الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




ضعفاء العقيلي - العقيلي ج 4

ضعفاء العقيلي

العقيلي ج 4


[ 1 ]

كتاب الضعفاء الكبير تصنيف الحافظ ابي جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي المكي حققه ووثقه الدكتور عبد المعطى أمين قلعجي السفر الرابع منشورات محمد علي بيضون دار الكتب العلمية بيروت - لبنان

[ 2 ]

جميع الحقوق محفوظة جميع الحقوق الملكية الادبية والفنية محفوظة لدار الكتب العلمية بيروت - لبنان ويحظر طبع أو تصوير تسجيلة على اشرطة كاسيت أو ادخاله على الكمبيوتر أو برمجة على اسطوانات ضوئية إلا بموافقة الناشر خطيا. الطبعة الثانية 1418 ه‍ - 1998 م دار الكتب العلمية بيروت - لبنان العنوان: رمل الظريف، شارع البحتري، بناية ملكارت تلفون وفاكس: 364398 - 366135 - 602132 (961 1) 00

[ 3 ]

(1553) كثير مولى بن سمرة حدثنا يوسف بن يعقوب حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد قال قلت لايوب علمت أحدا قال اترك بيدك بقول الحسن فقال لا ثم قال اللهم بلى إن قتادة حدثنا عن كثير مولى بن سمرة عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله فقدم علينا كثير البصرة فأتيته فسألته عنه فقال ما حدثت بهذا فأتيت قتادة فأخبرته فقال نسي (1554) كثير بن أبي كثير المؤذن عن عطاء ولا يتابع عليه حدثناه محمد بن موسى البخلي حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا كثير بن عبد الرحمن عن عطاء عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بنى مسجدا لله عزوجل بنى الله تعالى له بيتا في الجنة قلت يا رسول الله وهذه المساجد التي في طريق مكة قال وتلك

[ 4 ]

وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1555) الله تعالى كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني حدثنا أحمد بن ذكير الحضرمي حدثنا أحمد بن سعيد الفهري حدثنا إبراهيم بن المنذر عن مطرف بن عبد الله قال رأيت كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني وكان كثير الخصومة ولم يكن أحدا من أصحابنا يأخذ عنه فقال له بن عمران القاضي يا كثير أنت رجل بطال مخاصم فيما لا نعرضه تدعي ما ليس لك وليس عندك على ما تطلب بينة فلا تقربني إلا أن تراني قد تفرغت لاهل البطالة فإذا رأيت أهل البطالة عندي فتعال قال إبراهيم قال لي مطرف فبينا بن عمارة يوما إذا هو بكثير بن عبد الله قد جاءه فقال ألم أقل لك لا تقربني إلا أن ترني في أهل البطالة فقال له كثير صدقت أصلح الله القاضي فإنما جئتكحيث جاءك أهل البطالة جاءك فلان وفلان وهما من أهل البطالة فجئت معهما حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول حسين بن عبد الله بن ضميرة وكثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف لا يسويان شيئا جميعا متقاربين ليس بشئ وضرب أبي على أحاديث كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف فلم يحدثنا بها حدثنا محمد بن عيسى حدثناعبا س قال سمعت يحيى يقول كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني ماله صحبة فكثير ضعيف الحديث

[ 5 ]

حدثنا أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى بن معين كثير بن عبد الله المزني يروى عنه معن كيف هو قال ليس بشئ (1556) كثير بن عبد الله اليشكري عن الحسن بن عبد الرحمن بن عوف ولا يصح إسناده حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا كثير بن عبد الله اليشكري حدثني الحسن بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة في ظل العرش القرآن يحاج العباد والرحم ينادي صل من وصلني واقطع من قطعني والامانة والرواية في الرحم والامانة من غير هذا الوجه بأسانيد جياد بألفاظ مختلفة وأما القرآن فليس بمحفوظ (1557) كثير بن سليم الضبي عن أنس حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال كثير بن سليم ضعيف ومن حديثه ما حدثنا خير بن عرفة بن عبد الله الانصاري حدثنا عبد الله بن صالح حدثنا كثير بن سليم عن أنس بن مالك قاجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني أرى الرؤيا تمرضني فقال الرؤيا الحسنة

[ 6 ]

من الله عزوجل والسيئة من الشيطان فإذا رأيت رؤيا تكرهها فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم واتفل عن شمالك ثلاثا فإنها لا تضرك وهذا يروى عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد جيدة (1558) كثير بن شنظير حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن كثير بن شنظير وحدثنا يوما عن بشر بن المفضل عن كثير بن شنظير فقال كثير بن شنظير كثير بن شنظير وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال كثير بن شنظير ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه هارون بن العباس الهاشمي حدثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا حماد بن زيد عن كثير بن شنظير عن عطاء عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال كان بدو الايضاع من قبل أهل البادية كانوا يقفون حافتي الطريق ومعهم القعاب والجعاب والعصي فإذا نفروا تقعقعت تلك

[ 7 ]

فنفروا بالناس ولقد رؤي رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن ذفرى ناقته ليمس حاركها وهو يقول أيها الناس عليكم بالسكينة وقد روي في الايضاع بغير هذا اللفظ من طريق صالح (1559) كثير بن مروان المقدسي حدثني محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول كثير بن مروان ضعيف وقسمعته أنا منه وفي موضع آخر كثير بن مروان ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه جعفر بمحمد بن الحسن قال حدثنا أبو جعفر النفيلي حدثنا كثير بن مروان المقدسي عن إبراهيم بن أبي عبلة عن عقبة بن وساج عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كفى بالمرء إثما أن يشار إليه بالاصابع قالوا يا رسول الله وإن كان خيرا قال وإن كان خيرا فهى مزلة إلا من رحمه الله وإن كان شرافهو شر

[ 8 ]

لا يتابع على لفظه إلا من جهة تعلق به (1560) كثير بن عبد الله أبو هاشم الابلي ولا يتابعه إلا نحوه في الضعف حدثني آدم قال سمعت البخاري قال كثير بن عبد الله أبو هاشم الابلي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه شعيب بن محمد الحضرمي حدثنا مخلد بن محمد البصري أبوخراش حدثنا كثير بن عبد الله الابلي أبو هاشم قال رأيت أنس بن مالك يحدث معاوية بن قرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا بني إذا تقدمت إلى الصلاة فاستقبل القبلة وارفع يديك عن جنبيك وكبر وأقرأ ما بدا لك وإذا ركعت فضع يديك على ركبتيك وأفرج بين أصابعك وسبح وإذا رفعت رأسك فأقصلبك وإذا سجدت فضع عقبيك تحت إليتك وأقم صلبك حتى يقع كل عضو مكانه ولا تنقر كنقر الديك ولا تقعى كإقعاء الكلب ولا تبسط ذراعيك كبسط الثعلب فإن الله عزوجل لا ينظر إلى من لا يقيم صلبه في الركوع والسجود (1561) كامل أبو العلاء عن أبي صالح مولى ضباعة حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد

[ 9 ]

الرحمن يحدث عن كامل أبي العلاء شيئا قط ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله حدثنا الحكم بن مروان حدثنا كامل أبو العلاء عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم العشاء والحسن والحسين يثبان على ظهره فإذا ركع أو سجد وضعهما وإذا قام رفعها فلما انصرف وضعهما على فخذه فقلت يا رسول الله أذهب بهما إلى أمهما فقال لا فبرقت برقة فقال ألحقا بأمكما قال فما زالا في ضوءها حتى دخلا على أمهما حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا قبيصة حدثنا كامل أبو العلاء عن حبيب بن أبي ثابت عن ثعلبة بن يزيد الحماني عن علي رضي الله تعالى عنه عهد إلي النبي الامر أن هذه الامة ستغدر بي وقد روي هذا من غير هذا الوجه بأسانيد تقارب هذا (1562) كامل بن طلحة الجحدري حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال كامل بن طلحة ليس بشئ وحدثنا أحمد بلهيعة قال سمعت أحمد بن حنبل وسئل عن كامل بن طلحة الجحدري فقال كان مقارب الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي وسئل عن كامل بن طلحة

[ 10 ]

وأحمد بن محمد بن أيوب فقال ما أعلم أحدا يدفعهما بحجة (1563) كنانة بن عباس بن مرداس السلمي عن أبيه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال كنا نرى عباس بن مرداس السلمي عن أبيه روى عنه ابنه قال البخاري ولم يصح وهذا الحديث حدثناه جدي رحمه الله ومحمد بن إسماعيل واليمان بن عباد وعلي بن عبد العزيز وإبراهيم بن بكر بن خلف قالوا حدثنا أبو الوليد الطيالسي هشام بن عبد الملك حدثني عبد القاهر السري السلمي قال حدثني بن لكنانة بن عباس بن مرداس حدثني أبي عن جدي عباس بن مرداس أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا عشية عرفة لامته بالمغفرة والرحمة فأكثر الدعاء فأجابه أني قد فعلت إلا الظلم بعضهم بعضا فأما ذنوبهم فيما بيني وبينهم فقد غفرتها لهم قال فقال أي رب إنك قادر أن تثيب هذا المظلوم خيرا من مظلمته وتغفر للظالم قال فلم يجبه فلما كان بالمزدلفة فعاد المسألة قال فأجابه إني قد فعلت قال فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم فقال له أبو بكر يا رسول الله لقد ضحكت في ساعة ما كنت تضحك فيها فما أضحك فقال تبسمت من عدو الله إبليس أنه لما علم أن الله تعالى استجاب لي في أمتي هو يدعو بالويل والثبور ويحثو التراب على رأسه وقد روي هذا من غير هذا الوجه بإسناد يقارب هذا

[ 11 ]

(1564) كنانة بن جبلة حدثنا أحمد بن محمد المديني حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى قلت كنانة بن جبلة الذي كان يكون الخراساني من أهل الحديث قال ذاك كذاب خبيث قال عثمان وهو قريب مما قال يحيى هو خبيث الحديث (1565) كريم عن الحارث كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال كريم عن الحارث كوفي روى عنه إسحاق لا يصح وهذا الحديث حدثناه محمد بن علي قال حدثنا سعيد بن منصور حدثنا أبو الاحوص عن أبي إسحاق عن كريم عن الحارث عن علي رضي الله تعالى عنه في الرجل يأكل وهو صائم ناسيا قال لا يفطر فإنما هي طعمة أطعمها الله إياه (1566) كوثر بن حكيم الحلبي عن نافع حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال كوثر بن حكيم عن نافع

[ 12 ]

منكر الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي كان هشيم ذهب إلى حلب فسمع من كوثر بن حكيم بحلب وليس هذا بشئ وقال في موضع آخر لا يسوى حديثه شيئا إسناده غير محفوظ والمتن معروف بغير هذا الاسناد حدثنا محمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال كوثر بن حكيم روى عنه هشيم ليس بشئ حدثنا أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن كوثر فقال ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا أبي حدثنا هشيم أخبرنا كوثر بن حكيم عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا لا يتابع عليه حدثني الحسين بن عبد الله قال سمعت أبا داود قال كوثر بن حكيم لا يكتب حديثه فأما المتن فثابت من غير هذا الطريق

[ 13 ]

(1567) كيسان أبو عمر عن يزيد بن بلال حدثني جدي حدثنا الحكم بن مروان حدثنا كيسان أبو عمر عن يزيد بن بلال وكان من أصحاب علي رضي الله تعالى عنه قال رأيت راية علي حمراء مكتوب فيها محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أحمد بن داود حدثنا إبراهيم بن سعيد حدثنا عبد الصمد بن النعمان عن كيسان عن يزيد بن بلال عن علي رضي الله تعالى عنه قال أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغسله غيره فإن أحدا لا يرى عورته إلا طمست عيناه قال علي كان أسامة يناولني الماء وهو مغمض وقد روى في غسل النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد أجود من هذا أنه غسله علي والعباس والفضل وغيرهم وليس فيه أن أحدا منهم غمض عينيه حدثنا عبد الله بن أحمد قالت سألت أبي عن كيسان أبي عمر فقال شيخ ضعيف الحديث (1568) كدير الضبي كان من الشيعة حدثنا محمد بن عيسى حدثنا محمد بن علي يقال له حمدان الوراق

[ 14 ]

ثقة حدثنا إسحاق بن إسماعيل حدثنا جرير عن مغيرة عن سماك بن سلمة قال دخلت على كدير الضبي أعوده بعد الغداة فقالت لي امرأته ادن منه فإنه يصلي حتى يتوكأ عليك فذهبت ليعتمد علي فسمعته وهو يقول في الصلاة سلام على النبي صلى الله عليه وسلم والوصي فقلت لا والله يا فلان لا يراني الله عائدا إليك بعد يومي هذا ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا يعلى بن عبيد حدثنا أبو حيان التميمي عن يزيد بن حيان عن كدير الضبي عن علي رضي الله تعالى عنه قال إن من ورائكم أمورا متماحلة ردحا وبلاء مكلحا مبلحا باب اللام (1569) ليث بن أبي سليم واسم أبي سليم زياد مولى معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه

[ 15 ]

حدثني محمد بن عيسى حدثنا الجوهري إبراهيم بن سعيد حدثنا يحيى بن معين قال ليث بن أبي سليم ليث بن عيسى حدثنا الحسين بن أحمد حدثنا أبو معمر قال كان بن عيينة يضعف ليث بن أبي سليم وحدثنا روح بن الفرج حدثنا يحيى بن سليمان الجعفي حدثنا بن إدريس قال ما جلست إلى ليث بن أبي سليم إلا سمعت منه ما لم أسمع منه حدثنا أحمد بن علي الابار حدثنا أبو حاتم الرازي محمد بن إدريس حدثنا أبو نعيم قال قال شعبة الليث بن أبي سليم أين اجتمع لك هؤلاء الثلاثة عطاء وطاوس ومجاهد قال سل عن هذا خف أبيك حدثنا محمد بن جميل الهروي حدثنا محمد بن خلف التيمي حدثنا قبيصة قال قال شعبة ليث بن أبي سليم أين اجتمع لك عطاء وطاوس ومجاهد فقال إذ أبوك يضرب بالخف ليلة عرسه قال قبيصة فقال رجل كان جالسا لسفيان فما زال شعبة متقيا لليث من يومئذ حدثنا محمد بن داود بن خزيمة الرملي حدثنا مؤمل بن إهاب حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر قال قلت لايوب كيف لم تكثر عن طاوس قال وجدته بين ثقيلين عبد الكريم بن أمية وليث بن أبي سليم حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي قال سمعت سفيان يقول قلت لايوب يا أبا بكر مالك لم تكتب عن طاوس قال أتيته لاسمع منه فرأيته بين ثقيلين عبد الكريم بن أمية وليث بن أبي سليم فذهبت وتركته حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت عثمان بن أبي شيبة قال سألت جرير عن ليث وعن عطاء بن السائب وعن يزيد بن أبي زياد فقال كان يزيد أحسنهم استقامة في الحديث ثم عطاء وكان ليث أكثر تخليطا قال وسألت أبي عن هذا فقال أقول كما قال جرير

[ 16 ]

حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول ليث بن أبي سليم مضطرب الحديث ولكن حدث عنه الناس حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا بن عيينة قال قال هارون أخو حسن بن مسلم إذا قدمت الكوفة فاخرج على ليث أو قل له أخكتاب أخي حسن ألا رده حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول ما رأيت يحيى بن سعيد أسوأ رأيا في أحد منه في ليث ومحمد بن إسحاق وهمام لا يستطيع أحد أن يراجعه فيهم وحدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال قلت لسفيان إن ليثا روى عن طلحة بن مصرف عن أبيه عن جده رأى النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ فأنكر ذلك سفيا وعجب منه أن يكون جد طلحة لقي النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن عيسى حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري حدثنا يحيى بن معين عن يحيى بن سعيد القطان أنكان لا يحدث عن ليث بن أبي سليم حدثنا بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول مجالد أحب إلي من ليث وحجاج بن أرطاة حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمر بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن ليث بن أبي سليم ولا عن حجاج بن أرطاة وكان عبد الرحمن يحدث عن سفيان وغيره عنهما حدثنا محمد بن زكريا حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن سفيان عن ليث بن أبي سليم وسمعت عبد الرحمن يحدث عن سفيان عنه

[ 17 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلت ليحيى بن معين ليث بن أبي سليم أضعف من يزيد بن أبي زياد وعطاء بن السائب قال نعم وقال لي يحيى مرة أخرى ليث أضعف من يزيد بن زياد ويزيد فوقه في الحديث حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاويه بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول ليث بن أبي سليم ضعيف إلا أنه يكتب حديثه حدثنا محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت يحيى ذكر ليث بن أبي سليم فقال ضعيف الحديث عن طاوس قال إذا جمع طاوس غيره فالزيادة هو ضعيف حدثنا محمد بن داود الرملي حدثنا محمد بن خلف قال رأيت في المنام كأن مجاهدا قدم علينا ففرحت به وإذا شيخ كبير فقلت في نفسي وقع عني إسناد فجعلت أتذكر ما في إسناد مجاهد فقلت يا أبا الحجاج حديث بلغنا عنك أنك قلت الريح لها جناحان وذنب قال فقال مجاهد إن الريح ليدخل في هذا الباب فيوجعني هذا الموضع مني وأشار إلى أصل أذنيه قال قلت إن محمد بن يوسف الفريابي حدثنا عن سفيان عن ليث بن أبي سليم عنك لانك قلت إن للريح جناحين وذنبا فنظر إلي نظر رجل لا يعرف الحديث قال فقلت أيش حال ليث بن أبي سليم عندك قال كحاله عندكم 157) ليث بن أنس بن ذنيم الليثي كان يري القدر رأي الصفرية سمع بن سيرين روى عنه وليد بن كريز قاله لنا آدم عن البخاري

[ 18 ]

وهذا الحديث حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن حماد حدثنا أبو حفص الاعمي صاحب الالواح حدثنا الوليد بن كثر عن ليث بن أنس قال سمعت بن سيرين يقول من خرج إلى أرض أو بلد فسلم علينا لزمنا إتيانه إذا قدم ومن لم يسلم علينا إذا خرج لم يلزمنا إتيانه إذا قدم إلا أن نأخذ عليه بالفضل (1571) لمازة بن زبار بن أبي لبيد بصري حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى حدثنا وهب بن جرير حدثنا أبي عن أبي لبيد وكان شتاما قلت لابي ما كان يشتم قال نراه علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا جرير بن حازم حدثنا الزبير بن الخريت عن أبي لبيد أن يبرح بن أسد الطاحي أتى المدينة بعد ما قبض النبي صلى الله عليه وسلم قليلا فلقيه عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يتردد بالمدينة فقال له عمر ممن الرجل قال من أهل عمان فأخذ عمر بيده فأتى به أبا بكر فقال عمر لابي بكر رضي الله تعالى عنهما ما سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في أهل عمان فقال أبو بكر سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إني لا أعرف أرضا يقال لها عمان ينضح بناحيتها البحر بها حي من العرب ولو أتاهم رسولي ما رموه بسهم ولا حجر (1572) لوط أبو مخنف حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال

[ 19 ]

أبو مخنف ليس بشئ وفي موضع آخر ليس بثقة حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال أبو مخنف وأبو مريم وعمر بن شمر ليسواهم بشئ قلت ليحيى هما مثل عمرو بن شمر قال هما شر من عمرو بن شمر باب الميم (1573) محمد بن الاشعث عن أبي سلمة مجهول في النسب والرواية وحديثه غير محفوظ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عمار عن عطية الرازي حدثنا حفص بن عمر المهرقاني حدثنا النجم ببشير بن عبد الملك بن عثمان القرشي حدثنا محمد بن الاشعث عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال أبو رزين يا رسول الله إن طريقي على الموتى فهل من كلام أتكلم به إذا مررت عليهم قال قل السلام عليكم أهل القبور من المسلمين والمؤمنين أنتم لنا سلفا ونحن لكم تبعا وإنا إن شاء الله بكم لاحقون قال أبو زيد يا رسول الله يسمعون قال يسمعون ولكن لا يستطيعون أن يجيبوا قال يا رزين ألا ترضى أن يرد عليك بعدهم من الملائكة

[ 20 ]

ولا يعرف إلا بهذا اللفظ وأما السلام عليكم يا أهل القبور إلى قوله وإنا إن شاء الله بكم لاحقون فيروى بإسناد صالح بغير هذا الاسناد من طريق صالح وسائر الحديث غير محفوظ (1574) محمد بن إبراهيم التيمي مديني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي وذكر محمد بن إبراهيم التيمي المديني فقال في حديثه شئ يروى أحاديث مناكير أو منكرة والله أعلم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عبد الله بن الزبير حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم وعبد العزيز بن محمد قال حدثنا يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد عن محمد بن إبراهيم بن الحارث عن أبي سلمة عن عائشة أنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتكى

[ 21 ]

رقاه جبريل فقال باسم الله يبريك ومن كل داء يشفيك من شر حاسد إذا حسد ومن شر كل ذي عين (1575) محمد بن إسماعيل بن طريح الثقفي لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه محمد بن زكريا الغلابي حدثنا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سوية المنقري حدثنا محمد بن إسماعيل الثقفي عن أبيه عن جده عن جد أبيه قال شهدت أمية بن أبي الصلت حين حضره الموت وأغمي عليه طويلا ثم أفاق فرفع رأسه فنظر إلى باب البيت لبيكما لبيكما ها أنا ذا لديكما لا عشيرتي تحميني ولا مالي يفيدني ثم أغمى عليه أفاق فرفع رأسه فقال كل عيش وإن تطاول دهرا صائر مرة إلى أن يزولا ليتني كنت قبل ما بدا لي في دوس الجبال أرعى الوعولا حدثني آدم قال سمعت البخاري قال لا يتابع عليه (1576) محمد بن إسماعيل الضبي عن أبي المعلى العطار حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن إسماعيل الضبي

[ 22 ]

عن أبي المعلى العطار منكر الحديث وهذا الحديث حدثنا العباس بن حمدان الحنفي حدثنا عبدة بن عبد الله الصفار حدثنا على بن حميد الذهلي حدثنا محمد بن إسماعيل الضبي عن أبي المعلى العطار عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله علمني عملا أدخل به الجنة قال كن مؤذنا قال ما أقدر على ذلك قال فكن إماما قال لاأقدر على ذلك قال فظل بإزاء الامام لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1577) محمد بن إسماعيل الوساوسي بصري قال العقيلي قال لي أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار كان يضع الحديث وحديثه يدل على ذلك ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد حدثنا محمد بن إسماعيل الوساوسي حدثنا زيد بن الحباب العكلي حدثنا عبد الرحمن بن سليمان الغسيل عن شرحبيل بن سعد عن جابر بن عبد الله عن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اتقوا النار ولو بشق تمرة وهذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق ثابت

[ 23 ]

(1578) محمد بن إسحاق بن يسار أبو بكر مولى قيس بن مخرمة مديني حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي حدثنا سليمان بن داود حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا وهيب قال سمعت هشام بن عروة يقول محمد بن إسحاق كذاب حدثنا جعفر بن محمد حدثنا عباس العنبري حدثنا أبو الوليد الطيالسي حدثني وهيب بن خالد قال سألت مالك بن أنس عن محمد بن إسحاق قال فقال واتهمه قال عباس بيده إني أتهمه حدثنا محمد بن العباس مولى بني هاشم حدثنا أحمد بن منصور زاج حدثني أحمد بن زهير قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول كان يحيى بن سعيد القطان ومالك يجرحان محمد بن إسحاق

[ 24 ]

حدثنا محمد بن علي الابار حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي حدثنا أبو داود عن محمد بن مسلم بن أبي الوضاح قال كنت عند يحيى بن سعيد القطان فقيل له إن أهل العراق يروون عن محمد بن إسحاق فقال يحيى يروون العلم عن محمد بن إسحاق يروون العلم عن محمد بن إسحاق حدثني الفضل بن جعفر حدثنا عبد الملك بن محمد حدثني سليمان بن داود قال لي يحيى بن سعيد القطان أشهد أن محمد بن إسحاق كذاب قال قلت وما يدريك قال قال لي وهيب بن خالد فقلت لوهيب ما يدريك قال قال لي مالك بن أنس فقلت لمالك بن أنس ما يدريك قال قال لي هشام بن عروة قال قلت لهشام بن عروة وما يدريك قال حدث عن امرأتي فاطمة ابنة المنذر دخلت علي وهي بنت تسع سنين وما رآها حتى لقيت الله عزوجل حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول قلت لهشام بن عروة بن إسحاق يحدث عن فاطمة بنت المنذر فقال أهو كان يصل إليها حدثنا أحمد بن على الابار حدثنا إبراهيم بن زياد سبلان حدثنا حسين بن عروة قال سمعت مالك بن أنس يقول محمد بن إسحاق كذاب حدثنا جعفر بن محمد حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا يحيى بن آدم حدثنا عبد الله بن ادريس قال كنت عند مالك بن أنس فقال له رجل إن محمد بن إسحاق يقول اعرضوا علي علم مالك فإني بيطاره قال فقال مالك انظروا إلى دجال من الدجاجلة يقول اعرضوا علي علم مالك قال بن إدريس ما رأيت أحدا جمع الدجالين قبله حدثنا عبد الرحمن بن الفضل حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا علي قال قال سفيان رأيت بن إسحاق في مسجد الخيف فستحييت ان يراني

[ 25 ]

معه أحد فقال لي أنا أرصد بن خصيفة أبغي أن أسأله عما حدثتني عنه حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت سفيان سئل عن محمد بن إسحاق فقال اتهموه بالقدر حدثنا أحمد بن علي الابار حدثنا أحمد بن إبراهيم حدثنا أبو داود عن حماد بن سلمة قال ما رويت عن محمد بن إسحاق إلا باضطرار حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول قال رجل لمحمد بن إسحاق كيف حديث شرحبيل بن سعد فقال واحد يحدث عن شرحبيل بن سعد قال يحيى والعجب رجل يحدث عن أهل الكتاب ورغب عن شرحبيل بن سعد وقد حدث عنه يحيى بن سعيد الانصاري وعاصم الاحول ومطر وأبو معشر المدني حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول لعبيد الله أين تذهب قال أذهب إلى وهب بن جرير أكتب السيرة قال تكتب كذبا كثيرا حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا أبي حدثنا يحيى قال وقال هشام بن عروة هو كان يدخل على امرأتي يعنى محمد بن إسحاق وامرأته فاطمة بنت المنذر حدثنا جعفر بن محمد حدثنا عبد الله بن سعيد قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول قال هشام بن عروة متى سمع محمد بن إسحاق من فاطمة بنت المنذر ومتى دخل عليها حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت أحمد بن حنبل وقيل له ما تقول في موسى بن عبيدة وفي محمد بن إسحاق قال أما محمد بن إسحاق فهو رجل يكتب عنه هذه الاحاديث كأنه يعني المغازي وما أشبهها أما موسى بن عبيدة فلم يكن به بأس

[ 26 ]

حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح بن أحمد حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول دخل محمد بن إسحاق على الاعمش وكلموه فيه قال يحيى ونحن قعود ثم خرج علينا الاعمش وتركه في البيت فلما ذهب قال الاعمش قلت له شقيق قال قل أبو وائل قال وقال زودني من حديثك حتى آتي به المدينة قال قلت له صار حدثني طعاما حدثنا يوسف بن يعقوب السمسار حدثنا محمد بن عبد الرحيم صاعقة حدثنا علي بن عبد الله قال سمعت سفيان بن عيينة يقول ما سمعت أحدا يتكلم في محمد بن إسحاق إلا في قوله في القدر قال علي كان يحيى بن سعيد لا يحدث عن محمد بن إسحاق قيل له لرأيه قال لا ليس لرأيه وإنه كان سئ الرأي فيه يضعفه حدثني عبيد الملقب حدثنا أحمد بن الحسن بن خراش قال سمعت علي بن المديني يقول لم ينكر على محمد بن إسحاق إلا حديث نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا نعس أحدكم حدثنا محمد بن موسى بن حماد حدثنا المفضل بن غسان قال سمعت يحيى بن معين يقول لم يسمع محمد بن إسحاق من طلحة بن نافع شيئا حدثنا محمد حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول قال إنسان للاعمش إن بن إسحاق حدثنا عن بن الاسود عن أبيه بكذا وكذا فقال كذب بن إسحاق وكذب بن الاسود حدثني عمارة بكذا وكذا

[ 27 ]

حدثنا محمد حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول الحجاج بن أرطاة ومحمد بن إسحاق وأشعث بن سوار دونهما قال وذكرنا عند يحيى محمد بن إسحاق فقلت له كان بالكوفة وأنت بها قال نعم قلت تركته متعمدا قال نعم متعمدا قلت ليحيى بن سعيد تركت الحجاج بن أرطاة متعمدا قال كان بمكة وأنابها وكنت شاكيا ولم أكتب عنه حديثا قط ولا عن بن إسحاق حديثا قط يعني عن رجل عنهما أو سمعت يحيى يقول يحيى بن أبي أنيسة أحب إلي من هؤلاء الذين يذكرون يعنى حجاج بن أرطاة وأشعث بن سوار ومحمد بن إسحاق حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى ما سمعت يحيى يحدث عن محمد بن إسحاق حدثنا الصائع عن الحزام عن محمد بن إسماعيل بن أبي فديك قال رأيت محمد بن إسحاق يكتب عن رجل من أهل الكتاب حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن بن مهدي يحدثنا عن سفيان عن أبي إسحاق وعن غير سفيا عن أبي إسحاق حدثنا أسلم بن سهل حدثني أبو عون محمد بن عمرو بن عون حدثنا محمد بن يحيى بن سعيد القطان قال قال أبو سعيد يعنى أباه سمعت مالك بن أنس يقول يا أهل العراق من بعث عليكم بعد محمد بن إسحاق حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول ما رأيت يحيى بن سعيد أسوأ رأيا في أحد منه في محمد بن إسحاق وليث وهمام لايستطيع أحد أن يراجعه فيهم حدثني محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد حدثنا أبو عبد الله بحديث استحسنته عن محمد بن إسحاق فقلت له

[ 28 ]

يا أبا عبد الله ما أحسن هذا القصص التي يجريها محمد بن إسحاق فتبسم إلي متعجبا حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد قال قلت لابي عبد الله ما تقول في محمد بن إسحاق قال هو كثير التدليس جدا قلت له فإذا قال حدثني وأخبرني فهو ثقة قال هو يقول أخبرني فيخالف فقيل لابن عبد الله روى عنه يحيى بن سعيد فقال لا كالمنكر لذلك ثم قال كان يحيى بن سعيد لا يستخف من هو أكثر من محمد بن إسحاق وبلغني عن أبي داود السجستاني قال سمعت أحمد بن حنبل وذكر بن إسحاق فقال كان رجلا يشتهي الحديث فيأخذ كتب الناس فيضعها في كتبه وقيل له حدث بن إسحاق حديثا عن نافع عن بن عمر قال يزكا عن العبد النصراني فقال هذا شر على بن إسحاق حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال محمد بن إسحاق ثقة ولكن ليس بحجة قال لي يحيي لا تستثبت بشئ يحدثك به بن إسحاق فإن بن إسحاق ليس بقوي في الحديث وكان يرمي بالقدر وسألت يحيى بن معين فقلت موسى بن عبيدة أحب إليك أو محمد بن إسحاق فقال محمد بن إسحاق حدثنا محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك قال سمعت يحيى بن معين قال محمد بن إسحاق ضعيف حدثنا أحمد بن محمد حدثنا بندارقال سمعت معاذا يقول رأيت محمد بن إسحاق عليه إزار رقيق متحلق وخصيته مدلاه

[ 29 ]

حدثنا أحمد حدثنا بندار قال سمعت بن أبي عدي يقول كان بن إسحاق يلعب بالديوك (1579) محمد بن إسحاق بن إبراهيم الاسدي العكاشي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد الاسدي العكاشي عن الاوزاعي وجعفر بن برقان يقال له الاندلسي قال البخاري منكر الحديث وقال البخاري قال بن معين كذاب ومن حديثه ما حدثناه هارون بن العباس الهاشمي حدثنا هاشم بن القاسم أبو محمد الحراني حدثنا محمد بن إسحاق رجل من ولد عكاشة بن محصن عن الاوزاعي عن هارون بن رباب قال سمعت قبيصة بن ذؤيب يقول سمعت أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سر مؤمنا فإنما يسر الله عزوجل ومن عظم مؤمنا فإنما يعظم الله عزوجل ومن أكرم مؤمنا فإنما يكرم الله عزوجل حديث باطل لا أصل له 158) محمد بن أنس بن عبد الحميد بن أخي جرير بن عبد الحميد عن الاعمش بأحاديث لم يتابعه عليها أحد منها ما حدثناه جعفر بن محمد الزعفراني ومحمد بن أيوب والحسن بن علي

[ 30 ]

الكرجي قالوا حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء حدثنا محمد بن أنس عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيت في يدي سوارين من ذهب فكرهتهما فنفختهما فطارا فأولتهما في هذين الكذابين مسلمة والعنسي هذا يروي من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1581) محمد بن أسعد الثعلبي عن زهير بن معاوية منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه علي بن الحسن أبو الحسن المروزي يعرف بالشافعي حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري حدثنا محمد بن أسعد الثعلبي أبو سعيد حدثنا زهير بن معاوية عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن كان في شئ من أدويتكم شفاء ففي شرطة حجام أو شربة عسل أو كيات أو لدغات من نار توافق ألا وما أحب أن أكتوي

[ 31 ]

وهذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا (1582) محمد بن أبي المليح الهذلي أخو مبشر حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن بن مهدي يحدثان عن محمد بن المليح الهذلي شيئا قط ومن حديثه ما حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد الرحمن الدشتكي حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عبد الصمد حدثنا محمد بن أبي المليح حدثني عمرو بن أسماء عن أبي المليح عن أبيه أنه أصاب الناس طش في زمان النبي صلى الله عليه وسلم فنادى منادى النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة في الرحال وعمرو بن أسماء هذا لا يعرف بنقل الحديث والمتن معروف بغير هذا الاسناد

[ 32 ]

(1583) رضي الله تعالى عنه محمد بن الازهر الجوزجاني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول لرجل من أهل خراسان وسأله عن محمد بن الازهر الجوزجاني فقال لا تكتبوا عنه حتى يتوب وذاك أنه بلغه أنه تكلم في القرآن فقال لا تكتبوا عنه ومن حديثه ما حدثناه الفضل بن عبد الله الجوزجاني حدثنا محمد بن الازهر الجوزجاني حدثنا الفضل بن موسى الشيباني عن بن جريج عن سليمان بن موسى عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله تعالى عنها قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فليمضمض وليستنشق والاذنان من الرأس حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج عن سليمان بن موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ فليمضمض وليستنشق والاذنان من الرأس هذا أولى

[ 37 ]

(1584) محمد بن بلال بصري عن همام وعمران القطان بصري يهم في حديثه كثيرا ومن حديثه ما حدثناه آدم بن موسى الحواري حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري حدثنا محمد بن بلال حدثنا همام عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تنكح المرأة على عمتها وعلى خالتها وحدثنا محمد بن يحيى القزاز حدثنا أبو عاصم حدثنا همام عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنكح المرأة على عمتها وعلى خالتها وقد قيل عن أبي عاصم عن همام عن قتادة عن سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسل حدثنا يوسف بن موسى حدثنا هارون بن محمد بن بكار بن بلال حدثنا أبي حدثنا سعيد وبشير عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تنكح المرأة على عمتها أو على خالتها وحدثنا معاذ بن المديني حدثنا محمد بن المنهال الضرير حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد عن قتادة عن أبي العالية وسعيد بن المسيب قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تنكح المرأة على عمتها أو على خالتها المراسيل في هذا الحديث أولى

[ 38 ]

(1585) محمد بن بحر الهجيمي بصري منكر الحديث كثير الوهم ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن إبراهيم بن بنت حات بن ميمون حدثنا محمد بن بحر الهجيمي حدثنا سعيد بن سالم القداح عن بن أبي جريج عن عبد الله بن أبي مليكة عن عبد الله بن الزبير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ القرآن ظاهرا أو نظرا أعطي شجرة في الجنة لو أن غرابا أفرخ تحت ورقة منها ثم أدرك ذلك الفرخ فنهض لادركه الهرم قبل أن يقطع تلك الورقة وهذا يروى مرسلا (1586) محمد بن ثابت العبدي بصري عن نافع حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال

[ 39 ]

محمد بن ثابت العبدي ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال الحسن بن ثابت العبدي ليس به بأ س ينكر عليه حديث بن عمر في التيمم لا غير وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن أحمد بن ابي مسرة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا محمد بن ثابت العبدي حدثنا نافع عن بن عمر قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من غائط أو بول فسلم عليه رجل فلم يرد عليه السلام حتى إذا كاد أن يتوارى ضرب بيديه إلى الحائط فمسح بهما وجهه وضرب ضربة أخرى فمسح بهما ذراعيه إلى المرفقين ثم رد عليه السلام وقال ما منعنى أن أرد عليك إلا أني لم أكن على طهر وحدثناه موسى بن إسحاق حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا بن علية عن أيوب عن نافع أن بن عمر رضي الله تعالى عنه تيمم في مربض الغنم فقال بيده على الاخرى فمسح بهما إلى المرفقين ورواه عبد الله بن عمرو ويحيى بن سعيد وابن عجلان عن نافع كذا موقوف وهذا الصواب حدثني الحسن بن عبد الله الذارع قال سمت أبا داود السجستاني قال محمد بن ثابت العبدي ليس بشئ هو الذي يحدث حديث نافع عن بن عمر في التيمم (1587) محمد بن ثابت بن أسلم البناني بصري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن ثابت بن أسلم البناني بصري فيه نظر

[ 40 ]

حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال وحدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعنا يحيى بن معين يقول قال محمد بن ثابت البناني ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن منده الاصبهاني حدثنا بكر بن بكار حدثنا محمد بن ثابت البناني حدثنا محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حج مبرور ليس له جزاء إلا الجنة حدثني الحسين بن عبد الله الذارع حدثنا أبو داود وقال محمد بن ثابت البناني ضعيف وهذا يروى عن أبي هريرة بإسناد أجود من هذا وهو صحيح (1588) محمد بن أبي الجعد الكوفي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول حدثنا سفيان قال حدثني محمد بن الجعد عن الشعبي أنه كره شراء تراب الصاغة قال وسمعت يحيى يقول حدثنا بن أبي الجعد عن الشعبي أنه

[ 41 ]

حرم شراء تراب الصاغة بالورق وقال بن أبي الجعد وكان أبي يشتريه بالعروض قال أبو حفص ما سمعت عبد الرحمن يذكر هذا الشيخ (1589) محمد بن جابر اليمامي كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن جابر اليمامي عن قيس بن طلق وحماد ليس بالقوي عندهم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أبي عن محمبن جابر وأيوب بن جابر فقال محمد يروى أحاديث مناكير وهو معروف بالسماع يقولون رأوا في كتبه نحو حديثه عن حماد فيه اضطراب وذكرت لابي محمد بن جابر عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله في الرفع فقال هذا بن جابر أيش حديثه هذا منكر أنكره جدا وسمعت أبي يقول كان عبد الرحمن بن مهدي يحدث عنه عن حماد ثم تركه بعد حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثنا عتاب بن زياد قال مر عبد الله بن المبارك على محمد بن جابر وهو يحدث بمكة في سنة ثمان وستين ونحن ثم فقال حدث يا شيخ من كتبك قال من هذا قيل بن المبارك فأرسل إليه بكتبه فكان عبد الرحمن يسأله من حديث حماد وعبد الله ساكت قلت لابي لوين حدثنا عن محمد بن جابر بحديث جرير بالغامدية

[ 42 ]

فقال كان محمد بن جابر ربما ألحق في كتابه الحديث وهذا حديث ليس بصحيح وهو كذب حدثنا عبد الله قال سألت يحيى عن محمد بن جابر فغلط فيه وقال لا يحدث عنه إلا من هو أشر منه حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول محمد بن جابر عمي واختلط وكان كوفيا انتقل إلى اليمامة قلت أيوب أخوه قال ليس هو بشئ ولا محمد قلت أيهما كان أمثل قال لا ولا واحد منهما حدثني أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى محمد بن جابر اليمامي ما حاله قال ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز ومحمد بن إسماعيل ومحمد بن جعفبن محمد قالوا حدثنا إسحاق بن إبراهيم حدثنا محمد بن جابر السحيمي عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فلم يرفعوا أيديهم إلا عند الاستفتاح حدثنا إبراهيم بن محمد بن برة الصنعاني حدثنا عبد الله بن أبي غسان حدثنا عمر بن يونس اليمامي عن محمد بن جابر عن حماد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فما رأيت أحدا منهم قانتا في صلاة ولا في الوتر لا يتابع عليهما ولا على عامة حديثه

[ 43 ]

159) محمد بن جابر عن عبد الله بن دينار مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثناه محمد بن موسى حدثنا محمد بن نصر حدثنا أيوب بن سويد عن محمد بن جابر عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال كان أحب الاعمال إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قدم مكة الطواف بالبيت (1591) محمد بن جابر الحلبي عن الاوزاعي لا يتابع عليه حدثناه الفضل بن جعفر حدثنا عبيد بن عبد الواحد حدثنا زكريا بن يحيى الارسوفي حدثنا محمد بن جابر الحلبي عن الاوزاعي عن قرة بن عبد الرحمن عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تقولوا الكرم فإن الكرم الرجل المسلم وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1592) محمد بن جحادة حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبو بكر بن خلاد عن يحيى

[ 44 ]

بن سعيد عن أبي عوانة قال كان محمد بن جحادة يغلو في التشيع (1593) محمد بن جعفر المدائني حدثني محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أبا عبد الله يقول محمد بن جعفر ذاك الذي كان بالمدائن وقد سمعت منه ولكن لم أرو عنه شيئا قط أو لا أحدث عنه بشئ أبدا (1594) رحمه اللهمحمد بن الحجاج اللخمي الواسطي حدثنا أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى محمد بن الحجاج اللخمي الواسطي كيف هو قال كذاب حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال محمد بن الحجاج الواسطي كان يحدثه أطعمني جبريل الهريسة كان ينزل فضيل الكرخ ليس بثقة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن الحجاج اللخمي منكر الحديث

[ 45 ]

وهذا الحديث حدثناه إدريس بن عبد الكريم المقري حدثنا يحيى بن أيوب العابد حدثنا محمد بن الحجاج اللخمي حدثنا عبد الملك بن عمير عن ربعي بن حراش عن حذيفة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إن جبريل عليه السلام أطعمني الهريسة أشد بها ظهري لقيام الليل حدثنا معاذ بن المثنى حدثنا سعيد المصلي حدثنا محمد بن الحجاج عن عبد الملك بن عمير عن ربعي بن حراش عن معاذ بن جبل قال قلت يا رسول الله هل أتيت من الجنة بطعام قال نعم أتيت بهريسة فأكلتها فزادت قوة أربعين ففي النكاح نكاح أربعين فكان معاذ لا يعمل طعاما إلا بدأ بالهريسة حدثنا الحضرمي حدثنا أبو بلال الاشعري حدثنا بسطام عن محمد بن الحجاج عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة وعن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرني جبريل بالهريسة أشد بها ظهري لصلاة الليل وقال أحدهما لقيام الليل هذا حديث باطل لا يتابع عليه إلا من هو مثله أو دونه (1595) محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد المهري في حديثه نظر من حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد حدثنا أبي عن أبيه عن جده رشدين قال حدثني عميرة بن أبي ناجية عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن معاذ بن جبل أن رسول

[ 46 ]

الله صلى الله عليه وسلم قال ما عمل آدمي عملا أنجى له من ذكر الله عز وجل ولو أن يضرب بسيفه في سبيل الله عزوجل حتى ينقطع وهذا يروى من طريق أصلح من هذا عن معاذ رضي الله تعالى عنه (1596) محمد بن الحجاج المصفر حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن محمد بن الحجاج المصفر فقال قد تركت حديثه أو تركنا حديثه حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال محمد بن الحجاج المصفر ليس بشئ حدث عن شعبة بأحاديث ليس لها أصل فترك حديثه حدثنا آدم قال سمعت البخاري فقال محمد بن الحجاج سكتوا عنه (1597) محمد بن الحارث القرشي كوفي مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا عبد الله بن عم

[ 47 ]

بن أبان حدثنا محمد بن الحارث القرشي حدثنا محمد بن مسلم الطائفي حدثني إبراهيم بن ميسرة عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس قال لما حاصر رسول الله صلى الله عليه وسلم الطائف خرج رجل من الحصن واحتمل رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ليدخله الحصن فقال من يستنقذه وله الجنة فقام العباس فمضى فقال النبي صلى الله عليه وسلم امض ومعك جبرائيل وميكائيل فمضى واحتملهما جميعا حتى وضعهما بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم (1598) محمد بن الحارث بن وقدان العتكي عن شعبة بن الحجاج ولا يتابع عليه حدثناه أحمد بن محمد بن عاصم حدثنا إبراهيم بن المستم حدثنا محمد بن الحارث بن وقدان العتكي قال حدثنا شعبة عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للمحلقين قالوا يا رسول الله والمقصرين قال اللهم اغفر للمحلقين قال يا رسول الله والمقصرين قال والمقصرين هذا يروى بغير هذا الاسناد من غير هذا بأسانيد جياد

[ 48 ]

(1599) محمد بن الحارث بصري عن بن البيلماني حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول محمد بن الحارث الحارثي بصري ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عفان حدثنا محمد بن الحارث حدثني محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني عن أبيه عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمون على شروطهم ما وافق الحق وهذا يروى بإسناد أصلح من هذا بخلاف هذا اللفظ (1600) محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني الكوفي أبو الحسن حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي سئل عن محمد بن الحسن بن أبي يزيد الهمداني فقال ما أرى يسوي شيئا كان ينزل عند مقابر

[ 49 ]

الخيزران وجعل يحدث بأحاديث يجئ بها كما يحدث بها بن أبي زائدة وأبو معاوية حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول محمد بن الحسن الهمداني ضعيف الحديث حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن الحسن الهمداني ليس بثقة وقال في موضع آخر محمد بن الحسن بن أبي يزيد يكذب ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى حدثنا حسين بن عبد الاول حدثنا محمد بن أبي يزيد الهمداني حدثنا عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الله تبارك وتعالى من شغله قراءة القرآن عن دعائي وسألني أعطيته أفضل ثواب الشاكرين ولا يتابع عليه (1601) محمد بن الحسن بن عطية العوفي أبو سعيد مضطرب الحفظ ومن حديثه ما حدثناه معاذ بن المثنى وأحمد بن يحيى الحلواني قالا حدثنا يحيى بن معين حدثنا محمد بن ربيعة حدثنا محمد بن الحسن بن عطية

[ 50 ]

العوفي حدثنا محمد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بلغ أولادكم سبع سنين فعلموهم الصلاة فإذا بلغوا عشرا فاضربوهم عليها وفرقوا بينهم في المضاجع حدثنا معاذ بن المثنى حدثنا مسدد حدثنا عبد الله بن داود عن أبي سعيد بن عطية عن محمد بن عبد الرحمن عن النبي صلى الله عليه وسلم هذ اأولى والرواية في هذا الباب فيها لين (1602) محمد بن الحسن الاسدي يعرف بالتل كوفي لا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى حدثنا محمد بن الحسن الاسد قد أدركته وليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه موسى بن إسحاق حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا محمد بن الحسن الاسدي يعرف بالتل حدثنا أبو هلال عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم سباب المسلم فسوق وقتاله كف وهذا يروى عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد جياد

[ 51 ]

(603) محمد بن الحسن القردوسي بصري حديثه غير محفوظ وليس بمشهور بالنقل ومن حديما حدثناه محمد بن أحمد المطرز حدثنا عبيد الله بن جرير بن جبلة حدثنا محمد بن الحسن القردوسي حدثنا جرير بن حازم عن الاعمش عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من رجل يلقاه بن عمه فيسأله من فضله فيمنعه إلا منعه الله تعالى من فضله يوم القيامة وهذا يروى بإسناد أصلح من هذا (1604) محمد بن الحسن الصدفي ليس بمشهور بالنقل وحديثه غير محفوظ حدثناه جعفر بن محمد بن بريق حدثنا عبد الرحمن بن نافع درخت حدثنا أسد بن سعيد البجلي عن محمد بن الحسن الصدفي عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا حيض أقل من ثلاث ولا فوق عشر (1605) محمد بن الحسن الهاشمي ولا يتابع على حديثه وله مناكير عن الثقات حدثناه أحمد بن جعفر الرازي حدثنا أحمد بن الخليل الرازي حدثنا

[ 52 ]

إسماعيل بن أبي أويس حدثني أبي عن محمد بن الحسن الهاشمي عن بن جريج عن بن عبيد بن عمير عن أبي الطفيل عن علي رضي الله تعالى عنه أنه قال أمر يعنى النبي صلى الله عليه وسلم بقتل الحيتان ذي الطفيتين والابتر وبقتل الاسود البهيم ذي الغرتين هذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق صالح بخلاف هذا اللفظ (1606) محمد بن الحسن صاحب أبي حنيفة كوفي حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال سمعت العباس بن محمد البصري يقول سمعت يحيى بن معين يقول محمد جهمي كذاب حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحى

[ 54 ]

قال محمد بن الحسن صاحب الرأي ضعيف حدثنا الهيثم بن خلف حدثنا محمد بن نعيم البلخي حدثنا فتح بن نعيم البلخي قال سمعت أسد بن عمرو يقول محمد بن الحسن كذاب حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام يعني الحفاف حدثنا محمد بن إسماعيل حدثني أحمد بن محمد قال سمعت عبدان يقول سمعت منصور بن خالد قال انطلقت إلى محمد بن الحسن فسمعته يقول لا ينظر أحد في كلامنا يريد به الله قال فاكتفيت بذلك منه حدثنا على بن الحسين بن الجنيد الرازي حدثنا عبد الرحمن بن عمر وسمعته قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول دخلت على محمد بن الحسن صاحب الرأي فرأيت عنده كتابا موضوعا فأخذته ونظرت فيه فإذا هو قد أخطأ وقاس على الخطأ قال قلت ما هذا قال هذا حديث أبي خلدة عن أبي العالية في الدود يخرج من الدبر وقد تأوله على غير تأويله وقاس عليه فقلت هذا ليس هكذا قال كيف هو فأخبرته قال صدقت ثم جاء بالمقراض يقرض من كتابه كثيرا وكذا من ورقه حدثني عبد الله بن الحسين حدثنا أحمد بن أبي سريح الرازي حدثنا الحسن بن حكيم القرشي وكان يجالس أحمد ويحيى حدثنا بقية قال أخبرني رجل من أهل العلم قال أشهد على محمد بن الحسن أنه جهمي

[ 55 ]

حدثني محمد بن عقيل الفاريابي قال سمعت هارون بن إسحاق الهمداني وذكر له محمد بن الحسن فقال كان رأس الجهمية (1607) محمد الحسن الشيباني حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن الحسن الشيباني ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا أبي يزيد بن عمرو بن يزيد الجرمي حدثنا محمد بن الحسن العجلي ويقال الشيباني حدثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت البناني عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن صهيب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى همس شيئا لا نفهمه ولا يخبرنا قال فطنتم إلي قال نعم قال ذكر ت نبيا من الانبياء أعطي جنودا من قومه وذكر قصة الاخدود بطوله وهذا الحديث يرفعه حماد بن سلمة ومعمر عن ثابت فأما سليمان بن المغيرة فرواه عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا حدثنا محمد بن أحمد بن النضر حدثنا علي بن عبد الحميد المعنى حدثنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى همس فذكره

[ 57 ]

(1608) محمد بن الحسن بن أتش الصنعاني حدثني محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعتة أبا عبد الله يقول محمد بن الحسن بن أتش من الفرس من القدرية الكبار ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد حدثني أحمد حدثنا محمد بن الحسن بن أقش الصنعاني حدثنا جعفر بن سليمان عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما يلبس الحرير من لاخلاق له هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح

[ 58 ]

(1609) محمد بن الحسن بن زبالة المخزومي المديني حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول بن زبالة المديني ليس بثقة كان يسرق الحديث وقال في موضع آخر محمد بن الحسن بن زبالة مديني كان كذابا ولم يكن بشئ حدثني أحمد بن محمود حدثني عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن محمد بن الحسن بن أبي الحسن المخزومي زبالة فقال ليس بثقة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال محمد بن الحسن بن زبالة عنده مناكير ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا زهير بن حرب أبو خيثمة حدثنا محمد بن الحسن بن أبي الحسن المديني حدثنا مالك بن أنس عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال افتتحت المدائن بالسيف وفتحت المدينة بالقرآن لا يتابعه إلا من هو مثله أو دونه

[ 59 ]

161) محمد بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري محمد بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر كوفي فيه بعض النظر وهذا الحديث حدثناه بشر بن موسى حدثنا محمد بن حجر بن عبد الجبار بن وائل بن حجر أبو جعفر بالكوفة قال حدثني سعبن عبد الجبار بن وائل بن جحر عن أبيه عن عبد الجبار بن وائل عن أمه عن وائل بن حجر قال بلغنا ظهور رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا في ملك عظيم وطائفة فنهضت راغبا في الله عزوجل ورسوله صلى الله عليه وسلم ورفضت ما كنت فيه حتى قدمت المدينة بمن الله وفضله فلقيني رجال من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فبشروني بما بشرهم به رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا قد بشرنا بك رسول الله صلى الله عليه وسلم من قبل أن تقدم علينا بثلاثة أيام فقال قد جاءكم وائل بن جحر من بلاد بعيدة من حضرموت من حضرموت من حضرموت طائعا غير مكره راغبا في الله عزوجل وفي رسوله وفي جنبه بقية أبناء الملوك ثم دخلت عليه فأكرمني وقربني وأدناني وقبل إسلامي وبسط لي رداءه فأجلسني عليه ثم نهض بي إلى مسجده حتى صعد منبره وأصعدني معه فقمت دونه واجتمع الناس إليه وقالوا رسول الله على المنبر فحمد الله عزوجل وأثني عليه وصلى على النبيين وقال صلوا عليهم كما تصلون علي فقد بعثوا كما بعثت وقال يا معشر الناس هذا وائل بن الحجر قد أتاكم من أرض بعيدة اللهم بارك في وائل بن حجر وفي ولده وولد ولده وذكر الحديث بطوله لا يعرف إلا به

[ 60 ]

(1611) محمد بن حميد أبو سفيان المعمري في حديثه نظر من حديثه ما حدثناه محمد بن عتاب بن المربع حدثنا عبد الله بن عون الحراز حدثنا محمد بن حميد أبو سفيان المعمري حدثنا سفيان عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله عزوجل فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نحن الآخرون السابقون إلى الجنة أوتوا الكتاب من قبلنا وأوتيناه من بعدهم فاختلفوا فيه فهدانا الله له فاليوم لنا وغدا لليهود وبعد غد للنصارى حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي ميسرة حدثني أبي حدثنا عبد الله بن معاذ عن معمر عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وهذا أولى

[ 61 ]

(1612) محمد بن حميد الرازي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن حميد أبو عبد الله الرازي فيه نظر حدثني إبراهيم بن يوسف قال كتب أبو زرعة ومحمد بن مسلم عن محمد بن حميد حدثنا كثيرا ثم ترك الرواية (1613) محمد بن أبي حميد المديني ويقال حماد حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول محمد بن أبي حميد أحاديثه أحاديث مناكير وقال في موضع آخر ليس هو بقوي في الحديث حدثني محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال قال لي أبو عبد الله في حديث ذكره عن بن أبي حميلوكان غير بن أبي حميد كان حسنا حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثني قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن محمد بن أبي حميد الانصاري حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول محمد بن أبي حميد ليس بشئ

[ 62 ]

وفي موضع آخر قال محمد بن أبحميد هو حماد بن أبي حميد ليس حديثه بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن أبي حميد منكر الحديث (1614) رضي الله تعالى عنهما محمد بن حميد صاحب السابري مجهول في النسب والرواية حديثه غير محفوظ حدثنا أحمد بن عبد الملك حدثنا الحسين بن محمد يعرف بشعبة الحافظ حدثنا محمد بن حماد صاحب السابري حدثنا مهران عن سفيان عن فلان بن عبيد سقط من كتاب أبي علي اسمه عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبي رافع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من جهنم (1615) محمد بن خالد بن عبد الله الطحان الواسطي حدثني محمد بن عبد الحميد السهمي حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال قال لنا يحيى بن معين محمد بن خالد الواسطي حديثه ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال محمد بن خالد

[ 63 ]

بن عبد الله الواسطي قال البخاري قال بن معين لا شئ وأنكر روايته عن أبيه عن الاعمش (1616) محمد بن دينار الطاحي بصري في حديثه وهم حدثنا أحمد بن محمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول محمد بن دينار الطاحي بصري ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل وعلي بن عبد العزيز قالا حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا محمد بن دينار الطاحي حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن بن الزبير عن الزبير عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تحرم المصة ولا المصتان ولا الاملاجة ولا الاملاجتان وحدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا قبيصة حدثنا سفيان الثوري وحدثنا إسحاق حدثنا عبد الرزاق أخبرنا بن جرير وحدثنا بشر حدثنا

[ 64 ]

الحميدي عن سفيان وحدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا حجاج حدثنا حماد بن سلمة كلهم عن هشام بن عروة عن أبيه عن بن الزبير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تحرم المصة ولا المصتان وقال بن علية ووهيب عن أيوب عن بن أبي مليكة عن بن الزبير عن عائشة وحدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا محمد بن دينار عن يونس بن عبيد عن زياد بن جبير عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن بيع الحيوان بالحيوان نسيئة وبلغني عن الجراد السجستاني أنه قال سمعت أحمد بن حنبل يقول محمد بن دينار كان زعموا لا يحفظ كان يحتفظ لهم ذكر الحديث المصة فأنكره وذكرت له حديث بن عمر في الحيوان فقال ليس فيه بن عمر هو عن زياد بن جبير موقوف

[ 65 ]

