الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




ضعفاء العقيلي - العقيلي ج 2

ضعفاء العقيلي

العقيلي ج 2


[ 1 ]

كتاب الضعفاء الكبير تصنيف الحافظ ابي جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي المكي حققه ووثقه الدكتور عبد المعطى أمين قلعجي السفر الثاني منشورات محمد علي بيضون دار الكتب العلمية بيروت - لبنان

[ 2 ]

جميع الحقوق محفوظة جميع الحقوق الملكية الادبية والفنية محفوظة لدار الكتب العلمية بيروت - لبنان ويحظر طبع أو تصوير تسجيلة على اشرطة كاسيت أو ادخاله على الكمبيوتر أو برمجة على اسطوانات ضوئية إلا بموافقة الناشر خطيا. الطبعة الثانية 1418 ه‍ - 1998 م دار الكتب العلمية بيروت - لبنان العنوان: رمل الظريف، شارع البحتري، بناية ملكارت تلفون وفاكس: 364398 - 366135 - 602132 (961 1) 00

[ 3 ]

) باب الخاء (399) خالد بن أنس عن أنس بن مالك لا 9 يعرف الا بهذا وعاصم بن سعيد مجهول أيضا حدثنا حاتم بن منصور الشاشي قال حدثنا إسحاق حدثنا بقية بن الوليد قال حدثني عاصم بن سعيد قال بن راهويه قال حدثني سعيد بن خالد عن خالد بن أنس عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحيى سنتى فقد أحبنى ومن أحبنى كان معي في الجنة مختصر من حديث طويل لا يتابع عليه وفى هذا الباب أسانيد لينة من غير هذا الوجه 40) خالد بن إلياس العدوى مدينى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال سمعت البخاري قال خالد بن إلياس العدوى مدينى ليس بشئ منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا خالد بن إلياس عن عبد الله بن رافع عن أم سلمة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ويخلل اللحية لا يتابع عليه وفى تخليل اللحيه أحاديث لينة الاسانيد وفيها ما هو أحسن مخرجا من هذا

[ 4 ]

(401) خالد بن برد العجلي بصرى في حديثه إضطراب حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا هلال بن بشر حدثنا عبد السلام بن هاشم قال حدثنا خالد بن برد عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من رفع غضبه رفع الله عنه عذابه ومن حفظ لسانه ستر الله عورته حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن داود وحدثنا محمد بن أحمد المهري قال حدثنا الحسن بن بحر اللؤلؤي قالا حدثنا عبد السلام بن هاشم قال حدثنا خالد بن برد العجلي عن أبيه عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وزاد من اعتذر إلى أخيه قبل الله معذرته قال هذا أولى وفى الغضب وحفط اللسان أحاديث بأسانيد صالحه من غير هذا الوجه بخلاف هذا اللفظ (402) خالد بن مهران أبو المنازل الحذاء بصرى حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا عبد الله بن نافع القرشي مولى لآل عمر أبو شهاب قال قال لي شعبة عليك بحجاج بن أرطاة ومحمد بن إسحاق فإنهما حافظان واكتم على عند البصريين في خالد وهشام حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا يحيى بن أيوب قال حدثنا بن عباد قال أراد شعبة أن يضع في خالد الحذاء قال فأتيت أنا وحماد بن زيد فقلنا لمالك أجننت أنت أعلم وتهددناه فأمسك حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا يحيى بن آدم قال قلت لحماد بن زيد ما لخالد الحذاء في حديثه قال قدم علينا قدمة من الشام فكأنا أنكرنا حفظه

[ 5 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبى قال قيل لابن علية في هذا الحديث فقال كان خالد يرويه فلم نكن نلتفت إليه ضعف بن علية أمره يعنى خالد الحذاء حدثنا عبد الله قال حدثني أبى قال حدثنا معتمر قال سمعت أبى ذكر خالد الحذاء فقال ما عليه لو صنع كما صنع طاوس كان يجلس فان أتى شئ أخذه والا سكت (403) خالد بن رباح الهذلى بصرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى يقول كان خالد بن رباح صاحب عربية وكان ثبتا فأفسدوه بالقدر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال خالد بن رباح الهذلى سمع أبا السوار وعكرمة والحسن روى عنه وكيع قال يحيى القطان كان ثبتا صاحب عربية فأفسدوه بالقدر (404) خالد بن سلمة الفأفا المخزومي حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا جرير قال كان خالد بن سلمة الفأفاء رأسا في المرجئين وكان يبغض عليا (405) خالد بن شوذب بصرى حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال خالد بن شوذب بصرى فيه نظر

[ 6 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمي قال قلت لخالد بن شوذب ما لك لا تحدث عن الحسن كما يحدث عنه يونس قال ما جالس يونس الحسن أكثر مما جالسته جئني بكتاب يونس حتى أقرأه عليك قال فلم أرجع إليه بعدولم آته (406) خالد بن شريك عن عرباض بن سارية ولا يثبت سماعه منه لا يتابع عليه وليس يحفظه له غيره حدثنا الحسن بن علي بن النعمان قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا عباد عن سفيان بن حسين عن خالد بن شريك عن عرباض بن سارية قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سقى الرجل امرأته الماء أجقال فقمت إليها فسقيتها وأخبرتها بما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم (407) خالد بن سعيد المديني عن أبى حازم لا يتابع على حديثه حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا الازرق بن على أبو الجهم قال حدثنا حسان بن إبراهيم قال حدثنا خالد بن سعيد المدني عن أبى حازم عن سهل بن سعد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لكل شئ سناما وان سنام القرآن سورة البقرة من قرأها في بيته ليلا لم يدخله الشيطان ثلاث ليال ومن قرأها في بيته نهارا لم يدخله الشيطان ثلاثة أيام وفى فضل سورة البقرة رواية أحسن من هذا الاسناد وأصلح بخلاف هذا اللفظ وأما في تمثيل القرآن فليس فيه شئ يثبت

[ 7 ]

(408) خالد بن عبد الرحمن بن بكير يخالففي حديثه بصرى حدثنا إبراهيم بن محمد الشيباني قال حدثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن بن بكير عن نافع عن بن عمر عن النبي عليه السلام أنه نهى عن لحوم الاضاحي بعد ثلاث لا يتابع على رفعه حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا وكيع عن بن أبى ذئب عن نافع عن بن عمر قال كان لا يأكل فوق ثلاث يعنى من لحوم الاضاحي

[ 8 ]

(409) عز وجلخالد بن عبد الرحمن المخزومي مكي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال خالد بن عبد الرحمن المخزومي مكي ذاهب ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد ومحمد بن الحسين الانماطي ومحمد بن موسى النهرتيري قالوا حدثنا محمد بن ميمون الخياط قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن المخزومي قال حدثنا سفيان عن الاعمش عن أبى الضحى عن أنس عن مسروق قال حج النبي عليه السلام على رحل قطيفة ما يساوى أربعة دراهم وقال في حجته اللهم حجة لا رياء فيها ولا سمعة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن الربيع بن صبيح عن يزيد الرقاشي عن أنس عن النبي عليه السلام نحوه هذا أولى وروى عن الثوري عن عاصم بن أبى النجود عن أبى عبد الرحمن السلمي عن عثمان بن عفان قال دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مريض فقال أعيذك بالله الاحد الصمد وذكر الحديث وليس لهذا من حديث الثوري أصل إنما هذا من حديث حفص بن سليمان حدثناه إبراهيم بن محمد عن هانئ بن يحيى عن حفص بن سليمان وله غير حديث منكر عن الثقات 41) خالد بن عبد الرحمن أبو الهيثم عن سماكليس بمعروف بالنقل وحديثه غير محفوظ ولا يعرف له أصل

[ 9 ]

حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا عيسى بن أحمد البلخي أبويحيى يعرف بالعسقلانى قال حدثنا إسحاق بن الفرات المصري قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن أبو الهيثم عن سماك بن حرب عن طارق بن شهاب عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثت داعيا ومبلغا وليس إلى من الهدى شئ وجعل إبليس مزينا وليس إليه من الضلالة شئ (411) خالد بن عبد الرحمن الخراساني في حفظه شئ حدثني أحمد بن ذكير قال حدثني الربيع بن سليمان قال حدثنا خالد بن عبد الرحمن عن مالك عن الزهري عن على بن الحسين عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حسن إسلام المرء تركه ملا يعنيه حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي عن مالك عن الزهري عن على بن حسين عن النبي عليه السلام نحوه حدثنا محمد بن أحمد بن الوليد حدثنا موسى بن داو حدثنا عبد الله بن عمر العمرى عن الزهري عن على بن حسين عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ورواه أبو همام محمد بن محبب الدلال عن العمرى عن الزهري عن على بن الحسين عن أبيه عن جده عن النبي عليه السلام نحوه قال الاوزاعي عن قرة عن الزهري عن أبى سلمه عن أبى هريرة قاله أحمد بن عيسى المصري عن بشر بن بكر وقاله عباس البيروتي عن أبيه ورواه مبشر بن إسماعيل عن الاوزاعي عن الزهري عن أبى سلمة وسليمان بن يسار عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام بهذا

[ 10 ]

وروى بقية عن الاوزاعي عن الزهري عن أبى سلمة ولم يذكر سليمان بن يسار ولم يذكرا في حديثهما جميعا قرة ورواه عبد الرزاق عن الزهري عن أبى سلمة عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام بهذا والصحيح حديث مالك (412) خالد بن عبيد أبو عصام المروزي لا يتابع على حديثه حدثنا أحمد بن سهل بن أيوب الاهوازي قال حدثنا على بن بحر القطان قال حدثنا أبوتميلة قال حدثنا خالد بن عبيد أبو عصام قال حدثنا عبد الله بن بريدة عن أبيه قال ذهب بي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى موضع في البادية قريب من مكة فإذا أرض يابسة حولها مسيل فتر في شبر فقال من هاهنا تخرج الدابة وفى الدابة أحاديث بغير هذا الاسناد فيها لين ماله إسناد جيد في خروجها مجملا وأما الرواية في صفة خروجها وصفتها وهيئتها فرواية لينة (413) خالد بن عمرو الاموي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبى عن خالد بن عمر القرشي فقال ليس بثقة يروى أحاديث بواطل حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول خالد بن عمرو السعيدى ليس حديثه بشئ قال عبد الله بن أحمد قال أبي هو بن عبد العزيز بن أبان

[ 11 ]

حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال خالد بن عمرو الاموي منكر الحديث يعد في الكوفيين ومن حديثه ما حدثنا به على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام قال حدثنخالد بن عمرو القرشي عن سفيان عن أبى حازم عن سهل بن سعد أن النبي عليه السلام وعظ رجلا فقال ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما في أيدى الناس يحبك الناس وليس له من حديث الثوري أصل وقد تابعه محمد بن كثير الصنعاني ولعله أخذ عنه ودلسه لان المشهور به خالد هذا (414) خالد بن أبى طريف الصنعاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت هشام بن يوسف سئل عن خالد بن أبى طريف شيخ من أهل صنعاء روى عن وهب بن منبه فضعفه (415) خالد بن طهمان أبو العلاء الخفاف حدثنا أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال سالت يحيى بن معين عن أبى العلاء الخفاف فقال ضعيف (416) خالد بن كيسان عن الربيع في حديثه نظر حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا حكام بن سلم عن عيسى بن يزيد عن خالد بن كيسان عن الربيع بنت معوذ بن عفراء قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى على الجنازة

[ 12 ]

فأثنى عليها خيرا يقول الرب عزوجل قد قبلت شهادتكم فيما تعلمون وقد غفرت له ما لا تعلمون ولا يحفظ هذا عن الربيع إلا من هذا الوجه وعيسى بن يزيد هذا هو بن داب متروك الحديث ولا أعرف خالد بن كسيان والذي يحدث عن ربيع إنما هو خالد بن ذكوان أبو الحسين روى عنه حماد بن سلمة وعبد الواحد بن زياد وبشر بن المفضل وعلى بن عاصم الا أن يكون بن داب زاد خالد بن ذكوان فأخطأ والحديث غير محفوظ من حديث ربيع وهو معروف من حديث الناس بغير هذا الاسناد (417) خالد العبد بصرى كان يرى القدر حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا يحيى بن الفضل الخرقي قال حدثنا الاصمعي قال رأيت أبا جزي جاء بخالد العبد يقوده إلى مبارك بن فضالة فقال أسألك بالله هل رأيت هذا عند الحسن قط فقال لا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت عبد الصمد قال سمعت خالد العبد يقول قال الحسن صليت خلف ثمانية وعشرين كلهم يقنت قبل الركوع قلت من حدثك عن الحسن قال ميمون المرائي فلقيت ميمونا فسألته فقال قال الحسن مثله قلت من حدثك قال خالد العبد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت سلم بن قتيبة يقول أتيت خالدا العبد فإذا معه درج فيه حدثنا الحسن كما حدثنا الحسين فأفلت الدرج من يده فإذا في أوله هشام بن حسان وقد محاه فقلت ما هذا فقال كتبت أنا وهشام عن الحسن فقلت تكتب مع هشام وتكتب فيه حدثنا هشام فقال ما أعرفني بك ألست خرجت مع إبراهيم

[ 13 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول كان يزيد بن زريع يحدث يقول حدثنا خالد فكانو يقولون له يا أبا معاوية هو خالد العبد فيقول أنا أحدث عن خالد العبد حديثا (418) خالد بن القاسم أبو الهيثم المدائني حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا مؤمل بن أهاب قال سمعت يحيى بن حسان يقول جاء المدائني فلزق أحاديث الليث بن سعد إذا كانت عن الزهري عن بن عمر أدخل سالما وإذا كانت عن الزهري عن عائشة أدخل عروة قلت له اتق الله قال ويجئ أحد يعرف هذا حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا مجاهد بن موسى قال أتيت خالد المدائني فقال أي شئ تريد قلت حديث الليث بن سعد عن يزيد بن أبى حبيب فأخرجه فأعطاني فجعلت أكتب على الولاء كنا أربعة فقالوا لي انتخب فقلت لا على الولاء فتركوني وكتبت ثم أعطينيه نفرا فجعل يقرأ ويسند لي فقلت ليس هذا في الكتاب فقال أكتب كما أقول لك فقلت جزاك الله خيرا وظننت أنه تركها عمدا حتى تبينت بعد ذلك وقال حدثني الليث عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان فقلت حبان فقال حبان وحبان واحد وكان يحدث هذا شيئا وهذا شيئا فقال مجاهد رأيتهم قد جاءوا بحديث ليث بن سعد إلى يونس بن محمد فجعلوا يقابلون بها فإذا ليس يتفق حدثني آدم قال سمعت البخاري قال خالد بن القاسم أبو الهيثم المدائني متروك الحديث تركه على بن المديني والناس (419) خالد بن كلاب مجهول المصاحبة غير محفوظ حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدصفوان بن صالح قال حدثنا

[ 14 ]

الوليد بن مسلم قال حدثنا عنبسة بن عبد الرحمن عن خالد بن كلاب أنه سمع أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله أكرم أمتى بالالوية 42) خالد بن محمد بن زهير بن أبى أمية بن المغيرة المخزومي حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال حدثنا خالد بن محمد بن زهير بن أبى أمية المخزومي عن صالح بن أبى الاخضر قال حدثني خالد بن محمد بن زهير بن أمية بن المغيرة عن مولاة لهم عن جدتها أن الحسن والحسين قدما مكة معتمرين فطافا بالبيت وبين الصفا والمروة ثم ارتحلا من مكانهما فرجعا ليلا لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به عنه (421) خالد بن محمد بن خالد بن الزبير حدثنا أحمد بن محمد بن أبى حفص النصيبي قال حدثنا عمر بن عثمان قال حدثنا محمد بن خالد الوهبي قال حدثنا خالد بن محمد من آل الزبير قال خرجنا نتلقا الوليد بن عبد الملك مع علي بن حسين فعر ض حبشي لركابنا وقال علي بن الحسين حدثتني أم أيمن أو قال سمعت أم أيمن تقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنما الاسود لبطنه وفرجه وفى هذا المتن رواية أخرى من وجه أيضا لين لا يثبت (422) خالد بن محمد أبو الرحال الانصاري بصرى حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حدثنا خالد بن محمد أبو الرحال الانصاري عن النضر بن أنس منكر الحديث حدثنا أحمد بن الموصلي قال حدثنا بكر بن خلف قال حدثنا زهير بن القاسم قال حدثنا خالد بن محمد الانصاري عن النضر بن أنس عن

[ 15 ]

أنس أنه صلى خلف النبي عليه السلام الظهر فجهر وقرأ فيها بالشمس وضحيها والليل إذا يغشي فقال أنس يا رسول الله أمرت في هذه الصلاة بشئ فقال لا ولكن أحببت أن أوقت لكم ولا يتابع عليه والصحيح عن الراوية عن النبي عليه السلام أنه لم يكن يجهر في الصلاة النهار بالقراءة إلا في الجمعة (423) خالد بن محدوج الواسطي حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن على الابار قالا حدثنا الحسن بن علي قال سمعت يزيد بن هارون يقول حلفت أن لا أروى عن خالد بن محدوج وكان يرميه بالكذب (424) خالد بن مخلد القطواني كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن خالد بن مخلد القطواني فقال له أحاديث مناكير (425) خالد بن يزيد القسري لا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا يوسف بن سعيد قال خالد بن يزيد القسري حدثنا أبى حدثنا الصيرفي عن نافع عن بن عمر قال إذا صلى المغرب دون المزدلفة أعاد

[ 16 ]

(426) خالد بن يزيد بن مسلم الغنوي بصرى الغالب على حديثه الوهم حدثنا محمد بن علي الصيرفي بصرى قال حدثنا إبراهيم بن المستمر الغروقي قال حدثنا خالد بن يزيد بن مسلم الغنوي قال حدثنا البراء بن يزيد الغنوي عن قتادة أنس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوشك أن يملا الله أيديكم من العجم ثم يجعلهم أسدا لا يفرون يقتلون مقاتلتكم ويأكلون فيأكم ليس لهذا الحديث من حديث قتادة أصل إنما يروى هذا عن الحسن عن سمرة حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا الحجاج قال حدثنا حماد بن سلمة حدثنا يونس عن الحسن عن سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوشك أن يملا الله أيديكم من العجم فذكر نحوه حدثنا أحمد بن عمرو قال حدثنا إبراهيم بن المستمر قال حدثنا خالد بن يزيد بن مسلم قال حدثنا البراء بن يزيد الغنوي حدثنا الحسن قال حدثنا أبو العالية عن بن عباس قال شهد عندي رجال مرضيون وأرضاهم عندي عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس وبعد الصبح حتى تطلع الشمس وهذا الحديث ليس بمعروف من حديث الحسن إنما هذا من حديث قتادة رواه شعبة وهشام وسعيد وأبان ومنصور بن زاذان عن قتادة عن أبى العالية عن بن عباس عن عمر عن النبي عليه السلام نحوه

[ 17 ]

خالد بن يزيد (427) خالد بن يزيد بن أبى مالك الدمشقي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال حدثنا خالد بن يزيد بن أبى مالك ضعيف يراجع (428) خالد بن يزيد اللؤلؤي لا يتابع على كثير من حديثه حدثنا شعيب بن محمد الحضرم وإبراهيم بن محمد قالا حدثنا نصر بن علي قال حدثنا خالد بن يزيد العتكي صاحب اللؤلؤي عن أبى جعفر الرازي عن الربيع بن أنس عن أنس عن النبي عليه السلام قال من خرج إلى طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع وفي فضل الخروج في طلب العلم أحاديث أسانيدها مختلفة بعضها أصلح من بعض فيها أحاديث جيدة الاسناد عن صفوان بن عسال وأبى الدرداء وغيرهما (429) خالد بن يزيد العمرى الحذاء مولى لهم حدثنا عبد الله بن الحسن بن أحمد بن أبى شعيب الحراني قال حدثنا خالد بن يزيد العمرى قال حدثنا داود بن قيس الفراء عن نافع بن جبير بن مطعم عن أبيه عن النبي عليه السلام قال كفارة المجلس أن لا يقوم حتى يقول سبحانك وبحمدك لا اله الا أنت تب علي واغفر لي يقولها ثلاث مرات فإن كان مجلس لغظ كان كفارة وأن كان مجلس ذكر كان طابعا عليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح بن عبادة وحدثنا علي قال حدثنا القعنبي قالا حدثنا داود بن قيس الفراء حدثنا نافع بن جبير قال قال

[ 18 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يذكر أباه كفارة المجلس فذكر نحوه قال أبو جعفر وهذا أولى وخالد وهذا يحدث بالخطأ ويحكى عن الثقات ما لا أصل له 3) خلاد بن عطاء مولى قريش حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال خلاد بن عطمولى قريش منكر الحديث ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا العباس بن محمد بن حاتم الدوري قال حدثنا حجاج بن نصير قال حدثنا اليمابن مغيرة عن خلاد بن عطاء عن عطاء عن بن عباس عن النبي عليه السلام قال لاقطع فيها جنى عليه من البهائم أفواهها قال فسألته ما هو قال الرجل يوجد عنده الدابة والشاه فيقول وجدتها ولا يتابع عليه (431) خلاد بن بزيع صاحب المحامل ولا يتابع على حديثه حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا إبراهيم بن المستمر قال حدثنا خلاد بن بزيع صاحب المحامل قال حدثنا مبارك بن فضالة عن الحسن عن سمرة بن جندب قال نهى النبي عليه السلام أن تصبر البهيمة وان يأكل لحمها إذا أن صبرت وقد روى عن النبي عليه السلام في النهى عن صبر البهيمة أحاديث بأسانيد جياد

[ 19 ]

وأما أكل لحمها فلا يحفظ ألا في هذا الحديث (432) خالد بن عيسى مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا علي بن عيسى المخرمي كاتب عكرمة القاضى قال حدثنا خالد بن عيسى عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حسن الخلق نصف الدين وفى حسن الخلق أحاديث بغير هذا اللفظ صالحة الاسانيد (433) خليد بن دعلج شامي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أحمد عن خليدبن دعلج فقال ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال خليد بن دعلج ليس بشئ (434) خليل بن مرة روى عنه الليث بن سعد وغيره حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال خليل بن مرة روى عنه الليث بن سعد قال قتيبة فيه نظر (435) خليل بن عمر بن إبراهيم يخالف في بعض أحاديثه

[ 20 ]

حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا الخليل بن عمر بن إبراهيم قال حدثنا أبى عن قتادة عن الحسن عن بن عمر أن النبي عليه السلام قال لا ينظر الله إلى امرأة لا تؤدى حق زوجها ولا تستغنى عنه وقال سرات بن محشر العنزي عن سعيد بن أبى عروبة عن قتادة عن الحسن وسعيد بن المسيب عن عبد الله بن عمرو عن النبي عليه السلام نحوه وقال بن المبارك عن شعبة عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن عبد الله بن عمرو عن النبي عليه السلام نحوه قال هارون قال هشام الدستوائي عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن عبد الله بن عمرو موقوف نحوه وهذا أولى (436) خليل بن زكريا بصرى يحدث بالبواطيل عن الثقات منها ما حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا داود بن حماد بن فرافصة قال حدثنا الخليل بن زكريا قال حدثنا حبيب بن الشهيد عن الحسن عن أبى بكرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللهم بارك لامتي في بكورها حدثنا إبراهيم قال حدثنا داود بن حماد قال حدثنا الخليل حدثنا حبيب بن الشهيد عن الحسن عن أبى بكرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اتقوا الخروج بالليل إذا هدأت الرجل فإن لله دوابا يبثهم في الارض فإذا سمعتم نهيق الحمار ونباح الكلاب فتعوذوا بالله من الشيطان الرجيم فإنهم يرون مالا ترون وأفعلوا ما تؤمرون وكلا الحديثين يروى بغير هذا الاسناد من طريق صالح وافعلوا ما تؤمرون لا أحفظه الا في هذا

[ 21 ]

(437) خليفة بن قيس مولى خالد بن عرفطة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال خليفة بن قيس مولى خالد بن عرفطة عن خالد بن عرفطة قال البخاري يعفي الكوفيين لم يصح حديثه روى عنه عبد الرحمن بن إسحاق وهذا الحديث حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا إسماعيل بن خليل الخزاز قال حدثنا علي بن مسهر عن عبد الرحمن بن إسحاق عن خليفة بن قيس عن خالد بن عرفطة عن عمر بن الخطاب قال انتسخت كتابا من أهل الكتاب فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم في يدي فقال ما هذا الكتاب يا عمر فقلت انتسخت كتابا من أهل الكتاب لنزداد به علما إلى علمنا قال فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى احمرت عيناه فقالت الانصار يا معشر الانصار السلاح السلاح غضب نبيكم صلى الله عليه وسلم فجاءوا حتى أحدقوا بمنبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني أوتيت جوامع الكلم وخواتمه واختصر لي الحديث اختصارا ولقد أتيتكم بها بيضاء نقية فلاتهيكوا ولا يغرنكم المتهيكون فقال عمر رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبك رسولا ثم نزل وفى هذا رواية أخرى من غير هذا المعنى بإسناد فيه أيضا لين (438) خليفة بن حميد بصرى مجهول في النقل حديثه غير محفوظ حدثنا أحمد بن داود بن موسى المكى بمصر قال حدثنا إبراهيم بن زكريا العبدسى قال حدثنا فديك بن سلمان قال حدثنا خليفة بن حميد عن إياس بن معاوية عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كبر تكبيرة عند غروب الشمس على ساحل البحر رافعا صوته أعطاه الله من الاجر بعدد كل قطره في البحر حسنات

[ 22 ]

ولا في هذا الباب شئ صحيح يثبت قال ولا في رباط الاسكندرية شئ يثبت (439) خليفة بن خياط البصري يعرف بشباب العصفرى بصرى حدثني زكريا بن يحيى الساجي قال حدثنا الحسن بن يحيى الازدي قال سمعت علي بن المديني يقول في دار عبد الرحمن بن عمر بن جبلة وشباب بن خياط شجر يحمل الحديث 44) خلف بن مبارك كوفى لا يتابع على حديثه وهو مجهول بالنقل حدثناه إبراهيم بن عبد الله الفارسي قال حدثنا محمد بن يحيى بن الضريس الفيدى قال حدثنا خلف بن مبارك قال حدثنا شريك عن أبى إسحاق عن الحارث عن علي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أعطيت في علي خمس خصال لم يعطها ربي في أحد قبلى أما خصلة منها فإنه يقضى ديني ويوارى عورتى واما الثانية فإنه الذائد عن حوضى واما الثالثة فإنه متكئ لي في طريق الحشر يوم القيامة وأما الرابعة فإن لوائى معه يوم القيامة وتحته آدم وما ولد وأما الخامسة فإني لا أخشى أن يكون زان بعد إحصان ولا كافر بعد إيمان ليس له من حديث أبى إسحاق أصل ولا من حديث شريك وقد روى بإسناد لين (441) خلف بن خليفة الاشجعي مولى لهم واسطي

[ 23 ]

حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا عبد الله بن سندل الختلي قال حدثنا خلف بن خليفة قال رأيت عمرو بن حريث صاحب النبي عليه السلام وأنا بن ست سنين حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبى يقول قال رجل لسفيان بن عيينة يا أبا محمد عندنا رجيقال له خلف بن خليفة زعم أنه رأى عمرو بن حريث فقال كذب لعله رأى جعفر بن عمرو بن حريث حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا زكريا بن يحيى بن حمويه قال سمعت خلف بن خليفة يقول فرض لي عمر بن عبد العزيز وأنا بن ثمان سنين وفرض لاخ لي وهو بن ست سنين وألحقنا بموالينا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى قال رأيت خلف بن خليفة وهو كبير فوضعه انسان من يده فلما وضعه صاح يعنى من الكبر فقال له انسان يا أبا أحمد حدثكم محارب بن دثار وقص الحديث فتكلم بكلام خفي وجعلت لا أفهم فتركته ولم أكتب عنه شيئا (442) خلف بن ياسين بن معاذ الزيات عن المغيرة بن سعيد كليهما مجهولين بالنقل والحديث غير محفوظ حدثنا أسحق بن أحمد الخزاعي ومحمد بن على بن زيد قال حدثنا يحيى بن سعيد بن سالم القداح قال حدثنا خلف بن ياسين بن معاذ عن أبى الفضل المغيرة بن سعيد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من خرج من بيته يريد الطواف فإنما يخوض الرحمة فإذا دخله غمرته ثم لا يدفع قدما ولا يضع قدما الا كتب الله له بكل خطوة قدم خمس مائة حسنة ومحيت عنه خمس مائة سيئة ورفع له خمس مائة درجة فإذا فرغ من سبعة صلى ركعتين خلف مقام إبراهيم خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه وشفع في سبعين من أهل بيته وكتب له أجر عشر رقاب من ولد إسماعيل واستقبله ملك عند الركن فقال له استأنف العمل فيما بقي فقد كفيت ما مضى قال لا يصح

[ 24 ]

(443) خلف بن أيوب العامري بلخي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبى قال حدثنا خلف بن أيوب العامري عن معمر عن الزهري عن أبى سلمة عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا عدوى ولا صفر ولا هامة قال عبد الله وقد كنت سألت أبى عن هذا الشيخ خلف بن أيوب فلم يثبته وعرضت عليه حديثا لابي معمر وأبى كريب من حديث خلف فلم يثبته فلما حدثني بحديث خلف قلت له قد كنت سألتك عن خلف هذا فلم تثبته قال إنما أحفظه عن حفظ وإنما ذكرته عند حديث عبد الاعلى أو كما قال أبى حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال خلف بن أيوب بلخى ضعيف قال أما الحديث الاول فإسناده مستقيم ولكن حدث خلف هذا عن قيس وعوف بمناكير لم يتابع عليها وكان مرجئا ومن حديثه عن عوف بن محمد بن داود ما حدثناه محمد بن العلاء الهمداني قال حدثنا خلف بن أيوب عن عوف عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام قال خصلتا لا يجتمعان في منافق حسن سمت ولا فقه في الدين ليس له أصل من حديث عوف وإنما يروى هذا عن أنس بإسناد لا يثبت (444) خطاب بن عمير الثوري عن الحسن ولا يتابع على حديثه ولا يعرف الا بهذا الحديث

[ 25 ]

حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن اسحاق الصنعاني قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا عمران بن زيد قاحدثنا الخطاب بن عمير الثوري عن الحسن بن الحسن البصري قال حدثني أنس بن مالك قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من البيت إلى المسجد فإذا قوم جلوس في المسجد رافعي أيديهم يدعون الله فقال يا أنس هل ترى ما بأيدى القوم قال قلت ما أرى قال بأيديهم نور قلت أدع الله أن يرينيه قال فدعا الله فرأيته فقال أسرع حتى تنشر يدك مع القوم قال فأسرعنا فنشرنا أيدينا مع القوم (445) خطاب بن عمر الهمداني ولا يتابع عليه في حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن أبان البلخي قال حدثنا خطاب بن عمر الهمداني قال حدثني محمد بن يحيى المازني عن موسى بن عقبة عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أربع محفوظات وست ملعونات فأما المحفوظات فمكة والمدينة وبيت المقدس ونجران وأما الملعونات فبرذعة وصعدة وأيافث وظهر ويكلا ودلان (446) خارجة بن مصعب بن الحجاج الخرساني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال خارجة بن مصعب تركه وكيع كان يدلس عن غياث بن إبراهيم ولا يعرف صحيح حديثه

[ 26 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال نهانى أبى أن أكتب من حديث خارجة بن مصعب شيئا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال خارجة بن مصعب ليس بثقة وفي موضع آخر خارجة ليس بشئ (447) خثيم بن مروان السلمى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال خثيم بن مروان السلمي عن عمر لا يتاب عليه وهذا الحديث حدثناه يحيى بن أحمد المخرمي قال حدثنا سعيد بن يحيى الاموي قال حدثنا أبى عن خثيم بن مروان قال كتب عمر لا يغزون رجل حتى يأخذ ما فضل من لحيته لا يتابع عليه لا يعرف إلا به (448) خازم بن خزيمة البصري من تيم الرباب يخالف في حديثه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا المقرى قال حدثنا عبد الجبار بن عمر الايلي قال حدثنا خازم بن خزيمة البصري من تيم الرباب عن مجاهد عن أبى هريرة قال كنا نحرس رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض مغازيه فجئت ذات ليلة إلى المكان الذي يكون فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع فيه فلم أجد رسوالله صلى الله عليه وسلم في مضجعه فعلمت أن رسول الله إنما أقام الصلاة فتطلعت ورميت ببصرى يمينا وشمالا فإذا برسول الله صلى الله عليه وسلم قائما إلى شجرة يصلى فهويت نحوه فإذا رجل قد أخرجه مثل الذي أخرجنى فقمنا أنا وهو خلف رسول الله

[ 27 ]

صلى الله عليه وسلم نصلى بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى ما شاء الله أن يصلى حتى إذا كان بين ظهرانى صلاة سجد سجدة ظننا أن قد قبض فيها فابتدرناه فجلسنا بين يديه أنا وصاحبى فساءلنا رسول الله وسألنا ثم قال هل أنكرتم من صلاة الليلة شيئا قلنا نعم سجدت بين ظهرانى صلاتك سجدة ظننا أن قد قبضت فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انى أعطيت فيها خمسا لم يعطهن نبي قبلى بعثت إلى الناس كافة أحمرهم وأسودهم وكان النبي قبلى يبعث إلى أهل بيته أو إلى قريته ونصرت على عدوى بالرعب مسيرة شهر أمامى وشهر خلفي وأحلت لي الغنائم والاخماس ولم تحل لنبى قبلى كانت الاخماس إنما تؤخذ وتوضع فتنزل عليها نار من السماء بيضاء فتحرقها وجعلت لي الارض مسجدا وطهورا أصلى فيها حيث أدركتني الصلاة وأعطيت دعوة أخرتها شفاعة لامتي يوم القيامة قال مجاهد قال أبو هريرة قال لي صاحبي وكان أفضل منى نسيت أفضلها أو خيرها قول النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أرجو أن تنال من لا يشرك بالله وذكر أبو هريرة أن صاحبه كان أبا ذر الغفاري قال هكذا أخبرنا به الصائغ عن المقرى عن أبى عمر عبد الجبار بن عمر الايلي عن خازم بن خزيمة في وسط أحاديث عبد الجبار بن عمر وحدثنيه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن عبد الله بن يزيد المقرى فقال حدثنا أبى حدثنا يحيى بن عبد الله بن سالم بن عبد الله بن عمر ا بن الخطاب قال حدثني خازم بن خزيمة البصري من تيم الرباب عن مجاهد المكى عن أبى هريرة فذكر مثله سواء إلى آخره وقال المسعودي عن مزاحم بن زفر عن مجاهد عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطيت خمسا لم يعطهن نبي قبلى فذكر نحوه

[ 28 ]

وقال محمد بن فليح عن عبد الله العمرى عن مزاحم بن زفر عن مجاهد عن أبى سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال عمر بن ذر عن مجاهد عن أبى ذر نحوه وقال شعبة عن واصل الاحدب عن مجاهد عن أبى ذر نحوه وقال أبو عوانة عن الاعمش عن مجاهد عن عبيد بن عمير عن أبى ذر نحوه وقال أبو عوانة وعبثر بن القاسم عن يزيد بن أبى زياد عن مجاهد عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقال بن فضيل عن يزيد بن أبى زياد عن مجاهد ومقسم عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم مسلم نحوه قال هذه الاحاديث مضطربة كلها والحديث ثابت من غير هذا الوجه في قوله جعلت لي الارض مسجدا وطهورا (449) خلاس بن عمرو حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل وأحمد بن علي قالا حدثنا عقبة بن مكرم قال حدثنا أبو الوليد بن خالد بن صخر أبو العباس الاعرابي عن شعبة قال قال لي أيوب لا تروى عن خلاس فإنه صحفي ثم قال انى أراه صحفيا

[ 29 ]

حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال حدثنا عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان قال حدثنا جرير عن مغيرة قال ما أحب أن لي كتب خلاس بشئ قال أبو عبد الله خلاس عن علي كتاب وقتادة قد سمع من خلاس حدثنا عبد الله بن أحمد قال أبي كان يحيى لا يحدث عن قتادة عن خلاس عن علي شيئا يعنى كأنه لم يسمع منه وكان يحدث عن قتادة عن خلاس عن غيره عن عمارة كان يتوقى حديث خلاس عن علي وحده يقول ليس هي صحاح أو لم يسمع منه حدثنا عبد الله قال سألت أبى عن خلاس عن علي سمع منه شيئا فقال بعضهم يقول قد سمع منه وكان خلاس من شرطة علي كان في الشرطة 45) خيثمة البصري عن الحسن حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول خيثمة البصري ليس بشئ حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا إسحاق بن إسماعيل قال حدثنا جرير عن منصور قال حدثني خيثمة بن أبي خيثمة البصري عن الحسن البصري عن عمران بن حصين قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا قرأ أحدكم القرآن فليسأل الله به فإن بعدكم قوما يقرأون القرآن يسألون به الناس قال لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (451) الخصيب بن جحدر بصري أحاديثه مناكير لا أصل لها منها ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا عبد الصمد بن سليمان الازرق قال

[ 30 ]

حدثنا خصيب بن جحدر عن حبيب بن حبان عن أبى سعيد الخدري أن مخنثا أتى به إلى النبي صلى الله عليه وسلم مخضوب اليدين والرجلين فجعل أصحاب النبي يخفقونه بنعالهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم احذروهم على نسائكم قالوا أفلا نقتله يا رسول الله قال انى نهيت عن قتل المصلين حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا الحسن بن شجاع قال سمعت علي بن عبد الله قال سمعت يحيى بن سعيد وذكر عنده خصيب بن جحدر فقال كان يروى ثلاثة عشرة أو أربعة عشرة حديث قال يحيى فحدثت بها شعبة فقال في نفسي من حديثه هذا شئ فلما كثرت قال لي شعبة ألم أقل لك حدثنا محمد بن موسى بن حماد قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال حدثنا عبد السلام بن هاشم قال استعدى شعبة على خصيب بن جحدر حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا المفضل بن غسان قال حدثنا يحيى بن معين عن يحيى بن سعيد قال كان الخصيب بن جحدر فذمه ذما شديدا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الخصيب بن حجدر قال يحيى بن سعيد خصيب كذاب واستعدى عليه شعبة حدثنا محمد بن عبدوس قال حدثنا عبد الله بن عمر القواريرى قال كان يحيى بن سعيد لا يحدث عن خصيب بن جحدر حدثنا محمد بن عيسى قال سمعت يحيى يقول كان خصيب بن جحدر كذابا حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا أحمد بن خالد الخلال حدثنا شبابة عن شعبة أنه كان يقع في الخصيب بن جحدر يقول رأيته في الحمام بغير مئزر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن خصيب بن جحدر فقال له أحاديث مناكير وهو ضعيف الحديث

[ 31 ]

(452) خضر بن جميل مجهول بالنقل عن حفص بن عبد الرحمن مجهول أيضا عن عاصم الاحول حديثهم غير محفوظ حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلم الاصبهاني قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا خضر بن جميل قال حدثنا حفص بن عبد الرحمن عن عاصم الاحول عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المغرب كفارة لكل ذنب قد روي بغير هذا الاسناد من وجه لين (453) خصيف بن عبد الرحمن الجزري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال قلت ليحيى أيما أعجب إليك خصيف عن مجاهد عن بن عباس الحج عرفة أو قتادة عن زرارة عن بن عباس قال قتادة عن زرارة قلت ليحيى سمع زرارة من بن عباس قال ليس فيها شئ سمعت ولكنها إسناد قلت فمجاهد عن بن عباس قال من دون مجاهد قلت خصيف قال لو كان دونه منصور انه خصيف ثم قال يحيى ما كتبت عن سفيان عن خصيف بالكوفة شيئا إنما كتبت عنه عن خصيف بآخرة كأن يحيى ضعف خصيبا حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت عبد الرحمن يقول حدثني حسين بن عربي عن زائدة قلت لخصيف حدثك أبو عبيدة عن عبد الله أنه قال في خمس وعشرين ابنة مخاض قال نعم قال عبد الرحمن فسألت سفيان عنه فعرض فيه حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا الحسن بن شجاع قال قلت لعلي كيف كتبت عن يحيى قال قال لي يحيى وقلت له زرارة عن بن عباس أحب

[ 32 ]

إليك أو خصيف عن مجاهد عن بن عباس قال الحج عرفة فقال زرارة قال فقال لي يحيى ليكن يكتب حديث خصيف في ذلك الزمان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول كنا تلك الايام نجتنب خصيفا حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا أحمد بن حميد قال سمعت جريرا يقول كان خصيف متمكنا في الارجاء حدثنا عبد الله بن أحمد قال وسألت أبى عن خصيف فقال ليس هو بقوي في الحديث قال وسمعته مرة أخرى يقول خصيف ليس بذاك وسمعت أبى يقول خصيف شديد الاضطراب في المسند

[ 33 ]

باب الدال (454) داود بن أبى صالح مدينى عن نافع لا يتابع عليه ولا يعرف الا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال داود بن أبى صالح عن نافع ولا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا مالك بن عبد الواحد أبو غسان المسمعي قال حدثنا أبو قتيبة عن داود بن أبى صالح عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى ان يمشى الرجل بين المرأتين (455) داود بن عبد الجبار أبو سليمان الكوفى حدثنا محمد بن عيسى الهاشمي قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول داود بن عبد الجبار ليس بثقة وقال في موضع آخر داود بن عبد الجبار كان ينزل عند باب الطاق وقد رأيته كان يكذب وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال داود بن عبد الجبار كوفى منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن علي بن خالد الليثي قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا داود بن عبد الجبار قال كنت مع إبراهيم بن جرير

[ 34 ]

فرأى حية فقال أخبرني أبى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من رأى حية فلم يقتلها فرقا منها فليس منا حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن عقبة السدوسي قال حدثنا داود بن عبد الجبار أبو سليمان الكوفى قال حدثنا أبو الجارود عن حبيب بن يسار عن بن عباس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل العنب خرطا لا يتابع عليهما أما قتل الحية ففيه رواية صحيحة وأما الثاني فلا أصل له (456) داود بن الزبرقان حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن داود بن الزبرقان فقال ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى يقول داود بن الزبرقان ليس بشئ (457) داود بن عطاء المديني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن داود بن عطاء شيخ من أهل المدينة قال قد رأيته ليس حديثه بشئ

[ 35 ]

حدثنا عبد الله قال سمعت عبد الرحمن بن محمد بن إسحاق الاذرمى وسأله أبى مر أخرى عن داود بن عطاء فقال لا تحدث عنه ليس بشئ وقد رايته حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول داود بن عطاء منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به أحمد بن محمد بن موسى قال حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى قال حدثنا داود بن عطاء عن موسى بن عقبة عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان جبريل إذا جاء بالوحى كان أول ما يلقي عليه بسم الله الرحمن الرحيم قال أبو جعفر الرواية في هذا الباب فيها لين وضعف (458) داود بن محبر بن قحذم البكراوي حدثنا عبد الله بن احمد قال سألت أبى عن داود بن المحبر فضحك وقال شبه لا شئ كان يدرك ذاك أيش الحديث حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال داود بن محبر منكر الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول داود بن المحبليس بكذاب ولكنه كان رجلا قد سمع الحديث بالبصرة ثم صار إلى عبادان فصار من الصوفية فعمل الخوص والاسل فنسي الحديث وجفاه ثم قدم بغداد فجاء أصحاب الحديث فجعل يخطئ في الحديث لانه لم يجالس أصحاب الحديث ولكنه كان في نفسه ليس يكذب قال يحيى وقد كتبت عن أبيه المحبر بن قحذم (459) داود بن حصين مدينى حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا الحصين بن شجاع قال سمعت

[ 36 ]

علي بن المديني يقول مرسل الشعبي وسعيد بن المسيب أحب الي من داود بن الحصين عن عكرمة عن بن عباس 46) داود بن منصور قاضي المصيصة يخالف في حديثه حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا داود بن منصور قال حدثنقيس بن الربيع عن غيلان بن جامع وابن أبى ليلى وجابر عن عدى بن أبى ثابت عن عبد الله بن يزيد عن خزيمة بن ثابت قال كان صلى الله عليه وسلم يجمع المغرب والعشاء بأذانين وإقامة واحدة وقال مالك وحماد بن زيد وحماد بن سلمة وغيرهم عن يحيى بن سعيد عن عدى بن ثابت عن عبد الله بن يزيد وعن أبى أيوب وقاله سفيان عن جابر عن عدى وشعبة عن عدى نفسه نحوه هذه أولى (461) داود بن عبد الله الجعفري في حديثه وهم مدينى حدثنا يحيى بن الحسن العلوي قال حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا داود بن عبد الله الجعفري قال حدثنا عبد العزيز بن محمد عن يحيى بن سعيد أنه سمع سعيد بن المسيب يحدث عن أبى هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أخبرت بقرية تأكل القرى يثرب وهى بالمدينة تنفى شرار الناس كما ينفى الكير خبث الحديد

[ 37 ]

وقال مالك وابن عيينة وعمرو بن الحارث عن يحيى بن سعيد عن أبى الحباب سعيد بن يسار عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام نحوه قال وهو أولى (462) داود بن أبى عوف أبو الجحاف حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميد قال حدثنا سفيان قال حدثنا أبو الجحاف وكان من الشيعة (463) داود بن عبد الحميد الكوفي عن عمرو بن قيس الملائي بأحاديث لا يتابع عليها قال منها ما حدثنا به عبيد بن حاتم قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم البغوي قال حدثنا داود بن عبد الحميد الكوفي وسمعت منه بالموصل قال أخبرنا عمرو بن قيس الملائي عن عطية العوفي عن أبى سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا فاطمة قومي إلى أضحيتك فاشهديها فان لك في كل قطرة تقطر من دمها أن يغفر لك ما سلف من ذنوبك قالت يا رسول الله هذا لنا أهل البيت خاصة أم للمسلمين عامة قال بل للمسلمين عامة وله رواية أخرى من غير هذا الوجه لينة أيضا (464) داود بن عثمان الثغري كان يحدث بمصر عن الاوزاعي وغيره بالبواطيل منها ما حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا داود بن عثمان الثغرى قال حدثنا عبد الرحمن بن عمرو الاوزاعي عن أبى معاذ عن أبى هريرة قال قال

[ 38 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم شرف المؤمن صلاة بالليل وعزه في النهار استغناؤه عما في أيدى الناس هذا يروى عن الحسن وغيره من قولهم وليس له أصل مسند (465) داود بن عجلان عن أبى عقال حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول داود بن عجلان مكي عن أبى عقال وما أظنه بشئ قال وهذا الحديث حدثناه أبويحيى بن أبى مرة قال حدثنا محمد بن حرب بن سليم وحدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قالا حدثنا داود بن عجلان بن سليم البزاز قال كنت مع أبي عقال في الطواف في يوم مطير فقال ألا أحدثكم بحديث تسرون به قلنا نعم قال طفت مع أنس بن مالك في يوم مطير فلما فرغنا من طوافنا قال لنا استأنفوا العمل ثم قال انا طفنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في يوم مثل هذا فقال استأنفوا العمل حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن داود بن عجلان عن بن عقيل طفت مع أنس بن مالك والحسن بن الحسن في مطر فأتينا وراء المقام فصلينا ركعتين فأقبل علينا أنس ثم ذكر نحوه ولا يتابع داود بن عجلان ولا أبو عقال ولا يعرف الا به (466) صلى الله عليه وسلم داود الطفاوي بصرى حديثه باطل لا أصل له حدثنا محمد بن أحمد بن حماد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول داود الطفاوي الذي روى عنه المقرى حديث القرآن ليس بشئ

[ 39 ]

حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا عمرو بن مرزوق قال حدثنا داود بن بحر الطفاو عن مسلم بن أبى مسلم عن مورق العجلي عن عبيد بن عمير الليثي أنه سمع عبادة بن الصامت يقول من صلى منكم من الليل فليجهر بقراءته فان الملائكة تصلى وتسمع لقراءته وان مسلمى الجن الذين يكونون في الهواء وجيرانه الذين يكونون في مسكنه يصلون بصلاته ويستمعون لقراءته فإنه يطرد بجهره قراءته عن داره ومن نزلها من فساق الشياطين ومردة الجن وما من رجل يعلم كتاب الله عن ظهر قلبه يريد به وجه الله ثم صلى به من الليل ساعة معلومة إلا أمرت به الليلة الماضية الليلة المستأنفة أن تكون عليه خفيفة وأن ينبه في ساعته فإذا مات صور القرآن صورة حسنة جميلة ثم جافوقف على رأسه وأهله يغسلونه لا يفارقه حتى يفرغ من جهازه فإذا وضع على سريره دخل حتى يكون على جهازه ودون الكفن فإذا وضع في لحده وتولى عنه أصحابه وجاءه منكر ونكير جاء حتى يكون بينه وبينهما فيقولان له إليك عنا حتى عنا نسأله فيقول كلا ورب الكعبة لا أفارقه حتى أدخله الجنة فينظر القرآن إلى صاحبه فيقول له اسكن وأبشر فإنك ستجدني من الجيران جار صدق ومن الاصحاب صاحب صدق ومن الاخلاء خليل صدق قال فيقول من أنت فيقول أنا القرآن الذي كنت تجهر بي وتخفي بي وتسر بي وتعلن بي وكنت تحبنى وأنا أحبك اليوم ومن أحببته أحبه الله ليس عليك بعد مسألة منكر ونكير من غم ولا هم فإذا سألاه منكر ونكير وصعدا عنه بقي هو والقرآن في القبر فيقول القرآن لافرشنك فراشا لينا ومهدا وثيرا ودثارا دفيئا حسنا جميلا جزالك بما أسهرت ليلك ومنعت شهوتك وعينيك وأذنيك وسمعك وبصرك قال فينظر إلى السماء أسرع من الطرف فيسأل له فراشا ودثارا فيعطيه الله ذلك فينزل به ألف ملك من مقربي ملائكة السماء السابعة وتجئ الملائكة فتسلم عليه فيقول له القرآن هل استوحشت بعدي ما زلت منذ فارقتك أن كلمت الهي الذي أخرجت منه لك بفراش ودثار ومصباح فهذا قد جئتك به فقم حتى تفرشه الملائكة قال فيرفع في قبر من قبل لحده ثم يرفع من جانبه الآخر فيتسع عليه مسيرة أربع مائة عام ويوضع له فراش بطائنه من حريرة خضراء وحشوه المسك الازفر في لين الخز والقز وتوضع له مرافق عند رأسه ورجله من السندس والاستبرق ويوضع له سراج من نور في مسرجة من ذهب عند رأسه ورجله يزهران إلى يوم

[ 40 ]

القيامة ثم تضجعه الملائكة على شقه الايمن على فراشه مستقبل القبلة ثم ينفخ أولئك الالف في وجهه فيسلمون ويزودونه ياسمين من الجنة ثم يصعدون إلى السماء فينظر إليهم الانسان وهو مضطجع على فراشه حتى يلجوا في السماء ثم يأخذ القرآن الياسمين الذي زودته الملائكة فيضعه عند رأسه فيشم غضا طريا حتى يبعث ويرجع القرآن إلى أهله فيجيئه بخبرهم كل يوم وليلة ويتعاهد تربيته كما يتعاهد الوالد ولده بالخير فإذا تعلم أحد من ولده القرآن بشره بذلك في قبره وان كان عقبه عقب سوء أتاهم كل غدوة وعشية فيطأ صاحبه في داره ويدعو لعقبه بالخير والاقبال كما قال قال وهذا حديث باطل (467) داود بن فراهيج مدنى حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا أبو رفاعة عبد الله بن محمد بن عمر بن حبيب البصري قال حدثنا حجاج بن نصير قال حدثنا شعبة قال حدثنا داود بن فراهيج بعد ماكبر وافتقر وافتتن حدثنا محمد قال حدثنا صالح بن أحمد حدثنا علي قال سمعت يحيى وذكر داود بن فراهيج فقال كان شعبة يضعفه حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول داود بن فراهيج ضعيف الحديث (468) داود بن يزيد الاودي كوفى حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال سمعت محمد بن عبيد يقول كنت جالسا يوما في المسجد الاعظم وإني يومئذ بن ثمان عشرة سنة قال فجاء داود بن يزيد الاموي حتى وقف عند أبواب كندة

[ 41 ]

قال فجعل ينظر يمينا وشمالا قال فقال إسماعيل ترى هذا قلت نعم قال كان الشعبي يحلف أنه لا يموت حتى يكوى في رأسه قال فحدثني من أسر إليه بن إدريس أنه كوى في رأسه حدثنا جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا عيسى بن يونس الفاخوري قال حدثنا ضمرة عن نصير بن إسحاق عن السدي بن إسماعيل قال قال الشعبي لداود بن يزيد الاودي ولجابر الجعفي لو كان لي عليكما سبيل ولم أجد الا الابر لسبكتها ثم غللتكما بها حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال حدثنا عمران بن أبان قال قال لي حفص حدثني شريك عن داود الاودي عن الشعبي عن علاء يعنى عن علي لا مهر أقل من عشرة دراهم قلت نعم قال جعفر فأنا شاهد لداود حين لقن هذا الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا هشيم قال أخبرنا حصين قال انتهينا إلى الشعبي وهو مغضب فقيل لمالك يا أبا عمرو فقال ان هذا المارق يعنى داود بن يزيد الاودي سألني عن الرجل يعطس في الخلاء قلت فما تقول يا أبا عمر قال يحمد الله في نفسه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال قال على لا أروى عن داود بن يزيد عن عبد الرحمن الاودي وكان أبوه ثبتا حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين يقول وذكر عنده داود بن يزيد الاودي قال ضعيف وهو عم عبد الله بن إدريس حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال حدثنا يحيى قال قال سفيان الثوري أبو بسطام يعنى شعبة يحدث عن داود بن الاودي تعجبا منه وكان شعبة حمل عن داود قديما حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول داود بن يزيد الاودي عم بن إدريس ضعيف الحديث

[ 42 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثني صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى قال قال لي سفيان الثوري شعبة يروى عن داود بن يزيد قال تعجبا منه حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن سفيان عن داود بن يزيد الاودي شيئا قط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن داود بن يزيد الاودي وهو عم عبد الله بن إدريس وكان شعبة وسفيان يحدثان عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول داود بن يزيد الاودي ليس بشئ حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد بن حنبل يقول داود الاودي واه (469) دينار أبو سعيد عقيصا كوفي يقال التيمى كان من الرافضة حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أحمد بن سنان القطان قال حدثنا على بن أنس قال قال أبو بكر بن عياش يحدثهم عن أبى حصين ويجيئهم بأبي سعيد عقيصا ماص بظر أمه يشتم عثمان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إسحاق بن أبى إسرائيل قال حدثنا أبو بكر بن عياش قال رأيت ذاك الماص بظر أمه أبا سعيد عقيصا كان وجهه وجه النعجة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقورشيد الهجري وحبة العرني والاصبغ بن نباتة ليس يساوى هؤلاء كلهم شيئا وأبى سعيد عقيصا شر منهم

[ 43 ]

47) دهثم بن قران كوفى لا يتابع عليه ولا يعرف الا به عنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن دهثم بن قران فقال كان شيخ ليس به بأس حدث عنه أبو بكر بن عياش ثم أخرج كتابا عن يحيى بن أبى كثير فترك حديثه متروك الحديث حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وذكر له حديثا عن أبى بكر بن عياش عن دهثم بن قزان قال كان دهثم كوفيا ولا يكتب حديثه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول دهثم بن قران ضعيف وفي موضع أخر ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه روح بن الفرج قال حدثنا يوسف بن عدى قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن دهثم بن قران عن عمران بن حارثة عن أبيه أن رجلا ضرب رجلا بالسيف فقطع ساقه من عند المفصل فاستعدى عليه النبي عليه السلام فقضى له بالدية وقال خذها بارك الله لك فيها (471) دراج أبو السمح البصري حدثنا عبد الله بن أحمد قاسمعت أبى يقول دراج أبو السمح أحاديثه مناكير حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا أبو الاسود قال حدثنا بن لهيعة عن دراج عن أبى الهيثم عن أبى سعيد قال النبي صلى الله عليه وسلم الشباع حرام يعنى المفاخرة بالجماع لا يعرف الا به

[ 44 ]

(472) دلهم بن صالح عن حجيز عن عبد الله بن بريدة كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عبقال سمعت يحيى قال دلهم بن صالح ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قاحدثنا أبو نعيم قال حدثن ا دلهم بن صالح قال حدثني حجين عن عبد الله بن بريدة أن أباه أهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خفين أسودين ساذجين أهداهما له النجاشي قال فمسح عليهما وصلى المسح على الخفين ثابت صحيح من غير وجه وأما الراوية في خفي النجاشي الذي أهداهما إلى النبي ففيهما لين (473) ديلم بن الهوشع أبو وهب الجيشاني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول ديلم بن الهوشع أبو وهب الجيشاني وجيشان باليمن سمع الضحاك روى عنه يزيد بن أبي حبيب قال البخاري في إسناده نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل الصائغ قال حدثنا يحيى بن معين قال حدثنا وهب بن جرير قال حدثنا أبي قال سمعت يحيى بن أيوب يحدث عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي وهب الجيشاني عن الضحاك بن فيروز الديلمي عن أبيه قال قلت يا رسول الله إني أسلمت وتحتي أختان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق أيهما شئت لا يحفظ الا عنه

[ 45 ]

(474) درست بن حمزة البصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال درست بن حمزة البصري عن مطر عن قتادة عن أنس عن النبي عليه السلام في المتحابين قال البخاري لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا خليفة بن خياط قال حدثنا درست بن حمزة قال حدثنا مطر الوراق عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من عبدين متاحبين في الله استقبل أحدهما صاحبه فيتصافحان ويصليان على النبي صلى الله عليه وسلم الا لم يفترقا حتى يغفر لهما وقد روى بإسناد آخر فيه لين أيضا وأما الرواية في المتحابين في الله ففيهما أحاديث صالحة الاسناد بخلاف هذا اللفظ (475) دجين بن ثابت أبو الغصن مدينى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي وسئل عن دجين بن ثابت الذي يروى عنه عن أسلم مولى عمر فقال عبد الرحمن قال لنا مرة حدثني مولى لعمر بن عبد العزيز فقلنا له إن مولى لعمر بن عبد العزيز لم يدرك النبي عليه السلام فما زالوا يلقنونه حتى قال أسلم مولى عمر بن الخطاب ثم قال عبد الرحمن فلا تعتد به قال وكان يتوهمه ولا يدرى ما هو ويقول مولى لعمر بن عبد العزيز

[ 46 ]

حدثنا علي قال حدثنا الحسن بن شجاع قال حدثنا علي بن المديني قال قال لي عبد الرحمن بن مهدي كان الدجين يقول حدثني أسلم مولى عمر بن عبد العزيز فلما كان بآخرة لقنوه مولى عمر بن الخطاب فكان يقول حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن دجين أبى الغصن حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول الدجين بن ثابت ليس حديثه بشئ وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا الدجين بن ثابت أبو الغصن قال حدثنا أسلم مولى عمر قال كنا نقول لعمر حدثنا عن النبي عليه السلام فيقول انى أخشى ان أزيد أو أنقص وقد سمعت النبي عليه السلام يقول من كذب علي فليتبوأ مقعده من النار وفى هذا الباب أحاديث صحاح من غير هذا الوجه عن جماعة من أصحاب النبي عليه السلام (476) درمك بن عمرو عن أبي إسحاق لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به كوفى حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا عبد الحميد بن صالح حدثنا محمد بن أبان عن درمك بن عمرو عن أبي إسحاق عن البراء أن رجلا شكى إلى النبي عليه السلام الوحشة فقال للرجل قل سبحان الملك القدوس رب الملائكة والروح جللت السماوات والارض بالعزة والجبروت وقالها الرجل فأذهب الله عنه الوحشة (477) داهر بن يحيى الرازي كان ممن يغلو في الرفض لا يتابع على حديثه

[ 47 ]

حدثنا علي بن سعيد قال حدثني عبد الله بن داهر بن يحيى التازى قال حدثني أبي عن الاعمش عن عباية الاسدي عن بن عباس عن النبي عليه السلام انه قال لام سلمة يا أم سلمة ان عليا لحمه من لحمى ودمه من دمى وهو منى بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبي بعدي وبإسناده عن بن عباس قال ستكون فتنة فإن أدركها أحد منكم فعليه بخصلتين كتاب الله وعلي بن أبي طالب فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو آخبيدى علي هذا أول من آمن بي وأول من يصافحني يوم القيامة وهو فاروق هذه الامة يفرق بين الحق والباطل وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظلمة وهو الصديق الاكبر وهو بابي الذي أوتى به وهو خليفتي من بعدي حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا الجارود بن معاذ قال سمعت أبا معاوية يقول كان عباية بن ربعى يشرب الذي وجده وأما أنت منى بمنزلة هارون من موسى فصحيح من غير هذا الوجه رواه يحيى بن سعد عن سعيد بن المسيب عن سعد بن أبي وقاص عن النبي عليه السلام رواه على بن سعد ومصعب بن سعد وإبراهيم بن سعد عن سعد

[ 48 ]

باب الذال (478) ذواد بن علبة الحارثي حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن ذواد بن علبة فقال كاضعيفا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول ذواد بن علبة ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول ذواد بن علبة الحارثى الكوفى عن ليث ومطرف يخالف في بعض حديثه وهذا الحديث حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال حدثنا ذواد بن علبة الحارثى عن ليث عن مجاهد عن أبى هريرة قال دخل النبي عليه السلام وأنا أشكو في البطن فقال يا أبا هريرة أشكم درد قلت نعم قال فصل فإن في الصلاة شفاء حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا بن الاصبهاني قال حدثنا الحارثى عن ليث عن مجاهد قال قال لي أبو هريرة يا فارسي أشكم درد قال قال بن الاصبهاني رفعه داود ليس له أصل أبو هريرة لم يكن فارسيا إنما مجاهد فارسي حدثنا أحمد بن محمد عن عاصم قال حدثنا عبد الرحمن بن صالح قال حدثنا شريك عن ليث عن مجاهد قاقال لي أبو هريرة أشكنب درد قال إذا شكيت بطنك فقم فصل الموقوف أولى

[ 49 ]

باب الراء (479) ربيع بن عبد الله بن خطاف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح أحمد قال سألت يحيى بن سعيد عن الربيع بن عبد الله بن خطاف الذي روى عن الحسن وعن الحفص المنقري قلت ليحيى ان عبد الرحمن يثنى عليه قال يحيى أنا أعلم وجعل يحيى يضرب بيده تعجبا من عبد الرحمن قال علي فقلت ليحيى لا أروى عن هذا الشيخ حديثا واحدا قال أجل فلا ترو عنه شيئا فأنا أعلم به كنت أختلف ثم أقرأ القرآن حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سألت عبد الرحمن بن مهدى عن الربيع بن عبد الله الذي روى عن الحسن وعن حفص عن الحسن فقال كان عندي ثقة في حديث قلت لعبد الرحمن كان يرى القدر قال كان يجالس عمرو بن فايد يوم الجمعة حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ربيع بن عبد الله بن خطاف أبو محمد الاحد ب المنقري البصري قال البخاري قال علي يحيى لا يروى عنه 48) ربيع بن حبيب عن نوفل بن عبد الملك الكوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن ربيع بن حبيب فقال حدث عنه عبيد الله أحاديث مناكير

[ 50 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سألت يحيى عن الربيع بن حبيب أبى سلمة فقال تعرف وتنكر وقال بيده قلت نحو عمر بن الوليد قال هو نحوه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال ربيع بن حبيب عن نوفل بن عبد الملك منكر الحديث قال البخاري قال بن معين هو أخو عائذ ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن يوسف قال حدثنا محمد بن عثمان بن كرامة قال حدثنا عبد الله بن موسى عن الربيع بن حبيب عن نوفل بن عبد الملك عن أبيه عن علي قال نهانا النبي عليه السلام أن ننزي الحمر على الخيل وأن ننظر في النجوم وأمر باسباغ الوضوء قال وقد روى عن النبي عليه السلام أنه نهى أن ننزى الحمر على الخيل بأسانيد أصلح من هذا وإما اسباغ الوضوء ففيه أحاديث صحاح وأما النظر في النجوم ففيه رواية الغالب عليها اللين (481) ربيع بن مالك عن خولة روى عنه حجاج بن أرطاة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ربيع بن مالك عن خولة روى عنه حجاج بن أرطاة قال البخاري لم يثبت حديثه قال ومن حديثه ما حدثناه محمد بن سنان الشيزري قال حدثنا عمر بن عبد الرحمن أبو حفص الابار قال حدثنا حجاج بن ارطاة عن الربيع بن مالك عن خولة عن النبي عليه السلام قال من نزل منزلا فقال اعوذ بكلمات الله التامات كلها من شر ما خلق لم يضره في منزله ذلك شئ حتى يظعن

[ 51 ]

في هذا رواية من غير هذا الوجه بأسانيد جياد (482) ربيع بن سهل بن الركين بن الربيع بن عميلة الفزاري كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ربيع بن سهل بن الربيع بن عميلة الفزاري عن سعيد بن عبيد قال البخاري يخالف في حديثه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول الربيع بن سهيل الفزاري كان ها هنا وقد سمعت أنا منه وليس هو بشئ وينبغي أن يكون من آل الركين بن الربيع من حديثه ما حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا إسماعيل بن موسى قال حدثنا الربيع بن سهل الفزاري عن سعيد بن عبيد عن على بن أبي ربيعة الوالبي قال سمعت عليا على منبركم هذا يقول عهد الي النبي عليه السلام أنى مقاتل بعده القاسطين والناكثين والمارقين قال الاسانيد في هذا الحديث عن علي لينة الطرق والرواية عنه في الحرورية صحيح

[ 52 ]

(483) ربيع بن صبيح بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا نصر بن علي قال حدثنا بشر بن عمر قال ذهبت إلى شعبة يوما فإذا هو يقول تبلغون عنى ما لم أتكلم به من سمعنى منكم أقع في الربيع بن صبيح والله لاحدثكم بحديث حتى تأتون الربيع بن صبيح فتكذبون أنفسكم إن في الربيع خصالا تكون في الرجل الخصلة الواحدة منها فيسود بها حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا أبو داود قال شعبة لقد بلغ الربيع بن صبيح ما لم يبلغ الاحنف قال محمود يعنى في الارتفاع حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال لي أبو الوليد كان الربيع يدلس وكان المبارك أشد تدليسا منه حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن الربيع بن صبيح شيئا قطوكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أحمد بن إبراهيم الدقيقي قال حدثنا حجاج قال سألت شعبة فقلت أيهما أحب إليك مبارك أو الربيع بن صبيح فقال مبارك أحب إلى منه حدثنا إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا علي جهدت بيحيى أن يحدث بحديث الربيع فأبى علي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن يحدث عن الربيع بن صبيح وكان يحيى لا يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت عفان يقول أحاديث الربيع مقلوبة كلها

[ 53 ]

(484) الربيع بن بدر التميمي السعدي ويقال عليه البصري حدثنا محمد بن عثمان قال سئل يحيى وأنا أسمع عن الربيع بن بدر فقال كان ضعيفا حدثني آدم قال سمعت البخاري قال الربيع بن بدر ضعفه قتيبة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول ربيع بن بدر ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى الاسدي قال حدثنا يحيى بن إسحاق قال حدثنا الربيع بن بدر عن أبيه عن جده عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الاثنان فما فوقهما جماعة وفي فضل الجماعة أحاديث ثابتة بألفاظ مختلفة (485) الربيع بن برة بصرى كان يرى القدر ويدعو إليه حدثنا محمد بن خزيمة قال حدثنا سعيد بن أو س أبو زيد النحوي قال حدثنا الربيع بن برة قال سمعت الحسن يقول لو نسي عبد حجته يوم القيامة للقنه الله حتى يخبر بها حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت معاذ بن معاذ يقول صليت خلف الربيع بن بدر أنا وعمر بن الهيثم الرقاشي فأخبرني عمر أنه أدركته الصلاة معه مرة أخرى قال فصليت فلما سلم قعدت أدعو فقال لعلك ممن يقول اللهم أعصمني قال معاذ فأعدت تلك الصلاة عشرين سنة

[ 54 ]

قال وليس يعلم للربيع مسند وانما يروى عنه مقطعات عن الحسن وكلام له في القصص (486) ربيع بن سليمان صاحب لمازة بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال ربيع بن سليمان صاحب لمازة ليس بشئ (487) ربيعة بن النابغة عن أبيه عن علي بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ربيعة بن النابغة عن أبيه عن علي عن البخاري لا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة قال أخبرنا علي بن زيد عن ربيعة بن النابغة عن أبيه عن علي قال نها رسول الله صلى الله عليه وسلم عن زيارة القبور وعن لحوم الاضاحي فوق ثلاثة أيام ثم رخص فيها بعد قال وفي هذا الحديث رواية من غير هذا الوجه بأسانيد صالحة وفي هذه الرواية أسانيد أصلح من هذا (488) راشد أبو الكميت حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال راشد أبو الكميت رآى بن عمر يعرف بحديث واحد

[ 55 ]

حدثنا الحسن بن علي بن زياد الرازي حدثنا يحيى بن المغيرة حدثنا جرير قال قال أبو الكميت دخلت على خالد بن عبد الله فقال حاجتك أبا الكميت فقلت له ما سألت عربيا حاجة قط قال جرير كان أبو الكميت قذافا (489) راشد بن معبد الثقفي عن أنس بصري حدثنا محمد بن عيسقال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال راشد بن معبد ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال أخبرنا راشد بن معبد الثقفي عن أنس بن مالك قال ما كان لباسنا وفراشنا على عهد رسول الله صلى الله عليوسلم إلا الجلود قال لا يحفظ إلا عنه 49) راشد أبو مسرة العطار ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني حدثنا سعيد بن سلام حدثنا أبو مسرة العطار قال سمعت قتادة يحدث قال سمعت أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ولى أحدكم أخاه فليحسن كفنه فإنهم يبعثون أوقال يتزاورون في أكفانهم قال ليس له من حديث قتادة أصل وهذا الحديث حدثناه بن ابى مسرة وفي هذا رواية بإسناد جيد من غير هذا الوجه عن جابر وغيره

[ 56 ]

(491) روح بن غطيف الجزري حدثني عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سألت بن المبارك عن روح بن غطيف صاحب الدم قدر الدرهم عن النبي عليه السلام قال جلست إليه مجلسا فجعلت استحيي من أصحابي أن يروني جالسا معه كراهية وهذا الحديث حدثنا به روح قال حدثنا يوسف بن عدي قال حدثنا القاسم بن مالك عن روح بن غطيف عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة يدفعه قال تعاد الصلاة من قدر الدرهم من الدم حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول هذا الحديث باطل وروح هذا منكر الحديث (492) روح بن أسلم أبو حاتم الباهلي بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال روح بن أسلم يتكلمون فيه ومن حديثه ما حدثناه زكريا بن يحيى قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم الصواف قال حدثنا روح بن اسلم قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني وعلي بن زيد وعطاء بن السائب عن أبي عثمان النهدي عن أبى موسى الاشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة لا حول ولا قوة إلا بالله ولا يتابع عليه

[ 57 ]

والحديث من حديث أبى عثمان عن أبي موسى صحيح رواه جماعة عن أبي عثمان عن أبي موسى (493) روح بن مسافر أبو بشر كوفي حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سألت عبد الله بن المبارك عن روح بن مسافر لم تركت حديثه فأثنى عليه خيرا ثم قال حدثنا عن علقمة بن مثرد في التسليم على الجنازة تسليمتين فنظرة في كتاب له دارس فوجدت فيه تسليمة ثم انتسخ بعد كتابا جديدا فرأيته بعد ذلك في أيدي الناس فيه حديث علقمة مرفوعا إلى النبي عليه السلام يسلم تسليمتين فخفت أن يكون حمل الرجل على شئ وكان مشغولا بالتجارة حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قال أبو عبد الله لابي الاحوص كيف حديث روح بن المسافر عن أبي إسحاق هي مقاربة فقال أبو الاحوص ما أدري ما تركت له عندي حرف واحد إلا رميته به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال روح بن مسافر ضعيف (494) روح بن عطاء بن أبى ميمونة بصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت يحيى بن معين عن روح بن عطاء بن أبي ميمونة قال حدث عنه أبوداو هو ضعيف الحديث

[ 58 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول روح بن عطاء بن أبى ميمونة ضعيف ومن حديثه ما حدثنا به حمزة بن محمد الجرجاني قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا روح بن عطاء بن أبى ميمونة قال حدثنا أبى عن الحسن عن سمرة بن جندب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم في الصلاة تسليمة قبالة وجهه فإذا سلم عن يمينه سلم عن يساره والحديث في تسليمه أسانيدها لينة والاحاديث الصحاح عن بن مسعود وغيره في تسليمتين (495) روح بن عبد الواحد القرشي عن موسى بن أعين عن ليث بن أبى سليم ولا يتابع على حديثه شامي حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا روح بن عبد الواحد القرشي قال حدثنا موسى بن أعين عن ليث بن أبى سليم عن مجاهد عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلطلب العلم فريضة على كل مسلم والرواية في هذا الباب فيها لين

[ 59 ]

(496) روح بن عبادة بن العلاء بن حسان القيسي بصرى حدثنا محمد بن يحيى بن الضريس قال أخبرنا حفص بن عمر قال سمعت أبا الوليد يقول أعرف روح بن عبادة منذ أربعين سنة لم أره عند عالم قط وكان وراقا وقال عارم رأيته مرة عند حماد بن زيد حدثني الحسين بن عبد الله الدارع قال سمعت أبا داود السجستاني قال سمعت عباس العنبري قال ذهب سليمان الشاذكوني إلى روح بن عبادة في مرضه فقال حديث هشام عن الحسن في المرأة تموت والولد يركض في بطنها قال فقال حدثنا هشام عن الحسن قال قال له حديث زكريا بن إسحاق عن عمرو عن جابر بن زيد مثله قال فقال حدثنا زكريا بن إسحاق فقال حدثني بهما قال فلما خرج سليمان قال لو كان يوما يكذب ما كان في هذا الوقت قال أبو داود فإنما كان يعرف هذا الحديث عن قرة بن سليمان عن هشام عن الحسن حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت عبد الوهاب الخفاف قال استعار مني روح كتاب بن أبي ذئب فلم يرده علي قال أبى فذكرت ذلك لروح فقال بلى قد بعثت بمع أخيه وابن أخيه (497) روح بن جناح عن الزهري قصة البيت المعمور لا يتابع عليه شامي حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا صفوان بن صالح قال حدثنا الوليد

[ 60 ]

بن مسلم قال حدثنا روح بن جناح عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في السماء الدنيا بيت يقال له البيت المعمور حيال هذه الكعبة وفي السماء الرابعة نهر يقال له الحيوان يدخل فيه جبريل كل يوم فينغمس فيه اغتماسة ثم يخرج فينتفض انتفاضة فيخر عنه سبعون ألف قطرة فيخلق الله عز وجل من كل قطرة ملكا ثم يؤمرون أن يأتوا البيت المعمور فيصلون فيه ثم يخرجون فلا يعودون إليه أبدا فيولي عليهم أحدهم ثم يؤمر أن يقف بهم من السماء موقفا يسبحو الله فيه إلى يوم القيامة لا يحفظ من حديث الزهري إلا عن روح بن جناح هذا وفيه رواية من غير هذا الوجه بإسناد صالح في ذكر البيت المعمور (498) رجاء أبويحيى الجرشي صاحب السقط عن يحيى بن أبي كثير ولا يتابع عليه بصري حدثنا جدي أبو يزيد بن محمد بن حسان العقيلي رحمة الله قال حدثنا يحيى حدثنا أبويحيى رجاء صاحب السقط قال سمعت يحيى بن أبى كثير يحدث أيوبا عن أبى سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من شفع شفاعة حال دون حد من حدود الله ضاد الله في حال ملكه ومن أعان على خصومه لا يدري أحق أم باطل فهو في سخط الله حتى ينزع ومن مشى مع قوم يرى أنه شاهد وليس بشاهد فهو شاهد زور وقتال المسلم كفر وسبابه فسوق وهذا الحديث يروى بأسانيد مختلفة صالحة من غير هذا الطريق

[ 61 ]

(499) رجاء بن حارث أبو سلام حديثه ليس بالقائم حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال رجاء بن حارث حديثه ليس بالقائم حدثناه محمد بن يعقوب قال حدثنا الحسين بن حريث أبو عمار قال حدثنا الفضل بن موسى قال حدثنا رجاء بن الحارث عن مجاهد عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خيرهن أيسرهن صدقا ولا يتابع عليه وقد روى نحو هذا اللفظ بإسناد فيه لين أيضا والرواية الصحيحة حديث محمد بن سيرين عن أبي العجفاء عن عمر 50) رباح بن عبيد الله العمري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول رباح بن عبيد الله العمري قال البخاري لم يتابع علحديثه قال وقال أحمد منكر الحديث حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن معين قال حدثنا هشام بن يوسف قال حدثنا ربيح بن عبد الله عن سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام قال بئس الشعب جياد تخرج منه الدابة فتصرخ ثلاث صرخات قال لا يحفظ إلا عن رباح هذا

[ 62 ]

(501) رباح بن أبى معروف عن عطاء مكي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن رباح بن أبى معروف وكان عبد الرحمن يحدث عنه ثم تركه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن شعيب قال أخبرنا حفص بن عمر المهرقانى قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال حدثنا رباح بن أبى معروف عن عطاء عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح بن عبادة حدثنا بن جريج قال أخبرني عطاء عن أبى هريرة قال أفطر الحاجم والمستحجم وزعم أنه لم يسمعه منه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا شعبة قال حدثنا عمرو بن دينار عن عطاء عن رجل عن أبي هريرة قال أفطر الحاجم والمحجوم قال الموقوف أولى

[ 63 ]

(502) ركين الضبي كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي بن عبدال له قال سألت جرير عن ركين الضبي الذي روى عن شقيق فقال قد رأيته هو ركين بن عبد الاعلى قال لم يكن ممن يؤخذ عنه الحديث وكان عريفا ولم يكن يرتفع بحديثه وكان مغفلا (503) رشيد الهجري روى عن أبيه عن عبد الله بن عمر كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال رشيد الهجري عن أبيه يتكلمون في رشيد حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا عبد الرحمن بن صالح قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن حبيب بن صهبان قال أبو بكر وكان ناسكا قال سمعت عليا على المنبر يقول إن دابة الارض تأكل بفيها وتحدث بإستها فقال رشيد الهجري أشهد أنك تلك الدابة فقال له علي قولا شديدا قال عبد الرحمن فقلت لمنصور بن أبى نويرة أي شئ قال وقد كان يسمع الحديث من أبي بكر قال له ما أنكرك حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا إسماعيل بن محمد العسكري قال حدثنا بن أبي زائدة قال قلت للشعبي ما لك تعيب أصحاب علي وإنما علمك عنهم قال عمن قلت عن الحارث وصعصعة قال أما صعصعة فكان رجلا خطيبا تعلمت منه الخطب وأما الحارث فكان رجلا حاسبا تعلمت منه الحساب وأما رشيد

[ 64 ]

الهجري فإني أخبركم عنه إنه قال لي رجل اذهب بنا إلى رشيد فذهبت معه فلما رآني قال للرجل هكذا وأشار سهل بيده هكذا يقول من هذا قال فقال الرجل بيده هكذا وعقد ثلاثين قال سهل يقول كأنه منا قال فقال رشيد أتينا الحسن بن علي بعد ما مات علي قال فقلنا له أدخلنا على أمير المؤمنين يعني عليا وهو يعنى الحسن قال إن أمير المؤمنين قد مات قال لا ولكنه حيي يعرق الآن من تحت الدثار فقال إذا عرفتم هذا فادخلوا عليه ولا تهيجوه قال الشعبي فما الذي أتعلم من هذا أو قال من هؤلاء حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قد رأى الشعبي رشيد الهجري وحبة العرني والاصبغ بن نباتة ليس يساوى هؤلاء كلهم شيئا (504) رؤبة بن رؤيبة مجهول بالنقل ويزيد أبو خالد نحوه ويونس بن أرقم ضعيف الحديث والحديث غير محفوظ بصرى حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمي قال حدثنا يونس بن أرقم قال حدثنا يزيد أبو خالد عن رؤبة بن رؤيبة عن أبى قتادة عن معاذ بن جبل عن النبي عليه السلام قال إنه كائن بعدي قوم يكذبون بالقدر فمن أدركهم فليقتلهم اني منهم برئ وهم منى برؤاء وفي هذا رواية من غير هذا الوجه فيها لين أيضا (505) رؤبة بن العجاج الشاعر عن أبيه ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن مرزوق قال حدثنا عبد الله

[ 65 ]

بن حرب الليثي قال حدثنا معمر بن المثني قال حدثني رؤبة بن العجاج الشاعر عن أبيه أنه سأل أبا هريرة ما تقول في هذا طاف الخيالان فهاجا سقما خيال تكني وخيال يكتما قامت تريك رهبة أن تصرما ساقا يخنداة وكعبا أدوما فقال أبو هريرة كان يحدا بهذا أو بنحو هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يعيبه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قال لي يحيى دع رؤبة العجاج قلت كيف كان قال اما أنه لم يكن يكذب لا يحفظ هذا الكلام عن رؤبة وكا شاعرا ليس له رواية يختبر بها (506) رفدة بن قضاعة الغساني شامي ولا يتابع على حديثه حدثني عبدوس بن ديزويه قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا رفدة بن قضاعة الغساني قال حدثنا الاوزاعي عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن أبيه عن جدقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرفع يده مع كل تكبيرة الرواية في هذا الباب ثابتة عن جماعة من أصحاب النبي عليه السلام فأما هذا الاسناد فلا يعرف إمن حديث رفدة هذا (507) رفاعة بن الهرير بن عبد الرحمن بن رافع بن خديج مديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول رفاعة بن الهرير بن عبد الرحمن بن رافع بن خديج الانصاري المديني قال البخاري فيه نظر

[ 66 ]

وحدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا رفاعة بن الهرير قال حدثنا جدي عن أبيه قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فنام عن الصبح حتى طلعت الشمس ففزع الناس فقال النبي عليه السلام انا لا نعبد الشمس ولا القمر ولكنا نعبد الله تبارك وتعالى فصلاها متأخرا قال وفي النوم عن الصلاة أحاديث جيدة الاسانيد من غير هذا الوجه ولا يحفظ انا لا نعبد شمسا ولا قمرا الا في هذا الحديث (508) رشدين بن كريب مولى بن عباس كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن رشدين بن كريب مولى بن عباس فكأنه ضعفه حدثني الخضر بن داود قال أخبرني أحمد بن محمد قال قلت لابي عبد الله محمد بن كريب ورشدين بن كريب أخوان قال نعم قلت فأيهما أحب إليك قال كلاهما عندي منكر الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال رشدين بن كريب ليس بشئ وقال في موضع آخر رشدين بن كريب ليس بثقة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال رشدين بن كريب عنده مناكير (509) صلى الله عليه وسلم رشدين بن سعد أبو الحجاج المهري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبى يقول رشدين بن سعد كذا وكذا

[ 67 ]

حدثني محمد بن عبد الرحمن قال أخبرنا المهري البصري عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت عبد الله يقول رشدين ليس يبالي عمن روى ولكنه رجل صالح يوثقه هيثم بن خارجة وكافي المجلس فتبسم من ذلك أبو عبد الله ثم قال أبو عبد الله رشدين بن سعد ليس ببأس في حديث الرقائق حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سألت يحيى بن معين عن رشدين بن سعد قال ليس بشئ حدثني موسى بن هارون قال حدثني محمد بن أحمد بن الجنيد قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن رشدين بن سعد فقال ليس من جمال المحامل 51) رزق الله بن سلام الطبري عن بن عيينة ولا يتابع على حديثه حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا رزق الله بن سلام الطبري قال حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن أنس أن أسيد بن حصين أتى النبي عليه السلام فقال بينما أنا أقرأ البارحة على ظهر بيتي إذ غشيني كالغمامة وامرأتى حامل وفرسي مربوط فخشيت أن ينفر فرسي وأن تضع امرأتي فسلمت فقال اقرأ أسيد ثلاثا فان ذلك ملك يسمع القرآن وليس لهذا الحديث أصل من حديث الزهري ولا عن بن عيينة ولا عن غيره وروي عن أسيد بن حصين من غير هذا الطريق بإسناد جيد (511) عز وجلرزق الله بن الاسود القرشي عن ثابت حديثه منكر غير محفوظ بصري

[ 68 ]

حدثناه إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن أحمد الحواري قال حدثنا بكر بن محمد قال حدثنا رزق الله بن الاسود القرشي قال حدثنا ثابت عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الولد للفراش وللعاهر الحجر لا يحفظ عن ثابت الا عن هذا الشيخ والحديث قد رواه عن النبي عليه السلام جماعة من أصحابه بأسانيد جياد (512) رزق الله بن موسى في حديثه وهم بغدادي حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا رزق الله بن موسى قال حدثنا يحيى بن سعد القطان قال حدثنا مالك بن أنس عن نافع عن بن عمر أن النبي عليه السلام كان يرفع يديه إذا افتتح الصلاة وإذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع ولم يتابع على رفعه حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي عن مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان إذا ابتدأ الصلاة يرفع يديه حذو منكبيه وإذا رفع من الركوع رفعهما دون ذلك وهذا أولى (513) رواد بن الجراح العسقلاني أبو عصام حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن رواد بن جراح أبو عصام

[ 69 ]

فقال لا بأس به صاحب سنة الا أنه حدث عن سفيان بأحاديث مناكير ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثني أبى قال حدثنا ا رواد أبو عصام عن سفيان عن منصور عن ربعي بن حراش عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خيركم في المائتين الخفيف الحاذ قيل يا رسول الله وما الخفيف الحاذ قال الذي لا أهل له ولا ولد خفيف المؤنة مختصر من حديث طويل في الملاحم وحدثني هارون بن سليمان قال حدثنا عبد الملك بن مروان قال حدثنا رواد عن سفيان الثوري عن منصور عن ربعى عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان سنة خمسين ومائة فلان يربي أحدكم جرو كلب خير من أن يربي ولدا في ذلك الزمان حدثني أيوب بن إبراهيم قال حدثنا عصام بن رواد قال حدثني أبى قال حدثني مالك عن ربيعة بن أبى عبد الرحمن عن القاسم عن عائشة وعن سمى مولى أبي بكر عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال السفر قطعة من العذاب وذكر الحديث ولا يصح ربيعة في هذا الحديث وأما حديث سمي فمعروف وأما حديث سفيان الثوري فباطل

[ 70 ]

(514) رحمة بن مصعب أبو مصعب واسطي محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول رحمة بن مصعب ليس بشئ هو جرشى حدثني أسلم بن سهل الواسطي قال حدثنا القاسم بن عيسى الصافى قال حدثنا رحمة بن مصعب عن عزرة بن ثابت عن أبى الزبير عن جابر قال رأيت عمر يقبل الحجر ويقول انى أعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أنى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك ولا يتابع عليه هذا الحديث عن عمر عن النبي عليه السلام صحيح من غير طريق رواه عنه من الصحابة عبد الله بن عمر ويعلي بن أمية و عبد الله بن سرجس ومن التابعين أسلم مولى عمر وهشام بن حبيش الخزاعي وسويد بن غفلة وعايش بن ربيعة وليس يحفظ من حديث أبى الزبير عن جابر الا من حديث رحمة هذا

[ 71 ]

باب الزاي (515) زيد بن جبيرة بن محمود بن أبى جبيرة الانصاري المديني حدثني آدم بن موسى قاسمعت البخاري قال زيد بن جبيرة بن محمود بن أبى جبيرة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا المقرى قال حدثنا يحيى بن أيوب عن زيد بن جبيرة عن داود بن الحصين عن نافع عن بن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في سبع مواطن المقبرة والمزبلة والمجزرة وقارعة الطريق وظهر بيت الله ومعاطن الابل والجادة وحدثنا يحيى بن عثمان قال وحدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني الليث عن عبد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر عن عمر عن النبي عليه السلام نحوه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا بن أبى قريم قال حدثنا الليث بن سعد قال هذه نسخة رسالة من عبد الله بن نافع مولى بن عمر إلى الليث بن سعد أما بعد فانى أوصيك بتقوى الله وحده لا شريك له وطاعته وطاعة رسوله نسأل الله التوفيق ذكرت أن نافعا رحمه الله يحدث عن بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن يصلى في سبعة مواطن في معاطن الابل والمجزرة والمزبلة وفى مصلى قبلته مرحاض وقارعة الطريق والمقبرة وظهر بيت الله العتيق فلا أعلم الذي حديث بهذا عن نافع الا قد قال عليه الباطل فأما ما ذكرت عن مصلى قبلته المرحاض فإنما جعلت السترة لتستر من المرحاض وغيره وقد حدثني نافع أدار بن عمر التي هي وراء جدار قبلة النبي عليه السلام كانت مرتدا لازواج النبي عليه السلام يذهبن فيه ثم أبت عنه حفصة فاتخذته دارا

[ 72 ]

وأما ما ذكر من معاطن الابل فقد بلغنا أن ذلك يكره وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى على راحلتوقد كان بن عمر ومن أدركنا من خيار أهل أرضنا يعرض أحدهم ناقته بينه وبين القبلة يصلى إليها وهى تبعر وتبول وأما ما ذكرت من الصلاة في المقبرة فان أبى حدثني أن عبد الله بن عمر صلى على رافع بن خديج في المقبرة وهو إمام الناس يومئذ (516) زيد بن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم مولى عمر بن الخطاب مدينى ولا يتاب على حديثه ولا يعرف الا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال زيد بن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم منكر الحديث قال وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل ومحمد بن أيوب وعلي بن المبارك وغيرهم قالوا حدثنا إسماعيل بن أبى أويس قال حدثنا زيد بن عبد الرحمن بن أسلم عن أبيه عن جده عن أسلم مولى عمر بن الخطاب أنه قال خرجت سفرا فلما رجعت قال لي عمر من صحبت قلت رجلا من بني بكر فقال عمر أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال أخوك البكري ولا تأمنن لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (517) زيد أبو عمر عن أنس بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال زيد أبو عمر عن أنس سكتوا عنه ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود قال حدثنا إسماعيل بن عبيد بن أبى كريمة قال حدثنا محمد بن سلمة عن أبى عبد الرحيم عن زيد بن أنيسة

[ 73 ]

عن زيد أبى عمر قال سمعت أنس بن مالك قال اشهد على النبي عليه السلام سمعت منه بأذني هاتين يقول ليخرجن قوم من النار فيدخلون الجنة فيسمون الجهنميون وقد روى هذا المتن بغير هذا الاسناد بأسانيد جياد (518) زيد بن حبان الرقي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يذكر عن أبى جعفر السويدي عن معمر الرقي قال سمعت من زيد بن حبان قبل أن يفسد أو يتغير قال أبى كان زيد بن حبان يشرب يعنى المسكر سألت أبى مرة أخرى عن زيد عن حبان الرقي فقال حدثنا عنه معمر بن سليمان تركنا حديثه ثم قال كان معمر يقول حدثنا زيد قبل أن يفسد يعنى بحبان ومن حديثه ما حدثناه روح بن الفرج قال حدثنا يوسف بن عدى قال حدثنا عمر بن سليمان بن زيد عن حبان عن مسعر عن محمد بن زياد عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما يخشى أحدكم إذا رفع رأسه قبل الامام أن يحول الله رأسه رأس حمار لا يتابع عليه وليس له أصل من حديث مسعر وهو معروف من حديث غير مسعر عن محمد بن زياد رواه شعبة وحماد بن سلمة وجماعة

[ 74 ]

(519) زيد بن أبى أنيس حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال قلت لابي عبد الله زيبن أبى أنيسة كيف هو عندك فقال ان حديثه لحسن مقارب وأن فيها لبعض النكارة وهو على ذلك حسن الحديث 52) زيد العمى بصرى حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا زياد بن أيوب قال حدثنا علي بن محمد قال سمعت وكيع يقول حديث زيد العمى عن أبى الصديق الناجي ليس بشئ حدثني جعفر بن أحمد قال حدثنا محمد بن إدريس عن كتاب أبى الوليد بن أبى الجارود عن يحيى بن معين قال زيد العمى وأبو الصديق الناجي يكتب حديثهما وهما ضعيفان ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عمرو بن مرزوق قال حدثنا شعبة عن زيد العمى عن أبى الصديق عن أبى سعيد قال كنا نبيع أمهات الاولاد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا المتن يرويه غير زيد بإسناد جيد

[ 75 ]

(521) زيد بن عياض أبو عياض بصرى حدثنا محمد بن إبراهيم بن جناد قال حدثنا بن عائشة قال حدثنا سلام بن أبى مطيع قال حدث رجل أيوب يوما حديثا فأنكره أيوب فقال أيوب من حدثك بهذا قال محمد بن واسع قال بخ ثقة قال عمن قال عن زيد بن عياض قال لا تزده ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا عارم قال حدثنا أحمد بن سلمة عن علي بن زيد عن زيد بن عياض عن عيسى بن حطان الرقاشي عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أولاد الزنا يحشرون يوم القيامة في صورة القردة والخنازير وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن الربيع البوراني قال حدثنا حماد بن واقد الصفار قال حدثنا بحر السقاء عن ميمون الخياط عن ضبة بن جوين عن أبى عياض عن حذيفة قال بينما أنا في المسجد إذ اغفيت قال فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على منكبي فقال ما هذا فرفعت رأسي فقلت يا رسول الله علي في هذا وضوء قال لا حتى تضع جنبك حدثنا بشر بن موسقال حدثنا يحيى بن إسحاق السالجينى قال حدثنا قزعة بن سويد عن بحر السقاء عميمون الخياط عن أبي عياض عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه جميعا لا يحفظان من وجه يثبت (522) زياد بن بيان الرقى عن على بن نفيل حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال زياد بن بيان الرقى عن على بن نفيل جد النفيلي قال البخاري في إسناده نظر

[ 76 ]

وهذا الحديث حدثناه هارون بن كامل قال حدثنا على بن معبد بن شداد قال حدثنا أبو المليح عن زياد بن بيان عن على بن نفيل عن سعيد بن المسيب عن أم سلمة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المهدى من ولد فاطمة وفى المهدى أحاديث صالحة الاسانيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يخرج منى رجل ويقال من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمى واسم أبيه اسم أبى فأما من ولد فاطمة ففي إسناده نظر كما قال البخاري (523) زياد بن الربيع اليحمدي أبوخداش حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حدثنا زياد بن الربيع اليحمدي أبوخداش في إسناده نظر ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا عارم قال حدثنا زياد بن ربيع اليحمدي قال حدثنا هارون بن سوادة البجلي عن بعض أصحابه أن جرير بن عبد الله قال أسلمت بعد نزول المائدة فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ويمسح على الخفين وقد روى عن جرير في المسح بأسانيد جياد من غير هذا الطريق (524) زياد بن أبى حسان النبطي واسطي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول زياد بن أبى حسان النبطي قال البخاري كان شعبة يتكلم فيه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا حفص بن عمر الجدى قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد العمى قال حدثنا زياد بن أبى حسان عن

[ 77 ]

أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أغاث ملهوفا كتب الله له ثلاثا وسبعين مغفرة واحدة منها إصلاح أمره كله وإثنتان وسبعون درجات له يوم القيامة لا يعرف الا به (525) زياد بن مالك عن بن مسعود وعلى كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال زياد بن مالك عن بن مسعود وعلي قال البخاري لا يعرف سماع زياد من عبد الله وعلى ولا الحكم منه وهذا الحديث حدثناه مسعدة بن سعد العطار قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا هشيم قال أخبرنا منصور عن الحكم عن بن مالك عن علي و عبد الله أنهما قالا القارن يطوف طوافين ويسعى سعيين (526) زياد بن ميمون أبو عمار البصري صاحب الفاكهة عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال زياد بن ميمون تركوه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أحمد بن إبراهيم قال سمعت أبا داود الطيالسي قال أتينا زياد بن ميمون فسمعته يقول استغفر الله وضعت هذه الاحاديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا علي بن نصر قال بشر بن عثمان قال سألت زياد بن ميمون أبا عمار عن حديث رواه عن أنس فقال ويحكم احسبوني يهوديا أو نصرانيا أو مجوسيا قد رجعت عما كنت أحدث به عن أنس لم أسمع من أنس شئ حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن علي الابار قالا حدثنا الحسن بن علي قال سمعت يزيد بن هارون وذكر زياد بن ميمون فقال حلفت أن لا أروى عنه شيئا وقال لقيت زياد بن ميمون مرة فسألته عن حديث فحدثني به

[ 78 ]

عن بكر بن عبد الله المزني ثم عدت إليه فحدثني به عن مورق ثم عدت إليه فحدثني به عن الحسن فذكر يزيد نحو هذا وكان يرميه بالكذب حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمود بن غيلان قال قلت لابي داود قد أكثرت عن عباد بن منصور فما لك لم تسمع منه حديث العطارة الذي رواه النضر بن شميل لنا فقال اسكت فأنا لقيت زياد بن ميمون وعبد الرحمن بن مهدى فسألناه فقلنا هذه الاحاديث التي ترويها عن أنس بن مالك فقال أرايتما من تاب أليس يتوب الله عليه قال قلنا نعم قال ما سمعت من أنس من ذا قليلا ولا كثيرا فأنتما لا تعلمان أنى لم ألق أنسا إذا لم يعلم الناس قال أبو داود فبلغنا بعد أنه يروى فأتيناه أنا وعبد الرحمن فقال أيوب قال ثم بلغنا أنه يحدث وتركناه حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال سمعت عبد الصمد وذكر عنده زياد بن ميمون فقال انى أخاف انى أكون قد أيمت في ذكره حين ذكرت ونسبه إلى الكذب حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال سمعت أبا الوليد أو أخبرت عنه قال أتيت زياد بن ميمون فقال هب الناس لا يعلمون أنت لا تعلم انى لم ألق أنسا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول زياد أبو عمار ليس بشئ (527) زياد أبو عمر بصرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال قلت ليحيى أن عبد الرحمن يثبت شيخين من أهل البصرة قال من هما قلت زياد أبو عمر فحرك يحيى رأسه فقال كان يروى حديثين ثلاثة ثم جاءت بعد أشياء وكان شيخا مغفلا قلت ليحيى والآخر القاسم بن الفضل الحداني قال ذاك منكر وجعل يثنى عليه

[ 79 ]

حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قلت ليحيى ان عبد الرحمن زعم أن زيادا أبا عمر كان ثبتا فعوج يحيى فمه قال كان شيخا لا بأس به وأما الحديث فلا (528) زياد بن أبي زياد الجصاص واسطي حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن زياد الجصاص حدثنا محمد بن عيسى قال سمعت عباس قال سمعت يحيى يقول زياد بن أبى زياد الجصاص واسطي ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه عبد الوارث بن إبراهيم قال حدثنا أمية بن بسطام قال حدثنا عبد الوهاب بن عطاء قال أخبرنا زياد الجصاص عن علي بن زيد عن مجاهد قال قال عبد الله بن عمر لغلامه انظر المكان الذي فيه بن الزبير مصلوبا فلا تمر بي عليه فسهى الغلام فإذا بن عمر ينظر إلى بن الزبير مصلوبا فقال يغفر الله لك ثلاثا والله ما علمتك الا كنت وصولا للرحم أما والله انى لارجو مع مساوئ ما أصبت ألا يعذبك الله بعدها أبدا ثم التفت الي فقال سمعت أبى بكر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يعمل سوءا يجز به في الدنيا حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا عبد الاعلى بحماد قال أخبرنا أبو عاصم العباداني عن زياد الجصاص عن سالم بن عبد الله بن عمر عن بن عمر عن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه كلاهما غير محفوظين وهذا يروى بإسناد صالح من غير هذا الوجه (529) زياد بن عبد الله البكائي كوفي حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا محمد بن يحيى قال قال على بن المديني لا أروى عن زياد بن عبد الله البكائي

[ 80 ]

حدثنا محمد بن عثمان قال سألت يحيى بن معين عن زياد بن عبد الله البكائي فقال كان زياد بن عبد الله بن البكائي ضعيفا حدثنا محمد بن عيسى قاحدثنا العباس قال سمعت يحيى قال زيد بن عبد الله البكلى ليس بشئ قد كتبت عنه المغازي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أبى عن عبيدة بن حميد والبكائي فقال عبيدة أحب إلى وأصلح حديثا منه قال أبى كان البكائي يحدث بحديث منصور عن حبيب بن أبى ثابت عن سعيد بن المسيب في دية اليهودية والنصراني وأنما هو عن ثابت الحداد أخطأ فيه وحدثني آدم قال سمعت البخاري قال قال لي بن عقبة السدوسي وعن وكيع هو أشرف من أن يكذب 53) زياد أبو هشام مولى عثمان بن عفان عن محجن مدينى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال زياد أبو هشام مولى عثمان بن عفان عن محجن روى عنه ابنه هشام وحذيفة ليس بالمرضي وهذا الحديث حدثناه محمد بن على بن شعيب قال حدثنا الحسن بن بشر بن مسلم قال حدثنا العباس بن الفضل الانصاري أبو الفضل قال حدثنا هشام بن زياد قال حدثني أبى عن محجن مولى عثمان بن عفان أن عثمان بن عفان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أظل الله في ظله يوم لا ظل الا ظله من أنظر معسرا أو ترك لغارم حدثني جدي رحمه الله قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا هشام بن زياد أبو المقدام عن أبيه عن محجن مولى عثمان قال كنت مع عثمان في أرض فدخلت عليه أعرابية بضر فقالت تراني قد زنيت فقال أخرجها يا محجن فأخرجتها ثم رجعت فقالت انى قد زنيت فقال أبعدها

[ 81 ]

ويحك فأبعدتها ثم رجعت الثالثة فقالت انى قد زنيت فقال عثمان ويحك يا محجن انى أراها بضر وان الضر يحمل على الشر فاذهب بها فضمها إليك فأشبعها واكسها فذهبت بها ففعلت بها ذاك حتى رجعت إليها نفسها ثم قال عثمان أوقر لها حمارا من تمر ودقيق وزبيب ثم اذهب بها إلى ضرار فإذا مر قوم ينوون بادية أهليها فضمها إليهم ثم قل لهم يودونها إلى أهلها قال ففعلت ذلك فبينا أنا أسير بها إذ قلت لها أتقرين بما أقررت به بين يدي أمير المؤمنين فقالت لا إنما قلت ذاك قال من ضر أصابني لا يتابع عليهما فاما من أنظر معسرا فقد روى بإسناد جيد من غير هذا الوجه وأما الثاني فليس له أصل إلا عن هذا الشيخ (531) زائدة بن أبى الرقاد أبو معاذ الباهلى بصرى عن زياد النميري حدثني محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت على بن المديني قال زائدة بن أبى الرقاد روى مناكير حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال زائدة بن أبى الرقاد عن زياد النميري منكر الحديث حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا عبيد الله بن عمر القواريرى قال حدثنا زائدة بن أبى الرقاد عن زياد النميري عن أنس بن مالك أن أبا بكر دخل على النبي صلى الله عليه وسلم وهو كئيب فقال له النبي عليه السلام مالي أراك كئيبا فقال يا رسول الله كنت عند بن عمى البارحة وهو يكيد بنفسه قال فهلا لقنته لا اله الا الله قال قد فعلت قال فقالها قال نعم قال وجبت له الجنة قال أبو بكر يا رسول الله فكيف هي للاحياء قال هي أهدم لذنوبهم لا يتابعه الا من هو دونه

[ 82 ]

(532) زائدة مولى عثما مدينى مجهول بالنقل سمع سعدا وعليا لا يتابع على حديثه ولا يعرف الا به حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال زائدة مولى عثمان سمع سعدا عن النبي صلى الله عليه وسلم قال البخاري قال له أبو عفان الاموي المديني عن بن أبى الزناد وهو حديث لم يتابع عليه حديث منكر وهذا الحديث حدثناه أحمد بن إبراهيم البسري قال حدثنا حامد بن يحيى البلخي قال حدثنا أبو عفان المديني من ولد عثمان بن عفان قال حدثنا بن أبى الزناد عن أبيه عن زائدة مولى عثمان بن عفان قال أرسل عثمان بن عفان إلى على بن أبى طالب فأتاه فتناجيا ساعة بينهما فقام على كالمغضب قال فأخذ عثمان باسفل ثوبه ليجلسه قال فأبى على فضرب بيده فمضى قال فقال الناس سبحان الله لقد استخف بحق أمير المؤمنين فقال عثمان دعوه فما يجد حلاوتها هو ولا أحد من ولده قال زائدة فأتيت سعد بن أبي وقاص فذكرت له ذلك كالمتعجب مما قال فقال سعد وما تعجبك من ذلك انا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يجد حلاوتها هو ولا أحد من ولده قال حامد لم يقل لا يليها هو ولا أحد من ولده لانه قال الذي يلي من ولده لا يجد حلاوتها لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (533) زبرقان بن عبد الله العبدي أبو الورقاء الكوفى عن كعب حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول زبرقان بن عبد الله العبدي أبو الورقاء الكوفى عن كعب بن عبد الله قال البخاري وهم فيه وهذا الحديث حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة قال حدثنا وكيع عن إسرائيل عن الزبرقان عن كعب بن عبد الله عن حذيفة قال لا يقطع الصلاة شئ وادرءوا ما استطعتم

[ 83 ]

وفى هذا رواية من غير هذا الوجه فيها لين وضعف (534) زميل بن عباس عن عروة روى عنه يزيد بن الهاد مدني حدثني آدم قال سمعت البخاري قال زميبن عباس عن عروة روى عنه يزيد بن الهاد قال البخاري ولا يعرف لزميل سماع من عروة ولا يزيد سماع من زميل فلا تقوم به الحجة وهذا الحديث حدثناه الحسين بن إسحاق حدثنا يحيى بن سليمان الجعفي قال حدثنا بن وهب عن حيوة بن شريح عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن زميل مولى عروة عن عروة عن عائشة قالت اهدي لي ولحفصة طعام وكنا صائمتين فقالت إحدانا لصاحبتها هل لك أن تفطري فأفطرنا فدخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا يا رسول الله أنه أهديت لنا هدية فاشتهيناها فأفطرنا فقال لا عليكما صوما يوما واحدا وهذا الحديث يروى من حديث الزهري عن عروة عن عائشة وهو من معلول حديثه رواه سفيان بن حصين وصالح بن أبى الاخضر وعبد الله بن عمر العمرى وجعفر بن بر قال وحجاج بن أرطاة وإسماعيل بن إبراهيم بن عقبة ورواه يحيى بن سعيد الانصاري ومعمر وعبيد الله بن عمر ويونس وابن عيينة وبكر بن وائل عن الزهري أن عائشة وحفصة أصبحتا صائمتين وقال القعنبي وروح عن مالك عن الزهري هكذا وقال بن أخى جويرة عن جويرة عن مالك عنه عن الزهري انه بلغه أن عائشة وحفصة قال بن جريج قلت للزهري أحدثت عن عروة عن عائشة أن من أفطر في تطوعه فليقضه فقال لم أسمع من عروة في ذلك شيئا ولكن حدثني في خلافة سليمان بن عبد الملك ناس عن بعض من كان يسأل عائشة

[ 84 ]

(535) رحمه اللهزربي أبويحيى مولى هشام بن حسان سمع أنس بن مالك بصرى حدثني آدم قال سمعت البخاري قال زربي أبويحيى مؤذن هشام بن حسان سمع أنسا قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه اليمان بن عباد التيمى قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا زرى عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويعرف حق صغيرنا وقروي بغير هذا الاسناد بإسناد صالح (536) زكريا بن منظور بن ثعلبة بن أبى مالك القرظي مدينى حدثني آدم قال سمعت البخاري قال زكريا بن منظور ليس هو عندهم بالقوي منكر للحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال زكريا بن منظور ليس بشئ فراجعته فيه مرارا فزعم أنه ليس بشئ وقال كان طفيليا حدثنا محمد بن عيسى في موضع آخر قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال زكريا بن منظور قد ولى القضاء فقضى على حماد البربري فلذلك حمله هارون إلى الرقة بذلك السبب وليس بثقة

[ 85 ]

(537) زكريا بن عطية الحنفي مجهول النقل عن سعد بن محمد بن المسور ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا زكريا بن عطية الحنفي قال حدثني سعد بن المسور بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف قال حدثتني عائشة بنت سعد بن أبى وقاص عن سعد بن أبى وقاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قرأ قل هو الله أحد فكأنما قرأ ثلث القرآن يروى في قل هو الله أحد أنها تعدل ثلث القرآن أحاديث جياد من غير هذا الوجه (538) زكريا أبويحيى الكوفى عن الشعبي يقال له البدي حدثني أحمد بن محمد الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن زكريا بن يحيى الكوفى عن الشعبي من زكريا هذا قال ليس بشئ قلت بن من هو قال بن يحيى (539) زكريا بن يحيى بن الخطاب الطائي عن أبى هلال ولا يتابع عليه حدثنا أحمد بن محمد النصيبي قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري أبو عبد الله قال حدثنا زكريا بن يحيى بن الخطاب الطائي قال حدثنا أبو هلال قال حدثني عبد الله بن بريدة عن أبيه قال أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نغتسل في كل اسبوع يوما يعنى يوم الجمعة وهذا يروى من غير هذا الوجه من وجه جيد

[ 86 ]

54) زكريا بن يحيى الكسائي كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت يحيى بن معين قلت شيخ بالكوفة يقال له زكريا بن يحيى الكسائي فقال يحيى رجل سوء يحدث بأحاديث سوء قلت ليحيى انه قد قال لي إنك كتبت عنه فحول يحيى وجهه إلى القبلة وحلف بالله مجتهدا أنه لا يعرفه لا أتاه ولا كتب عنه الا أن يكون رآه في طريق وهو لا يعرفه ثم قال يحيى يستاهل ان يحفر له بئفيلقى فيها ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عثمان قال حدثنا زكريا بن يحيى بن سالم قال حدثنا أشعث بن عم حسن بن صالح قال حدثنا مسعر عن عطية العوفي عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مكتوب على باب الجنة لا اله الا الله محمد رسول الله أيدته بعلي ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عثمان بن أبى شيبة العبسي قال حدثنا زكريا بن يحيى الكسائي قال حدثنا إسماعيل بن أبان عن الصباح المزني عن حبيب بياع الملا عن زاذان أبى عمر قال قال على بن أبى طالب لابي مسعود عقبة أنت المحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين قال أو ليس كذاك قال اقبل المائدة أو بعدها قال لا أدري قال لا دريت انه من كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم متعمدا فليتبوأ مقعده من النار قال الحديثان لا أصل لهما ولا يتابع عليهما قال أبو جعفر هذا الحديث باطل حدثنا صالح بن شعيب قال حدثنا جميل بن الحسن قال حدثنا أبو همام محمد بن الزبرقان قال حدثنا هدبة بن المنهال عن سليمان الاعمش عن إبراهيم عن همام بن الحارث قال بال جرير ومسح على الخفين فضحكوا فقال ما يضحككم قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على خفيه وكان إسلامي بعد نزول المائدة قال إبراهيم فكان أصحاب عبد الله يعجبهم هذا الحديث لانه كان إسلامه بعد نزول المائدة قال هذا أولى من حديث الصباح المزني

[ 87 ]

(541) زكريبن يحيى أبويحيى الوقاد مصري حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال حدثنا أبويحى الوقاد قال حدثنا بشر بن بكر عن الاوزاعي عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بنا صلاة فلما قضاها قال هل قرأ أحد منكم معي بشئ من القرآن فقال رجل من القوم أنا يا رسول الله فقال إني أقول مالى أنازع القرآن إذا أسررت بقراءتي فاقرؤوا معي وإذا جهرت فلا يقرأن معي أحد قال أبويحيى فصرنا إلى أبي الطاهر أحمد بن عمرو بن السرح فذكروا له الحديث فقال هذا باطل ثم قام يجر إزاره حتى دخل إلى بيته فاخرج كتاب بشر بن بكر فإذا فيه حدثنا بشر بن بكر عن الاوزاعي عن يحيى بن أبى كثير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو عن الاوزاعي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبويحيى أنا شككت فقال انظروا كيف وصله فجعله عن أبى سلمة عن أبى هريرة واغتاظ من ذلك قال أبويحيى زكريا بن يحيى وسمعت أبا عبد الله محمد بن عبد الرحيم البرقي قال ما أقبلت على أحد قط الاعليه فإنه حدثنا بالاسكندرية بأحاديث فجعلت كلام هذا لهذا وكلام هذا لهذا فقرأ علي ما أقلبته وكلاما نحو هذا حدثنا أبويحيى زكريا بن يحيى قال حدثنا أبويحيى الوقاد قال حدثنا بن وهب قال حدثنا سفيان الثوري قال مجالد قال أبو الوداك قال أبو سعيد الخدري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم التقى آدم وموسى عليه السلام فذكر الحديث قال أبويحيى ونظرت إليه في أصل بن وهب قال سفيان الثوري بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال التقى آدم وموسى قال أبو جعفر وهذا الحديث يروى بأسانيد جياد من غير هذا الوجه

[ 88 ]

والحديث الاول أيضا يروى بغير هذا الاسناد عن أبى هريرة وعمران بن حصين وليس فيه الكلام الاخير إذا أسررت بقراءتي فاقرؤوا معى إذا جهرت فلا يقرأن معي أحد (542) زكريا بن أبى مريم الخزاعي عن أبى أمامة واسطي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت عبد الرحمن بن مهدى وذكر زكريا بن أبى مريم الذي روى عنه هشيم قال قلنا لشعبة لقيت زكريا بن أبى مريم سمع من أبى امامة فجعل يتعجب ثم ذكره فصاح صيحة وهذا الحديث حدثنا بشر بن موسى الاسرى قال حدثنا خلف بن الوليد قال حدثنا هشيم عن زكريا بن أبي مريم الخزاعي قال سمعت أبا أمامة قال ان بين شفير جهنم إلى قعرها سبعين خريفا من صخرة تهوى أو حجر يهوى عظيم عظيم عشر حلقات عظام سمان قال فقال له رجل هل تحت ذلك من شئ قال نعم عي وآثام (543) زكريا بن حكيم البدى ويقال الحبطي كوفى حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول زكريا بن حكيم البدى كوفى وليس بثقة وفى موضع آخر زكريا بن حكيم الحبطي ليس بشئ

[ 89 ]

وفى موضع آخر زكريا البدى يحدث عنه أبو على الحنفي ليس حديثه بشئ حدثنا أحمد بن محمد زكريا قال حدثنا محمد بن بكار قال حدثنا زكريا بن حكيم الحبطي عن أبى رجاء العطاردي عن بن عباس قال لا تقولوا قوس قزح فإن قزح هو الشيطان ولكن قولوا قوس الله أمان لاهل الارض (544) زكريا بن أبى عبيدة الناجي عن بهى بن حكيم حديثه غير محفوظ ولا يعرف زكريا الا بهذا الحديث حدثني أحمد بن ذكير الحضرمي قال حدثنا أحمد بن عبد المؤمن قال حدثنا زكريا بن أبى عبيدة الناجي عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرحم الله من لا يرحم الناس يروى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح (545) الزبير بن سعيد الهاشمي نزل المدائن حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول الزبير بن سعيد سمع من جرير بن خالد أبو عاصم النبيل ليس بشئ وفى موضع آخر الزبير بن سعيد كان ينزل المدائن وكان ضعيفا وحدثناه محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال الزبير بن سعيد ضعيف الحديث ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال عارم قال حدثنا جرير بن حازم قال حدثنا الزبير بن سعيد قال حدثنا عبد الله بن على بن يزيد

[ 90 ]

بن ركانة قال حدثني أبى عن جدي أنه طلق امرأته البتة فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما نويت قال واحدة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو ما نويت حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا الزبير بن سعيد الهاشمي عن زياد بن إسماعيل السهمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يسترضع بلبن الحمقاء وقال اللبن يشتبه عليه لا يتابع عليهما ولا يعرفان الا به (546) الزبير بن الشعشاع الشني أبوخثرم عن على بصرى حدثني آدم قال سمعت البخاري قال الزبير بن الشعشاع الشني أبوخثرم قال البخاري ولا يصح لان عليا روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن أكل لحوم الحمر الاهلية حدثنا بهذا الحديث محمد بن إسماعيل الصايغ قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا طلحة بن الحسين العبدي قال حدثنا الزبير بن الشعشاع أبو خثرم الشني عن أبيه قال سألت عليا عن أكل لحوم الحمر الاهلية فقال على كلها هكذا وهكذا وهكذا ولا يتابع عليه ولا يعرف الا به وقد روى عن على بإسناد جيد أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل لحوم الحمر الاهلية رواه الزهري عن عبد الله والحسن ابني محمد بن على عن أبيهما عن على عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 91 ]

(547) الزبير بن عيسى الحميدي الاسدي مكي والد عبد الله بن الزبير بن الحميدي عن هشام عن عروة حديثه غير محفوظ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا خليل بن يزيد الباقلاني دلنا عليه الحميدي قال عنده عن أبى حديثين قال حدثنا الزبير بن على الحميدي قال ذكره هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قلت يا رسول الله متى لا نأمر بالمعروف ولا ننهى عن المنكر قال إذا كالبخل في خياركم وإذا كان العلم في رذالكم وإذا كان الادهان في كباركم وإذا كان الملك في صغاركم لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (548) زهير بن إسحاق السلولي بصرى حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمي قال حدثنا زهير بن إسحاق السلولي عن يونس بن الحسن قال يجزئ من الصرم السلام حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال ذكرت ليحيى بن معين هذا الحديث عن زهير بن إسحاق فقال ليس هذا بشئ وضعفه وقال ليس يسوى فلسا يعنى زهير بن إسحاق حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين سئل عن زهير بن إسحاق عن يونس عن الحسن يجزئ من الصرم السلام قال يحيى وزهير ليس بشئ قال يحيى ومن روى هذا الحديث فاتهمه قال يحيى قد دلس هشيم هذا الحديث عن يونس عن الحسن وهذا الحديث ليس يرويه ثقة

[ 92 ]

(549) زهير بن محمد أبو المنذر التميمي الخراساني حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد بن حنبل قال زهير بن محمد مقارب الحديث حدثني أحمد قال سمعت البخاري قال زهير بمحمد روى أهل الشام عنه أحاديث مناكير قال أحمد كان يروى عنه أهل الشام زهير آخر فقلب اسمه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال زهير بن محمد خراساني ضعيف ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد النصيبي قال حدثنا إسحاق بن زيد الخطابي قال حدثنا محمد بن سليم قال حدثنا زهير بن محمد أبو المنذر قال حدثنا سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اغزوا تغنموا وصوموا تصحوا وسافروا تصحوا لا يتابع عليه الا من وجه فيه لين 55) زهدم بن الحارث الطائي عن بهز بن حكيم لا يتابع عليه ولا يعرف الا به بصرى حدثناه محمد بن الحجاج الحميري الصنعاني قال حدثنا زيد بن أخرم الطائي قال حدثنا يحيى بن الحارث الطائي عن أخيه زهدم بن الحارث الطائي عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أن النبي عليه السلام لعن قاطع السدر ولا يحفظ هذا الحديث عن بهز الاعن هذا الشيخ وقد روى بغير هذا الاسناد وفى إسناده لين واضطراب (551) زهدم بن الحارث المكى عن حفص بن غياث ولا يتابع على حديثه

[ 93 ]

حدثنا محمد بن على قال حدثنزهدم بن الحارث قال حدثنا حفص بن غياث قال حدثنا ليث عن مجاهد عن بن عباس عن أبى بن كعب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاني جبريل فقال يا محمد أتيتك بكلمات لم آت بهن أحدا قبلك قل يا من أظهر الجميل وستر القبيح ولم يأخذ بالجريرة ولم يهتك الستر ويا عظيم العفو ويا حسن التجاوز ويا واسع المغفرة ويا باسط اليدين بالرحمة ويا صاحب كل نجوى ويا منتهى كل شكوى ويا عظيم المنن ويا كريم الصفح ويا مبتدى النعم قبل استحقاقها ويا رباه ويا سيداه ويا أملاه ويا غاية رغبتاه أسألك أن تغفر لي ولا تشوى خلقي بالنار ولا يتابع عليه ولا يعرف الا به (552) زيادة بن محمد الانصاري عن محمد بن كعب القرظي عن فضالة بن عبيد مدنى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال زيادة بن محمد الانصاري عن محمد بن كعب القرظي عن فضالة بن عبيد روى عنه الليث قال البخاري منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا أبو صالح قال حدثني الليث قال حدثني زيادة بن محمد الانصاري عن محمد بن كعب عن فضالة بن عبيد عن أبى الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الله تبارك وتعالى في آخر ثلاث ساعات يبقين من الليل فينظر الله في الساعة الاولى منهن في الكتاب الذي لا ينظر فيه أحد غيره فيمحو ما يشاء ويثبت وينظر في الساعة الثانية في عدن وهى مسكنه التي يسكن فيها الا يكون معه فيها الا الانبياء والشهداء والصديقين وفيها ما لم يره أحد ولم يخطر على قلب بشر ثم يهبط في آخر ساعة من الليل فيقول ألا مستغفر يستغفر لي فأغفر له ألا سائل يسألني فأعطيه ألا داعي يدعوني فأستجيب له حتى يطلع الفجر

[ 94 ]

قال أبو جعفر والحديث في نزول الله عز وجل إلى السماء الدنيا ثابت فيه أحاديث صحاح الا أن زيادة هذا جاء في حديثه بألفاظ لم يأت بها الناس ولا يتابعه عليها منهم أحد (553) زمعة بن صالح المكى أصله من الجند يماني يروى عن سلمة بن وهرام وابن طاوس وهشام بن عروة والزهري حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول زمعة بن صالح المكى يروى عن سلمة بن وهرام وابن طاوس قال البخاري يخالف في حديثه وقال تركه بن مهدى أخير حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبى عن زمعة بن صالح اليماني فقال ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول زمعة بن صالح ضعيف وقال في وضع آخر لم يكن زمعة بالقوي وهو أصلح حديثا من صالح بن أبى الاخضر (554) زاذان أبو عمر الكندي كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو سعيد الاشج قال حدثنا بن

[ 95 ]

إدريس عن شعبة قال سألت الحكم وسلمة بن كهيل عن زاذان فقال الحكم أكثر وقال سلمة بن كهيل أبو البحتري أعجب إلى منه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال حدثنا أمية بن خالد قال حدثنا شعبة قال قلت للحكم مالك لم تحمل عن زاذان قال كان كثير الكلام (555) زافر بن سليمان أبو سليمان القهستاني كان يكون بالري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال زافر بن سليمان أبو سليمان القهستاني كان يكون بالري عنده مراسيل ووهم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن منصور قال حدثنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا زافر بن سليمان الايادي عن بن سنان عن عمرو بن مرة عن مرة عن بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على ناقته المخضرمة وهو بعرفات أو بمنى قال تدرون أي يوم هذا وأي شهر هذا وأي بلد هذا قالوا هذا بلد حرام وشهر حرام ويوم حرام فقال ألا إن أموالكم ودمائكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا وكحرمة شهركم هذا وكحرمة بلدكم هذا ألا وإني فرطكم على الحوض ألا وإني أكاثر بكم الامم فلا تسودوا وجهي ألا وانى مستنقذ أناسا ومستنقذ منى أناس فأقول ربي أصحابي فيقال إنك لا تدرى ما أحدثوا بعدك وحدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا مسلم قال حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعته يعنى مرة يحدث في غرفتي بهذا الحديث عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم على ناقة حمراء مخضرمة قال هل تدرون أي يوم يومكم هذا قالوا يوم النحر قال صدقتم يوم الحج الاكبر قال هل تدرون أي شهر شهركم هذا قالوا ذو الحجة قال صدقتم شهر الله الاصم قال هل تدرون أي بلد بلدكم هذا قالوا المشعر الحرام قال صدقتم قال فإن دماءكم وأموالكم عليكم حرام ثم ذكر نحوه

[ 96 ]

(556) زبان بن فائد مصرى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى قال زبان بن فايد أحاديثه مناكير ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا يحيى بن بسطام قال حدثني بن لهيعة قال حدثنا زبان بن فايد عن سهل بمعاذ عن أبيه معاذ بن أنس وكانت له صحبة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قرأ قل هو الله أحد حتى يختمها عشر مرات بنى الله له بها قصرا في الجنة فقال عمر إذا يستكثر قصورا يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الله أكبر وأطيب (557) زرارة بن أعين كوفى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمقال حدثنا على قال سمعت سفيان يقول وقيل له روى زرارة بن أعين عن أبى جعفر كتابا فقال سفيان ما رأى هو أبا جعفر ولكنه كان يتبع حديثه ثم قال سفيان كانو ثلاثة أخوة عبد الملك بن أعين وحمران بن أعين وزرارة بن أعين وكانوا شيعة قيل لسفيان فسالم بن أبى حفصة قال كانوا فوقه في هذا الامر وكان أشدهم في هذا الامر حمران بن أعين ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن إسماعيل الحديدي قال حدثنا يزيد بن محمد أبو خالد الثقفى قال حدثنا عبد الله بن خليد الصيدى عن أبى الصباح وهو الكناني عن زرارة بن أعين عن محمد بن علي عن بن عباس قال قال يا على لا يغسلني أحد غيرك وحدثنا أبويحيى عبد الله بن أحمد بن أبى مرة قال حدثني سعيد بن منصور قال حدثنا بن السماك قال خرجت إلى مكة فلقينى زرارة بن أعين بالقادسية فقال لي إن لي إليك حاجة وأرجو أن أبلغها بك

[ 97 ]

وعظمها فقلت ما هي فقال إذا لقيت جعفر بن محمد فأقرئه منى السلام وسله أن يخبرني أمن أهل الجنة أنا أم من أهل النار فأنكرت ذلك عليه فقال لي إنه يعلم ذلك فلم يزل بي حتى أجبته فلما لقيت جعفر بن محمد أخبرته بالذي كان منه فقال هو من أهل النار فوقع في نفسي شئ مما قال فقلت ومن أين علمت ذاك فقال من ادعى على أنى أعلم هذا فهو من أهل النار فلما رجعت لقيني زرارة بن أعين فسألني عما عملت في حاجته فأخبرته بأنه قال لي إنه من أهل النار فقال كان لك يا عبد الله من جراب النورة فقلت وما جراب النورة قال عمل معك بالتقية حدثنا بشر قال حدثنا الحميدي قال سمعت رافضيا يقال له زرارة بن أعين (558) زنفل العرفي عن بن أبى مليكة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سألت يحيى عن زنفل العرفي فقال ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل وإبراهيم بن محمد قالا حدثنا محمد بن عمر المعيطي قال حدثنا زنفل العرفي عن بن أبى ملكية عن عائشة عن أبى بكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو اللهم خر لي واختر لي وقد روى في الاستخارة أحاديث صالحة الاسانيد (559) زفر بن الهذيل كوفى صاحب رأى حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن زفر بن الهذيل شيئا قط

[ 98 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قاحدثنا أبو الوليد الطيالسي قال حدثنا بشر بن السري قال ترحمت يوما على زفر وأنا مع الثوري فأعرض بوجهه عنى حدثنا محمد بن أبى عتاب المؤدب قال حدثنا محمد بن خلف العسقلاني قال حدثنا مؤمل قال كان سفيان ينهى عن أبى حنيفة وعن زفر وعن هذا االبابة وحدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلمة الرازي قال حدثنا عبد الرحمن بن عمر الاصبهاني رسته قال سمعت عبد الرحمن بن مهدى يقول حدثني معاذ بن معاذ قال كنت عند سوار بن عبد الله فجاء الغلام فقال زفر بالباب فقال زفر الرأي لا تأذن له فإن مبتدع فقال له بعض جلسائه بن عمك قدم من سفر لم تأته ومشى إليك لو أذنت له فأذن له فدخل فسلم فما رأيته رد عليه وأراه مد يده إليه فلم يناوله يده وما رأيته نظر إليه حتى قام وخرج حدثنا عبد الرحمن بن محمد قال حدثنا عبد الرحمن بن عمر قال سمعت عبد الرحمن بن مهدى يقول حدثني عبد الواحد بن زياد قال قلت لزفر بن الهذيل عطلتم حدود الله كلها فقلنا ما حجتكم فقلتم أدرءوا الحدود بالشبهات حتى إذا صرتم إلى أعظم الحدود قول النبي صلى الله عليه وسلم لا يقتل مؤمن بكافر قلتم يقتل مؤمن بكافر فقبلتم ما نهيتم عنه ومن كتم ما أمرتم به هذا أو نحوه من الكلام باب السين 56) سعيد بن أنس مجهول في النقل بصرى حدثني محمد بن على الصيرفي قال حدثنا نصر بن على قال حدثنا عبد المؤمن قال حدثنا سعيد بن أنس عن عكرمة عن بن عباس قال مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسي بيده ودعا لي وقال إذا كانت لك حاجة فسل الله فقد جف القلم بما هو كائن لو جهد الخلق أن ينفعوك بغير ما كتب الله لك لم يقدروا ولو جهدوا أن يضروك لم يقدروا

[ 99 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سعيد بن أنس روى حديثا لا يتابع عليه ولهذا الحديث عن بن عباس طرق فيها لين متقاربة الاسانيد (561) سعيد بن إياس الجريري بصرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى بن سعيد يقول أتيت الجريري سمعته يقول حدثنا عبد الله بن بريرة عن عبد الله بن عمرو قال بين كل أذانين صلاة فلما خرجت قال لي رجل إنما هو عند عبد الله بن مغفل فرجعت إليه فقلت له قال عن عبد الله بن مغفل حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثني يحيى بن سعيد قال قال لي كهمس أنكرناه يعنى الجريري أيام الطاعون حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا على عن بن علية عن كهمس أنكرنا الجريري قبل الطاعون حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال قال لي بن أبى عدى كنا نأتي الجريري وهو مختلط لا يكذب الله فنلقنه الحديث مثل ما هو عندنا فيجئ به مثل ما هو عندنا أو نحوا من هذا الكلام حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال قال عيسى بن يونس قد سمعت من الجريري ولكن نهانى يحيى بن سعيد يعنى أنه كان مختلطا قال وسمع يزيد بن هارون من الجريري وهو مختلط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أبو إبراهيم الزهري قال سمعت يحيى بن معين يقول سمعت عيسى بن يونس وسألوه عن حديث الجريري فقال لست أحدث عنه نهانى عنه فتى من أهل البصرة يقال له يحيى بن سعيد أن أحدث عنه لست أحدث عنه قال يحيى وإنما سمع من عيسى في الاختلاط

[ 100 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال يزيد بن هارون يقول لقيت الجريري سنة اثنتين وأربعين ومائة (562) سعيد بن بشير البخاري عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سعيد بن بشير البخاري عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني روى عنه الليث بن سعد قال البخاري لا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثنا الليث بن سعد عن سعيد بن بشير البخاري عن محمد بن عبد الرحمن بن البيلماني عن أبيه عن عبد الله بن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال من قال حين يصبح سبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وله الحمد في السماوات والارض وعشيا وحين تظهرون الآية كلها أدرك ما فاته في يومه ومن قالهحين يمسي أدرك ما فاته في ليلته (563) سعيد بن بشير مولى بنى نصر عن قتادة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سعيد بن بشير مولى بنى نصر عن قتاد روى عنه الوليد بن مسلم ومعن يتكلمون في حفظه حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا على بن ميمون الرقي قال حدثنا أبو خليد قال سألني سعيد بن عبد العزيز ما الغالب على علم سعيد بن بشير قال قلت له التفسير قال خذ عنه التفسير ودع ما سوى ذلك فإنه كان حاطب ليل

[ 101 ]

حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت عبد الرحمن حدث عن سعيد بن بشير الدمشقي وكان حدث عنه ثم تركه بآخرة فيما بلغني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان عبد الرحمن يحدثنا عن سعيد بن بشير ثم تركه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سألت يحيى بن معين عن سعيد بن بشير فقال ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه يوسف بن يزيد قال حدثنا يعقوب بن إسحاق بن أبى عباد القلزمي قال حدثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن أنس قال ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل الانسان والاجل والامل فجعل الامل أمامه والاجل إلجانبه فبينما هو ينظر إلى ما أمامة إذ أتاه أجله فاختلجه حدثنا الحسين بن عبد الله الذارع قال حدثنا أبو داود قال سألت أحمد بن حنبل عن سعيد بن بشير فقال كان عبد الرحمن يحدث عنه ثم تركه هذا الحديث يروى بغير هذا الاسناد من غير هذا الوجه من وجه صالح (564) سعيد بن بشير المصري حدثنا عنه محمد بن عبد الله بن عبد الحكم ولا يتابع على حديثه حدثنا أحمد بن محمد المهدي قال حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال حدثنا سعيد بن بشير القرشي المصري وكان يلزم المسجد وذكر من فضله قال حدثنا عبد الله بن حكيم الكناني رجل من أهل اليمن من مواليهم عن قيس بن كلاب الكلابي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو على ظهر العقبة ينادي الناس ثلاثا إن الله حرم دماءكم

[ 102 ]

وأموالكم وأولادكم كحرمة هذا اليومن هذا الشهر وكحرمة هذا البلد من السنة اللهم هل بلغت الله هل بلغت قال أبو جعفر هذا الكلام يروى بغير هذا الاسناد من غير وجه عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد ثابتة (565) سعيد بن أبي بكر بن أبي موسى حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا بهذا و عبد الله بن عبد الجبار مجهول حدثني عبيد الملقب قال حدثنا أحمد بن محمد بن نيزك قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثنا أبو بكر عبد الله بن عبد الجبار القرشي عن سعيد بن أبي بكر بن أبي موسى عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلوا قراباتكم ولا تجاوروهم فإن الجوار يورث بينكم الضغائن حديث منكر لا يحفظ الا عن هذا الشيخ ولا أصل له (566) سعيد التمار عن أنس روى عنه مروان بن نهيك حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سعيد التمار عن أنس روى عنه مروان بن نهيك قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا الهيثم بن خارجة قال حدثنا شهاب بن خراش عن مروان بن نهيك عن سعيد التمار عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من مات وهو يرى السيف على أمتي لقي الله مكتوبا في كفه آيس من رحمة الله وقد روى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح (567) سعيد بن خالد بن أبي طويل شامي لا يتابع على حديثه حدثنا المطلب بن شعيب قال حدثنا عمران بن هارون قال حدثنا

[ 103 ]

محمد بن شعيب قال حدثني سعيد بن خالد بن أبي طويل أنه سمع أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حرس ليلة على ساحل البحر أفضل من عمل رجل في أهله ألف سنة وقد روى من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (568) سعيد بن دينا التمار عن الربيع بن صبيح لا يتابع على حديثه وليس بمعروف بالنقل حدثنا آدم بن موسى الحواري قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا سعيد بن دينار الدمشقي قال حدثنا الربيع بن صبح عن الحسن عن عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل أهل الجنة الجنة اشتاقوا إلى الاخوان فيسير سرير هذا إلى سرير هذا وسرير هذا إلى سرير هذا حتى يلتقيا فيتكئ هذا ويتكئ هذا فيحدثان بما كانا في الدنيا حتى يقول أحدهما لصاحبه تدرى يوم غفر الله لنا يوم كنا في موضع كذا وكذا فدعونا الله فغفر لنا لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (569) سعيد بن داود أبو عثمان الزبيري مدني ويقال بن أبى زنبر حدثنا أحمد بن على الابار قال سألت مجاهد بن موسى عن سعيد بن داود الزبيري قال سألت عبد الله بن نافع الصائغ فقلت يا أبا محمد زعم سعيد بن داود أن المهدى أمر مالك بن أنس حين أخرج الموطأ يصير في صندوق حتى إذا كان أيام الموسم حمل الناس عليه فأرسل به إلى العراق فقيل لمالك بن أنس انظر فان أهل العراق يستجمعون فان كان فيه شئ فأفصله فقرأه على أربعة أنفس أنا فيهم فقال كذب سعيد أنا والله أجالس مالك بن أنس منذ

[ 104 ]

ثلاثين سنة أو خمس وثلاثون سنة بالغداة والعشي وربما هجرت ما رأيته قرأه على إنسان قط حدثنا أحمد بن على قال ذكرت لمجاهد بن موسى سعيد بن داود الزبيري فقال لا يدري أي شئ يحدث قال سفيان عن عمرو عن نخالة يريد بجالة (570) سعيد بن دهثم المقدسي شامي حديثه غير محفوظ ولا يصح في متنه شئ وعبد الله بن نمير ليس بمعروف بالنقل حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا سعيد بن دهشم المقدسي قال حدثنا عبد الله بن نمير الرحبي عن مجاهد عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الملائكة تفرح بخروج الشتاء قالوا ولم قال لحال المساكين (571) سعيد بن عبد الرحمن أخو أبى حرة بصرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى بن سعيد وقيل له في سعد بن عبد الرحمن أخى أبى حرة أن عبد الرحمن يقول كان أتيت شيخنا بالبصرة قال يحيى أيش أقول لك كأنه يضعفه (572) سعيد بن ذي لعوه عن عمر في النبيذ كوفى حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول سعيد بن ذي لعوه عن عمر في النبيذ قال البخاري يخالف في حديثه لا يعرف

[ 105 ]

وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا يونس بن إسحاق عن أبى إسحاق وابن أبى السفر عن سعيد بن ذي لعوة قال شرب أعرابي نبيذا من أداوة عمر فسكر فأمر به فجلد فقال انى شربت نبيذا من أداوتك فقال عمر رضي الله عنه إنما نجلدك على السكر قال البخاري وقال بعضهم سعيد بن ذي حران وهو وهم حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول سعيد بن ذي لعوة بمرة يضعف (573) سعيد بن راشد السماك عن عطاء والزهري بصرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثن اعباس قال سمعت يحيى بن معين قال سعيد بن راشد السماك يروي من أذن فهو يقيليس حديثه بشئ حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا قرة بن حبيب الغنوي قال حدثنا سعيد بن راشد السماك أبو محمد قال حدثنا عطاء بن أبى رباح عن بن عمر قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فطلب بلالا ليؤذن فلم يوجد فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا فأذن فجاء بلال بعد ذلك فأراد أن يقيم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما يقيم من أذن وقد روى هذا المتن بغير هذا الاسناد من وجه صالح (574) سعيد بن زيد أخو حماد بن زيد الازدي بصرى

[ 106 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا العباس بن عبد العظيم قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى ضعف سعيبن زيد أخا حماد بن زيد في الحديث جدا وأخذ شيئا من الارض فقال ما يسوى هذه وقال قد حدثني وكلمته حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن سعيد بن زيد أخى حماد بن زيد فقال ليس به بأس وكان يحيى بن سعيد لا يستمرئه حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سألت يحيى بن معين عن سعيد بن زيد فقال ضعيف (575) سعيد بن زون بصرى عن أنس حدثني محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول سعيد بن زون بصرى ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول سعيد بن زون بصرى عن أنس لا يتابع في حديثه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن محمد التمار بصرى قال حدثنا محمد بن سعيد الاثرم كان ينزل بنى جحدر قال حدثنا سعيد بزون قال دخلنا على أنس بن مالك في الزاوية وقلنا له يا أبا حمزة حدثنا ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس سلم على من لقيت من أمتى تكثر حسناتك يا أنس صلى صلاة الضحى فانها صلاة الاوابين قبلك يا أنس سلم إذا دخلت على أهل بيتك يكثر خير بيتك وهذا المتن لايعرف له طريق عن أنس يثبت (576) سعيد بن زربى أبو عبيدة عن ثابت حدثني آدم قال سعيد بن زربي عن ثابت وغيره عنده عجائب

[ 107 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا سعيد بن زربي عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لقد أوتى أبو موسى مزمارا من مزامير آل داود ولا يتابع عليه من حديث ثابت وقد روى هذا بإسناد ثابت من غير هذا الوجه (577) سعيد بن سنان أبو سنان الشيباني كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال عن أبيه قال أبو سنان سعيد بن سنان ليس بقوي في الحديث روى عنه الثوري وزيد بن حباب وهو الذي روى عن ثابت بن جابان عن الضحاك وكان أبو سنان هذا يختلف إلى الضحاك مع ثابت فيشهد وربما غاب أبو سنان فكان أبو سنان يأخذها بعد عن ثابت عن الضحاك قال أبى وقد سمع أبو سنان من الضحاك وحدث عنه (578) سعيد بن سنان أبو المهدى الحمصي الكندي عن أبى الزاهرية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سعيد بي سنان أبو المهدى الحمصي الكندي عن أبى الزاهرية منكر الحديث حدثنا محمد قاحدثنا عباس قال سمعت يحيى قال سعيد بن سنان أبو المهدى ليس بثقة حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا سعيد بن سابق قال حدثنا مسلمة بن على عن أبى مهدى سعيد بن سنان عن حدير بن كريب عن كثير بن مرة عن عبد الله بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من اشتراط

[ 108 ]

الساعة أن يركب المنظور ويلبس المشهور ويبنى المسدور ويصبح الناس اخوان العلانية أعداء السريرة لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (579) سعيد بن سالم بن أبى الهيفاء القداح المكى حدثنا أحمد بن على قال سمعت محمد بن عبد الله المقرى يقول كان سعيد بن سالم القداح مرجئا وقد كتبت عنه وكان عبد المجيد يقول لا أحدث من أتى هؤلاء الشكاك سفيان بن عيينة وأبو عبد الرحمن المقرى حدثنا حاتم بن منصور وبشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا يحيى بن سليم قال قال سعيد بن سالم القداح لابن عجلان أرأيت أن أنا لم أرفع الاذى عن الطريق أكون ناقص الايمان فقال بن عجلان من يعرف هذا هذا مرجئ قال يحيى فلما قمنا من عند بن عجلان عاتبته في ذلك فرد على القول فقلت له هل لك أن أقف أنا وأنت على الطواف فتقول أنت يا أهل الطواف أن طوافكم ليس من الايمان وأقول ان طوافكم من الايمان فننظر ما يصنعون قال تريد أن تشهرني فقلت ما تريد إلى قول إذ أنت أظهرته شهرك 58) سعيد بن سلام العطار بصرى حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت محمد بن عبد الله بن نمير يقول سعيد بن سلام بصرى كذاب يحدث عن الثوري حدثنا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال سعيد بن سلام العطار يذكر بوضع الحديث عن سفيان وهشام بن سعد

[ 109 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة قال حدثنا سعيد بن سلام العطار قال حدثنا ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استعينوا على انجاح الحوائج بالكتمان لها فان كل ذي نعمة محسود لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (581) سعيد بن زكريا المدائني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن سعيد بن زكريا المدائني فقال كتبنا عنه أحاديث زمعة وعرضتها بعد على أبي داود الطيالسي فأجاب فيها الا بشئ يسير أربعة أحاديث أو خمسة أو أقل أو أكثر ما به بأس ان شاء الله حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قلت لابي عبد الله سعيد بن زكريا قال المدائني قلت نعم فقال هذا قد كتبنا عنه ثم تركناه قلت له لم قال لم يكن به أرى في نفسه بأس ولكن لم يكن بصاحب حديث (582) سعيد بن سليمان الواسطي حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله يسأل عن سعيد بن سليمان ترى الكتابة عنه فقال أعفني عن المسألة عن هؤلاء وذلك في حياة سعيد وذلك بعد المحنة حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي قال حدثنا إسماعيل بن زكريا عن عاصم عن أنس قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم قوم يبايعونه فيهم رجل عليه أثر خلوق فجعل

[ 110 ]

يبايعهم وأخره ثم قال ان طيب الرجال ما خفي لونه وظهر ريحه وطيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريحه لا يتابع عليه وهذا يروى عن عاصم عن أبى عثمان النهدي من قوله (583) سعيد بن عبد الرحمن أبو شيبة سمع مجاهدا وابن أبي مليكة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال سعيد بن عبد الرحمن أبو شيبة سمع مجاهدا وابن أبي مليكة روى عنه عبد الواحد بن زياد قال البخاري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عبد الوهاب بن زياد قال حدثنا سعيد بن عبد الرحمن قال حدثنا بن أبى مليكة قال قلت لعائشة رجل طلق امرأته ثلاثا فتزوجت زوجا آخر فألقت خمارها بييديه وطلقها أتحل للاول قالت سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مثل الذي سألتنى عنه فقال لا حتى يذوق عسيلتها وهذا يروى بغير هذا الاسناد من وجه صالح (584) سعيد بن كثير بن عفير حدثنا أبوعلاثة محمد بن عمرو بن خالد قال سمعت أخى يقول كنت عند أصبغ بن الفرج في المسجد فمر به سعيد بن كثير بن عفير فقال والله لولا أبوك وابن بكير لعلم هذا ما أصنع به (585) سعيد بن عبد الجبار الزبيدي الحمصي أبو عثمان حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول سعيد بن عبد الجبار الزبيدي الحمصي أبو عثمان قال قتيبة رأيته بالبصرة وكان جرير يكذبه

[ 111 ]

حدثني الفضل بن جعفر قال حدثنا إسماعيل بن إسحاق قال حدثنا على بن المديني قال أبو عثمان الشامي اسمه سعيد بن عبد الجبار ولم يكن بشئ كان حدثنا بشئ وأنكرنا عليه بعد ذاك فجحد أن يكون حدثنا به (586) سعيد بن مسلمة الاموي جزري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سعيد بن مسلمة الاموي منكر الحديث في حديثه نظر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال سعيد بن مسلمة كان عنده كتاب عن منصور فقال له رجل سمعت هذا الكتاب من منصور فقال حتى يجئ ابني فأساله (587) سعيد بن أبي عروبة واسم أبى عروبة مهران بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبى من سمع من سعيد بن أبي عروبة قبل

[ 112 ]

الهزيمة فسماعه جيد ومن سمع بعد الهزيمة فكان أبى يضعفهم قلت كان سعيد اختلط قال نعم ثم قال من سمع منه بالكوفة مثل محمد بن بشر وعبيدة فهو جيد ثم قال قدم سعيد الكوفة مرتين قبل الهزيمة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال سمعت يزيد بن هارون يقول لقيت بن أبى عروبة قبل الاربعين بدهر ورأيته سنة ثنتين وأربعين فأنكرته قال الحسن وقال القطان إلى خمس وأربعين حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول كان يحيى بن سعيد يوثقه فمن سمع سعيد بن أبى عروبة قبل الهزيمة فسماعه صالح والهزيمة كانت سنة خمس وأربعين ومائة قال أبي هذه هزيمة إبراهيم بن عبد الله بن حسين الذي كان خرج على أبى جعفر حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يذكر عن يحيى بن سعيد قال جاء بن أبى عدى إلى بن أبى عروبة بآخرة يعنى وهو مختلط حدثنا عبد الله قال سمعت أبى قاقلت لمحمد بن بكر البرساني متى سمعت من سعيد بن أبى عروبة قال قبل الهزيمة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال سعيد بن أبي عروبة مولى بنى عدي بصري قال أبو نعيم كتبت عنه بعدما اختلط حديثين حدثنا عبد الله بن أحمد قال كتب إلي أبو بكر بن خلاد سمعت يحيى يقول كان بن أبى عروبة إذا سئل عن حديث جويرية قال تخالفوني فيه دخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم وهى صائمة يوم جمعة كأنه يتقيه حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا محمد بن عبد الرحيم صاعقة قال سمعت علي يقول سمعت يحيى يقول قال بن أبى عروبة في أول ما تغير حدثنا قتادة عن أنس قال الاذنان من الرأس

[ 113 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول قال بن أبي عروبة في أول ما تغير حدثنا قتادة عن أنس قال الاذنان من الرأس قال يحيى فقال لي سفيان بن حبيب دعني أحمله على كتفه أو على كتفيه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت الانصاري يقول سمعت سعيد بن أبي عروبه يقول دقك بالمنجان حب الفلفل حدثنا زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت الانصاري يقول دخلت أنا و عبد الله بن سلمة الافطس على سعيد بعد ما تغير فأستأذ عليه فأذن لنا فسألناه فرفع رأسه فجعل ينظر في وجوهنا ولا يعرفنا حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت الانصاري يقول حدث سعيد بن أبى عروبة يوما حديثا عن عثمان ثم أقبل على قائده عبد الحكم وكان يغلو في على فقال أخزاك ربك وأصتبحت بنبيذة خمر معتقة ببول عجوز ثم ضرب بيده على رأسه يعنى فقده حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا نصر بن على قال حدثنا مسلمة قال سمعت سعيد بن أبى عروبة يقول الازدان وعريضة ذبحوا شاه مريضة دعوني فأبيت ضربوني فبكيت حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أبو حاتم السجستاني سهل بن محمد قال حدثنا الاصمعي قال حدثنا زهير بن إسحاق السلولي أمام مسجد بنى سلول قال سليمان التميمي لا والله مكنت أجيز شهادة سعيد بن أبى عروبة لا والله ولا شهادة معلمة قتادة حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبى يقول لم يسمع سعيد بن أبى عروبة من الحكم بن عتبة ولا من الاعمش ولا من حماد ولا من عمرو بن دينار ولا من هشام بن عروة ولا من إسماعيل بن أبي خالد ولا من عبيد الله بن عمر ولا من أبى بشر ولا من أبن عقيل ولا من زيد بن أسلم ولا من عمر بن أبى سلمة ولا من أبى الزناد قال أبى وقد حدث عن هؤلاء ولم يسمع منهم شيئا

[ 114 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى يقول لم يسمع سعيد بن أبى عروبة من يحيى بن سعيد الانصاري ولا من عبيد الله بن عمر ولا من هشام بن عروة ولا من حماد ولا من إسماعيل بن أبى خالد وكنت أخاف ألا يكون سمع من عاصم بن بهدلة حتى سمعت يحيى يقول حدثنا سعيد بن أبى عروبة قال حدثنا عاصم بن بهدلة عن زر بن حبيش عن على قال إذا اختلف الختنان فقد وجب الغسل حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول سمع سعيد بن أبى عروبة عن عاصم بن أبى النجود حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن على قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا سعيد قال حدثنا عاصم بن بهدلة عن زر بن حبيش عن عبد الله أنه كان يستفتح القراءة بالحمد لله رب العالمين حدثنا محمد بن جعفر الرازي قال حدثنا أبو بكر بن أبى الاسود عن يحيى بن سعيد قال حدثنا سعيد بن أبى عروبة سمع من عثمان البري عن أبى جابر البياضي محمد بن عبد الرحمن عن سعيد بن المسيب في أمرك بيدك القضاء ما قضيت فألقى سعيد عثمان البري وروى عن محمد بن عبد الرحمن البياضي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبى قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا شعبة عن الحكم عن عمارة عن أمه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ولد الرجل من كسبه من أطيب كسبه فكلوا من أموالهم هنيئا حدثنا عبد الله قال حدثنا أبي قال حدثنا يحيى بن سعيد قال كان بن أبى عروبة يحدث بهذا عن مطر عن الحكم عن بن عمر فأراه سمع عمارة فظن أنه بن عمر يعني هذا الحديث حدثنا محمد قال حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن سعيد قال لم يسمع سعيد بن أبى عروبة من عبيد الله بن عمر ولا من عمرو بن دينار ولا من هشام بن عروة ولا من حماد حديثا قط ولا من أبى التياح وكان يحدث عنهم حدثنا محمد بن موسى بن حماد قال حدثنا المفضل بن غسان قال حدثنا بن

[ 115 ]

معين قال لم يسمع بن أبى عروبمن أبى التياح ولا من أبى بشر ولا من هشام بن عروة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنصالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى بن سعيد يقول لم يسمع بن أبى عروبة من عمربن دينار قلت ليحيى فأبو بشر قال ولا حرف علمته حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سألت يحيى عن حديث بن أبي عروبة عن أبى رجاء عن أبموسى في القنوت فقال لم يسمعه من أبى رجاء إنما هو حديث البراء الغنوي كأنه ليرضى البراء حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلت لابي سعيد بن أبى عروبة عن أبى عبيدة عن سعيد بن جبير قال لا أعرفه قلت لابي سعيد عن أبى عتبة عن حماد قال لا أعرفه سألت أبى عن حديث سعيد عن سالم الصفار دخلت على أبى قلابة من سالم فقال لاأعرفه (588) سعيد بن مرزبان أبو سعد البقال كوفى حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمود بن غيلان قال سمعت وكيع سئل عن أبى سعيد البقال فقال نعم كان يروى عن أبو وائل وكان أبو وائل ثقة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال حدثنا محمد بن داود الحداني قال سمعت عيسى بن يونس قال قال لي أهل الشام إذا حدثتنا فحدثنا عن أهل العطاء والديوان والاشراف ولا تحدثنا عن أبى سعد البقال وأصحابه فضحك عيسى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو سعد البقال سعيد بن المرزبان ليس بشئ

[ 116 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أبو سعد البقال سعيد بن المرزبان الاعور مولى حذيفة بن اليمان قال بن عيينة كان عبد الكريم أحفظ منه حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول ما رأيت بن عيينة أملى علينا الا حديثا واحدا حديث أبى سعد خاصم الروح الجسد قلت له لم قال لضعف أبى سعد عنده (589) سعيد بن واصل بصرى سمع شعبة ووهيب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سعيد بن واصل بصرى يقال انه ذهب حديثه ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أشكاب قال حدثنا محمد بن سفيان الابلى قال حدثنا سعيد بواصل قال حدثنا وهيب قال حدثنا أيوب السختياني عن شعبة عن أبى إسحاق عن عبد الله بن أبى بصير عن أبى بن كعب قال قال النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل وما كثر فهو أحب إلى الله ولا يحفظ هذا الحديث من حديث أيوب السختياني الا عن هذا الشيخ سعيد بن واصل والحديث من حديث شعبة صحيح قالوا عن شعبة عن عبد الله بن أبى بصير عن أبى وقالوا عن أبيه عن أبى وقالوا كلاهما سمع أبى وإنما أنكرناه من حديث أيوب عن شعبة 59) سعيد بن يزيد بن الصلت عن أبن جريج ولا يتابع على حديثه وهو خطأ حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا سفيان بن زياد المخرمي قال حدثنا سعيد بن يزيد بن الصلت قال حدثنا بن جريح عن عطاء عن

[ 117 ]

جابر قال قال رسول اللصلى الله عليه وسلم ليس من البر الصيام في السفر وهذا يرويه بن جريج عن الزهر عن صفوان عن عبد الله بن صفوان عن أم الدرداء عن كعب بن عاصم الاشعري عن النبي عليه السلام (591) سعيد بن محمد الوراق حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول سعيد بن محمد الوراق ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا محمد بن حرب الواسطي قال حدثنا سعيد بن محمد الورا عن يحيى بن سعيد الانصاري عن عبد الرحمن بن هرمز الاعرج عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان السخى قريب من الله قريب من الناس قريب من الجنة بعيد من النار وان البخيل بعيد من الله بعيد من الناس بعيد من الجنة قريب من النار والفاجر السخى أحب إلى الله من عابد بخيل ليس لهذا الحديث أصل من حديث يحيى ولا غيره (592) سعد بن سعيد بن قيس الانصاري أخو يحيى بن سعيد مدني حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال سعد بن سعيد أخو يحيى بن سعيد الانصاري ضعيف الحديث (593) سعد بن أبى سعيد المقبري مدني حدثنا الحسين بن أحمد قال حدثنا أبو معمر قال حدثنا سفيان قال كان سعد بن سعيد قدريا

[ 118 ]

(594) سعد بن سعيد الجرجاني عن نهشل عن الضحاك حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سعد بن أبى سعيد الجرجاني عن نهشل ولا يصح حديثه حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا أبو معمر قال حدثنا سعد الجرجاني عن نهشل عن الضحاك عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلثلاثة لا يكترثون للحساب ولا تفزعهم الصيحة ولا يحزنهم الفزع الاكبر حامل القرآن المؤدية إلى الله بما فيه يقدم على ربه سيدا شريفا حتى يوافق المرسلين ومؤذن أذن سبع سنين لا يأخذ على أذانه طمعا وعبد مملوك أدى حق الله وحق مواليه من نفسه لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (595) سعد بن شعبة بن الحجاج بن الورد العتكي بصري حدثني محمد بن مروان القرشي قال حدثنا السكن بن سعيد أبو عمرو قال حدثنا سهل بن الحسام قال سمعت شعبة يقول سميت ابني سعدا فما سعد ولا فلح حدثنا محمد بن مروان قال حدثنا الحسن بن إسحاق قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال كان شعبة يقول لابنه اذهب إلى هشام الدستوائي فيقول اليوم أريد أن أرسل الحمام (596) سعد بن سنان عن أنس روى عنه يزيد بن أبى حبيب وقال بن لهيعة سنان بن سعد مصرى

[ 119 ]

حدثنا محمبن عيسى قال سمعت محمد بن على الوراق قال سمعت أحمد بن حنبل يقول في أحاديث يزيد بن أبي حبيب عن سعد بن سنان عن أنس قال روى خمسة عشر حديثا منكرة كلها ما أعرف منها واحدا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول سعد بن سنان تركت حديثه ويقال سنان بن سعد وحديثه غير محفوظ حديث مضطرب وسمعته مرة أخرى يقول يشبه حديثه حديث الحسن لا يشبه حديث أنس (597) سعد بن طارق الاشجعي أبو مالك حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن على قالا حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا أبو الوليد قال حدثنا القاسم بن معن قال سألت بعض ولد أبى مالك ألقي أبو مالك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا فذكرت ذلك ليحيى بن سعيد فأمسك عن الرواية عنه يعنى أبا مالك ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا أبو مالك الاشجعي سعد بن طارق قال قلت لابي يا أبه صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وخلف أبى بكر وخلف عمر فهل رأيتهم يقنتون قال فقال يا بنى هذه محدثة ولا يتابع عليه وانما انكرنا سماعه من النبي صلى الله عليه وسلم كما حكى أبو الوليد والصحيح عندنا ان النبي صلى الله عليه وسلم قنت ثم ترك وهذا يذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقنت

[ 120 ]

(598) سعد بن طريف الاسكاف كوفي حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يسأل عن سعد بن طريف فقال هو الاسكاف قال وكان فيه غلو في التشيع حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول سعد بن طريف ليس يحل لاحد أن يروى عنه وقال في موضع آخر سعد بن طريف ليس بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال سعد بن طريف ليس بالقوي عندهم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا قال حدثنا يحيى بن موسى قال حدثنا أبو الحارث الوراق قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم عن سعد بن طريف عن الاصبغ بن نباتة عن علي قال بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فآذتنا البراغيث فسببناها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبوا البراغيث فنعم الدابة دابة توقظكم لذكر الله فبتنا تلك الليلة متهجدين حدثنا أحمد بن محمود قال سمعت أبا بكر الاعين قال سمعت أبا الوليد يضعف سعد بن طريف ولا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في البراغيث شئ

[ 121 ]

(599) سليمان بن أرقم أبو معاذ مولى قريظة أو النضير ويقال مولى قريش عن الحسن ويحيى بن أبي كثير والزهري قال البخاري تركوه آدم بن موسى عنه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا يزيد بن هرمز قال أخبرنا شيخ من قريش عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اطلبوا الخير عند حسان الوجوه وتسموا بخياركم وإذا أتاكم كريم قوم فأكرموه وقال الحسن فقيل ليزيد بن هارون من هذا الشيخ أو سمه فقال لا تسألوا عن أشياء ان تبد لكم تسؤكم قال الصائغ هو سليمان بن أرقم وحدثنا على بن الحسن الاصبهاني قال حدثنا عامر بن سيار قال حدثنا سليمان بن أرقم عن الزهري عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول سليمان بن أرقم ليس بشئ وفى موضع آخر قال سليمان بن أرقم أبو معاذ ليس يسوى فلسا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان سفيان الثوري يحدث عن أبى معاذ عن الحسن وهو سليمان بن أرقم قال محمد بن عبد الله الانصاري كنا ونحن شباب ننهى عن مجالسته وذكر منه أمرا عظيما حدثنا عبد الله قال حدثنا أبى قال حدثنا عباد قال حدثنا شيخ عن الزهري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الشئ الهدية بين يدي الحاجة قال أبى يقولون أنه سليمان بن أرقم

[ 122 ]

قال أبى وسليمان لا يسوى حديثه شيئا 60) سليمان بن أحمد الواسطي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سليمان بن أحمد الواسطي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن إبراهيم التستري قال حدثنا سليمان بن أحمد الواسطي قال حدثنا سويد بن عبد العزيز عن الاوزاعي عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اغبرت قدماه في سبيل الله فهما حرام على النار وله غير حديث لا يتابع عليه ليس له من حديث الاوزاعي أصل وقد روي من غير حديث الاوزاعي بإسناد صالح (601) سليمان بن جنادة بن أبي أمية الدوسي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال سليمان بن جنادة أبي أمية الدوسي عن أبيه عن عبادة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الجنازة قال البخاري لم يتابع في هذا قاله صفوان بن عيسى عن بشر بن نافع وهو حديث منكر حدثناه محمد بن سعيد بن بلج قال حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء قال حدثنا حاتم بن إسماعيل وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا العباس بن

[ 123 ]

عبد العظيم العنبري قال حدثنا صفوان بن عيسى قال حدثنا بشر بن نافع وقال حاتم عن أبي الاسباط الحارثي وهو بشر بن نافع عن عبد الله بن سليمان بن جنادة عن أبيه جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كان مع جنازة لم يجلس حتى توضع فمر حبرمن اليهود فقال هكذا نفعل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خالفوهم وقد روي هذا الكلام بغير هذا الاسناد من وجه أصلح من هذا وليس فيه ذكر الخبر (602) سليمان بن جعفر الاسدي مجهول بنقل الحديث ولا يتابع على حديثه حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا محمد بن مصفى قال حدثنا بقية قال حدثنا سليمان بن جعفر الاسدي عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صنفان من أمتى لا يردون علي الحوض المرجئة والقدرية ولا يتابعه إلا من هو مثله أو دونه (603) سليمان بن الحجاج الطائفي الغالب على حديثه الوهم حدثنا مصعب بن إبراهيم بن حمزة الزبيري قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد العزيز بن محمد عن سليمان بن الحجاج عن ليث عن مجاهد عن بن عباس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن طعام المتباهين وعن طعام المتبارين وحدثنا عبد الله بن الحسن قال حدثنا جدي قال حدثنا موسى بن أعين عن بكر يعني بن خنيس عن سليمان بن الحجاج عن خالد بن سعيد عن أبي

[ 124 ]

حازم عن سهل بن سعد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إلكل شئ شيخا وشيخ الجهاد الرباط في سبيل الله قال أبو جعفر الحديث الاول يروى عن الزبير بن خريت عن عكرمة عن بن عباس رفعه بعضهم وأوقفه بعض على عكرمة الصحيح الموقوف والآخر لا أصل له (604) سليمان بن حيان أبو خالد الاحمر كوفي حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا الحسن بن شجاع عن أبي نعيم قال سئل سفيان عن أبي خالد الاحمر فقال بن نمير رجل صالح حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال قال لي حجاج الاعور كان حجاج قد انتقل إلى الكوفة ونزل في بني جعفر عند أبي خالد الاحمر قال حجاج فكان أبو خالد يأخذ كتابي عن ليث بن سعد عن بن عجلان يقرأها على سفيان بن عيينة قال أبو خالد قال لي سفيان كم من حديث قد أصبته في صدري قال يحيى أراني حجاج الاعور علامات فقال هذه علامات أبي خالد الاحمر كتبها عني حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول أبو خالد الاحمر ثقة وليس يثبت أخبرني حجاج قال كان أبو خالد الاحمر يأخذ كتابي عن الليث بن سعد عن بن عجلان وأراني حجاج علامته فيسأل عنه بن عيينة لم يسمع منها شيئا فعرضها عليه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا أبو خالد الاحمر عن عمرو بن قيس عن شقيق عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديث والذهب والفضة وليس لحجة مبرورة جزاء الا الجنة

[ 125 ]

وهذا يروى عن سمى عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال العمر إلى العمرة يكفران ما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء الا الجنة (605) سليمان بن حسان مصرى وقع بالري لا يتابع على حديثه حدثنا جعفر بن محمد الزعفراني قال حدثنا يزيد بن عبد العزيز قال حدثنا سليمان بن حسان عن حيوة بن شريح عن عباس بن عباس العتبانى عن يزيد بن رومان عن عروة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بسبح اسم ربك الاعلى وقل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد وتابعه يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة وقد روى عن بن عباس وأبى بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوتر بسبح اسم ربك والمعوذتين وبقل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد واسناديهما أصلح من هذين على أن في حديث أبى بن كعب اختلاف وحديث بن عباس صالح الاسناد (606) سليمان الخوزي كوفى ولا يتابع على حديثه حدثني عبيد بن حاتم قال حدثنا محمد بن عثمان بن كرامة قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا سليمان الخوزي عن أبى هاشم عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كناه أبا عبد الرحمن ولم يولد له

[ 126 ]

حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا مروان عن الحسن بن عمر عن فضيل بن عمرو قال قلت لابراهيم الرجل يكنى ولا يولد له قال ليس به بأس قد كان علقمة قال يكنى أبا شبل وكان عقيما حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن مغيرة عن إبراهيم عن عبد الله أنه كنى علقمة أبا شبل ولم يولد له (607) سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبى كثير حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبى كثير منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا سليمان بن داود اليمامي عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسوالله صلى الله عليه وسلم من بنى لله بيتا يعبد فيه من مال حلال بنى الله له بيتا في الجنة من در وياقوت حدثنا عبد الرحمن بن أحمد قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا بن العطار قال حدثنا يحيى بن أبى كثير عن محمود بن عمرو الانصاري عن أسماء بنت يزيد بن السكن ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول من بنى لله مسجدا بنى الله له أوسع منه في الجنة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو سلمة قال حدثنا أبان قال حدثنا يحيى عن محمود بن عمرو عن أبى هريرة نحوه موقوف وهذا أولى (608) الله تعالى سليمان بن داود القرشي عن بن أبى مليكة ولا يتابع عليه مجهول

[ 127 ]

حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا زكريا بن يحيى بن حموية قال حدثنا سليمان بن داود القرشي أبو أيوب قال حدثنا بن أبى ملكية عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تغبطن فاجرا بنعمة رحب الذراعين يسفك دماء المسلمين فان له عند الله قاتلا لا يموت وجهنم يصلاها سعيرا هذا يروى بإسناد أصلح من هذا (609) سليمان بن داود الخولاني حدثني أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين سليمان بن داود الذي يروى حديث الزهري في الصدقات قال ليس بشئ وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا الحكم بن موسى حدثنا يحيى بن حمزة عن سليمان بن داود قال حدثني الزهري عن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى أهل اليمن بكتاب فيه الفرائض والسنن والديات وبعث به مع عمرو بن حزم وذكر الحديث بطوله حدثني عبد الله بن على حدثنا محمد بن يحيى حدثنا أبو مسهر حدثنا سعيد بن عبد العزيز عن الزهري قال جاءني أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم برقعة من أدم فيها مكتوب هذا بيان من الله ورسوله وحدثنا أبو اليمان عن شعيب عن الزهري قال قرأت صحيفة عند أبى بكر محمد بن حزم ذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كتبها لعمرو بن حزم حين أمره على نجران قال محمد بن يحيى وحدثنا أبو صالح عن الليث بن سعد عن يونس عن ابن شهاب قال قرأت في كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كتبه لعمرو بن حزم قال محمد بن يحيى لم يسند الحديث يونس

[ 128 ]

ولا شعيب ولا سعيد بن عبد العزيز وذكروا أنه كتاب غير أنهم نقصوا من الحديث ورواه سليمان بن داود بطوله وهو مجهول وقد روى عنه يحيى بن حمزة أشياء عن عمر بن عبد العزيز من الرأي والحديث برواية يونس وشعيب وسعيد والكلام الذي في حديث سليمان بن داود لا أرفعه وهو عندنا ثابت محفوظ ان شاء الله تعالى غير أنا نرى أنه كتاب غير مسموع عمن فوق الزهري والله أعلم 61) سليمان بن داود المنقري الشاذكوني بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول كان يحيى بن سعيد يسمى الشاذكوني الخائب حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن سليمان الشاذكوني فقال لي ليس بشئ (611) سليمان بن الحكم بن عوانة الكلبي كوفى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال سليمان بن الحكم بن عوانة ليس بشئ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عيسى بن محمد الكسائي وحدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني قالا حدثنا سليمان بن الحكم بن عوانة عن الاعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الفخر والخيلاء والكبرياء في أهل المشرق وفى ربيعه ومضر ولا يتابع عليه من حديث الاعمش وقد روى من غير هذا الوجه بأسانيد جياد

[ 129 ]

(612) سليمان بن زيد أبوإدام حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول أبوإدام كوفى ليس يسوى حديثه فلسا اسمه سليمان حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا خلف بن الوليد قال حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا سليمان بن زيد أبوإدام المحاربي قال حدثنا عبد الله بن أبى أوفى الاسلمي قال كنا جلوسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يجالسنا العشية قاطع رحم فقام فتى من الحلقة فأتى خاله له قد كان بينهما بعض الشئ فاستغفر لها ولا يتابع عليه ولا يعرف الا به وقد روى في قطيعة الرحم أحاديث جياد بألفاظ مختلفة من غير هذا الوجه (613 سليمان بن ذكوان القحذمى عن أنس ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن صالح قال حدثني الوليد بن هشام القحذمى قال حدثني المجبر بن قحذم عن جده أبى قحذم سليمان بن ذكوان عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم سالمها الله وغفار غفر الله لها في هذا الباب أحاديث صحاح عن جماعة من الصحابة من غير هذا الطريق

[ 130 ]

(614) سليمان بن زياد الثقفى الواسطي حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا المفضل بن غسان الغلابي قال حدثت يحيى بن معين عن سليمان بن زياد الواسطي عن شيبان عن قتادة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من طلب العلم ليباهي به العلماء أو يمارى به السفهاء أو يصرف به وجوه الناس إليه فهو في النار قال الغلابي وذكرت بن يحيى بن معين حديثين آخرين من حديث هذا الشيخ سليمان بن زياد فقال هذه الاحاديث بواطيل قال أبو جعفر في هذا الباب أحاديث عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لينة الاسانيد عن النبي صلى الله عليه وسلم (615) سليمان بن شعيب بن الليث بن سعد حديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا روح بن الفرج المخرمي قال حدثنا سليمان بن شعيب بن الليث قال حدثنا عبد الله بن لهيعة قال حدثنا عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال لما اشتبكت الحرب يعنى اشتدت يوم خيبر قيل للنبي صلى الله عليه وسلم هذه الحرب قد اشتبكت فأخبرنا بأكرم أصحابك عليك فان يكن أمر عرفناه وان تكن الاخرى أبيناه فقال النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر وزيرى يقوم في الناس مقامي من بعدي وعمر بن الخطاب حين ينطق ينطق بالحق على لساني وأنا من عثمان وعثمان منى وعلى أخى وصاحبى يوم القيامة (616) سليمان بن عبدالح له عن معاذة العدوية عن على حدثني آدم بن موسى قال سمعت

[ 131 ]

البخاري قال سليمان بن عبد الله عن معاذة العدوية عن على أنا الصديق الاكبر قال البخاري لا يتابع عليه ولا يعرف سماع سليمان من معاذة وهذا الحديث حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي قال حدثنا نوح بن قيس عن أبى فاطمة سليمان بن عبد الله عن معاذة العدوية قالت سمعت عليا يقول وهو يخطب على منبر البصرة أنا الصديق الاكبر آمنت قبل أن يؤمن أبو بكر وأسلمت قبل أن يسلم (617) سليمان بن عبيد الله أبو أيوب الرقي الحطاب عن عبيد الله بن عمرو ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا سليمان بن عبيد الله الرقي قال حدثنا عبيد الله بن عمرو عن زيد بن أبى أنيسة عن الاعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ونفضل بعضها على بعض في الاكل قال الدقل والفارسي والحلو والحامض وهذا الحديث إنما يعرف بسيف بن محمد حدثناه يوسف بن يعقوب السمسار قال حدثناه محمود بن خداش قال حدثنا سيف بن محمد قال حدثنا الاعمش عن بن صالح عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ونفضل بعضها على بعض في الاكل فذكر مثله وأما عن عبيد الله بن عمرو عن زيد فلم يأت به غير سليمان حدثني زكريا بن يحيى قال حدثنا أبو داود عن يحيى بن معين قال سليمان بن عبيد الله الرقى ليس بشئ

[ 132 ]

(618) سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي حدثنا محمد بن أحمد حدثنا معاوية بن صالح قال سألت يحيى بن معين عن أبى أيوب سليمان بن عبد الرحمن فقال ليس بالمسكين بأس إذا حدث عن المعروفين ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن إبراهيم حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا محمد بن غزوان قال حدثنا الاوزاعي عن يحيى بن أبى كثير عن سلمة عن أبى هريرة قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوضوء بماء البحر فقال هو الحل ميتته الطهور ماؤه حدثني إدريس بن عبد الكريم المقرى قال حدثنا الحكم بن موسى قال حدثنا مبشر بن إسماعيل عن الاوزاعي قال حدثني عبد الله بن عامر عن صفوان بن سليم عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الوضوء من ماء البحر فقال هو الطهور ماؤه الحلال ميتته وقال مالك عن صفوان بن سليم عن سعيد بن سلمة بن البراء البراء الازرق عن المغيرة بن أبى بردة من بنى عبد الدار عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وهو الصواب

[ 134 ]

(619) سليمان بن عطاء عن مسلمة بن عبد الله حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سليمان بن عطاء سمع مسلمة بن عبد الله في حديثه بعض المناكير ومن حديثه ما حدثنا به جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا أبو وهب الوليد بن عبد الملك الحراني قال حدثنا سليمان بن عطاء عن مسلمة بن عبد الله الجهني عن عمه أبى مشجعة بن ربعى عن أبى الدرداء قال ذكرنا زيادة العمر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله لا يؤخر نفسا إذا جاء أجلها ولكن زيادة العمر ذرية صالحة يرزقها الله العبد فيدعون له من بعده فيلحقه دعاؤهم في قبره فذلك زيادة العمر لا يتابع عليه بهذا اللفظ وقد روى بمتن هذا الاسناد بلفظ الولد الصالح يتركه الرجل فيدعو له فيلحقه دعاؤه من طريق صالح الاسناد والكلام الاول في الحديث ليس بمحفوظ (620) سليمان بن عمرو أبو داود النخعي حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا محمد بن داود الحداني قال سمعت عيسى بن يونس وسئل عن أبى داود النخعي فقال هيه أخوه كان لي صديقا وكان فصيحا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سليمان بن عمرو أبو داود النخعي الكوفى وقال قتيبة هو معروف بالكذب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول أبو داود النخعي اسمه سليمان بن عمرو وكان كذابا

[ 135 ]

سئل شريك بن عبد الله عنه فقال ذاك كذاب النخع قال أبو داود حدثنا يزيد بن حبيب قال له رجل أنت سمعته منه فقال يا مائق تراني قلت الا وقد أعددت له جوابا لقيته بالباب والابواب قال أبى ويزيد بن حبيب كان بمصر حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال سمعت أحمد يقول وذكر أبا داود النخعي فقال أبوه فقال فلان عن إبراهيم وفلان عن الشعبي ويزيد بن أبى حبيب عن مكحول فقالوا له يا أبا داود يزيد بن أبى حبيب أين كتب عنه فقال يا أحمق تراني قلته ولم أعد له جوابا رأيته بالباب والابواب ثم يقول أحمد يزيد ما كان يصنع بالباب والابواب حدثنا أحمد بن على قال سألت مجاهد بن موسى عن أبى داود النخعي فقال قلت له يزيد بن أبى حبيب أين لقيته قال ما حدثت عنه حتى أعددتله الجواب لقيته بالباب والابواب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال أبو داود النخعي اسمه سليمان بن عمرو وكان رجل سوء كذابا خبيثا قدريا ولم يكن ببغداد رجل الا وهو خير من أبى داود النخعي كان يضع الحديث سمعت يحيى يقول قال سمعت أبا داود النخعي وكان عند درب البقر يقول سمعت خصيف وخصاف ومخصف كان أكذب الناس وأسمه سليمان بن عمرو (621) سليمان العطار والد صلة واسطي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بلغني عن بن معين أنه قال والد صلة بن سليمان الواسطي وصلة ليس بثقة ولا أدرى كيف هو (622) سليمان بن سفيان المديني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال حدثنا سليمان بن سفيان مدينى ليس بثقة

[ 136 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثني على بن عبد الله المديني قال حدثنا عبد الملك بن عمرو أبو عامر العقدى قال حدثنا سليمان بن سفيان قال حدثني بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى الهلال قال اللهم أهله علينا باليمن والايمان والسلامة والاسلام ربي وربك الله ولا يتابع عليه وفى الدعاء لرؤية الهلال أحاديث هذا عندي من أصلحها إسنادا كلها لينة الاسانيد (623) سليمان بن أبي سليمان القافلانى حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبى يقول سليمان أبو محمد القافلانى يحدث عن الحسن وابن سيرين ضعيف الحديث قال أبى زعموا أنه كان يجئ إلى حماد بن سلمة فيقول حماد حدثنا قيس عن عطاء قال فيكتبه ثم يقول أنا قد سمعته من عطاء قال أبى وكان سمع من عطاء قال أبى ما أراه الا ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباد قال سمعت يحيى بن معين قال سليمان بن أبي سليمان القافلاني ضعيف وفى موضع آخر ليس بشئ (624) سليمان بن معاذ الضبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول سليمان بن معاذ ليس بشئ حدثنا أبو داود الطيالسي عنه (625) سليمان بن قرم الضبي حدثنا أبو موسى الانصاري قال حدثنا محمد بن عوف بن سفيان قال

[ 137 ]

قيل لاحمد بن حنبل سليمان بن قرم قال لا أدري به بأسا ولكنه كان يفرط في التشيع حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال سليمان بن قرم كان ضعيفا ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل الصائغ قال حدثنا حسين بن محمد المروزي قال حدثنا سليمان بن قرم الضبي عن أبى يحيى القتات عن مجاهد عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مفتاح الجنة الصلاة ومفتاح الصلاة الوضوء وقد روى عبد الله بن محمبن عقيل عن بن الحنيفة عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليها التسليم وروى أبو سفيان السعدي عن أبى نضرة عن أبى سعيد الخدري وكلاهما اسنادين لينين وهما اصلح من حديث سليمان بن قرم (626) سليما بن كثير أبو داود الواسطي مضطرب الحديث حدثنا عبد الله بن علس قال سمعت محمد بن يحيى يقول سمعت سليمان بن كثير العبدي سكن البصرة ما روى عن الزهري فإنه قد اضطرب أشياء منها وهو في غير حديث الزهري أثبت وقد روى سليمان بن كثير عن حصين وحميد الطويل أحاديث لا يتابع عليها منها ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا سليمان بن كثير قال حدثنا حميد الطويل عن زينب بنت نبيط امرأة أنس بن مالك عن ضباعة بنت الزبير أنها قالت أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمرها أن تشترط

[ 138 ]

ومنها ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا سليمان بن كثير قال حدثنا حصين عن الشعبي عن عاصم بن عدى قصة اللعان ولا يتابع عليهما أما حديث ضباعة فقد روى عن بن عباس وجابر وعائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد صالحة وأما حديث حصين عن الشعبي عن عاصم بن عدى فرواه الناس عن حصين عن الشعبي مرسلا (627) سليمان بن أبي كريمة عن هشام بن حسان يحدث بمناكير ولا يتابع على كثير من حديثه منها ما حدثناه بكر بن سهل قال حدثنا عمرو بن هاشم قال حدثنا سليمان بن أبي كريمة عن هشام بن حسان عن الحسن عن أمه عن أم سلمة قالت قلت يا رسول الله أخبرني عن قول الله عزوجل حور عين قال حور بيض ضخام العيون ولا يتابع عليه ولا يعرف الا به (628) سليمان بن كراز الطفاوي بصرى الغالب على حديثه الوهم من حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن كراز قال حدثنا المبارك بن فضالة عن الحسن عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم زر غبا تزدد حبا وحدثنا إبراهيم بن محمد ومحمد بن زنجويه قالا حدثنا سليمان بن كراز قال حدثنا عمر بن صهبان عن محمد بن المنكدر عن جابر بن

[ 139 ]

عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اطلبوا الخير عند حسان الوجوه وليس في هذين البابين عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ يثبت (629) سليمان بن محمد الهاشمي مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا الحسين بن إسحاق قال حدثنا الحسين بن أبى السرى قال حدثنا سليمان بن محمد الهاشمي قال حدثنا شريك عن الاعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم وليس يعرف هذا الحديث من حديث شريك وانما رواه معمر بن سليمان الرقى عن عبد الله بن بشير عن الاعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا يعرف الا به حديث أبى هريرة في هذا الباب معلول فيه اختلاف وأصلح الاحاديث في هذا الباب حديث شداد بن أوس 63) سليمان بن مسلم أبو المعلى الخزاعي بصرى مجهول عن سليمان التيمي عن نافع ولا يتابع على حديثه حدثناه إدريس بن عبد الكريم قال حدثنا إسحاق بن حسان قال حدثنى سليمان بن مسلم أبو المعالي الخزاعي بصرى عن سليمان التيمي قال حدثني نافع عن بن عم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أن الطابع معلق بقائم العرش فإذا انتهكت الحرمة واجترئ على الرب عزوجل وعمل المعاصي بعث الله الطابع فطبع على قلبه فلا يقعل بعد ذلك شيئا وله حديثان آخران نحو هذا ولا يتابع عليه ولا يعرف الا به

[ 140 ]

(631) سليمان بن مسلم مؤذن مسجد ثابت البناني ولا يتابع على حديثه ولا يعرف الا به حدثنا محمد بن إبراهيم وإبراهيم بن محمد قالا حدثنا داود بن سليمان بن مسلم قال أبو بكر وكان مؤذنا ونعم الشيخ كان قال أخبرني أبى سليمان بن مسلم عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة وقد روى في هذا الباب أحاديث متقاربه لينة (632) سليمان بن موسى الدمشقي أبو أيوب سمع عطاء وعمر بن شعيب ونافعا حدثني أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا محمد بن أحمد بن مسعر قال سمعت على بن المديني يقول سليمان بن موسى مطعون عليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو خيثمة زهير بن حرب قال حدثنا بن علية عن بن جريج عن سليمان بن موسى عن الزهري في حديث لانكاح إلا بولي سألت الزهري عنه فلم يعرفه قال بن جريج وكان سليمان يعنى في الفضل وقال البخاري عن إبراهيم بن موسى عن بن عليه نحوه قال وقال بن جريج وكان سليمان يعنى من أهل الفضل قال البخاري وعنده مناكير (633) سليمان بن موسى أبو داود كوفى عن دلهم ولا يتابع على حديثه ولا يعرف الا به حدثنا على بن الحسين بن الجنيد التازى قال حدثنا صفوان بن صالح

[ 141 ]

قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا سليمان بن موسى أبو داود كوفى قال حدثنا دلهم قال عن أبى إسحاق عن مسروق عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعدل صومه بصوم ألف يوم يعنى يوم عرفة المعروف في هذا الحديث أبى قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم تعدل صوم عرفة كفارة سنتين 634) سليمان بن موسى عن مظاهر بن أسلم ومظاهر منكر الحديث قاله البخاري حدثنا محمد بن سنان قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا سليمان بن موسى الزهري قال حدثنا مظاهر بن أسلم قال حدثني سعيد بن سعيد المقبري عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ عشر آيات من أول سورة آل عمران كل ليلة حدثنا محمد بن إدريس قال حدثنا أبو عاصم عن بن الجريج عن مظاهر بن القاسم بن محمد عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تطلق الامة تطليقتين وقرؤها حيضتين جمعاغير محفوظين إلا عن مظاهر هذا (635) سليمان بن مسافع الحجبي عن منصور عن صفية ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال حدثنا محمد بن عبد الله بن أبى جعفر التازى قال حدثنا سليمان بن مسافع الحجبي عن منصور بن صفية عن أمه قالت كنت عند عائشة فأهدى لها هريسة فنهشت السنور منها فأكلت من موضع الذي نهشت السنور وقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول هي كبعض أهل البيت

[ 142 ]

وهذا يرويه عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن داود بن صالح التمار عن أمه عن عائشة وهو أصح من هذا الاسناد وروى مالك وغيره عن إسحاق بن عبد الله بن أبطلحة عن حميدة بنت عبيد بن رفاعة عن كبشة بنت كعب بن مالك عن أبى قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم في سؤر الهرة انها ليست بنجس إنما هي من الطوافين عليكم إسناد ثابت صحيح وحدثنا محمد بن على قال حدثنا زهدم بن الحرث قال حدثنا عبد الملك بن مسافع الحجبي عن منصور بن صفية عن أمه عن عائشة أنها قالت الهرة ليست بنجسة أنها من عيال البيت هذا أولى (636) سليمان بن مرثد عن عائشة وأبى الدرداء حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سليمان بن مرثد عن عائشة ولا يعرف له سماع من عائشة وروى عن أبى الدرداء ولا يتبين فيه السماع حدثنا جدي قال حدثنا عمرو بن أبى الوضاح قال حدثنا شعبة عن أبى التياح عن سليمان بن مرثد عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى من الليل تسع ركعات حدث ناعلى قال حدثنا مسلم قال حدثنا شعبة عن يزيد بن خمير عن سليمان بن مرثد عن أبي الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو تعلمون

[ 143 ]

ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله لا تدرون تنجون أو لا تنجون حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن أبى بكير قال حدثنا شعبة قال أخبرني يزيد بن خمير قال أخبرني سليمان بن مرثد قال سمعت ابنة أبى الدرداء عن أبى الدرداء قال لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ولخرجتم إلى الصعدات تبكون لا تدرون تنجون أو لا تنجون (637) سليمان بن مرقاع الجندعي منكر الحديث ولا يتابع عليه في حديثه مدني حدثنا على بن المبارك الصنعاني قال حدثنا إسماعيل بن أبى أويس قال حدثني محمد بن عبد الرحمن بن أبى بكر الجدعانى قال حدثنا سليمان بن مرقاع الجندعى عن مجاهد عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من رابط فواق ناقة حرمه الله على النار حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسماعيل قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن أبى بكر الجدعانى عن سليمان بن مرقاع الجندعى عن هلال عن الصلت أن أبا بكر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة يس تدعى في التوراة المنعمة قيل وما المنعمة قال تنعم صاحبها بخير الدنيا والآخرة وتكابد عنه بلوى الدنيا وتدفع عنه أهاويل الآخرة وذكر الحديث كلاهما منكران ولا يتابع عليهما ولا يعرفان إلا به (638) سليمان بن وهب الانصاري بصرى يخالف في حديثه حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا أحمد بن سيار المروزي قال

[ 144 ]

حدثنا سليمان بن وهب الانصاري عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من مس فرجه فليتوضأ فحدثني جدي حدثنا مسلم حدثنا صخر بن جويرية عن نافع عن بن عمر قال من مس فرجه فليتوضأ حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي عن مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يقول إذا مس الرجل فرجه فقد وجب عليه الوضوء الموقوف أولى (639) سليمان بن هرم عن محمد بن المنكدر مجهول في الرواية حديثه غير محفوظ حدثنا يحيى بن عثمان وبكر بن سهل قالا حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني سليمان بن هرم وحدثنا زكريا بن شبل قال حدثنا عبد الرحمن بن أبى جعفر الدمياطي عن أبيه قال كتب إلى الليث بن سعد يقول حدثني سليمان بن هرم القرشي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله الانصاري قال خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال خرج من عندي خليلي آنفا جبريل فقال يا محمد والذي بعثني بالحق إليك أن لله لعبدا من عباده عبد الله خمس مائة سنة على رأس جبل عرضه وطوله ثلاثون ذراعا في ثلاثين ذراعا بذراعه والبحر محيط به أربعة ألف فرسخ من كل ناحية أخرج الله له عينا عذبة بعرض الاصبع تبض بماء عذب ويستنقع في أسفل الجبل وشجرة رمان تخرج كل ليلة رمانه فإذا أمسى نزل فأصاب من الوضوء وأخذ تلك الرمانة فأكلها ثم قام لصلاته فسأل ربه عند وقت الاجل أن يقبضه ساجدا وأن لا يجعل للارض ولا لشئ يفسده عليه سبيلا حتى يبعثه وهو ساجد ففعل فنحن نمر عليه إذا هبطنا وإذا عرجنا فنجد في العلم أنه يبعث يوم القيامة فيوقف بين يدي الله فيقول الرب عزوجل ادخلوا ادخلوا عبدي الجنة برحمتي فنعم العبد كنت يا عبدي فيقول بل بعملي فيقول ادخلوا عبدي الجنة برحمتي فيقول بل بعملي فيقول ادخلوا عبدي الجنة برحمتي فيقول بل بعملي فيقول الله لملائكته قايسوا عبدي بنعمتي عليه

[ 145 ]

وبعمله فيجدوا نعمة البصر قد أحاطت بعبادة خمس مائة سنة وبقيت نعم الجسد له فيقول أدخلوا عبدي النار فيجر إلى النار فينادى ربه برحمتك أدخلني الجنة فيقول ردو عبدي فيوقف بين يديه فيقول يا عبدي من خلقك ولم تك شيئا فيقول أنت ربي فيقول أكان ذلك برحمتي فيقول نعم ربي فيقول من قواك لعبادة خمس مائة سنة فيقول أنت ربي فيقول من أنزلك في جبل وسط اللجة فأخرج لك الماء العذب من الماء المالح وأخرج لك كل ليلة رمانة وإنما تخرج مرة في السنة وسألته ان يقبضك ساجدا ففعل ذلك بك فيقول أنت ربي قال فذلك برحمتي وبرحمتي أدخلك الجنة أدخلوا عبدي الجنة برحمتي فنعم العبد كنت يا عبدي وأدخله الله الجنة قال إنما الاشياء برحمته يا محمد 64) سليمان بن يسير أبو الصباح الكوفي النخعي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى قال روى شعبة عن أبي الصباح وهو سليمان بن يسير وهو ضعيف روى عن همام بن الحارث أحاديث منكرة ولا أحفظ عن سفيان عنه شيئا حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن ولا يحيى حدثا عن سفيان عن سليمان بن يسير شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلي قال سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت سفيان يقول حدثني من رأى إبراهيم يرفع يديه تحت الكساء في الصلاة فجعلت أسأله عن اسم الرجل فيمطلني ثم قال لي يوما حين أضجرته حدثني أبو الصباح بن قسيم قال يحيى وأخطأ في اسمه إنما هو سليمان بن يسير قال يحيى وإنما مطلنى به لانه علم أني لا أرضاه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول سليمان بن يسير لا يسوي شيئا

[ 146 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال سليمان بن يسير ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سليمان بن يسير أبو الصباح النخعي الكوفى ليس بالقوى عندهم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم عبد الرحمن بن هانئ النخعي قال حدثنا سليمان بن يسير عن إبراهيم عن علقمة قال قال عبد الله كنا نمسح على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحضر يوما وليلة وفى السفر ثلاثة أيام ولياليها ولا يتابع عليه وفى التوقيت أحاديث ثابتة عن خزيمة بن ثابت وغيره (641) سلمة بن عبيد الله بن محصن مجهول في النقل ولا يتابع على حديثه ولا يعرف الا به حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا عمرو بن نافع قال حدثنا مروان بن معاوية عبد الرحمن بن أبى شميلة عن سلمة بن عبد الله بن محصن الانصاري عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسمه عنده طعام يومه فكأنما حيزت له الدنيا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن سلمة بن عبد الله بن محصن الانصاري فقال لا أعرفه قال أبو جعفر وقد روى مثل الكلام عن أبى الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد يشبه هذا في اللين (642) سلمة بن وهرام جندي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن سلمة بن وهرام فقال روى عنه زمعة أحاديث مناكير أخشى أن يكون حديثه حديث ضعيف

[ 147 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمبن على الصيرفي قال حدثنا محمد بن عبد الاعلى الصنعاني قال حدثنا أبو عامر العقدى قال حدثنا زمعة بن صالح عن سلمة بن وهرام عن عكرمة عن أبن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليلة القدر ليلة طلقة لا حارة ولا باردة تطلع الشمس من يومها حمراء صافية وله عن عكرمة أحاديث لا يتابع منها على شئ وفى ليلة القدر أحاديث صحاح بخلاف هذا اللفظ (643) سلمة بن نبيط بن شريط الاشجعي كوفي حدثنا جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا يزيد بن أخزم قال سمعت البخاري قال سلمة بن نبيط الاشجعي يقال أنه كان اختلط في آخر عمره (644) سلمة بن وردان المديني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول سلمة بن وردان منكر الحديث وسألت أبى مرة أخرى عن سلمة بن وردان فقال ضعيف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال سلمة بن وردان ليس بشئ قال حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال سلمة بن وردان الجندعى حديثه ليس بذاك (645) سلمة بن صالح الاحمر واسطي حدثني أحمد بن أصرم بن خزيمة المزين من ولد عبد الله بن مغفل قال سمعت أبا عبد الله وسئل عن سلمة بن صالح الاحمر وروح بن مسافر فقال روح لا أخبره وسلمة بن صالح ليس بشئ

[ 148 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن سلمة بن صالح الاحمر فقال ليس بشئ وسمعت أبي يذكر عن أبى عمران الوركاني قال مررت بهشيم فقلت أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أحرموا في المورد فقال هذا حديث الكذابين قال أبى وكان سلمة الاحمر يحدث به عن حماد عن إبراهيم أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أحرموا في المورد حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول سلمة بن صالح الاحمر ليس بشئ وقال في موضع آخر سلمة بن صالح قاضي واسط ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه العباس بن الربيع بن ثعلب قال حدثنا أبي قال حدثنا سلمة بن صالح الاحمر عن محمد بن المنكدر عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن من شر الناس أو من شرار الناس من تركه الناس اتقاء فحشه وروى عن بن المنكدر عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم رفع اليدين لا يتابع عليهما وكلا الحديثين معروفان من غير هذا الوجه (646) سلمة الضبي مجهول بالنقل لا يعرف إلا بهذا الحديث ولا يتابع عليه حدثنا محمد بن طاهر بن خالد البغدادي قال حدثنا عبيد الله بن محمد التيمى قال حدثنا أبو معاوية الزبيري قال حدثنا سلمة الضبي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أتدري من بن قضاعة قلت الله ورسوله أعلم قال هو قضاعة بن معد وبهذا كان يكنى

[ 149 ]

(647) سلمة بن مسلم العبدي عن عطاء في حديثه وهم ولا يتابع على غير حديثه حدثنا محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا الهيثم بن جميل قال حدثنا سلمبن مسلم العبدي قال حدثنا عطاء بن أبى رباح عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن عبد الله بن محرز عن عطاء عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولا يتابع عليهما هذا يرويه قتادة عن صفية بنت شيبة عن عائشة عن النبي عليه السلام بإسناد صحيح وهو الصحيح (648) سلمة بن تمام الشقري بصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن أبى عبد الله الشقري فقال اسمه سلمة بن تمام قال ليس هو بقوي في الحديث حدثني محمد بن عبد الرحمن حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سألت أبا عبد الله عن سلمة بن تمام أبى عبد الله الشقري فقال ليس بالقوي عندي هو ضعيف (649) سلمة بن رجاء حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول سلمة بن رجاء كوفي ليس بشئ

[ 150 ]

ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سلمة بن رجاء عن الشعثاء امرأة من بنى دارم قالت دخلت على بن أبى أوفى فرأيته يصلى الضحى ركعتين فقلت له أراك إنما صليت ركعتين فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما صلى الضحى ركعتين حين بشر بالفتح وحين جئ برأس أبى جهل والحديث في صلاة الضحى ثابت عن أم هانئ وصلاة ركعتين حين أتي برأس أبى جهل لا يعرف الا من هذا الطريق 65) سلمة بن الفضل الابرش رازي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال سمعت على بن المديني يقول ما خرجنا من الري حتى رمينا بحديث سلمة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال سلمة بن الفضل أبو عبد الله الابرش عن محمد بن إسحاق وغيره في حديثه بعض المناكير حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول سلمة الابرش رازي وكان يتشيع قد كتبت عنه وليس به بأس (651) سالم أبو العلاء المرادي كوفى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال سالم أبوالعلا ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن فضيل قال حدثنا وكيع قال حدثنا سالم المرادي عن عمرو بن هرم عن ربعى بن حراش وأبى عبد الله رجل من أصحاب حذيفة عن حذيفة قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال أنى لست أدري ما قدر مقامي فيكم فاقتدوا باللذين من بعدي وأشار إلى أبى بكر وعمر واهتدوا بهدي عمار وتمسكوا بعهد بن أم عبد

[ 151 ]

رواه عبد الملك بن عمير عن ربعي عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم فقال اقتدوا باللذين من بعدي فذكر نحوه وقال بعضهم عن عبد الملك عن ربعي عن مولى لحذيفة عن حذيفة ورواه إبراهيم بن سعد عن الثوري عن عبد الملك عن هلال مولى ربعى عن ربعى عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن يزيد الدهقان قال حدثنا يزيد بن هرون قال حدثنا سالم بن عبيد عن أبى عبد الله عن مرة أنه سمع بن مسعود يقول ان رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب يوما فقال ألا أخبركم بأفضل أهل الارض عملا يوم القيامة رجل يقول كل يوم مخلصا لا اله الا الله وحده لا شريك له إلا من زاد عليه لا يتابع عليه وأبو عبد الله لا يعرف حدثنا يحيى قال حدثنا نعيم قال حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد عن منصور عن ربعي عن بن مسعود نحوه موقوفا وهو أولى (652) سالم بن عبد الله الخياط بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سالم الخياط بشئ قط وقد روى سفيان عنه (653) سالم بن عجلان الافطس حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول سالم الافطس ما أصلح حديثه وهو مرجئ

[ 152 ]

(654) سالم بن عبد الاعلى أبو الفيض كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال سالم أبو الفيض ليس حديثه بشئ حدثنا آدم بن موسقال سمعت البخاري قال سالم بن عبد الاعلى أبو الفيض قال البخاري تركوه ومن حديثه ما حدثناه القاسم بن محمد التميمي قال حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا الوليبن القاسم الهمداني عن سالم بن عبد الاعلى عن نافع عن بن عمر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أشفق من الحاجة أن ينساها ربط في يده خيطا ليذكرها لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (655) سالم بن أبى حفصة كوفي حدثنا محمد بن الحسن الاصبهاني قال حدثنا محمد بن عبد الله المخرمي قال حدثنا محمد بن بشير العبدي قال رأيت سالم بن أبى حفصة ذا لحية طويلة احمق بها من لحية وهو يقول وددت انى كنت شريك علي في جميع ما كان فيه حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي وحدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا جرير قال رأيت سالم بن أبى حفصة وهو يطوف بالبيت وهو يقول لبيك مهلك بنى أمية لبيك زاد بن حميد فأجازه داود بن على بألف دينار حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال سمعت سالم بن أبى حفصة يقول كان الشعبي إذا رآني قال يا شرطة الله قفي وطيرى كما تطيحبة الشعير

[ 153 ]

قال سالم يسخر بي حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا سالم قال كلمت إبراهيم بن يزيد بن شريك التيمى بمثل ما كنت أكلم به الشعبي فقص بي في قصصه حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال سمعت عليا قال سمعت سفيان يقول قال عمر بن ذر لسالم بن أبى حفصة أنت قتلت عثمان فجزع وقال أنا قال نعم أنت ترضى بقتله حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن منصور قال قلت لابن إدريس رأيت سالم بن أبى حفصة قال نعم رأيته طويل اللحية وكان أحمقا وهو يقول لبيك قاتل نعثل لبيك لبيك مهلك بنى أمية لبيك حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي وحدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على بن المديني قال سمعت جرير يقول تركت سالم بن أبى حفصة لانه كان خصما لتشيعه قال على فما ظنك بمن تركه جرير وقال بن عيسى فما ظنك بمن كان عند جرير يغلو حدثني جدي قال حدثنا حجاج قال حدثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن خلف بن حوشب عن سالم بن أبى حفصة وكان من رؤوس من ينتقص أبا بكر وعمر حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا عبيد الله بن سعيد قال حدثنا سفيان قال حدثنا سالم بن أبي حفصة عن منذر الثوري عن الربيع بن خثيم قال حرف وايما حرف من يطع الرسول فقد أطاع الله قال أبو قدامة حدث به يحيى بن سعيد فقال عمن قلت عن سالم بن أبي حفصة فقال سبحان الله حدثني سفيان عن أبي يونس ولم يسمه فلم أدر أنه سالم حتى الآن حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت أبا أحمد قال حدثني شيخ بالكوفة وكان جليسا لسفيان يقال له يحيى بن علي قال كنا نجالس سفيان وكان سالم بن أبي حفصة يجالس سفيان فكان سالم يقص أول

[ 154 ]

شئ فضائل أبي بكر وعمر ثم يأخذ في مناقب علي فكان سفيان إذا أخذ في مناقب أبي بكر وعمر يقول سفيان احذروه فإنه يريد ما يريد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن سالم بن أبى حفصة فسمعت يوما يحيى يقول حدثني سفيان قال حدثني أبو يونس عن منذر الثوري فقال له رجل من أصحابنا هذا سالم بن أبى حفصة فقال لا فقال بلى حدثناه سفيان بن عيينة قال حدثنا سالم بن أبى حفصة أبو يونس بهذا الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال سالم بن أبى حفصة شيعي (656) سهيل بن مهران القطعي أخو حزم حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سهيل بن مهران القطعي أخو حزم قال البخاري ليس بالقوي عندهم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع قال حدثنا سهيل بن أبى حزم القطعي أبو سنان قال حدثنا ثابت عن أنس قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول هو أهل التقوى وأهل المغفرة قال إن ربكم يقول أنا أهل أن اتقي ان يجعل معي إلها غيرى ومن أتقى ان يجعل معي إلها معي غيرى فانا أهل أن أغفر له لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (657) سهيل بن ذكوان المكى سكن واسط حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سهيل بن ذكوان المكى سكن واسط أبو السندي سمع عائشة وابن الزبير سمع منه هشيم ويزيد

[ 155 ]

بن هارون قال البخاري قال عباد بن العوام كنا نتهمه بالكذب واتهمه بن معين حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول عباد بن العوام كنا نتهمه بالكذب يعنى سهيل بن ذكوان قال عباد قلت له صف لي عائشة قال كانت أدماء قال أبى وكانت عائشة يقال شقراء بيضاء حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال سهيل بن ذكوان واسطي روى عنه هشيم ويزيد ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قلنا لسهيل بن ذكوان رأيت عائشة قال نعم قيل صفها قال كانت سوداء (658) سهيل بن أبى الفرقد يمامي عن الحسن حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سهيل بن أبى الفرقد يمامي عن الحسن روى عنه عكرمة بن عمار قال البخاري منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه محمد بن بشر بن محمد قال حدثنا أحمد بن جعفر المقرئ قال حدثنا النضر بن محمد قال حدثنا عكرمة بن عمار قال حدثني سهيل بن أبي الفرقد قال سمعت الحسن قال أدركت ثلاثمائة رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم منهم سبعون بدريا كلهم روى عنه الحديث (659) سهيل بن ذكوان السمان مدني وهو بن أبى صالح حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا الحسن بن شجاع قال سمعت على بن المديني قال سمعت يحيى وسئل عن سهيل بن أبى صالح ومحمد بن عمرو فقال محمد أعلى منه

[ 156 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سئل يحيى عن حديث سهيل والعلاء قال حديثهما قريب من السواء وليس حديثهما بالحجة وسمعت يحيى يقول سهيل بن أبى صالح صويلح وفيه لين مات سنة أربعين ومائة وسمعت يحيى في موضع آخر يقول العلاء وسهيل حديثهما قريب من السواء وليس حديثهما بالحجة أو قريبا من هذا ومحمد بن عمرو أكثر من هؤلاء الاربعة يعنى من سهيل والعلاء وعاصم بن عبد الله وابن عقيل حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على الوراق قال سمعت أحمد بن حنبل سئل فقيل له سهيل بن أبى صالح كيف حديثه فقال صالح قيل ان يحيى القطان يقدم محمد بن عمرو على سهيل فقال لم يكن له بسهيل علم وقد كان جالس محمد بن عمرو ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا حجاج الاعور قال قال بن جريج أخبرني موسى بن عقبة عن سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من جلس في مجلس كثر فيه لغطه ثم قال قبل ان يقوم سبحانك ربنا وبحمدك لا اله الا أنت استغفرك وأتوب إليك غفر له ما كان في مجلسه ذلك حدثنا محمد بن إبراهيم بن جناد قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا وهيب قال حدثنا سهيل عن عون بن عبد الله قال من جلس مجلسا فذكر نحوه وهذا أولى 66) سهل بن أبى الصلت السراج بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت عبد الرحمن يحدث عن سهل السراج وسمعت يحيى وذكر سهل السراج فقال روى شيئا منكرا روى أنه رأى الحسن يصلي بين سطور القبور

[ 157 ]

قال وحدثنا الاشعث عن الحسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الصلاة بين القبور وذكر حديث الحسن عن أنس أن عمر رضوا الله عليه رآه وهو يصلي إلى قبر وقال روى الحسن أنه رأى عثمان وهو مظلل عليه وهو محرم قال أبو حفص وقد روى أنكر من هذا سمعت عبد الصمد يقول حدثنا سهيل السراج عن الحسن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يجز طلاق المريض حدثنا عبد الله قال وجدت في كتاب أبى بخطه قال يزيد بن هارون كان سهل بن أبى الصلت معتزلا وكنت أصلي معه في المسجد ولا أسمع منه وكنت أعرف ذاك فيه (661) سهل بن سليمان الاسود بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى قال كان سهل الاسود من أصحاب الحديث أروى الناس عن شعبة ترك الناس حديثه وسمعت أبى مرة أخرى يقول سهل الاسود كان من أصحاب شعبة وكان من كبار أصحاب الحديث وكان أروى الناس عن شعبة ترك الناس حديثه (662) سويد بن عبد العزيز الدمشقي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن سويد بن عبد العزيز فقال متروك الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال وحدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول سويد بن عبد العزيز ضعيف حدثنا محمبن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول سويد بن عبد العزيز حديثه ليس بشو

[ 158 ]

كان قاضيا بدمشق يقضى بين النصارى قلت له فالمسليمن قال كان لهم قاض آخر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سويد بن عبد العزيز الدمشقي سمع ثابت بن عجلان وحصين ويحيى بن سعيد الانصاري هو السلمي قاضي دمشق في حديثه بعض النظر 663) سويد بن إبراهيم أبو حاتم بصري حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا محمد بن موسى القطان قال سألت أبا سلمة عن حديث لسويد أبى حاتم فقال لم يكن سويد بالصافي حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن سويد أبى حاتم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا طالوت بن عباد قال حدثنا سويد أبو حاتم عن قتادة عن أنس أن رجلا لعن برغوثا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال لا تلعنه فإنه أيقظ نبيا من الانبياء للصلاة ولا يصح في البراغيث عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ (664) سلام بن سلم المدائني الطويل عن زيد العمي ويقال التميمي الشقري حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن سلام بن سلم فقال يحيى كان ضعيفا حدثني محمد بن عيسى قال سمعت عباس قال سمعت يحيى قال سلام بن سلم ليس بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حدثنا سلام بن سلم المدائني الطويل عن زيد العمى تركوه

[ 159 ]

حدثنا أحمد بن محمود قال سمعت الاعيقال سمعت أبا نعيم ضعف سلام بن سلم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا طالوت بن عباد قال حدثنا سويد أبو حاتم عن قتادة عن أنس أن رجلا لعن برغوثا عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال لا تلعنه فإنه أيقظ نبيا من الانبياء للصلاة حدثنا محمد قال حدثنا شبابة قال حدثنا سلام عن زيد العمي عن أبى الصديق الناجي عن أبى سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا سلام قال حدثنا زيد العمي عن أبى الصديق الناجي عن أبى سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ارحم هذه الامة بأهلها أبو بكر وأقواهم في دين الله عمر وأفرضهم زيد بن ثابت وأقضاهم علي بن أبى طالب وأصدقهم حياء عثمان بن عفان وأمين هذه الامة أبو عبيدة بن الجراح وأقرأهم لكتاب الله عزوجل أبى بن كعب وأبو هريرة وعاء من العلم وسلمان علم لا يدرك ومعاذ بن جبل أعلم الناس بحلال الله وحرامه وما أظلت الخضراء ولا أقلت البطحاء أو قال الغبراء من ذي لهجة أصدق من أبى ذر قال أبو جعفر لا يتابع على هذه الاحاديث والغالب على حديثه الوهم والكلام كله معروف بغير هذه الاسانيد ثابته جياد (665) سلام بن أبى الصهباء أبو بشر العدوى بصري عن ثابت حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سلام بن أبي الصهباء العدوي سمع ثابتا قال البخاري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب قال حدثنا سلام بن أبى الصهباء عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو لم تكونوا تذنبون لخشيت عليكم ما هو أشد من ذلك العجب

[ 160 ]

ولا يتابع عليه عن ثابت وقد روى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح (666) سلام بن سليمان أبو المنذر القاري عثابت ويونس بن عبيد ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا سلام أبو المنذر قال حدثنا ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حبب إلي من الدنيا النساء والطيب وجعلت قرة عيني في الصلاة حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا معاوية بن عبد الله الزبيري قال حدثنا سلام بن سليمان أبو المنذر القارئ قال حدثنا يوسف بن عبيد عن الحسن عن أبى رافع عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتيتم الصلاة فأتوها وعليكم سكينة والوقار فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا قال أبو جعفر أما الحديث الاول ففيه رواية من غير هذا الوجه فيها لين أيضا وأما الحديث الثاني فالرواية فيه ثابت بغير هذا الاسناد (667) الله عز وجلسلام بن أبى خبزة أبو سعيد البصري حدثنا آدبن موسى قال سمعت البخاري قال سلام بن أبى خبزة أبو سعيد البصري ضعفه قتيبة بن سعيد ولم يحدث عنه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن زكريا قال حدثنا حسين بن معاذ قال حدثنا سلام بن أبى خبزة أبو سعيد قال حدثنا ثابت عن أنس قال كانت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ملحفة مورسة وفيه رواية من غير هذا الوجه لينه أيضا (668)

[ 161 ]

سلام بن سليمان المدائني في حديثه عن الثقات مناكير حدثنا محمد بن زيدان الكوفى قال حدثنا سلام بن سليمان المدائني قال حدثنا شعبة عن زيد العمى عن أبي الصديق الناجي عن أبى سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم معك يا على يوم القيامة عصا من عصا الجنة تذود بها الناس عن حوضى ليس له أصل من حديث شعبة ولا من حديث ثقة (669) سلام بن يزيد القارى ولا يتابع على حديثه بصرى حدثنمحمد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثنا سلام بن يزيد القارى عن جويبر عن الضحاك عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من علمه الله القرآن ثم شكى الفقر كتب الله الفقر والفاقة بين عينه إلى يوم القيامة وروى عن عمران بن مسلم عن نافع عن بن عمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شر الطعام الوليمة يدعى إليها الاغنياء ويترك الفقراء وإذا دعى أحدكم فليجب ومن لم يجب فقد عصى الله ورسوله ومن أتاها من غير أن يدعى جاء فاسقا وأكل حراما ولا يتابع عليهما وقد روى أبان بن طارق وهو شيخ مجهول عن نافع عن بن عمر بعض هذا الكلام وروى عنه درست بن زياد ولا يتابع درست عليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا القاسم بن أمية الحذاء قال حدثنا درست بن زياد القزاز قال حدثنا أبان بن طارق عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من دعى فلم يجب فقد عصى الله ورسوله ومن دخل على غير دعوة دخل سارقا وخرج مغيرا وشر الطعام طعام الوليمة

[ 162 ]

يروى عن أبى هريرة من قوله بإسناد جيد والاول لا أصل له 67) رضي الله تعالى عنها سلام بن وهب الجندعى عن بن طاوس لا يتابع عليه ولا يعرف الا به حدثنجعفر بن محمد السوسي قال حدثنا جعفر بن مسافر التنيسي قال حدثنا زيد بن مبارك الصنعاني قال حدثنا سلام بن وهب الجندعى عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس أن عثمان بن عفان سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بسم الله الرحمن الرحيم فقاما بينه وبين أسم الله الاكبر الا كما بين سواد العين وبياضها من القرب (671) سلام بن سوار عن مسلمة بن الصلت عن الزهري شامي ولا أصل له من حديث الزهري حدثناه أحمد بن داود قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا سلام بن سوار قال حدثنا مسلمة بن الصلت عن الزهري عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول شهر رمضان رحمة ووسطه مغفرة وآخره عتق من النار وفى فضل شهر رمضان أسانيد من غير هذا الوجه أصلح من هذا الاسناد (672) سلام بن واقد المروزي عن محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير قال حدثني الفضل بن حمدان بن أشرس قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن يوسف قال حدثنا سلام بن واقد قال حدثنا محمد بن عبد الله بن

[ 163 ]

عبيد بن عمير الليثي قال حدثني الزهري وغيره عن أنس قال حجم أبو طيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعطاه أجره وبعث إلى مواليه أن يخففوا عنه حدثنا محمد بموسى قال حدثنا إبراهيم بن محمد الفاريابى قال حدثنا سلام بن واقد المروزي قال حدثنا محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير عن أبيه عن عروة عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أول ما يرفع من هذه الامة الامانة وأخر ما يبقى الصلاة ومن لم يصل فلا خلاق له عند الله يوم القيامة لا يتابع عليهما وليسا بمحفوظين فأما حديث أبى طيبة فقد روى بإسناد جيد وأما الآخر فليس له رواية يثبت (673) سلام بن رزين قاضى أنطاكية حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبى بحديث حدثنا به خالد بن إبراهيم أبو محمد المؤذن قال حدثنا سلام بن رزين قاضى أنطاكية قال حدثنا الاعمش عن شقيق عن بن مسعود قال بينما أنا والنبي صلى الله عليه وسلم في بعض طرقات المدينة إذا برجل قد صرع فدنوت منه فقرأت في أذنه فاستوى جالسا فقال النبي صلى الله عليه وسلم ماذا قرأت في أذنه يا بن أم عبد فقلت فداك أبى وأمى قرأت أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون فقال النبي صلى الله عليه وسلم والذي بعثني بالحق لو قرأها موقن على جبل لزال قال أبى هذا الحديث موضوع هذا حديث الكذابين (674) سليم بن عيسى مجهول في النقل حديثه منكر غير محفوظ

[ 164 ]

حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا أبو صالح كاتب الليث قال حدثنا سليم بن عيسى أبويحيى عن سفيان الثوري عن جعفر بن برقان عن ميمون بن مهران عن عائشة أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبغض العباد إلى الله عزوجل من كان ثوباه خير من عمله أن يكون ثيابه ثياب الانبياء وعمله عمل الجبارين (675) سليم مولى الشعبي كوفى حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سليم مولى الشعبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول سليم مولى الشعبي ضعيف (676) سليم بن مسلم الخشاب مكي حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى ذكر سليم بن مسلم المكى فقال كان ينزل مكة وكان جهميا خبيثا (677) رحمه اللهسلم العلوي بصرى حدثنا أحمد بن على قال حدثنا أبو سعيد الاشج وحدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عمرو الناقد قالا حدثنا عبد الله بن إدريس قال قلت لشعبة مالك ولابان بن أبي عياش أخبرني مهدى بن ميمون عن سلم العلوي أنه رأى أبان بن أبى عياش يكتب عند أنس في سبورجة فقال سلم ذاك الذي يرى الهلال قبل أن يراه الناس بيومين لفظ عبد الله بن أحمد وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سلم العلوي بصرى يحدث عن أنس تكلم فيه شعبة

[ 165 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أبو سلمة قال حدثنا هارون بن موسى الاعور قال حدثنا سلم العلوي قال قال لي الحسن خل بين الناس وبين هلالهم حتى يراه معك غيرك (678) سلم بن سالم البلخي حدثنا أحمد بن على الابار قال سمعت عباس بن صالح يقول ذكرت لاسود بن سالم سلم بن سالم البلخي فقال لا تذكره لي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا نعيم بن حماد قال سمعت بن المبارك وذكر عنده يوما حديثا عن سلمه بن سالم البلخي فقال هذا من عقارب سلم قال وسمعت سلما يقول لو كان أبو حنيفة حيا لم يجز لنا ان نبيت عند عيالنا حدثنا عبد الله بن أحمد عن أبيه قال سلم بن سالم البلخي ليس بذاك في الحديث كأنه ضعفه حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال سلم بن سالم ليس بشئ (679) سلم بن ميمون الخواص حدث بمناكير لا يتابع عليها منها ما حدثناه جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا موسى بن سهل قال حدثنا سلم بن ميمون الخواص قال حدثنا أبو خالد الاحمر سليمان بن حيان عن إسماعيل بن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن سهل بن أبى حثمة قال بايع النبي صلى الله عليه وسلم أعرابيا فلما خرج من عنده قال له على إن مات النبي صلى الله عليه وسلم فممن تأخذ حقك قال ما أدرى قال فأرجع فسله فرجع الاعرابي فسأله فقال النبي صلى الله عليه وسلم من أبى بكر فلما خرج قال له على فإن مات أبو بكر ممن تأخذ حقك

[ 166 ]

قال لا أدرى قال فأرجع فسله فسأله فقال من عمر فلما خرج قال له على فان مات عمر قال لا أدرى قال أرجع فسله قال فرجع فسأله فقال له النبي صلى الله عليه وسلم من عثمان فلما خرج قال له على فإن مات عثمان ممتأخذ حقك قال لا أدرى قال ارجع فسله قال فرجع فسأله فقال له النبي صلى الله عليه وسلم إذا مات عثمان فان استطعت أن تمت فمت وفى هذا المتن رواية من غير هذا الوجه بنحو من هذا اللفظ في بعضها لين وبعضها صالح الاسناد 68) سلم بن قتيبة أبو قتيبة الباهلى بصرى حدثنا محمد بن أحمد المقرى قال حدثنا أبو حفص عمرو بن على قال حدثنا سلم بن قتيبة قال حدثنا شعبة عن أبى عمران الجوني عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في نعليه قال أبو حفص فقلت لابي قتيبة إنما هذا حديث ابى مسلمة فقال حدثنا شعبة عن أبى عمران عن أبى مسلمة قال أبو حفص فاتيت يحيبن سعيد القطان فقلت له تحفظ عن شعبة عن أبى عمران عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في نعليه قال حدثناه عن شعبة عن أبى عمران وأبى مسلمة عن أنس قال من يقول هذا قلت أبو قتيبة قال ليس أبو قتيبة من الجمال التي تحمل المحامل (681) سلم بن سليمان الضبي أبو هشام بصرى عن أبى حرة في حديثه وهم لا يقيم الحديث حدثني جدي قال حدثنا

[ 167 ]

سلم بن سليمان الضبي قال حدثنا أبو حرة عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أن بغيا مرت بكلب يلهث فنزعت بموقها فاستقت له فسقته فغفر لها وحدثنا محمد بن خزيمة قال حدثنا سلم بن سليمان الضبي قال حدثنا أبو حرة عن الحسن عن عبد الرحمن بن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فالغسل أفضل وهذا الحديث رواه الوليد بن مسلم عن سعيد بن بشير عن قتادة عن الحسن عن جابر ورواه محمد بن حرب الزبيدي عن الضحاك بن حمره عن الحجاج بن أرطاة عن إبراهيم بن مهاجر عن الحسن عن أنس ورواه أسباط بن محمد القرشي عن أبي بكر الهذلي عن الحسن ومحمد بن سيرين عن أبي هريرة ورواه شعبة وهمام وأبو عوانة عن قتادة عن الحسن عن سمرة وهو الصواب وأما حديث أبي حرة عن محمد بن سيرين فرواه الناس موقوفا (682) سوار بن داود أبو حمزة صاحب الحلي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن بكر السهمي والمنهال

[ 168 ]

بن بحر أبو سلمة قال حدثنا سوار أبو حمزة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا بلغ أولادكم سبع سنين فمروهم بالصلاة فإذا بلغوا عشرا فاضربوهم عليها وفرقوا بينهم في المضاجع وإذا زوج أحدكم عبد أمته أو أجيره فلا يرين شيئا من عورته فان من السرة إلى الركبة عورة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا سوار أبو حمزة عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم استعمل المقداد بن الاسود على جريدة فلما قدم عليه قال له كيف رأيتهم قال رأيتهم يرفعوني ويضعوني حتى ظننت أني لست ذاك فقال له النبي صلى الله عليه وسلم هو كذاك فقال المقداد والذي بعثك بالحق لا أعمل على أحد ابدا فكانوا يقولون له تقدم فصل بنا فأبى أن يتقدم قال أبو جعفر فلا يتابع عليهما جميعا بهذا الاسناد فأما حديث المقداد فيروى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح وأما الحديث الاول ففيه رواية فيها لين أيضا (683) سوار بن مصعب المؤذن الاعمى حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سمعت يحيى بن معين سئل عن سوار بن مصعب فقال كان ضعيفا وحدثني محمد بن عيسى قال حدثني عباس قال سمعت يحيى قال سوار بن مصعب كوفي ليس بشئ قد رأيته وكان يجيئنا إلى منزلنا حدثني آدم قال سمعت البخاري قال سوار بن مصعب الاعمى منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا إبراهيم بن إسحاق النصيبي قال حدثنا سوار بن مصعب عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن عن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يخرج يوم الفطحتى يطعم

[ 169 ]

ولا يتابع عليه ولا على كثير من حديثه وفي الاكل يوم الفطر قبل الصلاة رواية صالحة عن أنس وغيره (684) سوار الكوفي حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم قال حدثنا هشام الدستوائي قال حدثنا يحيى بن أبي كثير عن سوار الكوفي أن بن مسعود قال يعزل الرجل عن أمته ولا يستأمرها ولا يعزل عن امرأته إلا بأمرها حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت يحيى عن حديث يحيى بنأبي كثير عن سوار الكوفي عن بن مسعود في العزل الذي رواه هشام الدستوائي فقال يحيى شبه لا شئ (685) سوار بن محمد بن قريش العنبري ولا يتابع على رفع حديثه بصري كان بمصر حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا سوار بن محمد بن قريش قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثنا روح بن القاسم عن بن طاوس عن أبيه عن بن عياض قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في قول الله عزوجل فلا رفث ولافسوق ولا جدال في الحج قال الرفث القرابة والتعريض للنساء والفسوق المعاصي والجدال جدال الرجل لصاحبه حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا أبو همام الوليد بن شجاع قال حدثنا إسماعيل بن علية قال حدثنا روح بن القاسم عن عبد الله بن طاوس عن طاوس في قوله فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق قال هي العرابة التعريض للنساء بالنكاح حدثنا مسعدة بن سعد قال حدثنا سعيد بن منصور قال

[ 170 ]

حدثنا سفيان عن بن طاوس عن أبيه قال سألت بن عباس عن قوله فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج قال الرفث هو التعريض بذكر النساء وهن العرابة في كلام العرب هذا أولى (686) سوار بن عبد الله بن قدامة قاضي البصرة العنبري حدثنا الهيثم بن خان قال حدثنا عبد الملك بن محمد قال حدثنا سليمان قال سمعت يحيى بن سعيد القطان قال سألت لسفيان عن سوار بن عبد الله فقال ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن عمرو قال حدثنا محمد بن الحصين قال حدثنا عبد الاعلى بن القاسم قال حدثني سوار بن عبد الله العنبري عن كليب بن وائل عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كذب بالقدر فقد كذب بما أنزل علي قال أبو جعفر وقد روى في الايمان بالقدر أحاديث صحاح واما هذا اللفظ فلا يحفظ الا عن هذا الشيخ (687) سنان بن ربيعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال سنان بن ربيعة ليس هو بالقوي عندهم روى عنه السهمي وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن بكر قال حدثنا سنان بن ربيعة عن ثابت البناني عن عبيد بن عمير عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يبتلى ببلاء في جسده الا كتب الله له عملا صالحا كان يعمل به في صحته في مرضه قال أبو جعفر وفى هذا الباب أحاديث من غير هذا الطريق بأسانيد جياد

[ 171 ]

(688) سنان بن هارون البرجمي حديثه غير محفوظ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول سنان بن هارون وسيف بن هارون ضعيفان وسنان أعجبهما إلى ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبيد بن إسحاق العطار قال حدثنا سنان بن هارون البرجمي عن حميد بن أنس قال قالت أم حبيبة يا رسول الله المرأة منا يكون لهزوجان فتموت فتدخل الجنة وزوجاها لايهما تكون للاول أو للآخر قال أحسنهما خلقا كان معها في الدنيا يكون زوجها في الآخرة يا أم حبيبة ذهب حسن الخلق بخير الدنيا والاخرة ولا يحفظ الا من حديث سنان (689) سيف بن وهب بصرى حدثنا عبد الله بن أحمد قال كتب إلى أبو بكر بن خلاد قال حدثت يحيى بن سعيد بحديث سيف بن وهب عن أبى حرب بن أبى الاسود عن عميرة بن يثربى عن أبى بن كعب قال إذا التقا ملتقاهما من وراء الختان وجب الغسل عن سهل بن يوسف عن شعبة عن سيف بن هارون فقال يحيى سألت شعبة عن سيف بن وهب فقال كان سيف فسلا وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول سيف بن وهب الذي روى عنه شعبة ضعيف الحديث وهذا الحديث حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة قال حدثنا سهيل بن يوسف قال حدثنا شعبة عن سيف بن وهب عن أبى حرب بن أبى الاسود عن عميرة بن يثربى عن أبى قال إذا التقا ملتقاهما من وراء الختان وجب الغسل وفى الغسل لالتقاء الختانين أحاديث جياد عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن الصحابة من غير هذا الوجه

[ 172 ]

69) سيف بن محمد بن أخت سفيان الثوري عن عاصم هو أخو عمار بن محمد كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول كان سيف كذابا حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول لا يكتب حديث سيف بن محمد ليس سيف بشئ كان يضع الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال ذكر أبى حديث المحاربي عن عاصم عن أبى عثمان عن جرير تبنى مدينة فقال كان المحاربي كاتبا لسيف وكان سيف كذابا وأظن المحاربي سمعه منه حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أحمد بن حنبل يقول قد حرقت حديث سيف بن محمد منذ حين حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول سيف بن محمد ليس بثقة وقال في وضع آخر سيف بن محمد بن أخت سفيان ليس بشئ حدثني آدم قال سمعت البخاري قال سيف بن محمد بن أخت سفيان عن عاصم عن أبى عثمان لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا حسين بن حسن المروزي قال حدثنا سيف بن محمد بن أخت سفيان بن سعيد الثوري عن عاصم عن أبى عثمان عن جرير بن عبد الله قال كنت معه بالبواريج يريد الكوفة فلما انتهينا إلى موضع باب البصرة نظر إلى موضع قنطرة الصراة فركض دابته فركضت على أثره فقلت يا أبا عبد الله لاى شئ ركضت قال هذا المكان الذي يخسف به سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تبنى مدينة يجتمع فيها جبابرة أهل الارض يخسف بها فلهى في الارض أشد ذهابا من السكة توتد في الارض

[ 173 ]

حدثنا على بن عبد العزيز قال ذكرت لاحمد بن منيع حديث عاصم عن أبى عثمان عن جرير تبنى مدينة ففارقني ثم رجع إلى فقال ذهبت إلى أحمد بن حنبل فأخبرته به فقال لي يا أبا جعفر ليس لهذا الحديث أصل (691) سيف بن أبى المغيرة التمار ولا يتابع على حديثه كوفى حدثنا إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا سعيد بن محمد الجرمي وحدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا محبوب بن محرز قال حدثنا سيف بن أبى المغيرة التمار عن مجالد عن الشعبي عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إياكم وسادة الرجال فانها تدفن العشرة وتظهر العورة (692) سيف بن سليمان ويقال بن أبى سليمان حدثنا حاتم بن منصور الشاشي قال حدثنا الحميدي قال حدثنا عبد الله بن الحارث المخزومي قال حدثنا سيف عن قيس بن سعد عن عمرو بن دينار عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد أخبرني أحمد بن ذكير قال قال لنا إبراهيم بن سليمان سيف بن سليمان كذاب شهد عندي شاهدان على يحيى بن معين وابن نمير أن سيف بن سليمان كذاب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول سيف بن سليمان وزكريا بن إسحاق وإبراهيم بن نافع وأصحاب بن أبى نجيح قدرية عامتهم ولكن ليس هم أصحاب كلام إلا أن يكون شيئا لا أدرى حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول سيف وشبل وزكريا ما أقربهم

[ 174 ]

قال العقيلي وإبراهيم بن سليمان الذي حدثنا عنه أحمد بن ذكير كان من أصحاب الحديث مصرى فان كان صح عنده هذه الرواية عن يحيى وابن نمير فالجرح أولى وأحسن حديث في باب اليمين مع الشاهد عندنا حديث سيف هذا وسائر الروايات فيها لين (693) سيف بن هارون البرجمي حدثنا عبد الله قال سألت يحيى بن معين عن سيف بن هارون البرجمي وسنان بن هارون فقال سنان بن هارون أوثق من سيف وهو فوقه فقلت له أن سيفا حدث عن التيمى عن أبى عثمان عن سلمان عن النبي صلى الله عليه وسلم في الضراء فقال ليس سيف بشئ قلت لعبد الله من حدثك بحديث سيف عن التيمى قال حدثنا سعيد بن يعقوب الطالقاني قال حدثنا سيف بن هارون قال حدثنا سليمان التيمى عن أبى عثمان النهدي عن سلمان قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن السمن والفراء والجبن فقال الحلال ما أحل الله في كتابه والتحريم ما حرم الله في كتابه وما سكت عنه فهو ما عفا عنه قال أبو جعفر ولا يحفظ إلا عنه بهذا الاسناد حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو حفص عمر بن يزيد الشيباني قال حدثنا حماد بن عبد الرحمن المالكي عن الحسن أن رجلا قام إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ما تقول في الجبن والفراء والسمن فقال ان الحلال ما أحل الله في كتابه والحرام ما حرم الله في كتابه وما سكت عنه فقد عفى عنه هذا أولى

[ 175 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول سيف بن هارون وسنان بن هارون ضعيفين (694) سيف بن عمر الضبي كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول سيف بن عمر الضبي يحدث عن البخاري هو ضعيف ومن حديثه ما حدثناه على بن الحسين بن الجنيد قال حدثنا عبيد الله بن سعد قال حدثنا عمي قال حدثنا سيف بن عمر عن وائل أبي بكر عن الزهري عن عبيد الله وعن عطية بن الحارث عن أبي أيوب عن علي وعن الضحاك عن بن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض نفسه على القبائل بمكة ويعدهم الظهور فإذا قالوا لمن الملك بعدك أمسك فلم يخبرهم بشئ فإنه لم يؤمر في ذلك بشئ حتى أنزلت وانه لذكر لك ولقومك فكان بعد إذا سئل قال لقريش فلا يجيبونه حتى قبلته الانصار ولا يتابع عليه ولا على كثير من حديثه ففي عرض النبي صلى الله عليه وسلم نفسه على القبائل أحاديث فيها لين وأحسنها حديث جابر رواه داود بن عبد الرحمن عن بن خثيم عن أبي الزبير عن جابر (695) سفيان بن الليل كوفي كان ممن يغلو في الرفض ولا يصح حديثه حدثني يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا محمد بن فضيل عن السري بن إسماعيل عن الشعبي قال حدثني سفيان بن الليل قال لما قدم الحسن بن على من الكوفة إلى المدينة أتيته فقلت

[ 176 ]

يا مذل المؤمنين قال تقل ذاك يا سفيان فإني سمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تذهب الايام والليالي حتى يملك رجل وهو معاوية والله ما أحب أن لي الدنيا وما فيها وانه يهراق في محجنة من دم وسمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أحبنا بقلبه وأعاننا بيده ولسانه كنت أنا وهو في عليين ومن احبنا بقلبه وأعاننا بلسانه وكف يده فهو في الدرجة التي تليها ومن أحبنا بقلبه وكف عنا لسانه ويده فهو في الدرجة التي تليها (696) سوادة عن أنس مجهول بالنقل حديثه غير محفوظ حدثنا صالح بن شعيب قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله بزرارة قال حدثنا على بن هاشم الكوفى قال حدثنا سوادة عن أنس أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تغتسلوا بالماء الذي يسخن في الشمس فإنه يعدى من البرص وليس في الماء المشمس شئ يصح مسند إنما يروى فيه شئ عن عمر رضي الله تعالى عنه (697) السرى بن إسماعيل الهمداني الكوفي حدثنا عبد الله بن أحمد النيسابوري قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبيد الله بن سعيد قال سمعت يحيى بن سعيد القطان وذكر السرى بن إسماعيل قال استبان لي كذبة في مجلسي حدثنا محمد بن حفص الجوزجاني قال حدثنا أبو قدامة السرخسي قال كان يحيى بن سعيد يضعف السرى بن إسماعيل

[ 177 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن السري بن إسماعيل حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني الحسن بن عيسى قال سمعت بن المبارك يقول لا يكتب عن جرير بن عبد الحميد حديث السري بن إسماعيل ومحمد بن سالم وعبيد بن معتب وقال بن المبارك الحسن بن دينار وعمرو بن ثابت وأيوب بن خوط ومحمد بن سالم والسري بن إسماعيل ترك الحديث عنهم حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل وذكر السري بن إسماعيل فقال ترك الناس حديثه حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول السرى بن إسماعيل أحب إلى من عيسى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول ما كلمت السرى بن إسماعيل قط الا مرة فسمعته يقول حدثنا عامر قال سمعت النعمان بن بشير يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول الخمر من خمس قال يحيى فتركته يعنى أنه ترك السرى فلم يحمل عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول السرى بن إسماعيل الكوفى ليس بشئ (698) سلمى بن عبد الله أبو بكر الهذلى بصرى حدثني جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا أبو هبيرة محمد بن الوليد قال حدثنا أبو مسهر قال حدثنا مزاحم بن زفر قال قلت لشعبة بن الحجاج ما تقول في أبى بكر الهذلى فقال دعني لا أقئ

[ 178 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى بن سعيد وذكر أبو بكر الهذلى فقال يقول حدثنا أبو عبد الرحمن السلمي بالكوفة أحدا يحدث عن أبى عبد الرحمن السلمي ولم يرضه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا المفضل بن غسان قال حدثنا يحيى أبن معين عن غندر قال لم يكن أبو بكر الهذلى ثقة قال يحيى واسمه سلمى بن عبد الله حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال لم اسمع يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن أبى بكر الهذلى بشئ قط حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يزيد بن زريع يقول عدلت عن أبى بكر الهذلى وأبى هلال عمدا حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن أبى بكر الهذلى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى يقول أبو بكر الهذلى ليس بشئ وسمعته في موضع آخر يقول أبو بكر الهذلى لم يكن بثقة وكان يكون في مسجد غندر وكان مسجد غند مسجد هذيل قال يحيى قال غندر كان أبو بكر الهذلى كذابا (699) سماك بن حرب كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا حجاج قال قال شعبة كانوا يقولون لسماك عكرمة عن بن عباس فيقول نعم قال شعبة فكنت أنا لا أفعل ذلك به قال سئل أبى عن سماك بن حرب وعطاء بن السائب فقال ما أقر بهما سماك يرفعها عن عكرمة عن بن عباس وعطاء عن سعيد بن جبير عن بن عباس

[ 179 ]

حدثنا عبد الله قال حدثنا أحمد بن الحسن بن خراش وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت أبا داود قال كنا عند شعبة فجاءه خالد بن طليق وأبو الربيع السمان فكان خالد بن طليق الذي كان يسأله فقال يا أبا بسطام حدثني حديث سماك بن حرب في اقتضاء الورق من الذهب فقال رفعه سماك وأنا أفرقه فقال حدثني يا أبا بسطام فقال حدثني داود عن سعيد بن جبير عن بن عمر لم يرفعه وحدثني قتادة عن سعيد بن المسيب عن بن عمر لم يرفعه وحدثني أيوب عن نافع عن بن عمر لم يرفعه ورفعه سماك وأنا أفرقه حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا إسماعيل بن أبى الحارث قال حدثنا أحمد عن حجاج عن شعبة قال حدثني سماك أكثر من كذا كذا مرة يعنى حديث عكرمة إذا بنى أحدكم فليدعم على حائط جاره وإذا اختلف في الطريق وكان الناس ربما لقنوه فقالوا عن بن عباس فيقول نعم وأما أنا فلم أكن ألقنه حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا مجاهد بن موسى قال حدثنا عفان قال سمعت شعبة وذكر سماك بن حرب بكلمة لا أحفظها الا أنه غمزه حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا جرير قال أتيت سماك بن حرب فوجدته يبول قائما فتركته ولم أسمع منه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سمعت محمد بن عبيد يقول كان سماك بن حرب يجالس الشعبي وينشد الشعر فإذا جاء أصحاب الحديث قال جاء الثقلاء 70) سدير الصيرفي وكان ممن يغلو في الرفض كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سدير بن حكيم الصيرفي سمع أبا جعفر قال بن عيينة رأيته وكان يكذب ومن حديثه ما حدثناه عبيد بن عبد الواحد قال حدثنا عمرو بن عثمان الخزاز قال حدثنا الحسن بن محبوب الزراد قال حدثنا مالك بن عطية الجهني

[ 180 ]

عن سدير الصيرفي عن أبى جعفر محمد بن على عن أبى سعيد الخدري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي أنت أخى وقد روى هذا من غير هذا الوجه بأسانيد متقاربة وأبو جعفر محمد بن علي لا يتصل بأبي سعيد الخدري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال دخل علي على عمر وقد سجى بثوب فقال صلى الله عليك ودعا له فما من الناس أحد أحب الي أن ألقى الله بصحيفته من هذا المسجى قال الحميدي قال سفيان فسمعت سدير الصيرفي وكان معنا يقول فوالله لما في صحيفته خير مما في صحيفته قال سفيان يعني جعفر فرفعت يدي أريد ان أضرب بها وجهه أو قال فمه قال فأمسكني الحسن بن عمارة وقال دعه فإنه ضال (701) عز وجلسديف بن ميمون الشاعر المكى كان من الغلاة في الرفض ومن حديثه ما حدثناه إسحاق بن يحيى الدهقان قال حدثنا حرب بن الحسن الطحان قال حدثنا حنان بن سدير قال حدثنا سديف المكي قال حدثنا محمد بن على وما رأيت محمديا قط يشبهه أو قال يعدله قال حدثنا جابر بن عبد الله قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته وهو يقول من أبغضنا أهل البيت حشره الله يوم القيامة يهوديا قال قلت يا رسول الله فإن صام وصلى وزعم أنه مسلم قال نعم وان صام وصلى وزعم أنه مسلم إنما احتجز بذلك من سفك دمه وأن يؤدي الجزية عن يد وهو صاغر ثم قال أن الله علمني أسماء أمتى كما علم آدم الاسماء كلها ومثل لي أمتى في الطين فمر بي أصحاب الرايات فاستغفرت لعلي وشيعته قال حنان فدخلت مع أبى على جعفر بن محمد فحدثه أبى بهذا الحديث فقال جعفر بن محمد ما كنت أرى أبي حدث بهذا الحديث أحدا ليس له أصل

[ 181 ]

حدثني أبو محمد الخزاعي يعنى نافع بن محمد قال حدثني عمى قال أخبرني عبد الرحمن بن محمد الكندي قال أخبرني محمد بن داود العباسي وكان أمير مكة قال لما خرج محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن على بن أبى طالب بالمدينة مال إليه سديف وبايعه وكان من خاصته وجعل يطعن على أبى جعفر ويقول فيه ويمتدح بنى علي ويتشيع بهم قال فقال يوما ومحمد بن عبد الله على المنبر وسديف عن يمين المنبر يقول ويشير بيده إلى العراق يريد أبا جعفر أسرفت في قتل البرية جاهدا فاكفف يديك أظلها مهديها فلتأتينك غارة حسنية جرارة يحثثهما حسنها حتى يصبح قرية كوفية لما تغطرس ظالما حرميها ويشير إلى محمد بن عبد الله قال فبلغ ذلك أبا جعفر فقال قتلني الله ان لم أسرف في قتله قال فلما قتل عيسى بن موسى محمد بن عبد الله بعث أبو جعفر إلى عمه عبد الصمد بن على وكان عامله على مكة أن ظفر بسديف أن يقتله فظفر به علانية على رؤوس الناس وكان يحفظ له ما كان من مدائحه إياهم قبل خروجه فقال له ويحك يا سديف ليس لي فيك حيلة وقد أخذتك ظاهرا على رؤوس الناس ولكن أعاود فيك أمير المؤمنين فكتب إلى أبى جعفر يخبر بأمره فكتب إليه يأمره بقتله فجعل يدافع عنه ويعاوده في أمره فكتب إليه والله لان لم تقتله لاقتلنك فلا يغرنك قولك أنا عمه فدافع بقتله حتى حج المنصور فلما قرب من الحرم أخرج عبد الصمد سديفا من الحرم فضرب عنقه ثم خرج للقاء المنصور فلما لقيه دنا منه وهو في قبتة فسلم عليه فقال له أبو جعفر من قبل أن يرد عليه السلام ما فعلت في أمر سديف قال قتلته يا أمير المؤمنين قال وعليك السلام يا عم يا غلام أوقف فأوقف ثم أمره فعاد له يعنى في المحمل

[ 182 ]

باب الشين (702) شعيب بن كيسان عن أنس كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سمعت بن كيسان عن أنس لا يعرف له سماع من أنس ولا يتابع عليه ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن راهويه قال حدثنا عمر بن عبيد الله قال حدثنا شعيب بن كيسان عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من استغفر للمؤمنين والمؤمنات رد الله عليه من آدم فمن دونه حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا يحيى بن معين قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا شعيب بن كيسان عثابت عن الضحاك في قوله يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس قالوا يعنى القرآن حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا عثمان بن فايد قال حدثنا شعيب بن كيسان عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن الفضل قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم شرب من زمزم وهو قائم قال أبو جعفر كل هذه الاحاديث لا يتابع عليها شعيب ولا تعرف الا به (703) شعيب بن ميمون عن حصين روى عنه شبابه وغيره واسطي

[ 183 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال شعيب بن ميمون عن حصين بن عبد الرحمن وغيره فيه نظر وهذا الحديث حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا عمر بن عون قال حدثنا شعيب بن ميمون صاحب البذور عن رجل سماقال عمرو ولا أعلمه إلا أبو جناب عن أبى وائل قال قيل لعلي الا تستخلف فقال لا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يستخلف فان يرد الله بالناس خيرا يستجمعهم على خيرهم كما جمعهم بعد نبيهم على خيرهم وقد روى عن صعصعة بن صوحان عن على نحو هذا بإسناد دون هذا (704) شعيب بن حيان بن شعيب بن درهم بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال شعيب بن حيان بن شعيب بن درهم قال البخاري ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه أحمد بن عمرو قال حدثنا إبراهيم بن المستمر قال حدثنا أبو حدير شعيب بن حيان بن شعيب بن درهم قال حدثنا يزيد بن أبى معاذ عن مسلم بن عقرب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من حلف على مملوكه ليضربنه فان كفارته أن يدعه له مع الكفارة خيرة وقد روى هذا عن بن عباس موقوفا من طريق صالح (705) شعيب بن بيان الصفار بصرى يحدث عن الثقات بالمناكير وكاد أن يغلب على حديثه الوهم ومن حديثه ما حدثناه الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا إبراهيم بن المستمر العروقى قال حدثنا شعيب بن بيان الصفار قال حدثنا شعبة عن عاصم بن عبيدالله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه أن رجلا أخذ ثوب رجل فلم يرده فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ترع أخاك المسلم فان روعة المسلم ظلم عظيم

[ 184 ]

وقد روى هذا بغير هذا الاسناد بإسناد لين أيضا (706) شجاع بن وليد أبو بدر السكوني كوفى حدثنا محمد بن بدر الواسطي قال حدثنا شجاع بن الوليد السكوني قال حدثنا قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن سلمان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا سلمان لا تبغضني فتفارق دينك قال قلت يا رسول الله كيف أبغضك وبك هدانا الله قال تبغض العرب فتبغضني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول كنا عند حفص بن غياث وذكر عنده أبو بدر شجاع بن الوليد فقلت لحفص حدث عن مغيرة وعطاء بن لسائب قال لي حفص أيش حدث عن مغيرة قلت حدث عن مغيرة بكذا وكذا فسكت تحفص فما تكلم بشئ والى جانب حفص رجل كان يجالس حفصا من كندة فجعل يقع في أببدر ويتكلم فيه وسمعت أبي يقول كنت أنا ويحيى بن معين فلقينا أبا بدر في الطريق فدنا إليه يحيى فقال له يا شيخ كنت حدثتنا عن خصيف بواحد ثم قد حدثت بآخر انظر لا يكون ابنك يجيئك بهذه الاحاديث قال أبى فدعا عليه فقال اللهم ان كان يبهتني فافعل به ودعا عليه قال ثم لم آته بعد استحييت منه وذهب إليه يحيى بعد ذلك قلت لابي وأيش الذي حدث به بعد عن خصيف قال قال أبو بدر سأل زائدة خصيف قال أبي إنما كان يقول لنا ذكره سليمان بن مهران ولم يكن يقول الاعمش وذكره مغيرة وذكره سعيد بن أبي عروبة ولم يكن يكاد يقول لنا حدثنا فقلت لابي فاأبا خيثمة يروى عنه يقول أخبرنا عاصم بن كليب قال أنا تركته حين لم آته سماعي منه قديم ثم كان بعد ذلك يقول حدثنا موسى بن عقبة وحدثنا فلان ولم يكن يقول لنا الا ذكره مغيرة حدثنا محمد بن هارون الانصاري قال حدثنا الوليد بن شجاع قال حدثنا أبي قال حدثنا شريك عن أبي حصين عن أبي صالح عن أبي هريرة قال أحسبه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الحصاة لتناشد

[ 185 ]

صاحبها الذي يخرجها من المسجد وهذا من حديث الاعمش وأبى حصين عن أبى صالح عن أبي هريرة موقوفا (707) شداد بن سعيد أبو طلحة الراسبي بصري حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال شداد بن سعيد أبو طلحة الراسبي قال البخاري ضعفه عبد الصمد ولكنه صدوق في حفظه بعض الشئ ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا شداد بن سعيد عن أبى الوازع عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ممن قوم اجتمعوا في مجلس وتفرقوا ولم يذكروا الله عزوجل الا كان ذلك المجلس عليهم حسرة إلى يوم القيامة لا يتابع عليه وله غير حديث لا يتابع على شئ منه والكلام يروى من غير هذا الطريق بإسناد صالح (708) شعبة مولى بن عباس مديني حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا بشر بن عم قال سألت مالك عن شعبة الذي روى عنه بن أبى ذئب فقال ليس بثقة حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبى قال شعبة مولى بن عباس ما أرى به بأسا وقال سمعت محمد بن سعيد يقول سألت مالك بن أنس عن شعبة مولى بن عباس فقال مالك كان لا يشبه القراء (709) شعبة بن عمرو عن أنس بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول شعبة بن عمرو عن أنس روى عنه خليل بن مرة قال البخاري أحاديثه مناكير

[ 186 ]

71) شقيق القاص الضبي كوفي حدثنا الحسن بن مخلد المقرى قال حدثنا محمد بن هارون الناقد قال حدثنا على بن عبد الحميد الشيباني قال حدثنا محمد بن عبد العزيز عن مفضل بن مهلهل عن مغيرة عن شقيق الضبي قال قال بن مسعود لا خير في كلام ليس له أصل ولا عمل لا يؤمه عقل حدثني جدي قال حدثنا عارم أبو النعمان قال حدثنا حماد بن زيد قال أخبرنا عاصم بن بهدلة قال كنا نأتي أبا عبد الرحمن السلمي ونحن غلمة أيفاع فيقول لا تجالسوا القصاص غير أبي الاحوص لا تجالسوا شقيقا وليس بأبي وائل ولا سعد بن عبيدة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال حدثنا أبو توبة قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم بن أبى النجود قال كنا نجالس أبا عبد الرحمن السلمي قال فكان يقول لا يجالسنا حروري ولا من جالس القصاص الا أبا الاحوص ولا من يجالس شقيق الضبي حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا عاصم بن يوسف قال أبو بكر عن عاصم قال كان أبو عبد الرحمن يقص فكان إذا جلس يقول لا يجالسني حرورى ولا رجل جالس شقيقا الضبي واتقوا القصاص الا أبا الاحوص قال عاصم كان شقيق رأس الضلال الحروري حدثنا أحمد بن محمد بن بكر قال حدثنا إسماعيل بن بهرام قال حدثنا محمد بن سليمان بن الاصبهاني عن عبد الرحمن بن الاصبهاني قال كان أبو عبد الرحمن إذا خرج يقرئنا قال لا يجالسنا حرورى ولا مرجئ ولا رجل على دين شقيق الذواق الضبي حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا أبو توبة قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبى حصين قال طلب الخوارج شقيق الضبي قال وكان رجل سوء قال فلقنوه قال فقالوا له ما أنت قال أنا مؤمن مهاجر

[ 187 ]

ومسلم معاون أو بن سبيل عابر قال فقالوا له أنت شقيق ولك الامان قال نعم قالوا أولى لك (711) شرقي بن قطامي حدثنا أحمد بن على قال حدثنا محمد بن إسماعيل الواسطي قال سمعت يزيد بن هارون يقول حدثت شعبة يوما بحديث عن شرقي بن قطامي عن عمر بن الخطاب أنه كان يبيت من وراء العقبة فقاشعبة حماري وإزاري في المساكين صدقة إن لم يكن شرقي كذب على عمر قال قلت فلم تحدث عنه (712) شرقي الجعفي عن سويد بن غفلة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال شرقي الجعفي عن سويد بن غفلة روى عن جابر قال البخاري حديثه ليس بالقائم وهذا الحديث حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا عبد الرحمن بن المبارك قال حدثنا أبو عوانة عن جابر الجعفي عن شرقي عن سويد بن غفلة قال الحائك ملعون لايعرف الا به رواه أيضا شيبان النحوي عن جابر هكذا (713) شرحبيل أبو سعد مديني حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا يحيى بن معين قال حدثنا حجاج عن بن أبى ذئب قال كان شرحبيل متهما حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن عبد الله المخرمي قال حدثنا يزيد بن هارون قال قال بن أبي ذئب حدثنا شرحبيل هو شرحبيل بن سعد أنتم تعرفونه

[ 188 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال عبد الله بن عبد الرحمن السمرقند حدثنا مروان بن محمد حدثنا بن لهيعة وحدثنا محمد بن هارون قال حدثنا أبو همام حدثنا الوليقال حدثني بن لهيعة عن أبى الاسود محمد بن عبد الرحمن القرشي أن رجلا جاء إلى القاسم بن محمد فقال حدثني عن الطرائف وقال عبد الله عن طرائف العلم قال عليك بشرحبيل بن سعد زاد عبد الله وأصحابه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال حدثنا يحيى فقال سئل محمد بن إسحاق عن شرحبيل بن سعد أبى سعد فقال نحن لا نروى عنه شيئا حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت سفيان سئل عن شرحبيل بن سعد فقال لم يكن بالمدينة أحد أعلم بالبدريين منه وأصابته حاجة فكانوا يخافون إذا جاء الرجل فطلب منه شئ فلم يعطيه أن يقول فيه لم يشهد أبو بدرا حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح سمعت يحيى يقول شرحبيل بن سعد الانصاري ضعيف (714) شعبة بن عياش أبو بكر حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ذكرت لعبد الرحمن بن مهدى حديث أبي بكر بن عياش عن منصور عن مجاهد عن سعيد بن المسيب قال قال عمر لا يقطع الخمس الا في خمس وحديث مطرف عن الشعبي قال قال عمر لا يرث قاتل خطأ ولا عمدا حدثنا بها أبو بكر بن عياش جميعا فقلت أيهما أنكر عندك وكان حديث مطرف عندي انكر فقال حديث منصور فقال عبد الرحمن وقد سمعتهما منه منذ أربعين سنة حدثنا عبد الله عن أبيه قال أبو بكر بن عياش ثقة وربما غلط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى بن سعيد

[ 189 ]

إذا ذكر عنده أبو بكر بن عياش كلح وجهه وأعرض وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول لو كان أبو بكر بن عياش بين يدي ما سألت عن شئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول إسرائيل فوق أبى بكر بن عياش حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا محمد بن عيسى قال شهد أبو بكر بن عياش عند شريك بشهادة فكأنه رأى منه استخفافا فقال أبو بكر أعوذ بالله أن أكون جبارا قال فقال شريك ما كنت أظن أن هذا الخياط هكذا أحمق حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أبو هشام الرفاعي قال حدثنا أبو بكر بن عياش قال قال بن عباس فأخذه الله نكال الآخرة والاولى ما بين كلمتيه انا ربكم الاعلى وما علمت لكم من اله غيرى وكان بينهما أربعون سنة فقال أحمد بن حميد صديق له يا أبا بكر من ذكره أبو حصين قال من بين أبى حصين وابن عباس قال علم هذا جدتك ومن حديثه ما حدثناه العباس ابن الفضل الاسفاطى قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن هشام عبن سيرين عن أبى هريرة قال أتى رجل أهله فرأى ما بهم من الحاجة فقال فخرج إلى البرية قال فقالت امرأة اللهم ارزقنا ما نعتجن ونختبز قال فإذا الجفنة ملئ عجين فإذا الرحى تطحن وإذا التنور ملا جنوب شواء قال فجاز وجها فقال عندكم شئ قالت نعم رزق الله قال فجاء الرجل إلى الرحا فكنس ما حولها قال فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لو تركها لدارت أو لطحنت إلى يوم القيامة يروى أبو بكر عن البصريين عن حميد وهشام غير حديث منكر حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا عثمان بن أبى شيبة قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال كنت عند سفيان الثوري وكان أبو بكر بن عياش

[ 190 ]

غائبا فجاء أخوه الحسن بن عياش فقال له سفيان أيش حال شعبة قدم بعد يعنى أبا بكر بن عياش حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا موسى بن بلال قال سمعت رجلا قال الحسن بن عياش ما اسم أبى بكر قال اما انه لا يعرف اسمه أحد غيرى وغيره قلت ما اسمه قال محمد حدثنا عبد الله بن حمدويه البقلانى قال حدثنا على بن حشرم قال حدثني إبراهيم بن أبى بكر بن عياش قال لم يكن لابي اسم غير أبي بكر حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال سمعت يحيى بن آدم قال قيل لابي بكر بن عياش ان ها هنا رجل منجم حب فنظر في اسمك فقال شعبة قال فضحك أبو بكر وقال من أين وقع على شعبة مالي اسما الا أبوبكبه سميت حين ولدت حدثني حسين بن جعفر القتات قال حدثنا يزيد بن مهران قال قلت لابي بكر بن عياش ما اسمك قال يوم ولدتني أمي سمتنى أبا بكر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أبى عن حديث أبى حصين دخلت مع عمى على بن عباس فقال كذا قال أبو بكر بن عياش نرى أنه وهم رواه غيره أظن الثوري قال عن سعيد بن جبير قال دخلت مع عمى على بن عباس حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول كان يحيى بن سعيد ينكر حديث أبى بكر بن عياش عن أبى إسحاق بن عبد الرحمن بن يزيد قال ذكر عند عبد الله بن مسعود امرأة فقالوا انها تغتسل يا أبا عبد الرحمن ثم توضأ فقال اما انها لو كانت عندي لم تفعل ذلك قال أبى أنكر يحيى هذا الحديث كما قال أبى ليروه عن أبى إسحاق غير أبى بكر بن عياش نراه وهم إنما هذا يرويه الاعمش عن إبراهيم بن علقمة

[ 191 ]

(715) شبيب بن شيبة السعدي الخطيب بصرى حدثنا محمد بن عيسقال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول شبيب بن شيبة ليس بثقة وحديثه حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا شبيب بن شيبة السعدي الخطيب قال سمعت عطاء بن أبى رباح يحدث عن أبى سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما أنزل الله من داء أو ما خلق الله من داء الا أنزل له دواء علمه من علمه وجهله من جهله الا السام قيل وما السام قال الموت ولا يتابع عليه وقد روى زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا بإسناد جيد (716) شهر بن حوشب الاشعري بصرى حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا هدية بن عبد الوهاب قال حدثنا النضر بن شميل عن بن عون قال ان شهرا قد تركوه حدثنا محمد بن حفص الجوزجاني قال حدثنا أبو قدامة قال سمعت النضر بن شميل يقول سئل بن عون عن حديث شهر وهو قائم على أسكفة الباب فقال ان شهرا تركوه إن شهرا تركوه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال سمعت بعض أصحابنا يقول سئل بن عون عن حديث هلال بن أبى زينب عن شهر بن حوشب فقال بن عون ان شعبة قد تكلم في شهر بن حوشب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول يحكون عن بن عون قال حدثنا هلال بن أبى زينب عن شهر بن حوشب وقد تركوه يعنى بذلك رموه بشئ وضعفوه

[ 192 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا أبو سلمة قال حدثنا أبو هلال عن قتادة قال جاء شهر بن حوشب يستأذن على الامير قال فخرج الاذن فقال إن الامير يقول لا تأذن له فإنه سبأى قال فقلت ان خادم البيت يخبرك بما في أنفسهم ثم قال قتادة لا غفر الله لمن يستغفر لهما يعنى عليا وعثمان حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا مسلم قال حدثنا زياد بن ربيع الحارثي قال حدثنا أعين الاسكاف وكان يؤاجر نفسه إلى مكة كل سنة قال أجرت نفسي من شهر بن حوشب إلى مكة وكان له غلام ديلمى يغنى وكان إذا نزل منزلا قال لغلامه ذاك صح فاحله واستذكر غناك قال ثم يقبل علينا فيقول ان هذا ينفق بالمدينة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا نصر بن حماد قال حدثنا إسرائيل عن أبى إسحاق عن عبد الله بن عطاء عن عقبة بن عامر قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم نتناوب رعية الابل وذكر الحديث قال أبو إسحاق يعنى نصر بن حماد فحدثت بهذا الحديث شعبة فرفع يده فلطمني لطمة وقال كنت عند أبى إسحاق فحدثنا بهذا الحديث وعنده أصحابنا سفيان وغيره فقلت من حدثك قال عبد الله بن عطاء فقلت سمعته من عبد الله بن عطاء فقال اسكت فقلت ما فيه سكوت اسمعته من عبد الله بن عطاء فقال اسكت فحججت فقلت والله لارحلن في هذا الحديث فلقيت عبد الله بن عطاء فقلت حدثني بهذا الحديث قال نعم حدثنيه سعد بن إبراهيم فرجعت إلى المدينة فقلت لسعد حدثني بحديث كذا وكذا فقال هذا من عندكم جاء فقلت عمن قال حدثنيه زياد بن مخراق قال قلت في نفسي والله انى بعد لفى ثقة فأتيت زياد بن مخراق فقلت له حديث كذا وكذا فقال ذر هذا يا أبا بسطام فإنه ليس من بابك قلت لم قال دعه قلت لم قال حدثنيه شهربن حوشب عن عقبة (717) شملة بن هزال أبو حتروش بصرى حدثنا محمد بن عثمان قاسمعت يحيى وذكر له أبو بديل أن يحيى

[ 193 ]

الحماني يحدث عن أبى حتروش شملة بن هزال فقال يحيى إنما هذا أبو حتروش شملة وكان ضعيفا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو حتروش شملة بن هزال بصرى ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه مسعدة بن سعد قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا شملة بن هزال قال سأل رجل طاوسا عن رجل أصاب امرأة حراما فولدت منه ثم تزوجها فولدت منه من يرث منهما قال يرثه ولد الرشد ولا يرث الاخر منه شيئا حدثني جدي قال حدثنا مسلم قال حدثنا شملة بن هزال أبو حتروش الضبي قال حدثنا سعد الاسكاف قال خرجت إلى بن أشوع وإذا نفر على بابه جلوس فخرج علينا فخرجت أمشي معه فسألته حديثا عن عائشة في الواصلة فقال انك لمتقن قال فاتبعته حتى دخل المسجد وانتهى إلى الحلقة التى يجلس إليها فولاهم ظهره وأقبل علي فقال إنك سألتنى عن الواصلة وان عائشة قالت ليست الواصلة التي تعنون وما بأس ان كانت المرأة زعرا قليل شعرها أن تصل رأسها بقرن صوف أسود الا ليست هذه بالواصلة ولكن الواصلة التي يكون في شبيبتها بغى فإذا أسنت وصلته بالقيادة لا يعرف الا به (718) شريك بن عبد الله النخعي القاضي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى بن سعيد لا يحدث عن شريك ولا عن إسرائيل وكان عبد الرحمن يحدث عنهما حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن شريك وكان عبد الرحمن بن مهدي يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي بن عبد الله قال سمعت يحيى يقول قدم شريك مكة فقيل لي أتيه فقلت لو كان بين يدي ما سألته عن شئ وضعف يحيى حديثه جدا قال يحيى أتيته بالكوفة فأملى علي فإذا هو لا يدرى يعني شريك

[ 194 ]

حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سألت أحمد بن حنبل عن شريك فقال كان عاقلا صدوقا محدثا عندي وكان شديدا على أهل الريب والبدع قديم السماع من أبى إسحاق قبل زهير وقبل إسرائيل فقلت له إسرائيل أثبت منه قال نعم قلت يحتج به قال لا تسلنى عن رأيي في هذا قلت إسرائيل يحتج به قال أي لعمري يحتج بحديثه قال وولد شريك سنة خمس وسبعين قلت له كيف كان مذهبه في على وعثمان قال لا أدرى حدثنا محمد بن عثمان العبسي قال حدثنا على بن حكيم الاودي قال حدثنا على بن قادح قال جاء عتاب وآخر إلى شريك فقال له عتاب الناس يقولو إنك شاك قال يا أحمق كيف أكون شاكا لوددت أني كنت مع على فخضبت يدي بسيفي من دمائهم حدثنا عبد الله بن حمدويه البغلاني قال حدثنا على بن خشرم قال حدثني حفص بن غياث قال سمعت شريكا يقول قبض النبي صلى الله عليه وسلم فاستخلف المسلمون أبا بكر فلو علموا أن فيهم أحدا أفضل منه قالوا قد غشونا ثم استخلف أبو بكر عمر فقام بما قام به من الحق والعدل فلما حضرته الوفاة جعل الامر شورى بين ستة نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فاجتمعوا على عثمان فلو علموا أن فيهم أفضل منه كانوا قد غشونا قال علي وأخبرني بعض أصحابنا من أهل الحديث أنه عرض هذا الحديث على عبد الله بن إدريس فقال عبد الله بن إدريس أنت سمعت هذا من حفص بن غياث قال قلت نعم قال الحمد لله الذي أنطق بهذا لسانه فو الله إنه لشيعي وإن شريكا لشيعي حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا عبد الله بن محمد بن سالم قال حدثنا محمد بن سعيد قال ذكر قوم معاوية عند شريك فقال بعضهم كان حليما فقال ليس بحليم من سفه الحق وقاتل علي بن أبى طالب حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال سمعت أبا نعيم يقول شهد بن إدريس بشهادة عند شريك أو تقدم إليه في شئ فأمر به شريك فأقيم ودفع في قفاه أو وجئ في قفاه وقال شريك من أهل شيعتي ما علمت

[ 195 ]

حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا يحيى بن أيوب قال كنا عند شريك قال فظهر منه لاصحاب الحديث جفاء انتهر بعضهم فقال له الشيخ إلى جنبه يا أبا عبد الله لو رفقت بهم فقال له شريك النيل عون على الدين حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول قد كتبت عن يحيى بن سعيد عن شريك على غير وجه الحديث يعنى في المذاكرة حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سألت بن المبارك عن حديث زيد بن ثابت أنه قال في البيع بالبراءة يبرأ من كل عيب فقال جاء به شريك بن عبد الله على غير ماكان في كتابه ولم نجد لهذا الحديث أصلا حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا نعيم بن حماد قال سمعت بن المبارك يقول وأخبرنا عن شريك عن عطية الثقفى عن القاسم بن عبد الرحمن أن عمر أتى بسارق قد سرق قال وتمم سرقته ثمانية دراهم فأمر بقطعه فقال عثمان اما انه لا يسوى عشرة دراهم فتركه قال بن المبارك نظرت في كتاب شريك في حديث عطية هذا فأنكر شريك وأنكرته حدثنا عبد الله قال حدثني أبى قال حدث شريك عن مغيرة عن شباك أن شريحا أجاز نكاح وصى وصى فرده عليه عامر أبو أبي عبيدة فقال يا أبا عبد الله إنما هو سماك قال أي وقد أخطأ شريك فيه إنما هو سماك فقال شريك والله ما أراه يدري ما شباك من سماك حدثنا محمد بن موسحدثنا أبو بكر الاعين حدثنا محمد بن يحيى بن سعيد القطان قال قال أبي نظرت في أصول شريك فإذا الخطأ في أصوله (719) شبابة بن سوار المدائني حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال سمعت أبا

[ 196 ]

عبد الله وذكر شبابه فقال روعن شعيب عن قتادة عن الحسن عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم جلد في الخمر وهذا ليس بشئ رواه غير واحد عن شعبة عن قتادة عن أنس قلت لابي عبد الله وروى عن شعبة عن بكير بن عطاء عن عبد الرحمن بن يعمر الديلي في الدباء فقال وهذا إنما روى شعبة بهذا الاسناد حديث الحج قيل لابي عبد الله روى عن شعبة عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن أبيه بايعنا النبي صلى الله عليه وسلم فأنكره وقال إنما هذا حديث طارق ما سمعت هذا من حديث قتادة ولا من حديث شعبة قلت لابي عبد الله شبابة أي شئ يقول فيه فقال شبابة كان يدعو إلى الارجاء وحكى عن شبابة قولا أخبث من هذه الاقاويل ما سمعت عن أحد بمثله قال قال شبابة إذا قال فقد عمل قال الايمان قول وعمل كما تقولون فإذا قال فقد عمل بجارحته أي بلسانه حين يتكلم به قال أبو عبد الله هذا قول خبيث ما سمعت أحدا يقول ولا بلغني قلت كيف كتبت عن شبابة فقال لي نعم كتبت عنه قديما شيئا يسيرا قبل أن نعلم أنه يقول بهذا قيل له كنت كلمته في شئ من هذا قال لا قال وحدثني بعض الاشياخ أن شبابة قدم من المدائن قاصدا للذي أنكر عليه أحمد بن حنبل فكانت الرسل تختلف بينه وبينه قال فرأيته تلك الايام مغموما مكروبا قال ثم انصرف إلى المدائن قبل أن يصلح أمره عنده حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول حديث حدثناه هشيم عن نعيم بن حكيم عن أبى مريم عن على في الحج سجدتين فقال شبابة قد سمعت من هذا الشيخ وأنكره أبى يعنى حديث نعيم عن شبابة حدثنا عبد الله بن أحمد قال كان أبى ينكر حديث شبابة عن شعبة عن مسعر كان ينتبذ لعبد الله في جر 72) شبوية المروزي عن بن المبارك حديثه منكر غير محفوظ

[ 197 ]

حدثنا محمد بن خالد البردعي قال حدثنا على بن موفق قال حدثنا شبوية المروزي قال حدثنا بن المبارك عن سفيان عن الزبير بن عدى عن أنس قال وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم بمعرفة يوم عرفة وكادت الشمس أن تغرب فقال يا بلال أنصت لي الناس فقام بلال فقال يا معشر الناس انصتوا فقال أتاني جبريل عليه السلام آنفا فأقرأني من ربي السلام وقال ان الله قد غفر لاهل عرفات ماخلا التبعات أفيضوا بسم الله قد روى في هذا المعنى بخلاف هذا اللفظ حديث العباس بن مرداس وحديث عن بن عمر وغيره وأسانيدها لينة وفيه عن عائشة وجابر إسنادين صالحين (721) شيخ بن أبى خالد عن حماد بن سلمة منكر الحديث لا يتابع على حديثه وهو مجهول بالنقل حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا محمد بن أبى السرى قال حدثنا شيخ بن أبى خالد في مجلس رشدين بن سعد قال حدثنا حماد بن سلمة عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الجنة جرد مرد الا موسى بن عمران فان له لحية إلى سرته وبإسناده قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كان في خاتم سليمان بن داود لا إله إلا الله محمد رسول الله كلها مناكير ليس لها أصل الا من حديث هذا الشيخ

[ 198 ]

باب الصاد (722) صالح بن أبى الاخضر بصرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت معاذ بن معاذ وذكر صالح بن أبى الاخضر فقال سمعته يقول سمعت من الزهري وقرأت عليه فلا أدري هذا من هذا فقال يحيى وهو إلى جنبه لو كان هذا هكذا كان جيدا سمع والعرض ووجشيئا مكتوبا فقال لا أدرى هذا من هذا حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن صالح بن أبى الاخضر وسمعت عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت معاذا وذكر صالح بن أبى الاخضر فقال قال لي هذا الكتاب سمعته من الزهري وقرأه على وقرأته عليه قلت لمعاذ ذكركم كان الكتاب قال كان كبيرا قال معاذ وكان يقول حدثنا بن شهاب فقلت لمعاذ فهو إذا أصح أصحاب الزهري سماعا قال فهو كذاك قال فأخبرت أنا معاذا بقول يحيى فيه فقال معاذ إنما اجتمعوا عليه فقال لي قد أكثروا علي وأنا خليق أن أطردهم قال معاذ قلت كيف قال ترى غدا فتكلم بشئ في سماعه وذكر معاذ حديث الافك والثلاثة الذين خلفوا فقلت لمعاذ فان معمرا قرأ حديث الافك على الزهري فقال معاذ قال لي بشر بن المفضل سألت صالحا عن هذين الحديثين فقلت سمعتهما من الزهري قال نعم فلما كان من العشي رحت أنا إلى يحيى بن سعيد فأخبرته بقول معاذ هذا في صالح بن أبى الاخضر فقال يحيى ليتني عنده ثم قال يحيى قال لي عبد الله بن عثمان إن

[ 199 ]

صالحا يصحح هذا الحديث وهو مما سمع أن أبا بكر قال لو رأيت رجلا على حد قال يحيى وكنا عند شعبة أنا وصالح بن أبى الاخضر وعبد الله بن عثمان فسألته عنه فقال لي من غير أن يغضبه انسان لا أدرى سمعت من الزهري أو قرأته قال يحيى ثم قال لنا بعد ذلك حدثني منه ما قرأت على الزهري ومنه ما سمعت ومنه ما وجدت في كتاب فلست أفصل ذا من ذا وكان قدم علينا قبل ذلك فكان يقول حدثنا الزهري حدثنا الزهري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال صالح بن أبى الاخضر ليس بشئ (723) صالح بن بشير أبو بشر المري القصاص بصرى حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن على قالا حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا عفان قال حديث حماد بن سلمة عن صالح المري بحديث عن ثابت فقال كذب قال وحدثه همام بحديث عن صالح المري فقال كذب حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال سمعت عفان قال ذكر عند حماد بن سلمة صالح المري في حديث عن أيوب فقال كذب حدثنا محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين وسئل عن صالح المري فقال كان صالح المري ضعيفا ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر هاشم بن القاسم قال حدثنا صالح المري عن ثابت عن أنس قال قال رسوالله صلى الله عليه وسلم ان عمار بيوت الله هم أهل الله حدثنا محمد قال حدثنا مسلم قال حدثنا صالح المري عن ثابت عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله من على فيما من به على أنى أعطيتك فاتحة الكتاب وهو من كنوز عرشى ثم قسمتها بيني وبينك نصفين

[ 200 ]

لا يتابع عليهما وفى فضل فاتحة الكتاب أحاديث بخلاف هذا اللفظ صالحة الاسناد والحديث الاول فيه رواية أخرى شبيهة بهذه في الضعف (724) صالح بن بيان السيرافي الغالب على حديثه الوهم ويحدث بالمناكير عمن لم يحتمل ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى بن حماد قال حدثنا الفضل بن سخيت قال حدثنا صالح بن بيان قال حدثنا المسعودي عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن بن مسعود قال جئت النبي صلى الله عليه وسلم وهو جالس في المسجد فلما انتهيت اليقلت لا حول ولا قوة الا بالله فقال لي ألا أخبرك بتفسيرها يا بن أم عبد قلت بلى يا رسول الله قال لا حول عن معصية الله الا بعصمة الله ولا قوة على طاعة الله الا بتقوى الله قال ثم ضرب منكبي ثم قال هكذا أخبرني جبريل يا بن أم عبد لا يتابع عليه بهذا اللفظ الا ممن دونه أو مثله والحديث ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم في لا حول ولا قوة الا بالله كنز من كنوز الجنة (725) صالح بن حيان عن عبد الله بن بريدة حدثنا جعفر بن محمد الضريابي قال حدثنا أحمد بن خالد الخلال قال قلت لاحمد بن حنبل حدثنا محمد بن عبيد الطنافسي عن صالح بن حيان عن بن بريدة قال شربت مع أنس بن مالك الطلاء على النصف فغضب أحمد وقال لا ترى هذا في كتاب الا حذفته أو حككته ما أعلم في تحليل النبيذ حديثا صحيحا اتهموا حديث الشيوخ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال صالح بن حيان ضعيف الحديث

[ 201 ]

حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال صالح بن حيان صاحب بن بريدة ليس هو بذاك (726) صالح بن حسان الانصاري المديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال صالح بن حسان الانصاري المديني عن محمد بن كعب منكر الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال صالح بن حسان مديني ليس حديثه بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن عيسى بن الطباع قال حدثنا سعيد بن محمد الوراق قال حدثنا صالح بن حسان عن محمد بن كعب عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكل دين خلقا وخلق الاسلام الحياء وفى هذا رواية من وجه آخر أيضا فيه لين والصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال الحياء من الايمان والحياء خير كله أسانيدها جياد (727) صالح بن راشد شامي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال صالح بن راشد عن عبد الله بن أبي مطرف روى عنه رفدة قال البخاري ولم يصح حديثه وهذ الحديث حدثناه محمد بن أبى عتاب المؤدب قال حدثنا هشام بن عمار

[ 202 ]

قال حدثنا رفدة بن قضاعة قال حدثنا صالح بن راشد القرشي عن عبد الله بن أبى مطرف قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول من تخطى الحرمتين فخطوا وسطه بالسيف قال أبو جعفر ولا يحفظ هذا اللفظ الا به وقد روى عن البراء عن عمه أبى بردة بن نيار قال بعثني النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل عرس بامرأة أبيه أن يضرب عنقه بإسناد صالح (728) صالح بن عبد الله أبويحيى عن عمرو بن مالك بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول صالح بن عبد الله أبويحيى عن عمرو بن مالك عن أبي الجوزاء فيه نظر وهذا الحديث حدثناه معاذ بن المثنى قال حدثنا عبيد الله بن محمد بن حفص عن عائشة قال حدثنا صالح بن عبد الله أبويحيى عن عمرو بن مالك عن أبى الجوزاء عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بن أخت القوم منهم وفى هذا الباب أحاديث بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (729) صالح بن محمد بن زائدة أبو واقد الليثي المدني حدثنا محمد بن عيسى قال قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي قال أخبرني وهيب قال قدم علينا أبو واقد الليثي البصرة يعنى صالح بن محمد بن زائدة قال فسمعته يحدث فلو شئت أن أكتب عنه ما شئت قال فتركت حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو واقد اسمه صالح بن محمد بن زائدة ليس حديثه بذاك وفى موضع آخر صالح بن محمد بن زائدة ضعيف

[ 203 ]

حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول صالح بن محمد بن زائدة مدني ضعيف الحديث حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال صالح بن محمد بن زائدة أبو واقد الليثي المدني قال البخاري تركه سليمان بن حرب منكر الحديث 73) صالح بن موسى الطلحي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال صالح بن موسى ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثني محمد بن عبيد المحاربي قال حدثنا صالح بن موسى الطلحي عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبى هريرة قال إذا كانت ليلة باردة أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤذن فأذن وأمره أن ينادى الصلاة في رحالكم لا يتابع عليه ولا على غيشئ من حديثه وفى الصلاة في الرحال أحاديث ثابتة جيدة الاسناد من غير هذا الوجه (731) صالح بن عبد القدوس حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قاسمعت يحيى بن معين قال صالح بن عبد القدوس بصرى ليس بشئ (732) صالح بن رستم أبو عامر الخزاز حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال صالح بن رستم أبو عامر الخزاز ضعيف

[ 204 ]

(733) صالح بن سرج حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول صالح بن سرج كان من الخوارج حدثنا عبد الله قال حدثنا أبي حدثنا أبو بكر بن عياش حدثني أسلم المنقري قال دخلت على صالح بن سرج في الصلاة وهو يقرأ وعيناه تسكبان دموعا ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا عمرو بن العلاء اليشكري ولقبه جرز حدثنا صالح بن سرج الشيني عن عمران بن حطان السدوسي أنه دخل على عائشة أم المؤمنين فتذاكروا الحديث حتى ذكر القضاء فقالت عائشة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن القاضى العدل ليجاء به يوم القيامة فيلقى من شدة الحساب ما يتمنى أن لا قضى بين اثنين في تمرة قط وعمران بن حطان كان أيضا من الخوارج (734) صالح بن نبهان مولى التوءمة مدني حدثنا محمد بن إسماعيل وبشر بن موسى قالا حدثنا الحميدي قال سمعت سفيان يقول لقيت صالحا مولى التوءمة سنة خمس أو ست وعشرين ومائة أو نحوها وقد تغير ولقيه الثوري بعدي فجعلت أقول له أسمعت من بن عباس أسمعت من أبى هريرة أسمعت من فلان ولا يجيبنى بها فقال شيخ عنده إن الشيخ قد كبر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا سهل بن محمد أبو حاتم قال حدثنا الاصمعي قال كان شعبة لا يحدث عن صالح مولى التوءمة وينهى عنه

[ 205 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال كتب لي أبو بكر بن خلاد سمعت يحيى يقول سألت مالك عن صالح مولى التوءمة فقال لم يكن من القراء حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا بشر بن عمر قال سألت مالك عن صالح مولى التوءمة فقال ليس بثقة حدثنا عبد الله قال قلت لابي إن عباس العنبري حدثنا عن بشر بن عمر قال سألت مالك بن أنس عن صالح مولى التوءمة فقال ليس بثقة فقال أبى مالك كان قد أدركه وقد أختلط وهو كبير ما أعلم به بأسا من سمع منه من قديم وقد روى عنه أكابر أهل المدينة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن صالح مولى التوءمة فقال صالح الحديث حدثناه محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول صالح مولى التوءمة ثقة وكان خرف قبل أن يموت فمن سمع منه قبل أن يختلط فهو ثبت (735) صالح بن مسلم بن رومان عن أبى الزبير فيه نظر حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا صالح بن رومان قال حدثنا أبو الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لو أصدقها مل ء كف وذكر الطعام فرضيت به لكان صداقا ورواه يزيد بن هارون عنه مرفوعا حدثنا محمد قال حدثنا يونس بن محمد المؤبد قال حدثنا صالح بن مسلم بن رومان قال حدثني أبو الزبير عن جابر بن عبد الله لو أن رجلا أعطى امرأة مل ء كف طعاما كان لها صداقا حديث يونس موقوف

[ 206 ]

(736) صالح بن يحيى بن المقدام بن معدي كرب حدثني آدم موسى قال سمعت البخاري قال صالح بن يحيى بن المقدام بن معدى كرب السلمي الكندي فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا إسحاق بر اهويه قال حدثنا بقية بن الوليد قال حدثني ثور بن يزيد عن صالح بن يحيى بن المقدام بن معدى كرب عن أبيه عن جده عن خالد بن الوليد أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يحل أكل لحم الخيل والبغال والحمير وقد روى عن جابر قال أطعمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لحوم الخيل ونهانا عن لحوم البغال ووالحمير وروى عن أسماء ابنة أبى بكر قالت ذبحنا فرسا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأكلناه إسنادهما أصلح من هذا الاسناد (737) صدقة بن يزيد الخرساني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول صدقة بن يزيد كان يكون ناحية بيت المقدس حديثه حديث ضعيف وهو ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال صدقة بن يزيد الخرساني منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن بكر وأحمد بن داود قالا حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا صدقة بن يزيد الخرساني

[ 207 ]

قال حدثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الله عزوجل ان عبدا صححته ووسعت عليه لم يزرنى في كل خمسة أعوام لمحروم وفيه رواية عن أبى سعيد الخدري فيها لين أيضا (738) صدقة بن عبد الله أبو معاوية الدمشقي يعرف بالسمين حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول صدقة بن عبد الله السمين هو شامي الذي يروى عنه الوليد بن مسلم وهو أبو معاوية ليس بشئ هو ضعيف الحديث أحاديثه مناكير ليس يسوى حديثه شيئا وسألت أبى مرة أخرى عن صدقة الدمشقي فقال هذا صدقة السمين ما كان من حديثه من مرفوع منكر وما كان من حديثه مرسل عن مكحول فهو أسهل وهو ضعيف جدا قال وسئل مرة أخرى عن صدقة بن عبد الله الدمشقي فقال ليس بشئ حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال صدقة السمين ضعيف حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قال سمعت بن أبى السرى يقول صدقة بن عبد الله السمين ضعيف (739) صدقة بن رستم الاسكاف كوفى حدثنا آدم بموسى قال سمعت البخاري قال صدقة بن رستم الاسكاف لم يصح حديثه

[ 208 ]

وهذا الحديث ث حدثناه مسعدة بن سعد قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا صدقة بن رستم الاسكاف قال سمعت المسيب بن رافع يقول دخلت على شريح فقلت كيف أصبحت يا أبا أمية قال لا والله ما أدرى كيف أصبحت من رجل أصبح نصف الناس على غضابا ونصف راضون 74) صدقة بن يسار كوفى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال قيل لسفيان كان صدقة بن يسار كوفيا قال كان أصله كوفى كان يقول المختار أحب إلى من أبى وأمى قلت نعم كان يقول هذا ثم ثبت عنه أنه رجع إلى أبيه وهو معه حجة روى عنه مالك وشعبة (741) صدقة بن موسى الدقيقي بصرى حدثني محمد بن أحمد قاحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا صدقة بن موسى الدقيقي عن أبى عمران الجوني عن أنس قال وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في حلق العانة وتقليم الاظافر وقص الشارب أربعين يوما هذا لا يتابع على رفعه وقد حدثنا محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا الهيثم بن جميل قال حدثنا جعفر بن سليما قال حدثنا أبوعمران الجويني عن أنس قال وقت لنا في تقليم الاظفار وحلق العانة وقص الشارب ونتف الابط لا يترك أكثر من أربعين يوما والرواية في هذا الباب متقاربة في الضعف وفى حديث جعفر نظر

[ 209 ]

(742) الصلت بن سالم مدني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الصلت بن سالم مدني لا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه على بن الصقر بن موسى قال حدثنا بشر بن عبيس بن مرحوم قال حدثنا محمد بن إسماعيل بن أبى فديك عن موسى بن يعقوب عن الصلت بن سالم أن زيد بن أسلم أخبره عن عبد الله بن عمرو السهمي عن أبى الدرداء يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال من صلى صلاة الضحى سجدتين لم يكتب من الغافلين وقد روى من غير هذا الوجه بأصلح من هذا الاسناد (743) الصلت بن دينار أبو شعيب بصرى حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سمعت عفان عن يحيى بن سعيد قال عاد عوف الصلت بن دينار فكأنه نال من على فقال عوف مالك لا رفع الله جنبك لا شفاك الله حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى بن سعيد يقول ذهبت أنا وعوف نعود الصلت بن دينار فذكر الصلت عليا فنال منه فقال له عوف ما لك يا شعيب لا رفع الله صرعتك حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا يحيى بن سعيد قال اكترى عوف حمارا بدرهم إلى الصلت بن دينار وكان شاكيا قال فذكر عليا فتنقصه فقال عوف لا شفاك الله أبا شعيب حدثنا أحمد بن على وعبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو سعيد الاشج قال حدثنا بن إدريس قال قلت لشعبة هذا سفيان الثوري أي شئ تستطيع أن تقول فيه قاقد روى عن أبى شعيب المجنون قال بن إدريس يعنى الصلت بن دينار

[ 210 ]

حدثنا محمد بن أيوب ومحمد إسماعيل قالا حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا شبابة عن شعبة قال إذا حدثكم سفيان عن رجل لا تعرفوه فلا تقبلوا منه فإنما يحدثكم عن مثل أبى شعيب المجنون الصلت بن دينار حدثنا محمد بن عيسى أخبرنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن الصلت بن دينار حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى عن الصلت بن دينار أبى شعيب فقال بصرى ليس بشئ وسألت أبى عنه فقال متروك الحديث وسألت أبى مرة أخرى عن الصلت بن دينار فقال ترك الناس حديثه متروك ونهاني أن أكتب من حديثه شيئا وقال سفيان الثوري يكنيه أبا شعيب (744) الصلت بن عبد الرحمن عن الثوري مجهول لا يتابع على حديثه حدثنا جعفر بن محمد وأحمد بن إبراهيم قالا حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا الصلت بن عبد الرحمن قال حدثنا سفيان الثوري عن بن عون عن الحسن عن عمران بن حصين قال بعث عياض بن حمار المجاشعي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بفرس فقال إني أكره زبد المشركين وقال أشعث بن سوار وأبو بكر الهذلى عن الحسن عن عياض بن حمار المجاشعي وقال جرير بن حازم عن قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار نحوه وكل هذه الاحاديث غير محفوظة وأسانيدها متقاربة حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن عدى الطائي قال حدثنا عمى عبد الله بن سعيد قال حدثنا محمد بن مسلم الطائفي عن الصلت بن عبد الرحمن عن عائذ عن الحسن بن ذكوان عن طاوس عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من بكر وابتكر واغتسل وغسل ومشى ولم يركب ودنا ولم يله واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عبادة

[ 211 ]

سنة صيامها وقيامها لا أدرى هو الاول أو غيره وهذا أيضا غير محفوظ بهذا الاسناد ولا أعرف عائذا وقد روى هذا الكلام عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه رواه أوس بن أوس الثقفى وغيره بإسناد صالح (745) صفوان الاصم عن بعض أصحاب النبي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال صفوان الاصم عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه الغار بن جبلة ولا يتابع على حديثه منكر في المكره حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بقية عن الغار بن جبلة عن صفوان بن الاصم الطائي عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا كان نائما مع امرأته فقامت فأخذت سكينا وجلست على صدره ووضعت السكين على حلقه فقالت طلقني أو لاذبحنك فناشدها الله فأبت فطلقها ثلاثا فذكر ذاك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي عليه السلام فلا قيلولة في الطلاق حدثنا مسعدة بن سعد قال حدثنا سعد بن منصور قال حدثنا إسماعيل بن عياش قال حدثني الغار بن جبلة الجيلاني عن صفوان بن عمران الطائي أن رجلا كان نائما مع إمرأتة فقامت فأخذت سكينا فجلست على صدره فوضعت السكين على حلقه قال طلقني ثلاثا البتة أو لاذبحنك فناشدها الله فأبت عليه فطلقها ثلاثا فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا قيلولة في الطلاق حدثنا محمد بن على قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا الوليد بن مسلم عن الغار بن جبلة الجيلاني أنه سمع صفوان بن الاصم يقول بينا رجل نائم لم يرعه الا وامرأته جالسة على صدره واضعة السكين على فؤاده وهى تقول

[ 212 ]

لتطلقني أو لاقتلنك فطلقها ثم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال لا قيلولة في الطلاق لا قيلولة في الطلاق لا قيلولة في الطلاق (746) صفوان بن هبيرة المخدج ولا يتابع على حديثه لا يعرف الا به بصرى رحمه الله حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا صفوان بن هبيرة المخدج عن أبى مكين عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد رجلا من الانصار فقال تشتهى شيئا فقال نعم خبز بر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان عنده شئ من خبز بر فليأت به فجاء رجل بكسرة فأطعمها أياه ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اشتهى مريض أحدكم شيئا فليطعمه إياه (747) صباح بن يحيى عن الحارث بن حصيرة ويزيد بن أبى زياد كوفى من الشيعة حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال صباح بن يحيى عن الحارث بن حصيرة روى عنه على بن هاشم فيه نظر والحديث حدثناه أحمد بن محمد المهدى قال حدثنا سفيان بن بشر قال حدثنا على بن هاشم عن صباح بن يحيى عن الحارث بن حصيرة عن جميع بن عفان عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كان الناس من شجر شتى وكنت أنا وعلى من شجرة واحدة (748) صباح بن سهل أبو سهل البصري حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال صباح بن سهل أبو سهل البصري منكر الحديث

[ 213 ]

ومن حديثه ما حدثناه إدريس بن عبد الكريم المقرى قال حدثنا أبو إبراهيم الترجماني إسماعيل بن إبراهيم قاحدثنا صباح بن سهل عن الجريري عن أبى السليل عن عبد الله بن رتاج عن أبى بن كعب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أي آية في كتاب الله أعظم قلت آية الكرسي قال فدفع في صدري ثم قال ليهنك العلم أبا المنذر وفى آية الكرسي رواية من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (749) صباح بن مجالد شامي مجهول بنقل الحديث لا يعرف الا بهذا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا حيوة قال حدثنا بقية عن الصباح بن مجالد عن عطية عن أبى سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان سنة خمس وثلاثين ومائة خرج مردة الشياطين كاحبسهم سليمان بن داود في جزيرة العرب فذهب تسعة أعشارهم إلى العراق يجادلونهم وعشر بالشام ولا أصل لهذا الحديث 75) صباح بن محمد الاحمسي في حديثه وهم ويرفع الموقوف كوفى ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن عمرو الفريعى قال حدثنا إبراهيم بن بشار الرمادي قال حدثنا هارون بن معاوية قال أخبرنا أبان بن صالح النجدي عن الصباح بن محمد بن أبى حازم بن مرة الهمداني عن عبد الله بن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من اكتسب مالا من حرام فأنفق منه لم يبارك له فيه فإن تصدق به لم يقبل منه وان بقى منه شئ كان زاده النار ورواه الثوري عن زيد عمرة عن عبد الله موقوفا حدثناه محمد بن موسى عن قبيصة وهذا أولى

[ 214 ]

(751) صباح بن محارب كوفى سكن الري يخالف في حديثه حدثناه على بن الحسين بن الجنيد الرازي قال حدثنا سهل بن زنجلة قال حدثنا الصباح بن محارب عن أبى سنان عن أبى إسحاق عن هبيرة بن بريم عن عبد الله قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فقام يقضى ما يقضى الرجل من الحاجة فقال ائتنى بثلاثة أحجار فأتيته بحجرين وروثة فأخذ الروثة فألقاها وقال هذه ركس واستنجى بالحجرين ثم توضأ ولم يمس ماء وقال شريك وحديج عن أبى إسحاق بن الاسود عن عبد الله وقال زهير عن أبى إسحاق عن عبد الرحمن بن الاسود عن أبيه عن عبد الله وقال إسرائيل عن أبى إسحاق عن أبى عبيدة عن عبد الله وقال زكريا بن أبى زائدة عن أبى إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن الاسود عن عبد الله وقال معمر عن أبى إسحاق عن علقمة عن عبد الله والحديث من حديث أبى إسحاق مضطرب وأحفظه من رواية زهير بن معاوية (752) صبيح بغدادي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى وأبا خيثمة يقولان كان صبيح نزل الخلد وكان كذابا

[ 215 ]

(753) صلة بن سليمان العطار الواسطي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال صلة بن سليمان ليس بثقة وفى موضع آخر قال صلة بسليمان كان واسطيا وكان ببغداد وكان كذابا حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال صلة بن سليمان ضعيف وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال صلة بن سليمان ليس بذاك القوى ومن حديثه ما حدثناه الحسين بن إسحاق قال حدثنا سليمان بن أحمد قال حدثنا صلة بن سليمان العطار قال حدثنا بن جريج عن عطاء عن جابر بن عبد الله أنه سمع معاذ بن جبل يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أمن رجلا ثم قتله وجبت له النار وان كان المقتول كافرا حدثني محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن عبد الملك قال حدثنا صلة بن سليمان قال حدثنا محمد بن عمر عن أبى سلمة عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اتقوا النار ولو بشق تمرة فلا يتابع عليهما ولا على كثير من حديثه فأما الحديث الاول فيروى عن عمرو بن الحمق عن النبي عليه السلام بأسانيد صالحة من أمن رجلا على دمه فقتله فأنا برئ من القاتل وان كان المقتول كافرا وأما الثاني ويروى عن عدى بن حاتم وغيره عن النبي عليه السلام بأسانيد جياد

[ 216 ]

(754) صغدى بن عبد الله عن قتادة حديثه غير محفوظ ولا يعرف الا به بصرى حدثنا محمد بن أيوب حدثنا غسان بن مالك قال حدثنا عنبسة بن عبد الرحمن قال حدثنا صغدى بن عبد الله عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشاة بركة وفيه رواية من غير هذا الوجه فيها لين (755) صغدى بن سنان أبو معاوية العقيلي يقال اسمه عمر بصرى حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول صغدى بن سنان ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن على المروزي قال حدثنا محمد بن مرزوق جار هدبة قال صغدى بن سنان اسمه عمر يلقب صغدى قال حدثنا الجويرى عن بن عباس الجشمي عن جندب ان النبي صلى الله عليه وسلم جاءه اعرابي فنزل عن بعيره فعقله ثم نزل فصلى فلما فرغ نشط العقال ثم ركب بعيره ثم قال اللهم ارحمنى ومحمدا ولا تشرك معنا أحدا فقال النبي صلى الله عليه وسلم لقد تحجرت رحمة واسعة ان الله خلق مائة رحمة فرحمة بها يتراحم الخلق الانس والجن والوحوش وتسعة وتسعين ليوم القيامة لا يتابع عليه ولا على شئ من حديثه وأما المتن فقد روى بغير هذا الاسناد بأسانيد صحاح

[ 217 ]

(756) صبيح بن دينار البلدي حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال حدثني صبيح دينار البلدي ببلد سنة ثمان وعشرين قال حدثني يزيد بن بشار عن فطر عن أبى إسحاق عن البراد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الخيل معقود في نواصيها الخير وقال أبو القاسم سمعت كلام الحديث من حمد بن أبى سمينة عن صبيح وحدثني صبيح بالاسناد هكذا قال صبيح عن يزيد بن بشار وحدثناه على بن عبد العزيز ومحمد بن عبيد قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا فطر عن أبى إسحاق قال وقف علينا عروة البارقي ونحن في مجلسنا فحدثنا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الخير معقود فنواصي الخيل إلى يوم القيامة رواه زهير بن معاوية عن أبى إسحاق كما رواه فطر ورواه شعبة عن أبى إسحاق عن العيزار بن حريث عن عروة بن أبى الجعد عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه (757) صاعد مولى الشعبي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول صاعد مولى الشعبي ليس بشئ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن صاعد أنه سمع الشعبي سئل عن امام رأى شيئا ففزفوثب جدارا فذهب قال يعيد ولا يعيدون

[ 218 ]

باب الضاد (758) الضحاك بن مزاحم خراساني حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى يقول كان شعبة ينكر أن يكون الضحاك بن مزاحم لقي بن عباس قط قال يحيى وكان الضحاك بن مزاحم عندنا ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال سمعت يحيى قال كان شعبة لا يحدث عن الضحاك بن مزاحم حدثنا محمد قال حدثنا صالح حدثنا على قال سمعت أبا داود قال أخبرنا شعبة قال سمعت عبد الملك بن ميسرة يقول الضحاك بن مزاحم لم يلق بن عباس إنما لقى سعيد بن جبير فأخذ عنه التفسير حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت سلم بن قتيبة قال حدثني شعبة قال قلت لمشاش الضحاك سمع من بن عباس قال لا ولا كلمة (759) الضحاك بن يسار بصرى حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول

[ 219 ]

الضحاك بن يسار بصرى ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول الضحاك بن يسار البصري ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا أبو الوليد الطيالسي قال حدثنا الضحاك بن يسار اليشكري قال حدثنا أبو تميمة عن أبى موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صام الدهر ضيقت عليه جهنم وقد روى هذا عن ابى موسى موقوفا ولا يصح مرفوعا 76) الضحاك بن نبراس عن ثابت بصرى في حديثه وهم حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال الضحاك بن نبراس ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا الضحاك بن نبراس قال حدثنا ثابت البناني قال كنت مع أنس بن مالك في غرفته بالزاوية إذ سمع الآذان فنزل فنزلت معه فلما استوى على الارض مشى ثم قارب في خطوه حتى دخلت معه المسجد فقال لي أتدري لم مشيت بك هذه المشية قلتلا أدرى قال إن زيد بن ثابت مشى بي هذه المشية حتى دخلنا المسجد وقال ان النبي صلى الله عليه وسلم مشى بي هذه المشية ثم قال لي أتدري لم مشيت بك هذه المشية قلت الله ورسوله أعلم قال ليكثر عدد خطاك في طلب الصلاة حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج قال حدثنا أحمد بن سلمة عن ثابت قال مشيت مع أنس بن مالك إلى الصلاة وقد أقيمت الصلاة وكان يقرب بين الخطا فقال لي أتدري لم أفعل هذا فقلت لم تفعله قال كذا فعل بي زيد بن ثابت ليكون أكثر لخطونا حديث حماد أولى

[ 220 ]

في الخطا إلى المساجد وفضلها أحاديث أسانيدها صالحة من غير هذا الوجه (761) الضحاك بن حمرة شامي نزل واسط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال الضحاك بن حمرة واسطي كان أصله شاميا ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم قال حدثنا بقية قال حدثنا الضحاك بن حمرة عن أبى نصير عن أبى رجاء العطاردي عن أبى بكر الصديق وعمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الجمعة إلى الجمعة كفارة لما بينهما والغسل يوم الجمعة كفارة والمشى إلى الجمعة كفارة عشرين سنة فإذا فرغ من الجمعة أجيز بعمل مائتي سنة وقد روى في فضل الجمعة أحاديث بأسانيد جياد في فضل المشي إليها والغسل بخلاف هذا اللفظ وأما عشرين سنة ومائتي سنة فلا يحفظ الا في هذا الحديث (762) الضحاك بن عباد عن عكرمة مجهول والراوي عنه متروك حدثنا محمد بن أبى عتاب قال حدثنا أبو كامل الفضيل بن الحسين الجحدري قال حدثنا يوسف بن خالد السمتي عن الضحاك بن عباد عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الكلب خبيث وثمنه أخبث منه وروى أبو سفيان عن جابر نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ثمن الكلب والسنور

[ 221 ]

حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا الحسبن الربيع قال حدثنا حفص بن غياث عن الاعمش عن أبي سفيان عن جابر وهذا إسناد صالح (763) الضحاك بن زيد الاهوازي عن إسماعيل يخالف في حديثه حدثنا سعيد بن عثمان الاهوازي قال حدثنا عبد الملك بن مروان الاهوازي قال حدثنا الضحاك بن زيد الاهوازي عن إسماعيل بن أبى خلاد عن قيس بن أبى حازم عن عبد الله بن مسعود قال قلنا يا رسول الله إنك تيهم قال مالي لا أيهم ورفغ أحدكم بين ظفره وأنملته حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا إسماعيل عن قيس قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة فلما قضى صلاته قالوا يا رسول الله وهمت قال النبي صلى الله عليه وسلم ومالى لا أيهم ورفغ أحدكم بن ظفره وأنملته وهذا أولى (764) ضرار بن عمرو عن أبى عبد الله الشامي كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ضرار بن عمرو عن أبى عبد الله الشامي روى عنه الحكم أبو عمرو قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن عبيد قال حدثناه مالك بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن طلحة عن الحكم أبى عمرو عن ضرار بن عمرو عن أبى عبد الله الشامي عن تميم الداري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال حق الزوج على المرأة أن لا تهجر فراشه وأن تبر قسمه وأن تطيع أمره وان لا تخرج الا بإذنه وأن لا تدخل عليه من يكره

[ 222 ]

حدثني جدي قال حدثنا حجاج قال حدثنا محمد بن طلحة عن الحكم أبى عمرو عن ضرار عن أبى عبد الله الشامي عن تميم الداري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الجمعة واجبة الا على امرأة أو صبي أو مريض أو عبد أو مسافر لا يتابع عليهما أما الحديث الاول فقد روى بإسناد أجود من هذا بخلاف لفظه في حق الزوج على المرأة وأما الثاني ففيه رواية أخرى نحوا من هذا اللين (765) ضرار بن عمرو القاضى حدثنا أحمد بن على قال حدثنا أبو همام قال كان سعيد بن عبد الرحمن قاضيا على بغداد وكان ينزل عند السيب قال فجاء قوم فشهدوا على ضرار أنه زنديق فقال قد أبحت دمه فمن شاء فليقتله قال فعزل سعيد وأمر لابي يوسف بمائة ألف قال فمر شريك عند الجسر ومنادى ينادى من أصاب ضرارا فله عشرة آلاف فقال شريك ما يقولون قلت ينادون على ضرار فقال الساعة خلفته عند يحيى بن خالد أراد أن يعلمهم أنهم ينادون عليه وهو عندهم (766) ضرار بن صرد أبو نعيم الطحان كوفى حدثنا آدم من موسى قال سمعت البخاري قال ضرار بن صرد أبو نعيم الطحان متروك الحديث (767) الضحاك بن مخلد أبو عاصم الشيباني حدثنا محمد بن يحيى بن منده الاصبهاني حدثنبشر بن آدم بن بنت أزهر قال

[ 223 ]

قيل لابي عاصم ان يحيى بن سعيد القطان يتكلم فيك فقال لست يحيى ولا ميت إذا لم أذكره حدثنا عبد الله بن أحمد قلت لابي تحفظ عسفيان عن عبد الله عن أبى بكر عن سعيد بن المسيب عن أبى سعيد الخدري قال قارسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أدلكم على شئ يكفر الخطايا ويزيد في الحسنات قالوا بلى يا رسول الله قال إسباغ الوضوء على المكاره فقال أبى هذا باطل ليس هذا من حديث عبد الله بن أبى بكر إنما هذا حديث بن عقيل وأنكره أبى أشد الانكار قال أبو عبد الرحمن هذا حدثناه أبو حفص عن أبى عاصم عن سفيان حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول قلت لابي عاصم مالك لا تشبه بأصحابك بن عون وذلك أنه كان يجلس إلى هلال صاحب الرأي

[ 224 ]

باب الطاء (768) طلحة بن نافع أبو سفيان واسطي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى بن سعيد قال شعبة هذه التي يحدث بها أبو سفيان صاحب الاعمش كتاب حدثنا عبد الله قال وحدثنا يحيى بن معين قال حدثنا وكيع قال سمعت شعبة يقول حديث أبى سفيان عن جابر إنما هي صحيفة (769) طلحة بن عمرو الحضرمي حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن طلحة بن عمرو الحضرمي المكي فقال ليس بشئ حدثنا محمد حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال طلحة بن عمرو الحضرمي ضعيف حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن طلحة بن عمرو الحضرمي قال لا شئ متروك الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن طلحة بن عمرو حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال طلحة بن عمرو لين عندهم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا طلحة

[ 225 ]

بن عمرو الحضرمي عن عطاء عن أبى هريرة قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم زر غبا تزدد حبا وتابعه يحيى بن سليمان المكى وهو دونه وروا منصور بن إسماعيل الحراني عن بن جريج وطلحة بن عمرو ولا يصح لمنصور عن بن جريج ورواه محمد بن خليد الكرماني عن عيسى بن يونس عن الاوزاعي عن عطاء عن أبي هريرة مرفوعا ومحمد بن خليد يضع الحديث حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا أبو بكر الاعين قال سمعت أبا عاصم يضعف طلحة بن عمرو حدثنا عبد الله قال حدثنا أبي حدثنا وكيع عن سفيان عمن سمع عطاء كره أن يجامع ما استقبل القبلة قال أبي هذا طلحة بن عمرو وحدثناه حماد بن خالد عن سفيان ولم يسمه وكيع حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال سألت أحمد عن حنظلة بن أبي سفيان فقال ثقة ثقه ولكن الاخر قلت من قال طلحة بن عمرو حدثنا محمد بن أحمد الانطاكي حدثنا موسى بن داود حدثنا أبو مسعود عن عطاء قال انطلقت أنا وعبيد بن عمير إلى عائشة فاستأذنا فأذنت لنا فأقبلت على عبيد بن عمير فقالت له ما يمنعك من زيارتنا قال قول الاول زر غبا تزدد حبا حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثنا إسماعيل بن مسلمة بن قعنب حدثنا أبو سمير حكيم بن خدام الازدي عن أبي جناب عن عطاء بن أبي رباح قال قالت عائشة لعبيد بن عمير ما يمنعك من زيارتنا قال لما قال القائل زر غبا تزدد حبا وهذا أولى من رواية طلحة الحديث 77) طلحة بن زيد الشامي كان يكون بواسط حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال طلحة بن زيد الشامي القرشي منكر الحديث

[ 226 ]

ومن حديثه ما حدثناه أسلم بن سهل قال حدثنا أحمد بن محمد بن ماهان قال حدثني أبى محمد بن ماهان أبو حنيفة قال حدثنا طلحة بن زيد القرشي عن عقيل عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبرم أحدكم أمرا من أمر دين ولا دنيا حتى يشاور ليس له أصل من حديث الزهري ولا غيره (771) طلحة بن يحيى القرشي حدثنا محمد عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول لم يكن طلحة بن يحيى بالقوي قلت ليحيى هو أحب إليك أو عمرو بن عثمان قال عمرو بن عثمان أحب إلى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول طلحة بن يحيى وعمرو بن عثمان عمرو بن عثمان أحب إلى من طلحة وطلحة صالح يعنى للحديث وسألته مرة أخرى عن طلحة بن يحيى قال كذا وكذا وقال حدث عنه يحيى وسمعته يقول طلحة بن يحيى أحب الي من بريد بن أبي بردة بن بريد يروى أحاديث مناكير وطلحة حدث حديث عصفور من عصافير الجنة حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبى قال حدثنا بن فضيل عن العلاء أو حبيب بن أبي عمرة وما أراه سمعه الا من طلحة بن يحيى يعنى بن فضيل وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا طلحة بن يحيى عن عائشة بنت طلحة عن عائشة أم المؤمنين قالت دعي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنازة غلام من الانصار ليصلى عليه قلت يا رسول الله طوبى له عصفور من عصافير الجنة قال يا عائشة أولا غير هذا إن الله خلق للجنة أهلا وخلقها لهم وهم في أصلاب آبائهم وخلق للنار أهلا وخلقها لهم وهم في أصلاب آبائهم

[ 227 ]

آخر الحديث فيه رواية من حديث الناس بأسانيد جياد وأوله لا يحفظ إلا من هذا الوجه (772) طلحة أبو اليسع بن طلحة لا يتابع على حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا أبو اليسع بن طلحة المكى قال حدثني أبى عن بن عباس أنه كان يقول ان الله عزوجل أوحى إلى نبي من الانبياء وشكى إليه الضعف فقال كل اللحم باللبن ولا يصح في هذا رواية (773) طارق بن عمار عن أبي الزناد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال طارق بن عمار عن أبي الزناد لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا يحيى بن محمد الحارثي قال حدثنا عبد العزيز بن محمد بن عباد بن كثير عن طارق عن أبي الزناد عن الاعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنزل الله المعونة مع المؤنة فأنزل الصبر مع البلاء في هذا رواية من غير هذا الوجه أصلح من هذا (774) طارق بن عبد الرحمن حدثنا عبد الله قال سمعت أبي قال موسى الجهني أعجب إلي من طارق وطارق في حديثه بعض الضعف حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول طارق بن عبد الرحمن ليس حديثه بذاك ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا سعيد بن يحيى

[ 228 ]

الاموي قال حدثنا أبى قال حدثنا الاعمش عن طارق بن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم أذقت أول قريش نكالا فأذق آخرهم نوالا لا يتابع عليه وفيه رواية أخرى شبيهة بهذه حدثنا عبد الله قال حدثني أبى قال حدثنا يحيى بن سعيد عن سفيان عن طارق سألت الشعبي عن امرأة خرجت عاصية لزوجها قال لو مكثت عشرين سنة لم يكن لها نفقة قال أبى قلت ليحيى أن الناس يروونه عن موسى الجهني قال لو كان عن موسى الجهني كان أحب إلى أنا كيف أقطع على طارق (775) طفيل بن عمرو التميمي بصرى لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال طفيل بن عمرو التميمي عن صعصعة بن ناجية قال البخاري ولا يصح وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سوية قال حدثنا عباد بن كسيب أبو الحسناء عن طفيل بن عمرو عن صعصعة بن ناجية المجاشعي وهو جد الفرزدق بن غالب قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرض على الاسلام فأسلمت وعلمني آى من القرآن فقلت يا رسول الله أنى عملت أعمالا في الجاهلية فهل فيها من أجر قال وما عملت قلت ضلت لي ناقتين عشراويه فخرجت أبغيهما على جمل لي فرفع لي بيتان في فضاء من الارض فقصدت قصدهما فوجدت في أحدهما شيخا كبيرا فقلت هل حسست من ناقتين عشراوين قال وما ناراهما قلت ميسم بنى دارم قال قد وجدنا ناقتيك وأنتجناهما وظارناهما على ولدهما وقد يعش الله بهما أهل أبيات من قومك من العرب فبينما الرجل يخاطبني إذ نادت امرأة من البيت الآخر قد ولدت قد ولدت قال فقال وما ولدت إن كان غلاما فقد شركنا في قوتنا وان كانت جارية دفناها فقلت ما هذه المولودة قال ابنة لي قلت إني أشتريها منك قال يا أخا بني تميم تقول لي تبيع ابنتك وقد أخبرتك أنى رجل من مضر من العرب قال قلت إني لا أشتري رقبتها منك إنما أشتري منك روحها لا تقتل

[ 229 ]

قال بم تشتريها قلت بناقتي هاتين وولديهما قال وتزيدني بعيرك هذا قلت نعم على أن تبعث معي رسولا فإذا بلغت أهلي رددته إليك ففعل فلما بلغت أهلي رددت إليه البعير فلما كان في بعض الليل تفكرت في نفسي فقلت إن هذه لمكرمة ما سبقني إليها أحد من العرب فظهر الاسلام وقد أحييت ثلاثمائة وستين من الموءودة اشترى كل واحدة منهن بناقتين عشراوين وجمل فهل لي في ذلك من أجر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا باب من البر ولك أجر إذا من الله عليك بالاسلام ومصداق قول صعصعة قول الفرزدق وجدي الذي منع الوائدات فأحيا الوئيد فلم توأد (776) طريف بشهاب أبو سفيان السعدي بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبى أبو سفيان السعدي ليس بشئ لا يكتب عنه حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن أبي سفيان السعدي بشئ قط ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد قال حدثنا حسان بن حسان قال حدثنا مندل قال حدثنا أبو سفيان عن أبى نضرة عن أبى سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مفتاح الصلاة الطهور وتحريمها التكبير وتحليلها التسليم وبين كل ركعتين تسليمة ولا يجزئ صلاة لا يقرأ فيها بأم القرآن وقرآن معها حدثنا محمد بن منده قال حدثنا بكر بن بكار قال حدثنا حمزة الزيات قال حدثنا أبو سفيان عن أبي نضرة عن أبى سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال علم الايمان الصلاة فمن فرغ لها قلبه وحاد عليها بحدودها ووقتها وسنتها فهو مؤمن

[ 230 ]

وفى هذا الباب حديث بن عقيل عن محمد بن الحنفية عن علي في مفتاح الصلاة بإسناد أصلح من هذا على أن فيه لينا وفى القراءة بأم القرآن أسانيد جياد وسائر ذاك لا يحفظ الا في هذا الحديث (777) طريف بن سلمان أبو عاتكة بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال طريف بن سلمان أبو عاتكة بصري قال البخاري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد الزعفراني قال حدثنا أحمد بن سريح قال حدثنا حماد بن خالد الخياط قال حدثنا طريف بن سلمان أبو عاتكة قال سمعت أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اطلبوا العلم ولو بالصين فإن طلب العلم فريضة على كل مسلم لا يحفظ ولو بالصين إلا عن أبى عاتكة وهو متروك الحديث وفريضة على كل مسلم الرواية فيها لين أيضا متقاربة في الضعف (778) طريف بن زيد الحراني مجهول بنقل الحديث حديثه غير محفوظ عن بن جريج حدثنا أحمد بن داود المكى قال حدثنا عباد بن عيسى قال حدثنا طريف بن زيد الحراني عن بن جريج عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تنتفوا الشيب فإنه من شاب شيبة في الاسلام كانت له نورا يوم القيامة وفى هذا أحاديث من غير هذا الوجه أسانيدها صالحة

[ 231 ]

(779) طريف روى عنه مسلم بن خالد لا يعرف الا به لا يتابع عليه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا مسلم بن خالد قال حدثني طريف عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة أن عائشة حدثتهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصوم شعبان كله قلت يا رسول الله أرأيت شعبان أحب الشهور إليك أن تصومه قال إن الله يكتب كل نفس قبضت في تلك السنة فأحب أن يأتيني أجلى وأنا صائم حدثنا يعقوب بن يوسف القزويني قال حدثنا محمد بن سعيد بن سابق قال حدثنا عمرو بن أبي قيس عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن أبى سلمة قال سألت أم سلمة عن صيام النبي صلى الله عليه وسلم فقالت ما رأيته يصوم شهرا إلا شعبان فإنه كان يصله برمضان وهذا أولى 78) طالب بن حبيب بن سهل حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال طالب بن حبيب بن سهل يقال جده ضجيع حمزة قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل وعبد الله بن أحمد بن حنبل قالا حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا طالب بن حبيب بن سهل بن قيس قال سمعت عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله يحدث عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر من يموت من أمتى بالانفس بعد كتاب االله وقضائه حدثنا أحمد بن رسته الاصبهاني قال حدثنا محمد بن المغيرة قال حدثنا أبو داود عن طالب بن عمرو بن سهل الضجيع عن عبد الرحمن بن جابر عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 232 ]

وفى العين عن النبي عليه السلام رواية من غير هذا الوجه بأسانيد جياد (781) الطيب بن محمد اليمامي عن عطاء يخالف في حديثه حدثنا حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي قال حدثنا أيوب بن النجار قال حدثنا الطيب بن محمد عن عطاء عن أبى هريرة قال لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم مخنثي الرجال المتشبهين بالنساء والمترجلات من النساء المتشبهات بالرجال حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا يحيى بن موسى قال قال حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا عمرو بن حوشب الصنعاني عن عمرو بن دينار عن عطاء بن أبى رباح قال حدثني رجل من هذيل قال رأيت عبد الله بن عمرو وأقبلت امرأة قد تقلدت قوسا تمشي مشية الرجال فقلت هذه أم سعيد بنت أبى جهل فقال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ليس منا من تشبه بالنساء من الرجال ولا من تشبه بالرجال من النساء وهذا أولى

[ 233 ]

باب العين (782) عبد الله بن إبراهيم الغفاري كان يغلب على حديثه الوهم من حديثه ما حدثناه محمد بن على المروزي قال حدثنا حاتم بن بكر بن غيلان الضبي الذارع قال حدثنا عبد الله بن إبراهيم الغفاري قال حدثنا المنكدر بن محمد بن المنكدر عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم القناعة مال لا ينفد وفيه رواية من وجه آخر فيها لين أيضا (783) عبد الله بن إسحاق بن الفضل الهاشمي له أحاديث لا يتابع منها على شئ منها ما حدثناه أحمد بن إبراهيم الطاحي قال حدثنا محمد بن يحيى القطعي قال حدثنا عبد الله بن إسحاق بن الفضل بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب قال حدثني أبى عن صالح بن خوات بن صالح بن خوات بن جبير عن أبيه عن جده خوات بن جبير عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما أسكر كثيره فقليله حرام

[ 234 ]

وفى هذا أسانيد من غير هذا الوجه من وجه جيد (784) عبد الله بن إسماعيل الجودانى بصرى عن جرير بن حازم منكر الحديث لا يتابع على شئ من حديثه ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن سلمة بن يونس الاسواني قال حدثنا محمد بن سنجر قال حدثنا عبد الله بن إسماعيل أبو مالك الجودانى قال حدثنا جرير بن حازم الازدي عن الحسن عن سمرة بن جندب الفزاري قال جاء شاب من الانصار إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن أبى يأخذ مالي قال أنت ومالك لابيك وفى هذا الباب أحاديث من غير هذا الوجه وفيها لين وبعضها أحسن من بعض ومن أحسنها حديث الاعمش بن منصور عن عمارة بن عمير وعمته عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال أولادكم من كسبكم فكلوا من كسب أولادكم (785) عبد الله بن بسر الشامي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى يقول رأيت عبد الله بن بسر كان ها هنا يعنى عبد الله بن بسر الشامي الذي روى عنه يوسف السمتي ومحمد بن حمران قلت ليحيى كيف كان قال لا شئ ومن حديثه ما حدثنا محمد بن يوسف الضبي قال حدثنا محمد بن عقبة السدوسي قال حدثنا محمد بن حمرا أبو سعيد قال حدثنا عبد الله بن بسر عن أبى كبشة الانمارى قال رأيت كمام أصحاب االنبي صلى الله عليه وسلم بطح لا يحفظ الا عنه

[ 235 ]

(786) عبد الله بن بشر يروى عن عبد السلام بن حرب حدثنا أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن عبد الله بن بشر يروى عنه عبد السلام بن حرب وهو يروى عن الزهري فقال ليس بذاك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل وعلى بن عبد العزيز قالا حدثنا أبو غسان مدرك بن إسماعيل حدثنا عبد السلام بن حرب عن عبد الله بن بشر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن عثمان بن عفان قال لما قبض النبي صلى الله عليه وسلم وسوس ناس من أصحابه فكنت فيمن وسوس فمر علي على عمر فسلم علي فلم يرد عليه فشكاني إليه فجاء أبو بكر فقال سلم عليك أخوك فلم تسلم عليه قلت ما عملت بتسليمة وإني عن ذلك لفى شغل فقال أبو بكر ولم فقلت قبض النبي صلى الله عليه وسلم ولم أسأله عجلية هذا الامر فقال قد سألت عن ذلك فقمت إليه فاعتنقته فقلت بأبي وأمى أنت أحق بذلك فقال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نجاة هذا الامر فقال من قبل الكلمة التي عرضتها على عمى فهى له نجاة وتابعه عمر بن سعيد التنوخي عن الزهري فقال عن سعيد بن المسيب عن عثمان بن عفان عن أبى بكر الصديق قال قلت يارسول الله حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا عمرو بن مالك الراسبي حدثنا فضيل بن سليمان النميري حدثنا عمر بن سعيد التنوخي أخبرني الزهري عن سعيد بن المسيب عن عثمان عن عفان عن أبي بكر الصديق قلت يا رسول الله ما نجاة هذا الامر قال في الكلمة التي أردت عليها عمي فأباها حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح حدثنا حامد بن يحيى البلخي حدثنا محمد بن عمر بن واقد المديني عن بن أخي بن شهاب الزهري عن سعيد بن المسيب عن عبد الله بن عمر وعن عثمان بن عفان عن أبي بكر الصديق قال أنا سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك ما النجاة مما نحن فيه قال الكلمة التي عرضتها على عمي فأبى أن يقبلها شهادة ألا إله إلا الله هي النجاة

[ 236 ]

وهذه أسانيد متقاربة في الضعف خالفهما الثقات من أصحاب الزهري فحدثنا عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة حدثنا يعقوب بن محمد الزهري حدثنا إبراهيم بن سعد وحدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثنا أبي عن صالح بن كيسان عن بن شهاب قال أخبرني رجل من الانصار من أهل الفقه غير متهم أنه سمع عثمان بن عفان يحدث أن رجالا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حزنوا حتى كاد بعضهم أن يوسوس قال عثمان وكنت فيهم فبينما أنا جالس في ظل أطم من الآطام مر علي عمر بن الخطاب فسلم علي فلم أشعر أنه مر ولا سلم فانطلق عمر حتى دخل على أبي بكر فقال ألا أعجبك مررت على عثمان فسلمت عليه فلم يرد السلام فأقبل أبو بكر في ولايته وعمر حتى أتيا فسلما جميعا ثم قال أبو بكر جاءني أخوك عمر فزعم أنه مر عليك فسلم فلم ترد عليه فما حملك على ذلك فقلت ما فعلت فقال عمر بلى ولكنها عيبتكم يا بني أمية قال عثمان فوا لله ما شعرت أنك مررت ولا سلمت قال أبو بكر صدق عثمان وقد شغلك عن ذلك أمر فما هو قال عثمان فقلت توفى الله تبارك وتعالى نبيه قبل أن أسأله عن نجاة هذا الامر قال أبو بكر قد سألته عن ذلك فقال عثمان فقمت إليه فقلت بأبي أنت وأمي أنت أحق بها وأولى مني قال أبو بكر قلت يا رسول الله ما نجاة هذا الامر فقال من قبل مني الكلمة التي عرضت علي عمى فردها فهي له نجاة لفظ أبي يحيى حدثنا الحسن بن علي بن خالد الليثي حدثنا أبو صالح كاتب الليث حدثني عقيل عن بن شهاب حدثني من لا أتهم عن رجل من الانصار أخبره أن أمير المؤمنين عثمان قال لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم حزنت عليه رجال من أصحابه حتى كادوا أن يوسوسوا فذكر نحوه حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي وعيسى بن محمد الكسائي قالا حدثنا أبو اليمان حدثنا شعيب عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال أخبرني رجل من الانصار من أهل الفقه أنه سمع عثمان بن عفان فذكر نحوه حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم كاد بعض أصحابه أن يوسوس فذكره ورواية صالح بن كيسان وشعيب وعقيل أولى من رواية عبد الله بن بشر ومن تابعه

[ 237 ]

(787) عبد الله بن أحمد اليحصبي عن بن جريج ولا يتابع على حديثه حدثناه أحمد بن إبراهيم قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الله بن أحمد الحمصي عن بن جريج عن عطاء عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الحية والعقرب في الصلاة وهذا الحديث حدثناه محمد بن عبد الله قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن معمر عن يحيى بن أبى كثير عن ضمضم بن جرس عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الاسودين في الصلاة الحية والعقرب هذا أولى (788) عبد الله بن بارق الحنفي يماني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سألت يحيى عن عبد الله بن بارق الحنفي قال ليس بشئ ويقال عبد ربه بن بارق حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبد الله بن بارق فقال هو بن أخى سماك الحنفي وما به بأس (789) عز وجلعبد الله بن بكار الاشعري مجهول في النسب والرواية حديثه غير محفوظ حدثنيه عبيد الملقب قال حدثنا بشر بن بشار السمسار قال حدثنا عبد الله ببكار المقرى من ولد أبى موسى الاشعري عن أبيه عن جده

[ 238 ]

عن أبى موسى الاشعري قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم على أم حبيبة ورأس معاوية في حجرها تقبله فقال لها أتحبينه فقالت وما لي لا أحب أخى فقال النبي صلى الله عليه وسلم فإن الله ورسوله يحبانه 79) عبد الله بن بريدة بن الحصيب الاسلمي حدثنا الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال قلت لابي عبد الله ابني بريدة سليمان وعبد الله قال أما سليمان فليس في نفسي منه شئ وأما عبد الله ثم سكت ثم قال كان وكيع يقول كانوا لسليمان بن بريدة أحمد منهم لعبد الله بن بريدة أو شيئا هذا معناه حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول كان وكيع يقول ان سليمان أصح حديثا يعنى ابني بريده قال أبى عبد الله بن بريدة الذي روى عنه حسين بن واقد أحاديث ما أنكرها وأبو المنيب يقول أيضا كأنها من قبل هؤلاء (791) عبد الله بن جابر بصرى مجهول بنقل الحديث يخالف في حديثه حدثناه أحمد بن محمد بن سعيد المروزي قال حدثنا الحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني قال حدثنا عبد الوهاب بن عطاء عن هارون عن عبد الله بن جابر عن فضيل بن مرزوق عن عطية عن أبى سعيد سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأها ضعف حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن أبى بكير وأبو نعيم قال حدثنا فضيل بن مرزوق عن عطية عن بن عمر قال قرأت على النبي صلى الله عليه وسلم الله الذي خلقكم من ضعف فقال لي ضعف هذا أولى

[ 239 ]

(792) عبد الله بن جعفر بن نجيح المديني أبو على بن المديني حدثني الهيثم بن خلف الدوري قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت أبا داود يقول قدم علينا عبد الله بن جعفر فأتيته أنا وعبد الصمد بن عبد الوارث فقلنا سمعت من ضمرة بن سعيد شيئا فقال لا فقلنا له سمعت من العلاء بن عبد الرحمن فحدثنا بأحاديث قليلة وعن عبد الله بن دينار بأحاديث ثم خرج فعاد إلينا فقال حدثنا ضمرة بن سعيد وحدث عن العلاء بأكثر من مائة حديث وعبد الله بن دينار قال أبو حفص فأتيت عبد الصمد فقال لي كما قال أبو داود قال أبو حفص عبد الله بن جعفر هذا أبو على بن المديني وهو ضعيف حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال كان وكيع إذا أتى على حديث عبد الله بن جعفر أبي علي بن المديني قال أجز عليه سمعت عبد الله بن أحمد يقول سمعت أبى يقول كنا نختلف إلى بهز بن أسد أنا ويحيى بن معين وعلي وكان الذي ينتقى على وكان بهز يخرج إلينا حديثه في غناديق وكراريس فأخرج يوما غنداقا وكراسة في أولها عن حمادبن سلمة وفى آخرها عن عبد الله بن جعفر فلما رأى يحيى بن معين الفصل تطاول ولمحته فعرفت ما يريد فنكست رأسي حتى مر الرجل فلما انقضى حديث حماد قال يحيى يا أبا الحسن تجاوزها تجاوزها فوضع الغنداق أو الكراسة من يده فأخذ شيئا آخر ينظر فيه قال أبى ولحقني من ذلك حشمة فلما قمنا أقبلت على يحيى بن معين فقلت يا أبا زكريا أين الرجل وما كان يضرنا أن نكتب منها خمسة أحاديث أو ستة فقال ما كنت أكتب من حديثه شيئا بعد أن نبئت حاله حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الله بن جعفر المديني ليس بشئ هو أبو علي

[ 240 ]

ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد بن الهيثم قال حدثنا داود بن رشيد قال حدثنا عبد الله بن جعفر بن نجيح عن جعفر بن محمد عن حميد الاعرج عن مجاهد عن بن عباس قال أتى فتيان من بنى الحارث بن عبد المطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالا استعملنا على الصدقة فنصيب ما يصيب الناس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الصدقة لا تحل لمحمد ولا لآل محمد ولكن انظروا إذا أخذت بحلقة باب الجنة هل أوثر عليكم أحدا أما أول الحديث فقد روى بإسناد جيد وآخره لا يحفظ الا في هذا الحديث وحدثنا القاسم بن زكريا حدثنا بشر بن معاذ العقدي حدثنا عبد الله بن جعفر قال حدثني عبد الله بن دينار عن بن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرا ما كان يحدث عن غلام كان في الجاهلية مع أمه على رأس جبل فقال لها من خلقك قالت الله قال فمن خلق أبي قالت الله قال فمن خلقني قالت الله قال فمن خلق هذه الغنم قالت الله قال فمن خلق هذا الجبل قالت الله قال فمن خلق السماء قالت الله قال فمن خلق الارض قالت الله قال إني لاسمع لله شأنا ثم ألقى نفسه من الجبل فتقطع فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرا ما يذكره وكان عبد الله كثيرا ما يحدث عنه وليس لهذا الحديث أصل (793) عبد الله بن حسين أبو حريز عوفي قاضى سجستان حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول أبو حريز اسمه عبد الله بن حسين حديثه منكر وروى معتمر عن فضيل عن أبى حريز أحاديث مناكير وكان قاضى سجستان حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالقال سمعت يحيى قال عبد الله بن حسين ضعيف هو أبو حريز قاضى سجستان

[ 241 ]

ومن حديثه محدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن عبد الاعلى قال حدثنا المعتمر بن سليمان قال قرأت على فضيل بن ميسرة عن أبى حريز في الاشربه ان عامر الشعبي حدث عن النعمان بن بشير انه خطب الناس بالكوفة فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الخمر من العصير والتمر والزبيب والبر والشعير ومن الذرة واني أنهاكم عن كل مسكر وحدثنا أبويحيى بن أبي ميسرة قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا عثمان بن مطر عن أبي حريز واسمه عبد الله بن حسين عن الشعبي عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وقد روى هذا بغير هذا الاسناد من وجه أصلح من هذا (794) عبد الله بن حكيم أبو بكر الداهري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الله بن حكيم أبو بكر الداهري ليس حديثه بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا عبد الله بن حكيم أبو بكر الداهري عن يوسف بن صهيب عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقربهم الملائكة السكران والمتخلق والجنب حدثني جدرحمه الله قال حدثنا فهد بن عوف قال حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن بن بريدة عن يحيى بن يعمر عن بن عباس بهذا موقوفا قال أبو جعفر وأبو بكر هذا حدث بأحاديث لاأصل لها ويحيل على الثقات من ذلك ما حدثناه يوسف بن يزيد قال حدثنا أسد بن موسى قال حدثنا أبو بكر الداهري عن سفيان عن أبى إسحاق وعن عاصم عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تعوذوا بالله من جب الحزن أو وادى

[ 242 ]

الحزن فقيل يارسول الله وما جب الحزن أو وادى الحزن قال وادى في جهنم تعوذ منه جهنم كل يوم سبعين مرة أعده الله للقراء المرائين وإن من شرار القراء من يزور الامراء حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا عمرو بن عون قال حدثنا أبو بكر عن مسعر عن سعيد يعنى بن زيد بن عقبة عن أبيه عن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يقد الرجل السير بين أصبعيه حدثنا على قال حدثنا عمرو قال حدثنا أبو بكر الداهري عن إسماعيل بن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن المستورد الفهري أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم وبه النقرس فشكا إليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبتك الهواجر قال عمر وقال أبو بكر يريد لو مشيت في الرمضاء لم يصيبك النقرس أما حديث جب الحزن فرواه عمار بن سيف عن أبى معان عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة قال خرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال تعوذوا بالله من جب الحزن فذكر نحوه وقال عمار لا أدرى محمد بن سيرين أو أنس بن سيرين حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل وثابت بن محمد العابد قال حدثنا عمار بن سيف وهذا أيضا إسناد فيه ضعف وأبو معان هذا مجهول وأما حديث سمرة فلا أصل له من حديث مسعر وقد روى عن قتادة عن الحسن عن سمرة فلم يأت به أحد عن قتادة ممن ينسب إلى الحفظ والضبط وحديث النقرس لا أصل له (795) عبد الله بن حكيم شامي مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه هذا

[ 243 ]

حدثنا على بن الحسين بن الجنيد الرازي قال حدثنا محمد بن أبى السمين قال حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن عبد الله بن حكيم عن محمد بن عمرو عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم جارا له يهوديا وقد روى هذا من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (796) عبد الله بن حكيم بن جبير الاسدي هو وأبوه من الغلاة في الرفض وهما ضعيفان في الحديث ومن حديثه ما حدثناه القاسم بن محمد النهمي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم الصيني قال حدثنا عبد الله بن حكيم بن جبير الاسدي عن حكيم بن جبير عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر إلى خيبر فرجع أبو بكر وانهزم الناس ثم بعث من الغد عمر فرجع وقد جرح في رجله وانهزم الناس فهو يحبن الناس ويحبونه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لادفعن الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله ليس بفرار ولا يرجع حتى يفتح الله عليه وأصبحنا من الغد متشوقين نرى وجوهنا رجاء أن يدعى رجل منا قال فدعى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا فتفل في عينه ثم دفع الراية إليه ففتح الله عليه وقد روى سعد بن أبى وقاص وسلمة بن الاكوع وغيرهما أن النبي صلى الله عليه وسلم دفع إلى على رضوان الله عليه الراية يوم خيبر وأما قصة أبى بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فليست بمحفوظة (797) عبد الله بن خراش بن حوشب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن خراش

[ 244 ]

بن حوشب عن العوام بن حوشب منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عثمان قال حدثنا إبراهيم بن محمد بن ميمون قال حدثنا عبد الله بن خراش عن العوام بن حوشب عن إبراهيم التيمى عن بن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبس قلنسوة بيضاء حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا عبد الغفار بن عبيد الله قال حدثنا عبد الله بن خراش عن العوام بن حوشب عن إبراهيم التيمى عن أبيه عن أبى ذر قال قال لي النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر النهار اثنتا عشرة ساعة فاعد لكل ساعة منها ركعتين وسجدتين تدرأ عنك ما فيها حدثنا على قال حدثنا عبد الغفار قال حدثنا عبد الله بن خراش عن العوام بن حوشب أبى صادق عن على قال نصب رسول الله صلى الله عليه وسلم المنجنيق على أهل الطائف كلها غير محفوظة ولا يتابعه عليها الا من هو دونه أو مثله (798) عبد الله بن خليل الحضرمي عن زيد بن أرقم في القرعة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن خليل الحضرمي عن زيد بن أرقم في القرعة ولا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا سفيان قال حدثنا الاجلح بن عبد الله عن الشعبي عن عبد الله بن خليل عن زيد بن أرقم قال قال أتى علي أبطالب وهو باليمن في ثلاثة نفر وقعوا على جارية لهم في طهر واحد فجاءت بولد فقا علي لاثنين منهم أتطيبان به نفسا لصاحبكما قالا لا قال للآخرين أتطيبان به نفسا لصاحبكما قالا لا ثم قال للآخرين أتطيبان به نفسا لصاحبكما قالا لا قال أنتم شركاء متشاكسون إني مقرع بينكم فأيكم أصابته القرعة ألزمته الولد وأغرمته لصاحبيه ثلثى ثمن الجارية قال زيد بن أرقم فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرنا ذلك له فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما أعلم فيها الا ما قال علي

[ 245 ]

قال سفيا فهذا حديث أجلح إياى وأما حديث أبو سهل الاشمى فحدثنيه عن الشعبي عن على بن ذريح عن زيد بن أرقم خالف أجلح وأجلح أحفظهما حدثنا معاذ بن المثنى حدثنا مسدد وحدثنا الحسن بن علي حدثنا العباس بن أبى طالب قالا حدثنا خالد بن عبد الله جميعا عن الاجلح عن الشعبي عن عبد الله بن أبى الخليل عن زيد بن أرقم قال أتى على وهو باليمن فذكر نحوه وقال جعفر بن عون عن الاجلح كما قال بن عيينة عبد الله بن أبى الخليل وقال الثوري عن أجلح عن الشعبي عن عبد خير عن زيد بن أرقم وقال جرير عن الشعبي عن على بن ذر عن زيد بن أرقم الحديث مضطرب الاسناد متقارب في الضعف (799) عبد الله بن خالد بن سلمة المخزومي بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن خالد بن سلمة المخزومي ينزل البصرة في بنى راشد عن أبيه روى عنه محمد بن عقبة وغيره منكر الحديث 80) عبد الله بن خيران بغدادي عن شعبة والمسعودي لا يتابع على حديثه حدثنا عبد الله بن هارون الشيعي قال حدثنا عبد الله بن خيران قال حدثنا شعبة عن أيوب عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال من شرب الخمر في الدنيا لم يشربها في الآخرة حدثنا عبد الله قال حدثنا عبد الله بن خيران قال حدثنا شعبة عن قتادة عن أبى المتوكل عن أبى سعيد الخدري قال إنما كرهت الحجامة للصائم من أجل الضعف

[ 246 ]

على بن أحمد قال حدثنا محمد بن على بن أخت غزال قال حدثنا عبد الله بن خيران البغدادي قال حدثنا المسعودي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت أتى النبي صلى الله عليه وسلم أعرابي فجعل يأكل من جوانب القصعة قال رسول الله يا أعرابي سم الله وكل مما يليك وكل بيمينك هذا رواه الناس عن هشام بن عروة عن أبيه عن عمر بن أبى سلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له هذا الكلام وبعضهم يدخل بين عروة وعمر بن أبى سلمة رجلا من بنى وجزة وحديث شعبة عن أيوب صحيح موقوف وحديث أبى المتوكل ليس من حديث قتادة إنما رواه حميد الطويل عن أبى المتوكل (801) عبد الله بن خلف الطفاوي عن هشام بن حسان وغيره في حديثه وهم ونكارة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا عثمان بن طالوت قال حدثنا عبد الله بن خلف الكلابي عن هشام بن حسان عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أن أشق على أمتى لامرتهم بالسواك عند كل صلاة ولاخرت العشاء إلى نصف الليل حدثنا على بن عبد الله بن المبارك قال حدثنا زيد بن المبارك الصنعاني قال حدثنا عبد الاعلى بن عبد الاعلى السامي عن هشام بن حسان عن عبيد الله بن شمر عن سعيبن أبى سعيد المقبري عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لولا أن أشق على أمتى لامرتهم بالسواك عند كل وضوء ولاخرت العشاء إلى نصف الليل

[ 247 ]

وهذا رواه بن المبارك وحماد بن سلمة عن عبيد الله وقال سليمان بن بلال عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبى سعيد عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة رضي الله عنها (802) عبد الله بن دينار مولى بن عمر حدثنا محمد بن نصر بن منصور الصائغ قال حدثنا سريح بن يونس قال حدثنا سفيان قال حدثنا عبد الله بن دينار ولم يكن بذاك ثم صار حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا عبد الله بن دينار أشهد عليه فقيل لسفيان فانهم يقولون ان شعبة استحلف عبد الله بن دينار فضحك وقال لكنا لم نستحلفه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا عبد الله بن دينار سمعناه منه نعيده ونبديه أنه سمع بن عمر يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع الولاء وعن هبته فقيل لسفيان فإن شعبة استحلف عبد الله بن دينار عليه قال لكنا لم نستخلفه وقد سمعناه منمرارا ثم ضحك حدثنا محمد قال حدثنا عفان قال حدثنا شعبة قال أخبرنا عبد الله بن دينار عن بن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع الولاء وعن هبته قال شعبة فقلت أنت سمعت من بن عمر قال نعم وسأله ابنه حمزة حدثنا الحسن بن أحمد بن الليث الرازي قال حدثنا عبد الله بن عمران قال حدثنا أبو داود قال حدثنا شعبة قال قلت لعبد الله بن دينار أسمعت بن عمر يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيع الولاء وعن هبته قال فحلف وقد روى عن عبد الله بن دينار شعبة وسفيان الثوري ومالك بن أنس وابن عيينة أحاديث متقاربة عند شعبة عنه نحو عشرين حديثا وعند الثوري نحو ثلاثين حديثا وعند مالك نحوها وعند بن عيينة بضعة عشر حديثا وأما رواية المشايخ عنه ففيها اضطراب

[ 248 ]

فمن ذلك ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد قال حدثنا موسى بن داود قال حدثنا عبد العزيز بن أبى سلمة الماجشون عن عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الذي لا يؤدى زكاة ماله يمثل له يوم القيامة شجاعا أقرع له زبيبتان يلزمه أو يطوقه فيقول أنا كنزك أنا كنزك حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي عن مالك عن عبد الله بن دينار عن أبى صالح السمان عن أبى هريرة أنه كان يقول من كان له مال لم يود زكاته مثل له يوم القيامة شجاعا أقرع له زبيبتان يطلبه حتى يمكنه يقول أنا كنزك حديث مالك أولى حدثنا روح بن الفرج القطان قال حدثنا أبو سعيد الجعفي قال حدثنا عبد الرحيم بن سليمان قال حدثنا يحيى بن سعيد عن عبد الله بن دينار قال الجعفي أراه عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رجم الاسلمي الذي أخبره عن نفسه أنه زنا فرجمه قام في الناس فقال يا أيها الناس أجتنبوا هذه القاذورة التي نهى الله عنها ومن ألم بها فليستتر بستر الله عز وجل حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا أبو يعلى محمد بن الصلت التوزي قال حدثنا أبو ضمرة عن يحيى بن سعيد عن عبد الله بن دينار عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم لما رجم الاسلمي خطب فقال يا أيها الناس قدرنا لكم أن تنتهوا عن هذه القاذورة التي نهاكم الله عنها فمن ألم بشئ فليستتر بستر الله فإنه من يبدى لنا صفحته نقم عليه كتاب الله حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا حسين بن حسن قال حدثنا

[ 249 ]

عبد الوهاب الثقفى قال سمعت يحيى بن سعيد وقال جريج أخبرنا يحيى بن سعيد يقول أخبرني عبد الله بن دينار أنه بلغه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما رجم الاسلم فذكر نحوه حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا بهذا الحديث يحيى بن سعيد عن عبد الله بن دينار ثم سألت بن دينار عنه فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر اجتنبوا هذه القاذورة فذكره وروى سهل بن أبى صالح ومحمد بن عجلان ويزيد بن الهاد عن عبد الله بن دينار عن أبى صالح عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الايمان بضع وسبعون بابا ولم يتابعهم أحد ممن سمينا من الاثبات عليه ولا تابع عبد الله بن دينار عن أبى صالح عليه أحد وقد روى موسى بن عبيدة ونظراؤه عن عبد الله بن دينار أحاديث مناكير الا أن الحمل فيها عليهم (803) عبد الله بن داود الواسطي حدثني أبو محمد الواسطي قال سمعت البخاري قال عبد الله بن داود الواسطي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه الحسن بن عبد الحميد الموصلي قال حدثنا سهيل بن إبراهيم الجارودي أو الخطاب قال حدثنا عبد الله بن داود الواسطي قال حدثنا بن جريج عن بن أبى مليكة عن عائشة قالت لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات فيه قال يا عائشة آتينى بسواك رطب امضغيه ثم اتينى به أمضغه لكى يختلط ريقي بريقك لكى يهون به على عند الموت حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا داود بن عمرو الضبي قال حدثنا عيسى بن يونس قال حدثنا عمر بن سعيد بن أبى حسين المكى قال حدثنا بن أبى مليكة أن أبا عمرو ذكوان مولى عائشة أخبره أن عائشة قالت إن مما أنعم الله علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبض في بيتي ويومى وبين

[ 250 ]

سحري ونحرى وجمع الله بين ريقه وريقي عند الموت دخل على عبد الرحمن أخى وأنا مسندة رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى صدري وبيده سواك فجعل ينظر إليه وكنت أعرف أنه يعجبه السواك فقلت آخذه لك فأومى برأسه أن نعم فناولته إياه فأدخل في فيه فاشتد عليه فناولنيه فقلت ألينه لك فأومى برأسه نعم فلينته له هذا أولى الكلام الاخير لا يحفظ الا عن هذا الشيخ ولا يتابع عليه (804) عبد الله بن داهر الرازي رافضي خبيث عن عبد الله بن عبد القدوس أشر منه كلاهما رافضيان ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن يحيى الحلواني قال حدثنا عبد الله بن داهر قال حدثنا عبد الله بن عبد القدوس عن الاعمش بن عطية عن أبى سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنى تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي فإنهما لن يزالا جميعا حتى يردا علي الحوض فانظروا كيف تخلفوني فيهما وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب يوم عرفة فقال في خطبته قد تركت فيكم ما لم تضلوا بعده إن اعتصمتم به كتاب الله وأنتم مسئولون عنى فما أنتم قائلون قالوا نشهد أنك قد بلغت وأديت ونصحت فقال بأصبعه السبابة يرفعها إلى السماء ويكبها إلى الناس اللهم اشهد وحديث جعفر بن محمد أولى حدثنا عبد الله قال سألت يحيى عن عبد الله بن داهر رجل من أهل الري فقال ليس بشئ ما يكتب عنه انسان فيه خير وذكر أهل بغداد فقال أشر قوم يكتبون عن كل أحد حدثنا موسى بن إسحاق حدثنا محمد بن عبيد المحاربي حدثنا صالح بن موسى الطلحي عن عبد العزيز بن رفيع عن أبى صالح عن أبى هريرة

[ 251 ]

قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني قد خلفت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما أبدا ما أخذتم بهما أو عملتم بهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض (805) عبد الله بن ذكوان السمان حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن ذكوان السمان منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج قال حدثنا هشيم قال حدثنا عبد الله بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يمينك على ما يصدقك عليه صاحبك ولا يحفظ اعنه وتابعه عبد الله بن سعيد المقرى عن أبيه عن أبى هريرة وهو دونه (806) عبد الله بن ذكوان أبو الزناد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال قال علي سمعت سفيان قال جلست إلى إسماعيل بن محمد بن سعد فقلت حدثنا أبو الزناد وأخذ كفا من حصى فحصبني به وكان مالك بن أنس لا يرضى أبا الزناد حدثنا مقدام بن داود قال حدثنا أبو زيد أحمد بن أبى الغمر والحارث بن مسكين قال حدثنا عبد الرحمن بن القاسم قال سألت مالك عمن يحدث

[ 252 ]

بالحديث الذي قالوا أن الله خلق آدم على صورته وأنكر ذلك مالك إنكارا شديدا ونهى أن يتحدث به أحد فقيل له أن ناسا ما أهل العلم يتحدثون به فقال من هم فقيل محمد بن عجلان عن أبى الزناد فقال لم يكن يعرف بن عجلان هذه الاشياء ولم يكن عالما وذكر أبو الزناد فقال انه لم يزل عامل هؤلاء حتى مات وكان صاحب عمال يتبعهم (807) عبد الله بن رجاء المكى حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال قلت لابي عبد الله تحفظ عن عبد الله بن رجاء عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الحلال بين والحرام بين فقال هذا حديث منكر ما أرى هذا بشئ وقال لي أبو عبيد الله إن بن رجاء هذا زعم أن كتبه كانت ذهبت فجعل يكتب من حفظه ولعله توهم هذا وقد روى آخر عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر أنه دعى إلى جنازة فتيمم وإنما هذا حديث إسماعيل بن مسلم عن عبيد الله ومن حديثه ما حدثناه محمد بن موسى قال حدثنا إبراهيم بن محمد الشافعي قال حدثنا عبد الله بن رجاء عن عبيد الله بن عمر عن نافع

[ 253 ]

عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحلال بين والحرام بين وحدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا أحمد بن شبيب بن سعيد قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثني عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحلال بين والحرام بين فمن ترك كان انزه لدينه وعرضه ومن واقع فيهن يوشك أن يواقع الحرام كمرتع إلى جنب الحمار يوشك أن يواقعه وهو لا يشعر حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول سمعت من عبد الله بن رجاء المكى حديثين أحدهما عن عبيد الله بن عمر والآخر عن هشام عن الحسن ومحمد قال أبى فقلت لابن رجاء قل حدثنا عبيد الله قال أبى وكان يقول قال عبيد الله قال نافع قال بن عمر كذا كان يقول وقد روى عامر الشعبي عن النعمان بن بشير عن النبي عليه السلام الحلال بين والحرام بين بأسانيد جياد ثابتة

[ 254 ]

(808) عبد الله بن زياد بن سليمان بن سمعان المديني حدثنا عمر بن عبد العزيز بن عمران بن مقلاص قال حدثنا أبى قال حدثنا أبو زيد عبد الحميد بن الوليد قال حدثني بن القاسم قال سألت مالكا عن بن سمعان فقال كذاب حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال سمعت إبراهيم بن سعد يحلف بالله لقد كان بن سمعان يكذب قال أبى وسمعت إبراهيم بن سعد يقول قلت لابن أخى بن شهاب وسألته هل رأيته عند عمك فقال والله ما رأيته عنده ولا رأيته في حلقة من حلق الفقه قط حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا سليمان بن أحمد قال حدثني أبو مسهر قال سمعت سعيد بن عبد العزيز يقول قدم عبد الله بن زياد بن سمعان العراق وزادوا في كتبه ثم دفعوها إليه فقرأها فقالوا كذاب حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول بن سمعان هو عبد الله بن زياد بن سمعان أقمت عليه كذا وكذا وحملت عنه فحدث يوما عن مجاهد عن بن عباس فقلت إنك كنت ذكرت هذا عن مجاهد فقال أو ليس مجاهد يحدث عن بن عباس فكرهت حديثه وتركته

[ 255 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال حدثنا يحيى بن معين قال قال حجاج الاعور قال أبو عبيد الله صاحب المهدى كان عندنا بن سمعان فقال حدثنا مجاهد فقال محمد بن إسحاق أنا والله أكبر منه ما سمعت من مجاهد حدثنا محمد بن جعفر الرازي قال حدثنا أبو بكر بن أبى الاسود قال حدثنا إسماعيل بن علية عن عبد الله بن سمعان بحديث النعل عن أبى هريرة فبلغ يحيى بن سعيد فأنكر عليه الرواية عن بن سمعان وأخبرت إسماعيل بذلك فقال صدق غير أن هذا حديثا حدثناه أيوب عنه وكنا نرى أنه حفظه حدثنا أحمد بن أصرم المزني قال سئل أبو عبد الله وأنا أسمع عن بن سمعان في الحديث فقال ليس بشئ حدثني عبيد بن محمد الكشورى قال سألت يحيى بن معين عن عبد الله بن زياد بن سمعان فقال كذاب قال وسألت أبا مصعب عنه فقال كان مرتدا حدثني إدريس بن عبد الكريم قال حدثنا الحكم بن موسى أبو صالح قال حدثنا الوليد بن مسلم قال كتبت كتابا عن بن سمعان فإنه لفى يدي ليلة إذ غلبتني عيني فنمت فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في النوم فقلت يا رسول الله هذا بن سمعان حدثني عنك فقال قل لابن سمعان يتقى الله ولا يكذب علي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله بن زياد بن سمعان مولى أم سلمة نسبه إبراهيم بن المنذر سكتوا عنه مالك يضعفه ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مرة قال حدثنا أبو جابر محمد بن عبد الملك قال حدثنا عبد الله بن زياد بن سليمان بن سمعان عن سعد بن إبراهيم عن أبى سلمة عن عائشة أنها قالت ما كانت من أمة الا وفيها محدثون قالت وكانوا يرون أن عمر من محدثي هذه الامة حدثنا روح بن الفرج قال حدثنا أبو مصعب قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن أبى سلمة عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 256 ]

قال قد كان فيما خلا قبلكم ناس محدثون فإن يك في أمتى منهم أحد فإنه عمر بن الخطاب هذا أولى وحدثني إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن عبد الله بن زياد بن سمعان قال حدثني سعيد بن أبي سعيد المقبري أنه سمع أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى أحدكم في نعليه فأراد أن يخلعهما فليخلعهما بين رجليه ولا يضعهما إلى جنبه يؤذي بهما أحدا حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا حميد بن مسعدة قال حدثنا يزيد بن زريع قال حدثني روح بن القاسم قال حدثني عبد الله بن سمعان عن سعيد المقبري عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى أحدكم فليصل في نعليه فإن خلعهما فليخلعهما بين رجليه ولا يؤذ بهما أحدا حدثنا أبويحيى بن أبى مرة قال حدثنا عمار بن عبد الجبار قال حدثنا بن أبى ذئب عن المقبري عن أبيه قال سألت أبا هريرة فقلت ما أصنع بنعلى إذا صليت قال اخلعهما بين رجليك لا تؤذى بهما مسلما أو البسهما فلا بأس بذلك حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا شبابة قال حدثنا بن أبى ذئب عن سعيد بن أبى سعيد المقبري عن أبيه عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى أحدكم فليجعل نعليه بين رجليه حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا محمد بن عبد المنهال قال حدثنا يزيد بن زريع عن روح بن القاسم عن عبد الله بن سمعان عن سعيد بن أبى سعيد المقبري عن القعقاع بن حكيم عن أبيه عن عائشة قالت سألت رسول

[ 257 ]

الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يطأ بنعليه في الاذى قال التراب لهما طهور حدثناه محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا محمد بن كثير عن الاوزاعي عن محمد بن عجلان عن سعيد بن أبى سعيد عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا وطئ أحدكم الاذى بخفه أو بنعله فليمسهما التراب وحدثني أحمد بن داود القومسي قال حدثنا دحيم قال حدثنا بشر بن بكر وحدثنا أحمد بن داود قال حدثنا عمرو بن عثمان قال حدثنا بقية قال حدثنا الاوزاعي عن محمد بن الوليد الزبيدي عن سعيد بن أبى سعيد المقبري عن أبيه عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى أحدكم فخلع نعليه فلا يؤذ بهما أحدا فليخلعهما بين رجليه أو ليصل فيهما ولعل الزبيدي أخذه عن بن سمعان ولا يصح بن عجلان فيه ورواه مالك عن محمد بن عمارة بن عمرو بن حزم عن محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمى عن أم ولد لابراهيم بن عبد الرحمن بن عوف عن أم سلمة عن النبي عليه السلام في الذيل قال النبي صلى الله عليه وسلم يطهره ما بعده وهذا إسناد صالح جيد (809) عبد الله بن زياد عن عكرمة بن عمار حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن زياد عن عكرمة بن عمار منكر الحديث وهذا الحديث حدثنا محمد بن العباس المؤدب قال حدثنا سعد بن عبد الحميد بن جعفر قال حدثنا عبد الله بن زياد قال حدثنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الربا سبعون بابا أصغرها كالذى ينكح أمه

[ 258 ]

ورواه عفيف بن سالم عن عكرمة هكذا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أحمد بن إسحاق الحضرمي قال حدثنا عكرمة بن عمار عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن عبد الله بن سلام قال الربا سبعون بابا أصغرها كالذى ينكح أمه حدثناه محمد بن موسى البلخي قال حدثنا مكي بن إبراهيم قال حدثنا بن جريج قال حدثني بن أبى مليكة أنه سمع عبد الله بن حنظلة بن الراهب يحدث في الحجر عن كعب الاحبار أنه قال ربا درهم يأكله الانسان في بطنه وهو يعلمه أعز عليه في الاثم يوم القيامة من ست وثلاثين زنية حديث بن جريج أولى 81) عبد الله بن سعيد بن أبى سعيد المقبري أبو عباد مدني حدثنا عبد الله بن أحمد النيسابوري قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن سعيد قال حدثنا يحيى بن سعيد قال جلست إلى أبى عبد الله بن سعيد بن أبى سعيد المقبري وكنيته أبو عباد وكان الثوري يروى عنه يقول حدثني أبو عباد والسرى بن إسماعيل فاستبان لي كذبهما في مجلس حدثنا محمد بن حفص الجوزجاني قال حدثنا أبو قدامة عبيد الله بن سعيد السرخى قال كان يحيى يضعف عبد الله بن سعيد المقبري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن يحدثان عن عبد الله بن سعيد بن أبى سعيد المقبري وكان سفيان إذا حدث عنه قال حدثنا أبو عباد حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت يحيى بن معين يقول عبد الله بن سعيد المقبري لا يكتب حديثه

[ 259 ]

حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى عبد الله بن سعيد المقبري قال ليس بشئ حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن أبى عباد عبد الله بن سعيد فقال ليس هو بذاك حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن سعيد بن أبى سعيد المقبري أبو عباد تركوه حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال حدثنا أبو داود قال عبد الله وسعد ابنا سعيد المقبري ضعيفان في الحديث (811) عبد الله بن سعيد بن أبى هند حدثنا عبد الله بن أحمد قال كتب الي أبو بكر بن خلاد قال سألت يحيى بن سعيد عن عبد الله بن سعيد بن أبى هند قال كان صالحا يعرف وينكر حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا زيد بن أخزم قال سمعت عبد الله بن داود يقول رأيت عبد الله بن سعيد بن أبى هند وما يبكى ثم رأيته يبكى (812) عبد الله بن سليمان بن جنادة بن أبى أمية حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن سليمان بن جنادة بن أبى أمية روى عنه بشر بن رافع في حديثه نظر وهذا الحديث حدثناه على بن الحسين القرجي قال حدثنا إبراهيم بن موسى قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن أبى الاسباط الحارثي وهو بشر برافع عن عبد الله بن سليمان بن جنادة بن أبى أمية عن أبيه عن جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا

[ 260 ]

كان مع جنازة لم يجلس حتى توضع فمر حبر من اليهود وقال هكذا نفعل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خالفوهم ولا يحفظ هذا اللفظ الا في هذا الحديث وقد روى عن عامر بن ربيعة عن النبي صلى الله عليه وسلم بإسناد ثابت أنه قال إذا رأى أحدكم جنازة فليقم حتى تخلفه أو توضع وروى عن أبى سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا رأيتم الجنازة فقوموا ومن تبعها فلا يقعد حتى توضع وروى عن على بن أبى طالب أن النبي صلى الله عليه وسلم قام في الجنازة ثم قعد فأما ذكر الحبر من اليهود فلا يحفظ الا في هذا (813) عبد الله بن سلمة أبو العالية الهمداني الكوفي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو الوليد قال حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت عبد الله بن سلمة يحدثنا وإنا لنعرف وننكر حدثنا عبد الله قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى بن سعيد قال كان شعبة إذا حدث عن عمرو بن مرة قال سمعت عبد الله بن سلمة وكان عبد الله يعرف وينكر حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت أبا داود قال حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال كان عبد الله بن

[ 261 ]

سلمة يحدثنا وكان قد كبر فكنا نعرف وننكر قال شعبة والله لاخرجنه من عنقي ولالقينه في أعناقكم حدثنا عبد الله قال حدثني أبى قال عبد الله بن سلمة كنيته أبو العالية ما أعلم حدث عنه غير عمرو بن مرة وأبو إسحاق الهمداني حدثني آدم بموسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن سلمة أبو العالية الكوفى لا يتابع في حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو الوليد قال حدثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة عن صفوان بن عسال أن يهوديين قال أحدهما لصاحبه انطلق بنا إلى هذا النبي فقال لا تقل نبي فإنه أن سمعك صارت له أربعة أعين فانطلقا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألاه عن قول الله عزوجل ولقد آتينموسى تسع آيات بينات فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تشركوا بالله شيئولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا تزنوا ولا تسرقوا ولا تمشوا ببرئ إلذي سلطان ليقتله ولا تأكلوا الربا ولا تقذفوا المحصنة ولا تفروا من الزحف عليكم خاصة يهود ولا تعدوا في السبت قال فقبلوا يده وقالوا نشهد أنك رسول الله قال فما يمنعكم أن تتبعوني قالوا ان داود دعا أن لا يزال في ذريته نبي وإنا نخاف أن تبعناك أن تقتلنا يهود ولا يحفظ هذا الحديث من حديث صفوان بن عسال إلا من هذا الطريق (814) عبد الله بن سلمة الافطس بصرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمربن على قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا محمد بن عبد الله بن أبى مريم قال شرط ظفر لي وأنا محرم فسألت سعيد بن المسيب فقال أقطعه فقلت ليحيى إن الافطس قال فيه سألت سالم بن عبد الله فنهاني فقال لو كان فيه وسألت سالم بن عبد الله فنهاني كان حديث ولكنه كان وسألت سالما فلم يقل فيه شيئا فلم أكتبه

[ 262 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبد الله بن سلمة الافطس فقال ترك الناس حديثه ثم قال كان يجلس إلى أزهر فيحدث أزهر فيكتب على الارض كذب وكذب وكان خبيث اللسان وسمعت أبى يقول وذكر عبد الله بن سلمة الافطس فقال كان من أصحاب يحيى وكان سئ الخلق وتركنا حديثه وتركه الناس ثم قال أبى خاصم الافطس يحيى بن معين بمكة فقال دعوني فأنا له قرن هذا قول الافطس حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال كان يحيى بن سعيد يقول عبد الله بن سلمة الافطس ليس بثقة (815) عبد الله بن سفيان الخزاعي واسطي عن يحيى بن سعيد لا يتابع على حديثه حدثناسلم بن سهل الواسطي قال حدثني جدي وهب بن بقية الواسطي قال حدثنا عبد الله بسفيان عن يحيى بن سعيد الانصاري عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تفترق هذه الامة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار الا فرقة واحدة قيل يا رسول الله ما هذه الفرقة قال من كان على ما أنا عليه اليوم وأصحابي ليس له من حديث يحيى بن سعيد أصل وإنما يعرف هذا الحديث من حديث الافريقى حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا عيسى بن يونس وأبو أسامة وعبدة بن سليمان عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن عبد الله بن يزيد عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 263 ]

(816) عبد الله بن سنان الزهري كوفى كان ينزل القطيعة قطيعة الربيع ببغداد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال عبد الله بن سنان كوفى كان ينزل القطيعة قطيعة الربيع ليس حديثه بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا أحمد بن حاتم الطويل قال حدثنا عبد الله بن سنان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قليل ما أسكر كثيره حرام وكثير ما أسكر قليله حرام وحدثني على بن عبد الله الفرغاني قال حدثنا صباح بن مروان الضبي قال حدثنا عبد الله بن سنان الزهري عن زيد بن أسلم عن بن عمر قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ مرة مرة وقال بن لهيعة عن الضحاك بن شرحبيل عن زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر رواه سفيان الثوري ومعمر وداود بن قيس الفراء وعبد العزيز بن الدراوردي عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذه الرواية أولى وفيما أسكر كثيره فقليله حرام أحاديث بأسانيد صالحة (817) عبد الله بن سراقة عن أبى عبيدة بن الجراح حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال لا يعرف سماع عبد الله بن سراقة من أبي عبيدة بن الجراح وهذا الحديث حدثناه محمد بن إبراهيم بن جناد قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا حماد بن سلمة عن خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق

[ 264 ]

عن عبد الله بن سراقة عن أبى عبيدة بن الجراح قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول انه لم يكن نبي بعد نوح إلا وقد أنذر الدجال قومه وأنى أنذركمو فوصفه لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال لعله سيدركه بعض من رآني أو سمع كلامي قالوا يا رسول الله كيف قلوبنا يومئذ أمثلها اليوم قال أو خير وفى الدجال أحاديث ثابتة من غير هذا الوجه (818) عبد الله بن سيف عن مالك بن مغول حديثه غير محفوظ وهو مجهول بالنقل حدثنا على بن الحسن بن أبى العنبر قال حدثنا عبد الله بن أيوب المخرمي قال حدثنا عبد الله بن سيف الازدي قال حدثنا مالك بن مغول عن عطاء عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الله من سب أصحابي وفى النهى عن سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث ثابتة الاسانيد من غير هذا الوجه وأما اللعن فالرواية فيه لينة وهذا يروى عن عطاء مرسل (819) عبد الله بن أبي السري عن محمد بن المنكدر عن محمد بن المنكدر لا يتابع عليه ولا يعرف الا به وقد رواه غير خلف فأدخل بين عبد الله بن السرى ومحمد بن المنكدر رجلين مشهورين بالضعف حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا خلف بن تميم قال حدثنا عبد الله بن السرى عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لعنت آخر هذه الامة أولها فمن كان

[ 265 ]

عنده علم فليظهره فان كاتم العلم يومئذ ككاتم ما أنزل الله عزوجل على محمد عليه السلام حدثناه أحمد بن محمد بن بكر النسائي قال حدثنا أحمد بن إسحاق البزاز صاحب السلعة قال حدثنا عبد الله بن السرى عن عنبسة بن عبد الرحمن عن محمد بن زاذان عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لعنت آخر هذه الامة أولها فمن كان عنده علم فليظهره فإن كاتم العلم يومئذ ككاتم ما أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم وهذا الحديث بهذا الاسناد أشبه وأولى 82) عبد الله بن سيدان المطرودى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن سيدان المطرودى قال البخاري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن كناسة قال حدثنا جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج عن عبد الله بن سيدان السلمي قال صليت الجمعة مع أبى بكر فكانت خطبته وصلاته قبل نصف النهار ثم صليتها مع عمر فكانت خطبته وصلاته إلى أن يقول انتصف النهار ثم صليت مع عثمان فكانت خطبته وصلاته إلى أن يقول زال النهار فلم أسمع أحدا عاب ذلك عليه (821) عبد الله بن شقيق العقيلي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت يحيى بن سعيد يقول كان التيمى سئ الرأي في عبد الله بن شقيق قلت ليحيى سمعته منه قال نعم قلت فأبو المغيرة القواس قال كان أشر عنده قال يحيى ولم أر أحدا عرف أبا المغيرة غيره

[ 266 ]

(822) عبد الله بن شريك الاسدي كوفى كان ممن يغلو حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على بن المديني قال حدثنا سفيان قال جالسنا عبد الله بن شريك وهو بن مائة سنة وكان ممن جاء إلى محمد بن على بن الحنفية عليهم أبو عبد الله الجدلي ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان عن عبد الله بن شريك قال قال حسين بن على نبعث نحن وشيعتنا كهاتين وأشار بالسبابة والوسطى (823) عبد الله بن شبرمة حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك أخبرنا جرير عن بن شبرمة قال رخص إبراهيم في النبيذ الصلب وخالفته الامة فقال عبد الله بن المبارك لقيت بن شبرمة وجالسته حينا وما أروى عنه شيئا (824) بسم الله الرحمن الرحيم عبد الله بن صفوان بن كلبى الصنعاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على بن المديني قال سمعت هشام بن يوسف سئل عن عبد الله بن صفوان بن كلبى شيخ من أهل صنعاء فقال كان ضعيفا لم يكن يحفظ الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا غوث بن جابر بن غيلان بن منبه الصنعاني قال حدثنا عبد الله بن صفوان بن بنت وهب بن منبه عن إدريس بن بنت وهب بن منبه قال حدثني وهب بن منبه عن طاوس الجندي عن بن عباس ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لولا ما طبع الركن من أنجاس الجاهلية وأرجاسها وأيدي الظلمة لاستشفي به من كل عاهة

[ 267 ]

وفى هذا الحديث رواية من غير هذا الوجه فيها لين أيضا (825) عبد الله بن صالح العجلي المقرى حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال سمعت أبا عبد الله سئل عن عبد الله بن صالح بن مسلم الذي كان يحدث ببغداد ويقرئ فقال ما أدرى ما كتبت عنه وكأنه فيما ظننت لم يعجبه (826) عبد الله بن صالح كاتب الليث بن سعد حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن عبد الله بن صالح كاتب الليث فقال كان أول أمره متماسكا ثم فسد بآخرة وليس هو بشئ وسمعت أبى مرة أخرى وذكر عبد الله بن صالح كاتب الليث بن سعد فذمه وكرهه وقال انه روى عن الليث عن بن أبى ذئب كتابا أو أحاديث وأنكر أن يكون ليث روى عن بن أبى ذئب شيئا (827) عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا يصح

[ 268 ]

وهذا الحديث حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بن إدريس عن حصين عن هلال بن سياف عن عبد الله بن ظالم المازني قال لما قدم معاوية الكوفة أقام المغيرة بن شعبة خطباء يلعنون عليا وفى الدار سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل فأخذ بيدى فقال ألا ترى إلى هذا الظالم الذي يأمر بلعن رجل من أهل الجنة فأشهد على التسعة أنهم في الجنة ولو شهدت على العاشر لم آثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حراء اثبت حراء فليس عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد قال قلت من التسعة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر وعلى وعثمان وطلحة والزبير وسعد بن أبى وقاص وعبد الرحمن بن عوف قلت من العاشر فوقف هنيهة ثم قال أنا وهكذا رواه هشام وخالد وأبو الاحوص وزائدة وشعبة وسفيان الثوري في رواية الفريابي وأبى حذيفة عنه ورواه وكيع عن سفيان عن منصور وحصين جميعا عن هلال بن يساف عن عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد حدثناه يحيى بن عثمان عن نعيم عنه ورواه عمرو الاودي عن وكيع عن سفيان فقال عن منصور وحصين عن عبد الله بن ظالم وليذكر هلال بن يساف وقال معاوية بن هشام عن سفيان عن منصور عن هلال عن حيان بن غالب وقال أبو خالد القرشي وعبيد بن سعيد وقاسم الجرمي عن سفيان عن منصور عن هلال بن يساف عن فلان بن حيان عن عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد القصة وقال أبو نعيم عن سفيان عن منصور عن هلال عن أبى ظالم عن سعيد وبحسب أصحابي القتل ولم يذكر من هذا الحديث شيئا وحيان بن غالب ليس بمشهور بالنقل وقد روى هذا عن سعيد بن زيد بغير هذا الاسناد رواه إبراهيم بن طهمان عن

[ 269 ]

الحجاج بن الحجاج الباهلي عن على بن زيد عن عدى بن ثابت عن المغيرة بن شعبة عن سعيد بن زيد ورواه الوليد بن جميع أبى الطفيل عن سعيد بن زيد ورواه موسى بن يعقوب الزمعي عن عمرو بن سعيد بن سريح عن عبد الرحمن بن حميد عن أبيه عن سعيد بن زيد ورواه شعبة عن الحر بن الصياح عن عبد الرحمن الاخنس عن سعيد بن زيد وروى صدقة بن المثنى عن جده رياح بن الحارث عن سعيد بن زيد وروى صالح بن موسى الطلحي عن عاصم بن بهدلة عن زر بن حبيش عن سعيد ورواه محمد بن أنس عن الاعمش عن سالم بن أبى الجعد عن سعيد بن زيد ورواه زياد بن علاقة عن سعيد بن زيد ذكر بعضهم قصته حراء وبعضهم يذكر عشرة في الجنة لا يذكر حراء وفى الباب عن عثمان بن عفان وعن أبى هريرة وأنس وسهل بن سعد وعبد الله بن عباس (828) عبد الله بن عبد الله بن أبى أمية عن أبيه عن أم سلمة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن عبد الله بن أبى أمية عن أبيه عن أم سلمة في إسناده نظر وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا عبد الله بن سعد بن إبراهيم قال حدثني عمر قال حدثني أبى حدثني محمد بن إسحاق قال حدثني هشام بن عروة أن عروة حدثه أن عبد الله بن عبد الله بن أبى أمية حدثه أن أم سلمة حدثته أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلى في بيتها ملتحفا أو أنه رآه وهو يصلى في بيتها ملتحفا حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا سليمان بن داود الهاشمي قال حدثنا بن أبى الزناد عن أبيه عن عروة قال أخبرني عبد الله بن أبى أميمة أنه

[ 270 ]

رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلى في بيت أم سلمة في ثوب واحد ملتحفا به مخالفا بين طرفيه فيهما جميعا نظر والرواية ثابتة من غير هذا الوجه وقد روى في الصلاة بثوب واحد غير حديث بأسانيد جياد عن جابر وأنس وعمر بن أبى سلمة (829) عبد الله بن عبد الله بن أويس أبو أويس بن أبى عامر الاصبحي المدني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو أويس صدوق وليس بحجة وفى موضع آخر أبو أويس مثل فليح فيه ضعف حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال أبو أويس ضعيف مثل فليح وفى موضع آخر أبو أويس وابنه ضعيفان حدثني آدم قال سمعت البخاري قال أبو أويس ما روى من أصل كتابه فهو أصح ومن حديثه ما حدثناه العباس بن الفضل قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن أبى أويس قال حدثني أبى عن يحيى بن سعيد وربيعة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم أقام بمكة عشرا وبالمدينة عشرا وتوفى على رأس أربعين سنة وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء

[ 271 ]

وهذا الحديث من حديث ربيعة معروف فلا يحفظ عن يحيى بن سعيد وقد تابع بن أبي أويس عن أبيه فليح فرواه عن يحيى بن سعيد وربيعة وجاء ببعض هذا الكلام حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحجاج بن يوسف قال حدثنا يونس بن محمد قال حدثنا فليح عن يحيى بن سعيد وربيعة بن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي وما في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سمعت يحيى يقول أبو أويس ضعيف وفليح ضعيف ما أقربهما 83) عبد الله بن عبد الله الاموي لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب قال حدثنا عبد الله بن عبد الله الاموي قال حدثنا الحسن بن الحر أنه سمع يعقوب بن عتبة قال سمعت سعيد بن المسيب يقول سمعت عمر بن الخطاب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اعتز بالعبيد أذله الله (831) أبو بكر بن عبد الله بن عبيد الله بن محمد بن أبي سبرة بن أبي رهم بن عبد العزى من بنى عامر بن لؤي السبري حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال لي أبى أبو بكر بن أبي سبرة كان يضع الحديث ثم قال قال حجاج قال لى أبو بكر السبري عندي سبعون ألف حديث في الحلال والحرام قال أبى ليس حديثه بشئ كان يضع الحديث ويكذب

[ 272 ]

حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال أبو بكر بن أبى سبرة الذي يقال له السبرى هو مدني وكان ببغداد وليس حديثه بشئ وفى موضع آخر قال سئل يحيى عن أبى بكر بن أبى سبرة قال ليس حديثه بشئ قدم هاهنا فاجتمع الناس عليه فقال عندي سبعون ألف حديث أن أخذتم عنى كما أخذ بجريج والا فلا قلت ليحيى يعنى عرضه قال نعم (832) عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الثقفى الطائي حدثنا أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحى بن معين عن عبد الله بن عبد الرحمن فقال صويلح (833) عبد الله بن عبد الرحمن عن بن مغفل حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن عبد الرحمن عن بن مغفل عن النبي صلى الله عليه وسلم لا تتخذوا أصحابي غرضا في إسناده نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن عبدوس قال حدثنا محرز بن عون قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن عبيدة بن أبى رائطة عن عبد الله بن عبد الرحمن عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا بعدي فمن أحبهم فبحبي أحبهم ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم ومن آذاهم فقد آذانى ومن آذانى فقد آذالله ومن آذى الله فيوشك الله أن يأخذه حدثنا أبويحيى بن أبى مرة قال حدثنا الازرقي قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن عبيدة بن أبى رائطة عن عبد الرحمن بن أبى زياد عن عبد الله بن مغفل عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 273 ]

حدثنيه جدي رحمه الله قال حدثنا حمزة بن رشيد الباهلى قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن عبيدة بن أبى رائطة عن عمر بن بشر عن أنس بن مالك أو عن من حدثه عن أنس بن مالك إبراهيم يشك عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وفى هذا الباب أحاديث جيدة الاسناد من غير هذا الوجه بخلاف هذا اللفظ (834) عبد الله بن عبد الرحمن بن أسيد الازدي عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن عبد الرحمن بن أسيد الازدي عن أنس قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخرمي قال حدثنا سعيد بن محمد الجرمي قال حدثنا أبو ثميلة يحيى بن واضح قال حدثنا خالد بن عبيد أبو عصام الازدي قال حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن أسيد الازدي عن أنس بن مالك قال كان بالمدينة رجلان يحفران فلما قبض النبي صلى الله عليه وسلم كان أحدهما يضرح والآخر يلحد فقلنا من سبق فسبق أبو طلحة فلحد لرسول الله صلى الله عليه وسلم وقد روى هذا عن أنس وغيره من غير هذا الطريق بإسناد صالح (835) عبد الله بن عبد الرحمن المسمعي بصرى لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا بشر بن عبد الملك الكوفي قال حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن المسمعي قال حدثني أبى عن العلاء بن

[ 274 ]

عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما وجه جعفر بن أبى طالب رضي الله تعالى عنه إلى الحبشة شيعه وزوده كلمات قال قل اللهم الطف لي في تيسير كل عسير فإن تيسير العسير عليك يسير وأسألك اليسر والمعافاة في الدنيا والآخرة (836) عبد الله بن عبيدة أخو موسى بن عبيدة عن جابر حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قد روى موسى بن عبيدة عن أخيه عن جابر ولم يسمع من جابر شيئا ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي قال حدثنا موسى بن عبيدة عن أخيه عن عبد الله بن عبيدة عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قضى نسكه وسلم المسلمون من لسانه ويده غفر له ما تقدم من ذنبه وقد روي هذا عن جابر وغيره بأسانيد جياد من غير هذا الوجه (837) عبد الله بن عبيد الله أبو عاصم العباداني عن الفضل بن عيسى الرقاشي منكر الحديث وكان فضل يرى القدر وكاد أن يغلب على حديثه الوهم حدثنا أحمد بن محمد النصيبي قال حدثنا على بن مخلد الابلي القاصي قال حدثنا أبو عاصم عبد الله بن عبيد الله العباداني عن الفضل بن عيسى الرقاشي عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أهل الجنة بينا هم في نعيم إذ سطع نور فوق رؤوسهم أضاءت له أبصارهم فرفعوا

[ 275 ]

رؤوسهم فإذا رب العالمين قد أشرف عليهم فيقول السلام عليكم يا أهل الجنة فذلك قوله سلام قولا من رب رحيم لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (838) عبد الله بن عبد الملك المسعودي أبو عبد الرحمن كان من شيعة من ولد عبد الله بن مسعود في حديثه نظر حدثنا محمد بن إبراهيم العامري قال حدثنا يحيى بن حسن بن الفرات القزاز قال حدثنا أبو عبد الرحمن المسعودي عن عمرو بن حريث عن طارق بن عبد الرحمن عن زيد بن وهب الجهني قال بينما نحن حول حذيفة بن اليمان إذ قال كيف أنتم لو قد خرج أهل بيت نبيكم صلى الله عليه وسلم فرقتين يضرب بعضهم وجوه بعض بالسيف قال فقلنا يا أبا عبد الله إن ذلك الكائن قال أي والذي بعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالحق إن ذلك لكائن قال فقلت له فما أصنع إذا كان ذلك قال انظروا إلى الفرقة التي تدعو إلى علي بن أبى طالب فالزموها ولا يتابع عليه (839) عبد الله بن عبد الملك بن كرز القرشي عن يزيد بن رومان وغيره منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن العباس المؤدب قال حدثنا سريح بن النعمان قال حدثنا عبد الله بن عبد الملك بن كرز بن جابر عن يزيد بن رومان عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن السؤال لو صدقوا ما أفلح من ردهم لا يتابع عليه من جهة تثبت وفيه رواية من غيرها هذا الوجه بإسناد لين

[ 276 ]

84) عبد الله بن عبد العزيز الليثي المدني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال لي إبراهيم بن المنذر الحزامي عن أبي ضمرة كان عبد الله بن عبد العزيز قد خلط ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبي مرة قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا عبد الله بن عبد العزيز الليثي عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبي أيوب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غرس غراسا فأثمر أعطاه الله من الاجر بقدر ما تخرج الثمرة حدثني عبد الله بن علي قال حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري قال حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي قال حدثنا عبد الله بن خالد بن خازم قال حدثنا عبد الله بن عبد العزيز عن بن شهاب عن عطاء بن يزيد الليثي عن أبي أيوب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن أول من يختصم يوم القيامة الرجل وامرأته فما ينطق لسانها ولا لسانه ولكن يداها ورجلاها بما كانت تغيب له ويداه ورجلاه بما كان يوليها حدثنا محمد بن علي قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا عبد الله بن عبد العزيز الليثي عن الزهري قال ان أول من يختصم فذكره لم يجاوز الزهري قال لي عبد الله بن علي قال محمد بن يحيى الحديثان منكران جميعا والحمل فيهما على عبد الله بن عبد العزيز وهو ضعيف الحديث (841) عبد الله بن عبد العزيز الزهري عن أخيه محمد بن عبد العزيز حديثه غير محفوظ ولا يعرف إلا به وليس له أصل من حديث الزهري

[ 277 ]

حدثنا جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا عمرو بن عثمان قال حدثنا أبي قال حدثنا عبد الله بن عبد العزيز الليثي قال حدثني محمد بن عبد العزيز عن بن شهاب الزهري عن عروة عن عائشة وعن بن المسيب عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان قاعدا وحوله نفر من المهاجرين والانصار وهم كثير إلى أن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيها الناس إنما مثل أحدكم ومثل ما له ومثل أهله ومثل عمله كرجل له اخوة ثلاثة فقال لاخيه الذي هو ما له حين حضرته الوفاة ونزل به الموت ماذا عندك فقد نزل بي ما قد ترى فقال له أخوه الذي هو ماله ما عندي لك غناء ولا عندي لك نفع الا ما دمت حيا فخذ مني الآن ما أردت فانى إذا فارقتك سيذهب بي إلى مذهب غير مذهبك وسيأخذني غيرك فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه فقال هذا أخوه الذي هو ما له فأى أخ ترونه قالوا لا نسمع طائلا يا رسول الله ثم قال لاخيه الذي هو أهله قد نزل بي الموت وحضرني ما قد ترى فماذا عندك من الغناء قال عندي أن أمرضك وأقوم عليك وأعانيك فإذا مت غسلتك وحنطتك وكفنتك ثم حملتك في الحاملين وشيعتك أحملك مرة وأميط أخرى ثم أرجع عنك فأثني بخير عند من سألني عنك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للذى هو أهله أي أخ ترونه قالوا لا نسمع طائلا يا رسول الله ثم قال لاخيه الذي هو عمله ماذا عندك وماذا لديك قال أشيعك إلى قبرك فأونس وحشتك وأذهب همك وأجادل عنك وأقعد في كفنك وأشول بخطاياك فقال النبي صلى الله عليه وسلم أي أخ تروا هذا الذي هو عمله قالوا خير أخ يا رسول الله قال والامر هكذا قالت عائشة فقام عبد الله بن كرز الليثي فقال يا رسول الله تأذن لي أن أقول على هذا شعرا قال نعم قالت عائشة فما بات إلا ليلته تلك حتى غدا عبد الله بن كرز واجتمع المسلمون لما سمعوا من تمثل رسول الله صلى الله عليه وسلم الموت وما فيه قالت عائشة فجاء بن كرز فقام على رأس النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ايه بن كرز فقال بن كرز

[ 278 ]

فإني ومالى وأهلي والذي قدمت * يدي كداع إليه صحبة ثم قائل لاصحابه إذ هم ثلاثة اخوة * أعينوا على أمر بي اليوم نازل فراق طويل غير ذي مثنوية * فماذا لديكم بالذي بي غائل فقال امرؤ منهم أنا الصاحب الذي * أطيعك فيما شئت قبل النزائل فأما إذا أجد الفراق فإننى * لما بيننا من خلة غير واصل ابذل حينئذ فلا يستطيعنى * كذاك أحيانا صروف التداول فخذ ما أردت الآن منث فأنني * سيسلك بي مهيل من مهائل فان تبقني لا أبق فاستيقننه * تعجل صلاحا قبل حتف معاجل وقال امرؤ قكنت جدا أحبه * واوثره من بينهم بالتفاضل غناى انى جاهد لك ناصح * إذا جد جد الكرب غير مقاتل ولكننى باك عليك ومعول * ومثنى بخير عند من هو سائلي ومتبع الماشين أمشي مشيعا * أعين برفق عقبة كل حامل إلى بيت مثواك الذي أنت مدخل * ورجع حينئذ بما هو شاغلي كأن لم يكن بيني وبينك خلة * ولا حسن ود مرة في التباذل وذلك أهل المر ذاك غناؤهم * وليسوا وان كانوا حراصا بطائل وقال امرؤ منهم أنا الاخ لا ترى * أخا لك مثلي عند جهد الزلازل لدى القبر تلقاني هنالك قاعدا * أجادل عنك فرجاع التجادل واقعد يوم الوزن في الكفة التي * تكون عليها جاهد في التثاقل فلا تنسنى واعلم مكاني فأنني * عليك شفيق ناصح غير خاذل فذلك ما قدمت من كل صاح * تلاقيه ان أحسنت يوم التفاضل قالت عائشة فما بقي عند النبي صلى الله عليه وسلم ذو عين تطرف إلا دمعت قالت ثم كان بن كرز يمر على مجالس أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يستنشدونه فينشدهم فلا يبقى من المهاجرين والانصار أحد إلا بكى

[ 279 ]

824 - عبد الله بن عبد العزيز بن أبى رواد أخو عبد المجيد عن أبيه أحاديثه مناكير غير محفوظة ليس ممن يقيم الحديث منها ما حدثنا به محمد بن الحسن البخاري قال حدثنا على بن مشكان بن جبلة بساوة قال حدثنا عبد الله بن عبد العزيز بن أبى رواد عن أبيه عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمنون هينون مثل الجمل الالف الذي ان قيد انقاد وان سيق انساق وان أنخته على صخرة استناخ وحدث أحمد بن محمد بن سعيد المروزي قال حدثنا نصر بن داود بن طوق قال حدثنا عبد الله بن عبد العزيز بن أبى رواد عن أبيه عن نافع عن بن عمر قال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بدفن الشعر والظفر والدم قال أبو جعفر جميعا ليس لهما أصل عن ثقة (843) عبد الله بن عبد القدوس كوفى سكن الري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت يحيى عن عبد الله بن عبد القدوس فقال ليس بشئ رافضي خبيث حدثنا أحمد بن على الابار قال سألت زنيج شيخ رازي عن عبد الله بن عبد القدوس فقال تركته لم أكتب عنه شيئا ولم يرضه حدثنا الحسين بن أحمد بن منصور قال حدثنا أبو معمر قال حدثنا عبد الله بن عبد القدوس وكان خشبيا ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن الحسين القومسي قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا عبد الله بن عبد القدوس عن الاعمش عن عمرو بن مرة عن سالم

[ 280 ]

بن أبى الجعد قال خطب عثمان بن عفان على الناس فقال انكم قد عرفتم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعطى بنى هاشم ويؤثرهم وانى والله لو ملكت مفاتيح الجنة لجعلتها في بنى أمية وقد ملكت مفاتيح الدنيا وسأعطيهم على رغم أنف من رغم فذكر الحديث ليس له أصل ولا يعرف الا به ومن هو في مثل حاله ومذهبه (844) عبد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى لا يحدث عن عبد الله بن عمر وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ذكرت لعبد الرحمن بن مهدى حديثا حدثناه حفص بن غياث عن عبد الله بن عمر وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ذكرت لعبد الرحمن بن مهدى حديثا حدثناه حفص بن غياث عن عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن بن عمر قال لما غسل عمر وجدنا في عقبه دما سائلا فقال بن عمر ارفع فقال لا تحدث بهذا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى عن عبد الله بن عمر العمرى فقال ضعيف حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن هانئ قال قلت لابي عبد الله حديث عبيد الله عن نافع عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم أعطى الفارس ثلاثة أسهم ثبت هو قال نعم رواه الثقات سليم بن أخضر وغيره قلت فانهم يقولون إنما سمعه عبيد الله من أخيه عبد الله فقال ويرويه أخوه قلت نعم فقال لو يرو عبيد الله عن أخيه شيئا ودفع ذلك وقال قد روى عبد

[ 281 ]

الله عن عبيد الله وقال أبو عبد الله كان عبد الله رجلا صالحا كان يسأل في حياة عبيد الله عن الحديث فيقول أما وأبو عثمان حي فلا يريد عبيد الله قال فما عرفت كنية عبيد الله إلا بهذا قلت فكيف حديث عبد الله فقال هو يزيد في الاسانيد ويخالف وكان رجلا صالحا (845) عبد الله بن عمر بن أبان القرشي مشكدانة كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن حديث حدثناه عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا معاوية بن هشام قال حدثنا سفيان عن فرات القزاز عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال إذا اشتد الحر فأبردوا بالظهر فإن شدة الحر من فيح جهنم فقال ليس هذا بشئ هذا باطل وأنكره قال أبو عبد الرحمن وسألت أبا بكر بن أبى شيبة عن عبد الله بن عمر بن أبان فقال كنت أراه يسمع ويطلب الحديث فقلت له إنهم يقولون هذه كتب العلاء بن عصيم فقال لا وأنكر هذا وقال رأيته يطلب ويسمع والحديث الاول في الابراد عن النبي صلى الله عليه وسلم ثابت من غير وجه بأسانيد جياد وإنما أنكر أبو عبد الله الاسناد حدثنا محمد بن على المري قال كان في عبد الله بن عمر بن أبان سلامة شديدة سمعته وحكى له رجمن أهل الكوفة عن عثمان بن أبى شيبة أو بن نمير أنه تكلم فيه وقال أن كتب العلابن عصيم صارت إليه فهذه الاحاديث الكبار منها فقال وأيش يضرنى كلام عثمان أو غيره حدثني عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه قال مشكدانة ثقة (846) عبد الله بن عثمان بن خثيم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال حدثنا عبد الرحمن

[ 282 ]

قلت له حدثنا بشر بن المفضل قال حدثنا بن خثيم عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكما بالاثمد فإنه يشد البصر وينبت الشعر فقال أنت من هذا الضرب وكان يحدث عن الرجل بالحديث لا يحدث بحديثه كله وكان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن بن خثيم والرواية في هذا المعنى فيها لين (847) عبد الله بن على بن يزيد بن ركانة ولا يتابع على حديثه مضطرب الاسناد حدثني جدرحمه الله قال حدثنا عارم قال حدثنا جرير بن حازم قال حدثنا رجل من بنى عبد المطلب يقال له الزبير بن سعيد قال حدثنا عبد الله بن على بن يزيد بن ركانة قال حدثني أبى عن جدي أنه طلق امرأته البتة فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما نويت قال واحدة قال والله قال والله قال هو ما نويت أخبرنا حاتم بن منصور قال حدثنا الحميدي قال حدثنا محمد بن إدريس الشافعي عن عمه محمد بن على عن عبد الله بن على بن السائب عن نافع بن عجير أن ركانة بن عبد يزيد طلق امرأته سهيمة الاسلمية البتة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أردت بالبتة قلت واحدة قال والله الذي لا إله إلا هو ما أردت إلا واحدة قلت والله الذي لا إله هو ما أردت الا واحدة قال فردها علي رسول الله صلى الله عليه وسلم (848) عبد الله بن على بن بعجة عن أبيه في حديثه نظر حدثنا مصعب بن إبراهيم بن حمزة قال حدثنا أبى قال حدثنا إبراهيم بن على الرافعي قال سمعت على بن عبد الله بن على بن

[ 283 ]

بعجة يحدث عن أبيه عن جده قال كأن أنظر إلى علي بن أبى طالب يوم قتل عثمان مقبلا على بغلة النبي صلى الله عليه وسلم الدل دل وذكر الحديث (849) عبد الله بن عامر الاسلمي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال قال أبو نعيم كتبت عن عبد الله بن عامر الاسلمي ها هنا بالكوفة قال وكان وكان وحرك يده حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عبد الله بن عامر الاسلمي ليس بشئ حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال سمعت أحمد بن حنبل يقول عبد الله بن عامر الاسلمي ضعيف حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر عنده التكبير في العيد فقلت له روى عبد الله بن عامر الاسلمي عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال هذا الآن اضعفها كلها ليس فيها كلها أضعف من هذا روى هذا ثلاثة ثقات أيوب وعبيد الله ومالك عن نافع عن أبي هريرة موقوف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن عامر الاسلمي قال يتكلمون في حفظه 85) عبد الله بن عمرو بن مرة الهمداني كوفى حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال قلت لعبد الرحمن بن مهدى حدثنا حفص بن غياث قال حدثنا عبد الله بن عمرو بن مرة عن أبيه عن أبى عبيدة عن عبد الله الايلاء في الغضب والرضا فقال لا تحدث بهذا

[ 284 ]

(851) عبد الله بن عمرو الواقعي بصري حدثنا عبد الله بن الحسن عن على بن المديني قال عبد الله بن عمرو بن حسان الواقعي كان يضع الحديث ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا عبد الله بن عمرو الواقعي قال حدثنا زهير بن معاوية عن جابر عن الشعبي عن مسروق عن عائشة قالت سمعت أبا بكر الصديق يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تقبل صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول لا يتابع عليه بهذا الاسناد من جهة تثبت وقد روى شعبة عن قتادة عن أبى المليح عن أبيه وسماك بن حرب عن مصعب بن سعد عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم هذا لكلام (852) عبد الله بن عميرة عن الاحنف بن قيس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول عبد الله بن عبد الله بن عميرة عن الاحنف بن قيس عن العباس بن عبد المطلب ولا نعلم له سماعا من الاحنف وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قاحدثنا محمد بن الصباح قال حدثنا الوليد بن أبى ثور عن سماك بن حرب عن عبد الله بن عميرة عن الاحنف بن قيس عن العباس بن عبد المطلب قال كنت في البطحاء في عصابة وفيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فمرت بهم سحابة فنظر إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما تسمون هذه قالوا السحاب قال والمزن قالوا والمزن قال والعنان قالوا نعم قال كم ترون بينكم وبين السماء قالوا لا ندري قال بينكم وبينها اما واحد أو اثنين أو ثلاث وسبعين سنة والسماء فوقها كذلك حتى عد سبع سماوات ثم فوق السابعة بحر بين أعلاه وأسفله كما بين سماء إلى سماء ثم فوق ذلك ثمانية أوعال بين أظلافهن وركبهن كما بين سماء إلى سماء والله فوق ذلك

[ 285 ]

(853) عبد الله بن عصمة الجزري عن حماد بن سلمة يرفع الاحاديث ويزيد في الحديث حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا على بن الحسين البزاز قال حدثنا عبد الله بن عصمة عن حماد بن سلمة عن عاصم عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قا إن يأجوج ومأجوج يحفرون السد حتى إذا أمسوا قالوا غدا نفتحه فيصبحون من الغد وقد أعاده الله كما كان حتى إذا أراد الله فتحه قالوا نحن غدا نفتحه إن شاء الله فيصبحون من الغد فيفتحونه ويتحصن الناس في حصونهم وآكامهم قال فيأتون على دجلة والفرات فيشربون ما فيهما فيجئ آخرهم فيقول قد كان ها هنا مرة ماء فيسلط الله عليهم دواب كأنها النغف وقال حدثنا حماد بن سلمة بن قتادة عن أنس بنحوه قال ثم يرمون بنبلهم في السماء فيرجع إليهم مخضبة بالدماء فيقولون قتلنا من في الارض ومن في السماء فيسلط الله عليهم النغف في أقفائهم فيقتلهم والنغف الذي يخرج فمنخر البعير حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج قال حدثنا حماد عن عاصم عن أبى صالح عن أبى هريرة قال يأجوج ومأجوج يحفرون كل يوم السد وذكر الحديث مثله قال وحدثنا حماد عن قتادة عن أبى رافع عن أبى هريرة بنحوه غير أنه قال يرمون في السماء فترجع قبالهم مخضبة بالدماء فذكر الحديث حديث حجاج أولى وليس لقتادة عن أنس أصل (854) عبد الله بن عطية بن سعد عن أخيه الحسن بن عطية لا يتابع على حديثه ولهم أخ ثالث يقال له عمرو يقاربهما في الضعف وقلة الضبط

[ 286 ]

حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلم قال حدثنا عبده بن عبد الرحيم قال حدثنا إبراهيم بن عيينة قال حدثنا عبد الله بن عطية بن سعد العوفي عن أخيه الحسن بن عطية عن أبيه عن أبى سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الرجل ليتبعه يوم القيامة أمثال الجبال من الحسنات فيقول أنى هذا فيقول باستغفار ولدك لك من بعدك وفى هذا رواية من غير هذا الوجه فيها لين أيضا (855) عبد الله بن عيسى الجندي عن محمد بن أبى محمد عن أبيه عن أبى هريرة إسناده مجهول فيه نظر حدثنا محمد بن إسحاق الفاكهى قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا عبد الله بن عيسى عن محمد بن أبى محمد عن أبيه عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حجوا قبل أن لا تحجوا قالوا وما شأن الحج يا رسول الله قال تقعد أعرابها على أذناب شعابها فلا يصل إلى الحج أحد ولا يعرف الا به (856) عبد الله بن عيسى الخزاز أبو خلف بصرى عن يونس بن عبيد لا يتابع على أكثر حديثه ومن حديثه ما حدثناه داود بن محمد قال حدثنا زكريا بن يحيى الخزاز قال حدثنا عبد الله بن عيسى قال حدثنا يونس بن عبيد عن عكرمة عن بن عباس أنه سمع عمر بن الخطاب يقول خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الظهيرة فوجد أبا بكر في المسجد فقال ما أخرجك هذه الساعة قال أخرجنى الذي أخرجك يا رسول الله وجاء عمربن الخطاب فقال يا بن الخطاب ما أخرجك قال أخرجنى الذي أخرجكما قال فقعد عمر وأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدثهما ثم قال هل بكما من قوة فتنطلقان إلى هذه النخل فتصيبان طعاما وشرابا وظلا قلنا نعم قال مروا بنا إلى

[ 287 ]

منزل أبى هيثم بن التيهان الانصاري قال فتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أيدينا فسلم وأستأذن ثلاث مرات وأم الهيثم من وراء الباب تسمع الكلام يريد أن يزيدها رسول الله صلى الله عليه وسلم من السلام فلما أراد أن ينصرف خرجت أم هيثم تسعى خلفنا فقالت يا رسول الله قد والله سمعت تسليمك ولكن أردت أن تزيدنا من سلامك فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم خيرا ثم قال أين أبو الهيثم لا أراه قالت هو يارسول الله قريب ذهب يستعذب لنا الماء ادخلوا فإنه يأتي الساعة إن شاء الله فبسطت لهم بساطا تحت شجرة وجاء أبو الهيثم ففرح بهم وقرت عيناه بهم وصعد على نخلة فصرم لهما أعذاقا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم حسبك أبا الهيثم قال يا رسول الله تأكلون من بسره ومن رطبه ومن تذنوبه ثم أتاهم بماء فشربوا عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا من النعيم الذي تسألون عنه فقام أبو الهيثم ليذبح لهم شاة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم إياك واللبون فقامت أم الهيثم تعجن وتخبز لهم فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر رؤوسهم للقائلة فانتبهوا وقد أدرك طعامهم فوضع الطعام بين أيديهم فأكلوا وشبعوا وحمدوا الله عزوجل ورد عليهم أبو الهيثم بقية الاعذاق فأكلوا من رطبه ومن تذنوبه فسلم عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعا لهم وقد روى في هذا الباب أحاديث من غير هذا الوجه صالحة الاسناد (857) عبد الله بن عمران القرشي عن مالك بن دينار لا يتابع على حديثه حدثناه الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا على بن بحر القطان قال حدثنا فضل بن حماد الواسطي قال حدثنا عبد الله بن عمران القرشي قال حدثنا مالك بن دينار عن معبد الجهني عن عثمان بن عفان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحمى حظ كل مؤمن في الدنيا من النار إسناده غير محفوظ والمتن معروف بغير هذا الاسناد وقد روى في هذا أحاديث مختلفة في الالفاظ بأسانيد صالحة

[ 288 ]

(858) عبد الله بن عرارة السدوسي يخالف في حديثه ويهم كثيرا حدثنا عبد الله بن أحمد بن أبى مرة قال حدثنا إسماعيل بن مسلمة بن قعنب قال حدثنا عبد الله بن عرادة عن زيد بن الحواري عن معاوية بن قرة عن عبيد بن عمير عن أبى بن كعب أن النبي صلى الله صلى الله عليه وسلم دعا بماء فتوضأ مرة مرة فقال هذا وظيفة الوضوء من لم يتوضأ لم يقبل الله له صلاة ثم توضأ مرتين مرتين ثم قال هذا وضوء من توضأ به أعطاه الله به كفلين من الاجر ثم توضأ ثلاثا ثلاثا ثم قال هذا وضوئي ووضوء المرسلين قبلى حدثنا به على بن عبد العزيز قال حدثنا عمرو بن عون وحدثنا على قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي قال حدثنا عبد الرحمن بن زيد العمى عن أبيه عن معاوية بن قرة عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه كلاهما فيه نظر وقد روى الثوري عن موسى بن أبى عائشة عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم هذا الكلام وهذا الاسناد أصلح (859) عبد الله بن الفضل الخراساني أبو رجاء منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد بن بريق قال حدثنا عبد الرحمن بن نافع قال حدثنا أبو رجاء الخراساني عبد الله بن الفضل عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم موت الغريب شهادة وفي هذا رواية من غير هذا الوجه شبيهة بهذه في الضعف

[ 289 ]

86) عبد الله بن فروخ خراساني حدث عنه بن أبى مريم حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن فروخ خراساني حدث عنه بن أبى مريم يعرف وينكر ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا سعيد بن أبى مريم قال حدثنا عبد الله بن فروخ قال حدثنا بن جريج عن عطاء عن أنس بن مالك قال كان النبي صلى الله عليه وسلم أخف الناس صلاة في تمام لا يتابع عليه وقد روى في هذا من غير هذا الوجه أحاديث ثابتة (861) عبد الله بن قيس الرقاشي عن أيوب حديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عبد الله بن قيس الرقاشي الخزاز قال حدثنا أيوب السختياني عن نافع عن بن عمر قال كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يطلع عليكم من هذا الباب رجل من أهل الجنة قال فليس منا رجل الا هو يتمنى أن يكون من أهل بيته فإذا سعد بن أبى وقاص قد طلع (862) رضي الله تعالى عنه عبد الله بن قنبر عن أبيه عن علي لا يتابع على حديثه من جهة تثبت وحديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا محمد بن عثمان أبو جعفر الفراء الاسدي قال حدثنا عبد الله بن قنبر عن أبيه عن على أن

[ 290 ]

النبي صلى الله عليه وسلم قال خيار أمتى أجداؤهم الذين إذا غضبوا رجعوا وقد رجعت أنا أستغفر الله وفى هذا رواية من غير هذا الوجه فيها لين أيضا (863) عبد الله بن قبيصة الفزاري كثير الوهم لا يتابع على كثير من حديثه ومن حديثه ما حدثناه موسى بن عمر الجرجاني قال حدثنا أبو همام الوليد بن شجاع قال حدثنا عبد الله بن قبيصة الفزاري عن هشام عن عروة عن أبيه عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال صاحب البدنة يأكل منها ثلاث منا حدثنا أحمد بن الحسين قال حدثنا عبد الرحمن بن صالح قال حدثنا عبد الله بن قبيصة عن ليث عن نافع عن بن عمر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بياسين جميعا غير محفوظين (864) عبد الله بن كيسان المروزي في حديثه وهم كثير ومن حديثه ما حدثناه عيسى بن محمد المروزي قال حدثنا عمرو بن محمد بن الحسين البخاري قال حدثنا أبى قال حدثنا عيسى بن موسى عن عبد الله بن كيسان عن محمد بن زياد عن أبى هريرة قال قال عمر أيكم يخبرني عن الفتنة فسكت القوم فقال حذيفة عن أيها تسأل يا أمير المؤمنين قال حدثنا قال اما فتنة الرجل في المال والاهل والولد فإن كفارتها الصوم والصلاة والزكاة قال لست عن هذا أسألك لا أسألك الا عن التي تموج كموج البحر قال أما بينك وبينها يا أمير المؤمنين باب مغلق فقال عمر

[ 291 ]

أيفتح ذلك الباب أم يكسر فقال حذيفة لا بل يكسر فقال عمر إذا لا يغلق ليس بمحفوظ من حديث أبي هريرة وقد روى بغير هذا من حديث أبي هريرة عن حذيفة عن عمر من جهة ليث وإنما هو منكر من جهة أبى هريرة ولا يتابع عليه من حديث أبى هريرة وهذا يروى بغير هذا الاسناد عن حذيفة عن عمر وحدث عن محمد بن واسع عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة بأحاديث لا يتابع عليها وعن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم سمى سجدتي السهو المرغمتين وعن ثابت عن أنس أن معاذ دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متكئ فقال له كيف أصبحت يا معاذ قال أصبحت بالله مؤمنا حقا قال إن لكل قول مصداقا ولكل حق حقيقة فما مصداق ما تقول قال يا نبى الله ما أصبحت صباحا قط الا ظننت اني لا امسي وما أمسيت مساء قط الا ظننت أنى أصبح ولا خطوت خطوة إلا ظننت أنى لا أتبعها أخرى وكأني أنظر إلى كل أمة جاثية كل أمة تدعى إلى كتابها معها نبيها وأوثانها التي كانت تعبد من دون الله وكأني أنظر إلى عقوبة أهل النار وثواب أهل الجنة قال عرفت فالزم وروى قصة حارثة أيضا عن ثابت يوسف بن عطية الصفار وليس لهما من حديث ثابت أصل وأصح الناس حديثا عن ثابت حماد بن سلمة وأنكرهم عن ثابت معمر فحماد بن سلمة روى هذا الحديث عن برد أبى العلاء عن مكحول أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يا حارثة كيف أصبحت ومعمر رواه عن جعفر بن برقان عن صالح بن مسمار ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لحارثة وكان الغالب على حديث عبد الله بن كيسان هذا الوهم والله أعلم وأما الحديث الاول فقد روى عن حذيفة بإسناد صالح

[ 292 ]

(865) صلى الله عليه وسلم عبد الله بن كرز عن نافع حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن كرز عن نافع روى عنه عبيدة بن حسان في حديثه نظر حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني قال حدثنا خالد بن حبان البرقي عن عبيدة بن حسان عن عبد الله بن كرز عن نافع عن بن عمر قال صلى النبي صلى الله عليه وسلم المغرب فقرأ بالمعوذتين ولا يتابع عليه (866) صلى الله عليه وسلم عبد الله بن أبى لبيد مولى الاخنسى مدني كان يرى القدر يخالف في بعض حديثه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا بن أبى لبيد وكان من عباد أهل المدينة وكان يرى القدر وحدثنا جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا عبد الله بن محمد بن خلاد قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا عبد العزيز بن محمد قال كان صفوان بن سليم لا تمر جنازة الا ذهب فصلى عليها فمرت به جنازة فاتكأ على يدي فلما بلغ الباب سأل من هي قالوا عبد الله بن أبى لبيد فرجع ولم يصل عليه قال عبد العزيز كان والله مجتهدا في العبادة ولكنه كان يتهم بالقدر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن عبد الله بن أبى لبيد قال حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كان نبي من الانبياء يخط فمن صادف مثل خطه علم

[ 293 ]

ورواه معاوية بن هشام ومحمد بن عبد الوهاب وأبو أحمد الزبيري عن سفيان عن بن أبى لبيد هكذا ورواه أبو همام الدلال عن سفيان عن صفوان بن سليم عن عطاء بن يسار عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا ورواه الفريابي عن سفيان عن صفوان عن عطاء عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ورواه يحيى القطان عن سفيان بن صفوان عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أو أثارة من علم قال الخط وقد قال فيه بعضهم عن يحيى قال سفيان وأحسبه عن النبي صلى الله عليه وسلم ورواه الفريابي ومحمد بن عبد الوهاب القناد وأبو نعيم عن سفيان عن صفوان عن أبى سلمة عن بن عباس موقوفا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول كان بن لبيد يرى القدر سمع منه سفيان الثوري بالكوفة وأصله مدينى (867) عبد الله بن لهيعة بن عقبة الحضرمي المصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن لهيعة بن عقبة الحضرمي مصري أبو عبد الرحمن ويقال الغافقي قاضي مصر قال البخاري قال الحميدي عن يحيى بن سعيد كان لا يراه شيئا حدثنا الصائغ قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا نعيم بن حماد قال سمعت بن مهدى يقول ما أعتد بشئ سمعته من حديث بن لهيعة إلا سماع بن المبارك ونحوه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال

[ 294 ]

سمعت عبد الرحمن بن مهدى وقيل له تحمل عن عبد الله بن يزيد القصير عن بن لهيعة فقال عبد الرحمن لا أحمل عن بن لهيعة قليلا ولا كثيرا ثم قال عبد الرحمن كتب إلى بن لهيعة كتابا فيه حدثنا عمرو بن شعيب قال عبد الرحمن فقرأته على بن المبارك وأخرجه إلى بن المبارك من كتابه قال أخبرني إسحاق بن أبى فروة عن عمرو بن شعيب حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن بن لهيعة شيئا قط حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال بن بكير احترق منزل بن لهيعة وكتبه سنة سبعين ومائة حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح قال سألت أبى متى احترقت دار بن لهيعة فقال في سنة سبعين ومائة قلت واحترقت كتبه كما يزعم العامة فقال معاذ الله ما كتبت كتاب عمارة بن غزية إلا من أصل كتاب بن لهيعة بعد احتراق داره غير أن بعض ما كان يقرأ منه احترق وبقيت أصول كتبه بحالها قال بن عثمان قال أبى ولا أعلم أحدا أخبر بسبب علة بن لهيعة منى أقبلت أنا وعثمان بن عتيق بعد انصرافنا من الصلاة يوم الجمعة نريد إلى بن لهيعة فوافيناه أمامنا راكبا على حمار يريد إلى منزله فأفلج وسقط عن حماره فبدر بن عتيق إليه فأجلسه وصرنا به إلى منزله فكان ذلك أول سبب علته حدثنا حجاج بن عمران قال حدثنا أحمد بن يحيى بن الوزير قال حدثنا بشر بن بكر قال لم أسمع من بن لهيعة بعد سنة ثلاث وخمسين ومائة شيئا حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال حدثنا أبى قال سمعت بن زهير يقول لمسكين بن بكير الحذاء يا أبا عبد الرحمن أما كتب إليك بن لهيعة قال كتب إلى يخبرني أن عقيلا أخبره عن بن شهاب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بصوم آخر اثنين من شعبان فقال زهير يا أبا عبد الرحمن أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على قال سمعت أبا عبد الله وذكر بن لهيعة وقال كان كتب عن المثنى بن الصباح عن عمرو بن شعيب وكان بعد يحدث بها عن عمرو بن شعيب نفسه وكان الليث أكبر منه بسنتين

[ 295 ]

حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد يقول بن لهيعة كانوا يقولون احترقت كتبه وكان يؤتى بكتب الناس فيقرأها وحدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا خالد بن خراش قال قال لي بن وهب ورأني لا أكتب حديث بن لهيعة أنى لست كغيري في بن لهيعة فاكتبها وقال لي حديثه عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو كالقرآن في إهاب ما مسته النار ما رفعه لنا بن لهيعة في أول عمره قط حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن عبد الله بن لهيعة فقال ليس بقوي في الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول عبد الله بن لهيعة الحضرمي ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال بن لهيعة لا يحتج بحديثه حدثنا جعفر بن أحمد بن محبوب قال حدثنا محمد بن إدريس عن كتاب أبى الوليد بن أبى الجارود عن يحيى بن معين قال بن لهيعة يكتب عنه ما كان قبل احتراق كتبه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سمعت بن أبى مريم يقول لم يسمع بن لهيعة من يحيى بن سعيد شيئا ولكن كتب إليه يحيى وكان فيما كتب إليه يحيى هذا الحديث يعني حديث السائب بن يزيد بن أخت نمر صحبت سعد بن أبى وقاص كذا وكذا سنة فلم أسمعه يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا حديثا واحدا وكتب في عقبه على أثره لا يفرق بين مجتمع ولا يجمع بين متفرق في الصدقة وظن بن لهيعة أنه من حديث سعد أنه يعني بقوله إلا حديثا واحدا لا يفرق بين مجتمع ولايجمع بين متفرق وإنما كان هذا كلام مبتدأ من المسائل التي كتب بها إليه

[ 296 ]

حدث امحمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن السائب بن يزيد أنه صحب سعدا من المدينة إلى مكة فلم يسمعه يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم حتى رجع حدثنا أحمد بن زكريا العابدي قال حدثنا أبو جعفر ميمون بن الاصبغ النصيبي قال سمعت بن أبي مريم يقول أخبرنا القاسم بن عبد الله بن عمر عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا رأيتم الحريق فكبروا فإنه يطفئه قال بن أبى مريم هذا الحديث سمعه بن لهيعة من زياد بن يونس الحضرمي رجل كان يسمع معنا الحديث عن القاسم بن عبد الله بن عمر وكان بن لهيعة يستحسنه ثم أنه بعد قال إنه يرويه عن عمرو بن شعيب (868) عبد الله بن محمد بن عبد الله بن زيد عن أبيه عن جده رضي الله تعالى عنه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن محمد بن عبد الله بن زيد عن أبيه عن جده لم يذكر سماع بعضهم من بعض وهذا الحديث حدثناه بشر بن موسى وعلى بن عبد العزيز قالا حدثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني قال حدثنا عبد السلام بن حرب عن أبى العميس بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن زيد عن أبيه عن جده قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته كيف رأيت الاذان فقال ألقهن على بلال فإنه أندى منك صوتا فلما أذن بلال قدم عبد الله فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقام الرواية في هذا الباب فيها لين وبعضها أفضل من بعض (869) عبد الله بن محمد بن عجلان مدني منكر الحديث لا يتابع على هذين الحديثين

[ 297 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمبن الحسن بن زبالة قال حدثنا عبد الله بن محمد بن عجلان عن أبيه عن جده عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع لا يشبعن من أربع أرض من مطر ولا أنثى من ذكر ولا العين من النظر ولا العالم من العلم حدثنا أحمد بن يحيى الحلواني قال حدثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري قال حدثنا عبد الله بن محمد بن عجلان عن أبيه عن جده عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تزال لا إله إلا الله تدفع عن أهل لا إله إلا الله ما بالوا ما دخل عليهم في دينهم وإذا لم يبالوا ما دخل عليهم في دينهم الا أن ينتقص من دنياهم فبالوا النقص لبعض دنياهم ثم قالوا لا إله إلا الله قال الله كذبتم جميعا لا أصل لهما حدثنا محمد بن صالح قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا الفريابي قال حدثنا المغيرة بن خياط عن الحسن قال لا يزال لا إله إلا الله يرد غضب الله عن العباد ما لم يبالوا ما نقص من دينهم إذا سلمت لهم دنياهم فإذا فعلوا ذلك فقالوا لا إله إلا الله قيل كذبتم كذبتم 87) عبد الله بن محمد العدوي سمع عمر بن عبد العزيز ولا يصح حديثه من هذا الطريق ويصح من طريق آخر حدثنا أحمد بن داود بن موسى وإبراهيم بن محمد ومحمد بن أيوب قالوا حدثنا يونس بن موسى كريم قال حدثنا الحسن بن حماد الكوفي قال حدثنا عبد الله بن محمد العدوى قال سمعت عمر بن عبد العزيز يقول على المنبر حدثني عبادة بن عبادة بن عبد الله عن طلحة بن عبيد الله قال سمعت رسول الله صلى الله عليوسلم يقول لا يقبل الله صلاة إمام حكم بغير ما انزل الله عزوجل ولا يقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول والحديث معروف من حديث الناس بغير هذا الاسناد آخر الحديث معروف بغير هذا الاسناد وأوله غير محفوظ

[ 298 ]

(871) عبد الله بن محمد العدوى عن على بن زيد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن محمد العدوى عن على بن زيد روى عنه الوليد بن بكير بن جناب منكر الحديث وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل وبشر بن موسى قالا حدثنا عبد الله بن صالح العجلي قال حدثنا الوليد بن بكير عن عبد الله بن محمد العدوى عن على بن زيد عن سعيد بن المسيب عن جابر بن عبد الله قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم على منبره يقول اعلموا أن ربكم تبارك وتعالى قد افترض عليكم الجمعة فريضة مكتوبة في مقامي هذا في يومى هذا في شهرى هذا في عامى هذا إلى يوم القيامة على من وجد إليها سبيلا فمن تركها في حياتي أو بعد وفاتي وله إمام جائر أو عادل فلا جمع الله له شمله ولا بارك له في أمره ألا ولا صلاة له ألا ولا زكاة له ألا ولا صوم له ألا ولا حج له ألا ولا برله حتى يتوب فمن تاب تاب الله عليه ألا لا تأمن امرأة رجلا ولا أعرابي مهاجرا ولا يؤمن فاجر مؤمنا إلا أن يقهره بسلطان يخاف سيفه وسوطه وقد روى هذا الكلام من وجه آخر بإسناد شبيه بهذا في الضعف (872) عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبى طالب حدثنا أحمد بن إبراهيم البسري قال حدثنا سعيد بن نصير قال قلت ليحيى بن معين أن ابن عيينة كان يقول أربعة من قريش يمسك عن حديثهم قلت من هم قال فلان وعلى بن زيد وزيد بن أبى زياد وعبد الله بن محمد بن عقيل وهو الرابع فقال يحيى نعم قلت فأيهم أعجب إليك قال فلان ثم على بن زيد ثم بن يزيد بن أبى زياد ثم بن عقيل

[ 299 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا على بن عبد الله قال حدثنا بشر بن عمر قال كان مالك لا يروى عن عبد الله بن محمد بن عقيل وكان يحيى بسعيد لا يروى عنه حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى وعبد الرحمن جميعا يحدثان عن عبد الله بن محمد بن عقيل والناس يختلفون فيه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا عبد الله بن محمد بن عقيل قال أتيت الربيع بنت معوذ بن عفراء وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ عندها فأخرجت لنا بكوز يكون مدا أو مدا وربعا بمد بن هشام فقالت بهذا كنت أخرج لرسول الله صلى الله عليه وسلم الوضوء فيبدأ فيغسل يديه قبل أن يدخلهما الاناء ثم يتمضمض ويستنثر ثلاثا ويغسل وجهه ثلاثا ثم يغسل يديه ثلاثا ثلاثا ثم يمسح رأسه مقبلا ومدبرا ويغسل رجليه ثلاثا قال سفيان كان بن عجلان حدثنا عن بن عقيل عن الربيع فزاد في المسح قال ثم مسح من قرنيه إلى عارضيه حتى بلغ لحيته فلما سألنا بن عقيل عنه قص لنا في المسح وكان في حفظه شئ فكرهت أن القنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سئل يحيى عن حديث سهيل والعلاء وابن عقيل وعاصم بن عبيد الله فقال عاصم وابن عقيل أضعف الاربعة حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال عبد الله بن محمد بن عقيل ضعيف الحديث حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال سمعت أبا عبد الله بن عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سليمان سئل عن عبد الله بن محمد بن عقيل فقال خير فاضل ووصفه بالعبادة وقال إن كانوا يقولون فيه شئ ففي حفظه وقد روى الكلام الذي في حديثه الربيع من غير وجه بأسانيد جياد يشتمل على الالفاظ كلها

[ 300 ]

(873) عبد الله بن محمد بن عبد الملك بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن محمد بن عبد الملك سمع عبد الملك بن مسلم سمع منه جعفر بن سليمان قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا خالد بن أبى يزيد القرني قال حدثنا جعفر بن سليمان عن عبد الله بن محمد عن جده عبد الملك بن مسلم عن أبى جرو المازني قال سمعت عليا وهو يناشد الزبير فقال أنشدك الله يا زبير أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنك تقاتلني وأنت لي ظالم قال بلى ولكني نسيت الاسانيد في هذا لينة (874) عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير عن هشام بن عروة لا يتابع على كثير من حديثه من حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة عن هشام بن عروة عن أبيه عن الاعرج عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا استيقظ أحدكم من الليل فلا يدخل يده في الاناء حتى يغسلها فإنه لا يدرى أين باتت يده ويسمى قبل أن يدخلها وله غير حديث عن هشام بن عروة لا يتابع عليه مناكير والحديث من حديث أبى هريرة صحيح الاسناد من غير وجه وليس فيه يسمى قبل أن يدخلهما (875) عبد الله بن محمد بن عمار حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت

[ 301 ]

ليحيى بن معين عبد الله بن محمد بن عمار بن سعد وعمار وعمر بنى حفص بن عمر بن سعد عن آبائهم عن أجدادهم كيف حال هؤلاء قال ليسوا بشئ وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا عبد الرحمن بن سعد قال حدثني عبد الله بن محمد بن عمار بن سعد وعمار وعمر ابنا حفص بن عمر بن سعد عن آبائهم عن أجدادهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كبر في العيدين في الاول سبعا وفى الآخرة خمسا وصلى قبل الخطبة وكان يكبر قبل القراءة ويذهب ماشيا ويرجع ماشيا (876) عبد الله بن محمد بن المغيرة كوفى سكن مصر عن الثوري ومسعر وكان يخالف في بعض حديثه ويحدث بما لا أصل له فمن حديثه الذي يخالف فيه ما حدثنا المقدام بن داود الرعيني قال حدثنا عبد الله بن محمد بن المغيرة قال حدثنا سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم النوم أخو الموت لا ينام أهل الجنة حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا قطبة بن العلاء وحدثناه محمد بن موسى البلخي قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ورواه الاشجعي ومخلد بن يزيد وغير واحد هكذا مرسلا وحدثنا المقدام قال حدثنا عبد الله بن محمد بن المغيرة قال حدثنا كامل أبو العلاء عن أبي صالح عن أبى هريرة قال تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم ميمونة وهو محرم حدثناه أبويحيى بن أبي مرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا كامل قال سمعت عطاء يقول تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم ميمونة وهو محرم

[ 302 ]

والرواية عن بن عباس في تزويج النبي صلى الله عليه وسلم ميمونة وهو محرم ثابتة صحيحة من غير هذا الوجه (877) عبد الله بن ميمون القداح حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن ميمون القداح عن جعفر بن محمد ذاهب الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى قال حدثنا عبد الله بن ميمون مولى الحارث بن عبد الله بن أبى ربيعة قال حدثنا جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتختم في يمينه الرواية في هذا الباب فيها لين (878) عبد الله بن مسلم بن هرمز مكي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن بن مسلم بن هرمز حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عبد الله بن مسلم بن هرمز يحدث عن الثوري ضعيف ليس بشئ حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الله بن مسلم بن هرمز ضعيف (879) عبد الله بن المؤمل المخزومي مكى لا يتابع على كثير من حديثه

[ 303 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول أحاديث عبد الله بن المؤمل مناكير حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عبد الله بن المؤمل صالح الحديث حدثنا محمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول عبد الله بن المؤمل ضعيف حدثني أحمد بن محمود قال حدثنا عثمابن سعيد قال سألت يحيى عن عبد الله بن المؤمل فقال ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا محمد بن سنان العوفي قال حدثنا عبد الله بن المؤمل قال حدثني أبو الزبير عن جابر بن عبد الله قال قدمنا مع نبي الله صلى الله عليه وسلم مكة فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم تمتعوا قال فكان أحدنا يتمتع بالمرأة من الرواح إلى الغدو ومن الغدو إلى الرواح وحدثنا بن أيوب قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا عبد الله بن المؤمل عن أبى الزبير عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ماء زمزم لما شرب له ولا يتابع عليهما 88) رضي الله تعالى عنهما عبد الله بن المنكدر بن محمد بن المنكدر عن أبيه ولا يتابع عليه ولا يعرف الا به

[ 304 ]

حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم البغدادي قال حدثنا جعفر بن أحمد بن فليح قال حدثنا عبد الله بن محمد بن المنكدر عن أبيه المنكدر عن جده محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أمتى أبت أن يظلم ظالموها تودع الله منها وإذا أمتى تواكلت الامر بالمعروف والنهى عن المنكر منعها الله منفعة الوحي من السماء وإذا أمتى سببت فيما بينها سقطت من عين الله فكيف بكم إذا لم يرأف الله بكم ولم يرحمكم قالوا وكائن ذلك يا رسول الله قال أي والذي بعث محمدا بالحق إذا استعمل عليكم شراركم فقد تخلى الله عنكم (881) عبد الله بن مسعر بن كدام عن أبيه لا يتابع عليه ولا يعرف الا به حدثناه القاسم بن محمد النهمى قال حدثنا أبو بلال الاشعري قال حدثنا عبد الله بن مسعر عن أبيه عن وبرعن عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل تنقه وتوقه (882) عبد الله بن المثنى الانصاري عن ثمامة وغيره ولا يتابع على أكثر حديثه يعنى عبد الله بن المثنى الانصاري ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة بن راشد قال حدثنا محمد بن عبد الله الانصاري قال حدثني أبى عن ثمامة عن أنس قال كان قيس بن سعد عند النبي صلى الله عليه وسلم بمنزله صاحب الشرط من الامير يعنى ينظر في أموره حدثنا الحسين بن عبد الله الذراع قال حدثنا أبو داود قال سمعت أبا سلمة يقول حدثنا عبد الله بن المثنى ولم يكن في القريتين بعظيم وكان ضعيفا منكر الحديث (883)

[ 305 ]

عبد الله بن المطلب العجلي مجهول وحديثه منكر غير محفوظ حدثنا أحمد بن محمد بن صعصعة قال حدثنا عبد الرحمن بن صالح قال حدثنا عبد الله بن المطلب العجلي عن الحسن بن ذكوان عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أهل البيت ليقل طعامهم فتستنير بيوتهم (884) عبد الله بن معبد الزماني روى عنه غيلان بن جرير حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن معبد الزماني روى عنه غيلان بن جرير وقتادة يحدث عن أبى قتادة ولا يعرف سماعه من أبى قتادة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن بشير بن سلم قال حدثنا الحكم بن عبد الملك عن قتادة عن عبد الله بن معبد الزماني عن أبى قتادة قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صومه فكره ذلك فقال له عمر يا رسول الله فصوم ثلاثة أيام من كل شهر قال ذاك صوم الدهر وفى صوم ثلاثة أيام من كل شهر أحاديث ثابتة الاسانيد (885) عبد الله بن المسور بن عون بن جعفر بن أبى طالب أبو جعفر الهاشمي المدائني روى عنه خالد بن أبى كريمة حدثنا الحسن بن على الرازي قال حدثنا يحيى بن المغيرة وحدثنا زكريا

[ 306 ]

بن يحيى الحلواني قال حدثنا عثمان بن أبى شيبة قال حدثنا جرير عن رقبة قال كان أبو جعفر الهاشمي المدائني يضع الحديث رآه الحسن بن على شيئا لا ينكر يشبه أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم فاحتملها الناس حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبى قال حدثنا أبو الجواب قال حدثنا عمار بن ذريق عن خالد بن أبى كريمة عن أبى جعفر المدائني قال أبى اسمه عبد الله بن المسور بن عون بن جعفر بن أبى طالب قال أبى اضرب على أحاديثه فإنها أحاديث موضوعة وأبى أن يحدثنا عنه حدثنا عبد الله بن أحمد مرة أخرى قال سمعت أبى يقول أحاديث عبد الله بن المسور مناكير كأنها موضوعة اضرب على أحاديثه حدثنا عبد الله قال سألت أبى مرة أخرى عن عبد الله بن مسور فقال هذا عبد الله بن المسور من ولد جعفر بن أبى طالب روى عنه عمرو بن مرة وخالد بن أبى كريمة وعبد الملك بن أبى بشير قال قال جرير عن رقبة كان عبد الله بن المسور يضع الحديث ويكذب قال أبى وقد تركت أنا حديثه وكان عبد الرحمن بن مهدى لا يحدثنا عنه حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سمعت يحيى بن معين يقول عبد الله بن المسور الهاشمي ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا خالد بن أبكريمة عن عبد الله بن المسور قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله ليس لي ثوب أتوارى به فكنت أحق من شكوت إليه وذكرت ذلك له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألك جيران قال نعم قال فيهم أحد له ثوبان قال نعم قال ويعلمان لا ثوب لك فقال نعم قال ولا يعود عليك بأحد ثوبيه قال لا قال ماذلك بأخيك

[ 307 ]

(886) بسم الله الرحمن الرحيم عبد الله بن معاوية بن عاصم بن المنذر بن الزبير الزبيري يحدث عن هشام بن عروة بمناكير لا أصل لها ومن حديثه ما حدثناه هارون بن العباس العباسي قال حدثنا سوار بن عبد الله القاضى العنبري قال حدثنا عبد الله بن معاوية الزبيري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله يحب الوالى الشهم ويبغض الوالي الركاكة قال وربما قال الرككة (887) عبد الله بن موسى التيمي حدثني جعفر بن أحمد قال حدثنا محمد بن إدريس عن كتاب أبى الوليد بن الجارود عن يحيى بن معين قال عبد الله بن موسى صدوق وهو كثير الخطأ من حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر قالا حدثنا عبد الله بن موسى التيمى قال حدثنا أسامة بن زيد عن أبى عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر قال قلت للربيع ابنة معوذ بن عفراء صفي لي رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت لو رأيته لقلت الشمس طالعة ولا يتابع عليه من هذا الوجه حدثنا أحمد بن محمد بن بكر قال حدثنا أحمد بن أسد البجلي وحدثني عبد الله بن أحمد بن إشكاب الاصبهاني قال حدثنا هناد بن السرى قالا حدثنا عبثر بن القاسم الاسدي أبو زيد عن أشعث عن أبى إسحاق عن جابر بن سمرة قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في ليلة أضحيان في حلة حمراء فجعلت أنظر إليه وإلى القمر فلهوكان أحسن في عيني من القمر وهو أحسن من الاسناد الاول مخرجا

[ 308 ]

(888) عبد الله بن معاذ الصنعاني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن معاذ الصنعاني قال بن معين كان عبد الرزاق يكذبه وقال هشام هو صدوق حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول رأيت عبد الله بن معاذ الصنعاني بمكة ولم أكتب عنه شيئا (889) عبد الله بن مكنف عن أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن مكنف عن أنس فيه نظر وهذا الحديث حدثناه معاذ بن المثنى قال حدثنا يحيى بن معين قال حدثنا عبدة بن سليمان عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن مكنف عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد جبل يحبنا ونحبه على ترعة من ترالجنة لا يعرف إلا به ولم يرو عنه الا بن إسحاق وفي هذا الباب رواية ثابتة من غير هذا الوجه عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليوسلم 89) عبد الله بن ميسرة أبو إسحاق الكوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى بن سعيد قال له رجل إن يزيد بن هارون حدثنا عن عبد الله بن ميسرة عن أبى غفار أن بن عمر كان يمسح على الخرقة فأنكره وجعل يضحك حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال أبو إسحاق الكوفي الذي يروي عنه هشيم هو عبد الله بن ميسرة وهو ضعيف وربما قال

[ 309 ]

هشيم أبو عبد الجليل وربما قال أبو ليلى كان هشيم يحدث عنه يدلسه وهو عبد الله بن ميسرة حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن أبى إسحاق الكوفي الذي يروى عنه هشيم قال هو عبد الله بن ميسرة قلت فمن أبو إسحاق هارون الذي يروى عنه حماد بن زيد قال هذا ليس ذاك هذا ثقة لو كان هذا مثل ذاك يعنى مثل بن ميسرة لهلك (891) عبد الله بن أبي مرة الزوفي عن خارجة بن حذافة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن مرة الزوفي عن خارجة بن حذافة قال البخاري ولا يعرف سماع بعضهم من بعض حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا أبو صالح قال حدثني الليث قال حدثني يزيد بن أبى حبيب عن عبد الله بن راشد الزوفي عن عبد الله بن أبى مرة الزوفى عن خارجة بن حذافة قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن الله قد أمركم بصلاة هي خير لكم من حمر النعم الوتر جعله الله لكم فيمبين العشاء إلى أن يطلع الفجر وفى الوتر أحاديث بأسانيد جياد وألفاظ مختارة من غير هذا الوجه (892) عبد الله بن محرر الجزري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الله بن محرر الجزري عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا نكاح الا بولي وشاهدي عدل قال أبو جعفر الصائغ لما قرأ علي أبو نعيم هذا الحديث قال ما تصنع بحديث بن محرر هو ضعيف

[ 310 ]

حدثنا إسحاق بن إسحاق عن عبد الرزاق عن عبد الله بن محرر عن الزهري عن أبى سلمة عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في العسل العشر كلاهما منكران لا يتابع عليهما حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على الوراق قال سأل رجل أحمد بن حنبل عن أبى عبد الله بن محرر فقال ترك الناس حديثه حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال عبد الله بن محرر العامري ضعيف حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سمعت يحيى يقول عبد الله بن محرر ليس بثقة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله بن محرر منكر الحديث فأما النكاح بولي ففيه رواية من غير هذا الوجه صالحة الاسناد وأما الشاهدان فالرواية فيها لين وأما زكاة العسل فليس يثبت فيه عن النبي صلى الله عليه وسلم شئ وإنما يصح عن عمر بن الخطاب فعله (893) عبد الله بن نافع بن أبي العمياء روى عنه عمران بن أبى أنس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن نافع بن العمياء روى عن عمران بن أبى أنس قال البخاري لم يصح حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا أبو صالح قال حدثنا الليث عن عبد ربه بن سعيد عن عمران بن أبى أنس عن عبد الله بن نافع بن العمياء عن ربيعة بن الحارث عن الفضل بن عباس عن رسول الله صلى الله عليه

[ 311 ]

وسلم قال الصلاة مثنى مثنى وتشهد في كل ركعتين وتضرع وتخشع وتمسكن وتفتح يديك يقول ترفعهما إلى ربك مستقبلا ببطنهما وجهك وتقول يا رب يا رب فمن لم يفعل ذلك فهى خداج حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا شبابة قال حدثنا شعبة عن عبد ربه بن سعيد عن أنس بن أبى أنس عن عبد الله بن رافع بن العمياء عن عبد الله بن الحارث عن المطلب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة مثنى فذكر نحو حديث الليث في الاسنادين جميعا نظر والاسانيد ثابتة عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خفت الصبح فأوتر بركعة (894)) عبد الله بن نافع الصائغ المدني حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن نافع الصائغ أبو محمد المدني عن مالك يعرف وينكر في حفظه وكتابه أصح (895)) عبد الله بن نافع مولى بن عمر عن أبيه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن نافع مولى بن عمر عن أبيه منكر الحديث حدثني الفضل بن جعفر قال حدثنا إسماعيل قال حدثنا علي قال سمعته يقول روى عبد الله بن نافع أحاديث منكرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عبد الله بن نافع ضعيف ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا عبد العزيز بن محمد قال حدثنا عبد الله بن

[ 312 ]

نافع عن أبيه عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن هدم آطام المدينة فإنها من زينة المدينة ولا يتابعه الا من هو دونه أو مثله (896) عبد الله بن نجى الحضرمي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن نجى فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن داود وزكريا بن يحيى قالا حدثنا أحمد بن بديل قال حدثنا المفضل بن صالح عن جابر عن عبد الله بن نجى قال سمعت عليا رضي الله تعالى عنه يقول ما ضللت ولا ضل بي وما نسيت ما عهد الي وإني لعلي بينة من ربي بينها لنبيه صلى الله عليه وسلم وبينها الي وإني لعلي الطريق وفيه رواية من غير هذا الوجه تقارب هذه الرواية (897) عبد الله بن واقد عن أبى الزبير وقتادة حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عبد الله بن واقد عن قتادة وأبى الزبير ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد قال حدثنا محمد بن كثير قال حدثنا عبد الله بن واقد عن أبى الزبير عن جابر قال قام عبادة بن الصلت فقال أيها الناس سمعت محمدا أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول سيليكم من بعدي أمراء يعرفون عليكم وتنكرون عليهم ما يعرفون فلا طاعة لمن عصى الله وقد روى في هذا رواية من غير هذا الوجه أصلح من هذه الرواية بخلاف هذا اللفظ

[ 313 ]

(898) عبد الله بن واقد أبو قتادة الحراني عن بن جريج حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن واقد أبو قتادة الحراني قال البخاري تركوه منكر الحديث وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى يقول أبو قتادة عبد الله بن واقد الحراني ليس بشئ حدثنا عبد الله قال قلت لابي إن يعقوب بن إسماعيل بن صبيح ذكر أن أبا قتادة الحراني يكذب فعظم ذلك عنده جدا وقال هؤلاء يعنى أهل حران يحملون عليه كان أبو قتادة يتحرى الصدق لربما رأيته يشك في الشئ وأثنى عليه وذكره بخير وقلت له إنهم زعموا عن يعقوب وغيره أنه دفع إليه كتاب مسعر لابي نعيم أو غيره فقرأ عليهم حتى بلغ موضعا في الكتاب فيه شك أبو نعيم فرمى الكتاب فقال لقد رأيته وهو يشبه أصحاب الحديث أو يشبه الناس فأنكر هذا ودفعه ثم قال لعله كبر واختلط الشيخ وقد رأيته ما كان يشبه الناس ما علمته الا كان يتحرى الصدق ثم قال خر أبو قتادة إلى الاوزاعي فلما صار في بعض الطريق لقيه قوم قد رجعوا من عند الاوزاعي فقال لهم أبو قتادة أسماع أم عرض قالوا له لتعلمن أظن مسكين أو غيره الذي قال لابي قتادة هذا قال أبى كان إذا حدثنا يقول في رجل قال لرجل حتى ذكر الزانى من شدة ورعه يقول حتى ذكر الزانى قال أبى أظن أبا قتادة كان يدلس والله أعلم (899) عبد الله بن أبى هند عن أبى عبيدة كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن أبى هند عن أبى عبيدة بن عبد الله روى عنه أبو مالك الاشجعي قال البخاري ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثني جدي قال حدثنا عارم أبو النعمان سنة ثمان ومائتين

[ 314 ]

قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا أبو مالك الاشجعي قال حدثنا عب دالله بن أبى هند عن أبى عبيدة بن عبد الله قال كان أبى يخرج إلى المسجد الحرام والناس صفوف في صلاة الصبح فيجلس دونهم 90) عبد الله بن هانئ أبو الزعراء الكندي سمع بن مسعود وفيه كلام ليس في حديث الناس حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله بن هانئ أبو الزعراء الكندي كوفي سمع بن مسعود سمع منه سلمة بن كهيل في الشفاعة ولا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن عبيد بن أسباط وعلى بن عبد العزيز قالا حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن أبى الزعرا قال ذكروا عند عبد الله الدجال فقال تفترقون أيها الناس ثلاث فرق فرقة تتبعه وفرقة تلحق بأرض آبائها منابت الشيح وفرقة تأخذ شط هذا الفرات يقاتلهم ويقاتلونه حتى يجتمع المؤمنون بعريتي من الشام فيبعثون إليه طليعة فيهم فارس على فرس أشقر أو أبلق فيقتلون لا يرجع إليهم شئ قال وحدثني أبو صادق عن ربيعة بن ناجذ عن عبد الله قال فرس أشقر قال عبد الله ويزعم أهل الكتاب أن المسيح ينزل فيقتله ولم أسمعه يحدث عن أهل الكتاب حديثا غير هذا حتى يخرج يأجوج ومأجوج فيموجون في الارض فيفسدون فيها ثم قرأ عبد الله وهم من كل حدب ينسلون ثم يبعث الله عليهم دابة مثل هذه النغف فتلج أسماعهم ومناخرهم فيموتون فتنتفي الارض منهم فيرسل الله ماء فيطهر الارض منهم ثم يبعث الله رحيا فيها زمهرير بارد فلا يدع على وجه الارض مؤمنا الا كفتته تلك الريح ثم تقوم الساعة على شرار الناس ثم يقوم ملك بالصور بين السماء إلى الارض فينفخ فيه فلا يبقى خلق في السماوات إلا مات إلا من شاء ربك ثم يكون بين النفختين ما شاء الله أن يكون قافليس من بنى آدم خلق إلا في الارض منه شئ ثم يرسل الله تبارك وتعالى من تحت العرش ماء كمني الرجال

[ 315 ]

فينبت أجسادهم ولحمانهم من ذلك الماء كما ينبت البذر من الارض ثم قرأ عبد الله الذي يرسل الرياح فتثير سحابا فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الارض بعد موتها كذلك النشور ثم يقوم ملك بالصور بين السماء والارض فينفخ فيه فتنطلق كل نفس إلى جسدها حتى يدخل فيه فيقومون فيحيون تحية رجل واحد قياما لرب العالمين ثم يتمثل الله تبارك وتعالى للخلق فيلقاهم فليس أحد من الخلق يعبد من دون الله شيئا إلا هو مرتفع له يتبعه فيلقى اليهود فيقول ما تعبد وقالوا نعبد عزيرا قال هل يسركم الماء قالوا نعم فيريهم جهنم كهيئة السراب ثقرأ عبد الله وعرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا قال ثم يلقى النصارى فيقول ما تعبدون قالوا المسيح فيقول هل يسركم الماء قالوا نعم فيريهم الله جهنم كهيئة السراب وكذلك لمن كان يعبد من دون الله شيئا ثم قرأ عبد الله وقفوهم إنهم مسئولون حتى يمر المسلمون فيلقاهم فيقول من تعبدون فيقولون نعبد الله لا نشرك به شيئا فينتهرهم مرة أو مرتين فيقولون نعبد الله لا نشرك به شيئا فيقول هل تعرفون ربكم فيقولون سبحانه إذا اعترف لنا عرفناه فعند ذلك يكشف عن ساق فلا يبقى مؤمن إلا خر لله ساجدا ويبقى المنافقون ظهورهم طبق واحد كأنما فيها السفافيد فيقولو ربنا فيقول كنتم تدعون إلى السجود وأنتم سالمون ثم يأمر بالصراط فيضرب على جهنم فيمر الناس بأعمالهم زمرا أولهم كلمح البرق ثم تمر الريح ثم تمر الطير ثم تمر البهائم قال ثم كذلك حتى يجئ الرجل سعيا ثم يجئ الرجل مشيا حتى يكون آخرهم رجل يتلقى على بطنه فيقول يا رب أبطأت بي فيقول إنما بطأ بك عملك ثم يأذن الله في الشفاعة فيكون أول شافع يوم القيامة جبريل ثم إبراهيم خليل الله ثم موسى أقال عيسى قال سلمة لا أدرى أيهما قال ثم يقوم نبيكم صلى الله عليه وسلم رابعا لا يشفع أحد بعده فيما يشفع فيه وهو المقام المحمود الذي وعده الله عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا فليس من نفس إلا تنظر إلى بيت في الجنة وبيت في النار وهو يوم الحسرة قال فيرى أهل النار البيت الذي في الجنة فيقال لو عملتم ويرى أهل الجنة البيت الذي في

[ 316 ]

النار فيقال لولا أن من الله عليكم ثم يشفع الملائكة والنبيون والشهداء والصالحون والمؤمنون فيشفعهم الله ثم يقول أنا أرحم الراحمين فيخرج من النار أكثر مما أخرج من جميع الخلق برحمته حتى ما يترك فيها أحدا فيه خير ثم قرأ عبد الله قل يا أيها الكافرون ما سلككم في سقر وعقد بيده قالوا لم نك من المصلين ولم نك نطعم المسكين وكنا نخوض مع الخائضين وكنا نكذب بيوم الدين وعقد أربعا وقال سفيان بيده ضم أربع أصابعه ووصفه أبو نعيم ثم قال ترون في هؤلاء أحدا فيه خير حتى ما يترك أحد فيه خير فإذا أراد الله أن لا يخرج منها أحدا غير وجوههم وألوانهم فيجئ الرجل من المؤمنين فيشفع فيقال له من عرف أحدا فليخرجه فيجئ الرجل فينظر فلا يعرف أحدا فيقول الرجل للرجل يا فلان أنا فلان فيقول ما أعرفك فيقولون ربنا أخرجنا منها فإن عدنا فإنا ظالمون فيقول إخسؤوا فيها ولا تكلمون قال فإذا قال ذلك طبقت عليهم فلم يخرج منهم بشر (901) عبد الله بن يزيد الهذلى مدني حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله بن يزيد الهذلى يقال بن قنطس قال البخاري يقال حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس و عبد الله بن يزيد بن قنطس متهمان بالزندقة (902) عبد الله بن يسار وهو بن أبى ليلى عن على حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله بن يسار وهو بن أبى ليلى عن علي ولا يصح وهذا الحديث حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبى سعيد وخالد بن مرداس قالا حدثنا أبو حفص الابار عن بن أبى ليلى عن

[ 317 ]

عبد الرحمن بن الاصبهاني عن المختار بن عبد الله بن أبى ليلى عن أبيه عن علي قال من قرأ خلف الامام فليس على الفطرة ولا يتابع عليه (903) عبد الله بن يسار وهو بن أبى نجيح حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن أبى نجيح كان يهتم بالاعتزال والقدر حدثنا أحمد بن على الآبار قال حدثنا أبو غسان قال سمعت جرير يقول رأيت بن أبي نجيح ولم أكتب عنه كان يرى القدر حدثنا يحيى بن أحمد المخرمي قال حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا مسلم بن خالد الزنجي عن بن جريج قال قال مجاهد لبعضهم ألم أرك مع ذاك الحمار يعنى بن أبى نجيح حدثنا معاذ بن المثنى قال سألت على بن المديني عبن أبى نجيح قال كان يرى الاعتزال حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال قال أبى بن أبى نجيح كان يرى القدر أفسدوه بآخرة وكان جالس عمرو بن عبيد فأفسدوه وكان قدريا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول كان بن أبي نجيح من رءوس الدعاة وسمعت يحيى قال أخبرني مؤمل عن بن صفوان قال قال لي بن أبى نجيح أدعوك إلى رأى الحسن قال على فسألت أنا مؤملا بعد عن هذه القصة فحدثني مؤمل قال سمعت الحسن بن وهب وهو الجمحي قال كان الذي بيني وبين بن نجيح خاص قال فانطلق بأهله إلى بئر ميمون وأرسل إلى أن ائتنى فأتيته عشية فبت عنده قال فهو في فسطاطه وبت أنا في فسطاط آخر قال فجعلت أسمع صوته بالليل كله كأنه دوى النحل فلما أصبحنا دعا بغداء فتغدينا ثم ذكر ما بيني وبينه من الاخاء والحق فقال

[ 318 ]

لي أدعوك إلى رأى الحسن وفتح لي أشياء من القدر قال فقمت من عنده فماكلمته بكلمة حتى لقى الله قال فإني خارج يوما من الطواف وهو داخل أو أنا داخل وهو خارج فأخذ بيدى قال يا أبا عمرو حتى متى حتى متى قال فلم أكلمه قال فقال لى أرأيت لو أن رجلا قال أن تبت يدا أبى لهب ليست من القرآن ما كنت قائلا له قال ونزعت يدي من يده قال مؤمل فحدثت به سفيان بن عيينة فقال ما كنت أراه بلغ هذا كله حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى قال أيوب وأي رجل افسدوا يعنى بن أبى نجيح (904) عبد الله بن يحيى التوأم ويقال عبادة حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول التوأم عن بن أبى مليكة ضعيف وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يوسف بن كامل قال حدثنا التوأم العدوى قال وحدثناه يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا عبادة بن يحيى التوأم وحدثنا أبو غسان قال حدثنا عبد الله بن يحيى التوأم قال حدثنا عبد الله بن أبى مليكة عن أمه عن عائشة قالت قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام عمر خلفه بكوز من ماء فقال ما هذا يا عمر فقال ماء توضأ به يا رسول الله ما أمرت كلما أكلت أن أتوضأ ولو فعلت كانت سنة وقد روى عن بن عباس رضي الله تعالى عنه نحو هذا بخلاف هذا اللفظ وإسناده أصلح من هذا الاسناد (905) عبد الله بن يعلى بن مرة الثقفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله بن يعلى بن مرة الثقفى فيما روى ابنه عمر عنه فيه نظر

[ 319 ]

وروى عبد الرحمن بن إسحاق عنه فيه نظر حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أحمد بن أشكات قال حدثنا القاسم بن مالك المزني عن عبد الرحمن بن إسحاق عن عبد الله بن يعلى قال حدثني أبى أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فمر على امرأة قالت يا رسول الله إن ابني به لمم قد منع من الرقاد فادع الله له وذكر الحديث حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا سهل بن زنجلة قال حدثنا الصباح بن محارب عن عمر بن عبد الله بن يعلى عن أبيه عن جده وعن أنس بن مالك قال أهدى رسول الله صلى الله عليه وسلم طيرا ما نراه الا حبارى فأمر به أن يصلح وذكر الحديث الحديث الاول يروى من طريق أصلح من هذا والثانى الرواية فيه متقاربة في الضعف (906) عبد الله الهمداني عن أبى موسى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الله الهمداني ولا يصح حدثنا بهذا الحديث على بن الحسن الحراني قال حدثنا المغيرة بن معمر الحراني قال حدثنا عمر بن أيوب عن جعفر بن برقان عن ليث بن الحجاج عن عبد الله الهمداني عن أبى موسى عن الوليد بن عقبة قال لما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة جعل أهل مكة يجيئونه بصبيانهم فيمسح على رؤوسهم ويدعو لهم بالبركة قال فجئ بي إليه وأنا متضمخ بالخلوق فلم يمسح على رأسي ولم يمنعه من ذلك الا أن أمي خلقتني فلم يمسحني من أجل الخلوق حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبى قال حدثنا فياض بن محمد الرقى عن جعفر بن برقان عن ثابت بن الحجاج الكلابي عن عبد الله الهمداني عن الوليد بن عقبة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 320 ]

فلم يذكر له موسى في هذه الرواية أصلح وفى هذا الباب رواية من غير هذا الوجه بإسناد أصلح من هذا (907)) عبد الله والد منير عن سعد بن أبى ذباب حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الله والد منير ولم يصح وهذا الحديث حدثنا به موسى بن إسحاق الانصاري قال حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة قال حدثنا صفوان بن عيسى عن الحارث بن عبد الرحمن عن منير بن عبد الله عن أبيه عن سعد بن أبى ذباب أنه قدم على قومه فقال لهم في العسل زكاة فإنه لا خير في مال لا يزكى قال فقالوا كم ترى قال قلت العشر قال فأخذ منهم العشر قال فقدم به على عمر فأخبره بما فيه قال فأخذه عمر وجعله في صدقات المسلمين وفيه رواية أخرى عن عمر أصلح من هذه الرواية من غير هذا الوجه (908) عبد الرحمن بن إبراهيم دمشقي يحدث عن الليث بن سعد مجهول النقل وحديثه موضوع لا أصل له حدثنا محمد بن أحمد بن النضر الازدي قال حدثنا عبد الرحمن بن عفان قال حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي عن ليث بن سعد عن يزيد بن أبى حبيب عن أبى الخير عن عقبة بن عامر قال النبي صلى الله عليه وسلم لما عرج بي إلى السماء دخلت جنة عدن فوقعت في كفى تفاحة فانفلقت عن حوراء مرضية كأن اشفار عينيها مقاديم أجنحة النسور فقلت لمن أنت فقالت أنا للخليفة من بعدك المقتول عثمان بن عفان (909) عبد الرحمن بن إبراهيم القاص بصرى ويقال الكرماني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن إبراهيم ليس بشئ

[ 321 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم قال حدثنا العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يقول العبد مالي مالي وإنما له من ماله ما أكل فأفنى ولبس فابلى أو أعطى فأمضى وما سوى ذلك فللوارث حدثني إسماعيل بن محمود النيسابوري قال حدثنا محمد بن الازهر البلخي قال حدثنا زيد بن الحباب قال حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اطلبوا الخير عند حسان الوجوه قال أبو جعفر أما الاسناد الاول فقد روى من غير هذا الوجه بإسناد جيد وأما الثاني فليس له طريق يثبت 91) عبد الرحمن بن إسحاق المدني القرشي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على الوراق قال سمعت أحمد بن حنبل يقول عبد الرحمن بن إسحاق المدني روى عنه بشر بن المفضل أو يزيد بن زريع لا يعرف بالمدينة كان قدم عليهم البصرة كان يحيى لا يستمرئه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن إسحاق المدني فقال ليس به بأس فقيل له أن يحيى بن سعيد يقول سألت عنه بالمدينة فلم يجدوه فسكت حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على سمعت يحيى يقول سألت عن عبد الرحمن بن إسحاق بالمدينة فلم أرهم يحمدوه حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال وسمعت سفيان وسئل عن

[ 322 ]

عبد الرحمن بن أسحق فقال عبد الرحمن بن إسحاق كان قدريا فنفاه أهل المدينة فجاءنا ها هنا مقتل الوليد فلم نجالسه وقالوا أنه قد سمع الحديث حدثنا محمد قال حدثنا عباس سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن إسحاق المدني ثقة ومن حديثه ما حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي حدثنا بشر بن المفضل حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا سمعتم المؤذن يتشهد فقولوا مثل ما يقول وأصحاب الزهري يقولون عن الزهري عن عطاء بن يزيد عن أبى سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وهذه الرواية أولى (911) عبد الرحمن بن إسحاق أبو شيبة الواسطي حدثنا محمد بن عثمان قال سألت يحيى بن معين عن عبد الرحمن بن إسحاق الواسطي فقال كان ضعيف الحديث وهو بن أخت النعمان بن سعد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على قال قلت لابي عبد الله عبد الرحمن بن إسحاق الذي يروى عنه النعمان بن سعد فقال لا هذا واسطي روى عنه بن إدريس وعبد الواحد منكر الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن إسحاق الكوفي فقال هذا يقال له أبو شيبة هذا واسطي كان يروى عنه بن إدريس وأبو معاوية وابن فضيل وهو الذي يحدث عن النعمان بن سعد عن المغيرة بن شعبة أحاديثه مناكير ليس هو بذاك في الحديث والمدنى عبد الرحمن وهو عباد أعجب إلي من هذا الواسطي حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك الميموني قال سألت يحيى بن معين عن عبد الرحمن بن إسحاق فقال الكوفى ضعيف

[ 323 ]

حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن إسحاق الكوفى ضعيف وقال في موضع آخر عبد الرحمن بن إسحاق صاحب النعمان بن سعد ضعيف ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا العلاء بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الواحد بن زياد عن عبد الرحمن بن إسحاق عن النعمان بن سعد قال سمعت المغيرة بن شعبة على المنبر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شعار أمتى يوم القيامة على الصراط اللهم سلم سلم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان وأحمد بن إسحاق الحضرمي قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق قال سمعت النعمان بن سعد يقول سمعت عليا يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم بارك لامتي في بكورها أما الحديث الثاني ففيه رواية تثبت من هذا الوجه وأما الحديث الاول ففيه رواية من وجه لين (912) بسم الله الرحمن الرحيم عبد الرحمن بن أيوب السكوني عن عطاف ولا يتابع عليه حدثنا الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا عبد الرحمن بن أيوب بن سعد السكوني قال حدثنا العطاف بن خالد المخزومي عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أن الله أذن لاهل الجنة في الجنة بالتجارة لتبايعوا بينهم بالعطر واللبن ليس بمحفو من حديث عطاف ولا من حديث نافع وإنما يروى هذا بإسناد مجهول حدثناه اليمان بن عباد قال حدثنا عمر بن حفص الشيباني قال حدثنا إبراهيم أبو إسحاق الرازي قال حدثنا إسماعيل بن نوح عن رجل من ولد أبى بكر الصديق عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو تبايع أهل الجنة ولن يتبايعوا ما تبايعوا إلا باللبن هذا أولى وليس له إسناد يصح

[ 324 ]

(913) عبد الرحمن بن أبى أمية الثقفى كوفى في حديثه وهم حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا يوسف بن أبى أمية الثقفى قال سمعت أخى عبد الرحمن بن أبى أمية الثقفى يذكر عن فضيل بن مرزوق عن عطية عن أبى سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم احفظوني في أصحابي وأصهاري فمن حفظني فيهم كان عليه من الله حافظ ومن لم يحفظني فيهم تخلى الله عنه ومن تخلى الله عنه أوشك أن يأخذه هذا يروى عن فضيل بن مرزوق عن محمد بن خالد الضبي عن عطاء مرسل (914) عبد الرحمن بن بشر الغطفاني مجهول في النسب والرواية حديثه غير محفوظ حدثناه محمد بن زكريا بن دينار قال حدثنا العباس بن بكار قال حدثنا عبد الرحمن بن بشر الغطفاني عن أبى إسحاق عن الحارث عن علي قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاشربة عام حجة الوداع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حرم الله الخمر بعينها والسكر من كل شراب ليس له من حديث أبى إسحاق أصل وهذا يعرف عن عبد الله بن شداد بن الهاد عن بن عباس قوله (915) عبد الرحمن بن أببكر المليكي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي منكر الحديث

[ 325 ]

وحدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى يقول عبد الرحمن بن أبى بكر بن أبى مليكة ضعيف ومن حديثه ما حدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا أبوخذيفة قال حدثنا عبد الرحمن بن أبى بكر المليكي عن زرارة بن مصعب عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ آية الكرسي وهو مؤمن عصمه من كل سوء قال أبو جعفر وهذا زرارة بن مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة بن عثمان بن طلحة بن عثمان بن عبد الدار حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن أبي نعيم الواسطي قال حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي عن موسى بن عقبة عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أذن له منكم في الدعاء فتحت له أبواب الرحمة لا يتابع عليهما حدثنا أبويحيى قال حدثنا القعنبي قال حدثنا عبد الرحمن بن أبى بكر المليكي التيمى عن القاسم عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أعطى حظه من الرفق أعطى حظه من خير الدنيا والآخرة ومن حرم حظه من الرفق حرم حظه من خير الدنيا والآخرة أما الحديثان الاولان فلا يتابعه عليهما الا من هو دونه أو مثله وأما الرفق فقد روى فيه أحاديث من غير هذا الوجه بأسانيد جياد بألفاظ مختلفة (916) عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت الانصاري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن ثابت بن الصامت عن أبيه عن جده قاله بن حبيب ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسماعيل بن أبى

[ 326 ]

أويس قال حدثني إبراهيم بن إسماعيل بن أبى حبيب عن عبد الرحمن بن ثابت بن صامت عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام يصلى في بنى عبد الاشهل وعليه كساء ملتف به يقيه برد الحصا وقد روى عن أنس بن مالك في هذا والرواية فيها لين (917) عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان الشامي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على قال سمعت أحمد بن حنبل قيل له عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان كيف هو قال لم يكن بالقوي في الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان ضعيف قلت يكتب حديثه قال نعم على ضعفه حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا عثمان بن سعيد سألت يحيى عن عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان فقال عبد الرحمن ضعيف وأبوه ثقة ومن حديثه ما حدثناه يوسف بن يزيد قال حدثنا أسد بن موسى قال حدثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان قال حدثني عطاء بن قرة عن عبد الله بن ضمرة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنهار الجنة تخرج من تحت تلال أو من تحت جبال مسك وبهذا الاسناد عن النبي صلى الله عليه وسلم الدنيا ملعونة ملعون ما فيها الا ذكر الله وما والاه وعالم أو متعلم وبهذا الاسناد يؤتى بالدنيا يوم القيامة فينحام اكان لله منها ثم يقذف سائرها في النار ولا يتابعه إلا من هو دونه أو مثله

[ 327 ]

918) عبد الرحمن بن ثابت عن أنس مجهول بنقل الحديث لا يتابع على حديثه حدثناه موسى بن على الختلي قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا إسحاق بن سليمان عن عنبسة عن أبى مروان عن عبد الرحمن بن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من البر أن تصل صديق أبيك وابن صديق أبيك وقد روى يزيد بن الهاد عن عبد الله بن دينار عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه وهذا الاسناد أجود من الاول (919) عبد الرحمن بن ثروان أبو قيس الاودي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن أبى قيس عبد الرحمن بن ثروان فقال هو كذا وكذا أو حرك يده وهو يخالف في أحاديث ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا أبو عاصم عن سفيان عن أبى قيس عن هذيل عن المغيرة بن شعبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على جوربيه والرواية في الجوربين فيها لين 92) عبد الرحمن بن حريز الليثي ويقال الفزاري مجهول بالنقل لا يتابع على حديثه حدثنا هارون بن محمد قال حدثنا محمد بن بشير أبو جعفر الزاهد حدثنا

[ 328 ]

عبد الرحمن بن حريز بن عبيد بن حبيب بن يسار الليثي قال حدثنا أبو حازم سلمة بن دينار قال سمعت سهل بن سعد الساعدي يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اتقى ربه كل لسانه ولم يشف غيظه وفيه رواية من وجه آخر نحو هذا أو يقاربه في الضعف (921) عبد الرحمن بن حرملة المدني حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى وسئل عن بن حرملة فضعفه ولم يرضه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى بن سعيد يقول محمد بن عمرو أحب إلى من بن حرملة قال علي فقلت ليحيى وما رأيت من بن حرملة قال لو شئت أن ألقنه أشياء قال علي قلت ليحيى كان يلقن قال نعم حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال سمعت علي يقول راودت يحيى في بن حرملة فقال ليس هو عندي مثل يحيى بن سعيد قال سمعت سعيد بن المسيب حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول بن حرملة كذا وكذا (922) عبد الرحمن بن خضير حدثنا محمد بن إسماعيل ومحمبن أيوب قالا حدثنا محمود بن غيلان قال سمعت وكيعا وسئل عن عبد الرحمن بن خضير فقال نعم كان يروى عن أبى نجيح وكان أبو نجيح ثقة

[ 329 ]

(923) الله عز وجلعبد الرحمن بن حرملة عن بن مسعود حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن حرملة عن بن مسعود روى عنه القاسم بن حسان ولا يصح حديثه وهذا الحديث حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا سفيان عن الركين بن الربيع عن القاسم بن حسان عن عبد الرحمن بن حرملة عن عبد الله بن مسعود قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره عشر خصال الصفرة وتغيير الشيب والتختم بالذهب وجر الآزار والتبرج بالزينة لغير حلها والضرب بالكعاب وعدل الماء عن محله وجر الصبي غير محرمه وعقد التمائم والرقى إلا بالمعوذات وبعض الالفاظ التي في هذا الحديث يروى بغير هذا الاسناد وفيه ألفاظ ليس لها أصل (924) عبد الرحمن بن حجوة عن عمرو بن رؤبة حديثه غير محفوظ وليس بمشهور بالنقل حدثناه عبد الرحمن بن محمد بن سلم الرازي قال حدثنا عبد الله بن جعفر المقدسي الخزاعي قال حدثنا عبد الرحمن بن حجوة عن عمر بن رؤبة عن أبى كبشة الانمارى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كذب على فليتبوأ مقعده من النار والرواية في هذا الباب ثابتة من غير هذا الوجه (925) عبد الرحمن بن دينار أبويحيى القتات كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال لي يوسف بن

[ 330 ]

يعقوب الصفار سألت بن أبى يحيى القتات عن اسم أبى يحيى القتات فقال اسمه عبد الرحمن بن دينار قال يوسف قلت لابي نعيم فاستطرفه وقال لم يكن هنا عندنا حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال قال أبى كان شريك يضعف أبا يحيى القتات وكان زهير يقول أبويحيى الكناس حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قلت لابي عبد الله أبويحيى القتات قال روى عنه إسرائيل أحاديث مناكير جدا كثيرة قال وأما حديث سفيان عنه فمقاربة قلت لابي عبد الله فهذا من قبل إسرائيل قال أي شئ أقدر أقول لاسرائيل ثم قال إسرائيل مسكين من أين يجئ بهذه ثم قال هو ذا حديثه عن غيره أي أنه قد روى عن غير أبي يحيى فلم يجئ بمناكير أي هذا من قبل أبى يحيى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال قيل ليحيى إن إسرائيل روى عن أبى يحيى القتات ثلاثمائة حديث وروى عن إبراهيم بن مهاجر ثلاثمائة فقال لم يأت سند أي منهما وقال إبراهيم بن مهاجر لم يكن بالقوي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبويحيى القتات ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عيسى قال حدثنا يحيى بن أبى بكير قال حدثنا إسرائيل عن أبى يحيى القتات عن مجاهد عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أنبئكم بأهل الجنة قلنا بلى قال كل ضعيف متضعف ذو طمرين لا يؤبه له لو أقسم على الله لابره ألا أنبئكم بأهل النار قلنا بلى يا رسول الله قال كل جعط جواظ وفى هذا رواية من وجه آخر نحو هذا في اللين

[ 331 ]

(926) عبد الرحمن بن زيد بن أسلم حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يضعف عبد الرحمن بن زيد بن أسلم قال روى حديثا منكرا حديث أحلت لنا ميتتان ودمان حدثنا محمد بن عبد الحميد قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سمعت يحيى يقول عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ليس بشئ حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا إسحاق بن عيسى الطباع قال سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم يحدث عن أخيه أسامة بن زيد عن أبيه عن بن عمر قال أحل لنا من الميتة ميتتان ثم سمعته يحدث به عن أبيه عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أبا عبد الله يقول عبد الله بن زيد بن أسلم أثبت من عبد الرحمن قلت أثبت قال نعم فقلت فعبد الرحمن قال كذا ليس مثله وضعف من أمره قليلا حدثني محمد قال حدثني عبد الملك قال قال لي خالد بن خداش قال لي الدراوردي ومعن وعامة أهل المدينة لا تريد عبد الرحمن بن زيد بن أسلم إنه كان لا يدرى ما يقول ولكن عليك بعبد الله بن زيد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت عبد الرحمن يحدث عن عبد الله بن زيد وأسامة بن زيد ولم أسمعه يحدث عن عبد الرحمن بن زيد بشئ قط حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قاما سمعت عبد الرحمن يحدث عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم شيئا قط حدثنا إبراهيم بموسى قال سمعت محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال سمعت محمد بن إدريس الشافعي قال ذكر لمالك حديثا فقال من

[ 332 ]

حدثك فذكر إسنادا له منقطعا فقال اذهب إلى عبد الرحمن بن زيد يحدثك عن أبيه عن نوح حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال قال لي عبد الله بن المبارك كان عبد الله بن زيد بن أسلم أكبر من عبد الرحمن بن زيد حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ضعفه علي جدا ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي قال حدثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن أبى صالح عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صام يوما في سبيل الله باعده الله عن النار سبعين خريفا حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال أبو داود قال أولاد زيد بن أسلم عبد الله وأسامة وعبد الرحمن كلهم ضعيف وعبد الله أمثلهم (927) عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الافريقي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى قال حدثت هشام بن عروة بحديث عن الافريقى عن بن عمر في الوضوء فقال هذا حديث مشرقي وضعف يحيى بن سعيد الافريقى قال قد كنت كتبت عنه كتابا بالكوفة وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يعلى بن عبيد قال حدثنا الافريقى عن أبى غطيف الهذلي قال صلى بن عمر الظهر ثم انصرف إلى مجلس له في داره وأنا معفلما نودي بالعصر دعا بوضوء فتوضأ حتى ذكر كل صلاة كان يدعو بوضوء فيتوضأ حتى ذكر الصلوات ثم قال إن وضوئي لصلاة الصبح لكاف صلواتي كلها ما لم أحدث ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من توضأ على طهر كتب له عشر حسنات فرغبفي ذلك يا بن أخى

[ 333 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال سألت يحيى يعنى بن سعيد عن عبد الرحمن الافريقي فقال لا يسقط حديثه وهو ضعيف حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت يحيى بن معين وسأله محمد بن عبدوس عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم فقال هو ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن زياد الافريقى ليس به بأس وفيه ضعف وهو أحب الي من أبى بكر بن أبى مريم الغساني حدثنا أبويحيى بن أبى مسرة قال حدثنا المقرى قال حدثنا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن عمارة بن راشد عن أبى هريرة سئل النبي صلى الله عليه وسلم هل يجامع أهل الجنة قال نعم بذكر لا يمل وفرج لا يحفا وشهوة لا تنقطع حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا خلف بن الوليد قال حدثنا مروان بن معاوية قال حدثنا عبد الرحمن بن زياد قال حدثنا أبو إبراهيم الكناني راشد قال سئل أبو هريرة هل يجامع أهل الجنة قال نعم بذكر لا يمل وفرج لا يحفا وشهوة لا تزول (928) عبد الرحمن بن سلمان عن عقيل حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن سلمان عن عقيل سمع منه بن وهب قال البخاري فيه نظر

[ 334 ]

وهذا الحديث حدثناه أحمد بن إبراهيم الدميري قال حدثنا أحمد بن صالح قال حدثنا بن وهب قال أخبرني عبد الرحمن بن سلمان عن عقيل عن المغيرة بن حكيم أنه سمع أبا هريرة يقول ما أحد أعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم منى الا عبد الله بن عمرو فإنه كان يكتب بيده واستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكتب ما يسمع منه فأذن له فكان يكتب بيده ويعى بقلبه وإنما انا كنت أعي بقلبي وقد روى عن عبد الله بن عمرو في الكتاب أحاديث متقاربة الاسانيد في اللين (929) عبد الرحمن بن سليمان بن الاصبهاني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن سليمان بن الاصبهاني ليس بشئ روى عنه حمران بن الاصبهاني وغيره 93) عبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى بن معين عن عبد الرحمن بن الغسيل فقال صويلح (931) عبد الرحمن بن ضباب الاشعري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن ضباب الاشعري عن عبد الرحمن بن غنم قال البخاري فيه نظر وهذا الحديث حدثناه عثمان بن أحمد الحراني قال حدثنا محمد بن عبيد بن ميمون التيمى قال حدثنا محمد بن سلمة الحراني عن محمد بن إسحاق

[ 335 ]

عن عبد الرحمن بن الحارث قال حدث عبد الرحمن بن ضباب الاشعري عن عبد الرحمن بن غنم الاشعري وكانت له صحبة قال كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد فقال بينما أنا جالس معكم إذ تبد الي ملك من هذا السحاب فسلم علي ثم قال لي إني أبشرك أنه ليس آدمى أكرم على ربك منك فقد روى نحو هذا بإسناد أصلح من هذا وفيه لين أيضا والاسانيد الجياد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال أنا خير ولد آدم يوم القيامة ولا فخر (932) عبد الرحمن بن عثمان أبو بحر البكراوي الثقفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن عثمان البكراوي فقال طرح الناس حديثه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أبو بحر البكراوي ضعيف الحديث حدثني آدبن موسى قال سمعت البخاري قال أبو بحر البكراوي عبد الرحمن بن عثمان الثقفي قال أحمد طرح الناس حديثه قال البخاري بعضهم يكتب عنه إلا أنه بلغني عن علي أنه تكلم فيه ومن حديثه ما حدثناه خلف بن عمرو العكبري قال حدثنا غسان بن المفضل الغلابي قال حدثنا عبد الرحمن بن عثمان أبو بكر البكراوي قال حدثني عباد بن ميسرة المنقري قال قرأت على محمد بن المنكدر آخر سورة الرحمن قال فبكى الشيخ بكاء غير متباك ثم قال حدثنا عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأها وهو على المنبر فتحرك المنبر من تحته مرتين وقال الوليد بن مسلم عن زهير بن محمد عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قرأ سورة الرحمن فقال الجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليهم هذه الآية فبأى آلاء ربكما تكذبان إلا قالوا فبأى آلائك ربنا نكذب جميعا فيهما نظر

[ 336 ]

(933) عبد الرحمن بن عبد الله بن عتبة بن مسعود المسعودي كوفي تغير في آخر عمره في حديثه اضطراب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى يقول رأيت المسعودي سنة رآه عبد الرحمن فلم أكلمه حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت معاذ بن معاذ يقول رأيت المسعودي سنة أربع وخمسين يطالع الكتاب يعني أنه قد تغير حفظه وقال حدثنا عمر وقال حدثنا أبو قتيبة قال رأيت المسعودي سنة ثلاث وخمسين وكتبت عنه وهو صحيح ورايته سنة سبع وخمسين والذر يدخل في أذنه وأبو داود يكتب عنه فقلت له أتطمع أن تحدث عنه وأنا حي حدثنا محمد بن أحمد بن الوليد بن برد الانطاكي قال حدثنا الهيثم بن جميل قال رأيت المسعودي وعليه قبابان بكند وعليه سيف وفي وسطه خنجر وعليه قلنسوة طولها أكبر من ذراع عليها مكتوب يا محمد يا منصور حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا أحمد بن عبد الله الزهيري قال حدثنا أبو النضر قال حدثنا سفيان المسعودي ورأى عليه قلنسوة سوداء فقال له لو كنت تنقل الجص من الحيرة إلى الكوفة لكان خيرا لك حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن عمران بن زياد الضبي قال قال لي أبو نعيم وسألته عن حديث عن المسعودي لو رأيت رجلا عليه قباء أسود وشاشية وفي وسطه خنجر كنت تكتب عنه ثم قال رأيت المسعودي هكذا ومكتوب بين كتفيه ببياض فسيكفيكهم الله حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت معاذ بن معاذ قال قدم علينا المسعودي قدمتين البصرة يملى علينا إملاء قال ثم لقيت المسعودي ببغداد سنة أربع وخمسين وما أنكر منه قليلا ولا كثيرا فجعل يملي علي ثم أذن لي في بيته ومعي عبد الله بن عثمان ما

[ 337 ]

ننكر منه قليلا ولا كثيرا قال ثم قدمت عليه قدمة أخرى مع عبيد بن حسن فقلت لمعاذ سنة كم قال سنة إحدى وستين فقال يحيى بن سعيد لمعاذ وهو إلى جنبه خرجت قبل أن يقدم سفيان فقال معاذ قبل سفيان بسنة أو نحو ذلك فقالوا دخل عليه فذهب ببعض متاعه فأنكروه آنذاك قال معاذ فتلقانا يوما فسألته عن حديث القاسم فأنكره وقا ليس من حديثي قال ثم رأيت رجلا جاءه بكتاب عمرو بن مرة عن إبراهيم فقال كيف وفي كتابك قال عن علقمة قال وجعل يلاحظ كتابه قال معاذ فقلت له إنك إنما حدثتناه عن عمرو بن مرة عن إبراهيم عن عبد الله قال فهو عن علقمة فقال يحيى بن سعيد وهو إلى حنب معاذ وذلك في صفر سنة تسعين ومائة آخر ما لقيت المسعودي سنة سبع أو ثمان وأربعين ثم لقيته بمكة سنة ثمان وخمسين وكان عبد الله بن عثمان ذاك العام معي وعبد الرحمن بن مهدي قال يحيى ولم أسأله عن شئ حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سمعت يحيى بن معين سئل عن المسعودي فقال كان ثقة وكان يغلط فيما يحدث عن عاصم بن بهدلة وسلمة يعني بن كهيل وكان صحيح الرواية فيما يحدث عن القاسم ومعن حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول من سمع من المسعودي بالكوفة مثل وكيع وأبو نعيم وأما يزيد بن هارون وحجاج ومن سمع منه ببغداد فهو في الاختلاط إلا من سمع بالكوفة (934) عبد الرحمن بن أبي ليلى حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبقال حدثنا عبد الله بن إدريس قال أخبرنا شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قنت في الصبح وفي المغرب فذكرت ذلك لابراهيم فقال أهو كان صاحب عبد الله إنما كان صاحب

[ 338 ]

أمراء قال وتركت القنوت فتكلم أهل مسجدنا في ذلك فعدت للقنوت قال فلقيني إبراهيم فقال أما هذا فرجل قد غلب على صلاته حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال حدثنا محمد بن عبد الله بن الزبير أبو أحمد الزبيري قال حدثنا سفيان عن عمرو بن مرة قال حدثنا إبراهيم بحديث عن رجل فقال ذاك صاحب أمراء (935) عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى المدني حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى ليس يسوى حديثه شيئا حرقنا حديثه سمعت منه ثم تركناه وسمعت أبي مرة أخرى يقول عبد الرحمن بن عبد الله العمرى ليس ممن يروى عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر ليس بشئ وفي موضع آخر عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى ضعيف وقد سمعت منه كان يجلس في المجلس فيقول حدثني أبي وعمي عبيد الله بن عمر سواء بسواء مثلا بمثل حدثني آدم قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى ليس ممن يروى عنه ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا قيس بن حفص الدارمي قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر العمرى عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلم الله بحر الشام فقال يا بحر ألم أخلقك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء قال بلى يا رب قال فكيف تصنع إذا حملت فيك عبادي يسبحونني ويحمدونني ويكبرونني ويهللوني قال أغرقهم قال فإني جاعل بأسك في نواحيك وحاملهم على يدي قال ثم كلم الله بحر الهند فقال ألم أخلقك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء قال بلى يا رب قال فكيف تصنع إذا حملت فيك عبادي يسبحونني ويحمدونني

[ 339 ]

ويكبرونني ويهللونني قال أسبحك معهم وأهللك معهم وأحملهم بين ظهري وبطني فأثابه الله عزوجل الحلية حدثنا العباس بن السندي قال حدثنا أبو سلمة قال حدثنا وهيب قال حدثنا سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن عبد الله بن عمرو قال إن الله عزوجل كلم البحر الغربي فقال إني خلقتك وأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء وإني حامل فيك عبادا من عبادي يسبحوننى ويكبرونني ويحمدونني فكيف أنت صانع بهم قال أغرقهم قال فإن بأسك في نواحيك وأحملهم على يدي وكلم البحر الشرقي فقال يا بحر إني خلقتك وأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء وإني حامل فيك عبادا من عبادي يسبحوننى ويحمدونني ويكبرونني فكيف أنت صانع بهم قال أكبرك معهم وأسبحك معهم وأحملهم بين ظهرانى وهذه الرواية أولى (936) الله عز وجل عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال لم أسمع عبد الرحمن يحدث عن عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار بشئ قط حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال حدث يحيى القطان عن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار وفى حديثه عندي ضعف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو النضر واسمه بن القاسم قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن أبيه عن أبي صالح عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الرحم شجنة تعلقت بمنكبي الرحمن عزوجل فقال لها من وصلك وصلته ومن قطعك قطعته وقد روى هذا الحديث عن أبى هريرة من غير طريق أسانيدها أصلح من هذا الاسناد

[ 340 ]

(937) عبد الرحمن بن عبد الله بن عطية عن بن جريج مجهول بنقل الحديث لا يتابع على هذا حدثناه أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا عبيد الله بن جبلة قال حدثنا بشر بن عبيد الله الدارسى قال حدثنا عبد الرحمن بن عبد الله بن عطية عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما عبد أنعم الله عليه نعمة فأسبغها ثم جعل إليه شيئا من حوائج الناس فتبرم بها كان قد عرض تلك النعمة للزوال وفى هذا الباب أحاديث متقاربة في الضعف ليس منها شئ يثبت (938) عبد الرحمن بن أبى الزناد واسم أبى الزناد عبد الله بن ذكوان المدني حدثنا على بن أحمد بن سليمان قال حدثنا سليمان بن أيوب البغدادي قال سمعت يحيى بن معين يقول إني لاعجب ممن يعد في المحدثين فليحا وابن أبى الزناد قال وسمعت على بن المديني وذكر بن أبى الزناد فقال كان عبد الرحمن يتعجب منه ويقول أبى عن السبعة أبى عن السبعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن عبد الرحمن بن أبى الزناد حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن بن أبى الزناد فقال لي ضعيف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال بن أبى الزناد وفليح وابن عقيل وعاصم بن عبيد الله لا يحتج بحديثهم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن بن أبى الزناد فقال كذا وكذا يعنى ضعيف

[ 341 ]

حدثني محمد بن عبد الرحمن قال سمعت عبد الملك بن عبد الحميد قال سألت أحمد بن حنبل عن بن أبى الزناد فقال هو ضعيف الحديث (939) عبد الرحمن بن عبد الله أبو سعيد مولى بنى هاشم حدثني الحضرمي بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سئل أبو عبد الله عن أبى سعيد مولى بنى هاشم ما كان اسمه قال عبد الرحمن بن عبد الله فقال رجل كان يلقب جردقة فقال أبو عبد الله برأسه أي نعم وسمعته يقول كان عبد الله بن رجاء الذي كان بالبصرة شريك أبى سعيد تولى بنى هاشم في الحديث وكان أبو سعيد كثير الخطأ أيضا وكان عبد الله بن رجاء زعموه رجلا صالحا ولم أره أنا قلت له أين كان أبو سعيد منه فقال كان كثير الخطأ ولكني أرى أبا سعيد كان أيقظهما عينا 94) عبد الرحمن بن على بن عجلان القرشي عن بن جريج مجهول بنقل الحديث حديثه غير محفوظ الا عن عطاء من قوله مجهول بالنقل حدثنا أحمد بن إبراهيم القرشي قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الرحمن بن علبن عجلان القرشي قال حدثني عبد الملك بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أول لمعة من الارض موضع البيت ثم مدت منها الارض وإن أول جبل وضعه الله عزوجل على وجه الارض أبو قبيس ثم مدت منه الجبال حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا الحارث بن زياد الجعفي قال سمعت عطاء بن أبى رباح قال أول جبل وضع على الارض أبو قبيس وحدثنا أبويحيى بن أبى مسرة قال حدثني أبى قال حدثنا سعيد بن سالم المقداح

[ 342 ]

عن أبى جريج عن مجاهد قال أول لمعة من الارض موضع البيت مدت الارض منها قال أبو جعفر هذه الرواية أولى (941) عبد الرحمن بن قيس أبو معاوية الزعفراني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن قيس الزعفراني فقال لم يكن حديثه بشئ وسألت أبى مرة أخرى عن عبد الرحمن بن قيس الزعفراني فقال كان جارا لحماد بن مسعدة يحدث عن ابن عون قد رأيته بالبصرة وقدم علينا إلى بغداد وكان واسطي ولم يكن بشئ حديثه حديث ضعيف ثم خرج إلى نيسابور ولم يكن بشئ متروك الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا أبو معاوية الزعفراني قال حدثنا سعيد عن عمرو بن دينار عن عطاء عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا شعبة قال حدثنا عمرو بن دينار عن عطاء عن رجل عن أبى هريرة قال أفطر الحاجم والمحجوم وهذا أولى حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا محمد بن محمد بن مرزوق قال حدثنا عبد الرحمن بن قيس الضبي قال حدثنا هشام عن محمد عن أبى هريرة قال كانت لنعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قبالان ولابي بكر وعمر لا يتابع عليه

[ 343 ]

(942) عبد الرحمن بن أبى قيس عن بن رفاعة بن رافع عن أبيه عن جده حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن أبى قيس عن بن رفاعة بن رافع عن أبيه عن جده قال البخاري لا يتابع على حديثه وهذا الحديث حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا يحيى بن حمزة قاحدثني عتبة بن أبى حكيم أن عبد الرحمن بن قيس حدثه عن بن رفاعة بن نافع عن أبيه عن جده قال قلت يا رسول الله أنا أكثر الانصار أرضا قال أزرع قلت هي أكثر من ذلك قال وبور قال العقيلي هذه اللقطة فبور لا نحفظها إلا في هذا الحديث وقد روى في المحاقلة أحاديث صحاح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا كان لاحدكم أرض فليزرعها أو ليمنحها أخاه (943) عبد الرحمن بن محمد بن أبى بكر بن محمد بن عمربن حزم حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن محمد بن أبى بكربن محمد بن عمرو بن حزم مدني روى عنه الواقدي عجائب ومن حديثه ما حدثناه الحسبن على قال حدثنا سعيد بن أبى مريم قال حدثنا العطاف قال حدثني عبد الرحمن بن محمد بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه عن عمرة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقيلوا ذوى الهيئات عثراتهم وقد روى بغير هذا الاسناد وفيه أيضا لين فيه شئ يثبت

[ 344 ]

(944) عبد الرحمن بن مسلمة عن أبى عبيدة بن الجراح حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن مسلمة عن أبى عبيدة بن الجراح قال البخاري لا يصح وهذا الحديث حدثناه الحسن بن على بن زياد الرازي قال حدثنا إبراهيم بن موسى الضراء قال حدثنا أبو خالد الاحمر عن الحجاج عن الوليد بن أبى مالك عن عبد الرحمن بن مسلمة عن أبى عبيدة بن الجراح قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يجير على المسلمين أدناهم وهذا يروى بغير هذا الاسناد من وجه صحيح (945) عبد الرحمن بن معاوية أبو الحويرث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى قال أبو الحويرث ليس يحتج بحديثه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على وحدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عباس بن عبد العظيم وحدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا بشر بن عمر قال سألت مالكا عن أبى الحويرث فقال ليس بثقة قال عبد الله قال أبى روى عنه سفيان وشعبة وأنكر أبى هذا من قول مالك ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن أيوب قاحدثنا سعيد بن أبى مريم قال حدثنا موسى بن يعقوب من بنى أسد قال حدثنا أبو الحويرث عبد الرحمن بن معاوية قال أخبرني نعيم بن عبد الله المجمر أن أنس بن مالك أخبره أن

[ 345 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاث من كن فيه فقد ذاق طعم الايمان من كان لا شئ أحب إليه من الله ورسوله ومن كان أن يحترق بالنار أحب إليه من أن يرتد عن دينه ومن كان يحب لله ويبغض فيه (946) عز وجلعبد الرحمن بن مالك بن مغول حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول خرقنا حديث عبد الرحمن بن مالك بن مغول من دهر من الدهور ليس بشئ قال أبى ومما حدثنا به عبد الرحمن بن مالك إن شاء الله عن محمد بن سوقة عن إبراهيم عن الاسود عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم من عزى مصابا فله مثل أجره قال عبد الله وسمعت أبي وذكر حديثا عن عبد الرحمن بن مالك بن مغول عن أبى حصين في المذاكرة على غير وجه الحديث فكتبه عنه وكان سئ الرأي فيه جدا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن مالك بن مغول قد رأيته ليس هو بثقة ومن حديثه ما حدثناه محمد بن العباس المؤدب قال حدثنا داود بن مهران الدباغ قال حدثنا عبد الرحمن بن مالك بن مغول عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر قال آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أبى بكر وعمر فبينما هو قاعد إذ طلعا كل واحد منهما أخذا بيد صاحبه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذان سيدا كهول أهل الجنة من الاولين والآخرين الا النبيين المرسلين لا تخبرهما يا علي ليس بمحفوظ من حديث عبيد الله وحدثنا داود بن محمد المروزي قال حدثنا أبو إبراهيم الترجماني قال حدثنا عبد الرحمن بن مالك بن مغول عن سعيد بن سلمة الهمداني عن الشعبي قال رأى أبو هريرة رجلا فأعجبه هيئته فقال ممن أنت قال من النبط

[ 346 ]

قال تنح عنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قتلة الانبياء وأعوان الظلمة فإذا اتخذوا الرباع وشيدوا البنيا فالهرب الهرب أما الحديث الاول فيروى من غير هذا الطريق عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي عليه السلام منهم على بن أبى طالب وأبو سعيد الخدري وأبو جحيفة وأنس بن مالك وابن عباس وأما الثاني فلا أصل له عن ثقة (947) عبد الرحمن بن مسهر أخو على بن مسهر يقال كان قاضى ال الجبل يكنى أبا الهيثم حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير يذكر عن عبد الله بن إدريس قال عاتبت أبا يوسف في أخ لعلي بن مسهر كان استقضاه وظهر منه خيانة وجور فقلت ما أتقيت الله وأتيت مثله القضاء قال إنه شكا الي الحاجة حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول كان لعلي بن مسهر أخ يقال له عبد الرحمن بمسهر قال وكان أصحاب الحديث إذا جاءوا إلى علي يخرج إليهم عبد الرحمن فيحدثهم فكان علي يخرج وهو يحدثهم فيقول يا صفيق الوجه إنما جاءوا الي لم يجيئوا إليك قال أبى وبلغني أن أبا يوسف ولاه القضاء يعنى لعبد الرحمن بن مسهر قال فخرج يثنى على نفسه عند هارون حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال عبد الرحمن بن مسهر ليس بشئ

[ 347 ]

ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا عيسى بن إبراهيم البركي قال حدثنا عبد الرحمن بن مسهر أخو على بن مسهر قال حدثنا عبد الجبار بن عباس الهمداني عن عون بن أبى جحيفة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام أحدكم من منامه فليقل الحمد لله الذي رد فينا أرواحنا بعد إذ كنا أمواتا ومن نسي صلاة أو نام عنها فليصلها إذا ذكرها حدثنا محمد بن عبيد بن أسباط ومحمد بن إسماعيل وعلي بن عبد العزيز قالوا حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الجبار بن العباس عن عون بن أبى جحيفة عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفره الذي ناموا فيه حتى طلعت الشمس فقال إنكم كنتم أمواتا فرد الله إليكم أرواحكم فمن نام عن صلاة فليصلها إذا استيقظ ومن نسي صلاة فليصلها إذا ذكرها لم يقيمه عبد الرحمن بن مسهر وغير اللفظ وهذا الصواب حدثنا محمد بن الربيع بن شاهين قال حدثنا عيسى بن إبراهيم البركى قال حدثنا عبد الرحمن بن مسهرأخو على بن مسهر قال حدثنا عبد الله بن زيد بن أسلم عن ربيعة بن عثمان عن خواتبن جبير قال كنت أصلى فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال خفف فإن لنا إليك حاجة حدثنا محمد بن الربيع قال حدثنا عيسى قال حدثنا عبد الرحمن بن مسهر عن محمد بن عمرو عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال صلى على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ولا يتابع عليها كلها حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا خالد بن أبى يزيد القرني قال حدثنا عبد الرحمن بن مسهر عن أبى خالد الواسطي عن أبى هاشم الرماني عن سعيد بن جبير عن بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن رجل قال يوم أتزوج فلانة فهى طالق ثلاثا قال طلق ما لا يملك (948) رحمه اللهعبد الرحمن بن محمد المحاربي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال عرضت على أبى حديثا حدثناه على

[ 348 ]

بن الحسن أبو الشعثاء وأبو كريب قالا حدثنا المحاربي عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبى سعيد الخدري قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التشبيه في الصلاة فقال لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا فأنكره أبى واستفظعه ثم قال لي المحاربي عن معمر قلت نعم فأنكره جدا قال أبو عبد الله ولم نعلم أن المحاربي سمع من معمر شيئا وبلغنا أن المحاربي كان يدلس وهذا الحديث رواه بن عيينة عن الزهري عن سعيد بن المسيب مرسلا وعباد بن تميم عن عمه عن النبي صلى الله عليه وسلم مسند ورواه سويد بن عبد العزيز عن مرة عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة وعباد بن تميم عن عمه أسنده عنهما جميعا ورواه بن لهيعة وعثمان بن الحكم الجذامي عن عقيل عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكروا عباد بن تميم وهكذا رواه إسحاق بن راشد وزمعة بن صالح في رواية أبى عامر العقدى عنه وقال على بن قادم عن زمعة عن الزهري عن أنس ولا يصح أنس وقال أحمد بن عمرو بن السرح عن خاله عن عقيل وعن عبد الرحمن بن جعفر المدني عن صالح بن أبي الاخضر عن الزهري عن سعيد وأبى سلمة عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وحدثنا عبد الله بن أحمد قال قيل لابي ان المحاربي حدث عن عاصم عن أبى عثمان عن جرير تبنى مدينة بين دجلة ودجيل فقال كان المحاربي جليسا لسيف بن محمد بن أخت سفيان وكان سيف كذابا وأظن المحاربي سمعه منه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن غيلان قال قيل لوكيع مات عبد الرحمن المحاربي فقال رحمه الله ما كان أحفظه لهذه الاحاديث الطوال

[ 349 ]

(949) عبد الرحمن بن أبى نصر عن أبيه عن علي رضي الله تعالى عنه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن أبى نصر عن أبيه عن علي في القادر يطوف طوافين قال البخاري ولا يصح وهذا الحديث حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي قال حدثنا عيسى بن يونس عن محمد بن أبى إسماعيل عن عبد الرحمن بن أبى نصر عن أبيه قال أهللت بالحج فأدركت عليا يلبى لعمرة وحجة فقلت إنما خرجت لاقتدي بك قال وكيف تقتدي بي وقد أفردت الحج فقدم مكة فطاف طوافين وسعى سعيين ثم أقام حراما حتى يوم النحر 95) عبد الرحمن بن نمر اليحصبي شامي عن الزهري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول بن نمر الذي روى عن الزهري ضعيف (951) عبد الرحمن بن هانئ أبو نعيم النخعي حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بصالح قال سألت أبا نعيم عن أبى نعيم النخعي فقال من جالسه عرف ضعفه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول أبو نعيم النخعي ليس بشئ وعرضت عليه حديثه عن شريك عن إبراهيم بن مهاجر عن زياد بن حدير عنه قال لين بقيت لنصارى بنى تغلب فقال ليس بشئ هذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم عبد الرحمن بن هانئ النخعي أخبرنا شريك بن عبد الله بن الحارث النخعي عن إبراهيم بن

[ 350 ]

مهاجر البجلي عن زياد بن حديد الاسدي قال قال علي لئن بقيت لنصارى بنى تغلب لاقتلن المقاتلة ولاسبين الذرية فإني كتبت الكتاب بين النبي صلى الله عليه وسلم وبينهم على أن لا ينصروا أبناءهم ولا يتابع عليه (952) عبد الرحمن بن يزيد بن تميم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم فقال قلب أحاديث شهر بن حوشب صيرها فجعلها أحاديث الزهري ضعفه حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت الهيثم بن خارجة وذكر أبا عبد الله عبد الرحمن بن يزيد بن تميم فقال أبو عبد الله حدثنا عنه الوليد بأحاديث وكان أبو عبد الله يستنكرها فقال الهيثم حدث الوليد عن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم عن مكحول حديث الناس فبلغ ذلك وكيع فقال سوه شيخ مثل ذاك يحدث يمثل هذا الحديث (953) عبد الرحمن بن يحيى بن سعيد الانصاري مجهول بالنقل لا يقيم الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن موسى الاهوازي قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الخوارزمي قال حدثنا عمرو بن محمد من ولد الحسن بن أبى الحسن وأثنى عليه خيرا قال حدثنا عبد الرحمن بن يحيى عن سعيد الانصاري عن أبيه عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من دعاء أحب إلى الله من قول العبد اللهم اغفر لامة محمد رحمة عامة حدثنا محمد بن هارون الانصاري قال حدثنا على بن الحسين بن أشكاب قال حدثنا عمرو بن محمد البصري قال حدثنا عبد الرحمن بن يحيى بن سعيد الانصاري عن أبيه عن أبى سلمة عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وفى هذا رواية من غير هذا الوجه أيضا تقارب هذه الرواية في الضعف

[ 351 ]

(954) عبد الرحمن بن يحيى العذري عن مالك مجهول أيضا لا يقيم الحديث من جهته ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن سعيد المروزي قال حدثنا على بن حرب الطائي قال حدثنا عبد الرحمن بن يحيى العذري قال حدثنا مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسليقول من قرأ القرآن فأعرب فيه كانت له دعوة عند الله مستجابة إن شاء عجلها في الدنيا وإن شاء أخرها في الآخرة وأخبرني على بن عبد الصمد وإبراهيم بن موسى قالا حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن منصور الحارثى قال حدثنا عبد الرحمن بن يحيى بن سعيد العذري قال حدثني مالك بن أنس عن أبى الزناد عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه قال جاء رجل من العرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله أرضا بين جبلين وكتب له بها فأسلم ثم أتى قومه فقال لهم أسلموا فقد جئتكم من عند رجل يعطى عطية من لا يخاف الفاقة ليس لهما جميعا أصل من حديث مالك ولا يتابع هذا الشيخ عليهما فأما الحديث الاول فليس له أصل من حديث الناس عن ثقة فأما الحديث الاول فليس له أصل من حديث الناس عن ثقة وأما الحديث الثاني فرواه حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا الكلام (955) عبد الرحمن بن يوسف عن الاعمش مجهول أيضا في النسب والرواية حديثه غير محفوظ ولا يعرف الا به حدثنا أحمد بن داود القومسي وأبو إسحاق بن إبراهيم الانماطى قالا حدثنا دحيم قال حدثنا بن أبى فديك عن عبد الرحمن بن يوسف عن

[ 352 ]

سليمان بن مهران عن أبى وائل شقيق بن سلمة عن بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من اقتراب الساعة انتفاخ الاهلة (956) عبد الرحمن بن يامين كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال عبد الرحمن بن يامين كوفى منكر الحديث وقال أحمد عن أبى يحيى الحماني قال حدثنا عبد الرحمن أبو العلاء ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد قال حدثنا أبى عن عبد الرحمن بن يامين عن أبى جعفر عن محمد بن الحنفية عن علي قال نهى النبي عليه السلام عن متعة النساء يوم خيبر وهذا يروى عن الزهري عن عبد الله والحسن ابني محمد بن الحنيفة عن أبيهما عن علي عن النبي عليه السلام وهذا الاسناد وهو أجود من حديث الحماني

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية