الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




ضعفاء العقيلي - العقيلي ج 3

ضعفاء العقيلي

العقيلي ج 3


[ 1 ]

كتاب الضعفاء الكبير

[ 2 ]

كتاب الضعفاء الكبير تصنيف الحافظ أبي جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي المكي حققه ووثقه الدكتور عبد المعطي أمين قلعجي السفر الثالث منشورات محمد علي بيضون دار الكتب العلمية بيروت. لبنان الطبعة الثانية 1418 ه‍. 1998 م

[ 3 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله حق حمده (957) عبد الرحمن السدي عن داود بن أبى هند مجهول أيضا ولا يتابع على حديثه ولا يعرف من وجه يصح حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال حدثنا جندل بن والق التغلبي قال حدثنا أبو مالك الواسطي عن عبد الرحمن السدي عن داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يقول الله اطلبوا الفضول من الرحماء من عبادي تعيشون في أكنافهم فإني جعلت فيهم رحمتي ولا تطلبوها من القاسية قلوبهم فإني جعلت فيهم سخطي لا يتابع عليه من جهة تثبت (958) عبد الرحمن مولى سليمان بن عبد الملك عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن مولى سليمان بن عبد الملك عن أنس يعد في الشاميين قال البخاري منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا موسى بن سهل الرملي قال حدثنا سوار بن عمارة قال حدثنا عبد الرحمن مولى

[ 4 ]

سليمان بن عبد الملك عن أنس بن مالك قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بقصعة من لحم شوي وعنده أبو بكر الصديق ثم دخل عليهم عمر فأكلوا جميعا ثم تمسحوا بخرقة ثم انتظروا ثم انتظروا حتى أتاهم المؤذن للمغرب فقاموا جميعا فصلوا ولم يتوضأ النبي صلى الله عليه وسلم ولا أبو بكر ولا عمر ولا يحفظ هذا اللفظ إلا في هذا الحديث وقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أكل مما مست النار ثم صلى ولم يتوضأ (959) عبد الرحمن بن أخى محمد بن المنكدر عن عمه ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال حدثنا داود بن مهران قال حدثنا عبد الله بن داود التمار قال حدثنا عبد الرحمن بن أخى محمد بن المنكدر عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال عمر ذات يوم لابي بكر يا خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو بكر أما لئن قلت ذاك لقد سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما طلعت الشمس على رجل خير من عمر (960) عبد الرحمن الاصم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على

[ 5 ]

سمعت يحيى يقول كان عبد الرحمن الاصم صاحب قدر قال علي قلت ليحيى كان يرى القدر قال نعم كان بصريا وكان يكون بالمدائن باب عبد العزيز (961) عبد العزيز بن بكار البكراوي حديثه غير محفوظ حدثنا أحمد بن محمد النصيبي قال حدثنا إبراهيم بن المستمر العروقى قال حدثنا أحمد بن سعيد الجبيرى قال حدثنا عبد العزيز بن بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة عن أبيه عن جده عن أبي بكرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يلي ولد العباس من كل يوم يليه بنو أمية يومين ولكل شهر شهرين (962) عبد العزيز بن عبد الرحمن البالسي القرشي حدثنا عبد الله بن أحمد قال عرضت على أبي حديثا حدثناه إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقى قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الرحمن القرشي قال حدثنا خصيف عن أبي صالح عن أسماء بنت يزيد عن خزيمة بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الولد للفراش وحسابهم على الله مع أحاديث سمعتها من إسماعيل عن هذا الشيخ فقال أبي عبد العزيز بن عبد الرحمن هذا الذي يروى عن خصيف اضرب على أحاديثه هي كذب

[ 6 ]

أو قال موضوعة أو كما قال عبد الرحمن فضربت على حديثه قال أبو عبد الرحمن وحدثنا عنه لوين بعد دهر قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الرحمن قال أبو عبد الرحمن هو البالسي كان يكون ببالس وإنما أنكر أبو عبد الله الاسناد لا المتن واما المتن فمعروف بغير هذا الاسناد عن عمرو بن خارجة الجنبي وأبي هريرة وعبد الله بن عمر وجماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال الولد للفراش (963) عبد العزيز بن أبي رواد واسم أبي رواد ميمون حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا مؤمل بن إسماعيل قال مات عبد العزيز بن أبي رواد فجئ بجنازته فوضعت عند باب الصفا واصطف الناس وجاء الثوري فقال الناس جاء الثوري جاء الثوري فجاء حتى خرق الصفوف والناس ينظرون إليه فجاوز الجنازة ولم يصل عليها وذلك أنه كان يرى رأى الارجاء حدثنا منصور قال حدثنا الحميدي قال سمعت مؤمل بن إسماعيل يقول إن سفيان الثوري لم يصل على أبي رواد فقيل له والله اني لارى الصلاة على من هو دونه عندي ولكني أردت ان أرى الناس أنه مات على بدعة حدثنا حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي قال حدثنا يحيى بن سليم قال سمعت عبد العزيز بن أبي رواد يسأل هشام بن حسان وهو في

[ 7 ]

الطواف ما كان الحسن يقول في الايمان قال كان يقول قول وعمل قال فما كان بن سيرين يقول فقال كان يقول آمنا بالله وملائكته وكتبه ورسله الآية لا يزيد على ذلك فقال بن أبي رواد كان بن سيرين كان بن سيرين فقال هشام بن حسان بين أبو عبد الرحمن الارجاء بين أبو عبد الرحمن الارجاء يعني بن أبي رواد وحدثنا حاتم قال حدثنا الحميدي قال قال سفيان بن عيينة قدمت قدمة لي من سفر إلى مكة فلقينى سفيان الثوري بالابطح وكان قدم قبلى فقال لي وأنا في المحمل يا بن عيينة عبد العزيز بن أبي رواد يفتى المسلمين قال قلت وفعل قال نعم حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا سلمة بن شبيب قال سمعت عبد الرزاق قال كنت جالسا مع سفيان الثوري بمكة إذ مر عبد العزيز بن أبي رواد فقال سفيان أما إنه إذ كان شابا أفقه منه شيخا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال قلت للنضر بن شميل إن عبد العزيز بن أبي رواد كان إذا عرف الرجل بمجالسة بن عون قال أفدنا من آداب بن عون قال لكن بن عون لا يقول أفيدونا من آداب عبد العزيز يعنى الارجاء حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أبو صالح الفراء قال حدثنا يوسف بن أسباط قال كنت يوما عند عبد العزيز بن أبي رواد قال فقال أخبر عطاء عن الحسن أنه كان يقول ثلاث من كن فيه فهو منافق فقال عطاء رحمه الله أبا سعيد قد حدث إخوة يوسف فكذبوا ووعدوا فأخلفوا واتمنوا فخانوا فمنافقين كانوا قال فصحت بهم صيحة قال قلت أنت سمعت هذا من عطاء قال فاصفر لونه

[ 8 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمر بن شبة أبو زيد النميري قال سمعت أبا عاصم يقول جاء عكرمة بن عمار إلى بن أبى رواد فدق عليه الباب وقال أين الضال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أبو صالح الفراء قال حدثنا يوسف بن أسباط قال كان عبد العزيز بن أبى رواد مرجئا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول عبد العزيز بن أبى رواد رجل صالح وكان مرجئا وليس هو في التثبت مثل غيره حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله يسأل عن عبد العزيز بن أبى رواد وأيمن بن نائل فقال هؤلاء قوم صالحون يعنى في الحديث فيما أرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن أبي رواد واسم أبو رواد ميمون خراساني سكن مكة كان يذهب إلى الارجاء قال الحميدي كان يرى الارجاء ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا عبد العزيز بن أبى رواد عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة قال بصر يحيى بن يعمر وحميد بن عبد الرحمن الحميدي بعبد الله بن عمر فقال أحدهما لصاحبه لو كنا في قطر من أقطار الارض كان ينبغي لنا أن نأتي إلى هذا فنسأله قال فأتياه فقالا يا أبا عبد الرحمن إنا قوم نطوف هذه الارضين ونلقى قوما يختصمون في الدين ونلقى قوما يقولون لا قدر قال فإذا لقيتم أولئك فأخبروهم أن عبد الله منهم برئ وأنهم منه برءاء ثلاث مرات يعيدها ثم قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه شاب حسن الوجه حسن اللحية حسن الثياب فقال أدنو يا رسول الله قال أدنه فدنا ثم قال أدنو يا رسول الله قال ادنه ثم قال أدنو يا رسول الله قال ادنه فدنا حتى ظننا أن

[ 9 ]

ركبتيه قد مستا ركبتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال يا رسول الله ما الايمان قال الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله والقدر خيره وشره قال صدقت ثم قال فما شرائع الاسلام قال تقيم الصلاة وتؤتى الزكاة وتحج البيت وتصوم رمضان والاغتسال من الجنابة قال صدقت وذكر الحديث هكذا قال شرائع الاسلام وتابعه على هذه اللفظة أبو حنيفة وجراح بن الضحاك وهؤلاء مرجئة ورواه سفيان الثوري عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر قال بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل فذكر من هيئته فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ادنه فدنا حتى كادت تمس ركبته ركبته فقال يا رسول الله أخبرني ما الايمان أو عن الايمان قال تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر قال سفيان أراه قال خيره وشره قال فما الاسلام قال إقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم شهر رمضان والغسل من الجنابة كل ذلك يقول صدقت ورواه حماد بن زيد عن مطر الوراق عن عبد الله بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر الحديث بطوله وقال فقال يا رسول الله ما الاسلام قال تقيم الصلاة وتؤتى الزكاة فذكره ورواه سليمان التيمى عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر بينا نحن جلوس حول رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاء رجل عليه سيماء السفر فتخطا فجلس بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد ما الاسلام ورواه كهمس بن الحسن عن عبد الله بن بريدة فذكره عن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر هكذا

[ 10 ]

ورواه زهير بن معاوية عن عبد الله بن عطاء عن بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر هكذا ورواه عثمان بن غياث عن عبد الله بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر هكذا ورواه داود بن أبي هند عن عطاء الخراساني عن يحيى بن يعمر عن بن عمر عن عمر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما الاسلام فذكره كما قال الثوري ولم يقل عن عمر حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا العباس بن عبد العظيم عن مؤمل بن إسماعيل عن خويل قال قلت لعبد العزيز بن أبى رواد ما تقول في الايمان قال هو قول بلا عمل قال قلت إن أصحابنا لا يقولون هذا قال ومن أصحابكم قلت أيوب وابن عون ويونس قال شكاك لا أكثر الله في المسلمين مثل هؤلاء (964) عبد العزيز بن أبي حازم حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله يسأل عن عبد العزيز بن أبي حازم فقيل كيف هو قال أما روايته فيبدون أنه قد سمع من أبيه وأما هذه الكتب التي عن غير أبيه فيقولون إن كتب سليمان بن بلال صارت إليه قلت له وكان يدلسها قال ما أدرى أخبرك حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال ما رأيت

[ 11 ]

عبد الرحمن بن مهدي حدث عن بن أبى حازم بحديث (965) عبد العزيز بن حوران حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي بن عبد الله قال سمعت هشام بن يوسف وسئل عن عبد العزيز بن حوران شيخ من أهل صنعاء روى عن وهب بن منبه فقال كان ضعيفا كان يشبه القصاص ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا معاذ بن أسد أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا رباح بن زيد قال حدثني عبد العزيز بن حوران قال سمعت وهب بن منبه يقول إن مثل الدنيا والآخرة كمثل رجل له ضرتان إن أرضى إحداهما أسخط الاخرى (966) عبد العزيز بن المطلب عن الاعرج ولا يتابع عليه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن بن مهدي يحدث عن عبد العزيز بن المطلب المخزومي ومن حديثه ما حدثناه العباس بن الفضل الاسفاطي قال حدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثني أبى عن عبد العزيز بن المطلب عن عبد الرحمن بن هرمز الاعرج عن أبى هريرة قال قال رسول الله عليه وسلم من أريد ماله ظلما فقاتل دونه فقتل فهو شهيد

[ 12 ]

(967) عبد العزيز بن جريج عن عائشة في الوتر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن جريج عن عائشة في الوتر روى عنه ابنه عبد الملك ولا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه الحسن بن على بن زياد قال حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء قال حدثنا هشام بن يوسف عن بن جريج عن أبيه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الوتر في الاولى بسبح اسم ربك الاعلى وفى الثانية قل يا أيها الكافرون وفى الثالثة قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس وحدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الثلاث ركعات الاواخر في الاولى بسبح اسم ربك الاعلى فذكر نحوه حدثنا أحمد بن محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن الصباح قال حدثنا محمد بن سلمة الحراني عن خصيف عن عبد العزيز بن جريج عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا أبو صالح الحراني قال حدثنا محمد بن سلمة قال حدثنا خصيف عن عبد العزيز بن جريج قال قدمت علينا عائشة بمكة فسألتها عن وتر النبي صلى الله عليه وسلم فقالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بسبح اسم ربك الاعلى وفى الثانية بقل يا أيها الكافرون وفى الثالثة قل هو الله أحد والرواية عن أبي بن كعب وابن عباس في الوتر أصح من هذه الرواية وأولى

[ 13 ]

(968) عبد العزيز بن عقبة بن سلمة بن الاكوع حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن عقبة بن سلمة بن الاكوع جعل في أهل المدينة عن عبد الله بن رافع روى عنه يزيد بن عمرو ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن عباد المكى قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن يزيد بن عمرو الاسلمي عن عبد العزيز بن عقبة بن سلمة بن الاكوع قال صليت مع عبد الله بن رافع بن خديج العصر وهو بالضرية قال فأهل البادية يؤخرون العصر فأخرها هو قال فقلت له لقد أخرت هذه الصلاة فقال بيديه وحركهما مالي وللبدع مرتين أو ثلاثا هذه صلاة آبائي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يتابع عليه والرواية في تأخير العصر فيها لين (969) عبد العزيز بن عمران الزهري أبو ثابت حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن عمران لا يكتب حديثه منكر الحديث

[ 14 ]

ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا عبد العزيز بن عمران عن عبد الرحمن بن حميد عن أبيه عن أمه أم كلثوم قالت حدثتني بسرة بنت صفوان قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم من يخطب أم كلثوم قلت فلان وفلان قال فأين أنت عن عبد الرحمن بن عوف وإنه سيد المسلمين وخيارهم أمثاله حدثنا عبد الله قال سألت أبى عن شيخ من أهل المدينة يقال له عبد العزيز بن عمران فقال ما كتبت عنه شيئا حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن عبد العزيز بن عمران من ولد عبد الرحمن بن عوف يقال له بن أبي ثابت ما حاله قال ليس بثقة إنما كان صاحب شعر (970) عبد العزيز بن حكيم الحضرمي حدثنا محمد بن إسماعيل الصائغ قال حدثنا عباس بن عبد العظيم العنبري وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قالا حدثنا علي بن المديني قال سألت جريرا قلت رويت عن عبد العزيز بن حكيم شيئا قال لا ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا معتمر بن سليمان قال سمعت عبد العزيز بن حكيم قال صليت خلف زيد بن أرقم على ميت فكبر عليه خمسا قال وحدثني من زعم أنه سمع زيد بن أرقم يقول هذه صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 15 ]

وفى هذه رواية من غير هذا الوجه عن زيد بن أرقم أيضا وعن حذيفة وأسانيدها متقاربة لينة (971) عبد العزيز بن الحصين بن الترجمان أبو سهل المروزي عن الزهري وأيوب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن الحصين بن الترجمان أبو سهل المروزي عن الزهري وأيوب قال البخاري ليس بالقوي عندهم ومن حديثه عن الزهري ما حدثناه محمد بن أيوب وجعفر بن محمد الزعفراني قالا حدثنا الهيثم بن يمان أبو بشر قال حدثنا عبد العزيز بن الحصين بن الترجمان عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ مالك يوم الدين حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا خالد بن مخلد عن عبد العزيز بن الحصين عن أيوب عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة وسما الاحرف في الحديث فلا يتابع عليهما جميعا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد العزيز بن الحصين الترجمان خراساني ضعيف الحديث وكلا الحديثين الرواية فيهما من غير هذا الوجه مضطربة فيها لين

[ 16 ]

وأما الرواية في تسعة وتسعين اسما مجملة بأسانيد جياد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم (972) عبد العزيز بن أبان أبو خالد القرشي كوفي عن الثوري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد العزيز بن أبان القرشي أبو خالد قال حدثنا سفيان عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه أن رجلا سأل النبي عليه السلام عن مواقيت الصلاة فقال له صل معنا هذين اليومين وذكر الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عبد العزيز بن أبان قال لم أخرج عنه في المسند شيئا وقد أخرجت عنه على غير وجه الحديث لما حدث بحديث المواقيت تركته حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول قيل لجرير بن عبد الحميد إن عبد العزيز بن أبان يقول إنك لم تسمع من منصور شيئا

[ 17 ]

قال فيقول ماذا قال يقول إنك عرضت عليه قال فرفع يديه يدعو عليه قال فأظنه استجيب له قيل لابي إن عبد العزيز بن أبان روى عن سفيان عن عاصم عن بن عثمان عن جرير تبنى مدينة بين دجلة ودجيل قال كل من حدث بهذا عن سفيان فهو كذاب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عبد العزيز بن أبان ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عبد العزيز بن أبان كذاب يدعى ما لم يسمع وأحاديث لم يخلقها الله قط حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سمعت يحيى يقول عبد العزيز بن أبان ليس بثقة قيل فمن أين جاء ضعفه قال كان يأخذ أحاديث الناس فيرويها حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال حدثنا أبو داود قال سمعت الحسن بن علي الحلواني قال سمعت يحيى بن آدم يسأل عن عبد العزيز بن أبان فقال هو إلى الآن يكتب حديث سفيان قال وكان يحيى قليل الكلام في الناس وقال كلاما معناه هذا من يحيى كثير (973) عبد العزيز بن مسلم القسملي في حديثه بعض الوهم وحديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم بن جناد قال حدثنا حرمي

[ 18 ]

بن عثمان قال حدثنا عبد العزيز بن مسلم عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما خذوا جنتكم قلنا يا رسول الله أمن عدو قد حضر قال لا جنتكم من النار قولوا سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر يأتين يوم القيامة مقدمات ومعقبات ومجنبات وهن الباقيات الصالحات حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا أبو خالد الاحمر عن محمد بن عجلان عن عبد الجليل بن حميد عن خالد بن أبي عمران قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خذوا جنتكم فذكر نحوه وحدثنا بشر بن موسى قال حدثنا خالد بن أبي يزيد القرني قال حدثنا جعفر بن سليمان عن سهيل عن محمد بن عجلان عن رجل بعسقلان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما لاصحابه خذوا جنتكم فذكر مثله (974) عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز بن مروان القرشي حدثنا أحمد بن زكريا العابدي قال حدثنا ميمون بن الاصبغ النصيبي قال قال أبو مسهر عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز ضعيف الحديث

[ 19 ]

(975) عبد العزيز بن يحيى المديني يحدث عن الثقات بالبواطيل ويدعى من الحديث ما لا يعرف به غيره من المتقدمين عن مالك وغيره من حديثه ما حدثناه محمد بن علي قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى قال حدثنا الليث بن سعد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم سرير مشبك بالبردى عليه كساء أسود قد جلسناه على البردى ودخل عليه أبو بكر وعمر والنبي عليه السلام نائم عليه فلما دخلا استوى النبي صلى الله عليه وسلم جالسا فنظرا فرأيا أثر السرير في جنب رسول الله صلى الله عليه وسلم فبكى أبو بكر وعمر فقال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يبكيكما قالا نبكى يا رسول الله أن هذا السرير قد أثر بجنبك خشونته وكسرى وقيصر على فراش الديباج والحرير فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عاقبة كسرى وقيصر إلى النار وعاقبة سريري هذا إلى الجنة حدثنا محمد بن علي قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى قال حدثنا الليث بن سعد عن داود عن بصرة بن أبى بصرة عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اطلبوا الخير عند ذوي الرحمة من عبادي فإن فيهم رحمتى فتعيشوا في أكنافهم ولا تطلبوها من الفسقة فإن فيهم سخطى أما الحديث الاول فيروى بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ وليس له من حديث الليث ولا غيره عن هشام بن عروة أصل والحديث الثاني ليس له أصل عن ثقة

[ 20 ]

(976) عبد العزيز بن يحيى الحراني أبو الأصبغ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد العزيز بن يحيى أبو الأصبغ عن عيسى بن يونس عن بدر لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه علي بن الحسن الرازي قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى أبو الأصبغ الحراني قال حدثنا عيسى بن يونس عن بدر بن الخليل عن سلم بن عطية عن عطاء بن أبي رباح عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من حق جلال الله على العباد إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن بأن استرعاه الله إياه وطاعة الامام المقسط وفى هذا رواية من غير هذا الوجه بألفاظ مختلفة أسانيدها أصلح من هذا (977) عبد العزيز بن محمد الدراوردي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن يحدث عن الرجل بالحديث والشئ لا يحدث بحديثه كله وأنه حدث عن

[ 21 ]

الدراوردي بحديث حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قيل لابي عبد الله الدراوردي يروى عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يرخى عمامته من خلفه فتبسم وأنكره أبي وقال إنما هذا موقوف وهذا الحديث حدثناه أبويحيى بن أبي مسرة قال حدثنا يحيى بن محمد الجابري قال حدثنا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اعتم سدل عمامته بين كتفيه (978) عبد العزيز بن عبيد الله بن حمزة بن صهيب حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد العزيز بن عبيد الله بن حمزة بن صهيب ضعيف لم يحدث عنه إلا إسماعيل بن عياش ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن أحمد بن عاصم الانطاكي قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا إسماعيل بن عياش قال حدثنا عبد العزيز بن عبيد الله بن حمزة بن صهيب عن شهر بن حوشب عن عبد الله بن عمرو

[ 22 ]

بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إنه كائن بعدي أمراء يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون فلا طاعة لهم عليكم فلا تقتلوا برأيكم أما هذا اللفظ فلا تقتلوا إلا برأيكم فلا يحفظ إلا في هذا الحديث وقد روي في هذا المعنى بخلاف هذا اللفظ رواية أحسن من هذا باب عبد الملك (979) عبد الملك بن الحسين أبو مالك النخعي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن الحسين أبو مالك النخعي كوفي وقال عيسى بن يونس عبادة ليس بالقوي عندهم

[ 23 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن منك قال حدثنا بكر بن بكار قال حدثنا عبد الملك بن الحسين النخعي قال حدثنا علي بن الاقمر عن أبي جحيفة قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل سادل فعطف عليه رداءه وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا شبابة بن سوار قال حدثنا عبد الملك بن الحسين أبو مالك النخعي عن عبد الملك بن بشير عن عكرمة عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدا له في السفر ولا يتابع عليهما حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال أبو مالك النخعي ليس بشئ وقد روي في السدل عن أبي رافع إسناد جيد وعن أنس في الحداء قصة أنجشة بأسانيد جياد

[ 24 ]

(980) عبد الملك بن سليمان القرقساني عن عيسى بن يونس حديثه غير محفوظ حدثنا الحسن بن علي بن شهريار قال حدثنا عبد الملك بن سليمان القرقساني قال حدثنا عيسى بن يونس قال حدثنا شعبة عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل دون ماله فهو شهيد ليس هذا من حديث شعبة إنما هذا مبارك أبو سحيم عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المقتول دون ماله شهيد حدثناه يوسف بن موسى المروزي قال حدثنا علي بن الحسين الدرهمي قال حدثنا مبارك ولا يعرف عن عبد العزيز إلا من هذا الوجه وفى هذا الباب عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث صحاح

[ 27 ]

(981) عبد الملك بن عبد الرحمن من ولد عتاب بن أسيد عن بن جريج حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا الحسن بن علويه القطان قال حدثنا على بن سيابة الثقفي قال حدثنا عبد الملك بن عبد الرحمن من ولد عتاب بن أسيد عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال أول من هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان بن عفان كما هاجر لوط قال ليس له من حديث بن جريج أصل وفيه رواية من غير هذا الطريق من وجه يقارب هذا (982) عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي نزل بالبصرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي نزل البصرة عن الاوزاعي وابن أبي عبلة قال البخاري ضعفه عمرو بن علي جدا منكر الحديث

[ 28 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال حدثنا عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي عن إبراهيم بن أبي عبلة قال رأيت على بن أم حرام كساء خز وقد صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم القبلتين وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرموا الخبز فإن الله أكرمه وأخرجه لكم من بركات السماء والارض قال الفلاس قال يحيى بن معين أول هذا الحديث حق وآخره باطل حدثنا عبد الله بن أحمد بن موسى قال سمعت عمرو بن علي قال عبد الملك بن عبد الرحمن أبو العباس الشامي كذاب (983) عبد الملك بن أبي جمعة المغني التمار بصرى عن الحسن حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت نجيح قال عبد الملك بن أبي جمعة بصري ضعيف ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا عبد الملك بن أبي جمعة المغني التمار قال سمعت الحسن يقول اغد عالما أو متعلما ولا تكن الثالث فتهلك فقيل يا أبا سعيد وما الثالث قال مماري أو مكابر

[ 29 ]

(984) عبد الملك بن عبد الملك عن مصعب بن أبي ذئب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن عبد الملك عن مصعب بن أبي ذئب قال البخاري في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن منصور حدثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن عبد الملك بن عبد الملك حدثه عن المصعب بن أبي ذئب عن القاسم بن محمد عن أبيه أو عمه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ينزل الله تبارك وتعالى ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لكل نفس إلا إنسانا في قلبه شحنا أو شرك بالله وفى النزول في ليلة النصف من شعبان أحاديث فيها لين والرواية في النزول في كل ليلة أحاديث ثابتة صحاح فليلة النصف من شعبان داخلة فيها إن شاء الله

[ 30 ]

(985) عبد الملك بن قدامة الجمحي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عبد الملك بن قدامة بن إبراهيم بن محمد بن حاطب الجمحي يعرف وينكر عنده عن عبد الله بن دينار مناكير ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج بن منهال حدثنا عبد الملك بن قدامة الجمحي رجل من ولد قدامة بن مظعون عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمرو عن إسحاق بن بكر عن سعيد بن أبى سعيد عن أبى هريرة قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في ملا من أصحابه إذ جاءه رجل فسلم عليه فرد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ورد الملا فقال يا محمد ألا تخبرني ما الايمان وذكر الحديث بطوله لا يتابع عليه وله غير

[ 31 ]

حديث عن عبد الله بن دينار مناكير (986) عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي عن عطاء حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يعلى بن عبيدة قال حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم في الشفعة قال إذا كان طريقهما واحدا ينتظرها وإن كان صاحبها غائبا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول قال شعبة في حديث

[ 32 ]

عبد الملك بن أم سليمان عن عطاء عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم في الشفعة للجار مثل هذا وهم حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى يقول كان عبد الملك بن أبي سليمان فيه شئ مقطع يوصله وموصل يقطعه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أبو نعيم قال سمعت وكيع يقول سمعت شعبة يقول لو روى عبد الملك بن أبي سليمان حديثا آخر مثل حديث الشفعة طرحت حديثه حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي قال حدثني أمية بن خالد قال قلت لشعبة مالك لا تحدث عن عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي قال تركت حديثه قلت تحدث عن محمد بن عبيد الله العرزمي وتدع عن عبد الملك بن أبي سليمان وكان حسن الحديث قال من حسنها فررت وفى الشفعة أحاديث من غير هذا الوجه صالحة الاسانيد

[ 33 ]

(987) عبد الملك بن محمد بن بشير عن عبد الرحمن بن علقمة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن محمد بن بشير عن عبد الرحمن بن علقمة عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثه في الكوفيين قال البخاري لم يتبين سماع بعضهم من بعض وهذا الحديث حدثناه علي بن عبد العزيز عن أبي عبيد القاسم بن سلام قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن يحيى بن هانئ قال أخبرني أبو حذيفة عن عبد الملك بن محمد بن بشير عن عبد الرحمن بن علقمة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الصدقة يبتغى بها وجه الله وإن الهدية يبتغى بها وجه الرسول وقضاء الحاجة ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (988) عبد الملك بن أعين حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا محمد بن عباد المكى قال

[ 34 ]

حدثنا سفيان قال حدثنا عبد الملك بن أعين وكان رافضيا حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن بن مهدي يحدث عن سفيان عن عبد الملك بن أعين وكان قد حدث عنه ثم تركه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال حمران بن أعين وعبد الملك بن أعين ليسا بشئ ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن الحسين القومسي قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا سلمة عن محمد بن إسحاق عن عبد الملك بن أعين عن أبي حرب بن أبي الاسود الديلي قال بعثني أبي إلى جندب بن عبد الله البجلي قال سله ما حضرت من أمر أبي بكر وعلي قال جئ بعلي حتى أقعد بين يديه فقيل له بايع قال فإن لم أفعل فذكر كلاما قال إذا أكون عبد الله وأخو رسوله وذكر الحديث حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا عبد الملك بن أعين وكان شيعيا رافضا صاحب رأي (989) عبد الملك بن مهران صاحب مناكير غلب على حديثه الوهم لا يقيم شيئا من الحديث من حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي قال حدثنا حفص بن عمر الحلواني قال حدثنا مروان بن معاوية عن سهل بن عبد الله

[ 35 ]

المروزي عن عبد الملك بن مهران عن ذكوان أبي سهيل عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ولع بأكل الطين فكأنما أعان على قتل نفسه حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بقية عن عبد الملك بن مهران عن عمرو بن دينار عن بن عباس قال إذا دخل رسول الله عليه وسلم إن بي الناصور إذا توضأت سأل منى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأت فسال من قرنك إلى قدمك فلا وضوء عليك حدثنا محمد بن سنان الشيزري قال حدثنا موسى بن أيوب النصيبي قال حدثنا عبد الملك بن مهران عن عبد الوارث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نقص الرؤيا على النساء كلها ليس لها أصل ولا يعرف منها شئ من وجه يصح (990) عبد الملك بن مسلم عن أبي جرو حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك بن مسلم عن أبي جرو سمع عليا والزبير قال البخاري ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا خالد بن أبي يزيد القرني قال حدثنا جعفر بن سليمان عن عبد الله بن محمد عن جده عبد الملك بن مسلم عن أبي جرو المازني قال سمعت عليا وهو يناشد الزبير فقال أنشدك الله يا زبير أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنك تقاتلني وأنت ظالم قال بلى ولكني نسيت وفي هذه الرواية من غير هذا الطريق تقارب هذه الرواية

[ 36 ]

(991) عبد الملك بن نافع بن أخي القعقاع بن شور حدثني آدم بن موسى قال مسعت البخاري قال عبد الملك بن نافع بن أخي القعقاع بن شور قال البخاري لا يتابع على حديثه وفي حديثه اختلاف وهذا الحديث حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا عمرو بن عون قال حدثنا هشام عن العوام بن حوشب عن عبد الملك بن نافع بن أخي القعقاع بن شور عن بن عمر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم عند هذا الركن وأتاه رجل بقدح فيه نبيذ فقربه إلى فيه فقطب له وجهه ثم رده فقال رجل أحرام هو قال فرده ثم قال إن هذه الاوعية تغتلمكم فما غلبكم منها فاكسروه بالماء

[ 37 ]

ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله (992) عبد الملك بن خشك الصنعاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت هشام بن يوسف عن عبد الملك بن خشك قال كان فيه ضعف قلت لهشام جالسته قال نعم ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد الله بن المبارك الصنعاني قال حدثنا زيد بن المبارك قال حدثنا يوسف بن زنجي اليماني عن عبد الملك بن خشك عن أبيه قال لقيت أبا هريرة بمكة فقال من أنت فقلت من أهل اليمن فقال سمعت حبيبي محمدا صلى الله عليه وسلم يحدث أن عامل جبلان وعاشر عدن يأتيان يوم القيامة كل واحد منهما مثل أحد ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (993) عبد الملك بن خلج الصنعاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت هشام بن يوسف عن عبد الملك بن خلج شيخ من أهل صنعاء روى عن وهب بن منبه فضعفه ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد بن بره قال حدثنا محمد بن الحسن بن سدوس الصنعاني قال حدثنا رباح بن زيد عن عبد الملك

[ 38 ]

بن خلج عن وهب بن منبه في قول الله تبارك وتعالى إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه قال العمل الصالح يبلغ الدعاء لم يقع إلينا لهذا الشيخ رواية نختبر بها حاله وأهل بلده أعلم به (994) عبد الملك بن الوليد بن معدان الضبعي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عبد الملك بن الوليد بن معدان الضبعي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا بدل بن المحبر قال حدثنا عبد الملك بن الوليد بن معدان الضبعي قال حدثنا عاصم بن بهدلة عن ذر وأبي وائل عن عبد الله قال ما أحصي ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في ركعتي الفجر وركعتي الغداة قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد ولا يتابع عليه بهذا الاسناد وقد روى المتن بغير هذا الاسناد بإسناد جيد (995) عبد الملك بن هارون بن عنترة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الملك

[ 39 ]

بن هارون بن عنترة كوفي منكر الحديث حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا أبو غسان قال سألت بهز بن أسد قلت عبد الملك بن هارون بن عنترة قال حدثنا عنه نحو من عشرين كذاب منكر الحديث حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا أبو غسان قال سألت بهز بن أسد قلت عبد الملك بن هارون بن عنترة قال حدثنا عنه نحو من عشرين كذاب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عبد الملك بن هارون بن عنترة ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الملك بن هارون كذاب ومن حديثه ما حدثناه سهل بن مردويه التستري قال حدثنا حماد بن يحيى الجنديسابوري قال حدثنا عبد الملك بن هارون بن عنترة عن أبيه عن جده عن أبي الدرداء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن البلاء يوكل بالقول ولا يتابع عليه ولا أصل له عن ثقة

[ 40 ]

باب عبد الحميد (996) عبد الحميد بن سالم عن أبي هريرة حدثني آدم بن سالم عن أبي هريرة من لعق العسل لا يعرف له سماع من أبي هريرة هكذا الحديث حدثناه إدريس بن عبد الكريم المقري قال حدثنا أبو الربيع الزهراني قال حدثنا سعيد بن زكريا المدائني قال حدثنا الزبير بن سعيد عن عبد الحميد بن سالم أبي سلام عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لعق العسل ثلاث غدوات في كل شهر لم يصبه عظيم من البلاء ليس له أصل عن ثقة (997) عبد الحميد بن يحيى مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلمة قال حدثنا محمد بن هارون القطان قال حدثنا عثمان بن اليمان قال حدثنا عبد الصمد بن سليمان عن عبد الحميد بن يحيى عن عبد الله بن زيد عن زيد بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم غط رأسك من الناس وإن لم تجد إلا خيطا

[ 41 ]

ولا يعرف من غير هذا اللفظ بغير هذا الاسناد من وجه يثبت (998) عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين أبو سعيد قال البخاري ربما يخالف في حديثه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن سعد الشاشي وأحمد بن داود وعبدوس بن ديزويه قالوا حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين قال حدثنا الاوزاعي قال حدثنا حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب أنه لقي أبا هريرة فقال أبو هريرة أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة فقال سعيد أو فيها سوق قال نعم أخبرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أهل الجنة إذا دخلوها نزلوا فيها بفضل أعمالهم وذكر الحديث بطوله

[ 42 ]

رواه غير عبد الحميد عن الاوزاعي عن حسان فقال حدثت عن سعيد بن المسيب وليس مخرج الحديث بصحيح حدثنيه يحيى بن أحمد المخرمي قال حدثنا عيسى بن مساور الجوهري قال حدثنا سويد بن عبد العزيز السلمي قال حدثنا الاوزاعي قال حدثت عن حسان بن عطية عن سعيد بن المسيب قال لقيت أبا هريرة فقلت أسأل الله أن يجمع بيني وبينك في سوق الجنة وذكر الحديث بطوله (999) عبد الحميد بن بهرام الفزاري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال

[ 43 ]

حدثنا علي بن جعفر المدائني قال سمعت شعبة يقول نعم الشيخ عبد الحميد بن بهرام ولكن لا تكتبوا عنه فإنه يروي عن شهر بن حوشب حدثنا زكريا بن يحيى قال محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثنا عن عبد الحميد بن بهرام شيئا قط ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا أبو صالح عبد الله بن صالح قال عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب أنه قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اشربوا ما طاب لكم فإذا خبث فذروه وكل امرئ حسب نفسه والرواية في هذا المعنى فيها لين (1000) عبد الحميد بن جعفر الانصاري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى يقول كان سفيان بن سعيد يحمل على عبد الحميد بن جعفر قال يحيى وكلمته فيه فقلت ما شأنه ثم قال يحيى ما أدرى ما كان شأنه وشأنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول

[ 44 ]

كان يحيى بن سعيد يضعف عبد الحميد بن جعفر قلت ليحيى قد روى عنه يحيى بن سعيد قال روى عنه وكان يضعفه وكان يروى يحيى عن قوم ما كانوا يساوون عنده شيئا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الحميد بن جعفر ثقة وكان يرمى بالقدر حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن عبد الحميد بن جعفر فقال ليس به بأس ثم قال سمعت يحيى يقول كان سفيان يضعف عبد الحميد بن جعفر يعنى من أجل القدر (1001) عبد الحميد بن يوسف الجزري عن ميمون بن مهران ولا يتابع على حديثه وليس بمشهور في النقل حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا بن سيابة الثقفي قال حدثنا عبد الله بن داود الواسطي قال حدثنا عبد الحميد بن يوسف الجزري عن ميمون بن مهران عن بن عباس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ظلم معاهدا كنت خصمه يوم القيامة ومن كنت خصمه خصمته فقلت لعبد الله بن داود يا أبا محمد أين لقيت عبد الحميد بن يوسف قال دلني عليه حماد بن عمرو النصيبي وهو يروى من طريق آخر يقارب هذا الطريق بهذا اللفظ

[ 45 ]

(1002) عبد الحميد بن سنان حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحميد بن سنان عن عبيد بن عمير في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا معاذ بن هانئ قال حدثنا حرب بن شداد أن يحيى بن أبي كثير حدثه عن عبد الحميد بن سنان عن حديث عبيد بن عمير أنه حدثه أبوه وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الكبائر تسع أعظمهن الاشراك بالله وقتل نفس المؤمن وفرار يوم الزحف والسحر وأكل مال اليتيم وأكل الربا وقذف المحصنة وعقوق الوالدين المسلمين واستحلال البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا حدثنا محمد بن أيوب قال أخبرنا العباس بن الفضل الازرق قال حدثنا حرب بن شداد قال حدثنا يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وفي الكبائر أحاديث من غير هذا الوجه صالحة الاسانيد (1003) عبد الحميد بن الحسن الهلالي عن محمد بن المنكدر لا يتابع على حديثه عن بن المنكدر حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا محمد بن الصباح قال حدثنا عبد الحميد بن الحسن الهلالي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال العائد في هبته كالعائد في قيئه

[ 46 ]

الاسناد غير معروف والمتن محفوظ وهذا اللفظ يروى عن بن عباس وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد جياد (1004) عبد الحميد بن سليمان أخو فليح حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الحميد بن سليمان أخو فليح ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أبي مرة أحمد قال حدثنا يحيى بن قزعة قال حدثنا عبد الحميد بن سليمان عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى منها كافرا شربة ماء تابعه زكريا بن منظور وهو دونه

[ 47 ]

(1005) عبد الحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب عن أبيه عن جده ولا يعرف سماع بعضهم من بعض وهذا الحديث حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا علي بن عبد الحميد بن زياد بن صيفي بن صهيب قال حدثني أبي عن أبيه عن جده صهيب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تبغضوا صهيبا ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1006) عبد الحميد بن قدامة عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحميد بن قدامة عن أنس في الفاغية لا يتابع عليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثنا سليمان أبو داود عن عبد الحميد بن قدامة عن أنس قال كان أحب الريحان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الفاغية حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح بن عبادة حدثنا حجاج الصواف عن حبان الاسدي عن أبي عثمان النهدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا ناول أحدكم أخاه ريحانا فلا يرده فإنه من الجنة

[ 48 ]

هذا أولى (1007) عبد الحميد بن زيد العمي أخو عبد الرحيم حديثه غير محفوظ وليس بمشهور في النقل حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن أعين قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا عبد الحميد بن زيد العمي عن أبيه عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جاوزتم الخمسين من مهاجري إلى المدينة فإنه سيكون جوار ورباط قالوا يا رسول الله ويكون بمكة رباط قال والذي نفسي بيده ليجيئون عدوا للكعبة ما تدرون من أي أرجائها يجيئون فما رباط تحت ظل السماء مشرق ولا مغرب أفضل من رباط مكة (1008) عبد الحميد بن الربيع اليمامي عن عبد الله بن يحيى بن زيد مجهولين جميعا والحديث غير محفوظ حدثنا يحيى بن محمد بن صدقة قال حدثنا محمد بن مسكين بن تميلة اليمامي قال حدثنا عبد الحميد بن الربيع بن سليمان قال حدثنا عبد الله بن محمد بن زيد قال حدثنا عكرمة بن غسان بن إياس بن سلمة عن أخيه محمد بن سلمة عن سلمة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول من يخرج عليكم من هذه الخوخة رجل يمتع في دنياه ولا خلاق له في الآخرة

[ 49 ]

(1009) عبد الحميد بن موسى المصيعي يخالف في حديثه حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن الفريابي قال حدثنا عبد الحميد بن موسى المصيعي حدثنا عبيد الله بن عمرو عن يحيى بن سعيد عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من امرئ لا يؤدي زكاة ماله إلا ويجئ يوم القيامة شجاع أقرع ينهشه فيقول ما هذا فيقال هذا كنزك الذي بخلت به حدثنا هارون بن عيسى التجيبي قال حدثنا علي بن معبد بن شداد قال حدثنا عبيد الله بن عمرو عن يحيى بن أبي أنيسة عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وهذا أولى

[ 50 ]

باب عبد الواحد (1010) عبد الواحد بن ثابت الباهلي عن ثابت البناني لا يتابع على حديثه حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال حدثنا عبد الواحد بن ثابت الباهلي قال حدثنا ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال تسحروا ولو بجرعة من ماء حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا إبراهيم بن الحجاج قال حدثنا عبد الواحد بن ثابت الباهلي عن ثابت عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يفطر على تمرات أو شئ لم يمسه النار وقد روى جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر على التمر وروى جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عنه بأسانيد جياد أنه قال تسحروا فإن في السحور بركة

[ 51 ]

وفى السحور أسانيد ثابتة وأما اللفظتان اللتان جاء بهما هذا الشيخ ولو بجرعة من ماء أو شئ لم يمسه النار فليس يتابعه عليهما ثقة (1011) عبد الواحد بن ميمون أبو حمزة المدني اليماني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الواحد بن ميمون أبو حمزة المديني عن عروة روى عنه الواقدي وطلحة بن يحيى منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن علي الابار قال حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي قال حدثنا أبو عامر العقدي قال حدثنا عبد الواحد بن ميمون عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الغسل يوم الجمعة على من شهد الجمعة لا يحفظ هذا اللفظ إلا في هذا الحديث وفى غسل الجمعة أحاديث ثابتة صحاح بألفاظ مختلفة (1012) عبد الواحد بن قيس عن أبي هريرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الواحد

[ 52 ]

بن قيس عن أبي هريرة روى عنه الاوزاعي وهو والد عمر الشامي وكان الحسن بن ذكوان يحدث عنه بعجائب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى بن سعيد وذكر عنده عبد الواحد بن قيس الذي يروي عنه الاوزاعي فقال كان شبه لا شئ قال علي قلت ليحيى يعرف قال كان الحسن بن ذكوان يحدث عنه بعجائب ومن حديثه ما حدثناه على بن سعيد بن داود الازدي قال حدثنا على بن الحسين الموصلي قال حدثنا عبيسة بن أبي صغيرة الهمداني عن الاوزاعي قال حدثني عبد الواحد بن قيس قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون في رمضان هدة توقظ النائم وتقعد القائم وتخرج العواتق من خدورها وفي شوال همهمة وفي ذي القعدة تميز القبائل بعضها من بعض وفى ذي الحجة تراق الدماء وفى المحرم أمر عظيم وهو عند انقطاع ملك هؤلاء قالوا يا رسول الله من هم قال الذين يأبون في ذلك الزمان

[ 53 ]

ليس لهذا الحديث أصل من حديث ثقة ولا من وجه يثبت (1013) عبد الواحد بن سليم مجهول في النقل وحديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن جعفر بن محمد قال حدثنا علي بن الجعد قال حدثنا عبد الواحد بن سليم عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال بينا أنا رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال احفظ منى يا غلام احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله رفعت الاقلام وجفت الصحف والذي نفسي بيده لو جهدت الامة ليضروك بغير ما كتب الله لك ما قدرت عليه أو ما استطاعت حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عبد الواحد بن سليم بصري ضعيف

[ 54 ]

وقد روي هذا الكلام عن بن عباس من غير طريق أسانيدها لينة وبعضها أصلح من بعض (1014) عبد الواحد بن زيد البصري الزاهد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الواحد بن زيد البصري عن الحسن وعبادة بن نسي الكندي وعبد الله بن راشد وغيرهم قال البخاري تركوه وحدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال عبد الواحد بن زيد ليس بشئ حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا مكي قال حدثنا عبد الواحد

[ 55 ]

بن زيد عن عبد الله بن راشد قال حدثني مولاي عثمان بن عفان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لله مائة خلق وسبعة عشر خلقا من لقى الله منهن بواحدة يوم القيامة أدخله الجنة لا يتابع عليه ولا يعرف هذا اللفظ إلا من وجه لا يثبت (1015) عبد الواحد بن زياد أبو بشر العبدي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى بن سعيد يقول ما رأيت عبد الواحد بن زياد يطلب حديثا قط بالبصرة ولا بالكوفة قال يحيى وكنا نجلس على بابه يوم الجمعة بعد الصلاة أذاكره حديث الاعمش لا يعرف منه حرفا حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت أبا داود وذكر عنده عبد الواحد بن زياد فقال عهد إلي نقل أحاديث كان يرسلها الاعمش فوصلها كلها يقول حدثنا الاعمش قال حدثنا مجاهد في كذا وكذا حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن عبد الواحد بن زياد فقال ليس بشئ

[ 56 ]

(1016) عبد الواحد بن أبي عمرو الاسدي عن عطاء لا يتابع على حديثه وفى إسناده رجلان مجهولان حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا سهيل بن إبراهيم الجارودي أبو الخطاب قال حدثني يحيى بن محمد قال حدثني عبد الواحد بن أبي عمرو الاسدي عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام إليه رجل فقال يا رسول الله من خير الناس قال رسول الله قال ثم من يا رسول الله قال إذا عد الصالحون فأنت بأبي بكر قال ثم من قال رسول الله إذا عد المجاهدون فأنت بعمر بن الخطاب ثم قال عمر معي حيث حللت وأنا مع عمر حيث حل ومن أحب عمر فقد أحبني ومن أبغض عمر فقد أبغضني وقد روى من غير هذا الطريق بإسناد دون هذا أو مثله (1017) عبد الواحد بن عبيد عن يزيد الرقاشي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الواحد بن عتبه عن الرقاشي روى عنه أبو معاوية ولم يصح حديثه (1018) عبد الواحد الحجبي عن أبيه عن وهب بن منبه ليس بمشهور بالنقل يضعف في حديثه من أجل عبد العزيز بن يحيى المدني

[ 57 ]

حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى المدني قال حدثنا عبد الواحد عن أبيه عن وهب بن منبه عن عبد الله بن عباس أنه قال لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا سفيان بن حرب في الطواف فقال يا أبا سفيان كان بينك وبين هند كذا وكذا فقال أبو سفيان أفشت علي سري لافعلن بها ولافعلن فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من طوافه لحق أبا سفيان فقال يا أبا سفيان لا تكلم هندا لانها لم تفش من سرك فقال أبو سفيان أشهد إنك رسول الله هذه هند ظننتها أن تكون أفشت سري من أنبأك بما في نفسي ولا يتابع عبد العزيز عليه ثقة باب عبد الاعلى (1019) عبد الاعلى بن عامر الثعلبي من أهل الثعلبية حدثنا محمد بن جعفر بن محمد قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود

[ 58 ]

قال سمعت يحيى بن سعيد قال سألت الثوري عن أحاديث عبد الاعلى عن بن الحنفية فضعفها حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي قال عبد الاعلى عن بن الحنفية عن علي شبه الريح كأنه لم يصححها قلت لابي قال وقع إليه كتاب الحارث الاعور حدثنا عبد الله قال سئل أبي عن عبد الاعلى الثعلبي ضعيف هو فقال قال عبد الرحمن سألت سفيان عن حديث عبد الاعلى فقال كنا نرى أنها من كتاب حديث بن الحنفية ولم يسمع منه شيئا قال أبي مرة أخرى عبد الاعلى الثعلبي ضعيف الحديث وسئل أبي مرة أخرى عن عبد الاعلى الثعلبي فقال هو كذا وكذا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على بن المديني قال سألت يحيى عن عبد الاعلى الثعلبي فقال يعرف وينكر حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى بن سعيد القطان يحدث عن سفيان عن عبد الاعلى الثعلبي وما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه شيئا قط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن عبد الاعلى الثعلبي (1020) عبد الاعلى بن عبد الاعلى السامي حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي عبد الاعلى بن عبد الاعلى فقال كان يرى القدر

[ 59 ]

حدثنا محمد بن أحمد قال سمعت محمد بن بشار وحدثنا عن عبد الاعلى بن عبد الاعلى فقال والله ما كان يدري عبد الاعلى بن عبد الاعلى أن طرفيه أطول أو أن رجليه أطول (1021) عبد الاعلى بن الحسين بن ذكوان المعلم منكر الحديث حديثه غير محفوظ حدثناه أحمد بن الخليل الجريري قال حدثنا أحمد بن هانئ الضبعي قال حدثنا عبد الاعلى بن حسين بن ذكوان المعلم عن أبيه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو صدق المساكين ما أفلح من ردهم ولا يصح في هذا الباب شئ عن النبي صلى الله عليه وسلم (1022) عبد الاعلى بن عبد الله بن قيس لا يتابع على حديثه وليس بمشهور في النقل وإسماعيل مولى المزنيين نحوه حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن الحسين أبو جعفر

[ 60 ]

السمناني قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا بن أبي فديك عن موسى بن يعقوب الزمعي عن عبد الاعلى بن عبد الله بن قيس أن إسماعيل مولى المزنيين أخبره أن زيد بن أسلم أخبره أنه خرج مع عمر إلى الشام قال فسمعت أبا عبيدة بن الجراح يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تسبوا السلطان فإنه فئ الله في أرضه وليس في هذا الباب شئ يرجع منه إلى صحته (1023) عبد الاعلى بن حكيم عن معاذ بن جبل حديثه غير محفوظ وهو مجهول بالنقل وأبو بكر بن أبي سبرة متروك وسليمان الشاذكوني أيضا حدثنا حجاج بن عمران قال حدثنا سليمان بن داود قال حدثنا هشام بن يوسف قال حدثنا أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة عن عمرو بن أبى عمر وعن الوليد بن أبي الوليد عن عبد الاعلى بن حكيم عن معاذ بن جبل قال لما بعثني النبي صلى الله عليه وسلم إلى اليمن قال لي إنك تأتي قوما أهل كتاب فإن سألوك عن المجرة فأخبرهم أنها من عرق الافعى التي تحت العرش (1024) عبد الاعلى بن أعين عن يحيى بن أبى كثير جاء بأحاديث منكرة ليس منها شئ محفوظ من حديثه ما حدثناه سهل بن سعد القزويني قال حدثنا على بن محمد

[ 61 ]

الطنافسي قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا عبد الاعلى بن أعين عن يحيى بن أبي كثير عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشرك أخفى من دبيب النمل على الصفا في الليلة الظلماء وأدناه أن نحب على شئ من الجور ونبغض على شئ من الحق وهل الدين إلا الحب والبغض قال الله تبارك وتعالى إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به وعبد الاعلى بن أعين هذا حدث عن يحيى بن أبى كثير بغير حديث منكر لا أصل له (1025) عبد الاعلى بن أبي المساور أبو مسعود الجرار حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول عبد الاعلى بن أبي المساور الجرار ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الاعلى بن أبي المساور أبو مسعود الجرار منكر الحديث (1026) عبد الاعلى بن محمد التاجر يروى عن يحيى بن سعيد الانصاري بواطيل لا أصول لها حدثناه أحمد بن إبراهيم قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا

[ 62 ]

عبد الاعلى بن محمد التاجر قال حدثنا يحيى بن سعيد عن الزهري عن القاسم أبي عبد الرحمن عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تمام العبادة أن تضع يدك على المريض وتقول كيف أصبحت وكيف أمسيت باب عبد الكريم (1027) عبد الكريم بن أبي المخارق أبو أمية حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي حدثنا داود بن محمد قال حدثنا حجاج بن يوسف قالا حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر قال ما رأيت أيوب اغتاب أحدا قط إلا عبد الكريم فإنه ذكره فقال رحمه الله كان غير ثقة لقد سألني عن حديث لعكرمة ثم قال سمعته من عكرمة

[ 63 ]

حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا عبد الرزاق قال قال معمر قال أيوب سألني عبد الكريم يعنى أبا أمية عن حديث لعكرمة فحدثته ثم قال أخبرني عكرمة قال معمر وسألني حماد عن فقهائنا فذكرتهم فقال قد تركت أفقههم يعنى عبد الكريم أبا أمية قال أبي كان يوافقه على الارجاء حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن عبد الكريم أبي أمية قال بصري نزل مكة وكان معلما وهو بن أبي المخارق وكان بن عيينة يستضعفه قلت ضعيف قال نعم حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا سفيان عن عبد الكريم أبى أمية عن مقسم عن بن عباس إذا أتى امرأته وهى حائض قيل لسفيان يا أبا محمد هذا مرفوعا فأبى أن يرفعه وقال أنا أعلم به يعنى أبا أمية حدثنا عبد الله قال حدثني أبى قال حدثنا سفيان عن عبد الكريم أبى أمية عن حسان بن بلال المزني قال سفيان لم يسمع من حسان حديث عمار في تخليل اللحية حدثنا عبد الله قال حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمي قال حدثنا حماد بن زيد عن خالد قال لي أبو قلابة إياكم وفلان صاحب الاكسية فحدثت به أبي فقال يعنى أبا أمية عبد الكريم حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا سفيان قال كان أبو أمية يسأله الانسان عمن ذا فيقول معلمك إبراهيم وسيدك بن مسعود حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود وحدثنا محمد بن الحسين قال حدثنا خلف بن سالم قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم يعنى بن علية قال حدثنا خالد الحذاء قال كان عبد الكريم إذا سافر قال يقول

[ 64 ]

أبو العالية اللهم لا ترد علينا صاحب الاكسية حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى يقول قد روى مالك عن عبد الكريم أبي أمية وهو بصري ضعيف حدثنا محمود بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال حدثنا هشام بن يوسف عن معمر قال أيوب لا تأخذوا عن عبد الكريم أبي أمية فإنه ليس بثقة حدثنا محمد قال حدثنا عباس في موضع آخر قال سمعت يحيى قال عبد الكريم أبو أمية ضعيف حدثنا محمد بن عثمان مولى بنى هاشم قال حدثنا عبد الواحد بن غياث قال حدثنا أبو حاتم القطان عن حماد بن زيد قال عبد الكريم أبو أمية يقول الحسن وابن سيرين ضالين حدثنا أنس قال حدثنا الحميدي حدثنا سفيان قال قلت لايوب يا أبا بكر مالك لم تكثر عن طاوس قال أتيته لاسمع منه فرأيته بين ثقيلين عبد الكريم أبي أمية وليث بن أبي سليم فذهبت وتركته (1028) عبد الكريم بن كيسان مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا صالح بن شعيب قال حدثنا أمية بن بسطام قال حدثنا أبو عاصم العباداني قال حدثنا عبد الكريم بن كيسان عن سويد بن عمير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حوضى أشرب منه يوم القيامة ومن اتبعنى من الانبياء ويبعث الله ناقة ثمود لصالح فيحلبها فيشربها والذين آمنوا معه حتى توافي بها الموقف معه ولها رغاء قال فقال له رجل من القوم وأظنه معاذ بن جبل يا رسول الله

[ 65 ]

وأنت يومئذ على العضباء قال لا ابنتى فاطمة على العضباء واحشر أنا على البراق واختص به دون الانبياء قال ثم نظر إلى بلال فقال يحشر هذا على ناقة من نوق الجنة فيقدمنا بالاذان محضا فإذا قال أشهد أن لا إله إلا الله قالت الانبياء مثلها ونحن نشهد أن لا إله إلا الله فإذا قال أشهد أن محمدا رسول الله فمن مقبول منه ومردود عليه فيتلقى بحلة من حلل الجنة وأول من يكسى يوم القيامة من حلل الجنة بعد الانبياء الشهداء وصالح المؤذنين باب عبد السلام (1029) عبد السلام روى عنه إسماعيل بن أبي خالد حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد السلام روى عنه إسماعيل بن أبي خالد عن علي والزبير ولا يثبت سماعه منهما وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يعلى بن عبيد قال حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن عبد السلام رجل من حيه قال خلا على بالزبير يوم الجمل فقال أنشدتك بالله هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت لاوى يدي بسقيفة بنى فلان لتقاتلنه وأنت ظالم له ثم لينصرن عليك قال قد سمعته لا جرم ولا أقاتلك ولا يروى هذا المتن من وجه يثبت

[ 66 ]

(1030) عبد السلام بن أبي الجنوب عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد السلام بن أبي الجنوب عن الزهري قال علي بن المديني منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى بن حماد قال حدثنا أحمد بن جناب قال حدثنا عيسى بن يونس عن عبد السلام بن أبي الجنوب عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال طاف النبي صلى الله عليه وسلم بالبيت ثلاثة أسباع جميعا ثم أتى المقام فصلى خلفه ست ركعات يسلم من كل ركعتين يمينا وشمالا قال أبو هريرة أراه أنا أراد أن يعلمنا وروى عن الزهري عن سالم عن بن عمر عن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا في القران جميعا غير محفوظين وقد حدثنا بن أبي مسرة قال حدثنا العلاء بن عبد الجبار قال حدثنا نافع بن عمر الجمحي عن محمد بن عبد الرحمن الجمحي عن بن شهاب في حديث رفعه قال سبع وركعتان وهذا أولى حدثني محمد بن عبد الرحمن البغدادي قال حدثني أبو جعفر بن الفرج قال سألت علي بن المديني عن عبد السلام بن أبي الجنوب فقال منكر الحديث روى عنه محمد بن إسحاق وحفص بن غياث وجماعة هو كوفي منكر الحديث قال أبو جعفر وسألت عن الحديثين اللذين رواهما في القران في الطواف عن الزهري فقال ليس بشئ

[ 67 ]

(1031) عبد السلام بن عبد القدوس شامي عن بن جريج وهشام بن عروة لا يتابع على شئ من حديثه وليس ممن يقيم الحديث من حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا عمرو بن عثمان قال حدثنا عبد السلام بن عبد القدوس قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم قال حدثنا عبد السلام بن عبد القدوس قال حدثني بن جريج عن عطاء عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أهديت له هدية ومعه قوم جلوس فهم شركاؤه فيها وقال مندل عن بن جريج عن عمرو بن دينار عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولا يصح في هذا الباب شئ عن النبي صلى الله عليه وسلم وأما كلكم راع فقد روى عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد صحاح

[ 68 ]

(1032) عبد السلام بن عبد الله المذجحي عن أبي عمرو عن أنس إسناد مجهول غير محفوظ حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا على بن معبد بن شداد قال حدثنا عبد السلام بن عبد الله المذجحي قال حدثنا أبو عمرو عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أذن الله تبارك وتعالى لاهل السماء وأهل الارض أن يتكلموا لبشروا صوام رمضان بالجنة (1033) عبد السلام بن علي السلامي عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا إسحاق بن إبراهيم الانماطي قال حدثنا دحيم قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا عبد السلام بن علي السلامي عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم درهم أعطيه في عقل أحب إلي من خمسة في غيره

[ 69 ]

(1034) عبد السلام بن موسى بن حميد الانصاري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد السلام بن موسى بن حميد الانصاري عن أبيه عن أبي الحويرث عن أبي ذر ولا يتبين سماع أبى الحويرث من أبى ذر وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا سعيد بن كثير قال حدثنا عبد السلام بن موسى بن حميد الانصاري عن أبيه عن أبى الحويرث عن أبى ذر قال بينما أنا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ مر رجل من بنى ضمرة من بنى غفار بن مالك بن ضمرة فقالوا أتعرف هذا قلت نعم هذا رجل من بنى ضمرة من بنى غفار بن مالك بن ضمرة قال فمر رجل يختال في حلة فقال أتعرف هذا فقلت أمثلى يجهل هذا يا رسول الله أقبلت أثني عليه لانتابه لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا خير من هذا مل ء السماوات والارض هذا وفرعون يوم القيامة في النار ووضع يديه إحداهما على الاخرى ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1035) عبد السلام بن حرب الملائي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني حسن بن عيسى قال سمعت عبد الله بن المبارك وسألته عن عبد السلام بن حرب الملائي فقال قد عرفته وكان إذا قال عرفته فقد أهلكه

[ 70 ]

حدثنا عبد الله قال قال أبى كنا ننكر من عبد السلام شيئا كان لا يقول حدثنا إلا في حديث واحد أو حديثين سمعته يقول فيه حدثنا فقال أبي وقيل لابن المبارك في عبد السلام فقال ما تحملني رجلي إليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عنبسة القرشي قال ذكر عبد السلام بن حرب عبد الله بن المبارك فقال ما تنقلني رجلي إليه قال محمد بن عيسى وقال وكيع كل حديث حسن عبد السلام بن حرب يرويه (1036) عبد السلام بن صالح أبو الصلت الهروي كان رافضيا خبيثا حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا عبد السلام بن صالح

[ 71 ]

أبو الصلت الهروي قال حدثنا شريك عن سماك عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج العبد من دار الشرك قبل سيده فهو حر وإن خرج بعد سيده رده إليه فإذا خرجت المرأة قبل زوجها تزوجت من شاءت وإن خرجت من بعده ردت إليه قال عبد الله بن أحمد قال لنا عبد السلام بن صالح قال لي علي بن حكيم أنا سمعت من شريك هكذا قال عبد الله بن أحمد ولم نر هذا عند علي بن حكيم ولا عند غيره ولا يحفظ من حديث شريك وأبو الصلت غير مستقيم الامر باب عبد الوهاب (1037) عبد الوهاب بن مجاهد بن جبر حدثنا محمد بن سعيد بن خالد الرازي قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سليمان يقول سألت وكيع عن عبد الوهاب بن مجاهد قال قال أبي قال جابر في حديث الطاعون قال فقلت لعبد الوهاب سمعته من أبيك فذهب وتركني حدثنا محمد بن سعيد قال سمعت عبد الرحمن يذكر عن مهران قال مر عبد الوهاب فسألت سفيان عنه فأعرض بوجهه عني

[ 72 ]

حدثنا علي بن محمد بن سلمة قال حدثنا حمدان بن يوسف السلمي قال حدثنا عبد الرزاق قال كان الثوري إذا أراد أن يسمع من بن مجاهد جاء متقنعا ثم قام خلفه كأنه نائم وقد أمر إنسانا أن يسأله حدثنا محمد بن زكريا وزكريا بن يحيى قالا حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن عبد الوهاب بن مجاهد شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عبد الوهاب بن مجاهد ليس بشئ ضعيف الحديث قال عبد الرزاق قال لي معمر سله عن حديث الثقفي يعنى عبد الوهاب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الوهاب بن مجاهد ضعيف حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى عبد الوهاب بن مجاهد قال ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا خلاد قال حدثنا عبد الوهاب بن مجاهد قال حدثني نافع بن جبير بن مطعم أنه سمع جبيرا يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا بني عبد المطلب أو يا بني عبد مناف لا تمنعن مصليا عند هذا البيت في أي ساعة من ليل أو نهار وحدثنا أحمد بن بكر بن خلف قال حدثنا عثمان بن الهيثم قال حدثنا عبد الوهاب بن مجاهد عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال قال رسول

[ 73 ]

الله صلى الله عليه وسلم لقنوا أمواتكم لا إله إلا الله لا يتابع عليهما ولا على كثير من حديثه حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا سفيان بن وكيع قال قال أبي سألت عبد الوهاب بن مجاهد عن هذا الحديث لقنوا موتاكم لا إله إلا الله فقال ذكروا عن جابر بن عبد الله قال وكيع فقلت له سمعته من أبيك فذهب وتركني وكلا الحديثين قد رويا من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1038) عبد الوهاب بن نافع البناني ويقال العامري عن مالك وغيره منكر الحديث لا يقيمه

[ 74 ]

حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا عبد الوهاب بن نافع الضامري قال حدثنا مالك عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تكرهوا مرضاكم على الطعام فإن الله يطعمهم ويسقيهم ليس له أصل من حديث مالك ولا رواه ثقة عنه وله رواية من غير هذا الوجه فيه لين أيضا (1039) عبد الوهاب بن همام أخو عبد الرزاق حدثنا أحمد بن علي الابار قال قلت لمحمد بن رافع عبد الوهاب بن همام أخو عبد الرزاق كان يعرف بالحديث قال لا وكان شديد التشيع يفرط جدا ما رأيته صلى معنا جماعة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا عبد الوهاب بن همام أخو عبد الرزاق قال حدثنا سفيان عن سليمان التيمي عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة قال من كتم علما عنده ألجم بلجام من نار لا يتابع عليه من هذا الاسناد وقد روى عمارة بن زاذان وغيره

[ 75 ]

عن علي بن الحكم البناني عن عطاء عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم هذا الكلام (1040) عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي تغير في آخر عمره حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا عقبة بن مكرم قال كان عبد الوهاب الثقفي قد اختلط قبل موته بثلاث سنين أو أربع سنين حدثنا الحسين بن عبد الله الذارع قال حدثنا أبو داود قال جرير بن حازم وعبد الوهاب الثقفي تغيرا فحجب الناس عنهم

[ 76 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد قال جعفر قال أبى وقضى به علي بالعراق وقال مالك وابن جريج وسليمان بن بلال وعبد العزيز بن عبد المطلب والداروردي ويحيى بن سليم وإسماعيل بن جعفر وأبو ضمرة ويحيى بن سعيد القطان وعبد العزيز بن أبي حازم عن جعفر بن محمد عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولم يذكروا جابرا حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا عبد الوهاب قال حدثنا هشام عن قتادة عن سعيد بن المسيب أن عمر بن الخطاب كان يورث الاخوة من الام من والديه قال أبى فقيل لعبد الرحمن إن معاذ بن هشام يقول في كتاب أبى عن قتادة مرسل فقال عبد الرحمن هشام إذا كان لا يحفظ الحديث مرتين حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال سمعت عفان يقول كنت أكتب عن عبد الوهاب الثقفي فقال لي يوما عمن أنت تروى عن بن عون قلت له عن سليم بن أخضر فقال جئ بكتابك فقلت له أنت هاهنا قال فتركه قال أبي قال عفان حكى عن خالد بن الحارث في عبد الوهاب الثقفي

[ 77 ]

(1041) عبد الوهاب بن هشام بن الغاز عن أبيه ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا العباس بن الوليد بن يزيد قال حدثنا أبي قال حدثني عبد الوهاب بن هشام بن الغاز عن أبيه عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كان وصلة لاخيه المسلم إلى ذي سلطان في ضعفه برا وتيسير عسير أعين على إجازة الصراط يوم دحض الاقدام حدثنا جعفر قال حدثنا عباس قال حدثنا محمد بن عبد الوهاب عن أبيه عن جده عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1042) عبد الوهاب بن الحسن التميمي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبي قال حدثنا محمد بن ميمون قال حدثنا عبد الوهاب بن الحسن التميمي عن شيبان مولى الضحاك قال عبد الله سألت أبي عن عبد الوهاب قال أحاديثه مناكير ولا أعرفه (1043) عبد الوهاب بن عطاء الخفاف حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أحمد بن حنبل قال عبد الوهاب بن عطاء الخفاف ضعيف الحديث مضطرب

[ 78 ]

(1044) عبد الوهاب بن الضحاك الحمصي شامي متروك الحديث من حديثه ما حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن صفوان بن عمرو عن عبد الرحمن بن جبير عن كثير بن مرة عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله اتخذني خليلا ومنزلي ومنزل إبراهيم يوم القيامة في الجنة تجاهين والعباس بيننا مؤمن بين خليلين لا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله وليس للحديث أصل عن ثقة باب عبد الرحيم (1045) عبد الرحيم بن زيد العمي أبو زيد حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن عبد الرحيم بن زيد العمى شيئا قط

[ 79 ]

حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحيم بن زيد العمي ليس بشئ حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا بن المعمر الصنعاني قال سألت يحيى بن معين عن عبد الرحيم بن زيد العمي فقال تركوه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن الهجيمي قال حدثنا عبد الرحيم بن زيد العمي عن أبيه عن الحسن عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مشى في حاجة أخيه المسلم كتب الله له بكل خطوة سبعين حسنة ومحا عنه سبعين سيئة لا يتابع عليه ولا على كثير من حديثه (1046) عبد الرحيم بن عمر عن الزهري روى عنه مسلم بن خالد الزنجي حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا أحمد بن محمد بن موسى النوفلي قال حدثنا أحمد بن محمد القواس قال حدثنا مسلم بن خالد الزنجي عن عبد الرحيم بن عمر عن الزهري عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الخاصرة عرق الكلية إذا تحرك أذى صاحبها فداؤها بالماء المحرق والعسل

[ 80 ]

(1047) عبد الرحيم بن داود مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به قد ذكره في ترجمة عمر بن بسطام على وجه آخر حدثنا إبراهيم بن الحجاج الحميري قال حدثنا محمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل قال حدثنا نصر بن القاسم أبو جزي قال حدثنا عبد الرحيم بن داود عن صالح بن صهيب عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم البركة في ثلاث في البيع إلى أجل والمقارضة وخلط الشعير بالبر للبيت لا للبيع (1048) عبد الرحيم بن خالد الايلي عن يونس مجهول بالنقل ولا يتابع على حديثه بهذا الاسناد حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا علي بن أبي المضاء قال حدثنا داود بن منصور قال حدثنا ليث بن سعد قال حدثني عبد الرحيم بن خالد عن يونس بن زيد عن الاوزاعي عن أم كلثوم ابنة أسماء عن عائشة قالت جئت النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم وهو قائم يصلي في المسجد والباب مجاف مما يلي القبلة متنحيا عن المسجد فاستفتحت فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم صوتي أهوى بيده ففتح الباب ثم مضى في صلاته وقد روي هذا عن عائشة بإسناد غير هذا أصلح من هذا الاسناد

[ 81 ]

(1049) عبد الرحيم بن حماد عن معاوية بن يحيى روى عنه سليمان بن أحمد مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا سليمان بن أحمد قال حدثنا عبد الرحيم بن حماد عن معاوية بن يحيى الصدفي قال أخبرني الزهري عن خارجة بن زيد قال قال أسامة بن زيد خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحجة التي حجها حتى إذا كنا ببطن الروحاء نظر إلى امرأة تحمل صبيا فغنج رسول الله صلى الله عليه وسلم راحلته فلما دنت منه قالت يا رسول الله هذا ابني والذي بعثك بالحق ما أفاق من جنون من يوم ولدته وذكر حديثا بطوله (1050) عبد الرحيم بن حماد الثقفي السندي كان بالبصرة قال أنبأنا جدي رحمه الله قدم علينا من السند شيخ كبير كان يحدث عن الاعمش وعن عمرو بن عبيد وحديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا عبد الرحيم بن حماد الثقفي قال حدثنا الاعمش عن الشعبي عن عبد الله بن عباس أن رجلا قال يا نبئ الله فقال رسول الله لست بنبئ الله ولكن أنا نبي الله قال وحدثنا الاعمش عن الشعبي عن علقمة قال عبد الله بن العباس إن النبي صلى الله عليه وسلم مر بامرأة زمنة ضعيفة لا تقدر أن تمتنع ممن أرادها ورآها عظيمة البطن حبلى فقال لها ممن فذكرت رجلا أضعف منها فبعث إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتي به فسأله عن ذلك فأقر مرارا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خذوا

[ 82 ]

الاثاكيل مائة فاضربوه مرة واحدة وعن الاعمش عن الزهري عن عبيد الله عن بن عباس عن عبد الرحمن بن عوف قصة السقيفة بطوله وبه عن الاعمش مناكير وما لا أصل له من حديث الاعمش وأما حديث السقيفة فصحيح من حديث الزهري رواه الناس عن الزهري وليس له من حديث الاعمش أصل وأما الحديثين الاخيرين فقد روي أحدهما بإسناد لين حديث الهمز والآخر معلول أسنده بعض وأرسله بعض والمرسل أصح باب عبد الصمد (1051) عبد الصمد بن سليمان الازرق حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الصمد

[ 83 ]

بن سليمان الازرق روى عنه سعدويه وغيره منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا جعفر بن حميد الكوفي قال حدثنا عبد الصمد بن سليمان عن الخصيب بن جحدر عن أبي صالح عن أبي هريرة قال كان رجل يشهد حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا يحفظ فيسألني فأحدثه فشكى قلة حفظه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم استعن على حفظك بيمينك يعنى الكتاب حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم قال حدثنا بن عيينة عن عمرو عن وهب بن منبه عن أخيه همام بن منبه عن أبي هريرة قال ليس أحد أكثر حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مني إلا عبد الله بن عمرو فإنه كان يكتب ولا أكتب هذا أولى (1052) عبد الصمد بن حبيب الازدي العوذي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الصمد بن حبيب الازدي العوذي البصري قال البخاري لين الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زنجويه قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا عبد الصمد بن حبيب الازدي عن سنان بن سلمة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كانت له حمولة إلى شبع وري فليقم رمضان حيث أدركه ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به

[ 84 ]

(1053) عبد الصمد بن علي الهاشمي عن أبيه عن جده حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به قوله عن أبيه وجده دليل على أنه عبد الصمد بن علي حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة قال حدثنا عبد الصمد بن علي الهاشمي وكان أميرا علينا بمكة قال حدثني عمى إبراهيم بن محمد عن عبد الصمد بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرموا الشهود فإن الله يستخرج بهم الحقوق ويرفع بهم الظلم (1054) عبد الصمد بن الفضل الربعي عن بن وهب لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا أزهر بن رفد الحضرمي وأحمد بن نافع قالا حدثنا عبد الصمد بن الفضل بن خالد الربعي أبو نصر قال حدثنا عبد الله بن وهب أخبرني بن لهيعة عن مشرح بن هاعان عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الله الذين يأتون النساء في محاشهن قال أبو جعفر لم يأت به عن بن وهب غيره وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن سلمة بن تمام الشقري قال سمعت أبا القعقاع الجرمي يحدث عن عبد الله قال جاء رجل فقال آتي امرأتي أنى شئت وحيث شئت وكيف شئت

[ 85 ]

قال نعم فنظر له رجل فقال له إنه يريد الدبر فقال عبد الله محاش النساء عليكم حرام وهذا أولى باب عبد الجبار (1055) عبد الجبار بن الورد المكي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الجبار بن الورد المكي يخالف في بعض حديثه ومن حديثه ما حدثناه يوسف بن يزيد قال حدثنا أسد بن موسى قال حدثنا عبد الجبار بن الورد قال سمعت بن أبي مليكة يقول قالت عائشة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة إياك والفحش إياك والفحش فإن الفحش لو كان رجلا لكان رجل سوء وقد روي هذا بغير هذا الاسناد بأصلح من هذا وبألفاظ مختلفة في معنى الفحش

[ 86 ]

(1056) عبد الجبار بن سعيد المساحقي مدينى في حديثه مناكير وما لا يتابع عليه ومن حديثه ما حدثناه العباس بن الفضل الاسفاطي قال حدثنا عبد الجبار يعنى بن سعيد المساحقي قال حدثنا يحيى بن محمد بن هانئ عن هشام بن سعد عن سعيد بن أبي هلال عن أبي قبيل عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال كتب أبو بكر الصديق إلى عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يشاور في أمر الحرب فعليك به وكتب إليه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الانصار اقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم الكلام يروى بإسناد أجود من هذا في الانصار وفي المشاورة في الحرب (1057) عبد الجبار بن عمر الايلي أبو عمر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الجبار بن عمر الايلي أبو عمر ليس بالقوي عندهم عنده مناكير حدثنا محمد قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عبد الجبار بن عمر الايلي ضعيف وفى موضع آخر عبد الجبار بن عمر الايلي ليس بشئ يروى عن بن وهب وغيره

[ 87 ]

ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا بن أبي مريم قال حدثنا عبد الجبار بن عمر الايلي عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله عن عبد الله بن عمر أنه كان عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جاءه رجل فسأله عن فأرة وقعت في ودك لهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اطرحوها واطرحوا ما حولها إن كان جامدا قالوا يا رسول الله وإن كان مائعا قال فانتفعوا به ولا تأكلوه وقال معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة هكذا رواه عبد الرزاق وعبد الواحد بن زياد وعبد الاعلى الشامي ويزيد بن زريع ومحمد بن دينار الطائي عن معمر ورواه عبد الرزاق عن عبد الرحمن بن عون عن معمر عن الزهري عن عبيد الله عن بن عباس عن ميمونة وهكذا رواه مالك وابن عيينة ورواه الاوزاعي وعبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري عن عبيد الله عن بن عباس ولم يذكر ميمونة ورواه عقيل عن الزهري عن عبيد الله ولم يذكر بن عباس ولا ميمونة ورواه الليث عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن بن شهاب قال قال بن المسيب بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن فأرة والمحفوظ حديث الزهري عن عبيد الله عن بن عباس عن ميمونة رواية مالك وابن عيينة وابن يوذوه عن معمر وقد قال محمد بن يحيى إن حديث الزهري عن سعيد بن أبي هريرة صحيح

[ 88 ]

حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال سمعت أبا داود قال عبد الجبار بن عمر الايلي منكر الحديث (1058) عبد الجبار بن العباس الشبامي كوفي عن عون بن أبي جحيفة ولا يتابع على حديثه وكان يتشيع من حديثه ما حدثناه محمد بن عبيد قال حدثنا أبو نعيم الفضل بن دكين قال حدثنا عبد الجبار بن العباس الشبامي عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من نام عن صلاة فليصلها إذا استيقظ ومن نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها لا يحفظ من حديث أبي جحيفة إلا عن هذا الشيخ وقد روي هذا عن أبي قتادة وغيره بأسانيد جياد حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عبد الجبار بن العباس فقال هو الذي يقال له الشبامي رجل من أهل الكوفة أرجو أن لا يكون به بأس حدثنا عنه وكيع وأبو نعيم ولكن كان يتشيع

[ 89 ]

حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال سمعت أبا داود قال عبد الجبار بن العباس الشبامي كوفي ليس به بأس وهو يتشيع (1059) عبد الجبار بن نافع الضبي مجهول بنقل الحديث عن أيوب بن موسى لا يقيم الحديث حديثه غير محفوظ حدثنا أبو شبيل عبيد الله بن عبد الرحمن بن واقد قال حدثنا أبي قال حدثنا العباس بن فضل الانصاري قاضى الموصل عن عبد الجبار بن نافع الضبي عن أيوب بن موسى عن نافع عن بن عمر قال قرأت على النبي صلى الله عليه وسلم ضعف فقال لي اقرأ ضعف هذا الحرف يعرف بفضيل بن مرزوق عن عطية عن بن عمر (1060) عبد الجبار بن وهب مجهول أيضا وحديثه غير محفوظ حدثنا أحمد بن يحيى الحلواني قال حدثنا يحيى بن أيوب المقابري قال حدثنا عبد الجبار بن وهب قال حدثنا سعد بن طارق عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعمة الدار الدنيا لمن تزود فيها لآخرته ما يرضى به ربه وبئست الدار الدنيا لمن صرعته عن آخرته وقصرت به عن رضا ربه فإذا قال العبد قبح الله الدنيا قالت الدنيا أقبح الله أعصانا للرب هذا يروى عن علي من قوله

[ 90 ]

(1061) عبد الجبار بن الحجاج بن ميمون عن مكرم بن حكيم إسناده مجهول غير محفوظ حدثناه إبراهيم بن عبد الوهاب الابزاري قال حدثنا إسحاق بن وهب العلاف قال حدثنا الوليد بن الفضل قال حدثنا عبد الجبار بن الحجاج بن ميمون عن مكرم بن حكيم عن منير بن سيف عن أبي الدرداء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول صلوا خلف كل إمام وقاتلوا مع كل أمير وليس في هذا المتن إسناد يثبت (1062) عبد الجبار بن عمر العطاردي في حديثه وهم كثير من حديثه ما حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا أحمد بن عبد الجبار بن عمر بن العلاء بن العباس بن عمر بن عطارد بن حاجب بن زرارة التميمي قال حدثنا أبى قال حدثنا أبو بكر النهشلي عن الاعمش عن عبد الملك بن عمير عن فروة عن عائشة أنها قالت إن الالتفات في الصلاة اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد ليس بمحفوظ من حديث الاعمش إنما هذا من حديث أشعث

[ 91 ]

بن أبى الشعثاء عن أبيه عن مسروق عن عائشة رواه أبو الاحوص وإسرائيل عنه ورفعاه (1063) عبد الجبار بن المغيرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الجبار بن المغيرة عن أبى كثير عن علي في النفخ في الشاة لا يتابع عليه باب عبد المؤمن (1064) عبد المؤمن بن عباد عن سعيد بن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد المؤمن بن عباد عن سعيد بن أنس عن عكرمة عن بن عباس لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن علي الصيرفي قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا عبد المؤمن بن عباد قال حدثنا سعيد بن أنس عن عكرمة عن بن عباس قال مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسي بيده ودعا لي

[ 92 ]

وقال إذا كانت لك حاجة فاسأل الله عزوجل فقد جف القلم بما هو كائن لو جهد الخلق أن ينفعوك بغير ما كتب الله لك لم يقدروا ولو جهدوا أن يضروك لم يقدروا أسانيد الخبر عن بن عباس لينة وقد روى عن غير بن عباس أيضا بأسانيد فيها لين (1065) عبد المؤمن بن القاسم الانصاري أخو أبي مريم كان من الشيعة لا يتابع على كثير من حديثه ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا محمد بن عمارة بن صبيح قال حدثنا إسماعيل بن أبان قال حدثنا عبد المؤمن الانصاري عن الحكم عن أبي صالح ذكوان عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم تفتح أبواب السماء والجنة كل اثنين وخميس فيغفر فيهما لكل مسلم إلا رجل بينه وبين أخيه شحناء وهذا يروى من غير هذا الوجه بأسانيد جيدة

[ 93 ]

(1066) عبد المؤمن بن سالم بن ميمون بصري لا يتابع على حديثه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا مطر بن محمد بن الضحاك قال حدثنا عبد المؤمن بن سالم بن ميمون قال حدثنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار لا يحفظ هذا الحديث عن عمران بن حصين إلا عن هذا الشيخ فأما المتن ففيه عن جماعة من الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد صحاح (1067) الله تعالى عبد المؤمن بن عبد الله العبسي كوفي حديثه غير محفوظ حدثنا الحسين بن محمد المخزومي قال حدثنا محمد بن حرب الواسطي النشائي قال حدثنا عبد المؤمن العبسي عن الاعمش عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن داود سأل ربه فقال يا رب إنه يقال رب إبراهيم وإسحاق ويعقوب فاجعلني

[ 94 ]

رابعهم حتى يقال ورب داود فقال يا داود إنك لم تبلغ ذلك إن إبراهيم لم يعدل بي شيئا قط ألا ترى عليه إذ يقول قال أفرءيتم ما كنتم تعبدون أنتم وآباؤكم الاقدمون فإنهم عدو لي ألا رب العالمين يا داود وأما إسحاق

[ 96 ]

فإنه جاد بنفسه لي في الذبح وأما يعقوب فإني ابتليته ثمانين سنة فلم يسئ بي الظن ساعة قط فلن تبلغ ذلك يا داود (1068) عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد أبو عبد الحميد مولى الازد حدثني آدم بن موسى قال حدثنا البخاري قال عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد أبو عبد الحميد مولى الازد خراساني سكن مكة كان الحميدي يتكلم فيه كان يرى الارجاء حدثنا أحمد بن علي قال سألت محمد بن يحيى بن أبى عمر عن عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد فقال ضعيف (1069) عبد القدوس بن حبيب الدمشقي عن مجاهد حدثني أبو محمد عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول لان أقطع الطريق أحب إلي من أن أروي عن عبد القدوس الشامي حدثنا محمد بن عيسى قال عباس سمعت يحيى قال عبد القدوس شامي ضعيف قال يحيى قال حجاج رأيت عبد القدوس في زمن أبى جعفر على باب مدينة وهو مغلق وكان لا يفتح حتى يصبح الناس قال فجاء رجل إلى عبد القدوس وهو واقف بباب المدينة فقال أصلحك الله الحديث الذي حدثت به أعده علي أو نحو هذا من الكلام لا تتخذوا شيئا فيه الروح

[ 97 ]

غرضا فقال له الرجل أي شئ يعنى بهذا قال له عبد القدوس هو الرجل يخرج من داره شبه القسطرون قلت ليحيى ما يعنى هذا قال أهل الشام يسمون الروشن والكنيف يخرج مجراه إلى خارج القسطرون حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني قال سمعت عبد الله بن المبارك يقول اشتريت بعيرين فقدمت على عبد القدوس الشامي قال فقال حدثنا مجاهد عن عبد الله بن عمر قلت إن أصحابنا يروون هذا الحديث عن عبد الله بن عباس فقال بن عباس لم يرو عنه مجاهد شيئا وكان مجاهد مولى بن عمر وكان لا يروي إلا عن بن عمر فقلت إنا لله وفى سبيل الله على نفقتى وبعيري قال فرأيت عبد الله يتبسم حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد القدوس بن حبيب الدمشقي عن مجاهد والشعبي ومكحول وعطاء قال البخاري أحاديثه مقلوبة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عمرو بن خالد قال حدثني أبي قال حدثنا عبد القدوس بن حبيب الدمشقي عن مجاهد قال سمعت عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تكذبوا علي فوالذي بعثني بالحق ما من عبد يكذب جادا ولا لاعبا إلا عذب أو عرف بكذبه يوم القيامة (1070) عبد ربه بن نافع أبو شهاب الحناط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول لم يكن أبو شهاب الحناط بالحافظ ولم يرض يحيى أمره

[ 98 ]

(1071) عبد ربه بن بارق الحنفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال عبد ربه بن بارق الحنفي ليس بشئ (1072) عبد الوارث بن غالب العنبري عن ثابت حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا أحمد بن عبيد الله بن جرير بن جبلة قال حدثنا النضر بن طاهر أبو الحجاج قال حدثنا عبد الوارث بن أبي غالب العنبري قال سمعت ثابت البناني يحدث عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لكل أمة مجوسا وإن مجوس هذه الامة القدرية الرواية في هذا الباب فيها لين (1073) عبد الوارث بن سعيد التنوري البصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا عبد الوارث بن غياث

[ 99 ]

أبو بحر قال حدثني عدي بن الفضل قال كلمت يونس بن عبيد في عبد الوارث فقال رأيته على باب عمرو بن عبيد جالسا لا تذكره لي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمود بن غيلان قال قيل لابي داود ما لك لا تحدث عن عبد الوارث فقال أحدثك عن رجل كان يزعم أن يوما من عمرو بن عبيد أكثر من عمر بن أيوب ويونس وابن عون حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا مشرف بن سعيد قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد الواحد بن زيد قال قال لي أيوب السختياني قل للتنوري لا تصحبن عمرو بن عبيد فلقيته فأخبرته بما قال أيوب قال فقال لي قل له إني أجد عنده أشياء لا أجدها عند غيره فأخبرت بذلك أيوب فقال لي أيوب قل له من تلك الاشياء أخاف عليك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عبد الوارث قال حدثنا على بن زيد عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن ربكم يقول يا بن آدم لك بكل حسنة عشر حسنات إلى سبع مائة ضعف إلى أضعاف كثيرة والصوم لي وأنا أجزي به والصوم جنة من عذاب الله وخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك وإذا جهل على أحدكم جاهل فليقل إني صائم حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا أبو معمر قال حدثنا عبد الوارث قال حدثنا على بن زيد بن جدعان عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه بعد ما سلم وهو مستقبل القبلة فقال اللهم خلص الوليد بن الوليد وعياش بن ربيعة وسلمة بن هشام وضعاف المسلمين الذين لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا فلا يتابع عليهما بهذا الاسناد وقد رويناهما من غير هذا الطريق بإسناد صالح صحيح حدثنا محمد بن أحمد حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى

[ 100 ]

وذكر له أن عبد الوارث قال سألت شعبة عن الخروج مع إبراهيم فأمرني به فأنكر ذلك يحيى وقال كان شعبة لا يرى رأي سفيان ولا يرى الخروج مع علي يرى الخروج مع إبراهيم قال علي قلت ليحيى سمعت أنت شعبة يقول في هذا شيئا قال سمعته يقول ما أدرى أخطأوا أم أصابوا (1074) عبد الغفار المديني عن سعيد بن المسيب مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا عبد السلام بن صالح قال حدثنا عباد بن العوام قال حدثنا عبد الغفار المديني عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لله عند كل بدعة كيد بها الاسلام وأهله ولي يذب عنه ويتكلم بعلاماته فاغتنموا تلك المجالس بالذب عن الضعفاء وتوكلوا على الله وكفى بالله وكيلا (1075) عبد الغفار بن القاسم أبو مريم الانصاري كوفي حدثنا محمد بن منده قال حدثنا علي بن يونس الاصبهاني قال حدثنا أبو داود قال حدثنا شعبة قال سمعت سماك الحنفي يقول لابي مريم في شئ ذكره كذبت والله حدثنا زكريا بن يحيى وأحمد بن الحسين الصوفي قالا حدثنا الجراح

[ 101 ]

بن مخلد قال حدثنا أبو داود قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال سمعت أبا مريم يروي عن الحكم عن مجاهد في قول الله عزوجل لرادك إلى معاد قال يرد محمد صلى الله عليه وسلم إلى الدنيا حتى يرى عمل أمته قال عبد الواحد فقلت له كذبت ما حدثك بهذا الحكم فقال اتق الله تكذبني قال أبو داود أنا أشهد أن أبا مريم كذاب لاني قد لقيته وسمعت منه واسمه عبد الغفار بن القاسم حدثنا الفضل بن جعفر قال حدثنا جعفر بن محمد بن عامر قال حدثنا عفان قال حدثنا شعبة عن الحكم عن مقسم في الرجل إذا قتل صيدا فلم يكن عنده جزاء قوم ذلك الصيد دراهم ثم قومت الدراهم طعاما فيصوم لكل نصف صاع يوما فقال أبان هو عن بن عباس وشهد له أبو مريم قال عفان يعنى أبان بن تغلب وبئس الشاهد يعنى أبا مريم حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا عفان قال خرجت أنا وبهز إلى الكوفة فقال لي بهز اذهب بنا إلى أبي مريم فقلت لا قال وسمعت أبي يقول كان أبو عبيدة إذا حدثنا عن أبى مريم يصيح الناس يقولون لا نريده قال أبى ثم تركه أبو عبيدة بعد حدثنا عبد الله قال حدثني أبى قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثنا شعبة عن أبى حصين عن يحيى بن وثاب عن مسروق عن عبد الله قال إذا قال الرجل لامرأته استفلحى بأمرك أو أمرك لك أو وهبها لاهلها فهي تطليقة بائنة قال عبد الرحمن قال شعبة فقال له فلان قال أبى هو أبو مريم لابي حصين حدثك يحيى بن وثاب أن مسروقا حدثه أن عبد الله حدثهم قال نعم

[ 102 ]

حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال قال أبو عبد الله روى أبو مريم حديث عدي بن ثابت عن البراء عن خالد فجاء بقصة طويلة ذكر فيها أخذ المال ما أحسن ما جاء به فقلت له عبد الغفار فقال لي نعم قلت له وترى الرواية عنه فضحك قال إنما ذكرت أنه رواه فحسنه قلت فإن شعبة قد روى عنه قال شعبة عرفه قديما كان يقول إنما كان ما نزل به بعد قال أبو عبد الله ذكر أبو عبيدة في تصنيفه عن أبي مريم فكانوا يضجون إذا قال أبو مريم وتبسم أبو عبد الله قلت لابي عبد الله أبو مريم من أين جاء ضعفه من قبل رأيه أو من قبل حديثه قال من قبل رأيه ثم قال وقد حدث ببلايا في عثمان أحاديث سوء حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو مريم الكوفي ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عبد الغفار أبو مريم الكوفي ليس بثقة وبلغني عن أبى داود السجستاني أنه قال قلت لاحمد بن حنبل عمير بن سعيد قال لا أعلم به بأسا فقلت له فإن أبا مريم قال يسلنى عن عمير الكذاب قال وكان أبو مريم عالما بالمشايخ فقال أحمد حتى يكون أبو مريم ثقة كان يحدث بلايا في عثمان وكان يشرب حتى يبول في ثيابه (1076) عبد الجليل عن عمه عن أبي هريرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عبد الجليل عن

[ 103 ]

عمه عن أبى هريرة ولا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا داود بن قيس عن زيد بن أسلم عن رجل يقال له عبد الجليل عن عم له عن أبي هريرة في قوله والكاظمين الغيظ قال قال النبي صلى الله عليه وسلم من كظم غيظا وهو يقدر على إنفاذه ملاه الله أمنا وإيمانا وقد روي من غير هذا الطريق بأسانيد صالحة (1077) عبد الحكيم بن عبد الله بن أبي فروة عن عباس بن سهل لا يتابع عليه ولا يعرف إلا بالواقدى

[ 104 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن عمر الواقدي قال حدثنا عبد الحكيم بن عبد الله بن أبي فروة عن عباس بن سهل بن سعد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب أحدكم إلى الخلاء فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها وفى هذا الباب عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث ثابتة من غير هذا الوجه (1078) عبد الحكيم بن منصور الواسطي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الحكيم بن منصور واسطي كذاب وفى موضع آخر عبد الحكيم بن منصور واسطي ليس حديثه بشئ حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال عبد الحكيم بن منصور ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عبد الحكيم بن منصور الخزاعي قال حدثنا عبد الملك بن عمير عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال صلاة الرجل في جماعة أفضل على صلاته وحده خمس وعشرين درجة والمتن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه

[ 105 ]

(1079) عبد الحكم القسملي بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الحكم القسملي عن أنس وأبى الصديق منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد الخزاعي قال حدثنا قرة بن حبيب قال حدثنا عبد الحكم بن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المسح على الخفين للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن وللمقيم يوم وليلة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عبد الحكم القسملي قال حدثنا أبو الصديق الناجي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر المشائين إلى المساجد في الظلم بالنور التام يوم القيامة فأما الحديث الاول في المسح فثابت من غير هذا الوجه وأما الثاني فالرواية فيها لين (1080) عبد الخالق بن زيد بن واقد عن أبيه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عبد الخالق بن زيد بن واقد عن أبيه منكر الحديث

[ 106 ]

ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا سليمان بن أحمد قال حدثنا عبد الخالق بن زيد بن واقد قال حدثني أبي أن عبد الملك بن مروان حدثهم قال كنت أجالس بريدة بالمدينة قبل أن ألي هذا الامر وكانت تقول لي يا عبد الملك إني أرى فيك خصالا لخليق أن تلي هذا الامر فان وليته فاحذر الدماء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الرجل يدفع عن باب الجنة بعد أن ينظر إليه بمل ء محجمة من دم يهريقه من مسلم بغير حق وقد روي بهذا الاسناد نحو هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد أصلح من هذا ليس عن بريدة (1081) عبد الرزاق بن عمر الدمشقي أبو بكر الشامي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال سألت هشيما عن عبد الرزاق بن عمر قال ذهبت كتبه خرج إلى بيت المقدس فجعل كتبه في خرج جديد وثيابه في خرج خلق فجاء اللصوص فأخذوا

[ 107 ]

الخرج الجديد فذهبت كتبه وكان بعد ذلك إذا سمع حديثا من حديث الزهري قال هذا مما سمعت حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرزاق بن عمر ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عبد الرزاق صاحب الزهري قال أبو مسهر سمعت سعيد يقول ذهبت كتبه فخلط واضطرب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرزاق بن عمر الدمشقي أبو بكر الشامي عن الزهري قال البخاري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا أبو صالح عبد الغفار بن داود الحراني قال حدثنا عبد الرزاق بن عمر الثقفي الدمشقي عن الزهري عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيد أبي عبيدة بن الجراح فقال لكل أمة أمين وأمين هذه الامة أبو عبيدة بن الجراح وهذا يروى عن أنس من غير هذا الطريق بإسناد جيد عن أنس وعن غير أنس أيضا (1082) عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري الصنعاني روى عنه أحمد بن يحيى وإسحاق بن الياس حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال قلت ليحيى بن معين روى

[ 108 ]

عنه أحمد بن يحيى وإسحاق بن الياس وعبد الرزاق تخشى أليس قال أما حيث رأيناه فما كان بلغ الثمانين كان نحوا من سبعين ثم قال يحيى أخبر أبو جعفر الوسيدي أن قوما من الخراسانية من أصحاب الحديث جاءوا إلى عبد الرزاق بأحاديث للقاضي هشام بن يوسف فتلقطوا أحاديث عن معمر من حديث هشام وأبى ثور قال يحيى وكان أبو ثور هذا ثقة فجاءوا بهذا إلى عبد الرزاق فنظر فيها فقال هذه بعضها سمعتها وبعضها لا اعرفها ولم أسمعها قال فلم يفارقوه حتى قرأها ولم يقل لهم حدثنا ولا أخبرنا قال أبو زكريا أخبرني بهذه القصة أبو جعفر السويدي صاحب لنا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى قال رأيت عبد الرزاق بمكة يحدث فقلت له هذه الاحاديث سمعتها فقال بعضها سمعتها وبعضها عرضا وبعضها ذكره وكل سماع قال لي يحيى ما كتبت عن عبد الرزاق حديثا واحدا إلا من كتابه كله حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرزاق بن همام

[ 109 ]

ما حدث من كتابه فهو أصح حدثنا محمد بن أيوب قال سألت محمد بن أبي بكر المقدمي عن حديث لجعفر بن سليمان فقلت روى عنه عبد الرزاق فقال فقدت عبد الرزاق ما أفسد جعفر غيره حدثنا أحمد بن محمود أبو الحسن الهروي قال حدثنا أبو زرعة الرازي عبيد الله بن عبد الكريم قال حدثنا عبد الله بن محمد المسندي قال ودعت بن عيينة قلت أريد عبد الرزاق قال أخاف أن يكون من الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول قال هشام بن يوسف عرض معمر هذه الاحاديث على همام إلا أنه سمع منها نيفا وثلاثين حديثا وسمعت عبد الرزاق يقول سمعنا وعرضنا حدثني أحمد بن زكير الحضرمي قال حدثنا محمد بن إسحاق بن يزيد البصري قال سمعت مخلد الشعيري يقول كنت عند عبد الرزاق فذكر رجل عند معاوية فقال لا تقذر مجلسنا بذكر ولد أبي سفيان حدثنا محمد بن أحمد بن حماد سمعت محمد بن عثمان الثقفي البصري قال لما قدم العباس بن عبد العظيم من صنعاء من عند عبد الرزاق وكان رحل إليه للحديث أتيناه نسلم عليه فقال لنا ونحن جماعة عنده في البيت ألست قد تجشمت الخروج إلى عبد الرزاق فدخلت إليه وأقمت عنده حتى سمعت منه ما أردت والله الذي لا إله إلا هو إن عبد الرزاق كذاب ومحمد بن عمر الواقدي أصدق منه

[ 110 ]

سمعت على بن عبد الله بن المبارك الصنعاني يقول كان زيد بن المبارك لزم عبد الرزاق فأكثر عنه ثم خرق كتبه ولزم محمد بن ثور فقيل له في ذلك فقال كنا عند عبد الرزاق فحدثنا بحديث معمر عن الزهري عن مالك بن أوس بن الحدثان الحديث الطويل فلما قرأ قول عمر لعلي والعباس فجئت أنت تطلب ميراثك من بن أخيك وجاء هذا يطلب ميراث امرأته من أبيها قال عبد الرزاق انظروا إلى الانوك يقول تطلب أنت ميراثك من بن أخيك ويطلب هذا ميراث امرأته من أبيها ألا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم قال زيد بن المبارك فقمت فلم أعد إليه ولا أروى عنه حديثا أبدا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي قلت عبد الرزاق كان يتشيع ويفرط في التشيع قال فأما أنا فلم أسمع منه في هذا شيئا ولكن كان رجلا يعجبه أخبار الناس والاخبار حدثنا محمد بن أحمد قال سمعت أبا صالح محمد بن إسماعيل الضراري يقول بلغنا ونحن بصنعاء عند عبد الرزاق أن أصحابنا يحيى بن معين وأحمد بن حنبل وغيرهما تركوا حديث عبد الرزاق وكرهوه فدخلنا من ذلك غم شديد وقلنا قد أنفقنا ورحلنا وتعبنا فلم أزل في غم من ذلك إلى وقت الحج فخرجت إلى مكة فلقيت بها يحيى بن معين فقلت له يا أبا زكريا ما نزل بنا من شئ بلغنا عنكم في عبد الرزاق قال ما هو قلت بلغنا أنكم تركتم حديثه ورغبتم عنه قال لي يا أبا صالح لو ارتد عبد الرزاق عن الاسلام ما تركنا حديثه حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا محمد بن سهل بن عسكر قال حدثنا عبد الرزاق قال ذكر الثوري عن أبي إسحاق

[ 111 ]

عن زيد بن يثيع عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن ولوا عليا فهاديا مهديا فقيل لعبد الرزاق سمعت هذا من الثوري قال لا حدثني يحيى بن العلاء وغيره ثم سألوه مرة ثانية فقال حدثنا النعمان بن أبي شيبة ويحيى بن العلاء عن سفيان الثوري (1083) عبد المنعم بن نعيم أبو سعيد البصري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا عبد المنعم بن نعيم أبو سعيد عن يحيى بن مسلم عن الحسن وعطاء عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لبلال اجعل بين أذانك وإقامتك نفسا بقدر ما يفرغ الآكل من أكله والمقتضى من قضاء حاجته ولا تقوموا حتى تروني حدثنا إبراهيم بن هاشم وحجاج بن عمران قالا حدثنا الازرق بن علي حدثنا حسان بن إبراهيم قال حدثنا عبد المنعم بن نعيم أبو سعيد قال حدثنا الجريري عن أبي عثمان النهدي عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أشكر الناس لله أشكرهم للناس

[ 112 ]

ولا يتابع عليهما بهذا الاسناد فأما الحديث الاول فقد تابعه من هو دونه وأما الثاني فقد روى بإسناد صالح عن أبي هريرة والاشعث بن قيس وغيرهما (1084) رضي الله تعالى عنه عبد المنعم بن إدريس بن بنت وهب بن منبه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال قدمنا اليمن في سنة ثمان وتسعين فسألنا عن عبد المنعم فقالوا مات أبوه وله خمس أو ست سنين وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت الصاغاني قال سمعت يحيى بن معين يقول أخبرني من رأى عبد المنعم في سنة سبعين يشترى هذه الكتب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد المنعم بن إدريس من ولد وهب بن منبه كان ببغداد ذاهب الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن الحسين الانماطي قال حدثنا عبد المنعم بن إدريس من ولد وهب بن منبه كان ببغداد عن أبيه عن وهب بن منبه عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما طار ذباب بين اثنين إلا بقدر (1085) عبد المنعم بن بشير كان بمصر حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال حدثنا أحمد بن سعيد

[ 113 ]

بن أبي مريم قال ذاكرت يحيى بن معين يوما وهو بمصر عن أبي مودود عن سليمان بن يسار قال مرضت فعادني بن عمر في يوم مهين قال أحمد فأعجب يحيى هذا الحديث وقال لي أفدنيه عمن كتبته قال فصرت معه إلى عبد المنعم فسأله يحيى أن يخرج له أصل كتابه فاعتل عليه في ذلك الوقت ووعده مخرجه بالعشي قال أحمد فلما اجتمعنا للمصير إليه بالعشي ذكرت ليحيى بن معين حديث بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد فقال لي يحيى ما خلق الله من هذا شيئا قلت إنه عبد الله بن عمر العمري قال ليس يحتمل هذا كله من حدثك به قلت هذا الشيخ الذي تريده أعني عبد المنعم قال كفيتنا المؤنة ارجعوا بنا فرجع ولم يكتب عنه قال أبويحيى قيل لابي جعفر أحمد بن سعيد سمعت هذا من هذا الشيخ عن العمري قال نعم وأبى أحمد أن يحدثنا عن هذا الشيخ وقال لا أحدث عنه فقلنا له إنما نريد أن نعلم أنه ضعيف فحدثنا عند ذلك وهذا الحديث حدثناه الحسن بن علي بن خالد قال حدثنا عبد المنعم بن بشير قال حدثنا عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد وأشار عليه بذلك جبريل وابن بشير هذا ضعيف (1086) عبد الغفور بن سعيد أبو الصباح الواسطي قال يحيى ما حديثه بشئ

[ 114 ]

(1087) عبد النور بن عبد الله المسمعي كان غاليا في الرفض ويضع الحديث خبيثا (1088) عبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد مدني

[ 115 ]

قال بن معين هو ضعيف (1089) عبد الخبير بن ثابت بن قيس بن شماس لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به مدني (1090) عبيد بن الاغر القرشي عن عطاء بن يسار روى عنه موسى ولا يصح حديثه (1091) عبيد بن إسحاق العطار كوفي يقال له عطار المطلقات قال يحيى هو ضعيف

[ 116 ]

(1092) عبيد بن أبي قرة عن الليث بن سعد حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به (1093) عبيد بن القاسم كوفي كان يكون في المسجد الجامع وكانت له هيبة وكان كذابا

[ 117 ]

(1094) عبيد بن الصباح الكوفي عن كامل أبي العلاء لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به (1095) عبيد الله بن أنس روى عنه عبد الرحيم بن سليم الانصاري كلاهما مجهول بالنقل والحديث غير محفوظ

[ 118 ]

(1096) عبيد الله بن الازور عن هشام بن حسان ولا يتابع على لفظه (1097) رضي الله تعالى عنه عبيد الله بن تمام أبو عاصم عن خالد الحذاء واسطي كان عنده عجائب (1098) عبيد الله بن أبي حميد الهذلي أبو الخطاب عن أبي المليح قال يحيى هو كوفي ضعيف الحديث (1099) عبيد الله بن أبي زياد القداح مكي كان يروي المراسيل ولا يقيم الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى

[ 119 ]

يقول عبيد الله بن أبي زياد القداح كان وسطا لم يكن بذلك ليس هو مثل عثمان بن الاسود ولا سيف قال يحيى ومحمد بن عمرو أحب إلي منه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول سمعت عبيد الله بن أبي زياد قال حدثنا القاسم عن عائشة قالت إنما جعل الطواف بالبيت فقلت ليحيى إن بن داود وأبا عاصم يرفعانه فقال قد سمعت عبيد الله يحدث من قول علي ولكني أهابه مرفوعا ولكني أهابه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عبيد الله بن أبي زياد فقال ليس به بأس حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال عبيد الله بن أبي زياد القداح مكي ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن يحيى قال حدثنا أبو عاصم قال أخبرني عبيد الله بن أبي زياد القداح قال حدثني القاسم بن محمد عن عائشة أن امرأة أبي حذيفة جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت إن سالما مولى أبي حذيفة يدخل علي وأنا واضعة ثوبي فأجد في نفسي فقال أرضعيه يذهب عنك الذي تجدين وهذا الحديث يروى بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا (1100) عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب عن القاسم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى

[ 120 ]

يقول عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب مدينى يروي عن القاسم وهو ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي قال حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن موهب قال سمعت القاسم بن محمد يحدث عن عائشة أنها كان لها غلام وجارية زوج فقالت يا رسول الله إني أريد أن أعتقها فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أعتقتيها فابدئى الرجل قبل المرأة لا يعرف إلا به (1101) عبيد الله بن زحر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى يقول عبيد الله بن زحر ليس بشئ حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى فعبيد الله بن زحر كيف حديثه فقال كل حديثه عندي ضعيف حدثنا محمد بن خزيمة قال حدثنا أبو زيد بن أبي الغمر قال حدثنا ضمام قال كان عبيد الله بن زحر إذا قعد في مجلس أكثر الاحاديث فألقينا فقال له رجل وسمعه يكثر الكلام مالي أراك كأنك قاص تكثر الكلام فقال للرجل الذي كلمه أنت رسول الشيطان بلغني أنه من كتم علما الجمه الله بلجام من نار

[ 121 ]

(1102) عبيد الله بن سعيد قائد الاعمش حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبيد الله بن سعيد قائد الاعمش في حديثه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن علي قال المروزي حدثنا محمد بن الليث أبو الصباغ قال حدثنا محمد بن عمرو بن الرومي قال حدثنا عبيد الله بن سعيد قائد الاعمش عن الاعمش عن زيد بن وهب عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يا أهل الحجرات سعرت النار ولو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ولا يتابع على هذا ولا على غيره في حديثه عن الاعمش وهم كثير أما هذا المتن فيروى من غير هذا الوجه بأسانيد صالحة جياد (1103) عبيد الله بن عبد الله أبو المنيب العتكي مروزي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به

[ 122 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبيد الله بن عبد الله أبو المنيب العتكي مروزي قال البخاري عنده مناكير روى عنه زيد بن الحباب من حديثه ما حدثناه محمد بن عثمان العبسي قال حدثنا الليث بن هارون العتكي قال حدثنا زيد بن الحباب عن أبي المنيب عن بن بريدة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يصلي الرجل في السروال الواحد ليس عليه شئ غيره (1104) عبيد الله بن عبد الله بن الحصين الخطمي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبيد الله بن عبد الله بن الحصين الخطمي في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الرحمن بن النعمان الانصاري قال حدثني عبيد الله بن عبد الله الخطمي قال صلينا على جنازة مع جابر بن عبد الله ثم رجع من الجنازة فجلسنا حوله في المسجد فقال ألا أخبركم كيف كان وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم قلنا بلى فأهوى بيده إلى الحصباء فملا كفيه ثم نضح على قدميه ثم ألقى الحصباء على قدميه ثم قال هكذا كان وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 123 ]

وأدخل يده من تحت بطن رجله وقد روى في صفة وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث جياد عن عثمان وعلى وغيره ثابتة الالفاظ بغير هذه الالفاظ (1105) عبيد الله بن عبد المجيد أبو على الحنفي حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي أخو أبي بكر ما حاله قال ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو علي عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي قال حدثنا أبو العوام القطان قال حدثنا قتادة وأبان بن أبي عياش كلاهما عن خليد العصري عن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس من جاء بهن يوم القيامة مع إيمان دخل الجنة من حافظ على الصلوات الخمس على وضوئهن وركوعهن وسجودهن ومواقيتهن وأعطى الزكاة من ماله طيب النفس بها قال وكان يقول وايم الله لا يفعل ذلك إلا مؤمن وصام رمضان وحج البيت إن استطاع إليه سبيلا وأدى الامانة قالوا يا أبا الدرادء وما أداء الامانة قال الغسل من الجنابة فإن الله لم يأتمن بن آدم على شئ من دينه غيرها ولا يتابع عليه وإنما روى الناس عن قتادة عن خليد عن أبي الدرادء ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ما طلعت شمس إلا بجنبتيها ملكان

[ 124 ]

(1106) عبيد الله بن عبد الرحمن بن الاصم بصري لا يتابع على حديثه من وجه يثبت ولا يعرف إلا به حدثناه محمد بن زكريا قال حدثنا عبد المؤمن بن عثمان العنبري بصرى قال حدثنا عبيد الله بن عبد الرحمن بن الاصم عن أبيه عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أشد الناس عذابا يوم القيامة نسطور صاحب النصارى ونواس صاحب اليهود وفرعون موسى الذي قال أنا ربكم الاعلى ومكذب بالقدر (1107) عبيد الله بن عمر بن موسى التيمى عم عبيد الله بن عائشة عن ربيعة ولا يتابع على حديثه حدثنا العباس بن الفضل قال حدثنا عبيد الله بن محمد بن حفص قال سمعت أبي محمد بن حفص بن عمر بن موسى قال سمعت عبيد الله بن عمر بن موسى يقول حدثنا ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن سعيد بن المسيب عن عمرو بن عثمان قال قال لي أبي عثمان بن عفان أي بني إن وليت من أمر الناس شيئا فأكرم قريشا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أهان قريشا أهانه الله قد روي هذا اللفظ بغير هذا الاسناد ويقارب هذا

[ 125 ]

(1108) عبيد الله بن عكراش بن ذؤيب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبيد الله بن عكراش بن ذؤيب في إسناده نظر وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي شبويه قال حدثنا عبيد الله بن عكراش عن أبيه عكراش بن ذؤيب قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بيدي فأنطلق بي إلى منزل أم سلمة فقال هل من طعام فأتتنا بحفنة كثيرة الثريد والوذم فأقبلنا نأكل منها ثم أتينا بماء فغسل رسول الله صلى الله عليه وسلم يديه ومضمض ومسح يبل بكفيه وجهه وذراعيه ورأسه وقال يا عكراش هذا الوضوء مما غيرت النار والرواية في الوضوء مما مست النار من غير هذا الوجه بأسانيد ثابتة وفي ترك الوضوء مما مست النار أيضا وإنه الناسخ من حديث رسول الله ترك الوضوء مما مست النار ثابت صحيح

[ 126 ]

(1109) عبيد الله بن غالب عن أبي المليح حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبيد الله بن غالب ويقال هو عبيد الله بن أبي حميد فإن كان هو هو فهو ذاهب ومن حديثه ما حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا محمد بن الليث الهدادي قال حدثنا عمرو بن عاصم الكلابي قال حدثنا معتمر بن سليمان عن خالد بن عقبة عن عبيد الله بن غالب عن أبي المليح عن عمران بن حصين قال قال النبي صلى الله عليه وسلم قال لي ربي تبارك وتعالى فيم يختصم الملا الاعلى وذكر الحديث بطوله والرواية في هذا الباب فيها لين واضطراب

[ 127 ]

(1110) عبيد الله بن موسى العبسي كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي رأيت عبيد الله بن موسى بمكة فما عرضت له لم يكن لي فيه رأى حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سألت يحيى عن عبيد الله بن موسى فقال اكتب عنه فقد كتبنا عنه سمعت محمد بن إسماعيل يقول سمعت أبي يقول أردت الخروج إلى كوفة فأتيت أحمد بن حنبل أودعه فقال لي يا أبا محمد لي إليك حاجة لا تأت عبيد الله بن موسى فإنه بلغني عنه غلوا قال أبي فلم آته ومن حديثه ما حدثناه حمدان بن موسى قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا بن جريج عن عطاء عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج بميمونة وهو محرم ولا يتابع عليه (1111) عبيد الله بن موسى بن معدان كوفي مجهول بنقل الحديث حديثه منكر لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا حبان بن محمد المروزي قال حدثنا إسحاق بن بذكويه الترمذي قال حدثنا بشر بن عبيد الدارسي قال حدثنا عبيد الله بن موسى بن معدان عن منصور بن المعتمر عن أبي وائل عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصبح حزينا على الدنيا أصبح ساخطا على الله

[ 128 ]

(1112) عبيد الله بن النضر بن أنس حدثنا عبد الله قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن عبيد الله بن النضر عن أبيه عن قيس بن عباد أنه كان يصلى العشاء مع العتامة قال عبد الرحمن فقدم علينا عبد الله بن المبارك بعد سنين فأتيناه فسألناه عن هذا الحديث يعنى عبيد الله بن النضر فقال لا أحفظه فقلت أراك قد تتمناه فقال أنا يومئذ أحفظ مني اليوم (1113) عبيد الله بن الوليد الوصافي في حديثه مناكير لا يتابع على كثير من حديثه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن علي الابار قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا إسماعيل بن عياش قال حدثنا سفيان الثوري عن عبيد الله بن الوليد الوصافي عن عطاء بن أبي رباح عن عبد الله بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أهل البيت إذا تواصلوا أجرى الله عليهم الرزق وكانوا في كنف الرحمن ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سمعت عبد الرحمن بن حكم بن بشير بن سليمان يذكر عن أبيه قال كنا ندخل على عبيد الله بن الوليد

[ 129 ]

الوصافي فلا يدعنا حتى نأكل ويقسم علينا وربما سأله إنسان عن حديث فيقول إن أكلت وإلا فلا أحدثك حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى بن معين عبيد الله بن الوليد الوصافي قال ليس بشئ (1114) عبيدة بن معتب الضبي أبو عبد الكريم كوفي حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا علي بن مسلم قال حدثنا أبو داود قال حدثنا شعبة قال أخبرني عبيدة قبل أن يتغير حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثنا أسيد بن زيد الجمال قال سمعت زهير بن معاوية يقول ما اتهمت إلا عطاء بن عجلان وعبيدة قال فذكرت ذلك لحفص بن غياث فصدقه في عطاء بن عجلان وكره ما قال لعبيدة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى وذكر حديث عبيدة بن معتب حديث أبي أيوب من صلى أربعا قبل الظهر فرآني أكتبه فقال لا تكتبه لا تكتبه أما إنه من عتيق حديثه

[ 130 ]

قال أبو حفص كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن عبيدة الضبي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا الحسن بن علي قال قال بن المبارك الحسن بن دينار وعمرو بن ثابت وأيوب بن حوط ومحمد بن سالم وعبيدة والسري بن إسماعيل يعنى أترك حديثهم حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثنا عن سفيان عن عبيدة بن معتب الضبي شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول ترك الناس حديث عبيدة الضبي وهو عبيدة بن معتب قال رجل لعبيدة هذا رأي إبراهيم قال لا إنما نسب على رأيه حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن عبيدة بن معتب وجويبر ومحمد بن سالم فقال ما أقرب بعضهم من بعض في الضعف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبيدة ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عبيدة بن معتب الضبي ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عبيدة وجويبر ومحمد بن سالم وجابر الجعفي بعضهم قريب من بعض ضعفا (1115) عبادة أبويحيى سمع أبا داود عن أبي الحمراء حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبادة أبويحيى

[ 131 ]

سمع أبا داود عن أبي الحمراء قال البخاري وأبو داود كان قتادة يرميه بالكذب وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا أبو عاصم عن عبادة أبويحيى قال سمعت أبا داود يحدث عن أبي الحمراء فقال حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعة أشهر أو ثمانية أشهر يأتي إلى باب علي وفاطمة والحسن فيقول الصلاة يرحمكم الله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا أبو داود قال اسمه نفيع بن الحارث الدارمي كوفي وفي هذا رواية من غير هذا الوجه فيها لين (1116) عباد بن راشد التميمي البصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان عبد الرحمن يحدثنا عن عباد بن راشد وكان يحيى يقول إذا ذكره قد رأيته

[ 132 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عباد بن راشد وعباد بن منصور وعباد بن ميسرة المنقري وعباد بن كثير كلهم ليس حديثهم بالقوي ولكنها تكتب ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا الحسن بن مالك العنبري قال حدثنا عباد بن راشد عن الحسن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أول ما يحاسب به بن آدم صلاته قال فيقول الله جل جلاله لملائكته انظروا في صلاة عبدي فإن وجدوها كاملة كتبوها كاملة فإن وجدوها قد انتقص شيئا قال انظروا هل تجدون له تطوعا قال فتكمل صلاته من تطوعه قال ثم تؤخذ الاعمال على قدر ذلك ورواه أبو الاشهب جعفر بن حيان العطاردي عن الحسن هكذا ورواه على بن على الرفاعي عن الحسن عن أبي هريرة موقوفا ورواه مبارك بن فضالة عن الحسن عن رجل من أهل البصرة وأبي هريرة موقوفا ورواه أبان العطار عن قتادة عن الحسن عن حديث بن قبيصة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه قلت وقال موسى بن خلف عن قتادة عن الحسن عن أبي هريرة لم يدخل بينهما أحدا ورواه بن علية وعبد الوارث عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أنس بن حكيم عن أبي هريرة موقوفا وقال بن المبارك وشريك عن إسماعيل بن مسلم عن الحسن بن صعصعة بن معاوية عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال جرير عن ليث عن سالم عن عطية عن صعصعة بن معاوية أو معاوية بن صعصعة عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال حماد بن مسلمة عن حميد عن الحسن عن رجل من بنى

[ 133 ]

سليط عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حماد وعن ثابت عن رجل عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الجدى وحده عن حماد عن الازرق بن قيس عن يحيى بن يعمر عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم (1117) عباد بن ميسرة المنقري البصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال عباد بن راشد وعباد بن ميسرة المنقري قد روى عنهما بن مهدي جميعا وعباد بن راشد أثبت من عباد بن ميسرة المنقري حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هاني قال سمعت أبا عبد الله وذكر عباد بن ميسرة قال فكأن أبا عبد الله ضعف عباد بن ميسرة ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا أبو سعيد مولى بني هاشم قال حدثنا عباد بن ميسرة عن الحسن عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من استمع إلى آية من كتاب الله عز وجل كانت له نورا يوم القيامة والرواية في هذا فيها لين من غير هذا الوجه أيضا (1118) عباد بن أبي صالح السمان حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباد بن أبي صالح السمان قال البخاري قال علي عباد ليس بشئ

[ 134 ]

ومن حديثه ما حدثناه عمرو بن أحمد بن عمرو بن السرح قال حدثنا بن أبي مريم قال أخبرنا موسى بن يعقوب قال حدثني عباد بن أبي صالح السمان مولى جويرية بنت الاحمس الغطفاني أنه سمع أباه يقول سمعت أبا هريرة يقول قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يتوضأ للصلاة فيمضمض إلا خرج مع قطر الماء كل سيئة تكلم بها لسانه وذكر الحديث وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح (1119) عباد بن منصور الناجي بصرى كان يرى القدر حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا معاذ بن معاذ العنبري قال حدثنا عمر بن الوليد الاغضف قال قلت لعباد

[ 135 ]

بن منصور من حدثك أن أبي بن كعب زاد بن مسعود عن حديثه في القدر قال فقال حدثني رجل لا أعرفه قال فقلت فأنا أعرفه قال من هو قلت الشيطان حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال قال معاذ بن معاذ حدثنا عباد بن منصور على قدرية فيه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا شجاع بن مخلد قال حدثنا معاذ بن معاذ قال حدثنا عباد بن منصور قال معاذ ما أحب الرواية عنه من أجل القدر حدثنا عمر قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال قلت ليحيى عباد بن منصور كان يغير قال لا أدري إلا أنا حين رأيناه نحن كان لا يحفظ ولم أر يحيى يرضاه حدثني جدي رحمه الله قال حدثنا حجاج بن منهال وحجاج بن نصير قالا حدثنا شعبة قال حدثني عباد بن منصور قال سمعت القاسم بن محمد يحدث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله يقبل الصدقة ويقبلها بيمينه ولا يقبل منها إلا طيبا ثم يربيها كما يربي أحدكم فلوه أو فصيله حتى تكون اللقمة لصاحبها مثل أحد حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا أبو الوليد قال حدثنا شعبة عن عباد بن منصور قال شعبة قبل أن ينكر ورواه الثوري عن عباد بن منصور مرفوعا وموقوفا يختلف عنه فيه حدثنا أحمد بن موسى الطرسوسي ببغداد قال حدثنا إبراهيم بن سعيد

[ 136 ]

قال سمعت عفان يحدث عن شعبة قال ذكرت لعبد الرحمن بن القاسم هذا الحديث فقال ليس هذا من حديث القاسم وقد روى هذا الحديث معمر عن أيوب عن القاسم بن محمد عن أبي هريرة مرفوعا حدثنا إسحاق عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب وحدثنا أحمد بن موسى الطرسوسي قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا محمد بن سنان قال حدثنا سلام بن أبي مطيع قال حدثني عباد بن منصور قال وسمعت أيوب جميعا يحدث عن القاسم قال سمعت أبا هريرة إن الله يقبل الصدقة فذكره موقوفا حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن القاسم عن أبي هريرة قال إن الله يقبل الصدقة موقوفا أيضا ورواه الثقفي عن هشام بن حسان عن القاسم عن أبي هريرة مرفوعا أيضا ولا يثبتن سماعهما فيه ولعلهما أخذاه جميعا عن عباد بن منصور ورواه حماد بن سلمة عن ثابت عن القاسم بن محمد عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولم يذكر أبا هريرة وحدثنا محمد بن إسماعيل قال أخبرنا عباد بن منصور قال حدثنا عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال خير ما اكتحلتم به الاثمد وكانت لرسول الله صلى الله عليه وسلم مكحلة يكتحل بها عند النوم ثلاثا في كل عين فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما مررت بملا من الملائكة إلا قالوا مر أمتك بالحجامة حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن سليمان قال سمعت أحمد بن داود الحداد يقول سمعت علي بن المديني يقول سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول قلت لعباد بن منصور الباجى سمعت ما مررت بملا

[ 137 ]

من الملائكة والنبي صلى الله عليه وسلم كان يكتحل ثلاثا فقال حدثني بن أبي يحيى عن داود بن حصين عن عكرمة عن بن عباس حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عباد بن منصور ليس بشئ وفى موضع آخر عباد بن منصور كان قاضى البصرة وكان يرى القدر حدثنا الحسين بن عبد الله الذارع قال سمعت أبا داود قال عباد بن منصور ولي قضاء البصرة خمس مرات وليس هو بذاك وعنده أحاديث فيها نكارة وقالوا تغير (1120) عباد بن عبد الله الاسدي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباد بن عبد الله الاسدي عن على سمع من بن عمر وفيه نظر ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا نصر بن على قال حدثنا أبو أحمد قال حدثنا العلاء بن صالح قال حدثنا المنهال بن عمرو عن عباد بن عبد الله الاسدي عن على قال أنا عبد الله وأخو رسول الله قال أنا الصديق الاكبر وما قالها أحد قبلي وما يقولها إلا كاذب مفتر ولقد أسلمت وصليت قبل الناس سبع سنين الرواية في هذا فيها لين

[ 138 ]

(1121) عباد بن عبد الصمد أبو معمر عن أنس أحاديثه مناكير لا يعرف أكثرها إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباد بن عبد الصمد عن أنس منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه جبرون بن عيسى المغربي بمصر قال حدثنا يحيى بن سليمان القرشي مولى لهم قال حدثنا أبو معمر عباد بن عبد الصمد عن أنس بن مالك أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا كان أول يوم من شهر رمضان نادى الله تبارك وتعالى رضوان خازن الجنة يقول يا رضوان فيقول لبيك سيدي وسعديك فيقول زين الجنان للصائمين والقائمين من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ثم لا يغلقها حتى ينقضي شهرهم ثم إذا كان يوم الثالث أوحى الله تبارك وتعالى إلى جبريل يا جبريل اهبط إلى الارض فضلل مردة الشياطين وعتاة الجن كي لا يفسدوا على عبادي صومهم ثم قال صلى الله عليه وسلم إن لله تبارك وتعالى

[ 139 ]

ملكا رأسه تحت عرش الرحمن ورجلاه في تخوم الارض السابعة السفلى له جناحان أحدهما بالمشرق والآخر بالمغرب أحدهما من ياقوت أحمر والآخر من زبرجد أخضر ينادي في كل ليلة من شهر رمضان هل من تائب فيتاب عليه هل من مستغفر فيغفر له هل من صاحب حاجة فيسعف بحاجته يا طالب الخير أبشر ويا طالب الشر أقصر وأبصر ثم قال ألا وإن لله تبارك وتعالى في كل ليلة عند السحور والافطار سبعة آلاف عتيق من النار قد استوجبوا العذاب من رب العالمين ثم قال فإذا كان ليلة القدر هبط جبريل عليه السلام في كبكبة من الملائكة له جناحان أخضران منضوضان بالدر والياقوت لا ينشرهما جبريل في كل سنة إلا ليلة واحدة وذلك قوله تنزل الملائكة والروح فيها أما الملائكة فمن تحت سدرة المنتهى وأما الروح فهو جبرائيل عليه السلام فيمسح بجناحيه يسلم على القائم والنائم والمصلى من في البر ومن في البحر السلام عليك يا مؤمن السلام عليك يا مؤمن حتى إذا طلع الفجر صعد جبرائيل عليه السلام ومعه الملائكة يتلقاه أهل السماوات فيقولون يا جبرائيل ما فعل الرحمن بالصائمين شهر رمضان فيقول جبريل عليه السلام خيرا ثم يسجد جبريل ومن معه من الملائكة فيقول الجبار عزوجل يا ملائكتي ارفعوا رؤوسكم اشهدكم أنى قد غفرت للصائمين شهر رمضان إلا لمن أبى أن يسلم عليه جبريل قال وجبريل عليه السلام لا يسلم في تلك الليلة على مدمن خمر ولا عشار ولا شاعر ولا صاحب طوية ولا عرطبة ولا عاق والديه ثم قال فإذا كان يوم الفطر نزلت الملائكة فوقفت على أفواه الطريق يقولون يا أمة محمد اغدوا إلى رب كريم فإذا صاروا إلى المصلى نادى الجبار فقال يا ملائكتي ما جزاء الاجير إذا فرغ من عمله قالوا ربنا جزاؤه أن يوفى أجره قال فإن هؤلاء عبادي وبنو عبادي أمرتهم بالصيام فصاموا وأطاعوني وقضوا فريضتي قال فينادى مناد يا أمة محمد ارجعوا راشدين فقد غفر لكم وله عن أنس فيها مناكير كثيرة

[ 140 ]

(1122) عباد بن عمرو العبدي عن أنس والحسن لا يتابع عليه حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا نصر بن على قال عبد المؤمن بن عباد قال حدثنا والدي عباد بن عمرو قال حدثني أنس بن مالك قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال السلام عليك أيها النبي ورحمة الله السلام عليك ثم ذهب فقعد فقال الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه فقال رسول الله أيكم القائل كلمة كذا وكذا لقد رأيت اثنى عشر ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها وقد روي هذا المتن بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا وفيه لين (1123) عباد بن أبى موسى عن سالم بن زياد عن ميمونة روى عنه يحيى بن سليم الطائفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباد بن أبي موسى عن سالم بن زياد عن ميمونة روى عنه يحيى بن سليم قال البخاري إسناده مجهول (1124) عباد بن كثير الثقفي بصري سكن مكة حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أبو غسان قال كان جرير يحدث عن عباد بن كثير فيقولون أعفنا عنه فيقول ويحكم كان شيخا صالحا فيقولون اعفنا عنه

[ 141 ]

حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عباد بن كثير ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباد بن كثير الثقفي بصري سكن مكة تركوه حدثني عبد الله بن أحمد المروزي قال حدثنا محمد بن الليث المروزي قال حدثنا رافع بن أشرس قال سمعت بن إدريس يقول كان شعبة لا يستغفر لعباد بن كثير (1125) عباد بن كثير الفلسطيني حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباد بن كثير الفلسطيني فيه نظر

[ 142 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا زياد بن الربيع قال حدثني رجل يقال له عباد بن كثير من أهل فلسطين قال حدثتني امرأة منا يقال لها فسيلة أنها سمعت أباها يقول سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العصبية قال أن يعين الرجل قومه على الظلم وهذا يروى عن واثلة بن الاسقع وغيره بإسناد أصلح من هذا (1126) عباد بن جويرية بصرى ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا عبد الله قال سألت أبى عن شيخ بصرى يقال له عباد بن جويرية فقال كذاب أتيته أنا وعلي بن المديني وإبراهيم بن عرعرة فقلنا له أخرج إلينا كتاب الاوزاعي فأخرجه فإذا فيه مسائل الاوزاعي عن أبي إسحاق الفزاري سألت الاوزاعي وإذا هو قد جعلها عن الزهري وفيها وقال خصيف يعنى عن الزهري فقلنا الاوزاعي عن خصيف فقال هذا خصيف الكبير حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباد بن جويرية قال أحمد كذاب ومن حديثه ما حدثناه محمد بن هشام قال حدثنا عباد بن الوليد قال حدثنا عباد بن جويرية عن الاوزاعي عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 143 ]

إن كان قاله في قوله خذوا زينتكم عند كل مسجد قال صلوا في نعالكم (1127) عباد بن ليث صاحب الكرابيس ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن عباد بن الليث صاحب الكرابيس فقال الذي يحدث عن عبد المجيد أبي وهب عن العداء بن خالد بن هوذة قلت نعم قال ليس بشئ يعنى عباد بن ليث وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن موسى الناقد قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة قال حدثنا عباد بن ليث صاحب الكرابيسي قال حدثني عبد المجيد أبو وهب قال قال لي العداء بن خالد بن هوذة أقرئك كتابا كتبه لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخرج كتابا هذا ما اشترى العداء بن خالد بن هوذة من محمد رسول الله اشترى منه عبدا وأمة لا داء ولا غائلة ولا خبثة بيع المسلم المسلم

[ 144 ]

(1128) عبادة بن صهيب أبو بكر الكلبي بصري كان يرى القدر حدثنا محمد بن إسماعيل بن سالم قال حدثنا عباس العنبري قال حدثنا على بن المديني قال قلت ليحيى بن سعيد إن في كتاب عباد بن صهيب أحاديث عن الجعد بن أوس يقال فيها سمعت السائب بن يزيد فقال يحيى أخذت أطرافها من حكيم فما صحح الجعد منها حرفا ولا وقف عليه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى بن سعيد يقول أخذت من حكيم أطراف الجعد بن أوس أشياء عن السائب بن يزيد قال يحيى فوقفت الجعد عليها فلم يقف منها على كل حرف كان يقول حدثني يزيد بن خصيف عن السائب يعنى يحيى حكيم صاحب الحنقان رجل كان يطلب الحديث مع عباد بن صهيب وكانت هذه الاحاديث في كتاب عباد سمعت السائب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عباد بن صهيب فقال قد رأيته بالبصرة غير مرة كانت قدرية منتحلة وما كان بصاحب كذب وكان عنده من الحديث أمر عظيم وكان سمع من الاعمش حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول

[ 145 ]

ما كتبت عن عباد بن صهيب وقد سمع عباد من أبي بكر بن نافع وأبو بكر بن نافع قديم يروى عنه مالك بن أنس قلت ليحيى هكذا يقول لا يكتب عن كل داعية قدري ورافضي وغير ذلك من الاهواء ممن هو داعية قال لا يكتب عنهم إلا أن يكون ممن يظن به ذاك ولا يدعو إليه كهشام الدستوائي وغيره ممن يرى القدر ولا يدعو إليه سمعت جدي رحمه الله يقول كنا نختلف إلى عباد بن صهيب لموضع الاسناد الذي كان عنده وكنا نلزم حجاج في المصنفات فقيل لحجاج إن ها هنا قوما يكتبون عن عباد بن صهيب ويختلفون إليه فلما حضرنا المجلس وخرج حجاج قام إليه رجل فقال يا أبا محمد أترضى أن يحضر مجلسك وليسمع منك من يكتب عن القدرية فرأيت الحجاج اصفر لونه وانتفض ثم قال اقسم بالله على رجل يحضر مجلسي ويسمع ويكتب عنى حديثا ممن يكتب عن عباد بن صهيب قال جدي فلم أعد إلى عباد بعد ذلك ومن حديثه ما حدثناه جدي قال حدثنا عباد بن صهيب قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لحسان بن ثابت هاجهم أو اهجهم وجبريل صلى الله عليه وسلم معك هكذا قال عن أبي إسحاق وقال الناس عن شعبة عن عدى بن ثابت عن البراء ولا يتابع عباد عن أبي إسحاق أحد باب عمر (1129) عمر بن إبراهيم عن محمد بن كعب لا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا مكي بن إبراهيم قال حدثنا

[ 146 ]

هاشم بن هاشم عن عمر بن إبراهيم عن محمد بن كعب القرظي عن المغيرة بن شعبة أنه قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مقاما وأخبرنا بما يكون من أمته إلى يوم القيامة وعاه من وعاه ونسيه من نسيه أما المتن فقد روي بغير هذا الاسناد بأسانيد جياد (1130) عمر بن إبراهيم أبو حفص البصري عن قتادة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عمر بن إبراهيم العبدي فقال روى عن قتادة وهو بصري فقلت له هو ضعيف فقال هاه له مناكير كان عبد الصمد يحدث عنه حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سألت أبا عبد الله عن عمر بن إبراهيم العبدي فقال قال عبد الصمد أخرج إلي كتابا في لوح وكان عبد الصمد يحمده قال أبو عبد الله يروي عن قتادة أحاديث مناكير ويخالف وقد روى عنه عباد بن العوام حديثا منكرا رواه إنسان من أهل الري عنه

[ 147 ]

قلت له إبراهيم بن موسى فقال نعم فقلت حديث العباس فقال نعم وهذا الحديث حدثناه محمد بن أيوب وجعفر بن محمد الزعفراني قال حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء قال حدثنا عباد بن العوام عن عمر بن إبراهيم عن قتادة عن الحسن عن الاحنف بن قيس عن العباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تزال أمتى على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب حتى تشتبك النجوم حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا شاد بن فياض قال حدثنا عمر بن إبراهيم عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحجر الاسود من حجارة الجنة وهذا يروى عن أنس موقوفا وله غير حديث عن قتادة مناكير لا يتابع منها على شئ فأما لا تزال أمتي على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب فقد روي بإسناد غير هذا أصلح من هذا (1131) عمر بن أبان بن عثمان عن أبيه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن أبان بن عثمان عن أبيه روى عنه أبو معشر البراء في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبي بكر

[ 148 ]

المقدمي قال حدثنا أبو معشر البراء قال حدثنا إبراهيم بن عمر بن أبان قال حدثني أبي عن أبيه أبان بن عثمان قال سمعت عبد الله بن عمر يقول قال النبي صلى الله عليه وسلم ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة والذي نفسي بيده إن الملائكة تستحي من عثمان والرواية في هذا الباب تثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الطريق (1132) عمر بن أبي الحجبي مولى لهم بصري حدث عن بن جريج ببواطيل حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا عمر بن أبي الحجبي قال حدثنا بن جريج عن عطاء عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

[ 149 ]

الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء وبإسناده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أعطيت في علي تسع خصال ليس لهما من حديث بن جريج أصل ولا يعرفان إلا به وله أحاديث لا يقيم منها شئ فأما المتن فقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم بغير هذا الاسناد بأسانيد جياد في الحمى وأما الآخر فلا يروى من وجه يثبت (1133) عمر بن إسماعيل عن هشام بن عروة روى عن أبو ثمامة كلاهما مجهول والحديث غير محفوظ حدثناه أحمد بن يعقوب المقري قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا يحيى بن عبد الرحمن قال حدثنا أبو ثمامة عن عمر بن إسماعيل عن هشام عن عروة عن أبيه أن حسان بن ثابت ذكر عند عائشة فانتبهت له فقالت من يذكرون حسان قالوا نعم فنهتهم ثم قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يحبه إلا مؤمن ولا يبغضه إلا منافق وقد روى في فضل حسان غير حديث بألفاظ مختلفة وأما هذا اللفظ لا يحفظ إلا في هذا الحديث (1134) عمر بن إسماعيل بن مجالد بن سعيد الهمداني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين يقول كتبت

[ 150 ]

عن إسماعيل بن مجالد وليس به بأس وكنت أرى ابنه هذا عمر بن إسماعيل شويطن ليس بشئ كذاب رجل سوء خبيث حدثنا عن بن معاوية بحديث ليس له أصل عن الاعمش عن مجاهد عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنا مدينة العلم وعلى بابها وهذا الحديث حدثناه محمد بن هشام قال حدثنا عمر بن إسماعيل بن مجالد قال حدثنا أبو معاوية عن الاعمش عن مجاهد عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا مدينة العلم وعلى بابها فمن أراد المدينة فليأتها من بابها ولا يصح في هذا المتن حديث (1135) عمر بن بشير أبو هانئ عن الشعبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو هانئ ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس الرازي قال حدثنا سليمان بن يزيد أبو داود مولى بني هاشم قال حدثنا على بن يزيد الصداني عن أبي هانئ يعني عمر بن بشير عن عاصم الشعبي عن عدى بن حاتم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسافر المرأة فوق ثلاث

[ 151 ]

ليال إلا مع ذي محرم والحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه (1136) الله تعالى عمر بن بسطام عن نصير بن القاسم إسناد مجهول فيه نظر لا يعرف إلا به حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا يحيى بن محمد بن السكن قال أخبرنا بشير بن ثابت قال قال حدثنا عمر بن بسطام عن نصير بن القاسم عن داود بن علي عن صالح بن صهيب عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث فيها البركة البيع إلى أجل والمعارضة وإخلاط البر بالشعير للبيت لا للسوق (1137) عمر بن بزيغ الازدي عن حارث بن الحجاج عن أبي معمر كلاهما مجهول والحديث غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا عبيد بن غنام بن حفص بن غياث قال حدثنا محمد بن العلاء قال حدثنا عمر بن بزيغ الازدي أبو سعيد قال حدثني الحارث بن الحجاج بن أبي الحجاج الازدي عن أبي معمر عن سالم بن عبد الله عن أبيه عن عمر بن الخطاب رفع الحديث قال من رفع يده في صلاة مكتوبة فلم يعبث بشئ كان أفضل أجرا ممن تصدق بكذا وكذا من ذهب

[ 152 ]

(1138) عمر بن الحكم بن ثوبان حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن الحكم بن ثوبان ذاهب الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا مكي بن إبراهيم قال حدثنا موسى بن عبيدة عن عمر بن الحكم بن ثوبان عن عبد الله بن عمرو بن العاص وعن أبي حازم عن سهيل بن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم دون الله تبارك وتعالى سبعون حجاب من نور وظلمة وما يسمع من نفس شيئا من حسن ذلك الحجاب إلا زهقت نفسها وقد روي هذا من غير هذا الوجه مرسلا فأسنده من هو نحو موسى بن عبيدة أو دونه (1139) عمر بن حبيب القاضي بصري حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله ذكر عمر بن حبيب القاضي قال قدم علينا ها هنا ولم يكتب عنه ولا حرف وكان مستخفا به جدا

[ 153 ]

حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمر بن حبيب ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن حبيب القاضى يتكلمون فيه ومن حديثه ما حدثناه معاذ بن المثني قال حدثنا محمد بن المنهال الضرير قال حدثنا عمر بن حبيب القاضي قال حدثنا خالد الحذاء عن حميد بن هلال عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال يا رسول الله هل رأيت ربك قال وكيف أراه هو النور أنى أراه وقد روى هشام الدستوائي وهمام بن يحيى ويزيد بن إبراهيم عن قتادة عن عبد الله بن شقيق عن أبي ذر هذا الكلام وهذه الرواية أولى (1140) عمر بن حمزة حدث عنه أبو أسامة ومروان الفزاري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عمر بن حمزة

[ 154 ]

أحاديثه أحاديث مناكير وحدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى عمر بن حمزة الذي يروي عن سالم فقال ضعيف ومن حديثه ما حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا الحسن بن سهل الخياط قال حدثنا أبو أسامة قال حدثني عمر بن حمزة قال حدثني سالم قال أخبرنا عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوى الله السماوات يوم القيامة ثم يأخذهن بيده اليمنى ثم يقول أين الجبارون أين المتكبرون ثم يطوي الارض ثم يأخذهن بشماله ثم يقول أنا الملك أين الجبارون أين المتكبرون وهذا الكلام يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1141) عمر بن حفص بن محبر عن عثمان بن عطاء روى عنه سليمان بن الربيع وسليمان وعمر مجهولان والحديث غير محفوظ حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا قيس بن حفص الدارمي قال حدثنا سليمان بن الربيع قال حدثنا عمر بن حفص بن محبر عن عثمان بن

[ 155 ]

عطاء عن أبيه عن أبي سفيان الهذلي عن تميم الدارمي قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المعانقة قال تحية الامم ودهم وصالح ودع وإن أول من عانق خليل الله إبراهيم خرج يرتاد لماشيته في بعض جبال بيت المقدس فسمع مقدسا يقدس وذكر حديثا طويلا موضوعا وقد تابعه من هو نحوه أو دونه وليس له رواية من طريق يثبت (1142) عمر بن حفص أبو حفص العبدي عن ثابت حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أبي حفص العبدي فقال تركنا حديثه وحرقناه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمر بن حفص أبو حفص العبدي ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن حفص العبدي ليس بالقوي مات بعد المائتين حدثنا عبدان بن أحمد المروزي قال حدثنا على بن حجر قال حدثنا عمر بن حفص العبدي أبو حفص عن ثابت عن أنس قال وضأت رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيته يخلل لحيته بأصابعه وفى التخليل رواية من غير هذا الوجه أصلح من هذه

[ 156 ]

(1143) عمر بن أبي خليفة عن هشام بن حسان منكر الحديث قال عمر بن أبي خليفة صاحب حديث هشام عن محمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم آخر الكلام في القدر لشرار هذه الامة وهذا الحديث حديث منكر والحديث حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا عمر بن خليفة عن هشام عن محمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال آخر الكلام في القدر لشرار أمتى في آخر الزمان له رواية من غير هذا الوجه أيضا لينة (1144) عمر بن داود عن سنان بن أبي سنان كلاهما مجهول والحديث منكر غير محفوظ ومعلى بن ميمون ضعيف حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا أحمد بن عبيد الله الغداني وحدثنا محمد بن يوسف قال حدثنا عبد الله بن عمر الخطابي قال حدثنا معلى بن ميمون قال حدثنا عمر بن داود عن سنان بن أبي سنان عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم السواك يزيد الرجل فصاحة قال العقيلي ولا يعرف إلا به

[ 157 ]

(1145) عمر بن ذؤيب عن ثابت مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولعله عمر بن حفص بن ذؤيب حدثنا محمد بن الفضل بن جابر السقطي قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الثقفي قال حدثنا عمر بن ذؤيب عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال وضأت رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما فرغ من وضوئه أدخل يده فخلل لحيته وقال هكذا أمرني ربي وقد روى التخليل من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1146) عمر بن راشد اليمامي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سألت يحيى عن عمر بن راشد فقال ضعيف وفى موضع آخر سمعت يحيى قال عمر بن راشد ليس بشئ

[ 158 ]

حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن عمر بن راشد فقال هو يمامي فقلت له هو ثقة فقال حديثه حديث ضعيف يحدث عن يحيى بن أبي كثير أحاديث مناكير ليس حديثه حديث مستقيم حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال سمعت أحمد بن حنبل يقول عمر بن راشد حديثه لا يسوي شيئا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن راشد اليمامي حديثه عن يحيى بن أبي كثير مضطرب ليس بالقائم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا على بن الجعد قال حدثنا عمر بن راشد بن شجرة اليمامي قال حدثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة أحسب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرث ملة ملة ولا تجوز شهادة ملة على ملة إلا أمتى فإنهم يجوز شهادتهم على من سواهم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا جعفر بن عون قال حدثنا عمر بن راشد عن يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا بعثتم إلى رسولا فابعثوه حسن الوجه حسن الاسم ولا يتابعه الا من هو دونه أو مثله (1147) عمر بن راشد المديني عن يزيد بن عبد الملك النوفلي بن حرملة منكر الحديث

[ 159 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا سليمان بن محمد اليساري بن عمر عن مطرف بن عبد الله قال حدثنا عمر بن راشد قال حدثني يزيد بن عبد الملك النوفلي عن أبيه عن جده المغيرة قال مررت بأبي ذر وهو في قصره فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صام ثلاثة أيام من أوسط الشهر فقد صام الدهر وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول صلوا في مراحها يعني الغنم وامسحوا دعامها فإنها دابة من دواب الجنة وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا عمر بن خالد المخزومي قال حدثنا عمر بن راشد عن بن حرملة عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تبتغي الصنيعة إلا لذي حسب أو دين وله عن بن حرملة مناكير فأما الصلاة في مراح الغنم فقد روى بإسناد جيد فأما الغنم من دواب الجنة ففيه رواية من غير هذا الوجه فيها لين وأما الحديث الآخر فلا يروى من وجه يثبت (1148) عمر بن رؤبة التغلبي شامي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن رؤبة الثعلبي شامي فيه نظر

[ 160 ]

وهذا الحديث حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد قال حدثنا أحمد بن الوليد قال حدثنا أحمد بن المبارك الصوري قال حدثنا إسماعيل بن عياش قال حدثني عمر بن رؤبة التغلبي سمع أبا كبشة الانماري يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خيركم خيركم لاهله فأما المتن فقد روى من غير هذا الوجه بإسناد جيد (1149) عمر بن رياح أبو حفص الضرير ويقال عمر بن أبي عمر العبدي ويقال السعدي عن بن طاوس وهشام بن عروة لا يتابع عليهما ولا يعرفان إلا به حدثني أحمد بن عمرو قال حدثنا عمرو بن علي قال حدثنا عمر بن رباح السعدي البصري قال حدثنا بن طاوس عن أبيه عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رعف بنى على ما مضى من صلاته قال أبو بكر قال عمرو بن علي عمر بن رياح أبو حفص الضرير دجال وحدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا سعيد بن أشعث بن سعيد قال حدثني عمر بن أبي عمر العبدي عن هشام بن عروة عن أبيه عن جده قال استقبل رسول الله جبريل عليه السلام فناوله يده فأبي أن يتناولها فقال يا جبريل ما منعك أن تأخذ بيدي قال إنك أخذت بيد بهوص فكرهت أن تمس يدي يدا قد مستها يد كافر قال فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء فتوضأ فناوله يده فأخذ بيده بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله حق حمده

[ 161 ]

(1150) عمر بن زياد الهلالي كوفي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حمر بن زياد الهلالي كوفي يعرف وينكر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبيد قال حدثنا أبو غسان قال حدثنا عمر بن زياد الهلالي عن الاسود بن قيس عن جندب قال دخل عمر بن الخطاب على النبي صلى الله عليه وسلم وهو على سرير قد أثر في جنبه فقال يا رسول الله سرى وقيصر يعيشان في الحرير والديباج فقال أولئك قوم عجلت لهم طيباتهم في حياتهم الدنيا لا يتابع عليه بهذا الاسناد وقد روي هذا عن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد ثابت من غير هذا الطريق (1151) عمر بن زرعة الخارفي كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن زرعة الخارفي فيه نظر حديثه حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال حدثنا عمر بن زرعة عن سفيان عن بن جريج عن عطاء قال إذا جامع في الحج فبدنه وإذا جامع في العمرة فشاة

[ 162 ]

(1152) عمر بن سعد البصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن سعد البصري لم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا إسماعيل بن موسى قال حدثنا عمر بن سعد البصري عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده يعلى بن مرة الثقفي قال أول من أسلم علي رضي الله تعالى عنه ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله (1153) عمر بن سعيد عن أبي سلمة مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثناه الحسن بن علي بن زياد قال حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء قال حدثنا بقية بن الوليد عن عبد العزيز بن عبيد الله عن عمر بن سعيد عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم المتم الصلاة في السفر كالمفطر في الحضر وليس في هذا المتن شئ يثبت فإنما روى هذا الحديث بأن الصائم في السفر كالمفطر في الحضر فخالف هذا أيضا لفظ الحديث على ضعف الرواية فيه وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد يثبت أنه سئل عن الصوم في السفر فقال إن شئت فصم وإن شئت فأفطر

[ 163 ]

(1154) عمر بن سعيد بن سريج مولى عبد الرحمن بن عوف عن الزهري في حديثه خطأ واضطراب حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثنا إبراهيم بن إسماعيل بن حبيبة عن عمر بن سعيد بن سريج عن الزهري عن عروة عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من مس فرجه فليتوضأ ورواه الوليد بن مسلم عن صدقة عن أبي وهب عن سليمان بن موسى عن الزهري هكذا وقال معمر عن الزهري عن عروة عن مروان عن بسرة وقال يونس وعقيل وعبد الرحمن بن خالد بن سنان وشعيب بن أبي حمزة وعبد الرحمن بن نصر عن الزهري عن عبد الله بن أبي بكر عن عروة عن مروان عن بسرة وقال بن جريج عن الزهري عن عبد الله بن أبي بكر عن عروة عن بسرة أو عن زيد بن خالد الجهني وقال الاوزاعي عن الزهري عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عروة عن بسرة ورواه محمد بن إسحاق عن الزهري عن عروة عن زيد بن خالد الجهني وقال العلاء بن سليمان الرقي وابن لهيعة عن عقيل عن الزهري

[ 164 ]

عن زيد عن خالد الجهني وقال العلاء بن سليمان الرقي وابن لهيعة عن عقيل عن الزهري عن سالم عن أبيه وقال عبد السلام بن حرب عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن عبد الله بن عبد القارئ عن أبي أيوب والصواب ما رواه يونس وعقيل ومن تابعهما (1155) عمر بن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف الزهري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول لم يسمع شعبة من عمر بن أبي سلمة شيئا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى قال كان شعبة يضعف عمر بن أبي سلمة ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا أبو ربيعة فهد بن عوف قال حدثنا أبو عوانة عن عمر بن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان رجل من بني إسرائيل تاجرا وكان ينقص مرة ويزيد أخرى قال ما في هذه التجارة خير ولالتمس تجارة لا نقصان فيها فأتى صومعة فترهب فيها وكان اسمه جريج وكان يريح إلى صومعته راعي ضأن وراعية معزا فإن أم جريج أتته يوما فصرخت به وهو قائم يصلي فقالت

[ 165 ]

جريج فقال جريج أمي والصلاة ثم قالت جريج فقال جريج أمي والصلاة قال فذهبت ثم أتته يوما آخر فقالت جريج فقال جريج أمي والصلاة ثم قالت جريج فقال أمي والصلاة ولم يجبها فقال أمي والصلاة فقالت أمه اللهم لا تمت جريجا حتى ينظر في وجوه المياميس قال ويقع صاحب الضأن على صاحبة المعزا فأحبلها فقيل لها حين ولدت ويحك ممن ولدت قالت من جريج قال فذهبوا إلى الملك فأخبروه فقال أنزلوه واتوني به واكسروا صومعته فلما أنزلوه قالوا ويحك يا جريج كنا نراك خير الناس فأحبلت هذه اذهبوا به فاصلبوه قال فخرج وخرج معه الناس حتى إذا مشى وبرز قال أرأيتكم هذا الذي تزعمون أنه ابني أروني انظر إليه فأتي بالمرأة والصبي فمه في ثديها فقال له جريج يا غلام من أبوك قال الغلام ونزع فمه من الثدي قال أبي راعي الضأن قال فسبح الناس وعجبوا قال فضحك فقالوا له ما تضحك قال ما ضحكت إلا من دعوة دعتها على أمي فذهبوا إلى الملك وأخبروه قال ردوه فأتى به وقال يا جريج مرنا فنصنعها لك من ذهب وفضة قال بل أعيدوها كما كانت فردوها ورجع في صومعته وفى هذا المتن رواية من وجوه فيها ما يثبت ويصح من غير هذا الطريق

[ 166 ]

(1156) عمر بن سعيد الابح عن سعيد بن أبي عروبية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن سعيد الابح بصري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه صالح بن شعيب قال حدثنا موسى بن عبد الرحمن المهراني قال حدثنا عمر بن سعيد الابح قال حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يزوج العبد في الجنة سبعين زوجة قال فقيل يا رسول الله يطيقهن قال يعطى قوة مائة حدثنا عبد الله بن أحمد والعباس بن الفضل الاسفاطي قال حدثنا موسى بن عبد الله صاحب السلعة قال حدثنا عمر بن سعيد الابح عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن النضر بن أنس عن بشير بن نهيك عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إني لاعرف ناسا ما هم بشهداء ولا أنبياء فان الشهداء والانبياء ليغبطونهم بمنان لهم قيل من هم يا رسول الله قال قوم تحابوا بروح الله تبارك وتعالى على غير مال تعاطوه ولا نسب قريب تواصلوا والذي نفسي بيده ما يحزنون إذا حزنوا ولا يفرحون إذا فرحوا وإنهم لنور على نور

[ 167 ]

قال فكان قتادة إذا حدث بهذا الحديث قال اللهم اجعلنا منهم يا بار يا رحيم وكلا الحديثين يرويان من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1157) عمر بن سعيد الدمشقي أبو حفص حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عمر بن سعيد الدمشقي قال كتبت منه وقد تركت حديثه وذلك أني ذهبت إليه أنا وأبو خيثمة

[ 168 ]

فأخرج إلينا كتابا عن سعيد بن بشير فإذا هي أحاديث سعيد بن أبي عروبة وتركناه (1158) عمر بن سفينة عن أبيه عن جده حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن سفينة عن أبيه روى عنه ابنه بريه قال البخاري إسناده مجهول من حديثه ما حدثناه أحمد بن داود قال حدثنا الفضل بن سهل قال حدثنا إبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي قال حدثني إبراهيم ولقبه بريه بن عمر بن سفينة عن أبيه عن جده قال أكلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لحم حباري (1159) عمر بن سليم القرشي عن يوسف بن إبراهيم جميعا غير مشهورين بالنقل ويحدثان بمناكير

[ 169 ]

حدثنا محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا الهيثم بن جميل قال حدثنا عمر بن سليم قال حدثنا يوسف بن إبراهيم قال سمعت أنس بن مالك قال قال النبي صلى الله عليه وسلم من سئل عن علم فكتمه جاء يوم القيامة يلجم بلجام من نار وقد روى هذا المتن بإسناد أصلح من هذا (1160) عمر بن سليم المزني أبو حفص بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن سليم المزني أبو حفص بصري قال البخاري كناه بن مهدي ونسبه ولا يتابع وأبو الوليد لا يعرف بالنقل وهذا الحديث حدثناه سعيد بن عثمان أبو أمية الاهوازي قال حدثنا سهل بن تمام قال حدثنا عمر بن سليم عن أبي الوليد قال سألت بن عمر في الصفرة في المسجد فقال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في قبلة المسجد نخاعة فقال غير ذا أحسن من ذا فسمعه الرجل فصفر مكانها فلما قضي رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة قال هذا أحسن من ذاك فصفر الناس مساجدهم

[ 170 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل وعلى بن عبد العزيز قالا حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الوارث قال حدثنا عمر بن سليم عن أبي الوليد عن بن عمر نحوه ولا يعرف إلا به (1161) عمر بن سهل المازني عن شعبة يخالف في حديثه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عمر بن سهل المازني قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن أبي وائل عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ولا يتابع على أبي إسحاق وإنما روى شعبة هذا عن الاعمش ومنصور وزبيد عن أبي وائل عن عبد الله

[ 171 ]

(1162) عمر بن سيار الرقي عن بن أخي الزهري ولا يتابع على حديثه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن سنان الشيزري قال حدثنا سليمان بن عمر بن سيار قال حدثني أبي عن بن أخي الزهري قال حدثنا الزهري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن ينجو فليلزم الصمت وهذا الحديث إنما يعرف بالوقاصى ليس هو من حديث بن أخي الزهري وقد حدث عمر بن سيار هذا عن بن أخي الزهري بما لا يعرف عنه ولا يتابع عليه وقد روى في الصمت أحاديث بأسانيد جياد بغير هذا اللفظ اسم الوقاصى عثمان بن عبد الرحمن الوقاصي الزهري (1163) عمر بن شبيب المسلي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول عمر بن شبيب لم يكن بشئ قد رأيته ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن زيد بن الحريش الهوازي قال حدثنا أبي قال حدثنا عمر بن شبيب المسلي قال حدثنا عمر بن قيس الملائي

[ 172 ]

عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن يزيد عن أبيه قال جاء قوم من الاعراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله علينا حرج في كذا فقال وضع الله الحرج إلا من اقترض من عرض أخيه فذلك حرج وهلك ولا يتابع عليه وقد روى زياد بن علاقة عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا وهذه الرواية أولى (1164) عمر بن شوذب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت بن داود يحدث عن عمر بن شوذب عن عمرة بنت الطبيح أنها مرت على علي بجري فقال بكم أخذت هذا فقالت بكذا وكذا فقال رخيص طيب وسمعت يحيى ذكره فقال حدثني من رآه سكرانا بالكوفة وكان سفيان يحدث عنه

[ 173 ]

(1165) عمر بن صهبان حدثني محمد بن أحمد بن حماد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال عمر بن صهبان مديني حديثه ليس بذاك حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن صهبان قال إبراهيم بن أبي يحيى منكر الحديث من حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال حدثنا مندل بن على عن عمر بن صهبان عن نافع عن بن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدوا يوم الفطر حتى يغدي أصحابه من صدقة الفطر وقد روى موسى بن عقبة عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بزكاة الفطر أن تؤدى قبل خروج الامام وهذه الرواية أولى (1166) عمر بن صالح مدني مجهول بالنقل لا يعرف إلا بهذا ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن الفضل السقطي قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقي قال حدثنا عمر بن صالح بن المختار بن قيس الرهوي قال

[ 174 ]

حدثنا عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنا نشبه عثمان بأبينا إبراهيم صلى الله عليه وسلم وفى هذه رواية من غير هذا الوجه فيها لين أيضا (1167) عمر بن صالح بن أبي الزاهرية الازدي بصري لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن صالح بن أبي الزاهرية الازدي بصري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبيد الملقب عبيد العجل وأحمد بن أصرم ومحمد بن موسى وغيرهم قالوا حدثنا داود بن رشيد قال حدثنا عمر بن صالح بن أبي الزاهرية عن أبي جمرة عن بن عباس قال وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وفد من دوس وهم ازد شنوءة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مرحبا بالازد أحسن الناس وجوها وأطيبهم أفواها وأعظمهم أمانة أنتم منى وأنا منكم شعاركم يا مبرور (1168) عمر بن صالح الواسطي عن على بن عاصم وغيره ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا أسلم بن سهل الواسطي قال حدثنا عمر بن صالح بن زياد

[ 175 ]

الواسطي قال حدثنا على بن عاصم عن عبيد الله بن زياد الواسطي قال حدثنا على بن عاصم عن عبيد الله أبي حميد عن أبي المليح عن أبيه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم الحرب خدعة والرواية في هذا الباب ثابتة من غير هذا الوجه (1169) عمر بن صالح العتكي عن أبي غالب حديثه منكر وعمر هذا وسعيد بن الفضل الراوي عنه مجهولين جميعا بالنقل ولا يتابع على حديثه ولا يثبت في هذا المتن شيئا حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا أبو همام يعنى الوليد بن شجاع قال حدثني سعيد بن الفضل القرشي قال حدثنا عمر بن أبي صالح العتكي عن أبي غالب عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما خلق الله العقل قال له أقبل فأقبل ثم قال له ادبر فأدبر ثم قال وعزتي ما خلقت خلقا هو اعجب إلى منك بك آخذ وبك أعطى ولك الثواب وعليك العقاب (1170) عمر بن صبيح الكندي عن الاحنف بن قيس حديثه ليس بالقائم وليس بمعروف بالنقل ولا يبين سماعه من الاحنف

[ 176 ]

حدثنا أحمد بن داود قال سألت أبا كريب محمد بن العلاء قال حدثنا عمرو بن حماد القناد قال حدثنا حسين بن عيسى عن أبيه عن عمر بن صبيح الكندي عن الاحنف بن قيس عن أبي هريرة أنه قال أما اني أشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء من ذي لهجة أصدق من أبي ذر وإن أردتم أن تنظروا إلى شبه الناس بعيسى بن مريم زهدا وبرا ونسكا فعليكم به وقد روى هذا الكلام بإسناد أصلح من هذا من غير وجه ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء أصدق لهجة من أبي ذر رضي الله تعالى عنه (1171) عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة الثقفي كوفى حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا يوسف بن موسى القطان قال سمعت جرير بن عبد الحميد يقول أردت أن أسأل عمر بن عبد الله بن يعلى الثقفي عن أحاديث فقال لي زائدة لا تسأله عن شئ فإني رأيته يشرب الخمر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن

[ 177 ]

مرة فقال ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على قال سألت أحمد بن حنبل عن عمر بن عبد الله بن يعلى فقال منكر الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عمر بن عبد الله بن يعلى ضعيف حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى عمر بن عبد الله بن يعلى الذي يروى عنه إسرائيل ما حاله قال ليس بشئ حدثنا إبراهيم بن يوسف الهسنجاني قال حدثنا سهل بن زنجلة قال حدثنا الصباح بن محارب عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كذب على شيئا اعتمده ليضل به فليتبوأ مقعده من النار حدثنا إبراهيم قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا إبراهيم بن المختار قال حدثنا عمر بن عبد الله بن يعلى عن أبيه عن جده يعلى بن مرة قال قال التبي صلى الله عليه وسلم ثلاث يحبهن الله تعجيل الفطر وتأخير السحور وضرب اليدين إحداهما على الاخرى في الصلاة أما الحديث الاول قد روى بغير هذا الاسناد بأسانيد جياد والآخر فيه رواية أصلح من هذا

[ 178 ]

(1172) عمر بن أبي زائدة كان يرى القدر وفي الحديث مستقيم حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي عمر بن أبي زائدة أخو زكريا بن أبي زائدة ليس به بأس وكان يرى القدر حدثنا محمد بن صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول قال عمر بن أبي زائدة كتب أيوب بن أبي السفر وزكريا الشعبي يسألانه قال يحيى وكان عمر بن أبي زائدة يرى القدر (1173) عمر بن عبد الله مولى غفرة حدثني جدي قال حدثنا محمد بن كثير العبدي قال حدثنا إسماعيل بن عياش قال حدثني عمر بن عبد الله مولى غفرة عن بن عباس قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم فضرب بيده على منكبي فقال يا غلام ألا أعلمك كلمات ينفعك الله بهن قلت بلى بأبي أنت وأمي يا نبي الله احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده أمامك تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة وذكر الحديث

[ 179 ]

حدثنا محمد بن زكريا قال إسحاق بن راهويه قال قال حدثني بن يونس قلت لعمر مولى غفرة سمعت من بن عباس قال أدركت زمانه وهذا المتن يروى عن بن عباس وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد لينة (1174) عمر بن علي المقدمي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين يذكر عمر بن على المقدمي فقال لم أكتب عنه شيئا وأصله واسطي نزل البصرة وكان يدلس وما كان به بأس حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يذكره فأثنى عليه خيرا وقال كان يدلس ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال حدثنا عمر بن علي المقدمي عن الاعمش عن

[ 180 ]

أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لموضع سوط في الجنة خير من الدنيا وما فيها وقد روى هذا المتن بغير هذا الاسناد من طريق صالح (1175) عمر بن عطاء بن وراز عن عكرمة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمر بن عطاء بن وراز قال يحيى كل شئ عند بن جريج عن عكرمة فهو عن عمر بن عطاء بن وراز وهم يضعفونه ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن على بن زياد الرازي قال حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء قال حدثنا هشام بن يوسف عن بن جريج قال أخبرني عمر بن عطاء بن وراز عن عكرمة عن بن عباس أنه قال يدفن كل إنسان في التراب التي خلق منها (1176) عمر بن عبيد أبو حفص الخزاز بصري عن سهل بن أبي صالح في حديثه اضطراب

[ 181 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا المقري قال حدثنا عمر بن عبيد الخزاز عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال كنا معشر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم نقول أفضل هذه الامة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر ثم عثمان حدثنا محمد بن على قال حدثنا زهدم بن الحارث قال عمر أبو حفص الخزاز سنة تسع وسبعين ومائة قال حدثنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن بن عمر أو عن أبي هريرة شك زهدم قال كنا نتحدث أن خير هذه الامة بعد نبيها أبو بكر وعمر وعثمان ثم نسكت قال حدثنا أبو جعفر الصائغ قال حدثنا أحمد بن يونس وزهير بن حرب قالا حدثنا أبو معاوية عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن بن عمر نحوه ولم نسكت فالحديث عن بن عمر صحيح ثابت في تفضيل الثلاثة وإليه يذهب أحمد بن حنبل (1177) عمر بن عيسى القرشي لعله عمر الحميدي عن بن جريج مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به

[ 182 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن عيسى عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس منكر الحديث عمر بن عيسى القماش ثم الاسدي عن بن جريج عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس قال جاءت جارية إلى عمر بن الخطاب فقالت إن سيدي اتهمني فأقعدني على النار حتى أحرق فرجي فقال لها عمر هل رأى عليك ذلك قالت لا قال فاعترفت له بشئ قالت لا فقال عمر علي به فلما رأى عمر الرجل قال أتعذب بعذاب الله قال يا أمير المؤمنين اتهمتها في نفسها قال رأيت ذلك عليها قال الرجل لا قال فاعترفت لك به قال لا قال والذي نفسي بيده لو لم أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يقاد لمملوك من مالكه ولا ولد من والده لاقدتها منك قال فأبرزه فضربه مائة سوط ثم قال اذهبي فأنت حرة لوجه الله وأنت مولى الله ورسوله أشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من حرق بالنار أو مثل به فهو حر وهو مولى الله ورسوله قال الليث هذا أمر معمول به (1178) عمر بن عامر السلمي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أبي عن عمر بن عامر فقال كان شعبة لا يستمرئه وقد حدثنا عنه معتمر بن سليمان وعباد بن العوام

[ 183 ]

وروى عنه سعيد بن أبي عروبة حدثنا عبد الله في موضع آخر قال سألت أبي عن عمر بن عامر السلمي فقال أبو حفص كنيته حدث عنه عن عمر بن أبي عروبة وعباد بن العوام هو كذا وكذا حدث عنه يزيد بن زريع ويحيى ما حدث عنه ما كان يرضاه وحدثنا عبد الله في موضع آخر قال سمعت أبي يقول عمر بن عامر حدث عنه عباد بن العوام ومعتمر بن سليمان وابن أبي عروبة ويزيد بن زريع ويحيى بن سعيد أدركه أظنه كان لا يرضاه عباد أروى الناس عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سألت يحيى قلت حملت عن بن أبي عروبة عن عمر بن عامر شيئا فقال لا ولا حرف ولا عن غيره يعني ولا عن غير سعيد بن أبي عروبة عن عمر بن عامر شيئا ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا عباد بن العوام عن عمر بن عامر عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحاط حائطا على أرض فهي له يعني أرض الموات حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول عمر بن عامر ثبت ثقة في الحديث إلا أنه كان مرجئا

[ 184 ]

وفى هذا رواية من غير وجه أصلح من هذا وفيها اضطراب (1179) عمر بن غياث كوفي ويقال عمرو حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن غياث كوفي ويقال عمرو في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا معاوية بن هشام عن عمرو بن غياث عن عاصم عن زر عن عبد الله مرفوعا عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن فاطمة أحصنت فرجها فحرمها الله وذريتها على النار قال أبو كريب هذا الحسن والحسين ولمن أطاع الله منهم حدثنا محمد بن عمار بن عطية قال حدثنا أحمد بن موسى الازدي قال حدثنا معاوية بن هشام قال حدثنا عمرو بن غياث عن عاصم عن زر عن عبد الله بن مسعود قال إن فاطمة أحصنت فرجها فحرمها الله وذريتها على النار موقوفا هذا أولى

[ 185 ]

(1180) عمر بن فرقد الباهلي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن فرقد الباهلي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا جعفر بن حميد قال حدثنا عبد الصمد بن سليمان عن عمر بن فرقد عن سالم عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال طعام الاثنين يكفي الاربعة وطعام الاربعة يكفي الثمانية كلوا جميعا ولا تفرقوا وهذا الكلام يروى بغير هذا الاسناد أصلح من هذا

[ 186 ]

(1181) عمر بن قيس المكي يعرف بسندل حدثنا عبد الله قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا عمرو بن دينار قال أخبرني عطاء بن أبي رباح عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا أكل أحدكم فلا يمسح يده حتى يلعقها أو يلعقها قال سفيان فقال عمر بن قيس يا أبا محمد إنما حدثناه عطاء عن جابر فقال عمرو والله لقد سمعته من عطاء يحدثه عن بن عباس قبل أن يقدم علينا جابر مكة قال سفيان وإنما لقى عمرو وعطاء جابر في سنة جاور فيها بمكة حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا إبراهيم بن سعد قال حدثنا خضر بن اليسع قال شعبة لان أكتب عن بن عون أحب إلى من أن أكتب عن عمر بن قيس أشهد أشهد قال وكان عمر يقول أشهد على عطاء قال أشهد على بن عباس قال أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول كنت قاعدا في المسجد ليلة وعمر بن قيس يحدث وما حفل يحيى به قال يحيى سمعته يحدث عن عطاء عن عبيد بن عمير في دية اليهود والنصارى وأعاجيب

[ 187 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي قال سمعت عبد الرزاق يقول قال رجل لمندل ما تقول في درهمين في درهم قال لا بأس به قال تعطي قال أنا أكيس من ذاك أن آخذ ولا أعطى حدثنا محمد بن عبد الرحمن البلخي قال حدثنا ياسين وأبي زرارة قال سمعت أبي يقول حج مالك بن أنس فلقيه عمر بن قيس المكي فقال له أنت مالك أنت هالك جلست ببلدة رسول الله صلى الله عليه وسلم تضل حاج بيت الله تقول أفرد أفرد أفردك الله يعنى إفراد الحج فأراد أصحاب مالك أن يكلموه فقال مالك لا تكلموه فإنه يشرب الخندريس يعني النبيذ المسكر حدثنا محمد بن عمرو المروزي السلمي قال حدثنا سليمان بن معبد أبو داود السنجي قال حدثنا الاصمعي قال قال عمر بن قيس وكان يقال له سندل لمالك بن أنس يا أبا عبد الله أنت مرة تخطئ ومرة تصيب فقال مالك كذاك الناس ثم فطن فقال من هذا قيل له هذا أخو حميد بن قيس فقال مالك لو علمت أن لحميد أخا مثل هذا ما رويت عن حميد حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا حامد بن يحيى البلخي قال حدثنا عبد الرزاق قال كان مالك إذا ذكر حميد بن قيس الاعرج أثني عليه قال ليس مثل أخيه هذا الذي لا أدرى ما قال إلا أنه قضبه يعنى قطعه حدثني محمد بن عمرو المروزي قال حدثنا أبو داود سليمان بن معبد السنجي قال حدثنا الاصمعي قال قال عمر بن قيس ما ينصفنا أهل العراق يأتيهم لسعيد بن المسيب وسالم بن عبد الله والقاسم بن محمد بن الطيب الصديق ويأتوا زعموا بنظرائهم بأبي التياح وأبي الجوزاء وأبي قلابة وأبي جمرة أسماء المقاتلين المهارشين لو أدركنا الشعبي لشعب لنا القدور ولو أدركنا النخعي لنخع لنا الشاة ولو أدركنا أبا الجوزاء لاكلنا بالتمر

[ 188 ]

حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قال أبو عبد الله قال سندل قاضى أهل عراق كم نجيز شهادة الهرة يقول إذا استبطرت ودرت وجعل يتبسم حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا يوسف بن سعيد قال حدثنا محمد بن كثير عن عمر بن قيس المكي قال سمعته يقول نحن نحدثهم عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس أنه كان لا يرى بالصرف بأسا وهم يحدثون عن أسماء الشياطين عتريس بن يعقوب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عمر بن قيس فقال ليس يسوى حديثه شيئا أحاديثه بواطيل حدثنا محمد بن موسى بن حماد قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال سعمت يحيى بن معين قال سندل بن قيس أخو حميد بن قيس الاعرج ليس بثقة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمر بن قيس لقبه سندل ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عمر بن قيس أخو حميد بن قيس ضعيف وفي موضع آخر ليس بشئ لا يروى عنه (1182) عمر بن محمد عن ثابت ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا معلى بن أسد العمي قال

[ 189 ]

حدثنا عمر بن محمد عن ثابت عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تعجزوا في الدعاء فإنه لا يهلك على الله إلا هالك (1183) عمر بن المغيرة المصيصي عن داود بن أبى هند ولا يتابع على رفعه حدثنا بكر بن سهل قال حدثنا عبد الله بن يوسف قال حدثنا عمر بن المغيرة المصيصي عن داود بن أبي هند عن عكرمة عن بن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الاضرار في الوصية من الكبائر ثم قرأ تلك حدود الله ومن يتعد حدود الله هذا رواه الناس عن داود موقوفا لا نعلم رفعه غير عمر بن المغيرة (1184) عمر بن مصعب بن الزبير عن عروة ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سورة قال حدثنا العلاء بن جرير عن عمر بن مصعب عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبوا تميما وضبة فإنهما كانا مسلمين

[ 190 ]

(1185) عمر بن المثنى عن قتادة روى عنه بقية حديثه غير محفوظ حدثناه عمارة بن وثيمة قال حدثنا أبي قال حدثنا بقية عن عمر بن المثنى قال حدثنا قتادة بن دعامة السدوسي عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لرجل وهو يسأله أن يستعمله كما يستعمل فلانا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا لا نستعمل على عملنا من يحرص عليه وفى هذا رواية من غير هذا الوجه ثابتة من حديث أبي موسى الاشعري وأنس عن النبي صلى الله عليه وسلم (1186) عمر بن موسى الوجيهي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عمر بن موسى الوجيهي ليس بثقة

[ 191 ]

حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا العباس بن الوليد الخلال قال حدثني يحيى بن صالح عن عفير عن معدان قال قدم علينا عمر بن موسى الوجيهي فاجتمعنا إليه فجعل يقول خبرنا شيخكم الصالح خبرنا شيخكم الصالح فلما أكثر قلت من شيخنا الصالح فقال خالد بن معدان قلت له وأين لقيته قال في غزوة أرمينية قلت اتق الله يا شيخ فلا تكذب أنت إذا لقيته بعد موته بأربع سنين مات خالد بن معدان سنة أربع ومائة وأزيدك أخرى أنه ما غزا أرمينية قط ما كان يغزو إلا الروم ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود قال حدثنا محمد بن سليمان لوين قال حدثنا بقية عن عمر بن موسى الوجيهي عن القاسم عن أبي أمامة قال قال رسول الله الاكل في السوق دناءة ولا يثبت في هذا الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ (1187) عمر بن مسكين عن نافع حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن مسكين عن نافع لا يتابع عليه ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا عبد الله بن صالح

[ 192 ]

قال حدثني عمر بن مسكين عن نافع عن بن عمر عن عائشة أم المؤمنين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كان ليلة تسع عشرة من رمضان شد المئزر وهجر الفراش حتى يفطر وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخلت العشر الاواخر شد المئزر وأحيا الليل بإسناد أصلح من هذا (1188) عمر بن معتب حدثنا الفضل بن جعفر قال حدثنا إسماعيل بن إسحاق عن علي بن المديني قال عمر بن معتب منكر الحديث ويقال عمر بن أبي مغيث (1189) عمر بن مساور العتكي عن أبي جمرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن مساور ويقال بن مسافر العتكي عن أبي جمرة منكر الحديث

[ 193 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عمر بن مساور عن أبي جمرة الضبعي عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم بارك لامتي في بكورها والمتن ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه (1190) عمر بن نبهان عن قتادة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن نبهان عن قتادة ولا يتابع في حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن على الصيرفي قال حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري قال حدثنا مسلم بن قتيبة قال حدثنا عمر بن نبهان عن قتادة عن أنس قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه وخفيه ورأيته يدعو بباطن كفيه وبظاهرهما وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى في خفيه ونعليه وأنه دعا بباطن كفيه وبظاهرهما من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا

[ 194 ]

(1191) عمر بن الوليد الشني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي أبو حفص قال لم يحدثنا يحيى عن عمر بن الوليد الشني وسمعت يحيى عن أبي مكين حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سمعت يحيى وذكر عمر بن الوليد الشني فقال بيده يحركها كأنه لا يقويه فاسترجعت أنا فقال مالك قلت إذا حركت يديك فقد أهلكته قال ليس هو عندي ممن أعتمد عليه ولكنه لا بأس به (1192) عمر بن هارون البلخي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال عمر بن هارون البلخي ليس بشئ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمود بن غيلان قال سئل وكيع وأنا أسمع عن عمر بن هارون البلخي فقال نعم رحمه الله بات عندنا ليلة

[ 195 ]

حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر بن هارون البلخي تكلم فيه يحيى بن معين ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا هناد بن السري قال حدثنا عمر بن هارون عن أسامة بن زيد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأخذ من لحيته من طولها وعرضها ولا يعرف إلا به وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد جياد أنه قال اعفوا اللحى واحفوا الشوارب وهذه الرواية أولى (1193) عمر بن يزيد الشيباني الرفاء شيخ بصري مجهول بالنقل جاء عن شعبة بحديث معضل حدثنا إبراهيم بن محمد وعلى بن عبد العزيز قالا حدثنا عمر بن يزيد الشيباني قال علي الرفاء قال حدثنا شعبة عن عمر بن مرة عن شقيق بن

[ 196 ]

سلمة وقال علي سمعت أبا وائل شقيق بن سلمة قال سمعت عبد الله وقال علي عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بال قوم يشرفون المترفين ويستخفون بالعابدين ويعملون بالقرآن ما وافق هواهم وما خالف هواهم تركوه فعند ذلك يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض يسعون فيما يدرك بغير سعي من القدر المقدور والاجل المكتوب والرزق المقسوم ألا يسعون فيما لا يدرك إلا بالسعي من الجزاء الموفور والسعي المشكور والتجارة التي لا تبور ليس هذا الحديث من حديث شعبة أصل وهذا الكلام عندي والله يعلم يشبه كلام عبد الله بن المسور الهاشمي المدايني وكان يضع الحديث وقد روى عمرو بن مرة عنه فلعل هذا الشيخ حمله على رجل عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن المسور فأحاله على شعبة (1194) عمر بن الهجنع عن أبي بكرة لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به وعبد الجبار بن العباس من الشيعة حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الجبار بن العباس الشبامي عن عطاء بن السائب عن عمر بن الهجنع عن أبي بكرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يخرج قوم هلكى لا يفلحون قائدهم امرأة قائدهم في الجنة (1195) عمر بن يزيد النصري عن الزهري يخالف في حديثه حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا هشام بن عثمان قال حدثنا عمرو بن واقد عن عمرو بن يزيد النصري عن الزهري عن عائشة

[ 197 ]

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن ثلاثة دخلوا في مغارة وذكر الحديث بطوله وقال بن عيينة وشعيب بن أبي حمزة وإسحاق بن راشد وعبيد الله بن أبي زياد الوصافي عن الزهري عن سالم عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه هذه الرواية أولى (1196) عمر التميمي عن الحسن بن علي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمر التميمي عن الحسن بن على قال البخاري لا أراه يصح حدثنا موسى بن على الختلي قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا عمرو بن محمد العنقزي قال حدثنا جميع بن عمر العجلي قال حدثني يزيد بن عمر التميمي عن أبيه قال سمعت الحسن بن علي قال سألت خالي هند بن أبي هالة التميمي عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان وصافا فقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخما مفخما يتلالا وجهه تلالؤ القمر ليلة البدر وذكر الحديث حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا أبو غسان قال حدثنا جميع بن عمر العجلي قال حدثني رجل بمكة عن بن لابي هالة التميمي عن الحسن بن علي قال سألت خالي هند بن أبي هالة التميمي فذكره وقد روي من غير هذا الوجه بأسانيد فيها لين

[ 198 ]

باب عثمان (1197) عثمان بن حفص بن خلدة الزرقي المديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عثمان بن حفص بن خلدة الزرقي المديني روى عن عباد بن إسحاق في إسناده نظر وهذا الحديث حدثناه أحمد بن سعيد قال أخبرنا أحمد بن حفص قال حدثني أبي قال حدثنا إبراهيم بن طهمان عن عباد عن عثمان بن حفص عن إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه عن جده قال من قال يثرب مرة فليقل المدينة عشر مرات (1198) عثمان بن خالد العثماني أبو عفان عن مالك وابن أبي الزناد الغالب على حديثه الوهم

[ 199 ]

حدثنا روح بن الفرج ومحمد بن علي وأحمد بن محمد قالوا حدثنا أبو مروان محمد بن عثمان العثماني قال حدثني أبي قال حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن الاعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل نبي رفيق في الجنة ورفيقي فيها عثمان وحدثنا هارون بن العباس الهاشمي قال حدثنا القاسم بن بشير بن معروف قال حدثنا عثمان بن خالد العثماني عن مالك عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخضب بالصفرة وروى مالك عن جعفر عن أبيه عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد هذا يرويه مالك في الموطأ عن جعفر عن أبيه وأما خضاب الصفرة فقد رويت عن النبي صلى الله عليه وسلم من طريق صالح

[ 200 ]

وأما الحديث الاول فلا يعرف إلا به (1199) عثمان بن دينار أخو مالك بن دينار تروى عنه حكامه ابنته أحاديث بواطيل ليس لها أصل حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثتنا حكامة بنت عثمان بن دينار أخي مالك بن دينار بالبصرة قالت حدثني أبي عثمان بن دينار عن أخيه مالك بن دينار عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم القيامة كنت أول من ينشق الارض عني ولا فخر ويتبعني بلال المؤذن ويتبعه سائر المؤذنين وهو واضع يده في أذنه وهو ينادي أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله أرسله بالهدي ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون وسائر المؤذنين ينادون معه ويتبعونه حتى يأتي أبواب الجنة فأكون أنا أول ضارب حلقة باب الجنة ولا فخر وتلقانا الملائكة بخيول ونوق من ألوان الجوهر صهيلها التسبيح حتى يسلم علينا ويقال ادخلوا بسلام آمنين هذا يومكم الذي كنتم توعدون وذكر حديثا طويلا أحاديث حكامة تشبه حديث القصاص ليس لها أصول

[ 201 ]

(1200) عثمان بن داود مجهول بنقل الحديث لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا على بن عبد الله الصنعاني بن المبرك قال حدثنا زيد بن المبرك قال حدثنا زيد بن الحباب قال حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان قال حدثني عثمان بن داود عن الضحاك بن مزاحم عن بن عباس قال قالوا يا رسول الله ما نسمع منك نحدث به كله فقال نعم إلا أن تحدثوا قوما حديثا لا تدركه عقولهم فيكون على بعضهم فتنة فكان بن عباس ذكر أشياء يقيسها إلى قوم (1201) عثمان بن أبي راشد الازدي عن أبي راشد وله صحبة ولا يصح حديثه من أجل شاذان رمى الناس بحديثه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا النضر بن سلمة شاذان قال حدثنا عبد الرحمن بن خالد بن عثمان بن محمد بن عثمان بن أبي راشد قال حدثني أبي عثمان بن محمد عن جده عثمان بن أبي راشد الازدي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وأخي أبو علكة من الازد فأسلمنا جميعا وكتب لي رسول الله صلى الله عليه وسلم كتابا إلى جميع الازد من محمد رسول الله إلى من يقرأ عليه كتابي هذا من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وأقام الصلاة فله أمان الله وأمان رسوله وكتب هذا الكتاب العباس بن عبد المطلب

[ 202 ]

(1202) عثمان بن رواد مؤذن مسجد بنى عقيل بصري في حديثه اضطراب ووهم من حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا عثمان بن رواد قال حدثنا الحسن بن أبي جعفر عن عاصم عن أبي وائل عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل ليتكلم بالكلمة يضحك بها جلساؤه يهوي بها سبعين خريفا في جهنم لا يتابع عليه وقد روي هذا المتن بغير هذا الاسناد من طريق يثبت عن غير بن مسعود فأما عن بن مسعود فإنما يعرف عن إبراهيم الهجري عن أبي الاحوص عن عبد الله (1203) عثمان بن زائدة عن نافع حديثه غير محفوظ

[ 203 ]

روى عنه عبد الملك بن مهران وعبد الملك متروك حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال حدثنا محمد بن المصفي قال حدثنا بقية عن عبد الملك بن مهران عن عثمان بن زايدة عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم السر أفضل من العلانية والعلانية أفضل ممن أراد الاقتداء (1204) عثمان بن سالم بصري لا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن زنيح الترمذي قال حدثنا محمد بن عبد الملك القرشي بن أبي الشوارب قال حدثنا قزعة بن سويد عن عثمان بن سالم عن زر بن حبيش أن عائشة كانت مع النبي صلى الله عليه وسلم يأكلان طعاما إذ جاء سائل فقال تصدقوا يرحمكم الله فقالت عائشة يرزقك الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تعودي إلى مثل هذا إذا وضع الطعام فجاء السائل فأطعميه حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا عاصم بن علي قال حدثنا قزعة عن سويد عن عثمان بن سالم عن زيد بن الحسن عن عائشة فذكر مثله حديث عاصم أولى في قوله زيد بن الحسن والحديث منكر غير محفوظ

[ 204 ]

(1205) عثمان بن ساج عن خصيف ولا يتابع عليه حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا عبيد بن عبيدة قال حدثنا المعتمر عن عثمان بن ساج عن خصيف عن مجاهد وعكرمة وسعيد بن جبير عن بن عباس أنه ذكر المسح على الخفين عند عمر سعد وعبد الله بن عمر فقال عمر سعد أفقه منك فقال عبد الله بن عباس يا سعد إنا لا ننكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد مسح ولكن هل مسح منذ أنزلت سورة المائدة قال فلم يتكلم أحد قال فإنها أحكمت كل شئ وكانت آخر سورة أنزلت من القرآن إلا براءة حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا مسدد قال حدثنا معتمر عن عثمان بن ساج عن خصيف عن عكرمة عن بن عباس قال خذ مثقالا من كندر ومثقالا من سكر للحفظ على الريق حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا عمرو بن هشام الحراني أبو أمية قال حدثنا عتاب بن بشير عن خصيف عن بعض أصحابه فذكر نحوه هذا أولى وأما الحديث الاول فيروى بغير هذا الاسناد (1206) عثمان بن سعد الكاتب حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله قيل عن عثمان بن سعد الكاتب يروي عن مجاهد قال كان روح

[ 205 ]

يكثر عنه يحدث عن أنس وقد حكوا عن يحيى بن سعيد القطان فيه شيئا شديدا حدثنا محمد قال حدثنا صاح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول وذكر له عثمان بن سعد الكاتب فجعل يعجب من الرواية عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عثمان بن سعد الكاتب بصري ليس بذاك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى البلخي قال حدثنا مكي بن إبراهيم قال حدثنا عثمان بن سعد الكاتب عن أنس بن مالك قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزل منزلا ثم ارتحل عنه ودعه بركعتين وقد روي هذا بإسناد أصلح من هذا (1207) عثمان بن سماك عن أبي هارون العبدي مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا عثمان بن عمار قال حدثنا عبد الرحمن الثقفي قال حدثنا عثمان بن سماك عن أبي هارون عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى خلق المعروف وخلق له وجوها من خلقه حبب إليهم المعروف فذكر حديثا فيه طول

[ 206 ]

(1208) عثمان بن عبد الله العبدي عن حميد الطويل حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثناه أحمد بن عبد الملك قال حدثنا محمد بن خالد بن خداش قال حدثنا عبيد بن واقد قال حدثنا عثمان بن عبد الله العبدي عن حميد الطويل عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لوفد عبد القيس خير تمركم البرني يذهب الداء ولا داء فيه (1209) عثمان بن عبد الرحمن الوقاصي الزهري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول عثمان بن عبد الرحمن الوقاصي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عثمان بن عبد الرحمن الوقاصي تركوه

[ 207 ]

ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن المخزومي قال حدثنا عثمان بن عبد الرحمن عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المرتد في هبته كالمرتد في قيئه وهذا يروى عن بن عباس وغيره بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (1210) عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي كان يسمع أحاديث طرائف فسمي بذلك يروى عن قوم ضعاف

[ 208 ]

ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد قال حدثنا عمرو بن هشام الحداني قال حدثنا عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي قال حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان عن حميد عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أعظم الناس علينا منة في نفسه وذات يده أبو بكر ولو كنت متخذا خليلا لا تخذته فأما المتن فثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه (1211) عثمان بن عبد الله الشحام حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى وذكر أو ذكر عنده الشحام فقال تعرف وتنكر ولم يكن عنده بذاك

[ 209 ]

(1212) عثمان بن عثمان القرشي عن على بن زيد في حديثه نظر حدثنا يوسف بن يزيد قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا يوسف بن يزيد قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا عثمان بن عثمان القرشي

[ 210 ]

عن على بن زيد قال سمعت سعيد بن المسيب يقول لقد رأيت عليا وعثمان في هذا المقعد يتشاتمان بشئ لا أحدث به أحدا أبدا ثم رأيتهما من العشي في ذلك المجلس يضحك أحدهما إلى صاحبه (1213) عثمان بن عطاء الخراساني حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سمعت يحيى بن معين يسأل عن عثمان بن عطاء فقال كان ضعيفا

[ 211 ]

ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن أيوب قال حدثنا سعيد بن أبي مريم قال حدثنا يحيى بن أيوب قال حدثنا عثمان بن عطاء الخراساني عن أبيه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو بن العاص أنه قال يا رسول الله إني أسمع منك أشياء أخاف أن أنساها فتأذن لي فأكتبها قال نعم وقد روي هذا عن عبد الله بن عمرو من غير طريق أسانيدها متقاربة (1214) عثمان بن عمير أبو اليقظان كوفى حدثنا محمد بن عيسى الهاشمي قال حدثنا إبراهيم الزهري قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال كان

[ 212 ]

الحارث بن حصيرة وعثمان أبو اليقظان يؤمنان بالرجعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال حديث يحيى عن أبي معاوية عن الاعمش عن عثمان بن قيس عن زاذان عن علي في قول الله عزوجل إلا أصحاب اليمين قال هم أطفال المسلمين فاستحسنه ثم قال هذا عثمان أبو اليقظان ولم يرضه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن عثمان أبي اليقظان حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال كان عبد الرحمن بن مهدى ترك حديث أبي اليقظان عثمان بن عمير قال أبي أبو اليقظان خرج في الفتنة مع إبراهيم بن عبد الله بن حسن قال أبى وكانت الهزيمة سنة خمس وأربعين ومائة حدثنا عبد الله قال أبي عثمان بن عمير أبو اليقظان ويقال عثمان بن قيس وهو ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال عثمان بن عمير أبو اليقظان حديثه ليس بشئ (1215) عثمان بن فائد القرشي بصري حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عثمان بن فائد القرشي بصري روى عنه سليمان بن عبد الرحمن في حديثه نظر

[ 213 ]

ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن إبراهيم البسري قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا عثمان بن فائد أبو لبابة قال حدثنا صالح بن أبي الاخضر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أتي بباكورة الرطب جعلها في فمه وعينيه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو غسان قال حدثنا جرير بن حازم قال حدثني يونس بن يزيد الايلي عن الزهري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى بالباكورة وضعه على فمه وعينيه هذا أولى (1216) عثمان بن غياث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول كان عند عثمان بن غياث كتابا عن عكرمة فلم يصححه لنا

[ 214 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح بن عبادة قال حدثنا عثمان بن غياث قال حدثنا أبو نضرة عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال على جنبتي جسر جهنم ملائكة يقولون اللهم سلم سلم هذا الكلام يروى بإسناد أصلح من هذا في حديث الشفاعة

[ 215 ]

(1217) عثمان بن موسى المزني مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثناه أحمد بن داود بن موسى المكي قال حدثنا حمزة بن عبيد الله الثقفي بصري قال حدثنا عثمان بن موسى المزني عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ملعون من أحفظ كفيله

[ 216 ]

(1218) عثمان مؤذن بني أفصى من الشيعة وبكير أيضا منهم حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا عباد بن يعقوب قال حدثنا على بن عابس عن أبي الجحاف عن عمار الدهني عن بكير الطويل عن عثمان مؤذن بنى أفصى قال سمعت عليا رضي الله تعالى عنه يقول والله ما قوتل أهل هذه الآية بعد منذ نزلت * (وإن نكثوا أيمانهم من بعد عهدهم) * الآية وهذا إسناد شيعي من عباد بن يعقوب إلى عثمان (1219) عثمان بن مطر الشيباني حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سئل يحيى بن معين وأنا أسمع من عثمان بن مطر قال كان ضعيفا ضعيفا

[ 217 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا عبد الرحمن بن المبرك قال أخبرنا عثمان بن مطر قال حدثنا ثابت عن أنس قال جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن كفارة المجلس سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك ولا يتابع عليه وهذا يروى بإسناد أصلح من هذا من غير هذا الوجه (1220) عثمان بن مقسم البري البصري حدثنا أحمد بن إبراهيم بن عنير البصري قال حدثنا نصر بن على قال حدثنا مسلم قال حدثنا شعبة قال أفادني مرة عثمان البري عن قتادة حدثنا قال سألت

[ 218 ]

قتادة فلم يعرفه قال فجعل عثمان يقول بل أنت حدثني فيقول لا فيقول بل أنت حدثني قال فقال قتادة هذا يخبرني عن أن لي عليه ثلاثمائة درهم حدثناه علي بن الحسن قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا مسلم عن شعبة فذكر مثله وقال فيه فأقبل قتادة على شعبة فقال هذا قد أسلفني ثلاثمائة درهم فمن لقي يخبرني علي ويرد علي هذا الرد حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا محمد بن المنهال الضرير عن يزيد بن ذريع قال خالفني معمر في البري فجعلت أنا أضع البري وجعل معتمر يرفعه فقلت اجعل بيني وبينك من شئت قال ترضى بأبي عوانة قال قلت نعم قال فأتينا أبا عوانة أنا ومعتمر فقلت إن هذا يخالفني في البري فما تقول قال ما عسى أن أقول فيه أقول عسل في جلد خنزير حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا مؤمل بن إهاب قال سمعت مؤمل بن إسماعيل يقول سمعت عثمان البري يقول كذب أبو هريرة حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا محمد بن المنهال الضرير قال حدثني عبد الله بن مخلد قال كنا ذات يوم عند البري فذكرنا الميزان فقال ميزان علف أو تبن قال وكنت قد سمعت منه قبل ذاك سماعا كثيرا قال فجعلت

[ 219 ]

أعطى الناس الكتاب وآخذ مكانه صحفا بيضا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سمعت عفان يقول سمعت عثمان البري وذكر الميزان عنده فقال له كفتان ينكر الميزان حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا محمد بن عمر بن على المقدمي قال سمعت محمد بن كثير يقول سمعت عثمان بن مقسم البري يقول ليس بميزان إنما هو العدل قال بن كثير فوضعه الله يوم القيامة يعنى عثمان بن مقسم حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال سمعت عفان يقول كان عثمان البري يرى رأي القدر وكان يغلط في الحديث وكان يجد في كتابه الصواب فلا يرجع إلى كتابه وكان يحدث عشرين حديثا عن علي وعبد الله وعمر وأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ثم يقول هذا كله باطل ثم يحمد بن أبي حماد فيقول هذا هو الحق وكان يقول اكتب زبيد بن الصلت في الناس من يقول زبيد ويضحك حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا أبو غسان زنج قال حدثنا عمر بن هارون ألقيت من حديثي سبعين ألفا عشرين ألفا لابي جزي ولعثمان البري كذا وكذا حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا أحمد بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سألت بن المبارك عن عثمان البري فقال كان قدريا وأكثر ما جاء به لا يعرف حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن جبير الواسطي قال حدثنا أبو قتيبة قال قلت لشعبة إن عثمان البري يحدث عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة سمع عبد الله قال شعبة إن كان أبو عبيدة يوم مات عبد الله بن سبع سنين

[ 220 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا عفان قال سمعت عثمان البري يقول قضايا شريح كلها باطل قال عفان وحدثني عنه بقية أنه سأله عن تبت يدا أبي لهب في أم الكتاب فقال إنما كان في الكتاب ت ب ت فأما يد أبي لهب فلم يكن حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يذكر عن عفان بن مسلم قال قال عثمان البري حدثنا أبو إسحاق مكحول بن عمارة قال أبي وإنما هو مدرك بن عمارة. حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى يقول وذكر يوما البري فقال إنما حدث بشئ لم يكن زعم عن نافع عن بن عمر عرفة كلها موقف وحدثنا يحيى قال حدثنا بن جريج قال قلت لنافع سمعت بن عمر يقول عرفة كلها موقف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى بن سعيد قال قال لي عبيد الله بن عمر ترك على البري قال فكان يدخل علي نافع يسأله عن شئ قال يحيى أراه من القرآن فاتهمه فأخرجه فكلمت له نافع فتركه ثم قدمت البصرة فجعل يلطفني فقال لي أيوب إنه قد ترك بعدك حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن عثمان بن مقسم البري قال أبو موسى وسمعت عبد الرحمن يجزي البري في حديث الحجازيين وقال حديثه عنهم متقارب

[ 221 ]

قال أبو موسى وسمعت يحيى بن سعيد أو حدث عنه أنه قال عبد الرحمن يشتهي أن يحدث عنه يعنى البري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عثمان البري ليس بشئ وفى موضع آخر عثمان بن مقسم ضعيف (1221) عثمان بن أبي العاتكة حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا صدقة بن خالد قال حدثنا عثمان بن أبي العاتكة أبو حفص عن سليمان بن حبيب المحارمي عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله عز وجل يجلس يوم القيامة على القنطرة الوسطى بين الجنة والنار وذكر حديثا طويلا لا يتابع عليه حدثنا إبراهيم بن يوسف قال سمعت ميمون بن الاصبغ يقول سألت أبا مسهر عن عثمان فقال عثمان بن أبي العاتكة قاص فإن كان وهم فهو منه حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين عثمان بن أبي العاتكة قال ليس بشئ قال عثمان وسمعت دحيم ينسبه إلى الصدق ويبنى عليه قال كان معلم أهل دمشق يعني عثمان بن أبي عاتكة ويقال له أبو حفص القاص

[ 222 ]

(1222) عثمان البتي حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال عثمان البتي ضعيف (1223) عثمان بن محمد بن أبي شيبة العبسي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثت أبي بحديث حدثناه عثمان بن محمد بن أبي شيبة عن جرير بن عبد الحميد عن الثوري عن بن عقيل عن جابر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يشهد مع المشركين مشاهدهم قال فسمع ملكين خلفه وأحدهما يقول لصاحبه اذهب حتى نقوم خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كيف نقوم خلفه وإنما عهده باستلام الاصنام قبل قال فلم يقدم بعد ذلك يشهد مع المشركين مشاهدهم وقلت له حدثنا عثمان قال حدثنا جرير عن شيبة بن نعامة عن فاطمة بنت الحسين بن

[ 223 ]

على عن فاطمة الكبرى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لكل بنى أب عصبة ينتمون إليه إلا ولد فاطمة أنا عصبتهم حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن مسلم قال حدثنا عبد الله بن الحسين المختار قال حدثنا محمد بن عمرو بن عتبة الرازي قال حدثنا حسين الاشقر قال حدثني جرير بن عبد الحميد عن شيبة بن نعامة عن فاطمة بنت الحسين عن فاطمة بن علي قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن كل بنى أم ينتمون إلى عصبتهم إلا ولد فاطمة فأنا أبوهم وأنا عصبتهم وحدثنا جعفر بن أحمد بن نعيم قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا محمد بن عمرو الرازي قال حدثنا حسين الاشقر بإسناد نحوه قال عبد الله وقلت له يعنى لابيه حدثنا عثمان قال حدثنا أبو خالد الاحمر عن ثور بن يزيد عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال تسليم الرجل بأصبع واحدة يشبهها فعل اليهود فأنكر أبي هذه الاحاديث مع عدة أحاديث من هذا النحو أنكرها جدا وقال هذه الاحاديث موضوعة أو كأنها موضوعة قال كان أخوه يعنى أبا بكر لا يطنف نفسه بشئ من هذه الاحاديث ثم قال نسأل الله السلامة في الدين والدنيا وقال نراه يتوهم بهذه الاحاديث نسال الله السلامة اللهم سلم سلم حدثنا عبد الله قال قلت لابي إن ابني أي شيبة ذكروا أنهما يقدمان بغداد فما ترى فيهم قال أبو بكر أحب إلي من عثمان قلت إن يحيى بن معين يقول إن عثمان أحب إلي فقال أبي لا أبو بكر أعجب إلي من عثمان حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثني

[ 224 ]

بعض أصحابنا قال قلت لاحمد بن حنبل مات عثمان بن أبي شيبة قال مات أبو جعفر الجمال رحمه الله باب على (1224) علي بن الجند مجهول في النسب والرواية حديثه غير محفوظ حدثناه أحمد بن محمد الجذوعي قال حدثنا مسدد قال حدثنا على بن الجند قال حدثنا عمرو بن دينار عن أنس بن مالك قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخلت بيتك فسلم على أهل بيتك يكثر خير بيتك وذكر الحديث وهذا الحديث يروى عن أنس من غير هذا الوجه بأسانيد لينة (1225) على بن الجعد الجوهري أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا أبويحيى الناقد قال سمعت أبا

[ 225 ]

غسان المروزي يقول كنت عند على بن الجعد فذكروا عنده حديث بن عمر كنا نفاضل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فنقول خير هذه الامة بعد النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر وعثمان فيبلغ النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينكره فقال على انظروا إلى هذا الصبي هو لم يحسن يطلق امرأته يقول كنا نفاضل حدثنا أحمد بن محمد قال حدثنا أبويحيى الناقد قال حدثني أبو غسان قال كنت عند على بن الجعد فذكروا حديث النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال للحسن إن ابني هذا سيد فقال من جعله سيدا حدثنا أحمد بن الحسن قال حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال قلت لعلي بن الجعد بلغني أنك قلت بن عمر ذاك الصبي قال لم أقل ذلك ولكن معاوية ما أكره أن يعذبه الله قلت لعبد الله بن أحمد بن حنبل لم لم تكتب عن علي بن الجعد فقال نهاني أبي أن أذهب إليه فكان يبلغه عنه أنه تناول أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا عبد الله بن أحمد قال وحدثني بعض أصحابنا عن على بن المديني قال وهم ترك حديثه عن شعبة علي بن الجعد وعدد جماعة فقالوا لعلي بن المديني فعلم بن الجعد ماله قال رأيت ألفاظه عن شعبة تختلف حدثنا يحيى بن زكريا النيسابوري قال سمعت زياد بن أيوب يقول سأل رجل أحمد بن حنبل عن علي بن الجعد فقال الهيثم ومثله يسأل عنه

[ 226 ]

فقال أحمد أمسك أبا عبد الله فذكره رجل سني فقال أحمد ويقع في أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وقال أبو هاشم زياد بن أيوب كنت عند على بن الجعد فسألوه عن القرآن فقال القرآن كلام الله ومن قال مخلوق لم أعنفه قال أبو هاشم فذكرت ذلك لابي عبد الله أحمد بن حنبل فقال ما بلغني عنه أشد من هذا (1226) على بن الحسين بن واقد المروزي حدثني عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال سمعت البخاري قال رأينا علي بن الحسن بن واقد في سنة عشر ومائتين وكان أبو يعقوب سئ الرأي فيه في حياته لعلة الارجاء فتركناه ثم كتبت عن إسحاق عنه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي قال حدثنا على بن الحسين بن واقد قال حدثني أبي عن بريدة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أسلم سالمها الله وغفار غفر الله لها لا يتابع عليه فأما المتن فيروى من غير طريق بأسانيد جياد (1227) علي بن حزور ويقال علي بن أبي فاطمة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال

[ 227 ]

يحيى قال على بن حزور وعيسى بن قرطاس وسعد بن طريف والنضر أبو عمر الخزاز ليس يحل لاحد أن يروي عنهم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو خالد عبد العزيز بن أبان قال حدثني على بن حزور قال سمع الاصبغ بن نباتة يقول سمعت على بن أبي طالب يقول إذا رفع أحدكم رأسه من السجدة الثانية فليلزق إليته بالارض ولا يفعل كما يفعل الابل فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك توفير الصلاة لا يتابع عليه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال على بن الحزور فيه نظر (1228) علي بن بذيمة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن على بن بذيمة فقال صالح الحديث ولكن كان رأسا في التشيع

[ 228 ]

حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا على بن عبد الله الدهان قال حدثنا عيسى بن راشد عن على بن بذيمة عن عكرمة عن بن عباس قال ما ذكر الله في القرآن يا أيها الذين آمنوا إلا وعلي شريفها وأميرها ولقد عاتب الله أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم في آي من القرآن وما ذكر عليا إلا بخير وقد روي هذا الكلام أيضا بإسناد غير هذا يقارب هذا الاسناد (1229) على بن حميد السلولي عن شعبة ولا يتابع على رفع حديثه حدثناه أحمد بن محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن يحيى قال حدثنا على بن حميد السلولي بمكة قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن أبي الاحوص عن عبد الله قال قال النبي صلى الله عليه وسلم ما أحد بأكسب من أحد ولا عام بأمطر من عام ولكن الله يصرفه حيث يحب وإن الله يعطى المال من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الايمان إلا من يحب فإذا أحب عبدا أعطاه الايمان حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا عمرو بن مرزوق قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن أبي الاحوص عن عبد الله قال ما أحد بأكسب من أحد ولا عام بأمطر من عام وذكر نحوه موقوفا وهو أولى

[ 229 ]

(1230) على بن ربيعة القرشي مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ ولا يتابعه إلا من هو دونه حدثنا جعفر بن محمد الزعفراني قال حدثنا عمر بن على بن أبي بكر الاشعري قال حدثنا على بن ربيعة القرشي المدني عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن ربيعة بن أكثم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك عرضا ويشرب مصا ويقول هو أهنأ وأمرأ قال العقيلي ولا يصح (1231) علي بن زيد بن جدعان حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال قلت لابي الوليد الطيالسي كيف سمعت شعبة يقول حدثنا علي بن زيد بن جدعان وكان رفاعا فقال لي مجيبا هذه غيبة ولم ينكره حدثني الهيثم بن خلف قال حدثنا أبو بكر الاعين قال حدثنا أبو الوليد عن شعبة قال حدثنا علي بن زيد وكان رفاعا حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا أبو رفاعة عبد الله بن محمد بن عمر بن حبيب البصري قال حدثنا مسلم قال سمعت شعبة يقول حدثنا علي بن زيد وكان رفاعا

[ 230 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت شعبة يقول حدثنا علي بن زيد وكان رفاعا حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي قال حدثنا عبد الصمد قال حدثنا شعبة قال حدثنا علي بن زيد وكان رفاعا حدثنا أحمد بن أصرم المزني قال حدثنا أبو معمر قال كان بن عيينة يضعف بن عقيل وعاصم بن عبيد الله وعلى بن زيد بن جدعان حدثنا هيثم بن خلف قال حدثنا أبو بكر الاعين قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا علي بن زيد وكان يقلب الاحاديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني عبيد الله بن معاذ قال حدثني أبي عن شعبة عن علي بن زيد قبل أن يختلط حدثني على بن عبد الصمد قال حدثنا أبو معمر قال قال سفيان كتبت عن علي بن زيد كتابا كبيرا فتركته زهدا فيه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت سفيان يقول وهبت لابن أخي عمرو كتاب بن جدعان فقيل لسفيان لم وهبته قال كنت قد حفظته ولم أر أني أنساه قال سفيان وكنت أريد أهزأ منه وقال بيده يقول أثبت منه وجمع يده حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمع سفيان ح وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أبو مسلم المستملي قال حدثنا سفيان قال قال بن جدعان لعمار الدهني وسالم بن أبي حفصة قال سفيان وكان مذهبهم واحدا فقال لهم أخبروني ولا تكتموني ولو كان في جسدي برص لاخبرتكم به

[ 231 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمر بن علي قال كان يحيى يتقي الحديث عن علي بن زيد فسألته مرة عن حديث حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن عقبة بن صئبان عن أبي بكرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله من الاولين فقال حدثنا حماد بن سلمة عن على بن زيد عن عقبة بن صئبان عن أبي بكرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم تركه وكان عبد الرحمن يحدث عن على بن زيد حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول علي بن زيد أحب إلي من عقيل وعاصم بن عبد الله حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول على بن زيد بن جدعان بصري ضعيف حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي سمع الحسن عن سراقة قال لا هذا علي بن زيد يعني يرويه كأنه لم يقنع به حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال سمعت حماد بن زيد يقول كان علي بن زيد يحدث بالحديث فيأتيه من الغد فيحدث به كأنه حديث آخر (1232) على بن سالم عن علي بن زيد بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال على بن سالم عن على بن زيد بصري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه أبو جعفر محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم

[ 232 ]

قال حدثنا إسرائيل عن علي بن سالم عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الجالب مرزوق والمحتكر ملعون ولا يتابع عليه أحد بهذا اللفظ وقد روي بهذا الاسناد عن معمر بن عبد الله العدوي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يحتكر إلا خاطئ (1233) علي بن أبي سارة عن ثابت ولا يتابع عليه من جهة تثبت حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال علي بن أبي سارة الشيباني في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي قال حدثنا علي بن أبي سارة الشيباني قال حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم رجلا إلى رجل من فراعنة العرب أن ادعه إلى الله فقال يا رسول الله إنه أعتى من ذلك قال فاذهب إليه فادعه قال فأتاه فقال يدعوك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إيه وما الله أمن ذهب أو من فضة أو من نحاس قال فرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال قد أخبرتك أنه أعتى من ذلك

[ 233 ]

قال ارجع إليه فادعه قال فرجع إليه فأعاد عليه الكلام فرد عليه مثل جوابه الاول فأتى النبي فأخبره فقال ارجع إليه فادعه فأتاه الثالثة قال فبينما هما يتراجعان الكلام بينهما إذ بعث الله عزوجل سحابة حيال رأسه رعدت فوقعت منها صاعقة فذهبت بقحف رأسه فأنزل الله عزوجل ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال ولا يتابعه إلا من هو مثله أو قريبا منه (1234) علي بن صالح بن حي الهمداني حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن علي بن صالح شيئا قط حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد بن حنبل يقول على بن صالح صالح الحديث ولكن أخوه حسن

[ 234 ]

(1235) علي بن ظبيان عن عبيد الله بن عمر حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال علي بن ظبيان ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال علي بن ظبيان عن عبيد الله بن عمر منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن قدامة بن أعين المصيصي قال حدثنا علي بن ظبيان عن عبيد الله بن عمر عن رافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال المدبر من الثلث ولا يعرف إلا به (1236) علي بن أبي طلحة حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثني عبد الملك بن عبد الحميد قال قال لي أحمد بن حنبل على بن أبي طلحة له أشياء منكرات وهو رجل من أهل حمص

[ 235 ]

(1237) علي بن عبد الله بن جعفر بن نجيح جنح إلى بن أبي داود والجهمية وحديثه مستقيم إن شاء الله حدثنا أحمد بن محمد بن سليمان الرازي قال سمعت أزهر بن جميل يقول كنا عند يحيى بن سعيد القطان وثم سهل بن حسان بن أبي جروبة

[ 239 ]

وابن المديني والشاذكوني وسليمان صاحب البصري والقواريري وسفيان الراس فجاء عبد الرحمن بن مهدي فسلم علي أبي سعيد وجلس إليه فقال له يحيى مالي أراك خائر النفس قال رأيت البارحة رؤيا هالتني فقال لا يكون إلا خيرا إن شاء الله فقال له علي بن المديني أي شئ رأيت يا أبا سعيد قال رأيت قوما من أصحابنا أركسوا قال فقال علي أضغاث أحلام فقال له عبد الرحمن اسكت فو الله يا علي إنك منهم فقال علي إن الله يقول ومن نعمره ننكسه في الخلق فقال ليس هو والله بذاك وقرأت على عبد الله بن أحمد كتاب العلل عن أبيه فرأيت فيه حكايات كثيرة عن أبيه عن علي بن عبد الله ثم قد ضرب على اسمه وكتب فوقه حدثنا رجل ثم ضرب على الحديث كله فسألت عبد الله فقال كان أبي حدثنا عنه ثم أمسك عن اسمه وكان يقول يقول حدثنا رجل ثم ترك حديثه بعد ذاك حدثنا العباس بن السندي ومحمد بن أيوب قال أخبرنا علي بن عبد الله بن جعفر المديني قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوي عن الاعمش قال حدثنا مجاهد عن عبد الله بن عمر قال أخذ النبي صلى الله عليه وسلم ببعض جسدي فقال كن في الدنيا كأنك غريب أو كعابر سبيل

[ 240 ]

حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا عمرو بن محمد بن بكير الناقد قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوي عن الاعمش عن مجاهد عن بن عمر قال قال النبي صلى الله عليه وسلم كن في الدنيا كأنك غريب أو كعابر سبيل وعد نفسك في الموتى وقال الحضرمي قال لنا عمرو بن محمد وذكر علي بن المديني وقال زعم المخذول في هذا الحديث أنه حدثنا مجاهد وإنما يرويه الاعمش أخذه من ليث بن أبي سليم (1238) علي بن علي الرفاعي حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول كان علي بن علي يقول بالقدر (1239) علي بن أبي علي اللهبي ويقال بن علي حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله يسأل عن علي بن أبي علي اللهبي فلم أره يرضاه

[ 241 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال علي بن أبي علي اللهبي منكر الحديث حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا علي بن أبي علي اللهبي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن لله تبارك وتعالى ديكا رأسه في الارض السابعة وعنقه منطوية بالعرش فإذا كان هنيهة من الليل صاح سبوح قدوس فعند ذلك تصيح الديكة حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة قال حدثنا يحيى بن محمد الجاري قال حدثنا علي بن أبي علي اللهبي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ليس في هذا المتن حديث يثبت

[ 242 ]

(1240) علي بن علقمة الانماري كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال علي بن علقمة الانصاري كوفي في حديثه نظر

[ 243 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد قال حدثنا الاشجعي عن سفيان عن عثمان بن المغيرة الثقفي عن سالم بن أبي الجعد عن علي بن علقمة عن علي بن أبي طالب قال لما نزلت يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجويكم صدقة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تقول دينار قلت لا تطيقونه قال فكم قلت شعيرة قال إنك لزهيد قال فنزلت أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجويكم صدقات الآية قال فبي خفف عن هذه الامة فلم ينزل في أحد قبلي ولا ينزل في أحد بعدي (1241) على بن عيسى الجندي عن أبيه لا يتابع على حديثه حدثنا أبويحيى بن أبي مرة قال حدثنا علي بن عيسى الجندي قال حدثنا أبي عن عبد الواحد بن زياد عن عبد الرحمن بن إسحاق عن النعمان بن سعد عن علي رفعه قال نهى أن يقرأ الرجل وهو راكع قال أما الركوع فعظموا فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا فيه فقمن أن يستجاب لكم

[ 244 ]

وهذا يروى عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد جيد أجود من هذا (1242) علي بن عيسى الاصمعي عن بن أبي عروبة مجهول النقل وحديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثناه أحمد بن الخليل الحريري قال حدثنا بشر بن محمد أبي طالب القيسي قال حدثنا على بن عيسى الاصمعي قال حدثنا سعيد بن أبي عروبة عن الحسن عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة فأما المتن فقد روى بأسانيد صالحة من غير هذا الوجه (1243) على بن عابس الكوفي الاسدي عن العلاء بن المسيب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال علي بن عابس

[ 245 ]

الاسدي كوفي عن العلاء بن المسيب عن أبيه ضعفه يحيى بن معين وقال قد رأيته وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال علي بن عابس ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا أبو غسان وعمرو بن عون ومحمد بن الصلت قالوا حدثنا علي بن عابس عن العلاء بن المسيب عن أبيه عن بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لامتي في بكورها والمتن معروف بغير هذا الاسناد (1244) علي بن عاصم بن صهيب أبو الحسن الواسطي حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا عثمان بن أبي شيبة يقول كنا عند

[ 246 ]

يزيد بن هارون أنا وأخي أبو بكر فقال يا أبا خالد بن عاصم إيش حاله عندك قال حسبكم ما زلنا نعرفه بالكذب حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا محمد بن المنهال الضرير قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا على بن عاصم عن خالد بتسعة عشر حديثا فسألنا خالد عن حديث فأنكره ثم آخر فأنكره ثم ثالث فأنكره فأخبرنا فقال كذب فاحذروه حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا محمد بن المنهال قال حدثنا يزيد بن زريع قال جاء علي بن عاصم من واسط وخالد الحذاء أخي ونحن وأصحابنا فطلب الحديث فأفادني خالد الحذاء أحاديث فأتيت خالدا مكاني قبل أن أدخل البيت فسألته عنها فأنكرها كلها وما عرف منها حديثا قال ثم أفادني عن هشام بن حسان يوما آخر حديثا فأتيت هشام فسألته فأنكرها وما عرفه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول سمعت هشيم يقول إلى مثل إسماعيل بن علية فاذهبوا قال أبي يعرض بعلي بن عاصم حدثنا على بن محمد بن سلم قال حدثنا أبو مسعود قال سمعت أبا داود يقول قال شعبة لا تكتبوا عنه يعني علي بن عاصم حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح عن يحيى بن معين قال رأيت علي بن عاصم ينظر لمد الرجلة في السنة مد الرجلة فقلت له حديث خالد عن مطرف عن عياض بن حمار فقال حدثنا خالد عن مطرف بن عبد الله بن عياض بن حمار عن أبيه قال فقلت له

[ 247 ]

هو مطرف بن عبد الله عن عياض بن حمار قال لا إنما هو مطرف غير ذاك قال قلت انظر في كتابك قال لا إنما أحفظ من الكتاب قال يحيى فقلت في نفسي كذبت حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال قلت لعلي بن عاصم عن الحسن سمعت حديث مطرف عن الشعبي من زوج كريمته من فاسق قطع رحمها فقال نعم والله لقد سمعته حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال حدثنا يحيى قال قال على بن عاصم في حديث مطرف عن الشعبي من زوج كريمته فاسقا قال حدثني والله مطرف ولم يسمعه منه ليس يرويه إلا الخليل بن زرارة قال يحيى وقد سمع على بن عاصم من عمر بن قيس الماصر وليس هو ثقة وسمعته في موضع آخر يقول علي بن عاصم ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا عمرو بن عون قال حدثنا علي بن عاصم عن محمد بن سوقة عن إبراهيم عن الاسود عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من عزى مصابا فله مثل أجره لم يتابعه عليه ثقة (1245) علي بن غراب أبو الحسن كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن علي بن غراب المحاربي

[ 248 ]

قال ليس لي به خبرة سمعت منه مجلسا واحدا كان يدلس ما أراه إلا كان صدوقا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال على بن غراب قال أحمد كان يدلس ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا علي بن الحسن أبو الشعثاء قال حدثنا علي بن غراب عن صالح بن حيان عن أبي بريدة عن أبيه نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يسمى كلبا وكليبا لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1246) على بن القاسم الكندي عن نعيم بن ضمضم إسناد شيعي فيه نظر ولا يتابعه إلا من هو دونه أو نحوه حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا سعيد بن محمد الحرمي قال

[ 249 ]

حدثنا علي بن القاسم الكندي قال حدثنا نعيم بن ضمضم عن عمران بن حميري الجعفي قال قال عمار بن ياسر ألا أحدثكم عن حبيبي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي يا عمار إن الله تبارك وتعالى أعطى ملكا من الملائكة أسماع الخلائق وهو قائم على قبري إذا أنا مت فليس أحد من أمتى يصلي علي صلاة إلا سماه باسمه واسم أبيه يا محمد فلان بن فلان صلى عليك يوم كذا كذا قال ويكفل الرب عزوجل أن يصلي على ذلك العبد عشرين بكل صلاة (1247) على بن قتيبة الرفاعي بصري يحدث عن الثقات بالبواطيل وما لا أصل له من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد وأحمد بن داود قالا حدثنا علي بن قتيبة الرفاعي قال حدثنا مالك بن أنس عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بروا أباكم يبركم أبناؤكم وعفوا تعف نساؤكم ومن تنصل إليه فلم يقبل لم يرد علي الحوض يوم القيامة وحدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا على بن قتيبة قال حدثنا مالك عن موسى الاحمر عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل أمة فتنة وفتنة أمتى المال ليس لهما أصل من حديث مالك ولا من وجه يثبت (1248) علي بن قرين كان يضع الحديث كان ببغداد حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قال لي يحيى

[ 250 ]

بن معين لا تكتب عن على بن قرين شيخ ببغداد فإنه كذاب خبيث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن هارون الشعبي قال حدثنا علي بن قرين قال حدثنا الجارود بن يزيد عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات وفي قلبه بغض لعلي فليمت يهوديا أو نصرانيا ليس بمحفوظ من حديث بهز ولا من حديث جارود وعلى بن قرين وضع هذا الحديث ولا يعرف من حديث جارود إلا عن علي بن قرين وجارود متروك الحديث وعلي وضعه على جارود (1249) علي بن مسعدة الباهلي بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حدثنا علي بن مسعد الباهلي بصري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن أيوب قال أخبرنا محمد بن سنان العوفي قال حدثنا على بن مسعدة قال حدثنا قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الاسلام علانية والايمان في القلب والتقوى ها هنا التقوى ها هنا التقوى ها هنا وأشار إلى صدره الكلام الاخير يروى بغير هذا الاسناد من قوله التقوى ها هنا

[ 251 ]

(1250) علي بن مسهر كوفي حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله يقول أما علي بن مسهر فلا أدرى كيف أقول ثم قال إن على بن مسهر كان قد ذهب بصره وكان يحدثهم من حفظه (1251) على بن مالك العبدي حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول على بن مالك العبدي ليس حديثه بشئ ومن حديثه ما حدثناه يوسف بن زيد قال حدثنا نعيم قال حدثنا وكيع عن علي بن مالك عن الضحاك قال وكيع مرة عن بن عباس قال النبيد الذي إذا بلغ إبانة فسد (1252) على بن أبي محمد عن عكرمة مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا محمد بن أحمد بن سفيان الترمذي قال حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري قال حدثنا مسلم بن خالد الزنجي قال سمعت علي بن أبي محمد يحدث عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم حين أمر بإخراج بنى النضير من المدينة جاءه ناس منهم فقالوا إن لنا ديونا تحل فقال لهم ضعوا وتعجلوا

[ 252 ]

لا يعرف إلا به (1253) علي بن المهاجر العيشي بصري عن هيصم بن الشداخ كلاهما مجهول والحديث غير محفوظ حدثناه عبد الوارث بن إبراهيم العسكري قال حدثنا علي بن المهاجر العبسي قال حدثنا هيصم بن الشداخ قال حدثنا الاعمش عن يحيى بن وثاب عن علقمة عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من وسع على عياله يوم عاشوراء أوسع الله عليه سنته ولا يثبت في هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ إلا شئ يروى عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر مرسلا به (1254) علي بن مجاهد الكابلي حدثنا أحمد بن على قال سألت أبا غسان زنج عن على بن مجاهد الكابلي فقال تركته ولم يرضه ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن الحسن القومسي قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا على بن مجاهد الكابلي عن هلال بن هلال عن أبيه عن عمرو بن رافع المدني قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب يوم النحر بعد الظهر على بغلته البيضاء ورديفه علي بن أبي طالب وقد روى بعض هذا الكلام بغير هذا الاسناد (1255) على بن قادم حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى

[ 253 ]

بن معين يقول على بن قادم ضعيف (1256) علي بن نافع عن بهز بن حكيم مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا يحيى بن درست قال حدثنا علي بن نافع قال قال حدثنا بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن السقط ليظل محبنطئا بباب الجنة يقول الله ادخل الجنة فيقول لا أدخل إلا أنا وأبواي فيقول الله تبارك وتعالى له ادخل أنت وأبواك وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سوداء ولود خير من حسناء لا تلد إني مكاثر بكم وهذان المتنان يرويان بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1257) علي بن نفيل الحراني هو جد النفيلي عن سعيد بن المسيب في المهدي لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به

[ 254 ]

حدثنا هارون بن كامل قال حدثنا علي بن معبد بن شداد قال حدثنا أبو المليح عن زياد بن بيان عن علي بن نفيل عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المهدى من ولد فاطمة وفى المهدي أحاديث جياد من غير هذا الوجه بخلاف هذا اللفظ (1258) علي بن يزيد بن ركانة حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل قال حدثنا جرير بن حازم عن الزبير بن سعيد عن عبد الله بن علي بن يزيد بن ركانة عن أبيه عن جده أن ركانة طلق امرأته البتة فذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن ذلك فقال ما أردت قال أردت به واحدة قال قال إنما هي على ما أردت حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال علي بن يزيد بن ركانة لم يصح حديثه (1259) علي بن يزيد الالهاني حدثني آدم قال قال سمعت البخاري قال على بن يزيد أبو عبد الملك الالهاني عن القاسم شامي منكر الحديث

[ 255 ]

ومن حديثه ما حدثنيه جدي رحمه الله قال حدثنا أبو عمر الضرير قال حدثنا فرج بن فضالة عن على بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله تبارك وتعالى بعثني رحمة للعالمين وأمرني ربي بمحو الاوثان والصلب وكسر المعازف وهجر الجاهلية بيعهن حرام وشراهن حرام وتجارة فيهن حرام وأكل أثمانهن حرام يعني المغنيات ولا يعرف إلا به (1260) علي بن هاشم بن البريد حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا محمد بن داود الحراني قال سمعت عيسى بن يونس وسئل عن علي بن هاشم بن البريد فقال أهل بيت تشيع وليس ثم كذاب

[ 256 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم العامري قال حدثنا عباد بن يعقوب قال حدثنا علي بن هاشم بن البريد عن الصباح العطار عن ثابت بن أبي صخرة عن المنذر الكندي عن سليمان قال إن أفضل الانبياء نبينا وإن أفضل الاوصياء وصينا وإن أفضل الاسباط سبطانا (1261) علي بن يونس البلخي عن هشام بن الغاز ولا يتابع على حديثه حدثناه أحمد بن محمد المروزي قال حدثنا الفضل بن سهل قال حدثنا على بن يونس البلخي قال حدثنا هشام بن الغاز عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يشد المصلى إلا إلى ثلاثة مساجد مسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الاقصى والمتن معروف بغير هذا الاسناد باب عمرو (1262) عمرو بن الازهر العتكي حدثنا أحمد بن على الابار قال سمعت مجاهد بن موسى يقول قال أبو سعيد الحداد كان عمرو بن الازهر يكذب مجاوبه قال قالوا له تعرف

[ 257 ]

في الحائك يأخذ الخيوط فقال حدثنا هشام عن الحسن قال الخيوط بالرقيق وقيل له في الحجام يرى الرجل محاجمه فقال حدثنا هشام عن الحسن قال لا بأس به قال أبو سعيد لا أكثر الله في المسلمين مثله حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا علي بن شوكر قال سمعت أحمد بن حنبل قال كان عمرو بن الازهر يضع الحديث حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال عمرو بن الازهر كان بواسط وهو بصري ضعيف (1263) عمرو بن أبي بكر يماني روى عنه همام بن نافع في حديثه نظر ولعله عمرو بن برق حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن أبيه عن عمرو بن أبي بكر عن محمد بن كعب القرظي عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم يوم الاحزاب كيف بنا يا رسول الله لو أجمعت علينا اليمن مع

[ 258 ]

هوازن وغطفان فقال النبي صلى الله عليه وسلم أولئك قوم ليس على أهل هذا الدين منهم بأس ولا يعرف إلا به (1264) عمرو بن بكر السكسكي عن أبي سنان الشيباني حديثه غير محفوظ حدثناه محمد بن داود بن خزيمة الرملي قال حدثنا إبراهيم بن عمر وبكر السكسكي قال حدثنا أبي عن أبي سنان الشيباني عن عمر بن عبد العزيز عن أبي سلمة عن ربيعة بن كعب فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل طعام الدنيا والآخرة اللحم ولا يعرف إلا به ولا يثبت في هذا المتن عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ (1265) عمرو بن بشر بن السرح عن عنبسة بن سعيد بن غنيم منكر الحديث من حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا عمرو بن بشر بن السرح قال حدثنا عنبسة بن سعيد بن غنيم عن عكرمة عن بن عباس ثم لتسألن يومئذ عن النعيم قال قال

[ 259 ]

بن عباس إن رسول الله صلى الله عليه وسلم فسرها فقال أول جزء فيها الخصاف والماء وفلق الخبز بإسناده قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استيقظت من نومك فقل سبحان الذي يحيى الموتى وهو على كل شئ قدير فإنك إذا قلت اللهم اغفر لي قال نعم نعم نعم بإسناده أن أسماء بنت عميس أرسلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وربما اعتكفت معه تسأله عن المستحاضة فأرسل إليها أن تغتسل لصلاة الفجر اغتسالة ثم تؤخر الظهر والعصر تغتسل اغتسالة ثم تصلى وتؤخر المغرب وتقدم العشاء وتغتسل لهما اغتسالة ثم تصلى فبعثت إليه إنه ليس بالدم العبيط ولكنه بالدم البحراني فبعث إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدعي الصلاة ولو قعدت على كرسي وتحتك طست فإنه عرق انفجر أو قرحة في الرحم كل هذه الاحاديث غير محفوظة بهذا الاسناد فأما قصة المستحاضة فقد روي بهذا الاسناد من طريق لين وروي بخلاف هذا اللفظ من طريق صالح (1266) عمرو بن برق وهو عمرو بن مسلم حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أحمد بن حنبل يقول عمرو بن برق له أشياء مناكير ومعمر قد روى عنه وكان عنده لا بأس به وكانت له علة ثم أشار أبو عبد الله بيده إلى فيه أي يشرب ومن حديثه ما حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن معمر عن عمرو بن مسلم عن عكرمة أحسبه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 260 ]

قال ضالة الابل المكتومة غراسها ومثلها معها وحدثنا عبيد بن محمد الكشوري قال حدثني حفص بن أبي الرغيش قال حدثني عمي عبد الملك بن عبد الرحمن الذماري عن هشام قال حدثني معمر عن عمر وبرق عن عكرمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أيسر أهل النار عذابا رجل رجلاه على جمرتين تغلي منهما دماغ رأسه قيل وما كان ذنبه يا رسول الله قال كانت له غنم وكان يفسد بها الزرع وإنما حرمة الزرع قوته بحجر فلا تسحتوا لنعامكم ولا تعذبوا أنفسكم أما حديث الضالة فيروى بغير هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا وأما حديث الزرع فلا يعرف إلا به (1267) عمرو بن تميم عن أبيه عن أبي هريرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن تميم عن أبيه عن أبي هريرة في فضل شهر رمضان روى عنه كثير بن زيد في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بن المبارك قال أخبرنا كثير بن زيد قال أخبرني عمرو بن تميم عن أبيه أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أظلكم شهركم هذا محلوف رسول الله صلى الله عليه وسلم ما مر بالمسلمين شهر خير لهم منه ولا مر بالمنافقين شهر شر لهم منه إن الله عزوجل كتب أجره ونوافله قبل أن يدخل وكتب إصره وشقاؤه قبل أن يدخل ولا يتابع عليه

[ 261 ]

وفي فضائل شهر رمضان أحاديث بغير هذا الاسناد وبخلاف هذا اللفظ من وجه صالح (1268) عمرو بن ثابت بن أبي المقدام واسم أبي المقدام هرمز كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن ثابت ليس بالقوي عندهم حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن ثابت ليس بالقوي عندهم حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا هناد بن السري قال كتبت عن عمرو بن ثابت قال حدثنا كثير فبلغني عنه أنه كان يوما عند حبان بن علي قال هناد وأخبرني من سمعه وما أراه إلا نوفل يقول كفر الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أربعة قال قيل لحبان أقول هذا ولم تنكر عليه قال فقال حبان هو جليسنا كأنه قال فكرهت أن أقل له شيئا قال وكان حين تكلم بهذا الكلام يتناوم كأنه ينعس يعني حبان قال هذا ومات عمرو بن ثابت فلما مر بجنازته فرآها بن المبارك دخل المسجد وأغلق عليه بابه حتى جاوزته

[ 262 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبو همام الوليد بن شجاع قال حدثنا علي بن الحسن بن شقيق قال سمعت بن المبارك يقول لا تحدثوا عن عمرو بن ثابت فإنه كان يسب السلف حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان عن عبد الملك قال سألت بن المبارك قلت عمرو بن ثابت لم تركت حديثه قال كان يشتم السلف فلذلك تركت حديثه حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا أبو غسان قال كان جرير يخرج حديث عمرو بن ثابت فيقولون لا نريده فيقول أدركته صالحا فيقولون تغير بعدك حدثنا عبد الله بن أحمد قال كتب إلي أبو بكر بن خلاد سمعت بن عيينة يقول إنك حذرت عمن يطعن فيه ثم قال بن أبي المقدام فذكر حديثا يعني عمرو حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سألت عبد الرحمن بن مهدي عن حديث عمرو بن ثابت فأبى أن يحدث عنه وقال لو كنت محدثا بحديث لحدثت بحديث أبيه عن سعيد بن جبير في التفسير حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت عبد الرحمن يحدث عن عمرو بن ثابت بن أبي المقدام حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين يقول كان عمرو بن ثابت ضعيفا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمرو بن ثابت بن أبي المقدام ليس بشئ وفي موضع آخر ليس بثقة ولا مأمون

[ 263 ]

حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عمرو بن ثابت لا يكذب في حديثه (1269) عمرو بن جابر الحضرمي مصرى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول بلغني أن عمرو بن جابر الازدي حدث عنه بن لهيعة وسعيد بن أيوب كان يكذب قال أبي يروى عن جابر أحاديث مناكير حدثني يحيى بن عثمان قال حدثنا سعيد بن أبي مريم قال قلت لابن لهيعة يا أبا عبد الرحمن من عمرو بن جابر هذا قال شيخ منا أحمق كان يزعم أن عليا في السحاب حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال سمعت بن أبي مريم عن بن لهيعة قال كان عمرو بن جابر الحضرمي غير حصيف كان يجلس معنا فيبصر سحابة فيقول هذا علي بن أبي طالب قد مر في السحاب ومن حديثه ما حدثناه عبد الملك بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا المقري قال حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال حدثنا عمرو بن جابر الحضرمي عن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من صام شهر رمضان وستة أيام من شوال فكأنما صام السنة وهذا يروي عن أبي أيوب الانصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد أصلح من هذا

[ 264 ]

(1270) عمرو بن جميع كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمرو بن جميع كذاب خبيث كان قاضي حلوان ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عتاب بن المربع قال حدثنا سريح بن يونس قال حدثنا عمرو بن جميع عن الاعمش عن بشر بن غالب عن أخيه بشير بن غالب عن الحسن بن علي قال أخبرني أبي عن جدي أنه قال ما من مدينة يكثر أذانها إلا قل بردها ولا يعرف إلا به (1271) عمرو بن جرير عن إسماعيل بن أبي خالد عنده مناكير

[ 265 ]

حدثنا زكريا بن يحيى الساجي قال حدثنا داود بن سليمان المؤدب قال حدثنا عمرو بن جرير عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم في قوله عز وجل فإن له معيشة ضنكا قال رزقا في معصية حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا عبد الله بن محمد الازدي قال حدثنا عمرو بن جرير عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس عن أبي طلحة قال النبي صلى الله عليه وسلم من صلى علي صلاة فذكر الحديث أما حديث أبي طلحة فيروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح وأما الحديث الاول فيه رواية من غير هذا الوجه قوله معيشة ضنكا قال عذاب القبر (1272) عمرو بن حمزة القيسي بصري عن يونس بن عبيد وغيره لا يتابع على حديثه حدثنا الحسن بن المثنى قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا عمرو بن حمزة القيسي قال حدثنا يونس بن عبيد عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال إذا كان يوم القيامة نادى مناد من كان له حق على الله عزوجل فليقم فيقوم العافون عن الناس

[ 266 ]

وحدثنا محمد بن خزيمة وإبراهيم بن محمد قالا حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا عمرو بن حمزة القيسي قال حدثنا خلف أبو الربيع عن أنس بن مالك قال لما حضر شهر رمضان قال النبي صلى الله عليه وسلم سبحان الله ماذا تستقبلون وماذا يستقبلكم قالها ثلاثا قال عمر بن الخطاب يا نبي الله وحي نزل أو عدو حضر قال لا ولكن الله تبارك وتعالى يغفر في أول ليلة من رمضان لكل أهل هذه القبلة قال وفى ناحية القوم رجل يهز رأسه فقال بخ بخ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم كأنه ضاق صدرك كلما سمعت قال لا ولكن ذكرت المنافقين فقال النبي صلى الله عليه وسلم المنافق كافر وليس لكافر في هذا شئ واللفظ لابراهيم لا يتابع عليهما قد روي في فضل شهر رمضان أحاديث بأسانيد صالحة مختلفة وكذلك العفو عن الناس (1273) عمرو بن حكام بن أبي الوضاح الازدي أبو عثمان بصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن عمرو بن حكام فقال الزنجبيلي وسألته مرة أخرى عن عمرو بن حكام فقال كان

[ 267 ]

يروي عن شعبة نحو أربعة آلف حديث وترك حديثه فقلت له هو ثقة قال ترك حديثه وحدثنا عبد الله قال وحدثني بعض أصحابنا عن على بن المديني قال وممن ترك حديثه عن شعبة عمرو بن حكام وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن حكام ليس بالقوي عندهم ضعفه علي حدثني محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا الحسن بن شجاع البلخي قال سمعت علي بن عبد الله المديني يقول اتركوا حديث العمرين عمرو بن حكام وعمرو بن مرزوق ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا عمرو بن حكام قال حدثنا شعبة عن علي بن زيد بن جدعان عن أبي المتوكل عن أبي سعيد قال أهدى ملك الروم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هدايا فكان فيما أهدى إليه جرة زنجبيل فأطعم كل إنسان قطعة وأطعمني قطعة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أحمد بن عمر الوادي قال حدثنا النضر بن محمد الجرشي قال حدثنا شعبة عن علي بن زيد عن أبي المتوكل عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه قال الصائغ هذا حديث عمرو بن حكام وكان عند أحمد بن عمر عن عمرو بن حكام وعن النضر بن محمد فانهدمت داره وتقطعت الكتب فاختلط عليه حديث عمرو بن حكام في حديث النضر ولا يعرف إلا بعمرو وهذا لانهما جميعا يحدثان عن شعبة فحدث بهذا عن النضر بن محمد

[ 268 ]

(1274) عمرو بن خالد الواسطي حدثنا يوسف بن يعقوب السمسار قال حدثنا الفضل بن سهل قال حدثنا معلى بن منصور قال حدثنا أبو عوانة قال كان عمرو بن خالد ليس بشئ متروك الحديث حدثنا عبد الله قال ذكرت لابي حديث عبد الصمد عن أبيه عن الحسن بن ذكوان عن حبيب بن أبي ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يمشي الرجل في نعل واحد أو خف واحد فقال أبي هذا حديث منكر قيل له إن غير عبد الصمد يقول عن عبد الوارث عن الحسن عمرو بن خالد عن حبيب قال أبي عمرو بن خالد ليس يسوى حديثه شيئا ليس ثقة حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قال أبو عبد

[ 269 ]

الله عمرو بن خالد الواسطي كذاب قلت له الذي يروى عنه إسرائيل قال نعم الذي يروى حديث الزيدين ويروي عن زيد بن علي عن لبابة أحاديث موضوعة يكذب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمرو بن خالد الواسطي ليس بشئ حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سمعت يحيى بن معين يقول عمرو بن خالد الذي يروي عنه أبو حفص الابار كوفي كذاب يروى عن زيد بن علي عن آبائه عن علي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن خالد الواسطي منكر الحديث وحديث الزيدين حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا إسرائيل بن يونس عن عمرو بن خالد عن زيد بن على عن أبيه عن جده عن علي قال انكسر إحدى زندي فسألت رسول الله قال فأمرني أن أمسح على الجبيرة لا يعرف هذا الحديث إلا من حديث عمرو بن خالد هذا (1275) عمرو بن دينار مولى آل الزبير أبويحيى الاعور حدثنا زكريا بن يحيى قال قال حدثنا زياد بن أيوب قال حدثنا إسماعيل بن علية قال حدثنا عمرو بن دينار وكيل آل الزبير قال

[ 270 ]

إسماعيل لم يكن هذا الشيخ يحفظ الحديث قال وقد قال أكثر من هذا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن دينار مولى آل الزبير أبويحيى الاعور عن سالم فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا بدل بن المحبر قال حدثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار مولى آل الزبير عن سالم بن عبد الله عن أبيه عن عمر أنه قال من رأى مبتلى فقال الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني عليك وعلى كثير ممن خلق تفضيلا لم يصبه ذلك البلاء كائنا ما كان وفيه رواية من غير هذا الوجه فيها لين أيضا وهى أصلح من هذه الرواية حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن عمرو بن دينار قهرمان آل الزبير فقال ليس بشئ

[ 271 ]

(1276) عمرو ذو مر كوفي روى عنه أبو إسحاق حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال عمرو ذو مر روى عنه أبو إسحاق وحده لا يعرف ومن حديثه ما حدثناه القاسم بن محمد النهمي قال حدثنا مخول بن إبراهيم قال حدثنا جابر بن الحر عن أبي إسحاق عمر عمرو ذي مر عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم والي من والاه وعاد من عاداه وقد روي هذا بإسناد أصلح من هذا الاسناد (1277) عمرو بن الزبان كوفي مجهول في النقل لا يعرف إلا بهذا ولا يتابع عليه حدثنا بنان بن أحمد القطان قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا شعيب بن إبراهيم التيمي قال حدثنا سيف بن عمر قال حدثنا عمرو بن الزبان عن عيسى بن موسى عن أبيه عن علي قال ما غبطت أحدا غبطي العباس عام الفتح فإني رجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم بنهاب المشلل فوافيته بها فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد خلا به يناجيه يستشيره

[ 272 ]

في أهل مكة ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا أبي والعباس يقول له يا ابناه يا ابناه قال أبو داود ولا يعرف هذا الحديث إلا بهذا الشيخ وقد روي في فضائل العباس أحاديث بأسانيد صالحة (1278) عمرو بن سعيد الخولاني عن أنس لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به ولا يتابعه إلا من هو دونه حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا أبي قال حدثنا عمرو بن سعيد الخولاني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كانت المرأة حاملا من زوجها وهو عنها راض كان لها مثل أجر القائم الصائم في سبيل الله (1279) عمرو بن أبي سلمة التنيسي أبو حفص في حديثه وهم ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا دحيم قال حدثنا أبو حفص عمرو بن أبي سلمة قال حدثنا زهير بن محمد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يسلم تسليمة واحدة

[ 273 ]

حدثنا جعفر قال حدثنا الوليد بن عتبة قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا زهير بن محمد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أنها كانت تسلم تسليمة واحدة قال الوليد فقلت لزهير بن محمد فهل بلغك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه شئ قال نعم أخبرني يحيى بن سعيد الانصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسلم تسليمة ورواية الوليد أولى (1280) عمرو بن شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص السهمي حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا على بن ميمون الرقي قال سمعت بن عيينة وسئل عن عمرو بن شعيب فقال غيره خير منه وقد روى عنه ثقات الناس أيوب وعمرو بن دينار وقتادة وعبيد الله بن عمر العمري حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا محمد بن ثور عن معمر عن أيوب قال كنت إذا جئت إلى عمرو بن شعيب أغطي رأسي حياء من الناس حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا عبد الرزاق عن معمر قال سمعت أيوب يقول لليث بن أبي سليم شل يدك بما سمعت من طاوس ومجاهد وإياك وجو اليقك وهب بن منبه وعمرو بن شعيب فإنهما صاحبا كتب

[ 274 ]

حدثنا آدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أحمد بن سليمان قال سمعت معمر بن سليمان قال قال أبو عمرو بن العلاء كان قتادة وعمرو بن شعيب لا يعاب عليهما بشئ إلا أنهما كانا لا يسمعان بشئ إلا حدثا به قال البخاري رأيت أحمد وعليا والحميدي وإسحاق يحتجون بحديث عمرو بن شعيب حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أحمد بن حنبل يقول عمرو بن شعيب له أشياء مناكير إنما نكبت حديثه نعتبره فإما أن يكون حجة فلا حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول حديث عمرو بن شعيب عندنا واه حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عمرو بن شعيب كذاب إنما هو عمرو بن شعيب بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص وهو يقول أبي عن جدي عن النبي صلى الله عليه وسلم فمن ها هنا ضعف أو نحوا هذا من الكلام (1281) عمرو بن زياد الثوباني من ولد ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثني محمد بن يوسف الخواري قال حدثنا عمرو بن زياد بن عبد

[ 275 ]

الرحمن بن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حدثنا بن المبارك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال لي النبي صلى الله عليه وسلم تأدمي بالخل والزيت أكباد جائعة بيت ليس فيه تمر حدثنا محمد قال حدثنا عمرو قال حدثنا بن المبارك عن الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إذا أخاف الله العبد أخاف منه كل شئ فإذا لم يخف العبد الله أخافه الله من كل شئ قال لنا محمد بن يوسف قدم علينا هذا الشيخ من الري وذكر أنه كان ببغداد وكان يذكر أحمد بن حنبل وأنه يعرفه وذكر أبا زرعة الرازي وأملى علينا أحاديث فأنكرها بعض من كان معنا من أصحابنا فكتبنا إلى أبي زرعة وبعثنا إليه بحديثه فكتب إلينا أبو زرعة إن هذه الاحاديث موضوعة وإن الرجل كذاب (1282) عمرو بن شمر أبو عبد الله الجعفي حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا عبيد بن يعيش قال حدثنا خلاد بن يزيد الجعفي قال جاءني سفيان بن سعيد إلى ها هنا فقال عمرو بن شمر هذا أكثر عن جابر وما رأيته عنده قط حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمرو بن شمر ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عمرو بن شمر لا يكتب حديثه

[ 276 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن شمر منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عثمان بن سعيد أبو عمرو الضرير قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا عمرو بن شمر عن جابر عن الشعبي عن مسروق عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يترك قوم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا عم الله القوم بعذاب حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد العزيز بن أبان قال حدثنا عمرو أبو عبد الله الجعفي وهذا المتن يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1283) عمرو بن صفوان بن عبد الله المزني عن عروة بن الزبير ولا يتابع على حديثه ولا يعرف بنقل الحديث حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا حسين بن محمد قال حدثنا عمرو بن صفوان بن عبد الله المزني قال حدثنا عروة بن الزبير عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال غدوة أو روحة في سبيل الله خير من الدنيا وما فيها وهذا المتن يروى من غير هذا الوجه بأسانيد جياد

[ 277 ]

(1284) عمرو بن عبيد بن باب البصري أبو عثمان حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا أبو داود عن شعبة عن يونس قال كان عمرو بن عبيد يكذب في الحديث قال يحيى حدثنا نعيم قال سمعت بن المبارك وقيل له تركت عمرو بن عبيد وتحدث عن هشام الدستوائي وسعيد وفلان وهم كانوا في عداده قال إن عمرا كان يدعو حدثنا أحمد بن الحسن قال حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثنا أبو داود عن حماد بن زيد قال كنا نذكر عمرو بن عبيد عن أيوب وما يروى عن الحسن فيقول كذب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت أبا داود يقول حدثنا همام قال سمعت الوراق يقول عمرو بن عبيد يلقاني فيحلف لي على الحديث فأعلم أنه كاذب قال العقيلي الوراق هو داود بن أبي هند حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا همام عن مطر قال والله ما أصدقه في شئ يعنى عمرو بن عبيد

[ 278 ]

حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا أيوب عن عمرو بن عبيد عن الحسن أن السكران من النبيذ لا يجلد فقال كذب أنا سمعت الحسن يقول يجلد حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا مسلم قال حدثنا سلام بن أبي مطيع قال حدثني المكتوم عمرو بن عبيد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن عبد الاعلى قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا المكتوم عمرو بن عبيد عن الحسن كره تجصيص القبور حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أبو حاتم السجستاني قال حدثنا الاصمعي قال سمعت حماد بن زيد أو حدثت عنه قال قال أيوب سألت البري فقلت لم تأت عمرو بن عبيد قال إني أجد عنده أشياء غامضة قال أيوب من الغامض أفرق حدثنا محمد بن سفيان قال حدثنا عبيد الله بن عمرو القواريري قال حدثنا حماد بن زيد قال كان رجل من أصحابنا يختلف إلى أيوب ثم انقطع عنه واختلف إلى عمرو بن عبيد فجاء إلى أيوب يوما فقال له بلغني أنك تختلف إلى ذلك الرجل قال نعم يا أبا بكر عنده غرائب قال من تلك الغرائب نفر حدثني جدي قال سمعت سعيد بن عامر وذكر عنده عمرو بن عبيد في شئ قاله فقال كذب وكان من الكاذبين الآثمين وذكر سعيد يوما رجلا لم يسمعه فقال كان المسكين بارا بأمه ولكن كان مبتدعا فقيل له عمرو بن عبيد هو يا أبا محمد فقال لا ولا كرامة لعمرو وكان عمرو أقل من ذاك وأرذل من ذلك حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم قال سمعت معاذ بن معاذ يصيح في مسجد البصرة يقول ليحيى بن سعيد القطان أما تتقى الله

[ 279 ]

تروى عن عمرو بن عبيد وسمعته يقول لو كانت تبت يدي أبي لهب في اللوح المحفوظ لم يكن لله على العباد حجة حدثنا موسى بن هارون وأحمد بن القاسم قال حدثنا كامل بن طلحة قال قلت لحماد بن سلمة يا أبا سلمة رويت عن الناس وتركت عمرو بن عبيد قال إني رأيت كأن الناس يصلون يوم الجمعة إلى القبلة وهو مدبر عنها فعلمت أنه على بدعة فتركت الرواية عنه حدثنا عبد المؤمن بن سعيد قال حدثنا محمود بن غيلان قال سمعت قريش بن أنس قال حدثنا عمرو بن عبيد ثم قال وما تصنع بعمرو بن عبيد كف من تراب خير منه حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا أبي عن أبيه أنه سئل عن حديث لعمرو بن عبيد فأبى أن يحدث به وقال للذي سأله ما تصنع بعمرو بن عبيد كان قدريا معتزليا حدثنا الحسن بن على بن زياد قال حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء قال حدثنا محمد بن ثور عن معمر قال كان أيوب يقول ما فعل المقيت يعني عمرو بن عبيد حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة قال لي حميد لا تأخذن عن هذا الشيخ شيئا وإنه يكذب عن الحسن يعني عمرو بن عبيد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أبو الخطاب قال حدثنا الهيثم بن الربيع قال حدثنا سماك بن عطية قال كنت عند أيوب فحدثه رجل عن عمرو بن عبيد أن الحسن قال لم يزل علي مسددا موفقا حتى حكم الحكمين فقال أيوب كذب عمرو بن عبيد ما قال الحسن هذا قط فذهب الرجل ثم

[ 280 ]

رجع فقال أخبرت عمرا فقال أما إني لم أسمعه إنما حدثني به فلان قال قال الهيثم فذكرته لحماد بن زيد فقال أنا شاهد لذلك اليوم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول قلت لعمرو بن عبيد حدثنا الحسن عن سمرة في السكتتين فقال ما تصنع بسمرة قبح الله سمرة حدثنا محمد قال حدثنا عمرو قال سمعت معاذ بن معاذ قال قلت لعمرو بن عبيد كيف حديث الحسن عن عثمان أنه ورث امرأة عبد الرحمن بعد انقضاء العدة فقال إن عثمان لم يكن بسنته حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال قلت لايوب إن عمرو بن عبيد روى عن الحسن إذا رأيتم معاوية على المنبر فاقتلوه فقال كذب عمرو حدثنا محمد بن أحمد بن نصير قال حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري قال أتى معاذ بن معاذ وخالد بن الحارث ويحيى بن سعيد فنهياه أن يحدث عن عمرو بن عبيد فقالا قد حركه علينا أهل البدع فتركه لقولهما حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن عمرو بن عبيد وكان يحيى يحدث عنه ثم تركه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت سفيان وذكر عمرو بن عبيد فقال كتبت عنه كتابا كثيرا فوهبت كتابه لابن أخي عمرو بن دينار حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا عباس بن أبي طالب قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال سمعت حزم يقول سمعت عاصم الاحول قال كان قتادة يذكر عمرو بن عبيد ويقع فيه قال فجثوت على ركبتي فقلت يا أبا الخطاب وإذا الفقهاء يقع بعضها في بعض فقال يا أحول رجل

[ 281 ]

ابتدع بدعة فنذكر بدعته خير من أن نكف عنها قال فرأيت عمرو بن عبيد في المنام وهو معلق المصحف يحك آية من القرآن قلت ما تصنع قال إني أعيدها قال فحكها قلت أعدها قال لا أستطيع حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا نعيم قال حدثنا بن عيينة قال حدثنا عمرو كان مبتدعا حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال ترك يحيى عمرو بن عبيد بآخرة قال لنا عبد الله كان أبي يحدثنا عن عمرو بن عبيد وربما قال رجل ولم يسمه ثم تركه بعد وكان لا يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عمرو بن عبيد ليس بشئ حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن عمرو بن عبيد فقال لا تكتب حديثه فقلت له كان يكذب فقال كان داعية إلى دينه فقلت له فلم وثقت قتادة وسعيد بن أبي عروبة وسلام بن مسكين فقال كانوا يصدقون في حديثهم ولم يكونوا يدعون إلى بدعة حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنى أبي قال بلغني عن سفيان بن عيينة قال قدم أيوب وعمرو بن عبيد مكة فطافا حتى أصبحا قال وقدم بعد ذلك فطاف أيوب حتى أصبح وخاصم عمرو حتى أصبح حدثنا خالد بن النضر القرشي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد قال حدثنا قريش بن أنس قال سمعت عمرو بن عبيد يقول يؤتى بي يوم القيامة فأقام بين يدي الله فيقول لي أقلت أن القاتل في النار فأقول أنت قلته ثم تلا هذه الآية ومن يقتل مؤمنا متعمدا

[ 282 ]

فجزاؤه جهنم حتى إذا فرغ من الآية فقلت وما في البيت أصغر مني أرأيت إن قال لك أنا قلت إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء من أين علمت أني لا أشاء أن أغفر لهذا فما رد علي شيئا حدثنا خالد بن النضر قال حدثنا علي بن النضر قال حدثنا العلاء بن عبد الجبار قال حدثنا يونس بن المعلى بن الاعلم عن أبيه قال جاء عمرو بن عبيد وإسماعيل المكي إلى بن سيرين فسألاه عن رجل رأى كأن نصف رأسه مجزوزة ونصف لحيته فقال لهما اتقيا الله لا تظهروا أمرا وتسروا خلافه قال فقال عمرو والله لا نأخذ عنه في اليقظة وكيف نأخذ عنه في المنام حدثنا الحسن بن علي بن شبيب قال حدثنا سليمان بن أيوب صاحب البصرة قال حدثنا صاحب لنا إسماعيل أخو عبد الكريم عن حماد بن زيد قال قال أيوب كنت أرى أن هارون له عقل حتى رأيته يعني هارون بن دياب واقفا مع عمرو بن عبيد حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا معاذ بن معاذ عن صخر بن جويرية قال كلمني عمرو بن عبيد أن أكلم أيوب يحدثه قال فكلمته فقال قل له يأتي فأتاه فحدثه قال صخر قلت لايوب كيف رأيته قال أهوج حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا محمد بن المنهال قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا أبو عوانة غير مرة قال شهدت عمرو بن عبيد أتاه واصل الغزال أبو حذيفة قال وكان خطيب القوم يعني المعتزلة فقال له

[ 283 ]

عمرو تكلم يا أبا حذيفة فخطب وأبلغ ثم سكت فقال عمرو ترون لو أن ملكا من الملائكة أو نبيا من الانبياء يزيد على هذا حدثنا معاذ قال حدثنا محمد بن المنهال الضرير قال حدثنا حميد بن إبراهيم أبو إبراهيم البصري قال كان عمرو بن عبيد يأتينا السوق أصحاب البصري إلى دكان عبد الاعلى بن أبي حاضر فكان إذا قام كنت أتبعه أتعلم من هيئته وسمته حتى إذا كان ذات يوم قام فاتبعته حتى إذا دخل مسجده فقعد فيه وقفاه إلي فأتاه رجلان غريبان من أهل الجبال فدنوا إليه فقالا له يا أبا عثمان ما ترى فيما يوطأ في بلادنا من الظلم قال موتوا كراما قال ثم التفت إلي فقال لا تزال تغمنا حدثنا معاذ قال حدثنا محمد بن المنهال قال حدثنا حميد بن إبراهيم قال سألت عمرو بن عبيد عن هذه الآية ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون قال قلت هم أهل الشام قال نعم حدثنا معاذ قال حدثنا محمد بن المنهال قال حدثنا يزيد بن زريع قال لقي حوشب العابد عمر بن عبيد فقال له حوشب مالي أرى أصحابك جانبوك وخالفوك قال كيف لو ترى رأسي على قناة حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا إسماعيل بن مسلمة بن معتب بن مغيث قال حدثنا وهيب بن خالد عن أيوب السختياني قال ما زال عمرو بن عبيد رقيعا منذ كان حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا إسماعيل بن مسلمة بن معتب بن مغيث أبي عبد الله الخراساني قال كان لعمرو بن عبيد من الحسن منزلة فلما بان له ما بان أتى إلى الحسن فكلمه فيما بينه وبينه فقال الحسن لا ثم عاوده ثانية فقال

[ 284 ]

الحسن لا ولا كرامة قال فلما ولي عمرو قال الحسن والله لا يفلح أبدا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن أسد الخشني قال حدثنا معاذ بن معاذ قال شهدت عمرو بن عبيد وذكر له أن أهل السجون يركبون الفواحش وذكر أمورا قبيحة قال لو بدأنا بهؤلاء يعنى السلطان يخرج عليهم بالسيف حدثنا إبراهيم بن هاشم قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة قال حدثنا أبو داود قال حدثني عبد الله بن بكر بن عبد الله المزني قال لم يكن أحد أحب إلي من عمرو بن عمرو بن عبيد قبل أن يحدث لقد كنت أشتهي أن أنظر إليه فأول ما تكلم استوحشت منه فلقيته يوما في الطريق فأردت أن أزوغ عنه فلم أقدر فقال لي مالك ليس ها هنا أيوب ولا يونس حدثنا محمد بن مروان القرشي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن يحيى بن حبيب بن الشهيد قال حدثنا يحيى بن حميد الطويل عن يحيى بن النضر قال مررت بعمرو بن عبيد فجلست إليه فذكر شيئا فقلت ما هكذا يقول أصحابنا قال ومن أصحابك لا أبالك قلت أيوب ويونس وابن عون والتيمي فقال أولئك أنجاس أرجاس أموات أحياء حدثنا عبد الله بن موسى الرازي قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة قال حدثنا معاذ بن معاذ قال كنت عند عمرو بن عبيد فجاء عثمان فمرخاش أخوا الشمري فقال يا أبا عثمان سمعت كلاما هو والله الكفر فقال لا تعجل بالكفر فما سمعت قال كنت عند هاشم الاوقص فقال إن تبت يدي أبي لهب وذرني ومن خلقت وحيدا في

[ 285 ]

اللوح المحفوظ فسكت عمرو ساعة ثم قال لان كانتا في اللوح المحفوظ ما على أبي لهب من لوم ولا على الوحيد من لوم فقال عثمان هذا والله الدين حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا الفرات بن محبوب قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن الاعمش قال قلت لعمرو بن عبيد كيف الذي بينك وبين الناس قال أدعوهم إلى الهدى وأصبر على الاذى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أحمد بن معاوية الباهلي قال سمعت النضر بن شميل يقول مر بن عون على عمرو بن عبيد ورجل جالس معه فعرفه بن عون وقال السلام عليك يا فلان ما يجلسك ها هنا حدثنا هارون بن العباس الهاشمي قال حدثنا مؤمل بن هشام قال حدثنا إسماعيل بن علية قال حدثني اليسع أبو سعدة قال تكلم واصل يوما فقال عمرو بن عبيد اسمعوا فما كلام الحسن وابن سيرين والنخعي والشعبي عندما تسمعون إلا خرق حيض مطروحة حدثنا هارون بن العباس قال حدثنا مؤمل بن هشام قال حدثنا إسماعيل بن علية قال أول من تكلم في الاعتزال واصل بن عطاء الغزال ثم دخل معه عمرو بن عبيد في ذلك وأعجب به وزوجه أخته فبلغنا أنه قال لها قد زوجتك رجلا ما صلح إلا أن يكون خليفة هذا واصل بن عطاء وصهر عمرو بن عبيد حدثني جدي رحمه الله قال حدثنا سعيد بن عامر عن حرب بن ميمون عن حويل ختن شعبة قال كنت عند يونس بن عبيد فجاء رجل فقال يا أبا عبد الله تنهانا عن مجالسة عمرو بن عبيد وقد دخل عليه ابنك قبيل قال ابني قال نعم فلم أبرح حتى جالسه فقال يا بنى ألم تعرف رأي عمرو بن عبيد ثم تدخل عليه قال كان عنده فلان قال فجعل يعتذر فقال يونس أنهاك عن الزنا والسرقة وشرب الخمر ولان تلقى الله بهن أحب

[ 286 ]

إلي من أن تلقاه برأي عمرو وأصحاب عمرو حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا عبيد بن هشام قال حدثنا عبيد الله بن عمرو قال دفع إلى أبي مالا وأشرك بيني وبين معتمر فقدمنا البصرة فجاء بي المعتمر إلى أيوب فقال الزم هذا قال فمربي عمرو بن عبيد راكبا عليه الثياب والناس يعني معه فقمت وسمعت منه فقال لمعتمر أجمع بيني وبين أيوب وتسمع من عمرو فلامني حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا بكر بن حمران الرقا قال جلست إلى عمرو بن عبيد يوما في أصحاب البصري فذكروا السارق وإنه لا يعفى عنه قلت فأين حديث صفوان قال تحلف أن النبي صلى الله عليه وسلم قال هذا قلت فتحلف أنت أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقله قال فحلف أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقله فكان بن عون يقول يا بكر حدث القوم حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا نوح بن قيس قال كان بين عمرو بن عبيد وبين أخي خالد بن قيس إخاء فكان بين أن يزورنا فكان إذا صلى في المسجد يقوم كأنه عود قال فقلت لخالد أما ترى عمرو ما أخشعه وأعبده فقال ما تراه إذا صلى في البيت كيف يصلى قال فنظرت إليه إذا صلى في البيت يلتفت يمينا وشمالا (1285) عمرو بن عبد الغفار الفقيمي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا أحمد بن جعفر التازي قال حدثنا محمد بن يزيد

[ 287 ]

النفلي قال حدثنا عمرو بن عبد الغفار قال حدثنا الاعمش عن أبي وائل عن بن مسعود قال سمعت قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تاركوا الترك ما تركوكم ولا تجاوروا الانباط في بلادهم فإنهم آفة الدين فإذا أدوا الجزية فأذلوهم فإذا أظهروا الاسلام وقرأوا القرآن وتعلموا العربية واحتبوا في المجالس وراجعوا الرجال الكلام فالهرب الهرب من بلادهم ولا تناكحوا الخوز فإن لهم أصلا يدعوهم إلى غير الوفاء ولو كان هذا الدين معلقا بالثريا لتناوله قوم من أبناء فارس أول الحديث وآخره قوله تاركوا الترك ما تركوكم ولو كان هذا الدين معلق قد روي بغير هذا الاسناد وسائر الحديث لا أصل له (1286) عمرو بن عبد الجبار السنجاري عن أبي شهاب ولا يتابع على حديثه حدثنا داود بن أبي هيثم أبو شيبة قال حدثنا عبيد بن صدقة التغلبي قال حدثنا عمرو بن عبد الجبار العبدي بن أخى عبيدة بن حسان عن أبي شهاب عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أميران وليسا بأميرين الرجل يتبع الجنازة فلا ينصرف حتى يستأذن والمرأة تكون مع القوم فتحيض فلا تنفروا حتى تطهر هذا يروى بإسناد معل (1287) عمرو بن عثمان الكلابي الرقي حدثنا أحمد بن علي الابار قال سألت علي بن ميمون الرقي عن

[ 288 ]

عمرو بن عثمان الكلابي فقال كان إنسان عندنا يقال له أبو مطر فجاءني ابنه بكتبه لبيعها له فقال لي عمرو بن عثمان الكلابي جئني بشئ منها فجئت فكان يحدث منها فلما مات عمرو بن عثمان ردوها على فرددتها على أهلها (1288) عمرو بن عثمان الثقفي عن الثوري ولا يتابع عليه حدثنا أحمد بن منصور النيسابوري بالري قال حدثنا محمد بن عمرو بن عثمان بن أبي صفوان الثقفي قال حدثنا أبي قال حدثنا سفيان عن سماك بن حرب عن عبد الرحمن بن عبد الله عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الصفقتان ربا وأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسباغ الوضوء حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن سماك عن عبد الرحمن بن عبد الله عن أبيه قال صفقتان في صفقة ربا موقوف هذا أولى وأما أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بإسباغ الوضوء فلا أصل له بهذا الاسناد من حديث الثوري وقد روي بغير هذا الاسناد كأنه حديث دخل في حديث والمتن يروى بغير هذا الاسناد بخلاف هذا اللفظ (1289) عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب بن عبد الله بن حنطب حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت

[ 289 ]

يحيى يقول عمرو بن أبي عمرو لا يحتج بحديثه حدثنا محمد قال حدثنا عباس في موضع آخر قال سمعت يحيى قال كان مالك يروي عن عمرو بن أبي عمرو وكان يستضعفه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي سئل عن عمرو بن أبي عمرو فقال ليس به بأس يروي عنه مالك بن أنس حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سمعت يحيى قال عمرو بن أبي عمرو الذي يروي عن عكرمة ليس بالقوي (1290) عمرو بن عطية الوادعي عن أبيه عن عكرمة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن عطية الوادعي عن أبيه عن عكرمة في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن العباس المؤدب قال حدثنا محمد بن بشر قال حدثنا عمرو بن عطية الوادعي عن أبيه عن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قتل في سبيل الله صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر فهو شهيد هذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح

[ 290 ]

(1291) عمرو بن عطية العوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن عطية العوفي في حديثه نظر حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا أحمد بن طارق الوابشي قال حدثنا عمرو بن عطية عن أبيه عن عدي بن ثابت أن أبا سليمان الجهني حدثه قال انطلقت ذات يوم أسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أبا ذر فقلت لبيك يا رسول الله جعلني الله فداك قال إن الاكثرين هم الاولون يوم القيامة فأعادها ثلاث مرات فقال في الثالثة إن الاكثرين الاسفلين يوم القيامة إلا من حثا يمينا وشمالا وقال هكذا وهكذا وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1292) عمرو بن فائد الاسواري كان يذهب إلى القدر والاعتزال ولا يقيم الحديث

[ 291 ]

حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا زياد بن يحيى الحساني قال حدثنا مرحوم بن عبد الغفار العطار قال رأيت في المنام ليلة مات عمرو بن فايد كأن سريره مروا به في المربد وعليه برد من حول البصرة وقائل يقول ويومئ إليه الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله أضل أعمالهم ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا علي بن حماد البزار قال حدثنا عمرو بن فائد الاسواري قال حدثنا يحيى بن مسلم عن الحسن وعطاء عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تقوموا حتى تروني ولا يتابعه عليه إلا من هو دونه أو مثله بهذا الاسناد خاصة وقد روي بغير هذا الاسناد عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد أصلح من هذا (1293) عمرو بن مسلم الجندي حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلت ليحيى شيخ روى عنه بن عيينة ومعمر يقال له عمرو بن مسلم قال الجندي قلت نعم قال هو أضعف من هشام بن حجير وضعف عمرو قلت ليحيى هشام بن حجير أحب إليك من عمرو قال نعم حدثنا عبد الله قال سألت أبي قلت له عمرو بن مسلم الجندي الذي

[ 292 ]

روى عنه بن عيينة ومعمر قلت هو أضعف من هشام بن حجير فقال هو ضعيف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى وذكر عمرو بن مسلم صاحب طاوس فحرك يده فقال ما أرى هشام بن حجير إلا أمثل منه حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمرو بن مسلم صاحب طاوس ليس هو بالقوي (1294) عمرو بن مرزوق الباهلي أبو عثمان حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا الحسن بن شجاع البلخي قال سمعت على بن المديني يقول اتركوا حديث الفهدين والعمرين يعني فهد بن عوف وفهد بن حيان وعمرو بن مرزوق وعمرو بن حكام رأيت في أصل كتاب محمد بن مسلم بن وارة أخرجه الي ابنه بالري سألت أبا الوليد عن عمرو بن مرزوق فقال لا أقول لك فيه شيئا فجهدت فأبى حدثني إدريس بن عبد الكريم المقري قال حدثنا الفضل بن زياد قال سمعت أبا عبد الله وسئل عن عمرو بن مرزوق فقال ما لي به علم فقيل له إنهم يقولون كان مختلفا مع أبي داود فقال أبو عبد الله كم روى عنه شعبة فقيل نحو ثلاثة آلاف فقال كان أبو داود يروي أكثر ثم ذكر أبو عبد الله عمرو بن مرزوق فقال كان صاحب غزو وخبر

[ 293 ]

(1295) عمرو بن النضر عن إسماعيل بن أبي خالد لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا إبراهيم بن محمد الشيباني قال حدثنا الوليد بن عمرو بن سكين قال حدثنا عمرو بن النضر عن إسماعيل بن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن خباب قال كنت أصنع القين لرسول الله صلى الله عليه وسلم (1296) عمرو بن واقد الدمشقي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن واقد الدمشقي مولى بنى أمية منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا عمرو بن واقد قال حدثني يونس بن ميسرة بن حلبس عن أبى إدريس الخولاني عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الصراط المستقيم كتاب الله وروى هذا بإسناد أصلح من هذا (1297) عمرو بن واقد بصرى عن محمد بن عمرو ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا نصر بن على قال حدثنا عمرو

[ 294 ]

بن واقد قال حدثنا محمد بن عمرو عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ولى عشرة جئ به يوم القيامة يده مغلولة إلى عنقه إما أن يكفه العدل وإما أن يوبقه الجور وهذا أيضا يروى بإسناد أصلح من هذا (1298) عمرو بن هاشم الجنبي كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمرو بن هاشم الجنبي كوفى فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه على بن الحسين القرحى قال حدثنا أيوب بن عروة قال حدثنا أبو مالك الجنبي عن عبيد الله بن نافع عن بن عمر أظن رفعه لا نكاح إلا بولي وشاهدين حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال أبو مالك الجنبي صدوق ولم يكن صاحب حديث ولا يتابع عمرو بن هاشم على هذا الحديث وقد روى من غير هذا الوجه بإسناد أيضا لين (1299) عمرو بن هاشم عن بن عجلان مجهول النقل ولا يتابع على حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثني صالح قال حدثنا على بن معبد بن شداد قال حدثنا عمرو بن هاشم عن محمد بن عجلان عن نافع

[ 295 ]

عن بن عمرو قال نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نشهد على جور وهذا يروى عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم في النحل أنه قال لا أشهد على جور بأسانيد جياد (1300) عمرو بن يزيد التميمي أبو بردة كوفى عن علقمة بن مرثد ولا يتابع على حديثه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبيد بن إسحاق قال حدثنا عمرو بن يزيد التميمي قال حدثني علقمة بن مرثد عن بن بريدة عن أبيه قال أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم من قبل القبلة وألحد له ونصب له اللبن أيضا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال أبو بردة الذي يحدث عنه محمد بن الصلت وأحمد بن يونس ضعيف ليس حديثه بشئ وليس هو من ولد أبى موسى وأما اللحد للنبي صلى الله عليه وسلم فقد روى بأسانيد جياد وسائر الكلام ليس يعرف إلا في هذه الرواية وما يشبهها

[ 296 ]

(1301) عمران بن أوس بن ضمعج عن أبيه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمران بن أوس بن ضمعج عن أبيه ولا يتابع عليه ولا يتبين سماعه من عائشة وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا عمران بن أوس بن ضمعج عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بخبز ولحم فأكل ثم قام فصلى ولم يتوضأ فقلت له يا رسول الله أكلت خبزا ولحما ولم تمس ماء قال أتتوضأ من الاطيبين الخبز واللحم وفى ترك الوضوء مما مست النار أحاديث بأسانيد جياد (1302) عمران بن أنس أبو أنس عن بن أبى مليكة ولا يتابع على حديثه حدثنا إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا سعيد بن محمد الجرمي قال حدثنا أبوتميلة قال حدثنا عمران بن أنس أبو أنس عن بن أبى مليكة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لدرهم ربا أعظم حرجا عند الله من سبعة وثلاثين زنية

[ 297 ]

وهذا يروى من غير هذا الوجه مرسلا والاسناد فيه من طريق لينه (1303) عمران بن أبان الواسطي عن محمد بن مسلم ولا يتابع عليه ولا غير شئ من حديثه حدثنا أحمد بن محمد النفيسى قال حدثنا القاسم بن محمد القيسي قال حدثنا عمران بن أبان قال حدثنا محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن المسور بن مخرمة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول من أخذ شبرا من الارض ظلما طوقه الله يوم القيامة من سبع أرضين وهذا يروى من غير هذا الوجه بأسانيد جياد (1304) عمران بن حطان عن عائشة ولا يتابع على حديثه وكان يرى رأى الخوارج ولا يتبين سماعه من عائشة

[ 298 ]

حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا عمرو بن العلاء ولقبه جرز قال حدثنا صالح بن سرح عن عمران بن حطان عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن القاضي العادل ليجاء يوم القيامة فيلقى من شدة الحساب ما يتمنى أن لا يكون قضى بين اثنين في تمرة قط حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال حدثنا أبي قال حدثنا زهير عن أبيه عن محارب بن دثار قال زاملت عمران بن حطان فما سأل منا صاحبه عن شئ يعنى من الهواء وقد روي أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد صالح من جعل قاضيا فكأنما ذبح بغير سكين فأما لفظ هذا فلا يعرف إلا من حديث عمران هذا (1305) عمران بن ظبيان عن حكيم بن سعد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمران بن ظبيان كوفي عن حكيم بن سعد فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم عن محمد قال حدثنا نصر بن علي

[ 299 ]

قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد الملك بن مسلم بن سلام عن عمران بن ظبيان عن حكيم بن سعد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا لقى العدو قال اللهم بك أجول وبك أصول وبك أسير هذا يروى من غير هذا الوجه بأصلح من هذا الاسناد (1306) عمران بن أبي عطاء أبو حمزة القصاب واسطي عن بن عباس لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سمعت سفيان يقول قدم علينا أبو حمزة صاحب بن عباس فلم آته حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول أبو حمزة عمران بن أبي عطاء القصاب روى عنه شعبة وهشيم وأبو عوانة وهو صالح الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا فهد بن عوف قال حدثنا أبو عوانة عن أبي حمزة القصاب قال سمعت بن عباس يقول كنت غلاما أسعى مع الغلمان فالتفت فإذا أنا بنبي الله خلفي مقبلا فقلت ما جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلا إلي قال فسعيت حتى أختبئ وتواريت قال فلم أشعر حتى تناول بقفائي فحطأني حطأة فقال اذهب فادع معاوية وكان كاتبه صلى الله عليه وسلم فسعيت فأتيت معاوية فقلت أجب النبي صلى الله عليه وسلم وذكر الحديث

[ 300 ]

(1307) عمران بن عبد الله المعافري حدثنا أحمد بن عون قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن عمران بن عبد الله فقال ضعيف حدث عنه الافريقي (1308) عمران بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف أبو ثابت الزهري المديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمران بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو ثابت منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا عمران بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف قال حدثنا أبو عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر عن جابر بن عبد الله قال جاءني عبد الرحمن بن عوف في منزل ابني سلمة فقال هل لك في هذا الوادي المبارك يعنى العقيق وفي العقيق رواية من غير هذا الوجه بإسناد جيد (1309) عمران بن داور القطان أبو العوام حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن عمران

[ 301 ]

القطان فقال أبو العوام بن داور ضعيف وقال أبي أرجو أن يكون صالح الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن يحدث عن عمران القطان وكان يحيى لا يحدث عنه وقد ذكره يحيى يوما فأحسن عليه الثناء وذكر أنه كان بينه وبينه شركة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن عمران القطان وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول لم يرو يحيى القطان عن عمران القطان حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال كان عمران القطان يرى رأي الخوارج ولم يكن داعية ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إبراهيم قال حدثنا عمرو بن مرزوق قال حدثنا عمران القطان عن قتادة عن سعيد بن أبي الحسن عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس شئ أكرم على الله من الدعاء لا يتابع عليه ولا يعرف بهذا اللفظ إلا عن عمران وفى فضل الدعاء أحاديث بألفاظ مختلفة من غير هذا الوجه (1310) عمران بن عيينة أخو سفيان بن عيينة عن عبد الملك بن عمير يخالف في حديثه وهم وخطأ

[ 302 ]

من حديثه ما حدثناه على بن عبد الله بن المبرك قال حدثنا زيد بن المبرك قال حدثنا عمران بن عيينة قال حدثنا عبد الملك بن عمير عن ربعي بن حراش قال خطبنا عمر بن الخطاب بالجابية فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبنا في مثل هذا اليوم فقال أوصيكم بأصحابي خيرا ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشو الكذب حتى إن الرجل ليقول ما لم يعلم ويشهد على الشهادة ما استشهد عليها فمن أراد بحبحة الجنة فليلزم الجماعة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد ألا يخلون أحدكم بامرأة فإن ثالثهما الشيطان ومن سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن وقال معمر ويونس بن إسحاق وأبو عوانة وحسين بن واقد وقزعة بن سويد وغيرهم عن عبد الملك بن عمير عن عبد الله بن الزبير عن عمر ورواه حماد بن سلمة عن عبد الله بن المختار عن عبد الملك بن عمير عن عبد الله بن الزبير وقال شيبان النحوي عن عبد الملك بن عمير عن رجل عن أبي الزبير عن عمر ورواه جرير بن حازم وجرير بن عبد الحميد ومحمد بن خبيث الزهراني عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن عمر وقال يحيى أبو المحياة التيمي عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر عن عمر

[ 303 ]

(1311) عمران أبو الفضل عن هشام بن عروة روى عنه إسماعيل بن عياش حديثه غير محفوظ وقد روى مناكير من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن هاشم قال حدثنا أبو الربيع الزهراني قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن عمران أبي الفضل عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره أن يوجد منه ريحا يتأذى منها حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمران ابن أبي الفضل روى عنه إسماعيل بن عياش ليس بشئ (1312) عمران بن قيس عن بن عمر روى عنه حديث بن أبي مطر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمران بن قيس عن بن عمر روى عنه حريث بن أبي مطر قال البخاري ولم يصح حديثه في الكوفيين (1313) عمران بن مسلم الفزاري الازدي (كوفي) حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أبو إبراهيم الزهري قال حدثنا

[ 304 ]

إبراهيم بن محمد بن عرعرة قال حدثنا أبو أحمد الديري قال كان عمران بن مسلم الذي قال سألت مجاهدا عن السلام رافضي كأنه جرو كلب ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا الفضل بن موسى الشيباني قال حدثنا عمران بن مسلم عن عطية عن أبي سعيد الخدري في قوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة والحسن والحسين ثم أدار عليهم الكساء فقال هؤلاء أهل بيتي اللهم اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا وهذا يروى بإسناد أصلح من هذا (1314) عمران بن مسلم عن عبد الله بن دينار حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمران بن مسلم عن عبد الله بن دينار روى عنه يحيى بن سليم منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا محمد بن أبي السرى قال حدثنا يحيى بن سليم الطائفي عن عمران بن مسلم عن عبد الله بن دينار عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قال في السوق لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت

[ 305 ]

وهو على كل شئ قدير واحدة كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة وبنى له بيتا في الجنة وقد روى هذا الحديث عمرو بن دينار القهرمان وغيره عن سالم والاسانيد فيه فيها لين (1315) عمران بن مسلم القصير بصري أبو بكر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول ربما رأيت عمران القصير عند بن أبي عروبة قد جاء يكتب في الالواح قال يحيى وكان عمران يرى القدر وسمعت يحيى يقول قال لي الحسن الجفري جاءني عمران وأصحاب له يتكلمون في القدر فسئل يحيى كان الحسن الجفري يرى القدر فقال كان يعظني من إثبات القدر ما لا يعظني إنسان عمران القصير عن أنس روى عنه جعفر بن مروان حدثنا عبد الله بن أحمد الخفاف قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال عمران القصير فيحدث عن أنس قال يحيى القطان لم يكن به بأس ولم يكن من أهل الحديث كتبت عنه أشياء فرميت بها وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا جعفر بن برقان عن عمران القصير عن أنس قال خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما أرسلني في حاجة قط لم يتهيأ إلا قال ما قضى الله كان وما قدر كان وهذا يروى عن أنس بأسانيد لينة

[ 306 ]

(1316) عمران بن ميثم من كبار الرافضة يروي أحاديث سوء كذب ومما حدثناه محمد بن أحمد العبدي قال حدثنا سفيان بن بشر قال حدثنا علي بن هاشم بن البريد عن زياد بن المنذر عن عمران بن ميثم عن مالك بن ضمرة عن أبي ذر قال لما نزلت هذه الآية يوم تبيض وجوه وتسود وجوه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تحشر أمتي يوم القيامة على خمس رايات وذكر الحديث (1317) عمران بن يزيد مولي قريش بصري في حديثه وهم حدثناه محمد بن إبراهيم بن جناد قال حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي قال حدثنا عمران بن يزيد أبو محمد مولى كان للقرشيين قال حدثنا أبو حازم عن سهل بن سعد قال قال رسول الله عليه وسلم الدال على الخير كفاعله حدثناه أبويحيى بن أبي مسرة قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد الله بن رجاء المكي قال حدثنا موسى بن عبيدة الربذي عن أبي حازم عن طلحة بن عبيد الله بن كريز قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدال على الخير كفاعله هذا أولى

[ 307 ]

(1318) عمران بن يحيى العمي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت يحيى عن عمران العمي فقال لم يكن به بأس ولكن لم يكن من أهل الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد قال حدثنا موسى بن داود قال حدثنا عمران بن يحيى عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيها الناس ابكوا فإن لم تبكوا فتباكوا فإن أهل النار يبكون في النار الدموع حتى ينقطع ثم يبكون الدماء حتى يصير في خدودهم كأمثال الجداول ولو أجريت فيها السفن لجرت هذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أيضا لين (1319) عامر بن هنى عن محمد بن الحنفية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عامر بن هني عن محمد بن الحنفية كوفى قال البخاري لا يصح وهذا الحديث حدثناه محمد بن علي قال حدثنا زهدم بن الحارث قال حدثنا حكام بن السلم قال حدثنا عنبسة عن علي بن عبد الاعلى عن أبيه عن عامر بن هني عن بن الحنفية قال أتى علي بغلام قد سرق بيضة من حديد فشك في احتلامه فقطع بطون أنامله ثم قال له إن عدت لاقطعنك

[ 308 ]

(1320) عامر بن خارجة بن سعد عن جده سعد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عامر بن خارجة بن سعد عن جده سعد قال البخاري في إسناده نظر وهذا الحديث حدثناه يعقوب بن إسحاق المخرمي قال حدثنا عبيد الله بن محمد التيمي قال حدثنا حفص بن النضر السلمي قال حدثنا عامر بن خارجة عن جده سعيد بن مالك أن قوما شكوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قحط المطر فقال اجثوا على الركب وقولوا يا رب يا رب ففعلوا فسقوا حتى أحبوا أن يكشف عنهم وفي الاستسقاء أحاديث بأسانيد جياد مختلفة الالفاظ (1321) عامر بن صالح بن رستم الخزاز عن أيوب بن موسى ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا أبو بكر عامر بن أبي عامر الخزاز غلام يونس بن عبيد قال حدثنا أيوب بن موسى عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما نحل والد ولدا نحلة أفضل من أدب حسن رأيت في كتاب محمد بن مسلم بن واره أخرجه إلي ابنه بالري سألت أبا الوليد عن عامر بن أبي عامر الخزاز فقال كتبت عنه حديث أيوب بن موسى عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما نحل فبينا نحن

[ 309 ]

عنده يوما إذ قال حدثنا عطاء بن أبي رباح أو سعيد بن عطاء بن أبي رباح وسئل عن كذا وكذا فقلت في سنة كم قال في سنة أربع وعشرين قلنا فإن عطاء توفى في سنة بضع عشرة (1322) عامر بن صالح الزبيري في حديثه وهم حدثنا محمد بن عيسى قال الاعور استعار منى عامر كتب بن لهيعة وقال في موضع آخر عامر بن صالح كان يكون عند مسجد خضر وكان ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا أحمد بن حنبل قال حدثنا عامر بن صالح عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر ببناء المسجد في الدور وأمر بها أن تطيب حدثنا محمد قال حدثنا سعيد بن عمرو الاشعثي قال حدثنا قدان بن تمام عن هشام بن عروة عن أبيه عن الفرافصة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله حدثنا إبراهيم بن أحمد بن عمر الوكيعي قال حدثنا أبي قال حدثنا وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه هذا أولى

[ 310 ]

(1323) عامر بن عبد الواحد الاحول حدثنا محمد بن جعفر الرازي حميد بن الاسود قال سألت بن علية عن عامر الاحول فقال سل جدك حميد بن الاسود فسألته فأوهنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عامر الاحول ليس بالقوي هو ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن سنان العوفي قال حدثنا همام عن عامر الاحول عن عطاء عن أبي هريرة قال توضأ النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثا ثلاثا وقد روي هذا من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1324) أبو بكر بن أبي مريم الغساني اسمه عامر ويقال عمرو ويقال بكير

[ 311 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال سمعت إسحاق بن راهويه يذكر عن عيسى بن يونس قال لو أردت أبا بكر بن أبي مريم على أن يجمع لي فلانا وفلانا وفلانا لفعل يعنى بقوله عن راشد بن سعد وضمرة بن حبيب وحبيب بن عبيد لفعل وفى موضع آخر سئل عن أبي بكر بن أبي مريم قال أبو بكر ضعيف وكان يجمع فلانا وفلانا وكان عيسى بن يونس لا يرضاه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال اسم أبي بكر بن أبي مريم الغساني عامر وحدثنا محمد بن إبراهيم الدوري قال حدثنا القاسم بن هاشم السمسار قال حدثنا أبو اليمان قال حدثنا أبو بكر بن أبي مريم اسمه بكير (1325) عامر بن أبي الحسين الواسطي عن يزيد بن عطاء لا يتابع على حديثه حدثناه الحسن بن على بن شبيب قال حدثنا يعقوب بن إسحاق قال حدثنا عامر بن أبي الحسين الواسطي قال حدثنا يزيد بن عطاء عن أبي إسحاق عن عروة بن أبي الجعد البارقي أن سعدا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قتل دون ماله فهو شهيد وهذا الحديث فيه رواية ثابتة من غير هذا الوجه

[ 312 ]

(1326) عامر بن عمرو مؤذن مسجد أرسوف عن ثابت لا يتابع على حديثه حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا عبد الله بن يوسف قال حدثنا عامر بن عمرو مؤذن مسجد أرسوف قال حدثنا ثابت البناني ويزيد الرقاشي عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما من مسلم دعا الله تبارك وتعال إلا أعطي بها إحدى ثلاث إما أن يعطي كالذي سأل وإما أن يدخر له في الآخرة وإما أن يصرف عنه من الشر بقدرها وعن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كانت له ابنتان فأقام فيهما أمر الله حتى يبينهما أو يقيمهما كنت أنا وهو في الجنة هكذا وأشار بإصبعه المشيرة والتي تليها وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم أفرط ثلاثة لم يبلغوا الحنث إلا أدخلهم الله بفضل رحمته إياهم الجنة وهذه المتون تروى بإسناد أصلح من هذا

[ 313 ]

(1327) عمارة بن جوين أبو هارون العبدي حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا محمد بن موسى الواسطي قال حدثنا خالد بن خراش قال حدثنا حماد بن زيد قال كان أبو هارون كذابا يحدث بالغداة بشئ وبالعشي شيئا حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا أحمد بن خالد الخلال قال حدثنا شعيب بن حرب قال قال شعبة لان أقدم فيضرب عنقي أحب إلى من أن أحدث عن أبي هارون العبدي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا معلى بن خالد قال لي شعبة لو شئت لحدثني أبو هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري بكل شئ أرى أهل واسط يصدقونه حدثني آدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثني أحمد بن سليمان عن آخر عن شعبة قال قال لي حماد بن زيد في نفسك من أبي هارون شئ قلت يكفيني هذا منك حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلت لابي إن يحيى بن سعيد يقول بشر بن حرب أحب إلى من أبي هارون العبدي فقال صدق يحيى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا أبي قال قيل ليحيى وأنا أسمع أيما أحب إليك بشر بن حرب أو أبو هارون العبدي قال بشر بن حرب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى قال قال شعبة كنت أتلقى الركبان أيام الجراح وأسأل عن أبي هارون

[ 314 ]

العبدي فلما قدم أتيته فرأيت عنده كتابا فيه أشياء منكرة في علي فقلت ما هذا الكتاب فقال هذا الكتاب حق حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى فقيل له ما تقول في أبي هارون العبدي فقال كانت عنده صحيفة يقول هذه صحيفة الوصي وكان عنده لا يصدق في حديثه حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن سفيان عن أبي هارون العبدي شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أبي هارون العبدي فقال ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال عمارة بن جوين ضعيف حدثني الهيثم بن خلف الدوري قال حدثنا عبد العزيز بن منيب قال حدثنا علي بن مهران قال حدثنا بهز قال سمعته يقول قابلت أبا هارون فقلت أخرج إلي ما سمعت من أبي سعيد فأخرج إلي كتابا فإذا فيه حدثنا أبو سعيد أن عثمان دخل حفرته وإنه لكافر قال قلت تؤمن بهذا تقر بهذا قال هو على ما ترى قال فدفعت الكتاب في يده وقمت (1328) عمارة بن أبي مطرف عن زيد بن أبي مريم ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن علي الصدفي قال حدثنا محمد بن يحيى الازدي قال حدثنا يحيى بن راشد قال حدثنا محمد بن حمران قال حدثنا عمار بن أبي المطرف عن يزيد بن أبي مريم السلولي عن أبيه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول شد حقوك ولو بعقال

[ 315 ]

حدثنا جدي رحمه حدثنا أبو عمر الحوفي قال حدثنا يزيد بن طهمان وأبو المعتمر قال حدثنا قتادة قال قال عمر بن الخطاب ليشد أحدكم حقوه ولو بعقال هذا أولى (1329) عمارة بن زاذان الصيدلاني حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمارة بن زاذان الصيدلاني ربما يضطرب في حديثه (1330) عمارة بن غزية حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قلت لسفيان كنت جالست عمارة بن غزية قال نعم جالسته كم من مرة فلم أحفظ عنه شيئا ثم قال لي سفيان إيش روى قلت بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال من سأل وله أوقية قال سفيان هذا وحدثناه عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار

[ 316 ]

(1331) عمارة بن فيروز مدينى عن بن عمر لا يتابع على حديثه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا محرز بن هارون قال سمعت عمارة بن فيروز يقول سمعت بن عمر يقول كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل فقال السلام عليكم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرا ثم جاء آخر فقال السلام عليكم ورحمة الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرون ثم جاء آخر وقال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فقال النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثون وهذا يروى من غير هذا الوجه بأصلح من هذا الاسناد (1332) عمارة بن عمار الايلي عن زفر بن واصل وزفر مجهول والحديث منكر حدثنا روح بن الفرج قال حدثنا عبد الاول بن إسماعيل المرادي قال حدثنا أبو أمية عمارة بن عمار عن زفر بن واصل عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كثر ضحكه استخف بحقه ومن كثرت مزاحته ذهبت جلالته ومن كثرت دعابته ذهبت مهابته هذا يروى عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه من قوله حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن أعين قال حدثنا عبيد الله بن محمد بن عائشة قال حدثنا دريد بن مجاشع عن غالب القطان عن مالك

[ 317 ]

بن دينار عن الاحنف بن قيس قال قال لي عمر يا أحنف من كثر ضحكه قلت هيبته ومن مزح استخف به ومن أكثر من شئ عرف به ومن كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه قل حياؤه ومن قل حياؤه قل ورعه ومن قل ورعه مات قلبه (1333) عمير بن إسحاق أبو محمد حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى قال حدثني محمد بن عبد الله الانصاري قال حدثني رجل قال قلت لمالك بن أنس من عمير بن إسحاق قال لا أدري إلا أنه روى عنه رجل لا نستطيع أن نقول فيه شيئا بن عون حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عمير بن إسحاق لا يساوي شيئا ولكنه يكتب حديثه (1334) عمير بن سعيد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول لم يكن عمير بن سعيد ممن يعتمد عليه (1335) عمير بن المغلس شامي عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به

[ 318 ]

حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا محمد بن عوف الطائي قال حدثنا محمد بن الحارث بن عوف قال حدثنا عمير بن المغلس عن حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن جده ولا أحسبه إلا ذكره عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تنقطع دولة ولد فلان حتى تغلظ عليهم أكباد أهل الشام فتكون كأكباد الابل وذكر الحديث (1336) عمير بن عمران الحنفي عن بن جريج في حديثه وهم وغلط حدثناه أحمد بن محمد بن صدفة قال حدثنا محمد بن حرب الواسطي قال حدثنا عمير بن عمران الحنفي عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليس من البر الصيام في السفر هذا رواه بن جريج عن الزهري عن صفوان بن عبد الله عن أبي الدرداء عن كعب بن عاصم الاشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم (1337) عمار بن سعد القرظ مدينى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمار بن سعد القرظ لا يتابع على حديثه

[ 319 ]

وهذا الحديث حدثناه أحمد بن محمد بن موسى النوفلي قال حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب قال حدثنا عبد الرحمن بن سعيد المؤدب عن عمرو بن حفص بن عمار بن سعد عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخرج إلى العيد في طريق دار هشام ويرجع على دار أبي هريرة وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد أجود من هذا أنه كان يخرج يوم العيد في طريق ويرجع من غيره (1338) عمار بن هارون أبو ياسر قال لنا محمد بن أيوب بن الضريس سألت على بن عبد الله المديني عن هذا الشيخ فلم يرض يعنى عمار بن هارون قال أبو جعفر العقيلي قال لي موسى بن هارون عمار أبو ياسر متروك الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال حدثنا عمار بن هارون قال حدثنا غندر بن الفضل ومحمد بن عنبسة عن عبيد الله بن أبي بكر عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لامتي في بكورها وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد جيد (1339) عمار بن علثم

[ 320 ]

عن أمه أم سعيد إسناد مجهول ولا يتابع عليه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمار بن علثم المحاربي لا يتابع عليه هذا الحديث حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا بشر بن آدم بن بنت أزهر السمان قال حدثني عمار بن علثم المحاربي عن أمه أم سعيد بنت الاسود المحاربي عن أمها أنها أخبرتها أنها دخلت على أم سلمة فسألتها عن الغيبة فأخبرتها أم سلمة أنها أصبحت يوم الجمعة وغدا رسول الله إلى الصلاة فزارتها جارة لها من نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم فاغتابتا وضحكتا فلم يبرحا على حديثهما من الفتنة حتى أقبل النبي صلى الله عليه وسلم منصرفا من الصلاة فلما سمعتا صوته سكتتا حتى قام بفناء البيت فألقى طرف ردائه على أنفه ثم قال أف أف اخرجا فاستقيا ثم تطهرا بالماء فخرجت أم سلمة ففعلت الذي أمرها من الاستقاء فقاءت لحما كثيرا قد أصل فلما رأت كثرة اللحم فذكرت أخذت لحما أكلته فوجدته في أول جمعتين مضيا أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم عضو فلهست بعضه فسألها رسول الله صلى الله عليه وسلم عما قاءت فأخبرته فقال ذاك لحم ظللت تأكلينه فلا تعودي أنت ولا صاحبتك لما ظللتما فيه من الغيبة وأخبرتها صاحبتها أنها قاءت مثل الذي قاءت من اللحم وفى الغيبة أحاديث جياد بألفاظ مختلفة فأما نحو هذا فالمتن والرواية فيه لينة (1340) عمار بن أبي فروة عن الزهري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمار بن أبي

[ 321 ]

فروة عن الزهري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه روح بن الفرج قال حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكير قال حدثنا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن عمار بن أبي فروة أن محمد بن مسلم حدثه أن عمرة بنت عبد الرحمن بن سعد بن زرارة أن عائشة حدثتها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا زنت الامة فاجلدوها فإن زنت فاجلدوها ثم تبيعوها ولو بضفير والضفير الحبل وقال مالك بن أنس ومعمر بن راشد عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد وقال بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد وشبل وقال عقيل عن الزهري عن عبيد الله عن شبل بن خليد المزني عن مالك بن عبد الله الاويسي وقال الزبيدي عن الزهري عن عبيد الله عن شبل بن خليد المزني عن عبد الله بن مالك الاويسي وقال بن وهب عن يونس عن بن شهاب عن عبيد الله عن شبل بن خليد المزني عن عبد الله بن مالك الاويسي وقال فيه قال عبد الله

[ 322 ]

أخبرني زيد بن خالد عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال بن أخي الزهري عن الزهري عن عبيد الله عن شبل بن خليد المزني عن عبد الله بن مالك الاوسي قال جرير بن عبد الحميد عن منصور عن الزهري عن زيد بن خليدة أو غيره عن أبي هريرة وقال إسحاق بن راشد عن مالك عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة والمحفوظ رواية معمر ومالك ويونس وعقيل وهما حديثان عند الزهري عن عبيد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد وعن عبيد الله عن شبل بن خالد عن عبد الله بن مالك الاويسي وسائر ذلك غير محفوظ

[ 323 ]

(1341) عمار بن أبي معاوية الدهني حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول مر بي عمار الدهني فدعوته فقلت يا عمار تعال فجاء فقلت سمعت من سعيد بن جبير قال لا قلت فاذهب حدثني عبد الله بن أحمد قال حدثنا البخاري عن علي بن المديني قال قال سفيان قطع بشر بن مروان عرقوبيه فقلت في أي شئ قال في التشيع ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عمرو بن سهل المازني قال حدثنا شعبة عن جابر عن عمار الدهني عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة وهذا يروى عن غير واحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد صالحة

[ 324 ]

(1342) عمار بن عمارة أبو هاشم صاحب الزعفران حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عمار بن عمارة أبو هاشم صاحب الزعفران فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو الوليد قال حدثنا أبو هاشم صاحب الزعفران قال حدثني محمد بن عبد الله أن أنس بن مالك حدثه أن فاطمة جاءت بكسرة خبز إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما هذه يا فاطمة قالت قرص خبزته فلم تطب نفسي حتى أتيتك بهذه الكسرة فقال أما أنه أول طعام دخل في جوف أبيك منذ ثلاثة أيام وقد روى نحو هذا بإسناد اصلح من هذا وبخلاف لفظه (1343) عمار بن سيف الضبي حدثنا جعفر بن محمد الازهر قال حدثنا محمد بن عبد الله المخرمي قال حدثنا سليمان بن داود الهاشمي قال حدثنا محمد بن واصل عن عمار

[ 325 ]

بن سيف عن سفيان عن عاصم عن أبي عثمان قال كنا مع جرير بن عبد الله فلما أتينا قطربل أسرع السير فقلت له رأيناك أسرعت السير فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تبنى مدينة بين دجله ودجيل وقطربل والصراة يجتمع إليها جباء الارض وكنوزها يخسف الله بها أسرع في الارض من المعول في الارض الرخوة قال المخرمي سمعت يحيى بن معين يقول سمعت يحيى بن آدم يقول إنما أصاب عمار بن سيف هذا الحديث على ظهر كتاب فرواه (1344) عمار بن عمر بن المختار عن أبيه ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا عمار بن عمر بن المختار حدثني أبي قال حدثني غالب القطان عن الاعمش عن أبي وائل عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة إلى قوله إن الدين عند الله الاسلام فقال وأنا أشهد بما شهد الله به استودع الله هذه الشهادة وهي لي عند الله عهدا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤتى بصاحبها يوم القيامة فيقول الله تعالى عبد عهد إلي وأنا أحق من وفى بالعهد أدخلوا عبدي الجنة

[ 326 ]

(1345) عمار بن إسحاق أخو محمد بن إسحاق عن محمد بن المنكدر ولا يتابع على حديثه وليس مشهور بالنقل حدثنا الحسن بن علي بن شبيب قال حدثنا دحيم قال حدثنا عبد الرحمن بن بشير قال حدثنا عمار بن إسحاق أخو محمد بن إسحاق عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من رمي الجمار ماشيا فأمر بناقته فأنيخت فلما أخد بشعبتي الرحل جاء رجل وأخذ بجديل الناقة فقال يا رسول الله أي الفضل أفضل قال كلمة عند إمام جائر حل سبيل الناقة وأما آخر الحديث فقد روي بإسناد أصلح من هذا في أفضل العمل كلمة حق عند إمام جائر

[ 327 ]

(1346) عمار بن زربي أبو المعتمر بصري الغالب على حديثه الوهم ولا يعرف إلا به ومن حديثه ما حدثناه حجاج بن عمران السدوسي قال حدثنا عمار بن زربي قال حدثني بشر بن منصور عن شعيب بن الحبحاب عن أبي العالية عن مطرف عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقلوا الدخول على الاغنياء فإنه أجدر أن لا تزدروا نعمة الله (1347) عمار بن مطر الرهاوي يحدث عن الثقات بمناكير من حديثه ما حدثناه أحمد بن داود بن موسى قال حدثنا عمار بن مطر الرهاوي قال حدثنا الليث بن سعيد عن صفوان بن سليم عن سليمان بن يسار عن أبى عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا بنو إسرائيل خبئوا اللحم ما خنز اللحم ولولا حواء خانت آدم في قولها لابليس ما خانت امرأة زوجها حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا عمار بن مطر قال حدثنا فضيل بن مرزوق عن إبراهيم بن الحسن عن فاطمة بنت الحسين عن أسماء بنت عميس قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوحى إليه ورأسه في حجر علي ولم يكن علي صلى العصر فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن عليا كان في طاعتك

[ 328 ]

فاردد عليه الشمس قالت أسماء فوالله لقد رأيتها غابت ثم طلعت بعد ما غابت ولا يتابع عليهما بهذا الاسناد فأما الحديث الاول فيروى عن أبي هريرة بإسناد صالح وأما الثاني فالرواية فيه لينة وقد روى هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لم ترد الشمس إلا على يوشع بن نون (1348) عون بن عمارة العبدي بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عون بن عمارة تعرف وتنكر

[ 329 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا عون بن عمارة العبدي أبو محمد قال حدثنا عبد الله بن المثنى عن أبيه عن جده أنس عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الآيات بعد المائتين ولا يعرف إلا به وقد يروى هذا عن بن سيرين من قوله (1349) عتبة بن عويم بن ساعدة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عتبة بن عويم بن ساعدة ولم يصح وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي قال حدثنا محمد بن طلحة التيمي قال حدثني عبد الرحمن بن سالم بن عبد الرحمن بن عتبة بن عويم بن ساعدة عن أبيه عن جده قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى بعثني بالهدى ودين الحق ولم يجعلني زراعا ولا تاجرا ولا سخابا في الاسواق وجعل رزقي في ظل رمحي

[ 330 ]

وقد روي بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا الكلام (1350) عتبة بن أبي عتبة الفزاري عن عكرمة ولا يتابع عليه روى عنه مالك بن الحسن وفي مالك نظر حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا أيوب بن محمد الوزان قال حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا مالك بن الحسن عن عتبة شيخ من بني فزارة عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه وحدثنا محمد بن العباس الاخرم قال حدثنا عمر بن محمد بن الحسن قال حدثنا أبي قال حدثنا عتبة أبو عمرو عن عامر الشعي عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن هذه الارواح عارية في أجساد العباد فيقبضها الله إذا شاء ويرسلها إذا شاء هذا هو عند الفزاري ولا يتابع على الحديثين جميعا إلا من طريق تقارب هذا (1351) عتاب بن حرب أبو بشر المزني حدثنا عبد الله بن أحمد النيسابوري قال حدثنا محمد بن إسماعيل

[ 331 ]

قال قال عمرو بن على عتاب بن حرب المزني ضعيف جدا يحدث عن صالح بن رستم ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن القاسم قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عروة قال حدثنا عتاب بن حرب قال حدثني جدي أبو عامر الخزاز عن بن أبي مليكة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال بن أخت القوم منهم هذا يروى بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (1352) عتاب بن بشير الجزري حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سألت يحيى بن معين عن عتاب بن بشير فقال كان يضعف وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عتاب بن بشير فقال كذا وكذا حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد السجستاني قال سمعت علي بن المديني يقول ضربنا على حديث عتاب بن بشير

[ 332 ]

(1353) عتاب بن أعين عن الثوري في حديثه وهم حدثنا آدم بن بشير بن عبد الوهاب الطهارني قال حدثنا أبي قال حدثنا هشام بن عبيد الله عن عتاب بن أعين عن سفيان الثوري عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أمه عن عائشة قي قول الله عزوجل ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا قال سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال السبيل الزاد والراحلة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة وأبو حذيفة قالا حدثنا سفيان عن إبراهيم بن يزيد الخوزي عن محمد بن عباد بن جعفر عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه هذا أولى على ضعف أيضا (1354) عتبة عن بريد بن أصرم حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عتبة عن بريد بن أصرم سمع من جعفر بن سليمان الضبعي قال حدثنا عتبة عن بريد بن أصرم قال سمعت رجلا قال مات رجل من أهل الصفة فقيل يا رسول الله ترك دينارا أو درهما فقال كيتان صلوا على صاحبكم

[ 333 ]

وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1355) عاصم بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا مجاهد بن موسى قال حدثنا عفان قال كان شعبة يقول عاصم بن عبيد الله لو قلت له من بنى مسجد النبي لقال حدثني فلان عن فلان أن النبي صلى الله عليه وسلم بناه حدثني أبو بكر بن صدقة قال حدثنا أبو رفاعة عبد الله بن محمد بن حبيب البصري قال حدثنا مسلم قال سمعت شعبة يقول كان عاصم بن عبيد الله لو قلت له رأيت رجلا راكبا حمارا لقال حدثني أبي حدثني الفضل بن جعفر قال حدثنا إسماعيل بن إسحاق قال حدثنا علي قال قال سفيان أتاني شعبة فسألني عن عاصم بن عبيد الله وذكره فقلت له قل ما سألناه إلا قال حدثني عبد الله بن عامر قال حدثني سالم ثم قال سفيان ما كان أشد افتقاد مالك للرجال حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت بن عيينة يقول كان بعض من الشيوخ ينقي حديث عاصم بن عبيد الله الذي يحدث عن عبد الله بن عامر بن ربيعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سئل يحيى عن حديث سهيل والعلاء وعاصم بن عبيد الله وابن عقيل فقال عاصم وابن عقيل أضعف الاربعة

[ 334 ]

حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن عاصم بن عبيد الله فقال ضعيف حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا الحسن بن شجاع قال حدثنا على بن المديني قال ذكرنا عند يحيى القطان ضعف عاصم بن عبيد الله فقال هو عندي نحو بن عقيل حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا يحيى بن معين قال عاصم بن عبيد الله بن عاصم ضعيف أدرك أمر بني هاشم ومات في أول خلافة أبي العباس وكان قد وفد إليه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عاصم بن عبيد الله ضعيف وفي موضع آخر علي بن زيد أحب إلي من بن عقيل ومن عاصم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يستاك وهو صائم ما لا أحصي ولا يروى بغير هذا الاسناد إلا بإسناد لين والاسانيد الجياد عن النبي صلى الله عليه وسلم خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك (1356) عاصم بن كليب الجرمي حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا علي بن حكيم قال حدثنا

[ 335 ]

شريك عن الحسن بن عبيد الله قال قلت لعاصم بن كليب الجرمي إنك شيخ قد ذهب عقلك فقال أما أنا ربع من عقلي ما علم أنك خشبي قال شريك وكان عاصم بن كليب مرجئا نسأل الله العافية (1357) عاصم بن عمر أخو عبيد الله وعبد الله بن عمر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول عاصم بن عمر صاحب حديث من أضحى للشمس ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عاصم بن عمر بن حفص أخو عبيد الله بن عمر بن حفص ضعيف ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن عمر الواقدي قال حدثنا عاصم بن عمر أخو عبد الله بن عمر قال حدثنا عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما أضحى محرم يلبي حتى تغيب الشمس إلا غابت بذنوبه فصار كما ولدته أمه حدثنا أبويحيى بن أبي مرة قال حدثنا مطرف بن عبد الله قال حدثنا عبد الله بن عمر عن عاصم بن عبد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 336 ]

وقد روى هذا الحديث عن عبد الله بن عمر عن أخيه عاصم ولا يتابعه إلا من هو مثله أو دونه (1358) عاصم بن أبي النجود وهو بن بهدلة حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال حدثني يحيى بن سعيد قال سمعت شعبة يقول حدثنا عاصم بن أبي النجود وفي النفس ما فيها (1359) عاصم بن سليمان الاحول حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول كان يحيى بن سعيد لا يحدث عن عاصم الاحول ويستضعفه حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال سمعت أحمد بن سعيد الدارمي قال سألت أحمد بن إسحاق قلت ما لوهيب لم يرو عن عاصم الاحول قال رأى منه شيئا أو قال رأيت منه شيئا أو أنكر بعض سيرته حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال سمعت عبد الله بن إدريس قال رأيت عاصم الاحول في السوق وهو يقول اضربوا رأس هذا النبطي لا أرو عنه شيئا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى وذكر عنده عاصم الاحول فقال لم يكن بالحافظ

[ 337 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم الاحول قال حدثني حميد الطويل عن أنس بن مالك أن عمر بن الخطاب نهى أن يجعل في الخاتم فصا من غيره قال عاصم فلما أخبرني كان في يدي فص فقطعته وقلعته فقلت لحميد فإن عاصما حدثني عنك بكذا وكذا فلم يعرف الذي قال (1360) عاصم بن هلال البارقي حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال عاصم بن هلال البارقي بصري ضعيف (1361) عاصم بن على بن عاصم بن صهيب حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى يقول عاصم بن على بن عاصم ليس بشئ وفي موضع آخر على بن عاصم ليس بشئ ولا ابنه عاصم ولا ابنه الحسن (1362) عاصم بن سليمان الكوزي غلب على حديثه الوهم من حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن عيسى الطباع قال حدثنا عاصم الكوزي عن إسماعيل بن أمية عن أبي الزبير عن جابر في قوله ومقام كريم قال المنابر لا يعرف إلا به

[ 338 ]

(1363) عاصم بن مضرس عن جبلة بن سليمان حديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه وجبلة لا بأس به ولا يعرف هذا المتن إلا بعاصم بن مضرس حدثنيه إبراهيم بن عيسى الفارسي قال حدثني الحسن بن عيسى بن ميسرة الرازي قال حدثنا عاصم بن مضرس عن جبلة بن سليمان عن سعيد بن جبير عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إنما جعل الاذان ليتيسر أهل الصلاة فإذا سمعتم الاذان فأسبغوا الوضوء وإذا سمعتم الاقامة فأجيبوا داعي الفلاح (1364) عاصم بن عبد العزيز الاشجعي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عاصم بن عبد العزيز الاشجعي فيه نظر ومن حديثه ما حدثنا على بن الحسين بن الجنيد الرازي قال حدثنا على بن عبد الله بن جعفر قال حدثنا عاصم بن عبد العزيز الاشجعي قال حدثنا أبو سهيل عن عمه عن عثمان بن عفان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تبيعوا الذهب إلا مثلا بمثل ليس له من حديث أبي سهيل أصل وقد رواه بن وهب عن مخرمة بن بكير عن أبيه عن سليمان بن يسار عن مالك بن أبي عامر عن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الدينار بالدينار ومالك يرويه

[ 339 ]

في الموطأ أنه بلغه عن مالك بن أبي عامر عن عثمان ولعله أخذه عن مخرمة ومخرمة يقال لم يسمع من أبيه شيئا (1365) عاصم بن مخلد عن أبي الاشعث ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثني محمد بن عبدوس بن كامل قال حدثنا أبو خيثمة زهير بن حرب قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا قزعة بن سويد الباهلي عن عاصم بن مخلد عن أبي الاشعث الصنعاني عن شداد بن أوس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرض بيت شعر بعد العشاء الآخرة لم يقبل له صلاة تلك الليلة

[ 340 ]

(1366) عصمة بن محمد الانصاري يحدث بالبواطيل عن الثقات ليس ممن يكتب حديثه إلا على جهة الاعتبار من حديثه ما حدثناه هارون بن علي المقري قال حدثنا الحسين بن يزيد قال حدثنا عصمة بن محمد الانصاري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اطلبوا الخير عند حسان الوجوه والرواية في هذا لينة حدثنا عبيد الله بن محمد قال سمعت يحيى بن معين سئل عن عصمة بن محمد الانصاري فقال هذا كذاب يضع الحديث (1367) عصمة بن المتوكل عن شعبة وغيره قليل الضبط للحديث يهم وهما من حديثه ما حدثناه عمرو بن أحمد العمي قال حدثنا موسى بن محمد بن الحنفي قال حدثنا عصمة بن المتوكل قال سمعت شعبة بن الحجاج عن أبي جمرة قال سمعت بن عباس يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تزوج امرأة فلا يدخل عليها حتى يعطيها شيئا ولو لم يجد إلا أحد نعليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر قال حدثنا شعبة قال حدثني عاصم بن عبيد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه أن امرأة من بنى

[ 341 ]

فزارة رفعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو انتهت إلى النبي صلى الله عليه وسلم تزوجت على نعلين فقال لها أرضيت من نفسك ومالك بنعلين فقالت إني رأيت ذلك قال وأنا أرى ذلك المعروف عن شعبة هذا وليس لحديث أبي جمرة أصل وحدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال قيل لابي عبد الله عصمة بن المتوكل كان يروي عن شعبة فقال أبو عبد الله لا أعرفه (1368) عصمة عن الاعمش حدثنا عبد الله بن أحمد قال نهاني أبي أن أكتب من حديث رجل يحدث عنه عباس الانصاري في القرآن يقال له عصمة عن الاعمش شيئا (1369) العلاء بن عبد الرحمن مولى الحرقة حدثني عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن العلاء بن عبد الرحمن فقال مضطرب الحديث ليس حديثه بحجة وسمعته مرة أخرى يقول هؤلاء الاربعة ليس حديثهم بحجة سهيل بن أبي صالح والعلاء بن عبد الرحمن وعاصم بن عبيد الله وابن عقيل فقيل ليحيى فمحمد بن عمرو قال محمد فوقهم

[ 342 ]

(1370) العلاء بن يزيد أبو محمد الثقفي الواسطي حدثنا أحمد بن أصرم قال سمعت هارون المستملي يقول لابي عبد الله سمعت أبا الوليد الطيالسي يقول كان العلاء أبو محمد الثقفي كذاب قال عندي التفسير عن بن عمر وأنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال العلاء بن يزيد أبو محمد الثقفي الواسطي منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن بحر الواسطي قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا العلاء أبو محمد الثقفي عن أنس بن مالك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فطلعت الشمس بنور وضياء وشعاع لم نرها طلعت قبلها مثلها قلنا يا رسول الله رأينا الشمس طلعت بنور وضياء لم نرها طلعت قبلها مثلها فقال لان معاوية بن معاوية الليثي مات اليوم بالمدينة فبعث الله إليه سبعين ألف ملك يصلون عليه قال بماذا قال بكثرة قراءة قل هو الله أحد يقرأ بها في صلاته وفي قيامه وفي ذهابه وفي مجيئه فإن أحببت أن تصلي عليه قبضت لك الارض قال فافعل قال فصلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم والرواية في هذا فيها لين

[ 343 ]

(1371) العلاء بن زيدل عن أنس منكر الحديث من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن مهدي الابلي قال حدثنا يوسف بن عيسى القرشي قال حدثنا العلاء بن زيدل قال حدثنا أنس بن مالك قال قال رسول الله عليه وسلم الفقراء مناديل الاغنياء يمسحون بهم من ذنوبهم حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال سمعت أبا داود قال العلاء بن زيدل متروك الحديث (1372) العلاء بن المنهال عن هشام بن عروة لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا القطبة بن العلاء بن المنهال الغنوي قال حدثني أبي العلاء بن المنهال عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من التمس محامد الناس بمعاصي الله عاد حامده له ذاما ولا يصح في الباب مسندا وهو موقوف من قول عائشة

[ 344 ]

(1373) العلاء بن خالد الاسدي عن أبي وائل يضطرب في حديثه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول تركت العلاء بن خالد الاسدي علي عمد ثم كتبت عن سفيان عنه من حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل بن سالم قال حدثنا عمر بن حفص بن غياث قال حدثنا أبي العلاء بن خالد الاسدي بن أبي وائل عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يجاء بجهنم يوم القيامة تقاد بسبعين ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا خلف بن الوليد قال حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا العلاء بن خالد عن شقيق عن عبد الله قال يجاء بجهنم فذكره موقوفا وهذا أولى (1374) العلاء بن خالد الواسطي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال العلاء بن خالد

[ 345 ]

الواسطي قال موسى بن إسماعيل كان عنده أربعة أحاديث ورماه بالكذب ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا العلاء بن خالد الواسطي قال حدثنا منصور بن زاذان عن محمد بن سيرين عن حكيم بن حذام قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سلف وبيع وشرطين في بيع وبيع ما ليس عندك وربح ما لم يضمن هذا يروى بأسانيد أصلح من هذا (1375) العلاء بن سليمان الرقي عن الزهري ولا يتابع على حديثه حدثنا روح بن الفرج قال حدثنا عمرو بن خالد قال حدثنا العلاء بن سليمان الرقي عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه ولكن يقبضه بقبض العلماء فإذا ذهب العلماء اتخذ الناس رؤوسا جهالا فأفتوا بغير علم فضلوا عن سواء السبيل

[ 346 ]

وقال معمر ويونس وإسحاق بن راشد عن الزهري عن عروة عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولم يذكروا سواء السبيل قالوا فيضلوا ويضلوا وحدثني عمر بن عبد العزيز بن عمران قال سمعت عمرو بن خلاد قال كان في العلاء بن سليمان غفلة (1376) العلاء بن الحارث حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال العلاء بن الحارث كان يرى القدر (1377) العلاء بن ميمون عن الحجاج الاسود لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن جامع العطار قال حدثنا العلاء بن ميمون عن الحجاج الاسود عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم قال جزاؤه إن جاراه (1378) العلاء بن محمد بن سيار عن محمد بن عمرو ولا يتابع على حديثه وفي حديثه وهم كثير

[ 347 ]

من حديثه ما حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم الصواف قال حدثنا العلاء بن محمد بن سيار أبوسيار قال حدثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال سألت عائشة قلت يا أم المؤمنين يوم تبدل الارض غير الارض فأين الناس يومئذ قالت سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا فقال لي يا عائشة الناس يومئذ على الصراط هذا يروى عن عائشة بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (1379) العلاء بن كثير عن مكحول حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سألت أحمد بن حنبل عن العلاء بن كثير قال حديثه ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال العلاء بن كثير عن مكحول منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم

[ 348 ]

عبد الرحمن بن هانئ قال حدثنا العلاء بن كثير عن مكحول عن أبي الدرداء عن وائلة بن الاسقع وعن أبي أمامة كلهم يقول سمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يقول جنبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وخصوماتكم ورفع أصواتكم وسل سيوفكم وإقامة حدودكم وجمروها في الجمع واتخذوا على أبوابها مطاهر الرواية فيها لين (1380) العلاء بن عمرو الحنفي حدثنا أحمد بن على الابار قال سمعت عبد الله بن عمر بن أبان قال سمعت أنا والعلاء بن عمرو الحنفي حديثا من رجل عن سعيد بن مسلمة فسألوا العلاء عنه بحضرتي فقال حدثنا سعيد بن مسلمة ومن حديثه ما حدثناه الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا العلاء بن عمرو الحنفي قال حدثنا عبد الله بن إدريس عن أبيه عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ الجبار سماواته وأرضه بيده ثم يقول أنا الملك وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا العلاء بن عمر الحنفي قال حدثنا يحيى بن بريد عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أحبوا العرب لثلاث لاني عربي والقرآن عربي وكلام أهل الجنة عربي

[ 349 ]

منكر لا أصل له (1381) عياض بن سعيد المازني مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ بهذا الاسناد

[ 350 ]

حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بقية عن عياض بن سعيد المازني قال حدثني سعيد بن خالد بن أنس بن مالك عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحيا سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة وقد روي هذا بإسناد أصلح من هذا من غير هذا الوجه (1382) عياض بن عبد الله الفهري حديثه غير محفوظ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عياض بن عبد الله بن سعد الفهري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن خيرون المؤدب قال حدثنا محمد بن سلمة المرادي قال حدثنا بن وهب عن عياض بن عبد الله عن مخرمة بن سليمان عن كريب مولى بن عباس عن عبد الله بن عباس أنه قال بعثني أبي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بهدية فأتيته وهو في بيت ميمونة فذكر الحديث حدثنا أحمد بن محمد بن نافع قال حدثنا هارون بن سعيد قال حدثنا بن وهب قال أخبرنا عياض بن عبد الله عن مخرمة بن سليمان عن كريب عن بن عباس أن أم هانئ بنت أبي طالب حدثته أن رسول الله

[ 351 ]

صلى الله عليه وسلم عام الفتح أغتسل وتوشح بثوب فصلى ثماني ركعات قالت أم هانئ فقلت يا رسول الله زعم بن أمي أنه قاتل من أجرت فقال رسول الله قد أجرنا من أجرت وهذان الحديثان يرويان من غير هذا الطريق بإسناد أصلح من هذين (1383) عقبة بن يريم الدمشقي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عقبة بن يريم الدمشقي قال البخاري في صحته نظر وهذا الحديث حدثناه يحيى بن أحمد المخرمي قال حدثنا سعيد بن يحيى الاموي قال حدثنا أبي قال حدثنا يزيد بن سنان قال حدثني عقبة بن يريم الدمشقي قال سمعت أبا ثعلبة الخشني يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رجع من غزاة أو سفر بدأ بالمسجد فصلى فيه ركعتين وهذا يروى بإسناد أصلح من هذا

[ 352 ]

(1384) عقبة بن علي عن هشام بن عروة ولا يتابع على حديثه وربما حدث بالمنكر عن الثقات من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا عتيق بن يعقوب قال حدثنا عقبة بن على عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليصيبن أهل المدينة قارعة فمن كان على رأس ميلين نجا لا يتابع عليه (1385) عقبة بن شداد بن أمية عن عبد الله بن مسعود روى عنه عبد الله بن سلمة الربعي ليس يعرف عقبة إلا بهذا وعبد الله بن سلمة منكر الحديث حدثنا أحمد بن جعفر التازي قال حدثنا يحيى بن المعلى بن منصور قال حدثنا محمد بن إسماعيل الجعفري قال حدثنا عبد الله بن سلمة عن عقبة بن شداد بن أمية قال سمعت عبد الله بن مسعود يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بن آدم لا تكون عابدا حتى تكون ورعا ولا تكون مؤمنا حتى تصل الرحم ولا تكون مسلما حتى تحب للناس ما تحب لنفسك ولا تكون غنيا حتى تكون عفيفا ولا تكون زاهدا حتى تكون متواضعا

[ 353 ]

(1386) عقبة بن عبد الله الاصم عن عطاء حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أبي عن عقبة يعني الاصم فقال البراء بن عبد الله الغنوي أحب إلي منه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عقبة بن عبد الله الاصم ليس بشئ حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال حدثنا أبو سلمة التبوذكي قال نظرنا في كتاب عقبة الاصم فإذا أحاديثه هذه التي تحدث بها عن عطاء إنما في كتاب عن قيس بن سعد عن عطاء من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا محمد بن عوف الرمادي قال حدثنا عقبة بن عبد الله الاصم عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النظر في النجوم ولا يعرف إلا به ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله (1387) عقبة بن عبد الله العنزي عن قتادة مجهول بالنقل وحديثه منكر غير محفوظ ولا يعرف إلا به ولا يتابعه إلا نحوه في الضعيف

[ 354 ]

حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن المحبر بن قحذم قال نبأنا عقبة بن عبد الله العنزي عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم السلطان ظل الله في الارض فمن نصحهم ودعا اهتدى ومن غشهم ودعا عليهم ضل (1388) عقبة بن علقمة البيروني عن الاوزاعي ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن هارون الانصاري قال حدثنا محمد بن عقبة بن علقمة البيروني قال حدثنا أبي قال حدثنا الاوزاعي قال حدثني العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا صيام بعد النصف من شعبان حتى يدخل رمضان وقال حدثنا الاوزاعي عن الزهري عن عبد الحميد بن عبد الرحمن عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى عليها مسكتين من ورق قد لوي عليهما ذهب فقال ألا أخبرك بأحسن من هذا يا عائشة تنزعين هذا الذهب وتجعلينها بزعفران فإذا كأنهما ذهب الحديثان غير محفوظين من حديث الاوزاعي قد رويا من غير حديث الاوزاعي

[ 355 ]

(1389) عقبة بن خالد السكوني يقال المجدر عن عبيد الله ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا عقبة بن خالد السكوني قال حدثنا عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سبق بين الخيل وفضل القرح في الغاية حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن عقبة بن خالد السكوني فقال يقال له المجدر فقلت هو ثقة فقال أرجو إن شاء الله والحديث في السبق قد روي بإسناد جيد أن النبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل وليس يذكر هذه اللفظة فضل القرح غير عقبة (1390) عطية بن بسر عن عكاف بن وداعة ولا يتابع عليه

[ 356 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عطية بن بسر عن عكاف بن وداعة لم يقم حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا محمد بن عمر الرومي قال حدثنا أبو صالح العمي والعباس بن الفضل الانصاري ومسكين أبو فاطمة الطاحي كلهم عن برد بن سنان عن مكحول عن عطية بن بسر الهلالي عن عكاف بن وداعة الهلالي أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا عكاف ألك امرأة قال لا قال فجارية قال لا قال وأنت صحيح موسر قال نعم قال فأنت إذا من إخوان الشياطين إن كنت من رهبان النصارى فالحق بهم وإن كنت منا فإن من سنتنا النكاح يا بن وداعة إن شراركم عزابكم وأراذل موتاكم عزابكم يا بن وداعة إن المتزوجين المبرءون من الخنا أبا الشيطان تمرسون والذي نفسي بيده ما للشيطان سلاح أبلغ وقال بعضهم أنفذ في الصالحين من الرجال والنساء من ترك النكاح يا بن وداعة إنهن صواحب أيوب وداود ويوسف وكرسف قال بأبي وأمي يا رسول الله وما كرسف قال رجل عبد الله على ساحل البحر خمسمائة عام وقال بعضهم ثلاثمائة عام يقوم الليل ويصوم النهار فمرت به امرأة فأعجبته فتنها وترك عبادة ربه وكفر بالله وتدارك الله عزوجل بما سلف فتاب عليه قال بأبي وأمي يا رسول الله زوجني قال زوجتك باسم الله والبركة زينب بنت كلثوم الحميرية حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا داود بن رشيد قال حدثنا الوليد بن مسلم عن معاوية بن يحيى عن سليمان بن موسى عن مكحول عن عطية بن بسر قال جاء عكاف بن وداعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر نحوه

[ 357 ]

(1391) عطية بن أبي عطية عن عطاء بن أبي رباح مجهول بالنقل وفى حديثه اضطراب ولا يتابع عليه حدثناه جدي وإبراهيم بن عبد الله المكي قالا حدثنا حجاج بن نصير قال حدثنا حسان بن إبراهيم الكرماني عن عطية بن أبي عطية عن عطاء بن أبي رباح عن عمرو بن شعيب قال كنت عند سعيد بن المسيب جالسا فذكروا أن أقول ما يقولون إن الله تبارك وتعالى قدر كل شئ ما خلا الاعمال قال فوالله ما رأيت سعيدا غضب غضبا أشد منه حتى هم بالقيام ثم سكن فقال أتكلموا به أما والله لقد سمعت فيهم بحديث كفاهم به شرا ويحهم لو يعلمون قال قلت يرحمك الله يا أبا محمد وما هو قال فنظر إلي وقد سكن بعض غضبه فقال حدثني رافع بن خديج أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يكون قوم من أمتي يكفرون بالله وبالقرآن وهم لا يشعرون كما كفرت اليهود والنصارى قال قلت جعلت فداك يا رسول الله وكيف ذاك قال يقرون ببعض القدر ويكفرون ببعض قال قلت وما يقولون قال يجعلون إبليس عدلا لله عزوجل في خلقه وقوته ورزقه ويقولون الخير من الله والشر من إبليس فيقرءون على ذلك كتاب الله فيكفرون بالقرآن بعد الايمان والمعرفة فما يلقى أمتي منهم من العداوة والبغضاء والجدال أولئك زنادقة هذه الامة في زمانهم يكون ظلم السلطان فياله من ظلم وحيف واثرة ثم يبعث الله تبارك وتعالى طاعونا فيفني عامتهم ثم يكون الخسف

[ 358 ]

فما أقل من ينجو منهم المؤمن يومئذ قليل فرحه شديد غمه ثم يكون المسخ فيمسخ الله عامة أولئك قردة وخنازير ثم يجئ الرجال على أثر ذلك قريبا ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بكينا لبكائه قلنا ما يبكيك يا رسول الله قال رحمة لهم الاتقياء لان منهم المتعبد ومنهم المجتهد مع أنهم ليسوا بأول من سبق هذا القول وضاق بحمله ذرعا إن عامة من هلك من بنى إسرائيل بالتكذيب بالقدر قال قلت جعلت فداك يا رسول الله فقل لي كيف الايمان قال تؤمن بالله وحده وأنه لا يملك معه أحد ضرا ولا نفعا وتؤمن بالجنة والنار وتعلم أن الله خلقهما قبل خلق الخلق ثم خلق خلقه فجعل من شاء منهم إلى الجنة ومن شاء منهم إلى النار عدل ذلك منه فكل يعمل لما قد فرغ له منه وهو صائر إلى ما قد خلق له قال قلت صدق الله وبلغ رسوله صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثنا بكر بن عمر العبدي قال حدثنا عطية بن أبي عطية عن إبراهيم بن إسماعيل عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب عن نافع بن خديج ذكره حدثنا عمرو بن نصر الكاغذي قال حدثنا أحمد بن محمد بن عمرو بن يونس اليمامي قال حدثنا أبو داود سليمان بن فروخ اليمامي قال حدثنا إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة قال حدثنا عمرو بن شعيب قال كنت جالسا عند سعيد بن المسيب فذكر نحوه حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا المقري قال حدثنا بن لهيعة عن عمرو بن شعيب عن سعيد بن المسيب عن رافع بن خديج فذكره قال العقيلي فلم يأت به عن بن لهيعة غير المقري ولعل بن لهيعة أخذه عن بعض هؤلاء عن عمرو بن شعيب

[ 359 ]

(1392) عطية بن سعد العوفي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا سالم المرادي قال كان عطية العوفي رجلا متشيعا حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا محمد بن عبيد عن سالم المرادي قال عطية العوفي يتشيع حدثنا عبد الله بن أحمد سمعت أبي ذكر عطية العوفي فقال هو ضعيف الحديث بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير وكان يكنيه بأبي سعيد فيقول قال أبو سعيد قال بن سعيد قال أبي وكان هشيم يضعف حديث عطية وحدثنا عبد الله في موضع آخر قال حدثني أبي قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال سمعت الثوري قال سمعت الكلبي قال كناني عطية بأبي سعيد وسمعت أبي يقول كان سفيان الثوري يضعف حديث عطية العوفي حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد قال سمعت أبا عبد الله يقول كان هشيم يتكلم في عطية العوفي حدثنا جعفر بن أحمد قال حدثنا محمد بن إدريس عن كتاب أبي الوليد بن أبي الجارود عن يحيى بن معين قال كان عطية العوفي ضعيفا

[ 360 ]

(1393) عطية بن عامر عن سلمان في إسناده نظر حدثنا محمد بن أحمد بن جعفر الوكيعي قال حدثنا محمد بن الصباح الدولابي قال حدثنا سعيد بن محمد الوراق قال حدثنا موسى الجهني عن زيد بن وهب الجهني عن عطية بن عامر الجهني عن سلمان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أكثر الناس شبعا في الدنيا أطولهم جوعا يوم القيامة (1394) عطية بن عارض عن بن عباس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عطية بن عارض عن بن عباس روى عنه أبو خالد الدالاني ولم يصح حديثه (1395) عباس بن الفضل الازرق بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عباس بن الفضل بن الازرق بصري ذهب حديثه

[ 361 ]

(1396) عباس بن الفضل الانصاري نزل موصل حدثنا أحمد بن أصرم المزني قال سمعت أحمد بن حنبل وسئل عن العباس بن الفضل الانصاري فقال روى حديثا شبيها بالموضوع وضعفه به ولم يحمده حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي وذكر العباس بن الفضل الانصاري فقال ما أنكرت من حديثه إلا حديثا عن سعيد عن قتادة عن عكرمة أو جابر بن زيد عن بن عباس عن كعب قال قال لي يا بن عباس يلي من ولدك رجل وذكر الحديث قال أبي أما حديثه عن يونس وخالد وداود وسعيد فصحيح ما أرى بحديثه بأسا إلا هذا الحديث حديث سعيد هو عندي كذب باطل حدثنا عبد الله قال سألت يحيى بن معين عن عباس الانصاري فقال ليس بثقة قلت لم يا أبا زكريا قال حدث عن سعيد عن قتادة عن جابر بن زيد عن بن عباس إذا كانت سنة مائتين حديث موضوع ثم قال ليس بثقة قلت ليحيى ما كان من القراءات عن عمران بن حديد وعن الشيوخ فقال ليس بثقة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال العباس بن الفضل الانصاري نزل الموصل منكر الحديث قال أحمد أنكرت من حديثه عن سعيد عن قتادة عن عكرمة أو جابر بن زيد عن بن عباس قال لي كعب يلي من ولدك رجل هو

[ 362 ]

كذب وروى عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله بن مغفل كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم فذكر حديثا منكرا (1397) عباس بن عبد الرحمن عن نافع بن جبير مجهول بالنقل في إسناده نظر حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة قال حدثنا خالد بن يزيد العمري قال حدثنا يزيد بن عبد الملك الموصلي عن عباس بن عبد الرحمن عن نافع بن جبير عن أبيه جبير بن مطعم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أحد ساقي منبري على عقر الحوض وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد صالح (1398) عباس بن عتبة عن عطاء روى عنه إسماعيل بن عياش لا يصح حديثه

[ 363 ]

حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا عاصم بن علي قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن العباس بن عتبة عن عطاء بن أبي رباح عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال طهروا هذه الاجساد طهركم الله فإنه ليس من عبد يبيت طاهرا إلا بات معه في شعاره ملك لا يتقلب ساعة من الليل إلا قال اللهم اغفر لعبدك فإنه بات طاهرا وقد روي هذا بغير هذا الاسناد بإسنادلين أيضا (1399) العباس بن بكار الضبي بصري الغالب على حديثه الوهم والمناكير من حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا الغلابي قال حدثنا العباس بن بكار الضبي قال حدثنا عبد الله بن المثنى قال حدثني ثمامة بن عبد الله عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الغلاء والرخص جندان من جنود الله اسم أحدها الرغبة والآخر الرهبة فإذا أراد الله أن يغليه قذف في قلوب التجار الرغبة فحبسوا ما في أيديهم وإذا أراد الله أن يرخصه قذف الله في قلوب التجار الرهبة فأخرجوا ما في أيديهم إن هذا حديث باطل لا أصل له (1400) عروة بن زهير العجلي عن ثابت حديثه غير محفوظ

[ 364 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري عن عروة بن زهير العجلي بصري عن ثابت منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا الفرات بن خالد قال حدثني عبد الحميد بن جعفر قال حدثني عروة بن زهير العجلي عن ثابت البناني عن أنس بن مالك عن معاذ بن جبل قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قال الحمد لله مائة مرة وسبحان الله مائة مرة ولا إله إلا الله مائة مرة والله أكبر مائة مرة ولا حول ولا قوة إلا بالله مائة مرة غفر الله له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر (1401) عروة بن علي السهمي عن أبي هريرة مجهول بالنقل وسلمة بن حبيب أيضا نحوه والحديث حدثناه جعفر بن محمد قال حدثنا عمرو بن عثمان قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا إبراهيم بن طهمان عن الحجاج عن سلمة بن حبيب عن عروة بن علي السهمي الهاشمي عن أبي هريرة قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان ينتعل أحدنا وهو قائم أو يستنجي بعظم أو ما يخرج من بطن وقد روى كراهية الاستنجاء بالعظم والروث بأسانيد أصلح من هذا الاسناد

[ 365 ]

(1402) عروة بن عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير عن بن أبي الزناد مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا محمد بن محمد بن مرزوق قال حدثنا عروة بن عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير بالمدينة سنة ثلاث عشرة قال حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن سعيد بن المسيب عن أبي بن كعب قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الجمعة ثم التفت إلي فقال ادن مني يا أبي فدنوت منه فقال آنظر لي نفرا من الانصار يعرفون قسم الاموال وشريها فاني أردت ان اقسم أموال بني النضير بين المهاجرين الاولين وليس لهم معرفة بقسم الاموال وشريها (1403) عنبسة بن مهران الحداد بصري عن الزهري يهم في حديثه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عنبسة بن مهران الحداد بصري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا عبد الله بن رجاء

[ 366 ]

قال حدثنا عنبسة بن مهران الحداد عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال آخر كلام في القدر لشرار هذه الامة ومراء في القرآن كفر حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثنا عنبسة الحداد عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة قال آخر كلام في القدر فذكره موقوفا وحدثناه إبراهيم بن عبد الله ومحمد بن يحيى قال حدثنا أبو عاصم عن عنبسة بهذا الاسناد رفعه محمد بن يحيى ووقفه إبراهيم نحوه وحدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا الاغلب بن تميم عن أبي خالد الخزاعي عن الزهري قال قال لي عمر بن عبد العزيز رد علي حديث النبي صلى الله عليه وسلم في القدر فقال سمعت فلانا الانصاري يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أخر كلام في القدر لشرار هذه الامة في آخر الزمان هذا أولى (1404) عنبسة بن سعيد القطان حدثني زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن بن مهدي يحدث عن عنبسة القطان

[ 367 ]

(1405) عنبسة بن عبد الرحمن بن عنبسة القرشي بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عنبسة بن عبد الرحمن القرشي بصري تركوه حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال سمعت أبا بكر الاعين قال سمعت عبد الصمد بن عبد الوارث يضعف عنبسة صاحب علاق ومن حديثه ما حدثناه اليمان بن عباد قال حدثنا إبراهيم بن بشار قال حدثنا محمد بن يعلى عن عنبسة بن عبد الرحمن عن أبيه عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن القنوت في صلاة الصبح حدثنا الحضرمي قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا عنبسة بن عبد الرحمن بن عنبسة القرشي عن علاق بن أبي مسلم عن أبان بن عثمان عن عثمان بن عفان قال قال النبي صلى الله عليه وسلم يشفع يوم القيامة ثلاثة الانبياء ثم العلماء ثم الشهداء جميعا لا يتابع عليهما (1406) عنبسة بن سعيد أخو أبي الربيع السمان حدثني محمد بن عيسى قال حدثني محمد بن عبد الله المخرمي قال

[ 368 ]

حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا عنبسة بن سعيد ذاك المجنون حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عنبسة بن سعيد بصري هو أخو أبي الربيع السمان وهو ضعيف من حديثه ما حدثناه على بن عباس الرازي قال حدثنا محمد بن عمر بن هياج الارحبي قال حدثنا إسماعيل بن صبيح قال حدثنا عنبسة أخو أبي الربيع السمان عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه يهودي فقال يا رسول الله اعرض علي الاسلام فعرض عليه فأسلم فرجع إلى منزله فأصيب في عينه وأصيب في بعض ولده فرجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أقلني فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن الاسلام لا يقال إنك إن رجعت عن الاسلام ضربت عنقك مرتين إن الاسلام يسبك الرجال يخرج خبثهم كما يخرج الكور أو قال الكير خبث الذهب والفضة والحديد إذا ألقي فيه وهذا يروى بغير هذا الاسناد وخلاف هذا اللفظ بإسناد أصلح من هذا

[ 369 ]

(1407) عنبسة بن جبير عن الربيع بن صبيح مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه من حديثه ما حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية قال رجاء بن الجارود قال حدثنا سعيد بن عثمان قال حدثنا عنبسة بن جبير قال حدثنا الربيع بن صبيح عن الحسن عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان شهر رمضان قام ونام وإذا كان أربع وعشرون لم يذق غمضا وقد روى نحو هذا بخلاف هذا اللفظ بإسناد صالح في اجتهاد النبي في العشر الاواخر

[ 370 ]

(1408) عدي بن الفضل أبو حاتم مولى بني تيم بن مرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول عدي بن الفضل ليس بشئ وفي موضع آخر عدي بن الفضل ضعيف وفي موضع آخر قلت ليحيى يكتب حديث عدي بن الفضل فقال لا ولا كرامة حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن عدي بن الفضل فقال ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه الفضل بن جعفر قال حدثني محمد بن أحمد بن حميد بن نعيم بن الشماس المروزي قال وجدت في كتاب جدي حميد بن نعيم حدثنا عدى بن الفضل عن أيوب عن عكرمة عن بن عباس قال لما كان يوم الطائف قامت امرأة على حصن الطائف فتجردت وقالت هذا حري فانتحروا قال فرماها رجل فما أخطأ أن فطرها هذا يروى عن عكرمة مرسلا (1409) عدي بن أبي عمارة الذارع بصري في حديثه اضطراب

[ 371 ]

حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا قطن بن نسير قال حدثنا عدي بن أبي عمارة الذارع قال حدثنا قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الحشوش محتضرة فإذا دخل أحدكم الخلاء فليقل باسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث والشيطان الرجيم وتابعه إسماعيل بن مسلم على هذه الرواية وإسماعيل دونه وقال معمر عن قتادة عن النضر بن أنس عن أنس قال شعبة عن قتادة عن النضر بن أنس قال شعبة عن قتادة عن النضر بن أنس عن زيد بن أرقم وقال سعيد وأبان عن قتادة عن القاسم الشيباني عن زيد بن أرقم وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عدي بن أبي عمارة البصري قلت كيف هو قال شيخ (1410) عدي بن أرطأة بن الاشعث عن أبيه بصري عن مجالد حديثه غير محفوظ

[ 372 ]

حدثناه أحمد بن الخليل الجويري قال حدثنا جعفر بن محمد مؤذن مسجد بني رفاعة قال حدثنا عدي بن أرطأة بن الاشعث عن أبيه عن مجالد عن الشعبي عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعث الله تبارك وتعالى العلماء يوم القيامة فيقول إني لم أجعل نوري في أفواهكم وأنا أريد أن أعذبكم الرواية في هذا فيها لين وضعف (1411) عدى بن ثابت الانصاري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عدي بن ثابت الانصاري حدث عن شعب والمسعودي يعني عدى بن ثابت حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا مجاهد بن موسى قال حدثنا عفان قال كان شعبة يقول عدي بن ثابت من الرفاعين حدثنا محمد قال حدثنا العباس قال سمعته يقول قال المسعودي ما رأيت أحدا أقول بقول الشيعة من عدي بن ثابت سئل يحيى عن عدي بن ثابت فقال كان يفرط في التشيع (1412) عكرمة بن خالد المخزومي عن أبيه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عكرمة بن خالد

[ 373 ]

المخزومي عن أبيه منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا عكرمة بن خالد المخزومي قال حدثنا أبي عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تضربوا الرقيق فإنكم لا تدرون ما توافقون وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن ضرب المملوكين أحاديث من وجوه تثبت بألفاظ مختلفة (1413) عكرمة مولى بن عباس وكنيته أبو مجلد حدثنا يوسف بن يعقوب قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال قال رجل لايوب أكان عكرمة يتهم فسكت ساعة ثم قال أما أنا فلم أكن أتهمه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا علي بن سهل قال حدثنا عفان قال حدثنا وهيب قال شهدت يحيى بن سعيد الانصاري وأيوب فذكرا عكرمة فقال يحيى بن سعيد كان كذابا وقال أيوب لم يكن بكذاب حدثنا الحسن بن علي ومحمد بن أيوب قالا حدثنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا جرير عن يزيد بن زياد عن عبد الله بن الحارث قال دخلت

[ 374 ]

على علي بن عبد الله بن عباس فإذا عكرمة في وثاق عند باب الحسن فقلت له ألا تتقي الله قال فإن هذا الخبيث يكذب على أبي حدثنا روح بن الفرح أبو الزنباع قال حدثنا عمرو بن خلف قال حدثنا بن لهيعة عن هشام بن سعد عن عطاء الخراساني أنه قال لسعيد بن المسيب إن عكرمة يقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج وهو محرم فقال كذب مخبثان حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا أبو عبيدة أحمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن سعيد أبو السفر قال حدثني سعيد بن عامر قال حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سألت سعيد بن المسيب عن تفسير آية من كتاب الله فقال ما أنا بجرئ عليه ولكن دونك من يزعم أنه لا يخفى عليه منه حرف يعرض بعكرمة حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم قال حدثنا الخصيب بن ناصح قال حدثنا خالد بن خداش قال شهدت حماد بن زيد في آخر يوم مات فيه فقال أحدثكم بحديث لم أحدث به قط وقال ما أحدثكم به إلا أكره أن ألقى الله ولم أحدث به سمعت أيوب يحدث عن عكرمة قال إنما أنزل الله متشابه القرآن ليضل به وممن مدح عكرمة رضي الله تعالى عنه وأثنى عليه حدثنا عبد الله بن أحمد النيسابوري سنبر قال حدثنا يحيى بن يحيى قال حدثنا إسماعيل عن أيوب عن عمرو بن دينار قال رفع إلي جابر بن زيد مسائل سئل عنها عكرمة فجعل جابر بن يزيد يقول هذا مولى بن عباس هذا البحر فاسألوه حدثنا محمد بن جعفر بن محمد بن أعين قال حدثنا إسحاق بن

[ 375 ]

إسماعيل ح وحدثنا محمد بن عيسى قال إبراهيم بن سعد قالا حدثنا سفيان عن عمرو قال أعطاني جابر بن زيد صحيفة فيها مسائل فقال سل عنها عكرمة فجعلت كأني أتبطأ فانتزعها من يدي فقال هذا عكرمة مولى بن عباس هذا أعلم الناس حدثنا جعفر بن أحمد بن نعيم قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا يحيى بن واضح قال حدثنا ضماد بن عامر بن محمد القسملي قال حدثنا الفرزدق بن حواس الحماني قال كنا مع شهر بن حوشب بجرجان فقدم علينا عكرمة فقلت لشهر ألا تأتيه فقال ائتوه فإن لم يكن أمة إلا كان بها حبرا وإن مولى بن عباس حبر هذه الامة حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا أبو معمر القطيعي قال حدثنا بن فضيل عن عثمان بن حكيم قال رأيت عكرمة جاء إلى أبي أمامة بن سهل بن حنيف فقال أنشدك بالله أما سمعت بن عباس يقول ما حدثكم عكرمة عني فهو حق فقال أبو أمامة بلى حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة قال حدثنا علي بن الحسن بن شقيق وحدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم قال حدثنا جرير عن مغيرة قال قيل لسعيد بن جبير هل تعلم أحدا أعلم منك قال نعم عكرمة حدثنا بشر بن موسى قال حدثني الحميدي قال حدثنا سفيان قال سمعت أيوب يقول لو قلت لك إن الحسن ترك كثيرا من التفسير حين دخل علينا عكرمة البصرة حتى خرج منها لصدقت حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا

[ 376 ]

حماد بن زيد قال قال رجل لايوب أكان عكرمة يتهم قال أما أنا فلم أكن أتهمه حدثنا داود بن محمد قال حدثنا محمد بن عمرو بن جبلة قال حدثني حرمي بن عمارة قال حدثنا عبد الرحمن بن حسان قال سمعت عكرمة يقول طلبت العلم أربعين سنة فكنت أفتي بالباب وابن عباس بالدار حدثنا محمد بن زريق المديني قال حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا هشام بن عبد الله بن عكرمة المخزومي قال سمعت بن أبي ذئب يقول كان عكرمة مولى بن عباس ثقة حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا معلى بن أسد العمي قال حدثنا حاتم بن وردان قال حدثنا أيوب قال اجتمع حفاظ بن عباس على عكرمة فيهم سعيد بن جبير وعطاء بن أبي رباح فجعلوا يسألونه عن حديث بن عباس فكلما حدثهم بحديث عقد سعيد بن جبير ثلاثين حتى سألوه عن الحوت فقال كان يسايرهم في ضحضاح قال سعيد أشهد على بن عباس أنه قال كان يحمله في مكتل قال أظن عطاء قال أراه كان يقول القولين جميعا حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا الحسن بن علي حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم الصنعاني قال حدثنا عبد الصمد بن مغفل إن عكرمة قدم على طاوس اليمن فحمله على نجيب وأعطاه ثمانين دينارا فقيل لطاوس في ذلك فقال بل لا أشتري له علم عبد الله بن عباس لعبد الله بن طاوس بثمانين دينارا

[ 377 ]

(1414) عكرمة بن إبراهيم الازدي الموصلي عن عاصم وعبد الملك بن عمير يخالف في حديثه وفي حفظه اضطراب حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا عمرو بن الربيع بن طارق قال حدثنا عكرمة بن إبراهيم الموصلي عن عبد الملك بن عمير عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الذين هم عن صلاتهم ساهون قال هم الذين يؤخرون الصلاة عن وقتها وقال الثوري وحماد بن زيد وأبو عوانة وقيس بن الربيع عن عاصم بن بهدلة عن مصعب بن سعد عن أبيه موقوفا وروى الاعمش عن مصعب بن سعد عن أبيه موقوفا أيضا ورواه حاتم بن أبي صغيرة عن سماك بن حرب عن مصعب بن سعد عن أبيه موقوفا أيضا والموقوف أولى ورواه بن عيينة عن موسى الجهني عن مصعب بن سعد عن أبيه موقوفا أيضا وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عكرمة بن إبراهيم بصري وليس بشئ حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت

[ 378 ]

يحيى عن عكرمة بن إبراهيم فقال ليس بشئ (1415) عكرمة بن عمار اليمامي حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي أحاديث عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير مضطربة ضعاف ليست بصحاح ولكنه أتقن حديث إياس بن سلمة فقلت له من عكرمة أو من يحيى قال لا إلا من عكرمة وسمعت أبي مرة أخرى يقول كان يحيى بن سعيد القطان يختار ملازم بن عمرو على عكرمة بن عمار يقول هو أثبت حديثا قال أبي عكرمة بن عمار مضطرب في يحيى وكان حديثه عن إياس بن سلمة صالحا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عكرمة بن عمار يضرب في حديث يحيى بن أبي كثير ولم يكن عنده كتاب ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو حذيفة قال حدثنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله تبارك وتعالى صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول ورواه غسان بن عبيد عن عكرمة أيضا هكذا ولا يتابع عكرمة عليه وقد روى هذا الحديث سليمان بن بلال وابن أبي حازم وغيرهما

[ 379 ]

عن كثير بن زيد عن وليد بن رباح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذا أصلح من حديث عكرمة ورواه سماك عن مصعب بن سعد عن أبي عمر وقتادة عن أبي المليح عن أبيه جميعا عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1416) عكرمة بن أسد الحضرمي عن عبد الله بن الحارث بن جزي في إسناده نظر حدثنا الحسن بن على بن خالد الليثي وأحمد بن محمد بن الحجاج قال حدثنا سعيد بن عفير قال حدثنا بن لهيعة عن الحارث بن يزيد الحضرمي عن عكرمة بن أسد الحضرمي عن عبد الله بن الحارث بن جزي الذبياني عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال أول من يطلع عليكم من هذا الفج وذكر الحديث ولا يتابع عليه

[ 380 ]

(1417) عيسى بن شعيب بن ثوبان مديني عن فليح لا يتابع على حديثه هذا وعبيد بن أبي عبيد مجهول حدثنا محمد بن إسماعيل قال أخبرنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا عيسى بن شعيب بن ثوبان مولى بني الدئل عن فليح عن عبيد بن أبي عبيد عن أبي هريرة قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العتمة ثم انصرفت فإذا امرأة عند بابي فسلمت ثم فتحت ودخلت فبينما أنا في مسجدي أصلى إذ نقرت الباب فأذنت لها فدخلت فقالت إني جئت أسألك عن عمل عملته هل له من توبة قالت إني زنيت وولدته وقتلته فقلت لها ولا نعمة عين ولا كرامة فقامت وهي تدعو بالحيرة وتقول واحسرتاه هذا الجسد للنار قال ثم صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح من تلك الليلة ثم جلسنا ننتظر الاذن عليه فأذن لنا فدخلنا ثم خرج من كان معي وتخلفت قال مالك يا أبا هريرة ألك حاجة فقلت يا رسول الله صليت معك العتمة ثم انصرفت فقصصت عليه ما قالت المرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما قلت لها قال قلت لها ولا نعمة عين ولا كرامة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بئس ما قلت لها أما كنت تقرأ هذه الآية والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق قال أبو هريرة فخرجت فلم أترك بالمدينة خصا ولا دارا إلا وقعت عليها فقلت إن يكن منكم المرأة التي جاءت إلى أبي هريرة البارحة فلتأتني ولتستبشر فلما أن صليت مع النبي العتمة فإذا هي عند بابي فقلت لها أبشري فاني قد دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت له ما قلت وما قلت لك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بئس ما قلت لها أما تقرأ هذه الآية فقرأتها عليها فخرت ساجدة وقالت الحمد لله الذي جعل لي مخرجا وتوبة

[ 381 ]

مما عملت إن هذه الجارية وابنها حران لوجه الله وإني قد تبت مما عملت (1418) عيسى بن عبد الرحمن الزرقي عن الزهري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن عبد الرحمن الزرقي عن الزهري حديثه مقلوب وهذا الحديث حدثناه روح بن الفرج قال حدثنا عمرو بن خالد قال حدثنا بن لهيعة عن عيسى بن عبد الرحمن الزرقي عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الامعاء ولا يتابع عليه من وجه يثبت (1419) عيسى بن يزداذ اليماني عن أبيه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن يزداذ اليماني عن أبيه روى عنه زمعة بن صالح ولا يصح حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا زمعة وذكر

[ 382 ]

بن إسحاق عن عيسى بن يزداذ عن أبيه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا بال ينتر ذكره ثلاث مرات (1420) عيسى بن سليم عن أبي وائل روى عنه أبو بكر بن عياش حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عيسى بن سليم فقال لا أعرفه وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد ح وحدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيد قالا حدثنا أبو بكر بن عياش عن عيسى بن سليم عن أبي وائل قال خرجت مع عبد الله بن مسعود ومعنا الربيع بن خيثم فمررنا على حداد فقال عبد الله لينظر إلى حديدة في النار فنظر الربيع بن خيثم إليها فتمايل ليسقط ثم مررنا على أتون على شط الفرات فلما نظر عبد الله إلى النار يلتهب فيه قرأ إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظا وزفيرا إلى قوله تبورا فصعق الربيع فاحتملناه إلى أهله ورابطه عبد الله في أهله بعد ما أفاق بعد المغرب ثم رجع عبد الله إلى أهله اللفظ ليحيى بن عثمان حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال حدثنا يحيى بن آدم قال سمعت حمزة الزيات قال لسفيان إنهم يروون عن ربيع بن خيثم أنه صعق قال ومن يروي هذا إنما كان يرويه ذلك القاص فلقيته فقلت عمن تروي أنت ذا منكرا له

[ 383 ]

(1421) عيسى بن جارية روى عنه يعقوب القمي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عيسى بن جارية روى عن يعقوب القمي حديثا ليس بذاك وفي موضع آخر عيسى بن جارية عنده مناكير تحدث عنه يعقوب القمي وعنبسة قاضي الري ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن الربيع البواري قال حدثنا يعقوب بن عبد الله القمي عن عيسى بن جارية الانصاري عن جابر بن عبد الله أن بن أم مكتوم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن منزلي شاسع وأنا ضرير البصر وأنا أسمع الاذان فقال فإذا سمعت الاذان فأجب ولو حبوا هذا يروى بإسناد أصلح من هذا (1422) عيسى بن سنان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عيسى بن سنان ضعيف ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا الحجاج بن نصير قال حدثنا القاسم بن مطبب العجلي قال حدثنا عيسى بن سنان عن الضحاك بن عبد الرحمن بن عرزب عن أبي موسى أن

[ 384 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا ومسح على الجوربين والنعلين والاسانيد في الجوربين والنعلين فيها لين (1423) عيسى بن موسى عن عمر عن يحيى بن أبي كثير وعيسى مجهول وعمر لا أدرى من هو بن راشد أو غيره والحديث غير محفوظ حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبدة بن عبد الرحيم المروزي أبو سعيد قال حدثنا إبراهيم بن الاشعث قال حدثنا عيسى بن موسى قال حدثنا عمر عن يحيى بن أبي كثير عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت إن كان هذا عمر بن راشد فهو ضعيف وإن كان غيره فمجهول أول الحديث معروف من قول عمر بن الخطاب وآخره يروى بإسناد جيد بغير هذا الاسناد

[ 385 ]

(1424) عيسى بن سعيد أبو عمار شامي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن سعيد أبو عمار شامي قال البخاري لم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا المقري قال حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال حدثني أبو عمار عيسى بن سعيد عن على بن يزيد الدمشقي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم انقطع شسعه فأصلحه وانتعل قائما (1425) عيسى بن طهمان عن أنس ولا يتابع على حديثه ولعله أتى من قبل خالد لان أبا نعيم وخلادا يحدثان عنه أحاديث مقاربة

[ 386 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن قال حدثنا عيسى بن طهمان عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من وسع لنا في مسجدنا هذا بنى الله له بيتا في الجنة فاشترى البيت عثمان فوسع به المسجد حدثنا عبد الله قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن قال حدثنا عيسى بن طهمان عن أنس بن مالك أن عثمان بن عفان ماتت زوجته ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فمر عليه عمر فعرض عليه بنته فلم يجبه فمر عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أزوجك خيرا من ابنة عمر ويتزوج ابنة عمر خيرا منك فتزوج النبي عليه السلام بنت عمر وزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان ابنته الثانية وهذان الحديثان يرويان بإسناد أصلح من هذا (1426) عيسى بن المسيب البجلي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عيسى بن المسيب ضعيف وفي موضع آخر عيسى بن المسيب ليس بشئ كان أسد بن عمر ولاه القضاء بخراسان ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن أبان ومحمد بن الصباح قالا حدثنا وكيع قال حدثنا عيسى

[ 387 ]

بن المسيب عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر الهر فقال هي سبع فلا يتابعه إلا من هو مثله أو دونه (1427) عيسى بن ميمون عن القاسم بن محمد بن كعب القرظي حدثنا زكريا بن يحيى الساجي قال حدثنا أحمد بن سنان قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي قال استعديت على عيسى بن ميمون فقلت هذه الاحاديث التي يحدث بها عن القاسم بن محمد عن عائشة فقال لا أعود حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال قلت ليحيى عيسى بن ميمون قال ليس حديثه بشئ وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن ميمون عن محمد بن كعب القرظي منكر الحديث فأما حديثه عن محمد بن كعب فحدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا شبابة قال حدثنا عيسى بن ميمون المدني قال حدثنا محمد بن كعب القرظي قال حدثنا عبد الله بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لكل شئ شرفا وشرف المجلس ما استقبل به القبلة وذكر الحديث وأما عن القاسم فحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا عيسى بن ميمون عن القاسم

[ 388 ]

عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كفى بها نعمة إذا تجالس الرجلان أو تخالطا أو تصاحبا أو تجاورا أو تشاركا أن يتفرقا وكل واحد منهما يقول لصاحبه جزاك الله خيرا ولا يعرف هذا الحديث الآخر إلا بعيسى وأما الاول فقد تابعه من هو نحوه في الضعف (1428) عيسى بن ماهان أبو جعفر الرازي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول أبو جعفر الرازي ليس بالقوي في الحديث ومن حديثه ما حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن عيسى بن ماهان عن إبراهيم بن مهاجر عن عامر بن سعد عن عائشة قالت طلقت امرأة فمكثت ثلاثا وعشرين أو نيفا ثم وضعت فأتت النبي صلى الله عليه وسلم قال استفلحى بأمرك يقول تزوجي والاسانيد في هذا ثابتة في قصة سبيعة الاسلمية عن أم سلمة وغيرها

[ 390 ]

(1429) عيسى بن أبى عزة عن الشعبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت يحيى عن حديث عيسى بن أبي عزة عن الشعبي عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يقطع اليد في كذا فضعف الحديث وهذا الحديث حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو الحريز بن أبي شيبة قال حدثنا بن مهدي عن سفيان عن عيسى بن أبي عزة عن الشعبي عن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قطع في خمس الدراهم والرواية الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم في ربع دينار وثلاثة دراهم وما خلا ذلك أسانيد فيها ضعف

[ 391 ]

(1430) عيسى بن يزيد المدني وهو بن داب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن يزيد المدني هو بن داب منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني محمد بن محرز التميمي قال حدثنا عيسى بن يزيد عن بن أبى ذئب عن يزيد بن رومان عن عروة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجنب من الليل فما يمس ماء حتى يصبح ولا يحفظ من حديث بن أبى ذئب ولا من حديث يزيد بن رومان إلا عن بن داب وما لا يتابع عليه من حديثه أكثر مما يتابع عليه وهذا الحديث يروى بغير هذا الاسناد من جهة تثبت

[ 392 ]

(1431) عيسى بن أبى عيسى الحناط وهو بن ميسرة حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى وذكر عيسى الحناط فلم يرضه وذكر حفظا سيئا حدثناه في موضع آخر قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى لا يحدث عن عيسى الحناط وقال كان منكر الحديث وذكر حفظا سيئا حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى ذكر له عيسى الحناط عن الشعبي عن ثلاثة عشر رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم هو أحق بهما ما لم يغتسل قال يحيى والله وحلف ما يسرني أنى حدثت بهذا الحديث وإني تصدقت بمالى كله حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبى قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا حماد بن يونس قال لو شئت أن يحدثني عيسى الحناط بكل ما صنع أهل المدينة لحدثني به فقلت لابي من حماد بن يونس هذا قال هذا إنسان كيس كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال عرضت على أبى أحاديث عن عيسى الحناط فقال وقعت على عيسى تشفعه ليس يسوى عيسى الحناط شيئا قلت له تراه مثل السرى بن إسماعيل قال لا السرى أمثل من عيسى السرى أحب إلينا منه عيسى ليس بشئ حدثنا عبد الله في موضع آخر قال قال أبى عيسى بن أبى عيسى الحناط ليس يسوي حديثه شيئا

[ 393 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال سمعت يحيى بن معين يقول عيسى بن أبي عيسى الحناط ضعيف حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عيسى بن أبي عيسى مدينى ليس حديثه بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى وذكر عيسى الحناط فذكر حفظا سيئا وذكر أنه حدث عن الشعبي عن عبد الله قال السيف بمنزلة الرداء (1432) عيسى بن صدقة ويقال بن عباد بن صدقة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن صدقة ويقال بن عباد بن صدقة قال لي أبو الوليد هو ضعيف ومن حديثه ما حدثناه معاذ بن المثنى بن معاذ قال حدثنا أبو الوليد قال حدثنا عيسى بن صدقة عن عبد الحميد بن أبي أمية قال شهدت أنس بن مالك فقال له رجل يا أبا حمزة حدثنا حديثا ينفعنا الله به قال من استطاع منكم أن يموت وليس عليه دين فليفعل فإني شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بجنازة رجل يصلى عليه فقال عليه دين فقالوا نعم قال فما ينفعكم أن أصلي على رجل روحه مرتهن في قبره لا تصعد روحه إلى الله فلو ضمن رجل دينه قمت فصليت عليه فإن صلاتي تنفعه حدثنا أحمد بن داود حدثنا شعيب بن أشعث قال حدثنا عيسى بن صدقة بن عباد اليشكري ح وحدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا

[ 394 ]

معلى بن مهدي قال حدثنا عيسى بن عباد بن صدقة ح وحدثنا أحمد بن محمد المروزي قال حدثنا محمد بن عثمان بن كرامة قال حدثنا عبد الله بن موسى قال حدثنا صدقة بن عيسى وحدثنا أحمد بن محمد قال حدثنا على بن مسلم قال حدثنا أبو داود قال حدثنا صدقة أبو محرم عن أنس وقد روي هذا الحديث من غير هذا الوجه وبخلاف هذا اللفظ من جهة تثبت (1433) عيسى بن مسلم الاحمر عن ميسرة بن عمار وميسرة مجهول حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر عيسى بن مسلم الاحمر وقوله في الارجاء فقال نعم ذاك خبيث القول وحمل عليه ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال حدثنا عيسى بن مسلم عن ميسرة بن عمار عن عكرمة عن بن عباس أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو عند خديجة فقال اقرئ خديجة السلام وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا أذى فيه ولا نصب

[ 395 ]

وهذا الحديث يروى بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (1434) عيسى بن إبراهيم الهاشمي حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عيسى بن إبراهيم الذي يروي عنه كثير بن هشام ليس بشئ حدثنا آدم بموسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن إبراهيم الهاشمي منكر الحديث روى عنه كثير بن هشام حدثنا محمد بن علي بن زيد قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال حدثنا كثير بن هشام قال حدثنا عيسى بن إبراهيم عن الحكم بن عبد الله الايلي عن الزهري عن سالم عن بن عمر قال مر عمر بقوم يرمون

[ 396 ]

رشقا فقال بئس ما رميتم قالوا نحن متعلمين يا أمير المؤمنين فقال لذنبكم في لحنكم أشد علي من ذنبكم في رميكم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول رحم الله رجلا أصلح من لسانه (1435) عيسى بن قرطاس كان من الغلاة في الرفض حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال قال أبو نعيم عيسى بن قرطاس وحمحم فيه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عيسى بن قرطاس ليس بشئ وقال في موضع آخر ليس يحل الرواية عن عيسى بن قرطاس ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عيسى بن قرطاس قال حدثني عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صليتم فارفعوا سبلكم فكل شئ أصاب الارض من سبلكم ففي النار وقروي في كراهية السبل أحاديث من غير هذا الوجه صالحة الاسانيد

[ 397 ]

(1436) عيسى بن لهيعة عن عكرمة ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا روح بن الفرج قال حدثنا يحيى بن بكير وعمرو بن خالد قالا حدثنا بن لهيعة عن أخيه عيسى عن عكرمة عن بن عباس قال لما نزلت سورة النساء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا حبس بعد سورة النساء (1437) عيسى بن محمد القرشي عن بن أبي مليكة مجهول بالنقل ولا يعرف إلا به ولا يتابع عليه حدثناه محمد بن إسماعيل ومعاذ بن المثنى ومحمد بن الفضل قالوا حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا أبو شهاب قال حدثنا عيسى بن محمد

[ 398 ]

القرشي عن بن أبي مليكة عن بن عباس قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا غلام احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده أمامك تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة واعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك فاعلم أن القلم قد جف بما هو كائن إلى يوم القيامة وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن اليقين مع الصبر وأن الفرج مع الكرب فإن مع العسر يسرا الاسانيد في هذا لينة (1438) عطاء بن السائب الثقفي يقال إنه تغير بآخرة حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا عيسى بن عامر قال حدثنا بن أبي الطيب قال حدثنا بن علية قال قال لي شعبة ما حدثك عطاء بن السائب من رجاله عن زاذان وميسرة وأبي البختري

[ 399 ]

فلا تكتبه وما حدثك عن رجل بعينه فاكتبه حدثنا أحمد بن محمد بن بكر قال حدثنا شجاع بن مخلد قال حدثنا أبو قطن قال قال شعبة ثلاث في القلب منهم هاجس عطاء بن سائب ويزيد بن أبي زياد ورجل آخر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول ما سمعت أحدا من الناس يقول في عطاء بن السائب شيئا في حديثه القديم قلت ليحيى ما حدث سفيان وشعبة أصحيح هو قال نعم إلا حديثين كان شعبة يقول سمعتها بآخرة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال حدثنا علي بن المديني قال حدثنا بن علية قال قدم علينا عطاء بن السائب البصرة وكنا نسأله قال فكان يتوهم قال فيقول له من فيقول أشياخنا ميسرة وزاذان وفلان وفلان قال علي قال وهيب قدم علينا عطاء بن السائب فقلت كم حملت عن عبيدة قال أربعين حديثا قال علي وليس يروي عن عبيدة حرفا واحدا فقلت فعلى ما يحمل هذا قال على الاختلاط إنه اختلط قال علي قلت ليحيى وكان أبو عوانة حمل عن عطاء بن السائب قبل أن يختلط فقال كان لا يفصل هذا من هذا وكذلك حماد بن سلمة

[ 400 ]

وكان يحيى لا يروي حديث عطاء بن السائب إلا عن شعبة وسفيان قال يحيى قلت لابي عوانة فقال كتبت عن عطاء قبل وبعد فاختلط على حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال سمعت إسماعيل بن علية يقول كان عطاء بن السائب إذا سئل عن الشئ قال كان أصحابنا يقولون فيقال له من فيسكت ساعة ثم يقول أبو البختري وزاذان وميسرة قال وكنت أخاف أن يكون يجئ بهذا على التوهم فلم أحمل منها شيئا حدثنا محمد قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال كنت سمعت من عطاء بن السائب قديما ثم قدم علينا قدمة فسمعته يحدث بعض ما كنت سمعت فخلط فيه فاتقيته واعتزلته حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا أبو النعمان عن يحيى بن سعيد القطان قال عطاء بن السائب تغير حفظه بعد وحماد يعنى بن زيد سمع منه قبل أن يتغير حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن عطاء بن السائب فقال اختلط فمن سمع منه قبل الاختلاط فجيد ومن سمع منه بعد الاختلاط فليس بشئ حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا المفضل بن غسان قال قال يحيى تغير عطاء بن السائب فمن سمع منه من الكبار صحيح مثل سفيان

[ 401 ]

وشعبة وأما جرير وأشباهه فلا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عطاء بن السائب قال من سمع منه قديما ومن سمع وقد تغير فليس هو بذاك حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا شعبة عن عطاء بن السائب عن علي أنه قال في الحرام والبتة والبائنة والخلية والبرية ثلاثا ثلاثا قال شعبة قال لي ورقاء يحدث به عن زاذان فلقيت عطاء فقلت من حدثك عن علي قال أبو البختري حدثنا عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا روح قال حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن أبي البختري وميسرة أن عليا قال في الحرام هي عليه حرام كما قال حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن فضيل عن عطاء عن الحسن عن علي نحوه (1439) عطاء الشامي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عطاء الشامي عن أبي أسيد روى عنه عبد الله بن عيسى لم يقم حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا زهير بن حرب

[ 402 ]

قال حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن عبد الله بن عيسى عن عطاء الشامي عن أبي أسيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلوا الزيت وادهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة وقد روي هذا بغير هذا الاسناد من وجه أيضا ضعيف (1440) عطاء بن عجلان العطار حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثنا أسيد بن زيد قال سمعت زهير بن معاوية يقول ما أتهم إلا عطاء بن عجلان حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا يحيى بن أيوب قال حدثنا أبو المنذر الكوفي قال كنا بمكة فقدم علينا عطاء بن عجلان من البصرة فأخذ في الطواف فجاء غياث بن إبراهيم وكدام بن مسعر وآخر قد سماه فجعلوا يكتبون حديث عطاء فإذا مروا بعشرة أحاديث أدخلوا حديثا من غير حديثه حتى كتبوا أحاديث وهو يطوف قال فقال لهم حفص بن غياث ويلكم اتقوا الله فانتهروه وماجوا به قال فلما فرغ كلموه أن يحدثهم فأخذ الكتاب فجعل يقرأ حتى انتهى إلى حديث فمر فيه فقرأه قال فنظر بعضه إلى بعض ثم قرأ حتى انتهى إلى الثالث فانتبه الشيخ واستضحكوا قال فقال لهم إن كنتم أردتم شينى فعل الله بكم وفعل

[ 403 ]

حدثنا أحمد بن على قال حدثنا عوام بن إسماعيل قال سمعت أبا بدر يقول جاء علي بن غراب والسهمي وأبو معا وية إلى عطاء بن عجلان فقال تشكون في أمره وأخذوا فكتبوا أنفسهم عن الرجال ورفعوا إليه فقرأ عليهم فقال أتشكون الآن في شئ قلت لعوام كيف كتبوا قال كتبوا حدثنا أبو معاوية عن فلان وحدثنا السهمي عن فلان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عطاء بن عجلان ليس بثقة وقال في موضع آخر عطاء بن عجلان كوفي كذاب وفي موضع آخر سئل عن عطاء بن عجلان فقال لم يكن بشئ وكان يوضع له الاحاديث فيحدث بها حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عطاء بن عجلان العطار نسبه عبد الوارث منكر الحديث حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن عطاء العطار فقال روى عنه حماد بن سلمة وهشام بن حسان فقيل له كيف حديثه فقال وكم روى شيئا يسيرا (1441) عطاء بن أبي ميمونة وكان يرى القدر حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال سمعت يحيى

[ 404 ]

بن سعيد يقول عطاء بن أبي ميمونة مات بعد الطاعون وكان يرى القدر حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرعرة حدثنا يحيى بن آدم قال قال حماد بن زيد كان عطاء بن أبي ميمونة ممن ألقى إلى الحسن ذلك الرأي يعنى القدر حدثنا محمد قال قال الحسن قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا حماد بن زيد قال كان معبد الجهني أول من تكلم في القدر بالبصرة وكان عطاء بن أبي ميمونة فكأن لسانه سحرا قال وقد رأيته وكان يرى القدر قال وكانا يأتيان الحسن فيقولان يا أبا سعيد إن هؤلاء الملوك يسفكون دماء المسلمين ويأخذون الاموال ويفعلون ويقولون إنما تجرى أعمالنا على قدر الله قال فقال كذب أعداء الله قال فيتعلقون بمثل هذا وشبهه عليه فيقولون يرى رأى القدر ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن بكر بن عبد الله المزني عن عطاء بن أبي ميمونة عن أنس قال ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم رفع إليه شئ فيه قصاص إلا أمر فيه بالعفو لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (1442) عطاء أبو محمد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عطاء أبو محمد روى عنه حسن بن صالح ضعيف

[ 405 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن أبي بكير حدثنا الحسن بن صالح حدثنا عطاء أبو محمد قال رأيت عليا اشترى ثوبا سنبلانيا فلبسه ولم يغسله فصلى فيه (1443) عطاء بن مسلم الخفاف ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال عطاء بن مسلم الخفاف ليس به بأس وأحاديثه منكرات ومن حديثه ما حدثناه بنان بن أحمد القطان وأحمد بن يحيى الحلواني قالا حدثنا عبيد بن جناد الحلبي قال حدثنا عطاء بن مسلم الخفاف عن سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال قال النبي صلى الله عليه وسلم يا علي إنها ستكون فتن وستحاج قومك قال قلت يا رسول الله فما تأمرني قال اتبع الكتاب أو قال الحكم بالكتاب (1444) عطاء بن عبد الله الخراساني مولى المهلب بن أبي صفرة حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن

[ 406 ]

زيد قال حدثنا أيوب قال حدثني القاسم بن عاصم قال قلت لسعيد بن المسيب إن عطاء الخراساني حدثني عنك أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر الذي واقع أهله في رمضان بكفارة الظهار فقال كذب ما حدثته إنما بلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له تصدق تصدق حدثنا محمد بن علي قال حدثنا سعيد بن منصور حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن خالد الحذاء عن القاسم بن عاصم قال قلت لسعيد ما حديث حدثناه عنك عطاء الخراساني قال ما هو قلت في الذي وقع على امرأته في رمضان قال اعتق رقبة أو اهد بدنه قال كذب عطاء إنما ذاك فلان وأشار إلى منزله جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني وقعت على أمرأتي في رمضان فقال هل عندك تمر قال لا فقال اجلس فجيئ بعرق فيه عشرون صاعا أو نحو منها فقال هاك هذا فتصدق به قال خالد فيما أحسب قال ما لاهلي طعام قال فأطعمه أهلك حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا أبو صالح قال حدثني الليث قال حدثني عمرو بن الحارث عن أيوب السختياني عن القاسم أنه قال لسعيد بن المسيب إن عطاء بن رباح حدثني أن عطاء الخراساني حدث عنك في الرجل الذي أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أفطر في رمضان أنه أمره بعتق رقبة فقال لا أجدها قال فاهد جزورا قال ولا أجدها قال فتصدق بعشرين صاعا من تمر قال سعيد كذب الخراساني إنما قال تصدق تصدق حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا بهز حدثنا همام قال حدثنا قتادة أن محمد بن عبيد وسعيد بن يزيد حدثاه قال همام فيما أحسب قال قلنا لسعيد بن المسيب إن عطاء الخراساني قد حدثنا عنك في الذي يقع بامرأته في رمضان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له اعتق رقبة قال كذب عطاء إنما قال له تصدق تصدق ثلاثا قال ما أجد شيئا قال فأتي

[ 407 ]

النبي صلى الله عليه وسلم بمكتل فيه تمر قريب من عشرين صاعا قال فقال تصدق بهذا حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا عفان حدثنا همام قال أخبرنا قتادة أن محمدا وعونا حدثاه أنهما قالا لسعيد بن المسيب إن عطاء الخراساني حدثنا عنك في الذي وقع بأهله في رمضان أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يعتق رقبة قال كذب عطاء ثم ذكر نحوه

[ 408 ]

(1445) عطاء بن يزيد مولى سعيد بن المسيب عن سعيد بن المسيب ولا يصح إسناده حدثنا أحمد بن عبد الملك الفارسي حدثنا الحسن بن محمد يعرف بشعبة الحافظ حدثنا محمد بن مالك القيسي حدثنا عبد الصمد بن سليمان الازدي حدثنا عطاء بن يزيد مولى سعيد بن المسيب عن سعيد بن المسيب عن صفية قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اتبع جنازة فله قيراط قلت بأبي وأمي وما مثل القيراط قال مثل أحد وهذا يروى بغير هذا الاسناد من جهة ثابتة (1446) عقيل الجعدي عن أبي إسحاق الهمداني حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عقيل الجعدي عن أبي إسحاق الهمداني منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه جدي رحمه الله ومحمد بن إسماعيل وعلى

[ 409 ]

بن عبد العزيز قالوا حدثنا عارم أبو النعمان قال حدثنا الصعق بن حزن عن عقيل الجعدي عن أبي إسحاق الهمداني عن سويد بن غفلة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عبد الله بن مسعود قال قلت لبيك رسول الله ثلاثا قال تدري أي عرى الايمان أوثق قال قلت الله ورسوله أعلم قال الولاية في الله والحب فيه والبغض فيه ثم قال يا أبا عبد الله بن مسعود قلت لبيك رسول الله ثلاث مرات قال تدري أي الناس أفضل قال قلت الله ورسوله أعلم قال فإن أفضل الناس أفضلهم عملا إذا فقهوا في دينهم ثم قال يا أبا عبد الله بن مسعود قلت لبيك رسول الله ثلاث مرات قال تدري أي الناس أعلم قلت الله ورسوله أعلم قال أعلم الناس أبصرهم بالحق إذا اختلف الناس وإن كان مقصرا في العمل وإن كان يزحف على استه واختلف من كان قبلنا على ثنتين وسبعين فرقة نجا منها ثلاث وهلك سائرها فرقة آذت الملوك وقاتلتهم على دين الله ودين عيسى بن مريم عليه السلام حتى قتلوا وفرقة لم يكن لها طاقة بمواذاة الملوك فأقاموا بين ظهراني قومهم فدعوهم إلى دين الله ودين عيسى بن مريم فأخذتهم الملوك فقتلتهم وقطعتهم بالمناشير وفرقة لم يكن لهم طاقة بمواذاة الملوك ولا بأن يقيموا بين ظهراني قومهم فيدعونهم إلى دين الله ودين عيسى بن مريم فساحوا في الجبال وترهبوا فيها فهم الذين قال الله عز وجل ورهبانية ابتدعوا ما كتبناها عليهم إلا ابتغاء رضوان الله فما رعوها حق رعايتها فآتينا الذين آمنوا منهم أجرهم وكثير منهم فاسقون فالمؤمنون الذين آمنوا بي وصدقوني والفاسقون الذين كذبوني وجحدوني وقد روي بعض هذا الكلام عن الربيع عن أنس عن أبي العالية عن أبي بن كعب موقوفا

[ 410 ]

(1447) عائذ بن نسير عن عطاء منكر الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عائذ بن نسير ليس به بأس ولكن روى الحديث مناكير حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى بن معين عائذ بن نسير كيف حديثه قال ضعيف ومن حديثه ما حدثنا محمد بن عبيد بن أسباط قال حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني قال حدثنا يحيى بن اليمان عن عائذ بن نسير عن عطاء عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات في طريق مكة لم يعرضه الله يوم القيامة ولم يحاسبه حدثنا جدي رحمه الله حدثنا عبد العزيز بن الخطاب حدثنا مندل عن عائذ بن نسير عن محمد البصري عن عطاء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات في هذا الوجه ذاهب أو جائي بعثه الله فلم يحاسبه وأدخله الجنة هذا أولى (1448) عائذ بن أيوب الطوسي عن إسماعيل بن أبي خالد روى عنه عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد ولا يصح إسناده والرواية في هذا النحو فيها لين حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا جعفر بن محمد بن شاكر الصائغ قال حدثنا عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد قال حدثنا عائذ بن أيوب رجل من أهل طوس حدثنا إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طلب العلم فريضة على كل مسلم

[ 411 ]

حدثنا موسى بن إسحاق حدثنا أبو بكر حدثنا سفيان بن عيينة عن أيوب بن عائذ عن الشعبي قال ما علمت أن أحدا كان أطلب للعلم في أفق من الآفاق من مسروق هذا هو الحديث وعبد الله بن عبد العزيز أخطأ في الاسناد والمتن وقلب اسم أيوب (1449) عائذ بن حبيب حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول قد سمعت من عائذ بن حبيب أخى الربيع بن حبيب وكان عائذ بن حبيب يقال إنه زيدي (1450) عجلان بن هلال عن عبد الغفور بن عبد العزيز روى عنه توبة بن علوان ولا يصح إسناده والمتن معروف بغير هذا الاسناد حدثناه علي بن المبارك قال حدثنا زيد بن المبارك حدثنا توبة بن علوان قال حدثني عجلان بن هلال قال حدثني عبد الغفور بن عبد العزيز الانصاري قال حدثني عبد العزيز بن أمية عن خالد بن الوليد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من سلم المسلمون من لسانه ويده دخل الجنة وهذا يروى عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي عليه السلام بأسانيد جياد من غير هذا الوجه

[ 412 ]

(1451) عجلان بن سهل الباهلي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عجلان بن سهل الباهلي عن أبي أمامة روى عنه سليمان بن موسى ولم يصح حديثه (1452) عزرة بن قيس اليحمدي لا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عزرة بن قيس اليحمدي أزدي بصري ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عزرة بن قيس اليحمدي لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال أخبرني أحمد بن إسحاق الحضرمي قال حدثنا عزرة بن قيس اليحمدي صاحب الطعام قال حدثتني أم الفيض مولاة عبد الملك بن مروان قالت سمعت عبد الله بن مسعود يقول ما من عبد ولا أمة دعا الله تبارك وتعالى ليلة عرفات بهذه الدعوات وهى عشر كلمات ألف مرة إلا لم يسأل الله شيئا إلا أعطاه إياه إلا قطيعة رحم أو مأثم سبحان الذي في السماء عرشه سبحان الذي في الارض موطئه سبحان الذي في البحر سبيله سبحان الذي في السماء

[ 413 ]

سلطانه سبحان الذي في الجنة رحمته سبحان الذي في القبور قضاؤه سبحان الذي في الهواء روحه سبحان الذي رفع السماء سبحان الذي وضع الارض سبحان الذي لا منجى ولا ملجأ منه إلا إليه قالت أم الفيض فقلت لعبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال نعم (1453) عوام بن حمزة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن العوام بن حمزة فقال له أحاديث مناكير روى عن يحيى حدثنا موسى بن إسحاق حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن العوام بن حمزة قال سألت أبا عثمان عن القنوت فقال بعد الركوع فقلت عن من فقال عن أبي بكر وعمر وعثمان (1454) عوسجة مولى بن عباس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عوسجة مولى بن عباس ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا الحميدي

[ 414 ]

حدثنا سفيان حدثنا عمرو عن عوسجة عن بن عباس أن رجلا مات على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولم يدع وارثا إلا عبدا هو أعتقه فأعطاه النبي صلى الله عليه وسلم ميراثه قال ولا يتابع عليه (1455) عفان بن سيار الجرجاني ولا يتابع على رفع حديثه حدثنا علي بن محمد بن سلمة حدثنا إسحاق بن إبراهيم الاستراباذي قال حدثنا عفان بن سيار الباهلي حدثنا محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن بن عباس أن العباس بن مرداس أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم لبلال اقطع فقال يا نبي الله لا أعود قال فانطلق به فأعطاه أربعين درهما وحلة حدثناه بشر بن موسى حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان حدثنا عمرو عن عكرمة قال أتى شاعر إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا بلال اقطع عني لسانه فأعطاه أربعين درهما وحلة فقال قطعت والله لساني قطعت والله لساني قال الحميدي يقال إنه عباس بن مرداس يعني الشاعر حديث بن عيينة أولى (1456) عريف بن إبراهيم الثقفي عن حميد بن كلاب في إسناده نظر حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا

[ 415 ]

عريف بن إبراهيم الثقفي حدثنا حميد بن كلاب الكلابي قال حدثنا عمى قدامة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب يوم عرفة وعليه حلة حمراء ولا يتابع يعقوب عليه ولا يصح لقدامة إلا حديثا واحدا رواه أيمن بن نابل عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرمي جمرة العقبة لا ضرب ولا طرد ولا إليك إليك (1457) عباية بن ربعي الاسدي روى عنه موسى بن طريف كلاهما غاليان ملحدان حدثنا على بن العباس حدثنا حسين بن نصر بن مزاحم حدثنا أبي عن سفيان بن إبراهيم بن الجريري عن الاعمش عن موسى بن طريف الاسدي عن عباية بن ربعي الاسدي أنه سمع عليا يقول إذا قسيم النار هذا لي وهذا لك حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن على حدثنا شبابة حدثنا ورقاء أنه انطلق هو ومسعر إلى الاعمش يعاتبانه في حديثين بلغهما عنه قول على لنا قسيم النار وحديث آخر فلان كذا وكذا على الصراط قال ما رويت هذا ولا قلت هذا قط حدثنا محمد بن أيوب حدثنا محمد بن أبى سمينة حدثنا عبد الله بن داود الخريب قال كنا عند الاعمش فجاءنا يوما وهو مغضب فقال

[ 416 ]

ألا تعجبون موسى بن ظريف يحدث عن عباية عن علي أنا قسيم النار حدثنا محمد بن عيسى أبو إبراهيم الزهري حدثنا محمد بن عمرو بن أبي صفوان الثقفي قال سمعت العلاء بن المبارك يقول سمعت أبا بكر بن عياش قال قلت للاعمش أنت حين تحدث عن موسى بن ظريف عن عباية عن علي أنا قسيم النار قال فقال والله ما رويته إلا على جهة الاستهزاء قال قلت حمله الناس عنك في الصحف وتزعم أنك رويته على جهة الاستهزاء حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني حدثنا محمد بن داود الحداني قال سمعت عيسى بن يونس يقول ما رأيت الاعمش خضع إلا مرة واحدة فإنه حدثنا بهذا الحديث قال علي أنا قسيم النار فبلغ ذلك أهل السنة فجاءوا إليه فقالوا أتحدث بأحاديث تقوي بها الروافضة والزيدية والشيعة فقال سمعته فحدثت به فقالوا فكل شئ سمعته تحدث به قال فرأيته خضع ذلك اليوم حدثنا أحمد بن على قال حدثنا الجارود بن معاذ قال سمعت أبا معاوية يقول كان عباية بن ربعى يشرب الدن وحده حدثنا محمد بن موسى حدثنا محمد بن إسماعيل بن سمرة قال سمعت محمد بن بشير العبدي يذكر عن بسام الصيرفي قال قلت لجعفر إن ناسا يزعمون أن عليا قسيم النار فقال أنا أكفر بهذا حدثني إسحاق بن يحيى الدهقان حدثنا إسماعيل بن إسحاق الراشدي حدثنا مخول عن سلام الخياط عن موسى بن طريف حدثني عباية عن على أنه قال والله لاقتلن ثم لابعثن ثم لاقتلن وهي القتلة التي أموت فيها يضربني يهودي بأريحا موضع بالشام بصخرة تقدع بها هامتي

[ 417 ]

(1458) عباءة بن كليب الليثي عن جويرية بن أسماء ولا يتابع عليه حدثناه محمد بن الحسن بن العباس بن عيسى الهاشمي قال حدثنا أبو كريب حدثنا عباءة بن كليب قال حدثنا جويرية بن أسماء عن نافع عن بن عمر أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن امرأتي ولدت غلاما على فراشي أسود وإنا أهل بيت لم يكن فينا أسود قط فقال ألك إبل قال نعم قال فهل فيها أورق قال نعم قال فأنا كان ذلك كذلك قال عله أن يكون عرقا نزعه قال فلعل أبنك هذا نزعه عرق هذا يروى عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة عن النبي نحو هذا (1459) عبيس بن ميمون أبو عبيدة التيمي البصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أحاديث حدثنا بها خلف بن هشام البزار عن عبيس بن ميمون فقال أبي أحاديث عبيس أحاديث مناكير حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن عبيس بن ميمون

[ 418 ]

حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن عبيس بن ميمون التيمي كيف حديثه قال ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عيسى بن ميمون أبو عبيدة التميمي البصري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا خلف بن هشام البزار حدثنا عبيس بن ميمون حدثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أيما نائحة ماتت قبل أن تتوب ألبسها الله سربالا من نار وأقامها للناس يوم القيامة ولا يتابع عليه حدثني الحسين بن عبد الله الذراع قال سمعت أبا داود قال عبيس بن ميمون البصري ضعيف كان يذهب إلى القدر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن حديث حدثناه خلف بن هشام البزار قال حدثنا عبيس بن ميمون عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إيما امرأة أقامت نفسها على ثلاث بنات لها كانت معي في الجنة وعن عبيس عن موسى بن أنس عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم لا تقولوا سورة البقرة ولا سورة آل عمران وكذلك القرآن كله وعن عبيس عن عون بن أبي شداد عن أبي عثمان النهدي عن سلمان عن النبي صلى الله عليه وسلم من غدا إلى صلاة الصبح أعطي ربع الايمان ومن غدا إلى السوق أعطي راية إبليس قال أبي هذه كلها مناكير

[ 419 ]

(1460) عائذ الله المجاشعي عن أبي داود لا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عائذ الله المجاشعي عن أبي داود روى عنه سلام بن مسكين لا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عاصم بن على حدثنا سلام بن مسكين عن عائذ الله المجاشعي عن أبي داود عن زيد بن أرقم قالوا يا رسول الله هذا الاضحى ما هو قال سنة أبيكم إبراهيم قالوا فما لنا فيه قال بكل شعرة حسنة قالوا فالصوف قال بكل شعرة من الصوف (1461) علوان بن داود البجلي ويقال علوان بن صالح ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال علوان بن داود البجلي ويقال علوان بن صالح منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه يحيى بن أيوب العلاف حدثنا سعيد بن كثير بن عفير قال حدثنا علوان بن داود عن حميد بن عبد الرحمن بن حميد عن عبد الرحمن بن عوف عن صالح بن كيسان عن حميد بن عبد الرحمن عن أبيه قال دخلت على أبي بكر أعوده في مرضه الذي توفي فيه فسلمت وسألت عنه فاستوى جالسا فقلت أصبحت بحمد الله بارئا فقال أما إني

[ 420 ]

على ما ترى بي وجع وجعلت لي معشر المهاجرين شغلا مع وجعي وجعلت لكم عهدا من بعدي واخترت لكم خيركم في نفسي فكلكم ورم من ذلك أنفه رجاء أن يكون الامر له ورأيتم الدنيا قد أقبلت ولما تقبل وهي جائية فتتخذون سنور الحرير ونفائد الديباج وتألمون من ضجائع الصوف الاذربي حتى كان أحدكم على حسك السعدان والله لان يقدم أحدكم فتضرب عنقه في غير حد خير له من ان يسيح في غمرة الدنيا وأنتم أول ضال بالناس تصفقون بهم عن الطريق يمينا وشمالا يا هادي الطريق إنما هو الفجر أو البحر قال فقال له عبد الرحمن لا تكثر على ما بك فو الله ما أردت إلا الخير وإن صاحبك على الخير وما الناس إلا رجلان إما رجل رأى ما رأيت فلا خلاف عليك منه وإما رجل رأى غير ذلك فإنما يشير عليك برأيه فسكت وسكت هنيهة فقال له عبد الرحمن بن عوف ما أرى بك بأسا والحمد لله فلا تأس على الدنيا فو الله إن علمناك إلا كنت صالحا مصلحا فقال إني لا آسى على شئ إلا ثلاث فعلتهن وودت انى لم أفعلهن وثلاث لم أفعلهن وودت انى فعلتهن وثلاث وددت أني سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهن فأما اللاتي فعلتها وودت أنى لم أفعلها وددت اني لم أكن كشفت بيت فاطمة وتركته وأن أغلق على الحرب وودت أني يوم سقيفة بنى ساعدة كنت قذفت الامر في عنق أحد الرجلين أبي عبيدة أو عمر فكان أميرا وكنت وزيرا وودت أنى كنت حيث وجهت خالد بن الوليد إلى أهل الردة أقمت بذي القصة فإن ظفر المسلمون ظفروا وإلا كنت بصدد اللقاء أو مددا وأما الثلاث التي تركتها ووددت أني فعلتها فوددت أني يوم أتيت بالاشعث أسيرا ضربت عنقه فإنه قد خيل إلي أنه لا يرى شرا إلا أعان عليه وودت أني يوم أتيت بالفجاءة لم أكن حرقته وقتلته سريحا أو أطلقته نجيحا وودت أني حيث وجهت خالدا إلى الشام كنت وجهت عمر إلى العراق فأكون قد بسطت يدي يميني وشمالي في سبيل الله عزوجل

[ 421 ]

وأما الثلاث التي وددت أنى سألت عنهن رسول الله صلى الله عليه وسلم فوددت أني سألته فيمن هذا الامر فلا يتنازعه أهله وودت أني كنت سألته هل للانصار في هذا من شئ وودت اني سألته عن ميراث العمة وبنت الاخت فإن في نفسي منهما حاجة حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا أبو صالح حدثني الليث حدثني علوان بن صالح عن صالح بن كيسان أن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف أخبره أن عبد الرحمن بن عوف دخل على أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه في مرضه فذكر نحوه ح وحدثناه روح بن الفرج حدثنا يحيى بن عبد الله بن بكير حدثني الليث حدثني علوان عن صالح بن كيسان عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن أبي بكر رضي الله تعالى عنه فذكر نحوه قال بن بكير ثم قدم علينا علوان بن داود فحدثنا به كما حدثناه الليث حدثنا أحمد بن إبراهيم بن محمد بن ميسان الخولاني حدثنا محمد بن رمح حدثنا الليث بن سعد عن علوان عن صالح بن كيسان عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه أنه دخل على أبي بكر في مرضه الذي توفي فيه فذكر الحديث وحدثنا يحيى بن عثمان حدثنا أبو صالح حدثني الليث حدثني علوان بن صالح عن صالح بن كيسان أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه قدم المدينة أول حجة حجها بعد اجتماع الناس عليه فلقيه الحسن والحسين ورجال من قريش فتوجه إلى دار عثمان بن عفان فلما دفع إلى باب الدار صاحت عائشة ابنة عثمان وندبت أباها فقال معاوية لمن معه انصرفوا إلى منازلكم فإن لي حاجة في هذه الدار فانصرفوا ودخل فسكن عائشة وأمرها بالكف وقال لها يا بنت أخي إن الناس أعطونا سلطانا فاظهرنا لهم حلما تحته غضب وأظهروا لنا طاعة تحتها حقد فبعناهم هذا وباعونا هذا فان أعطيناهم غير ما اشتروا شحوا على حقهم ومع كل إنسان منهم شيعته

[ 422 ]

فإن نكثناهم نكثوا فينا ثم لا يدرى ألنا الدائرة أم علينا وأن تكوني بنت أمير المؤمنين خير من أن تكوني أمة من إماء المسلمين ونعم الخلف أنا لك بعد أبيك ولا يعرف علوان إلا بهذا مع اضطراب الاسناد ولا يتابع عليه وأخبرنا يحيى بن عثمان أنه سمع سعيد بن عفير يقول كان علوان بن داود زاقوليا من الزواقيل (1462) عوين بن عمرو القيسي عن الجريري وغيره ولا يتابع عليه ويقال عون حدثنا إبراهيم بن هاشم حدثنا إسماعيل بن سيف حدثنا عون بن عمرو أخو رباح القيسي حدثنا الجريري عن بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن القرآن نزل بحزن فاتلوه بحزن حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا عون بن عمرو القيسي قال سمعت أبا مصعب المكي يقول أدركت أنس بن مالك وزيد بن أرقم والمغيرة بن شعبة فسمعتهم يتحدثون أن النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الغار أمر الله عزوجل شجرة فتنبت في وجه النبي صلى الله عليه وسلم فسترته وأمر الله العنكبوت فنسجت في وجه النبي صلى الله عليه وسلم فسترته وأمر الله تبارك وتعالى حمامتين وحشيتين فوقفتا بفم الغار وأقبل فتيان قريش من كل بطن رجل بعصيهم وهراواتهم وسيوفهم حتى إذا كانوا من النبي صلى الله عليه وسلم قدر أربعين ذراعا تعجل بعضهم ينظر إلى الغار فرأى حمامتين بفم الغار فرجع إلى أصحابه فقالوا مالك لم تنظر في الغار قال رأيت حمامتين بفم الغار فعرفت أن ليس فيه أحد فسمع النبي صلى الله عليه وسلم ما قال فعرفت أن الله عزوجل

[ 423 ]

قذ ذرأ عنهم بهما فدعا لهن وسمت عليهن وفرض جزاهم واتخذن في الحرم ولا يتابع عليهما وأبو مصعب رجل مجهول (1463) عطي بن مجدي الضمري حديثه منكر ومحمد بن سليمان المسمولي رماه الحميدي بالكذب والحديث غير محفوظ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عطاء من مجدي الضمري ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه جعفر بن محمد بن الحسن ومحمد بن زكريا قالا حدثنا يحيى بن موسى البلخي حدثنا محمد بن سليمان المسمولي حدثنا أبو المفرج عطي بن مجدي الضمري عن أبيه عن جده قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع غزوات فكان يعطي الرجل منا البكر والبكرين والثلاث فجاءت عجوز شمطاء من قريش حدباء من الكبر تمس ذقنها ركبتها فسألته فأعطاها ثلاثين بكرة (1464) عوبد بن أبي عمران الجوني حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عوبد بن أبي عمران ليس بشئ

[ 424 ]

حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عوبد بن أبي عمران الجوني منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه يحيى بن زكريا الدقاق بغدادي حدثنا عبد الله بن المثنى العنزي أخو أبو موسى حدثنا عوبد بن أبي عمران الجوني عن أبيه عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم زر غبا تزدد حبا لا يتابع عليه والاحاديث في هذا الباب فيها لين (1465) عصام بن طليق عن شعيب عن أبي هريرة وشعيب مجهول بالنقل حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عصام بن طليق ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه محمد بن عباس المؤدب حدثنا سعيد بن عبد الحميد بن جعفر حدثنا عصام بن طليق عن شعيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر الناس ذنوبا أكثرهم كلاما فيما لا يعنيه وقد تابعه من هو دونه أو مثله

[ 425 ]

(1466) عطاف بن خالد المخزومي أبو صفوان المديني حدثنا أحمد بن علي حدثنا محمد بن عبد الرحمن القرمطي حدثني عبد الرحمن بن عبد الملك الحزامي قال قيل لمالك بن أنس قد حدث عطاف بن خالد قال قد فعل ليس هو من إبل القباب حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن على حدثنا أحمد بن صالح وحدثنا مطرف بن عبد الله قال قال لي مالك بن أنس عطاف يحدث قلت نعم فأعظم ذلك إعظاما شديدا ثم قال أدركت أناسا ثقات يحدثون ما يؤخذ عنهم قلت وكيف وهم ثقات قال مخافة الزلل حدثنا عبد الله قال سئل أبي عن عطاف فقال حكى أبو سلمة الخزاعي عن عبد الرحمن بن مهدي أنه ذهب به إليه فلم يرضاه بن مهدي يعني عطاف حدثني محمد بن موسى حدثنا عبد الله بن أحمد بن شبويه قال سمعت مطرف بن عبد الله المزني قال سمعت مالك بن أنس يقول ويكتب عن مثل عطاف بن خالد لقد أدركت في هذا المسجد سبعين شيخا كلهم خير من عطاف ما كتبت عن أحد منهم وإنما يكتب العلم عن قوم قد جرى فيهم العلم مثل عبيد الله بن عمر وأشباهه

[ 426 ]

(1467) عسل بن سفيان اليربوعي التميمي عن عطاء في حديثه وهم حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عسل بن سفيان اليربوعي عن عطاء فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة حدثنا معلى بن أسد حدثنا وهيب حدثنا عسل بن سفيان عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما طلع النجم صباحا قط وبقوم عاهة إلا خفت عنهم أو رفعت عنهم حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا علي بن أسد حدثنا عبد العزيز بن المختار عن عسل عن عطاء عن أبي هريرة قال ما طلع النجم لم يرفعه حدثنا محمد بن زكريا حدثنا قتيبة بن سعد حدثنا عيسى بن ميمون عن عسل عن عطاء عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كتم علما ألجمه الله بلجام من نار روى هذا قتادة وعلي بن الحكم وحجاج بن أرطأة عن عطاء عن أبي هريرة

[ 427 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عسل بن سفيان ليس هو عندي بقوي في الحديث (1468) عنطوانة عن الحسن مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ روى عنه الربيع بن بدر والربيع متروك وهذا الحديث حدثناه محمد بن عبد الله بن غياث بن المربع حدثنا محمد بن بكار حدثنا الربيع بن بدر عن عنطوانة عن الحسن عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس إذا صليت فضع بصرك حيث تسجد قال قلت يا رسول الله إن هذا لشديد وأخشى أن أنظر كذا وكذا قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم نعم في المكتوبة إذا يا أنس ولا يعرف إلا به (1469) عرفة عن أبي موسى مجهول أيضا ولا يبين سماعه من أبي موسى رضي الله تعالى عنه حدثناه عبيد بن حاتم المنقلب حدثنا عبد السلام بن عاصم الرازي حدثنا إسحاق بن إسماعيل حيويه حدثنا المبارك بن سعيد الثوري عن عرفة عن أبي موسى قال قال النبي صلى الله عليه وسلم أنا وأصحابي أهل إيمان وعمل إلى أربعين وأهل بر وتقوى إلى الثمانين وأهل تواصل وتراحم إلى العشرين ومائة وأهل تقاطع وتدابر إلى الستين ومائة ثم الهرج الهرج الهرب الهرب

[ 428 ]

وفى هذا رواية من غير هذا الوجه فيها لين أيضا (1470) عريف بن درهم الجمال حدثنا محمد بن عيسى الهاشمي حدثنا عمرو بن على حدثنا وكيع حدثنا عريف بن درهم عن جبلة بن سحيم عن بن عمر قال قال الجزور والبقرة عن سبعة قال أبو حفص الفلاس سمعت يحيى يسأل عن حديث عريف بن درهم الجمال فاقتمع به ثم حدثنا به عنه روى حديثا منكرا عن جبلة بن سخيم عن بن عمر الجزور والبقرة عن سبعة

[ 429 ]

(1471) عوف بن أبي جميلة الاعرابي حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا محمد بن أبي بحر المقدم قال سمعت عمرو بن علي يقول رأيت عبد الله بن المبارك يقول لجعفر بن سليمان رأيت أيوب وابن عون ويونس فكيف لم تجالسهم وجالست عوفا والله ما رضي عوف ببدعة واحدة حتى كانت فيه بدعتان كان قدريا وكان شيعيا حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا محمد بن عبد الله الانصاري قال رأيت داود بن أبي هند يضرب عوفا الاعرابي يقول ويلك يا قدري ويلك يا قدري حدثنا محمد بن أحمد قال سمعت بندار وهو يقرأ علينا حديث عوف فقال يقولون عوف والله لقد كان عوف قدريا رافضيا شيطانا

[ 430 ]

(1472) عفير بن معدان عن سليم بن عامر ولا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عفير بن معدان ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي حدثنا يحيى بن صالح الوحاظي حدثنا عفير بن معدان عن سليم بن عامر عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم إن العبد ليؤتي مالا وولدا وصحة فتشكوه الملائكة قال فيقول مدوا له فيما هو فيه فإني ما أحب أن أسمع صوته حدثني أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى عفير بن معدان قال ليس بشئ (1473) عرعرة بن البرند بن النعمان الشامي بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي قال كنا بالبصرة وعرعرة حي فلم نكتب عنه شيئا حدثنا العباس بن السندي قال سمعت علي بن عبد الله قال عرعرة بن البرند ضعيف

[ 431 ]

باب الغين (1474) غالب بن عبيد الله الجزري العقيلي حدثني إدريس بن عبد الكريم المقري حدثنا الهيثم بن خارجة حدثنا يحيى بن حمزة عن غالب بن عبيد الله العقيلي قال بن خارجة وكان غالب ينزل حران وتوفي في آخر أيام المهدي سنة خمس وثلاثين ومائة وكان ضعيفا في الحديث حدثني يوسف بن يعقوب السمسار حدثنا الفضل بن سهل الاعرج حدثنا زيد بن هارون حدثني خليفة بن موسى قال دخلت على غالب بن عبيد الله فجعل يملي علي حدثني مكحول حدثني مكحول وأخذه البول فقام فنظرت في الكراسة فإذا فيه حدثني أبان عن الحسن وأبان عن فلان حدثني عبد الله بن أحمد حدثني محمد بن عبد الله المخرمي قال سمعت وكيع يقول رأيت غالب بن عبيد الله يطوف بالبيت فذكر من هيئته وخضابه قال فسألته عن حديث فقال حدثنا سعيد بن المسيب وسليمان الاعمش فتركته حدثنا بن زكريا حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن غالب بن عبيد الله الجزري شيئا قط حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول غالب بن عبيد الله العقيلي ضعيف

[ 432 ]

حدثني آدم قال سمعت البخاري قال غالب بن عبيد الله منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى التهرتيري حدثنا عبد الرحمن بن أبي طاهر الاذني حدثنا موسى بن سليمان الواسطي حدثنا غالب بن عبيد الله عن مجاهد عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنظر إلى صغر الخطيئة ولكن انظر من عصيت ليس له أصل مسند ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به وانما يروى هذا عن بلال بن سعد من قوله حدثناه بشر بن موسى حدثنا خلف بن الوليد حدثنا بن المبارك عن الاوزاعي قال سمعت بلال بن سعد يقول لا تنظر إلى صغر الخطيئة ولكن انظر من عصيت قال وهذا أولى من رواية غالب (1475) غالب بن حبيب أبو غالب اليشكري عن العوام بن حوشب حدثني آدم قال سمعت البخاري قال غالب بن حبيب أبو غالب اليشكري عن العوام بن حوشب منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا البلخي حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا حبيب بن غالب عن العوام بن حوشب عن إبراهيم التيمي عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليصل أحدكم في مسجده ولا يتبع المساجد

[ 433 ]

حدثنا الفضل بن عبد الله الجوزجاني حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا حبيب بن غالب عن العوام بن حوشب عن إبراهيم التيمي عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اجعلوا نوافلكم في بيوتكم فإن الله عز وجل يزدكم بها فضلا لكن ترجمه البخاري بغالب بن حبيب وقد حدثنا عن قتيبة هذان الشيخان ما منهما إلا صاحب حديث ضابط فكلاهما قالا عنه حبيب بن غالب ولا أحسب الخطأ إلا من البخاري وقد روى هذان الحديثان بغير هذا الاسناد من وجه أصلح من هذا (1476) غالب أبو الهذيل حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا أبو سعيد الاشج حدثنا عبد الله بن إدريس عن أبيه عن غالب أبي الهذيل قال قلت له ما كان غالب أبي الهذيل قال كان رافضيا (1477) غالب بن غالب عن أبيه عن جده إسناده مجهول لا يعرف إلا بهذا الحديث حدثناه أحمد بن حماد بن زغبة حدثنا عمرو بن زياد الباهلي حدثنا

[ 434 ]

غالب بن غالب عن أبيه عن جده عن جندب عن خريم بن فاتك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عدلت شهادة الزور بالشرك بالله تبارك وتعالى هذا يروى عن خريم بن فاتك بإسناد صالح من غير هذا الوجه (1478) غالب بن وزير الغزي عن بن وهب حديثه منكر لا أصل له ولم يأت به عن بن وهب غيره ولا يعرف إلا به حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد الكرامشي حدثنا غالب بن وزير بغزة حدثنا بن وهب عن معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية عن جبير بن نفير عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أحببت رجلا فلا تماريه ولا تشاربه ولا تجاريه ولا تسأل عنه فعسى أن توافق له عدوا فيجيرك بما ليس من كلام الحسن البصري (1479) غالب بن فائد عن شريك يخالف في حديثه صاحب وهم ومن حديثه ما حدثناه عبد الرحمن بن محمد بن سلم حدثنا سهل

[ 435 ]

بن عثمان العسكري حدثنا غالب بن فايد عن شريك عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر قال شكى أهل الكوفة سعدا إلى عمر فبعث عمر فقال لسعد كيف تصلى بهم فقال أصلى بهم صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أركد بهم في الاولين وأخف بهم في الآخريين فقال عمر ذلك الظن بك يا أبا إسحاق ورواه بن عيينة وجرير وشيبان وهشيم وأبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن سعد وعمر وقال مسعر بن عبد الملك بن عمير وابن عون عن جابر بن سمرة عن عامر وسعد (1480) غالب بن الصعب العمي عن بن عيينة مجهول بالنقل لا يعرف إلا به ليس بمحفوظ حدثنا عطية بن محمد الضبعي حدثنا إبراهيم بن سلم البزار حدثنا غالب بن الصعب العمى حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل بفلاة من الارض فأتاه العباس بكساء فستره فقال النبي عليه السلام اللهم استر العباس وولده من النار

[ 436 ]

(1481) غيلان بن أبي غيلان مولى عثمان هو القدري حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا سعد أبو عاصم قال حج مسلمة بن عبد الملك وأبوه الخليفة سنة ست ومائة وكان سنة سبع ومائة ومعه غيلان يفتي الناس وكان محمد بن كعب معه أبحر كل جمعة من قريته على ميلين من المدينة فلا يكلم أحدا حتى يصلي العصر وغدا يوم السبت يحدثهم فقالوا يا أبا حمزة جاءنا رجل شككنا

[ 437 ]

في ديننا قال فأتوني به إن شئتم فقال أتى إليه غيلان فقال السلام عليك يا أبا حمزة قال وعليك يا أبا مروان فقال محمد قال لا يكون كلام حتى تشهد قبل قال غيلان ابدأ قال أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له قال تشهد أنه حق من قلبك قال حسبى قال إن القرآن ينسخ بعضه بعضا قال لا حاجة لي في كلامك إما أن تقوم عني وإما أن أقوم عنك حدثنا عبد الله بن أحمد حدثني سوار بن عبد الله حدثنا معاذ بن معاذ عن بن عون قال مررت بغيلان فإذا هو مصلوب على باب الشام حدثنا موسى بن علي الختلي حدثنا الحسن بن عبد العزيز الحموي حدثنا أبو مسهر حدثنا عون بن حكيم حدثني الوليد بن السائب أن رجاء بن حيوة كتب إلى هشام بن عبد الملك بلغني يا أمير المؤمنين أنه دخل عليك شئ من قتل غيلان وصالح وأقسم لك يا أمير المؤمنين أن قتلهما أفضل من قتل ألفين من الروم والترك حدثنا أحمد بن داود حدثنا هشام بن عمار حدثنا الهيثم بن عمران حدثنا عمر بن يزيد النضري قال كتب نمير بن أوس إلى هشام بن عبد الملك يا أمير المؤمنين إن قتل غيلان كان من فتوح الله العظام على هذه الامة حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا منصور بن أبي مزاحم حدثنا أبو سعيد محمد بن مسلم بن أبي الوضاح عن محمد بن عبد الله الرعيثي عن مكحول قال أتاه رجل فقال يا أبا عبد الله أتيت صديقا لك اليوم أعوده فدفع في صدري دونه فقال من هو فكأنه كره أن يخبره فما زال به

[ 438 ]

حتى قال هو غيلان قال غيلان قال نعم قال إن دعاك غيلان فلا تجبه وإن مرض فلا تعده وإن مات فلا تتبع جنازته قال عبد الله بن عمر وذكر القدر فقال وقد أظهروه قالوا نعم فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هم نصارى هذه الامة ومجوسها (1482) غزوان بن يوسف المازني عن الحسن حدثني آدم قال سمعت البخاري قال غزوان بن يوسف المازني بصري عن الحسن تركوه ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز حدثنا معلى بن أسد العمي حدثنا غزوان بن يوسف قال رأيت الحسن قاعدا في مقبرة بنى نمير ينتظر جنازة إذ نادى مؤذن بن سلول بصلاة الظهر وكان المسجد حديث عهد بالبناء فقال رجل من أصحابه يا أبا سعيد هذا المؤذن قد أذن في مسجد بني سلول قال لا ولكن إذا أذن في مسجد بني عامر فاعلموا فإنه اقدمهما وأحب المساجد إلي أقدمها (1483) غزوان بن عتبة بن غزوان لا يعرف إلا بهذا ولا يتابع عليه حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم حدثنا عبد الرحمن بن عمرو بن جبلة حدثنا عمر بن الفضل حدثنا غزوان بن عتبة بن مروان عن أبيه عن جده قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قال من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار

[ 439 ]

والرواية في هذا ثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه (1484) غسان أبو عبد الرحمن السلمي عن عون بن ذكوان مجهول بالنقل ولا يعرف إلا به ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن علي المقري المروزي حدثنا محمد بن محمد بن مرزوق حدثنا غسان أبو عبد الرحمن السلمي حدثنا عون بن ذكوان أبو جناب عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق (1485) غسان بن عوف المازني عن الجريري لا يتابع على كثير من حديثه ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد حدثنا أحمد بن عبيد الله الغداني حدثنا غسان بن عوف المازني عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلق بلال فأهراق الماء ثم أتى الغدير فغسل وجهه ويديه وأهوى إلى خفيه وعليه ثياب سفره وذلك بعين رسول الله صلى الله عليه وسلم فناداه رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بلال امسح

[ 440 ]

على الخفين والخمار فمسح وقد روي هذا عن بلال عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد أصلح من هذا (1486) غسان بن عبيدة الموصلي حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي غسان بن عبيد قدم علينا ها هنا من الموصل وحرقت حديثه منذ حين وكان قد سمع من سفيان أحاديث يسيرة وأنكر أن يكون قد سمع الجامع من سفيان (1487) غياث بن عبد الحميد مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثناه الحسن بن سعيد الموصلي حدثنا معلي بن مهدي حدثنا غياث بن عبد الحميد عن محمد بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله من سابق إلى الصلاة ليسبقها خشية أن تسبقه رجاء الله والدار الآخرة أدخله الله عزوجل الجنة ومن تركها تهاونا بها واستخفافا بحقها وأثرة عليها لم يدركها بمثل عمل سنة

[ 441 ]

(1488) غياث بن إبراهيم أبو عبد الرحمن كوفي حدثناه محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سمعت يحيى بن معين يقول وذكر غيلان بن إبراهيم فقال يحيى كان ضعيفا حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال غياث بن إبراهيم كذاب ليس في حديثه ثقة ولا مأمونا حدثني آدم قال سمعت البخاري قال غياث بن إبراهيم تركوه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زيد حدثنا سلام بن سليمان حدثنا غياث بن إبراهيم عن أبيه عن طلحة بن عمرو عن عطاء عن بن عباس قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم الاغنياء باتخاذ الغنم وأمر المساكين باتخاذ الدجاج وقد تابعه من هو دونه أو مثله (1489) غاز بن جبلة الجبلاني في طلاق المكره حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال غاز بن جبلة الجبلاني حديثه منكر في طلاق المكره وهذا الحديث حدثناه على بن عبد العزيز حدثنا أبو عبيد

[ 442 ]

القاسم بن سلام حدثنا إسماعيل بن عياش عن الغاز بن جبلة الجبلاني عن صفوان بن غزوان الطائي أن رجلا كان نائما مع امرأته فقامت فأخذت سكينا على صدره ووضعت السكين على حلقه وقالت له طلقني وإلا ذبحتك فناشدها الله فأبت فطلقها فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي عليه السلام لا قيلولة في الطلاق حدثنا بكر بن سهل حدثنا عبد الله بن يوسف حدثنا محمد بن حمير حدثنا الغاز بن جبلة حدثنا صفوان الاصم أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن امرأتي وضعت السكين على بطني فذكر نحوه باب الفاء (1490) الفضل بن عيسى الرقاشي كان يرى القدر حدثنا محمد بن أيوب حدثنا موسى بن إسماعيل قال سمعت سلام بن أبي مطيع قال لو أن الفضل بن عيسى الرقاشي ولد أخرس كان خيرا له حدثنا محمد بن موسى حدثنا مفضل بن غسان الغلابي حدثني أبي عن معاذ بن معاذ قال أخبرني من حضر الفضل بن عيسى الرقاشي وأتاه رجل وأخبره عن قوم غرقوا في البطيحة فقال فضل هبوب الريح وشدة الموج وضعف الملاح حدثنا الصائغ حدثنا الحسن بن علي قال سمعت أبا سلمة يقول

[ 443 ]

لم يكن أحد ممن تكلم في القدر أخبث قولا من الفضل بن عيسى الرقاشي وهو خال المعتمر بن سليمان حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي حدثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني حدثنا سفيان بن عيينة قال كان الفضل بن عيسى الرقاشي قدريا وكان أهلا أن لا يروى عنه حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن الفضل بن عيسى الرقاشي شيئا قط حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال الفضل الرقاشي رجل سوء قدري حدثنا عبد الله قال قيل لابي الفضل بن عيسى الرقاشي قال ضعيف (1491) الفضل بن عميرة الطفاوي عن ميمون بن سياه ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن أيوب حدثنا عمرو بن الحصين حدثنا الفضل بن عميرة القيسي عن ميمون بن سياه عن أبي عثمان النهدي قال سمعت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سابقنا سابق ومقتصدنا ناج وظالمنا مغفور له

[ 444 ]

وهذا يروى من غير هذا الوجه بنحو هذا اللفظ بإسناد أصلح من هذا (1492) الفضل بن جبير الوراق واسطي ولا يتابع على حديثه ولا يعرف لمرثد رواية من وجه تصح حدثناه يوسف بن يعقوب السمسار حدثنا مسلم بن سلام مولى خزاعة أبو مالك حدثنا الفضل بن جبير الوراق عن خلف بن خليفة عن علقمة بن مرثد عن أبيه عن عائشة قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة اطلبي لي رجلا أرسله إلى أبي بكر وأتيته بالرجل فقال انطلق إلى أبي بكر فقل أنت خليفتي فصل بالناس فإن الله ورسوله والمؤمنين يأبون أن يصلي بهم غيرك ولا يتابعه من إلا من هو دونه أو مثله (1493) الفضل بن العباس البصري مجهول بالنقل عن ثابت لا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله

[ 445 ]

حدثنا جدي حدثنا بكار بن عدي العقيلي حدثنا الفضل بن العباس أبو العباس حدثنا ثابت البناني قال سمعت أنس بن مالك يقول صببت على رسول الله صلى الله عليه وسلم الوضوء بيدي فقال لي يا غلام أسبغ الوضوء يزد الله في عمرك وسلم على من لقيت من أمتي يكثر حسناتك وسلم على أهل بيتك إذا دخلت عليهم يكثر خير بيتك ووقر الكبير وارحم الصغير ترافقني غدا في الجنة الرواية في هذا متقاربة في الضعف (1494) الفضل بن دلهم حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي قال سمعت أحمد بن حنبل يقول لا يحفظ الفضل بن دلهم قال وذكر أشياء مما أخطأ فيها حدثنا عبد الله بن أحمد قال وجدت في كتاب أبي بخطه قال يزيد بن هارون كان الفضل بن دلهم عندنا قصابا شاعرا معتزليا وكنت أصلى معه في المسجد فلا أسمع ذلك منه وكنت أعرف ذاك فيه (1495) الفضل بن معروف القطعي يخالف في حديثه قليل الضبط حدثناه إبراهيم بن هاشم البغوي حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي حدثنا الفضل بن معروف حدثنا عون بن شداد عن عبد الله بن عبد رب الكعبة

[ 446 ]

عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلتأته ميتته وهو يحب أن يأتي إلى الناس ما يحب أن يؤتى إليه رواه الاعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم الحديث بطوله وفيه هذا اللفظ ورواه يونس بن إسحاق عن عبد الله بن أبي السفر عن الشعبي عن عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذه الرواية أولى (1496) الفضل بن الربيع عن بن جريج لا يتابع عليه من وجه يثبت حدثناه جدي حدثنا عبد العزيز بن الخطاب حدثنا الحسن بن على النميري عن فضل بن الربيع عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال من لبس نعلا صفراء لم يزل ينظر في سرور ثم قرأ بقرة صفراء إلى آخر الآية وقد تابعه من هو دونه

[ 447 ]

(1497) الفضل بن بكر العبدي عن قتادة ولا يتابع عليه من وجه يثبت حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا أحمد بن يونس حدثنا أيوب بن عتبة حدثنا الفضل بن بكر العبدي عن قتادة عن أنس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاث مهلكات وثلاث منجيات فالمهلكات شح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه والمنجيات خشية الله في السر والعلانية والقصد في الفقر والغنى والعدل في الرضا والغضب وقد روي عن أنس من غير هذا الوجه وعن غير أنس بأسانيد فيها لين (1498) الفضل بن يسار عن غالب القطان فلا يتابع من وجه يثبت حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي حدثنا يحيى بن خلف أبو سلمة حدثنا الفضل بن يسار عن غالب عن الحسن عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينادي مناد يوم القيامة من كان له أجر على

[ 448 ]

الله عزوجل فليقم فليدخل الجنة قالوا ومن الذي أجره على الله عز وجل قال العافين عن الناس ثم قرأ فمن عفا وأصلح فأجره على الله هذا يروى بغير هذا الاسناد من وجه أصلح من هذا (1499) الله تعالى الفضل بن حماد الواسطي عن عبد الله بن عمران في إسناده نظر حدثنا الحسين بن إسحاق التستري حدثنا على بن بحر القطان حدثنا الفضل بن حماد الواسطي حدثنا عبد الله بن عمران القرشي حدثنا مالك بن دينار عن معبد الجهني عن عثمان بن عفان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحمى حظ المؤمن في الدنيا من النار يوم القيامة هذا يروي من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا

[ 449 ]

(1500) الفضل بن السكن الكوفي لا يضبط الحديث وهو مع ذلك مجهول حدثناه عيسى بن موسى الخبلي حدثنا عبيد الله بن جدير بن جبلة حدثنا حجاج بن نصير حدثنا الفضل بن السكن الكوفي حدثني هشام بن يوسف عن معمر عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه على الجنازة في أول تكبيرة ثم لا يعد حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق حدثنا محمد بن سعيد بن بلخ حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء حدثنا هشام بن يوسف جميعا عن معمر عن بعض أصحابه أن بن عباس كان يرفع يديه في التكبيرة الاولى ثم لا يرفع بعد (1501) الفضل بن المختار منكر الحديث حدثنا روح بن الفرج حدثنا إبراهيم بن مخلد حدثنا الفضل بن المختار عن محمد بن مسلم الطائفي عن بن أبي نجيح عن مجاهد عن حاتم بن عبد الله قال النبي صلى الله عليه وسلم يا معاذ إني مرسلك إلى قوم أهل الكتاب فإذا سئلت عن المجرة التي في السماء فقل هي لعاب حية تحت العرش وقد روي هذا بغير هذا الاسناد من وجه أيضا لا يثبت

[ 450 ]

(1502) الفضل بن عطاء عن الفضل بن شعيب إسناده مجهول فيه نظر لا يعرف إلا من هذا الوجه حدثناه محمد بن جميع الاسواني بأسوان حدثنا إبراهيم بن محمد بن يونس حدثنا أبي ح وحدثنا الفضل بن جعفر حدثنا جدي محمد بن عبيد الله حدثنا يونس بن محمد المؤدب حدثنا الفضل بن عطاء عن الفضل بن شعيب عن منظور عن أبي معاذ عن أبي كاهل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا كاهل ألا أخبرك بقضاء قضاه الله على نفسه قلت بلى يا رسول الله قال من لي أن أبقى حتى أخبرك به كله أحيا الله قلبك فلا يميته حتى يميت بدنك اعلمن يا أبا كاهل أنه لم يغضب رب العزة على من كان في قلبه مخافة ولا يأكل الله النار منه هدبة اعلم يا أبا كاهل أنه من ستر عورته حياء من الله عزوجل سرا وعلانية كان حقا على الله عز وجل أن يستر عورته يوم القيامة اعلمن يا أبا كاهل أنه من دخل حلاوة الصلاة قلبه حتى يتم ركوعها وسجودها كان حقا على الله عز وجل أن يرضيه يوم القيامة اعلمن يا أبا كاهل أنه من صلى أربعين يوما وأربعين ليلة في جماعة يدرك التكبيرة الاولى كان حقا على الله عز وجل ان يرويه يوم العطش اعلمن يا أبا كاهل أنه من كف أذاه عن الناس كان حقا على الله أن يكف عنه أذى القبر اعلمن يا أبا كاهل أن من بر والديه حيا وميتا كان حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة قال قلنا كيف يبر والديه إذا كانا ميتين قال يبرهما أن يستغفر لوالديه ولا يسب والدي أحد فيسب والديه أعلمن يا أبا كاهل أن من أدى زكاة ماله عند حولها كان حقا على الله عزوجل أن يجعله من رفقاء الانبياء أعلمن يا أبا كاهل أنه من قلت عنده

[ 451 ]

حسناته وعظمت عنده سيئاته كان حقا على الله عز وجل أن يثقل ميزانه يوم القيامة أعلمن يا أبا كاهل أنه من أبى يزدد على حقه من الميراث كان حقا على الله أن يجعله من ورثة الجنة أعلمن يا أبا كاهل أنه من سعى على امرأته وولده وما ملكت يمينه يقيم فيهم أمر الله ويطعمهم من حلال كان حقا على الله أن يجعله مع الشهداء في درجاتهم أعلمن يا أبا كاهل أنه من صلى علي كل يوم ثلاث مرات وكل ليلة ثلاث مرات حبا لي وشوقا إلي كان حقا على الله أن يغفر له ذنوبه تلك الليلة وذلك اليوم أعلمن يا أبا كاهل أنه من شهد أن لا إله إلا الله وحده مستيقنا به كان حقا على الله أن يغفر له بكل مرة واحدة ذنوب حول اللفظ للفضل بن جعفر (1503) عز وجلالفضل بن صالح عن عطاء بن السائب حديثه غير محفوظ والراوي عنه فيه مقال حدثنا الحسن بن على المقرى حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك حدثنا إسماعيل بن عياش عن الوليد بن عياد عن الفضل بن صالح عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم احثوا في وجوه المداحين التراب وهذا يروى عن المقداد بن الاسود وغيره بإسناد يثبت من غير هذا الوجه

[ 452 ]

(1504) الفضل بن يحيى السبخي بصري ليس ممن يضبط الحديث حدثناه محمد بن يوسف الضبي حدثنا الفضل بن يحيى بن المروج السبخي حدثنا مالك عن نافع عن بن عمر قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضب فعافه وقال ليس من طعام قومي هذا اللفظ في الموطأ عن مالك عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل عن بن عباس وفيه عن عبد الله بن دينار عن بن عمر سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الضب فقال لست بآكله ولا محرمه وليس لحديث نافع من حديث مالك أصل (1505) صلى الله عليه وسلم الفضل بن فرقد عن محمد بن عمرو يخالف في حديثه حدثناه على بن عبد الله القرغانى حدثنا عمر بن حفص الشيباني حدثنا

[ 453 ]

الفضل بن فرقد عن محمد بن عمرو عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الامام أن يحول الله رأسه رأس حمار حدثنا عبد الله بن أحمد حدثنا الخميس حدثنا سفر عن محمد بن عمرو عن مليح بن عبد الله السعدي عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الذي يرفع رأسه ويخفضه قبل الامام فإنما ناصيته بيد الشيطان ورواه مالك بن أنس في الموطأ عن محمد بن عمرو عن مليح بن عبد الله السعدي عن أبى هريرة نحوه موقوفا حدثناه علي حدثنا القعنبي عن مالك وهذا أولى (1506) الله تعالى الفضل بن حرب البجلي عن عبد الرحمن بن بذيل مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ لا يعرف إلا به حدثنا موسى بن عمران الجرجاني حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن أبى إسرائيل حدثنا الفضل بن حرب البجلي بصرى حدثنا عبد الرحمن بن بذيل عن أبيه عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس لباس الملائكة إلى أنصاف سوقها قال وكان أبى رحمه الله يعنى بذيل لباسه إلى نصف ساقيه

[ 454 ]

(1507) الفضل بن سلام عن معاوية بن حفص منكر الحديث ومعاوية بن حفص مجهول ولا يعرف إلا به حدثناه إبراهيم بن محمد حدثنا الفضل بن سلام حدثنا معاوية بن حفص حدثنا محمد بن ثابت عن أبيه عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالحجامة يوم الخميس فإنها تزيد في الرب قيل يا رسول الله وما الرب قال العقل وليس ثابت في التوقيت في الجحامة يوما بعينه عن النبي صلى الله عليه وسلم وفيها أحاديث أسانيدها كلها لينة (1508) الفضل بن زياد عن شيبان لا يعرف إلا بهذا وفيه نظر حدثنا موسى بن على الختلي حدثنا داود بن رشيد حدثنا الفضل بن زياد حدثنا شيبان عن الاعمش عن سليمان بن مسهر عن خرشة بن الحر قال شهد رجل عند عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه بشهادة فقال لست أعرفك ولا يضرك أن لا أعرف إيت بمن يعرفك فقال رجل من القوم أنا أعرفه قال بأي شئ تعرفه قال بالعدالة والفضل قال

[ 455 ]

هو جارك الادنى الذي تعرفه ليله ونهاره ومدخله ومخرجه قال لا قال فعاملك بالدينار والدرهم الذي بهما يستدل على الورع قال لا فرفيقك في السفر الذي يستدل به على مكارم الاخلاق قال لا قال لست تعرفه ثم قال للرجل ايت بمن يعرفك (1509) فضيل بن يحيى روى عنه سيف بن هارون في إسناده نظر وسيف ضعيف ولا يعرف إلا به حدثناه محمد بن إبراهيم بن جناد حدثناه أبو معمر حدثنا سفيان بن هارون عن فضيل بن يحيى عن عكرمة عن بن عباس قال إن إبليس يأتي عليه الدهر فيهرم ثم يصبح وهو بن ثلاثين (1510) فضالة بن حصين العطار حدثني آدم قال سمعت البخاري قال فضالة بن حصين العطار مضطرب الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب حدثنا عيسى بن إبراهيم الشعيري حدثنا فضالة بن حصين العطار حدثنا محمد بن عمرو عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وضع بين يدي أحدكم طيبا فليتناول منه ولا يرده وإذا وضع الحلواء بين يدي أحدكم فليتناول منه ولا يرده

[ 456 ]

وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد لين أيضا (1511) فضالة بن مفضل أبوثوابة القتباني عن أبيه في حديثه نظر فأما المتن فيروى من غير هذا الوجه بأسانيد جياد حدثني يحيى بن عثمان وأحمد بن محمد المقرى قالا حدثنا فضالة بن المفضل بن فضالة أبوثوابة حدثني أبى فضالة بن فضالة عن بن عجلان عن أبى الزناد عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحرب خدعة حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال سمعت أخي أبا خيثمة يقول جئنا إلى فضالة بن مفضل بن فضالة لنسمع منه فإذا هو قاعد في المسجد يلعب بالشطرنج فقلت يا شيخ جئناك من المسجد لنكتب عندك علم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت عاكف على هذا فقال يا بن أخى إلي إلي فذهبنا وتركناه وسمعت أبا خيثمة يقول سمعت حامد بن يحيى بن هانئ يقول جئنا إلى فضالة بن الفضل لنكتب عنه ومعنا جماعة من الغرباء فخرج إلينا سكرانا في ملحفة معصفرة فوضعت يدي في حلقه فخنقته

[ 457 ]

(1512) فضالة بن دينار الشحام منكر الحديث حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم الرازي حدثنا عمار بن هارون حدثنا فضالة بن دينار الشحام حدثنا ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بويع خليفتين فاقتلوا الاخر منهما والرواية في هذا الباب غير ثابتة (1513) فضالة بن سعيد بن زميل المأربي عن محمد بن يحيى المأربي وحديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به حدثناه سعيد بن محمد الحضرمي حدثنا فضالة بن سعيد بن زميل المأربي حدثنا محمد بن يحيى المأربي عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من زارني في مماتي كان كمن زارني في حياتي ومن زارني حتى ينتهي إلى قبري كنت له شهيدا يوم القيامة أو قال شفيعا وهذا يروى بغير هذا الاسناد من طريق أيضا فيه لين

[ 458 ]

(1514) الفرات بن السائب قال البخاري فرات بن سائب كوفي تركوه منكر الحديث حدثني محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أحمد بن حنبل قال الفرات بن السائب قريب من محمد بن زياد الطحان في ميمون يتهم بما يتهم ذاك حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال فرات بن السائب جزري ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن عبد الله حدثنا الحكم بن مروان حدثنا الفرات بن السائب عن ميمون بن مهران عن بن عمر رضي الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتخلى رجل تحت شجرة مثمرة ونهى أن يتخلى الرجل عن صفة نهر جار فيه رواية من غير هذا الوجه تقارب هذه الرواية (1515) فرقد السبخي وهو فرقد بن يعقوب بصري حدثنا محمد بن موسى حدثنا عمر بن شبة حدثنا يوسف بن عطية

[ 459 ]

حدثنا فرقد بن يعقوب السبخي ح وحدثنا جعفر بن أحمد بن نعيم حدثنا محمد بن حميد حدثنا جرير عن مغيرة قال أول من دلنا على إبراهيم فرقد السبخي وكان حائكا وكان من نصارى أرمينية حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد قال ذكر فرقد السبخي عند أيوب فقال فرقد لم يكن بصاحب حديث حدثنا حماد وسألت أيوب عن فرقد السبخي فقال ليس بشئ حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد قال ذكر فرقد عند أيوب فقال ليس فرقد بصاحب حديث ح قال سليمان وحديث يزيد بن هارون فقال قد سمعت من حماد بن زيد الحديث الذي يرويه عن فرقد في النبيذ ولكن لم اكتبه حين كان عن فرقد حدثني سهل بن محمد السجزي حدثنا محمد بن عبد العزيز بن أبي زرعة حدثنا عبدان أخبرنا عبد الله بن المبارك عن جدير عن يعلى بن حكيم قال دخل فرقد على الحسن فقال السلام عليك يا أبا سعيد فقال الحسن من هذا قالوا فرقد قال ومن فرقد قالوا إنسان يكون بالسبخة قال يا فريقد ما تقول فيمن يأكل الخبيص قال لا أحبه ولا أحب من يحبه ولا أتولاه في الدنيا ولا في الآخرة فقال الحسن أترونه مجنونا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى القطان يقول ما تعجبني الرواية عن فرقد السبخي فتبسم قال أي شئ تنصبني لهذا

[ 460 ]

(1516) فائد بن عبد الرحمن العطار أبو الورقاء عن بن أبي أوفى ذكر البخاري أنه كوفي وقال غيره بصري حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي الحلواني حدثنا محمد بن داود الخراشي حدثني أبو الفتح المغيرة من أهل البصرة قال كنا عند عيسى بن يونس بمكة حدثنا حديث عن فائد العطار أبي الورقاء فقال المستملي أو رجل هذا شيخ ضعيف يا أبا عمرو فقام وقال نهينا عن مجالسة السفهاء حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سئل أبي عن فائد بن عبد الرحمن أبو الورقاء فقال متروك الحديث حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال فائد أبو الورقاء ضعيف وقال في موضع آخر ليس بشئ حدثنا محمد حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال فائد أبو الورقاء ليس بثقة حدثنا محمد بن أيوب قال سمعت مسلم بن إبراهيم وسألته عن حديث لفائد أبي الورقاء فقال دخلت عليه وجاريته تضرب بين يديه بالعود قلت ليحيى فلم كتبت عنه قال لما كتب عنه حماد بن سلمة

[ 461 ]

حدثني آدم قال سمعت البخاري قال فائد بن عبد الرحمن العطار أبو الورقاء منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب أخبرنا داود بن إبراهيم قاضي قزوين حدثنا جعفر بن سليمان حدثنا فائد العطار قال سمعت عبد الله بن أبي أوفى يقول إن شابا حضره الموت فدعي له رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قل لا إله إلا الله فقال لا أقدر أن أقولها قال ولم قال كهيئة القفل على قلبي إذا أردت أن أقولها عدل فقال النبي صلى الله عليه وسلم له والدان أو أحدهما قالوا أم فدعيت فقال أرض عن ابنك فقالت أنشدك يا رسول الله إني عن ابني راضية فقال قل لا إله إلا الله فقال لا إله إلا الله فقال الحمد لله الذي نجاه بي ولا يتابعه إلا من هو نحوه (1517) فرج بن يحيى كوفي عن بن أبى ذئب يخالف في حديثه مضطرب الحديث حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا عبد الملك بن الوليد الطائي حدثنا الفرج بن يحيى عن بن أبي ذئب عن صالح مولى التوءمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر

[ 462 ]

هذا يرويه الناس عن بن أبي ذئب عن نافع بن أبي نافع عن أبي هريرة وهو الصحيح (1518) فرج بن فضالة الحمصي عن يحيى بن سعيد حدثني آدم قال قال سمعت البخاري يقول فرج بن فضالة منكر الحديث حدثني محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن يحدث عن فرج بن فضالة ويقول حديثه عن يحيى بن سعيد أحاديث منكرة مقلوبة ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن الجعد حدثنا أحمد بن إبراهيم الموصلي حدثنا فرج بن فضالة عن يحيى بن سعيد عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعائي ودعاء الانبياء قبلي عشية عرفة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير لا يتابع عليه

[ 463 ]

(1519) فهد بن حيان أبو بكر النهشلي بصري حدثني محمد بن زكريا البلخي حدثنا الحسن بن شجاع قال سمعت علي بن عبد الله المديني يقول اتركوا حديث الفهدين والعمرين يعنى فهد بن حيان وفهد بن عوف والعمرين عمرو بن حكام وعمرو بن مرزوق ومن حديثه ما حدثناه جبير حدثنا فهد بن حيان أبو بكر النهشلي حدثنا أبو العوام القطان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما الصبر عند الصدمة الاولى وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد جيد (1520) فهد بن عوف أبو ربيعة العامري اسمه زيد بصري حدثنا أحمد بن علي الابار حدثنا الحسن بن شجاع قال سمعت علي بن المديني يقول فهد بن عوف أبو ربيعة صاحب أبي عوانة كذاب

[ 464 ]

(1521) فطر بن خليفة الحناط كوفي حدثنا أحمد بن علي حدثنا عمرو بن هشام الحراني قال سمعت أبا بكر بن عياش يقول ما تركت الرواية عن فطر إلا لسوء مذهبه حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول كان فطر عند يحيى ثقة ولكنه كان خشبيا مفرطا حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن فطر بن خليفة فقال ثقة صالح الحديث حديثه حديث رجل كيس إلا أنه كان يتشيع حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت أحمد بن يونس يقول كنت أمر بفطر بن خليفة بالكناسة في أصحاب الطعام وكان أعرج وكان يبكر عن أصحاب الطعام قال فلا أكتب عنه وكان

[ 465 ]

يتشيع فأمر وأدعه مثل الكلب حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي قال حدثت عن جرير قال كان الاعمش ومنصور ومغيرة يشربون فإذا أخذوا في رؤوسهم سخروا بفطر بن خليفة حدثنا عبد الله بن أحمد قال كتب إلي أبو بكر بن خلاد حدثني يحيى قال حدثني فطر قال أخبرني أبو إسحاق حدثنا صالح قال سمعت عمارا قال يحيى وكان فطر صاحب ذا سمت والمسعودي أحفظ من فطر حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول حدثنا فطر عن عطاء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصيب بمصيبة فليذكر مصيبته بي فإنها أعظم المصائب فقلت ليحيى قد حدثنا عطاء وقال وما ينتفع بقول حدثنا عطاء ولم يسمع عن شعبة يقول حدثنا أبو خالد الوالبي قال أبو حفص ثم قدم علينا يزيد بن هارون فحدثنا عن فطر عن أبى خالد الوالبي نفسه حدثنا محمد حدثنا صالح حدثنا يحيى قال قلت ليحيى في حديث فطر خرج علي وهم قيام فقال يحيى إنما هو فقال لي حدثنا أبو خالد الوالبي قلت ليحيى إنهم يدخلون بينهما زائدة وابن نشيط قال يحيى فإنه أيضا قد قال لي حدثنا أبو الفضل في حصى الجمار ثم أدخل بعد ذلك فقال فيما بلغني بينهما رجلا قلت ليحيى فتعمد على قوله حدثنا فلان قال حدثنا فلان موصول قال لا قلت كانت منه سجية قال نعم ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن محمد بن مصعب حدثنا عباد بن يعقوب حدثنا حسن بن حماد حدثنا فطر بن خليفة عن أبى وائل قال قال علي عليه السلام والله ما ظللت ولا ضل بي ولا نسيت

[ 466 ]

الذي قيل لي وإني لعلي بينة من ربي تبعني من تبعني وتركني من تركني حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول فطر بن خليفة ثقة وهو شيعي (1522) فليح بن سليمان مديني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين يقول كان يقال ثلاثة يتقى حديثهم طلحة بن مصرف وأيوب بن عتبة وفليح بن سليمان قلت له ممن سمعت هذا قال سمعته من أبي كامل المظفر بن مدرك وكنت آخذ عنه هذا الشأن حدثنا زكريا بن يحيى حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن عن فليح بن سليمان حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى وذكر فليح بن سليمان فلم يقو أمره حدثنا أخبرنا عباس قال سمعت يحيى يقول فليح بن سليمان وابن أبي الزناد وأبو أويس وابن الدراق حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى

[ 467 ]

قال فليح بن سليمان ضعيف حدثني أحمد بن محمود حدثنا المعتمر بن سعيد قال سمعت يحيى يقول فليح بن سليمان ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا سعيد بن منصور حدثنا فليح بن سليمان عن أبي طوالة عبد الله بن عبد الرحمن عن سعيد بن يسار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من عرض الدنيا لم يجد عرف الجنة يعنى ريحها الرواية في هذا الباب لينة باب القاف (1523) قيس بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة عن سعد بن إبراهيم حدثني آدم قال سمعت البخاري قال قيس بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة عن سعد بن إبراهيم قال موسى بن عبيدة ولم يصح حديثه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عيسى بن محمد الكسائي حدثنا زيد بن حباب حدثنا موسى بن عبيدة أخبرني قيس بن عبد الله بن عبد الرحمن بن صعصعة عن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن

[ 468 ]

عوف عن أبيه عن جده عبد الرحمن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سجد فأطال السجود فقلت يا رسول الله أطلت السجود فقال سجدت شكرا لربي عزوجل فيما أبلاني في أمتي من صلى علي صلاة كتبت له عشر حسنات وهذا يروى من وجه آخر بإسناد جيد (1524) قيس أبو عمارة الفارسي مولى سودة بنت سعيد مديني عن عبد الله بن أبي بكر ومحمد بن عمرو بن حزم فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل بن أبي أويس حدثني قيس أبو عمارة مولى سودة ابنة سعيد مولى بن ساعدة عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الانصاري عن أبيه عن جده أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من عاد مريضا فلا يزال في الرحمة حتى إذا قعد عنده استنقع فيها حدثنى عبد الله بن محمد السمري حدثنا بن إسحاق المسيبي حدثنا أبي عن قيس الفارسي عن الضحاك بن عثمان عن نافع عن بن عمر عن أبي هريرة قال قلت يا رسول الله من أولى الناس بشفاعتك قال أولى الناس بشفاعتي أصحاب لا إله إلا الله

[ 469 ]

لا يتابع عليهما جميعا يرويان بإسناد أصلح من هذا (1525) قيس بن ميناء عن سليمان كوفى لا يتابع على حديثه وكان له مذهب سوء حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا عبد العزيز بن الخطاب حدثنا على بن هاشم عن إسماعيل عن جرير بن شراحيل عن قيس بن ميناء عن سلمان قال قال النبي صلى الله عليه وسلم وصيى علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه (1526) قيس بن سالم أبوحذرة عن أمامة بن سهل ولا يتابع عليه حدثنا روح بن الفرج ويحيى بن أيوب قالا حدثنا سعيد بن عفير حدثنا يحيى بن أيوب عن قيس بن سالم أبي حذرة قال سمعت أبا أمامة بن سهل بن حنيف يقول سمعت أبا هريرة يقول قلنا يا رسول الله ما كان يخاف القوم حين كانوا يقولون إذا أشرفوا على المدينة اللهم اجعل لنا فيها رزقا وقرآنا قال كانوا يتخوفون جور الولاة وقحوط المطر (1527) قيس بن الربيع أبو محمد الكوفي الاسدي حدثني آدم بن موسى حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري حدثنا علي

[ 470 ]

بن المديني قال كان وكيع يضعف قيس بن الربيع حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت أبا داود يقول سمعت شعبة يقول من يعذرني من يحيى هذا الاحول لا يرضى قيس بن الربيع حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي يقول سمعت الربيع بن الجراح غير مرة يقول حدثنا قيس بن الربيع والله المستعان حدثنا محمد بن زكريا حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثا عن قيس بن الربيع شيئا قط حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن موسى الواسطي حدثنا المثنى بن معاذ قال سمعت موسى بن هارون يقول ذكر قيس بن الربيع عند أبي بكر بن عياش فقال كان لا يفرق بين أناس ذكرهم حدثنا علي بن محمد بن مسلم حدثنا عمرو بن سعيد قال كنت في مجلس أبي داود بالبصرة فذكر قيس بن الربيع فقالوا لا حاجة لنا في قيس بن الربيع فقال لا تفعلوا فإني سمعت شعبة يقول كلما جالست

[ 471 ]

قيسا ذكرت أصحاب الذين مضوا فأبوا أهل المسجد فقالوا لا حاجة لنا في قيس بن الربيع فقال اكتبوا فإن له في صدري سبعة آلاف تتجلجل حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن قيس وكان عبد الرحمن حدثنا عنه قبل ذلك ثم تركه حدثنا علي قال قال أبي وترك عبد الرحمن حديث قيس وجابر حدثنا عبد المؤمن بن سعيد حدثنا محمود بن غيلان حدثنا محمد بن عبيد قال كان قيس بن الربيع استعمله أبو جعفر على المدائن فكان يعلق النساء بثديهن ويرسل عليهن الزنابير حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت محمد بن عبيد يقول لم يكن قيس بن الربيع عندنا بدون سفيان إلا أنه قد استعمل فأقام على رجل الحد فمات فطغى أمره حدثنا محمد بن عثمان أنه سأل يحيى بن معين عن قيس بن الربيع فقال كان يضعف حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قيس بن الربيع ليس بشئ وفي موضع آخر قيس بن الربيع لا يساوي شيئا حدثنا محمد قال حدثني عباس قال سمعت يحيى وسئل عن قيس فقال قال عثمان أتيناه فكان يحدث فربما أدخل حديث مغيرة في حديث منصور حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول مندل وحبان فيهما ضعف وهما أحب إلي من قيس

[ 472 ]

حدثنا أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قلت ليحيى قيس بن الربيع قال ليس بشئ (1528) القاسم بن غصن كوفي لا يتابع على حديثه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال القاسم بن غصن كوفي قال أحمد يحدث مناكير وحدثنا عبد السلام قال سمعت أبي يقول القاسم بن غصن يحدث بأحاديث مناكير ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن على بن شبيب المعفري حدثنا محمد بن جعفر الوركاني حدثنا القاسم بن غصن عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى المغرب وهو صائم حتى يفطر ولو على شربة من ماء (1529) القاسم بن عبد الله بن عمر العمري مدينى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن القاسم بن عبد الله

[ 473 ]

بن عمر بن حفص العمري فقال أقر أنه ليس بشئ وسمعت أبي مرة أنه يقول القاسم بن عبد الله بن عمر العمري هو عندي كان يكذب حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال القاسم بن عبد الله ليس بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول القاسم بن عبد الله بن عمر العمري سكتوا عنه قال أحمد كان يكذب وأخوه عبد الرحمن ليس ممن يروى عنه ومن حديثه ما حدثناه عمير بن مرداس حدثنا محمد بن كثير الحضرمي حدثنا القاسم بن عبد الله بن عمر العمري عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بلغ الماء أربعين قلة لم يحمل الخبث حدثنا محمد بن عبيد وعلى بن عبد العزيز قالا حدثنا أبو نعيم حدثنا سفيان عن محمد بن المنكدر عن عبد الله بن عمرو قال إذا كان الماء أربعين قلة لم ينجسه شئ حدثنا موسى بن إسحاق حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا بن علية عن أيوب عن محمد بن المنكدر قال إذا بلغ الماء أربعين قلة لم ينجس أو كلمة نحوها

[ 474 ]

حدثنا أحمد بن زكريا العباسي حدثنا ميمون بن الاصبغ قال سمعت بن أبي مريم يقول القاسم بن عبد الله متروك الحديث (1530) القاسم بن مهران عن عثمان بن حصين ولا يثبت سماعه منه روى عنه موسى بن عبيدة وموسى متروك حدثناه محمد بن موسى حدثنا عبيد الله بن موسى حدثنا موسى بن عبيدة عن القاسم بن مهران عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله تبارك وتعالى يحب عبده المؤمن الفقير المتعفف أبا العيال ولا يعرف إلا به (1531) القاسم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن القاسم بن عبد الله بن محمد بن عقيل فقال ليس هو بشئ ومن حديثه ما حدثناه جدي حدثنا عبد العزيز بن الخطاب حدثنا

[ 475 ]

القاسم بن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جده عن جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ترمسوا موتاكم لا تدفنوا بليل وقد روى جابر بن عبد الله وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه دفن بالليل بإسناد أجود من هذا (1532) القاسم بن غنام في حديثه اضطراب حدثنا أبويحيى بن أبي مسرة حدثنا القعنبي حدثنا عبد الله بن عامر عن القاسم بن غنام عن بعض أمهاته عن أم فروة أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أي الاعمال أفضل قال الصلاة لاول وقتها حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا أبو صالح حدثني الليث عن عبيد الله بن عمر عن القاسم بن غنام عن جدته أم فروة عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن نصر بن منصور الصائغ حدثنا محمد بن إسحاق المسيبي حدثنا بن فديك عن الضحاك بن عثمان عن القاسم بن غنام

[ 476 ]

الانصاري عن امرأة من المبايعات قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الاعمال أحب إلى الله قال إيمان بالله والصلاة في وقتها (1533) القاسم أبو عبد الرحمن حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي وذكر القاسم أبا عبد الرحمن قال فقال بعض الناس هذه الاحاديث المناكير التي يرويها عنه جعفر بن الزبير وبشر بن نمير ومطرح فقال أبي على بن يزيد من أهل دمشق حدث عنه مطرح ولكن يقولون هذه من قبل القاسم في حديث القاسم مناكير ما يرويها الثقات يقولون من قبل القاسم حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر له حديث عن القاسم الشامي عن أبي أمامة أن الدباغ طهور فأنكره وحمل على القاسم وقال يروي على يزيد هذا عجائب وتكلم فيها وقال ما أرى هذا الاثر قبل القاسم قال أبو عبد الله إنما ذهبت رواية جعفر بن الزبير لانه إنما كانت روايته عن القاسم

[ 477 ]

قال أبو عبد الله لما حدث بشر بن نمير عن القاسم قال شعبة ألحقوه به قال القاسم ألحقوه به ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود حدثنا هشام بن عمار حدثنا عمرو بن واقد عن على بن يزيد عن القاسم بن أبي أمامة قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فوعظنا موعظة بليغة فبكى سعد فقال يا ليتني لم أخلق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن كنت خلقت للجنة وخلقت لك لان يطول عمرك ويحسن عملك خير لك وإن كنت خلقت للنار وخلقت لك النار ما الذي تستعجل إليه لا يعرف إلا به (1534) القاسم بن عوف الشيباني حدثنا محمد حدثنا صالح حدثنا علي قال سمعت يحيى وقيل له تحفظ حديث قتادة إن هذه الحشوش محتضرة قال لا فقلت له إنما كان شعبة يحدثه عن قتادة عن النضر بن أنس عن زيد بن أرقم وكان بن أبي عروبة يحدثه عن قتادة عن القاسم بن عوف الشيباني عن زيد بن أرقم فقال يحيى شعبة لو علم أنه عن القاسم بن عوف لم يحمله قلت لم قال إنه تركه وقد رآه (1535) القاسم بن الفضل الحداني حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا القاسم

[ 478 ]

بن الفضل الحداني عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال بينما راع يرعى غنما له إذ جاء ذئب فأخذ منها شاة فحال الراعي بين الذئب وبين الشاة فأقعى الذئب على ذنبه ناحية ثم قال يا راعى ألا تتق الله تحول بيني وبين رزق رزقنيه الله فقال له الراعي العجب ذئب يقعي على ذنب يتكلم كلام الانس فقال الذئب إلا أحدثك بأعجب من ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحرة يحدث الناس بأنباء ما قد سبق فساق الراعي غنمه حتى أتى المدينة فزواها ناحية ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فحدثه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم صدق ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم ألا من أشراط الساعة أن يكلم السباع الانس والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى يكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله ويخبره فخذه بما أحدث أهله بعده حدثنا محمد بن أحمد المطرز حدثنا نصر بن علي حدثنا مسلم قال كنت عند القاسم بن الفضل الحداني فأتاه شعبة فسأله عن حديث أبي نضرة عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم بينا راع يسوق غنمه عدا الذئب قال فقال شعبة لعلك سمعته من شهر بن حوشب قال بلى حدثنا أبو نضرة عن أبي سعيد فما سكت حتى سكت شعبة وقد روى قصة الذئب بإسناد غير هذا وليس بالثابت

[ 479 ]

(1536) القاسم بن الحاكم الانصاري سمع أبا عبادة الزرقي حدثني آدم بن موسى عن قتادة سمعت البخاري قال القاسم بن الحكم الانصاري سمعت أبا عبادة الزرقي قال البخاري ولم يصح حديث أبي عبادة وهذا الحديث حدثنا محمد بن علي بن شعيب حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري حدثني القاسم بن الحكم الانصاري حدثنا أبو عبادة الزرقي الانصاري عن زيد بن أسلم عن أبيه قال سمعت عثمان يوم حصر قال يا طلحة أنشدك الله أما تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن لكل نبي رفيقا من أمته فإن عثمان هو رفيقي في الجنة قال طلحة اللهم نعم فذكر حديثا طويلا هذا يروى بإسناد أصلح من هذا

[ 480 ]

(1537) القاسم بن سليمان روى عنه الخليل بن مرة ولا يصح حديثه حدثنا حجاج بن عمران حدثنا بشر بن هلال الصواف حدثنا جعفر بن سليمان حدثنا الخليل بن مرة عن القاسم بن سليمان عن أبيه عن جده قال سمعت عمار بن ياسر يقول أمرت بقتال الناكثين والقاسطين والمارقين ولا يثبت في هذا الباب شئ (1538) القاسم بن عثمان عن أنس لا يتابع على حديثه حدث عنه إسحاق الازرق أحاديث لا يتابع منها على شئ حدثناه محمد بن عيسى الواسطي حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار حدثنا إسحاق بن يوسف الازرقي حدثنا القاسم عن أنس بن مالك قال قال معاذ يا رسول الله أوصني قال اوصيك بلسانك قال يا رسول الله أوصني قال ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس على جهنم إلا حصائد ألسنتهم وفي هذا الباب عن معاذ وغيره أحاديث ثابتة من غير هذا الوجه

[ 481 ]

(1539) القاسم بن محمد بن أبي شيبة أخو أبي بكر وعثمان حدثني محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سألت يحيى عن عمي القاسم فقال لي عمك ضعيف يا بن أخى قال أبو جعفر ولو ظننت أنه يقول هذا لم أساله (1540) القاسم بن هانئ الاعمى مصري لا يقيم الحديث حدثنا يحيى بن أيوب حدثنا القاسم بن هانئ الاعمى حدثنا الليث بن سعد عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من دفن ثلاثة من الولد كنت أنا وهو في الجنة كهاتين لا يتابع عليه فأما المتن فقد روي بغير هذا الاسناد بإسناد أصلح من هذا (1541) القاسم بن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن أبيه عن عطاء يقال هو عطاء بن يسار

[ 482 ]

حدثناه محمد بن إسماعيل وإبراهيم بن صالح قال حدثنا الحسين حدثنا معن بن عيسى حدثنا الحارث بن عبد الملك بن إياس الليثي ثم الاشجعي عن القاسم بن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن أبيه عن عطاء عن بن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الحق بعدي مع عمر حيث كان حدثنا إبراهيم بن صالح حدثنا الحميدي حدثنا أبو سعيد مولى بنى هاشم حدثنا الحارث بن عبد الملك بن إياس عن القاسم بن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن أبيه عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس عن الفضل بن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الحق بعدي مع عمر حيث كان حدثنا يحيى بن إسماعيل بطوله حدثنا على بن المديني ح حدثنا روح بن الفرج حدثنا عبد الرحمن بن يعقوب بن أبي عباد القلزمي قالا حدثنا معن بن عيسى حدثنا الحارث بن عبد الملك بن عبد الله بن إياس الليثي ثم الاشجعي عن القاسم بن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن أبيه عن عطاء عن بن عباس عن أخيه الفضل بن عباس قال جاءني رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجت إليه فوجدته موعوكا قد عصب رأسه فأخذ بيدي وأخذت بيده فأقبل حتى جلس على المنبر ثم قال ناد في الناس فصحت في الناس فاجتمعوا إليه فقال أما بعد أيها الناس فإني أحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو وإنه دنا مني خلوف بين أظهركم فمن كنت جلدت له ظهرا فهذا ظهري فليستقد منه ومن كنت شتمت له عرضا فهذا عرضى فليستقد منه ومن كنت أخذت له مالا فهذا مالي فليأخذ منه ولا يقولن رجل إني أخشى الشحناء من رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا وان الشحناء ليس من طبيعتي

[ 483 ]

ولا شأني ألا وإن أحبكم إلي من أخذ حقا إن كان له أو حللني فلقيت الله عزوجل وأنا طيب النفس وإني أراني أن هذا غير مغن عني حتى أقوم فيكم مرارا ثم نزل فصلى الظهر ثم رجع فجلس على المنبر فعاد لمقالته الاولى في الشحناء وغيرها فقام رجل فقال يا نبي الله إن لي عندك ثلاثة دراهم قال أما إنا لا نكذب قائلا ولا نستحلفه على يمين فيم كان لك عندي قال تذكر يوم مر بك المسكين فأمرتني فأعطيته ثلاثة دراهم فقال أعطه يا فضل فأمر به فجلس ثم قال من كان عنده شئ فليؤده ولا يقول رجل فضوح الدنيا ألا وأن فضوح الدنيا أيسر من فضوح الآخرة فقام رجل فقال عندي ثلاثة دراهم غللتها في سبيل الله قال فلم غللتها قال كنت محتاجا قال خذها منه يا فضل ثم قال من حسن من نفسه شيئا فليقم أدع له فقام رجل فقال يا نبي الله إني لكذاب وإني لفاحش وإني لنؤوم فقال اللهم ارزقه صدقا واذهب عنه من النوم إذا أراد ثم قام آخر فقال إني لكذاب وإني لمنافق وما شئ إلا قد جئته فقام عمر فقال فضحت نفسك فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عمر فضوح الدنيا أهون من فضوح الآخرة اللهم ارزقه صدقا وإيمانا تصير أمره إلى خير فقال عمر كلمة فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال عمر معي وأنا مع عمر والحق بعدي مع عمر حيث كان قال الصائغ قال علي بن المديني هو عندي عطاء بن يسار وليس لهذا الحديث أصل من حديث عطاء بن أبي رباح ولا عطاء بن يسار وأخاف أن يكون عطاء الخرساني لان عطاء الخراساني يرسل عن عبد الله بن عباس والله أعلم

[ 484 ]

(1542) قبيصة بن حريث الانصاري سمع سلمة بن المحبق حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قبيصة بن حريث سمع سلمة بن المحبق قال البخاري في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه الحسن بن عبد الاعلى أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن قتادة عن الحسن عن قبيصة بن المحبق قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رجل يصيب جارية امرأته قال إن كان استكرهها فهي حرة وعليه لسيدتها مثلها وإن كانت طاوعته فهي أمة وعليه لسيدتها مثلها وفي هذا الحديث اضطراب (1543) قدامة بن وبرة العجيفى بصري عن سمرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قدامة بن وبرة العجيفي بصري عن سمرة ولم يصح سماعه من سمرة وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل وعلي بن عبد العزيز قالا حدثنا عفان حدثنا همام عن قتادة عن قدامة بن وبرة عن سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من ترك الجمعة من غير عذر فليتصدق بدينار فإن لم يجد فنصف دينار

[ 485 ]

وحدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون حدثنا همام حدثنا قتادة عن قدامة بن وبرة رجل من بني عجيف عن سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1544) قرة بن عبد الرحمن بن حيوئيل حدثنا عبد الله بن محمد المروزي حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال سمعت أحمد بن حنبل يقول قرة بن عبد الرحمن صاحب الزهري منكر الحديث جدا

[ 486 ]

ومن حديثه ما حدثنا إبراهيم بن عبد الله حدثنا أبو عاصم عن الاوزاعي عن قرة عن أبي شهاب عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله عزوجل من أحب عبادي إلي أعجلهم فطرا ولا يتابع عليه وهذا يروى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (1545) قرة بن العلاء السعدي عن أبي يونس الخصاف عن داود بن أبي هند وأبو يونس مجهول والحديث غير محفوظ وحدثناه الحسين بن محمد بن نصر حدثنا قرة بن العلاء بن قرة السعدي حدثنا أبو يونس الخصاف عن داود بن أبي هند عن سعيد بن جبير عن أبي هريرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم شرب من زمزم قائما والرواية في شرب النبي صلى الله عليه وسلم من زمزم ثابتة من غير هذا الوجه (1546) قطبة بن العلاء بن المنهال الغنوي عن أبيه وسفيان لا يتابع على حديثه

[ 487 ]

حدثني آدم قال سمعت العنزي قال قطبة بن العلاء بن المنهال الغنوي عن أبيه وسفيان ليس بالقوي ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل والقاسم بن محمد قالا حدثنا قطبة بن العلاء بن المنهال الغنوي حدثنا سفيان حدثنا عبد الله بن دينار عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ذئبان ضاريان في حظيرة وثيقة يأكلان ويفرسان بأسرع فيهما من حب الشرف والمال في دين المرء المسلم لم يتابع قطبة على هذه الرواية أحد عن الثوري وقال عبد الملك الزماري عن سفيان عن أبي الجحاف عن أبي حازم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يتابع الزماري عليها أحد والحديث محفوظ بغير هذا الاسناد وهذا يروى من غير هذا الوجه بأسانيد صالحة (1547) قزعة بن سويد بن حجير الباهلي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال قزعة بن سويد بن حجير

[ 488 ]

الباهلي بصري ليس بذاك حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول قزعة بن سويد ضعيف حدثنا محمد بن عيسى قال سمعت عمرو بن علي يقول كنت عنده حتى مات وكان من أهلي وصليت خلفه ما لا أحصي ولم أسمع منه شيئا (1548) قتيبة بن سعيد التميمي مجهول في النسب والرواية عن يحيى بن أبي أنيسة عن الزهري حديثه غير محفوظ وإسناده لا يصح إلا موقوفا حدثناه الحسن بن أحمد بن سليمان حدثنا عيسى بن حماد حدثنا رشدين عن أبيه عن بن سعيد التيمي قتيبة بن سعيد عن يحيى بن أبي أنيسة عن بن شهاب عن قبيصة بن ذؤيب عن زيد بن ثابت قال أبصرت رسول الله صلى الله عليه وسلم يبول قائما حدثناه بشر بن موسى حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا الزهري أخبرني قبيصة بن ذؤيب الهمداني أن زيد بن ثابت كان يبول قائما حتى رأيت على قدميه مثل نضح الدواة هذا أولى (1549) قنان بن عبد الله النهمي حدثنا عبد الله بن أحمد سمعت أبي يقول سمعت يحيى بن آدم يقول

[ 489 ]

قنان ليس من ابتكم قال أبي كان يحيى قليل الذكر للناس ما سمعته ذاكرا أحدا غير قنان ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا عفان حدثنا عبد الواحد بن زياد بن قنان بن عبد الله النهمي عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفشوا السلام تسلموا والمتن معروف بغير هذا الاسناد في إفشاء السلام بأسانيد جياد (1550) قابوس بن أبي ظبيان الجنبي حدثني أحمد بن علي قال سمعت يعقوب بن إبراهيم يقول سمعت جرير بن عبد الحميد يقول قابوس نفق قابوس يعنى قابوس بن أبي ظبيان حدثنا عبد الله بن أحمد قال أبي سئل جرير عن شئ من حديث قابوس فقال نفق قابوس نفق قابوس فسألت أبي عنه فقال تغير الناس عنه وسألناه مرة أخرى فقال ليس هو بذلك حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا جرير قال لم يكن قابوس من الثقة الجيد حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يحدث عن سفيان عن قابوس وما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه بشئ قط حدثنا بن زكريا حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت يحيى يحدث عن سفيان عن قابوس بن أبي ظبيان وما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه شيئا قط

[ 490 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت عن قابوس بن أبي ظبيان فقال ضعيف الحديث (1551) قطن بن سعير بن الخمس حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قطن بن سعير بن الخمس رجل سوء يتهم بأمر قبيح (1552) قرط بن حريث مولى باهلة بصري حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال قرط بن حريث قدري أتيناه في منزله فقال لنا نزهوا الامة عن هذه المعاصي وكان مولى لباهلة. تم الجزء الثالث من كتاب " الضعفاء الكبير " ويليه الجزء الرابع والاخير قابوس فقال نفق قابوس نفق قابوس فسألت أبي عنه فقال تغير الناس عنه وسألناه مرة أخرى فقال ليس هو بذلك حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا محمد بن عيسى حدثنا جرير قال لم يكن قابوس من الثقة الجيد حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يحدث عن سفيان عن قابوس وما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه بشئ قط حدثنا بن زكريا حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت يحيى يحدث عن سفيان عن قابوس بن أبي ظبيان وما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه شيئا قط

[ 490 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت عن قابوس بن أبي ظبيان فقال ضعيف الحديث (1551) قطن بن سعير بن الخمس حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قطن بن سعير بن الخمس رجل سوء يتهم بأمر قبيح (1552) قرط بن حريث مولى باهلة بصري حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال قرط بن حريث قدري أتيناه في منزله فقال لنا نزهوا الامة عن هذه المعاصي وكان مولى لباهلة. تم الجزء الثالث من كتاب " الضعفاء الكبير " ويليه الجزء الرابع والاخير وأوله (باب الكاف) كثير مولى ابن سمرة. والله الفضل والحمد، والامر من قبل ومن بعد.

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية