بن محمد المعروف بابن السيد البطليوسى المتوفى سنة احدى وعشرين واربعمائة اوله الحمدلله مسبغ النعم الخ. اسباب العجائب - لعبد الصمد بن ابراهيم الفارسى. اسباب الفقر والغنا - لمولانا احمد بن ابى القاسم الدولتا بادى. اسباب المغفرة - للامام ابى بكر محمد بن منصور الفقيه الحنفي رتب على ثلاثة وثمانين بابا.

[ 76 ]

علم اسباب النزول من فروع علم التفسير وهو علم يبحث فيه عن سبب نزول سورة أو آية ووقتها ومكانها وغير ذلك ومباديه مقدمات مشهورة منقولة عن السلف والغرض منه ضبط تلك الامور وفائدته معرفة وجه الحكمة الباعثة على تشريع الحكم وتخصيص الحكم به عند من يرى ان العبرة بخصوص السبب وان اللفظ قد يكون عاما ويقوم الدليل على تخصيصه فإذا عرف السبب قصد التخصيص على ما عداه ومن فوائده فهم معاني القرآن واستنباط الاحكام إذ ربما لا يمكن معرفة تفسير الآية بدون الوقوف على سبب نزولها مثل قوله تعالى فأينما تولوا فثم وجه الله وهو يقتضى عدم وجوب استقبال القبلة وهو خلاف الاجماع ولا يعلم ذلك الا بان نزولها في نافلة السفر وفيمن صلى بالتحرى ولا يحل القول فيه الا بالرواية والسماع ممن شاهد التنزيل كما قال الواحدى ويشترط في سبب النزول ان يكون نزولها ايام وقوع الحادثة والاكان ذلك من باب الاخبار عن الوقائع الماضية كقصة الفيل كذا في مفتاح السعادة ومن الكتب المؤلفة فيه: اسباب النزول - لشيخ المحدثين على ابن المدينى وهو اول من صنف فيه. اسباب النزول - للشيخ عبدالرحمن بن محمد المعروف بمطرف الاندلسي المتوفى سنة اثنتين واربعمائة وترجمته بالفارسية لابي النصر سيف الدين احمد الاسبرتكينى اسباب النزول - لمحمد بن اسعد القرافى. اسباب النزول - للشيخ الامام ابى الحسن على ابن احمد الواحدى المفسر المتوفى سنة ثمان وستين واربعمائة وهو اشهر ما صنف فيه اوله: الحمد لله الكريم الوهاب الخ وقد اختصره الامام برهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة فحذف اسانيده ولم يزد عليه شيأ. اسباب النزول - للشيخ الامام ابى الفرج عبدالرحمن ابن على بن الجوزى البغدادي. اسباب النزول - للشيخ الحافظ شهاب الدين احمد ابن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة ولم

[ 77 ]

يبيض. وللسيوطى ايضا سماه لباب النقول وهو كتاب حافل كما سيأتي. اسباب النزول - للشيخ ابى جعفر محمد بن على بن شعيب المازندرانى المتوفى سنة ثمان وثمانين وخمسمائة. الاسباب والعلامات في الطب - اول من صنف فيه الامام بقراط ثم تبعه جماعة من الخلف فصنفوا كما ترى. الاسباب والعلامات - للشيخ ابى الحسن سعيد بن هبة الله " المتوفى سنة 494 " طبيب المقتدى بامر الله العباسي الفه لاجله ببغداد ورتب على ثلاثة وثمانين بابا كلها في الامراض والعلل اوله ان اولى ما نطق به اللسان وثبت برهانه في الجنان الخ. الاسباب والعلامات - في بيان النبض والقارورة. الاسباب والعلامات - لابي عبدالله السيد محمد الايلاقى تلميذ ابن سينا. الاسباب والعلامات - للشيخ الامام نجيب الدين محمد ابن على بن عمر السمرقندى جمع فيه جميع العلل والامراض الجزئية على سبيل الاستقصاء حتى لا يشذ منها علة مع اسبابها وعلاماتها واردف كل نوع بعلاج مجمل نقلا من كتب الطب اوله الحمد لله على نعمائه السابغة الخ وقد اشتهر هذا الكتاب بسبب شرح المحقق برهان الدين نفيس بن عوض ابن حكيم المتطبب الكرماني وهو شرح لطيف ممزوج حقق فيه فاجاد واوضح المطالب فوق ما يراد وفرغ من تأليفه بسمرقند في اواخر صفر سنة سبع وعشرين وثمانمائة واهداه إلى السلطان الوغ بك. علم اسباب ورود الاحاديث وازمنته وامكنته - وموضوعه ظاهر من اسمه ذكره من فروع علم الحديث. اسبال الكساء على النساء - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة مختصر الفه في ان رؤية الباري في الجنة هل تحصل للنساء ام لا. وقد منعه الجوجرى ثم لخصه في كراسة وسماها دفع [ وقع ] الاسى على النسا. الاستبصار فيما يدرك بالابصار - وهو خمسون مسألة للشيخ شهاب الدين احمد بن ادريس القرافى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة.

[ 78 ]

الاستبصار - للشيخ الرئيس ابى على حسين بن عبدالله ابن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة. الاستبطان فيما يعتصم من الشيطان - للشيخ عبدالرحمن ابن احمد المعروف بابن مسك السخاوى المتوفى بعد سنة خمس وعشرين والف. الاستحسان - ذكره صاحب ترغيب الصلاة. استخراج النصول - جمع نصل السهم لبقراط. الاستدراك لما اغفل البهجة - لمحمد بن جعفر الهمداني المتوفى سنة احدى وسبعين وثلثمائة وهو على نمط الكامل للمبرد. الاستدلال بالحق في تفضيل العرب على جميع الخلق - رسالة الفها الفقيه أبو مروان عبدالملك بن محمد الاوسي ردا على ابن عرس في رسالته لتفضيل العجم على العرب. الاستذكار لما مر في سالف الاعصار - للشيخ الامام ابى الحسن على بن حسين المسعودي المتوفى سنة ست واربعين وثلثمائة. الاستذكار لمذاهب ائمة الامصار وفيما تضمنه الموطأ من المعاني والآثار - للحافظ ابى عمر يوسف بن عبدالله ابن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة. الاستذكار في فقه الشافعي - للشيخ الامام ابى الفرج محمد بن عبد الواحد الدارمي البغدادي الحافظ المتوفى سنة ثمان واربعين واربعمائة قال ابن الصلاح وهو كتاب نفيس في ثلاث مجلدات وفيه من الفوائد والنوادر والوجوه الغريبة مالا يعلم اجتمع [ اجتماع ] مثله في مثل حجمه وفيه من البلاغة والاختصار والادلة الوجيزة مالا يوجد لغيره مثله ولا ما يقاربه ولكن لا يصلح لمطالعته والنقل منه الا العارف بالمذهب لشدة اختصاره وانغلاق رمزه وربما التبس كلامه على من لم يحقق المذهب ذكره السنبكى نقلا عنه وقال رأيت بخطه انه الفه في صباه وانه بعد ذلك رأى فيه اوهاما فاصلح منها بعضها ثم رأى الشئ كثيرا فتركه. الاستسعاد بمن لقى من صالحي العباد - للشيخ ناصح الدين عبدالرحمن بن النجم الحنبلى.

[ 79 ]

الاستشهاد باختلاف الارصاد - للشيخ ابى الريحان محمد ابن احمد البيرونى الخوارزمي ذكره في الآثار الباقية وقال: ان اهل الرصد ؟ عن ضبط اجزاء الدائرة العظمى باجزاء الدائرة الصغرى فوضع هذا التأليف لاثبات هذا المدعى. استظهار الاخبار - للقاضى احمد الدامغاني. علم الاستعانة بخواص الادوية والمفردات - كاجتذاب المغناطيس للحديد ذكره المولى أبو الخير من فروع علم السحر وقال وهذا وان كان من فروع خواص الادوية لكن لعدم معرفة العوام سببه ربما يعد من السحر وانت تعلم ان عدم علمهم لا يصلح سببا لان يعد من فروعه. الاستعانة بالشعر - لابي زيد عمر البصري المتوفى سنة ثلاث وستين ومائتين. استعطاف المراحم واستسعاف المكارم - رسالة لعلى بن محمد بن على ابى قصيبة الغزالي الفها لمحمد الدوادار سنة ثمان وسبعين وثمانمائة. الاستغناء بالقرآن - للحافظ زين الدين عبدالرحمن ابن احمد المعروف بابن رجب الحنبلى البغدادي المتوفى سنة خمس وتسعين وسبعمائة. الاستغناء [ الاستيفاء ] في شرح الوقاية - يأتي في الواو. الاستغناء في التفسير - مائة مجلد للشيخ الامام ابى بكر محمد بن على بن احمد الادفوى المتوفى سنة ثمان وثلثمائة " 388 " استقصاء البيان في مسألة الشادروان - للشيخ محب الدين احمد بن عبدالله الطبري المكى المتوفى سنة (694) استقصاء العلل في الطب - للشيخ داود الانطاكي المتوفى سنة الف. (ثمان والف) استقصاء النهاية في اختصار مختلف الرواية - يأتي في الميم. الاستقصاء في الانساب والاخبار - للشيخ ابى العباس احمد بن جابر البلاذرى سوده في اربعين مجلدا فمات ولم يكمله.

[ 80 ]

الاستقصاء في مباحث الاستثناء - للمولى احمد بن مصطفى الشهير بطاشكبرى زاده المتوفى سنة اثنتين وستين وتسعمائة رسالة على مقدمة وخمسة مقاصد وخاتمة اولها الحمدلله المتوحد بذاته الخ. الاستقصاء في مذاهب الفقهاء - وهو شرح المذهب وسيأتى في الميم. استقصاء العلل ومشافي الامراض والعلل - للشيخ داود الانطاكي الضرير المتوفى بمكة سنة ست والف (1008) الاستقصاء في الجبر والمقابلة - للشيخ ابى على حسن ابن الحارث الخوارزمي الحبوبى وهو مختصر شرح فيه طرق الحساب في مسائل الوصايا بالجبر والمقابلة والخطائين. الاستقصاآت في النكات - للشيخ المحقق برهان الدين ابراهيم بن محمد النسفى جمع فيه النكات الضرورية الاربعينية في الجدل واورد فيها ابحاثا عجيبة ونوادر غريبة وشرحها بعض الفضلاء. علم استنباط المعادن والمياه وهو علم يبحث فيه عن تعيين محل المعدن والمياه [ 1 ] إذ المعدنيات لابد لهامن علامات يعرف بها عروقها وهو من فروع علم الفراسة. استنباط المعين في العلل والتاريخ لابن معين - لضياء الدين عمر بن بدر الموصلي المتوفى سنة ثلاث وعشرين وستمائة. علم استنزال الارواح واستحضارها في قوالب الاشباح وهو من فروع علم السحر واعلم ان تسخير الجن أو الملك من غير تجسدها وحضورها عندك يسمى علم العزائم بشرط تحصيل مقاصدك بواسطتهما واما حضور الجن عندك وتجسدها في حسك يسمى علم الاستحضار ولا يشترط تحصيل مقاصدك بها واما استحضار الملك فان كان سماويا فتجده لا يمكن الافى الانبياء وان كان ارضيا ففيه الخلاف كذا في مفتاح السعادة ومن الكتب المصنفة فيه كتاب ذات الدوائر وغيره.


[ 1 ] ويقال له الريافة (منه). (*)

[ 81 ]

الاستنصار بالواحد القهار - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهو من مقاماته. الاستيعاب في الحساب - للشيخ الامام ابى البقاء عبدالله ابن الحسين العكبرى المتوفى سنة ست عشرة وستمائة. الاستيعاب في معرفة الاصحاب - مجلد للحافظ ابى عمر يوسف بن عبدالله المعروف بابن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة وهو كتاب جليل القدر اوله الحمدلله رب العالمين جامع الاولين والآخرين الخ ذكر اولا خلاصة سيرة نبينا عليه الصلاة والسلام ثم رتب الاصحاب على ترتيب الحروف لاهل المغرب. قال ابن حجر في الاصابة سماه بالاستيعاب لظنه انه استوعب الاصحاب مع انه فاته شئ كثير وجميع من فيه باسمه وكنيته ثلاثة آلاف ترجمة وخمسمائة ترجمة ثم ذيله ابو بكر بن فتحون المالكى استدرك فيه قريبا مما ذكر. قال الذهبي لعل الجميع يبلغ ثمانية آلاف ولخصه شهاب الدين احمد بن يوسف ابن ابراهيم الادرعى المالكى وسماه روضة الاحباب في مختصر الاستيعاب اوله الحمد لله الذى اصطفى من الملائكة رسلا الخ وهذبه ابن ابى طى يحيى بن حميدة الحلبي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة وكان السلطان احمد خان العثماني قد اشار إلى ترجمته بالتركي فباشر امامه المولى مصطفى ولم يوفق لاتمامه فمات وقد وصل إلى حرف الحاء ثم باشر المولى كمال الدين محمد بن احمد المعروف بطاشكبرى زاده ولما وصل إلى حرف الراء مات السلطان فبقى ناقصا. الاستيعاب في فقه المالكى - عشر مجلدات للامام ابى عمر احمد بن عمر الاشبيلى المالمكى المتوفى سنة احدى واربعمائة. الاستيعاب في تسطيح الكرة - للشيخ المحقق ابى الريحان محمد بن احمد البيرونى مات (430). استيفاء الحقوق في المحلف والمسبوق - للشيخ محمد ابن محمد بن خضر المقدسي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. اسجال الاهتداء بابطال الاعتداء - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 الفه ردا على الجوجرى. اسد البقاع الناهسة في معتدى المقادسة - للشيخ

[ 82 ]

برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة الفه في ذم بعض اهل القدس. اسد الغابة في معرفة الصحابة - مجلدان للشيخ عز الدين على بن محمد المعروف بابن الاثير الجزرى المتوفى سنة ثلاثين وستمائة ذكر فيه سبعة آلاف وخمسمائة ترجمة واستدرك على ما فاته من تقدمه وبين اوهامهم قاله الذهبي في تجريد اسماء الصحابة وهو مختصر اسد الغابة اوله الحمد لله العلى الاعلى الخ ذكر فيه ان كتاب ابن الاثير نفيس مستقص لاسماء الصحابة الذين ذكروا في الكتب الاربعة المصنفة في معرفة الصحابة وهى كتاب ابن منده وكتاب ابى نعيم وكتاب ابى موسى الاصبهانيين وهو ذيل كتاب ابن منده وكتاب ابن عبد البر وزيادة المصنف عليهم وجعل علامة د لابن منده وع لابي نعيم وب لابن عبد البر وس لابي موسى قال وزدت انا طائفة من الصحابة الذين نزلوا حمص من تاريخ دمشق ومن مسند احمد ومن حواشى الاستيعاب ومن طبقات سعد خصوصا النساء ومن شعراء الصحابة الذين دونهم ابن سيد الناس فاظن ان من في كتابي يبلغون ثمانية آلاف نفس واكثرهم لا يعرفون انتهى. ومختصر اسد الغابة المسمى بدرر الآثار ؟ ؟ وغرر الاخبار للشيخ الفقيه بدر الدين محمد بن ابى زكريا يحيى القدسي الحنفي الواعظ اوله الحمد لله العظيم الجبار الخ. ومختصر آخر لمحمد بن محمد الكاشغرى المتوفى سنة تسع وسبعمائة. الاسدية - مقدمة في النحو لابن مالك صنف لولده التقى محمد المعروف بالاسد. الاسرا إلى المقام الاسرى - للشيخ محيى الدين محمد ابن على بن عربي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وستمائة مختصر ذكر فيه انه قصد اختصار ترتيب الرحلة من العالم الكونى إلى الموقف الانى وتبيين كيفية انكشاف اللباب بتجريد الاثواب لاولى الابصار والالباب ومعراج الارواح إلى مقام مالا يقال ولا يمكن ظهوره بالعلم الا بالحال. اسرار الادوار وتشكيل الانوار - في الطلسمات ذكره احمد البونى وهو من مؤلفاته. اسرار الاسرار - لشهاب الدين احمد بن محمد ابن منير الاسكندرانى المتوفى سنة ثلاث وثمانين وستمائة. اسرار الانوار الالهية بالآيات المتلوة - لحجة الاسلام

[ 83 ]

ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة 505 وهو كتاب مرتب على ثلاثة فصول اوله الحمد لله فائض الانوار الخ. اسرار البرانيات - للشيخ جابر بن حيان. اسرار البلاغة في المعاني والبيان - للشيخ عبد القاهر ابن عبدالرحمن الجرجاني المتوفى سنة اربع وسبعين واربعمائة. ولابي الفضل عبد المنعم بن عمر الجليانى الاندلسي ذكر في ديوانه انه كلام مطلق يشتمل على الحسن من المطالع في البديع. اسرار التنزيل وانوار التأويل - مجلد للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة 606 ست وستمائة وهو مجلد اوله الحمدلله الذى اظهر من آثار سلطانه الخ ذكر فيه انه على اربعة اقسام الاول في الاصول والثانى في الفروع والثالث في الاخلاق والرابع في المناجاة والدعوات لكنه توفى قبل اتمامه فبقى في اواخر القسم الاول. اسرار التنزيل - لشرف الدين البارزى. اسرار الحروف والكلمات - شهاب الدين احمد ابن احمد بن على المعروف بابن المأمون المتوفى سنة ست وثمانين وخمسمائة. وللامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة 505 وللشيخ تقى الدين احمد بن على البونى القرشى المتوفى سنة (622) اوله الحمد لله الذى اداربيد الاسرار لطائف افلاك الملكوتيات الخ. الاسرار الشافية الروحانية والآثار الكافية النورانية - اسرار الشمس والقمر في النيرنجات - لابن الوحشية. اسرار الصدور وانوار البدور - مختصر فارسي في الموعظة والاخلاق يشتمل على فصول ومجالس. اسرار الطالبين - رسالة في الاخلاق والتصوف اولها الحمد لله القادر العليم الخ رتب على اربعة وعشرين فصلا بعدد حروف لا اله الا الله. اسرار العارفين وسير الطالبين - رسالة للشيخ حسام الدين. اسرار العربية في النحو - لابي البركات عبدالرحمن ابن محمد الانباري النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وخمسمائة وهو تأليف سهل المأخذ وكثير الفائدة ذكر فيه كثيرا من مذاهب

[ 84 ]

النحويين وصحح ما ذهب إليه اوله الحمد لله كاشف الغطاء ومانح العطاء الخ. اسرار الفقه - لابي القاسم عبدالرحمن بن محمد المروزى الفورانى الشافعي المتوفى سنة احدى وستين واربعمائة وهو كمحاسن الشريعة للقفال مشتمل على معان غريبة. اسرار الفواتح - أي فواتح السور. اسرار الكذب - لابي الفضل محمد بن ابى القاسم الخوارزمي البقالى الحنفي المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة اسرار المعاملات - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. الاسرار المكتومة - فارسي لشاعر من شعراء الفرس غزالي المخلص. اسرار المواليد - لكنكه الهندي من قدماء المنجمين. اسرار نامه - فارسي منظوم للشيخ فريد الدين محمد ابن ابراهيم العطار المتوفى سنة سبع وعشرين وستمائة. ولمولانا جلال الدين الرومي. اسرار النجوم في معرفة الدول والملل - للحكيم ابرخس الراصد وقد عربوه. اسرار النجوم - مختصر لابي معشر. اسرار النقطة - للسيد على بن شهاب سماه الرسالة القدسية وسيأتى. الاسرار في الاصول والفروع - للشيخ العلامة ابى زيد عبيدالله بن عمر الدبوسي الحنفي المتوفى سنة اثنتين وثلاثين واربعمائة [ 430 ] وهو مجلد كبير اوله الحمد لله رب العالمين الخ. الاسرار من علوم الاخيار في كشف الاستار - مختصر في الصنعة اوله الحمد لله الملك الودود الخ قال هذه ابواب الحكمة. اس التوحيد ونزهة المريد - للشيخ العلامة ابى مدين شعيب بن الحسن المغربي المالكى المتوفى سنة تسع وثمانين وخمسمائة.

[ 85 ]

علم اسطرلاب - وهو بالسين على ما ضبطه بعض اهل الوقوف وقد تبدل السين صادا لانه في جوار الطاء وهو اكثر واشهر ولذلك اوردناه في الصاد. اسطون الاساطين واقنوس النواميس - للمولى احمد المتخلص بشأني وهذا التأليف من الغرائب والتزريقات على مافى تذكرة ابن الحنائى. الاسعاد بالاصعاد إلى درجة الاجتهاد - ثلاث مجلدات لابي طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادي صاحب القاموس المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة الفه للاشرف اسماعيل صاحب اليمن. اسعاف التحف في تفاوت رتب الشرف - رسالة على سبعة فصول للشيخ عبد الخالق بن ابى القاسم المصرى. اسعاف الصديق - لابي العلا احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة تسع واربعين واربعمائة. الاسعاف المبطا برجال الموطا - للسيوطي يأتي ذكره في الميم وله اسعاف الطلاب من مختصر الجامع الصغير بترتيب الشهاب يأتي. الاسعاف في معرفة القطع والاستئناف - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن موسى الكركي الشافعي المقرى المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة. الاسعاف في احكام الاوقاف - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن موسى الطرابلسي الحنفي نزيل القاهرة المتوفى سنة اثنتين وعشرين وتسعمائة مختصر جمع فيه وقفى الهلال والخصاف اوله الحمد لله الذى خلق الانسان في احسن تقويم الخ. الاسعاف في الخلاف - لجمال الدين حسين بن بدر ابن اياز النحوي المتوفى سنة احدى وثمانين وستمائة. اسفار آدم عليه السلام - ترجمته للحكيم الفاضل ابى عيسى جعفر بن يعقوب الاصبهاني. اسفار الصباح في شرح ضوء المصباح - يأتي. اسفار العقد -

[ 86 ]

الاسفار عن اشردة الاسفار - مختصر للشيخ برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي الفه سنة اربع واربعين وثمانمائة لما خرج إلى غزوة قبرس وردوس من البحر ولم يتيسر لهم الفتح سوى فتح قلعة الميش اوله الحمد لله الذى امضى الجهاد الخ. الاسفار عن قلم الاظفار - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. الاسفار عن الاسفار - للامام ابى سعد عبد الكريم ابن محمد السمعاني المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة الاسفار الملخص من شرح سيبويه للصفار - لابي حيان وسيأتى. اسكندر نامه - منظومات منها نظم النظامي في مزاحفات المتقارب وهو من خمسته المشهورة اوله. خدايا تويى بنده را دستكير. ويقال له خرد نامه ايضا. ونظم مير على شير نوايى المتوفى سنة ست وتسعمائة وهو من خمسته ايضا. ونظم الاحمدي الكرميانى المتوفى سنة خمس عشرة وثمانمائة نظمه لامير سليمان. ونظم الفغانى في المتقارب ايضا فالاول فارسي والباقى تركي. علم الاسماء أي الحسنى واسرارها وخواص تأثيراتها قال البونى ينال بها لكل مطلوب ويتوسل بها إلى كل مرغوب وبملازمتها تظهر الثمرات وصرائح الكشف والاطلاع على اسرار المغيبات واما افادة الدنيا فالقبول عند اهلها والهيبة والتعظيم والبركات في الارزاق والرجوع إلى كلمته وامتثال الامر منه وخرس الالسنة عن جوابه الا بخير إلى غير ذلك من الآثار الظاهرة باذن الله تعالى في المعاني والصور وهذا سر عظيم من العلوم لا ينكر شرعا ولا عقلا انتهى وسيأتى في علم الحروف. اسماء الاسد - جمعها نفر من الادباء منهم ابن خالويه وابو سهل محمد بن على الهروي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين واربعمائة في مجلد ضخم ذكر فيه ستمائة اصم والشيخ رضى الدين

[ 87 ]

حسن بن محمد الصغانى المتوفى سنة خمسين وستمائة والشيخ مجدالدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة والشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة سماء فطام اللسد اسماء الاماكن - للشيخ ابى محمد الحسن ابن احمد النسابة الفه سنة ثمان وعشرين واربعمائة. اسماء البلدان - لابي الفتح محمد بن جعفر الهمداني المتوفى سنة " 371 " ولابي الفتح نصر بن عبدالرحمن الاسكندرى المتوفى سنة 560 ستين وخمسمائة. اسماء الخمر والعصير - لمحمد بن الحسن النحوي. اسماء الخيل - لابي عبيدة معمر بن المثنى البصري المتوفى سنة تسع ومائتين. اسماء الذئب - لرضى الدين حسن بن محمد الصغانى المتوفى سنة خمس وستمائة وجمع السيوطي جزأ سماه التهذيب في اسماء الذيب. علم اسماء الرجال يعنى رجال الاحاديث فان العلم بها نصف علم الحديث كما صرح به العراقى في شرح الالفية عن على بن المدينى فانه سند ومتن والسند عبارة عن الرواة فمعرفة احوالها نصف العلم على مالا يخفى [ 1 ] والكتب المصنفة فيه على انواع منها المؤتلف والمختلف لجماعة يأتي ذكرهم في الميم كالدار قطني والخطيب البغدادي وابن ما كولا وابن نقطة ومن المتأخرين الذهيى والمزى وابن حجر وغيرهم ومنها الاسماء والكنى معا صنف فيه الامام مسلم وعلى ابن المدينى والنسائي وابو بشر الدولابى وابن عبد البر لكن احسنها ترتيبا كتاب الامام ابى عبدالله الحاكم وللذهبي المقتنى في سرد الكنى وسيأتى ومنها الالقاب صنف فيه أبو بكر الشيرازي وابو الفضل الفلكي سماه منتهى الكمال وسيأتى وابن الجوزى ومنها المتشابه صنف فيه الخطيب كتابا سماه تلخيص


[ 1 ] وكان الحفاظ يحفظون الحديث باسانيده فيكتبون تواريخ الرواة من الولادة والوفاة والسماع والملاقاة ليخبروا من لم يعلموا صحة دعواه وكذلك يكتبون سائر احوالهم كما ذكر ههنا ويقولون اولى الاشياء بالضبط اسماء الناس لانه شئ لا يدخله القياس ولاقبله شئ يدل عليه ولابعده (منه). (*)

[ 88 ]

المتشابه ثم ذيله بما فاته ومنها الاسماء المجردة عن الالقاب والكنى صنف فيه ايضا غير واحد. فمنهم من جمع التراجم مطلقا كابن سعد في الطبقات وابن ابى خيثمة احمد بن زهير والامام ابى عبدالله البخاري في تاريخيهما ومنهم من جمع الثقات كابن حبان وابن شاهين ومنهم من جمع الضعفاء كابن عدى ومنهم من جمع كليهما جرحا وتعديلا وسيأتى في الجيم ومنهم من جمع رجال البخاري وغيره من اصحاب الكتب الستة والسنن على ما بين في هذا المحل. اسماء رجال صحيح البخاري - مجلد للشيخ ابى نصر احمد بن محمد الكلاباذى البخاري المتوفى سنة ثمان وتسعين وثلثمائة اسماء رجال صحيح مسلم - للشيخ الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بابن منجويه الاصفهانى المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة. اسماء رجال الصحيحين - للامام الحافظ ابى الفضل محمد ابن طاهر المقدسي المتوفى سنة سبع وخمسمائة جمع فيه بين كتابي ابى نصر وابن منجويه واحسن في ترتيبه على الحروف واستدرك عليهما وجمع بينهما ايضا الشيخ أبو القاسم هبة الله بن الحسن الطبري المتوفى سنة ثمانى عشرة واربعمائة. اسماء رجال سنن ابى داود - لابي على حسين بن محمد الجيانى الغساني الحافظ المتوفى سنة (499). اسماء رجال الكتب الستة - للحافظ ابن النجار سماه الكمال يأتي في الكاف مع تهذيبه واذياله ومختصراته وللشيخ سراج الدين عمر بن على المعروف بابن الملقن المتوفى سنة اربع وثمانمائة. اسماء رجال الموطأ المسمى باسعاف المبطا - سبق ذكره. اسماء رجال معاني الآثار المسمى بالايثار - يأتي اسماء رجال المشكاة لصاحبها - يأتي في الميم. اسماء السيف - للشيخ محمد بن على الهروي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين واربعمائة. اسماء الشعراء - لابي عمر بن عبد الواحد المعروف بغلام ثعلب (المتوفى سنة 345).

[ 89 ]

اسماء الصحابة - للامام ابى عبدالله محمد بن اسماعيل البخاري المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين ذكره أبو القاسم ابن منده وانه يرويه من طريق ابن فارس عنه وقد نقل منه البغوي الكبير في معجم الصحابة وللحافظ ابى عبدالله محمد بن اسحاق المعروف بابن منده الاصفهانى المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة والذيل عليه للحافظ (ابى موسى) الاصفهانى. اسماء الفضة والذهب - لابي عبدالله الحسين بن على النحوي المتوفى سنة خمس وثمانين وثلثمائة. اسماء القبائل - للشيخ ابى بكر محمد بن الحسن المعروف بابن دريد اللغوى المتوفى سنة احدى وعشرين وثلثمائة اسماء القرآن الكريم - للشيخ شمس الدين محمد بن ابى بكر ابن قيم الجوزية الحنبلى المتوفى سنة احدى وخمسين وسبعمائة اسماء المحدثين - يأتي في الطبقات. اسماء المدلسين - للشيخ الامام حسين بن على الكرابيسى صاحب الشافعي وهو اول من افردهم بالتصنيف ثم صنف فيه الامام الحافظ النسائي ثم الدار قطني ونظم الحافظ الذهبي في ذلك ارجوزة وتبعه تلميذه الحافظ أبو محمود احمد بن ابراهيم المقدسي فزاد عليه من جامع التحصيل للعلائي شيأ كثيرا مما فاته ثم ذيل الحافظ زين الدين العراقى في هوامش كتاب العلائى اسماء وقعت له زائدة ثم ضمها ولده ولى الدين أبو زرعة إلى من ذكره العلائى وجعله تصنيفا مستقلا وزاد فيه من تتبعه شيأ يسيرا وصنف الحافظ برهان الدين الحلبي كتابا زاد فيه عليهم قليلا وجميع ما في كتاب العلائى من الاسماء ثمانية وستون نفسا وزاد عليهم ابن العراقى ثلاث عشرة نفسا وزاد عليه الحلبي اثنتين وثلاثين نفسا وزاد ابن حجر العسقلاني في تعريف اهل التقديس تسعة وثلاثين نفسا فجملة ما فيه مائة واثنتان وخمسون نفسا على ما سيأتي. الاسماء المشتركة بين الرجال والنساء - للحافظ ابى موسى المدينى. اسماء من نزل فيهم القرآن - للشيخ المدينى اسماعيل الضرير اسماء النبي عليه السلام - صنف فيه أبو الحسن على ابن احمد الحرانى المتوفى سنة.. واقتصر على تسعة وتسعين كالاسماء

[ 90 ]

الحسنى وابو الحسين احمد بن فارس اللغوى المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة وسماه المغنى والشيخ عبدالرحمن ابن عبد المحسن الواسطي المتوفى سنة اربع واربعين وسبعمائة اقتصر منها على تسعة وتسعين اسما ليناسب عدد الاسماء الحسنى ثم شرحها وذكر السخاوى في القول البديع ما زاد على الاربعمائة وللقاضي ناصر الدين ابى عبدالله محمد بن عبد الدائم المعروف بابن البلق المتوفى سنة سبع وتسعين وسبعمائة كراسة لخص فيها كتاب ابن دحية المسمى بالمستوفى وسيأتى وجمع أبو عبد الله القرطبى كتابا نظمه ارجوزة ثم شرحها وفيه النهجة [ 1 ] السوية والرياض الانيقة يأتي. اسماء النكاح - لمجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى صاحب القاموس المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة سماه اسمار السر اح. الاسماء الاربعون - للشيخ شهاب الدين عمر بن محمد السهروردى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وستمائة اوله سبحانك لا اله الا انت الخ وله خواص وتأثير مجرب وكان الشيخ مواظبا على قرائتها فانفتحت له ابواب الخيرات ثم ان الشيخ فخر الدين ابا المكارم وجدها عند اولاده فنقل شرح المصنف إلى لسان الفرس ثم ترجمها محمد بن داود الخوارزمي من الفارسية إلى العربية اولها الحمد لله خالق الوجود الخ. اسما في الاسما - لسعيد بن احمد الميداني المتوفى سنة تسع وثلاثين وخمسمائة اخذه من كتاب السامى في الاسامي لابيه. الاسم الاعظم والنور الاقوم - من كتب علم الحرف الاسم الافخم في السر الاعظم - الاسم المكتوم والكنز المختوم - اسنى المفاخر في مناقب الشيخ عبد القادر - للامام عبدالله بن اسعد اليافعي المتوفى سنة ثمان وستين وسبعمائة اسنى المقاصد في تحرير القواعد - للشيخ محمد بن محمد المقدسي الاسدي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. اسنى المقاصد واعذب الموارد - للشيخ فخر الدين على ابن احمد المقدسي المتوفى سنة. 69 تسعين وستمائة جمع فيه شيوخه من الرجال والنساء وهن خمس وعشرون.


تصحيف 10 - 292 - 1 البهجة: ] 1 [ f

[ 91 ]

الاسنى في شرح الاسماء الحسنى - للامام زين المشايخ محمد بن ابى القاسم البقالى الحنفي المتوفى سنة ست وثمانين وخمسمائة. اسنان المفتاح في الحساب - يأتي في الميم. اسواق الاشواق من مصارع العشاق - يأتي في الميم. اسورة الذهب فيما روى في رجب - للشيخ شمس الدين محمد بن طولون الدمشقي مختصر اوله الحمد لله الذى لامانع لما وهب الخ. الاسوس في كيفية الجلوس - للشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى بالقاهرة سنة تسع وسبعين وثمانمائة. الاسوس في صناعة الدبوس - للسيخ عز الدين محمد ابن ابى بكر المعروف بابن جماعة المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة. اسئلة ابن العليف - شاعر البطحاء واجوبتها اسئلة الحاكم للدار قطني - جمعها الشيخ زين الدين قاسم بن قطلوبغا المذكور آنفا. اسئلة الحكم - للشيخ علاء الدين على دده البسنوى. اسئلة علاء الدين - على بن موسى الرومي المتوفى بالقاهرة سنة احدى واربعين وثمانمائة اخذ عن الشريف الجرجاني والسعد التفتازانى وحفظها عنهما مع اجوبتها وكان محققا جدليا يلقى تلك الاسئلة ويعجز النظار عن اجوبتها فدون سبعا منها في ستة فصول وخاتمة الاول في التسمية والثانى في اخبار النبوة والثالث في الفقه والرابع في الاصول والخامس في البلاعة والسادس في المنطق اوله الحمد لله الذى ربط نظام العالم بالعدل والاحسان واجاب عنها المولى سراج الدين التوقيعى المتوفى سنة ست وثمانين وثمانمائة ثم ان المولى الفاضل محمد بن فرامرز الشهير بمنلا خسرو المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة اجاب اولا عنا الاصل باجوبة يرتضيها اولوا النهى وسماها نقد الافكار في رد الانظار اوله الحمد لله الذى وفق من شاء للتعدى الخ ثم اجاب عن اجوبة سراج الدين وحاكم بينهما بقوله قال الباحث قال المجيب اوله الحمد لله الذى كرم بنى آدم بالعقل القويم الخ.

[ 92 ]

اسئلة العلامة - شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة وهى عجالة يوم بعشرين قطعة في عشرين علما كتبها لتشحيذ الخواطر واجاب عنها ولده محمد شاه في مجلد اوله اقمن ما ينصرف لحد بيان معانيه بديع نقد الكلام الخ وفرغ في رمضان سنة احدى واربعين وثمانمائة. اسئلة القاضى سراج الدين - محمود بن ابى بكر (ابن احمد) الارموى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة اوردها في التحصيل وللامام ابى عبدالله محمد بن يوسف الجزرى المتوفى سنة احدى عشرة وسبعمائة شرح تلك الاسئلة. اسئلة القرآن واجوبتها - لشمس الدين ابى بكر محمد ابن ابى بكر الرازي صاحب مختار الصحاح المتوفى بعد سنة ستين وستمائة وهى الف ومائتا سؤال ثم لخصها الشيخ زكريا ابن محمد الانصاري وزاد عليها. الاسئلة الامعة والاجوبة الجامعة - لعماد الدين ابى الحسن محمود بن احمد الفارابى المتوفى سنة تسع وستمائة. الاسئلة الموصلية - وهى تسعة وثمانون سؤالا ورد من خطيبها شمس الدين عبدالرحيم بن الطوسى إلى الشيخ ابى محمد عبد العزيز بن عبد السلام الشافعي الدمشقي المتوفى بالقاهرة في شعبان سنة 654. الاسئلة الوزيرية - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. الاسئلة في البسملة - لبرهان الدين ابراهيم بن محمد القباقبى المتوفى في حدود سنة خمسين وثمانمائة - الاسئلة في العربية - سأل عنها محمد بن عيسى السكسكى واجاب الشيخ العلامة تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاسئلة في فنون من العلوم - للشيخ ابى عبدالله محمد ابن احمد الوانوغى التونسى نزيل الحرمين ولد سنة 759 وهى عشرون سؤالا بعث بها إلى القاضى جلال الدين البلقينى فأجاب عنها فرد ما قاله البلقينى وهو يشهد بفضله. اسئلة منلا چلبى - الديار بكرى كتبها باشارة من السلطان

[ 93 ]

مراد خان لما قدم بموكبه العالي وتولى تدريس الصحن سنة تسع واربعين والف اختبارا لمراتب علماء دولته وهى من تسعة فنون الهيئة والهندسة والكلام والمنطق والمعاني والبيان والفقه والحديث والتفسير فأجابوا عنها برسائل فمنهم المولى عبد الرحيم اول ما كتبه الحمد لله الذى نور العقل بنوره الخ ذكر فيه انه استفاد واخذ العلوم من المولى صدر الدين وهو من ابى الفتح وهو من عصام الدين وهو من المولى قره داود وهو من المولى سعد الدين واخذ ايضا من المولى حسين الخلخالي وهو من ميرزاجان وهو من جمال الدين محمود وهو من الدوانى وهو من والده اسعد وهو من السيد وان السلطان مراد خان امره ان يكتب فكتب امتثالا وقدم مبحث التفسير والمولى الحنفي وابن البحثى والمولى سعدى الطويل والمولى عجم والمولى عصمتي والمولى ابن صنعى وابن چشمى وابن داود والاعزج سوى من كتب ثم غسل ما كتبه لئلا تصيب العين. اسئلة الامام يوسف.. بن.. الدمشقي - المتوفى سنة خمس وخمسين والف من التفسير والحديث والفقه والعريبة والمنطق كتبها باشارة من السلطان مرادخان وارسلها إلى المولى احمد ابن يوسف الشهير بمعيد حال كونه قاضيا بعسكر روم ايلى فأجاب عنها ولما وقف الامام على اجوبته كتب ردا على كثير منها واراد السلطان المذكور ان يعلم الراجح من المرجوح فارسلها إلى المولى يحيى افندي المفتى يأمره ان يكتب محاكمة بينهما فكتب ورجح كلام الامام في كثير منها فنال الامام اكراما بذلك وتشريفا برتبة قضاء العسكر ال‍ مسألة الاولى كيف التوفيق [ 1 ] بين قوله تعالى وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين وقوله تعالى يا ايها الذين آمنوا عليكم انفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم قال المعيد في جوابه لا تنافي بين الايتين حتى يحتاج إلى التوفيق فان الاية الاولى خطاب للرسول عليه الصلاة والسلام وهو مبعوث للانذار والوعظ فامر بالعظة بعد ترك المجادلة والاية الثانية خطاب للمؤمنين والمراد منها سائر المؤمنين وهم ليسوا بمأمورين بالتذكير والعظة بل بصلاح انفسهم والاهتداء مع ان البيضاوى صرح بان الاهتداء شامل للامر بالمعروف والنهى عن المنكر فيدخل فيهما التذكير ايضا فيكف يكون التنافى وقال الامام لا يخفى ان خطاب الله تعالى للرسول عليه الصلاة والسلام


[ 1 ] ولا يلزم من قولنا كيف التوفيق ثبوت التنافى حتى ينفى ويستبعد بكيف يكون التنافى لانهم عند تراءى التعارض بين الامرين كثيرا ما يقولون كيف التوفيق (منه). (*)

[ 94 ]

بخصوصه يتناول الامة عند الحنفية وافراده بالخطاب تشريفا له صلى الله تعالى عليه وسلم المراد اتباعه معه كما في كتب اصولنا كيف وقد قال عليه الصلاة والسلام من رأى منكم منكر افاستطاع ان يغيره فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه الحديث واما قوله تعالى يا ايها الذين آمنوا عليكم انفسكم فقد اخبر الصادق الامين ان محلها آخر الزمان حيث سئل صلى الله عليه وسلم عن تفسير هذه الاية فقال بل اثتمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر حتى إذا رأيت شحا مطاعا وهوى متبعا ودنيا مؤثرة واعجاب كل ذى رأى برأيه فعليك بخاصة نفسك الحديث هكذا ينبغى ان يكون التوفيق وقال المفتى هذا كلام حسن موافق لما في كتب الاصول نقل عن عبدالله بن المبارك ان قوله تعالى يا ايها الذين امنوا عليكم انفسكم الاية آكد آية في وجوب الامر بالمعروف والنهى عن المنكر وبه يظهر ما في كلام المجيب وكان ينبغى ان يقتصر في الجواب على كون الاهتداء شاملا للامر بالمعروف والنهى عن المنكر واما ما ذكر الامام بقوله واما قوله تعالى يا ايها الذين آمنوا الاية فقد اخبر الصادق الخ يصلح ان يكون توفيقا لكن الامام فخر الدين الرازي قال في تفسيره هذا القول عندي ضعيف الخ انتهى وقس عليه غيرها. الاشارات والتنبيهات في المنطق والحكمة - للشيخ الرئيس ابى على الحسين بن عبدالله الشهير بابن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة وهو كتاب صغير الحجم كثير العلم مستصعب على الفهم منطو على كلام اولى الالباب مبين للنكت العجيبة والفوائد الغريبة التى خلت [ خلا ] عنها اكثر المبسوطات اورد المنطق في عشرة مناهج والحكمة في عشرة انماط الاول في الاجسام والثانى في الجهات والثالث في النفوس والرابع في الوجود والخامس في الابداع والسادس في الغايات والمبادى والسابع في التجريد والثامن في السعادة والتاسع في مقامت العارفين والعاشر في اسرار الايات. قال في اوله الحمد لله على حسن توفيقه الخ ايها الحريص على تحقيق الحق انى مهدت اليك فيه اصولا من الحكمة ان اخذت الفطانة بيدك سهل عليك تفريعها وتفصليها انتهى. ولها شروح منها شرح الامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة اوله اما بعد الحمد لمن يستحن الحمد لذاته الخ وهو شرح بقال اقول طعن فيه بنقض أو معارضة وبالغ في الرد على صاحبه ولذلك سمى بعض الظرفاء شرحه جرحا وله لباب الاشارات لخصه منها بالتماس بعض السادات في جمادى الاولى سنة سبع وتسعين وخمسمائة ورتب على ترتيبه في المنطقيات والطبيعيات والالهيات ومنها شرح العلامة

[ 95 ]

المحقق نصير الدين محمد بن الحسن الطوسى المتوفى سنة تسع وسبعين وستمائة اوله الحمدلله الذى وفقنا لافتتاح المقال بتحميده الخ ذكر فيه ان الرئيس كان مؤيدا بالنظر الثاقب وان كتابه هذا من تصانيفه كاسمه وقد سأله بعض الاجلاء ان يقرر ما عنده من معانيه المستفادة من المعلمين ومن شرح الامام الرازي وغيره فأجاب واشار إلى اجوبة بعض ما اعترض به الفاضل المذكور وسماه بحل مشكلات الاشارات وفرغ من تأليفه في صفر سنة اربع واربعين وستمائة والمحاكمة بين الشار حين الفاضلين المذكورين للمحقق قطب الدين محمد بن محمد الرازي المعروف بالتحتاني المتوفى سنة ست وستين وسبعمائة كتبها باشارة من العلامة قطب الدين الشيرازي لما عرض عليه ماله من الابحاث والاعتراضات على كلام الامام فقال له العلامة قطب الدين التعقب على صاحب الكلام الكثير يسير وانما اللائق بك ان تكون حكما بينه وبين النصير فصنف الكتاب المشهور بالمحاكمات وفرغ في اواخر جمادى الاخرة سنة خمس وخمسين وسبعمائة. وللشيخ بدر الدين محمد اسعد اليماني ثم التسترى كتاب ايضا في المحاكمة بينهما وعلى اوائل شرح النصير حاشية للمولى شمس الدين احمد بن سليمان الشهير بابن كمال پاشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة وله حاشية على محاكمات القطب ايضا وللفاضل حبيب الله الشهير بميرزاجان الشيرازي المتوفى سنة اربع وتسعين وتسعمائة حاشية على شرح النصير ايضا. ومن شروحها شرح الفاضل سراج الدين محمود ابن ابى بكر الارموى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة وشرح الامام برهان الدين محمد بن محمد النسفى الحنفي المتوفى سنة ثمان وثمانين وستمائة وشرح عز الدولة سعد بن منصور المعروف بابن كمونة المتوفى سنة (676) اوله احمد الله على حسن توفيقه الخ الفه لولد شمس الدين صاحب ديوان الممالك ممزوجا اتى فيه بجميع الفاظ الرئيس من غير اخلال الا بما هو لضرورة اندراج الكلام ومزج ما التقطه من كتب الحكماء ومن شرح العلامة نصير الدين وما استنبطه بفكره مزجا غير مميز فصار كتابا كالشرح للاشارات وسماه شرح الاصول والجمل من مهمات العلم والعمل ومنها شرح رفيع الدين.. الجيلى المتوفى سنة " 641 " ونظم الاشارات لابي نصر فتح بن موسى الخضراوي المتوفى سنة ثلاث وستين وستمائة ومختصرها لنجم الدين.. بن اللبودى (محمد ابن عبدان الدمشقي الحكيم المتوفى سنة 621). الاشارات والتنبيهات في المعاني - لمحمد بن على الجرجاني المتقدم. صنفه في صفر سنة تسع وعشرين وسبعمائة

[ 96 ]

ورتب على مقدمة وفنون ثلاثة وخاتمة اوله الحمد الله الذى غرقت في بحار الوهيته عقول العقلاء الخ. اشارات الاسرار - للامام ركن الدين ابى الفضل عبدالرحمن بن محمد الكرماني الحنفي المتوفى سنة ثلاث واربعين وخمسمائة. الاشارات الخفية في المنازل العلية - للشيخة عائشة بنت يوسف الدمشقية اختصرتها من منازل السائرين وماتت سنة " 922 " الاشارات المرشدة في الادوية المفردة - للشيخ نجم الدين ابى العباس احمد بن اسعد المعروف بابن العالمة الطبيب المتوفى سنة اثنتين وخمسين وستمائة. الاشارات إلى ما وقع في المنهاج من الاسماء واللغات - يأتي في الميم. الاشارات إلى السنة الحيوانات - للشيخ سعيد ابن مبارك المعروف بابن الدهان النحوي المتوفى سنة تسع وستين وخمسمائة. الاشارات إلى معرفة الزيارات - مختصر للشيخ ابى الحسن على بن ابى بكر السايح الهروي المتوفى بحلب سنة احدى عشرة وستمائة ابتدأ فيه من مدينة حلب وكتب ما رآه برا وبحرا من المزارات المتبركة والمشاهد وذكر انه لم ير كثيرا مما ذكره اصحاب التواريخ ببلاد الشام والعراق وخراسان والمغرب واليمن وجزائر البحر ولاشك ان قبور هم اندرست وذكر ان الانكتار ملك الفرنج اخذ كتبه ورغب في وصوله إليه فلم يجبب ومنها ما غرق في البحر وانه زار اما كن ودخل بلادا من سنين كثيرة فنسى اكثر ما رأه واعتذر عنه مع انه ذكر فيه زيارات الشام وبلاد الفرنج والارض المقدسة وديار مصر والصعيدين والمغرب وجزائر البحر وبلاد الروم والجزيرة والعراق واطراف الهند والحرمين واليمن وبلاد العجم وهذا مقام لا يدركه احد من السايحين والزهاد الارجل كال الارض بقدمه واثبت ما ذكره بقلبه وقلمه. الاشارات إلى بيان الاسماء المبهمات - للشيخ الامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست

[ 97 ]

وسبعين وستمائة اوله الحمد لله بارئ المصنوعات الخ اورد فيه ما وقع في متون الاحاديث من الاسماء المبهمات ملخصا كتاب الخطيب مع زيادات عليه. الاشارات في ضبط المشكلات - للقاضى نجم الدين ابراهيم بن على الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخمسين وسبعمائة الاشارات في علم العبارات - يعنى تعبير الرؤيا في مجلدين لخليل بن شاهين الظاهرى المتوفى سنة " 893 " رتب على ثمانين بابا واورد في خطبته اسماء الانبياء عليهم السلام. الاشارات في العمل بربع المقنطرات - رسالة لبدر الدين محمد بن محمد سبط الماردينى الشافعي ثم علق عليها وسماه ايضاح الاشارات. الاشارات في التصوف - لسعد الدين مسعود بن احمد المتوفى سنة.. مختصر اوله الحمد لله الذى هدانا لهذا الخ. اشارات اثير الدين - مفضل بن عمر الابهري والحاكم الشيهد. الاشارة والرمز إلى تحقيق الوقاية وفتح الكنز في الفروع للقاضى عبد البر بن محمد المعروف بابن الشحنة الحلبي الحنفي المتوفى سنة احدى وعشرين وتسعمائة. الاشارة إلى علم العبارة - إلى التعبير لابي عبدالله محمد بن احمد بن عمر السالمى المتوفى سنة " 800 " اوله الحمد لله خالق الارواح الخ اعتمد فيه على كتاب ابى اسحاق الكرماني ورتب على خمسين بابا. الاشارة والاعلام ببناء الكعبة البيت الحرام - للشيخ تقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة خمس واربعين وثمانمائة. الاشارة المعنوية والاسرار الحرفية - للامام الغزالي مختصر اوله بعد حمد الله تعالى هو اهله الخ. الاشارة الوفية إلى الخصائص الاشرفية - منظومة في ذيل فرائد السلوك يأتي في الفاء. الاشارة إلى آداب الوزارة - للشيخ الامام لسان الدين محمد بن الخطيب الغرناطي المتوفى سنة (776) اوله اما بعد حمد الله الذى جل ملكة ان يوازره الوزير الخ صنفه لبعض الوزراء

[ 98 ]

الاشارة في الفروع - للشيخ الامام ابى الفتح سليم بن ايوب الرازي الشافعي المتوفى سنة سبع واربعين واربعمائة شرحه نصر بن ابراهيم المقدسي الشافعي المتوفى سنة تسعين واربعمائة. الاشارة في تسهيل العبارة - لابي الحسن شيث بن ابراهيم القباوى المتوفى سنة تسع وتسعين وخمسمائة. الاشارة في غريب القرآن - لابي بكر محمد بن الحسن المعروف بالنقاش الموصلي المتوفى سنة احدى وخمسين وثلثمائة الاشارة في النحو - للشيخ ابى البقا عبدالله بن الحسين العكبرى المتوفى سنة ست عشرة وستمائة وللشيخ تاج الدين عمر ابن على الفاكهى المتوفى سنة احدى وثلاثين وسبعمائة. الاشارة إلى علم المنطق - للشيخ الرئيس ابى على الحسين ابن عبدالله الشهير بابن سينا المتوفى سنة سبع [ ثمان ] وعشرين واربعمائة وله الاشارة في اثبات النبوة ايضا. الاشارة في اخبار الشعراء في المائة السابعة - لابي احمد عبيدالله بن عبدالله بن طاهر المتوفى سنة.. الاشارة إلى سيرة المصطفى وتاريخ من بعده من الخلفا - للشيخ علاء الدين مغلطاى بن قليج المصرى المتوفى سنة اربع وستين وسبعمائة [ 762 ] وهو مختصر اوله بعد حمدالله القهار الخ لخصه من سيره الكبير المسمى بالزهر الباسم. الاشارة في القراآت العشر - للشيخ ابى نصر منصور ابن احمد العراق المتوفى سنة " 465 " (كان من مشايخ القرن الرابع) الاشارة في قصص الانبياء - يأتي في القاف. الاشباه والنظائر في الفروع - للفقيه الفاضل زين الدين ابن ابراهيم المعروف بابن نجيم المصرى الحنفي المتوفى بها سنة سبعين وتسعمائة وهو مختصر مشهور اوله الحمد لله على ما انعم إلى آخره ذكر فيه كتاب التاج السبكى للشافعية وانه لم ير للحنفية مثله وانه لما وصل في شرح الكنز إلى البيع الفاسد الف مختصرا في الضوابط والاستثناآت منها وسماه بالفوائد الزينية وصل إلى خمسمائة ضابط فاراد ان يجعل كتابا على النمط السابق مشتملا على سبعة فنون يكون هذا المؤلف النوع الثاني منها.

[ 99 ]

الاول معرفة القواعد وهى اصول الفقه في الحقيقة وبها يرتقى الفقيه إلى درجة الاجتهاد ولو في الفتوى. الثاني فن الضوابط قال وهو انفع الاقسام للمدرس والمفتى والقاضى الثالث فن الجمع والفرق ولم يتم هذا الفن فاتمه اخوه الشيخ عمر. الرابع فن الالغاز. الخامس فن الحيل. السادس الاشباه والنظائر وهو فن الاحكام. السابع ما حكى عن الامام الاعظم وصاحبيه والمشايخ. وهو فن الحكايات. وفرغ من تأليفه في جمادى الاخرة 27 سنة تسع وستين وتسعمائة وكانت مدة تأليفه ستة اشهر مع تخلل ايام توعك الجسد وهو آخر تآليفه. وعليه تعليقات احسنها واوجزها تعليقه الشيخ العلامة على ابن غانم الخزرجي المقدسي المتوفى سنة ست وثلاثين والف. ومنها تعليقة المولى محمد بن محمد المشهور بچوى زاده المتوفى سنة خمس وتسعين وتسعمائة والمولى على بن امر الله الشهير بقنالى زاده المتوفى سنة سبع وتسعين وتسعمائة والمولى عبد الحليم بن محمد الشهير باخى زاده المتوفى سنة ثلاث عشرة والف والمولى مصطفى الشهير بابى الميامن المتوفى سنة خمس عشرة والف والمولى مصطفى بن محمد الشهير بعزمي زاده المتوفى سنة سبع وثلاثين والف وهذه لا توجد الافى هوامش نسخ الاشباه سوى تعليقة الشيخ على المقدسي. ومنها تعليقة المولى محمد بن محمد الحنفي الشهير بزيرك زاده اولها الحمد لله الذى اطلع على الضمائر الخ انتهى فيه إلى اواسط كتاب القضاء سنة الف ولم يتم. وتعليقة شرف الدين عبد القادر بن بركات الغزى اولها الحمد لله الذى اهل الفضلاء لادراك المعاني الخ ذكر فيه ما اغفله من الاستثناآت والقيود والمهمات ووصل إلى آخر الفن السادس في شوال سنة خمس والف وتعليقة الشيخ الصالح محمد بن محمد التمر تاشى ولد تلميذ المصنف وهى حاشية تامة سماها بزواهر الجواهر النضاير اولها الحمد لله الذى ارسل وابل غمام المعارف على ارض قلوب كمل الرجال الخ وفرغ من التعليق في شعبان سنة اربع عشرة والف ولمولانا مصطفى بن خير الدين المعروف بجلب مصلح الدين المتوفى سنة.. شرح ممزوج على الفن الثاني مسمى بتنوير الاذهان والضمائر اوله الحمد لله الذى تقدس ذاته عن الاشباه والنظائر الخ قرظ له المولى فاتحفه إلى السلطان احمد وله ترتيب الاشباه على ابواب الفن الثاني وهو ترتيب الكنز كما صرح به ابن نجيم واسم هذا المر تب العقد النظيم وممن رتب الاشباه

[ 100 ]

ايضا مولانا محمد المعروف بالصوفى المتوفى سنة.. جعله على قسمين قسم في الاصول والوسائل وقسم في الفروع والمسائل وسماه هادى الشريعة اوله لله الحمد على انارة عوالم قلوبنا الخ والشيخ محمد الشهير بخويش خليل الرومي القلنبكى ذكر فيه انه كان في خدمة شيخ الاسلام چوى زاده وبستان زاده منذ ثلاثين سنة فرتب غير الفن الاول والفن الثالث بناء على انهما غير قابل للترتيب وفرغ سنة الف اوله لله الحمد على انارة عوالم قلوبنا بانوار شموس الايمان الخ والمولى الفاضل عبد العزيز الشهير بقره چلبى زاده. الاشباه والنظائر في الفروع ايضا - للشيخ صدر الدين محمد بن عمر المعروف بابن الوكيل الشافعي المتوفى سنة ست عشرة وسبعمائة قيل هو من احسن الكتب فيه الا انه لم ينقح ولم يحرر كذا ذكره السبكى وللشيخ جمال الدين عبدالرحيم بن حسن الاسنوى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وسبعمائة وفيه اوهام كثيرة على قول السبكى لانه مات عن [ عنه ] مسودة وهو صغير في نحو خمس كراريس مرتب على الابواب وله كتابان في قسمين من انواع الاشباه وهما التمهيد والكوكب الدرى وهذان القسمان مما ضمنه كتاب القاضى السبكى وللشيخ صلاح الدين خليل ابن كيكلدى العلائى الشافعي المتوفى سنة احدى وستين وسبعمائة وللشيخ تاج الدين عبد الوهاب بن على السبكى الشافعي المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة وهو احسن من الجميع كما ذكره ابن نجيم وللشيخ سراج الدين عمر بن على الشافعي المتوفى سنة اربع وثمانمائة التقطه من كتاب التاج السبكى خفية وللشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي الشافعي المتوفى احدى عشرة وتسعمائة قال في اشباهه النحوية واول من فتح هذا الباب شيخ الاسلام ابن عبد السلام في قواعده الكبرى فتبعه الزر كشى في القواعد وابن الوكيل في اشباهه وقد قصد السبكى بكتابه تحرير كتاب ابن الوكيل باشارة والده له في ذلك كما ذكره في خطبته وجمع اقسام الفقه وانواعه ولم تجمع في كتاب سواه والف السراج ابن الملقن مرتبا على الابواب والفت مرتبا على اسلوب آخر انتهى. الاشباه والنظائر في النحو - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابى بكر السيوطي المذكور آنفا وهو مجلد كبير اوله سبحان الله المنزه [ المتنزه ] عن الاشباه والنظائر الخ رتبه على سبعة فنون كل قسم مؤلف مستقل له خطبة واسم ومجموعه هو الاشباه

[ 101 ]

والنظائر وهى 1 - المصاعد العلية في القواعد النحوية 2 - تدريب اولى الطلب في ضوابط كلام العرب 3 - سلسلة الذهب في البناء من كلام العرب 4 - اللمع والبرق في الجمع والفرق 5 - الطراز في الالغاز 6 - المناظرات [ والمجالسات ] والمطارحات 7 - التبر الذائب في الافراد والغرائب الاشتراك اللغوى والاستنباط المعنوي - للشيخ محمد ابن عبدالله المعروف بابن ظفر المكى المتوفى سنة ثمان وستين وخمسمائة. علم الاشتقاق وهو علم باحث عن كيفية خروج الكلم بعضها عن بعض بسبب مناسبة بين المخرج والخارج بالاصالة والفرعية باعتبار جوهرها والقيد الاخير يخرج الصرف إذ يبحث فيه ايضا عن الاصالة والفرعية بين الكلم لكن لا بحسب الجوهرية بلى بحسب الهيئة مثلا يبحث في الاشتقاق عن مناسبة نهق ونعق بحسب المادة وفى الصرف عن مناسبته بحسب الهيئة فامتاز احدهما عن الاخر واندفع توهم الاتحاد. وموضوعه المفردات من الحيثية المذكورة. ومباديه كثيرة منها قواعد مخارج الحروف. ومسائله القواعد التى يعرف منها ان الاصالة والفرعية بين المفردات باى طريق يكون وباى وجه يعلم. ودلائله مستنبطة من قواعد علم المخارج وتتبع مفردات الفاظ العرب واستعمالاتها. والغرض منه تحصيل ملكة يعرف بها الانتساب على وجه الصواب. وغايته الاحتراز عن الخلل في الانتساب. واعلم ان مدلول الجواهر بخصوصها يعرف من اللغة وانتساب البعض إلى البعض على وجه كلى ان كان في الجوهر فالاشتقاق وان كان في الهيئة فالصرف فظهر الفرق بين العلوم الثلاثة وان الاشتقاق واسطة بينهما ولهذا استحسنوا تقديمه على الصرف وتأخيره عن اللغة في التعليم ثم انه كثيرا ما يذكر في كتب التصريف وقلما يدون مفردا عنه اما لقلة قواعده اولاشترا كهما في المبادى حتى ان هذا من جملة البواعث على اتحادهما والاتحاد في التدوين لا يستلزم الاتحاد في نفس الامر. قال صاحب الفوائد الخاقانية اعلم ان الاشتقاق يؤخذ تارة باعتبار العلم وتارة باعتبار العمل وتحقيقة ان الضارب مثلا يوافق الضرب في الحروف الاصول والمعنى بناء على ان الواضع عين بازاء المعنى حروفا وفرع منها الفاظا كثيرة بازاء المعاني المتفرعة على ما يقتضيه رعاية التناسب فالاشتقاق هو هذا التفريع والاخذ

[ 102 ]

فتحديده بحسب العلم بهذا التفريع الصادر عن الوضع هو ان تجد بين اللفظين تناسبا في المعنى والتركيب فتعرف رد احدهما إلى الآخر واخذه منه وان اعتبرناه من حيث احتياج احد الى عمله عرفناه باعتبار العمل فنقول هو ان تأخذ من اصل فرعا توافقه في الحروف الاصول وتجعله دالا على معنى يوافق معناه انتهى. والحق ان اعتبار العمل زائد غير محتاج إليه وانما المطلوب العلم باشتقاق الموضوعات إذ الوضع قد حصل وانقضى على ان المشتقات مرويات عن اهل اللسان ولعل ذلك الاعتبار لتوجيه التعريف المنقول عن بعض المحققين. ثم ان المعتبر فيهما الموافقة في الحروف الاصلية ولو تقديرا إذ الحروف الزائدة في الاستفعال والافتعال لا تمنع وفى المعنى ايضا اما بزيادة أو نقصان فلو اتحدتا في الاصول وترتيبها كضرب من الضرب فالاشتقاق صغير ولو توافقا في الحروف دون الترتيب كجبذ من الجذب فهو كبير ولو توافقا في اكثر الحروف مع التناسب في الباقي كنعق من النهق فهو اكبر. وقال الامام الرازي الاشتقاق اصغر واكبر فالاصغر كاشتقاق صيغ الماضي والمضارع واسم الفاعل والمفعول وغير ذلك من المصدر والاكبر هو تقلب اللفظ المركب من الحروف إلى انقلاباته المحتملة مثلا اللفظ المركب من ثلاثة احرف يقبل سته انقلابات لانه يمكن جعل كل واحد من الحروف الثلاثة اول هذا اللفظ وعلى كل من هذه الاحتمالات الثلاثة يمكن وقوع الحرفين الباقيين على وجهين مثلا اللفظ المركب من ك ل م يقبل ستة انقلابات كلم كمل ملك لكم لمك مكل واللفظ المركب من اربعة احرف يقبل اربعة وعشرين انقلابا وذلك لانه يمكن جعل كل واحد من الاربعة ابتداء تلك الكلمة وعلى كل من هذه التقديرات الاربعة يمكن وقوع الاحرف الثلاثة الباقية على ستة اوجه كما مر والحاصل من ضرب الستة في الاربعة اربعة وعشرون وعلى هذا القياس المركب من الحروف الخمسة والمراد من الاشتقاق الواقع في قولهم هذا اللفظ مشتق من ذلك اللفظ هو الاشتقاق الاصغر غالبا والتفصيل في مباحث الاشتقاق من الكتب القديمة في الاصول. اشتقاق الاسماء - لابي نصر احمد بن حاتم الباهلى المتوفى سنة عشرين ومائتين ولابي الوليد عبدالملك بن قطز المهدوى المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين. اشتقاق اسماء المواضع والبلدان - لحجة الافاضل على بن محمد الخوارزمي المتوفى سنة ستين وخمسمائة.

[ 103 ]

الاشجار والاثمار في الاحكام - فارسي لعلى شاه محمد ابن قاسم الخوارزمي المعروف بالعلا البخاري المنجم الفه لشمس الدين خواجه محمد اوله حمد وثنا آفريدكارى را الخ. اشراف النفس على حضرات الخمس - للشيخ تاج الدين على بن محمد بن الدريهم الموصلي المتوفى سنة ثلاث وستين وسبعمائة. الاشراف على مذاهب الاشراف - لابي بكر محمد بن ابراهيم المعروف بابن منذر النيسابوري الشافعي المتوفى سنة (318) وفى المذاهب الاربعة للوزير ابى المظفر يحيى بن محمد المعروف بابن هبيرة. الاشراف على معرفة الاطراف - مجلدان للامام الحافظ القاسم على بن الحسن المعروف بابن عساكر الدمشقي المتوفى سنة احدى وسبعين وخمسمائة اوله الحمد لله الهادى إلى الرشاد الخ ذكر فيه انه جمع اطراف سنن ابى داود وجامع الترمذي والنسائي واسانيدها ورتب على حروف المعجم ثم وصل إلى اطراف الستة للمقدسي وقد اضاف إليها سنن ابن ماجه فاختبر وسبر إلى ان ظهر له فيه امارات النقص فاضاف إلى كتابه اطراف سنن ابن ماجه خشية من نقصه عنه وترك اطراف الصحيحين لتمام ما صنف فيها. والاشراف على اطراف الكتب ايضا لسراج الدين عمر بن على بن الملقن الشافعي المتوفى سنة أربع وثمانمائة. واطراف الاشراف للشيخ جلال الدين السيوطي ذكره في فهرسه. الاشراف على غوامض الحكومات - لابي سعد الهروي. الاشراف - لشمس الدين.. ابن الزكي الحلبي المعرى. اشراقات الاصول في احاديث الرسول - مختصر في اصول الحديث لجلال بن محمد القاينى. اشراق التواريخ - للمولى قره يعقوب بن ادريس القرامانى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة وهو مختصر اوله الحمد لله الذى هدانا لهذا الخ بدأ من اول الخلق فذكر الانبياء ثم كبار الصحابة والتابعين والائمة وختم بذكر الغزالي في مقدمة وثلاثة اقسام وخاتمة.

[ 104 ]

اشراق المآخذ - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. الاشراق في شرح تنبيه ابى اسحاق - يأتي في التاء. اشرف التواريخ - للقاضى العلامة عضد الدين عبدالرحمن بن احمد الايجى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة وهو مختصر من بدء الخلق وترجمته بالتركية لمصطفى بن احمد المعروف بعالى الشاعر المتوفى سنة ثمان والف. اشرف الطرف للملك الاشرف - لشمس الدين محمد ابن احمد بن مرزوق التلمسانى المالكى المتوفى سنة احدى وثمانين وسبعمائة مختصر اوله الحمد لله الذى احلنى محل اشرف الملوك الخ ذكر فيه ان ممالك مصر افضل المعمورة فالفه لاثبات هذه وجعله قسمين الاول في خصائص هذه الاقاليم الثاني في خصائص مصر - اشرف الوسائل إلى فهم الشمايل - يأتي في شروح الشمايل. الاشعار بمعرفة اختلاف علماء الامصار - للقاضى ابى نصر عبد السيد بن محمد بن (محمد ابن) الصباغ الشافعي المتوفى سنة (497). الاشعار بما للملوك من النوادر والاشعار - اشعار الخوارزمي - لمحمد بن احمد البصري النحوي المعروف بالعجيج [ بالمفجع ] [ 1 ] المتوفى سنة عشرين وثلثمائة وله اشعار زيد الخيل الطائى. اشعار الستة - اشعار القبائل - لابي عمرو اسحاق بن مرار الشيباني المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين جمع فيه نيفا وثمانين قبيلة كل منها في مجلد. اشعار الملوك - لابي العباس عبدالله بن المعتز العباسي المتوفى سنة (291). اشعار الواعي باشعار البقاعي - وهو ديوان شعر الامام برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة وهو كثير الاشعار والجيد من شعره متوسط تصحيف. راجع بغية الوعاة للسيوطي 2 - 321 - 1 العجيج:) * (] 1 [ F

[ 105 ]

اشعة اللمعات - يأتي في اللام الاشعة اللامعة في العمل بالآلة الجامعة - للشيخ علاء الدين على بن ابراهيم المعروف بابن الشاطر المنجم (الفلكي الدمشقي المتوفى سنة 777) ذكر فيه انهاآلة اخترعها ووضعها لتكون مدارا لاكثر العلوم الرياضية ثم اختصرها بعضهم وسماه بالثمار اليانعة في قطوف الآلة الجامعة فرتب عليه مقدمة وثلاثين بابا وخاتمة. الاشفاع والاوتاد - للشيخ ابى بكر محمد بن ابراهيم الكلاباذى البخاري المتوفى سنة ثمانين وثلثمائة. اشكال التأسيس في الهندسة - للامام العلامة شمس الدين محمد بن اشرف السمرقندى المتوفى في حدود سنة ستمائة وهى خمسة وثلاثون شكلا من كتاب اقليدس وشرحها الفاضل العلامة موسى بن محمد الشهير بقاضي زاده الرومي سنة خمس عشرة وثمانمائة بسمرقند وقال في تاريخه خيره. اوله * (815) * الحمد لله الذى خلق كل شئ بقدر الخ وهو شرح ممزوج لطيف وعليه تعليقات منها حاشية تلميذه ابى الفتح محمد بن سعيد الحسينى المدعو بتاج السعيدى وهى مفيدة اولها الحمد لله مقدر مقادير الاشياء بحكمته الخ وحاشية مولانا فصيح الدين محمد علقها في محرم سنة تسع وسبعين وثمانمائة للامير على شير الوزير اوله نحمدك يا من رفع العلم فارتفع نورا الخ وعلى اوائله تعليقة لمحمد بن محمد المعروف بقاضي زاده ايضا. اشكال الخط - لابي الفتح عثمان بن عيسى البلطى المتوفى سنة تسع وتسعين وخمسمائة. اشكال الفرائض - لشيخ الاسلام احمد بن كمال پاشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة قال في تاريخ تأليفه قدتم الاشكال: 927 الاشكال الشهية في الاعمال بالمقنطرات المطوية - لشمس الدين محمد بن عبدالرحيم المزى. اشلاء الباز على ابن الخباز - لبرهان الدين ابراهيم ابن عمر البقالى المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة وهو جزء جمعه في رد خصمه ناصر الدين ابن الزفتاوى احد النواب وذكر انه ندم على ما فعل فقرأ عليه وصيره من شيوخه.

[ 106 ]

اصابة الرأى والاقوال وطهارة الذيل والافعال - للشيخ ناصر الدين احمد الترمذي وهو مجلد في الموعظة على اثنى عشر بابا اوله الحمد لله الذى خلق افضل الخلق الخ. الاصابة في تمييز الصحابة - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة وهو في خمس مجلدات كبار جمع فيه ما في الاستيعاب وذيله واسد الغابة واستدرك عليهم كثيرا واختصره الشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي وسماه عين الاصابة. الاصباح في شرح المصباح - في النحو يأتي في الميم. اصحن الصين في فضل التين - تعليق مختصر للحافظ شمس الدين محمد بن طولون الصالحي الحنفي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وتسعمائة. اصداف الاوصاف - لخواجه عبدالله بن فضل الله الشهير بالوصاف المتوفى سنة.. جمع فيه الشعراء كاليتمة ووصفهم كما ذكره في المجلد الثالث من تاريخه. اصداف الدرر واكمام الزهر - في الادب مجلدات. علم الاسطرلاب هو علم يبحث فيه عن كيفية استعمال آلة معهودة يتوصل بها إلى معرفة كثير من الامور النجومية على اسهل طريق واقرب مأخذ مبين في كتبها كارتفاع الشمس ومعرفة الطالع وسمت القبلة وعرض البلاد وغير ذلك أو عن كيفية وضع الآلة على ما بين في كتبه وهو من فروع علم الهيئة كما مر واصطرلاب كلمة يونانية اصلها بالسين وقد يستعمل على الاصل وقد تبدل صادا لانها في جوار الطاء وهو الاكثر يقال معناها ميزان الشمس وقيل مرآة النجم ومقياسه ويقال له باليونانية ايضا اصطرلافون واصطر هو النجم ولافون هو المرآة ومن ذلك سمى علم النجوم اصطر يوميا وقيل ان الاوائل كانوا يتخذون كرة على مثال الفلك ويرسمون عليها الداوئر ويقسمون بها النهار والليل فيصححون بها المطالع إلى زمن ادريس عليه السلام وكان لادريس ابن يسمى لاب وله معرفة في الهيئة فبسط الكرة واتخذ هذه الآلة فوصلت إلى ابيه فتأمل وقال من سطره فقيل سطر لاب فوقع عليه هذا الاسم وقيل اسطر جمع سطر ولاب اسم رجل وقيل فارسي

[ 107 ]

معرب من استاره ياب أي مدرك احوال الكواكب قال بعضهم هذا اظهر واقرب إلى الصواب لانه ليس بينهما فرق الا بتغيير الحروف وفى مفاتيح العلوم الوجه هو الاول وقيل اول من وضعه بطلميوس واول من عمله في الاسلام ابراهيم بن حبيب الفزارى ومن الكتب المصنفة فيه تحفة الناظر وبهجة الافكار وضياء الاعين. اصطلاحات الصوفية - للشيخ كمال الدين ابى الغنايم عبد الرزاق بن جمال الدين الكاشى المتوفى سنة (730) وهو مختصر رتب على قسمين الاول في المصطلحات على الحروف المعجمة والثانى في التفاريع اوله الحمد لله الذى نجانا من مباحث العلوم الرسمية الخ صنفها بعد شرح منازل السائرين والفصوص وتأويلات القرآن لكون هذه على تلك الاصطلاحات وعليه تعليقة لشمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة ولما كان القسم الاول مشتملا على اصطلاحات غريبة وحشو والثانى غير محرر عن تكرار وتطويل لخصها حيدر بن على بن حيدر العلوى الاملي المتوفى سنة.. ورتب ؟ ؟ ترتيبا آخر واول المختصر الحمد لله الذى خلق الخلق الخ. وللشيخ محيى الدين محمد بن على المشهور بابن عربي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وستمائة تصنيف مختصر في الاصلاحات صنفه في صفر سنة خمس عشرة وستمائة بملطية. الاصطلام في رد ابى زيد الدبوسي - للامام ابى المظفر منصور بن محمد السمعاني المتوفى سنة تسع وثمانين واربعمائة. الاصل في الفروع - للامام المجتهد محمد بن الحسن الشيباني الحنفي المتوفى سنة تسع وثمانين ومائة وهو المبسوط سماه به لانه صنفه اولا واملاه على اصحابه رواه عنه الجوزجانى وغيره ثم صنف الجامع الصغير ثم الكبير ثم الزيادات والسير الكبير والصغير وهذه هي المراد بالاصول وظاهر الروايات في كتب الحنفية. الاصل في بيان الفصل والوصل - للشيخ زين الدين القاسم بن قوطلو بغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة. الاصل الاصيل في تحريم النظر في التوراة والانجيل - لشمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة. اصل الاضول في خواص النجوم واحكامها واحكام المواليد - لابي العيس " محمد بن اسحق المتوفى 275 " الصيمري مختصر اوله الحمد لله ذى المحامد الفاخرة الخ.

[ 108 ]

اصلاح الاخلاق - اصلاح الخلل الواقع في الجمل - يأتي في الجيم - اصلاح خلل الصحاح - للجوهري يأتي في الصاد. اصلاح غلط ابى عبيدة - لابي محمد عبدالله بن مسلم المعروف بابن قتيبة النحوي المتوفى سنة سبع وستين ومائتين [ 276 ] وشرحه أبو المظفر محمد بن آدم الهروي المتوفى سنة اربع عشرة واربعمائة. اصلاح غلط المحدثين - للامام ابى سليمان حمد بن محمد الخطابى المتوفى سنة ثمان وثمانين وثلثمائة. اصلاح المنطق والطبع لاداء القراآت السبع - اصلاح المنطق - للشيخ الاديب يعقوب بن اسحاق الشهير بابن السكيت اللغوى المتوفى سنة اربع واربعين ومائتين وهو من الكتب المختصرة الممتعة في الادب ولذلك تلاعب الادباء بانواع من التصرفات فيه فشرحه أبو العباس احمد بن محمد المريسى المتوفى في حدود سنة ستين واربعمائة وزاد الفاظا في الغريب وابو منصور محمد بن احمد الازهرى الهروي المتوفى سنة سبعين وثلثمائة وشرح ابياته أبو محمد يوسف بن الحسن ابن السيرافى النحوي المتوفى سنة خمس وثمانين وثلثمائة ورتبه الشيخ أبو البقاء عبدالله بن الحسين العكبرى المتوفى سنة ست عشرة وستمائة على الحروف وهذبه أبو على الحسن بن المظفر النيسابوري الضرير المتوفى سنة اثنتين واربعين واربعمائة والشيخ أبو زكريا يحيى ابن على بن الخطيب التبريزي المتوفى سنة اثنتين وخمسمائة وسماه التهذيب وعلى تهذيب الخطيب رد لابي محمد عبدالله بن احمد المعروف بابن الخشاب النحوي المتوفى سنة سبع وستين وخمسمائة وعلى الاصل رد لابي نعيم على بن حمزة البصري النحوي المتوفى سنة خمس وسبعين وثلثمائة ولخصه ايضا أبو المكارم على بن محمد النحوي المتوفى سنة احدى وستين وخمسمائة وناصر الدين عبد السيد المطرزى المتوفى سنة عشرة وستمائة وعون الدين يحيى ابن محمد بن هبيرة الوزير. اصلاح المنطق - لابي حنيفة احمد بن داوود الدينورى المتوفى سنة تسعين ومائتين وهذبه أبو القاسم حسين بن على المعروف بالوزير المغربي مات " 418 ".

[ 109 ]

اصلاح الوقاية في الفروع - للمولى شمس الدين احمد ابن سليمان الشهير بابن كمال پاشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة غير متن الوقاية وشرحه ثم شرحه وسماه الايضاح اوله احمده في البداية والنهاية الخ ذكر فيه ان الوقاية لما كان كتابا حاويا لمنتخب كل مزيد الا ان فيه نبذا من مواضع سهو وزلل وخبط وخلل اراد تصحيحه وتنقيحه بنوع تغير في اصل التعبير وتكميله ببعض حذف واثبات وتبديل وان شرحه المشهور بصدر الشريعة مع احتوائه على تصرفات فاسدة واعتراضات غير واردة لا يخلو عن القصور في تقرير الدلائل والخطاء في تحرير المسائل فسعى في ايضاح ما يحتويه من الخلل واقتفى اثره الا فيما زل فيه قدمه وكان شروعه في شهور سنة ثمان وعشرين وتسعمائة وختم بسلخ شوال تلك العام واهداه إلى السلطان سليمان خان هذا وانت تعلم ان الاصل مع ما ذكره مرغوب ومستعمل عند الجمهور والفرع وان كان مفيدا راجحا لكنه متروك ومهجور وهذه سنة الله تعالى في آثار المنتقدين على المتقدمين [ 1 ] وعليه تعليقات منها تعليقة محمد شاه بن الحاج حسن زاده المتوفى سنة تسع وثلاثين وتسعمائة وتعليقة شاه محمد ابن خرم على اوائله وتعليقة المولى صالح بن جلال المتوفى سنة ثلاث وسبعين وتسعمائة وتعليقة المولى بالى الطويل المتوفى سنة سبع وسبعين وتسعمائة وتعليقة عبدالرحمن المعروف بغزالي زاده وتعليقة على كتاب الطهارة في رده لتاج الدين الاصغر اولها الحمد لمن يجيب سؤال من انتمى إلى بابه الخ وللفاضل محمد بن على الشهير ببركلى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وتسعمائة علق على كتاب الطهارة ايضا اولها الحمد لله الذى جعل العلم في جو الدين ضياء ونورا الخ الاصلاح والايضاح في النحو - للقاضى محمد ابن ابراهيم العوامى النحوي المتوفى بعد الخمسين والثلثمائة. اصول الاحكام [ 2 ] - لنجم الدين ايوب ابن عين الدولة الحاسب الخلاطى اوله الحمد لله مسدى الالآء الخ ذكر فيه انه وجد اصول الاحكام على ثمانية اوجه فرتب كتابه عليها وذكر كتبا كثيرة في احكام النحوم. علم اصول الحديث ويقال له علم دراية الحديث والاول اشهر لكنا اوردناه في الدال نظرا إلى المعنى فتأمل.


تصحيف 3 - 330 - 1. ايثار المتقدمين: ] 1 [ F لم يذكر هذا الكتاب 330.) * (] 2 [ F

[ 110 ]

علم اصول الدين المسمى بالكلام يأتي في الكاف علم اصول الفقه وهو علم [ 1 ] يتعرف منه استنباط الاحكام ؟ ؟ الشرعية الفرعية عن ادلتها الاجمالية وموضوعه الادلة الشرعية الكلية من حيث انها كيف يستنبط عنها الاحكام الشرعية ومباديه مأخوذة من العربية وبعض من العلوم الشرعية كاصول الكلام والتفسير والحديث وبعض من العقلية والغرض منه تحصيل ملكة استنباط الاحكام الشرعية الفرعية من ادلتها الاربعة اعني الكتاب والسنة والاجماع والقياس وفائدته استنباط تلك الاحكام على وجه الصحة واعلم ان الحوادث وان كانت متناهية في نفسها بانقضاء دار الكليف الا انها لكثرتها وعدم انقطاعها مادامت الدنيا غير داخلة تحت حصر الحاصرين فلا يعلم احكامها جزئيا ولما كان لكل عمل من اعمال الانسان حكما [ حكم ] من قبل الشارع منوطا [ منوط ] بدليل يخصه جعلوها قضايا موضوعاتها افعال المكلفين ومحمولاتها احكام الشارع من الوجوب واخواته فسموا العلم المتعلق بها الحاصل من تلك الادلة فقها ثم نظروا في تفاصيل الادلة والاحكام وعمومها فوجدوا الادلة راجعة إلى الكتاب والسنة والاجماع والقياس ووجدوا الاحكام راجعة إلى الوجوب والندب والحرمة والكراهة والاباحة وتأملوا في كيفية الاستدلال بتلك الادلة على تلك الاحكام اجمالا من غير نظر إلى تفاصيلها الاعلى طريق التمثيل فحصل لهم قضايا كلية متعلقة بكيفية الاستدلال بتلك الادلة على الاحكام اجمالا وبيان طرقه وشرائطه ليتوصل بكل من تلك القضايا إلى استنباط كثير من تلك الاحكام الجزئية عن ادلتها التفصيلية فضبطوها ودونوها واضافوا إليها من اللواحق وسموا العلم المتعلق بها اصول الفقه. قال الامام علاء الدين الحنفي في ميزان الاصول اعلم ان اصول الفقه فرع لعلم اصول الدين فكان من الضرورة ان يقع التصنيف فيه على اعتقاد مصنف الكتاب وأكثر التصانيف في اصول الفقه لاهل الاعتزال المخالفين لنا في الاصول ولاهل الحديث المخالفين لنا في الفروع ولا اعتماد على تصانيفهم وتصانيف اصحابنا قسمان قسم وقع في غاية الاحكام والاتقان لصدوره ممن جمع الاصول


[ 1 ] ويقال هو علم بالقواعد التى يتوصل بها إلى استنباط المسائل الفقهية عن ادلتها التفصيلية. (منه). (*)

[ 111 ]

والفروع مثل مأخذ الشرع وكتاب الجدل للماتريدى ونحوهما وقسم وقع في نهاية التحقيق في المعاني وحسن الترتيب لصدوره ممن تصدى لاستخراج الفروع من ظواهر المسموع غير انهم لما لم يتمهروا في دقائق الاصول وقضايا العقول افضى رأيهم إلى رأى المخالفين في بعض الفصول ثم هجر القسم الاول اما لتوحش الالفاظ والمعاني واما لقصور الهمم والتوانى واشتهر القسم الآخر انتهى واول من صنف فيه الامام الشافعي ذكره الاسنوى في التمهيد وحكى الاجماع فيه ومن الكتب المصفنة فيه: ابتهاج المحتاج - اصول ابن السراج في النحو - وهو الشيخ أبو بكر محمد بن السرى النحوي المتوفى سنة احدى وستين وثلثمائة وهو كتاب مرجوع إليه عند اضطراب النقل واختلاف الاقوال ولها شروح منها شرح الشيخ ابى الحسن على بن عيسى الرماني النحوي المتوفى سنة اربع وثمانين وثلثمائة وشرح الشيخ ابى الحسن طاهر بن احمد الشهير بابن بابشاذ النحوي المتوفى سنة اربع وخمسين واربعمائة وشرح ابى الحسن على بن احمد المعروف بابن البادش الغرناطي النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وخمسمائة وشرح الشيخ ابى موسى عيسى بن عبد العزيز الجزولى النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وستمائة اصول ابن اللجام - هو القاضى علاء الدين الحنبلى المتوفى وهو مختصر على مذهب احمد بن حنبل اوله الحمد لله جاعل التقوى اصول الدين وشرحه الشيخ تقى الدين أبو بكر بن زيد الخزاعى المتوفى سنة (883) وهو شرح ممزوج اوله الحمد لله على افضاله الخ. اصول الاخسيكتى - المسمى بالمنتخب يأتي في الميم اصول الاربعين - هو قسم من جواهر القرآن ياتي في الجيم اصول الامام ابى بكر - محمد بن الحسين الارسابندى [ 1 ] المتوفى سنة 512 اثنتى عشرة وخمسمائة وارسا بند قرية من قرى مرو. اصول الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بالجصاص - الرازي الحنفي المتوفى سنة سبعين وثلثمائة. اصول الامام المعروف بايلاميش الحنفي - اوله الحمد لله الذى جعل الجنة للمطيعين الخ.


تصحيف 4. 335. 1 الارسانيدى:) * (. ] 1 [ F

[ 112 ]

اصول الامام شمس الائمة محمد بن احمد السرخسى - الحنفي المتوفى سنة ثلاث وثمانين واربعمائة املاه في السجن بخوارزم فلما وصل إلى باب الشروط حصل له الفرج فخرج إلى فرغانة فاكمل بها املاء. اصول الامام فخر الاسلام على بن محمد البزدوى - [ 1 ] الحنفي المتوفى سنة اثنتين وثمانين واربعمائة اوله الحمد لله خالق النسم ورازق القسم وهو كتاب عظيم الشان جليل البرهان محتو على لطائف الاعتبارات باوجز العبارات تأبى على الطلبة مرامه واستعصى على العلماء زمامه قد انغلقت الفاظه وخفيت رموزه والحاظه فقام جمع من الفحول باعباء توضيحه وكشف خبياته وتلميحه منهم الامام حسام الدين حسين بن على الصغناقى الحنفي المتوفى سنة عشر وسبعمائة وسماه الكافي ذكر في آخره انه فرغ من تأليفه في اواخر جمادى الاولى سنة اربع وسبعمائة والشيخ الامام علاء الدين عبد العزيز بن احمد البخاري الحنفي المتوفى سنة ثلاثين وسبعمائة وشرحه اعظم الشروح واكثرها افادة وبيانا وسماه كشف الاسرار اوله الحمد لله مصور النسم في شبكات الارحام الخ والشيخ اكمل الدين محمد بن محمود البابرتى الحنفي المتوفى سنة ست وثمانين وسبعمائة وسماه التقرير اوله الحمدلله الذى كمل الوجود بافاضة الحكم من آيات كلامه المجيد الخ ذكر فيه انه كتاب مشتمل من الاصول على اسرار ليس لها من دون الله كاشفة حدثنى شيخي شمس الدين الاصفهانى انه حضر عند الامام المحقق قطب الدين الشيرازي يوم موته فاخرج كراريس من تحت وسادته نحو خمسين قال هو فوائد جمعت على كتاب فخر الاسلام تتبعت عليه زمانا كثيرا ولم اقدر حله فخذها لعل الله تعالى يفتح عليك بشرحه قال فاشتغلت به سنين سرا وجهارا ولم ازل في تأمله ليلا ونهار أو عرضت اقيسته على قوانين اهل النظر وتعرضت بمقدماته بانواع التفتيس والفكر فلم اجد ما يخالفهم الا الانتاج من الثاني مع اتفاق مقدمتيه في الكيف وذلك وما اشبهه مما يجوزه اهل الجدل ثم لم يتهيأ لي شرحه وتعين طرحه انتهى فبدأ بشرح مختصر يبين ضمائره مهما امكن. ومن شروحه شرح الشيخ ابى المكارم احمد بن حسن الجارپردى الشافعي المتوفى سنة ست واربعين وسبعمائة وشرح الشيخ قوام الدين الاترارى الحنفي المتوفى في حدود سنة سبعمائة وشرح


[ 1 ] بزده قرية من قرى نسف لها قلعة (منه). (*)

[ 113 ]

الشيخ أبو البقاء محمد بن احمد بن الضياء المكى الحنفي المتوفى سنة اربع وخمسين وثمانمائة وشرح الشيخ عمر بن عبد المحسن الارزنجانى في مجلدين اوله الحمد لله الذى جعل اصول الشريعة ممهدة المباني الخ قد ذكر فيه انه اخذ عن الكردرى بواسطة شيخه ظهير الدين محمد بن عمر البخاري وهو شرح بقال اقول وما عداه من الشروح بقوله كذا. ومن التعليقات المختصرة عليه تعليقة الامام حميد الدين على بن محمد الضرير الحنفي المتوفى سنة ست وستين وستمائة وتعليقة جلال الدين رسولا بن احمد التبانى الحنفي المتوفى سنة ثلاث عشرة وسبعمائة. ومن الشروح الناقصة شرح الشيخ شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة وهو على ديباجته فقط وشرح علاء الدين على بن محمد الشهير بمصنفك المتوفى سنة خمس وسبعين وسبعمائة وسماه التحرير وشرح المولى محمد بن فرامرز الشهير بملا خسرو المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة ولو تم لفاز المستر شدون به بتمام المرام وللشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة تخريج احاديثه [ 1 ]. اصول الاقاليم - اصول التراكيب من الطب - لمحمد ابن الخجندى وهو مختصر اوله نحمد الله على ما هدانا سبيل الرشاد الخ رتب على قسمين وللشيخ العلامة نجيب الدين محمد بن على السمرقندى. اصول التصريف - وهو اساس التصريف سبق. اصول التعبير - لدانيال. اصول التواريخ - اصول التوحيد - للامام ابى القاسم الصفار الحنفي " 336 ". اصول الجبر والمقابلة - لابي العباس احمد بن عثمان ابن البنا الازدي - اصول حسام الدين - عمر بن عبد العزيز بن مازه الشهيد سنة ست وثلاثين وخمسمائة اوله الحمد لله مستحق الحمد بلا انقطاع الخ وهو مختصر مشتمل على فصول كثيرة. اصول الحكم في نظام العالم - لحسن الكافي البسنوى


[ 1 ] ومن شروح البزدوى الموضح والشافي (منه). (*)

[ 114 ]

الاقحصارى المتوفى سنة ثلاثين والف رسالة على مقدمة واربعة ابواب وخاتمة اوله حمدا لك اللهم مالك الملك الفه لما حضر في الوقعة الكبرى والمعركة العظمى باكرى سنة اربع والف فاستحسنه الاكابر والتمسوا منه شرحه بالتركية فشرحه في رجب سنة خمس والف. الاصول الخمسة - التى بنى الاسلام عليها للشيخ ابى محمد " عبد الوهاب بن محمد " الباهلى المتوفى سنة " 750 " وللشيخ جعفر ابن حرب ايضا وعلى الاول شرح لابي الحسين محمد بن على البصري المتوفى سنة " 436 ". اصول الصيرفى - هو الامام أبو بكر محمد ابن عبدالله الشافعي المتوفى سنة ثلاثين وثلثمائة وهو من الاصول المعتبرة فيما بينهم. اصول الشيخ ابى صالح - منصور بن ابى صالح ابن ابى جعفر السجستاني " المتوفى سنة 290 ". الاصول العشرة - للشيخ نجم الدين الكبرى رسالة شرحها بعض مشايخ الروم وسماه عرائس الوصول اوله الحمدلله الذى ستر وجوه عرائس القدم الخ. اصول القراآت - مختصر لشمس الدين محمد بن محمد ابن الجزرى المتوفى سنة 833. اصول الكردرى - هو الامام تاج الدين عبد الغفار ابن لقمان الحنفي المتوفى سنه اثنتين وستين وخمسمائة. اصول الكلام - للشيخ ابى سعيد عبدالملك بن قريب الاصمعي المتوفى سنة اثنتى عشرة ومائتين. اصول اللغة - للشيخ عبد الواحد بن على بن برهان اللغوى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة " 456 ". اصول اللامشى - هو الامام بدر الدين محمود ابن زيد الحنفي المتوفى سنة.. اوله الحمد لله الذى وعد الجنة للمطيعين الخ. اصول المآب - للشيخ ابى العلا حسن بن احمد العطار الهمداني المتوفى سنة (569).

[ 115 ]

اصول محمد بن عيسى - الضرير المتوفى سنة 334 " في ثمانى مجلدات. اصول مذاهب العرفاء بالله - للشيخ ابى ثابت محمد ابن عبدالملك الديلمى المتوفى سنة.. اصول المرسكندى - اصول يحيى الشيطوى [ الطاشليجه وى ] الشاعر - المتوفى في حدود سنة الف تركي منظوم على مقامات وسبعة شبع وخاتمة وهو مشتمل على لطائف. اصول اليقنجى - هو الشيخ محمد بن احمد بن محمد الحنفي (المتوفى سنة).. اوله الحمد لله الذى تكللت الالسن من شكره الخ. الاصول والضوابط - في علم لحرف للفيلسوف سقراط كذا قيل والصحيح انه رسالة لبعض المشايخ. الاصول والضوابط - للشيخ الامام محيى الدين يحيى ابن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة ذكر فيه انها قواعد واصول مهمات ومقاصد مطويات يحتاج إليها طالب المذهب الاضداد والضد في اللغة يقع على معنيين متضادين والمراد ههنا الالفاظ التى توقعها العرب على المعاني المتضادة فيكون الحرف منها مؤديا لمعنيين مختلفين بدلالة السباق والسياق كقولهم للاسود كافور وقال الشاعر. (شعر) كل شئ ما خلا الموت جلل * والفتى يسعى ويلهيه الامل فدل ما قبل الجلل وما بعده على ان معناه كل شئ ما خلا الموت يسير ولا يتوهم ذوعقل وتمييز ان الجلل ههنا معناه عظيم. وصنف فيه جمع من الادباء منهم الشيخ أبو سعيد عبدالملك ابن قريب الاصمعي المتوفى سنة اثنتى عشرة ومائتين وابو علي محمد ابن المستنير المعروف بقطرب النحوي المتوفى سنة ست ومائتين وابو حاتم سهل بن محمد السجستاني المتوفى سنة خمسين ومائتين وابو محمد عبدالله بن جعفر بن درستويه النحوي المتوفى سنة

[ 116 ]

سبع واربعين وثلثمائة والامام أبو بكر محمد بن القاسم المعروف بابن الانباري النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وثلثمائة وسعيد ابن المبارك ابن الدهان النحوي المتوفى سنة تسع وستين وخمسمائة والامام أبو الفضائل حسن بن محمد الصغانى المتوفى سنة خمس وستمائة ومختصر كتاب ابن الانباري للقاضى تقى الدين عبد القادر التميمي المصرى المتوفى سنة خمس والف (1009) ثم رتب هذا المختصر ولده ملا حسن على الحروف اول المرتب حمدا لمن بحكمته الباهرة الخ. لاضواء البهجة في ابراز دقائق المنفرجة - يأتي في القاف اطباق الذهب - لشرف الدين عبدالمؤمن بن هبة الله المعروف بشقروه الاصفهانى المتوفى سنة.. مختصر اوله اللهم انا نحمدك على ما اسبلت علينا الخ ذكر فيه انه اشار إلى تأليفه ولى من اولياء الله فالف كاطواق الذهب ورتب على مائة مقالة عارض بها اطواق الزمخشري. اطراف الاشراف - للسيوطي سبق في الاشراف اطراف الصحيحين - للشيخ الامام ابى مسعود ابراهيم ابن محمد بن عبيد الدمشقي المتوفى سنة اربعمائة ولابي محمد خلف ابن محمد بن على الواسطي المتوفى سنة (401) ذكر هما الحافظ ابو القاسم ابن عساكر في اول الاشراف وقال وكان كتاب خلف احسنهما ترتيبا ورسما واقلهما خطاء ووهما كفيا فيه من اراد تعلمه ولذلك لم يشتغل باخراجه ولابي نعيم احمد بن عبدالله الاصفهانى المتوفى سنة سبع عشرة وخمسمائة وللحافظ ابى الفضل احمد ابن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. اطراف الكتب الستة - للشيخ شمس الدين محمد ابن طاهر المقدسي المتوفى سنة سبع وخمسمائة قال ابن عساكر في الاشراف وهو اطراف الستة ايضا جمع فيه اطراف السنن واضاف إليها اطراف الصحيحين وابن ماجه فزهدت فيما كنت جمعته ثم انى سبرته واختبرته فظهرت فيه امارات النقص والفيته مشتملا على اوهام كثيرة وترتيبه مختل راعى الحروف تارة وطرحها اخرى انتهى ومن ثمة لخصها شمس الدين محمد ابن على الحسينى الدمشقي ورتب احسن ترتيب ومات سنة خمس وستين وسبعمائة وللحافظ جمال الدين (ابى الحجاج) يوسف ابن عبدالرحمن المزى المتوفى سنة اثنتين واربعين وسبعمائة وفيه

[ 117 ]

ايضا اوهام جمعها أبو زرعة احمد بن عبدالرحيم ابن العراقى المتوفى سنة عشرين وثمانمائة ومختصر اطراف المزى للحافظ شمس الدين محمد بن احمد الذهبي المتوفى سنة ثمان واربعين وسبعمائة. اطراف المسند المعتلى باطراف المسند الحنبلى - مجلدان لابي الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة افرده من كتابه اتحاف المهرة باطراف العشرة وله اطراف المختارة مجلد ضخم. اطراف التواريخ - للامام عبدالله بن اسعد اليافعي اليمنى المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة. علم الاطعمة والمزورات ذكره المولى أبو الخير من فروع علم الطب وقال هو علم باحث عن كيفية تركيب الاطعمة اللذيذة والنافعة بحسب الامزجة ورأيت فيه تصنيفا انتهى ولا يخفى انه صناعة الطبخ وفيه الدبيخ في الطبيخ. الاطلاع على منادمة الضياع - لمحمد بن اسحاق اليغمورى المتوفى سنة تسع وسبعين وستمائة. الاطلاع على حجة الوداع - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة. اطواق الذهب - للعلامة جار الله محمود بن عمر الزمخشري المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة وهو مختصر مشتمل على مائة مقالة كالمقامة اوله احمده على ما ادرج لى من آلائه الخ خاطب في كل صدر مقامة نفسه وقال يا ابا القاسم الخ. الاطول - من شروح تلخيص المفتاح يأتي في التاء. اطيب الطيب - للشيخ ابى العباس احمد بن يحيى المعروف بابن ابى حجلة التلمسانى المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة اظهار الاسرار وابداء الانوار - من كتب علم الحرف اظهار الاسرار في النحو - للفاضل محمد بن پير على الشهير ببركلى المتوفى سنة احدى وثمانين وتسعمائة وهو مختصر مفيد. وشرحه مصلح الدين الاولامشى من تلامذة المصنف شرحا نافعا وسماه كشف الاسرار اوله الحمد لله ولى الانعام ولا براهيم المعروف بابن القصاب ايضا شرح لطيف لهذا المتن. اظهار الاسرار في القراءة.

[ 118 ]

اظهار تبديل اليهود والنصارى في التوراة والانجيل وبيان تناقض ما بايديهم من ذلك مما لا يحتمل التأويل - للشيخ ابى محمد على بن احمد الاموى المتوفى سنة ست وخمسين واربعمائة. اظهار الرمور وابداء الكنوز - للشيخ ابى العباس احمد بن على البونى المتوفى سنة " 622 " اظهار السر المودع في العمل بالربع - للشيخ محمد ابن محمد الماردينى المتوفى سنة.. وله مختصره المسمى بكفاية القنوع في العمل بالربع المقطوع وهو على مقدمة وخمسة عشر بابا. اظهار العجائب من اسطرلاب الغائب - لمحيى الدين ابى المعالى مرتفع بن حسن الساعاتى وهو رسالة في الاسطرلاب. اظهار العصر لاسرار اهل العصر - (للبقاعي) وهو ذيل انباء الغمر سيأتي قريبا. اظهار الفتاوى - للقاضى شرف الدين الشهير بابن البارزى الحموى الشافعي المتوفى سنة (738) اظهار نعمة الاسلام واشهار نقمة الاجرام - سينية نظمها الشيخ أبو الفضل محمد بن النجار الحنفي المتوفى سنة.. اولها من بعد حمد وتسبيح وتقديس لله عن افك ذى كفر وتلبيس ذكر فيه احكام اهل الذمة ولها شرح لطيف ممزوج لمحمد ابن عبد اللطيف المقدسي الشافعي المتوفى سنة.. سماه بحر الكلام ونحر اللئام اوله الحمدلله الذى شرع فشرح الصدور الخ. اعاجيب العويصات - لعبيد الله بن محمد الكاتب اعانة الانسان على احكام اللسان - للقاضى عز الدين محمد بن ابى بكر المعروف بابن جماعة الكنانى المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة - اعانة الفارض في تصحيح واقعات الفرائض للمولى فضيل بن على الجمالى الحنفي المتوفى سنة تسعين وتسعمائة هو متن مختصر جامع وله شرحه المسمى بعون الرائض. الاعتبار ببقاء الجنة والنار - لتقى الدين على بن عبد

[ 119 ]

الكافي السبكى الشافعي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاعتراض المبدى لوهم التاج الكندى - لمحمد ابن على بن غالب الجزرى المتوفى سنة " حدود سنة 640 الفه في رده لما سئل عن الفرق بين طلقتك ان دخلت الدار وبين ان دخلت الدار طلقتك ووهم فيما كتبه جوابا عنه فبينه. الاعتراض [ الاعراض ] والتولى عمن لا يحسن ويصلى [ يصلى ] - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي مات 911 هومن الرسائل النحوية له على ما ذكره في فهرس مؤلفاته. الاعتصام في الحديث - للامام الحافظ ابى الحسن على ابن خلف بن بطال المالكى المتوفى سنة (499) ولابي بكر محمد بن اليمان السمرقندى المتوفى سنة ثمان وستين ومائتين الاعتصام في الخلاف - للامام ابى حفص عمر بن محمد السرخسى الشافعي المتوفى سنة تسع وعشرين وخمسمائة وله فيه الاعتضاد ايضا. الاعتضاد في الظاء والضاد - قصيدة للشيخ ابى عبدالله محمد بن عبدالله المعروف بابن ملك النحوي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وستمائة. الاعتقاد الصحيح والانتقاد الرجيح - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. اعتلال القلوب - للشيخ ابى بكر محمد بن جعفر الخرائطي السامري المتوفى سنة سبع وعشرين وثلثمائة - اعتلال ابى حنيفة - للشيخ الاديب محمد بن عبدالله الشهير بابن عبدون الرعينى الحنفي المتوفى تسع وتسعين ومائتين اعتماد الاعتقاد - للشيخ الامام حافظ الدين عبدالله ابن احمد النسفى الحنفي المتوفى سنة احدى وسبعمائة. الاعتماد الامدي في الاعتماد الابدي - لزين الدين سريجا بن محمد الملطى مات سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. الاعتماد والتوكل على ذى التكفل - لجلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911 وهو من الرسائل الحديثية له على ما ذكره في فهرس مؤلفاته.

[ 120 ]

الاعتماد في الادوية المفردة - للشيخ احمد بن ابراهيم المعروف بابن الجزار الطبيب الافريقى المتوفى في حدود سنة اربعمائة. الاعتنا في شأن من يقتنى - للشيخ الاديب عبد النافع ابن عراق المدنى المتوفى سنة " 962 " وهو رسالة في فضائل الحبوش كما ذكر في الطراز المنقوش. الاعجاب في علم الاعراب - للامام زين المشايخ محمد ابن ابى القاسم البقالى الحنفي المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة الاعجاب ببيان الاسباب - لابي الفضل احمد ابن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة وهو في مجلد ضخم في اسباب النزول. اعجاز الايجاز - للشيخ ابى منصور عبدالملك بن محمد الثعالبي المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة ومختصره للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة. اعجاز البيان في كشف بعض اسرار ام القرآن للشيخ العلامة صدر الدين محمد بن اسحاق القونوى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة وهو تفسير الفاتحة له اوله الحمد لله الذى بطن في حجاب عز غيبه الاحمى الخ ذكر فيه انه لم يمزج كلامه بنقل اقاويل اهل التفسير ولا الغافلين المتفكرين غير ما يوجبه حكم اللسان من حيث الارتباط بل اكتفى بالهبات الالهية والواردات الصمدية. علم اعجاز القرآن. ذكره المولى أبو الخير من جملة فروع علم التفسير وقال صنف فيه جماعة فذكر منهم الخطابى والرمانى والرازي اعجاز القرآن - لابي عبدالله محمد بن زيد الواسطي المتوفى سنة ست وثلثمائة وشرحه الشيخ عبد القاهر بن عبدالله الجرجاني المتوفى سنة اربع وسبعين واربعمائة شرحين كبيرا وسماه المعتضد وصغيرا. وممن صنف فيه الامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة والامام.. حمد بن محمد الخطابى المتوفى سنة.. والقاضى أبو بكر الباقلانى وابن سراقة من حيث الاعداد ذكر فيه من واحد إلى الوف والرمانى وابن ابى الاصيبع والزملكاني والرويانى.

[ 121 ]

اعجاز المناظرين ؟ ؟ في الخلاف - لعبد الله (بن محمد) الكاشغرى الخانقاهى وهو مختصر على خمسة فصول اجاب فيه عن الاعتراضات التى كتبها القلانسى على الادلة الشرعية سوى الاجماع واجاب ايضا عما ورد عليه اوله الحمد لله الذى هدانا إلى الرشاد الخ. الاعجاز في الاحاجى والالغاز - للشيخ ابى المعالى سعد ابن على الوراق الخطيرى المتوفى سنة ثمان وستين وخمسمائة ولصائن الدين " على بن داود بن سليمان الاصفهانى المتوفى سنة 836 " الحنبلى الاعجاز في الاعتراض على الادلة الشرعية - لجمال الدين محمود بن احمد القونوى ثم الدمشقي المتوفى سنة سبعين وسبعمائة اعجب العجب في شرح لامية العرب - يأتي في اللام. اعجوبة الفتاوى - مختصر على مذهب ابى حنيفة يشتمل على اربعة عشر كتابا اوله الحمد لله رب العالمين الخ. علم اعداد الوفق ذكره أبو الخير من فروع علم العدد وسيأتى بيانه في علم الوفق اعداد الزاد بشرح ذخر المعاد - يأتي في الذال. اعذب المناهل في حديث من قال انا عالم فهو جاهل - للشيخ جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911 رسالة اوردها في الحاوى له. علم اعراب القرآن [ 1 ] وهو من فروع علم التفسير على ما في مفتاح السعادة لكنه في الحقيقة هو من عالم النحو وعده علما مستقلا ليس كما ينبغى وكذا سائر ما ذكره السيوطي في الاتقان من الانواع فانه عد علوما كما سبق في المقدمة ثم ذكر ما يجب على المعرب مراعاته من الامور التى ينبغى ان تجعل مقدمة لكتاب اعراب القرآن ولكنه اراد تكثير العلوم والفوائد. وهذا النوع افرده بالتصنيف جماعة منهم الشيخ الامام مكى بن ابى طالب القيسي النحوي المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة اوله اما بعد حمد الله جل


[ 1 ] روى النحاس باسناده عن عمربن الخطاب رضى الله عنه انه قال تعلموا اعراب القرآن كما تعلمون حفظه وعن ابى هريرة رضى الله عنه عن النبي ع م قال اعربوا القرآن والتمسوا اعرابه رواه صاحب المستنير (منه).

[ 122 ]

ذكره الخ وكتابه في المشكل خاصة وابو الحسن على بن ابراهيم الحو في النحوي سنة اثنتين وستين وخمسمائة [ 430 ] وكتابه أو ضحها وهو في عشر مجلدات وابوالبقا عبدالله بن الحسين العكبرى النحوي المتوفى سنة ست عشرة وستمائة وكتابه اشهرها وسماه التبيان اوله الحمد لله الذى وفقنا لحفظ كتابه الخ وابو إسحاق ابراهيم ابن محمد السفاقسى المتوفى سنة اثنتين واربعين وسبعمائة وكتابه احسن منه وهو في مجلدات سماه المجيد في اعراب القرآن المجيد اوله الحمد لله الذى شر فنا بحفظ كتابه الخ ذكر فيه البحر لشيخه ابى حيان ومدحه ثم قال لكنه سلك سبيل المفسرين في الجمع بين التفسير والاعراب فتفرق فيه المقصود فاستخار في تلخيصه وجمع ما بقى في كتاب ابى البقا من اعرابه لكونه كتابا قد عكف الناس عليه فضمه إليه بعلامة الميم واورد ما كان له بقلت ولما كان كتابا كبير الحجم في مجلدات لخصه الشيخ محمد بن سليمان الصرخدى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وتسعين وسبعمائة واعترض عليه في مواضع. واما كتاب الشيخ شهاب الدين احمد بن يوسف المعروف بالسمين الحلبي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة فهو مع اشتماله على غيره اجل ما صنف فيه لانه جمع العلوم الخمسة الاعراب والتصريف واللغة والمعاني والبيان ولذلك قال السيوطي في الاتفاق هو مشتمل على حشو وتطويل لخصه السفاقسى فجوده انتهى. وهو وهم منه لان السفاقسى ما لخص اعرابه منه بل من البحر كما عرفت والسمين لخصه ايضا من البحر في حياة شيخه ابى حيان وناقشه فيه كثيرا وسماه الدر المصون في علم الكتاب المكنون اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ وفرغ عنه في اواسط رجب سنة اربع وثلاثين وسبعمائة. * فائدة * اوردها تقى الدين في طبقاته وهى ان المولى الفاضل على بن امر الله (المعروف بابن الحنائى) القاضى بالشام حضر مرة درس الشيخ العلامة بدر الدين الغزى لما ختم في الجامع الاموى من التفسير الذى صنفه وجرى فيه بينهما ابحاث منها اعتراضات السمين على شيخه فقال الشيخ ان اكثرها غير وارد وقال المولى على والذى في اعتقادي ان اكثرها وارد واصرا على ذلك ثم ان المولى المذكور كشف عن ترجمة السمين فرأى ان الحافظ ابن حجروافقه فيه حيث قال في الدرر صنف في حياة شيخه وناقشه فيه مناقشات كثيرة غالبها جيدة فكتب إلى الشيخ ابياتا يسأله ان يكتب ما عثر

[ 123 ]

الشهاب من ابحاثه فاستخرج عشرة منها ورجح فيها كلام ابى حيان وزيف اعتراضات السمين عليها وسماه بالدر الثمين في المناقشة بين ابى حيان والسمين وارسلها إلى القاضى فلما وقف انتصر للسمين ورجح كلامه على كلام ابى حيان واجاب عن اعتراضات الشيخ بدر الدين ورد كلامه في رسالة كبيرة وقف عليها علماء الشام ورجحوا كتابته على كتابة البدر واقروا له بالفضل والتقدم. وممن صنف في اعراب القرآن من القدماء الامام أبو حاتم سهل بن محمد السجستاني المتوفى سنة ثمان واربعين ومائتين وابو مروان عبدالملك بن حبيب المالكى القرطبى المتوفى سنة تسع وثلاثين ومائتين وابو العباس محمد ابن يزيد المعروف بالمبرد النحوي المتوفى سنة ست وثمانين ومائتين وابو العباس احمد بن يحيى الشهير بثعلب النحوي المتوفى سنة احدى وتسعين ومائتين وابو جعفر محمد بن احمد ابن النحاس النحوي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وثلثمائة وابو طاهر اسماعيل بن خلف الصقلى النحوي المتوفى سنة خمس وخمسين واربعمائة وكتابه في تسع مجلدات والشيخ أبو زكريا يحيى ابن على الخطيب التبريزي المتوفى سنة اثنتين وخمسمائة في اربع مجلدات والشيخ أبو البركات عبدالرحمن بن ابى سعيد محمد الانباري النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وثلثمائة وسماه البيان اوله الحمد لله منزل الذكر الحكيم الخ والامام الحافظ قوام السنة أبو القاسم اسماعيل بن محمد الاصفهانى المتوفى سنة خمس وثلاثين وخمسمائة ومنتجب الدين حسين بن ابى العز الهمداني المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة وكتابه تصنيف متوسط لا بأس به وابو عبد الله حسين بن احمد المعروف بابن خالويه النحوي المتوفى سنة سبعين وثلثمائة وكتابه في اعراب ثلاثين سورة من الطارق إلى آخر القرآن والفاتحة بشرح اصول كل حرف وتلخيص فروعه والشيخ موفق الدين عبد اللطيف ابن يوسف البغدادي (الشافعي) المتوفى سنة تسع وعشرين وستمائة وكتابه في اعراب الفاتحة والشيخ اسحاق بن محمود بن حمزة تلميذ ابن الملك جمع اعراب الجزء الاخير من القرآن وسماه التنبيه واوله اول البيان المذكور آنفا والمولى احمد بن محمد الشهير بنشانجى زاده المتوفى سنة ست وثمانين وتسعمائة كتب إلى الاعراف ومن الكتب المصنفة في اعراب القرآن تحفة الاقران فيما قرئ بالتثليث من القرآن. اعراب الحديث - للشيخ ابى البقا عبدالله بن الحسين

[ 124 ]

العكبرى النحوي المتوفى سنة ست عشرة وستمائة وله اعراب الحماسة. اعراب الكافية - يأتي في الكاف الاعراب عن قواعد الاعراب [ 1 ] - للشيخ ابى محمد عبدالله بن يوسف الشهير بابن هشام النحوي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة وهو مختصر مشهور بقواعد الاعراب على اربعة ابواب الاول في الجمل واحكامها والثانى في الجار والمجرور والثالث في عشرين كلمة والرابع في الاشارة إلى عبارة محررة. وله شروح احسنها شرح العلامة محيى الدين محمد ابن سليمان الكافيجى المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة وهو شرح بقال اقول اوله الحمد لله الرافع لقواعد الدين والاسلام الخ وشرح الشيخ جلال الدين محمد بن احمد المحلى المتوفى سنة اربع وستين وثمانمائة ولم يكمله وشرح الشيخ خالد بن عبدالله الازهرى النحوي المتوفى سنة (905) وهو شرح مختصر ممزوج سماه موصل الطلاب اوله الحمدلله الملهم لحمده الخ. وممن شرحه القاضى برهان الدين ابراهيم بن محمد بن ابى شريف المقدسي المتوفى سنة تسعمائة وابو الثناء احمد بن محمد الزيلى الفه في ذى القعدة سنة سبع وستين وتسعمائة سماه حل معاقد القواعد اوله الحمد لله الذى رفع اسماء العلماء الخ والشيخ محمود ابن اسماعيل بن عبدالله الخرتبرتى المتوفى سنة 910 " اوله الحمدلله الذى رفع بدولة محمد كلمة الاسلام الخ وهو شرح ممزوج مسمى بتوضيح الاعراب والشيخ نور الدين على العسيلى المتوفى في حدود سنة ثمانين وتسعمائة والشيخ محمد بن عبد الكريم سماه كاشف القناع وهو شرح ممزوج اوله الحمدلله الذى جعل النحو اهم الوسائل الخ ومن شروحه اوثق الاسباب للشيخ ابى عبدالله محمد بن جماعة الكنانى المتوفى سنة " 819 " وهو شرح مختصر ممزوج اوله الحمد لله الذى جمل اولى الالباب الخ. ونظم قواعد الاعراب المسمى ببهجة القواعد لابي البقا محمد بن احمد اوله: يقول راجى عفورب احمد الخ ونظمها ايضا الشيخ شهاب الدين احمد بن الهائم (المتوفى سنة 815 خمس عشرة وثمانمائة) ارجوزة وسماها تحفة الطلاب اولها الحمدلله على التعليم الخ ثم شرحها واول الشرح الحمد لله الذى اتحفنا بالاعراب الخ وفرغ في ربيع الآخر سنة خمس وتسعين 16


[ 1 ] الاعراب الاول لغوى بمعنى الافصاح والثانى اصطلاحي بمعنى النحو (منه) (*)

[ 125 ]

وسبعمائة ومن شروحه مقاصد الالباب لبعض المتأخرين اوله نحمدك اللهم على ما شرحت صدورنا الخ. الاعراب في علم الاعراب - للشيخ الامام ابى الحسن على بن احمد الواحدى المتوفى سنة ثمان وستين واربعمائة الاعراب عن اسرار الحركات في لسان الاعراب. للشيخ ابى الحكم الحسن بن عبدالرحمن بن عذرة الخضراوي المتوفى سنة " 644 ". الاعراب في ضبط عوامل الاعراب - وسيأتى في الاغراب بالغين المعجمة وانما ذكرته للتنبيه عليه. اعشار القرآن - اعقاب الكتاب - لابن الابار احمد بن جعفر الخولانى الاندلسي المتوفى سنة (433). الاعلاق الخطيرة في تاريخ الشام والجزيرة - لا بن شداد يوسف بن رافع الحلبي المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وستمائة. اعلاق الملوين واخلاق الاخوين - لابي المحاسن مسعود بن على البيهقى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة العلق بالكسر النفيس من كل شئ جمعه اعلاق. والملوان الليل النهار. اعلام الاعلام - وشرحه لمحمد بن طولون. اعلام الاريب بحدوث بدعة المحاريب - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة الفها لبيان ان محراب المساجد بدعة. اعلام الساجد باحكام المساجد - للشيخ بدر الدين محمد ابن عبدالله الزركشي الشافعي المتوفى سنة اربع وتسعين وسبعمائة. اعلام السنن من شروح صحيح البخاري - يأتي في الصاد. اعلام المغرور ببعض اهوال الموت والقبور - للشهاب احمد بن عبد السلام الشافعي الذى ولد سنة سبع واربعين وثمانمائة. اعلام الموقعين عن رب العالمين - للشيخ شمس الدين

[ 126 ]

محمد بن ابى بكر ابن قيم الجوزية الدمشقي المتوفى سنة احدى وخمسين وسبعمائة. اعلام النبوة - للشيخ الامام ابى الحسن على بن محمد الماوردى الشافعي المتوفى سنة خمسين واربعمائة وهو مختصر اوله الحمدلله الذى احكم ما خلق الخ ضمن على امرين احدهما فيما اختص باعلام النبوة والثانى فيما يختلف من اقسامها واحكامها مشتملا على احد وعشرين بابا. اعلام النبوة - للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالله العمروف بابن ظفر المكى المتوفى سنة (565). اعلام النصر في اعلام سلطان العصر - في مسألة البروز على النهر للشيخ جلال الدين السيوطي وهو رسالة على ثلاثة اقسام حديث وفقه وانشاء ذكره في فهرس مؤلفاته. اعلام الورى - لابي على الفضل بن الحسين. اعلام الهدى وعقيدة ارباب التقى - للشيخ شهاب الدين ابى حفص عمر بن محمد السهروردى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وستمائة الفه بمكة ورتب على عشرة فصول من المباحث الكلامية اوله الحمد لله الذى رفع غشاوة القلب الخ. الاعلام بمن ولى مصر في الاسلام - للقاضى شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. الاعلام باعلام بلد الله الحرام [ 1 ] - من تواريخ مكة المكرمة للشيخ الامام قطب الدين محمد بن احمد المكى الحنفي المتوفى سنة ثمان وثمانين وتسعمائة الفه سنة 979 مرتبا على مقدمة وعشرة ابواب واهداه إلى السلطان مرادخان وترجمته بالتركية للمولى عبدا لباقي الشاعر المتوفى سنة ثمان والف ذكر فيه ان الوزير محمد پاشا العتيق بعثه على ذلك. الاعلام بالحروب الواقعة في صدر الاسلام - لابي الحجاج يوسف بن محمد بن ابراهيم الانصاري الاندلسي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وستمائة وهو تاريخ ابتدأ فيه بمقتل عمر رضى الله تعالى عنه وذكر الحوادث إلى خروج وليد ابن


[ 1 ] الاعلام جمع علم وهو في الاصل جبل ثم اطلق على العالم المتفوق على الاقران (منه). (*)

[ 127 ]

طريف على هارون الرشيد ببلاد الجزيرة لما قدم إلى تونس جمعه للامير ابى زكريا يحيى الحفصى صاحب افريقية وهو في مجلدين اجاد في تصنيفه وكلامه فيه كلام عارف بهذا الفن الاعلام بتاريخ اهل الاسلام - للقاضى تقى الدين ابى بكر بن احمد المعروف بابن قاضى شهبة الدمشقي المتوفى سنة احدى وخمسين وثمانمائة. الاعلام بفضائل الشام - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن عبدالرحمن الفزارى " المعروف بابن الفركاح " المتوفى سنة " 729 " وهو جزء اختصر من كتاب ابى الحسن على بن محمد الربعي بحذف الاسانيد. الاعلام بمواضع اللام في الكلام - للشيخ سراج الدين عبد اللطيف بن ابى بكر المتوفى سنة اثنتين وثمانمائة (803). الاعلام في حدود الاحكام - للقاضى ابى الفضل عياض بن موسى السبتى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة. الاعلام بمصطلح الشهود والحكام - للقاضى نجم الدين ابراهيم بن على الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخمسين وسبعمائة اوله الحمد لله على ما الهم حمدا استزيد من نعمائه الخ وللشيخ ناصر الدين ابن السراج الحنفي الدمشقي ايضا. الاعلام بمن ختم به قطر اندلس من الاعلام - الاعلام بشد البنكام - مختصر رسالة على مقدمة وخمسة ابواب وتتمة وخاتمة اوله الحمد لله رافع الدرجات الخ لشمس الدين محمد بن عيسى بن احمد الصوفى الفه في صفر سنة 943 ذكر فيه طريقة آلة الساعة من الرمل في القارورة. الاعلام بالوفيات - للحافظ شمس الدين ابى عبدالله محمد بن احمد الذهبي المتوفى سنة ثمان واربعين وسبعمائة. الاعلام بحكم عيسى عليه الصلاة والسلام - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 رسالة كتبها في جواب سائل سأله سنة ثمان وثمانين وثمانمائة. الاعلام في رؤية النبي عليه السلام في المنام - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالله بن خليل البسطامى ذكره عبدالرحمن في درة النقاد.

[ 128 ]

الاعلام بفضل الصلاة على خير الانام - للشيخ ابى عبدالله محمد بن عبدالرحمن النمري. الاعلام بقواطع الاسلام - لابن حجر الهيثمى. الاعلام باخبار شيخ البخاري محمد بن سلام - للامام الحافظ عبد العظيم بن عبد القوى المنذرى المتوفى سنة (656) الاعلام بالمام الارواح بعد الموت بمحل الاجسام - الاعلام في احكام الادغام - لشمس الدين محمد ابن محمد الجزرى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة شرح فيه ارجوزة احمد المقرئ اولها الحمد والشكر بغير حصر الخ. الاعلام في شرح عمدة الاحكام - يأتي في العين الاعلام.. - للشيخ علاء الدين محمد بن يوسف القونوى الشافعي المتوفى سنة " 788 " الاعلام بالتوبيخ لمن ذم اصحاب التاريخ - مختصر للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة. الاعلان في القراآت - للشيخ ابى القاسم عبدالرحمن ابن عبدالمجيد الصفراوي المتوفى سنة ست وثلاثين وستمائة. اعمار الاعيان - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن ابن على [ 1 ] ابن الجوزى البغدادي المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة مختصر اوله الحمد لله خالق خلقه الخ ابتدأ فيه بمن مات وله عشر سنين وانتهى إلى الف سنة اعيان الاعيان [ 2 ] - مختصر للشيخ جلال الدين السيوطي المذكور آنفا جمع فيه اعيان عصره. اعيان العصر واعوان النصر - للشيخ صلاح الدين خليل بن ايبك الصفدى المتوفى سنة اربع وستين وسبعمائة اعيان الفرس - للشيخ ابى الفرج على بن حمزة الاصفهانى الاديب المتوفى سنة (ست وخمسين وثلثمائة). اغاثة الامة بكشف الغمة - للشيخ تقى الدين احمد ابن على المقريزى المؤرخ المتوفى سنة خمس واربعين وثمانمائة.


سهو 4 - 365 - 1 على بن عبدالرحمن: ] 1 [ F [ 2 ] الاعيان جمع عين بمعنى المختار (منه) (*)

[ 129 ]

اغاثة اللهاج بفرائض المنهاج - يعنى منهاج النووي يأتي في الميم اغاثة اللهفان في مصائد الشيطان - للشيخ شمس الدين محمد بن ابى بكر ابن قيم الجوزية المتوفى سنة احدى وخمسين وسبعمائة اغاثة اللهفان في شرح قصيدة البردة - يأتي. اغاثة اللهف في تفسير سورة الكهف - للشيخ عمر ابن يونس الحنفي المتوفى. سنة. ثم لخصها في كتاب سماه مطالع الكشف. الاغانى - لابي الفرج على بن الحسين الاصبهاني المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة وهو كتاب لم يؤلف مثله اتفاقا. قال ابو محمد المهلبى سألت ابا الفرج في كم جمع هذا فذكر انه جمعه في خمسين سنة وانه كتب في عمره مرة واحدة بخطه واهداه إلى سيف الدولة فانفذ له الف دينار ولما سمع الصاحب ابن عباد قال لقد قصر سيف الدولة وانه ليستحق اضعافها إذ كان محشونا بالمحاسن المنتخبة والفقر الغريبة فهو للزاهد فكاهة وللعالم مادة وزيادة وللكاتب والمتأدب بضاعة وتجارة وللبطل رجلة وشجاعة وللمضطرب [ وللمتظرف ] رياضة وصناعة وللملك طيبة ولذاذة ولقد اشتملت خزانتى على مائة الف وسبعة عشر الف مجلد ما فيها سميرى غيره ولقد عنيت بامتحانه في اخبار العرب وغيرهم فوجدت جميع ما يعز عن اسماع من قرفة [ 1 ] بذلك قد اورده العلماء في كتبهم ففاز بالسبق في جمعه وحسن رصفه وتأليفه ولقد كان عضد الدولة لا يفارقه في سفره ولا في حضره ولقد بيعت مسودته بسوق بغداد باربعة آلاف درهم انتهى. وذكر ابن خلكان ان ابن عباد كان يستصحب في اسفاره حمل ثلاثين جملا من كتب الادب فلما وصل إليه هذا الكتاب لم يكن بعد ذلك يستصحب غيره لاستغنائه به عنها. وقد اختار منها جماعة منهم الوزير (الحسين بن على بن حسين أبو القاسم المعروف بابن) المغربي المتوفى سنة (418) والقاضى جمال الدين محمد بن سالم المعروف بابن واصل الحموى المتوفى سنة (697) و.. ابن الزبير.. وابو القاسم عبدالله بن محمد المعروف بابن باقيا الكاتب الحلبي المتوفى سنة خمس وثمانين واربعمائة والامير عز الملك محمد بن عبدالله الحرانى المسبحى الكاتب المتوفى سنة (420) وجمال الدين محمد بن مكرم الانصاري المتوفى سنة


تصحيف 1. 367. 1 قرفه: ] 1 [ F

[ 130 ]

احدى عشرة وسبعمائة ومختاره مرتب على الحروف سماه مختار الاغانى في الاخبار والتهانى وابو الحسين احمد بن الرشيدى ذكره ابن المكرم والدخوار. الاغانى - ليحيى ابن ابى منصور الموصلي المتوفى سنة رتب على الحروف. الاغتباط بمعرفة من رمى بالاختلاط - لبرهان الدين ابراهيم بن محمد المعروف بسبط ابن العجمي الحلبي رتب على الحروف من اختلط كلامه من الرواة في آخر عمره. اغراب [ 1 ] شعبة على سفيان وسفيان على شعبة في الحديث - للامام ابى عبدالرحمن احمد بن شعيب النسائي المتوفى سنة 303 ثلاث وثلثمائة الاغراب في ضبط عوامل الاعراب - لابراهيم ابن احمد الجزرى الانصاري وهو مختصر على اثنى عشر فصلا. الاغراب في جدل الاعراب - لكمال الدين عبدالرحمن بن محمد الانباري المتوفى سنة 328 ثمان وعشرين وثلثمائة وهو مختصر اوله الحمد لله مسبب الاسباب اغراض السياسة " في علم الرياسة - فارسي لظهير الدين محمد بن على الكاتب السمرقندى المتوفى سنة.. وله شرحه. الاغراض الطبية والمباحث العلائية - فارسي لزين الدين ابى الفضائل اسماعيل بن الحسين الحسينى الجرجاني الطبيب المشهور المتوفى سنة خمس وثلاثين وخمسمائة وهو كبير في مجلدين مرتب على ست وعشرين مقالة في كل منها ابواب كثيرة اوله اما بعد حمد الله سبحانه الخ ذكر فيه انه لما اهدى إلى نصرة الدين اتسز بن خوارزم شاه مختصرا في الطب سأله وزيره مجد الدين أبو محمد صاحب بن محمد البخاري ايضاحه وبسطه فأجاب بتأليف الاغراض ملخصا من تأليفه الذخيرة الخوارز مشاهيه. الاغريض في الفرق بين الكناية والتعريض - للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاغضاء عن دعاء الاعضاء - للشيخ جلال الدين


[ 1 ] اغرب اتى بشئ غريب (منه).

[ 131 ]

عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 من رسائله الحديثية كما ذكره في الفهرس. الاغفال فيما اغفله الزجاج من المعاني - للشيخ ابى على حسن بن احمد الفارسى النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وثلثمائة الاغفال في غريب الحديث - لابي بكر.. الحنبلى آفات الوعاظ - للشيخ ابى الفتوح اسعد بن محمود العجلى الاصبهاني المتوفى سنة ستمائة كان اولا واعظا ثم ترك وصنف ذلك. الافادات المنظومة في العبادات المختومة - لجمال الدين يوسف بن محمد بن مسعود السرمرى (الحنبلى) مختصر اوله الحمد للواحد المعبود جل وعلا الخ. افادة الخبر بنصه في زيادة العمر ونقصه - من رسائل الشيخ جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911. افادة الشيوخ لطهارة الجوخ - من رسائل ابن طولون الدمشقي. افادة المبتدى المستفيد في حكم اتيان المأموم بالتسميع وجهره به إذا بلغ واسراره بالتحميد - على مذهب الشافعي جزء للحافظ برهان الدين ابراهيم بن محمد الناجى الشافعي (بعد ان كان حنبليا المتوفى سنة 900) اوله الحمد لله على ما انعم الخ. الافادة في النحو - لنور الدين محمود بن حمزة الكرماني المتوفى بعد سنة خمسمائة. افاضة الانوار في اضاءة اصول المنار - من شروحه يأتي في الميم. افاضة الفتاح في حاشية تغيير المفتاح - يأتي ايضا في الميم آفاق الاشراق في الحكمة - لنجم " لشمس " الدين " محمد بن عبدان " ابن اللبودى " المتوفى 621 ". افانين البساتين - لابي سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني الحافظ المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة. افانين البلاغة - للعلامة ابى القاسم حسين بن محمد المعروف بالراغب الاصبهاني.

[ 132 ]

الافتتاح في شرح المصباح - يأتي في الميم الافتتاح لارباب الصلاح - افتخار العرب - لزين المشايخ ابى الفضل محمد ابن ابى القاسم البقالى الخوارزمي المتوفى سنة ست وسبعين وخمسمائة. افتراض دفع الاعتراض - للقاضى قطب الدين محمد ابن محمد الخيضرى (الرملي) الدمشقي (الشافعي) المتوفى سنة اربع وتسعين وثمانمائة رد فيه على من تعقب عليه من اليمانيين في الروض النضر. الافتراض في رد الاعتراض - للشيخ جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911. افحام الممارى باخبار تميم الدارى - للشيخ شهاب الدين ابى محمود احمد بن محمد المقدسي المتوفى سنة خمس وستين وستمائة. افحام اليهود - " لابي نصر السموأل المتوفى في حدود 570 " الافصاح عن شرح معاني الصحاح - أي الاحاديث الصحاح لابي المظفر يحيى بن محمد بن هبيرة الوزير المتوفى سنة (560) شرح فيه احاديث الصحيحين. لخصه أبو على الحسن ابن الخطير النعماني الفارسى المتوفى سنة ثمان وتسعين وخمسمائة. الافصاح بفوائد الايضاح - وهو من شروح ايضاح الفارسى يأتي قريبا. الافصاح في زوائد القاموس على الصحاح - للشيخ جلال الدين السيوطي ذكره في الفهرس. الافصاح في شرح مختصر المزني - يأتي في الميم. الافصاح وغاية الاشراح في القراآت السبع - للشيخ علم الدين على بن محمد السخاوى المقرى المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة. الافصاح عن لب الفوائد والتلخيص والمصباح - في المعاني والبيان للشيخ رضى الدين محمد بن محمد الغزى العامري ثم شرحه وسماه تحرير الاصلاح في تقرير الافصاح

[ 133 ]

اوله الحمد لله الذى شرح صدورنا الخ وهو متن جمع فيه بين التلخيص والفوائد الغياثية والمصباح ثم شرحه ممزوجا مفيدا. الافصاح في اختصار المصباح - يأتي في الميم. الافصاح في اسماء النكاح - لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي وهو لغة صرف مبسوط بنقوله وشواهده في مجلد. الافصاح في اعراب الكافية - يأتي في الكاف الافصاح في النكت على تلخيص المعاني - يأتي في التاء. الافصاح في شرح ابيات التكملة - علم افضل القرآن وفاضله ذكره أبو الخير من فروع علم التفسير ونقل فيه مذاهب الائمة كما في الاتقان. افضل القرا لقراء ام القرى - يأتي قريبا. افعال العباد - للشيخ الامام ابى عبدالله محمد بن اسماعيل البخاري المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين. الافعال وتصاريفها - لابي بكر محمد بن عمر القرطبى المعروف بابن القوطية النحوي المتوفى سنة سبع وستين وثلثمائة وهو اول من صنف فيه ولابي منصور محمد بن على بن عمر الجيانى الاصبهاني الاديب صف سنة ست عشرة واربعمائة. وممن صنف فيه الشيخ أبو القاسم على بن جعفر المعروف بابن القطاع السعدى الصقلى المصرى المتوفى سنة اربع عشرة وخمسمائة وتأليفه اجود من افعال ابن القوطية كما ذكره ابن خلكان ثم انى رأيته يذكر انه رتب كتاب ابن القوطية على الحروف وذكر ما لم يذكره من الرباعي والخماسي اوله الحمد لله ذى العزة والسلطان الخ وذكر ما اغفله وهذب. ومنهم أبو عثمان سعيد بن محمد السرقسطى المنبوذ بالحمار اول كتابه الحمد لله بجميع محامده ذكر فيه ان ابن القوطية قصد الايجاز حتى اخل في كثير من المواضع فاصلحه بعد روايته عنه بالحاق كثير من الافعال فبلغ عدد ما فيه إلى 2753 افعالا مرتبا على ترتيب مخارج الحروف ولجمال الدين محمد بن عبدالله بن مالك النحوي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة لامية في الافعال.

[ 134 ]

افعل من - في الامثال لمحمد بن حبيب النحوي. افواج القرا - الافهام والاصابة في مصالح الكتابة - للشيخ الامام برهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى القارى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة منظومة الافهام الافهام لما في البخاري من الابهام - يأتي في الصاد - افهام الافهام لمعاني عقيدة شيخ الاسلام ابن عبد السلام - يأتي في العين اقاليم التعاليم - (للقاضى محمد بن احمد بن خليل ذى الفنون الخوبى [ الخويى ] المتوفى سنة 693 في الفنون السبعة التفسير والحديث والفقه والادب والطب والهندسة والحساب اوله الحمد لله خالق الاشياء وواضع الارض ورافع السماء) في التفسير اقاليم البلاد - وسيأتى ما يتعلق به في علم جغرافيا اقامة الدلائل على معرفة الاوائل - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على بن حجر المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة اقبال تقرير المواكب في ابطال تسخير الكواكب - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. اقبال نامه - فارسي من خمسة الشيخ يوسف النظامي وسيأتى في الخاء المعجمة اوله خدايا جهان پادشاهى تراست اقتباس الانوار والتماس الازهار في النساب الصحابة ورواة الآثار - لابي محمد عبدالله بن على اللخمى الشهير بالرشاطى المتوفى سنة ست وستين واربعمائة وهو من الكتب القديمة في الانساب لخصه مجد الدين اسماعيل ابن ابراهيم البلبيسى المتوفى سنة اثنتين وثمانمائة واضاف إليه زيادات ابن الاثير على انساب السمعاني وسماه القبس اوله الحمد لله الذى خلق صنف البشر الخ. اقتباس الانوار في شرح المنار - يأتي في الميم. اقتباس رفع الالتباس في بيان طريق الناس - للشيخ

[ 135 ]

عبد اللطيف بن عبدالرحمن المقدسي المتوفى سنة ست وخمسين وثمانمائة وهو مختصر على مقدمة وطريق وخاتمة - الاقتراح في اصول الحديث - للشيخ تقى الدين محمد ابن على ابن دقيق العيد (المنفلوطى) الشافعي المتوفى سنة اثنتين وسبعمائة وهو مختصر ذكره الحافظ زين الدين عبدالرحيم ابن الحسين العراقى المتوفى سنة ست وثمانمائة في الفيته وانه نظمه. الاقتراح في اصول النحو وجدله - لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة مختصر اوله الحمد لله الذى ارشد لابتكار هذا النمط الخ رتب على مقدمات وسبعة كتب. الاقتراح في القراءة - للشيخ ابى على الحسن بن احمد ابن يحيى المعروف بابن الكذاية. الاقتصاد في الاعتقاد - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة - الاقتصاد في رسم المصحف - للشيخ ابى عمرو عثمان ابن سعيد الدانى المتوفى سنة اربع واربعين واربعمائة. الاقتصاد في الفروع - لابي حنيفة نعمان بن " ابى " عبدالله القاضى الشافعي " الشيعي " المتوفى سنة سبع وستين وثلثمائة 363 " الاقتصاد في شرح الايضاح في النحو - يأتي قريبا الاقتصاد في كفاية العقاد - للشهاب احمد بن عماد الاقفهسى الشافعي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة منظومة تزيد على خمسمائة بيت. الاقتصاد في الاجماع والخلاف - مجلدان للشيخ الامام محمد بن منذر النيسابوري المتوفى سنة ثمانى عشرة وثلثمائة اقتضاء الصراط المستقيم - " في الرد على اهل الجحيم تأليف تقى الدين احمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية الحرانى الدمشقي الحنبلى المتوفى سنة 728 " اقتضاء العلم العمل - للخطيب. الاقتضاب المجموع - على طريق المسألة والجواب

[ 136 ]

في الطب لبعض المتطببين ومختصره لابي نصر سعيد بن ابى المسيحي الاقتضاب في شرح ادب الكتاب سبق ذكره اقتطاف الا زاهر في ذيل روض المناظر - يأتي. اقتفاء المنهاج في احاديث المعراج - للحافظ ابى محمود احمد بن محمد بن ابراهيم الخواص المقدسي الشافعي المتوفى سنة خمس وستين وسبعمائة. الاقتفا في فضائل المصطفى عليه الصلاة والسلام - لناصر الدين احمد بن محمد بن المنير المتوفى سنة 683 ثلاث وثمانين وستمائة عارض به الشفا ورتب على قسمين الاول في فضائله والثانى في سيره وبسط قصة المعراج بسطا في اربعة ابواب وفيه فوائد كثيرة. اقتناص النافر وانتقاص الوافر - ديوان شعر للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. الاقتناص في الفرق بين الحصر والاختصاص - للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاقتناص في مسألة التماص - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. اقدار الرائض على الفتوى في الفرائض - لابي اسحاق ابراهيم بن عمر السوسى الشافعي " المتوفى 858 " اوله الحمد لله الذى فرض الفرائض الخ رتب على فاتحة واحد وستين بابا وخاتمة ذكر فيه مذاهب الصحابة فمن بعدهم من ائمة المذاهب الباقية وفرغ في 28 صفر سنة سبع واربعين وثمانمائة. اقدار واهب القدر في المعاني والبيان - للمولى يوسف ابن حسين الكرماستى المتوفى سنة ست وتسعمائة. اقراباذين - هو لفظ يونانى معناه.. التركيب أي تراكيب الادوية المفردة وقوانينها صنفوا فيه قديما وحديثا اقسام البلاغة واحكام الفصاحة - لابي عبدالله محمد ابن احمد الزهري النحوي المتوفى سنة سبع عشرة وستمائة -

[ 137 ]

علم اقسام القرآن جمع قسم بمعنى اليمين جعله السيوطي نوعا من انواع علوم القرآن وتبعه صاحب مفتاح السعادة حيث اورده من فروع علم التفسير وقال صنف فيه ابن القيم مجلدا سماه التبيان. اقسم الله تعالى بنفسه في القرآن في سبعة مواضع والباقى كله قسم لمخلوقاته واجابوا عنه بوجوه. اقصى الامانى في علم البيان والبديع والمعاني - وهو مختصر تلخيص المفتاح يأتي في التاء. اقصى الامد في الرد على منكر سر العدد - لمحمد ابن منكلى المصرى. اقصى القرب في صناعة الادب - للشيخ زين الدين محمد بن محمد التنوخى " المتوفى سنة 748 " اقضية الرسول عليه الصلاة والسلام - للشيخ الامام ظهير الدين على بن عبد الرزاق المرغينانى الحنفي المتوفى سنة (506) ولها شرح وللشيخ ابى عبدالله محمد بن فرج المالكى " كان في حدود سنة 550 " اولها الحمد لله كما حمد نفسه الخ. اقلام الاسلام - فارسي. الاقليد في درء التقليد - وهو من شروح التنبيه في الفقه يأتي. الاقليد في التفسير - ذكره صاحب الكشف عن العلامة انه طالعه. اقليدس في اصول الهندسة والحساب - وهو بضم الهمزة وكسر الدال وبالعكس لفظ يونانى مركب من اقلي بمعنى المفتاح ودس بمعنى المقدار وقيل الهندسة أي مفتاح الهندسة [ و ] في القاموس اقليدس اسم رجل وضع كتابا في هذا العلم وقول ابن عباد اقليدس اسم كتاب غلط انتهى. وفى شرح الاشكال للفاضل قاضى زاده الرومي حكى ان بعض ملوك اليونان مال إلى تحصيل ذلك الكتاب فاستعصى عليه حله فاخذ يتوسم اخبار الكتاب من كل وارد عليه فاخبره بعضهم بان في بلدة صور رجلا مبرزا في علمي الهندسة والحساب يقال له اقليدس فطلبه والتمس ومنه تهذيب الكتاب وترتيبه فرتبه وهذبه فاشتهر باسمه بحيث إذا قيل كتاب اقليدس

[ 138 ]

يفهم منه هذا الكتاب دون غيره من الكتب المنسوبة إليه انتهى بل صار هذا اللفظ حقيقة مر فيه في الكتاب كصدر الشريعة فيقال كتبت اقليدس وطالعته فظهر من كلام الفاضل ان اقليدس ما صنف كتاب الاصول بل هذبه وحرره ويؤيده ما في رسالة الكندى في اغراض اقليدس ان هذا الكتاب الفه رجل يقال له ابلونيوس النجار وانه رسمه خمسة عشر قولا فلما تقادم عهده تحرك بعض ملوك الاسكندرانيين لطلب الهندسة وكان على عهده اقليدس فأمره باصلاحه وتفسيره ففعل وفسر منه ثلاث عشرة مقالة فنسبت إليه ثم وجد اسقلاوس تلميذ اقليدس مقالتين وهما الرابعة عشر والخامسة عشر فاهداهما إلى الملك فانضافتا إلى الكتاب انتهى. ثم نقل من اليونانية إلى العربية جماعة منهم حجاج بن يوسف الكوفى فانه نقله نقلين احدهما يعرف بالهارونى وهو الاول والثانى هو المسمى بالمأمونى وعليه يعول ونقل ايضا حنين بن اسحاق العبادي المتطبب المتوفى سنة ستين ومائتين وابو الحسن ثابت بن قرة الحرانى المتوفى سنة ثمان وثمانين ومائتين ونقل أبو عثمان الدمشقي منه مقالات وذكر عبد اللطيف المتطبب انه رأى المقالة العاشرة منه برومية وهى تزيد على مافى ايدى الناس اربعين شكلا والذى بايدى الناس مائة وتسعة اشكال وانه عزم على اخراج ذلك إلى العربي. واشتهر من النسخ المنقولة نسخة ثابت وحجاج ثم اخذ كثير من اهل الفن في شرحه وتفسيره منهم اليزيدى والجوهري والهاماني فانه فسر المقالة الخامسة فقط وابو حفص الحرث الخراساني وابو الوفاء الجوزجانى وابو القاسم الانطاكي واحمد ابن محمد الكرابيسى وابو يوسف الرازي فسر العاشرة لابن العميد وجوده والقاضى أبو محمد بن عبدا لباقي البغدادي الشهير بقاضي مارستان " المتوفى سنة 489 شرح شرحا بينا مثل فيه الاشكال بالعدد وابو علي الحسن بن الحسين ابن الهيثم البصري نزيل مصر شرح مصادراته وله ايضا ذكر شكوكه والجواب عنه وتفسير المقالة العاشرة لابي جعفر الخازن وللاهوازي ايضا شرح ذوات الاسمين والمنفصلات [ 1 ] من العاشرة ايضا لابي داود سليمان ابن عقبة وشرح العلة التى رتب اقليدس اشكال كتابه وفى التسبب إلى استخراج ما يرد من قضايا الاشكال بعد فهمه لثابت بن قرة. ومن شروح اقليدس كتاب البلاغ لصاحب


[ 1 ] ذو الاسمين خط انقسم على قسمين متباينين في الطول منطقين في القوة والمنفصل فضل اطول الخطين المتباينين في الطول المنطقين في القوة على اصغرهما (منه).

[ 139 ]

التجريد. ومن تحريراته تحرير تقى الدين ابى الخير محمد بن محمد الفارسى تلميذ غياث الدين منصور وقد جعله من اقسام رياضيات صحيفة وسماه بتهذيب الاصول. ولا يرن حل شكوكه ولبلبس اليونانى شرح العاشرة ثم اخذ كثير من المتأخرين في تحريره متصرفين فيه ايجازا وضبطا وايضاحا وبسطا والاشهر مما حرروه تحرير العلامة المحقق نصير الدين محمد بن محمد الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة بايجاز غير مخل واضاف إليه ما يليق به مما استفاد واستنبط اوله الحمد لله الذى منه الابتداء الخ ذكر فيه انه حرره بعد تحرير المجسطى وان الكتاب يشتمل على خمس عشرة مقالة وهى اربعمائة وثمانية وستون شكلا في نسخة الحجاج وبزيادة عشرة اشكال في نسخه ثابت. افرز ما يوجد من اصل الكتاب في نسختي الحجاج وثابت عن المزيد عليه اما بالاشارة أو باختلاف الوان الاشكال وفى بعض المواضع في الترتيب ايضا بينهما اختلاف وعلى تحرير النصير حاشية للعلامة الشريف الجرجاني وللفاضل العلامة موسى ابن محمد المعروف بقاضي زاده الرومي بلغ إلى آخر المقالة السابعة. ومن حواشى التحرير حاشية اولها الحمد لله الذى رفع سطح السماء الخ ذكر صاحبه ان التحرير كان مشتملا على فوائد يحتاج بعضها إلى تنبيه قليل وبعضها إلى نظر جليل فكتب. ومختصر اقليدس لنجم الدين " لشمس الدين " ابن اللبودى (الدمشقي الحكيم محمد ابن عبدان المتوفى سنة 621). اقناع الحذاق في انواع الاوفاق - لتاج الدين على ابن محمد ابن الدريهم الموصلي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. الاقناع في احكام السماع - لابي بكر محمد الادفوى الشافعي (المتوفى سنة 388). الاقناع في الكلام على ان لو للانتفاع للشيخ تقى الدين على بن عبد الكافي السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الاقناع في تفسير قوله تعالى ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع - للشيخ تقى الدين المذكور. الاقناع لما حوى تحت القناع - للشيخ الامام ناصر الدين ابن عبد السيد المطرزى النحوي المتوفى سنة عشرة وستمائة وهو لغة مرتب على الاجناس ذكر الهواء وما يتعلق بها في فصل وبنى على اربع قواعد اوله الحمدلله الذى جعل العربية.

[ 140 ]

مفتاح التنزيل الخ ذكر فيه ان ولده لما فرغ من حفظ القرآن الفه ليحفظه واعلم فيه للجوهري والتهذيب. الاقناع في النحو - لابي سعيد حسن بن عبدالله السيرافى النحوي المتوفى سنة ثمان وستين وثلثمائة ولم يكمله ثم كمله ولده الجمال يوسف النحوي المتوفى سنة تسع وثمانين وثلثمائة وكان يقول وضع والدى النحو في المزابل بالاقناع يعنى سهله جدا فلا يحتاج إلى مفسر شواهد البصريين. الاقناع في القراآت السبع - لابي جعفر احمد بن على ابن بادش [ باذش ] النحوي المتوفى سنة ست واربعين وخمسمائة وهو كتاب لم يؤلف مثله. الاقناع في القراآت الشاذة - لابي على حسن بن على الاهوازي المقرى المتوفى سنة ست واربعين واربعمائة وذكر الجعبرى انه لابي العز القلانسى وانه واضح فيه كفاية للطالب. الاقناع في الفروع - مختصر لابي الحسن على بن محمد الماوردى الشافعي المتوفى سنة خمسين واربعمائة ولمحمد ابن المنذر النيسابوري الشافعي ايضا وكتابه احكام مجردة عن الدليل الاقناع في الحديث - للقاضى ابى الفضل محمد بن احمد ابن الليث المروزى المتوفى سنة.. الاقناع في العروض - لابي القاسم اسماعيل بن عباد الوزير المعروف بالصاحب المتوفى سنة (385) الاقناع في الطب - " لابي الحسن سعيد بن هبة الله الطبيب المتوفى سنة 494. الاقناع لابي حيان - على بن محمد التوحيدي (المتوفى سنة 400). اقنوم اللغة - فارسي مرتب على الحروف اوله الحمد لله الذى اعطى كل شئ خلقه ثم هدى الخ. الاقوال القويمة في حكم النقل من الكتب القديمة - لبرهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة. اقوى العدد في القراءة - للشيخ علم الدين محمد ابن عبد الصمد السخاوى المتوفى سنة (643) -

[ 141 ]

آكام العقيان في احكام الخصيان - رسالة للسيوطي. آكام المرجان في احكام الجان [ 1 ] - للقاضى بدر الدين محمد بن عبدالله الشبلى الحنفي المتوفى سنة تسع وستين وسبعمائة مجلد اوله الحمد لله خالق الانس والجن الخ رتب على مائة واربعين بابا في اخبار الجن واحوالهم. علم الاكتاف هو علم باحث عن الخطوط والاشكال التى ترى في اكتاف الضأن والمعز إذا قوبلت بشعاع الشمس من حيث دلالتها على احوال العالم الاكبر من الحروب والخصب والجدب وقلما يستدل بها على الاحوال الجزئية لانسان معين يؤخذ لوح الكتف قبل طبخ لحمه ويلقى على الارض اولا ثم ينظر فيه فيستدل باحواله من الصفاء والكدر والحمرة والخضرة إلى الاحوال الجارية في العالم وينسب اطرافه الاربعة إلى جهات العالم ويحكم بذلك على كل صقع منها با حوال متعلقة بها وينسب علم الكتف إلى امير المؤمنين على رضى الله تعالى عنه. قال صاحب مفتاح السعادة رأيت مقالة في هذا العلم مختصرة لكن بين فيها الانية دون اللمية يعنى المسائل مجردة عن الدلائل وقد سبق انه من فروع علم الفراسة الاكتساب في تلخيص كتب الانساب - لقطب الدين محمد بن محمد الخيضرى المتوفى سنة اربع وتسعين وثمانمائة. الاكتفا في حسن الوفا - لمحمد بن احمد بن ابى بكر المستبشرى. الاكتفا في مغازى المصطفى صلى الله تعالى عليه وسلم والخلفاء الثلاثة - للحافظ ابى الربيع سليمان بن موسى الكلاعى المتوفى سنة اربع وثلاثين وستمائة ولم يذكر عليا رضى الله تعالى عنه لعدم الفتوحات في عصره. الاكتفا في القراءة - لابي طاهر اسماعيل بن خلف المقرى النحوي المتوفى سنة خمس وخمسين واربعمائة اوله الحمد لله الذى انشأنا بقدرته الخ بسطه كل البسط وجعله كافيا للمبتدئ ثم لخص منه كتابا مختصرا فيما اختلف فيه القراء السبعة كالعنوان له والترجمة عنه.


[ 1 ] اكام كغراب جبل جمعه آكام (منه).

[ 142 ]

الاكتفاء في قراءة نافع وابى عمرو - للحافظ ابى عمر يوسف بن عبدالله بن عبد البر القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة. الاكتفاء بالدواء من خواص الاشياء - مختصر لعبد الرحمن ابن اسحاق بن حنين - الاكتفاء في الطب - علم الاكر [ 1 ] وهو علم يبحث فيه عن الاحوال العارضة للكرة من حيث انهار كرة من غير نظر إلى كونها بسيطة أو مركبة عنصرية أو فلكية فموضوعه الكرة بما هو كرة وهى جسم يحيط به سطح واحد مستدير في داخله نقطة يكون جميع الخطوط المستقيمة الخارجة منها إليه متساوية وتلك النقطة مركز حجمها سواء كانت مركز ثقلها اولا وقد يبحث فيه عن احوال الاكر المتحركة فاندرج فيه ولا حاجة إلى جعله علما مستقلا كما جعله صاحب مفتاح السعادة وعدهما من فروع علم الهيئة وقال يتوقف براهين علم الهيئة على هذين اشد توقف وفيه كتب للاوائل والاواخر منها: الاكر المتحركة - للمهندس الفاضل اوطولوقس اليونانى وقد عربوه في زمن المأمون ثم اصلحه يعقوب ابن اسحاق الكندى اكرثا وزوسيوس اليونانى المهندس - وهو من اجل الكتب المتوسطات بين اقليدس والمجسطى وهو ثلاث مقالات مشتملة على تسعة وخمسين شكلا وفى بعض النسخ بنقصان شكل واحد وقد امر بنقله من اليونانية إلى العربية المستعين بالله أبو العباس احمد بن المعتصم في خلافته فتولى نقله قسطا بن لوقا البعلبكي إلى الشكل الخامس من الثانية في حدود سنة خمسين ومائتين ثم تولى نقل باقيه غيره واصلحه ثابت ابن قرة ثم حرره العلامة نصير الدين محمد بن محمد الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة والفاضل تقى الدين محمد بن معروف الراصد المتوفى سنة ثلاث وتسعين وتسعمائة.


[ 1 ] في القاموس الاكرة بالضم لغة في الكرة ذكره في الالف والراء وقال في مادة الكرى الكرة كثبة ما ادرت من شئ جمعه كرين وكرين [ بضم الكاف وكسرها ] وكرى وكرات بضمهما انتهى (منه).

[ 143 ]

اكر مانا لاوس اليونانى الرياضي من اهل الاسكندرية - كان قبل زمن بطلميوس وكتابه من المشهورات المسلمات ايضا يخاطب فيه يا سيليذس اللاذى وقال ايها الملك انى وجدت ضربا برهانيا فاضلا الخ وهو نسخ كثيرة مختلفة لها اصلاحات كاصلاح الماهانى وابى الفضل احمد بن ابى سعيد الهروي بعضها غير تام واتمها اصلاح الامير ابى نصر منصور بن عراق وهو مشتمل على ثلاث مقالات في البعض وعلى مقالتين في الاخر اما الثلاث فعند الاكثرين مشتمل اولاها على تسعة وثلاثين شكلا والمختار خمسة وعشرون شكلا ووسطاها في كثير من النسخ على اربعة وعشرين شكلا وفى نسخة ابن عراق على احد وعشرين وعند البعض يشتمل اولاها على احد وستين شكلا والثانية على ثمانية عشر شكلا والاخيرة على اثنى عشر شكلا واما المقالتان فيشتمل الاولى على احد وستين شكلا والاخيرة على ثلاثين شكلا وفى بعض الاشكال اختلاف وجميع اشكال الكتاب فيما بين خمسة وثمانين شكلا واحد وتسعين شكلا ذكر ذلك كله العلامة نصير الدين الطوسى في تحريره لهذا الكتاب وانه لما وصل إليه وجد نسخا كثيرة مختلفة كذلك واصلاحات فبقى متحيرا إلى ان عثر على اصلاح ابن عراق فاتضح له ما كان متوقفا فيه فحرر وفرغ من تحريره في شعبان سنة ثلاث وستين وستمائة. اكسير الاسما وسعادة المسمى - اكسير السعادة في التصريف - للقاضى برهان الدين احمد الارزنجانى المتوفى سنة ثمانمائة. الاكسير الاعظم في الحكمة - لناصر خسرو الاصبهاني [ القباديانى المروزى المتوفى بعد سنة 450 ]. الاكسير في قواعد التفسير - للشيخ نجم الدين سليمان بن عبد القوى الحنبلى الطوفى المتوفى سنة عشر وسبعمائة. اكسير نامه في التاريخ - لابي الفضل الاكرى. الاكيل الزاهر فيما فضل من نظم التاج

[ 144 ]

من الجواهر - للشيخ لسان الدين محمد بن عبد الله ابن الخطيب القرطبى المتوفى سنة ست وعشرين وسبعمائة. الاكليل في الانشاء - الاكليل في استنباط التنزيل - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب تبيانا لكل شئ الخ ذكر فيه انه ما من شئ الا ويمكن استنباطه من القرآن فذكر آية آية وما يستنبط منها [ 1 ]. الاكليل في الحديث - للامام ابى عبدالله محمد بن عبدالله الحاكم النيسابوري المتوفى سنة خمس واربعمائة صنفه لبعض الامراء ثم صنف كتابا في اصول الحديث وسماه المدخل إلى الاكليل اورد في آخره ما اورده في اكليله من رموز الاحاديث الصحيحة وطباقاتها. الاكليل في انساب حمير وايام ملوكها - لابي محمد الحسن بن احمد بن يعقوب الهمداني اليمنى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثلثمائة وهو كتاب كبير عظيم الفائدة يتم في عشر مجلدات ويشتمل على عشرة فنون وفى اثنائه جمل من حساب القرانات واوقاتها ونبذ من علم الطبيعة واصول احكام النجوم وآراء الاوائل في القدم والادوار وتناسل الناس ومقادير اعمارهم وغير ذلك. اكمال الاعلام بمثلث الكلام - للشيخ جمال الدين محمد بن عبدالله بن مالك النحوي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة. اكمال المواهب - هو ذيل مواهب الكريم يأتي في الميم. اكمال العمدة في النحو - يأتي في العين


[ 1 ] قال حتى ان بعضهم استنبط عمر النبي عليه السلام ثلاثا وستين من قوله في سورة المنافقين ولن يؤخر الله نفسا إذا جاء اجلها فانها رأس 63 سورة وعقبها بالتغابن ليظهر التغابن في فقده وقد قيل ان اوائل السور فيها ذكر مددوايام لتواريخ امم سالفة وان فيها تاريخ بقاء هذه الامة وتاريخ مدة الدنيا وما مضى وما بقى مضروب بعضها في بعض انتهى (منه). (*)

[ 145 ]

الاكمال في شرح صحيح مسلم - كمل به المعلم يأتي في الصاد. الاكمال في المؤتلف والمختلف في اسماء الرجال - يأتي في الميم. الاكمال لما وقع في التنبيه من الاشكال - يأتي في التاء الاكمال في النحو - للشيخ ابى عمر عيسى بن عمر الثقفى النحوي المتوفى سنة تسع واربعين ومائة وله الجامع في النحو ايضا قال بعض الشعراء فيه: (شعر) بطل النحو جميعا كله * غير ما احدث عيسى بن عمر ذاك اكمال وهذا جامع * فهما للناس شمس وقمر اكنى الشعراء - لابي جعفر محمد بن حبيب البغدادي المتوفى سنة خمس واربعين ومائتين آلات التقويم - لابي على.. المراكشي. آلات النفس - لموفق الدين عبد اللطيف بن... البغدادي المتوفى سنة " 674 " علم الآلات الحربية وهو علم يتعرف منه كيفية اتخاذ الآلات الحربية كالمنجنيق وغيرها وهو من فروع علم الهندسة ومنفعته ظاهرة وهذا العلم احد اركان الدين لتوقف امر الجهاد عليه. ولبنى موسى ابن شاكر كتاب مفيد في هذا العلم كذا في مفتاح السعادة. وينبغى ان يضاف علم رمى القوس والبنادق إلى هذا العلم وان ينبه على ان امثال ذلك العلم قسمان علم وضعها وصنعتها وعلم استعمالها وفيه كتب علم الآلات الرصدية ذكره [ المولى أبو الخير ] من فروع الهيئة وقال هو علم يتعرف منه كيفية تحصيل الآلات الرصدية قبل الشروع في الرصد فان الرصد لايتم الابا لات كثيرة وكتاب الآلات العجيبة للخازنى يشتمل على ذلك انتهى. قال العلامة تقى الدين الراصد في سدرة

[ 146 ]

منتهى الافكار والغرض من وضع تلك الآ لات تشبيه سطح منها بسطح دائرة فلكية ليمكن بها ضبط حركتها ولن يستقيم ذلك مادام لنصف قطر الارض قدر محسوس عند نصف قطر تلك الدائرة الفلكية الا بتعديله بعد الاحاطة باختلافه الكلى وحيث احسسنا بحركات دورية مختلفة وجب علينا ضبطها بآلات رصدية تشبهها في وضعها لما يمكن له التشبيه ولما لم يكن له ذلك بضبط اختلافه ثم فرض كرات تطابق اختلافاتها المقيسة إلى مركز العالم تلك الاختلافات المحسوس بها إذا كانت متحركه حركة بسيطة حول مراكزها فبمقتضى تلك الاغراض تعددت الآلات. والذى انشأناه بدار الرصد الجديد هذه الآلات منها اللبنة وهى جسم مربع مستو يستعلم به الميل الكلى وابعاد الكواكب وعرض البلد. ومنها الحلقة الاعتدالية وهى حلقة تنصب في سطح دائرة المعدل ليعلم بها التحويل الاعتدالي. ومنها ذات الاوتار قال وهى من مخترعنا وهى اربع اسطوانات مربعات تغنى عن الحلقة الاعتدالية على انها يعلم بها تحويل الليل ايضا. ومنها ذات الحلق وهى اعظم الآلات هيئة ومدلولا وتركب من حلقة تقام مقام منطقة فلك البروج وحلقة تقام مقام المارة بالاقطاب تركب احديهما في الاخرى بالتنصيف والتقطيع وحلقة الطول الكبرى وحلقة الطول الصغرى تركب الاولى في محدب المنطقة والثانية في مقعرها وحلقة نصف النهار قطر مقعرها مساو لقطر محدب حلقة الطول الكبرى ومن حلقة العرض قطر محدبها قدر قطر مقعر حلقة الطول الصغرى فتوضع هذه على كرسى. ومنها ذات السمت والارتفاع وهى نصف حلقة قطرها سطح من سطوح اسطوانة متوازية السطوح يعلم بها السمت وارتفاعها وهذه الآلة من مخترعات الرصاد الاسلاميين ومنها ذات الشعبتين وهى ثلاث مساطر على كرسى يعلم بها الارتفاع. ومنها ذات الجيب وهى مسطرتان منتظمتان انتظام ذات الشعبتين. ومنها المشبهة بالمناطق قال وهى من مخترعاتنا كثيرة الفوائد في معرفة ما بين الكوكبين من البعد وهى ثلاث مساطر ثنتان منتظمتان انتظام ذات الشعبتين. ومنها الربع المسطرى وذات الثقبتين والبنكام الرصدى وغير ذلك. وللعلامة غياث الدين جمشيد رسالة فارسية في وصف تلك الآلات سوى ما اخترعه تقى الدين. واعلم ان الآلات الفلكية كثيرة منها الآلات المذكورة ومنها السدس الذى ذكره جمشيد. ومنها ذات المثلث. ومنها انواع الاسطرلابات كالتام والمسطح والطومارى والهلالى والزورقى والعقربي والاسى

[ 147 ]

والقوسي والجنوبى والشمالى والكبرى والمسطح والمسرطق وحق القمر والمغنى والجامعة وعصا موسى. ومنها انواع الارباع كالتام والمجيب والمقنطرات والآ فاقى والشكازى ودائرة المعدل وذات الكرسي والز رقالة وربع الزر قالة وطبق المناطق. وذكر ابن الشاطر في النفع العام انه امعن النظر في الآلات الفلكية فوجد مع كثرتها انها ليس فيها ما يفى بجميع الاعمال الفلكية في كل عرض وقال ولابد ان يداخلها الخلل في غالب الاعمال اما من جهة تعسر تحقيق الوضع كالمبطحات أو من جهة تحرك بعضها على بعض وكثرة تفاوت ما بين خطوطها وتزاحمها كالاسطرلاب والشكازية والزرقالة وغالب الآلات أو من جهة الخيط وتحريك المرى وتزاحم الخطوط كالارباع المقنطرات والمجيبة وان بعضها يعسر بها غالب المطالب الفلكية وبعضها لا يفي الا بالقليل وبعضها مختص بعرض واحد وبعضها بعروض مختصة وبعضها يكون اعمالها ظنية غير برهانية وبعضها يأتي ببعض الاعمال بطريق مطولة خارجة عن الحد وبعضها يعسر حملها ويقبح شكلها كالآلة الشاملة فوضع آلة يخرج بها جميع الاعمال في جميع الآفاق بسهولة مقصد ووضوح برهان فسماها الربع التام. علم آلات الساعة من الصناديق والضوارب وامثال ذلك ونفعه بين وفيها مجلدات عظيمة هذا حاصل ما ذكره أبو الخير في فروع الهيئة. اقول لا يخفى عليك انه هو علم البنكامات الذى جعله من فروع الهندسة وسيأتى في الباء. علم الآلات الظلية وهو علم يتعرف منه مقادير ظلال المقايس واحوالها والخطوط التى ترسم في اطرافها واحوال الظلال المستوية والمنكوسة ومنفعته معرفة ساعات النهار بهذه الآلات كالبسائط والقائمات والمائلات من الرخامات وفيه كتاب مبرهن لابراهيم بن سنان الحرانى ذكره أبو الخير في فروع الهيئة. علم الآ لات العجيبة الموسيقارية وهو علم يتعرف منه كيفية وضعها وتركيبها كالعود والمزامير والقانون سيما الارغنون ولقد ابدع ؟ ؟ واضعها فيها الصنايع العجيبة والامور الغريبة. قال أبو الخير ولقد شاهدته واستمعت به مرات عديدة ولم تزد المشاهدة والنظرة الادهشة وحيرة ؟ ؟ ثم قال وانما

[ 148 ]

تعرضت مع كونها محرمة في شريعتنا لكونها من فروع العلوم الرياضية اقول وسيأتى بيان حكمة الحرمة في الموسيقى. ومن انواع تلك الآلات الكوس والطبل والنقارة والدائرة ومن انواع المزامير الناى والسورنا والنفير والمثقال والقوال وآلة يقال له بورى ودودك ومن انواع ذات الاوتار الطنبور والششتا والرباب وآلة يقال لها قپوز وچنك وغير ذلك. وقد اورد الشيخ في الشفاء بصورها وكذا العلامة الشيرازي في التاج. علم الآلات الروحانية المبنية على ضرورة عدم الخلا كقدح العدل وقدح الجور اما الاول فهو اناء إذا امتلا منها قدر معين يستقر فيها الشراب وان زيد عليها ولو بشئ يسير ينصب الماء ويتفرغ الاناء عنه بحيث لا يبقى قطرة واما الثاني فله مقدار معين ان صب فيه الماء بذلك القدر القليل يثبت وان ملئ يثبت ايضا وان كان بين المقدارين يتفرغ الاناء كل ذلك لعدم امكان الخلا. قال أبو الخير وامثال هذه من فروع علم الهندسة من حيث تعين قدر الاناء والا فهو من فروع علم الطبيعي. ومن هذا القبيل دوران الساعات. ويسمى علم الآلات الروحانية لارتياح النفس بغرايب هذه الآلات. واشهر كتب هذا الفن حيل بنى موسى بن شاكر وفيه كتاب مختصر لفيان وكتاب مبسوط للبديع الجزرى انتهى. الآلة في معرفة الوقف والامالة - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن محمد الكركي الشافعي المقرى المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة. التقاط الجنى في التفسير - الجام العوام عن علم الكلام - للامام ابى حامد محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. الجام النفوس - رسالة للشيخ عبد الكريم السيواسى الواعظ المتوفى سنة تسع واربعين والف الحان السواجع بين البادى والمراجع - للشيخ صلاح الدين خليل بن ايبك الصفدى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة جمع فيه مكاتباته ومشاعرته بين فضلاء عصره ورتب على حروف اسمائهم في مجلد وسط اوله الحمد لله الذى جعل البادى اميرا الخ.

[ 149 ]

الزامات على الصحيحين - للامام ابى الحسن على ابن عمر الدار قطني المتوفى سنة خمس وثمانين وثلثمائة جمع فيه ما وجده على شرط البخاري ومسلم من الاحاديث الصحاح وليس بمذكور في كتابيهما الالطاف الخفية في اشراف الحنفية - لمجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز آبادى المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة. علم الالغاز [ 1 ] وهو علم يتعرف منه دلالة الالفاظ على المراد دلالة خفية في الغاية لكن لا بحيث تنبوعنها الاذهان السليمة بل تستحسنها وتنشرح إليها بشرط ان يكون المراد من الالفاظ الذوات الموجودة في الخارج وبهذا يفترق من المعمى لان المراد من الالفاظ اسم شئ من الانسان وغيره وهو من فروع علم البيان لان المعتبر فيه وضوح الدلالة كما سيأتي والغرض فيهما الاخفاء وستر المراد ولما كان ارادة الاخفاء على وجه الندرة عند امتحان الاذهان لم يلتفت اليهما البلغاء حتى لم يعدوهما ايضا من الصنائع البديعية التى يبحث فيها عن الحسن العرضى. ثم هذا المدلول الخفى ان لم يكن الفاظا وحروفا بلا قصد دلالتهما على معان اخر بل ذوات موجودة يسمى اللغز وان كان الفاظا وحروفا دالة على معان مقصودة يسمى معمى وبهذا يعلم ان اللفظ الواحد يمكن ان يكون معمى ولغزا باعتبارين لان المدلول إذا كان الفاظا فان قصد بها معان اخر يكون معمى وان قصد ذوات الحروف على انها من الذوات يكون لغزا واكثر مبادى هذين العلمين مأخوذ من تتبع كلام الملغزين واصحاب المعمى وبعضها امور تخييلية تعتبرها الاذواق ومسائلها راجعة إلى المناسبات الذوقية بين الدال والمدلول الخفى على وجه يقبلها الذهن السليم ومنفعتهما تقويم الاذهان وتشحيذها. ومن امثلة الالغاز قول القائل في القلم: شعر وما غلام را كع ساجد * اخو نحول دمعه جارى ملازم الخمس لاوقاتها * منقطع في خدمة الباري


[ 1 ] قال في الصحاح الغز في كلامه إذا عمى مراده والاسم اللغز والجمع الغاز مثل رطب وارطاب (منه). (*)

[ 150 ]

وآخر في الميزان شعر وقاضي قضاة يفصل الحق ساكتا * وبالحق يقضى لا يبوح فينطق قضى بلسان لا يميل وان يمل * على احد الخصمين فهو مصدق ومن الكتب المصنفة فيه ايضا كتاب الالغاز للشريف عز الدين حمزة بن احمد الدمشقي الشافعي المتوفى سنة اربع وسبعين وثمانمائة وصنف فيه جمال الدين عبدالرحيم بن حسن الاسنوى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وسبعمائة وتاج الدين عبد الوهاب ابن السبكى المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة ومن الكتب المصنفة فيه الذخائر الاشرفية في الالغاز الحنفية للقاضى عبد البر ابن الشحنة الحلبي وهو الذى انتخبه ابن نجيم في الفن الرابع من الاشباه وذكر ان حيرة الفقهاء والعدة اشتملا على كثير من ذلك لكن الجميع الغاز فقهية. الغاز شمس الدين محمد بن محمد بن الجزرى - المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة وهى همزية في القراءة اولها: سألتكم يا مقرى الارض كلها الخ. ثم شرحها وسماه العقد الثمين الفات القطع والوصل - لابي سعيد حسن بن عبدالله السيرا في النحوي المتوفى سنة ثمان وستين وثلثمائة. الفانيد في حلاوة الاسانيد - رسالة في الحديث للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. الف با في المحاضرات - للشيخ ابى الحجاج يوسف ابن محمد البلوى الاندلسي المعروف بابن الشيخ وهو مجلد ضخم اوله ان افصح كلام سمع واعجز حمدالله تعالى بنفسه الخ ذكر فيه انه جمع فوائد بدائع العلوم لابنه عبدالرحيم ليقرأه بعد موته إذ لم يلحق بعد لصغره إلى درجة النبلاء وسمى ما جمعه لهذا الطفل المربا بكتاب الف با ومن نظمه في اوله: هذا كتاب الف با * صنفته يا البا من اجل نجلى المرجى * إذا شدا ان يلبى ادعو لعلم ومن حقق متى [ من ] دعا ان يلبى وانت عبدالرحيم اب‍ - نى الطفل [ 1 ] الصغير المربى إذا عقلت فقل قد * رضيت بالله ربا


[ 1 ] [ الرحيم الطفل ]. (*)

[ 151 ]

ودين الاسلام دينا * وبالنبى المنبا محمد قل رسولا * وقل نبيا محبا ثم استقم واتبعه * تزدد من الله قربا وذا الكتاب اتخذه * لداء جهلك طبا فانه صنع امرئ * طب لمن حب طبا هذى وصاة اب لم * يزل لشخصك صبا ثم ذكر تسعة وعشرين بيتا على عدد الحروف المعجمة وشرحه كلمة كلمة مع مقلوبه ومعكوسه واورد في اول الشعر ثمانية ابواب وفى آخرها اربعا من الكلمات المزدوجات المتشابهات الحروف وهو تأليف غريب لكن فيه فوائد كثيرة. الف الرائض في الفرائض - لزين الدين سريجا ابن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. الف حديث عن مائة شيخ - للشيخ الامام ابى المظفر منصور بن محمد السمعاني المتوفى سنة تسع وثمانين واربعمائة. الف كلمة في احكام النجوم - لارسطو. الف ليلة - الالفية في النحو - للشيخ العلامة جمال الدين ابى عبدالله محمد بن عبدالله الطائى الجيانى المعروف بابن ملك النحوي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة وهى مقدمة مشهورة في ديار العرب كالحاجبية في غيرها [ 1 ] جمع فيها مقاصد العربية وسماها الخلاصة وانما اشتهر بالالفية لانها الف بيت في الرجز اولها: قال محمد هو ابن مالك * احمد ربى الله خير مالك وله عليها شرح ذكره الذهبي وشروحها كثيرة منها شرح ولده بدر الدين ابى عبدالله محمد المتوفى سنة ست وثمانمانين وستمائة وهو شرح منقح اشتهر بشرح ابن المصنف [ 2 ] خطأ والده في بعض المواضع واورد الشواهد من الآيات القرآنية اوله اما بعد حمد الله سبحانه الخ فرغ من تأليفه في محرم سنة ست وسبعين وستمائة. وعلى هذا الشرح حاشية للشيخ عز الدين محمد * - (هامش) * [ 1 ] ذكر ان ابا حيان حمل الناس على مؤلفات ابن مالك وكان يقول مقدمة ابن الحاجب نحو الفقهاء (منه). * [ 2 ] قال الصفدى ولم يشرح الخلاصة باحسن ولا اسد اجزل منه على كثرة شروحها (منه).

[ 152 ]

ابن ابى بكربن جماعة الكنانى المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة وحاشية للقاضى زكريا بن محمد الانصاري المتوفى سنة تسع عشرة وتسعمائة سماها بالدرر السنية اولها الحمد لله الذى منحنا علم اللسان الخ علقها سنة خمس وتسعين وثمانمائة وحاشية للقاضى تقى الدين ابن عبد القادر التميمي المتوفى سنة خمس والف جمع فيه اقوال الشراح وحاكم فيما بينهم وتعليقة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 وصل فيها إلى اثناء الاضافة وسماها المشنف على ابن المصنف وحاشية للشيخ العلامة شهاب الدين احمد بن قاسم العبادي جردها الشيخ محمد الشوبرى في مجلد وحاشية العلامة بدر الدين محمود بن احمد العينى المتوفى سنة خمس وخمسين وثمانمائة. ومن الشروح المشهورة شرح الشيخ شمس الدين حسن بن القاسم المرادى المعروف بابن ام قاسم النحوي المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة اوله الحمد لله والشكر له الخ. وشرح الشيخ ابى محمد عبدالله ابن عبدالرحمن الشهير بابن عقيل النحوي المتوفى سنة تسع وستين وسبعمائة وعليه حاشية لجلال الدين السيوطي سماه السيف الصقيل على شرح ابن عقيل وله شرح مختصر ممزوج مكث في تأليفه سنتين وسماه البهجة المرضية اوله احمدك اللهم على نعمك وآلائك الخ وقد قرظ له جماعة من الادباء وله مختصر الالفية في ستمائة بيت وثلاثين رقيقة وسماه الوفية وللشيخ عبد الوهاب الشعرانى المتوفى.. مختصر الالفية ايضا. ومنها شرح الشيخ محمد بن محمد ابن جابر الاعمى النحوي المتوفى سنة ثمانين وسبعمائة وهو شرح مفيد نافع للمبتدئ لاعتنائه باعراب الابيات وتفكيكها وحل عبارتها قال السيوطي لكنه وقع فيه وهم تتبعتها في تأليفي المسمى بتحرير شرح الاعمى والبصير. وشرح الشيخ العلامة ابى زيد عبدالرحمن بن على المكودى الفاسى المتوفى في حدود سنة ثمانمائة " 807 " كبيرا وصغيرا وشرحه الصغير وصل إلى الديار المصرية وهو شرح لطيف نافع استوفى فيه الشرح والاعراب وعليه حاشية للشيخ عبد القادر بن ابى القاسم العبادي. وشرح العلامة تقى الدين احمد بن محمد الشمنى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وثمانمائة وهو شرح بديع مهذب المقاصد سماه منهج المسالك إلى الفية ابن مالك اوله حمدالله تعالى على ما منح من اسباب البيان الخ. وممن شرحها الشيخ شمس الدين محمد بن محمد الجزرى المتوفى سنة احدى عشرة وسبعمائة ومحمد بن ابى الفتح الحنبلى النحوي المتوفى سنة تسع

[ 153 ]

وسبعمائة والعلامة اثير الدين أبو حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة ولم يكمله وسماه منهج السالك في الكلام على الفية ابن مالك اوله: حمد الله من اوجب ما افتتح به الانسان الخ ذكر ان غرضه في مقاصد ثلاثة تبيين ما اطلقه وتنبيه على الخلاف الواقع في الاحكام وحل ما اشكل وابو امامة محمد بن على ابن النقاش (الدكاكى) المتوفى سنة ثلاث وستين وسبعمائة والشيخ محمد بن احمد الاسنوى المتوفى سنة ثلاث وستين وسبعمائة وزين الدين عمر بن المظفر بن الوردى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة وشمس الدين محمد ابن عبدالرحمن بن الصائغ الزمردي المتوفى سنة سبع وسبعين وسبعمائة قيل هو شرح حسن والقاضى برهان الدين ابراهيم ابن عبدالله الحكرى (المصرى) المتوفى سنة 780 ثمانين وسبعمائة وجمال الدين عبدالرحيم بن الحسن الاسنوى المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة (قال السيوطي في طبقات النحاة ولم يكمله) وشمس الدين أبو عبد الله محمد بن احمد ابن اللبسان المصرى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة وابو زيد عبدالرحمن بن على الكوفى المتوفى تقريبا سنة ثمانمائة وبهرام بن عبدالله المالكى المتوفى سنة تسع وثمانمائة (805) ومحمد بن محمد الاندلسي الشهير بالراعى النحوي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة والقاضى جمال الدين يوسف ابن الحسن الحموى المتوفى سنة تسع وثمانمائة ونور الدين على ابن محمد الاشمونى المتوفى في حدود سنة تسعمائة وبرهان الدين ابراهيم بن موسى الانباسى المتوفى سنة اثنتين وعشرين وثمانمائة وبدر الدين محمد بن محمد بن الرضى الغزى المتوفى في حدود سنة الف له ثلاث شروح منثور ومنظومان والعلامة زين الدين عبدالرحمن بن ابى بكر الشهير بابن العينى الحنفي المتوفى سنة ثلاث وتسعين وثمانمائة شرحها مزجا وعماد الدين محمد بن الحسين الاسنوى المتوفى سنة سبع وسبعين وسبعمائة ولم يكمله والشيخ برهان الدين ابراهيم بن محمد بن قيم الجوزية المتوفى سنة خمس وستين وسبعمائة وسماه ارشاد السالك وبرهان الدين ابراهيم بن محمد القباقبى الحلبي المتوفى (في حدود) سنة خمسين وثمانمائة وبرهان الدين ابراهيم بن.. الفزارى المتوفى سنة " 729 " والقاضى احمد بن اسماعيل الشهير بابن الحسبانى المتوفى (في حدود) سنة خمس عشرة وثمانمائة وشمس الدين محمد بن زين الدين المتوفى سنة خمس واربعين وثمانمائة شرحها نظما وجلال الدين محمد بن احمد ابن خطيب داريا المتوفى سنة عشرة وثمانمائة مزج فيه المتن وسراج الدين عمر بن على الشهير بابن الملقن المتوفى سنة اربع وثمانمائة وابو عبد الله محمد بن احمد

[ 154 ]

ابن مرزوق التلمسانى الصغير المتوفى سنة اثنتين واربعين وثمانمائة " 781 " ومن شروح الالفية بلغة ذى الخصاصة في حل الخلاصة لمحمد ابن محمد الاسدي القدسي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة وفتح الرب المالك لشرح الفية ابن مالك لمحمد بن قاسم بن على الغزى الشافعي وهو شرح وسط حجما اوله: الحمد لله المانح من اراد لسانا عربيا. الخ والشرح النبيل الحاوى لكلام ابن المصنف وابن عقيل لعماد الدين محمد بن احمد الاقفهسى اوله الحمد لله جامع اشتات العلوم الخ ذكر فيه ان ابن عقيل يستشهد غالبا باشعار العرب وابن المصنف يستشهد بذلك وبآيات القرآن فجمع بينهما واضاف فوائد من كلام ابن هشام والزمخشري. وفى اعراب الالفية كتاب للشيخ شهاب الدين احمد بن الحسين الرملي الشافعي المتوفى سنة اربع واربعين وثمانمائة وللشيخ خالد بن عبدالله الازهرى (المتوفى سنة خمس وتسعمائة) مجلد ايضا سماه تمرين الطلاب في صناعة الاعراب اوله: الحمد لله الذى رفع قدر من اعرب بالشهادتين الخ فرغ منه في رمضان سنة ست وثمانين وثمانمائة. وفى شرح شواهد شروح الالفية كتابان كبير وصغير للشيخ ابى محمد محمود ابن احمد العينى المتوفى سنة خمس وخمسين وثمانمائة سمى الكبير بالمقاصد النحوية في شرح شواهد شروح الالفية وقد اشتهر بالشواهد الكبرى جمعها من شروح التوضيح وشرح ابن المصنف وابن ام قاسم وابن هشام وابن عقيل ورمز إليها بالظاء والقاف والهاء والعين وعدد الابيات المستشهدة الف ومائتان واربعة وتسعون وفرغ من الشرح في شوال سنة ست وثمانمائة. وممن نثر الالفية الشيخ نور الدين ابراهيم بن هبة الله الاسنوى المتوفى سنه احدى وعشرين وسبعمائة وله شرحها ايضا وبرهان الدين ابراهيم بن موسى الكركي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة وله شرحها ايضا والعلامة جمال الدين عبدالله بن يوسف المعروف بابن هشام النحوي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة في مجلد وسماه اوضح المسالك إلى الفية ابن مالك ثم اشتهر بالتوضيح وله عدة حواش على الالفية منها دفع الخصاصة عن الخلاصة في اربع مجلدات. وعلى التوضيح تعليقات منها شرح الشيخ خالد بن عبدالله الازهرى النحوي الذى فرغ عنه سنة تسعين وثمانمائة وهو شرح عظيم ممزوج سماه التصريح بمضمون التوضيح اوله: الحمد لله الملهم لتوحيده الخ ذكر انه رأى ابن هشام في منامه فاشار إليه بشرح كتابه فأجاب ومن الحواشى على التوضيح حاشية الشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة

[ 155 ]

احدى عشرة وتسعمائة سماها التوشيح وحاشية عز الدين محمد ابن ابى بكر بن جماعة المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة وحاشية جمال الدين احمد بن عبدالله بن هشام المتوفى سنة خمس وثلاثين وثمانمائة وحاشية بدر الدين محمود بن احمد العينى المتوفى سنة 855 وحاشية برهان الدين ابراهيم بن عبدالرحمن الكركي المتوفى في حدود سنة تسعين وثمانمائة وحاشية محيى الدين عبد القادر ابن ابى القاسم السعدى المالكى المكى المتوفى سنة ثمانين وثمانمائة سماها رفع الستور والارائك عن مخبئات اوضح المسالك اولها: اما بعد حمدا لله ذى الجلال الخ وشرح الشيخ ابى بكر الوفائى وحاشية سيف الدين محمد بن محمد البكتمرى المتوفى في حدود سنة سبعين وثمانمائة وحاشية الشيخ محمد بن ابراهيم بن ابى الصفا من تلامذة ابن الهمام. ونظم التوضيح للقاضى شهاب الدين محمد بن احمد بن الخولى [ الخويى ] المتوفى سنة وثلاث وتسعين وستمائة الفية ابن معط في النحو ايضا - للشيخ زين الدين يحيى بن عبد المعطى النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وستمائة سماها بالدرة الالفية اولها: يقول راجى ربه الغفور * يحيى بن معط بن عبد النور واتمها سنة خمس وتسعين وخمسمائة ولها شروح منها شرح محمد ابن احمد (بن محمد الاندلسي البكري) الشريشى المتوفى سنة خمس وثمانين وستمائة سماه بالتعليقات الوفية اوله: الحمد لله الذى فضل اللغة العربية الخ ذكر ان الناظم نظم هذه الارجوزة في اقامته بدمشق وكان الملك المعظم قدولاه في مصالح الجامع وكان معاصرا لتاج الدين ابى اليمن زيد الكندى فكانا في عصرهما رئيسي اهل الادب في دمشق وهذا الشرح كبير في مجلدين وشرح بدر الدين محمد بن يعقوب الدمشقي المتوفى سنة ثمان عشرة وسبعمائة وشرح شمس الدين احمد بن الحسين ابن الخباز الاربلي المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة سماه الغرة المخفية في شرح الدرة الالفية وشرح عبدالمطلب بن المرتضى الجزرى المتوفى سنة خمس وثلاثين وسبعمائة وشرح الشيخ زين الدين عمر بن مظفر ابن الوردى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة وسماه ضوء الدرر وشرح الشيخ اكمل الدين محمد بن محمود الحنفي الفه في شهرين ببلدة ماردين سنة احدى واربعين وسبعمائة وسماه بالصدفة الملية بالدرة الالفية وشرح الشيخ محمد ابن جابر الاعمى المتوفى سنة ثمانين وسبعمائة في ثمانى مجلدات وشرح شهاب الدين احمد بن محمد القدسي الحنبلى المتوفى سنة ثمان وعشرين

[ 156 ]

وسبعمائة وشرح ابى عبدالله محمد بن الياس الحموى المتوفى سنة.. وشرح عبد العزيز بن جمعة بن زيد النحوي المعروف بالقواس الموصلي المتوفى سنه.. اوله: الحمد لله بارئ النسم الخ. الفية العراقى في اصول الحديث - للشيخ الامام الحافظ زين الدين عبدالرحيم بن الحسين العراقى المتوفى سنة 806. اولها: يقول راجى ربه المقتدر * عبدالرحيم بن الحسين الاثري لخص فيه كتاب علوم الحديث لابن الصلاح وعبر عنه بلفظ الشيخ وزاد عليه وفرغ عنها بطيبة في جمادى الآخرة سنة ثمان وستين وسبعمائة ثم شرحها وفرغ عنه في خمس وعشرين رمضان سنة احدى وسبعين وسبعمائة وسماه فتح المغيث بشرح الفية الحديث ذكر فيه انه شرع في شرح كبير ثم استطال وعدل إلى شرح متوسط وترك الاول وبدأ بقوله: الحمد لله الذى قبل بصحيح النية حسن العمل الخ وملخص هذا الشرح للسيد الشريف محمد امين الشهير بامير پادشاه البخاري نزيل مكة المتوفى بها سنة.. اوله الحمد لله الذى اسند حديث الوجود الخ فرغ عنه بمكة في رمضان سنة 972 وعلى هذا الشرح حاشية للشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة وحاشية برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة 885 بلغ إلى نصفه وسماه النكت الوفية بما في شرح الالفية اورد فيه ما استفاد من شيخه ابن حجر اولها: الحمد لله الذى من اسند إليه الخ ومن شروحها المشهورة شرح القاضى العلامة زكريا بن محمد الانصاري المتوفى سنة ثمان وعشرين وتسعمائة وهو شرح مختصر ممزوج سماه فتح الباقي بشرح الفية العراقى فرغ عنه في رجب سنة 896 اوله: الحمد لله الذى وصل من انقطع إليه الخ قال السخاوى شرع في غيبتى فيه مستمدا من شرحي بحيث تعجب الفضلاء من ذلك انتهى وشرح جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 وشرح الشيخ ابراهيم بن محمد الحلبي المتوفى سنة خمس وخمسين وتسعمائة وشرح زين الدين ابى محمد عبدالرحمن بن ابى بكر العينى المتوفى سنة ثلاث وتسعين وثمانمائة وشرح ابى الفداء اسماعيل ابن ابراهيم ابن جماعة الكنانى القدسي المتوفى سنة احدى وستين وثمانمائة وهو شرح حسن وشرح قطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الدمشقي المتوفى سنه اربع وتسعين وثمانمائة سماه صعود المراقى وشرح شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى

[ 157 ]

المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة وهو شرح حسن لعله احسن الشروح. الالفية الوردية - في التعبير للشيخ زين الدين عمر ابن مظفر ابن الوردى المتوفى سنة 850 [ تسع واربعين وسبعمائة ] اولها: الحمد لله المعيد المبدى ختمها بباب مرتب على الحروف الالفية في المعاني والبيان - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن محمد القباقبى الحلبي المتوفى في حدود سنة خمسين وثمانمائة وله شرحها ايضا الالفية في النحو والتصريف والخط - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة جمع فيها بين الفية ابن مالك والفية ابن معط وسماها الفريدة ثم شرحها وسماه المطالع السعيدة. الفية في اصول الفقه - لشمس الدين محمد ابن البرماوى الشافعي المتوفى سنة (331) " 831 " اوله: باسم الحميد قال عبد يحمد الخ [ 1 ] وله شرحها اوله: الحمد لله الذى شرح الصدور بكتابه المبين ذكر فيه انه نظم ما جمعه خاليا عن الخلاف والدلائل وسماها النبذة الالفية في الاصول الفقهيه. الالفية في الالغاز الخفية - الف لغز (في الف اسم) منظومة لابي بكر بن محمد بن ابراهيم الاربلي الشاعر المتوفى سنة تسع وسبعين وستمائة. الالفية في الفرائض - للقاضى محب الدين ابن شحنة الحلبي المتوفى سنة (815). الفيه وشلفيه - للحكيم الازرقي الشاعر الفها لملك نيسابور طوغان شاه بن اخت طغرل السلجوقي لما ابتلى بضعف الباه فانتفع بها وهى حكاية مصنوعة عن امرأة كأنها جامعها الف رجل فصورها باشكال مختلفة وقد ذكر في علم الباه ان النظر إلى امثال هذه يحرك الباه تحريكا قويا. القاب الرواة - لابي بكر احمد بن عبدالرحمن الشيرازي المتوفى سنة (407) وللحافظ شهاب الدين احمد بن على المعروف بابن حجر العسلانى المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة. القاب القبائل - لابي جعفر محمد بن حبيب البغدادي المتوفى سنة 345 خمس واربعين ومائتين.


تحريف 10 - 418 - 1 باسم الحميد قال عبده محمد: ] 1 [ F

[ 158 ]

القام الحجر لمن زكى ساب ابى بكر وعمر - رسالة لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 اوله: اما بعد حمدا لله تعالى الخ ذكر فيها انه سمع من بعض المبتدئين ان ساب الشيخين تقبل شهادته فنهاه عن ذلك فما افاد فكتب نصحا للمسلمين. الالماع في الاتباع كحسن بسن في اللغة - للسيوطي ايضا. الالماع في ضبط الرواية وتقييد السماع - للقاضى عياض ابن موسى اليحصبى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة. الالماع بطرف من الانتفاع - للشيخ ابى الحسن على ابن احمد الحر الى التجيى [ 1 ] " المتوفى 637 " وهو مختصر في علم الحرف. الالمام في احاديث الاحكام - للشيخ تقى الدين محمد ابن على المعروف بابن دقيق العيد الشافعي المتوفى سنة اثنتين وسبعمائة جمع فيه متون الاحاديث المتعلقة ؟ ؟ بالاحكام مجردة عن الاسانيد ثم شرحه وبرع فيه وسماه الامام قيل انه لم يؤلف في هذا النوع اعظم منه لما فيه من الاستنباطات والفوائد لكنه لم يكمله وذكر البقاعي في حاشية الالفية انه اكمله ثم لم يوجد بعد موته منه الا القليل فيقال ان بعض الحسدة اعدمه ؟ ؟ لانه كتاب جليل القدر لو بقى لاغنى الناس عن تطلب كثير من الشروح انتهى. وممن شرحه شمس الدين محمد بن ناصر الدين محمد الدمشقي المتوفى سنة (842) ولخصه قطب الدين عبد الكريم بن عبد النور الحلبي المتوفى سنة خمس وثلاثين وسبعمائة وسماه الاهتمام بتلخيص كتاب الامام وشمس الدين محمد بن احمد الشهير بابن قدامة المقدسي الحنبلى المتوفى سنة اربع واربعين وسبعمائة لخصه ايضا وسماه المحرر وعلى هذا الملخص شرح للقاضى جمال الدين يوسف ابن حسن الحموى المتوفى سنة تسع وثمانمائة ولخص الامام ايضا علاء الدين على بن بلبان الفارسى المتوفى سنة احدى وثلاثين وسبعمائة الالمام بآداب دخول الحمام - للشيخ الامام محمد ابن السيد على بن حمزة الحسينى. الالمام باخبار من بارض الحبشة من ملوك الاسلام - للشيخ تقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة 835 خمس واربعين وثمانمائة. الواح الذهب واسرار الطلب - في اسماء الله الحسنى.


تصحيف 7 - 420 - 1 بخيبى: ] 1 [ F

[ 159 ]

الالواح العمادية - للشيخ شهاب الدين يحيى بن حبش الحكيم السهروردى المتوفى سنة (587) وهو مختصر اوله: تبارك اسمك اللهم الخ ذكر فيه ان الملك عماد الدين قره ارسلان ابن داود امر بتحرير عجالة في المبدأ والمعاد على رأى الالهيين فأجاب واستشهد فيه بالسبع المثانى ورتب على مقدمة واربعة الواح. الالواح في مستقر الارواح - لامية لمحمد الخالص المعروف بابن عنقا الحسينى المكى اجاب فيه عن قول محمد ابن ابى بكر الرازي وهو: شعر لعمرك ما ادرى وقد آذن البلى * بعاجل ترحال إلى اين ترحالي واين محل الروح بعد خروجه * من الهيكل المنحل والجسد البالى فأجاب الصفدى بقوله: شعر إلى جنة المأوى إذا كنت خيرا * تخلد فيها ناعم الجسم والبال وان كنت شريرا ولم تلق رحمة * من الله فالنيران انت لها صالى فلم يعجبه وقال ما هما الا جواب لقوله إلى اين ترحالي واين جواب البيت الآخر فأجاب بالواح في كل لوح روح صنف من اصناف بنى آدم وما قيل فيه وجميع ابياتها 318. الوية النصر في خصيصى بالقصر - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. الالهام الصادر عن الانعام الوافر - في الادعية للشيخ شهاب الدين ابى العباس احمد بن على القسطلانى وهى رسالة الفها في رمضان سنة ثمان وثمانمائة. الهام الفتاح بحكمة انزال الارواح وبثها في الاشباح - للشيخ كمال الدين محمد بن ابى الوفا المعروف بابن الموقع المتوفى سنة... الالهام لما في الروض عن الاوهام - يأتي. علم [ العلم ] الالهى وهو علم يبحث فيه عن الموجودات من حيث هي موجودات وموضوعه الوجود من حيث هو وغايته تحصيل الاعتقادات

[ 160 ]

الحقة والتصورات المطابقة لتحصيل السعادة الابدية والسيادة السرمدية كذا في مفتاح السعادة. وقال صاحب ارشاد القاصد يعبر عنه بالالهي لاشتماله على علم الربوبية وبالعلم الكلى لعمومه وشموله لكليات الموجودات وبعلم ما بعد الطبيعة [ 1 ] لتجرد موضوعه عن المواد ولواحقها قال واجزاؤه الاصلية خمسة (الاول) النظر في الامور العامة مثل الوجود والماهية والوجوب والامكان والقدم والحدوث والوحدة والكثرة (والثانى) النظر في مبادى العلوم كلها وتبيين مقدماتها ومراتبها (والثالث) النظر في اثبات وجود الاله ووجوبه والدلاله على وحدته وصفاته (والرابع) النظر في اثبات الجواهر المجردة من العقول والنفوس والملائكة والجن والشياطين وحقائقها واحوالها (والخامس) النظر في احوال النفوس البشرية بعد مفارقتها وحال المعاد ولما اشتدت الحاجة إليه اختلفت الطرق فمن الطالبين من رام ادراكه بالبحث والنظر وهؤلاء زمرة الحكماء الباحثين ورئيسهم ارسطو وهذا الطريق انفع للتعلم لو وفى { لوفائه } بجملة المطالب وقامت عليها براهين يقينية وهيهات { وتنبيهات } ومنهم من سلك طريق تصفية النفس بالرياضة واكثرهم يصل إلى امور ذوقية يكشفها له العيان وتجل عن ان توصف بلسان منهم من ابتدأ امره بالبحث والنظر وانتهى إلى التجريد وتصفية النفس فجمع بين الفضيلتين وينسب مثل هذا الحال إلى سقراط وافلاطون والسهرودى انتهى قال الفاضل أبو الخير وهذا العلم هو المقصد الاقصى والمطلب الاعلى لكن من وقب على حقائقه واستقام في الاطلاع على دقائقه فقد فاز فوزا عظيما ومن زلت فيه قدمه أو طغى به قلمه فقد ضل ضلالا بعيدا وخسر خسرانا مبينا إذ الباطل يشاكل الحق في مأخذه والوهم يعارض العاقل في دلائله جل جناب الحق عن ان يكون شريعة لكل وارد أو يطلع على سرائر قدسه الا واحدا بعد واحد وقلما يوجد انسان يصفو عقله عن كدر الاوهام. واعلم ان من النظر رتبة تناظر طريق التصفية ويقرب حدها من حدها وهو طريق الذوق ويسمونه الحكمة الذوقية وممن وصل إلى هذه الرتبة في السلف السهروردى وكتاب حكمة الاشراق له صادر عن هذا المقام برمز اخفى من ان يعلم وفى المتأخرين الفاضل الكامل مولانا شمس الدين الفنارى في الروم ومولانا جلال الدين الدوانى في بلاد العجم ورئيس هؤلاء الشيخ صد الدين القونوى


[ 1 ] وبالعلم الاعلى والفلسفة الاولى ايضا وقد يطلق عليه ما قبل الطبيعة ايضا لكنه نادر (منه).

[ 161 ]

والعلامة قطب الدين الشيرازي انتهى ملخصا وسيأتى تمام التفصيل في الحكمة عند تحقيق الاقسام ان شاء الله العزيز العلام. ثم اعلم ان البحث والنظر في هذا العلم لا يخلوا اما ان يكون على طريق النظر أو على طريق الذوق فالاول اما على قانون فلاسفة المشائين فالمتكفل له كتب الحكمة أو على قانون المتكلمين فالمتكفل حينئذ كتب الكلام لا فاضل المتأخرين والثانى اما على قانون فلاسفة الاشراقيين فالمتكفل له حكمة الاشراق ونحوه أو على قانون الصوفية واصطلاحهم فكتب التصوف وقد علم مواضع هذا الفن ومطالبه فلا تغفل فان هذا التنبيه والتعليم مما فات عن اصحاب الموضوعات وفوق كل ذى علم عليم. الهى نامه - فارسي منظوم للشيخ محمد بن آدم المعروف بالحكيم سنايى المتوفى سنة " 525 " وللشيخ فريد الدين محمد ابن ابراهيم العطار الهمداني المتوفى سنة سبع وعشرين وستمائة. الياسية في الطب - لمحمد بن محمود الشروانى وهو مختصر الفه للسلطان الياس بن محمد بن اورخان ثم ترجمه باشارة منه ورتب على مقدمة وعشرة ابواب وذلك بعبارات سقيمة والفاظ ركيكة. الاماء الشواعر - لابي الفرج على بن حسين الاصفهانى المتوفى سنة (350) [ 356 ]. علم امارات النبوة من الارهاصات والمعجزات القولية والفعلية وكيفية دلالة هذه على النبوة والفرق بينها وبين السحر وموضوعه وغايته ظاهر وفيه كتب كثيرة لكنه لا انفع من كتاب اعلام النبوة للماوردى. هذا حاصل ما في مفتاح السعادة وقد جعله من فروع العلم الالهى لكن كونه علما مستقلا محل بحث ونظر ولا عبرة. فيه بالافراد بالتدوين وهو في الحقيقة قسم من اقسام علم الكلام. الامالى - هو جمع الاملاء وهو ان يقعد عالم وحوله تلامذته بالمحابر والقراطيس فيتكلم العالم بما فتح الله سبحانه وتعالى عليه من العلم ويكتبه التلامذة فيصير كتابا ويسمونه الاملاء والامالي وكذلك كان السلف من الفقهاء والمحدثين واهل العربية وغيرها في علومهم فاندرست لذهاب العلم والعلماء والى الله المصير وعلماء الشافعية يسمون مثله التعليق. الامالى الخمسمائة - للامام ابى سعد عبد الكريم ابن

[ 162 ]

محمد السمعاني المروزى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة. امالي ابن الحاجب - هو أبو عمر وعثمان بن عمر النحوي المالكى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة مجلد فيه تفسير بعض الآيات وفوائد شتى من النحو على مواضع من المفصل ومواضع من الكافية في غاية التحقيق. امالي ابن حجر - احمد بن على ابن حجر العسقلاني الحافظ المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة اكثرها حديث املاها بمدينة حلب. امالي ابن الحصين - هبة الله بن محمد بن عبد الواحد. امالي ابن دريد - محمد بن ابى بكر اللغوى (المتوفى سنة 321) وهى في العربية لخصها جلال الدين عبدالرحمن السيوطي وسماه قطف الوريد. امالي ابن الشجرى - هو أبو السعادات هبة الله بن على المتوفى سنة اثنتين وسبعين وخمسمائة وهى في خمسة فنون من الادب ثمانى مجلدات فرغ من املاء المجلس التاسع عشر في سابع عشر من رجب سنة 524 قال ابن خلكان املاه في اربعة وثمانين مجلسا وختمه بمجلس قصره على ابيات من شعر المتنبي تكلم عليها وذكر ما قاله الشراح فيها وزاد من عنده وهو من الكتب الممتعة يشتمل على فوائد جمة من الادب ولما فرغ من املائه حضر إليه أبو محمد ابن الخشاب والتمس منه سماعه عليه فلم يجبه فرد عليه في مواضع فوقف أبو السعادات على رده فرد عليه وبين وجوه غلطه في كتاب سماه الانتصار وهو على صغر حجمه كثير الفائدة انتهى. امالي ابن شمعون - هو أبو الحسين محمد بن احمد املاه في الحديث ورتب على اجزاء. امالي ابن عساكر في الحديث - وهو أبو القاسم على (ابن الحسن بن هبة الله) الدمشقي (صاحب التاريخ الكبير المتوفى سنة 571). امالي ابى بكر - يوسف بن القاسم بن يوسف بن فارس القاضى فيه ايضا. امالي ابى بكر - محمد بن القاسم بن بشار الانباري. امالي ابى بكر الحلواني - امالي ابى بكر ريغد مونى -

[ 163 ]

امالي ابى بكر النسفى - امالي ابى بكر - الخيز اخيزى " المتوفى سنة 518 " امالي ابى جعفر - محمد بن (القاسم) البخترى " المتوفى سنة " 343 " في الحديث. امالي ابى طاهر - محمد بن محمد بن مخمش الزيادي " مفتى نيسابور المتوفى سنة 401 " في الحديث. امالي ابى طاهر - المخلص في الحديث. امالي ابى عبدالله - حسين بن هارون بن جعفر الضبى المتوفى سنة.. في الحديث. امالي ابى عبدالله - سلمان بن عبدالله الحلواني المتوفى سنة اربع وتسعين واربعمائة. امالي ابى عثمان - اسماعيل بن محمد بن احمد الاصفهانى الحافظ في الحديث. امالي ابى عروبة - الحرانى " الحافظ حسين بن محمد السلمى المتوفى سنة 316 " امالي ابى العلاء - احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة تسع واربعين واربعمائة وهو مائة كراسة ولم يكمله امالي ابى على - وحشى " هو حسن بن على البلخى المتوفى سنة 471 ". امالي ابى الفرج - السرخسى الشافعي " هو عبدالرحمن ابن احمد المتوفى 494 " وهى في الفقه. امالي ابى الفضل - محمد بن ناصر السلامى المتوفى سنة " 550 " وهى في الحديث ايضا. امالي ابى القاسم - الكلاباذى. امالي ابى القاسم " عبدالملك " بن بشران - البغدادي المتوفى 432 " وهى في الحديث. امالي ابى القاسم - عبيد الله بن محمد بن اسحاق ابن حبابة البزار في الحديث ايضا. الامالى الاصبهانية - للمحاملى.

[ 164 ]

امالي الامام - ابى يوسف يعقوب بن ابراهيم الانصاري الحنفي المتوفى سنة ثلاث وثمانين ومائة وهى في الفقه يقال اكثر من ثلثمائة مجلد. امالي بديع همداني - " هو بديع الزمان احمد بن الحسين المتوفى سنة 398 ". امالي ثعلب في النحو - هو احمد بن يحيى النحوي [ المتوفى سنة 291 ] امالي جار الله - العلامة من كل فن هو أبو القاسم محمود بن عمر الزمخشري المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة. امالي الجوهرى في الحديث - هو أبو محمد الحسن ابن على الحافظ المتوفى سنة " 454 ". امالي الحافظ - حسن بن ابراهيم القنطرى. امالي حسن بن زياد - في الفروع. امالي الزجاج في النحو - هو أبو اسحاق ابراهيم ابن محمد النحوي المتوفى سنة اثنتى عشرة وثلثمائة " 316 " وهى ثلاث الكبرى والوسطى والصغرى. امالي زرنجرى - هو شمس الائمة بكر بن محمد البخاري المتوفى سنة 512 " امالي الزعفراني في الحديث - هو الامام أبو عبد الله حسن بن احمد قال الذهبي رأيت مجلدا من اماليه في سنة سبع وستمائة وسنة تسع وثمانين وخمسمائة. امالي السرخكى - هو مجد الائمة أبو بكر محمد ابن عبدالله المتوفى سنة 518 " الامالى الشارحة على مفردات الفاتحة - للامام ابى القاسم عبد الكريم بن محمد الرافعى الشافعي المتوفى سنة ثلاث وعشرين وستمائة وهو ثلاثون مجلسا املاها احاديث باسانيدها عن اشياخه على سورة الفاتحة وتكلم عليها. امالي الامام الشافعي في الفقه - امالي الامام شمس الائمة.. السرخسى - الحنفي المتوفى سنة 483.

[ 165 ]

امالي الامام عبدالحميد - " بن عبد العزيز المتوفى سنة 292 - امالي صدر الاسلام - البزدوى في الفروع. امالي الصفوة من اشعار العرب - لابي القاسم فضل ابن محمد البصري (النحوي) المتوفى سنة اربع واربعين واربعمائة امالي ظهير الدين - الولوالجى الحنفي وهى في الفقه. الامالى العراقية في شرح الفصول الايلاقية - يأتي وفى التاريخ ايضا. امالي العشيات - في الحديث للامام الحافظ ابى عبدالله (محمد بن عبدالله) المعروف بالحاكم النيسابوري المتوفى سنة (405) امالي الامام فخر الدين قاضيخان - في الفقه هو حسن ابن منصور الاوزجندى المتوفى سنة اثنتين وتسعين وخمسمائة. امالي فربرى - امالي قاضى صدر البزدوى - امالي قاضى فخر الارسابندى - امالي القاضى عبد الجبار - [ المتوفى سنة 415 ]. امالي القاضى المارستانى في الحديث - هو أبو بكر محمد بن عبد الباقي. امالي القالى في اللغة - هو الشيخ أبو على اسماعيل ابن القاسم اللغوى المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة الفه بقرطبة بعد سنة ثلاثين وثلثمائة. امالي القضاعى في الحديث - هو أبو عبد الله محمد ابن سلامة الشافعي المتوفى سنة اربع وخمسين واربعمائة. الامالى المرضية في شرح العلوية - يأتي في العين. امالي المنذرى في الحديث - الامالى المطلقة - لجلال الدين السيوطي وله: الامالى على القرآن -

[ 166 ]

والامالي على الدرة الفاخرة امالي مظهر السنة - امالي ميمونى - امالي نظام الملك في الحديث - هو أبو على الحسين [ الحسن ] ابن على بن اسحاق [ المتوفى سنة 485 ] امالي النقاش في الحديث - هو أبو سعيد. امالي ولى الدين - ابى زرعة احمد بن عبدالرحيم العراقى الحافظ المتوفى سنة (826) وهو في الحديث الامام في ادلة الاحكام [ 1 ] - للشيخ عز الدين عبد العزيز ابن عبد السلام الشافعي المتوفى سنة (660). الامام في شرح الالمام - سبق ذكره. امان الخائفين - " من امة سيد المرسلين. تأليف الشيخ تقى الدين ابى بكر على بن عبدالله بن حجة الحموى الحنفي المتوفى سنة 837 ". الامان من اخطار الاسفار والازمان - لابي القاسم على بن موسى بن جعفر الطاوسى العلوى " المتوفى سنة 664 " وهو على اثنى عشر بابا في الادعية والخواص اوله الحمد لله الذى استجارت به الارواح الخ وهو من كتب الشيعة. الامانة في اصول الديانة - للامام ابى الحسن على ابن الحسين المسعودي المؤرخ المتوفى سنة ست واربعين وثلثمائة. امتاع الاسماع والابصار - لابي العباس احمد ابن محمد الخطيب القسطلانى الشافعي المتوفى سنة ثلاث وعشرين وتسعمائة. امتاع الاسماع فيما للنبى صلى الله تعالى عليه وسلم من الحفدة والمتاع - للشيخ تقى الدين احمد بن على المقريزى المؤرخ المتوفى سنة 845 خمس واربعين وثمانمائة وهو كتاب نفيس في ست مجلدات حدث به في مكة.


[ 1 ] والامام يطلق ايضا على مصحف عثمان بن عفان رضى الله عنه (منه).

[ 167 ]

الامتاع والمؤانسة - للشيخ ابى حيان على بن محمد التوحيدي المتوفى سنة ثمانين وثلثمائة الامتاع بالاربعين المتباينة بشرط السماع - للحافظ ابى الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. الامتاع في احكام السماع - لكمال الدين ابى الفضل جعفر بن تغلب الادفوى الشافعي المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة وهو كتاب نفيس لم يصنف مثله كما شهد له التاج السبكى في التوشيح وقد لخصه الشيخ أبو حامد المقدسي واقتصر على المقصود منه ورتبه كاصله على مقدمة وبابين وسماه تشنيف الاسماع اوله الحمدلله الذى تنزه ؟ ؟ في كماله الخ. امتحان الاذكياء في شرح مختصر الكافية - يأتي. امتزاج الارواح - للحكيم محمد التميمي امتضاض السهاد في افتراض الجهاد - مجلد لمجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى الشيرازي المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة. الامثال السائرة - لابي عبيد القاسم بن سلام اللغوى المتوفى سنة اربع وعشرين ومائتين وشرحها أبو عبيد عبدالله ابن عبد العزيز بن مصعب البكري الاندلسي المتوفى سنة سبع وثمانين واربعمائة وسماه فصل المقال اوله الحمد لله ولى الحمد واهله الخ ذكر انه بين ما اشكل وذكر ما اهمله وشرح ايضا أبو المظفر محمد ابن آذم الهروي (المقدسي) المتوفى سنة اربع عشرة واربعمائة. وممن جمع الامثال ايضا أبو اسحاق ابراهيم بن سفيان الزيادي وابو بكر محمد بن قاسم ابن الانباري النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وثلثمائة وابو عبيدة معمر بن المثنى اللغوى المتوفى سنة عشر ومائتين وشرح ابيات كتاب معمر لعبدالله بن الشاماتى المتوفى سنة خمس وسبعين واربعمائة ومنهم حسين بن محمد المعروف بالخالع المتوفى سنة ثمانين وثلثمائة وابو هلال الحسن بن عبدالله العسكري (الاديب) المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة ويونس النحوي المتوفى سنة (182) وابو العباس احمد بن يحيى المعروف بالثعلب المتوفى سنة [ 291 ] ومحمد ابن زياد ابن الاعرابي المتوفى سنة احدى وثلاثين ومائتين وابو محمد جعفر بن محمد بن حبيب البغدادي المتوفى سنة

[ 168 ]

خمس واربعين ومائتين جمع فيه ما جاء على افعل. واما المستقصى ومجمع الامثال فسيأتيان في الميم. علم الامثال يعنى ضروبها وسيأتى في الضاد. امثال الصوفية - للشيخ الامام محمد بن محمد بن سليمان. امثال القرآن - للشيخ ابى عبدالرحمن محمد بن حسين السلمى النيسابوري المتوفى سنة ست واربعمائة وللامام ابى الحسن على (بن محمد بن حبيب) الماوردى الشافعي المتوفى سنة (450) وللشيخ شمس الدين محمد بن ابى بكر بن قيم الجوزية المتوفى سنة اربع وخمسين وسبعمائة اوله: الحمد لله نحمده ونستعينه الخ. الامثال الصادرة عن بيوت الشعر - لابي عبدالله حمزة بن حسين الاصفهانى وهو مرتب على الحروف اوله: الحمد لله حق حمده الخ. الامثلة الشرطية في تحرير الوثائق الشرعية - لكا كله بن محمود بن محمد وهى ستة وخمسون مثالا اوله: الحمد لله الذى انزل القرآن كلاما الخ. الامثلة للدول المقبلة في الحساب والنجوم - لعز الملك محمد بن عبدالله المسبحى الحرانى المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة. امثلة غريب اللغة - لعلى بن حسن المعروف بكراع النمل المتوفى سنة سبع وثلثمائة - الامداد فيما يتعلق بالجهاد - وهو اربعون حديثا. الامد الاقصى - للقاضى الامام ابى زيد عبيد الله ابن عمر الدبوسي الحنفي المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة وهو مشتمل على حكم ونصائح في احد عشر كتابا. الامد على الابد - لمحمد بن يوسف العامري - الامر المحكم المربوط فيما يلزم اهل طريق الله تعالى من الشروط - للشيخ محيى الدين محمد بن على ابن

[ 169 ]

عربي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وستمائة وهو رسالة اولها الحمد لله الذى هدانا الخ. الامل القويم في حل التقويم - لجمال الدين محمد ابن محمد الهاشمي المكى الفه سنة اربع والف ورتب على مقدمة ومقالتين وخاتمة وجعل اسمه تاريخا لتأليفه وهو في علم تقويم الكواكب. علم املاء الخط وهو علم يبحث فيه بحسب الانية والكمية عن الاحوال العارضية لنقوش الخطوط العربية لامن حيث حسنها بل من حيث دلالتها على الالفاظ العربية بعد رعاية حال بسائط الحروف وهذا العلم من حيث نقش الحروف بالآلة من انواع الخط ومن حيث دلالتها على الالفاظ من فروع علم العربية هذا حاصل ما ذكره ابو الخير وجعله من العلوم التى تتعلق باملاء الحروف المفردة. الاملاء على مشكل الاحياء - لصاحبه ايضا سبق. الاملاء والاستملاء - للامام الحافظ ابى سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة. الاملاء - للامام المجتهد محمد بن ادريس الشافعي المتوفى سنة اربع ومائتين وهو في نحو امالية حجما وقد يتوهم ان الاملاء هو الامالى وليس كذلك. امنية الالمعى ومنية المدعى - للقاضى الاديب ابى الحسين احمد بن على بن الزبير الاسواني المتوفى سنة ثلاث وستين وخمسمائة وهى المقامة الحصيبية رمى بها غرض الفكاهة واملاها بلسان الدعابة على من استوجب الانبساط إليه وذكر فيها علوما جمة ثم شرح ما فيها من الفاظ لغوية ومسائل علمية فصار نزهة للناظرين. الامنية في علم الفروسية - لعز الدين محمد بن ابى بكر ابن جماعة المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة. الامنية في الفروع - لمحمد امين بن عبيد الله المؤمن آبادى البخاري الحنفي وهو مختصر اكثره بالفارسية الفه لاهل بخارى وفيه نقول كثيرة عن شرح مختصر الوقاية للقوهستانى اوله يا دائما للفضل [ يا دائم الفضل ] علينا الخ.

[ 170 ]

ام البراهين في العقائد - للشيخ الامام (السيد الشريف) محمد بن يوسف بن الحسين السنوسى المتوفى سنة (895) وهو مختصر مفيد محتو على جميع عقائد التوحيد وختم بكلمتي الشهادة ثم شرح شرحا مفيدا مختصرا اوله الحمدلله واسع الجود الخ وشرح ايضا محمد بن عمر بن ابراهيم التلمسانى المتوفى سنة.. وهو شرح بالقول مختصر اوله الحمدلله المنفرد بوجوب الوحدانية الخ والشيخ شهاب الدين أبو العباس احمد بن محمد الغنيمى الانصاري (المتوفى سنة 1044) شرح ايضا شرحا عظيما بالقول (في نحو تسعين كراسة صغيرة) وسماه بهجة الناظرين في محاسن ام البراهين اوله الحمد لله الواجب الوجود الخ وفرغ في ربيع الثاني سنة تسع وثلاثين والف. ام القرى - اسم قصيدة همزية تأتى في القاف. الانارة في الزيارة - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة انارة الفكر بما هو الحق في كيفية الذكر - للشيخ الامام برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي الشافعي المتوفى سنة 885 مختصر اوله الحمد لله الذى يذكر من ذكره الخ ذكر فيه. انه الفه بدمشق لما رأى اجتماع العوام على شيخ في الجامع يرقصون ويرفعون اصواتهم فكتب نهيا لهم وفرغ في شوال سنة احدى وثمانين وثمانمائة. الانافة في رتبة الخلافة - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. انباء الرواة على ابناء النحاة - لجمال الدين ابى الحسن على بن يوسف بن ابراهيم القفطى المتوفى سنة ست واربعين وستمائة وهو تاريخ النحاة ومختصر للحافظ شمس الدين محمد ابن احمد الذهبي المتوفى سنة ثمان واربعين وسبعمائة. انباء الاصطفا في حق آباء المصطفى - لمحمد بن الخطيب قاسم الرومي المتوفى سنة سبعين وتسعمائة وهو مختصر اوله الحمد لله الذى فضلنا بأفضل الرسل الخ الفه للسلطان سليمان خان في صفر سنة ست وخمسين وتسعمائة وكتب في هامشه تراجم الرجال كالروضة. انباء الغمر [ 1 ] في ابناء العمر - في التاريخ للحافظ


[ 1 ] رجل غمر لم يجرب الامور " قاموس " (منه).

[ 171 ]

شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة اوله الحمد لله الباقي وكل مخلوق يفنى الخ ذكر فيه انه جمع الحوادث التى ادركها منذولد سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة واورد في كل سنة احوال الدول ووفيات الاعيان مستوعبا لرواة الحديث وغالب ما نقله من تاريخ ناصر الدين ابن الفرات وصارم الدين ابن دقماق وشهاب الدين ابن حجى والمقريزي والتقى الفاسى والصلاح خليل الاقفهسى والبدر العينى واورد ما شاهده ايضا قال وهذا الكتاب يحسن من حيث الحوادث ان يكون ذيلا على تاريخ الحافظ ابن كثير فانه انتهى في ذيل تاريخه إلى هذه السنة ومن حيث الوفيات ان يكون ذيلا على وفيات ابن رافع وانتهى فيه إلى سنة خمسين وثمانمائة والذيل عليه لبرهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة بلغ فيه إلى آخر سنة سبعين وسماه اظهار العصر لاسرار اهل العصر اوله الحمد لله الذى يبدئ ويعيد الخ وذيل آخر المسمى بانباء المصر في ابناء العصر من سنة احدى وخمسين إلى سنة ست وثمانين الانباء المبينة عن فضل المدينة - مختصر الانباء المستطابة في فضائل الصحابة والقرابة - لابي القاسم هبة الله بن عبدالله المعروف بابن سيد الكل القفطى المتوفى سنة سبع وتسعين وستمائة. الانباء عن الانبياء عليهم السلام - لابي نصر زهير ابن الحسن (بن على) السرخسى (الشافعي) المتوفى سنة 454 اربع وخمسين واربعمائة. الانباء عن قبائل الرواة - للحافظ جمال الدين يوسف ابن عبدالله بن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة والذيل عليه لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. الانباء في شرح الصفات والاسماء - لابي العباس احمد بن معد (بن عيسى الاندلسي) الاقليشى المتوفى سنة خمسين وخمسمائة. انباء نجباء الابناء - للشيخ شمس الدين محمد ابن محمد بن ظفر الصقلى المتوفى سنة خمس وستين وخمسمائة مختصر اوله الحمد لله المحمود يا قوال المهتدى ذكر فيه كل ولد نجيب واخباره.

[ 172 ]

انبات الشذر في اثبات القدر - لزين الدين سريجا ابن محمد الملطى ثم الماردينى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. انباه الاذكياء لحياة الانبياء - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 رسالة ذكر فيها ان البيهقي صنف فيه جزأ. الانباه في الحديث - لابي عبدالله محمد بن سلامة القضاعى المتوفى سنة اربع وخمسين واربعمائة. علم انباط المياه وهو علم يتعرف منه كيفية استخراج المياه الكامنة في الارض واظهارها ومنفعته ظاهرة ونقل عن بعض العلماء لو علم عباد الله تعالى رضاء الله تعالى في احياء ارضه لم يبق في وجه الارض موضع خراب وللكرخي فيه كتاب مختصر وفى خلال كتاب الفلاحة النبطية مهمات هذا العلم انتهى ما في مفتاح السعادة اورده في فروع الهندسة. انبيانامه - منظومة للشيخ ابراهيم الجبسترى المتوفى شهيدا سنة سبع عشرة وتسعمائة. الانتباه في معالجة الباه - انتحاء السنن واقتفاء السنن - في شرح سنن ابى داود يأتي في السين الانتصار لامام ائمة الامصار - مجلدان لابي المظفر يوسف بن عبدالله سبط ابن الجوزى المتوفى سنة اربع وخمسين وستمائة. الانتصار لقراء الامصار - لشمس الدين محمد بن الحسن المعروف بابن مقسم النحوي المتوفى سنة احدى واربعين وثلثمائة. الانتصار لمذهب امام ائمة الامصار - للحافظ تاج الدين عبد الخالق بن اسد الحوال المتوفى سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة. الانتصار لما في الاجناس من الاسرار - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة. الانتصار لطريق الاخيار - للشيخ شمس الدين محمد ابن عمر (الواسطي) الغمرى الشافعي المتوفى سنة تسع واربعين وثمانمائة.

[ 173 ]

الانتصار في الرد على القدرية الاشرار - لابي زكريا يحيى بن ابى الخير اليمنى الشافعي المتوفى سنة (558) الانتصار بالواحد القهار - مقامة لجلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911 رد فيها رواية رجل من اهل عصره. الانتصار والترجيح للمذهب الصحيح - لعمر ابن محمد (بن سعيد) الموصلي المتوفى سنة " 622 " عنى به مذهب ابى حنيفة رحمه الله تعالى. الانتصار للزمخشري من ابن المنير - للحافظ علم الدين عبد الكريم بن على العراقى المتوفى سنة اربع وستمائة وهو غير الانصاف الآتى قريبا. الانتصار لاصحاب الحديث - لابي المظفر منصور ابن (محمد بن) عبد الجبار السمعاني المتوفى سنة (489) وهو مختصر على ثلاثة ابواب الاول في الحث على السنة والجماعة والثانى في فضل الحديث والثالث في شجرة العلم. الانتصار من ظلمة ابى تمام - يأتي في الحماسة. الانتصار على محمد بن جرير - للامام ابى بكر محمد ابن داود الظاهرى المتوفى سنة سبع وسبعين ومائتين " 297 " الانتصار لسيبويه - (على المبرد) لابن ولاد احمد ابن محمد النحوي المتوفى سنة اثنتين وثلثمائة " 332 " الانتصار لثعلب - لابي الحسين احمد بن فارس اللغوى المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة. الانتصار لحمزة فيما نسبه إليه ابن قتيبة من مشكل القرآن - لابي القاسم عبدالله بن محمد العكبرى المتوفى سنة ست عشرة وخمسمائة " 510 " الانتصار للقاضى ابى بكر محمد بن الطيب الاشعري - (الباقلانى المتوفى سنة 403). الانتصار - لابي العز ابن كادش. الانتصار لحنين بن اسحاق من على بن رضوان - لابي الصلت امية بن عبد العزيز الاندلسي المتوفى سنة تسع وثلاثين وخمسمائة.

[ 174 ]

الانتصار لمذهب الشافعي - للقاضى عبدالله بن محمد ابن ابى عصرون الموصلي الشافعي المتوفى سنة خمس وثمانين وخمسمائة وهو كبير في اربع مجلدات الانتصار لابي السعادات هيبة الله بن على ابن الشجرى - المتوفى سنة اثنتين واربعين وخمسمائة. الانتصار لواسطة عقد الامصار - لصارم الدين ابراهيم ابن محمد ابن دقماق المصرى المتوفى سنة تسعين وسبعمائة وهو كبير في عشر مجلدات لخص منه كتابا وسماه الدرة المضيئة في فضل مصر والاسكندرية. الانتصارات الاسلامية في دفع شبه النصرانية للشيخ نجم الدين سليمان بن عبد القوى الطوفي الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة اوله الحمد لله الذى ارشدنا إلى الاسلام الخ ذكر فيه انه رأى كتابا لبعض النصارى طعن به في دين الاسلام فصنف في رده وهو في مجلد. الانتصاف في مسائل الخلاف [ 1 ] - لابي سعيد محمد ابن يحيى (بن منصور) النيسابوري المتوفى سنة ثمان واربعين وخمسمائة. الانتصاف بين ابن برى وابن الحشاب في كلامهما على المقامات - لموفق الدين عبد اللطيف بن يوسف البغدادي المتوفى سنة تسع وعشرين وستمائة. قيل هو الانصاف. الانتصاف فيمن رد على ابى بكر الادفوى في كتاب الامالة - لابي محمد مكى بن ابى طالب القيسي المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة. الانتصاف في شرح الكشاف - يأتي في الكاف مع مختصره الانصاف انتضاب المعاني واقتضاب المعاني في المعاني والبيان - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة وهو في جزئين. الانتظام في احوال الامام - لمحمد بن محمد المقدسي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة.


[ 1 ] الانتصاف استيفاء الحق (منه).

[ 175 ]

الانتفاء في اخبار المدينة - لابي طاهر.. بن المخلص. الانتفاء للمذاهب الثلاثة للعلماء - يعنى مذهب مالك وابى حنيفة والشافعي للحافظ جمال الدين يوسف بن عبدالله ابن عبد البر القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة. الانتفاع بأهب السباع - للامام الحافظ مسلم ابن حجاج القشيرى المتوفى سنة احدى وستين ومائتين. الانتفاع بترتيب الدار قطني على الانواع - للحافظ ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. الانتقاد للآيات المعتبرة في الاجتهاد - " لاحمد الزبيدى 840 " الانتقاد على الشافعي - لابي بكر احمد بن حسين البيهقى (المتوفى سنة ثمان وخمسين واربعمائة). ذكر فيه ان بعض المخالفين انتقد على الشافعي حروفا من العربية فأجاب. انتقاض الاعتراض للحافظ ابى الفضل ابن حجر المذكور يأتي في شرحه لصحيح البخاري. انتهاز الفرص في الصيد والقنص - للشيخ تقى الدين حمزة بن عبدالله الناشرى الفه في سنة ست عشرة وتسعمائة وهو كتاب لم يسبق إليه كتب عليه جماعة من الائمة بزبيد. انجاز الوعد المنتقى من طبقات سعد [ 1 ] - يأتي الانجيل - كتاب انزله الله سبحانه وتعالى على عيسى ابن مريم عليهما السلام وذكر في المواهب انه انزل باللغة السريانية وقرئ على سبع عشرة لغة وفى البخاري في قصة ورقة ابن نوفل ما يدل على انه كان بالعبرانية وعن وهب بن منبه انزل الانجيل على عيسى عليه السلام لثلاث عشرة ليلة من رمضان على ما في الكشاف وقيل لثمان عشرة ليلة خلت منه بعد الزبور بألف عام ومائتي عام. واختلف في انه هل نسخ حكم التوراة فقيل ان عيسى عليه السلام لم يكن صاحب شريعة لما جاء في الانجيل حكاية عنه انه قال عليه السلام انى ماجئت لتبديل شرع موسى عليه السلام بل لتكميله لكن في انوار التنزيل ما يدل على ان


[ 1 ] نجز بكسر الجيم وبفتحها بمعنى حضر (منه).

[ 176 ]

شرعه ناسخ لشرع موسى عليه السلام لانه اتى بما لم يأت به موسى عليه السلام. واول الانجيل باسم الاب والابن الخ. والذى بأيديهم انما هو سيرة المسيح جمعها اربعة من اصحابه وهم متى ولوقا ومارقوس ويوحنا. قال صاحب تحفة الاريب في الرد على اهل الصليب وهؤلاء الذين افسدوا دين عيسى عليه السلام وزادوا ونقصوا وليسوا من الحواريين الذين اثنى الله تعالى عليهم في القرآن. امامتي فما ادرك عيسى ولا رآه قط الافى العام الذى رفعه الله تعالى إليه وبعد ان رفع كتب متى الانجيل بخطه في مدينة الاسكندرية واخبر فيه بمولد عيسى عليه السلام وسيرته وغيره لم يذكر ما ذكره. واما لوقا فلم يدرك عيسى عليه السلام ولا رآه البتة ؟ ؟ وانما تنصر بعده على يد بولص معرب پاولوس الاسرائيلي وهو ايضا لم يدرك عيسى عليه السلام بل تنصر على يدانانيا. واما ماركوس فما رأى عيسى عليه السلام قط وكان تنصره بعد الرفع وتنصر على يد بترو الحوارى واخذ عنه الانجيل بمدنية رومة وخالف اصحابه الثلاثة في مسائل جمة. واما يوحنا فهو ابن خالة عيسى عليه السلام وزعم النصارى ان عيسى عليه السلام حضر عرس يوحنا واراه حول الماء خمرا وهذه اول معجزة ظهرت له فلما رآه ترك زوجته وتبع عيسى عليه السلام في دينه وسياحته وهو الرابع ممن كتب الانجيل لكنه كتبه بالقلم اليونانى في مدينة افسوس. وهؤلاء الاربعة الذين جعلوا الانجيل اربعة وحرفوها وبدلوها وكذبوا فيها وما الذى جاء به عيسى عليه السلام الا انجيل واحد لا تدافع فيه ولا اختلاف وهؤلاء كذبوا على الله سبحانه وتعالى وعلى نبيه عيسى عليه السلام ما هو معلوم والنصارى على انكاره. فاما كذبهم فمنه ما قال ماركوس في الفصل الاول من انجيله ان في كتاب اشعيا النبي عن الله تعالى يقول انى بعثت ملكى امام وجهك يريد وجه عيسى عليه السلام وهذا الكلام لا يوجد في كتاب اشعيا وانما هو في كتب ملخيا النبي ومنه ما حكى متى في الفصل الاول بل الثالث عشر من انجيله ان عيسى عليه السلام قال يكون جسدي في بطن الارض ثلاثة ايام وثلاث ليال بعد موتى كما لبث يونس في بطن الحوت وهو من صريح الكذب لانه وافق اصحابه الثلاثة ان عيسى عليه السلام مات في الساعة السادسة من يوم الجمعة ودفن في اول ساعة من ليلة السبت وقام من بين الموتى في صبيحة يوم الاحد فبقى في بطن الارض يوما واحدا وليلتين. ولاشك في كذب هؤلاء الذين كتبوا الاناجيل في هذه المسألة لان عيسى عليه السلام لم يخبر عن نفسه

[ 177 ]

ولا اخبر الله سبحانه وتعالى عنه في انجيله بانه يقتل ويدفن بل هو كما اخبر الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز انهم ما قتلوه وما صلبوه بل رفعه الله إليه فلعنة الله على الكاذبين. ولذلك اختلف النصارى بعده وافترقوا فرقا وعقائدهم كلها كذب وكفر وحماقة عظيمة وفى اناجيليهم من تبكيتهم ما هو مذكور في تحفة الاريب. وايضا القواعد التى لا يرغب عنها منهم الا القليل وعليها اجماع جمعهم الغفير وهى التغطيس والايمان بالتثليث واعتقاد التحام اقنوم الابن في بطن مريم والايمان بالفطيرة والاقرار بجميع الذنوب للقسيس وهى خمس قواعد بنيت النصرانية عليها كلها كذب وفساد وجهل عصمنا الله تعالى عنها. وفى الانسان الكامل لما كان اول الانجيل باسم الاب والابن اخذ هذا الكلام قومه على ظاهره فظنوا ان الاب والام والابن عبارة عن الروح ومريم وعيسى فحينئذ قالوا ثالث ثلاثة ولم يعلموا ان المراد بالاب هو اسم الله تعالى وبالام كنه الذات المعبر عنها بماهية الحقائق وبالابن الكتاب وهو الوجود المطلق لانه فرع ونتيجة عن ماهية الكنه واليه الاشارة في قوله تعالى وعنده ام الكتاب انتهى. وللاناجيل الاربعة تفاسير منها تفسير اليا ابن ملكون الجاثليق انس الارواح - الانس الجليل بتاريخ القدس والخليل - للقاضى مجير الدين ابى اليمن عبدالرحمن.. العليمى الحنبلى المتوفى سنة 927 سبع وعشرين وتسعمائة مجلد اوله الحمد لله المتفضل على خلقه جمع فيه خلاصة تواريخ القدس واضاف إليه نبذة من الحوادث والوفيات وكان شروعه في ذى الحجة سنة تسعمائة وفرغ بعد اربعة اشهر. انس الفريد وبغية المريد - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على المعروف بابن الجوزى الحنبلى المتوفى سنة احدى وتسعين وخمسمائة. انس اللهفان من كلام عثمان بن عفان رضى الله عنه [ 1 ] - لرشيد الدين محمد بن محمد الشهير بالوطواط الكاتب المتوفى سنة اثنتين وخمسين وخمسمائة جمع فيه مائة كلمة من كلامه رضى الله تعالى عنه وشرحها بالفارسية وكذا فعل في الجمع من كلام باقى الاربعة رضوان الله تعالى عليهم اجمعين وسمى هذه


[ 1 ] اللهفان المظلوم المضطر يستغيث (منه).

[ 178 ]

تحفة الصديق وفصل الخطاب ومطلوب كل طالب. رأيت الجميع في مجلد. انس المريدين وشمس المجالس - لخواجه عبدالله الانصاري الهروي المتوفى سنة.. وهو فارسي في قصة يوسف عليه السلام اوله الحمد لله الذى ابدع وجود الانسان في احسن تقويم الخ انس المسافر وجليس الحاضر - للشيخ ابى عبدالله محمد بن على بن محمد البغدادي المتوفى سنة... انس المسافرين - للامام ابى عبيد.. الطوسى. انس المستأنس - انس المنقطعين في الموعظة - لابي محمد معافا ابن اسماعيل الشيباني الموصلي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة ذكر فيه ثلثمائة حديث محذوفة الاسانيد وثلثمائة حكاية. الانس الوحيد في خالص التوحيد - وهو شرح رسالة رسلان يأتي. الانس في فضائل القدس - للقاضى امين الدين احمد ابن محمد بن الحسن الشافعي المتوفى سنة.. اعتمد فيه على كتاب ابن عمه الجامع المستقصى وذكر انه قرى عليه سنة ثلاث وستمائة. علم الانساب وهو علم يتعرف منه انساب الناس وقواعده الكلية والجزئية والغرض منه الاحتراز عن الخطأ في نسب شخص وهو علم عظيم النفع جليل القدر اشار الكتاب العظيم في وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إلى تفهمه وحث الرسول الكريم في تعلموا انسابكم تصلوا ارحامكم على تعلمه والعرب قد اعتنى في ضبط نسبه إلى ان كثر أهل الاسلام واختلط انسابهم بالاعجام فتعذر ضبطه بالآباء فانتسب كل مجهول النسب إلى بلده أو حرفته أو نحو ذلك حتى غلب هذا النوع. وهذا العلم من زياداتى على مفتاح السعادة والعجب من ذلك الفاضل كيف غفل عنه مع انه علم مشهور طويل الذيل وقد صنفوا فيه كتبا كثيرة. والذى فتح هذا الباب وضبط علم الانساب هو الامام النسابة هشام ابن محمد بن السائب الكلبى المتوفى سنة اربع ومائتين فانه صنف.

[ 179 ]

فيه خمسة كتب المنزل والجمهرة والوجيز والفريد والملوكي ثم اقتفى اثره جماعة اوردنا آثارهم منها: انساب الاشراف - لابي الحسن احمد بن يحيى البلاذرى المتوفى سنة. وهو كتاب كبير كثير الفائدة كتب منه عشرين مجلدا ولم يتم. انساب حمير وملوكها - للامام عبدالملك بن هشام صاحب السيرة المتوفى سنة ثلاث عشرة ومائتين انساب الرشاطى - وهو اقتباس الانوار سبق ذكره مع مختصره. انساب السمعاني - هو الامام أبو سعد عبد الكريم ابن محمد المروزى الشافعي الحافظ المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة وهو كتاب عظيم في هذا الفن وتمامه يكون في ثمانى مجلدات لكنه قليل الوجود ولما كان كبير الحجم لخصه عز الدين أبو الحسن على ابن محمد ابن الاثير الجزرى المتوفى سنة ثلاثين وستمائة زاد فيه اشياء واستدرك على ما فاته وسماه اللباب وهو في ثلاث مجلدات وفرغ في جمادى الاولى سنة خمس عشرة وستمائة وهو احسن من الاصل على قول ابن خلكان. ثم لخصه السيوطي وجرده عن المنتسبين وزاد عليه اشياء وسماه لب اللباب اوله الحمد لله المنزه عن الاشباه الخ قال وقد استقصيت كثيرا مما فاتهما واستدركت منه جميعا غالبه من معجم البلدان لياقوت وهو في مجلد صغير الحجم فرغ منه في صفر سنة ثلاث وسبعين وثمانمائة. اقول قد اوردت كتاب اللب جميعا في القسم الثاني من سلم الوصول إلى طبقات الفحول واستدركت عليهم كثيرا من الانساب ولله الحمد. ولخص ايضا القاضى قطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الشافعي المتوفى سنة اربع وتسعين وثمانمائة انساب السمعاني وضم إليه ما عند ابن الاثير والرشاطى وغيرهما من الزيادات وسماه الاكتساب انساب الشعراء - لابي جعفر محمد بن حبيب البغدادي النحوي المتوفى سنة خمس واربعين ومائتين انساب قريش - لابي عبدالله زبير بن بكار القرشى المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين ومختصره لابي فيد مورج ابن عمر البصري النحوي المتوفى سنة اربع وسبعين وثلثمائة. وفيه التبيين لابن قدامة يأتي انساب المحدثين * للحافظ محب الدين محمد بن محمود ابن

[ 180 ]

النجار البغدادي المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة. وصنف فيه ايضا أبو الفضل محمد بن طاهر المعروف بابن القيسرانى المقدسي ثم ذيله تلميذه أبو موسى محمد بن عمر الاصبهاني المتوفى سنة احدى وثمانين وخمسمائة في جزء ذكر فيه ما اهمله. والذيل على الذيل المذكور للحافظ محمد بن محمد بن نقطة الحنبلى المتوفى سنة تسع وعشرين وستمائة. وفيه البيان والتبين يأتي الانساب - لابي محمد الحسن بن على المعروف بالقاضي المهذب المتوفى سنة احدى وستين وخمسمائة وهو كبير في نحو عشرين مجلدا. ولابن مهمندار يوسف بن ابى المعالى المتوفى سنة سبعمائة ولابي محمد عبدالله بن محمد المعروف بابن السيد البطليوسى المتوفى سنة احدى وعشرين وخمسمائة ولابي محمد قاسم بن اصبع النحوي المتوفى سنة اربعين وثلثمائة وللفقيه جمال الدين محمد ابن على المدهجن القرشى نسابة عصره الذى الفه سنة تسع وثمانين وثمانمائة. ومن الكتب المؤلفة - في الانساب المذكورة في غير هذا المحل اقتباس الانوار وبغية ذوى الهمم وتاج الانساب والجوهرة في نسب النبي صلى الله تعالى عليه وسلم واصحابه العشرة وديوان النسب وشجرة الانساب والاكليل والتعريف بالانساب وعجالة المبتدى والقصد والامم إلى انساب العرب والعجم واللباب غير لباب ابن الاثير والمصنف النفيس في نسب بنى ادريس ونهاية الارب [ 1 ]. انسان العيون في سيرة الامين المأمون - للشيخ على الحلبي وهو في مجلدين ضخمين اوله حمدا لمن نضر وجوه اهل الحديث الخ ذكر فيه ان عيون الاثر لابن سيد ؟ ؟ الناس احسن ما الف فيه لكنه اطال بذكر الاسناد وسيرة الشمس الشامي اتى فيها بما هو في اسماع ذوى الافهام كالمعادات فرأى التلخيص لهاتين السيرتين مع الضميمة اليهما باشارة الشيخ ابى المواهب محمد البكري ثم انه ذكر شيئا من ابيات القصيدة الهمزية للبوصيرى وتائية السبكى من ديوانه المسمى ببشرى اللبيب بذكر الحبيب.


[ 1 ] ومن علماء الانساب محمد بن اسحق وابو عبيدة ومصعب ابن عبدالله الزبيري وعلى بن كيسان الكوفى ودعبل بن حنظلة ومن المتأخرين الهمداني صاحب الاكليل والبلاذري وابو الحسن احمد بن محمد الاشعري صاحب اللباب وغيرهم ممن ذكروا في هذا المحل (منه).

[ 181 ]

انسان عين المعاني في التفسير - يأتي في العين الانسان الكامل في معرفة الاواخر والاوائل مجلد للشيخ عبد الكريم بن ابراهيم الجيلى الصوفى المتوفى سنة.. وهو كتاب على اصطلاح الصوفية مشتمل على نيف وستين بابا اوله لمن قام بحمده اسم الله الخ. علم الانشاء أي انشاء النثر وهو علم يبحث فيه عن المنثور من حيث انه بليغ وفصيح ومشتمل على الآداب المعتبرة عندهم في العبارات المستحسنة واللائقة بالمقام وموضوعه وغرضه وغايته ظاهرة مما ذكر ومباديه مأخوذة من تتبع الخطب والرسائل بل له استمداد من جميع العلوم سيما الحكمة العملية والعلوم الشرعية وسير الكمل ووصايا العقلاء وغير ذلك من الامور الغير المتناهية هذا ما ذكره أبو الخير ويندرج فيه ما اورده في علم مبادى الانشاء وادواته فلا وجه لجعله علما آخر واما ابن صدر الدين فانه لم يذكر سوى معرفة المحاسن والمعايب ونبذة من آداب المنشى وزبدة كلامه ان للنثر من حيث انه نثر محاسن ومعايب يجب على المنشى ان يفرق بينهما فيتحرز عن المعايب ولا بد ان يكون اعلى كعبا في العربية محترزا عن استعمال الالفاظ الغريبة وما يخل بفهم المراد أو يوجب صعوبته وان يحترز من التكرار وان يجعل الالفاظ تابعة للمعانى دون العكس إذ المعاني إذا تركت على سجيتها طلبت لانفسها الفاظا تليق بها فيحسن اللفظ والمعنى جميعا واما جعل الالفاظ متكلفة والمعاني تابعة لها فهو كلباس مليح على منظر قبيح فيجب ان يجتنب عما يفعله بعض من لهم شغف بايراد شئ من المحسنات اللفظية فيصرفون العناية إلى المحسنات ويجعلون الكلام كانه غير مسوق لافادة المعنى فلا يبالون بخفاء الدلالات وركاكة المعنى ومن اعظم ما يليق لمن يتعاطى بالانشاء ان يكتب ما يراد لا ما يريد كما قيل في الصاحب والصابى ان الصابى يكتب ما يراد والصاحب يكتب ما يريد ولابد ان يلاحظ في كتاب النثر حال المرسل والمرسل إليه ويعنون الكتاب بما يناسب المقام انتهى. والكتب المصنفة فيه كثيرة جدا منها هذه: ابكار الافكار - للوطواط انشاء الدوائر - رسالة للشيخ محيى الدين محمد بن على

[ 182 ]

ابن عربي المتوفى سنة ثمانى عشرة وسبعمائة اولها الحمد لله الذى خلق الانسان على صورته الخ. انشاب الكثب في انساب الكتب - للسيوطي ذكر فيه مروياته. انشاد الشريد من ضوال القصيد - لمحمد بن احمد ابن محمد العثماني اوله الحمد لله الذى من علينا الخ. انشراح الصدور - مختصر لبعض الادباء جمع فيه من شعر الشريف الرضى. الانصاف في الجمع بين الكشف للثعلبي والكشاف - للامام ابى السعادات مبارك بن محمد بن الاثير الجزرى المتوفى سنة ست وستمائة وهو تفسير كبير جمع فيه بين تفسير الثعلبي والزمخشري. الانصاف بالدليل في اوصاف النيل - للشيخ تاج الدين على بن محمد بن الدريهم الموصلي المتوى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. الانصاف في تمييز الاوقاف - لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. الانصاف في مسائل الخلاف - للامام ابى سعد محمد ابن يحيى النيسابوري الشافعي المتوفى سنة ثمان واربعين وخمسمائة. الانصاف في مسائل الخلاف - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على ابن الجوزى الحنبلى المتوفى سنة احدى وتسعين وخمسمائة ذكر انه لم يرتعليقة في الخلاف غير تعليقة القاضى ابى يعلى فصنف. الانصاف في مسائل الخلاف بين البصريين والكوفيين - للشيخ كمال الدين ابى البركات عبدالرحمن ابن محمد الانباري النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وخمسمائة. الانصاف فيما بين العلماء من الاختلاف - للحافظ ابى عمر يوسف بن عبدالله بن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة وهو مختصر اوله الحمد لله رب العالمين الذى جعل العلم نورا للمهتدين الخ ذكر فيه اختلاف العلماء في قراءة البسملة في الصلاة وفى كونها آية من القرآن ومن الفاتحة.

[ 183 ]

الانصاف في تفضيل العمرة على الطواف - للشيخ زين الدين عبدالرحمن بن على الفارسكورى. الانصاف والاتصاف - للشيخ الرئيس ابى على الحسين بن عبدالله بن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة. انعاش الروح بماثر نصوح - للبرهان ابراهيم ابن احمد المعروف بابن الملا الحلبي رسالة في وقايع نصوح پاشا واليا على حلب مع عسكر الشام الفها سنة عشرين والف وسلك فيها طريقة الانشاء والسجع. انعام الخالق بزيارة خير الخلائق - للشهاب احمد ابن محمد بن عبد السلام الشافعي الذى ولد سنة سبع واربعين وثمانمائة رسالة ذكر فيه انه لخصها من شفاء السقام للسبكي وزاد عليه. الانفاس الروحانية - انفس الاخبار في التاريخ - فارسي مجلد للسيد شرف الدين الحسينى التبريزي اللالوى الشهير بمير شرف الفه سنة ست وعشرين والف وجعل اسمه تاريخا لتأليفه ورتب على مقدمة وثمانية ابواب الاول في اول الخلق الثاني في ملوك الفرس الثالث في السير الرابع في الخلفاء الخامس في الملوك المعاصرين لبنى عباس السادس في ملوك المغول السابع في الامير تيمور الثامن في آل عثمان وانتهى فيه إلى جلوس السلطان مراد خان سنة اثنتين وثلاثين والف وتوفى متقاعدا عن القضاء بمحمية اسكدار سنة خمسين والف انفع الوسائل إلى تحرير المسائل - في الفروع للقاضى برهان الدين ابراهيم بن على الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخمسين وسبعمائة وهو مختصر نافع اوله الحمد لله الذى نور قلوب العلماء الخ جمع فيه المسائل المهمة ورتبها على ترتيب كتب الفقه ثم لخصه محمد بن محمد الزهري الحنفي وسماه كفاية السائل من انفع الوسائل وربما زاد عليه اشياء بقلت اوله الحمد لله الذى اوضح دلائل الهداية الخ. انقاذ الها لكين - للفاضل محمد بن پير على الشهير ببر كلى الحنفي المتوفى سنة احدى وثمانين وتسعمائة وهو رسالة

[ 184 ]

على مقدمة واربع مقالات في عدم جواز وضع الاجزاء بالاجرة ووقف النقود فرغ عنها في ذى الحجة سنة سبع وستين وتسعمائة اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ. انقضاض البازى في انفضاض الرازي - في رد السر المكتوم يأتي انموذج الزمان في شعراء الاعيان [ 1 ] - لابي الفتوح عبد السلام بن يوسف الدمشقي المتوفى سنة.. انموذج الزمان في شعراء قيروان - لابي على حسن الازدي المهدوى انموذج الطب - تركي للسيد محمد رئيس الاطباء المتوفى سنة تسع واربعين والف الفه للوزير رجب پاشا مشتملا على قسمي العلمي والعملي والامراض والعلاج والاقربادين ورتب على مقدمة وستة تعاليم وخاتمة وفرغ في رمضان سنة اربع وثلاثين والف. انموذج العلوم لذوى البصائر والفهوم - لشمس الدين محمد بن ابراهيم الحلبي الشهير بابن الحنبلى المتوفى سنة احدى وسبعين وتسعمائة. انموذج العلوم - للعلامة جلال الدين محمد بن اسعد الصديقى الدوانى المتوفى سنة سبع وتسعمائة وهو مختصر جمعه للسلطان محمود اوله الحمد لله المحمود في كل فعاله الخ. انموذج العلوم في مائة مسألة من مائة فن - للمولى شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة اربع وثلاثين وثمانمائة. قال صاحب الشقائق سمعت من بعض احفاده ان الرسالة التى من مائة فن انما هي لابنه محمد شاه قال ورأيت للفنارى عشرين قطعة كل منها في فن وعبر عن اسماء تلك الفنون بطريق الالغاز امتحانا لفضلاء عصره ولم يقدروا على تعيين فنونها فضلا عن حل مسائلها على انه قال في خطبته وذلك عجالة يوم وشرح هذه الرسالة ابنه محمد شاه وعين اسامى الفنون وبين المناسبة فيما ذكره من الالغازات وحل مشكلات مسائلها ونظم عقيب كل قطعة منها قطعة اخرى قال في بعضها قلت مؤكدا وفى بعضها قلت مجيبا واتى باحسن الاجوبة وذكر ان والده لما سافر إلى قرامان كتبها اختبارا لعلمائها لانهم كانوا يجحدون فضله وفرغ سنة اربع وعشرين وثمانمائة انتهى.


[ 1 ] النموذج بفتح النون مثال الشئ والانموذج لحن " قاموس " (منه).

[ 185 ]

وله رسالة في عدة مسائل من الفنون العقلية سماها عويصات الافكار انموذج الفنون - للمولى محمد بن على الشهير بسپاهى زاده المتوفى سنة سبع وتسعين وتسعمائة اورد فيه مسائل من التفسير والحديث والكلام والاصول والفقه والبيان والطب اوله الرحمن علم القرآن. انموذج الفنون - للعلامة حبيب الله الشهير بميرزا جان الشيرازي المتوفى سنة اربعين وتسعمائة اوله جل وعلا من تحير عقول العارفين في كنه جماله الخ وهو رسالة مشتملة على مباحث يسيرة من الفنون. انموذج العمال في نقل العوال - انموذج الكشاف - تعليقة عليه يأتي انموذج اللبيب في خصائص الحبيب - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة مختصر اوله الحمد لله الذى اتقن بحكمته كل شئ الخ ذكر فيه انه لخصه من كتابه الكبير في الخصائص وجعله على بابين الاول في التى اختص بها عليه الصلاة والسلام عن جميع الانبياء والثانى في التى اختص بها عن امته. انموذج في النحو - للعلامة جار الله ابى القاسم محمود ابن عمر الزمخشري المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة اقتضبه من المفصل وجعله مقدمة نافعة للمبتدئ كالكافية وشرحه الفاضل الشهير بزين العرب " على بن عبدالله المصرى " وجمال الدين محمد بن عبد الغنى الاردبيلى المتوفى سنة " 647 " اوله الحمد لله الذى جعل العربية مصباحا للبيان الخ وهو شرح بقوله الفه لعلاء الدين احمد بن عماد الكاشى وصدر الافاضل القاسم ابن الحسين الخوارزمي الذى ولد في سنة خمس وخمسين وخمسمائة. " 617 " وجعل تلميذ المصنف ضياء الدين المكى كتابا كالشرح وسماه الكفاية وسيأتى. الانموذج في النحو - لابي الفضل احمد بن محمد الميداني المتوفى سنة ثمان عشرة وخمسمائة. الانموذج في اللغة - لابي على الحسن بن رشيق القيرواني المتوفى سنة ست وخمسين واربعمائة

[ 186 ]

انواء الغيث في اسماء الليث - لمجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة. انوار الآثار في فضل النبي المختار - للحافظ شهاب الدين احمد بن معد الاقليشى التجيبى المتوفى سنة خمسين وخمسمائة انوار الاحداق - فارسي للشيخ على بن محمد الشهير بمصنفك المتوفى سنة خمس وسبعين وثمانمائة الفه للوزير محمود پاشا. انوار الافكار في شرح المنار - يأتي الانوار الباهرات في القراآت - انوار البروق في انواع الفروق - للشيخ شهاب الدين احمد بن ادريس القرافى المالكى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة وهو مجلد كبير اوله الحمد لله فالق الاصباح جمع فيه خمسمائة واربعين قاعدة من القواعد الفقهية. الانوار البوارق في ترتيب شرح المشارق - يأتي. الانوار البهجة في شرح المنفرجة - يأتي في القاف. الانوار البهية في شرح الفرائض الاشهية ؟ ؟ - وفى شرح الفرائض الرجبية ايضا يأتي. انوار التنزيل واسرار التأويل - في التقسير للقاضى الامام العلامة ناصر الدين ابى سعيد عبدالله بن عمر البيضاوى الشافعي المتوفى بتبريز سنة خمس وثمانين وستمائة وقيل سنة 692 ذكر التاج السبكى في الطبقات الكبرى ان البيضاوى لما صرف عن قضاء شيراز رحل إلى تبريز وصادف دخوله إليها مجلس درس لبعض الفضلاء فجلس في اخريات القوم بحيث لم يعلم به احد فذكر المدرس نكتة زعم ان احدا من الحاضرين لا يقدر على جوابها وطلب من القوم حلها والجواب عنها فان لم يقدروا فالحل فقط فان لم يقدروا فاعادتها فشرع البيضاوى في الجواب فقال لا اسمع حتى اعلم انك فهمت فخيره بين اعادتها بلفظها أو معناها فبهت المدرس فقال اعدها بلفظها فاعادها ثم حلها وبين ان في ترتيبه اياها خللا ثم اجاب عنها وقابلها في الحال بمثلها ودعا المدرس إلى حلها فتعذر عليه ذلك وكان الوزير حاضرا فاقامه من مجلسه وادناه إلى جانبه وسأله من انت

[ 187 ]

فاخبره انه البيضاوى وانه جاء في طلب القضاء بشيراز فأكرمه وخلع عليه في يومه ورده انتهى. وقيل انه طال مدة ملازمته فاستشفع من الشيخ محمد بن محمد الكحتائى فلما اتاه على عادته قال ان هذا الرجل عالم فاضل يريد الاشتراك مع الامير في السعير يعنى انه يطلب منكم مقدار سجادة في النار وهى مجلس الحكم فتأثر الامام البيضاوى من كلامه وترك المناصب الدنيوية ولازم الشيخ إلى ان مات وصنف التفسير باشارة شيخه ولما مات دفن عند قبره. وتفسيره هذا كتاب عظيم الشان غنى عن البيان لخص فيه من الكشاف ما يتعلق بالاعراب والمعاني والبيان ومن التفسير الكبير ما يتعلق بالحكمة والكلام ومن تفسير الراغب ما يتعلق بالاشتقاق وغوامض الحقائق ولطائف الاشارات وضم إليه ما ورى زناد فكره من الوجوه المعقولة والتصرفات المقبولة فجلا رين الشك عن السريرة وزاد في العلم بسطة وبصيرة كما قال مولانا المنشى: (شعر) اولوا الالباب لم يأتوا * بكشف قناع ما يتلى ولكن كان للقاضى * يد بيضاء لاتبلى ولكونه متبحرا جال في ميدان فرسان الكلام فاظهر مهارته في العلوم حسبما يليق بالمقام كشف القناع تارة عن وجوه محاسن الاشارة وملح الاستعارة وهتك الاستار اخرى عن اسرار المعقولات بيد الحكمة ولسانها وترجمان الناطقة وبنانها فحل ما اشكل على الانام وذلل لهم صعب المرام واورد في المباحث الدقيقة ما يؤمن به عن الشبه المضلة واوضح له مناهج الادلة والذى ذكره من وجوه التفسير ثانيا أو ثالثا أو رابعا بلفظ قيل فهو ضعيف ضعف المرجوح أو ضعف المردود واما الوجه الذى تفرد فيه وظن بعضهم انه مما لا ينبغى ان يكون من الوجوه التفسير ية السنية كقوله وحمل الملائكة العرش وحفيفهم حوله مجاز عن حفظهم وتدبيرهم له ونحوه فهو ظن من لعله يقصر فهمه عن تصور مبانيه ولا يبلغ علمه إلى الاحاطة بما فيه فمن اعترض بمثله على كلامه كانه ينصب الحبالة للعنقاء ويروم ان يقنص نسر السماء لانه ؟ ؟ مالك زمام العلوم الدينية والفنون اليقينية على مذهب اهل السنة والجماعة وقد اعترفوا له قاطبة بالفضل المطلق وسلموا إليه قصب السبق فكان تفسيره يحتوى فنونا من العلم وعرة المسالك وانواعا من القواعد مختلفة الطرائق وقل من برز في فن الاوصده عن سواه وشغله والمرء عدوما جهله فلا يصل إلى مرامه الا من نظر إليه بعين فكره واعمى عين هواه واستعبد نفسه

[ 188 ]

في طاعة مولاه حتى يسلم من الغلط والزلل ويقتدر على رد السفسطة والجدل. واما اكثر الاحاديث التى اوردها في اواخر السور فانه لكونه ممن صفت مرآة قلبه وتعرض لنفحات ربه تسامح فيه واعرض عن اسباب التجريح والتعديل ونحا نحو الترغيب والتأويل عالما بانها مما فاه صاحبه بزورودلى بغرور والله عليم بذات الصدور. ثم ان هذا الكتاب رزق من عند الله سبحانه وتعالى بحسن القبول عند جمهور الافاضل والفحول فعكفوا عليه بالدرس والتحشية فمنهم من علق تعليقة على سورة منه ومنهم من حشى تحشية تامة ومنهم من كتب على بعض مواضع منه. اما الحاشية التامة عليه فكثيرة منها: حاشية العالم الفاضل محيى الدين محمد بن الشيخ مصلح الدين مصطفى القوجوى المتوفى سنة احدى وخمسين وتسعمائة وهى اعظم الحواشى فائدة واكثرها نفعا واسهلها عبارة كتبها اولا على سبيل الايضاح والبيان للمبتدئ في ثمانى مجلدات ثم استأنفها ثانيا بنوع تصرف فيه وزيادة عليه فانتشر هاتان النسختان وتلاعب بهما ايدى النساخ حتى كاد ان لا يفرق بينهما. ولبعض الفضول منتخب تلك الحاشية ولا يخفى انها من اعز الحواشى واكثرها قيمة واعتبارا وذلك لبركة زهده وصلاحه. وحاشية العالم مصلح الدين مصطفى بن ابراهيم المشهور بابن التمجيد معلم السلطان محمد خان الفاتح وهى مفيدة جامعة ايضا لخصها من حواشى الكشاف في ثلاث مجلدات. وحاشية الفاضل القاضى زكريا بن محمد الانصاري المصرى [ 1 ] المتوفى سنة عشر وتسعمائة [ 926 ] وهى في مجلد سماها فتح الجليل ببيان خفى انوار التنزيل اولها الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ نبه فيها على الاحاديث الموضوعة التى في اواخر السور. وحاشية الشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهى في مجلد ايضا سماه نواهد الابكار وشوارد الافكار.


[ 1 ] ذكر الشعرانى في المتن ان القاضى زكريا علقه املاء بعد ان كف بصره لما قرأ عليه قال وغالبها بخطى وخط ولده جمال الدين انتهى (منه).

[ 189 ]

وحاشية الفاضل ابى الفضل القرشى الصديقى الخطيب المشهور بالكازرونى المتوفى في حدود سنة اربعين وتسعمائة " 945 " وهى حاشية لطيفة في في مجلد اورد فيها من الدقائق والحقائق مالا يحصى اولها الحمد لله الذى انزل آيات بينات محكمة الخ. وحاشية شمس الدين محمد بن يوسف الكرماني المتوفى سنة ست وثمانين وسبعمائة " 775 " في مجلد ايضا اولها الحمد لله الذى وفقنا للخوض الخ. وحاشية العالم الفاضل محمد بن جمال الدين بن رمضان الشروانى في مجلدين اولها قال الفقير بعد حمدالله العليم العلام الخ. وحاشية الشيخ الفاضل صبغة الله وهى كبرى وصغرى جمع من ثمانى عشرة حاشية. وحاشية الشيخ الفاضل جمال الدين اسحاق القرامانى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وتسعمائة وهى حاشية مفيدة جامعة وحاشية العالم المشهور بروشنى الآيدينى. وحاشية الشيخ محمود بن الحسين الافضلي الحاذقى الشهير بالصادقي الكيلاني المتوفى في حدود سنة سبعين وتسعمائة وهى من سورة الاعراف إلى آخر القرآن سماها هداية الرواة إلى الفاروق المداوى للعجز عن تفسير البيضاوى وفرغ من تحريرها سنة ثلاث وخمسين وتسعمائة. وحاشية الشيخ بابا نعمة الله بن محمد النخجوانى المتوفى في حدود سنة تسعمائة. وحاشية العالم مصطفى بن شعبان الشهير بالسرورى المتوفى سنة تسع وستين وتسعمائة وهى كبرى وصغرى اول الكبرى الحمد لله الذى

[ 190 ]

جعلني كشاف القرآن الخ ذكر العاشق في ذيل الشقائق انه كان يكتب كل ما يخطر بالبال في بادى النظر والمطالعة ولا ينظر إليه بعد ذلك. وحاشية المولى الشهير بمنا وعوض المتوفى سنة اربع وتسعين وتسعمائة وهو في نحو ثلاثين مجلدا. وحاشية الشيخ ابى بكر بن احمد بن الصائغ الحنبلى المتوفى سنة اربع عشرة وسبعمائة وسماه الحسام الماضي في ايضاح غريب القاضى شرح فيه غريبه وضم إليه فوائد كثيرة واما التعليقات والحواشي الغير التامة فكثيرة جدا فنذكر منها ما وصل الينا خبره ونقدم الاشهر فالاشهر فمنها: حاشية المولى المحقق محمد بن فرامرز الشهير بملا خسرو المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة وهى من احسن التعليقات عليه بل ارجحها إلى قوله سبحانه وتعالى سيقول السفها. وذيلها إلى تمام سورة البقرة لمحمد بن عبدالملك البغدادي (الحنفي المتوفى بدمشق سنة 1016 ذكره خلاصة الاثر) الفه سنة اثنتى عشرة والف اوله الحمد لله هادى المتقين الخ. وحاشية العالم الفاضل نور الدين حمزة " بن محمود " القرامانى المتوفى سنة احدى وسبعين وثمانمائة وهى على الزهراوين سماها تقشير التفسير. وتعليقة سنان الدين يوسف البردعى الشهير بعجم سنان المحشى لشرح الفرائض كتبها إلى قوله سبحانه وتعالى وما كادوا يفعلون وهى كالخسروية حجما عبر فيها عن ملا حمزة بالاستاد [ بالاستاذ ] الاوسط وعن ملا خسرو بالاستاد [ بالاستاذ ] الاخير اوله الحمد لله الذى نور قلوبنا الخ. وحاشية الفاضل المحقق عصام الدين ابراهيم بن محمد بن عربشاه الاسفراينى المتوفى سنة ثلاث واربعين وتسعمائة وهى مشحونة بالتصرفات اللائقة والتحقيقات الفائقة من اول القرآن إلى آخر

[ 191 ]

الاعراف ومن اول سورة النبأ إلى آخر القرآن اهداها إلى السلطان سليمان خان اوله الحمد لله الذى عم بارفاد ارشاد الفرقان الخ. وحاشية المولى العلامة سعد الله بن عيسى الشهير بسعدى افندي المتوفى سنة خمس واربعين وتسعمائة وهى من اول سورة هود إلى آخر القرآن واما التى وقعت على الاوائل فجمعها ولده پير محمد من الهوامش فالحقها إلى ما علقه وفيها تحقيقات لطيفة ومباحث شريفة لخصها من حواشى الكشاف وضم إليها ما عنده من تصرفاته المسلمة فوقع اعتماد المدرسين عليها ورجوعهم عند البحث والمذاكرة إليها وقد علقوا عليها رسائل لا تحصى. وحاشية الفاضل سنان الدين يوسف بن حسام المتوفى سنة ست وثمانين وتسعمائة وهى ايضا حاشية مقبولة من اول الانعام إلى آخر الكهف وعلق على سورة الملك والمدثر والقمر والحقها واهداها إلى السلطان السليم خان الثاني. وحاشية المولى محمد بن عبد الوهاب الشهير بعبد الكريم زاده المتوفى سنة خمس وسبعين وتسعمائة وهى من اول القرآن إلى سورة طه ولم تنتشر. وتعليقة المولى مصطفى بن محمد الشهير ببستان افندي المتوفى سنة سبع وسبعين وتسعمائة وهى على سورة الانعام خاصة. وتعليقة المولى محمد بن مصطفى بن الحاج حسن المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهى ايضا على سورة الانعام. وتعليقة العالم الفاضل مصلح الدين محمد اللارى المتوفى سنة سبع وسبعين وتسعمائة وهى إلى آخر الزهراوين مشحونة بالمباحث الدقيقة. وتعليقة نصر الله الرومي.

[ 192 ]

تعليقة الشيخ الاديب غرس الدين الحلبي الطبيب وتعليقة المحقق الملا حسين الخلخالي الحسينى من سورة يس إلى آخر القرآن اولها الحمد لله الذى توله العرفاء في كبرياء ذاته الخ. وتعليقة الشيخ محيى الدين محمد الاسكليبى المتوفى سنة اثنتين وعشرين وتسعمائة. وتعليقة محيى الدين محمد بن القاسم الشهير بالاخوين المتوفى سنة اربع وتسعمائة وهى على الزهراوين وتعليقة السيد احمد بن عبدالله القريمى المتوفى سنة خمسين وثمانمائة " 879 " وهى إلى قريب من تمامه. وتعليقة الفاضل محمد بن كمال الدين التاشكندى على سورة الانعام اهداها إلى السلطان سليم خان. وتعليقة المولى زكريا بن بيرام الانقروى المتوفى سنة احدى والف وهى على سورة الاعراف وتعليقة المولى محمد بن عبد الغنى المتوفى سنة ست وثلاثين والف إلى نصف البقرة في نحو خمسين جزأ. وتعليقة الفاضل محمد امين الشهير بابن صدر الدين الشروانى المتوفى سنة عشرين والف وهى إلى قوله تعالى الم ذلك الكتاب اورد عبارة البيضاوى تماما بقوله وبدأ بما بدأ به الصفدى في شرح لامية العجم وهو قوله الحمد لله الذى شرح صدر من تأدب الخ. وتعليقة المولى هداية الله العلائى المتوفى سنة تسع وثلاثين والف.

[ 193 ]

وتعليقة الفاضل محمد الشرانشى وهى على جزء النبأ وتعليقة الفاضل محمد امين الشهير بامير پادشاه البخاري الحسينى نزيل مكة المتوفى سنة.. وهى إلى سورة الانعام. وتعليقة الفاضل محمد بن موسى البسنوى المتوفى سنة ست واربعين والف وهى إلى آخر سورة الانعام كتبها على طريق الايجاز بل على سبيل التعمية والالغاز اولها الحمد لله الذى فضل بفضله العالمين على الجاهلين الخ وتعليقة الفاضل المشهور بالعلائى ابن محبى الشيرازي " علاء الدين على بن محى الدين محمد المتوفى سنة 945 " الشريف وهى على الزهراوين اولها الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ فرغ عنها في رجب سنة خمس واربعين وتسعمائة وسماها مصباح التعديل في كشف انوار التنزيل. وتعليقة المولى احمد بن روح الله الانصاري المتوفى سنة تسع والف وهى إلى آخر الاعراف وتعليقة محمد بن ابراهيم ابن الحنبلى المتوفى سنة احدى وسبعين وتسعمائة - وصنف الشيخ الامام محمد بن يوسف الشامي مختصرا سماه الاتحاف بتمييز ما تبع فيه البيضاوى صاحب الكشاف اوله الحمد لله الهادى للصواب الخ والشيخ عبد الرؤف المناوى خرج احاديثه في كتاب اوله الله احمد ان جعلني من خدام اهل الكتاب الخ وسماه الفتح السماوي بتخريج احاديث البيضاوى. وممن علق عليه كمال الدين محمد بن محمد ابن ابى شريف القدسي المتوفى سنة ثلاث وتسعمائة والشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة كتب إلى قوله سبحانه وتعالى فهم لا يرجعون والعلامة السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة ست عشرة وثمانمائة ذكره السخاوى نقلا عن سبطه. ومن التعليقات عليه مع الكشاف وتفسير ابى السعود تعليقة الشيخ رضى الدين محمد بن يوسف الشهير بابن ابى اللطف

[ 194 ]

القدسي (المتوفى سنة 1028) وهى في مجلد ضخم اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ علقها في درسه عند الصخرة إلى آخر الانعام فبيضها وارسلها إلى المولى اسعد المفتى. ومختصر تفسير البيضاوى لمحمد بن محمد بن عبدالرحمن المعروف بامام الكاملية الشافعي القاهرى المتوفى سنة اربع وسبعين وثمانمائة انوار الحلك - حاشية شرح المنار لابن الملك يأتي انوار الحلك في امكان رؤية النبي والملك - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. انوار الدرر في ايضاح الحجر - من علم الكاف للشيخ ايدمر بن على الجلدكى اوله الحمد لله المقدس عن التركيب الخ وهو على عشرة ابواب ووصية وخاتمة. انوار الربيع - مختصر ربيع الابرار يأتي. انوار السعادة في شرح كلمتي الشهادة - للشيخ محيى الدين محمد بن سليمان الكافيجى المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة. الانوار الساطعات في شرح الآيات البينات - يأتي الانوار السنية في اجوبة الاسئلة اليمنية - للشيخ نور الدين على بن محمد السمهودى الشافعي (المتوفى سنة 911) وهى ثمانية اسئلة وردت من الشيخ ابى عبدالله محمد بن احمد بن مجير اليمنى سنة سبع وتسعمائة فأجاب اوله اما بعد حمدالله على آلائه الخ. انوار سهيلى في ترجمة كليله - يأتي في الكاف انوار العاشقين في ترجمة مغارب الزمان - يأتي في الميم. انوار علو الاجرام الكشف عن اسرار الاهرام - للشريف جمال الدين ابى جعفر محمد بن عبد العزيز الادريسي مختصر اوله الحمد لله الذى جعل ما ابقاه الخ ذكر انه الفه للملك الكامل محمد بن خليل سنة ثلاث وعشرين وستمائة - الانوار القدسية في معرفة آداب العبودية - للشيخ عبد الوهاب بن احمد الشعرانى المتوفى سنة ستين وتسعمائة رتب على مقدمة وثلاثة ابواب وخاتمة اوله الحمد لله رب العالمين الخ.

[ 195 ]

انوار القلوب - تركي منظوم ليحيى بن الحاج مصطفى البرسوى نظمه في الخلفاء الراشدين واهل البيت وفرغ في جمادى الآخرة سنة ثمان وتسعين وثمانمائة. انوار اللغات وازهار الكلمات - تركي مرتب على الحروف كالاخترى اوله الحمد لله الذى خلق الانسان الخ. انوار اللمعة في الجمع بين مفردات الصحاح السبعة - انوار المشكاة في الحديث - يأتي في مشكاة المصابيح الانوار المضيئة في مدح خير البرية - يأتي في القاف من شروح قصيدة البردة الانوار المنبلجة في بسط اسرار المنفرجة - يأتي في القاف ايضا الانوار الواضحة في معاني الفاتحة - رسالة للشيخ الامام عبد العزيز الديرى " المتوفى سنة 697 " الانوار ومفتاح السرور والافكار في مولد النبي المختار - لابي الحسن احمد بن عبدالله الكبرى المتوفى سنة.. وهو كتاب جامع مفيد في مجلد اوله الحمد لله الذى خلق روح حبيبه الخ جمعها لتقرأ في شهر ربيع الاول وجعلها سبعة اجزاء الانوار بخصائص المختار - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. الانوار في شمائل النبي المختار - للامام محيى السنة حسين بن مسعود البغوي المتوفى سنة ست عشرة وخمسمائة. الانوار لعمل الابرار - في فقه الشافعي للشيخ الامام جمال الدين يوسف بن ابراهيم الاردبيلى الشافعي المتوفى سنة تسع وتسعين وسبعمائة وهو كتاب معتبر متداول جمع فيه ما يعم به البلوى من المسائل المهمة الغير المذكورة في المعتبرات اوله الحمد لله الحميد المجيد المحصى الخ ذكر انه اعتمد على الاكثر على الكتب السبعة الكبير والصغير للرافعي والروضة وشرح اللباب والتعليقة والحاوى والمحرر وعليه تعليقات منها تعليقة العلامة جلال الدين محمد بن اسعد الصديقى الدوانى الشافعي

[ 196 ]

المتوفى سنة سبع وتسعمائة وتعليقة الشيخ نور الدين على ابن محمد الاشمونى المتوفى سنة تسعمائة ؟ ؟ وشرح الانوار لنور الدين على بن احمد البوشى الشافعي المتوفى سنة ست وخمسين وثمانمائة وافرد الشيخ السراج عمر بن محمد اليمنى المتوفى سنة 887 زوائده وسماه انوار الانوار الانوار في كشف الاسرار - في التصوف للشيخ ابى محمد روزبهان بن ابى النصر البقلى الشيرازي المتوفى سنة ست وستمائة. الانوار فيما يفتح على صاحب الخلوة من الاسرار - رسالة للشيخ محيى الدين محمد بن على بن عربي الطائى المتوفى سنة سبع عشرة وستمائة اوله الحمد لواهب العقل الخ. الانوار لشرح الثمار - يأتي. الانوار في تفسير القرآن - للشيخ الامام محمد ابن حسن المعروف بابن المقسم النحوي المتوفى سنة احدى واربعين وثلثمائة. الانوار في الطب - لعز الدين محمد بن ابى بكر بن جماعة المتوفى سنة ست عشرة وثمانمائة ثم شرح شرحين كبيرا وصغيرا. الانوار في اصول الفقه - للقاضى الامام ابى زيد عبيد الله بن عمر الدبوسي الحنفي المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة وهو مختصر اوله الحمد الله الذى اعلى منزلة المؤمنين الخ. الانوار في العربية - للامام ابى البركات عبدالرحمن ابن محمد الانباري المتوفى سنة سبع وسبعين وخمسمائة. الانوار - لمحمد بن احمد السلمى المتوفى سنة خمسين وسبعمائة جمع فيه كلام شيخه وشيخ شيخه وحكاياتهم. الانوار - للامام الزاهد ابى بكر " محمد المتوفى 268 " ابن عبدالله السمرقندى. الانوار - للامام بدر الدين اسماعيل. انواع الجماع - وهو كتاب المفاتحة والمناكحة للامير عز الملك يأتي في الميم. الانور [ 1 ] الاعلى في اختصار المحلى - يأتي في الميم ايضا.


تصحيف 1 - 486 - 1 انوار:) * (] 1 [ F

[ 197 ]

انولوطيقا - بفتح الهمزة وضم النون واللام وقد تبدل اللام راء فيقال انور يقطيقا ويقال انور قطيقا الفاظ يونانية معناها البرهان وهو باب من ابواب المنطق صنف فيه الحكيم الفاضل ارسطو طاليس وسماه به ثم نقل حنين بعضه إلى السرياني ونقل اسحاق بن حنين الكل ونقل متى نقل اسحاق إلى العربي وشرح ثامسطيوس شرحا تاما وشرح الاسكندر ايضا ولم يوجد ويحيى النحوي ولابي يحيى المروزى الذى قرأه عليه متى كلام فيه وشرحه متى ايضا وشرحه الفارابى والكندي. انوطيقا - أي الشعر لارسطو ايضا نقله أبو بشر من السرياني إلى العربي ونقله يحيى بن عدى ايضا والكلام عليه للاسكندر الافروديسى واختصره الكندى. انهار الاسرار - للشيخ عبد اللطيف بن عبدالمؤمن الاحمدي الجامى وهى رسالة فارسية على ستة منازل انيس الاطباء في الطب - لتقى الدين الشيرازي من تلامذة غياث الدين منصور الفه في عصر السلطان سليمان خان وهو كتاب حسن الوضع مشتمل على المجربات. انيس التائبين وسراج السائرين - للشيخ ابى نصر احمد بن ابى الحسن النامقى الجامى المتوفى سنة ست وثلاثين وخمسمائة. انيس الجليس في التجنيس - للشيخ على بن الحسن الشهير بشميم الحلى الحلبي النحوي المتوفى سنة احدى وستمائة. انيس [ الانيس ] الحسن - لشرف الدين الحسين بن سليمان الطائى ولد سنة اثنتين وسبعمائة جمع فيه ديوان اشعاره ورتبه على ابواب انيس الطالبين وعدة السالكين في مناقب الخواجه بهاء الدين - لصلاح بن مبارك البخاري جعله على اربعة اقسام الاول في تعريف [ 1 ] الولاية والولى الثاني في مناقب علاء الدين العطار في { و } سلسلتهم [ سلسلته ] الثالث في مناقب بهاء الدين الرابع في كراماته وفرغ سنة خمس وثمانين وسبعمائة. انيس العابدين - تركي منثور.


تصحيف 5 - 484 - 1 تصريف: ] 1 [ F

[ 198 ]

انيس العارفين في ترجمة اخلاق المحسني - بالالحاق سبق ذكره وهو للمولى عزمى. انيس العارفين - لشكر الله بن احمد من العلماء في الدولة الفاتحية. انيس العارفين - فارسي على اثنى عشر بابا وترجمته بالتركية للامير جعفر الطغرائي بالتماس الوزير على پاشا انيس العاشقين - فارسي منظوم للسيد قاسم انوار المتوفى سنة 873 سبع وثلاثين وثمانمائة. انيس العشاق - فارسي لحسن بن محمد الرامى الملقب بالشرف الفه لابي الفتح اويس بهادر ورتب على تسعة عشر بابا كلها في اوصاف المحبوب واعضائه وفرغ في شوال سنة ست وعشرين وثمانمائة. انيس العلماء الراسخين - انيس الفريد وجليس الوحيد - في المحاضرات للشهاب احمد بن سعد العثماني الديباجي المتوفى سنة.. وهو كتاب مفيد في مجلدين. انيس القراء - للشيخ الامام ابى بكر.. البخاري المقرى انيس القلب - قصيدة فارسية شينية لفضولي البغدادي وهى مائة واربعة وثلاثون بيتا. انيس القلوب في الانشاء - لمصطفى بن احمد المعروف بعالى الدفترى المتوفى سنة ثمان والف انيس القلوب وغاية المطلوب - في الدعوات والاذكار لاسماعيل بن احمد بن محمد البدرى الاردبيلى اوله الحمد لله الذى لا يخيب من دعاه الخ لخص فيه الاذكار للنووي وما في الكتب المشهورة الثمانية يعنى الصحيحين والسنن الاربعة وابن السنى والدارمى وفرغ في المسجد الاقصى سنة ثلاث وستين وسبعمائة. انيس المسامرين - في التاريخ تركي مختصر لعبد الرحمن ابن الحسين الشهير بالحبرى [ 1 ] الادرنوى المدرس جمع فيه اخباره ورجاله ورتب على اربعة عشر فصلا وفرغ سنة خمس واربعين


تصحيف 1 - 489 - 1 بالخير:. ] 1 [ F

[ 199 ]

والف وهو اول من صنف فيه ولم ارمن صنف في بلد من بلاد الروم غيره الانيس ؟ ؟ المطرب وروض القرطاس في اخبار المغرب وتاريخ مدينة فاس - لعلى بن محمد بن احمد بن عمر ابن ابى زرع الفه لابي سعيد عثمان بن المظفر قبل سنة ست وعشرين وسبعمائة. انيس الملوك - لجلال الدين على بن يوسف بن الصفار الماردينى المتوفى سنة ثمان وخمسين وستمائة انيس الملوك - لعبد الرحمن بن مصطفى الشهير ببابا قوشى المفتى بكفه المتوفى سنة ثلاث وثمانين وتسعمائة - انيس المنقطعين - لخضر بن عبدالرحمن الدمشقي الازدي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة وهو كتاب كبير في ست مجلدات. انيس الوحدة وجليس الخلوة - في المحاضرات لمحمود بن محمود الحسنى الكلستانى مجلد على عشرين بابا اوله الحمد لله على نعمائه الخ الانيس في الوحدة - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة - الانيسة المنتخبة - للشيخ الامام ابى بكر محمد ابن عبدالله الموصلي الشيباني. الانيق في شرح الحماسة - يأتي الاوابد والمنهى في وفيات اولى النهى - للشريف عز الدين حمزة بن احمد الحسينى الدمشقي المتوفى سنة اربع وسبعين وثمانمائة. علم الاوائل وهو علم يتعرف منه اوائل الوقائع والحوادث بحسب المواطن والنسب وموضوعه وغايته ظاهرة وهذا العلم من فروع التواريخ والمحاضرات لكنه ليس بمذكور في كتب الموضوعات وقد الحق بعض المتأخرين مباحث الاواخر إليه وفيه كتب كثيرة منها كتاب الاوائل لابي هلال حسن بن عبدالله العسكري المتوفى

[ 200 ]

سنة خمس وتسعين وثلثمائة وهو اول من صنف فيه وهو رسالة مختصرة وملخصه المسمى بالوسائل لجلال الدين السيوطي ومنها اقامة الدلائل لابن حجر ومحاسن الوسائل للشبلى ومحاضرة الاوائل لعلى دده وازهار الجمايل لابن دوقه كين والوسائل ارجوزة ايضا وكتاب الاوائل لمحمد بن ابى القاسم الراشدي وكتاب الجلال لابن خطيب داريا وكتاب الاوائل للطبراني. اوائل الادلة في اصول الدين - للشيخ الامام ابى القاسم عبيد الله بن احمد البلخى المتوفى سنة تسع عشرة وثلثمائة والشرح على اوائل الادلة املاء الاستاذ ابى بكر محمد بن الحسن ابن فورك الاصبهاني المتوفى سنة ست واربعمائة وهذا مسائل على طريقة الاملاء لا كالشروح المعهودة. اوثق الاسباب - للشيخ محمد بن جماعة. الاوج في خبر عوج - رسالة لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. اوجاع النساء من الكتب الاثنى عشر لبقراط - وهو مقالتان الاولى فيما يعرض لهن والثانية فيما يعرض وقت الحمل [ 1 ] علم الاوراد المشهورة والادعية المأثورة وهو علم بتصحيحهما وضبطهما وتصحيح روايتهما وبيان خواصهما وعدد تكرارهما واوقات قرائتهما وشرائطهما ومباديه مبينة في العلوم الشرعية والغرض منه معرفة تلك الادعية والاوراد على الوجه المذكور لينال باستعمالهما إلى الفوائد الدينية والدنيوية ذكره أبو الخير وقال ولما كان استمداد هذا العلم من كتب علم الحديث جعلناه من فروعه. ومن الكتب المصنفة فيه كتاب الاذكار للنووي والحصن الحصين للجزري. الاوراد البهائية - للشيخ بهاء الدين محمد بن محمد النقشبندى المتوفى سنة احدى وتسعين وسبعمائة نقل عنه انه علمها رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم في الرؤيا فتلقاها منه درسا درسا ثم شرحها بعض اتباعه وسماه منبع الاسرار وصنف رجل من مريديه وهو حمزة بن شمشاد في مشكلاته ورتب على الحروف الاوراد الزينية - للشيخ زين الدين محمد بن محمد الحافى المتوفى سنة ثمان وثلاثين وثمانمائة اولها الاستغفار ثلاث مرات ولها


[ 1 ] ومما ينسب إليه اوجاع العذارى لكنه ليس من كتبه الاثنى عشر (منه). (*)

[ 201 ]

شروح منها شرح المولى علاء الدين على القو جحصارى " المتوفى سنة 841 " وشرح الشيخ الفاضل محمد بن قطب الدين الازنيقى وسماه تنوير الاوراد اوله الحمد لله الذى هدانا لهذا الخ. الاوراد السبعة - جمعها الشيخ الزاهد محيى الدين محمد بن اسامة. الاوراد الفتحية - للشيخ السيد على بن شهاب الهمداني الاوراق في اخبار آل عباس واشعارهم - لمحمد ابن يحيى الصولى المتوفى سنة خمس وثلاثين وثلثمائة كتب فيه ما رأه وشاهده. علم الاوزان والمقادير المستعملة في علم الطب من الدرهم والاوقية والرطل وغير ذلك ولقد صنف له كتب مطولة ومختصرة يعرفها مزاولوها انتهى ما في مفتاح السعادة وقد جعله من فروع علم الطب فياليت شعرى ما هذه الكتب المطولة نعم هو باب من ابواب الكتب المطولة في الطب فلو كان امثال ذلك علما متفرعا على علم الطب لكان له الف فرع بل وازيد منه. الاوزان والاكيال الشرعية - للشيخ تقى الدين احمد ابن على المقريزى المتوفى سنة اربع وخمسين وثمانمائة. اوزان الثلاثي - لنصر بن محمد النحوي المتوفى سنة.. اوسط الجرجاني - للشيخ الرئيس ابى على حسين عبدالله بن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة. الاوسط في اصول الفقه - للشهاب احمد بن على المعروف بابن البرهان الشافعي المتوفى سنة ثمان عشر وخمسمائة. الاوسط في النحو - للشيخ ابى العباس احمد ابن يحيى المعروف بالثعلب النحوي المتوفى سنة احدى وتسعين ومائتين ولابي الحسن سعيد بن مسعدة المعروف بالاخفش الاوسط المتوفى سنة احدى وعشرين ومائتين الاوسط في السنن والاجماع والاختلاف - للامام ابى بكر محمد بن ابراهيم بن المنذر النيسابوري الشافعي

[ 202 ]

المتوفى سنة ثمان عشرة وثلثمائة وهو كتاب كبير في نحو خمسة عشر مجلدا عزيز الوجود. الاوسط في التاريخ - للامام ابى الحسن على بن محمد المسعودي المؤرخ المتوفى سنة ست واربعين وثلثمائة لخصه من كتابه اخبار الزمان. الاوسط في.. للامام ابى المظفر منصور بن محمد السمعاني المروزى الحنفي ثم الشافعي المتوفى سنة (489). اوصاف الاشراف - فارسي مختصر لنصير الدين محمد ابن الحسن الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة كتبه بعد تأليف اخلاق ناصرى وبين فيه اخلاق اهل السلوك وسيرهم وقواعدهم. اوضح الدليل والابحاث فيما يحل به المطلقة بالثلاث - لمحب الدين محمد بن محمد بن الشحنة الحلبي الحنفي المتوفى (سنة خمس عشرة وثمانمائة). اوضح رمز على نظم الكنز - في الفروع يأتي في الكاف. اوضح المسالك إلى الفية ابن مالك - سبق ذكره. اوضح المسالك إلى معرفة البلدان والممالك - وهو مرتب تقويم البلدان يأتي في التاء. اوضح الهداية - الاوضح في فروع الحنفية - للشيخ الامام ابى بكر محمد بن ابى الفتح النيسابوري الحنفي المتوفى سنة.. اوفق المسالك لتأدية المناسك - للشيخ تقى الدين احمد ابن محمد الشمنى الحنفي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وثمانمائة. أو في الوافية في شرح الكافية - يأتي في الكاف اولى الاسباب في الرمى بالنشاب - للشيخ عز الدين محمد بن ابى بكر المعروف بابن جماعة المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة. اوهام المحدثين - للامام الحافظ ابى الحجاج مسلم ابن حجاج القشيرى النيسابوري المتوفى سنة احدى ؟ ؟ وستين ومائتين.

[ 203 ]

الاوهام الواقعة للنووي وابن الرفعة وغيرهما للشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن عقيل الشافعي المتوفى سنة تسع وستين وسبعمائة جعله مبسوطا في مجلدات ولم يتم. اهبة الناسك والحاج لانتفاعه بها لدى الاحتياج على المذاهب الاربعة - للقاضى العلامة حسين بن محمد الديار بكرى نزيل مكة. علم الاهتداء بالبرارى والاقفار وهو علم يتعرف به احوال الامكنة من غير دلالة عليه دلالة ظاهرة بل خفية لا يعرفها الامن تدرب فيه كالاستدلال برائحة التراب ومسامتة الكواكب إذ لكل بقعة رايحة مخصوصة ولكل كوكب سمت يهتدى به كما قال الله تعالى وهو الذى جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في ظلمات البر والبحر ونفع هذا العلم عظيم بين وقيل قد يكون بعض من هو بليد في سائر العلوم ماهرا في هذا الفن كما يمكن عكسه وقد يحصل هذا النوع من التمييز في الابل والفرس هذا اصلاح ما في مفتاح السعادة وهو من فروع الفراسة. الاهتداء في الوقف والابتداء - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة اهدى الهدية - اهنى الفايح في اسنى المدائح - لابي الثناء محمود ابن سلمان الدمشقي الحلبي المتوفى سنة خمس وعشرين وسبعمائة. جمع فيه قصائده في مدح النبي صلى الله تعالى عليه وسلم. اهوال القبور - لزين الدين ابى الفرج عبدالرحمن ابن رجب الحنبلى المتوفى سنة " 795 " وتقى الدين ابى بكر بن محمد الحصنى الشافعي المتوفى سنة تسع وعشرين وثمانمائة. علم الآيات المشتبهات كابراز القصة الواحدة في صور شتى وفواصل مختلفة بان يأتي في موضع مقدما وفى آخر مؤخرا اوفى موضع بزيادة وفى موضع بدونها أو مفردا ومنكرا وجمعا أو بحرف وبحرف اخرى أو مدغما ومنونا إلى غير ذلك من الاختلافات وهو من فروع

[ 204 ]

علم التفسير. واول من صنف فيه الكسائي ونظمه السخاوى. والبرهان في توجيه متشابه القرآن ودرة التنزيل وغرة التأويل وهو احسن منه وكشف المعاني عن متشابه المثانى وملاك التأويل احسن من الجميع وقطف الازهار في كشف الاسرار الآيات البينات - في شرح جمع الجوامع في الاصول يأتي في الجيم. الآيات البينات - للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة وهى غير الصغيرة التى على عشرة ابواب ولخصها الخسرو شاهى الآيات البينات - للامام محمد بن عمر بن دحية - " هو مجد الدين أبو الخطاب عمربن الحسين بن على الظاهرى البلنسى المتوفى بالقاهرة سنة 633 ". آيات التعبير لتوسم الخبير الآيات النيرات للخوارق المعجزات - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. الآيات العظيمة الباهرة في معراج سيد اهل الدنيا والآخرة - للشيخ محمد بن يوسف بن على الدمشقي الصالحي نزيل القاهرة " المتوفى سنة 942 " اوله الحمد لله الذى رفع سيد خلقه الخ رتب على سبعة عشر بابا ثم ظفر باشياء فالحقها وسماه الفضل الفائق - علم ايام العرب وهو علم يبحث فيه عن الوقائع العظيمة والاهوال الشديدة بين قبائل العرب ويطلق الايام فيراد هذه على طريق ذكر المحل وارادة الحال والعلم المذكور ينبغى ان يجعل فرعا من فروع التواريخ وان لم يذكره أبو الخير مع انه ذكر ما هو ليس بمثابة ذلك. وصنف فيه أبو عبيدة معمر بن المثنى البصري المتوفى سنة عشر ومائتين كبيرا وصغيرا ذكر في الكبير الفا ومائتي يوم وفى الصغير خمسة وسبعين يوما وابو الفرج على بن حسين الاصبهاني المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة زاد عليه وجعل الفا وسبعمائة يوم. الآية الكبرى في شرح قصة الاسرا - لجلال الدين

[ 205 ]

عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. الآية في شرح الغاية - يأتي ايثار الانتصاف - لابي المظفر يوصف بن قزاوغلى المعروف بسبط ابن الجوزى المتوفى سنة اربع وخمسين وستمائة وللشيخ علم الدين عبد الكريم بن على العراقى المتوفى سنة اربع وسبعمائة. ايثار لحل المختار - يأتي في الميم. ايثار في رجال معاني الآثار - يأتي ايضا. علم الايجاز والاطناب ذكره من فروع علم التفسير ولا يخفى انه من مباحث علم البلاغة فلا وجه لجعله فرعا من فروع علم التفسير الا انه التزم تسمية ما اورده السيوطي في اتقانه من الانواع علما ايجاز البرهان في اعجاز القرآن - لابي اسحاق ابراهيم بن احمد الجزرى الخزرجي وكان خطه دقيقا فكثر فيه الخبط. ايجاز البيان في معاني القرآن - لنجم الدين ابى القاسم محمود بن ابى الحسن النيسابوري وهو يشتمل على اكثر من عشرة آلاف فائدة كما ذكره في كتابه المسمى بجمل الغرائب ايجاز التعريف لضروري التصريف - لجمال الدين محمد بن عبدالله بن مالك النحوي المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة. ايجاز المقال في الاحتراز من الضلال - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة. الايجاز في اخطار الحجاز - للشيخ الامام عبد الكريم بن محمد الرافعى القزويني المتوفى سنة ثلاث وعشرين وستمائة صنفه في سفره إلى الحجاز. الايجاز في الحديث - للامام ابى بكر (احمد بن محمد الدينورى المعروف ب‍) ابن السنى جمع فيه جوامع الكلم منه.

[ 206 ]

الايجاز في الطب - لجمال الدين يوسف بن احمد الغرناطي المتوفى سنة ثلاث وخمسين وسبعمائة - الايجاز في القراآت السبع - لابي محمد عبدالله ابن على الشهير بسبط الخياط المتوفى سنة احدى واربعين وخمسمائة الايجاز في الالغاز - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن عمر الجعبرى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة الايجاز في ناسخ القرآن ومنسوخه - لابي محمد مكى بن ابى طالب القيسي المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة الايجاز في الفرائض - لابن اللبان " محمد بن عبدالله بن احمد البصري المتوفى سنة 402 " الايجاز في مختصر الايضاح في النحو - يأتي قريبا وفى مختصر المحرر يأتي في الميم. الايجاز.. - لابن القيم. ايساغوجى - هو لفظ يونانى معناه الكليات الخمس أي الجنس والنوع والفصل والخاصة والعرض العام وهو باب من الابواب التسعة للمنطق وقال بعضهم في ضبطه: شعر جنس وفصل ونوع وخاصه عرض عام جمله را ايساغوجى كردند نام وصنف فيه جماعة من المتقدمين والمتأخرين كفر فوريوس الحكيم ومختصر كتاب فرفوريوس لابي العباس احمد بن محمد ابن مروان السرخسى المقتول سنة ست وثمانين ومائتين ومنهم الشيخ موفق الدين عبد اللطيف بن يوسف البغدادي المتوفى سنة.. والمشهور المتداول في زماننا هو المختصر المنسوب إلى الفاضل اثير الدين مفضل بن عمر الابهري المتوفى في حدود سنة سبعمائة وهو مشتمل على ما يجب استحضاره من المنطق. سمى ايساغوجى مجازا من باب اطلاق اسم الجزء وارادة الكل أو المظروف على الظرف أو تسمية الكتاب باسم مقدمته وله شروح وحواش منها: شرح حسام الدين حسن الكاتى المتوفى سنة (760) وهو شرح مختصر بالقول اوله الحمد لله الواجب وجوده. الخ ومن الحواشى

[ 207 ]

على هذا الشرح حاشية البردعى اولها الحمد لمن حمده احسن كل المقول الخ وعلى هذه الحاشية حاشية ليحيى بن نصوح بن اسرائيل اولها الحمد لله الذى غفر لآدم بعد ما عصاه الخ ومن حواشى شرح الحسام حاشية لمحيى الدين التالشى وحاشية الشروانى وهى تامة اولها الحمد لله الذى علمنا الذات والصفات الخ وحاشية لمولانا قره جه احمد المتوفى سنة 854 وحاشية للفاضل الابيوردى وحاشية لبعض المنطقيين اولها الحمد لله الذى يسر لنا طريق الاكتساب الخ الفها لامير سلطان على وفى اعراب الحسام ينبوع الحياة لمحمد بن على الملطى اوله الحمد لله الذى خلق الانسان الخ الفه لخضر بك ابن اسفنديار حين قرأ عليه. ومن شروح ايساغوجى: شرح الفاضل العلامة شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة 834 اربع وثلاثين وثمانمائة وهو شرح دقيق ممزوج لطيف اوله حمدا لك اللهم الخ ذكر في آخره انه حرره في يوم واحد وعلى هذا الشرح حواش ايضا ادقها والطفها حاشية الفاضل الشهير بقول احمد بن محمد بن خضر اولها حمدا لك اللهم الخ وعلى هذه الحاشية تعليقات توجد في الهوامش ومنها الفرائد السنية في حل الفوائد الفنارية لابي بكر بن عبد الوهاب الحلبي جعله ممزوجا كالخسروية اوله ان ابدع ما حاكته الاقلام الخ. ومن الحواشى على شرح الفنارى حاشية برهان الدين ابن كمال الدين المسماة بالفوائد البرهانية اولها الحمد لله الذى زين الاذهان الخ وهى حاشية سهلة بالنسبة إلى ما قبلها. ومن الشروح: شرح خير الدين البتليسى وهو شرح بالقول اوله نحمدك يامن يسعدنا الخ. وشرح الشيخ شهاب الدين احمد بن محمد الشهير بالابدى وهو شرح ممزوج اوله الحمد لله الذى ابدى صور الحقائق عربا ابكارا الخ وهو شرح مبسوط بالنسبة إلى غيره وشرح الشريف نور الدين على بن ابراهيم الشيرازي تلميذ الشريف الجرجاني المتوفى بالمدينة سنة اثنتين وستين وثمانمائة

[ 208 ]

وشرح مصلح الدين مصطفى بن شعبان السرورى المتوفى سنة تسع وستين وتسعمائة. وشرح الشيخ زكريا بن محمد الانصاري القاهرى المتوفى سنة عشر وتسعمائة سماه المطلع اوله الحمد لله الذى منح احبته باللطف والتوفيق الخ. وشرح الفاضل عبد اللطيف العجمي اهداه إلى السلطان علاء الدين كيقباد وشرح حكيم شاه محمد بن مبارك القزويني المتوفى سنة " 966 " وشرح خير الدين خضر بن عمر العطوفي المتوفى سنة " 953 " اوله.. وشرح محمد بن ابراهيم بن الحنبلى الحلبي وهو على تصوراته ومن شروحه مطالع الافكار اوله الحمد لله فياض درر الاذهان الفه للشيخ محمد بن ابراهيم المنصوري. ونظم ايساغوجى لنور الدين على بن محمد الاشمونى المتوفى في حدود سنة تسعمائة ونظم الشيخ عبدالرحمن بن سيدى محمد وسماه السلم المنورق ثم شرحه ونظم الشيخ ابراهيم الشبسترى المتوفى سنة عشرين وتسعمائة وهو تائية ثم شرحها ومنها شرح بقال اقول اوله الحمد لله الذى جعل منطق الانسان مظهر المعلومات الخ. الايشاح - حاشية الايضاح في المعاني يأتي الايصال إلى فهم كتاب الخصال - يأتي في الخاء ايضاح الاسرار - في شرح المنهاج يأتي ايضاح اقوى المذهبين في رفع اليدين - لابن البارينى ايضاح البرهان في الرد عل اهل الزيغ والطغيان - لابي الحسن الاشعري. ايضاح البيان ونور الايمان - في اصول الدين لابي محمد عبيدالله بن يحيى المعروف بابن الهيثم المتوفى سنة خمسين وخمسمائة.

[ 209 ]

ايضاح الحكم في شرح هيا كل النور - يأتي ايضاح الخوالف في رسم مصاحف السوالف للامام.. محمد بن محمد السمرقندى المقرى ايضاح الرأى السخيف من كلام الموفق عبد اللطيف لنجم الدين.. ابن اللبودى الفه وله من العمر ثلاث عشرة سنة. ايضاح الرموز ومفتاح الكنوز - في القراآت (الاربعة عشر) لشمس الدين محمد ابن خليل ابن القباقبى الحلبي (المتوفى سنة 849) وله نظمه. ايضاح القواعد في المعما - لمحمد بن احمد السمرقندى فارسي مختصر على تسعه عشر اصلا. ايضاح المبهم في حل المترجم - للشيخ على ابن دريهم الموصلي المتوفى سنة (763) وهو مختصر اوله الحمد لله الذى ابتدأ بخلق القلم الخ. ايضاح محجة العلاح [ 1 ] " في الطب " - لطاهر ابن ابراهيم السجزى المتوفى سنة.. الفه للقاضى ابى الفضل محمد ابن حمويه. ايضاح المذاهب فيمن يطلق عليه اسم الصاحب - لمحمد بن عمر الفهرى السبتى المتوفى سنة احدى وعشرين وسبعمائة. ايضاح المسالك - في فروع المالكية ايضاح المقادير - لمحمد بن محمد بن ابى نصر " لحمد الله احمد بن اتابك بن نصر " المستوفى وكان حيا في سنة اثنتين واربعين وستمائة " 742 " ايضاح الملتمس - للامام الحافظ ابى بكر احمد ابن على الخطيب البغدادي المتوفى سنة (463). ايضاح الوجيز - وهو شرح الوجيز في الفروع يأتي. الايضاح فيمن ذكر في الاندلس بالصلاح - لمحمد ابن محمد ابن الحاج التلقيفى سنة اربع وسبعين وسبعمائة. الايضاح في اسرار النكاح - أي في الباه للشيخ


تصحيف 1 - 507 - 1 الفلاح: ] 1 [ F

[ 210 ]

عبدالرحمن بن نصر بن عبدالله الشيرازي المتوفى سنة " 774 " وهو مختصر اوله الحمد لله الذى خلق الانسان من طين الخ وانشد فيه: شعر عليك بمضمون الكتاب فاننا * وجدناه حقا عندنا بالتجارب يزيدك في الانعاظ [ 1 ] بطشا و قوة * ويحظيك عند الغانيات الكواعب الايضاح في الفرائض - للمالكية الايضاح في الوقف والابتداء - للامام ابى بكر محمد ابن القاسم ابن الانباري المتوفى سنة (328) قال الجعبرى وفيه اغلاق من حيث انه نحا نحو اضمار الكوفيين. الايضاح في ناسخ القرآن ومنسوحه في ثلاثة اجزاء - لابي محمد مكى بن ابى طالب القيسي المقرى المتوفى سنة ثلاث وسبعين واربعمائة " 437 الايضاح في المناسك - للامام محيى الدين يحيى ابن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة مختصر اوله الحمد لله ذى الجلال والاكرام الخ جمعها مستوعبا لجميع مقاصدها بحذف الادلة ولخص فيها كتاب ابن الصلاح الشهرزورى وزاد عليه ورتب على ثمانية ابواب وفرغ من تأليفه في رجب سنة سبع وستين وستمائة وشرحه نور الدين على السمهودى الايضاح في النحو - لابي القاسم عبدالرحمن بن اسحاق الزجاجي المتوفى سنة خمس وثلاثين وثلثمائة " 337 " الايضاح في المعاني والبيان - لجلال الدين محمد ابن عبدالرحمن القزويني المعروف بخطيب دمشق المتوفى سنة تسع وثلاثين وسبعمائة مجلد اوله الحمد لله رب العالمين الخ قال هذا كتاب في علم البلاغة وتوابعها جعلته على ترتيب تلخيص المفتاح وبسطت القول فيه ليكون كالشرح له وله شروح وحواش منها: شرح - جمال الدين محمد بن محمد الاقسرائى المتوفى قبل ثمانمائة اوله الحمد لله على نواله الخ وسماه ايضاح الايضاح ذكر في الشقائق ان السيد الشريف توجه إليه ليقرأ عليه فوصل إليه الشرح المذكور في الطريق فلما رآه قال هو شرح كالذباب الاصغر على لحم البقر وذلك لانه كتاب مبسوط لا يحتاج إلى الشرح الا في بعض المواضع والشارح كتب المتن.


تصحيف 3 - 508 - 1 الالفاظ:) * (. ] 1 [ F

[ 211 ]

بتمامه بالمداد الاحمر فبقى الشرح فيما بينها كالذباب على اللحم روى انه صنفه لامير قرامان فجعل له كل يوم الف درهم وشرح - الفاضل علاء الدين على بن عمر الأسود المتوفى سنة 800 ثمانمائة ذكره القطب الازنيقى وشرح - الفاضل حيدر بن محمد الحوافى المعروف بالصدر الهروي المتوفى سنة عشرين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى اعلى منازل العلماء الخ. وشرح - المولى محيى الدين محمد بن ابراهيم النكسارى المتوفى سنة احدى وتسعمائة. ومن الحواشى حاشية الشيخ شمس الدين محمد بن محمد الجزرى المتوفى سنة 833 ثلاث وثلاثين وثمانمائة اولها الحمد لله الذى خلق الانسان علمه البيان الخ وشرح ابياته لبعضهم اوله الحمد لله المتوحد بحسن توفيقه الخ وعلى الايضاح حاشية شمس الدين محمد بن احمد النكسارى سماها الايشاح. الايضاح في الفروع - لابي على الحسن بن القاسم الطبري الشافعي المتوفى سنة " 305 " وابى القاسم عبد الواحد ابن حسين الصيمري الشافعي المتوفى بعد سنة ست وثمانين وثلثمائة وكتابه كبير في سبع مجلدات. الايضاح في القراآت - لابي على الحسن بن على الاهوازي المعروف بابن يزداد المقرى المتوفى سنة ست واربعين واربعمائة قيل هو الاتضاح بالتاء من الافتعال ويدل عليه ما بعده وهو غاية الانشراح لكن فيه نظر ولابي محمد عبدالله ابن احمد ابن ابى الهيثم المتوفى سنة.. الايضاح في التفسير - لابي القاسم اسماعيل بن محمد الاصفهانى المتوفى سنة خمس وثلاثين وخمسمائة وهو كبير في اربع مجلدات. الايضاح في الفروع - للامام ابى الفضل عبدالرحمن ابن محمد الكرماني الحنفي المتوفى سنة ثلاث واربعين وخمسمائة الايضاح في النحو - للشيخ ابى على حسن بن احمد الفارسى النحوي المتوفى ستة سبع وسبعين وثلثمائة وهو كتاب متوسط مشتمل على مائة وستة وتسعين بابا منها إلى مائة وست وستين نحو والباقى إلى آخره تصريف. الفه حين قرأ عليه عضد

[ 212 ]

الدولة ولما رآه استقصره وقال ما زدت على ما اعرف شيأ وانما يصلح هذا للصبيان فمضى الشيخ وصنف التكملة وحملها إليه فلما وقف قال قد غضب الشيخ وجاء بمالا نفهمه نحن ولاهو وقد اعتنى جمع من النحاة وصنفوا له شروحا وعلقوا عليه منهم الشيخ العلامة عبد القاهر بن عبدالرحمن الجرجاني المتوفى سنة احدى وسبعين واربعمائة كتب اولا شرحا مبسوطا في نحو ثلاثين مجلدا وسماه المغنى ثم لخصه في مجلد وسماه المقتصد اوله احمد الله عزت قدرته الخ. وله مختصر الايضاح المسمى بالايجاز اوله الحمد لله الذى تظاهرت علينا آلاؤه الخ. وللشيخ جمال الدين ابى عمرو عثمان بن عمر المعروف بابن الحاجب المتوفى سنة ست واربعين وستمائة شرح هذا المختصر بالقول سماه المكتفى للمبتدئ اوله الحمد لله حمدا يستوعب جزيل آلائه الخ. ومنهم أبو القاسم على بن عبيدالله بن الدقاق المتوفى سنة خمس عشرة واربعمائة وابو طالب احمد بن بكر العبدى النحوي المتوفى سنة ست واربعمائة وابو القاسم زيد بن على الفسوى المتوفى سنة سبع وستين واربعمائة وحسن بن احمد المعروف بابن البنا المصرى المتوفى سنة احدى وسبعين واربعمائة وابو عبدالله سلمان بن عبدالله الحلواني المتوفى سنة اربع وتسعين واربعمائة والشيخ أبو الحسن على بن احمد بن باذش النحوي المتوفى سنة ثمان وعشرين وخمسمائة والشيخ نصر بن على المعروف بابن ابى مريم الشيرازي المتوفى سنة خمس وستين وخمسمائة وكمال الدين عبدالرحمن بن محمد الانباري النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وخمسمائة وابو محمد سعيد بن المبارك المعرف بابن الدهان النحوي المتوفى سنة سبع وسبعين وخمسمائة وشرح كبير مبسوط في نحو ثلاث واربعين مجلدا وابو عبد الله محمد بن جعفر الانصاري المتوفى بمرسية سنة ست وثمانين وخمسمائة وابوالبقا عبدالله بن حسين العكبرى النحوي المتوفى سنة ست عشرة وستمائة وابو الحسن على بن عيسى الربعي النحوي وسماه الايصاح وابو العباس احمد بن عبدالمؤمن الشريشى المتوفى سنة تسع عشرة وستمائة ويوسف بن معزوز القيسي المتوفى سنة خمس وعشرين وستمائة وابو عبد الله محمد بن احمد الزهري النحوي المتوفى سنة سبع عشرة وستمائة ومحمد بن يحيى المعروف بابن هشام الخضراوي المتوفى سنة ست واربعين وستمائة سماه الافصاح بفوائد الايضاح وابو بكر بن يحيى المالقى المتوفى سنة سبع وخمسين وستمائة وعبد الله بن احمد بن ابى الربيع الاموى المتوفى سنة ثمان وثمانين وستمائة قرأ عليه أبو الطيب محمد ابن

[ 213 ]

ابراهيم البستى المالكى المتوفى سنة خمس وتسعين وستمائة واختصر شرحه هذا. ومن الشراح ايضا أبو الحسن على الوراق وشرحه احسن الشروح وابو الحسن الفارسى المعروف بابن الاخت تلميذ المصنف ابراهيم بن احمد الجزرى الانصاري وسماه الافصاح في غوامض الايضاح وابو بكر محمد بن احمد المعروف بالحدب الانصاري المتوفى سنة ثمانين وخمسمائة واحمد بن محمد الاشبيلى المعروف بابن الحاج المتوفى سنة احدى وخمسين وستمائة وابو على الجلولى المتوفى سنة.. إلى هنا شراح الايضاح. واما شراح ابياته فمنهم يوسف بن يبقى المعروف بابن يسعون المتوفى في حدود سنة 540 اربعين وخمسمائة وسماه المصباح في شرح شواهد الايضاح وابو بكر محمد بن عبدالله بن ميمون العبقري القيسي الاديب القرطبى المتوفى سنة سبع وستين وخمسمائة وسماه الايضاح ايضا اوله الحمد لله العظيم السلطان القديم الاحسان الخ وابو علي الحسن بن عبدالله سماه الايضاح وابو العباس احمد بن عبد العزيز الفهرى المتوفى بعد سنة خمسين وخمسمائة وابو علي عبد الكريم بن حسن. كلهم شرحوا ابياته. وعلى الايضاح اعتراضات لابن الطراوة النحوي والرد عليه لابن الصائغ على ابن محمد الكنانى المتوفى سنة ثمانين وستمائة ومختصر الايضاح لمحمود بن حمزة الكرماني المتوفى في حدود خمسمائة. ونظم الايضاح والتكملة معا لابي العباس احمد بن على الحمصى المتوفى سنة اربع واربعين وستمائة. الايضاح لقوانين الاصطلاح - للشيخ ابى محمد يوسف بن ابى الفرج عبدالرحمن بن الجوزى (المقتول في فتنة التتار في بغداد سنة 656) الفه في محرم سنة 627 سبع وعشرين وستمائة ورتب على خمسة ابواب اوله احمد الله تعالى على ما منح الخ وذكر في الاول الحاجة إلى الجدل وفى الثاني قواعد المناظرة وفى الثالث اقسام الادلة واحكامها وفى الرابع الاعتراض والجواب وفى الخامس الترجيحات. الايضاح في الكلام - مجلد لبعض المتأخرين " لبرهان الدين عبدالله بن محمد العبرى قاضى تبريز المتوفى سنة 743 " رتب على فصول اوله الحمد الله الذى عم العباد باحسانه الخ. الايضاح في الطب - " للحفيد ابى بكر محمد بن ابى مروان عبدالملك بن ابى العلاء زهر الايادي " القرطبى المالكى المتوفى سنة 595 "

[ 214 ]

الايضاح في علم السحر - للشيخ.. الاندلسي " هو مسلمة بن احمد المجريطى المتوفى 395 " الايضاح في النسب - لابي بكر يحيى بن ابى بكر ابن عجيل اليمنى الفقيه. الايضاح للامام عبدالرحمن بن احمد الطبري الايضاح - لابي الفهد.. البصري الايضاح - لجعفر بن حرب. الايضاح في شرح المفصل - اثنان احدهما لابن الحاجب والآخر لابي البقاء العكبرى يأتي. الايضاح في شرح المقامات - يأتي في الميم. الايضاح في شرح الكنز - يأتي في الكاف الايضاح في حاشية الصحاح للجوهري - يأتي الايضاح في شرح التجريد في الفروع - يأتي في التاء الايضاح في الكاف - لجابر اوله الحمد لله القوى الخ. الايضاح في اختصار المصباح - يأتي في الميم. ايقاظ الحنفا باخبار الملوك والخلفا - مجلد لاحمد ابن محمد القازانى اوله الحمد لله الذى لا يغيره الدهور الخ ذكرانه لخصه من تاريخ ابن اياس وذكر فيه السيرة ثم الخلفاء إلى الدولة الجركسية. ايقاظ المتغفل واتعاظ المتوسل - في اخبار مصر لتاج الدين محمد بن عبد الوهاب المعروف بابن المتوج الزبيري المتوفى سنة ثلاثين وسبعمائة بين فيه احوال مصر وخططها إلى سنة خمس وعشرين وسبعمائة وقد دثر بعده معظم ذلك ايقاظ المصيب فيما في الشطرنج من المناصيب للشيخ تاج الدين على بن محمد المعروف بابن الدريهم الموصلي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. ايقاظ النائمين وافهام القاصرين " - مختصر للفاضل محمد بن پير على البركلى الحنفي المتوفى سنة احدى وثمانين وتسعمائة كتب اولا رسالة في عدم جواز اخذ الاجرة للقراءة وعدم

[ 215 ]

جواز وقف النقود وافتى المولى أبو السعود بالجواز ورد عليه فصنف هذا المذكور جوابا عن رده واتمه في اواسط شوال سنة اثنتين وسبعين وتسعمائة. ايقاظ الوسنان في فضيله الشام " في تفضيل دمشق على سائر البلدان، - لشرف الدين نصر الله بن عبد المنعم التنوخى الحنفي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وستمائة وهو كتاب كبير في ثلاث مجلدات ايقاظ الوسنان في الموعظة - للشيخ ابى الفرج عبد الرحمن بن على ابن الجوزى المتوفى سنة سبع وخمسين وخمسمائة " 597 " وهو مشتمل على احد وعشرين فصلا من السنة الحيوان والنبات ايقاع السماع لجواز الاستماع - للسيد عبد القادر ابن محمد بن محمد القادرى الفه سنة اربع وثلاثين والف وجعل اسمه تاريخا لتأليفه. الايماء إلى مذاهب السبعة القراء - لابي بكر محمد بن محمد بن عبدالله الاشبيلى (المعروف بالقليعى [ الفلنقى ] المتوفى سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة. الايماء إلى علم الاسماء - للشيخ محمد بن محمد بن يعقوب الكومى التنوسى وهو مختصر اوله لك الحمد نور الانوار الخ اشار إلى فهم لطائف اسرار الاسماء ومنافعها وتصاريفها وتوفيق اوفاقها الحرفية والعددية وفرغ في محرم سنة ثمانين وثمانمائة. ثم ذيله بتكملة سماها الرسالة الهوية " اللاهوية " واول التكملة هو الله الذى لا اله الا هو الخ. الايمان التام بالنبي عليه الصلاة والسلام - لابي الحسن على بن احمد الحر الى التجيبى المتوفى سنة " 637 " اوله احمد الله الذى بدأ النبوة بخليفة علمه الاسما الخ. الايمان الجلى في ابى بكر وعمر وعثمان وعلى رضوان الله تعالى عليهم اجمعين - للشيخ تقى الدين على ابن عبدالكافى السبكى الشافعي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. الايناس بمناقب العباس - للشيخ على بن انجب ابن الساعي البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وللحافظ.

[ 216 ]

شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنه اثنتين وخمسين وثمانمائة. الايناس - في المحاضرات لابي القاسم حسين بن على المغربي الوزير المتوفى سنة (818) وهو مع صغر حجمه كثير الفائدة آيينهء اسكندري - فارسي منظوم من مثنويات امير الكلام خسرو الدهلوى المتوفى سنة خمس وعشرين وسبعمائة اوله: خدايا جهان پادشاهى تراست الخ. ايها الاخوان - رسالة للشيخ جمال الدين اسماعيل الخلوتى المتوفى سنة.. ايها الولد - رسالة للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة كتبها لبعض اصدقائه نصحاله وخاطب بايها الولد كذا وكذا وذكر نصائح ووصايا في الزهد والترغيب والترهيب ثم ترجم الامير مصطفى بن على المشهور بعالى الشاعر بالتركية والحق فوائد جمة وسمى المترجم بتحفة الصلحاء. باب الباء الموحدة بابوس في ترجمة القاموس - يأتي في القاف الباحة في علمي الحساب والمساحة - منظومة في الرجز للشيخ برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة ثم شرحها مزجا وسماه الاباحة. الباحة في السباحة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. البارع في اقطاع الشارع - رسالة للسيوطي ايضا. البارع في غريب الحديث - للشيخ ابى على اسماعيل ابن القاسم اللغوى القالى المتوفى سنة ست وخمسين وثلثمائة. البارع في اللغة - للشيخ ابى طالب مفضل بن سلمة (بن عاصم) اللغوى (الآخذ عن ابن السكيت وثعلب) المتوفى سنة " 290 "

[ 217 ]

البارع المدخل إلى احكام النجوم - لابي نصير الحسن بن على المنجم وهو مختصر على خمس مقالات واربعة وستين فصلا اوله الحمد لله الذى فطر العباد على معرفته الخ. البارع في احكام النجوم - للشيخ على بن ابى الرحال الشيباني الكاتب وهو كتاب كبير مشهور معتبر اوله الحمد لله الواحد القهار الخ جمع فيه معاني علم النجوم وغرائب اسرارها من كتب علمائها واضاف إليه ما انتخبته فكرته واتت عليه تجربته فذكر البروج وطبائعها والكواكب واحوالها ثم المسائل ثم المواليد ثم تحويل سنى المواليد مع الاختيارات ثم تحويل سنى العالم في جزء فيكون جميع ذلك ثمانية اجزاء ثم لخصه الشهاب احمد بن تمر بغا وسماه البرق الساطع ورتب على مقدمة ومقالة وخاتمة اوله الحمد لله على ما علمنا من العلوم الخ. البارع في شعراء المولدين - لهارون بن على ابن المنجم المتوفى سنة 288 ثمان وثمانين ومائتين جمع فيه مائة واحدا وستين شاعرا وافتتح بذكر بشار وختم بمحمد بن عبدالملك واختار فيه من شعر كل واحد عيونه فصار مغنيا عن دواوين الجماعة الذين ذكرهم وهو الاصل الذى نسجوا على منواله وكتاب اليتيمة والخريدة وزينة الدهر والدمية فروع عليه وذكر انه مختصر من كتاب الفه قبله في هذا الفن وكان طويلا فحذف منه اشياء ذكره ابن خلكان بارق في قطع يد السارق - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة رسالة كتبها لما سرق بعض المعاصرين له كتابا ونسبه لنفسه ولم يكن عنده غيره فالفه لتبين ذلك بارى ارميناس - وهو لفظ يونانى معناه العبارة في المنطق للحكيم الفيلسوف ارسطو طاليس المعلم الاول ونقله حنين إلى السرياني واسحاق إلى العربي ثم فسره جماعة منهم اسكندر الافروديسى ولم يوجد ما فسره ويحيى النحوي وامليخس وفرفوريوس واصطفن وهو ايضا غير موجود وجالينوس وقوبرى وابو بشر متى والفارابي واثا وفريسطس. والذين اختصروه حنين واسحاق وابن المقفع والكندي وابوبهرين

[ 218 ]

والرازي وثابت بن قرة واحمد بن الطبيب ذكره أبو الخير في نوادر الاخبار البازى الاشهب المنقض على مخالفى المذهب - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على ابن الجوزى الحنبلى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة مختصر صنف في تأييد مذهبه والرد على الحنابلة المجسمة. علم الباطن هو معرفة احوال القلب والتخلية ثم التحلية وهذا العلم يعبر عنه بعلم الطريقة والحقيقة ايضا واشتهر علم التصوف به وسيأتى تمام تحقيقه فيه واما دعوى التقابل بين الظاهر والباطن كما يدعيه جهلة القوم فزعم باطل بشهادة العموم والخصوص. باعث المروة على التخلق بالفتوة - وهو مختصر مرتب على فصول اوله الحمد لله الذى جمع بين قلوب المؤمنين الخ. باعث النفوس إلى زيارة القدس المحروس - للشيخ برهان الدين ابراهيم الفزارى لخصه من الجامع المستقصى وغيره ورتب على ثلاثة عشر فصلا اوله الحمد لله رب العالمين الخ. الباعث على انكار البدع والحوادث - للشيخ ابى شامة عبدالرحمن بن اسماعيل الدمشقي الشافعي المتوفى سنة خمس وستين وستمائة. الباعث على الخلاص من حوادث القصاص - للحافظ زين الدين عبدالرحيم بن الحسين العراقى المتوفى سنة خمس وثمانمائة. الباقيات الصالحات في بروز الامهات - شرحه أبو العباس احمد بن معد الاقليشى المتوفى سنة خمسين وخمسمائة. بانت سعاد - وهى قصيدة اشتهرت بأولها وسيأتى في القاف قال السيوطي في طبقات النحاة في ترجمة بندار نقلا عن ياقوت انه كان يحفظ سبعمائة قصيدة اول كل قصيدة بانت سعاد. علم الباه هو علم باحث عن كيفية المعالجة المتعلقة بقوة المباشرة من

[ 219 ]

الاغذية المصلحة لتلك القوة والادوية المقوية أو المزيدة للقوة أو الملذذة للجماع أو المعظمة أو المضيقة وغير ذلك من الاعمال والافعال المتعلقة بها كذكر اشكال الجماع وحكايات محركة للشهوة التى وضعوها لمن ضعفت قوة مباشرته أو بطلت فانها تعيدها بعد الاياس. روى ان ملكا بطلت عنه القوة فزوج عبدا من مماليكه جارية حسناء وهيأ لهما مكانا بحيث يراهما الملك ولا يريانه فعادت قوته بمشاهدة افعالهما انتهى ملخصا من المفتاح. ولا يبعد ان يقال وكذا النظر إلى تسافد الحيوانات لكن النظر إلى فعل الانسان اقوى في تأثير عود القوة وهذا العلم من فروع علم الطب بل هو باب من ابواب كتبه غير انهم افردوه بالتأليف اهتماما بشأنه ومن الكتب المصنفة ؟ ؟ فيه كتاب الالفيه والشلفيه قال أبو الخير يحكى ان ملكا بطلت عنه قوة المباشرة بالكلية وعجز الاطباء عن معالجته ؟ ؟ بالادوية فاخترعوا حكايات عن لسان امرأة مسماة بالآلفية لما انها جامعها الف رجل فحكت عن كل منهم اشكالا مختلفة فعادت باستماعها قوة الملك انتهى وقد سبق ذكر الالفيه في موضعها. ومن الكتب المصنفة.. الباهر في احكام الباطن والظاهر - للشيخ نجم الدين سليمان بن عبد القوى الطوفى الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة الباهر في حكم النبي عليه الصلاة والسلام في الباطن والظاهر - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة ذكر فيه قصة موسى عليه السلام مع الخضر. الباهر في الجواهر - للشيخ عز الدين ابراهيم ابن محمد الحكيم السويدي الدمشقي المتوفى سنة تسعين وستمائة. الباهر في النحو - لابي السعادات مبارك بن محمد المعروف بابن اثير الجزرى المتوفى سنة ست وستمائة الباهر في الفروع - للشيخ الامام ابى بكر محمد ابن احمد المعروف بابن الحداد الشافعي المتوفى سنة خمس واربعين وثلثمائة. الباهر في الاخبار - لابي القاسم جعفر بن محمد ابن حمدان الموصلي المتوفى سنة.. عارض فيه كتاب الروضة للمبرد.

[ 220 ]

الباهر في اخبار شعراء مخضرمي الدولتين [ 1 ] - لابي منصور يحيى بن على المنجم نديم المكتفى المتوفى سنة ثلثمائة ابتدأ فيه بذكر بشار ووقف في مروان بن ابى حفصة ثم اتمه ولده احمد. بث الاسرار [ 2 ] - لابي الفتوح محمد بن الفضل الاسفراينى المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة - بحار الحقيقة - للشيخ احمد بن الحسن النامقى الجامى المتوفى سنة ست وثلاثين وخمسمائة. البحار الزاخرة في المذاهب الاربعة - للحسام الرهاوى شرحه تلميذه الشيخ بدر الدين محمود بن احمد العينى الحنفي المتوفى سنة خمس وخمسين وثمانمائة وسماه الدرر الفاخرة البحار الزاخرة في نظم درر البحار - يأتي بحار الفقه - بحار القرآن - لابي عبيدة معمر بن المثنى البصري اللغوى المتوفى سنة عشر ومائتين والشيخ عز الدين عبد العزيز ابن عبد السلام المتوفى سنة ستين وستمائة. فصل في الابحاث الجارية بين الفضلاء قديما وحديثا بحث ابن تيمية وابن الزملكانى - في مسألة الطلاق وفى حرمة شد الرحال إلى قبور الانبياء عليهم السلام فصنفوا فيه منها الابحاث الجلية وكتاب الدرة اليتيمة وبالغ العلاء في رده حتى صرح بكفر من اطلق عليه شيخ الاسلام فانتدب حافظ الشام الشمس بن ناصر الدين فجمع كتابا سماه الرد الوافر على من زعم ان من اطلق على ابن تيمية شيخ الاسلام كافر - بحث ابن الخطيب وعلى العربي - في ان عدم صدور الكذب عن الله سبحانه وتعالى للامتناع الذاتي أو بالغير فذهب المولى على إلى الاول والمولى ابن الخطيب إلى الثاني جرى ذلك في مجلس السلطان بايزيد خان فصنف ابن الخطيب رسالة في بحث الرؤية والكلام وارسلها إلى السلطان لتطييب خاطره.


[ 1 ] يعنى الاموية والعباسية (منه). [ 2 ] بث السر اظهره (منه).

[ 221 ]

بحث امام الحرمين وابى اسحاق الشيرازي في مسائل لما دخل الشيخ نيسابور سفيرا من طرف المقتدر لخطبة بنت السلطان ملكشاه وذكر السبكى ان كل مسألة في اوراق لو اراد فاضل في عصرنا ان يفردها بالتصنيف وكشف اشد الكشف لما قدر ان يصنف فيها اكثر مما اورده الشيخ على البديهة. بحث الامام السلطاني الشامي والمولى معيد احمد القاضى بعساكر روم ايلى - في مسائل من الفنون وقد سبق في الاسئلة غلب فيه الامام ونال رتبة المولوية بالتشريف السلطاني. بحث التعارض في الآيتين - انا لننصر رسلنا ويقتلون النبيين جرى ذلك بين علماء مصر ويعقوب الاصفر القرامانى وله فيه رساله تدل على فضله وتبحره. بحث الفاضل التاشكندى والمولى ابى السعود في الاستعارة التمثيلية في قوله سبحانه وتعالى اولئك على هدى من ربهم فرجح التاشكندى جانب السعد وكان المولى أبو السعود قد اختار مسلك السيد في تفسيره بعد تنقيح كلام الطرفين وتهذيبه فامتدت المباحثة بينهما إلى خمس ساعات واتفقوا على انه اعظم بحث في السعدين الفاضلين. بحث المولى خواجه زاده وافضل زاده - في تخطئة السيد الشريف جرى ذلك في مجلس الوزير محمد پاشا القرامانى فذهب ابن الافضل إلى انه لايرد عليه اعتراض اصلا وتبعه المولى خير الدين المعلم السلطاني وقال المولى خواجه زاده هو بشر يمكن ان يخطأ لكن خطأه قليل قانكرا عليه فاثبت وغلب عليهما. بحث المولى الخيالي وخواجه زاده - جرى ذلك في الجامع ذكر في الشقائق ان الخيالي غلب عليه يحكى انه ما نام على الفراش إلى ان مات الخيالي. بحث المولى زيرك وخواجه زاده - في برهان التوحيد وجرى بينهما مباحثات عظيمة واستمرت إلى سبعة ايام في حضور السلطان محمد خان والحكم بينهما المولى خسرو ولم ينفصل الامر وامر السلطان في اليوم السادس ان يطالع كل منهما ما حرر صاحبه ثم في اليوم السابع ظهر فضل المولى خواجه زاده عليه وحكم بذلك المولى خسرو ايضا.

[ 222 ]

بحث سرى الدين المصرى ومصطفى افندي الاعرج الرومي - في قوله سبحانه وتعالى يرونهم مثليهم رأى العين جرى ذلك في مجلس شيخ الاسلام المعيد فان القاضى جوز ان يكون الخطاب في لكم للمشركين من قريش أو اليهود أو المؤمنين وجوز في فاعل الرؤية كونه المشركين أو المؤمنين ثم قال ويؤيده قراءة نافع ويعقوب بالتاء قال سعد الروم وفيه بحث ولم يبين فسأل الاعرج عن وجهه فكتب سرى الدين رسالة في جوابه فلم يعجبه وشاع البحث المذكور بحيث وصل إلى مصر فكتب مولانا شهاب الدين المصرى فيه رسالة وكتب ايضا الشيخ ابراهيم الميمونى رسالة مبسوطة. بحث السيد الشريف الجرجاني وسعد الدين التفتازانى - في استعارة قوله سبحانه وتعالى اولئك على هدى من ربهم الآية في مجلس تيمور فظهر السيد عليه لفصاحته وطلاقة لسانه وكان لسان السيد افصح من قلمه والتفتازانى بالعكس والافاضل في التفضيل بينهما على قسمين والاكثر في جانب السعد. بحث الشيخ علاء الدين البخاري والقاضى شمس الدين البساطى - في الوحدة المطلقة ومذهب الشيخ محيى الدين ابن عربي جرى ذلك في القاهرة بمجلس العلاء ثم في حضور السلطان الاشرف وكان العلاء ممن كفره فظهر على البساطى بحث المولى العذارى والمولى لطفي - في السبع الشداد له واجوبته للعذارى جرى ذلك في مجلس قد عقده بعض الوزراء لذلك فظهر العذارى عليه غلبة فاحشة ثم عقد بعده مجالس للمباحثة من مواضع اخر لكن العذارى اجاب عن الاسئلة المذكورة في رسالته ولم يقدر على دفعها كذا قال صاحب الشقائق. بحث العلامة عضد الدين عبدالرحمن بن احمد الايجى المتوفى سنة 757 والفاضل فخر الدين احمد بن الحسن الجار بردى المتوفى سنة 746 - ذكر ان العضد كتب إلى فخر الدين بطريق الاستشكال يسأله عما في الكشاف عند قوله سبحانه وتعالى فأتوا بسورة من مثله واجاب عنه الجارپردى بجواب لم يعجب عضد الدين فرد جوابه عليه وقد صدر عنهما في اثناء هذا

[ 223 ]

البحث كلمات تنبئ عن الخشونة ثم كتب فيه جماعة من المتأخرين منهم كمال الدين عبد الرزاق وامين الدين الحاجى داود وعز الدين الثبريزى وهمام الدين الخوارزمي وتقى الدين السبكى وابراهيم بن الجارپردى نصرة لوالده بحث المولى على قوشجى وخواجه زاده - في مواضع الاول ما يتعلق بمد البحر وجزره والثانى ما يتعلق بمقادير المنارات المرئية من البحر من مساجد قسطنطينية والثالث ما يتعلق باعتراض الشريف في حواشى المطول عند جوابه عن الايراد المشهور على تعريف الدلالة اللفظية جرى ذلك في السفينة لما قدم المولى على واستقبله خواجه زاده وكان إذ ذاك قاضيا. بحث المولى على چلبى ابن الحنائى القاضى بدمشق والشيخ بدر الدين الغزى - فيما يتعلق باعراب السمين وتفسير ابى حيان واعتراضات السمين عليه فقال الشيخ ان اكثرها غير وارد وقال القاضى اكثرها وارد. جرى ذلك في الجامع الاموى لما ختم الشيخ درس التفسير وجرى بينهما من الابحاث الرائقة ما تناقلته الرواة وسارت به الركبان ثم طلب القاضى من الشيخ فاستخرج عشرة ابحاث رجح فيها كلام ابى حيان وزيف اعتراضات السمين وسماها الدر الثمين في المناقشة بين ابى حيان والسمين فلما وقف انتصر للسمين ورجح كلامه واجاب عن اعتراضات الشيخ ورد كلامه وكتب في ذلك رسالة وقف عليها علماء الشام ورجحوا كتابته على كتابة البدر وقد سبق في الاعراب ما يتعلق به. بحث غياث الدين جمشيد والسيد الشريف الجرجاني - بحث المولى الفنارى وعلماء مصر - في الانشاء والخبر في جملة الحمد لله جرى ذلك بمصر لما دخلها سنة ثلاث وعشرين وثمانمائة فذهب الفنارى إلى انها انشائية ووافقه ابن الهمام وجمع وخالفه الشيخ علاء الدين البخاري وكتب رسالة سماها نزهة النظر في الفرق بين الانشاء والخبر وتبعه آخرون بحث الملا چلبى الديار بكرى وعلماء الروم - في مواضع من تسعة فنون وقد سبق في الاسئلة. بحر الافكار - حاشية على حاشية الخيالي يأتي في العقائد.

[ 224 ]

بحر الانساب - مختصر في آل على بن ابى طالب رضى الله عنه اوله الحمد لله الذى لا يبلغ مدحته القائلون الخ. بحر الانساب - كتاب كبير للامام فخر الدين الرازي. بحر الاوهام - منظومة لابي محمد الحسن بن على المعروف بابن وكيع الشاعر (المتوفى سنة 393 ثلاث وتسعين وثلثمائة.) بحر البحور - في تفسير المسطور. البحر الجارى في الفتاوى - لتاج الدين عبدالله بن على البخاري المتوفى سنة تسع وتسعين وسبعمائة جمع المسائل على المذاهب الاربعة. بحر الحقائق والمعاني في تفسير السبع المثانى - لنجم الدين ابى بكر عبدالله بن محمد الاسدي الشهير بدايه المتوفى سنة.. بحر الحكمة - بحر الدرر في التفسير - للشيخ محمد الشهير بالمعين المسكين الفراهى الواعظ البحر الرائق شرح كنز الدقائق - يأتي في الكاف البحر الزاخر في تجريد السراج الوهاج - شرح مختصر القدورى يأتي في الميم. البحر الزاخر - في الفروع على مذهب الزيدية للشريف احمد بن يحيى اول المهدية باليمن كان من رجال القرن العاشر البحر الزخار والعيلم التيار - في التاريخ للمولى مصطفى ابن السيد حسن الحسينى المعروف بالجنابى المتوفى سنة 999 تسع تسعين وتسعمائة وهو كتاب كبير في مجلدين جمعه من كتب كثيرة ورتب على مقدمة واثنتين وثمانين بابا كل باب في دولة وهو اجمع ما جمع في دول الملوك قيل اسمه العيلم الزاخر والصحيح ما ذكرناه وله مختصره وترجمته بالتركية. بحر السعادة - فارسي للشيخ تاج الدين محمد بن محمد ابن ابراهيم الكازرونى الملقب بحاجى هراس وهو في مجلد

[ 225 ]

مرتب على اثنى عشر بابا في العبادات والاخلاق فرغ من تأليفه في شعبان سنة احدى وتسعمائة. بحر العلوم في التفسير - للشيخ الفاضل السيد علاء الدين على السمرقندى ثم القرامانى تلميذ الشيخ علاء الدين البخاري المتوفى في حدود سنة ستين وثمانمائة بلارنده وهو كتاب كبير فيه فوائد جليلة انتخبها من كتب التفاسير واضاف إليها فوائد من عنده بعبارات فصيحة وانتهى إلى سورة المجادلة في اربع مجلدات. البحر العميق في مناسك المعتمر والحاج إلى البيت العتيق - لابي البقا محمد بن احمد بن محمد بن العينا المكى العمرى القرشى الحنفي المتوفى سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة وهو كتاب مبسوط اوله الحمد لله الذى جعل البيت الحرام قياما للناس الخ رتب على عشرين بابا شرع في تصنيفه وسنه اربع وعشرون. بحر الغرائب في لغة الفرس - للقاضى لطف الله ابن يوسف المشهور بالحليمى جعله منظوما ومنثورا ثم صنف كتابا آخر في توضيحه وهو المشهور بالقائمة: بالقاسميه: مشتملا على دفترين الاول في اللغة والثانى في العروض والقوافي والبديع. البحر الفائض في ديوان ابن الفارض - يأتي في الدال. بحر الفتاوى - بحر الفوائد الحرفية وسر الفوائد العددية - بحر الفوائد المشهور بمعاني الاخبار - للشيخ ابى بكر محمد بن ابراهيم الكلاباذى البخاري المتوفى سنة ثمانين وثلثمائة. بحر الفوائد في الحساب - البحر الفياض في قول المعربين ضرب فعل ماض - لاحمد الحبيبى الازهرى وهو رسالة اولها اللهم اياك نحمد الخ. بحر الكلام - للشيخ الامام ابى المعين ميمون بن محمد النسفى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخمسمائة.

[ 226 ]

بحر الكلام في شرح اظهار نعمة الاسلام - سبق. بحر الكمال - تركي منظوم لابن الوحيى الشهير بحلمى نظمه للسلطان عثمان خان. البحر المحيط في التفسير - للشيخ اثير الدين ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة وهو كتاب عظيم في مجلدات ثم اختصره في مجلدين وسماه النهر الماد من البحر ومختصر تلميذه الشيخ تاج الدين احمد بن عبد القادر ابن مكتوم المتوفى سنة سبع واربعين وسبعمائة سماه الدر اللقيط اقتصر فيه على مباحثه مع ابن عطية والزمخشري ورده عليهما ووضع ش علامة للزمخشري وع لابن عطية وح لابي حيان اوله الحمد لله الذى انزل القرآن وجعله حجة الخ. البحر المحيط في شرح الوسيط - يأتي في الواو. البحر المحيط في الاصول - للامام بدر الدين محمد ابن عبدالله الزركشي الشافعي المتوفى سنة اربع وتسعين وسبعمائة. البحر المحيط في الفروع - لفخر الائمة بديع ابن منصور الحنفي وهو المشهور بمنية الفقهاء. بحر المذهب في الفروع - للشيخ الامام ابى المحاسن عبد الواحد بن اسماعيل الرويانى الشافعي المتوفى سنة اثنتين وخمسمائة وهو بحر كاسمه. بحر المعاد في ارشاد العباد - منظومة فارسية للطالبي ذكر فيه انه نظمه في سفرته إلى الروم سنة خمس وخمسين وتسعمائة اوله: اين نامه بنام حى بيچون بحر المعارف - تركي لمصطفى بن شعبان المشهور بالسرورى المتوفى سنة تسع وستين وتسعمائة جمع فيه قواعد الشعر والعروض والقافية لمصطفى خان ابن السلطان سليمان خان ورتب على مقدمة وثلاث مقالات وخاتمة وفرغ في صفر سنة 956. بحر المقال والبيان في الكلام على الميزان - يأتي في الميم. البحر المواج في شرح المنهاج - في الفروع يأتي ايضا

[ 227 ]

البحر المورود في المواثيق والعهود - للشيخ عبد الوهاب ابن احمد الشعرانى المتوفى سنة ستين وتسعمائة [ 974 ] دس فيه بعض اعدائه ما يخالف الشرع ووقعت الفتنة في القاهرة لاجله ذكره في الميزان. بحر النحو - للشيخ ابى عبدالله محمد بن يوسف الكفر طابى (المعروف بابن المنيرة) المتوفى سنة ثلاث وخمسمائة نقض فيه مسائل كثيرة على اصول النحاة. بحر الوقوف في علم الاوفاق والحروف - للشيخ شهاب الدين احمد بن يوسف البونى. بحرية - تركي لپيرى رئيس ابن الحاج محمد المقتول سنة اثنتين وستين وتسعمائة ذكر فيه احوال بحر الروم وجزائره ومسالكه ومراسيه باشكالها واهداه إلى السلطان سليمان خان في حدود سنة ثلاثين وتسعمائة وذكر في اوله احوال الخرائط وقواعد الملاحين السائرين في بحر الهند نظما ونثرا وهى نسختان احداهما ابسط قليلا من الاخرى وفى اولها نظم والاخرى ليست كذلك. بحرية - رسالة كالقلمية انشأها يحيى بن عبد الحليم الشهير باحى زاده المتوفى سنة عشرين والف بدء الدنيا - للشيخ.. الكسائي. بدء المخلوقات - للامام الحافظ ابى عبدالله محمد ابن اسماعيل البخاري المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين البدء والتاريخ - للشيخ الامام ابى زيد احمد بن سهل البلخى المتوفى سنة اربعين وثلثمائة وهو كتاب مفيد مهذب عن خرافات العجائز وتزاوير القصاص لانه تتبع فيه صحاح الاسانيد في مبدء الخلق ومنتهاه فابتدأ بذكر حدود النظر والجدل واثبات القديم ثم ذكر ابتداء الخلق وقصص الانبياء عليهم السلام واخبار الامم وتواريخ الملوك والخلفاء إلى زمانه في ثلاثة وعشرين فصلا وهو في مجلد واحد. بداهة المتحيرة ؟ ؟ وعجالة المتوفرة - لابي البحر صفوان ابن ادريس الكاتب بداية المبتدى في الفروع - للشيخ الامام ابى الحسن

[ 228 ]

على بن ابى بكر المرغينانى الحنفي المتوفى سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة وهو مختصر اوله الحمد لله الذى هدانا إلى بالغ حكمه الخ ذكر فيه انه جمع بين مختصر القدورى والجامع الصغير واختار ترتيب الجامع تبركا بما اختاره محمد بن الحسن قال ولو وفقت لشرحه ارسمه بكفاية المنتهى وهذا الشرح ليس بموجود " شرح بداية المبتدى اوله الحمد لله الذى اعلى معالم العلم واعلامه الخ مجلد كبير موجود في دار الكتب العمومية في القسطنطينية " واما الهداية فستأتي في الهاء مع شروحها ونظم البداية لابي بكر بن على العاملي المتوفى سنة خمس وستين وسبعمائة. بداية الهداية في الموعظة - للامام ابى حامد محمد ابن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة وهو مختصر ذكر فيه ما لابد لعامة المكلفين والطالبين من العادات والعبادات. بداية الهداية في الفروع - لابي البركات عبدالرحمن ابن محمد الانباري المتوفى سنة سبع وسبعين وخمسمائة البداية والنهاية في التاريخ - للامام الحافظ عماد الدين ابى الفدا اسماعيل بن عمر المعروف بابن كثير الدمشقي المورخ المتوفى سنة اربع وسبعين وسبعمائة وهو كتاب مبسوط في عشر مجلدات اعتمد في نقله على النص من الكتاب والسنة في وقائع الالوف السالفة وميزبين الصحيح والسقيم والخبر الاسرائيلي وغيره ورتب ما بعد الهجرة على السنوات إلى آخر عصره. قال ابن شهبة وقفت عليه بخطه من سنة احدى واربعين وسبعمائة إلى آخر سنة احدى وخمسين وسنة تسع وخمسين ايضا من سنة اثنتين وستين إلى آخر سنة ثمان وستين وما عدا ذلك وقفت على مختصر منه لخصه بعض اصحابنا قال وهو ممن جمع بين الحوادث والوفيات واجود ما فيه السير النبوية وقد اخل بذكر خلائق من العلماء والمشهور ان تاريخه انتهى إلى آخر سنة ثمان وثلاثين وسبعمائة وهو آخر ما لخصه من تاريخ البرزالى وكتب حوادث إلى قبيل وفاته بسنتين انتهى. وقد لخصه العينى ايضا في تاريخ البدر تماما واختصره الحافظ أبو الفضل احمد بن على ابن حجر المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة وترجمة الاصل بالتركية لمحمود بن محمد بن دلشاد. البداية والنهاية في الموعظة - للشيخ الامام ابى جعفر محمد بن ابى على الهمداني. البداية والنهاية في علم الرماية - لبعض المتأخرين وهو

[ 229 ]

مختصر اوله الحمد لله العالم بخفيات الاسرار الخ الفه في شعبان سنة خمس وسبعين وسبعمائة. البداية في الكلام - لابي تراب ابراهيم بن عبيدالله مختصر على اربعة مقاصد اوله نحمده على آلائه الخ ثم شرحه شرحا ممزوجا اوله بداية الكلام بذكر الملك العلام الخ ذكر فيه انه اورد اعتراضات الشارح الفاضل على قوشجى على السيد واجاب عنها وذكر في خطبته اسم السلطان سليم خان ابن بايزيد خان. بدائع الاثار - [ 1 ] لصطفى بن محمد الجنانى الشاعر الفه للسلطان مراد الثالث في نوادر الحكايات مات سنة 1004 " بدائع الاخبار وروائع الاشعار - لابي يوسف يعقوب ابن سليمان الاسفراينى المتوفى سنة ثمان وثمانين واربعمائة. بدائع الاسحار في صنائع الاشعار - - قصيدة رائية فارسية مشتملة على طرف من البديع لجمال الدين محمد بن ابى بكر القوامى المطرزى الكنجى وشرحها محمود بن عمر النجاتى النيسابوري شرحا فارسيا اوضح مشكلاته بالامثلة واهداه إلى الوزير غياث الدين اوله الحمد لله البديع المبدع للبدائع الخ. بدائع البدايه.. - لجمال الدين ابى الحسن على بن ظافر الوزير الازدي المصرى المتوفى سنة ثلاث وعشرين وستمائة وله ذيله ايضا. بدائع البديع - بدائع الزهور في وقائع الدهور - لمحمد بن اياس الاديب المصرى " المتوفى سنة 930 " وهو من تواريخ مصرفي مجلدين اوله الحمد الله الذى فاوت بين العباد الخ اورد فيه فوائد سنية تصلح لمجالس الجليس لخصه من نحو سبعة وثلاثين كتابا وذكر ما وقع في القرآن والحديث من فضائل مصر وما اشتملت عليه من العجائب ومن نزلها ودخلها من الانبياء عليهم السلام ومن ملكها إلى الجراكسة ونشأ بها من الاعيان على ترتيب الشهور والاعوام وانتهى فيه إلى سنة ثمان وعشرين وتسعمائة. بدائع الزهور في وقائع الدهور - تاريخ ايضا للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى


[ 1 ] البدايع جمع بديعة وهو المبتدع المستحدث (منه). (*)

[ 230 ]

عشرة وتسعمائة اوله الحمد لله القديم الاول ذكر فيه انه انتقاه من اثنين وثلاثين تاريخا فذكر نوادر الوقائع من مبدأ الخلق إلى زمانه قدم الانبياء عليهم السلام ثم الخلفاء ثم الملوك لكنه لم يكمله. بدائع الصنائع في شرح تحفة الفقهاء - يأتي بدائع الصنائع - رسالة فارسية للشمس الفخري. " مسعود بن سليمان الفارسى المتوفى سنة 935 " بدائع صنيع - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد ابن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة بدائع الفرائد - للشيخ شمس الدين محمد بن ابى بكر المعروف بابن قيم الجوزية الدمشقي الحنبلى المتوفى سنة احدى وخمسين وسبعمائة. بدائع القرآن - لابن ابى الاصبع. (زكى الدين ابى محمد عبد العظيم بن عبد الواحد القيرواني ثم المصرى المتوفى سنة 654) بدائع المطالع - لمصطفى بن احمد المعروف بعالى الدفترى المتوفى سنة ثمان والف. بدائع الملح - لصدر الافاضل قاسم بن حسين الخوارزمي النحوي (الحنفي المقتول بيد التاتار) المتوفى سنة سبع عشرة وستمائة. بدائع الوسط لمير على شير الوزير الشهير بنوائى المتوفى سنة ست وتسعمائة وهو ديوانه الثالث. البدائع في الصنائع - مختصر اوله الحمد لله الذى خص من شاء بما شاء الخ. بدر رياض المعارف وشمس سماء اللطائف - في علم الاسماء. البدر السافر وتحفة المسافر في الوفيات - لكمال الدين جعفر بن تغلب الادفوى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة واكثر تراجمه من القرن السابع. البدر المنير في خواص الاكسير - للشيخ الامام ايدمر بن على الجلدكى المصرى شرح فيه قول صاحب الشذور في اللام الف في البيت التاسع الذى يقول فيه. اخونا الذى يأتي بعشرين دورة * * من الفلك العالي ليحصر مهملا.

[ 231 ]

ففسر بعشرين دورة وله البدر المنير في ينبوع الاكسير الفه بدمشق البدر المنير في تخريج احاديث الشرح الكبير - وهو شرح الوجيز يأتي في الواو. البدر المنير في علم التعبير - للشيخ شهاب الدين احمد ابن عبدالرحمن المقدسي المتوفى سنة سبع وتسعين وستمائة وهو من الكتب المتوسطة فيه وشرحه الحنبلى البدر المنير في شرح التيسير - يأتي. البدر الذى انجلى في مسألة الولا - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. بدر الواعظين وذخر العابدين - لعبد اللطيف المشهور بابن الملك في مجلد اوله الحمد لله الذى صير العلماء للارشاد الخ رتب على عشرين مجلسا مشتملا على الاحاديث والآثار والحكايات والاشعار واهداه إلى السلطان با يزيد بن محمد خان ذكر ان تاريخ تأليفه لفظ فايض. البدع جمع بدعة وهى عرفا ما احدثوه بعد النبي صلى الله عليه وسلم من العادات والعبادات وفيه كتب منها الباعث على انكار البدع والحوادث ودرر المباحث. بدعة الخاطر ومتعة الناظر - في الكنايات لابي زيد عبد الحق بن على.. وهو كتاب كبير في ثلاث مجلدات. البدور التامات في بديع المقامات - للشيخ محمد ابن منصور الحداد: الواعظ الموصلي اوله انا نحمدك على ما اوليت من الالاء الخ وهو ثلاثون مقامة فرغ عنها في رجب سنة 673: البدور الزاهرة في القراآت العشر المتواترة - لسراج الدين عمر بن قاسم الانصاري المصرى الشهير بالنشار المتوفى سنة.. وهو في مجلد اوله الحمد لله الذى علم الانسان ما لم يعلم الخ ذكر فيه انه اورد كل مسألة في محلها لتسهل مطالعته. البدور السافرة في امور الآخرة - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المذكور وهو مجلد

[ 232 ]

اوله الحمد لله الذى خلق السموات والارض الخ ذكر فيه انه انجزبه ما وعد في خطبة كتاب البرزخ من كتاب شاف في علوم الآخرة مستوعب لاحوال النفخ والبعث واهوال الموقف والجنة والنار متتبعا لذلك من الآيات والاحاديث والآثار ورتب على ابواب مرسلة وقرئ عليه في مجالس آخرها تاسع جمادى الاولى سنة اربع وثمانين وثمانمائة. البدور المنيرة في ذكر بنى ظهيرة بمكة - بدو [ 1 ] الشعاع في احكام السماع - رسالة للشيخ بدر الدين حسن بن علاء الدين القونوى (المصرى المتوفى سنة 776) الفها في جمادى الآخرة سنة سبع وستين وسبعمائة. علم بدائع القرآن ذكره المولى أبو الخير من جملة فروع علم التفسير ولا يخفى انه هو علم البديع الا انه وقع في الكلام القديم. علم البديع هو علم يعرف به وجوه تفيد الحسن في الكلام بعد رعاية المطابقة لمقتضى المقام ووضوح الدلالة على المرام فان هذه الوجوه انما تعد محسنة بعد تينك الرعايتين والا لكان كتعليق الدرر على اعناق الخنازير فمرتبة هذا العلم بعد مرتبة علمي المعاني والبيان حتى ان بعضهم لم يجعله علما على حدة وجعله ذيلا لهما لكن تأخر رتبته لايمنع كونه علما مستقلا ولو اعتبر ذلك لما كان كثير من العلوم علما على حدة فتأمل. وظهر من هذا موضوعه وغرضه وغايته واما منفعته فاظهار رونق الكلام حتى يلج الاذن بغير اذن ويتعلق بالقلب من غير كد وانما دونوا هذا العلم لان الاصل وان كان الحسن الذاتي وكان المعاني والبيان مما يكفى في تحصيله لكنهم اعتنوا بشأن الحسن العرضى ايضا لان الحسناء إذا عريت عن المزينات ربما يذهل بعض القاصرين عن تتبع محاسنها فيفوت التمتع بها. ثم ان وجوه التحسين الزائد اما راجعة إلى تحسين المعنى اصالة وان كان لا يخلو عن تحسين اللفظ تبعا واما راجعة إلى تحسين اللفظ كذلك فالاولى تسمى معنوية والثانية لفظية وهذا الفن ذكره اهل البيان في اواخر علم البيان الا ان المتأخرين زادوا عليها شيئا


تصحيف 1 - 31 - 2 بدر:) * (] 1 [ F

[ 233 ]

كثيرا ونظموا فيه قصائد والفوا كتبا. ومن الكتب المختصة بعلم البديع كتاب البديع ؟ ؟ لابي العباس عبدالله بن المعتز العباسي المتوفى سنة ست وتسعين ومائتين وهو اول من صنف فيه وكان جملة ما جمع منها سبعة عشر نوعا الفه سنة اربع وسبعين ومائتين ولابي احمد (حسن) العسكري المتوفى سنة [ 382 ] وشهاب الدين احمد ابن شمس الدين الخوئى (؟) المتوفى سنة (693) والشيخ.. المطرزى المتوفى سنة [ 610، ناصر بن عبد السيد، خليفة الزمخشري ] ومنها بديعيات الادباء وهى قصائد مع شروحها. بديعية - الشيخ الاديب صفى الدين عبد العزيز ابن سرايا املاها في المجالس آخرها في سلخ شعبان سنة سبع وخمسين وسبعمائة وسماها الكافية البديعية ثم شرحها شرحا حسنا اوله الحمد لله الذى حلل سحر البيان الخ ذكر فيه ان السكاكى لم يذكر من انواع ؟ ؟ البديع سوى تسعة وعشرين نوعا وجمع مخترعها الاون ابن المعتز سبعة عشر نوعا وعاصره قدامة ابن جعفر الكاتب فجمع منها عشرين نوعا توارد معه على سبعة منها فتكامل لهما ثلاثون نوعا ويعرف كتابه بنقد قدامة ثم اقتدى بهما الناس في التأليف فكان غاية ما جمع منها أبو هلال حسن بن عبدالله العسكري المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة [ 382 ] سبعة وثلاثين نوعا ويعرف كتابه بكتاب الصناعتين ثم جمع منها حسن ابن رشيق القيرواني المتوفى سنة ست وخمسين واربعمائة [ 463 ] في العمدة مثلها واضاف إليها خمسة وستين بابا في احوال الشعر واعراضه وتلاهما شرف الدين (احمد بن يوسف بن احمد) التيفاشى فبلغ بها السبعين ثم تصدى لها الشيخ ركن الدين عبد العظيم بن ابى الاصبع فاوصلها إلى التسعين واضاف إليها من مستخرجاته ثلاثين سلم له منها عشرون واجري تلك الانواع في الآيات القرآنية وسماه التحرير وهو اصح كتاب صنف فيه لانه لم يتكل على النقل دون النقد وذكر انه وقف على اربعين كتابا في هذا العلم قال الخلى ؟ ؟ وطالعت مما لم يقف عليه ثلاثين كتابا فنظمت ومائة وخمسة واربعين بيتا في بحر البسيط تشتمل على مائة واحد وخمسين نوعا. بديعية - للشيخ ابى بكر على المعروف بابن حجة الحموى المتوفى سنة سبع وثلاثين وثمانمائة سماها تقديم ابى بكر في مائة وثلاثة واربعين بيتا مشتملة على مائة وستة وثلاثين نوعا ثم شرحها شرحا مفيدا وهو مجموع ادب قل ان يوجد في غيره ولعل مقتنيه يستغنى عن غيره من الكتب الادبية ولو لم يكن فيه الا جودة الشواهد لكل نوع من الانواع مع ما امتاز به

[ 234 ]

من الاستكثار من ايراد نوادر العصريين فان مصنفه مرتفع عنه كلفة العارية وهذا وحده مقصود لكل حاذق كذا نقل من خط ابن حجر على ظهر نسخة منها بديعية - الشيخ عبدالرحمن بن احمد بن على الحميدى حذا فيها حذو الصفى وضمنها زيادة انواع ثم شرحها وسماه فتح البديع بشرح تمليح البديع بمدح الشفيع وهو شرح حافل اوله الحمد لله الذى جبر ببيان بديع صنعه الالباب والافهام الخ ثم اختصره وضم إليه المعاني وسماه منح السميع بشرح تمليح البديع وفرغ في جمادى الاولى سنة اثنتين وتسعين وتسعمائة قال الشهاب في خبايا الزوايا وكنت ؟ ؟ رايت فيها في اوائل الطلب اغلاطا كثيرة فلما نبهته عليها حنق حنقا شديدا وزعم انه هجاني فكتبت إليه متهكما رسالة انتهى. بديعية - الاديب شعبان بن محمد القرشى المصرى (المتوفى سنة 828) اولها: دع عنك سلعا وسل عن ساكن الحرم. بديعية - الشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وتسمى نطم البديع ثم شرحها. بديعية - لشرف الدين اسماعيل بن ابى بكر المعروف بابن المقرى اليمنى المتوفى سنة سبع وثلاثين وثمانمائة وشرحها شرحا حسنا. بديعية - الشيخ عز الدين الموصلي " على بن الحسين ابن على الحنبلى نزيل ؟ ؟ دمشق المتوفى سنة 789 ثم شرحها وسماه التوصل بالبديع إلى التوسل بالشفيع اوله الحمد لله بديع السماوات الخ. ووجيه الدين عبدالرحمن بن محمد اليمنى المتوفى في حدود سنة ثمانمائة " 809 " وشرحها شرحا شافيا وافيا وشهاب الدين احمد العطار سماها الفتح الالى في مطارحة الحلى ولشرف الدين عيسى ابن حجاج المعروف بعويس (المتوفى سنة 807). بديعية - الشيخ شمس الدين ابى عبدالله محمد بن احمد ابن على بن جابر الاندلسي (المتوفى سنة 780) وهى قصيدة مسماة بالحلة اليسرى في مدح خير الورى اولها: بطيبة انزل ويمم سيد الامم. شرحها شهاب الدين أبو جعفر احمد بن يوسف بن مالك

[ 235 ]

الرعينى الاندلسي (المتوفى سنة 779 وكان رقيق ابن جابر) اوله الحمد لله البديع الافعال الرفيع عن الامثال الخ [ 1 ]. بديع - ابن منقذ (الامير الكبير اسامة بن مرشد ابى المظفر الشيرازي المتوفى سنة 584). بديع الاحوال - بديع الاسما في ماهية الحمى - لابي عبدالله محمد ابن موسى الدوالي المتوفى سنة تسعين وسبعمائة. بديع البديع في مدح الشفيع - لابي سعيد محمد ابن داود المصرى الشاذلى عارض بها الصفى الحلى. بديع الفوائد - لمحمد بن ابى بكر بن قيم الجوزية مشتمل على فوائد مرسلة اوله الحمد لله ولا قوة الا بالله الخ. بديع المعاني في انواع التهانى - لابي العباس احمد ابن محمد الدنيسرى المتوفى سنة اربع وتسعين وسبعمائة. بديع العانى في شرح عقيدة الشيباني - يأتي. بديع النظام الجامع بين كتابي البزدوى والاحكام - للشيخ الامام مظفر الدين احمد بن على المعروف بابن الساعاتى البغدادي الحنفي المتوفى سنة اربع وتسعين وستمائة. وهو مختصر لطيف اوله الخير دأبك اللهم يا واجب الوجود الخ جمع فيه زبدة كلام الآمدي والبزدوى كما جمع صاحب التنقيح بين ابن الحاجب والبزدوى قال قد منحتك ايها الطالب بهذا الكتاب البديع في معناه المطابق اسمه لمسماه لخصته من كتاب الاحكام ورصعته بالجواهر من اصول فخر الاسلام انتهى ولاشتراك ذلك الكتاب بين الاصولين تصدى لشرحه جماعة من الحنفية والشافعية لان الآمدي شافعي منهم ابن امير الحاج موسى بن محمد التبريزي الحنفي المتوفى سنة ست وثلاثين وسبعمائة وسماه الرفيع في شرح البديع وعثمان بن عبدالملك الكردى المصرى الحنفي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وسبعمائة وشمس الدين محمود بن عبدالرحمن الاصفهانى الشافعي المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة وهو شرح بالقول سماه بيان المعاني


[ 1 ] هذه البديعيات كلها قصائد في مدح النبي عليه الصلاة والسلام مضمنا من معاني البديع ما قدر صاحبه على الوصول إليه (منه).

[ 236 ]

البديع اوله الحمد لله الذى خلق الخلق الخ وزين الدين على ابن حسين المعروف بابن الشيخ عونية الموصلي الشافعي المتوفى سنة خمس وخمسين وسبعمائة والشيخ العلامة سراج الدين أبو حفص عمر بن اسحاق الهندي الحنفي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة وهو شرح بالقول في اربعة مجلدات سماه كاشف معاني البديع وبيان مشكله المنيع اوله الحمد لله الذى مهد قواعد الفقه الخ وشرح العلامة كمال الدين محمد بن عبد الواحد ابن الهمام الحنفي المتوفى سنة احدى وستين وثمانمائة صرح به في شرح الهداية حيث قال وقد أو ضحناه فيما كتبناه على البديع وشرح الشيخ المعروف بابن خطيب جبرين الحلبي المتوفى سنة تسع وثلاثين وسبعمائة ومن الحواشى على البديع حاشية محب الدين محمد بن احمد المعروف بمولانا زاده الحنفي المتوفى سنة تسع وخمسين وثمانمائة. بديع الجمال المعلم في حصر مالا يعلم ويعلم - للقاضى جمال الدين عبد القادر العبدرى اليمنى بديع الزمان في قصة حى بن يقظان - فارسي لفضل الله بن روز بهان الخنجى الاصبهاني الفه سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة واهداه إلى السلطان يعقوب البايندرى وهو كتاب موضوع في كيفية تدرج الناطقة في مراتب قوتي النظرية والعملية وفوائد جزيلة. البديع والبيان عن غوامض القرآن - في التفسير في مجلدين لحسن بن فتح (بن حمزة) الهمداني المتوفى بعد سنة (500) قال ابن الصلاح وجدته يدل على انه كان ذاعناية بالعربية والكلام. البديع في النحو - للامام ابى السعادات مبارك ابن محمد المعروف بابن الاثير الجزرى المتوفى سنة ست وستمائة وللشيخ محمد بن مسعود الغزى " المتوفى سنة 421 " ذكره ابن هشام في المغنى وسماه ابن الزكي وقال خالف فيه النحاة واكثر ابو حيان من النقل عنه البديع في الممالك الاسلامية - لعبد الله بن محمد ابن احمد البنا المقدسي. البديع في الفروع - للشيخ ابى بكر بن سابق المالكى.

[ 237 ]

البديع في الجبر والمقابلة - لفخر الدين محمد بن الحسن الوزير " الكرجى الحاسب البغدادي المتوفى حدود سنة 500 " وهو من الكتب المتوسطة فيه. البديع في نقد الشعر - لابي عبدالله محمد بن يوسف الكفرطابى المعروف بابن المنيرة. البديع في شرح فصول ابن الدهان - يأتي في الفاء [ هذا عين الكتاب الذى ذكره المص قبل اربعة كتب ] بذل العسجد لسؤال المسجد [ السجد ] - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911. احدى عشرة وتسعمائة. بذل العطافى كشف الغطا - في الكيميا لمحمد ابن شمس الدين بن الدواجا الحلبي القاضى بلاذفيا الفه سنة ثلاث وتسعين وتسعمائة وهو مجلد اوله الحمد لله الذى خلق الانسان من تراب الخ رتب على مقدمة وثلاثة ابواب وخاتمة. بذل الماعون في فضل الطاعون - للشيخ شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة وهو مختصر اوله الحمد لله على كل حال الخ جمع فيه الاحاديث الواردة في الطاعون وشرح غريبها ورتب على خمسة ابواب وفرغ في جمادى الاخرة سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة ومختصره المسمى بمارواه الواعون في اخبار الطاعون للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة 911 حذف فيه الاسانيد وما وقع استطرادا ولخصه ايضا شرف الدين يحيى (ابن محمد بن محمد) المناوى (الشافعي المتوفى 871). بذل المجهود لخزانة [ في خزانة ] محمود - رسالة للشيخ جلال الدين السيوطي المذكور جمع فيها من عاش من الصحابة مائة وعشرين سنة بذل الهمة في طلب براءة الذمة - للسيوطي ايضا البذيخ على كتب الطبيخ - مجلد على اربعين بابا كلها في طبخ انواع الاطعمة وقواعدها اوله الحمد لله الذى جاد علينا بنعمة الخ.

[ 238 ]

البرء الاتم في الاخلاق - مجلدان للشيخ الرئيس ابى على حسين بن عبدالله بن سينا المتوفى سنة سبع وعشرين واربعمائة [ 428 ]. براعة الاستهلال - لعبد الرحمن بن عيسى بن مرشد العمرى الحنفي المفتى بمكة (المقتول سنة 1037) وهو مختصر الفه في شعبان سنة خمس والف اوله ما بزغت من مطالع الالفاظ اهلة المعاني اخترع فيه طريقة يستخرج منها غرة الهلال من سنى الهجرة إلى غير النهاية ورتب على ثلاثة ابواب وخاتمة ضمنها فوائد كثيرة مما يتعلق بذلك علم البرد ومسافاتها والبرد بضمتين جمع بريد وهو عبارة عن اربعة فراسخ وهو علم يتعرف منه كمية مسالك الامصار فراسخ واميالا وانها مسافة شهرية أو اقل أو اكثر ذكره أبو الخير من فروع علم الهيئة وذلك اولى يان يسمى علم مسالك الممالك مع انه من مباحث جغرافيا برد الاكباد عند فقد الاولاد - مختصر اوله الحمد لله الحاكم العادل فيما قدره الخ للحافظ شمس الدين محمد ابن ناصر الدين الدمشقي المتوفى سنة 842 اثنتين واربعين وثمانمائة. برد الاكباد في الاعداد - لابي منصور عبدالملك ابن محمد بن اسماعيل الثعالبي المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة مختصر اوله اما بعد حمد الله تعالى على آلائه الخ رتب على خمسة ابواب جمع فيه ما ورد على التعداد من الحكم والاثار والاشعار. برد الظلال في تكرر السؤال - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. بر الوالدين - للامام ابى عبدالله محمد بن اسماعيل البخاري المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين يرويه عنه محمد بن ذكرمة الوراق وهو من تصانيفه الموجودة ذكره ابن حجر. البر الجلى والنظر الحنفي - للشيخ اثير الدين ابى حيان.

[ 239 ]

محمد بن يوسف الاندلسي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة. پرتونامه - في التصوف. برقة الانوار ولمعة الاسرار - لشمس الدين احمد ابن تمربغا في الاحكام. البرق الشامي في التاريخ - لابي عبدالله محمد ابن محمد بن حامد المعروف بالعماد الكاتب الاصفهانى المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة بدأ فيه بذكر نفسه وذكر شى من الفتوحات الشامية وشبه اوقاته بالبرق الخاطف ثم بسط اخبار السلطان صلاح الدين وفتوحاته وحوادث الشام في ايامة وهو كتاب كبير في سبع مجلدات. البرقة الربانية في الاسرار الفرقانية - البرقة اللامعة والهيئة الجامعة - البرق اللامع والغيث الهامع - في فضائل القرآن العظيم والفرقان الحكيم لابي بكر محمد بن احمد بن الغساني الوادياشى لخص فيه زبدة ما في كتب فضائل القرآن العظيم وخواصها وعدد الآيات والحروف. البرق اللموع لكشف الحديث الموضوع - لقطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الشافعي المتوفى سنة اربع وتسعين وثمانمائة وهو الحديث المذكور في الاحياء لصلاة الرغائب جردما لابن حجر من المناقشات مع ابن الجوزى في الموضوعات مما هو بهوامش نسخته وغيرها ثم ضم ذلك لتلخيصه الاصل. البرق الوامض في شرح تائية ابن الفارض - يأتي. البرق اليماني في الفتح العثماني - في التاريخ للعلامة قطب الدين محمد بن احمد المكى المتوفى سنة ثمان وثمانين وتسعمائة مجلد اوله الحمد لله الذى نصر الدين الحنيفى [ 1 ] بصارم وسنان الخ الفه للوزير سنان پاشا ورتب على اربعة ابواب وخاتمة ذكر في اوله من ملك اليمن من اول القرن العاشر إلى الفتح العثماني وفى ثانيه وثالثه الفتح العثماني وفى رابعه من ملك تلك الممالك


تحريف 9 - 44 - 2 الحنفي:. ] 1 [ F

[ 240 ]

وذكر في آخر فتح تونس وحلق الواد اجمالا واهداها إلى الوزير المذكور وهذه النسخة الاولى التى كتبها في الدولة السليمية والنسخة المتداولة هي الثانية المكتوبة في الدولة المرادية واهداها إلى الوزير محمد پاشا وهى على مقدمة وثلاثة ابواب وخاتمة ذكر في الاعلام ان الوزير المذكور اعطاه نسخة من تاريخ اليمن المنظومة بالتركي للمرحوم مصطفى بيك الرموزى امير اللوا ودفتر دار اليمن وذكر انه تاريخ لطيف غير انه لما كان منظوما لم يتمكن ناظمه من اداء المعنى بالتمام لكنه اقر بالانتفاع منه في كثير من الاخبار ثم نقله المولى مصطفى ابن محمد المعروف بخسرو زاده المتوفى سنة ثمان وتسعين وتسعمائة من العربية إلى التركية. البركة في مدح السع والحركة - للشيخ جمال الدين محمد بن عبدالرحمن الحبشى اليمنى (المتوفى سنة 782) " اوله الحمد لله الملك الجواد الخ في مجلد ". بروق الانوار ولوا مع الاسرار - البروق اللوامع فيما اورد على جمع الجوامع - يأتي. البروق والخواطف - للشيخ عبد الوهاب بن احمد الشعرانى المتوفى سنة ستين وتسعمائة [ 974 ] ذكر فيه خلوته يوما على يد شيخه على المرصفى. برهان الكفاية في النجوم - لابي سعيد احمد بن محمد السنجري مختصر لخص فيه كتاب تحويل سنى المواليد لابي معشر وزاد عليه اشياء مشتملا على جداول التقاويم وغيرها برهان الكفاية في النجوم - فارسي للشريف على ابن محمد البكري اوله الحمد لله الذى خلق الخلق الخ جمع فيه اقوال الحكماء. البرهان الناهض في استباحة الوطئ للحائض - رسالة لبدر الدين محمد بن رضى الدين محمد الغزى الشافعي. (المتوفى سنة 984). البرهان في علوم القرآن - للشيخ بدر الدين محمد ابن عبدالله الزركشي المتوفى سنة اربع وتسعين وسبعمائة جمع فيه ما تكلم الناس في فنونه ورتب على سبعة واربعين نوعا قال

[ 241 ]

ما من نوع منها الا ولو اراد انسان استقصاءه لاستفرغ عمره ثم لم يحكم امره فاقتصرنا من كل على اصوله والرمز إلى بعض فصوله انتهى والسيوطي ادرجه في اتقانه. البرهان في تفسير القرآن - للشيخ ابى الحسن على ابن ابراهيم بن سعيد الحوفى المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة وهو كتاب كبير في عشر مجلدات ذكر فيه الاعراب والغريب والتفسير البرهان في فضل السلطان - لاحمد المحمدى الاشرفى الحنفي " المتوفى سنة 875 " وهو مختصر اوله الحمد لله ذى العزة والسلطان الخ. الفه للظاهر خشقدم [ خوشقدم ] بمكة يشتمل على سياسة شرعية. البرهان في مشكلات القرآن - لابي المعالى عزيزى ابن عبدالملك المعروف بشيدلة (المتوفى سنة 494). البرهان في توجيه متشابه القرآن لما فيه من الحجة والبيان - للشيخ برهان الدين ابى القاسم محمود بن حمزة ابن نصر الكرماني المقرى الشافعي (المعروف بتاج القراء) المتوفى بعد سنة خمسمائة اوله الحمد لله الذى انزل الفرقان الخ مختصر ذكر فيه الآيات المتشابهات التى تكررت فيه وسببها وفائدتها وحكمتها وقد ذكر بشرائطه في كتابه لباب التفسير. البرهان في تناسب سور القرآن - للشيخ ابى جعفر احمد بن ابراهيم بن الزبير الغرناطي المتوفى سنة ثمان وسبعمائة ذكر فيه مناسبة كل سورة لما قبلها. البرهان في اعجاز القرآن - لكمال الدين محمد بن على ابن الزملكانى الشافعي المتوفى سنة سبع وعشرين وسبعمائة ثم اختصره ولابن ابى الاصيبع [ 1 ] ايضا البرهان فيه. البرهان في قراءة القرآن - للامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة. البرهان في اسرار علم الميزان - للشيخ ايدمر ابن على الجلدكى وهو كتاب كبير في اربعة اجزاء كبار ذكر فيه قواعد كثيرة من الطبيعي والالهى على مقدمات اصول القوم


تحريف 2 - 48 - 2 الاصبع: ] 1 [ F

[ 242 ]

وشرح فيه كتاب بليناس في الاجساد السبعة وكتاب جابر في الاجساد وحل فيه غالب كتب الموازين لجابر. البرهان في شرح مواهب الرحمن - يأتي في الميم البرهان في اصول الفقه - للامام ابى المعالى عبدالملك ابن عبدالله الجوينى النيسابوري المعروف بامام الحرمين الشافعي المتوفى سنة ثمان وسبعين واربعمائة. البرهان في علل النحو - للشيخ على بن محمد المعروف بابن عبدوس الكوفى. البرهان في الخلاف - للامام ابى المظفر منصور ابن محمد السمعاني المروزى الشافعي المتوفى سنة تسع وثمانين واربعمائة جمع فيه قريبا من الف مسألة خلافية. البرهان.. - لعبد الواحد بن خلف الانصاري المتوفى سنة.. البزازية في الفتاوى - للشيخ الامام حافظ الدين محمد ابن محمد بن شهاب المعروف بابن البزاز الكردرى الحنفي المتوفى سنة سبع وعشرين وثمانمائة وهو كتاب جامع لخص فيه زبدة مسائل الفتاوى والواقعات من الكتب المختلفة ورجح ما ساعده الدليل وذكر الائمة ان عليه الثعويلى وسماه الجامع الوجيز فرغ من جمعه وتأليفه كما ذكره في اواسط كتابه عام ثنتى عشرة وثمانمائة اوله حمدا لمن دعا إلى دار السلام الخ. قيل لابي السعود المفتى لم لم تجمع المسائل المهمة ولم تؤلف فيها كتابا قال انا استحيى من صاحب البزازية مع وجود كتابه لانه مجموعة شريفة جامعة للمهمات على ما ينبغى انتهى. واختصره سراج الدين ابن طبيب الصونيجه وى سنة ثلاث وتسعين وثمانمائة وكتب حسام الدين التوقاتى رسالة على مسألة دوران الصوفية وتكفير هم. ولبعض الفقهاء منتخب من البزازية على ستة ابواب سماه الخلاصة اوله الحمد لله الذى خلق الانام باكرام الخ ذكر فيه الصلوة والطلاق والفاظ الكفر والكراهية والاستحسان. بزوغ الهلال في الخصال الموجبة للظلال - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة جمع جزأ وتتبع فيه الاحاديث

[ 243 ]

الواردة في الخصال الموجبة لظل العرش فبلغ سبعين خصلة واستوعب شواهدها ثم لخص مرة بعد اخرى واقتصر فيه على متن الحديث. بساتين الفضلاء في شرح تاريخ العتبى المسمى باليمينى - يأتي في الياء. بساتين المذكرين ورياحين المتذكرين - للشيخ ابى نصر احمد بن محمد الحدادى - البساتين لاستخدام ارواح الجن والشياطين - في علم السحر على طريقة القفط والعرب. بستان الاطباء وروضة الالباء - للشيخ موفق الدين اسعد بن الياس المعروف بابن مطران المتوفى سنة خمس وثمانين وخمسمائة جمع فيه من الملح والنوادر وتعر يفات حسنة مما سمعه أو طالعه ولم يتم. والذى وجد بخطه جزآن. بستان الاسئلة - وهو خبرة الفقهاء يأتي في الخاء المعجمة. بستان التواريخ. بستان الحكمة - لابي يعقوب اسحاق بن سليمان الطبيب الاسرائيلي المصرى المتوفى سنة عشرين وثلثمائة. بستان خيال - مجموعة الاشعار الفارسية على طريق النظيرة لبكتاش قولى ابدال. بستان شقائق النعمان - في الفروع مختصر مشتمل على فصول اوله الحمد لوليه الاولى الخ الفه عبدالرحمن المعروف ببابا قوشى المفتى بكفه لدولتكراى خان وفرغ سنة اربع وسبعين وتسعمائة بستان العارفين - للشيخ الامام الفقيه ابى الليث نصر بن محمد السمرقندى الحنفي المتوفى سنة خمس وسبعين وثلثمائة وهو كتاب مختصر مفيد على مائة وخمسين بابا في الاحاديث والآثار الواردة في الآداب الشرعية والخصال والاخلاق وبعض الاحكام الفرعية. بروى انه ثلاث نسخ الكبرى والوسطى والصغرى والموجود في بلاد العرب والروم هو الصغرى.

[ 244 ]

بستان العارفين - للامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة. بستان العطارين - فارسي مختصر لمحمد بن على بن محمد المعروف بتاج الخجندى وهو مفيد جمعه من نحو عشرة كتب بستان القلوب - للعلامة جلال الدين محمد بن اسعد الدوانى المتوفى سنة سبع وتسعمائة. بستان المعرفة ومنهاج الحقيقة والشريعة - فارسي لابراهيم بن ابى على بن ابى الفوارس الفارسى. بستان الناظر وانس الخاطر - للشيخ محمد بن ناهض الحلبي. بستان الواعظين ورياض السامعين - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على بن الجوزى الحنبلى البغدادي المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة وهو مجلد مرتب على مجالس. البستان في مناقب النعمان - للشيخ محيى الدين عبد القادر ابن ابى الوفا القرشى المصرى المتوفى سنة خمس وسبعين وسبعمائة. البستان في القرآت الثلاث عشرة - للشيخ سيف الدين ابى بكر عبدالله بن آى دوغدى المعروف بابن الجندي المتوفى سنة تسع وستين وسبعمائة. البستان في النوادر والغرائب - للشيخ ابى حامد احمد ابن ابى طاهر الاسفرائنى (شيخ الشافعية) المتوفى سنة ست واربعمائة. بستان - فارسي منظوم في المتقارب للشيخ مصلح الدين الشهير بسعدى الشيرازي المتوفى سنة احدى وتسعين وستمائة وهو كتاب مشهور متداول غنى عن التوصيف ولما كان مقدمة لتعلم الفرس وحفظه للصبيان كتبواله شروحا تركية منها شرح الشيخ مصطفى بن شعبان المشهور بالسرورى المتوفى سنة تسع وستين وتسعمائة وشرح مولانا شمعى المتوفى في حدود سنة الف وشرح مولانا المعروف بسودى المتوفى في حدود سنة الف

[ 245 ]

ايضا وشرحه احسن الشروح وابسطها واقربها إلى التحقيق وشرح الهوايى البرسوى المتوفى سنة 1017 سبع عشرة والف. بيسرنامه - فارسي منظوم للشيخ فريد الدين محمد ابن ابراهيم العطار المتوفى سنة سبع وعشرين وستمائة. بسط الفوائد في حساب القواعد - للشيخ تاج الدين على بن محمد المعروف بابن الدريهم الموصلي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. بسط الكف في اتمام الصف - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة رسالة اولها الحمد لله الذى لا يقطع من وصله الخ. البسط المبثوث في خبر البرغوث - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. البسيط في التفسير - للامام ابى الحسن على بن احمد الواحدى النيسابوري المتوفى سنة ثمان وستين واربعمائة. البسيط في الفروع - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي الشافعي المتوفى سنة خمس وخمسمائة وهو كالمختصر للنهاية. البسيط في علم الشروط - البسيط في شرح الكافية - وهو كبير المتوسط يأتي بشارة المحبوب بتكفير الذنوب - للشيخ الامام زين الدين عبدالرحمن بن غرس الدين خليل الادرعى البشارة والنذارة - لابي سعيد عبدالملك بن ابى عثمان الواعظ. بشرى الكريم الامجد بعدم تعذيب من يسمى باحمد ومحمد - للشيخ عثمان الفتوحى الحنبلى اوله احمد الله الذى اطلع في سماء الازل الخ رسالة في الكلام على قوله سبحانه وتعالى في سورة الصف يأتي من بعدى اسمه احمد.

[ 246 ]

بشرى الكئيب بلقاء الحبيب - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة رسالة لخصها من كتابه الكبير الذى هو في احوال البرزخ. بشرى اللبيب بذكرى الحبيب - للشيخ الامام فتح الدين محمد بن محمد المعروف بابن سيد الناس المتوفى سنة اربع وثلاثين وسبعمائة رتب فيه قصائده في مدحه عليه الصلاة والسلام على الحروف ثم شرحها في مجلد اوله بعد حمدالله تعالى على جميل الآلآء الخ ذكرانه اثبت فيها ستين اسما من اسماء النبي صلى الله تعالى عليه وسلم نظما في قصيدته الميمية. البشرى في تعبير الرؤيا - لابي عبدالله (محمد بن يحيى ابن احمد التميمي) القرطبى المالكى المتوفى سنة ست عشرة واربعمائة. بشر وهند - فارسي منظوم لنجيب الدين الجربادقانى البشير للمهتدي البصير - للامام محمد بن احمد المستبشرى. بصائر ذوى التمييز في لطائف الكتاب العزيز - مجلدان لمجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز آبادى الشيرازي المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة. بصائر القدماء وبشائر الحكماء - للشيخ ابى حيان على بن محمد التوحيدي البغدادي المتوفى سنة ثمانين وثلثمائة ويقال له البصائر والذخائر. بصائر الكمالات - لابي زكريا يحيى القزويني. بصائر النظائر - في اللغة. البصائر في الوجوه والنظائر - للامام ابى حامد الاصفهانى. البصائر في التفسير - بالفارسية للشيخ ظهير الدين ابى جعفر محمد بن محمود النيسابوري الذى فرغ منه سنة سبع وسبعين وخمسمائة وهو كتاب كبير في مجلدات بصر الناقد في لا كلمة كل واحد [ البصر الناقد في لاكلمت كل واحد ] للعلامة تقى الدين على بن عبد الكافي بمكى ؟ ؟ المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة.

[ 247 ]

البصيرة في تعبير الرؤيا - للشيخ علاء الدين على ابن احمد الآمدي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. البضاعات المزجاة رسالة على ستة فصول وخاتمة مشتمله على مباحث من التفسير والحديث والفروع والاصول والبلاغة والمعقولات. بضاعة التوسل إلى ضراعة الترسل - لزين الدين سريجا ابن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثلاثين وسبعمائة. بضاعة الحساب في صناعة الحساب - له ايضا. بضاعة القاضى لاحتياجه إليه في المستقبل والماضي - في الصكوك لپير محمد بن موسى البرسوى المعروف بكول كديسى المتوفى سنة (اثنتين وثمانين وتسعمائة) وهو كتاب مرتب على تسعة ابواب اوله الحمد لله الذى انزل الكتاب المبين الخ. بضاعة القاضى في الصكوك - ايضا للمولى الفاضل شيخ الاسلام ابى السعود بن محمد العمادى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وتسعمائة اوله الحمد لله الذى انزل الكتاب المبين الخ. بضاعة المبتدى في النحو - للمولى بالى پاشا اليكانى وله شرحها بالقول وسماه صناعة المنتهى بعث الرغائب لبحث الغرائب - للشيخ ابى المظفر عمر بن محمد ابن احمد النسفى وهو مجلد اوله الحمد لله الذى اجزل علينا المنة الخ لخص فيه كتاب الغريبين للهروى وكان قبل خمسمائة هجرية. بغية الآمال بمعرفة النطق بجميع مستقبلات الافعال - [ 1 ] للشيخ ابى جعفر احمد بن يوسف بن على الفهرى اوله الحمد لله الذى ابتدع الخ وهو على قسمين الاول في الثلاثي والثانى في المزيدات وختمه بفصلين. بغية الآمل - لعبد الواحد الطواخ. بغية الاريب وغنية الاديب - مختصر في الاصول


[ 1 ] البغية بضم الباء وكسرها الحاجة (مختار) (منه). (*)

[ 248 ]

للشيخ بدر الدين محمد بن جمال الدين محمد بن مالك النحوي المتوفى سنة (672) مرتب على اربعة مطالع وخاتمة. بغية الاعمال في تسكين الاشكال.. لخصه شمس الدين ابو عبد الله محمد بن عثمان الرماني. بغية الخبير في اقامة القصدير في الاكسير - مجلد للشيخ على بن سعد الانصاري اوله الحمد لله الذى من فضله الهام حامده لحمده الخ قسم فيه طرق الملغمة إلى تسعة اقسام. بغية الخبير في قانون طلب الاكسير - للشيخ ايدمر ابن على الجلدكى بين فيه طريق الطلب وذكر ان الناس لا يعرفون كيفية ما يطلبون ولا يهتدون إليه ثم صنف الشمس المنير في تحقيق الاكسير ثم نهاية المطلب اوله باسمك اللهم ظهرت انواع المبدعات الخ ذكر انه وضعها بدمشق عام اربعين وسبعمائة. بغية الذاكر - للشيخ مساعد. بغية ذوى الاحلام باخبار من فرج كربه برؤية المصطفى (عليه الصلاة والسلام) في المنام - للشيخ على الحلبي المتوفى في حدود سنة الف " 1022 " وهو مختصر اوله الحمد لله مفرج الكروب بعد شدتها الخ. بغية ذوى الهمم في معرفة انساب العرب والعجم - للملك الافضل عباس بن الملك المجاهد على صاحب اليمن المتوفى سنة ثمان وسبعين وسبعمائة وهو كتاب مختصر مفيد - بغية الرائد في الدرر الفرائد - لابن الرفا. بغية الرائد لما تضمنه حديث ام زرع من الفوائد - للقاضى عياض بن موسى اليحصبى المتوفى سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة - بغية الرائد في الذيل على مجمع الزوائد - يأتي في الميم. بغية الرائض في علم الفرائض - منظومة لجمال الدين يوسف بن على الاسعردى الشافعي المتوفى سنة.. بغية السائل في امهات المسائل - في الطب لنجم الدين سليمان بن عبد القوى الطوفى المتوفى سنة عشر وسبعمائة.

[ 249 ]

بغية الطالب في شرح عقيدة ابن الحاجب - يأتي. بغية الطالب لاعز المطالب في الاسماء - للشيخ الامام محمد بن شهاب الدين الاطعانى " الاطغانى الحلبي المتوفى سنة 727 " بغية الطلاب من علم الحساب - للقاضى تقى الدين محمد ابن معروف الراصد المتوفى سنة ثلاث وتسعين وتسعمائة وهو مختصر اوله الحمد لله اسرع الحاسبين الخ بالغ في التقريب والتوضيح والتهذيب والتنقيح ورتب على ثلاث مقالات الاولى في الحساب الهندي والثانية في النجومى والثالثة في استخراج المجهولات والمتفرقات. بغية الطلب في تاريخ حلب - لكمال الدين ابى حفص عمر بن عبد العزيز (بن احمد بن هبة الله بن محمد بن هبة الله العقيلى الحنفي) المعروف بابن عديم الحلبي المتوفى سنة ستين وستمائة (قال الذهبي في العبر هو من نحو ثلاثين مجلدا) ثم انتزع منه كتابا وسماه زبدة الطلب. والبغية كتاب كبير في عشر مجلدات والذيل عليه لابي الحسن على بن محمد (بن سعد الحلبي) الجبرينى المعروف بابن خطيب الناصرية المتوفى سنة ثلاث واربعين وثمانمائة رتب الاعيان على الحروف وسماه بالدر المنتخب (في تاريخ حلب) وهو مأخذ الزبد والضرب لابن الحنبلى ثم ذيله (موفق الدين) أبو ذر (احمد بن ابراهيم بن محمد الحلبي الشافعي سبط العجمي المتوفى في حلب سنة 884) وسماه كنوز الذهب (في تاريخ حلب وضمنه ذكر الاعيان والحوادث معاثم صنف الشيخ محمد بن ابراهيم ابن يوسف الحنفي المشهور بابن الحنبلى المتوفى سنة 971 تاريخا موسوما بدر الحبب في تاريخ اعيان حلب ضمنه اعيان المائة التاسعة). بغية الظمآن من فوائد ابى حيان - لعيسى ابن عبدالرحمن " السكتانى المغربي المالكى المتوفى سنة 1062 ". بغية العامل في نظم العوامل - قصيدة. بغية العلماء والرواة في ذيل رفع الاصر عن قضاة مصر - يأتي في الراء. بغية القنية في الفتاوى - مجلد للشيخ محمود (بن احمد ابن مسعود) القونوى (الحنفي المتوفى سنة 770) اوله اما بعد حمد الله على جليل نعمائه الخ.

[ 250 ]

بغية اللبيب وغنية الاديب - بغية المبتغى في معنى قول الروضة ينبغى - لقطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الشافعي المتوفى سنة اربع وتسعين وثمانمائة. بغية المحتاج في الطب - للشيخ داود (بن عمر) الانطاكي الضرير المتوفى بمكة سنة 1000 الف [ 1008 ] ذكره في اول تذكرته. بغية المرتاح - للشيخ شمس الدين محمد بن يوسف الزرندى المتوفى سنة خمسين وسبعمائة جمع فيه اربعين حديثا وشرحها. بغية المرتاد لتصحيح الضاد - للشيخ على بن (محمد ابن على بن خليل بن) غانم المقدسي الحنفي المتوفى سنة ست وثلاثين والف [ 1004 ] وهى رسالة على مقدمة وفصول اولها الحمد لله الذى وفق للنطق الفضيح الخ. بغية المستفيد في اخبار زبيد - للشيخ وجيه الدين عبدالرحمن بن على المعروف بابن الديبع اليمنى وهو مجلد مرتب على مقدمة وعشرة ابواب المقدمة في فضل اليمن. الاول في ذكر زبيد. الثاني في بنى زياد. الثالث في ملوك الحبشة من آل نجاح. الرابع في الوزراء النجاحية. الخامس في بنى حمير. السادس في بنى ايوب. السابع في بنى رسول. الثامن في على الطاهري. التاسع في ابنه عبد الوهاب. العاشر في ابنه عامر. وذكرانه كان اعظم البواعث لتأليفه بيان احوال بنى طاهر ثم اختصر كتابا سماه العقد الباهر وذيل البغية بارجوزة وسماها احسن السلوك فيمن ولى زبيد من الملوك من سنة تسعمائة إلى 23 ثلاث وعشرين وتسعمائة وبمختصر ايضا إلى سنة ثلاث وعشرين وتسعمائة) وسماه الفضل المزيد على بغية المستفيد. بغية المعاني لانفس المعاني - للشيخ زين الدين عمر ابن عبدالرحمن الاسدي (الشاعر المشهور) الشافعي المتوفى سنة (826) جمع فيه ديوانا من الادب لنفسه ولخص زبدة اشعار اهل مصر والشام بغية الناسك في كيفية المناسك - " للحثيثى جمال الدين محمد اليمنى صاحب خلاصة الخواطر.

[ 251 ]

بغية الناشد ومطلب القاصد في علم السحر - على طريقه القفط والعرب. بغية النقاد في اصول الحديث - للامام الحافظ عبدالله ابن المواق " المغربي المتوفى سنة 897 ". بغية الواصل إلى معرفة الفواصل - لنجم الدين سليمان بن عبد القوى الطوفى الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة بغية الوقاد في التعريف بسمة الجهاد - لقاسم ابن محمد (بن طيلسان الانصاري) القرطبى المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة. البغية في اللغة - لابي جعفر احمد بن يوسف الفهرى البغية في الادوية المركبة - للشيخ احمد بن ابراهيم ابن الجزار الافريقى الطبيب المتوفى بعد سنة اربعمائة. البغية في فتاوى الحنفية - بقعة الصديان - للامام رضى الدين حسن بن محمد (ابن حسن بن حيدر الهندي) الصغانى المتوفى سنة خمس وستمائة. بلاغت نامه في ترجمة تاريخ معجم - يأتي بلبل الافراح وراحة الارواح - للشيخ محيى الدين محمد بن على بن احمد السودى الشهير بالهادي جمع فيه اشعاره. بلبل الروضة - مقامة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة انشأها في وصف روضة مصر. بلبل نامه - فارسي منظوم للشيخ فريد الدين محمد ابن ابراهيم العطار الهمداني المتوفى سنة سبع وعشرين وستمائة. بلدانيات - هي الاربعون البلدانية في الحديث سبق في الاربعينيات. بلغة الحافظ وبلاغة اللافظ - في الانشاء للشيخ جمال الدين محمد بن عبدالرحمن بن عبد الكريم القناوى القرشى المالكى اوله الحمد لله الذى اخترع الخلائق الخ رتب على خمسة عشر بابا.

[ 252 ]

بلغة ذى الخصاصة في شرح الخلاصة - يعنى الفية ابن مالك سبق ذكره. بلغة الطبيب - لبدر الدين محمد بن القاسم الجزرى - بلغة الظرفاء إلى معرفة الخلفاء - للشيخ ابى الحسن.. الدوحى. بلغة الغواص في الا كوان إلى معدن الاخلاص - للشيخ محيى الدين محمد بن على ابن العربي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وستمائة وهى مختصر اوله سبحانك اللهم وبحمدك الخ قصد فيه بيان معرفة الانسان والتنبيه على النبوة والخلافة والامامة والتلويح بالختم الذى جاء به التصويح والكتم. بلغة المحب - بلغة المحتاج في مناسك الحاج - لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة 911. بلغة المحتاج إلى معرفة اصول الطب والعلاج - مختصر على عشرة ابواب اوله الحمد لله الحكيم الخبير. بلغة المستعجل في التاريخ - للشيخ الامام ابى عبدالله محمد (بن فرج بن عبدالله) بن ابى نصر الحميدى الاندلسي المتوفى سنة ثمان وثمانين واربعمائة مختصر اوله الحمد لله حق حمده الخ ذكر فيه الوقائع من اول الاسلام إلى زمان المسترشد اجمالا. بلغة المشتاق في علم الاوفاق - للشيخ محمد بن على ابن احمد الفارقى. بلغة المقتنع في آداب نسك المتمتع - للشيخ زين الدين عمر بن احمد (بن على) الشماع الحلبي المتوفى سنة ست وثلاثين وتسعمائة. البلغة والاقناع في حل شبهة مسألة السماع - للشيخ عماد الدين احمد بن ابراهيم الواسطي الحنبلى (المتوفى سنة 711) وهو مختصر اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ الفه بدمشق سنة ثلاث وسبعمائة وله بلغة اخرى في فقه الحنبلى. البلغة في تراجم ائمة النحو واللغة - للشيخ مجد الدين

[ 253 ]

ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة سبع عشرة وسبعمائة [ 817 ]. البلغة في حفظ الصحة - للشيخ احمد بن ابراهيم ابن الجزار الافريقى المتوفى في حدود سنة اربعمائة البلغة في اللغة - لابي يوسف يعقوب بن احمد الكردى (الاديب النيسابوري) المتوفى سنة اربع وسبعين واربعمائة ولمحمد بن احمد بن محمد ايضا جعله مجدولا واورد الالسنة الاربع في مادة العربي والفارسي والتركى والمغولى. البلغة في الفروع - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن ابن على ابن الجوزى البغدادي الحنبلى المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة. البلغة.. - لابي البقاء عبدالله بن الحسين العكبرى المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة. البلغة.. - لابي العباس احمد بن محمد الجرجاني الشافعي المتوفى سنة اثنتين وثمانين واربعمائة. البلغة.. - لابي المعالى عبدالملك بن عبدالله الجوينى المعروف بامام الحرمين الشافعي المتوفى سنة ثمان وسبعين واربعمائة البلغة [ بلغة ] المترجم من اللغة - لنوح ابن مصطفى المفتى بقونيه [ المتوفى سنة 1070 ]. البلغة [ بلغة ] المترجم في اللغة - كتاب على اربعين بابا عنى فيه جمع مالا بد منه من خلق الانسان وذكر الحرف وصفات الاشياء واسماء الامتعة مختصرا ليسهل حفظه. بلوغ الآراب في لطائف العتاب - للشيخ الامام محمد بن احمد المقرى مختصر اوله الحمد لله الذى ليس له اول الخ اورد فيه فصولا من النوادر والتواريخ. بلوغ الارب بشرح شذور الذهب - يأتي بلوغ الارب بمعرفة الانبياء من العرب - للشيخ جاد الله محمد بن عبد العزيز بن فهد المكى (المتوفى سنة 954) مختصر الفه في جمادى الاولى سنة ست وثلاثين وتسعمائة. بلوغ الامنية في الخانقاه الركنية - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة 911.

[ 254 ]

بلوغ الامل في فن الزجل - للشيخ ابى بكر بن على المعروف بابن حجة الحموى المتوفى سنة سبع وثلاثين وثمانمائة بلوغ الجدى [ الجدا ] عن اصول الهدى - للشيخ ابى منصور عبد القاهر بن طاهر البغدادي المتوفى سنة تسع وعشرين واربعمائة. بلوغ السؤل في احكام بسط الرسول - لفخر الدين ابى بكربن على بن ظهيرة المكى الشافعي المتوفى سنة تسع وثمانين وثمانمائة مختصر اوله الحمد لله ملهم الرشاد الخ ذكر فيه انه لما كثر السؤال بمكة عن مسألة وقع النزاع فيها بمدينة الرسول (صلى الله عليه وسلم) وهى بسط موقوفة لتفرش في الروضة مكتوب عليها لفظة وقف بالنسج هل يجوز فرشها والجلوس عليها وقع الجواب بحرمة وطئ هذه اللفظة وليس فيها نقل صريح. والشيخ تقى الدين السبكى قد سئل فأجاب واطال فاورد السؤال والجواب فيه وتكلم عليه. بلوغ القاصد لاسنى المقاصد - للشيخ تاج الدين ابى نصر عبد الوهاب بن محمد المتوفى سنة خمس وسبعين وثمانمائة بلوغ المآرب في قص الشارب - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة بلوغ المآرب في اخبار العقارب - للسيوطي ايضا جزء استوعب فيه ما يتعلق بها. بلوغ المأمول في خدمة الرسول - للسيوطي ايضا. بلوغ المدى من اصول الهدى - [ 1 ] للامام ابى منصور عبد القاهر بن طاهر البغدادي الشافعي المتوفى سنة تسع وعشرين واربعمائة. بلوغ المراد من الحيوان والنبات والجماد - للشيخ ابى بكر بن على المعروف بابن حجة الحموى المتوفى سنة سبع وثلاثين وثمانمائة. بلوغ المرام من احاديث الاحكام - للشيخ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على بن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة.


] 1 [ bu sutundaki ucuncu kitap iIe bu kitabi ? n. ikisi ayni kitap oImaIidir

[ 255 ]

بناء الاسلام - بناء الافعال - هو مختصر مشهور يقرأه الصبيان وشرحه احمد بن محمد بن عبد العزيز الاندلسي شرحا ممزوجا وسماه مانح الغنا ومزيل العنا عن كتاب البنا وفرغ في شوال سنة ثمان وثلاثين والف. پنج كنج - فارسي منظوم من منظومات النظامي الكنجى ونظمه في غاية اللطافة والجزالة على ما شهد به المولى الجامى. ومن نظم فخر السادات مير حسين الحسينى اوله: مرا از عالم توفيق مژده مى رسد [ اهلا ]. پند نامه - فارسي منظوم ايضا للشيخ فريد الدين محمد ابن ابراهيم العطار الهمداني المتوفى سنة سبع وعشرين وستمائة وهو نظم مفيد مشهور فيه نصائح بليغة لطيفة ولهذا يقرأه الصبيان وشرحه مولانا شمعى بالتركي وسماه سعادت نامه. بنك وباده - تركي منظوم لمحمد بن سليمان الشهير بفضولى البغدادي الشاعر. علم البنكامات [ 1 ] يعنى الصور والاشكال المصنوعة لمعرفة الساعات المستوية والزمانية فإذا هو علم يعرف به كيفية اتخاذ آلات يقدر بها الزمان وموضوعه حركات مخصوصة في اجسام مخصوصة تنقضي بقطع مسافات مخصوصة وغايته معرفة اوقات الصلوات وغيرها من غير ملاحظة حركات الكواكب وكذلك معرفة الاوقات المفروضة للقيام في الليل اما للتهجد أو للنظر في تدابير الدول والتأمل في الكتب والصكوك والخرائط المنضبط بها احوال المملكة والرعايا. ولا يخفى ان هذين الامرين فرضا كفاية وما لايتم الواجب الا به فهو واجب. واستمداده من قسمي الحكمة الرياضي والطبيعي ومع ذلك يحتاج إلى ادراك كثير وقوة تصرف ومهارة في كثير من الصنائع. وانقسمت البنكامات إلى الرملية وليس فيها كثير طائل والى بنكامات الماء وهى اصناف ولا طائل فيها ايضا والى بنكامات دورية معمولة بالدواليب يدير بعضها


[ 1 ] ولفظ بنكام فارسي معرب اصله پنكان وخصه صاحب الصحاح الفارسية بزجاج الساعات الرملية وهو عام الاستعمال في العربية في كل ما يعلم به الاوقات من الآلات (منه). (*)

[ 256 ]

بعضا وهذا العلم من زياداتى على مفتاح السعادة فان ما ذكره صاحبه من انه علم آلات الساعة ليس كما ينبغى فتأمل. ومن الكتب المصنفة فيه الكواكب الدرية والطرق السنية في الآلات الروحانية في بنكامات الماء كلاهما للعلامة تقى الدين الراصد وكتاب بديع الزمان في الآلات الروحانية. البنين والبنات من رجال الاحاديث - لابي السعادات مبارك بن محمد المعروف بابن اثير الجزرى المتوفى سنة ست وستمائة. بوستان - للشيخ سعدى سبق في بستان. البهاء الامجد على حروف ابجد - بهارستان - فارسي لمولانا نور الدين عبدالرحمن بن احمد الجامى المتوفى سنة احدى وتسعين وثمانمائة الفه لولده الضياء يوسف سنة اربعين وثمانمائة رتب على ثمانى روضات واورد في كل منها لطائف حكمية ونوادر كثيره من الابيات والاشعار واهداه إلى السلطان حسين بن بيقرا. بهار وخزان - تركي منثور لمولانا محمود بن عثمان الشهير بلا معى المتوفى سنة ثمان وخمسين وتسعمائة وفارسي منظوم لمولانا ضميري من شعراء الفرس " هو كمال الدين حسين الاصفهانى المتوفى سنة 973 " بهجة الآثار - فارسي منظوم للمسلمى الحميدى الشاعر ابن الشاعر المشهور بالميرى نظمه في معارضة درياى ابرار لمير خسرو. بهجة الآفاق في علم الاوفاق - لابي عبدالله محمد ابن احمد القرشى المتوفى سنة تسع وستين وستمائة. بهجة الاريب مما في كتاب الله العزيز من الغريب - للشيخ علاء الدين على بن عثمان المعروف بابن التركماني الماردينى الحنفي المتوفى سنة خمسين وسبعمائة. بهجة الاسرار ومعدن الانوار في مناقب السادة الاخيار من المشايخ الابرار - اولهم الشيخ عبد القادر وآخرهم الامام احمد بن حنبل. للشيخ نور الدين ابى الحسن على ابن يوسف اللخمى الشافعي المعروف بابن جهضم الهمداني مجاور الحرم

[ 257 ]

الفه في حدود سنة ستين وستمائة " وتوفى سنة 713 " وجعل على احد واربعين فصلا والاول في مناقب الشيخ عبد القادر وهو طويل جدا ينتصف الكتاب به اوله استفتح باب العون بايدى محامد الله الخ. الفه لما سئل عن قول شيخه السيد عبد القادر (قدس سره) قدمى هده على رقبة كل ولى لله فجمع ما وقع له مرفوع الاسانيد وفصل بذكر اعيان المشايخ وافعالهم واقوالهم. ثم اختصره بعض المشايخ بحذف الاسانيد. قال الشيخ عمر ابن عبد الوهاب العرض الحلبي في ظهر نسخة من نسخ البهجة ذكر ابن الوردى في تاريخه ان في البهجة امورا لا تصح ومبالغات في شان الشيخ عبد القادر لا تليق الا بالربوبية انتهى. وبمثل هذه المقالة قيل عن الشهاب ابن حجر العسقلاني واقول ما المبالغات التى عزيت إليه ممالا يجوز على مثله وقد تتبعت فلم اجد فيها نقلا الا وله فيه متابعون وغالب ما اورده فيها نقله اليافعي في اسنى المفاخر وفى نشر المحاسن وروض الرياحين وشمس الدين ابن الزكي الحلبي ايضا في كتاب الاشراف واعظم شئ نقل عنه انه احيى الموتى كاحيائه الدجاجة ولعمري ان هذه القصة نقلها تاج الدين السبكى ونقل ايضا عن ابن الرفاعي وغيره وانى لغبى جاهل حاسد ضيع عمره في فهم ما في السطور وقنع بذلك عن تزكية النفس واقبالها على الله سبحانه وتعالى ان يفهم ما يعطى الله (سبحانه وتعالى) اولياءه من التصريف في الدنيا والآخرة ولهذا قال الجنيد التصديق بطريقتنا ولاية انتهى. بهجة الاسرار في التصوف - للشيخ ابى الحسين " على بن الحسين بن حموية بن زيد الصوفى المتوفى سنة 384 " وفى شرح لمعة الانوار يأتي. بهجة الانسان في مهجة الحيوان - وهو مختصر حياة الحيوان يأتي. بهجة الانوار من خفية الاسرار - فارسي في الموعظة للشيخ سليمان بن داود السوارى ثم عربه مع الحاقات وسماه نزهة القلوب المراض ثم زاد عليه وسماه زهرة الرياض بهجة الانوار.. - لابي بكر بن هوار البطايحي بهجة اهل الاسلام في اسامى الرسل الكرام - لمحمد بن احمد بن ابى بكر المستبشرى. بهجة التواريخ - فارسي لشكر الله بن الشهاب احمد

[ 258 ]

الرومي الفه سنة احدى وستين وثمانمائة ورتب على ثلاثة عشر بابا. الاول في بدأ الخلق. الثاني في الانبياء عليهم السلام. الثالث في نسب النبي صلى الله تعالى عليه وسلم. الرابع في مولده ووقائعه الخامس في اولاده وازواجه. السادس في العشرة. السابع في كبار الصحابة. الثامن من الائمة. التاسع في المشايخ العاشر في الحكماء الحادى عشر في ملوك العجم. الثاني عشر في بنى امية وآل عباس الثالث عشر في آل عثمان. ونقله شاعر فارسي المخلص إلى التركية واهداه إلى السلطان سليمان خان. بهجة التوحيد - لعضد الدين.. ملك يزد كذا ذكره الشهر زورى في تاريخ الحكماء وانه كان متخلقا باخلاق الحكماء. بهجة الحدائق - البهجة الحسنا في نظم الاسماء الحسنى - للشيخ ابى اليمن سعد.. اليماني. بهجة الزمن في اخبار اليمن - للشيخ ضياء الدين عبدالله بن محمد المعروف بابن عبدالمجيد. بهجة الفكر في حل الشمس والقمر - من متعلقات الزيج الالوغ بكى يأتي في الزاى. بهجة المجالس وانس المجالس - للحافظ ابى عمرو [ ابى عمر ] يوسف بن عبدالله بن عبد البر النمري القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة وهو في مجلد من الكتب المعتبرة في المحاضرات مرتب على مائة واربعة وعشرين بابا اوله اما بعد فان اولى الخ. بهجة المجالس وانس الجالس - مجلد في نصف حجم السابق مرتب على ستين بابا اوله الحمد لله الذى خلق الانسان وعلمه الخ. بهجة المحافل في السير والمعجزات والشمائل - للشيخ الامام المحدث يحيى بن ابى بكر العامري (المتوفى سنة 893) وهو مجلد على ثلاثة اقسام الاول في تلخيص السير والثانى في الاسماء والصفات والثالث في الشمائل والفضائل وفرغ في رمضان سنة خمس وخمسين وثمانمائة اوله الحمد لله الواحد البر الرحيم الخ.

[ 259 ]

البهجة المرضية " النهجة المرضية - في شرح الفية ابن مالك سبق ذكره. بهجة المهج في بعض فضائل الطائف ووح - لابي العباس احمد بن على بن ابى بكر العبدرى الاندلسي ثم الميورقى وهو مختصر قريب من نصف كراسة ذكره ابن فهد في تحفة اللطائف بهجة الناظر - لعله لداود بن عمر الانطاكي الطبيب المتوفى سنة 1008 " بهجة النفوس والاسرار في تاريخ هجرة المختار - لابي محمد عبدالله بن عبدالملك القرشى البكري القرطبى المرجاني بهجة النفوس وغايتها بمعرفة مالها وما عليها - في شرح جمع النهاية وهو مختصر البخاري يأتي ذكره. البهجة الوردية - في نظم الحاوى الصغير في فروع الشافعية يأتي في الحاء. بهرام وزهره - تركي منظوم في الهزج للفكري الرومي - بهرام وكل اندام - فارسي منظوم لمحمد بن عبدالله الكاتبى النيسابوري المتوفى في حدود سنة خمسين وثمانمائة. علم البيان [ 1 ] هو علم يعرف به ايراد المعنى الواحد بتراكيب مختلفة في وضوح الدلالة على المقصود بان تكون دلالة بعضها اجلى من بعض وموضوعه اللفظ العربي من حيث وضوح الدلالة على المعنى المراد وغرضه تحصيل ملكة الافادة بالدلالة العقلية وفهم مدلولاتها وغايته الاحتراز عن الخطاء في تعيين المعنى المراد ومباديه بعضها عقلية كاقسام الدلالات والتشبيهات والعلاقات وبعضها وجدانية ذوقية كوجوه التشبيهات واقسام الاستعارات وكيفية حسنها. وانما اختاروا في علم البيان وضوح الدلالة لان بحثهم لما اقتصر على الدلالة العقلية اعني التضمنية والالتزامية [ 2 ] وكانت تلك الدلالة خفية سيما إذا كانت [ كان ] اللزوم بحسب العادات والطبائع


[ 1 ] البيان اسم مصدر كالكلام والسلام والعطاء (منه). [ 2 ] ولا يمكن التفاوت وضوحا وخفاء في الدلالة المطابقية وتسمى دلالة وضعية (منه).

[ 260 ]

فوجب التعبير عنهما بلفظ اوضح مثلا إذا كان المرئى دقيقا في الغاية تحتاج الحاسة في ابصارها إلى شعاع قوى بخلاف المرئى إذا كان جليا وكذا الحال في الرؤية العقلية اعني الفهم والادراك. والحاصل ان المعتبر في علم البيان دقة المعاني المعتبرة فيها من الاستعارات والكنايات مع وضوح الالفاظ الدالة عليها. ومن الكتب المفردة فيها [ فيه ].. بيان الاجماع على منع الاجتماع في بدعة الغناء والسماع - لبرهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة. بيان احوال الناس يوم القيامة - لعز الدين عبد العزيز ؟ ؟ ابن عبد السلام المتوفى سنة 660. بيان احكام الله (تعالى) - بيان آداب العلم - لابي عمرو [ عمر ] " يوسف بن عبدالله " بن عبد البر النمري بيان الاستدلال على بطلان مجتلى السباق والنضال - لشمس الدين محمد بن ابى بكر ابن قيم الجوزية الحنبلى المتوفى سنة 751 احدى وخمسين وسبعمائة. بيان اسرار الطالبين في التصوف - رسالة لمولانا يوسف: بن عبدالله بن عمر الكردي الكوراني العجمي ابى المحاسن: على اربعة وعشرين فصلا اولها الحمد لله القادر الخ بيان التعبير - لعبد يوس " لعبد وس بن عبدالله بن عبدوس العبدرى الهمداني المتوفى سنة 490 " بيان الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح - للشيخ تقى الدين احمد بن عبد الحليم ابن تيمية الحنبلى المتوفى سنة ثمان وعشرين وسبعمائة اوله كلمتي [ كلمتا ] الشهادة وهو مجلد ذكر فيه انه وجد رسالة لبولص الراهب اسقف صيدا الانطاكي كتبها إلى بعض اصدقائه وهى عمدتهم التى يعتمد عليها علماؤهم ومضمونها على ستة فصول الاول في ان محمدا عليه الصلاة والسلام لم يبعث إليهم بل إلى اهل الجاهلية وان في القرآن ما يدل على ذلك الثاني ان محمدا (عليه الصلاة والسلام) اثنى في القرآن على دينهم ومدحه. الثالث ان نبوات الانبياء (عليهم السلام) تشهد لدينهم بانه

[ 261 ]

حق فيجب التمسك به. الرابع تقرير ذلك بالمعقول وان ماهم عليه من التثليث ثابت. الخامس دعواهم انهم موحدون. السادس ان المسيح (عليه السلام) جاء بعد موسى (عليه السلام) بغاية الكمال فلا حاجة إلى شرع يزيد على الغاية انتهى فذكر ابن تيمية مدعاه واجاب عنها فابطل جميع ما حكاه عنه. بيان الحق في المنطق والحكمة - لسراج الدين محمود ابن ابى بكر الارموى المتوفى سنة اثنتين وثمانين وستمائة. بيان خطاء من اخطأ على الشافعي - لابي بكر احمد ابن الحسين البيهقى. بيان الربط في اعتراض الشرط - لتقى الدين على ابن عبد الكافي السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. بيان الصناعات - لابي الفضل حبيش بن ابراهيم المتطبب التفليسى وهو مختصر على احد وعشرين بابا ذكر فيه امورا غريبة من الحيل والصنائع وترجمته بالتركي لبعضهم. بيان الصور - مقدمة في الميقات لابي عبدالله محمد ابن ابى القاسم الاندلسي " المعروف بابن ظفر المكى الصقلى المالكى المتوفى سنة 598 اوله اما بعد حمد الله الذى لا يحاط بمعلوماته الخ وهو مرتب على عشرين بابا يستعان به على معرفة الاوقات بالآلة. بيان غربة الاسلام بواسطة صنفي المتفقهة والمتفقرة من اهل مصر والشام وما يليها من بلاد الاعجام - للشيخ على بن ميمون الادريسي الحسنى (المالكى الفاسى) نزيل صالحية دمشق (المتوفى بحلب سنة 917) اوله الحمد لله على كل حال الخ الفه في محرم سنة ست عشرة وتسعمائة. بيان الفرقان بين اولياء الشيطان واولياء الرحمن للشيخ ابى العباس احمد بن عبد الحليم ابن تيمية الحنبلى المتوفى سنة ثمان وعشرين وسبعمائة وهو مختصر كثير الفائدة. بيان القدر بين سنة وشهور ومنازل وقمر - لابي عبدالله محمد بن ابى القاسم الاندلسي " المعروف بابن ظفر المكى الصقلى المتوفى سنة 598 " وهو مختصر على عشرين بابا (عشرة ابواب) في علم الميقات) بيان اللغة -

[ 262 ]

بيان المحتمل في تعدية العمل - لتقى الدين على ابن عبد الكافي السبكى الشافعي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة بيان المعاني في شرح عقيدة الشيباني " بديع المعاني في شرح عقيدة الشيباني " - يأتي بيان المغنم في الورد الاعظم - للشيخ محيى الدين ابى العباس احمد بن ابراهيم ابن النحاس " المتوفى سنة 814 اوله لسبحات جلال وجهك التنزيه الخ " وهو مختصر على مقدمة وسبعة ابواب في الذكر والقراءة والتسبيح. بيان المنن على قارئ الكتاب والسنن - لقاسم ابن محمد القرطبى (ابن الطيلسان) المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة. بيان النجوم - للشيخ ابى الفضل حبيش بن ابراهيم التفليسى الفه قبل قانون الادب. بيان الوهم والايهام في الحديث - للشيخ ابى الحسن على بن محمد ابن القطان الفاسى المتوفى سنة ثمان وعشرين وستمائة صحح فيه عدة احاديث. بيان وهم المعتزلة - للشيخ ابى منصور محمد بن محمود الماتريدى الحنفي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثلثمائة. البيان التقريرى في تخطئة الكمال الدميري - للشيخ شهاب الدين احمد بن العماد الاقفهسى المتوفى سنة ثمان وثمانمائة وكتب عليه البرهان ابن خضر المخطئ للكمال الدميري هو المخطئ. البيان والاعراب عما " عمن " في ارض مصر من قبائل " الاعراب - لتقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة اربع وخمسين وثمانمائة. البيان والبرهان في الرد على اهل الزيغ والطغيان - للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة ست وستمائة البيان والتبيين في انساب المحدثين - لابي عبدالله محمد بن احمد الزهري المتوفى سنة سبع عشرة وستمائة.

[ 263 ]

البيان والتبيين - لابي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ البصري (المعتزلي) المتوفى سنة (255) وهو كتاب كبير. البيان والتذكار - للشيخ ابى بكر بن محمد بن عياش الحصار. البيان عن الفصل في الاشربة بين الحلال والحرام - لابي المحاسن المفضل بن مسعود (بن محمد) التنوخى الحنفي المتوفى سنة اثنتين واربعين واربعمائة. البيان لاهل العيان - فارسي للسيد ابى الفتح محمود ابن المؤيد بن على صاحب كتاب العيان لاهل البيان وهو مختصر في احوال السلوك وآدابه أوله الحمد لله الذى جعل قلوب العارفين الخ الفه سنة سبع وثلاثين وخمسمائة البيان في تفسير القرآن - لمعافى بن اسماعيل ابن الحسين بن ابى سفيان الموصلي (المتوفى سنة 630) قرئ عليه بالصالحية سنة ثلاث وستمائة وكان مدرسا بها. البيان في اخبار صاحب الزمان - للشيخ ابى عبدالله محمد بن يوسف الكنجى (المتوفى سنة 658). البيان في تأويلات القرآن - للحافظ ابى عمرو [ عمر ] يوسف ابن عبدالله بن عبد البر القرطبى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة - البيان في تقرير شعب الايمان -.. لخصه بخشايش ابن حمزة الرومي اوله الحمد لله الذى تقرر [ نور ] ضمائر ارباب الدين الخ. البيان فيما انهم من الاسماء في القرآن - لابي عبدالله محمد بن احمد الزهري المتوفى سنة سبع عشرة وستمائة. البيان في علوم القرآن - لابي عامر فضل بن اسماعيل الجرجاني المتوفى سنة.. البيان في شواهد القرآن - لابي الحسن على بن الحسن الباقولى المتوفى بعد سنة خمس وثلاثين وخمسمائة البيان في احكام التقاء الحتان - للشيخ المعروف بفقيه سلطان المقدسي " هو أبو الفتح ابراهيم بن مسلم المقدسي الشافعي المتوفى سنة 518 "

[ 264 ]

البيان عن تاريخ سنى زمان العالم على سبيل الحجة والبرهان - لابي عيسى احمد بن على المنجم ذكر فيه التواريخ القديمة وهو مجلد كبير " توفى حدود سنة 320 " البيان في معرفة الاوزان - للشيخ على بن سعيد ابن حمامة الصنهاجى. البيان في اصول الدين - لابي بكر محمد بن المظفر (ابن بكر الحنفي) الحموى المتوفى سنة ثمان وثمانين واربعمائة البيان في احوال الصحابة (رضوان الله عليهم اجمعين) - لمحمد بن عمرو المكى. البيان في اسماء الائمة - للشيخ الامام ابى الحسن على بن الحسين المسعودي المتوفى سنة ست واربعين وثلثمائة. البيان في الفروع - لابي اسحاق اسماعيل بن سعيد الطبري الحنفي (من اصحاب الامام محمد المعروف بالشالنجى المتوفى سنة 230) البيان في الفروع - للشيخ ابى الخير يحيى بن سالم اليمنى الشافعي (العمرانى المتوفى سنة 558) مكث في تأليفه ست سنين وهو كبير في نحو عشر مجلدات. البيان في فقه الامامية - البيان... لابن السكيت - البيان في شرح مختصر القدورى - يأتي في الميم بيت مال المذكرين -.. لمحمد بن الحسن بن عيينة البوزجانى. پير وجوان - فارسي منظوم لغضنفر القمى الشاعر وهو في اربعة آلاف بيت. بيست باب في معرفة الاسطرلاب - فارسي للعلامة نصير الدين محمد بن حسن الطوسى المتوفى سنة تسع وسبعين وستمائة " 673 " وهو مختصر على عشرين بابا وله شروح منها شرح نظام الدين بن حبيب الله الحسينى الفه سنة ثلاث وسبعين وثمانمائة بالفارسية.

[ 265 ]

علم البيزرة هو علم يبحث فيه عن احوال الجوارح من حيث حفظ صحتها وازالة مرضها ومعرفة العلامات الدالة على قوتها في الصيد وضعفها فيه وموضوعه وغايته ظاهرة وكتاب القانون الواضح كاف في هذا العلم كذا في مفتاح السعادة. علم البيطرة وهو علم يبحث فيه عن احوال الخيل من جهة ما يصح ويمرض أو تحفظ صحته ويزال مرضه وهذا في الخيل بمنزلة الطب في الانسان وموضوعه وغايته ظاهرة ومنفعته عظيمة لان الجهاد والحج لا يقوم ولا يقوى صاحبه الا به ومن الكتب المؤلفة فيه.. بيع المرهون في غيبة المديون - لتقى الدين على ابن عبد الكافي السبكى المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. بيوتات العرب - لابي عبيدة معمر بن المثنى اللغوى المتوفى سنة (211) وابى زيد سعيد بن اوس الخزرجي. باب التاء التائية في التصوف - للشيخ ابى حفص عمر بن على ابن الفارض الحموى المتوفى سنة ست وسبعين وخمسمائة. روى ابن بنته عنه انه لما اتمها رأى النبي عليه السلام في المنام فقال يا عمر ما سميت قصيدتك قال سميتها لوايح الجنان وروائح الجنان فقال لابل سمها نظم السلوك وهى.. بيت في كل بيت صنايع لفظية وبدائع شعرية من التجنيس والترصيع والاشتقاق وغيرها وسلك طريق التغزل وبين فيه طريق السالكين لكن العلماء اختلفوا فيه وافترقوا فرقا فمنهم من افرط في مدحه واشتغل بتوجيه كلامه ومنهم من فرط وافتى بكفره ومنهم من كف عنه وسكت ولعله هو الطريق الاسلم في امثاله والله سبحانه وتعالى اعلم بحقيقة احواله. ولها شروح منها شرح السعيد محمد بن احمد الفرغانى المتوفى في حدود سنة سبعمائة وهو الشارح الاول لها واقدم المشايعين له. حكى ان الشيخ صد رالدين القونوى عرض لشيخه محيى الدين ابن عربي في شرحها فقال للصدر لهذه العروس بعل من اولادك فشرحها الفرغانى والتلمساني وكلاهما

[ 266 ]

من تلاميذه. وحكى ان ابن عربي وضع عليها قدر خمس كراريس وكانت بيد صدر الدين قالوا وكان في آخر درسه يختم ببيت منها يذكر عليه كلام ابن عربي ثم يتلوه بما يورده بالفارسية وانتدب لجمع ذلك سعيد الدين. وحكى ان الفرغانى قرأها اولا على جلال الدين الرومي المولوي ثم شرحها فارسيا ثم عربيا وسماه منتهى المدارك وهو كبير اورد في اوله مقدمة في احوال السلوك اوله الحمد لله القديم الذى تعزز الخ. وشرح الشيخ عز الدين محمود النطنزى [ 1 ] الكاشى المتوفى سنة خمس وثلاثين وسبعمائة اوله الحمد لله الذى فلق صبح الوجود الخ. وشرح القاضى سراج الدين ابى حفص عمر بن اسحاق الهندي الحنفي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة وكان ممن يتعصب له. وشرح الشيخ شرف الدين داود بن محمود القيصري وهو من حذاق شراحها اورد في اوله مقدمة وثلاثة مقاصد وبين فيه اصول التصوف وطريق الوصول والجمع والتوحيد ومراتبهما وذكر تحقيقات لطيفة لم يتعرض الشارحون لها وذكر بعضهم ان اسم هذا الشرح كشف وجوه الغر لمعاني الدر. وشرح عفيف الدين سليمان بن على التلمسانى المتوفى سنة تسعين وستمائة وهو يرجح مع اختصاره على شرح الفرغانى مع اكثاره واورد في اوله مقدمة مشتمله على عشرة اصول يبتنى عليها قواعدهم. وشرح الفاضل محمد امين الشهير بامير پادشاه البخاري نزيل مكة. وشرح الكاشانى " هو كمال الدين عبد الرزاق بن جمال الدين احمد المتوفى سنة 730 سماه كشف الوجوه الحر لمعاني نظم الدر " اوله الحمد لله الذى فلق بقدرته صبح الوجود الخ وهو شرح ممزوج كتب الابيات تماما. وشرح الشيخ علية بن (علاء الدين بن) عطية الحموى الشهير بعلوان المتوفى سنة اثنتين وعشرين وتسعمائة وسماه المدد الفائض والكشف العارض اوله الحمد لله الذى منه واليه الخ. وشرح الشيخ زين العابدين بن عبدالرؤف المناوى المصرى المتوفى سنة اثنتين وعشرين والف. وشرح صدر الدين على الاصفهانى المتوفى سنة ست وثلاثين وثمانمائة. وشرح الشيخ اسماعيل الانقروى المولوي (المتوفى سنة 1042) وهو تركي الفه سنة خمس وعشرين والف. وشرح المولى معروف الذى شرحه تركيا مختصرا حال كونه قاضيا بمصر وذكر ان الشيخ ركن الدين الشيرازي شرحها ايضا. واما المتعصبون عليه فلهم ردود وشروح انكروا فيها مواضع منها اطلاق ضمير المؤنث على الله تعالى ووحدة الوجود


تصحيف 8 - 86 - 2 نظيرى:) * (] 1 [ F

[ 267 ]

واطلاقات معلومة عند الصوفية فمنهم الشيخ الامام برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي الشافعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة صنف مجلدا في رده وسماه صواب الجواب للسائل المرتاب المعارض المجادل في كفر ابن فارض وذكر فيه ان رجلا من الاغبياء رام اظهار بدعة الاتحادية [ 1 ] سنة اربع وسبعين وثمانمائة بالقاهرة فاخذ يقرأ في شرح السعيد الفرغانى على التائية فقام في نصرة الله (سبحانه وتعالى) ورسوله (صلى الله تعالى عليه وسلم) قاضى القضاة المحب ابن الشحنة الحنفي والعز الكنانى الحنبلى وكمال الدين محمد ابن امام الكاملية الشافعي فاستند ذلك الرجل إلى جماعة واستفتى فيمن قال بكفر عمر بن الفارض فكتب له اكثر فضلاء القاهرة ولم يصادفوا عين الصواب منهم الشيخ محيى الدين الكافيجى والشيخ تقى الدين الحصنى والشيخ فخر الدين المقسى والشمس الجوجرى والجلال البكري الشافعيون والشيخ قاسم بن قطلوبغا الحنفي ولما بلغ اجوبتهم البقاعي اجاب عنها اولا ثم انتقى من التائية ما يقارب اربعمائة وخمسين بيتا شهد شراحها ان مراده منها صريح الاتحاد وذكر ان العلامة نجم الدين احمد ابن حمدان الحرانى الحنبلى " المتوفى سنة 695 " صنف مصنفا حافلا تكلم فيه على جميع التائية وبين كفره فيها اوله الحمد لله الذى اقدرني على قول الحق وفعله الخ. وصنف القاضى شمس الدين محمد البساطى شرحا على التائية وصرح بكفره فيه والامام أبو حيان صرح ايضا في تفسيريه البحر والنهر. التائية الصغرى - لابن الفارض المذكور ايضا اولها: نعم بالصبا قلبى صبا لاحبتى * فيا حبذا ذاك الشذا حين هبت وشرحها الفاضل الاديب حسن بن محمد البورينى المتوفى سنة احدى والف (1024) اوله الحمد لله الذى اورد احباءه مناهل الصفا الخ وذكر انها بكر لانه لم يؤلف لها شرح. التائية في النحو - للشيخ ابراهيم الشبسترى المتوفى سنة سبع عشرة وتسعمائة نظم فيها الكافية وزاد عليها وسماها نهاية البهجة ثم شرحها شرحا لطيفا ممزوجا وكان فريدا في الصناعة والنظم يقال له سيبويه الثاني.


[ 1 ] وذكروا ان هذه التائية معظمة عند اهل الاتحاد ويحكى عن اكابرهم انهم قالوا لو عدم كلام الطائفة في هذا الشان ولم يبق سوى هذه المنظومة لم يحتج معها إلى سواها (منه). (*)

[ 268 ]

التائية في نظم ايساغوجى - للشيخ ابراهيم المذكور سماها موزون الميزان ثم شرحها ايضا وكلتا هما في غاية البلاغة التائية في نظم الشافية - يأتي ذكرها مع شرحها التائية في التاريخ - لعبد القادر بن حبيب الصفدى شرحها الشيخ علية (علاء الدين) بن عطية المعروف بعلوان الحموى المتوفى سنة اثنتين وعشرين وتسعمائة " في مجلد اولها رب اشرح لى صدري ويسر لي امرى واحلل عقدة من لساني " تأبيد المنة بتأييد اهل السنة - للشيخ جمال الدين ابن ابى الحسن البكري مختصر اوله نحمدك اللهم مشرق انوار الجمال الفه في محرم سنة اثنتين وستين وتسعمائة. تاتار خانية في الفتاوى - للامام الفقيه عالم بن علاء الحنفي وهو كتاب عظيم في مجلدات جمع فيه مسائل المحيط البرهانى والذخيرة والخانية ؟ ؟ والظهيرية ؟ ؟ وجعل الميم علامة للمحيط وذكر اسم الباقي وقدم بابا في ذكر العلم ثم رتب على ابواب الهداية وذكر انه اشار إلى جمعه الخان الاعظم تاتارخان ولم يسم ولذلك اشتهر به وقيل انه سماه زاد المسافر ثم ان الامام ابراهيم ابن محمد الحلبي المتوفى سنة ست وخمسين وتسعمائة لخصه في مجلد وانتخب منه ما هو غريب أو كثير الوقوع وليس في الكتب المتداولة والتزم بتصريح اسامى الكتب وقال متى اطلق الخلاصة فالمراد بها شرح التهذيب واما المشهورة فتقيد بالفتاوى تاج الادب - تركي لعلى بن حسين الاماسى مختصر الفه لبعض اولاد الاكابر سنة سبع وخمسين وثمانمائة تاج الاسماء في اللغة - مجلد اوله الحمد لله الذى علم ادم الاسماء الخ جمع فيه الاسماء للزمخشري وكتاب السامى للميداني وصحاح الجوهرى ورتب ترتيب الصحاح. تاج الانساب - لمحمد بن اسعد الحسينى المتوفى سنة ثمان وثمانين وخمسمائة. تاج التراجم في تفسير القرآن للاعاجم - للامام شاهفور " هو طاهر بن محمد المذكور " وللشيخ الامام ابى المظفر طاهر بن محمد الاسفراينى.

[ 269 ]

تاج التراجم في طبقات الحنفية - للشيخ قاسم ابن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة وهو مختصر جمعه من تذكرة شيخه التقى المقريزى ومن الجواهر المضيئة مقتصرا على ذكر من له تصنيف وهم ثلثمائة وثلاثون ترجمة. تاج التواريخ - للمولى سعد الدين بن حسن جان المعروف بخواجه افندي المتوفى سنة ثمان والف وهو تاريخ تركي مشهور لخص فيه تواريخ آل عثمان بانشاء لطيف وكتب من اول الدولة إلى آخر عصر السلطان سليم القديم وروى ممن انتمى إليه انه سوده إلى زمانه لكنه لم يخرج سوى ما هو المتداول. تاج الحرة - لابي العلاء احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة تسع واربعين واربعمائة وهو اربعمائة كراسة في عظات النساء خاصة. تاج السلاطين في معرفة الابالسة والشياطين - تاج الشيوخ - فارسي. تاج العارفين - تاج العروس - للشيخ تاج الدين احمد بن محمد الاسكندرانى المتوفى سنة تسع وسبعمائة اوله ايها العبد اطلب التوبة الخ. تاج المآثر في التاريخ - فارسي لصدر الدين محمد ابن الحسن النظامي. تاج المداخل - للشيخ الامام ابى بكر ابن السراج " محمد ابن سعيد بن عبدالملك الشترينى النحوي المتوفى سنة 549 ". تاج المذكرين في الموعظة - للشيخ الامام ابى مالك نصربن نصير. تاج المصادر في اللغة - لابي جعفر احمد بن على المعروف بجعفرك المقرى البيهقى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة وهو مجلد اوله الحمدلله رب العالمين حمدا يفوق حمد الشاكرين الخ جمع فيه مصادر القرآن ومصادر الاحاديث وجردها عن الامثال والاشعار واتبعها الافعال التى تكثر في دواوين العرب.

[ 270 ]

تاج المصادر في لغة الفرس - لرودكى الشاعر " هو الحسن محمد بن عبدالله السمرقندى المتوفى سنة 434 " تاج المعاني في تفسير السبع المثانى - للشيخ الامام ابى نصر منصور بن سعيد بن احمد بن الحسن وهو كبير في مجلدات اوله احق ما صرفت إليه الرغبة وجردت فيه العناية الخ ذكر ديباجة طويلة بليغة ثم ذكر ان القائد ابا على يحكم كان راغبا في كتاب الله سبحانه وتعالى مولعا فاشار إلى تأليفه فالفه سنة ثلاث وخمسين وثلثمائة وقدم مقدمة في الحروف والاعراب ثم شرع المقصود [ في المقصود ] واورد فيه جميع ما في التفسير بعبارات لطيفة والفاظ فصيحة تدل على مهارته في الادب. تاج المعلى في بيان الادباء الكائنة في المائة الثامنة - للشيخ الامام لسان الدين محمد بن عبدالله ابن الخطيب القرطبى المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة. تاج المفرق - تاج النسرين في تاريخ قنسرين - لمحمد بن على ابن عشاير الحلبي المتوفى سنة تسع وثمانين وسبعمائة. التاج في زوائد الروضة على المنهاج - يأتي في الراء التاجى في اخبار الدولة الديلمية - لابي اسحاق ابراهيم ابن هلال الصابى المتوفى سنة اربع وثمانين وثلثمائة الفه بأمر عضد الدولة وسماه بالنسبة إلى لقبه تاج الملة وهو كتاب بليغ سهل العبارة على ما ذكره ابن خلكان. تأخير الظلامة إلى يوم القيامة - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهو رسالة الفها شكاية عمن آذاه وذكر قصة ثعلبة ابن حاطب وغيره التأديب في مختصر التدريب - يأتي قريبا تأدية الامانة في قوله سبحانه وتعالى انا عرضنا الامانة - الآية. للشيخ ابى الحسن محمد البكري جعله على اربعة مقاصد واتمها في ربيع الآخر سنة ثلاث وعشرين وتسعمائة.

[ 271 ]

علم التاريخ التاريخ في اللغة تعريف الوقت مطلقا يقال ارخت الكتاب تاريخا وورخته توريخا كما في الصحاح. قيل هو معرب من ماه روز وحرفا هو تعيين وقت لينسب إليه زمان يأتي عليه أو مطلقا يعنى سواء كان ماضيا أو مستقبلا وقيل تعريف الوقت باسناده إلى اول حدوث امر شائع من ظهور ملة أو دولة اوامر هائل من الآثار العلوية والحوادث السفلية مما يندر وقوعه جعل ذلك مبدأ لمعرفة ما بينه وبين اوقات الحوادث والامور التى يجب ضبط اوقاتها في مستأنف السنين وقيل عدد الايام والليالي بالنظر إلى ما مضى من السنة والشهر والى ما بقى. وعلم التاريخ هو معرفة احوال الطوائف وبلدانهم ورسومهم وعاداتهم وصنائع اشخاصهم وانسابهم ووفياتهم إلى غير ذلك. وموضوعه احوال الاشخاص الماضية من الانبياء والاولياء والعلماء والحكماء والملوك والشعراء وغيرهم. والغرض منه الوقوف على الاحوال الماضية. وفائدته العبرة بتلك الاحوال والتنصح بها وحصول ملكة التجارب بالوقوف على تقلبات الزمن ليحترز عن امثال ما نقل من المضار ويستجلب نظائرها من المنافع. وهذا العلم كما قيل عمر آخر للناظرين والانتفاع في مصره بمنافع تحصل للمسافرين كذا في مفتاح السعادة وقد جعل صاحبه لهذا العلم فروعا كعلوم الطبقات والوفيات لكن الموضوع مشتمل عليها فلاوجه للافراز والتفصيل في مقدمة الفذ لكة من مسودات جامع المجلة. واما الكتب المصنفة في التاريخ فقد استقصيناها إلى الف وثلثمائة فنذكر ههنا على الترتيب المعهود. حرف الالف اتحاف الاخصا في تاريخ القدس اتحاف الورى في تاريخ مكة اتعاظ الحنفا في الفاطميين اتعاظ المتأمل في خطط مصر الآثار الباقية عن القرون الخالية احاسن اللطائف في الطائف الاحاطة في تاريخ غرناطة

[ 272 ]

احداث الزمان احسن السلوك اخبار الاخيار اخبار الدول اخبار الدولة اخبار الخلفاء اخبار الربط اخبار الزمان اخبار الشعراء اخبار العارفين اخبار العلماء اخبار الفقهاء اخبار القصاص اخبار القرطبيين اخبار القضاة اخبار قضاة مصر - واذياله. اخبار قضاة بغداد اخبار قضاة بصرة اخبار قضاة قرطبة اخبار القلاع اخبار المدينة اخبار مصر اخبار المصنفين الاخبار المستفادة في آل قتادة الاخبار المستفادة في بنى جرادة

[ 273 ]

اخبار المشتاق اخبار المنجمين اخبار الموصل اخبار النحاة اخبار الوزراء اخبار اليمن ارشاد الالباء ارغام اولياء الشيطان ازهار الروضتين ازهار العروش الاساس في بنى العباس الاستسعاد بمن لقى من صالحي العباد الاستيعاب في الاصحاب - واذياله اسد الغابة في الصحابة اسكندر نامه اسماء الشعراء اسماء الصحابة اسنى المفاخر اسنى المقاصد الاشارات إلى معرفة الزيارات الاشارة والاعلام الاشارة في اخبار الشعراء اشراق التواريخ اشرف التواريخ - وترجمته

[ 274 ]

الاصابة في الصحابة اصداف الاوصاف اصول التواريخ اطراف التواريخ الاعلاق الخطيرة الاعلام باعلام بلد الله الحرام - وترجمته الاعلام بالحروب الاعلام بفضائل الشام الاعلام بمن ولى مصر في الاسلام الاعلام بالوفيات الاعلان بالتوبيخ اعمار الاعيان اعيان العصر اعيان الفرس الافادة في اخبار مصر اقتطاف الا زاهر الامام [ الا لمام ] في ملوك الحبشة انباء الرواة على ابناء النحاة انباء الغمر - واذ ياله الانباء عن الانبياء الانباء المستطابة الانباء المبينة الانتصار لواسطة عقد الامصار الانتقاء في اخبار الفقهاء

[ 275 ]

الانس الجليل في تاريخ القدس والخليل انفس الاخبار انموذج الزمان انيس المسامرين الاوراق في اخبار بنى العباس اوسط التواريخ الايجاز في الحجاز الايضاح في اهل الاندلس ايقاظ المتغفل - تاريخ مصر ايقاظ الوسنان الايناس بمناقب العباس حرف الباء البارع في اخبار الشعراء باعث النفوس إلى القدس المحروس البحر الزخار البدء والمال البداية والنهاية - وهو تاريخ ابن كثير بدائع الزهور - وذيله البدر السافر بذل المجهود البرق الشامي البرق اليماني بساتين الفضلاء بستان التواريخ

[ 276 ]

البستان في مناقب النعمان بغية الطلب بغية العلماء بغية المستفيد بلغة المستعجل بلوغ الارب البلغة في النحاة واهل اللغة بهجة التواريخ - وترجمته بهجة الزمن بهجة النفوس البيان عن سنى الزمان البيان في صاحب الزمان حرف التاء تاج التراجم تاج التواريخ التاجى في اخبار آل بويه تاريخ ابراهيم بن وصيف شاه المصرى تاريخ ابن ابى خيثمة - ابى بكر احمد بن زهير النسائي ثم البغدادي الحافظ المتوفى سنة تسع وسبعين ومائتين وهو على طريقة المحدثين احسن فيه واجاد تاريخ ابن ابى الدم - ابراهيم بن عبدالله الحموى المتوفى سنة اثنتين وخمسين وستمائة. تاريخ ابن ابى شيبة - محمد بن عثمان الكوفى المتوفى سنة سبع وتسعين ومائتين " هو أبو بكر عبدالله بن محمد الكوفى الشهير بابن ابى شيبة المتوفى سنة 235 ".

[ 277 ]

تاريخ ابن ابى طى - يحى بن حميدة الحلبي رتب على السنوات تاريخ ابن الاثير - اثنان احدهما الكامل وهو المشهور والثانى عبرة اولى الابصار يأتي كل منهما في بابه. ولصاحب الكامل تاريخ صغير في الدولة الاتابكية ؟ ؟ ملوك الموصل تاريخ ابن ازرق الفارقى - لميافارقين تاريخ ابن افطس - وهو المشهور بالمظفرى على ما صرح به ابن خلكان لانه هو المظفر بالله محمد بن عبد لله التجيبى المتوفى سنة 454 اربع وخمسين واربعمائة تاريخ ابن بشكوال - من تواريخ الاندلس يأتي تاريخ ابن بطريق - " المسمى بنظم الجواهر يأتي في النون " تاريخ ابن تيمية - هو تقى الدين احمد بن عبد الحليم الحرانى المتوفى سنة ثمان واربعين وسبعمائة. تاريخ ابن جرير الطبري - يأتي قريبا. تاريخ ابن الجزرى - هو شمس الدين محمد بن محمد المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة وهو غير الطبقات تاريخ ابن جنغل ؟ ؟ - تاريخ ابن الجوزى المسمى بالمنتظم - يأتي في الميم وله اعمار الاعيان وصفوة الصفوة وتلقيح الفهوم كلها في التاريخ. ولسبطه مرآة الزمان تاريخ ابن حبان - محمد البستى الحافظ المتوفى سنة اربع وخمسين وثلثمائة وهو على طريقة المحدثين. تاريخ ابن حجر المسمى بانباء الغمر - سبق مع ذيله واما وفياته المسماة بالدرر الكامنة فستأتي. تاريخ ابن حجى - هو الشيخ شهاب الدين احمد ابن علاء الدين السعدى الدمشقي الحافظ المتوفى سنة خمس عشرة وثمانمائة جعله ذيلا على العبر وسيأتى. تاريخ ابن الحنبلى المسمى بالدر الحبب في تاريخ حلب - يأتي.

[ 278 ]

تاريخ ابن خلدون - القاضى عبدالرحمن بن محمد الخضرمى المالكى المتوفى سنة ثمان وثمانمائة وهو كبير عظيم النفع والفائدة رتب على السنوات روى انه كان في وقعة تيمور قاضيا بحلب فحصل في قبضته اسيرا سميرا فكان يصاحبه وسافر معه. إلى سمرقند فقال له يوما لى تاريخ كبير جمعت فيه الوقائع باسرها خلفته بمصر وسيظفر به المجنون يشير إلى برقوق فقال له هل يمكن تلافى هذا الامر واستخلاص الكتاب فاستأذنه في ان يعود إلى مصر ليجئ به فاذن له ولعل ذلك الكتاب هو العبر وديوان المبتدأ والخبر في ايام العرب والروم والبربر وقد اشتهر نحو ثلثه بالمقدمة ودون مفردا وسيأتى تفضيله في العين تاريخ ابن خرداذبه " المسمى بالمسالك والممالك يأتي " - عبدالله بن عبدالله المتوفى في حدود سنة 300 ثلثمائة ذكره المسعودي في المروج وقال هو تاريخ كبير اجمع الكتب جدا وابرعها نظما واحوى لاخبار الامم وملوكها تاريخ ابن خلكان المسمى بوفيات الاعيان - يأتي. في الواو. تاريخ ابن خليل - هو الحافظ شمس الدين أبو الحجاج يوسف الدمشقي المتوفى سنة اربع وخمسين وثلثمائة. تاريخ ابن دقماق - يعنى طوقمق هو الشيخ صارم الدين ابراهيم بن محمد المصرى المتوفى سنة تسعين وسبعمائة وهو على السنوات سماه نزهة الانام وله تواريخ اخرى كترجمان الزمان وعقد الجواهر وينبوع المظاهر وتاريخان لمصر يأتي كلها. تاريخ ابن الدهان - هو أبو شجاع محمد بن على البغدادي المتوفى سنة تسعين وخمسمائة. تاريخ ابن زريق - هو يحيى بن على التنوخى المعرى ولد سنة اثنتين وعشرين واربعمائة رتب على السنوات تاريخ ابن زولاق - لمصر يأتي قريبا. تاريخ ابن زيدون - احمد بن عبدالله الخضرمى المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة وهو رسالة مشهورة ادبية ولها شروح يأتي ذكرها. تاريخ ابن الساعي - هو على بن انجب البغدادي

[ 279 ]

المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وهو تاريخ كبير يزيد على ثلاثين مجلدا وله تاريخ آخر لشعراء عصره وله ايضا في هذا الفن تآليف كثيرة منها اخبار الخلفاء واخبار المصنفين واخبار الحلاج واخبار الربط والمدارس واخبار قضاة بغداد واخبار الوزراء وذيل تاريخ بغداد والجامع المختصر ومناقب الخلفاء والمعلم الاتابكى والمقابر المشهورة وغرر المحاضرة وطبقات الفقهاء وغير ذلك تاريخ ابن سعيد - هو الشيخ الحافظ على بن موسى المغربي الاخباري المتوفى سنة ثلاث وسبعين وستمائة وهو كبير مرتب على السنوات وله تاريخ صغير ايضا ذكر فيه من لقيه من المتأخرين وله تاريخ مغرب وغير ذلك. تاريخ ابن شافع - " ابى الفضل احمد بن صالح بن الشافع الجيلى المحدث المتوفى سنة " 565 ". تاريخ ابن شاكر المسمى بعيون التواريخ - يأتي. تاريخ ابن شهبة - وهو ذيل على تاريخ الذهبي المسمى بالعبر يأتي. وله طبقات الفقهاء يأتي ايضا. تاريخ ابن الصيرفى - هو الشيخ أبو بكر يحيى ابن محمد الغرناطي المتوفى سنة سبع وخمسين وخمسمائة الفه للدولة اللمتونية وكان من اعيان شعرائها تاريخ ابن العديم - لحلب يأتي قريبا. تاريخ ابن عساكر - لدمشق يأتي. تاريخ ابن عشائر لقنسرين - يأتي. تاريخ ابن الفرات - هو الشيخ ناصر الدين محمد ابن عبدالرحيم المصرى المتوفى سنة سبع وثمانمائة " سماه الطريق الواضح المسلوك " ذكره ابن حجر في انباء الغمر وقال كتب تاريخا كبيرا جدا بيض بعضه انتهى وهو كثير الفائدة وغالب ما نقله منه. تاريخ ابن الفوطى - متعدد كالذيل على الجامع المختصر لشيخه ابن الساعي والحوادث الجامعة في الوفيات ومجمع الآداب تاريخ ابن قلاس - تاريخ ابن قانع - على السنوات.

[ 280 ]

تاريخ ابن كثير - هو الحافظ عماد الدين اسماعيل ابن عمر الدمشقي المتوفى سنة اربع وسبعين وسبعمائة وهو البداية والنهاية سبق في الباء - تاريخ ابن مردويه لاصبهان - يأتي قريبا - تاريخ ابن الملقن - هو سراج الدين عمر بن على الشافعي المتوفى سنة اربع وثمانمائة وهو في الدولة التركية وله اخبار قضاة مصر وطبقات الشافعية. تاريخ ابن مندة لاصبهان - يأتي تاريخ ابن المهذب - تاريخ ابن النجار - لبغداد والكوفة والمدينة يأتي كلها. تاريخ ابن هاني - هو أبو الحسن محمد الازدي الاندلسي " المتوفى 362 ". تاريخ ابن يونس لمصر ولصعيد المسمى بالعقيد - يأتي. تاريخ ابى بكر - بن محمد بن الحسن الديدوزمى فارسي اوله الحمد لله الذى لا لاوله اول الخ. تاريخ ابى حنيفة - احمد بن داود الدينورى المتوفى سنة اثنتين وثمانين ومائتين قال المسعودي هو كبير اخذ ابن قتيبة ما ذكره وجعله عن نفسه. تاريخ ابى رجا - محمد بن حمدويه. تاريخ ابى رشاد - احمد بن محمد الاخسيكتى المتوفى سنة ثمان وعشرين وخمسمائة. تاريخ ابى رفاعة - عمارة بن وثيمة الفارسى المتوفى سنة اثنتين وثمانين ومائتين وهو على السنوات. تاريخ ابى شامة - وهو ؟ ؟ تاريخ دمشق يأتي وله ازهار الروضتين في اخبار الدولتين سبق. تاريخ ابى عروبة الحرانى - الحافظ أبو عروبة الحسين بن ابى معشر الحرانى المتوفى.. سماه تاريخ الجزيرتين ".

[ 281 ]

تاريخ ابى غالب - همام بن جعفر المعرى وهو مرتب على السنوات. تاريخ ابى الفتح - بن ابى الحسن السامري. تاريخ ابى الفضل - محمد بن ادريس البدليسى الدفترى وهو تركي مختصر على اثنى عشر بابا من اول الخلق إلى زمانه ذكر فيه الانبياء ثم الخلفاء ثم الفاطمية والچراكسة اجمالا وله ذيل على تاريخ ابيه. تاريخ ابى مروان - عبدالملك بن احمد الوزير المتوفى سنة 493. تاريخ ابى الوفاء الاخسيكتى " محمد بن محمد بن القاسم المتوفى سنة 520 " تاريخ ابيوردونسا - لابي المظفر محمد بن احمد الابيوردى المتوفى سنة سبع وخمسمائة. تاريخ الاتراك - متعدد والمراد بها دولة الترك بمصر كتاريخ ابن الملقن ودرة الاسلاك في دولة الاتراك وذيله وملخصه وغرة السير في دول الترك والتتر وغير ذلك تاريخ ادرنه - المسمى بأنيس المسامرين سبق - تاريخ ادريس البدليسى - المسمى بهشت بهشت. تاريخ اذربيجان - لابن ابى الهيجاء الروادى. تاريخ اران - للبردعي. تاريخ اربل - لابي البركات مبارك بن احمد بن المستوفى الاربلي المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة وهو كبير في اربع مجلدات سماه نباهة البلد الخامل بمن ورده من الامائل ولابي على الحسن الاربلي تاريخ استراباد - لابي سعيد.. الادريسي " هو أبو سعيد عبدالرحمن بن محمد بن محمد بن عبدالله الادريسي الاسترابادي نزيل سمرقند المتوفى 305 " ولحمزة " ابى القاسم حمزة بن يوسف المتوفى سنة 670 " السهمى. تاريخ اسكندرية - لوجيه الدين ابى المظفر منصور ابن

[ 282 ]

سليم الاسكندرى المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وهو تاريخ مفيد ذكره ابن حبيب. وفى وقعتها الحادثة كتاب لمحمد بن قاسم النويري المالكى المتوفى سنة سبع وستين وسبعمائة تاريخ الاسلام - للذهبي يأتي قريبا. تاريخ اسماعيل بن على الخطيبى - تاريخ اسوان لابن الزبير. تاريخ اشراف - للهيثم بن عدى كبيرا وصغيرا تاريخ آصف شاه - تاريخ اصفهان - متعدد كتاريخ الامام الحافظ ابى نعيم احمد بن عبدالله الاصبهاني المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة وتاريخ ابى زكريا يحيى بن عبدالله المعروف بابن مندة الاصفهانى المتوفى سنة خمس واربعين واربعمائة وتاريخ حمزة بن حسين الاصفهانى وتاريخ ابن مردويه وتاريخ الامام عمر بن سهلان الساوجى ومن تواريخ اصفهان نزهة الاذهان وغير ذلك. تاريخ افريقية - لابي محمد المالكى ومن تواريخها الدرة الفائقة في محاسن الافارقة وعباد افريقية وغير ذلك. تاريخ الاكراد - كثير منها مفرج الكروب في بنى ايواب وسيرة صلاح الدين وتاريخ شرف خان البدليسى واللوايح السلاحية والمنايح الصلاحية تاريخ الاكاسرة - لبدر الدين محمود بن احمد العينى الحنفي المتوفى سنة خمس وخمسين وثمانمائة. تاريخ آل بويه - لجمال الدين على بن يوسف القفطى الوزير المتوفى سنة ست واربعين وستمائة ومن تواريخهم كتاب التاجى للصابى. تاريخ آل جنكيز - للحافظ محمد التاشكندى سبط المولى على القوشى ومن تواريخهم تاريخ وصاف الحضرة وجهان كشاى وغير ذلك. تاريخ آل رسول من ملوك اليمن -.. للخزرجي. تاريخ آل سبكتكين - لابي الفضل البيهقى وهو تاريخ كبير في مجلدات ومن تواريخهم اليميني وشروحه

[ 283 ]

تاريخ آل سلجوق - للوزير جمال الدين على بن يوسف القفطى المتوفى سنة ست واربعين وستمائة وللمولى احمد بن محمد البرسوى ؟ المدرس المتوفى سنة 977 سبع وسبعين وتسعمائة ذكر فيه من ملك منهم في الروم واقتفى اثر عربشاه في انشائه في عجائب المقدور وترجمة هذا التاريخ بالتركية لمحمد بن مجد الدين ومن تواريخهم فتور زمان الصدور ونصرة الفترة وسلجوق نامه وغير ذلك. تاريخ آل عباس - كثير منها الاوراق للصولي وهو العمدة فيه لانه كتب ما رآه في زمانه - والدولة العباسية لمحمد ابن صالح بن النطاح واخبار العباسية لاحمد بن يعقوب المصرى ولعبد الله بن حسين بن معد الكاتب وكتاب الهرج والمرج في اخبار المستعين والمعتز لابي الازهر محمد بن مزيد النحوي المتوفى سنة خمس وعشرين وثلثمائة لكن فيه اكاذيب ومن تواريخهم النبراس لابن دحية والاساس ورفع البأس كلاهما للسيوطي تاريخ آل عثمان - اول من صنف فيه المولى ادريس ابن حسام الدين البدليسى المتوفى سنة ثلاثين وتسعمائة كتبه فارسيا [ 1 ] بانشاء لطيف من اول الدولة إلى السلطان بايزيد خان الثاني وسماه هشت بهشت ثم ذيله ولده أبو الفضل محمد الدفترى إلى آخر السلطان سليم الثاني ومات سنة سبع وثمانين وتسعمائة ذكر فيه ان السلطان سليم خان طلب منه مسودات ابيه في الوقايع السليمية فلم يجد الا اوراقا فكتب ما شذ عنه إلى وفات السلطان المذكور سنة اربع وسبعين وتسعمائة تاريخ آل عثمان - للمولى العلامة شمس الدين احمد ابن سليمان بن كمال پاشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة كتب تركيا إلى سنة ثلاث وثلاثين وتسعمائة باشارة من السلطان با يزيد خان ولما اكمله صار مدرسا بمدرسة طاشلق وذلك بتربية المولى ابن المؤيد كما في الشقايق تاريخ آل عثمان - لدرويش احمد بن يحيى بن سليمان ابن عاشق پاشا وهو من التواريخ القديمة التركية الواهية ذكر فيه انه اخذه عن كتاب الشيخ بخشى فقيه بن الياس وكان الشيخ بخشى اودع فيه ما سمعه من والده الياس وهو من ائمة السلطان اورخان.


[ 1 ] واعلم ان التواريخ العثمانية كلها تركيته سوى هذا (منه). (*)

[ 284 ]

تاريخ آل عثمان - لمولانا محمد النشرى المدرس كتب إلى السلطان با يزيد خان الثاني فيه اقوال واهية تاريخ آل عثمان - منظوم للحديدي وهو إلى السلطان سليمان خان وفيه ايضا وفيه تزريقات ذكرها سعد الدين في تاج التواريخ ومن تواريخهم نظما كتاب فتح الله العارف نظمها فارسيا للسلطان سليم خان ونظم المولى احمد الشهير بپاره پاره زاده المتوفى سنة ثمان وستين وتسعمائة وهو في بحر شهنامه ونظم الحريري وهو في فتوح السلطان سليمان خان فقط تاريخ آل عثمان - تركي لمحيى الدين محمد بن على الجمالى المتوفى معزولا عن قضاء ادرنه سنة سبع وخمسين وتسعمائة وهو من اول الدولة إلى زمانه تاريخ آل عثمان - للمولى الفاضل سعد الدين محمد ابن حسنجان الشهير بخواجه افندي المتوفى سنة ثمان والف وهو تركي بانشاء لطيف كتبه من اول الدولة إلى آخر السلطان سليم القديم ولخص فيه زبدة اقوال المؤرخين وسماه تاج التواريخ وله مختصر في مناقب السلطان سليم المذكور وهو المعروف بسليم نامه متداول. وفى مناقبه مختصر ايضا مشهور باسحاق نامه انشأها المولى اسحاق چلى ؟ ؟ ابن ابراهيم الاسكوبى المتوفى سنة اربع واربعين وتسعمائة وذكر فيه وقايعه مع ابيه إلى جلوسه. ثم كتب السجودى ما بعده إلى وفاته فصار كالذيل على اسحاق نامه. ومن التواريخ السليمية كتاب فتح مصر للشيخ احمد بن سنبل رمال الذى شهد الوقعه وكتب ثم ترجم السهيلي من كتاب الديوان هذا الكتاب بالتركية وذكر فيه من تولى مصر بعد الفتح من قبل الدولة العثمانية إلى سنة ثلاثين والف. منها [ ومنها ] الفتوحات السليمية نظم الامير شكرى من امراء الاكراد. تاريخ آل عثمان - لمصطفى بن جلال التوقيعى المتوفى سنة خمس وسبعين وتسعمائة وهو المعروف بقوجه نشانجى كتب من اول الوقايع السليمانية إلى حدود سنة ستين وذكر في اوله فهرسا مشتملا على ثلاثين طبقة وثلثمائة وخمسين درجة كلها في احوال الدولة العثمانية واوصافها وسماه طبقات الممالك لكن لم يذكر في الكتاب شيأ منها ومن التواريخ السليمانية تاريخ المولى عبد العزيز الشهير بقره چلبى زاده وهو من اول دولتا إلى وفاته بانشاء لطيف وتاريخ غزوة سكتوار للقاضى منصور

[ 285 ]

الشهير بأكهى وهو مختصر لا بأس به وتاريخ غزوة ميحاج للمولى الفاضل ابن كمال پاشا. تاريخ آل عثمان - لحسن بكزاده الكاتب المتوفى سنة ست واربعين والف وهو كالذيل لتاج التواريخ من اول دولة السلطان سليمان خان إلى جلوس السلطان مصطفى خان. ومن التواريخ المختصرة نادر المحارب في وقعة السلطان سليم مع اخيه با يزيد لمصطفى بن محمد المعروف بعالى ومنظومة اخرى فيه لاحمد الكرميانى ودرويش الرومي ويقال لهاتين المنظومتين جنك نامه وتاريخ سفر خوتن لمحمد الكيلارى من الخدام السلطاني [ السلطانية ] وتاريخ وقعة السلطان عثمان لبعض ؟ ؟ الاجناد وهو رجل معروف بالتوغى. ومن التواريخ العربية لآل عثمان غاية البيان والمنح الرحمانية في الدولة العثمانية ودر الجمان في دولة السلطان عثمان والفيض [ وفيض ] المنان في دولة آل عثمان ودرر الاثمان في منبع آل عثمان وتحقيق الفرج والامان بدولة السلطان سليم ابن سليمان خان والدر المنظوم في مناقب با يزيد ملك الروم والبرق اليماني في الفتح العثماني والفتح المستجاد في فتح بغداد وغير ذلك تاريخ آل المظفر - فارسي لمعين الدين اليزدى الفه سنة سبع وخمسين وسبعمائة وسماه مواهب الهى قصد فيه الانشاء كالوصاف. تواريخ الامم - كثيرة منها كشف الغمم في تاريخ الامم وجوامع اخبار الامم من العرب والعجم والتعريف بطبقات الامم ولذة الاحلام في تاريخ امم الاعجام وخلاصة الحاصل وازهار العروش في اخبار الحبوش وكتاب السودان وفضلهم على البيضان وتنوير الغبش في فضل السودان والحبش ورفع شان الحبشان والطراز المنقوش في محاسن الحبوش وتاريخ الامم لحمزة بن حسين الاصفهانى وغير ذلك وسيأتى كتب القبايل تاريخ انبار - لابي البركات عبدالرحمن بن محمد ابن الانباري المتوفى سنة سبع وسبعين وخمسمائة تاريخ انبيا - تركي لمير عليشير الوزير المعروف بنوايى المتوفى سنة ست وتسعمائة تاريخ اندلس - لابي الوليد عبدالله بن محمد بن الفرضى المتوفى سنة ثلاث واربعمائة وذيله المسمى بالصلة لابي القاسم

[ 286 ]

خلف بن عبدالملك ابن بشكوال المتوفى سنة ثمان وسبعين وخمسمائة ولابن بشكوال تاريخ صغير للاندلس غير الصلة ومشكل الصلة لابن الابار محمد بن عبدالله الحافظ المتوفى سنه تسع وخمسين وستمائة وذيل الصلة ايضا للشهاب احمد بن ابراهيم ابن الزبير الغرناطي المتوفى سنة ثمان وسبعمائة وله كتاب الاعلام بمن ختم به قطر الاندلس من الاعلام ايضا ولابي عبدالله الخشتى القيرواني ذيل الصلة ولابن الفرضى المذكور كتاب آخر في شعراء الاندلس. تاريخ الاندلس - لاحمد بن موسى العراوى المتوفى سنة ثمان وثمانين وثلثمائة وللشيخ احمد المغربي المقرى شارح مقدمة ابن خلدون ومن تواريخ الاندلس اخبار صلحاء اندلس والايضاح فيمن ذكر في الاندلس بالصلاح وريحانة الانفس في علماء اندلس وكتاب المبين والمقتبس في تاريخ اندلس وجذوة المقتبس في تاريخ علماء اندلس ونور المقتبس وفرحة الانفس في فضلاء العمى من اهل الاندلس والذخيرة في محاسن اهل الجزيرة ومختصر الذخيرة وتاريخ بلنسية وتاريخ مالقة وغير ذلك تاريخ انطاكية - تاريخ اهل الصفوة - لابي عبدالرحمن محمد بن الحسين السلمى النيسابوري المتوفى سنة اثنتى عشرة واربعمائة وسيأتى في طبقات الصوفية - تاريخ اهواز - تاريخ ايا صوفيه - مختصر نقله احمد بن احمد الجيلاني حين الفتح من اليونانية إلى الفارسية واهداه للفاتح ثم نقله نعمة الله بن احمد من الفارسية إلى التركية. وللمولى الفاضل على ابن محمد القوشجى المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة تأليف لطيف فيه بالفارسية الفه للفاتح المرحوم تاريخ الباهلى - هو أبو الحسن محمد بن محمد المتوفى سنة احدى وعشرين وثلثمائة وهو تاريخ كبير. تاريخ بجاية - المسمى بعنوان الدراية يأتي في العين ؟ ؟ تاريخ بخارا - لابي عبدالله محمد بن احمد بن محمد المعروف بغنجار البخاري المتوفى سنة اثنتى عشرة واربعمائة ولابي عبدالله محمد بن احمد بن سليمان البخاري المتوفى سنة اثنتى عشرة وثلثمائة.

[ 287 ]

تاريخ البخاري - وهو الامام الحافظ أبو عبد الله محمد ابن اسماعيل الجعفي صاحب الصحيح المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين وهو تاريخ كبير على طريقة المحدثين جمع فيه الثقات والضعفاء من رواة الاحاديث ويقال انه ثلاثة كبير ووسط وصغير والكبير هو الذى صنفه عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم في الليالى المقمرة ويرويه عنه أبو احمد محمد بن سليمان بن فارس وابو الحسن محمد بن سهل اللغوى وغيرهما والاوسط يرويه عنه عبدالله بن احمد بن عبد السلام الخفاف وزنجويه بن احمد اللباد وكلاهما من تصانيفه الموجودة على ما ذكره ابن حجر. ولمسلمة بن قاسم صلة ؟ ؟ جعلها ذيلا على تاريخ البخاري ولسعد ابن جناح ايضا: تاريخ البدر في اوصاف اهل العصر - مجلدات للشيخ بدر الدين محمود بن احمد السروجى العينى الحنفي المتوفى سنة خمس وخمسين وثمانمائة وهو كبير جمع فيه بين الحوادث والوفيات على السنوات وابتدأ من اول الخلق ثم ذكر البر والبحر وما فيهما من المدن والجزائر ناقلا من تقويم البلدان ثم اعتمد في نقل الحوادث على البداية والنهاية لابن كثير فكأنه لخصه منه وزاد عليه اشياء من كتب اشار إلى اسمائها واردف السير ببيان الغرائب واوله الحمد لله الذى انشأ جميع الموجودات الخ قال ابن حجر في اول انباء الغمر ذكر العيني ان ابن كثير عمدته في تاريخه وهو كمال قال لكن منذ قطع ابن كثير صارت عمدته على تاريخ ابن دقماق حتى كان يكتب منه الورقة الكاملة متوالية وربما قلده فيما يهم [ 1 ] فيه حتى في اللحن الظاهر مثل اخلع على فلان واعجب منه ان ابن دقماق يذكر في بعض الحوادث بما يدل انه مشاهدها فيكتب البدر كلامه بعينه وتكون تلك الحادثة وقعت بمصر وهو بعد في عينتاب انتهى. تاريخ البرزالى - وهو الشيخ علم الدين أبو محمد القاسم ابن محمد الدمشقي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وسبعمائة جمع فيه وفيات المحدثين بل هو مختص بمن له سماع لكنه لم يبيض ؟ ؟ والذيل عليه من تاريخ وفاته لتقى الدين بن رافع وسيأتى في الوفيات ثم هذبه الذهبي وزاده اشياء والذيل على ابن رافع لابن حجى. تاريخ بصرة - لابن دهجان وفى قضاتها كتاب لابي عبيدة وسيأتى.


تصحيف 5 - 118 - 2 بهم:) * (] 1 [ F

[ 288 ]

تاريخ بطليوس - من بلاد اندلس لابي اسحاق ابراهيم بن قاسم البطليوسى المعروف بالاعلم النحوي المتوفى سنة ست واربعين وستمائة. تاريخ بغداد - قيل اول من صنف لها تاريخا احمد بن ابى طاهر البغدادي وتلاه الامام الحافظ أبو بكر احمد بن على المعروف بالخطيب البغدادي المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة فكتب على طريقة المحدثين جمع فيه رجالها ومن ورد بها وضم إليه فوائد جمة فصار كتابا عظيم الحجم والنفع والذى بخطه كان في وقف المستنصرية اربعة عشر مجلدا. ثم تلاوه الامام أبو سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني صاحب الانساب المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة فذيله على اسلوبه في خمسة عشر مجلدا. ثم جاء عماد الدين أبو عبد الله محمد بن محمد (بن حامد) الكاتب المتوفى سنة سبع وتسعين وخمسمائة والف ذيلا على ذيل ابن السمعاني وذكر ما اغفله أو اهمله وسماه السيل على الذيل وهو في ثلاث مجلدات. وكذا ذيله أبو عبد الله محمد بن سعيد المعروف بابن الدبيثى الواسطي المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة وذكر ايضا ما لم يذكره السمعاني ثم جاء ابن القطيعى والف صلة جعلها ذيلاعلى ذيل ابن الدبيثى. واخذ شمس الدين محمد ابن احمد الحافظ الذهبي المتوفى سنة ثمان واربعين وسبعمائة ذيل ابن الدبيثى ولخصه واختصره في نصفه. وللحافظ محب الدين محمد ابن محمود المعروف بابن النجار البغدادي المتوفى سنة 643 ذيل عظيم على تاريخ الخطيب نفسه جمع فيه فاوعى يقال انه يتم في ثلاثين مجلدا وقد رأيت المجلد السادس عشر منه في حرف العين يذكر تراجم الرجال كالطبقات. والذيل على ذيل ابن النجار لتقى الدين محمد بن رافع المتوفى سنة اربع وسبعين وسبعمائة وهو في غاية الاتقان. والذيل عليه ايضا لابي بكر المارستانى والذيل على ذيل المارستانى لتاج الدين على بن انجب ابن الساعي البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة. ومختصر تاريخ الخطيب لابي اليمن مسعود بن محمد البخاري المتوفى سنة احدى وستين واربعمائة. وصنف أبو سهل يزدجرد بن مهنبداد الكسروى كتابا حسنا في وصف بغداد وعدد سككها وحماماتها وما يحتاج إليه في كل يوم من الاقوات والاموال ذكره الصفدى. وفى اخباره كتاب التبيان لاحمد بن محمد بن خالد البرقى الكاتب. ومن تواريخ بغداد روضة الاريب سبعة وعشرون مجلدا كما سيأتي.

[ 289 ]

تاريخ بلخ - لمحمد بن عقيل البلخى " الحافظ المتوفى سنة 316 " وابى القاسم على بن محمود الكعبي. تاريخ بلنسية من بلاد الاندلس - لمحمد بن خلف الصدفى ولابن علقمة. تاريخ البناكتى - (ابى سليمان فخر الدين داود) وهو روضة اولى الالباب وسيأتى تاريخ بنى اسرائيل - ليوسف بن جريون الاسرائيلي الهاروني المورخ من احبارارم. عنى بنقله من العبرانية إلى العربية زكريا بن سعيد اليمنى الاسرائيلي وهو في مجلد. تاريخ بنى امية - لابي عبدالرحمن خالد بن هشام الاموى المتوفى سنة.. ولهيثم بن عدى ولعلى بن مجاهد وصنف الشيخ أبو عبد الله محمد بن العباس اليزيدى المتوفى سنة ثلاث عشرة وثلثمائة في اخبار يزيد بن معاوية خاصة. وصنف ابو منصور محمد بن احمد الازهرى اللغوى المتوفى سنة سبعين وثلثمائة في اخباره ايضا تاريخ بيبرس المنصوري - سماه زبدة الفكرة في تاريخ الهجرة وسيأتى. تاريخ بيهق - لابي الحسن على بن زيد البيهقى المتوفى سنة " 565 " تاريخ تركستان - لمجد الدين محمد عنان [ عدنان ] الفه لطمغاج خان من ملوك ختاى ذكر فيه امم الترك وغرائب تركستان. تاريخ تكريت - لابي محمد عبدالله بن على بن سويدة التكريتي " المتوفى سنة 584 " ذكره ابن النجار. تاريخ تلمسان - لابن هدية " ابى عبدالله محمد بن منصور ابن على بن هدية القرشى المتوفى سنة 735 " ولابن الاصفر ابى عثمان سعيد بن عبس ابن الاصفر سكن طليطلة وتوفى سنة 460 ". تاريخ تيمور - ذكر الشرف اليزدى انه تولى بنفسه في امر التدوين وضبط الوقائع فاستكتبها كما هو الواقع في غاية التهذيب والتحرير فممن دونه نظام الدين الهروي المعروف بشنب غازانى وهو اول من قدم مستقبلا له من بغداد حين قصد إليها

[ 290 ]

وصار مكرما عنده وصفى الدين الختلانى من علماء سمرقند كتب طرفا من وقائعه تركيا والشيخ محمود زنكى الكرماني قرب إلى تمامه وسماه جوش وخروش ومات لما سقط إلى نهر من قنطرة تفليس سنة ست وثمانمائة وهذه الثلاثة لم تنتشر كما ذكره صاحب حبيب السير. ومنهم شرف الدين على اليزدى المتوفى سنة خمسين وثمانمائة وهو مشهور متداول فارسي مسمى بظفرنامه وسيأتى. وترجمته بالتركية لحافظ (الدين) محمد بن احمد العجمي والذيل على تاريخ الشرف للتاج السلمانى كتب من محرم سنة سبع وثمانمائة إلى سنة ثلاث عشرة وثمانمائة وقد اشتمل على وقائع شاهرخ والوغ بيك. وفيه نظم ظفرنامه لعبد الله الهاتفى المتوفى سنة سبع وعشرين وتسعمائة وسيأتى وعجائب المقدور في نوائب تيمور لابن عربشاه يأتي مع ترجمته تاريخ ثابت - بن قرة الصابى [ 1 ] كتبه من سنة مائة وتسعين إلى سنة ثلاث وستين وثلثمائة وذيله ابن اخته هلال ابن محسن الصابى وانتهى إلى سنة سبع واربعين واربعمائة ثم ذيله ولده غرس النعمة محمد بن هلال ولم يتم ثم ذيله ابن الهمداني إلى سنة اثنتى عشرة وخمسمائة ثم ذيله أبو الحسن " على بن عبدالله ابن نصر الحنبلى المعرف بابن الزاغونى المتوفى سنة 527 " الزاغونى إلى سنة سبع وعشرين وخمسمائة ثم العفيف صدقة بن حداد إلى سنة سبعين وخمسمائة " وتوفى سنة 573 ثم ذيله ابن الجوزى إلى سنة ثمانين وخمسمائة ثم ذيله ابن القادسى إلى سنة ست عشرة وستمائة تاريخ جرجان - لعلى بن محمد الجرجاني المعروف بالادريسى " المتوفى سنة 468 " وللحافظ ابى القاسم حمزة ابن يوسف السهمى المتوفى سنة 670 تاريخ الجرجاني - وهو عبدالرحمن بن عبد الرزاق السعدى تاريخ جزاير - تاريخ الجزرى - هو الشيخ الامام شمس الدين محمد ابن محمد الدمشقي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة بلغ فيه إلى سنة ثمان وتسعين وسبعمائة تاريخ الجزيرة الخضراء من بلاد الاندلس - لابن حمديس " عبد الجبار بن ابى بكر " (المتوفى سنة) " 527


[ 1 ] قال هلال بن محسن لولا ابن جرير واحمد بن ابى طاهر لكان كتب الاخبار نسيا منسيا فعليك بمطالعة كتابيهما وكتاب ثابت ابن قرة انتهى (منه). (*)

[ 291 ]

تاريخ جمال الدين - محمد بن احمد المطرى المتوفى سنة احدى واربعين وسبعمائة من تواريخ المدينة تاريخ الجنابي - وهو المولى مصطفى بن السيد حسن الرومي المتوفى منفصلا عن قضاء حلب سنة تسع وتسعين وتسعمائة وهو تاريخ كبير على مقدمة واثنتين وثمانين بابا كل باب في دولة جمع فيه ملوك العالم واستوعب فاجاد ولم اركتابا جامعا لدول الملوك مثله فلخصته في تاريخي المسمى بالفذلكة وزدت عليه إلى مائة وخمسين دولة الا ان الغفاري ذكر دولا كثيرة لم يذكرها الجنابي على سبيل الايجاز. وليس لهذا التاريخ اسم مذكور لكنى رأيت كتاب اخبار الدول يذكره صاحبه باسم البحر وكذا رأيت بخط بعض العلماء ان اسمه العيلم الزاخر في احوال الاوائل والاواخر فذكرته ههنا لوقوع الشبهة وللجنابي ترجمة تاريخه بالتركية ومختصره ايضا. تاريخ حافظ ابرو - المسمى بزبدة التواريخ يأتي تواريخ الحجاز - منها تواريخ مكة والمدينة واحاسن اللطائف في محاسن الطائف واخبار تهامة والحجاز لابي غالب تاريخ حران - لعز الملك محمد بن مختار المسبحى الحرانى المتوفى سنة ست وعشرين واربعمائة وهو تاريخ كبير ذكره ابن خلكان. ولحماد الحرانى الذى ذيله أبو المحاسن بن سلامة الحرانى قاله ابن العديم في تاريخ حلب تاريخ حسين بن بايقرا - فارسي من نظم خواجه مسعود القمى في الفى بيت وازيد تاريخ الحكام - لابي العباس احمد بن بختيار الواسطي تاريخ الحكماء - للامام محمد بن عبد الكريم الشهرستاني المتوفى سنة ثمان واربعين وخمسمائة تواريخ حلب - اول من صنف فيه على ما في الدر الحبب كمال الدين أبو حفص عمر بن ابى جرادة عبد العزيز المعروف بابن العديم الحلبي المتوفى سنة ستين وستمائة جمع فيه اعيانها على ترتيب الاسماء قال اليونينى في الذيل انه يكون بياضه في اربعين مجلدا ومات وبعضه مسودة انتهى وسماه بغية الطب ثم انتزع منه كتابا سماه زبدة الطلب. ثم ذيله القاضى علاء الدين أبو الحسن على بن محمد بن سعد الجبرينى الشهير

[ 292 ]

بابن خطيب الناصرية المتوفى سنة ثلاث واربعين وثمانمائة وسماه الدر المنتخب وهو ايضا على الحروف. ولما طالعه الحافظ أبو الفضل احمد بن على المعروف بابن حجر العسقلاني حين قدم حلب سنة ست وثلاثين وثمانمائة الحق فيه اشياء كثيرة كما ذكره في ديباجة ابناء الغمر واثنى على صاحبه. ثم ذيله موفق الدين أبو ذر احمد بن ابراهيم الشهير بسبط ابن العجمي الحلبي المتوفى سنة اربع وثمانين وثمانمائة وسماه كنوز الذهب وهو ذيل الدر المنتخب ضمنه ذكر الاعيان والحوادث. والذيل على كنوز الذهب المسمى بالدر الحبب للمحقق رضى الدين محمد بن ابراهيم المعروف بابن الحنبلى الحلبي المتوفى سنة احدى وسبعين وتسعمائة وهو ايضا على الحروف وله تاريخ آخر انتزعه من تاريخ ابن العديم وزاد عليه وسماه الزبد والضرب في تاريخ حلب الفه سنة احدى وخمسين وتسعمائة. وللشيخ طاهر بن الحسن المعروف بابن حبيب الحلبي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. تاريخ منتزع منه ايضا سماه حضرة النديم من تاريخ ابن العديم هكذا وجدته ثم رأيت في درة الاسلاك لوالده حسن بن حبيب انه يقول في ترجمة الكمال ابن العديم جمعت من تاريخه ومن خطه كتابا لطيفا سميته حضرة النديم انتهى. ومن تواريخه معادن الذهب لابن ابى طى يحيى بن حميدة الحلبي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة وهو تاريخ كبير وذيله له ايضا. ومعادن الذهب في الاعيان الذين تشرفت بهم حلب لابن عمر العرضى ذكره الشهاب في الخبايا. ومن تواريخ حلب كتاب ابى عبدالله محمد بن على العظيمى. واما تاريخ ابن عشار فانه لقنسرين كما سيأتي. تاريخ حماة - تاريخ حمص - لابي عيسى ولعبد الصمد بن سعيد. التاريخ الخاقانى - وهو احمد (لاحمد بن محمد الخزاعى الانطاكي " المتوفى 399 " ذكره المسعودي في مروج الذهب تاريخ ختاى واحوال ملوكها - للحافظ محمد بن على القوشى وهو تركي والاصل لمجد الدين محمد عدنان [ عنان ] صنفه لطمغاج خان كما سبق. تواريخ خراسان - منها تاريخ الابيوردى وتاريخ الحاكم النيسابوري وتاريخ عباس بن مصعب واخبار علماء خراسان لابي نصر المروزى وتاريخ ولاتها لابي الحسين السلامى " محمد بن عبدالله المتوفى 393 " ومنها تواريخ هراة ونيسابور.

[ 293 ]

تاريخ خسروى - لابي الحسين محمد بن سليمان الاسعرى (الاشعري) وهو من تواريخ ملوك العجم تاريخ خلاط - لشرف بن ابى المطهر الانصاري تواريخ الخلفاء - اما الخلفاء الراشدون خاصة ففيهم كتب كثيرة منها تأليف الامام الحافظ شمس الدين محمد ابن احمد الذهبي المتوفى سنة ست واربعين وسبعمائة وهو في اربع مجلدات جعل في كل منهم مجلدا واما من بعدهم من الاموية والعباسية وغيرهم فكثير ايضا كتاريخ الخلفاء لابي جعفر محمد ابن حبيب النحوي البغدادي المتوفى سنة خمس واربعين ومائتين سماه المجير ولابي نصر زهير بن حسن السرخسى المتوفى سنة اربع وخمسين واربعمائة ولابي عبدالله محمد بن سلامة القضاعى المتوفى سنة اربع وخمسين واربعمائة واخبار الخلفاء لابن انجب سبق وله نساء الخلفاء من الحرائر والاماء ومنها بلغة الظرفاء إلى معرفة تواريخ الخلفاء وحسن الوفاء لمشاهير الخلفاء رأيته ونظم منثور الكلام في ذكر الخلفاء الكرام وكتاب من احتكم من الخلفاء إلى القضاة لابي هلال حسن ابن عبدالله العسكري المتوفى سنة خمس وتسعين وثلثمائة وتاريخ الخلفاء لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهو احسن ما صنف فيه اوله اما بعد حمدا لله الذى وعد فوفى الخ ذكر فيه من عهد ابى بكر رضى الله تعالى عنه إلى الاشرف قايتباى على السنوات مشتملا على وقائعهم ومن كان في ايامهم من الائمة واختصره الفاضل محمد امين الشهير بامير پادشاه واورد فيه الخلاصة وزاد في حل بعض المواضع بمالا بد منه وفرغ سنة سبع وثمانين وتسعمائة اوله الحمدلله الذى ارسل رسوله بالهدى الخ. وللسيوطى ايضا تحفة الظرفاء باسماء الخلفاء رأيته وتاريخ الخلفاء لابن الكردبوس ومنها تواريخ بنى امية وتواريخ آل عباس وقد سبق تاريخ خليفة بن الخياط - العصفرى - تاريخ الخوارج - لمحمد بن قدامة تواريخ خوارزم - منها الكافي لابي احمد محمد بن سعيد ابن القاضى المتوفى سنة ست واربعين وثلثمائة وتاريخ محمد " محمود " ابن محمد بن ارسلان العباسي الخوارزمي الحافظ المتوفى سنة ثمان وستين

[ 294 ]

وخمسمائة بسط الكلام في وصف خوارزم واهلها حتى بلغ إلى ثمانين مجلدا وقد اختصره شمس الدين محمد بن احمد الذهبي الحافظ المتوفى سنة ست واربعين وسبعمائة تاريخ خوارزمشاهى - للسيد الاجل صدر الدين تواريخ دمشق - اعظمها تاريخ الامام الحافظ ابى الحسن على بن حسن المعروف بابن عساكر الدمشقي المتوفى سنة احدى وسبعين وخمسمائة وهو في نحو ثمانين مجلدا ذكر تراجم الاعيان والرواة ومروياتهم على نسق تاريخ بغداد للخطيب لكنه اعظم منه حجما. قال ابن خلكان قال لى شيخنا الحافظ زكى الدين عبد العظيم وقد جرى ذكر هذا التاريخ وطال الحديث في امره ما اظن هذا الرجل الاعزم على وضع هذا التاريخ من يوم عقل على نفسه وشرع في الجمع من ذلك الوقت والا فالعمر يقصر عن ان يجمع الانسان مثل هذا الكتاب ولهذا التاريخ اذيال منها ذيل ولد المصنف القاسم ولم يكمله وذيل صدر الدين البكري وذيل عمر بن الحاجب. وله مختصرات ايضا منها ما اختصره الامام أبو شامة عبدالرحمن بن اسماعيل الدمشقي المتوفى سنة خمس وستين وستمائة وهو نسختان كبرى في خمسة عشر مجلدا وصغرى. قال ابن شهبة في ذيله بسط الكلام في وصف علم التاريخ وذم من شانه وجمع بين الحوادث والوفيات في الذيل عليه ووصل إلى سنة وفاته. وقد ذيل عليه الحافظ علم الدين قاسم بن محمد البرزالى إلى آخر سنة ثمان وثلاثين وسبعمائة ومات في الآتية وذيل ايضا أبو يعلى ابن القلانسى وممن اختصر تاريخ ابن عساكر القاضى جمال الدين محمد بن مكرم الانصاري صاحب لسان العرب المتوفى سنة احدى عشرة وسبعمائة نزله [ 1 ] في نحو ربعه والشيخ بدر الدين محمود بن احمد العينى المتوفى سنة خمس وخمسين وثمانمائة وانتقى منه جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وسماه تحفة المذاكر المنتقى من تاريخ ابن عساكر. والذيل على ذيل البرزالى للقاضى تقى الدين ابى بكر بن شهبة. وسيأتى بقية ما صنف فيه في تواريخ الشام لانه اعم من دمشق. تاريخ دنيسر - لعمر بن اللمش. تاريخ الذهبي - هو الامام الحافظ شمس الدين أبو


تصحيف 2 - 131 - 2 تركه:) * (] 1 [ F

[ 295 ]

عبدالله محمد بن احمد المصرى [ الدمشقي ] المتوفى سنة ست واربعين وسبعمائة وهو تاريخ كبير في اثنى عشر مجلدا يقال له تاريخ الاسلام على ترتيب السنوات جمع فيه بين الحوادث والوفيات وانتهى إلى آخر سنة احدى واربعين وسبعمائة وقد اصر قبل موته بمدة ثم اختصر منه مختصرات منها العبر وسير النبلاء وطبقات الحفاظ وطبقات القراء وغير ذلك. قال ابن شهبة والعجب انه وقف في تاريخ الاسلام سنة سبعمائة ولم يوصله إلى سنة اربعين كما فعل في العبر فان بين يديه ذيل اليونينى إلى حين وفاته وذيل الجزرى انتهى. والذيل الحافل لتاريخ الاسلام لشمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى المتوفى سنة ست وتسعمائة. ومختصر تاريخ الاسلام لعلاء الدين على بن خلف الغزى المتوفى سنة اثنتين وتسعين وسبعمائة وشمس الدين محمد ابن محمد الجزرى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثمانمائة مجلد اوله الحمد لله الذى جعل الحوادث والوفيات الخ وفرغ في رجب سنة 798. تاريخ رشيدي - فارسي لميرزا حيدر بن محمد الفه لميرزا عبد الرشيد ابن السلطان ابى سعيد بهادر تاريخ رقة - لابي على محمد بن سعيد القشيرى تاريخ رمضان زاده محمد التوقيعى - المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة وهو تركي مختصر تاريخ رواة الحديث - لابي خيثمة احمد بن زهير الحافظ المتوفى سنة تسع وسبعين ومائة [ 234 ] وهو كتاريخ ابى عبدالله البخاري تاريخ رى - لابي منصور الابى تاريخ زبيد - من تواريخ اليمن يأتي. تاريخ زبير بن بكار القرشى - (الزبيري قاضى مكة) المتوفى سنة ست وخمسين ومائتين تاريخ سامرا - لابن ابى البركات. تاريخ سبتة - للقاضى عياض بن موسى اليحصبى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة سماه العيون الستة في اخبار سبتة ؟ ؟.

[ 296 ]

تواريخ سمرقند - الف فيه أبو العباس جعفر بن محمد المستغفرى المتوفى سنة اثنتين واربعمائة وابو سعد عبدالرحمن ابن محمد الادريسي " المتوفى 405 " والذيل عليه المسمى بالقند لابي حفص عمر بن محمد النسفى المتوفى سنة سبع وعشرين وخمسمائة ومنتخب القند لتلميذه محمد بن عبد الجليل السمرقندى تاريخ السماويات والارضيات - للحكيم كرز الدين اسحاق بن جبريل الديلمى المتوفى سنة تسع وثمانين وستمائة تاريخ سند تاريخ سيوط المسمى بالمضبوط - يأتي في الميم. تواريخ الشام - منها تواريخ دمشق لان الشام يعمها وغيرها ومنها الاعلاق الخطيرة في تاريخ الشام والجزيرة لابن شداد وقد سبق والدرة الخطيرة في اسماء الشام والجزيرة وسيأتى والبرق الشامي للعماد الكاتب سبق وتحفة الانام في فضائل الشام للبصراوي وسيأتى ونزهة الانام في فضائل الشام يأتي ايضا ونشز (ونشر) الخزام في فضائل الشام يأتي وفضائل الشام للربعي ومختصره المسمى بالاعلام للفزارى وللمولى عبدالغنى بن اميرشاه ومنها سلك النظام في تاريخ الشام وتنبيه الطالب وغير ذلك تاريخ شرف خان البدليسى - المعروف بمير شرف وهو فارسي مجلد ذكر فيه امراء الاكراد وحكامهم في ابواب ثم ذكر آل عثمان والصفوية بترتيب السنوات إلى سنة خمس والف. واما تاريخ شرف التبريزي نزيل الروم فهو انفس الاخبار وقد سبق وكذا تاريخ شرف اليزدى فانه لتيمور كما مر. تواريخ الشعراء - يأتي في التذكرة تاريخ الشهود والحكام ببغداد - لتاج الدين على ابن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وهو كبير في ثلاث مجلدات تاريخ شيراز - لهبة الله بن عبد الوارث الشيرازي المتوفى سنة 485 ولابي عبدالله القصار.

[ 297 ]

تاريخ صدقة بن الحداد - هو من اذيال تاريخ ثابت وقد سبق تواريخ الصعيد - منها تاريخ على بن عبد العزيز الكاتب والطالع السعيد الجامع لاسماء فضلاء الصعيد في ذكر اعيانها والمفيد في اخبار الصعيد والعقيد في اخبار الصعيد يأتي كل منها تاريخ صفد - للقاضى شمس الدين العثماني قاضى صفد قال ابن حجى لا ينبغى ان يعتمد على نقله لغفلة ؟ ؟ فيه تاريخ الصفدى - هو الوافى بالوفيات يأتي تاريخ صقليه - لابن قطاع على بن جعفر الصقلى المتوفى سنة خمس عشرة وخمسمائة ولابي زيد الغمرى المتوفى سنة... تاريخ صلاح الدين - خليل بن محمد بن محمد الاقفهسى الحافظ المكثر ذكره ابن حجر في اول انباء الغمر تاريخ صنعاء - لاسحاق بن جرير الصنعانى ذكره الجندي وقال هو كتاب لطيف به فوائد جمة تواريخ الصوفية - مذكورة في الطبقات تاريخ طاشكبرى زاده - هو نوادر الاخبار يأتي في النون تاريخ طاشكندى - هو الحافظ محمد سبط على قوشجى الفه في خواقين الازبكية. تاريخ طبرستان - لخواجه على الرويانى وللسيد ظهير الدين ابن السيد نصير الدين المرعشي حفيد قوام الدين وانتهى فيه إلى سنة احدى وثمانين وثمانمائة تاريخ الطبري - هو الامام أبو جعفر محمد بن جرير المتوفى سنة عشر وثلثمائة وهو من التواريخ المشهورة الجامعة لاخبار العالم ابتدأ من اول الخليقة وانتهى إلى سنة تسع وثلثمائة وسماه تاريخ الامم والملوك وذكر ابن الجوزى انه بسط الكلام في الوقائع بسطا وجعله مجلدات وان المشهور المتداول مختصر من الكبير وانه هو العمدة في هذا الفن. ذكر ابن السبكى في طبقاته ان ابن جرير قال لاصحابه هل تنشطون لتاريخ العالم من آدم إلى وقتنا هذا قالوا كم قدره فذكر انه ثلاثون الف ورقة فقالوا هذا مما يفنى الاعمار قبل

[ 298 ]

اتمامه فقال انا لله ماتت الهمم فاختصره في نحو ما اختصر التفسير انتهى. ونقله أبو على محمد البلعمى من وزراء السامانية إلى الفارسية اوله الحمد لله العلى الاعلى الخ ذكر فيه ان منصور ابن نوح السامانى امر بترجمته لامينه وخاصته ابى الحسن سنة اثنتين وخمسين وثلثمائة. ونقله غيره إلى التركية وهو المتداول بين عوام الروم. والذيل عليه لابي محمد عبدالله بن محمد الفرغانى وعرف هذا الذيل بالصلة ولابي الحسن محمد ابن عبدالملك الهمداني المتوفى سنة احدى وعشرين وخمسمائة تاريخ الطحاوي - هو أبو جعفر احمد بن محمد الحنفي المتوفى سنة احدى وعشرين وثلثمائة تاريخ طغلق شاه - فارسي لمحمد صدر علا الملقب بتاج رأيته في مجلد صغير الحجم لطيف الانشاء تاريخ عبد الباسط بن خليل - الحنفي المتوفى في حدود سنة تسعمائة رتب على السنواث تاريخ عبدالله بن حسين القطربلى ومحمد بن ابى الازهر - اجتمعا على تأليفه قاله ابن خلكان تاريخ العتبى المسمى باليمينى - يأتي في الياء تواريخ العراق - منها تاريخ العراق لابن القاطولى ولابن اسفنديار الواعظ وتاريخ عمال الشرط لامراء العراق للهيثم بن عدى (المتوفى سنة 207) ومنها تواريخ بغداد وتكريت وسامراء وانبار وكوفة وبصرة وغير ذلك تاريخ العزيزي - لابن عنين محمد بن نصر الدمشقي الشاعر المتوفى سنة ثلاث وستمائة " 630 " تاريخ العظيمى - هو أبو عبد الله محمد بن على رتبه على السنوات وله تاريخ حلب ايضا تاريخ علائي - تاريخ العينى - كبير وهو عقد الجمان في تاريخ اهل الزمان في نحو عشرين مجلدا وسيأتى وصغير وهو تاريخ البدر في اوصاف اهل العصر في نحو عشر مجلدات وقد سبق. وله تاريخ مختصر في ثلاث مجلدات ذكره السخاوى

[ 299 ]

تاريخ غازان خان - نظم فارسي لشمس الدين محمد الكاشى (المتوفى في زمن السلطان ابى سعيد الجنكيزى في حدود سنة 730 ثلاثين وسبعمائة تقريبا). تاريخ غرباء مصر - يأتي. تاريخ غرس النعمة - لابي الحسن.. ابن الصابى. تاريخ غرناطة - المسمى بالاحاطة سبق. تاريخ فاس - لابن عبد الكريم ولابن ابى ذرع تاريخ الفتوح - يأتي في الفاء تاريخ الفرس - لبعض قدماء اهل فارس وهو قد كان معظما عند العجم لما فيه من اخبار اسلافهم وسير ملوكهم وهو اصل شهنامه وغيرها ونقله ابن المقفع من الفهلوية إلى العربية كما في مروج الذهب تاريخ الفرغانى - وهو ذيل تاريخ الطبري سبق تاريخ الفسوى - هو الامام يعقوب بن سفيان الحافظ المتوفى سنة ثمانين ومائتين تاريخ الفقهاء - يأتي في طبقاتهم. تاريخ فيروز شاه - فارسي لضياء الدين.. البرنى المتوفى سنة 889 تاريخ القاضى الفاضل - مرتب على الايام تاريخ القاضى برهان الدين السيواسى - اربع مجلدات للفاضل عبد العزيز البغدادي. ذكر ابن عربشاه في تاريخه انه كان اعجوبة الزمان في النظم والنثر عربيا وفارسيا وكان نديما للسلطان احمد الجلايرى ببغداد فالتمسه منه القاضى عند نزوله إليها فامتنع واقام من يحرسه وهو يريد الذهاب فوضع ثيابه بساحل دجلة ثم غاص وخرج من مكان آخر ثم لحق برفقائه فزعموا انه غرق فصار عند القاضى مقدما معظما فالف له تاريخا بديعا ذكر فيه من بدء امره إلى قريب وفاته وهو احسن من تاريخ العتبى ؟ ؟ في رقيق عباراته ثم بعد وفاة القاضى رحل

[ 300 ]

إلى القاهرة فتردى هناك من سطح عال ومات منكسر الاضلاع ذكره عرب زاده في حاشية الشقائق تواريخ القدس - منها اتحاف الاخصا بفضائل المسجد الاقصى والانس في فضائل القدس والانس الجليل بتاريخ القدس والخليل والجامع المستقصى في فضائل المسجد الاقصى وباعث النفوس إلى زيارة القدس المحروس وهو ملخص الجامع والروض المغرس في فضائل بيت المقدس وفتوح بيت المقدس وقدح القسى في الفتح القدسي ومثير الغرام إلى زيارة القدس والشام ومنها تاريخ القدس لمحمد بن محمود (بن اسحاق) القدسي المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة تواريخ قرطبة - منها اخبار فقهائها و مختصره المسمى بالاحتفال وتاريخ قرطبة للزهراوي واخبار القرطبيين والتبيين عن مناقب من عرف بقرطبة من التابعين ومختصره تاريخ قره چلبى زاده - هو المولى عبد العزيز بن محمد القسطنطيني المنفصل عن منصب الفتوى وله تواريخ متعددة بالتركية منها تاريخ السلطان سليمان وتاريخ كبير من اول الخلق إلى زمانه بانشاء لطيف سماه روضة الابرار وله مرآة الصفا والفوائح النبوية وغير ذلك. تواريخ قزوين - منها الارشاد للخليلي سبق والتدوين في اخبار قزوين للرافعي يأتي وتاريخ الامام الحافظ ابى عبدالله محمد بن يزيد بن ماجه القزويني المتوفى سنة ثلاث وسبعين ومائتين تاريخ قسطنطينية - قيل ان الروم وضعوا لها تاريخا قبل الفتح واما بعده فلم يعرف تدوينه سوى تاريخ اياصوفيا المنقول من الرومي والحال انه ينبغى ان يكون لها تاريخ عظيم مشتملا على اخبار سورها وخططها ودورها وما فيها من الابنية العظيمة والآثار القديمة تواريخ القضاة - منها تاريخ القضاة والحكام للقاضى ابى العباس احمد بن بختيار (بن على) الواسطي (المتوفى سنة ست وخمسين وخمسمائة) واخبار القضاة لابن المندائى سبق واخبار قضاة قرطبة واخبار قضاة البصرة واخبار قضاة بغداد واخبار قضاة دمشق سبق. ومنها

[ 301 ]

الروض البسام فيمن ولى قضاء الشام يأتي ومنها تاريخ قضاة مصر لابي عمر محمد بن يوسف الكندى وهو اول من جمعهم إلى سنة ست واربعين ومائتين. ثم ذيله أبو محمد حسن بن ابراهيم بن زولاق بدأ بذكر القاضى بكار وختم بمحمد بن النعمان سنة ست وثمانين وثلثمائة. وعليه ذيل للحافظ شهاب الدين احمد بن على ابن حجر المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة سماه رفع الاصر عن قضاة مصر. ثم ذيله تلميذه السخاوى وسيأتى مع مختصره والنجوم الزاهرة بتلخيص اخبار قضاة مصر والقاهرة لسبط ابن حجر ومنها قضاة مصر لابن الميسر واخبار قضاة مصر لابن الملقن تاريخ القضاعى - المسمى بعيون المعارف يأتي في العين تاريخ قطب الدين - عبد الكريم بن عبدالنور الحلبي (المتوفى سنة 735) رتب على الاسماء وزاد ولده تقى الدين في المحمديين كثيرا ومات سنة اثنتين وسبعين وسبعمائة تاريخ القفطى - هو الوزير جمال الدين على بن يوسف النحوي المتوفى سنة ست واربعين وستمائة وهو تاريخ كبير على السنوات لخصه تاج الدين احمد بن عبد القادر بن مكتوم المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة. وللقفطى تاريخ آل سلجوق وانباء الرواة في طبقات النحاة وغير ذلك - تاريخ قنسرين - المسمى بتاج النسرين سبق ذكره تاريخ قوام الملك - ابى المواهب الابرقوهى تاريخ القيروان من بلاد الغرب - منها الجمع والبيان يأتي وتاريخ ابى على حسن بن رشيق القيرواني (احد الفضلاء البلغاء) المتوفى سنة ثلاث وستين واربعمائة وتأسى اهل الايمان يأتي ايضا وتاريخ القيروان لابي عبدالله الحسنى ولابراهيم الرفيق (ومنها معالم الايمان في علماء القيروان للفقيه المحدث عبدالرحمن ابن محمد بن على بن عبدالله الانصاري). تاريخ كبار البشر - لحمزة بن حسين الاصفهانى المتوفى سنة.. تاريخ كبير الدين العراقى - فارسي تاريخ الكتبى - المسمى بعيون التواريخ (لابن شاكر) يأتي في العين

[ 302 ]

تاريخ كرمان - المسمى بسمط العلى يأتي في السين تاريخ كزيده - يأتي في الكاف تاريخ كوفة - لابي الحسين محمد بن جعفر بن محمد المعروف بابن النجار الكوفى المتوفى سنة اثنتين واربعمائة ولابن مجالد تاريخ لارى - المسمى بمرآة الادوار يأتي في الميم تاريخ مازندران - لابن ابى مسلم. تاريخ مالقة من بلاد الاندلس - لابن عسكر (محمد ابن على المالقى الغساني المتوفى سنة ست وثلاثين وسبعمائة.) تاريخ المأمونى - هو أبو محمد هارون بن عباس " المتوفى سنة 572 " ذكره ابن خلكان في ترجمة عماد الدولة بن بويه تاريخ مباركشاهى - فارسي لمعين الدين الهروي تاريخ مجد الدين محمد عدنان [ عنان ] - الفه للسلطان ابراهيم طمغاج خان وهو تاريخ ختاى كما سبق تاريخ محمد بن جابر - تاريخ محمد بن حبان - الشاطبي. تاريخ محمد بن حبيب الهاشمي - المسمى بالمجير يأتي في الميم. تاريخ مداين - تواريخ المدينة - منها اخبار المدينة لابن زبالة ويحيى العبيدي وعمر بن شيبة (النميري المتوفى سنة اثنتين وستين ومائة) والدرة الثمينة في اخبار المدينة لابن النجار يأتي وتاريخ المدينة لابي محمد عبدالله بن ابى عبدالله المرجاني (ولعفيف الدين ابى جعفر عبدالله) ولجمال الدين محمد بن احمد المطرى المتوفى سنة احدى واربعين وسبعمائة ذيل به الدرة الثمينة ولابن ظهيرة على بن محمد القرشى المخزومى المكى ومنها الانباء المبينة عن فضل المدينة سبق وفضائل المدينة لابن عساكر والجندى يأتي في الفاء ومنها تحقيق النصرة للمراغى (زين الدين ابى بكر بن الحسين بن عمر العثماني المتوفى سنة ست عشرة وثمانمائة) والوفا باخبار دار المصطفى للسمهودي ومختصره المسمى بوفاء الوفا وملخصه خلاصة الوفاله ايضا كلها يأتي ومنها الخلاصة فارسي مختصر يأتي مع ترجمته. قال المراغى

[ 303 ]

لما كان تاريخ ابن النجار وما ذيله المطرى من احسن ما صنف فيه فهو وان احرز بسبب تأخره ما اهمله ابن النجار من معاهده فقد اخل بكثير من مقاصده فجمعت مقاصدهما مع تحرير عبارة وزيادة انتهى اقول والغاية في هذا الباب تاريخ السمهودى كما وقفت (عليه) في محاله تاريخ مراغه - لابن المثنى تاريخ المراكشي - هو الشيخ أبو عبد الله تاريخ مرسية من بلاد الاندلس - لابن الحاج محمد بن محمد المتوفى سنة اربع وسبعين وسبعمائة تواريخ مرو - منها تاريخ الامام ابى سعد عبد الكريم ابن محمد السمعاني المتوفى سنة احدى وستين وخمسمائة وهو كبير في نحو عشرين مجلدا قال التاج السبكى في طبقاته ولكنه لم يكمل فيما يغلب على ظنى (ولابي محمد عبد الجبار بن محمد التابتى الحرقى المتوفى سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة) وتاريخ احمد بن سيار المتوفى سنة ثمان وستين ومائتين ولبدر الدين ابن فرحون (المتوفى بالمدينة سنة تسع وستين وسبعمائة) ولمجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز ابادى صاحب القاموس ولابن ابى معدان. تاريخ المسجى لحران - وقد سبق ولمصر يأتي قريبا تاريخ السمعودى - المسمى باخبار الزمان سبق ذكره وله الاوسط سبق ايضا ومروج الذهب يأتي في الميم وله تاريخ كبير في اخبار الامم غير ما ذكر تواريخ المشرق - منها المشرق في اخبار اهل المشرق يأتي في الميم ومنها تواريخ بلاد الشرق مذكورة في مجالتها تاريخ لمتونة وصنهاجة - تاريخ المصامدة تواريخ مصر - منها اخبار خططها فاول من صنف فيها على ما قاله المقريزى أبو عمر محمد بن يوسف الكندى المتوفى سنة ست واربعين ومائتين ثم كتب القضاعى وسماه المختار فدثر ما ذكراه ولم يبق الالمع بما حل بمصر من سنى الشدة ؟ ؟ المستنصرية من سنة سبع وخمسين واربعمائة إلى اربع وستين من الغلاء والوباء فمات اهلها وخربت ديارهم ثم جمع تلميذه أبو عبد الله محمد بن بركات النحوي المتوفى سنة عشرين وخمسمائة ثم كتب

[ 304 ]

الجوانى وسماه النقط لمعجم ما اشكل من الخطط فنبه فيه على معالم قد جهلت وسيأتى ذكرها. ثم كتب ابن المتوج وسماه اتعاظ المتأمل فبين احوالها إلى سنة بضع وعشرين وسبعمائة وقددثر بعده معظم ذلك. ثم كتب ابن عبد الظاهر ايضا وسماه الروضة البهية الزاهرة وسيأتى. ثم صنف المقريزى المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار فاوعب واجاد وسيأتى ايضا ومنها تاريخ ملوكها للشيخ تقى الدين احمد بن عبد القادر المقريزى ومنها تاريخ ملوكها للشيخ تقى الدين احمد بن عبد القادر المقريزى المذكور المتوفى سنة 845 خمس واربعين وثمانمائة وهو تاريخ كبير مقفى في تراجم اهل مصر والواردين إليها. قال صاحب النجوم الزاهرة لو كمل هذا التاريخ على ما اختاره لجاوز الثمانين مجلدا وله عقد جواهر الاسفاط من اخبار مدينة الفسطاط يأتي واتعاظ الحنفاء باخبار الخلفاء وهما يشتملان على ذكر من ملك مصر وما كان في ايامهم من الحوادث منذ فتحت إلى ان زالت الدولة الفاطمية والف السلوك لمعرفة دول الملوك في ذكر من ملك بعدهم من الاكراد والاتراك والجراكسة وما وقع في ايامهم. وذيل السلوك المسمى بحوادث الدهور لتلميذه الامير جمال الدين يوسف بن تغرى بردى (المتوفى سنة 874 اربع وسبعين وثمانمائة) وله النجوم الزاهرة في اخبار مصر والقاهرة (وهو كبير جدا) يأتي كلها. ومنها تاريخ مصر لعز الملك محمد بن عبدالله المسجى الحرانى المتوفى سنة 420 عشرين واربعمائة وهو كبير في اثنى عشر مجلدا واختصره تقى الدين الفاسى والذيل عليه لابن الميسر. وتاريخ مصر لجمال الدين على بن يوسف القفطى الوزير المتوفى سنة ست واربعين وستمائة. ولقطب الدين عبد الكريم بن محمد (ابن عبدالنور بن المنير) الحلبي المتوفى سنة خمس وثلاثين وسبعمائة في بضع عشر مجلدا ولم يكمله. وتاريخ مصر لمحمد بن عبد الحكم " هو محمد ابن عبدالله بن عبد الحكم المصرى الشافعي المتوفى سنة 268 " وتاريخ مصر لابن ابى طى يحيى بن حميدة الحلبي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة. ومنها تاريخان لابن يونس عبدالرحمن بن احمد الصدفى المتوفى سنة سبع واربعين وثلثمائة احدهما وهو كبير لاهل مصر والآخر وهو صغير للغرباء الواردين إليها. والذيل عليهما لابي القاسم يحيى ابن على الخضرمى (ابن الطحال) المتوفى سنة ست عشرة واربعمائة وذيله ايضا الحسين بن ابراهيم بن زولاق المتوفى سنة سبع وثمانين وثلثمائة وله كتاب الخطط استقصى فيه اخبار مصر ذكره ابن خلكان ولم يذكره المقريزى. وتاريخ اعيان مصر لعلى بن (عبدالرحمن ابن احمد بن) يونس المنجم المتوفى سنة تسع وتسعين وثلثمائة. ومنها

[ 305 ]

الرسالة المصرية لابي الصلت امية بن عبد العزيز الاندلسي المتوفى سنة تسع وعشرين وخمسمائة ذكر فيها من اجتمع بهم من اهل مصر وما شاهده من آثارها. ومنها كشف الممالك لابن شاهين " وقال في المجلد الثاني من كشف الممالك هو تأليف خليل ابن شاهين الظاهرى " ومختصره المسمى بالزبدة وسجع الهديل في اخبار النيل للتيفاشى وعقود الجواهر فيمن ولى بمصر لابن دانيال ونزهة الناظرين مختصر في اخبار ملوكها ونزهة المقلتين في اخبار الدولتين الفاطمية والصلاحية يأتي كل منها في محالها ومنها الانتصار لواسطة عقد الامصار لابن دقماق (صارم الدين ابراهيم ابن محمد المتوفى سنة تسع وثمانمائة) ومنتخبه المسمى بالدرة المضيئة في فضل مصر والاسكندرية واخبار مصر للموفق البغدادي واشرف الطرف لابن مرزوق والانصاف بالدليل في اوصاف النيل لابن الدريهم سبق كلها. ومنها النزهة السنية في اخبار الخلفاء والملوك المصرية وتفريج الكربة لدفع الطلبة لابن ابى السرور وفرائد السلوك في الخلفاء والملوك للباعونى وذيله الاشارة الوفية لابن اخيه وبدائع الزهور في وقائع الدهور لابن اياس وحسن المحاضرة في اخبار مصر والقاهرة للسيوطي وتحفة الكرام باخبار الاهرام له ايضا ودر السحابة فيمن دخل مصر من الصحابة له ايضا لخصه من كتاب محمد بن ربيع الجيزى وزاد عليه كلها يأتي ايضا. ومنها الاعلام بمن ولى بمصر في الاسلام للحافظ ابن حجر وتواريخ قضاة مصر سبق ذكر كلها. ومنها تاريخ القاهرة لابي الحسن الكاتب وتاريخ مصر تركي لصالح بن جلال الرومي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وتسعمائة وتاريخ مصر لابراهيم بن وصيف شاه ذكر فيه الخليقة والانبياء ثم اقليم مصر وعجائبها اوله الحمد لله الذى انشأ جميع الموجودات من العدم الخ وله تاريخ آخر مختصر سماه جواهر البحور ووقائع الدهور. ومن تواريخ مصر تاريخ سيوط والاسكندرية واسوان وتواريخ الصعيد وغير ذلك مما شذ عن احاطة قلم الفقير ولا ينبئك مثل خبير التاريخ المظفرى - للقاضى شهاب الدين ابراهيم بن عبدالله ابن ابى الدم الحموى المتوفى سنة اثنتين واربعين وستمائة وهو تاريخ يختص بالملة الاسلامية في نحوست مجلدات. التاريخ المعتبر في انباء من عبر - للقاضى مجير الدين ابى اليمن عبدالرحمن بن محمد القدسي الحنبلى تاريخ معجم - يأتي في الميم.

[ 306 ]

تواريخ المغرب - منها المغرب ليسع بن حزم والمعجب في اخبار اهل المغرب للمراكشي والمسهب في اخبار المغرب للحجارى والمغرب في اخبار اهل المغرب لابن سعيد وله المرقص والمطرب في اخبار اهل المغرب والمعرب بالمهملة ايضا عن سيرة ملوك اهل المغرب ذكره ابن خلكان. ومنها هدار الكنايات في ادباء المغرب ومختار تاريخ المغرب لابن ابى طى يحيى ابن حميدة الحلبي المتوفى سنة ثلاثين وستمائة وتاريخ سبتة وتاريخ القيروان وتاريخ افريقية وتاريخ تلمسان وبجاية وفاس وغير ذلك. تواريخ مكة - منها تاريخ الامام ابى الوليد محمد ابن عبد الكريم الازرقي المتوفى سنة ثلاث وعشرين ومائتين وهو اول من صنف فيه ومختصره زبدة الاعمال. و تاريخ ابى عبدالله - محمد بن اسحاق بن العباس المكى الفاكهى (1) " المتوفى في حدود سنة 272 ". و وتاريخ القاضى تقى الدين " محمد بن احمد " الفاسى - المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وثمانمائة وهو المسمى بشفاء الغرام باخبار البلد الحرام في ثلاث مجلدات وله مختصره المسمى بتحفة الكرام مجلد وله العقد الثمين في تاريخ البلد الامين على الحروف في ست مجلدات ومختصره المسمى بعجالة القرى للراغب في تاريخ ام القرى كلها يأتي في محالها وتاريخ الشريف زيد بن هاشم بن على الحسنى وزير المدينة وكان حيا في حدود سنة ست وسبعين وستمائة ذكره الفاسى في تحفة الكرام وشفاء الغرام وقال ولم اقف على هذا التاريخ. ومنها اتحاف الورى باخبار ام القرى للنجم ابن فهد سبق وتاريخ ولده العز عبد العزيز ابن فهد. ومنها الاعلام باعلام بلد الله الحرام للقطب المكى وترجمته وتاريخ حفيده عبد الكريم ابن محمد القطبى والاشارة والاعلام ببناء الكعبة البيت الحرام للمقريزى وتاريخ بنائها الاخير وهو العمارة الحادية عشر للشيخ ابراهيم الميمونى المصرى وهو كتاب مفيد في مجلد وفيه ايضا تاريخ مختصر للشيخ محمد بن على بن علان الصديقى الشافعي المكى اوله الحمد لله الذى له الملك والقهر ذكر فيه انه لما تم


[ 1 ] اعلم ان الازرقي والفاكهي كانا في المائة الثالثة والفاكهي تأخر عن الازرقي قليلا ومن عصر هما إلى تاريخ الفاسى لم يصنف فيه احد كذا ذكره الفاسى (منه). (*)

[ 307 ]

تاريخه الكبير في قصة السيل الذى سقط منه بيت الله الحرام اشار إليه بعض الاعيان بتجريد ما وقع في عمارة البيت فكتب الوقائع يوما فيوما. ومنها التحفة اللطيفة لجار الله ابن فهد ونبأ الانبه في بناء الكعبة لابن حجر ونزهة الورى في اخبار ام القرى لابن النجار وفضائل مكة لجماعة والوصل والمنى في فضل منى لصاحب القاموس والاخبار المستفادة فيمن ولى مكة من آل قتادة لابن ظهيرة وتمكين المقام لعلى دده يأتي كلها في محلها. تواريخ الملوك - منها تاريخ الملك الناصر محمد بن قلاون واولاده لشمس الدين.. الشجاعى المصرى وعبارته مبسوطة وفيه فوائد كثيرة تتعلق باخبار مصر وتاريخ ملوك تركي لمير عليشير الوزير المتوفى سنة ست وتسعمائة. ومنها تاريخ الجنابي واخبار الدول وجهان آرا ونخبة التواريخ والاخبار المستفادة وازهار الروضتين وتواريخ آل بويه وآل جنكيز وآل رسول وآل سبكتكين وآل سلجوق وآل عباس وآل عثمان وآل مظفر وتواريخ اتراك وتواريخ اكراد وتواريخ بنى امية وتواريخ تيمور وتاريخ غازان وتواريخ ملوك الفرس وتواريخ ملوك المغرب وتواريخ ملوك مصر وتواريخ ملوك اليمن وتحفة الظرفاء والدر الثمين والدر الفاخر والروض الزاهر وسبحة الاخيار وسير الملوك والذهب المسبوك وشفاء القلوب وجهان كشا وعالم آرا وطرف العصر وعبرة اولى الابصار والعقد الباهر وعقود الجواهر وفرائد السلوك وكرت نامه ونظم السلوك وينبوع المظاهر وغير ذلك. تاريخ الموحدين - اولاد عبدالمؤمن لابي الحجاج يوسف بن عمر الاشبيلى ولابن صاحب الصلة ايضا. تواريخ الموصل - منها تاريخ يزيد بن محمد الازدي وابراهيم بن محمد الموصلي وتاريخ عماد الدين اسماعيل بن هبة الله ابن باطيش المتوفى سنة خمس وخمسين وستمائة ومنها اخبار الموصل لابي ركوة وتاريخ زكريا الموصلي. تاريخ ميا فارقين - لابن الازرق الفارقى " هو أبو الفضل عبدالله بن محمد بن عبد الوارث المتوفى سنة 590 " تاريخ ميرخوند - المسمى بروضة الصفا يأتي وحبيب السير وخلاصة الاخبار لولده خواند امير يأتي ايضا. تاريخ مير شرف - اثنان كلاهما فارسيان احدهما في حكام

[ 308 ]

الاكراد والوقائع على السنوات لشرف خان البدليسى والآخر هو المسمى بانفس الاخبار وقد مر تاريخ نجيبي - تركي في مجلدين تاريخ النحاة - يأتي في الطبقات. تاريخ نساء الخلفاء من الحرائر والاماء - لتاج الدين * على بن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة تاريخ نسا - لابي المظفر محمد بن احمد الابيوردى المتوفى سنة سبع وخمسمائة. تاريخ نسف وكش - لابي العباس جعفر بن محمد المستغفرى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين واربعمائة تاريخ النسوي - الذى يذكر فيه اخبار خوارزم شاه تاريخ نشانجى - اثنان احدهما للسلطان سليمان خان المسمى بطبقات الممالك والثانى لابن رمضان تاريخ نفطويه - هو أبو عبد الله ابراهيم بن محمد ابن عرفة الواسطي النحوي المتوفى سنة ثلاث وعشرين وثلثمائة تاريخ النوادر - لاحمد بن محمد التبريزي تاريخ النويري - المسمى بنهاية الارب يأتي في النون تواريخ نيسابور - منها تاريخ الامام ابى عبدالله محمد ابن عبدالله الحاكم النيسابوري المتوفى سنة خمس واربعمائة وهو كبير اوله الحمدلله الذى اختار محمدا الخ قال ابن السبكى في طبقاته وهو التاريخ الذى لم تر عينى تاريخا اجل منه وهو عندي سيد الكتب الموضوعة للبلاد فاكثر من يذكره من اشياخه أو اشياخ اشياخه انتهى وذكر فيه ايضا من ورد خراسان من الصحابة والتابعين ومن استوطنها واستقصى ذكر نسبهم واخبار هم ثم اتباع التابعين ثم القرن الثالث والرابع جعل كل طبقة منهم إلى ست طبقات فرتب قرن كل عصر على حدة على الحروف إلى ان انتهت إلى قوم حدثوا بعده من سنة عشرين وثلثمائة إلى ثمانين فجعلهم الطبقة السادسة ثم ذيله عبد الغافر ابن اسماعيل الفارسى إلى سنة ثمانى عشرة وخمسمائة. ومنها مختصر تاريخ الحاكم للذهبي. و تاريخ نيسابور - لابي القاسم محمد بن على الكعبي (المتوفى سنة..)

[ 309 ]

تواريخ واسط - منها تاريخ ابى عبدالله محمد بن سعيد ابن الدبيثى الواسطي المتوفى سنة سبع وثلاثين وستمائة والذيل عليه لابن الجلابى " هو أبو الحسن على بن محمد بن الطيب الجلابى المورخ المتوفى سنة 534 " وتاريخ السيد جعفر بن محمد ابن الحسن المعروف بالجعفري وتاريخ بحشل وتاريخ واسط اسم [ لاسلم ] بن سهل " ابن اسلم بن زياد الواسطي المحدث المتوفى سنة 292 " تاريخ الواقدي - تواريخ الوزراء - منها النكت العصرية يأتي في النون واخبار الوزراء لجماعة سبق ذكرهم وتاريخ الوزراء لتاج الدين على بن انجب البغدادي المتوفى سنة اربع وسبعين وستمائة وتاريخ الوزراء لخواند امير غياث الدين تاريخ الوصاف - فارسي مجلد لخواجه عبدالله ابن فضل الله الشهير بوصاف الحضرة رتب على خمس مجلدات وسماه تجزية الامصار وتزجية الاعصار وفرغ من تلفيقه في شعبان سنة احدى عشرة وسبعمائة وهو في الفارسى نظير تاريخ العتبى في العربي سلك فيه مسلك ابيه في المعجم فذكر جنكيز واولاده إلى غازان خان ولم يقصد فيه بيان التاريخ فقط بل اراد اظهار مهارته في الانشاء وايراد لطائف النظم والنثر كما اشار إليه في اوائل المجلد الثاني وهذه - خلاصة - عبارته: معلوم باشد كه غرض ازتسويد اين بياض مجرد تقييد اخبار وآثار نيست والاخلاصهء آنچه اين اوراق - بذكر آن استغراق يافت - در موجز ترين عبارتي بى شواهد وامثال محرر شدى اما نظر بر آنست كه اين كتاب مجموعهء صنائع علوم وفهرست بدائع فضائل باشد واخبار واحوال كه موضوع علم تاريخست در مضامين آن بالعرض معلوم كردد چنانچه فضلاء صاحب طبع بعد از تأمل شافي انصافي [ انصاف ] دهند كه در رشاقت لفظ وسياقت معنى وحسن مواقع تضمين برين نمط در عرب وعجم مسبوق بغيرى نيست انتهى تواريخ هراة - منها تاريخ ابى اسحاق احمد بن محمد ابن يونس (يوسف) البزار الحافظ " المتوفى سنة 234 " وتاريخ احمد بن محمد سعيد الحداد وتاريخ ابى روح عيسى الهروي المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة ولابي نصر عبدالرحمن بن عبد الجبار القيسي الحافظ ومنها تاريخ الشيخ ثقة الدين عبدالرحمن الفامى وهو اول من صنف فيه

[ 310 ]

ولنور الدين عبدالرحمن بن احمد الجامى المتوفى سنة ثمان وتسعين وثمانمائة ولمعين الدين " محمد الاسفراينى الكاتب " الزمجى سماه روضات الجنات الفه سنة 897. تواريخ همدان - منها تاريخ ابن شجاع محمد بن الحسين الهمداني الوزير المتوفى سنة تسع وخمسمائة وهو ذيل على تاريخ متقدم واظن انه تاريخ شيرويه. والذيل على تاريخ ابى شجاع للشيخ محمد بن عبدالملك الهمداني المتوفى سنة 521. ومنها طبقات همدان لعبد الرحمن بن احمد الانماطى وتاريخ صالح بن احمد " هو الحافظ صالح بن احمد بن محمد بن احمد الكوملاذى الهمداني المتوفى سنة 384 " ذكره الذهبي في سير النبلاء تاريخ هند - صنف فيه محمد بن يوسف الهروي كتابا ووصفها فيه. وتاريخ هند جديد غربي تركي لبعض المتأخرين نقله من الافرنجي وضم إليه اشياء من شرح التذكرة فذكر اخبار القطر المعروف بيكى دنيا واوصافها وخواصها وكيف وجدها المتأخرون بعد ما عجز المتقدمون عن الوصول إليها. تاريخ اليافعي - المسمى بمرآة الجنان يأتي في الميم تاريخ يعقوب بن سفيان الفسوى - الهمداني المتوفى سنة 280 ثمانين ومائتين تواريخ اليمن - منها تاريخ نجم الدين ابى محمد عمارة ابن ابى الحسن (على بن زيدان) اليمنى المتوفى سنة تسع وستين وخمسمائة وتاريخ جمال الدين عبد الباقي بن عبدالمجيد المكى المتوفى سنة ثلاث واربعين وسبعمائة وتاريخ ابى الحسن على بن الحسن الخزرجي النسابة المتوفى سنة 812 اثنتى عشرة وثمانمائة عنى باخبار اليمن فجمع تاريخا على السنين وآخر على الاسماء وآخر على الدول وتاريخ شرف الدين اسماعيل بن ابى بكر ابن المقرى المتوفى سنة سبع وثلاثين وثمانمائة وتاريخ عفيف الدين عثمان ابن محمد الناشرى وتاريخ جمال الدين على بن يوسف القفطى المتوفى سنة ست واربعين وستمائة وتاريخ احمد بن على بن سعيد الغرناطي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وستمائة وتاريخ ابى العباس احمد بن عبدالله الصنعانى المتوفى بعد سنة ستين واربعمائة قال الجندي يوجد منه الجزاء الثالث فقط. ومنها السلوك في طبقات العلماء والملوك للجندي يأتي وبهجة الزمن في اخبار اليمن سبق ذكره والبرق اليماني في الفتح العثماني وترجمته والطرفة الغريبة

[ 311 ]

للمقريزى والعطايا السنية للافضل والعقد الباهر وبغية المستفيد وذيله المسمى بفضل المزيد واحسن السلوك ونادرة الزمن في تاريخ اليمن والمفيد. ومنها تاريخ الزلنجى والحميري والرشيد - ومنها طبقات فقهاء اليمن لابن سمرة وسيأتى وتاريخ ابن الاهدل اليمنى. إلى هنا ما ورد بلفظ التاريخ واما بقية اسماء الكتب في التاريخ فنذكر اجمالا على ترتيب الكتاب وهى: تأسى اهل الايمان بما جرى على مدينة القيروان التبيان في اخبار بغداد تبييض الصحيفة بمناقب ابى حنيفة التبيين في تاريخ قرطبة تجارب الامم - وذيله - تحفة الآداب في التواريخ والانساب تحفة الالباء في اخبار الادباء تحفة الانام في تاريخ الشام تحفة الطالبين في ترجمة النووي تحفة الظرفاء بذكر الملوك والخلفاء تحفة الفقرا في سيرة الشيخ نجم الدين الكبرى تحفة القادم تحفة القماعيل تحفة الكرام التحفة اللطيفة تحفة المجتهدين تحفة المذاكر تحفة الملوك تحفة الوارد بترجمة الوالد

[ 312 ]

تحقيق الصفا في تراجم بنى الوفا تحقيق الفرج والامان في آل عثمان تحقيق النصرة من تواريخ المدينة التدوين في تاريخ قزوين تذكار الواجد باخبار الوالد تذكرة الاولياء تذكرة الشعراء - مع كثرتها التراجم السنية في الحنفية. تراجم الشيوخ ترتيب المدارك في المالكية ترجمان الزمان - اثنان ترجمة السلفي ترجمة النووي تزيين الممالك في المالكية تسهيل المقاصد في زوار المساجد تطويل الاسفار لتحصيل الاخبار تعداد الشيوخ - لعمر تعريف الفئة فيمن عاش من هذه الامة مائة التعريف بصحيح التاريخ التعريف بطبقات الامم تفريج الكربة تلقيح فهوم الاثرة في التاريخ والسيرة التنازع والتخاصم في بنى امية وهاشم تنميق الاخبار

[ 313 ]

تنوير الغبش توشيح الديباج في المالكية * حرف الثاء * الثغور الباسمة * حرف الجيم * جامع التواريخ - فارسي. جامع التواريخ - تركي. الجامع الكبير. الجامع المختصر - وذيله الجامع المستقصى جذوة المقتبس جمع المثناه في النحاة الجمع والبيان جمل تاريخ الاسلام الجنان مختصر الوفيات جنى الجنان جنة الناظرين جنة الاخبار جوامع اخبار الامم جنك نامه الجواهر المضية في الحنفية الجواهر والدرر في السير الجوهر الثمين چهار مقاله

[ 314 ]

جهان آرا جهان كشا جهينة الاخبار * حرف الحاء * حبيب السير حدائق الاذهان حدائق الانس حسن المحاضرة حسن الوفاء حلية الابرار حلية الابصار حلية الاولياء حوادث الدهور حوادث الزمان الحوادث الجامعة * حرف الخاء * الخبر عن البشر خريدة القصر خسرونامه خلاصة الاخبار خلاصة الوفاء خلاصة السير الخميس خير البشر

[ 315 ]

* حرف الدال * درة الاسلاك - وذيله درة التاج الدرة الثمينة الدرة الخطيرة الدرة الفائقة الدرة المضيئة در الحبب در الجمان در السحابة الدر المنظوم الدر المنتخب الدر الفاخر الدر الثمين - اثنان درج الدرر الدرج المنيفة درر الآثار درر الاثمان درر الجواهر درر السمطين درر العقود الفريدة درر منثور الدرر الكامنة درر وغرر

[ 316 ]

دستور الزائرين دفع التعسف دمية القصر دول الاسلام الدول المنقطعة الديباج المذهب في المالكية * حرف الذال * ذخائر العقى ذخر البشر الذخيرة في محاسن اهل الجزيرة الذهب المسبوك ذهبية العصر * حرف الراء * رشحات عين الحياة رفع الاصر رفع البأس رفع شان الحبشان الروض البسام الروض الزاهر الروض المعطار الروض المغرس روضة الاحباب روضة اولى الالباب روضة الابرار

[ 317 ]

روضة الاريب روضة الازهار روضة الشهداء روضة الصفاء - وذيله. الروضة العالية المنيفة روض المناظر روض الناظر رياض الزاهدين رياض الشعراء الرياض النضرة - ومختصره ريحانة الانفس * حرف الزاء * زاد المسافر الزبد في معرفة كل احد الزبد والضرب زبدة التواريخ - متعدد زبدة الحلب زبدة الفكرة زبدة النصرة زهر الآداب الزهر الباسم الزهر البسام زهر الربيع زهر الكمام

[ 318 ]

زين القصص زينة الدهر * حرف السين * سبحة الاخيار سبل الهدى والرشاد سلجوق نامه سلك النظام السلوك لمعرفة دول الملوك سنن الخلفاء السياق - ذيل تاريخ نيسابور سير الصحابة سير النبلاء سير ابن هشام وغيره سير الملوك سيرة اسكندر سيرة ابن طولون سيرة خمارويه سيرة آل الفرات سيرة الجلال خوارزمشاه سيرة الحاكم العبيدي سيرة الخلفاء سيرة طغرل سيرة العمرين سيرة العزيز العبيدي

[ 319 ]

سيرة القاهر سيرة المأمون سيرة المستضئ سيرة المعتصم سيرة قلاون سيرة الاشرف خليل سيرة المستنصر سيرة صلاح الدين سيرة الملك الظاهر سيرة الملك الناصر سيرة نور الدين السيف القاطع السيل على الذيل * حرف الشين * شارع النحاة شاه نامه - ومعرباته. شاه نامهء كونا بادى شاه نامهء عارفى شجرة الذهب شد الازار الشذور في تاريخ العهود شذور العقود شرف الاضافة شرف نامه

[ 320 ]

شفاء الغرام شفاء المرض شفاء القلوب الشقائق النعمانية - واذياله الشماريخ في التاريخ شواهد النبوة * حرف الصاد * صفوة الصفا صفوة الصفوة صوان الحكم * حرف الضاد * الضوء السارى الضوء اللامع * حرف الطاء * الطالع السعيد طبقات المذاهب طبقات الادباء الطبقات الاصبهانية طبقات الاطباء طبقات الاصوليين طبقات اكبرى طبقات البيانيين طبقات التابعين

[ 321 ]

طبقات الحفاظ طبقات الحكماء طبقات الحنبلية طبقات الحنفية طبقات الخطاطين طبقات الخواص طبقات الشافعية طبقات الشعراء طبقات الرواة طبقات الصحابة طبقات الصوفية طبقات الطالبيين طبقات الفرسان طبقات الفقهاء طبقات القراء طبقات الكتاب طبقات اللغويين طبقات المالكية طبقات المتكلمين طبقات المحدثين طبقات المسالك طبقات المفسرين طبقات المعبرين طبقات الناصري

[ 322 ]

طبقات النحاة طبقات النسابين ؟ ؟ الطراز المنقوش طرف الالباب طرف العصر الطرفة الغريبة طول الغيبة * حرف الظاء * ظفر نامه * حرف العين * عالم آرا العبر في انباء من عبر عبرة اولى الابصار عجالة المبتدى عجالة المنتظر عجائب المقدور العذب الزلال عرائس المجالس العرف الذكى العطايا السنية عقد الجمان العقد الباهر عقد جواهر الاسفاط العقد المنظوم

[ 323 ]

عقود الجمان عقود الجواهر عقود المرجان العقود في تاريخ العهود العقيد في تاريخ الصعيد العلن في انباء الزمن عمدة الطالب عمدة الناس عنوان الزمان عود الشباب العيلم الزاخر عين الاصابة عيون الاثر عيون اخبار الدنيا عيون الاخبار عيون الانباء عيون التواريخ العيون الستة عيون السير * حرف الغين * غاية الاختصار غاية البيان غرائب اخبار المسندين الغرة الطالعة

[ 324 ]

غرر المحاضرة الغرف العلية غيث السحابة غرة السير * حرف الفاء * الفتح القريب فتور زمان الصدور فرائد السلوك فرحة الانفس فصول الحل والعقد الفصول المهمة فضائل بغداد فضائل الخلفاء فضائل الشام فضائل الصحابة فضائل غرناطة فضائل فاطمة فضائل مكة فضائل اليمن الفضل المزيد الفضل الوفى فوات الوفيات فواضل السمر الفوايح النبوية

[ 325 ]

الفهرس في اخبار الندماء * حرف القاف * قبائل العرب قبس الحاوى قدح القسى قرة العين القصد الاحمد القصد والامم قصص الانبياء قصيدة ابن عبدون قضاة مصر والشام قلائد الجواهر قلائد العقيان قلائد عقود الدر القند في سمرقند قوت الارواح القول الحسن القول الصحيح القول المحمود * حرف الكاف * كامل التواريخ - وذيله. كتاب الاخبار كرت نامه كزيده - فارسي

[ 326 ]

كشف الآثار كشف ما كان عليه بنو عبيد كشف الممالك الكشف والبيان كفاية الطالب كماة الزهر كنز الاخبار كنز الامام كنز الراغبين كنز الموحدين كنوز الذهب كنه الاخبار الكواكب الدرارى الكواكب الدرية * حرف اللام * اللآلى اللامعة لب اللباب لب التواريخ لذة الاحلام لطائف المنن لواقح الانوار * حرف الميم * المآثر والمفاخر

[ 327 ]

المبدأ والمال مثير الغرام مجالس العشاق مجالس النفائس مجاني العصر مجلى الحزن مجمع آثار الملوك مجمع الاخبار مجمع الآداب مجمع الخواص مجمع المؤسس محاسن تواريخ الخلائق محايز الحصر محرك همم القاصرين المختار في مناقب الابرار المختصر في اخبار البشر المختصر لمحدثى العصر مخدرات القصور المذهب في شيوخ المذهب مخزن البلاغة مرآة الادوار مرآة الجنان مرآة الزمان مرآة الصفا

[ 328 ]

مرآة الكائنات مرقاة الارفعية المرقاة الوفية المرقص والمطرب مروج الذهب مزج الزهور مسالك الابصار مسالك الممالك مسامرة الملوك المسهب في تاريخ المغرب مشارب التجارب مشاعر الشعراء المشرق في اخبار اهل المشرق المشيخة البغدادية المشيخة الجرجانية المشيحة السراحية (السراجية) مشيخة ابن رافع مشيخة ابن الساعي المضبوط تاريخ سيوط مضمار الحقائق مطلاب القصير مطلع السعدين معادن الذهب معارف ابن قتيبة

[ 329 ]

معالم العترة المعتبر في انباء من عبر المعجب تاريخ المغرب معجم الادباء معجم الشعراء معجم الشيوخ المعجم في آثار ملوك العجم معلم الاتابكى المغازى والسير - متعدد. مفرج الكروب المفيد تاريخ زبيد والصعيد المقتبس تاريخ الاندلس مقدمة ابن خلدون المكنون في ترجمة ذى النون مناقب الابرار مناقب الائمة مناقب الاشعرية مناقب احمد بن حنبل مناقب الامام الاعظم مناقب الشافعي مناقب مالك مناقب الامير مناقب الخلفاء مناقب العباس

[ 330 ]

مناقب الكيلاني مناقب على المرتضى مناقب عمر الفاروق مناقب فاطمة مناقب مولانا مناقب النقشبندية مناقب هنروران المنتظم في تاريخ الامم المنصف النفيس منهاج السلوك المنهل الصافى المواعظ والاعتبار مورد اللطافة مواهب الهى ميزان الاعتدال ميزان العمل ميمون التصريح * حرف النون * نادرة الزمن نادر المحارب نباهة البلد الخامل نبأ الانبه نثر الجمان نثر الهميان النجم الثاقب

[ 331 ]

النجوم الزاهرة نخبة التواريخ نزهة الابرار نزهة الاذهان نزهة الالباء نزهة الانام نزهة الثمر النزهة السنية نزهة العيون نزهة القلوب نزهة المقلتين نزهة الناظر نزهة النفوس نزهة النواظر نزهة الورى نساء الخلفاء نسائم المحبة نشز (نشر) الخزام نشر المحاسن الغالية نصاب الاعيان نصرة الفطرة نصيحة الملوك نظام التواريخ نظم السلوك

[ 332 ]

نظم العقيان نظم منثور الكلام نظم الدرر نفحات الانس النفحة العنبرية المنقط لمعجم ما اشكل من الخطط النكت العصرية نوادر الاخبار نور المقتبس نور الخلاف نور العيون نور النبراس نهاية الارب نهاية المرام * حرف الواو * الواضح النفيس واضح التاريخ الوافي بالوفيات واقعات البابرى وشاح الدمية الوصل والمنى الوفا باخبار دار المصطفى وفيات الاعيان - ومتعلقاته. وفيات الشيوخ

[ 333 ]

وفيات النقلة - واذيالها وقائع الزمان * حرف الهاء * هدار الكنايات الهرج والمرج هزار مزار هشت بهشت هفت اقليم هيج الغرام * حرف الياء * يتيمة الدهر - واذيالها يمينى عتبى - وشروحه. انتهى ما في علم التاريخ من الكتب والتفصيل في محالها والله علم * علم تاريخ الخلفاء * وهو من فروع التواريخ وقد افرد بعض العلماء تاريخ الخلفاء الاربعة وبعضهم ضم معهم الامويين والعباسيين لاشتمال احوالهم على مزيد الاعتبار وقد سبق ما صنفوا فيه تأسيس التقديس - في الكلام للامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي الشافعي المتوفى سنه ست وستمائة الفه للملك العادل سيف الدين وارسل إليه هدية تأسيس القواعد - وهو كتاب عصمة الانبياء للامام شمس الائمة.. الكردرى الحنفي (المتوفى سنة اثنتين واربعين وستمائة ببخارى) تأسيس القواعد والاصول وتحصيل الفوائد لذوى الوصول - في التصوف مختصر للشيخ شهاب الدين احمد زروق الفاسى المتوفى سنة تسع وتسعين وثمانمائة اوله الحمد لله كما يجب الخ.

[ 334 ]

تأسيس النظائر - في الفروع للقاضى الامام ابى جعفر السر مارى كذا في احكام المرضى من صلاة فصول العمادى وقيل لابي الليث نصر بن محمد السمرقندى المتوفى سنة خمس وسبعين وثلثمائة ذكره ابن الشحنة وهو كتاب مختصر ذكر فيه ان اقسام الخلاف بين الائمة ثمانية فقدم القسم الذى فيه خلاف بين ابى حنيفة وصاحبيه تأسيس النظر في اختلاف الائمة - للقاضى الامام ابى زيد عبدالله بن عمر الدبوسي الحنفي المتوفى سنة ثلاثين واربعمائة تأسى اهل الايمان بما جرى على مدينة القيروان - لابن سعدون * علم التأويل * اصله من الاول وهو الرجوع فكان المأول صرف الآية إلى ما يحتمله من المعاني وقيل من الايالة وهى السياسة فكأنه ساس الكلام ووضع المعنى موضعه. واختلف في التفسير والتأويل فقال أبو عبيد وطائفة هما بمعنى وقد انكر ذلك قوم وقال الراغب التفسير اعم من التأويل واكثر استعماله في الالفاظ ومفرداتها واكثر استعمال التأويل في المعاني والجمل واكثر ما يستعمل في الكتب الالهية وقال غيره التفسير بيان لفظ لا يحتاج الاوجها واحدا والتأويل توجيه لفظ متوجه إلى معان مختلفة إلى واحد منها بما ظهر من الادلة وقال الماتريدى التفسير القطع على ان المراد من اللفظ هذا والشهادة على الله (سبحانه وتعالى) انه عنى باللفظ هذا والتأويل ترجيح احد المحتملات بدون القطع والشهادة وقال أبو طالب التغلبي التفسير بيان وضع اللفظ اما حقيقة أو مجازا والتأويل تفسير باطن اللفظ مأخوذ من الاول وهو الرجوع لعاقبة الامر فالتأويل اخبار عن حقيقة المراد والتفسير اخبار عن دليل المراد مثاله قوله سبحانه وتعالى ان ربك لبالمرصاد تفسيره انه من الرصد مفعال منه وتأويله التحذير من التهاون بامر الله (سبحانه وتعالى) وقال - الراغب - الاصبهاني التفسير تكشف معاني القران وبيان المراد اعم من ان يكون بحسب اللفظ وبحسب المعنى والتأويل اكثره - في المعاني - والتفسير اما ان يستعمل في غريب الالفاظ أو في وجيز يبين بشرحه واما في كلام متضمن لقصة لا يمكن تصويره الا بمعرفتها واما التأويل فانه يستعمل مرة عاما ومرة خاصا نحو الكفر المستعمل تارة في الجحود

[ 335 ]

المطلق وتارة في جحود الباري خاصة واما في لفظ مشترك بين معان مختلفة وقيل يتعلق التفسير بالرواية والتأويل بالدراية وقال ابو نصر القشيرى التفسير مقصور على السماع والاتباع والاستنباط فيما يتعلق بالتأويل وقال قوم ما وقع مبينا في كتاب الله تعالى وسنة رسوله (صلى الله تعالى عليه وسلم) يسمى تفسيرا وليس لاحد ان يتعرض إليه باجتهاد بل يحمل على المعنى الذى ورد فلا يتعداه والتأويل ما استنبطه العلماء العالمون بمعنى الخطاب الماهرون في آلات العلوم وقال قوم منهم البغوي والكواشى هو صرف الآية إلى معنى موافق لما قبلها وبعدها تحتمله الآية غير مخالف للكتاب والسنة من طريق الاستنباط انتهى ولعله هو الصواب هذا خلاصة ما ذكره أبو الخير في مقدمة علم التفسير وقد ذكر في فروع علم الحديث علم تأويل اقوال النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وقال هذا علم معلوم موضوعه وبين نفعه وظاهر غايته وغرضه وفيه رسالة لمولانا شمس الدين الفنارى وقد استخرج للاحاديث تأويلات موافقة للشرع بحيث يقول من رآها لله دره وعلى الله اجره وايضا للشيخ صدر الدين القونوى شرح بعض الاحاديث على التأويلات لكن بعضها مخالف لما عرف من ظاهر الشرع مثل قوله ان الفلك الاطلس المسمى بلسان الشارع العرش وفلك الثوابت ؟ ؟ المسمى عند اهل الشرع الكرسي قديمان واحال ذلك إلى الكشف الصحيح والعيان الصريح وادعى ان هذا غير مخالف للشرع لان الوارد فيه حدوث السموات السبع والارضين الا ان هذا الشيخ قد ابدع في سائر التأويلات بحيث ينشرح الصدور والبال والله سبحانه وتعالى اعلم بحقيقة الحال انتهى اقول شرح تسعة وعشرين حديثا وسماه كشف اسرار جواهر الحكم وسيأتى وما ذكره من القول بالقدم ليس هو اول من يقول به بل هو مذهب شيخه ابن عربي وشيوخ شيخه كما لا يخفى على من تتبع كلامهم تأويل متشابه الاخبار - لابي منصور عبدالقاهر ابن طاهر البغدادي المتوفى سنة تسع وعشرين واربعمائة تأويل مختلف الحديث - للامام عبدالله بن مسسلم ابن قتيبة الدينورى. تأويلات اهل السنة - للامام ابى منصور محمد ابن محمد الماتريدى الحنفي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وثلثمائة قال

[ 336 ]

الشيخ عبد القادر في الجواهر المضيئة وهو كتاب لا يوازيه فيه كتاب بل لا يدانيه شئ من تصانيف من سبقه في ذلك الفن انتهى تأويلات القرآن - المعروف بتأويلات الكاشانى هو تفسير بالتأويل على اصطلاح التصوف إلى سورة ص للشيخ كمال الدين ابى الغنائم عبد الرزاق بن جمال الدين.. الكاشى السمر قندى المتوفى سنة سبع وثمانين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى جعل مناظم كلامه مظاهر صفاته الخ التأويلات الماتريدية في بيان اصول اهل السنة واصول التوحيد - وهى ما اخذ منه اصحابه المبرزون تلقفا ولهذا كان اسهل تناولا من كتبه جمعه الشيخ الامام علاء الدين محمد ابن احمد بن ابى احمد السمر قندى في ثمان مجلدات كذا وجدت في ظهر نسخة ولعل ما ذكره عبد القادر هو هذا فظن انه من تصنيفه تأهيل الغريب - للشيخ شمس الدين محمد بن حسن ابن على النواجى (المصرى المتوفى سنة 859) جمع فيه نبذة من غرر القصائد ورتب على الحروف مقتصرا على الغزل دون المديح اوله الحمد لله جامع الناس الخ. تأييد الحقيقة العلية وتشييد الطريقة الشاذلية للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة تأييد المنة في تأبيد السنة - رسالة للشيخ شمس الدين " جمال الدين " ابى الحسن محمد البكري المصرى (المتوفى في نيف وخمسين وتسعمائة) " الفه سنة 962 " اولها نحمدك اللهم مشرق انوار الجمال الخ. التأييدات العلية للاوقاف المصرية - رسالة للشيخ نجم الدين محمد بن احمد الغيطى الشافعي (المتوفى سنة 984) اولها الحمد لله الذى حمى حملة الشرع الشريف الخ الفها في القرن العاشر. تبالة الفتاوى - مجموعة في العبادات والنكاح والطلاق والعتاق والحجر والوقف والوصايا جمعها من تصدى للجمع والتأليف من اهل الروم اولها الحمد لله منه الهداية والعناية الخ. التبر المسبوك في شعر الخلفاء والملوك - لابي بكر محمد بن عبدالله المالقى المتوفى سنة خمسين وسبعمائة.

[ 337 ]

التبر المسبوك في نصائح الملوك - فارسي للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة خمس وخمسمائة الفه للسلطان محمد بن ملكشاه السلجوقي ثم عربه بعضهم ونقله محمد بن على المعروف بعاشق چلبى إلى التركية ونقل ايضا علائي بن محب الشريف الشيرازي لسنان بك من اتباع بايزيد ابن السلطان سليمان خان وسماه نتيجة السلوك وهو على مقدمة اورد فيها نصائح الغزالي لمحمد بن ملكشاه ومقالتين وسبعة ابواب وفى هذا المترجم الحاقات كثيرة ونقله ايضا المولى محمد بن عبد العزيز المعروف بوجودي المتوفى سنة عشرين والف تبريد حرارة الاكباد في الصبر على فقد الاولاد - لكمال الدين ابى حفص عمر بن احمد ابن العديم الحلبي المتوفى سنة ستين وستمائة التبرى من معرة المعرى - ارجوزة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة ذكرها في ديوان الحيوان وقال دخل أبو العلاء على الشريف فعثر برجل فقال من هذا الكلب فقال الكلب من لايعرف للكلب سبعين اسما قال قد تتبعت اللغة فحصلتها اكثر من ستين اسما ونظمتها انتهى التبصر والتذكر - لابي بكر عبدالله بن احمد بن محمد ابن روز به الهمداني الفه في حدود سنة ثمانين وثلثمائة ذكره ابن النجار. تبصرة الادلة في الكلام - مجلد ضخم للشيخ الامام ابى المعين ميمون بن محمد النسفى المتوفى سنة ثمان وخمسمائة اوله احمد الله تعالى على مننه الخ جمع فيه ما جل من الدلائل في المسائل الاعتقادية وبين ما كان عليه مشايخ اهل السنة وابطل مذاهب خصومهم معرضا عن الاشتغال بايراد مادق من الدلائل سالكا طريقة التوسط في العبارة بين الاطناب والاشارة فجاء كتابا مفيدا إلى الغاية ومن نظر فيه علم ان متن العقائد لعمر النسفى كالفهرس لهذا الكتاب. تبصرة الاسرار في شرح المنار - يأتي تبصرة المبتدى وتذكرة المنتهى - رسالة فارسية في اصول المعارف وقواعد طور الولاية للشيخ صدر الدين محمد

[ 338 ]

ابن اسحاق القونوى المتوفى سنة ثلاث وسبعين وستمائة رتب على مقدمة وثلاثة مصابيح وخاتمة وفى ظهر بعض النسخ انه للشيخ ناصر الدين المحدث تبصرة المبتدى وتذكرة المنتهى في القراآت - للشيخ ابى محمد عبدالله بن على بن احمد المعروف بسبط الخياط المتوفى سنة احدى واربعين وخمسمائة تبصرة المريد في قواعد التجويد - لحسين الشامي وهو مختصر مرتب على خمسة فصول اوله الحمد لله الولى الحميد الخ. تبصرة المستفيد في معرفة بعض الطرق والرواة والاسانيد - من شروح الشاطبية يأتي في حرز الامانى تبصرة الملوك وتذكرة السلاطين - فارسي مختصر لمظفر بن محمد بن مظفر رتب على عشرة ابواب الاول في العدل الثاني في طاعة الملوك الثالث في الشفقة الرابع في اجابة دعاء الملوك الخامس في تربية العلماء السادس في عمال الملوك السابع في اجابة دعاء المظلوم الثامن في قصص الانبياء التاسع في احوال اهل السلوك العاشر في فناء الدنيا. تبصرة الناقد في كيد الحاسد - للشيخ زين الدين قاسم ابن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة. التبصرة في علم النجوم - للملك الاشرف ابى الفتح عمر ابن المظفر يوسف بن عمر ابن رسول وهو كتاب مرتب على الابواب مات مصنفه سنة ست وتسعين وستمائة. التبصرة في الهيئة - للامام شمس الدين ابى بكر محمد ابن احمد ابن ابى بشر المروزى المعروف بالخرقى بكسر المعجمة وفتح المهملة وبعدها قاف منسوب إلى خرق قرية من قرى مرو المتوفى بها سنة ثلاث وثلاثين وخمسمائة وهو من الكتب المتوسطة فيه لخصه من كتابه المسمى بمنتهى الادراك اوله الحمد لله حق حمده الخ الفه لابي الحسين على بن نصير الدين الوزير ذكر فيه انه اقتدى بابن الهيثم في تقسيم الافلاك بالاكر المجسمة دون الاقتصار على الدوائر المتوهمة كما هو دأب اكثر المتقدمين وقسمه قسمين قسم في الافلاك وقسم في الارض وذكر في الاول

[ 339 ]

اثنين وعشرين بابا وفى الثاني اربعة عشر بابا ثم شرحه احمد ابن عثمان ابن صبيح المتوفى سنة اربع واربعين وسبعمائة التبصرة في حساب الغبار - لنور الدين على بن محمد الاندلسي القلصاوى المتوفى سنة احدى وتسعين وثمانمائة التبصرة في القراآت السبعة [ السبع ] - للشيخ الامام ابى محمد مكى بن ابى طالب المعرى القيسي المتوفى سنة سبع وثلاثين واربعمائة في خمسة اجزاء وهو من اشهر مصنفاته. التبصرة في ادب القضاء - مجلد كبير للقاضى برهان الدين ابراهيم بن على بن فرحون المالكى المدنى المتوفى سنة تسع وتسعين وسبعمائة ذكر فيه شيأ كثيرا من فوائد السبكى والبلقيني وفيه مسائل غريبة التبصرة في اصول الفقه - للشيخ ابى اسحاق ابراهيم ابن على الشيرازي الشافعي المتوفى سنة ست وسبعين واربعمائة وعليه شرح لابي الفتح عثمان بن جنى. التبصرة في الوسوسة - للشيخ ابى محمد عبدالله ابن يوسف الجوينى الشافعي المتوفى سنة ثمان وثلاثين واربعمائة وهو في مجلد غالبه في العبادات التبصرة في التفسير - للشيخ الامام موفق الدين ابى العباس احمد بن يوسف الكواشى الموصلي المتوفى سنة ثمانين وستمائة وهو تفسيره الكبير ثم لخصه في مجلد وسماه التلخيص وسيأتى. التبصرة في النحو - للشيخ ابى محمد عبدالله بن على الصيمري وعليه نكت لابراهيم بن محمد المعروف بابن ملكون الاشبيلى المتوفى سنة اربع وثمانين وخمسمائة تبصرة ابن الجوزى - تبصير الرحمن وتيسير المنان بعض ما يشير إلى اعجاز القرآن - في التفسير للشيخ زين الدين على ابن احمد بن على بن احمد الاموى الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة وهو تفسير ممزوج متوسط في مجلد اوله الحمدلله الذى انار بكلامه الخ. تبصير المنتبه في تحرير المشتبه - أي مشتبه الاسماء

[ 340 ]

والنسبة مجلد للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة اوله الحمد لله جامع الناس ليوم لاريب فيه الخ ذكر فيه ان كتاب المشتبه للذهبي لما كان فيه اعواز من جهة عدم ضبطه لانه احال في ذلك على ضبط القلم ومن جهة اجحافه في الاختصار اراد اختصار ما اسهب وبسط ما اجحف فضبط المشتبه بالحروف وميز زيادته بقلت وانتهى بلا تغيير في ترتيبه سوى تقديم الاسماء وتأخير الانساب التبصير في الدين وتمييز الفرقة الناجية عن الفرق الهالكين - للشيخ الامام ابى المظفر طاهر بن محمد الاسفراينى ويقال له شهفور بن طاهر الشافعي وهو مجلد صغير مشتمل على خمسة عشر بابا اوله الحمد لله رب العالمين الخ. التبصير للبسطامي - تبيان اعيان الخلف في بيان ايمان السلف - لمنصور ابن الحسن بن على القادرى اوله الحمد لله الذى اوجب الايمان الخ تبيان نهجة المرتاض وبيان لهجة الفراض - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة تبيان الوهم والتخليط الواقع في حديث الاطيط - للحافظ ابى القاسم على بن الحسن ابن عساكر الدمشقي المتوفى سنة احدى وسبعين وخمسمائة وهو رسالة في جزء رد فيه الحديث الذى اخرجه أبو داود وهو ان اعرابيا اتى إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستشفع للمطر وفيه لفظ اطيط الرحل بالراكب ذكره ابن كثير التبيان في آداب حملة القرآن - للامام محيى الدين يحيى ابن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة ست وسبعين وستمائة وهو مختصر اوله الحمد لله الكريم المنان الخ مرتب على عشرة ابواب الاول في فضيلة تلاوته وحمله الثاني في ترجيح القراءة والقارى الثالث في اكرام اهل القرآن الرابع في آداب المعلم والمتعلم الخامس في آداب حامل القرآن السادس في آدب القراءة السابع في آداب الناس معه الثامن في الآيات والسور المستحبة في بعض الاوقات التاسع في كتابة القرآن واكرام ؟ ؟

[ 341 ]

المصحف العاشر في ضبط الفاظ الكتاب وفى ضمن الابواب جمل من الفوائد ثم اختصره وسماه مختار التبيان. وللشيخ محمد ابن محمد بن ابى سعيد الايجى ترجمة هذا الكتاب بالفارسية سماها حديقة البيان. التبيان في المعاني والبيان - للعلامة شرف الدين حسين ابن محمد الطيبى المتوفى سنة ثلاث واربعين وسبعمائة وهو مختصر مشهور اوله الحمد لله الذى اشرقت سنا محامده الخ. ثم شرحه تلميذه على بن عيسى وسماه حدائق البيان وهو شرح بالقول اوله الحمد لله الذى وفقنا لاقامة البرهان الخ ذكر فيه انه لما رأه سارع إلى مصنفه وابتدأ بقراءة ذلك الكتاب عليه وبذل مجهوده في تحصيل المراد منه ومن مصنفاته برهة من الدهر ثم خطر بباله ان يكتب ما يتعلق بحل مشكلاته مما استفاد من المصنف وما كتبه على حواشى الكتاب فعاق الزمان إلى ان امره استاذه بمثل ما وقع في خاطره فامتثل وفرغ في اواخر شوال سنة ست وسبعمائة التبيان في اعراب القرآن - لابي البقاء عبدالله ابن الحسين العكبرى المتوفى سنة ست عشرة وستمائة مجلد اوله الحمد لله الذى وفقنا لحفظ كتابه الخ التبيان في تفسير القرآن - لخضر بن عبدالرحمن الازدي المتوفى سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة التبيان في علم البيان - للشيخ عبد الواحد بن عبد الكريم المعروف بابن الزملكانى المتوفى سنة احدى وخمسين وستمائة مختصر. وعليه كتاب للشيخ ابى المطرب احمد بن عبدالله المخزومى سماه التنبيهات على ما في التبيان من التمويهات التبيان في مبهمات القرآن - لابن جماعة. التبيان في اقسام القرآن - لشمس الدين محمد بن ابى بكر المعروف بابن قيم الجوزية الدمشقي المتوفى سنة احدى وخمسين وسبعمائة وهو في مجلد جمع فيه ما ورد بمعنى القسم والايمان وذكر الكلام عليها اوله الحمد لله رب العالمين الخ. التبيان في مسائل القرآن - لابي الخير احمد بن اسماعيل الطالقاني المتوفى سنة تسعين وخمسمائة

[ 342 ]

التبيان في متشابه القرآن - مختصر على ترتيب السور اوله الحمد لله الذى جعل الحمد لكتابه الخ ذكر كل آية شابه بعضها بعضا وعين سورته. التبيان في احوال البلدان - لاحمد بن ابى عبدالله التبيان في اخبار بغداد - لاحمد بن محمد بن خالد البرقى الكاتب التبيان بشرح الكلمات المنتظم [ المنتظمة ] في سلك الادوات - لابي سعيد محمد بن على العراقى المتوفى تقريبا سنة عشر وخمسمائة تبييض الصحيفة بمناقب الامام ابى حنيفة - جزء للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة تبيين الامر القديم المروى في تعيين القبر الكريم الموسوي - لتاج الدين عبدالرحمن بن ابراهيم الفزارى وهو جزء اوله الحمد لله رب العالمين الخ. تبيين الحقائق في شرح كنز الدقائق - يأتي في الكاف. تبيين كذب المفترى فيما نسب إلى ابى الحسن الاشعري - للامام الحافظ ابى القاسم على بن الحسن ابن عساكر الدمشقي المتوفى سنة احدى وسبعين وخمسمائة. قال ابن السبكى وهو من اجل الكتب فائدة فيقال كل سنى لا يكون عنده ذلك الكتاب فليس من نفسه على بصيرة ولا يكون الفقيه شافعيا على الحقيقة حتى يحصل له ذلك وكان مشايخنا يأمرون الطلبة بالنظر فيه واختصره الامام عبدالله بن اسعد اليافعي الشافعي تبيين المحارم - للشيخ سنان الدين يوسف الاماسى الواعظ الحنفي نزيل مكة المتوفى بها في حدود سنة الف وهو مختصر اوله الحمد لله الذى انزل علينا كتابا احكمت آياته الخ رتب على ثمانية وتسعين بابا على ترتيب ما وقع في القرآن من الآيات التى تدل على حرمة شئ في فتوى الفقهاء وفرغ من تأليفه في رابع رجب سنة 980 ثمانين وتسعمائة تبيين معادن المعاني لمن إلى تبيينها دعاني - وهو

[ 343 ]

مختصر في معاني القرآن الكريم على مقدمة ومقاصد وخاتمة اوله الحمد لله مبشر من صدق بالحسنى الخ. تبيين النصوص في العروض - لحجة الدين عيسى ابن.. النحوي المتوفى سنة خمسين وستمائة التبيين في المعاني والبيان - ليوسف بن حسين الكرماستى المتوفى سنة ست وتسعمائة رتب على مقدمة وفنين وخاتمة ثم شرحه وسماه التبيان ثم اخذ صفوته وسماه المنتخب. التبيين في انساب القرشيين - للشيخ موفق الدين عبدالله ابن محمد ابن قدامة المقدسي الحنبلى المتوفى سنة 620 عشرين وستمائة اوله الحمد لله الملك الديان الخ ذكر فيه نسب رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم واقاربه من اصحابه وشيأ من اخبارهم وبعض من اشتهر من اولادهم واولاد اولادهم. التبيين عن مناقب من عرف بقرطبة من التابعين والعلماء الصالحين - لقاسم بن محمد (بن احمد) القرطبى المتوفى سنة ثلاث واربعين وستمائة وهو في مجلد ومختصره في جزء. التبيين في اسماء المدلسين - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن محمد بن خليل سبط ابن العجمي الحلبي المتوفى سنة احدى واربعين وثمانمائة لخصه من كتاب المراسيل للعلائي وزاد عليه. التبيين في شرح المنتخب في الاصول - يأتي في الميم تتمة الابانة في الفروع - مر ذكره في الالف تتمة الحرز من قراء الائمة [ ائمة ] الكنز - للشيخ ابى محمد قاسم بن فيره الشاطبي المتوفى سنة تسعين وخمسمائة وهى قصيدة كالشاطبية في رواة القراآت السبعة [ السبع ] وللشيخ محمد " بن محمد بن محمد العدوى المعروف بسورمه لى زاده " العمرى قصيدة في نظيره في البحر والقافية لكنها طويلة مشتملة على القراآت الثلاث ثم شرحها وفرغ عنها في ذى الحجة سنة 920 عشرين وتسعمائة تتمة الغربيين - يأتي في الغين المعجمة تتمة معرفة الصحابة - يأتي في الميم تتمة الفتاوى - للامام برهان الدين محمود بن احمد ابن

[ 344 ]

عبد العزيز الحنفي صاحب المحيط " المتوفى 616 " قال هذا كتاب جمع فيه الصدر الشهيد حسام الدين ما وقع إليه من الحوادث والواقعات وضم إليها ما في الكتب من المشكلات واختار في كل مسألة فيها روايات مختلفة واقاويل متباينة ما هو اشبه بالاصول غير انه لم يرتب المسائل ترتيبا وبعدما اكرم بالشهادة قام واحد من الاحدوثة بترتيبها وتبويبها وبنى لها اساسا وجعلها انواعا واجناسا ثم ان العبد الراجى محمود بن احمد بن عبد العزيز زاد على كل جنس ما يجانسه وذيل على كل نوع ما يضاهيه انتهى التتمة في النحو - تتميم المستصفى - يأتي في الميم التثبيت عند التبييت - ارجوزة للسيوطي ذكر فيها فتنة القبور وما يتعلق بها في مائة وثلاثة وسبعين بيتا. التثبيت في الكلام - للامام حسام الدين الاولوى الخلوتى. تثقيف الاسل في تقضيل العسل - لمجد الدين محمد ابن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة تثقيف اللسان - لابن قطاع (على بن جعفر) السعدى الصقلى (المتوفى سنة 515 خمس عشرة وخمسمائة) تجارب الامم وتعاقب الهمم - في التاريخ لابي على احمد بن محمد بن مسكويه المتوفى سنة (421 احدى عشرين واربعمائة) وهو كتاب عظيم النفع ذيله أبو شجاع محمد ابن الحسين وزير المستظهر المتوفى سنة ثمان وثمانين واربعمائة ومحمد ابن عبدالملك الهمداني تجارب الانسان - تركي للواحدي الرومي جمع فيه كلمات الاكابر والاشعار والآثار تجارب السلف - لهند وشاه بن سنجر الفه لنصرة الدين احمد الفضلوى المتوفى في حدود سنة ثلاثين وسبعمائة تجارب العرب في الرمل - التجاير المربحة والمساعي المنجحة - للشيخ اسامة ابن مرشد بن على الكنانى.

[ 345 ]

التجاريح في فوائد متعلقة باحاديث المصابيح - يأتي التجرد والاهتمام بجمع فتاوى الوالد شيخ الاسلام للقاضى علم الدين صالح بن عمر البلقينى الشافعي (المتوفى سنة 868) جمع فيه فتاوى والده السراج البلقينى ورتب على ابواب الفقه اوله اما ؟ ؟ بعد حمدا لله مانح الفضل والاحسان الخ وفرغ في شعبان سنة ثلاثين وثمانمائة تجريد الاصول في احاديث الرسول - للشيخ الامام شرف الدين ابى القاسم هبة الله (بن عبدالرحيم) بن البارزى الجهنى الشافعي (المتوفى سنة 738) جرد فيه جامع الاصول لابن الاثير وسيأتى. تجريد الايضاح - سبق ذكره. تجريد الجدل - لابي القاسم احمد بن عبدالله (الكعبي) البلخى (رئيس المعتزلة) المتوفى سنة تسع عشرة وثلثمائة تجريد الاوامر والنواهي من الكتب الستة للشيخ ابى بكر بن ابى المجد الحنبلى المتوفى سنة اربع وثمانمائة التجريد البرهانى في فروع الحنفية تجريد التفسير من صحيح البخاري على ترتيب السور - للحافظ شهاب الدين احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة تجريد التوحيد - للشيخ تقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة اربع وخمسين وثمانمائة تجريد الشعاعات والانوار - لابي الريحان محمدابن احمد البيرونى الخوارزمي الفه لشمس المعالى تجريد الصحاح الستة في الحديث - للشيخ الامام رزين بن معاوية العبدرى السر قسطي (المتوفى سنة 535) التجريد الركنى في الفروع - للامام ركن الدين عبد الرحمن بن محمد المعروف بابن اميرويه الكرماني (الحنفي) المتوفى سنة ثلاث واربعين وخمسمائة وشرحه وسماه الايضاح وهو في ثلاث مجلدات وشرحه ايضا شمس الائمة تاج الدين عبد الغفار ابن

[ 346 ]

لقمان الكردرى الحنفي المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة وسماه المفيد والمزيد. تجريد القدورى - فيه [ فيها ] ايضا وهو الامام أبو الحسين احمد بن محمد الحنفي المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة وهو في مجلد كبير اوله اللهم اعصمنا من الزلل الخ افرد فيه ما خالف فيه الشافعي في المسائل بايجاز الالفاط واورد بالترجيح ليشترك المبتدى والمتوسط في فهمه وشرع في املائه سنة خمس واربعمائة ثم كتب أبو بكر عبدالرحمن بن محمد السرخسى المتوفى سنة ست وثلاثين واربعمائة تكملة التجريد ولجمال الدين محمود بن احمد القونوى الحنفي المتوفى سنة سبعين وسبعمائة مختصره المسمى بالتفريد [ 1 ] تجريد الكلام - للعلامة المحقق نصير الدين ابى جعفر محمد بن محمد الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة اوله اما بعد حمد واجب الوجود الخ قال فانى مجيب إلى ما سئلت من تحرير مسائل الكلام وترتيبها على ابلغ النظام مشيرا إلى غرر فرائد الاعتقاد ونكت مسائل الاجتهاد مما قادني الدليل إليه وقوى اعتقادي عليه وسميته بتجريد العقائد وهو على ستة مقاصد الاول في الامور العامة الثاني في الجواهر والاعراض الثالث في اثبات الصانع وصفاته الرابع في النبوة الخامس في الامامة السادس في المعاد. وهو كتاب مشهور اعتنى عليه الفحول وتكلموا فيه بالرد والقبول له شروح كثيرة وحواش عليها. فاول من شرحه جمال الدين حسن بن يوسف بن مطهر الحلى شيخ الشيعة المتوفى سنة ست وعشرين وسبعمائة وهو شرح بقال اقول اوله الحمد لله الذى جعل الانسان الكامل اعلم من الملك الخ. وشرحه شمس الدين محمود بن عبدالرحمن ابن احمد الاصفهانى المتوفى سنة ست واربعين وسبعمائة وهو الاصفهانى المتأخر المفسر اورد من المتن فصلا ثم شرحه اوله الحمد لله المتوحد بوجوب الوجود الخ ذكر فيه ان المتن لغاية ايجازه كالالغاز فقرر قواعده وبين مقاصده ونبه على ما ورد عليه من الاعتراضات خصوصا على مباحث الامامة فانه قد عدل فيها عن سمت الاستقامة وسماه بتشييد القواعد في شرح تجريد


[ 1 ] وللحنفية تجريد آخر لمحمد بن شجاع الثلجى الحنفي المتوفى سنة ست وستين ومائتين ذكره صاحب الخلاصة في اول كتاب الزكاة (منه). (*)

[ 347 ]

العقائد وقد اشتهر هذا الشرح بين الطلاب بالشرح القديم وعليه حاشية عظيمة للعلامة المحقق السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة ست عشرة وثمانمائة وقد اشتهر هذا الكتاب بين علماء الروم بحاشية التجريد والتزموا تدريسه بتعيين بعض السلاطين الماضية ولذلك كثرت عليه الحواشى والتعليقات منها: حاشية محيى الدين محمد بن حسن السامسونى المتوفى سنة تسع عشرة وتسعمائة. وحاشية شجاع الدين الياس الرومي المتوفى سنة تسع وعشرين وتسعمائة وحاشية سنان الدين يوسف المعروف بعجم سنان المتوفى مفتيا باماسية كتبها ردا على حاشية ابن الخطيب وهى حاشية المولى محمد بن ابراهيم الشهير بخطيب زاده المتوفى سنة احدى وتسعمائة اولها اما بعد حمد من استحق الحمد لذاته وصفاته الخ ذكر فيها اسم السلطان با يزيد خان. روى ان المولى خواجه زاده لما طالع هذه الحاشية اعني حاشية ابن الخطيب على حاشية ؟ ؟ السيد وكان محل مطالعته في بحث العقاقير من تقسيم الموجودات فقرأ عليه الصاروخانى فلم يعجبه وقال اتركوه إذ قد علم حاله من مقاله في هذا المقام ولما طالع حاشية الجلال على الشرح الجديد اعجبه. وذكر ان ؟ ؟ المولى لطفي قصد ان يزيف تلك الحاشية ولما سمعه المولى المزبور دعاه إلى ضيافة وابرم عليه بذكر بعض المواضع المردودة وحلف بالله سبحانه وتعالى ان لا يتكدر عليه فذكر المولى لطفي نبذا منها فأجاب عنه والزم بحيث لا يشتبه على احد فقال المولى لطفي ان تقريره لا يطابق تحريره ثم انه فرغ عن رد كتابه ثم ان المولى المحشى حكم بزندقته واباحة دمه ولما قتل قال خلصت كتابي من يده ذكره بعض الاهالي في هامش كتاب الشقائق. ومن الحواشى على حاشية السيد الشريف حاشية المولى ابن المعيد لخص فيها حاشية خطيب زاده. ومنها حاشية الفاضل احمد الطالشى الجيلى اولها الحمد لله الذى تقدس كنه ذاته عن ادراك العقول الخ. وحاشية المولى احمد بن موسى الشهير بالخيالى المتوفى سنة سبعين وثمانمائة وهى تعليقة على الاوائل. وحاشية محيى الدين محمد بن قاسم الشهير باخوين المتوفى سنة اربع وتسعمائة. وحاشية محمد بن محمود المغلوى الوفائى المتوفى سنة اربعين وتسعمائة. وحاشية حسام الدين حسين بن عبدالرحمن التوقاتى المتوفى سنة ست وعشرين وتسعمائة. وحاشية (السيد) المولى على بن امر الله الشهير بابن الحنائى المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة (فرغ منها سنة 953) وحاشية

[ 348 ]

عبدالرحمن الشهير بغزالي زاده وهى تعليقة على بعض المواضع. وحاشية خضر بن عبد الكريم (المتوفى سنة 999) وحاشية شجاع الدين الكوسج. وحاشية سليمان بن منصور الطوسى المعروف بشيخى اولها الحمد لله المتكلم بكلام ليس من جنس الحروف والاصوات الخ علقها على حاشية السيد وحاشية ابن الخطيب معا واشار إلى قول الشارح بقال الشارح والى قول السيد بقال الشريف والى قول ابن الخطيب بقوله. وحاشية شاه محمد بن حرم (المتوفى سنة 978). وحاشية ابن البردعى. وحاشية المولى احمد بن مصطفى الشهير بطاشكبرى زاده المتوفى سنة اثنتين وستين وتسعمائة كتبها إلى مباحث الماهية وجمع فيها اقوال القوشى والدواني ومير صدر الدين وابن الخطيب واداها باخصر عبارة ثم ذكر ما خطر له بباله في تحقيق المقام. ومن الحواشى ايضا حاشية محيى الدين احمد بن ابراهيم النحاس الدمشقي علقها على بحث الماهية. وحاشية شمس الدين احمد ابن محمود المعروف بقاضي زاده المفتى المتوفى سنة ثمان وثمانين وتسعمائة علقها على مبحث الماهية ايضا. وحاشية المولى عبد الغنى ابن امير شاه (بن محمود) المتوفى سنة احدى وتسعين وتسعمائة وحاشية المولى محمد المعروف بسپاهى زاده المتوفى سنة 997 سبع وتسعين وتسعمائة. وحاشية المولى محمد بن عبد الكريم المعروف بزلف نكار المتوفى سنة اربع وستين وتسعمائة. ثم شرح المولى المحقق علاء الدين على بن محمد الشهير بقوشجى المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة شرحا لطيفا ممزوجا اوله خير الكلام حمد الملك العلام الخ لخص فيه فوائد الاقدمين احسن تلخيص واضاف إليها نتائج فكره مع تحرير سهل سوده بكرمان واهداه إلى السلطان ابى سعيد خان وقد اشتهر هذا الشرح بالشرح الجديد قال في ديباجته بعد مدح الفن والمصنف ان كتاب التجريد الذى صنفه المولى الاعظم قدوة العلماء الراسخين اسوة الحكماء المتألهين نصير الحق والملة والدين تصنيف مخزون بالعجائب وتأليف مشحون بالغرائب فهو وان كان صغير الحجم وجيز النظم فهو كثير العلم جليل الشان حسن النظام مقبول الائمة العظام لم يظفر بمثله علماء الاعصار مشتمل على اشارات إلى مطالب هي الامهات مملوء بجواهر كلها كالفصوص متضمن لبيانات معجزة في عبارات موجزة - بيت - يفجر ينبوع السلاسة من لفظه [ لفظه ] ولكن معانيه لها السحر - يسجد - وهو في الاشتهار كالشمس في رابعة النهار تداولته ايدى النظار ثم ان كثيرا من الفضلاء وجهوا نظرهم إلى

[ 349 ]

شرح هذا الكتاب ونشر معانيه ومن تلك الشروح والطفها مسلكا هو الذى صنفه العالم الربانى مولانا شمس الدين الاصبهاني فانه بقدر طاقته حام حول مقاصده وتلقاه الفضلاء بحسن القبول حتى ان السيد الفاضل قد علق عليه حواشى تشتمل على تحقيقات رائقة وتدقيقات شائقة تنفجر من ينابيع تحريراته انهار الحقائق وتنحدر من علو تقريراته سيول الدقائق ومع ذلك كان كثير من مخفيات رموز ذلك الكتاب باقيا على حاله بل كان الكتاب على ماكان كونه كنزا مخفيا وسرا مطويا كدرة لم تثقب لانه كتاب غريب في صنعته يضاهى الالغاز لغاية ايجازه ويحاكى الاعجاز في اظهار المقصود وابرازه وانى بعد ان صرفت في الكشف عن حقائق هذا العلم شطرا من عمرى ووقفت على الفحص عن دقائقه قدرا من دهري فما من كتاب في هذا العلم الا تصفحت سينه وشينه بعثنى [ ابت نفسي ] ان يبقى تلك البدائع تحت غطاء من الالهام [ من الابهام ] فرأيت ان اشرحه شرحا يذلل صعابه ويكشف نقابه واضيف إليه فوائد التقطتها من سائر الكتب وزوائد استنبطتها بفكرى القاصر فتصديت بما عنيت فجاء بحمد الله تعالى كما يحبه الاوداء لا مطولا فيمل ولا مختصرا فيخل مع تقرير لقواعده وتحرير لمعاقده وتفسير لمقاصده انتهى ملخصا وانما اوردته ليعلم قدر المتن والماتن وفضل الشرح والشارح. ثم ان الفاضل العلامة المحقق جلال الدين محمد بن اسعد الصديقى الدوانى المتوفى سنة سبع وتسعمائة كتب حاشية لطيفة على الشرح الجديد حقق فيها واجاد وقد اشتهرت هذه بين الطلاب بالحاشية القديمة الجلالية ثم كتب المولى المحقق مير صدر الدين محمد الشيرازي المتوفى في حدود سنة ثلاثين وتسعمائة حاشية لطيفة على الشرح الجديد ايضا واهداها إلى السلطان با يزيد خان مع المولى ابن المؤيد وفيها اعتراضات على الجلال. ثم كتب المولى الجلال الدوانى حاشية اخرى ردا على حاشية الصدر وجوابا عن اعتراضاته وتعرف هذه بالحاشية الجديدة الجلالية. ثم كتب العلامة الصدر حاشية ثانية ردا على حاشية الجلال وجوابا عن اعتراضاته واول هذه الحاشية صدر كلام ارباب التجريد الخ ذكر فيه انه قد يقع لبعض اجلة الناس فيما كتبه على الشرح اشتباه والتباس وان بعضا من ضعفاء الطلبة ينظر إلى من يقول لجلالة شانه ولا ينظر إلى ما يقول فكتب ثانيا حاشية محققة لما في الشرح والحاشية بما لا مزيد عليه واورد فيها نبذا من توفيقات ولده منصور سيما في مقصد الجواهر فان له فيها ما يجلو النواظر وصدر

[ 350 ]

خطبته باسم السلطان بايزيد خان. ثم كتب العلامة الدوانى حاشية ثالثة ردا وجوابا عن الصدر وتعرف هذه بالحاشية الاجد الجلالية ويقال لهذه الحواشى الطبقات الصدرية والجلالية. ولما مات العلامة الصدر وفات عنه اعادة الجواب كتب ولده الفاضل مير غياث الدين منصور الحسينى المتوفى سنة 949 تسع واربعين وتسعمائة حاشية ردا على الجلال وهذا صدر خطبة ما كتبه رب يسر وتمم يا غياث المستغيثين قد كشف جمالك على الاعالى كنه حقائق المعالى وحجب جلالك الدوانى عن فهم دقائق المعاني فاسئلك التجريد عن اغشية الجلال بالشوق إلى مطالعة الجمال وبعد لما كانت العلوم الحقيقية في هذه الازمنة غير ممنوع عن غير اهلها اكب عليه القواصر [ القواصى ] والدواني فصارت مشوشة معلولة مزخرفة مدخولة وعاد كما قيل من كثرة الجدل والخلاف كعلم الخلاف غير مثمر كالخلاف ولهذا ما ينال العالم به من الجاهل مزيدا ولا الشقى به يصير سعيدا سيما ما في تجريد الكلام فانه قد اشتغل به بعض الاعلام وغشاه بامثال ما جرده المصنف عنه وسماه تحقيق المقام ولما اعتقد بعض الطلبة صحة رقمه رأيت ان انبه على نبذ من مزال قدمه فان الاشارة إلى كلها بل إلى جلها يفضى إلى اسهاب على الاصحاب فعلقت على ما استقر على رأيه في هذا الزمان بعد تغييرات كثيرة حواشى اقتصرت فيها على الاشارة إلى فساد كلامه والتنبيه على مزال اقدامه واردت ان اتسم [ ان اسمى ] هذه الحواشى بتجريد الغواشى انتهى ملخصا ومن الحواشى على الشرح الجديد والحاشية القديمة حاشية المولى المحقق ميرزا جان حبيب الله الشيرازي المتوفى سنة اربع وتسعين وتسعمائة وهى حاشية مقبولة تداولتها ايدى الطلاب وبلغ إلى مباحث الجواهر والاعراض. وحاشية العلامة كمال الدين حسين ابن عبد الحق الاربيلى الالهى المتوفى في حدود سنة اربعين وتسعمائة وهى على الشرح فقط إلى مبحث العلة والمعلول لكنها تشتمل على اقوال المحققين كالدوانى وامثاله اولها احسن كلام نزل من سماء التوحيد الخ يقال هو اول من علق على الشرح الجديد. وحاشية مير فخر الدين محمد بن الحسن الحسينى الاسترابادي إلى آخر المقصد الرابع اولها الحمد لله الغفور الرحيم الخ. وحاشية المدقق عبد الله النخجوانى الشهير بمير مرتاض علقها على الشرح والحاشية الجديدة اولها حمدا لمن لا كلام لنا في وجوده الخ. وحاشية المولى المحقق حسن چلبى ابن الفنارى (المتوفى سنة 886). وحاشية المولى محمد بن الحاج حسن

[ 351 ]

المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة جعلها محاكمة بين الجلال ومير صدر الدين. وحاشية العلامة شمس الدين محمد الخفرى وهى على نمط المحاكمات بين الطبقات. وحاشية حافظ الدين محمد بن احمد العجم المتوفى سنة سبع وخمسين وتسعمائة اورد فيها الردود والاعترضات على الشراح ولم يغادر صغيرة ولا كبيرة مما يتعلق به وسماه محاكمات التجريد. ومن شروح التجريد شرح ابى عمرو احمد بن محمد المصرى المتوفى سنة سبع وخمسين وسبعمائة سماه المفيد. وشرح العلامة اكمل الدين محمد بن محمود البابرتى المتوفى سنة ست وثمانين وسبعمائة وهو شرح بالقول. وشرح الفاضل خضر شاه بن عبد اللطيف المنتشوى المتوفى سنة ثلاث وخمسين وثمانمائة. وشرح قوام الدين يوسف بن حسن المعروف بقاضي بغداد المتوفى سنة اثنتين وعشرين وتسعمائة. ومنها تسديد النقائد في شرح تجريد العقائد ذكر الأصل ثم الشرح وميز لفظ الاصل والشرح بالمداد الاحمر التجريد الصريح لاحاديث الجامع الصحيح للبخاري - يأتي في الجيم التجريد في كلمة التوحيد - للشيخ احمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة عشرين وخمسمائة اوله الحمدلله رب العالمين ؟ ؟ الخ شرح فيه كلمتي التوحيد التجريد في الاصول - للمولى هداية الله العلائيه وى المتوفى سنة تسع وثلاثين والف ثم شرحه وسماه التجويد التجريد في المعاني والبيان - لسمرة بن على البحراني التجريد في المنطق - مختصر اوله الحمد لله حمد الشاكرين الخ. التجريد في رد مقاصد الفلاسفة - لشمس الدين ابى ثابت محمد بن عبدالملك الديلمى التجريد في اسماء الصحابة - لشمس الدين محمد ابن احمد الحافظ الذهبي المتوفى سنة ثمان واربعين وسبعمائة التجريد في الفروع - لابي الحسن احمد بن محمد المحاملى الشافعي المتوفى سنة خمس وعشرين واربعمائة غالبه فروع عارية عن الاستدلال التجريد في الهندسة - قيل هو للعلامة نصير الدين محمد

[ 352 ]

ابن محمد الطوسى ايضا وهو مختصر لطيف اوله الحمد لله الذى فتح علينا ابواب نعمته الخ ذكر فيه ان القدر الذى يكفى من علم الهندسة هو ان يعلم علم التنجيم بالبرهان الهندسي الذى ذكره بطلميوس في المجسطى فرجع بالتحليل من المجسطى ومقدمته الاشكال المعروفة بالقطاع واستخرج من اقليدس وسائر الكتب اشكالا يحتاج إليها في التعاليم وجمعها فيه بلفظ اسهل وبراهين اخف وذكر ان من عرفها حق المعرفة وقف على برهان علم المساحة واصول سائر الصناعات التى لابد للانسان عنها ويكون ايضا مدخلا في علم الهندسة ثم من اراد ان يصيره متبحرا فيه فسبيله ان يتعلم بعده كتاب اقليدس وسائر الكتب فيه وجعله على سبع مقالات واهداه إلى السيد ابى الحسن المطهر بن السيد ابى القاسم وذكر في آخره ان له كتاب البلاغ الذى صنفه في شرح اقليدس التجريد في شرح التجويد - يأتي قريبا تجزية الامصار وتزجية الاعصار - وهو اسم تاريخ الوصاف الذى سبق تفصيله في التاريخ فلا حاجة إلى الاعادة تجلى العروس في مسألة تعداد الدروس - رسالة لابن طولون الدمشقي اولها الحمد لله الموفق لافعال الخيرات الخ التجليات الالهية - رسالة من مصنفات الشيخ محيى الدين محمد بن على بن العربي المتوفى سنة سبع عشرة وستمائة اولها الحمد لله محكم العقل الراسخ في عالم البرازخ التجنى على ابن جنى - يأتي في ديوان المتنبي. تجنيس خواهر زاده - تجنيس الملتقط - تجنيس الناصري - تجنيس الدبوسي - هو أبو زيد عبيدالله بن عمر القاضى الحنفي المتوفى سنة.. التجنيس والمزيد وهو لاهل الفتوى غير عتيد في الفتاوى للامام برهان الدين على بن ابى بكر المرغينانى الحنفي المتوفى سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة اوله الحمد لله القديم الحليم

[ 353 ]

الخ ذكر فيه ان الصدر الاجل حسام الدين اورد المسائل مهذبة في تصنيف وذكر لها الدلائل ورتب الكتب دون المسائل ولم يتيسر له الختام فشرع في اتمامه وتحسين نظامه وانزل ذكر ما ذكره من الابواب [ من الاسماء ] إلى حروف مجردة عن الالقاب فاشار بالنون إلى نوازل ابى الليث وبالعين إلى عيون المسائل له وبالواو إلى واقعات الناطفى وبالتاء إلى فتاوى ابى بكر بن الفضل وبالسين إلى فتاوى ائمة سمرقند وبالزاى إلى الزوائد وباج إلى اجناس الناطفى وبغر إلى غريب الرواية لابي شجاع وبنس إلى فتاوى النجم عمر النسفى وبشر إلى شرح الكتب المبسوطة وبفت إلى الفتاوى الصغرى للصدر الشهيد وبالميم إلى المتفرقات قال وهذا الكتاب لبيان ما استنبطه المتأخرون ولم ينص عليه المتقدمون الاما يشهد [ ما شذ ] عنهم في الرواية انتهى. التجنيس في الحساب - للشيخ الامام سراج الدين ابى طاهر محمد بن محمد بن عبد الرشيد السجاوندى جعله متنا لطيفا وقدم التجنيس توطئة للجبر والمقابلة ثم شرحه مسعود بن المعتمر المشهدي شرحا ممزوجا وفرغ عنه في رمضان سنة اربع وعشرين وثمانمائة بسمرقند وقال (شعر) اسم ذا الشرح وتاريخ فراغي عنه بهما يشعر منهاج معاني التجنيس وللفاضل المحقق تقى الدين ابى بكر محمد بن القاضى معروف الراصد المتوفى سنة ثلاث وتسعين وتسعمائة شرح لطيف ممزوج لهذا المتن ايضا. تجنيسات كاتبى الشاعر - علم التجويد وهو علم باحث عن تحسين تلاوة القرآن العظيم من جهة مخارج الحروف وصفاتها وترتيل النظم المبين باعطاء حقها من الوصل والوقف والمد والقصر والادغام والاظهار والاخفاء والامالة والتحقيق والتفخيم والترقيق والتشديد والتخفيف والقلب والتسهيل إلى غير ذلك وموضوعه وغايته ونفعه ظاهر وهذا العلم نتيجة فنون القراءة وثمرتها وهو كالموسيقى من جهة ان العلم لا يكفي فيه بل هو عبارة عن ملكة حاصلة من تمرن امرئ بفكه وتدربه بالتلقف عن افواه معلميه ولذلك لم يذكره

[ 354 ]

ابو الخير واكتفى عنه بذكر القراءة وفروعه والتجويد اعم من القراءة. واول من صنف في التجويد موسى بن عبيدالله ابن يحيى بن خاقان الخاقانى البغدادي المقرئ المتوفى سنة خمس وعشرين وثلثمائة ذكره ابن الجزرى. ومن المصنفات فيه الدر اليتيم وشرحه والرعاية وغاية المراد والمقدمة الجزرية وشروحها والواضحة التجويد في الكلام - للفاضل العلامة شمس الدين احمد بن سليمان الشهير بابن كمال پاشا المتوفى سنة اربعين وتسعمائة ثم شرحه وسماه التجريد كذا قيل ولعل الامر بالعكس التجويد لبغية المزيد - في القراآت السبع للشيخ ابى القاسم عبدالرحمن بن ابى بكر ابن الفحام الصقلى شيخ الاسكندرية المتوفى سنة ست عشرة وخمسمائة تحاويل سنى العالم - سبق في احكام التحاويل تحبير التيسير - في القراآت العشر يأتي في التيسير [ 1 ] التحبير في علم التعبير - للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة 606 ست وستمائة التحبير في علم التذكير - للامام ابى القاسم عبد الكريم ابن هوازن القشيرى الشافعي المتوفى سنة خمس وستين واربعمائة اوله الحمد لله القديم الخ ذكر انه قد كثر سؤال الراغبين املاء كتاب فيه فأجاب وضمنه معاني اسماء الله تعالى في تسعة وتسعين بابا. تحبير الموشين فيما يقال بالسين والشين - للشيخ مجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادي المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة التحبير في علوم التفسير - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة مجلد اوله الله احمد على ان خصني من نعمه بالمزيد الخ ضمن فيه ما ذكره البلقينى في مواقع العلوم وجعله مائة نوع ونوعين وفرغ في رجب سنة 872 اثنتين وسبعين وثمانمائة ثم صنف الاتقان وادرجه فيه وقد سبق


تحبير 11 ] 1 [ kerre tekerrur eden Buradan itibaren idi Tarafimizdan tashih تخبير kelimesi: muellifin yazisinda) * (ile buraya nakledilmistir

[ 355 ]

التجبير في علم البديع - لزكى الدين عبد السلام بن عبد الواحد الشهير بابن ابى الاصبع (المتوفى سنة 654 اربع وخمسين وستمائة) ثم لخصه وسماه التحرير اوله الحمد لله حمدا يستعذب الحامد مساغه الخ. التحبيرفى المعجم الكبير - يأتي في الميم التحبير في شرح المفصل - يأتي فيه ايضا. التحبيرفى الفروع - التحبير - لابي الحسن على بن احمد الواحدى (المتوفى سنة 468 ثمان وستين واربعمائة). التحبير - لابي المحاسن (عبد الواحد بن اسماعيل ابن احمد) الرويانى الشافعي (المتوفى سنة 502 اثنتين وخمسمائة) التحدث بنعم الله - للجلال السيوطي ذكره من التواريخ التحديد في الاتقان والتجويد - للشيخ ابى عمر وعثمان ابن سعيد (بن عثمان) الدانى المتوفى سنة اربع واربعين واربعمائة. تحذير الاخوان فيما يورث الفقر والنسيان - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن محمد الناجى الدمشقي الشافعي المتوفى سنة تسعمائة وهو مختصر اوله الحمد لله الذى علمنا ما لم نكن نعلم الخ. تحذير الخواص من اكاذيب القصاص - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة تحذير العباد من الحلول والاتحاد - رسالة لابن طولون الدمشقي اولها الحمد لله وكفى الخ. تحذير العباد من اهل العناد ببدعة الاتحاد - رسالة للشيخ برهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي الشافعي المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة اولها الحمد لله الهاد لاركان الجبابرة الشداد الخ رد فيه الفصوص والتائية وامثالهما من آثار اهل وحدة الوجود. تحرير احكام الصيام - للشيخ ابى الحسن محمد ابن مرزوق (بن عبدالرحمن البغدادي) الزعفراني (الشافعي) المتوفى سنة سبع عشرة وخمسمائة.

[ 356 ]

تحرير الاحكام في تدبير اهل الاسلام - للقاضى بدر الدين ابى عبدالله محمد بن ابى بكر ابن جماعة الكنانى الحموى الشافعي المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة [ 733 ] وهو مجلد على سبعة عشر بابا الاول في وجوب الامامة الثاني فيما للامام وما عليه الثالث في الوزارة الرابع في الامراء الخامس في حفظ الاوضاع الشرعية السادس في الاجناد السابع في العطاء الثامن في الوظائف التاسع في الخيل والسلاح العاشر في الديوان الحادى عشر في الجهاد الثاني عشر في كيفيته الثالث عشر في الغنيمة الرابع عشر في قسمتها الخامس عشر في الهدنة والامان السادس عشر في قتال البغاة السابع عشر في عقد الذمة واحكامه وما يجب بالتزامه. تحرير الافكار الطبية [ الطيبة ] في تقرير الاخبار الطبية - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة تحرير الانكار في جواب ابن العطار - للشيخ زين الدين قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة تسع وسبعين وثمانمائة وهو في قول المحققين من ائمتنا ان النفى والاثبات إذا تعارضا وكان [ وكان النفى ] مما يعلم بدليله فانه يقضى على المثبت. تحرير تنقيح اللباب في الفروع - يأتي في اللام تحرير التحبير في علم البديع - يأتي قربيا تحرير التنبيه لكل طالب نبيه - يأتي في التنبيه تحرير الفتاوى - للشيخ ولى الدين العراقى الشافعي تحرير القواعد النحوية وتمهيد المسالك الادبية - مختصر اوله الحمد لله العالي المنان الخ تحرير اللباب في الانساب - يأتي تحرير المطالب لما تضمنه عقيدة ابن الحاجب يأتي في العين تحرير المقال في مسألة الاستبدال - رسالة للشيخ زين العابدين بن ابراهيم الشهير بابن نجيم الحنفي المصرى المتوفى سنة سبعين وتسعمائة.

[ 357 ]

تحرير المقال فيما يحل ويحرم من بيت المال - مختصر ايضا للشيخ شمس الدين محمد بن محمد بن عبدالله البلاطنسى الشافعي اوله الحمد لله فاتح ما انغلق الخ فرغ من تأليفه في صفر سنة احدى وسبعين وثمانمائة تحرير المنقول وتهذيب الاصول - للشيخ علاء الدين ابى الحسن على بن سليمان بن احمد بن محمد المرداوى (الحنبلى المتوفى سنة 885) مجلد اوله الحمد لله الذى وفق فعلم الخ رتب على مقدمة وابواب مشتملا على مذاهب الائمة الاربعة وقدم الصحيح من مذهب الامام احمد تحرير الميزان - يعنى ميزان الاعتدال يأتي في الميم تحرير النظر - للشيخ ابى الفضل عبد المنعم بن عمر ابن حسان الغساني الجليانى الاندلسي ذكره في ديوان المديح له وقال هو كلام مطلق يشتمل على معالم كلمات حكمة مفردات في البسائط والمركبات والقوى والحركات وما يتصل بذلك من المدركات تحرير هندسيات - للعلامة المحقق نصير الدين محمد ابن محمد الطوسى المتوفى سنة اثنتين وسبعين وستمائة منها: تحرير اقليدس و تحرير المجسطى و تحرير كتاب المعطيات لاقليدس و تحرير اكرثا وذوسيوس و تحرير اكرمانا لاوس و تحرير كتاب الكرة المتحركة لاوطولوقس و تحرير المناظر لاقليدس و تحرير ظاهرات الفلك له ايضا و تحرير كتاب الليل والنهار لثا وذوسيوس و تحرير كتاب الطلوع والغروب لاوطولوقس و تحرير مطالع ايسقلاوس و تحرير جرمى النيرين لارسطرخس و تحرير مأخوذات ارشيمدس و تحرير المفروضات لثابت و تحرير معرفة مساحة الاشكال و تحرير كتاب الكرة والاسطوانة لارشميدس و تحرير كتاب المساكن لثاوذوسيوس.

[ 358 ]

التحرير الفريد في تحقيق التوكيد والتأكيد - لبدر الدين محمد القرافى المالكى المتوفى سنة " 1008 " رسالة اولها الحمد لوليه الخ. التحرير والتحبير لاقوال ائمة التفسير في معاني كلام السميع البصير - وهو تفسير كبير للشيخ العلامة جمال الدين ابى عبدالله محمد بن سليمان المعروف بابن النقيب المقدسي الحنفي المتوفى سنة ثمان وتسعين وستمائة وهو كبير في نيف وخمسين مجلدا وقد اعتنى به ما لم يعتن بغيره ذكره الشعرانى وقال ما طالعت اوسع منه [ 1 ]. التحرير في اصول الفقه - للعلامة كمال الدين محمد ابن عبد الواحد الشهير بابن همام الحنفي المتوفى سنة احدى وستين وثمانمائة وهو مجلد اوله الحمد لله الذى انشأ هذا العالم الخ رتب على مقدمة وثلاث مقالات جمع فيه علما جما بعبارات منقحة وبالغ في الايجاز حتى كاد يعد من الالغاز فشرحه تلميذه الفاضل محمد بن محمد ابن امير الحاج الحلبي (الحنفي المتوفى سنة 879) شرحا ممزوجا وسماه بالتقرير والتحبير وفرع في رمضان سنة احدى وسبعين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى رضى لنا الاسلام دينا الخ ذكر فيه ان المصنف قد حرر من مقاصد هذا العلم ما لم يحرره كثير مع جمعه بين اصطلاحي الحنفية والشافعية على احسن نظام وترتيب وقد كان يدور في خلده لاشارة [ لاشارات ] متعددة من المصنف حال قراءته عليه لهذا الكتاب شرحه فشرحه على سبيل الاقتصاد. ثم شرحه المحقق محمد امين المعروف بامير پادشاه البخاري نزيل مكة شرحا ممزوجا واجاد وسماه تيسير التحرير وذكر ان من شرحه قبل لم يكن فارس ميدان فراسته. واختصره الشيخ زين العابدين ابن نجيم المصرى. الحنفي المتوفى سنة سبعين وتسعمائة وسماه لب الاصول اوله الحمد لله على ما به فرح قلبى تفريحا الخ ذكر انه مختصر اختصر فيه التحرير وضم إليه ما يناسبه ورتبه على طريقة كتبهم المشهورة إذ كان اصله على طريقة بعض كتب الشافعية وفرغ في اواخر جمادى الثانية سنة احدى وخمسين وتسعمائة وللشيخ جمال الدين ابن القاضى زكريا شرح هذا المختصر التحرير في الفروع - لابي العباس احمد بن محمد الجرجاني الشافعي المتوفى سنه اثنتين وثمانين واربعمائة وهو مجلد كبير مشتمل على احكام كثيرة مجردة عن الاستدلال.


[ 1 ] قال الشعرانى انه مائة مجلدة ضخمة ما طالعت اوضع منه قاله في مننه (منه). (*)

[ 359 ]

التحرير في وضع الاقارير - للشيخ شمس الدين محمد ابن ابى الغنائم بن معن (سلطان الصيد لانى) الشافعي (المتوفى سنة 640). التحرير في مختصر المختار في الفروع - يأتي في الميم التحرير في شرح الجامع الكبير - يأتي في الجيم. التحريض في قراءة القرآن - تحريك الصبا لاعطاف الصبا - لعز الدين محمد ابن جماعة تحريم الشطرنج - لمحمد بن على الحذامى المتوفى سنة ثلاث وعشرين وسبعمائة تحريم الغيبة - لابي عبدالله حسين بن نصر (بن محمد) الكعبي المتوفى سنة اثنتين وخمسين وخمسمائة تحرى الصواب في تهذيب الكتاب - يعنى في الخط مختصر للقاضى الفاضل رشيد الدين " محيى الدين " ابى محمد عبدالله ابن عبد الظاهر " بن نشوان " السعدى (الاديب المتوفى بمصر سنة 692) اوله الحمد لله المبدئ المعيد الفعال لما يريد الخ ذكر فيه قواعد الخط تعليما للملك الكامل الناصري علم تحسين الحروف وسيأتى تحقيقه في علم الخط تحصيل الحق في الكلام - للامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي الشافعي المتوفى سنة ست وستمائة تحصيل السداد في الكلام - للشيخ عبد الواحد ابن الصفى النعماني. تحصيل الطريق إلى تسهيل الطريق - لسرى الدين عبد البر محمد بن محمد ابن الشحنة الحلبي وهو رسالة اولها الحمد لله الذى سهل لمن اختار من عباده طريقا إلى الجنة الخ ذكر فيه ان بعض الناس احدث في طرق القاهرة حوادث تضر بعامة المسلمين فكتب على مقدمة وفصلين وخاتمة وفرغ في شعبان سنة ست وثمانين وثمانمائة

[ 360 ]

تحصيل المختصر من كتاب التفصيل في التفسير - يأتي. تحصيل المرام في تفضيل الصلاة على الصيام - لمحمد ابن طلحة (الشافعي) النصيبينى المتوفى سنة اثنتين وخمسين وستمائة التحصيل والتفصيل لكتاب التذييل والتكميل من شروح التسهيل - يأتي تحصيل مختصر المحصول في اصول الفقه - يأتي في الميم التحصيل - في اصول الفقه ايضا للامام ابى منصور عبدالقاهر بن طاهر (بن طاهر الفقيه) البغدادي الشافعي المتوفى سنة تسع وعشرين واربعمائة التحصيل في.. - لبهمنيار. تحصين الادلة - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي الشافعي المتوفى سنة خمس وخمسمائة تحصين الخادم وهو مختصره " للسيوطي " يأتي تحصين المنازل من هول الزلازل - لنور الدين ابى الحسن على ابن (محمد) الجزار وهو رسالة الفها حين زلزلة وقعت بمصرفى عام اربع وثمانين وتسعمائة اولها الله تبارك وتعالى احمد وامدح الخ تحف الانام بسورة الانعام - تفسيرها لبعض الفضلاء اوله يا من افحم شقاشق البلغاء الخ. تحف الوسائد في اخبار الولائد - لابي الفرج الاصبهاني تحفة الابرار ومنبع الاسرار - في الاسماء تحفة الابرار بنكت الاذكار - للسيوطي " يأتي في حلية الابرار تحفة الابرار في دعوات الليل والنهار - للشيخ عبدالله بن ابى بكر الموصلي الشيباني تحفة الابرار في شرح مشارق الانوار - يأتي

[ 361 ]

تحفة الاحباب في علم الحساب - لابي عبدالله محمد ابن محمد الشهير بسبط الماردينى وهو مختصر على مقدمة وثلاثة ابواب وخاتمة اوله الحمد لله ميسر الحساب الخ. تحفة الاحباب - ارجوزة في التصريف للشيخ عبد العزيز ابن عبد الواحد المكناسى ثم المدنى المالكى اولها: الحمد لله الذى قد اظهرا. الخ. شرحها ابراهيم بن احمد ابن الملا الحلبي شرحا ممزوجا وسماه شرح الالباب فرغ في شعبان سنة 993 تحفة الاحباب - رسالة للشيخ شهاب الدين يحيى ابن حبيش السهروردى المقتول سنة سبع وثمانين وخمسمائة. تحفة الاحباب في الفروع - وهو منتخب جامع الفتاوى يأتي في الجيم. تحفة الاحرار - فارسي منظوم لنور الدين عبدالرحمن ابن احمد الجامى المتوفى سنة احدى وتسعين وثمانمائة نظمها في البحر السريع نظيرة لمخزن الاسرار للنظامي ومطلع الانوار لمير خسرو ورتب على عشر مقالات مشتملة على الحكم والنصائح وفرغ سنة ست وثمانين وثمانمائة اولها حامدا لمن جعل جنان كل عارف الخ. ولها شرحان بالتركية احدهما لپير محمد المعروف برحمى البرسوى المتوفى سنة اربع وسبعين وتسعمائة والآخر لمولانا شمعى الفه لخادم حسن پاشا لاجل السلطان محمد خان ابن مراد الثالث تحفة الاحياء فيما فات من تخاريج احاديث الاحياء سبق في الالف تحفة الاخوان فيما تصح به تلاوة القرآن - لصلاح الدين خليل بن عثمان المقرى. تحفة الاخوان في آداب صحبة القرآن - تحفة الاخيار في اقسام الاخبار - لاحمد بن محمد ابن المؤيد. تحفة الاخيار في الحكم والامثال والاشعار لجامع هذه المجلة وهى مجموعة على ترتيب الحروف جمعت فيها نوادر كتب التواريخ والمحاضرات ولطائف الادبيات وشرعت في تبييضها سنة احدى وستين والف.

[ 362 ]

تحفة الآداب في التواريخ والانساب - " للملك الاشرف ابى الفتح عمربن الملك المظفر يوسف بن عمر بن على ابن رسول اليمنى النسابة المتوفى سنة 430 " التحفة الادبية في علم العربية - لامية للشيخ احمد ابن محمد الاشمونى الحنفي النحوي المتوفى سنة تسع وثمانمائة. تحفة الاريب في الرد على اهل الصليب - لعبد الله ابن عبدالله الترجمان وكان من افاضلهم ولما اسلم اراد ان يبين اباطيل نواميسهم وتناقض اناجيلهم وفساد عقولهم بالنقل والعقل فبدأ بذكر بلده ومنشأه ثم رحلته ودخوله في الاسلام في عصر ابى العباس احمد صاحب تونس وابنه ابى فارس عبد العزيز وبين مقصود الكتاب في تسعة ابواب وفرغ سنة ثلاث وعشرين وثمانمائة. تحفة الاريب مما في القرآن من الغريب - للشيخ ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي النحوي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة وهو مختصر مرتب على الحروف. تحفة الاسلام - تركي منظوم لمردمى بن على من شعراء الروم " مات في سنة 971 " جمع فيه اربعين آية واربعين حديثا وجعلها قطعة قطعة كهذه القطعة في قوله تعالى فاما اليتيم فلا تقهر (واما السائل فلا تنهر) * (شعر) * مال ايتام زهر قاتلدر * ييوب آنى يتيمه قهر ايتمه اشك سائل اساس عمرى ييقر * صاقن آنى قاتكده نهرايتمه تحفة الاصحاب - لزين الدين احمد بن احمد السروجى " ابى العباس احمد بن ابراهيم بن عبد العزيز السروجى الحنفي المتوفى سنة 701 ". تحفة الاعداد في الحساب - تركي لعلى بن ولى الفه بمكة ورتب على مقدمة واربع مقالات وخاتمة في عصر السلطان مراد خان بن سليم خان. تحفة الاقران فيما قرئ بالتثليث من حروف القرآن لاحمد بن يوسف بن مالك الرعينى الاندلسي المتوفى سنة سبع

[ 363 ]

وسبعين وسبعمائة كالحمد لله قرئ بالرفع على الابتداء وبالنصب على المصدر وبالكسر على اتباع الدال اللام في حركتها تحفة الالباء في اخبار الادباء - لياقوت بن عبدالله (الرومي) الحموى المتوفى سنة ست وعشرين وستمائة ولعله ارشاد الالباء. تحفة الامين فيمن يقبل قوله بلا يمين - لعلم الدين صالح بن سراج الدين عمر (بن رسلان) البلقينى المتوفى سنة (668).. وثمانمائة تحفة الانجاب بمسألة السنجاب - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة الفها في محرم سنة تسعين وثمانمائة تحفة الامة باحكام العمة - أي العمامة للشيخ ابى الفضل محمد ابن احمد المعروف بابن الامام تحفة الانام في فضائل الشام - لشمس الدين ابى العباس احمد بن محمد البصراوي المعروف بابن الامام الفها سنة ثلاث والف " وتوفى سنة 1015 " وهى مختصرة على ستة ابواب اولها الحمد لله الاول بلا بداية الخ تحفة الامير في صنعة الاكسير - وهو فارسي مترجم على ثلاثة اقسام الاول في الشرائط الثاني في المقدمات الثالث في المقاصد تحفة الآمل - للشيخ موفق الدين عبد اللطيف البغدادي تحفة الاولياء الاتقياء في ذكر حال سيد الاتقياء لبدر الدين بدل بن ابى المعمر التبريزي الحافظ. مختصر اوله الحمد لله وبه نستعين الخ. تحفة اولى النفوس الزكية في المسائل المكية مختصر في الفرائض اوله الحمد لله الكبير المتعال الخ. تحفة اهل الادب في معرفة لسان العرب - للشيخ نجم الدين سليمان بن عبدالقوى الطوفى الحنبلى المتوفى سنة عشر وسبعمائة تحفة اهل التحديث عن شيوخ الحديث - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة

[ 364 ]

تحفة اهل المعرفة بفضائل يوم عرفة - ليونس ابن عبد القادر الرشيدى الائرى اولها الحمد لله الذى تعرف إلى اوليائه بنعمائه الخ. تحفة اهل النظر في شرح الدرر - في علم الحديث يأتي في الدال - تحفة البررة في اجوبة المسائل العشرة - لمجد الدين شرف بن مؤيد البغدادي المتوفى سنة " 616 " مختصر اوله الحمد لله الذى اطلع نور العبودية الخ ذكر انه سأله بعض اخوانه عن عشر مسائل في الحقيقة وهى معظم ما يحتاج إلى معرفتها الطالب فرتبه على نسق السؤال والجواب مقتصرا في كل مسألة على لب جوابه والسائل هو احمد بن على بن المهذب الحوارى من تلامذته تحفة البررة في نثر الكفاية المحررة في القراآت العشرة - يأتي في الكاف تحفة البررة للشيخ روز بهان كبير المصرى تحفة البلغا من نظام اللغا - للشيخ جمال الدين يوسف ابن عبدالله القاهرى وهو مختصر نظام الغريب يأتي التحفة البهجة - قصيدة. التحفة البهية في شرح نظم الاجرومية - يأتي في المقدمة تحفة التحصيل في ذكر ذوات المراسيل - لابي زرعة احمد بن عبدالرحيم العراقى المتوفى سنة عشرين وثمانمائة تحفة التدبير لاهل التبصير - في الكيميا للشيخ اسماعيل التونسى من تلامذة الشيخ محيى الدين ابن عربي وهو مختصر يحتوى على اربعة اعمال وسبعة فصول تحفة الترك فيما يجب ان يعمل [ به ] في الملك - للقاضى نجم الدين [ برهان الدين ] ابراهيم بن على الطرسوسى الحنفي المتوفى سنة ثمان وخمسين وسبعمائة وهو مختصر على اثنى عشر فصلا وفرغ في ذى القعدة سنة ثلاث وخمسين وسبعمائة وقيل هي لابن العز. تحفة الجلساء برؤية الله (سبحانه وتعالى) للنساء -

[ 365 ]

رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة تحفة الحبائب بالنهي عن صلاة الرغائب - ورقتان لقطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الشافعي مفتى الشام اوله الحمد لله وسلام على عباده الخ الفه سنة تسع وثمانين وثمانمائة تحفة الحبيب الملحوظ لعلمي الميزان والعروض للشيخ الامام محب الدين ابى الفضل محمد بن احمد ابن الامام مختصر اوله الحمد لله الذى ميز العرب باللسان الفصيح الخ الفها في حدود سنة الف. تحفة الحبيب فيما يبهجه من رياض الشهود والتقريب في علم الطريقة لمحمد بن على الحموى " المعروف بابن عطية المتوفى سنة 945 " اوله الحمد لله الذى اعجم حرف الوجود بنقطة الوجود الخ الفه سنة ثلاث واربعين وتسعمائة. تحفة الحبيب - مجموعة في الاشعار الفارسية جمعها الفخري " مسعود بن سليمان الفارسى المتوفى سنة 935 " من دواوين الاكابر ورتبها على اربعة مجالس تحفة الحريص في شرح التلخيص - أي تلخيص الجامع الكبير يأتي في الجيم تحفة الحساب في الحساب - فارسي لخطابي الحينى المنجم المتطبب الفه في ذى القعدة سنة خمس وتسعين وثمانمائة واهداه إلى السلطان با يزيد ابن السلطان محمد خان (الفاتح) وهو كتاب مبسوط على مقدمة وست مقالات وخاتمة. تحفة الحكام في نكت العقود والاحكام - ارجوزة لقاضي الجماعة ابى بكر محمد بن محمد بن عاصم المالكى القيسي اولها: الحمد لله الذى يقضى ولا يقضى عليه جل شانا وعلا فرغ من نظمها بغرناطة في (شهر) رمضان سنة خمس وثلاثين وثمانمائة التحفة الخانية - في الطب تحفة الدهر في عجائب البر والبحر - لمحمد بن ابى طالب

[ 366 ]

الانصاري الصوفى الدمشقي وهو كتاب مصور مشتمل على فصول " هو نخبة الدهر يأتي في النون ". تحفة ذوى الالباب - تحفة الرائض في الفرائض - " لسراج الدين عمر ابن يوسف المالكى الاسكندرانى المتوفى سنة 842 ثم شرحها. " تحفة الراغب في معرفة شروط الامام الراتب للشهاب احمد بن محمد بن عبد السلام الشافعي (المتوفى سنة 931) رسالة على اربعة فصول اولها احمد الله سبحانه على ما منح من الفضائل الخ. تحفة الزمان وخريدة الاوان - تركي لمصطفى بن على الموقت في الجامع السليمى اوله الحمد لله الذى خلق الممكنات الخ جمع فيه مسائل الهيئة ونوادر الاقاليم والعجائب في عصر السلطان سليمان خان تحفة الزمن في اعيان اهل اليمن - للفقيه السيد حسين ابن عبدالرحمن الاهدل الحنفي اليمنى الحسينى " المتوفى 855 " تحفة السارى - لابي زيد. تحفة السالك المبتدى ولمعة المنتهى - للشهاب ابى العباس احمد الزاهد وهو مختصر في آداب الخلوة تحفة السالكين - فارسي لشهاب الدين فضل الله ابن حسن التوربشتى وهى على ثلاث قواعد الاولى في الاعتقادات الثانية في المعاملات الثالثة في الاخلاق والآداب ثم اختصره وسماه تحفة المرشدين تحفة السامع والقارى بختم صحيح البخاري - للشيخ ابى العباس احمد بن محمد القسطلانى المتوفى سنة ثلاث وعشرين وتسعمائة تحفة السامع في العمل بالربع الجامع - لعلاء الدين على ابن ابراهيم ابن الشاطر الدمشقي المتوفى سنة (777) وهى تشتمل على مقدمة وخاتمة واحد واربعين بابا. تحفة السائل في اصول المسائل - لمحمد بن موسى الطورى المتوفى سنة احدى وعشرين وسبعمائة.

[ 367 ]

تحفة السائل باجوبة المسائل - لشمس الدين محمد ابن عبدالرحمن السخاوى ؟ المتوفى سنة اثنتين وتسعمائة جمع فيه ما افتى البرهان ابن ظهيرة المكى باشارته. تحفة السفرة إلى حضرة البررة - للشيخ جلال الدين احمد وهى رسالة على عشرة ابواب وفصول اولها الحمد لله الذى انطق كل شئ بتسبيحه الخ واصلها لابن عربي واول الاصل الحمد لله الذى جعل العلم مفتاح الجنة الخ. تحفة السلاطين - فارسي للشيخ علاء الدين على ابن محمد الشهير بمصنفك المتوفى سنة احدى وسبعين وثمانمائة: الفها برسم السلطان الغ بك ابن السلطان شاهرخ ورتبها على عشرين بابا كلها في الاخلاق والنصايح: تحفة السلطان في مناقب النعمان - المترجم من المواهب الشريفة يأتي في الميم. التحفة السنية إلى الحضرة الحسنية في لغة الفرس بالتركية - لمحمد بن مصطفى بن لطف الله الدشيشى وهو في مجلد كبير جمعه من الكتب المصنفة في هذا الفن كالبحر والوسيلة ولغة نعمة الله ودقائق الحقائق وضم إليه اشياء من التواريخ وغيرها وسماه باسم حسن پاشا امير الامراء بمصر وذلك سنة ثمان وثمانين وتسعمائة ثم اشتهر بلغة الدشيشة وانتشر في اقطار الروم لكونه اعظم ما صنف فيه. التحفة السنية - في الكلام للشيخ عبدالله الاعرج التحفة الشافية لشرح الكافية - يأتي. تحفة الشاكرين وانس الذاكرين - للشيخ حسين الرومي مختصر اوله الحمد لله على آلائه الخ الفه للوزير رستم پاشا. التحفة الشاهية في الهيئة - للعلامة قطب الدين محمود ابن مسعود الشيرازي المتوفى سنة عشر وسبعمائة مجلد اوله خير المبادى ما زين بالحمد لواهب القوة الخ الفه للوزير امير شاه محمد ابن الصدر السعيد تاج الدين معتزبن طاهر ورتب على اربعة ابواب الاول فيما يحتاج إلى تقديمه قبل الشروع الثاني في هيئة الاجرام البسيطة الثالث في هيئة الارض الرابع في مقادير الابعاد

[ 368 ]

والاجرام وهذا التأليف مؤخر عن نهاية الادراك له. ثم شرع المولى على القوشى في شرحه بقال اقول ووصل إلى بحث الدوائر وله تعليقة علقها عن المتن إلى الباب الثاني وللعلامة السيد الشريف الجرجاني حاشية التحفة ايضا. التحفة الشاهية - فارسي على تنبيه وسبع صحائف. التحفة الشريفة في مذهب الحبرابى حنيفه - للشيخ بدر الدين.. ابن الحرانية المتوفى سنة ثمان وثمانين وسبعمائة تحفة الصبيان - لغة فارسية تحفة الصدور - فارسي في الحساب لمحمد بن عبد الكريم الغزنوى رتب على خمس مقالات وفرغ في ربيع الآخر سنة اربع واربعين وسبعمائة تحفة الصدور في العنقا بنت بهرام جور - تحفة الصديق إلى الصديق من كلام امير المؤمنين ابى بكر الصديق (رضى الله تعالى عنه) - وهى مائة كلمة من كلامه جمعها رشيد الدين محمد بن عبد الجليل الوطواط وقد سبق ذكره في انس اللهفان تحفة الصعلوك إلى تحية الملوك - فارسي مختصر في خواص القرآن على مقدمة واربع رسالات الفها بعض العلماء واهداها إلى شاه كلان تحفة الصلحاء - في ترجمة ايها الولد سبق ذكره. تحفة الصلوات - فارسي مختصر لمولانا حسين بن على الكاشفى الواعظ رتب على مقدمة وثمانية فصول وخاتمة وفرغ في (شهر) رمضان سنة تسع وتسعين وثمانمائة. تحفة الطالبين - في ترجمة الامام النووي للشيخ علاء الدين ابى الحسن على بن ابراهيم العطار الفها سنة سبعين وسبعمائة " المتوفى سنة 724 " [ 1 ] تحفة الطالبين - في الحديث تحفة الطلاب المستهام في رؤية النبي عليه السلام -


724 ] 1 [ de vefatina gore telif tarihi BU muellifin 770) * (in dogru olmamasi lazimgelir olan

[ 369 ]

للشيخ شمس الدين ابى عبدالله محمد الاظعانى الحلبي " المتوفى سنة 727 " تحفة الطلاب في شرح تحرير تنقيح اللباب - يأتي في اللام. تحفة الطلاب في العمل بربع الاسطرلاب - لابي البقا على بن عثمان بن محمد ابن القاصح العذري " المتوفى سنة 801 " مختصر على تسعين بابا اوله الحمد لله الذى ادار الفلك الدوار الخ تحفة الطلاب - ارجوزة في نظم قواعد الاعراب سبق تحفة الطلاب في آيات الكتاب - منظومة للشيخ نجم الدين. تحفة الطلاب في (شرح) مفتوح " مفتاح " الحساب -.. تحفة الظرفاء باسماء الخلفاء - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. تحفة الظرفاء في تواريخ الملوك والخلفاء - ارجوزة لمحمد ابن احمد الباعونى اولها: يقول راجى ربه محمد. الخ. كتبها إلى زمان المستعين بالله. تحفة الظرفاء بذكر الملوك والخلفاء - للشيخ محمد ابن ابى السرور البكري المصرى وهو مجلد على عشر مقالات ذكر انه كتابه المتوسط بين عيون الاخبار والمنح الرحمانية من تأليفاته وهو من اشخاص عصرنا بمصر. تحفة العباد وادلة الاوراد - للشيخ عبدالرحمن ابن ابى بكر بن داود (الدمشقي الحنبلى المتوفى سنة ست وخمسين وثمانمائة) شرح فيه اوراد والده المسماة بالدر المنتقا المرفوع وسيأتى في الدال. تحفة العجائب وطرفة الغرائب - لابن الاثير [ عز الدين ] الجزرى جمعها من كتب عديدة اولها الحمد لله رب الارباب ومنشئ السحاب الخ رتب على اربع مقالات. تحفة العراقين - فارسي منظوم لافضل الدين ابراهيم

[ 370 ]

ابن على الخاقانى الشاعر المتوفى سنة اثنتين وثمانين وخمسمائة وزنه من مزاحفات المسدس. تحفة العروس ونزهة النفوس - لابي عبدالله محمد ابن احمد البجائى الاديب وهو مجلد على خمسة وعشرين بابا من كتب علم الباه تحفة العشاق - لابي الحسن على بن بكمش التركي المتوفى سنة اثنتين وعشرين وستمائة. تحفة العشاق - تركي منظوم لمحيى الدين محمد بن الخطيب قاسم المتوفى سنة اربعين وتسعمائة وهى بنظم لطيف سليس ذكره المولى محمود الفنارى. تحفة العشاق - لحمد الله بن آق شمس الدين المتخلص بحمدى المتوفى سنة تسع وتسعمائة وهى نظم بالتركي ايضا. تحفة العشاق - تركي منظوم لعطاء الاسكوبى المتوفى في حدود سنة ثلاثين وتسعمائة نظمها على اسلوب التجنيسات للكاتبي. تحفة العشاق - منظومة تركية لمصطفى بن احمد العالي المخلص المتوفى سنة ثمان والف جعلها نظيرة لمطلع الانوار. تحفة العشاق - فارسي منظوم للخليلي: المولوي: اولها بشنواى جويندهء راه خدا. الخ: شرع فيها باشارة معنوية مولوية وهى منظومة مثنوية في طريق التصوف فرغ منها سنة 880:. تحفة العلائى - منظومة في اللغة الفارسية لمحمد ابن البواب اولها افتتاح مقال بحمد نعماء بيحد الخ جعلها على اسلوب نصاب الصبيان ونصيب الفتيان. تحفة عيد الفطر - لزاهر بن طاهر (بن محمد النيسابوري الشحامى المحدث المتوفى سنة 523 ثلاث وعشرين وخمسمائة.) تحفة العيدين - لابي بكر محمد بن عبد الجبار السمعاني (المتوفى سنة 450 خمسين واربعمائة) ونسبه السبكى إلى ولده ابى سعد عبد الكريم (بن محمد بن منصور بن محمد ابن عبد الجبار) مات سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة. تحفة الغرائب - فارسي للمولى علمشاه عبدالرحمن ابن

[ 371 ]

صاچلى امير المتوفى سنة سبع وثمانين وتسعمائة وهو كتاب في خواص الاشياء وانواع الحيل مشتمل على خمسة وثلاثين بابا. تحفة الغريب في الكلام على مغنى اللبيب - يأتي في الميم. تحفة الغزاة - رسالة في الرمى والضرب واللعب بالفرس لخسرو السلاحى المعروف برئيس السلحشوران وهى المعروفة بسلشحورنامه. تحفة الفحول - في علم البحر مختصر على سبعة ابواب مشتملة على احوال مسالك البحر الهندي. تحفة الفقرا في سيرة الشيخ نجم الدين الكبرى - فارسي مختصر على خمسة ابواب اوله الحمد لله معين الحق بنصر اوليائه الخ. تحفة الفقراء في علم الميقات من طريق ربع الدائرة المقنطرات - رسالة لمحمد بن كاتب سنان القونوى وهى على خمسة وعشرين بابا الفها لامير شهنشاه بن با يزيد العثماني اولها الحمد لله الذى يكور الليل على النهار الخ. تحفة الفقهاء - في الفروع للشيخ الامام الزاهد علاء الدين محمد بن احمد السمرقندى الحنفي زاد فيها على مختصر القدورى ورتب احسن ترتيب اولها الحمد لله حق حمده الخ وصنف تلميذه الامام أبو بكر بن مسعود الكاشانى الحنفي المتوفى سنة سبع وثمانين وخمسمائة شرحا عظيما في ثلاث مجلدات وسماه بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع ولما اتمه عرض على المصنف فاستحسنه وزوجه ابنته فاطمة الفقيهة فقيل شرح تحفته وتزوج ابنته وهذا الشرح تأليف يطابق اسمه معناه اوله الحمد لله العلى القادر الخ ذكر فيه ان المشايخ لم يصرفوا هممهم إلى الترتيب سوى استاذه والغرض الاصلى من التصنيف في كل فن هو تيسير سبيل الوصول إلى المطلوب ولا يلتئم هذا المرام الا بترتيب تقتضيه الصناعة وهو التصفح عن اقسام المسائل وفصولها وتخريجها على قواعد اصولها ليكون اسرع فهما وانه رتب المسائل في هذا الشرح بالترتيب الصناعي الذى يرتضيه ارباب الصنعة انتهى. ومجرد هذا الشرح لشاه محمد بن احمد بن ابى السعود المناسترى وسماه مجرد البدائع وملخص الشرائع اوله الحمد لله رب العالمين الخ.

[ 372 ]

تحفة الفقير - لغة فارسية منظومة مختصرة اولها: ابتداى سخن بنام خدا. الخ تحفة الفوائد لشرح العقائد - يأتي في العين تحفة القادم - في التاريخ لابي عبدالله محمد بن عبدالله ابن ابى بكر المعروف بابن الابار القضاعى (البلنسى الاديب المقتول ظلما) المتوفى سنة 658 ثمان وخمسين وستمائة الفه في معارضة زاد المسافر لابي بكر. التحفة القدسية - منظومة في الفرائض للشهاب احمد ابن الهائم (المتوفى سنة 887 سبع وثمانين وثمانمائة) اختصرها من الرجبية زواد عليها اولها: بحمد ربى ابتدى كلامي. موليه الخ. وعليه تعليقة لسبط الماردينى سماها اللمعة الشمسية على التحفة القدسية. وشرحها القاضى زين الدين زكريا بن محمد الانصاربى المتوفى سنة 910 عشر وتسعمائة وسماه الفتحة الانسيه لغلق التحفة القدسية. تحفة القراء - مختصر في علل القراء اوله الحمد لله حمد الشاكرين الخ. تحفة القماعيل [ 1 ] فيمن يسمى من الملائكة والناس باسمعيل - للشيخ مجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز آبادى صاحب القاموس المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة. تحفة الكرام باخبار الاهرام - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة تحفة الكرام باخبار البلد الحرام - للقاضى تقى الدين محمد بن احمد الحسنى الفاسى نزيل مكة (المكرمة) المتوفى سنة 833 ثلاث وثلاثين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى خص مكة المشرفة بوافر الكرامة الخ وهو مختصر شفاء الغرام ورتب على اربعين بابا كاصله حذف فيه الاسانيد وسيأتى. تحفة اللطائف في فضائل ابن عباس ووج الطائف - للشيخ محمد المدعو جار الله بن عبد العزيز بن فهد القرشى المكى (المتوفى سنة 954 اربع وخمسين وسبعمائة) وهو مختصر


[ 1 ] القمعال بالكسر سيد القوم (منه). (*)

[ 373 ]

على مقدمة وبابين وخاتمة اوله الحمد لله الذى جعل البيت العتيق الخ الفه سنة 915 خمس عشرة وتسعمائة. التحفة اللطيفة في انباء المسجد الحرام والكعبة الشريفة (شرفها الله تعالى) - لمحب الدين جار الله - ابن - عبد العزيز ابن عمر المكى المتوفى سنة 954 اربع وخمسين وتسعمائة (قلت وهو ابن فهد المذكور آنفا.) تحفة اللغة - للحدادي. تحفة المتزهد - تحفة المجاهدين في العمل بالميادين - لامير لاچين الحسامى اوله الحمد لله الذى اعلى قدر من اتصف بالشجاعة الخ تحفة المجتهدين باسماء المجددين - ارجوزة في سبعة وعشرين بيتا لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. تحفة المحب للمحبوب في تنزيه مسجد الرسول عن كل خصى ومجبوب - رسالة للشيخ شمس الدين محمد ابن زين الدين الخطيب بالحرم النبوى اولها الحمد لله الفتاح العليم الخ كتبها للسلطان سليم وسليمان. تحفة المحب في الطب - تحفة المحتاج إلى ادلة المنهاج - يأتي في منهاج النووي. التحفة المحمودية - فارسي للشيخ علاء الدين على ابن محمد البسطامى الشهير بمصنفك المتوفى سنة 871 احدى وسبعين وثمانمائة وهى في نصائح الملوك والوزراء على عشرة ابواب الفه للوزير محمود پاشا ذكر فيه احواله واسفاره وآثاره واعتذر بكبر السن وفرغ في جمادى الاولى سنة 861 احدى وستين وثمانمائة. تحفة المذاكر في المنتقى من تاريخ ابن عساكر - سبق ذكره. تحفة المرتاض - تحفة المرشدين - فارسي لشهاب الدين ابى عبدالله فضل

[ 374 ]

الله بن حسن التوربشتى (المتوفى سنة 658 ثمان وخمسين وستمائة) وهو مختصر تحفة السالكين على ثلاث قواعد وقد سبق ذكره. التحفة المرضية في الاراضي المصرية - رسالة للفقيه زين العابدين (بن عابدين) بن ابراهيم بن نجيم المصرى الحنفي المتوفى سنة 970 سبعين وتسعمائة. تحفة المسافر - لابي سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني المتوفى سنة 563 ثلاث وستين وخمسمائة تحفة المسترشدين - تحفة المستزيد في الاحاديث الثمانية الاسانيد لرشيد الدين ابى الحسن يحيى بن على بن عبدالله العطار (الاموى المصرى المالكى المتوفى سنة 663 ثلاث وستين وستمائة). تحفة المسعودي - في الفروع. تحفة المشتاق في خواص الاسماء والاوفاق تركي مختصر على اربعة ابواب الاول في شرائط الوفق الثاني في الاسم الاعظم الثالث في شكل العين والميم الرابع في خواص الوفق الفه بعض اصحاب الشيخ ابن الوفا. تحفة المصلى - للشيخ ابى الحسن المالكى. تحفة المعاني لعلم المعاني - وهو مختصر تلخيص المفتاح يأتي. تحفة المعرب - التحفة المكية - تركي مختصر في مائة حديث ومائة حكاية. التحفة المكية - لفضل الله بن نصر الغورى العمادى. التحفة المكية في نظم الاجرومية - يأتي في المقدمة. تحفة الملوك - في الفروع لزين الدين محمد بن ابى بكر حسن الرازي الحنفي وهو مختصر في العبادات مشتمل على عشرة كتب الاول في الطهارة الثاني في الصلاة الثالث في الزكاة الرابع في الحج الخامس في الصوم السادس في الجهاد السابع في الصيد الثامن في الكراهية التاسع في الفرائض العاشر في الكسب مع الادب اوله الحمد لله والسلام على عباده الخ. شرحها.

[ 375 ]

الفاضل عبد اللطيف بن عبد العزيز ابن ملك شرحا ممزوجا اوله الحمد لله الذى هدانا إلى لصراط المستقيم الخ وشرحها العلامة بدر الدين محمود بن احمد العينى المتوفى سنة 855 خمس وخمسين وثمانمائة وهو شرح بالقول في مجلد سماه منحة السلوك في شرح تحفة الملوك اوله ان احرى ما يملى في مناشير الخطب والدبايج وقيل المتن للشيخ ابى المكارم شمس الدين محمد بن تاج الدين ابراهيم التوقاتى. تحفة الملوك في التعبير - مختصر للشيخ ابى العباس احمد بن خلف بن احمد السجستاني وهو على تسع وخمسين مقالة. تحفة الملوك - فارسي مختصر في الطب لابي بكر ابن مسعود اوله الحمد لله الذى اكرم عباده باشرف آلائه الخ ذكر فيه انه وجده في خزانة السلطان سنجر سنة 603 ثلاث وستمائة. تحفة الملوك والسلاطين: فيما يقوم به اسس اركان الدين: - للشيخ على بن احمد الشيرازي الانصاري نزيل مكة (المكرمة) اوله الحمد لله الذى بدأ ببره وانعم الخ ذكر فيه انه لما اراد تعمير مقام خديجة الكبرى دفعه بعض الحسده ولما ولى السلطان أبو سعيد جقمق الفه واهداه إليه وجعله على مقدمة وسبعة ابواب وخاتمة وفرغ في جمادى الآخرة سنة 843 ثلاث واربعين وثمانمائة. تحفة الملوك - في التاريخ لعبد الوهاب. تحفة المودود في احكام المولود - للشيخ ابى عبدالله محمد بن ابى بكر ابن قيم الجوزية الدمشقي المتوفى سنة 751 احدى وخمسين وسبعمائة. تحفة المهرة باطراف العشرة - للشهاب احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة وهى في مجلدات اوله الحمد لله الذى لا يحيط العاد لنعمائة الخ. تحفة النابه في تلخيص المتشابه - في الحديث للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. تحفة الناسك بنكت المناسك - للسيوطي ايضا (المتوفى في السنة المذكورة.) تحفة النجبا في قولهم هذا بسرا اطيب منه رطبا - للجلال السيوطي المذكور.

[ 376 ]

تحفة النجباء باحكام الطاعون والوباء - رسالة لابن طولون الدمشقي (محمد بن على المتوفى سنة 953 ثلاث وخمسين وتسعمائة.) تحفة النصائح - فارسي منظوم. تحفة الوارد بترجمة الوالد - للشيخ ابى زرعة احمد ابن عبدالرحيم العراقى المتوفى سنة عشرين وثمانمائة. تحفة الوالد وبغية الرائد - للنووي تحفة الوامق في الخط - لابي الحسين اسحاق ابن ابراهيم السعدى. تحفة واهب المواهب في بيان المقامات والمراتب - للشيخ ابى الحسن محمد بن عبدالرحمن البكري وهى رسالة على مقدمة واربع مقامات وست مراتب فرغ عنها في ذى الحجة سنة اثنتين وعشرين وتسعمائة اولها الحمد لله الذى سلك باوليائه سبل الرشاد الخ. التحفة الوردية - منظومة في النحو للشيخ زين الدين عمر بن مظفر بن عمر الوردى (المتوفى سنة 749 تسع واربعين وسبعمائة) وهى مائة وخمسون بيتا ثم شرحها ممزوجا اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ. تحفة الوزراء - فارسي مختصر على اربعين بابا كل منها في جملة مشتملة على اربع نصايح تحفة الوزراء - لابي القاسم احمد بن عبيدالله البلخى المتوفى سنة 319 تسع عشرة وثلثمائة. تحفة الوعاظ - لابي الفرج عبدالرحمن بن على ابن الجوزى البغدادي الحنبلى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة سماه تحفة الواعظ ونزهة الملاحظ مشتمل على خمسة وعشرين فصلا اوله الحمد لله على تعليمه حمد يوجب المزيد الخ. التحفة الهادية - في اللغة لمحمد بن حاجى الياس مختصر ؟ ؟ على عشرة اقسام اوله الحمد لله العلى القوى الخ. التحفة في المقامات والمراتب - للشيخ زين الدين

[ 377 ]

عبد اللطيف بن عبدالرحمن المقدسي المتوفى سنة 856 ست وخمسين وثمانمائة التحفة في التصريف - لقطب الدين محمد بن يحيى السورانى مختصر على مقدمة وسبعة ابواب ثم شرحها وفرغ بقصبة خواف. التحفة في الحديث - لبدر الدين محمد الاربلي. التحفة في شرح التنبيه - يأتي قريبا. التحفة في اصول الفقه - لامام الحرمين ابى المعالى عبدالملك بن عبدالله الجوينى الشافعي المتوفى سنة 478 ثمان وسبعين واربعمائة. التحفة لابن عقيل - محمد بن على الصابونى المحمودى التحفة - للشيخ الرئيس ابى على حسين بن عبدالله ابن سينا المتوفى سنة ثمان وعشرين واربعمائة. التحفة في الرمل - فارسي مختصر لناصر الدين بن محمد ابن حيدر الشيرازي وهى على اربع مقالات. تحقيق الاولى من اهل الرفيق الاعلى - للشيخ كمال الدين محمد بن على ابن الزملكانى المتوفى سنة 651 احدى وخمسين وستمائة. تحقيق آمال الراجين في ان والدى المصطفى (صلى الله تعالى عليه وسلم) بفضل الله (تعالى) في الدارين من الناجين - للشيخ نور الدين على ابن الجزار المصرى رسالة اولها الحمد لله الذى جعل محمدا صلى الله تعالى عليه وسلم الخ. تحقيق البيان في تأويل القرآن - للامام ابى القاسم حسين بن محمد بن مفضل المعروف بالراغب الاصبهاني (ذكر السيوطي في طبقات النحاة الراغب وقال المفضل بن محمد أبو القاسم الراغب الاصبهاني صاحب المصنفات كان في اوائل المائة الخامسة له مفردات القرآن). تحقيق التعليم في الترقيق والتفخيم - لبرهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى المتوفى سنة 732 اثنتين وثلاثين وسبعمائة رأيته في تسع وثلثمائة بيت اولها: بحمد الهى ابتدى بارى [ بارئ ] البرا. الخ

[ 378 ]

تحقيق الرجا لعلو المقر المحبى ابن اجا - لجار الله محمد ابن عبد العزيز بن فهد المكى المتوفى سنة 954 اربع وخمسين وتسعمائة الفه لمحب الدين محمود بن محمد بن اجا (التدمرى الحلبي الحنفي المتوفى سنة 925 خمس وعشرين وتسعمائة). تحقيق الرسالة باوضح الدلالة - (في النبوات) لابي جعفر محمد بن احمد البيكندى الحنفي المتوفى سنة 482 اثنتين وثمانين واربعمائة. تحقيق الصفا في تراجم بنى الوفا - للشيخ جار الله محمد ابن عبد العزيز بن فهد المكى الهاشمي الشافعي المتوفى سنة 954 اربع وخمسين وتسعمائة جمع فيه الوفائية والشاذلية ورتبهم على الحروف. تحقيق الفرج والامان والفرح لاهل الايمان بدولة السلطان سليم بن سليمان (خان) - لنور الدين على ابن الجزار المصرى المتوفى سنة " 984 " وهى رسالة على اربعة ابواب. تحقيق المحيط في شرح الوسيط - يأتي في الواو تحقيق المراد في ان النهى يقتضى الفساد - للشيخ شهاب الدين احمد بن محمد (بن عثمان) الخليلى المتوفى سنة 805 خمس وثمانمائة. تحقيق المقال في شرح لامية الافعال - يأتي - تحقيق النصرة بتلخيص معالم دار الهجرة - لقاضيها زين الدين ابى بكر بن الحسين بن عمر العثماني المراغى نزيل طيبة (المتوفى سنة 816 ست عشرة وثمانمائة وقد قارب التسعين) اوله الحمد لله الذى جعل المدينة الشريفة دار هجرة الخ رتب على مقدمة واربعة ابواب وخاتمة ذكر فيه ان احسن ما صنف فيه تاريخ ابن النجار المسمى بالدرة السنية والذيل عليه للجمال المطرى فهو وان احرز بسبب تأخره ما اغفله ابن النجار فقد اخل بكثير من مقاصده فجمع مقاصدهما مع تحرير عبارة وزيادة وفرغ من تبييضه في رجب سنة 766 ست وستين وسبعمائة. التحقيق في مسألة التعليق - لتقى الدين على بن عبد

[ 379 ]

الكافي السبكى المتوفى سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة وهى المسألة السريجية وسيأتى في الميم. التحقيق في شرح المنتخب في الاصول - يأتي في الميم. التحقيق في شرح السراجية - يأتي في الفرائض. التحقيق في شراء الرقيق - التحقيق في احاديث الخلاف - لابي الفرج عبد الرحمن بن على ابن الجوزى البغدادي الحنبلى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة ومختصره للبرهان ابراهيم بن على ابن عبد الحق المتوفى سنة 744 اربع واربعين وسبعمائة. التحقيق - للقاضى ابى الفتوح " عبدالله " ابن ابى العقامة اليمنى. التحقيق - للامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي. تحلية البصائر بالتمشية على الجواهر - للشيخ احمد ابن على بن احمد الشناوى (المصرى المتوفى سنة 1028 ثمان وعشرين والف). تحلية الشبعان في ماروى في ليلة النصف من شعبان - للشيخ شمس الدين محمد بن طولون الدمشقي رسالة اولها الحمد لله الذى اسبل ذيل الليل الخ. تحيات الارواح - للشيخ عبدالله الالهى وهى رسالة في التصوف. تحية المسلم المنتقى من شعر ابن المعلم - للشيخ بدر الدين حسن بن عمر بن حبيب الحلبي المتوفى سنة 779 تسع وسبعين وسبعمائة. تخجيل من حرف الانجيل - للشيخ الامام ابى البقاء صالح بن حسين الجعفري ومنتخبه للشيخ ابى الفضل المالكى السعودي فرغ عن تأليفه في شوال سنة 942 اثنتين واربعين وتسعمائة اول الاصل الحمد لله الواحد الذى لا يتكثر بالاعداد الخ وهو على عشرة ابواب. التخجيل لمن بدل التوراة والانجيل - مجلد للشيخ ابى العباس احمد بن ابى المحاسن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية

[ 380 ]

الحرانى المتوفى سنة 728 ثمان وعشرين وسبعمائه اوله الحمد لله الذى فطرنا على دين الاسلام الخ. تخريج احاديث الاحياء - سبق تخريج احاديث انوار التنزيل للبيضاوي - سبق ايضا. تخريج احاديث الخلاصة - يأتي. تخريج احاديث الطريقة المحمدية - يأتي. تخريج احاديث الكشاف - يأتي ايضا في الكاف. تخريج احاديث المنهاج - لابن الملقن يأتي في الميم. تخريج احاديث الشرح ؟ ؟ الكبير للوجيز - له ايضا يأتي. تخريج احاديث الهداية - يأتي ايضا. تخريجات ابن ابى الدنيا - ابى بكر عبدالله بن محمد (المتوفى سنة 281 احدى وثمانين ومائتين). التخصيص في شواهد التلخيص - يأتي " لعله لبدر الدين محمد بن رضى الدين محمد الغزى مفتى الشام الشافعي المتوفى سنة 984 ". تخفيف العمل في الخلاف والجدل - التخلي في التجلى - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة. التخليص في نظم التلخيص - يأتي. التخليص - للامام عبدالملك بن عبدالله الجوينى المعروف بامام الحرمين المتوفى سنة 478 ثمان وسبعين واربعمائة. تخيلات العرب - للحسين بن محمد المعرف بالخالع الفه في حدود سنة ثمانين وثلثمائة (ذكره ابن قاضى شهبة). التخييل الملخص من شرح التسهيل - يأتي قريبا. تدارك انواع خطأ الحدود - في الطب للشيخ الرئيس ابى على حسين بن عبدالله بن سينا المتوفى سنة 428 ثمان وعشرين واربعمائة.

[ 381 ]

التدبير الاسنى في شرح الاسماء الحسنى - للشيخ ابى بكر محمد بن عبدالله الموصلي الشيباني. تدبير الطالب - * علم تدبير المدينة * ويسمى علم السياسة وسيأتى في السين وهو احد اقسام الحكمة العملية. * علم تدبير المنزل * وهو قسم من ثلاثة اقسام الحكمة العملية وعرفوا بانه علم يعرف منه اعتدال الاحوال المشتركة بين الانسان وزوجته واولاده وخدامه وطريق علاج الامور الخارجة عن الاعتدال وموضوعه احوال الاشخاص المذكورة من حيث الانتظام ونفعه عظيم لا يخفى على احد لان حاصله انتظام احوال الانسان في منزله ليتمكن بذلك من رعاية الحقوق الواجبة بينه وبينهم ويتفرع على اعتدالها كسب السعادة العاجلة والآجلة والاخصر ان يقال هو علم بمصالح جماعة متشاركة في المنزل وفائدته ان يعرف كيفية المشاركة التى ينبغى ان تكون بين اهل منزل. واعلم ان ليس المراد بالمنزل في هذا المقام البيت المتخذ من الاحجار والاشجار بل المراد التألف المخصوص الذى يكون بين الزوج والزوجة والوالد والولد والخادم والمخدوم والمتمول والمال سواء كانوا من اهل المدر أو اهل الوبر واما سبب الاحتياج إليه فكون الانسان مدنيا بالطبع وكتب علم الاخلاق متكفلة ببيان ؟ ؟ مسائل هذا الفن وقواعده. تدبير النشأتين في اصلاح النسختين - تركي على خمسة عشر بابا في احوال السلاطين واركان الدولة والعسكر والرعايا وبيت المال والجهاد " تأليف رئيس الكتاب صارى عبدالله بن محمد العثماني شارح المثنوى المتوفى سنة 1701 ". التدبيرات الالهية في اصلاح المملكة الانسانية - للشيخ محيى الدين محمد بن على ابن عربي المتوفى سنة 617 سبع عشرة وستمائة [ 638 ] رسالة الفها للشيخ محمد المورودى: موروزى: على ان الانسان عالم صغير مسلوخ من العالم الكبير من جهة الخلاقة ؟ ؟ والتدبير وقدم مقدمة ثم اورد سبعة عشر بابا اولها الحمد لله الذى استخرج الانسان الخ.

[ 382 ]

التدبيرات السلطانية في سياسة الصناعة الحربية -.. تدريب العامل بالربع الكامل - لمحمد بن محمد ابن احمد سبط الماردينى رسالة على مقدمة وخمسة عشر بابا اوله الحمد لله الذى رسم في صفحات مصنوعاته الخ. تدريب الراوى في شرح تقريب النواوى - يأتي وفى شرح تقريب ابى حيان يأتي ايضا. التدريب في الفروع - لسراج الدين عمر بن رسلان البلقينى الشافعي المتوفى سنة 805 خمس وثمانمائة وبلغ إلى كتاب الرضاع ثم اختصره وسماه التأديب لولده علم الدين صالح المتوفى سنة 868 ثمان وستين وثمانمائة تكملة لهذا الكتاب. تدقيق [ 1 ] المباحث الطبية في تحقيق المسائل الخلافية - على طريق مسائل خلاف الفقهاء لنجم الدين ابن اللبودى " هو ابو زكريا يحيى بن شمس الدين محمد بن عبدان بن عبد الواحد بن اللبودى ووالد يحيى المذكور شمس الدين توفى سنة 621 له تأليف ووفاة يحيى بعد سنة 661 ". تدقيق الوصول إلى تحقيق الاصول - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة. التدقيق في الجمع والتفريق - في الطب لنجم الدين ابى العباس احمد بن اسعد المعروف بابن العالمة الدمشقي الطبيب المتوفى سنة 652 اثنتين وخمسين وستمائة ذكر فيه الامراض وما يتشابه فيه والتفرقة بين كل واحد منها مما يشابه في اكثر الامر. تدليس ابليس - للامام ابى حامد محمد بن محمد الغزالي المتوفى سنة 505 خمس وخمسمائة. تدمير المعارض في تكفير ابن الفارض - لبرهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة 885 خمس وثمانين وثمانمائة. التدوين [ 2 ] في اخبار قزوين - للامام ابى القاسم


[ 1 ] التدقيق اثبات دليل المسألة بدليل آخر بعد التحقيق بدليل (منه). [ 2 ] معنى دون في الاصل ادنى مكان من الشئ يقال هذا دون ذاك إذا كان اخط منه قليلا ومنه تدوين الكتب لانه ادناء البعض من البعض (منه). (*)

[ 383 ]

عبد الكريم ابن محمد الرافعى القزويني المتوفى سنة 622 ثلاث وعشرين وستمائة. تذكار الواجد باخبار الوالد - منظومة لشرف الدين عبد العزيز بن محمد (بن عبد المحسن الاوسي) الحموى المتوفى سنة 622 اثنتين وستين وستمائة ذكر فيها والده وشيوخ والده ورحلته. التذكار في افضل الاذكار - للشيخ الامام ابى عبدالله محمد بن احمد بن فرح الانصاري الخزرجي القرطبى صاحب التفسير المتوفى سنة 668 ثمان وستين وستمائة " 671 " مختصر اوله الحمد لله الذى جعل القرآن لنا طريقا الخ جعله اربعين فصلا في فضل القرآن وقارئه ومستمعه والعامل به وحرمته و كيفية التلاوة. التذكار في القراآت العشر - للشيخ ابى الفتح عبد الواحد بن حسين بن شيطا البغدادي المتوفى سنة 445 خمس واربعين واربعمائة ذكر فيه رواية جمع نحو مائة طريق. تذكرة ابن بيطار - في الطب (للطبيب البارع ضياء الدين عبدالله بن احمد المالقى المشهور بابن بيطار المتوفى سنة 646 ست واربعين وستمائة). تذكرة ابن حمدون - هو كافى الكفاة أبو المعالى محمد ابن الحسن البغدادي الكاتب المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة مجموعة لطيفة عظيمة من احسن المجاميع جمع فيها التاريخ والادب والاشعار والنوادر ولم يجمع من المتأخرين مثله ذكره ابن خلكان (لكن الذهبي ارخ تاريخ وفاة ابن حمدون في تاريخه العبر في سنة 608 ثمان وستمائة وقال توفى فيها ابن حمدون صاحب التذكرة أبو سعد الحسن بن محمد ابن الحسن بن محمد بن حمدون البغدادي كاتب الانشاء للدولة انتهى). ثم اختصره محمود بن يحيى بن محمود بن سالم بن رجب الشيباني وسماه منتخب الفنون من تذكرة ابن حمدون اوله اما بعد حمد القديم الخ. تذكرة ابن الشعار - (كمال الدين ابى البركات المبارك ابن ابى بكر بن حمدان الموصلي المتوفى سنة 654 اربع وخمسين وستمائة) في اثنى عشر مجلدا.

[ 384 ]

تذكرة ابن الصائغ - محمد بن عبدالرحمن الزمردي (الاديب) الحنبلى المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة وهى في النحو في عدة مجلدات. تذكرة ابن طرخان - وهو السويدي يأتي. تذكرة ابن غلبون في القراآت الثمان - وهو أبو الحسن طاهر بن عبد المنعم الحلبي نزيل مصر المتوفى سنة 399 تسع وتسعين وثلثمائة. تذكرة ابن مباركشاه - هو شهاب الدين احمد ابن محمد المصرى الحنفي المتوفى سنة 863 اثنتين وستين وثمانمائة. تذكرة ابن مفلح - محمد اكمل الشامي. تذكرة ابن هشام - هو جمال الدين عبدالله بن يوسف النحوي المتوفى سنة 663 اثنتين وستين وسبعمائة قيل هي في خمسة عشر مجلدا. تذكرة ابى على - الحسن بن احمد الفارسى النحوي (المتوفى سنة 377 سبع وسبعين وثلثمائة) وهو كبير في مجلدات لخصه أبو الفتح عثمان بن جنى النحوي. تذكرة ابى العباس - احمد بن محمد الحميرى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة مجلدات. تذكرة ابى المحاسن - مسعود بن على البيهقى الملقب بفخر الزمان المتوفى سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة مجلدات. تذكرة الاحباب في بيان التحاب - لكمال الدين حسن الفارسى وهى رسالة في الاعداد المتحابة والمتباغضة اولها الحمد لله الذى منه المبدأ واليه المآب الخ قال في الموضوعات وهو تأليف لطيف نفيس يدل على تبحر مؤلفه في العلوم الرياضية. تذكرة الاخيار بما في الوسيط من الاخبار - يأتي. تذكرة الاريب في التفسير - لابي الفرج عبدالرحمن ابن على ابن الجوزى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة.

[ 385 ]

التذكرة الاصبهانية - لابي الفتح عثمان بن جنى النحوي (المتوفى سنة 393 اثنتين وتسعين وثلثمائة). تذكرة الاعداد ليوم الميعاد - لخصه الشيخ أبو الضيف خليل بن هارون. تذكرة امين الدين - محمد بن على (بن موسى) المحلى جمع فيه اشعار المحدثين ومات سنة 673 ثلاث وسبعين وستمائة. تذكرة الانام في النهى عن القيام - للقاضى عز الدين عبدالرحيم بن محمد ابن الفرات القاهرى المتوفى سنة احدى وخمسين وثمانمائة. تذكرة الاولياء - فارسي للشيخ فريد الدين محمد ابن ابراهيم المعروف بالعطار الهمداني المتوفى سنة 637 سبع وعشرين وستمائة ذكر فيه سبعين شيخا من كبار المشايخ اوله الحمدلله الجواد بافضل انواع النعماء الخ ولبعض الصوفية تلخيص كلمات المشايخ منها دون المناقب اوله الحمد لله الذى تحيرت في اوصاف الخ. تذكرة الاولياء - تركي لسنان الدين يوسف بن خضر الشهير بخواجه پاشا المتوفى سنة احدى وتسعين وثمانمائة. تذكرة بدر الدين ابن الصاحب - تذكرة تقى الدين التميمي - المتوفى سنة خمس والف. تذكرة الجوينى - هو أبو محمد عبدالله بن يوسف النيسابروى المتوفى سنة ثمان وثلاثين واربعمائة. تذكرة الحفاظ في مشتبه الالفاظ - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى المتوفى سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة. تذكرة الحفاظ - للحافظ شمس الدين محمد بن احمد الذهبي المتوفى سنة سبع واربعين وسبعمائة. تذكرة الحميدى - هو محمد بن ابى نصر. تذكرة الخاطر - للقاضى شهاب الدين احمد بن يحيى ابن فضل الله العمرى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة. تذكرة الخواص وعقيدة اهل الاختصاص - للشيخ محيى الدين محمد بن على ابن عربي المتوفى سنة سبع

[ 386 ]

عشرة وستمائة [ 638 ] اوله بسم الله ابتدى وبنوره اهتدى الخ ذكر فيه معتقده واثر الصانع في الابداع والانشاء اجابة لسؤال بعض احبته. تذكرة الدميري - هو الكمال محمد بن موسى المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. تذكرة الراعى - هو على بن مظفر (بن ابراهيم الكندى) الاسكندرانى النحوي المتوفى سنة ست وعشرة وسبعمائة في نحو خمسين مجلدا (قال ابن كثير في تاريخه جمع كتابا في نحو خمسين مجلدا فيه علوم حمة اكثرها ادبيات سماه التذكرة الكندية وقفها بالشميساطية انتهى). تذكرة السامع والمتكلم في آداب العالم والمتعلم - لبدر الدين.. ابن جماعة تذكرة الزركشي - هو بدر الدين. تذكرة السويدي - هو الشيخ أبو اسحاق ابراهيم ابن محمد المعروف بابن طرحان المتطبب المتوفى سنة عشرين وستمائة (وهى ثلاث مجلدات كبار) وهو كتاب مفيد جليل القدر جمع فيه الادوية المفردة على ترتيب الاعضاء والامراض والعلل وضم إليه فوائد من مجرباته ومجربات غيره بعزو الاقوال إلى قائلها فصار جامعا لاقوال الحكماء محتويا على فوائد المحدثين والقدماء لا يستغنى طالب علم الطب عن مطالعته وسماه بالتذكرة الهادية. ولما التزم عند ذكر كل فائدة التصريح بمن قالها طال الكتاب ولذلك لخصه الشيخ بدر الدين محمد بن القوصونى بحذف اسماء الاطباء وتقديم بعض الاشياء على بعض وذكر الادوية في المقدمة اوله الحمدلله الذى انزل الكتاب تذكرة لاولى الالباب الخ. تذكرة الشيخ داود (بن عمر) الانطاكي - الطبيب الضرير نزيل مصر المتوفى بمكة سنة خمس والف (وارخ صاحب خلاصة الاثر وفاته في سنة 1008) وهو تأليف عظيم سماه تذكره اولى الالباب في [ و ] الجامع للعجب العجاب اوله سبحان مبدع مواد الكائنات الخ ذكر فيه انه انفق عمره في تحصيل الطب والف فيه كتبا منها هذه التذكرة رتب على مقدمة واربعة ابواب وخاتمة المقدمة في تعداد العلوم الباب الاول في كليات

[ 387 ]

هذا العلم الباب الثاني في قوانين الافراد والتركيب الباب الثالث في المفردات والمركبات الباب الرابع في الامراض وبسط العلوم المذكورة والخاتمة في نكت وغرائب وذكر في بعض تأليفه ان مالكه لم يحتج إلى كتاب سواه وفيه ما يدل على انه اتمه وهو المنقول الشائع لكن المدون المنتشر على نقصان من حرف الطاء من الباب الرابع إلى آخر الكتاب وروى انه لم يخرج بعد وفاته الا هذا وذهب بعض التجار ببعض اجزائه إلى الهند فضاع وبقى ناقصا تذكرة الشعراء - تركي لسهى الادرنوى المتوفى سنة خمس وخمسين وتسعمائة " 1008 " وسماه هشت بهشت. تذكرة الشعراء - تركي للطيفى " اسمه لطف الله " القسطمونى المتوفى سنة تسعين وتسعمائة وذكر في اوله مناقب عشرين رجلا من المشايخ والسلاطين ثم اردفهم بمائتين واثنين وثمانين شاعرا على الحروف. تذكرة الشعراء - تركي للسيد محمد بن على المعروف بعاشق چلبى المتوفى سنة تسع وسبعين وتسعمائة وسماه مشاعر الشعراء ورتب على حروف ابجد. تذكرة الشعراء - تركي لاحمد بن شمسي المعروف بالعهدى البغدادي. كتب من عاشرهم في الروم منذ قدم سنة ستين وتسعمائة إلى خروجه سنة احدى وسبعين ورتب على ثلاث روضات وسماه كلشن شعرا فصار اسمه تاريخا لتأليفه " توفى 980 ". تذكرة الشعراء - تركي للمولى حسن چلبى ابن على ابن امر الله الشهير بقنالى زاده المتوفى سنة اثنتى عشرة والف جمع فيه ما في التذاكر بطرح الزوائد والحاق اللطائف والفوائد بانشاء لطيف فصار احسن من الجميع. تذكرة الشعراء - تركي للمولى مصطفى افندي الشهير برياضى " محمد بن داود الاطروش الحنفي " المتوفى سنة اربع وخمسين والف لخص فيه مؤلفات الاقدمين باثبات الشاعر وطرح المتشاعر باهذب لفظ واعذب عبارة موجزة وسماه رياض الشعراء وفرغ سنة ثمان عشرة والف. تذكرة الشعراء - فارسي للامير دولتشاه بن علاء

[ 388 ]

الدولة بختيشاه رتب على سبع طبقات وخاتمة وذكر في اوله عشرين شاعرا من شعراء العرب ثم اردفهم شعراء الفرس وضم إليها فوائد من التواريخ على طريق الاستطراد وفرغ من جمعه سنة اثنتين وتسعين وثمانمائة " وتوفى 913 " (وترجمها بعضهم إلى التركية على طريق الاختصار اول الترجمة الحمد لله العلى القوى الجبار والنسخة التى رأيناها كانت مكتوبة في سنة 1052 ولكن انشاء ها يدل على انها مترجمة في اوائل أو اواسط القرن العاشر). تذكرة الشعراء - فارسي لبابا شاه. تذكرة الشعراء - فارسي لمحمد الحوفى " الخوافى ركن الدين المتوفى 834 ". تذكرة الشعراء - تركي لمير عليشير الوزير المتوفى سنة ست وتسعمائة رتب على مجالس وسماه مجالس النفائس. ثم ان الحكيم شاه محمد القزويني ضم إليه شعراء الروم وترجمه بالتركية الرومية والاصل تركي التاتار. تذكرة الشعراء - فارسي لسام ميرزا ابن شاه اسماعيل الصفوى سماه تحفة السامى [ تحفهء سامى ] " توفى 939 ". تذكرة الشعراء - تركي تاتارى للصادقي الكيلاني جمع فيه الجميع إلى عصر شاه عباس الصفوى ورتب على ثمانية مجالس وسماه مجمع الخواص. تذكرة الشهاب الحجازى - هو احمد بن محمد الشاعر المتوفى سنة خمس وسبعين وثمانمائة وهى ازيد من خمسين مجلدا. تذكرة الصفدى - هو صلاح الدين خليل بن ايبك الاديب المشهور المتوفى سنة اربع وتسعين وسبعمائة وهو نحو ثلاثين مجلدا جمع فيه نوادر الاشعار ولطائف الادبيات نظما ونثرا. تذكرة الطالب المعلم بمن يقال انه مخضرم - لبرهان الدين ابراهيم بن محمد بن خليل سبط ابن العجمي المتوفى سنة احدى واربعين وثمانمائة ومختصر اوله الحمد لله المتوحد بكبريائه الخ ذكر فيه الرجال ثم النساء. تذكرة الطالبين - لابي محمد الضيا احمد بن الجمال الحنفي السرايى ؟ ؟ مختصر اوله الحمد لله على جلال كمال كبريائه الخ جمع

[ 389 ]

فيه احاديث في فضل العلم والصدقة والدعاء والذكر والحلال والحرام واورد بابا واحدا وخمسة فصول. تذكرة الظرفاء بذكر الملوك والخلفاء - للشيخ محمد ابن ابى السرور المصرى البكري " المتوفى 1028 اوله الحمد لله الذى خص من شاء الخ ذكر فيه انه لخصه من كتابه الكبير عيون الاخبار ومن تأليفه الصغير المنح الرحمانية ورتب على عشر مقالات وسمى ايضا بتحفة الظرفاء وهو من اشخاص هذا العصر بمصر. تذكرة العالم والطريق السالم - في اصول الفقه لابي نصر عبد السيد بن محمد ابن الصباغ الشافعي المتوفى سنة (477 سبع وسبعين واربعمائة). تذكرة العالم و " ارشاد المتعلم - في الفروع للامام ابى حفص عمربن احمد المعروف بابن سريج الشافعي المتوفى سنة.. تذكرة عبدالحميد العلوى - التذكرة العلائيه - لعلاء الدين " على " بن المظفر بن هدية الكندى " المتوفى 716 " ويقال لها التذكرة الكندية. تذكرة العلماء - في اصول الحديث للشيخ شمس الدين محمد ابن محمد ابن الجزرى المتوفى سنة 833 ثلاث وثلاثين وثمانمائة مختصر اوله الحمد لله على بداية نهايتها الخ ذكر فيه شرف علم الحديث وزمان رواجه وكساده وقلة اهله في الروم كما ذكره ابن الاثير في اول جامع الاصول وذكر مشايخه وسنده وسفرته إلى ما وراء النهر لنقل الحديث فيها فكان ما قدر من نهب كتبه وانه اقام ببلدة كش فشرح المصابيح لاهلها ولما استطرد الكلام إلى اصطلاح القوم طلبوا مختصرا جامعا لعلومه وكانت منظومته المسماة بالهداية إلى معالم الرواية غير مستغنية عن بسط القول فوضع هذا المختصر بداية لتلك الهداية ورتب على مقدمة واربعة اصول وفرغ سنة 806 ست وثمانمائة. تذكرة علم الدين صالح بن عمر البلقينى - المتوفى سنة 868 ثمان وستين وثمانمائة. تذكرة الغافل - لابي النوسى " لنور الدين ابى على الحسن بن مسعود اليوسى المغربي المتوفى سنة 1111 ".

[ 390 ]

تذكرة الغريب - في النحو منظومة لزين الدين عمر ابن مظفر ابن الوردى المتوفى سنة 749 تسع واربعين وسبعمائة وله شرحها. تذكرة الفقهاء - لجمال الدين حسن بن يوسف ابن المطهر الحلى الشيعي المتوفى سنة 726 ست وعشرين وسبعمائة. تذكرة الفهيم في عمل التقويم - وهو معرب الزيج الالوغبكى يأتي. تذكرة القرطبى - هو الشيخ المحقق شمس الدين محمد ابن احمد بن فرح الانصاري الاندلسي المتوفى سنة 671 احدى وسبعين وستمائة وهو كتاب مشهور في مجلد ضخم اوله الحمد لله العلى الاعلى الخ جمعه [ جمع ] من كتب الاخبار والآثار ما يتعلق بذكر الموت والموتى والحشر والجنة والنار والفتن والاشراط وبوب ابوابا وجعل عقيب كل باب فصلا يذكر فيه ما يحتاج إليه من بيان غريب وايضاح مشكل وسماه التذكرة باحوال الموتى وامور الآخرة. ومختصره لبعض العلماء. تذكرة قلوب الاحياء - للشيخ شهاب الدين احمد الحموى الحنبلى. التذكرة الكاملة - في الموسيقى. تذكرة الكتاب في علم الحساب - لغرس الدين " احمد بن " ابراهيم الحلبي: الخليلى: مختصر اوله احمد الله (تعالى) عدد نعمائه الخ وهو على مقدمة وبا بين وخاتمة وترجمتها بالتركية لدرويش محمد: بن لطفي ترجمها برسم الوزير الاعظم محمد پاشا في زمن السلطان سليم بن سليمان القانوني وهو من تلامذة غرس الدين مؤلف التذكرة المذكورة: تذكرة الكحالين - لعلى بن عيسى الكحال وهى على ثلاث مقالات الاولى في حد العين الثانية في عدد امراضها الثالثة في الامراض الخفية عن الحس اولها الحمد لله مبدع الارواح الخ. التذكرة الكندية - وهى العلائية ايضا سبق ذكرها. تذكرة مجدالدين - اسماعيل بن ابراهيم الاسكندرانى الكنانى المتوفى سنة 802 اثنتين وثمانمائة (فيها فنون كثيرة).

[ 391 ]

تذكرة المريد لطلب المزيد - للشيخ شمس الدين محمد ابن احمد بن محمد الاظعانى الشافعي الحلبي تذكرة المسؤولين في الخلاف بين الحنفي والشافعي - للشيخ ابى اسحاق ابراهيم بن محمد الشيرازي الفقيه الشافعي المتوفى سنة 476 ست وسبعين واربعمائة وهو كتاب كبير في مجلدات. تذكرة ملك النحاة - حسن بن صافى البغدادي المتوفى سنة 568 ثمان وستين وخمسمائة وهى في اربعمائة كراسة. تذكرة المنتبه في عيون المشتبه - في القراءة للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على ابن الجوزى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة اولها الحمد لله حق حمده الخ اورد فيها متشابه القرآن. تذكرة المنتهى في القراآت - للشيخ ابى العز محمد ابن حسين القلانسى المتوفى سنة 521 احدى وعشرين وخمسمائة. تذكرة من نسى بالوسط الهندسي - لمحمد بن ابراهيم. ابن الحنبلى الحلبي المتوفى سنة 972 اثنتين وسبعين وتسعمائة تذكرة المنهاجى في الادب - للشيخ بدر الدين محمود ابن يوسف المنهاجى المصرى ذكره الشهاب في الخبايا. تذكرة المؤتسى بمن حدث ونسى - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. تذكرة النبيه في تصحيح التنبيه - يأتي. التذكرة النصيرية في الهيئة - للعلامة المحقق نصير الدين محمد بن محمد الطوسى المتوفى سنة 672 اثنتين وسبعين وستمائة وهى مختصر جامع لمسائل الفن وبعض دلائله مشتمل على اربعة ابواب اوله الحمد لله مفيض الخير وملهم الصواب الخ. ولها شروح منها شرح العلامة الفاضل السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة 816 ست عشرة وثمانمائة اوله تبارك الذى جعل في السماء بروجا الخ وهو شرح ممزوج لكنه مدخول. وشرح المحقق نظام الدين حسن بن محمد النيسابوري المعروف بالنظام

[ 392 ]

الاعرج المتوفى سنة.. وهو شرح بالقول ايضا اوله احمد الله الذى جعلنا من المتفكرين الخ ذكر فيه شرف الفن وعلو شان المصنف وان هذا التصنيف وان كان صغير الحجم فهو كثير المعنى منطو على زبدة انظار المحدثين والقدماء لكنه لو جازة مبانيه يصعب على المبتدئين دركه فاقترح منه طائفة من اخلائه شرحه فشرحه واتحفه إلى المولى الاعظم نظام الدين على بن محمود اليزدى وسماه بتوضيح التذكرة والتزم ايراد المتن بتمامه ورسم اشكاله بالحمرة واشكال الشرح بالسواد وفرغ من تأليفه في غرة شهر ربيع الاول سنة 811 احدى عشرة وسبعمائة وهو شرح مشهور مقبول. ثم شرحها الفاضل شمس الدين محمد بن احمد الحفرى من تلامذة سعد الدين شرحا ممزوجا اوله سبحانك يا ذا العرش الاعلى الخ ادرج فيه الفاظ الشرح الشريفي وغيره من الشروح وسماه بالتكملة وفرغ من تأليفه في محرم سنة 932 اثنتين وثلاثين وتسعمائة. ويقال ان للعلامة قطب الدين محمد ابن مسعود الشيرازي والفاضل عبد العلى البرجندى شرح [ شرحا ] التذكرة ولم اره [ ولم ارهما ]. التذكرة الهادية والذخيرة الكافية - في الطب للسويدي وقد ذكر. التذكرة في رجال العشرة - للحافظ (ابى المحاسن) شمس الدين محمد ابن على الدمشقي المتوفى سنة خمس وستين وسبعمائة. التذكرة في علوم الحديث - لسراج الدين عمر بن على ابن الملقن الشافعي المتوفى سنة اربع وثمانمائة ثم شرحها شرحا حسنا اوله الله احمد على نعمائه الخ ذكر انه لخصه من كتاب المقنع وشرحه المسمى بفتح المغيث بشرح تذكرة الحديث للشيخ الامام محمد المنشاوى تلميذ شيخ الاسلام زكريا الانصاري ذكره فيه مما اخذه عنه شفاها أو من شرحه للالفية اوله الحمد لله الذى اعظم المنة الخ. التذكرة في الفروع على مذهب الشافعي - للسراج ابن الملقن المذكور جمعها لولده ورتبها على فصول اولها الحمد لله على توالى الانعام الخ. ويقال ان للامام البيضاوى المفسر تذكرة فيه ايضا. التذكرة في القراآت السبع - لابي الحسن طاهر ابن احمد النحوي المتوفى سنة ثمانين وثلثمائة.

[ 393 ]

التذكرة في اختلاف القراء - للشيخ ابى محمد مكى ابن ابى طالب المعرى القيسي المتوفى سنة (سبع وثلاثين واربعمائة) التذكرة في الاحاديث الموضوعة - لابي الفضل محمد ابن طاهر المقدسي المتوفى سنة " 508 " رتبها على الحروف. التذكرة في اللغة - للشيخ تاج الدين احمد بن (عبد القادر ابن) مكتوم (القيسي النحوي المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة) وهى في ثلاث مجلدات سماها قيد الاوابد قاله السيوطي. التذكرة في الكيميا - لابن كمونة. التذكرة في العربية - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهى مؤلف كبير في ثلاث مجلدات ثم نظمها وسماها بالفلك المشحون. التذكرة في العربية ايضا - للشيخ اثير الدين ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي المتوفى سنة خمس واربعين وسبعمائة في اربع مجلدات كبار. التذكرة في النحو - لابي الخير سلامة بن عياض الكفر طابى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وخمسمائة (قال ابن النجار هي في عشر مجلدات). التذكرة والتبصرة - للشيخ نجم الدين محمود بن ابى الحسن النيسابوري صاحب جمل الغرائب ذكر فيه ان هذا الكتاب يشتمل على الف نكتة يطرد اكثر مسائل الفقه. التذكرة في اصول الدين - للشيخ ابى طاهر اسماعيل ابن مكى بن اسماعيل بن عوف المالكى الاسكندرانى المتوفى سنة احدى وثمانين وخمسمائة. التذكرة في الفروع - على مذهب ابى حنيفة: في الاحكام الشرعية وهو المشهور بالتذكرة المعظمية نسبة إلى الملك المعظم عيسى بن ايوب رأينا منها مجلدا بخط مملوكه سرايا بن خزرج وفى نهايته خط الملك المذكور بانه بلغه مطالعة في 12 ذى القعدة سنة 622: ذكر ابن خلكان ان الملك المعظم عيسى (سلطان الشام ابن الملك العادل الايوبي الفقيه الحنفي الاديب المتوفى سنة اربع وعشرين وستمائة) امر الفقهاء ان يجردوا له مذهب ابى حنيفة دون صاحبيه فجردوا له في عشر مجلدات وسموه التذكرة

[ 394 ]

وكان لا يفارقه سفرا ولا حضرا ويديم مطالعته وذكر انه كتب على كل جلد فيه انهاه حفظا عيسى فقيل له يوما انت مشغول بتدبير الملك فكيف يتيسر لك حفظ هذا المقدار فقال كيف: ليس: الاعتبار بالالفاظ وانما الاعتبار بالمعاني بسم الله سلونى عن جميع مسائلها وهذا يدل على اطلاع زائد وحفظ تام. تذكير العاقل وتنبيه الغافل - لابي الحجاج يوسف ابن محمد الانصاري " المعروف بابن الشيخ مؤلف الف با " البياسى الاديب المتوفى بتونس سنة ثلاث وخمسين وستمائة التذنيب في الزوائد على التقريب - يأتي. التذنيب في الفروع - لابي القاسم عبد الكريم بن محمد الرافعى الشافعي المتوفى سنة ثلاث وعشرين وستمائة مجلد من متعلقات الوجيز وسيأتى. التذهيب في شرح تهذيب المنطق - يأتي. تذهيب التهذيب في اسماء الرجال - للذهبي يأتي. التذييل والتكميل في شرح التسهيل - يأتي. تراجم الاعاجم - فارسي لزين المشايخ محمد بن ابى القاسم البقالى الخوارزمي (المتوفى سنة اثنتين وستين وخمسمائة) اوله الحمد لله مانح الاعلاق الخ مختصر في تفسير مفردات القرآن على ترتيب السور. التراجم السنية في طبقات الحنفية - مجلد كبير للقاضى تقى الدين بن عبد القادر التميمي المصرى الحنفي المتوفى سنة خمس والف. تراجم الشيوخ - لابي عبدالله محمد بن عبدالله الحاكم النيسابوري المتوفى سنة خمس واربعمائة. التراضي بين الامير والقاضى - رسالة للشيخ تاج الدين على بن محمد بن الدريهم بن عبد العزيز الموصلي المتوفى سنة اثنتين وستين وسبعمائة. تراكيب الانوار في الكيميا - لمؤيد الدين حسين ابن على الطغرائي المتوفى سنة خمس عشرة وخمسمائة اوله الحمد لله الذى فضلنا على كثير من عباده المؤمنين.

[ 395 ]

التراكيب - لرضى الدين حسن بن محمد (بن حسن) الصغانى المتوفى سنة خمس وستمائة. تربية الام - لابي عبدالله محمد بن احمد بن اللبان (الاسعردى) المصرى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة. التربيعات - لابي بكر " عبدالله بن ابراهيم الشامي المحدث المتوفى سنة 354 ". ترتيب احزاب القرآن ترتيب الاقسام على مذهب الامام (الشافعي) - في الفروع للشيخ ابى بكر محمد بن الحسن المرعشي الشافعي مجلد فيه غرائب ونوادر. ترتيب السور وتركيب الصور - للشيخ شمس الدين ابى الحسن محمد البكري المصرى رسالة في ثلاثة اوراق اوله سبحان من خلق سبع سموات طباقا الخ. ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة اعلام مذهب مالك - للقاضى عياض بن موسى اليحصبى المالكى المتوفى سنة اربع واربعين وخمسمائة جمع فيه المالكية واحسن وهو تأليف غريب لم يسبق إليه. علم ترتيب حروف التهجى وسيأتى بيانه في الخط. علم ترتيب العساكر وهو علم باحث عن قود الجيوش وترتيبهم ونصب الرؤساء لضبط احوالهم وتهيئة ارزاقهم وتمييز الشجاع عن الجبان واستمالة قلوبهم بالاحسان إليهم ويهيئ لهم البسة الحروب والسلاح ثم يأمر لكل منهم الزهد والصلاح ليفوزوا بالخير والفلاح ويأمرهم ان لا يظلموا احدا ولا ينقضوا عهدا ولا يهملوا ركنا من اركان الشريعة فانه إلى استئصال الدولة ذريعة. هذا تلخيص ما ذكره أبو الخير وجعله من فروع الحكمة العملية لكنه على الوجه الذى ذكره مندرج في علم سياسة الملوك بل الامور

[ 396 ]

المذكورة من مسائل ذلك العلم فاقول ينبغى ان يكون موضوع هذا العلم ما ذكره الحكماء في كتب التعابى الحربية فهو علم يبحث فيه عن ترتيب الصفوف يوم الزحف وخواص اشكال التعابى واحوال ترتيب الرجال والغرض منه والغاية لا يخفى على كل احد وقالوا ان الرجال كالاشباح والتعابى كالارواح فإذا حلت الارواح الاشباح حصلت الحياة وقد اجرى الله سنته ان كل عسكر مرتب التعابى منصور. وقد صنف فيه بعض الكبار رسائل ظفرت ببعضها ولله الحمد وسيأتى في علم التعابى وانه هو ترتيب العساكر كما عرفه به ذلك الفاضل. ترجمان الاشواق وروضه العشاق - للشيخ ابى الفتح محمد الاسكندرى الشافعي الوفائى نزيل المزة من قرى دمشق اوله الحمد لله الذى جل عن الكيف والاين. ومختصره في مجلد اوله الحمد لله الملك الخلاق الفتاح الرزاق الخ. ترجمان الاشواق في الغزل والنسيب - المنسوب إلى الشيخ محيى الدين محمد بن على ابن عربي المتوفى سنة 638 ثمان وثلاثين وستمائة صدر عنه في غرة شهر رجب وشعبان ورمضان سنة 611 احدى عشرة وستمائة وشرحه وسماه فتح الذخائر والاعلاق ذكر فيه انه نظمه بمكة المكرمة في حال اعتماره واشار به إلى معارف ربانية وانوار الهية واسرار روحانية وجعل العبارة عن ذلك بلسان الغزل والتشبيب لتعشق النفوس بهذه العبارات فتتوفر الدواعى إلى الاصغاء إليها وذكر ان سبب شرحه سؤال صاحبه ابى محمد عبدالله بن بدر الحبشى وولده البار اسماعيل ابن سودكين النوري بحلب وقد قرأه عليه الكمال أبو القاسم ابن العديم القاضى بحلب وكان فراغه من الشرح في شهر ربيع الآخر سنة 612 اثنتى عشرة وستمائة بمدينة آق سراى. ترجمان البلاغة - فارسي لفرخي الشاعر جمع فيه الصنائع البديعية. ترجمان التراجم على ابواب البخاري يأتي في الجامع الصحيح ترجمان الدستور - ترجمان الزمان - لصارم الدين ابراهيم بن محمد بن دقماق المتوفى سنة 790 تسعين وسبعمائة رتب على الحروف.

[ 397 ]

ترجمان الزمن - لجمال الدين.. بن المهنى العلوى. ترجمان شعب الايمان - لسراج الدين عمر بن رسلان محمد البلقينى (المتوفى سنة 805 خمس وثمانمائة) الشافعي اوله الله احمد لا اله الا هو الخ. ترجمان الصحاح في اللغة - يأتي. ترجمان القرآن في لغاته - ولعله هو تراجم الاعاجم. ترجمان القرآن في تفسير المسند - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة وهو كبير في خمس مجلدات. ترجمان اللغة - للشيخ على بن نصرة بن داود وهو مجلد اوله الحمد لله الذى فضل لسان العرب بالفصاحة والبيان الخ جمع الاسماء والافعال والحروف على ترتيب التهجى بالحركات الثلاث وبوبه اربعا وثمانين بابا من الالف إلى الياء. الترجمان - في اللغة بالتركية ثلاث مجلدات لپير محمد ابن يوسف الانقروى جمعه من الجوهرى والمغرب وغيرهما ورتب على ثمانية وعشرين بابا. الترجمان - المترجم بمنتهى الارب في لغة الترك والعجم والعرب - للفاضل شهاب الدين احمد بن محمد بن عربشاه الدمشقي الحنفي المتوفى سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة. الترجمان في الشعر ومعانيه - للشيخ محمد بن احمد البصري النحوي المعروف بالعجيج المتوفى سنة 320 عشرين وثلثمائة. الترجمان في التفسير - ذكره العلامة في حاشية الكشاف. ترجمة الاحكام - في الفروع فارسي لمحيى السنة حسين ابن مسعود البغوي المتوفى سنة 516 ست عشرة وخمسمائة. ترجمة البلقينى - للقاضى جلال الدين احمد بن عبدالرحمن ابن عمر البلقينى المتوفى سنة 824 اربع وعشرين وثمانمائة جمع فيه اخبار جده السراج عمر المذكور. ترجمة الجلال البلقينى - لاخيه علم الدين صالح البلقينى المتوفى سنة 864 اربع وستين وثمانمائة.

[ 398 ]

ترجمة السلفي - لابي المظفر محمد بن احمد الابيوردى المتوفى سنة 507 سبع وخمسمائة وهو جزء في اخبار الحافظ المذكور. ترجمة النووي والبلقيني - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة وهى اربع ورقات. ترجيح البينات - للمولى محمد بن مصطفى الوانى الحنفي المتوفى سنة 1000 الف وهو رسالة مفيدة وللمولى الغانم فيه رسالة ايضا. ترجيح مذهب ابى حنيفة - للشيخ الامام ركن الاسلام ابى عبدالله محمد بن يحيى بن مهدى الجرجاني (المتوفى سنة 397 سبع وتسعين وثلثمائه تفقه عليه القدورى مختصر) اوله اللهم انا نسئلك العصمة من البدع والزلل الخ. وفيه النكت الظريفة للشيخ اكمل يأتي في النون. وللشيخ ابى منصور عبد القاهر ابن طاهر البغدادي الشافعي المتوفى سنة 429 تسع وعشرين واربعمائة كتاب في رد كتاب الجرجاني. قال ابن الصلاح وكل واحد منهما لم يخل كلامه عن ادعاء ما ليس له والتشنيع بما لم يوبه مع وهم كثير اتياه انتهى. الترجيح والموازنة - لابي الحسن بن ابى عمر والنوقانى. الترجيح على التلويح - يأتي. ترجيز العيون في المعاني والبيان - ترجيز المصباح - يأتي في الميم. الترخيص في الاكرام بالقيام لذوى الفضل والمزية من اهل الاسلام - للامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة 676 ست وسبعين وستمائة. * علم الترسل * من فروع علم الانشاء لان هذا بطريق جزئي وذلك بطريق كلى وهو علم يذكر فيه احوال الكاتب والمكتوب والمكتوب إليه من حيث الادب والاصطلاحات الخاصة الملائمة لكل طائفة طائفة ومن حيث العبارات التى يجب الاحتراز عنها مثل الاحتراز عن الدعاء

[ 399 ]

للمخدرات بقولهم ادام الله (سبحانه وتعالى) حراستها لمكان لفظ الحر والاست وعن ذكر لفظ القيام كقولهم إلى قيام الساعة وامثال ذلك وموضوعه وغايته وغرضه ظاهرة للمتأمل ومباديه اكثرها بديهية وبعضها امور استحسانية وله استمداد من الحكمة العملية وفيه كتب كثيرة مذكورة في علم الانشاء. الترشيح - في النحو لسليمان بن محمد بن الطراوة المالقى المتوفى سنة 528 ثمان وعشرين وخمسمائة وهو مختصر من المقدمات على كتاب سيبويه. الترشيح من تعليقات شرح الوقاية - لصدر الشريعة يأتي. الترشيح - للامام تاج الدين عبد الوهاب بن على السبكى الشافعي المتوفى سنة (771 احدى وسبعين وسبعمائة) ترصيع الجوهر النقى - يأتي في الجيم. الترصيع في علم البديع - للشيخ برهان الدين ابراهيم ابن عمر الجعبرى المتوفى سنة 734 اربع وثلاثين وسبعمائة. الترصيف في النحو - لابي البقا عبدالله بن حسين العكبرى النحوي المتوفى سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة. ترغيب الادب - من الحواشى على اوائل الهداية يأتي. ترغيب الاطفال إلى تحصيل العلم والكمال رسالة اولها الحمد لله الذى انزل الهداية الخ. ترغيب اهل الاسلام في سكنى الشام - للشيخ عز الدين عبد العزيز بن عبد السلام (الشافعي المتوفى سنة ستين وستمائة). ترغيب السامع في الصلاة على خير شافع - للشهاب احمد بن عبد السلام الشافعي الذى ولد سنة سبع واربعين وثمانمائة (وتوفى سنة احدى وثلاثين وتسعمائة). ترغيب الصلاة - فارسي لمحمد بن احمد الزاهد جمعه من نحو مائة كتاب ورتبه على ثلاثة اقسام الاول في فرضية الصلاة والثانى في الطهارة والثالث في نواقض الوضوء.

[ 400 ]

ترغيب الصلاة - للامام احمد.. البيهقى. ترغيب العلم - لابي ابراهيم اسماعيل بن يحيى المزني الشافعي المتوفى (بمصر) سنة اربع وستين ومائتين ترغيب العلم - لابي الفضل محمد بن ابى القاسم البقالى الحنفي (مر ذكره ووفاته) - ترغيب المتعلمين - مختصر للشيخ محرم بن پير محمد ابن مريد القسطمونى الواعظ اوله الحمد لله الذى علم القرآن الخ جمعه لترغيب الناس إلى العلم والعمل ورتب على عشرة مطالب الاول. في الاعتقاديات الثاني في فضل العلم الثالث في فضل المتعلم الرابع في اختيار العلم والاستاذ الخامس في بداية السبق السادس في التوكل السابع في الجد الثامن في الورع التاسع فيما يورث الحفظ والنسيان العاشر فيما يزيد في الرزق والعمر. الترغيب والترهيب - للشيخ الامام الحافظ تركي الدين ابى محمد عبد العظيم بن عبد القوى المنذرى المتوفى سنة ست وخمسين وستمائة وهو كتاب كبير في مجلدين اوله الحمد لله المبدئ المعيد الخ ذكر انه الفه حاويا لما تفرق في غيره من الكتب مقتصرا على ما ورد صريحا في الترغيب والترهيب وذكر الحديث بعزوه إلى من رواه من اصحاب الكتب المشهورة كالصحيحين والسنن الاربعة وبعض المسانيد ثم اشار إلى صحة اسناده وحسنه أو ضعفه وافرده للراوى المختلف فيه بابا في آخر الكتاب ذكرهم مرتبا على الحروف وذكر الاحاديث في خمسة وعشرين كتابا على ترتيب المصابيح. ثم لخصه الحافظ شهاب الدين أبو الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة. وعلى الاصل تعليقة للبرهان ابراهيم بن محمد الناجى الدمشقي (المتوفى سنة تسعمائة). الترغيب والترهيب - للشيخ الامام قوام السنة ابى القاسم اسماعيل بن محمد الاصبهاني المتوفى سنة خمس وثلاثين وخمسمائة قال المنذرى واستوعبت جميع ما في كتاب ابى القاسم الاصبهاني مما لم يكن في الكتب المذكورة وهو قليل واضربت عن ذكر ما فيه من الاحاديث المتحققة الوضع انتهى وذكر فيه ايضا ان من تقدم من العلماء اساغوا التساهل في انواع من الترغيب والترهيب حتى ان كثيرا منهم ذكروا الموضوع ولم ينبهوا على حاله.

[ 401 ]

الترغيب والترهيب - لابي موسى.. المدينى ولابن زنجويه (حميد بن مخلد بن قتيبة الازدي المتوفى سنة ثمان واربعين ومائتين). الترغيب في الفروع - للامام ابى بكر (فخر الاسلام) محمد بن احمد القفال الشاشى الشافعي المتوفى سنة سبع وخمسمائة وهو مجلد يتضمن فروعا بادلتها. ترغيبات - تركي منظوم للشيخ عدلى الفه سنة اثنتين وعشرين والف. ترف الفضيلة في نتف اللحية الطويلة - لمحمد ابن احمد بن رضوان المتوفى سنة خمس وعشرين وسبعمائة. ترفيق [ ترقيق ] الاسل في تصفيق العسل - لمجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة سبع عشرة وثمانمائة وهو مختصر. الترقيص - لمحمد بن المعلى. الترقي إلى منازل الابرار في كيفية العمل في الليل والنهار - تركيب الادوية - لابي جعفر احمد بن محمد الطبيب المتوفى سنة ستين وثلثمائة. علم تركيب اشكال بسائط الحروف سيأتي بيانه علم الخط. تركيب الانسان - لبقراط. تركيب العين - في الكحالة. علم تركيب المداد وهو علم يبحث فيه عن تركيب انواع المداد من السواد والحمرة والصفرة وسائر الالوان ذكره أبو الخير في الشعبة الخامسة من فروع العلم الطبيعي ولا يخفى انه من قبيل تكثير السواد وتضييع القرطاس والمداد لانه امر صناعي جزئي لا يعد مثله علما والا لبلغ العلوم إلى الوف.

[ 402 ]

تروية الطامى في تبرئة الجامى - لمحمد بن ابراهيم الحلبي المعروف بابن الحنبلى رسالة في رد روح الله القزويني في تشنيعه على الجامى. ترويح الارواح في تهذيب الصحاح - للجوهري يأتي. ترويح الارواح - في الطب لحكيم الدين محمود التبريزي وله نظمه ايضا. ترويح الارواح - في الطب منظومة تركية لمحمد ابن احمد العلوينى التونسى مشتملة على اربعة قوانين. ترويح القلوب بلطائف الغيوب - ترياق الفكر - لابي الفرج قدامة بن جعفر الكاتب. ترياق المحبين - للحافظ تقى الدين ابى الفرج عبدالرحمن ابن عبد المحسن الواسطي. الترياق لاهل الاستحقاق - شرح فيه الحديث الاربعين للجامى مع قطعة عربية في كل حديث اوله الحمد لله منزل الكتاب. الترئيس لمن نوزع في التدريس - لابي عبدالله محمد ابن سحرة الشافعي. تزكية الارواح عن موانع الافلاح - في الحكمة العملية (لم اقف على مؤلفها لكنه رتبها على مقدمة وثلاث مقالات وخاتمة قال مؤلفها اقتبست من كلام الحكماء واستشهدت من الآيات والاخبار وجمعت بين الاسفار المصنفة في الاخلاق مما يحويها كتاب الاخلاق الناصرية المنسوب إلى الاستاذ نصير الدين محمد بن محمد الطوسى.) تزيين الارائك في ارسال نبينا إلى الملائك لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. تزيين الممالك بمناقب الامام مالك - للسيوطي المذكور.

[ 403 ]

تساعيات ابن جماعة - وهو القاضى عز الدين عبد العزيز ابن البدر محمد وهى الاربعون التى خرجها أبو جعفر محمد ابن عبد اللطيف بن الكوبك (الربعي المتوفى سنة تسعين وسبعمائة.) تساعيات ابن عرفة - تساعيات رضى الدين - ابراهيم بن محمد الطبري المكى المتوفى سنة اثنتين وعشرين وسبعمائة. تسديد القواعد في شرح تجريد العقائد - مر ذكره. تسديد القوس - مختصر من مسند الفردوس يأتي في الميم. التسديد في شرح التمهيد - يأتي قريبا. التسديد في بيان التوحيد - للشيخ شهاب الدين احمد ابن محمد الغنيمى الانصاري (المتوفى سنة 1044 اربع واربعين والف) اوله الحمد لله مخترع جميع الكائنات بحكمته الخ كتب على قول القائل: وفى كل شئ له آية * تدل على انه واحد التسديد - للعلامة حسام الدين حسين بن على الصغناقى الحنفي المتوفى في حدود سنة (711 احدى عشرة و) سبعمائة (هو شرح التمهيد المار ذكره). تسريح الناظر في تعدد الجمعة - للشيخ تقى الدين على ابن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة. * علم تسطيح الكرة * هو علم يتعرف منه كيفية نقل الكرة إلى السطح مع حفظ الخطوط والدوائر المرسومة على الكرة وكيفية نقل تلك الدوائر عن الدائرة إلى الخط وتصور هذا العلم عسير جدا يكاد يقرب من خرق العادة لكن عملها باليد كثيرا ما يتولاه الناس ولا عسر فيه مثل عسر التصور انتهى ما ذكره أبو الخير وقد جعله من فروع علم الهيئة وهو من فروع علم الهندسة ودعوى عسر التصور ليست على اطلاقه بل هو بالنسبة إلى من لم يمارس في علم الهندسة. ومن الكتب المصنفة فيه كتاب تسطيح الكرة لبطلميوس والكامل للفرغانى والاستيعاب للبيروني ودستور الترجيح في قواعد التسطيح لتقى الدين.

[ 404 ]

تسفيه الغبى في تكفير ابن عربي - رسالة للشيخ ابراهيم بن محمد الحلبي المتوفى سنة 952 اثنتين وخمسين وتسعمائة " 956 " رد فيه على السيوطي وجعله ذيلا على ما علقه على الفصوص اوله الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات الخ. تسكين الاهطم - رسالة لطمطم الهندي. تسلية الحزين في موت البنين - لشهاب الدين احمد ابن يحيى بن حجلة (التلمسانى الحنفي) المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة. تسلية الخواطر ومعدن الجواهر تسلية النفوس الزكية بوفاة محمد خير البرية - للشيخ ابى بكر بن محمد الحيشى البسطامى مختصر اوله الحمد لله الذى جعل الفناء حتما [ 1 ] الخ. التسلى والاعتباط بثواب من تقدم من الافراط - للحافظ شرف الدين عبدالمؤمن بن خلف الدمياطي اورده باسناده والمتون قدر كراسة ومات بالقاهرة سنة 706 ست وسبعمائة. التسلى عن الرزية والتحلى برضاء بارئ البرية - للامام ابى عبدالله محمد بن عبد الحق بن سليمان التلمسانى في جزء. التسلى والتصبر على ما قضاه الاله من احكام اهل التجبر والتكبر - للشيخ ابى الحسن على (بن عبدالله المغربي) الشاذلى المالكى (المتوفى سنة 656 ست وخمسين وستمائة) رسالة اولها الحمد لله موفى الصابرين اجرهم الخ. تسمية الاحزاب - للشيخ ابى محمد مكى بن ابى طالب القيسي. تسمية الاشيا - التسميط - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة رسالة. تسوية التوجه إلى الحق - تسهيل العروض إلى علم العروض - للشيخ عبدالملك


غلط 3 - 289 - 2 - c الغناء ختما [ 1 ] (*)

[ 405 ]

ابن جمال الدين بن صدر الدين بن عصام الدين " الاسفراينى " (المتوفى سنة 1037 سبع وثلاثين والف) مختصر اوله الحمد لله تعالى على افضاله الخ. تسهيل الصالحي - هو محلول الزيج الالوغبكى يأتي. تسهيل طريق الوصول إلى الاحاديث الزائدة على جامع الاصول - يأتي في الجيم. تسهيل الفوائد وتكميل المقاصد - في النحو للشيخ جمال الدين ابى عبدالله محمد بن عبدالله المعروف بابن مالك الطائى الجيانى النحوي المتوفى سنة 672 اثنتين وسبعين وستمائة وهو مجلد اوله حامدا لله رب العالمين الخ لخصه من مجموعته المسماة بالفوائد وهو كتاب جامع لمسائل النحو بحيث لا يفوت ذكر مسألة من مسائله وقواعده ولذلك اعتنى العلماء بشانه فصنفوا له شروحا. منها شرح المصنف وصل فيه إلى باب مصادر الفعل يقال ان كمله وكان كاملا عند تلميذه الشهاب الشاغورى فلما مات المصنف ظن انه [ انهم ] يجلسونه مكانه فلما خرجت عنه الوظيفة تألم فاخذ الشرح معه وتوجه إلى اليمن غضبا على اهل دمشق وبقى الشرح مجزوما [ مخروما ] بين اهلها. ثم كمله ولده بدر الدين محمد المتوفى سنة 686 ست وثمانين وستمائة من المصادر إلى اخر الكتاب وكمله ايضا صلاح الدين خليل بن ايبك الصفدى المتوفى سنة 894 اربع وتسعين وسبعمائة. ومن الشروح شرح الشيخ العلامة اثير الدين ابى حيان محمد بن يوسف الاندلسي المتوفى سنة 745 خمس واربعين وسبعمائة لخص فيه شرح المصنف وتكملة ولده وسماه التخييل الملخص من شرح التسهيل. وله شرح آخر على الاصل سماه التذييل والتكميل وهو شرح كبير في مجلدات اوله الحمد لله المتفرد بشريف الاختراع الخ اورد فيه اعتراضات على المصنف ثم جرد احكام هذا الشرح في ارتشافه ومن جملة ما اورده قوله قد اكثر هذا المصنف الاستدلال بما وقع في الاحاديث على اثبات القواعد الكلية في لسان العرب وما رأيت احدا من المتقدمين والمتأخرين سلك هذه الطريقة غيره وانما تركوا ذلك لعدم وثوقهم ان ذلك لفظ الرسول عليه الصلاة والسلام إذ لو وثقوا بذلك لجرى مجرى القرآن في اثبات القواعد الكلية وذلك لامرين احدهما ان الرواة جوزوا النقل بالمعنى والثانى انه وقع اللحن كثيرا فيما روى من الحديث لان كثير من الرواة كانوا غير عرب بالطبع وقد قال لنا القاضى بدر الدين

[ 406 ]

ابن جماعة وكان ممن اخذ عن ابن مالك قلت له يا سيدى هذا الحديث رواية عن الاعاجم ووقع فيه من روايتهم ما يعلم انه ليس من لفظ الرسول عليه الصلاة والسلام فلم يجب بشئ انتهى. ومنها شرح العلامة جمال الدين عبدالله بن يوسف بن هشام النحوي (الحنبلى) المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة وهو في عدة مجلدات سماه التحصيل والتفصيل لكتاب التذييل والتكميل وله غير هذا عدة حواش عليه. وشرح العلامة بدر الدين محمد ابن محمد الدمامينى وهو شرح ممزوج متداول اوله اللهم اياك نحمد على نعم توجهت الآمال الخ ذكر انه لما قدم في اواخر شعبان سنة 820 عشرين وثمانمائة إلى كنباية من حاضرة الهند وجه فيها هذا الكتاب مجهولا لايعرف واتفق ان استصحبه معه فرآه بعض الطلبة والتمس منه شرحه فشرحه وذكر في خطبته ابا الفضل احمد شاه ابن السلطان مظفر شاه وسماه تعليق الفرائد (قلت له شرحان آخران احدهما يسمى شرح المصرية الفه بمصر وهو بقال اقول كالشرح المذكور ايضا وثانيهما شرح ممزوج وصل إلى حرف الفاء). وشرح (الشيخ) شهاب الدين احمد بن يوسف الشهير بالسمين الحلبي المتوفى سنة ست وخمسين وسبعمائة. وشرح الشيخ بدر الدين ابى على الحسن ابن قاسم بن على المرادى (المالكى) المصرى المتوفى سنة تسع واربعين وسبعمائة اوله الحمد لله على التوفيق لحمده الخ. وشرح الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن بن عقيل المصرى النحوي المتوفى سنة تسع وستين وسبعمائة وسماه المساعد ولم يتم (قلت هو تام وقد ملكته مرارا) وهو شرح ممزوج اوله اما بعد حمدا لله (تعالى) على نعمائه الخ. وشرح ابى عبدالله محمد بن احمد بن مرزوق التلمسانى المتوفى سنة احدى وثمانين وسبعمائة. وشرح شمس الدين محمد بن احمد بن قدامة المقدسي المتوفى سنة اربع واربعين وسبعمائة وهو في مجلدين وله فيه مناقشات مع ابى حيان فيما اعترضه على المصنف في شرحه وفى الالفية. وشرح محمد ابن على المعروف بابن هانئ السبتى المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وسبعمائة " توفى ابن هاني سنة 363 فليتأمل ". وشرح محمد بن على الاربلي (الموصلي) النحوي الذى ولد سنة ست وثلاثين وسبعمائة. وشرح علاء الدين على بن حسين المعروف بابن الشيخ عوينة الموصلي المتوفى سنة خمس وخمسين وسبعمائة. وشرح ابى العباس احمد بن سعد العسكري النحوي المتوفى سنة خمسين وسبعمائة. وشرح الشريف ابى عبدالله محمد

[ 407 ]

ابن احمد (بن محمد) الحسنى السبتى المتوفى سنة ستين وسبعمائة سماه تقييد الجليل على التسهيل. وشرح ابى امامة محمد بن على ابن النقاش المتوفى سنة ثلاث وستين وسبعمائة. وشرح محمد ابن حسن (بن محمد) المالقى النجوى المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة. وشرح ابى العباس احمد بن محمد (الاصبحي) العتابى المتوفى سنة ست وسبعين وسبعمائة. وشرح عماد الدين محمد ابن الحسين الاسنوى المتوفى سنة سبع وسبعين وسبعمائة ولم يكمله. وشرح محب الدين محمد بن يوسف (بن احمد) المعروف بناظر الجيش الحلبي المتوفى سنة ثمان وسبعين وسبعمائة قرب إلى تمامه واعتنى بالاجوبة الجيدة عن اعتراضات ابى حيان. وشرح الشهاب احمد بن محمد الزبيري الاسكندرى المتوفى سنة احدى وثمانمائة ولم يكمله. وشرح عبد القادر بن ابى القاسم (بن احمد السعدى) العبادي الانصاري (المالكى) المتوفى تقريبا سنة عشرين وثمانمائة وسماه هداية السبيل ولم يكمله. وشرح شمس الدين ابى ياسر محمد ابن عمار المالكى المتوفى سنة اربع واربعين وثمانمائة وسماه بجلاب الفوائد. وشرح جلال الدين محمد بن احمد المحلى المتوفى سنة اربع وستين وثمانمائة ولم يكمل. وشرح محمد بن احمد بن عبد الهادي في مجلدين ناقش مع ابى حيان في اعتراضاته على المصنف (قلت هو مكرر لانه هو ابن قدامة السابق ذكره السيوطي في الطبقات) وشرح محمد بن على بن هلال الحلبي النحوي المتوفى سنة ثلاث وثلاثين وتسعمائة. ونظم التسهيل لشهاب الدين احمد بن يهود الدمشقي المتوفى سنة عشرين وثمانمائة. ومختصر التسهيل المسمى بالقوانين لعز الدين محمد بن ابى بكر ابن جماعة المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة تسهيل المقاصد لزوار المساجد - للشيخ شهاب الدين احمد بن العماد (بن يوسف) الاقفهسى الشافعي المتوفى سنة ثمان وثمانمائة. تسهيل المنافع في الطب والحكمة المشتمل على شفاء الاجسام وكتاب الرحمة - للشيخ ابراهيم بن عبدالرحمن ابن ابى بكر الازرق اوله الحمد لله المتعالى عن الانداد الخ ذكر فيه انه جمع فيه بين هذين الكتابين وزاد عليهما من اللقط لابن الجوزى وبرء الساعة وتذكرة السويدي وغيره. تسهيل الميقات في علم الاوقات - تركي لمصطفى ابن على الموقت بالجامع السليمى مختصر على خمسة وعشرين بابا.

[ 408 ]

تسهيل النصر وتعجيل الظفر -: ورأينا في نسخة مكتوبة في سنة 703 انه تسهيل النظر (بالظاء المعجمة) وتعجيل الظفر في اخلاق الملك وسياسة الملك: للشيخ الامام ابى الحسن على بن محمد بن حبيب الماوردى الشافعي (المتوفى سنة خمسين واربعمائة). تسهيل الوقوف على غوامض احكام الوقوف - لزين الدين عبد الرؤف المناوى الشافعي الفه سنة تسع وتسعين وتسعمائة تسهيل في الطب - تركي لحاجى پاشا الآيدينى رتب على ثلاثة اقسام الاول في جزئي العلمي والعملي الثاني في الاغذية والاشربة والادوية الثالث في اسباب الامراض وعلاماتها. التسهيل في شرح لطائف الاشارات - يأتي. تسييرات الكواكب - للكندي مختصر على فصول وابواب. التشابه - لابي العميثل عبدالله بن خليد (الكاتب المتوفى سنة اربعين ومائتين وقيل ست واربعين.) علم تشبيه القرآن واستعاراته ذكره المولى أبو الخير من فروع علم التفسير وقال التشبيه نوع من اشرف انواع البلاغة انتهى فهو إذا من مباحث علم البيان كما لا يخفى. التشبيه - لاحمد بن عثمان التركماني المتوفى سنة اربع واربعين وسبعمائة. تشحيذ الاذهان في رد قدر الامكان - يأتي في القاف. تشديد الاركان في ليس في الامكان ان يبدع (ابدع) مما كان - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهو من كلام الامام الغزالي في الاحياء ولما اعترض عليه البقاعي صنف في رده ثم صنف البقاعي ردا عليه وسماه تهديم الاركان وسيأتى. * علم التشريح * هو علم باحث عن كيفية اجزاء البدن وترتيبها من العروق

[ 409 ]

والاعصاب والغضاريف والعظام واللحم وغير ذلك من احوال كل عضو عضو وموضوعه اعضاء بدن الانسان والغرض والفائدة ظاهرة وكتب التشريح اكثر من ان تحصى ولا انفع من تصنيف ابن سينا والامام الرازي ورسالة لابن الهمام مختصر نافع في هذا الباب انتهى ما ذكره وابو الخير وجعله من فروع علم الطبيعي والرسالة المذكورة ليست لابن الهمام وانما هي لابن جماعة وقد قرأها ابن الهمام عليه. وقال ابن صدر الدين وهو علم بتفاصيل اعضاء الحيوان وكيفية نضدها وما اودع فيها من عجائب الفطرة وآثار القدرة ولهذا قيل من لم يعرف الهيئة والتشريح فهو عنين في معرفة الله تعالى انتهى واكثر كتب الطب متكفل ببيان هذا العلم سوى ما فيه التصانيف المستقلة المصورة. التشريح في الفروع - تشنيف الاسماع بمسائل الاجماع - في الفروع للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. تشنيف الاسماع باحكام السماع - للشيخ جمال الدين (محمود بن عابد) الصرخدى التميمي (الحنفي المتوفى سنة 674 اربع وسبعين وستمائة.) تشنيف الاسماع بشرح احكام الجماع - للشيخ عبد القادر بن محمد بن احمد الشاذلى المؤذن وهو مختصر على مقدمة وثلاثة ابواب وخاتمة اوله الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى الخ ذكر انه شرح فيه مجموع الامام الحافظ ابى بكر ابن العربي المالكى تلميذ الغزالي وهو جامع لفضل فرائض الجماع وسننه آدابه. تشنيف الاسماع - لزين الدين ابى حفص عمربن احمد الشماع الحلبي المتوفى سنة 936 ست وثلاثين وتسعمائة. تشنيف السمع بتعديد السبع - رسالة لجلال الدين السيوطي المذكور. تشنيف السامع في شرح جمع الجوامع - يأتي في الجيم تشنيف المسمع في شرح المجمع - في الفروع يأتي في الميم.

[ 410 ]

تشوق [ تنسوق ] نامهء ايلخانى - فارسي لنصير الدين محمد بن محمد الطوسى مختصر اوله الحمد لله فاطر الصنائع الخ رتب على اربع مقالات الاولى في المعدنيات الثانية في الاحجار الثالثة في الفلزات الرابعة في العطريات. تشويق الحرمين - للامام فضل الله بن القاضى نصير الكسائي. تشويق الساجد - التشويق إلى البيت العتيق - للشيخ جمال الدين محمد ابن المحب احمد بن عبدالله الطبري المكى الشافعي. التشويق إلى وصل التعليق - وفى نسخة إلى المبهم من التعليق. من متعلقات الجامع الصحيح للبخاري يأتي. تشييد الاركان - ويروى تشديد الاركان في ليس في الامكان ابدع مما كان للسيوطي وقد مر. تصاريف الافعال - وهو افعال ابن قوطية وقد مر. تصاريف التصاريف - تصاريف الدهر في تعاريف الزجر - لتاج الدين على ابن محمد المعروف بابن الدريهم الموصلي المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة. تصحيح الآثار - لمحمد بن شجاع الثلجى الحنفي فقيه العراقين المتوفى سنة 266 ست وستين ومائتين. تصحيح الايمان - لابي شجاع. تصحيح التعجيز - يأتي قريبا. تصحيح التنبيه - يأتي ايضا. تصحيح الحاوى - يأتي. تصحيح المذهب - لعماد الدين محمد بن الحسين الاسنوى الشافعي المتوفى سنة 777 سبع وسبعين وسبعمائة. تصحيح المصابيح - يأتي.

[ 411 ]

تسحيح المنهاج - يأتي. التصحيح لصلاة التسبيح - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. * علم التصحيف * وهذا من انواع علم البديع حقيقة لكن بعض الادباء افردوه بالتصنيف وجعلوه من فروعه وموضوعه الكلمات المصحفة التى وردت عن البلغاء وبهذا الاعتبار يكون من فروع المحاضرات وفائدته وغرضه ومنفعته ظاهرة. قال عبدالرحمن البسطامى اول من تكلم في التصحيف الامام على كرم الله وجهه ومن كلامه في ذلك خراب البصرة بالريح بالراء والحاء المهملتين بينهما آخر الحروف قال الحافظ الذهبي ما علم تصحيف هذه الكلمة الابعد المائتين من الهجرة يعنى خراب البصرة بالزنج بالزاى والنون والجيم وللامام في هذا العلم صنائع بديعة. ومن امثلة التصحيف قولهم متى يعود اشارة إلى رجل اسمه مسعود وقس عليه نظائره. ومن الكتب المصنفة فيه كتاب التصحيف للامام ابى احمد الحسن بن عبدالله (بن سعيد) العسكري الاديب المتوفى سنة 382 اثنتين وثمانين وثلثمائة الذى جمع فيه فاوعب. التصحيف والتحريف - لابي الفتح عثمان بن عيسى البلطى المتوفى سنة 600 ستمائة. * علم التصريف بالاسم الاعظم * ذكره المولى أبو الخير من فروع علم التفسير وقال وهذا العلم قلما وصل إليه احد من الناس خلا الانبياء والاولياء ولهذا لم يصنفوا في شانه تصنيفا يعين هذا الاسم لان كشفه على آحاد الناس لا يحل اصلا إذ فيه فساد العالم وارتفاع نظام بنى آدم انتهى ومن التصانيف المفردة فيه جواب من استفهم. التصرف في التصوف - للشيخ علاء الدين على ابن اسماعيل القونوى الشافعي الاصولي المتوفى سنة 729 تسع وعشرين وسبعمائة اظن انه من شروح التعرف. التصريف لمن عجز عن التأليف - في الطب مجلد للشيخ ابى القاسم خلف بن عباس (الاندلسي) الزهراوي (المتوفى

[ 412 ]

بعد الاربعمائة) جعله على ثلاثين مقالة اكثرها في الادوية المركبة على طريقة الكناشات (وهو كتاب كثير الفائدة). علم التصريف وهو علم يبحث فيه عن الاعراض الذاتية لمفردات كلام العرب من حيث صورها وهيئاتها كالاعلال والادغام أي المفردات الموضوعة بالوضع النوعى ومدلولاتها والهيئات الاصلية العامة للمفردات والهيئات التغييرية كبيان هيئة المعتلات قبل الاعلال وبعد الاعلال وكيفية تغييرها عن هيئاتها الاصلية على الوجه الكلى بالمقاييس الكلية كصيغ الماضي والمضارع ومعانيهما ومدلولاتهما وموضوعه الصيغ المخصوصة من الحيثية المذكورة وغرضه تحصيل ملكة يعرف بها ما ذكر من الاحوال وغايته الاحتراز عن الخطأ من تلك الجهات ومباديه مقدمات مستنبطة من تتبع استعمال العرب. واول من دون علم التصريف أبو عثمان المازنى وكان قبل ذلك مندرجا في علم النحو ذكره أبو الخير. وكتب التصريف كثيرة معظمها ما ذكرناه في هذا المحل. تصريف ابن مالك - محمد بن عبدالله النحوي المتوفى سنة 572 اثنتين وسبعين وستمائة وشرحه حسين بن اياس النحوي المتوفى سنة 681 احدى وثمانين وستمائة. تصريف الزنجانى - (عز الدين ابى المعالى ابراهيم ابن عبد الوهاب بن على الشافعي) المعروف بالعزى يأتي في العين تصريف السيد الشريف - على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة 816 ست عشرة وثمانمائة وهو فارسي مختصر تصريف المازنى - هو الشيخ أبو عثمان بكر بن محمد النحوي المتوفى سنة 248 ثمان واربعين ومائتين. وشرحه ابو الفتح عثمان بن جنى النحوي المتوفى سنة 393 اثنتين وتسعين وثلثمائة وهو شرح ممزوج اوله الحمد لله على نعمه الخ وسماه المصنف. وعليه حاشية للشيخ يعيش بن على المعروف بابن يعيش النحوي المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة. التصريف الملوكى - لابي الفتح عثمان بن جنى النحوي المذكور وهو مختصر لطيف اوله هذه جمل من اصول التصريف الخ.. وشرحه ابن يعيش المذكور ايضا. وشرحه قاسم بن القاسم

[ 413 ]

الواسطي المتوفى سنة ست وعشرين وستمائة. وابو السعادات هبة الله بن على ابن الشجرى البغدادي سنة اثنتين واربعين وخمسمائة. * علم التصريف بالحروف والاسماء * قال أبو الخير وهذا علم شريف يتوصل بالمداومة عليهما على شرائط معينة ورياضة خاصة إلى ما يناسب تلك الحروف أو الاسماء من الخواص وموضوعه وغايته ظاهر. قيل وتحت هذا العلم مائة وثمانية واربعون علما وكتب الشيخ احمد البونى والبسطامى مشهورة في هذا العلم انتهى وقد جعله من فروع علم التفسير وسيأتى تفصيله في علم الحروف مع كتبها. تصفح الادلة في اصول الدين - لابي الحسين محمد ابن على الطبيب البصري المتوفى في حدود سنة 400 اربعمائة وهو في مجلدين. تصفية الافكار - لشمس الدين ابى عبدالله محمد ابن احمد ابن على المعروف بابن الزكي الشافعي المتوفى سنة 803 ثلاث وثمانمائة. * علم التصوف [ 1 ] * هو يعلم يعرف به كيفية ترقى اهل الكمال من النوع الانساني في مدارج سعاداتهم والامور العارضة لهم في درجاتهم بقدر الطاقة البشرية واما التعبير عن هذه الدرجات والمقامات كما هو حقه فغير ممكن لان العبارات انما وضعت للمعانى التى وصل إليها فهم اهل اللغات واما المعاني التى لا يصل إليها الا غائب عن ذاته فضلا عن قوى بدنه فليس بممكن ان يوضع لها الفاظ فضلا عن ان يعبر عنها بالالفاظ فكما ان المعقولات لا تدرك بالاوهام والموهومات لا تدرك بالخياليات والتخيلات


[ 1 ] ويقال له علم الحقيقة ايضا وهو علم الطريقة أي تزكية النفس عن الاخلاق الردية وتصفية القلب عن الاغراض الدنية وعلم الشريعة بلا علم الحقيقة عاطل وعلم الحقيقة بلا علم الشريعة باطل. علم الشريعة وما يتعلق باصلاح الظاهر بمنزلة العلم بلوازم الحج وعلم الطريقة وما يتعلق باصلاح الباطن بمنزلة العلم بالمنازل وعقبات الطريق فكما ان مجرد علم اللوازم ومجرد علم المنازل لا يكفيان في الحج الصوري بدون اعداد اللوازم وسلوك المنازل كذلك مجرد العلم باحكام الشريعة وآداب الطريقة لا يكفيان في الحج المعنوي بدون العمل بموجبيهما من جامع الفضايل (منه). (*)

[ 414 ]

لا تدرك بالحواس كذلك ما من شانه ان يعاين بعين اليقين لا يمكن ان يدرك بعلم اليقين فالواجب على من يريد ذلك ان يجتهد في الوصول إليه بالعيان دون ان يطلبه بالبيان فانه طور وراء طور العقل. (شعر) علم التصوف علم ليس يعرفه * الا اخو فطنة بالحق معروف وليس يعرفه من ليس يشهده * وكيف يشهد ضوء الشمس مكفوف هذا ما ذكره ابن صدر الدين واما أبو الخير فانه جعل الطرف الثاني من كتابه في العلوم المتعلقة بالتصفية التى هي ثمرة العمل بالعلم قال ولهذا العلم ايضا ثمرة تسمى علوم المكاشفة لا يكشف عنها العبارة غير الاشارة كما قال النبي عليه الصلاة والسلام ان من العلم كهيئة المكنون لا يعرفها الا العلماء بالله (تعالى) فإذا نطقوا ينكره اهل الغرة فرتب هذا الطرف في مقدمة ودوحة لها شعب وثمرة وقال الدوحة في علوم الباطن ولها اربع شعب العبادات والعادات والمهلكات والمنجيات فلخص فيه كتاب احياء العلوم للغزالي ولم يذكر الثمرة فكأنه لم يذكر التصوف المعروف بين اهله. قال الامام القشيرى اعلموا ان المسلمين بعد رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم لم يتسم افاضلهم في عصرهم بتسمية علم سوى صحبة الرسول عليه الصلاة والسلام اذلا افضلية فوقها فقيل لهم الصحابة ولما ادركهم اهل العصر الثاني سمى من صحب الصحابة بالتابعين ثم اختلف الناس وتباينت المراتب فقيل لخواص الناس ممن لهم شدة عناية بامر الدين الزهاد والعباد ثم ظهرت البدعة وحصل التداعي بنى الفرق فكل فريق ادعوا ان فيهم زهادا فانفرد خواص اهل السنة المراعون انفسهم مع الله (سبحانه وتعالى) الحافظون قلوبهم عن طوارق الغفلة باسم التصوف واشتهر هذا الاسم لهؤلاء الاكابر قبل المائتين من الهجرة انتهى. واول من سمى بالصوفى أبو هاشم الصوفى المتوفى سنة 150 خمسين ومائة. واعلم ان الاشراقيين من الحكماء الالهيين كالصوفيين في المشرب والاصطلاح خصوصا المتأخرين منهم الا ما يخالف مذهبهم مذهب اهل الاسلام ولا يبعدان يؤخذ هذا الاصطلاح من اصطلاحهم كما لا يخفى على من تتبع كتب حكمة الاشراق ؟ ؟. وفى هذا الفن كتب غير محصورة ذكرنا منها ما اثبتناه في هذا السفر على ترتيبه اجمالا:

[ 415 ]

اتحاف الفرقة برفو الخرقة.. تضرع نامه - تركي لسنان الدين يوسف بن خضر (بيك ابن جلال الدين) الشهير بخواجه پاشا المتوفى سنة 891 احدى وتسعين وثمانمائة. التضلع في معنى التقنع - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة تضييع العمر والايام.. - لابي موسى المدينى. تطبيق المكررات من الآيات - التطبيق من شروح الوقاية - يأتي في الواو. تطريز العزيز - يأتي في العين. التطريف في التصحيف - لجلال الدين السيوطي المذكور آنفا وهى التصحيفات الواقعة في الحديث. التطريف في شرح التصريف - أي العزى ياتي في العين تطويل الاسفار لتحصيل الاخبار - للشيخ نجم الدين عمر بن محمد النسفى الحنفي المتوفى سنة 537 سبع وثلاثين وخمسمائة. * علم التعابى العددية في الحروب * وهو علم يتعرف منه كيفية ترتيب العساكر في الحروف وكيفية تسوية صفوفها ازواجا وافرادا وتعيين اعداد الصفوف واعداد الرجال في كل صف منها وهيئة الصفوف اما على التدوير أو التثليث أو التربيع إلى غير ذلك حسبما تقتضيه الاحوال وبينوا ان في رعاية الترتيب المذكور ظفرا بالمرام ونصرة على الاعداء ولا يكون مغلوبا ابدا باذن الله سبحانه وتعالى الا ان العلماء اخفوا هذا العلم وضنوا به عن الاغيار. وللشيخ عبدالرحمن من السادة الحرفية تصنيف في هذا العلم لكن ضن بعض الضن الا ان من وقف على اسرار الخواص الحرفية والعددية لا يخفى عليه خافية هذا ما ذكره أبو الخير وجعله من فروع علم العدد وذكر علم ترتيب العسكر من فروع الحكمة العملية كما مر. وفيه من من الخلط والتكرار ولو بتغاير الاعتبار مالا يخفى.

[ 416 ]

تعاريض جرير وفرزدق - لمحمد بن حبيب النحوي المتوفى سنة 245 خمس واربعين ومائتين. التعاقب - لابي الفتح عثمان بن جنى النحوي المتوفى سنة 392 اثنتين وتسعين وثلثمائة. * علم تعبير الرؤيا * وهو علم يتعرف منه المناسبة بين التخيلات النفسانية والامور الغيبية لينتقل من الاولى إلى الثانية وليستدل بذلك على الاحوال النفسانية في الخارج أو على الاحوال الخارجية في الآفاق ومنفعته البشرى أو الانذار بما يروه [ يرونه ] هذه ما ذكره أبو الخير واورده في فروع العلم الطبيعي وذكر فيه ايضا ماهية الرؤيا واقسامها وكذا فعل ابن صدر الدين لكنى لست في صدد بيان ذلك فهو مبين في كتب هذا الفن. واما الكتب المصنفة في التعبير فكثيرة جدا ونحن نذكر منها ما وصل الينا خبره أو رأيناه على ترتيب الكتاب اجمالا: الآثار الرايعة في اسرار الواقعة - ارجوزة التعبير - اصول دانيال - ارشاد جابر المغربي - ايضاح التعبير - البدر المنير وشرحه - للحنبلي. بيان التعبير - لعبدوس تحفة الملوك - تعبير ابن اشعث - هو اسماعيل بن اشعث " المتوفى سنة 360 ". تعبير ابن المقرى - " ابى عبدالله الحسين بن محمد المتوفى سنة 523 ". تعبير ابى سهل - المسيحي " هو عيسى بن يحيى المسيحي الجرجاني الطبيب النصراني ". تعبير ارسطو -

[ 417 ]

تعبير افلاطون - تعبير اقليدس - تعبير بطلميوس - تعبير الجاحظ - تعبير جالينوس - تعبير سلطاني - فارسي للقاضى اسماعيل بن نظام الملك الابرقوهى الفه سنة 763 ثلاث وستين وسبعمائة لابي الفوارس شاه شجاع ورتب على الحروف. التعبير القادرى - لابي سعد نصر بن يعقوب الدينورى الفه للقادر بالله احمد العباسي الخليفة سنة 397 سبع وتسعين وثلثمائة ذكر فيه ان المعبرين نحو سبعة آلاف وخمسمائة معبر فاختار صاحب الطبقات منهم ستمائة معبر ورتب على خمس عشرة طبقة. وترجمته التركي نظما للشهاب احمد بن محمد المعروف بابن عربشاه الحنفي المتوفى سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة ورأيت في بعض فهرس الكتب ان التعبير القادرى لابي عبدالله محمد القادرى. التعبير المأمونى - " ابى محمد هرون بن العباس البغدادي المتوفى سنة 572 ". التعبير المنيف والتأويل الشريف - للشيخ الفاضل محمد بن قطب الدين (الرومي) الازنيقى المتوفى سنة خمس وثمانين وثمانمائة وهو كتاب على مقدمة وثلاثة مقاصد وخاتمة اوله الحمد لله الذى اظهر المعاني في القلم الخ ذكر فيه اقوال المعبرين ثم عبر على اصطلاح اهل السلوك. تعبير نامج - " هو المعلم على حروف المعجم يأتي في حرف الميم " لابي طاهر ابراهيم بن يحيى بن غنام الحنبلى المعبر (المتوفى سنة 693 ثلاث وتسعين وستمائة) وهو مجلد اوله الحمد لله الذى جعل النوم راحة الاجساد الخ اورد في صدر الكتاب اربع عشرة مقالة ثم رتب على الحروف. تعبير نامج - فارسي منظوم لمولانا يحيى المعروف بفتاحى النيسابوري الشاعر المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة اوله: أي برون وصفت زتعبير كلام. الخ. التعجيز في مختصر الوجيز في الفروع (الشافعية) -

[ 418 ]

للشيخ الامام تاج الدين ابى القاسم عبدالرحيم بن محمد المعروف بابن يونس الموصلي الشافعي المتوفى سنة 671 احدى وسبعين وستمائة وهو مختصر عجيب مشهور بين الشافعية ثم شرحه ولم يكمله. وله شروح كثيرة منها شرح الامام ابى بكر بن اسماعيل (ابن عبد العزيز) السنكلومى (السنكلونى ويقال الزنكلونى وهو الاصح) الشافعي المتوفى سنة 740 اربعين وسبعمائة وسماه الواضح الوجيز في ثمان مجلدات. وشرح تاج الدين عبدالرحمن بن ابراهيم (بن سباع الفزارى الشافعي) المعروف بالفركاح المتوفى سنة 690 تسعين وستمائة ولم يكمله وشرح نور الدين على بن هبة الله الدستاوى الشافعي المتوفى سنة 707 سبع وسبعمائة. وشرح الامام تقى الدين على بن محمد [ محمد بن على ] (بن على بن وهب المنفلوطى) المعروف بابن دقيق العيد المتوفى سنة 716 ست عشرة وسبعمائة [ 702 ]. وشرح الشيخ برهان الدين ابراهيم بن عمر الجعبرى المقرى المتوفى سنة 732 اثنتين وثلاثين وسبعمائة. قال الاسنوى قرأ على المصنف وسمع عليه كتابه وصنف تكملة شرح المصنف فانه وصل فيه إلى اثناء الجنايات (ولم يكمله ايضا). وشرح القاضى شرف الدين هبة الله بن عبدالرحيم ابن البارزى الحموى الشافعي المتوفى سنة 738 ثمان وثلاثين وسبعمائة. تصحيح التعجيز - لقطب الدين محمد بن عبد الصمد السنباطى المتوفى سنة 722 اثنتين وعشرين وسبعمائة وله عليه زوائد. ومحمد [ ولمحمد ] بن الحسن الاطروش المتوفى سنة 784 اربع وثمانين وسبعمائة. (وفخر الدين) [ ولفخر الدين ] (عثمان) ابن خطيب جبرين (على الشافعي) الحلبي المتوفى سنة 739 تسع وثلاثين وسبعمائة. تعجيل المنفعة برواية رجال الائمة الاربعة - يعنى المذاهب للشيخ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة. تعداد احاديث الاصحاب - تعداد الآى - للشيخ الامام ابى معشر عبد الكريم ابن عبد الصمد الطبري (الامام في القراآت المتوفى سنة 478 ثمان وسبعين واربعمائة). تعداد الشيوخ لعمر مستطرف على الحروف مستطر - لنجم الدين ابى حفص عمر بن محمد النسفى الحنفي المتوفى سنة 537 سبع وثلاثين وخمسمائة جمع فيه شيوخه وهم خمسمائة وخمسون شيخا.

[ 419 ]

تعداد الكبائر - علم التعديل هو علم يتعرف منه كيفية تفاوت الليل والنهار وتداخل الساعات في الليل والنهار عند تفاوتها في الصيف والشتاء ونفع هذا العلم عظيم انتهى كلام المولى ابى الخير وقد اورده من فروع علم الهندسة ولعل ما ذكره هو التعديلات المستعملة في الدستور الموضوع لاستخراج التقويم من الزيج وفيه جدول تعديل الايام وفى الزيج جداول لهذا العمل ولا يخفى على الاهل انه ان كان مراده هذا المعنى فهو من مسائل علم الزيج والتقويم لكن يأباه تعريفه بكيفية تفاوت الليل والنهار فان ذلك العمل لتعديل حركات الكواكب واما التعديل بالمعنى الذى ذكره فلم ير في كتب الهندسة ولم يسمع مثله مسألة فضلا عن كونه علما ولو قال هو مسألة من مسائل علم التقويم يعرف بالحساب والاسطرلاب لكان له وجه (وجه وجيه). تعديل العلوم - للفاضل العلامة عبيدالله بن مسعود المعروف بصدر الشريعة البخاري الحنفي المتوفى سنة 747 سبع واربعين وسبعمائة جعله على قسمين الاول في الميزان أي المنطق والثانى في الكلام ثم شرحه شرحا ممزوجا وكشف فيه عن غوامض المباحث التى تحير فيها عقول الفحول ورتب الكلام على سبعة تعديلات بعدد آيات فاتحة الكتاب. التعديل والتجريح فيمن روى عن البخاري في الصحيح - لابي الوليد سليمان بن خلف الاندلسي (الباجى) المالكى المتوفى سنة 474 اربع وسبعين واربعمائة. التعديل في مآثر العرب وامثالها - لابي الفرج على ابن حسين الاصبهاني المتوفى سنة 356 ست وخمسين وثلثمائة (لكن القاضى ابن شهبة ذكر في تاريخه في سرد اسماء مصنفات ابى الفرج المذكور التعديل والانصاف في اخبار القبائل وانسابها). التعرف لمذهب التصوف - للشيخ ابى بكر محمد ابن ابراهيم البخاري الكلابادى المتوفى سنة 380 ثمانين وثلثمائة وهو كتاب مختصر مشهور اعتنى بشانه المشايخ وقالوا فيه لولا التعرف لما عرف التصوف اوله الحمد لله المحتجب بكبريائه الخ. وله شروح منها شرح المصنف المسمى بحسن التصرف وصف في المتن والشرح

[ 420 ]

طريق التصوف وسيرة الصوفى وبينها وكشف عن كلام المشايخ في التوحيد والصفات ما امكن كشفه. وشرح شيخ الاسلام عبدالله بن محمد الانصاري الهروي المتوفى سنة 481 احدى وثمانين واربعمائة وهو شرح لطيف. وشرح القاضى علاء الدين على بن اسماعيل التبريزي ثم القونوى (الاصولي) الشافعي المتوفى سنة 729 تسع وعشرين وسبعمائة وهو شرح بالقول اوله اما بعد حمدا لله على جزيل افضاله الخ لكن لاعلى اصطلاح اهل التصوف. وشرح الامام اسماعيل بن محمد بن عبدالله المستملى " المتوفى سنة 434 ". التعريج على التدريج - للحافظ ابى الفضل احمد ابن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة. تعريف الاعجم بحروف المعجم - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. تعريف الاوحد باوهام من جمع رجال المسند - للحافظ ابن حجر المذكور. تعريف اهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس - لابن حجر المذكور وهو مختصر اوله الحمد لله المنزه عن النقائص بالتسبيح والتقديس الخ رتب على خمس مراتب واستمد فيه من جامع التحصيل للعلائي وقد افرد اسماء المدلسين بالتصنيف وفرغ من تحريره سنة 815 خمس عشرة وثمانمائة. التعريف بآداب التأليف - للجلال السيوطي ايضا. التعريف بالانساب - لابي الحسن احمد بن محمد ابن ابراهيم الاشعري المتوفى حدود 550 " جمع فيه خلاصة كتب الانساب واقتصر على مشاهير الرجال ثم لخصه وسماه اللباب. التعريف بصحيح التاريخ - لاحمد بن ابراهيم ابن الجزار الطبيب الافريقى المتوفى سنة 400 اربعمائة وهو تاريخ مختصر. التعريف بطبقات الامم - للقاضى صاعد بن احمد المالقى الاندلسي المتوفى سنة 250 خمسين ومائتين وهو كتاب صغير الحجم كثير النفع. التعريف بالمصطلح الشريف - لشهاب الدين احمد ابن

[ 421 ]

يحيى بن فضل الله العمرى المتوفى سنة 749 تسع واربعين وسبعمائة مجلد اوله الحمد لله الذى ميز مقادير الرتب الخ رتب على سبعة اقسام (1) في رتب المكاتبات (2) في عادات العهود ؟ ؟ (3) في نسخ الايمان (4) في الامانات (5) في نطاق كل مملكة (6) في مراكز البريد والقلاع (7) في اصناف ما تدعو الحاجة إليه ويقال له عرف التعريف لكن قال مصنفه سميته التعريف. التعريف بالمولد الشريف - للشيخ محمد بن محمد الجزرى المتوفى سنة 833 ثلاث وثلاثين وثمانمائة مختصر على مقالة ومقصدين اوله الحمد لله الذى نور اطراف الآفاق الخ ثم لخصه وسماه عرف التعريف وهو مشتمل على سير النبي صلى الله تعالى عليه وسلم اجمالا. ونقله الفاضل حسين الواعظ إلى الفارسية بنوع من التفصيل. تعريف التلبيس وتبعيد ابليس - لمولانا محمدابن ادريس النخجوانى وهو مختصر على خمسة ابواب الاول في ماهية التصوف والصوفى الثاني في سير مشايخ الطريقة الثالث في بطلان الحلول والاتحاد الرابع في القول بعدم اكفار اهل العدل الخامس في المتفرقات ؟ ؟. تعريف الطوائف - تركي منظوم من نظم الفقيرى الرومي في بحر الرجز. تعريف الفئة فيمن عاش من هذه الامة مائة - للحافظ شهاب الدين احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة. تعريف الفئة باجوبة الاسئلة المائة - رسالة للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المذكور. التعريف والاعلام فيما ابهم في القرآن من الاسماء الاعلام - للشيخ الامام ابى القاسم عبدالرحمن بن عبدالله الاندلسي السهيلي المتوفى سنة 581 احدى وثمانين وخمسمائة مختصر اوله الحمدلله الذى علم آدم الاسماء الخ قصد فيه ذكر ما في القرآن ممن لم يسم مما له اسم علم قد عرف عند نقلة الاخبار الخ. وعليه استدراك لمحمد بن على (بن محمد البلنسى) الغرناطي المتوفى سنة 636 ست وثلاثين وستمائة " في سنة 715. وذيل عليه تلميذ (من) تلامذته ابن عساكر (وهو محمد بن على بن الخضر

[ 422 ]

الغساني المعروف بابن عساكر) بكتابه المسمى بالتكميل والاتمام. وجمع بينهما شيخ الاسلام القاضى بدر الدين ابن جماعة في كتاب سماه التبيان التعريف والاعلام في حل مشكل الحد التام - للمولى ابى الخير احمد بن مصطفى الشهير بطاشكبرى زاده المتوفى سنة 968 ثمان وستين وتسعمائة رسالة اولها احمد الله تعالى حمدا يتقاصر عن حده الاوهام الخ. التعريف والتبيين في ثواب فقد البنين - لكمال الدين محمد بن يحيى الهمداني المصرى الشافعي المحدث اطال في الخلاف في اولاد المشركين وفى تفسير قوله (سبحانه و) تعالى واذ اخذ ربك الآية. التعريف في نظم التصريف - للشيخ تقى الدين حسين ابن على الحصنى الفه سنة 946 ست واربعين وتسعمائة. التعريف على تغليط التصريف - يأتي في العزى. التعريف في شرح ضروري التصريف - يأتي في الضاد. التعريف في الفروع - للشيخ عبدالله بن يحيى بن ابى الهيثم اليمنى الشافعي المتوفى سنة 550 خمسين وخمسمائة التعريفات - للفاضل العلامة السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة 816 ست عشرة وثمانمائة مختصر جمع تعريفات الفنون على الحروف اوله.. [ الحمد لله حق حمده ] وللمولى الفاضل احمد بن سليمان ابن كمال پاشا المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة زاد فيه بعض زيادات مفيدة اوله.. وفيه تأليف لطيف للمناوى سماه التوقيف وسيأتى. التعزية الحسنة بالاعزة - رسالة للحافظ شمس الدين محمد بن احمد الذهبي المتوفى سنة 746 ست واربعين وسبعمائة. تعظيم قدر الصلاة - للامام المجتهد محمد بن ادريس الشافعي المتوفى سنة 204 اربع ومائتين. التعظيم والمنة في تحقيق لتؤمنن به ولتنصرنه - للشيخ تقى الدين على بن عبدالكافى السبكى الشافعي المتوفى سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة " اوله الحمد لله الذى عظم نبيه ومن علينا به الخ ".

[ 423 ]

التعظيم والمنة في ان ابوى النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في الجنه - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. التعقبات على المهمات - المسمى بالتعليق على المهمات " يأتي في الميم - تعلق الآى - تعلق [ تغلق ] نامه [ 1 ] - لمير خسروالدهلوى المتوفى سنة 725 خمس وعشرين وسبعمائة وهو نظم فارسي في ثلاثة آلاف بيت. علم تعلق القلب وهذا علم ربما يظهره بعض المتبتلين [ المتبلين ] لمن في عقله خفة حتى يظنون انه يعرف الاسم الاعظم أو ان الجن تطيعه وربما اداه انفعاله إلى مرض ونحوه أو مطاوعة ذلك المتبتل [ المتبل ] فيما قصده انتهى كلام المولى ابى الخير اورده من جملة العلوم المتفرعة على السحر وهذا كما ترى شعبة من علم الحيل ولا وجه لافراده. تعليق التعليق - من متعلقات الجامع الصحيح للبخاري يأتي في الجيم. تعليق الفرائد على شرح العقائد - يأتي في العين التعليق في اصول الفقه - للكيا الهراسى على بن محمد الطبري الشافعي (المتوفى سنة 504 اربع وخمسمائة). التعليق في النحو - لطاهر بن احمد المعروف بابن بابشاذ النحوي المتوفى سنة 454 اربع وخمسين واربعمائة (وارخ السيوطي في الطبقات وفاته سنة 469 تسع وستين واربعمائة) وهو كتاب كبير في خمسة عشر مجلدا. التعليقات في علم الاوقات - للشيخ جمال الدين حسين ابن على الحصنى الفه سنة 954 اربع وخمسين وتسعمائة. تعليقة الفوائد - مجلدات. التعليقة الكبرى في الفروع - للامام ابى حامد احمد


غلط 9 - 321 - 2 - c تعلق نامه [ 1 ] (*)

[ 424 ]

ابن محمد الاسفراينى المتوفى سنة 406 ست واربعمائة وهو كتاب عظيم على مذهب الشافعي. وللقاضي ابى الطيب طاهر ابن عبدالله الطبري الشافعي المتوفى سنة (450 خمسين واربعمائة) تعليقة عظيمة في نحو عشر مجلدات كثيرة الاستدلال والاقيسة وللقاضي حسين بن محمد المروزى الشافعي المتوفى سنة 462 اثنتين وستين واربعمائة تعليقة ايضا. وللامام ابى حامد محمد ابن محمد الغزالي المتوفى سنة 505 خمس وخمسمائة. التعليقة المنيفة على مسند ابى حنيفة - يأتي. التعليقة في الخلاف والجدل - للشيخ ابى منصور محمد ابن محمد (بن احمد) البروى المتوفى سنة 567 سبع وستين وخمسمائة وشرحها تقى الدين أبو الفتح المعروف بالمعتز شرحا مستوفى التعليقة في الخلاف - للامام ركن الدين ابى الفضل محمد ابن محمد العراقى الهمداني المتوفى سنة 600 ستمائة وهى ثلاث نسخ كبير ووسط وصغير - التعليقة في الخلاف - لابي البقا عبدالله بن الحسين العكبرى (الضرير النحوي الحنبلى) المتوفى سنة 538 ثمان وثلاثين وخمسمائة. التعليقة في الخلاف - للقاضى عبد العزيز بن عثمان (ابن على الاسدي) النسفى العقيلى (الحنفي) المتوفى سنة 533 ثلاث وثلاثين وخمسمائة وهو كتاب كبير في اربع مجلدات التعليقة في الخلاف - لابي جعفر محمد بن احمد النسفى (الحنفي المتوفى سنة 414 اربع عشرة واربعمائة). التعليقة في الخلاف - ليوسف بن عبد العزيز الفقيه وعلى اولها حاشية لمحمد شاه. التعليقة في الخلاف - للقاضى ابى يعلى.. قال ابن الجوزى انه لم يحقق فيها بيان الصحة والمردود. التعليل باجالة الوهم في معاني النظم - لابي الريحان محمد احمد الخوارزمي البيرونى المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة. التعليل في القراآت السبع - لابي العباس احمد بن محمد الموصلي النحوي وهو الاخفش الخامس (من الاخفشين الاحد عشر) من النحاة.

[ 425 ]

تعليم الامر في تحريم الخمر - لاحمد بن سليمان ابن كمال پاشا المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة. التعليم والاعلام في رمى السهام - مختصر لعلى ابن قاسم السعدى الحلبي الرامى الفه للامير برسباى الچركسى اوله الحمد لله الحنان المنان الخ واورد في آخره ارجوزة في قواعد الرمى. تعليم المتعلم - للامام برهان الدين الزرنوجى بالجيم كما في البلدان (قال التقى في طبقات الحنفية برهان الاسلام من تلامذة صاحب الهداية مصنف كتاب تعليم المتعلم طريق التعلم وهو نفيس جدا انتهى) وهو مختصر اوله الحمد لله الذى فضل بنى آدم بالعلم والعمل الخ مشتمل على فصول الاول في ماهية العلم الثاني في النية الثالث في اختيار العلم الرابع في تعظيم العلم الخامس في الجد السادس في بداية السبق السابع في التوكل الثامن في وقت التحصيل التاسع في الشفقة العاشر في الاستفادة الحادى عشر في الورع الثاني عشر فيما يورث الحفظ الثالث عشر فيما يجلب الرزق. وشرحه ابن اسماعيل شرحا ممزوجا في عصر السلطان مراد الثالث اوله الحمد لله الذى انعم علينا الخ وذكر انه شرحه لخدام الحرم السلطاني حال كونه معلما فيه وقيل هو للنوعي وفرغ من تأليف الشرح سنة 996 ست وتسعين وتسعمائة. وترجمته بالتركية للشيخ عبدالمجيد بن نصوح بن اسرائيل سماه ارشاد الطالبين في تعليم المتعلمين. تعيين العباد ومعين العباد - للشيخ اسماعيل الاذرعى تعيين الغرفات للمعين على عين عرفات - لمجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة التعيين في التأمين - لمحمد بن ابى بكر بن احمد المستبشرى. التغلل والاطفا لنار لا تطفا - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المذكور. رسالة اولها الحمد لله الذى لاراد لقضائه الخ اورد فيها الاحاديث الواردة في موت الاولاد ورتبها على فصول وفرغ سنة 873 ثلاث وسبعين وثمانمائة.

[ 426 ]

تغيير التنقيح في الاصول - يأتي. تغيير المفتاح - يأتي في الميم. تفاح النفاح - منظومة لحسين بن زين العابدين الشهير بابن ام الولد. التفاحة في المساحة - لابي الحسن احمد بن محمد ابن ابراهيم الاشعري اليمنى النسابة الحنفي المتوفى سنة نيف وخمسمائة أو ستمائة. التفاحة في النحو - لابي جعفر احمد بن محمد النحاس النحوي المتوفى سنة 338 ثمان وثلاثين وثلثمائة. التفاحة - لابي عمر (الزاهد) محمد بن عبد الواحد المعروف بغلام ثعلب (المتوفى سنة 345 خمس واربعين وثلثمائة.) التفاريد - في القراآت العشر للبطايحي. تفاسير في لغة الفرس - لحكيم قطران الارموى. تفريج الكربة لدفع الطلبة - مختصر للشيخ محمد ابن ابى السرور البكري " المتوفى سنة 1028 " ذكر في تاريخه انه الفه في وقعة محمد پاشا والى مصر مع عسكر مصر لدفع هذه البدعة سنة 1017 سبع عشرة والف وقال معنى الطلبة ان العسكر يأتوا لكاشف الاقليم فيقولون له اكتب لنا على الناحية الفلانية كذا وكذا فيأمر الكاشف بكتابة ما يقولون ويكتب لهم حق الطريق بقولهم سواء كان له صحة ام لا فدفعه الوزير المذكور ورفع عن الرعايا. التفريد في الفروع - للسلطان محمود بن سبكتكين الغزنوى الحنفي ثم الشافعي المتوفى سنة 422 اثنتين وعشرين واربعمائة قال الامام مسعود بن شيبة كان السلطان المذكور من اعيان الفقهاء وكتابه هذا مشهور في بلاد غزنه (غزنة) وهو في غاية الجودة وكثرة المسائل ولعله نحو ستين الف مسألة انتهى وفى التاتار خانية نقول منه ولما رأى ان مذهب الشافعي اوفق لظواهر الحديث تشفع بعد ان جمع علماء المذهبين كما ذكره ابن خلكان التفريد بضوابط قواعد التوحيد - للشيخ ابى اسحاق ابراهيم بن محمود الشاذلى " المتوفى سنة 914 ".

[ 427 ]

التفريد في مختصر التجريد - أي تجريد القدورى سبق ذكره. التفريع في الفروع - لابن الجلاب المالكى.. ومختصره المسمى بالسهل البديع لابراهيم بن الحسن (بن على بن عبد الرفيع الربعي) المالكى " هو أبو القاسم عبيدالله بن الحسين بن الحسن المتوفى عند منصرفه من الحج سنة 378 " قاضى تونس المتوفى سنة 834 اربع وثلاثين وسبعمائة. * علم التفسير * وهو علم باحث عن معنى نظم القرآن بحسب الطاقة البشرية وبحسب ما تقتضيه القواعد العربية ومباديه العلوم العربية واصول الكلام واصول الفقه والجدل وغير ذلك من العلوم الجمة والغرض منه معرفة معاني النظم وفائدته حصول القدرة على استنباط الاحكام الشرعية على وجه الصحة وموضوعه كلام الله سبحانه وتعالى الذى هو منبع كل حكمة ومعدن كل فضيلة وغايته التوصل إلى فهم معاني القرآن واستنباط حكمه ليفازبه إلى السعادة الدنيوية والاخروية. وشرف العلم وجلالته باعتبار شرف موضوعه وغايته فهو اشرف العلوم واعظمها هذا ما ذكره ابو الخير وابن صدر الدين. وذكر العلامة الفنارى في تفسير الفاتحة فصلا مفيدا في تعريف هذا العلم ولا بأس بايراده إذ هو مشتمل على لطائف التعريف. قال مولانا قطب الدين الرازي في شرحه للكشاف هو ما يبحث فيه عن مراد الله سبحانه وتعالى من قرآنه المجيد ويرد عليه ان البحث فيه ربما كان عن احوال الالفاظ كمباحث القراآت وناسخية الالفاظ ومنسوخيتها واسباب نزولها وترتيب نزولها إلى غير ذلك فلا يجمعها حده. وايضا يدخل فيه البحث في الفقه الاكبر والاصغر عما يثبت بالكتاب فانه بحث عن مراد الله تعالى من قرآنه فلا يمنعه حده فكان الشارح التفتازانى انما عدل عنه لذلك إلى قوله هو العلم الباحث عن احوال الفاظ كلام الله سبحانه وتعالى من حيث الدلالة على مراد الله تعالى. ويرد على مختاره ايضا وجوه. الاول ان البحث المتعلق بالفاظ القرآن ربما لا يكون بحيث يؤثر في المعنى المراد بالدلالة والبيان كمباحث علم القراءة عن امثال التفخيم والامالة إلى مالا يحصى فان علم القراءة جزء من علم التفسير افرز عنه لمزيد الاهتمام افراز الكحالة من الطب والفرائض من الفقه وقد خرج بقيد الحيثية ولم يجمعه. فان قيل اراد تعريفه بعد

[ 428 ]

افراز علم القراءة قلنا فلا يناسب الشرح المشروح للبحث في التفسير عمالا يتغير به المعنى في مواضع لا تحصى الثاني ان المراد بالمراد ان كان المراد بمطلق الكلام فقد دخل العلوم الادبية وان كان مراد الله تعالى بكلامه فان اريد مراده في نفس الامر فلا يفيده بحث التفسير لان طريقه غالبا اما رواية الآحاد أو الدراية بطريق العربية وكلاهما ظنى كما عرف ولان فهم كل احد بقدر استعداده ولذلك اوصى المشايخ رحمهم الله في الايمان ان يقال آمنت بالله وبما جاء من عنده على مراده وآمنت برسول الله وبما قاله على مراده ولا يعين بما ذكره اهل التفسير ويكرر ذلك علم الهدى في تأويلاته وان اريد مراد الله سبحانه وتعالى في زعم المفسر ففيه حزازة من وجهين. الاول كون علم التفسير بالنسبة إلى كل مفسر بل إلى كل احد شيئا آخر وهذا مثل ما اعترض [ أي التفتازانى ] على حد الفقه لصاحب التنقيح وظن وروده والافاني اجيب عنه بان التعدد ليس في حقيقته النوعية بل في جزئياتها المختلفة باختلاف القوابل وايضا ذكر الشيخ صدر الدين القونوى في تفسير مالك يوم الدين ان جميع المعاني المفسر بها لفظ القرآن رواية أو دراية صحيحتين مراد الله سبحانه وتعالى لكن بحسب المراتب والقوابل لافى حق كل احد. الثاني ان الاذهان تنساق بمعاني الالفاظ إلى ما في نفس الامر على ما عرف فلا بد لصرفها عنه من ان يقال من حيث الدلالة على ما يظن انه مراد الله سبحانه وتعالى. الثالث ان عبارة العلم الباحث في المتعارف ينصرف إلى الاصول والقواعد أو ملكتها وليس لعلم التفسير قواعد يتفرغ عليها الجزئيات الا في مواضع نادرة فلا يتناول غير تلك المواضع الا بالعناية. فالاولى ان يقال علم التفسير معرفة احوال كلام الله سبحانه وتعالى من حيث القرآنية ومن حيث دلالته على ما يعلم أو يظن انه مراد الله سبحانه وتعالى بقدر الطاقة الانسانية فهذا يتناول اقسام البيان باسرها انتهى كلام الفنارى بنوع تلخيص. ثم اورد فصولا في تقسيم هذا الحد إلى تفسير وتأويل وبيان الحاجة إليه وجواز الخوض فيهما ومعرفة وجوههما المسماة بطونا أو ظهرا وبطنا وحدا فمن اراد الاطلاع على حقائق علم التفسير فعليه بمطالعته ولا ينبؤه مثل خبير. ثم ان المولى ابا الخير اطال في طبقات المفسرين ونحن اشرنا إلى من ليس لهم تصنيف فيه من مفسري الصحابة والتابعين اشارة اجمالية والباقى مذكور عند ذكر كتابه. اما المفسرون من الصحابة فمنهم الخلفاء الاربعة وابن مسعود وابن عباس وابى بن كعب وزيد بن ثابت وابو

[ 429 ]

موسى الاشعري وعبد الله بن الزبير وانس بن مالك وابو هريرة وجابر وعبد الله بن عمرو بن العاص (رضوان الله تعالى عليهم اجمعين) ثم اعلم ان الخلفاء الاربعة اكثر من روى عنه على بن ابى طالب والرواية عن الثلاثة في ندرة جدا والسبب فيه تقدم وفاتهم واما على رضى الله عنه فروى عنه الكثير روى عن ابن مسعود انه قال ان القرآن انزل على سبعة احرف ما منها حرف الاوله ظهر وبطن وان عليا رضى الله تعالى عنه عنده من الظاهر والباطن. واما ابن مسعود رضى الله تعالى عنه فروى عنه اكثر مما روى عن على رضى الله تعالى عنه مات بالمدينة سنة 32 اثنتين وثلاثين. واما ابن عباس رضى الله تعالى عنهما المتوفى سنة 68 ثمان وستين بالطائف فهو ترجمان القرآن وحبر الامة ورئيس المفسرين دعاله النبي صلى الله تعالى عليه وسلم فقال اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل وقد ورد عنه في التفسير مالا يحصى كثرة لكن احسن الطرق عنه طريقة على بن ابى طلحة الهاشمي (المتوفى سنة 143 ثلاث واربعين ومائة) واعتمد على هذه البخاري في صحيحه ومن جيد الطرق عنه طريق قيس به مسلم الكوفى المتوفى سنة 120 عشرين ومائة عن عطاء بن السائب وطريق ابن اسحاق صاحب السير واوهى طريقته طريق الكلبى عن ابى صالح والكلبي هو أبو النصر محمد بن السائب المتوفى بالكوفة سنة 146 ست واربعين ومائة فان انضم إليه رواية محمد بن مروان السدى الصغير (المتوفى سنة 186 ست وثمانين ومائة) فهى سلسلة الكذب وكذلك طريق مقاتل بن سليمان بن بشر الازدي المتوفى سنة 150 خمسين ومائة الا ان الكلبى يفضل عليه لما في مقاتل من المذاهب الرديئة وطريق الضحاك بن مزاحم الكوفى المتوفى سنة 102 اثنتين ومائة عن ابن عباس منقطعة فان الضحاك لم يلقه وان انضم إلى ذلك رواية بشر بن عمارة فضعيفة ضعف بشر وقد اخرج عنه ابن جرير وابن ابى حاتم وان كان من رواية جرير عن الضحاك فاشد ضعفا لان جريرا ؟ ؟ شديد الضعف متروك وانما اخرج منه ابن مردويه وابو الشيخ ابن حبان دون ابن جرير. واما ابى بن كعب المتوفى سنة 20 عشرين على خلاف فيه فعنه نسخة كبيرة يرويها أبو جعفر الرازي عن الربيع ابن انس عن ابى العالية عنه وهذا اسناد صحيح وهو احد الاربعة الذين جمعوا القرآن على عهد رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وكان اقرأ الصحابة (وسيد القراء) ومن الصحابة من ورد عنه اليسير من التفسير غير هؤلاء منهم انس بن مالك ابن

[ 430 ]

النضر المتوفى بالبصرة سنة 91 احدى وتسعين وابو هريرة عبدالرحمن بن صخر على خلاف المتوفى بالمدينة سنة 57 سبع وخمسين وعبد الله بن عمر بن الخطاب المتوفى بمكة المكرمة سنة 73 ثلاث وسبعين وجابر بن عبدالله الانصاري المتوفى بالمدينة سنة 74 اربع وسبعين وابو موسى عبدالله بن قيس الاشعري المتوفى سنة 44 اربع واربعين وعبد الله بن عمرو ابن العاص السهمى المتوفى سنة 63 ثلاث وستين وهو احد العبادلة الذين استقر عليهم امر العلم في آخر عهد الصحابة وزيد بن ثابت الانصاري كاتب النبي صلى الله تعالى عليه وسلم المتوفى سنة 45 خمس واربعين. واما المفسرون من التابعين فمنهم اصحاب ابن عباس وهم علماء مكة المكرمة شرفها الله تعالى ومنهم مجاهد بن حبر المكى المتوفى سنة 103 ثلاث ومائة قال عرضت القرآن على ابن عباس ثلاثين مرة واعتمد على تفسيره الشافعي والبخاري وسعيد بن جبير المتوفى سنة 94 اربع وتسعين وعكرمة مولى ابن عباس المتوفى بمكة سنة 105 خمس ومائة وطاوس بن كيسان (اليماني) المتوفى بمكة سنة 106 ست ومائة وعطاء بن ابى رباح (المكى) المتوفى سنة 114 اربع عشرة ومائة ومنهم اصحاب ابن مسعود وهم علماء الكوفة كعلقمة بن قيس المتوفى سنة 102 اثنتين ومائة والاسود بن يزيد المتوفى سنة 75 خمس وسبعين وابراهيم النخعي المتوفى سنة 95 خمس وتسعين والشعبى المتوفى سنة 105 خمس ومائة. ومنهم اصحاب زيد بن اسلم كعبد الرحمن بن زيد ومالك بن انس ومنهم الحسن البصري المتوفى سنة 121 احدى وعشرين ومائة وعطاء ابن ابى سلمة ميسرة الخراساني (المتوفى سنة..) ومحمد بن كعب القرظى المتوفى سنة 117 سبع عشرة ومائة وابو العالية رفيع ابن مهران الرياحي المتوفى سنة 90 تسعين والضحاك بن مزاحم وعطية بن سعيد العوفى المتوفى سنة 111 احدى عشرة ومائة وقتادة بن دعامة السدوسى المتوفى سنة 117 سبع عشرة ومائة والربيع بن انس والسدى. ثم بعد هذه الطبقة الذين صنفوا كتب التفاسير التى تجمع اقوال الصحابة والتابعين كسفيان ابن عيينة ووكيع بن الجراح وشعبة بن الحجاج ويزيد بن هارون وعبد الرزاق وآدم بن ابى اياس واسحاق بن راهويه وروح ابن عبادة وعبد الله بن حميد وابى بكر بن ابى شيبة وآخرين وسيأتى ذكر كتبهم. ثم بعد هؤلاء طبقة اخرى منهم عبد الرزاق وعلى بن ابى طلحة وابن جرير وابن ابى حاتم وابن ماجه والحاكم وابن مردويه وابو الشيخ ابن حبان وابن المنذر

[ 431 ]

في آخرين. ثم انتصبت طبقة بعدهم إلى تصنيف تفاسير مشحونة بالفوائد محذوقة الاسانيد مثل ابى اسحاق الزجاج وابى على الفارسى واما أبو بكر النقاش وابو جعفر النحاس فكثيرا ما استدرك الناس عليهما ومثل مكى بن ابى طالب وابى العباس المهدوى. ثم الف في التفسير طائفة من المتأخرين فاختصروا الاسانيد ونقلوا الاقوال بتراء فدخل من هنا الدخيل والتبس الصحيح بالعليل. ثم صار كل من سنح له قول يورده ومن خطر بباله شئ يعتمده ثم ينقل ذلك خلف عن سلف ظانا ان له اصلا غير ملتفت إلى تحرير ما ورد عن السلف الصالح ومن هم القدوة في هذا الباب. قال السيوطي رأيت في تفسير قوله سبحانه وتعالى غير المغضوب عليهم ولا الضالين نحو عشرة اقوال مع ان الوارد عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وجميع الصحابة والتابعين ليس غير اليهود والنصارى حتى قال ابن ابى حاتم لااعلم في ذلك اختلافا من المفسرين. ثم صنف بعد ذلك قوم برعوا في شئ من العلوم و (منهم من) ملا كتابه بما غلب على طبعه من الفن واقتصر فيه على ما تمهر هو فيه كان القرآن انزل لاجل هذا العلم لاغير مع ان فيه تنبيان كل شئ. فالنحوي تراه ليس له هم الا الاعراب وتكثير الاوجه المحتملة فيه وان كانت بعيدة وينقل قواعد النحو ومسائله وفروعه وخلافياته كالزجاج والواحدي في البسيط وابى حيان في البحر والنهر. والاخباري ليس له شغل الا القصص واستيفاؤها والاخبار عمن سلف سواء كانت صحيحة أو باطلة ومنهم الثعلبي. والفقيه يكاد يسرد فيه الفقه جميعا وربما استطرد إلى اقامة ادلة الفروع الفقهية التى لا تعلق لها بالآية اصلا والجواب عن ادلة المخالفين كالقرطبي. وصاحب العلوم العقلية خصوصا الامام فخر الدين (الرازي) قد ملا تفسيره باقوال الحكماء والفلاسفة وخرج من شئ إلى شئ حتى يقضى الناظر العجب. قال أبو حيان في البحر جمع الامام الرازي في تفسيره اشياء كثيرة طويلة لا حاجة بها في علم التفسير ولذلك قال بعض العلماء فيه كل شئ الا التفسير - والمبتدع ليس له قصد الا تحريف الآيات وتسويتها على مذهبه الفاسد بحيث انه لولاح له شاردة من بعيد اقتنصها أو وجد موضعا له فيه ادنى مجال سارع إليه كما نقل عن البلقينى انه قال استخرجت من الكشاف اعتزالا بالمناقيش منها انه قال في قوله سبحانه وتعالى فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز أي فوز اعظم من دخول الجنة اشاربه إلى عدم الرؤية. والملحد فلا تسأل عن كفره والحاده في

[ 432 ]

آيات الله تعالى وافترائه على الله تعالى ما لم يقله كقول بعضهم ان هي الا فتنتك ما على العباد اضر من ربهم وينسب هذا القول إلى صاحب قوت القلوب ابى طالب المكى. ومن ذلك القبيل الذين يتكلمون في القرآن بلا سند ولا نقل عن السلف ولا رعاية للاصول الشرعية والقواعد العربية كتفسير محمود ابن حمزة الكرماني في مجلدين سماه العجائب والغرائب ضمنه اقوالا هي عجائب عند العوام وغرائب عما عهد عن السلف بل هي اقوال منكرة لا يحل الاعتقاد عليها ولا ذكرها الا للتحذير من ذلك قول من قال في ربنا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به انه الحب والعشق ومن ذلك قولهم في ومن شر غاسق إذا وقب انه الذكر إذا قام وقولهم في من ذا الذى يشفع عنده معناه من ذل أي من الذل وذى اشارة إلى النفس ويشف من الشفاء جواب من وع امر من الوعى. وسئل البلقينى عمن فسر بهذا فأفتى بانه ملحد. واما كلام الصوفية في القرآن فليس بتفسير قال ابن الصلاح في فتاواه وجدت عن الامام الواحدى انه قال صنف السلمى حقائق التفسير ان كان قد اعتقد ان ذلك تفسير فقد كفر. قال النسفى في عقائده النصوص تحمل على ظواهرها والعدول عنها إلى معان يدعيها اهل الباطن الحاد وقال التفتازانى في شرحه سميت الملاحدة باطنية لادعائهم ان النصوص ليست على ظواهرها بل لها معان باطنة وقال واما ما يذهب إليه بعض المحققين من ان النصوص على ظواهرها ومع ذلك فيها اشارات خفية إلى دقائق تنكشف على ارباب السلوك يمكن التطبيق بينها وبين الظواهر المرادة فهو من كمال العرفان ومحض الايمان. وقال تاج الدين عطاء الله في لطائف المنن اعلم ان تفسير هذه الطائفة لكلام الله سبحانه وتعالى وكلام رسوله صلى الله تعالى عليه وسلم بالمعاني الغريبة ليست احالة الظاهر عن ظاهره ولكن ظاهر الآية مفهوم منه ما جلبت الآية له ودلت عليه في عرف اللسان وثم افهام باطنة تفهم عند الآية والحديث من (لمن) فتح الله تعالى قلبه وقد جاء في الحديث لكل آية ظهر وبطن فلا يصدنك عن تلقى هذه المعاني منهم ان يقول لك ذوجدل هذا احالة لكلام الله تعالى وكلام رسوله فليس ذلك باحالة وانما يكون احالة لو قال لا معنى للآية الا هذا وهم لا يقولون ذلك بل يفسرون الظواهر على ظواهرها مرادا بها موضوعاتها انتهى. قال صاحب مفتاح السعادة الايمان بالقرآن هو التصديق بانه كلام الله سبحانه وتعالى قد انزل على رسوله محمد صلى الله تعالى عليه وسلم بواسطة جبرئيل عليه السلام وانه دال على صفة ازلية له سبحانه وتعالى وان

[ 433 ]

ما دل هو عليه بطريق القواعد العربية مما هو مراد الله سبحانه وتعالى حق لاريب فيه. ثم تلك الدلالة على مراده سبحانه وتعالى بواسطة القوانين الادبية الموافقة للقواعد الشرعية والاحاديث النبوية مراد الله سبحانه وتعالى. ومن جملة ما علم من الشرائع ان مراد الله سبحانه وتعالى من القرآن لا ينحصر ؟ ؟ في هذا القدر لما قد ثبت في الاحاديث ان لكل آية ظهرا وبطنا وذلك المراد الآخر لما لم يطلع عليه كل احد بل من اعصى فهما وعلما من لدنه تعالى يكون الضابط في صحته ان لا يرفع ظاهر المعاني المنفهمة عن الالفاظ بالقوانين العربية وان لا يخالف القواعد الشرعية ولا يباين اعجاز القرآن ولا يناقض النصوص الواقعة فيها فان وجد فيه هذه الشرائط فلا يطعن فيه والا فهو بمعزل عن القبول. قال الزمخشري من حق تفسير القرآن ان يتعاهد بقاء النظم على حسنه والبلاغة على كمالها وما وقع به التحدي سليما من القادح واما الذين تأيدت فطرتهم النقية بالمشاهدات الكشفية فهم القدوة في هذه المسالك ولا يمنعون اصلا عن التوغل في ذلك. ثم ذكر ما وجب على المفسر من الآداب وقال ثم اعلم ان العلماء كما بينوا في التفسير شرائط بينوا في المفسر ايضا شرائط لا يحل التعاطى لمن عرى عنها أو هو فيها راجل وهى ان يعرف خمسة عشر علما على وجه الاتقان والكمال اللغة والنحو والتصريف والاشتقاق والمعاني والبيان والبديع والقراآت واصول الدين واصول الفقه واسباب النزول والقصص والناسخ والمنسوخ والفقه والاحاديث المبينة لتفسير المجمل والمبهم وعلم الموهبة وهو علم يورثه الله سبحانه وتعالى لمن عمل بما علم وهذه العلوم التى لا مندوحة للمفسر عنها والا فعلم التفسير لابدله من التبحر في كل العلوم. ثم ان تفسير القرآن ثلاثة اقسام. الاول علم لم يطلع الله تعالى عليه احدا من خلقه وهو ما استأثر به من علوم اسرار كتابه من معرفة كنه ذاته ومعرفة حقائق اسمائه وصفاته وهذا لا يجوز لاحد الكلام فيه. والثانى ما اطلع الله سبحانه وتعالى نبيه عليه من اسرار الكتاب واختص به فلا يجوز الكلام فيه الاله عليه الصلاة والسلام أو لمن اذن له قيل واوائل السور من هذا القسم وقيل من الاول. والثالث علوم علمها الله تعالى نبيه مما اودع كتابه من المعاني الجلية والخفية وامره بتعليمها وهذا ينقسم إلى قسمين منه مالا يجوز الكلام فيه الا بطريق السمع كاسباب النزول والناسخ والمنسوخ والقراآت واللغات وقصص الامم واخبار ما هو كائن ومنه ما يؤخذ بطريق النظر والاستنباط من الالفاظ وهو قسمان قسم اختلفوا في جوازه

[ 434 ]

وهو تأويل الآيات المتشابهات وقسم اتفقوا عليه وهو استنباط الاحكام الاصلية والفرعية والاعرابية لان مبناها على الاقيسة وكذلك فنون البلاغة وضروب المواعظ والحكم والاشارات لا يمتنع استنباطها منه لمن له اهلية ذلك وما عدا هذه الامور هو التفسير بالرأى الذى نهى عنه. وفيه خمسة انواع الاول تفسير من غير حصول العلوم التى يجوز معها التفسير الثاني تفسير المتشابه الذى لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى الثالث التفسير المقرر للمذهب الفاسد بان يجعل المذهب اصلا والتفسير تابعا له فيرد إليه باى طريق امكن وان كان ضعيفا الرابع التفسير بان مراد الله سبحانه وتعالى كذلك على القطع من غير دليل الخامس التفسير بالاستحسان والهوى. وإذا عرفت هذه الفوائد وان اطنبنا فيها لكونه [ لكونها ] رأس العلوم ورئيسها فاعلم ان كتب التفاسير كثيرة ذكرنا منها ههنا ما هو مسطور في هذا السفر على ترتيبه: الابانة في تفسير آية الامانة - الاتقان في علوم القرآن - ابين الحصص في احسن القصص - احكام القرآن - كثيرة. ارشاد العقل السليم - لابي السعود. ارشاد ابن برجان - اسباب النزول - سبق كتبه في فنه اعراب القرآن - مر ذكر كتبه في فنه. اسئلة القرآن - اعجاز القران - اغاثة اللهف تفسير الكهف اقاليم التعاليم - اقسام القرآن - الاقناع - في تفسير آية. الانتصار - للزمخشري من ابن المنير. الانتصاف شرح الكشاف.

[ 435 ]

الانصاف - في الجمع بين الثعلبي والكشاف. انوار التنزيل - للبيضاوي ومتعلقاته. انوار ابن مقسم - ايجاز البيان - الايجاز في الناسخ والنسوخ - الايضاح - فيه ايضا. بحار القرآن - بحر الحقائق - بحر الدرر بحر العلوم - البحر المحيط - البرهان في علوم القرآن - البرهان في تفسير القرآن - بحر البحور - البرهان في تناسب السور - البرهان في اعجاز القرآن - بسيط الواحدى - بصائر ذوى التمييز بصائر - فارسي. البيان في تأويلات القرآن - البيان في مبهمات القرآن - البيان في علوم القرآن - البيان في شواهد القرآن - تاج المعاني -

[ 436 ]

تاج التراجم - تأويلات القرآن - تأويلات الماتريدى - التبصرة في التفسير - تبصير الرحمن - التبيان في اعراب القرآن - التبيان في تفسير القرآن - التبيان في اقسام القرآن - التبيان في مسائل القرآن التبيان في متشابه القرآن تبيين القرآن - تحف الانام - تحقيق البيان - التحبير في علوم التفسير - ترجمان القرآن - الترجمان في التفسير تعداد الآى - التعظيم والمنة - تعلق الآى تفسير ابراهيم بن معقل - النسفى الحنفي القاضى الامام الحافظ المتوفى سنة 295 خمس وتسعين ومائتين. تفسير ابن ابى حاتم - عبدالرحمن بن محمد الرازي الحافظ المتوفى سنة 327 سبع وعشرين وثلثمائة وانتقاه الشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة في مجلد. تفسير ابن ابى جمرة - (بالجيم) الامام الحافظ عبدالله بن سعيد

[ 437 ]

الازدي الاندلسي المتوفى سنة 525 خمس وعشرين وخمسمائة تفسير ابن ابى شبية - الامام الحافظ ابى بكر عبدالله ابن محمد الكوفى المتوفى سنة 335 خمس وثلاثين وثلثمائة. تفسير ابن ابى مريم - نصر بن على الشيرازي المتوفى سنة 565 خمس وستين وخمسمائة. تفسير ابن الاثير - المسمى بالانصاف سبق ذكره تفسير ابن برجان - المسمى بالارشاد سبق ايضا. تفسير ابن جريج - (بالجيمين عبدالملك بن عبد العزيز الاموى المكى المتوفى سنة 150 خمسين ومائة). تفسير ابن جرير - هو أبو جعفر محمد الطبري المتوفى سنة عشر وثلثمائة قال السيوطي في الاتقان وكتابه اجل التفاسير واعظمها فانه يتعرض لتوجيه في الاقوال وترجيح بعضها على بعض والاعراب والاستنباط فهو يفوق بذلك على تفاسير الاقدمين انتهى وقد قال النووي اجمعت الامة على انه لم يصنف مثل تفسير الطبري وعن ابى حامد الاسفراينى انه قال لو سافر رجل إلى الصين حتى يحصل له تفسير ابن جرير لم يكن ذلك كثيرا وروى ان ابن جرير قال لاصحابه أتنشطون لتفسير القرآن قالوا كم يكون قدره فقال ثلاثون الف ورقة فقالوا هذا مما يفنى الاعمار قبل تمامه فاختصره في نحو ثلاثة آلاف ورقة ذكره ابن السبكى في طبقاته. ونقله بعض المتأخرين إلى الفارسية لمنصور بن نوح السامانى. تفسير ابن جماعة - هو القاضى برهان الدين ابراهيم ابن محمد الكنانى المتوفى سنة 890 تسعين وثمانمائة وهو كبير في نحو عشر مجلدات فيه امور غريبة ذكره ابن شهبة تفسير ابن الجوزى - المسمى بزاد المسير يأتي في الزاى. ولسبطه شمس الدين ابى المظفر يوسف بن قزاغلى الحنفي المتوفى سنة 654 اربع وخمسين وستمائة تفسير كبير في سبعة وعشرين مجلدا. تفسير ابن حبان - (ابى عبدالله) محمد (بن محمد بن جعفر) البستى (المعروف بابى الشيخ) الحافظ المتوفى سنة 354 اربع وخمسين وثلثمائة. تفسير ابن حكيم - هو أبو المظفر محمد بن اسعد المتوفى سنة 569 تسع وستين وخمسمائة.

[ 438 ]

تفسير ابن الدهان - سعيد بن مبارك النحوي المتوفى سنة 569 تسع وستين وخمسمائة (في اربع مجلدات). تفسير ابن رزين - هو القاضى تقى الدين محمد بن الحسين الحموى الشافعي المتوفى سنة 680 ثمانين وستمائة. تفسير ابن الزملكانى - المسمى بنهاية التأمل يأتي. تفسير ابن زهرة - " هو شمس الدين محمد بن يحيى ابن احمد الطرابلسي المعروف بابن زهرة المتوفى سنة 884 ". تفسير ابن سيد الكل - هو أبو القاسم هبة الله ابن عبدالله القفطى المتوفى سنة 697 سبع وتسعين وستمائة وهو إلى سورة مريم. تفسير ابن شهبة - تقى الدين أبو بكر احمد بن شهبة الدمشقي الشافعي المتوفى سنة 851 " تفسير ابن الضيا - محمد بن احمد المكى الحنفي المتوفى سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة. تفسير ابن ظفر - المسمى بينبوع الحياة يأتي " هو شمس الدين أبو محمد (هاشم) محمد بن محمد (بن محمد الصقلى المتوفى سنة 565 خمس وستين وخمسمائة). تفسير ابن عادل - المسمى باللباب يأتي في اللام تفسير ابن عباس - مختصر ممزوج. تفسير ابن عبد السلام - هو شيخ الاسلام عز الدين عبد العزيز بن عبد السلام المصرى الشافعي المتوفى سنة (660 ستين وستمائة). تفسير ابن العربي [ عربي ] - هو الشيخ محيى الدين محمد ابن على الطائى الاندلسي المتوفى سنة 628 ثمان وعشرين وستمائة صنف تفسيرا كبيرا على طريقة اهل التصوف في مجلدات قيل انه في ستين سفرا وهوالى سورة الكهف وله تفسير صغير في ثمانية اسفار على طريقة المفسرين. تفسير ابن عرفة - هو الامام الفاضل أبو عبد الله محمد بن عرفة المالكى المتوفى سنة 803 ثلاث وثمانمائة روى عنه تلميذه احمد بن محمد البسيلى (المتوفى سنة 830 ثلاثين وثمانمائة)

[ 439 ]

وجمع ما حفظه عنه أو عن بعض حذاق طلبته زيادة على كلام المفسرين. تفسير ابن عطية القديم - هو أبو محمد عبدالله ابن عطية الدمشقي المتوفى سنة 383 ثلاث وثمانين وثلثمائة ذكره أبو الخير في مفتاح السعادة. تفسير ابن عطية المتأخر - (ابن محمد عبدالله بن عبد الحق المتأخر) المسمى بالمحرر الوجيز يأتي في الميم وقد اثنى عليه أبو حيان ورجحه على غيره. تفسير ابن عقيل - عبدالله بن عبدالرحمن المصرى (النحوي) المتوفى سنة 769 تسع وستين وسبعمائة وهو إلى آخر آل عمران. تفسير ابن عيينة - هو سفيان " بن عيينة الكوفى المتوفى سنة 198 " ذكره الثعلبي. تفسير ابن فورك - هو الامام أبو بكر محمد بن الحسن النيسابوري الشافعي المتوفى سنة 406 ست واربعمائة. تفسير ابن قرقماس - المسمى بفتح الرحمن يأتي مع مختصره. تفسير ابن كثير - هو الامام الحافظ ابوالفدا اسماعيل ابن عمر القرشى الدمشقي المتوفى سنة 774 اربع وسبعين وسبعمائة وهو كبير في عشر مجلدات فسر بالاحاديث والآثار مسندة من اصحابها مع الكلام على ما يحتاج إليه جرحا وتعديلا. تفسير ابن كمال پاشا - هو الفاضل العلامة شمس الدين احمد بن سليمان (بن كمال) المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة بلغ فيه إلى سورة الصافات وهو تفسير لطيف فيه تحقيقات شريفة وتصرفات عجيبة. تفسير ابن ماجه - هو الحافظ أبو عبد الله محمد ابن يزيد القزويني المتوفى سنة 273 ثلاث وسبعين ومائتين تفسير ابن مردويه - هو الحافظ أبو بكر احمد ابن موسى الاصفهانى المتوفى سنة 410 عشر واربعمائة. تفسير ابن مقاتل - هو سليمان بن بشر الازدي المتوفى سنة 150 خمسين ومائة.

[ 440 ]

تفسير ابن المنذر - هو الامام أبو بكر محمد بن ابراهيم النيسابوري المتوفى سنة 318 ثمانى عشرة وثلثمائة. تفسير ابن المنير - هو شرف الدين عبد الواحد المتوفى سنة 733 ثلاث وثلاثين وسبعمائة وهو في عشر مجلدات. تفسير ابن النقاش - المسمى بالسابق اللاحق يأتي في حرف السين " هو شمس الدين محمد بن على المتوفى سنة 763 ثلاث وستين وسبعمائة وهو تفسير كبير جدا التزم ان لا ينقل فيه حرفا عن احد ذكره السيوطي في - طبقات - النحاة - تفسير ابن النقيب - المسمى بالتحرير والتحبيرفى نيف وخمسين مجلدا سبق ذكره. تفسير ابن وهب - هو عبدالله بن وهب القرشى " المصرى المالكى المتوفى سنة 197 ". تفسير ابى بكر - محمد بن فورك قال الثعلبي املاه علينا صدرا بسيطا من اوله ثم استأنف ولخص واقتصر على الاسئلة والاجوبة حتى فرغ منه. تفسير ابى بكر - عتيق بن محمد الهروي فارسي الفه في عصر آلب آرسلان السلچوقى. تفسير ابى بكر بن عبدوس - قال الثعلبي في الكشف املاه علينا إلى رأس خمسين من سورة البقرة في مائة واربعين جزأ ثم اخترم دونه. تفسير ابى البقاء - عبد الله بن الحسين العكبرى المتوفى سنة 538 ثمان وثلاثين وخمسمائة وهو غير اعرابه. تفسير ابى الحسن - على بن اسماعيل الاشعري قدوة اهل السنة المتوفى سنة 320 عشرين وثلثمائة (324) وهو كتاب حافل جامع. تفسير ابى الحسن - على بن عبدالله الانصاري (المالكى) المتوفى سنة 567 سبع وستين وخمسمائة. تفسير ابى حيان - المسمى بالبحر المحيط والنهر ذكرناهما في محلهما.

[ 441 ]

تفسير ابى ذر - هو الحافظ العلامة عبد (بغير اضافة) ابن احمد (بن محمد) الهروي المالكى المتوفى سنة 436 ست وثلاثين واربعمائة. تفسير ابى السعود - المسمى بارشاد العقل السليم سبق ذكره. تفسير ابى الشيخ - عبدالله بن محمد بن حبان الاصفهانى الحافظ المتوفى سنة... [ مر ذكره في تفسير ابن حبان ]. تفسير ابى طالب.. الكرماني - تفسير ابى العالية الرباحى - رواه الربيع بن انس عنه. تفسير ابى عمرو الفراتي - الملقب بالبستان قال الثعلبي اجازني بجميعه ؟ ؟. تفسير ابى العباس السمان - قاضى الرى وهو في ثلاث عشرة مجلدة. تفسير ابى الليث - نصر بن محمد الفقيه السمرقندى الحنفي المتوفى سنة 375 خمس وسبعين وثلثمائة وهو كتاب مشهور لطيف مفيد خرج احاديثه الشيخ زين الدين قاسم بن قطلو بغا الحنفي المتوفى سنة 879 تسع وتسعين وثمانمائة وترجمته بالتركية للشهاب احمد بن محمد المعروف بابن عربشاه الحنفي المتوفى سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة. تفسير ابى القاسم بن حبيب - قال الثعلبي سمعته منه غير مرة. تفسير ابى القاسم عبدالله بن احمد البلخى - (الحنفي المعروف بالكعبي المعتزلي) المتوفى سنة 319 تسع عشرة وثلثمائة وهو كبير في اثنى عشر مجلدا لم يسبق إليه. تفسير ابى مخلد - تفسير ابى معشر - عبد الكريم بن عبد الصمد الطبري المتوفى سنة 478 ثمان وسبعين واربعمائة. تفسير ابى منصور - عبد القاهر بن طاهر البغدادي الشافعي المتوفى سنة 429 تسع وعشرين واربعمائة. تفسير الاخوين - المسمى بطوالع الانوار يأتي. تفسير الادفوى - (محمد بن على بن احمد المقرى النحوي

[ 442 ]

المتوفى سنة 388 ثمان وثمانين وثلثمائة) المسمى بالاستفتاء في علم القرآن (في مائة وعشرين مجلدا صنفه في اثنتى عشرة سنة) سبق في الالف. تفسير آدم ابن ابى اياس - العسقلاني المتوفى سنة 220 عشرين ومائتين. تفسير الاردبيلى - تفسير الازهرى - المسمى بالتقريب يأتي تفسير اسحاق بن راهويه - هو الامام الحافظ أبو يعقوب اسحاق بن ابراهيم (بن مخلد الحنظلي المروزى) النخعي النيسابوري المتوفى سنة 238 ثمان وثلاثين ومائتين. تفسير الاسكندرى - هو حسين بن ابى بكر النحوي (المالكى) المتوفى سنة 741 احدى واربعين وسبعمائة وهو كبير في نحو عشر مجلدات. تفسير الاسفراينى - هو الامام أبو المظفر " هو طاهر ابن محمد الاسفرائنى الشهير بشاهفور وتفسيره المسمى بتاج التراحم في تفسير القرآن للاعاجم " شهفور بن طاهر الشافعي المتوفى سنة 471 احدى وسبعين واربعمائة. تفسير اسماعيل بن احمد (بن عبدالله الجيرى) الضرير - (النيسابوري الضرير المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة) " المسمى بالكفاية يأتي ". تفسير الاشج - هو أبو سعيد عبدالله بن سعيد الكندى (المتوفى سنة 257 سبع وخمسين ومائتين) ذكره الثعلبي. تفسير الاصفهانى القديم - هو أبو مسلم محمد بن على الاصبهاني (المعتزلي الاديب) المتوفى سنة 459 تسع وخمسين واربعمائة " المسمى بجامع التأويل لمحكم التنزيل كما يأتي ". تفسير الاصفهانى الحافظ - هو الشيخ الامام أبو القاسم اسماعيل بن محمد بن الفضل التيمى (الطلحى) المتوفى سنة 535 خمس وثلاثين وخمسمائة له تفاسير منها الكبير المسمى بالجامع في ثلاثين مجلدا والمعتمد عشر مجلدات والايضاح في اربع مجلدات والموضح في ثلاث مجلدات (وكتاب التفسير باللسان الاصبهاني عدة مجلدات) وسيأتى. تفسير الاصفهانى المشهور - هو العلامة شمس الدين

[ 443 ]

ابو الثناء محمود بن عبدالرحمن الشافعي المتوفى سنة 749 تسع واربعين وسبعمائة وهو تفسير كبير بالقول في مجلدات اوله الحمد لله القادر العليم الخ ذكر في اوله ثلاثة وعشرين مقدمة من مقدمات علم التفسير وجمع فيه بين الكشاف ومفاتيح الغيب للامام الرازي جمعا حسنا بعبارة وجيزة سهلة مع زيادات واعتراضات في مواضع كثيرة. قال الصفدى رأيته يكتب فيه من خاطره من غير مراجعة قيل ولم يتمه. تفسير الاصم - هو أبو بكر عبدالرحمن بن كيسان ذكره الثعلبي. تفسير اكمل الدين - محمد بن محمود البابرتى الحنفي المتوفى سنة 786 ست وثمانين وسبعمائة. تفسير امام الحرمين - هو أبو المعالى عبدالملك ابن عبدالله الجوينى المتوفى سنة 478 ثمان وسبعين واربعمائة. تفسير الانماطى - هو أبو اسحاق ابراهيم بن اسحاق النيسابوري المتوفى سنة 303 ثلاث وثلثمائة وهو كبير. تفسير آية الكرسي - للشيخ محمد بن محمود المغلوى الوفائى المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة. ولفتح الله بن ابى يزيد اوله الحمد لله الذى منه الحياة الخ ولبدر الدين بن رضى الدين الغزى (المتوفى سنة 984 اربع وثمانين وتسعمائة). وفيه الفتح القدسي للبقاعي يأتي. ولمنصور الطبلاوى المصرى سماه السر القدسي. ولفتح الله بن با يزيد. تفسير البخاري - هو ما ذكره في صحيحه وجعله كتابا منه وله التفسير الكبير غير هذا ذكره الفربرى. تفسير بدر الدين - محمود بن اسرائيل بن قاضى سماونه المتوفى سنة 823 ثلاث وعشرين وثمانمائة وهو في مجلدين وفى اطرافه هوامش في غاية اللطافة كذا قيل في هوامش الشقائق. تفسير بدر الدين - محمود الايدينى المتوفى سنة 956 ست وخمسين وتسعمائة. تفسير برهان الدين - ابى المعالى احمد بن ناصر بن طاهر الحسينى الحنفي مات سنة 689 تسع وثمانين وستمائة في سبع مجلدات.

[ 444 ]

تفسير البستى - هو ابن حبان المذكور آنفا. تفسير البغوي - المسمى بمعالم التنزيل يأتي. تفسير البقاعي المسمى بنظم الدرر في تناسب الآى والسور - المشهور بالمناسبات يأتي في النون وله تفسير آية الكرسي سماه الفتح القدسي يأتي في الفاء ومصاعد النظر للاشراف على مقاصد السور يأتي في الميم. تفسير بقى - هو الشيخ الامام الحافظ أبو عبد الرحمن بقى بن مخلد القرطبى المتوفى سنة 276 ست وسبعين ومائتين وهو صاحب المسند. قال ابن حزم ما صنف تفسير مثله اصلا وكان مجتهدا لا يقلد احدا بل يفتى بالاثر كذا في المقتفى شرح الشفا. تفسير البكبازارى. تفسير البلقينى - هو علم الدين صالح بن السراج عمر البلقينى الشافعي المتوفى سنة 868 ثمان وستين وثمانمائة. ولاخيه جلال الدين عبدالرحمن بن عمر البلقينى المتوفى سنة 824 اربع وعشرين وثمانمائة ولم يكمله. تفسير البيانى. تفسير البيضاوى - المسمى بانوار التنزيل سبق ذكره. تفسير البيهقى - هو أبو المحاسن مسعود بن على البيهقى (الملقب بفخر الزمان) المتوفى سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة. تفسير الثعلبي - المسمى بالكشف والبيان يأتي. تفسير الثمالى - هو أبو حمزة ذكره الثعلبي. تفسير الثوري - هو سفيان ذكره الثعلبي تفسير الجامى - هو الفاضل نور الدين عبدالرحمن ابن احمد الجامى المتوفى سنة 892 اثنتين وتسعين وثمانمائة مجلد اوله الحمد لله رب العالمين من الاولين الاقدمين الخ قال يختلج في صدري ان ارتب في التفسير كتابا جامعا لوجوه اللفظ والمعنى لا يدع فيها دقيقة أو لطيفة الا ابداها محتويا على نكات البلغاء.

[ 445 ]

ومنطويا على اشارات العرفاء انتهى فكتب إلى قوله سبحانه وتعالى واياى فارهبون. وقال تلميذه عبد الغفور في آخره ان شيخنا لما تصدى بحقيقته الجامعة لتفسير كلام الله سبحانه وتعالى ظهرا ولتأويل آياته بطنا كشف بقلم التسويد عن مخدرات الحزب الاول منه الاستار ولما طال وبيض ما سوده الا بعض آياته وهو من قوله تعالى ان كنتم صادقين إلى تمام ما بقى حتى اشار إلى بتبييضه من لا يرد امره فامتثلت انتهى. تفسير جبريل - قال الثعلبي قرأت كله على مصنفه. تفسير الجلالين من اوله إلى آخر سورة الاسراء - للعلامة جلال الدين محمد بن احمد المحلى الشافعي المتوفى سنة 864 اربع وستين وثمانمائة ولما مات كمله الشيخ المتبحر جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة كتب تتمة على نمطه بتعبير وجيز وهو مع كونه صغير الحجم كبير المعنى لانه لب لباب التفاسير وكان المحلى لم يفسر الفاتحة وفسر السيوطي تفسيرا مناسبا وتكملته من غير مباينة ولم يتكلم الشيخان على تفسير البسملة فتكلم عليها باقل ما ينبغى من الكلام بعض العلماء من زبيد وكتب ذلك حاشية بالهامش. قال بعض علماء اليمن عددت حروف القرآن وتفسيره للجلالين فوجدتهما متساويين إلى سورة المزمل ومن سورة المدثر التفسير زائد على القرآن فعلى هذا يجوز حمله بغير الوضوء انتهى. وعليه حاشية لشمس الدين محمد ابن العلقمي سماها قبس النيرين اولها احمدك اللهم حمدا لا انقطاع الخ فرغ عن تأليفها في جمادى الاولى سنة 952 اثنتين وخمسين وتسعمائة. وحاشية مسماة بالجمالين لمولانا الفاضل نور الدين على بن سلطان محمد القارى نزيل مكة المكرمة لمتوفى بها سنة 1010 عشر والف وهى حاشية مفيدة اولها الحمد لله ذى الجلال والجمال والكمال الخ فرغ من تأليفها في اواخر ذى الحجة سنة 1004 اربع والف. وشرح الجلالين لمحمد بن محمد الكرخي وهو كبير في مجلدات سماه مجمع البحرين ومطلع البدرين (وله حاشية صغرى). تفسير جمال خليفه - هو الشيخ جمال الدين اسحاق القرمانى المتوفى سنة 930 ثلاثين وتسعمائة وهو من سورة المجادلة إلى آخر القرآن. تفسير الجوينى - هو الامام أبو محمد عبدالله بن يوسف النيسابوري الشافعي المتوفى سنة 438 ثمان وثلاثين واربعمائة

[ 446 ]

وهو كبير فسر فيه كل آية بعشرة اوجه (قال الداوودى المالكى في طبقات المفسرين يشتمل على عشرة انواع من العلوم في كل آية). تفسير حجة الافاضل - على بن محمد الخوارزمي المتوفى سنة 560 ستين وخمسمائة - تفسير الحدادى - هو أبو بكر بن على المصرى الحنفي المتوفى في حدود سنة 800 ثمانمائة سماه كشف التنزيل في تحقيق التأويل في مجلدين ضخمين. تفسير الحسن البصري - تفسير حسين بن الكاشفى الواعظ - المتوفى في حدود سنة 900 تسعمائة وهو تفسير فارسي متداول في مجلد سماه بالمواهب العلية كما ذكره ولده في بعض كتبه. وترجمته بالتركية لابي الفضل محمد بن ادريس البدليسى المتوفى سنة 982 اثنتين وثمانين وتسعمائة. وله جواهر التفسير للزهراوين يأتي في الجيم. تفسير حكيم شاه محمد القزويني - من سورة الفتح إلى آخر القرآن. تفسير الحلواني - هو أبو عبد الله سلمان بن عبدالله المتوفى سنة 494 اربع وتسعين واربعمائة. تفسير الحوفى (المسمى بالبرهان) - هو أبو الحسن على بن ابراهيم النحوي المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة. تفسير الخرقى - هو الامام أبو القاسم عمر بن حسين الدمشقي الحنبلى المتوفى سنة 334 اربع وثلاثين وثلثمائة. تفسير الخطيب التبريزي - هو أبو زكريا يحيى ابن على الاديب المتوفى سنة 502 اثنتين وخمسمائة. تفسير خلف بن احمد صاحب سجستان - المتوفى سنة 399 تسع وتسعين وثلثمائة وهو من اكبر الكتب [ 1 ].


] 1 [ BU tefsir ; Helef ' in degildir. Tarihi Yemini de [ 998 ] A varak 57 ' Ragip pasa kutuphanesi ' Istanbul ' N goruldugu vechile bu hukumdar ; kura ' nin tefsirine muteallik vucude getirilmek istemis ve bunun icin topladigi alim hicbir noktayi birakmamak uzere buyuk bir eser 000 lerebu eseri Yazdirmis ve 02 ' dinar sarf etmisdir yuz cilde balig olan bu eseri Yemini Nisabur ' daki.) * (Sabuni medresesine konulmus oldugunu yaziyor

[ 447 ]

تفسير خواجه محمد پارسا - هو الشيخ الفاضل محمد ابن محمود الحافظى البخاري المتوفى سنة 822 اثنتين وعشرين وثمانمائة وهو تفسير فارسي في سور من جزئي الملك والنبأ. تفسير الخوارزمي - هو أبو الحسن على بن عراق (ابن محمد بن على العمرانى الحنفي) المتوفى سنة 539 تسع وثلاثين وخمسمائة. تفسير الدرر تفسير الدمياطي - هو أبو محمد بكر بن سهل بسنده عن ابن عباس رضى الله عنهما تفسير الدوانى - للقلاقل يأتي. تفسير الدبيرى - هو سعيد الدين عبد العزيز بن احمد الحنفي المتوفى سنة 693 ثلاث وتسعين وستمائة. تفسير الدينورى - هو أبو حنيفة احمد بن داود (النحوي اللغوى) المتوفى سنة 290 تسعين ومائتين تفسير الرازي - المسمى بضياء القلوب يأتي وهو غير الفخر فان اسم تفسيره مفاتيح الغيب. وعبد الله بن ابى جعفر الرازي من المتقدمين له تفسير ذكره الثعلبي في الكشف. تفسير الراغب - هو الفاضل العلامة أبو القاسم الحسين ابن محمد بن المفضل المعروف بالراغب الاصفهانى المتوفى في رأس المائة الخامسة وهو تفسير معتبر في مجلد اوله الحمد لله على آلائه الخ اورد في اوله مقدمات نافعة في التفسير وطرزه انه اورد جملا من الآيات ثم فسرها تفسيرا مشبعا وهو احد مآخذ انوار التنزيل للبيضاوي. تفسير الرشيدى - هو الخواجه رشيد الدين فضل الله (ابن ابى الخير بن على الهمداني المتوفى سنة 718 ثمان عشرة وسبعمائة) وزير السلطان ابى سعيد وهو صاحب الجامع وقد قرظ عليه اكثر من مائتي عالم لكونه مشتملا على مباحث من التفسير. تفسير الرماني - هو أبو الحسن على بن عيسى النحوي المتوفى سنة 384 اربع وثمانين وثلثمائة ومختصره لعبد الملك [ 1 ]


[ 1 ] وقد عده الثعلبي من اهل البدع والاهواء ذكره في تفسيره المسمى بالكشف (منه). (*)

[ 448 ]

ابن على المؤذن الهروي المتوفى سنة 489 تسع وثمانين واربعمائة. تفسير روح بن عبادة - (بن العلاء) القيسي. تفسير الزاهد - ذكره صاحب ترغيب الصلاة. تفسير الزجاج - هو الشيخ أبو اسحاق ابراهيم ابن السرى النحوي المتوفى سنة 310 عشر وثلثمائة ويقال له معاني القرآن. تفسير الزركشي - هو الشيخ بدر الدين محمد بن عبدالله الموصلي الشافعي المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة إلى سورة مريم. تفسير الزمخشري - المسمى بالكشاف يأتي. تفسير الزهراوين - يعنى البقرة وآل عمران صنف فيه الفاضل علاء الدين على بن محمد المعروف بقوشجى المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة. والمولى حسين الواعظ بالفارسية وسماه جواهر التفسير وسيأتى. وللعلامة السيد الشريف على ابن محمد الجرجاني المتوفى سنة 816 ست عشرة وثمانمائة. تفسير زيد بن اسلم - (العدوى المدنى المتوفى سنة 136 ست وثلاثين ومائة). تفسير سبط ابن الجوزى - هو شمس الدين أبو المظفر يوسف بن قزاغلى المتوفى سنة 654 اربع وخمسين وستمائة هو كبير في نحو ثلاثين مجلدا. تفسير السبكى بالدر النظيم - يأتي في الدال. تفسير السبع الطوال - لابي منصور محمد بن احمد (ابن طلحة ابن) الازهرى الهروي المتوفى سنة 370 سبعين وثلثمائة. تفسير السخاوى - هو علم الدين أبو الحسن على بن محمد المصرى الشافعي المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة وهو كبير في اربع مجلدات وصل فيه إلى الكهف ولم يتم. تفسير السدى - على طريق الرواية. تفسير سراج الدين - ابى حفص عمر بن اسحاق الهندي الحنفي المتوفى سنة 773 ثلاث وسبعين وسبعمائة.

[ 449 ]

تفسير سعيد بن منصور - " الخراساني المتوفى سنة 227 " ذكره الثعلبي في الكشف. تفسير - السكوتي تفسير السلمى - المسمى بالحقائق يأتي في الحاء. تفسير السمرقندى - المسمى ببحر العلوم سبق ذكره. تفسير السمعاني - هو الامام أبو المظفر منصور ابن محمد المروزى الشافعي المتوفى سنة [ 562 ]. وخمسمائة " 500 " تفسير السمنانى - هو أبو العباس (أبو المكارم علاء الدولة) احمد.. القاضى بالرى المتوفى سنة (737 سبع وثلاثين وسبعمائة) وهو كبير في ثلاثة عشر مجلدا. تفسير سور آبادى - " مكرر ذكره بتفسير الهروي " للشيخ الامام الزاهد ابى بكر عتيق بن محمد.. وهو فارسي اوله الحمد لله الذى باسمه تصحح (تصحيح) الامور الخ. تفسير سورة الاخلاص - للامام فخر الدين محمد ابن عمر الرازي الشافعي المتوفى سنة 606 ست وستمائة مختصر اوله الحمد لله حق حمده الخ ذكر فيه انه نبه على بعض الاسرار المودعة فيها وان اكثر المفسرين كانوا محرومين عن الفوز بالمقصد القويم فإذا تأمل العاقل في معاقد هذه المباحث لاح له ان الامر فوق ما يظنون ورتب على اربعة فصول. تفسير سورة الاخلاص - لعلى بن محسن الحسنى السمنانى اوله الحمد لله الذى فتح بمفاتيح الفاتحة والاخلاص الخ وللفاضل شيخ زاده المحشى اوله الحمد لله الاحد الصمد الخ سماه الاخلاصية. تفسير سورة الاخلاص - لابن الدهان سعيد ابن مبارك النحوي المتوفى سنة 569 تسع وستين وخمسمائة. وللشيخ الرئيس ابن سينا. وللجلال الدوانى. تفسير سورة الانسان - للعلامة غياث الدين منصور ابن (صدر الدين) محمد الشيرازي المتوفى سنة 949 تسع واربعين وتسعمائة وهو مختصر اوله احمد الله على جميل سلطانه الخ فيه تحقيقات لطيفة ومباحث شريفة.

[ 450 ]

تفسير سورة الانعام - للفاضل مصطفى بن محمد المعروف ببستان المتوفى سنة 977 سبع وسبعين وتسعمائة. تفسير سورة البقرة والفاتحة - مختصر لبعض المتأخرين اوله الحمدلله الذى اكرم الانبياء باكرام انزال القرآن الكريم الخ. تفسير سورة التكاثر - للمولى صفرشاه " الحنفي فرغ منها سنة 919 ذى الحجة ". تفسير سورة الدخان - لمحيى الدين محمد بن ابراهيم النكسارى المتوفى سنة 901 احدى وتسعمائة (اهداه إلى السلطان با يزيد خان) قال صاحب الشقائق هو تأليف يدل على صاحبه انه آية كبرى في علم التفسير. تفسير سورة طه - تفسير سورة الفتح - للفاضل محمد امين الشهير بامير پادشاه البخاري نزيل مكة مختصر اوله الحمد لله الذى جعل حرمه لعباده بلدا امينا الخ. تفسير سورة القدر - للمولى عبدالرحمن بن المؤيد الاماسى المتوفى سنة 922 اثنتين وعشرين وتسعمائة وهو مختصر في كراستين اوله الحمد لله الذى انزل القرآن لنا في ليلة القدر الخ ذكر في خطبته اسم السلطان با يزيد خان. وللمولى صلاح الدين محمد الشهير باللارى المتوفى في حدود سنة 930 ثلاثين وتسعمائة الفه لاسكندر پاشا. وللمولى احمد بن روح الله الانصاري المتوفى في حدود سنة 1000 الف " 1008 " وفيه شرف البدر. تفسير سورة الكافرون - للعلامة جلال الدين محمد ابن اسعد الصديقى الدوانى المتوفى سنة 907 سبع وتسعمائة اوله الحمد لله الذى من علينا بالدين القويم الخ قال فهذه نكات متعلقة بالسورة التى تعدل ربع القرآن بعضها مما استخرجته من التفاسير وبعضها مما استنتجته بفكرى علقتها في بعض جزائر جرون في شهور سنة 905 خمس وتسعمائة انتهى وهو احد القلاقل. تفسير سورة الكوثر - اوله الحمد لله الذى اعطى رسوله الكوثر الخ وهو مختصر مشتمل على فوائد منقولة من نهاية الايجاز للرازي والكشاف وحواشيه

[ 451 ]

تفسير سورة [ سورتي ] المعوذتين - للفاضل المذكور - وللرئيس ابن سينا. تفسير سورة الملك - للعلامة شمس الدين احمد ابن سليمان بن كمال پاشا المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة وفيه تأليف فارسي منتخب من التيسير والكشاف والكواشى لكنه مع الفاتحة. تفسير سورة والعصر - المسمى بذخيرة القصر اوله الحمد لله الذى كرم نوع الانسان الخ. تفسير سورة يوسف عليه السلام - للشيخ بهاء الدين ابن يوسف الواعظ رتب على خمسة عشر مجلسا. وللمولى احمد ابن روح الله الانصاري المتوفى سنة (1000 الف). وفيه زهر الكمام يأتي وللشيخ المعروف بالسرورى وهو ابسط من الجميع اوله الحمد لله الذى انزل الينا الخ وفرغ من تأليفه في رجب سنة 954 اربع وخمسين وتسعمائة. تفسير السهروردى - هو الشيخ أبو احمد عمر ابن عبدالله. تفسير السيد الشريف - للزهراوين سبق ذكره. تفسير السيوطي - المسمى بالدر المنثور يأتي تفسير شبل بن عباد المكى - ذكره الثعلبي. تفسير شعبة بن الحجاج البصري المتوفى سنة 160 ستين ومائة. تفسير الشيخ - المسمى بعيون التفاسير يأتي في العين تفسير الشيخ شرف الدين.. البونى - المتوفى سنة 440 تفسير الشيرازي - هو أبو محمد عبد الوهاب بن محمد (الشافعي) المتوفى سنة 500 خمسمائة يقال انه ضمنه مائة الف بيت من الشواهد واما تفسير العلامة الشيرازي ويقال له تفسير العلامى فاسمه فتح المنان وسيأتى. تفسير الصالحي - هو صالح بن محمد الترمذي عن ابن عباس وقد زاد فيه اربعة آلاف حديث

[ 452 ]

تفسير الصحابة - لابي الحسن محمد بن القاسم الفقيه قال الثعلبي قرأته كله على مصنفه. تفسير الصفوى - هو السيد معين الدين محمد ابن عبدالرحمن الايجى وهو تفسير لطيف ممزوج كالقاضي في مجلد اوله الحمد لله الذى ارسل رسوله بالهدى الخ فرغ عنه في رمضان سنة 905 خمس وتسعمائة وسماه جوامع التبيان وسيأتى بنوع تفصيل. تفسير الصير في -.. ابن مزاحم الهلالي له طرق منها طريق جويبروهو كتاب كبير مبسوط وطريق ابن الحكم هو على وطريق عبيد بن سليمان الباهلى وطريق ابى روق عطية ابن الحارث. تفسير الضحاك - تفسير الطبري - هو ابن جرير سبق ذكره. تفسير الطوسى - هو أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسى فقيه الشيعة الشافعي (كان ينتمى إلى مذهب الشافعي) المتوفى سنة ستين واربعمائة (561) (سماه مجمع البيان لعلوم القرآن واختصر الكشاف وسماه جوامع الجامع وابتدأ بتأليفه في سنة 542 اثنتين واربعين وخمسمائة). قال السبكى وقد احرقت كتبه عدة نوب بمحضر من الناس تفسير عبدالله بن حامد - قرأه الثعلبي عليه. تفسير عبد الحق بن ابى بكر تفسير عبدالحميد بن حميد الكسى - ذكره الثعلبي في الكشف تفسير عبد الرزاق بن همام (الصنعانى) - (شيخ البخاري في الحديث) المتوفى سنة 211 احدى عشره ومائتين. تفسير عبد الرزاق - (بن رزق الله الحنبلى) الرسعنى المسمى بمطالع انوار التنزيل يأتي (قلت تفسير عبد الرزاق المذكور اسمه رموز الكنوز قال محمد المالكى الداودى صاحب طبقات المفسرين بعد نقل هذا التفسير واسمه وفيه فوائد حسنة ويروى فيه الاحاديث باسانيده انتهى وعندي موجود من هذا التفسير اربع قطعات كما وصفه المالكى).

[ 453 ]

تفسير عبد الصمد - (ابن القاضى الشيخ محمود بن يونس) الحنفي (المتوفى سنة.. في ثلاث مجلدات كبار اوله الحمد لله الذى اكرمنا بالنور المبين وهدانا للحق اليقين الخ.) تفسير عبد القاهر - بن عبدالرحمن الجرجاني المتوفى سنة 474 اربع وسبعين واربعمائة مختصر في مجلد ولعله تفسير الفاتحة. تفسير عبد المعطى - السخاوى. تفسير عبد بن حميد - (بن نصر الكسى المتوفى سنة تسع واربعين ومائتين.) [ 1 ] تفسير العتابى - هو الامام أبو نصر احمد بن محمد الحنفي المتوفى سنة 586 ست وثمانين وخمسمائة. تفسير العراقى - هو علم الدين عبد الكريم بن على الشافعي المتوفى سنة (604) اربع وستمائة " 704 " تفسير عز الدين - عبد العزيز بن عبد السلام الشافعي المتوفى سنة 606 ست وستمائة (660 ستين وستمائة) وهو تفسير كبير ولابنه عبد اللطيف المتوفى سنة 697 سبع وتسعين وستمائة تفسير ايضا. تفسير العسكري - هو أبو هلال الحسن بن عبدالله المتوفى سنة 395 خمس وتسعين وثلثمائة. تفسير - عطاء بن ابى رباح وعطاء بن ابى مسلم الخراساني وعطاء بن دينار ذكرهم الثعلبي في الكشف تفسير العكبرى - هو أبو البقاء سبق ذكره. تفسير عكرمة - عن ابن عباس. تفسير العلامى - هو القطب الشيرازي (المتوفى سنة 710 عشر وسبعمائة) واسم التفسير فتح المنان يأتي تفسير علاء الدين - على بن محمد البغدادي المتوفى سنة 741 احدى واربعين وسبعمائة - تفسير علاء الدين.. التركماني - وعليه حاشية لبرهان الدين ابراهيم بن موسى الكركي الحنفي المتوفى سنة 853 ثلاث وخمسين وثمانمائة.


(تفسير عبدالحميد. ] 1 [ Mukerrer olmak mumkundur (e bak ابن حميد

[ 454 ]

تفسير العلائى - هو علاء الدين محمد بن عبدالرحمن البخاري المعروف بالعلاء الزاهد المتوفى سنة 546 ست واربعين وخمسمائة - تفسير على القارى - هو نور الدين على بن سلطان محمد (القارى) الهروي نزيل مكة المكرمة المتوفى في حدود سنة 1010 عشر والف اربع مجلدات. تفسير العليابادى - المسمى بمطلع المعاني يأتي. تفسير العماد الكندى - واسمه الكفيل وسيأتى تفسير العوفى - هو محمد بن سعد بن محمد بن الحسن المتوفى سنة 276 عن ابن عباس ذكره الثعلبي تفسير العيشى - هو المولى محمد التيره وى المتوفى سنة 1016 ست عشرة والف. تفسير الغرناطي - هو محمد بن على الاندلسي. تفسير الغزالي - المسمى بياقوت التأويل يأتي. تفسير الغزى - هو الشيخ بدر الدين محمد ابن رضى الدين محمد العامري الشافعي المتوفى تقريبا سنة 960 ستين وتسعمائة وهو تفسير منظوم " سماه التيسير في التفسير " وانكر كثير من العلماء عليه نظمه لانه يؤدى إلى اخراج القرآن العظيم من نظمه الشريف لادخاله في الوزن ما لم يكن من النظم الشريف ذكره القطب المكى في رحلته. [ 1 ] تفسير فاتحة الكتاب - للشيخ عبد القاهر ابن عبدالرحمن الجرجاني المتوفى سنة 474 اربع وسبعين واربعمائة تفسير الفاتحة - لامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة 606 ست وستمائة وهو في مجلدين سماه مفاتيح العلوم


] 1 [ kutbu mekki bu rihlesinde Suleymani kanu ni ' nin sor zamanlarinda mekkeden kalkarak misir ve Adana tarikyle istanbula nasil geldigini sonra behren Misira , Misirdan Hicaza nasil gittigini yazar. Sama ugradigi zaman mezkur Bedrettin Gazzi ile , istanbulda Ebussuut Efendi ve sairleri ile gorusmus ; huzurada cik inistir. kendi el yazisiyle olan nushasi istanbulda Veliyuddin Efendi kutuphanesindedir. kilisli Rifat tara findan turkceye terceme edilmistir

[ 455 ]

تفسير الفاتحة - للشيخ صدر الدين ابى المعالى محمد ابن اسحاق القونوى المتوفى سنة 673 ثلاث وسبعين وستمائة وهو على اصطلاح اهل التصوف سماه اعجاز البيان في تفسير ام القرآن وقد سبق - تفسير الفاتحة - لمحمد بن على الجذامي المتوفى سنة 723 ثلاث وعشرين وسبعمائة تفسير الفاتحة - للعلامة شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة 834 اربع وثلاثين وثمانمائة مجلد اوله ربنا آمنا بما انزلت واتبعنا الرسول الخ ذكر انه يحق على مريد مزيد التوفيق للوقوف على حقائق التفسير ان يقدم حده الجامع المانع ثم معرفة وجه الحاجة إليه ثم معرفة موضوعه ثم معرفة ان استمداده من أي علم فمهد هذه الاربعة الابواب مع عدة فصول قبل الخوض في مقصود الكتاب وذكر ان الباعث على تأليفه الامير محمد بن علاء الدين ابن قرمان ثم اردف الابواب مباحث الاستعاذة والبسملة وادرج فوائد جمة فلا بد لطالب علم التفسير ان يعلم ما في هذا التفسير اولا ليكون على بصيرة من علمه. تفسير الفاتحة - للعلامة مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة سماه تيسير فاتحة الاناب [ الاياب في تفسير فاتحة الكتاب ] في مجلد كبير. تفسير الفاتحة - للشيخ يعقوب بن عثمان الچرخى النقشبندى المتوفى سنة.. " 851 " وهو مختصر فارسي. تفسير الفاتحة - لمحمد بن مصطفى الكسرى مختصر اوله الحمد لله الذى نور قلوب العارفين الخ. تفسير الفاتحة - للشيخ محمد بن كاتب الكليبولى الفه ردا على الوجودية كما ذكر في ديباجته. تفسير الفاتحة - للشيخ بايزيد خليفه من مشايخ عصر السلطان بايزيد خان الثاني. تفسير الفاتحة - للشيخ نور الدين ابى الحسن على ابن يعقوب (بن جبريل) البكري المصرى المتوفى سنة 724 اربع وعشرين وسبعمائة. تفسير الفاتحة - لشمس الدين محمد بن ابى بكر المعروف

[ 456 ]

بابن قيم الجوزية الحنبلى المتوفى سنة 751 احدى وخمسين وسبعمائة. تفسير الفاتحة - للشيخ اسماعيل بن احمد الانقروى المولوي المتوفى سنة 1038 ثمان وثلاثين والف وهو تركي سماه بالفاتحة العينية وسيأتى. تفسير الفاتحة - لجلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة سماه الازهار الفايحة وقد مر. تفسير الفاتحة - للشيخ ابى اسحق ابراهيم بن احمد الرقى الحنبلى الواعظ المتوفى سنة 703 ثلاث وسبعمائة. قال الذهبي كان قليل التمييز للصحيح من الواهي (وفى العبر كان من اولياء الله ومن كبار المذكرين قال ابن رجب الحنبلى الحافظ في طبقاته صنف تفسير القرآن ولا اعلم هل اكمله ام لا). تفسير الفاتحة للشيخ ابى سعيد... الدهستانى. تفسير الفاتحة - للشيخ... ابن نور الدين الرومي. تفسير الفريابى - هو محمد بن يوسف ذكره الثعلبي في الكشف. ومنتقاه لجلال الدين عبدالرحمن السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. تفسير القاشانى - وهو المشهور بالتأويلات وقد سبق في محله. تفسير القاضى المسمى بانوار التنزيل - سبق ذكره تفسير قبيصة - هو أبو عامر بن عقبة السوائى. تفسير قتادة بن دعامة السدوسى - له طرق منها طريق خارجة بن مصعب السرخسى وقد زاد خارجة فيه من جهته مقدار الف حديث وطريق شيبان بن عبدالرحمن النحوي وطريق معمر. تفسير القرامانى - هو الشيخ احمد " حمزة " بن محمود الاصم المتوفى سنة 971 احدى وسبعين وتسعمائة وهو في اثنى عشر مجلدا ولم يكمله تفسير القرطبى - المسمى بجامع احكام القرآن يأتي في الجيم.

[ 457 ]

تفسير القرظى - هو محمد بن كعب القرظى ذكره الثعلبي في الكشف. تفسير القزويني - هو أبو يوسف.. يقال انه ازيد من ثلثمائة مجلد تفسير القشيرى - هو الامام أبو القاسم عبد الكريم بن هوازن الشافعي المتوفى سنة 465 خمس وستين واربعمائة تفسير قطب الدين - محمد بن محمد الازنيقى المتوفى سنة 821 احدى وعشرين وثمانمائة وهو كبير في مجلدات تفسير القفطى - هو أبو القاسم هبة الله بن عبدالله (ابن سيد الكل الشافعي) المتوفى سنة 697 سبع وتسعين وستمائة ولم يكمله (وصل إلى سورة مريم). تفسير القلاقل - للعلامة جلال الدين محمد بن اسعد الصديقى الدوانى المتوفى سنة 907 سبع وتسعمائة وهى جمع قل وقد سبق انه فسر سورة الكافرون والاخلاص والمعوذتين فردا فردا (فرادى فرادى) ويقال لجملتها هكذا. التفسير الكبير - المسمى بمفاتيح الغيب يأتي. تفسير الكرماني - المسمى بلباب التفاسير يأتي وللكرماني تفسير آخر المسمى بالعجائب والغرائب يأتي ذكره تفسير الكلبى - هو محمد بن السائب له طرق منها طريق محمد ابن الفضل وطريق يوسف بن بلال وطريق حبان كلها عن ابن عباس. تفسير الكواشى - هو موفق الدين احمد بن يوسف الموصلي (الشيباني) الشافعي المتوفى سنة 680 ثمانين وستمائة وهو اثنان كبير سماه بالتبصرة وقد سبق وصغير سماه بالتلخيص فسيأتي. تفسير الكوراني - اثنان احدهما غاية الامانى وهو للكوراني المتقدم والثانى جامع الاسرار وهو للمتأخر وسيأتى. تفسير اللخمى - تفسير الماتريدى - وهو التأويلات سبق.

[ 458 ]

تفسير الماوردى - هو الامام أبو الحسن على بن حبيب الشافعي المتوفى سنة 450 خمسين واربعمائة. ومختصره للشيخ ابى الفيض محمد بن على بن عبدالله الحلى. تفسير مجاهد - هو أبو الحجاج مجاهد بن جبير المكى (المتوفى سنة 104 اربع ومائة) له طرق منها طريق ابن ابى نجيح وطريق ابن جريج وطريق ليث. التفسير المجرد - لابي شجاع. تفسير محمد بن ايوب - الرازي. " المتوفى سنة 294 " تفسير محمد بن عبدالرحمن - البخاري (العلاءى الملقب بالزاهد الحنفي) المتوفى سنة (546 ست واربعين وخمسمائة) وهو كبير ازيد من الف جزء. " وقد مر في عنوان التفسير العلائى " تفسير المريسى - هو شرف الدين أبو الفضل محمد ابن عبدالله (بن محمد بن ابى الفضل بن محمد) الشافعي المتوفى سنة 655 خمس وخمسين وستمائة وهو كبير في عشرين مجلدا قصد فيه ارتباط الآيات بعضها ببعض وبين وجوهه وله تفسير وسط في عشرة اجزاء وصغير في ثلاثة اجزاء يعنى مجلدا. تفسير مسلم الرازي - تفسير المسعودي - هو أبو عبد الله محمد بن احمد المروزى الشافعي تلميذ القفال. تفسير المسيب بن شريك - ذكره الثعلبي في الكشف تفسير مصنفك - هو الشيخ علاء الدين على بن محمد الشاهرودي البسطامى العمرى البكري المتوفى سنة 875 خمس وسبعين وثمانمائة وهو تفسير كبير في مجلدات فارسي مسمى بالمحمدية اختار فيه اطنابا عظيما اجاد في الافادة واعتذر عن تأليفه بالفارسية وقال كتبته بامر السلطان محمد خان الفاتح سنة 863 ثلاث وستين وثمانمائة بادرنه والمأمور معذور وبالجملة هو كتاب ذوشان لكن بقى على نقصان. وله تفسير آخر سماه بملتقى البحرين وكثيرا يحيل تحقيقات القواعد النحوية على هذا الكتاب في شرح البردة وقد صرح فيه بانه تفسير مكمل وسيأتى ذكره.

[ 459 ]

تفسير معافى بن اسماعيل الموصلي - سماه البيان وقد سبق. تفسير مقاتل بن حيان ومقاتل بن سليمان - عن ثلاثين رجلا منهم اثنا عشر رجلا من التابعين وله طرق منها طريق الثعلبي وطريق ابى عصمة المروزى. تفسير المقدسي - هو شهاب الدين احمد بن محمد الحنبلى المتوفى سنة 728 ثمان وعشرين وسبعمائة. تفسير مكى بن ابى طالب - القيسي النحوي المقرى المتوفى سنة 437 سبع وثلاثين واربعمائة وهو في خمسة عشر جزأ. تفسير المنشى - هو مولانا محمد بن بدر الدين الصاروخانى المتوفى بالمدينة في حدود سنة 1000 الف وهو تفسير وجيز كتفسير الجلالين اوله الحمد لله الذى انزل على عبده الكتاب الخ اورد فيه نخب الاقوال وبين اعراب ما يقتضيه الحال مقتصرا على قراءة حفص لشهرتها في البلاد الرومية وذكر انه شرع في وطنه اقحصار في رمضان سنة 981 احدى وثمانين وتسعمائة ولما اتم وعرض على الموالى فكتبوا له تقريظا [ تقاريظ ] واهداه إلى السلطان مراد خان وتشرف بميامنه بمشيخة الحرم النبوى سنة 82 اثنتين وثمانين وجاور بها إلى ان مات. تفسير المهدوى - هو أبو العباس احمد بن عمار المتوفى بعد الثلاثين واربعمائة سماه التفصيل الجامع لعلوم التنزيل. تفسير ناصر بن منصور - بن ابى القاسم وهو كبير في ثمانى مجلدات يحتج لابي حنيفة ويذكر الاحكام ومسائلها مفصلا وهو موجود بمكة المكرمة قاله (الفقيه محمد بن ابى بكر) ابن جنكاس. تفسير النبي صلى الله تعالى عليه وسلم - قال الثعلبي سمعت بعضه من مصنفه واجازني بالباقي قال وهو أبو الحسن محمد ابن القاسم الفقيه. تفسير نجم الدين - احمد بن عمر الخيوقى المعروف بالكبرى الشافعي المتوفى شهيدا سنة 618 ثمانى عشرة وستمائة وهو كبير في اثنى عشر مجلدا.

[ 460 ]

تفسير نجم الدين - بشير بن ابى بكر (بن حامد بن سليمان ابن يوسف) الزينبي التبريزي الشافعي المتوفى بمكة سنة 646 ست واربعين وستمائة وهو كبير في مجلدات. تفسير النحاس - هو أبو جعفر احمد بن محمد النحوي المصرى المتوفى سنة 338 ثمان وثلاثين وثلثمائة قصد فيه الاعراب لكن ذكر القراآت التى يحتاج ابن يبين اعرابها والعلل فيها وما يحتاج فيه من المعاني. تفسير النسفى - المسمى بالتيسير يأتي قريبا. تفسير النعماني - هو ظهير الدين أبو على الحسن بن الخطير (بن ابى الحسين) الفارسى المتوفى سنة 598 ثمان وتسعين وخمسمائة. تفسير نعمة الله - تفسير النقاش - المسمى بشفاء الصدور يأتي. تفسير نور الدين زاده - هو الشيخ مصلح الدين المتوفى سنة 981 احدى وثمانين وتسعمائة وهو إلى سورة الانعام تفسير النهدي - هو أبو حذيفة موسى بن مسعود ذكره الثعلبي - تفسير النيسابوري - المسمى بغرائب القرآن للنظام يأتي والاخر المسمى بالبصائر سبق ذكره. تفسير النيسابوري القديم - هو أبو القاسم الحسن ابن محمد الواعظ المتوفى سنة 406 ست واربعمائة. وابو بكر محمد ابن ابراهيم المتوفى سنة 310 عشر وثلثمائة. واحمد بن محمد النيسابوري المتوفى سنة 353 وخمسين وثلثمائة. تفسير الواحدى - ثلاثة البسيط والوسيط والوجيز وتسمى هذه الثلاث الحاوى لجميع المعاني يأتي كل منها تفسير الواقدي - هو محمد بن عمرو هو على مافى الكشف للثعلبي الحسين بن واقد تفسير الوالبى - هو الامام على بن ابى طلحة عن ابن عباس رضى الله تعالى عنهما.

[ 461 ]

تفسير ورقاء بن عمر - ذكره الثعلبي في الكشف تفسير وكيع - هو الامام الزاهد أبو سفيان وكيع ابن الجراح الكوفى الحنفي المتوفى سنة 197 سبع وتسعين ومائة. تفسير هشيم بن بشير - ذكره الثعلبي. تفسير وهب - لعله وهب بن منبه اليماني المتوفى سنة 114 تفسير الوهرانى - هو أبو الحسن على بن عبدالله (ابن المبارك خطيب داريا) المتوفى سنة 615 خمس عشرة وستمائة تفسير الهندي - هو الشيخ فيض الله المتخلص بفيضى المتوفى في حدود سنة 1000 الف فسره بالحروف المهملة وتكلف فيه غاية التكلف. تفسير يزيد بن هرون السلمى - من التابعين المتوفى سنة 117 سبع عشرة ومائة ذكره أبو الخير تفسير يعقوب بن عثمان - الغزنوى ثم الچرخى. تقريب المأمول - تقريب التفسير - التقريب مختصر الكشاف - تقشير التفسير - تقشير التفسير - تلخيص البيان - تلخيص علل القرآن - تنزيه القرآن - تنوير الضحى - التيسير في التفسير - ثلاثة. جامع الاسرار - جامع الانوار - جامع البيان - جامع التأويل - جامع التفاسير -

[ 462 ]

الجامع الكبير - جوامع البيان - تفسير الروحانية - لبقراطيس. تفسير الفقهاء وتكذيب السفهاء - لابي الفتح عبد الصمد بن محمود بن يونس الغزنوى تفسير المطالب وتسخير المآرب - في الطلسمات تفصيل السعر في تفضيل الشعر - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة تفصيل النشأتين وتحصيل السعادتين - للامام ابى القاسم الحسين بن محمد بن المفضل الراغب الاصفهانى المتوفى في رأس المائة الخامسة مختصر اوله الحمد لله الذى ارسل بالنبوة عبده الخ رتب على ثلاثة وثلاثين بابا وفصل فيها النشأة الاولى والنشأة الاخرى. التفصيل الجامع لعلوم التنزيل في التفسير - لابي العباس احمد بن عمار المهدوى التميمي المتوفى بعد الثلاثين واربعمائة وهو تفسير كبير بالقول فسر الآيات اولا ثم ذكر القراآت ثم الاعراب وكتب في آخره قواعد القراآت ثم اختصره وسماه التحصيل. وذكر السيوطي في اعيان الاعيان نقلا عن الحميدى انه لابي حفص احمد بن محمد بن احمد الاندلسي وكان حيا سنة 440 اربعين واربعمائة. التفصى بحديث الموطأ - يأتي في الميم. تفضيل الاتراك على سائر الاجناد - للوزير ابى العلا ابن.. [ 1 ] تفضيل شعر امرئ القيس على الجاهليين - لحسن ابن بشر الآمدي المتوفى سنة 371 احدى وسبعين وثلثمائة. تفضيل الفقير الصابر على الغنى الشاكر - لابي


] 1 [ BU eser ; vezir Ebulala ibni Hassul tarafindan EF - sabi ' nin kitabuttaci ' sine karsi yazilmrs olup istanbul Universitesi ordinaryus profesorlerinden M. Serefeddin Yaltkaya ' nin turkceye tercemesile beraber arabca metni. 15 Belletenin 41 - nushasinda basilmistir

[ 463 ]

منصور عبد القاهر بن طاهر البغدادي المتوفى سنة 429 تسع وعشرين واربعمائة تفطين الواجب في الرد على ابن الحاجب - لابي اسحاق ابراهيم ابن احمد الجزرى الانصاري المتوفى سنة.. تفقيه الطالب - لعبد الله بن محمد الاسلمي المتوفى سنة.. " 410 ". التفقيه في شرح التنبيه - يأتي قريبا التفقيه لابن قتيبة - عبدالله بن مسلم النحوي المتوفى (سنة 276 ست وسبعين ومائتين). تفليس ابليس - للشيخ عز الدين عبد السلام (بن احمد) ابن غانم المقدسي (المتوفى سنة 978 ثمان وسبعين وتسعمائة). التفهيم لاوائل صناعة التنجيم - على طريق المدخل لابي الريحان محمد بن احمد البيرونى الفه سنة 421 احدى وعشرين واربعمائة لابي الحسن على بن ابى الفضل الخاصى. علم تقاسيم العلوم وهو علم يبحث فيه عن التدرج من اعم الموضوعات إلى اخصها ليحصل بذلك موضوع العلوم المندرجة تحت ذلك الاعم ولما كان اعم العلوم موضوعا العلم الالهى جعل تقسيم العلوم من فروعه يمكن التدرج فيه من الاخص إلى الاعم على عكس ما ذكر لكن الاول اسهل وايسر. وموضوع هذا العلم وغايته ظاهر. تقاسيم الحكمة - للشيخ الرئيس حسين بن عبدالله ابن سينا المتوفى سنة 528 ثمان وعشرين واربعمائة اوله الحمد لله ملهم الصواب الخ. التقاسيم والانواع في الحديث - للامام الحافظ محمد ابن حبان البستى المتوفى سنة 354 اربع وخمسين وثلثمائة. تقاطيف الجزار - لجمال الدين ابى الحسين (الجزار حامل لواء الشعراء في عصره) يحيى بن عبد العظيم الشاعر المتوفى سنة 679 تسع وسبعين وستمائة جمع فيه قطعة من شعره وهى تسمية حسنة. تقدمة المعرفة في الطب - للامام بقراط وهو ثلاث

[ 464 ]

مقالات ضمنه [ ضمنها ] تعريف العلامات في الازمنة الثلاثة وعرف انه إذا اخبر بالماضي وثق به المريض فاستسلم له فيمكن بذلك علاجه وإذا عرف الحاضر قابله بما ينبغى من الادوية وإذا عرف المستقبل استعد له بجميع ما يقابله به من قبل ان يهجم عليه بما لا يمهله. وشرحه علاء الدين على بن ابى الحزم القرشى (المعروف بابن النفيس المتوفى سنة 787 سبع وثمانين وسبعمائة) بقال اقول في مجلد تقدمة معرفة الامراض الكائنة من تغير الهواء - لبقراط - تقريب الاحكام في فروع الشافعية - للهروى مجلد تقريب الاديب وتهذيب المستجيب - في ايضا الدعوة الهادية إلى الحق للشيخ عبد الخالق بن ابى القاسم المصرى وهو رسالة على سبعة ابواب تقريب الاسانيد - للحافظ زين الدين عبدالرحيم ابن حسين العراقى المتوفى سنة 806 ست وثمانمائة شرحه ولده أبو زرعة احمد بن عبدالرحيم المتوفى سنة 826 ست وعشرين وثمانمائة - تقريب التهذيب - في اسماء الرجال (لابن حجر العسقلاني) يأتي قريبا. تقريب الطالب - في الاصول لابي العباس احمد ابن مسعود الخزرجي القرطبى المتوفى سنة 601 احدى وستمائة - تقريب الغريب - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد ابن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة. التقريب في علم الغريب - للقاضى نور الدين ابى الثناء محمود بن احمد الفيومى ابن خطيب جامع الدهشة بحماة (المتوفى سنة 834 اربع وثلاثين وثمانمائة) مجلداوله الحمد لله على عدد نعمائه الخ ذكر انه لغة تتعلق بالموطأ والصحيحين. تقريب القريب - في الحديث للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. تقريب المأمول في ترتيب النزول - للامام برهان الدين

[ 465 ]

ابراهيم بن عمر الجعبرى المتوفى سنة 732 اثنتين وثلاثين وسبعمائة وهو قصيدة الفية ذكره السيوطي في الاتقان. تقريب المرام في غريب القاسم بن سلام - للشيخ الامام محب الدين احمد بن عبدالله الطبري المتوفى سنة 694 اربع وتسعين وستمائة كتبه على غريب الحديث لابي عبيدة مبوبا على الحروف. تقريب المنهج في ترتيب المدرج - في الحديث للحافظ ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة التقريب في اسرار التركيب - في الكيميا للشيخ الفاضل ايدمر بن على الجلدكى المتوفى في المائة الثامنة. التقريب والتيسير لمعرفة سنن البشير النذير - في اصول الحديث للشيخ الامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي المتوفى سنة 676 ست وسبعين وستمائة لخص فيه كتابه الارشاد الذى اختصره من كتاب علوم الحديث لابن الصلاح فصار زبدة خلاصته اوله الحمد لله الفتاح المنان الخ. وله شروح منها شرح الامام الحافظ زين الدين عبدالرحيم بن حسين العراقى المتوفى سنة (في حدود سنة) 806 ست وثمانمائة. وشرح برهان الدين ابراهيم بن محمد القباقبى الحلبي ثم المقدسي المتوفى في حدود سنة خمسين وثمانمائة (احدى وخمسين وثمانمائة). وشرح الشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة سماه تدريب الراوى في شرح تقريب النواوى. وله التذنيب في الزوائد على التقريب. وشرح الشيخ شمس الدين محمد بن عبدالرحمن السخاوى المتوفى سنة 902 اثنتين وتسعمائة اقرأه بمكة المكرمة فسمعوا عليه. التقريب مختصر المقرب في النحو - يأتي في الميم التقريب مختصر الكشاف - يأتي في الكاف. التقريب في شرح التهذيب - يأتي قريبا. التقريب في مختصر النشر في القراآت العشر - يأتي التقريب في التفسير - لابي منصور محمد بن احمد الازهرى اللغوى (الشافعي) المتوفى سنة 370 سبعين وثلثمائة.

[ 466 ]

التقريب في المنطق - لابي محمد على بن احمد المعروف بابن حزم الظاهرى المتوفى سنة 456 ست وخمسين واربعمائة وهو مختصر جعله مدخلا إليه واورد الامثلة الفقهية بالفاظ عامية بحيث ازال سوء الظن عنه التقريب في الفروع - للشيخ الامام قاسم بن محمد ابن القفال الشاشى الشافعي المتوفى سنة.. قال ابن خلكان هو اجل كتب الشافعية بحث يستغنى من هو عنده غالبا عن كتبهم اثنى عليه البيهقى وامام الحرمين وقد نسبه بعضهم إلى القفال الشاشى وهو غلط لانه والد المولف. ثم لخصه امام الحرمين أبو المعالى عبدالملك بن عبدالله الجوينى الشافعي المتوفى سنة 478 ثمان وسبعين واربعمائة وفى نهايته نقول من هذا الكتاب وفى البسيط والوسيط ايضا. التقريب في الفروع للامام ابى الفتح سليم بن ايوب الرازي الشافعي المتوفى سنة 447 سبع واربعين واربعمائة ولابي نصر ابراهيم (بن محمد) المقدسي الشافعي المتوفى سنة 778 " التقريب في الفروع - للامام ابى الحسين احمد بن محمد القدورى الحنفي المتوفى سنة 428 ثمان وعشرين واربعمائة وهو مجرد عن الدلائل ثم صنف ثانيا فذكر المسائل بادلتها التقريب.. لجعفر بن احمد - المحائى المتوفى سنة 460 ستين واربعمائة تقرير الاستناد في تفسير الاجتهاد - لجلال الدين عبد الرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. التقرير والتحبيرفى شرح التحرير - في الاصول سبق. التقرير في شرح اصول البزدوى - مر ذكره. التقسيمات (تقسيمات العوامل وعللها) - لابي القاسم سعيد بن سعد الفارقى المتوفى سنة 391 احدى وتسعين وثلثمائة تقسيم الرؤيا - للامام جعفر الصادق. تقشير التفسير - لناصر الدين عالى بن ابراهيم (بن اسماعيل) الغزنوى الحنفي المتوفى سنة 582 اثنتين وثمانين وخمسمائة وهو في مجلدين ابدع فيه واجاد.

[ 467 ]

تقشير التفسير - من حواشى انوار التنزيل للبيضاوي (لنور الدين احمد " حمزة " بن محمود القرامانى المتوفى سنة 971 احدى وسبعين وتسعمائة على الزهراوين) سبق ذكره. تقطيف الجزار - وقد يقال تقاطيف الجزار كما نقل عن الصفدى وقد مر. تقويم الابدان في تدبير الانسان - في الطب لابي حسن على " لابي على يحيى " بن عيسى بن جزلة المتطبب البغدادي المتوفى سنة (493 ثلاث وتسعين واربعمائة) مجلد اوله الحمد لله الذى خلق فسوى الخ صنفه مجدولا كالتقويم النجومى للمقتدى بامر الله العباسي وجعل مواضع الاجتماع والاستقبال قسمة الامراض ثم قسم لكل مرض اثنى عشر بيتا كتب في الاول اسم المرض وفى اربعة ابيات الامزجة والاسنان والاريحة والبلدان وفى السادس هو سالم أو مخوف فان الفقهاء اعتبروا ذلك في الاقرار وفى السابع سبب ذلك المرض (وسبب تولده ومن أي شئ حصل) وفى الثامن هل يصلح فيه الاستفراغ ام لا (وفى التاسع هل يداوى بالادوية الباردة أو الحارة أو لابد من اعتدال الادوية) وفى العاشر المداواة بالتدبير الملكى وفى الحادى عشر التدبير باسهل الادوية وجودا وفى الثاني عشر التدبير العام (واوقات الادوية) ثم ذكر طرفا من الادوية القتالة وعلامات من سقى منها وجميع ما ذكره من الامراض اربع واربعون نوعا كل منها في صحيفة مشتملا على ثمانى شعب فيكون مجموع العلل 352 (اثنتين وخمسين وثلثمائة) - تقويم الادلة في الاصول - للقاضى الامام ابى زيد عبيد الله بن عمر الدبوسي الحنفي المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة مجلد اوله الحمد لله رب العالمين الخ. وشرحه الامام فخر الاسلام على بن محمد البزدوى الحنفي المتوفى سنة 482 اثنتين وثمانين واربعمائة (بالقول وهو شرح حسن اعتبره العلماء الحنفية). واختصره أبو جعفر محمد بن الحسين الحنفي. تقويم الادوية - للحكيم كمال الدين ابى الفضل حبيش ابن ابراهيم بن محمد التفليسى وهو مجدول ايضا اوله الحمد لله مستحق الحمد والثناء الخ. تقويم الادوية المفردة - للفيلسوف ابراهيم بن ابى

[ 468 ]

سعيد الطبيب المغربي العلائى اوله ان اول ما افتتح به الخطاب الخ ذكر فيه خمسمائة وخمسين دواء طولا وفى العرض ستة عشر جدولا في الصفحتين وسماه الفتح في التداوى لجميع الامراض والشكاوى. تقويم الاذهان في علم الحد (الجدل) والبرهان - للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة. تقويم الاسل في تفضيل اللبن على العسل - رسالة لقطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الدمشقي الشافعي المتوفى سنة 894 اربع وتسعين وثمانمائة. وسبقه المجد صاحب القاموس في عكسه وصنف تثقيف الاسل في تفضيل العسل. تقويم الالسنة - لابي محمد قاسم بن محمد الاصفهانى. تقويم البلدان - للملك المؤيد عماد الدين اسماعيل ابن الافضل على الايوبي الشهير بصاحب حماة المتوفى سنة 732 اثنتين وثلاثين وسبعمائة اوله الحمد لله حمدا يليق بجلاله الخ ذكر فيه انه طالع الكتب المؤلفة في البلاد فلم يجد فيها كتابا موفيا لان بعضا منهم اطنب في صفات البلاد كابن حوقل غير انه لم يضبط الاسماء ولم يذكر الاطوال والعروض فصار غالب ما ذكره مجهول الاسم والبقعة وكالشريف الادريسي وابن خرداد به وان الزيجات والكتب المؤلفة في الاطوال والعروض عرية ؟ ؟ عن تحقيق الاسامي وعن ذكر الصفات وان الكتب المؤلفة في تصحيح الاسماء ككتاب الانساب للسمعاني والمشترك لياقوت ومزيل الارتياب وكتاب الفيصل اشتملت على ضبط الاسماء وتحقيقها من غير تعرض إلى الاطوال والعروض ومع الجهل بهما يجهل سمت ذلك البلد فجمع في هذا الكتاب ما تفرق في الكتب المذكورة من غير ان يدعى الاحاطة بجميع البلاد أو بغالبها قال ان ذلك امر لا مطمع فيه فان جميع الكتب في هذا الفن لا يشتمل الاعلى قليل فان اقليم الصين مع كثرة مدنه لم يقع الينا من اخباره الا الشاذ النادر ومع ذلك غير محقق وكذلك اقليم الهند فان الذى وصل الينا من اخباره مضطرب وكذلك بلاد البلغار والجركس والروس والسرب والاولق وبلاد الفرنج من الخليج القسطنطيني إلى البحر المحيط الغربي فانها ممالك عظيمة متسعة إلى الغاية ومع ذلك فان اسماء مدنها واحوالها مجهولة عندنا وكذلك بلاد السودان

[ 469 ]

في جهة الجنوب فانها ايضا بلاد كثيرة لجنوس مختلفة من الحبش الزنج والنوبة والتكرور والزيلع وغيرهم فانه لم يقع الينا من اخبار بلادهم الا القليل النادر لان غالب كتب المسالك والممالك انما حققوا بلاد الاسلام ومع ذلك فلم يحصوها ولكن العلم بالبعض خير من الجهل بالكل فوضع هذا الكتاب مجدولا على منوال تقويم الابدان لابن جزلة وقدم ما يجب معرفته من ذكر الارض والاقاليم العرفية والحقيقية والبحار ثم ذكر ستمائة وثلاثة وعشرين بلدا غير ما ذكره في هامشه مرتبا على الاقاليم العرفية. ثم ان المولى محمد بن على الشهير بسپاهى زاده المتوفى سنة 997 سبع وتسعين وتسعمائة رتبه على الحروف المعجمة واضاف إليه ما التقطه من المصنفات ليكون اخذه يسيرا ونفعه كثيرا وسماه اوضح المسالك إلى معرفة البلدان والممالك واهداه إلى السلطان مراد خان الثالث فرغ عنه في رجب سنة 980 ثمانين وتسعمائة ثم نقله إلى التركية بنوع اختصار واهداه إلى الوزير محمد پاشا. تقويم البلدان - للبلخى. تقويم التواريخ - تركي لجامع هذا الكتاب مصطفى ابن عبدالله القسطنطيني مولدا ومنشأ الشهير بحاجى خليفه وهو مشتمل على نتيجة كتب التواريخ سودته في شهرين من شهور سنة ثمان وخمسين والف ذكرت فيه التواريخ المستعملة ثم الوقائع مجدولا وجعلته نسختين نسخة في ثلاثة كراريس كل صحيفة منها خمسون سنة ونسخة في نحو عشرة كراريس كل صحيفة منها عشر سنين فصار كالفهرس لكتب التواريخ ولفذلكتى خاصة. [ 1 ] تقويم الذهن في المنطق - لابي الصلت امية ابن عبد العزيز الاندلسي المتوفى سنة 529 تسع وعشرين وخمسمائة. تقويم الصحة في الطب - للشيخ الحاذق المختار ابن الحسن بن عبدون المتطبب " المعروف بابن بطلان المتوفى بعد سنة 450 ". تقويم اللسان في النحو - لزين المشايخ محمد بن ابى


[ 1 ] ثم انى تصرفت في اسلوبه مرتين مرة بجعل الصحيفة خمس سنين واخرى بطرح كلفة الجداول واستكتابه في الاسطر الساذجة فصار اربع نسخ والمادة واحدة في الجميع (منه). (*)

[ 470 ]

القاسم البقالى الخوارزمي (الحنفي) المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة. تقويم اللسان - لابن قتيبة تقويم اللسان - لزين الدين قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة وهو في مجلدين. تقويم النديم وعقبى النعيم المقيم - للشيخ ابى المظفر يوسف بن محمد بن حمويه. تقويم النظر في الرمل - مجدول اوله الحمد لله مدير الافلاك الدائرة الخ. التقويم في بداية التعليم - التقييد الجليل على التسهيل - سبق ذكره. التقييد والايضاح لما اطلق واغلق من ابن الصلاح - يأتي في علوم الحديث. التقييد على الجمل - يأتي في الجيم. تقييد المهمل - لابي على الحسين بن محمد الغساني الجيانى الحافظ المتوفى سنة 427 سبع وعشرين واربعمائة ضبط فيه كل لفظ يقع فيه اللبس من رجال الصحيحين في جزئين. التقييد لمعرفة رواة السنن والاسانيد - للحافظ ابى بكر محمد بن عبد الغنى المعروف بابن نقطة الحنبلى المتوفى سنة 629 تسع وعشرين وستمائة. والذيل عليه للقاضى (للحافظ) تقى الدين محمد بن احمد الحسينى الفاسى المتوفى سنة 832 اثنتين وثلاثين وثمانمائة. تكحيل العيون بما في السير من الفنون - تكريم المعيشة في تحريم الحشيشة - لقطب الدين محمد ابن احمد القسطلانى المالكى المتوفى سنة 686 ست وثمانين وستمائة. وشرحه عبد الباسط بن خليل الحنفي (المتوفى سنة 920 عشرين وتسعمائة) وسماه بالدر الوسيم. التكليف في الفروع - لابي عبدالله حسين بن جعفر المراغى الحنفي المتوفى سنة.. تكملة الايضاح - للفارسي سبق.

[ 471 ]

تكملة التجريد - لعبد الرحمن بن محمد السرخسى. تكملة درة الغواص - يأتي. تكملة الصحاح - يأتي. تكملة الصناعة في شرح نقد قدامة - يأتي. تكملة فوائد الهداية - يأتي في الهاء. تكملة القدورى - في مختصر القدورى مع شرحها. التكملة المفيدة لحافظ القصيدة - يعنى حزر الامانى للشاطبي في القراءة يأتي في الحاء. التكملة في الحساب - لابي منصور عبدالقاهر بن طاهر البغدادي الشافعي المتوفى (سنة 429 تسع وعشرين واربعمائة) التكملة في اسماء الثقات والضعفاء - لعماد الدين اسماعيل ابن عمر المعروف بابن كثير الدمشقي الحافظ المتوفى سنة (774 اربع وسبعين وسبعمائة). التكملة لابن عبدالملك - تكميل الابيات وتتميم الحكايات - مما اختصر للالبا في كتاب الف با لصاحبه ابى الحجاج يوسف بن محمد البلوى المعروف بابن الشيخ الاديب. تكميل الصناعة في القوافى - فارسي لعطاء الله بن محمود الحسينى مختصر مرتب على مطلع وثلاثة ابيات - ومقطع - ثم انتخب منه رسالة في القافية وجعلها مشتملة على تسعة حروف المطلع في معاني الشعر واقسامه والبيت الاول في الصنائع والثانى في المعما والثالث في العروض والمقطع في القافية. تلبيس ابليس - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن بن على المعروف بابن الجوزى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة. قال الانبياء جاؤا بالبيان الكافي فاقبل الشيطان يخلط بالبيان شبها فرأيت ان احذر من مكائده وقسمته ثلاثة عشر بابا ينكشف بمجموعها تلبيسه وتدليسه انتهى. تلخيص الآثار في عجائب الاقطار - لعبد الرشيد

[ 472 ]

ابن صالح بن نوري الباكوى مختصر على ترتيب الاقاليم السبعة اوله الحمد لله ذى العظمة الخ. تلخيص الادلة لقواعد التوحيد - لابي اسحاق ابراهيم بن اسماعيل الصفار البخاري الحنفي المتوفى سنة 534 اربع وثلثين وخمسمائة. تلخيص اعمال الحساب - للشيخ ابى العباس احمد ابن محمد بن عثمان الازدي المعروف بابن البناء المتوفى سنة " 721 " وهو على ضربين الاول في المعلوم والثانى في المجهول. وشرحه عبد العزيز بن على بن داود الهوارى وهو شرح ممزوج اوله الحمد لله ولى النعم الخ. وعلى بن حيدرة. تلخيص الاقسام لمذاهب الانام في الكلام - لابي الفتح محمد بن عبد الكريم الشهرستاني المتوفى سنة 548 ثمان واربعين وخمسمائة. تلخيص البيان عن مجازات القرآن - للشيخ رضى الدين " للشيخ الرضى هو الشريف الرضى أبو الحسن محمد بن ابى احمد الحسين بن موسى الموسوي العلوى البغدادي المتوفى سنة 406 " تلخيص التجريد في شرح جوهرة التوحيد - يأتي تلخيص الجامع الكبير في الفروع - للشيخ الامام كمال الدين محمد بن عباد بن ملك داد (داود) الخلاطى الحنفي المتوفى سنة 652 اثنتين وخمسين وستمائة اوله الله احمد على الفقه في الدين الخ وهو متن متين معقد العبارة. وله شروح منها شرح على ابن بلبان الفارسى الحنفي المتوفى سنة 731 احدى وثلاثين وسبعمائة وهو شرح طويل ابدع فيه واجاد وسماه تحفة الحريص. وشرح الشيخ الفاضل اكمل الدين محمد بن محمود الحنفي المتوفى سنة 786 ست وثمانين وسبعمائة ولم يكمله اوله الحمدلله الذى زين الحقائق الخ. وشرح العلامة شمس الدين محمد بن حمزة الفنارى المتوفى سنة 834 اربع وثلاثين وثمانمائة. وشرح الشيخ الامام ابى العصمة مسعود بن محمد بن محمد الغجدوانى المتوفى سنة.. وهو شرح ممزوج بالميم والشين ذكر فيه انه شرحه بعد ما تتبع شروح الجامع الكبير. ثم ان العلامة


[ 1 ] التلخيص تهذيب الشئ وتصفيته مما يمازجه في خلقته مما دونه (منه). (*)

[ 473 ]

سعد الدين مسعود بن عمر التفتازانى اراد تلخيص هذا الشرح فشرع في اختصاره فقالوا له ان سعد الدين بعد ما يتم تلخيصه كسد شرحك ولم ينتشر قال الشيخ لكنه لم يتيسر [ لا يتيسر ] له ذلك فكان كما قال وحالت المنية بينه وبين تمام هذه الامنية. وشرح العلامة الهروي المسمى بالتمحيص وهو شرح كبير ممزوج في مجلدات اوله الله احمد على الفقه في الدين الخ قال ان هذا الكتاب بالغ غاية الطلب والمراد جامع خلاصة ابحاث الاقدمين كاشف لاسرار الجامع الكبير كاف لمعضله وان كتابه هذا بالغ نهاية المطلوب من شرحه. ومنها شرح مسمى بالتنوير مجلدين اوله الحمد لله الذى آثر المتبصرين باثره الخ. وشرح المسعودي. تلخيص العبارات في القراآت - للشيخ ابى على حسن ابن خلف الهوارى نزيل الاسكندرية المتوفى (بها) سنة 514 اربع عشرة وخمسمائة. تلخيص الغويص [ العويص ] لنيل التخصيص - في انواع الرياضات المعتبرة بين مشايخ الحرف لعبد الخالق ابن ابى الفراس المصرى الخزرحى مختصر اوله سبحان المسبح بكل لسان ولغة الخ. تلخيص المتشابه في الرسم وحماية ما اشكل منه عن بوادر التصحيف والوهم - للامام الحافظ ابى بكر احمد ابن على الخطيب البغدادي المتوفى سنة 464 اربع وستين واربعمائة. ومختصره لعلاء الدين ابى الحسن على بن عثمان الماردينى. تلخيص المحصل - يأتي في الميم مع شرحه. تلخيص المفتاح في المعاني والبيان - للشيخ الامام جلال الدين محمد بن عبدالرحمن القزويني الشافعي المعروف بخطيب دمشق المتوفى سنة 739 تسع وثلاثين وسبعمائة وهو متن مشهور ذكر ان القسم الثالث من مفتاح العلوم اعظم ما صنف في علم البلاغة نفعا ولكن كان غير مصون عن الحشو والتطويل فصنف هذا التلخيص متضمنا ما فيه من القواعد ورتب ترتيبا اقرب تناولا من ترتيبه واضاف إلى ذلك فوائد من عنده وهو على مقدمة وثلاثة فنون الفن الاول علم المعاني وفيه ثمانية ابواب الاول احوال الاسناد الثاني احوال المسند إليه الثالث احوال المسند الرابع احوال متعلقات الفعل الخامس القصر السادس الانشاء السابع الفصل والوصل الثامن الايجاز والاطناب

[ 474 ]

- والمساواة - والثانى علم البيان وفيه اقسام التشبيه والاستعارة والكناية والثالث علم البديع. ثم صنف كتابا آخر في هذا الفن وسماه الايضاح وجعله كالشرح عليه وقد سبق مع شروحه. ولما كان هذا المتن مما يتلقى بحسن التلقى والقبول اقبل عليه معشر الافاضل والفحول واكب على درسه وحفظه اولوا المعقول والمنقول فصار كاصله محط رحال تحريرات الرجال ومهبط انوار الافكار ومزدحم آراء البال فكتبوا له شروحا. منها شرح الفاضل محمد بن مظفر الخلخالي (المتوفى سنة 745 خمس واربعين وسبعمائة) اوله الحمد لله الذى اسبغ على الانسان نعمه ظاهرة وباطنة الخ ذكران المتن مشتمل على مباحث شريفة لاتكاد توجد في غيره من الكتب ولم يكن له غير ما هو كالشرح له من كتابه الايضاح فشرحه شرحا وافيا مشيرا إلى اجوبة ما اعترض به مؤلفه فيه وفى كتابه الايضاح على صاحب المفتاح وسماه مفتاح تلخيص المفتاح فيفهم من عبارته انه اول من شرحه في ظنه. وشرح الفاضل شمس الدين محمد بن عثمان بن محمد الزوزنى المتوفى سنة (792 اثنتين وتسعين وسبعمائة) اوله بالله استعين واليه اتضرع الخ. وشرح العلامة سعد الدين مسعود بن عمر التفتازانى المتوفى سنة 792 اثنتين وتسعين وسبعمائة شرحا عظيما ممزوجا وفرغ من تأليفه في صفر سنة 748 ثمان واربعين وسبعمائة ثم شرح شرحا ثانيا ممزوجا مختصرا من الاول زاد فيه ونقص وفرغ منه بغجدوان سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة وقد اشتهر الشرح الاول بالمطول والشرح الثاني بالمختصر وهما اشهر شروحه واكثرها تداولا لما فيهما من حسن السبك ولطف التعبير فانهما تحرير نحرير أي نحرير. وعلى المطول حواش كثيرة. منها حاشية العلامة السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة 816 ست عشرة وثمانمائة اولها الحمد لله رب العالمين الخ ذكرانه قيد عليه حواشى مجملة حين قرأ بعض الطلبة ثم سألوا تعليقها مفصلة ففعل فجاءت مشتملة على فوائد منها ما هو توضيح لمقاصده ومنها ما هو تنبيه على مزاله الخ وهى على اوائله وفيها اعتراضات على الشارح وتحقيقات لطيفة ترتاح إليها آذان الاذهان. وحاشية المولى المحقق حسن بن محمد شاه الفنارى المتوفى سنة 886 ست وثمانين وثمانمائة وهى حاشية تامة مشحونة بالفوائد وحاشية المولى الفاضل محمد بن فرامرز الشهير بملا خسرو المتوفى سنة 885 خمس وثمانين وثمانمائة وهى مفيدة مقبولة إلى

[ 475 ]

قريب نصفه اجاب فيها عن اعتراضات القريمى اولها الحمد لله الذى هدانا إلى تلخيص المعاني بمفتاح البيان الخ. وله على المتن شرح ذكره المجدي في ترجمة الشقائق. وحاشية الفاضل المحقق ابى القاسم بن ابى بكر الليثى السمرقندى المتوفى سنة.. وهى تامة مقبولة في غاية الدقة والتحقيق اولها الحمد لله الذى انعمنا بتلخيص دقائق المعاني الخ. وحاشية المحقق ميرزا جان حبيب الله الشيرازي المتوفى سنة 994 اربع وتسعين وتسعمائة وهى ايضا مفيدة تامة لكنها قليلة الوجود. وحاشية شيخ الاسلام (بهراة) احمد (بن يحيى) ابن محمد الحفيد المتوفى (شهيدا) سنة 906 ست وتسعمائة وهى ايضا تامة لكنها صغيرة الحجم. وحاشية الفاضل مصلح الدين محمد اللارى (المتوفى سنة 979 تسع وسبعين وتسعمائة) وهى تعليقة على اوائله. وحاشية الشيخ علاء الدين على بن محمد الشاهرودي البسطامى الشهير بمصنفك المتوفى سنة 871 احدى وسبعين وثمانمائة وهى حاشية مفيدة اولها الحمد لله الذى وفقنا لتتبع الخواص الخ ذكر انه افتتحها بهراة في شهور سنة 830 ثلاثين وثمانمائة واتمها ببسطام في شهور سنة 32 اثنتين وثلاثين. وذكر في الشقائق ان المولى حسن چلبى حضر يوما في مجلس الوزير محمود پاشا وذكر تصانيف المولى مصنفك وقال قدرددت عليه في كثير من المواضع ومع ذلك قد فضلته على في المنصب وكان مصنفك من الحضار وقال له الوزير هل رأيت المولى مصنفك قال لا قال هذا هو فخجل المولى حسن چلبى خجالة عظيمة وقال له الوزير لا تخجل ان به صمما لا يسمع. ومنها حاشية المولى احمد بن عبدالله القريمى المتوفى سنة خمسين وثمانمائة (بعد سنة 862 اثنتين وستين وثمانمائة) وهى تامة سماها المعول اولها الحمد لله الذى شرح صدورنا برقم حقائق المعاني الخ فرغ عنها في شوال سنة 856 ست وخمسين وثمانمائة. وحاشية مولانا احمد الطالشى اولها الحمد لله الذى جعل العربية وسيلة الخ. وحاشية شمس الدين محمد بن احمد البساطى المتوفى سنة 842 اثنتين واربعين وثمانمائة. وحاشية عز الدين محمد بن ابى بكر المعروف بابن جماعة المتوفى سنة تسع عشرة وثمانمائة له ثلاث حواش على المطول سماها المبين والمفصل اولها الحمد لله المتفرد بكمال قدرته وله حاشية على عروس الافراح. وحاشية الشيخ يحيى بن سيف (يوسف) السير امى (المصرى الحنفي المتوفى سنة 833 ثلاث وثلاثين وثمانمائة) اولها الحمد لله الذى زين سماء البلاغة الخ قال هذا شرح كتبته على المطول يشتمل على دقائق وقواعد وضوابط جعلتها تحفة لفضلاء الدهر وفرغ عنها في شهر صفر سنة 830 ثلاثين وثمانمائة.

[ 476 ]

وحاشية المولى حسن بن عبد الصمد السامسونى المتوفى سنة 891 احدى وتسعين وثمانمائة علقها على بحث الحقيقة والمجاز اولها الحمد لله الذى علمنا خواص تراكيبه الخ. وحاشية مولانا نظام الدين عثمان الخطايى المتوفى سنة 901 احدى وتسعمائة وهى حاشية لطيفة. وعلى حاشية الشريف الجرجاني حواش منها حاشية لمولانا مصلح الدين مصطفى بن حسام الرومي اجاب فيها عن اعتراضات المولى خسرو على الشريف لكن اطال واطنب. ومنها حاشية المولى يوسف بن حسين الكرماستى المتوفى سنة 906 ست وتسعمائة اولها الحمد لله الذى علمنا خواص تراكيب كتابه الخ. وحاشية الشريف مرتضى المتأخر ذكره أبو البقاء في حاشيته على الوضعية. وعلى المختصر ايضا حواش عديدة منها حاشية مولانا نظام الدين عثمان الخطايى المذكور آنفا وهى مشهورة متداولة لكنها على الاوائل فقط اولها لك اللهم الحمد والمنة الخ. وحاشية الفاضل عبدالله بن شهاب الدين اليزدى وهى حاشية مقبولة مفيدة اولها حمدا لمن خلق الانسان وعلمه البيان الخ ذكر في آخرها انه فرغ عن تأليفها في ذى الحجة سنة 962 اثنتين وستين (17) وتسعمائة بالمدرسة المنصورية بشيراز " وتوفى في سنة 1015 " وله حاشية على حاشية الخطايى. وحاشية على حاشية الخطايى ايضا للفاضل ميرزا جان حبيب الله الشيرازي المتوفى سنة 994 اربع وتسعين وتسعمائة اولها الحمد لله الذى جعل حمده عن مصاقع فصحاء نوع الانسان الخ ذكر فيها انه لخص فرائد حاشية مولانا زاده. ومنها حاشية ابراهيم بن احمد الشهير بابن الملا الحلبي سماها غاية سول الحريص من ايضاح شرح التلخيص مجلد. وله حاشية اخرى وهى صغرى سماها الروض الموشى من التحرير على شرح المختصر المحشى. وحاشية المولى يوسف بن حسين الكرماستى المتوفى سنة 906 ست وتسعمائة. وحاشية حميد الدين بن افضل الدين الحسينى. وحاشية شيخ الاسلام احمد بن يحيى بن محمد الحفيد المتوفى سنة 916 ست عشرة وتسعمائة (906) ذكر في آخرها انه فرغ في شهور سنة 886 ست وثمانين وثمانمائة. وحاشية مصلح الدين مصطفى بن حسام الرومي. وحاشية المولى محمد بن الخطيب " الشهير بخطيب زاده الرومي المتوفى سنة 901 " وحاشية شهاب الدين احمد بن قاسم العبادي الازهرى المتوفى سنة 994 " جمعها بعض تلامذته من خطه في هوامش المختصر من غير حذف شئ ورمز إلى المنقول عنه بالحروف

[ 477 ]

فانه كتبه من فوائد حاشية الشريف الجرجاني وناصر الدين الطبلاوى والسيد عيسى الصفوى وابن جماعة فصارت حاشية عظيمة مفيدة إلى الغاية. ومن بقايا ؟ ؟ شروح التلخيص شرح العلامة اكمل الدين محمد ابن محمود البابرتى المتوفى سنة 786 ست وثمانين وسبعمائة وهو شرح بالقول اوله الحمد لله الذى افاض انواع الحكم الخ فرغ من تأليفه في رمضان سنة اثنتين وسبعين وسبعمائة ونبه على ما ورد عليه من الاعتراضات واشار إلى اجوبتها ويقال ان له حاشية على المطول ايضا وشرح بهاء الدين احمد بن على بن (عبدالكافى) السبكى المتوفى سنة 773 ثلاث وسبعين وسبعمائة سماه عروس الافراح وهو شرح ممزوج مبسوط كالاطول اوله الحمد لله الذى فتق عن بديع المعاني الخ. وشرح محب الدين محمد بن يوسف (بن احمد بن عبيد الدائم) المعروف بناظر الجيش الحلبي المتوفى سنة 778 ثمان وسبعين وسبعمائة. وشرح جلال الدين رسولا بن احمد (بن يوسف) التبانى (الثيرى) المتوفى سنة 793 ثلاث وتسعين وسبعمائة. وشرح الشيخ شمس الدين ابى عبدالله محمد بن يوسف بن الياس القونوى (الحنفي) المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة وسماه التخليص اوله الحمد لله الذى جعل العلماء لبديع لطفه الخ. وشرح محمد ابن احمد بن الموفق القيصري فرغ عنه في رمضان سنة 761 (19) احدى وستين وسبعمائة. وشرح الفاضل السيد عبدالله بن الحسن المعروف بنقره كار المتوفى سنة " 750 " أو له الحمد لله الذى شهد الحوادث على ازليته الخ. وشرح العلامه الفاضل المحقق عصام الدين ابراهيم بن عربشاه الاسفراينى المتوفى سنة 945 خمس واربعين وتسعمائة وهو شرح ممزوج عظيم يقال له الاطول اوله الحمدلله على كل حال كما يستوعب مزايا الافضال. وشرح محمد بن محمد (ابن محمد) التبريزي سماه نفائس التنصيص وهو شرح بقال اقول اوله الحمد لله الذى خلق الانسان الخ وهو مؤخر عن السعد التفتازانى وشرح مسمى بتوضيح فتوح الارواح اوله الحمد لله الذى ابدع الانسان ببديع قدرته الخ وهو شرح كبير بالقول ذكر فيه ان جمال الدين اشار إلى تأليفه. وشرح ابياته للشيخ عبدالرحيم (بن احمد العبادي) العباسي المتوفى سنة (963 ثلاث وستين وتسعمائة) سماه معاهد التنصيص على شواهد التلخيص اوله الحمد لله الذى اطلع في سماء البيان اهلة المعاني الخ ذكر فيه معاني الابيات وتراجم قائليها ووضع في كل فن ما يناسبه من نظائره الادبية ومزج فيه الجد بالهزل واهداه إلى ابى البقا محمد بن يحيى بن الجيعان ثم لخصه واقتصر على شرح الشواهد فقط. وشرح الشواهد ايضا -

[ 478 ]

للشيخ بدر الدين محمد بن رضى الدين (محمد) الغزى مفتى الشام المتوفى في حدود سنة ثمانين وتسعمائة (984 اربع وثمانين وتسعمائة) " سماه التخصيص في شرح شواهد التلخيص ". وللتلخيص مختصرات منها تلخيص التلخيص لشهاب الدين احمد بن محمد المعروف بالصاحب المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة سماه لطيف المعاني. وتلخيص التلخيص للمولى لطف الله ابن حسن التوقاتى المتوفى شهيدا سنة 900 تسعمائة. [ 1 ] وتلخيص التلخيص لزين الدين ابى محمد عبدالرحمن بن ابى بكر المعروف بالعينى المتوفى سنة 893 ثلاث وتسعين وثمانمائة سماه تحفة المعاني لعلم المعاني. وتلخيص التلخيص لعز الدين محمد ابن ابى بكر المعروف بابن جماعة المتوفى سنة 819 تسع عشرة وثمانمائة. وتلخيص التلخيص للمولى پرويز الرومي المتوفى سنة 987 سبع وثمانين وتسعمائة اوله الحمد لله رب العالمين الخ وله شرح على ما اختصره. وتلخيص التلخيص لنور الدين حمزة ابن طورغود اوله الحمد لمن علم الانسان ما احتواه القرآن الخ ذكر انه الفه في طريق الحج سنة 962 اثنتين وستين وتسعمائة ورتب على مقدمة وثلاثة مسالك وخاتمة وسماه المسالك ثم شرحه شرحا ممزوجا وسماه الهوادى اوله الحمد لله الذى علق قلائد الالفاظ الخ. وتلخيص التلخيص المسمى باقصى الامانى في علم البيان والبديع والمعاني لبعض شراح المطول اوله الحمد لله الذى نور بصائر من اصطفاه الخ رتب على مقدمة وثلاثة فنون ثم شرحه وسماه فتح منزل المثانى اوله الحمدلله الذى شرح صدورنا الخ سلك فيه مسلك الايجاز. وتلخيص التلخيص المسمى بانبوب البلاغة [ 2 ] اوله الحمدلله الذى خلق الانسان علمه البيان الخ للعالم خضر بن محمد الاماسى المفتى باماسية في عصرنا الفه سنة 1060 ستين والف وجعل تاريخه اسمه بالف ثم شرحه وسماه افاضة الانبوب [ الافاضة لانبوب البلاغة ] وهو شرح ممزوج اوله الحمد لله الذى نزل القرآن على نبى امى عربي اللسان الخ. وللتلخيص منظومات منها نظم زين الذين ؟ ؟ ابى العز طاهر بن حسن ؟ ؟ بن حبيب الحلبي المتوفى سنة 808 ثمان وثمانمائة وسماه التخليص " التخليص في نظم التلخيص " وهو الفان وخمسمائة بيت. ونظم شهاب الدين احمد بن عبدالله القلجى الذى ولد سنة 829 تسع وعشرين وثمانمائة " 892 ". ونظم زين الدين عبدالرحمن ابن العينى المذكور آنفا. ونظم الشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن


] 1 [ Diger basmalardaki } 069 { yanlistir.) * (] 2 [ Bu eser manzum degil mensurdir diger bas - malarda manzum gosterilmesi yanlistir

[ 479 ]

ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة سماه مفتاح التلخيص [ عقود الجمان في المعاني والبيان ] ثم شرح هذا المنظوم وسماه عقود الجمان [ حل عقود الجمان ] وله نكت على التلخيص وتخريج ابياته مروية بالاسناد مع ذكر القصيدة عليها. ونظم الشيخ ابى النجا ابن خلف المعرى الذى ولد سنة 849 تسع واربعين وثمانمائة. ومن المكتوبات عليه ترجمة المطول بالتركية للشيخ محمد ابن محمد الشهير بآلتى برمق المتوفى سنة 1033 ثلاث وثلاثين والف. التلخيص في القراآت - لابي معشر عبد الكريم ابن عبد الصمد الطبري المتوفى سنة 478 ثمان وسبعين واربعمائة. ولابي على حسن بن خلف القيرواني المتوفى سنة " 514 ". التلخيص في الفروع - لابي العباس احمد بن محمد ابن يعقوب ابن القاص الطبري الشافعي المتوفى سنة 335 خمس وثلاثين وثلثمائة وهو مختصر ذكر في كل باب مسائل منصوصة ومخرجة ثم امورا ذهبت إليها الحنفية على خلاف قاعدتهم وهو اجمع كتاب في فنه للاصول والفروع على صغر حجمه وخفة محمله. له شروح منها شرح الامام ابى بكر محمد (بن على) القفال الشاشى (المتوفى سنة 365 خمس وستين وثلثمائة.) وشرح ابى على حسين بن شعيب المعروف بابن السنجى المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة وهو شرح كبير قليل الوجود. وشرح ابى عبدالله محمد بن الحسن الاسترابادي المعروف بابن ختن " بالختن " الشافعي (المتوفى سنة 386 ست وثمانين وثلثمائة بجرجان) في مجلد. تلخيص ابى الفتح لمقاصد الفتح - من شروح الجامع الصحيح للبخاري يأتي. تلخيص الفوائد في شرح العقيلة الرائية - يأتي. تلخيص علل القرآن - للحكيم ابى الفضل حبيش ابن ابراهيم التفليسى. تلخيص المسائل - تلخيص الوقوف على الموقوف - لسراج الدين عمر ابن على ابن الملقن الشافعي المتوفى سنة 804 اربع وثمانمائة. التلخيص في اللغة - لابي هلال حسن بن عبدالله العسكري المتوفى سنة 395 خمس وتسعين وثلثمائة.

[ 480 ]

التلخيص في الفرائض - لابي البقاء عبدالله بن حسين العكبرى المتوفى سنة 538 ثمان وثلاثين وخمسمائة التلخيص في النحو - لابي البقاء المذكور. التلخيص في التفسير - للشيخ موفق الدين احمد ابن يوسف الكواشى الموصلي الشافعي المتوفى سنة 680 ثمانين وستمائة وهو تفسيره الصغير ذكر فيه ثلاثة وقوف بالرمز فرمزتا إلى التام وحسن إلى الحسن وكا إلى الكافي واورد القراآت ايضا فرغ عن تأليفه في ربيع الآخر سنة 649 تسع واربعين (23) وستمائة. التلخيص - لعبد السلام بن عبد العزيز ابن خازن النصيبينى تلطيف المزاج من شعر ابن الحجاج - لجمال الدين محمد بن محمد بن نباتة المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة. علم تلفيق الحديث وهو علم يبحث فيه عن التوفيق بين الاحاديث المتنافية ظاهرا اما بتخصيص العام تارة أو بتقييد المطلق اخرى أو بالحمل على تعدد الحادثة إلى غير ذلك من وجوه التأويل وكثيرا ما يورده شراح الحديث اثناء شروحهم الا ان بعضا من العلماء قد اعتنى بذلك فدونوه على حدة ذكره أبو الخير من فروع علم الحديث. تلفيقات المصابيح - يأتي في الميم. تلقيب القوافى - لابي الحسن محمد بن احمد ابن كيسان. تلقيح الاذهان - للشيخ محيى الدين. تلقيح الالباب في عوامل الاعراب - لابي بكر محمد بن عبدالملك الشنتريى النحوي المتوفى سنة 550 خمسين وخمسمائة. تلقيح البلاغة - لابي الفضل محمد بن عبيدالله الوزير البلعمى (التميمي) البخاري المتوفى سنة 329 تسع وعشرين وثلثمائة. تلقيح فهوم الاثرة في التاريخ والسيرة - لابي الفرج عبدالرحمن بن على بن الجوزى البغدادي المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة وهو كتاب على اسلوب المعارف لابن قتيبة اوله الحمد لله على احسانه وافضاله الخ بين اصناف

[ 481 ]

الصحابة والصحابيات وكبار التابعين بذكر اسمائهم وذكر في اوله الانبياء والسير اجمالا. تلقيح العقول في فروق المنقول - للشيخ الامام صدر الشريعة الاول احمد بن عبيدالله المحبوبى الحنفي. تلقيح العقول في الامثال والحكم - مختصر على ابواب اوله الحمد لله الذى انعم على الانسان الخ. (148) تلقيح العين في اللغة - لابي غالب تمام (بن غالب) ابن عمر القرطبى اللغوى المتوفى سنة 436 ست وثلاثين واربعمائة وهو كتاب لم يؤلف مثله اختصارا واكثارا. التلقيح في الاصول - لابي المحاسن مسعود بن على البيهقى المتوفى سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة. التلقين الجارى.. - لابي بكر محمد بن على المعروف بمبرمان [ 1 ] النحوي (المتوفى سنة 345 خمس واربعين وثلثمائة.) تلقين المبتدى - لابي محمد عبد الحق بن عبدالرحمن الاشبيلى المتوفى سنة 582 اثنتين وثمانين وخمسمائة. تلقين المتعلم - لابي عبادة ابراهيم بن محمد المتوفى سنة 400 اربعمائة. التلقين في الفروع - لابن سراقة. (محمد بن يحيى العامري البصري) الشافعي. (المتوفى في حدود سنة 410 عشر واربعمائة) مجلد. التلقين في الفروع.. - للقاضى عبد الوهاب (بن على البغدادي) المالكى المتوفى سنة 422 اثنتين وعشرين واربعمائة (قال القاضى ابن شهبة مختصر وشرحه ولم يتمه انتهى) وعليه شرح لداود بن عمر الشاذلى المتوفى سنة 732 اثنتين وثلاثين وسبعمائة [ 733 ] (قلت قال السيوطي في طبقات النحاة صنف مختصر التلقين للقاضى عبد الوهاب في الفقه انتهى.) التلقين في النحو - لابي الفتح عثمان ابن جنى النحوي المتوفى سنة 392 اثنتين وتسعين وثلثمائة. وعليه شرح لاحمد ابن محمد العسكري فرغ منه في رجب سنة 369 تسع وستين وثلثمائة شرحه في حياة المصنف.


. (yanlistir ميرمان)) * (] 1 [ Diger basmalardaki

[ 482 ]

التلقين في النحو - لابي البقا عبدالله بن الحسين العكبرى النحوي المتوفى سنة 538 ثمان وثلاثين وخمسمائة. وعليه شرح لابي الوليد اسماعيل بن محمد الغرناطي الذى ولد سنة ثمان وسبعمائة (المتوفى سنة 771 احدى وسبعين وسبعمائة) وشرح للقاضى مجد الدين ابى الفدا اسماعيل بن محمد بن ابراهيم (الكنانى) البلبيسى المتوفى سنة 802 اثنتين وثمانمائة. تلميظ الشهد لاهل العهد والعقد - لرضى الدين محمد ابن ابراهيم ابن الحنبلى الحلبي (المتوفى سنة 971 احدى وسبعين وتسعمائة) وهو شرح على احد وعشرين بيتا كان نظمها على لسان شيخه عبد اللطيف بن عبدالمؤمن الاحمدي الخراساني الجامى (المتوفى سنة 963 ثلاث وستين وتسعمائة) اوله الحمد لله وكفى الخ. التلويح بمعاني الاسماء الحسنى الواردة في الصحيح - للشيخ كمال الدين محمد بن ابى الوفا الحلبي التلويح إلى اسرار التنقيح - في الطب وهو مختصر القانون يأتي في التنقيح قريبا. التلويح على التوضيح - في الاصول وهو شرح التنقيح يأتي قريبا. التلويح في شرح الجامع الصحيح - للبخاري يأتي في الجيم. التلويح في الفروع - لابي سعد يحيى بن على الحلواني الشافعي المتوفى سنة 520 عشرين وخمسمائة. التلويح والتصريح في الشعر - للامير عز الملك محمد ابن عبدالله المسبحى الكاتب الحرانى المتوفى سنة 420 عشرين واربعمائة. التلويحات في المنطق والحكمة - للشيخ شهاب الدين يحيى [ عمر ] بن حبش الحكيم السهروردى المقتول سنة 587 سبع وثمانين وخمسمائة (وهو) من الكتب المتوسطات فيه. اوله: عونك يالطيف. السبحات لجلالك الخ رتب على ثلاثة علوم المنطق والطبيعي والالهى كل منها على تلويحات. وعليه شرح لعز الدولة سعد بن منصور المعروف بابن كمونة الاسرائيلي وهو شرح ممزوج. [ بقال اقول ]

[ 483 ]

تمائم الحمائم - لمحيى الدين.. ابن عبد الظاهر صنفه حين حافظ عليه [ عليها ] الفاطميون بمصر وبالغوا فيه [ فيها ] حتى افردوا له [ لها ] ديوانا وجرائد بانساب الحمائم. التمائم.. - لابي عبدالله.. الثقفى. تمثال الطالب - لابن الاثير.. الجزرى. التمثيل والمحاضرة - للشيخ ابى اسماعيل عبدالملك ابن منصور الثعالبي الاديب المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة الفه للامير شمس المعالى جمع فيه من الكتب المنزلة وكلام الانبياء والاكابر وعيون امثال العرب والعجم وحكم الفلاسفة ورتب على اربعة فصول الاول في المدخل الثاني فيما يجرى مجرى الامثال الثالث فيما يكثر التمثل به الرابع في سائر الفنون والاغراض. التمجيد.. - لابي محمد عبد الحق بن عبدالرحمن الاشبيلى المتوفى سنة 582 اثنتين وثمانين وخمسمائة تمرين الطلاب في صناعة الاعراب - (للشيخ خالد الازهرى وهو) معرب الفية ابن مالك سبق. تمكين المقام في المسجد الحرام - للشيخ على دده ابن الحاج مصطفى (البسنوى) وهو رسالة الفها لما صار مأمورا لتجديد المقام الابراهيمي من قبل السلطان مراد خان سنة 1001 احدى والف ورتب على اربعة اركان وخاتمة الاول في سبب نزول الآيات فيه الثاني فيما ورد في فضل الصلوة فيه الثالث فيما ورد في اسرار المقام الرابع في اوائل المقامات الخاتمة فيما قيل في مدحه. تمليح البديع بمديح الشفيع - للشيخ زين الدين عبدالرحمن بن احمد بن على احميدي اولها: زدرفع (زرربع) اسما واسما ما يرام ورم. ثم شرحها شرحا مبسوطا وسماه فتح البديع ثم لخص هذا الشرح قبل تمامه بالاعراب والمعنى في مجلد وسماه منح السميع. اوله الحمد لله الذى حير بيان بديع صنعه الخ وربما زاد في التنويع على القدماء وفرغ عنه في جمادى الاولى سنة 993 ثلاث وتسعين (6) وتسعمائة وفيه اوهام وغلط ذكره الشهاب في خبايا الزوايا. تمهيد الفرش في الخصال الموجبة لظل العرش - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى

[ 484 ]

عشرة وتسعمائة ذكر انه بلغ سبعين خصلة فنظمها ثم الف فيه الفرش وهو مبسوط وبزوغ الهلال مختصر منه. تمهيد القواعد الاصولية والفروعية لتفريع موائد الاحكام الشرعية - للشيخ زين الدين على بن احمد الشبامى العاملي الزيدى وهو مختصر في فقه الامامية اوله الحمد لله الذى وفقنا لتمهيد قواعد الاحكام الخ. فرغ من تأليفه في محرم الحرام سنة 958 ثمان وخمسين وتسعمائة ورتب على قسمين الاول في الاصول وتفريع ما يلزمها والثانى في تقرير المطالب الفرعية منهما (منها) مئة قاعدة. التمهيد الشامل - التمهيد لما في الموطأ من المعاني والاسانيد - للحافظ ابى عمر ابن عبد البر يأتي في الموطأ مع مختصره. التمهيد لقواعد التوحيد - لابي المعين ميمون بن محمد النسفى الحنفي المتوفى سنة 508 ثمان وخمسمائة مختصر اوله الحمد لله الذى لا يحمد على نعمه الا بنعمة منه الخ. وعليه شرح لحسام الدين حسين بن على الصغناقى الحنفي المتوفى سنة 710 عشر وسبعمائة وسماه التسديد. التمهيد في علم التجويد - للشيخ شمس الدين محمد ابن محمد الجزرى المتوفى سنة 833 ثلاث وثلاثين وثمانمائة. التمهيد في شرح التحميد - للشيخ محيى الدين محمد ابن سليمان الكافيحى المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة. التمهيد في بيان التوحيد - لابي شكور محمد بن عبد السيد بن شعيب الكشى السالمى الحنفي اوله الحمد لله ذى المن والآلاء الخ وهو مختصر في اصول المعرفة والتوحيد ذكر فيه ان القول في العقل كذا وفى الروح كذا إلى غير ذلك فاورد ما يجوز كشفه من علم الكلام. التمهيد فيما يجب فيه التحديد - للشيخ تقى الدين على ابن عبدالكافى السبكى الشافعي الفه في جمادى الآخرة سنة 751 احدى وخمسين وسبعمائة. التمهيد في تنزيل الفروع على الاصول - للشيخ جمال الدين عبدالرحيم بن حسن الاسنوى الشافعي المتوفى سنة 722

[ 485 ]

اثنتين وسبعين وسبعمائة وهو كتاب بين فيه كيفية تخريج الفقه على المسائل الاصولية ذكر اولا المسألة الاصولية مهذبة ثم اتبعها بذكر جملة مما يتفرع عليها قال وكان الفراغ من تأليفه سنة 768 ثمان وستين وسبعمائة وكذلك فعل في النحو في كتابه الموسوم بالكوكب الدرى. ومختصر التمهيد للشيخ محمد الصرخدى المتوفى سنة 792 اثنتين وتسعين وسبعمائة. التمهيد في القراآت - للمالكي. تمييز التعجيز - سبق ذكره. تمييز الصرف في سر الحرف - للشيخ تاج الدين على ابن محمد الموصلي المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة تمييز الطيب من الخبيث مما يدور على السنة الناس من الحديث - وهو مختصر المقاصد الحسنة يأتي في الميم التمييز في تخريج احاديث الوجيز - يأتي. التمييز لما اودعه الزمخشري من الاعتزال في تفسير الكتاب العزيز - يأتي في الكشاف - التمييز في الحديث - للامام مسلم بن حجاج القشيرى المتوفى سنة 261 احدى وستين ومائتين. التمييز في الفروع - لشرف الدين هبة الله بن عبدالرحيم ابن البارزى الحموى الشافعي المتوفى سنة 738 ثمان وثلاثين وسبعمائة وعليه شرح لبهاء الدين محمد بن على الانصاري المتوفى سنة 753 ثلاث وخمسين وسبعمائة. التنازع والتخاصم فيما بين بنى امية وبين بنى هاشم - للشيخ تقى الدين احمد بن على المقريزى المتوفى سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة تناسق الدرر في تناسب السور - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة ذكره في النوع الثاني والستين من اتقانه وقال وكتابي الذى صنفته في اسرار التنزيل كافل له ثم لخصت منه مناسبات السور خاصة في جزء وسميته تناسق الدرر - في - تناسب السور - وعلم المناسبة علم شريف قد اعتنى المفسرون به [ قل اعتناء المفسرين به لدقته " اتقان " ] وممن اكثر منه الامام فخر الدين انتهى.

[ 486 ]

تنائى المناظر في المرائى والمناظر - للشيخ تاج الدين على بن محمد بن الدريهم الموصلي المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة التنبئة بمن يبعث الله سبحانه وتعالى على رأس كل مائة - رسالة للجلال السيوطي المذكور آنفا اولها الحمد لله الذى خص هذه الامة الشريفة بخصائص الخ. تنبيه الانام في بيان علو مقام نبينا محمد عليه الصلاة والسلام - لعبد الجليل بن محمد بن احمد بن حطوم المرادى القيرواني مجلد اوله الحمد لله الذى زين سماء الاذكار الخ جمع في الصلاة على النبي صلى الله تعالى عليه وسلم المروية أو المأثورة واستوعب وذكر فضائل الصلوات ومحبته صلى الله تعالى عليه وسلم وحرمته ثم لخصه وسماه تذكرة اهل الاسلام في الصلاة على خير الانام ذكر انه استخرج ما فيه من الاحاديث من زهاء مائة الف حديث محذوفة الاسانيد قال وربما سميتها شفاء الاسقام ومحو الآثام في الصلاة على خير الانام. تنبيه الاواه لفضل لا اله الا لله - للشيخ محمد البكري المتوفى سنة 994 اربع وتسعين وتسعمائة اوله الحمد لله على نعمته بلا اله الا الله الخ مختصر مشتمل على اثنتين وتسعين حديثا. تنبيه البارعين على المنحوت من كلام العرب - للطهير (للظهير) ابى على حسن بن الخطير النعماني الفارسى المتوفى سنة 598 ثمان وتسعين وخمسمائة. تنبيه البصائر في اسماء ام الكبائر - لابي الخطاب (العلامة عمر بن) حسين بن على ابن دحية الكوفى (المتوفى سنة 633 ثلاث وثلاثين وستمائة) وهو مختصر على الحروف اوله الحمد لله الذى رضى دين الاسلام لعباده المسلمين الخ. تنبيه الخاطر على زلة القارى والذاكر - للامير علاء الدين على بن بلبان الفارسى المتوفى سنة 731 احدى وثلاثين وسبعمائة تنبيه ذوى الادراك بحرمة تناول التنباك - لمحمد ابن علان المكى ذكر في شرح الطريقة ان له تصنيفين في تحريم الدخان مطول ومختصر والمختصر هو المسمى بالتنبيه.

[ 487 ]

تنبيه الرجل الغافل على تمويه الجدل الباطل - للشيخ تقى الدين احمد بن عبد الحليم ابن تيمية المتوفى سنة [ 728 ] وهو كتاب كبير في الجدل اوله الحمد لله العليم القديم الخ. تنبيه السالك على مظان المهالك - للشيخ تقى الدين ابى بكر بن محمد الحصنى المتوفى سنة 829 تسع وعشرين وثمانمائة تنبيه الطالب وارشاد الدارس فيما بدمشق من الجوامع والمدارس - لمحيى الدين ابى المفاخر.. النعيمي الشافعي ومختصره للشيخ عبد الباسط الواعظ الدمشقي وهو مرتب على احد عشر بابا وخاتمة - تنبيه الطالب لفهم ابن الحاجب - للشيخ الامام عز الدين ابى عبدالله محمد بن عبد السلام بن اسحاق الاموى (التونسى) المالكى المتوفى (سنة 749 تسع واربعين وسبعمائة) اوله الحمد لله رب العالمين الخ وهو مختصر مشتمل على شرح الفاظ كتاب جامع الامهات في فقه مالك لابي عمرو عثمان ابن الحاجب وتقييدها لفظا مرتبا على الحروف كالمصباح المنير. تنبيه العارفين - فارسي في الموعظة فيه نظم ونثر وحكايات. تنبيه الغافلين - في الموعظة لابي الليث نصر بن محمد الفقيه السمرقندى الحنفي المتوفى سنة 375 خمس وسبعين وثلثمائة وهو مجلد اوله الحمد لله الذى هدانا لكتابه الخ مرتب على اربعة وتسعين بابا قال الذهبي فيه موضوعات كثيرة رواه عنه أبو بكر محمد بن عبدالرحمن الترمذي. وترجمته بالتركية لبعض اهالي رها المتوفى في حدود سنة 1040 اربعين والف وبالفارسية لغيره. تنبيه الغافلين عن اعمال الجاهلين وتحذير السالكين من افعال الهالكين - للشيخ محيى الدين احمد بن (ابراهيم) النحاس الدمشقي الشافعي (المتوفى شهيدا سنة 814 اربع عشرة وثمانمائة) اوله نحمدك اللهم على سرك الجميل الخ رتب على سبعة ابواب كلها في احوال الامر بالمعروف والنهى عن المنكر فرغ من تأليفه في اواخر ذى الحجة سنة 811 احدى عشرة وثمانمائة (واختصره الشيخ محمد بن بركات بن احمد ابن محمد الحرفوشى الشافعي).

[ 488 ]

تنبيه الغافلين - للشيخ بهاء الدين " محمد بن محمد النقشبندى البخاري المتوفى سنة 791 " تنبيه الغبى في رؤية النبي صلى الله تعالى عليه وسلم - للشيخ يوسف بن يعقوب الخلوتى شيخ الحرم النبوى الفه بالتركية مشتملا على احوال رؤية النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في الرؤيا. تنبيه الغبى في تنزيه ابن عربي - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة رسالة كتبها ردا على من رد عليه الفصوص. وللسيد على ابن ميمون المغربي المتوفى سنة 917 سبع عشرة وتسعمائة تنبيه المبتدى - تنبيه المريدين - فارسي. تنبيه المغترين في القرن العاشر على ما خالفوا فيه سلفهم الطاهر - للشيخ عبد الوهاب بن على الشعرانى المتوفى سنة 965 خمس وستين وتسعمائة ذكر فيه هدى الصحابة والتابعين والعلماء العاملين وبين فيه ما نقص من اعلام الدين. تنبيه الوسنان إلى شعب الايمان - للشيخ زين الدين عمر بن احمد الشماع الحلبي المتوفى سنة 936 ست وثلاثين وتسعمائة وهو مختصر مورد الظمآن (من تأليفه). التنبيه على غلط الجاهل والنبيه - رسالة اولها الحمد لله الذى جعلنا من زمرة من علم الخ. " تأليف العلامة احمد ابن كمال پاشا المتوفى سنة " التنبيه على صناعة التمويه - لابي الريحان محمد بن احمد البيرونى المتوفى في حدود سنة 440 اربعين واربعمائة التنبيه على الاسباب الموجبة للخلاف بين المسلمين - لابي محمد عبدالله بن محمد بن السيد البطليوسى (المتوفى سنة 521 احدى وعشرين وخمسمائة). التنبيه على التشبيه - للشيخ صلاح الدين خليل بن ايبك الصفدى المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة التنبيه على اعجاز القرآن - لزين المشايخ محمد بن ابى

[ 489 ]

القاسم البقالى الخوارزمي الحنفي المتوفى سنة (562 اثنتين وستين وخمسمائة). التنبيه على فضل علوم القرآن - لابي القاسم محمد ابن حبيب النيسابوري المتوفى سنة.. " 245 " التنبيه في فروع الشافعية - للشيخ ابى اسحاق ابراهيم ابن على الفقيه الشيرازي الشافعي المتوفى سنة 476 ست وسبعين واربعمائة وهو احد الكتب الخمس المشهورة المتداولة بين الشافعية واكثرها تداولا كما صرح به النووي في تهذيبه اخذه من تعليقة الشيخ ابى حامد المروزى بدأ في تصنيفه في اوائل رمضان سنة 452 اثنتين وخمسين واربعمائة ولبعضهم في مدحه: يا كوكبا ملا البصائر نوره * من ذا رأى لك في الانام شبيها كانت خواطرنا نياما برهة * فرزقن من تنبيهه تنبيها وله شروح كثيرة منها شرح صاين الدين عبد العزيز ابن عبد الكريم الجيلى المعروف بالمفيد (بالمعيد) المتوفى سنة.. وسماه الموضح الا انه لا يجوز الاعتماد على ما فيه من النقول لان بعض الحساد حسده عليه فدس فيه فافسده صرح به النووي وابن الصلاح. وشرح ابى طاهر.. الكرخي الشافعي وهو كبير في اربع مجلدات. وشرح الامام ابى الحسن محمد بن مبارك المعروف بابن الخل الشافعي المتوفى سنة 552 اثنتين وخمسين وخمسمائة وهو مجلد سماه توجيه التنبيه وهو اول من تكلم على التنبيه وليس في شرحه تصوير المسألة لكنه عللها بعبارة مختصرة وشرح الامام ابى العباس احمد بن (الامام) موسى بن يونس الموصلي المتوفى سنة 622 اثنتين وعشرين وستمائة. قال ابن خلكان شرع باربل واستعار منا نسخة من التنبيه عليها حواش مفيدة بخط الشيخ رضى الدين سليمان بن المظفر الجيلى المتوفى سنة 631 احدى وثلاثين وستمائة ورأيت بعد ذلك قد نقل الحواشى كلها في شرحه انتهى. وشرح الامام تاج الدين عبدالرحمن بن ابراهيم المعروف بالفركاح الشافعي المتوفى سنة 690 تسعين وستمائة وسماه الاقليد لدر التقليد وقف قبل وصوله إلى كتاب النكاح ولم يكمله. وشرح ولده برهان الدين ابراهيم ابن الفركاح المتوفى سنة 729 تسع وعشرين وسبعمائة وهى تعليقة حافلة. قال الاسنوى انه كبير الحجم قليل الفائدة بالنسبة إلى حجمه كانه حاطب ليل جمع فيه بين الغث والسمين. وشرح الشمس الدين محمد بن عبدالرحمن لحضرمي المتوفى سنة " 613 " سماه الاكمال لما وقع في التنبيه من

[ 490 ]

الاشكال (والاجمال) ذكره التاج السبكى وقال والاكمال لا اعرفه وشرح موفق الدين حمزة بن يوسف الحموى الشافعي المتوفى سنة 670 سبعين وستمائة اجاب فيه عن الاشكالات الواردة عليه وسماه المبهت. وشرح الشيخ نجم الدين محمد بن عقيل البالسى الشافعي المتوفى سنة 729 تسع وعشرين وسبعمائة. وشرح الامام علم الدين عبد الكريم بن على العراقى الشافعي المتوفى سنة 704 اربع وسبعمائة. وشرح شمس الدين محمد بن ابى منصور المعروف بابن السبتى فرغ عن تأليفه سنة 706 ست وسبعمائة. وشرح شهاب الدين احمد ابن العامري اليمنى الشافعي المتوفى سنة 721 احدى وعشرين وسبعمائة. وشرح كمال الدين احمد بن عيسى (ابن رضوان العسقلاني) المعروف بابن الغليوبى (القليوبى) المتوفى سنة 689 تسع وثمانين وستمائة. وشرح الشيخ على بن ابى الحزم القرشى المعروف بابن النفيس المتطبب الشافعي المتوفى سنة 687 سبع وثمانين وسبعمائة وشرح علاء الدين على (بن عبدالكافى) السبكى المتوفى سنة 747 سبع واربعين وسبعمائة وهو كبير في اربع مجلدات. وشرح جلال الدين احمد بن عبدالرحمن الكندى المتوفى سنة سبع وسبعين وستمائة. وشرح احمد بن كشتاسب [ كشاسب ] الررمارى (الدزمارى) المتوفى سنة 643 ثلاث واربعين وستمائة وهو في مجلدين سماه رفع التمويه عن مشكل التنبيه. وشرح الحافظ زكى الدين عبد العظيم بن عبد القوى (ابن عبدالله المنذرى) الشافعي المتوفى سنة 656 ست وخمسين وستمائة. وشرح الامام محيى الدين يحيى بن شرف (بن مرى ابن الحسن) النووي الشافعي المتوفى 676 ست وسبعين وستمائة وهو شرح غريبه سماه التحرير ذكر فيه ان التنبيه من الكتب المباركة النافعة فينبغي ان يعتنى بتحريره وتهذيبه ومن ذلك نوعان اهمهما ما يفتى به وتصحيح ما ترك المصنف تصحيحه أو خولف فيه أو جزم بما هو خلاف المذهب وانكر عليه قال وقد جمعت ذلك في كراس قبل هذا والثانى بيان لغاته وضبط الفاظه فذكر فيه جميع ما يتعلق بالفاظه. وعلى التحرير نكت للشريف عز الدين حمزة بن احمد الحسينى الدمشقي الشافعي المتوفى سنة 863 ثلاث وستين وثمانمائة " 874 " سماها الايضاح وشرح الشيخ مجد الدين ابى بكر بن اسماعيل (بن عبد العزيز) السنكلومى الشافعي المتوفى سنة 740 اربعين وسبعمائة وهو شرح كبير حسن لخصه من الرافعى وابن الرفعة وسماه تحفة النبيه - في شرح التنبيه - وشرح القاضى جمال الدين محمد بن عبدالله الريمى اليمنى الشافعي المتوفى سنة 791 احدى وتسعين وسبعمائة. قال الاشرف اسماعيل صاحب

[ 491 ]

اليمن في تاريخه وفى غرة ذى الحجة سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة حمل الينا القاضى جمال الدين كتابه المسمى بالتفقيه في شرح التنبيه فأمرنا ان يحمل على رؤس المتفقهة وكان اربعة وعشرين مجلدا فحبوناه بثمانية واربعين الف درهم انتهى. وشرح ضياء الدين محمد بن ابراهيم المناوى المتوفى سنة 746 ست واربعين وسبعمائة. وشرح عماد الدين محمد " هو جمال الدين عبدالرحيم ابن الحسين الاسنوى المتوفى سنة 777 سبع وسبعين وسبعمائة سماه تصحيح التنبيه. وشرح قطب الدين محمد ابن عبد الصمد (بن عبد القادر) السنباطى المتوفى سنة 722 اثنتين وعشرين وسبعمائة. وله شرح آخر ليس بتام ونكت ايضا. وشرح بدر الدين محمد بن (بهادر بن) عبدالله الزركشي المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة. وشرح نجم الدين محمد ابن على (البالسى) الشافعي المتوفى سنة 804 اربع وثمانمائة وشرح نجم الدين محمد بن على الشافعي المتوفى سنة 804 اربع وثمانمائة. وشرح شرف الدين عبدالله بن محمد الفهرى التلمسانى المتوفى سنة " 644 " وشرح نجم الدين احمد بن محمد (ابن على) المعروف بابن الرفعة الشافعي المتوفى سنة 716 ست عشرة وسبعمائة وهو شرح كبير في نحو عشرين مجلدا لم يعلق على التنبيه مثله مشتمل على غرائب وفوائد كثيرة سماه كفاية النبيه. قال اليافعي ان المجد السنكلومى انتخبه في ست مجلدات وقد سبق. ومختصر الكفاية لشهاب الدين (ابى العباس) احمد ابن لؤلؤ ابن النقيب الشافعي المتوفى سنة 769 تسع وستين وسبعمائة. وشرح احمد بن عيسى العسقلاني سماه الاشراق في شرح تنبيه ابى اسحاق (مجلد). وشرح الامام محب الدين احمد ابن عبدالله الطبري المكى المتوفى سنة 694 اربع وتسعين وستمائة وهو شرح مبسوط في عشرة اسفار كبار الا انه ربما يختار الوجوه الضعيفة صرح بذلك اليافعي في تاريخه. وله نكت على التنبيه كبرى وصغرى. وله مختصر التنبيه سماه مسلك النبيه في تلخيص التنبيه وهو كبير. وله مختصر آخر وهو صغير سماه تحرير التنبيه لكل طالب نبيه. ومنها شرح تقى الدين ابى بكر بن محمد الحصنى الشافعي المتوفى سنة 829 تسع وعشرين وثمانمائة. وشرح الامام ابى حفص عمر بن على ابن الملقن الشافعي المتوفى سنة 804 اربع وثمانمائة وهو كبير سماه الكفاية. وله امنية النبيه فيما يرد على التصحيح والتنبيه مجلد. وله في ادلته الخلاصة مجلد. وله شرح آخر سماه غنية الفقيه في اربع مجلدات وشرح آخر سماه هادى النبيه في مجلد واختصره في جزء للحفظ سماه ارشاد النبيه إلى

[ 492 ]

تصحيح التنبيه وهو غريب في بابه ذكره السخاوى في الضوء وشرح شمس الدين محمد.. الخطيب الشربتى المتوفى (سنة 977 سبع وسبعين وتسعمائة) وتصحيح التنبيه لجمال الدين محمد ابن الحسين الاسنوى الشافعي المتوفى سنة 777 سبع وسبعين وسبعمائة وهو مختصر سماه تذكرة النبيه اوله الحمد لله رب العالمين والخ قال ان تصحيح التنبيه للنووي وجدته قد اهمل في كثير فحينئذ جردت المهملات وجمعتها في تأليف سميته بالتنقيح ثم استخرت في تأليف جامع كتبت فيه ما اهملته في التنقيح وميزت الزيادات التى من قبلى وكان الفراغ منه في شعبان سنة 738 ثمان وثلاثين وسبعمائة بالقاهرة وشرح القاضى تقى الدين ابى بكر بن احمد المعروف بابن قاضى شهبة الشافعي الدمشقي المتوفى سنة 851 احدى وخمسين وثمانمائة. وله نكت على التنبيه ايضا. وشرح الشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى ثم الماردينى الشافعي المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة سماه نصح الفقيه وهو اربعة اجزاء. وشرح قطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الشافعي المتوفى سنة 894 اربع وتسعين وثمانمائة سماه مجمع العشاق على توضيح تنبيه الشيخ ابى اسحق. قال السخاوى ومن تسميته يعلم حاله انتهى. وشرح الشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهو شرح ممزوج سماه الوافى لكنه لم يكمله وله مختصر الاصل. وعلى التنبيه تعليقة لبرهان الدين الفزارى سماها الاقليد صرح به الاسنوى وللتنبيه مختصرات منها مختصر تاج الدين عبدالرحيم بن محمد الموصلي (المتوفى سنة 671 احدى وسبعين وستمائة) سماه النبيه في اختصار التنبيه. وله التنويه في فضل التنبيه. ومختصر الشيخ جلال الدين محمد بن احمد المحلى الشافعي المتوفى سنة 864 اربع وستين وثمانمائة. ومختصر ابى الفرج مفضل بن مسعود التنوخى سماه اللباب. ومختصر شرف الدين ابى القاسم هبة الله بن عبدالرحيم البارزى الحموى الشافعي المتوفى سنة 738 ثمان وثلاثين وسبعمائة ومن الشروح شرح تهذيب التنبيه لعماد الدين اسماعيل ابن ابراهيم (بن شرف) المقدسي المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة. وللتنبيه منظومات منها نظم ابى عبدالله محمد بن عبدالله الشيباني اليمنى. ونظم جعفر بن احمد السراج المتوفى سنة 500 خمسمائة. ونظم سعيد الدين عبد العزيز بن احمد الديرى المتوفى سنة 697 سبع وتسعين وستمائة وله دقائق التنبيه. ونظم ضياء الدين على بن سليم الاذرعى في ستة عشر الف بيت. ونظم الشيخ الامام حسين بن عبد العزيز بن الحسين السباعي خطيب حمص

[ 493 ]

ونظم الشهاب احمد بن سيف الدين بيلبك الظاهرى " المتوفى سنة " 753 " سماه الروض النزيه في نظم التنبيه وعلى التنبيه نكات منها نكت كمال الدين احمد ابن عمر ابن احمد النسائي القاهرى المتوفى سنة 757 سبع وخمسين وسبعمائة. ونكت ابن ابى الصيف (اليمنى) التنبيه في الفروع - ايضا للشيخ ابن ابى عصرون عبدالله بن محمد (بن هبة الله) الشافعي المتوفى سنه 585 خمس وثمانين وخمسمائة وهو فروع مجردة دون تنبيه الشيخ. التنبيه في الفروع - ايضا لابي عبدالله احمد بن سليمان الزبيري البصري الشافعي. التنبيه على النقط والشكل - للشيخ ابى عمرو عثمان ابن سعيد الدانى المتوفى سنة 444 اربع واربعين واربعمائة التنبيه في رد الشافعي فيما خالف النصوص - للقاضى ابى المحاسن المفضل بن مسعود التنوخى الحنفي المتوفى سنة 442 اثنتين واربعين واربعمائة. التنبيه - لابي الفتح عثمان ابن جنى النحوي المتوفى سنة 392 اثنتين وتسعين وثلثمائة. التنبيه.. - لابي عمر صالح بن اسحاق الجرمى النحوي المتوفى سنة 225 خمس وعشرين ومائتين التنبيه والاشراف - لابي الحسن على بن حسين المسعودي المؤرخ المتوفى سنة 346 ست واربعين وثلثمائة التنبيه والتبيين لمصالح الدنيا والدين - لابي الوفا مبشر ابن فاتك القائد وهو مختصر على ثلاثين بابا جمع من الفاظ نبوية وكلمات حكمية واشعار ورتبها على اوائل حروفها التنبيهات على مافى التبيان من التمويهات - سبق ذكره. التنبيهات على المدونة - يأتي في الميم. تنبيهات العقول على شرح تشكيكات الفصول - يأتي في فصول بقراط. التنبيهات الداودية - التنبيهات - للقاضى عياض بن موسى اليحصبى المالكى.

[ 494 ]

التنجيز في الفروع - لفخر الدين محمد بن محمد (بن محمد) الصقلى الشافعي المتوفى سنة 729 تسع وعشرين وسبعمائة وهو كالتعجيز ؟ ؟ الا انه يزيد فيه تصحيح الخلاف. تنزل الاملاك في حركات الافلاك - للشيخ محيى الدين محمد بن على بن عربي الطائى الاندلسي المتوفى سنة 638 ثمان وثلاثين وستمائة رسالة اولها الحمد لله الذى وصف الانسان بما وصف به نفسه الخ رتبها على خمسة وخمسين بابا. تنزل السكينة على قناديل المدينة - لتقى الدين على ابن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة 726 ست وعشرين وسبعمائة التنزلات - للكازروني تنزيل الارواح في قوالب الاشباح - للشيخ احمد البونى. تنزيل الافكار في تعديل الاسرار - للفاضل العلامة اثير الدين المفضل بن عمر الابهري المتوفى سنة.. قصد فيه تحرير ما ادى افكاره إليه واستقر عليه رأيه من القوانين المنطقية والحكمية ذاكرا فيه فساد بعض الاصول المشهورة. وعليه شرح لبعض الافاضل اثبت فيه ما سنح له من الرد والقبول واورد. على بعض مآخذه في تلك الاصول سيما المنطقية وسماه تعديل المعيار في نقد تنزيل الافكار اوله الحمد لله محق الحق ومبدع الكل فرغ من المنطق في اوائل المحرم سنة 665 خمس وستين وستمائة. تنزيه الاعتقاد عن الحلول والاتحاد - للشيخ جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911 رسالة - تنزيه الانبياء عن تسفيه الاغبياء - رسالة للسيوطي المذكور اولها اما بعد حمد الله غافر الزلات الخ. تنزيه الشريعة المرفوعة عن الاخبار الشنيعة الموضوعة - للشيخ ابى الحسن على بن محمد بن عراق الكنانى المتوفى سنة (963 ثلاث وستين وتسعمائة) اوله الحمد لله الذى من بتنزيه الشريعة الخ جمع فيه بين موضوعات ابن الجوزى والسيوطي ورتب على ترتيبه واهداه إلى السلطان سليمان خان. تنزية القرآن عمالا يليق بالبيان - لقاضي الجماعة احمد

[ 495 ]

ابن عبدالرحمن اللخمى المتوفى سنة 592 اثنتين وتسعين وخمسمائة رد عليه ابن خروف النحوي في كتاب سماه تنزيه ائمة النحو عما نسب إليهم من الخطأ والسهو تنزيه الكون عن اعتقاد اسلام فرعون - لزين العابدين محمد بن محمد العمرى سبط المرصفى رسالة الفها في جمادى الاولى سنة 965 خمس وستين وتسعمائة اولها الحمد لله الذى احق الحق وابطل الباطل الخ كتبها ردا على من اعتقد اسلامه مستندا إلى ادلة ليس بها استدلال ولاعون اخذها من تأليف يعزى إلى شيخ الطريقة محيى الدين ابن عربي. تنزيه المسجد الحرام عن بدع جهلة العوام - للقاضى ابى البقا احمد بن الضياء القرشى المكى الحنفي المتوفى سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة وهو رسالة في كراسة ثم اختصرها. تنزيه الملائكة عن الذنوب وتفضيلهم على بنى آدم - لابي محمد مكى بن ابى طالب القيسي المتوفى سنة 437 سبع وثلاثين واربعمائة التنسيب والتيسير - للقاضى ابى الوليد يونس بن عبدالله تنسوق ؟ ؟ نامهء ايلخانى - فارسي لنصير الدين محمد بن محمد الطوسى مختصر اوله الحمد لله فاطر الصنايع الخ رتب على اربع مقالات في المعدنيات في الاحجار في الفلزات في العطريات تنضيد المعالم في تعديد المظالم - للشيخ.. القسطلانى التنفيس في الاعتذار عن ترك الافتاء والتدريس - لجلال الدين السيوطي الفه في انقطاعه عن الناس التنقيب على ما في المقامات من الغريب - يأتي في الميم تنقيح الابحاث في البحث عن الملل الثلاث - لعز الدولة سعد بن منصور المعروف بابن كمونة اليهودي وعليه رد للشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى ثم الماردينى الشافعي المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة سماه نهوض حثيث النهود إلى خوض خبيث اليهود. تنقيح الاحداث في رفع التيمم الاحداث - لشرف الدين ابى العباس احمد بن الحسن ابن قاضى الجبل الحنفي المتوفى سنة احدى وسبعين وسبعمائة.

[ 496 ]

تنقيح الاصول - للفاضل العلامة صدر الشريعة عبيدالله ابن مسعود المحبوبى البخاري الحنفي المتوفى سنة 747 سبع واربعين وسبعمائة وهو متن لطيف مشهور اوله إليه يصعد الكلم الطيب الخ ذكر فيه انه لما كان فحول العلماء مكبين على مباحث كتاب فخر الاسلام البزدوى ووجد بعضهم طاعنين على ظواهر الفاظه اراد تنقيحه وحاول تبيين مراده وتقسيمه على قواعد المعقول موردا فيه زبدة مباحث المحصول واصول ابن الحاجب مع تحقيقات بديعة وتدقيقات غامضة منيعة قلما توجد في الكتب سالكا فيه مسلك الضبط والايجاز عرف اصول الفقه اولا ثم قسمه إلى قسمين الاول في الادلة الشرعية وهى على اربعة اركان الكتاب والسنة والاجماع والقياس والثانى إلى آخر الكتاب ولما سوده سارع بعض اصحابه إلى انتساخه وانتشر النسخ ثم لما وقع فيه قليل من المحو والاثبات صنف شرحا لطيفا ممزوجا وكتب فيه عبارة المتن على النمط الذى تقرر ولما تم مشتملا على تعريفات وترتيب انيق لم يسبقه إلى مثله احد سماه التوضيح في حل غوامض التنقيح اوله حامدا لله تعالى اولا وثانيا الخ. ولما كان هذا الشرح كالمتن علقوا عليه شروحا وحواشي اعظمها واولاها شرح العلامة سعد الدين مسعود بن عمر التفتازانى الشافعي المتوفى سنة 792 اثنتين وتسعين وسبعمائة وهو شرح بالقول اوله الحمد لله الذى احكم بكتابه اصول الشريعة الغراء الخ ذكر ان التنقيح مع شرحه كتاب شامل لخلاصة كل مبسوط فاراد الخوض في لجج فوائد فجمع [ 1 ] هذا الشرح الموسوم بالتلويح في كشف حقائق التنقيح وفرغ عنه في سلخ ذى القعدة في سنة 758 ثمان وخمسين وسبعمائة في بلدة من بلاد تركستان ولما كان هذا الشرح غاية مطلوب كل طالب في هذا الفن اعتنى عليه الفضلاء بالدرس والتحشية وعلقوا عليه حواشى مفيدة. منها حاشية المحقق المولى حسن بن محمد شاه الفنارى المتوفى سنة 886 ست وثمانين وثمانمائة وهى حاشية عظيمة مملوة بالفوائد اولها الحمد لله على شمول نعمه الجسام الخ فرغ من تصنيفها في شعبان سنة 885 خمس وثمانين وثمانمائة وكان قد كتب في عنوانها اسم السلطان بايزيد خان بن محمد خان في حياة ابيه وكان السلطان (محمد) الفاتح لايحبه لاجل تصنيفه لولده وذلك حرصا منه على تخليد اسمه ورغبته لامثال هذه الآثار. وحاشية


. (yanlistir مجمع)) * (] 1 [ Diger basmalardaki

[ 497 ]

العلامة السيد الشريف على بن محمد الجرجاني الحنفي المتوفى سنة 816 ست عشرة وثمانمائة وهى على اوائله. وحاشية محيى الدين محمد بن حسن السامسونى المتوفى سنة 919 تسع عشرة وتسعمائة. وحاشية الشيخ علاء الدين على بن محمد الشهير بمصنفك المتوفى سنة 871 احدى وسبعين وثمانمائة فرغ من تأليفها في سنة 835 خمس وثلاثين وثمانمائة. وحاشية المولى علاء الدين على الطوسى المتوفى بسمرقند سنة 887 سبع وثمانين وثمانمائة. وحاشية المولى الفاضل محمد ابن فرامرز الشهير بملا خسرو المتوفى سنة 885 خمس وثمانين وثمانمائة وهى بقال اقول اولها لك الحمد يا من خلق الانسان من صلصال الخ. وحاشية القاضى برهان الدين احمد بن عبدالله السيواسى المتوفى سنة 800 ثمانمائة (مقتولا) سماها الترجيح وهى مفيدة مقبولة. وتعليقة المولى يوسف بالى ابن المولى يكان وهى على اوائله. وتعليقة ولده محمد بن يوسف بالى محمد بن عبد الواحد المعروف بغلام ثعلب (المتوفى سنة 345 خمس واربعين سنة 879 تسع وتعليقة العلامة احمد بن سليمان بن كمال پاشا المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة وهى على اوائله. وتعليقة مولانا خضر شاه المنتشوى ؟ ؟ المتوفى سنة 853 ثلاث وخمسين وثمانمائة. وتعليقة المولى عبد الكريم المتوفى في حدود سنة 900 تسعمائة وهى على اوائله. وحاشية المولى الفاضل مصلح الدين مصطفى الشهير بحسام زاده العتيق كتبها في اعتكافه بشهر رمضان سنة.. اولها حمدا لمن من على عباده نعمة (بنعمة) الرشاد الخ وهى مفيدة لكنها ليست بتامة. وحاشية العلامة الفاضل ابى بكر بن ابى القاسم الليثى السمرقندى اولها بسم الله متيمنا وعليه متوكلا وبالحمد على كبريائه الخ. وحاشية الفاضل معين الدين التونى وهى على اوائله. وحاشية العلامة مولانا زاده عثمان الخطايى ذكره حسن چلبى ونقل ؟ عنه. وحاشية الشيخ مصلح الدين مصطفى بن شعبان الشهير بالسرورى المتوفى سنة 969 تسع وستين وتسعمائة. وحاشية المولى مصلح الين مصطفى بن يوسف (بن صالح) الشهير بخواجه زاده البرسوى المتوفى سنة 893 ثلاث وتسعين وثمانمائة سودها ولم يبيض. حكى محمد بن لطف الله الصاروخانى عن والده وهو من تلامذة المولى خواجه زاده انه لما مات المولى تزوج امرأته بعض من العلماء قصدا إلى الوصول إلى تلك الحاشية فوصل وكان مدرسا باماسيه وكان السلطان احمد بن بايزيد اميرا بها فاخرجها إليه يعزو إلى نفسه ثم جرى ما جرى فضاع الكتاب قال الحاكى.

[ 498 ]

كان والدى يتأسف على ضياعها ويقول لو بقى ذلك الكتاب لصار من العجب العجاب لان المولى كان يقول لو علق السلطان هذا الكتاب عند تبييضه على باب قسطنطينية كما علق تيمور الشرح المطول على باب قلعة هراة لكان له وجه وحكى ايضا عنه انه قال كنا من طلبة المولى على العربي ونقرأ عليه في الصحن كتاب التلويح وكان يعترض على كل سطرين باعتراضات قوية عجزت عن حلها اولئك الطلاب مع انهم فضلاء ثم وصلنا إلى خدمة الفاضل خواجه زاده ووقع الدرس اتفاقا من البحث الذى قرأناه عليه وكنا نقرر الاسئلة فيد فعها باحسن الاجوبة ثم يقول لا تلتفتوا إلى امثال تلك الاوهام فانها تضل الافهام فلعل تلك التحقيقات مذكورة في الحواشى. ومن التعليقات على التلويح تعليقة المولى شمس الدين احمد بن محمود المعروف بقاضي زاده المفتى المتوفى سنة 988 ثمان وثمانين وتسعمائة. وتعليقة المولى هداية الله العلائى المتوفى سنة 1039 تسع وثلاثين والف. وتعليقة على حاشية المولى حسن چلبى لمصطفى بن محمد الشهير بمعمار زاده المتوفى سنة 968 ثمان وستين وتسعمائة (698). وتعليقة على مباحث قصر العام من التلويح للمولى الفاضل ابى السعود بن محمد العمادى المتوفى سنة 983 ثلاث وثمانين وتسعمائة سماها غمزات المليح اولها الحمد لله تعالى منه المبدأ واليه المنتهى الخ. ثم لما انتهى الكلام في متعلقات التلويح بقى ما صنفوا في المقدمات الاربع من التوضيح وهى مقدمات مشهورة غامضة في اواسط الكتاب اوردها من عنده لبيان ضعف ما ذهب إليه الاشعري من ان الحسن والقبح لا يثبتان الا بالامر والنهى فالحسن ما امر به والقبيح ما نهى عنه ثم ساق دليله وقال وضعفه ظاهر ثم قال واعلم ان كثيرا من العلماء اعتقدوا هذا الدليل يقينيا والبعض الذى لا يعتقدونه يقينيا لم يوردوا على مقدماته منعا يمكن ان يقال انه شئ وقد خفى على كلا الفريقين مواقع الغلط فيه وانا اسمعك ما سنح لخاطري وهذا مبنى على اربع مقدمات انتهى. وعلى هذه المقدمات تعليقات منها تعليقة المولى علاء الدين على العربي (الحلبي) (المتوفى سنة 901 احدى وتسعمائة) وهو اول من علق عليها له تعليقتان كبرى وصغرى لخص الثانية من الاولى اولها اياك نحمد يا من خلق الانسان الخ. وتعليقة العلامة السيد الشريف على بن محمد الجرجاني المتوفى سنة 816 ست عشرة وثمانمائة. وتعليقة المولى محيى الدين محمد بن ابراهيم ابن الخطيب المتوفى سنة 901 احدى وتسعمائة له تعليقتان ايضا كبرى وصغرى وتعليقة المولى محمد بن الحاج

[ 499 ]

حسن المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة. وتعليقة المولى لطف الله بن حسن التوقاتى المقتول سنة 900 تسعمائة. وتعليقة المولى عبد الكريم المتوفى في حدود سنة 900 تسعمائة. وتعليقة المولى حسن بن عبد الصمد السامسونى المتوفى سنة 891 احدى وتسعين وثمانمائة اولها اما بعد حمد واهب العقل الخ ذكر انه كتبها امتثالا للامر الوارد من قبل السلطان محمد خان الفاتح. وتعليقة المولى مصلح الدين مصطفى القسطلانى المتوفى سنة 901 احدى وتسعمائة كتبها اولا مع القوم لانهم كتب كل منهم دفعة لامر ورد من السلطان ثم باحثوا عنده ومعهم رسائلهم ثم كتب القسطلانى تعليقة اخرى بعد مطالعته حواشى الكل فرد عليهم في كثير من المواضع فلم يوازبها غيرها كما قال المولى عرب زاده في هامش الشقائق. ومن الحواشى على التوضيح حاشية عبد القادر بن ابى القاسم الانصاري المتوفى تقريبا سنة 820 عشرين وثمانمائة. وعلى التنقيح شرح للفاضل السيد عبدالله ابن محمد الحسينى المعروف بنقره كار المتوفى تقريبا سنة 750 خمسين وسبعمائة. وعلى هذا الشرح حاشية للشيخ زين الدين قاسم ابن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة. ومن متعلقات المتن تغيير التنقيح للمولى العلامة شمس الدين احمد ابن سليمان بن كمال پاشا المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة ذكر انه اصلح مواقع طعن صرح فيه الجارح واشار إلى ما وقع له من السهو والتساهل وما عرض له في شرحه من الخطأ والتغافل واودعه فوائد ملتقطة من الكتب ثم شرح هذا التغيير وفرغ منه في شهر رمضان سنة 931 احدى وثلاثين وتسعمائة ولكن الناس لم يلتفتوا إلى ما فعله والاصل باق على رواجه والفرع على التنزل في كساده. وعلى شرح التغيير تعليقة للمولى صالح بن جلال التوقيعى تنقيح البلاغة - لمحمد بن احمد العمرى المتوفى سنة ثلاث وعشرين واربعمائة. تنقيح الفصول في الاصول - لشهاب الدين ابى العباس احمد بن ادريس القرافى المالكى المتوفى سنة 684 اربع وثمانين وستمائة اوله الحمد لله ذى الجلال الخ ذكر فيه انه جمع المحصول واضاف إليه مسائل كتاب الافادة للقاضى عبد الوهاب المالكى ورتب على مائة فصل وفصله على عشرين بابا. قيل وله شرح عليه وشرحه (المولى) حلولو ايضا.

[ 500 ]

تنقيح الفهوم في صيغ العلوم - للشيخ صلاح الدين خليل بن كيكلدى العلائى الحافظ (الشافعي) المتوفى سنة 761 احدى وستين وسبعمائة - تنقيح اللباب - مختصره يأتي. تنقيح المكنون من مباحث القانون - في الطب لاستاذ الاطباء فخر الدين الخجندى ذكر ان واحدا من الافاضل اختصر القانون في الطب وسماه المكنون ثم اختصر الخجندى هذا المكنون وسماه بتنقيح علق المكنون وقد شرط فيه ان الحق به من الفوائد الغريبة ما لم يذكر ها الرئيس ثم اختصره اختصارا ثانيا في الغاية وقد زاد فيه زيادات اخرى من الفوائد العجيبة وسماه بالتلويح إلى اسرار التنقيح وهو مع صغر حجمه فيه مسائل لم توجد في اكثر المطولات اوله اما بعد حمدالله واهب العقل الخ وهو مرتب على خمسة فنون الاول في تعريف الطب وموضوعه والامور الطبيعية الثاني في الامراض والاسباب الثالث في حفظ الصحة الرابع في وجوه المعالجات الخامس في الحميات والبحارين. ثم ان الطبيب لطف الله المصرى كان مشغوفا بحفظه تماما وقد كان خاليا عن الشرح فشرحه شرحا شافيا وجمع له حلا وافيا بقال اقول وسماه التصريح في شرح التلويح اوله الحمد لله الشافي بلطفه الخ. تنقيح المناظر لاولى الابصار والبصائر - للمولى المحقق كمال الدين ابى الحسن الفارسى. التنقيح في علم القيافة - رسالة للامام الشافعي التنقيح في زوائد تصحيح التنبيه - سبق - التنقيح في مسألة التصحيح - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وسبعمائة التنقيح في مسلك الترجيح في الخلاف - لابي البركات عبدالرحمن بن محمد الانباري النحوي المتوفى سنة 577 سبع وسبعين وخمسمائة التنقيح في شرح الجامع الصحيح - للبخاري يأتي التنقيح لحديث التسبيح - للشيخ شمس الدين محمد ابن طولون الدمشقي (الحنفي) مختصر في الكلام على الحديث الاخير

[ 501 ]

من البخاري في رواية الفربرى اوله الحمد لله الذى هدانا إلى الوقوف الخ. تنميق الاخبار - لابراهيم بن سفيان الزيادي المتوفى سنة 249 تسع واربعين ومائتين. تنوير الابصار وجامع البحار - في الفروع للشيخ شمس الدين محمد بن عبدالله بن احمد بن تمرتاش الغزى الحنفي المتوفى سنة 1004 اربع والف وهو مجلد اوله حمدا لمن احكم احكام الشرع الخ جمع فيه مسائل المتون المعتمدة عونا لمن ابتلى بالقضاء والفتوى وفرغ من تأليفه في محرم الحرام سنة 995 خمس وتسعين وتسعمائة ثم شرحه في مجلدين ضخمين وسماه منح الغفار تنوير الاذهان والضمائر في شرح الاشباه والنظائر - سبق ذكره تنوير البصائر على الاشباه والنظائر - سبق ايضا. تنوير البصيرة وتعمير السريرة بالادعية المأثورة - لابراهيم بن احمد بن الملا الحلبي المتوفى تقريبا سنة 1020 عشرين والف. تنوير الحلك في امكان رؤية النبي والملك - رسالة لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وسبعمائة - تنوير الحوالك على موطأ مالك - يأتي في الميم. تنوير السراج - شرح فرائض السراجية يأتي في الفاء تنوير الضحى في تفسير والضحى - للشيخ محمد ابن محمود المغلوى الوفائى المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة اورد فيه مطالع سبعة ومقدمة على احدى عشرة طبقة. تنوير الظلم في الجود والكرم - لعلم الدين محمد ابن السخاوى. تنوير الغبش في فضل السودان والحبش - لابي

[ 502 ]

الفرج عبدالرحمن بن على بن الجوزى البغدادي المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة - تنوير الغياهب باحكام ذوات الذوائب - لسليمان الفلكي رسالة اولهايا من ابرز من مبتدعاته الخ ذكر ان ليلة الاربعاء اول ذى القعدة سنة 1004 اربع والف قد انفق فيها ظهور كوكب ذى ذؤابة في يط من الثور ولما كانت ليلة الاربعاء الخامسة عشرة منه ظهر نجم آخر مثل الاول وعلى شكله الا ان ذؤابته اقصر وذلك في جنوب القبلة ثم وثم فكثرت الاقوال وقال انما هي آثار دالة على حروب بين الكفرة والسلطان محمد خان فكتب. تنوير القلوب - التنوير في الحديث - للخلخالي. التنوير في مولد السراج المنير - لابي الخطاب عمر ابن الحسن المعروف بابن دحية الكلبى (المتوفى سنة 633 ثلاث وثلاثين وستمائة) الفه باربل سنة 604 اربع وستمائة وهو متوجه إلى خراسان بالتماس الملك المعظم (الايوبي) وقد قرأه عليه بنفسه واجازه بالف دينار غير ما اجرى عليه مدة اقامته. التنوير في اسقاط التدبير - للشيخ تاج الدين احمد ابن محمد المعروف بابن عطاء الله الاسكندرانى المتوفى سنة 709 تسع وسبعمائة اوله الحمدلله المنفرد بالخلق والتدبير الخ ذكر انه الفه بمكة المكرمة ثم استدرك عليه بدمشق وزاد فيه فوائد ولم يرتب وانما هو كلمات من حيث الورود قال إذا طالعه المريد الصادق عرف ان المتلوث لا يصلح للحضرة القدسية تنوير المصابيح - يأتي في الميم. تنوير المطالع - يأتي فيه ايضا - تنوير المقباس في تفسير ابن عباس - لابي طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادي الشافعي المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة وهو اربع مجلدات. التنوير في شرح تلخيص الجامع الكبير - سبق ذكره.

[ 503 ]

تنويع الاصول - للمولى فضيل بن على الجمالى الحنفي المتوفى سنة 991 احدى وتسعين وتسعمائة وهو متن مختصر اوله حامدا لشارع شرع مشارع الشرع والدين الخ رتب على مقصدين الاول في الادلة والثانى في الاحكام وفرغ منه في محرم سنة 958 ثمان وخمسين وتسعمائة ثم شرحه وسماه توسيع الوصول تنويق النطاقة في علم الوراقة - للشيخ عبدالرحمن ابن احمد بن مسك السخاوى المتوفى تقريبا 1025 خمس وعشرين والف التنويه في فضل التنبيه - مر ذكره التوابع والزوابع - لابي عامر احمد بن عبدالملك القرطبى. التوابع واللوامع في الاصول - لابي المحاسن مسعود ابن على البيهقى المتوفى سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة التوابع في الصرف - للشيخ جمال الدين اسحاق القرامانى المتوفى سنة 930 ثلاثين وتسعمائة وهو متن جامع مفيد اوله الحمد لله الذى كرم بنى آدم الخ وله عليه شرح مفيد توالى التأنيس بمعالى ابن ادريس - للحافظ شهاب الدين ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة. توثيق عرى الايمان في تفضيل حبيب الرحمن - لشرف الدين ابى القاسم هبة الله بن عبدالرحيم (بن ابراهيم) المعروف بابن البارزى الحموى الشافعي المتوفى سنة 838 ثمان وثلاثين وسبعمائة وهو مجلد اوله الحمد لله ذى العزة والسلطان الخ لخصه من الشفاء ورتبه على اربعة اركان الاول في فضائله عليه الصلاة والسلام الثاني في اوصافه الثالث في اغاثة من استغاث به الرابع في كراماته. التوجه للرب بدعوات الكرب - لشمس الدين محمد ابن عبدالرحمن السخاوى الشافعي المتوفى سنة 902 اثنتين وتسعمائة. توجيه الاسما في حذف التنوين من حديث انتما -

[ 504 ]

لمحمد بن على الجذامي المتوفى سنة 723 ثلاث وعشرين وسبعمائة. توجيه التنبيه - سبق ذكره توجيه العزم إلى اختصاص الاسم بالجر والفعل بالجزم - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. التوجيه في شرح المختار - في الفقه يأتي. " لجمال الدين ابراهيم بن احمد الموصلي الحنفي التوجيه في النحو - لابن الخباز التوراة - كتاب من الكتب الالهية المنزلة انزله الله سبحانه وتعالى على كليمه موسى على نبينا وعليه الصلاة والسلام على اللغة العبرية لكن اليهود قد بدلوا بعده وحرفوه لاسيما ما يبدونه من المعربات فيها وهى ثلاث نسخ مختلفة اللفظ متقاربة المعنى الا يسيرا. احدها تسمى توراة السبعين وهى التى اتفق عليها اثنان وسبعون من اخبارهم وذلك ان بعض ملوك اليونان سأل من بعض ملوك اليهود ان يرسل إليه جمعا من حفاظ التوراة فارسل إليه اثنين وسبعين خبرا فاخلى كل اثنين منهم في بيت ووكل بهم كتابا وتراجمة فكتبوا التوراة بلسان اليونان ثم قابل بين نسخهم الستة والثلاثين فكانت مختلفة اللفظ متحدة المعنى فعلم انهم صدقوا ونصحوا وهذه النسخ ترجمت بعده بالسرياني ثم بالعربى. والثانية نسخة اليهود من القرائين والرهابين. والثالثة نسخة السامرة قال بعض العلماء قد استوعبت مطالعة التوراة المعربة فلم اجد فيها غير التوحيد وليس فيها ابحاث صلاة ولاصوم ولا زكاة ولا حج إلى بيت المقدس وليس فيها ذكر يوم الآخرة ولا ذكر العود إلى الجنة أو النار اصلا ولعل ذلك من تحريف اليهود ومن هنا قال من قال لا يجوز نقل شئ من التوراة والانجيل لمكان التحريف الذى فيه [ فيهما ]. وصنف بعض المتأخرين فيه الاصل الاصيل في تحريف النقل من التوراة والانجيل وقد قال عليه الصلاة والسلام إذا حد ثكم اهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم وقولوا آمنا بالله (وملائكته) وكتبه ورسله. وذكر في ارشاد القاصد ان اليهود افترقوا فرقا كثيرة ولكن المشهور من فرقهم ثلاث الربانيون والقراؤن والسامريون وهؤلاء مجمعون على نبوة موسى عليه الصلاة والسلام وهارون ويوشع وعلى

[ 505 ]

التوراة واحكامها وان كانت مبدلة مختلفة النسخ لكنهم يستخرجون منها ستمائة وثلاث عشرة فريضة يتعبدون بها الاوامر منها مائتان وثمانية واربعون عدد العظام في بدن الانسان والنواهي ثلثمائة وخمسة وستون عدد ايام السنة الشمسية وزادت النواهي على الاوامر لغلبة الهوى على الطبيعة البشرية وينفرد الربانيون والقراؤن عن السامرة بنبوات انبياء غير الثلاثة المذكورة وينقلون عنهم تسعة عشر كتابا ويضيفونها إلى خمسة اسفار التوراة ويعبرون على الاربعة وعشرين كتابا بالنبوات وهى على مراتب. الاولى التوراة في خمسة اسفار الاول يذكر فيه بدأ الخليقة والتاريخ من آدم إلى يوسف عليهما الصلاة والسلام الثاني يذكر فيه استخدام المصريين لبنى اسرائيل وظهور موسى وهلاك فرعون ونصب قبة الزمان واحوال التيه واقامة هارون ونزول العشر كلمات وسماع القوم كلام الله سبحانه وتعالى الثالث يذكر فيه تعليم القرابين بالاجمال الرابع يذكر فيه عدد القوم وتقسيم الارض عليهم بالقرعة واحوال الرسل التى بعثها موسى عليه الصلاة والسلام إلى الشام واخبار المن والسلوى والغمام الخامس اعادة احكام التوراة لتفصيل المجمل وذكر وفاة هارون ثم موسى وخلافة يوشع عليه السلام. الثانية اربعة اسفار اليوشع عليه السلام يذكر فيه ارتفاع المن واكلهم الغلال بعد تقريب القربان ومحاربة يوشع عليه السلام الكنعانيين وفتحه البلاد وتقسيمها بالقرعة 2 يعرف بسفر الحكام فيه اخبار قضاة بنى اسرائيل في البيت الاول 3 لشموئيل عليه السلام فيه نبوته وملك طالوت وقتل داود جالوت 4 يعرف بسفر الملوك فيه اخبار ملك داود وسليمان عليهما السلام وغيرهما وانقسام الملك بين الاسباط والملاحم والجلاء الاول ومجئ بختنصر وخراب بيت المقدس. الثالثة اربعة اسفار تدعى الاخيرة آلشعيا عليه السلام يذكر فيه توبيخ الله تعالى لبنى اسرائيل وانذاره بما يقع وبشرى الصابرين واشارة إلى البيت الثاني والخلاص على يد كورش الملك 2 لارميا عليه السلام يذكر فيه خراب البيت بالتصريح والهبوط إلى مصر 3 لحزقيال (لحزقيل) عليه السلام يذكر فيه حكم طبيعية وفلكية مرموزة وشكل البيت المقدس واخبار يأجوج ومأجوج 4 اثنى عشر سفرا انذارات بجراد وزلازل وغيرها واشارة إلى المنتظر والمحشر ونبوة يونس عليه السلام وغرقه وابتلاع الحوت له وتوبة قومه ومجئ عدو وصلاة حبقوق ونبوة زكريا عليه السلام وبشارة

[ 506 ]

بورود الخضر عليه السلام واشارات إلى اليوم العظيم. الرابعة تدعى الكتب وهى احد عشر سفرا الاول تاريخ من آدم إلى البيت الثاني ونسب الاسباط وقبائل العالم الثاني مزامير داود عليه السلام وعدتها مائة وخمسون مزمورا ما بين طلبات وادعية عن موسى عليه السلام وعن غيره الثالث قصة ايوب عليه السلام وفيه مباحث كلامية الرابع امثال حكمية عن سليمان عليه السلام الخامس اخبار الحكام قبل الملوك السادس نشائد عبرانية لسليمان عليه السلام ومخاطبات بين النفس والعقل السابع يدعى جامع الحكمة لسليمان عليه السلام فيه الحث على طلب اللذات العقلية الباقية وتحقير الجسمية الفانية وتعظيم الله سبحانه وتعالى والتخويف منه الثامن يدعى النواح لارميا عليه السلام فيه خمس مقالات على حروف المعجم ندب على البيت التاسع فيه ملك اردشير وعيد النور العاشر لدانيال عليه السلام فيه تفسير منامات بختنصر وولده ورموز على ما يقع في الممالك وحال البعث والنشور الحادى عشر لعزيز عليه السلام فيه صفة عود القوم من ارض بابل إلى البيت الثاني وبنائه. وينفرد الربانيون بشروح لفرائض التوراة وتفريعات عليها ينقلونها عن موسى عليه السلام. وللتوراة شروح وتفاسير منها شرح الشيخ الصاحب مهذب الدين يوسف ابن ابى سعيد السامري المتوفى سنة 624 اربع وعشرين وستمائة ذكره صاحب عيون الانباء وهو من اطباء دمشق وقد استوزره الملك الامجد. وشرح الشيخ صدقة ابن منجا السامري المتوفى بحران سنة نيف وعشرين وستمائة. تورية الارواح - التواريخ اللطيفة والآثار العجيبة - للشيخ عبدالرحمن بن محمد البسطامى الحنفي فرغ من تأليفه في شعبان سنة 835 خمس وثلاثين وثمانمائة التوسط والفتح بين الروضة والشرح - يأتي في الراء. التوسط بين الشافعي والمزنى - فيما اعترض به المزني في مختصره يأتي في الميم. التوسط بين الاخفش وثعلب - في التفسير لابن درستويه عبدالله بن جعفر النحوي المتوفى سنة 347 سبع واربعين وثلثمائة.

[ 507 ]

التوسعة - لابن السكيت النحوي المتوفى سنة 244 " التوسلات الكتابية والتوجهات العطائية - للشيخ احمد البونى. التوسل إلى الترسل - فارسي لمحمد بن المؤيد البغدادي. توشيح البيان - للشيخ ابى محمد قاسم بن على الحريري المتوفى سنة 516 ست عشرة وخمسمائة - توشيح التوضيح - يعنى توضيح الحاوى في الفقه يأتي توشيح الدريدية - يأتي في المقصورة. توشيح الديباج وحلية الابتهاج - في طبقات المالكية التوشيح على الجامع الصحيح - للبخاري يأتي التوشيح على التوضيح - مر في شرح الالفية لابن مالك التوشيح في شرح الهداية - يأتي. التوشيح في الفقه - لتاج الدين عبد الوهاب بن على السبكى الشافعي المتوفى سنة 771 احدى وسبعين وسبعمائة. التوشيح.. - لخطاب بن يوسف بن الانباري القرطبى المتوفى تقريبا سنة 450 خمسين واربعمائة. توضيح الارشاد - في النحو سبق ذكره. توضيح الاعراب في شرح قواعد الاعراب - مر ذكره. توضيح الحاوى - يأتي في الحاء توضيح المدرك في تصحيح المستدرك - يأتي في الميم. توضيح المشتبه - يأتي في الميم. توضيح مناهج الانوار وتنقيح مباهج الاسرار - لعبد الرحمن بن محمد بن على بن احمد وهو التاريخ المرموز الذى كتبه سنة 839 تسع وثلاثين وثمانمائة.

[ 508 ]

التوضيح في شرح التنقيح - سبق ذكره. التوضيح في شرح المقامات - يأتي في الميم التوضيح للاوهام الواقعة في الصحيح - له ايضا وهو شرح الجامع الصحيح للبخاري التوضيح في شرح مختصر ابن الحاجب - يأتي في الميم التوضيح في شرح مقدمة ابى الليث - يأتي في الميم التوضيح في شرح الالفية المسمى باوضح المسالك سبق ذكره التوطئة في النحو - للشيخ ابى على عمر بن محمد ابن عمر الشلوبين الازدي الاشبيلى النحوي المتوفى سنة (645 خمس واربعين وستمائة) مختصر اوله الحمد لله الذى تفضل علينا الخ ذكر انه رسمه توطئة قوانين المقدمة. التوطئة في النحو - لابي العباس احمد بن عبد الجليل التدمرى المتوفى (سنة 555 خمس وخمسين وخمسمائة.) التوفيق - للحسين البلخى لابي على الحسن بن على ابن محمد بن جعفر البلخى المحدث المتوفى سنة 471 توفيق الامة - توفيق العناية في شرح الوقاية - يأتي. لجنيد بن شيخ سندل البغدادي. التوفيق في وصل التعليق - للحافظ شهاب الدين احمد ابن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة توقيف الحكام على غوامض الاحكام - لشهاب الدين احمد بن العماد الاقفهسى المتوفى سنة 808 ثمان وثمانمائة. التوقيف على مهمات التعاريف - للشيخ عبد الرؤف محمد المناوى المصرى المتوفى سنة 1030 ثلاثين والف تقريبا [ 1031 ]

[ 509 ]

التوقيف والتخويف - لابي الحسين على " بن محمد الشابشتى الكاتب بن الحسين الخليعى الشاعر المتوفى سنة.. تهافت الامجاد في اول كتاب الجهاد - من الهداية يأتي. تهافت الفلاسفة - للامام حجة الاسلام ابى حامد محمد ابن محمد الغزالي الطوسى المتوفى سنة 505 خمس وخمسمائة مختصر اوله نسأل الله (تعالى) بجلاله الموفى على كل نهاية الخ قال رأيت طائفة يعتقدون في انفسهم التميز عن الاتراب والنظراء بمزيد الفطنة والذكاء قد رفضوا وظائف الاسلام من العبادات واستحقروا شعائر الدين من وظائف الصلوات والتوقى عن المحظورات واستهانوا بتعبدات الشرع وحدوده ولم يقفوا عند توقيفاته وقيوده [ بل خلعوا بالكلية ربقة الدين بفنون من الظنون ] يتبعون فيها رهطا يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم بالآخرة هم كافرون ولا مستند لكفرهم غير تقليد [ سماعي الفى كتقليد اليهود و النصارى ] إذ جرى على غير دين الاسلام نشؤهم وولادهم وعليه درج آباؤهم واجدادهم لاعن بحث نظرى بل تقليد صادر عن التعثر باذيال الشبه الصارفة عن صوب الصواب والانخداع بالخيالات المزخرفة كلامع السراب [ كما اتفق لطوائف من النظار في البحث عن العقائد والاراء من اهل البدع والاهواء ] وانما مصدر كفرهم سماعهم اسامى هائلة كسقراط وبقراط وافلاطون وارسطا طاليس وامثالهم واطناب طوائف من متبعيهم [ وضلالهم ] في وصف عقولهم وحسن اصولهم ودقة علومهم الهندسية والمنطقية والطبيعية والالهية واستبدادهم لفرط الذكاء [ والفطنة ] باستخراج تلك الامور الخفية وحكايتهم عنهم انهم مع رزانة عقلهم [ وغزارة فضلهم ] منكرون للشرائع والنحل [ وجاحدون لتفاصيل الاديان والملل ] ومعتقدون انها نواميس مؤلفة وحيل مزخرفة فلما قرع ذلك سمعهم ووافق ما حكى من عقائد هم طبعهم تجملوا باعتقاد الكفر [ تحيزا إلى غمار الفضلاء بزعمهم ] وانخر اطافي سلكهم وترفعا عن مساعدة الجماهير [ والدهماء ] واستنكافا من القناعة باديان الآباء ظنا بان اظهار التكايس في النزوع عن تقليد الحق بالشروع في تقليد الباطل جمال وغفلة منهم عن ان الانتقال إلى تقليد عن تقليد خرف وخبال فاية رتبة في عالم الله سبحانه وتعالى اخس من رتبة من يتجمل بترك الحق المعتقد تقليدا بالتسارع إلى قبول الباطل تصديقا [ دون ان يقبله خبرا وتحقيقا ]

[ 510 ]

فلما رأيت هذا العرق من الحماقة نابضا على هؤلاء الاغبياء ابتدأت [ انتدبت ] لتحرير هذا الكتاب ردا على الفلاسفة القدماء مبينا تهافت عقيدتهم وتناقض كلمتهم فيما يتعلق بالا لهيات وكاشفا عن غوائل مذهبهم وعوراته التى هي على التحقيق مضاحك العقلاء [ وعبرة عند الاذكياء ] اعني ما اختصوا به عن الجماهير [ والدهماء ] من فنون العقائد [ والآ راء. هذا ] مع حكاية مذهبهم على وجهه. ثم صدر الكتاب بمقدمات اربع. ذكر في الاولى ان الخوض في حكاية اختلاف الفلاسفة تطويل فان خبطهم طويل ونزاعهم كثير وانه يقتصر على اظهار التناقض في رأى مقدمهم الذى هو المعلم الاول والفيلسوف المطلق فانه رتب علومهم وهذبها وهو ارسطاطاليس وقدرد على كل من قبله حتى على استاذه افلاطن فلا ايقان [ اتقان ] لمذهبهم بل يحكمون بظن وتخمين ويستدلون على صدق علومهم الالهية بظهور العلوم الحسابية والمنطقية متقنة البراهين ويستدرجون ضعفاء العقول ولو كانت علومهم الالهية متقنة البراهين لما اختلفوا فيها كما لم يختلفوا في الحسابية. ثم المترجمون لكلام ارسطو لم ينفك كلامهم عن تحريف وتبديل واقومهم بالنقل من المتفلسفة الاسلامية أبو نصر الفارابى وابن سينا وانه يقتصر على ابطال ما اختاروه ورأوه الصحيح من مذهب رؤسائهم وعلى رد مذاهبهم بحسب نقل هذين الرجلين كيلا ينتشر الكلام. وذكر في الثانية ان الخلاف بينهم وبين غيرهم ثلاثة اقسام. الاول يرجع النزاع فيه إلى لفظ مجرد كتسميتهم صانع العالم جوهرا مع تفسيرهم الجوهر [ 1 ] بانه الموجود لافى موضوع ولم يريدوا به الجواهر المتحيز قال ولسنا نخوض في ابطال هذا لان معنى القيام بالنفس إذا صار متفقا عليه رجع الكلام في التعبير باسم الجوهر عن هذا المعنى إلى البحث عن اللغة وان سوغ اطلاقه رجع جواز اطلاقه في الشرع إلى المباحث عن الفقهية. الثاني مالا يصدم مذهبهم فيه اصلا من اصول الدين وليس من ضرورة تصديق الانبياء والرسل منازعتهم فيه كقولهم ان كسوف القمر عبارة عن انمحاء ضوء القمر بتوسط الارض بينه وبين الشمس والارض كرة والسماء محيطة بها من الجوانب وان كسوف الشمس وقوف جرم القمر بين الناظر وبين الشمس عند اجتماعهما في العقدتين على دقيقة واحدة. قال وهذا المعنى ايضا لسنا نخوض في ابطاله اذلا يتعلق به غرض ومن ظن ان المناظرة


[ 1 ] إلى القائم بنفسه الذى لا يحتاج إلى مقوم (منه).

[ 511 ]

فيه من الدين فقد جنى على الدين وضعف امره فان هذه الامور تقوم عليها براهين هندسية لا تبقى معها ريبة فمن يطلع عليها ويتحقق ادلتها حتى يخبر بسببها عن وقت الكسوفين وقدرهما ومدة بقائهما إلى الانجلاء إذا قيل له ان هذا على خلاف الشرع لم يسترب فيه وانما يستريب في الشرع وضرر الشرع ممن ينصره لا بطريقة اكثر من ضرره ممن يطعن فيه بطريقة وهو كما قيل عدو عاقل خير من صديق جاهل وليس في الشرع ما يناقض ما قالوه ولو كان لكان تأويله اهون من مكابرة امور قطعية فكم من ظواهر اولت بالادلة القطعية التى لا تنتهى في الوضوح إلى هذا الحد واعظم ما يفرح به الملحدة ان يصرح ناصر الشرع بان هذا وامثاله على خلاف الشرع فيسهل عليه طريق ابطال الشرع. وهذا لان البحث في العالم عن كونه حادثا أو قديما ثم إذا ثبت حدوثه فسواء كان كرة أو بسيطا أو مثمنا وسواء كانت السموات وما تحتها ثلث عشرة طبقة كما قالوه أو اقل أو اكثر فالمقصود كونه من فعل الله سبحانه وتعالى فقط كيف ما كان. ثالث ما يتعلق النزاع فيه باصل من اصول الدين كالقول في حدوث العالم وصفات الصانع وبيان حشر الاجساد وقد انكروا جميع ذلك فينبغي ان يظهر فساد مذهبهم. وذكر في الثالثة ان مقصوده تنبيه من حسن اعتقاده في الفلاسفة وظن ان مسالكهم نقية عن التناقض ببيان وجوده تهافتهم فلذلك لا يدخل في الاعتراض عليهم الا دخول مطالب منكر لا دخول مدع مثبت فيكدر عليهم ما اعتقدوه مقطوعا بالزامات مختلفة وربما الزمهم بمذاهب الفرق. وذكر في الرابعة ان من عظم حيلهم في الاستدراج إذا اورد عليهم اشكال قولهم ان العلوم الالهية غامضة خفية لا يتوصل إلى معرفة الجواب هذه الاشكالات الا بتقديم الرياضيات والمنطقيات فمن يقلدهم ان خطر له اشكال يحسن الظن بهم ويقول انما يعسر على درك علومهم لانى لم احصل الرياضيات ولم احكم المنطقيات قال اما الرياضيات فلا تعلق للالهيات بها واما الهندسيات فلا يحتاج إليها في الالهيات نعم قولهم ام المنطقيات لابد من احكامها فهو صحيح ولكن المنطق ليس مخصوصا بهم وانما هو الاصل الذى نسميه في فن الكلام كتاب النظر فغيروا عبارته إلى المنطق تهويلا وقد نسميه كتاب الجدل وقد نسميه مدارك العقول فإذا سمع المتكايس اسم المنطق ظن انه فن غريب لا يعرفه المتكلمون ولا يطلع عليه الا الفلاسفة.

[ 512 ]

ثم ذكر بعد المقدمات المسائل التى اظهر تناقض مذهبهم فيها وهى عشرون مسألة الاولى في ازلية العالم الثانية في ابدية العالم الثالثة في بيان تلبيسهم في قولهم ان الله سبحانه وتعالى صانع العالم وان العالم صنعه الرابعة في تعجيزهم عن اثبات الصانع الخامسة في تعجيزهم عن اقامة الدليل على استحالة الهين السادسة في نفى الصفات السابعة في قولهم ان ذات الاول لا ينقسم بالجنس والفصل. الثامنة في قولهم ان الاول موجود بسيط بلا ماهية. التاسعة في تعجيزهم عن بيان اثبات ان الاول ليس بجسم. العاشرة في تعجيزهم عن اقامة الدليل على ان للعالم صانعا وعلة. الحادية عشرة في تعجيزهم عن القول بان الاول يعلم غيره. الثانية عشرة في تعجيزهم عن القول بان الاول يعلم ذاته. الثالثة عشرة في ابطال قولهم ان الاول لا يعلم الجزئيات الرابعة عشرة في ابطال قولهم ان السماء حيوان متحرك بالارادة. الخامسة عشرة فيما ذكروه من العرض المحرك للسماء السادسة عشرة في قولهم ان نفوس السموات تعلم جميع الجزئيات الحادثة في هذا العالم. السابعة عشرة في قولهم باستحالة خرق العادات. الثامنة عشرة في تعجيزهم عن اقامة البرهان العقلي على ان النفس الانساني جوهر روحاني. التاسعة عشرة في قولهم باستحالة الفناء على النفوس البشرية. العشرون في ابطال انكارهم البعث وحشر الاجساد مع التلذذ والتألم بالجنة والنار بالآلام واللذات الجسمانية. هذا ما ذكره من المسائل التى تناقض فيها كلامهم من جملة علومهم ففصلها وابطل مذاهبهم فيها إلى آخر الكتاب وهذا معنى التهافت لخصتها من اول كتابه لكونها مما يجب معرفته وقال في آخر خاتمته فان قال قائل قد فصلتم مذاهب هؤلاء أفتقطعون القول بكفرهم قلنا بكفرهم لا بدمنه [ لابد من كفرهم ] في ثلاث مسائل الاولى مسألة قدم العالم وقولهم ان الجواهر كلها قديمة الثانية قولهم ان الله سبحانه وتعالى لا يحيط علما بالجزئيات الحادثة من الاشخاص الثالثة انكارهم بعث الاجساد وحشرها فهذه لا تلائم الاسلام بوجه فاما عدا هذه الثلاث من تصرفهم في الصفات والتوحيد فمذهبهم قريب من مذهب المعتزلة فهم فيها كاهل البدع انتهى ملخصا. ثم ان القاضى ابا الوليد محمد بن احمد بن رشد المالكى المتوفى سنة [ 595 ] صنف تهافتا من طرف الحكماء ردا على تهافت الغزالي بقوله قال أبو حامد واوله بعد حمد الله الواجب الخ ذكر فيه ان ما ذكره بمعزل عن مرتبة اليقين والبرهان وقال في آخره

[ 513 ]

لاشك ان هذا الرجل اخطأ على الشريعة كما اخطأ على الحكمة ولولا ضرورة طلب الحق مع اهله ما تكلمت في ذلك انتهى. ثم ان السلطان محمد خان العثماني الفاتح امر المولى مصطفى ابن يوسف الشهير بخواجه زاده البرسوى المتوفى سنة 893 ثلاث وتسعين وثمانمائة والمولى علاء الدين على الطوسى المتوفى سنة 887 سبع وثمانين وثمانمائة ان يصنفا كتابا للمحاكمة بين تهافت الامام والحكماء فكتب المولى خواجه زاده في اربعة اشهر وكتب المولى الطوسى في ستة اشهر ففضلوا كتاب المولى خواجه زاده على كتاب الطوسى واعطى السلطان محمد خان لكل منهما عشرة آلاف درهم وزاد الخواجه زاده بغلة نفيسة وكان ذلك هو السبب في ذهاب المولى الطوسى إلى بلاد العجم وذكر ان ابن المؤيد لما وصل إلى خدمة العلامة الدوانى قال له باى هدية جئت الينا قال كتاب [ بكتاب ] التهافت لخواجه زاده فطالعه مدة وقال رضى الله تعالى عن صاحبه خلصني عن المشقة حيث صنفه ولو صنفته لبلغ هذه الغاية فحسب وعنك ايضا حيث اوصلته الينا ولو لم يصل إلى لعزمت على الشروع. واول تهافت الخواجه زاده توجهنا إلى جنابك الخ ذكر انهم اخطأوا في علومهم الطبيعية يسيرا والالهية كثيرا فاراد ان يحكى ما اورده الامام من قواعدهم الطبيعية والالهية مع بعض آخر مما لم يورده بادلتها المعول عليها عندهم على وجهها ثم ابطلها وهى مشتملة على اثنين وعشرين فصلا فزاد فصلين على مباحث الاصل. واول تهافت المولى الطوسى سبحانك اللهم يا منفردا بالازلية والقدم الخ فهو رتب على عشرين مبحثا مقتصرا على الاصل وسماه الذخيرة وعليه (وعلى تهافت الخواجه زاده) تعليقة للمولى شمس الدين احمد ابن سليمان بن كمال پاشا المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة تهافت معين الدين - تهافت حكيم شاه - محمد القزويني. التهدى إلى معين التعدي - لتقى الدين على بن عبدالكافى السبكى المتوفى سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة تهديم الاركان من [ في ] ليس في الامكان ابدع مما كان - لبرهان الدين ابراهيم بن عمر البقاعي المتوفى سنة 885 خمس وثمانين وثمانمائة رسالة اولها الحمد لله الحميد المجيد الخ رد فيها بعض الفلاسفة القائلين بالوحدة المطلقة واعترض على الغزالي في احيائه وفرغ من تأليفها سنة 883 ثلاث وثمانين وثمانمائة.

[ 514 ]

تهذيب الآثار - لابي جعفر محمد بن جرير الطبري المتوفى سنة 310 عشر وثلثمائة وهو كتاب تفرد في بابه بلا مشارك تهذيب الاخلاق وتطهير الاعراق - للشيخ ابى على احمد بن محمد المعروف بابن مسكويه (المتوفى سنة 421 احدى وعشرين واربعمائة) ويشتمل على ست مقالات اوله اللهم انا نتوجه اليك الخ وهو كتاب مفيد في علم الاخلاق. تهذيب الاخلاق بذكر مسائل الخلاف والاتفاق - لمحمد بن محمد الاسدي القدسي المتوفى سنة 808 ثمان وثمانمائة تهذيب الاسرار في طبقات الاخيار - للشيخ ابى سعيد عبدالملك بن ابى عثمان النيسابوري الواعظ (المعروف بالخر كوشى المتوفى سنة 407 سبع واربعمائة.) تهذيب الاسماء واللغات - للامام محيى الدين يحيى ابن شرف النووي المتوفى سنة 676 ست وسبعين وستمائة وهو كتاب مفيد مشهور في مجلد اوله الحمد لله خالق المصنوعات الخ جمع فيه الالفاظ الموجودة في مختصر المزني والمهذب والوسيط والتنبيه والوجيز والروضة وقال ان هذه الست تجمع ما يحتاج إليه من اللغات وضم إلى ما فيها جملا مما يحتاج إليه مما ليس فيها من اسماء الرجال والملائكة والجن ليعم الانتفاع ورتب على قسمين الاول في الاسماء والثانى في اللغات. ثم ان الشيخ اكمل الدين محمد ابن محمود الحنفي المتوفى سنة 786 ست وثمانين وسبعمائة غير ترتيبه ورتبه على اسلوب آخر. وكذا فعل الشيخ محيى الدين عبد القادر ابن محمد القرشى الحنفي المتوفى سنة 775 خمس وسبعين وسبعمائة ولخصه الشيخ عبدالرحمن بن محمد البسطامى وسماه بالفوائد السنية. وللشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة مختصر ذلك الكتاب ايضا. تهذيب الاقوال والاعمال - لابن عراق تهذيب البلاغة - لابي على احمد بن نصر الكاتب الحلبي المتوفى سنة 352 اثنتين وخمسين وثلثمائة تهذيب التهذيب - يأتي في الكاف تهذيب الداعي في اصلاح الرعية والراعي -

[ 515 ]

لابي الحسن شيث بن ابراهيم العبادي المتوفى سنة 559 تسع وخمسين وخمسمائة صنفه للسلطان صلاح الدين يوسف الايوبي. تهذيب الدلائل وعيون المسائل - للامام فخر الدين عمر بن محمد الرازي الشافعي المتوفى سنة 606 ست وستمائة تهذيب الشمايل - للشيخ محمد بن حمزة المعروف بملا عرب الواعظ الانطاكي ثم الرومي تهديب الطبع في نوادر اللغة - لابي محمد قاسم ابن محمد الاصفهانى. تهذيب طريق الوصول إلى علم الاصول - للشيخ جمال الدين يوسف بن مطهر المتوفى سنة.. اوله الحمدلله رافع درجات العارفين الخ ذكر فيه انه حرر طرق الاحكام على الاجمال اجابة لالتماس ولده محمد ورتب على مقاصد. وللعلامة شمس الدين محمد الخفرى (الخضرى) المتوفى سنة 810 عشر وثمانمائة تقريبا شرحه سماه منية اللبيب تهذيب الكمال في اسماء الرجال - يأتي في الكاف مع متعلقاته. تهذيب اللغة - لابي منصور محمد بن احمد بن طلحة الازهرى اللغوى المتوفى سنة 370 سبعين وثلثمائة اوله الحمد لله ذى الحول والقدرة الخ ابتدأ فيه بحرف العين وهو كتاب كبير من الكتب المختارة في اللغة وترتيبه على هذه ع ح ه‍ خ غ ق ك ج ش ض ص س ز ط د ت ظ ذ ث ر ل ن ف ى م واى وذلك باعتبار المخارج ومختصره لعبد الكريم بن عطاء الله الاسكندرى المتوفى سنة 612 اثنتى عشرة وستمائة. تهذيب المدونة في الفروع - يأتي في الميم تهذيب المطالب - لعبد الحق الصقلى المالكى. تهذيب المنطق والكلام - للعلامة سعد الدين مسعود ابن عمر التفتازانى المتوفى سنة 792 اثنتين وتسعين وسبعمائة وهو متن متين الفه سنة 789 تسع وثمانين وسبعمائة اوله الحمد لله الذى هدانا سواء الطريق الخ وقال هذه غاية تهذيب الكلام في تحرير المنطق والكلام جعله على قسمين الاول في المنطق والثانى في الكلام واختصر المقاصد في كلامه ولما كان منطقه

[ 516 ]

احسن ما صنف في فنه اشتهر وانتشر في الآفاق فاكب عليه المحققون بالدرس والاقراء فصنفوا له شروحا. منها شرح الفاضل العلامة جلال الدين محمد بن اسعد الصديقى الدوانى المتوفى سنة 907 سبع وتسعمائة وهو شرح بالقول مفيد مشهور لكنه لم يتم اوله تهذيب المنطق والكلام توشيحه بذكر المفضل المنعام الخ ذكر انه لم يلتفت إلى ما اشتهر ولم يجمد على ما ذكر بل اتى بتحقيقات خلا عنها الزبر المتداولة واشار إلى تدقيقات لم يحوها الصحف المتطاولة مع انه املاها بالاستعجال على طريق الارتجال وعليه حواش منها حاشية الفاضل الشهير بمير ابى الفتح السعيدى المتوفى سنة 950 خمسين وتسعمائة تقريبا كتبها مع تكملة شرح الجلال ووعد في آخره بشرح كلامه واعتذر بعدم وصوله إليه. وحاشية مير فخر الدين محمد بن الحسين الاسترابادي الحسينى السماكى (السمناكى) اولها اما بعد حمد الله مفيض الصور الخ. وحاشية ابى الحسن ابن احمد الابيوردى الشهير بدانشمند. وحاشية مصلح الدين محمد ابن صلاح اللارى المتوفى سنة 980 ثمانين وتسعمائة (979) تقريبا وله شرح على الاصل. وحاشية الفاضل حسين (الحسينى) الخلخالي المتوفى في حدود سنة 1030 ثلاثين والف (قلت وذكر تاريخ وفاته في خلاصة الاثر في سنة اربع عشرة بعد الالف انتهى) اوله نحمدك يا من نور قلوب العارفين الخ ذكر فيه انه علقه لولده برهان الدين محمد وتم تدوينه في جمادى الآخرة سنة 1006 ست والف (1000). ومن شروح التهذيب شرح المحقق شيخ الاسلام احمد بن محمد الشهير بحفيد سعد الدين المتوفى سنة 906 ست وتسعمائة تقريبا وهو شرح ممزوج اوله احسن ما ترشح (توشح) به صدور المنطق والكلام الخ. وشرح نجم بن شهاب المدعو بعبد الله وهو شرح بالقول. وشرح مرشد بن الامام الشيرازي اوله تهذيب المنطق بتهذيب الكلام في توحيد ولى الحمد والانعام الخ ذكر في عنوانه السلطان با يزيد بن محمد خان الفاتح. وشرح عبيد الله ابن فضل الله الخبيصى وهو شرح ممزوج الفه بعد المطالعة في شرح الشمسية وسماه التهذيب وذكر في خطبته عبد اللطيف خان اوله ان احق ما يتزين بنشره منطق القاصي والحاضر الخ ذكر ان التهذيب مشتمل على اكثر مسائل الرسالة الشمسية والمحصلون عن فهم مسائله الصعبة في الاضطراب لغاية ايجاز الفاظه فشرحه شرحا وسيطا. وشرح زين الدين عبدالرحمن بن ابى بكر المعروف بابن العينى المتوفى سنة ثلاث وتسعين وثمانمائة اوله الحمد لله الذى خص النوع الانساني الخ وهو شرح ممزوج ذكر فيه انه لم ير

[ 517 ]

في بلاده شرح هذا المتن وسماه جهد المقل. وشرح المولى محيى الدين محمد بن سليمان الكافيجى وهو شرح مبسوط بقال اقول. وشرح الشيخ محمد بن ابراهيم بن ابى الصفا تلميذ ابن الهمام. وشرح هبة الله الحسينى الشهير بشاه مير وهو شرح ممزوج مختصر اوله غاية تهذيب الكلام فتح المنطق بحمد المنعام الخ. وعلى شرح الجلال رسالة لمولانا احمد القزويني كتبها بدمشق في رجب سنة 952 اثنتين وخمسين وتسعمائة. ومنها شرح مظفر الدين على ابن محمد الشيرازي المتوفى سنة 922 اثنتين وعشرين وتسعمائة التهذيب في اسماء الذيب - لجلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة وهو جزء اورده في ديوان الحيوان التهذيب في التفسير - لابي سعد محسن بن كرامة الجشمى البيهقى وهو في مجلدات فسره بالقول ذكر القراءة اولا ثم اللغة ثم الاعراب ثم المعنى ثم الاحكام رأيت منها نسخة مكتوبة مؤرخة بسنة 652 اثنتين وخمسين وستمائة. التهذيب في الفروع للامام محيى السنة حسين ابن سعود البغوي الشافعي المتوفى سنة 516 ست عشرة وخمسمائة وهو تأليف محرر مهذب مجرد عن الادلة غالبا لخصه من تعليق شيخه القاضى حسين وزاد فيه ونقص. ثم لخصه الشيخ الامام حسين بن محمد المروزى الهروي الشافعي المتوفى سنة.. وسماه لباب التهذيب اوله الحمد لله المتعالى في كبريائه الخ قال هذا لباب التهذيب مع اشتماله على مزيد التنقيح والترتيب. اختصره ايضا الشهاب احمد بن محمد بن المنير الاسكندرى المتوفى سنة 683 ثلاث وثمانين وستمائة. التهذيب في الفروع - لابي على (حسن بن محمد) الرجاجى (الزجاجي) (الطبري) الشافعي المتوفى سنة.. وهو مختصر مشتمل على فروع زائدة على المفتاح ولهذا يلقب بزوائد المفتاح التهذيب لذهن اللبيب في الفروع - مختصر على مذهب ابى حنيفة اوله الحمد لله المحيط بنا افضاله الخ وهو كتاب يلقب بخيرة الفقهاء. تهذيب الواقعات في فروع الحنفية - للشيخ احمد القلانسى.

[ 518 ]

التهذيب في غريب الحديث - لابي المحسن عبد الواحد ابن اسماعيل الشافعي التهذيب في النحو - لابي البقاء عبدالله بن الحسين العكبرى المتوفى سنة 538 ثمان وثلاثين وخمسمائة التهذيب في الجدل - للكعبي.. وعليه رد لابي منصور محمد بن محمد الماتريدى الحنفي المتوفى سنة 333 ثلاث وثلاثين وثلثمائة - التهذيب في شرح الجامع الصغير في الفروع - يأتي. التهذيب - للشيخ نصر بن ابراهيم بن نصر المقدسي الشافعي. تهنئة اهل الاسلام بتجديد بيت الله الحرام - للشيخ ابراهيم (بن محمد بن عيسى) الميمونى الشافعي المصرى (المتوفى سنة 1079 تسع وسبعين والف) مجلد اوله الحمد لله الذى حكم بالتغير على كل مخلوق الخ ذكر انه الفها لما عمد السيل في شعبان سنة 1039 تسع وثلاثين والف عقود البيت الحرام ففسخها ثم جددها السلطان فانزعج الناس بتلك المصيبة فانضم إليه ما روى عن على رضى الله تعالى عنه انه قال (قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم) قال الله سبحانه وتعالى ازا اردت ان اخرب الدنيا بدأت ببيتى فخربته ثم اخرب الدنيا على اثره فزاد قلقهم واضطرابهم فالفه بيانا لما خفى عليهم ونصحا لهم ورتب على ثلاثة مباحث الاول في الجواب عن اسئلة وهى هل حفظ محل البيت من دخول الطوفان الثاني في ان محل البيت هل خلق قبل السماء والارض اولا الثالث في فضل الحجر الاسود. التيجان - لابن هشام صاحب السير تيسير التحرير - سبق ذكره. تيسير الحاوى في الفروع - يأتي في الحاء المهملة تيسير عصمة الانسان من لحن اللسان - يأتي في العين. تيسير العرف في علم الحرف - لتاج الدين على بن محمد المعروف بابن الدريهم الموصلي المتوفى سنة 762 اثنتين وستين وسبعمائة.

[ 519 ]

تيسير فاتحة [ الاناب ] في تفسير فاتحة الكتاب [ 1 ] - لمجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز ابادى المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة اوله الحمد لله الذى جعل الحمد مفتتح كلامه الخ. تيسير الكواكب السمائية لسعد الدولة الشريفة السليمانية - في فن الميقات تركي لمصطفى بن على الموقت بالجامع السليمى كتبه سنة 946 خمس واربعين وتسعمائة اوله الحمد لله الذى جعل في السماء بروجا الخ ذكر فيه غرر الشهور العربية والرومية والسنة الشمسية والقمرية واوقات تحاويل الشمس في البروج مجدولا إلى سنة 1000 الف. تيسير المطالب في تسيير الكواكب - لابي منصور يوسف بن عمر من بنى رسول ملوك اليمن مجلد اوله الحمد لله المحمود بكل لسان الخ رتب على خمسة ابواب وثمانية فصول. تيسير المطالب لكل طالب - في الاسماء والحروف للشيخ ابى عبدالله محمد بن محمد بن يعقوب الكومى التونسى وهو مختصر اوله خير ما صدرت به الصحف الالهيات الخ ورتب على الحروف المعجمة وذكر الاسماء وخواصها تيسير الوصول إلى جامع الاصول - يأتي في الجيم تيسير الوقوف على غوامض احكام الوقوف - مجلد لبعض متأخرى الشافعية اوله الحمد لله الذى اعز من وقف على قدم عبوديته الخ وهو كتاب مفيد جامع لمسائل الوقف ذكر انه جمعها من زهاء مائة مؤلف ورتب على مقدمة وسبعة كتب التيسير - في التفسير - لنجم الدين ابى حفص عمر ابن محمد النسفى الحنفي المتوفى بسمرقند سنة 537 سبع وثلاثين وخمسمائة اوله الحمد لله الذى انزل القرآن شفاء الخ ذكر في الخطبة مائة اسم من اسماء القرآن ثم عرف التفسير والتأويل ثم شرع في المقصود وفسر الآيات بالقول وبسط في معناها كل البسط وهومن الكتب المبسوطة في هذا الفن.


maddesinde gecen تفسير الفاتحة ] 1 [ Bu muellifin) * (ditabinin ayni

[ 520 ]

التيسير في التفسير - للامام ابى القاسم عبد الكريم ابن هوازون القشيرى الشافعي المتوفى سنة 456 خمس وستين واربعمائة وهو من اجود التفاسير. التيسير في علم التفسير - لمحيى الدين محمد بن سليمان الكافيجى الحنفي رسالة صغيرة فرغ من تأليفها في رمضان سنة 856 ست وخمسين وثمانمائة. قيل كان يفتخر به ظنا منه انه لم يسبق إليه ولعله لم ير كتاب البرهان للزركشي ولو رآه لاستحيى منه اوله الحمد لله الذى انزل القرآن رحمة للانام الخ رتب على بابين وخاتمة وذكر فيه الامير تمربغا الظاهرى التيسير في القراآت السبع - للامام ابى عمرو عثمان ابن سعيد بن عثمان الدانى المتوفى سنة 444 اربع واربعين واربعمائة. اوله الحمد لله المنفرد بالدوام الخ وهو مختصر مشتمل على مذاهب القراء السبعة بالامصار وما اشتهر وانتشر من الرويات والطرق عند التالين وصح وثبت لدى الائمة المتقدمين فذكر عن كل واحد من القراء روايتين. وعليه شرح لابي محمد عبد الواحد بن محمد الباهلى المتوفى سنة 750 خمسين وسبعمائة. وشرح آخر بالقول لعمر بن القاسم الانصاري المشهور بالمنشار اوله الحمد لله ميسر العسير الخ سماه البدر المنير - ثم ان الامام شمس الدين محمد بن محمد ابن الجزرى الشافعي المتوفى سنة 833 ثلاث وثلاثين وثمانمائة اضاف إليه القراآت الثلاث في كتاب وسماه تحبير التيسير اوله الحمد لله على تحبير التيسير الخ ذكر انه صنفه بعد ما فرغ عن نظم الطيبة وقال لما كان التيسير من اصح كتب القراآت وكان من اعظم اسباب شهرته دون باقى المختصرات نظم الشاطبي في قصيدته انتهى. التيسير في القراآت - ايضا لابي العباس احمد بن عمار المهدوى (المتوفى بعد سنة 430 ثلاثين واربعمائة) ذكره الجعبرى وقال له التيسير (التيسيران) الكبير والصغير. التيسير في المداواة والتدبير - للوزير ابى مروان عبدالملك ابن زهر الطبيب المشهور المتوفى سنة.. وهو مجلد اوله الحمد لله الذى كل ما يقع الحواس عليه يشهد له بالوحدانية الخ ذكر انه مأمور في تأليفه وذكر فيه المعالجات فقط ثم ذيله بكتاب سماه الجامع. التيسير في اللغة - لمحمد بن حسن ابن مقسم المتوفى سنة 353 ثلاث وخمسين وثلثمائة.

[ 521 ]

التيسير في الخلاف - للقاضى ابى سعد عبدالله بن محمد ابن ابى عصرون الشافعي المتوفى سنة 585 خمس وثمانين وخمسمائة التيسير في الطب - تركي لعبد القاهر بن الشيخ عبد القهار ابن يوسف بن احمد بن عبدالرحمن المالكى وهو مختصر على عشر مقالات الفه للسلطان محمد الفاتح اوله الحمد لله الذى الف اختلاف الاسطقسات بحكمته الخ. تيمور نامه - لجماعة من المؤرخين والشعراء نظما ونثراسبق ذكرها في التاريخ وقد اشتهر به نظم الهاتفى المتوفى سنة " 927 " * باب الثاء المثلثة * الثبات عند الممات - للشيخ ابى الفرج عبدالرحمن ابن على بن الجوزى المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة مختصر اوله الحمد لله الذى احسن إلى من وهب له الخ رتب على خمسة ابواب. الثبوت في ضبط الفاظ القنوات - رسالة لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة الثغر الباسم في صناعة الكاتب والكاتم - لمحمد ابن الحسن بن على السخاوى الشافعي اوله الحمد لله الذى احسن فانشأ الخ قسم على ثمانية اقسام وفرغ في شعبان سنة 846 ست واربعين وثمانمائة ثم لخصه وسماه العرف الباسم وهذا [ وهدأ ] الاول والاقسام المذكورة للعرف دون الثغر الثغور الباسمة في مناقب السيدة فاطمة - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة احدى عشرة وتسعمائة. * علم الثقات والضعفاء من رواة الحديث * وهو من اجل نوع وافخمه من انواع علم اسماء الرجال فانه المرقاة إلى معرفة صحة الحديث وسقمه والى الاحتياط في امور الدين وتمييز مواقع الغلط والخطأ في هذا الاصل الاعظم الذى عليه مبنى الاسلام واساس الشريعة. وللحفاظ فيه تصانيف كثيرة منها ما افرد في الثقات ككتاب الثقات للامام الحافظ

[ 522 ]

ابى حاتم محمد بن حبان البستى المتوفى سنة 354 اربع وخمسين وثلثمائة. وكتاب الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة للشيخ زين الدين قاسم بن قطلوبغا الحنفي المتوفى سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة وهو كبير في اربع مجلدات. وكتاب الثقات لخليل ابن شاهين. وكتاب الثقات للعجلى ومنها ما افرد في الضعفاء ككتاب الضعفاء للبخاري. وكتاب الضعفاء للنسائي. والضعفاء لمحمد ابن عمرو العقيلى (المتوفى سنة 322 اثنتين وعشرين وثلثمائة) ومنها ما جمع بينهما كتاريخ البخاري وتاريخ ابن ابى خيثمة قال ابن الصلاح وما اغزر فوائده وكتاب الجرح والتعديل لابن ابى حاتم. الثقفيات - طائفة من اجزاء الحديث للحافظ ابى عبدالله القاسم بن الفضل الثقفى الاصفهانى (المتوفى سنة 489 تسع وثمانين واربعمائة). ثلاثيات البخاري - وهو الامام أبو عبد الله محمد ابن اسماعيل الجعفي الحافظ المتوفى بخرتيك ؟ ؟ سنة 256 ست وخمسين ومائتين والمراد به ما اتصل إلى رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم من الحديث بثلاثة رواة وتنحصر الثلاثيات في صحيح البخاري في اثنتين وعشرين حديثا الغالب عن مكى بن ابراهيم وهو ممن حدثه عن التابعين وهم في الطبقة الاولى من شيوخه مثل محمد ابن عبدالله الانصاري وابى عاصم النبيل وابى نعيم وخلاد ابن يحيى وعلى بن عباس. وعليه شرح لطيف لمحمد شاه ابن حاج حسن المتوفى سنة 939 تسع وثلاثين وتسعمائة. ثلاثيات الدارمي - وهو الامام الحافظ أبو محمد عبدالله ابن عبدالرحمن السمرقندى المتوفى سنة (255 خمس وخمسين ومائتين) وهى خمسة عشر حديثا وقعت في مسنده بسنده. ثلاثيات الشيخ ابى اسحاق - ابراهيم بن محمد ابن محمود الباجى (بالنون والجيم) القبيباتى الشافعي المتوفى سنة 900 تسعمائة) رواية عن ابن حجر ثلاثيات عبد بن حميد - (الكنشى المتوفى سنة 249 تسع واربعين ومائتين) ثلب الوزيرين - لابي حيان على بن محمد التوحيدي (المتوفى قبيل سنة 400 اربعمائة) مجلد املاه في ذمهما لنقص حظ ناله منهما احدهما ابن العميد.

[ 523 ]

ثلج الفؤاد في احاديث لبس السواد - رسالة لحلال الدين السيوطي. ثلج الفؤاد في فقد الاولاد - الثلجية - رسالة على اسلوب القلمية لملا مصطفى الطوسيوى ثمار الانس في تشبيهات الفرس - لابي سعد نصر ابن يعقوب الدينورى ثمار الصناعة - لحسين بن موسى (بن هبة الله) المعروف بالجليس الدينورى النحوي. ثمار العدد - لابي القاسم اصبع بن محمد المعروف بابى السمح المهندس الغرناطي المتوفى سنة 426 ست وعشرين واربعمائة - ثمار القلوب في المضاف والمنسوب - للشيخ ابى منصور عبدالملك بن محمد الثعالبي المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة اوله اما بعد حمدالله الذى اقل نعمه يستغرق اكثر الشكر الخ ذكر انه الفه للامير ابى الفضل عبيد الله بن احمد الميكالى وبنى على ذكر اشياء مضافة ومنسوبة إلى اشياء مختلفة يتمثل بها ويكثر في النثر والنظم استعمالها كقولهم غراب نوح ونار ابراهيم وذئب يوسف وعصا موسى وخاتم سليمان خرجها في احد وستين بابا. ومختصره المسمى بنفحة المجلوب من ثمار القلوب لبعض الادباء اوله احمد الله تعالى حمدا لا ينقضى على سالف الايام امده الخ ذكر فيه انه اردفه بما وقع عليه من ثمره في آخر الباب الثامن والثلاثين من اشعار المفلقين وبلاغة الكتاب. وجنى المحبوب المنتخب من ثمار القلوب. الثمانون في الحديث - لابي بكر محمد بن الحسين الآجرى (المتوفى سنة 360 ستين وثلثمائة) ذكره ابن حجر - ثمانيات النبيب ؟ ؟ - هو أبو الفرج عبد اللطيف بن عبد المنعم بن على بن نصر الحرانى (الحنبلى المتوفى سنة 672 اثنتين وسبعين وستمائة) وهى كالثلاثياث في السند ثمانية رواة في عدة اجزاء خرجها أبو العباس ابن الظاهرى والسيد الشريف الحافظ عز الدين احمد بن محمد الحسينى.

[ 524 ]

ثمانيات يوسف بن محمد العبادي المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة. ثمرات الاوراق في المحاضرات - للشيخ تقى الدين ابى بكر بن على المعروف بابن حجة الحموى المتوفى سنة 837 سبع وثلاثين وثمانمائة اوله حمد الله الذى فكهنا بثمار اوراق العلماء الخ وهو كتاب مشتمل على زبدة ما يحتاج إليه في المجالس والمحافل من النوادر والحكايات ثمرات البستان وزهرات الاغصان - للشيخ برهان الدين ابراهيم بن يوسف (بن عبدالرحمن) الحلبي المعروف بابن الحنبلى المتوفى سنة 959 تسع وخمسين وتسعمائة ثمرات الفؤاد في المبدأ المعاد - تركي على خمسة ابواب وخاتمة لعبد الله افندي الكاتب الفه في ذى الحجة سنة 1033 ثلاث وثلاثين والف ذكر في الاول خلافة آدم (عليه الصلاة والسلام) وفى الثاني طلب الحب الاصلى في فصول ثلاثة وفى الثالث اقسام اهل السلوك وفى الرابع الترهيب عن الدنيا والترغيب إلى المرشد وفى الخامس سلسلة المشايخ وفى الخاتمة الروح الحيوانى والانساني. الثمر الجنى في الادب السنى - لشمس الدين محمد ابن عبدالرحمن ابن الصباغ الحنبلى المتوفى سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة. ثمرة الاشجار - فارسي منظوم لجمال الدين روزبهان من اعيان دولة السلطان يعقوب اوله: تابحمد تونعره زد بلبل * همه كوشيم چون درخت كل ثمرة الحقيقة ومرشد المسالك إلى اوضح الطريقة للشيخ شهاب الدين ابى العباس احمد بن عمر الزيلعى العقيلى " اليمنى المتوفى سنة 704 ثم الهاشمي اوله الحمد لله المنعوت بوصف القدم الخ. الثمرة في احكام النجوم - لبطلميوس القلوذى الحكيم الفلكي واسمها بالرومية افطر ومطا أي مائة كلمة وهى تمام الكتب الاربعة التى الفها لسورس تلميذه يعنى ثمرة تلك الكتب. ولها شروح منها شرح ابى يوسف الاقليدسى وشرح ابى محمد الشيباني وشرح ابى سعيد الثمالى وشرح ابن الطيب الجاثليقى السرخسى

[ 525 ]

وشرح بعض المنجمين اوله احمد الله حمدا لا يبلغ الافكار حده الخ ذكر انه اخذه من الامير ابى شجاع رستم بن المرزبان سنة 485 خمس وثمانين واربعمائة وجمع فيه بين هذه الشروح المذكورة ومنها شرح العلامة نصير الدين محمد بن محمد الطوسى المتوفى سنة 672 اثنتين وسبعين وستمائة وهو شرح مفيد بالفارسية الفه لصاحب ديوان محمد بن شمس الدين ثواب الاعمال - لابن حبان. ولابي العباس الناطفى -

[ 526 ]

ثواب القرآن - للامام الحافظ ابى بكر بن ابى شيية - ثواب المصاب بالولد - للحافظ ابى القاسم على ابن عساكر الدمشقي المتوفى سنة (571 احدى وسبعين وخمسمائة) ثواقب الاخبار - للشيخ الامام ركن الدين على ابن عثمان الاوشى الحنفي. ثواقب الانظار في اوائل منار الانوار - يأتي. * تم المجلد الاول من كشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون يوم السبت الثامن من صفر سنة اثنتين * وستين والف ويتلوه المجلد الثاني في حرف الجيم والحمد لله العزيز العليم.

[ 529 ]

المجلد الثاني من كشف الظنون عن اسامى الكتب والفنون

[ 533 ]

* باب الجيم * جابرنامه - تركي منظوم لمحمود بن عثمان الشهير بلا معى البرسوى المتوفى سنة 938 ثمان وثلاثين وتسعمائة. جالب السرور وسالب الغرور في المحاضرات - لمحيى الدين محمد القراباغى المتوفى سنة 942 اثنتين واربعين وتسعمائة مختصر على ثلاث وعشرين مقالة ذكر فيه ان تأليف بعض الموالى يعنى الروض لابن الخطيب قاسم كثير الشوارد واراد ان يرتبه الترتيب اللائق وضم إليه نبذا من اللطائف الادبية من التفاسير وشروح المفتاح وما رآه في ظهر الكتب من الاشعار والهزل وما اخذه من افواه الرجال ولذلك اشتهر بروضة القراباغى الفه وهو مدرس بمدرسة ازنيق. ثم اختصره محمود بن محمد وسماه لطائف الاشارات اوله حمدا اولا وآخرا للاول والآخر الخ وترتيبه على ترتيب الاصل لكنه لم يصرح به مصنفه. جام وجم - فارسي منظوم للشيخ اوحدى الاصفهانى المتوفى سنة 738 ثمان وثلاثين وسبعمائة وهو نظير الحديقة مشتمل على لطائف شعرية ومعارف صوفية ووزنه على مزاحفات البحر الخفيف فرغ منه سنة 733 ثلاث وثلاثين وسبعمائة اوله: قل هو الله لامرئ [ 1 ] قد قال * من له الحمد دائما متوال الخ. جام كيتى نما - مختصر فارسي في خلاصة الحكمة للقاضى مير حسين الميبدى. جامع الآثار في مولد المختار - للحافظ شمس الدين محمد بن ناصر الدين الدمشقي المتوفى سنة (842 اثنتين واربعين وثمانمائة) وهو ثلاث مجلدات. " اوله الحمد لله الذى ابدى محمدا صلى الله عليه وسلم ازكى العالمين الخ " جامع الاحكام في معرفة الحلال والحرام - للشيخ محيى الدين محمد بن على الحاتمى الطائى الشهير بابن عربي المتوفى سنة 638 ثمان وثلاثين وستمائة وهو على ابواب كلها في الاحاديث المسندة.


غلط 3. 449. 2. c لامر. ] 1 [ F

[ 534 ]

جامع احكام القرآن والمبين لما تضمن من السنة وآى الفرقان - للشيخ الامام ابى عبدالله محمد بن احمد ابن ابى بكر ابن فرح الانصاري الخزرجي القرطبى المالكى المتوفى سنة 668 ثمان وستين وستمائة (671 احدى وسبعين وستمائة) وهو كتاب كبير مشهور بتفسير القرطبى في مجلدات اوله الحمدلله المبتدئ بحمد نفسه قبل ان يحمده حامد الخ. ومختصره لسراج الدين عمر بن على ابن الملقن الشافعي المتوفى سنة 804 اربع وثمانمائة وقد التبس الاصل على المولى ابى الخير صاحب موضوعات العلوم فنسبه إلى محمد بن عمر بن يوسف الانصاري المتوفى سنة 631 احدى وثلاثين وستمائة. جامع الادعية من الحضرة النبوية - لعبد الجميل ابن محمود الصافى وهو كتاب فارسي على مقدمة وسبعة عشر بابا وخاتمة المقدمة في فضل الدعاء وآدابه واوقاته ومكان الاجابة والاسم الاعظم والخاتمة في فضائل القرآن واوقات القراءة والصلاة على النبي صلى الله تعالى عليه وسلم. جامع الادوية والاغذية المفردة - وهو المشهور بمفردات ابن البيطار يأتي في الميم. جامع الاذكار - لابن المنذر جامع الاسرار وتراكيب الانوار - في الاكسير لمؤيد الدين حسين بن على الاصفهانى المعروف بالطغرائى الوزير المتوفى سنة 515 خمس عشرة وخمسمائة وهو مختصر اوله الحمد لله ذى الآ لاء الخ رد فيه على منكري الصنعة واثبتها. جامع الاسرار في التفسير - للشيخ عبد المحسن ابن سليمان الكوراني المدرس بروضة الرسول صلى الله تعالى عليه وسلم في هذا القرن اوله الحمد لله الذى كان ولم يكن معه شئ من الاكوان الخ ذكر فيه انه صنفه تفسيرا جامعا للظهر والبطن اجابة لسؤال بعض اخوانه فكتب إلى سورة الاعراف واهداه إلى السلطان مراد الرابع.

[ 535 ]

جامع الاسرار في شرح المنار - ياتي في الميم. الجامع الاصغر في الفروع - للشيخ الامام الزاهد محمد بن الوليد السمرقندى الحنفي - جامع الاصول لاحاديث الرسول - لابي السعادات مبارك بن محمد المعروف بابن الاثير الجزرى الشافعي المتوفى سنة 606 ست وستمائة اوله الحمد لله الذى اوضح لمعالم الاسلام سبيلا الخ ذكر ان مبنى هذا الكتاب على ثلاثة اركان الاول في المبادى الثاني في المقاصد الثالث في الخواتيم واورد في الاول مقدمة واربعة فصول وذكر في المقدمة ان علوم الشريعة تنقسم إلى فرض ونفل والفرض إلى فرض عين وفرض كفاية وان من اصول فروض الكفايات علم احاديث الرسول عليه الصلاة والسلام وآثار اصحابه التى هي ثانية ادلة الاحكام وله اصول واحكام وقواعد واصطلاحات ذكرها العلماء يحتاج طالبها إلى معرفتها كالعلم بالرجال واساميهم وانسابهم واعمارهم ووقت وفاتهم والعلم بصفات الرواة وشرائطهم التى يجوز معها قبول روايتهم والعلم بمستند الرواة وكيفية اخذهم الحديث وتقسيم طرقه والعلم بلفظ الرواة وايرادهم ما سمعوه وذكر مراتبه والعلم بجواز نقل الحديث بالمعنى ورواية بعضه والزيادة فيه والاضافة إليه ما ليس منه والعلم بالمسند وشرائطه والعالي منه والنازل والعلم بالمرسل وانقسامه إلى المنقطع والموقوف والمعضل والعلم بالجرح والتعديل وبيان طبقات المجروحين والعلم باقسام الصحيح والكذب والغريب والحسن والعلم باخبار التواتر والآحاد والناسخ والمنسوخ وغير ذلك فمن اتقنها اتى دار هذا العلم من بابها. وذكر في الفصل الاول انتشار علم الحديث ومبدأ جمعه وتأليفه وفى الفصل الثاني اختلاف اغراض الناس ومقاصدهم في تصنيف الحديث وفى الفصل الثالث اقتداء المتأخرين بالسابقين وسبب اختصار كتبهم وتأليفها وفى الفصل الرابع خلاصة الغرض من جمع هذا الكتاب قال لما وقفت على الكتب ورأيت كتاب رزين هو اكبرها واعمها حيث حوى الكتب الستة التى هي ام كتب الحديث واشهرها فاحببت ان اشتغل بهذا الكتاب الجامع فلما تتبعته وجدته قد اودع احاديث في ابواب غير تلك الابواب اولى بها وكرر فيه احاديث كثيرة وترك اكثر منها فجمعت بين كتابه وبين ما لم يذكره من الاصول الستة ورأيت في كتابه احاديث كثيرة لم اجدها في الاصول لاختلاف النسخ والطرق وانه قد اعتمد

[ 536 ]

في ترتيب كتابه على ابواب البخاري فناجتني نفسي ان اهذب كتابه وارتب ابوابه واضيف إليه ما اسقطه من الاصول واتبعه شرح ما في الاحاديث من العريب والاعراب والمعنى فشرعت فحذفت الاسانيد ولم اثبت الااسم الصحابي الذى روى الحديث ان كان خبرا أو اسم من يرويه عن الصحابي ان كان اثرا وافردت بابا في آخر الكتاب يتضمن اسماء المذكورين في جميع الكتاب على الحروف. واما متون الحديث فلم اثبت منها الا ما كان حديثا أو اثرا وما كان من اقوال التابعين والائمة فلم اذكره الا نادرا وذكر رزين في كتابه فقه مالك ورجحت اختيار الابواب على المسانيد وبنيت الابواب على المعاني فكل حديث انفرد لمعنى اثبته في بابه فان اشتمل على اكثر اوردته في آخر الكتاب في كتاب سميته كتاب اللواحق. ثم انى عمدت إلى كل كتاب من الكتب المسماة في جميع هذا الكتاب وفصلته إلى ابواب وفصول لاختلاف معنى الاحاديث ولما كثر عدد الكتب جعلتها مرتبة على الحروف فاودعت كتاب الايمان وكتاب الايلاء في الالف ثم عمدت إلى آخر كل حرف فذكرت فيه فصلا يستدل به على مواضع الابواب من الكتاب ورأيت ان ثبت اسماء رواة كل حديث أو اثر على هامش الكتاب حذاء اول الحديث ورقمت على اسم كل راو علامة من اخرج ذلك الحديث من اصحاب الكتب الستة واما الغريب فذكرته في آخر كل حرف على ترتيب الكتب وذكرت الكلمات التى في المتون المحتاجة إلى الشرع بصورتها على هامش الكتاب وشرحها حذاءها انتهى ملخصا ولهذا الكتاب العظيم مختصرات منها مختصر ابى جعفر محمد المروزى الاستراباد ى وهو على النسق الذى وضع الكتاب عليه اتمه في ذى القعدة سنة 682 اثنتين وثمانين وستمائة وهو ابن تسع وستين سنة. ومختصر شرف الدين هبة الله بن عبدالرحيم ابن البارزى الحموى الشافعي المتوفى سنة 738 ثمان وثلاثين وسبعمائة جرده عمازاده على الاصول من شرح الغريب والاعراب والتكرار وسماه تجريد الاصول اوله الحمد لله رب العالمين الخ ذكر فيه ان المتقدمين لما اشتغلوا بتصحيح الحديث وهو الاهم لم يأت تأليفهم على اكمل الاوضاع فجاء الخلف الصالح فاظهروا تلك الفضيلة اما بابداع ترتيب أو بزيادة تهذيب منهم الشيخ ابن الاثير نظر في كتاب رزين واختار له وضعا اجاد فيه لكن كان قصور همم الناس داعيا إلى الاعراض فجرده. ومختصر الشيخ صلاح الدين خليل بن كيكلدى العلائى الدمشقي ثم القدسي

[ 537 ]

المتوفى سنة 761 احدى وستين وسبعمائة واشتهر بتهذيب الاصول ومختصر الشيخ عبدالرحمن بن على الشهير بابن الديبع الشيباني اليمنى المتوفى سنة خمسين وتسعمائة (944 اربع واربعين وتسعمائة) تقريبا وهو احسن المختصرات سماه تيسير الوصول إلى جامع الاصول اوله الحمد لله الذى يسر الوصول الخ. وللشيخ مجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادي المتوفى 817 سبع عشرة وثمانمائة زوائد عليه سماه تسهيل طريق الوصول إلى الاحاديث الزائدة على جامع الاصول الفه للناصر بن الاشرف صاحب اليمن. وفى غريبه كتاب لمحب الدين احمد بن عبدالله الطبري المتوفى سنة اربع وتسعين وستمائة. ومختصر الشيخ احمد بن رزق الله الانصاري الحنفي. جامع الاصول - رسالة في الحديث للشيخ صدر الدين محمد بن اسحاق القونوى المتوفى سنة (671 احدى وسبعين وستمائة). جامع الاصول - في الجبر والمقابلة من الكتب المبسوطة فيه لابن المحلى الموصلي. الجامع الاعظم - في التاريخ فارسي. جامع الافتراق والاتفاق لصناعة الترياق - الجامع الاكبر والبحر الازخر - في القراآت للشيخ الامام ابى القاسم عيسى بن عبد العزيز اللخمى الاسكندرى المقرى المتوفى سنة 629 تسع وعشرين وستمائة وهو اكثر جمعا من المتقدمين وكتابه هذا يحتوى على سبعة آلاف رواية وطريق جمع وجوه القراآت بالاسانيد وقرئ عليه في رجب سنة 14 اربع عشرة بداره بثغر الاسكندرية. جامع الالحان - فارسي لخواجه عبد القادر بن غيبي (عينى) الحافظ المراغى. جامع الانوار في التفسير - للشيخ تاج الدين ابراهيم ابن حمزة الادرنوى المتوفى في حدود سنة 970 سبعين وتسعمائة وكان واعظا بجامع نقطه جى. جامع الانوار في الحديث - لمحمد الغزنوى. جامع الاوزان الخمسة - التى ذكرها الخليل لابي العلاء

[ 538 ]

احمد بن عبدالله المعرى المتوفى سنة 449 تسع واربعين واربعمائة وهو في ستين كراسة. الجامع الاوفى قى الفرائض - لابي المظفر. السهروردى. جامع الآيات - تركي من متعلقات المثنوى يأتي جامع البرهان - جامع البيان في القراآت السبع - لابي عمرو عثمان ابن سعيد الدانى المتوفى سنة 444 اربع واربعين واربعمائة وهو احسن مصنفاته يشتمل على نيف وخمسمائة رواية وطريق قيل انه جمع فيه كل ما يعلمه في هذا العلم. جامع التاريخ - للقاضى عياض بن موسى اليحصبى المتوفى سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة. جامع التأويل لمحكم التنزيل - في التفسير لمحمد ابن بحر الاصفهانى المتوفى سنة 322 اثنتين وعشرين وثلثمائة وهو تفسير كبير في اربعة عشر مجلدا على مذهب المعتزلة " لعله هو ابو مسلم محمد بن على بن مهر بزد الاصفهانى المتوفى سنة 457. قاله في ميزان الاعتدال جامع التحصيل في احكام المراسيل - للشيخ صلاح الدين ابى سعيد خليل بن كيكلدى العلائى الحافظ المتوفى سنة 761 احدى وستين وسبعمائة مجلد صغير الحجم اوله الحمد لله القديم الذى لم يزل الخ رتب على ستة ابواب الاول في تحقيق المرسل الثاني في مذاهب العلماء فيه الثالث في الاحتجاج به الرابع في فروع كثيرة الخامس في مراسيل الخفى السادس في معجم الرواة المحكوم على روايتهم بالارسال ذكر انه لخصه من تهذيب الكمال ومختصره وفرغ في شوال سنة 746 ست واربعين وسبعمائة. جامع الترغيب - جامع التفاسير - جامع التواريخ - تركي لامير محمد (الكاتب) الزعيم من اعيان دولة السلطان مراد الثالث وكان من كتاب الديوان فرغ من تسويده في رمضان سنة 982 اثنتين وثمانين وتسعمائة

[ 539 ]

ذكر فيه الانبياء ثم الملوك وذكر خمسة وعشرين دولة واهداه إلى الوزير محمد پاشا. جامع التواريخ - لابي الفضل.. البيهقى جامع التواريخ - فارسي لخواجه رشيد الدين فضل الله الوزير (المقتول في سنة 718 ثمان عشرة وسبعمائة) وهو تاريخ كبير في دولة جنكيز واولاده ذكر فيه انه لما شرع في التبييض مات السلطان غازان في شوال سنة 704 اربع وسبعمائة وجلس مكانه ولده خدابنده محمد فأمره باتمامه وادخال اسمه في العنوان وامر ايضا بالحاق احوال الاقاليم واهلها وطبقات الاصناف وبان يجعل جامعا لتفاصيل ما في كتب التواريخ وامر من تحت حكمه من اصحاب تواريخ الاديان والفرق بالامداد إليه من كتبهم وامر ايضا بان يجعله مذيلا بكتاب صور الاقاليم ومسالك الممالك فأجاب وكتب احوال الدولة الجنكيزية وامة الترك مفصلا في مجلد وذكر خلاصة الوفيات في مجلد آخر واورد صور الاقاليم في مجلد آخر على ان يكون ذيلا له ونقل اخبار كل فرقة على ما وجد في كتبهم بلا تغيير ورتب على ثلاثة مجلدات الاول فيما كتبه باسم غازان وهو على بابين الاول في ظهور الاتراك وبلادهم والثانى في المغول الثاني فيما كتبه باسم اولجايتو محمد وهو على بابين ايضا الاول في احواله والثانى على قسمين الاول في تواريخ الانبياء والخلفاء وطبقات الملوك والاصناف من لدن آدم إلى سنة 700 سبعمائة وتاريخ [ والثانى في تاريخ ] كل قوم من اهل ختاى وما چين وكشمير وهند وبنى اسرائيل والملاحدة والافرنج الثالث في صور الاقاليم انتهى. جامع الجلى والخفى في اصول الدين والرد على الملحدين - للشيخ ابى اسحاق ابراهيم بن محمد الاسفراينى الشافعي الشهير بالاستاد المتوفى (بنيسابور) سنة 418 ثمان عشرة واربعمائة. جامع الجوامع ومودع البدائع - لابي الفرج محمد ابن عبدالرحمن الدارمي وهو كتاب مبسوط مشتمل على غرائب. جامع الجوامع - لابن العفرنس. جامع الحاوى لما تفرق من الفتاوى - على مذهب الشافعي لبعض المتأخرين.

[ 540 ]

جامع الحبور - لمصطفى بن احمد الشهير بعالى [ 1 ]. جامع الحديث - الجامع الحريز الحاوى لعلوم كتاب الله العزيز - لبديع الدين احمد بن ابى بكر بن عبد الوهاب القزويني وكان موجودا بسيواس سنة 625 خمس وعشرين وستمائة. جامع الحقائق - جامع الحكايات ولا مع الروايات - لجمال الدين محمد العوفى وهو فارسي جمعه للوزير نظام الملك شمس الدين. ثم نقله الفاضل احمد بن محمد المعروف بابن عربشاه (الحنفي) المتوفى سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة إلى التركية بأمر السلطان مراد خان الثاني حين كان معلما له. ونقله ايضا مولانا نجاتى الشاعر المتوفى 914 اربع عشرة وتسعمائة لشهزاده سلطان محمد خان. والمولى صالح بن جلال المتوفى سنة 973 ثلاث وسبعين وتسعمائة بامر السلطان بايزيد بن سليمان خان. ومنتخبه لمحمد ابن اسعد بن عبدالله التسترى الحنفي " من شعراء سلطان محمد خدا بنده وتوفى بعد 730 " وهو على اربعة اقسام كل قسم خمسة وعشرون بابا. جامع الحكم - للعلامة.. جامع الخيرات - جامع الدرر - " في الفرائض ". [ لعبد المحسن القيصري ] جامع الدعاء - للحافظ ابى منصور " محمد ابن محمد بن احمد النديم العكبرى البغدادي المتوفى سنة 473 ". جامع الدقائق في كشف الحقائق - في المنطق للعلامة نجم الدين ابى الحسن على بن عمر الكاتبى المتوفى سنة 650 خمسين وستمائة تقريبا " 675 " اوله احمد الله على توالى نعمه الخ وهو كتاب عظيم حاو لاصوله وفروعه بحيث لا يشذ عنه شئ وعليه شرح يسمى بالكشف. الجامع الرشيدى - وهو عبارة عن مؤلفات خواجه


muellifin yazisinda yanlis جامع الحبور ] 1 [ BUradaki seklinde oldugundan onu yukarda جامع البحور olartk dan sonra yazmistir. Biz ; asil yeri olan جامع الايات gecen. buraya aldik

[ 541 ]

رشيد الدين فضل الله الوزير وهى رسائل من كل فن ومنها تاريخه المار ذكره وقد يطلق هذا على تاريخه فقط لكن الاصل كونه مجموع مؤلفاته وقد رأيته في مجلد عظيم وعليه تقريظات الاكابر في نحو عشرة اجزاء استكتب نسخا واوقفها في مدرسته ببلدة تبريز وعين لحافظه وناسخه وظائف كما ذكره في اوله. جامع السير - تركي لمحمد طاهر الصديقى السهروردى من اعيان القرن العاشر الفه لبعض ولاة بغداد ورتب على مقدمة وستة ذخائر وخاتمة - جامع الشروح - للمنظومة النسفية يأتي. الجامع الصحيح - المشهور بصحيح البخاري للامام الحافظ ابى عبدالله محمد بن اسماعيل الجعفي البخاري المتوفى بخرتنك سنة 256 ست وخمسين ومائتين وهو اول الكتب الستة في الحديث وافضلها على المذهب المختار قال الامام النووي في شرح مسلم اتفق العلماء على ان اصح الكتب بعد القرآن الكريم الصحيحان صحيح البخاري وصحيح مسلم وتلقاهما الامة بالقبول وكتاب البخاري اصحهما صحيحا واكثرهما فوائد وقد صح ان مسلما كان ممن يستفيد منه ويعترف بانه ليس له نظير في علم الحديث وهذا الترجيح هو المختار الذى قاله الجمهور. ثم ان شرطهما ان يخرجا الحديث المتفق على ثقة نقلته ؟ ؟ إلى الصحابي المشهور من غير اختلاف بين الثقات ويكون اسناده متصلا غير مقطوع وان كان للصحابي راويان فصاعدا فحسن وان لم يكن له الا راو واحد إذا صح الطريق إلى ذلك الراوى اخرجاه. والجمهور على تقديم صحيح البخاري وما نقل عن بعض المغاربة من تفضيل صحيح مسلم محمول على ما يرجع إلى حسن السياق وجودة الوضع والترتيب. اما رجحانه من حيث الاتصال فلاشتراطه ان يكون الراوى قد ثبت له لقاء من روى عنه ولو مرة واكتفى مسلم بمطلق المعاصرة. واما رجحانه من حيث العدالة والضبط فلان الرجال الذين تكلم فيهم من رجال مسلم اكثر عددا من رجال البخاري مع ان البخاري لم يكثر من اخراج حديثهم واما رجحانه من حيث عدم الشذوذ والاعلال فما انتقد على البخاري من الاحاديث اقل عددا مما انتقد على مسلم واما التى انتقدت عليهما فأكثرها لا يقدح في اصل موضوع الصحيح فان جميعها واردة من جهة اخرى وقد علم ان الاجماع واقع

[ 542 ]

على تلقى كتابيهما بالقبول والتسليم الا ما انتقد عليهما. والجواب عن ذلك على الاجمال انه لاريب في تقديم الشيخين على ائمة عصرهما ومن بعدهما في معرفة الصحيح والعلل وقد روى الفربرى عن البخاري انه قال ما ادخلت في الصحيح حديثا الا بعد ان استخرت الله تعالى وثبت صحته وكان مسلم يقول عرضت كتابي على ابى زرعة فكلما [ فكل ما ] اشار إلى ان له علة تركته فإذا علم هذا قد تقرر انهما لا يخرجان من الحديث الا مالا علة له اوله علة الا انها غير مؤثرة وعلى تقدير توجيه كلام من انتقد عليهما يكون كلامه معارضا لتصحيحهما ولاريب في تقديمهما في ذلك على غيرهما فيندفع الاعتراض من حيث الجملة والتفصيل في محله [ 1 ] ثم اعلم انه قد التزم مع صحة الاحاديث استنباط الفوائد الفقهية والنكت الحكمية فاستخرج بفهمه الثاقب من المتون معاني كثيرة فرقها في ابوابه بحسب المناسبة واعتنى فيها بآيات الاحكام وسلك في الاشارات إلى تفسيرها السبل الوسيعة ومن ثم اخلي كثيرا من الابواب من ذكر اسناد الحديث واقتصر على قوله فلان عن النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وقد يذكر المتن بغير اسناد وقد يورده معلقا لقصد الاحتجاج إلى ما [ لما ] ترجم له واشار للحديث لكونه معلوما أو سبق قريبا ويقع في كثير من ابوابه احاديث كثيرة وفى بعضها حديث واحد وفى بعضها آية من القرآن فقط وفى بعضها لا شئ فيه. ذكر أبو الوليد الباجى في رجال [ في اسماء رجال ] البخاري انه استنسخ البخاري من اصله الذى كان عند الفربرى فرأى اشياء لم تتم واشياء مبيضة منها تراجم لم يثبت بعد شيئا واحاديث لم يترجم لها فاضاف بعض ذلك إلى بعض قال ومما يدل على ذلك ان رواية المستملى والسرخسى والكشميهنى وابن [ وابى ] زيد المروزى مختلفة بالتقديم والتأخير مع انهم استنسخوها من اصل واحد وانما ذلك بحسب ما قد رأى كل منهم ويبين ذلك انك تجد ترجمتين واكثر من ذلك متصلتين ليس بينهما احاديث. وفى قول الباجى نظر من حيث ان الكتاب قرئ على مؤلفه ولا ريب انه لم يقرأ عليه الا مرتبا مبوبا فالعبرة بالرواية. ثم ان تراجم الابواب قد تكون ظاهرة وخفية فالظاهرة ان تكون دالة بالمطابقة لما يورده وقد تكون بلفظ المترجم له أو ببعضه أو بمعناه وكثيرا ما يترجم بلفظ الاستفهام وبأمر ظاهر وبامر يختص


ذكر الخطابى في شرحه ان هذا الكتاب مشتمل على صعاب الاحاديث وعضل الاخبار في انواع العلوم المختلفة التى قد خلا عن اكثرها غيره إذ كان غرضه ذكر ما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من حديث في جليل من العلم أو دقيق (منه).

[ 543 ]

ببعض الوقائع وكثيرا ما يترجم بلفظ يومئ إلى معنى حديث لم يصح على شرطه أو يأتي بلفظ الحديث الذى لم يصح على شرطه صريحا في الترجمة ويورد في الباب ما يؤدى معناه بأمر ظاهر تارة وتارة بأمر خفى فكأنه يقول لم يصح في الباب شئ على شرطى ولذا اشتهر في قول جمع من الفضلاء فقه البخاري في تراجمه وللغفلة عن هذه الدقيقة اعتقد من لم يمعن النظر انه ترك الكتاب بلا تبييض وبالجملة فتراجمه حيرت الافكار وادهشت العقول والابصار وانما بلغت هذه المرتبة لما روى انه بيضها بين قبر النبي صلى الله تعالى عليه وسلم ومنبره وانه كان يصلى لكل ترجمة ركعتين. واما تقطيعه للحديث واختصاره واعادته في ابواب فانه كان يذكر الحديث في مواضع ويستدل به في كل باب باسناد آخر ويستخرج منه معنى يقتضيه الباب الذى اخرجه فيه وقلما يورد حديثا في موضعين باسناد واحد ولفظ واحد وانما يورده من طريق اخرى لمعان. والتى ذكرها في موضعين سندا ومتنا معادا ثلاثة وعشرون حديثا. واما اقتصاره على بعض المتن من غير ان يذكر الباقي في موضع آخر فانه لا يقع له ذلك في الغالب الا حيث يكون المحذوف موقوفا على الصحابي وفيه شئ قد يحكم برفعه فيقتصر على الجملة التى حكم لها بالرفع ويحذف الباقي لانه لاتعلق له بموضوع كتابه واما ايراده الاحاديث المعلقة مرفوعة وموقوفة فيوردها تارة مجزوما بها كقال وفعل فلها حكم الصحيح وتارة غير مجزوم بها كيروى ويذكر وتارة يوجد في موضع آخر منه موصولا وتارة معلقا للاختصار أو لكونه لم يحصل عنده مسموعا اوشك في سماعه أو سمعه مذاكرة وما لم يورده في موضع آخر فمنه ما هو صحيح الا انه ليس على شرطه ومنه ما هو حسن ومنه ما هو ضعيف. واما الموقوفات فانه يجزم فيها بما صح عنده ولم [ ولو لم ] يكن على شرطه ولا يجزم بما كان في اسناده ضعف أو انقطاع وانما يورده على طريق الاستئناس والتقوية لما يختاره من المذاهب والمسائل التى فيها الخلاف بين الائمة فجميع ما يورده فيه اما ان يكون مما ترجم به أو مما ترجم له فالمقصود في هذا التأليف بالذات هو الاحاديث الصحيحة وهى التى ترجم لها والمذكور بالعرض والتبع الآثار الموقوفة والمعلقة والآيات المكرمة فجميع ذلك يترجم به فقد بان ان موضوعه انما هو للمسندات والمعلق ليس بمسند انتهى من مقدمة فتح الباري ملخصا. واما عدد احاديثه فقال ابن الصلاح سبعة آلاف ومائتان وخمسة وسبعون حديثا

[ 544 ]

بالاحاديث المكررة وتبعه النووي فذكرها مفصلة وتعقب ذلك الحافظ ابن حجر بابا بابا محررا ذلك وحاصله ان قال جميع احاديثه بالمكرر سوى المعلقات والمتابعات على ما حررته واتقنته سبعة آلاف وثلثمائة وسبعة وتسعون حديثا والخالص من ذلك بلا تكرير الفا حديث وستمائة وحديثان وإذا ضم إليه المتون المعلقة المرفوعة وهى مائة وتسعة وخمسون حديثا صار مجموع الخالص الفى حديث وسبعمائة واحدا وستين حديثا وجملة ما فيه من التعاليق الف وثلثمائة واحد واربعون حديثا واكثرها مكرر وليس فيه من المتون التى لم تخرج من الكتاب ولو من طريق اخرى الا مائة وستون حديثا وجملة ما فيه من المتابعات والتنبيه على اختلاف الروايات ثلثمائة واربعة واربعون حديثا فجملة ما فيه بالمكرر تسعة آلاف واثنان وثمانون حديثا خارجا عن الموقوفات على الصحابة والمقطوعات على التابعين. وعدد كتبه مائة وشئ وابوابه ثلاثة آلا ف واربعمائة وخمسون بابا مع اختلاف قليل وعدد مشايخه الذين خرج عنهم فيه مائتان وتسعة وثمانون وعدد من تفرد بالرواية عنهم دون مسلم مائة واربعة وثلاثون وتفرد ايضا بمشايخ لم تقع الرواية عنهم كبقية اصحاب الكتب الخمسة الا بالواسطة ووقع له اثنان وعشرون حديثا ثلاثيات الاسناد. واما فضله فاجل كتب الاسلام وافضلها بعد كتاب الله سبحانه وتعالى كما سبق وهو اعلى اسنادا للناس ومن زمنه يفرحون بعلو سماعه وروى عن البخاري انه قال رأيت النبي عليه السلام وكأنني واقف بين يديه وبيدي مروحة اذب عنه فسألت بعض المعبرين عنها فقال لى انت تذب عنه الكذب فهو الذى حملني على اخراج الجامع الصحيح وقال ما كتبت في الصحيح حديثا الا اغتسلت قبل ذلك وصليت ركعتين وقال خرجته من نحو ستمائة الف حديث وصنفته في ست عشرة سنة وجعلته حجة فيما بينى وبين الله سبحانه وتعالى وقال ما ادخلت فيه الاصحيحا وما ادخلت فيه حديثا حتى استخرت الله تعالى وصليت ركعتين وتيقنت صحته وقال ابن ابى جمرة ان صحيح البخاري ما قرئ في شدة الافرجت ولاركب به في مركب فغرقت وكان رح مجاب الدعوة فقد [ وقد ] دعالقارئة فلله دره من تأليف رفع علم علمه بمعارف معرفته وتسلسل حديثه بهذا الجامع فاكرم بسنده العالي ورفعته. واما رواته فقال الفربرى سمع صحيح البخاري


[ 1 ] قيل صنفه ببخارا وقيل بمكة وقيل بالمدينة وقيل بالبصرة قال النووي كل هذا صحيح ومعناه انه يصنف في كل بلدة من هذه البلدان (منه). (*)

[ 545 ]

من مؤلفه تسعون الف رجل فما بقى احد يرويه عنه غيرى. قال ابن حجر اطلق ذلك بناء على ما في علمه وقد تأخر بعده بتسع سنين ابو طلحة منصور بن محمد بن على بن قرينة البزدوى المتوفى سنة 329 تسع وعشرين وثلثمائة وهو آخر من حدث عنه بصحيحه كما جزم به ابن ماكولا وغيره. وقد عاش بعده ممن سمع من البخاري القاضى الحسين بن اسماعيل المحاملى ببغداد في آخر قدمة قدمها البخاري وقد غلط من روى صحيح البخاري من طريق المحاملى المذكور غلطا فاحشا. ومنهم ابراهيم بن معقل النسفى الحافظ وفاته منه قطعة من آخره رواها بالاجازة وتوفى سنة 240 اربعين ومائتين [ 1 ] وكذلك حماد بن شاكر النسوي المتوفى في حدود سنة 290 تسعين ومائتين وفى روايته طريق المستملى والسرخسى وابى على بن السكن والكشميهنى وابى زيد المروزى وابى على بن شبوية وابى احمد الجرجاني والكشاني وهو آخر من حديث عن الفربرى. واما الشروح فقد اعتنى الائمة بشرح الجامع الصحيح قديما وحديثا فصنفوا له شروحا منها شرح الامام ابى سليمان حمد بن محمد (ابن ابراهيم بن خطاب البستى [ 1 ]) الخطابى المتوفى سنة (338) ثمان وثمانين وثلثمائة وهو شرح لطيف فيه نكت لطيفة ولطائف شريفة وسماه اعلام السنن اوله الحمد لله المنعم الخ ذكر فيه انه لما فرغ عن تأليف معالم السنن ببلخ سأله اهلها ان يصنف شرحا فأجاب وهو في مجلد. واعتنى الامام محمد التميمي [ التيمى ] بشرح ما لم يذكره الخطابى مع التنبيه على اوهامه. وكذا أبو جعفر احمد بن سعيد الداودى وهو ممن ينقل عنه ابن التين. وشرح المهلب بن ابى صفرة الازدي " المتوفى سنة 435 " وهو ممن اختصر الصحيح ومختصر شرح المهلب لتلميذه ابى عبيدالله محمد بن خلف ابن المرابط " الاندلسي الصدفى المتوفى سنة 485 " وزاد عليه فوائد. ولابن عبد البر الاجوبة " المرعبة. مرفى الالف " على المسائل المستغربة من البخاري سئل عنها المهلب. وكذا لابي محمد ابن حزم عدة اجوبة


[ 1 ] قيل ان رواية ابراهيم انقص الروايات فانها تنقص عن رواية الفربرى ثلثمائة حديث. قال ابن حجر هذا غير مسلم فانهم انما قالوا ذلك تقليدا للحموى فانه كتب البخاري ورواه عن الفربرى وعد كل باب منه ثم جمع الجملة وقلده كل من جاء بعده نظرا منهم إلى انه راوي الكتاب وله به العناية وليس كذلك لان حماد بن شاكر فاته من آخر البخاري فوت فلم يروه فعدوه فبلغ مائتي حديث فقالوا روايته ناقصة عن رواية الفربرى وفات ابن معتل اكثر من حماد فعدوه كما فعلوا في رواية حماد ذكره البقاعي في حاشية الالفية (منه). تصحيف 9 - 521 - 2 السبتى ] 1 [ F

[ 546 ]

عليه. وشرح ابى الزناد سراج. وشرح الامام ابى الحسن على بن خلف الشهير بابن بطال المغربي المالكى المتوفى سنة " 499 " وغالبه فقه الامام مالك من غير تعرض لموضوع الكتاب غالبا. وشرح ابى حفص عمر ابن الحسن بن عمر العوزى [ الفوزنى ] الاشبيلى المتوفى سنة.. وشرح ابى القاسم احمد بن محمد بن عمر بن ورد التميمي [ فرد التيمى ] المتوفى سنة.. وهو واسع جدا. وشرح الامام عبد الواحد ابن التين بالتاء المثناة ثم بالياء السفاقسى المتوفى سنة.. وشرح الامام ناصر الدين على ابن محمد بن المنير الاسكندرانى المتوفى سنة.. وهو كبير في نحو عشر مجلدات. وله حواش على شرح ابن بطال. وله ايضا كلام على التراجم سماه المتوارى (على تراجم البخاري) ومنها شرح ابى الاصبع عيسى بن سهل بن عبد الله الاسدي المتوفى سنة.. وشرح الامام قطب الدين عبد الكريم بن عبد النور (ابن مسير) الحلبي الحنفي المتوفى سنة 735 خمس وثلاثين وسبعمائة (745) وهو إلى نصفه في عشر مجلدات. وشرح الامام الحافظ علاء الدين مغلطاى بن قليج التركي المصرى الحنفي المتوفى سنة 792 اثنتين وتسعين وسبعمائة " 762 " وهو شرح كبير سماه التلويح وهو شرح بالقول اوله الحمد لله الذى ايقظ من خلقه الخ. قال صاحب الكواكب وشرحه بتتميم الاطراف اشبه وتصحيف تصحيح التعليقات امثل وكأنه من اخلائه من مقاصد الكتاب على ضمان ومن شرح الفاظه وتوضيح معانيه على امان. ومختصر شرح مغلطاى لجلال الدين رسولا بن احمد التبانى المتوفى سنة 793 ثلاث وتسعين وسبعمائة. وشرح العلامة شمس الدين محمد بن يوسف ابن على الكرماني المتوفى سنة 796 ست وثمانين وسبعمائة " 775 " وهو شرح وسط مشهور بالقول جامع لفرائد الفوائد وزوائد الفرائد وسماه الكواكب الدرارى اوله الحمدلله الذى انعم علينا بجلائل النعم ودقائقها الخ ذكر فيه ان علم الحديث افضل العلوم وكتاب البخاري اجل الكتب نقلا واكثر تعديلا وضبطا وليس له شرح مشتمل على كشف بعض ما يتعلق منه (به) فضلا عن كلها فشرح الالفاظ اللغوية ووجه الاعاريب النحوية البعيدة وضبط الروايات واسماء الرجال والقاب الرواة ولفق (ووفق) بين الاحاديث المتنافية وفرغ منه بمكة المكرمة سنة 775 خمس وسبعين وسبعمائة. لكن قال الحافظ ابن حجر في الدرر الكامنة وهو شرح مفيد على اوهام فيه في النقل لانه لم يأخذه الا من الصحف انتهى. وشرح ولده تقى الدين يحيى بن محمد الكرماني المتوفى سنة.. استمد فيه من

[ 547 ]

شرح ابيه وشرح ابن الملقن واضاف إليه من شرح الزركشي وغيره وما سنح له من حواشى الدمياطي وفتح الباري والبدر وسماه بجمع (بمجمع) البحرين وجواهر الحبرين وهو في ثمانية اجزاء كبار بخطه وشرح الامام سراج الدين عمربن على ابن الملقن الشافعي المتوفى سنة 804 اربع وثمانمائة وهو شرح كبير في نحو عشرين مجلدا اوله ربنا آتنا من لدنك رحمة الآية احمد الله على توالى انعامه الخ قدم فيه مقدمة مهمة وذكر انه حصر المقصود في عشرة اقسام في كل حديث وسماه شواهد التوضيح. قال السخاوى اعتمد فيه على شرح شيخه مغلطاى والقطب وزاد فيه قليلا. قال ابن حجر وهو في اوائله اقعد منه في اواخره بل هو من نصفه الباقي قليل الجدوى انتهى. وشرح العلامة شمس الدين ابى عبدالله محمد بن عبد الدائم (بن موسى) البرماوى الشافعي المتوفى (سنة 831 احدى وثلاثين وثمانمائة) وهو شرح حسن في اربعة اجزاء سماه اللامع الصبيح اوله الحمد لله المرشد إلى الجامع الصحيح الخ ذكر فيه انه جمع بين شرح الكرماني باقتصار وبين التنقيح للزركشي بايضاح وتنبيه ومن اصوله ايضا مقدمة فتح الباري ولم يبيض الابعد موته. وشرح الشيخ برهان الدين ابراهيم بن محمد الحلبي المعروف بسبط ابن العجمي المتوفى سنة 841 احدى واربعين وثمانمائة وسماه التلقيح لفهم قارئ الصحيح وهو بخطه في مجلدين وفيه فوائد حسنة. ومختصر هذا الشرح لامام الكاملية محمد بن محمد الشافعي المتوفى سنة 874 اربع وسبعين وثمانمائة وكذا التقط منه الحافظ ابن حجر حيث كان بحلب [ 1 ] ما ظن انه ليس عنده لكونه لم يكن معه الاكراريس يسيرة من الفتح. ومن اعظم شروح البخاري شرح الحافظ العلامة شيخ الاسلام ابى الفضل احمد بن على ابن حجر العسقلاني المتوفى سنة 852 اثنتين وخمسين وثمانمائة وهو في عشرة اجزاء ومقدمته في جزء وسماه فتح الباري اوله الحمد لله الذى شرح صدور اهل الاسلام بالهدى الخ ومقدمته على عشرة فصول سماها هدى السارى وشهرته وانفراده بما يشتمل عليه من الفوائد الحديثية والنكات الادبية والفرائد الفقهية تغنى عن وصفه سيما وقد امتاز بجمع طرق الحديث التى ربما يتبين من بعضها ترجيح احد الاحتمالات شرحا واعرابا وطريقته في الاحاديث المكررة انه يشرح في كل موضع ما يتعلق بمقصد البخاري يذكره فيه ويحيل بباقى شرحه على المكان المشروح فيه وكذا ربما يقع له ترجيح احد الاوجه في الاعراب أو غيره من الاحتمالات أو الاقوال في موضع وفى


تصحيف - 525 - 2 يجلب.) * (] 1 [ F

[ 548 ]

موضع آخر غيره إلى غير ذلك ممالا طعن عليه بسببه بل هذا امر لا ينفك عنه احد من الائمة [ 1 ] وكان ابتداء تأليفه في اوائل سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة على طريق الاملاء بعد ان كملت مقدمته في مجلد ضخم في سنة 813 ثلاث عشرة وثمانمائة وسبق منه الوعد للشرح ثم صار يكتب بخطه شيئا فشيئا فيكتب الكراسة ثم يكتبه جماعة من الائمة المعتبرين ويعارض بالاصل مع المباحثة في يوم من الاسبوع وذلك بقراءة العلامة ابن خضر [ 1 ] فصار السفر لا يكمل منه شئ الا وقد قوبل وحرر إلى ان انتهى في اول يوم من رجب سنة 842 اثنتين واربعين وثمانمائة سوى ما الحقه فيه بعد ذلك فلم ينته الا قبيل وفاته ولما تم عمل مصنفه وليمة عظيمة لم يتخلف عنها من وجوه المسلمين الا نادرا بالمكان المسماة بالتاج والسبع وجوه [ 2 ] في يوم السبت ثانى شعبان سنه 842 اثنتين واربعين وثمانمائة وقرئ المجلس الاخير وهناك حضرات الائمة كالقاياتى والونائى والسعد الديرى وكان المصروف في الوليمة المذكورة نحو خمسمائة دينار فطلبه ملوك الاطراف بالاستكتاب واشترى بنحو ثلثمائة دينار وانتشر في الافاق. ومختصر هذا الشرح للشيخ ابى الفتح محمد بن الحسين المراغى المتوفى سنة (859 تسع وخمسين وثمانمائة) ومن الشروح المشهورة ايضا شرح العلامة بدر الدين ابى محمد محمود بن احمد العيى ؟ ؟ الحنفي المتوفى سنة 855 خمس وخمسين وثمانمائة وهو شرح كبير ايضا في عشرة اجزاء وازيد وسماه عمدة القارى اوله الحمد لله الذى اوضح وجوه معالم الدين الخ ذكر فيه انه لما رحل إلى البلاد الشمالية قبل الثمانمائة مستصحبا فيه هذا الكتاب ظفر هناك من بعض مشايخه بغرائب النوادر المتعلقة بذلك الكتاب ثم لما عاد إلى مصر شرحه وهو بخطه في احد وعشرين مجلدا بمدرسته التى انشأها بحارة كتامة بالقرب من الجامع الازهر وشرع في تأليفه في اواخر شهر رجب سنة 821 احدى وعشرين وثمانمائة وفرغ منه في نصف [ آخر ] الثلث الاول من جمادى الاولى سنة 847 سبع واربعين وثمانمائة واستمد فيه من فتح الباري بحيث ينقل منه الورقة بكمالها وكان يستعيره من البرهان بن خضر [ 3 ] باذن مصنفه له وتعقبه في مواضع وطوله بما تعمد الحافظ ابن حجر حذفه من سياق الحديث بتمامه وافراد


[ 1 ] ذكر في انتقاضه ؟ ؟ انه صنف تعليق التعليق اولا وكمل سنة اربع وثمانمائة ثم عمل مقدمة الشرح فكملت سنة ثلاث عشرة وثمانمائة قال ومن هناك ابتدأت في الشرح فكتبت بسيطة ثم استأنفت متوسطا إلى ان كمل فيما ذكره (منه). 527 - 2. ] 2 [ F غلط 10 - 326 - 2 حضر. ] 1 [ F غلط 3 - 528 - 2 حضر. ] 3 [ F والسبع (*)

[ 549 ]

كل من تراجم الرواة بالكلام وبيان [ 1 ] الانساب واللغات والاعراب والمعاني والبيان واستنباط الفوائد [ الفرائد ] من الحديث والاسئلة والاجوبة. وحكى ان بعض الفضلاء ذكر لابن حجر ترجيح شرح العينى بما اشتمل عليه من البديع وغيره فقال بديهة هذا شئ نقله من شرح لركن الدين وقد كنت وقفت عليه قبله ولكن تركت النقل منه لكونه لم يتم انما كتب منه قطعة وخشيت من تعبي بعد فراغها في الارسال [ في الاسترسال ] ولذا لم يتكلم العينى بعد تلك القطعة بشئ من ذلك انتهى وبالجملة فان شرحه حافل كامل في معناه لكن لم ينتشر كانتشار فتح الباري في حياة مؤلفه وهلم جرا. ومنها شرح الشيخ ركن الدين احمد بن محمد (بن عبد المؤمن) القريمى المتوفى سنة 783 ثلاث وثمانين وسبعمائة وهو الذى ذكره ابن حجر في الجواب عن تفضيل شرح العينى آنفا. وشرح الشيخ بدر الدين محمد بن (بهادر بن) عبدالله الزركشي الشافعي المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة وهو شرح مختصر في مجلد اوله الحمد لله - على - ما عم بالانعام الخ قصد فيه ايضاح غريبه واعراب غامضه وضبط نسب أو اسم يخشى فيه التصحيف منتخبا من الاقوال اصحها ومن المعاني اوضحها مع ايجاز العبارة والرمز بالاشارة والحاق فوائد يكاد يستغنى به اللبيب عن الشروح لان اكثر الحديث ظاهر لا يحتاج إلى بيان كذا قال وسماه التنقيح. وعليه نكت للحافظ ابن حجر المذكور وهى تعليقة بالقول ولم تكمل. وللقاضي محب الدين احمد بن نصر الله البغدادي (الحنبلى المتوفى سنة 844 اربع واربعين وثمانمائة) نكت ايضا على تنقيح الزركشي. ومنها شرح العلامة بدر الدين محمد بن ابى بكر الدمامينى المتوفى سنة 828 ثمان وعشرين وثمانمائة وسماه مصابيح الجامع اوله الحمد لله الذى جعل في خدمة السنة النبوية اعظم سيادة الخ ذكرانه الفه للسلطان احمد شاه بن محمد بن مظفر من ملوك الهند وعلقه على ابواب منه ومواضع تحتوى على غريب واعراب وتنبيه (قلت لم يذكر الدمامينى في ديباجة شرحه هذا الذى نقله المؤلف لكن قال في آخر نسخة قديمة كان انتهاء هذا التأليف بزبيد من بلاد اليمن قبل ظهر يوم الثلاثاء العاشر من شهر ربيع الاول سنة 828 ثمان وعشرين وثمانمائة على يد مؤلفه محمد بن ابى بكر بن عمر بن ابى بكر المخزومى الدمامينى انتهى). وشرح الحافظ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة وهو تعليق لطيف قريب من تنقيح الزركشي سماه التوشيح على الجامع الصحيح


تصحيف 5 - 528 - 2 تباين.) * (] 1 [ F

[ 550 ]

اوله الحمد لله - الذى - اجزل المنة الخ وله الترشيخ ايضا ولم يتم. وشرح الامام محيى الدين يحيى بن شرف النووي المتوفى سنة 676 ست وسبعين وستمائة وهو شرح قطعة من اوله إلى آخر كتاب الايمان ذكر في شرح مسلم انه جمع فيه جملا مشتملة على نفائس من انواع العلوم. وشرح الحافظ عماد الدين اسماعيل بن عمر ابن كثير الدمشقي المتوفى سنة 774 اربع وسبعين وسبعمائة وهو شرح قطعة من اوله ايضا. وشرح الحافظ زين الدين عبدالرحمن ابن احمد بن رجب الحنبلى المتوفى سنة 995 خمس وتسعين وتسعمائة وهو شرح قطعة من اوله ايضا سماه فتح الباري (قلت وصل إلى كتاب الجنائز قاله صاحب الجوهر المنضد في طبقات متأخرى اصحاب احمد.) وشرح العلامة سراج الدين عمر بن رسلان البلقينى الشافعي المتوفى سنة 805 خمس وثمانمائة وهو شرح قطعة من اوله ايضا إلى كتاب الايمان في نحو خمسين كراسة وسماه الفيض الجارى. وشرح العلامة مجد الدين ابى طاهر محمد بن يعقوب الفيروز آبادى الشيرازي المتوفى سنة 817 سبع عشرة وثمانمائة سماه منح الباري بالسيح [ 1 ] الفسيح المجاري كمل ربع العبادات منه في عشرين مجلدا وقدر تمامه في اربعين مجلدا. ذكر السخاوى في الضوء اللامع ان التقى الفاسى قال في ذيل التقييد ان المجد لم يكن بالماهر في الصنعة الحديثية وله فيما يكتبه من الاسانيد اوهام واما شرحه على البخاري فقد ملاه من غرائب المنقولات سيما من الفتوحات المكية. وقال ابن حجر في انباء الغمر لما اشتهر باليمن مقالة ابن العربي ودعى إليها الشيخ اسماعيل الجبرتى صار الشيخ يدخل فيه من الفتوحات ما كان سببا لشين الكتاب عند الطاعنين فيه قال ولم اكن (يكن) اتهم بها لانه كان يحب المداراة وكان الناشرى بالغ في الانكار على اسماعيل ولما اجتمعت بالمجد اظهر لى انكار مقالات ابن العربي ورأيه يصدق بوجود رتن وينكر قول الذهبي في الميزان انه (بانه) لا وجود له وذكر انه دخل قريته ورأى ذريته وهم مطبقون على تصديقه انتهى. وذكر ابن حجر انه رأى القطعة التى كملت في حياة مؤلفها قد اكلتها الارضة بكمالها بحيث لا يقدر على قراءة شى منها. وشرح الامام ابى الفضل (محمد الكمال بن محمد بن احمد) النويري خطيب مكة المكرمة المتوفى (سنة 873 ثلاث وسبعين وثمانمائة) وهو شرح مواضع منه. وشرح العلامة ابى عبدالله محمد ابن احمد بن مرزوق التلمسانى المالكى شارح البردة المتوفى سنة 842 اثنتين واربعين وثمانمائة " 781 " وسماه. المتجر الربيح والمسعى الرجيح ولم يكمل ايضا. وشرح العارف القدوة


غلط 4 - 531 - 2 بالسنج.) * (] 1 [ F

[ 551 ]

عبدالله بن سعد بن ابى جمرة (بالجيم) الاندلسي وهو على ما اختصره من البخاري (وهو نحو ثلثمائة حديث) وسماه بهجة النفوس وغايتها بمعرفة مالها وما عليها. وشرح برهان الدين ابراهيم النعماني إلى اثناء الصلاة ولم يف بما التزمه. وشرح الشيخ ابى البقا محمد بن على بن خلف الاحمدي المصرى الشافعي نزيل المدينة وهو شرح كبير ممزوج وكان ابتداء تأليفه في شعبان سنة 909 تسع وتسعمائة اوله الحمد لله الواجب الوجود الخ ذكر انه جعله كالوسيط برزخا بين الوجيز والبسيط ملخصا من شروح المتأخرين كالكرماني وابن حجر والعيني. وشرح جلال الدين البكري الفقيه الشافعي المتوفى سنة.. وشرح الشيخ شمس الدين محمد بن محمد الدلجى الشافعي المتوفى (سنة 950 خمسين وتسعمائة) كتب قطعة منه وشرح العلامة زين الدين عبدالرحيم بن عبدالرحمن ابن العباسي الشافعي المتوفى سنة 963 ثلاث وستين وتسعمائة رتبه على ترتيب عجيب واسلوب غريب فوضعه كما قال في ديباجته على منوال مصنف ابن الاثير وبناه على مثال جامعه وجرده من الاسانيد راقما على هامشه بازاء كل حديث حرفا أو حروفا يعلم بها من وافق البخاري على اخراج ذلك الحديث من اصحاب الكتب الخمسة جاعلا اثر كل كتاب منه بابا لشرح غريبه واضعا للكلمات الغريبة [ 1 ] بهيئتها على هامش الكتاب موازيا لشرحها وقرظ له عليه البرهان بن ابى شريف وعبد البر ابن شحنة والرضى الغزى. وترجمان التراجم لابي عبدالله محمد ابن عمر ابن رشيد الفهرى السبتى المتوفى سنة 721 احدى وعشرين وسبعمائة وهو على ابواب الكتاب ولم يكمله. وحل اغراض البخاري المبهمة في الجمع بين الحديث والترجمة وهى مائة ترجمة للفقيه ابى عبدالله محمد بن منصور بن حمامة المغراوى السلجماسى المتوفى سنة.. وانتقاض الاعتراض للشيخ الامام الحافظ ابن حجر المذكور سابقا بحث فيه عما اعترض عليه العينى في شرحه لكنه لم يجب عن اكثرها ولكنه كان يكتب الاعتراضات ويبيضها ليجيب عنها فاخترمته [ 2 ] المنية اوله اللهم انى احمدك الخ ذكر فيه انه لما اكمل شرحه كثر الرغبات فيه من ملوك الاطراف فاستنسخت نسخة لصاحب المغرب ابى فارس عبد العزيز وصاحب المشرق شاهرخ وللملك الظاهر فحسده العينى وادعى الفضيلة عليه فكتب في رده وبيان غلطه في شرحه واجاب برمز ح وع إلى الفتح واحمد والعيني والمعترض. وله ايضا الاستنصار على


فاحترمته. ] 2 [ F تصحيف 7 - 533 - 2 العربية. ] 1 [ F تصحيف 3 - 534 - 2 (*)

[ 552 ]

الطاعن المعثار وهو صورة فتيا عما وقع في خطبة شرح البخاري للعينى. وله الاعلام بمن ذكر في البخاري من الاعلام ذكر فيه احوال الرجال المذكورين فيه زيادة على ما في تهذيب الكمال. وله ايضا تغليق التعليق ذكر فيه تعاليق احاديث الجامع المرفوعة وآثاره الموقوفة والمتابعات ومن وصلها باسانيدها إلى الموضع المعلق وهو كتاب حافل عظيم النفع في بابه لم يسبقه إليه احد ولخصه في مقدمة الفتح فحذف الاسانيد ذاكرا من خرجه موصولا. وقرظ له عليه العلامة المجد صاحب القاموس قيل هو اول تأليفه اوله الحمد لله الذى من تعلق باسباب طاعته فقد اسند امره إلى العظيم الخ قال تأملت ما يحتاج إليه طالب العلم من شرح البخاري فوجدته ثلاثة اقسام 1 في شرح غريب الفاظه وضبطها واعرابها 2 في صفة احاديثه وتناسب ابوابها 3 وصل الاحاديث المرفوعة والآثار الموقوفة المعلقة وما اشبه ذلك من قوله تابعه فلان ورواه فلان فبان لى ان الحاجة إلى وصل المنقطع ماسة فجمعت وسميته تغليق التعليق لان اسانيده كانت كالابواب المفتوحة فغلقت انتهى وفرغ من تأليفه سنة 807 سبع وثمانمائة لكن قال في انتقاضه انه اكمل سنة 804 اربع وثمانمائة ولعل ذلك تاريخ التسويد. ومن شروح البخاري شرح الفاضل شهاب الدين احمد بن محمد الخطيب القسطلانى المصرى الشافعي صاحب المواهب اللدنية المتوفى سنة 923 ثلاث وعشرين وتسعمائة وهو شرح كبير ممزوج في نحو عشرة اسفار كبار اوله الحمد لله الذى شرح بمعارف عوارف السنة النبوية الخ قال فيه بعد مدح الفن والكتاب طالما خطر لي ان اعلق عليه شرحا امزجه فيه مزجا اميز فيه الاصل من الشرح بالحمرة ليكون كاشفا بعض اسراره مدركا باللمحة موضحا مشكله مقيدا مهمله وافيا بتغليق تعليقه كافيا في ارشاد السارى إلى طريق تحقيقه فشمرت ذيل العزم واتيت بيوت التصنيف من ابوابها واطلقت لسان القلم بعبارات صريحة لخصتها من كلام الكبراء ولم اتحاش من الاعادة في الافادة عند الحاجة إلى البيان ولا في ضبط الواضع عند علماء هذا الشان قصد النفع الخاص والعام فدونك شرحا اشرقت عليه من شرفات هذا الجامع اضواء نوره اللامع واختفت منه كواكب الدرارى وكيف لا وقد فاض عليه النور من فتح الباري انتهى اراد بذلك ان شرح ابن حجرمندرج فيه وسماه ارشاد السارى وذكر في مقدمته فصولا هي لفروع قواعد هذا الشرح اصول وقد لخص ما فيها من اوصاف كتاب البخاري وشروحه إلى هنا مع ضم ضميمة هي في جيد كل شرح كالتميمة

[ 553 ]

وذلك مبلغه من العلم ولكن للبخاري معلقات اخرى اوردناها تتميما لما ذكره وتنبيها على فات عنه أو اهمله. وله اسئلة على البخاري إلى اثناء الصلاة. وله تحفة السامع والقارى بختم صحيح البخاري ذكره السخاوى في الضوء اللامع. ومن شروح البخاري شرح الامام رضى الدين حسن بن محمد الصغانى الحنفي صاحب المشارق المتوفى سنة 650 خمس وستمائة وهو مختصر في مجلد. وشرح الامام عفيف الدين سعيد بن مسعود الكازورنى الذى فرغ منه في شهر ربيع الاول سنة 766 ست وستين وسبعمائة بمدينة شيراز. وشرح المولى الفاضل احمد بن اسماعيل بن محمد الكوراني الحنفي المتوفى سنة 893 ثلاث وتسعين وثمانمائة وهو شرح متوسط اوله الحمد لله الذى اوقد من مشكاة الشهادة الخ وسماه الكوثر الجارى على رياض البخاري رد في كثير من المواضع على الكرماني وابن حجر وبين مشكل اللغات وضبط اسماء الرواة في موضع الالتباس وذكر قبل الشروع سيرة النبي صلى الله تعالى عليه وسلم اجمالا ومناقب المصنف وتصنيفه وفرغ عنه في جمادى الاولى سنة 874 اربع وسبعين وثمانمائة بادرنه. وشرح الامام زين الدين ابى محمد عبدالرحمن بن ابى بكر بن العينى الحنفي المتوفى سنة 893 ثلاث وتسعين وثمانمائة وهو في ثلاث مجلدات كتب الصحيح على هامشه. وشرح ابى ذر احمد ابن ابراهيم بن السبط الحلبي المتوفى 884 اربع وثمانين وثمانمائة لخصه من شروح ابن حجر والكرماني والرهاوى (والبرماوى) وسماه التوضيح للاوهام الواقعة في الصحيح. وشرح الامام فخر الاسلام على بن محمد البرذوى الحنفي المتوفى سنة 882 اثنتين وثمانين واربعمائة " 484 " وهو شرح مختصر. وشرح الامام نجم الدين ابى حفص عمر بن محمد النسفى الحنفي المتوفى سنة 537 سبع وثلاثين وخمسمائة سماه كتاب النجاح في شرح كتاب اخبار الصحاح ذكر في اوله اسانيده عن خمسين طريقا إلى المصنف وشرح الشيخ جمال الدين محمد بن عبدالله بن مالك النحوي المتوفى سنة 672 اثنتين وسبعين وستمائة وهو شرح لمشكل اعرابه سماه شواهد التوضيح والتصحيح لمشكلات الجامع الصحيح. وشرح القاضى مجد الدين اسماعيل بن ابراهيم البلبيسى المتوفى سنة 810 عشر وثمانمائة. وشرح القاضى زين الدين عبدالرحيم بن الركن احمد المتوفى سنة 864 اربع وستين وثمانمائة. وشرح غريبه لابي الحسن محمد بن احمد الجيانى النحوي المتوفى سنة 540 اربعين وخمسمائة. وشرح القاضى ابى بكر محمد ابن عبدالله ابن العربي المالكى الحافظ (المتوفى) بفاس سنة 543

[ 554 ]

ثلاث واربعين وخمسمائة. وشرح الشيخ شهاب الدين احمد ابن رسلان المقدسي الرملي الشافعي المتوفى سنة 844 اربع واربعين وثمانمائة وهو في ثلاث مجلدات. وشرح الامام عبدالرحمن الاهدل اليمنى المسمى بمصباح القارى. وشرح الامام قوام السنة ابى القاسم اسماعيل بن محمد الاصفهانى الحافظ المتوفى سنة 535 خمس وثلاثين وخمسمائة ومن التعليقات على بعض مواضع من البخاري تعليقة المولى لطف الله بن الحسن التوقاتى المقتول سنة 900 تسعمائة وهى على اوائله. وتعليقة العلامة شمس الدين احمد بن سليمان ابن كمال پاشا المتوفى سنة 940 اربعين وتسعمائة. وتعليقة المولى فضيل بن على الجمالى المتوفى سنة 991 احدى وتسعين وتسعمائة. وتعليقة مصلح الدين مصطفى بن شعبان السرورى المتوفى سنة 969 تسع وستين وتسعمائة وهى كبيرة إلى قريب من النصف. وتعليقة مولانا حسين الكفوى المتوفى سنة 1012 اثنتى عشرة والف. ولكتاب البخاري مختصرات غير ما ذكر منها مختصر الشيخ الامام جمال الدين ابى العباس احمد بن عمر الانصاري القرطبى المتوفى سنة 656 ست وخمسين وستمائة بالاسكندرية اوله الحمد لله الذى خص اهل السنة بالتوفيق الخ. ومختصر الشيخ الامام زين الدين ابى العباس احمد بن احمد ابن عبد اللطيف الشرحى (الشرجى) الزبيدى المتوفى سنة 893 ثلاث وتسعين وثمانمائة جرد فيه احاديثه وسماه التجريد الصريح لاحاديث الجامع الصحيح اوله الحمد لله البارئ المصور الخ حذف فيه ما تكرر وجمع ما تفرق في الابواب لان الانسان إذا اراد ان ينظر الحديث في أي باب لا يكاد يهتدى إليه الا بعد جهد ومقصود المصنف بذلك كثرة طريق الحديث وشهرته. قال النووي في مقدمة شرح مسلم ان البخاري ذكر الوجوه في ابواب متباعدة وكثير منها يذكره في غير بابه الذى يسبق إليه الفهم انه إليه اولى به فيصعب على الطالب جمع طرقه قال وقد رأيت جماعة من الحفاظ المتأخرين غلطوا في مثل هذا فنفوا رواية البخاري احاديث هي موجودة في صحيحه انتهى فجرده من غير تكرار محذوف الاسانيد ولم يذكر الا ما كان مسندا متصلا وفرغ في شعبان سنة 889 تسع وثمانين وثمانمائة. ومختصر الشيخ بدر الدين حسن بن عمر بن حبيب الحلبي المتوفى سنة 779 تسع وسبعين وسبعمائة وسماه ارشاد السامع والقارى المنتقى من صحيح البخاري. ومن الكتب المصنفة على صحيح البخاري الافهام بما وقع

[ 555 ]

في البخاري من الابهام لجلال الدين عبدالرحمن بن عمر البلقينى المتوفى سنة 824 اربع وعشرين ثمانمائة اوله الحمد لله العالم بغوامض الامور الخ فرغ منه في صفر سنة 822 اثنتين وعشرين وثمانمائة. واسماء رجاله للشيخ الامام ابى نصر احمد بن محمد ابن الحسين الكلابادى البخاري المتوفى سنة (398 ثمان وتسعين وثلثمائة). وللقاضي ابى الوليد سليمان (بن خلف) الباجى المتوفى (سنة 474 اربع وسبعين واربعمائة) كتاب التعديل والتجريح لرجال البخاري. وجرد الشيخ قطب الدين محمد بن محمد الخيضرى الدمشقي الشافعي المتوفى سنة 894 اربع وتسعين وثمانمائة من فتح الباري اسئلة مع الاجوبة وسماها المنهل الجارى. وجرد الحافظ ابن حجر التفسير من البخاري على ترتيب السور. وله التشويق إلى وصل التعليق الجامع الصحيح - للامام الحافظ ابى الحسين مسلم ابن الحجاج القشيرى النيسابوري الشافعي المتوفى سنة 261 احدى وستين ومائتين وهو الثاني من الكتب الستة واحد الصحيحين اللذين هما اصح الكتب بعد كتاب الله العزيز [ 1 ] والاختلاف في تفضيل احدهما على الآخر قد ذكرناه وذكرنا طرفا من اوصاف هذا الكتاب عند ذكر صحيح البخاري فلا نعيده وذكر الامام النووي في اول شرحه ان ابا على الحسين ابن على النيسابوري شيخ الحاكم قال ما تحت اديم السماء اصح من كتاب مسلم ووافقه بعض شيوخ المغرب وعن النسائي قال ما في هذه الكتب كلها اجود من كتاب البخاري قال النووي وقد انفرد مسلم بفائدة حسنة وهى كونه اسهل متناولا من حيث انه جعل لكل حديث موضعا واحدا يليق به [ 2 ] جمع فيه طرقه التى ارتضاها واورد فيه اسانيده المتعددة والفاظه المختلفة فيسهل على الطالب النظر في وجوهه واستثمارها ويحصل له الثقة بجميع ما اورده مسلم من طرقه بخلاف البخاري. وعن مكى بن عبدان قال سمعت مسلما يقول لو ان اهل الحديث يكتبون مائتي سنة الحديث فمدارهم على هذا المسند يعنى صحيحه وقال صنفت هذا المسند من ثلثمائة الف حديث مسموعة. قال ابن الصلاح شرط مسلم في صحيحه ان يكون الحديث متصل الاسناد بنقل الثقة عن الثقة من اوله إلى منتهاه سالما من الشذوذ والعلة قال وهذا حد الصحيح وكم من


[ 1 ] قيل الفه سنة خمسين ومائتين (منه). [ 2 ] ولاجل ذلك جعل الحميدى وعبد الحق لفظ مسلم اصلا في جمعهما بين الصحيحين ثم يبنيان ما خالف ذلك من لفظ البخاري فان نقل الحديث من موضع واحد اهون (منه). (*)

[ 556 ]

حديث صحيح على شرط مسلم وليس بصحيح على شرط البخاري لكون الرواة عنده ممن اجتمعت فيه الشروط المعتبرة ولم يثبت عند البخاري ذلك فيهم. وعدد من احتج بهم مسلم في الصحيح ولم يحتج بهم البخاري ستمائة وخمسة وعشرون شيخا. وروى عن مسلم ان كتابه اربعة آلاف حديث اصول دون المكررات وبالمكررات سبعة آلاف ومائتان وخمسة وسبعون حديثا ثم ان مسلما رتب كتابه [ 1 ] على الابواب ولكنه لم يذكر تراجم الابواب وقد ترجم جماعة ابوابه وذكر مسلم في اول مقدمة صحيحه انه قسم الاحاديث ثلاثة اقسام الاول ما رواه الحفاظ المتقنون الثاني ما رواه المستورون المتوسطون في الحفظ والاتقان الثالث ما رواه الضعفاء المتروكون فاختلف العلماء في مراده بهذا التقسيم. وقال ابن عساكر في الاشراف انه رتب كتابه على قسمين وقصد ان يذكر - في الاول - احاديث اهل الثقة والاتقان وفى الثاني احاديث اهل الستر والصدق الذين لم يبلغوا درجة المثبتين فحال حلول المنية بينه وبين هذه الامنية فمات قبل اتمام كتابه واستيعاب تراجمه وابوابه غير ان كتابه مع اعوازه اشتهر وسار صيته في الآفاق وانتشر انتهى ولم يذكر القسم الثالث. ثم ان جماعة من الحفاظ استدركوا على صحيح مسلم وصنفوا كتبا لان هؤلاء تأخروا عنه وادركوا الاسانيد العالية وفيهم من ادرك بعض شيوخ مسلم فخرجوا احاديثه قال الشيخ أبو عمر وهذه الكتب المخرجة ملتحقة (تلتحق) بصحيح مسلم في ان لها سمة [ 1 ] الصحيح وان لم تلتحق به في خصائصه كلها ويستفاد من مخرجاتهم ثلاث فوائد علو الاسناد وزيادة قوه الحديث بكثرة طرقه وزيادة الفاظ صحيحة. ومن هذه الكتب المخرجة على صحيح مسلم تخريج ابى جعفر احمد بن حمدان (بن على) النيسابوري المتوفى سنة 311 احدى عشرة وثلثمائة. وتخريج ابى نصر محمد ابن محمد الطوسى الشافعي المتوفى سنة 344 اربع واربعين وثلثمائة. والمسند الصحيح لابي بكر محمد بن محمد النيسابوري (الاسفرائنى) الحافظ وهو متقدم يشارك مسلما في اكثر شيوخه ومات سنة (286 ست وثمانين ومائتين). ومختصر المسند الصحيح على مسلم للحافظ ابى عوانة يعقوب بن اسحاق الاسفرائنى المتوفى سنة (316 ست عشرة وثلثمائة) روى فيه عن يونس بن عبدالاعلى


[ 1 ] وذكر النووي في القريب ان احاديثه نحو اربعة آلاف باسقاط المكرر وهو يزيد على عدة كتاب البخاري لكثرة طرقه وعن ابى الفضل احمد بن سلمة انه اثنا عشر الف حديث من الكنت الوفية للبقاعي. (منه) غلط 1 - 544 - 2 سمته.) * (] 1 [ F

[ 557 ]

وغيره من شيوح مسلم. وتخريج ابى حامد احمد بن محمد الشازكى الفقيه الشافعي الهروي المتوفى سنة 355 خمس وخمسين وثلثمائة يروى عن ابى يعلى الموصلي. والمسند الصحيح لابي بكر محمد بن عبدالله الجوزقى النيسابوري الشافعي المتوفى سنة 388 ثمان وثمانين وثلثمائة. والمسند المستخرج على مسلم للحافظ ابى نعيم احمد بن عبدالله الاصفهانى المتوفى سنة 430 ثلاثين واربعمائة والمخرج على صحيح مسلم لابي الوليد حسان بن محمد القرشى الفقيه الشافعي المتوفى سنة 439 تسع واربعين واربعمائة. ومنهم من استدرك على البخاري ومسلم ومن هذا القبيل كتاب الدار قطني المسمى بالاستدراكات والتتبع وذلك في مائتي حديث مما في الكتابين. وكتاب ابى مسعود الدمشقي. ولابي على الغساني في كتابه تقييد المهمل في جزء العلل منه استدراك اكثره على الرواة عنهما وفيه ما يلزمهما. قال النووي وقد اجبت [ اجيب ] عن كل ذلك أو اكثره انتهى نقلا من شرحه ملخصا. ولصحيح مسلم ايضا شروح كثيرة منها شرح الامام الحافظ ابى زكريا يحيى بن شرف النووي الشافعي المتوفى سنة 676 ست وسبعين وستمائة وهو شرح متوسط مفيد سماه المنهاج في شرح مسلم بن الحجاج قال ولولا ضعف الهمم وقلة الراغبين لبسطته فبلغت به ما يزيد على مائة من المجلدات لكنى اقتصر على التوسط انتهى وهو يكون في مجلدين أو ثلاث غالبا. ومختصر هذا الشرح للشيخ شمس الدين محمد بن يوسف القونوى الحنفي المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة. وشرح القاضى عياض بن موسى اليحصبى المالكى المتوفى سنة 544 اربع واربعين وخمسمائة سماه الاكمال في شرح مسلم. كمل به المعلم للمازرى وهو شرح ابى عبدالله محمد بن على المازرى المتوفى سنة 536 ست وثلاثين وخمسمائة وسماه العلم بفوائد كتاب مسلم. وشرح ابى العباس احمد بن عمر بن ابراهيم القرطبى المتوفى سنة 656 ست وخمسين وستمائة وهو شرح على مختصره له ذكر فيه انه لما لخصه ورتبه وبوبه شرح غريبه ونبه على نكت من اعرابه وعلى وجوه الاستدلال باحاديثه وسماه المفهم لما اشكل من تلخيص كتاب مسلم اول الشرح الحمد لله كما وجب لكبريائه وجلاله الخ. ومنها شرح الامام ابى عبدالله محمد بن خليفة الوشتانى الابى المالكى المتوفى (سنة 827 سبع وعشرين وثمانمائة) وهو كبير في اربع مجلدات اوله الحمد لله العظيم سلطانه الخ سماه اكمال اكمال المعلم ذكر فيه انه ضمنه كتب شراحه الاربعة المازرى وعياض والقرطبى والنووي مع زيادات مكملة وتنبيه ونقل عن شيخه ابى عبدالله محمد بن عرفة انه قال

[ 558 ]

ما يشق على فهم شئ كما يشق من كلام عياض في بعض مواضع من الاكمال ولما دار اسماء هذا [ هؤلاء ] الشراح كثيرا اشار بالميم إلى المازرى والعين إلى عياض والطاء إلى القرطبى والدال لمحيى الدين النووي ولفظ الشيخ إلى شيخه ابن عرفة. ومنها شرح عماد الدين عبدالرحمن بن عبد العلى المصرى المتوفى سنة 624 " وشرح غريبه للامام عبد الغافر بن اسماعيل الفارسى المتوفى سنة 529 تسع وعشرين وخمسمائة سماه المفهم في شرح غريب مسلم. وشرح شمس الدين ابى المظفر يوسف بن قز اوغلى سبط ابن الجوزى المتوفى 654 اربع وخمسين وستمائة. وشرح ابى الفرج عيسى ابن مسعود الزواوى المتوفى سنة 744 اربع واربعين وسبعمائة وهو شرح كبير في خمس مجلدات جمع من المعلم والاكمال والمفهم والمنهاج. وشرح القاضى زين الدين زكريا بن محمد الانصاري الشافعي المتوفى سنة 926 تسع وعشرين وتسعمائة ذكره الشعرانى وقال غالب مسودته بخطى. وشرح الشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة سماه الديباج على صحيح مسلم بن الحجاج. وشرح الامام قوام السنة ابى القاسم اسماعيل بن محمد الاصفهانى الحافظ المتوفى سنة 535 خمس وثلاثين وخمسمائة. وشرح الشيخ تقى الدين ابى بكر بن محمد الحصنى الدمشقي الشافعي المتوفى سنة 829 تسع وعشرين وثمانمائة. وشرح الشيخ شهاب الدين احمد بن محمد الخطيب القسطلانى الشافعي المتوفى سنة 923 ثلاث وعشرين وتسعمائة وسماه منهاج الابتهاج بشرح مسلم بن الحجاج بلغ إلى نحو نصفه في ثمانية اجزاء كبار. وشرح مولانا على القارى الهروي نزيل مكة المكرمة المتوفى سنة 1016 ست عشرة والف اربع مجلدات. وشرح زوايد مسلم على البخاري لسراج الدين عمر بن على ابن الملقن الشافعي المتوفى سنة اربع وثمانمائة وهو كبير في اربع مجلدات. ولصحيح مسلم مختصرات منها مختصر ابى الفضل محمد بن عبدالله المريسى المتوفى سنة 655 خمس وخمسين وستمائة. ومختصر الامام الحافظ زكى الدين عبد العظيم ابن عبد القوى المنذرى المتوفى سنة 656 ست وخمسين وستمائة. وشرح هذا المختصر لعثمان بن عبدالملك الكردى المصرى المتوفى سنة 737 ثمان وثلاثين وسبعمائة وشرحه ايضا لمحمد ابن احمد الاسنوى المتوفى سنة 763 ثلاث وستين وسبعمائة. وعلى مسلم كتاب لمحمد بن عباد الخلاطى الحنفي المتوفى سنة 652 اثنتين وخمسين وستمائة.

[ 559 ]

واسماء رجاله لابي بكر احمد بن على الاصفهانى المتوفى سنة 279 تسع وسبعين ومائتين الجامع الصحيح - للامام الحافظ ابى عيسى محمد ابن عيسى الترمذي المتوفى سنة 279 تسع وسبعين ومائتين وهو ثالث الكتب الستة في الحديث نقل عن الترمذي انه قال صنفت هذا الكتاب فعرضته على علماء الحجاز والعراق وخراسان فرضوا به ومن كان في بيته فكانما في بيته نبى يتكلم وقد اشتهر بالنسبة إلى مؤلفه فيقال جامع الترمذي ويقال له السنن ايضا والاول اكثر. وله شروح منها [ 1 ] شرح الحافظ ابى بكر محمد ابن عبدالله الاشبيلى (المعروف بابن العربي المالكى) المتوفى سنة (546 ست واربعين وخمسمائة) سماه عارضة الاحوذي في شرح الترمذي. وشرح الحافظ ابى الفتح محمد بن محمد بن سيد الناس (اليعمرى) الشافعي المتوفى سنة 734 اربع وثلاثين وسبعمائة بلغ ؟ إلى دون ثلثى الجامع في نحو عشر مجلدات ولم يتم ولو اقتصر على في الحديث لكان تماما. ثم كمله الحافظ زين الدين عبدالرحيم بن حسين العراقى المتوفى سنة 806 ست وثمانمائة. وشرح زوائده على الصحيحين وابى داود لسراج الدين عمر بن على ابن الملقن المتوفى سنة 804 اربع وثمانمائة. ومنها شرح سراج الدين عمر ابن رسلان البلقينى الشافعي المتوفى سنة (805 خمس وثمانمائة) كتب منه قطعة ولم يكمله وسماه العرف الشذى على جامع الترمذي. وشرح زين الدين عبدالرحمن بن احمد بن النقيب الحنبلى المتوفى سنة.. وهو في نحو عشرين مجلدا وقد احترق في الفتنة. وشرح جلال الدين السيوطي سماه قوت المغتذى على جامع الترمذي وشرح الحافظ زين الدين عبدالرحمن بن احمد ابن رجب الحنبلى المتوفى سنة 795 خمس وتسعين وسبعمائة. وله مختصرات منها مختصر الجامع لنجم الدين محمد ابن عقيل البالسى الشافعي المتوفى سنة 729 تسع وعشرين وسبعمائة. ومختصر الجامع ايضا لنجم الدين سليمان بن عبد القوى الطوفى الحنبلى المتوفى سنة 710 عشر وسبعمائة. ومائة حديث منتقاة منه عوال للحافظ صلاح الدين خليل بن كيكلدى العلائى.


[ 1 ] وعن ابن كثير ان في جامع الترمذي احاديث كثيرة منكرة ذكره البقاعي في حاشية الالفية. (منه). (*)

[ 560 ]

جامع الصغار - وهو اسم احكام الصغار الذى سبق ذكره في الالف. الجامع الصغير من حديث البشير النذير - للشيخ الحافظ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة وهو مجلد لخصه من كتابه جمع الجوامع مرتبا على الحروف ذكر فيه انه اقتصر على الاحاديث الوجيزة وبالغ في تحرير التخريج وصان عما تفرد به وضاع أو كذاب ففاق بذلك الكتب المؤلفة في هذا النوع واشتهر وهذه رموزه خ للبخاري م لمسلم ق لهما د لابي داود ت للترمذي ن للنسائي. لابن ماجه 4 لهؤلاء الاربعة 3 لهم الا ابن ماجه حم لاحمد في مسنده عم لابنه في زوائده ك للحاكم فان كان في في مستدركه اطلق والا بينه خد للبخاري في الادب تخ له في التاريخ حبه لابن حبان في صحيحه طب للطبراني في الكبير طس له في الاوسط طص له في الصغير ص لسعيد بن منصور في سننه ش لابن ابى شيبة عب لعبد الرزاق في الجامع ع لابي يعلى في مسنده قط للدار قطني فان كان في ستة اطلق والابينه فر للديلمي في مسند الفردوس حل لابي نعيم في الحلية هب للبيهقي في شعب الايمان هق له في السنن عد لابن عدى في الكامل [ 1 ] عق للعقيلي في الضعفاء خط للخطيب فان له كان في التاريخ اطلق والابين وذكر في آخره انه فرغ من تأليفه في 18 ربيع الاول سنة 907 سبع وتسعمائة وربما اورد فيه الاحاديث الضعيفة والمدخولة ثم ذيله في مجلد آخر وسماه زيادة الجامع الصغير رموزه كرموزه وترتيبه كترتيبه وحجمه كحجمه وللاصل شروح منها شرح الشيخ شمس الدين محمد بن العلقمي الشافعي تلميذ المصنف المتوفى سنة 929 تسع وعشرين وتسعمائة وهو شرح بالقول في مجلدين وسماه الكوكب المنير لكنه قد يترك احاديث بلا شرح لكونها غير محتاجة إليه قال حيث اقول شيخنا فمرادي المصنف وحيث اقول في الحديث علامة الصحة أو الحسن فمن تصحيح المؤلف برمز صورته صح أو خ بخطه وحيث اقول وكتبا فالمراد بهما السيد الشريف يوسف الارسوفي وابن مغلتاى. وشرح الشيخ شهاب الدين ابى العباس احمد ابن محمد المتبولى الشافعي المتوفى سنة " 1003 " وسماه بالاستدراك النضير على الجامع الصغير اوله الحمد لله شارح صدور اهل السنة الخ ذكر فيه ان ابن العلقمي اطال فيما لا يحتاج إليه واختصر فيما يحتاج بل ترك احاديث فشرحها مفصلا وقدم مقدمة في اصول الحديث


[ 1 ] وحيث اجتمع فيه كتب شتى سمى جامعا. (منه). (*)

[ 561 ]

في مجلد وشرح الشيخ شمس الدين محمد " زين الدين " المدعو بعبد الرؤف المناوى الشافعي المتوفى تقريبا سنة 1030 ثلاثين والف " 1031 " شرح اولا بالقول كابن العلقمي فاستحسنه المغاربة ؟ ؟ فالتمسوا منه ان يمزجه فاستأنف العمل وصنف شرحا كبيرا ممزوجا في مجلدات وسماه فيض القدير اوله الحمد لله الذى جعل الانسان هو الجامع الصغير الخ قال ويليق ان يدعى بالبدر المنير وذكر ان مراده من القاضى هو البيضاوى ومن العراقى هو الزين ومن جدى هو القاضى يحيى المناوى. ثم اختصره بعضهم وسماه التيسير اوله الحمد لله الذى علمنا من تأويل الاحاديث الخ. وللشيخ العلامة على بن حسام الدين الهندي الشهير بالمتقي المتوفى سنة 977 سبع وسبعين وتسعمائة تقريبا مرتب الاصل والذيل معا على ابواب وفصول ثم رتب الكتاب على الحروف كجامع الاصول سماه منهاج العمال في سنن الاقوال اوله الحمد لله الذى ميز الانسان بقريحة ؟ ؟ مستقيمة الخ وله ترتيب الجامع الكبير يعنى جمع الجوامع وسيأتى. وشرح مولانا نور الدين على القارى نزيل مكة المكرمة. الجامع الصغير في الفروع - للامام المجتهد محمد ابن الحسن الشيباني الحنفي المتوفى سنة 187 سبع وثمانين ومائة وهو كتاب قديم مبارك مشتمل على الف وخمسمائة واثنتين وثلاثين مسألة كما قال البزدوى وذكر الاختلاف في مائة وسبعين مسألة ولم يذكر القياس والاستحسان الا في مسئلتين والمشايخ يعظمونه حتى قالوا لا يصلح المرء للفتوى ولا للقضاء الا إذا علم مسائله. قال الامام شمس الائمة أبو بكر محمد بن احمد بن ابى (بكر) سهل السرخسى الحنفي المتوفى سنة 490 تسعين واربعمائة في شرحه للجامع الصغير كان سبب تأليف محمد انه لما فرغ من تصنيف الكتب طلب منه أبو يوسف ان يؤلف كتابا يجمع فيه ما حفظ عنه مما رواه له عن ابى حنيفة فجمع ثم عرضه عليه فقال نعما حفظ عنى أبو عبد الله الا انه اخطأ في ثلاث مسائل فقال محمد انا ما اخطأت ولكنك نسيت الرواية. وذكر على القمى ان ابا يوسف مع جلالة قدره كان لا يفارق هذا الكتاب في حضر ولاسفر. وكان على الرازي يقول من فهم هذا الكتاب فهو افهم اصحابنا ومن حفظه كان احفظ اصحابنا وان المتقدمين من مشايخنا كانوا لا يقلدون احدا القضاء حتى يمتحنونه [ يمتحنوه ] فان حفظه قلدوه القضاء والا امروه بالتحفظ (بالحفظ) وكان شيخنا يقول ان اكثر مسائله مذكورة في المبسوط وهذا لان مسائل هذا الكتاب تنقسم ثلاثة اقسام قسم لا يوجد لها رواية الا ههنا

[ 562 ]

وقسم يوجد ذكرها في الكتب ولكن لم ينص فيها ان الجواب قول ابى حنيفة ام غيره وقد نص ههنا في جواب كل فصل على قول ابى حنيفة رحمه الله تعالى وقسم ذكرها اعادها هنا بلفظ آخر واستفيد من تغيير اللفظ فائدة لم تكن مستفادة باللفظ المذكور في الكتب قال ومراده بالقسم الثالث ما ذكره الفقيه ابو جعفر الهندوانى في مصنف سماه كشف الغوامض انتهى وقال الشيخ الامام الحسن بن منصور الاوزجندى (الفرغانى) الحنفي المشهور بقاضيخان المتوفى سنة 592 اثنتين وتسعين وخمسمائة في شرحه للجامع الصغير واختلفوا في مصنفه قال بعضهم هو من تأليف ابى يوسف ومحمد وقال بعضهم هو من تأليف محمد فانه حين فرغ من تصنيف المبسوط امره أبو يوسف ان يصنف كتابا ويروى عنه فصنف ولم يرتب مسائله وانما رتبه أبو عبد الله الحسن بن احمد الزعفراني الفقيه الحنفي المتوفى سنة عشر وستمائة تقريبا انتهى. وله شروح كثيرة منها شرح الامام ابى جعفر احمد بن محمد الطحاوي المتوفى سنة 321 احدى وسبعين وثلثمائة وشرح الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بالجصاص الرازي المتوفى سنة 370 سبعين وثلثمائة. وشرح ابى عمرو احمد بن محمد الطبري المتوفى سنة 340 اربعين وثلثمائة وشرح الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بالظهير البلخى المتوفى سنة 553 ثلاث وخمسين وخمسمائة. وشرح الامام حسين ابن محمد المعروف بالنجم المتوفى سنة 580 ثمانين وخمسمائة تقريبا اتمه بمكة المكرمة. وشرح صدر القضاة الامام العالم. وشرح تاج الدين عبد الغفار بن لقمان الكردرى المتوفى سنة 562 اثنتين وستين وخمسمائة نحا فيه نحو شرح الجامع الكبير يذكر لكل باب اصلا ثم يخرج عليه المسائل. وشرح الامام ظهير الدين احمد ابن اسماعيل التمر تاشى الحنفي وشرح الامام قوام الدين احمد ابن عبد الرشيد البخاري. وشرح محمد بن على المعروف بعبدك الجرجاني المتوفى سنة 347 سبع واربعين وثلثمائة. وشرح القاضى مسعود بن حسين اليزدى المتوفى سنة 571 احدى وسبعين وخمسمائة سماه التقسيم والتشجير في شرح الجامع الصغير. وشرح الامام ابى الازهر الخجندى المتوفى سنة 500 خمسمائة تقريبا وهو على ترتيب الزعفراني. وشرح المرتب ايضا لابي القاسم على ابن بندار الرازي الحنفي المتوفى سنة 474 ". وشرح حفيده ابى سعيد مطهر بن حسن اليزدى وهو في مجلدين سماه التهذيب فرغ من تأليفه

[ 563 ]

في جمادى الاولى سنة 559 تسع وخمسين وخمسمائة. وشرح ابى محمد ابن العدى المصرى. وشرح جمال الدين عبدالله بن يوسف المعروف بابن هشام النحوي المتوفى سنة 763 ثلاث وستين وسبعمائة. وشرح الامام فخر الاسلام على بن محمد البزدوى المتوفى سنة 482 اثنتين وثمانين واربعمائة فرغ من تأليفه في جمادى الآخرة سنة 477 سبع وسبعين واربعمائة. وشرح الامام ابى نصر احمد بن محمد العتابى البخاري المتوفى سنة 586 ست وثمانين وخمسمائة اوله الحمد لله الموجود بذاته الخ. وشرح الامام ابى الليث نصر بن محمد السمرقندى الفقيه المتوفى سنة 373 ثلاث وسبعين وثلثمائة ذكره ابن الملك في شرح المجمع وترتيب الجامع الصغير للامام القاضى ابى طاهر محمد بن محمد الدباس البغدادي. (ثم ان الفقيه احمد بن عبدالله بن محمود تلميذه كتبه عنه ببغداد في داره وقرأه عليه في شهور سنة 322 اثنتين وعشرين وثلثمائة) وعلى هذا المرتب كتاب للصدر الشهيد حسام الدين عمر ابن عبد العزيز بن مازه المتوفى شهيدا سنة 536 ست وثلاثين وخمسمائة اوله الحمد لله رب العالمين الخ ذكر ان مسائل هذا الكتاب من امهات مسائل اصحابنا فسأله بعض اخوانه ان يذكر كل مسألة من مسائله على الترتيب الذى رتبه القاضى أبو طاهر فأجاب فذكر بحذف الزوائد وهو المعروف بجامع الصدر الشهيد ثم سأله من لم يكفه هذا ان يزيد فيه الروايات والاحاديث وشيأ من المعاني فأجاب. ولابي بكر محمد بن احمد بن عمر فوائد الجامع الصغير للصدر الشهيد كتبها مبينا ما استبهم من مبانيها وموضحا ما استعجم من معانيها اوله حامدا لله تعالى على بلوغ نعمائه الخ. وعلى جامع الصدر شروح ايضا منها شرح الشيخ بدر الدين عمر بن عبد الكريم الورسكى المتوفى سنة 594 اربع وتسعين وخمسمائة. وشرح الامام ابى نصر احمد بن منصور الاسبيجابى المتوفى تقريبا سنة 500 خمسمائة. وشرح الشيخ علاء الدين على السمرقندى. ومرتب الشيخ (للشيخ) الامام ابى المعين ميمون بن محمد النسفى المتوفى سنة 508 ثمان وخمسمائة. وللامام صدر الاسلام ابى اليسر البزدوى) المتوفى سنة 493 ثلاث وتسعين واربعمائة). وللامام شمس الائمة الحلواني. وللامام ابى جعفر الهندوانى. وللقاضي ظهير الدين. ولابي الفضل الكرماني. وشرح الشيخ جمال الدين محمود بن عبد السيد الحصيرى الحنفي المتوفى سنة 636 ست وثلاثين وستمائة. ومنها مرتب ابى الحسن عبيد الله

[ 564 ]

ابن حسين (بن دلال) الكرخي المتوفى سنة 340 اربعين وثلثمائة ومرتب ابى سعيد عبدالرحمن بن محمد الغزى المتوفى سنة 374 اربع وسبعين وثلثمائة ومرتب ابى عبدالله محمد بن عيسى ابن (عبدالله المعروف) بابن ابى موسى المتوفى سنة 334 اربع وثلاثين وثلثمائة. وفى الحقائق ان لصاحب المحيط وللامام المحبوبى وللافطس جوامع مرتبة ايضا واكثر هذه الشروح المذكورة تصرفات على الاصل بنوع من تغيير أو ترتيب أو زيادة كما هو دأب القدماء في شروحهم. وللجامع الصغير منظومات منها نظم الشيخ الامام شمس الدين احمد بن محمد بن احمد العقيلى البخاري المتوفى سنة (657 سبع وخمسين وستمائة). ونظم الشيخ الامام نجم الدين ابى حفص عمر بن محمد النسفى المتوفى سنة 537 سبع وثلاثين وخمسمائة اوله الحمد لله القديم الباري الخ ذكر في اوله قصيدة رائية في العقائد إلى احدى وثمانين بيتا. ونظم محمد بن محمد القباوى المتوفى تقريبا سنة 726 ست وعشرين وسبعمائة. ونظم الشيخ بدر الدين ابى نصر محمود " مسعود " بن ابى بكر الفراهى وسماه لمعة البدر اتمه في 17 جمادى الآخرة سنة 617 سبع عشرة وستمائة اوله الحمد لله مزكى الشمس والقمر الخ. وشرح هذا المنظوم لعلاء الدين محمد بن عبدالرحمن الخجندى اوله الحمد لله الذى تفرد بالبقاء والقدم الخ سماه ضوء اللمعة. الجامع الصغير في فروع الحنابلة - للقاضى ابى يعلى (محمد بن الحسين بن محمد بن خلف البغدادي المتوفى سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة). الجامع الصغير في النحو - لجمال الدين عبدالله بن يوسف ابن هشام النحوي المتوفى سنة 763 ثلاث وستين وسبعمائة وعليه شرح عظيم مفيد للشيخ الاديب اسماعيل بن ابراهيم العلوى الزبيدى (في مجلدين). الجامع الصغير في النحو ايضا - للشيخ شمس الدين محمد بن اشرف الكلائى بتشديد اللام وهو مختصر مرتب على مقدمة وعشرة ابواب وخاتمة اوله الحمد لله الملك القدير الخ ذكر انه بدأ في 25 محرم سنة 772 اثنتين وسبعين وسبعمائة واتمه في اربعة وثمانين يوما - الجامع الصغير في الحديث - للامام ابى عبدالله محمد ابن اسماعيل البخاري المتوفى سنة 256 ست وخمسين ومائتين

[ 565 ]

يرويه عنه عبدالله بن محمد الاشقر وهو من تصانيفه الموجودة ذكره ابن حجر. الجامع الصغير في احكام النجوم - لمحيى الدين ابى الشكر المغربي " يحيى بن محمد المتوفى سنة 272 " جامع العبر - جامع العلم " جامع بيان العلم وآدابه " - لابن عبد البر. جامع العلوم والحكم في شرح اربعين حديثا من جوامع الكلم - وهو من شروح الاربعين النووية سبق ذكره جامع العلوم - لابن شبيب الحرانى (الحنبلى نجم الدين احمد بن حمدان بن شبيب المتوفى سنة 695 خمس وتسعين وستمائة) جامع العلوم - فارسي للامام فخر الدين محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة 606 ست وستمائة وهو مجلد متوسط مشتمل على اربعين علما اوله الحمد لله الذى انشأنا بتصريفه الخ الفه للسلطان علاء الدين تكش الخوارزمي وهو كتاب مفيد جدا جامع العلوم - فارسي للسيد جلال الدين البخاري " محمد ابن احمد بن عمر العيدى المتوفى سنة 668 " اوله حمد وسپاس حضرت مقدس پادشاهى را. جامع الغرض في حفظ الصحة ودفع المرض - لامين (الدولة و) الدين ابى الفرج يعقوب (بن اسحاق) الحكيم المعروف بابن القف المسيحي (الملكى من نصارى كرك) المتطبب (المتوفى سنة 685 ؟ ؟ خمس وثمانين وستمائة) اوله الحمد لله مقدس الصفات الخ وهو مختصر مشتمل على ستين فصلا. جامع الفتاوى - للسيد الامام ناصر الدين ابى القاسم محمد بن يوسف السمرقندى الحنفي المتوفى سنة 556 ست وخمسين وخمسمائة وهو كتاب مفيد معتبر. جامع الفتاوى - للشيخ قرق امره الحميدى الحنفي المتوفى سنة 880 ثمانين وثمانمائة تقريبا " 860 " وهو مختصر اوله الحمد لله على ما انعم من علم الشرائع الخ ذكر فيه انه استصفى المهمات من المنية والقنية والغنية وجامع الفصولين والبزازى والواقعات والايضاح

[ 566 ]

وقاضيخان وغير ذلك لكنه ليس كسميه في الاعتبار. ومنتخبه المسمى بتحفة الاحباب للشيخ عبدالمجيد بن نصوح اوله الحمد لله الذى انعم علينا الخ وهو على عشرة ابواب في كل منها عشرة فصول وكل منها مشتمل على عشرة مسائل فرغ من تأليفه في جمادى الآخرة سنة 957 سبع وخمسين وتسعمائة. جامع الفرس في اللغة - مختصر مفسر بالتركية لمصطفى ابن محمد بن يوسف الاينه كولى وهو على ثلاثة اقسام الاول في الاسماء الثاني في المصادر الثالث في القواعد اوله الحمد لله الذى ابرز بالعلم بهجة رياض الشرع الخ [ ولابن كمال پاشا ]. جامع الفروع - وهو المشهور بفروع ابن الحداد يأتي في الفاء. جامع الفصولين في الفروع - مجلد للشيخ بدر الدين محمود بن اسرائيل الشهير بابن قاضى سيماونه ؟ ؟ الحنفي المتوفى سنة 823 ثلاث وعشرين وثمانمائة وهو كتاب مشهور متداول في ايدى الحكام والمفتين لكونه في المعاملات خاصة جمع فيه بين فصول العمادى وفصول الاسروشنى واحاط واجاد اوله الحمد لله الذى على شان الشريعة الخ ذكر فيه انه جمع بينهما ولم يترك شيأ من مسائلهما عمدا الا ما تكرر منهما وترك فرائض العمادى لغنى عنه بالسراجى يعنى الفرائض لسراج الدين السجاوندى واوجز عبارتهما وضم اليهما ما تيسر له من الخلاصة والكافي ولطائف الاشارات وغيرها واثبت ما سنح له من النكت والفوائد وجعله اربعين فصلا فصار حجمه قريبا من ربع حجمهما وحصل به الغنية عن الاصلين وذكرانه شرع في تأليفه في جمادى الاولى في شهور سنة 813 ثلاث عشرة وثمانمائة وختمه في 28 صفر سنة 814 اربع عشرة وثمانمائة. وله فيه اسئلة واعتراضات على الفقهاء اجاب عنها صاحب مشتمل الاحكام كما ذكره في اول تأليفه المسمى بفرائد اللآلى واجاب ايضا الشيخ سليمان بن على القرامانى المتوفى سنة 924 اربع وعشرين وتسعمائة وعدة الاجوبة ثلثمائة وثمانون جوابا وكذا الفقيه العلامة زين الدين ابراهيم ابن نجيم المصرى المتوفى سنة 960 ستين وتسعمائة في تعليقته عليه. ورتب المولى محمد بن احمد المعروف بنشانجى زاده المتوفى سنة 1031 احدى وثلاثين والف مسائله وتصرف فيه بزيادة ونقص وإبرام ونقض وسماه نور العين في اصلاح جامع الفصولين اوله الحمد لله على توالى عوالي نواله الخ ذكر انه لما ابتلى

[ 567 ]

بالقضاء وجده انفع الكتب لهم واجمع لمسائل الدعاوى غير انه مشتمل على التكرار والاطناب بذكر غير المهم مع ما فيه من الخلط والخبط خصوصا في فصل دعاوى الخارج وذى اليد فهذبه عن المكرر والحشو وغير ترتيبه فقدم واخر وزاد في اكثر المواضع مسائل وميز اسامى المنقول عنه بالحمرة ولم يرمز للفرق بين الزيادة والاصل واجاب بما لاح له عن اعتراضاته على السلف وبدل ما ذكره في فصل الفاظ الكفر لقلة مسائله وكون ترتيبه على غير صواب رسالة لطيفة كان قد حررها سابقا مذيلة باصول عقائد اهل السنة فاوردها في الفصل الاربعين وهو آخر الفصول مشتملا على مقدمة وعشرة ابواب وخاتمة هذا والاصل هو المتداول مع فيه من الخلل والزلل. جامع الفضائل وقامع الرذائل - مختصر للشيخ الفاضل القدوة الشهير بمحمود افندي الاسكدارى المتوفى سنة 1038 تسع وثلاثين والف اوله الحمد لله الذى خلق الانسان في احسن تقويم الخ رتب على ثلاثة ابواب الاول في احوال العامة والفضائل المهمة الثاني في اخلاق النفس وطريق اصلاحها الثالث في كيفية السلوك والمعارف الالهية. جامع " جوامع " الفقه المعروف بالفتاوى العتابية - لابي نصر احمد بن محمد العتابى البخاري الحنفي المتوفى سنة 586 ست وثمانين وخمسمائة وهو كبير في اربع مجلدات جامع الفنون " وسلوة المحزون " - لابن شبيب الحرانى الحنبلى ويقال له جامع العلوم المار ذكره آنفا. جامع الفوائد - فارسي ليوسف بن محمد الطبيب المشهور بيوسفى اوله حمدنا محدود حكيمى را كه الخ وهو مشتمل على شرح علاج الامراض الجامع الكبير في الفروع - للامام المجتهد ابى عبدالله محمد بن الحسن الشبيانى الحنفي المتوفى سنة 187 سبع وثمانين ومائة قال الشيخ اكمل الدين هو كاسمه لجلائل مسائل الفقه جامع كبير [ 1 ] قد اشتمل على عيون الروايات ومتون الدرايات بحيث كاد ان يكون معجزا ولتمام لطائف الفقه منجزا شهد بذلك


[ 1 ] قيل هو الحسن الكتب المؤلفة في الفقه واحسن ابوابه كتاب الايمان (منه). (*)

[ 568 ]

بعد انفاد العمر فيه داروه ولا يكاد يلم بشئ من ذلك عاروه ولذلك امتدت اعناق ذوى التحقيق نحو تحقيقه واشتدت رغباتهم في الاعتناء بحلى لفظه وتطبيقه وكتبوا له شروحا وجعلوه مبينا مشروحا انتهى. منها شرح الفقيه ابى الليث نصر بن احمد السمرقندى الحنفي المتوفى سنة 373 ثلاث وسبعين وثلثمائة. وشرح فخر الاسلام على بن محمد البزدوى المتوفى سنة 482 اثنتين وثمانين واربعمائة. وشرح القاضى ابى زيد عبيد الله بن عمر الدبوسي المتوفى سنة 422 اثنتين وعشرين واربعمائة. وشرح الامام برهان الدين محمود بن احمد بن صاحب المحيط. وشرح شمس الائمة ابى محمد بن عبد العزيز " شمس الائمة عبد العزيز " بن احمد الحلواني المتوفى سنة 449 تسع واربعين واربعمائة. وشرح شمس الائمة محمد (بن) احمد بن ابى سهل السرخسى المتوفى سنة 483 ثلاث وثمانين واربعمائة. وشرح محمد بن على الشهير بابن عبدك الجرجاني المتوفى سنة 347 سبع واربعين وثلثمائة. وشرحي [ شرحا ] السيد الامام جمال الدين محمود بن احمد البخاري المعروف بالحصيرى المتوفى سنة 636 ست وثلاثين وستمائة احدهما مختصره الذى زاد فيه على ما في الجامع العالمي زهاء الف (وستمائة وثلاثين) من المسائل وكثيرا من القواعد الحسابية وهو في مجلدين اوله الحمدلله شارع الاحكام الخ بالغ في الايضاح بالنظائر والشواهد وايراد الفروق وتصحيح الحسابيات باوجز العبارات تسهيلا للحفظ وثانيهما المطول الذى بلغ في الجمع والتحقيق الغاية وهو المسمى بالتحرير في شرح الجامع الكبير وهو في ثمان مجلدات الفه حين قرأ عليه الملك المعظم عيسى بن ابى بكر الايوبي صاحب الشام المتوفى سنة 624 اربع وعشرين وستمائة. وللملك المعظم المزبور شرح الجامع الكبير ايضا وكان عادته ان يعطى مائة دينار لمن يحفظ الجامع الكبير وخمسين دينارا لمن يحفظ الجامع الصغير. ومنها شرح الامام ابى نصر احمد بن محمد بن عمر العتابى البخاري المتوفى سنة 586 ست وثمانين وخمسمائة اوله الحمد لله الذى تكفل من توكل عليه الخ وله الجامع الكبير ايضا. ومنها شرح الامام ابى بكر احمد بن على المعروف بالجصاص الرازي المتوفى سنة 370 سبعين وثلثمائة. وشرح الامام افتخار الدين عبدالمطلب بن الفضل الهاشمي الحلبي المتوفى سنة 616 ست عشرة وستمائة وهو شرح ممزوج وسط اوله الحمد لله الذى نور قلوب العلماء بمصابيح الحكم الخ. وشرح الامام ابى جعفر احمد ابن محمد الطحاوي المتوفى سنة 371 احدى وسبعين وثلثمائة.

[ 569 ]

وشرح ابى عمرو احمد بن محمد الطبري الحنفي المتوفى سنة 340 اربعين وثلثمائة. وشرح ابى عبدالله محمد بن يحيى الجرجاني الفقيه المتوفى سنة 398 ثمان وتسعين وثلثمائة. وشرح القاضى ابى حازم عبدالحميد بن عبد العزيز المتوفى سنة 292 اثنتين وتسعين ومائتين. وشرح شيخ الاسلام ابى بكر احمد بن منصور الاسبيجابى المتوفى سنة 500 خمسمائة تقريبا) (قلت) قال التقى رأيت بخط بعضهم ان وفاته بعد الثمانين واربعمائة انتهى). وشرح الامام ابى بكر محمد بن حسين المعروف بخواهر زاده البخاري المتوفى سنة 483 ثلاث وثمانين واربعمائة. وشرح الامام حسين بن يحيى الزندويستى وشرح الامام علاء الدين العالم " محمد بن عبدالحميد المتوفى سنة 552 " السمرقندى اوله الحمد لله على آلائه ونعمائه الخ وهو في مجلدات. وشرح الامام فخر الدين حسن بن منصور الشهير بقاضيحان المتوفى سنة 592 اثنتين وتسعين وخمسمائة. وشرح الامام ركن الدين ابى الفضل عبد الرحمن ابن محمد الكرماني المتوفى سنة 543 ثلاث واربعين وخمسمائة. وشرح الامام ابى بكر " محمد بن احمد الاسكاف المتوفى سنة 333 " الزاهد البلخى وشرح الامام برهان الدين على بن ابى بكر (بن عبد الجليل) المرغينانى المتوفى سنة 593 ثلاث وتسعين وخمسمائة. وشرح القاضى محمد بن الحسين الارسابندى المتوفى سنة 512 اثنتى عشرة وخمسمائة. وشرح الصدر الشهيد حسام الدين عمر بن عبد العزيز بن مازه المتوفى شهيدا سنة 536 ست وثلاثين وخمسمائة وله تلخيصه. وتلخيص الجامع الكبير ايضا لكمال الدين محمد بن عباد الخلاطى المتوفى سنة 652 اثنتين وخمسين وستمائة وقد سبق مع شروحه. ومنها شرح ابى المظفر يوسف بن قزاوغلى المعروف بسبط ابن الجوزى الحنفي المتوفى سنة 654 اربع وخمسين وستمائة. وشرح ابى عمرو عثمان بن ابراهيم الماردينى المتوفى سنة 731 احدى وثلاثين وسبعمائة وهو كبير في عدة مجلدات. وشرح الامام رضى الدين ابراهيم بن سليمان الحموى " القونوى " المنطقي الرومي المتوفى سنة 832 اثنتين وثلاثين وثمانمائة (وهو في ست مجلدات). وشرح ابى العباس احمد بن مسعود القونوى وهو في اربع مجلدات سماه التقرير ولم يكمل تبييضه ثم كمله ولده ابو المحاسن محمود المتوفى سنة 771 احدى وسبعين وسبعمائة. وشرح تاج الدين احمد بن ابراهيم المعروف بابن البرهان الحلبي المتوفى سنة 738 ثمان وثلاثين وسبعمائة. وشرح فخر الدين عثمان بن على (بن يونس الزيلعى) المتوفى سنة 743 ثلاث واربعين وسبعمائة. وشرح تاج الدين على بن سنجر بن السباك (لبغدادي)

[ 570 ]

المتوفى في حدود سنة 700 سبعمائة " 661 " شرح اكثره ولم يتم. وشرح ناصر الدين محمد بن احمد بن عبد العزيز المعروف بابن الربوة الدمشقي الحنفي المتوفى سنة 864 اربع وستين وثمانمائة سماه الدر النظيم المنير في حل اشكال الجامع الكبير. وشرح ابى عبدالله محمد بن عيسى المعروف بابن ابى موسى المتوفى سنة 334 اربع وثلاثين وثلثمائة (337) وشرح ظهير الدين الاسترابادي وشرح القاضى سراج الدين عمر بن اسحاق الهندي المتوفى سنة 773 ثلاث وسبعين وسبعمائة ولم يكمله. وشرح عبدالحميد العراقى. وشرح الامام المسعودي. وشرح الصدر مجد الدين " عبدالله بن محمود بن مودود الموصلي المتوفى سنة 683 ". وشرح الامام اوحد الدين النسفى " هو أبو المعين ميمون بن محمد بن معتمد المتوفى سنة 508. وشرح الامام على القمى. وللجامع الكبير منظومات منها نظم احمد ابن ابى المؤيد المحمودى النسفى اوله الحمد لله الذى انزل كتابه الخ ذكر فيه انه نظم اولا فمهد للنظم اساسا فاحكمه ثم بنى عليه النثر ثم لخص للنظم نسخة وطرح النثر واورد في كل باب قصيدة واتمه في محرم سنة 515 خمس عشرة وخمسمائة وعدد ابياته خمسة آلاف وخمسمائة وخمسة وخمسون بيتا. وشرح هذا المنظوم للشيخ الامام ابى القاسم محمود بن عبيدالله بن صاعد الحارئى المتوفى سنة 606 ست وستمائة وسماه تفهيم التحرير. ومنها نظم احمد بن عثمان ابن (ابراهيم) الصبيح التركماني المتوفى سنة 744 اربع واربعين وسبعمائة (قلت قال التقى في طبقاته له شرح الجامع الكبير انتهى) ونظم ابى الحسن على بن خليل الدمشقي المتوفى سنة 651 احدى وخمسين وستمائة. الجامع الكبير في فروع الحنفية ايضا - لابي الحسن عبيدالله بن حسين الكرخي الحنفي المتوفى سنة 340 اربعين وثلثمائة ذكره في مختصره وقال من اراد مجاوزة ما في هذا الكتاب يعنى المختصر فلينظر في الجامع الصغير الذى الفناه وان اراد اكثر من ذلك فالكبير يستغرق ذلك كله ثم ان الجامع الكبير لاصحابنا متعدد وقد عدده صاحب الحقائق وقال منها الجامع الكبير لفخر الاسلام على البزدودى وللامام قطب الدين ابى الحسن على بن محمد الاسبيجابى ولشيخ الاسلام علاء الدين السمرقندى وللصدر الحميد ولفخر الدين قاضيخان وللعتابي انتهى والظاهر ان لهم مصنفات بذلك الاسم كما لابي الحسن الكرخي غير الشروح المذكورة في جامع محمد بن الحسن ومنها الجامع الكبير في الفتاوى

[ 571 ]

للامام ناصر الدين ابى القاسم محمد بن يوسف السمرقندى المتوفى سنة 556 ست وخمسين وخمسمائة ذكره في آخر الملتقط وقال تمامه في جمادى الاولى سنة 548 ثمان واربعين وخمسمائة ولمحمد ابن محمد القباوى الحنفي المتوفى تقريبا سنة 730 ثلاثين وسبعمائة ولابي عبدالله محمد بن عيسى بن ابى موسى المتوفى سنة 334 اربع وثلاثين وثلثمائة. الجامع الكبير في فروع الحنابلة - للقاضى ابى يعلى (المذكور في الصغير). الجامع الكبير في الحديث - للامام ابى عبدالله محمد ابن اسماعيل البخاري المتوفى سنة 256 ست وخمسين ومائتين ذكره ابن طاهر الجامع الكبير في معالم التفسير - للامام ناصر الدين البستى " قوام السنة أبو القاسم اسماعيل بن محمد بن الفاضل الاصفهانى الحافظ المتوفى سنة 535 ". الجامع الكبير في التفسير - للرماني " هو أبو الحسن على بن عيسى النحوي المتوفى سنة 384 " الجامع الكبير في المنطق والطبيعي والالهى - لموفق الدين عبد اللطيف بن يوسف البغدادي المتوفى سنة 629 تسع وعشرين وستمائة وهو كتاب مبسوط في نحو عشر مجلدات. الجامع الكبير في اخبار الامم - لداود بن الجراح. الجامع الكبير في علم البيان - لابن الاثير على بن محمد الجزرى صاحب الكامل (المتوفى سنة " 630 " اوله الحمد لله مبدئ النعم اولا وآخرا الخ). الجامع كبير في احكام النجوم - للخصيبي. جامع الكيساني في الفروع - للامام سليمان بن سعيد الكيساني الحنفي رواية بشر بن الوليد وعلى بن صالح الجرجاني وابى اسحاق الكرخي وابى الحسن الكرخي. جامع اللذات في الباه - لابي نصر " نصر منصور " بن على الكاتب الشهير بابن السمسانى وهو كتاب كبير حسن السبك والترتيب.

[ 572 ]

جامع اللطائف في اسرار العوارف - جامع اللطائف - تركي لمحمود بن عثمان الشهير بلامعى البرسوى المتوفى سنة 938 ثمان وثلاثين وتسعمائة وهو مختصر مشتمل على انواع الهزل والمجون. جامع اللغة - للسيد محمد بن السيد حسن بن السيد على صاحب الراموز المتوفى سنة 760 ستين وسبعمائة تقريبا " 866 " ذكر فيه ان صحاح الجوهرى مشتمل على مالا مدخل له في معرفة اللغة من الاشعار والامثال والانساب واختصره بعضهم ولكنه اخل كما ان الاصل امل فاضاف إليه جميع ما اهمله من اللغة والحق به غرائب من المغرب والفائق والنهاية وبسط الكلام في معاني الاحاديث فسماه بالجامع معنونا باسم السلطان محمد خان الفاتح وكان فراغه من تأليفه ببلده ادرنه سنة 854 اربع وخمسين وثمانمائة. جامع المبادى والغايات في علم الميقات - للشيخ الامام الاوحد ابى على حسن بن على المراكشي المتوفى سنة.. وهو اعظم ما صنف في هذا الفن اوله اما بعد حمد الله والصلاة على محمد الخ ذكر انه رتبه على اربعة فنون 1 في الحسابيات وهو يشتمل على سبعة وثمانين فصلا 2 في وضع الآلات وهو يشتمل على سبعة اقسام 3 في العمل بالآلات وهو مشتمل على خمسة عشر بابا 4 في مطارحات يحصل بها الدربة والقوة على الاستنباط وهو يشتمل على اربعة ابواب في كل منها مسائل على طريق الجبرو المقابلة. جامع المتون - لجامع هذا الكتاب اعني كشف الظنون جمعت فيه نحو ثلاثين متنا من المتون المعتبرة المشهورة المتداولة كل منها في فن ثم اخترت اثنى عشر متنا من مختصرات تلك المتون في مجلد آخر اصغر منه حجما وسميته مختصر جامع المتون وذلك نظير محبوب الحمايل للفاضل على قوشجى جامع المحاسن - لشرف الدين ابى العباس احمد بن محمد ابن على الشهير بابن العطار الدنيسرى المتوفى سنة 794 اربع وتسعين وسبعمائة جمع فيه شعره. الجامع المحلى في اصول الدين - لابي اسحاق ابراهيم ابن محمد الاسفرائنى الشافعي المتوفى سنة 418 ثمانى عشرة واربعمائة.

[ 573 ]

الجامع المختصر في عنوان التاريخ وعيون السير - للشيخ تاج الدين على بن انجب ابن الساعي البغدادي المتوفى سنة 674 اربع وسبعين وستمائة وهو تاريخ كبير في نحو خمسة وعشرين مجلدا بلغ فيه إلى آخر سنة 656 ست وخمسين وستمائة. والذيل عليه لتلميذه كمال الدين عبد الرزاق بن احمد (بن محمد المحدث المؤرخ الفيلسوف البغدادي) الفوطى المتوفى سنة 723 ثلاث وعشرين وسبعمائة وهو كبير في نحو ثمانين مجلدا عمله للصاحب. الجامع المختصر في الطب - لاحمد بن عبدالرحمن ابن مندويه الاصبهاني الطبيب المتوفى سنة " 410 " وهو على عشر مقالات. جامع المختصرات في فروع الشافعية - للشيخ كمال الدين احمد بن عمر بن احمد ابن مهدى النشائى المدلجى المصرى الشافعي المتوفى سنة 757 سبع وخمسين وسبعمائة وله شرحه ايضا وعليه حاشية للعلامة جلال الدين محمد بن احمد المحلى المتوفى سنة 864 اربع وستين وثمانمائة. ومن شروحه شرح الشهاب احمد بن محمد بن احمد بن ابراهيم البيجورى الشافعي الذى ولد سنة 820 عشرين وثمانمائة وهو شرح ممزوج مسمى بفتح الجامع ومفتاح ما اغلق على المطالع وربما يسمى مفتاح الجامع ثم اختصره وسماه اسنان المفتاح ذكره السخاوى وشرح العلامة شهاب الدين احمد بن عبدالله بن محمد القلقشندى الشافعي. جامع المذاهب - جامع المسانيد والالقاب - للشيخ ابى الفرج عبد الرحمن بن على ابن الجوزى البغدادي المتوفى سنة 597 سبع وتسعين وخمسمائة اوله الحمد لله الذى قدم كتابنا على الكتب الخ وهو كتاب كبير رتبه الشيخ أبو العباس احمد بن عبدالله المعروف بالمحب الطبري ثم المكى المتوفى سنة 694 اربع وتسعين وستمائة. جامع المسانيد [ 1 ] - للحافظ عماد الدين ابى الفدا اسماعيل ابن عمر المعروف بابن كثير الدمشقي المتوفى سنة 694 اربع وتسعين وستمائة وهو كتاب عظيم جمع فيه احاديث الكتب العشرة في اصول الاسلام اعني الستة والمسانيد الاربعة.


[ 1 ] وقد يطلق هذا الاسم على مسند ابى حنيفة وسيأتى في الميم. (منه) (*)

[ 574 ]

جامع المسانيد - للشيخ جلال الدين عبدالرحمن ابن ابى بكر السيوطي المتوفى سنة 911 احدى عشرة وتسعمائة ذكره في فهرس مؤلفاته. جامع المسانيد - للشيخ جمال الدين النسائي ذكره الناجى في كنز الراغبين. جامع المسائل في الفروع - لمصطفى بن شمس الدين الاخترى القره حصارى الشهير بام الفتاوى الحنفي المتوفى سنة 968 ثمان وستين وتسعمائة وهو كتاب كبير مرتب على ابواب الفقه اوله الحمد لله الذى اخرج ارواح العلماء من كتم العدم الخ ذكر انه التقط فيه ما كثر وقوعه من مصنفات المتقدمين عريا عن الدلائل لتصغير حجمه. الجامع المستقصى في فضائل المسجد الاقصى - للحافظ ابى القاسم على بن الحسن الشهير بابن عساكر الدمشقي " الصحيح انه لولده قاسم بن على المتوفى سنة 600 " المتوفى سنة 517 سبع عشرة وخمسمائة " 571 " الجامع المصنف في شعب الايمان - للامام ابى بكر احمد بن حسين البيهقى الشافعي المتوفى سنة 458 ثمان وخمسين واربعمائة وهو كبير من الكتب المشهورة وله مختصرات منها مختصر شمس الدين القونوى ومختصر الامام معين الدين محمد ابن حمويه وفيه سبعة وسبعون بابا ومنتقاه للشيخ جلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي جمع زوائد الاصل على الكتب الستة كتب منه الثلث فقط. جامع المضمرات والمشكلات - ويقال له المضمرات ايضا وهو من شروح مختصر القدوزى ؟ ؟ يأتي في الميم جامع المعارف - " تأليف الشيخ سيف الله الحميدى الخلوتى صاحب اسرار العارفين " تركي على عشرة ابواب في مناقب المشايخ والبكاء والذكر وذم الدنيا والاوراد والصلاة وحساب الايام واحوال الخسوف. جامع مفردات الادوية والاغذية - للشيخ ابى عبدالله " ابى بكر عبدالله بن احمد " محمد الشهير بابن بيطار المتوفى سنة " 646 وهو كتاب كبير مشهور اوله الحمد لله الذى اقام

[ 575 ]

بلطيف حكمته الخ ذكر فيه انه امره بجمعه الملك الصالح اسند (فيه) جميع الاقوال إلى قائليها وهو اجل كتب المفردات واجمعها وسماه بالجامع لكونه جمع بين الدواء والغذاء والمراد من المفردات كل واحد من العقاقير قبل التركيب وهذا الكتاب موضوع لبيان ماهيته وقوته ومنافعه ومضاره واصلاح ضرره والمقدار المستعمل من الجرم أو العصارة أو الطبيخ وبدله. جامع المنطق - للشيخ ابى اسحق ابراهيم بن السرى المعروف بالزجاج النحوي المتوفى سنة 310 عشر وثلثمائة " 311 " جامع النحو - لعبد الله بن مسلم بن قتيبة النحوي المتوفى سنة 267 سبع وستين ومائتين وهو كبير وصغير. الجامع النفيس في الفروع - للشيخ الامام بهاء الدين عبدالله بن عبدالرحمن المعروف بابن عقيل المصرى الشافعي النحوي المتوفى سنة 769 تسع وستين وسبعمائة جامع الواقعات - للشيخ شمس الدين محمد الوفائى الحنفي المتوفى سنة.. وهو مختصر مشتمل على مسائل منثورة سئل واجاب اوله الحمد لله معين العاجزين الخ. الجامع لآداب الراوى والسامع - للامام الحافظ ابى بكر احمد بن على المعروف بالخطيب البغدادي المتوفى سنة 463 ثلاث وستين واربعمائة وهو مشتمل على قواعد اصول الحديث وفوائده. الجامع في التفسير - للامام الحافظ قوام السنة ابى القاسم اسماعيل بن محمد الاصبهاني المتوفى سنة 535 خمس وثلاثين وخمسمائة وهو تفسير مبسوط في نحو ثلاثين مجلدا. الجامع في الفروع - للامام اسماعيل بن حماد بن ابى حنيفة الكوفى المتوفى سنة 212 اثنتى عشرة ومائتين وهو رواية بشر بن غياث وللامام ظهير الدين الكندى وخلف بن ايوب وللامام البرغزى قال عبد القادر في الجواهر رأيته مضبوطا في الغنية بالياء آخر الحروف وفى موضع بالباء الموحدة الجامع في الفروع - للامام ابى حامد احمد بن (بشر بن) عامر المرورودى الشافعي المتوفى سنة 362 اثنين وستين وثلثمائة ولابي نصر محمد بن هبة الله البند نيجى الشافعي المتوفى

[ 576 ]

سنة (495 خمس وتسعين واربعمائة) وصنف أبو الفياض محمد بن الحسن البصري تتمة لجامع ابى حامد وسماها اللاحق. الجامع في القراآت العشرو قراءة الاعمش - للامام ابى الحسن على بن محمد بن على بن فارس المعروف بالخياط البغدادي المتوفى سنة 450 خمسين واربعمائة. ولابي جعفر محمد بن جرير الطبري المتوفى سنة 310 عشر وثلثمائة كتاب حافل فيه نيف وعشرون قراءة سماه الجامع وصنف الشيخ نصر ابن عبد العزيز بن احمد الفارسى (الشيرازي) المتوفى سنة 461 احدى وستين واربعمائة جامعا في العشرين ايضا وللشيخ كمال بن فارس جامع في السبعة الجامع لعلوم الامام احمد بن حنبل - للشيخ الامام ابن بكر احمد بن محمد الخلال البغدادي (الحنبلى) المتوفى سنة 311 احدى عشرة وثلثمائة وهو كتاب لم يصنف في مذهبه مثله الجامع في اللغة - لابي عبدالله محمد بن جعفر القزاز القيرواني المتوفى سنة 412 اثنتى عشرة واربعمائة وهو كتاب معتبر لكنه قليل الوجود. وصنف الشيخ محمد بن عبدالله الكرماني المتوفى سنة 300 ثلثمائة جامعا في اللغة جمع فيه ما اغفله الخليل في كتاب العين. الجامع في النحو - لابي الطيب محمد بن احمد الوشاء النحوي المتوفى في حدود سنة 300 ثلاثمائة وصنف الشيخ عيسى بن عمر الثقفى النحوي المتوفى سنة 149 تسع واربعين ومائة جامعا فيه روى ان سيبويه اخذه وبسط وحشى عليه من كلام الخليل وغيره فصار كتابا كبيرا مشهورا بكتاب سيبويه ولعيسى هذا كتاب الاكمال فيه وفيهما يقول (تلميذه) العميد * (شعر) * بطل النحو جميعا كله * غير ما احدث عيسى بن عمر ذاك اكمال وهذا جامع * فهما للناس شمس وقمر الجامع في الحديث - للامام عبد الرزاق بن همام الصنعانى المتوفى سنة (211 احدى عشرة ومائتين) وللفاضل قطب الدين محمد ابن علاء الدين المكى المتوفى سنة 988 ثمان وثمانين وتسعمائة (990) جمع فيه الكتب الستة ورتب وهذب احسن تهذيب ولابن وهب (ابى محمد عبدالله الفهرى المتوفى سنة 197 سبع وتسعين ومائة) ايضا

[ 577 ]

الجامع في الفرائض - لجلال الدين عبدالرحمن بن ابى بكر السيوطي وللشيخ زين الدين سريجا بن محمد الملطى ثم الماردينى المتوفى سنة 788 ثمان وثمانين وسبعمائة الجامع في الحيض - للامام ابى الرجا مختار بن محمود الزاهدي الحنفي المتوفى سنة 658 ثمان وخمسين وستمائة الجامع في تاريخ بنى سبكتكين - لابي الفضل.. البيهقى. الجامع في الطب - لزين الدين محمد بن ابى بكر المعروف بابن جماعة المتوفى سنة 819 تسع عشرة وثمانمائة. الجامع في.. - لجعفر بن احمد المحائى المتوفى سنة 460 ستين واربعمائة. الجامع في.. - للشيخ جمال الدين عبدالرحيم بن حسن الاسنوى الشافعي المتوفى سنة 772 اثنتين وسبعين وسبعمائة الجامع في.. - لابي حفص عمر بن اسحاق اليمنى وكان حيا في سنة 713 ثلاث عشرة وسبعمائة الجامع في.. - لمحمد بن زكريا الرازي المتوفى سنة (311 احدى عشرة وثلثمائة). الجامع المفيد في الكشف عن اصول مسائل التقويم والمواليد - للشيخ ابى العباس احمد بن (رجب المعروف بابن) المجدي (المتوفى سنة 850 خمسين وثمانمائة) رتب على مقدمة وثلاث مقالات وخاتمة. جامعة الجواهر - ارجوزة في مطلع الكواكب الثابتة من نظم الشيخ قطب الدين ابى الخير " محمد " بن ابى السعود بن ظهيرة الشافعي المكى نظمها في سنة 905 خمس وتسعمائة في سبعة وسبعين بيتا " وتوفى سنة 940 ". الجامعة - اسم كتاب في الجفر منسوب إلى الامام جعفر الصادق. جاودان خرد - اسم كتاب للفرس منسوب إلى هوشنك شاه وقد عربه حسن بن سهل وزير المأمون ولخصه ايضا في

[ 578 ]

تعريبه واورد الشيخ أبو على ابن مسكويه هذا الملخص في مقدمة كتابه المسمى بآداب العرب والفرس جاودان كبير - لفضل الله الحروفى وهو كتاب فارسي منثور الفه في مذهبه وهو مشهور متداول بين الطائفة الحروفية (قلت قال العلامة ابن حجر العسقلاني في تاريخه المسمى بالانباء فضل الله بن ابى محمد التبريزي احد المتقشفين من المبتدعة كان سن الالحادية ثم ابتدع النحلة التى عرفت بالحروفية فزعم ان الحروف هي عين الآدميين إلى خرافات كثيرة لااصل لها ودعا الامير تيمور الاعرج إلى بدعته فاراد قتله فبلغ ذلك ولده لانه من مستجيريه فضرب عنقه بيده فبلغ ذلك تيمور فاستدعى برأسه وجثته فاحرقهما في هذه السنة يعنى سنة 804 اربع وثمانمائة انتهى). جاودان نامه - فارسي مختصر في التصوف لافضل الدين محمد الكاشى رتب على اربعة ابواب كلها في احوال السلوك وحقائق امور الصوفية " المتوفى سنة 667 علم الجبر والمقابلة وهو من فروع علم الحساب لانه علم يعرف فيه كيفية استخراج مجهولات عددية من معلومات مخصوصة على وجه مخصوص ومعنى الجبر زيادة قدر ما نقص من الجملة المعادلة بالاستثناء في الجملة الاخرى ليتعادلا ومعنى المقابلة اسقاط الزائد من احدى الجملتين للتعادل وبيانه انهم اصطلحوا على ان يجعلوا للمجهولات مراتب من نسبة تقتضي ذلك اولها العدد لانه به يتعين المطلوب المجهول باستخراجه من نسبة المجهول إليه وثانيها الشئ لان كل مجهول فهو من حيث ابهامه شئ وهو ايضا جذر لما يلزم من تضعيفه في المرتبة الثانية وثالثها المال وهو مربع مبهم فيخرج العمل المفروض إلى معادلة بين مختلفين أو اكثر من هذه الاجناس فيقابلون بعضها ببعض ويجبرون ما فيها من الكسر حتى يصير صحيحا ويؤول إلى الثلاثة التى عليها مدار الجبر وهى العدد والشئ والمال. توضيحه ان كل عدد يضرب في نفسه يسمى بالنسبة إلى حاصل ضربه في نفسه شيئا في هذا العلم ويفرض هناك كل مجهول يتصرف فيه شيئا ايضا ويسمى الحاصل من الضرب بالقياس إلى العدد المذكور مالا في العلم فان كان في احد المتعادلين من

[ 579 ]

الاجناس استثناء كما في قولنا عشرة الاشيئا يعدل اربعة اشياء فالجبر رفع الاستثناء بان يزاد مثل المستثنى على المستثنى منه فيجعل العشرة كاملة كانه يجبر نقصانها ويزاد مثل المستثنى على عديله كزيادة الشئ في المثال بعد جبر العشرة على اربعة اشياء حتى تصير خمسة وان كان في الطرفين اجناس متماثلة فالمقابلة ان تنقص الاجناس من الطرفين بعدة واحدة. وقيل هي تقابل بعض الاشياء ببعض على المساواة كما في المثال المذكور إذا قوبلت العشرة بالخمسة على المساواة. وسمى العلم بهذين العملين علم الجبر والمقابلة لكثرة وقوعهما فيه واكثر ما انتهت المعادلة عندهم إلى ست مسائل لان المعادلة بين عدد وجذر أي شئ ومال مفردة أو مركبة تجئ ستة. قال ابن خلدون وقد بلغنا ان بعض ائمة التعاليم من اهل المشرق انهى المعادلات إلى اكثر من هذه الستة وبلغها إلى فوق العشرين واستخرج لها كلها اعمالا وثيقة بيراهين ؟ ؟ هندسية انتهى. قال الفاضل عمر بن ابراهيم الخيامى ان احد المعاني التعليمية من الرياضي هو الجبر والمقابلة وفيه ما يحتاج إلى اصناف من المقدمات معتاصة جدا متعذر حلها اما المتقدمون فلم يصل الينا منهم كلام فيها لعلهم لم يتفطنوا لها بعد الطلب والنظر أو لم يضطر البحث إلى النظر فيها اولم ينقل إلى لساننا كلامهم واما المتأخرون فقد عن لهم تحليل المقدمة التى استعملها ارشميدس في الرابع من الثانية في الكرة والاسطوانة بالجبر فتأدى إلى كعاب واموال واعداد متعادلة فلم يتفق له حلها بعد ان انكر فيها مليا فجزم بانه ممتنع حتى تبع أبو جعفر الخازن وحلها بالقطوع المخروطية ثم افتقر بعده جماعة من المهندسين إلى عدة اصناف منها فبعضهم حل البعض انتهى. قيل اول من صنف فيه الاستاذ أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي وكتابه فيه معروف مشهور. وصنف بعده أبو كامل شجاع بن اسلم كتابه الشامل وهو من احسن الكتب فيه ومن احسن شروحه شرح القرشى ومن الكتب المؤلفة فيه.. علم الجدل هو علم باحث عن الطرق التى يقتدر بها على ابرام ونقض وهو من فروع علم النظر ومبنى لعلم الخلاف مأخوذ من الجدل الذى هو احد اجزاء مباحث المنطق لكنه خص بالعلوم الدينية ومباديه بعضها مبينة في علم النظر وبعضها خطابية وبعضها امور عادية وله استمداد من علم المناظ