(1617) محمد بن درهم بصري حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن درهم ليس بثقة كان شبابة يروى عنه ومن حديثه ما حدثناه جدي حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا محمد بن درهم عن كعب بن عبد الرحمن الانصاري عن أبيه عن أبي قتادة قال انتهى النبي صلى الله عليه وسلم إلى رهط من الانصار يبنون مسجدا لهم فقال أوسطوه تملؤه ولا يعرف إلا به (1618) محمد بن ذكوان مولى الجهاضم بصري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن ذكوان مولى الجهاضم منكر الحديث ومحديثه ما حدثناه جدي حدثنا حجاج بن نصير حدثنا محمد بن ذكوان حدثني يعلى بن حكيم عن سليمان بن أبي عبد الله عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من وسع على أهله وعياله يوم عاشوراء أوسع الله عليه سائر سنته قال أبو جعفر وسليمان بن أبي عبد الله مجهول بالنقل والحديث غير محفوظ (1619) محمد بن راشد الخزاعي يقال له المكحولي حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا محمود بن غيلان قال سمعت أبهالنضر

[ 66 ]

يقول كنت عند باب الرصافة فسلم علي شعبة فمر بي محمد بن راشد الخزاعي فقال لي كتبت عن هذا شيئا فقلت نعم حديث كذا وكذا فقال لا تكتب عنه فإنه معتزلي خنسي رافضي حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي قال قال أبو النضر كنت أوضي شعبة بالرصافة فدخل محمد بن راشد هذا فقال شعبة ما كتبت عنه أما إنه صدوق ولكنه شيعي أو قدري حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم قال قال لي شعبة أين كنت أو من أين جئت قلت من عند محمد بن راشد قال شيعي قدري حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا سليمان بن أحمد قال قلت لعبد الرحمن بن مهدي أسمعك تحدث عن رجل من أصحابنا هم يكرهون الحديث عنه قال من هو قلت محمد براشد الدمشقي قال ولم قلت كان قدريا فغضب وقال فما يضره أن يكون قدريا حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني حدثنا محمد بن المثنى قال قال لي عبد الرحمن بن مهدي أهل الكوفة يحدثون عن كل أحد قلت يا أبا سعيد هم يقولون إنك تحدث عن كل أحد قال عمن أحدث فذكرت له محمد بن راشد المكحولي فقال أحفظ عن الناس ثلاثة رجل حافظ متقن فهذا لا يختلف فيه أحد وآخريهم الغالب على حديثه الصحة فهذا لا يترك حديثه ولو ترك حديث مثل هذا لذهب حديث الناس وآخريهم والغالب على حديثه الوهفهذا يترك حديثه

[ 67 ]

162) محمد بن زياد صاحب ميمون بن مهران يقال له اليشكر كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن زياد صاحب ميمون بن مهران يقال له اليشكري متروك الحديث حدثني آدم حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا عمرو بن زرارة أنه قال كان محمد بن زياد يتهم بوضع الحديث حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن محمد بن زياد كان يحدث عن ميمون بن مهران فقال كذاب خبيث أعور يضع الحديث كذاب حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن زياد الميموني قال سمعت ميمون بن مهران قال سمعت بن عباس قال كبرت الملائكة على آدم أربعا وكان كذابا خبيثا ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة حدثنا خلاد بن يحيى حدثنا محمد بن زياد اليشكري حدثنا ميمون بن مهران عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الاذنين أمن الرأس هما أم من الوجه قال هما من الرأس (1621) محمد بن أبي الزعيزعة عن نافع شامي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال

[ 68 ]

محمد بن أبي الزعيزعة عن نافع منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن بكر النسائي حدثنا هشام بن عمار حدثنا محمد بن أبي الزعيزعة من أهل أذرعات عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تصافحوا فإن المصافحة تذهب بالشحناء وتهادوا فإن الهدية تذهب بالغل والكلام يروى بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ من طريق أصلح من هذا (1622) محمد بن الزبير الحنظلي بصري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن الزبير الحنظلي منكر الحديث وفيه نظر ومن حديثه ما حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا حفص بن عمر حدثنا مرجا بن رجاء حدثنا محمد بن الزبير الحنظلي عن رجاء بن حياة عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال لا إله إلا الله دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال وإن زنى وإن سرق يصح هذا وفيه أسانيد جياد إلا أنه منسوخ كان قبل أن ينزل الحلال والحرام هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا

[ 69 ]

(1623) محمد بن زاذان مدني حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن زاذان مدني منكر الحديث لا يكتب حديثه ومن حديثه ما حدثنا محمد بن أيوب حدثنا غسان بن مالك حدثنا عنبسة بن عبد الرحمن عن محمد بن زاذان عن أم سعد الانصارية قالت دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بيت عائشة رضي الله تعالى عنها يتأوه ويشكي بطنه ويقول وابطناه حدثنا محمد حدثنا غسان قال حدثنا عنبسة قال حدثنا محمد بن زاذان بإسناده عن أم سعد قالت دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيته يتوضأ ومسح على خفيه فقلت يا رسول الله أنسيت قال لا لكن أمرني بذلك ربي عزوجل وبإسناده قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سافر لم تفارقه مرآة ومكحلة يكونان معه أما المسح فيروى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح وأما الثاني فلا يعرف بإسناد يثبت (1624) محمد بن سليمان بن مسمول مكي حدثنا عبد الله بن أحمد عن عبد السلام قال حدثنا محمد

[ 70 ]

بن إسماعيل قال سمعت الحميدي يتكلم في محمد بن سليمان بن مسمول المسمولي المخزومي سكن مكة ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد حدثنا بن المبارك الصنعاني حدثنا محمد بن سليمان بن مسمول حدثنا بن سلمة بن وهرام عن أبيه عن طاوس عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن الشهادة فقال رأيت الشمس فاشهد على مثلها أودع ولا يعرف إلا به حدثنا يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم حدثنا أبي حدثنا أحمد بن سليمان بن مسمول حدثني محمد بن عمر بن المنكدر عن أبيه عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا توضع النواصي إلا في حج أو عمرة حدثنا زكريا بن داود النيسابوري حدثنا بشر بن الحكم النيسابوري حدثنا سفيان حدثنا رجل يقال له نافع بن محمد عن عمر بن محمد بن المنكدر عن أبيه قال لا توضع النواصي إلا في حج أو عمرة يعنى الحلق وهذا أولى (1625) محمد بن سعيد المصلوب شامي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن سعيد الشامي المصلوب كان صلب في الزندقة متروك الحديث حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا سليمان بن أحمد حدثني أبو مسهر حدثنا عيسى بن يونس قال قدم علينا محمد بن سعيد العراق فقال لنا سفيان

[ 71 ]

الثوري دعوني حتى أخبر لكم الرجل فدخل عليه ثم خرج إلينا فقال الرجل كذاب حدثنا محمد حدثنا الحسن حدثنا محمد بن داود الحراني قال سمعت عيسى بن يونس يقول قدم علينا رجل من أهل الشام قد سماه عيسى فسمعنا منه علما كثيرا فخرج علينا سفيان ذات يوم من عنده ونحن على الباب وبيده كتاب قد سمعه منه فقال خرقوه قال فخرق كتابه وخرقنا ما سمعنا منه حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة حدثنا أبو زرعة الدمشقي حدثنا محمد بن خالد عن أبيه قال سمعت محمد بن سعيد يقول لا بأس إذا كان كلام حسن أن يضع له إسنادا حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول محمد بن سعيد أكره حديثه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول محمد بن سعيد قتله بن جعفر في الزندقة حديثه موضوع حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن سعيد الشامي منكر الحديث وليس كما قالوا صلب في الزندقة ولكنه منكر الحديث حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يقول سألت زافر عن حديث معاذ الذي يرويه محمد بن سعيد أبو عبد الرحمن عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ قال زافر هذا حديث رجل نهيت عن حديثه قال أبو عبد الله

[ 72 ]

صلبه أبو جعفر وهم يغيرون اسمه إذا حدثوا عنه فمروان الفزاري يقول محمد بن حسان ويقول أيضا ومحمد بن أبي قيس ويقول محمد بن أبي زينب ويقول محمد بن أبي زكريا ويقول محمد بن أبي الحسن وقال بن عجلان وعبد الرحمن بن سليمان محمد بن سعيد بن حسان بن قيس وبعضهم يقول عن أبي عبد الرحمن الشامي ولا يسميه ويقولون محمد بن حسان الطبري وربما قالوا عبد الله وعبد الرحمن وعبد الكريم وغير ذلك على معنى التعبيد وينسبونه إلى جده ويكنون فيه إلى وحى يتسع الامر جدا في هذا وقد بلغني عن بعض أصحاب الحديث أنه قال يقلب اسمه على نحمن مائة اسم وما أبعد أن يكون كما قال وهذا كله محمد بن سعيد المصلوب حدثنا محمد بن أبي عتاب حدثنا أبو داود قال سمعت أحمد بن حنبل وذكرت له محمد بن سعيد فقال عمدا كان يضع (1626) محمد بن سليمان بن معاذ القرشي عن مالك منكر الحديث حدثنا عمر بن عبد الرحمن السلمي حدثنا محمد بن يحيى الازدي حدثنا محمد بن سليمان بن معاذ القرشي حدثنا مالك بن أنس عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن سعيبن المسيب عن بن عمر قال حدثني أبي عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال قارسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة حدثنا الحضرمي ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة قالا حدثنا أحمد بن يحيى مولى الاشعريين حدثنا مالك بن أنس عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 73 ]

وحدثنا موسى بن هارون حدثنا حباب بن جبلة الدقاق حدثنا مالك عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا على بن الحسين حدثنا القاسم بن عثمان الجرعر دمشقي حدثنا عبد الله بن نافع عن مالك عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وزاد وأن منبرى على حوضي حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا القعنبي عن مالك عن حبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب أخبره عن أبي هريرة أو عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي وحديث القعنبي أولى لان أناسا يروونه في الموطأ هكذا (1627) محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس أمير البصرة ليس يعرف بالنقل وحديثه هذا غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثناه محمد بن علي المروزي حدثنا محمد بن مرزوق حدثنا صالح الناجي القار حدثنا محمد بن سليمان بن علي أمير البصرة عن أبيه عن جده عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح اليتيم هكذا ووصفه صالح من وسط رأسه إلى جبهته ومن له أب فهكذا ووصف صالح من جبهته إلى وسط رأسه

[ 74 ]

(1628) محمد بن سليمان بن أبي كريمة عن هشام بن عروة ببواطيل لا أصل لها منها ما حدثناه المطلب بن شعيب حدثنا عبد الله بن صالح حدثنا عمرو بن هشام عن محمد بن سليمان بن أبي كريمة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال طاعة النساء ندامة (1629) محمد بن سليمان بن سليط الانصاري السالمي مجهول بالنقل روى عنه ضعف حديثه من أجل عبد العزيز بن يحيى وعبد العزيز متروك حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عبد العزيز بن يحيى حدثنا محمد بن سليمان بن بسيط الانصاري السالمي عن أبيه عن جده سليط قال لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في الهجرة ومعه أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه وعامر بن فهيرة مولى أبي بكر وابن أريقط يدلهم على الطريق فمروا بأم معبد الخزاعية وذكر الحديث وليس بمحفوظ هذا الطريق فحديث أم معبد 163) محمد بن سليم أبو هلال الراسبي مولى بني سالم بن لؤي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال كان يحيى بن سعيد

[ 75 ]

لا يروى عن أبي هلال الراسبي وكان بن نهدي يروى عنه حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن أبي هلال وكان عبد الرحمن يحدث عنه قال وسمعت يزيد بن زريع يقول عدلت عن أبي هلال عمدا حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس حدثنا يحيى قال لم يرو يحيى بن سعيد عن أبي هلال (1631) محمد بن سالم أبو سهل كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا الحسن بن عيسى قال قال بن المبارك محمد بن سالم والسدي بن إسماعيل وعبيدة ترك الحديث عنهم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن محمد بن سالم أبي سهل فقال هو شبه المتروك حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول كان حفص بن غياث يضعف أبا سهل محمد بن سالم كان يقول إنما هذه كتب أخيه ويضعفه حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن محمد بن سالم حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن محمد بن سالم

[ 76 ]

حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن سالم ضعيف حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن سالم أبو سهل يتكلمون فيه كان بن المبارك ينهى عنه وقال علي أنا لا أحدث عن محمد بن سالم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن منصور حدثنا عوف بن جرير بن عبد الحميد حدثنا أبي عن محمد بن سالم عن بن إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما سقت السماء أو كان سيحا ففيه العشر وما سقي بالقرب والدالية ففيه نصف العشر لا يتابع عليه فأما المتن فيروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1632) محمد بن السائب الكلبي أبو النضر كوفي حدثنا أحمد بن علي الابار حدثنا أحمد بن الحسن الترمذي قال سمعت يحيى بن يعلى قال سمعت زائدة يقول اطرحوا حديث الاربعة

[ 77 ]

الحجاج وجابر وحميد صاحب مجاهد والكلبي فأما الكلبي ورفع إصبعيه إلى أذنيه صمتا إن لم أكن سمعته يقول نسيت علمي فأتيت آل محمد فسقوني عسلا فامتلات علما أفتأمروني أن أحدث عن رجل يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد حدثنا يحيى بن يعلي المحاربي قال قيل لزائدة ثلاثة لا يروى عنهم بن أبي ليلى وجابر الجعفي والكلبي قال فأما بن أبي ليلى فبيني وبين آل بن الزبير حسن فلست أذكره وأما جابر الجعفي كان والله كذابا يؤمن بالرجعة وأما الكلبي فكنت أختلف إليه فسمعته يقول يوما مرضت مرضة فنسيت ما كنت أحفظ فأتيت إلى آل محمد فتفلوا في في فحفظت ما كنت نسيت فقلت والله لاأروي عنك شيئا فتركته حدثنا محمد بن عيسى حدثنا أبو حاتم السجستاني سهل بن محمد حدثنا الاصمعي حدثنا أبو عوانة قال سمعت الكلبي يتكلم بشئ من تكلم به كفر وقال مرة لو تكلم به ثانية كفر فسألته عنه فجحده حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمر بن شيبة حدثنا عبد الواحد بن غياث حدثنا بن مهدي قال جلس إلينا أبو جري على باب أبي عمرو بن العلاء فقال أشهد أن الكلبي كافر قال فحدثت بذلك يزيد بن زريع فقال سمعته يقول أشهد أنه كافر قال فماذا زعم قال سمعته يقول كان جبرائيل عليه السلام جاء يوحي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقام النبي صلى الله عليه وسلم أنا لم أسمعه يقول هذا ولكني رأيته يضرب على صدره ويقول لنا سبأي أنا سبأي قال أبو جعفر هم صنف من الرافضة أصحاب عبد الله بن سبأ حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس حدثنا أبو سلمة قال سمعت يزيد بن زريع قال سمعت الكلبي أنا سبأي

[ 78 ]

حدثنا محمد بن أيوب حدثنا عمرو بن الحصين حدثنا معمر بن سليمان عن ليث قال بالكوفة كذابان الكلبي والسدي حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثني قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن الكلبي حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال الكلبي ليس بشئ حدثنا محمد بن زكريا حدثنا واصل بن عبد الاعلى حدثنا محمد بن فضيل عن مغيرة عن إبراهيم أنه قال لمحمد بن السائب ما دمت على هذا الرأي لا تقربنا وكان مرجئا حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا عاصم عن زر قال قال أبو عبد الله هل تدري ما الحفدة يا زر قلت نعم هم حفدة الرجل من ولده وولد ولده قالا ولكنهم الاصهار قال عاصم فقال لي الكلبي أصاب زر وكذب لعمرو الله حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال محمد بن السائب الكلبي ضعيف حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول محمد بن السائب الكلبي كوفي تركه يحيى بن سعيد وابن مهدي

[ 79 ]

(1633) محمد بن أبي سلمة المكي عن محمد بن عمرو لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثناه موسى بن هارون حدثنا محمد بن مهران الجمال قال ذكره محمد بن أبي سلمة المكي عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال أهديت لعائشة وحفصة رضي الله تعالى عنهما هدية وهما صائمتان فأكلتا منها فذكرتا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اقضيا يوما مكانه ولا تعودا وهذا يروى بغير هذا الاسناد عن عائشة رضي الله تعالى عنها من طريق أصلح من هذا (1634) محمد بن سلمة بن كهيل حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال محمد بسلمة بن كهيل ويحيى بن سلمة أما يحيى فضعيف وأما محمد فلم يكن ليحيى فيه رأي ومن حديثه ما حدثناه معاذ بن المثنى حدثنا الازرق بن علي حدثنا حسان بن إبراهيم حدثنا محمد بن سلمة بن كهيل عن أبيه

[ 80 ]

عن المنهال بن عمرو عن عامر بن سعد عن سعد وعن أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي أما ترضي أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غير أنه ليس بعدي نبي وهذا يروى عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن سعد وله عن سعد طرق جياد صحاح (1635) محمد بن سكين مؤذن بني شقرة حدثني محمد بن موسى النهرتيري حدثنا أبو السكين زكريا بن يحيى

[ 81 ]

حدثنا محمد بن سكين مؤذن بني شقرة من بني ضبة حدثنا عبد الله بن بكير الغنوي حدثنا محمد بن سوق عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة لمن سمع النداء ثم لا يأتي إلا من علة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن سكين مؤذن بنى شقرة في إسناده نظر هذا يروى بغير هذا الاسناد من وجه صالح

[ 82 ]

(1636) محمد بن أبي سهل عن مكحول مرسل حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن أبي سهل عن مكحول مرسل روى عنه أبو بكر بن عياش قال البخاري لا يتابع عليه في حديثه (1637) محمد بن سلام الخزاعي عن أبيه عن أبي هريرة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن سلام الخزاعي عن أبيه عن أبي هريرة في الذي يأتي البهيمة قاهو عن دحيم عن بن أبي فديك لا يتابع عليه (1638) عز وجل محمد بن شعيب عن داود بن علي كوفي حديثه غير محفوظ حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري حدثنا حسين بن محمد حدثنا سليمان بن قرم عن محمد بن شعيب عن داود بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن جده بن عباس قال أتي رسول الله

[ 83 ]

صلى الله عليه وسلم بطائر فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي فجاءه علي فقال اللهم وال من والاه الرواية في هذا فيها لين (1639) محمد بن أبي الشمال العطاردي أبو سفين بصري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن أبي الشمال العطاردي أبو سفيان بصري عن أم طلحة عن عائشة رضي الله تعالى عنها في دم الحيض لا يتابع عليه ولا يصح وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية حدثنا محمد بن المثنى حدثني محمد بن أبي الشمال قال حدثتني أم جميلة وكانت مولاتي قالت لقيت عائشة إما بمكة وإما بالمدينة فسألتها عن المحيض فقالت لو أن إحداكن تعقل دم الحيض من الاستحاضة إن دم الحيض أحمر بحراني وإن دم المستحاضة دم كغسالة اللحم إذا رأت إحداكن ذلك فلتنظر إقراءها فلتقعد ثم لتغتسل عند كل صلاة ظهر لتصل ولتصم وليأتها زوجها إن شاء هذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا

[ 84 ]

164) محمد بن شجاع النبهاني مروزي حدثني عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول محمد بن شجاع ليس بشئ ولا يعرف الحديث حدثني الفضل بن عيسى الهاشمي حدثنا هدية بن عبد الوهاب حدثنا الفضل بن موسى قال قال عبد الله بن المبارك اخرج إلى هذا الشيخ فائتني بحديثه يعني محمد بن شجاع قال فذهبت أنا وأبو تميلة فأتيته بحديثه فنظر بن المبارك في حديثه فقال لا إله إلا الله ما أحسن حديثه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن شجاع النبهاني مروزي سكتوا عنه حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن حماد قال محمد بن شجاع ضعيف أخذ بن المبارك كتبه وأراد أن يسمع منه فرأى منكرات فلم يسمع منه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود القومسي حدثنا هدية بن عبد الوهاب حدثنا محمد بن شجاع النبهاني حدثنا منصور بن زاذان عن بن سيرين عن أبي هريرة قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قبائل العرب فإما شغلوا عنه وإما شغل عنهم قال ثم سألوه عن بني عامر قال جمل أزهر يأكل من أطراف الشجر قال ثم سألوه عن غطفان فقال رهوة تتبع ماء ثم سألوه عن بني تميم فقال هضبة حمراء لا يضرها من عادها فكان بعض من عنده تناول من بنى تميم فقال النبي صلى الله عليه وسلم الله لبنى تميم إلا خيرا هم

[ 85 ]

ضخام الهام ثبت الاقدام رجح الاحلام أشد الناس قتالا للرجال وأنصار الحق في آخر الزمان الرواية في هذا الباب فيها لين وضعف وليس فيها شئ صحيح (1641) محمد بن طلحة بن مصرف اليامي كوفي عن زبيد وأبيه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين يقول كان يقال ثلاثة يتقى حديثهم محمد بن طلحة بن مصرف وأيوب بن عتمة وفليح بن سليمان قلت له ممن سمعت هذا قال سمعته من أبي كامل مظفر بن مدرك وكان رجلا صالحا وقل من رأيت من يشبهه وأظنه قال وكنت آخذ عنه هذا الشأن حدثنا عبد الله قال سمعت يحيى يقول سمعت مظفر بن مدرك وذكر محمد بن طلحة فقال كان يقول ما أذكر أبي إلا شبه الحلم وضعفه يحيى حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى وسئل عن محمد بن طلحة بن مصرف فقال كان محمد بن طلحة صالح الحديث

[ 86 ]

حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن طلحة بن مصرف ليس بشئ حدثنا عبد الله قال قال أبي محمد بن طلحة ثقة إلا أنه كان لا يكاد يقول في شئ من حديثه حدثنا ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة حدثنا خلف بن الوليد حدثنا محمد بن طلحة بن مصرف قال سمعت زبيد يذكر عن مرة عن عبد الله قال حبس المشركون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة العصر حتى اصفرت الشمس أو احمرت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم شغلونا عن الصلاة الوسطى ملا الله أجوافهم وقبورهم نار حدثنا محمد بن عبيد بن بساط حدثنا محمد بن يعلى حدثنا مالك بن مغول عن طلحة بمصرف قال دخلت على مرة وهو يصلى فصليت العصر معه فسهى أو نسي فغمزته فقام ثم أنشأ يحدث فكان يعجبني إذا سمعته من ثقة لما كان يوم الخندق وشغلوهم عن صلاة العصر فقال النبي صلى الله عليه وسلم مالهم شغلونا عن الصلاة الوسطى ملا الله أجوافهم وقبورهم نارا حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا حجاج بن المنهال وأحمد بن يونس قالا حدثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن طلحة بن مصرف عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من منح منيحة ورق أو منيحة لبن أو هدى زقاقا فهو كعتاق نسمة من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير عشر مرات فهو كعتاق نسمة قال وكان يأتي ناحية الصف يسوي بين صدورهم ومناكبهم يقول لا تختلفوا فتختلف قلوبكم وكان يقول إن الله وملائكته يصلون على الصفوف الاول وكان يقول زينوا القرآن بأصواتكم

[ 87 ]

فأما حديث زبيد عن مرة فرواية مالك بن مغول أولى من رواية محمد بن طلحة فلم يتاب عليه محمد بن طلحة بن مصرف وحديث محمد بن طلحة عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء صحيح حديث محمد بن طلحة بن مصرف رواه عن شعبة وسفيان الثوري يروى عن الاعمش ومنصور بن طلحة وإنما أردت روايته عن أبيه لما حكاه أبو كامل عنه أنه قال ما أذكر أبي إلا شبه الحلم وفي الصلاة الوسطى أحاديث ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه (1642) محمد بن عبد الله الكناني عن عمرو بن دينار حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن عبد الله الكناني عن عمرو بن دينار يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه أحمد بن محمد بن سعيد المروزي حدثنا محمد بن عبد الرحيم صاعقة حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا إسحاق بن جعفر بن محمد عن محمد بن عبد الله الكناني عن عمرو بن دينار عن بن عباس قال دفع النبي صلى الله عليه وسلم من عرفات رافعا يديه كما يسأل السائل بيده زمام راحلته وهو يقول يا أيها الناس عليكم السكينة ليكف قويكم عن ضعيفكم وهذا يروى بغير

[ 88 ]

هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1643) محمد بن عبد الله بن مسلم بن أخي الزهري مدني حدثنا أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين بن أخي الزهري ما حاله قال ضعيف حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول محمد بن عبد الله بن أخي الزهري أحب إلي من محمد بن إسحاق في الزهري ومحمد بن إسحاق عند يحيى بن معين ضعيف لا يحتج بحديثه وأما محمد بن يحيى النيسابوري فجعله في الطبقة الثانية من أصحاب الزهري مع أسامة بن زيد ومحمد بن إسحاق وأبي أويس وفليح وعبد الرحمن بن إسحاق وهؤلاء كلهم في رجال الضعف والاضطراب وقال محمد بن يحيى إذا اختلف أصحاب الطبقة الثانية كان المفزع إلى أصحاب الطبقة الاولى في اختلافهم فإن لم يوجد عندهم بيان ففيما روى هؤلاء يعني الطبقة الثانية وفيما روى يعنى أصحاب الطبقة الثالثة يعرف بالشواهد والدلائل وقد روى بن أخي الزهري ثلاثة أحاديث لم نجد لها أصلا عند الطبقة الاولى ولا الثانية ولا الثالثة

[ 89 ]

منها ما حدثنا عبد الله بن على حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا بن أخي بن شهاب عن عمه قال سمعت سالم بن عبد الله قال سمعت أبا هريرة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل أمتي معافى إلا المجاهرون وإن من الاجهار أن يعمل العبد بالليل عملا ثم يصبح وقد ستره ربه عزوجل فيقول يا فلان عملت البارحة كذا وكذا وقد ستره ربه عزوجل فيبيت يستره ربه ويصبح يكشف ستر الله عزوجل عليه حدثناه عبد الله بن محمد العمري والحسن بن على بن زياد إلا أنه قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الاوسي حدثنا إبراهيم بن سعيد عن بن أخي بن شهاب عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله قال سمعت أبا هريرة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كل أمتي معافى إلا المجاهر وذكر نحوه وقد روى هذا الحديث أبو بكر بن عياش عن مبشر السعيدي عن بن شهاب هكذا وأصل مبشر هذا أخذه عنه لانه لا يعرف عن الزهري غيره ولا له ذكر في طبقات أصحاب الزهري حدثنا عبد الله بن على حدثنا محمد بن يحيى حدثنا يعقوب بن إبراهيم حدثنا بن أخي بن شهاب وحدثنا الحسن بن علي بن زياد حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الاويسى حدثنا إبراهيم بن سعد عن بن أخي بن شهاب عن عمه عن سالم قال سمعت أبا هريرة يقول إذا خطب كلما هو آت قريب لا بعد لما هو آت لا يعجل الله لعجلة أحد ولا خلف لامر الله ما شاء الله كان ولو كره الناس لا مبعد لما قرب ولا مقرب لما بعد ولا يكون شيئا إلا بإذن الله عزوجل

[ 90 ]

حدثني موسى بن سهل الجوني حدثنا إبراهيم بن سعيد حدثنا محمد بن عمر الواقدي حدثنا بن أخي بن شهاب عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله قال سمعت أبا هريرة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب يقول كل ما هو آت قريب فذكره مرفوعا وإن الواقدي ليأتي عنه بمناكير عن الزهري وغيره وهو أروى الناس عنه وحدثني جبير حدثنا حمزة بن رشيد الباهلي حدثنا إبراهيم بن سعد عن بن أخي بن شهاب عن امرأته أم الحجاج بنت محمد بن مسلم قالت كان أبي يأكل بكفيه فقلت لو أكلت بثلاث أصابع قال إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأكل بكفه كلها وهذه الثلاثة أحاديث لم يتابع بن أخي الزهر عليها أحد حدثنا أحمد بن زكريا العابدي حدثنا يحيى بن المغيرة المخزومي حدثنا محمد بن عمر الواقدي عن محمد بن عبد الله عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اشتروا على الله واستقرضوا قالوا وكيف ذاك يا رسول الله قال تقولون بعنا إلى أن يفتح الله لنا وأقرضنا إلى أن يفتح الله لنا لن يزالوا بخير ما دام جهادكم حلوا ليس له أصل من حديث الزهري (1644) محمد بن عبد الله بن المثنى الانصاري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي عن معاذ بن معاذ قال

[ 91 ]

والله ما رأيته عند الاشعث يعنى محمد بن عبد الله الانصاري حدثنا عبد الله قال قال أبي قال أبو خيثمة أنكر يحيى بن سعيد ومعاذ بن معاذ بحديث حبيب بن الشهيد عن الانصاري يعنى حديث حبيب عن ميمون بن مهران عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم قال أنكراه على الانصاري حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله يقول ما كان يضع الانصاري عند أصحاب الحديث إلا النظر في الرأي وأما السماع فقد سمع وذكر الحديث الذي رواه الانصاري عن حبيب بن الشهيد عن ميمون بن مهران عن بن عباس رضي الله تعالى عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وهو صائم فضعفه وقال كانت كتب الانصاري ذهبت في فتنة أظنه قال المصيبة فكان بعد يحدث من كتب غلامه أبى حكيم أراه قال فكان هذا من ذاك وهذا الحديث حدثناه محمد بن خزيمة حدثنا الانصاري حدثنا حبيبب الشهيد عن ميمون بن مهران عن بن عباس قال احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم صائم والرواية في هذا فيها لين من غير هذا الوجه

[ 92 ]

(1645) بسم الله الرحمن الرحيم محمد بن عبد الله بن علاثة العقيلي القاضي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن عبد الله بن علاثة العقيلي القاضي في حفظه نظر ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن علي بن زياد الرازي حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الاويسي حدثنا محمد بن عبد الله بن علاثة عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المقبول ليس له جزاء إلا الجنة لا يتابع على هذه الرواية حدثنا علي بن المبارك حدثنا يزيد بن المبارك حدثنا محمد بن بكر عن هشام بن حسان عن عمرو بن محمد بن المنكدر عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال العمرة إلى العمرة فذكر مثله وهذا أولى مرسل فيه نظر (1646) محمد بن عبد الله بن إنسان الطائفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن عبد الله بن إنسان الطائفي ولا يتابع عليه

[ 93 ]

وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا الحميدي حدثنا عبد الله بن الحار ث المخزومي حدثنا محمد بن عبد الله بن إنسان الطائفي الثقفي عن أبيه عن عروة بن الزبير عن الزبير بن العوام قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صيد وج وعضاهه حرم محرم لله عزوجل ولا يتابع عليه إلا من جهة تقارب هذا (1647) محمد بن عبد الله العمي عن ثابت لا يقيم الحديث حدثنا شعيب بن أحمد الذارع حدثنا أبو بكر بن أبي النضر حدثنا أبو النضر حدثنا محمد بن عبد الله العمي حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول لاصحابه أتعجزون أن تكونوا مثل أبي ضمضم قالوا يا رسول الله وما أبو ضمضم قال فإن أبا ضمضم رجل فيمن كان قبلنا إذا أصبح يقول اللهم إني أتصدق اليوم بعرضي على من ظلمني حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا روح حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن عجلان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أيعجز أحدكم أن يكون مثل أبي ضمضم قالوا ومن أبو ضمضم قال رجل كان فيمن كان قبلكم كان إذا خرج من بيته قال اللهم إني وهبت عرضي لمن شتمني فكان لا يشتمه أحد إلا وهب عرضه لمن شتمه هذا أولى من حديث محمد بن عبد الله العمي

[ 94 ]

(1648) محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي المكي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن عبد الله بن عبيد بن عميليس بذاك القوي ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن إسحاق بن واضح حدثنا سعيد بن أبى مريم أخبرنا محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير عن عطاء عن سعيد عن أبي هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب ومهر البغي وكسب الحجا وحدثناه بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا عمرو بن دينار عن عطاء عن سعيد مولى خليفة قال سمعت أبا هريرة يقول ثمن الكلب ومهر البغي وكسب الحجام سحت هذا أولى (1649) محمد بن عبد الله بن عمر بن القاسم العمري عن بن مالك ولا يصح حديثه ولا يعرف بنقل الحديث حدثناه أحمد بن الخليل الخريبي حدثنا إبراهيم بن محمد الحلبي حدثني محمد بن عبد الله بن عمر بن القاسم بن عبد الله بن عبيد الله بن إبراهيم بن عمر

[ 95 ]

بن الخطاب قال أخبرنا مالك عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقتدوا بالاميرين بعدي أبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما حديث منكر لا أصل له من حديث مالك وهذا يروى عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد جيد ثابت 165) محمد بن عبد الرحمن بن قدامة بصري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن عبد الرحمن بن قدامة بصري سمع أبا مالك الاشجعي فيه نظر وهذا الحديث حدثناه أحمد بن محمد النصيبي حدثنا أبو كامل

[ 96 ]

الجحدري حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن قدامة قال حدثني أبو مالك سعد بن طارق عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ازدحم الناس على الحجر استلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم بمحجن معه وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد جيد (1651) محمد بن عبد الله أبو سلمة الانصاري عن مالك بن دينار منكر الحديث حدثنا محمد بن موسى بن حماد البربري حدثنا محمد بن صالح بن النطاح حدثنا أبو سلمة محمد بن عبد الله الانصاري حدثنا مالك بن دينار عن أنس بن مالك قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل من جبال مكة إذ أقبل شيخ متوكئا على عكازه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مشية جني ونغمته فقال أجل فقال من أي الجن أنت قال أنا هامة بن الهيم بن لاقيس بن إبليس فقال لا أرى بينك وبينه إلا أبوين قال أجل قال كم أتى عليك قال أكلت عمر الدنيا إلا أقلها كنت ليالي قتل قابيل هابيل غلام بن أعوام وأمشي على الآكام وأصيد الهام وآمر بفساد الطعام وأورش بين الناس وأغري بينهم

[ 97 ]

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بئس عمل الشيخ المتوسم والفتى المتلوم قال دعني من اللوم والهبل فقد جرت توبتي على يدي نوح صلوات الله عليه فكنت معه فيمن آمن به من المسلمين فعاتبته في دعائه على قومه فبكى وأبكاني وقال إني من النادمين وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين ولقيت صالحا فعاتبته في دعائه على قومه فبكي وأبكاني وقال إني من النادمين وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين وكنت مع إبراهيم خليل الرحمن إذ ألقي في النار فكنت بينه وبين المنجنيق حتى أخرجه الله تبارك وتعالى منه وكانت عليه بردا وسلاما وكنت مع يوسف في محبسه حتى أخرجه الله تبارك وتعالى منه ولقيت موسى صلى الله عليه وسلم بالمكان الانسي وكنت مع عيسى صلى الله عليه وسلم فقال لي عيسى إن لقيت محمدا صلى الله عليه وسلم فأقرئه منى بالسلام يا رسول الله قد بلغت وآمنت بك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى عيسى عليه السلام وعليك يا هام حاجتك فقال موسى علمني التوراة وعيسى علمني الانجيل فعلمني القرآن قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه فعلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سور وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينعه إلينا ولا أراه حيا فقد روى هذا الحديث إسحاق بن بشر الكاهلي عن أبي معشر عن نافع عن بن عمر عن عمر رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم وكلا هذين الاسنادين غير ثابت ولا يرجع منهما إلى صحة (1652) محمد بن عبد الرحمن بن هشام المخزومي الاوقص كان قاضي المدينة يخالف في حديثه

[ 98 ]

حدثناه على بن عبد الله بن المبارك حدثنا محمد بن الحسن بن زبالة عن محمد بن عبد الرحمن بن هشام المخزومي الاوقص عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل في مصلاه حدثنيه جدي حدثنا عثمان بن الهيثم المؤذن حدثنا بن جريج قال وحدثنا عن سعيد بن جبير أنه قال إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يهل في مصلاه وهذا أولى (1653) محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي حدثنا النضر بن شميل قال سمعت شعبة يقول أفادني محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى أحاديث فإذا هي مقلوبة حدثنا حيا بن إسحاق المروزي حدثنا إسحاق بن ناجويه البلخي الترمذي حدثنا يحيى بن يعلى قا أمرنا زائدة أن نترك حديث بن أبي ليلى حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت أبا داود يقول قال شعبة ما رأيت أحدا أسوأ حفظا من بن أبي ليلى حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن على قال سمعت أبا داود حدثنا شعبة قال سمعت بن أبي ليلى يحدث عن سلمة بن كهيل عن بن

[ 99 ]

أبي أوفي قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بسبح اسم ربك الاعلى وقل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد قال شعبة فسألت سلمة بن كهيل فحدثني عن ذر عن بن أبزي عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا عبد الله بن علي حدثنا أحمد بن سعيد الرازي حدثنا أحمد بن سليمان حدثنا أبو داود عن شعبة قال أفادني بن أبي ليلى عن سلمة بن كهيل عن عبد الله بن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوتر بثلاث فلقيت سلمة فسألته فقال حدثني بن عبد الرحمن بن أبزي قلت إنما أفادني عنك عن عبد الله بن أبي أوفى فقال ما ذنبي إن كان يكذب علي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي حدثني يحيى بسعيد عن سفيان قال حدثني بن أبي ليلى عن الحكم عن مجاهد في قوله يا مريم اقنتي لربك قال أطيلي الركوع قال أبو حفص سمعت عبيد الله القواريري يسأل يحيى عنقال حدثنا عن رجلين ما أدري أيهما أشر عن ليث وعن بن أبي ليلى فلم يزل به حتى حدثه بحديث بن أبي ليلى حدثنا محمد بن عيسى حدثنا إبراهيم بن سعيد حدثنا يحيى بن معين قال كان يحيى بن شعيب لا يحدث عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ما روى عن عطاء قال يحيى بن معين بن أبي ليلى ضعيف في روايته قال إبراهيم وكان أحمد بن حنبل لا يحدث عن بن أبي ليلى حدثنا محمد حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى قال كان شعبة يحدث عن بن أبي ليلى عن أبيه عن بن أيوب في العطاس فقال يحيى حدثنا بن أبي ليلى قال حدثني أخي عن أبي عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا عطس أحدكم قال يحيى فرددت

[ 100 ]

على بن أبي ليلى غير مرة فقال عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه حدثنا أحمد بن محمد حدثنا بكبن خلف حدثنا سعيد بن أبي الحكم قال سألت شعبة هل سمع محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى من أبيه شيئا قال سألت عما سألتني فقال ما أذكر من أبي شيئا إلا أنه كان له تيس يطرقه غنم جيرانه وسمعت أبي يقول كان بن أبي ليلى نسي الحفظ حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي قال سمعت أحمد بن حنبل احتج بحديث بن أبي ليلى فقال لا قال وسألته عن حديث بن أبي ليلى حديث البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه في أول تكبيرة ثم لا يعود فقال ليس هذا بشئ قد رواه وكيع عن بن أبي ليلى فيكون مثل هذا عن الحكم ولا يرويه الناس عن الحكم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى مضطرب الحديث سئ الحفظ حدثنا أحمد بن أصرم المزني قال سمعت أحمد بن حنبل يقول بن أبي ليلى مضطرب الحديث وضعفه ولم يرضه وسمعته أيضا يقول بن أبي ليلى قد وقع على الحكم عن مقسم وابن أبي ليلى إنما دخل على عطاء وهو مريض وابن أبي ليلى مضطرب الحديث جدا حدثنا محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أحمد وذكر له

[ 101 ]

(1654) محمد بن عبد الرحمن البيلماني قال بن معين ليس بشئ كالحميدي يتكلم فيه وله نسخة فيها مناكير (1655) محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الجدعاني مدني وقيل مكي هو المليكي قال البخاري هو منكر الحديث من حديثه اللهم بارك لامتي في بكورها ويروى من غير طريقه بإسناد جيد (1656) محمد بن عبد الرحمن السهمي بصري باهلي لا يتابع على حديثه عن عبد الله بن عمرو بن العاص

[ 102 ]

قال أربع ركعات قبل العشاء الآخرة كقدرهن من ليلة القدر (1657) محمد بن عبد الرحمن أبو جابر البياضي مدني سئل عنه مالك فقال يتهم بالكذب وليس بثقه وقال بن معين هو كذاب (1658) محمد بن عبد الرحمن بن المجبر بصري قال يحيى ليس بشئ سكتوا عنه من حديثه اطلبوا الخير عند حسان الوجوه والرواية في هذا الباب فيها لين (1659) محمد بن عبد الرحمن القشيري عن مسعر حديثه غير محفوظ وهو مجهول ولا يتابع عليه وليس له أصل

[ 103 ]

وحديثه إن العجم يبدأون بكبارهم إذا كتبوا إليهم فإذا كتب أحدكم إلى أخيه فليبدأ بنفسه ولا يعرف إلا به 166) محمد بن عبد الملك الانصاري عن محمد بن المنكدر قال بن حنبل كان أعمى وكان يضع الحديث ومن حديثه نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يخلل بالقصب والآس وقال إنهما يشفيان عرق الجذا وحديثه من قاد مكفوفا أربعين خطوة غفر له ما تقدم من ذنبه وحديث توضأت وضوئي للصلاة ثم خرجت فقبلت ابني إبراهيم بن رسول الله ثم ذهبت لاتوضأ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أأحدثت قلت لا قال فلم تتوضأ كلها لا يتابع عليها من جهة أوهن من جهته

[ 104 ]

(1661) محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف القاضي الزهري مدني قال البخاري هو منكر الحديث لا يتابع عليه (1662) محمد بن عبد الجبار حدث عنه شعبة مجهول بالنقل حديثه في الرحم شجنة يروى من غير طريقه بإسناد جيد (1663) محمد بن عبيد الله بن أبي رافع قال يحيى ليس بشئ هو ولا ابنه معمر من حديثه إذا طنت أذن أحدكم فليصل على وليقل ذكر الله بخير من ذكرني ليس له أصل

[ 105 ]

(1664) الرب عز وجل محمد بن عبيدة بن حماد المروزي صاحب مناكير روى عن عمار بن عبد الجبار وأحمد الخفاف (1665) محمد بن عبيد الله بن أبي سليمان العرزمي كوفي قال وكيع كان صالحا إلا أنه ذهبت كتبه فكان يحدث من حفظه وقيل ما كان يحسن يقرأ كتابا وجعله بعضهم في الضعفاء وقد حدث عنه شعبة وسفيان حدثنا يوسف بن يعقوب السمسار حدثنا محمد بن عمرو بن أبي مذعور قال سمعت وكيع يقول كان محمد بن عبيد الله العرزمي رجل قد ذهبت كتبه فكان يحدث حفظا فمن ذاك أتى حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى

[ 106 ]

يقول سألت العرزمي الاصفر فجعل لا يحفظ فأتيت بكتاب فجعل لا يحسن يقرأ حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن محمد بن عبيد الله العرزمي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن محمد بن عبيد الله العرزمي وكان سفيان يحدث عنه وكان شعبة يحدث عنه حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وأصحابنا عنده أبي وعمي القاسم وابن نمير وعبد الله بن أبي زياد وهارون بن إسحاق وذكروا محمد بن عبيد الله العرزمي وبكير بن عامر وموسى بن طير وموسى بن طريف فسمعت أبي يقول كل هؤلاء ضعفاء فما رد عليه أحد منهم حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول محمد بن عبيد الله العرزمي ليس بشئ وفي موضع آخر محمد بن عبيد الله العرزمي لا يكتب حديثه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال محمد بن عبيد العرزمي أبو عبد الرحمن ويقال الفزاري كوفي عن عطاء وعمرو بن شعيب قال البخاري تركه عبد الله بن المبارك ويحيى ومن حديثه ما حدثناه جدي حدثنا الحكم بن مروان حدثنا محمد بن عبيد الله بن عطاء عن بن عباس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يخرج يوم عيحتى يطعم التمرات

[ 107 ]

وهذا روى بإسناد أصلح من هذا (1666) محمد بن عمر بن واقد الواقدي مدينى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال محمد بن عمر بن واقد الواقدي مديني سكن بغداد كان قاضيا قال البخاري متروك الحديث تركه أحمد وابن مير وابن المبارك وإسماعيل بن زكريا حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي قال سمعت وكيع يقول لابي عبد الرحمن يعني الضرير وحدث بحديث زمعة في غسل حصى الجمار فقال لو كنت عند الواقدي لحدثك بكذا وكذا يعني كذا وكذا حديث قال أبي كان الواقدي بعث إلى المنبهي يستعير كتبه يقول يدخلها في كتبه وكنا نرى أن عند كتبا من كتب الزهري فكان يجمل وربما قال يجمع يقول فلان وفلان عن الزهري حديث نبهان عن معمر والحديث لم يروه معمر إنما هو حديث يونس رواه عبد الرزاق عن يونس كان يجمل الحديث ليس هو من حديث معمر أو سمعت أبي مرة أخرى يقول ما أشك

[ 108 ]

في الواقدي أنه كان يقلبها يعني الاحاديث وذكر منها حديث نبهان عن أم سلمة أفعمياوان أنتما يقول يحمل حديث يونس على معمر أخبرنا أحمد بن على الابار قاسألت مجاهد بن موسى عن الواقدي فقال ما كتبت عن أحد أحفظ منه فقد جاءه رجل من بعض هؤلاء الكتاب يسأله عن الرجل لا يستطيع أن يصلي قائما فقال اجلس فجعل يملي عليه فقال لي أبو الاحوص الذي كان يكون في البغيين تعال فاسمع فجعل يقول حدثنا فلان عن فلان يصلي قاعدا يصلي على جنبه فقال لي سمعت من هذا شيئا قلت لا وبلغني عن الشاذكوني أنه قال إما أن يكون أصدق الناس وإما أن يكون أكذب الناس وذاك أنه كتب عنه فلما أن أراد أن يخرج أتاه بالكتاب فسأله فإذا هو لا يغير حرفا وكان يعرف رأي سفيان ومالك وما رأيت مثله قط حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول محمد بن عمر بن واقد ليس بشئ وفي موضع آخر الواقدي ضعيف قلت ليحيى لم تعلم عليه حيث كان الكتاب عندك قال استحيى من ابنه هو لي صديق قلت فماذا تقول فيه قال كان يقلب حديث يونس يجعلها عن معمر ليس بثقة قال أبو عبد الله قال أحمد بن حنبل هو كذاب ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن عمر بن واقد

[ 109 ]

الواقدي حدثنا عبد الله بن عامر الاسلمي عن يحيى بن هند الاسلمي عن حنظلة بن علي الاسلمي عن ربيعة بن كعب الاسلمي قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين وما لا يتابع عليه الواقدي محديثه يكثر جدا وحدثني الحسين بن عبد الله الذارع ومحمد بن عتاب قالا حدثنا أبو داود أخبرني من سمع علي بن المديني يقول روى الواقدي ثلاثين ألف حديث غريب حدثنا عمرو بن موسى السيرافي حدثنا المغيرة بن محمد المهلبي قال سمعت علي بن المديني يقول الهيثم بن عدي أوثق عندي من الواقدي ولا أرضاه في الحديث ولا في الانساب ولا في شئ حدثنا محمد بن عتاب قال سمعت أبا داود يقول لابن المبارك حدثنا عن الواقدي فقال سوء حدثنا محمد بن عتاب حدثنا سليمان بن الاشعث حدثني عمرو بن داود قال سمعت محمد بن عيسى الطباع يقول أخبرني أخى إسحاق أنه رأى الواقدي في طريق مكة يسئ الصلاة (1667) محمد بن عمرو بن علقمة بن وقاص الليثي حدثنا محمد بن زكريا حدثنا الحسن بن شجاع حدثنا علي بن المديني قال سألت يحيى عن محمد بن عمرو بن علقمة كيف هو قال تريد العفو أو تشدد قلت بل أتشدد قال فليس هو ممن تريد كان يقول شيئا حدثنا أبو سلمة ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب

[ 110 ]

قال يحيى وسألت مالك بن أنس عنه فقال فيه نحوا مما قلت لك يعني محمد بن عمرو حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول محمد بن عجلان أوثق من محمد بن عمرو ولم يكونوا يكتبون حديث محمد بن عمرو حتى اشتهاها أصحاب الاسناد فكتبوها ومحمد بن عمرو أحب إلى من محمد بن إسحاق (1668) محمد بن عمرو الانصاري أبو سهل بصري حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال ذكرت ليحيى بن سعيد القطان حديث محمد بن عمرو أبي سهل الانصاري فقلت حدثنا عبد الرحمن حدثنا محمد بن عمرو عن القاسم بن محمد عن عائشة في العقيقة فقال هو أثبت من عبد الرحمن بن القاسم ولم يرضه حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال سألت يحيى بن سعيد عن محمد بن عمرو الانصاري قلت روى عن حفصة فضعف الشيخ جدا قلت ما له قال روى عن القاسم عن عائشة في الكبش الاقرن وعن القاسم عن عائشة في الصلاة الوسطى وروى عن الحسن أوابد حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول محمد بن عمر الانصاري كان ينزل بالبصرة وعبادان وكان يحيى بن سعيد يضعفه جدا حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد قال قلت لابي عبد الله محمد بن عمرو أبو سهل كيف هو قال كان عبد الرحمن يحدث عنه

[ 111 ]

ويحيى بن سعيد لم يكن يستمرئه ولم أر أبا عبد الله يشتهيه حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو سهل محمد بن عمرو الانصاري ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا شريح بن النعمان حدثنا أبو سهل محمد بن عمرو الانصاري عن محمد بن سيرين عن بن عباس قال وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لاهل مكة التنعيم حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن هشام وحسان عن بن سيرين قال وقت رسول الله صلى الله عليه وسلم لاهل مكة الجعرانة حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا أبي حدثنا عبد الرزاق ومحمد بن بكر البرساني قالا حدثنا هشام بن حسان عن عطاء قال إذا أراد المجاور أن يعتمر خرج للجعرانة هذا أولى وحدثنا عباس بن المثنى حدثنا كامل بن طلحة حدثنا محمد بن عمرو الانصاري حدثنا محمد بن سيرين قال قال رجل لابي هريرة قد أفتيتنا في كل شئ حتى توشك أن تفتينا في الخراءة قال فقال أبو هريرة رضي الله تعالى عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سل سخينته على طريق عامرة من طرق المسلمين فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ولا يتابع عليه (1669) محمد بن عمرو السوسي كوفي كان بمصر كان يذهب إلى الرفض وحدث بمناكير من حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد المهري وإبراهيم بن لبيب وأحمد

[ 112 ]

بن بكير مصريون كلهم قالوا حدثنا محمد بن عمرو السوسي حدثنا عبد الله بن نمير عن عبيد الله بن عمرو بن شهاب بسنين أبي جميلة عن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه لا نورث ما تركنا صدقة ولا يتابع عليه وهذا المتن ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بغير هذا الاسناد 1670) محمد بن عون الخراساني مروزي حدثني محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال محمد بن عون الخراساني ليس بشئ

[ 113 ]

وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال محمد بن عون الخراساني مروزي منكر الحديث ومن حديثه محدثناه محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي حدثنا الحسن بن علي الحلواني أخبرنا يعلى بن عبيد حدثنا محمد بن عون عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم استلم الحجر ووضع شقه عليه يبكي طويلا ثم التفت إلى عمر فقال يا عمر هاهنا تسكب العبرات ولا يعرف إلا به قال أبو جعفر كذا كان في نسخته شقوا لصواب شفته (1671) محمد بن عطية بن سعد العوفي حدثني آدم قال سمعت البخار قال محمد بن عطية العوفي روى عنه أسيد بن زيد الجمال عنده عجائب ومن حديثه ما رأيته في كتاب محمد بن مسلم بن وارة الرازي وأخرجه إلي ابنه بالري حدثنا أسيد بن زيد الجمال حدثنا محمد بن عطية العوفي عن بن يزيد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يعمل رجل على عشرة فما فوقهم إلا جئ يوم القيامة مطولا يده إلى عنقه فإن كان محسنا فك عنه وإن كان مسيئا زيد عليه وهذا يروى عن بريده بغير هذا الاسناد من جهة أصلح من هذا

[ 114 ]

(1672) محمد بن عيسى العبدي عن محمد بن المنكدر حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن عيسى بصري عن محمد بن المنكدر في المؤذنين منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن محمد ومحمد بن زكريا قالا حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا محمد بن عيسى العبدي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أي الخلق أول دخولا إلى الجنة قال الانبياء قال ثم من يا رسول الله قال الشهداء ثم مؤذنو الكعبة ثم مؤذنو بيت مكة ثم مؤذنو مسجدي هذا ثم سائر المؤذنين على قدر أعمالهم وروى عن محمد بن المنكدر عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم الكمأة من المن وروى عبيد بن واقد عنه عن محمد بن المنكدر عن جابر عن عمر بن الخطاب قصة الجراد وكل هذا لا يتابع عليها إلا عن عبيد بن واقد فنسبه إلى الهذلي وهذا قد روى عن ثابت عن أنس أيضا مالا يتابع عليه فأما الكمأة من المن فيروى من جهة أصلح من هذا وأما سائر ذلك فلا يتابع عليه

[ 115 ]

(1673) محمد بن عيسى بن سميع الدمشقي عن بن أبي ذئب حدثنا أحمد بن منصور حدثنا هشام بن عمار حدثنا محمد بن عيسى بن القاسم بن سميع عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب عن محمد بن مسلم الزهري قال قلت لسعيد بن المسيب هل أنت مخبري كيف كان قتل عثمان رضي الله تعالى عنه وذكر الحديث بطوله حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن عيسى بن سميع الدمشقي عن بن أبي ذئب هذا الحديث (1674) محمد بن عثيم أبو ذر حدثنا أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى

[ 116 ]

بن معين محمد بن عثيم من هو قال ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول محمد بن عثيم كذاب حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن عثيم منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زنجويه الاصبهاني حدثنا أبو حذيفة حدثنا محمد بن عثيم أبو ذر عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني عن أبيه عن بن عمر في قول الله عزوجل فإنما هي زجرة واحدة فإذا هم بالساهرة قال الساهرة تل في ثلث الهواء يزجرون من هذه فيصيرون بذلك التل وحدثنا أحمد بن داود القومسي حدثنا محمد بن أبي السري حدثنا معمر حدثنا محمد بن عثيم عن عطاء عن عائشة قالت افتقدت رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليل فخرجت ألتمسه فإذا هو ساجد كالثوب الطريح وهو يقول في سجوده سجد لك خيالي وسوادي وآمن بك فؤادي هذه يدي بما جنيت على نفسي يا عظيم يرجى لكل عظيم فاغفر الذنب العظيم أما الحديث الاول فلا يتابع عليه وأما الآخر فيروى من غير هذا الوجه بخلاف هذا اللفظ

[ 117 ]

(1675) محمد بن عيسى بصري مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا إسحاق بن إدريس الاسواني حدثنا محمد بن عيسى عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده أبي رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أكثروا من ثقال القلوب قيل وما ثقال القلوب قال لا إله إلا الله ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله (676) محمد بن عنبسة بصري مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ويشركه فيه عدي بن الفضل وعدي أيضا ضعيف حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس حدثنا عمار بن هارون حدثنا محمد بن عنبسة وعدي بن الفضل قال حدثنا عبيد الله بن أبي بكر عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم بارك لامتي في بكورها قال العقيلي وقال أبي بن يعقوب سألت علي بن المديني عن هذا الشيخ ولم يرضه يعني عمار بن هارون والمتن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه

[ 118 ]

(1677) محمد بن عجلان المديني حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى يقول كان بن عجلان مضطرب الحديث في حديث نافع ولم يكن له تلك القيمة عنده حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سألت يحيى عن حديث بن عجلان عن المقبري عن أبي هريرة أن رجلا قال يا رسول الله إني قاتلت في سبيل الله فأبى أن يحدثني به فقلت له خالفه يحيى بن سعيد الانصاري فقال عن شعبة عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه فقال أحدث به أحدث به كأنه تعجب حدثنا المقدام بن داود حدثنا أبو زيد بن أبي الغمر حدثنا عبد الرحمن بن القاسم قال قيل لمالك بن أنس إن ناسا من أهل العلم يحدثون فقال من هم فقيل له محمد بن عجلان فقال لم يكن يعرف بن عجلان هذه الاشياء ولم يكن عالما (1678) محمد بن الفضيل بن غزوان الضبي حدثنا محمد بن عيسى الهاشمي حدثنا أحمد بن الموفق حدثنا

[ 119 ]

حسن بن الربيع قال سمعت أبا الاحوص قال الحصين يقول أنشد الله رجلا يجالس محمد بن فضيل وعمرو بن ثابت أن يجالسنا حدثنا محمد بن إسماعيل الاصبهاني حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال سمعت فضيل أو حدثت عنه قال ضربت أبي البارحة إلى الصباح أن يترحم على عثمان رضي الله تعالى عنه فأبى علي حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا حسن بن عيسى بن سرجس قال سألت بن المبارك عن أسباط ومحمد بن فضيل فسكت فلما كان بعد ثلاثة أيام رآني فقال يا حسن صاحبيك لا أرى أصحابنا يرضونهما ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن حماد حدثنا محمد بن فضيل عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن للصلاة أولا وآخرا وإن أول وقت الظهر حين تزول الشمس وإن آخر وقتها حين يدخل وقت العصر وذكر الحديث حدثنا محمد بن إسماعيل ومحمد بن أحمد بن النضر قال حدثنا معاوية بن عمرو حدثنا زائدة عن الاعمش عمجاهد قال كان يقال إن للصلاة أولا وآخر فذكر نحوه وهذا أولى

[ 120 ]

حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر الوكيعي حدثنا أحمد بن عمران الاخنسي قال سألت محمد بن فضيل فحدثني عن الاعمش عن أبي سفيان عن جابر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لو أن لابن آدم واديا من نخل لطلب مثله ومثله ولا يملا جوف بن آدم إلا التراب ولا يتابع على هذه اللفظة وادى من نخل والرواية في هذا الباب ثابتة من غير هذا الوجه لو أن لابن آدم واديين من مال (1679) محمد بن الفضل بن عطية الخراساني حدثنا محمد بن عثمان قال قلت ليحيى بن معين إن عون بن سلام

[ 121 ]

يحدث عن محمد بن الفضل بن عطية الخراساني فقال كان محمد بن الفضل كذابا حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس قاسمعت يحيى بن معين يقول محمد بن الفضل بن عطية ليس بشئ وحدثني محمد بن عبد الله بن سعدويه المروزي حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال سألت أحمد بن حنبل عن محمد بن الفضل بن عطية قال ذاك عجب يجيئك بالطامات ولم يرضه ومن حديثه ما حدثناه جدي حدثنا عثمان بن رقاد مؤذن مسجد بن عقيل حدثنا محمد بن الفضل بن عطية عن طلحة بن يحيى عن مجاهد عن عائشة أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة إنما الصيام كالصدقة يخرجها الرجل فيتصدق منها بما شاء ويمسك ما شاء ولا يعرف إلا به 168) محمد بن الفضل السدوسي أبو النعمان ولقبه عارم اختلط في آخر عمره حدثني الحسين بن عبد الله الذارع حدثنا أبو داود قال بلغنا أن عارم أنكر سنة ثلاث عشرة ثم راجعه عقله واستحكم الاختلاط

[ 122 ]

سنة ست عشرة ومائتين قال أبو جعفر وعلي بن عبد العزيز سمع سنة تسع عشرة ومائتين ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل وعلي بن عبد العزيز قالا حدثنا عارم أبو النعمان قال علي سنة سبع عشرة ومائتين قال حدثنا حماد بن سلمة عن حميد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس لامر من شئ فاتقوا النار ولو بشق تمرة حدثناه جدي قال حدثنا عارم سنة ثمان ومائتين حدثنا حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فذكر مثله قال جدي حججت سنة خمس عشرة ورجعت إلى البصرة وقد تغير عارم فلم أسمع منه بعد شئ حتى مات ومات سنة أربع وعشرين ومائتين قال جدي فحججت من قابل سنة خمس وعشرين ومائتين بعد موت عارم بسنة فلم أرجع إلى البصرة بعد وحدثنا محمد بن إسماعيل قال قام رجل إلى عفان فقال يا أبا عثمان حدثنا بحديث حماد بن سلمة عن حميد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اتقوا النار ولو بشق تمرة فقال له عفان إن أردته عن حميد عن أنس فاكترى زورقا بدرهمين وانحدر إلى البصرة يحدثك به عارم عن حميد عن أنس فأما نحن فحدثناه حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اتقوا النار ولو بشق تمرة حدثني الحسين بن عبد الله حدثنا أبو داود قال سمعت الحسن بن علي قال سمعت سليمان بن حرب يقول إذا ذكرت أبا النعمان فاذكر أيوب وابن عون قال لنا جدي رحمه الله ما رأيت بالبصرة شيخا أحسن صلاة من أبي النعمان عارم وكانوا يقولون أخذ الصلاة عن حماد بن زيد أخذها حماد عن أيوب وكان عارم من أخشع من رأيت رحم الله أبا النعمان

[ 123 ]

حدثنا سعيد بن عثمان أبو أمية الاهوازي حدثنا عارم سنة سبع عشرة ومائتين قال سمعت عبد الله بن المبارك يقول أيها الطالب علما إئت حماد بن زيد فالتمس علما وحلما ثم قيده بقيد قال أبو أمية كان عارم يردد هذا البيت الآخر ويطوله جدا وكان قتغير قال أبو جعفر العقيلي فمن سمع من عارم قبل الاختلاط فهو أحد ثقات المسلمين وإنما الكلام فيه بعد الاختلاط (1681) محمد بن الفرات الكوفي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن الفرات ليس بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول محمد بن الفرات أبو علي منكر الحديث رماه أحمد ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا شبابة حدثنا محمد بن الفرات حدثنا محارب بن دثاعن بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شاهد الزور لا تزول قدماه حتى تجب له النار حدثنا عمرو بن أحمد بن عمرو بن السرح حدثنا يوسف بن عدي حدثنا محمد بن الفرات الكوفي عن أبي إسحاق السبيعي عن الحارث

[ 124 ]

عن علي رضي الله تعالى عنه قال طاف النبي صلى الله عليه وسلم بين الصفا والمروة سبوعا ثم استند إلحائط من حائط مكة فقال هل من شربة فأتى بقعب من نبيذ فذاقه فقطب قال فرده قال فقام إليه رجل من آل حاطب فقال يا رسول الله هذا شراب أهل مكة قال فرده قال فصب عليه الماء حتى رغا ثم شرب ثم قال حرمت الخمر بعينها والسكر من كل شراب جميعا لا يتابع عليهما (1682) رحمه اللهمحمد بن فليح بن سليمان مديني لا يتابفي حديثه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا إبراهيم بن المنذر حدثنا محمد بن فليح عن عبيد الله بن عامر عن مزاحم بن زفر عن مجاهد عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جعلت لي الارض مسجدا وطهورا وقال المسعودي عن مزاحم بن زفر عن مجاهد عن أبي هريرة

[ 125 ]

رضي الله تعالى عنه وقال حازم بن خزيمة البصري التيمي عن مجاهد عن أبي هريرة وقال أبو عوانة ومندل عن الاعمش عن مجاهد عن عبيد بن عمير عن أبي ذر وقال شعبة عن واصل الاحدب عن مجاهد عن أبي ذروقال بن فضيل وأبو عوانة وعبثر عن يزيد بن أبي زياد قال عبثر عن مجاهد عن بن عباس وقال بن فضيل وأبو عوانة عن مجاهد ومقسم عن بن عباس رضي الله تعالى عنه (1683) محمد بن فضاء الجهضمي كنيته أبويحيى أخو خالد بن فضاء الازدي لا يتابع على حديثه حدثنا إبراهيم بن عبد الله حدثنا محمد بن عبد الله الانصاري حدثنا محمد بن فضاء عن أبيه عن علقمة بن عبد الله المزني عن أبيه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كسر سكة المسلمين الجائزة بينهم إلا من بأس حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام حدثنا محمد بن إسماعيل قال سمعت سليمان بن حرب يضعف محمد بن فضاء العابر يقول كان يبيع الشراب وقال لي سليمان بن حرب روى بن فضاء هذا الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن كسر سكة المسلمين الجائزة بينهم إلا من بأس وإنما ضرب السكة الحجاج بن يوسف ولم تكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول محمد بن فضاء ليس بشئ حدثنا أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن محمد بن فضاء فقال ضعيف

[ 126 ]

(1684) محمد بن القاسم أبو إبراهيم الاسدي كوفي ولا يتابع على حديث حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال ذكرت لابي حديث حدثناه أبو معمر حدثنا محمبن القاسم الاسدي حدثنا سعيد بن عبيد الطائي عن علي بن ربيعة الوالبي عن علي رضي الله تعالى عنه قال ولا أعلم إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا هاج بأحدكم الدم فليهريقه ثم ليتمضمض فقال إن محمد بن القاسم يكذب أحاديثه أحاديث سوء موضوعة ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال محمد بن القاسم أبو إبراهيم الاسدي كوفي قال البخاري يعرف ويمكر تركه أحمد مات سنة سبع ومائتين (1685) محمد بن قيس الهمداني كوفي حدثنا على بن عبد العزيز حدثنا أبو عبيد حدثنا بن مهدي ويزيد بن هارون عن سفيان بن سعيد عن محمد بن قيس المرهبي عن إبراهيم عن الاسود قال إن قلت إن تزوجت فلانة فهى طالق فسألت بن مسعود فقال بانت منك أخطبها حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي قال سمعت هيثم يحدث عن محمد بن قيس عن إبراهيم عن الاسود يعني بهذا الحديث فقال هذا

[ 127 ]

رجل من أهل الكوفة وكان هشيم ضعفه وقال هشيم ما روى هذا الحديث غير هذا الرجل كأنه ضعفه حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن قيس مرجئ (1686) محمد بن كريب مولى بن عباس رضي الله تعالى عنه حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد قال قلت لابي عبد الله محمد بن كريب ورشدين بن كريب أخوان قال نعم قلت فأيهما أحب إليك قال كلاهما عندي منكر الحديث أما محمد فيجئ بعجائب عن بن عباس عن حصيبن عوف ويسند الاحاديث وحمل عليه فقلت لابي عبد الله ورشدين أيضا قال ورشدين أيضا لكن محمد محمد فحمل على محمد أشد من حمله على رشدين ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني حدثنا عبد الرحمن بن سليم عن محمد بن كريب عن كريب عن بن عباس قال حدثني حصين بن عوف الخثعمي أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن أبي شيخ كبير وعليه حجة الاسلام ولا يستطيع أن يسافر إلا معروضا أفأحج عنه قال فصمت عنه ثم قال حج عن أبيك حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن سعيد الاصبهاني حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن محمد بن كريب عن أبيه عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المستشار مؤتمن والحديثان جميعا يرويان من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا

[ 128 ]

(1687) محمد بن كثير الصنعاني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال وذكر أبي محمد بن كثير المصيصى وهو الصنعاني فضعفه جدا وقال سمع من معمر ثم بعث إلى اليمن فأخذها فرواها وضعف حديثه عن معمر جدا وقال هو منكر وحدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن كثير الصنعاني ضعفه أحمد ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد حدثنا محمد بكثير حدثنا معمر وقتادة عن أنس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في دارنا فحلبت له داجن فشيب لبنها بماء وعن يمينه أعرابي وعن يساره أبو بكر رضي اللتعالى عنه فقال عمر رضي الله تعالى عنه يا رسول الله أعط أبا بكر فأعطى رسول الله الاعرابي وقال الايمن فالايمن حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا وهو الصواب

[ 129 ]

وقد حدث عن معمر بمناكير لا يتابع منها على شئ (1688) محمد بن كثير الكوفي القرشي في حديثه وهم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن محمد بن كثير الذي يحدث عن ليث بن أبي سليم والحارث بن حصيرة وعمرو بن قيس فقال خرقنا حديثه ولم يرضه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن كثير القرشي كوفى منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي حدثنا موسى بن داود حدثنا محمد بن كثير عن عمرو بن قيس عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله عز وجل حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا بن وهب حدثنا سفيان عن عمر بن قيس الملائي قال كان يقال اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله عزوجل وهذا أولى حدثنا محمد بن أحمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد

[ 130 ]

بن كثير الكوفي يحدث عن ليث وهو شيعي ولم يكن به بأس (1689) محمد بن كثير البصري القصاب ولا يتابع على حديثه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال قال عمرو بن علي محمد بن كثير كان من الدباغين ذاهب الحديث ومن حديثه ما حدثناه جدي حدثنا معلى بن محمد القمي وحدثنا يحيى بن أيوب العلاف حدثنا نعيم بن حماد حدثنا محمد بن كثير السلمي وقال نعيم القصاب عن يونس بن عبيد عن محمد بن سيرين عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدار حرم فمن دخل عليك حرمك فاقتله 169) محمد بن مسلم بن تدرس أبو الزبير مولى حكيم بن حزام حدثنا الحسن بن علي بن ياسر البغدادي حدثنا أبو بكر الاعين حدثنا محمد بن جعفر المدائني حدثنا ورقاء قال قلت لشعبة مالك تركت حديث بن الزبير قال رأيته يزن ويسترجح في الميزان حدثنا أحمد بن علي حدثنا على بن سعيد حدثنا قراد قال قيل

[ 131 ]

لشعبة مالك ولابي الزبير فقال إنه يسترجح في الميزان حدثنا أحمد بن داود حدثنا محمد بن بجير بن أبي عمر حدثنا سفيان قال ما نازع أبو الزبير عمرو بن دينار في حديث قط عن جابر إلا زاد عليه أبو الزبير حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا هشام بن عبد الملك قال سأل رجل معتمر وأنا عنده فقال له لم لم تحمل عن بن الزبير فقال حذرني شعبة فقال لي لا تحمل فإني رأيته يسئ صلاته ليت أني لم أكن رأيت شعبة حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس حدثنا عبد الله بن الحسن يقول سمعت على يقول قال عبد الرحمن قال لي شعبة لعلك ممن تروي عن بن الزبير لقد سمعت منه مائة حديث ما حدثت منها بحرف حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام حدثنا أحمد بن سعيد الرباطي قال سمعت أبا داود الطيالسي يقوقال شعبة لم يكن في الدنيا بشئ أحب إلى من رجل يقدم من مكة فأسأله عن أبى الزبير فقدمت مكة فسمعت عن أبي الزبير فبينا أنا جالس عنده ذات يوم إذ جاءه رجل فسأله عن مسألة فرد عليه فافترى عليه فقلت له يا أبا الزبير تفتري على رجل مسلم قال إنه أغضبني قلت من يغضبك تفتري عليه لا رويت عنك حديثا أبدا قال وكان يقول في صدري أربعمائة لابن الزبير عن جابر والله لا أحدث عنك حديثا أبدا حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا حفص بن عمر الجوضي قال قيل لشعبة لم تركت أبا الزبير قال رأيته يسئ الصلاة فتركت الرواية عنه حدثنا الحسين بن إبراهيم الانطاكي حدثنا عمرو بن عيسى بن يونس عن أبيه قال قال لي شعبة يا أبا عمر لو رأيت أبا الزبير لرأيت شرطيا بيده خشبة فقيل له ما لقى منك أبو الزبير

[ 132 ]

حدثنا على بن محمد بن مسلم حدثنا عقيل بن يحيى قال سمعت أبا داود يقول سمعت شعبة يقول هي تغل في صدري بغير حديث أبى الزبير حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول حدثنا على حدثنا سفيان حدثنا أيوب حدثنا أبو الزبير وهو أبو الزبير فغمزه حدثنا محمد بن موسى حدثنا حماد بن الحسن بن عنبسة أبو عبيد الله الوراق حدثنا أبو داود حدثنا أبو عوانة قال كنا عند عمرو بن دينار جلوسا ومعنا أيوب فحدثنا أبو الزبير بحديث فقلت لايوب أتدري ما هذا فقال هو لا يدري ما حدث أدري أنا حدثناه محمد بن موسى حدثنا حماد بن الحسن حدثنا أبو داود أخبرنا رجل من أهل مكة قال قال بن جريج ما كنت أراني أعيش حتى أرى حديث أبي الزبير يروى حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن حدثنا نعيم قال قال سفيان جاء رجل إلى أبي الزبير ومعه كتاب سليمان اليشكري وجعل يسأل أبا الزبير فحدث بعض الحديث ثم يقول أنظر كيف هو في كتابك قال فيخبره بما في الكتاب قال فتجزئه كما في الكتاب حدثنا محمد حدثنا الحسن قال أخبرنا بن مسلم القسملي قال حدثنا سفيان قال جئت إلى أبي الزبير أنا ورجل قال فكنا إذا سألنا من الحديث فتعايا فيه قال أنظروا في الصحيفة كيف هو حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا أبو داود قال حدثنا شعبة ما كان أحد أحب إلى أن ألقه من أبي الزبير حتى لقيته ثم سكت حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا نعيم بن حماد

[ 133 ]

قال سمعت سفيان يقول حدثني أبو الزبير وهو أبو الزبير كأنه يضعفه حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني حدثنا أحمد بن سعد بن إبراهيم حدثنا عمي حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا الليث بن سعيد قال قدمت مكة فجئت أبا الزبير فرفع إلي كتابين وانقلبت بهما ثم قلت في نفسي لو عاودته فسألته أسمع هذا كله من جابر فقال منه ما سمعت ومنه ما حدثناه عنه فقلت له أعلم أبي على ما سمعت فأعلم لي على هذا الذي عندي (1691) محمد بن مروان العقيلي بصري حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا أبي قال رأيت محمد بن مروان العقيلي وحدث بأحاديث وأنا شاهد ولم أكتبها وكتبها أصحابنا وكان يروى عن عمارة بن أبي حفصة تركته على عمد ولم أكتب عنه كأنه ضعفه حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن مروان العقيلي ليس به بأس قلت ليحيى إن محمد بن مروان يروي عن هشام عن الحسن يجزي من الصوم السلا فكأنه يستضعفه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم بن جناد حدثنا عمرو بن العباس الرازي حدثنا محمد بن مروان العقيلي حدثنا يونس بن عبيد عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال آدم جعد ممسوح العين اليسار عليها ظفرة غليظة وذكر الحديث ولا يتابع عليه والرواية في الدجال ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير وجه بأسانيد جياد

[ 134 ]

(1692) محمد بن مسلم الطائفي حدثني محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد بن محمد بن حنبل رحمة الله عليه يقول إذا حدث محمد بن مسلم من غير كتاب يعنى أخطأ قلت الطائفي قال نعم ثم ضعفه على كل حال من كتاب وغير كتاب فرأيته عنده ضعيفا ومن حديثه ما حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صدقة فيما دون خمسة أواق ولا فيما دون خمسة أوسق ولا فيما دون خمسة ذود لا يتابع عليه حدثنا محمد بن خزيمة حدثنا عبد الله بن يوسف التنيسي حدثنا محمد بن مسلم الطائفي عن إبراهيم بن ميسرة عن طاوس عن بن عباس أن رسول اللصلى الله عليه وسلم قال لم ير للمتحابين مثل التزويج حدثنا بشر بن موسى الاسدي حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا إبراهيم بن ميسرة قال سمعت طاوسا يقول قال النبي صلى الله عليه وسلم لم ير للمتحابين مثل النكاح هذا أولى

[ 135 ]

(1693) محمد بن أبي محمد مجهول بالنقل ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثناه أحمد بن إبراهيم حدثنا على بن عبد الله حدثنا عبد الرزاق أخبرنا عبد الله بن محيي بن ريسان عن محمد بن أبي محمد عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حجوا قبل أن لا تحجوا قالوا وما شأن الحج يا رسول الله قال تقعد أعرابها على أذناب شعارها فلا يصل إلى الحج أحد (1694) محمد بن مزاحم أخو الضحاك بن مزاحم عن صدقة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن مزاحم أخو الضحاك ولا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه محمد بن زكريا البلخي حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا عمر الوسيم بن جميل حدثني محمد بن مزاحم أخو الضحاك عن صدقة عن أبي عبد الرحمن عن سلما الفارسي قال أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم إذح ا اجتمعت أهل أن يجتمع على طاعة الله عزوجل وذكر حديثا فيه طول لا يتابع عليه (1695) الرب عز وجل محمد بن آمهاجر القرشي عن نافع حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن مهاجر القرشي

[ 136 ]

عن نافع لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن الحسين الوادعي حدثنا عون بن سلام حدثنا محمد بن مهاجر الحضري عن نافع عن بن عمر قال كان إذا رأى أن يستلم الحجر يقول اللهم إيمانا بك وتصديقا بكتابك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يستلمه ولا يتابع عليه (1696) محمد بن مروان السدي مولى الخطابيين يقال له الكلبي حدثنا الحسن بن عليب حدثنا يحيى بن سليمان الجعفي قال سمعت بن نصير يقول محمد بن مروان الكلبي كذاب وما سمعته وقع في أحد غيره حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال السدي الصغير محمد بن مروان صاحب الكلام من الخطابيين ليس بثقة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول محمد بن مروان أدركته قد كبر فتركته حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن مروان السدي سكتوا عنه ومن حديثه ما حدثناه إسماعيل بن نميل الخلال البغدادي حدثنا العلاء بن عمرو حدثنا محمد بن مروان عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي

[ 137 ]

هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى علي عند قبري سمعته ومن صلى علي نائيا أبلغته لا أصل له من حديث الاعمش وليس بمحفوظ ولا يتابعه إلا من هو دونه (1697) محمد بن ميمون أبو النضر الزعفراني المفلوج حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن ميمون أبو النضر الزعفراني المفلوج منكر الحديث كان ببغداد ومحديثه ما حدثناه محمد بن موسى حدثنا مجاهد بن موسى حدثنا محمد بن ميمون أبو النضر المفلوج حدثنا جعفر بن محمد عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه أنه كان إذا نحر بدنة قال يا نافع خذ سنامها فاجعله قديدا للصبيان ولا يتابع عليه (1698) محمد بن موسى الجريري عن جويرية ولا يتابع عليه حدثناه إبراهيم بن محمد حدثنا محمد بن موسى الجريري حدثنا بن أسماء عن نافع عن بن عتبة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الترجل إلا غبا

[ 138 ]

وقد روى هذا من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1699) محمد بن موسى بن مسكين أبو غزية القاضي الانصاري المدني حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن موسى بن مسكين أبو غزية المديني قاضي عنده مناكيو من حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد الزعفراني حدثنا إبراهيم بن المنذر الخرامي حدثنا أبو غزية محمد بن موسى حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن خارجة بن زيد بن ثابت عن زيد بن ثابت قال قال اغتسل رسول الله صلى الله عليه وسلم من إحرامه ولا يتابع عليه إلا من طريق فيها ضعف ( بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله حق حمده 170) محمد بن مصعب القرقساني كان ببغداد حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن محمد بن مصعب القرقساني فقال ليس بشئ وقال كان لرفيق وكان غزا

[ 139 ]

كثيرا فحدثنا يوما عن أبي الاشهب عن أبي رجاء عن عمران بن حصين انه كره بيع السلاح في الفتنة قال يحيى فقلت أنا لمحمد بن مصعب هذا يرويه عن أبي رجاء من قوله فقال هكذا سمعته ثم قال إن يحيى لم يكن من أصحاب الحديث وسمعت أبي يذكر محمد بن مصعب فقال لا بأس به وحدثنا له بأحاديث كثيرة حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال لي يحيى بن معين محمد بن مصعب ليس بشئ روى عن بن الاشهب عن أبي رجاء عن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع السلاح في الفتنة وإنما هذا عن أبي رجاء أنه نهى عن بيع السلاح في الفتنة فقال هو عن عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد رواه سلم بن زرير عن أبي رجاء عن عمران ولم يرفعه حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية في موضع آخر قال سمعت يحيى يقول محمد بن مصعب القرقساني ليس حديثه بشئ لا تبالي أن تراه وهذا الحديث يعرف مرفوعا من حديث بحر السقاء حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا عمرو بن سهل المازني حدثنا بحر بن كنز عن عبد الله اللقيطي عن أبي رجاء عن عمران بن حصين قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع السلاح في الفتنة وحدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا عبد الغفار بن عبد الله الحداد حدثنا المعافى عن بحر السقاء عن عبد الله بن أبي بشر عن أبي رجاء عن عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ولا يصح إلا عن أبي رجاء

[ 140 ]

(1701) محمد بن مسلمة الانصاري عن أبي سعيد وأبي هريرة في ساعة الجمعة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال محمد بن مسلمة الانصاري عن أبي سعيد وأبي هريرة في ساعة الجمعة لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني العباس عن محمد بن مسلمة الانصاري عن أبي سعيد وأبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن في يوم الجمعة لساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله عزوجل فيها خيرا إلا أعطاإياه وهي بعد العصر والرواية في فضل الساعة التي في يوم الجمعة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه وأما التوقيت فالرواية فيها أبيه والعباس رجل مجهول لا يعرفه ومحمد بن مسلمة أيضا مجهول وأما العصر فالرواية فيه لينة (1702) محمد بن ميسر الصغاني أبو سعد خراساني حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال أبو سعد الصغاني كان جهميا وكان مكفوفا وليس هو بشئ شيطان من الشياطين

[ 141 ]

حدثني آدم قال البخاري قال محمد بن ميسر أبو سعد فيه اضطراب ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود حدثنا أحمد بن منيع حدثنا أبو سعد الصغاني قال حدثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع عن أبي عالية عن أبي رضي الله تعالى عنه أن المشركين قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم انسب لنا ربك فنزلت قل هو الله أحد حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم حدثنا أبو جعفر الرازي عن الربيع عن بن العالية نحوه وهذا أولى (1703) محمد بن مجيب الصائغ حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال محمد بن مجيب كان جار عباد بن العوام وكان كذابا عدوا لله عزوجل ومن حديثه ما حدثناه محمد بن الحسن بن علي الفارسي حدثنا عبد الرحمن بن نافع درخت حدثنا محمد بن مجيب عن وهيب المكي عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله عزوجل أيدني بأربعة نقباء قلنا يا رسول الله من هؤلاء الاربعة قال اثنين من أهل السماء واثنين من أهل الارض قلت من أهل السماء قال جبريل وميكائيل قلنا من أهل الارض قال أبو بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما ولا يتابع عليه

[ 142 ]

(1704) محمد بن أبي حفصة وهو محمد بن ميسرة حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قلت ليحيى بن معين حملت عن محمد بن أبي حفصة قال نعم كتب لي حديثه كله ثم رميت به بعد ذاك قال هو نحو صالح بن أبي الاخضر حدثنا محمد حدثنا صالح حدثنا علي سمعت معاذ بن معاذ قال ما كتبت عنه قلت لمعاذ لم قال لاني رأيته يأتي أشعث بن عبد الملك فإذا قمنا جلس إلى صبيان فأملوها عليه فقلت لمعاذ من هو يا أبا المثنى قال محمد بن أبي حفصة (1705) محمد بن مهران حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي حدثنا يحيى عن محمد بن مهران عن جده أن بن عمر كان يقرأ في الوتر في الركعة الثالث بقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس فذكرته لعبد الرحمن فأنكر ولم يرضه الشيخ (1706) محمد بن محصن الحراني الغالب على حديثه الوهم في النكارة حدثنا أحمد بن علي الابار حدثنا معلل بن نفيل الحراني حدثنا محمد بن محصن عن سفيان عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يسمى الرجل حرب أو مرة

[ 143 ]

(1707) محمد المحرم عن عطاء والحسن فرق البخاري بينه وبين محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير وقال بن مهدي هما واحد حدثني محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال محمد المحرم ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل أخبرنا شبابة حدثنا محمد المحرم قال سمعت الحسن يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث من كن فيه فهو منافق وإن صام وصلى وزعم أنه مؤمن إذا حدث كذب وإذا وعد خلف وإذا أؤتمن خان قال فحججت فأتيت عطاء بن أبي رباح فذكرت له هذا الحديث فقال حدثني جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هذا الحديث في المنافقين هم الذين حدثوا النبي صلى الله عليه وسلم فكذبوه وأتمنهم فخانوه ووعدوه أن يخرجوا معه فأخلفوه ولا يعرف إلا به وحدثني الحسين بن عبد الله الذارع حدثنا أبو داود حدثنا علي بن نصر عن على بن المديني حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال كان محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير يقال له المحرم فكان له سمة وهيئة فقال لي رجل لا تنظر إلى هيئته فإنه من أكذب الناس قال ثم قام إليه فقال كيف حديث عطاء أن النبي صلى الله عليه وسلم باع مصحفا

[ 144 ]

(1708) محمد بن المعلى الرازي الازدي عن محمد بن إسحاق وغيره حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سئل أبو عبد الله يعنى عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان عن محمد بن المعلى فقال لم يكن صاحب حديث وكان رجلا قال وكان في كتابه سعيد بن أبي عروبة عن أبي هريرة عن أبي رافع قلت له في ذلك فأبي ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد الزعفراني حدثنا محمد بن مهران حدثنا محمد بن المعلى عن محمد بن إسحاعن بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا شر ب الخمر فاجلدوه فإن شرب فاجلدوه فإن شرب فاجلدوه فإن شرب فاقتلوه وقال محمد بن اسحاق عن الزهري عن قبيصة بن ذؤيب عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا وهذا أولى (1709) محمد بن معاوية النيسابوري حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال سمعت أحمد بن حنبل وسئل عن محمد بن معاوية أبو على النيسابوري فقال هو كذاب حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن معاوية أبو على النيسابوري سكن ببغداد ثم سكن مكة روى أحاديث لا يتابع عليها

[ 145 ]

171) محمد بن مصفى الحمصي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن حديث رواه محمد بن مصفى عن الوليد فأنكره أبي جدا وقال ليس يروي إلا عن الحسن وهذا الحديث حدثناه أحمد بن داود حدثنا محمد بن مصفى حدثنا الوليد بن مسلم عن الاوزاعي عن عطاء عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله تعالى تجاوز لامتي عما استكرهوا عليه وعن الخطأ والنسيان حدثنا أحمد حدثنا محمد حدثنا الوليد حدثنا مالك عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد جيد (1711) محمد بن معاذ بصري في حديثه وهم حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا محمد بن عباد حدثنا المزاحم بن العوام عن الاوزاعي عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الايمان بالقدر نظام التوحيد

[ 146 ]

حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم حدثنا إبراهيم بن الحجاج حدثنا المزاحم بن عوام عن الاوزاعي عن الزهري عن سعيد بن المسيب أن بن عباس كان يقول الايمان بالقدر نظام التوحيد فمن وحد الله وكذب بالقدر فإن تكذيبه بالقدر نقض للتوحيد فيهما جميعا نظر لا يعرفان إلا به (1712) محمد بن النعمان عن يحيى بن العلاء مجهول ويحيى متروك الحديث ولم يأت بالحديث غيره حدثناه محمد بن أحمد بن عمران بن ميسرة حدثنا إبراهيم بن راشد الادمي حدثنا عبد الله بن حرب الليثي حدثنا محمد بن النعمان حدثنا يحيى بن العلاء عن خالد بن حرملة عن الحارث بن خفاف بن إيماء بن رحضة الغفاري عن أمه عن أبيها قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم عاصبا يده من لدغة عقرب ولا يعرف إلا به (1713) محمد بن يزيد بن صيفي بن صهيب حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن يزيد بن صيفي مختلف في إسناده

[ 147 ]

وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا سعيد بن سليمان حدثنا يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي قال حدثني أبي عن أبيه عن جده أن صهيبا قال مجعلنى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين العدو قط ما كنت إلا أمامه أو عن يمينه أو عن يساره ولا يتابع عليه (1714) محمد بن يزيد بن أبي زياد حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن يزيد بن أبي زياد روى عنه إسماعيل بن رافع حديث الصور مرسل ولم يصح وهذا الحديث حدثناه محمد بن موسى البلخي حدثنا مكي بن إبراهيم حدثنا إسماعيل بن رافع عن محمد بن يزيد بن أبي زياد عن رجل من الانصار عن محمد بن كعب عن أبي هريرة حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله عزوجل خلق الصور فأعطاه إسرافيل وذكر الحديث بطوله وقد رويت قصة الصور بأحاديث من غير هذا الوجه بأسانيد جياد وألفاظ مختلفة وليس بطول هذا الحديث (1715) محمد بن يوسف المسمعي بصري إسناده مجهول ولا يتابع عليه من جهة ولا يعرف إلا به حدثناه إبراهيم بن يوسف حدثنا محمد بن عمر بن المقدمي حدثنا

[ 148 ]

محمد بن يوسف عن محمد بن شيبان بن مالك بن سميع حدثنا قنان بن أبي ثواب بن عمر المخرمي أخبرنا خالد بن سعيد الاموي حدثنا سهل بن يوسف بن سهل بن أخي كعب بن مالك عن أبيه عن جده قال لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة في حجة الوداع صعد المنبر فحمد الله عزوجل وأثنى عليه ثم قال يا أيها الناس إن أبا بكرلم يسؤني قط فاعرفوا ذلك له يا أيها الناس إني راض عن عمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وسعد بن أبي وقاص وعبد الرحمن بن عوف والمهاجرين الاولين واعرفوا ذلك لهم (1716) محمد بن يحيى الحجري عن عبد الله بن الاجلح عن أبيه ولا يتابع عليه حدثناه محمد بن الفضل القسطاني بالري حدثنا محمد بن يحيى بن الحجري حدثنا عبد الله بن الاصلح عن أبيه عن عكرمة عن بن عباس قال جاء العباس يعود النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه فرفعه فأجلسه على السرير فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم رفعك الله يا عم ثم قال العباس هذا علي يستأذن قال فدخل ودخل معه الحسن والحسين فقال العباس هؤلاء ولدك يا رسول الله قال وهم ولدك يا عم قال أتحبهم فقال إني أحبهم قال أحبك الله كما أحببتهم حدثنا محمد بن الفضل حدثنا محمد بن يحيى حدثنا عبد الله بن الاجلح عن منصور عن أبي الضحى مسلم بن صبيح عن بن عباس قال قال العباس يا رسول الله إنا لنعرف الضغائن في وجوه أقوام قال بم تعرفهم بوقائع أوقعتها تكون الحلقة في الحديث فإذا طلعت عليهم أمسكوا لقرابتي منك ولو كانوا في نصيحة الله ولرسوله فأمسكوا

[ 149 ]

لقرابتي قال أتعرفهم قال نعم قال فوضع العباس يده على ذراع النبي صلى الله عليه وسلم ثم دخل المسجد فقال له العباس هذه الحلقة منهم فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد العباس ورفعها فقال من لم يحب عمي هذا لله عزوجل ولقرابته فليس مني أو قال ليس بمؤمن لا يتابع عليهما جميعا من جهة تصح (1717) محمد بن يحيى بن يسار مديني مجهول بالنقل وحسين بن صدقة نحوه وحديثه غير محفوظ حدثنا محمد بن طاهر بن عيسى المقرئ حدثنا أحمد بن محمد بن أبي بزة حدثنا محمد بن يحيى بن يسار المديني مولى عبد الله بن مسعود قال حدثني حسين بن صدقة بن يسار الانصاري قال حدثني المقبري عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا عائشة اهجري المعاصي فإنها أفضل الهجرة وحافظي على الصلاة فإنها أفضل الجهاد ولا يتابع عليه (1718) محمد بن يعلى بن زنبور السلمي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محمد بن يعلى بن زنبور السلمي يقال ذاهب الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي حدثنا الحسن بن علي الحلواني حدثنا محمد بن يعلى حدثنا محمد بن عمرو عن أبي

[ 150 ]

سلمة عن أبي هريرة قال كان رجلا من بني أسلم مع النبي صلى الله عليه وسلم فاستشهد أحدهما وأخر الآخر بعد سنة ثم مات وذكرا الحديث وقال محمد بن بشر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن طلحة بن عبيد الله رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال الليث بن سعد وبكر بن مضر والداروردي وابن أبي حازم عن يزيد بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن طلحة ورواه محمد بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن أبي سلمة عن طلحة ورواه الدراوردي وخالد بن عبد الله وأبو ضمرة ويزيد بن هارون عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن عطاء ولا يصح مرسل (1719) مسلم بن خالد الزنجي أبو خالد عن بن جريج وهشام بن عروة حدثنا محمد بن عثمان العبسي قال سمعت يحيى بن معين وذكر مسلم بن خالد فقال كان ضعيفا حدثنا عبد الله قال قال أبي مسلم بن الزنجي كذا وكذا حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول مسلم بن خالد الزنجي مسلم بن خالد الزنجي

[ 151 ]

عن بن جريج وهشام بن عروة منكر الحديث قال البخاري قال على ليس بشئ حدثني محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد حدثنا نفيل عن مسلم بن خالد الزنجي عن إسماعيل عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المحرم لا ينكح ولا ينكح قال الميموني قال أبو جعفر هذا حديث منكر وهذا رجل ضعيف يعني الزنجي حدثنا بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا أيوب بن موسى قال أخبرنا نافع عن بن عمر أنه قال لا ينكح المحرم ولا يخطب قال الحميدي ثم قال سفيان بعد ذلك لا أدري ولا يخطب في الحديث أم لا فأما في حديث بن عمر قوله فليس فيه شك حدثنا بشر حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا أيوب عن نافع عن بن عمر أنه قال لا ينكح المحرم ولا يخطب حدثنا محمد بن موسى حدثنا قبيصة حدثنا سفيان عن أيوب السختياني عن نافع قال كان بن عمر يكره أن ينكح أو ينكح أو يخطب على من سواه وهو محرم حدثنا أحمد بن محمد بن قمران الصغاني حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن جوثن حدثنا عبد الملك الزماري حدثنا سفيان عن بن أبي ليلى عن نافع عن بن عمر أنه قال لا ينكح المحرم ولا ينكح حدثنا علي حدثنا القعنبي عن مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يقول لا ينكح المحر ولا يخطب على نفسه ولا على غيره

[ 152 ]

حدثنا جدي حدثنا أبو زيد النحوي حدثنا سعيد بن أبي هارون عن مطر ويعلى بن حكيم عن نافع عن بن عمر أنه قال لا ينكح المحرم ولا ينكح وهذه الاحاديث أولى من حديث النفيلي عن مسلم بن خالد حدثني الفضل بن أحمد البغدادي حدثنا محمد بن المثنى البزاز سمعت بشرى الحديث يقول رأيت الزنجي بن خالد وهو على حمار وأقبل يحرك رأسه يعني قد شرب نبيذا 172) مسلم بن عبد الله عن نافع مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل حدثنا الحكم بن موسى حدثنا إسماعيل بن عياش عن مسلم بن عبد الله عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن لله عزوجل ضنائن من خلقه يغذوهم في رحمته ويحييهم في عافيته وإذا توفاهم توفاهم إلى جنته أولئك الذين يمر عليهم الفتن كقطع الليل المظلم وهم فيها في عافية ذو الرواية في هذا الباب فيها لين ( 1721) مسلم بن عمر أبو عازب عن النعمان بن بشير حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مسلم بن عمر أبو عازب عن النعمان بن بشير روى عنه جابر الجعفي ولا يتابع عليه

[ 153 ]

وهذا الحديث حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن الثوري عن جابر عن أبي عازب عن النعمان بن بشير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كل شئ خطأ السيف ولكل خطأ أرش ولا يتابع عليه إلا من جهة فيها ضعف (1722) مسلم بن كيسان أبو عبد الله الضبي الملائي الاعور حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني أبي حدثني وكيع حدثني أبي عن رجل عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال أبي هذا مسلم الاعور كان وكيع لا يسميه على عمد حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح بن أحمد حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول قال حفص بن غياث حدثنا يوما مسلم الاعور بحديث عن إبراهيم فقلت إبراهيم عن من قال عن علقمة فقلت علقمة عن من قال عن عبد الله فقلت عبد الله عن من قال عن عائشة رضي الله تعالى عنها حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول كان وكيع إذا حدث عن سفيان عن مسلم الاعور يقول سفيان عن رجل وربما قال سفيان عن أبى عبد الله عن مجاهد قلت له لم لا يسمه قال إنه ضعيف حدثنا عبد الله بن الحسن عن علي بن المديني قال مسلم الملائي ضعيف الحديث ذكر لي بن يحيى أنه كان يرسل الحديث يقول زعموا أو قالوا

[ 154 ]

حدثني محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن مسلم الاعور وهو مسلم أبو عبد الله وكان شعبة وسفيان يحدثان عنه وهو منكر الحديث جدا حدثنا محمد بن زكريا البلخي حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن مسلم الاعور الملائي شيئا قط حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن مسلم الاعور فقال ضعيف الحديث لا يكتب حديثه حدثنا عبد الله قال قيل لابي وأنا أسمع مسلم الاعور فقال هو دون هؤلاء يعندون عطاء بن السائب وليث ويزيد بن أبي زياد وثور بن أبي فاختة حدثنا أحمد بن محمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول مسلم الملائي الاعور كوفي ليس بثقة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مسلم بن كيسان أبو عبد الله الضبي يتكلمون فيه (1723) موسى بن أيوب الغافقي حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى سأل عن موسى بن أيوب الغافقي فقال تنكر عليه ما روى عن عمه مما رفعه

[ 155 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا المقري حدثنا موسى بن أيوب الغافقي قال أخبرني عمي إياس أنه سمع علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبح من الليل يعني يصلي وعائشة معترضة بينه وبين القبلة والمتن معروف بإسناد جيد من غير هذا الوجه (1724) موسى بن جعفر الانصاري مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه ولا يصح إسناده حدثناه أحمد بن عبد الله بن سليمان الصنعاني حدثنا هشام بن إبراهيم المخزومي حدثنا موسى بن جعفر الانصاري عن عمه عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم بمارية القبطية ببيت حفصة ابنة عمر فوجدتها معه فعاتبته في ذلك فقالت يا رسول الله في بيتي من بين بيوت نسائك وبي تفعل هذا من بين نسائك قال فإنها علي حرام أن أمسها ثم قال يا حفصة ألا أبشرك قالت بلى بأبي أنت وأمي يا رسول الله قال يلي الامر بعدي أبو بكر ويليه من بعد أبي بكر أبوك اكتمي هذا علي ولا يعرف إلا به (1725) موسى بن جعفر الجعفري في حديثه نظر حدثنا محمد بن عثمان العبسي أخبرنا أبو الطاهر العلوي حدثنا محمد

[ 156 ]

بن إسماعيل بن جعفر بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب قال حدثني عمى موسى بن جعفر عن أبيه جعفر بن إبراهيم قال قال عبد الله بن جعفر سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمة ما أحب أن لي بها حمر النعم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول جعفر خلقي وخلقي وأما أنت يا عبد الله فأشبه خلق الله عزوجل بأبيك وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1726) موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن حسين عن أبيه حديثه غير محفوظ والحمل فيه على أبي الصلت الهروي حدثناه على بن عبد العزيز حدثنا عبد السلام بن صالح حدثني علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن حسين بن علي بن أبي طالب قال حدثني أبي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن حسين عن أبيه علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الايمان معرفة بالقلب وإقرار باللسان وعمل بالاركان ولا يتابع عليه إلا من جهة تقاربه (1727) موسى بن دينار مكي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى

[ 157 ]

يقول كنا عند شيخ من أهل مكة أنا وحفص بن غياث وأبو شيخ جارية بن هرم فكتب عنه فجعل حفص يضع الحديث فيقول حدثتك عائشة بنت طلحة عن عائشة بكذا وكذا فيقول حدثتني عائشة بنت طلحة عن عائشة بكذا وكذا ويقول له وحدثك القاسم بن محمد عن عائشة بمثله ويقول حدثك سعيد بن جبير عن بن عباس بمثله فلما فرغ ضرب حفص بيده إلى لوح جارية فمحا ما فيها قال فقال تحسدوني به فقال له حفص لا ولكن هذا يكذب قيل ليحيى من الرجل فلم يسمه قلت له يوما يا أبا سعيد لعل عند هذا الشيخ شيئا قال أعرفه فقال هو موسى بن دينار قال أبو حفص ما رأيت احدا يحدث عن هذا الشيخ إلا رجلين بن ندبة ويوسف الشعبي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول دخلت على موسى بن دينار المكي أنا وحفص بن غياث فجعلت لا أريده على شئ إلا لقنه فخرجنا فأتبعنا أبو شيخ فجعلت أبين له أمره فلا يقبل (1728) موسى بن دهقان حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول موسى بن دهقان ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال موسى بن دهقان ضعيف الحديث

[ 158 ]

حدثنا محمد حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى بن سعيد ذكر موسى بن دهقان فقال أفسدوه بآخرة (1729) موسى بن طريف حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن حماد حدثنا أبو بكر بن عياش قال قد رأيت موسى بن طريف وصليت على جنازته وكان يقول في تلك الاحاديث التي يرم بها عن علي إني لاسخر بهم حدثنا محمد بن جميل حدثنا الحسن حدثنا نعيم حدثنا أبو بكر بن عياش قال رأيت موسى بن طريف وصليت على جنازته وكان يقول في هذه الاحاديث التي يرويها مثل قسيم النار وغيره إنما أسخر بهم حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وذكر موسى بن طريف الذي يروي عنه الاعمش فقال كان ضعيفا حدثنا محمد بن أيوب حدثنا محمد بن يحيى بن أبي سمينة قال كنا عند عبد الله بن داود الخريبي فقال كنا عند الاعمش فجاء يوما وهو مغضب فقا ألا تعجبون من موسى بن طريف يحدث عن عباية عن علي رضي الله تعالى عنه أنا قسيم النار حدثنا إسحاق بن يحيى الدهقان حدثنا إسماعيل بن إسحاق الراشدي حدثنا مخول عن سلام الخياط عن موسى بن طريف عن عباية الاسدي قال سمعت عليا يقول أنا قسيم النار هذا لي وهذا لك قال سلام وكان موسى يرى رأي أهل الشام وكان يتحدث بهذا يتعجب به ويشنع به قال موسى وقد حدثني عباية بأعجب من هذا

[ 159 ]

عن علي رضي الله تعالى عنه أنه قال والله لاقتلن ثم لابعثن ثم لاقتلن وهي القتلة التي أموت فيها يضربني يهودي بأريحا يعني موضعا بالشام بصخرة يفدغ بها هامتي 173) موسى بن عبد الله بن حسن عن أبيه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال موسى بن عبد الله بن الحسن عن أبيه فقلت لسالم في أدبار النساء فقال كذب العبد أو أخطأ قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن بشير بن الهيثم حدثنا أحمد بن محسن الازهر أبو الأزهر حدثنا مروان بن محمد حدثنا موسى بن عبد الله بن الحسن قال حدثني أبي قال سألت سالم بن عبد الله عن قول نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه في إتيان المرأة في دبرها فقال كذب وأثم قال ثم سألت عبد الله بن عبد الله بن عمر فقال بئس ما قال ولم يقل كذب قال ثم سألت عبد الله بن عبد الحميد بن زيد بن الخطاب ف قال بئس ما قال (1731) موسى بن عمير عن الحكم منكر الحديث حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال موسى بن عمير عن الحكم ليس بشئ

[ 160 ]

ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد حدثنا على بن حماد البزار جار أبي الوليد حدثنا موسى بن عمير عن الحكم بن عتيبة عن إبراهيم عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما رجل آتاه الله علما فكتمه لقي الله عزوجل يوم القيامة ملجما بلجام من نار وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1732) موسى بن عبيدة بن نشيط أبو عبد العزيز الربذي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال ذكرت ليحيى حديث موسى بن عبيدة عن عمر بن الحكم سمع سعدا يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة في مسجدي فأنكر أن يكون عمر سمع سعدا ولم يرض موسى بن عبيدة حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح عن علي قال قلت ليحيى بن سعيد كنتم تتقون موسى بن عبيدة تلك الايام قال نعم ثم قال يحيى كان بمكة فلم نأته قال يحيى كان معي في الاطراف موسى عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري نهى عن صلاتين ثم ذكر يحيى عن سفيان عنه ثلاثة أشياء إنا سمعنا مناديا وليت شعري ما فعل أبواي فقلت ليحيى حدثنا بهما فأبى وقال أحدث عن شريك أعجب إلى منه حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال لي أبي وهو يقرأ علي حديث قران بن تمام اضرب على حديث موسى بن عبيدة

[ 161 ]

حدثنا عبد الله بن محمد المروزي حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال سمعت أحمد يقول لا تحل الرواية عن موسى بن عبيدة قيل يا أبا عبد الله لا يحل قال عندي قلت فان سفيان يروي عن موسى بن عبيدة ويروي عن شعبة عنه يقول أبو عبد العزيز الربذي قال ثوبا لشعبة ما بان لغيره ما روى عنه حدثنا الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ‌قال قلت لابي عبد الله تعرف عن عمار عن النبي صلى الله عليه وسلم الحلال بين والحرام بين فقال لا من رواه فقلت موسى بن عبيدة فقبض يده ثم قال موسى يحتمل وحمل عليه وقال ليس حديثه عندي بشئ حديثه عن عبد الله بن دينار كأنه ليس عبد الله بن دينار ذلك وعن أبي حازم حدثنا محمد بن إسماعيل الصايغ قال سمعت أحمد بن حنبل يقول ما يحل أو ما ينبغي الرواية عنه قلت من يا أبا عبد الله قال موسى بن عبيدة الربذي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا أحمد بن الحسين الترمذي قال سمعت أحمد بن حنبل يقول لا تكتب لاربعة موسى بن عبيدة وإسحاق بن أبي فروة وجويبر وعبد الرحمن بن زياد حدثنا محمد بن عيسى حدثنا إبراهيم بن سعيد قال سمعت علي بن عبد الله المزني يقول موسى بن عبيدة الربذي ضعيف يحدث بأحاديث مناكير توفي بالمدينة سنة ثلاث وخمسين ومائة حدثنا أحمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحييقول موسى بن عبيدة لا يحتج بحديثه حدثنا محمد حدثنا معاوية قال سمعت يحيى يقوموسى بن عبيدة الربذي مدينى ضعيف

[ 162 ]

وحدثني جعفر بن أحمد حدثنا محمد بن إدريس عكتاب أبي الوليد بن أبي الجارود عن يحيى بن معين قال موسى بن عبيدة ضعيف يكتب من حديثه الرقائق حدثني عبد الله بن محمد بن ناجية قال قلت لمحمد بن إسماعيل البخاري حدثنا بحديث القبر عن سعيد المقبري عن بن أبي عازب فقال حدثنا مكي عن موسى بن عبيدة عن سعيد المقبري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قصة القبر بطوله ولكني لم أخرج عن موسى بن عبيدة ولا أحدث عنه ولقد كتبت عن مكي عن قوم وددت أني كتبت عن غيرهم من الثقات غير موسى بن عبيدة وعبد الله بن أبي المليح وغيرهم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى البلخي حدثنا عبيد الله بن موسى أخبرنا موسى بن عبيدة عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كالئ يكال عن الدين بالدين حدثنا محمد حدثنا عبيد الله قال أخبرني موسى بن عبيدة عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المحر يبتاع ما في الارحام حدثنا محمد حدثنا عبيد الله أخبرنا موسى عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مشت أمتي المطيطياء وخدمتهم أبناء الملوك أبناء فارس والروم سلط شرارها على خيارها كلها لا يتابع عليها إلا من جهة فيها ضعف (1733) موسى بن أبي شيبة حدث عنه معمر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن موسى بن أبي شيبة

[ 163 ]

فقال روى عنه معمر أحاديث مناكير ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد والحسن بن عبد الاعلى قال أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن موسى بن أبي شيبة أن النبي صلى الله عليه وسلم أبطل شهادة رجل في كذبة قال معمر لا أدري ما ذلك الكذب أكذب على الله عزوجل أم كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يعرف إلا به (1734) موسى بن مطير كوفي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال موسى بن مطير كذاب حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال سئل أبو عبد الله يعنى عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان عن موسى بن مطير فقال ضعيف ترك الناس حديثه ومن حديثه محدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا خلف بن تميم حدثنا موسى بن مطير عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عقلي هذه الامة رجلين من مدينة ينزلان جبلا من جبال العرب يقال له ورقان يجدان فيه عيشا مرعى فيمكثان فيه عشرين سنويحشر الناس إلى الشام ولا يعلمان فيقول أحدهما لصاحبه ما عهدك بالناس فيقول كعهدك فينزلان معهما غنمهما فإذا انتهيا إلى أول ماء يردانه فيجدان الابل والغنم معطلة ليس فيها أحد يخبر وفيها السباع فيقولان لقد حدث في الناس أمر لم نعلمه أو لم نعلم به فاذهب بنا إلى المدينة فيتوجهان

[ 164 ]

نحو المدينة لا يمران بماء إلا وجداه كذلك قد عطلت إبله وغنمه حتى يردان المدينة فيجدان شقق السعف والعرش موضوعة قد ذهب أهلها فيقولان الناس في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأتيان مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيجدان الثعالب تخترق فيه فيقولان الناس ببقيع المصلى فإذا انتهيا إلى بقيع المصلى فلا يجدان أحدا ومعهما غنمهما تتبعهما فكأني أنظر إليهما وهما يحثوان التراب في وجوه الغنم ليصرفانها عنهما فلا تنصرف فيبعث الله إليهما ملكان فيسحبانهما إلى الشام سحبا وهما عاقلا هذه الامة وآخرها حشرا لا يعرف إلا به وليس له أصل ولا حدث به إلا موسى بن مطير (1735) موسى بن نافع أبو شهاب الكبير كوفي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح بن أحمد حدثنا علي قال سألت يحيى عن موسى بن نافع فقال أفسدوه علينا (1736) موسى بقيس الحضرمي كوفي يلقب عصفور الجنة من الغلاة في الرفض حدثنا الحسن بن خالد الليثي حدثنا عبد الوهاب بن قرة حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا موسى بن قيس الحضرمي قال قال لي سفيان الثوري

[ 165 ]

أيهما أحب إليك أبو بكر أو علي قلت علي قال أرجو أن تدخل الجنة أرجو أن تدخل الجنة ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز حدثنا أبو نعيم حدثنا موسى بن قيس الحضرمي قال سمعت حجر بن عنبس وكان أكل الدم في الجاهلية وشهد مع علي الجمل وصفين قال خطب أبو بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فاطمة رضوان الله عليها فقال النبي صلى الله عليه وسلم هي لك يا علي ألست بدجال قال أبو بكر أظن ليس بدجال حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا أبوبلا الاشعري حدثنا قيس بن الربيع عن موسى بن قيس عن حجر بن عنبس قال لما زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة من علي رضي الله تعالى عنهما قال لقد زوجتك غير دجال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا موسى بن قيس الحضرمي عن سلمة بن كهيل عن عياض بن عياض عن مالك بن جعونة قال سمعت أم سلمة تقول علي على الحق من تبعه فهو على الحق من تركه ترك الحق عهدا معهودا قبل يومه هذا حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا موسى بن قيس بن رمانة عن أبي دمامة بن أبي موسى قال سمعت معاوية رضي الله تعالى عنه يقول أدخله الله عز وجل النار إن كان قاتل إلا على دم عثمان رضي الله تعالى عنه هذه الاحاديث من أحسن ما يروي عصفور وهو يحدث بأحاديث رديئة بواطيل

[ 166 ]

(1737) موسى بن القاسم التغلبي كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال موسى بن القسم التغلبي لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه أحمد بن القاسم وأحمد بن داود قال حدثنا عبد السلام بن صالح قال حدثنا علي بن هاشم قال حدثني أبي عن موسى بن القاسم وأحمد بن داود قال حدثنا عبد السلام بن صالح قال حدثنا علي بن هاشم قال حدثني أبي عن موسى بن القاسم التغلبي قال حدثتني ليلى الغفارية قالت كنت أخرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في مغازيه فأداوي الجرحى وأقوم على المرضى فلما خرج إلى البصرة خرجت معه فلما رأيت عائشة واقفة دخلني شئ من الشك فأتيتها فقلت هل سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فضيلة في علي فقالت نعم دخل علي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مع عائشة وهو على فريش وعليه جرد قطيفة فجلس بينهما فقالت له عائشة أما وجدت مكانا هو أوسع لك من هذا فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عائشة دعي أخي فإنه أول الناس إسلاما وآخر الناس بي عهدا عند الموت وأول الناس لي لقيا يوم القيامة لا يعرف إلا به (1738) موسى بن إبراهيم المروزي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن سليمان الرازي قال حدثنا

[ 167 ]

عيسى بن علي بن عيسى الناقد أبو الربيع قال حدثني موسى بن إبراهيم بن يحيى المروزي قال حدثنا ليث بن سعد عن أبي قبيل عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم دعى لقباح نساء أمته بالرزق حديث باطل لا أصل له (1739) موسى بن أبي كثير أبو الصباح كوفي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا أبو عبد الله الشيباني قال كنا جلوسا مع أبي جعفر فاختصم هو وموسى بن أبي كثير طويلا قال أبو جعفر هل رأيت مؤمنا ضالا فقال رجل من القوم نعم أنت حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا محمد بن حميد قال سمعت جرير يقول كان موسى بن أبي كثير أبو الصباح مرجئا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال موسى بن كثير كان مرجئا 174) رضي الله تعالى عنها موسى بن مسعود أبو حذيفة بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي وذكر قبيصة وأبا حذيفة فقال قبيصة أثبت منه حديثا في حديث سفيان أبو حذيفة شبه لا شئ وقد كتبت عنهما جميعا

[ 168 ]

حدثني عبد الله بن محمد قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال سمعت أحمد بن حنبل يقول كأن سفيان الذي يحدث عنه أبو حذيفة ليس هو سفيان الثوري الذي هيحدث عنه الناس (1741) موسى بن محمد بن إبراهيم المديني الهذلي روى عنه الواقدي لا يتابع حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن عمر الواقدي قال حدثنا موسى بن محمد بن إبراهيم الهذلي عن إياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استقيموا ولن تحصوا واعلموا أن أفضل أعمالكم الصلاة ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد ثابت عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 169 ]

(1742) موسى بن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبيه عن أنس مدينى لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثني آدم قال سمعت البخاري قال موسى بن محمد بن إبراهيم عن أبيه عن أنس منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني قال حدثنا عقبة بن خالد قال حدثنا موسى بن محمد بن إبراهيم قال حدثني أبي عن أنس بن مالك قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يفترش على باب البيت وقال أقيموا على الباب شيئا حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى يقول موسى بن محمد بن إبراهيم ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال موسى بن إبراهيم بن الحارث التيمي حديثه ليس بشئ (1743) موسى بن محمد بن عطاء بن الجملي البلقاوي يحدث عن الثقات بالبواطيل في الموضوعات

[ 170 ]

من حديثه ما حدثناه عبد الرحمن بن معاوية العتبي قال حدثنا موسى بن محمد قال حدثنا مالك عن أبي الزناد عن الاعرج عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال والذين آمنوا معه مثلهم في الانجيل كزرع أخرج شطأه قال وأنزل في الانجيل نعت النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه حدثني أزهر بن زفر بمصر قال حدثنا موسى بن محمد قال حدثنا مالك عن نافع عن بن عمر في قوله عزوجل وإذا بطشتم بطشتم جبارين قال يعنى به السوط وليس لهما أصل من وجه يصح (1744) موسى بن هلال سكن الكوفة عن عبيد الله بن عمر ويصح حديثه ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا جعفر بن محمد البزوري قال حدثنا موسى بن هلال البصري عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من زار قبري فقد وجبت له شفاعتي والرواية في هذا الباب فيها لين

[ 171 ]

(1745) موسى بن يسار سيار الاسواري كان يرى القدر بصري حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت يحيى حدث عن موسى الاسواري شيئا قط وقد كان حدث عنه فيما بلغني ثم تركه بآخرة حدثنا محمد بن موسى البربري قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال حدثني أبي عن يحيى بن سعيد قال اصطحب داود بن أبي هند وموسى بن يسار الاسواري خمسين سنة وبينهما خلاف شديد لم يجر بينهما كلمة فحدثني أبو على الشيباني قال قال موسى بن يسار الاسواري إن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا أعرابا جفاة فجئنا نحن أبناء فارس فلخصنا هذا الدين حدثنا حسين بن إسحاق الدقيقي قال حدثنا أمية بن بسطام حدثنا المعتمر قال كنت عند عوف الاعرابي فقال يا معتمر مر بنا إلى موسى الاسواري فإنه يزعم أن ابنه قتل بغير أجله ويروي عن الحسن أن المقتول يقتل بغير أجله قال فذهبت معه إليه قال فقال ويحك أو ويلك تزعم أن المقتول يقتل بغير أجله ترويه عن الحسن وأنا أطول مجالسة له منك قال هاه حدثني به عبد الرحمن بن زيد قال يا معمر مر بنا إلى عبد الواحد قال فافترقنا يومنا قال فجئت إلى أبي قلت كان

[ 172 ]

من القصة كذا ذهبت مع عوف الاعرابي إلى موسى الاسواري فذكر القصة قال يا بني الزم عوفا فإنه رجل صدق اذهب معه إلى عبد الواحد قال فجئت فذهبت معه إلى عبد الواحد قال هاويلك أو ويحك لم تكذب على الحسن تزعم أن المقتول يقتل بغير أجله ترويه عن الحسن وأنا أطول له مجالسة منك قال فما قمنا حتى علمنا أنه كذب على الحسن (1746) مالك بن مالك ضيف مسروق كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مالك بن مالك ضيف مسروق لم يعرف إلا بهذا ولم يتابع عليه حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا ضرار بن صرد قال حدثنا الاشجعي ويحيى بن يعلى قالا حدثنا سفيان عن أبي إسحاق عن مالك بن مالك عن صفية أنها قالت يا رسول الله إنه ليس أحد من نسائك إلا ولها عشيرة تلجأ إليها غيري فإن حدث حدث بك فإلى من قال إلى علي رضي الله تعالى عنه ولا يتابع عليه (1747) مالك بن سليمان النهشلي بصري عن ثابت وغيره يروي مناكير منها ما حدثناه أحمد بن داود قال حدثنا عبد الملك بن بشير الشامي

[ 173 ]

قال حدثنا بن سليمان النهشلي قال حدثنا ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل يحتجم في شهر رمضان فقال أفطر الحاجم والمحجوم ليس له من حديث ثابت أصل والمتن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه (1748) مالك بن سليمان الهروي في حديثه نظا حدثنا محمد بن موسى البلخي قال حدثنا مالك بن سليمان الهروي قال حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة عن بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال تزوج النبي صلى الله عليه وسلم عائشة وهى بنت تسع ومات عنها وهي بنت ثمان عشرة حدثنا به عبد العزيز قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة قال تزوج النبي صلى الله عليه وسلم وهي بنت ست سنين ودخل عليها وهي بنت تسع سنين وقبض النبي صلى الله عليه وسلم وهي بنت ثمان عشرة وحديث عبد الله بن رجاء أولى

[ 174 ]

(1749) مالك بن يحيى بن عمرو بن مالك النكري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مالك بن يحيى بن عمرو بن مالك النكري في حديثه نظر ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن صدقة حدثنا أحمد بن سلمة بن العلاء بن نوفل قال حدثني مالك بن يحيى بن عمرو بن مالك عن أبيه عن جده عمرو بن مالك النكري عن أبي الجوزاء عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لم أر شيئا أحسن غلبا ولا أحسن إدراكا من حسنة حديثة لذنب قديم ولا يتابع عليه 175) مالك بن أبي المؤمل شيخ من أهل المدينة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مالك بن أبي المؤمل شيخ من أهل المدينة روى عنه عبيد الله بن زحر ولا يتابع عليه (1751) مغيرة بن أبي الحر الكندي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مغيرة بن أبي الحر الكندي

[ 175 ]

كوفي يخالف في حديثه الكوفيين وهذا الحديث حدثناه علي بن عبد العزيز حدثنا أبو نعيم حدثنا المغيرة بن أبي الحر الكندي عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن جده قال جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن جلوس فقال ما أصبحت غداة قط إلا قد استغفرت الله فيها مائة مرة وقال ثابت وعمرو بن مرة عن أبي بردة عن الاغر المزني عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وهذا أولى (1752) مغيرة بن زياد الموصلي عن عطاء ونافع حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال قلت ليحيى بن سعيد حدثنا وكيع حدثنا المغيرة بن زياد عن عطاء عن بن عباس قال ليس على النائم جالسا وضوء حتى يضع جنبه فأنكره وقال إنما هذا قول عطاء حدثناه بن جريج عن عطاء قال ليس عليه وضوء حتى يضع جنبه حدثنا عبد الله قال سألت يحيى بن معين عن مغيرة بن زيا الموصلي فقال ليس به بأس له حديث واحد منكر

[ 176 ]

حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول المغيرة بن زياد الموصلي ضعيف الحديث كل حديث رفعه مغيرة فهو منكر ومغيرة بن زياد مضطرب الحديث فقلت لابي كيف فقال روى عن عطاء عن بن عباس قال في الرجل تمر به الجنازة قال تميم ويصلى وهذا رواه بن جريج وعبد الملك عن عطاء قوله وهؤلاء أثبت منه وروى عن عطاء عن عائشة من صلى في يوم ثنتي عشرة ركعة والناس يروونه عن عطاء عن عنبسة عن أم حبيبة وروى عن عطاء عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقصر الصلاة في السفر ويتم وهذا يرويه الناس عن عطاء عن رجل آخر ليس هو عن عائشة هذا يروي عن عائشة موقوف حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال كانت عائشة توفي الصلاة في السفر وتصوم (1753) مغيرة بن موسى البصري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مغيرة بن موسى البصري عن بن أبي عروبة وشعبة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عيسى بن محمد المروزي حدثنا يعقوب بن الجراح الخوارزمي حدثنا مغيرة بن موسى حدثنا سوار بن داود عن محمد بن جحادة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مروا صبيانكم بالصلاة في سبع

[ 177 ]

سنين واضربوهم عليها في عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع وقال وكيع عن داود بن سوار عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال عبد الله بن بكر السهمي عن سوار أبي حمزة عن عمرو بن شعيب بإسناده نحوه ولم يذكر بخمس حجارة ولا أصل له عن محمد بن حجارة والرواية في هذا فيها لين (1754) بسم الله الرحمن الرحيم مغيرة بن الاشعث كان أميرا على واسط ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن الازهر البيوردي حدثنا محمد بن إسماعيل الواسطي حدثنا محمد بن الحسن المري حدثنا المغيرة بن الاشعث أميرا كان علينا ها هنا عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال طاف رسول الله صلى الله عليه وسلم طواف الصدر ليلا أو بليل قال وكان المغيرة إذا حدث شك وقد روي هذا بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1755) المغيرة بن سعيد من كبار الرافضة وممن يؤمن بالرجعة حدثنا محمد بن موسى بن حماد قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قا حدثنا حماد بن عيسى الجهيني قال حدثني أبو يعقوب الكوفي قال سمعت المغيرة بن سعيد قال سألت أبا جعفر قلت جعلت فداك كيف

[ 178 ]

أصبحت قال أصبحت برسول الله خائفا وأصبح الناس كلهم برسول الله آمنين وحدثنا علي بن الحسن قال حدثنا محمبن عبيد بن حسان وحدثنا عبد الله بن موسى وعبد الله بن أحمد بن حنبل قالا حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامر قالا حدثنا حماد بن زيد عن بن عوف قال قال لنا إبراهيم إياكم والمغيرة بن سعيد وأبا عبد الرحيم فإنهما كذابان زاد علي وقد رأيت المغيرة بن سعيد ورأيت به عمامة وقشطين والي حماه صلب المغيرة خالد يعني خالد القسري قال حماد وصلبه خالد يعني المغيرة قال وحدثنا محمد بن عبيد وعلى بن عبد العزيز قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا حماد بن زيد عن بن عون قال سمعت إبراهيم يقول إياكم والمغيرة بن سعيد وأبو عبد الرحيم فإنهما كذابان حدثنا موسى بن علي الختلي قال حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد قال حدثنا عمر بن هشام أبو حفص الخراساني قال حدثنا الفضل بن موسى الشيباني عمن أخبره عن الشعبي أنه قال للمغيرة بن سعيد ما فعل حب علي قال في العظم واللحم والعصب والعروق فقال له الشعبي اجمعه فبل عليه حدثنا موسى بن علي قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا شبابة قال حدثنا عبد الاعلى بن أبي المساور قال سمعت المغيرة بن سعيد الكذاب يقول إن الله يأمر بالعدل علي بن أبي طالب والاحسان فاطمة وإيتاء ذي القربي الحسن والحسين وينهى عن الفحشاء والمنكر كان فلان أفحش الناس والمنكر فلان

[ 179 ]

حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا جرير بن عبد الحميد قال كان المغيرة بن سعيد كذابا وكان ساحرا حدثنا محمد بن أحمد الوراميني قال حدثنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا أبو زهير قال حدثنا الاعمش عن أبي صالح وأبي رزين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أحدث حدثا أو آوى محدثا وذكر الحديث وذكر في آخره كلاما لابي هريرة في علي وكلاما لعلي في أبي هريرة قال أبو زهير فحدث الاعمش بهذا الحديث وعنده المغيرة بن سعيد فلما بلغ قول أبي هريرة في علي قال كذب أبو هريرة فلما بلغ قول علي في أبي هريرة قال صدق علي قال فقال الاعمش صدق علي وكذب أبو هريرة لا ولكن غضب هذا فقال وغضب هذا فقال له حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال المغيرة بن سعيد رجل سوء حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا أبو معاوية عن الاعمش قال جاءني المغيرة بن سعيد فلما صار على عتبة الباب وثب وثبة فصار في مسجد في البيت فقلت ما شأنك قال إن حيطانكم هذه لخبيثة ثم قال طوبى لمن يروى من ماء الفرات قلت ولنا شراب غيره قال إنه يلقى فيه بالمحائض والجيف قلتمن أين تشرب قال من بئر رجل من هذه المرجئة يغطيها حدثنا الاعمش قلت والله لاسألنه فقلت أكان علي يحيى الموتى قال أي والذي نفسي بيده ولو شاء أحيا عاد وثمودا قلت من أين علمت ذاك قال أتيت بعض أهل البيت فسقاني شربة من ماء فما بقي شئ إلا وقد علمته وكان من ألحن الناس فخرج فجعل يقول كيف الطريق إلى بنو حرام

[ 180 ]

حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا أبو معاوية عن الاعمش قال أول من سمعت ينتقص أبا بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما المغيرة بن سعيد المصلوب حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا مسروق بن المرزبان قال حدثنا أبو معاوية قال قال الاعمش أول من سمعت يسب أبا بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما المغيرة بن سعيد حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قال حدثنا بشر بن الوليد قال حدثنا يحيى بن المتوكل أبو عقيل عن كثير بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن المتوكل أبو عقيل عن كثير بن إسماعيل قال سمعت أبا جعفر برئ الله ورسوله من المغيرة بن سعيد وبيان فإنهما كذبا علينا أهل الحديث حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا جرير قال قال الاعمش قلت للمغيرة بن سعيد أيقدر علي أن يحيى الموتي قال والذي أحلف به لو شاء لاحيا عادا وثمودا وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا عبد الله بن صالح العجلي قال حدثنا فضيل بن مرزوق عن إبراهيم بن الحسن قال دخل علي المغيرة بن سعيد وأنا شاب وكنت وأنا شاب أشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر من قرابتي وشبهي وأمله في قال ثم ذكر أبا بكر وعمر فلعنهما وبرئ منهما قال قلت يا عدو الله أعندي قال فخنقته خنقا قال فقلت له أرأيت قولك للمغيرة فخنقته خنقا أخنقته بالكلام أم بغيره قال بل خنقته حتى أدلع لسانه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا مجالد بن سعيد قال سمعت الشعبي يقول للمغيرة بن سعيد يا مغيرة عمن يروي هذا الاحاديث فقال المغيرة عمن تروي عنه أروي

[ 181 ]

عن فلان فقال الشعبي كان ذاك كذابا قال فأروي عن فلان قال كان ذاك كذابا قال وروى عن الحارث فقال الشعبي ذلك علمني الفرائض والحساب قال وأروي عن صعصعة فقال الشعبي إن شئت حدثتك بكل ما سمعت من صعصعة أرسل إليه المغيرة بن شعبة فسأله عن عثمان بن عفان قال فذكر صعصعة رسول الله صلى الله عليه وسلم فعزره وأثنى عليه بما هو أهله ثذكر أبا بكر فقال هو أول من جمع المصحف وورث الكلالة ثم ذكر عمر رضي الله تعالى عنه فقال هو أول من دون الدواوين ومصر الامصار وخلط الشدة باللين ثم ذكر عثمارضي الله تعالى عنه فقال كانت إمارته قدرا وكان قتله قدرا فقال له المغيرة أسكت كانت إمارته قدرا وقتله قدرا فقال له صعصعة دعوتني فأجبت واستنطقتني فنطقت وأسكتني فسكت حدثني أحمد بن داود القومسي قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا عبد الحميد الحماني قال حدثنا النضر بن عبد الرحمن قال كنت جالسا عند الشعبي وإلى جنبه المغيرة بن سعيد إذ قال الشعبي افترق الناس على أربع فرق محب لعلي مبغض لعثمان ومحب لعثمان مبغض لعلي ومحب لهما جميعا ومبغض لهما جميعا قال قلت يا أبا عمرو ومن أيهم أنت فضرب على فخذ المغيرة بن سعيد فقال أما إني مخالف لهذا قال قلت قد علمت قال أنا ممن يحبهما جميعا ويستغفر لهما جميعا (1756) مغيرة بن جميل كوفي عن سليمان بن علي منكر الحديث حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا عبد الله بن سعيد الكندي قال حدثنا المغيرة بن جميل قال حدثني سليمان بن علي بن عبد الله بن عباس قال

[ 182 ]

حدثني أبي عن جدي عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الولاء ليس يتحول ولا ينتقل ولا يعرف إلا به (1757) مغيرة بن سقلاب الجزري حدثنا أحمد بن علي الابار قال سألت علي بن ميمو الرقي عن المغيرة بن سقلاب فقال كان يسوى بعرة ومن حديثه ما حدثناه علي بن الحسين بن جنيد وأحمد بن محمد بن أبي موسى الانطاكي قال حدثنا مصعب بن سعيد أبو خيثمة قال حدثنا المغيرة بن سقلاب عن الوازع بن نافع عن سالم بن عبد الله بن عم عن عبد الله بن عمر عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما عن أبي بكر الصديق قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء رجل قد توضأ وفي قدمه موضع لمعة لم يصبه الماء قال ارجع فأتم وضوءك ولا يتابعه إلا من هو نحوه (1758) معاوية بن يحيى الصدفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول روى معقل

[ 183 ]

بن زياد عن الصدفي أحاديث مستقيمة كأنها من كتاب وروى عيسى بن يونس وإسحاق بن سليمان أحاديث مناكير كأنها من حفظه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول معاوية بن يحيى الصدفي مصري هالك ليس بشئ (1759) معاوية بن صالح الاندلسي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت بن معين قال كان يحيى بن سعيد لا يرضى معاوية بن صالح حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على سألت يحيى بن سعيد عن معاوية بن صالح قال ما كنا نأخذ عنه ذلك الزمان حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أبو صالح محبوب الفراء قال حدثنا أبو إسحاق يوما بحديث عن معاوية ثم قال أبو إسحاق ما كان بأهل أن يروى عنه حدثنا حجاج بن عمران قال حدثنا أحمد بن سعيد بن أبي مريم قال سمعت خالي موسى بن سلمة قال أتيت معاوية بن صالح لاكتب عنه فرأيت أداة الملاهي قال فقلت ما هذا قال شئ يهديه إلى بن مسعود صاحب الاندلس قال تركته ولم أكتب عنه

[ 184 ]

176) معاوية بن عطاء بصري كان يرى القدر عن الثوري وغيره في حديثه مناكير وما لا يتابع على أكثره من حديثه ما حدثناه أحمد بن داود بن موسى قال حدثنا معاوية بن عطاف قال حدثنا سفيان الثوري عن منصور عن إبراهيم عن الاسود عن عبد الله بن مسعود في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم قامر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجلين وأحدهما يحتجم والآخر يحجمه فاغتاب أحدهما ولم يعب عليه صاحبه فقال أفطر الحاجم والمحجوم لا لحجامتهما أفطرا ولكن للغيبة وحدثنا أحمد بن داود قال حدثنا معاوية بن عطاء قال حدثنا سفيان الثوري عن منصور عن إبراهيم عن الاسود قال وقع بين عبد الله بن عمر وبين معاذ بن جبل مشاجرة في المسح فأنكر عليه عبد الله فقال معاذ ألق أباك فاسأله فلقيه فسأله عما كان بينه وبين معاذ في المسح على الخفين فقال عمر لعبد الله معاذ أفقه منك رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مالا أحصى يمسح على الخفين وعلى كور العمامة والجورب وشراك النعل وروى عن الثوري عن منصور عن إبراهيم عن الاسود عن عبد الله نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يخصى أحد من بني آدم وهذه كلها بواطيل لا أصول لها

[ 185 ]

(1761) ميمون أبو عبد الله مولى عبد الرحمن بن سمرة رضي الله تعالى عنه بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول قال شعبة ميمون أبو عبد الله فسل قلت لابي من دون شعبة قال يحيى قال أبي وهو الذي حدث عنه عوف وفي موضع آخر قلت لابي سمعته من يحيى فقال إن شاء الله حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سألت يحيى عن ميمون أبي عبد الله الذي روى عنه عوف عن زيد بن أرقم فحمض وجهه وقال زعم شعبة أنه فسل حدثني آدم قال سمعت البخاري قال ميمون أبو عبد الله مولى عبد الرحمن بن سمرة بصري قال إسحاق عن علي كان يحيى لا يحدث عنه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن عاصم الرازي قال حدثنا محمد بن عبد الاعلى قال حدثنا المعتمر عن عوف قال سمعت ميمون أبا عبد الله حدثنا زيد بن أرقم أنه كان لنفر من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبواب شارعة في المسجد وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوما سدوا هذه الابواب غير باب على فتكلم في ذلك أناس فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله عزوجل وأثنى عليه وقال أما بعد فإني أمرت

[ 186 ]

بسد هذه الابواب غير باب علي فقال فيه قائلكم وإني والله ما فتحت شيئا ولا سددته ولكني أمرت بشئ فاتبعته وقد روي من طريق أصلح من هذا وفيهلين أيضا (1762) ميمون بن موسى المرائى بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلتلابي ميمون بن موسى المرائي قال ما أرى به بأس وكان دلس ولكن لا يقول حدثنا الحسن سمعت أبي يقول سمعت يحيى القطان يقول أتيت ميمون المرائي فما صحح لي إلا هذه الاحاديث التي سمعتها ومن حديثه ما حدثناه العباس بن الفضل الاسفاطي قال حدثنا علي بن عبد الله قال حدثنا حماد بن مسعدة قال حدثنا ميمون المرائي عن الحسن عن أمه عن أم سلمة رضي الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي بعد الوتر ركعتين وهو جالس لا يتابع على رفعه وغيره يرويه عن أم سلمة من فعلها

[ 187 ]

(1763) ميمون بن عطاء بن زيد عن أبي إسحاق السبيعي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا حسين بن أبي زيد قال حدثنا يحيى بن ميمون قال حدثنا ميمون بن عطاء بن زيد عن أبي إسحاق السبيعي عن الحارث عن علي رضي الله تعالى عنه قال شكى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الوحدة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم لو اتخذت زوجا من حمام فأنسك وأكلت من فراخه واتخذت ديكا فأنسك وأيقظك للصلاة لا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله (1764) ميمون أبو حمزة القصاب كوفي حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن سفيان عن أبي حمزة الاعور شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول أبو حمزة ميمون صاحب إبراهيم متروك الحديث وقال في موضع آخر أبو حمزة ميمون الاعور روى عن إبراهيم وهو ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى وسئل عن أبي حمزة صاحب إبراهيم فقال كان اسمه ميمون وليس بشئ

[ 188 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو حمزة صاحب إبراهيم اسمه ميمون وأبو حمزة الثمالي ثابت قلت أيهما أحب إليك قال لاذا ولاذا حدثني آدم قال سمعت البخاري قال ميمون أبو حمزة القصاب الاعور الكوفي ليس بذاك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا علي بن جرير الباوردي بمكة سنة ست ومائتين قال حدثنا حماد بن سلمة عن أبي حمزة عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بمسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بالبراق فركبه وذكر الحديث بطوله ولا يتابع عليه ولا على كثير من حديثه وهذا الحديث يروى من غير هذا الوجه بإسناد جيد حدثنا هارون بن علي قال حدثنا علي بن مسلم الطوسي قال حدثنا أبو داود عن أبي عوانة قال قلت للمغيرة تروى عن أبي حمزة قال لم يكن يجترئ على أن يحدثني إلا بحق (1765) ميمون بن جابر الرفاء أبو خلف ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا إبراهيم

[ 189 ]

بن الحجاج قال حدثنا مسكين بن عبد العزيز قال حدثنا ميمون الرفاء أبو خلف عن أنس بن مالك قال أهدي إلى النبي صلى الله عليه وسلم طيرا فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير وذكر الحديث طرق هذا الحديث فيها لين (1766) ميمون بن سياه بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال ميمون بن سياه ويزيد الرقاشي وزياد النميري كلهم ضعفى ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا عمرو بن عون قال حدثنا حزم بن أبي حزم القطعي قال سمعت ميمون بن سياه يحدث عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب أن يمد له في عمره ويزاد له في رزقه فليتق الله وليصل رحمه وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح

[ 190 ]

(1767) منصور بن وردان الكوفي العطار حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال منصور بن وردان الكوفي العطار الاسدي سمع علي بن عبد الاعلى البخاري لا يعرف له إسناد وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا منصور بن وردان قال حدثنا علي بن عبد الاعلى عن أبيه عن أبي البحتري عن علي رضي الله تعالى عنه قال لما نزلت ولله على الناس حج البيت قالوا يا رسول الله أكل عام فسكت فنزلت يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم وهذا يروى من غير هذا الوجه بأسانيد أصلح من هذا

[ 191 ]

(1768) منصور بن دينار الضبي ويقال المنقري بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال منصور بن دينار ضعيف الحديث حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال منصور بن دينار الضبي عن نافع وحماد في حديثه نظر ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن عبد العزيز المجوز بصري بالبصرة قال حدثنا أبو عاصم قال حدثنا منصور بن دينار عن حماد عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال حرمت الخمر بعينها والسكر من كل شراب وقد روي من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا

[ 192 ]

(1769) منصور بن إسماعيل الحراني عن بن جريج ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا صالح بن زياد السوسي قال حدثنا منصور بن إسماعيل الحراني قال حدثنا بن جريج وطلحة بن عمرو عن عطاء عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم زر غبا تزدد حبا ليس بمحظوظ من حديث بن جريج وإنما يعرف بطلحة بن عمرو وتابعه قوم نحوه في الضعف 177) منصور بن سقير الجزري الحراني عن موسى بن أعين في حديثه بعض الوهم حدثنا بشر بن موسى الاسدي قال حدثنا منصور بن سقير الجزري قال حدثنا موسى بن أعين عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل ليكون من أهل الصلاة والزكاة والحج والعمرة والصيام والجواد حتى ذكر سوام الخير وما يجزى يوم القيامة إلا بقدر عقله

[ 193 ]

هذا رواه منصور بن سقير ولا يتابع عليه وحدثنا الحسن بن على بن خالد الليثي قال حدثنا علي بن معبد بن شداد وعمرو بن خالد ويوسف بن عدي قالوا حدثنا عبيد الله بن عمرو بن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن نافع عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يعجبنكم إسلام امرئ حتى تعلموا ما عقدة عقله هذه الرواية بهذا الحديث أشبه وابن أبي فروة أحمل وحدثنا بشر بن موسى قال حدثنا منصور بن سقير قال حدثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن بن عباس عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم أبصر على رجل خاتما من ذهب فقال ألق هذا عنك فذهب فاتخذ خاتما من حديد فقال هذا أشر منه فذهب فاتخذ خاتما من فضة فسكت عنه حدثنا الصائغ قال حدثنا عفان وحدثنا جدي وعلي قالا حدثنا حجاج قال حدثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولم يذكر بن عباس (1771) منصور بن عمار القاص لا يقيم الحديث وكان فيه تجهم من مذهب جهم من حديثه ما حدثناه أحمد بن يحيى الرقي قال حدثنا عبدوس

[ 194 ]

بن محمد قال حدثنا منصور بن عمار عن أبي ربيعة عن أبي قبيل عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال شعار أمتي إذا حملوا على الصراط لا إله إلا الله حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا عبد الرحمن بن يونس السراج قال حدثنا منصور بن عمار عن بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة عن عائشة قالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يزيد عنده حسب ولا ينقص إلا أن يكون ذا تقى حدثنا عبد الله بن أحمد ومحمد بن زكريا قالا حدثنا عثمان بن أبي شيبة وحدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو بكر أيضا قالا كنا عند بن عيينة فجاءه منصور بن عمار فسأله عن القرآن فزبره وأشار عليه بالعكاز وانتهره فقيل له يا أبا محمد إنه رجل عابد وناسك فقال ما أراه إلا شيطانا (1772) مصعب بن إبراهيم جزري في حديثه نظر حدثنا إبراهيم بن محمد بن الهيثم قال حدثنا عمرو بن محمد الناقد قال حدثنا سليمان بن عبد الله الرقي أبو أيوب قال حدثنا مصعب بن إبراهيم عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام توضأ وضوءه للصلاة وهذا يروى بغير هذا الاسناد من وجه أصلح من هذا

[ 195 ]

(1773) مصعب بن سلام التميمي كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد عن أبيه قال مصعب بن سلام انقلبت عليه أحاديث يوسف بن صهيب جعلها عن الزبرقان السراج وقدم بن أبي شيبة مرة فجعل يذاكر عنه أحاديث عن شعبة هي أحاديث الحسن بن عمارة انقلبت عليه أيضا ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن علي القرجي قال حدثنا إبراهيم بن موسى قال حدثنا مصعب بن سلام قال حدثنا الزبرقان السراج عن حبيب بن يسار عن زيد بن أرقم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لم يأخذ شاربه فليس منا وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا يوسف بن صهيب عن حبيب بن يسار عن زيد بن أرقم عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وحدثنا الحسن بن على بن ياسر بغدادي قال حدثنا أبو همام الوليد بن شجاع قاحدثنا مصعب بن سلام قال حدثنا شعبة عن أبي الحواري بن زياد عن أنس بن مالك قاقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من اقتراب الساعة أن يفشو الفالج وموت الفجاءة حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا الحسن بن عمارة عن أبي الحواري بن زياد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من اقتراب الساعة أن يفشو الفالج وموت الفجاءة

[ 196 ]

(1774) مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن مصعب بن ثابت فقال أراه ضعيف الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال مصعب بن ثابت بن عبد الله بن الزبير مدني ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه عمير بن مرداس الرونقي قال حدثنا الحسين قال حدثنا بشر بن السري قال حدثني مصعب بن ثابت عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ارهقوا القبلة لا يعرف إلا به وقد روي بغير هذا الاسناد وبخلاف هذا اللفظ في معناه من طريق أصلح من هذا رواه سهل بن أبي خثمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من صلى إلى ستر فليدن منها وهذا ثابت (1775) مصعب بن شيبة الحجبي حدثنا إبراهيم بن عبد الوهاب قال حدثنا أحمد بن محمد بن هاني

[ 197 ]

قال ذكرت لابي عبد الله الوضوء من الحجامة فقال ذاك حديث منكر رواه مصعب بن شيبة أحاديثه مناكير منها هذا الحديث وعشرة من الفطرة وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه مرط مرجل ومن حديثه ما حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن بشر العبدي قال حدثنا زكريا بن أبي زائدة عن مصعب بن شيبة عن طلق بحبيب عن عبد الله بن الزبير عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يأمر بالغسل من الجنابة والحجامة ومن غسل الميت ويوم الجمعة وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا زهير بن حرب قال حدثنا وكيع قال حدثنا زكريا عن مصعب بن شيبة عن طلق بن حبيب عن عبد الله بن الزبير عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر من الفطرة قص الشارب وإعفاء اللحية واستنشاق الماء وقص الاظفار وغسل البراجم ونتف الابط وحلق العانة وانتقاص الماء قال زكريا قال مصعب بن شيبة ونسيت العاشرة وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الفضل بن زياد قال حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن أبيه عن مصعب بن شيبة عن صفية بنت شيبة عن عائشة قالت خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة وعليه مرط من شعر أسود الغسل من الجنابة ويوم الجمعة يروى بأسانيد جياد والفطرة يروى بإسناد صالح من هذا الاسناد ودون العدد الذي ذكرناه والمرط المرجل لا يعرف إلا به

[ 198 ]

(1776) مصعب بن ماهان حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر مصعب بن ماهان صاحب الثوري فأثنى عليه خيرا وقال جاءني إنسان مرة بكتاب عنفإذا كثير الخطأ فإذا أخال من الذي كتب عنه فلما نظرت بعد في حديثه فإذا أحاديثه متقاربة وفيها شئ من الخطأ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الفرابي قال حدثنا زهير بن عباد قال حدثنا مصعب بن ماهان قال حدثنا سفيان عن هشام عن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى وأنا معترضة بينه وبين القبلة كاعتراض الجنازة وهذا الحديث من حديث الثوري عن هشام بن عروة ولا يتابعه عليه أحد وله عن الثوري غير حديث لا يتابع عليها والحديث معروف من حديث الناس عن عائشة رضي الله تعالى عنها (1777) صلى الله عليه وسلم مصعب النوفلي عن أبي ذئب مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا عبد الله بن موسى بن شيبة السلمي قال حدثنا مصعب النوفلي من آل نوفل بن الحارث ولا يعرف إلا به عن بن أبي ذئب عن صالج مولى التوءمة عن أبي هريرة

[ 199 ]

قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد الله عزوجل أن يخلق خلقا للخلافة مسح ناصيته بيده (1778) منذر بن زياد الطائي عن زيد بن اسلم منكر الحديث حدثناه جدي قال حدثنا حجاج بن نصير قال حدثنا المنذر بن زياد الطائي عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كما لا ينفع مع الشرك شئ كذلك لا يضر مع الايمان شئ حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن بحر البجيمي قال حدثنا منذر الطائي أبويحيى قال حدثنا زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة مكتوبة فلما رفع رأسه من الركوع قال أسلم سالمها الله وغفار غفر الله لها وعصية عصت الله ورسوله ولعن الله بني لحيان ورعلا وذكوان قال ثم خر ساجدا وهذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا الطريق (1779) أبو نضرة منذر بن مالك بن قطيعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى

[ 200 ]

بن سعيد يقول جاء التيمي يوما إلى بن عون فقال التيمي حدثنا أبو نضرة فقال بن عون قد رأيت أبا نضرة فقال له التيمي فإن كنت رأيت أبا نضرة فمه فسكت بن عون حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال سمعت يحيى بن سعيد القطان فقال جاء التيمي إلى بن عون فذكر نحوه حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا يحيى بن سعيد القطان قال قال شعبة أتاني سليمان التيمي وابن عون يعزياني بأمي فقال التيمي حدثنا أبو نضرة فقال بن عون قد رأيت أبا نضرة فقال التيمي فمه أو فما رأيت 178) منذر أبو حسان عن سمرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال منذر أبو حسان عن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم أذن في النبيذ بعد ما نهى عنه ولا يتابع عليه (1781) معاذ بن محمد الهذلي عن يونس بن عبيد في حديثه نظر ولا يتابع على رفعه حدثنا محمد بن علي وصالح بن شعيب قال حدثنا حفص بن عمر الجدي قال حدثنا معاذ بن محمد الهذلي عن يونس بن عبيد عن الحسن عن سمرة بن جندب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل الذي يفر من الموت مثل الثعلب تطلبها الارض بدين فجعل يسعى حتى إذا أعيا وابتهر دخل حجره فقالت له الارض عند سلبتها ثعلب ديني ديني فخرج وله حصاص فلم يزل كذلك انقطعت عنقه فمات

[ 201 ]

حدثنا بشر بن موسى حدثنا عمر بن سهل المازني قال حدثنا إسحاق بن الربيع عن الحسن عن سمرة بن جندب رضي الله تعالى عنه قال مثل بن آدم وفراره من الموت كمثل الثعلب في الارض وعليه دين فانطلق وله خصاص الحجر في حجر فلما وضع رأسه قالت له الارض عند سلبته يا ثعلب اقض ديني قال فخرج والحجر في حجر مثل ذلك فخرج وله خصاص لا يجد من الارض مفرا فكذاك بن آدم لا يجد من الموت مفرا أينما توجه لم يجد للموت مفرا هذا أشبه من حديث معاذ وأولى وإسحاق فيه لين أيضا (1782) معاذ بن ياسين الزيات عن الابرد بن الاشرس رجل مجهول وحديثه غير محفوظ حدثنا محمد بن مروان القرشي قال حدثنا محمد بن عبادة الواسطي قال حدثنا موسى بن إسماعيل الجبلي قال حدثنا معاذ بن ياسين الزيات قال حدثنا الابربن أبي الاشرس عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفرق أمتي على سبعين أو إحدى وسبعين فرقة كلهم في الجنة إلا فرقة واحدة قالوا يا رسول الله من هم قال الزنادقة وهم القدرية حدثنا الحسن بن علي بن خالد الليثي قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا يحيى بن يمان عن ياسين الزيات عن سعد بن سعيد أخي يحيى بن سعيد الانصاري عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفترق أمتي على بضع وسبعين فرقة كلها في الجنة إلا فرقة واحدة وهى الزنادقة هذا حديث لا يرجع منه إلى صحة ولعل ياسين أخذه عن أبيه أو عن أبرد

[ 202 ]

هذا وليس لهذا الحديث أصل من حديث يحيى بن سعيد ولا من حديث سعد (1783) معاذ بن محمد الانصاري في حديثه وهم يحمل حديث رجل على غيره حدثنا أحمد محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال حدثنا معاذ بن محمد الانصاري عن الاوزاعي عن مكحول عن موسى بن أنس بن مالك عن أنس قال لم يبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من الشيب ما يخضبه ولكن أبا بكر رضي الله تعالى عنه خضب رأسه بالحناء والكتم ليس بمحفوظ من حديث الاوزاعي إنما رواه محمد بن راشد المكحولي حدثناه جبير قال حدثنا عارم قال حدثنا محمد بن راشد المكحولي عن موسى بن أنس عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 203 ]

(1784) مروان بن عبد الله بن صفوان مجهول بنقل الحديث هو وأبوه وحديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا غسان بن مالك قال حدثنا عنبسة بن عبد الرحمن قال حدثنا مروان بن عبد الله بن صفوان بن حذيفة بن اليمان عن أبيه عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجور وأعوانهم في النار (1785) مروان بن معاوية الفزاري حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سئل يحيى بن معين وأنا أسمع كيف كان مروان بن معاوية في الحديث فقال كان ثقة فيما يروي عمن يعرف وذاك أنه كان يروي عن أقوام لا يدري من هم ويغير أسماءهم وكان يحدث عن محمد بن سعيد المصلوب وكان يغير اسمه يقول حدثنا محمد بن قيس لانه لا يعرف (1786) مروان أبو سلمة بصري عن شهر بن حوشب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مروان أبو سلمة بصري عن شهر بن حوشب روى عنه عبد الصمد

[ 204 ]

منكر الحديث حدثنا إبراهيم بن هاشم قال حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال حدثنا مروان أبو سلمة عن شهر بن حوشب عن أبي أمامة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والعمامة الرواية في مسح العمامة فيها لين (1787) مروان بن سالم الجزري عن عبد الملك بن أبي سليمان والاعمش وغيرهما أحاديثه مناكير لا يتابع عليها إلا من طريق يقاربه حدثني محمد بن هارون بن زبيان الصنعاني قال حدثنا عبد الله بن أبي غسان قال حدثنا عبد الحميد عن مروان بن سالم عن عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول ما يجازى به العبد المؤمن بعد موته أن يغفر لجميع من تبع جنازته حدثني محمد بن هارون حدثنا عبد الله بن أبي غسان قال حدثنا عبد المجيد عن مروان بن سالم عن الاعمش عن إبراهيم بن علقمة عن عبد الله بن مسعود قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الناس يجلسون من الله على قدر رواحهم إلى الجمعات الاول والثاني والثالث والرابع وحدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن أسد الخشني حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا مروان بن سالم الجزري عن الاحوص بن حكيم عن خالد بن معدان عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله

[ 205 ]

صلى الله عليه وسلم سيكون في أمتي رجل يقال له وهب يهب الله له الحكمة ورجل يقال له غيلان هو أضر على أمتي من إبليس حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول مروان بن سالم ليس هو بثقة (1788) مروان بن محمد الطاطري حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول كان مروان الطاطري لا بأس به وكان مرجئا (1789) معمر بن عبد الله التميمي عن سعيد بن أبي عروبة منكر الحديث ولا يعرف بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا محمد بن زكريا البلخي حدثنا هارون بن عبد الله الجمال قال حدثنا محمد بن الحسن المخزومي قال حدثنا معمر بن عبد الله بن إبراهيم التميمي عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يشاب اللبن بالماء

[ 206 ]

179) معمر بن زائدة عن الاعمش ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن يحيى بن منده قال حدثنا عبد الله بن داود قال حدثني إبراهيم بن أيوب عن أبي هانئ عمعمر بن زائدة عن الاعمش عن أبي صالح عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كتم عليما يعلمه ألجم يوم القيامة بلجام من نار وعن الاعمش عن زيد بن وهب عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كاد الفقر أن يكون كفرا وكاد الحسد أن يغلب القدر وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا أبو عاصم قال حدثنا سفيان عن حجاج عن يزيد الرقاشي عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كاد الفقر أن يكون كفرا وكاد الحسد أن يغلب القدر هذا علة حديث عمر بن الخطاب وأما حديث الاعمش فقد روى عن علي بن الحكم البناني عن عطاء عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم هذا الكلام

[ 207 ]

(1791) معمر بن عبد الله الانصاري عن شعبة لا يتابع على رفع حديثه حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا معمر بن عبد الله الانصاري حدثنا شعبة عن الحكم عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله تبارك وتعالى يحب أن تقبل رخصه كما يحب أن تقبل عزائمه حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا روح بن عبادة حدثنا شعبة قال أخبرنا الحكم عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال إن الله يحب أن تقبل رخصه كما يحب أن تقبل عزائمه الموقوف أولى (1792) معمر بن بكار السعدي في حديثه وهم ولا يتابع على أكثره من حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا معمر بن بكار السعدي حدثنا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عامر بن سعد عن سعد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي أنت مني مكان هارون من موسى

[ 208 ]

حدثنا جدي قال حدثنا حمزة بن رشد الباهلي قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن إبراهيم بن سعد بن مالك عن سعد بن مالك رضي الله تعالى عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى ورواه شعبة عن سعد بن إبراهيم عن إبراهيم بن سعد عن سعد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وهذه الرواية أولى من رواية معمر بن بكار (1793) مهاجر بن مخلد أبو مخلد مولى أبي بكرة بصري حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثني أبو هشام المخزومي قال كان وهيب بن خالد يعيب المهاجر أبا مخلد ويقول لا يحفظ وهو الذي روى عنه عوف وعبد الوهاب الثقفي ووهيب ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي قال حدثنا عبد الوهاب الثقفي قال حدثنا المهاجر أبو مخلد مولى أبي بكرة أن النبي صلى الله عليه وسلم رخص في المسح على الخفين ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويومه وليلة للمقيم حدثناه محمد بن هارون بن عبد الخالق قال حدثنا إبراهيم بن حجاج قال حدثنا وهيب قال حدثنا المهاجر أبو مخلد مولى أبي بكرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه والمتن معروف من غير هذا الوجه ولا يتابع مهاجر على هذه الرواية

[ 209 ]

(1794) مهاجر بن المنيب مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثناه أحمد بن محمد بن إبراهيم البغدادي قال حدثنا سعيد بن أشعث بن سعيد قال حدثنا عنبسة قال حدثنا المهاجر بن المنيب عن أبي المليح عن أبيه أن رجل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني أشكو إلى الله عزوجل وإليك وسوسة أجدها في صدري إني أدخل في صلاتي فما أدري على شفع أم على وتر قال فإذا وجدت ذلك فارفع إصبعك اليمنى السبابة فاطعنها في فخذك اليسرى وقل بسم الله فإنها تسكن الشيطان (1795) مرزوق بن أبي الهذيل شامي عن الزهري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مرزوق بن أبي الهذيل شامي سمع الزهري سمع منه الوليد بن مسلم يعرف وينكر ومن حديثه ما حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا علي بن بحر القطان قال حدثنا الوليد بن مسلم عن مرزوق بن أبي الهذيل عن الزهري عن عبد الرحمن بن عبد الله عن عمه عبيد الله بن كعب عن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم لما رجع من طلب الاحزاب فزع لامته واغتسل وقال معمر وسمعت عن الزهري عن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب عن عمه أن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكر كعبا وهما أولى من مرزوق

[ 210 ]

(1796) مرزوق بن ميمون الناجي عن حميد بن مهران في حديثه نظر حدثناه محمد بن زكريا قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا مرزوق بن ميمون الناجي عن حميد بن أبي حميد وهو حميد بن مهران عن الحسن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سباب المؤمن فسوق وقتاله كفر فقال له عمرو بن عبيد عن من تروي هذا فقال عن عبد الله بن مغفل عن النبي صلى الله عليه وسلم وحدثنيه جدي قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا المبارك بن فضالة عن الحسن عن أبي الاحوص عن عبد الله قال سباب المؤمن فسوق وقتاله كفر وهذه الرواية أولى (1797) مختار بن نافع التمار عن أبي مطر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مختار بن نافع التمار عن أبي مطر منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن يحيى القزاز قال حدثنا أبو عتاب الدلال قال حدثنا المختار بن نافع عن أبي حيان التيمي عن أبيه عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحم الله أبا بكر زوجني ابنته وحملني إلى دار الهجرة وأعتق بلالامن ماله رحم الله عمر

[ 211 ]

يقول الحق وإن كان مرا تركه الحق ما له من صديق رحم الله عثمان أنه تستحي منه الملائكة رحم الله عليا اللهم أدر الحق معه حيث دار لا يعرف إلا به (1798) مسلمة بن علي الخشني حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا أبو القاسم بن عبد الله بن عبد الحكم قال حدثنا أبي قال كنا في مجلس الليث بن سعد ونحن نقابل بكتاب البيوع لمالك بن أنس وسلمة بن علي حاضر فقال ليس عندكم في هذا شئ إلا عن مالك فقلت له نعم فقال أنا أروي هذا كله عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال مسلمة بن علي الخشني ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى يقول مسلمبن علي الحسني ليس بشئ حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مسلمة بن علمنكر الحديث حدثني يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال صحبت مسلمة بن علي من دمشق فلم أسمعه يحدث بحديث يوافق حديث الناس

[ 212 ]

ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا سعيد بن الحكم بن محمد بن أبي فهيم قال أخبرنا مسلمة بن علي الخشني قال حدثني الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي جعفر عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ثلاثة لا يعادون صاحب الرمد وصاحب الضرس وصاحب الدمل حدثنا إبراهيم بن محمد بن الهيثم صاحب الطعام قال حدثنا داود بن رشيد قال حدثنا بقية عن الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير قال ثلاثة لا يعاد منهن فذكر مثله وهذا أولى وحدثنا الحسن بن علي قال حدثنا عمرو بن الربيع بن طارق حدثنا مسلمة بن على عن بن عجلان عن المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خذوا زينتكم في الصلاة قلنا يا رسول الله وما هو قال البسوا نعالكم ولا يتابع عليه (1799) مسلمة بن علقمة المازني أبو محمد حدثنا عبد الله بن محمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول بلغني عن يحيى بن سعيد أنه لم يكن بالراضي عن مسلمة بن علقمة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن بن مهدي يحدث عن مسلمة بن علقمة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول مسلمة بن علقمة

[ 213 ]

شيخ ضعيف الحديث حدث عن داود بن أبي هند أحاديث مناكير وأسند عنه حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سألت أبا عبد الله عن مسلمة بن علقمة قلت رأيته قال لا فقلت له كيف هو قال ما أدرى ما أخبرك يروون عنه أحاديث مناكير وأراهم قد تساهلوا في الرواية عنه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا عبد الله بن عمر الخطابي قال حدثنا مسلمة بن علقمة المازني أبو محمد عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن أبي هريرة قال كان على عائشة رضي الله تعالى عنها نذر محرر من ولد إسماعيل وسبي من سبي من بلعنبر فلما جئ بهم قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم إن سر لك أن تفي بنذرك فأعتقي محررا من هؤلاء ولمسلمة بن علقمة عن داود مناكير وما لا يتابع عليه من حديثه كثير وقد روى هذا من حديث جرير بن عبد الحميد عن مطيرة عن الحار ث العكلي عن أبي زرعة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه 180) معلى بن عرفان عن أبي وائل حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول المعلى بن عرفان ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال معلى بن عرفان منكر الحديث

[ 214 ]

ومن حديثه ما حدثناه على بن الحسين بن الجنيد الرازي قال حدثنا مصعب بن سعيد أبو خيثمة قال حدثنا عيسى بن يونس عن المعلى بن عرفان عن شقيق عن عبد الله قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا شرب تنفس على الاناء ثلاث أنفاس يحمد الله على كل نفس ويشكره عند آخرهن وهذا يروى بغير هذا الاسناد بخلاف هذا اللفظ في معناه من طريق صالح (1801) الله تبارك وتعالى معلى بن هلال الطحان كوفي حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال حدثني أبي قال سمعت زهير يقول لعيسى بن يونس ينبغي للرجل أن يدع رواية غريب الحديث فإني أعرف رجلا كان يصلي في يومه مائة ركعة ما أفسده عند الناس إلا رواية غريب الحديث فظنناه يعنى معلى بن هلال حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أبو هشام الرفاعي قال حدثنا يحيى بن آدم قال شهدت سفيان وهو يقول أي شئ تحفظون في الرجل يوصى للرجل بسهم من ماله وقال له رجل من أصحاب الحديث أبو قيس عن هزيل عن عبد الله قال من دونه قال العرزمي قال زدني قال فأخبرنا المعلى بن هلال عن أبي قيس قال زدني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت أبا أحمد يعني الزبيري وحدثنا سفيان بن عيينة عن معلى الطحان

[ 215 ]

بعض حديث بن أبي نجيح فقال ما أحوج صاحب هذا إلى أن يقتل حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول المعلى بن هلال الطحان كوفي قال أبي كذاب قال بن عيينة إن كان المعلى بن هلال يحدث عن بن أبي نجيح الذي رأينا ما أخرجه أن يضرب عنقه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول المعلى بن هلال ليس بشئ وفي موضع آخر المعلى بن هلال كذاب حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال قال بن المبارك لوكيع حدثنا شيخ يقال له أبو عصمة يضع كما يضع المعلى بن هلال (1802) معلى بن عبد الرحمن الواسط حدثني أبو أسامة البصري قال سمعت أبا داود السجستاني يقول سمعت يحيى بن معين وسئل عن المعلى بن عبد الرحمن فقال أحسن أحواله عندي أنه قيل له عند موته ألا تستغفر الله فقال الا أرجو أن يغفر لي وقد وضعت في فضل علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه سبعين حديثا (1803) معلى بن منصور حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هاني قال قلت

[ 216 ]

لابي عبد الله معلى بن منصور كتبت عنه شيئا فقال لا ولا حرف (1804) معلى بن ميمون بصري منكر الحديث لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا أحمد بن عبد الله الغراني حدثنا معلى بن ميمون عن مجاهد عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الملائكة لتفرح بذهاب الشتاء لما يدخل على فقراء أمتي وله من هذا النحو أحاديث مناكير لا يتابع عليها (1805) مطرف بن مازن الصنعاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول قال لي هشام بن يوسف جاءني مطرف بن مازن فقال إعطني حديث بن جريج ومعمر حتى أسمعه منك فأعطيته فكتبها ثم جعل يحدث بها عن معمر نفسه وعن بن جريج نفسه فقال لي هشام انظر في حديثه فهو مثل حديثي سواء فأمرت رجلا فجاءني بأحاديث مطرف بن مازن فعارضت بها فإذا هي مثلها سواء فعلمت أنه كذاب وحدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول مطرف بن مازن ضعيف ومن حديثه ما حدثناه الحسن على بشبيب حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن خالد الرقي قال حدثنا مطرف بن مازن عن بجريج عن عمرو

[ 217 ]

بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى بشاهد ويمين في الحقوق حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا حجاج بن محمد الاعور قال قال بن جريج أخبرني جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد هذا أولى (1806) مطرف بن معقل عن ثابت منكر الحديث لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا حيان بن إسحاق المروزي قال حدثنا أبو شهاب معمر بن محمد قال حدثنا مكي بن إبراهيم قال حدثنا مطرف بن معقل عن ثابت عن أنس بن مالك عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهما قال سمعت النبي عليه السلام من سب العرب فأولئك هم المشركون (1807) معبد الجهني كان أول من تكلم في القدر بالبصرة حدثنا محمد بن إسماعيل قال أخبرنا المقري قال حدثنا كهمس عن عبد الله بن بريدة عن يحيى بن معمر قال كان أول من تكلم بالقدر بالبصرة معبد الجهني

[ 218 ]

حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا عبد الرحمن بن المبارك قال حدثنا حماد بزيد قال حدثنا أبو طلحة عن غيلان بن جرير قال سمعت الحسن يقول لا تجالسوا معبدا إنه ضال مضل حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا أبو سعيد مولى بن هاشم قال حدثنا ربيعة بن كلثوم بن جبر عن أبيه قال كان أصحاب مسلم بن يسار كان مسلم بن يسار يقعد إلى هذه السارية فقال إن معبدا يقول يقول النصارى يعني معبد الجهني حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد عن بن عون قال أمران فيكم قد أدركت وليس فينا واحد منهما هذه المعتزلة وهذه القدرية وكان أول من تكلم ها هنا في القدر معبد الجهني ورجل من الاساورة يقال له سيصوه وكان حقيرا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال حدثنا نعيم قال حدثنا بن المبارك قال حدثنا رباح بن زيد الصنعاني عن جعفر بن محمد بن عباد عن طاوس أنه قال لمعبد الجهني أنت الذي تفتري على الله عزوجل فقال له معبد كذب علي حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا عبد الرحيم عن يحيى بن سعيد عن أبي الزبير المكي قال مررت أنا وطاوس فإذا معبد الجهني جالس في جنب المسجد قال قلت لطاوس هذا الذي يقول في القدر ما يقول فعدل إليه طاوس حتى وقف عليه فقال أنت المفتري على الله القائل ما لا تعلم قال معبد يكذب علي قال أبو الزبير ثم غدانا إلى بن عباس رضي الله تعالى عنه فدخلنا عليه فذكر لنا شأن من يقول في القدر ما يقول فقال بن عباس رضي الله تعالى عنه ويحكم أروني بعضهم قلنا ما أنت صانع به قال والذي نفسي بيده لئن أريتموني منهم أحدا لاجعلن يدي في رأسه لادقن عنقه

[ 219 ]

(1808) مطر بن طهمان أبو رجاء الخراساني حدثنا محمد بن عيسى قاحدثنا عمرو بن علي قال سألت يحيى عن حديث مطر عن الحسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا أعافي رجلا قتل بعد أخذه الدية فقال حدثنا موسى بن يسار عن الحسن قلت أريده من حديث مطر فحدثني به بعد شدة وسألت يحيى عن حديث سعيد عن مطر عن الحسن أن عليا قال من تزوج وهو محرم نزعنا منه امرأته ولم يجز نكاحه فقال حدثنا ميمون المرائي عن الحسن فقلت أريده من حديث مطر فما حدثني به إلا بعد شدة حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت يحيى يقول مطر الوراق ضعيف في عطاء بن أبي رباح وسألت أبي عن مطر الوراق فقال كان يحيى بن سعيد يشبه مطر الوراق بابن أبي ليلى يعنى في سوء الحفظ حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا حجاج قال سمعت شعبة يقول قال مطر وهؤلاء يحسنون أن يتحدثوا أخبرنا أبو التياح عن أبي الوداك قال يعنى أبا الوداك وضحك أبي (1809) مطر بن ميمون المحاربي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مطر بن ميمون المحاربي كوفي منكر الحديث

[ 220 ]

وهذا الحديث حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا عبيد بن يعيش قال حدثنا يونس بن بكير قال حدثنا مطر بن ميمون عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحرب خدعة لا يتابع عليه بهذا الاسناد والحديث يروى بغير هذا الاسناد من غير طريق 181) معروف بن خربوذ المكي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال لي معروف بن خربوذ ما أدرى كيف حديثه ومن حديثه ما حدثناه القاسم بن محمد النهمي قال حدثنا أبو بلال الاشعري قال حدثنا أبو عامر الاسدي عن معروف بن خربوذ المكي عن أبي الطفيل الكناني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا رجل يخبرني عن مضر فقال له رجل أخبرك أما وجهها الذي فيه سمعها وبصرها فهذا الحي من قريش وأما لسانها الذي يعرب عنها في أيامها فهذا الحي من أسد

[ 221 ]

بن خزيمة وأما كاهلها الذي يحمل عليه ثقلها فهذا الحي من تميم بن مرة وأما فرسانها ونجومها فهذا الحي من قيس عيلان فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم كالمصدق له حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال سمعت أبا عاصم قال معروف بن خربوذ شيعيا يحب عليا وكان شيخا قديما وكان أبو جعفر يطلبه وهذ من قوله ما أنا إلا بين حاذف وقاذف وبين ستوق وبين زائف (1811) معقل بن عبيدالله الجزري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن معقل بن عبيد الله فقال صالح الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال معقل بن عبيد الله ضعيف (1812) مسكين بن بكير الحذاء حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر أبا جعفر النفيلي فأثني عليه خيرا وقال كان يحيى معي إلى مسكين بن بكير وكأنه حسن أمره قلت لابي عبد الله نظرت في حديث مسكين عن شعبة فإذا فيها خطأ قال من أين كان يضبط هو عن شعبة

[ 222 ]

ومن حديثه ما حدثناه علي بن الحسين قال حدثنا النفيلي قال حدثنا مسكين بن بكير قال حدثنا شعبة عن أبي صالح عن عمرو بن ميمون عن بن عباس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بالابواب كلها تسد إلا باب علي ليس بمحفوظ من حديث شعبة ورواه أبو عوانة عن بن بلج ولا يصح عن أبي عوانة (1813) مشرح بن هاعان حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا موسى بن داود قال بلغني أمشرح بن هاعان كان ممن جاء مع الحجاج ونصب المنجنيق على الكعبة (1814) مخرمة بن بكير بن عبد الله بن الاشج حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا حماد بن خالد الخياط قال أخرج إلى مخرمة بن بكير كتب فقال هذه كتب إني لم أسمع منها شيئا حدثنا حجاج بن عمران قال حدثنا أحمد بن سعيد قال حدثنا

[ 223 ]

عمر قال سمعت خالي موسى بن سلمة يقول أتيت مخرمة بن بكير قلت أخرج ألي بعض كتب أبيك فأخرجه فقلت سمعت من أبيك قال لا فلم أكثر عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول مخرمة بن بكير ضعيف حديثه ليس بشئ (1815) مبارك بن سحيم مولى عبد العزيز بن صهيب حدثنا عبد الله قال عرضت على أبي أحاديث مبارك أبي سحيم الذي حدثنا عنه سويد فأنكرها ولم يحمده وأظنه قال ليس هو ثقة فأنكرها إنكارا شديدا وأظنه قال اضربوا عليها وحدثني آدم قال سمعت البخاري قال مبارك أبو سحيم منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه يوسف بن موسى قال حدثنا على بن الحسين الدرهمي قال حدثنا مبارك أبو سحيم عن عبد العزيز بن حبيب عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من فئتين مسلمين التقيا بأسيافهما إلا كان القاتل والمقتول في النار وبإسناده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المقتول دون ماله شهيد وبإسناده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لاصحابه لا ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض كلها مناكير لا يتابع على شئ منها من هذا الطريق وهي معروفة من غير هذا الطريق

[ 224 ]

(1816) مبارك بن فضالة بصري مولى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال حدثنا حجاج بن محمد قال سألت شعبة عن المبارك بن فضالة وربيع فقال مبارك أحب إلي منه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن مبارك حدثنا عبد الله قال سألت يحيى عن مبارك بن فضالة فقال ضعيف الحديث هو مثل الربيع بن صبيح في الضعف حدثنا محمبن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال لم يرو يحيى بن سعيد عن مبارك حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال حدثنا نعيم قال

[ 225 ]

حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال لم نكتب للمبارك شيئا إلا شيئا يقول فيه سمعت الحسن حدثنا عبد الله بن احمد قال سئل أبي عن مبارك والربيع بن صبيح فقال ما أقربهما كان المبارك يرسل وسئل أبي عن مبارك وأشعث فقال ما أقربهما كان المبارك يدلس وحدثني الخضر بن داود قال حدثنا أبي قال قلت لابي عبد الله مبارك بن فضالة أحب إليك أو الربيع فقال مبارك إذا قال سمعت الحسن قلت له هو يقول سمعت الحسن يقول أخبرني أبو بكرة قال أما أخبرني أبو بكرة فلا أدرى ما هو هو أيضا يقول أخبرني عمران بحصين وأخبرني أبو بكرة وتركه عبد الرحمن لانه كان يروي أقاويل للحسن يأخذها من الناس قال الحسن وقال الحسن فتركه هذا وكان عبد الرحمن يروي عن الربيع بن صبيح وكان الربيع رجلا صالحا حدثني الحسين بن عبد الله الزارع قال حدثنا أبو داود قال سمعت أحمد قال عفان ألحوا يوما على المبارك فقالوا من حدثك فقال حدثني رجل عن أبي جري (1817) مبارك بن مجاهد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مبارك بن مجاهد أبو الأزهر المروزي قال قتيبة بن سعيد كان قدريا وضعفه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى البلخي قال حدثنا عاصم بن يوسف أبو عقبة البلخي قال حدثنا المبارك بن مجاهد عن موسى

[ 226 ]

بن عقبة عن رافع عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الامير راع على رعيته وهو مسئول عن رعيته والرجل راع على أهل بيته وخدمه وهو مسئول عنهم والمرأة راعية على بيت زوجها وهى مسئولة عنهم والعبد راع على مال سيده وهو مسئول عنه ألا وكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته وهذا يروى عن بن عمر رضي الله تعالى عنه من غير طريق أصلح من هذا (1818) مبارك بن سعيد بن مسروق حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي قال رأيت مبارك بن سعيد بن مسروق أخو الثوري من ذاك الجانب يعني ببغداد ولم أكتب عنه شيئا ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد السوسي ومحمد بن العباس قالا حدثنا الحسن بن عرفة قال حدثنا المبارك بن سعيد قال حدثنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر قال أتاه ناس فقرب إليهم خبزا وخلا فقال كلوا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول نعم الادام الخل حدثني أبو موسى الانصاري قال حدثنا عبدة بن عبد الله الصفار قال حدثنا معاوية بن هشام عن سفيان عن محارب عن جابر أن النبي

[ 227 ]

صلى الله عليه وسلم قال نعم الادام الخل وهذا أولى (1819) مهدي بن هلال البصري كان يرى القدر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت عبد الرحمن فقصة مهدي بن هلال قلت له أما أتيته أنت وبشر فكلمتماه في حديث مالك في التسليمة قال عبد الرحمن كتبت إلى إبراهيم بن حبيب المدني وكان من أصحاب مالك العتق وأخبرني أن مالك عادله فكتب إليه أن رجلا حدث عن مالك في التسليمة عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن فلان وفلان قال عبد الرحمن فجاءني كتابه أني سألت مالكا فلم يكن عنده فيه حديث إلا عن يحيى بن سعيد عن عبد الرحمن بن القاسم عن عائشة وأنكر ذا كله حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى وقيل له إسماعيل بن مسلم المكي قالوا قيل لبشر بن منصور تسقط شهادته قال يحيى نعم أسقط شهادة سبعين إنسانا ثم قال يحيى أريد إذا أروى عن مهدي بن هلال حدثني آدم قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال قال عبيد الله بن سعيد يعنى أبا قدامة السرخسي قال سمعت يحيى بن سعيد يقول مهدي غير ثقة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال مهدي بن هلال كذاب

[ 228 ]

ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد الله المبارك قال حدثنا زيد بن المبارك قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال مهدي بن هلال قال حدثنا بن جريج والمثنى وإبراهيم بن يزيد عن عطاء عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلم تسليمة ولا يتابع على حديثه حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء أنه كان يسلم تسليمتين هذا أولى حدثنا أحمد بن محمد الهروي قال حدثنا أبو بكر الاعين قال حدثني علي بن المديني قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول ما أشهد على أحد أنه كذاب إلا على إبراهيم بن أبي يحيى ومهدى بن هلال فإني أشهد أنهما كذابان حدثنا محمد بن موسى بن حماد البربري قال حدثنا عبد الله بن محمد البصري قال حدثنا مهدي بن هلال قال حدثنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نحل والد ولدا نحلا أفضل من أدب حسن وهذا الحديث ليس بمحفوظ من حديث هشام بن حسان وإنما يعرف هذا الحديث من رواية عاصم بن أبي عامر الخزاز عن أيوب بن موسى عن أبيه عن جده وليس الحديث بثابت عن النبي صلى الله عليه وسلوفيه أيضا مقال

[ 229 ]

182) مهران بن أبي عمر الرازي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مهران بن أبي عمر الرازي في حديثه اضطراب حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال سمعت إبراهيم بن موسى يضعف مهران ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبدوس بن كامل قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا مهران بن أبي عمر الرازي قال حدثنا سفيان عن الاعمش عن أبي حازم عن أبي هريرة قال لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المسوفات روى عن الثوري أحاديث لا يتابع عليها وهذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق فيها لين (1821) مخارق بن ميسرة عن أبيه إسناده مجهول غير محفوظ حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا حامد بن يحيى البلخي قال حدثنا عبد الرحمن بن شيبة قال حدثنا أبو عمرو الاموي من ولد أبي سفيان قال حدثني عيسى بن المخارق بن ميسرة عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طبع خاتما بظفره

[ 230 ]

(1822) محرز بن هارون الهديري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال محرز بن هارون بن عبد الله بن محرز الهديري عن الاعرج قال البخاري منكر الحديث روى عنه أحمد بن أبي بكر الزهري ومن حديثه ما حدثناه روح بن الفرح وهارون بن العباس قالا حدثنا أبو مصعب أحمد بن أبي بكر قال حدثنا محرز بن هارون قال سمعت الاعرج يحدث عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بادروا بالاعمال سبعا ما ينظرون إلا مرضا مفسدا أو هرما مفندا أو غنى مطغيا أو فقرا منسيا أو موتا مجهزا أو الدجال فإنه شر منتظر أو الساعة والساعة أدهى وأمر وقد روي هذا الحديث بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا (1823) مخلد بن خفاف بن إيماء بن رحضة الغفاري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مخلد بن خفاف بن إيماء الغفاري فيه نظر

[ 231 ]

وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا بن أبي ذئب عن مخلد بن خفاف عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الخراج بالضمان وتابعه الزنجي بن خالد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا أيضا وهذا الاسناد فيه ضعف (1824) مخلد بن الضحاك والد أبي عاصم لا يتابع على حديثه حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا أبو عاصم قال أخبرني أبي عن الزبير بن عبيد عن نافع عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا عرض لاحدكم رزق فلا يدعه حتى يتغير له أو يتنكر له لا يعرف إلا به (1825) مخلد أبو الهذيل عن عبد الرحمن المديني في أسناده نظر حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال حدثنا الاغلب بن تميم المسعودي قال حدثنا مخلد أبو الهذيل العنبري عن عبد الرحمن المديني عن عبد الله بن عمر عن عثمان رضي الله تعالى عنهما قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تفسير له مقاليد السماوات والارض فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عثمان ما سألني عنها أحد

[ 232 ]

قبلك قال تفسيرها لا إله إلا الله والله أكبر وسبحان الله والحمد لله وأستغفر الله ولا قوة إلا بالله الاول والآخر والظاهر والباطن بيده الخير يحيى ويميت وهو على كل شئ قدير يا عثمان من قالها إذا أصبح وإذا أمسى عشر مرات أعطاه الله تبارك وتعالى ست خصال أما أول خصلة فيحرس من إبليس وجنوده وأما الثانية فيعطى قنطارا من الجنة وأما الثالثة فترفع له درجة من الجنة وأما الرابعة فيزوجه الله من الحور العين وأما الخامسة فتحضرها اثنا عشر ملكا وأما السادسة ففيها من الاجر كمن قرأ القرآن والتوراة والانجيل والزبور وله يا عثمان من الاجر كمن حج واعتمر وتقبل حجه وتقبل عمرته فإن مات من يومهم ختم له بطابع الشهداء لا يتابع عليه إلا من طريق يقاربه (1826) مجالد بن سعيد بن عمير الهمداني كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول لو شئت أن تجعلها لي مجالد كلها عن الشعبي عن مسروق عن عبد الله فعلت حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا محمد بن حرب الواسطي قال حدثنا عاصم بن علي قال حدثني أخي الحسن قال قال لي شعبة يا حسن استخر الله وأدبر على المجالد حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا المفضل بن حسان قاحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا بن إدريس قال رأيت ثلاثة من المحدثين

[ 233 ]

لاأروى عنهم شيئا سمعت حجاج بن أرطاة لا ينبل الرجل حتى يدع الصلاة في جماعة ورأيت مجالد بن سعيد تعرض فضمن الناس على السلطان فيقول اجلدوا هذا سبعين وهذا خمسين وهذا كذا ورأيت عاصم الاحول والى السوق وهو يقول اضربوا رأس هذا النبطي أقيموا هذا النبطي حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا أبو موسى بن المثنى قال حدثنا يحيى بن سعيد عن مجالد عن عامر عن مسروق أن عمر رضي الله تعالى عنه طلق أم عاصم وماتت وعاصم في حجر جدته فخاصمته إلى أبي بكر ففضل أن يكون الولد مع جدته والنفقة على عمر قال هي أحوج فقلت ليحيى قال عن مسروق فقال قال لي عن مسروق ثم قال لو حملته على أن يقول كلها عن مسروق أو كلاما نحوه لفعل حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى بن سعيد يحدث عن مجالد بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدي عن سفيان وغيره عن مجالد قال سمعت يحيى يضعفه في الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن مجالد قال كذا وكذا وحرك يده ولكنه يزيد في الاسناد حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد يقول مجالد عن الشعبي وغيره ضعيف وذكر والله شيئا عن مجالد فقال كم من عجوبة لمجالد حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وذكر مجالد بن سعيد فقال كان ضعيفا

[ 234 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول مجالد لاأحتج بحديثه حدثني محمد بن موسى قال حدثنا عمر بن إسماعيل بن مجالد قال سمعت أبي يقول كان مجالد يكنى أبا عمر مات وهو بن ست وتسعين سنة أربع وأربعين ومائت حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سألت يحيى عن مجالد بن سعيد عن الشعبي أن عمر وعليا وشريحا ومسروقا قالوا لا نكاح إلا بولي ف أبي أن يحدثنيه وقال نهاني عنه عبد الرحمن فقلت إن عبد الرحمن يحدثني به عن هشيم عن مجالد عن الشعبي فجعل يعجب حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال حدثنا يحيى بن سعيد عن مجالد عن عامر عن علي لا قطع في ثمر ولا أقل من ثمن مجن قال أبي وكان في الحديث لاقطع في شئ موضوع على الارض فقيل ليحيى إنهم يحملونه على النباش فتركه ولم يكن يحدث به حدثنا عبد الله قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى يقول جاء رجل إلى مجالد فقال أملى علي فقال يا غلام اذهب به إلى إسماعيل بن خالد فقال له أمل عليه حتى ينكسر قلمه حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلم قال حدثنا أبو سعيد الاشج قال ذكر رجل عثمان عند مجالد بن سعيد فقال مجالد بن سعيد لغلامه جره واطرحه في البئر (1827) بسم الله الرحمن الرحيم مبشر السعيدي عن الزهري لا يتابع عليه حدثناه العباس بن الفضل قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا

[ 235 ]

أبو بكر بن عياش ومبشر السعيدي حدثنا شهاب عن سالم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل أمتي معافى إلا المجاهرين يعمل أحدهم العمل بالليل فيستره الله عليه فيصبح فيقول فعلت كذا وكذا فيهتك ذلك الستر تابعه بن أخي الزهري فلم يتابعهما من اصحاب الزهري أحد (1828) مبشر بن عبيد روى عنه بقية بن الوليد حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول شيخ يقال له مبشر بن عبيد كان يكون بحمص وأصله كوفي روى عنه بقية وأبو المغيرة أحاديثه أحاديث موضوعة كذب وسمعته مرة أخرى يقول مبشر بن عبيد ليس بشئ يضع الحديث وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مبشر بن عبيد روى عن بقية منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا محمد بن أحمد بن الوليد الانطاكي قال حدثنا حيوة بن شريح قال حدثنا بقية قال حدثنا مبشر بن عبيد عن الحجاج بن أرطاة عن عطاء عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ينكح النساء إلا الاكفاء ولا يزوجهن إلا الاولياء ولا مهر دون عشرة دراهم وحدثني أحمد بن داود قال حدثنا هشام بن عبد الملك أبو تقي

[ 236 ]

قال حدثنا بقية قال حدثنا مبشر بن عبيد عن زيد بن أسلم عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شر الحمير الاسود القصير حدثني الحسين بن عبد الله الزارع قال سمعت أبا داود قال سمعت أحمد قال مبشر بن عبيد ليس بشئ (1829) مبشر بن الفضيل مجهول بالنقل عن محمد بن سعيد بن أبي وقاص إسناده لا يصح حدثناه أحمد بن محمد الجمال الاصبهاني قال حدثنا عقيل بن يحيى الاصبهاني قال حدثنا شعيب بن إبراهيم أبو العباس الكوفي قال حدثنا سيف بن عمر التيمي عن مبشر بن فضيل عن محمد بن سعيد بن أبي وقاص عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الحق مع عمار ما لم يغلب عليه دلهة الكبر 183) منهال بن عمرو حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول ترك شعبة المنهال بن عمرو على عمد وسمعت أبي يقول أبو بشر أحب إلي من المنهال بن عمرو قلت له أحب إليك من المنهال بن عمرو قال نعم شديدا أبو بشر أوثق إلا أن المنهال أمتن

[ 237 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن غيلان قال حدثنا وهب عن شعبة قال أتيت منزل منهال بن عمرو فسمعت منه صوت الطنبور فرجعت ولم أسأله قلت وهل لا سألته فعسى كان لا يعلم (1831) منهال بن خليفة أبو قدامة العجلي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال منهال بن خليفة ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال منهال بن خليفة أبو قدامة العجلي بصري فيه نظر ومن حديثه ما حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا عثمان بن سعيد المري قال حدثنا المنهال بن خليفة عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من آدمي إلا وفي رأسه حكمة الحكمة بيد ملك فإذا تواضع رفع الملك حكمته وقال ارتفع رفعك الله وإذا تكبر قطع الملك حكمته ولا يتابع عليه إلا من طريق يقاربه وإنما يروى هذا مرسلا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا حماد قال أخبرنا ثابت بمطرف بن كعب أنه قال أجد في الكتاب أنه ما من آدمي إلا في رأسه حكمة بيد ملك فإن ارتفع وضعه الله وإن تواضع رفعه الله

[ 238 ]

(1832) منهال بن بحر أبو سلمة العقيلى بصري في حديثه نظر حدثني جدي ومحمد بن إسماعيل وإبراهيم بن محمد قالوا حدثنا المنهال بن بحر أبو سلمة العقيلي قال حدثنا حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجد يوما الماء فأرسل إلى عثمان رضي الله تعالى عنه قالت فسمعته يقول له يا عثمان إن الله عزوجل يقمصك قميصا فإن أرادوك على خلعه فلا تخلعه فقيل لها فأين كنت لم تذكري هذا قالت نسيت لا يتابع عليه وقد روى بغير هذا الاسناد وحدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا المنهال بن بحر قال حدثنا هشام بن أبي عبد الله عن يحيى بن أبي كثير عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتدرون أي الخلق أعجب إيمانا فذكر الحديث وهذا الحديث إنما يعرف بمحمد بن أبي حميد عن زيد بن أسلم وليس بمحفوظ من حديث يحيى بن أبي كثير ولا يتابع منهال عليه أحد (1833) مقاتل بن سليمان الخراساني حدثنا بن غليب الاردني قال حدثنا يحيى بن سليمان الجعفي قال

[ 239 ]

سمعت وكيع يقول مقاتل بن سليمان كذاب حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا محمد بن داود الحراني قال سمعت عيسى بن يونس وسئل عن مقاتل بن سليمان فقال أين رواك دونه جئت إليه أنا وحفص بن غياث عن حديث فقال أخبرني به الضحاك فتركته أياما ثم سألته عن ذلك الحديث فقال أخبرني به أبو جعفر أو فلان قال عيسى كان يحفظ الرياح حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو معمر قال حدثنا سفيان قال كنا عند مقاتل بن سليمان فقيل له أسمعت من الضحاك فقال ربما أغلق علي وعليه باب قال سفيان ينبغي أن يكون أغلق عليهما باب المدينة ح دثنا عبد الله بن أحمد بن توبة قال حدثنا عبد العزيز بن المنيب قال حدثني أبوعمران الهيثم بن أيوب قال سمعت سفيان يقول وكان في ذكر مقاتل فاشنو ذكره عنده فقال كان جالسا في المسجد الحرام فقال سلوني عما دون العرش قال فقام رجل من أقصى الحلقة فقال أخبرني عن النملة أين أمعاؤها في مقدمها أم في مؤخرها فبقي فلم يدر ما يجيبه قال سفيان فعجب منه حدثنا عبد الله بن أحمد بن توبة قال حدثنا محمد بن عبد الله بن قمزاز المروزي قال سمعت علي بن الحسين بن واقد قال ذهب رجل يحد من أجزاء تفسير مقاتل إلى عبد الله يعني بن المبارك قال فأخذه عبد الله منه وقال دعه قال فلما ذهب ليسترده قال يا أبا عبد الرحمن كيف

[ 240 ]

رأيت قال يا له من علم لو كان له إسناد حدثني عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك وسئل عن مقاتل بن سليمان وأبي شيبة الواسطي فقال ارم بهما ومقاتل بن سليمان ما أحسن تفسيره لو كان ثقة حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال قال بن عيينة سمعت مقاتل يقول إن لم يخرج الدجال الاكبر سنة خمسين ومائة فاعلموا أني كذاب قال عبد الله قيل لمحمد أي شئ تقول في مقاتل قال أي شئ أقول فيه هو ذاهب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مقاتل بن سليمان سكتوا عنه وقال في موضع آخر لا شئ‌البتة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال مقاتل بن سليمان ليس حديثه بشئ ومن حديثه ما حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن مقاتل بن سليمان عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي رضي الله تعالى عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة الليل فقال مثنى مثنى فقلت صلاة النهار قال أربعا أربعا والرواية في صلاة الليل مثنى مثنى ثابتة

[ 241 ]

وقد روى شعبة عن يعلى بن عطاء عن علي الازدي عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال صلاة الليل والنهار مثنى مثنى وأم صلاة النهار أربعا فلا يتابع عليه (1834) مفضل بن صالح كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مفضل بن صالح كوفي منكر

[ 242 ]

الحديث وكان نخاسا ومن حديثه محدثناه سهل بن سعد القزويني قال حدثنا محمد بن طريف البخاري قال حدثنا مفضل بن صالح عن زبيد عن أبي وائل عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قال الرجل للرجل إنك لي لعدو فقد تنابذا لا يتابع عليه وهذا يروى موقوفا عن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه (1835) مفضل بن فضالة بصري ليس بمشهور بالنقل حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال مفضل بن فضالة يحدث عنه جناح ويونس بن محمد ليس هو بذاك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال أخبرنا مفضل بن فضالة عن حبيب بن الشهيد عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيد مجذوم فوضعها معه في قصعة فقال كل بسم الله ثقة بالله وتوكلا على الله وحدثنا محمد بن علي قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا عبد الرحمن بن زياد قال حدثنا شعبة عن حبيب بن الشهيد قال سمعت عبد الله بن بريدة يقول كان سلمان يعمل بيديه ثم يشترى طعاما ثم يبعث إلى المجذمين فيأكلون معه

[ 243 ]

هذا أصل الحديث وهذ الرواية أولى (1836) مفضل بن صدقة أبو حماد الحنفي حدثنا أبو علي محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال أبو حماد الحنفي يروى عنه يحيى بن آدم وغيره وليس بشئ (1837) مسيب بن شريك أبو سعيد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري مسيب بن شريك أبو سعيد سكتوا عنه حدثني أسلم بن سهل قال حدثنا سعيد بن إدريس الواسطي قال حدثني المسيب بن شريك عن الاعمش قال بعث أهل السجن إلى إبراهيم يسألونه كيف الصلاة يوم الجمعة قال فبعث إليهم صلوا أربعا بغير أذان ولا إقامة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن المسيب بن شريك فقلت أيش أنكر عليه قال حدث عن الاعمش عن إبراهيم أرسل أهل السجن إليه يسألونه كيف الصلاة يوم الجمعة قال أبي وقد حدث به إسماعيل بن زكريا عن الاعمش قلت لابي ترى المسيب بن شريك كان يكذب قال معاذ الله ولكنه كان يخطئ

[ 244 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا محمد بن داود الحراني قال سمعت عيسى بن يونس سئل عن المسيب بن شريك فقال أعرفه كان يطلب معنا الحديث وعليه قباء سواد رث الحال كنت أراه عند الاعمش وعبيدة وغيرهم فكانوا يعرفونه بالمسودي حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى المسيب بن شريك فقال ليس بشئ 1838) مسور بن الصلت أبو الحسن المديني وقال بن معين كوفي حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول مسور بن الصلت كوفي سمع منه سعدويه كان يحدث بأحاديث الشيعة ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مسور بن الصلت ضعيف ومن حديثه ما حدثناه روح بن الفرج قال حدثنا عمرو بن خالد قال حدثنا مسور بن الصلت المدني عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال صمنا مرسول الله صلى الله عليه وسلم تسعة وعشرين أكثر مما صمنا ثلاثين ولا يتابعه إلا من هو نحوه

[ 245 ]

(1839) مسعدة بن اليسع الباهلي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول مسعدة بن اليسع ليس بشئ خرقنا حديثه وتركنا حديثه منذ دهر ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن العباس الرازي قال حدثنا أحمد بن أبي سريح قال حدثنا مسعدة بن اليسع قال حدثنا بن جريج عن نافع عن بن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل حمار الاهلى يوم خيبر وكان الناس احتاجوا إليها ولا يتابع على هذا اللفظ وقد روي بغير هذا الاسناد وأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل لحوم الحمر الاهلية

[ 246 ]

184) رضي الله تعالى عنهما مسمع بن عاصم المسمعي بصري ولا يتابع على حديثه وليس بمشهور بالنقل حدثناه عيسى بن محمد المصيصي بمكة قال حدثنا داود بن معاذ بن أخت مخلد بن حسين قال حدثنا مسمع بن عاصم المسمعي عن هشام الدستوائي عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكون العبد مؤمنا حتى يحب للمسلمين ما يحب لنفسه من الخير وهذا يروى بغير هذا الاسناد (1841) مسمع بن محمد الاشعري عن بن أبي ذئب ولا يتابع أيضا ولا يعرف بالنقل حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا أحمد بن محمد بن عمار قال حدثنا جنادة بن محمد المري قال حدثنا مسمع بن محمد الاشعري

[ 247 ]

قال حدثنا بن أبي ذئب عن صالح مولى التوءمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل يبغض المؤمن لا زبر له قال قتادة عنى الشدة في الحق ولا يتابع عليه بهذا الاسناد ولا أحفر هذا اللفظ إلا في حديث عياض بن حماد المجاشعي قال النبي صلى الله عليه وسلم أهل النار خمسة الضعيف الذي لا زبر له (1842) مسروح أبو شهاب عن سفيان الثوري لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا روح بن الفرج قال حدثنا يزيد بن خالد بن يزيد بن موهب الرملي قال حدثنا مسروح أبو شهاب عن سفيان الثوري عن أبي الزبير عن جابر قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يمشي على أربع وعلى ظهره الحسن والحسين هو يقول نعم الجمل جملكما ونعم العدلان أنتما

[ 248 ]

وقد روي بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا وبخلاف هذا اللفظ (1843) مثنى بن بكر العبدي العطار أبو حاتم بصري عن بهز بن حكيم ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن مروان القرشي قال حدثنا محمد بن الخليل المخرمي قال حدثنا عبد الصمد بن النعمان قال حدثنا المثنى بن بكر أبو حاتم البصري عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوتر بسبح اسم ربك الاعلى وقل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد وقال بهز بن حكيم بن زرارة بن أوفى عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده ليس بمحفوظ وأما حديث زرارة فمعروف حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا بكر بن خلف قال حدثنا بن أبي عدي قال حدثنا بهز بن حكيم عن زرارة بن أوفى عن عائشة رضي الله تعالى عنها وحدثناه علي قال حدثنا حجاج قال حدثنا حماد عن بهز بن حكيم عن زرارة بن أوفى عن سعد بن هشام عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر بتسع ركعات فلما لحم وبدن أوتر بسبع ركعات وركع ركعتين وهو جالس أما حديث بهز عن أبيه عن جده فلا أصل له

[ 249 ]

(1844) المثنى بن الصباح عن عطاء وعمرو بن شعيب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن المثنى بن الصباح حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى بن أبي عبد الرحمن حدث عن سفيان عن المثنى بن الصباح شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول مثنى بن الصباح لا يسوى حديثه شيئا مضطرب الحديث حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا الحسن بن شجاع قال حدثنا علي قال سمعت يحيى وذكر عنده المثنى بن الصباح فقال لم أتركه من أجل حديث عمرو بن شعيب ولكن كان اختلاطا منه أو قال فيه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال سمعت يحيى بن معين قال كان المثنى بن الصباح رجلا صالحا في نفسه وفي الحديث ليس بذاك وكان من أبناء فارس مات سنة تسع وأربعين ومائة حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال المثنى بن الصباح ضعيف يكتب حديثه لا يترك (1845) مثنى بن دينار الجهضمي عن أنس في حديثه نظر

[ 250 ]

حدثناه جدي قال حدثنا حجاج بن نصير قال حدثنا المثنى بن دينار الجهضمي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طلب العلم فريضة على كل مسلم الرواية في هذا الباب فيها لين (1846) مطير سمع ذااليدين حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال مطير سمع ذا اليدين ولم يثبت حديثه وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا معد ى بن سليمان قال دخلت على مطير بوادي القري فقرأ عليه بن له فقال أحدثك ذو اليدين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى إحدى صلاتي العشي وهى العصر فسلم في الركعتين وخرج سرعان الناس ثم قام رسول الله

[ 251 ]

صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فتبعه ذو اليدين فقال يا رسول الله أقصرت الصلاة أم نسيت فقال ما قصرت الصلاة وما نسيت ثم قال شريك وعمر رضي الله تعالى عنهما ما يقول ذو اليدين فقال صدق فرجع وثاب الناس فصلى بهم الركعتين الباقيتين ثم سلم ثم سجد سجدتين فقال الشيخ مطير كذلك حدثني ذو اليدين هذا يروي من حديث أبي هريرة وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد جياد

[ 252 ]

(1847) مطير بن أبي خالد مولى طلحة بن عبيد الله حدثني آدم قال سمعت البخاري قال مطير بن أبي خالد مولى طلحة بن عبيد الله هو والد موسى بن مطير ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثنيه جدي رحمه الله قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب الكوفي قال حدثنا على بن هاشم عن مطير بن أبي خالد عن أنس عن سليمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أخي وخليفتي في أهلي علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه قال أبو بكر أظن عن أنس عن سلمان رضي الله تعالى عنهما (1848) محل بن محرز الضبي حدثنا محمد بن زكريا قاحدثنا الحسن بن على بن شجاع قال حدثنا على بن عبد الله قال سألت يحيى عن محل الضبي فقال كان وسطا ولم يكن بذاك

[ 253 ]

(1849) مينا مولى عبد الرحمن بن عوف روى عنه همام بن نافع أحاديث مناكير لا يتابع منها على شئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال مينا مولى عبد الرحمن بن عوف ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا عبد الرزاق عن أبيه عن ميناعن عبد الله بن مسعود قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجن فقال فتنفس فقلت ما شأنك قال نعيت إلي نفسي يا بن مسعود قال قلت فاستخلف قال من قلت أبو بكر قال فسكت قال ثم مضى ساعة ثم تنفس فقلت ما شأنك بأبي وأمي يا رسول الله فقال نعيت إلي نفسي يا بن مسعود قال قلت فاستخلف قال من قال قلت عمر قال فسكت ثم مضى ساعة ثم تنفس قال فقلت ما شأنك قال نعيت إلي نفسي يبن مسعود فقلت فاستخلف قال من قلت علي بن أبي طالب قال أما والذي نفسي بيده لئن أطاعوه ليدخلن الجنة أجمعين

[ 254 ]

185) منكدر بن محمد المنكدر التيمي حدثنا بشر بن موسى الاسدي قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان بن عيينة قال قدم علينا المنكدر بن محمد بن المنكدر قال فقلت لو أتيته لعلي أستفيد منه شيئا عن أبيه فلما صرت إليه قلت أختبره قال قلت كيف حديث أبيك رأيت أبا بكر يقدح قافقال حدثني أبي عن جابر قال فعرفت أنها طريق سهلة فلم أكتب عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا معلى قال سمعت سفيان وقيل له إن منكدر بن محمد بن المنكدر روى عن أبيه عن جابر رأيت أبا بكر واقفا على قدح فقال سفيان قد سمعت منكدر بن محمد بن المنكدر يقول فكرهت أن أقول له شيئا واستحييت منه ثم قال سفيان نحن احفظ له منه إنما قال بن المنكدر أخبرني سعيد بن عبد الرحمن

[ 255 ]

بن يربوع عن حميد بن الحويرث حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول منكدر بن محمد ليس بشئ (1851) مجاعة بن الزبير الاسدي بصري حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال حدثنا مجاهد بن الزبير وذكر شعبة فقال الصوام القوام قال حدثنا الحسن عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استكثروا من النعال فإن أحدكم لا يزال راكبا ما كان منتعلا حدثنا جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال حدثنا عبد الصمد قال حدثني مجاعة بن الزبير قيل لعبد الصمد من مجاعة قال كان جار لشعبة حدثنا الحسن بن ميله فكان شعبة يسأل عنه فكان لا يجترئ عليه لانه كان من العرب فكان يقول كثير الصوم والصلاة (1852) معارك بن عباد العيشي ويقال بن عبيد الله عن عبد الله بن سعيد المقبري ولا يصح حديثه حدثناه جدي قال أخبرنا حجاج بن نصير قال حدثنا معارك بن عباد العيشي عن عبد الله بن سعيد عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تمام إيمان العبد أن يستثنى في كل حديثه ولا يتابعه إلا من هو في عداده

[ 256 ]

(1853) مسرور بن سعيد عن الاوزاعي حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا أحمد بن أبي جعفر النصيبي قال حدثنا شيبان بفروح قال حدثنا مسرور بن سعيد التميمي عن عبد الرحمن الاوزاعي عن عروة بن رويم عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرموا عمتكم النخلة فإنها خلقت من الطينة التي خلق منها آدم صلى الله عليه وسلم (1854) معان بن رفاعة السلامي حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن معان بن رفاعة فقال كان ضعيفا وحديثه حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا القعبي قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن معان بن رفاعة السلامي عن إبراهيم بن عبد الرحمن العذري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الضالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين ولا يعرف إلا به وقد رواه قوم مرفوعا من جهة لا تثبت

[ 257 ]

(1855) معان أبو صالح بصرى عن أبي حرة وغيره حديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن علي قال حدثنا عبيد الله بن يوسف الجبيري قال حدثنا معان بن صالح عن أبي حرة عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما نهى الله عنه شهو كبيرة حتى لعب الصبيان بالقمار معان هذا يحدث عن الثقات بمناكير هذا يروى عن بن سيرين عن بن عباس موقوف (1856) مكي بن عبد الله الرعيني عن بن عيينة حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثناه أبوعلاثة الفرض محمد بن أحمد بن عياض بن أبي طليبة التجيبي قال حدثنا مكي بن عبد الله الرعيني قال حدثنا سفيان بن عيينة عن أبي الزبير عن جابر رضي الله تعالى عنه قال لما قدم جعفر من أرض الحبشة تلقاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أن نظر جعفر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حجل قال سفيان يعنى مشى على رجل واحدة إعظاما لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بين عينيه وقال له بابن أخي أنت أشبه الناس بخلقي وخلقي

[ 258 ]

(1857) رضي الله تعالى عنهما مكي بن قمير العنبري بصري عن جعفر بن سليمان مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا أحمد بن الخليل الجريري قال حدثنا أحمد بن محمد بن المعلى الادمي قال حدثنا مكي بن قمير أبو الحسن العنبري قال حدثنا جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يزال أحدكم راكبا ما دام منتعلا هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1858) مضر بن نوح السلمي عن عبد العزيز بن أبي رواد ولا يعرف بالنقل وحديثه غير محفوظ حدثناه يوسف بيعقوب السمسار قال حدثنا محمد بن عمرو بن العاص الباهلي قال حدثنا مضر بن نوح السلمي قال حدثنا عبد العزيز

[ 259 ]

بن أبي رواد عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل لينفع العبد بالذنب يذنبه (1859) مؤرق بسخيت عن أبي هلال الراسبي ولا يتابع عليه بهذا الاسناد وقد روى من غير هذا الوجه بإسناد جيد حدثنا يوسف بن موسى المروزي قال حدثنا عباد بن الوليد الغبري قال حدثنا مؤرق بن سخيت قال حدثنا أبو هلال عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الندم توبة 186) محبر بن قحذم عن أبيه قحذم بن سليمان في حديثهما وهم وغلط حدثنا محمد بن يحيى الواسطي قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثني أبي المحبر بن قحذم عن أبيه قحذم بن سليمان عن معاوية بن قرة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتملان الارض جورا وظلما فإذا ملئت جورا وظلما بعث الله عزوجل رجلا مني اسمه اسمى أو اسمه اسم نبي يملؤها عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا فلا يمنع السماء شيئا من قطرها ولا

[ 260 ]

الارض شيئا من نباتها يلبث فيكم سبعا أو ثمانيا فإن كثر فتسعا حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن أبي هارون عن معاوية بن قرة عن أبي الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم بلاء يصيب هذه الامة حتى لا يجد الرجل ملجأ يلجأ إليه من الظلم فيبعث الله تبارك وتعالى رجلا من عترتي من أهل بيتي فيملا الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا يرضى عنه ساكن السماء وساكن الارض فلا يدع السماء من قطرها شيئا إلا صبته مدرا ولا يدع الارض من نباتها شيئا إلا أخرجته حتى يتمنى الاحياء الاموات يعيش في ذلك سبع أو ثمان سنين أو تسع سنين حديث معمر أولى (1861) مؤمل بن الفضل الحراني ولا يتابع على حديثه بهذا الاسناد هذا يعرف بالماجشون عن عبد الله بن الفضل عن الاعرج عن أبي هرير حدثنا عبد الله بن الحسن الحراني قال حدثنا مؤمل بن الفضل قال حدثنا بشر بن السري عن زكريا بن إسحاق عن عمرو بن دينار عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال كان متلبية رسول الله صلى الله عليه وسلم لبيك إله الحق

[ 261 ]

(1862) معمر بن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثني يعقوب بن غيلان قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا معمر بن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع قال حدثني أبي محمد بن عبد الله عن أبيه عبيد الله بن أبي رافع عن أبي رافع قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا طنت أذن أحدكم فليذكرني وليصل علي وليقل اللهم اذكر بخير من ذكرني (1863) مطهر بن الهيثم بصري عن شبل ولا يصح حديثه حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا مطهر بن الهيثم قال حدثنا شبل البصري عن عبد الرحمن بن يعمر عن أبي هريرة قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوم يلعبون بالشطرنج فقال ما هذه الكوية ألم أنه عنها لعن الله على من يلعب بها وشبل وعبد الرحمن بن يعمر مجهولان (1864) مطرح بن يزيد الكناني لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

[ 262 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول مطرح بن يزيد كوفي ضعيف وفي موضع آخر مطرح بن يزيد يكن بالمهلب ليس بشئ وفي موضع آخر مطرح ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني قال حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي عن مطرح عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من عند عمه حين قبض وهو يقول ما زلت بعمي حتى تركته في ضحضاح من النار قال وخرج في شدة الحر قال فكأني أنظر إلى شدة تشمير إزاره وهو يمشى قال فبينا هو يمشى إذ انقطع قبال نعليه فوقف في مقامه ذلك تراوح بين قدميه يحمل أحدهما على الآخر وهو يقول أخ أخ أستعيذ بالله من النار إذ أبصره شاب فأقبل يهوي وفي يده سير فناوله إياه فأصلح قبال نعله ثم أقبل على الشاب فقال لو تعلم ما حملتني عليه اذهب فقد غفر الله لك قال فقال أبو أمامة لقد رأيت ذلك الشا ب بعد ليشتري الادم فيقده فيعلقه في المسجد ويمسكه في يده فلا أحدا انقطع شسعه إلا ناوله شسعا (1865) مخول بن إبراهيم الكوفى كان يغلو في الرفض حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال سمعت بن نمير يقول سمعت أبا نعيم يقول كان إلى جنبي مخول فوقف علينا بعض المسودة فرأى مخول أنامله وكان حائل اللون وعليه سواد كريه المنظر فتنحيت عنه فقال لي مخول لم تنحيت عنه هذا عندي أفضل وأخير من أبي بكر وعمر

[ 263 ]

(1866) مهند بن عبد الرحمن عن أم الدرداء حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا بهذا الاسناد وقد روي بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا حمامة بن يحيى قال حدثنا عبد الرحمن بن شيبة قال حدث أبو عمرو الاموي من ولد أبي سفيان قال حدثنا عاصم بن رجاء بن حيوة قال حدثني المهند بن عبد الرحمن بن عبيد بن حاضر عن أم الدرداء عن أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الخال وارث من لا وارث له (1867) مخيس بن تميم الاشجعي عن بهزبن حكيم لا يتابع على حديثه حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا مخيس بن تميم الاشجعي عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده معاوية بن حيدة القشيري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله عزوجل خلق مائة رحمة فبث بين خلقه واحدة فهم يتراحمون بها وأخر لاوليائه تسعة وتسعين وهذا يروى من غير هذا الوجه وبغير هذا اللفظ بإسناد أصلح من هذا (1868) ميسرة بن عبد ربه أحاديثه بواطيل غير محفوظة

[ 264 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ميسرة بن عبد ربه يرمي بالكذب ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد الحجاج قال حدثنا أحمد بن الاشعث قال حدثنا داود بن محبر قال حدثنا ميسرة بن عبد ربه عن موسى بن عبيدة عن الزهري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كانت له سجية من عقل وغريزة يقين لم يضره ذنوبه شيئا قيل وكيف ذاك يا رسول الله قال لانه كلما أخطلم يلبث أن يتوب توبة يمحو ذنوبه ويبقى له فضل يدخل به الجنة فالعقل نجاة للعامل بطاعة الله عز وجل وحجة على أهل معصية الله عزوجل حدثني أبو بكر بن صدقة قال حدثنا جعفر بن نوح الازدي قال حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال قلت لميسرة بن عبد ربه في هذا الحديث الذي حدث به في فضائل القرآن أيش هو قال هذا وضعته أرغب الناس في القرآن (1869) الله تعالى مجاشع بن عمرو حديثه منكر غير محفوظ حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا يحيى بن معين يقول مجاشع بن عمرو قد رأيته أحد الكذابين ومن حديثه ما حدثناه محمد بن حنيفة القصبي الواسطي قال حدثنا الحسن بن جبلة قال حدثنا مجاشع بن عمرو قال حدثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين من المتزوج أفضل من سبعين ركعة من الاعزب

[ 265 ]

187) مرجى بن رجاء البصر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال مرجى بن رجاء ضعيف ومرجى بن وداع ضعيف إلا أن مرجى بن رجاء أصلح الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب والحسن بن علي الفارسي قال حدثنا حفص بن عمر الحوضي قال حدثنا مرجى بن رجاء عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت استسلف رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعرابي جزورا بوسق من طعام إلى أجل فلما حل الاجل جاء يتقاضى رسول الله فقال قد جئتنا وما عندنا شئ ولكن انتظرنا حتى تأتي الصدقة فنعطيك فجعل الاعرابي يقول واغدراه قال فقال عمر يا رسول الله ائذن لي فيه فقال لا دعه فإن لصاحب الحق مقالا ثم أرسل إلى خولة بنت حكيم السليمية فاستسلفها فقال اذهب فإذا استوفيت فأتني فجاء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن خيار عباد الله الصالحون يوم القيامة الموفون المطيبون هذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق صالح

[ 266 ]

(1871) مرجى بن وداع الراسبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال مرجى بن وداع الراسبي ضعيف ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا مرجى بن وداع الراسبي عن غالب القطان قاكنا في حلقة فجاء أعرابي فقال حدثني أبي عن جدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلقال من سلم على قوم فقد فضلهم بعشر حسنات وإن ردوا عليه (1872) مصدع أبويحيى الاعرج حدث علي بن أحمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت سفيان قال قال عمرو بن دينار اسم أبي يحيى الاعرج مصدع قال سفيان وقال أهل الكوفة قطع بشر بن مروان عرقوبيه قيل لسفيان في أي شئ قطع عرقوبيه قال في التشيع (1873) مندل بن علي العنزي حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال

[ 267 ]

حدثنا مندبن علي العنزي عن الاعمش عن أبي وائل عن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى أحدكم أهله فليستتر ولا يتجردان تجرد البعيرين حدثنا محمد بن جعفر الرازي قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال حدثنا الحسن بن أبي القاسم قال حدثني مندل عن الاعمش عن شقيق عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا أتى أحدكم أهله فلا يتجردان تجرد البعيرين قال الحسن بن أبي القاسم فذكرته لشريك فقال كذب أنا أخبرت الاعمش بهذا عن عاصم عن أبي قلابة قال فجعل يستعيدني قال فرجعنا إلى مندل فأخبرناه كذب بمرة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا أبو موسى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن مندل بن علي قال حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى وسئل عن مندل وحبان بن علي فقال هما صالحان وليسا بذاك حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال مندل وحبان ضعيفا الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال مندل وحبان حبان أصح حديثا من مندل ومقالته مرة أخرى عن مندل بن علي فقال ضعيف الحديث (1874) محفوظ بن أبي توبة ان معهم باليمن إلا أنه لم يكتب كل ذلك كان يسمع مع إبراهيم أخى أبان ولم يكن ينسخ وضعف أمره جدا

[ 268 ]

باب نون (1875) النعمان بن راشد الجزري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال سمعت عليا قال ذكرت ليحيى بن سعيد النعمان بن راشد فضعفه حدثنا عبد الرحمن بن أحمد قال سمعت النعمان براشد مضطرب الحديث وسألته هرة أخرى عن النعمان بن راشد فقال روى أحاديث مناكير وسمعت أبي مرة أخرى يقول النعمان بن راشد ليس بقوي في الحديث يعرف فيه الضعف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال النعمان بن راشد ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول النعمان بن راشد ضعيف (1876) النعمان بن ثابت أبو حنيفة حدثنا سليمان بن داود القطان قال حدثنا أحمد بن الحسين الترمذي

[ 280 ]

قال حدثنا أبو نعيم ضرار بن صرد قال حدثنا سليمان المقرئ قال سمعت الثوري يقول قال لنا حماد أفيكم من يأتي أبا حنيفة بلغوا عني أبا حنيفة أني برئ منه وكان يقول حدثنا عبد العزيز بن أحمد بن الفرج قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول سمعت حماد بن زيد يقول سمعت أيوب وذكر أبو حنيفة فقال أيوب يريدون أن يطفئوا نوالله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون حدثنا محمد بن عبد الرحمن السامي وحدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني قال حدثنا مؤمل عن عمر بن اسحاق قال سمعت بن عون يقول ما ولد في الاسلام مولود أشأم من أبى حنيفة وكيف تأخذون دينكم عن رجل قد خذل في عظم دينه حدثنا محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن كثير عن الاوزاعي قال قال سلمة بن حكيم لما مات أبو حنيفة الحمد لله إن كان لينقض الاسلام عروة عروة حدثنا الفضل بن عبد الله قال حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني

[ 281 ]

قال حدثنا مؤمل قال كنا عند سفيان الثوري فجاء ذكر أبي حنيفة فقام وقال غير ثقة ولا مأمون حدثنا حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي قال سمعت سفيا يقول ما ولد في الاسلام مولود أضر على الاسلام من أبي حنيفة حدثنا عبد الله بن أحمبن حنبل قال حدثنا منصور بن أبي مزاحم قال حدثنا مالك بن أنس يقول إن أبا حنيفة كاد الدين ومن كاد الدين فليس له دين حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا إبراهيم بن عبد الرحيم حدثنا أبو معمر حدثنا الوليد بن مسلم قال قال لي مالك بن أنس يذكر أبو حنيفة ببلدكم قال قلت نعم قال ما ينبغي لبلدكم أن تسكن وقال حدثنا أبو بكر الاعين قال حدثنا منصور بن سلمة أبو سلمة الخزاعي قال سمعت حماد بن سلمة وسمعت شعبة يلعن أبا حنيفة حدثني عبد الله بن الليث المروزي قال حدثنا محمد بن يونس الجمال

[ 282 ]

قال سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت شعبة يقول كف من تراب خير من أبي حنيفة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي حدثنا يحيى قال سمعت شريكا يقول إنما كان أبو حنيفة صاحب خصومات لم يكن يعرف إلا بالخصومات وسمعت أبا بكر بن عياش يقول كان أبو حنيفة صاحب خصومات لم يكن يعرف إلا بالخصومات حدثنا محمد بن نعيم بن حماد قال حدثنا أبو بكر الاعين قال سمعت إبراهيم بن شماس قال سمعت بن المبارك يقول اضربوا على حديث أبي حنيفة حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا أبو عامر عبد الله بن براد الاشعري قال سمعت عبد الله بن إدريس قال سمعت أبا حنيفة وهو قائم على درجته ورجلان يستفتيانه في الخروج مع إبراهيم وهو يقول لهما أخرجا أخرجا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال سمعت معاذ بن معاذ العنبري يقول استتيب أبو حنيفة من الكفر مرتين حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال سمعت محمد بن بشار العبد بن بندار يقول ما كان عبد الرحمن بن مهدي يذكر أبا حنيفة إلا قال بينه وبين الحق حجاب حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن أبي حنيف شيئا قط حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي بن المديني قال سمعت يحيى بن سعيد يقول مر بي أبو حنيفة وأنا في سوق الكوفة فقال لي تيس القياس هذا أبو حنيفة فلم أسأله عن شئ

[ 283 ]

قال يحيى وكان جاري بالكوفة فما قربته ولا سألته عن شئ قيل ليحيى كيف كان حديثه قال لم يكن بصاحب الحديث حدثنا الفضل بن عبد الله قال حدثنا محمد بن أبي خالد المصيصي قال سمعت وكيع بن الجراح وسئل عن أبي حنيفة قال كان مرجئا يرى السيف حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال سمعت أبي قال أدركت الناس ما يكتبون الحديث عن أبي حنيفة فكيف الرأي حدثنا محمد بن سعد الشاشي قال حدثنا شيبان قال حدثني يحيى بن كثير أبو النضر قال كان أيوب السختياني إذا سمع حديثا يعجبه قال عن من فيقال عن أبي حنيفة فيقول دعوه حدثنا عبد الله قال أخبرني أبي قال حدثنا مسكين قال حدثنا الاوزاعي قال سئل أبو حنيفة قال أبي لم يسمع الاوزاعي من أبي حنيفة إنما عابه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن سهل بن عسكر قال حدثنا أبو صالح الفراء قال سمعت أبا إسحاق الفزاري يقول كان أبو حنيفة مرجئا يرى السيف حدثني أحمد بن أصرم المدني قال حدثنا محمد بن هارون قال حدثنا أبو صالح الفراء عن يوسف بن أسباط قال كان أبو حنيفة مرجئا وكان يرى السيف وولد على غير الفطرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال حدثنا محمد بن حميد عن جرير عن محمد بن جابر قال جاءني أبو حنيفة يسألني عن كتاب حماد فلم أعطه كتابا فدس إلي ابنه فدفعت كتبي إليه فدفعها إلى أبيه

[ 284 ]

فرواها أبو حنيفة من كتبي عن حماد حدثنا الهيثم بن خالد قال سمعت أحمد بن عثمان بن حكيم يقول سمعت أبا نعيم يقول ما كنا نسمع أبا حنيفة إلا مقنعين حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا أبو حماد الحسين بن حريث قال حدثنا الفضل بموسى قال كان أبو حنيفة يحدث عن أبي العطوف فإذا لم يحدث عنه قال زعم حماد قال الفضل زعموا كثير الكذب حدثنا حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي قال سمعت سفيان يقول كنت جالسا عند رقبة بن مصقل فرأى ناسا محفلين قال من أين قالوا من عند أبي حنيفة فقال إنه يمكنهم من رأى ما مضغوا وينقلبون إلى أهليهم بغير فقه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا سليمان بن حرب قال سمعت حماد بن زيد قال سمعت الحجاج بن أرطاة يقول ومن أبو حنيفة ومن يأخذ عن أبي حنيفة حدثنا على بن الحسين قال حدثنا عبد الرحمن بن عمر الاصبهاني قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال سألت سفيان عن حديث عاصم عن رزين بن رزين عن بن عباس في المرتدة إذا ارتدت تحبس ولا تقتل قلت أسمعته قال أما من ثقة فلا قال عبد الرحمن هذا الحديث رواه أبو حنيفة عن عاصم حدثنا سليمان بن داود العقيلي قال سمعت أحمد بن الحسن الترمذي قال سمعت أحمد بن حنبل يقول أبو حنيفة يكذب

[ 285 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا سريج بن يونس قال حدثنا أبو قطن عن أبي حنيفة وكان زمنا في الحديث حدثناه عبد الله بن محمد المروزي قال سمعت الحسين بن الحسن المروزي يقول سألت أحمد بن حنبل فقلت ما تقول في أبي حنيفة فقال رأيه مذموم وحديثه لا يذكر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول حديث أبي حنيفة ضعيف ورأيه ضعيف حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن أبي حنيفة قال كان يضعف في الحديث حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا عبد الله بن عمر قال سألت سفيان عن حديث عاصم بن أبي النجود في المرتدة أسمعته فقال أما من ثقة فلا قال أبي وكان أبو حنيفة يرويه (1877) نافع مولى يوسف بن عبد الله بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نافع مولى يوسف بن عبد الله بصري منكر الحديث حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا سعدان بن يحيى قال حدثنا نافع مولى يوسف عن محمد بن سيرين عن بن عباس قال كان رسول الله يتطهر ثم يخلل لحيته ويقول هكذا أمرني ربي عزوجل لا يتابع عليه بهذا الاسناد والرواية في تخليل اللحية فيها مقال

[ 286 ]

(1878) نافع بن الحارث الهمداني كوفي روى عنه زياد بن المنذر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نافع بن الحارث الهمداني كوفي روى عنه زياد بن المنذر ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن موسى بن حماد حدثنا عقبة بن مكرم قال حدثنا يونس بن بكير قال حدثنا زياد بن المنذر عن نافع بن الحارث عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تذهب الليالي والايام حتى يقوم القائم فيقول من يبيعنا دينه بكف من دراهم لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1879) نافع بن عبد الواحد أبو هرمز الغالب على حديثه الوهم حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وذكر له أبو الخشني نافع أيوهم في الذي يحدث عن أنس فقال كان ضعيفا لا يكتب حديثه

[ 287 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد عن أبيه قال نافع السلمي عن أنس ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا نافع أبو هرمز عن أنس قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم من آل محمد فقال كل مؤمن تقي ولا يتابع عليه 188) النضر بن عاصم الهجيمي عن قتادة ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثناه موسى بن هارون قال حدثنا حفص بن عمر المازني قال حدثنا النضر بن عاصم الهجيمي أبو عباد عن قتادة عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الجراد فقال إن مريم سألت الله تبارك وتعالى أن يطعمها لحما ليس فيه دم فأطعمها الجراد

[ 288 ]

(1881) النضر بن مطرف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال النضر بن مطرف كوفي روى عن الفزاري وغيره وهو ضعيف وحدثنا في موضع آخر قال النضر بن مطرف ليس بشئ حدثنا هارون بن علي قال حدثنا علي بن مسلم قال حدثنا مروان قال حدثنا النضر بن مطرف عن أبي حازم قال أرسلني الربيع بن خيثم ابتاع فلا فأتيت به حلوا قال فقال لو صبرنا هذا أشد منه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال يحيى بن سعيد فسمعته يعنى النضر بن مطرف يقول إني لم أحدثكم فإني رأيته فتركت حديثه (1882) النضر بن محرز المروزي عن محمد بن المنكدر لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا بن حدثناه الفضل بن عبد الله العتكي قال حدثنا سهل بن يحيى قال حدثنا محمد بن سليمان المروزي قال حدثنا النضر بن محرز عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لان يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا هجيت به

[ 289 ]

إنما يعرف هذا الحديث بالكلبي عن أبي صالح عن بن عباس حدثنا محمد بن إسماعيل الصائغ قال حدثنا عثمان بن زفر قال حدثنا محمد بن مروان السلمي عن الكلبي (1883) النضر بن حميد الكندي عن ثابت وأبي الجارود حدثنيى آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال النضر بن حميد الكندي عن ثابت بن الجارود منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه سهل بن سعد القزويني قال حدثنا على بن محمد الطنافسي قال حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي قال حدثنا النضر بن حميد عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من شئ أطيب من ريح المؤمن إريحه ليوجد بالآفاق وريحه عمله وحسن الثناء عليه وما من شئ أنتن من ريح الكافر وإن ريحه ليوجد بالآفاق وريحه عمله وسوء الثناء عليه حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا خالد بن أبي يزيد القرني قال حدثنا جعفر بن سليمان عن النضر بن حميد الكندي قال حدثني أبو الجارود عن أبي الاحوص عن عبد الله بن مسعود يرفع الحديث قال لا تسبوا قريشا فإن عالمها يملا الارض علما اللهم أذقت أولها نكالا فأذق آخرها نوالا ولا يعجبنك رحب الذراعين بالدم فإن له عند الله عزوجل قاتلا لا يموت ولا يعجبنك امرؤ كسب مالا من حرام فإن أنفق منه قاتلا لم يتقبل منه وإن أمسكه لم يبارك له فيه وإن مات كان زاده إلى النار ولا يتابع عليه إلا من طريق يقاربه

[ 290 ]

(1884) النضر بن إسماعيل البجلي أبو المغيرة الكوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال حدثنا النضر بن إسماعيل أبو المغيرة لم يكن يحفظ الاسناد روى عن إسماعيل عن قيس رأيت أبا بكر أخذ بلسانه وإنما هو عند زيد بن أسلم يعنى عن أبيه عن عمر رأيت أبا بكر حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى وذكر النضر بن إسماعيل البجلي فقال كان ضعيفا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال النضر بن إسماعيل ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي قال حدثنا النضر بن إسماعيل البجلي قال حدثنا الحسن بن عمرو الفقيمي عن مجاهد عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيت أمتى تهاب الظالم أن يقول له أنت ظالم فقد تودع منهم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن الحسن بن عمرو عن محمد بن مسلم عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيت أمتي لا يقول للظالم أنت ظالم فقد تودع منهم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان بن هارون البرجمي عن الحسن بن عمرو الفقيمي عن أبي الزبير قال سمعت

[ 291 ]

عبد الله بن عمرو يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيتم أمتي تهاب الظالم أن يقول له إنك ظالم فقد تودع منهم هذه الرواية أولى من رواية النضر بن إسماعيل (1885) النضر بن معبد أبو قحذم عن محمد بن سيرين ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن أيوب قال أخبرنا عبد الرحمن بن عمر رسته قال حدثنا أبو داود قال حدثنا النضر بن معبد عن بن سيرين عن أبي هريرة يرفعه قال سوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال أبو قحذم ليس بشئ (1886) النضر بن عبد الرحمن الخزاز أبو عمر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال النضر بن عبد الرحمن الخزاز أبو عمر منكر الحديث

[ 292 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول النضر أبو عمر الخزاز ليس يحل لاحد أن يروي عنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن النضر أبي عمر الخزاز فقال ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أبويحيى الجماني قال حدثنا النضر بن عبد الرحمن أبو عمر الخزاز عن عكرمة عبن عباس أن رجلا صلى خلف الصف وحده فأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعيد وهذا يروى عن وابصة بن معبد عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد أجود من هذا الاسناد (1887) النضر بن كثير السعدي حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول النضر بن كثير السعدي عنده مناكير وقال لنا عبد الرحمن بن الفضل عن البخاري في الكتاب الكبير

[ 293 ]

النضر بن كثير السعدي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا النضر بن كثير السعدي أبو سهل قال صلى إلى جنبي عبد الله بن طاوس في مسجد خيف فكان إذا سجد السجدة الاولى فرفع رأسه منها رفع يديه تلقاء وجهه فأنكرت ذلك فقلت لوهيب إن هذا يصنع شيئا لم أر أحدا يصنعه فقال له وهيب تصنع شيئا لم نر أحدا يصنعه فقال عبد الله بن طاوس رأيت أبي يصنعه وقال أبي رأيت بن عباس يصنعه ولا يتابع عليه (1888) النضر بن شميل حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق قال حدثنا إبراهيم بن شماس قال سألت وكيع عن النضر بن شميل فتغير وجهه ورفع حاجبه وقال إن له مشيخة شبه الرضا به (1889) النضر بن منصور العنزي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول النضر بن منصور العنزي عن علي منكر الحديث

[ 294 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو هشام الرفاعي قال حدثنا النضر بن منصور العنزي قال حدثنا أبو الجنوب عقبة بن علقمة اليشكري قال شهدت مع علي الجمل فشاع في عسكره أنه يقول طلحة والزبير في النار فأتيت فقلت يا أمير المؤمنين إنه قد شاع في عسكرك أنك تقول طلحة والزبير في النار قال فالتفت إلي غضبان فقال أنا أقول ذلك وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هما جاري في الجنة ولا يتابعه عليه حدثني أحمد بن محمد الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين النضر بن منصور العنزي تعرفه يروي عن أبي الجنوب عن علي من هؤلاء قال هؤلاء حمالة الحطب 189) النضر بن حفص بن النضر بن أنس بصري مجهول بالنقل حديثه غى محفوظ حدثنا أحمد بن عبيد الله بن جرير بن جبلة قال حدثنا عمار بن زريق قال حدثني النضر بن حفص بن النضر بن أنس عن أبيه عن جده عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس إن المسلمين سيمصرون أمصارا فيكون فيما يمصرون مصرا يقال لها البصرة فإن أنت أتيتها وسكنت فيها فاجتنب مسجدها وسوقها وفيضها وأحسبه قال وعليك بضواحيها فإنها سيكون بها خسف ومسخ قال أنس من ها هنا سكنت القصر (1891) نعيم بن مورع بن توبة العنبري عن هشام بن عروة حديثه غير محفوظ إلا عن أبي مسعد السدى وفيه نظر

[ 295 ]

حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول نعيم بن مورع العنبري عن هشام بن عروة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه معمر بن عيسى بن فايد الادمي قال حدثنا محمد بن عمر بن علي المقدمي قال حدثنا نعيم بن مروع بن توبة العنبري قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشعر في الانف أمان من الجذام (1892) نعيم بن يعقوب بن أخت سفيان بن عيينة عن أبي إسحاق لا يتابع على حديثه حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا نعيم بن يعقوب بن أخت سفيان بن عيينة قال حدثني أبي عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أدلك على أخلاق خير الدنيا والآخرة أن تعفو عن من ظلمك وتعطي من حرمك وتصل من قطعك وقد روي بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ نحو هذا (1893) نصر بن نجيح الباهلي عن عمر أبي حفص ونصر وعمر مجهولان بالنقل والحديث غير محفوظ

[ 296 ]

حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا يعقوب بن علي قال حدثنا نصر بن نجيح الباهلي قال حدثنا عمر أبو حفص عن زياد النميري عن أنس بن مالك عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من وافق من أخيه شهوة غفر له (1894) الله عز وجلنصر بن طريف أبو جزي الباهلي حدثنا علي بن الحسن بن الجنيد قال حدثنا عبد الرحمن بن عمر رسته قال حدثنا أبو داود قال قال عبد الرحمن بعث إلي أبو جزي وهو مريض فقال حديث كذا وكذا كيف كتبته عني فقلت حدثتني عن قتادة قال اجعله عن سعيد عن قتادة حتى أملى علي أحد عشر حديثا قال كتبتها عنه عن قتادة يدخل بينه وبين قتادة رجلا فقلت له جزاك الله عن نفسك خيرا ما أحسن ما صنعت قال أبو داود فحدثنا عبد الرحمن وحدث الناس فصح أبو جزى من مرضه ذاك وعاد في روايته عن قتادة فصدق الناس عبد الرحمن عليه وذهب حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال قال بن المبارك كان نصر بن طريف أبو جزي قدريا ولم يكن يثبت حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قلت لسفيان إن عبد الرزاق أخبرنا عن بن جريج عن عمرو بن دينار عن عبد الرحمن بن معبد أتى رجل عليا بزكاته فقال تأخذ فرد مولنا فقال سفيان لم أحفظ من عمرو جانى من أبو جزي عن عمرو قال سفيان فقلت لا أحفظه

[ 297 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن عيسى بن أبي عمرو قال حدثنا العدني قال حدثنا المعتمر بسليمان عن أبيه حديث بن المختبر قال كانت راية علي سوداء قيل لمعتمر سمعته من أبيك قال لا حدثنيه أبو جزي وسفيان الثوري عن أبي جندب قال أبو جعفر الصائغ أبو جزي غير خير قال لنا محمد بن إسماعيل الصائغ دخلنا على عفان وهو مريض فإذا عند رأسه قمطران وعليهما رباط فقال له أبو العباس جاز له واتخذ القمطرين عليهما الرباط إلى الساعة فقال له عفان هذه من حديث أبي جزي ما فتحتها إلى الساعة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن أبي جزي نصر بن طريف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو جزي نصر بن طريف ليس بشئ وفي موضع آخر ضعيف قال أبو جزي حدثنا أبو إسحاق عن مكرز بن عمارة ولم يقل عن مدرك وكان يحيى يعجب من قوله هذا حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول أبو جزي نصر بن طريف ضعيف حدثني الحسين بن عبد الله الزارع قال حدثنا أبو داود قال كان شعبة يسمى أبجزي أبا خزي ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا أبو عمر الضرير قال حدثنا نصر بن طريف عن يزيد بن يزيد بن خلاد عن مكحول الشامي عن جابر بن يزيد بن الاسود الاسواني عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تريدون من ربكم إلا أن يغفر لكم ويدخلكم الجنة قالوا

[ 298 ]

حسبنا يا رسول الله قال فاغزوا في سبيل الله عزوجل لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1895) نصر القصاب عن قتادة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نصر القصاب عن قتادة في حديثه نظر حدثنا محمد بن موسى الفهرتيري قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال حدثنا عبدان عن أبيه عن شعبة قال حدثني نصر القصاب عن قتادة عن سعيد بن المسيب قال احتجم النبي صلى الله عليه وسلم في الاخدعين هذه رواية عمرو بن عاصم عن همام عن قتادة عن سعيد بن المسيب قال احتجم النبي صلى الله عليه وسلم في الاخدعين والكاهل ورواه جرير بن حازم عن قتادة عن أنس وحديث همام أولى (1896) نصر بن عاصم الانطاكي عن الوليد ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قال حدثنا نصر بن عاصم الانطاكي قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا أبو عمرو عن محمد بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كان بين آدم ونوح عليهما السلام عشرة قرون وبين نوح وإبراهيم عشرة قرون صلى الله عليهما

[ 299 ]

1897 نصر بن قديد أبو صفوان القديدي حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال قال لي أبي إسحاق قال لي يحيى بن معين نصر بن قديد أبو صفوان الليثي كذاب ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن سعيد المروزي قال حدثنا عمربن شبة قال حدثنا أبو صفوان نصر بن قديد بن سيار قال حدثنا أبو عمرو بن حميد الشغافي عن عبد الحميد بن أنس عن نصر بن سيار عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أنعم على عبد نعمة فلم يشكره فدعا عليه أستجيب له ونصر بن سيار كان أميرا على خراسان وأبو عمرو بن حميد وعبد الحميد بن أنس مجهولان جميعا والحديث غير محفوظ (1898) نصر بن جميل عن حفص بن عبد الرحمن مجهولين بالنقل حديثهما غير محفوظ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثنا نصر بن جميل قال حدثنا حفص بن عبد الرحمن قال أتينا عاصم الاحول نعزيه حين قتل ابنه وقلنا إنا نرجو له الشهادة فقال له وما أوسع من ذلك سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الموت كفارة للمؤمن ولا يتابع عليه إلا من طريق فيه ضعف

[ 300 ]

(1899) نصر بن مزاحم المنقري كان يذهب إلى التشيع وفي حديثه اضطراب وخطأ كثير من حديثه ما حدثناه علي بن العباس قال حدثنا محمد بن عمارة بن صبيح قال حدثنا نصر بن مزاحم عن قيس عن جابر عن عامر عن بن عباس قال قيل يا رسول الله متى كتبت نبيا قال وآدم بين الروح والجسد حدثنا محمد بن محمد الكوفي قال حدثنا محمد بن عمرو السوسي قال حدثنا نصر بن مزاحم عن عمرو بن سعيد عن ليث عن مجاهد في قول الله عز وجل والذي جاء بالصدق وصدق به قال الذي جاء بالصدق محمد صلى الله عليه وسلم والذي صدق به علي رضي الله تعالى عنه أما الحديث الاول فقد روي من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا وأما الآخر فلا يتابع عليه 190) نصر بن حماد أبو الحارث الوراق حدثني آدم قال سمعت البخاري قال نصر بن حماد أبو الحارث الوراق يتكلمون فيه

[ 301 ]

ومن حديثه ما حدثناه القاسم بن زكريا قال حدثنا محمد بن عيسى القطان قال حدثنا نصر بن حماد قال حدثنا شعبة عن فرات القزاز عن أبي حازم عن أبي هريرة نهى صلى الله عليه وسلم أن يستنجى بعظم أو بروثة هذا يروى بغير هذا الاسناد من غير وجه بإسناد أصلح من هذا وليس له محديث شعبة أصل ونصر بن حماد متروك حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت يحيى بن معين يقول نصر بن حماد كذاب (1901) نصر بن حاجب شامي خراساني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال نصر بن حاجب قرشي خراساني وكان شاميا ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم بن حماد قال حدثنا عبد الرحمن بن المبارك قال حدثنا عبد العزيز بن مسلم عن نصر بن حاجب عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أتاني رجل يريد مالي قال امنع مالك قال فإن قاتلني قال قاتله قال فإن قتلته قال في النار قال فإن قتلني قال أنت شهيد هذا يروى من غير هذا الوجه بأسانيد جياد

[ 302 ]

(1902) نصر بن باب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن نصر بن باب فقال إنما أنكر الناس عليه حين حدث عن إبراهيم الصائغ وما كان فيه بأس قلت له فإن أبا حنيفة قال نصر بن باب كذاب قال ما أخبرني على هذا أن أقوله استغفر الله حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال نصر بن باب ليس بشئ حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول نصر بن باب ضعيف حدثني آدم قال سمعت البخاري قال نصر بن باب سكتوا عنه ومن حديثه محدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن عيسى الطباع قال حدثنا نصر بن باب عن الحجاج عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البلاء موكل بالقدر لا يعرف إلا به

[ 303 ]

(1903) نوح عن أبي مجلز ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نوح عن أبي مجلز الذي عنه ليث بن أبي سليم منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه آدم بن داود القومسي قال حدثنا مسلم بن سلام قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن ليث عن نوح عن حميد بن لاحق عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال خيرت أسماء بين أزواجها الثلاثة في الجنة فاختارت الذي مات موتا وكان أحسنهم خلقا هكذا قال حميد بن لاحق وأبو مجلز اسمه لاحق بن حميد فإن كان أخطأ في اسمه فالحديث مرسل لان أبا مجلز لم يسمع من أبي ذر وإن كان غيره فهو مجهول (1904) نوح بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها ولم يسمع منها هو مرسل والحديث غير محفوظ ولا يصح إسناده حدثنا أبو يحيى بن أبمرة قال حدثنا محمد بن الحسن بن زبالة

[ 304 ]

قال حدثنا إبراهيم بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن نوح بن طلحة عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أدوا زكاة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من زبيب أو صاعا من أقط أو صاعا من لبن (1905) نوح بن أبي مريم أبو عصمة المروزي قاضى مرو حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشر المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك ذكر حديث أبي عصم وضعفه وأنكر كثيرا منه وقيل إنه يروي عن الزهري فقال لو أن الزهري في بيت رجل لصاح في المثل فكيف يأتي على الرجل حينا والزهري في بيته ولا يخرجه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أحمد بن محمد بن شبويه قال بلغني بن المبارك أنه قال في الحديث الذي يرويه أبو عصمة عن مقاتل بن حيان في الشمس والقمر ليس له أصل حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا أحمد قال حدثنا نعيم اللؤلؤي قال قال بن المبارك كيف حدثكم أبو عصمة عن يونس عن الحسن أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن عشير كذا فكان بن المبارك يقول لي هيه كيف حدثكم فأقول حدثنا فيخرج يده فيعدها ثم يقول لو كان من هذه العشرة واحدا كان كثيرا حدثنا عبد الله بن أحمد الخفاف حدثنا محمد بن إسماعيل قال قال بن المبارك لوكيع حدثنا شيخ يقال له أبو عصمة كان يضع كما يضع المعلى بن هلال

[ 305 ]

وحدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول كان أبو عصمة يروي أحاديث مناكير ولم يكن في الحديث بذاك حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نوح بن أبي مريم ذاهب الحديث جدا حدثني عبد الله بن محمد عن رقب المصري قال حدثني إسحاق بن الحسن الطحان قال سمعت نعيم بن حماد سأل بن المبارك عن نوح بن أبي مريم فقال هو يقول لا إله إلا الله (1906) نوح بن دراج حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول نوح بن دراج ليس بش ء وفي موضع آخر نوح بن دراج كذاب حيث قضى سنتين وهو أعمى وفي موضع آخر قال سئل يحيى عن نوح بن دراج فقال لم يكن يدري ما الحديث ولا يحسن شيئا إنما كان عنده حديث غريب عن بن شبرمة عن الشعبي في المحرم يضطر إلى الميتة وإلى الصيد ليس يرويه أحد غيره لم يكن بثقة كان لنوح كاتب يأخذ حنطة الصدقة فيذهب فيطرحها في السفينة فلحقوه فأخذوها منه وكان يقضي وهو أعمى ثلاث سنين وكان لا يخبر الناس أنه أعمى من خبثه (1907) نوح بن ربيعة أبو مكين ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

[ 306 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا يعلى قال قلت ليحيى أبو مكين قال هو فوقه يعنى عمر بن الوليد الشني ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا صفوان بن هبيرة المخدج عن أبي مكين عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد رجلا من الانصار فقال له أتشتهي شيئا قال نعم خبز بر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للقوم من كان عنده شئ من خبز بر فليأت به فجاء رجل بكسرة فقال أطعموها إياه ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتهى مريض أحدكم شيئا فليطعمه إياه (1908) نفيع بن الحارث الهمداني أبو داود الضرير ممن يغلو في الرفض حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عفان قال حدثنا همام قال قدم علينا أبو داود فجعل يقول حدثنا البراء بن عازب وزيد بن أرقم فقلنا لقتادة إن أبا داود يحدثنا عن زيد بن أرقم والبراء بن عازب فقال كذب إنما كان ذاك سائل يتكفف الناس قبل طاعون الجارف ما يعرض في شئ من هذا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا همام قال دخل أبو داود الاعمى قال قتادة فلما

[ 307 ]

قام قيل إن هذا يزعم أنه رأى ثمانية عشر بدريا فقال قتادة هذا كان سائلا قبل الجارف لا يعرض في شئ من هذا ولا يتكلم فيه فوالله ما حدثنا الحسن عن بدري مشافهة ولا حدثنا سعيد بن المسيب عن بدري مشافهة إلا عن سعيد بن مالك حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن نفيع أبى داود سمعت عبد الرحمن يقول عن سفيان عن إسماعيل عن رجل عن أنس فقال له رجل هذا أبو داود قال لم يسمه وحدثني آدم قال سمعت البخاري قال ونفيع بن الحارث أبو داود قاص يتكلمون فيه ومن حديثه ما حدثناه إدريس بن عبد الكريم قال حدثنا عاصم بن سعيد قال حدثنا سلام بن مسكين عن عائذ الله عن أبي داود عن زيد بن أرقم قال قالويا رسول الله هذا الاضحى ما هو قال سنة أبيكم إبراهيم صلى الله عليه وسلم قالو فما لنا فيه قال بكل شعرة حسنة قالوا فالصوف قال بكل شعرة من الصوف حسنة حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا منجاب بن الحارث قال حدثنا طلق بن غنام قال قال لشريك أخبرني عن قيس بن الربيع يروى عن أبي داود الاعمى قلت لا ولكن بن هلال يكثر عنه فقال شريك دخلت على أبي داود الاعمى فجعل يقول سمعت أبا سعيد وسمعت بن عمر وسمعت بن عباس قال ثم أعادها في ذلك المجلس فجعل حديث ذا لذا وحديث ذلذا ولو شئت أن أقول قال بن مسعود لقال

[ 308 ]

(1909) نجيح أبو معشر المديني مولى المهدي حدثني آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل قال قال عبيد الله بن سعيد سمعت بن مهدي يقول كان أبو معشر يعرف وينكر قال البخاري أبو معشر منكر الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى عن أبي معشر المديني الذي كان يحدث عن سعيد المقبري ومحمد بن كعب فقال ليس بقوي في الحديث حدثنا عبد الله قال سمعت محمد بن بكار يقول مات أبو معشر سنة ستة وسبعين ومائة وقد كان تغير قبل ذلك حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال سمعت أبا كامل مطهر بن مدرك قال كان أبو معشر نجيح رجل لا يضبط الاسناد حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن أبي معشر نجيح فقال كان صدوقا ولكنه لا يقيم الاسناد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن أبي معشر المدني ويستضعفه جدا ويضحك إذا ذكره وكان عبد الرحمن يحدث عنه ثم تركه حدثني محمد قال حدثني معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال أبو معشر نجيح مولى بنى هاشم ضعيف إسناده ليس بشئ يكتب من حديثه الرقائق

[ 309 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر قال حدثنا أبو معشر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين المشرق والمغرب قبلة لاهل العراق ولا يتابع عليه 191) نهشل بن سعيد عن الضحاك وغيره حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال نهشل بن سعيد قال إسحاق كان كذابا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول نهشل بن سعيد الخراساني ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن معاوية بن صالح الانماطي قال حدثنا نهشل بن سعيد عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن علقمة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو فليصمت لا يتابع عليه ولا على كثير من حديثه حدثنا محمد بن سعيد الشاشي قال حدثنا محمد بن رافع النيسابوري قال حدثنا محمد بن بشير قال حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير عن معاوية بن محمد البصري عن نهشل عن الضحاك بن مزاحم عن علقمة والاسود عن عبد الله بن مسعود قال سمعت نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول من جعل الهم هما واحد هم المعاد كفاه الله سائر همومه ومن تشعبته الهموم في أحوال

[ 310 ]

الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك أما الحديث الاول فيروى عن أبي هريرة وغيره من طريق يثبت وأما الثاني فالرواية فيه لينة (1911) ناصح بن العلاء مولى بنى هاشم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال ناصح بن العلاء البصري ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ناصح بن العلاء البصري مولى بنى هاشم منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن منصور ح وحدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي قال حدثنا ناصح بن العلاء القرشي قال حدثنا عمار بن أبي عمار مولى بنى هاشم أنه مر على عبد الرحمن بن سمرة القرشي وهو قائم على نهر أم عبد الله ويسيل الماء مع غلمته فقال له الجمعة يا أبا سعيد فقال منعنا هذه الردغ إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا وقال على إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول إذا كان مطر فليصل أحدكم في رحله وقال على إذا كان المطر الوابل أن نصلي في رحالنا

[ 311 ]

حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا يحيى بن سعيد عن سعيد عن قتادة عن كثير مولى بن سمرة قال مررت بعبد الرحمن بن سمرة وهو على بابه جالس قال ما خطب أميركم قلت ما جمعت قال منعنا منه هذا الردغ ولم يرفعه هذا أولى من حديث ناصح (1912) ناصح بن عبد الله المحلمي الحائك حدثنا أحمد بن علي الابار قال سألت يحيى بن معين عن ناصح الكوفي صاحب سماك فقال ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ناصح بن عبد الله المحلمي الحائك منكر الحديث كان يذهب إلى الرفض ومن حديثه ما حدثناه جدي قال إبراهيم بن محمد قالا حدثنا عبد العزيز بن الخطاب وحدثنا الصائغ قال حدثنا إسماعيل بن أبان قال حدثنا ناصح بن عبد الله عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لان يؤدب أحدكم ولده وقال أيضا لان يؤدب الرجل ولده خير له من أيتصدق كل يوم نصف صاع حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسماعيل بن أبان قال حدثنا ناصح أبو عبد الله المحلمي عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال قال رسول لله صلى الله عليه وسلم لعلي أنت عندي بمنزلة هارون من موسى

[ 312 ]

أما الحديث الاو فلا يعرف إلا به وأما الحديث الثاني فيروى من طريق ثابت عن سعد بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم (1913) نهاس بن قهم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول كتبت عن النهاس بن قهم كذا وكذا ثقال ليحيى كان يروى عن عطاء عن بن عباس أشياء منكرة وروى عن عطاء عن أبي هريرة ثم طاف بالبيت سبعا وصلى خلف المقام ركعتين حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال كان بن أبي عدي يقول لا يسوي النهاس بن قهم شيئا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن نهاس بن قهم فقال النهاس كان قاضيا وكان يحيى يضعف حديثه حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن النهاس بن قهم فقال ضعيف ومن حديثه ما حدثناه الفضل بن عبد الله قال حدثنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الربيع بن بدر عن النهاس بن قهم عن عطاء بن أبى رباح عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البغايا اللاتي تنكحن أنفسهن لا يجوز النكاح إلا بولي وشاهدين ومهر قل أو كثر

[ 313 ]

وهذا يروى عن أبي هريرة من غير هذا الوجه مرفوعا وأوقفه قوم قصة البغايا والشاهدين والمهر فلا يثبت فيه شئ‌مرفوع حدثنا أحمد بن محمد بن موسى النوفلي قال حدثنا بكر بن خلف قال سألت يحيى القطان عن حديث النهاس بن قهم فقال لست أحدث عن النهاس بشئ حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا حسين بن الحسن المروزي قال حدثنا يزيد بن زريع عن النهاس بن قهم عن عبد الله بن عبيد بن عمير قال وكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينشدون الشعر في الطواف قال حسين والله الذي لا إله إلا هو لو روى هذمنصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله ما قبلناه (1914) نائل بن نجيح حدثنا القاسم بن زكريا قال حدثنا حفص بن عمرو قال حدثنا نائل بن نجيح عن سفيان عن حميد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا شفعة لنصراني حدثنا محمد بن أيوب قال أخبرنا محمد بن كثير قال حدثنا سفيان عن حميد عن الحسن قال ليس لليهودي والنصراني شفعة

[ 314 ]

وحديث بن كثير أولى وحدثنا محمد بن العباس الاخرم قال حدثنا سليمان بن عبد الجبار قال حدثنا نائل بن نجيح عن سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسحروا فإن في السحور بركة ليس لهذا الحديث من حديث بن المنكدر أصل وحدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن الثوري عن بن أبي ليلى عن عطاء عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تسحروا فإن في السحور بركة وهذا أولى

[ 315 ]

باب الواو (1915) الوليد بن عيسى أبو وهب حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الوليدبن عيسى أبو وهب كوفي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى البلخي قال حدثنا إبراهيم بن سليمان أبو إسحاق قال حدثنا بحر السقاء عن الوليد بن عيسى عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله الانصاري قال لما كان يوم الفطر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا يوم أديتم فيه فريضة الله عزوجل وهذا أوان تأخذون أجوركم من الله ثم خرج بنا إلى المصلى فصلى بنا ركعتين لم يصل قبلها ولا بعدها حتى رجع أما الصلاة في العيدين ركعتين لم يصل قبلها ولا بعدها فيروى من غير هذا الوجه بإسناد جيد وأما الحديث الاول فلا يتابع عليه

[ 316 ]

(1916) الوليد بن كريز ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الوليد بن كريب بصري عن بن سيرين لا تصح الرواية عنه وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا أبو حفص المزني صاحب الالواح قال حدثنا الوليدبن كريز قال سمعت بن سيرين يقول من خرج إلى أرض أو بلد فسلم علينا ألزمنا إتيانه إذا قدم ومن لم يسلم علينا إذا خرج لم يلزمنا إتيانه إذا قدم إلا أن نأخذ عليه الفضل حدثنا محمد بن يحيى بن منده قال حدثنا روح بن قرة قال حدثنا سلام بن جعفر عن الوليد بن أيوب قال قال محمد بن سيرين من ودعنا إذا شخص إلى بلد لزمنا إتيانه إذا قدم ومن لم يودعنا لم يلزمنا فإن أخذنا عليه بالفضل فحسن لعل أحدهما نسبه إلى جده وهما عندي واحد (1917) الوليد بن زياد أخو هشام بن زياد ضعيف من أجل أخيه والحديث غير محفوظ حدثنا محمد بن عمار بن عطية الرازي قال حدثنا عبد الرحمن بن عمر

[ 317 ]

رسته قال حدثنا حاتم بن عبيد الله قال حدثنا هشام بن زياد قال حدثني أخي الوليد بن زياد عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى الهلال قال اللهم اجعله أمنا وبركة الرواية في هذا الباب فيها لين (1918 الوليد بن عبد الله بن جميع الزهري في حديثه اضطراب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدثنا عن الوليد بن جميع فإنما كان قبل موتبقليل أخذتها من على الصائغ فحدثني بها وكانت ستة أحاديث ومن حديثه ما حدثنا محمد بن يحيى الواسطي قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا الوليد بن عبد الله بن جميع عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله قال أفضى النبي صلى الله عليه وسلم على بن صائد وهو يلعب مع الغلمان قال إني قد خبأت لك خبئا قال فما هو قال الدخ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا الوليد بن عبد الله بن جميع قال حدثنا عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي سعيد قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم على بن صائد وهو يلعب مع الغلمان فقال أتشهد أني رسول الله قال يقول بن الصائد تشهد أني رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قد خبأت لك خبيئا ما هو قال بن صياد الدخ قال إخسأ فلن تعدو قدرك

[ 318 ]

(1919) عز وجلالوليد بن محمد الموقري البلقاوي حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سألت يحيى عن الموقري فقال ليس بشئ حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن الموقري فقال ما أظنه ثقة لم أره يحمده حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الوليد بن محمد الموقري البلقاوي في أحاديثه مناكير وقال علي بن حجر كان لا يقرفي كتابه فإذا وقع إليه شئ قرأه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا علي بن حجر قال حدثنا الموقري قال حدثنا الزهري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما مثل المريض إذا برأ وصح كمثل البردة تقع في السماء من صفائها ولونها وله عن الزهري مناكير لا يتابع عليها ولا تعرف إلا به

[ 319 ]

192) الوليد بن أبي ثور الهمداني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت يحيى بن معين عن الوليد بن أبي ثور قال ليس بشئ حدثنا محمد بن عثمان قال سألت بن نمير عن الوليد بن أبي ثور فقال كذاب ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن الصباح الدولابي قال حدثنا الوليد بن أبي ثور عن سماك بن حرب قال حدثني عبد الله بن جرير عن أبي الفيل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تسبوه يعنى ماعزا ورواه الناس عن سماك عن جابر بن سمرة قصة ماعز وجاء الوليد بحديث جابر بن سمرة وهذا بعده ولا يتابع عليها ولا يعرف أبو الفيل إلا من حديث الوليد هذا ولا يدرى من هو ولا رواية له غير هذا

[ 320 ]

(1921) الوليد بن كثير المخزومي مولى لهم حدثني أحمد بن زكير قال حدثنا أحمد بن سعيد الفهري قال حدثنا محمد بن عبيد بن ميمون التبان قال سمعني أبي وأنا أقول حدثنا عيسى بن يونس عن الوليد بن كثير فقال يا بنى تدري من الوليد بن كثير قال والله كان قدريا وهو مولى لبنى مخزوم وإنما يأتي أهل العراق بلدنا فلا يبالون عمن أخذوا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت سفيان يقول كان الوليد بن كثير أباضيا ولكنه كان صدوقا وكنت أعرفه ها هنا ولم أكلمه وكان يعتمر وقد كنت عرفته حتى أتيتواسط فأنزلني في دار هو فيها وقد كان بن شبرمة قبل ذلك قال لي إنه كان يفتينى ويذهب معي في حاجتي فقلت دعوه حسبك الآن منه وسمعت سفيان مرة أخرى وسئل عن الوليد بن كثير فقال هو مولى لبني مخزوم وكان له رأي قيل لسفيان ما كان رأيه قادعه ثم قال سفيان أتيت واسط فرأيته ثم قال كنت أراه ها هنا فلا أقربه فقلت لابشبرمة إني أرى هذا قد لزمك قال إنه كان يخف لي بالمدينة وكان كذا وكذا قال سفيان فرده بن شبرمة (1922) الوليد بن عمرو بن ساج حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى

[ 321 ]

يقول الوليد بن عمرو بن ساج ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عمار بن عطية قال حدثنا محمد بن إدريس قال حدثني محمد بن يزيد بن سنان قال حدثنا الوليد بن عمرو بن ساج عن إسماعيل بن أبي خالد عن جرير بن جرير عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أخبرني ما الايمان وذكر الحديث ولا يتابع عليه من حديث إسماعيل وقد روي هذا عن أبي زرعة عن أبي هريرة من غير حديث إسماعيل رواه جرير بن عبد الحميد عن أبي حيان بن أبي فروة وعمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة (1923) الوليد بن موسى الدمشقي عن الاوزاعي أحاديثه بواطيل لا أصول لها ليس ممن يقيم الحديث منها ما حدثناه يوسف بن يزيد قال حدثنا الوليد بن موسى الدمشقي قال حدثنا عبد الرحمن بن عمرو الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن الحسن عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال آجال البهائم كلها من القمل والبراغيث والجراد والخيل والبغال كلها والبقر

[ 322 ]

وغير ذلك آجالها في التسبيح فإذا انقضى تسبيحها قضى الله أرواحها وليس إلى ملك الموت من ذلك شئ حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا الوليد بن موسى الدمشقي قال حدثنا عبد الرحمن بن عمرو الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن الحسن البصري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشيبة نور من خلع الشيبة فقد خلع نور الاسلام أما الحديث الاول فلا أصل له من حديث الاوزاعي ولا غيره وأما الثاني فقد روي بإسناد أصلح من هذا (1924) وهب بن راشد عن مالك بن دينار وفرقد السنجي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه المقدام بن داود قا حدثنا علي بن معبد قال حدثنا وهب بن راشد عن مالك بن دينار عن خلاس بن عمرو عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العائد في هبته كالكلب يأكل حتى إذا شبع قاء ثم يعود في قيئه حدثنا المقدام قال حدثنا علي بن معبد قال حدثنا وهب بن راشد عن فرقد السنجي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن ربي عزوجل يقول نوري هداي ولا إله إلا هو كلمتي وأنا هو فمن قالها أدخلته حصني ومن أدخلته حصني فقد أمن

[ 323 ]

أما الحديث الاول فيروى بإسناد جيد من غير هذا لوجه وأما الثاني فلا يتابعه عليه إلا من هو نحوه (1925) وهب الله بن راشد أبو زرعة الحجري مصري حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا أحمد بن سعيد بن أبي مريم قال أردت أن أكتب عن أبي زرعة وهب الله بن راشد فنهاني عمي أن أكتب عنه (1926) وهب بن إسماعيل الاسدي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال ألت أبي عوهب بن إسماعيل الاسدي قال كتبنا عنه أحاديث قلت نرجو أن يكون صالح الحديث قال ما أدري فراجعته فقال روى بعدنا أحاديث مناكير عن ورقاء بن إياس (1927) وهب بن حكيم الازدي عن محمد بن سيرين مجهول بالنقل ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا جمهور بن منصور القرشي قال حدثنا وهب بن حكيم الازدي عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تحرم النار على كل هين لين سهل قريب

[ 324 ]

قال لنا الحضرمي سألت بن نمير عن جمهور فقال أكتب عنه هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1928) وهب بن جرير بن حازم أبو الحسن الازدي حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول قال عبد الرحمن بن مهدي ها هنا قوم يحدثون عن شعبة ما رأيناهم عند شعبة قلت من تعني بهذا قال وهب بن جرير قال أبي ما رؤي وهب عند شعبة قط ولكن وهب كان صاحب سنة حدث زعموا عن شعبة نحو أربعة آلاف حديث فقال عفان هذه أحاديث الرصاصي قلت ما هذا الرصاصي قال كان إنسانا يقال له الرصاصي وكان قد سمع من شعبة حديث كثير واسمه عبد الرحمن بن زياد الرصاضى ثم وقع إلى مصر فقال وهب بن جرير كتب أبي إلى شعبة فكنت أجئ وأسأله (1929) وهب بن وهب أبو البختري القاضي المدني حدثنا الحسن بن غليب الازدي قال حدثنا أبو سعيد الجعفي قال سمعت أبا بكر بن عياش وذكر أبا البختري فقال لم يكن بصاحب حديث

[ 325 ]

حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا على بن ميمون الرقي قال حدثنا أبو خليد عتبة بن حماد قال قال مالك بن أنس ما بال أقوا إذا خرجوا من المدينة يقولون حدثنا جعفر بن محمد وحدثنا هشام بن عروة فإذا قدموا انحجروا في البيوت يريد بذلك أبا البختري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال وهب بن وهب أبو البختري سكتوا عنه كان وكيع يرميه بالكذب حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو البختري كان يأخذ بيتا فيتذكر عامة الليل يضع الحديث حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى وذكر أبا البختري فقال لا رحم الله أبا البختري ومن حديثه ما حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا على بن معبد قال حدثنا وهب بن وهب قال سمعت هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أخذ أحدكم عرقا من القصعة فلا يتعرقه ويرده فيها حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا يزيد بن قرة أبو خالد قال حدثنا عبد الحميد بن إبراهيم أبو تقي عن وهب بن وهب أبي البختري القاضي عن محمد بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحيا بابا من العدل أدخله الله به الجنة لا أعلم لابي البختري حديثا مستقيما كلها بواطيل

[ 326 ]

193) واصل بن عبد الرحمن أبو حرة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين يقول حدثني غندر قال وقفت أبا حرة على أحاديث فقال لم أسمعها من الحسن إذ قال غندر فلم يقف على شئ منها أنه سمعه من الحسن إلا حديثا أو اثنين حدثنا عبد الله حدثني أبي قال حدثنا أبو عبيدة الحداد قال لم يقف أبو حرة على شئ مما سمعه من الحسن إلا على ثلاثة أحاديث حدثنا عبد الله قال كتب إلي أبو بكر بن خلاد سمعت يحيى يقول كتبت على أبي حرة أحاديث يسيرة ما قال سمعت ولا سألت حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قلت ليحيى قال لكم أبو حرة في سماعه نحوا مما قال ميمون المرائي قال نعم وليس من ذاك قلت كيف قال منه ما سمعت ومنه ما حفظ بعضنا عن بعض ومنه ما لم نسمع حدثنا به بعض أصحابنا حدثني آدم قال سمعت البخاري قال واصل بن عبد الرحمن أبو حرة بصري تكلموا في روايته عن الحسن

[ 327 ]

(1931) واصل بن أبي السائب عن عطاء وأبي سورة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال واصل بن السائب عن عطاء وأبي سورة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام قال حدثنا محمد بن ربيعة عن واصل بن السائب الرقاشي عن أبي سورة عن أبي أيوب قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فخلل لحيته والرواية في التخليل فيها لين وفيها ما هو أصلح من هذا الاسناد (1932) ورقاء بن عمر اليشكري تكلموا فيه في حديثه عن منصور حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عبا س قال سمعت يحيى يقول سمعت معاذ بن معاذ يقول ليحيى بن سعيد سمعت حديث منصور من ورقاء قال لا يساوي شيئا

[ 328 ]

(1933) رضي الله تعالى عنها وكيع بن محرز السامي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال وكيع بن محرز السامي عنده عجائب ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا روح بن عبد المؤمن قال حدثنا وكيع بن محرز السامي عن عثمان بن الجهم عن زر بن حبيش عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من لبس ثوب شهرة أعرض الله عنه حتى يضعه متى ما وضعه الرواية في هذا الباب فيها لين (1934) وضاح بن خيثمة عن هشام بن عروة ولا يتابع على حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا بكار بن محمد بن شعيرة بن دخان قال حدثنا الوضاح بن خيثمة قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قال أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم هدية وعنده أربعة نفر من الصحابة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلل جلسائه أنتم شركائي فيها إن الهدية إذا أهديت إلى الرجل وعنده جلساؤه فهم شركاؤه فيها ولا يتابع عليه ولا يصح في هذا المتن حديث

[ 329 ]

(1935) وقاء بن إياس الاسدي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن وقاء بن إياس فقال كذا وكذا ثم قال يحيى ضعفه حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول ماكان وقاء بن إياس بالذي يعتمد عليه سمعت يحيى يقول أيضا لم يكن وقاء بن إياس بالقوي (1936) وضين بن عطاء حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي الوضين بن عطا ليس به بأس كان يرى القدر حدثنا أحمد بن يحيى قال حدثنا الهيثم بن خارجة قال حدثنا الوليد بن مسلم قال رأيت الوضين بن عطاء وكان صاحب خطب ولم يكن في حديثه بذاك حدثنا يحيى بن عثمان قال سمعت بن يوسف يقول كان الوضين بن عطاء وابن جابر والنعمان وأبو وهب وزيد بن واقد يتهمون بالقدر ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بقية عن الوضين بن عطاء عن محفوظ بن علقمة عن عبد الرحمن بن عائذ عن علي بن أبي طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما العين وكاء السه فإذا نامت العين استطلق الوكاء

[ 330 ]

ويروى نحو هذا عن معاوية عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد نحو هذا (1937) وازع بن نافع العقيلي جزري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل يحيى بن معين وأنا أسمع عن الوازع بن نافع فقال ليس بثقة وهو عقيلي من أهل الجزيرة وسألت أبي عنه فقال ليس حديثه بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال وازع بن نافع العقيلي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا الحسن بن مخلد المقري قال حدثنا بقية بن مهران الرندوران قرية ببغداد قال حدثنا على بن ثابت عن الوازع بن نافع عن أبي سلمة عن جابر قال جاء سائل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعرض عنه فقالوا يا رسول صلى الله عليه وسلم ما كنت تعرض عن السائل إذا أتاك فقال أما إني لم أعرض عنه حتى يكون من حاجته ما يقول ولكن أحببت أن يشفع له بعضكم فتؤجرون وتشركون في الاجر وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير

[ 331 ]

هذا الوجه من طريق أصلح من هذا اشفعوا لتؤجروا ويقضي الله على لسان نبيه ما أحب (1938) واقد بن سلامة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال وافد بن سلامة النضري ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثنا المطلب بن شعيب قال حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني الليث قال حدثني جابر بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن محمد بن عجلان عن واقد النضري عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ليأتين يوم القيامة قوم ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الانبياء والشهداء بمنازلهم من الله تبارك وتعالى فيقومون على منابرهم من نور قالوا من هم يا رسول الله قال هم الذين يحببون الله تبارك وتعالى إلى الناس ويحببون الناس إلى الله ويمشون لله في الارض نصحا قلنا من هم يا رسول الله أيحببون الله إلى الناس فكيف يحببون الناس إلى الله قال يأمرونهم بالمعروف وينهونهم عن المنكر فإذا أطاعوهم أحبهم الله حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قتيبة قال حدثنا بن وهب عن أبي صخر عن وافد بن سلامة عن يزيد الرقاشي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحوه ولا يتابع إلا من طريق تقاربه (1939) وزير بن عبد الرحمن الجزري حديثه غير محفوظ

[ 332 ]

حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سألت يحيى بن معين من وزير الذي يحدث بحديث معاوية أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطاه سهما فقال ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا هدبة بن عبد الوهاب قال حدثنا وضاح بن حسان الانباري قال حدثنا وزير بن عبد الرحمن عن غالب بن عبيد الله الجزري عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ناول معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه سهما وقال خذه حتى تلقاني به في الجنة 194) وثيمة بن موسى أصله فارسي سكن مصر صاحب أغاليط ورواية عن كل ومن حديثه ما حدثناه عمارة بن وثيمة قال حدثنا أبي وثيمة بن موسى قال حدثنا سلمة بن الفضل قال حدثنا محمد بن إسحاق عن الزهري وعن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة وعروة بن الزبير عن عائشة قالت جاءت أم سنبلة الاشجعية بوطب من لبن وذكر الحديث حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا حفص وحدثنا محمد بن موسى قال حدثنا عمار بن الحسن قال حدثنا سلمة بن الفضل جميعا عن محمد بن إسحاق قال حدثني صالح بن كيسان عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت أهدت أم سنبلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وطبا من ألبان الابل فذكره ولم يذكر الزهري ولا عبيد الله حدثنا الصائغ قاحدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثنا أبي عن

[ 333 ]

عبد الرحمن بن حرملة الاسلمي عن عبد الله بن دينار الاسلمي عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا وليس للحديث من حديث الزهري أصل

[ 334 ]

باب الهاء (1941) هشام بن حسان القردوسي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا أبو شهاب قال قال لي شعبة عليك بحجاج ومحمد بن إسحاق فإنهما حافظان واكتم علي عند النضر بن خالد وهشام حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت عرعرة بن البرند الشامي قال سألت عباد بن منصور قلت يا أبا سلمة تعر ف الاشعث مولى آل حمدان قال نعم قلت كان يقاعد الحسن قال نعم كثيرا قلت هشام بن حسان القردوسي قال ما رأيت عنده قط قال عرعرة فأخبرت بذاك جرير بن حازم بعد موت عباد فقال لي جرير قاعدت الحسن سبع سنين ما رأيت هشاما عنده قط فقلت يا أبا النضر قد حدثنا عن الحسن بأشياء ورويناها عمن تراه أخذها قال أراه أخذها عن حوشب

[ 335 ]

حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال سمعت علي بن عبد الله يقول كان يحيى بن سعيد وكان أصحابنا يثبتون هشام بن حسان وكان يحيى يضعف حديثه عن عطاء وكان الناس يرونه أنه أرسل حديث الحسن عن حوشب حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا عفان قال قال معاذ قال عمرو بن عبيد لم أر هشاما عند الحسن قط ولا جاء معنا عند الحسن قط قال فقال يوما ما رأيت هشام عند الحسن ولا ولا فقيل له يا أبا هانئ إن عمرو بن عبيد يقول هذا في هشام وهشام صاحب سنة فإن أنت أيضا قلت هذا كنت قد أعنت عمرا عليه قال فكف عنه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال زعم معاذ بن معاذ قال كان شعبة يتقي حديث هشام بن حسان عن عطاء ومحمد بن الحسن وقال وهيب سألني سفيان الثوري أن أفيده عن هشام بن حسان فقلت لا أستحلفه فأفدته عن أيوب عن محمد قال فسأل هشام عنهما حدثنا عبيد الله بن الفضل بن سهل قال حدثني عفان عن وهيب قال استفادني سفيان الثوري عن هشام فقلت له أما عن هشام فلا أفيدك ولكن إذا أردت عن أيوب حدثنا العباس بن الفضل الاسقاطي قاحدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة بن البرند قال ذكرت لجرير بن حازم هشام بن حسن اقال ما رأيته عند الحسن قط قلت فأشعث قال ما أتيت الحسن قط إلا رأيته عنده

[ 336 ]

حدثنا محمد قال حدثنا بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال ذكر أيوب ويحيى عن هشام عن محمد أنه قال سألت عبيدة عما ينقض الوضوء فقال الحدث وإذاء المسلم فأنكر قوله إذاء المسلم قال حماد حدثنا بن عون عن محمد قال سألت عبيدة عما ينقض الوضوء قال الحدث حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا سليمان قال حدثنا حماد بن زيد قال سمع عمرو بن الحجاج هشام بن حسان يحدث عن الحسن عن عمران بن حصين قال اكتوينا فما أفلحنا ولا أنجحنا فقال إنما قال فما أفلحن ولا ينجحن حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا سليمان قال حدثنا حماد بن زيد عن هشام عن محمد قال قال أبو هريرة إذا قام أحدكم إلى الصلاة من الليل فليبدأ فليصل ركعتين خفيفتين قال حماد فذكرت ذلك لايوب فقال خفيفتين وأنكر أيوب قوله خفيفتين حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا حماد بن زيد قال كان هشام يرفع حديث محمد عن أبي هريرة يقول فيها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك لايوب فقال لي قل له إن محمدا لم يكن يرفعها فلا ترفعها إنما كان ينجو بها في الرفع فذكرت ذلك لهشام فترك الرفع حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا سليم بن أخضر عن بن عون قال كان محمد لا يرفع من حديث أبي هريرة إلى ثلاثة أحاديث لا يحيى ولا بالرفع أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى إحدى صلاتي العشاء وقوله جاء أهل اليمن ولم يذكر الثالث حدثنا محمد بن إبراهيم بن حماد حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا سليم بن أخضر عن بن عون قال كان محمد لا يرفع من حديث

[ 337 ]

أبي هريرة إلا ثلاثة أحاديث حدثنا محمد قال حدثنا سليم قال حدثنا وهب بن جرير عن أبيه قال جلست إلى الحسن سبع سنين سنة منها لم آخد منه يوما واحدا أصوم وأذهب إليه ما رأيت هشاما عنده قط (1942) هشام بن لاحق المدائني لا يتابع على رفع حديثه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا هشام بن لاحق أبو عثمان المدائني قال حدثنا عاصم الاحول عن بن عثمان النهدي عن سلمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أهل المعروف في الدنيا أهل المعروف في الآخرة وإن أهل المنكر في الدنيا هم أهل المنكر في الآخرة قال محمد قال عبد الله قال أبي هشام بن لاحق كتبت عنه أحاديث عن عاصم الاحول عن سليمان رفعها حدثني آدم قال سمعت البخاري قال هشام بن لاحق المدائني مضطرب الحديث عنده مناكير أنكر شبابة أحاديثه (1943) هشام بن حجير مكي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى عن حديث هشام بن حجير فأبى أن يحدث به ولم يرضه

[ 338 ]

حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قرأت على يحيى بن سعيد كتابا فيه عن هشام بن يحيى حديث فتكلم فيه بشئ فقلت أضرب عليه قال نعم وحدثنا في موضع آخر قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قرأت على يحيى بن سعيد حديث بن جريج عن هشام بن حجير فقال يحيى خليق أن أدعه قلت ليحيى أضرب على حديثه قال إن شئت ضربت عليه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن هشام بن حجير فضعفه جدا وسألت أبي عن هشام بن حجير فقال ليس هو بالقوي قلت هو ضعيف قال ليس هو بذاك سمعت أبي مرة أخرى يقول هشام بن حجير مكي ضعيف الحديث حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا سفيان بن عيينة قال لم يكن يأخذ عن هشام بن حجير ما لا نجده عند غيره (1944) هشام بن سليمان المخزومي في حديثه عن غير بن جريج وهم من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد بن الهيثم قال حدثنا صالح بن مسمار قال حدثنا هشام بن سليمان قال حدثني سفيان الثوري عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حج البيت أو اعتمر ولم يفسق ولم يرفث كان كمن ولدته أمه وقال الناس عن الثوري وغيره عن منصور عن أبي حازم عن

[ 339 ]

أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو الصواب (1945) هشام بن محمد بن السائب الكلبي أبو المنذر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول هشام بن محمد بن السائب الكلبي من يحدث عنه إنما هو صاحب سمر ونسب ما ظننت أن أحدا يحدث عنه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود قال حدثنا محمد بن سعيد بن الوليد الخزاعي قال حدثنا هشام بن محمد بن السائب الكلبي عن أبيه عن أبي صالح عن بن عباس في قول الله تبارك وتعالى واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا قال عتاب بن أسيد لا يتابع عليه (1946) هشام بن زياد بن سعدويه المروزي أبو المقدام مولى عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشيرة قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت عبد الله بن المبارك يقول هشام بن زياد ارم به حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال رأيت في كتاب عفان حديث

[ 340 ]

هشام أبي المقدام حديث عمرو بن عبد العزيز قال هشام حدث رجل يقال له يحيى بن فلان عن محمد بن كعب فقلت له إنهم يقولون هشام سمعه من محمد بن كعب فقال إنما ابتلي من قبل هذا الحديث كان يقول حدثني يحيى عن محمد ثم ادعى بعد أنه سمعه من محمد بن كعب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن هشام بن زياد أبي المقدام وهو هشام بن أبي هشام فقال هو ضعيف الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال هشام بن زياد أبي المقدام البصري مولى عثمان بن عفان ان حديثه ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه جدي قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا هشام بن زياد أبو المقدام عن محمد بن كعب القرظي قال عهدت عمر بن عبد العزيز وهو عامل علينا بالمدينة وهو شاب غليظ البضعة ممتلئ الجسم فلما استخلف وقاسى من الهم والعمل ما قاساه تغيرت حاله وجعلت أنظر إليه لا أكاد أصرف بصري عنه فقال يا بن كعب إنك لتنظر إلي نظراما كنت تنظره إلي من قبل قال قلت لعجبي قال وما عجبك قلت لما حال من لونك ونفى من شعرك ونحل من جسمك قال فكيف لو رأيتني بعد ثالثة في قبري حتى تسيل حدقتاي على وجنتي وتسيل منخراني وفمي صديدا ودودا كنت لي أشد نكرة أعد علي حديثا كنت حدثتنيه عن بن عباس قلت حدثني بن عباس ورفع ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لكل شئ شرفا وإن أشرف المجالس ما أستقبل فيه القبلة وإنما تجالسون بالامانة فلا تصلوا خلف النائم والمتحدثين واقتلوا الحية والعقرب وإن كنتم في صلاتكم ولا تستروا الجدران بالثياب ومن نظر في كتاب أخيه بغير إذنه فكأنما ينظر في النار ومن أحب أن يكون أكرم الناس فليتق الله ومن أحب أن يكون أقوى النا س فليتوكل

[ 341 ]

على الله ومن أحب أن يكون أغنى الناس فليكن بما في يدي الله أوثق منه بما في يديه إلا أنبئكم بشراركم قالوا بلى يا رسول الله قال من نزل وحده ومنع رفده وجلد عبده إلا أنبئكم بشر من هذا قالوا بلى يا رسول الله قال من يبغض الناس ويبغضونه فقال أفأنبئكم بشر من هذا قالوا بلى يا رسول الله قال من يقبل عثرة ولم يقبل معذرة ولم يغفر ذنبا قال أفأنبئكم بشر من هذا قالوا بلى يا رسول الله قال من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره إن عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم قام في قومه فقال يا بني إسرائيل لا تكلموا بالحكمة عند الجهال فتظلموها ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم ولا تظلموا ولا تكافئوا ظالما بظلمه فيبطل فضلكم عند ربكم يا بني إسرائيل الا هو ثلاثة أمر يتبين رشده فاتبعوه وأمر يتبين غيه فاجتنبوه وأمر اختلف فيه فكلوه إلى عالمه وليس لهذا الحديث طريق يثبت (1947) هشام بن سعد الخشاب مديني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن هشام بن سعد فقال كذا وكذا وكان يحيى لا يروي عنه حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال هشام بن سعد فيه ضعف وداود بن قيس أحب إلي منه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال هشام بن سعد ليس بذلك القوي

[ 342 ]

ومن حديثه ما حدثناه سهل بن سعد القزويني قال حدثنا علي بن محمد الطنافسي قال حدثنا وكيع قال حدثنا هشام بن سعد عن الزهري عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني وقعت بأهلي في شهر رمضان ورواه أبو نعيم وجعفر بن عون عن هشام بن سعد عن الزهري عن أبي هريرة ورواه بن أبي حازم وسليم بن بلال وابن أبي فديك وأبو عامر العقدي وعلي بن أبي بكر الاسفاري وإسماعيل بن داود المخراقي عن هشام بن سعد عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة وقال مالك بن أنس ومعمر وابن عيينة وابن جريج وعبد الرحمن بن خالد بن مسافر والليث بن سعد ويونس وإبراهيم بن سعد والاوزاعي ومحمد بن أبي حفصة عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة ورواه كراك بن مالك ومنصور بن المعتمر عن الزهري هكذا وقال صالح بن أبي الاخضر عن الزهري عن حميد وأبي سلمة عن أبي هريرة والمحفوظ حديث حميد

[ 343 ]

(1948) هاشم بن عيسى اليزني الحمصي عن أبيه عن يحيى بن سعيد منكر الحديث وهو وأبوه مجهولان بالنقل من حديثه ما حدثناه أنيس بن عبد الله أبو عمر النحاس قال حدثنا مسلم بن قادم قال حدثنا هاشم بن عيسى اليزني أبو معاوية الحمصي قال حدثني أبي عن يحيى عن سعيد عن عروة عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه وضع يده اليمنى تحت خده الايمن ونام على شقه الايمن وقال هذه نومة الانبياء ثم قال اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك وهذا يروى من طريق يثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه وضع يده اليمنى تحت خده الايمن ثم قال اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك وسائر الكلام غير محفوظ

[ 344 ]

(1949) هاشم بن محمد الربعي عن حمادبن زيد ولا يتابع على حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا هاشم بن محمد الربعي قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا أيوب السختياني عن عون عن بن أبي الزبير عن جابر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قفل من حجه قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون صدق الله وعده ونصر عبده وهزم الاحزاب وحده حدثنا عن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا بن جريج قال وحدثنا حجاج بن محمد قال بن جريج وحدثنا إسحاق عن عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرنا أبو الزبير أن عليا الارزمي أخبرهم أن بن عمر علمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول فذكر نحوه وهكذا رواه حماد بن سلمة وإبراهيم بن طهمان وإبراهيم بن نافع عن أبى الزبير فأما أيوب وابن عون فرويا هذا الحديث عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس لحديث جابر أصل 195) هاشم بن يحيى بن هاشم المزني عن أبي دغفل مجهولان جميعا ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

[ 345 ]

حدثنا عباس بن المثنى قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الهمداني قال حدثنا عبد الله بن حرب الليثي قال حدثنا هاشم بن يحيى بن هاشم المزني قال حدثنا أبودغفل الهجيمي قال سمعت معقل بن يسار المزني يقول سمعت أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه يقول علي بن أبي طالب عترة رسول الله صلى الله عليه وسلم (1951) هلال بن زيد بن يسار بن بولا بصري عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هلال بن زيد بن يسار بن بولا بصري عن أنس قال البخاري يقال له أبو عقال في حديثه مناكير ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن أيوب قال حدثنا سعيد بن أبي مريم قال أخبرني إبراهيم بن سويد قال حدثني هلال بن زيد بن يسار بن بولا قال أخبرني أنس بن مالك أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عمرة في رمضان كحجة معي والرواية فيها ثابتة من غير هذا الوجه (1952) هلال أبو ظلال القسملي عن أنس عنده مناكير حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال أبو ظلال

[ 346 ]

القسملي ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هلال أبو ظلال القسملي عن أنس عنده مناكير وحدثنا محمبن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال أبو ظلال القسملي اسمه هلال بن كثير ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه حباب بن صالح الواسطي بواسط قال حدثنا محمد بن حرب الواسطي قال حدثنا يحيى بن المتوكل عن هلال بن أبي هلال وهو أبو ظلال القسملي عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله عزوجل والرواية في هذا الباب لينة وفيها ما هو أصلح من هذا الاسناد (1953) هلال بن سويد الاحمري ولا يتابع إلامن طريق تقاربه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هلال بن سويد الاحمري أبو المعلى كوفي لا يتابع عليه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبدوس قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا تميم بن عبد المؤمن قال حدثنا هلال بن سويد قال سمعت

[ 347 ]

أنس بمالك يقول لما سد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبواب المسجد أتته قريش فعاتبوه فقالوا سددت أبوابنا وتركت باب علي فقال ما بأمري سددتها ولا بأمر فتحتها (1954) هلال بن خباب أبو العلاء مولى زيد بن صوحان في حديثه وهم وتغير بآخرة حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال حدثنا يحيى بن سعيد قال أتيت هلال بن خباب وقد تغير حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قاسمعت يحيى قال رأيت هلال بن خباب وكان قد تغير قبل موته ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا يونس بن أبي إسحاق عن هلال بن خباب أبي العلاء قال حدثني عكرمة قال حدثني عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الزم بيتك واملك عليك لسانك وخذ ما تعرف ودما تنكر وعليك بأمر الخاصة وضع عنك أمر العامة

[ 348 ]

وهذا يروى عن عبد الله بن عمرو بن العاص وغيره بإسناد أصلح من هذا (1955) هلال بن عبد الله الباهلي عن أبي إسحاق ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن خزيمة بن أبي زيد قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا هلال بن عبد الله الباهلي مولى ربيعة بن مسلم الباهلي قال حدثنا أبو إسحاق عن الحارث عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ملك زادا وراحلة فلم يحج بيت الله فلا يضره مات يهوديا أو نصرانيا وذلك أن الله عزوجقال في كتابه ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين وهذا يروى عن علي موقوفا ويروى مرفوعا من طريق أصلح من هذا

[ 350 ]

(1956) هلال بن عبد الرحمن الحنفي منكر الحديث من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد بن الهيثم قال حدثنا القاسم بن محمد بن عباد المهلبي قال حدثني أبي عن جدي قال حدثني هلال بن عبد الرحمن قال كنت مع أيوب السختياني بمنى فأخذ بيدي فأدخلني على محمد بن المنكدر فحدثنا عن جابر بن عبد الله أن رجلا قتل بالمدينة لا يدرى من قتله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبعده الله إنه كان يبغض قريشا ويروي عن على بن زيد عن سعيد المسيب عن عبد الرحمن بن مسلم مرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم رأيت البارحة عجبا الحديث بطوله وروى عن عطاء بن أبي ميمونة عن أبي سلمة عن أبي هريرة وأبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا جاء أحدكم الموت وهو يطلب العلم مات وهو شهيد كل هذا مناكير لا أصول لها ولا يتابع عليها (1957) الهيثم بن بدر الضبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سألت جريرا عن الهيثم بن بدر فقال ضبي كان على خراج الري

[ 351 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال علي سألت جريرا عن الهيثم بن بدر فقال ضبي كان علخراج الري فضرب على كل شئ كتبه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن المغيرة عن الهيثم بن بدر عن حرقوص قال جاءت امرأة إلي علي بزوجها فقالت إن هذا وقع على جاريتي فقال صدقت هي ومالها لي قال انظر لا تعودن (1958) الهيثم بن الاشعث يخالف في حديثه ولا يصح إسناده حدثنا أبو عمرو محمد بن خزيمة قال حدثنا عثمان بن الهيثم المؤذن قال حدثنا الهيثم عن الاشعث قال حدثني الهيثم أبو محمد السلمي عن محمد بن عمارة الانصاري الخطمي عن جهم بن عثمان بن أبي جهمة السلمي عن محمد بن عبد الله بن عثمان بن عفان عن عبد الله بن أبي بكر الصديق قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بلغ المرء المسلم أربعين سنة صرف الله عنه أنواع البلاء الجنون والجذام والبرص وذكر الحديث وقال الحزامي عن عبيد الله بن عبد الله بن محمد بن جبير عن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان عن أنس وقال عمرو بن عثمان بن عبد الله بن أوس بن حذيفة ومحمد بن عبد الله بن مينامولى عثمان بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسل وفيه اختلاف واضطراب سنأتيه على تمامه في كتاب العلل إن شاء الله وليس يرجع منه إلى شئ اعتمد عليه

[ 352 ]

(1959) الهيثم بن عدي حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد ذاكروا أبا عبد الله بحديث وأنا حاضر فقال من يرذا كذب فقال له رجل الهيثم بن عدي عن مجالد فتبسم أبو عبد الله متعجبا من ذلك وأظنه قد قال في هذا الموضع كذب حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال الهيثم بن عدي كوفي ليس بثقة كان يكذب حدثني عمرو بن موسى الفارسي قال حدثنا المغيرة بن محمد المهلب المهلبي قال سمعت علي بن المديني يقول الهيثم بن عدي أوثق عندي من الواقدي ولا أرضاه في الحديث ضعيف ولا في الانساب ولا في شئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الهيثم بن عدي سكتوا عنه ومن حديثه ما حدثناه عباس بن تميم السكري قال حدثنا داود

[ 353 ]

بن رشيد قال حدثنا الهيثم بن عدي قال حدثنا مجالد عن الشعبي عن عدي بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا 196) الهيثم بن الربيع العقيلي بصري في حديثه وهم حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا زياد بيحيى أبو الخطاب قال حدثنا الهيثم بن الربيع قال حدثنا سماك بن عطية عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس بن مالك قال بينا أبو بكر يأكل مع النبي صلى الله عليه وسلم إذ نزلت عليه هذه الآية فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرايره فرفع أبو بكر يده وقال يا رسول الله إني ليتني ما عملت من مثقال ذرة من شر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت يا أبا بكر ما رأيت في الدنيا مما تكره فكما ذر الشر ويدخر الله لك مثاقيل الخير حتى توفاه يوم القيامة

[ 354 ]

ورواه يزيد بن هارون عن سفيان بن حسين عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي أسماء بينا أبو بكر قاعد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره وقال حماد بن زيد عن أيوب قال وجدت في بعض كتب أبي قلابة وقال وهيب والثقفي عن أيوب قال وجدت في كتاب أبي قلابة عن أبي إدريس وحديث وهيب والثقفي أولى (1961) الهيثم بن رزيق المالكي عن الحسين ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سويد المنقري قال حدثنا الهيثم بن رزيق المالكي قال سمعت من يقول قال أبو هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حثى على مسلم أو مسلمة احتسابا كتب له بكل ثراة حسنة (1962) الهيثم بن قيس العيشي ولا يصح حديثه من هذا الطريق وأما المتن فثابت من غير هذا الوجه حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا قرة بن حبيب قال حدثنا الهيثم بن قيس العيشي قال حدثنا عبد الله بن مسلم بن يسار عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في المسح على الخفين ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر وللمقيم يوم وليلة

[ 355 ]

(1963) الهيثم بن عقاب كوفي مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا عيسى بن موسى الختلي قال حدثنا سليمان بن توبة النهرواني قال حدثنا علي بن يزيد الصدائي قال حدثنا الهيثم بن عقاب عن محارب بن دثار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أم قوما وفيهم أقرأ لكتاب الله منه وأعلم لم يزل في سفال إلى يوم القيامة (1964) الهيثم بن جماز الحنفي حديثه غير محفوظ حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال الهيثم بن جماز ضعيف وفي موضع آخر الهيثم بن جماز قاض كان بالبصرة ليس بذاك يروى عن هشيم ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا معقل بن مالك قال حدثنا الهيثم بن جماز قال حدثنا ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حب قريش إيمان وبغضهم كفر وحب العرب إيمان وبغضهم كفر ومن أحب العرب فقد أحبني ومن أبغض العرب فقد أبغضني

[ 356 ]

(1965) الهيثم بن صالح الهزاني عن سلام أبي المنذر عن مطر لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا محمد بن مرزوق قال حدثنا الهيثم بن صالح أبو صالح الهزاني قال حدثنا سلام أبو المنذر عن مطر عن عطاء عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم وقال داود العطار ومسلم بن خالد والانصاري وأبو الحارث الوراق عن بن جريج عن عطاء عن أبي هريرة مرفوع ورواه رباح بن أبي معروف هكذا عن عطاء عن أبي هريرة مرفوع وقال عبد الرزاق وروح عن بن جريج عن عطاء عن أبي هريرة موقوف وقال أبو الاحوص وعبد الوارث وخالد الواسطي عن ليث عن عطاء عن عائشة وقال قبيصة عن مطر عن عطاء عن بن عباس ورواه الفريابي وغيره عن مطر عن عطاء وحديث عبد الرزاق وروح أولى قال العقيلي رحمه الله حديث شداد بن أوس صحيح في هذا الباب

[ 357 ]

(1966) الهيثم بن الحسين العقيلي عن الثوري منكر الحديث حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا الهيثم بن الحسين العقيلي قال حدثنا سفيان الثوري عن أبي الزبير عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمحيصة اعلفه ناضحك ليس له من حديث الثوري أصل ولا يتابع عليه والحديث معروف من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1967) الهيثم بن عبد الغفار الطائي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبي قال عرضت على

[ 358 ]

بن مهدي أحاديث الهيثم بن عبد الغفار عن همام وغيره فقال هذا يضع الحديث وسألت الاقر فذكر مثله أو نحوه وقال أبي وكان الاقرع من أصحاب الحديث قال أبي وسمعت هشيما يقول ادعوا الله لاخينا عباد بن العوام سمعته يقول كان يقدم علينا من البصرة رجل يقال له الهيثم بن عبد الغفار الطائي فحدثنا عن همام عن قتادة وأبيه وعن رجل يقال له الربيع بن حبيب عن ضمام عن جابر بن زيد وعن رجاء بن أبي سلمة أحاديث وعن سعيد بن عبد العزيز وكنا معجبين به فحدثنا بشئ أنكرته أو ارتبت به ثم لقيته بعد فقال لي ذاك الحديث أتركه أو دعه فقدمت على عبد الرحمن بن مهدي فعرضت عليه بعض حديثه فقال هذا رجل كذاب أو قال غير ثقة قال أبي ولقيت الاقرع بمكة فذكرت له بعض هذا فقال هذا حديث البري عن قتادة يعني أحاديث همام قبلها قال فخرقت حديثه وتركناه بعد (1968) هارون بن أبي عيسى صاحب السيرة ولا يتابع على حديثه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هارون بن أبي عيسى صاحب السيرة يخطئ في حديثه عن غير بن إسحاق ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا عمر

[ 359 ]

بن شبة قال حدثنا حبان بن هلال قال حدثنا هارون بن أبي عيسى عن حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني لا أجد شيئا وليس لي شئ ولي يتيم له مال فقال كل من مال يتيمك غير مسرف ولا مبذر ولا متأثل مالا ولا واق مالك بماله (1969) هارون بن هارون الازدي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال هارون بن هارون ليس بذاك ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا محمد بن شعيب بن شابور قال حدثني هارون بن هارون عن مجاهد عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هلاك أمتي في ثلاث في العصبية والقدرية والرواية من غير ثبت حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا علي بن حجر قال حدثنا بقية بن الوليد قال حدثنا هارون بن هارون أبو العلاء الازدي عن عبد الله بن زياد عن مجاهد عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله وهذا أشبه لان عبد الله بن زياد بن سمعان يحتمل

[ 360 ]

197) هارون بن محمد أبو الطيب السرخسي الغالب على حديثه الوهم حدثنا حامد بن شعيب البلخي ببغداد قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم الترجماني قال حدثنا هارون بمحمد أبو الطيب قال حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن هذا يروي بغير هذا الاسناد من طريق صالح (1971) هارون بن حيان أبو الصقر العقيلي عن بن المنكدر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هارون بن حيان عن محمد بن المنكدر في حديثه نظر وهذا الحديث حدثنا إسحاق بن إبراهيم أبو يعقوب الصياد قال حدثنا علي بن جميل الرقي قال حدثنا هارون بن حيان عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل دون ماله فهو شهيد

[ 361 ]

هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد جيد (1972) هارون بن يحيى الحاطبى مديني لا يتابع على حديثه من هذا الوجه وقد روى بغير هذا الاسناد خلاف هذا اللفظ من طريق أصلح من هذا حدثني موسى بن صالح بن يحيى بن سعيد القطان قال حدثنا عبد الله بن شبيب قال حدثنا هارون بن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب قال حدثني سعيد بن عبد الله بن فضيل عن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي عن أبي بكر الصديق قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لم يؤت أحد بعد كلمة الاخلاص مثل حسن اليقين والعافية فسلوا الله حسن اليقين والعافية (1973) هارون بن قزعة مديني روى عنه سوار بن ميمون سوابن منصور في كتاب غيري

[ 362 ]

حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هارون بن قزع مديني لا يتابع عليه حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا أحمد بن الحسين الترمذي قال حدثنا عبد الملك بن إبراهيم الجدي قال حدثنا شعبة عن سوار بن ميمون عن هارون بقزعة عن رجل من آل الخطاب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من زارني متعمدا كان في جوار الله يوم القيامة ومن مات في أحد الحرمين بعثه الله في الآمنين يوم القيامة والرواية في هذا لينة (1974) هارون بن سعد كوفي كان يغلو في الرفض حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قال هارون بن سعيد من الغالية في التشيع ومن حديثه ما حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا يحيى بن الحسن بن فرات القزاز قال حدثنا محمد بن أبي حفص العطار عن هارون بن سعد عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني تارك فيكم الثقلين أحدهما كتاب الله تبارك وتعالى سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض وقران لا يتابع عليه هذا يروي بأصلح من هذا الاسناد

[ 363 ]

(1975) هارون بن الجهم بن ثوير بن أبي فاختة عن عبد الملك بن عمير يخالف في حديثه وليس بمشهور بالنقل حدثنا محمد بن موسى الاسطخر قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم شاذان قال حدثنا سعد بن الصلت قال حدثنا هارون بن الجهم أبو الجهم القرشي قال حدثنا عبد الملك بن عمير عن محارب بن دثار عن بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الطير لتضرب بمناقيرها وتحك أذنابها من هول يوم القيامة وما تكلم شاهد الزور ولا تقر قدماه على الارض حتى يقذف به في النار ليس له من حديث عبد الملك بن عمير أصل وإنما هذا حديث محمد بن الفرات الكوفي عن محارب بن دثار عن بن عمر حدثناه الصائغ عن شبابة عن محمد بن الفرات

[ 364 ]

(1976) هانئ بن خالد بصري حديثه غير محفوظ وليس بمعروف بالنقل ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا أحمد بن خليل الجريري قال حدثنا محمد بن يزيد الاسفاطي قال حدثنا هانئ بن خالد قال حدثنا أبو جعفر الرازي عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الساعة التي في يوم الجمعة ما بين طلوع الفجر إلى غروب الشمس (1977) هذيل بن بلال الفزاري أبو البهلول المدائني حدثني أبو على محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول الهذيل بن بلال ليس بشئ وفي موضع آخر الهذيل بن بلال كان علي يقول المدائني وليس بشئ كان ينزل المدائن وليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن يحيى المروزي قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا الهزيل بن بلال عن نافع عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أتى الجمعة فليغتسل

[ 365 ]

وقال مالك وعبيد الله بن عمر وأيوب والناس جمعا غفيرا عن نافع عن بن عمر (1978) هذيل بن الحكم الازدي أبو المنذر يقيم الحديث حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال هذيل بن الحكم الازدي أبو المنذر منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد وعلى بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا الهذيل بن الحكم أبو المنذر قال حدثنا عبد العزيز بن أبي رواد عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم موت الغريب شهادة حدثنيه جدي قال حدثنا معلى

[ 366 ]

بن أسد العمى قال حدثنا هذيل بن الحكم الازدي قال حدثنا الحكم بن أبان عن وهب عن طاوس اليماني يرفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال موت الغريب شهادة حديث معلى أولى (1979 هياج بن بسطام الحنظلي حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال هياج بن بسطام ليس بشئ وفي موضع آخر هياج بن بسطام هروي ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا داود بن عمرو الضبي قال حدثنا هياج بن بسطام قال حدثنا يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما بعثت رحمة ولم أبعث لعانا ولا يتابع عليه ولا على شئ من حديثه والحديث من غير هذا الطريق معروف بإسناد صالح

[ 367 ]

198) همام بن يحيى العوذي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي حدثنا يحيى بن سعيد عن شعبة وهشام بحديث قتادة قال سمعت مطرف عن عياض بن حمار في القدر قال أبي وقال همام عن قتادة عن العلاء بن زياد ويزيد أخي مطرف وعقبة ورجل آخر نسيه همام عن مطرف عن عياض بن حمار حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا الحوضي حدثنا همام حدثنا قتادة قال حدثنا العلاء بن زياد وحدثني يزيد أخو مطرف وحدثني رجلان آخران نسي همام اسمهما حدثنا إسحاق عن عبد الرزاق عن معمر حدثنا أحمد بن داود حدثنا عباس النرسي قال حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد جميعا عن قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار كما روى شعبة وهشام حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا محمد بن المنهال قال سمعت يزيد بن زريع ما تقول في همام قال كتابه صالح وحفظه لا يسوي شيئا حدثنا أحمد بن عبد الله بن سليمان قال سمعت أبا حفص يقول كان عبد الرحمن بن مهدي يقول إذا حدث همام من كتابه فهو صحيح وكان يحيى لا يرضى كتابه ولا حفظه

[ 368 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا حمدان بن علي قال سمعت أحمد يقول لم يرو يحيى عن همام بن يحيى شيئا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن همام وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت إبراهيم بن عرعرة قال ليحيى حدثنا عفان عن همام قال اسكت ويلك حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي وذكر همام فقال كان يحيى ينكر على همام أن يزيد في الاسناد فلما قدم معاذ وافقه على بعض تلك الاحاديث هشام حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال سمعت عفان قال فكان همام لا يكاد يرجع إلى كتابه ولا ينظر فيه وكان يخالف فلا يرجع إلى كتابه وكان يكره ذلك قال ثم رجع بعد فنظر في كتبه فقال يا عفان كنا نخطئ كثيرا فنستغفر الله قال عفان وكان حدثنا همام عن أنس بن سيرين قال صلى بنا أنس بن مالك على شاذروان في السفينة بعضنا قدامه وبعضنا خلفه قال عفان فحدثت به يزيد بن هارون فقال فسل به عليا حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن جعفر غندر حدثنا همام عن قتادة عن سعيد بن المسيب أن عليا قال السنة بالنساء يعني بالطلاق والعدة قال محمد فقلت لهمام ما يرويه أحد غيرك عن سعيد قال ما أشك فيه وما أمتري حدثنا عبد الله قال سمعت أبي قال عاصم بن سعيد الهذلي الذي روى عنه قتادة قال أبي قال عبد الرحمن بن مهدي ذكر يحيى بن سعيد عاصم بن سعيد هذا فقال يحيى قد أدخل بين قتادة وبين معبد هماما كان

[ 369 ]

يحمل على همام قال وجعل عبد الرحمن بن مهدي يضحك وهذا الحديث حدثنا محمد بن العباس المؤدب حدثنا عفان حدثنا همام عن قتادة قال أخبرني عاصم بن سعيد الهلالي عن سعيد بن المسيب أن زيد بن ثابت تزوج امرأة ماتت أمها عنده قبل أن يدخل بها حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول كان يحيى بن سعيد لا يستخف هماما حدثنا عبد الله قال وسمعت أبي يقول ما رأيت يحيى بن سعيد أسوأ رأيا في أحد منه في حجاج بن أرطاة ومحمد بن إسحاق وليث وهمام لا يستطيع أحد أن يراجعه فيهم ومن حديثه ما حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا عبد الله بن رجاء حدثنا همام عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة قال حدثني عبد الرحمن بن أبي عمرة أن أبا هريرة حدثه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن ثلاثة في بني إسرائيل أبرص وأقرع وأعمى بدا لله عزوجل أن يبتليهم قال فبعث الله إليهم ملكا فأتى الابرص فقال أي شئ أحب إليك قال لون حسن وجلد حسن قد قذرني الناس فمسحه فذهب عنه قذره وأعطي لونا حسنا وجلدا حسنا فقال أي المال أحب إليك قال الابل أو قال البقر هو يشك في ذلك أفي الاقرع والابرص قال أحدهما الابل وقال الآخر البقر قال فأعطي ناقة عشراء فقال بارك الله لك فيها وأتى الاقرع فقال أي شئ أحب إليك فقال شعر حسن ويذهب عني هذا قد قذرني الناس فمسحه فذهب عنه وأعطي شعرا حسنا قال فأي المال أحب إليك قال البقر فأعطاه بقرة حاملا وقال بارك الله لك فيها

[ 370 ]

ثم أتى الاعمى فقال أي شئ أحب إليك قال أن يرد الله إلي بصري فأبصر به الناس قال فمسحه فرد الله إليه بصره قال فأي المال أحب إليك قال الغنم فأعطاه شاة والدا فأنتج هذان وولد هذا فكان لهذا واد من الابل ولهذا واد من البقر ولهذا واد من الغنم ثم أتى الابرص في صورته وهيئته فقال رجل مسكين تقطعت بي الحبال في سفري فلا بلاغ لي اليوم إلا بالله ثم بك أسألك بالذي أعطاك اللون الحسن والجلد الحسن والمال بعيرا أتبلغ عليه في سفري فقال إن الحقوق كثيرة فقال له كأني أعرفك ألم تك أبرص يقذرك الناس فقيرا فأعطاك الله قال لقد ورثت هذا المال كابرا عن كابر قال إن كنت كاذبا فصيرك الله إلى ما كنت وأتى الاقرع في صورته وهيئته فقال له مثل ما قال لهذا ورد عليه مثل ما رد عليه هذا فقال إن كنت كاذبا صيرك الله إلى ما كنت وأتى الاعمى في صورته فقال رجل مسكين وابن سبيل انقطعت بي الحبال في سفري هذا فلا بلاغ بي اليوم إلا بالله ثم بك أسألك بالذي رد عليك بصرك شاة أتبلغ بها في سفري قال قد كنت أعمى فرد الله إلي بصري وفقيرا فسل ما شئت فوالله لا أجهدك اليوم بشئ أخذته لله عزوجل فقال أمسك مالك فإنما ابتليتم فقد رضي عنك وسخط على صاحبيك

[ 371 ]

حدثنا جعفر بن أحمد حدثنا أحمد بن جعفر المقري حدثنا النضر بن محمد حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة قال كان ثلاثة في بني إسرائيل فذكر مثله حدثنا محمد بن إدريس قال حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا عمرو بن دينار أنه سمع عبيد بن عمير يقول كان ثلاثة أعمى ومقعد وآخر به زمانة قد ذكر لنا عمرو فنسيتها وكانوا محتاجين فأعطى هذا بقرة وهذا شاة وذكر الحديث قال أبو جعفر العقيلي رحمه الله وهذا أصل الحديث من كلام عبيد بن عمير وقصصه كان يقص به (1981) همام بن نافع والد عبد الرزاق عن سالم حديثه غير محفوظ حدثنا أحمد بن محمد بن بكر حدثنا محمبن مصفى حدثنا بقية عن بن المبارك عن همام بن نافع عن سالم عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحم الله بن رواحة كان أين ما أدركته الصلاة أناخ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال سمعت محمد بن عيسى الطباع قال سمعت عبد الرزاق يقول قدم علينا معمر وقد مات أبي فقال لو أدركت أباك ما أردت أن يسند لي حديثا هذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا

[ 372 ]

باب لا (1982) أبو مجلز لاحق بن حميد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد حدثنا علي قال سمعت أبا داود يقول قال شعبة أبو مجلز هذا يجئ عنه حديث كأنه شيعي ثم يجئ عنه حديث كأنه عثماني حدثنا محمد بن عثمان حدثنا حسين بن حيان قال سمعت يحيى يقول أبو مجلز مضطرب الحديث

[ 373 ]

باب الياء (1983) يزيد بن أبان الرقاشي حدثنا أحمد بن علي الابار حدثنا يوسف بن عيسى عن النضر بن شميل قال قال شعبة لان أقطع الطريق أحب إلي من أن أروي عن يزيد الرقاشي قلت ليوسف سمعته من النضر قال حدثني إسحاق بن راهويه عن النضر حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا سلمة بن شبيب قال سمعت يزيد بن هارون يقول سمعت شعبة يقول لان أزني أحب إلي من أن أروي عن يزيد الرقاشي حدثنا عبد الله بن أحمد قال قيل لابن يزيد الرقاشي فقال كان شعبة يشبهه بأبان بن أبي عياش قال عبد الله سمعت أبي يقول يزيد الرقاشي فوق أبان بن أبي عياش حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو قال كان يحيى لا يحدث عن يزيد الرقاشي وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال قد حدث عبد الرحمن عن الربيع بن صبيح عن يزيد الرقاشي

[ 374 ]

حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول يزيد الرقاشي ضعيف (1984) يزيد بن بابنوس حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يزيد بن بابنوس من السبعة الذين قاتلوا عليا قاله مرحوم عن بن أبي عمران وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثني مسدد قال حدثنا مرحوم بن عبد العزيز العطار قال حدثني أبوعمران الجوني عن يزيد بن بابنوس قال وكان من السبعة الذين قاتلوا عليا قال تخلفت ليالي عثمان بالمدينة ومعي صاحب لي فقال لي صاحبي هل لك أن تأتي عائشة أم المؤمنين قلت نعم ولكن لا تسألها عن شئ فانطلقت فأتينا باب حجرتها فخرج علينا عبد الرحمن بن أبي بكر فقال هل لكم إلى أم المؤمنين حاجة قال قلنا نعم فدخل فاستأذن لنا فجاءت فكانت دون الباب فعدا صاحبي فقال يا أم المؤمنين أرأيت الاراك قالت ما هو هو المحيض كما سمى الله عزوجل المحيض كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوشحني وعلى دونه ثوب ويصيب من رأسي القبلة هذا يروى من غير هذا الوجه بغير هذا اللفظ بإسناد أصلح من هذا (1985) يزيد بن بلال بن الحارث الفزاري عن على حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن بلال

[ 375 ]

بن الحارث الفزاري عن علفيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد العزيز بن أبان حدثنا كيسان أبو عمر الهجري عن يزيد بن بلال قال سمعت عليا يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى ثمان ركعات فإذا طلع الفجر أوتر ثم جلس يسبح ويكبر حتى يطلع الفجر الآخر ثم يقوم فيصلي ركعتي الفجر ثم يخرج إلى الصلاة وهذا يروى بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ من طريق صالح (1986) يزيد بن بيان المعلم لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن بيان المعلم فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن يحيى القزاز حدثنا يزيد بن بيان حدثنا أبو الرجال عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أكرم شاب شيخا عند سنه إلا قيض الله من يكرمه عند سنه (1987) يزيد بن بزيع ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به

[ 376 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى يقول يزيد بن بزيع الرملي ضعيف وأحسب أن يحيى قال قد رأيته ببغداد ومن حديثه ما حدثناه خالد بن النضر حدثنا عيسى بن أبي حرب الصفار حدثنا يحيى بن أبي بكير حدثنا يزيد بن بزيع الشامي عن يحيى بن أبي عمر الشيباني عن عبد الله بن الديلمي عن أبي هريرة قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بتبوك خرج يجتلي في حجره بعرا أو حطبا فقال له رجل من أصحابه يا رسول الله أنا أكفيك فقال إليك عني فإنك لا تغني عني من الله شيئا فجاء به فألقاه تحت قدره (1988) يزيد بن حصين بن نمير حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يزيد بن حصين بن نمير عن أبيه وسمع منه محمد بن الزبير لم يصح إسناده (1989) يزيد بن ربيعة الرحبي أبو كامل الصنعاني حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يزيد بن ربيعة الرحبي أبو كامل الصنعاني عنده مناكير ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد حدثنا أبو توبة الربيع

[ 377 ]

بن نافع حدثنا يزيد بن ربيعة عن أبي الاشعث الصنعاني عن أبي عثمان عن ثوبان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كيف أنتم إذا كنتم في قوم قد درست عهودهم ومرجت أماناتهم وصاروا حثالة هكذا وشبك بين أصابعه قالوا كيف نصنع يا رسول الله قال خالقوا الناس بأخلاقهم وخالفوهم بأعمالهم هذا يروى بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ من طريق صالح

[ 378 ]

199) يزيد بن زيد عن خولة بنت الصامت حدثني أحمد بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن زيد عن خولة بنت الصامت في صحته نظر (1991) يزيد بن زياد مولى بني هاشم عن محمد بن كعب قال سمعت معاوية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن زياد مولى بني هاشم عن محمد بن كعب سمعت معاوية ولا يتابع عليه كان البخاري أحسب أنكر أن محمد بن كعب قد سمع معاوية وهذا الحديث رواه مالك بن أنس عن يزيد بن دينار وهذا عن محمد بن كعب فقال قال معاوية حدثنيه علي بن عبد العزيز عن القعنبي عنه وقال يحيى القطان عن محمد بن عجلان عن محمد بن كعب سمعت معاوية ورواه محمد بن فضيل وشريك عن عثمان بن حكيم عن محمد بن كعب القرظي وقال بن فضيل فيه سمعت معاوية وقال شريك عن معاوية والصحيح من هذا الحديث الارسال

[ 379 ]

(1992) يزيد بن خمير الرحبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت سفيان بن زياد الراسبي يسأل وكيع عن أحاديث أبي بكر فجعل لا يصحح فيها شيئا وذكر له حديث يزيد بن خمير فقال ذاك شامي وما سمعت وكيعا ذاكرا أحدا بسوء قط سمعت يحيى قال هشام بن عروة عن أبيه قال خطب أبو بكر ثم قال هذا أحب إلي من حديث يزيد بن خمير وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم وروح بن عبادة قال حدثنشعبة قال حدثني يزيد بن خمير قال سمعت سليم بن عامر يحدث عن أوسط البجلي عن أبي بكر الصديق قال سمعته يخطب فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام عام أول مقامي وبكى أبو بكر فقال سلوا الله العفو والعافية وذكر الحديث بطوله وقد روى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1993) يزيد بن أبي زياد أبو عبد الله مولى بنى هشام حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس حدثنا محمد بن عبد العزيز

[ 380 ]

بن أبي رزمة قال سمعت النضر بن شميل يقول سمعت شعبة يقول كان يزيد بن أبي زياد رفاعا حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول يزيد بن أبي زياد ارم به حدثنا عبد الله قال حدثنا زياد بن أيوب حدثنا علي بن محمد قال سمعت وكيع يقول يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله يعنى حديث الرايات ليس بشئ حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يذكر عن بهز بن حكيم قال كان أصحابنا يقولون هشام بن عروة وعطاء بن السائب ويزيد بن أبي زياد وابن طاوس وسط حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين يسأل عن يزيد بن أبي زياد فقال كان يضعف حدثنا عبد الله قال قلت ليحيى يزيد بن أبي زياد دون عطاء بن السائب قال نعم وقال غير مرة سمع من عطاء وهو مختلط فيزيد فوق عطاء وسمعت أبي يقول يزيد بن أبي زياد حديثه ليس بذاك وقال في موضع آخر لم يكن يزيد بن أبي زياد بالحافظ حدثني أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن يزيد بن أبي زياد فقال ليس بالقوي حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي قال قلت لعلي بن المديني فيزيد بن أبي زياد قال غير هذين عطاء وعاصم وضعف أمره

[ 381 ]

حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال يزيد بن أبي زياد ليس بذاك وفي موضع آخر لا يحتج بحديثه يزيد بن أبي زياد حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول حديث إبراهيم عن علقمة عن عبد الله ليس بشئ يعنى حديث يزيد بن أبي زياد قلتلعبد الله الرايات السود قال نعم وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عمرو بن عون قال أخبرنا خلف عن يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم عن عبد الله قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه فتية من قريش فتغير لونه فقلنا يرسول الله إنا لا نزال نرى في وجهك الشئ تكرهه قال إنا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا وإن أهل بيتي سيلقون بعدي تطريدا وتشريدا حتى يجئ قوم من هاهنا وأومأ بيده نحو المشرق وأصحاب رايات سود يسألون الحق ولا يعطونه مرتين أو ثلاثا فيقاتلون فيعطون ما سألوا فلا يقبلون حتى يدفعوها إلى رجل من أهل بيتي يملاها عدلا كما ملئت ظلما وجورا فمن أدرك ذلك منكم فليأتها ولو حبوا على الثلج حدثنا محمد بن حفص الجورجاني قال سمعت أبا قدامة يقول سمعت أبا أسامة يقول في حديث يزيد بن أبي زياد عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله في الرايات السود فقال لو حلف عندي خمسين يمينا قسامة ما صدقته أهذا مذهب إبراهيم أهذا مذهب علقمة أهذا مذهب عبد الله (1994) يزيد بن أبي زياد الشامي عن الزهري حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى

[ 382 ]

بن معين عن يزيد بن أبي زياد الشامي عن الزهري من هو يروى عنه مروان قال هذا بن سنان أبو قرة ليس بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يزيد بن أبي زياد الشامي عن الزهري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن عيسى الطباع قال حدثنا مروان بن معاوية حدثنا يزيد بن أبي زياد الشامي عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعان على قتل مسلم بشطر كلمة لقي الله يوم القيامة مكتوب على جبهته آيس من رحمة الله ولا يتابعه إلا من هو نحوه (1995) يزيد بن سنان أبو فروة الرهاوي الجزري لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال يزيد بن سنان أبو فروة الجزري قد روى الكوفيون عنه وليس بثقة واسمه يزيد بن سنان حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى أبو فروة الرهاوي يزيد بن سنان ليس بشئ

[ 383 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم حدثنا أبو عقيل حدثنا يزيد بن سنان قال سمعت بكير بن فيروز قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله الجنة ألا إن سلعة الله الجنة (1996) يزيد بن سفيان أبو المهزم ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا إبراهيم بن محمد ومحمد بن إبراهيم قال حدثنا مسلم قال سمعت شعبة يقول كان أبو المهزم في مسجد ثابت مطروح لو أعطاه انسان فلسا حدثه سبعين حديثا حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال لم أسمع يحيى يحدث عن أبي المهزم بشئ قط وقد سمعت أبا داود يقول سمعت شعبة يقول حدثني بن سمعة من أبي هريرة قلت من هو قال أبو المهزم حدثني محمد بن حفص الجوزجاني سمعت أبا قدامة قال قال بهز كان أبو المهزم يضعف حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن أبي المهزم فقال هو كذا وكذا وقد روى عن شعبة حدثنا محمد حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال أبو المهزم يزيد بن سفيان ليس حديثه بشئ

[ 384 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا الهيثم بن جميل حدثنا حماد بن سلمة عن أبي المهزم عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم الجراد من صيد البحر (1997) يزيد بن سفيان أبو خالد بصري عن سليمان التيمي ولا يتابع على حديثه ولا يعرف بالنقل والحديث يروى من غير هذا الوجه بخلاف هذا اللفظ حدثنا محمد بن هشام المستملي حدثنا سليمان بن الفضل الزيدي حدثنا يزيد بن سفيان أبو خالد البصري عن سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن سلمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان الدين معلقا بالنجم لتمسك به قوم من أهل فارس لرقة قلوبهم (1998) يزيد بن عبد الملك النوفلي مديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن عبد الملك بن مغيرة بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب المديني عن المقبري وسهيل أو يزيد بن حصيفة قال أحمد عنده مناكير حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال سمعت أحمد بن صالح يقول ليس حديث يزيد النوفلي بشئ حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال

[ 385 ]

يزيد بن عبد الملك بن المغيرة ليس حديثه بذاك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم حدثنا عبد العزيز بن عبد الله الاويسي حدثنا يزيبن عبد الملك النوفلي عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لسقط أقدمه بين يدي أحب إلي من فارس أخلفه ورائي ولا يتابع على حديثه إلا من جهة لا تصح (1999) يزيد بن عمر التميمي عن أبيه عن الحسبن علي ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول يزيد بن عمر التميمي عن أبيه عن الحسن بن علي في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه موسى بن علي حدثنا عبد الله بن سمر بن أبان حدثنا عمرو بن محمد العنقري حدثنا جميع بن عمر حدثنا يزيد بن عمر النهمي عن أبيه عن الحسن بن علي قال سألت خالي هند بن أبي هالة عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان وصافا فقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخما مفخما يتلالا وجهه تلالؤ القمر ليلة البدر وذكر الحديث حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو غسان حدثنا أبو جميع قال سألت خالي هندبن أبي هالة عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر نحوه وحديث أبي غسان أولى

[ 386 ]

200) يزيد بن أبي عدي بن حاتم ولا يصح إسناده حدثهم عبد الرحمن بن محمد بن مسلم حدثنا سهل بن زنجلة حدثنا عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة الباهلي حدثنا عبد الله بن مالك القيسي عن يزيد بن عدي بن حاتم قال سمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول صيام ثلاثة أيام من كل شهر يذهب بوغر الصدر حدثني زكريا بن يحيى الساجي حدثنا الحسن بن يحيى الازدي قال سمعت علي بن المديني يقول في دار عبد الرحمن بن عمرو بن جندة شجر يحمل الحديث والحديث من غير هذا الطريق ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم (2001) يزيد بن درهم حدثنا محمد حدثنا عباس قال حدثنا محمد بن الفضل بن جابر حدثنا إبراهيم بن زياد سيلان قال حدثنا عبد الصمد حدثنا يزيد بن درهم قال سمعت من أنس بن مالك يقول في قول الله عزوجل وجعلنا بينهم موبقا قال نهر في جهنم من قيح ودم (2002) يزيد أبو سلمان كوفي حدثنا محمد قال سمعت يحيى يقول أبو سلمان ضعيف عن

[ 387 ]

الاعمش اسمه يزيد وهو سيأتي (2003) يزيد بن عطاء اليشكري قال يزيد بن عطاء اليشكري ضعيف حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال يزيد بن عطاء مولى أبي عوانة ليس بشئ قال سمعت أبي سئل عن يزيد بن عطاء فقال ليس به بأس ثم قال حديثه حديث مقارب ومن حديثه محدثنا روح بن الفرج قال حدثنا زهير بن عباد قال حدثنا يزيد بن عطاء عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اشترى مصراة فهو بالخيار إن شاء ردها ورد معها صاعا من تمر والحديث معروف بغير هذا الاسناد من وجه ثابت (2004) يزيد بن عياض بن يزيد بن جعدبة قال البخاري قال الحميدي هو أخو أنس بن عياض حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يزيد بن عياض بن جعدبة ضعيف

[ 388 ]

وفي موضع آخر ليس بشئ حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال يزيد بن عياض بن جعدبة ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا الهيثم بن جميل قال حدثنا يزيد بن عياض عن الاعرج عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم ليس من البر الصيام في السفر وهذا يروى من غير هذا الوجه من طريق يثبت (2005) يزيد بن عوانة الكلبي عن محمد بن ذكوان لا يتابع عليه حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا زهير بن محمد بن قمير قال حدثنا عبد الله بن بكر حدثنا يزيد بن عوانة عن محمد بن ذكوان قال عبد الله لا أعلمه إلا قال عن عمرو بن دينار عن عبد الله بن عمر قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما بال أقوال تبلغني عنهم أن الله تبارك وتعالى خلق سبع سماوات فاختار العليا فسكنها فأسكن سماواته من شاء من خلقه وخلق الارضين سبعا فاختار العلى فأسكنها من شاء من خلقه ثم اختار خلقه فاختار بني آدم ثم اختار بني آدم فاختار العرب ثم اختار العرب فاختار مضر ثم اختار مضر فاختار قريش ثم اختار قريش فاختار بني هاشم ثم اختار بني هاشم فاختارني فلم أزل خيارا من خيار إلا فمن أحب العرب فبحبي أحبهم ومن أبغض العرب فببغضي أبغضهم والرواية في هذا من غير هذا الوجه لينة أيضا

[ 389 ]

(2006) يزيد بن عمر عن مجالد عن الشعبي قاله البخاري عن محمد بن سلام عن يحيى بن واضح ولم يتابع عليه (2007) يزيد بن مروان الخلال حدثني أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد السجستاني قال سمعت يحيى بن معين يقول يزيد بن مروان الخلال كذاب (2008) يزيد بن كيسان أبو منين ويقال أبو إسماعيل حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يزيد بن كيسان أبو منين ويقال أبو إسماعيل قال يحيى القطان هو صالح وسط ليس ممن يعتمد عليه ومن حديثه ما حدثناه حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا يزيد بن كيسان اليشكري عن أبي حازم عن أبي هريرة أن رجلا أراد أن يتزوج امرأة من الانصار فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أنظر إليها فإن في أعين الانصار شيئا قال الحميدي يعني الصغر لا يتابع عليه

[ 390 ]

(2009) يزيد بن يوسف الشامي حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال يزيد بن يوسف كان شاميا نزل على أبي عبد الله وكايحدث عن القاسم بن مخيمرة وقد حدث عنه الوليد بن مسلم وليس هو بشئ وفي موضع آخر قال يزيد بن يوسف صاحب الاوزاعي كان ببغداد لا يساوي شيئا ومن حديثه ما حدثنا موسى بن هارون حدثنا منصور بن أبي مزاحم حدثنا يزيد بن يوسف عن الزبيري عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم توضؤوا مما مست النار وقال معمر وعقيل وصالح بن كيسان وشعيب عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي سفيان بن سعيد بن الاخنس عن أم حبيبة وهذه الرواية أولى حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول رأيت يزيد بن يوسف أبا يوسف الشامي وكان قد رأى حسان بن عطية قال إني رأيت عليه إزارا أصفر ولم أكتب عنه شيئا 201) يحيى بن أيوب البجلي حدثنا أحمد بن علي قال سمعت يحيى بن معين قال يحيى بن أيوب

[ 391 ]

البجلي ضعيف حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين يحيى بن أيوب البجلي ما حاله قال ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا حدثنا مسروق بن المرزبان حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا يحيى بن أيو ب البجلي عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا تبايع المسلمان فلا يفترقا إلا عن رضا والحديث يروى بغير هذا الاسناد وغير هذا اللفظ من طريق يثبت (2011) يحيى بن أيوب أبو العباس المصري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت بن أبي مريم قال حدثت مالكا بحديث حدثنا به يحيى بن أيوب عنه فسألته عنه فقال كذب وحدثته بآخر عنه فقال كذب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول يحيى بن أيوب دون حيوة وسعيد * () * الحديث قال يحيى بن أيوب سئ الحفظ وحدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر يحيى بن أيوب المصري فقال كان يحدث من حفظه وكان

[ 392 ]

لا بأس به وكأنه ذكر الوهم في حفظه فذكرت له من حديثه يحيى بن أيوب عن عمرة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الوتر فقال ها من يحتمل هذا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب عن بن أبي مريم قال أخبرني عثمان بن الحكم الجذامي قلت من هو قال مصري لم يثبت بمصر مثله قال سألت يحيى بن سعيد عن هذا الحديث فلم يعرفه يعني حديث الوتر وهذا الحديث حدثنا يحيى بن أيوب العلاف حدثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعة الاولى من الوتر بسبح اسم ربك الاعلى وفي الثانية بقل يا أيها الكافرون وفي الثالثة بقل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس مثله قال العقيلي أما المعوذتين فلا يصح (2012) يحيى بن أبي أنيسة الجزري أخو زيد حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا هارون بن سفيان حدثنا عبد الله بن جعفر قال سمعت عبيد الله بن عمرو يقول قال زيد بن أبي أنيسة لا تكتبوا عن أخي فإنه يكذب حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قال أبو عبد الله يحيى بن أبي أنيسليس هو ممن يكتب حديثه قيل له لم يا أبا عبد الله قال حديثه يدلك عليه

[ 393 ]

حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثنا عن يحيى بن أبي أنيسة شيئا قط حدثنا محمد حدثنا عباس قال سألت يحيى عن يحيى بن أبي أنيسة فقال ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال يحيى بن أبي أنيسة ضعيف حدثنا بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى بن معين يحيى بن أبي أنيسة قال ليس بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يحيى بن أبي أنيسة الجزري ليس بذاك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن بكر السهمي حدثنا يحيى بن أبي أنيسة عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول للوزغ فويسق ولم أسمعه يأمر بقتله قالت عائشة وسمعت سعد بن أبي وقاص يقول أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتله حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا إسحاق بن محمد الفروي حدثنا مالك عن بن شهاب عن سعد بن أبي وقاص كان يذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتله وهذا أولى

[ 394 ]

(2013) يحيى بن بسطام المصفر حديثه غير محفوظ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن بسطام المصفر كان يذكر بالقدر ومن حديثه ما حدثنا محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا يحيى بن بسطام حدثنا أشعث بن براز عن عن لبن زيد عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال إن النبي صلى الله عليه وسلم قال الزهادة تريح القلب والبدن (2014) يحيى بن راشد السماك بصري حدثنا محمد قاحدثنا عباس قال سمعت يحيى قال يحيى بن راشد كان في مجلس معتمر وليس هو بشئ‌كان يروى عن الجريري ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن سفيان الترمذي قال حدثنا عبد الله بن عمر القواريري حدثنا يحيى بن راشد السماك عن صالح بن محمد بن زائدة قال سمعت عمر بن عبد العزيز يقول سمعت عقبة بن عامر

[ 395 ]

الجهني يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يرحم الله حارس الحرس يرحم الله حارس الحرس يرحم الله حارس الحرس هكذا قال عن عمر 0 بن عبد العزيز قال سمعت عقبة ولم يسمع عمر من عقبة حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة حدثنا يحيى بن محمد الجارمي وسعيد بن منصور قالا حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي حدثنا صالح بن محمد بن زائد حدثنا عمر بن عبد العزيز عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال رحم الله حارس الحرس وحدثنا أبويحيى قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا عبد العزيز بن محمد عن صالح بن محمد بن زائدة الليثي عن عمر بن عبد العزيز عن أبيه عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رحم الله حارس الحرس حدثنا يحيى قال حدثنا يعقوب قال حدثنا محمد بن صالح بن قيس حدثنا صالح بن محمد بن زائدة قال حدثني عمر بن عبد العزيز عن أبيه عن عقبة بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وحديث يحيى الجارمي وسعيد بن منصور أولى (2015) يحيى بن الحارث الطائي عن أخيه زهدم ولا يصح حديثه حدثناه محمد بن الحجاج بن يوسف الحميري بصنعاء

[ 396 ]

حدثنا زيد بن أخزم حدثنا يحيى بن الحارث الطائي عن أخيه زهدم بن الحارث الطائي عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن قاطع السدر والرواية في هذا الباب فيها اضطراب وضعف ولا يصح في قطع السدر (2016) يحيى بن الجزار ولقبه زبان حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثني يحيى بن سعيد حدثنا شعبة عن الحكم قال كان يحيى بن الجزار يغلو في التشيع حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم حدثنا حسين بن حسن عن بن عون قال قال لي محمد إني أعرض حديثي عليك وعلى أيوب فعرض علينا فمر بحديث يحيى بن الجزار أن بن مسعود صلى وعلى بطنه فرث ودم فقال أنكر هذا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمود بن غيلان حدثنا شبابة عن شعبة قال لم يسمع يحيى بن الجزار من علي إلا ثلاثة أشياء منها أن النبي صلى الله عليه وسلم قام في فرضة من فرض الخندق وأن رجلا جاء إلى علي فقال أي يوم هذا حدثنا الصائغ حدثنا شعبة قال أخبرني عمرو بن مرة عن يحيى بن الجزار عن بن عباس أن أحذيا أراد أن يمر بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم فجعل يتقيه ولم يسمعه يحيى من بن عباس

[ 397 ]

حدثنا أحمد بن أصرم قال سمعت أحمد بن حنبل يقول كان سفيان الثوري إذا جاءه شئ عن الحسن بن عمارة عن الحكم عن يحيى بن الجزار يقول جزارى (2017) يحيى بن أبي الحجاج المنقري حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال يحيى بن أبي الحجاج ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عماد بن عطية الرازي حدثنا أحمد بن الصباح بن أبي سريح حدثنا يحيى بن أبي الحجاج المنقري حدثنا بن عون عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان العلم بالثريا لتناوله أناس من أبناء فارس وهذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق صالح (2018) يحيى بن حمزة قاضى دمشق حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال يحيى بن حمزة قاضى دمشق يرمى بالقدر

[ 398 ]

(2019) يحيى بن حميد عن قرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن حميد عن قرة لا يتابع وهذا الحديث حدثناه إسماعيل بن وهب التجيبي حدثنا حرملة بن يحيى حدثنا بن وهب أخبرنا يحيى بن حميد عن قرة بن عبد الرحمن عن بن شهاب قال حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدركها قبل أن يقيم الامام صلبه رواه معمر ومالك ويونس وعقيل وابن جريج وابن عيينة والاوزاعي وشعيب عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة ولم يذكر أحد منهم هذا اللفظ قبل أن يقيم الامام صلبه ولعل هذا من كلام الزهري فأدخله يحيى بن حميد في الحديث ولم يبينه 202) يحيى بن أبي حية أبو جناب الكلبي كوفي حدثنا محمد بن زكريا البلخي حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت

[ 399 ]

يحيى ولا عبد الرحمن حدثنا عن أبي جناب يحيى بن أبي حية شيئا قط حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال أبو جناب ليس به بأس وقال أبو نعيم كان يدلس حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول أبو جناب اسمه يحيى بن أبي جبة قال أبو نعيم كان ثقة وكان يدلس قال أبي أحاديثه أحاديث مناكير حدثنا آدم قال سمعت البخاري يقول يحيى بن أبي جبة أبو جناب كان يحيى القطان يضعفه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي حدثنا الهيثم بن جميل حدثنا شريك عن يحيى بن أبي جبة عن بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نهيتكم عن الظروف أن تنبذوا فيها وأنها لا تحل شيئا ولا تحرمه فانتبذوا فيها ما بدا لكم واجتنبوا كل مسكر والرواية في هذا الباب فيها اضطراب وضعف (2021) يحيى بن أبي إسحاق حدثني عبد الله قال قلت لابن يحيى بن أبي إسحاق قال في حديثه

[ 400 ]

نكارة قلت فأيما أحب إليك هو أو عبد العزيز بن صهيب قال عبد العزيز أوثق ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا أحمد بن إسحاق الحضرمي حدثنا وهيب حدثنا يحيى بن إسحاق قال سألت أنس بن مالك عن قصر الصلاة فقال خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم من المدينة إلى مكة فصلى بنا ركعتين حتى رجعنا فسألته كم أقام بمكة فقال أقام بمكة عشرا وقد روي نحوه بخلاف لفظه (2022) يحيى بن زياد بن عبد الرحمن الثقفي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البختري قال يحيى بن زياد بن عبد الرحمن الثقفي فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي حدثنا

[ 401 ]

يزيد بن هارون أخبرنا سفيان يحيى بن زياد بن عبد الرحمن الثقفي قال حدثني سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يؤتى كل مؤمن يوم القيامة برجل من أهل الشرك فقال يا مؤمن هذا فداؤك من النار هذا يروى عن أبي موسى بأسانيد صالحة من غير هذا الوجه (2023) يحيى بن زكريا بن أبي زائدة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن شبة حدثنا أبو نعيم حدثنا يحيى بن زكريا عن أبي برة ما هو بأهل أن أحدث عنه عن إسماعيل بن أبي خالد قال ما رأيت أميرا على منبر أحسن من مصعب

[ 402 ]

(2024) يحيى بن سعيد التميمي ومن حديثه محدثناه جدي قال حدثنا حاتم بن عبيد الله النمري حدثنا يحيى بن سعيد العنبري عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن عبد الرحمن بن عوف قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إذا سمعتم بالطاعون بأرض فلا تقدموا عليه وإذا وقع وأنتم بأرض فلا تخرجوا فرارا منه خالف روايته الناس جميعا هذا الحديث فيه اختلاف من حديث الزهري قال مالك بن أنس ومعمر وإبراهيم بن سعد عن الزهري عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عبد الله بن الحارث بن عبد الله بن نوفل عن بن عباس عن عبد الرحمن بن عوف وقال محمد بن أبي حفظه وإبراهيم بن إسماعيل بن مجمع عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس عن عبد الرحمن بن عوف عن سالم وقال سفيان بن حسين وعبد الرحمن بن يزيد بن تميم عن الزهري عن سالم عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف وقال بن أبي ذئب عن الزهري عن سالم عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن عبد الرحمن بن عوف وقال مالك وعقيل وإبراهيم بن سعد عن الزهري عن سالم وعبد الله بن عامر عن عبد الرحمن بن عوف وقال هشام بن سعد عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه فيما رواه عبد الله بن نافع عنه وقال الليث بن سعد وجعفر بن برقان عنه عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه والصحيح حديث مالك ومعمر وإبراهيم بن سعد عن الزهري عن

[ 403 ]

عبد الحميد بن عبد الرحمن وحديث سالم وعبد الله بن عامر جميعا صحيحان وسائر ذلك أوهام وغلط (2025) يحيى بن سعيد الاموي حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر يحيى بن سعيد الاموي فقال لي ما كنت أرى أن عنده هذا الحديث الكثير فإذا هم يزعمون أن عنده عن الاعمش حديثا كثيرا وكان له أخ قد روى علما يقال له عبد الرحمن بن سعيد ولم يثبت أمر يحيى في الحديث كان يصدق وليس بصاحب حديث (2026) يحيى بن سعيد العطار شامي منكر الحديث من حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا أبو أحمد الحمصي حدثنا يحيى بن سعيد العطار حدثنا حفص بن سليم عن محمد بن سوقة عن وبرة بن عبد الرحمن عن بن عمر قال قال رسول الله

[ 404 ]

صلى الله عليه وسلم إن الله ليدفع بالمسلم الصالح عن مائة أهل بيت من جيرانه البلاء ثم قرأ عبد الله بن عمر ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض لا يتابع على حديثه وليس بمشهور بالنقل حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين يحيى بن سعيد العطار الحمصي قال ليس بشئ (2027) يحيى بن سعيد العبشمي عن بن جريج لا يتابع على حديثه وليس بمشهور بالنقل حدثنا خالد بن النضر القرشي حدثنا موسى بن العبادي التستري حدثنا يحيى بن سعيد العبشمي حدثنا بن جريج عن عطاء عن عبيد بن عمير الليثي عن أبي ذر قال قلت يا رسول الله أي المسلمين أفضل قال من سلم الناس من لسانه ويده وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (2028) يحيى بن سعيد بن سالم القداح في حديثه مناكير حدثنا محمد بن إسحاق الفاكهي حدثنا يحيى بن سعيد بن سالم القداح

[ 405 ]

حدثنا عبد الحميد بن عبد العزيز عن أبيه عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنا معاشر الانبياء أمرنا بتعجيل الفطور وتأخير السحور ووضع اليمنى على اليسرى وهذا يروى بأصلح من هذا الاسناد (2029) يحيى بن سلمة بن كهيل حدثنا عبد الله بن محمد المروزي حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت عبد الله بن المبارك يقول يحيى بن سلمة بن كهيل ضعيف وحدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يحيى بن سلمة بن كهيل ليس بشئ وقال مرة يحيى بن سلمة بكهيل لا يكتب حديثه حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن سلمة بن كهيل في حديثه مناكير ومن حديثه ما حدثناه محمد بن علي الترمذي قال حدثنا إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل قال حدثني أبي عن أبيه عن سلمة بن كهيل عن أبي عبد الرحمن السلمي عن عثمان بن عفان قال قال رسول الله صلى الله عليوسلم مثل القرآن مثل جراب فيه مسك قد ربطت فمه فإن فتحته فاح ريح المسك وإتركته كان مسكا موضوعا القرآن قرأته وإلا فهو في صدرك

[ 406 ]

هذا يروى بخلاف هذا المتن ومن طريق أصلح من هذا 203) يحيى بن سليم الطائفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول وقعت على يحيى بن سليم وهو يحدث عن عبيد الله أحاديث مناكير فتركته ولم أحمل عنه إلا حديثا وسألت أبي عن يحيى بن سليم فقال كذا وكذا ليس حديثه فيه شئ وكأنه لم يحمده وقال قد أتقن حديث بن خيثم كان عنده في كتاب حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت أحمد بن حنبل يقول أتيت يحيى بن سليم الطائفي فكتبت عنه شيئا فرأيته يخلط في الاحاديث فتركته ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن عباد حدثنا يحيى بن سليم عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لابي بكر متى توتر قال أوتر ثم أنام قال بالحزم أخذت ثم قال لعمر فقال أنام ثم أقوم من الليل فأوتر قال فعل القوم فعلت ولا يتابع عليه من حديث عبيد الله بن عمر وقد روى بغير هذا الاسناد من وجه آخر

[ 407 ]

(2031) يحيى بن أبي سليمان المديني عن شعيب المقبري حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن أبي سليم المقبري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة حدثنا المقبري حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال حدثني يحيى بن أبي سليمان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من رمانا بالليل فليس منا فقد روى من غير هذا الطريق بإسناد صالح (2032) يحيى بن سليمان المديني عن هشام بن عروة لا يتابع عليه حدثنا يعقوب بن إسحاق حدثنا أبو الوليد الطيالسي حدثنا يحيى

[ 408 ]

بن سليمان المدني قدم علينا من البصرة أيام أبي جعفر عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس الكاذب من أصلح بين الناس هذا يروى من غير هذا لوجه بإسناد صالح (2033) يحيى بن سليمان المحاربي كوفي عن مسعر لا يصح حديثه حدثنا على بن الصقر بن موسى السفري حدثنا يحيى بن سليمان المحاربي حدثنا مسعر عن عطية عن أبي سعيد قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لعثمان غفر الله لك يا عثمان ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما كان منك وما هو كائن إلى يوم القيامة ولا يتابع عليه من جهة تثبت (2034) يحيى بن صالح الوحاظي الحمصي جهمي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن الوحاظي فقال رأيته في جنازة أبي المغيرة فجعل أبي يصفه فقال أبي أخبرني إنسان من أصحاب الحديث قال قال يحيى بن صالح لو ترك أصحاب الحديث عشرة أحاديث يعنى هذه التي في الرواية قال أبي كأنه يرى رأى جهم

[ 409 ]

حدثنا عبد الله بن علي حدثنا إسحاق بن منصور حدثنا يحيى بن صالح وكان مرجئا خبيثا داعي دعوة ليس بأهل ليروى عنه من حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد حدثنا يحيى بن صالح حدثنا مالك قال حدثنا بن أبي الرجال عن أبيه عن عائشة قالت لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المختفي والمختفية حدثناه علي حدثنا القعنبي عن مالك عن أبي الرجال عن عمرة ابنة عبد الرحمن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن المختفي والمختفية فذكره والمرسل أولى (2035) يحيى بن صالح الايلي عن إسماعيل بن أمية عن عطاء أحاديثه مناكير أخشى أن تكون منقلبة هو بعمر بن قيس أشبه منها ما حدثناه روح بن الفرج وعبد الملك بن يحيى بن بكير حدثنا يحيى بن عبد الملك بن بكير قال حدثني يحيى بن صالح الايلي عن إسماعيل بن أمية عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تابعوا بين الحج والعمرة فإن متابعة ما بينهما تزيد في العمر والرزق وتنفي الذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة وبإسناده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي في النعلين وينزع وبإسناده قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من علق الصيد غفل ومن لزم البادية

[ 410 ]

يجفى ومن لزم السلطان افتتن أما الاول فعن أبي هريرة بإسناد جيد مسند والصلاة في النعلين فيروى بإسناد جيد وأما الآخر من علق الصيد فيروى بإسناد آخر فيه لين (2036) يحيى بن عبد الله التيمي وهو الجابر كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن يحيى الجابر فقال هو ضعيف الحديث وقال أبي يحيى الجابر ليس به بأس ولكن الذي يحدث عنه يحيى أبو ماجد الحنفي لايعرف رجل مجهول حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا الحميدي حدثنا سفيان قال قلت ليحيى الجابر من أبو ماجد الحنفي فقال كاري كرى علينا بالكوفة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا أبو تميم حدثنا سفيان عن يحيى بن عبد الله التيمي عن أبي ماجد الحنفي عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ينبغي لوالى أمر أن يؤتى بحد إلا أقامه ولا يتابع عليه

[ 411 ]

(2037) يحيى من ولد بريد بن أبي بردة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال كان بجارنا رجيقال له يحيى من ولد بريد بن أبي بردة كان نازلا على السيب وقد سمعت منه وهو ضعيف ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن أحمد بن عمر الوكيعي حدثنا عبد الله بن عمر القواريري حدثنا يحيى بن بريد بن أبي بردة قال حدثني أبي عن أبي بردة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تعاهدوا القرآن فوالذي نفس محمد بيده لهو أشد تفصيا من صدور الرجال من الابل في عقالها وهذا يروى من غير هذا الطريق من وجه صالح (2038) يحيى البكاء أبو سلمة حدثنا محمد بن أحمد بن سفيان حدثنا عبيدالله بن عمر بن ميسرة

[ 412 ]

قال حدثنا حماد بن يزيد قال اشتكى محمد بن واسع فدخلت عليه أعوده فبينا أنا عنده أو قيل له يحيى على الباب قال من يحيى قال أبو سلمة قال من أبو سلمة قال حماد فما عرفه قالوا يحيى البكاء قال يقول محمد بن واسع إن شر أيامكم يوم نسبتم إلى البكاء ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد حدثنا إسماعيل بن سالم حدثنا علي بن عاصم حدثنا يحيى البكاء قال حدثني عبد الله بن عمر قا أرادت ضباعة بنت الزبير عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم الحج فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم حجي واشترطي وحلي حيث حبست وقال حماد بن سلمة عن يحيى البكاء عن سعيد بن المسيب وثابت عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لضباعة وقال يزيد بن زريع وعبد الوارث عن يحيى البكاء عن سعيد بن المسيب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لضباعة فذكره حديث يزيد بن زريع وعبد الوارث أولى (2039) يحيى بن عبد الحميد أبو زكريا الحماني حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال

[ 413 ]

كان أحمد وعلي يتكلمان في يحيى بن عبد الحميد الحماني حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلت لابي بلغني أن بن الحماني حدث عن شريك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعجبه النظر إلى الحمام فأنكروه عليه فرجع عن رفعه فقال عن عائشة فقال أبي هذا كذب إنما كنا نعرف بهذا حسين بن علوان يقول إنه وضعه على هشام قلت إن بن الحماني حدث عنك عن إسحاق الازرق عن شريك عن بيان عن قيس عن المغيرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم أبردوا بالصلاة قال كذب ما حدثته به قلت إنهم حكوا عنه قال سمعت منه في المذاكرة على باب إسماعيل بن علية فقال كذب أنا إنما سمعته بعد ذلك من إسحاق وأنا لم أعلم تلك الايام أن هذا الحديث غريب حتى سألوني عنه بعد ذلك هؤلاء الشباب أو قال هؤلاء الاحداث وقلت لابي أخبرني رجل من أصحاب الحديث أنه سمع بن الحماني يحدث عن شريك عن منصور عن إبراهيم والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون قال كانوا يكرهون أن يستذلوا فقال له رجل هذا الحديث عندنا في كتب بن المبارك عن شريك عن الحكم النضري عن منصور فقال بن الحماني حدثنا شريك عن الحكم النضري عن منصور فقال أبي ما أجرأه هذه جرأة شديدة ولم يعجبه ذلك قال وما زلنا نعرفه أنه يسرق الاحاديث أو يتلقطها أو يتلقفها حدثنا عبد الله قال قلت لابي أن ابني شيبة ذكرا أنهما يقدمان بغداد فما ترى فيهما قال قد جاءني الحماني إلى ها هنا فاجتمع عليه الناس وكان يكذب جهارا يعني بن الحماني بن أبي شيبة على حال يصدق حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد

[ 414 ]

قال قال أبو عبد الله حدثنا عبد الحميد بن عبد الرحمن أبويحيى الحماني ثم قال لنا كان صدوقا في الحديث إن شاء الله ولكنا نأتيه الكوفة ليس عنده إلا صبيان وكان ربما جاء إلى أبي معاوية فقال له أبو معاوية الكلام يعني الذي يمازحه ثم قال أبو عبد الله يحش له فيه أكره أن أتكلم به فقلت له فأبوه هذا قال لا أدري ثم نفض يده في وجهي غير مرة يدفعه حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد بن هاني قال قلت لابي عبد الله في حديث رواه بن الحماني عنه فنفض يده ثم قال بن الحماني بن الحماني قد طلب وسمع ثم قال ولو اقتصر على ما سمع لكان فيه كفاية حدثنا سليمان بن داود القطان بالري قال سمعت عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي يقول قدمت الكوفة حاجا فأودعت يحيى بن عبد الحميد الحماني كتبا لي وخرجت إلى مكة فلما رجعت من الحج أتيته فطلبتها فجحدني وأنكر فوقفت به فلم ينفع ذلك فصايحته واجتمع الناس علينا فقام إلي وراقه فأخذ بيدى فنحاني وقال لي إن أمسكت تخلصت لك الكتب فأمسكت فإذا الوراق قد جاءني بالكتب وكانت مشدودة في خرقة ولبد فإذا الشد متغير فنظرت في الاجزاء فإذا فيها علامات بالحمرة ولم يكن نظر فيها أحد وإذا أكثر العلامات على حديث مروان الطاطري عن سليمان بن بلال وعبد العزيز بن محمد الدراوردي فافتقدت منها جزأين سمعت علي بن عبد العزيز يقول سمعت يحيى الحماني يقول لقوم غرباء في مجلسه من أين أنتم فأخبروه ببلدهم فقال سمعتم ببلدكم أحدا يتكلم في أو يقول إني ضعيف في الحديث لا تسمعوا كلام أهل الكوفة فإنهم يحسدونني لاني أول من جمع المسند وقد تقدمتهم في غير شئ حدثني أحمد بن محمد بصدقة قال سمعت زياد بن أيوب دلويه سمعت يحيى بن عبد الحميد يقول مات معاوية على غير ملة الاسلام

[ 415 ]

حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي قال سألت يحيى بن معين أن يكتب لي بعض المحدثين بالكوفة فكتب لي يحيى بن عبد الحميد الحماني 204) يحيى بن عبيد الله بن موهب المديني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول سألت يحيى بن سعيد يوما عن يحيى بن عبد الله فقال من تحدث عنه قيل له بن المبارك روى عنه في الرقائق يعني الزهد سمعت أبي مرة أخرى يقول يحيى بن عبيد الله ليس بثقة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول قال شعبة رأيت يحيى بن عبيد الله يصلى صلاة لا يقيمها حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن يحيى بن عبيد الله فقال أحاديثه أحاديث مناكير لا يعرف هو ولا أبوه وسئل أبي مرة أخرى عن يحيى بن عبيد الله فقال منكر الحديث حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يحيى بن عبيد الله كان بن عيينة يضعفه وتركه يحيى القطان قال يحيى القطان قال شعبة رأيته يصلي صلاة لا يقيمها فتركته حدثنا زكريا بن يحيى حدثنمحمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن يحيى بن عبيد الله بشئ قط وقد كان حدث عنه ثم تركه

[ 416 ]

حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يحيى بن عبيد الله ليس بشئ حدثنا أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن يحيى بن عبيد الله بن عبد الله بن موهب فقال ليس بشئ وسمعت يحيى يقول وهب يحيى بن سعد كتاب يحيى بن عبيد الله حدثنا أحمد بن محمد بن موسى قال حدثنا بكر بن خلف قال سألت يحيى بن سعيد عن حديث ليحيى بن عبيد الله فقال لست أحدث عن يحيى بن عبيد الله 2041) يحيى بن عباد البصري صاحب حديث بن جريج في صدقات الفطر فدلت روايته على أنه واه حدثني محمد بن أحمد بن الحسن السهناني قال حدثنى مهدي بن علي أبو صالح القومسي حدثنا الخضر بن سلام حدثنا يحيى بن عباد البصري عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر صائحا فصاح بالمدينة ألا إن زكاة الفطر على كل حر وعبد ذكرا وأنثى صغيرا وكبيرا نصف صاع من بر أو صاع مما سوى ذلك حدثني محمد قال حدثنا مهدي بن علي حدثنا الخضر بن سلام حدثنا يحيى بن عباد البصري عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا فجاء رجل في يده حزمة من ريحان فطرحها بين يديه فلم يمسها ثم جاء رجل آخر بحزمة من ريحان فطرحها بين

[ 417 ]

يديه فمد رسول الله صلى الله عليه وسلم يده فتناوله ثم شمه ثم قال نعم الريحان ينبت تحت العرش وماؤه شفاء للعين حدثنا محمد بن أحمد حدثنا مهدي حدثنا الخضر بن سلام حدثنا يحيى بن عباد عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال اختلف الناس في الكمأة فقال بعضهم جدري الارض قال فانطلقوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكمأة من الجنة وماؤها شفاء للعين حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة قال حدثني أبي عن هشام بن سليمان عن بن جريج قال أخبرني خالد بن سعيد المدني خبرا يرفعه إلى عمرو بن حريث عن سعيد بن زيد بن نفيل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال العجوة من الجنة وهي شفاء من السم والكمأة من المن وماؤها شفاء للعين وهذا أولى وأما حديث الريحان فلا أصل له باطل (2042) يحيى بن عباد مجهول بالنقل لا يقيم الحديث حدثنا إبراهيم بن محمد والعباس بن السندي قالا حدثنا داود بن شبيب قال حدثنا يحيى بن عباد عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر مناديا فنادى أن صدقة الفطر صاعا من تمر أو صاعا من شعير أو نصف صاع من بر ألا وأن الولد للفراش وللعاهر الحجر حدثنا إسحاق عن عبد الرزاق عن بن جريج عن عمرو

[ 418 ]

بن شعيب قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر صارخا يصرخ في بطن مكة ألا إن زكاة الفطر حق واجب على كل مسلم ذكر أو أنثى حر وعبد صغير وكبير حاضر وباد ومدان من قمح أو صاعا مما سوى ذلك من الطعام ألا وإن الولد للفراش وللعاهر الاثيب يعنى الحجر وحديث عبد الرزاق أولى حدثنا أحمد بن محمد الحاطبي قال حدثنا إبراهيم بن مهدي قال حدثنا معتمر بن سليمان قال أنبأني علي بن صالح عن بن جريج عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر صائحا أن هذه صدقة الفطر حق واجب على كل مسلم صغير أو كبير ذكر أو أنثى حر أم مملوك حاضر أو باد مدان من قمح أو صاعا من شعير أو صاعا من تمر (2043) يحيى بن عثمان عن أبي حازم حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يحيى بن عثمان عن أبي حازم حديثه ليس بالقائم وفي حديثه ما حدثناه أحمد بن يحيى الازدي حدثنا عبد الله بن الرومي حدثنا النضر بن محمد حدثنا يحيى بن عثمان عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر ذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لا تبعتموهم

[ 419 ]

هذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذه (2044) يحيى بن عثمان التيمي عن يحيى بن عبد الله بن أبي مليكة ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن عثمان التيمي عن حيي بن عبد الله بن أبي مليكة منكر الحديث وهذا الحديث حدثنا محمد بن يوسف الضبي حدثنا سليمان بن أيوب صاحب البصري حدثنا يحيى بن عثمان التيمي عن يحيى بن عبد الله بن

[ 420 ]

أبي مليكة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تكلم في القدر سئل عنه ومن لم يتكلم فيه لم يسأل عنه (2045) يحيى بن عثمان الحربي بغدادي عن هقل لا يتابع على حديثه عن الاوزاعي حدثنا محمد بن زكريا البلخي حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا هقل بن زياد عن الاوزاعي عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جعلت قرة عيني في الصلاة هذا يرويه سلام الطويل عن ثابت عن أنس وسلام فيه لين (2046) رضي الله تعالى عنها يحيى بن عمرو بن مالك النكري لا يتابع على حديثه حدثني محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يحيى بن عمرو بن مالك النكري ضعيف ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا يحيى بن عمرو بن مالك النكري عن أبيه عن أبي الجوزاء عن بن عياش في قوله يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب قال كان للنبي صلى الله عليه وسلم كاتب يدعى السجل

[ 421 ]

حدثنا أحمد بن محمد بن سليمان حدثنا أحمد بن مسلم الربعي حدثنا مالك بن يحيى بن عمرو بن مالك النكري عن أبيه يحيى عن جده عمرو بن مالك النكري الاعرج عن أبي الجوزاء عبن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لم أر شيئا أحسن طلبا ولا أسرع إدراكا من حسنة حديثة لذنب قديم (2047) يحيى بن عيسى الرملي حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وذكروا له حديث يحيى بن عيسى الرملي فقال كان ضعيفا وكان يسكن الرملة حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يحيى بن عيسى الرملي ليس بشئ حدثنا أبي قال سألت أبي عن يحيى بن عيسى الرملي فقال ما أدرى ما كتبت عنه شيئا (2048) يحيى بن عقبة بن أبي العيزار حدثني محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يحيى بن عقبة أبي العيزار ليس بشئ حدثني آدقال سمعت البخاري قال يحيى بن عقبة بن أبي العيزار منكر الحديث

[ 422 ]

ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن هشام البغوي قال حدثنا محرز بن عون حدثنا يحيى بن عقبة بن أبى العيزار عن منصور عن قيس عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من حج هذا البيت فلم يرفث رجع كما ولدته أمه وقال سفيان وشعبة والناس عن منصور عن أبي حازم عن أبي هريرة (2049) يحيى بن أبي روق عن أبيه عن الضحاك حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال يحيى بن أبي روق قد رأيته وليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن محمد بن النعمان بن شبل قال حدثني أبي حدثناه يحيى بن أبي روق عن أبيه عن الضحاك عن بن عباس في قول الله عزوجل ما يعلمهم إلا قليل قال بن عباس أنا من أولئك القليل وهم مكسملينا ويمليخا وهو المبعوث بالورق إلى المدينة وقرطولس ونينونس وساريقوس ودنوانس وكفيسيططيوس وبطينوسوس وهو الراعي والكلب اسمه قطمير اقهردون الكردي وفيق القبطي أما الكلام الاول أنا من أولئك القليل فصحيح عن بن عباس وأسماؤهم هذه فليست بمحفوظة عن بن عباس

[ 423 ]

205) يحيى بن غالب العبشمي في إسناده نظر حدثناه أحمد بن محمد بن عاصم حدثنا إبراهيم حدثنا يحيى بن غالب العبشمي حدثنا يحيى بن حمزة قاضي دمشق عن بن غضيف عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرع بين امرأة وقوم من بني سعد زوجها أخواها في يوم وهي غائبة ولا يتابع عليه (2051) رحمه اللهيحيى بن أبي كثير اليمامي ذكر بالتدليس حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن حماد حدثنا بن المبارك عن همام قال كما يحدث يحيى بن أبي كثير بالغداة فإذا كان بالعشي قلبه عنا حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا يزيد بن هارون حدثنا همام قال ما رأيت أصلب وجها من يحيى بن أبي كثير كنا نحدثه بالغداة فيروح بالعشي فيحدثناه حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث عن أبيه عن حسين المعلم قال قلنا ليحيى بن أبي كثير هذه المرسلات عمن هي قال أترى رجلا أخذ مدادا وصحيفة

[ 424 ]

فكتب على رسول الله صلى الله عليه وسلم الكذب قال قلت فإذا جاء مثل هذا فأخبرنا قال إذا قلت بلغني فإنه من الكتاب قال أبو بكر وقال يحيى بن سعيد مرسلات يحيى بن أبي كثير شبه الريح حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال ما حدثنا يحيى عن قتادة بشئ مرسل ولا عن يحيى بن أبي كثير بمرسل ولا حديث واحد فحدثنا عن الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير أن بن عباس كان لا يرى طلاق المكره شيئا وكان عبد الرحمن يحدثنا عنهما جميعا بمرسله حدثنا يحيى قال حدثنا نعيم حدثنا عبد الصمد عن أبيه عن حسين المعلم قال قلنا ليحيى بن أبي كثير إنك تحدثنا عن قوم لم تلقهم ولم تسمع منهم قال ترون الكتاب وضع في القرطاس والدواة فكتب فيه الكذب فقلت لا تفعل (2052) يحيى بن كثير أبو النضر صاحب البصري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن محمد التمار قال حدثنا كثير بن يحيى أبو مالك صاحب البصري قال حدثني أبي حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد لسليمان بن داود بن فقال للشياطين أواريه من الموت قالوا نذهب به إلى تخوم الارض قال يصل إليه الموت قالوا فإلى قعر البحر قال يصل إليه قالوا فنذهب به إلى المغرب قال يصل إليه الموت قالوا فإلى المشرق قال يصل إليه الموت قالوا فنضعه بين السماء والارض قال نعم قال فصعدوا به ونزل ملك الموت عليه السلام فقال يا بن داود إني أمرت بقبض

[ 425 ]

النسمة فطلبتها في البحر فلم أصبها وطلبتها في الارضين فلم أصبها وطلبتها في المشرق والمغرب فلم أصبها فبينا أنا أصعد إلى السماء بصرتها فقبضتها قال وجاء جسده حتى وقع على كرسيه فذلك قول الله عزوجل ولقد فتنا سليمان وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب حدثنا محمد بن زكريا حدثنا شيبان يعني فروح حدثنا يحيى بن كثير أبو النضر عن محمد بن عمرو وعن أبي سلمة عن أبي هريرة قال وأخبرني يحيى بن أبي كثير عن أبي حمزة عن إبراهيم عن سع بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اهتز العرش لموت سعد بن معاذ حتى تخلعت أعواده قال سعد وذاك أول ما سمعنا أن للعرش أعوادا لا يتابع على حديثه الاول والثاني معروف من غير هذا الوجه وليس يحفظ حتى تخلعت أعواده من وجه صحيح (2053) يحيى بن مالك بن أنس الاصبحي عن أبيه بمناكير منها ما حدثنا عبيد بن محمد الكشوري قال حدثنا محمد بن يحيى بن جميل حدثنا بكر بن الشرود حدثنا يحيى بن مالك بن أنس عن أبيه عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنا معشر الانبياء كذلك أمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم

[ 426 ]

(2054) يحيى بن ميمون بن عطاء القرشي أبو أيوب التمار بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن ميمون بن عطاء القرشي قال عمرو بن علي يحيى بن ميمون كذاب ومن حديثه ما حدثناه إسماعيل بن بكر السكري حدثنا حفص بن عمر بن ربال حدثنا يحيى بن ميمون بن عطاء القرشي حدثنا على بن زيد بن جدعان عن أبي نضرعن أبي سعيد الخدري عن أبي بكر الصديق قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطبته سلوا الله العفو والعافية حدثني أحمد بن زيد حدثنا عبد الاعلى بن حماد قال حدثنا يحيى بن ميمون بن عطاء حدثنا علي بن زيد عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عباس يا غلام ألا أعلمك شيئا ينفعك الله به أحفظ الله يحفظك وذكر الحديث حدثني عبد الله قال سألت عن أيوب النجار يحدث عن ثابت وعلى بن زيد فقال ليس بشئ حذفنا حديثهم كان يتلقن الاحاديث أما الحديث الاول فيروى عن أبي بكر وغيره بإسناد أصلح من هذا وأما الثاني فالرواية فيها لين

[ 427 ]

(2055) يحيى بن محمد بن قيس أبو زكير بصري عن هشام بن عروة وعمرو بن أبي عمرو لا يتابع على حديثه قال ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا القاسم بن أمية الحذاء حدثنا يحيى بن محمد بن قيس أبو زكير حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلوا البلح بالتمر فإن الشيطان يغضب ويقول عاش بن آدم حتى أكل الجديد بالخلق وروى عن عمرو بن أبي عمرو عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لست من دد ولا الددمني وأما حديث هشام بن عروة فلا يعرف إلا به وأما حديث أنس فقد تابعه عليه من هو دونه (2056) رحمه اللهيحيى بن محمد بن عباد بن هانئ الشجري عن محمد بن إسحاق في حديثه مناكير وأغاليط وكان ضريرا فيما بلغني أنه يلقن حدثنا محمد بن أيوب حدثنا إبراهيم بن يحيى بن محمد بن عباد بن هاني الشجري حدثنا أبي عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عبد الله

[ 428 ]

بن كعب بن مالك عن أبيه كعب بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر حديثا وروى بهذا الاسناد عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن امرأة من بني فزارة يقال لها أم قرفة جهزت ثلاثين راكبا من ولدها وولد ولدها فقالت أقدموا المدينة فاقتلوا محمدا فقال اللهم أثكلها ولدها وبعث إليهم زيد بن حارثة فقتل بني فزارة وقتل ولد أم قرفة وبعث بدرعها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنصبه بين رمحين قالت عائشة فأقبل زيد حتى قدم المدينة قالت عائشة ورسول الله صلى الله عليه وسلم تلك الليلة في بيتي فقرع الباب فخرج إليه يجر ثوبه عريانا والذي بعثه بالحق ما رأيت عريته قبل ذلك ولا بعدها حتى اعتنقه وقبله أما الاول فقد روى من غير هذا الطريق وأما الثاني فلا يعرف إلا به (2057) يحيى بن محمد الجاري مديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن محمد الجاري يتكلمون فيه ومن حديثه ما حدثناه زكريا بن يحيى الحلواني حدثنا أحمد بن صالح المقري حدثنا يحيى بن محمد الجاري حدثنا أبو شاكر عبد الله بن خالد بن سعيد بن أبي مريم عن أبيه عن سعيد بن عبد الرحمن بن رقيش أنه سمع شيوخا من بني عمرو بن عوف ومن خاله عبد الله بن أبي أحمد قال قال علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه حفظت لكم من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا

[ 429 ]

طلاق إلا من بعد نكاح ولا عتاق إلا من بعد ملك ولا وفاء في ذمة في معصية الله ولا يتم بعد الاحتلام ولا ممات يوم إلى الليل ولا وصال في الصيام قال أحمد عبد الله بن أبي أحمد بن جحش من كبار تابعي المدينة وقد لقي عمربن الخطاب رضي الله تعالى عنه وهذا الحديث لا يتابع عليه يحيى وهذا يرويه معمر عن جويبر عن الضحاك عن النزال بن سبرة عن على مرفوعا ورواه الثوري وغيره عن جويبر موقوف وهو الصواب (2058) يحيى بن المتوكل المكفوف صاحب بهية حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدون المروزي حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول أبو عقيل المحجوب يحيى المتوكل صاحب بهية عن عائشة هو ضعيف حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يحيى بن المتوكل كان صاحب بهية أبو عقيل ليس حديثه بشئ ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا موسى بن حماد حدثنا أبو عقيل عن بهية عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالجماعة فالزموها فإن الجماعة رحمة والفرقة عذاب وما كان الله عز وجل يجمع أمة محمد صلى الله عليه وسلم على ضلالة

[ 430 ]

هذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذه (2059) يحيى بن مسلم كوفي أبو الضحاك روى عنه وكيع حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال يحيى بن مسلم كوفي ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا حدثنا نصر بن علي حدثنا عبد الله بن داود عن يحيى بن مسلم أن زيد بن وهب أتى النبي صلى الله عليه وسلم فوجده قد مات 206) يحيى بن مسلمة القعنبي عن حماد بن زيد لا يتابع على حديثه وقد حدث بمناكير ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن حبيب حدثنا أحمد بن عبد المؤمن حدثنا يحيى بن مسلمة بن قعنب حدثنا حماد بن زيد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اطلع على أحد من أهله وكذب كذبة لم يزل معرضا عنه

[ 431 ]

(2061) يحيى بن المنذر الكندي كوفي عن إسرائيل في حديثه نظر حدثنا محمد بن موسى حدثنا علي بن إسماعيل البزار حدثنا أبو المنذر يحيى بن المنذر الكندي الكوفي حدثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي الاحوص عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من رأى رؤيا حسنة فليحدث بها فإنها بشرى ومن رأى رؤيا قبيحة فليتفل عن يمينه أو قال عن شماله كذا قال إسرائيل ثلاثا ويستعوذ بالله من الشيطان ولا يحدث بها أحدا هذا يروى عن أبي قتادة الانصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم من طريق أصلح من هذا يثبت من حديث أبي قتادة

[ 432 ]

(2062) يحيى بن المثنى أبو شعبة عن نعيم بن أبي هند حديثه غير محفوظ ولا يعرف بالنقل حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث الرازي حدثنا أبو الأزهر أحمد بن الازهر حدثنا أبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج حدثنا يحيى بن المثنى أبو شعبة عن نعيم بن أبي هند عن خيثمة عن أبي هريرة أن بعيرا تردى في بئر فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يطعنوه بالرمح وسموا ثم كلوا هذا يروى من غير هذا الوجه بخلاف هذا اللفظ بأصلح من هذا (2063) يحيى بن هاشم السمسار كان يضع الحديث على الثقات من حديثه ما حدثناه موسى بن إسحاق حدثنا يحيى بن هاشم السمسار حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تكون الصنيعة إلا عند ذي حسب ودين وكما أن الرياضة لا

[ 433 ]

تصلح إلا في نجيب لا يصح في هذا شئ (2064) يحيى بن نصر بن حاجب القرشي منكر الحديث من حديثه ما حدثناه محمد بن هارون أبو موسى الانصاري حدثنا محمد بن صالح الهمداني قال حدثنا يحيى بن نصر بن حاجب حدثنا عبد الله بن شبرمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة وعن أبي سلمة عن بن عمر قال أبو هريرة ما يسككثيره فقليله حرام موقوف وقال بن عمر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما أسكر فهو خمر والحديث معروف من غير حديث بن شبرمة (2065) يحيى بن يمان لا يتابع على حديثه حدثني زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثنى قال ذكرت

[ 434 ]

لعبد الرحمن حديث سفيان عن منصور عن خالد بن سعد عن أبي مسعود قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النبيذ أحرام هو فقال لا تحدث بهذا حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سمعت أبا عبد الله يعني عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يقول استأذنت نوفل في إتيان يحيى بن يمان فقال لا تعني نفسك فيه حدثنا أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين فيحيى بن يمان في الثوري قال أرجو أن يكون صدوقا قلت كيف هو في حديثه قال ليس بالقوي وهذا الحديث حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا أبو خيثمة حدثنا يحيى بن يمان عن سفيان عن منصور عن خالد بن سعد عن أبي مسعود الانصاري أن النبي صلى الله عليه وسلم عطش وهو يطوف بالكعبة فاستسقى فأتى نبيذ من السقاية فشمه فقطب فقال علي بذنوب من ماء زمزم يعني دلوا فصبه عليه فقال له رجل أحرام هو يا رسول الله قال لا وتابعه عبد العزيز بن أبان وهو دونه

[ 435 ]

(2066) يحيى بن يعلى الاسلمي القطواني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أبي عن يحيى بن يعلى الاسلمي فقال لا أخبرك حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن يعلى الاسلمي القطواني مضطرب الحديث ومن حديثه ما حدثناه حسن بن موسى الاسدي حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني حدثنا يحيى بن يعلى الاسلمي القطواني عن حيوة بن شريح عن نافع بن سليمان عن داود بن صالح عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الامام ضامن والمؤذن مؤتمن فأرشد الله الامام وعفا عن المؤذن وحدثنا محمد بن إسماعيل وعبد الله بن أحمد قالا حدثنا المقري حدثنا حيوة بن شريح حدثنا نافع بن سليمان أن محمدا بن أبي صالح حدثه عن أبيه أنه سمع عائشة تقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الامام ضامن والمؤذن مؤتمن فأرشد الله الامام وعفا عن المؤذن ورواه الاعمش وأبو إسحاق عن أبي صالح ذكوان عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 436 ]

(2067) يحيى بن يعقوب بن مدرك أبو طالب القاص حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يحيى بن يعقوب بن مدرك أبو طالب القاص منكر الحديث (2068) يحيى بن يزيد الهنائي حدثني محمد بن أحمد بن محمد بن حماد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال محمد بن يزيد الهنائي بصري صويلح يروي عن أنس بن مالك

[ 437 ]

(2069) يحيى بن العلاء الرازي حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال حدثنا محمد بن عمارة بن صبيح الكوفي حدثنا عون بن سلام حدثنا يحيى بن العلاء قال أبويحيى وكان معنا فضلك فقال فضلك سمعت إسحاق الكوفي عن عبد الرزاق قال سمعت مكي وذكر يحيى بن العلاء فقال كان يكذب وحدث في خلع النعال نحو عشرين حديثا حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس قال سمعت يحيى بن معين قال يحيى بن العلاء الرازي يروى عن عبد الرزاق ليس بثقة حدثنا جعفر بن محمد بن السوي قال سمعت إبراهيم بن يعقوب الجوهري قال يحيى بن العلاء شيخ واه 207) يعقوب بن مجاهد أبوحرزة القاص حدثنا محمد بن عيسى حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري حدثنا يحيى بن معين قال أبوحرزة القاص اسم يعقوب بن مجاهد كان في الحديث صويلحا مات سنة تسع وأربعين ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن أيوب العلاف حدثنا سعيد بن عامر حدثنا يحيى بن أيوب قال حدثني أبوحرزة يعقوب بن مجاهد قال سمعت

[ 438 ]

القاسم بن محمد يحدث عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يصل أحدكم والاخبثان يدافعانه ورواه بن وهب عن يحيى بن أيوب عن أبي حرزة عن القاسم بن محمد وعبد الله بن محمد وقال يحيى القطان عن أبي حرزة عن عبد الله بن محمد بن أبي بكر ولم يذكر القاسم وقال بن أبي حازم عن أبي حرزة عن بن أبي عتيق عن عائشة وقال يحيى بن عمير عن أبي حرزة عن عبد الله بن أبي عتيق دخلت أنا والقاسم على عائشة فذكره (2071) يعقوب بن إبراهيم أبو يوسف القاضى حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين سئل عن أبي يوسف

[ 439 ]

القاضي فقال لم يكن يعرف الحديث حدثنا محمد بن زكريا حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى قال ما سمعت

[ 440 ]

عبد الرحمن يحدث عن أبي يوسف شيئا قط حدثنا محمد بن زكريا البلخي حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني عن بن المبارك أنه قيل له أالرجلين أفقه أبو يوسف أو محمد بن الحسن فقال لا تقل كان أيهما حدثنا أحمد بن علي حدثنا محمود بن غيلان قال قلت ليزيد بن هارون ما تقول في أبي يوسف قال لا يحل الرواية عنه إنه كان يعطى أموال اليتامي مضاربة ويجعل الربح لنفسه حدثنا محمد بن زكريا حدثنا أبو سعيد الاشج قال سمعت أبا نعيم يقول كنت عند أبي حنيفة ودخل عليه أبو يوسف فقال يا يعقوب تدخل في كتبي ما لم أقل حدثنا محمد بن حاتم حدثنا حسبان بن موسى قال سمعت بن المبارك يقول إني لاستثقل مجلسا فيه ذكر أبي يوسف حدثني الهيثم بن خلف حدثنا عبد الله بن أحمد بن شبويه قال سمعت أبا رجاء قال قيل لعبد الله بن المبارك بالري قال أبو يوسف قال لا ولا كرامة قل يعقوب حدثنا معاذ بن المثنى حدثنا رجاء بن السندي قال سمعت عبد الله بن إدريس يقول كان أبو حنيفة ضالا مضلا وأبو يوسف فاسقا من الفاسقين

[ 441 ]

حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قال حدثنا إسحاق بن راهويه قال سمعت يحيى بن آدم يقول شهد أبو يوسف عند شريك فرد شهادته فقلت له رددت شهادة أبي يوسف قال لا أرد شهادة من يزعم أن الصلاة ليست من الايمان حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا عبد الله بن شبويه حدثنا أبي حدثنا القاسم بن خالد قال جلسنا إلى الفضيل بن عياض يوما فقلت له يا أبا علي ما تقول في علم أبي يوسف قال أو علم هو انظر إليه ماذا يصنع به علمه حدثنا الهيثم بن خلف حدثنا أحمد بن عثمان بن حكيم قال سمعت عبد الرزاق بن عمر الربعي قال كنت عند عبد الله بن المبارك فسأله رجل عن مسألة فأجابه بن المبارك فقال له رجل قد سألت أبا يوسف فخالفك فيها فقال له بن المبارك إن كنت صليت خلف أبي يوسف فانظر صلاتك حدثني الهيثم بن خلف حدثنا عبد الله بن أحمد بن شبويه قال سمعت أبا رجاء قتيبة بن سعيد يذكر عن معن بن عيسى قال دخل مالك بن أنس على أمير المؤمنين هارون وهو بالمدينة ومعه أبو يوسف قال فقال له يا أبا عبد الله هذا أبو يوسف القاضي قال ذلك مرتين فقلت نعم يا أمير المؤمنين ولم ألتفت إليه قال ذلك مرتين أو ثلاثة قال أبو يوسف يا أبا عبد الله ما تقول في مسألة كذا وكذا قال فقلت يا هذا إذا رأيتني جلست مجلس أهل الباطل فتعال فاسألني حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سمعت أبا عبد الله يعنى عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يذكر عن إبراهيم بن إسماعيل بن بشير بن عبد الملك عن الحسن بن محمد إمام مسجدهم قال قال لي يعقوب قل لسفيان تلقاني وحدي قال فذكرت ذلك لسفيان فقال سفيان أما سمعت ما قال الثعلب لا يراني الكلب ولا أراه

[ 442 ]

حدثنا محمد بن سعيد قال سمعت أبا عبد الله يقول حدثنا أبو المعلى قال لهما قدر الدين يعني أبا يوسف وجعل يفتي في الصرف ألف درهم ودينار بألف درهم ومائة درهم قال فقلت يا أبا يوسف ليس في قلبك من ذا شئ قال نعم مثل هذا الجبل وأشار إلى جبل قعيران قال أبو عبد الله فذكر هذا الكلام لابن المبارك فقال بن المبارك باطل لو كان في قلبه شئ لما فعل حدثنا أحمد بن علي حدثنا علي بن حجر قال كنا يوما عند شريك فقال من ذكر ها هنامن أصحاب يعقوب فأخرجوه حدثنا أحمد بن علي حدثنا يحيى بن محمد بن سابق قال سمعت بن إدريس يقول رأيت أبا يوسف والذي ذهب بنفسه بعد موته في المنام يصلي على غير قبلة وسمعت وكيعا وسأله رجل عن مسألة فقال الرجل إن أبا يوسف يقول كذا وكذا فحرك رأسه وقال أما تتقي الله بأبي يوسف تحتج عند الله حدثنا محمد بن بشر بن الهيثم حدثنا أحمد بن الازهر قال سمعت منصور بن أبي مزاحم يقول كنا جلوسا بين يدي جعفر بن يحيى وأبو يوسف عنده قال تزهد قال أبو الأزهر التزمني منصور وصار يقبل جعفرا وقال هكذا فعل أبو يوسف بجعفر فوضع يده على خده وقبله وقال فديتك شبية أبيه ثم جلس ثم ذكروا قولهم فقال أي شئ تنقمون علينا هل يزيد على أن تعمد إلى الحرام فتحتال له فتجعله حلالا فتأكلونه حدثنا محمد بن الحسن بن نصر الزيات حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح أبو الطاهر قال سمعت هارون بن عبد الله الزهري يقول سمعت بن أبي حازم يقول دخلت المسجد وقد أقيمت الصلاة صلاة الصبح وأبو يوسف يركع ركعتي الفجر فمر به شاكر القصار فقال يا أحمق كم ترى

[ 443 ]

موقع هاتين من المكتوبة أنضع لك فقلت الحمد لله الذي أذلك بموعظة القصار شاكر حدثنا على بن الحسين الرازي قاحدثنا عبد الرحمن بن عمر يقول قلت لابي يوسف في المسجد الحرام واختصم إليك رجلا في امرأة ليس بينهما بينة كيف القول في ذلك أو كيف تقضي قال أنظر فإذا رأيت أنها لاحدهما دفعتها إليه قلت فإنك دفعتها إليه فبات معها فلما كان الغد رأيت أنها للآخر قال آخذها فأدفعها إلى الآخر قلت فإنك رددتها إلى الآخر فلما كان الغد رأيت أنها للاول قال أردها إليه إذا رأيت ذلك قلت فما حجتك في ذلك قال كتاب عمر بن الخطاب إلى أبي موسى الاشعري قال فإن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل قلت له يا معتوه وهذا ها كذا الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل هو أن يقضي الحاكم بالرأي ثم يتبين له ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه فيرجع إليه وأما قولك هذا فهو الرجوع من الباطل إلى الباطل حدثنا أحمد بن جميل الهروي حدثنا عبدة بن سليمان المروزي قال ما سمعت بن المبارك ذكر أن أبا يوسف قط إلا مزقه وذكره يوما فقال إن بعض هؤلاء هوى جارية كان وطئها أبوه فاستشار أبا يوسف فقال لا تصدقها فجعل يقطعه حدثنا أحمد بن علي حدثنا الحسن بن علي الحلواني حدثنا محمد بن عيسى الطباع حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار أن بن عباس كان يأتي عرفة بسحر قال بن الطباع قال سفيان مكث أبو يوسف يسألني عن هذا الحديث مدة فلا أراه أهلا أن أحدثه به حتى كنا عند هارون فقال له أبو يوسف يا أمير المؤمنين إن عنده حديثا حسنا فسله عنه فسألني عنه فحدثته به فسرقه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أسد بن عمرو

[ 444 ]

وأبي يوسف فقال أصحاب أبي حنيفة لا ينبغي أن يروى عنهم ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا بشر بن الوليد الكندي حدثنا أبو يوسف عن يحيى بن سعيد الانصاري عن أنس بن مالك قال توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بن ثلاث وستين وتوفي أبو بكر رضي الله تعالى عنه وهوبن ثلاث وستين حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة حدثنا بشر بن الوليد حدثنا أبويحيى يوسف عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك أنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لبيك بحج وعمرة معا ليس لهما أصل من حديث يحيى بن سعيد وقد جاء عن الثقات بما لا يتابع عليه والحديثان معروفان من حديث الناس حدثنا عبد الله بن الحسين النهيلي حدثنا أحمد بن أبي سريج حدثنا الحسن بن حكيم القرشي وكان يجالس أحمد ويحيى وأصحابنا سنين قال أخبرنا بقية قال أخبرني رجل من أهل العلم قد أشهد على أبي يوسف أنه جهمي حدثني أبو سليمان محمد بن سليم المروزي قال حدثني أبو الدرداء محمد بن عبد العزيز بن منيب قال سمعت محمد بن بشر بن العبدي قال حدثني أخي قال رأيت أبا يوسف في المنام وعلى عنقه صليب قلت من أعطاك هذا قال يحيى اليهودي (2072) يعقوب بن إبراهيم النيلي عن محمد بن عجلان لا يتابع عليه من هذا الوجه وهو معروف بغير هذا الاسناد

[ 445 ]

حدثنا أحمد بن محمد المروزي حدثنا فضل بن سهل الاعرج حدثنا عبد الله بن حرب الليثي حدثنا يعقوب حدثنا إبراهيم النيلي عن محمد بن عجلان عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه مروا أبا بكر فليصل بالناس (2073) يعقوب بن محمد بن عيسى الزهري في حديثه وهم كثير ولا يتابعه عليه إلا من هو نحوه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قاسمعت أبي يقول يعقوب بن محمد الزهري ليس بشئ ليس يسوي شيئا ومن حديثه ما حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا عبد العزيز بن عمران حدثنا عبد الله بن عمير عن أبي سليمان بن جبير بن مطعم عن أبيه عن أمه أم إبراهيم عن أبيها عن عبد الرحمن بن عوف قال لما هاجرت إلى المدينة وجدت في نفسي على إخواني بمكة شيبة بن ربيعة وعتبة بن ربيعة وأمية بن خلف فأنزل الله عز وجل إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا (2074) يعقوب بن عطاء بن أبي رباح حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى

[ 446 ]

يذكر عن بن جريج قال أخبرني يعقوب بن عطاء بن أبي رباح عن عطاء عن بن عباس في الايلاء واحدة بائنة قال فدخلت على أبيه فأنكره فخرجت إليه فقال قد سمعته منه أو قال قد حدثني به حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدث عن يعقوب بن عطاء شيئا قط حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن يعقوب بن عطاء فقال ضعيف الحديث وسمعته مرة أخرى يقول يعقوب بن عطاء أحاديثه أحاديث مناكير حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال سمعت يحيى بن معين يقول يعقوب بن عطاء ليس بذاك حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى بمعين يقول يعقوب بن عطاء ضعيف (2075) يعقوب بن حميد بن كاسب أبو يوسف المديني كان بمكة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول يعقوب بن حميد بن كاسب ليس بشئ حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال رأيت أبا داود السجستاني صاحب أحمد بن حنبل قد ظاهر بحديث بن كاسب وجعله وقايات على ظهور ركبته فسألته عنه فقال رأينا في مسنده أحاديث أنكرناها فطالبناه بالاصول

[ 447 ]

فدافعها ثم أخرجها بعد فوجدنا الاحاديث في الاصول مغيرة بخط طري كانت مراسيل فأسندها وزاد فيها حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب حدثنا حاتم بن إسماعيل عن النعمان بن ثابت عن يعلى بن عطاء عن عمارة بن يزيد عن صخر الغامدي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم بارك لامتي في بكورها ولا يتابع عليه من حديث أبي حنيفة ولا جاء به غيره وقد روى شعبة وهيثم عن يعلى بن عطاء عن عمارة بن حميد عن صخر الغامدي وحدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا يعقوب بن حميد حدثنا عبد الله بن الوليد عن سفيان بن سعيد عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسكن بمكة سافك دم ولا آكل ربا ولا مشاء بنميم وتابعه سفيان بن وكيع بن موسى بن عيسى القاري عن زائدة عن سفيان وليس هو من صحيح حديثه حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا حسين بن حفص حدثنا سفيان عن عطاء بن السائب عن عبد الرحمن بن سابط قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسكن مكة سافك دم ولا آكل ربا ولا مشاء بنميم

[ 448 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة حدثنا سعيد بن منصور حدثنا إسماعيل بن عياش عن ليث بن أبي سليم عن عبد الرحمن بن سابط عن عبد الله بن عمرو قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بنفر من قريش جلوسا في ظل الكعبة فلما انتهى إليهم سلم عليهم ثم قال اعلموا أنها مسئولة عما يعمل فيها إن ساكنها لا يسفك دما ولا يهش بنميمة حديث حسين بن حفص أولى (2076) يعقوب بن الوليد المديني أبو يوسف حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول يعقوب بن الوليد أبو يوسف من أهل المدينة وكان من الكذابين الكبار يحد ث عن أبي حازم عن سهل بن سعد عن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأكل البطيخ بالر ب وسمعت أبي مرة أخرى وذكره فقال كتبت عنه وخرقت حديثه منذ دهر كان يضع الحديث عن هشام بن عروة وأبي حازم وابن أبي ذئب وسمعت أبي غير مرة فذكره فقال كذاب يضع الحديث وحدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يعقوب بن الوليد المديني كذاب كان بحضرة الرصافة لم يكن بشئ

[ 449 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا الفضيل بن الحسين أبو كامل الجحدري قال حدثنا يعقوب بن الوليد المديني عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تختموا بالعقيق فإنه مبارك ولا يثبت في هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ (2077) يوسف بن إبراهيم أبو شيبة التميمي حدثني آدم بن موسى قال سمعت النحاس قال يوسف بن إبراهيم أبو شيبة التميمي اللال عنده عجائب ومن حديثه محدثناه محمد بن أحمد بن الوليد قال حدثنا الهيثم بن سهيل قال حدثنا عمر بن سليم القرشي حدثنا يوسف بن إبراهيم قال سمعت أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سئل عن علم فكتمه جاء يوم القيامة ملجم بلجام من نار وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (2078) يوسف بن طهمان مولى آل معاوية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سمعت يوسف بن طهمان مولى آل معاوية ولا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عيسى بن محمد

[ 450 ]

حدثنا زيد بن الحباب حدثنا موسى بن عبيدة قال حدثني يوسف بن طهمان مولى لآل معاوية عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من توضأ في منزله ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه أربع ركعات كان كعدل عمرة وقد روي من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا بخلاف هذا اللفظ (2079) يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي ولا يتابع على حديثه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يوسف بن محمد

[ 451 ]

بن يزيد بن صيفي بن صهيب فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا إبراهيم بن المنذر حدثنا يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي بن صهيب عن عبد الحميد بن زياد بن صيفي عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ادان دينا وهو مجمع على أن لا يقضيه لقي الله سارقا ومن أصدق امرأة صداقها وهو مجمع على أن لا يؤديه لقي الله زانيا (2080) يوسف بن إسحاق بن أبي إسحاق الهمداني يخالف في حديثه ولعله أتى من منصور بن وردان حدثني آدم بن موسى الحلواني قال حدثنا المعلم حدثنا سعيد بن عنبسة حدثنا منصور بن وردان العطار حدثنا يوسف بن إسحاق بن أبي إسحاق السبعي عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة وقال فطر عن أبي إسحاق عن عروة بن أبي الجعد وقال شعبة عن أبي إسحاق عن العيزار بن حريث عن عروة بن أبي الجعد البارقي عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه وهذا أولى

[ 452 ]

(2081) يوسف بن السفر عن الاوزاعي يحدث بمناكير حدثنا محمد بن أحمد بن حماد قال حدثنا سعيد بن محمد البيروني قال سمعت إنسانا قال لدحيم ما تقول في يوسف بن السفر الذي يروى عن الاوزاعي وكان ينزل بيروت فقال له دحيم لا في السماء ولا في الارض حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يوسف بن السفر أبو الفيض كاتب الاوزاعي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عيسى بن المنذر الحمصي حدثنا بقية حدثنا يوسف بن السفر عن الاوزاعي عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى يحب الملحين في الدعاء حدثنا أحمد بن محمد النصيبي قال حدثنا كثير بن عبيد الحذاء حدثنا بقية عن الاوزاعي عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل يحب الملحين في الدعاء حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا سنيد بن داود حدثنا عيسى بن يونس عن الاوزاعي قال كان يقال أفضل الدعاء الالحاح على الله تبارك وتعالى والتضرع إليه حديث عيسى بن يونس أولى ولعله بقية أخذه عن يوسف بن السفر

[ 453 ]

(2082) يوسف بن خالد السمتي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى يقول وذكر يوسف بن خالد السمتي فقال كذاب خبيث عدو الله رجل سوء يخاصم في الدين لا يحدث عنه أحد فيه خير رأيته مالا أحصي بالبصرة حدثنا العباس بن الفضل قال سمعت يحيى بن معين يقول يوسف السهمي يكذب حدثنا أحمد بن عمر قال سمعت عمرو بن علي يقول يوسف السهمي كذاب ومن حديثه ما حدثنا أحمد بن داود حدثنا عمرو بن الحصين حدثنا يوسف بن خالد السهمي حدثنا أبو هريرة المدني عن مجاهد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الخالة والدة لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (2083) يوسف بن زياد أبو عبد الله كان يحفظ ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن أعين حدثنا عباد بن موسى الحنبلي حدثنا يوسف بن زياد حدثنا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم قاضي إفريقية عن

[ 454 ]

الاوزاعي عن بن مسلم يكني أبا مسلم عن أبي هريرة قال دخلت بالسوق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس إلى البزازين فاشترى سراويل بأربعة دراهم وكان لاهل السوق وزان يزن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم زن وارجح (2084) يوسف بن أسباط كان من العابدين دفن كتبه فحدث بعد من حفظه بأحاديث منها ما لا أصل له ومنها ما يخطئ فيه فمما يخطئ فيه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا عبد الله بن فتيق حدثنا يوسف بن أسباط عن سفيان عن محمد بن جحادة عن قتادة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يطوف على نسائه فيغتسل غسلا واحدا حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن معمر عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه وهذا أولى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أحمد بن خالد الخلال قال سمعت شعيب بن حرب يقول قلت ليوسف بن أسباط كيف صنعت بكتبك قال جئت إلى الجزيرة فلما نضب الماء دفنتها حتى جاء الماء عليها فذهبت قلت فما حملك علذلك قال أردت أن يكون الهم هما واحدا حدثني آدم قال سمعت البخاري قال قال صدقة دفن بواسط كتبه فكان بعد يتقلب عليه فلا يجئ كلما ينبغي

[ 455 ]

(2085) يوسف بن عطية أبو سهل الصفار حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يوسف بن عطية منكر الحديث حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيا يقول يوسف بن عطية الصفار ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا بكر بن خلف حدثنا يوسف بن عطية الصفار عن ثابت عن أنس قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشى إذا استقبله شاب من الانصار فقال له النبي صلى الله عليه وسلم كيف أصبحت يا حارثه فقال أصبحت مؤمنا حقا قال أنظر ما تقول قال لكل قول حقيقة قال يا رسول الله عزفت نفسي عن الدنيا فأسهرت ليلي وأظمأت نهاري وكأني أنظر إلى عرش ربي بارزا وكأني أنظر إلى أهل الجنة في الجنة كيف يتزاورون فيها وكأني أنظر إلى أهل النار كيف يتعاوون فقال أبصرت فالزم عبد نور الله الايمان في قلبه ليس لهذا الحديث إسناد يثبت

[ 456 ]

(2086) يوسف بن محمد بن المنكدر عن أبيه ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن عتاب بن المربع حدثنا سنيد بن داود حدثنا يوسف بن محمد بن المنكدر عن أبيه عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قالت أم سليمان لسليمان عليهما السلام يا بني لا تكثر النوم بالليل فإن كثرة النوم بالليل يدع الرجل فقيرا يوم القيامة حدثنا موسى بن عمران الجرجاني حدثنا الخليل بن عمر البغوي حدثنا بن السماك عن إبراهيم بن أبي يحيى عن محمد بن المنكدر قال قالت أم سليمان النبي صلى الله عليه وسلم لسليمان يا بني لا تكثر النوم فإن كثرة النوم يترك الانسان فقيرا يوم القيامة حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو عبيد حدثنا أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن زيد قال قالت أم سليمان بن داود إياك وكثرة النوم فإنه يفقر في حين يحتاج الناس إلى أعمالهم (2087) يوسف بن عبدة أبو عبدة له أحاديث مناكير عن حميد وثابت كأنه ضعفه محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا يوسف بن عبدة عن ثابت عن أنس أنى أوصى إذا مات أن يوضع في فمه شعر من

[ 457 ]

شعر النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو سلمة فحدثت به حماد بن سلمة فأنكره وحرك رأسه وقال إذا حدثك هؤلاء الشيوخ عن ثابت بشئ فاتهمهم (2088) يونس بن أبي إسحاق السبيعي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا بندار قال قال سلم بن قتيبة قدمت من الكوفة فقال لي شعبة من لقيت قال لقيت فلانا وفلانا ولقيت يونس بن أبي إسحاق قال ما حدثك فأخبرته فسكت ساعة وقلت له قال حدثنا بكر بن ماعز قال فلم يقل لك حدثنا عبد الله بن مسعود حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي حدثنا يحيى بن سعيد قال كان يونس بن أبي إسحاق يقول أبو إسحاق سمعت عيسى بن حاتم عن النبي صلى الله عليه وسلم اتقوا النار ولو بشق تمرة وحدثنا سفيان وشعبة عن أبي إسحاق عن عبد الله بن معقل عن عدي بن حاتم حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى وذكر يونس بن أبي إسحاق فقال كان أيضا منه سجية كان يقول حدثني أبي قال سمعت عدي بن حاتم اتقوا النار ولو بشق تمرة قال يحيى وهذا سفيان وشعبة عن أبي إسحاق عن أبي معقل عن عدي بن حاتم ثم قال يحيى وكانت فيه غفلة حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت عمرو بن علي قال سمعت يحيى بن سعيد ذكر يوما يونس بن أبي إسحاق فقال فيه فقال عبد الرحمن لم يكبه بأس

[ 458 ]

وحدثنا يحيى وعبد الرحمن جميعا عنه يحيى سمع منه وعبد الرحمن روى عن سفيان عنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عيسى بن يونس فقال عيسى بن يونس سئل عنه قلت فأبوه يونس قال كذا وكذا قال أبي مرة أخرى يونس بن أبي إسحاق حديثه مضطرب حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هاني قال سمعت أبا عبد الله وذكر يونس بن أبي إسحاق وضعف حديثه عن أبيه وقال حديث إسرائيل أحب إلي منه (2089) رضي الله تعالى عنهما يونس بن خباب كان ممن يغلو في الرفض حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا إبراهيم بن زياد سبلان حدثنا عباد بن عباد قال أتيت يونس بن خباب بمنى عند المباره وهو يقص فسألته عن حديث القبر فحدثني به ثم قال إن فيه شيئا قد كتمته المرجئة الفسقة قلت ما هو قال يسأل من اولئك فيقول ولي علي فقلت ما سمعت بهذا قط قال من أين أنت قلت من أهل البصرة قال أنتم تحبون عثمان الذي قتل بني رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قلت قتل واحدة فلم زوجه الاخرى فقال لي أنت عثماني خبيث قال فحدثت به بن علية فقال بن علية سلام بن أبي مطيع أشهد على يونس بن خباب أنه قال قتل عثمان ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن يونس بن خباب فقال كان خبيث الرأي وكان عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث عن يونس بن خباب ولا عن باذام أبي صالح

[ 459 ]

حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن سفيان عن يونس بن خباب حدثنا محمد حدثنا صالسمعت عليا يقول ما يعجبنا الرواية عن يونس بن خباب حدثنا محمد بن عيسى حدثنى عمرو بن علي قال ما سمعت عبد الرحمن ولا يحيى حدثنا عن يونس بن خباب بشئ قط حدثنا محمد قال سمعت يحيى يقول يونس بن خباب رجل سوء وقال في موضع آخر يونس بن خباب كان يشتم عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه وعن جميع أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم (2090) رضي الله تعالى عنهما يونس بن شعيب حديثه غير محفوظ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يونس بن شعيب منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد السوسي حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن عرعرة حدثنا أبي حدثنا عبد النور حدثنا يونس بن شعيب عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله زوجني مريم ابنة عمران وكلثوم أخت موسى وامرأة فرعون قلت هنيئا لك يا رسول الله (2091) يونس بن أبي يعفور العبدي حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى يسأل عن يونس بن

[ 460 ]

أبي يعفور فقال لي أبوك يروي عنه وكان ضعيفا حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يونس بن أبي يعفور ضعيف (2092) يونس بن سليم الصنعاني لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال سألت عبد الرزاق عن يونس بن سليم فقال هو أمثل من عمرو قال أبي هو عمرو بن عبد الله روى عنه معمر ومن حديثه ما حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن يونس بن سليم عن الزهري عن عروة عن عبد الرحمن بن عبد القارئ قال سمعت عمر بن الخطاب يقول كان إذا نزل على النبي صلى الله عليه وسلم الوحي سم عند وجهه كدوي النحل فنزل عليه فمكثنا ساعة فاستقبل القبلة ورفع يديه فقال اللهم زدنا ولا تنقصنا وأكرمنا وأغننا ولا تحرمنا وآثرنا ولا تؤثر علينا وارض عنا ثم قال أنزل علي عشر آيات من أقامهن دخل الجنة ثم قرأ علينا قد أفلح المؤمنون حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا إسحاق بن راهويه قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا يونس بن سليم عن يونس بن يزيد عن الزهري

[ 461 ]

عن عروة بن عبد الرحمن بن القاري عن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (2093) يونس بن بكير حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول يونس كان صدوقا كان يتبع السلطان وكان مرجئا (2094) يونس بن الحارث الطائفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن يونس بن الحارث الطائفي فضعفه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول يونس بن الحارث الطائفي ضعيف

[ 462 ]

ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا أبو عاصم قال حدثنا يونس بن الحارث الطائفي قال حدثنا أبو بردة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة على طريق القدرية هكذا وهكذا وهكذا هذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا (2095) يونس الكذوب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي قال قلت ليونس الصدوق حماد بن سلمة عن من كان يعيد في آخر عمره قال عن سعيد الجريري يعنى يحدث عنه قال أبي ورأيت يونس الصدوق عند إبراهيم بن سعد أظن أبي قال فجعل يذاكره ويستخرج منه أوكما قال أبي وقدم علينا يونس الصدوق مرة وكان يتبع الشيوخ فأخرج شيوخا قال أبو عبد الرحمن يعني أن بالصدق والكذب مقلوب (2096) يسع بن طلحة عن عطاء حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يسع بن طلحة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن حماد حدثنا يسع بن طلحة قال سمعت عطاء يقول جلست إلى بن عمر وهو يحدث قال صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما صلاة فلما رفع رأسه من الركعة قال سمع الله لمن حمده فقال رجل خلفه ربنا لك الحمد كثيرا مباركا فيه فلما

[ 463 ]

انصرف النبي صلى الله عليه وسلم قال من المتكلم آنفا ثلا ث مرات فقال الرجل أنا يا رسول الله قال والذي بعثني بالحق لقد رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتب ذلك أولا وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (2097) يمان بن المغيرة العنزي أبو حذيفة حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول يمان بن المغيرة العنزي ليس حديثه بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال يمان بن المغيرة العنزي أبو حذيفة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه جدي قال حدثنا حجاج بن نصير قال حدثنا اليمان بن المغيرة قال حدثني عبد الكريم أبو أمية عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى أربع ركعات قبل العصر لم تمسه النار قد روي من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا

[ 464 ]

(2098) يمان بن عدى الحمصي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال يمان بن عدي الحمصي في حديثه نظر ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا عمرو بن عثمان قال حدثنا اليمان بن عدي الحمصي قال زهير بن محمد عن يحيى بن سعيد عن القاسم بن محمد عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الساهر بالليل الظمآن بالنهار هذا يروى بإسناد أصلح من هذا (2099) ياسين بن معاذ الزيات أبو خلف حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال ياسين بن معاذ الزيات ضعيف حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى ياسين بن معاذ الزيات ليس بشئ

[ 465 ]

حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول ياسين بن معاذ الزيات أبو خلف منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن ياسين بن معاذ عن حماد بن أبي سليمان عن ربعي بن خراش عن جرير بن عبد الله قال وضأت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ما نزلت سورة المائدة فمسح على خفيه وهذا يروى عن جرير من طرق صحاح من غير هذا الوجه 210) ياسين بن سيار العجلي كوفي عن إبراهيم بن محمد بن الحنفية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ياسين بن سيار العجلي كوفي في حديثه نظر

[ 466 ]

وهذا الحديث حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثني أبو نعيم قال حدثنا ياسين العجلي عن إبراهيم بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليله لا يتابع ياسين على هذا اللفظ وفي المهدي أحاديث صالحة الاسانيد من غير هذا الطريق (2101) يغنم بن سالم بن قيس عن أنس منكر الحديث من حديثه ما حدثناه محمد بن محمد الكوفي قال حدثنا عبد الغني بن أبي عقيل قال حدثنا يغنم بن سالم بن قنبر مولى علي رضي الله تعالى عنه عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الكتب كلها يوم القيامة تحت العرش فإذا كان الموقف بعث الله ريحا فتطير بالايمان والشمائل أول خط فيها اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا وبإسناده قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من احتكر القمح أربعين يوما سمي محتكرا ولو تصدق به ما تقبل منه وعند نعيم عن أنس نسخة أكثرها مناكير

[ 467 ]

تم الكتاب وصلواته على نبيه محمد وآله الطيبين الطاهرين، وسلم، بحمد الله ومنه، ورحمته ودعا لكاتبه، ولصاحبه، ولقارئه، ولمؤلفه، ولمن نظر فيه برحمته فإنه أرحم الراحمين (1112). تم... تم الجزء الرابع من كتاب " الضعفاء الكبير " للحافظ أبي جعفر العقيلي حدثنا ياسين العجلي عن إبراهيم بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليله لا يتابع ياسين على هذا اللفظ وفي المهدي أحاديث صالحة الاسانيد من غير هذا الطريق (2101) يغنم بن سالم بن قيس عن أنس منكر الحديث من حديثه ما حدثناه محمد بن محمد الكوفي قال حدثنا عبد الغني بن أبي عقيل قال حدثنا يغنم بن سالم بن قنبر مولى علي رضي الله تعالى عنه عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الكتب كلها يوم القيامة تحت العرش فإذا كان الموقف بعث الله ريحا فتطير بالايمان والشمائل أول خط فيها اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا وبإسناده قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من احتكر القمح أربعين يوما سمي محتكرا ولو تصدق به ما تقبل منه وعند نعيم عن أنس نسخة أكثرها مناكير

[ 467 ]

تم الكتاب وصلواته على نبيه محمد وآله الطيبين الطاهرين، وسلم، بحمد الله ومنه، ورحمته ودعا لكاتبه، ولصاحبه، ولقارئه، ولمؤلفه، ولمن نظر فيه برحمته فإنه أرحم الراحمين (1112). تم... تم الجزء الرابع من كتاب " الضعفاء الكبير " للحافظ أبي جعفر العقيلي وبتمامه تم الكتاب، والحمد الله أولا وآخرا، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية