الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




ضعفاء العقيلي - العقيلي ج 1

ضعفاء العقيلي

العقيلي ج 1


[ 1 ]

كتاب الضعفاء الكبير تصنيف الحافظ ابي جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي المكي حققه ووثقه الدكتور عبد المعطى أمين قلعجي السفر الاول منشورات محمد علي بيضون دار الكتب العلمية بيروت - لبنان

[ 2 ]

جميع الحقوق محفوظة جميع الحقوق الملكية الادبية والفنية محفوظة لدار الكتب العلمية بيروت - لبنان ويحظر طبع أو تصوير تسجيلة على اشرطة كاسيت أو ادخاله على الكمبيوتر أو برمجة على اسطوانات ضوئية إلا بموافقة الناشر خطيا. الطبعة الثانية 1418 ه‍ - 1998 م دار الكتب العلمية بيروت - لبنان العنوان: رمل الظريف، شارع البحتري، بناية ملكارت تلفون وفاكس: 364398 - 366135 - 602132 (961 1) 00

[ 3 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله حق حمده الحمد لله رب العالمين وصلواته على نبيه محمد وآله وسلم وهو حسبنا وكفى ولا قوة إلا به) باب تبين أحوال من نقل عنه الحديث ممن لم ينقل على صحته) ; ! أخبرنا أبو بكر بن محمد بن القاسم بن حسنويه بن يوسف بن الحجاج المقرئ في جمادى الآخرة سنة سبع وأربعمائة قال قرأت على أبي بكر عبد المنعم بن عمر بن حيان قلت حدثكم أبو الحسن محمد بن نافع الخزاعي بمكة قال حدثنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي وحدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عفان حدثنا يحيى بن سعيد القطان

[ 4 ]

قال سألت شعبة وسفيان بن سعيد وسفيان بن عيينة ومالك بن

[ 6 ]

أنس عن الرجل لا يحفظ ويتهم في الحديث فقالوا جميعا يبين أمره حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى حدثنا الحسن بن عبد الرحمن عن بن عون قال ذكر أيوب لمحمد حديثا عن أبي قلابة فقال أبو

[ 7 ]

قلابة إن شاء الله رجل صالح ولكن عن من ذكره أبو قلابة حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن حماد حدثنا عبد الله بن سلمة المسبعي عن بن عون عن محمد قال كان يقول إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذونه قال وذكر عند محمد حديثا عن أبي قلابة فقال لا يتهم أبو قلابة ولكن عمن أخذه أبو قلابة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثني بن أبي السمين قال حدثنا عبد الله بن رجاء حدثنا عبيد الله بن عمر قال قال محمد بن سيرين إن الرجل ليحدثني بالحديث وما أتهمه ولكن أتهم من حدثه وإن الرجل ليحدثن بالحديث عن الرجل فما أتهم الرجل ولكن أتهم من حدثني حدثنا محمد حدثنا الحسن قال سمعت يزيد بن هارون يقول حدثنا سليمان التيمي بحديث عن أبي سفيان فأتى بن سيرين فذكر له الحديث فقال بن سيرين ما هذا قل لسليمان اتق الله ولا تكذب علي فأتى سليمان فذكر ذلك له فقال سليمان يا هذا إنما حدثني مؤذننا لين هو فجاء المؤذن فقال سليمان أليس حدثتنا عن بن سيرين بكذا وكذا فقال المؤذن إنما حدثنيه رجل عن بن سيرين حدثنا محمد حدثنا عفان حدثنا خالد بن الحارث قال

[ 8 ]

حدثنا عمران بن حدير قال حدثني بن صح أن التيمي ذكر عن محمد بن سيرين أنه قال من زار قبرا أو صلى إليه أو تعلمه فقد برئ منه الذمة قال عمران فقلت لمحمد عند أبي مجلز إن رجلا ذكر عنك أنك قلت من زار قبرا أو صلى إليه أو تعلمه فقد برئ الله منه قال فقال أبو مجلز كنت أحسبك أنك أشد رفقا قال إذا ألقيت صاحبك فأقرئه السلام وأخبره أنه قد كذب ولكن هو يكره قال فرأيت سليمان عند أبي مجلز قال فذكرت له فقال سبحان الله إنما حدثنيه مؤذن لنا ولم أظنه يكذب حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح بن صالح حدثنا علي قال قلت ليحيى بن سعيد القطان إن عبد الرحمن يقول اترك من كان رأسا في البدعة يدعو إليها قال يحيى كيف تصنع بقتادة كيف تصنع بأبي داود وعمر بن ذر وعد يحيى قوما ثم قال يحيى هذا إترك هذا الضرب ترك ناسا كثيرا حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلي قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول ثلاثة لا يحمل عنهم الرجل المتهم بالكذب والرجل كثير الوهم والغلط ورجل صاحب هوى يدعو إلى بدعة

[ 9 ]

حدثنا عبد الله قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول لا يكون إماما من يحدث بكل ما يسمع ولا يكون إماما من يحدث عن كل أحد حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن قال سمعت أحمد بن سنان يقول قال سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول خصلتان لا يستقيم فيهما حسن الظن الحكم والحديث حدثنا أحمد بن ذكير حدثنا أحمد بن عبد المؤمن حدثنا يحيى بن قعنبة قال حدثنا حماد بن زيد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اطلع على أحد من أهل بيته كذب كذبة لم يزل معرضا عنه حتى يحدث لله التوبة حدثنا محمد بن داود بن خزيمة الرملي قال حدثنا محمد بن عبد العزيز الرملي ويعرف بالواسطي قال حدثنا بقية عن زريق أبي عبد الله الالهاني عن القاسم أبي عبد الرحمن عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا عبد الله بن عمر الخطابي قال

[ 10 ]

حدثنا خالد بن عمرو عن ليث بن سعد عن يزيد بن أبي جبلة عن أبي قبيل عن عبد الله بن عمرو وأبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا محمد بن الصباح قال حدثنا إسماعيل بن زكريا عن عاصم الاحول عن بن سيرين قال كانوا لا يسألون عن الاسناد فلما وقعت الفتنة قالوا سموا لنا رجالكم فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ منهم وإلى أهل البدعة فلا يؤخذ منهم حدثنا أحمد بن الحسين قال حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثني عبد الرحمن بن مهدي عن حماد بن زيد قال ذكر أيوب رجلا يوما فقال هو يزيد في الرقم قال وذكر رجلا آخر فقال لم يكن بمستقيم اللسان حدثنا محمد بن عمرو المروزي حدثنا سليمان بن معبد أبو داود قال حدثنا الاصمعي قال قيل للكذاب ما يحملك على الكذب قال لو تغرغرت به مرة ما نسيت حلاوته حدثنا أحمد بن محمد بن زكريا قال حدثنا إبراهيم الاصبهاني عن بن أخي الاصمعي عنه قال قال كذاب إذا رأيت من هو أكذب مني ندمت حسدا له حدثنا أحمد بن أبي محمد بن مروان القرشي قال حدثنا إسماعيل بن محمد قال حدثنا الاصمعي قال قال أبي قلت لرجل كان يعرف بالكذب هل صدقت قط قال أكره أن أقول لا فأكون قد صدقت حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا أحمد بن إبراهيم عن أبي إسحاق الطالقاني عن الفضل بن موسى قال قال بن أبى ليلى إذا كنت كذابا فكن حافظا حدثنا محمد بن عتاب بن المربع قال حدثنا محمد بن عبد المجيد المروزي

[ 11 ]

قال حدثنا عمرو بن هارون عن أسامة بن زيد قال سمعت القاسم بن محمد يقول إن الله عزوجل أعاننا على الكذابين بالنسيان حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا أبو ضمره قال حدثنا صالح بن حيان البصري قال سمعت محمد بن كعب القرظي يقول لا يكذب الكاذب حين يكذب إلا من مهانة نفسه عليه حدثنا المطلب بن شعيب قال سمعت أحمد بن محمد المكي يقول سمعت سفيان بن عيينة بن إسماعيل يقول كان شعبة يقول تعالوا حتى نغتاب في الله حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا عفان قال كنت عند بن علية فقال رجل فلان ليس ممن يؤخذ عنه ال فقال له الآخر قد إغتبت الرجل فقال رجل ليست هذه بغيبة إنما هذا حكم قال فقال بن علية

[ 12 ]

صدقك الرجل يعني الذي قال هذا حكم حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بن علية عن أيوب عن بن سيرين أنه كان إذا حدثه الرجل بالحديث ينكره لم يقبل عليه ذلك الاقبال ثم يقول له إني لا أتهمك ولا أتهم ذاك ولكن لا أدري من ملينكم حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا إبراهيم بن موسى وحدثنا يحيى بن عثمان حدثنا أصبغ قال حدثنا عيسى بن يونس عن الاوزاعي عن سليمان بن موسى أو موسى بن سليمان قال لقيت طاوسا فقلت حدثني فلان وحدثني فلان فقال ان كان مليئا فخذ عنه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بن عيينة عن مسعر سمع سعد بن إبراهيم يقول لا يروي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا الثقات حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم قال حدثنا الحسين بن عبد الرحمن بن العريان عن بن عون قال سمعت رجاء بن حيوة يقول حدثنا يا أبا قلابة ولا تحدثنا عن متماوت ولا طعان حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا بن المثنى قال حدثنا عبد الله بن داود عن منخل عن بن عون قال كان رجل يسأل الشعبي فكنا نقول إذا مات الشعبي كسر على هذا بابه قال منخل قال بن عون فبلغني أنه لا يحفظ حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال قال لي عبد الرحمن

[ 13 ]

بن مهدي يا أبا موسى أهل الكوفة يحدثون عن كل أحد قلت يا أبا سعيد هم يقولون أنك تحدث عن كل أحد قال عمن أحدث فذكرت له محمد بن راشد المكحولي فقال لي أحفظ عني الناس ثلاثة رجل حافظ متقن فهذا لا يختلف فيه وآخر يهم والغالب على حديثه الصحة فهذا لا يترك حديثه ولو ترك حديث مثل هذا لذهب حديث الناس وآخر يهم والغالب على حديثه الوهم فهذا يترك حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم قال حدثنا بن المهدي قال قلت أو قيل لشعبة من الذي تترك الرواية عنه قال إذا أكثر عن المعروفين ما لا لم يعرف من المعروفين من الرواية أو أكثر الغلط أو تمادى في غلط مجتمع عليه فلم يتهم نفسه عند إجتماعهم على خلافة أو يتهم بكذب فاما سوى من وصفت فأروي عنهم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر حدثنا معن بن عيسى قال كان مالك بن أنس يقول لا يؤخذ العلم من أربعة ويؤخذ ممن سوى ذلك لا يؤخذ من سفيه معلن بالسفه وإن كان أروى الناس ولا يؤخذ من كذاب يكذب في أحاديث الناس إذا جرب ذلك عليه وان كان لا يتهم أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا من صاحب هوى يدعوا الناس إلى هواه ولا من شيخ له فضل وعبادة إذا كان لا يعرف الحديث قال إبراهيم فذكرت هذا الحديث لمطرف بن عبد الله اليساري فقال ما أدري ما هذا ولكني سمعت مالك بن أنس يقول لقد أدركت في هذا البلد يعني المدينة مشيخة

[ 14 ]

لهم فضل وصلاح وعبادة يحدثون ما سمعت من أحد منهم حديثا قط قيل له ولم يا أبا عبد الله قال لم يكونوا يعرفون ما يحدثون حدثنا عبد الله بن حماد حدثنا عبيد الله بن عمرو القواريري قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول ما رأيت الكذب في أحد أكثر منه فيمن ينتسب إلى الخير قال أبو عبد الرحمن حدثني محمد بن يحيى بن سعيد القطان قال سمعت أبي يقول ما رأيت الكذب في أحد أكثر منه فيمن ينتسب إلى الخير حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا بشر بن عمر قال سألت مالك بن أنس عن رجل فقال هل رأيته في كتبي قلت لا قال لو كان ثقة لرأيته في كتبي حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثني عبد الرحيم بن حازم البلخي قال حدثنا الحكم بن المبارك قال سمعت حماد بن زيد يقول وضعت الزنادقة على رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنى عشر ألف حديث

[ 15 ]

حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال قلت لعبد الله بن المبارك أيكذب الرجل في العلم فقال مرحبا كيف قدمت نعم هكذا وقال بيده هكذين حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثني حاتم الفاخر وكان ثقة قال سمعت سفيان الثوري يقول إني لاروي الحديث على ثلاثة أوجه أسمع الحديث من الرجل أتخذه دينا وأسمع الحديث من الرجل اوقف حديثه وأسمع من الرجل لا أعبأ بحديثه وأحب معرفته حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثني أسد بن أبي لبيد السرخسي قال حدثنا النضر بن شميل قال سمعت شعبة بن الحجاج يقول تعالوا نغتاب في الله

[ 16 ]

) باب الالف (1) أبي بن عباس بن سهيل بن سعد الساعدي الانصاري المدني حدثنا أحمد بن ذكير الحضرمي قال حدثنا أيوب بن إسحاق بن سامري قال سمعت يحيى بن معين يقول ابنا العباس أبي وعبد المهيمن ضعيفان حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا عتيق بن يعقوب الزبيري قال حدثنا أبي بن عباس بن سهل بن سعد الساعدي عن أبيه عن جده أالنبي صلى الله عليه وسلم ذكر الاستنجاء فقال ألا يكفي أحدكم ثلاثة أحجار حجران للصفحتين وحجر للمسربة قال أبو جعفر وروى الاستنجاء بثلاثة أحجار عن النبي صلى الله عليه وسلم جماعة منهم أبو هريرة وسلمان وخزيمة بن ثابت والسائب بن خلاد الجهني وعائشة وأبو أيوب لم يأت أحد منهم بهذا اللفظ

[ 17 ]

ولابي أحاديث لا يتابع منها على شئ (2) أسامة بن زيد الليثي مولاهم المدني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى بن

[ 18 ]

سعيد بأحاديث أسامة بن زيد ثم تركه وقال يقول سمعت سعيد بن المسيب على النكرة لما قال وأخبرني آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري يقول كان يحيى بن سعيد يسكت عنه يعني أسامة بن زيد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال حدثنا يحيى بن معين قال كان يحيى بن سعيد يكره لاسامة أنه حدث عن عطاء عن جابر أنه قال يا رسول الله حلقت قبل أن أنحر وإنما هو عن عطاء مرسل حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أسامة بن زيد قال كان يحيى بن سعيد ترك حديثه بآخرة وقال أبي روى أسامة بن زيد عن نافع أحاديث مناكير قال عبد الله قلت لابي إن أسامة حسن الحديث قال إن تدبرت حديثه فستعرف النكرة فيه أخبرنا عبد الله بن أحمد قال قال أبي حدث عثمان بن عمر يحيى بن سعيد بحديث أسامة بن زيد عن عطاء عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم منى كلها منحر وفيه كلام غير هذا فتركه يحيى بآخرة لهذا الحديث حدثنا أحمد بن محمد المروز قال يحدثنا عمر بن شبة قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال قلت ليحيى بن سعيد إن داود حدثنا عن أسامة بن زيد بكذا فقال لا أحدث عن أسامة بن زيد بشئ أبدا قال أبو زيد وقد كان حدثنا عنه قبل ذاك والحديث الذي أنكره يحيى على أسامة بن زيد حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال حدثنا أبو أسامة وحدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا وكيع جمعيا عن أسامة بن زيد عن عطاء قال حدثني جابر بن عبد الله أن رسول

[ 19 ]

الله صلى الله عليه وسلم قال جمع كلها موقف وعرفة كلها موقف ومنى كلها منحر وكل فجاج مكة طريق ومنحر وأن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال حلقت قبل أن أرمي فقال إرمي ولا حرج وقال آخر أفضت قبل أن أرمي فقال إرم ولا حرج واللفظ للصائغ قال أبو جعفر وهذا المتن عن النبي صلى الله عليه وسلم ثابت بغير هذا الاسناد

[ 20 ]

حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن المثني أبو موسى قال سمعت يحيى يحدث عن أسامة بن زيد ثم تركه بآخره حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا بن أبي شيبة أبو بكر قال حدثنا بن إدريس عن بن جريح عن عطاء عن بن عباس قال المنحر بمكة ولكنها نزهت عن الدماء قال قلت لعطاء أين تنحر أنت قال في رحلي وأخبرنا موسى قال حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد الاحمر عن حجاج قال قلت لعطاء أنحر هديي في أعلى مكة أو في أسفلها قال نعم قلت بالابطح قال نعم قلت في بيتي قال نعم وأخبرنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي وحدثنا مسعدة بن سعد قال أخبرنا سعيد بن منصور قال حدثنا سفيان بن أبي جريج عن عطاء قال قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم ذبحت قبل أن أرمي قال ارم ولا حرج قال رجل حلقت قبل أن أرمي قال ارم ولا حرج وقال رجل حلقت قبل أن أذبح قال فاذبح ولا حرج وقال رجل أفضت قبل أن أرمي قال فارم ولا حرج حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال حدثنا بن نمير

[ 21 ]

قال حدثنا بن أبي ليلى عن عطاء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قدم شيئا من حجة مكان شئ فلا حرج قال أبو جعفر على أن حماد بن سلمة روى عن قيس بن سعد عن عطاء عن جابر قال ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التقديم والتأخير في الحج إلا قال لا حرج الا أن عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا عن أبيه أن يحيى بن سعيد القطان قال إن كان ميروي حماد بن سلمة عن قيس بن سعد حق فهو قلت له ماذا قال قال ذكر كلاما قلت له ما هو قال كذاب قال أبي فقال ضاع كتاب حماد بن سلمة عن قيس فكان يحدثهم من حفظه (3) أسامة بن زيد بن اسلم مولى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه مدني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن أسامة بن زيد بن أسلم فقال أخشي أن لا يكون قويا في الحديث

[ 22 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال أسامة وعبد الله وعبد الرحمن هؤلاء أخوة كلهم ليس حديثهم بشئ (4) أنس بن عبد الحميد أخو جرير بن عبد الحميد حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم الرازي قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا أنس بن عبد الحميد أخو جرير بن عبد الحميد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من رابط فواق ناقة حرمه الله على النار هذا الحديث منكر وقد رأيت له غير حديث من هذا النحو فإن كان بن حميد ضبط عنه فليس هو ممن يحتج به (5) أنيس بن خالد التميمي كوفى حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري محمد بن إسماعيل يقول أنيس بن خالد سمع المسيب بن رافع وجامع بن أبي راشد ومحارب بن دثار روى عن زيد بن حباب ليس بذاك

[ 23 ]

(6) أسد بن عطاء أسد بن عطاء مجهول روى عن عكرمة حديثا لا يتابع عليه على أن دونه مندل بن على فلعله آتى منه والحديث ما حدثنا محمد بن زنجويه الاصبهاني قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال حدثنا مندل عن أسد بن عطاء عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقفن أحدكم موقفا يضرب فيه رجل سوطا ظلما فإن اللعنة تنزل على من حضره حيث لما يدفعوا عنه ولا يقفن أحد منكم موقفا يقتل فيه رجل ظلما فإن اللعنة تنزل على من حضر حيث لم يدفعوا عنه (7) أسد بن عمرو البجلي كوفي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال أسد بن عمرو أبو المنذر البجلي كوفي صاحب رأي ليس بذاك عندهم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أسد بن عمرو صدوق قال أصحاب أبي حنيفة ليس ينبغي أن يروى عنهم شئ

[ 24 ]

حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا عقبة بن مكرم قال حدثنا أسد بن عمرو البجلي أبو المنذر قال حدثنا حصين بن عبد الرحمن قال حدثنا سالم بن أبي الجعد عن جابر بن عبد الله في قوله وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها الآية قال قدمت عير المدينة تحمل طعاما في يوم الجمعة ورسول الله صلى الله عليه وسلم في الصلاة فخرجوا إليها وانصرفوا حتى لم يبق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الا اثنا عشر رجلا فأنزل الله هذه الآية فنهو عن ذلك وكان الباقين أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وسعد وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وعبد الرحمن بن عوف وبلال وابن مسعود وأبو عبيدة بن الجراح أو عمار بن ياسر الشك من أسد بن عمرو هكذا حدث أسد بهذا الحديث ولم يبين هذا التفسير ممن هو وجعله مدمجا في الحديث وقد رواه هشيم بن بشير وخالد بن عبد الله عن حصين ولم يذكر هذا التفسير كله وهؤلاء القوم يتهاونون بالحديث ولا يقومون به ويصلونه بما ليس منهم فيفسدون الرواية حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبي قال أخبرنا هشيم قال أخبرنا

[ 25 ]

جرير عن أبي سفيان وسالم بن أبي الجعد عن جابر بن عبد الله قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم قائم يوم الجمعة إذ قدمت عير إلى المدينة قال فلم يزل يتبرزوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى لم يبق معه إلا اثنا عشر رجلا فيهم أبو بكر وعمر ونزلت هذه الآية وإذا رأوا تجارة أو لهوا حدثنا محمد قال حدثنا عفان وحدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا عمرو بن عون قال حدثنا خالد عن حصين عن سالم بن أبي الجعد عن جابر بن عبد الله قال بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة فقدمت عير تحمل طعاما فانصرف الناس إليهما فما بقي مع النبي صلى الله عليه وسلم إلا اثنا عشر رجلا أنا فيهم وقال عفان أنا منهم فنزلت هذه الآية وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما

[ 26 ]

(8) أسد بن وداعة شامي حدثنا محمد حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال حدثنا أزهر الحراني وأسد بن وداعة وجماعة يجلسون يسبون علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه وكان ثور بن يزيد في ناحية لا يسب فإذا لم يسب جروا برجله

[ 27 ]

(9) أسد بن عبد الله البجلي كوفي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال أسد بن عبد الله البجلي سمع من يحيى بن عفيف عن جده ولم يتابع في حديثه كان على خراسان والحديث ما حدثناه محمد بن عبيد بن أسباط قال حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن خثيم الهلالي عن أسد بن عبد الله البجلي عن يحيى بن عفيف عن جده عفيف قال جئت في الجاهلية إلى مكة فنزلت على العباس بن عبد المطلب فبينما أنا عنده وأنا أنظر إلى الكعبة وقد تحلقت الشمس وارتفعت إذ جاء شاب حتى دنا من الكعبة فرفع رأسه فانتصب قائما مستقبلها إذ جاء غلام حتى قام عن يمينه ثم لم يلبث إلا يسيرا حتى جاءت امرأة فقامت خلفهما ثم ركع الشاب وركع الغلام وركعت المرأة ثم رفع الشاب رأسه ورفع الغلام ورفعت المرأة رأسهما ثم خر الشاب سجدا وخر الغلام وخرت المرأة فقال العباس تدري من هذا قلت لا فقال هذا محمد بن عبد الله بن أخي وهذا علي بن أبي طالب وهذه خديجة بنت خويلد زوجة بن أخي هذا ان بن أخي هذا حدثنا أن ربه رب السماوات والارض أمره بهذا الذي هو عليه فهو عليه ولا والله ما أعلم على وجه الارض أحدا على هذا الدين غير هؤلاء الثلاثة قال عفيف فتمنيت بعد أن اكون رابعهم

[ 28 ]

1) أسيد بن زيد الجمال كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد سمعت يحيى بن معين يقول أسيد بن زيد الجمال كذاب ذهبت إلى الكرخ ونزلت في دار الحذائين فأردت أن أقول له يا كذاب ففرقت من شفار الحذائين حدثنا القاسم بن محمد النهمي حدثنا أسيد بن زيد الجمال قال حدثنا قيس بن الربيع عن أبي المقدام عن عدي عن أم قيس ابنة محصن قالت دخلت على زينب بنت جحش ووجهها محمر قالت دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا نائمة فضربني بمخشة معه فقلت أيش المخشة قال العسف الابيض فقال هذه الفتن العظام قلت يهلك الصالحون قال نعم ثم ينجي الله الذين آمنوا إنما روى قيس والثوري وشريك عن أبي المقدام ثابت بن هرمز عن عدي بن دينار عن أم قيس ابنة محصن عن النبي صلى الله عليه وسلم في دم الحيض يصيب الثوب قال اغسليه بماء وسدر وحكيه بضلع وهذا أيضا فلم يتابع عليه ثابت بن هرمز وانما ادخل أسيد في حديث فيما يرى

[ 29 ]

(11) أشعث بن عبد الله الاعمى وهو الحداني في حديثه وهم حدثنا إسحاق عن عب دالرزاق عن معمر قال أخبرني الاشعث عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبولن أحدكم في مستحمه ثم يتوضأ فيه فإن عامة الوسواس منه حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم حدثنا علي بن عبد الله بن جعفر المديني قال حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن الحسن بن ذكوان عن الحسن عن عبد الله بن مغفل قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البول في المغتسل قال يحيى قيل له أسمعته من الحسن قال لا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا شبابة قال حدثنا شعبة عن قتادة عن عقبة بن صهبان قال سمعت عبد الله بن مغفل يقول البول في المغتسل يأخذ منه الوسواس حديث شعبة أولى ولعل حسن بن ذكوان أخذه عن أشعث الحداني

[ 30 ]

(12) أشعث بن سعيد أبو الربيع السمان حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أبو الربيع السمان عن عاصم بن عبيد الله وأبي بشر وأبي هاشم روى عنه وكيع وأبو نعيم ليس بمتروك وليس بالحافظ عندهم قال البخاري وقال بن معين ليس بثقة حدثنا محمد بن عيسى قال أخبرنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول أشعث بن سعيد أبو الربيع السمان ليس بشئ حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني ومحمد بن زكريا البلخي قالا حدثنا محمد بن المثني قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن أبي الربيع أشعث بن سعيد شيئا قط حدثنا الحسين بن أحمد قال حدثنا أبو النعيم قال هشيم بلغني أن شعبة يغمز أبا الربيع السمان حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول أشعث بن سعيد أبو الربيع السمان حديثه ليس بذاك مضطرب حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا الاعين قال سمعت أبا الربيع السمان ومن حديث أبي الربيع ما حدثناه محمد بن علي قال حدثنا يونس بن محمد قال حدثنا أبو الربيع السمان قال حدثنا عاصم بن عبيد الله عن سالم بن عبد الله عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مس الختان الختان فقد وجب الغسل

[ 31 ]

حدثنا أحمد بن محمد بن النصيبي قال حدثنا شيبان قال حدثنا أبو الربيع السمان عن عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عامر بن ربيعة عن أبيه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة سوداء مظلمة فنزلنا منزلا فجعل الرجل يأخذ الاحجار فيجعلها مسجدا فيصلى فيه فلما أصبحنا إذا نحن صلينا لغير القبلة فقلنا يا رسول الله صلينا لغير القبلة فأنزل الله تبارك وتعالى ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله وله غير حديث من هذا النحو لا يتابع على شئ منها وأما حديث سالم فيروى بأسانيد جياد ثابتة عن عائشة وأما حديث عامر بن ربيعة فليس يروى من وجه يثبت متنه (13) أشعث بن سوار كوفي حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن المثني قال قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن سفيان عن أشعث بن سوار شيئا حدثنا بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن أشعث بن سوار قال أبو حفص ورأيت عبد الرحمن يخط على حديثه

[ 32 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول أشعث بن سوار ضعيف حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أشعث بن سوار قال هو مثل محمد بن سالم ولكنه على ذلك يعني ضعيف وحدثنا عبد الله في موضع آخر قال سمعت أبي يقول أشعث بن سوار ضعيف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول حجاج بن أرطاة ومحمد بن إسحاق عندي سواء وأشعث بن سوار دونهما ويحيى بن أبي أنيسة أحب الي من حجاج وأشعث بن سوار ومحمد بن إسحاق ومن حديث أشعث بن سوار ما حدثناه محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال حدثنا على بن جعفر بن زياد الاحمر قال حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن أشعث بن سوار عن الحسن عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الاذنان من الرأس قال أبو جعفر لا يتابع عليه الاسانيد في هذا الباب لينة (14) أشعث بن براز الهجيمي بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول أشعث بن براز الهجيمي ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أيوب قال حدثنا أبو عون محمد بن عون الزيادي قال أخبرنا أشعث بن براز عن قتادة عن عبد الله بن شقيق عن أبي هريرة أن

[ 33 ]

النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا حدثتم عني حديثا يوافق الحق فخذوا به حدثت به أو لم أحدث به وليس لهذا اللفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم إسناد يصح وللاشعث هذا غير حديث منكر (15) أشعث بن عم حسن بن صالح كوفي كان له مذهب ليس ممن يضبط الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال حدثنا زكريا بن يحيى الكسائي قال حدثنا يحيى بن صالح قال حدثنا أشعث بن عم حسن بن صالح قال حدثنا مسعر عن عن عطية العوفي عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله مكتوب على باب الجنة لا اله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي قبل أن يخلق الله السماوات والارض بألفي سنة قال أبو جعفر وزكريا الكسائي ويحيى بن سالم ليسا بدون أشعث في الاسانيد (16) إياس بن خليفة مجهول في الرواية في حديثه وهم حدثنا داود بن محمد المروزي قال حدثنا أمية بن بسطام قال حدثنا يزيد بن زريع عن روح بن القاسم عن بن أبي نجيح عن عطاء عن إياس بن خليفة عن رافع بن خديج أن عليا أمر عمارا أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المذي فقال يغسل مذاكيره ويتوضأ وروى هذا الحديث بن عيينة ومعمر وعمرو بن دينار عن عطاء عن عائش

[ 34 ]

بن أنس أن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه قال للمقداد سل لي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يلاعب امرأته ويكلمها فيكون منه المذي فإنه لولا ابنته تحتي لسألته فسأله المقداد قال يغسل ذكره وأنثييه ثم لينضح في فرجه هذا لفظ معمر حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عنه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان حدثنا عمرو بن دينار قال سمعت عطاء بن أبي رباح قال سمعت عائش بن أنس يقول سمعت علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه على منبر الكوفة يقول كنت أجد من المذي شدة فأردت أن أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت ابنته عندي فاستحييت أن أسأله فأمرت عمارا فسأله فقال إنما يكفي منه الوضوء حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا محمد بن مسلم قال حدثنا محمد بن يزيد بن سنان قال حدثنا معقل عن عمرو بن دينار عن عطاء عن عائش بن أنس عن عمار بن ياسر أرسلني علي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال سله عن المذي فإن عندي ابنته وأنا أستحيي فسألته فقال منه الوضوء حدثنا إسحاق عن عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال أخبرني عائش بن أنس أخو بني سعد بن ليث قال تذاكر علي بن أبي طالب وعمار بن ياسر والمقداد بن الاسود المذي فقال علي إني رجل مذاء فسلوا عن ذلك رسول الله

[ 35 ]

صلى الله عليه وسلم فإني أستحيي أن أسأله عن ذلك لمكان ابنته مني ولولا مكان ابنته مني لسألته قال عائش فسأله أحد الرجلين إما عمار أو المقداد قال فسما لي عائش الذي سأل النبي صلى الله عليه وسلم منها فنسيته فقال النبي صلى الله عليه وسلم ذاكم المذي إذا وجده أحدكم فليغسل ذلك منه ثم ليتوضأ فيحسن وضوءه ثم لينضح فرجه قال أبو جعفر حديث بن عيينة ومعمر أولى (17) إياس بن أبي إياس مجهول أيضا حديثه غير محفوظ حدثنا علي بن الحسين قال حدثنا أحمد بن عمران الاخفش قال حدثنا عبد الله بن بكر السهمي قال حدثنا إياس بن أبي إياس عن سعيد بن المسيب عن سلمان الفارسي قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أيها الناس من فطر صائما كان له مثل أجره وذكر حديثا طويلا في فضل شهر رمضان قد روي من غير وجه ليس له طريق ثبت بين (18) أمية بن سعيد الاموي مجهول أيضا في حديثه وهم ولعله أتي من عمرو بن الحصين حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا عمرو بن الحصين العقيلي قال حدثنا أمية بن سعيد الاموي قال أخبرنا صفوان بن سليم عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينشئ الله السحاب ثم ينزل فيها الماء فلا شئ أحسن من ضحكه ولا شئ أحسن من منطقه وضحكه البرق ومنطقه الرعد حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا محمد بن عبد الوهاب الرياحي حدثنا إبراهيم

[ 36 ]

بن سعد عن أبيه قال إني لجالس مع عمي حميد بن عبد الرحمن في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم إذ عرض في ناحية المسجد شيخ جليل فأرسل إليه حميد فدعاه فقال له حميد الحديث الذي ذكرت أنك سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في السحاب فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله ينشئ السحاب فينطق أحسن المنطق ويضحك أحسن الضحك (19) أبان الرقاشي عن أبي موسى حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أبان الرقاشي عن أبي موسى روى عنه ابنه يزيد ولم يصح حديثه والحديث ما حدثناه به محمد بن إسماعيل قال حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع عن صالح بن كيسان عن يزيد الرقاشي عن أبيه عن أبي موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد مر بالصخرة من الانبياء سبعون نبيا حفاة عليهم العباء يؤمون البيت العتيق فيهم موسى عليه السلام 2) أبان بن تغلب كوفي حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن علي الابار قالا حدثنا الحسن بن علي

[ 37 ]

الحلواني قال سمعت يزيد بن هارون وقيل له رأيت أبان بن تغلب قال نعم قالوا فكيف لم تسمع منه شيئا قال الصائغ فكيف لم تسله عن شئ قال الصائغ فكيف لم تسأله عن شئ قال لم يكن يستأهل قال الصائغ لم يكن أهل ذاك حدثنا محمد بن إسماعيل مولى بن هاشم قال حدثنا عمر بن محمد بن الحسن الاسدي قال حدثنا أبي قال حدثنا مفضل بن صدقه قال شهدت منصور بن المتعمر يحدث أبان بن تغلب بحديث عن محمد بن علي فيه قرص لعثمان فقال منصور كذبت كذبت وصاح به حدثنا محمد حدثنا عمر بن محمد قال حدثنا أبي قال حدثنا مفضل بن صدقه قال شهدت أبا أسحق السبيعي سمع رجلا يحدث بحديث فيه قرص لعثمان فقال منصور كذبت كذبت وصاح له يا فاسق قم من مجلسي لا تدخل علي أبدا وغضب غضبا شديدا يعني بالرجل أبان بن تغلب حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يذكر عن أبيه قال مررت مع عمرو بن قيس بأبان بن تغلب فسلمنا عليه فرد ردا ضعيفا فقال لي عمرو إن في قلوبهم لغل على المؤمنين ولو صلح لنا أن لا نسلم عليهم ما سلمنا عليهم قال وسمعت أبا عبد الله يذكر عن أبان أدب وعقل وصحة حديث الا أنه كان فيه غلو في التشيع (21) أبان بن عثمان الاحمر كوفي حدثنا إبراهيم بن أحمد بن إسماعيل الناقد قال حدثني جدي إسماعيل بن

[ 38 ]

مهران قال حدثنا أحمد بن محمد بن أبي نصر السكري عن أبان بن عثمان الاحمر عن أبان بن تغلب عن عكرمة عن بن عباس قال حدثني علي بن أبي طالب أن النبي عليه السلام عرض نفسه على قبائل العرب وذكر الحديث بطوله وليس لهذا الحديث أصل ولا يروى من وجه يثبته الا شئ يروى في مغازي الواقدي وغيره مرسلا (22) أبان بن أبي عياش وهو أبان بن فيروز بصري حدثنا أحمد بن صدقة قال حدثنا محمد بن حرب الواسطي قال سمعت يزيد بن هارون يقول قال شعبة ردائي وحماري في المساكين صدقة إن لم يكن أبان بن أبي عياش يكذب في هذا الحديث قال قلت له فلم سمعت منه قال ومن يصبر على ذا الحديث يعني حديث أبان عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله في القنوت حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبي مرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا سفيان عن أبان عن إبراهيم وعن علقمة عن عبد الله عن أمه أنها قالت رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قنت في الوتر قبل الركوع حدثني أحمد بن محمد بن منصور القوهستاني قال حدثنا عبد الله بن أبي الحارث قال سمعت شعيب بن حرب يقول سمعت شعبة يقول لان أشرب من بول حماري حتى أروى أحب إلي من أن أقول حدثني أبان بن أبي عياش حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال سمعت سلمة بن شبيب يقول سمعت يزيد بن هارون يقول سمعت شعبة يقول لان أزني أحب إلي من أن أروي عن يزيد الرقاشي قال سلمة فذكرت ذاك لاحمد بن حنبل قال كان بلغنا أنه قال هذا في أبان قال أبويحيى وكان أبو داود سليمان بن الاشعث صاحب التاريخ

[ 39 ]

صاحب أحمد بن حنبل معنا في مجلس سلمة فقال لي أبو داود وقاله فيهما جميعا حدثنا الحسن بن العباس الرازي قال أخبرنا القاسم بن محمد المروزي قال حدثنا عبدان قال حدثنا أبي عن شعبة قال لولا الحياء من الناس ما صليت على أبان حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال حدثنا أبو سعيد الجعفي قال حدثنا بن إدريس قال ذاكرت شعبة أبان بن أبي عياش فقلت ما تقول في مهدي بن ميمون فقال صدوق فقلت فإن مهدي حدثني عن سلم العلوي أنه رأى أبان يكتب العلم عند أنس بن مالك قال بن إدريس فلما رآني قد أخذت عليه في مهدي ولم يكن إليه السبيل قال سلم ذاك الذي كان يرى الهلال قبل الناس حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا محمد بن عيسى قال يزيد بن زريع إنما تركت أبان لانه روى عن أنس حديثا فقلت له عن النبي صلى الله عليه وسلم فقال وهل يروي أنس إلا عن النبي صلى الله عليه وسلم حدثنا أحمد بن محمد المروزي قال حدثنا عبيد الله بن جرير بن جبلة قال حدثنا عبد الله بن أبي بكر العتكي قال حدثنا معاذ بن معاذ قال قلت لشعبة رأيت وقعتك في أبان بن أبي عياش شئ تبين لك أو غير ذلك قال ظن يشبه اليقين حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول قال عباد بن عباد المهلبي أتيت شعبة أنا وحماد بن زيد فكلمناه في أبان بن أبي عياش فقلنا له يا أبا بسطام تمسك عنه فلقيهم فقال ما أرى السكوت عنه يسعني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عبد الله بن أحمد بن شبويه قال سمعت أبا رجاء قال قال حماد بن زيد كلمنا شعبة في أن يكف عن أبان بن أبي عياش لسنه وأهل بيته فضمن أن يفعل ثم إجتمعنا في جنازة فنادى من بعيد يا أبا إسماعيل إني قد رجعت عن ذاك لا يحل الكف عنه لان الامر دين حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن

[ 40 ]

سليمان يقول سمعت بهزا وسأله حرمي عن أبان بن أبي عياش فذكر عن شعبة قال كتبت حديث أنس عن الحسن وحديث الحسن عن أنس فرفعتهما إليه فقرأهما علي فقال حرمي بئس ما صنع وهذا يحل حدثنا محمد بن سعيد قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم قال سمعت شيخا يحدث أبي قال قلت لسفيان الثوري مالك لا تحدث عن أبان أو مالك قليل الحديث عن أبان فقال كان أبان نسيا للحديث حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال كان وكيع إذا أتى على حديث أبان بن أبي عياش يقول رجل ولا يسمه استضعافا له حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني عبد الله بن أحمد قالا حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت محمد بن عبد الله الانصاري يقول كنت مع سلام بن أبي مطيع وذكر أبان بن أبي عياش فقال لا تحدث عنه بشئ وانظر حديثه عن حميد فازدهر بحديثه حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن علي قالا حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا عفان قال سمعت أبا عوانة يقول ما بلغني حديثا عن الحسن الا أتيت أبان بن أبي عياش فقرأه علي قال حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي وقال قال عفان أول من أهلك أبان بن أبي عياش أبو عوانة جمع أحاديث الحسن فجاء به إلى أبان فقرأه عليه حدثني آدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال حدثنا يحيى بن معين عن عفان عن أبي عوانة قال لما مات الحسن اشتهيت كلامه فجمعته من أصحاب الحسن فأتيت أبان بن أبي عياش فقرأه علي عن الحسن فلا أستحل أن أروي عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال حدثنا يحيى قال حدثنا عفان قال قال أبو عوانة جمعت أحاديث الحسن فأتيت بها أبان بن

[ 41 ]

أبي عياش فحدثني بها قال يحيى هو متروك الحديث يعني أبان حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي وحدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثني قال ما سمعت من يحيى ولا عبد الرحمن حديثا عن أبان بن أبي عياش شيئا قط وقال عمرو كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن أبان بن أبي عياش حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أبان بن أبي عياش فقال متروك الحديث ترك الناس حديثه مذ دهر من الدهر قال لنا عبد الله وقرأت على أبي حديث عباد بن عباد فلما انتهى إلى حدثنا أبان بن أبي عياش قال اضرب عليهما فضربت عليهما وتركتها حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا سويد بن سعد قال سمعت علي بن مسهر قال كتبت انا وحمزة الزيات عن أبان بن أبي عياش نحوا من ألف حديث قال فلقيت حمزة فأخبرني أنه رأى النبي عليه السلام في المنام قال فقلت يا رسول الله هذا أبان بن أبي عياش يحدث عنك فقال أعرضها علي قال فعرضتها عليه فما عرف منها إلا خمسة أحاديث قال لنا أحمد بن علي الابار وأنا رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقلت يا رسول الله أترضى أبان بن أبي عياش قال لا (23) أبان بن جبلة كوفي أبو عبد الرحمن حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أبان بن جبلة عن أبي إسحاق الهمداني كنيته أبو عبد الرحمن الكوفي منكر الحديث

[ 42 ]

(24) رحمه اللهأبان بن صمعة بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي بن المديني قال سمعت يحيى يقول كان أبان بن صمعة قد تغير بآخرة قال علي وسمعت عبد الرحمن يقول أتيت أبان بن صمعة وقد اختلط البتة قلت لعبد الرحمن قبل أن يموت بكم قال بزمان حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أبان بن صمعة فقال صالح فقلت أليس تغير بآخره قال نعم (25) أبان بن المحبر شامي شامي عن نافع وغيره منكر الحديث حدثنا أحمد بن محمد النصيبي قال حدثنا أبو تقي هشام بن عبد الملك قال حدثنا عتبة بن السكن الفزاري قال حدثنا أبان بن المحبر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كم من حوراء عيناء ما كان مهرها إلا قبضة من حنطة ومثلها من تمر (26) أبان بن أبي حازم البجلي كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن يحدث عن سفيان عن أبان بن أبي حازم وهو أبان بن عبد الله البجلي وما سمعت عبد الرحمن حدث عنه بشئ قط

[ 43 ]

باب إبراهيم (27) إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع بن جارية الانصاري المدني حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إبراهيم بن إسماعيل بن محمد بن جارية الانصاري يروى عنه وهو كثير الوهم يروي عنه الزهري وعمرو بن دينار يكتب حديثه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول إبراهيم بن إسماعيل ليس حديثه بشئ (28) إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة مديني حدثنا آدم بن عيسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة المديني الانصاري الاشهلي عن داود بن الحسين منكر الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول عبد الله بن عامر الاسلمي وخالد بن إلياس وإبراهيم بن إسماعيل بن مجمع كل هؤلاء ليسوا بشئ قال قلت بن أبي حبيبة مثلهم قال لا هو أصلح منهم

[ 44 ]

ومن حديث محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثنا إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة داود بن الحسين عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم من الاوجاع كلها ومن الحمى أن يقول بسم الله الكبير أعوذ بالله من شر كل عرق نغار ومن شر حر النار قال وله غير حديث لا يتابع على شئ منها (29) إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل كوفي حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال كان بن نمير لا يرضى إبراهيم بن إسماعيل ويضعفه قال روى مناكير فمن حديثه ما حدثنا أحمد بن داود القومسي قال حدثنا إبراهيم بن إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل قال حدثني أبي عن أبيه عن سلمة بن كهيل عن إبراهيم عن علقة عن عبد الله قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة خيبر فأردنا أن نتبرز وكان إذا أراد ذلك تباعد حتى لا يراه أحد فقال أنظر هل ترى شيئا فنظرت فرأيت أشياء أو أحدا فأخبرته فقال أنظر هل ترى شيئا فنظرت فرأيت أشياء أخرى متباعدة عن صاحبتها فأخبرته فقال لهما إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمركما أن تجتمعا قال فقلت لهما ذلك فاجتمعتا ثم أتاهما فاستتر بهما ثم قام فانطلقت كل واحدة إلى مكانها ثم أصاب الناس عطش شديد في تلك الغزاة فقال يا عبد الله بن مسعود التمس لي ماء فأتيته بفضل ما وجدته في إداوة فصببته في ركوة ثم وضع يده فيها وسمى فجعل يتحادر الماء من بين أصابعه فشرب الناس وتوضؤوا ما شاؤوا قال عبد الله فعلمت أنه بركة فجعلت أشرب منه وأكثر التمس بركته قال ثم رجع قبل المدينة فتلقاه جمل فدمعت عيناه فقال لمن هذا الجمل فقالوا لبني فلان قال إنه قد عاذ بي وقال إنهم أرادوا نحره وقد علموا عليه حتى كبر وأدبر فقال لا تنحروه وأحسنوا إليه فلبئس ما جزيتموه قال أما قصة الاداوة والطهور فقد روى عن بن مسعود وسائر الحديث قد روي

[ 45 ]

عن غير بن مسعود فأدخل حديثا في حديث ولم يكن إبراهيم هذا يقيم الحديث 3) إبراهيم بن الاسود الكناني حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن الاسود الكناني من أهل السراة ويقال إبراهيم بن عبد الله بن الاسود عن بن أبي نجيح ويزيد بن أبي يزيد فيه نظر (31) إبراهيم بن البراء بن النضر بن أنس بن مالك يحدث عن الثقات بالبواطيل منها ما حدثنا به بكر بن سهل قال حدثنا إبراهيم بن البراء بن النضر بن أنس بن مالك قال حدثنا شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي الدرداء قال كنت جالسا بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر العافية وماذا أعد الله لصاحبها من عظيم الثواب إذا هو شكر ويذكر البلاء وماذا أعد الله لصاحبه من عظيم الثواب إذا هو صبر فقلت بأبي أنتوامي يا رسول الله لان أعافي فأشكر أحب إلي من أن أبتلى فأصبر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله يحب معك العافية (32) إبراهيم بن بكر الشيباني كثير الوهم بصري حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا الحسين بن أبي زيد الادمي قال حدثنا

[ 46 ]

إبراهيم بن بكر الشيباني قال حدثنا شعبة عن عمرو بن دينار عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بقصعة فقال كلوا من جوانبها قال روى الحديث شعبة وسفيان الثوري وهمام بن يحيى وسفيان بن عيينة وإسماعيل بن علية وغير واحد عن عطاء بن السائب عن سعيد بن جرير عن بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال كلوا من حافات القصعة ولا تأكلوا من أعلاها فإن البركة تنزل من أعلاها قال وقد رأيت لهذا الشيخ أحاديث من هذا النحو (33) إبراهيم بن ثابت القصار بصري حدثنا موسى بن إسحاق الانصاري قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا إبراهيم بن ثابت القصار قال حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك قال جاءت أم أيمن مولاة النبي صلى الله عليه وسلم بطائر فوضعته فقال لها رسول الله ما هذا قالت طائر صنعته لك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم أئتني بأحب خلقك إليك يأكل معي فجاء علي قال ليس لهذا من حديث ثابت أصل وقد تابع هذا الشيخ معلى بن عبد الرحمن ورواه عن حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس حدثنا الصائغ عن الحسن الحلواني عنه ومعلى عندهم يكذب ولم يأت به ثقة عن حماد بن سلمة ولا عن ثقة عن ثابت وهذا الباب الرواية فيها لين وضعف لا نعلم فيه شئ ثابت وهكذا قال محمد بن إسماعيل البخاري (34) إبراهيم بن أبي بكر المنكدر مدني عن محمد بن المنكدر لا يتابع عليه حديثه

[ 47 ]

حدثنا يحيى بن عثمان وجعفر بن محمد قالا حدثنا عبد الملك بن مسلمة قال حدثنا إبراهيم بن أبي بكر بن المنكدر قال سمعت عمي محمد بن المنكدر يقول سمعت جابر بن عبد الله يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال جبرائيل عليه السلام قال الله تبارك وتعالى هذا دين أرتضيه لنفسي ولن يصلحه الا السماحة وحسن الخلق فأكرموه (35) إبراهيم بن بشار الرمادي بصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول كان سفيان الذي يروي عنه إبراهيم بن بشار ليس هو سفيان بن عيينة حدثنا عبد الله قال سمعت أبي ذكر إبراهيم بن بشار الرمادي فقال كان يحضر معنا عند سفيان بن عيينة فكان يملي على الناس ما يسمعون عن سفيان وكان ربما أملى عليهم ما لم يسمعوا يقول كأنه يغير الالفاظ فيكون زيادة ليس في الحديث أوكما قال أبي فقلت له يوما الا تتقي الله ويحك تملي عليهم ما لم يسمعوا ولم يحمده أبي في ذلك ويذمه ذما شديدا حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سألت يحيى بن معين عن إبراهيم بن بشار الرمادي فقال ليس بشئ لم يكن يكتب عند سفيان

[ 48 ]

وما رأيت في يده قلما قط وكان يملي على الناس ما لم يقله سفيان ومن حديثه ما حدثناه يوسف بن يعقوب قال حدثنا إبراهيم بن بشار قال حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار وابن جريج عن عطاء سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تمتلئ جهنم حتى يكون كذا وكذا فينزوي بعضها إلى بعض وتقول قط قط تقول حسبي حسبي ليس لهذا أصل في حديث بن عيينة عن عمرو ولا عن بن جريج إنما عن بن عيينة عن عمر وعن عطاء حديثين لا تسبوا الدهر وعذبت امرأت في هرة جميعا موقوفين وعنده عن بن جريج عن عطاء عن أبي هريرة حديثين أحدهما في كل صلاة قراءة فما أسمعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أسمعناكم وما أخفي منا أخفينا منكم كل صلاة لا يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج الثاني وعن أبي هريرة قال إذا كنت إماما فخفف موقوف ولا أدري من أين جاء بهذا إبراهيم بن بشار حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس المرادي قال حدثنا إبراهيم

[ 49 ]

بن بشار الرمادي قال حدثنا سفيان عن عاصم الاحول عن أبي عثمان النهدي عن أبي موسى الاشعري أن رجلا أراد أن يبايع النبي عليه السلام فأبصره النبي عليه السلام وعليه أثر صفرة فبايعه بأطراف أصابعه وقال خير طيب الرجال ما ظهر ريحه وخفي لونه وخير طيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريحه هذا الحديث حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان عن عاصم عن أبي عثمان قال بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما فيهم رجل متخلق فبايعه بأطراف أصابعه حدثنا بشر قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا عاصم عن أبي عثمان قال كان أبو موسى يقرئ الناس فأبصر رجلا متخلقا فلحظ إليه فلما رآه يلاحظ إليه قام الرجل فغسل الخلوق ثم جاء فجلس فقال أبو موسى أما هذا فقد أعتب وحدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا إبراهيم بن بشار قال حدثنا سفيان عن يزيد بن عبد الله بن أبي بردة عن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته قال هذا أيضا ليس له أصل ولم يتابعه عليه أحد عن بن عيينة وعند بن عيينة عن يزيد أربعة أحاديث مثل الجليس الصالح والمؤمن للمؤمن كالبنيان واشفعوا إلي لتؤجروا والخازن

[ 50 ]

الامين ليس عنده غيرها أي غير هذه الاربعة (36) إبراهيم بن الحكم بن أبان العدني حدثنا محمد بن موسى النهرتيري قال سمعت أحمد بن حنبل سئل عن إبراهيم بن الحكم بن أبان فقال ما أدري خلط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن إبراهيم بن الحكم بن أبان فقال ليس بشئ ليس بثقة حدثنا عبد الله في موضع آخر قال سألت عن إبراهيم بن الحكم بن أبان فقال وقت ما رأيناه لم يكن به بأس ثم قال أبي أظن كان حديثه يزيد بعدنا ولم يرضه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول إبراهيم بن الحكم بن أبان ضعيف حدثنا أحمد بن علي الابار قال قلت لمحمد بن رافع إبراهيم بن الحكم قال بعهدنا لم يكن به بأس ولكن اختلط بعد حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن الحكم سكتوا عنه (37) إبراهيم بن سليمان أبو إسماعيل المؤدب حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال أبو إسماعيل المؤدب ضعيف

[ 51 ]

(38) إبراهيم بن جريج الرهاوي حدثنا عبد الله بن الحسن بن أح مد بن أبي شعيب الحراني قال حدثنا يحيى بن عبد الله البابلي قال حدثنا إبراهيم بن جريج الرهاوي عن زيد بن أبي أنيسة عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المعدة حوض البدن والعروق إليها واردة فإذا صحة المعدة صدرت العروق بالصحة وإذا اسقمت المعدة صدرت العروق بالسقم قال هذا الحديث باطل لا أصل له وأخبرني أبو موسى محمد بن هارون الانصاري أن أبا داود الحراني أخبره أن هذا الشيخ وقف على هذا الحديث فلم يكن عنده أصل وقال كتبت عن زيد بن أبي أنيسة وضاع كتابي فقيل له من كنت تجالس فقال كان فلان الطبيب بالقرب من منزلي فكنت كثيرا أجلس إليه وهذا الكلام يروى عن بن أبجر حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان عن أبي أبجر وهو عبد الملك بن سعيد عن أبيه أنه قال المعدة حوض الجسد والعروق تشرع فيها فما ورد فيها بصحة صدر منها بصحة وما ورد فيها بسقم صدر بسقم (39) إبراهيم بن حرب العسقلاني حدث بمناكير منها ما حدثناه خير بن عرف الانصاري قال حدثنا إبراهيم بن حرب ختن آدم قال حدثنا حفص بن ميسرة أبو عمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ليبعثن الله أقواما يوم القيامة يتلالا

[ 52 ]

وجوههم يمرون بالناس كهيئة الريح يدخلون الجنة بغير حساب فقيل من هم يا رسول الله قال أولئك قوم أدركهم الموت وهم في الرباط 4) الرب عز إبراهيم بن خثيم بن عراك بن مالك الليثي المدني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول بن خثيم بن عراك بن مالك كانوا يصيحون به يا ذاك لا شئ وكان لا يكتب عنه ومن حديثه ما حدثنا إبراهيم بن الحسين الهمذاني قال حدثنا محمد بن إسحاق البلخي قال حدثنا إبراهيم بن محمد الشيباني قال حدثنا محمد بن موسى الحرشي قال حدثنا إبراهيم بن خثيم بن عراك بن مالك عن أبيه عن جده عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كفل في تهمة وقال إبراهيم بن الحسين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حبس رجلا في تهمة يوما وليلة استظهارا لا يتابع إبراهيم على هذا ولعراك بن مالك من الولد غير إبراهيم خثيم بن عراك وعبد الله بن عراك ليس بهما بأس (41) إبراهيم بن رستم خراساني كثير الوهم ومن حديثه ما حدثنا أحمد بن محمد القهستاني قال حدثنا يحيى بن هارون قال حدثنا إبراهيم بن رستم عن حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى في اليوم والليلة اثنتا عشرة ركعة بنى الله له بيتا في الجنة هكذا قال وحدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج بن المنهال قال حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم بن بهدلة

[ 53 ]

عن أبي صالح عن أم حبيبة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صلى في اليوم والليلة اثنتا عشرة ركعة بنى الله له بيتا في الجنة (42) إبراهيم بن زياد القرشي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن زياد القرشي لم يصح إسناده ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن الجعد قال حدثنا محمد بن بكار بن الريان قال حدثنا إبراهيم بن زياد القرشي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البتع فقال كل شراب أسكر فهو حرام هذا شيخ يحدث عن الزهري وعن هشام بن عروة فيحمل حديث الزهري عن هشام بن عروة وحديث هشام بن عروة عن الزهري ويأتي أيضا مع هذا عنهما بما لا يحفظ وهذا رواه الناس عن الزهري عن أبي سلمة عن عائشة (43) إبراهيم بن زكريا الواسطي مجهول وحديثه خطأ حدثناه عبد الله بن نصر الرملي بمكة قال حدثنا إسماعيل بن أبي خالد المقدسي قال حدثنا إبراهيم بن زكريا الواسطي قال حدثنا أبو بكر بن عياش

[ 54 ]

عن محمد بن سعيد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم حبس في تهمة حدثنا علي بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيد القاسم قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن يحيى بن سعيد الانصاري عن عراك بن مالك قال أقبل نفر من الاعراب معهم ظهر لهم فصحبهم رجلان فباتا معهم فأصبح القوم وقد فقدوا قرنين من إبلهم فقدموا بالرجلين على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لاحد الرجلين اذهب فاطلب وحبس الآخر فجئ بالقرنين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لاحد الرجلين استغفر لي فقال غفر الله لك فقال وأنت غفر الله لك وقتلك في سبيله قال هذا الحديث عله لحديث إبراهيم بن زكريا ولحديث إبراهيم بن خثيم بن عراك قبله (44 إبراهيم بن زكريا الضرير بصري صاحب مناكير واغاليط حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن زكريا الضرير العجلي من أهل البصرة قال حدثنا همام عن قتادة عن قدامة بن وبرة عن الاصبغ بن نباته عن علي قال كنت قاعدا عند النبي صلى الله عليه وسلم بالبقيع في يوم دجن ومطر قال فمرت امرأت على حمار ومعها مكارى فهوت يد الحمار في وهدة من الارض فسقطت المرأة فأعرض النبي صلى الله عليه وسلم بوجهه فقالوا يا رسول الله إنها متسرولة فقال اللهم اغفر للمتسرولات من أمتي يا أيها الناس اتخذوا السراويلات فإنها من أستر ثيابكم وخصوا بها نسائكم إذا خرجن قال لا يعرف هذا الحديث إلا بهذا الشيخ فلا يتابع عليه الحديث يروى من جهة بن عباس وأبي هريرة ثابت عنهما فأما هذا الحديث فليس بمحفوظ

[ 55 ]

حدثني عبد الله بن سلمة بن يونس الاسواني قال حدثنا محمد بن سنجر قال حدثنا إبراهيم بن زكريا المعلم الضر يقال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال كان النبي عليه السلام يقرأ في صلاة الغداة يوم الجمعة تنزيل السجدة وهل أتى على الانسان (45) الله عز إبراهيم بن صالح بن درهم بصري أبو جعفر قال حدثني جدي رحمه الله قال حدثنا فرج بن عبيد قاضي عبادان قال حدثنا إبراهيم بن صالح بن درهم قال سمعت أبي أنه سمع أبا هريرة بالبطحاء يقول سمعت أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول إن الله يبعث من مسجد العشار يوم القيامة شهداء لا يقوم مع شهدا بدر غيرهم قال إبراهيم وأبوه ليسا بمشهورين بنقل الحديث والحديث غير محفوظ (46) إبراهيم بن صرم الانصاري المدني حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا عبد العزيز بن موسى بن شيبة الانصاري قال حدثنا إبراهيم بن صرمة عن يحيى بن سعيد عن عبد الله بن خباب عن أبي سعيد الخدري أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تفضل صلاة الجماعة على صلاة الفرد خمسة وعشرين درجة قال ليس هذا الحديث بمحفوظ من حديث يحيى بن سعيد وانما يعرف من حديث يزيد بن الهاد عن عبد الله بن خباب عن أبي سعيد وهذا الشيخ يحدث عن يحيى بأحاديث ليست بمحفوظة من حديث يحيى فيها شئ يحفظ من حديث بن الهاد وفيها مناكير وليس ممن يضبط الحديث

[ 56 ]

(47) إبراهيم بن طهمان الخراساني كان يغلو في الارجاء حدثنا محمد بن سعيد بن بلخ الرازي بالري قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يذكر عن عبد العزيز بن أبي عثمان قال كان رجل من المغاربة يجالس سفيان وكان سفيان يستخفه ثم جفاه فشكا ذلك إلينا قال فقلت له تكلم فلان فإنه أجرأ على سفيان قال فكلمه قال يا أبا عبد الله هذا الشيخ المغربي قد كنت تستخفه فما حاله اليوم فلم يزل به حتى قال سفيان انه يجالس ولم يسم أحدا قال فقال له من جالست قال جلست يوما إلى إبراهيم بن طهمان في المسجد الحرام ودخل سفيان من باب المسجد فنظر إلي فأنكرت نظرته حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمود بن علي الوراق قال سمعت أحمد بن حنبل يقول إبراهيم طهمان من آهل خراسان وكان مرجئا يتكلم حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا جرير قال على باب الاعمش رجل أدكن الوجه فقال كان نوح النبي عليه السلام مرجئا فذكرته للمغيرة فقال فعل الله بهم وفعل لا يرضون حتى ينحلون بدعتهم الانبياء قال وهو إبراهيم بن طهمان (48) إبراهيم بن عبد الرحمن الجبلي عن عاصم الاحول وإبراهيم ليس بمعروف في النقل والحديث غير محفوظ

[ 57 ]

حدثنا أحمد بن ذكير الحضرمي قال حدثنا إسماعيل بن حمدويه البيكندي قال حدثنا محمد بن سلام البيكندي قال حدثنا إبراهيم بن عبد الرحمن الجبلي سألت عاصم الاحول يستاك الصائم بالسواك الرطب قال نعم أتراه أشد رطوبة من الماء قلت عن من رحمك الله قال عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم (49) إبراهيم بن عبد الله بن سمرة الاسدي عن أبيه مجهولين جميعا وحديثهما غير محفوظ حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا إبراهيم بن إسحاق العيني قال حدثنا إبراهيم بن عبد الله بن سمرة الاسدي عن أبيه عن عكرمة عن بن عباس قال الجماعة ثلاثة ولهم خمسة وعشرون درجة وكلما ازداد فيهم رجل فلهم درجة إلى عشرة ألف قال والحديث في فضل صلاة الجماعة على صلاة الفرد بضع وعشرين درجة ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير وجه فأما هذا اللفظ فليس بمحفوظ 5) إبراهيم بن عبد الرحمن السكسكي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى بن سعيد يقول كان شعبة يقول في إبراهيم السكسكي يعني يطعن فيه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سألت يحيى عن إبراهيم السكسكي فقال كان شعبة يضعفه قال كان لا يحسن يتكلم (51) إبراهيم بن عبد الملك أبو إسماعيل القناد عن قتادة يهم في الحديث

[ 58 ]

حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا حفص بن عمر الحوضي قال حدثنا إبراهيم بن عبد الملك القناد عن قتادة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ بالمد من الماء لصلاة الفريضة ويغتسل بالصاع وقال هشام وأبان عن قتادة عن صفية بنت شيبة عن عائشة وقال شيبان عن قتادة عن الحسن عن أمه عن عائشة وقال إسحاق بن إبراهيم أبو حمزة العطار عن الحسن عن سعد بن هشام عن عائشة قال أبو جعفر وحديث هشام وأبان أولى ورواه إبراهيم بن عبد الملك القناد عن قتادة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بشاة ميتة وان النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا تلقاني عبدي شبرا تلقيته ذراعا وكلاهما غير محفوظين من حديث قتادة (52) إبراهيم بن العلاء أبو هارون الغنوي حدثني محمد بن منصور القهستاني قال حدثنا عبد الله بن الحارث قال حدثنا شعيب بن حرب قال سمعت شعبة يقول لان اقدم فتضرب عنقي أحب إلي من أن أقول حدثنا أبو هارون الغنوي (53) إبراهيم بن عمر بن أبان حدثنا آدم بن موسى الحواري قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال

[ 59 ]

حدثنا إبراهيم بن عمر بن أبان بن عثمان بن عفان سمع أباه روى عنه يوسف البراء في حديثه بعض المناكير (54) إبراهيم بن عثمان أبو شيبة الكوفي قاضي واسط هو جد بنى أبى شيبة حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال حدثنا أمية بن خالد قال قلت لشعبة أن أبا شيبة حدثنا عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبى ليلى أنه قال شهد سفيان من أهل بدر سبعون رجلا فقال كذب والله لقد ذاكرت الحكم ذاك وذكرناه في بيت فما وجدنا شهد سفيان من أهل بدر غير خزيمة بن ثابت حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن موسى الواسطي قال حدثنا المثنى بن معاذ قال حدثنا أبى قال كتبت إلى شعبة وهو ببغداد أسأله عن أبى شيبة القاضي قال فكتب إلى أن لا ترو عنه فإنه رجل مذموم وإذا قرأت كتابي فمزقه حدثنا الحسين بن إسحاق ومحمد بن أيوب قال حدثنا عبيد الله بن معاذ قال حدثنا أبى قال كتبت إلى شعبة أسأله عن أبى شيبة قاضي واسط فكتب إلى أن لا تكتب عنه شيئا ومزق كتابي حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يسأل عن أبي شيبة الواسطي فقال إرم به حدثني أحمد بن أصرم المزي قال سمعت أحمد بن حنبل يقول كان أبو شيبة قد وقع على الحكم عن مقسم وضعفه جدا حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول

[ 60 ]

إبراهيم بن عثمان أبو شيبة الكوفي ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن عثمان أبو شيبة العبسي مولاهم قاضي واسط سكتوا عنه (55) إبراهيم بن عطية الواسطي الثقفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إبراهيم بن عطية الواسطي الثقفي أبو إسماعيل عن يونس بن خباب ومغيرة عنده مناكير وكان هشيم يدلس به حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال سمعت يزيد بن هارون يقول كان إبراهيم بن عطية من أهل واسط يروي حديثين عن مغيرة فبلغاهما هشيم فروى أحدهما عن مغيرة وأسقط إبراهيم وهو حديث النظر في مرآة الحجام دناءة (56) إبراهيم بن الفضل المخزومي مديني حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إبراهيم بن الفضل أبو إسحاق المديني المخزومي منكر الحديث يروى عن المقبري محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال إبراهيم بن الفضل ليس بشئ حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول إبراهيم بن الفضل ليس بقوي في الحديث ضعيف الحديث من حديث إبراهيم بن الفضل عن المقبري ما حدثنا به محمد بن زكريا البلخي

[ 61 ]

حدثنا محمد بن أبان البلخي حدثنا عبد الله بن نمير عن إبراهيم بن الفضل عن المقبري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكلمة الحكيمة ضالة الحكيم حيثما وجدها فهو أحق بها حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن أبان قال حدثنا أبو معاوية الضرير عن إبراهيم بن الفضل عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بحائط مائل فأسرع المشي فقيل له يا رسول الله كأنك خفت هذه الحائط قال أني أكره موت الفوات (57) إبراهيم بن محمد بن الحارث التيمي المدني وحدثني آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال إبراهيم بن محمد بن الحارث التيمي لم يثبت حديثه روى عنه موسى بن عبيدة ضعف لذلك وحدثنا محمد بن موسى البلخي قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا موسى بن عبيدة عن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم عن أبيه عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تجعلوني كقدح الركب فذكر الحديث ولا يتابع عليه (58) إبراهيم بن محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن محمد بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري أبو إسحاق سمع إبراهيم بن المنذر ويعقوب بن محمد فيه نظر قال وأراه بن أبي ثابت سكتوا عنه

[ 62 ]

(59) إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الاسلمي المديني حدثنا محمد بن أحمد بن النضر الازدي قال حدثنا أبو بكر بن عفان السرخسي قال خرج بن عيينة علينا من منزله وكان منزله بقعيقعان فقال ألا فاحذروا بن أبي داود المرجئ لا تجالسوه واحذروا إبراهيم بن أبي يحيى لا تجالسوه حدثني علي بن أحمد بن سليمان قال حدثنا أحمد بن سعيد الفهري حدثنا أبو يحيى هارون بن عبد الله الزهري حدثنا إبراهيم بن سعد قال كنا نسمي إبراهيم بن أبي يحيى ونحن نطلب الحديث خرافة حدثنا محمد بن علي الصيرفي قال حدثنا فرج بن عبيد قاضي عبادان قال حدثنا إبراهيم بن أبي يحيى وكان قدريا حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا أبو قدامة عبيد الله بن سعيد قال حدثني بشر بن عمر قال نهاني مالك بن أنس عن إبراهيم بن أبي يحيى فقلت من أجل القدر تنهاني فقال ليس هو في حديثه بذاك حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا بشر بن عمر قال نهاني مالك بن أنس عن إبراهيم بن أبي يحيى قلت من أجل القدر تنهاني قال ليس هو في دينه بذاك حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا أبو همام الوليد بن شجاع قال سمعت إبراهيم بن أبي يحيى يشتم بعض السلف حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير

[ 63 ]

المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سألت بن المبارك قال قلت إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى لم تركت حديثه قال كان مجاهرا بالقدر وكان اسم القدر يغلب عليه وكان صاحب تدليس حدثنا إبراهيم بن موسى قال حدثنا أحمد بن زهير بن حرب قال سمعت إبراهيم بن عرعرة قال سمعت يحيى بن سعيد يقول سألت مالك بن أنس عن إبراهيم بن أبي يحيى أكان ثقة في الحديث قال ولا ثقة في دينه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول حدثنا أبو جعفر الحذاء قال قلت لسفيان بن عيينة أن هذا يتكلم في القدر أعني إبراهيم بن أبي يحيى قال عرف للناس بدعته وسلوا ربكم العافية حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يذكر عن المعيطي عن يحيى بن سعيد قال كنا نتهمه بالكذب يعني إبراهيم بن أبي يحيى قال أبي كان قدريا جهميا كل بلاء فيه يعني إبراهيم بن أبي يحيى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن محمد بن أبي يحيى الاسلمي قال ثقة ولكن ابنه إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى ترك الناس حديثه حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله ذكر إبراهيم بن أبي يحيى فقال يأخذ حديث الناس فيجعله في كتبه ويرويه عنهم يدلسه فقيل له من هذا فقال إبراهيم بن أبي يحيى حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى فقال ليس بثقة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول كان إبراهيم بن أبي يحيى رافضيا قدريا وقال في موضع آخر إبراهيم بن أبي يحيى كان كذابا وكان رافضيا قدريا حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال سمعت أبا داود صاحب أحمد بن حنبل

[ 64 ]

يقول إبراهيم بن أبي يحيى قدري رافضي كذاب حدثنا أحمد بن علي الابار حدثنا محمد بن عبد الرحمن القرمطي أبو عمرو قال حدثنا يحيى الاسدي قال سمعت إبراهيم بن أبي يحيى يملي على رجل غريب فأملى عليه لابي الحويرث عن نافع بن جبير ثلاثين حديثا فجاء بها من الحسن شيئا عجبا فقال بن أبي يحيى للغريب هذه ثلاثين حديث قد حدثتك بها ولو ذهبت إلى ذاك الحمار فحدثك بثلاثة أحاديث لفرحت بها يعني مالك حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي قال سمعت يزيد بن هارون يكذب خالد بن مخدوج وزياد بن ميمون وإبراهيم بن أبي يحيى 6) إبراهيم بن محمد الثقفي مديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن محمد الثقفي عن هشام بن أبي هشام ولم يصح حديثه والحديث حدثنا به زكريا بن يحيى الحلواني قال حدثنا هارون بن سعيد قال حدثنا بن وهب قال حدثنا سعيد بن أبي أيوب عن إبراهيم بن محمد الثقفي عن هشام بن أبي هشام عن أمه عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما من مسلم يصاب مصيبة فيذكر مصيبته وإن قدم عهدها فيحدث لها استرجاعا الا أحدث الله له وأعطاه مثل أجرها يوم أصيب بها حدثنا موسى بن علي الحبلي قال حدثنا الحسن بن عبد العزيز قال حدثنا عبد الله بن يحيى قال حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال حدثني محمد بن إبراهيم الثقفي عن هشام بن أبي هشام عن عائشة نحوه ولم يذكر أمه (61) إبراهيم بن محمد العباسي

[ 65 ]

حديثه غير محفوظ أبويحيى بن أبي ميسرة قال حدثنا عبد الصمد بن موسى الهاشمي قال حدثني عمي إبراهيم بن محمد بن عبد الصمد بن علي بن عبد الله بن عباس عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرموا الشهود فإن الله يستخرج بهم الحقوق ويدفع بهم الظلم (62) إبراهيم بن محمد شامي مجهول وقع إلى أصبهان حديثه منكر غير محفوظ حدثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب العسال قال حدثنا إبراهيم بن محمد كتبناه عنه مع أبي مسعود قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تعزير فوق عشرة أسواط (63) إبراهيم بن محمد بن عاصم مجهول في النقل حديثه غير محفوظ حدثناه أحمد بن داود القومسي قال حدثنا محمد بن عبد الرحمن بن الوليد بن هلال بن أبي معشر قال حدثنا أبي عن إبراهيم بن محمد بن عاصم عن أبيه عن حذيفة بن اليمان عن عروة بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقنوا موتاكم لا اله الا الله قال ولا يتيقن سماع بعضهم من بعض وفي هذا الباب أحاديث صحاح غير واحد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وانما أنكرنا الاسناد (64) إبراهيم بن مسلم الهجري

[ 66 ]

حدثني آدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن محمد قال كان بن عيينة يضعف إبراهيم بن مسلم الهجري حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى يحدث عن سفيان عن إبراهيم الهجري وكان عبد الرحمن يحدث عن سفيان عنه حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال قال سفيان كان الهجري رفاعا وكان يرفع عامة هذه الاحاديث فلما حدث بحديث أن يعبد الاصنام قلت أما هذا فنعم وقلت له لا ترفع تلك الاحاديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول إبراهيم بن مسلم الهجري ليس بشئ (65) إبراهيم بن المهاجر بن مسمار المديني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إبراهيم بن المهاجر بن مسمار المدني منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا إبراهيم بن المهاجر بن مسمار عن عمر بن حفص بن ذكوان عن مولى الحراقة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله قرأ طه ويس وذكر الحديث (66) إبراهيم بن المهاجر الكوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال

[ 67 ]

قلت ليحيى أن إسرائيل روى عن إبراهيم بن المهاجر ثلاثمائة قال إبراهيم بن المهاجر لم يكن بالقوي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت يحيى عن إبراهيم بن مهاجر فقال ضعيف الحديث حدثنا محمد قال حدثنا صالح عن علي قال سئل يحيى بن سعيد عن إبراهيم بن مهاجر وأبي يحيى القتات فضعفهما حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن إبراهيم بن مهاجر فقال كذا وكذا حدثنا عبد الله قال حدثني أبي قال قال يحيى بن معين عند عبد الرحمن بن مهدي السدي وإبراهيم بن مهاجر ضعيفان فغضب بن مهدي غضبا شديدا وقال سبحان الله أيش ذا وأنكر ما قال يحيى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت رجلا من أهل بغداد من أهل الحديث ثم قال يحيى بن معين ذكر إبراهيم بن مهاجر والسدي فقال كانا ضعيفين مهينين فقال عبد الرحمن كان سفيان يقول كان السدي رجل من العرب وقال إبراهيم بن المهاجر لا بأس به (67) إبراهيم بن المختار الرازي حدثنا أحمد بن علي الابار قال سألت زنيجا عن إبراهيم بن المختار فقال تركته ولم يرضه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن المختار

[ 68 ]

أبو إسماعيل التميمي من أهل حوار سمع محمد بن إسحاق الازدي كيف حديثه (68) إبراهيم بن مهدي المصيصي حدث بمناكير حدثنا الحسن بن علي بن النعمان الفارسي قال حدثنا إبراهيم بن مهدي قال حدثنا أبو جعفر الابار قال حدثنا إسماعيل بن عبد الرحمن الازدي عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم أول من صنعت له الحمامات سليمان بن داود حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن علي قال سمعت يحيى بن معين يقول إبراهيم بن مهدي جاء بمناكير (69) إبراهيم بن معاوية الزيادي بصري لا يتابع على حديثه حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا إبراهيم بن معاوية صاحب الزيادي قال حدثنا هشام بن يوسف عن معمر عن الزهري عن بن كعب بن مالك عن أبيه أن النبي عليه السلام حجر على معاذ ماله وباعه في دين عليه قال رواه عبد الرزاق بن معمر عن الزهري عن بن كعب بن مالك وقال الليث عن يونس بن شهاب عن بن كعب بن مالك وقال بن وهب عن يونس عن بن شهاب عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك ان معاذا كثر دينه في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال بن ربيعة عن يزيد بن أبي حبيب وعمارة بن غزية عن بن شهاب عن بن كعب بن مالك ان معاذا ادان وهو غلام شهاب والقول ما قال يونس ومعمر

[ 69 ]

70) إبراهيم بن هدبة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباقر بن محمد قال سمعت يحيى يقول قدم أبو هدبة فاجتمع عليه الخلق فقالوا له اخرج رجليك فقالوا ليحيى لما قالوا له أخرج رجليك قال كانوا يخافون أن تكون رجله رجل حمار أو شيطان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى بن معين يقول كان أبو هدبة يقول حدثنا أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم فقال هشيم لو كان شعبة حيا استعدى عليه ومن حديثه ما حدثناه عبيد بن محمد الكشوري قال حدثنا محمد بن عبد الله الخشاش قال حدثني يحيى بن دومي قال حدثنا إبراهيم بن هدبة قال حدثني أنس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في الحمام وعن السلام على بادي العورة (71) إبراهيم بن هراسة أبو إسحاق الشيباني حدثنا محمد بن عبد الحميد قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن إبراهيم بن هراسة فقال كذاب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن هراسة أبو إسحق الكوفي متروك الحديث تكلم فيه أبو عبيد وغيره كان مروان الفزاري يقول أبو إسحاق الشيباني حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال سألت أبا داود عن إبراهيم بن هراسة فقال ترك الناس حديثه

[ 70 ]

(72) إبراهيم بن يزيد الخوزي مكي حدثنا عبد الله بن أحمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سألت بن المبارك عن حديث لابراهيم بن يزيد الخوزي فأبى أن يحدثني به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى و عبد الرحمن لا يحدثان عن إبراهيم بن يزيد الخوزي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول إبراهيم بن يزيد المكي هو الخوزي وليس بثقة وفي موضع آخر ليس بشئ قلت ليحيى كان خوزيا قال لا ولكنه مكي وكان ينزل شعب الخوز وليس بشئ حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا عبد الرحيم بن حازم البلخي قال سمعت أبا إسحاق الطالقاني يقول بن المبارك وسئل عن حديث إبراهيم بن يزيد الخوزي فقال له عبد العزيز بن أبي رزمة حدثنا به فقال ها تأمرني أن ارجع في حديث قد تبت منه قال يعني أنه ترك حديثه حدثني آدم قال سمعت البخاري قال إبراهيم الخوزي أبو إسحاق سكتوا عنه ومن حديثه ما حدثنا محمد بن إسماعيل بن سالم قال حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي قال حدثنا إبراهيم بن يزيد الخوزي عن عطاء قال سمعت أبا هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان العبد إذا قام في الصلاة فإنه بين عيني الرحمن فإذا التفت

[ 71 ]

قال له الرب يا بن آدم إلى من تلتفت إلى من خير لك مني بن آدم أقبل على صلاتك فأنا خير لك ممن تلتفت إليه حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج عن عطاء قال سمعت أبا هريرة يقول إذا صلى أحدكم فلا يلتفت فإنه يناجي ربه أمامه وأنه يناجيه فلا يلتفت قال عطاء وبلغنا ان الرب عزوجل يقول يا بن آدم إلى من تلتفت أنا خير لك ممن تلتفت إليه هذا أولى من حديث إبراهيم (73) إبراهيم بن أبي حية المكي وهو إبراهيم بن اليسع بن أسعد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إبراهيم بن أبي حية المكي هو إبراهيم بن اليسع بن أسعد أبو إسماعيل المكي عن هشام بن عروة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا الحميدي حدثنا إبراهيم بن أبي حية حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت إستأذنت النبي عليه السلام في بناء كنيف بمنى فلم يأذن لي حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا إبراهيم بن أبي حية عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس عن النبي عليه السلام قال لا يزال الدين واصبا ما بقي من قريش عشرون رجلا قال لا يتابع عليهما جميعا (74) إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق السبيعي كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق ليس بشئ (75) إبراهيم بن يزيد بن قديد عن الاوزاعي في حديثه وهم وغلط

[ 72 ]

حدثنا محمد بن موسى قال حدثنا عباس بن محمد بن حاتم قال حدثنا سعد بن عبد الحميد بن جعفر قال حدثنا إبراهيم بن يزيد بن قديد عن الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين وإذا دخل أحدكم بيته فلا يجلس حتى يركع ركعتين فإن الله جاعل من ركعتيه في بيته خيرا حدثنا محمد قال حدثنا عباس بن أبي طالب قال حدثنا سعد بن عبد الحميد قال حدثنا إبراهيم بن يزيد بن قديد عن الاوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد لولده قال أما الاول فلا أصل له من حديث الاوزاعي وحديث أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الركعتين عن دخول المسجد ثابت وأما الثاني فرواه هشام الدستوائي وأبان والاوزاعي عن يحيى بن كثير عن أبي جعفر قال الاوزاعي رجل من أهل المدينة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل هذه القصة حدثنا إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا أبو عاصم عن الحجاج بن أبي عثمان الصواف عن يحيى بن أبي كثير عن محمد بن علي عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث دعوات مستجابات دعوة المسافر ودعوة الصائم ودعوة المظلوم هكذا قال حجاج الصواف دعوة الصائم وأما الاوزاعي وهشام وأبان فرووه بلفظ إبراهيم بن قديد سواء

[ 73 ]

باب إسماعيل (76) إسماعيل بن إبراهيم المهاجر حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر فقال أبوه أقوى في الحديث منه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول إبراهيم بن مهاجر ضعيف وابنه إسماعيل ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر عن أبيه وعبد الملك بن عمير روى عنه أبو نعيم في حديثه نظر وقاله في كتاب الكبير فذكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا خلاف بن تميم قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر قال سمعت أبي ذكر عن عبد الله بن باباه عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة مراح لا يباع رباعها لا يتابع عليه (77) إسماعيل بن إبراهيم أبويحيى التيمي الكوفي حدثنا عبد الله بن الحسن عن علي بن المديني قال أبويحيى التيمي ضعيف

[ 74 ]

وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن إبراهيم أبويحيى التيمي كوفي حدث عن مخارق ومطرف قال بن نمير هو ضعيف جدا (78) إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي عن بن عون ليس لحديثه أصل مسند إنما هو موقوف من حديث بن عون حدثناه يوسف بن موسى قال حدثنا حفص بن عمر التهامي قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم الكرابيسي قال أخبرنا بن عون عن محمد عن أبي هريرة فعه قال من سئل عن علم فكتمه جر به يوم القيامة ملجما بلجام من نار قال وهذا الحديث رواه عمار بن زاذان الصيدلاني عن علي بن الحكم عن عطاء عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه بإسناد صالح (79) إسماعيل بن إبراهيم القرشي يقال حمصي في حديثه وهم حدثني أحمد بن عمرو قال حدثنا يحيى بن أبي عمر قال حدثنا يوسف بن خالد قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم الحمصي عن الزهري عن جابر بن عبد الله أن النبي عليه السلام قال لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين قال وهذا الحديث رواه يونس وعقيل وسعيد بن عبد العزيز وابن أخي الزهري وأسامة بن زيد ويزيد بن أبي حبيب عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة ورواه زمعة بن صالح عن الزهري عن سالم عن أبي عمر ورواه معاوية بن يحيى الصدفي عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة وذكر محمد بن يحيى أن الموقدي حدث به عن الزهري عن عروة عن عائشة

[ 75 ]

غير مرفوع وقد حدثني عمرو بن أحمد بن عمرو بن السرح عن موسى بن محمد عن الموقدي عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا قال فالمحفوظ روايتهم عن سعيد وسائر ذلك خطأ وقد حدث إسماعيل هذا عن الزهري وعطاء بمناكير 8) إسماعيل بن أبي إسحاق أبو إسرائيل الملائي في حديثه وهم واضطراب وله مع ذاك مذهب سوء حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا أحمد بن منيع قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال حدثنا أبو إسرائيل عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن بلال قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تثوبن في شئ من الصلوات الا في صلاة الفجر حدثنا يعقوب بن إسحاق البغدادي قال حدثنا أبو الوليد الطيالسي قال حدثنا أبو إسرائيل الملائي عن الحكم والحسن بن عمارة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن بلال قال أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لا أثوب في شئ من الصلوات إلا في الفجر قال رأيت في كتاب محمد بن مسلم بن وراة أخرجه إلى ابنه بالري قال لي أبو الوليد مررت يوما على أبي إسرائيل فإذا رياح قاعد فقلت ما أقعدك فقال بلغني حديثا عن هذا فلم أتمالك فإذا هو قد ذكر حديث بلال في التثويب فاستأذنت على أبي إسرائيل فأذن لنا فلم أزل ألطف به فلما قمنا قلت له شيئا اختلفنا فيه فقال وما هو فذكرت ذلك فقال حدثنا الحكم عن بن أبي ليلى أو الحسن بن عمارة عن الحكم عن بن أبي ليلى ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لبلال حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن أبي إسحاق أبو إسرائيل العبسي الملائي الكوفي عن الحكم وعطية يضعفه أبو الوليد قال سألته عن حديث بن أبي ليلى عن بلال وكان يرويه عن الحكم في الاذان فقال سمعته

[ 76 ]

من الحكم أو الحسن بن عمارة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إسماعيل بن أبان الوراق قال حدثنا أبو إسرائيل الملائي قال حدثني عطية عن أبي سعيد الخدري قال وجد قتيل بين قريتين فأمر النبي عليه السلام فقيس إلى أيهما كان أقرب فوجده أقرب إلى أحدهما بشبر قال فكأني أنظر إلى شبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فضمن النبي عليه السلام من كانت أقرب إليه قال ما جاء به غيره وليس له أصل حدثنا معاذ بن المثنى قال سألت علي بن المديني عن أبي إسرائيل الملائي قال سألت يحيى بن سعيد عنه فقال لم يكن في دينه بذاك وكان يذكر عثمان حدثنا محمد بن علي الهاشمي قال حدثنا عمرو بن علي قال سألت عبد الرحمن بن مهدي عن حديث أبي إسرائيل الملائي فأبى أن يحدثني عنه قال كان شيخا يشتم عثمان حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا عفان قال زعم لي بهز أنه سمع أبا إسرائيل الملائي أن عثمان كفر بما أنزل الله حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أبو إسرائيل الملائي إسماعيل بن أبي إسحاق كوفي تركه بن مهد كان يشتم عثمان حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أبي إسرائيل الملائي فقال هو كذا قلت ما شأنه قال خالف الناس في أحاديث وكأنه عنه فقلت إن بعض من قال هو ضعيف قال لا خالف في أحاديثه حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني ومحمد بن زكريا البلخي قالا حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن أبي إسرائيل شيئا قط حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سئل يحيى بن معين عن

[ 77 ]

أبي إسرائيل فقال أصحاب الحديث لا يكتبون حديثه وفي موضع آخر سمعت يحيى يقول أبو إسرائيل اسمه إسماعيل ضعيف (81) إسماعيل بن إسحاق الانصاري كوفي كان بمصر منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا إسماعيل بن إسحاق الانصاري الكوفي الاحول قال حدثنا مسعر بن كدام عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غدا يطلب العلم صلت عليه الملائكة وبورك له في معيشته ولم ينقص من رزقه وكان مباركا عليه قال هذا حديث باطل ليس له أصل وليس هذا الشيخ ممن يقيم الحديث (82) إسماعيل بن أبان الغنوي كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل قال إسماعيل بن أبان عن هشام بن عروة متروك الحديث تركه أحمد وكنيته أبو إسحاق كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن إسماعيل بن أبان الغنوي فقال كتبنا عنه عن هشام بن عروة وغيره ثم حدث بأحاديث الخضر أحاديث موضوعة وتركناه (83) إسماعيل بن رافع المديني مولى مزينة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال لم اسمع يحيى بن معين ولا عبد الرحمن حدثا عن إسماعيل بن رافع بشئ قط قال وقد رأيته

[ 78 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول إسماعيل بن رافع ليس بشئ (84) إسماعيل بن زكريا الخلقاني أبو زياد حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن محمد الميموني قال سمعت يحيى بن معين يقول إسماعيل بن زكريا ضعيف قال الميموني قلت لابي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل إسماعيل بن زكريا كيف هو فقال لي أما الاحاديث المشهورة التي يرويها فهو فيها مقارب الحديث ولكنه ليس ينشرح الصدر له هو شيخ ليس يعرف هكذا يريد بالطلب حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول إسماعيل بن زكريا الخلقاني حديثه حديث مقارب حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا إبراهيم بن الجنيد قال حدثني أحمد بن الوليد بن أبان قال حدثني حسين بن حسن قال حدثني خالي إبراهيم قال سمعت إسماعيل الخلقاني يقول الذي نادى من جانب الطور عبده علي بن أبي طالب قال وسمعته يقول هو الاول والاخر علي بن أبي طالب (85) إسماعيل بن سميع الحنفي كوفي حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا جرير قال كتبت حديث إسماعيل بن سميع فقيل لي انه يرى رأي الخوارج فتركته

[ 79 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثني علي قال قلت ليحيى زعم عبد الرحمن أن زائدة كان لا يحدثهم عن إسماعيل بن سميع قال يحيى إنما تركه زائدة لانه كان صفري فأما الحديث فلم يكن به بأس قال علي سمعت سفيان يقول كان إسماعيل بن سميع بيهسي فلم أذهب إليه ولم أقر به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن عمران ان بن زياد الضبي قال سمعت أبا نعيم يقول إسماعيل بن سميع بيهسي جار المسجد أربعين سنة لم يرى في جمعة ولا جماعة حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن إسماعيل بن سميع فقال صالح حدثني آدم قال قال البخاري قال يحيى اما في الحديث فلم يكن به بأس (86) صلى الله عليه وسلم أسماعيل بن ثابت بن مجمع عن يحيى بن سعيد لا يتابع على رفع حديثه حدثناه زكريا بن يحيى وأحمد بن نافع ويوسف بن موسى قالوا حدثنا أحمد بن صالح قال حدثنا يحيى بن محمد الجاري قال حدثنا إسماعيل بن ثابت بن مجمع عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك أنه مسح على الخفين وذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمسح على الخفين قال هذا يروى عن أنس موقوفا (87) إسماعيل بن إياس بن عفيف الكندي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن إياس بن عفيف

[ 80 ]

الكندي روى عنه يحيى بن أبي الاشعث ولم يصح حديثه ولم يثبت حدثنا محمد بن إسماعيل و عبد الله بن أحمد بن حنبل قالا حدثنا زهير بن حرب قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال حدثنا أبي عن بن إسحاق قال حدثني يحيى بن أبي الاشعث عن إسماعيل بن إياس بن عفيف عن أبيه عن جده قال كنت امرأ تاجرا فقدمت الحج فأتيت العباس بن عبد المطلب فوالله إني لعنده يوما إذا خرج رجل قريب منه من خباء فنظر إلى السماء فلما رآها مالت قام يصلي ثم خرجت امرأة من ذلك الخباء الذي خرج منه ذلك الرجل فقامت خلفه تصلي فقلت للعباس ما هذا يا أبا الفضل قال هذا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن أخي فقلت من هذه المرأة قال هذه خديجة بنت خويلد ثم خرج غلام حين راهق الحلم من ذلك الخباء فقام يصلي معه فقلت من هذا الغلام قال هذا علي بن أبي طالب بن عمه قلت فما هذا الذي يصنع قال يصلي وهو يزعم أنه نبي ولم يتبعه على أمره الا امرأته وابن عمه هذا الفتى وهو يزعم أنه سيفتح عليه كنوز كسرى وقيصر قال فكان عفيف وهو بن عم الاشعث يقول وأسلم بعد ذلك فحسن إسلامه لو كان الله عزوجل رزقني الاسلام يومئذ فأكون ثانيا مع علي بن أبي طالب قال وقد رواه سعيد بن خيثمة الهلالي عن أسد بن عبد الله عن بن أبي يحيى عن عفيف عن جده وقد قال بعض من رواه عن سعيد عن أبيه عن جده نحو هذه القصة ولم يذكر كنز كسرى وقيصر وكلا الطريقين لم يثبتها البخاري ولم يصححهما (88) إسماعيل بن حماد بن أبي سليمان حديثه غير محفوظ ويحكيه عن مجهول كوفي وهو ما حدثنا به علي بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي قال حدثنا المعتمر بن سليمان عن إسماعيل بن حماد عن أبي خالد عن بن

[ 81 ]

عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستفتح الصلاة ببسم الله الرحمن الرحيم (89) إسماعيل بن بشير بن سلمان الكوفي يهم في غير حديث وكاد أن يغلب عليه الوهم ومن حديثه ما حدثناه به محمد بن عبدوس بن كامل قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا إسماعيل بن بشير بن سلمان عن أبيه قال سمعت قيس بن أبى حازم قال كنا عند بن عمر وغلام له يسلخ شاة فقال له ويلك إذا فرغت فابدأ بجارنا اليهودي فقيل له يا عبد الرحمن تذكر هذا اليهودي قال انى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصي بالجار حتى ظننت أنه سيورثه وحدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا بشير بن سلمان البهزي عن مجاهد قال كنت عند عبد الله بن عمرو وغلامه يسلخ شاة فقال لغلامه يا غلام إذا فرغت فابدأ بجارنا اليهودي قال ثم يحدثنا ساعة ثم رفع رأسه فقال إذا فرغت فابدأ بجارنا اليهودي حتى قالها ثلاثا فقال له رجل من القوم كم تذكر اليهودي أصلحك الله قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصى بالجار حتى ظننت أنه سيورثه قال حديث أبى نعيم أولى 9) إسماعيل بن جستاس حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إسماعيل بن جستاس في كلب الصيد أربعين درهما قال البخاري وهذا حديث لا يتابع عليه حدثناه إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن الثوري عن يعلى بن عطاء عن إسماعيل بن جستاس قال كنت عند عبد الله بن عمرو فسأله رجل ما عقل كلب الصيد قال أربعون درهما قال فما عقل كلب الغنم قال شاة من الغنم قال فما عقل كلب الزرع قال فرق من الزرع قال فما عقل كلب الدار قال فرق من تراب حق على القاتل أن يؤديه وحق على صاحبه أن يقبله

[ 82 ]

حدثنا محمد بن أحمد بن النضر قال حدثنا موسى بن داود قال حدثنا هشيم عن يعلي بن عطاء عن إسماعيل بن جستاس عن عبد الله بن عمرو نحوه (91) إسماعيل بن سليمان الرازي أخو إسحاق الغالب على حديث الوهم من حديثه ما حدثناه جعفر بن أحمد بن نعيم قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا إسماعيل بن سليمان قال حدثنا عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن عبد الله بن عمرو أن النبي عليه السلام كان يطعن في البيت بمخصرته ويقول ها إن هذا البيت مسؤول عن أعمالكم يوم القيامة فانظروا ماذا يخبر عنكم وروى عن عطاء عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم أهدي إليه طير كلاهما لا يتابع عليه وليسا بمحفوظين (92) إسماعيل بن سلمان الازرق كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول إسماعيل الازرق ليس بشئ

[ 83 ]

وهو إسماعيل بن سلمان ومن حديثه ما حدثنا به جدي رحمه الله قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال حدثنا قيس بن الربيع عن إسماعيل بن سلمان عن أبي عمر البزار عن محمد بن الحنفيه عن علي بن أبي طالب قال قال صلى الله عليه وسلم الشاة بركة والشاتان بركتان والثلاث ثلاث بركات (93) رضي الله تعالى عنهما إسماعيل بن شبيب الطائفي عن بن جريج أحاديثه مناكير ليس منها شئ محفوظ حدثنا بها علي بن المبارك الصنعاني قال حدثنا زيد بن المبرك قال حدثنا قدامة بن محمد الاشجعي قال حدثنا إسماعيل بن شبيب الطائفي عن بن جريج عن عطاء عن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحجامة من الجنون والجذام والبرص والاضراس والنعاس وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سنن المرسلي الحياء والحلم والحجامة والسواك والتعطر وكثرة الازواج وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للنار باب لا يدخل منه الا من شفا غيظه بسخط الله وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما امرء ولي من أمر المسلمين شيئا لم يحطهم بما يحوط به نفسه لم يرح رائحة الجنة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر من آمن بلسانه ولم يخلص الايمان إلى قلبه لا تؤذوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم فإنه من يتبع عورة أخيه يتبع الله عورته حتى يخرقه الله عليه في بطن بيته كل هذه الاحاديث غير محفوظة من حديث بن جريج ولا من حديث غيره الا من حديث من كان مثله من الضعف أو نحوه فأما من حديث ثقة فلا

[ 84 ]

(94 الله تبارك وتعالى إسماعيل بن شروس الصنعاني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن شروس أبو المقدام صنعاني قال البخاري قال عبد الرازق عن معمر كان يثبج في الحديث حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا حاتم بن إسماعيل عن أبي الاسباط عن إسماعيل بن شروس من أهل صنعاء عن عكرمة عن بن عباس ان الجنازة التي قام لها رسول الله صلى الله عليه وسلم جنازة يهودي (95) إسماعيل بن عبد الرحمن الاودي لا يتابع على حديثه ولا يعرف الا به حدثني آدم قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن عبد الرحمن الاودي عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أول من صنعت له الحمامات سليمان بن داود قال البخاري ولا يتابع عليه وفيه نظر وهذا الحديث حدثناه الحسن بن علي الفارسي قال حدثنا إبراهيم بن مهدي قال حدثنا أبو حفص الابار عن إسماعيل بن عبد الرحمن الاودي حدثنا أحمد بن محمد الحاطبي قال حدثنا إبراهيم بن مهدي قال حدثنا أبو حفص الابار عن إسماعيل بن عبد الرحمن الاودي عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم أول من دخل الحمام وصنعت له النورة سليمان بن داود

[ 85 ]

فلما دخله فوجد غمه وحره قال أوه من عذاب الله أو آه قبل أن يكون أو آه ثم أو آه (96) إسماعيل بن عباد بصري حديثه غير محفوظ حدثناه الحسين بن إسحاق التستري قال حدثنا زكريا بن يحيى الخزاز قال حدثنا إسماعيل بن عباد قال حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان من النساء عي وعورة فكفوا عيهن بالسكوت وواروا عورتهن بالبيوت (97) إسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفير بن أخي عبد العزيز بن رفيع حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول تركت إسماعيل بن عبد الملك ثم كتبت عن سفيان عنه وحدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن إسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفير وكان عبد الرحمن يحدث عنه ثم أمسك عنه فما حدث عنه

[ 86 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن إسماعيل بن عبد الملك ورأيت عبد الرحمن يقول أستخير الله استخير الله اضرب على حديثه يقول عن عطاء إنما حرمت الشربة التي اسكرت حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن عبد الملك بن أخي عبد العزيز بن رفيع المكي نسبه زيد بن الحباب سمع عطاء وسعيد بن جرير وابن أبي مليكة روى عنه الثوري ووكيع كنيته أبو عبد الملك وهو يكتب حديثه (98) إسماعيل بن عبيد الله بن سلمان المكي حدثني آدم بن داود بن موسى قال حدثنا حفص بن عمر الجدي قال حدثنا يحيى بن سليم قال حدثنا إسماعيل بن عبيد الله بن سلمان المكي قال حدثنا الحسن عن عمران بن حصين عن النبي عليه السلام قال لقيام ليل في سبيل الله أفضل من عبادة ستين سنة وحدثنا أحمد بن محمد بن علي قال حدثنا حفص بن عمر الجدي قال حدثنا يحيى بن سليم حدثنا إسماعيل بن عبيد الله بن سلمان عن أبيه عن الضحاك عن الحارث عن علي أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا وذكر حديثا طويلا قال الحديثان جميعا غير محفوظين (99) إسماعيل بن عمرو والبجلي كوفي كان بأصبهان في حديثه مناكير ويحيل على من لا يحتمل منها ما حدثنا به الحسن بن الجهم الواذاري قرية خارج مدينة أصبهان قال حدثنا إسماعيل بن عمرو البجلي قال حدثنا عبد السلام بن حرب عن

[ 87 ]

الاعمش عن أبي وائل عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بكاء المؤمن من قلبه وبكاء المنافق من هامته 10) إسماعيل بن عبد الله بن أبي أويس المديني حدثني محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو أويس وابنه ضعيفان وحدثني أسامة الرقاق بصري يقول سمعت يحيى بن معين يقول إسماعيل بن أبي أويس يسوى فلسا (101) إسماعيل بن عبد الرحمن السدي محمد بن عيسى قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت المعتمر بن سليمان يقول أن بالكوفة كذابين الكلبي والسدي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا أبو أحمد الزبيري قال حدثنا عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت قال سمعت الشعبي وقيل له ان

[ 88 ]

إسماعيل السدي قد أعطي حظا من علم بالقرآن فقال ان إسماعيل قد أعطي حظا من الجهل بالقرآن حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلت ليحيى بن معين إبراهيم بن المهاجر والسدي متقاربان في الضعف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت يحيى بن معين وذكر إبراهيم بن المهاجر والسدي فقال كانا ضعيفين مهينين حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول إبراهيم بن مهاجر وأبو يحيى القتات والسدي في حديثهم ضعف حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قلت لابي عبد الله السدي كيف هو قال أخبرك ان حديثه لمقارب وانه لحسن الحديث الا ان هذا التفسير الذي يجئ به أسباط عنه فجعل يستعظمه قلت ذاك إنما يرجع إلى قول السدي فقال من أين وقد جعل له أسانيد ما أدري ما ذاك حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال سمعت علي بن الحسين بن واقد يحدث عن أبيه قال قدمت الكوفة فأتيت السدي فسألته عن تفسير آية من كتاب الله فحدثني بها فلم أتم مجلسي حتى سمعته يشتم أبا بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فلم أعد إليه (102) إسماعيل بن عياش الحمصي أبو عتبة إذا حدث عن غير أهل الشام اضطرب وأخطأ

[ 89 ]

حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قال حدثنا عبد الله بن عبد الجبار الخبائري قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن موسى بن عقبة عن الزهري عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال أيما رجل باع سلعة فأدرك سلعته بعينها عند رجل قد أفلس ولم يقبض من ثمنها شيئا فهي له فان كان قضاه من ثمنها شيئا فما بقي فهي أسوة الغرماء قال رواه مالك ويونس بن كيسان عن الزهري عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن النبي عليه السلام نحوه مرسلا حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سمعت يحيى بن معين ذكر عنده إسماعيل بن عياش فقال كان ثقة فيما روى عن أصحابه أهل الشام وما روى عن غيرهم يخلط فيه حدثنا زكريا بن يحيى أبويحيى الحلواني قال حدثنا أحمد بن سعد بن أبي مريم قال سمعت علي بن عبد الله بن جعفر يقول رجلان هما صاحبا حديث بلدهما إسماعيل بن عياش و عبد الله بن لهيعة حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك قال إذا اجتمع إسماعيل وبقية في حديثه فبقية أحب إلي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال سمعت أبا قتيبة يقول ليحيى يوما حدثنا إسماعيل بن عياش عن يحيى بن سعد عن خالد بن معدان عن عائشة قالت آخر طعام أكله رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما فيه بصل فقال له يحيى ما هذه الازقة يا أبا قتيبة حدثنا بن جريج عن عطاء عن جابر بن عبد الله نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البصل والكراث حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا أبو صالح الفراء قال قلت لابي إسحاق الفزاري أريد مكة واريد ان أمر بحمص وثم رجل يقال له إسماعيل بن عياش فاسمع منه قال ذاك رجل لا يدري ما يخرج من رأسه

[ 90 ]

قال أبو صالح كان الفزاري قد روى عن إسماعيل بن عياش ثم تركه وذلك أن رجلا لجأ إلى بن إسحاق فقال يا أبا إسحاق ذكرت عند إسماعيل بن عياش فقال إسماعيل أيما رجل لولا أنه شقي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن لا يحدث عن إسماعيل بن عياش قال له رجل مرة حدثنا أبو داود عن أبي عتبة فقال عبد الرحمن هذا إسماعيل بن عياش فقال له الرجل لو كان إسماعيل بن عياش لم أكتبه فسألت عنه أبا داود قال حدثنا إسماعيل بن عياش أو عتب ة حدثنا زكريا بن يحيى ومحمد بن زكريا البلخي قالا حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن إسماعيل بن عياش شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال عرضت على أبي حديثا حدثناه الفضل بن زياد الطستي قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن موسى عن عقبة عن نافع عن بن عمر عن النبي عليه السلام قال لا تقرأ الحائض ولا الجنب من القرآن شيئا قال أبي هذا باطل أنكره على إسماعيل بن عياش يعني أنه وهم من إسماعيل بن عياش حدثنا عبد الله قال سئل أبي عن بقية وإسماعيل بن عياش فقال بقية أحب الي نظرت في كتاب إسماعيل بن عياش عن يحيى بن سعيد أحاديث صحاح وفي المصنف أحاديث مضطربة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت يحيى بن معين عن إسماعيل بن عياش فقال إذا حدث عن الشيوخ الثقات مثل محمد بن زياد الالهاني وشرحبيل بن مسلم قلت ليحيى كتبت عن إسماعيل بن عياش قال نعم سمعت منه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي قال سمعت زكريا بن عدي قال قال أبو إسحاق الفزاري اكتبوا عن بقية ما حدثكم عن المعروفين ولا تكتبوا عن من لا يعرف ولا تكتبوا عن إسماعيل بن عياش عن من يعرف ولا عن من لا يعرف

[ 91 ]

(103) إسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حدثني عبد الرحمن بن شيبة المديني قال حدثنا إسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت أبو مصعب المديني قال البخاري منكر الحديث كان قد أتى عليه أحدى وتسعين سنة وكان عنده كتاب عن أبي حازم فضاع منه ولم يكن عنده كتاب الا عن حازم ويحيى بن سعيد الانصاري ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا إبراهيم بن حمزة قال حدثنا إسماعيل بن قيس بن سعد بن زيد بن ثابت قال حدثني أبي عن خارجة بن زيد عن أبي بن كعب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بنى سليمان بن داود بيت المقدس جعل لا يتماسك البنيان فأوحى الله إليه أنك أدخلت فيه ما ليس منه قال فأخرجه فتماسك البنيان ولا يتابع إلا من جهة متقاربة (104) إسماعيل بن مسلم مكي حدثنا أحمد بن أصرم المزني قال قلت لاحمد بن محمد بن حنبل حدثنا عن علي بن مسهر عن إسماعيل بن مسلم فلما قلت له إسماعيل بن مسلم قال بيده هكذا كأنه ضعفه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن مسلم عن الحسن والزهري تركه بن المبارك وربما روى عنه وتركه يحيى وابن مهدي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن إسماعيل بن مسلم المكي

[ 92 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي بن عبد الله قال سمعت يحيى وقيل له إسماعيل بن مسلم المكي قالوا مثل بشر بن منصور يسقط شهادته قال يحيى نعم أسقط شهادة بسبعين انسانا ثم قال يحيى أريد أحدا يروي عن مهدي بن هلال حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى وسئل عن إسماعيل بن مسلم المكي قيل له كيف كان في أول أمره قال لم يزل مختلطا كان يحدثنا بحديث الواحد على ثلاثة ضروب قال وروى عن محمد بن سيرين عن أنس قال من باع بيعتين فله أوكسهما أو الربا حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يقول إسماعيل بن مسلم المخزومي أصله بصري وكان بمكة وهو ضعيف حدثنا زكريا بن يحيى ومحمد بن صالح قال حدثنا محمد بن المثني قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن إسماعيل بن مسلم المكي حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول إسماعيل بن مسلم ليس بشئ حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول إسماعيل بن مسلم المكي ما روى عن الحسن في القراءات فأما إذا جاء إلى المسجد يسند عن الحسن عن سمرة أحاديث مناكير وعن عمرو بن دينار يسند عنه مناكير ليس أراه بشئ وكأنه ضعفه حدثني الخضر قال حدثنا أحمد بن محمد قال قلت لابي عبد الله إسماعيل بن مسلم المكي ترك حديثه للقدر أو من أجل حديثه قال لا حديثه كما رأيته عن عمرو بن دينار والزهري قلت وعن الحسن ومحمد بن المنكدر قال نعم عجائب منها ما حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا محمد بن عبد الله الانصاري

[ 93 ]

قال حدثنا إسماعيل بن مسلم عن الحسن عن سمرة أن النبي عليه السلام قال إن الحمى قطعة من النار فأبردها عنكم بالماء البارد وكان رسول الله إذا حم دعا بقربة من ماء فأفرغها على قرنه فاغتسل وحدثنا محمد بن خزيمة قال حدثنا سعد بن أوس أبو زيد النحوي قال حدثنا إسماعيل بن مسلم عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم بالاثمد عند نومكم فإنه يشد البصر وينبت الشعر حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثني بن نمير عن شريك قال رأيت إسماعيل بن مسلم يحدث عن أبي إسحاق فرأيت بعض من سمع من أبي إسحاق ترجمه (105) إسماعيل بن مسلم اليشكري عن بن عون لا يعرف بنقل الحديث وحديثه منكر غير محفوظ بصري حدثنا إسحاق بن عبد الله الكوفي قال حدثنا إسحاق بن وهب العلاف قال حدثنا مسعود بن موسى بن مشكان قال حدثنا إسماعيل بن مسلم اليشكري قال حدثنا عبد الله بن عون عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكم في العنب خمسة أشياء حلال تأكلونه عنبا وعصيرا ما لم يغش وتتخذون منه زبيبا وربا وخلا وقال مسعود أيضا نحوا منه (106) إسماعيل بن مخراق كذا قال البخاري وهو إسماعيل بن داود بن مخراق مدني

[ 94 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن مخراق منكر الحديث مدني حدثني أحمد بن محمد بن موسى قال حدثنا محمد بن ميمون الخياط قال حدثنا إسماعيل بن داود بن مخراق المخراقي مدني قال حدثنا مالك بن أنس عن نافع عن بن عمر قال رأيت عبد الله بن أبي يشتد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم والحجارة تتنكبه وهو يقول يا محمد إنما كنا نخوض ونلعب ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزؤن قال ليس له أصل من حديث مالك (107) إسماعيل بن مجالد بن سعيد لا يتابع على حديثه حدثنا محمد بن هشام قال حدثنا إبراهيم بن زياد سبلان قال حدثنا إسماعيل بن مجالد قال سمعت هلال الوزان عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لحسان أهجهم فان روح القدس سيعينك وأخبرنا محمد بن أحمد قال سمعت إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني يقول إسماعيل بن مجالد بن سعيد مذموم وهذا الحديث يعرف من حديث بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة نحوه (108) إسماعيل بن مختار كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إسماعيل بن مختار عن عطية سمع منه هناد بن السرى لم يصح حديثه في الكوفيين

[ 95 ]

(109) إسماعيل بن المثنى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن المثنى عن يزيد بن أبي خالد عن عروة عن معاذ في ذكر المرجئة سمع منه جهضم بن عبد الله لا يتابع في حديثه 11) إسماعيل بن يعلى الثقفي أبو أمية بصري حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسماعيل بن يعلى أبو أمية البصري الثقفي سكتوا عنه حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا أبو موسى محمد بن المثني قال ما سمعت عبد الرحمن يعني بن المهدي يحدث عن أبي شيئا قط حدثنا مجمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو أمية بن يعلى ليس بشئ وقال في موضع آخر ضعيف حدثنا محمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال أبو أمية بن يعلى متروك الحديث حدثنا محمد بن جعفر قال حدثنا أبو بكر بن أبي الاسود قال حدثنا بشر بن عمر قال كنا نجلس إلى أبي أمية بن يعلى سنة أربع وخمسين ومائة نسأله عن الفرائض فحدثنا بها عن أبي الزناد عن عمرو بن وهيب عن زيد بن ثابت فلقيت عبد الرحمن بن أبى الزناد فأخبرته بذلك فقال ما أعرف عمرو بن وهب وما كان أبي يحدث عن زيد بن ثابت إلا بأصول الفرائض ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا أبو أمية بن يعلى قال أبو الزناد عن عمرو بن وهيب عن أبيه عن زيد بن

[ 96 ]

ثابت قال لم يقض رسول الله الا بثلث المنقلة والموضحه والملامة وفي عين الفرس ربع ثمنه (111) إسماعيل بن يحيى الشيباني يقال الشعيري عن عبد الله بن عمرو لا يتابع على حديثه حدثنا أحمد بن منصور المؤدب قال حدثنا هشام بن عمار قال حدثنا إبراهيم بن أعين الشيباني قال حدثنا إسماعيل بن يحيى الشيباني عن عبد الله بن عمر بن حفص عن نافع عن بن عمر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم في بعض غزواته فمر بقوم فقال من القوم قالوا نحن مسلمون وامرأة تحصب تنورا لها ومعها بن لها فإذا ارتفع وهج التنور تنحت به فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت أنت رسول الله قال نعم قالت بأمي وأمي أليس الله ارحم الراحمين قال بلى قالت أليس الله أرحم بالعباد من الام بولدها قال بلى قالت فان الام لا تلقي ولدها في النار فأكب رسول الله صلى الله عليه وسلم يبكي ثم رفع رأسه إليها فقال ان الله عزوجل لا يعذب من عباده الا المارد المتمرد الذي يتمرد على الله ويأبى أن يقول لا اله إلا الله حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال سمعت يزيد بن هارون يقول كان إسماعيل الشعيري كذابا

[ 97 ]

باب إسحاق (112) إسحاق بن إبراهيم المسعودي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسحاق بن إبراهيم المسعودي رفع حديثا لا يتابع على رفعه وحدثنا عبد الرحمن بن الفضل قال حدثنا محمد بن إسماعيل عن إسحاق بن إبراهيم بن عمران المسعودي مولاهم عمه يونس بن عمران عن القاسم بن عبد الرحمن قال قال بن مسعود يا عمير اعتقك سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أعتق مملوكه فليس للمملوك من ماله شئ (113) إسحاق بن إبراهيم الحنيني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسحاق بن إبراهيم الحنيني عن مالك وهشام بن سعد أبو يعقوب في حديثه نظر سكن طرسوس ومن حديثه عن مالك ما حدثناه به محمد بن أحمد بن الوليد قال حدثنا إسحاق الحنيني قال ذكره مالك عن يحيى بن محمد بن طحلاء عن أبيه عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير بيوتكم بيت فيه يتيم مكرم وحدثنا محمد قال حدثنا الحنيني قال حدثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة قال جاء جبرائيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الاضحى فقال كيف رأيت نسكنا هذا فقال يا محمد لقد تباهى به أهل السماء واعلم يا محمد أن الجذع من الضأن خير من المسنة من الماعز واعلم يا محمد أن الجذع من الضأن خير من المسنة من البقر واعلم يا محمد أن الجذع من الضأن خير من

[ 98 ]

المسنة من الابل ولو علم الله ذبحا هو أفضل منه لقربه إبراهيم عليه السلام قال جميعا لا يتابع عليهما أما حديث مالك فلا أصل له وأما حديث هشام بن سعد فيروى من حديث زياد بن ميمون عن أنس وزياد بن ميمون يكذب (114) إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس مدينى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس أبو يعقوب مولى كثير بن الصلت عن سعيد بن إسحاق وإسماعيل بن مصعب وهشام بن الوليد وغيرهم رواه عنه بن أبى أويس ومرحوم فيه نظر وقال في موضع آخر منكر الحديث قال ومن حديثه ما حدثنا به بن مسرة قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس قال حدثنا نوح بن أبى بلال عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من صلى في مسجد قباء كان له كأجر عمرة قال لا يتابع عليه (115) إسحاق بن بشر الكاهلي كان ببغداد منكر الحديث حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا إسحاق بن بشر الكاهلى قال حدثنا أبو معشر عن نافع عن بن عمر عن عمر قال بينا نحن قعود مع النبي صلى الله عليه وسلم على جبل من جبال تهامة إذا أقبل شيخ في يده عصا وسلم على نبي الله صلى الله عليه وسلم فرد عليه السلام ثم قال نغمة الجن وغنتهم أنت من قال أنا هامة بن الهيم بن لاقيس بن إبليس قال وليس بينك وبين إبليس إلا أبوان قال

[ 99 ]

نعم قال فكم أتى لك من الدهر قال قد أفنيت الدنيا عمرها الا قليلا قال على ذاك قال كنت وأنا غلام بن أعوام أفهم الكلام وأمر بالآكام وآمر بافساد الطعام وقطيعة الارحام قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بئس لعمرو الله عمل الشيخ المتوسم أو الشاب المتلوم قال زدني من التعذار إني تائب إلى الله انى كنت مع نوح في مسجده مع من آمن به من قومه فلم أزل اعاتبه على دعوته على قومه حتى بكى عليهم وأبكاني فقال لا جرم إني على ذلك من النادمين وأعوذ بالله ان أكون من الجاهلين قال قلت يا نوح إني ممن يشترك في دم السعيد قابيل بن آدم فهل تجد لي من توبة عند ربك قال يا هامة هم بالخير وافعله قبل الحسرة والندامة انى قرأت فيما انزل الله عزوجل علي أنه ليس من عبد تاب إلى الله بالغا ذنبه ما بلغ الا تاب الله عليه فقم فتوضأ واسجد لله سجدتين قال ففعلت من ساعتي ما أمرني به قال فناداني ارفع رأسك فقد أنزلت توبتك من السماء قال فخررت لله ساجدا وكنت مع هود في مسجده مع من آمن به من قومه فلم أزل اعاتبه على دعوته على قومه حتى بكى عليهم وأبكانى وقال لا جرم انى على ذلك من النادمين وأعوذ بالله أن أكون من الجاهلين وكنت مع صالح في مسجده مع من آمن به من قومه فلم أزل اعاتبه على دعوته على قومه حتى بكى عليهم فأبكاني وكنت زوارا ليعقوب وكنت من يوسف بالمكان المكين وكنت ألقى إلياس في الاودية وأنا ألقاه الآن وانى لقيت موسى بن عمران فعلمني من التوراة وقال ان أنت لقيت عيسى بن مريم فأقرئه منى السلام وانى لقيت عيسى بن مريم فأقرأته من موسى السلام وان عيسى قال لي ان لقيت محمدا صلى الله عليه وسلم فأقرئه منى السلام قال فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم عينيه وبكى ثم قال على عيسى السلام ما دامت الدنيا وعليك يا هامة بأدائك الامانة

[ 100 ]

قال فقلت يا رسول الله افعل بي ما فعل بي موسى بن عمران فإنه علمني من التوراة فعلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة المرسلات وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت والمعوذتين وقل هو الله أحد وقال ارفع إلينا حاجتك يا هامة ولا تدعن زيارتنا قال فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينعه إلينا فلست أدرى أحي هو أو ميت قال هذا حديث ليس له أصل ولا يحتمل أبو معشر مثل هذا الحديث وان كان فيه لين والحمل فيه على إسحاق (116) إسحاق بن بشر القرشي مجهول حدث بمناكير منها ما حدثنا به الحسن بن علي القطان قال حدثنا إسماعيل بن عيسى القطان قال حدثنا إسحاق بن بشر أبو حذيفة قال حدثنا بن جريج عن صفوان بن سليم عن كريب عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لله بيتا في السماء يقال له الضراح وذكر حديثا فيه طول ليس له أصل عن بن جريج (117) عز وجلاسحاق بن إدريس الاسوارى بصرى كان يذهب إلى القدر

[ 101 ]

حدثنا بن الاعرابي قال حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إسحاق بن إدريس الاسوارى البصري تركه الناس وحدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إسحاق بن إدريس الاسوارى البصري كذاب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول إسحاق بن إدريس بصرى ليس بشئ يضع الاحاديث (118) إسحاق بن الحارث الكوفى حدثني آدم قال سمعت البخاري قال إسحاق بن الحارث الكوفي عن كردم روى عنه ابنه عبد الرحمن بن إسحاق يتكلمون فيه وفيه نظر قال وضعف أحمد عبد الرحمن بن إسحاق وحديثه حدثنا به بشر بن موسى قال حدثنا فروة بن أبى المغراء قال حدثنا القاسم بن مالك عن عبد الرحمن بن إسحاق بن أبيه عن كردم بن أبى السائب الانصاري قال خرجت مع أبى إلى المدينة في حاجة وذاك أول ما ذكر النبي عليه السلام فآوانا المبيت إلى راع فلما انتصف الليل جاء الذئب فأخذ حملا من الغنم فوثب الراعى فقال يا عامر الوادي جارك يا عامر الوادي جارك فإذا مناد لا نراه يقول يا سرحان أرسله فجاء الحمل يشتد حتى دخل في الغنم لم تصبه كدمة فأنزل الله تبارك وتعالى وأنه كان رجال من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا

[ 102 ]

(119) إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة مدني حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عبدة بن عبد الرحيم المروزي قال حدثنا بقية قال حدثنا عتبة بن أبى حكيم قال جلس إسحاق بن عبد الله بن أبى فروة في مسجد المدينة يحدث والزهري إلى جانبه فجعل يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أكثر قال الزهري قاتلك الله يا بن أبى فروة ما اجرأك على الله ألا تسند حديثك انك لتحدث بأحاديث ليس لها خطم ولا أزمة حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال سمعت محمد بن عاصم المصري فكان من أهل الصدق قال قدمت المدينة ومالك بن أنس حي فلم أر أهل المدينة يشكون أن أسحق بن أبي فروة متهما على الدين حدثنا أحمد بن على قال حدثنا الوليد بن شجاع قال حدثني أبو غسان قال جاءني على بن المديني فكتب عنى عن عبد السلام بن حرب أحاديث إسحاق بن أبي فروة فقلت أي شئ تصنع بها قال أعرفها لا يقلب حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال سمعت أحمد بن حنبل يقول لا يحل الرواية عن إسحاق بن أبي فروة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول إسحاق بن أبي فروة وعبد الحكيم بن عبد الله بن أبي فروة و عبد الاعلى بن عبد الله بن أبي فروة كلهم ثقات إلا إسحاق حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول إسحاق بن أبي فروة لا يكتب حديثه ليس بشئ وقال في موضع آخر إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة حديثه ليس بذاك ومن حديثه ما حدثنا به المقدام بن داود قال حدثنا أسد بن موسى قال

[ 103 ]

حدثنا إسماعيل بن عياش عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول الشهداء عند الله على منابر من ياقوت في ظل عرش الله يوم لا ظل إلا ظله على كثيب من مسك فيقول لهم الرب الم أف لكم وأصدقكم فيقولون بلى وربنا حدثنا الحسن بن على بن خالد قال حدثنا على بن خالد وعلى بن معبد ويوسف بن عدي قالوا حدثنا عبيد الله بن عمر عن إسحاق بن عبد الله عن نافع عن عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يعجبكم إسلام امرى حتى يعلموا ما عقده عقله قال جميعا منكرين لا يتابع عليهما 12) إسحاق بن الصباح حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت عبد الله بن داود يقول سمعت إسحاق بن الصباح رجلا من ولد الاشعث بن قيس يحدث عن عبد الملك بن عمير قال اشترى موسى بن طلحة أرضا من أرض السواد فأرسل إلى القاسم بن عبد الرحمن يشهده فأبى فقال موسى بن طلحة فأنا أشهد على أبيك يعنى عبد الله بن مسعود أنه اشترى أرضا من السواد وأشهدني عليها قال أبو حفص فسمعت رجلا من أصحابنا يقول ليحيى نحفظ عن عبد الملك بن عمير عن موسى بن طلحة أن عبد الله اشترى أرضا من أرض السواد وأشهدني عليها فقال يحيى عن من عن من فقال حدثنا بن داود فقال عن من قال عن إسحاق بن الصباح قال اسكت ويلك (121) إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله التيمى القرشي حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سألت

[ 104 ]

يحيى بن سعيد عن إسحاق بن يحيى بن طلحة فقال ذاك شبه لا شئ حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله شيئا قط حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول إسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله القرشي يعد في أهل المدينة عن المسيب بن رافع وغيره روى عنه وكيع وابن المبارك يتكلمون في حفظه يكتب حديثه حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول إسحاق بن يحيى شيخ متروك الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول إسحاق بن يحيى بن طلحة ضعيف وفي موضع آخر ليس بشئ لا يكتب حديثه ومن حديثه ما حدثنا به الحسن بن على بن زياد قال حدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن إسحاق بن يحيى بن طلحة عن بن كعب بن مالك السلمي عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من ابتغى العلم ليباهي به العلماء أو يمارى به السفهاء أو يقبل أفئدة الناس إليه فالنار النار قال لا يتابع عليه (122) إسحاق أبو الغصن حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال حدثنا يحيى بن سعيد حديث إسحاق أبي الغصن ثم تركه بعد سمعته يقول حدثنا إسحاق أبو الغصن قال بعت من رجل أبلا فخرج على رجله جرب فخاصمني إلى شريح فقال

[ 105 ]

للمشترى بينتك أنه باعك وهذا به جرب فقال استحلفه فحلفني فحلفت أنى بعته وما هو به فأجاز عليه البيع قال أبو حفص ثم سمعت يحيى بعد يسأل عنه فقال لم يكن هذا الشيخ يثبت (123) إسحاق بن نجيح الملطي حدثنا محمد بن عثمان العبسي قال سمعت يحيى بن معين يقول كان ببغداد قوم يضعون الحديث كنت أرى منهم إسحاق بن نجيح الملطي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول إسحاق بن نجيح الملطي هو من أكذب الناس يحدث عن النبي وعن بن سيرين حدثنا محمد قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت بن معين يقول إسحاق بن نجيح الملطي ضعيف لا رحمه الله حدثنا محمد قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت البخاري يقول إسحاق بن نجيح منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا نصر بن عاصم الانطاكي قال حدثنا عثمان بن عبد الرحمن قال حدثنا إسحاق بن نجيح عن عطاء عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ردوا مذمة السائل ولو بمثل رأس الذباب (124) إسحاق بن ناصح الجوهري بصرى حدثنا صالح بن شعيب قال حدثنا عبدة بن عبد الله الصفار قال حدثنا إسحاق بن ناصح الجوهري قال حدثنا قيس بن الربيع عن منصور عن ربعى بن حراش عن طارق بن عبد الله المحاربي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا طارق استعد للموت قبل نزول الموت قال ليس هذا الموت

[ 106 ]

محفوظ من حديث قيس ولا غيره ولا يتابع هذا الشيخ عليه أحد وإنما روى سفيان وشريك وقيس وجرير عن منصور عن ربعى وطارق بن عبد الله المحاربي قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صليت فلا تبزق بين يديك وليس يروى طارق عن النبي صلى الله عليه وسلم الا حديثين هذا وحديث رواه أبو صخرة جامع بن شداد عنه رأى النبي عليه السلام بسوق ذي المجاز يقول يا أيها الناس قولوا لا إله إلا الله تفلحوا (125) إسحاق بن محمد الفروي جاء عن مالك بأحاديث كثيرة لا يتابع عليها وسمعت أبا جعفر الصائغ يقول كان إسحاق الفروي كف وكان يلقن منها ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا إسحاق بن محمد الفروي قال حدثنا مالك عن سمى عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل دون ماله فهو شهيد وبإسناده أن النبي عليه السلام قال من أقال نادما أقاله الله يوم القيامة وله غير حديث عن مالك لا يتابع عليه والحديثان محفوظان من غير حديث مالك (126) أسماء بن الحكم الفزاري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال حدثنا مسعر عن عثمان بن المغيرة الثقفي الاعشى عن علي بن ربيعة الوالبي عن أسماء بن الحكم الفزاري قال سمعت عليا يقول كنت إذا سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا ينفعني الله بما شاء أن ينفعني وان حدثني غيرى استحلفته فحدثني أبو بكر وصدق أبو بكر قال قال النبي عليه السلام ما من عبد يذنب فيتوضأ فيحسن الوضوء ثم يصلى ركعتين ثم يستغفر الله الا غفر له

[ 107 ]

وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أسماء بن الحكم الفزاري سمع عليا روى عنه على بن ربيعة بعد في الكوفيين قال كنت إذا حدثني رجل عن النبي عليه السلام استحلفته فإذا حلف لي صدقته لم يرو عن أسماء بن الحكم إلا هذا وحديث آخر وقد روى على عن عمر ولم يستحلفه وهذا حديث لا يتابع عليه أسماء وقد روى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بعضهم عن بعض فلم يحلف بعضهم بعضا قال وحدثني عبد الله بن الحسن عن على بن المديني قال قد روى عثمان بن المغيرة أحاديث منكرة من حديث أبي عوانة

[ 108 ]

باب أيوب (127) أيوب بن عائذ الطائي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أيوب بن عائذ الكلبي كان يرى الارجاء وهو صدوق (128) أيوب بن عتبة قاضي اليمامة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى بن معين يقول كان يقال ثلاثة كان يتقى حديثهم محمد بن طلحة بن مصرف وأيوب بن عتبة وفليح قلت له ممن سمعت هذا قال من أبى كامل المظفر بن مدرك حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول أيوب بن عتبة ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول أيوب بن عتبه ليس حديثه بشئ لا يسوى فلسا وقال في موضوع آخر أيوب بن عتبة ضعيف حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول أيوب بن عتبة مضطرب الحديث عن يحيى بن أبى كثير فقلت له عن غير يحيى قال هو على ذاك حدثني آدم بن موسى قال قال لنا البخاري أيوب بن عتبة قاضى اليمامة عن

[ 109 ]

يحيى بن كثير وقيس بن طلق وغيرهم لين ومن حديثه عن يحيى بن أبى كثير حدثنا به محمد بن إسماعيل و عبد الله بن أبى مسرة قالا حدثنا خلف بن الوليد قال حدثنا أيوب بن عتبة قاضى اليمامة عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة أن النبي عليه السلام استغفر للصف الاول ثلاثا والذي يليه مرتين والذي يليه مرة هكذا قال واخطأفيه أيوب والصواب ما حدثنا به محمد بن أيوب قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا أبان بن يزيد العطار قال حدثنا يحيى بن أبى كثير عن خالد بن معدان عن العرباض بن سارية ان النبي عليه السلام استغفر للصف الاول ثلاثا وذكر نحوه وقال معاذ بن هشام الدستوائي عن أبيه عن يحيى بن أبى كثير عن محمد بن إبراهيم عن خالد بن معدان عن العرباض بن سارية عن النبي عليه السلام نحوه وحدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا أيوب بن عتبة قال حدثني يحيى بن أبي كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في قتل الاسودين في الصلاة قيل وما الاسودين قال الحية والعقرب قال وهذا أيضا آخر ما رواه معمر وعلى بن المبارك وعكرمة بن عمار عن يحيى بن أبى كثير عن ضمضم بن جوس عن أبى هريرة وحدثنا بشر بن موسى قال حدثنا عبد الله بن صالح العجلي المقرئ قال حدثنا أيوب بن عتبة عن يحيى بن أبي بكثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المسح على الخفين للمقيم يوم وليلة وللمسافر ثلاثة أيام ولياليهن

[ 110 ]

قال وهذا أيضا خطأ في إسناده ومتنه رواه الاوزاعي وأبان العطار وعلى بن المبارك عن يحيى بن أبى كثير عن جعفر بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والخمار ولم يذكر التوقيت (129) رضي الله تعالى عنهما أيوب بن خوط أبو أمية الحبطي حدثنا محمد بن عثمان أبى شيبة قال سمعت يحيى بن نعيم وقال له أبو بديل التميمي يا أبا زكريا إن أحمد بن يونس يحدث عن أيوب بن خوط فقال يحيى كان أيوب ضعيفا لا يكتب حديثه حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال قال بن المبارك أيوب بن خوط ارم به حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا حسن بن عيسى قال ترك بن المبارك أيوب بن خوط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول أيوب بن خوط لا يكتب حديثه ليس بشئ ومن حديثه ما حدثناه محمد بن بحر الواسطي قال حدثنا داود بن المحبر قال حدثنا أيوب بن خوط عن قتادة عن أنس بن مالك قال عطس رجل عند النبي عليه السلام فشمته النبي عليه السلام ثم عطس آخر فلم يشمته فقيل يا رسول الله عطس فلان فشمته وعطست أنا فلم

[ 111 ]

تشمتنى قال انه حمد الله فشمته وأنت سكت فسكت عنك قال وهذا الحديث غير محفوظ من حديث قتادة عن أنس وإنما هو من حديث سليمان التيمى عن أنس وحدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن معمر عن قتادة قال شمت العاطس ثلاثا وأخبرنا أبو يزيد القراطيسي يوسف بن يزيد قال حدثنا أسد بن موسى قال حدثنا أيوب بن خوط عن قتادة قال حدثنا محمد بن سيرين عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تزال جهنم تقول هل من مزيد حتى يضع الله تبارك وتعالى قدمه فيها فينزوى بعضها إلى بعض ويقول قط قط قال وهذا أيضا ليس بمحفوظ عن قتادة عن محمد بن سيرين وقد رواه حرمى بن عمارة عن شعبة عن قتادة عن أنس ولم يتابع عليه ورواه أبان والحكم بن عبد الملك أيضا عن قتادة عن أنس وفى هذه الرواية مقال وأما عن محمد بن سيرين فرواه يزيد بن إبراهيم التستري عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة موقوفا قال حدثنيه جدي رحمه الله قال حدثنا حجاج بن المنهال قال حدثنا يزيد بن إبراهيم قال حدثنا محمد قال قال أبو هريرة اختصمت الجنة والنار فقالت النار يدخلنى الجبارون والمتكبرون وقالت الجنة يا رب مالي يدخلنى ضعفاء الناس وسقطهم قال فقال للجنة أنت رحمتى أصيب بك من أشاء وقال للنار أنت عذابي أصيب بك من أشاء ولكل واحدة منكما ملؤها قال فأما الجنة فإن الله

[ 112 ]

لا يظلم الناس شيئا وينشئ لها من يشاء قال وأما النار فيلقى فيها فيقول هل من مزيد ويلقى فيها ويقول هل من مزيد ويلقى فيها فيقول هل من مزيد قال فيضع قدمه فيها فحينئذ تمتلئ وينزوى بعضها إلى بعض وتقول قط قط قط قال وأيوب هذا يحدث بأحاديث كثيرة لا أصل لها ولا يتابع منها على شئ وهذان الحديثان من أقرب ما حدث به وأسنده 13) أيوب بن سيار الزهري أبوسيار حدثنا محمد بن عثمان القيس قال قلت ليحيى بن معين ان عند منجاب كتابا عن أيوب بن سيار قال وما يصنع بأيوب بن سيار كان أيوب كذابا حدثنا يحيى بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول أيوب بن سيار ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول أيوب بن سيار الزهري منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا شاببة قال حدثنا أيوب بن سيار قال حدثنا محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن أبى بكر الصديق عن بلال عن النبي عليه السلام قال أصبحوا بصلاة الصبح فإنه أعظم للاجر وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا داود بن مهران الدباغ قال حدثنا أيوب

[ 113 ]

بن سيار عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله عن بلال قال أذنت في ليلة باردة شديدة لبردها فلم يأت أحد ثم أذنت ثانية فلم يأت أحد ثم أذنت ثالثة فلم يأت أحد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مالهم يا بلال قلت كبدهم البرد فقال اللهم اكسر عنهم البرد قال بلال فلقد رأيتهم يتروحون في الصبح أو قال في الضحى قال ليس لاسنادهما جميعا أصل ولا يتابع عليهما فأما متن الحديث الاول في الاسفار بالفجر فيروى عن رافع بن خديج بإسناد جيد والثاني فليس بمحفوظ إسناده ولا متنه (131) الله تبارك وتعالى أيوب بن سويد أبو مسعود الرملي حدثنا عبد الله بن محمد المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول أيوب بن سويد ارم به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول أيوب بن سويد شامي ليس بشئ وفى موضع آخر أيوب بن سويد ليس بشئ كان يسرق الاحاديث قال أهل الرملة حدث عن بن المبارك بأحاديث ثم قال حدثني أولئك الشيوخ الذي حدثني عنهم بن المبارك حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول أيوب بن سويد كان يدعى أحاديث الناس

[ 114 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أيوب بن سويد أبو مسعود الرملي يتكلمون فيه (132) أيوب بن جابر اليمامي أخو محمد بن جابر حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سألت يحيى بن معين عن أيوب بن جابر فقال ذهبت إلى أيوب بن جابر وقد كتبت عنه وكان أيوب بن جابر ومحمد بن جابر ليسا بشئ ومن حديثه ما حدثنا به عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا محمد بن جعفر الوركاني قال حدثنا أيوب بن جابر عن سماك عن القاسم بن عبد الرحمن عن بن بريدة عن أبيه قال قال النبي عليه السلام اشربوا فيما بدا لكم ولا تسكروا قال لم يتابعه عليه أحد ولا أصل له من حديث سماك ولا يصح في هذا المتن شئ (133) أيوب بن ذكوان عن الحسن شامي حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول أيوب بن ذكوان عن الحسن منكر الحديث رواه عنه أخوه نوح بن ذكوان ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا سويد بن عبد العزيز عن نوح بن ذكوان عن أخيه أيوب بن ذكوان عن الحسن عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله تبارك وتعالى يقول أنا أعظم عفوا من أن أستر عبدي ثم أفضحه ولا أزال أغفر لعبدي ما استغفرني قال ولا يتابع عليه وقد روي من غير هذا الوجه بغير هذا اللفظ بإسناد لين

[ 115 ]

(134) أيوب بن مدرك الحنفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول أيوب بن مدرك الحنفي ليس بشئ وفى موضع آخر كذاب ومن حديثه ما حدثنا به أبو ذر هارون بن سليمان قال حدثنا يوسف بن عدى قال حدثنا أيوب بن مدرك عن مكحول عن أبى الدرداء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله وملائكته يصلون على أصحاب العمائم يوم الجمعة قال ولا يتابع عليه وقد حدث بمناكير (135) أيوب أبو العلاء وهو أيوب بن أبي مسكين واسطي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن أيوب بن العلاء فقال لا بأس به وكان يزيد بن هارون لا يستخفه أظنه لا يحفظ الاسناد (136) أيوب بن واقد أبى الحسن الكوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن أيوب بن واقد قال ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول أيوب بن واقد بصرى ليس بثقة كان يحدث عن مغيرة عن إبراهيم أنه كان يكره بيع القرد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول أيوب بن واقد أبو الحسن الكوفي حديثه ليس بالمعروف منكر الحديث

[ 116 ]

ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا سليمان بن داود المنقري قال حدثنا أيوب بن واقد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يفارقه في الحضر ولا في السفر خمسة المرآة والمكحلة والمشط والسواك والمدرا قال ولا يتابع عليه ولا يحفظ هذا المتن بإسناد جيد (137) أيوب بن محمد أبو الجمل اليمامي يهم في بعض حديثه حدثنا محمد بن نجويه قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثنا أيوب بن محمد اليمامي عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس على المرأة إحرام إلا في وجهها قال لا يتابع على رفعه إنما هو موقوف حدثنا مسعد بن سعد قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا سفيان بن عيينة عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال الذقن من الرأس فلا تغطه وقال إحرام المرأة في وجهها واحرام الرجل في رأسه

[ 117 ]

(138) أيوب بن منصور الكوفي في حديثه وهم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي قال حدثنا أيوب بن منصور عن علي بن مسهر عن هشام بن عروة عن أيوب عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله تجاوز عن أمتى ما حدثت به أنفسها ما لم يتكلم به أو يعمل به قال ليس له من حديث هشام بن عروة أصل ولم يتابع الشيخ على هذا الحديث وإنما رواه على بن مسهر هذا عن مسعر عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام بهذا اللفظ (139) أيوب بن وائل حدثني أدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول أيوب بن وائل عن نافع عن بن عمر في الدعاء لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه يوسف بن يعقوب الازدي قال حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمي قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب بن وائل الراسبي عن نافع عن بن عمر قال كانوا يتعوذون من سوء الاخلاق 14) أغلب بن تميم الكندي ويقال المسعودي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال أغلب بن تميم الكندي أبو حفص سمع منه زيد بن حباب يحدث عن معاذ بن عبد الله عن أنس منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه داود بن محمد قال حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمي

[ 118 ]

قال حدثنا أغلب بن تميم قال حدثني مخلد أبو الهذيل عن عبد الرحمن بن عدى عن عبد الله بن عمر أن عثمان سأل النبي عليه السلام عن تفسير له مقاليد السماوات والارض وذكر الحديث وحدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول أغلب بن تميم المسعودي بصرى سمعت منه وليس بشئ قال وليس يتابع (141) أصرم بن غياث النيسابوري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أصرم بن غياث النيسابوري أبو غياث منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به إبراهيم بن محمد قال حدثنا عبد السلام بن صالح قال حدثنا أصرم بن غياث عن عاصم الاحول عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يمر السيف بذنب الا محاه قال لا يتابع عليه وليس له من حديث عاصم أصل وقد روى بغير هذا بإسناد لين (142) أصرم بن حوشب الهمداني حدثني آدم قال سمعت البخاري قال أصرم بن حوشب متروك الحديث ومن حديثه ما حدثنا به الحسن بن بكر السكري قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا أصرم بن حوشب عن الزهري عن سالم عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا كان الفئ ذراعا ونصفا إلى ذراعين فصلوا الظهر ولا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (143) أزور بن غالب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أزور بن غالب منكر

[ 119 ]

الحديث وحدثنا محمد بن أحمد بن النضر الازدي قال حدثنا يحيى بن يوسف الذمي قال حدثنا يحيى بن سليم الطائفي عن الازور بن غالب عن سليمان التيمى عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس أسبغ الوضوء يزد في عمرك وسلم على أهلك يكثر خير بيتك ويا أنس سلم على من لقيت تكثر حسناتك ويا أنس لا تبيتن إلا وأنت طاهر فإنك إن مت مت شهيدا وصل صلاة الضحى فانها صلاة الاوابين قبلك وصل بالليل والنهار يحبك الحفظة ووقر الكبير وأرحم الصغير تلقاني غدا قال لم يأت به عن سليمان التيمي غير الازور هذا ولهذا الحديث عن أنس طرق ليس منها وجه يثبت (144) أسباط بن محمد القرشي ربما يهم في شئ حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني الحسن بن عيسى قال سألت بن المبارك عن أسباط ومحمد بن فضيل بن غزوان فسكت فلما كان بعد أيام رآني فقال يا حسن صاحبيك لا أرى أصحابنا يرضونهما ومن حديثه حدثنا به محمد بن العباس المؤدب قال حدثنا عبد الاحد بن عبد الرحمن السلمي قال حدثنا أسباط بن محمد عن الاعمش عن أبى صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين والعجوة من الجنة وهي شفاء من السم حدثنا محمد بن إسماعيل الصائغ قال حدثنا العباس بن عبد العظيم قال

[ 120 ]

حدثنا على بن المديني قال حدثنا أسباط وجرير عن الاعمش عن جعفر بن إياس عن شهر بن حوشب عن جابر وأبى سعيد قالا خرج النبي عليه السلام وفى كفه كمأة فقال هذا من المن وماؤها شفاء للعين والعجوة من الجنة وفيها شفاء من السم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن الربيع قال حدثنا أبو الاحوص عن الاعمش عن المنهال بن عمرو عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبى سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عباس العنبري قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا شيبان عن المنهال بن عمرو عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن أبي سعيد عن النبي عليه السلام نحوه وهذا أولى من حديث أبى الاحوص وشيبان (145) أحوص بن حكيم حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت يحيى بن معين سئل عن الاحوص بن حكيم فقال ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال علي لم يرو يحيى عن الاحوص حدثنا عبد الله قال حدثنا أبى قال قال أبو بكر بن عياش حدث الاحوص بن حكيم بحديث قال فقلت عن النبي عليه السلام فقال أو ليس الحديث كله عن النبي عليه السلام

[ 121 ]

حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا الميموني قال سمعت أبا عبد الله يقول الاحوص بن حكيم واه حدثني محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال سمعت أبا عبد الله يعنى عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سليمان يقول كان الاحوص بن حكيم صاحب شرطة بعد المسورة سمعت يحيى بن أبى بكير يقوله حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول الاحوص بن حكيم ليس بشئ حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول أبو بكر بن عبد الله بن أبى مريم أمثل من الاحوص بن حكيم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن أحمد بن الوليد الانطاكي قال حدثنا محمد بن المبرك الصوري قال حدثنا مروان بن معاوية عن الاحوص بن حكيم عن خالد بن معدان حدثه عن عبادة بن الصامت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأ العبد فأحسن وضوءه ثم قام إلى الصلاة فأتم ركوعها وسجودها والقراءة فيها قالت له الصلاة حفظك الله كما حفظتني ثم أصعد بها إلى السماء لها ضوء ونور وفتحت له أبواب السماء حتى ينتهى إلى الله عزوجل فتشفع لصاحبها وإذا ضيع وضوءها وركوعها وسجودها والقراءة فيها قالت له الصلاة ضيعك الله كما ضيعتني ثم أصعد بها إلى السماء وعليها ظلمة فغلقت دونها أبواب السماء ثم تلف كما تلف الثوب الخلق ثم تضرب بها وجه صاحبها قال فلا يتابع أحوص عليه ولا يعرف إلا به (146) أخنس والد بكير بن الاخنس كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أخنس والد بكير بن الاخنس روى عنه ابنه بكير سمع بن مسعود ولم يصح حديثه

[ 122 ]

وهذا الحديث حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا أبو جناب قال حدثني بكير بن الاخنس قال حدثني أبى قال لي قرأت من الليل حم عسق فمررت بهذه الآية وهو الذي يقبل التوبة عن عباده فغدوت على عبد الله لاسأله يفعلون أو تفعلون فجاءه رجل فقال ما تقول في امرأين أصابا في شبيبتهما ثم قد تابا وأصلحا ثم تزوجا قال نعم ثم رفع صوته وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفوا عن السيئات ويعلم ما تفعلون حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر عن أبي شيبة قال حدثنا وكيع عن أبى جناب عن بكير بن الاخنس عن أبيه عن عبد الله نحوه حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة قال حدثنا غندر عن شعبة عن الحكم عن سالم بن أبى الجعد عن أبيه عن عبد الله قال لا يزالان كذابين ما اجتمعا قال حديث شعبة أولى (147) أجلح بن عبد الله الكندي كوفى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت يحيى يقول ما كان الاجلح يفصل بين على بن الحسين والحسين بن على سمعته يقول حدثنا حبيب بن أبى ثابت قال كنا عنده حسين بن علي فقال لا طلاق إلا بعد نكاح حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا على بن عبد الله قال قلت ليحيى بن سعيد أين كان الاجلح من مجالد قال كان دونه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا أبو الوليد قال قلت ليحيى بن سعيد أين كان الاجلح من مجالد قال كان أسوأ حالا منه

[ 123 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال قلت ليحيى فأجلح قال في نفسي منه شئ حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول ما أقرب الاجلح من فطر بن خليفة ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد بن معمر النجومى قال حدثنا إسحاق بن يوسف الحذاقى قال حدثنا عبد الملك بن الصباح عن سفيان عن الاجلح عن الشعبي عن عبد خير الحضرمي عن يزيد بن أرقم قال كان علي باليمن فأتى بامرأة وطئها ثلاثة في طهر واحد فسأل اثنين أتقرون فلم يقرا ثم سأل اثنين عن واحد فلم يقرا فأقرع بينهم فألزم الولد الذي خرجت عليه القرعة وجعل عليه ثلثى الدية فرفع ذلك إلى النبي عليه السلام فضحك حتى بدت نواجذه حدثنا معاذ بن المثنى قال حدثنا مسدد قال حدثنا خالد بن عبد الله قال حدثنا الاجلح عن عامر عن عبد الله بن الخليل عن زيد بن أرقم أن عليا بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن فارتفع إليه ثلاثة يتنازعوا فذكر نحوه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا زهير بن حرب قال حدثنا جعفر بن عون قال حدثنا الاجلح عن عامر عن عبد الله بن أبى الخليل عن زيد بن أرقم عن النبي عليه السلام نحوه قال ولا يتابع الاجلح على هذا مع اضطرابه فيه إلا من هو دونه محمد بن سالم حدثنا محمد بن أحمد الورامينى قال حدثنا عون بن جرير بن عبد الحميد قال حدثنا أبى عن محمد بن سالم عن الشعبي عن على بن ذرى عن زيد بن أرقم قال كنت جالسا عند النبي عليه السلام إذ جاءه كتاب على فذكر نحوه قال فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدا ناجذاه ثم قال لا أعلم فيها الا ما قال علي هكذا قال عن على بن ذرى

[ 124 ]

(148) أوس بن عبد الله الربعي أبو الجوزاء حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول أوس بن عبد الله الربعي أبو الجوزاء بصرى سمع عبد الله بن عمرو روى عنه عمران بن مسلم في إسناده نظر والحديث حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا يحيى بن سليمان عن عمران بن مسلم عن أبى الجوزاء عن عبد الله بن عمرو عن النبي عليه السلام أنه قال لرجل الا أخبرك الا امنحك وذكر صلاة التسابيح بطوله قال وليس في صلاة التسابيح حديث يثبت (149) أوس بن عبد الله بن بريدة بن حصيب الاسلمي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أوس بن عبد الله بن بريدة بن خصيب الاسلمي سكن مرو وقال البخاري فيه نظر ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسين بن حريث قال حدثنا أوس بن عبد الله بن بريدة عن أخيه سهل بن عبد الله عن أبيه عن عبد الله بن بريدة عن بريدة أن النبي عليه السلام قال لهم أنه سيبعث بغوث فكونوا في بعث يقال لها خراسان ثم انزلوا كورة يقال لها مرو ثم اسكنوا مدينتها بناها ذو القرنين ودعا لها بالبركة ولا يصيبها سوء حدثنا محمد قال حدثنا أبو عمار قال حدثنا أوس بن عبد الله عن الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة عن أبيه عن النبي عليه السلام قال اللهم بارك لامتي في بكورها قال أما الحديث الاول فلا يعرف الا من حديث أوس هذا وأما الثاني

[ 125 ]

فقد روي من غير وجه بأسانيد ثبت واما عن بريدة فلم يأت به الا أوس 15) أيفع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول ايفع عن بن عمر منكر الحديث وحديثه حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن عبد الله الرقاشي قال حدثنا المعتمر بن سليمان قال قرأت على الفضل بن ميسرة أبى معاذ عن بن حريز أن ايفع حدثه عن عبد الله بن عمر أن النبي عليه السلام دخل على امرأة من خثعم فقال كيف تجدينك قالت لا أرانى إلا لما بي قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وددت أنك لم تخرجي من الدنيا حتى تكفلي يتيما أو تجهزي غازيا قال لا يتابع عليه لا يعرف إلا به (151) أفلح بن سعيد القبائي مدني حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يعنى بن مهدى يحدث عن أفلح بن سعيد شيخا من أهل قباء شيئا قط (152) أحمد بن الحارث الغساني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أحمد بن الحارث الغساني ويعرف بالغنوي أبو عبد الله بصري سمع ساكنة بنت الجعد فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن مروان القرشي قال حدثنا يزيد بن عمرو وأبو سفيان الغنوي قال حدثنا أحمد بن الحارث الغساني قال حدثتنا ساكنة بنت الجعد قالت سمعت رجاء الغنوي يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ قل هو الله أحد ثلاث مرات فكأنما قرأ القرآن كله

[ 126 ]

قال حدث عن رجاء الغنوي بهذا الاسناد أحاديث وعن السراء بنت نبهان أحاديثه لا يتابع منها على شئ مناكير وليس يعرف لسراء بنت نبهان الا حديث واحد رواه أبو عاصم عن ربيعة بن عبد الرحمن بن جعفر الغنوي ولا يعرف لرجاء الغنوي رواية فأما الرواية في قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن فثابتة عن النبي عليه السلام من غير هذا الوجه (153) أحمد بن عمران الاخنسي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول أحمد بن عمران الاخنسي كان ببغداد يتكلمون فيه منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن الحسين الانطاكي قال حدثنا أحمد بن عمران الاخنسي قال حدثنا عبد الرحمن بن محمد المحاربي قال حدثنا عبيدة بن أبى رائطة الخزاعي عن أبى جعفر عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله اختارني فاختار لي أصحابي وأصهاري وسيأتى قوم يسبونهم وينتقصونهم فلا تجالسوهم ولا تشاربوهم ولا تؤاكلوهم ولا تناكحوهم حدثنا أبويحيى بن أبى مسرة قال حدثنا الازرقي قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن عبيدة بن أبى رائطة عن عبد الرحمن بن أبى زياد عن عبد الله بن مغفل عن النبي عليه السلام نحوه حدثنيه جدي رحمه الله قال قال حدثنا حمزة بن رشيد الباهلي قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن عبيدة بن أبى رائطة عن عمر بن بسر عن أنس أو من حدثه عن أنس عن النبي عليه السلام نحوه حدثنا محمد بن طاهر بن عيسى قال حدثنا أبو مصعب الزهري قال حدثنا إبراهيم بن سعد عن عبيدة بن أبى رائطة عن رجل من بنى حنيفة عن أبان بن أبى عياش عن أنس عن النبي عليه السلام نحوه

[ 127 ]

(154) أحمد بن داود بن أخت عبد الرزاق حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول أحمد بن أخت عبد الرزاق كذاب لم يكن بثقة ولا مأمون حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول أحمد بن أخت عبد الرازق من أكذب الناس ومن حديث ما حدثناه يوسف بن أحمد بن الاشيب الصنعاني قال حدثنا أحمد بن داود حدثنا عبد الرازق وقال أخبرنا معمر عن ثابت عن أنس قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يسمى الطريق السكة (155) احمد بن محمد بن أبى بزة المقرى منكر الحديث ويوصل الاحاديث ومن حديثه ما حدثناه حاتم بن منصور قال حدثنا أحمد بن محمد بن أبى بزة قال حدثنا أبو سعيد عبد الرحمن بن عبد الله مولى بنى هاشم قال حدثنا الربيع بن صبيح عن الحسن عن أنس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الديك الابيض الافرق حبيبي وحبيب حبيبي جبرائيل يحرس بيته وستة عشر بيتا من جيرته أربعة عن اليمين وأربعة عن الشمال وأربعة من قدام وأربعة من خلف

[ 128 ]

(156) أحمد بن بشير الكوفي مولى عمرو بن حريث حدثني أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين عطاء بن المبارك تعرفه قال من روى عنه قلت ذاك الشيخ الضعيف أحمد بن بشير قال مه كأنه يتعجب من ذكري أحمد بن بشير قال لا أعرفه قال عثمان أحمد بشير كان من أهل الكوفة ثم قدم بغداد وهو متروك (157) أرقم بن أبى أرقم عن بن عباس حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول أرقم بن أبى أرقم عن بن عباس شيخ مجهول لا يعرف الا بهذا يعنى ما حدثناه عمر بن محمد بن نصر قال حدثنا عمرو بن على قال حدثنا أبو قتيبة قال حدثنا حميد الخراط عن أرقم بن أبى أرقم قال سئل بن عباس أرأى محمد صلى الله عليه وسلم ربه قال نعم مرتين وقد روى عن بن عباس هذا اللفظ من وجه يثبت عنه بهذا الاسناد (158) أمية بن خالد القيسي بصري حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال سمعت أبا عبد الله يسأل عن أمية بن خالد فلم أره يحمده في الحديث وقال إنما كان يحدث من حفظه لا يخرج كتابا حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبي قال حدثنا أمية بن خالد قال حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن أبى عبيدة عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله قتل أبا جهل فالحمد لله الذي صدق وعده وأعز دينه

[ 129 ]

قال أبو جعفر رواه الناس عن شعبة عن أبى إسحاق عن أبى عبيدة مرسلا (159) أصبغ مولى عمرو بن حريث كوفي حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال حدثنا بن المبارك قال حدثنا إسماعيل بن أبى خالد عن أصبغ مولى عمرو بن حريث واصبغ حي في وثاق قد تغير وحديثه ما حدثنا به يوسف بن يزيد قال حدثنا حجاج بن إبراهيم بن الازرق قال حدثنا عيسى بن يونس عن إسماعيل بن أبى خالد عن اصبغ مولى عمرو بن حريث عن عمرو بن حريث قال كأني أسمع صوت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في صلاة الغداة فلا أقسم بالخنس والجوار الكنس وروى هذا الحديث إسماعيل بن أبى خالد عن الوليد بن سريع عن عمرو بن حريث هكذا ورواه مسعر والمسعودي عن الوليد بن سريع عن عمرو بن حريث سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرا في الفجر والليل إذا عسعس فالحديث صحيح إن شاء الله 16) أصبغ بن نباتة الحنظلي كوفي كان يقول بالرجعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن الاصبغ بن نباته بشئ قط حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا عبد الرحمن بن صالح الازدي قال حدثنا أبو أسامة عن يونس بن أبى إسحاق قال كنت مع أبى

[ 130 ]

في المغازي بخراسان فكان يدور تلك الفساطيط ولا يعرض بفسطاط الاصبغ يعنى الاصبغ بن نباتة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى يقول قد رأى الشعبي رشيد الهجري وحبه العرني والاصبغ بن نباتة ليس يساوى هؤلاء كلهم شيئا وقال في موضع آخر اصبغ بن نباته ليس بشئ حدثنا أحمد بن علي قال حدثنا أحمد بن إبراهيم قال حدثنا أبو نعيم عن أبى بكر بن عياش قال الاصبغ بن نباتة وهيثم هولاء كلهم كذابون ومن حديثه ما حدثنا به عمير بن مرداس قال حدثنا محمد بن بكير الحضرمي قال حدثنا جعفر بن سليمان عن محمد بن على الكوفي عن سعد الاسكاف عن الاصبغ بن نباتة قال قال على أن خليلي حدثني أن اضرب لسبع يمضين من رمضان وهى الليلة التي مات فيها موسى واموت لاثنين وعشرين يمضين من رمضان وهى الليلة التي رفع فيها عيسى (161) أصبغ بن سفيان الكلبي حدثنا أحمد بن الحسين قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق عن حكيم بن جبير عن الحسن بن سفيان عن الاصبغ بن سفيان الكلبي عن عبد العزيز بن مروان عن أبى هريرة عن سلمان قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت يا رسول الله ان الله لم يبعث نبيا الا يبين له من يلي من بعده فهل بين لك فقال لا ثم سألته بعد ذلك فقال نعم على بن أبى طالب قال حكيم بن جبير واه والحسن والاصبغ مجهولان لا يعرفان الا في هذا الحديث (162) أصبغ أبو بكر الشيباني مجهول وحديثه غير محفوظ

[ 131 ]

حدثنا محمد بن العباس الاحزم قال حدثنا الحسن بن عبد الرحمن بن أبى عباد قال حدثنا أصبغ أبو بكر الشيباني عن السدى عن عبد خير عن على قال أول من يدخل الجنة من هذه الامة أبو بكر وعمر وإني لموقوف مع معاوية في الحساب (163) إسرائيل بن يونس بن أبى إسحاق السبيعي مختلف فيه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا مؤمل قال حدثنا إسرائيل قال حدثنا عبد الاعلى عن أبى عبد الرحمن عن علي رفعه وتجعلون رزقكم قال مؤمل قيل لسفيان إسرائيل رفعه قال صبيان صبيان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى لا يحدث عن إسرائيل ولا عن شريك وكان عبد الرحمن يحدث عنهما حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى بن سعيد حدث عن إسرائيل وكان عبد الرحمن يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال كان يحيى بن سعيد لا يروى عن إسرائيل ولا عن شريك وكان يستضعف عاصم الاحول وكان يروى عن من دونهم مجالد بن سعيد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال سمعت عليا قال سمعت يحيى بن سعيد يقول إسرائيل فوق أبى بكر بن عياش

[ 132 ]

حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني سمعت أحمد قال إسرائيل صالح الحديث (164) أزهر بن سعد السمان بصري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سألت عليا عن حديث عبيدة عن على عن النبي صلى الله عليه وسلم في التسبيح قلت من يقول عن عبيده فقال حدثنا أزهر عن بن عون عن محمد بن عبيدة عن على قال على ورأيته في أصله مرسلا عن محمد وكلمت أزهر في ذلك وشككته فأبى وقال عن عبيدة وهذا الحديث حدثنا به عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان قال حدثنا أزهر بن سعد عن أبى عون عن محمد عن عبيدة عن علي قال جاءت فاطمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تشتكى مجل يديها من الطحن فذكره قال والحديث معروف من غير حديث بن عون بأسانيد صالحة عن على وإنما ينكر من حديث بن عون محمد بن جعفر بن محمد البغدادي بن أخي الامام قال سمعت أبا

[ 133 ]

حفص عمرو بن علي قال قلت ليحيى حدثنا أزهر عن بن عون عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال قال النبي صلى الله عليه وسلم خير الناس قرني قال لي محمد ليس فيه عن عبد الله إنما هو عن عبيدة قلت أسمعته من بن عون قال لا حدثني به سفيان عن منصور عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله قال النبي صلى الله عليه وسلم خير الناس قرني قال فقلت له فأزهر عن بن عون عن إبراهيم عن عبيدة عن عبد الله فقال لي ليس في حديثه عبد الله قال قلت له أسمعته منه قال لا ولكن رأيت أزهر يحدث به من كتابه لا يزيد عن عبيدة ليس فيه عن عبد الله قال فأتيت أزهر فاختلفت إليه أياما فأخرج إلى كتابه فإذا فيه عن إبراهيم عن عبيدة كما قال يحيى حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول بن أبى عدى أحب إلى من أزهر السمان إذ هو كان إنما حدث بالحديث فيقول ما حدثت به (165) أزهر بن سنان أبو خالد القرشي عن محمد بن واسع حدثنا محمد بن بحر قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا ازهر بن سنان القرشي قال حدثنا محمد بن واسع قال قدمت مكة فلقيت بها سالم بن عبد الله بن عمر فحدثني عن أبيه عن جده عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من دخل

[ 134 ]

السوق فقال لا اله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة وبنى له بيتا في الجنة فقدمت خراسان فلقيت قتيبة بن مسلم فقلت أتيتك بهدية فحدثته الحديث فكان قتيبة يركب في موكب من مواليه حتى يأتي السوق فيقولها ثم ينصرف حدثناه أحمد بن الحسين الحذاء قال حدثنا أحمد بن إبراهيم الزيدي قال حدثنا إبراهيم بن حبيب بن الشهيد قال حدثنا يزيد الدورقي أبو الفضل صاحب الجواليق قال كان محمد بن واسع الازدي لا يزال يجئ إلى دكان فيقعد ساعة في أصحاب الجواليق فنرى أنه يذكر ربه فحدثنا قال كنت بخراسان مع قتيبة فاستأذنته في الحج فأذن لي فلقيت سالم بن عبد الله فسمعته يذكر أنه من دخل السوق فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحيت عنه ألف ألف سيئة وبني له بيت في الجنة قال فلما رجعت إلى خراسان قال لي قتيبة ما افدتنا فحدثته بهذا الحديث فكان قتيبة يركب في الايام فيقف في السوق فيقولها أربعين مرة ثم ينصرف قال إبراهيم كأنه يرجى لقتيبة في هذا خير قال وهذا أولى من حديث أزهر حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا أزهر بن سنان قال حدثنا محمد بن واسع قال دخلت على بلال بن أبى بردة فقلت له يا بلال إن أباك حدثني عن أبيه عن النبي عليه السلام قال إن في جهنم واديا يقال له هبهب حق على الله أن يسكنه كل جبار فاياك يا بلال أن تكون ممن يسكنه حدثنا محمد بن موسى البلخي قال حدثنا مكي بن إبراهيم قال حدثنا

[ 135 ]

هشام بن حسان عن محمد بن واسع قال بلغني أن في النار جبا يقال له جب الحزن يؤخذ المتكبرون فيجعلون في توابيت من نار فيجعلون في ذلك البئر فيطبق عليهم وجهنم من فوقهم قال أبو جعفر وهذا الحديث أولى من حديث أزهر (166) أزهر بن عبد الله خراساني عن محمد بن عجلان حديثه غير محفوظ من حديث بن عجلان حدثنا محمد بن عمار الرازي قال حدثنا العباس بن إسماعيل الكلاس حدثنا أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء قال حدثنا الازهر بن عبد الله الازدي عن محمد بن عجلان عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه عن على بن أبى طالب عن النبي عليه السلام قال الارواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف قال هذا الحديث يعرف من حديث إسرائيل عن أبى إسحاق عن الحارث عن على موقوف حدثناه جدي عن بن رجاء وقد رفعه يونس بن عبد الصمد الصنعاني عن إسرائيل ولم يعمل شيئا (167) أويس القرني الزاهد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال أويس القرني في إسناده نظر

[ 136 ]

أخبرنا محمد بن عيسى قال حدثنا بندار قال حدثنا أبو داود قال حدثنا شعبة قال حدثنا عمرو بن زهرة قلت أخبرني عن أويس القرني تعرفونه فيكم قال لا حدثنا محمد بن على بن زيد ومحمد بن إسماعيل قال حدثنا العباس بن عبد العليم قال حدثنا قراد بن نوح قال حدثنا شعبة قال سألت أبا إسحاق وعمرو بن مرة عن أويس القرني فلم يعرفاه حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا زيد بن الحباب قال حدثنا شعبة قال سألت عمرو بن مرة عن أويس القرني فلم يعرفه قال زيد وكان أويس من عشيرتهم وحديثه حدثنا به محمد بن إسماعيل بن سالم قال حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن سلمة وحدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا أبو ظفر عبد السلام بن مطهر قال حدثنا سليمان بن المغيرة جميعا عن سعيد الجريري عن أبى نضرة عن أسير بن جابر أن عمر الخطاب قال لاويس القرني استغفر لي قال أنت أحق أن تستغفر لي إنك من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خير التابعين رجل من قرن يقال له أويس حدثنا محمد قال حدثنا على بن عبد الله المدني قال حدثنا معاذ بن

[ 137 ]

هشام قال حدثني أبى عن قتادة عن زرارة بن أبى أوفى عن أسير بن جابر قال كان عمر بن الخطاب إذا أتت عليه أمداد اليمن سألهم أفيكم أويس فذكر الحديث بطوله وقال فيه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يأتي عليك أويس بن عامر مع أمداد اليمن من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه الا موضع درهم له والده هو بها بر لو أقسم على الله لابره حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا هدبة بن خالد قال حدثنا المبارك بن فضالة قال حدثني أبو الأصفر مولى صعصعة بن معاوية عن صعصعة بن معاوية وقال كان أويس بن عامر رجلا من قرن وكان من أهل الكوفة وكان من التابعين فذكره أيضا بطوله وقال فيه اعمر قال أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه يكون في التابعين رجل يقال له أويس يخرج به وضح ويدعو الله أن يذهبه فيذهبه وذكر الحديث قال ليس منهم أحد تبين سماعا من عمر حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أحمد بن محمد قال حدثنا سلمة بن سليمان قال سمعت بن المبارك قال سألت المعتمر عن الحديث الذي يروى عن أبيه عن هرم واويس القرني حين التقيا فقال المعتمر ليس من حديث أبى

[ 138 ]

باب الباء (168) بشر بن حرب أبو عمرو الندبى بصرى حدثني أدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال بشر بن حرب أبو عمرو الندبي رأيت على بن المديني يضعفه يروى عن بن عمر يتكلمون فيه وقال لي على كان يحيى لا يروى عنه وهو بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سألت يحيى عن بشر بن حرب وأبى هارون الغنوي فقال اعلاهما بشر بن حرب وبشر بن حرب كنيته أبو عمرو الندبي قد روى عن شعبة كان يكنيه يقول أبو عمر الندبي حدثنا على بن محمد قال حدثنا محمد بن عبد الوهاب قال سمعت عارم يقول قال حماد بن زيد ما علم شعبة بشر بن حرب إنما كان بشر شيخ لنا حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت عارم عن حماد بن زيد قال ذكر لايوب حديث بشر بن حرب فقال كأنما اسمع حديث نافع (169) بشر بن نمير القشيري البصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بشر بن نمير القشيري البصري عن القاسم بن عبد الرحمن روى عنه حماد بن زيد ويزيد بن زريع

[ 139 ]

نسبه يزيد بن هارون منكر الحديث وقال في الكتاب الكبير بشر بن نمير مضطرب الحديث تركه علي فيما أفتى عنه عبد الرحمن بن الفضل عنه حدثنا محمد بن عيسى الهاشمي قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سمعت يحيى وقيل له لقيت بشر بن نمير قال نعم وتركته حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثنا عن بشر بن نمير شيئا قط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن بشر بن نمير قال ترك الناس حديثه حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال سمعت أبا عبد الله يقول لا أعلم أنى كتبت من حديث بشر بن نمير شيئا أو قال كبير شئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول بشر بن نمير ليس بثقة قال أخبرنا محمد بن إسماعيل بشر بن نمير ضعيف وقال حدثت عن شعبة أنه كان يدخل مسجد البصرة فيرى بشر بن نمير يحدث وعمران بن حدير قائما يصلى فيقول أيها الناس احذروا هذا الشيخ لا تسمعون منه وعليكم بهذا الشيخ المصلي يعنى عمران بن حدير وكان بشر بن نمير لو قيل له ما شاء الله لقال القاسم عن أبي أمامة ومن حديثه ما حدثنا به إسماعيل قال حدثنا عبد الله بن بكر السهمي قال حدثنا بشر بن نمير عن القاسم عن أبي أمامة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال خلق

[ 140 ]

الله الخلق وقضى القضية وأخذ ميثاق النبيين وعرشه على الماء فأخذ أهل اليمين بيمينه وأخذ أهل الشمال بيده الاخرى وكلتا يدي الرحمن يمين وذكر حديثا فيه طول قال ولا يتابع عليه 17) بشر بن عمارة الخثعمي عن أبى روق حدثني آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال حدثنا محمد بن الصلت عن بشر بن عمارة عن أبى روق عن عطية عن أبى سعيد وعن غيره قال وكنت تعرف وتنكر قال ومن حديثه ما حدثنا به موسى بن إسحاق قال حدثنا منجاب بن الحارث قال أخبرنا بشر بن عمارة عن أبى روق عن عطية عن أبى سعيد الخدري عن النبي عليه السلام في قوله عز وجل لا تدركه الابصار قال لو أن الانس والجن والشياطين مذ يوم خلقوا إلى يوم فناهم صفا واحدا ما أحاطوا بالله عزوجل أبدا قال ولا يتابع عليه لا يعرف إلا به (171) بشر بن رافع الحارثي النجراني أبو الاسباط حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن بشر بن رافع فقال هو النجراني ليس بشئ ضعيف الحديث حدث عنه عبد الرزاق وصفوان بن عيسى

[ 141 ]

ومن حديثه ما حدثناه إسحاق بن إبراهيم قال أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بشر بن رافع عن يحيى بن أبى كثير عن أبى سلمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان السلام اسم من أسماء الله فأفشوه بينكم وروى بهذا الاسناد المؤمن بر كريم والفاجر خب لئيم وان النبي عليه السلام قال تعلموا أنسابكم تصلوا أرحامكم وكلها لا يتابع عليها بشر بن رافع إلا من هو قريب منه في الضعف (172) بشر بن الحسين الاصبهاني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بشر بن الحسين الاصبهاني فيه نظر ومن حديثه ما حدثنا به عبد الله بن محمد بن عيسى المقري قال حدثنا حجاج بن يوسف بن قتيبة قال حدثنا بشر بن الحسين عن الزبير بن عدى عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليس أحد أحق بالحدة من حامل القرآن لعزة القرآن في جوفه (173) بشر بن المنذر قاضي المصيصة في حديثه وهم منه ما حدثنا به هارون بن على المقرى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال حدثنا بشر بن المنذر عن محمد بن مسلم الطائفي عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحج المبرور ليس له جزاء الا الجنة قالوا وما بره قال إطعام الطعام وطيب الكلام

[ 142 ]

ولا يتابع عليه من حديث عمرو بن دينار وقد روى بشر هذا غير حديث من هذا النحو وهذا يروى عن جابر من حديث محمد بن المنكدر بإسناد لين ورواه محمد بن ثابت البناني وطلحة بن عمرو عن محمد بن المنكدر عن جابر (174) بشر بن إبراهيم الانصاري عن الاوزاعي بأحاديث موضوعة لا يتابع عليها منها ما حدثنا به الحسين إسحاق التستري قال حدثنا نصر بن على قال حدثنا بشر بن إبراهيم قال حدثنا الاوزاعي عن يحيى بن أبى كثير عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال ثنتان لا تموتان الانفحة والبيض حدثني أزهر بن زفر الحضرمي قال حدثنا القاسم بن عمر العتكي قال حدثنا بشر بن إبراهيم الانصاري عن الاوزاعي عن مكحول عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت حدثني معاذ بن جبل أنه شهد ملاك رجل من الانصار مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنكح الانصاري وقال على الالفة والخير والطير الميمون دففوا على رأس صاحبكم فدفف على رأسه وأقبلت السلال فيها الفاكهة والسكر فنثر عليهم فأمسك القوم فلم ينتهبوا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أزين الحلم الا تنتهبون الا تنتهبون قالوا يا رسول الله إنك نهيتنا عن النهبة يوم كذا وكذا قال إنما نهيتكم عن نهبة العساكر ولم انهكم عن نهب الولائم فانتهبوا قال معاذ بن جبل فوالله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يجررنا ونجرره في ذلك النهاب

[ 143 ]

(175) بشر بن السرى هو في الحديث مستقيم حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا عوام قال قال الحميدي كان بشر بن السرى جهميا لا يحل أن يكتب عنه حدثنا جعفر بن محمد الفريابي حدثنا أحمد بن محمد المقرى حدثنا سليمان بن حرب قال سأل بشر بن السرى حماد بن زيد قال يا أبا إسماعيل الحديث الذي جاء ان الله تبارك وتعالى ينزل إلى سماء الدنيا يتجول من مكان إلى مكان فسكت حماد ثم قال هو في مكانه يقرب من خلقه كيف شاء حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول بشر بن السرى تكلم بمكة بشئ فوثب عليه بن الحارث بن عمير يعنى حمزة بن الحارث فلقد ذل بمكة حتى جاء فجلس إلينا مما أصابه من الذل قال عبد الله يعنى تكلم في القرآن حدثنا عبد الله قال سمعت أبى فذكر بشر بن السرى فقال كان سفيان الثوري يستقبله قلت له فيم ذا قال سألت سفيان عن شئ قلت له عن أي شئ سأله قال عن الولدان عن أطفال المشركين قال فقال له سفيان ما أنت وذا يا صبي قال فكان يختلف إلى سفيان شبه المختفي (176) بشير بن المهاجر الغنوي كوفى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا حمدان بن على قال قلت لاحمد بن حنبل بشير

[ 144 ]

بن المهاجر يروى عن بن بريدة قال كوفي مرجئ متهم يتكلم حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال سمعت أبا عبد الله وذكر بشير بن المهاجر فقال منكر الحديث قال اعتبرت أحاديثه فإذا هو يجئ بالعجب أو كما قال ومن حديثه ما حدثنا به عبد الله بن أحمد بن أبى مسرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال حدثنا بشير بن المهاجر قال حدثني عبد الله بن بريدة عن أبيه قال سمعت النبي عليه السلام يقول تعلموا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة ثم سكت ساعة ثم قال تعلموا سورة البقرة وآل عمران فإنهما الزهراوان يظلان صاحبهما يوم القيامة كأنها غمامتان أو غيايتان أو فرقان من طير صواف وان القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب فيقول له هل تعرفني فيقول أنا القرآن الذي أظمأتك في الهواجر فأسهرت ليلك وكل تاجر من وراء تجارته وأنا اليوم من وراء كل تاجر فيعطى الملك بيمينه والخلد بشماله ويوضع على رأسه تاج الوقار ويكسى والديه حلتين لا يقوم لهما أهل الدنيا فيقولان أنى لنا هذا فيقال بأخذ ولدكما القرآن قال ولا يصح في هذا الباب عن النبي عليه السلام حديث أسانيدها كلها متقاربة (177) بشير بن زاذان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول بشير بن زاذان ليس بشئ

[ 145 ]

ومن حديثه ما حدثنا به بشر بن موسى قال حدثنا عبد الرحيم بن واقد الواقدي قال حدثنا بشير بن زاذان عن عمر بن صبح عن ذكن عن شداد بن أوس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر أوزن امتى وأوجهها وعمر بن الخطاب خير أمتى وأكملها وعثمان بن عفان أحيى أمتى وأعدلها وعلى بن أبى طالب ولي أمتى وأوسمها و عبد الله بن مسعود أمين أمتى وأوصلها وأبو ذر أزهد أمتى وأرقها وأبو الدرداء أعدل أمتى وأرحمها ومعاوية بن أبى سفيان أحلم امتى وأجودها قال ولا يتابع بشير على هذا الحديث لا يعرف الا به (178) رحمه اللهبشير بن ميمون أبو صيفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن أبى صيفي يحدث عن مجاهد قال كتبنا عنه عن مجاهد عن سعيد المقبري ثم قدم علينا بعد فحدثنا عن الحكم بن عتيبة وليس هو بشئ حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن بشير بن ميمون فقال ليس يكتب حديثه حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بشير بن ميمون منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا على بن حجر قال حدثنا بشير بن ميمون أبو صيفي قال حدثنا مجاهد بن جبر عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما صدقة من تصدق على مملوك عند مليك سوء

[ 146 ]

وبإسناده عن النبي عليه السلام قال أول سابق إلى الجنة مملوك أطاع الله وأطاع مواليه أو قال سيده شك بشير وبإسناده عن النبي عليه السلام أن رجلا دخل الجنة فرأى عبده فوق درجته فقال يا رب هذا عبدي فوق درجتي فقيل له نعم جزيته بعمله وجزيتك بعملك قال هذه الاحاديث غير محفوظة ولا يتابع بشير عليها (179) بشير مولى بنى هاشم مجهول ينقل الحديث ولا يتابع على حديثه حدثنا محمد إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا عون بن عماره قال أخبرنا بشير مولى بنى هاشم عن سليمان الاعمش عن أبى وائل عن عبد الله قال كنا عند النبي عليه السلام إذ أقبل راكب حتى أناخ بالنبي عليه السلام فقال يا رسول الله إني أتيتك أسالك عن علامة الله فيمن يريد وعلامته فيمن لا يريد فقال له النبي عليه السلام كيف أصبحت قال أصبحت أحب الخير وأهله من يعمل به وإن عملت به أيقنت بثوابه وإن فاتني منه شئ حزنت فقال له النبي عليه السلام هيه هيه علامة الله فيمن يريد وعلامته فيمن لا يريد ولو أرادك للآخرى هيأك لها ثم لم يبال في أي واد سلكت 18) بشار بن موسى الخفاف حدثني أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى عن

[ 147 ]

بشار الخفاف فقال ليس بثقة قال عثمان بلغني أن علي بن المديني كان يحسن القول في بشار هذا (181) بكر بن معبد حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بكر بن معبد عن العوام بن المقطع لا يتابع عليه والحديث حدثنا به محمد بن زنجويه الاصبهاني قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا بكر بن معبد العبدي قال حدثنا العوام بن مقطع رجل من كلب أن أباه حدثه أن عليا مر بشط الفرات فإذا كدس طعام الرجل من التجار حبسه ليغلى به فأمر به فأحرق قال لا يتابع عليه بكر بن معبد (182) بكر بن الاسود أبو عبيدة الناجي كان يرى القدر حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال يحيى بن معين بكر بن الاسود أبو عبيدة الناجي هو كذاب وحدثني محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال أبو عبيدة الناجي صاحب الحسن الذي يروى المواعظ بكر بن الاسود كذاب ومن حديثه ما حدثنا به يوسف بن يزيد قال حدثنا إسماعيل بن مسلمة بن قعنب قال حدثنا أبو عبيدة الناجي عن الحسن عن أبى هريرة أن النبي عليه السلام قال إياكم والالتفات في الصلاة فإنها هلكة قال لا يتابع على هذا الحديث بهذا اللفظ وللنهى عن الالتفات في الصلاة أحاديث صالح الاسانيد بألفاظ مختلفة

[ 148 ]

(183) بكر أبو عتبة الاعنق عن ثابت وعطاء حدثني آدم قال سمعت البخاري قال بكر أبو عتبة الاعنق عن ثابت وعطاء لا يتابع عليه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا بكر الاعنق عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أنس أسبغ الوضوء يزد في عمرك وصل من الليل والنهار ما استطعت يحبك الحفظة وصل صلاة الضحى فانها صلاة الاوابين فإن استطعت أن لا تنام الا على طهارة فإنك ان مت مت شهيدا وسلم على أهل بيتك يكثر خير بيتك ووقر الكبير وارحم الصغير ترافقني في الجنة قال ليس لهذا المتن عن أنس إسناد صحيح (184) بكر بن خنيس حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن بكر بن خنيس شيئا قط حدثنا محمد بن عيسى حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول بكر بن خنيس ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال حدثنا عن بكر بن خنيس وهو ضعيف ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن الحسن بن أحمد بن أبى شعيب الحراني قال حدثني جدي أحمد بن أبى شعيب قال حدثنا موسى بن أعين عن بكر بن خنيس

[ 149 ]

عن ليث عن مجاهد عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام قال من أتى شيئا من النساء أو الرجال في أدبارهن فقد كفر قال رواه سفيان الثوري ومعمر بن راشد وأبو بكر بن عياش والمحاري ويزيد بن عطاء اليشكري وعلى بن الفضيل بن عياض عن ليث عن مجاهد عن أبى هريرة فأوقفوه (185) بكر بن عبد الله بن الشرود صنعاني حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال قال لنا يحيى بن معين بكر بن الشرود كذاب ومسكنه باليمين حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال بكر بن الشرود صنعاني ليس بشئ حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال كان بكر الشرودى قال يحيى بن معين قال رأيته ليس بثقة ومن حديثه ما حدثنا محمد بن محمد البلخي قال حدثنا محمد بن أبان البلخي قال حدثنا حدثنا بكر بن عبد الله بن عطاء الصنعاني قال حدثنا سفيان الثوري عن سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس كإبل مائة لا تكاد تجد فيها راحلة ولا يتابع عليه وقد حدث عن الثوري وغيره أحاديث كثيرة مناكير وهذا المتن عن النبي عليه السلام رواه الزهري عن سالم عن أبيه (186) بكار بن عبد الله بن عبيده بن أخى موسى بن عبيدة الربذي

[ 150 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بكار بن عبد الله بن عبيدة الربذي ترك من أجل موسى بن عبيدة قال البخاري قال على بن يحيى بن سعيد كنا نتقى موسى تلك الايام ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا جعفر بن عمر الجدى قال حدثنا بكار بن عبد الله عن موسى عن إياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه عن أبى ذر قال بينما النبي عليه السلام واقف إذ أقبل رجل يتخلل الناس على راحلة فأثنى عليه النبي عليه السلام ثناء غير طائل ثم أقبل آخر كأنه يحكى صاحبه يتخلل الناس فأثنى عليه النبي صلى الله عليه وسلم ثناء غير طائل وذكر الحديث بطوله قال فيه كلام دار بين عثمان وأبي ولا يحفظ إلا عن بكار هذا (187) بكار بن عبد العزيز بن أبى بكرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول بكار بن عبد العزيز ليس بشئ ومن حديثه ما حدثنا به عبد الله بن أحمد قال حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا بكار بن عبد العزيز بن أبى بكرة قال حدثتني عمتى كبشة أن أبا بكرة كان ينهى على الحجامة يوم الثلاثاء ويزعم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه يوم الدم ويقول فيه ساعة لا يرقأ فيها الدم قال ولا يتابع عليه وليس في هذا الباب في اختيار يوم للحجامة شئ يثبت (188) بكار بن محمد بن عبد الله بن محمد بن سيرين حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بكار بن محمد بن عبد

[ 151 ]

الله من ولد بن سيرين يتكلمون فيه ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن أيوب ومعاذ بن المثنى قال حدثنا بكار قال حدثنا بن عون عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل الصوم صوم أخى داود وكان يصوم يوما ويفطر يوما حدثني اليمان بن عباد قال حدثنا بكار قال حدثنا بن عون عن محمد بن سيرين عن أبى هريرة أن النبي عليه السلام دخل على بلال وعنده صبر من تمر وذكر الحديث وبإسناده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الركن يمان قال كل هذه لا يتابع عليها بكار وليست بمحفوظة من حديث بن عون فأما الحديث الاول في صوم داود فقد روى من غير هذا الوجه بأسانيد صحاح واما دخل النبي صلى الله عليه وسلم على بلال فالرواية فيه مضطربة من غير حديث بن عون أيضا والثالث ليس يثبت (189) بكر بن قرواش حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول بكر بن قرواش سمع منه أبو الطفيل قال البخاري قال علي لم أسمع بذكره إلا في هذا الحديث والحديث ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن أبى بكر قال حدثنا سفيان بن عيينة قال حدثنا العلاء بن أبى العباس قال سمعت أبا الطفيل يحدث عن بكر بن قرواش عن سعد بن مالك أنه سمع النبي عليه السلام فذكره يعنى ذو الثدية الذي وجد مع أصحاب النهر فقال شيطان الردهة يحتدره رجل من بجيلة يقال له الاشهب أو أبن الاشهب علامة في قوم ظلمة قال في قصة ذي الثديين أسانيد صحاح نظير هذا اللفظ فأما هذا اللفظ فلا يعرف الا عن بكر بن قرواش

[ 152 ]

19) بكر بن بكار أبو عمرو القرشي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول بكر بن بكار ليس بشئ وحدثنا الفضل بن حمدان بن أشرس قال حدثنا على بن سعيد الفسوي قال حدثنا بكر بن بكار قال شعبة عن قتادة قال سمعت أنس بن مالك أن النبي عليه السلام نهى أن يشرب الرجل قائما قال هذا الحديث يحيى بن سعيد القطان حدثناه عبد الله بن أحمد عن أبيه عن يحيى لم يأت به غيره ولا يحفظ عن شعبة الا عنه والحديث في نفسه صحيح (191) بكير بن مسمار أخو مهاجر بن مسمار حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول بكير بن مسمار أخو مهاجر مولى سعد بن أبى وقاص المدني روى عنه أبو بكر الحنفي قال البخاري في حديثه بعض النظر (192) بكير بن معروف حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير

[ 153 ]

المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك قال بكير بن معروف أرم به ومن حديثه ما حدثنا به موسى بن إسحاق قال حدثنا داود بن رشيد قال حدثنا الوليد بن مسلم قال حدثنا أبو معاذ بكير بن معروف عن مقاتل بن حيان عن أبى بريدة عن أبيه قال اعلمت نفسي يوم خيبر بقباء أحمر وقال الوليد مرة أخرى بثوب أحمر ليعلم مكاني قال فما اعلم انى ركبت في الاسلام شيئا هو أخوف عندي منه (193) بكير بن عامر البجلي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن بكير بن عامر قال كوفى ليس هو ذاك في الحديث ليس هو بالقوي في الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول بكير بن عامر البجلي ضعيف حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول بكير بن عامر ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال قلت ليحيى ما تقول في بكير بن عامر البجلي قال كان حفص تركه وحسبه إذا تركه حفص حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال لم اسمع يحيى يحدث عن بكير بن عامر بشئ قط ولا عبد الرحمن ومن حديثه ما حدثنا به عبد الله بن أحمد قال حدثنا خلاد بن يحيى وحدثنا محمد بن عبيد قال حدثنا أبو نعيم قالا حدثنا بكير بن عامر البجلي عن عبد الرحمن بن أبي نعيم عن المغيرة بن شعبة أن النبي عليه السلام توضأ ومسح على خفيه قال والحديث عن مغيرة بن شعبة صحيح من غير هذا الوجه

[ 154 ]

(194) بحر بن مرار بصرى من آل أبى بكرة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بحر بن مروان قال يحيى القطان رأيت بحرا اختلط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول أخذت أطراف بحر بن مرار عن عبد الرحمن بن أبى بكره فسألته عنها فلم يصح منها شيئا فقلت ليحيى أيش منها فقال شهرا عيد لا ينقصان ومنها ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا الاسود بن شيبان قال حدثنا بحر بن مرار عن عبد الرحمن بن أبى بكرة عن أبيه عن النبي عليه السلام أنه مر بقبرين يعذبان فقال اما انهما يعذبان بلا كبير من الغيبة والبول وليس بمحفوظ من حديث أبى بكرة الا عن بحر بن مرار هذا وقد صح من غير هذا الوجه (195) بحر بن كنيز السقاء أبو الفضل الباهلي حدثني أحمد بن على الابار قال حدثنا على بن حجر قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم عن أيوب قال كان بحر السقاء يحدث عن سعد بن إبراهيم عن قتادة قال فيقول سعد لعن الله قتادة ولعن من يحدثنا عنه حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول بحر بن كنيز ليس هو عندهم بالقوي ومن حديثه ما حدثنا به على بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا بحر بن كنيز عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقل أمتى الذي يبلغ التسعين قال ليس له أصل من حديث قتادة

[ 155 ]

ولا يتابع عليه بحر حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميري قال حدثنا سفيان قال سمعت أيوب يقول البحر السقاء يا بحر أنت كإسمك وليس لهذا المتن حديث يثبته والرواية فيه فيها لين (196) بحير بن ريسان عن عبادة بن الصامت حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بحير بن ريسان عن عبادة بن الصامت لا يتابع عليه وأبي سفيان مجهول لا يعرف حدثناه محمد بن إسماعيل بن سالم قال حدثنا عفان قال حدثنا أبان قال حدثنا يحيى قال حدثنا أبو سفيان رجل من أهل الشام عن بحير بن ريسان عن عبادة بن الصامت أنه وجد ناسا كانوا يصلون في رمضان بعد ما يتروح الامام فإنه نهاهم فلم ينتهوا وأنه ضربهم قال ولا يتابع عليه (197) بزيع مولى حنظلة كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بزيع سمع الضحاك روى عنه محمد بن سلام وأبو معاوية كوفى مولى يحيى بن عبد الرحمن من سبي ناحية بخارا كان إبراهيم يتكلم فيه

[ 156 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبى عن بزيع الذي يحدث عن الضحاك فقال ما أراه كان بذاك في الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قد رأيت بزيع صاحب المجاهيل بالكوفة وهو ضعيف ولم أكتب عنه (198) بزيع بن حسان أبو الخليل الخصاف بصري حدثناه بن المثنى قال حدثنا عبد الرحمن بن المبارك حدثنا العيشي بزيع بن حسان أبو الخليل الخصاف قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أذيبوا طعامكم بذكر الله والصلاة ولا تناموا عليه فتقسوا قلوبكم وحدثناه معاذ قال حدثنا عبد الرحمن بن المبارك قال حدثنا بزيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أن النبي عليه السلام كان يصلى في الموضع الذي كان يبول فيه الحسن والحسين فقلت يا رسول الله الله ألا تحجر لك حجرة هي أنظف من هذا فقال يا حميراء أما علمت أن العبد إذا سجد لله سجدة طهر الله موضع سجوده إلى سبع أرضين قال ولا يتابع عليهما وحدثنا علم بن الحسن وعليه قال حدثنا محمد بن بكار قال حدثنا بزيع بن حسان أبو الخليل البصري في سنة تسع وستين ومائة قال حدثنا علي بن يزيد بن جدعان وعطاء بن أبى ميمونة كلاهما عن زر بن حبيش عن أبي بن كعب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبي من قرأ بفاتحة الكتاب أعطي من الاجر فذكر فضل سورة سورة إلى آخر القرآن حدثنا يحيى بن أحمد قال حدثنا أحمد بن محمد بن شبويه قال سمعت على

[ 157 ]

بن الحسن بن شقيق قال سمعت بن المبارك يقول في حديث له أبى بن كعب عن النبي عليه السلام من قرأ سورة كذا فله كذا ومن قرأ سورة كذا قال بن المبارك أظن الزنادقة وضعته (199) بريد بن أصرم سمع عليا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بريد بن أصرم سمع عليا روى عنه عتيبة الضرير وعتيبة وبريد مجهولان والحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا جعفر بن سليمان عن عتيبة عن بريد بن أصرم قال سمعت عليا يقول مات رجل من أهل الصفة فقيل يا رسول الله ترك دينارا أو درهما فقال كيتان صلوا على صاحبكم وحدثني أحمد بن محمد بن سعيد المروزي قال حدثنا الفضل بن سهل قال حدثنا عبد العزيز بن أبان قال حدثنا شعبة عن أبى جمرة قال سمعت بريد بن أصرم قال سمعت عليا يقول في قوله وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من يموت قال علي في أنزلت قال لا يتابع عليها فأما الحديث الاول فله عن النبي عليه السلام إسناد صحيح وأما الثاني فلا أصل له 20) بريد بن عبد الله بن أبي بردة بن أبى موسى الاشعري كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول طلحة بن يحيى أحب إلى

[ 158 ]

من بريد بن عبد الله بن أبى بردة بريد يروى أحاديث مناكير حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال لم أسمع يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن بريد بن عبد الله بن أبى بردة بشئ قط ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان بن عيينة قال حدثنا بريد بن أبى بردة عن جده أبى بردة عن أبى موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل الجليس الصالح كمثل العطار إن لم يحذك من عطره عبق بك من ريحه وهكذا رواه بن عيينة عن بريد وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا أبو بردة بن عبد الله بن أبى بردة قال سمعت أبا بردة يحدث عن أبيه عن النبي عليه السلام قال مثل الجليس الصالح والسوء كمثل صاحب المسك وكير الحداد لا يعدمك من صاحب المسك أن يحذوك أو تجد ريحه وكير الحداد يحرق ثيابك أو تجد منه ريحا خبيثة هكذا قال عبد الواحد أبو بردة بن عبد الله بن أبي بردة وقال بن عيينة

[ 159 ]

وجعل كنيه بريد بن عبد الله أبو بردة وفي هذا الحديث من حديث أبى موسى اضطراب فحدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا خلاد بن أسلم وحدثني أحمد بن حرب البوسنجي قال حدثنا أحمد بن منصور قال حدثنا النضر بن شميل قال حدثنا عوف عن قسامة بن زهير عن أبى موسى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل الجليس الصالح كامل المسك إلا يهب لك تجد ريحه ومثل الجليس السوء كالكير إذا جلست إليه نفخ لكيره فيصيبك من دخانه وشرره وهكذا رواه النضر بن شميل عن عوف قال وخالفه معتمر في لفظه فحدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا عاصم بن النضر قال حدثنا معتمر بن سليمان قال سمعت عوفا قال حدثنا قسامة بن زهير عن أبى موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثل الذي أعطى الايمان وأعطى القرآن كمثل ألاترجة طيبة الطعم طيبة الريح ومثل الذي لم يعط الايمان ولم يعط القرآن كمثل الحنظلة مرة الطعم لا ريح لها ومثل من أعطى الايمان ولم يعط القرآن كمثل التمرة طيبة الطعم لا ريح لها ومثل الذي أعطى القرآن ولم يعط الايمان كمثل الريحانة مرة الطعم طيبة الريح وروى هوذة بن خليفة عن قسامة بهذا اللفظ ولم يذكر أبا موسى ولم يرفعه حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا هوذه قال حدثنا عوف عن قسامة قال إن مثل من أعطي القرآن وأعطى الايمان كمثل الا ترنجة فذكر نحوه وروى عن قتادة عن أنس عن أبى موسى عن النبي عليه السلام قال مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الاترجة طعمها طيب وريحها طيب ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن مثل التمرة طعمها طيب ولا ريح لها ومثل

[ 160 ]

الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب لا طعم لها ومثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها ومثل الجليس الصالح كمثل صاحب المسك لم يصبك منه شئ أصابك ريحه ومثل الجليس السوء كمثل الكير إن لم يصيبك من شرره أصابك من دخانه قال هكذا رواه أبان جاء بألفاظ الخبرين جميعا وخالفه شعبة وهمام وسعيد وأبو عوانة كلهم رووا عن قتادة عن أنس عن أبى موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن فجاؤوا بالحديث الاول ولم يذكروا أحد منهم مثل الجليس الصالح ولم يتابع أبان عليه أحد ورواه شبيل بن عزره عن أنس عن النبي عليه السلام قال مثل الجليس الصالح فتابع أبان ولم يقل عن أبى موسى حدثنا بن جنادة قال حدثنا أبو سلمة قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا عاصم عن أبى كبشة قال سمعت أبا موسى الاشعري يقول على المنبر قال رسول الله مثل الجليس الصالح مثل العطار لا يحذك يعبق بك من ريحه ومثل الجليس السوء مثل الكير إن لا يحذك يعبق بك من ريحه ورواه أبو معاوية عن عاصم الاحول عن أبى كبشة السدوسي قال خطبنا أبو موسى فقال الجليس الصالح خير من الوحدة والوحدة خير من جليس السوء ومثل الجليس الصالح كمثل صاحب العطر لا يحذك يعبق بك من ريحه ومثل الجليس السوء مثل الكير إن لا يحرقك يعبق بك من ريحه قال وهذه الرواية أولى من رواية عبد الواحد وبريد وشبيل وأبان العطار وهذا الصحيح في لفظ الجليس الصالح وحديث شعبة وسعيد وهمام وأبى عوانة عن قتادة عن أنس عن أبى موسى بلفظ مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن صحيح وحديث قسامة مضطرب الاسناد والمتن

[ 161 ]

(201) البراء بن عبد الله الغنوي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سألت يحى عن حديث بن أبى عروبة عن أبى رجاء عن أبى موسى في القنوت فقال لم يسمعه من أبى رجاء إنما هذا حديث البراء الغنوي وكأنه لم يرض البراء حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول البراء الغنوي ضعيف وقال في موضع آخر البراء بن عبد الله بن يزيد الغنوي بصري لم يكن حديثه بذاك ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا البراء بن عبد الله الغنوي قال حدثنا عبد الله بن شقيق عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الا أنبؤكم بأهل الجنة هم الضعفاء المظلومون قالها ثلاثا الا أنبؤكم بأهل النار منكم كل شديد جعظرى هم الذين لا يؤلمون رؤوسهم قال لا يتابع عليه (202) البراء بن يزيد الغنوي عن أبى نضرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى بن معين قال البراء بن يزيد الغنوي صاحب أبى نضرة ضعيف وفى موضع آخر البراء بن يزيد الغنوي بصري ليس بذاك ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا البراء بن يزيد الغنوي قال حدثنا أبو نضرة قال سمعت بن عباس يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ في دبر الصلاة من أربع من عذاب القبر

[ 162 ]

ومن عذاب النار ومن الفتن ما ظهر منها وما بطن ومن الاعور الكذاب قال ولا يتابع عليه وقد روى بعد هذا الاسناد من طريق أصلح من هذا (203) بقية بن الوليد الحمصي أبو يحمد الكلاعي حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أحمد بن مصعب قال حدثنا الفضل بن موسى قال قال بقية بن الوليد ذاكرت حماد بن زيد أحاديثا فقال ما أجود أحاديثك لو كان لها أجنحة يعنى أسانيد حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول بقية إذا حدث عن قوم ليسوا بمعروفين فلا تقبلوه وإذا حدث بقية عن المعروفين مثل بحير بن سعد وغيره قبل

[ 163 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أحمد بن خالد الخلاد قال حدثني مخلد الشعيري قال سألوا بن عيينة عن شئ فقال أبو العجب أخبرنا بقية الحمصي أخبرنا حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال سمعت أبا عبد الله يعنى عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سليمان يذكر عن وكيع قال ما سمعت أحدا أجرأ على أن يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للحديث من بقية قال أبو عبد الله وما سمعته يتناول أحد إلا بقية حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول بقية بن الوليد صدوق اللهجة كان يأخذ عمن أقبل وأدبر حدثنا عبد الله قال قلت لابي أيما أحب إليك ضمرة أو بقية قال لا ضمرة أحب إلينا بقية ما كان يبالي عمن حدث (204) بختري بن المختار كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بختري بن المختار عن أبى بردة وأبى بكر بن أبى موسى قال البخاري يخالف في حديثه (205) بدر بن مصعب كوفي يخالف من حديثه أخبرنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا بدر بن مصعب قال حدثنا عمر بن ذر عن مجاهد عن أبي هريرة قال قال رسول الله

[ 164 ]

صلى الله عليه وسلم ما من عمل أحب إلى الله من عمل في العشر قال قلت ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا من خرج بنفسه وماله وجواده فلم يرجع من ذلك بشئ حدثناه أبويحيى بن أبي مسرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال عمر بن ذر عن مجاهد عن النبي عليه السلام نحوه ولم يذكر أبا هريرة وحديث خلاد أولى (206) بريدة بن سفيان بن فروة الاسلمي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني يحيى بن معين قال حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال سمعت أبي يقول بريدة بن سفيان الذي يروى عنه محمد بن إسحاق كان معنا في طريق الري يشرب الخمر حدثنا عبد الله قال سألت أبى عن بريدة بن سفيان كيف حديثه قال له بلية

[ 165 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال بريدة بن سفيان فيه نظر (207) باذام أبو صالح مولى أم هانئ حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا عبد الله بن محمد الزهري قال حدثنا سفيان بن عيينة عن محمد بن قيس عن حبيب بن أبى ثابت قال كنا نسمى أبا صالح باذام مولى أم هانئ ذر وغزن حدثنا محمد بن سعيد بن بلج قال حدثنا عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان عن أبيه عن عمرو بن قيس قال كان مجاهد ينهاني عن أبى صالح صاحب الكلبي باذام حدثنا محمد بن إسماعيل قال أيضا حدثنا سعيد وحدثنا أحمد بن على قال حدثنا أبو سعيد الاصبح قال حدثنا بن إدريس عن زكريا بن أبي زائدة قال كان الشعبي يمر بأبي صالح فيأخذ بأذنه فيهزها ويقول ويلك تفسر القرآن وأنت لا تحفظه وقال الصائغ وأنت لا تقرأ القرآن حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى بن سعيد قال حدثنا إسماعيل بن أبى خالد قال كان أبو صالح يكتب فما سألته عن شئ إلا فسره لي حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا بن إدريس عن الاعمش قال كنا نأتي مجاهدا فنمر على أبى صالح وعنده بضعة عشر غلاما ما نرى أن عنده شيئا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا يحيى بن آدم

[ 166 ]

قال حدثنا مفضل عن مغيرة أنه كان يقول إنما كان أبو صالح صاحب الكلبي يعلم الصبيان قال ويضعف تفسيره قال كتب أصابها وتعجب ممن يروى عنه حدثنا محمد قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان عن بن أبى خالد قال رأيت الشعبي وأتى أبا صالح أو مر بأبي صالح فأخذ بأذنه فعركها ثم قال يا مخبثا تفسر القرآن وأنت لا تقرأه قال سفيان وسمعت إسماعيل أو مالك بن مغول شك الحميدي يقول سمعت أبا صالح يقول ما بمكة أحد الا علمته القرآن أو علمته إياه قال سفيان فسألت عمرو بن دينار عن أبي صالح فقال لا أعرفه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول كان يحيى بن سعيد لا يحدث عن إسماعيل عن أبى صالح بشئ من أجل أبى صالح قال وكان في كتابي عن عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان الثوري عن السدى عن أبى صالح فلم يحدثنا عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا علي قال سمعت يحيى يذكر عن سفيان قال قال الكلبي قال لي أبو صالح كلما حدثتك كذب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال أخبرنا على قال سمعت سفيان قال قلت لعمرو بن دينار يا أبا محمد أبو صالح رأيته أكنت تعرفه قال لا حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثني على قال سمعت يحيى يقول لم أر أحدا من أصحابنا ترك أبا صالح مولى أم هانئ قال يحيى وما سمعنا أحد من الناس يقول فيه شيئا ولم يتركه شعبة ولا زائدة ولا عبد الله بن عثمان حدثنا محمد حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن بشار قال ترك بن مهدى حديث أبى صالح باذام (208) بلهط بن عباد عن محمد بن المنكدر مجهول في الرواية حديثه غير محفوظ ولا يتابع عليه

[ 167 ]

حدثناه أحمد بن عمرو بن مسلم قال حدثنا محمد بن يحيى بن إبراهيم وقال حدثنا عبد المجيد قال حدثنا بلهط بن عباد عن محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الرمضاء فلم يشكنا وقال استكثروا من لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها تدفع تسعا وتسعين بابا من الضراء أدناه ا الهرم قال أما الكلام الاول فرواه أبو إسحاق عن سعيد بن وهب عن خباب قال شكونا إلى النبي عليه السلام حر الرمضاء فلم يشكنا رواه عن أبى إسحاق شعبة وسفيان وغيرهما من الثقات وأما اللفظ الآخر فلا يصح فيه شئ (209) برية بن عمر بن سفينة لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثنا سعيد بن عثمان أبى أمية

[ 168 ]

الاهوازي قال حدثنا على بن بحر قال حدثنا بن أبى فديك عن بريه بن عمر بن سفينة عن أبيه عن جده قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يأكل لحم حبارى

[ 169 ]

باب التاء 21) تمام بن نجيح الاسدي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال تمام بن نجيح الاسدي فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن تمام بن نجيح عن الحسن عن أبى الدرداء عن النبي عليه السلام قال أصل كل داء البرد وقد روى غير حديث منكر لا أصل له (211) تمام بن بزيع الشقري عن محمد بن كعب القرظي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال تمام بن بزيع

[ 170 ]

الشقري يتكلمون فيه ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد قال حدثنا تمام بن بزيع الشقري قال سمعت محمد بن كعب القرظي قال سمعت بن عباس يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن لكل مجلس شرف وإن أشرف المجالس ما استقبل به القبلة وانما تجالسون بالامانة قال وسمعت بن عباس يقول قال النبي عليه السلام اقتلوا الحية والعقرب وإن كنتم في الصلاة قال وسمعت بن عباس يقول قال النبي صلى الله عليه وسلم لا تصلوا إلى النيام والمتحدثين قال وسمعت بن عباس يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تستر الجدر لم يحدث بهذا الحديث عن محمد بن كعب ثقة رواه هشام بن زياد أبو المقدام وعيسى بن ميمون ومصارف بن زياد القرشي وكل هؤلاء متروك وحدث به القعنبي عن عبد الملك بن محمد بن أيمن عن عبد الله بن يعقوب عمن حدثه عن محمد بن كعب ولعله أخذه عن بعض هؤلاء (212) تميم بن محمود الانصاري حدثني أدم قال سمعت البخاري قال تميم بن محمود روى عنه جعفر بن عبد الله والد عبد الحميد بن جعفر في حديثه نظر وحديثه حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا أبو عاصم وحدثنا محمد بن إسماعيل ومحمد بن عبيد وعلى بن عبد العزيز قالوا حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الحميد بن جعفر بن أبي الحكم الانصاري قال حدثني أبى عن تميم بن محمود عن عبد الرحمن بن شبل قال وكانت له صحبة قال سمعت النبي عليه السلام نهى عن نقرة الغراب وافتراش السبع وان يوطن الرجل المكان كما يوطن البعير قال ولا يتابع عليه

[ 171 ]

(213) تليد بن سليمان أبو إدريس المحاربي الكوفي حدثني أحمد بن محمد بن صدقة قال سمعت أبا معمر إسماعيل بن إبراهيم يقول تليد بن سليمان أبو إدريس وكان أعرج سمعه قوم ينتقص عثمان وهو على سطح فرموا به فانكسرت رجله فعرج حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس قال سمعت يحيى بن معين يقول تليد بن سليمان ليس بشئ قال وقعنا فوق سطح مع مولى لعثمان فذكرا عثمان فتناوله تليد فقام إليه مولى عثمان فأخذه فرمى به من فوق السطح فكسر رجله فرأيت تليد أعرج على عصا حدثناه محمد بن عيسى في موضع آخر قال حدثنا عباس بن محمد بن حاتم قال سمعت يحيى بن معين قال تليد بن سليمان كان كذابا يشتم عثمان رحمه الله حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني قال سمعت أحمد بن حنبل يقول حدثني تليد وهو عندي كان يكذب

[ 172 ]

باب الثاء (214) ثابت بن أبي صفية أبو حمزة الثمالي كوفي ويقال بن دينار حدثنا محمد بن عثمان العبسي قال وسألت يحيى بن معين عن ثابت بن صفية الثمالي فقال ليس بذاك حدثنا عبد الله قال سألت أبي عن أبى حمزة الثمالي فقال كان ضعيف الحديث ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا بن سعيد الجوهري قال سمعت يحيى بن معين يقول ثابت بن أبى صفية أبو حمزة الثمالي مات في سنة ثمان وأربعين ومائة قال يحيى وكان ضعيفا وحدثني عبد الله بن الحسن عن على بن المديني قال أخبرني من سمع يزيد بن هارون يقول سمعت أبا حمزة يؤمن بالرجعة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى يحدث عن أبي حمزة الثمالي شيئا قط وما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه شيئا قط

[ 173 ]

(215) ثابت بن زهير حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول ثابت بن زهير عن الحسن ونافع منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به عبد الله بن أحمد قال حدثنا إبراهيم بن الحسن العلاف قال حدثنا ثابت بن زهير عن نافع بن عمر عن عائشة قالت قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بعض نسائه وهو صائم قال لا يتابع عليه من حديث نافع وقد روى عن عائشة بغير هذا الاسناد بأسانيد جياد (216) ثابت بن قيس أبو الغصن مدني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول ثابت بن قيس أبو الغصن ليس حديثه بذاك وهو صالح

[ 174 ]

(217) ثابت بن زيد بن ثابت بن زيد بن أرقم حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن ثابت بن زيد بن ثابت بن زيد بن أرقم فقال روى عنه بن أبى عروبة وحدثنا عنه معتمر له أحاديث مناكير قلت له تحدث عنه قال نعم قال أهو ضعيف قال أنا أحدث عنه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن خزيمة بن راشد البصري قال حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا عباد بن العوام عن سعيد بن أبى عروبة قال حدثنا ثابت بن زيد عن ثابت بن زيد بن أرقم قال حدثتني عمتى أنيسة ابنة زيد بن أرقم عن أبيها زيد بن أرقم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الذهب والحرير حلال على إناث أمتى حرام على ذكورها قال وهذا يروى بغير هذا الاسناد بأسانيد صالحة (218) ثابت بن يزيد الاودي أبو السرى حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا يحيى بن سعيد عن ثابت بن يزيد الاودي قال أبى قال حفص بن غياث أو أبى إدريس إن ثابت بن يزيد الاودي هذا لم يكن شيئا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول قال بن إدريس ثابت بن يزيد الاودي ليس بذاك وفى موضع آخر

[ 175 ]

ثابت بن يزيد أبو السرى كان يحيى القطان يروى عنه وكان بن إدريس لا يرضاه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى وسئل عن ثابت بن يزيد الاودي فقلت ليحى كيف كان قال وسط ثم قال إنما أتيته مرة فأملى على ثم لم أعد إليه ثم قال يحيى إذا كان الشيخ إذ لقنته قبل فذاك بلاء وإذا ثبت على شئ واحد فلا بأس ومن حديثه ما حدثناه بشر بن موسى قال حدثنا محمد بن سعيد الاصبهاني قال حدثنا شريك عن ثابت أبى السرى الزعفراني عن عمرو بن ميمون قال قيل لعمر لو عجلت العشاء فيشهدها معنا العيال والصبيان ففعل ولم يتابع عليه (219) ثابت بن عجلان حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن ثابت بن عجلان قال كان يكون بالباب والابواب قلت هو ثقة فسكت كأنه عرض في أمره

[ 176 ]

ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن محمد الصنعاني قال حدثنا ثابت بن عجلان قال سمعت عطاء بن عجلان يقول سمعت عائشة تقول سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا عائشة إني على أمتى بالعمد أخوف من الخطأ لا يتابع عليه ويقول عن عطاء بن عجلان سمعت عائشة ما لم يسمع منها شيئا 22) ثابت بن حماد بصرى حديثه غير محفوظ مجهول بالنقل حدثنا أحمد بن محمد بن عاصم قال حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمي قال حدثنا ثابت بن حماد الحداد قال حدثنا على بن زيد عن سعيد بن المسيب عن عمار بن ياسر قال النبي عليه السلام يا عمار ما نخامتك ودموع عينك إلا بمنزلة الماء الذي يكون في ركوتك (221) ثابت بن موسى العابد الضرير كوفى عن الاعمش حديثه باطل ليس له أصل الذي حدثناه محمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن أيوب ومحمد بن عثمان في آخرين قالوا حدثنا ثابت بن موسى الضرير العابد قال حدثنا شريك عن الاعمش عن أبى سفيان عن جابر بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار وروى بهذا الاسناد من شفع بشفاعة يدفع بها مغرما أو يجر بها مغنما ثبت الله قدميه حين تدحض الاقدام وهذا أيضا ليس له أصل

[ 177 ]

(222) ثمامة بن حصين الشاعر أبوثفال المري سماه لنا محمد بن إسماعيل ورواه عن الحسن بن على الحلواني عن بن عفير حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول أبوثفال المري عن رباح بن عبد الرحمن في حديثه نظر حدثنا إبراهيم بن عبد الوهاب الابزارى قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال قلت لابي عبد الله أحمد بن حنبل التسمية في الوضوء فقال أحسن شئ فيه حديث ربيح بن عبد الرحمن بن أبى سعد عن أبيه عن أبى سعيد الخدري قلت فحديث حدث عبد الرحمن بن حرملة قال لا يثبت والحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا وهيب قال حدثنا عبد الرحمن بن حرملة أنه سمع أبا ثفال يقول سمعت رباح بن عبد الرحمن بن أبى سعيد يقول حدثتني جدتى أنها سمعت أباها يقول قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه ولا يؤمن بالله من لا يؤمن بي ولا يؤمن بي من لا يحب الانصار الاسانيد في هذا الباب فيها لين (223) ثمامة بن عبيدة العبدي بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال ثمامة بن عبيده العبدي ضعفة علي ونسبه إلى الكدى من ناحية البصرة ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن عمرو بن مسلم قال حدثنا محمد بن يحيى بن أبى عمر قال حدثنا ثمامة بن عبيدة عن أبى الزبير عن جابر قال كان رسول الله

[ 178 ]

صلى الله عليه وسلم يسلم تسليمتين تسليمة عن يمينه وتسليمة عن يساره حتى يرى بياض شق وجهه ليس يتابع عليه من حديث أبي الزبير والاسانيد صحاح ثابتة في حديث بن مسعود في تسليمتين (224) ثعلبة بن يزيد الحماني عن على حدثني آدم قال سمعت البخاري قال ثعلبة بن يزيد الحماني عن على قال البخاري لا يتابع في حديثه نظر والحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا كامل أبو العلاء عن حبيب بن أبى ثابت عن ثعلبة بن يزيد الحماني عن على عهد الي النبي عليه السلام أن هذه الامة ستغدر بي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي الحلواني قال حدثنا أبو عاصم قال حدثنا سفيان الثوري عن الاسود بن قيس العبدي عن سعيد بن عمرو بن سفيان عن أبيه قال خطب علي رضي الله تعالى عنه فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يعهد إلينا في الامارة عهدا فأخذ به ولكنه رأى رأيناه واستخلف أبو بكر فأقام واستقام ثم استخلف عمر فأقام واستقام حتى ضرب الدين بجرانه ثم أن أقواما طلبوا الدنيا يعفوا الله عمن يشاء ويعذب من يشاء (225) ثور بن يزيد الكلاعي الحمصي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سمعت يزيد بن

[ 179 ]

هارون يقول كان ثور بن يزيد قدريا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول ثور بن يزيد الكلاعي كان يرى القدر وكان من أهل حمص نفوه وأخرجوه منها لانه كان يرى القدر وليس به بأس حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو عبد الله السلمي قال قدم وكيع الشام فحدثهم عن ثور الشامي فقالوا لا نريد ثورا فقال وكيع كان ثور صحيح الحديث حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا محمد بن داود الحراني قال حدثنا عيسى بن يونس قال حدثنا ثورا وكان قدريا عن خالد بن معدان وكان صاحب شرطة يزيد حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا الربيع بن نافع أبو توبة قال حدثنا أصحابنا قالوا لقى ثور الاوزاعي فمد إليه ثور يده فأبى الاوزاعي أن يمد يده إليه وقال يا ثور إنه لو كانت الدنيا كانت المقاربة ولكنه الدين يقول لانه كان قدريا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سمعت سليمان بن داود المفقرى قال حدثنا سفيان بن حبيب قال شهدت على ثور أنه لا بحديث أبى عبيدة أنه صلى على رؤوس عن خالد بن معدان ثم أنه حدث عن رجل حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يذكر عن يحيى بن سعيد القطان قال كان ثور إذا حدثني بحديث عن رجل لا أعرفه قلت أنت أكبر أو هذا فإذا قال هو أكبر منى كتبته وإذا قال هو أصغر منى لم أكتبه حدثنا عبد الله بن أحمد قال كتب إلى أبو بكر بن خلاد قال حدثنا يحيى قال حدثنا ثور قال حدثنا العلاء

[ 180 ]

بن عتبة قال كان أبو الدرداء يصلى على طنافس بيت المقدس قال سألت ثور فإذا هو في إسناده أو نحوه حدثنا عبيد الله بن أحمد الكساى الهمذاني قال حدثنا سليمن بن معبد قال سمعت عبد الرزاق يقول سمعت سفيان سئل عن ثور بن يزيد فقال خذوا عنه واحذروا قرينه ثم أخذ الثوري بيد ثور فأدخله حانوتا واغلق عليه الباب ثم خلا به قال الثوري بعد ذلك لرجل قد رأى عليه صوف ارم بهذا عنك فإنه بدعة فقال له الرجل ودخولك مع ثور الحانوت واغلاقك عليك وعليه الباب بدعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمر بن شبة قال سمعت أبا عاصم يقول قال بن أبى داود قد جاءكم ثور يقول اتقوا لا ينطحكم بقرنيه حدثني آدم بن موسى الخوارى قال سمعت البخاري قال قال لي إبراهيم بن موسى سمعت عيسى بن يونس يقول كان ثور من أثبتهم (226) ثوير بن أبى فاخته أبو الجهم مولى جعدة بن هبيرة حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال ذكر لسفيان ثوير بن أبى فاخته فغمزه حدثنا زكريا بن يحيى قال سمعت أبا عبد الله محمد بن أبى صفوان أن البصري الاموي قال سمعت أبى يقول سمعت سفيان الثوري يقول كان ثوير بن أبى فاخته من أركان الكذب أحمد بن على قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال سمعت شبابة يقول قيل ليونس بن أبى إسحاق لم لم تحمل عن ثوير بن أبى فاخته قال كان رافضيا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن غيلان قال حدثنا شبابة قال قيل

[ 181 ]

ليونس بن أبى إسحاق مالك لا تروى عن ثوير بن أبى فاخته قال إسرائيل يكثر عنه قال إسرائيل أعلم وما اصنع به كان رافضيا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن بن على قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن ثوير بن فاختة وكان سفيان يحدث عنه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عن ثوير بن أبى فاختة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سئل أبى وأنا أسمع عن ثوير بن أبى فاختة وبشير بن أبى سليم ويزيد بن أبى زياد فقال ما أقرب بعضهم إلى بعض حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول ثوير بن أبى فاختة ليس بشئ

[ 182 ]

باب الجيم (227) جعفر بن الزبير الشامي حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا علي بن المديني قال حدثنا غندر قال رأيت شعبة راكبا على حمار فقيل له أين تريد يا أبا بسطام قال اذهب فأستعدي على هذا يعنى جعفر بن الزبير وضع على رسول الله صلى الله عليه وسلم أربع مائة حديثا كذبا حدثنا جعفر بن محمد السوسي قال حدثنا أحمد بن محمد بن أبى بزة قال حدثنا عبد الملك الجدى قال رأيت شعبة مغضبا فقلت مه يا أبا بسطام قال فأراني طينة في يده قال أستعدي على جعفر بن الزبير فإنه يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا فضل بن سهل الاعرج قال حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا أحمد بن يزيد قال أدركت الناس مائلين على جعفر بن الزبير وعمران بن حدير إمام المسجد ما يأتيه أحد ثم مال الناس إلى عمران وبقى جعفر ما يأتيه أحد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على بن المديني قال سمعت يحيى وذكر جعفر بن الزبير فقال لو شئت أن اكتب عنه ألفا لكتبت عنه قال كان يروى عن بن المسيب نحوا من أربعين حديثا وضعفه يحيى جدا

[ 183 ]

حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن ولا يحيى حدثنا عن جعفر بن الزبير شيئا قظ حدثنا عبد الله بن أحمد قال قرا على أبي حديث عباد بن عباد فلما انتهى إلى حديث جعفر بن الزبير قال اضرب على حديث جعفر بن الزبير حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول جعفر بن الزبير ضعيف وفى موضع آخر ليس بثقة (228) جعفر بن عبد الله بن عثمان بن حميد القرشي الحميدي مكي في حديثه وهم واضطراب حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا بشر بن السرى قال حدثنا جعفر بن عبد الله بن عثمان الحميدي عن محمد بن عباد بن جعفر عن بن عباس ان النبي عليه السلام قبل الحجر ثم سجد عليه ورواه أبو عاصم وأبو داود الطيالسي عن جعفر فقالا عن بن عباس عن عمر مرفوعا وحدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرني محمد بن بن عباد بن جعفر أنه رأى بن عباس قبل الحجر وسجد عليه حديث بن جريج أولى حدثني محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن بكار العيشي قال حدثنا أبو داود الطيالسي قال حدثنا جعفر بن عبد الله القرشي قال أخبرني عمر بن عروة بن الزبير قال سمعت عروة بن الزبير يحدث عن أبى ذر قال قلت يا رسول الله كيف علمت أنك نبي فذكر حديثا طويلا لا يتابع عليه

[ 184 ]

(229) جعفر بن برقان الجزري ضعيف في روايته عن الزهري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن جعفر بن برقان قالت إذا حدث عن غير الزهري فلا بأس ثم قال في حديث الزهري يخطئ حدثني أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال قلت ليحيى بن معين وذكر أصحاب الزهري فقلت فجعفر بن برقان فقال ضعيف في الزهري ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا عيسى بن محمد قال حدثنا كثير بن هشام قال حدثنا جعفر بن برقان عن الزهري عن سالم عن أبيه نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبستين الصماء وأن يلتحف الرجل في الثوب الواحد يرفع جانبيه على منكبيه وليس عليه ثوب غيره وأن يحتبي الرجل في الثوب الواحد ليس بين فرجه وبين السماء شئ يعنى سترا

[ 185 ]

ونهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاحين أن تزوج المرأة على عمتها ولا على خالتها ونهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مطعمين الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر وأن يأكل الرجل وهو منبطح على وجهه ونهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيعين بيع المنابذة والملامسة وهي بيوع كانوا يتبايعون بها في الجاهلية ولا يتابع عليه من حديث الزهري وأما الكلام فيروى من غير طريق الزهري كله بأسانيد صالحة خلا الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر فالرواية فيه فيها لين 23) جعفر بن محمد بن عباد بن جعفر المخزومي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا علي قال سألت سفيان عن جعفر بن محمد بن عباد بن جعفر وكان قدم اليمن فما روى عنه

[ 186 ]

شئ فقلت لسفيان روى عنه معمر أحاديث يحيى بن سعيد فقال سفيان إنما وجدنا ذاك كتبا ولم يكن صاحب حديث أنا أعرف به منهم إنما جمع كتبا فذهب بها ومن حديثه ما حدثنا به جعفر بن محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن عباد المكي قال حدثنا محمد بن سليمان بن مشمول عن جعفر بن محمد بن عباد عن أبيه قال رأيت بن عباس يصلى خلف المقام في نعليه فقلت له فقال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى في نعليه وقد روي عن النبي عليه السلام أنه صلى في نعليه بغير هذا الاسناد بإسناد صالح (231) جعفر بن زياد الاحمر كوفي حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال سأل الازرق بن على يحيى بن معين وأنا أسمع عن جعفر بن زياد الاحمر قال يتشيع وكان ثقة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول حدثنا أسود بن عامر قال أخبرنا جعفر بن زياد الاحمر قلت لابي هو ثقة قال صالح الحديث وكان يتشيع حدثنا أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعيد قال سئل يحيى عن جعفر الاحمر فقال بيده ولم يثبته

[ 187 ]

حدثني حسين بن عبد الله اذارع قال حدثنا أبو داود قال حدثنا محمد بن يحيى الازدي أو إبراهيم الحلبي قال حدثنا بن داود عبد الله بن داود الحزيبى قال سمعت جعفر الاحمر يقول ما جمعت منذ ولى عيسى بن موسى ويقال ان جعفر الاحمر هو الذي حمل الحسن بن صالح على ترك الجمعة فقال الحسن إني أعيد فقال لعل إنسان يراك فيقتدى بك (232) جعفر بن جسر بن فرقد القصاب بصرى وحفظه فيه اضطراب شديد كان يذهب إلى القدر وحدث بمناكير ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا جعفر بن جسر بن فرقد عن أبيه عن أبى غالب عن أبى أمامة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا كان يوم القيامة وجمع الله الاولين والآخرين في صعيد واحد فالسعيد من وجد لقدمه موضعا فينادى مناد من تحت العرش ألا من برأ ربه من ذنبه وألزمه نفسه فليدخل الجنة (233) جعفر بن أبى جعفر الاشجعي واسم أبى جعفر ميسرة حدثني أدم بن موسى قال سمعت البخاري قال جعفر بن أبى جعفر الاشجعي عن أبيه هو ضعيف الحديث منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن محمد بن عزيز الموصلي قال حدثنا غسان بن الربيع قال حدثنا جعفر بن ميسرة عن أبيه عن أبى هريرة أن النبي عليه السلام جاء يمشى حتى دخل الكعبة فقال يا كعبة ما أطيب ريحك ويا حجر ما أعظمك حقك ويا كعبة ما طيب ريحك ويا حجر ما أعظم حقك ويا كعبة ما أطيب ريحك ويا حجر ما أعظم حقك والله للمسلم أعظم حقا منكما والله للمسلم

[ 188 ]

أعظم حقا منكما لا يتابع عليه (234) جعفر بن الحارث أبو الاشهب الواسطي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال جعفر بن الحارث الواسطي أبو الاشهب عن منصور في حفظه شئ يكتب حديثه وقال في موضع آخر جعفر بن الحارث أبو الاشهب الواسطي منكر الحديث حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو الاشهب جعفر بن الحارث النخعي ليس حديثه بشئ وقال في موضع آخر ليس بثقة وقال في موضع آخر روى محمد بن يزيد الواسطي ويزيد بن هارون عن أبي الاشهب جعفر بن الحارث وهو ضعيف (235) جعفر بن سليمان الضبعي بصري حدثنا محمد بن مروان القرشي قال حدثنا محمد بن المقدام العجلي قال كنا في

[ 189 ]

مجلس يزيد بن زريع قال من أتى جعفر بن سليمن الضبعي وعبد الوارث التنورى فلا يقربني وكان التنورى ينسب إلى الاعتزال وكان جعفر ينسب إلى الرفض حدثنا محمد بن مروان قال حدثنا أحمد بن سنان قال حدثني سهل بن أبى حدوية قال قلت لجعفر بن سليمان بلغني أنك تشتم أبا بكر وعمر فقال أما اشتم فلا ولكن البغض ما شئت حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت عيسى بن شاذان يقول ليحيى بن معين يا أبا زكريا كان يحيى بن سعيد القطان لا يحدث عن جعفر بن سليمان فقال كان يحيى القطان لا يكتب حديثه وكان عندنا ثقة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول جعفر بن سليمان ثقة وكان يحيى لا يحدث عنه وفى موضع آخر كان يحيى بن سعيد لا يكتب حديث جعفر بن سليمان ولا يروى عنه وكان يستضعه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا محمد بن أبى بكر المقدمي قال سمعت عمى عمر بن على يقول رأيت عبد الله بن المبارك في مسجدنا هذا عند المنارة يقول لجعفر بن سليمان رأيت أيوب قال نعم ورأيت بن عون قال نعم قال فرأيت يونس قال نعم قال فكيف لم تجالسهم وجالست عوفا والله ما رضى عوف ببدعة حتى كانت فيه بدعتين كان قدريا وكان شيعيا (236) جعفر بن ميمون حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن جعفر بن ميمون فقال أخشى

[ 190 ]

أن يكون ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول جعفر بن ميمون ليس بثقة ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا وهيب قال حدثنا جعفر بن ميمون عن أبى عثمان عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام أنه أمره أن ينادى لا صلاة إلا بقراءة فاتحة الكتاب وما زاد ولا يتابع عليه والحديث في هذا الباب ثابت من غير هذا الوجه (237) جعفر بن مرزوق المدائني عن يحيى بن سعيد الانصاري وغيره أحاديثه مناكير لا يتابع منها على شئ منها ما حدثنا به محمد بن الفضل بن موسى القسطاني بالري قال حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي قال حدثنا أبي قال حدثنا جعفر بن مرزوق عن يحيى بن سعيد الانصاري عن سعيد بن المسيب عن وائلة بن الاسقع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على الوالي خمس خصال جمع المال من حقه ووضعه في حقه وأن يستعين على أمورهم بخير من يعلم ولا يحصرهم فيهلكهم ولا يؤخر أمر يوم لغد

[ 191 ]

(238) رضي الله تعالى عنه جميل بن زيد الطائي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن جميل بن زيد قال رأيت بن عمر طاف بالبيت في يوم حار ثلاثة أطواف فجلس عند الحجر يستريح ثم قام فبنى على ما طاف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال لم أسمع يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن جميل بن زيد الطائي بشئ قط وكان سفيان يحدث عنه حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى عن أبى بكر بن عياش قال قلت لجميل بن زيد هذه الاحاديث عن بن عمر قال أنا ما سمعت من بن عمر شيئا إنما قالوا لي اكتب أحاديث بن عمر فقدمت المدينة وكتبتها حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى يقول جميل بن زيد ليس بثقة (239) جميل بن عمارة كوفى حدثني أدم بن موسى قال سمعت البخاري قال جميل بن عمارة روى عنه إسماعيل بن نشيط سمع سالما وقال البخاري فيه نظر 24) جابر بن يزيد الجعفي حدثنا الحسين بن أحمد بن منصور قال حدثنا داود بن رشيد قال حدثنا بن علية قال حدثنا أيوب قال قلت لسعيد بن جبير ان جابر بن يزيد يقول

[ 192 ]

كذا وكذا فقال كذب جابر حدثنا أحمد بن على قال حدثنا إبراهيم بن زياد وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال حدثنا يحيى بن سعيد الاموي قال حدثنا إسماعيل بن أبى خالد قال سمعت الشعبي يقول لجابر الجعفي والله لا تموت حتى تأتيهم بالكذب فما مات حتى أتاهم بالكذب وقال إبراهيم بن زياد والله لا يموت حتى يكذب على الله ورسوله قال إسماعيل ما مضت الايام والليالي حتى اتهم بالكذب أخبرنا يوسف بن يزيد قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا أبو معاوية الضرير قال جاء الاشعث بن سوار إلى الاعمش فسأله عن حديث فقال ألست الذي تروى عن جابر الجعفي قال ولا نعرف حديثه حدثنا أحمد بن على قال حدثنا غساني محمد بن عمرو قال سمعت جريرا يقول جابرا الجعفي لم اكتب عنه وكان يؤمن بالرجعة حدثنا أحمد بن على و عبد الله بن أحمد قال حدثنا إبراهيم بن زياد قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم قال حدثنا أبو الوليد سلام بن أبى مطيع قال سمعت الجعفي يقول إن عندي خمسين ألف حديث عن النبي عليه السلام ما حدثت بها أحد فذكرت ذلك لايوب السختياني فقال كذب جابر حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال سمعت جابر يقول عندي ثلاثون ألف حديث ما سألني عنها أحد بعد حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال سمعت جابرا يحدث بنحو من ثلاثين حديثا ما أستحل أن اذكر منها شيئا أو ما أحب أني ذكرت منها شيئا وأن لي كذا وكذا

[ 193 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا أبويحيى الحماني قال حدثنا قبيصة وأخوه أنهما سمعا الجراح بن مليح يقول سمعت جابرا يقول عندي سبعون ألف حديث عن أبى جعفر عن النبي عليه السلام كلها حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال حدثني يحيى بن يعلى المحاربي عن زائدة قال كان جابر الجعفي كذابا يؤمن بالرجعة حدثنا حبان بن إسحاق المروزي قال حدثنا إسحاق بن ناجويه الترمذي قال حدثنا يحيى بن يعلى قال سمعت زائدة يقول جابر الجعفي رافضي يشتم أصحاب النبي عليهم السلام وأمرنا زائدة أن نترك حديثه حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال حدثنا أبي قال حدثنا جرير عن ثعلبة بن سهيل الطهوي قال قال لي ليث لا تقربن جابر الجعفي ولا تسمع منه حدثنا محمد بن علي الابار قال حدثنا محمد بن الصباح الجرجراني قال حدثنا أبويحيى الحماني قال سمعت الربيع بن المنذر يقول لسفيان الثوري اتق الله يا سفيان ولا ترو عن جابر شيئا حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا أبو أحمد قال سمعت سفيان يقول إذ قال لك جابر حدثني وسمعت فذاك وإذا قال قال فلان وقال فلان فلا حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا عبد الله بن عمر عن أبى نعيم قال سمعت سفيان يقول إذا قال لك جابر حدثني أو سمعت سألت فذاك وإذا قال قال فلان فلا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال سمعت رجلا سأل جابر عن قوله فلن أبرح الارض حتى يأذن لي أبي أو يحكم الله لي وهو خير الحاكمين قال جابر لم يأت تأويل هذه الآية بعد قال سفيان وكذب

[ 194 ]

قال الحميدي فقلنا لسفيان وما أراد بهذا فقال أن الرافضة تقول إن عليا في السحاب فلا يخرج مع من خرج من ولده حتى ينادى مناد من السماء يرد أن عليا ينادي من السحاب اخرجوا مع فلان يقول فهذا تأويل هذه الآية وكذب هذه كانت في إخوه يوسف حدثنا بشر قال حدثنا الحميدي قال سمعت بن أكثم الخراساني قال لسفيان أرأيت يا أبا محمد الذين عابوا على جابر الجعفي قوله حدثني وصى الاوصياء فقال سفيان هذا أهونه حدثنا أحمد بن محمود قال حدثنا أبو بكر الاعين قال حدثنا أبو سعيد الحداد قال حدثني من سمع سفيان بن عيينة يقول قال جابر على دابة الارض حدثنا بشر قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال الناس يحملون عن جابر قبل أن يظهر ما أظهر فلما أظهر ما أظهر اتهمه الناس في حديثه وتركه بعض الناس فقيل له له وما أظهر قال الايمان بالرجعة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا سفيان بن عيينة قال أتيت جابر الجعفي فسمعت منه ذاك الكلام يعنى الايمان بالرجعة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن علي قال حدثنا شبابة قال حدثنا ورقا أو غيره عن جابر قال قال دخلت على أبى جعفر قال فسقاني في قعب حبشاني حفظت به أربعين ألف حديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن جابر بن يزيد الجعفي وكان عبد الرحمن يحدثنا عنه قبل ذلك ثم تركه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبى يذكر أن عبد الرحمن بن مهدى حدثه عن سفيان أو شيبان عن جابر ثم تركه بآخرة فترك يحيى حديث

[ 195 ]

جابر حدثنا عبد الله في موضع آخر قال قال أبى ترك عبد الرحمن بن مهدي حديث قيس وجابر حدثنا عبد الرحمن بن الفضل قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا بيان قال سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول تركنا جابرا قبل أن يقدم علينا الثوري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال قال على بن المديني سمعت يحيى يقول سمعت سفيان عن حديث حماد عن إبراهيم في الرجل يتزوج المجوسية فجعل لا يحدث به وقال يحيى مرة أخرى فمطلني به أياما ثم قال إنما حدثني به جابر عن حماد ما ترجو به حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال حدثنا يحيى قال سمعت زائدة يقول جابر الجعفي لا يكتب حديثه ولا كرامة حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت يحيى بن معين يسأل عن جابر الجعفي فقال كان يضعف فقيل ليحيى إن شعبة يحدث عنه فقال يحيى كان جابر ضعيفا ضعيفا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول لم يدع جابر الجعفي ممن رآه إلا زائدة وكان جابر الجعفي كذابا حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد يقول كان يحيى بن سعيد وعبد الرحمن لا يحدثان عن جابر الجعفي بشئ قال أحمد وكان جابر أهل ذاك حدثني الخضر بن داود حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال قيل لابي عبد الله حديث جابر كيف هو عندك نفس حديثه قال ليس له حكم يضطر إليه ويروى مسائل يقول سألت وسألت ولعله قد سأل فقال أبو بكر الاحول أحمد بن الحكم لابي عبد الله كتبت هذا عن علي بن بحر أنا وأنت عن محمد بن الحسن الواسطي عن مسعر قال كنت عند جابر فجاءه رسول أبى حنيفة

[ 196 ]

فقال ما تقول في كذا وكذا فقال سمعت القاسم بن محمد وفلانا وفلانا حتى عد سبعة يقولون كذا وكذا فلما مضى الرسول قال إن كانوا قالوا فقيل لابي عبد الله بعد هذا ما تقول فيه فقال ما كان هذا عندي بمرة هذا شديد واستعظمه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال حدثنا أبويحيى الحماني عن أبى حنيفة قال ما رأيت أحدا أكذب من جابر الجعفي حدثنا الحسن بن داود حدنثا على بن ولاد الرازي حدثنا يحيى بن المغيرة حدثنا جرير قال أردت أن آتى جابر الجعفي فمررت برجل من بنى أسد يقال له هدبة فقال لي أين تريد فقلت له أريد جابر الجعفي قال لا تأته إني سمعته يقول الحارث بن شريح في كتاب الله فقال له رجل من قومه والله ما في كتاب الله شريح وتهجاه (241) جابر بن نوح الحماني حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سمعت يحيى بمعين يقول جابر بن نوح إمام مسجد بنى حمان ولم يكن بثقة وكان أبوه نوح ثقة وقال في موضع آخر جابر بن نوح ليس حديثه بشئ كان حفص بن غياث يضعفه ومن حديثه ما حدثنا به سهل بن سعد القزويني بقزوين قال حدثنا محمد بن طريف البجلي قال حدثنا جابر بن نوح الحماني عن الاعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تضامون في رؤية القمر ليلة البدر قلنا لا قال فتضامون في رؤية الشمس إذا لم يكن عليها سحاب قال قلنا لا قال فإنكم سترون ربكم كما ترون القمر ليلة البدر لا تضامون في

[ 197 ]

رؤيته لا يتابع عليه حدثنا يحيى بن عثمان حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا عبد الله بن إدريس عن الاعمش عن أبى صالح عن أبى سعيد الخدري عن النبي عليه السلام نحوه وهو الصواب (242) جرير بن أيوب البجلي عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال جرير بن أيوب عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير بن عبد الله البجلي روى عنه وكيع و عبد الله بن رجاء البصري منكر الحديث من حديثه ما حدثناه محمد بن زنجويه قال حدثنا عبد الله بن رجاء قال حدثنا

[ 198 ]

جرير بن أيوب البجلي عن أبى زرعة بن عمرو بن جرير عن أبى هريرة أن النبي عليه السلام قال من أراد أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل فليقرأه قراءة بن أم عبد وله غير حديث ولا يتابع على شئ منها وهذا يروى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح (243) جرير بن حازم أبو النضر الازدي البصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت يحيى بن معين عن جرير بن حازم قال هو في قتادة ضعيف روى عنه أحاديث مناكير حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول حدثنا عفان قال اجتمع جرير بن حازم وحماد بن زيد فجعل جرير يقول سمعت محمدا يقول سمعت شريحا فجعل حماد يقول له يا أبا النضر محمد عن شريح حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا إسحاق بن عيسى الطباع قال حدثت حماد بن زيد بحديث جرير بن حازم عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقيمت الصلاة فلا تقوموا حتى تروني فأنكره

[ 199 ]

وقال إنما سمعته من حجاج الصواف عن يحيى بن أبى كثير عن عبد الله بن أبى قتادة عن أبيه في مجلس ثابت وظن أنه سمعه من ثابت حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال قال أبو عبد الله جرير بن حازم روى عن الاعمش عن إبراهيم عن بن مسعود قال المحرم ينكح والناس يرونه عن الاعمش عن إبراهيم موقوفا قال أبو عبد الله ما أراه الا من الشيخ قلت من جرير قال نعم وذكر أبو عبد الله حديثه عن قتادة فقال كان حديثه عن قتادة غير حديث الناس يوقف أشياء ويسند أشياء وسمعته في هذا المجلس يثنى عليه ويترحم عليه ويقول رجل صالح صاحب سنة وفضل وديانة حدثنا على بن محمد بن سلم قال حدثنا عقيل بن يحيى قال سمعت أبا داود قال كان جرير بن حازم إذا قدم قال شعبة قد جاءكم هذا الحشوي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت عبد الرحمن يقول جرير بن حازم أوثق عندي من قرة بن خالد قلت لعبد الرحمن أحفظ هذا عنك قال نعم وحدثني جدي قال حدثنا عارم قال حدثنا جرير بن حازم عن قتادة عن أنس بن مالك قال كانت قبيعة سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم من فضة ورواه شعبة وهشام الدستوائي عن قتادة عن سعيد بن أبى الحسن مثله حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول قال عفان جاء أبو جزى إلى جرير بن حازم يشفع لرجل يحدثه جرير قال جرير حدثنا قتادة عن أنس قال كانت قبيعة سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم من فضه قال فقال أبو جزى كذب والله ما حدثنا قتادة الا عن سعيد بن أبى الحسن قال أبى وهو قول أبى جزى واسمه نصر بن طريف وجريرا أخطا حدثني الحسين بن عبد الله الذارع قال حدثنا أبو داود قال جرير بن حازم

[ 200 ]

وعبد الوهاب الثقفى تغيرا فحجب الناس عنهما قال وسمعت الحسن بن على يقول بلغني أن عبد الرحمن بن مهدى دخل إلى جرير يعوده في اختلاطه فقال من أنت فقال عبد الرحمن بن مهدي فقال بن مهدي بن ميمون حدثنا عبد الله قال حدثني أبي حدثنا عفان وحدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا الحسن بن علي حدثنا عفان حدثنا جرير بن حازم قال سمعت أبا فروة قال أخبرني جار لي أنه خاصم إلى شريح نصرانيا في شفع فقضى للنصراني فقال عفان حدثني غير واحد عن الاغضف قال سألت جريرا عن حديث أبى فروة فقال حدثنيه الحسن بن عمارة (244) جرير بن عبد الحميد الضبي حدثني محمد بن عيسى الهاشمي قال حدثني جعفر بن عامر قال سمعت أحمد بن حنبل يقول جرير بن عبد الحميد لا يفصل بين مغيرة عن إبراهيم كان يكره فذكرت ذلك لخلف بن سالم قال أحمد أشتكت عينه فحلفت عليه أمه أن لا يجئ إلى جرير مثل جرير يقال له هذا حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول لم يكن جرير الرازي بالذكى في الحديث قلت له جرير روى عن أشعث بن سوار شيئا قال نعم كان اختلظ عليه حديث أشعث وعاصم الاحول حتى قدم عليه بهن قال فقال له هذا حديث عاصم وهذا حديث أشعث قال فعرفها فحدث بها الناس (245) جراح بن المنهال أبو العطوف الجزري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال جراح بن المنهال أبو العطوف

[ 201 ]

روى عنه يزيد بن هارون منكر الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سألت يحيى عن أبى العطوف الجزري فقال ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية قال سمعت يحيى قال جراح أبو العطوف ضعيف ومن حديث ما حدثنا به محمد بن إسماعيل عن شبابة بن سوار قال أخبرنا أبو العطوف عن أبى الزبير عن جابر قال إنما كانت بيعة الرضوان بيعة الشجرة في عثمان بن عفان خاصة لما احتبس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن قتلوه لانابذنهم قال فبايعناه ولم نبايعه على الموت ولكن بايعناه على أن لا نفر ونحن ألف وثلاثمائة قال ولا يتابع عليه (246) جزي بن بكير العبسي عن حذيفة حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال جزي بن بكير العبسي عن حذيفة منكر الحديث حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا الاعمش عن إسماعيل بن رجاء الزبيدي عن صخر بن الوليد الفزاري عن جزى بن بكير العبسي قال لما قتل عثمان فزعنا إلى حذيفة في صفة له وذكر الحديث قال أبو جعفر فقلت لابي نعيم في صفة له فماذا قال والله لا أزيدك عليه (247) جميع بن ثوب شامي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال جميع بن ثوب عن خالد

[ 202 ]

بن معدان وحبيب بن عبيد ويزيد بن حمير منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن أحمد الانطاكي قال حدثنا يحيى بن صالح الوحاظي قال حدثنا جميع بن ثوب قال حدثنا خالد بن معدان عن أبى أمامة أن النبي عليه السلام قال ما من رجل يعود مريضا فيجلس عنده ألا تغشته الرحمة من كل جانب ما جلس عنده فإذا خرج من عنده كتب له أجر صيام يوم والحديث في فضل عيادة المريض ثابت من غير هذا الوجه بغير هذا اللفظ (248) جارود بن يزيد النيسابوري حدثني آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال جارود بن يزيد النيسابوري منكر الحديث وكان أبو أسامة يرميه بالكذب محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول جارود ليس بشئ ومن حديثه ما حدثنا به بشر بن موسى الاسدي قال حدثنا محمد بن مقاتل المروزي قال حدثنا الجارود بن يزيد قال حدثنا بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أترعوون عن ذكر الفاجر حتى يعرفه الناس اذكروه بما فيه يحذره الناس قال ليس له من حديث بهز أصل ولا من حديث غيره ولا يتابع عليه (249) جسر بن فرقد القصاب حدثني آدم قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال جسر بن فرقد أبو جعفر يروى عنه يحيى بن الضريس وغيره عن الحسن وليس بذاك حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال لي يحيى بن معين ابتدأ من عنده وذكر جسر بن فرقد فقال ليس بشئ

[ 203 ]

ومن حديثه ما حدثنا به إبراهيم بن محمد قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا جسر بن فرقد عن الحسن عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ يسن في ليلة غفر له والرواية في هذا المتن فيها لين 25) جارية بن هرم أبو شيخ الفقيمي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول دخلت على موسى بن دينار المكى أنا وحفص بن غياث فجعلت لا أريده على شئ الا لقنه فخرجنا فاتبعنا أبو الشيخ الفقيمي فجعلت أبين له أمره فجعل لا يقبل قال على وقد رأيت أبا الشيخ هذا كان يقال له جارية بن هرم وكان رأسا في القدر وكان ضعيفا في الحديث كتبنا عنه وتركناه ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن زنجويه قال حدثنا يحيى بن بسطام المصفر قال حدثنا جارية بن هرم أبو شيخ الفقيمي قال حدثنا عبد الله بن بشر قال أخبرني أبو كبشة الانصاري قال سمعت أبا بكر الصديق يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حدث عنى ما لم أقل أو قصر عنى شئ أمرت به فليتبوأ بيتا في النار ولا يتابع عليه والرواية فيمن كذب على رسول الله متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ثابتة من غير هذا الوجه (251) جلاس بن عمير حدثني آدم قال سمعت البخاري قال جلاس بن عمير روى عنه أبو جناب ولا يصح حديثه

[ 204 ]

والحديث حدثنا به محمد بن إسماعيل الصائغ قال حدثنا أبو نعيم قال حدثنا أبو جناب يحيى بن حية قال حدثني أبى عن جلاس عن بن عمر أن عمر مسح على جوربيه ونعليه (252) جلد بن أيوب حدثنا بشر بن موسى الاسدي قال حدثنا الحميدي قال كان سفيان بن عيينة يقول جلد وما جلد ومن جلد ومن جلد ومتى كان جلد حدثنا محمد بن إسماعيل وأحمد بن على قالا حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا أحمد بن شبويه قال قال بن المبارك جلد بن أيوب شيخ ضعيف يضعفه أهل البصرة حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا أحمد بن شبويه قال سمعت بن عيينة يقول حديث الجلد بن أيوب في الحيض حديث محدث لا أصل له حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت عبد الله بن المبارك يقول أهل البصرة يضعفون جلد بن أيوب ويقولون ليس بصاحب حديث يعنى روايته عن أنس قصة الحيض حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبا معمر يقول ما سمعت بن المبارك ذكر أحدا بسوء الا يوم ذكر عنده الجلد بن أيوب فقال أيش الجلد وما الجلد ومن الجلد حدثنا عبد الله بن أحمد قال أبي قال يزيد بن زريع ذاك أبو حنيفة لم يجد شيئا يحدث به في حديث الحيض الا بالجلد حدثنا عبد الله بن أحمد النيسابوري قال حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي قال

[ 205 ]

حدثنا النضر بن شميل قال سمعت حماد بن زيد يقول ما كان جلد بن أيوب يسوى في الحديث طلبة أو طلبتين حدثنا عبد الله قال حدثنا أحمد بن سعيد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حماد بن زيد قال سألت الجلد بن أيوب عن حديثه فقال المستحاضة تفقد ثلاثة إلى عشرة قلت الحائض فقال المستحاضة فإذا هو لا يفرق بين الحائض والمستحاضة حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يذكر جلد بن أيوب فقال ليس يسوى حديثه شيئا قلت له الجلد بن أيوب ضعيف الحديث قال نعم ضعيف (253) جويبر بن سعيد البلخي عن الضحاك حدثني أدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال جويبر بن سعيد البلخي عن الضحاك قال علي كنت أعرف جويبر بحديثين يعنى ثم أخرج هذه الاحاديث بعد فضعفه حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول كان وكيع إذا أتى على حديث جويبر قال سفيان عن رجل لا يسميه استضعافا له حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن عبيدة وجويبر ومحمد بن سالم فقال ما أقرب بعضهم من بعض إلى الضعف حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثا عن سفيان عن جويبر بن سعيد شيئا قط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن جويبر بن سعيد وكان سفيان يحدث عنه

[ 206 ]

وسمعت يحيى يقول حدث جويبر مرة فقال حدث خوات التيمى فقال له رجل قال حدثنا جواب فقال اكتب كما أقول لك حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول عبيده وجويبر ومحمد بن سالم وجابر الجعفي بعضهم قريب من بعض في الضعف (254) جعد بن درهم أستاذ جهم حدثنا الحسن قال حدثنا أبو صالح قال حدثنا سفيان عن عمرو بن إسماعيل قال جمعت بين أبى بيهس والجعد بن درهم فاختصما قال وصاب الجعد هشام (255) جعدة من ولد أم هانئ حدثني أدم قال سمعت البخاري قال جعدة من ولد أم هانئ صالح روى عنه شعبة لا يعرف الا بحديث فيه نظر وهذا الحديث حدثنا به عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا أبو داود قال قال حدثنا شعبة عن جعده عن أم هانئ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها فدعا بشراب فشرب ثم ناولها وشربت قالت يا رسول الله اما إني كنت صائمة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصائم المتطوع أمير نفسه أو أمين نفسه ان شاء صام وان شاء أفطر قال قلت أما أنت سمعت من أم هانئ قال لا حدثنيه أبو صالح وأهلنا عن أم هانئ (256) جباره بن المغلس الحماني كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال عرضت على أبي أحاديث سمعتها من جبارة

[ 207 ]

منها ما حدثنا به حماد بن يحيى الابح عن الحكم عن بن جرير عن بن عباس عن النبي عليه السلام قال صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم فأنكر هذا وقال في بعض ما عرضت عليه مما سمعته منه هذه موضوعة أو هي كذب حدثنا عبد الله مرة أخرى في موضع آخر قال عرضت على أبى أحاديثا سمعتها من جبارة الكوفى منها عن حماد الابح عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبى هريرة تعمل هذه الامة برهة بكتاب الله وحديثا عن حماد بن زيد عن إسحاق بن سويد فأنكرها وقال في بعضها موضوعة أو هي كذب

[ 208 ]

باب الحاء (257) الحارث بن عبد الله الهمداني الخارفي الاعور حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبى قال حدثنا أبو أسامة قال حدثني مفضل بن مهلهل قال حدثني مغيرة قال سمعت الشعبي يقول حدثني الحارث الاعور وأنا أشهد أنه أحد الكاذبين حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا مفضل عن المغيرة عن الشعبي قال كان يقول هو يشهد أن الحارث الاعور أحد الكذابين حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا عبد الله بن الجراح قال حدثنا جرير عن المغيرة عن الشعبي قال حدثني الحارث الاعور وأشهد أنه كان كذابا حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا طاهر بن أبى أحمد قال حدثنا أبى قال حدثنا عمى الفضيل بن الزبير قال أخبرني أبو عمر البزار قال سمعت الشعبي يقول حدثني الحارث وكان والله كذابا حدثني آدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال الحارث بن عبد الله ويقال بن عبيد وكنيته أبو زهير كناه النضر بن شميل عن يونس بن أبى إسحاق وهو الحارث الخارفي الكوفى الهمداني حدثنا أحمد بن يونس عن زائدة عن مغيرة عن إبراهيم أنه اتهم الحارث

[ 209 ]

حدثنا زكريا بن يحيى الحلواني قال حدثنا أبو سعيد الاشج قال حدثنا أبو معاوية عن محمد بن شيبة الضبي عن أبى إسحاق قال زعم الحارث الاعور وكان كذوبا أخبرنا زكريا بن يحيى قال حدثنا يوسف بن موسى قال سمعت جريرا يقول كان الحارث الاعور زيفا حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبى قال حدثنا أبو أسامة عن سفيان عن إسماعيل بن أبى خالد عن سلمان المؤذن عن مرة قال قال لي الحارث يقال أنك عندي بمنزلة أبى تعلمت القرآن في سنة والوحى في كذا وكذا قال أبى لا أدري سفيان الثوري أو بن عيينة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال أخبرنا على قال سمعت يحيى بن سعيد قال حدثنا سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أبى خالد عن سلمان المؤذن عن مرة قال قال الحارث تعلمت القرآن في سنة وتعلمت الوحي في ثلاث سنين قال على سمعت هذا الحديث من يحيى قبل أن أخرج إلى مكة الخرجة التي أقمت عند سفيان فلا أدرى لم لم أسأل عنه نسيته أو تركته عمدا حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا يحيى بن آدم عن جرير عن مغيرة عن إبراهيم عن علقمة قال قرأت القرآن في سنتين يعنى تعلمته قال فقال الحارث الاعور القرآن هين الوحي أشد من ذلك حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى يقول سمعت سفيان يقول كنا نعرف فضل حديث عاصم بن ضمرة على حديث الحارث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا بندار قال أخذ يحيى وعبد الرحمن القلم من يدي فضربا على نحو من أربعين حديثا من حديث الحارث عن على

[ 210 ]

حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا عباس قال حدثنا يحيى قال حدثنا جرير عن حمزة الزيات قال سمع مرة الهمذاني من الحارث الاعور شيئا فأنكره فقال له اقعد حتى أخرج إليك فدخل مرة الهمداني واشتمل على سيفه وأحس الحارث بالشر فذهب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن أبى إسحاق عن الحارث عن علي غير أن يحيى حدثنا يوما عن شعبة عن أبى إسحاق عن الحارث عن علي قال لا يجد عبد طعم الايمان حتى يؤمن بالقدر خيره وشره فقال هذا خطأ من شعبة حدثنا سفيان عن أبى إسحاق عن الحارث عن عبد الله وهو الصواب وكان يحى يحدث عن الحارث من حديث أبى إسحاق عن عبد الله بن مرة عن الحارث حدثني عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال سألت على بن المديني عن عاصم بن ضمرة والحارث فقال لي الحارث كذاب حدثنا محمد بن أحمد بن النضر الازدي قال حدثني معاوية بن عمرو عن أخيه الكرماني بن عمرو حدثنا منصور بن دينار عن معاوية بن إسحاق بن طلحة عن عمران بن طلحة قال أتيت عليا فلما رآني رحب بي وأدناني فأجلسني معه على مجلسه ثم قال والله إني لارجو أن أكون أنا وأبوك ممن قال الله عزوجل ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوان على سرر متقابلين قال الحارث الاعور الله أجل من ذلك وأعدل قال فقال علي فمن هم إذا لا أم لك قال منصور وذكر محمد بن عبد الله أن عليا تناول دواة فحذف بها الحارث الاعور

[ 211 ]

(258) الحارث بن محمد عن أبى الطفيل حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحارث بن محمد عن أبى الطفيل كنت على الباب يوم الشورى رواه زافر عن الحارث ولم يبين سماعه منه ولم يتابع زافر عليه قال وهذا الحديث حدثناه محمد بن أحمد الورامينى قال حدثنا يحيى بن المغيرة الرازي قال حدثنا زافر عن رجل عن الحارث بن محمد عن أبى الطفيل عامر بن واثله الكناني قال أبو الطفيل كنت على الباب يوم الشورى فارتفعت الاصوات بينهم فسمعت عليا يقول بايع الناس لابي بكر وإنا والله أولى بالامر منه وأحق منه فسمعت وأطعت مخافة أن يرجع الناس كفارا يضرب بعضهم رقاب بعض بالسيف ثم بايع الناس عمر وأنا والله أولى بالامر منه واحق منه فسمعت وأطعت مخافة أن يرجع الناس كفارا يضرب بعضهم رقاب بعض بالسيف ثم أنتم تريدون أن تبايعوا عثمان إذا أسمع وأطيع ان عمر جعلني في خمسة نفر أنا سادسهم لا يعرف لي فضلا عليهم في الصلاح ولا يعرفوه لي كلنا فيه شرع سواء وأيم الله لو أشاء أن أتكلم ثم لا يستطيع عربيهم ولا عجميهم ولا المعاهد منهم ولا المشرك رد خطاه منها لفعلت ثم قال نشدتكم بالله أيها النفر جميعا أفيكم أحد آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم غيرى قالوا اللهم لا ثم قال نشدتكم بالله أيها النفر جميعا أفيكم أحد له عم مثل عمى حمزة أسد الله وأسد رسوله وسيد الشهداء قالوا اللهم لا فقال أفيكم أحد له أخ مثل أخى جعفر ذو الجناحين الموشى بالجوهر يطير بها في الجنة حيث شاء قالوا اللهم لا قال أفيكم أحد له مثل سبطى الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة قالوا اللهم لاقال أفيكم أحد له مثل زوجتى فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا اللهم لا قال أفيكم أحد كان أقتل لمشركي قريش عند كل شديدة تنزل برسول الله صلى الله عليه وسلم منى قالوا اللهم لاقال أفيكم أحد كان أعظم شيئا في رسول الله صلى الله عليه وسلم حين اضطجعت على فراشه ووقيته بنفسى وبذلت له مهجة دمى قالوا اللهم لا قال أفيكم أحد كان يأخذ الخمس غيرى وغير فاطمة قالوا اللهم لا قال أفيكم أحد كان له سهم في الحاضر وسهم في

[ 212 ]

الغائب غيرى قالوا اللهم لا قال أكان أحد مظهر في كتاب الله غيرى حين سد النبي صلى الله عليه وسلم أبواب المهاجرين وفتح بأبي فقام إليه عماه حمزة والعباس فقالا يا رسول الله سددت أبوابنا وفتحت باب على فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أنا فتحت بابه ولا سددت ابوابكم بل الله فتح بابه وسد أبوابكم قالوا اللهم نعم قال أفيكم أحد تمم الله نوره من السماء غيرى حين قال وآت ذا القربى حقه قالوا اللهم لا قال أفيكم أحد ناجاه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثنتا عشرة مرة غيرى حين قال الله عزوجل يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجويكم صدقة قالوا اللهم لا قال أفيكم أحد تولى غمض رسول الله صلى الله عليه وسلم غيرى قالوا اللهم لا قال أفيكم أحدا أخذ عهده برسول الله صلى الله عليه وسلم حتى وضعه في حفرته غيرى قالوا اللهم لا هكذا حدثناه محمد بن أحمد عن يحيى بن المغيرة عن زافر عن رجل عن الحارث بن محمد عن أبى الطفيل فيه رجلين مجهولين رجل لين لم يسمه زافر والحارث بن محمد حدثنا جعفر بن محمد قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا زافر حدثنا الحارث بن محمد عن أبى الطفيل عامر بن وائلة عن علي فذكر الحديث نحوه وهذا عمل محمد بن حميد أسقط الرجل وأراد أن يجوز الحديث والصواب ما قاله يحيى بن المغيرة ويحيى بن المغيرة ثقة وهذا الحديث لا أصل له عن على (259) الحارث بن عبيد أبو قدامة الايادي بصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل قال سألت يحيى بن معين عن

[ 213 ]

الحارث بن عبيد أبى قدامة الايادي فقال ضعيف الحديث وسألت أبي فقال هو مضطرب الحديث حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت عبد الرحمن يحدث عن الحارث بن عبيد أبى قدامة فقلت يحدث عن هذا الشيخ فقال كان من شيوخنا وما رأيت إلا خيرا ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثناه الحارث بن عبيد عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل يا فلان فعلت كذا قال لا والذي لا إله الا هو والنبي عليه السلام يعلم انه قد فعله فقال له إن الله قد غفر لك كذبك بتصديقك بلا إله الا هو ولا يتابع عليه مع غير حديث عن أبي عمران الجوني وغيره ولا يتابع على شئ منها وهذا المتن يروى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح أصح من هذا 26) الحارث بن شبل عن أم النعمان عن عائشة بصري حدثنا محمد بن عيس قال سمعت العباس بن محمد الدوري قال سمعت يحيى بن معين يقول الحارث بن شبل عن أم النعمان بصرى ليس بشئ حدثنا آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري قال الحارث بن شبل عن أم النعمان روى عنه هلال بن فياض وهو شاذ ليس بمعروف الحديث ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا هلال بن فياض ويعرف بشاذ قال حدثنا الحارث بن شبل عن أم النعمان عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ليأتي الناس السائل ما هو بإنس ولا جان ولكنهم ملائكة الرحمن يختبرون بنى آدم في رزقهم الذي رزقوا كيف ضيعهم فيه

[ 214 ]

وبإسناده عن النبي عليه السلام أن نوحا كبير الانبياء لم يقم عن طعام قط حتى يقول الحمد الله الذي أذاقني طعمه وأبقى في منفعته وأخرج عنى أذاه وبإسناده أن النبي عليه السلام قال أن لولد العباس راية لا ترد مع أحاديث سوى هذه لا يتابع على شئ منها ولا يحفظ إلا عنه (261) الحارث بن النعمان يقال له بن أخت سعيد بن جبير عن أنس وسعيد بن جبير كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحارث بن النعمان سمع أنس منكر الحديث روى عنه سعيد بن عمارة ومن حديثه ما حدثنا إبراهيم بن محمد صاحب الطعام قال حدثنا داود بن رشيد قال حدثنا سلمة بن بشر بن صيفي قال حدثنا سعيد بن عماره الكلاعي قال حدثنا الحارث بن النعمان الليثي أنه سمع أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكرموا أولادكم وأحسنوا أدبهم حدثنا محمد بن خزيمة قال حدثنا حكيم بن مشرف قال حدثنا الحارث بن النعمان وهو بن أخت سعيد بن جبير عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الماء يقطر من ليحتى على ثيابي من الوضوء أحب إلى من الدر والياقوت يتناثر علي وكان لا يمسح الماء عن وجهه وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا ثابت بن محمد العابد قال حدثنا الحارث بن النعمان الليثي عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن النبي عليه السلام قال من سأل في غير حاجة نزلت به أو عيال لا يطيقهم جاء يوم القيامة ووجهه ليس عليه مزعة لحم لا يتابع عليه عن أنس ولا عن سعيد بن جبير ومتن حديث سعيد بن جبير يروى بغير هذا الاسناد وبغير هذا اللفظ من وجه ثابت

[ 215 ]

(262) الحارث بن عمرو بن أخى المغيرة بن شعبة كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحارث بن عمرو بن أخى المغيرة بن شعبة عن أصحاب معاذ عن معاذ روى عنه أبو عون قال البخاري ولا يصح ولا يعرف إلا مرسلا والحديث حدثنيه جدي رحمه الله قال حدثنا سليمان بن حرب وأخبرنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا مسلم قال حدثنا شعبة عن أبى عون عن الحارث بن عمرو بن أخى المغيرة بن شعبة عن أصحاب معاذ بن جبل عن معاذ بن جبل أن النبي عليه السلام حين بعثه إلى اليمن قال له كيف تقضى إذا عرض لك قضاء قال أقضي بما في كتاب الله قال فإن لم يكن في كتاب الله قال بسنة رسول الله قال فإن لم يكن في سنة رسول الله قال اجتهد رأيي لا آلو قال فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم صدره قال الحمد الله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضى رسول الله حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيد قال حدثنا يزيد وأبو النضر عن شعبة عن أبى عون الثقفي قال سمعت الحارث بن عمرو بن أخى المغيرة بن شعبة يحدث عن أصحاب معاذ بن جبل بحمص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ حين بعثه إلى اليمن كيف تقضى فذكر نحوه (263) الحارث بن ثقف كوفي حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت يحيى بن معين وذكر

[ 216 ]

الحارث بن ثقف فقال يحيى كان ضعيفا ولا أحفظ للحارث حديثا مسندا إلا مراسيل مقطعات ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا أبو داود الجفرى قال حدثنا الحارث بن ثقف عن الحسن قال قال معاذ يا رسول الله ما هو كائن بعدك قال يكون خلفاء ثم يكون ملكا ثم يكون فتنة تتبع بضعها بعضا (264) الحارث بن وجيه بصري عن مالك بن دينار حدثنا أحمد بن على الابار قال سمعت نصر بن على الجهضمي يضعف الحارث بن وجيه وحدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول الحارث بن وجيه ليس حديثه بشئ وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحارث بن وجيه الراسبي فيه بعض المناكير ومن حديثه ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا حفص بن عمر الحوضي قال حدثنا الحارث بن وجيه قال حدثنا مالك بن دينار عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت كل شعرة جنابة ألا فاغسلوا الشعر واتقوا البشرة قال لا يتابع عليه وله غير حديث منكر وله إسناد غيرهما فيه لين أيضا (265) الحارث بن حصيرة كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول

[ 217 ]

الحارث بن حصيرة كان شيعيا حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أبو غسان قال سمعت جرير وقيل له رأيت الحارث بن حصيرة قال نعم رأيت شيخا طويل السكوت منطويا على أمر عظيم ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مرة قال حدثنا العلاء بن عبد الجبار قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا الحارث بن حصيرة عن زيد بن وهب عن أبى ذر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه إلى أم بن صياد يسألها كم حملت قال فأتيتها فسألتها فقالت حملت فيه اثنا عشر شهرا فأتيته فأخبرته فقال سلها كيف كانت صيحته حين وقع من بطن أمه قال فسألتها فقالت صيحة صبي بن شهرين قال فقال له النبي عليه السلام انى قد خبأت لك خبيئة قال خبأت لي عظم شاة عفرا أو الدخان وكان أراد أن يقول الدخان فقال الدخ فقال له النبي عليه السلام إخسأ فإنك لم تسبق القدر قال ولا يتابع الحارث بن حصيرة على هذا وله غير حديث منكر في الفضائل مما شجر بينهم وكان ممن يغلو في هذا الامر وأما حديث بن صياد فقد رواه جماعة من أصحاب النبي عليه السلام عنه بأسانيد صحاح (266) الحارث بن نبهان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول الحارث بن نبهان لا يكتب حديثه

[ 218 ]

وفى موضع آخر ضعيف وفى موضع آخر ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحارث بن نبهان عن عاصم والاعمش منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به عبد الله بن أحمد قال حدثنا العلاء بن عبد الجبار قال وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا الحارث بن نبهان قال حدثنا عاصم بن بهدلة عن مصعب بن سعد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خيركم من تعلم القرآن وعلم القرآن قال ثم أخذ بيدى وأجلسني في مجلسي هذا أقرئ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا الحارث بن نبهان قال حدثنا عاصم عن مصعب بن سعد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الصبح تنزيل السجدة وهل أتى على الانسان وحدثنا عباس بن السندي قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا الحارث بن نبهان قال حدثنا معمر عن عمار بن أبى عمار عن أبى هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتنفل الرجل وهو قائم قال كل هذه الاحاديث لا يتابع عليها أسانيدها مناكير والمتون معروفة بغير هذه الاسانيد (267) الحارث بن غسان المري بصري حدثنا محمد بن إبراهيم بن جناد قال حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجى قال حدثنا الحارث بن غسان المري قال حدثنا أبوعمران الجوني عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاء يوم القيامة بصحف مختمة فتصب بين يدي الله تبارك وتعالى فيقول للملائكة اقبلوا هذا وألقوا هذا فتقول الملائكة

[ 219 ]

وعزتك ما رأينا إلا خيرا فيقول وهو أعلم أن هذا كان لغير وجهي ولا أقبل اليوم إلا ما كان ابتغي به وجهي وحدثني أحمد بن عمرو قال حدثنا عمر بن يحيى الايلي قال حدثنا الحارث بن غسان عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه وينصرانه فلا يتابع عليهما جميعا بهذا الاسناد وقد حدث هذا الشيخ بمناكير والاول بغير هذا اللفظ في معنى الرياء والثاني له أسانيد جياد من حديث الناس (268) الحارث بن سريج النقال بغدادي حدثنا إبراهيم بن محمد بن الهيثم قال حدثنا الحارث بن سريج النقال قال حدثنا سفيان بن عيينة عن عاصم بن كليب عن أبيه عن وائل بن حجر قال أتيت النبي عليه السلام ولى شعر فقال ذباب فذهبت وأخذت من شعرى ثم جئته فقال لي لم أخذت من شعرك قلت سمعتك تقول ذباب فظننت انك تعنيني فقال ما أعنيك وهذا أحسن حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال قلت ليحيى بن معين إن حارث النقال يحدث عن بن عيينة عن عاصم بن كليب حديث وائل بن حجر أتيت النبي عليه السلام ولى شعر قال كل من حدث بحديث عاصم بن كليب عن بن عيينة

[ 220 ]

فهو كذاب خبيث ليس حارث بشئ حدثنا أحمد بن على الابار قال سمعت مجاهد بن موسى المخرمي يقول دخلنا على عبد الرحمن بن مهدى في بيته فرفع إليه حارث النقال رقعة حديث مقلوب فجعل يحدثه حتى كاد أن يفرغ ثم فطن فنقده ورمى به قال كاذب والله كاذب والله حدثني إبراهيم بن محمد بن الهيثم قال سمعت أبا معمر القطيعي وذكر الحارث بن سريج قال لو كان الحارث بن سريج في مطبخ امتلا ذبابا وهذا الحديث ليس من حديث بن عيينة إنما هو من حديث الثوري وهو من حديثه أيضا ليس بالمشهور أيضا رواه عنه يحيى بن سعيد القطان ومعاوية بن هشام وسفيان بن عقبة أخو قبيصة بن عقبة وأبو حذيفة ولعل الحارث إنما رواه من حديث سفيان بن عقبة فظنه سفيان بن عيينة فحدث به عن سفيان بن عيينة (269) الحارث بن أفلح مدينى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول الحارث بن أفلح ليس بشئ روى عنه مروان بن معاوية وقد روى عنه غير مروان أيضا حدثنا يحيى بن زكريا النيسابوري قال حدثنا محمد بن يحيى قال حدثنا أبو غسان الكناني قال حدثني الحارث بن أفلح عن داود بن إسماعيل عن نوح بن بلال عن سعد بن أبى إسحاق قال محمد بن يحيى هو عندي بن إسحاق عن سليط بن سعد عن بن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى في هذا المسجد يعنى مسجد قباء كان له عدل عمرة وقال نوح بن بلال وإنما هو أبن أبى بلال وداود بن إسماعيل ليس بالمعروف بالنقل وقد حدثنا أبويحيى بن أبى مرة قال حدثنا يعقوب بن محمد الزهري قال

[ 221 ]

حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن نسطاس قال حدثنا نوح بن أبى بلال عن بن عمر أن النبي عليه السلام قال من صلى في مسجد قباء كان له كأجر عمرة وهذا الكلام يروى بإسناد غير هذا أيضا فيه لين ويروى عن النبي عليه السلام بإسناد ثابت أنه كان يأتي مسجد قباء راكبا وماشيا (270) الحسن بن أبى جعفر الجفري بصري حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول الحسن بن أبى جعفر الجفرى البصري عن أبى الزبير منكر الحديث وهو الحسن بن عجلان حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول الحسن بن أبى جعفر الجفري ليس بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على الوراق قال سألت أبا عبد الله عن الحسن بن أبى جعفر فقال ضعيف ومن حديثه عن أبى الزبير عن جابر ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال حدثنا الحسن بن أبى جعفر عن أبى الزبير عن جابر أن النبي عليه السلام بعث جيشا وأمرهم أن يستكثروا من النعال وقال المنتعل بمنزلة الراكب

[ 222 ]

ولا يتابعه عليه إلا من هو قريب منه (271) الحسن بن دينار أبو سعيد التميمي بصرى حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول أما الحسن بن دينار فكان يرى رأي القدر فكان يحمل كتبه إلى بيوت الناس ويخرجها من يده ثم يحدث منها وكان لا يحفظ حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا الحسن بن عيسى قال ترك بن المبارك الحسن بن دينار حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول الحسن بن دينار واصل أبو سعيد التميمي البصري تركه وكيع وابن المبارك وابن مهدي حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أحمد بن الخليل قال حدثنا مسعود بن خلف قال قال حجاج بن محمد رآني شعبة عند الحسن بن دينار فجعلت أتوارى منه فلما أتيته قال أما إني قد رأيتك ثم قال لي أما على ذاك لقد جالس الاشياخ حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبى كان وكيع إذا أتى على حديث الحسن بن دينار قال أجز عليه يعنى اضرب عليه حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن الحسن بن دينار حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى وعبد الرحمن لا يحدثان عن الحسن بن دينار وكان سفيان الثوري يقول أبو سعيد السليطى

[ 223 ]

قال أبو حفص وسمعت أبا داود يقول حدثنا الحسن بن واصل وهو الحسن بن دينار حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول الحسن بن دينار ليس بشئ وحدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول الحسن بن دينا ضعيف (272) الحسن بن ذكوان بصري حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد بن هانئ قال قلت لابي عبد الله الحسن بن ذكوان ما تقول فيه فقال أحاديثه أباطيل يروى عن حبيب بن أبى ثابت فقلت له نعم غير حديث عجيب عن عاصم بن ضمره عن على في المسألة وعسب الفحل فقال أبو عبد الله هو لم يسمع من حبيب بن أبى ثابت إنما هذه أحاديث عمرو بن خالد الواسطي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى يحدث عن الحسن بن ذكوان وما سمعت عبد الرحمن ذكره في حديث قط حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى قال الحسن بن ذكوان قدري وكان يحيى بن سعيد يروي عنه حدثني الفضل بن جعفر قال حدثنا إسماعيل بن إسحاق قال سمعت على بن عبد الله قال حدث يحيى بن سعيد عن الحسن بن ذكوان ولم يكن عنده بالقوي

[ 224 ]

ومن حديثه ما حدثناه زكريا بن يحيى البلخي قال حدثنا إسحاق بن راهويه قال حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال سمعت أبى يحدث عن الحسن بن ذكوان عن حبيب بن أبى ثابت عن عاصم بن ضمرة عن على قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سأل مسألة عن ظهر غنى استكثرها من رضف جهنم قالوا وما ظهر غنى قال عشاء ليلة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا زهير بن حرب قال حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال حدثني أبى قال حدثنا الحسن بن ذكوان عن حبيب بن أبى ثابت عن عاصم بن ضمرة عن علي أن النبي عليه السلام نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير وعن ثمن الميته وثمن الخمر والحمر الاهلية وكسب الحجام والبغى وكسب كل ذي فحل وهذان الحديثان يروى منهما بألفاظ مختلفة بأسانيد صالحة من غير هذا الوجه (273) الحسن بن رزين بصري مجهول في الرواية حدثني محمد بن الحسين والخضر بن داود قالا حدثنا محمد بن أحمد بن زيد المزارى قال حدثنا عمرو بن عاصم قال حدثنا الحسن بن رزين قال

[ 225 ]

حدثنا بن جريج عن عطاء عن بن عباس عن النبي عليه السلام قال يلتقى الخضر وإلياس في كل موسم فإذا أرادا أن يتفرقا تفرقا على هذه الكلمات بسم الله ما شاء الله لا يسوق الخير إلا الله ولا يصرف السوء الا الله ما شاء الله ما تكن من نعمة فمن الله ما شاء الله لا حول ولا قوة إلا بالله فمن قالها إذا أمسى آمن من الحرق والغرق والشرق حتى يصبح ومن قالها إذا أصبح ثلاث مرات آمن من الحرق والغرق والشرق حتى يمسي حدثنا محمد بن خزيمة بن راشد قال حدثنا محمد بن كثير العبدي قال حدثنا الحسن بن رزين عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس نحوه موقوفا ولا يتابع عليه مسندا ولا موقوفا (274) الحسن بن رشيد في حديثه وهم حدثنا أحمد بن شعيب بن على النسائي قال أخبرنا أبو عمار الحسين بن حريث قال حدثنا نصر بن حاجب عن الحسن بن رشيد عن بن جريج عن عطاء عن أبن عباس عن النبي عليه السلام قال من فطر صائما فله مثل أجره قال لا يتابع الحسن على هذا وقد حدثنا إبراهيم بن محمد بن بره الصنعاني قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن جريج عن صالح مولى التوأمة عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فطر صائما أطعمه وسقاه وكان له مثل أجره وحدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يعلى بن عبيد قال حدثنا عبد الملك بن أبى سليمان عن عطاء عن زيد بن خالد الجهني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فطر صائما كتب له مثل أجره الا أنه لا ينقص من أجر الصائم شئ هذا أولى وحديث عبد الرزاق لم يبين بن جريج شيئا فيه السماع من صالح

[ 226 ]

أحسب أن حجاج بن محمد يرويه عن بن جريج عن إبراهيم بن محمد عن صالح حدثنا الحسن بن رشيد عن أبن جريج عن عطاء عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صبر في حر مكة ساعة باعد الله جهنم منه سبعين خريفا هذا حديث باطل لا أصل له (275) الحسن بن زريق كوفي عن بن عيينة بحديث ليس له أصل من حديث الزهري وليس بمحفوظ عن بن عيينة حدثنا موسى بن إسحاق الانصاري قال حدثنا الحسن بن زريق قال حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن أنس قال كان النبي عليه السلام يأتينا إلى دارنا وكان لنا صبي صغير يقال له أبو عمير وكان له طائر يقال له نغير فأتى النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم فرأي أبو عمير حزينا فقال له مالك يا أبا عمير حزينا قال قلنا مات نغيره قال فأخذ يقول يا أبا عمير ما فعل النغير يا أبا عمير ما فعل النغير وهذا الحديث من حديث أنس مشهور معروف صحيح من غير هذا الطريق

[ 227 ]

(276) الحسن بن زياد اللؤلؤي من أصحاب نعمان حدثني محمد بن عثمان قال سمعت يحيى بن معين عن الحسن بن زياد اللؤلؤي فقال كان ضعيف الحديث حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثني أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن الحسن بن زياد اللؤلؤي فقال ليس بشئ حدثنا القاسم بن خلف الدوري قال حدثنا محمود بن غيلان قال قال لي يعلى اتق اللؤلؤي حدثنا أحمد بن علي الابار قال حدثنا محمود بن غيلان قال قلت ليزيد بن هارون ما تقول في الحسن بن زياد اللؤلؤي فقال أو مسلم هو حدثني محمد بن أبى عتاب المؤدب قال حدثني أحمد بن سنان القطانى قال حدثني هيثم بن معاوية قال سمعت محمد بن إسحاق الازرق يقول كنا عند شريك بالكوفة فجاء رجل خراساني رث الهيئة فقال يا أبا عبد الله قد فنيت نفقتى وليس عندي شئ وها هنا من يعرف ما أقول فكأن شريكا رق له فقال من يعرفك قال الحسن بن زياد اللؤلؤي وحماد بن أبى حنيفة قال لقد عرفت شرا لقد عرفت شرا حدثني الفضل بن عبد الله الجوزجاني قال حدثنا قتيبة بن سعيد أبو رجاء قال كنا عند شريك وهو يملى علينا إذا جاء الحسن بن زياد اللؤلؤي فقعد في آخر المجلس وغطى رأسه فبصر به شريك فقال إني أجد ريح الانباط ثم رمى ببصره نحوه قال فقام الحسن بن زياد فذهب حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا

[ 228 ]

محمد بن رافع النيسابوري قال كان الحسن بن زياد اللؤلؤي يرفع رأسه قبل الامام ويسجد قبله قال وسمعته يقول أليس قد جاء الحديث من قطع سدرة صوب الله رأسه في النار أرأيتم إن قطع نخلة قالوا إنما جاء الحديث في السدرة قال فمن قطع نخلة صوب الله رأسه في النار مرتين حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول حسن أبن زياد اللؤلؤي كذاب حدثني إدريس بن عبد الكريم المقرى قال حدثنا إسحاق بن إسماعيل قال كنا عند وكيع فقيل له إن السنة مجدبه فقال وكيف لا تجدب وحسن اللؤلؤي قاضيا وحماد بن أبى حنيفة (277) الحسن بن سوار البغوي خرساني حدثنا أحمد بن داود السجزي قال حدثنا الحسن بن سوار البغوي قال حدثنا عكرمة بن عمار اليمامي عن ضمضم بن جوس عن عبد الله بن حنظلة بن الراهب قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالبيت على ناقة لا ضرب ولا طرد ولا إليك إليك ولا يتابع الحسن بن سوار على هذا الحديث وقد حدث أحمد بن منيع وغيره عن الحسن بن سوار هذا عن الليث بن سعد وغيره أحاديث مستقيمة وأما هذا الحديث فهو منكر وحدثني محمد بن موسى النهرتيري قال حدثنا محمد بن إسماعيل الترمذي قال حدثنا الحسن بن سوار بهذا الحديث فذكر مثل ما حدثنا أحمد بن داود قال أبو إسماعيل ألقيت على أبى عبد الله أحمد بن حنبل فقال أما الشيخ فثقة وأما الحديث فمنكر

[ 229 ]

قال وهذا الحديث رواه قران بن تمام عن أيمن بن نائل عن قدامة بن عبد الله الكلابي عن النبي عليه السلام هكذا ولم يتابع عليه قران ورواه الناس عن أيمن بن نائل الثوري وجماعة عن قدامة بن عبد الله رأيت النبي عليه السلام يرمي جمرة العقبة على ناقة بهذا اللفظ وقد روي عن النبي عليه السلام أنه كان على بعير بغير هذا الاسناد بإسناد صالح (278) حسن بن صالح بن حي الهمداني الكوفى حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبو معمر إسماعيل بن إبراهيم الهذلي قال حدثنا أبو أسامة قال سمعت زائدة يقول أن بن حي هذا قد أستصلب منذ زمان وما نجد أحدا يصلبه حدثني محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري قال حدثنا أبو أسامة قال أتيت حسن بن صالح فجعل أصحابه يقولون لا إله إلا الله لا اله الا الله فقلت مالي كفرت قال قال لا ولكن ينقمون عليك محبة مالك بن مغول بن

[ 230 ]

زائدة قال قلت وأنت تقول هذا إنك رجل لا جلست إليك أبدا حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا أبو نعيم قال ذكر الحسن بن صالح عند الثوري فقال ذاك رجل يروى السيف على أمة محمد صلى الله عليه وسلم حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا أبو سعيد قال حدثنا العلاء بن عمرو الحنفي قال حدثنا زافر قال أردت الحج فقال لي الحسن بن صالح أن تلقى أبا عبد الله سفيان الثوري بمكة فأقرئه منى السلام وقل أنا على الامر الاول قال فلقيت سفيان في الطواف قال قلت إن أخاك الحسن بن صالح يقرأ عليك السلام ويقول أنا على الامر الاول قال فما بال الجمعة فما بال الجمعة حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا أبو عبيدة بن أبى السفر قال حدثنا عبد الله بن محمد بن سالم قال سمعت رشيد الخباز وكان عبدا صالحا وقد رآه أبو عبيدة يقول خرجت مع مولاي إلى مكة فجاور سنتئذ وكان سفيان مجاورا بها تلك السنة وكان مولاي يروح إليه بالعشي يتحدث عنك وأنا معه فلما كان ذات يوم جاء إنسان فقال لسفيان يا أبا عبد الله قدم اليوم حسن وعلى ابني صالح قال وأين هما قال في الطواب قال فإذا مرا فأرينهما قال فمر أحدهما فقال هذا علي ثم مر الآخر فقال هذا حسن فقال سفيان أما الاول فصاحب آخره وأما الآخر يعنى حسن فصاحب سيف لا يملا جوفه شئ قال فيقوم إليه رجل ممن كان معنا فذهب إلى على فأخبره فلما كان من الغد مضى مولاي إلى على يسلم عليه وجاء سفيان يسلم عليه فقال له علي يا أبا عبد الله ما حملك على أن ذكرت أخى أمس بما ذكرته أيش يؤمنك أن تبلغ هذه الكلمة أبن أبى جعفر فيبعث إليه فيقتله قال فنظرت إلى سفيان وهو يقول أستغفر الله وهمت عيناه

[ 231 ]

حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان بن عيينة قال صالح بن حي وكان خيرا من ابنيه وكان علي خيرهما حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أبو صالح الفراء قال سمعت يوسف بن أسباط يقول كان الحسن بن حي يرى السيف حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي قال حدثنا يحيى بن سعيد قال كان سفيان الثوري سئ الرأي في الحسن بن حي حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس الرازي قال حدثنا عبيد بن يعيش قال حدثنا خلاد بن يزيد الجعفي قال جاءني سفيان بن سعيد إلى ها هنا فقال الحسن بن صالح مع ما سمع من العلم وفقه يترك الجمعة ثم قام فذهب حدثنا محمد بن إسماعيل الاصبهاني قال سمعت على بن الجعد يقول كنت مع زائدة في طريق مكة فقال لنا يوما أيكم يحفظ عن مغيرة عن إبراهيم أنه توضأ بكوز الحب مرتين قال فلو قلت حدثنا شريك أو سفيان كنت قد استرحت ولكن قلت حدثنا الحسن بن صالح عن مغيرة قال والحسن بن صالح أيضا لا حدثتك بحديث أبدا حدثنا الفضل بن أحمد قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت بشر بن الحارث وذكر له أبو بكر الصوفي فقال سمعت حفص بن غياث يقول هؤلاء يرون السيف أحسبه عني بن حي وأصحابه ثم قال أبو نصر هات من لم ير السيف من أهل زمانك كلهم أو عامتهم الا قليل ولا يرون الصلاة أيضا ثم قال كان زائدة يجلس في المسجد يحذر الناس من بن حي وأصحابه قال وكانوا يرون السيف

[ 232 ]

حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا أبو صالح الضراء قال حكيت ليوسف بن أسباط عن وكيع شيئا من أمر الفتن فقال ذاك يشبه أستاذه يعنى الحسن بن حيي قالت قلت ليوسف أما تخاف أن تكون هذه غيبة فقال لم يا أحمق أنا خير لهؤلاء من أمهاتهم وآبائهم أنا أنهي الناس أن يعملوا بما أحدثوا فتبعتهم أوزارهم ومن أطراهم كان أضر عليهم وحدثني عبد الله بن غنام بن حفص بن غياث النخعي قال حدثنا أبو سعيد الاشج قال سمعت أبن إدريس يقول ما أنا وحي وابن حي لا نرى جمعة ولا جماعة ولا جهادا حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبا معمر يقول كنا عند وكيع فكان إذا حدث عن حسن بن صالح أمسكنا أيدينا فلم نكتب فقال ما لكم لا تكتبون حديث حسن فقال له أخى بيده هكذا يعنى أنه كان يرى السيف فسكت وكيع حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا أحمد بن الموفق قال حدثنا الحسن بن الربيع قال حدثني عبد الله بن داود قال شهدت حسن بن صالح وأخا شريك معهم فاجتمعوا إليه إلى الصباح في السيف حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا إبراهيم بن سعيد قال حدثنا خلف بن تميم قال كان زائدة يستتيب من أتى حسن بن صالح حدثنا محمد بن أبى عتاب المؤدب قال حدثنا سليمان بن الاشعث قال حدثنا أبو سعيد الاشج قال سمعت عبد الله بن إدريس وذكر له صعق الحسن بن صالح فقال تبسم سفيان أحب إلينا من صعق الحسن بن صالح حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن حسن بن صالح شيئا قط

[ 233 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سألت عبد الرحمن عن حديث حسن بن صالح فأبى أن يحدثني به وقد كان يحدث عنه ثلاثة أحاديث ثم تركه وذكره يحيى بن سعيد فقال لم يكن بالسكة حدثنا محمد بن عثمان قال سألت يحيى بن معين عن حسن بن صالح فقال ثقة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا محمد بن على الوراق قال قلت لاحمد بن حنبل حسن بن صالح فقال ثقة قلت أخوه على قال ثقة ولكنه قدم موته حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد بن حنبل قال على بن صالح صالح الحديث ولكن حسن بن صالح أخوه (279) رحمه الله الحسن بن عبد الله بن أبى عون الثقفى كوفى في حديثه وهم حدثنا يحيى بن أيوب العلاق قال حدثنا سعيد بن كثير بن عفير قال حدثنا الحسن بن عبد الله بن أبى عون الثقفى عن كامل أبى العلاء عن صالح عن بلال أنه كان يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقول السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله الصلاة يرحمك الله حي على الصلاة حي على الفلاح وهذا الحديث حدثناه أبويحيى بن أبى مسرة قال حدثنا خلاد بن يحيى قال

[ 234 ]

حدثنا أبو العلاء كامل قال حدثنا أبو صالح قال سمعت أبا محذورة يقول في أذان الفجر حي على الفلاح حي على الفلاح الصلاة خير من النوم الصلاة خير من النوم ويقول في آخر أذانه الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله قال هذا أولى 28) الحسن بن على الهاشمي عن الاعرج حدثني آدم بن موسى الخوارى قال سمعت البخاري قال الحسن بن على الهاشمي منكر الحديث يحدث عن الاعرج ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا أبو هرير ه الصيرفي قال حدثنا أبو قتيبة قال حدثنا الحسن بن على الهاشمي عن عبد الرحمن الاعرج عن أبى هريرة أن جبريل عليه السلام علم النبي عليه السلام الوضوء فقال يا محمد إذا توضأت فانتضح وبإسناده أن النبي عليه السلام قال لا يمنعن أحدكم السائل وإن كان في يده قلبان من ذهب قال ولا يتابع عليهما من هذا الوجه فأما الانتضاح فقد روي بغير الاسناد بإسناد صالح وأما الثاني فلا يحفظ الا عنه (281) الحسن بن على الشروي عن عطاء لا يتابع على حديثه وهو مجهول بالنقل حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة وعثمان بن محمد الحراني قالا حدثنا أحمد بن سليمان أبو الحسين الرهاوي قال حدثنا قتادة بن الفضيل عن الحسن بن على

[ 235 ]

الشروى عن عطاء عن عائشة أن النبي عليه السلام بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام وفى هذا المتن أحاديث متقاربة في اللين والضعف (282) الحسن بن على الهمداني مجهول أيضا لا يتابع على حديثه ولا يعرف الا به حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل قال حدثنا إسماعيل بن موسى قال حدثنا الحسن بن على الهمداني عن حميد بن القاسم بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف في قوله السابقون الاولون هم عشرة من قريش كان أولهم إسلاما على بن أبي طالب (283) الحسن بن على النميري كوفى مجهول وفضل بن الربيع نحوه ولا يتابعه عليه إلا من هو دونه أو مثله حدثني جدي رحمه الله قال حدثنا عبد العزيز بن الخطاب قال حدثنا الحسن بن على النميري عن فضل بن الربيع عن بن جريج عن عطاء عن بن عباس قال من لبس نعلا صفراء لم يزل ينظر في سرور ثم قرأ بقرة صفراء الآية (284) الحسن بن على بن عاصم بن صهيب الواسطي حدثنا محمد أحمد بن حماد قال حدثنا معاوية بن صالح الاشعري قال سمعت يحيى بن معين يقول على بن عاصم ليس بشئ وابنه الحسن

[ 236 ]

(285) الحسن بن عمرو بن سيف العبدي بصرى ويقال باهلي حدثنا عبد الرحمن بن الفضل حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن عمر وهو كذاب حدثنا أحمد بن حمزة العسكري قال حدثنا عبد الرحمن بن الجارود قال حدثنا الحسن بن عمرو بن سيف العبدي قال حدثنا على بن سويد بن منجوف عن عبيد الله بن أبى رافع عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللهم بارك لامتي في بكورها حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا الحسن بن عمرو قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا أبان بن تغلب عن الاعمش عن أبى عمرو الشيباني عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من دل على خير فله مثل أجر فاعله قال هكذا قال وحدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا عارم حدثنا حماد بن زيد عن بن بن تغلب عن الاعمش عن أبى عمرو الشيباني عن بن مسعود عن النبي عليه السلام نحوه قال وهذا أولى وحديث بارك لامتي في بكورها رواه شعبة عن يعلى بن عطاء عن عمارة بن جديد عن صخر الغامدى عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وهو أولى بإسناد جيد

[ 237 ]

(286) الحسن بن عمارة أبو محمد مولى بجيلة كوفى حدثنا أحمد بن على الآبار قال حدثنا أحمد بن سعيد الدارمي قال حدثنا نضر بن شميل قال حدثنا شعبة قال أفادني الحسن بن عمارة عن الحكم سبعين حديثا فلم يكن لها أصل أخبرنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن عبد الله المخرمي قال سمعت أبا داود الطيالسي قال قال شعبة ألا تعجبون من جرير بن حازم هذا المجنون ومن حماد بن زيد أتياني يسألاني أن أكف عن ذكر الحسن بن عمارة لا والله لا أكف عن ذكره أنا والله سألت الحكم عن الصدقة تجعل في صنف واحد مما سمى الله فقال لا بأس به قلت ممن سمعته قال كان إبراهيم يقول وهذا الحسن بن عمارة يحدث عن الحكم عن يحيى بن الجزار عن على وعن الحكم عن مجاهد عن بن عباس وعن الحكم عن رجل عن حذيفة لا بأس أن يجعلها في صنف واحد مما سمى الله وأنا والله سألت الحكم عن قتلى بدر هل غسلوا وهل صلي عليهم فقال ما غسلوا ولا صلى عليهم قلت ممن سمعته قال بلغني عن الحسن وهذا الحسن بن عمارة يحدث عن الحكم عن يحيى بن الجزار عن على وعن الحكم عن مجاهد عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم غسلهم وصلى عليهم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا أبو داود قال قال لي شعبة ايت جرير بن حازم فقل له لا يحل لك أن تروى عن الحسن بن عمارة فإنه يكذب قال أبو داود قلت لشعبة وكيف ذاك قال حدثنا عن الحكم بأشياء لم يجد لها أصلا قلت له بأي شئ قال قلت للحكم صلى النبي عليه السلام على قتلى أحد قال لم يصل عليهم وقال الحسن بن عمارة عن الحسن عن مقسم عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى عليهم

[ 238 ]

ودفنهم قال شعبة قلت للحكم ما تقول في أولاد الزنا فقال يروى عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه شئ قلت من يذكره قال يذكر من حديث الحسن البصري وقال الحسن حدثنا الحكم عن يحيى الجزار عن علي أنه قال يعتقون حدثني عبد الله بن محمد بن صالح السمرقندي قال حدثنا يحيى بن الحكم المقوم قال قلت لابي داود الطيالسي أن محمدا بن الحسن صاحب الرأي حدثنا عن الحسن بن عمارة عن الحكم عن بن أبى ليلى عن علي قال رأيت النبي عليه السلام قرن فطاف بطوافين وسعى سعيين فقال أبو داود وجمع يده إلى نحره ثم قال من هذا كان شعبة يشق بطنه من الحسن بن عمارة حدثنا علي بن أحمد بن سليمان قال حدثنا أحمد بن سعد بن أبى مريم قال حدثنا إسماعيل بن فضيل بن محمد بن فضيل بن غزوان قال حدثنا وهب بن جرير قال كلم أبى شعبة بن الحجاج قال فقال له يا أبا بسطام قد أكثرت في الحسن بن عمارة فإن تكن أردت الله فقد أتيت ما أردت وإن يكن غير ذلك فتركه أفضل قال فوعده الامساك قال ثم رحنا إليه بعشي فلما رأى شعبة قال يا وهب أعلم أباك أن الامر الذي سألني ليس إلى تركه سبيل وذاك إنما أراه لله حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثني أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا على بن الحسن بن شقيق قال لقيت عبد الله بن المبارك فقلت له تركت أحاديث الحسن بن عمارة فقال جرحه عندي سفيان الثوري وشعبة بن الحجاج فبقولهما تركت حديثه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا المسيب بن واضح قال حدثنا بن المبارك يوما بحديث عن الحسن بن عمارة قال فقالوا ما كنا نثق بحفظ الشيخ حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا محمد بن عبد العزيز بن أبى رزمة قال حدثنا عبدان قال حدثني أبى شعبة قال روى الحسن بن عمارة عن

[ 239 ]

الحكم عن يحيى بن الجزار بسبع أحاديث فلقيت الحكم فسألته الحكم فسألته عنها فقال ما حدثت بحديث منها حدثنا أحمد بن على قال حدثنا محمد بن عبد العزيز بن أبى رزمة قال حدثني أبى عن عبد الله بن المبارك عن سفيان بن عيينة قال كنت إذا سمعت الحسن بن عمارة يروى عن الزهري جعلت أصبعي في أذني حدثني أدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثني عبد الله بن محمد قال قيل لابن عيينة أكان الحسن بن عمارة يحفظ قال كان له فضل وغيره أحفظ منه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال قال أبى كان وكيع إذا أتى على حديث الحسن بن عمارة قال أجر عليه يعنى أضرب عليه حدثنا محمد بن سعد الشاشي قال حدثنا محمد بن عمرو بن العباس الباهلى قال سمعت سفيان يقول قال لي مسعر تعرف مثل الحسن بن عمارة قال سفيان فقلت وأنا غضبان نعم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال كان الحسن بن عمارة حدثني عن شبيب بن غرقدة أنه سمع عروة يعنى بن أبى الجعد البارقي يحدث عن النبي عليه السلام أنه أعطاه دينارا يشترى له أضحية قال سفيان فلما لقيت شبيبا فسألته فقال لي شبيب لم أسمع هذا من عروة حدثني الحسن عن عروة حدثنا محمد قال حدثنا الحميدي حدثنا سفيان حدثنا بن أبى نجيح عن مجاهد قال لا بأس يبيع من يريد كذلك كانت تباع الاخماس قال الحميدي قال سفيان فلما قدمت الكوفة حدثت بهذا الحديث الحسن بن عمارة فحدث به وزاد فيه كذلك كانت تباع الاخماس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فامتنعت من الحديث

[ 240 ]

وخشيت المأثم قال محمد قال الحمدي قتله يعنى الحسن بن عمارة حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبى قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن شيخ كان في بجيلة عند إبراهيم قال لا يصلي المتيمم إلا صلاة واحدة قال أبى زعموا أن الحسن بن عمارة قال أبى وكان الحسن بن عمارة ينزل في بجيلة يرون أن أبا معاوية غير أسمه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا محمد بن داود قال سمعت عيسى بن يونس قال سمعت الحسن بن عمارة يقول صبيان هاهنا بالكوفة لم يلقوا ما لقينا واتبعوا عجائز الكوفة ومشايخهم يعنى سفيان الثوري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت معاذ بن معاذ يقول قلت لشعبة تنهى الناس عن الحسن بن عمارة وتأمر المسعودي وقد قدم في البيعة فقال أنت هاهنا بعد قال معاذ وقدم في البيعة مرتين حدثنا أحمد بن أصرم بن خزيمة المدني قال سمعت أبا عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل سئل عن الحسن بن عمارة فقال ليس بشئ إنما يحدث عن الحكم عن يحيى بن الجزار قال وكان سفيان الثوري إذا جاءه بشئ عن الحسن بن عمارة يقول جزارى يعرض بالحسن بن عمارة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن الحسن بن عمارة حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول الحسن بن عمارة ضعيف حدثنا عبد الله قال حدثني أبو صالح الحكم بن موسى قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن عبد الملك بن أبى غنية أو غيره عن الحكم بن عتيبة عن مجاهد عن عبد الله بن عباس قال لما انصرف المشركون عن قتلى أحد انصرف

[ 241 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم على القتلى فرأ منظرا ساءه رأى حمزة قد شق بطنه واصطلم انفه وجذعت اذناه فقال لولا أن يجزع النساء أو تكون سنة بعدي لتركته حتى يبعثه الله من بطون السباع والطير لاقتلن منهم تسعين مكانه ثم دعا ببردة فغطى بها وجهه فخرجت رجلاه فغطى بها رجليه فخرج وجهه فغطى بها وجهه وجعل على رجليه بشئ من الاذخر ثم قدمه فكبر عليه عشرا فذكر الحديث قال أبو عبد الرحمن فحدثت أبى فقال هذا من حديث الحسن بن عماره ليس هذا من حديث بن أبى عتيبة هو اتقى الله من أن يحدث مثل هذا (287) الحسن بن قتيبة المدائني كثير الوهم حدثنا محمد بن بحر الواسطي قال حدثنا الحسن بن قتيبة قال حدثنا شعبة عن الاعمش عن ذكوان عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دعى الرجل امرأته إلى فراشه فلم تجب لعنتها الملائكة هكذا رواه الحسن بن قتيبة وحدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا بندار قال أخبرنا بن أبى عدى قال حدثنا شعبة عن الاعمش عن أبى حازم عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ دعا أحدكم امرأته إلى فراشه فأبت أن تجئ لعنتها الملائكة حتى تصبح وهكذا رواه الثوري وجرير وأبو عوانة وغيرهم وهذه الرواية أولى وقد حدثني جدي قال حدثنا حجاج بن نصير قال حدثنا شعبة قال قتادة أخبرني قال سمعت زرارة بن أوفى يحدث عن أبى هريرة عن رسول الله

[ 242 ]

صلى الله عليه وسلم قال إذا باتت المرأة هاجرة لفراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح قال شعبة أشهد به عليه قال ولا يتابع حجاج عليه (288) الحسن بن محمد البلخي منكر الحديث يقال كان قاضيا بمرو حدثنا جعفر بن محمد بن بريق قال حدثنا إبراهيم بن مهدي المصيصي قال حدثنا الحسن بن محمد البلخي عن حميد الطويل عن أنس بن مالك قال قال النبي صلى الله عليه وسلم ما كان الله ليفتح لعبد باب الدعاء ويغلق عنه باب الاجابة الله أكرم من ذلك حدثنا صالح بن مقاتل قال حدثنا أبى قال حدثنا الحسن بن محمد قاضى مرو قال حدثنا محمد بن عمرو وعن أبى سلمة عن أبى هريرة قال نهى النبي عليه السلام أن يبال في الماء الراكد جميعا غير محفوظين لا يتابع عليهما أما الاول فليس له أصل والثاني فقد روي عن أبى هريرة بإسناد صحيح (289) الحسن بن محمد بن عبيد الله بن أبى يزيد

[ 243 ]

مكي عن بن جريج لا يتابع على حديثه ولا يعرف إلا به حدثناه بكر بن أحمد بن سعدويه الطاحى قال حدثنا نصر بن على قال حدثنا محمد بن يزيد بن خنيس قال حدثنا الحسن بن محمد بن عبيد الله بن أبي يزيد المكى قال قال لي بن جريج يا حسن حدثني جدك عبيد الله بن أبي يزيد أنه سمع بن عباس يقول جاء رجل إلى النبي عليه السلام فقال يا رسول الله إني رأيت في هذه الليلة فيما يرى النائم كأني أصلى عند شجرة وأنى قرأت السجدة فسجدت فرأيت الشجرة كأنها سجدت سجودي وهى تقول اللهم اكتب لي بها عندك أجرا وضع عنى بها وزرا واجعلها لي عندك ذخرا قال بن عباس فقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم السجدة ثم سمعته يقول مثل الذي أخبر النبي عليه السلام عن قول الشجرة قال لهذا الحديث طرق فيها لين 29) الحسن بن مسلم بن صالح العجلي بصري عن ثابت مجهول في النقل وحديثه غير محفوظ حدثنا إبراهيم بن محمد بن العوام القومسي بمكة قال حدثنا محمد بن موسى الجرشي قال حدثنا الحسن بن مسلم بن صالح العجلي قال حدثنا ثابت عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ إذا زلزلت عدلت بنصف القرآن ومن قرأ قل هو الله أحد عدلت بثلث القرآن ومن قرأ قل يا أيها الكافرون عدلت بربع القرآن وقد روى في قل هو الله أحد أحاديث صالحة الاسانيد من حديث ثابت وأما في إذا زلزلت وقل يا أيها الكافرون أسانيدها مقارب هذا الاسناد

[ 244 ]

(291) الله عز وجلالحسن بن السكن عن الاعمش لا يتابع عليه ولا يعرف الا به حدثنا عبد الله بن أحمد قال قال أبى الحسن بن السكن روى عن الاعمش منكر الحديث ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن عبد الله الحضرمي قال حدثنا سويد بن سعيد قال حدثنا الحسن بن السكن عن الاعمش عن أبى ظبيان عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل شئ صفوة وصفوة الصلاة التكبيرة الاولى (292) الحسن بن يحيى الخشني شامي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول الحسن بن يحيى الخشني ليس بشئ ومن حديثه ما حدثنا جعفر بن محمد الفريابي قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا الحسن بن يحيى الخشني قال حدثنا بشر بن حيان قال أقبل وائلة بن الاسقع حتى وقف علينا ونحن نبنى مسجدنا هذا يعنى مسجد بيت البلاط فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من بنى مسجدا بنى الله له في الجنة أفضل منه قال ولا يتابع عليه

[ 245 ]

فهذا المتن فيه أحاديث عن جماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بأسانيد صالحة (293) الحسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس الهاشمي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس الهاشمي عن كريب وعكرمة قال علي تركت حديثه حدثنا يحيى بن عثمان قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثنا بن المبارك قال أخبرنا حسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تصوموا يوم الجمعة تتخذونه عيدا كما فعلت اليهود والنصارى ولكن صوموا يوما قبله ويوما بعده وحدثنا المطلب بن شعيب ويحيى بن عثمان قالا حدثنا أبو صالح قال حدثني الليث قال حدثني محمد بن عجلان عن حسين بن عبد الله بن عبيد الله

[ 246 ]

بن عباس عن عكرمة عن بن عباس إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرغب في صلاة الليل حتى قال ولو ركعة ثم خرج إلى الصلاة فإذا برجل يصلي والصلاة تقام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيصلى صلاتان لا يتابع عليهما وله غير حديث لا يتابع عليه من حديث بن عباس فأما الاول فقد روي بإسناد جيد والثاني فقد روى آخره بغير هذا الاسناد وفيها أيضا إسناد صالح أن النبي عليه السلام رأى رجلا يصلى والصلاة تقام فقال أصلاتان والكلام الاول لا يتابع عليه إلا من هو قريب منه (294) حسين بن عبد الله بن ضميرة مدينى حدثنا محمد بن أحمد بن داود السمناني قال حدثنا مهدي بن على قال حدثنا مطرف بن عبد الله أبو مصعب قال سمعت مالكا يقول إن ها هنا قوما يحدثون في هذا المسجد يعنى مسجد النبي صلى الله عليه وسلم يكذبون منهم حسين بن ضميره حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبى يقول حسين بن عبد الله بن ضميرة لا يسوى شيئا حدثنا محمد بن عيسى حدثنا حمدان بن على الوراق قال سمعت أحمد بن حنبل وقيل له حسين بن ضميرة فنفض يده وكان حديثه عنده ليس بشئ

[ 247 ]

حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت عبد الرحمن يحدث عن حسين بن عبد الله بن ضميرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول حسين بن ضميرة ليس بشئ وفى موضع آخر حسين بن ضميرة كذاب حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول حسين بن عبد الله بن ضميرة بن أبى ضميرة واسمه سعد الحميري من آل ذي يزن عن أبيه عن جده مدينى منكر الحديث حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا القعنبي قال حدثنا حسين بن عبد الله بن ضميرة عن أبيه عن جده عن على بن أبى طالب عن النبي عليه السلام قال المجالس بالامانة في الحديث قال ويكثر ما يخالف فيه هذا الشيخ الغالب على حديثه الوهم والنكارة وقد روى جابر بن عتيك عن النبي عليه السلام قال إذا حدث الرجل ثم التفت فهى أمانة بإسناد صالح (295) حسين بن قيس الرحبي أبو على ويقال حنش لا يعرف الا به حدثنا عبد الله قال سألت أبى عن حسين بن قيس يقال له حنش فقال متروك الحديث ضعيف الحديث حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين يقول حسين بن قيس أبو على الرحبي هو حنش ليس بشئ

[ 248 ]

حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حسين بن قيس أبو على الرحبي يقال له حنش بن قيس ترك أحمد حديثه ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا عفان قال حدثنا خالد بن عبد الله عن حسين بن قيس عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من استعمل رجلا على عصابة وفى تلك العصابة من هو أرضى لله منه فقد خان الله ورسوله وخان جماعة المسلمين ورواه عن عكرمة عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من جمع بين صلاتين من غير عذر من الكبائر وله غير حديث لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به فاما الاول فيروى من كلام عمر بن الخطاب وأما الثاني فلا أصل له وقد روى عن بن عباس بإسناد جيد ان النبي عليه السلام جمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء (296) حسين بن أبى سفيان السلمي الواسطي والد سفيان بن حسين حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حسين بن أبى سفيان روى عنه عبد الرحمن بن إسحاق حديثه ليس بمستقيم ومن حديثه ما حدثناه جعفر بن محمد بن حرب بن الحسن الطحان قال وجدت في كتاب جدي حرب بن الحسن الطحان حدثنا القاسم بن مالك عن عبد الرحمن بن إسحاق عن حسين بن أبى سفيان السلمي قال كنت أطوف بين الصفا والمروة أو بالبيت فسمعت عبد الله بن عمر يقول اللهم استعملني بسنة نبيك وتوفنى على ملته وأعذني من الفتن

[ 249 ]

(297) حسين بن حسن الاشقر حدثنا إبراهيم بن عبد الوهاب حدثنا أحمد بن محمد هانئ الاثرم قال قلت لابي عبد الله حسين الاشقر تحدث عنه قال لم يكن عندي ممن يكذب في الحديث وذكر عنه التشيع فقال له العباس بن عبد العظيم حدث في أبى بكر وعمر فقلت له يا أبا عبد الله صنف بابا فيه معايب أبى بكر وعمر فقال ما هذا بأهل أن يحدث عنه فقال له العباس حدث بحديث فيه ذكر الجوالقين يعنى أبا بكر وعمر فقال ما هو بأهل أن يحدث عنه فقال له العباس وحدث عن بن عيينة عن بن طاوس عن أبيه عن حجر المدرى قال قال لي على بن أبى طالب إنك ستعرض على سبى فسبني وتعرض على البراءة منى فلا تتبرأ منى فاستعظمه أبو عبد الله وأنكره وقال العباس وروى عن بن عيينة عن بن طاوس عن أبيه قال أخبرني أربعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم وال من والاه وعاد من عاداه فأنكره أبو عبد الله جدا وكأنه لم يشك أن هذين كذب وحكى العباس بن على أنه قال هذين كذب ليس هذين من حديث بن عيينة حدثنا الحسن بن إسحاق التستري حدثنا الحسين بن أبى السرى حدثنا وثيق بن وثيق البصري من الغريب حدثنا الحسين بن أبى السرى حدثنا سفيان بن عيينة عن بن أبى نجيح عن مجاهد عن بن عباس قال السبق ثلاثة فالسابق إلى موسى يوشع بن نون والسابق إلى عيسى صاحب ياسين والسابق إلى النبي صلى الله عليه وسلم علي قال حسين بن أبى السرى فذكرته لحسين الاشقر فقال سمعناه من بن عيينة

[ 250 ]

وهذا أيضا لا أصل له عن بن عيينة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول حسين بن حسن الاشقر أبو عبد الله فيه نظر ومن حديثه ما حدثنا به إبراهيم بن محمد قال حدثنا عبد الله بن حسين الاشقر عن أبيه عن قيس بن الربيع عن قابوس بن أبي ظبيان عن أبيه عن علي قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم برأس مرحب لا يتابع عليه ولا يعرف الا به (298) حسين بن الحسن العوفي حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين سئل عن حسين بن الحسن فقال ذاك العوفي ضعيف (299) حسين بن ذكوان المعلم بصري مضطرب الحديث حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى وذكر أحاديث حسين المعلم فقال فيه اضطراب حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا على قال قلت ليحيى بن سعيد أن يزيد بن هارون روى عن حسين المعلم عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رجلا تزوج امرأة على عمتها فقال يحيى كنا نعرف حسين يعنى المعلم بهذا الحديث المرسل

[ 251 ]

30) حسين بن واقد أبو على المروزي قاضى مرو حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس قال حدثنا معاذ بن راشد الغنوي قال حدثنا الفضل بن موسى قال أخبرنا الحسين بن واقد عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لوددت أن عندنا خبزة بيضاء من بر سمراء ملبقة بسمن ولبن قال وكان ذلك عند رجل فذهب فجاء به فقال في أي شئ كان هذا السمن قال في عكة ضب قال ارفع حدثنا أحمد بن أصرم بن خزيمة قال سمعت أحمد بن حنبل وقيل له في حديث أيوب بن نافع عن بن عمر عن النبي عليه السلام في الملبقة فأنكره أبو عبد الله وقال من روى هذا قيل له الحسين بن واقد فقال بيده وحرك رأسه كأنه لم يرضاه حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال ذكر أبو عبد الله حسين بن واقد فقال وأحاديث حسين ما أرى أي شئ هي ونفض يده (301) حسين بن وردان عن أبى الزبير لا يتابع عليه لا يعرف الا به حدثنا موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو الشعثاء الواسطي قال حدثنا زيد بن حباب العكلي عن حسين بن وردان عن أبى الزبير عن جابر بن عبد الله قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في السراويل (302) حسين بن علوان حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال سمعت يحيى بن معين سئل عن

[ 252 ]

الحسين بن علوان فقال كان كذابا (303) حسين بن عبيد الله التميمي عن شريك لا يتابع على حديثه هذا وهو مجهول بالنقل حدثنا محمد بن هشام المستملى بغدادي قال حدثنا الحسين بن عبيد الله التميمي قال حدثنا شريك بن عبد الله عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر بن عبد الله ان النبي عليه السلام كان إذا أراد الخلاء لم يرفع ثوبه حتى يدنوا من الارض فلا يتابع هذا الشيخ على هذا الحديث ولا يعرف من حديث بن عقيل ولا من حديث جابر وانما يروى هذا من معلول حديث الاعمش مرسلا رواه عبد السلام بن حرب الملائي وسعيد بن مسلمة ومحمد بن ربيعة عن الاعمش عن أنس ورواه وكيع وأبو يحيى الحماني عن الاعمش عن أبن عمر وقد قال بعضهم عن وكيع عن الاعمش عن رجل عن بن عمر ولا يصح (304) حسين بن سليمان مولى قريش كوفي ولا يتابع على هذا وليس بمعروف بالنقل حدثنا موسى بن على الختلي قال حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان قال حدثنا حسين بن سليمان مولى قريش عن عبد الملك بن عمير قال حدثني أنس بن مالك قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك قال فإذا ذئب قد شد على غنم فأخذ الذئب منها شاة فاشتدت الرعاء عليه فقال الذئب طعمة أطعمينها

[ 253 ]

الله تنزعوها منى فبهت القوم فقال ما تعجبون من كلام الذئب قد نزل الوحي على محمد صلى الله عليه وسلم بتهامة وقومه بين مصدق به وبين مكذب وقال وقد روى في قصة الذئب بإسناد أصلح من هذا الاسناد (305) حسين بن أبى بردة كوفى يخالف في حديثه حدثنا محمد بن عبد الله المسروقى قال حدثنا هارون بن أبى بردة الكوفى قال حدثني أخى حسين عن قيس عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المستشار مؤتمن وقال شيبان عن عبد الملك بن عمير عن أبى سلمة عن أبى هريرة وقال أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن أبي هريرة وقال أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن أبي سلمة عن بن الزبير وقال عبد الحكيم بن منصور عن عبد الملك بن عمير عن أبى سلمة عن أبى الهيثم بن التيهان (306) حسين بن ميمون الخندفي كوفى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول حسين بن ميمون الخندفى عن عبد الله بن عبد الله بن أبى ليلى عن علي سألت النبي عليه السلام أن يوليني الخمس قال البخاري لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة حدثنا عبد الله بن نمير قال حدثنا هاشم بن البريد عن حسين بن ميمون عن عبد الله بن عبد الله عن عبد الرحمن بن أبى ليلى عن علي قال قلت يا رسول الله ان رأيت أن توليني حقنا من الخمس في كتاب الله فأقسمه في حياتك حتى لا ينازعني أحد بعدك فولانيه فقسمته حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر حديثا فيه طول

[ 254 ]

(307) حسين بن المنذر عن الرقاشي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حسين أبو المنذر عن الرقاشي سمع منه معتمر ولم تصح روايته وهذا الحديث حدثناه إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا حجاج قال حدثنا المعتمر بن سليمان قال حدثنا حسين أبو المنذر عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كاد الحسد أن يغلب القدر وكادت الفاقة أن تكون كفرا لا يتابع عليه الا من طريق تقاربه (308) حسين بن عمران الجهني حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حسين بن عمران الجهني قال البخاري لا يتابع على حديثه ومن حديثه ما حدثناه يوسف بن موسى المروزي قال حدثنا أحمد بن إبراهيم الدورقي قال حدثني عتاب بن زياد المروزي قال أخبرنا أبو حمزة السكري واسمه محمد بن ميمون قال سمعت الحسين بن عمران يحدث عن الزهري عن عروة قال حدثتني عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر بالغسل حتى ينزل قبل أن يفتح مكة فلما فتحت مكة أمرهم بالغسل قال والحديث في الغسل لالتقاء الختانين ثابت عن النبي عليه السلام من غير هذا الوجه

[ 255 ]

(309) حسان بن إبراهيم الكرماني حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثت أبى بحديث حسان بن إبراهيم الكرماني عن عاصم بن سليمان عن عبد الله بن حسن عن أمه فاطمة بنت حسين بن على عن أمها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ان النبي عليه السلام كان إذا دخل المسجد قال السلام عليك أيها النبي ورحمة الله اللهم اغفر ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك قال أبى ليس هذا من حديث عاصم الاحول هذا من حديث ليث بن أبى سليم وحدثت أبى عن حسان عن عبد الملك الكوفي قال سمعت العلاء قال سمعت مكحولا يحدث عن أبى أمامة ووائلة قال كان النبي عليه السلام إذا قامت الصلاة لم يلتفت يمينا ولا شمالا ورمى ببصره موضع سجوده فأنكره جدا وقال أضرب عليه (310) الحكم بن أبان العدني حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت عبد الله بن المبارك يقول الحكم بن أبان وحسام وأيوب بن سويد أرم بهولاء ومن حديثه ما حدثناه عبد الله بن أحمد بن أبى مرة قال حدثنا حفص بن عمر العدني قال حدثني الحكم بن أبان قال حدثني وهب بن منبه عن طاوس عن عبد الله بن عباس عن النبي عليه السلام قال لولا ما طبع الله من الركن من أنجاس الجاهلية وأرجاسها وأيدي الظلمة والائمة لاستشفى به من كل عاهة ولالفاه اليوم كهيئته يوم خلقه الله عزوجل

[ 256 ]

لا يتابع عليه الا بإسناد فيه لين (311) الحكم بن عبد الله بن سعد الايلي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول الحكم بن عبد الله الايلي ضعيف وقال في موضع آخر ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى يقول الحكم عن عبد الله الايلي ليس بشئ لا يكتب حديثه حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحكم بن عبد الله بن سعد مولى الحارث بن عبد الحكم بن أبى العاص بن أمية بن عبد شمس الايلي تركوه كان بن المبارك يضعفه ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان قال حدثنا أبو صالح حدثني الليث قال حدثني يحيى بن أيوب عن الحكم بن عبد الله بن سعد عن سالم بن عبد الله عن أبيه عن عبد الله بن عمر أن رجلا من الانصار أتى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أمرتنا بالزكاة زكاة الفطر فنحن نؤديها فكيف بنا أن أدركتنا ولاة لا يضعونها موضعها فقال أدوها إلى ولاتكم فانهم يحاسبون بها قال لا يتابع عليه والغالب على حديث الحكم الوهم وهذا الكلام يروى عن بن عمر أنه قال ادفعها إلى الولاة (312) الحكم بن عبد الله أبو مطيع قاضى بلخ حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن الحكم بن عبد الله أبى مطيع البلخي قال لا ينبغي أنيروى عنه حكوا عنه أنه يقول الجنة والنار خلقتا مقسمتان وهذا كلام جهم لا يروى عنه شئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال

[ 257 ]

الحكم بن عبد الله أبو مطيع الخراساني ليس بشئ وحدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال أبو مطيع البلخي ضعيف (313) الحكم بن سنان أبو عون القربى بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحكم بن سنان أبو عون الباهلي البصري عن مالك بن دينار يكتب حديثه حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال الحكم بن سنان ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا سنيد بن داود قال حدثنا الحكم بن سنان عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله عز وجل قبض قبضة فقال في الجنة برحمتي وقبض قبضة فقال في النار ولا أبالى لا يتابع عليه وقد روى في القبضتين أحاديث بأسانيد صالحة (314) الحكم بن عبد الملك عن قتادة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن بشر بن اسلم البخاري قال حدثنا الحكم بن عبد الملك عن قتادة عن عطاء عن أبى هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كتم علما جاء يوم القيامة وعليه لجام من نار وليس هذا الحديث من حديث قتادة محفوظ ورواه حماد بن سلمة وعمارة عن

[ 258 ]

زاذان الصيدلاني والصعق بن حزن عن علم بن الحكم البناني عن عطاء عن أبى هريرة ورواه عبد الواحد بن زياد عن حجاج بن أرطاة عن عطاء عن أبى هريرة ورواه بن فضيل عن أبان عن عطاء عن أبى هريرة ورواه المفضل بن صالح الاسدي عن سماك بن حرب عن عطاء عن جابر ولم يعمل شيئا وقد روى الحكم هذا عن قتادة غير حديث لم يتابع عليه منها حديث قتادة عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم آمن الناس كلهم يوم فتح مكة إلا أربعة العزى بن خالد ومقيس بن صبابة الكناني و عبد الله بن سعد بن أبى سرح وأم سارية في حديث طويل وعن قتادة عن أنس قال لما كنا بسرف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أبا سفيان قريبا منكم فافترقوا له فافترقوا فأخذوه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا سفيان أسلم فقال يا رسول الله قومي قومي قال فإن قومك من أغلق بابه فهو آمن قال اجعل لي شيئا قال ومن دخل دارك فهو آمن قال وله غير حديث لا يتابع عليه (315) الحكم بن عطية العيشي بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل قال الحكم بن عطية عن ثابت عن أنس قال كان أبو الوليد يضعفه حدثني الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قال أبو عبد الله كان الحكم بن عطية يروى عن الحسن عندي صالح حتى وجدت له عن ثابت عن أنس أن النبي عليه السلام تزوج أم سلمة على قيمة عشرة دراهم قال وهؤلاء الشيوخ فيكون عن ثابت وإنما يريد الحديث الذي رواه حماد بن سلمة عن ثابت عن بن عمر بن أبى سلمة الطويل قال ومن حديثه أيضا ما حدثناه إبراهيم بن محمد قال حدثنا قر بن حبيب الغنوي قال حدثنا الحكم بن عطية عن ثابت عن أنس

[ 259 ]

عن النبي عليه السلام قال يسمونهم محمدا ثم تسبونهم (316) الحكم بن ظهير الفزاري عن السدى وعاصم حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول الحكم بن ظهير ليس بشئ وفى موضع آخر ليس بثقة حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول الحكم بن ظهير الفزاري عن السدى وعاصم بن بهدلة منكر الحديث قال يحيى بن معين كان الفزاري مروان يقول أخبرنا الحكم بن أبى ليلى وهو بن ظهير حدثنا محمد بن إسماعيل الصايغ قال حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا الحكم بن ظهير عن السدى عن عبد الرحمن بن سابط عن جابر بن عبد الله قال جاء بستاني اليهودي إلى النبي عليه السلام فقال يا محمد أخبرني عن النجوم التي رآها يوسف أنها ساجدة له ما اسماؤها قال فلم يجبه النبي عليه السلام بشئ حتى أتاه جبريل عليه السلام فأخبره فأرسل إلى اليهودي فقال إن اخبرتك بأسمائها تسلم قال خبرني قال حرقان وطارق والذيال وذو الكنفات وذو الفرع ووثاب وعمودان وقابس والصروح والمصبح والفليق والضياء والنور يعنى أباه وأمه رآها في أفق السماء أنها ساجدة له فلما قص رؤياه على أبيه قال أرى أمرا متشتت يجمعه الله فقال اليهودي هذه والله أسماؤها وروى عاصم عن ذر عن عبد الله عن النبي عليه السلام قال إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما وبهذا الاسناد فإذا رأيتم فلانا على المنبر فاقتلوه وله عن عاصم مناكير ولا تصح من هذه المتون عن النبي عليه السلام شئ من وجه ثابت

[ 260 ]

(317) الحكم بن يعلى بن عطاء المحاربي حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن الفريابي قال حدثنا سليمان بن عبد الرحمن قال حدثنا الحكم بن الحكم بن يعلى بن عطاء المحاربي قال حدثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن أبيه عن أبى معمر عن أبى بكر الصديق قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بنى لله مسجدا مثل مفحص قطاة بنى الله له بيتا في الجنة حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال لي سليمان بن عبد الرحمن رأيته بدمشق قال البخاري عنده عجائب ذاهب تركت أنا حديثه وقد روى في فضل من بنى لله مسجدا أحاديث من غير هذا الوجه بأسانيد صالحة (318) الحكم بن سعيد المديني عن الجعيد بن عبد الرحمن حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحكم بن سعيد المديني عن الجعيد بن عبد الرحمن منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه أحمد بن محمد بن موسى النوفلي قال حدثنا أبو مصعب الزهري قال حدثنا الحكم بن سعيد عن الجعيد عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه يكون في آخر الزمان قوم يكذبون بالقدر ألا أولئك مجوس هذه الامة إن مرضوا فلا تعودوهم وإن ماتوا فلا تشهدوهم قال وهذا المتن له طريق بغير هذا الاسناد عن جماعة متقاربة في الضعف

[ 261 ]

(319) حبيب بن حسان بن أبى الاشرس كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدى قال قلت لسفيان قول مجاهد في الثوب المصبوغ بالورس والزعفران قال إذا غسل وذهب لونه لا بأس أن يحرم فيه قال هو عن حبيب بن حسان كأنه ضعف حبيب بن حسان حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن حدثنا عن سفيان عن حبيب بن حسان بن أبي الاشرس شيئا قط حدثنا محمد قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان حدثنا منصور قال وحدثنا سليمان قال سفيان وآخر لا يبالي أن لا يذكره حبيب بن أبى الاشرس أنهم سمعوا أبا وائل يقول أقمنا مع مسروق بالسلسلة سنتين نقصر الصلاة نبتغى بذلك السنة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال حبيب بن حسان كوفى وليس بشئ وقال في موضع آخر حبيب بن حسان ليس بثقة وكان له جاريتان نصرانيتان وكان يذهب معهما إلى البيعة وقال في موضع آخر حبيب بن حسان أبن أبى الاشرس هو حبيب بن هلال ليس هو بشئ حدثني الخضر بن داود قال حدثني أحمد بن محمد بن هانئ قال سألت أبا عبد الله وذكر حبيب بن حسان فقال متروك الحديث حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حبيب بن حسان الكوفى هو

[ 262 ]

حبيب بن أبى الاشرس منكر الحديث 32) حبيب بن أبى حبيب الخرططي حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سألت عبد الصمد عن أمر حبيب بن حبيب قال دفع الي كتابه وكتبته فإنما كان في كتابه وسئل وسئل فحدثني وقال حبيب يعنى جابر بن يزيد ثبلغني بعد أنه كتب نسخ أخرى سئل جابر بن زيد سئل جابر بن زيد فأتيته فسألته عن ذلك فقال التنورى أمرني بهذا فكتبت أيضا مرة أخرى على هذه النسخة سئل جابر بن زيد فسمعته أنا وداود بن شبيب قال عبد الصمد كل شئ من الفرائض والمناسك فهو عن عمرو بن هرم ليس عن جابر بن زيد قال عبد الصمد قلت لحبيب عمرو بن هرم لم يرو عنه أحد غير أبى بشر فكيف رويت أنت عنه كل هذا فقال كنت جارا له وكان رجلا شريفا وكان له عطاء وكنت موسرا فكنت أسلفه إلى أن يتيسر عطاؤه فقال لي مرة والله ما أدري ما أكافئك الا أن عندي كتابا أمله عليك فأخرج الي هذا الكتاب فأملاه علي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبي عن حبيب بن أبى حبيب فقال هو كذا كان بن مهدى يحدث عنه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على بن عبد الله قال سألت يحيى عن حبيب بن أبى حبيب صاحب عمرو بن هرم قلت كتبت عنه شيئا قال نعم أتيته وكتابه فقرأه علي فرميت به ثم قال كان رجلا من التجار ولم يكن بذاك في الحديث

[ 263 ]

(321) حبيب بن سالم مولى النعمان بن بشير حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حبيب بن سالم مولى النعمان بن بشير عن النعمان بن بشير قال البخاري فيه نظر ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا شعبة عن إبراهيم بن محمد بن المنتشر أنه سمع أباه يحدث عن حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ في صلاة الجمعة بسبح اسم ربك الاعلى وهل أتاك حديث الغاشية قال ورواه بن عيينة ومالك عن ضمرة بن سعيد المازني عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن النعمان بن بشير أن النبي عليه السلام كان يقرأ في الجمعة سورة الجمعة وهل أتاك حديث الغاشية وهذه الرواية أولى (322) حبيب بن أبى ثابت وهو حبيب بن قيس كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت يحيى بن سعيد يقول حبيب بن أبى ثابت عن عطاء ليست بمحفوظة سمعته يقول إن كانت محفوظة فقد نزل عنها يعني عطاء نزل عنها وحدثني عبد الرحمن بن الفضل قال حدثنا البخاري قال حبيب بن أبى ثابت هو حبيب بن قيس بن دينار قال البخاري قال أحمد بن سليمان قال بن عون حدثنا إسماعيل السدى وحبيب بن أبى ثابت جميعا أعورين ومن حديثه ما حدثنا به معاذ بن المثنى حدثنا أبي عن أبيه عن سفيان عن حبيب بن أبى ثابت عن عطاء بن أبى رباح عن عائشة قالت سرق لها شئ فجعلت تدعو عليه فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسبخى عنه يعنى لا تخففي وله عن عطاء غير حديث لا يتابع عليه

[ 264 ]

حدثنا محمد بن إبراهيم بن جناد قال سمعت سليمان بن حرب يقول وذكر حديث حبيب بن أبى ثابت رأيت هدايا المختار تأتي بن عمر وابن عباس فقال حبيب كان صبيا ما علم حبيب بهذا نافع أعلم بابن عمر من حبيب حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن نافع قال ما رد بن عمر على أحد هدية ولا رد على أحد وصية الا على المختار (323) حبيب المالكي كوفي حدثنا محمد بن سعيد بن بلج الرازي قال سمعت عبد الرحمن بن الحكم بن بشير بن سلمان يذكر عن نوفل قال كان بالكوفة رجل يقال له حبيب المالكي فكان رجل له فضل وصحة قال فذكرناه لابن المبارك فأثنى عليه قال قلت عنده حديث غريب قال ما هو قلت الاعمش عن زيد بن وهب قال سألت حذيفة عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فقال إن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر لحسن ولكن ليس من السنة أن تخرج على المسلمين بالسيف فقال ليس بشئ قال قلت له إنه وإنه أعنى حبيبا فأبى فلما أكثرت عليه في شأنه ووصف قال عافاه الله في كل شئ الا في الحديث هذا كنا نستحسنه من حديث سفيان عن حبيب بن أبى ثابت عن أبى البخترى عن حذيفة (324) حبيب بن أبى العالية حدثنا عبد الله قال سألت أبى عن حبيب بن أبى العالية فقال روى عنه هشيم فقال ما أدرى له أحاديث كأنه ضعفه (325) حبيب بن زريق كاتب مالك بن أنس حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سمعت أبي وذكر حبيبا الذي

[ 265 ]

كان يقرأ على مالك بن أنس فقال ليس بثقة قدم علينا رجل أحسبه قال من أهل خراسان كتب عن حبيب كتابا عن بن اخى بن شهاب عن عمه عن سالم والقاسم فإذا هي أحاديث بن لهيعة عن خالد بن أبى عمران عن القاسم وسالم قال أبى أحالها على بن أخى بن شهاب عن عمه قال أبى كان حبيب يحيل الحديث ويكذب ولم يكن أبي يوثقه وأثنى عليه شرا حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا عوام بن إسماعيل الواسطي قال جاء حبيب كاتب مالك بن أنس يقرأ على سفيان بن عيينة قال حدثكم المسعودي عن جراب التيمى فقال له سفيان ليس هو جراب هو جواب وقرأ عليه حدثكم أيوب عن بن شيرين فقال له سفيان ليس هو بن شيرين هو بن سيرين حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال حبيب الذي بمصر كان يقرأ على مالك بن أنس وكان يخطرف للناس ويصفح ورقتين وثلاثا قال يحيى سألوني عنه بمصر فقلت ليس بشئ قال يحيى كان بن بكير يسمع بعرض حبيب وهو شر العرض حدثني جعفر بن أحمد قال حدثنا محمد بن إدريس عن كتاب أبى الوليد بن أبى الجارود عن يحيى بن معين قال حبيب كاتب مالك بن أنس كذاب حدثنا حسن الذارع قال سمعت أبا داود قال حبيب كاتب مالك من أكذب الناس (326) حميد بن قيس المكي حدثنا عبد الله قال سمعت أبي يقول حميد بن قيس مكي قارئ

[ 266 ]

ليس هو بقوي في الحديث (327) حميد بن هلال العدوى بصري حدثنا محمد بن عيسى حدثنا صالح بن أحمد حدثنا على بن عبد الله قال سمعت يحيى يقول كان محمد بن سيرين لا يرضى حميد بن هلال (328) حميد بن زاذويه الطويل بصري حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحميدي حدثنا سفيان قال كان عندنا شويب بصرى يقال له درست فقال لي ان حميدا قد اختلط عليه ما سمع من أنس ومن ثابت وقتادة عن أنس الا بشئ يسير فكنت أقول له أخبرني بما يثبت عن غير أنس فأسأل حميدا عنها فيقول سمعت أنسا حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثني عيسى بن عامر بن أبى الطيب عن أبى داود عن شعبة قال كل شئ سمع حميد عن أنس خمسة أحاديث قال أبو داود فقال حماد بن سلمة عامة ما يروى حميد عن أنس لم يسمعه منه إنما سمعه من ثابت

[ 267 ]

حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا أبى قال حدثنا عفان قال حدثني محمد بن سعيد قال كنت أسأل حميد عن الشئ من فتيا الحسن فيقول نسيته حدثنا عبد الله قال حدثني أبى ويحيى بن معين قال حدثنا يحيى بن أبى بكير قال حدثنا حماد بن سلمة قال أخذ حميد كتب الحسن فنسخها ثم ردها عليه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول كان حميد الطويل إذا ذهبت توقفه على بعض الحديث عن أنس شك فيه حدثنا محمد قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت أبا داود يقول سمعت شعبة يقول سمعت حبيب بن الشهيد يقول لحميد وهو يحدثني انظر ما يحدث شعبة فأنه يروى عنك ثم يقول إن حميدا رجل نسي فانظر ما يحدثك به قال وسمعت أبا داود يقول سمعت حماد بن سلمة يقول معظم ما رواه حميد عن أنس هو عن ثابت محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن أبى سمينة قال محمد بن أبى عدى عن حماد بن سلمة عن حميد قال كان شعبة يسألني عن الشئ قد سمعته من أنس فألبسته عليه (329) حميد بن مالك اللخمي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول حميد بن مالك اللخمي ضعيف لم يحدث عنه إلا إسماعيل بن عياش

[ 268 ]

33) حميد بن الاسود حدثني الخضر بن داود قال حدثنا بن هانئ قال قلت لابي عبد الله تحفظ عن حنظلة عن سالم عن بن عمر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تحل الحدود فوق ثلاث يعني الا حداد فعجب منه وقال هذا حديث منكر ثم قال من غير حنظلة قلت حميد بن الاسود قال كان عفان يحمل على هذا الشيخ وكان عبد الرحمن ختنه (331) حميد بن علي الاعرج كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول حميد بن عطاء ليس بشئ روى عنه عبيد الله بن موسى وخلف بن خليفة حدثني آدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال حميد بن علي الاعرج كوفي عن عبد الله بن الحارث روى عنه خلف بن خليفة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه جدي رحمه الله قال حدثنا الحكم بن مروان بن ناجية السلمي قال حدثنا خلف بن خليفة عن حميد الاعرق عن عبد الله بن الحارث عن بن مسعود رفعه قال إن الرجل من أهل الجنة ليمر به الطير فيطير فيشتهيه فيخر بين يديه مشويا وبإسناده عن بن مسعود عن النبي عليه السلام قال كلم الله موسى عليه السلام وعليه جبة صوف وكمة صوف وكساء صوف ونعلان من جلد حمار غير ذكي

[ 269 ]

(332) حميد بن وهب القرشي عن بن طاوس ولا يتابع على حديثه وحميد بن مجهول في النقل حدثنا الحسن بن المثنى بن معاذ بن المثنى بن معاذ العنبري قال حدثنا عفان قال حدثنا محمد بن طلحة عن حميد بن وهب عن بن طاوس عن أبيه طاوس عن بن عباس قال مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل قد خضب بالحناء فقال ما أحسن هذا ثم مر به رجل قد خضب بالحناء والكتم فقال هذا أحسن من هذا ثم مر به رجل بعد ذلك قد خضب بالصفرة فقال هذا أحسن من كله قال وفي الخضاب أحاديث من غير هذا الوجه صالحة الاسانيد بألفاظ مختلفه تشتمل على هذا المعنى

[ 270 ]

(333) حميد بن صخر مدينى حدثنا محمد بن عيسى حدثنا حمدان بن على الوراق قال سئل أحمد بن حنبل عن حميد بن صخر فقال ضعيف (334) حرمي بن عمارة بن أبى حفصة حدثنا الخضر بن داود قال حدثنا أحمد بن محمد قال قال أبو عبد الله في حرمي بن عمارة كلاما معناه أنه صدوق ولكن كانت فيه غفلة فذكرت له عن علي بن المديني عن حرمي بن عمارة عن شعبة عن قتادة وأنس من كذب فأنكره وقال علي أيضا حدث عنه حديثا آخر منكرا في الحوض عن حارثة بن وهب فقلت حديث معبد بن خالد قال نعم ترى هذا حقا وتبسم كالمتعجب أنكرهما من حديث شعبة وهما معروفان من حديث الناس (335) حفص بن سليمان الاسدي المقرى كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا يحيى القطان قال ذكر شعبة حفص بن سليمان فقال كان يأخذ كتب الناس وينسخها وقال شعبة أخذ منى حفص بن سليمان كتابا فلم يرده وكان يستعير كتب الناس حدثنا عبد الله قال سمعت أبى يقول حفص بن سليمان أبو عمر القارئ متروك الحديث

[ 271 ]

حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن حفص بن سليمان أبى عمر البزار قال ليس بشئ حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حفص بن سليمان وحفص بن أبى داود الاسدي تركوهما حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال حدثنا شبابة قال قلت لابي بكر بن عياش أبو عمر رأيته عند عاصم قال قد سألني عن هذا غير واحد ولم يقرأ على عاصم أحد إلا وأنا أعرفه ولم أر هذا عند عاصم (336) حفص بن عمر بن أبى العطاف مدينى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حفص بن عمر بن أبى العطاف المديني عن أبى الزناد منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه على بن المبارك قال حدثنا إسماعيل بن عبد الله بن أبى أويس قال حدثني جعفر بن عمر بن أبى العطاف مولى بنى سهم عن أبى الزناد عن الاعرج عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تعلموا علم الفرائض وعلموه فإنه نصف العلم لا يتابع عليه لا يعرف الا به حفص سمع أبا رافع حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حفص سمع أبا رافع عن أبى بكر سمع منه موسى بن أبى عائشة روى عنه حسين الاشقر عن زهير في حديثه نظر والحديث حدثناه يوسف بن موسى المروزي قال حدثنا الحسن بن يحيى

[ 272 ]

الازدي قال حدثنا الحسين بن الحسن الاشقر قال حدثنا زهير عن موسى بن أبى عائشة عن حفص بن أبي حفص عن أبى رافع عن أبى بكر عن النبي عليه السلام قال الذهب بالذهب والفضة بالفضة وذكر الحديث قال والاسانيد ثابته في الذهب بالذهب والفضة بالفضة من غير هذا الوجه (337) حفص بن عمر أبو عمر الضرير حدثنا محمد بن عبد الحميد السهمي قال حدثنا أحمد بن محمد الحضرمي قال سألت يحيى بن معين عن حفص بن عمر الضرير قال لا يرضى حدثنا إبراهيم بن عبد الله قال حدثنا أبو عمر الضرير حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن عكرمة عن عائشة أن امرأة سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن طهور الحيض فقال رسول الله صلى الله عليه وسلت خذى مسكة فقالت أصنع بها ماذا فاستحيى النبي عليه السلام فقالت عائشة تعالى أخبرك أمريها على مخرج الدم ولا يتابع عليه حديث حماد عن عطاء بن السائب وإنما يروى هذا عن إبراهيم بن مهاجر عن صفية بنت شيبة عن عائشة ورواه منصور بن صفية عن

[ 273 ]

أمه عائشة في الغسل من الحيض بخلاف هذا اللفظ (338) رضي الله تعالى عنهما حفص بن عمر العدني يعرف بالفرخ لا يقيم الحديث حدثنا محمد بن عمرو بن خالد قال حدثنا محمد بن مصفا وحدثنا علي بن عبد الصمد قال حدثنا عثمان بن معبد بن نوح قال حدثنا حفص بن عمر العدني قال عثمان يعرف بالفرخ قال حدثنا مالك بن أنس عن نافع عن بن عمر كان يقول يتوضأ من مس فرجه قال وسمعت بسرة بنت صفوان تقول سمعت النبي عليه السلام يقول توضأ من مس الذكر أدخل شيئا في شئ أما حديث بن عمر فحدثناه علي بن عبد العزيز قال حدثنا القعنبي عن مالك ونافع أن عبد الله بن عمر كان يقول إذا مس الرجل فرجه فقد وجب عليه الوضوء وأما حديث بسرة فحدثنا علي قال حدثنا القعنبي عن مالك عن عبد الله بن أبى بكر بن محمد بن عمرو بن حزم أنه سمع عروة بن الزبير يقول دخلت على

[ 274 ]

مروان بن الحكم فذكرنا ما يكون منه الوضوء فقال مروان ومن مس الذكر الوضوء فقال عروة ما علمت ذاك فقال مروان أخبرتني بسرة بنت صفوان أنها سمعت رسول الله يقول إذا أمس أحدكم ذكره فليتوضأ وحدثني موسى بن محمد بن كثير الجدي قال حدثنا حفص بن عمر العدني قال حدثنا الحكم بن أبان عن عكرمة بن أبان عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر منافقي أمتى قراؤها قال ولا يتابع على هذا أيضا من حديث بن عباس وقد روي هذا عن عبد الله بن عمرو عن النبي عليه السلام بإسناد صالح

[ 275 ]

(339) حفص بن عمر بن ميمون مولى علي بن أبى طالب أبو إسماعيل الابلى بصري حدثني جدي رحمه الله قال حدثنا حفص بن عمر بن ميمون أبو إسماعيل الابلى قال حدثنا ثور عن مكحول عن الصنابحي أنه سمع أبا بكر الصديق يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله قد تصدق عليكم بثلث أموالكم عند موتكم رحمة لكم وزيادة في أعمالكم وحسناتكم وحدثني جدي قال حدثنا جعفر بن عمر حدثنا ثور عن مكحول عن قبيصة بن ذؤيب عن زيد بن ثابت أن النبي عليه السلام جلد النعيمان في الخمر أربع مرات قال زيد فنسخ قوله الاول وكان قد أمر وقال إن شربها الرابعة فاقتلوه وحدثني جدي قال حدثنا حفص بن عمر قال حدثنا ثور عن مكحول عن أبى الدرداء قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اتخذوا السراري فإنهن مباركات الارحام وأنهن أنجب أولادا ثم قال أبو الدرداء يالها من زوجة مرغوب عنها هذه كلها بواطيل لا يتابع عليه وحفص بن عمر هذا يحدث عن شعبة ومسعر ومالك بن مغول والائمة بالبواطيل وأخبرت عن أبى أمية الطرسوسي قال أنه كان يخرج إلينا من خف رقاع بخط طرى فيملي علينا منها أما الحديث الاول فقد روى عن طلحة بن عمرو عن عطاء عن

[ 276 ]

أبى هريرة بهذا اللفظ وطلحة ضعيف وحديث سعد بن أبي وقاص في الوصية بالثلث ثابت صحيح وأما قصة النعيمان فله إسناد مختلف فيه وأما السرارى فلا يصح فيه عن النبي عليه السلام شئ 34) حفص بن عمر أبوعمران الواسطي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حفص بن عمر أبوعمران الامام الواسطي يتكلمون فيه (341) حفص بن أسلم العدوى ويقال الجحدري ويقال السلمي حدثنا آدم بن موسى قال حفص بن أسلم العدوى ويقال الجحدري عن

[ 277 ]

ثابت روى عنه سليمان بن حرب قال البخاري صاحب العجائب ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حفص بن أسلم العدو وحدثني جدي رحمه الله قال حدثنا حاتم بن عبيد أبو عبيده النمري قال حدثنا حفص بن أسلم السلمي قال حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك أن أعرابيا جاء بإبل له يبيعها فأتاه عمر يساومه بها فجعل عمر ينخس بعيرا بعيرا ثم يضربه برجله لينبعث البعير لينظر كيف فؤاده فجعل الاعرابي يقول لعمر خل عن إبلي لا أبالك فجعل لا ينهاه قول الاعرابي يفعل ذلك ببعير بعير فقال الاعرابي لعمر أنى لاظنك رجل سوء فلما فرغ منها اشتراها قال سقها وخذ اثمانها فقال الاعرابي حتى أضع عنها أحلاسها وأقتابها فقال عمر أشتريتها وهى عليها فهي لي كما اشتريتها فقال الاعرابي أشهد أنك رجل سوء فبينما هم يتنازعان فأقبل علي فقال عمر ترضى بهذا الرجل بيني وبينك وقال الاعرابي نعم فقص على علي قصتهما فقال علي يا أمير المؤمنين إن كنت اشترطت عليه أحلاسها وأقتابها فهى لك كما اشترطت والا فإن الرجل يزيد سلعته بأكثر من ثمنها فوضع عنها أحلاسها وأقتابها فساقها الاعرابي فدفع إليه عمر الثمن لفظ جدي (342) حجاج بن أرطاة أبو أرطاة النخعي الكوفى حدثنا حبان بن إسحاق البلخي حدثنا إسحاق بن محمد البلخي يقال له بن ناجويه قال سمعت يحيى بن الحارث‍ المحاربي يقول أمرنا زائدة أن نترك حديث الحجاج بن أرطاة

[ 278 ]

حدثنا عبد الله بن محمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن بشير المروزي قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت عبد الله بن المبارك يقول كان حجاج بن أرطاة يدلس وكان يحدثنا بالحديث عن عمرو بن شعيب مما يحدثه محمد العرزمي والعرزمي متروك لا تقربه حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال سمعت عبد الرحمن بن مهدى يحدث عن يحيى بن سعيد عن حماد بن سلمة عن حجاج بن أرطاة بحديث عن الركين بن الربيع عن حنظلة بن نعيم أن المغيرة بن شعبة أجل العنين من يوم يرافعه قال يحيى هذا رواه سفيان وشعبة لم يقولا كذا كان يحيى يحمل على حجاج وحديث حجاج هذا حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا حجاج بن المنهال قال حدثنا حماد بن سلمة عن حجاج عن ركين بن الربيع عن حنظلة بن نعيم أن رجلا تزوج امرأة وكان عنينا فرفعت أمرها إلى المغيرة بن شعبة فأمر حبة وحبابا أن ينظرا في أمرها فخلوا بها فأبت الا مفارقته فأجله المغيرة بن شعبة سنة ولم يستطع أن ينالها ففرق بينها وجعل لها الصداق كاملا وعليها العدة وحدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا أبو عبيدة قال حدثنا عباد بن العوام عن حجاج بن أرطاة عن رجل عن حنظلة بن نعيم قال شهدت المغيرة بن شعبة أتى في ذلك فأجله سنة فلم يستطعها فأمره أن يطلقها وجعل لها الصداق كاملا

[ 279 ]

قال ليس يقول شعبة وسفيان من هذا الكلام كله شيئا وخالفاه في الاسناد فأما حديث سفيان فحدثناه إسحاق عن عبد الرزاق عن الثوري عن الركين عن أبى النعمان عن المغيرة بن شعبة قال رفع إليه عنين فأجله سنة ورواه عبد الرزاق وخالف وكيعا حدثناه موسى بن إسحاق قال حدثنا بن أبى شيبة قال حدثنا وكيع عن سفيان عن الركين عن النعمان أبى حنظلة عن المغيرة أنه أجل العنين سنة وأما حديث شعبة فحدثناه علي قال حدثنا أبو عبيد قال حدثنا حجاج قال حدثنا شعبة عن الركين عن أبى طلق أن المغيرة بن شعبة أجل الذي لا يستطيع أن يأتي امرأته سنة وحدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت يحيى يذكر أن حجاجا لم ير الزهري وكان سئ الرأي فيه جدا ما رأيته أسوأ رأيا في أحد منه في حجاج ومحمد بن إسحاق وليث وهمام لا يستطيع أحد أن يراجعه فيهم حدثني محمد بن عبد الله بن عتاب بن المربع قال حدثنا سريح بن يونس قال حدثنا هشيم عن حجاج قال قال لي لم أسمع من الزهري ولكن لقيت رجلا جيد الاخذ عنه فأخذت عنه قال قلت له أنا قد أخذت عنه قال صفة لي قال فوصفته له حدثنا أحمد بن داود قال حدثنا أبو بكر الاعين حدثنا عمرو بن عون أخبرنا هشيم قال أدخلنا حجاج بن أرطاة البيت فقال أشهدوا أنى لم أسمع من الزهري شيئا حدثني محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد قال سمعت أحمد وسأله رجل عن الحجاج بن أرطاة ما شأنه قال شأنه أنه يزيد في الاحاديث

[ 280 ]

حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا الحسن بن شجاع البلخي قال سمعت على بن عبد الله يقول قال يحيى رأيت الحجاج بن أرطاة يفتي بمكة فلم أحمل عنه ولم أحمل عن رجل عنه كان عنده مضطربا حدثنا محمد بن عيسى الهاشمي قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سمعت يحيى يقول الحجاج بن أرطاة ومحمد بن إسحاق عندي سواء قلت ليحيى بن سعيد تركت الحجاج بن أرطاة متعمدا قال كان بمكة وأنا بها ولم أكتب عنه حديثا قط ولا عن أبى إسحاق حديثا قط يعنى عن رجل عنهما سمعت يحيى يقول يحيى بن أبى أنيسة أحب إلى من هؤلاء الذين يذكرون يعني حجاج وأشعث بن سوار ومحمد بن إسحاق حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن سفيان عن حجاج بن أرطاة ولا عن ليث بن أبى سليم وسمعت عبد الرحمن يحدث عن سفيان عنهما حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سئل أحمد بن حنبل يحتج بحديث حجاج بن أرطاة فقال لا حدثنا محمد بن عيسى الهاشمي قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى لا يحدث عن ليث بن أبى سليم ولا عن حجاج وكان عبد الرحمن بن مهدي يحدث عنهما عن سفيان وعن غيره حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول مجالد والحجاج لا يحتج بهما حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال سمعت أبا عاصم قال قال الحجاج بن أرطاه لسوار أهلكني حب الشرف فقال له سوار اتق الله تشرف حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال سمعت

[ 281 ]

يزيد بن هارون قال رأيت الحجاج بن أرطاة عليه قميص أسود ورداء أسود وقد خضب بالسواد متكئا على مرافق حمر قال يزيد فكان يقول أبعد قضاء البصرة وشرطة الكوفة وكان يقضى بالبصرة ثم يقول هذا قضاء أمير المؤمنين علي بن أبى طالب قال وولى قضاءها ثلاثة أشهر قال وجلس حجاج يفتى في مسجد الكوفة وهو بن عشرين سنة وكان الحكم بن عتيبة يجلس إليه وهو الذي أجلسه للفتيا قال يزيد وقال الحجاج أهلكني حب الشرف حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا أبو سعيد الاشج قال حدثنا عبد الله بن الاسود الحارثى قال كان الحجاج بن أرطاة يقيم على رؤوسنا غلاما له اسود ويقول من رأيته يكتب فجر برجله فقام إليه رجل فقال سوأة لك يا أبا أرطاة يأتيك نظراؤك وأبناء نظرائك من أبناء القبائل ثم تأمر هذا الاسود بما تأمر به قال لم يأمره بعد ذلك حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال سمعت يزيد بن هارون قال كنا لا نكتب عند الحجاج بن أرطاة وكان له غلمان يطوفون في الحلقة فمن رأوه يكتب أقاموه حدثني نجويه بن محمد اللباد قال حدثنا محمد بن عبد الوهاب قال حدثنا على بن عثمان بن على قال كان للحجاج بن أرطاة غلام قائم على رأسه يضرب من يكتب الا حفص بن غياث فإنه كان من العشيرة فلا يمنع قال على بن حفص كان أبو سيف مستمليه وكان يملى على الناس في هذه الجمعة ما حدث تلك الجمعة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن فضيل قال حدثنا العلاء بن عصيم قال جاء بن شبرمة والحجاج بن أرطاة إلى الاعمش قال فقال له الحجاج يا سليمان لم تنته حتى مشت إليك الاشراف فقال إذا يرجعوا بغير حوائجهم ثم دخل وأغلق الباب في وجوههم حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال حدثنا عمار بن أبى مالك الجنبي

[ 282 ]

قال سمعت أبى يقول جاء الحجاج بن أرطاة يوما إلى الاعمش وهو على بابه فوقف ثم سلم فقال قعدت يا أبا محمد في منزلك يأتيك الاشراف قال الاعمش قلت فلتقعد الاشراف في منازلها لا حاجة لنا فيها حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال حدثني أبى عن جدي قال قلت للحجاج بن أرطاة ما رأيت أحدا أحسن أصابع منك قال إنها مدارج الكرم حدثنا أسلم بن سهل الواسطي قال سمعت وهب بن بقية الواسطي يقول سمعت خالد بن عبد الله يقول دخل الحجاج بن أرطاة المسجد فقيل له هاهنا يا أبا أرطاة فقال أنا صدر حيث ما جلست حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن علي حدثنا نعيم بن حماد حدثنا نوح بن أبى مريم قال رأيت الحجاج بن أرطاة مع المهدى بنيسابور في قبة من خلنج وقد غص البيت بأهله فلما دخل جلس عند أسكفة الباب فقيل له هاهنا يا أبا أرطاة اجلس في صدر المجلس فقال حيثما كنت كان صدر المجلس لي قال نوح وسمعته يقول قتلني حب الشرف حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال حدثنا إسماعيل بن محمد الطلحي قال حدثنا أبو مالك الجنبي قال جاء الحجاج بن أرطاة فدخل المسجد الحرام وقد حج عيسى بن موسى وهو في المسجد فأقبل الحجاج بن أرطاة إليه فسلم وجلس فقال له بعض من حضره ارتفع يا أبا أرطاة إلى صدر الحلقة فقال حيث ما جلست فأنا صدرها قال عيسى بن موسى جروا برجله وأخرجوه من المسجد حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا أبو سعيد الاشج قال حدثنا بن إدريس قال كنا نأتي الحجاج بن أرطاة فنجلس على بابه حتى تطلع الشمس فلا يخرج إلى صلاة في جماعة فتركته حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا أبو هشام الرفاعي قال حدثنا أبراد من

[ 283 ]

آل أبى بردة عن القاسم بن معين قال مضيت أنا وداود الطائي إلى حجاج بن أرطاة فقال داود اللهم هئ لنا من أبن أرطاة أحاديث في القضاء جيادا قال فكلمه داود وكان فصيحا قال له الحجاج الكلام كلام عربي والوجه وجه نبطي فقال له داود إن قومي ليعفون نسبي وما أدعى لغير أبى قال أبو هشام وكان الحجاج يغمز في نسبه حدثني أحمد بن محمد بن صدقة قال حدثنا سليمان بن الاشعث قال حدثنا نعيم بن قيس قال حدثنا بن إدريس عن إسحاق بن أبى إسحاق الشيباني قال للحجاج مالك لا تصلى في جماعة قال أصلى مع هؤلاء يزحمونى حدثنا محمد بن عثمان قال حدثنا عمار بن أبى مالك الجنبي قال حدثنا أبى قال خرج حجاج بن أرطاة ومعه بعض أصحابه فمر بمساكين على الطرق فسلم صاحبه على المساكين فقال له الحجاج أنه لا يسلم على أمثال هؤلاء حدثنا محمد بن عثمان قال حدثني أبى عن جدي محمد بن أبى شيبة قال لقى رجل الحجاج بين الحيرة في الكوفة فقال أريد أن أسألك عن مسألة فقال أتينا بواد الحصا عند مرضوف الحجاج هذا الحكم يأتيك بالامر من فصة (343) حجاج بن أبي زينب أبو يوسف الصيقل واسطي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت أبى عن حجاج بن أبى زينب الواسطي فقال أخشى أن يكون ضعيف الحديث حدث عنه هشيم ومحمد بن يزيد حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا الحسن بن شجاع البلخي قال سألت على بن المديني عن الحجاج بن أبى زينب فقال شيخ من أهل واسط ضعيف ومن حديثه ما حدثناه جدي وعلى بن عبد العزيز قالا حدثنا حجاج بن المنهال حدثنا هشيم عن الحجاج بن أبى زينب السلمي قال حدثنا أبو عثمان

[ 284 ]

النهدي عن بن مسعود أن النبي عليه السلام زار رجلا وهو يصلى واضعا يده اليسرى على اليمنى قال فنزع اليسرى عن اليمنى ووضع اليمنى على اليسرى قال لا يتابع عليه وهذا المتن قد روى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح في وضع اليمين على الشمال في الصلاة (344) حجاج بن فروخ واسطي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت بن معين يقول حجاج بن فروخ ليس بشئ ومن حديثه ما حدثنا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن بكار قال حدثنا حجاج بن فروخ الواسطي قال حدثنا بن جريج عن عطاء عن بن عباس عن سلمان قال أمرني خليلي أبو القاسم أن لا نتخذ من المتاع إلا أثاثا كأثاث المسافر ولا أتخذ من النساء الا ما تنكح أو تنكح وأمرنا إذا دخل أحدنا إلى أهله أن يصلى ويأمر أهله أن تصلى خلفه ويدعو ويأمرها تؤمن حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن جريج قال حدثنا سلمان الفارسي قال فذكره وهذا أولى (345) حجاج بن تميم جزري عن ميمون بن مهران روى عنه أحاديث لا يتابع على شئ منها منها ما حدثناه عمرو بن أحمد بن عمرو بن السرح قال حدثنا يوسف بن عدى قال حدثنا حجاج بن تميم عن ميمون بن مهران عن بن عباس قال

[ 285 ]

قال النبي صلى الله عليه وسلم قال لي جبريل لقد أمسى بن عباس وهو شديد وسخ الثياب وليلبسن ولده بعده السواد حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يونس بن محمد المؤدب قال حدثنا عمران بن زيد عن الحجاج بن تميم عن ميمون بن مهران عن بن عباس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يكون في آخر الزمان قوم رافضة يرفضون الاسلام ويلفظونه فاقتلوهم فانهم مشركون وله غير حديث لا يتابع عليه الا من هو مثله أو دونه (346) حجاج بن نصير الفساطيطي بصرى حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى بن معين قال حجاج بن نصير الفساطيطي ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال الحجاج بن نصير أبو محمد الفساطيطي البصري عن شعبة سكتوا عنه حدثنا عبد الرحمن بن الفضل في الكتاب الكبير عن البخاري قال يتكلمون فيه ومن حديثه ما حدثناه جدي قال حدثنا حجاج بن نصير حدثنا شعبة عن العوام بن مزاحم رجل من بنى قيس بن ثعلبة عن أبى عثمان النهدي عن عثمان بن عفان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتؤدن الحقوق إلى أهلها حتى يقضى للشاة الجماء من الشاة القرناء نطحتها هكذا حدث به الحجاج وحدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن بشار بندار قال حدثنا محمد بن جعفر غندر قال حدثنا شعبة عن العوام بن مراجم عن أبى السلك

[ 286 ]

عن أبى عثمان عن سلمان قال لتؤدن الحقوق إلى أهلها فذكر نحوه موقوفا وهذا أولى وحدثني الحسين بن عبد الله الذارع البصري قال سمعت أبا داود السجستاني يقول حجاج بن نصير تركوا حديثه وقد روي في اقتصاص الجماء من القرناء عن النبي عليه السلام بغير هذا الاسناد عن أبى ذر وأبى هريرة وغيرهما (347) حجاج بن دينار الواسطي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال سألت يحيى بن معين عن حجاج بن دينار فقال واسطي وقال بيده يحركها قلت ليحيى قد حدث عنه شعبة قال نعم ومن حديثه ما حدثناه محمد بن إسماعيل حدثنا إسحاق بن عيسى الطباع حدثنا عنبسة بن عنبسة بن عبد الواحد حدثنا الحجاج بن دينار عن أبي غالب عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أتوا الجدل ثم قرأ ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خصمون لا يتابع عليه ولا يعرف إلا به (348) الله تبارك وتعالى حمران بن أعين أخو عبد الملك كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال حدثنا على بن

[ 287 ]

لمديني قال سمعت سفيان يقول كانوا ثلاثة أخوة عبد الملك بن أعين وحمران بن أعين وزارة بن أعين كانوا شيعة وكان أشدهم في هذا الامر حمران بن أعين حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال حمران بن أعين وعبد الملك بن أعين ليسا بشئ (349) حريث بن أبى حريث سمع بن عمر حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حريث بن أبى حريث سمع بن عمر وزيد بن حارثة وأبا إدريس وقبيصة بن ذؤيب روى عنه يونس بن حابس في الصرف قاله أبو المغيرة عن الاوزاعي لا يتابع عليه 35) حريث بن أبى مطر كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمر بن على قال أسمع يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن حريث بن أبى مطر بشئ قط حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حريث بن مطر ويقال بن عمر ليس بالقوي (351) حريث بن السائب عن الحسن ولا يتابع على حديثه

[ 288 ]

حدثناه إبراهيم بن محمد حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا حريث بن السائب حدثنا الحسن حدثنا حمران بن أبان مولى عثمان عن عثمان بن عفان قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل شئ فضل عن ظل بيت وجلف الخبز وثوب يواري عورة بن آدم فلاحق لابن آدم فيه حدثنا عبد الله قال حدثني بعض أصحابنا حدثني أحمد بن نصر الخزاعي قال سألت النضر بن شميل عن حريث بن السائب فقال بين المطيع وبين وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم بغير هذا اللفظ والرواية فيه أيضا لينة (352) حنش بن المعتمر أبو المعتمر كوفي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حنش بن المعتمر أبو المعتمر الكناني وقال بعضهم حنش بن ربيعة سمع عليا روى عنه سماك بن حرب والحكم بن عتيبة يتكلمون في حديثه (353) حارثة بن أبى الرجال مدينى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول حارثة بن أبى الرجال ضعيف وقال في موضع آخر حارثة ليس بثقة حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حارثة بن أبى الرجال اسم أبى الرجال محمد بن عبد الرحمن أصله مديني عن عمرة منكر الحديث ومن حديثه ما حدثناه على بن عبد العزيز قال حدثنا الحسن بن الربيع

[ 289 ]

قال حدثنا أبو معاوية عن حارثة بن محمد بن عبد الرحمن عن عمرة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا افتتح الصلاة رفع يديه حذو منكبيه وقال سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك وروى عن عمرة عن عائشة عن النبي عليه السلام ليس على مال زكاة حتى يحول عليه الحول وله غير حديث لا يتابع عليه فأما الحديث الاول فقد روى من غير هذا الوجه بأسانيد جياد وأما الثاني فلم يتابعه عليه الا من هو دونه (354) حنظلة بن عبيد الله السدوسي ويقال بن أبى صفية حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد حدثنا علي بن عبد الله قال سمعت يحيى وذكر حنظلة السدوسي فقال رأيته وتركته على عمد قلت ليحيى كان قد اختلط قال نعم حدثنا محمد بن عبد الرحمن قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال سمعت أحمد بن حنبل يقول حنظلة السدوسي ضعيف حدثنا الخضر قال حدثنا بن هانئ قال سألت أبا عبد الله بن حنظلة السدوسي فقال حنظلة ومد بها صوته ثم قال ذاك منكر الحديث يحدث

[ 290 ]

بأعاجيب حدث عن أنس قيل يا رسول الله أينحني بعضنا لبعض وعن أنس أن النبي عليه السلام كان يدعو في القنوت وعن شهر بن حوشب عن بن عباس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الفجر وضعفه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول حنظلة السدوسي تغير في آخر عمره حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال حنظلة بن عبيد الله أبو عبد الرحمن السدوسي يعد في البصريين عن أنس وشهر روى عنه حماد بن زيد وجرير بن حازم وهشام بن حسان نسبه بن المبارك قال يحيى القطان رأيته وتركته على عمد كان قد اختلط (355) حمزة بن نجيح بصرى حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال قال موسى بن إسماعيل كان حمزة بن نجيح معتزليا (356) حمزة بن أبى حمزة النصيبي وهو حمزة بن ميمون حدثنا محمد بن عيسى حدثنا عباس قال سألت يحيى عن حمزة النصيبي فقال ليس بشئ وحدثنا في موضع آخر قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال حمزة الجزري ليس يسوى فلسا حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال حمزة النصيبي منكر الحديث

[ 291 ]

ومن حديثه ما حدثناه يحيى بن عثمان بن صالح قال حدثنا على بن معبد بن شداد قال حدثنا خالد بن حيان عن حمزة بن ميمون عن أبى الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قربوا الكتاب فإنه أعظم للبركة وأنجح للحاجة لا يحفظ هذا الحديث بإسناد جيد (357) حمزة بن إسماعيل حدثنا الحسن بن العباس الرازي قال حدثنا حفص بن عمر المهرقاني قال حدثنا حمزة بن إسماعيل عن أبي خيثمة عن سماك عن جابر بن سمرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من بنى بناء فليدعم على جدار جاره رواه الثوري وزائدة وشريك عن سماك عن عكرمة عن بن عباس عن النبي عليه السلام نحوه (358) حمزة بن عمر العائذي حدثني أحمد بن محمود حدثنا عثمان بن سعيد قال سألت يحيى فقلت عوف عن حمزة أبى عمر من حمزة قال شيخ لا يعرف وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل وبشر بن موسى قالا حدثناه هوذة حدثنا عوف عن حمزة أبى عمر العائذي عن علقمة بن وائل الحضرمي عن أبيه قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جئ بالرجل القاتل في نسعة يقاد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولي المقتول أتعفو قال لا قال فتأخذ دية قال لا قال أفتقتله قال نعم قال اذهب به فلما ذهب به وتولى من عنده قال له أتعفو مثل قوله الاول وقال ولى المقتول مثل قوله الاول ثلاث مرات قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الرابعة أما إنك إن عفوت تبوء بإثمك وثم صاحبك فتركه فأنا رأيته يجر نسعته

[ 292 ]

(359) حمزة بن واصل المنقري بصرى عن قتادة مجهول في الرواية وحديثه غير محفوظ حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا إبراهيم بن يعقوب قال حدثنا محمد بن سعيد القرشي قال حدثنا حمزة بن واصل المنقري وكان يلزم مسجد حماد بن سلمة وحماد أمرنا أن نكتب عنه حدثنا قتادة قال حدثنا أنس بن مالك قال بينا نحن حول رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال أتاني جبريل في يده كالمرأة البيضاء في وسطها كالنكته السوداء قلت يا جبريل ما هذا قال هذا يوم الجمعة يعرض عليك ربك ليكون عيدا لك ولامتك من بعدك قلت يا جبريل فما هذه النكتة السوداء قال هذه الساعة تقوم يوم الجمعة وهو سيد أيام الدنيا ونحن ندعوه يوم المزيد قلت يا جبريل ولم تدعونه يوم المزيد قال إن الله تبارك وتعالى اتخذ في الجنة واديا أفيح من مسك أبيض فإذا كان يوم الجمعة نزل ربنا تبارك وتعالى على عرشه إلى ذلك الوادي وقد حف العرش بمنابر من ذهب مكللة بالجوهر وقد حفت تلك المنابر بكرسي من نور ثم يؤذن لاهل الغرفات فيقبلون يخوضون كثبان المسك إلى الركب عليها سورة الذهب والفضة وثياب الحرير حتى يتناهوا إلى ذلك الوادي فإذا اطمأنوا فيه جلوسا بعث الله إليهم ريحا يقال له المثيرة فثارت ينابيع المسك الابيض في وجوههم وجباههم وثيابهم وهم يومئذ جرد مكحلون أبناء ثلاث وثلاثون يضرب جباههم إلى سررهم على صورة آدم عليه السلام يوم خلقه الله عزوجل فينادى رب العزة رضوان وهو خازن الجنة فيقول يا رضوان ارفع الحجب بيني وبين عبادي فإذ ا رفع الحجب بيني وبينهم فرأوا بهاءه ونوره هبوا سجودا فيناديهم بصوته أن ارفعوا رؤوسكم فإنما كانت العبادة لي في الدنيا وأنتم اليوم في دار الجزاء والخلود سلونى ما شئتم فأنا ربكم الذي صدقتكم وعدى وأتممت عليكم نعمتي فهذا محل كرامتي فسلوني ما شئتم فيقولون ربنا وأي خير لم تفعله بنا ألست الذي اعنتنا

[ 293 ]

على سكرات الموت وأنست بنا الوحشة في ظلمة القبر وبعثتنا بعد البلاء بحسن وجمال وأمنت روعتنا عند النفخة في الصور الست أقلت عثرتنا وسترت علينا القبيح في أمورنا وثبت على جسر جهنم أقدامنا ألست الذي أدنيتنا من جوارك وأسمعتنا لذاذة منطقك وتجليت لنا بنورك فأى خير لم تفعل بنا فيعود فيناديهم بصوته فيقول أنا ربكم الذي صدقكم وعدى وأتممتم عليكم نعمتي فهذا محل كرامتي فاسألوني فيسألونه حتى تنتهى أنفسهم ثم يسألونه حتى تنتهى مسألتهم ثم يقول سلونى فيسألونه حتى تنتهى رغبتهم ثم يسألونه فيقولون رضينا ربنا وسلمنا فيزيدهم من مزيد فضله وكرامته ومزيد زهرة الجنة مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر فيكونون على ذلك مقدار منصرفهم قال كقدر الجمعة إلى الجمعة ثم يحمل عرش ربنا تبارك وتعالى إلى العليين معه الملائكة والنبيون ثم يؤذن لاهل الغرفات فيعودون فيرجعون إلى غرفهم وهما غرفتان زمردتان خضراوان ودرج بيض وليسو إلى شوق اشوق منهم إلى يوم الجمعة ينظروا إلى ربهم وليزيدهم من فضله وكرامته قال أنس فهذا حديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بيني وبينه أحد قال محمد بن سعيد أما نحن فنجهد أن نؤدى اليكم فان نزد حرفا أو ننقص حرفا فنستغفر الله ليس له من حديث قتادة أصل هذا حديث عثمان بن عمير أبو اليقظان عن أنس حدثنيه جدي ومحمد بن إسماعيل قال حدثنا عارم أبو النعمان قال حدثنا الصعق بن حزن عن على بن الحكم عن عثمان عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاني جبريل بمثل المرآة البيضاء الا أن حديث عثمان دون هذا التمام وفى هذا كلام كثير ليس في حديث عثمان 36) بسم الله الرحمن الرحيم حبان بن على العنزي أخو مندل كوفى حدثنا عبد الله بن أحمد قال قلت لابي حبان أخو مندل قال هو أصلح

[ 294 ]

منه يعنى مندل وقال ما أقربهما حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت عبد الرحمن يحدث عن حبان بن علي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى قال حبان بن على العنزي ومندل فيهما ضعف وهما أحب الي من قيس بن الربيع حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال وحبان عن على العنزي ضعيف مندل أصلح منه وفى موضع آخر سئل عن حبان ومندل فقال ضعيفا الحديث حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حبان بن علي أخو مندل بن على العنزي أبو بكر الكوفي وليس عندهم بالقوي (361) حرب بن شداد حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن على قال كان يحيى لا يحدث عن حرب بن شداد وكان عبد الرحمن بن شداد وكان عبد الرحمن يحدث عنه وحدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال ما سمعت يحيى حدث عن حرب بن شداد وكان عبد الرحمن يحدث عنه (362) حرب بن ميمون الانصاري أبو الخطاب مولى النضر بن أنس عن أنس حدثنا عبد الرحمن قال حدثنا محمد بن إسماعيل قال قال لي محمد بن

[ 295 ]

عقبة كان مجتهدا يعني حرب بن ميمون الانصاري قال سليمان بن حرب هو أكذب الخلق (363) حرب بن سريح المنقري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حرب بن سريح المنقري التميمي أبو سفيان قال البخاري فيه نظر (364) حرب بن أبى العالية أبو معاذ حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبى عن حرب بن أبى العالية فقال روى عنه هشيم ما أدرى له أحاديث كأنه ضعفه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول حرب بن أبى العالية ثقة (365) حرب أبو رجاء حدثني آدم قال سمعت البخاري يقول حرب أبو رجاء روى محمد بن حجاج عن خالد بن حميد عن سلام عن حرب إسناد لا يعرف (366) حبة العرني كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول قد رأى الشعبي رشيدا الهجري وحبة العرني والاصبغ بن نباتة وليس يسوى هؤلاء كلهم شيئا حدثنا محمد قال حدثنا عباس في موضع آخر قال سمعت يحيى قال حبة

[ 296 ]

العرني لا يكتب حديثه (367) حديج بن معاوية الجعفي أخو زهير كوفي حدثنا أحمد بن على الآبار قال حدثنا محمد بن يحيى قال قال أبو الوليد الطيالسي كان زهير بن معاوية لا يحتج بحديث أخيه حديج بن معاوية حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول حديج بن معاوية ليس بشئ حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول حديج بن معاوية بن الرحيل الجعفي أخو زهير قال البخاري يتكلمون في بعض حديثه حدثنا عبد الله قال سئل أبي عن حديج بن معاوية أخو زهير قال ليس لي بحديثه علم فقيل له أنه يحدث عن أبي إسحاق عن البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسلم عن يمينه ويساره فقال هذا منكر (368) حريش بن الخريت أخو زبير بن الخريت بصري حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حريش بن الخريت أخو الزبير عن بن أبى مليكة فيه نظر ومن حديثه ما حدثنيه جدي قال حدثنا مسلمة بن إبراهيم قال حدثنا حريش بن الخريت أخو الزبير بن الخريت عن بن مليكة فيه نظر ومن حديثه ما حدثنيه جدي قال حدثنا مسلمة بن إبراهيم قال حدثنا حريش بن الخريت أخو الزبير بن الخريت قال سمعت عبد الله بن أبى مليكة يحدث أن عائشة قالت يوما اللهم إني أسألك حسابا يسيرا فقال النبي عليه السلام يا عائشة

[ 297 ]

أتدرين ما الحساب اليسير قلت الله ورسوله أعلم قال إن الحساب اليسير ممر بين يدي الله عزوجل وهو يراهم يا عائشة إنه من حوسب خوصم قد رواه غيره عن بن أبي مليكة بغير هذا اللفظ (369) حشرج بن نباتة عن سعيد بن جمهان كوفى حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني قال حدثنا حشرج بن نباتة عن سعيد بن جمهان عن سفينة قال لما بنى رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد وضع في البناء حجرا وقال لابي بكر ضع حجرك إلى جنب حجري ثم قال لعمر ضع حجرك إلى جنب حجر أبى بكر ثم قال لعثمان ضع حجرك إلى جنب حجر عمر ثم قال هؤلاء الخلفاء من بعدي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول حشرج بن نباتة عن سعيد بن جمهان عن سفينة أن النبي عليه السلام قال لابي بكر وعمر وعثمان هؤلاء الخلفاء من بعدي قال لم يتابع عليه أن عمر وعليا قالا لم يستخلف النبي عليه السلام 37) الحضرمي روى عنه سليمان التيمى حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن الحضرمي الذي حدث عنه سليمان التيمي قال كان قاصا وزعم معتمر قال قد رأيته قال أبى لا أعلم يروى عنه غير سليمان التيمى

[ 298 ]

(371) حاجب عن جابر بن زيد حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا الحميدي قال حدثنا سفيان قال سمعت حاجب الازدي وكان رأسا في الاباضية (372) حوشب بن عقيل أبو دحية بصرى حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح بن أحمد قال سمعت على بن عبد الله قال سمعت عبد الرحمن بن مهدى يقول حدثنا حوشب بن عقيل بكتاب عن سعيد بن عبد الله بن جروة قال عبد الرحمن فلا أعلمه الا كان يقول حدثنا ثم قال بعد هذا كتاب دفعه الي سعيد بن عبد الله بن جروة حدثنا إبراهيم بن محمد قال حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا حوشب بن عقيل عن مهدى الهجري عن عكرمة عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة لا يتابع عليه وقد روى عن النبي عليه السلام بأسانيد جياد أنه لم يصم يوم عرفة ولا يصح عنه أنه نهى عن صومه وقد روى عنه أنه قال صوم يوم عرفة كفارة سنتين سنة ماضية وسنة مستقبلة

[ 299 ]

(373) حميضة بن الشمردل كوفى حدثنا على بن عبد العزيز قال حدثنا عمرو بن عون الواسطي قال أخبرنا هشيم قال أخبرنا بن أبى ليلى عن حمضية بن الشمردل عن الحارث بن قيس الاسدي قال أسلمت وعندي ثمان نسوة فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم اختر منهن أربعا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حميضة الشمردل عن الحارث بن قيس فيه نظر وقد روى عن معمر عن الزهري عن سالم عن بن عمر أن غيلان بن سلمة أسلم وعنده عشرة نسوة فأمره النبي عليه السلام أن يختار منهن أربعا وقال بعضهم عن معمر عن الزهري أنه غيلان بن سلمة ورواه مالك عن بن شهاب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قاله لرجل من ثقيف أسلم وعنده عشر نسوة ورواه أبن لهيعة عن عقيل ويونس وغيره عن بن شهاب عن عثمان بن محمد بن أبى سويد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لغيلان بن سلمة فذكره (374) حسام بن مصك بصرى حدثنا عبد الله بن أحمد بن سعدويه المروزي قال حدثنا أحمد بن عبد الله بن

[ 300 ]

بشير قال حدثنا سفيان بن عبد الملك قال سمعت بن المبارك يقول حسام بن المصك ارم به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال كان عبد الرحمن لا يحدث عن حسام بن المصك بشئ حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى يقول حسام بن مصك ليس حديثه بشئ ومن حديث حسام ما حدثنا به محمد بن إسماعيل قال حدثنا يحيى بن أبى بكير قال حدثنا حسام بن مصك قال حدثنا عبد الله بن بريدة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من الشعر لحكما وإن من البيان لسحرا لا يتابع عليه حدثنا بشر بن موسى قال حدثنا موسى بن داود قال حدثنا حسام بن مصك عن قتادة عن القاسم الشيباني عن زيد بن أرقم قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مسجد قباء فإذا هم يصلون الضحى قال هذه صلوات الاوابين كانوا يصلونها إذا رمضت الفصال ليس بمحفوظ من حديث قتادة رواه أيوب وهشام الدستوائي عن القاسم الشيباني عن زيد بن أرقم والحديث الاول يروى بغير هذا الاسناد بإسناد صالح

[ 301 ]

(375) حماد بن أبى سليمان واسم أبى سليمان مسلم مولى أبى موسى الاشعري كوفى حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا يوسف بن يعقوب الصفار قال قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن الاعمش عن إبراهيم قال إنما كره من الخليطين ما كره من الادمين قال قلت أسمعته من إبراهيم قال فسكت فأعدت عليه فقال حدثني حماد عنه وكان غير ثقة حدثنا عبد الله بن غنام ومحمد بن إسماعيل قالا حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن الاعمش قلت له أسمعت من إبراهيم في الخليطين شيئا قال لا قلت مم سمعته قال من حماد وقال الصائغ وما كنا نثق بحديثه وقال عبد الله بن غنام وما كنا نصدقه حدثنا إبراهيم بن محمد بن العوام القرشي قال حدثنا إسماعيل بن حفص الايلي قال حدثنا أبو بكر بن عياش قال قلت للاعمش أسمعت هذا الحديث من إبراهيم قال لا هذا حديث حماد بن إبراهيم ومن يصدق حمادا حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبى قال سمعت عبد الله بن إدريس يقول كنت يوما عند الاعمش وذكر القسامة فقال أخبرني أبى عن حماد عن سعيد بن جبير قال إنا والله ما كنا نفزع إلى حماد

[ 302 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا زياد بن أيوب قال حدثنا عبد الله بن إدريس قال كنت يوما عند الاعمش فقال لي أي شئ تحفظ في القسامة قال قلت حدثني أبى عن حماد عن سعيد بن جبير قال لي تذاكرني عن حماد لا حدثتك شهرا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على حدثنا نعيم حدثنا بن المبارك قال أخبرنا شعبة كان حماد بن أبى سليمان لا يحفظ حدثنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا أبو كريب قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن مغيرة أنه ذكر له عن حماد قال كذب حماد حدثنا محمد بن جعفر بن أخى الامام قال حدثنا يوسف بن موسى قال حدثنا جرير عن مغيرة قال حج حماد بن أبى سليمان فلما قدم أتيناه نسلم عليه فقال أبشروا يا أهل الكوفة فإني قدمت على أهل الحجاز فرأيت عطاء وطاوسا ومجاهدا فصبيانكم بل صبيان صبيانكم أفقه منهم قال مغيرة فرأينا أن ذاك بغيا منه قال جرير قال مغيرة كذب حماد حدثنا محمد بن أيوب قال أخبرنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا جرير قال كان المغيرة يحدث عن حماد يقول حدثني حماد قبل أن يصيبه ما أصابه يعنى الارجاء حدثنا محمد بن عثمان بن أبى شيبة قال حدثنا يحيى بن عبد الحميد قال حدثنا قيس عن منصور قال حدثني حماد قبل أن يحدث ما أحدث حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قال حدثنا سعيد بن عامر قال حدثنا شعبة عن الحكم قال حدثني حماد قبل أن يحدث ما أحدث حدثنا عبد الله بن محمد بن ناجية قال حدثنا حسين بن مهدى قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر قال كنت إذا دخلت على أبى إسحاق يقول من أين جئت فأقول جئت من عند حماد فقال ذاك أخونا المرجئ

[ 303 ]

حدثنا بشر بن موسى بن صالح بن شيخ بن عميرة الاسدي قال حدثنا عبد الرحيم بن واقد قال حدثنا خلف بن خليف عن أبى هاشم قال أتيت حماد بن أبى سليمان فقلت ما هذا الرأي الذي أحدثت لم يكن على عهد إبراهيم فقال لو كان إبراهيم حيا لتابعني عليه يعنى الارجاء حدثنا محمد بن عيسى وأحمد بن إبراهيم قال حدثنا نصر بن على قال حدثنا أبى قال حدثنا شعبة قال كنت أمشي مع حماد بن أبى سليمان فتلقانا الحكم قد أقبل نحونا في السكة فكرهت أن يلقانا فنزعت يدي من يد حماد ودخلت دار كراهية أن يرانى الحكم مع حماد حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا جرير قال كان حماد بن أبى سليمان رأسا في المرجئة حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا هدية بن عبد الوهاب قال حدثنا الفضل بن موسى قال حدثنا شريك عن أبى حمزة ميمون قال قال لنا إبراهيم لا تدعوا هذا الملعون يدخل على يعنى حماد بن أبي سليمان حين تكلم في الارجاء حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا منصور بن أبى مزاحم قال حدثنا شريك عن أبى حمزة قال سمعت إبراهيم وأستراب بأمر حماد فقال لا يدخل علي هذا حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا سلمة بن شبيب قال حدثنا الفريابي قال سمعت سفيان الثوري كنا نأتي حماد خفية من أصحابنا إبراهيم بن يوسف قال حدثنا محمد بن مسلم بن وارة قال سمعت عبيد الله بن موسى يقول سمعت سفيان يقول ما كنا نأتي حماد إلا خفية من أصحابنا وقال شريك ترونى لم أدرك حمادا كنت أختلف إلى الضحاك أربعة أشهر وكنت أدعه خوفا من أصحابنا

[ 304 ]

وقال إسرائيل لم يكن يمنعني منه إلا فرقا من أبى إسحاق وأصحابنا حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا الحسن بن على قال حدثنا محمد بن داود الحداني قال حدثنا عيسى بن يونس قال حدثنا أبى يونس بن أبى إسحاق قال قال لي أبى أبو إسحاق يا بني أول من تكلم بالارجاء بالكوفة ذر الهمذاني وحماد بن أبى سليمان فقال جاءا إلى جدك أبى إسحاق فسألاه فقال هذا أمر لا أعرفه ولم أدرك الناس عليه حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا عمران بن أبان قال سمعت شريكا يقول لما أحدث حماد ما أحدث قال إبراهيم لا يدخل علي حماد حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا محمد بن المغيرة البلخي قال حدثنا إسماعيل بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن سليمان الاصبهاني قال لما مات إبراهيم اجتمع خمسة من أهل الكوفة فيهم عمر بن قيس الماصر وأبو حنيفة فجمعوا أربعين ألف درهم وجاؤوا إلى الحكم بن عتيبة فقالوا أنا قد جمعنا أربعين ألف درهم نأتيك بها وتكون رئيسنا في الارجاء فأبى عليهما الحكم فأتوا حماد بن أبى سليمان فقالوا له فأجابهم وأخذ الاربعين ألف درهم حدثنا محمد بن عمرو بن عبدوس بن كامل قال حدثنا أبو عامر عبد الله بن مراد الاشعري قال حدثنا زياد بن الحسن قال سمعت أبي يذكر عن حماد قال مر سلمة بن كهيل على حماد وعنده أصحابه فقال له سلمة كنت فينا رأسا فصرت في هؤلاء ذنبا قال والله لان أكون ذنبا في الخير خير من أن أكون رأسا في الشر حدثنا سعيد بن حاتم بن منصور قال حدثنا أحمد بن منصور قال حدثنا بن بشير قال حدثنا عبد الرزاق قال قال لي معمر قال لي حماد من علماء البصرة فعددت له رجالا ولم أذكر عبد الكريم أبا أمية فالتفت إلى أصحابه فقال لا تعجبون فإنه سكت عن أعلمهم عن عبد الكريم أبى أمية قال فقلت له يعنى حمادا كنت رأسا

[ 305 ]

في الناس وعلما وصرت تابعا لهؤلاء المرجئة قال فقال لي أنى أكون تابعا في الحق أحب الي من أن أكون رأسا في الباطل حدثنا موسى بن هارون قال حدثنا مجاهد بن موسى قال حدثنا معاذ بن معاذ عن بن عون وذكر حماد بن أبى سليمان فقال كان من أصحابنا حتى أحدث ما أحدث يعنى في الارجاء حدثنا أحمد بن محمود الهروي قال حدثنا محمد بن زيد الضرير قال سمعت النضر بن شميل يقول قال بن عون عجبا لحماد يذهب فيشى بذر إلى إبراهيم ثم يدخل في الارجاء وما كلم بن عون حمادا من رأسه كلمة بعد ما أظهر قلت ما أظهر قال الارجاء لقيه في الطريق فاعرض عنه على مودة كانت بينهما معرفة قالوا متى كانت قال ليالي إبراهيم حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثنا أبى قال حدثنا مؤمل بن إسماعيل قال حدثنا حماد بن زيد قال حدثنا محمد بن ذكوان قال أبى هذا حال ولد حماد بن زيد قال ذكر عند حماد بن أبى سليمان أن النبي عليه السلام أعتق اثنين وأبقى أربعة أقرع بينهم فقال حماد هذا رأى الشيخ يعنى الشيطان قال محمد بن ذكوان فقلت له إن القلم رفع عن ثلاث عن المجنون حتى يفيق فقال ما أردت إلى هذا قلت أنت ما أردت إلى هذا قال أبى كان حماد تصيبه الموتة حدثنا أحمد بن أصرم المزني قال حدثنا محمود بن غيلان قال حدثنا عبد الرزاق عن معمر قال كان حماد بن أبى سليمان يصرم وإذا أفاق توضأ حدثنا محمد بن أيوب قال حدثنا يحيى بن المغيرة قال حدثنا جرير عن المغيرة قال كان حماد يصيبه المس فإذا أصابه شئ من ذلك ثم ذهب عنه عاد إلى الموضع الذي كان فيه

[ 306 ]

حدثنا على بن العباس البراء قال حدثنا عباد بن يعقوب قال سمعت شريكان وسأله انسان يحمل العلم عن المجنون الذي يصرع فقال رأيت حماد بن أبى سليمان وانه يصرع وما بيني وبينه إلا كذا وأشار عباد بيده وقد حمل الناس عنه حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا موسى بن مسعود قال حدثنا سفيان قال كان الاعمش يلقى حمادا حين تكلم في الارجاء فلم يكن يسلم عليه حدثنا موسى بن هارون قال حدثنا زهير بن حرب قال حدثنا حجاج بن محمد قال حدثنا شعبة عن منصور قال حدثنا حماد قبل أن يحدث ما أحدث حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا زكريا بن يحيى بن حمويه قال حدثنا بن أبى زائده قال حدثنا الاعمش قال سألت إبراهيم عن القصار فقال يضمن قال الاعمش فبلغني عن حماد عن إبراهيم قال لا يضمن فلقيت حمادا فقلت أنت الذي تروى عن إبراهيم كذا وكذا ما أدرى رأيتك عند إبراهيم قط أولا قال لا تفعل يا أبا محمد فان هذا يشق علي حدثنا محمد قال حدثنا الحسن بن على قال حدثنا شبابة قال قلت لعيسى كيف تركت حمادا قال كان يمتحننا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن قال حدثنا نعيم بن حماد قال حدثني بن أبى العريان عن أبيه قال قدم علينا حماد بن أبى سليمان البصرة فأتيته مع الناس فدنوت منه قال قلت أمؤمن أنت قال نعم قلت حقا قال حقا فدنوت منه فجعلت أتمسح به فقال لي أمجنون أنت قلت رأيت مؤمنا حقا فأحببت أن أتمسح به قال قلت له كان معلمك إبراهيم يقول كان ذاك شاكا مثلك حدثنا محمد بن على قال حدثنا محمد بن إبراهيم الشافعي قال حدثنا عبد الله بن محمد التميمي وكان يجلس مع سفيان أبن عيينة عن الصلت بن دينار أبى شعيب

[ 307 ]

قال قلت لحماد بن أبى سليمان أنت راوية إبراهيم كان إبراهيم مرجئا قال لا كان شاكا مثلك حدثنا أحمد بن أصرم قال حدثنا عبيد الله بن محمد بن ميسرة القواريرى قال حدثنا حماد بن زيد قال قدم علينا حماد بن أبى سليمان البصرة فخرج وعليه ملحفة حمراء فجعل فتيان البصرة يسخرون به فقال له رجل ما تقول في رجل وطئ دجاجة ميتة فخرجت من بطنها بيضة وقال له آخر ما تقول في رجل طلق امرأته ملا سكرجة حدثنا أحمد بن على الابار قال حدثنا عبيد بن هشام حدثنا أبو المليح قال قدم علينا حماد بن أبى سليمان ونزل واسط الرقة فخرجت إليه لاسمع منه قال فإذا عليه ملحفة معصفرة حمراء وإذا لحيته قد خضبها بالسواد قال فرجعت ولم أسمع منه حدثني على بن عبد العزيز قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال سمعت حماد بن سلمة يقول كنت أسأل حماد بن أبى سليمان عن أحاديث المسند والناس يسألونه عن رأيه فكنت إذا جئت قال لا جاء الله بك حدثنا محمد بن عبد الرحمن البغدادي قال حدثنا عبد الملك بن عبد الحميد الميموني قال قلت لابي عبد الله حماد بن أبى سليمان فقال أما حديث هؤلاء الثقات عنه شعبة وسفيان وهشام فأحاديث متقاربة ولكنه أول من تكلم في هذا الرأي قلت كان يرى الارجاء قال نعم حدثنا محمد بن زكريا قال حدثنا عقبة بن مكرم قال حدثنا الوليد بن خالد عن شعبة قال قلت لحماد أتتهم منصورا أتتهم زيدا كل هؤلاء أخبرني عن أبى وائل عن عبد الله سباب المسلم فسوق وقتاله كفر قال لا اتهم هؤلاء ولكن أتهم أبا وائل

[ 308 ]

(376) حماد بن عمرو النصيبي حدثنا أحمد بن على الابار قال سألت مجاهد بن موسى عن حماد بن عمرو النصيبي فقال ذهبت إليه وكان يروى عن زيد بن رفيع عن عبد الله فقلت له أخرج الي كتاب خصيف فاخرج إلى كتاب حصين فإذا هو ليس يفصل بين خصيف وحصين حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حماد بن عمرو النصيبي أبو إسماعيل منكر الحديث قال ومن حديثه ما حدثنا محمد بن عمرو بن خالد حدثنا أبى حدثنا حماد بن عمرو النصيبي عن الاعمش عن أبى صالح عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام قال إذا لقيتم المشركين في طريق فلا تبدءوهم بالسلام واضطروهم إلى أضيقها ولا يحفظ هذا من حديث الاعمش إنما هذا حديث سهيل بن أبى صالح عن أبيه عن أبى هريرة حدثني أحمد بن محمود الهروي حدثنا عثمان بن سعد قال قلت ليحيى بن معين حماد بن عمرو النصيبي قال ليس بشئ (377) حماد بن أبي حميد ويقال محمد بن أبى حميد ويقال حميد بن أبى حميد أبو إبراهيم الزرقي الانصاري المديني

[ 309 ]

حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال حماد بن أبى حميد ويقال محمد بن أبي حميد أبو إبراهيم الانصاري الزرقي المديني منكر الحديث من حديثه ما حدثناه أبويحيى بن مرة قال حدثني القعنبي قال حدثنا حماد بن أبي حميد عن موسى بن وردان عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن في الجنة لعمدا من ياقوت عليها غرف من زبرجد لها أبواب مفتحة تضئ كما يضئ الكوكب الدرى قال قلنا فمن يسكنها يا رسول قال المتحابون في الله المتجالسون في الله المتلاقون في الله حدثنا أبويحيى بن أبى مرة قال حدثنا يحيى بن محمد الحارثي قال حدثنا عبد العزيز بن محمد عن حميد بن أبى حميد عن موسى بن وردان عن أبى هريرة عن النبي عليه السلام مثله قال المعتمر والمعافي بن عمران وروح بن أبى حميد حدثنا الصائغ قال حدثنا روح قال حدثنا محمد بن أبي حميد بإسناد نحوه حدثنا عباس بن الفضل الاسقاطي قال حدثنا إسماعيل بن أبى أويس قال حدثني أخى أبو بكر قال حدثنا حماد بن أبي حميد عن موسى بن وردان عن أبي هريرة أن رجلا كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بعض القوم ما أعجز فلان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكلتم أخاكم واغتبتموه لا يتابع عليها وقد روى في المتحابين في الله وفي الغيبة أحاديث بغير هذا الاسناد صالحة الاسناد بألفاظ مختلفة (378) حماد بن الابح أبو بكر بصري حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني محمد بن جعفر الوركاني قال حدثنا

[ 310 ]

حماد بن يحيى الابح عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمتى مثل المطر لا يدري أوله خير أو آخره قال أبو عبد الرحمن سألت أبي عن هذا الحديث فقال هذا خطأ أنما يروي هذا عن الحسن حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن حماد الابح فقال صالح وفى موضع آخر قال ما لدي به بأسا حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حدثنا حماد بن يحيى الابح أبو بكر يهم في الشئ بعد الشئ (379) حماد بن الجعد بصري حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال حدث عبد الرحمن بن مهدي عن أبى داود عن حماد بن الجعد قال سبحان الله يحدث عن حماد بن الجعد ولا يحدث عن بحر وعثمان البري وأبى جزي والحسن بن دينار وهؤلاء أصحاب الحديث ثم قال كان حماد بن الجعد عنده كتاب عن محمد بن عمرو وليث وقتادة فما كان يفصل بينهم فذكرت هذا لابي داود فقال كان إمامنا أربعين سنة فما رأينا إلا خيرا حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال حماد بن الجعد بصرى ليس بثقة

[ 311 ]

38) حماد بن سعيد البراء في حديثه وهم حدثنا أحمد بن عمرو قال حدثنا محمد بن يزيد الرواس قال حدثنا حماد بن سعيد البراء عن إسماعيل عن قيس عن بن مسعود أن النبي عليه السلام مر بشاة ميتة فقال ألا انتفعتم بإهابها هكذا حدث به حماد بن سعيد وهو خطأ والصواب فيه ما حدثنا به البلخي محمد بن موسى قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال حدثنا إسماعيل بن أبى خالد عن عامر عن عكرمة عن بن عباس عن سودة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت ماتت شاة لنا فدبغنا مسكها فما زلنا ننبذ فيه حتى صار شنا وقال إسرائيل وأسباط بن نصير عن سماك عن عكرمة عن سودة بنت زمعة قالت كانت لنا شاة فماتت فرموا بها فجاء النبي عليه السلام فقال ما فعلت شاتكم قالت قلنا ماتت يا رسول الله فطرحناها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا انتفعتم بإهابها حدثناه أبويحيى عن خلاد عن إسرائيل وحدثنا على بن عبد العزيز عن عمرو بن طلحة عن أسباط (381) حماد بن شعيب أبو شعيب الحماني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال حماد بن شعيب أبو شعيب الحماني ليس بشئ

[ 312 ]

وقال في موضع آخر حماد بن شعيب ضعيف حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حماد بن شعيب الحماني يعد في الكوفيين فيه نظر ومن حديثه ما حدثنا به محمد بن العباس المؤدب قال حدثنا سريج بن النعمان قال حدثنا حماد بن شعيب عن أبي الزبير عن جابر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يدخل الماء إلا بمئزر ولا يتابعه عليه إلا من هو دونه ومثله (382) حماد بن واقد الصفار بصرى يخالف في حديثه حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول أبو عمر الصفار ضعيف ومن حديثه ما حدثناه محمد بن غياث بن المربع قال حدثنا سريح بن يونس قال حدثنا حماد بن واقد الصفار قال سمعت ثابتا يحدث عن أنس قال النبي عليه السلام إذا نسي أحدكم صلاة أو نام فليصلها إذا ذكرها ولوقتها من الغد وقال حماد بن سلمة وحماد بن زيد وسليمان بن المغيرة عن ثابت عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة عن النبي عليه السلام نحوه وهذه الرواية أولى

[ 313 ]

(383) حماد بن عبيد الكوفى حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حماد بن عبيد الله عن جابر ولم يصح حديثه وهذا الحديث حدثنا جعفر بن محمد بن الازهر البيوردي قال حدثنا إسحاق بن إبراهيم قال حدثنا حماد بن عبيد الله الكوفى عن جابر عن عكرمة قال ذكر عند بن عباس سهيل فلعنه فقيل يا أبا العباس لم تلعنه قال إنه كان عشارا باليمن فمسخه الله شهابا وقد روى عن الثوري عن جابر عن أبي الطفيل عن علي رفعه قوم وأوقفه قوم آخرون نحو هذا الكلام (384) حماد بن محمد الفزاري عن أيوب عن عتبة ولم يصح حديثه لا يعرف إلا به حدثنا معاذ بن المثنى وسعيد بن إسرائيل والحسن بن على الفارسي قالو ا حدثنا حماد بن محمد الفزاري حدثنا أيوب بن عتبة عن قيس بن طلق عن أبيه أن النبي عليه السلام قال من سئل عن علم يعلمه فكتمه الجم يوم القيامة بلجام من نار قال ليس له أصل من حديث قيس بن طلق ولا جاء به إلا هذه الشيخ وهذا يروى عن عمارة بن زاذان عن علي بن الحكم عن عطاء عن أبي هريرة عن النبي عليه السلام نحو هذا

[ 314 ]

(385) حصين بن عبد الرحمن السلمي أبو الهذيل كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا أبي قال سمعت يزيد بن هارون قال طلبت الحديث وحصين حي كان يقرأ عليه وكان قد نسي حدثنا محمد قال حدثنا الحسن قلت لعلي حصين قال حصين حديثه واحد وهو صحيح قلت فاختلط قال لا ساء حفظه وهو على ذاك ثقة قال الحسن سمعت يزيد بن هارون يقول اختلط (386) حصين بن عمر الاحمسي عن إسماعيل بن أبى خالد ومخارق كوفي حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا العباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين قال حصين بن عمر ليس بشئ آدم قال سمعت البخاري قال حصين بن عمر الاحمسي منكر الحديث ضعفه أحمد ومن حديثه ما حدثناه موسى بن إسحاق ومحمد بن عبد الله الحضرمي قالا حدثنا منجاب بن الحارث قال حدثنا حصين بن عمر الاحمسي عن إسماعيل بن أبى خالد عن قيس بن أبى حازم عن جرير بن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله عزوجل من سلبته كريمتيه عوضته منهما الجنة وله عن إسماعيل ومخارق غير حديث لا يتابع عليه

[ 315 ]

وفى هذا الباب أحاديث عن جماعة من أصحاب النبي عليه السلام وأسانيد صالحة (387) حصين بن يزيد الثعلبي كوفى حدثنا آدم بن موسى قال سمعت محمد بن إسماعيل البخاري يقول حصين بن يزيد الثعلبي فيه نظر حدثناه أبويحيى قال حدثنا خلف بن الوليد قال حدثنا أبو جعفر الرازي قال حدثنا حصين بن عبد الرحمن عن أبى اليقظان حصين بن يزيد الثعلبي قال كان عبد الله بن مسعود يدعو في دبر كل صلاة فذكر حديثا طويلا في الدعاء (388) حصين والد داود بن الحصين مدني حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حصين والد داود بن الحصين أراه مولى عثمان بن عفان عن أبي رافع روى عنه ابنه حديثه ليس بالقائم حدثنا عبد الرحمن عن البخاري في الكتاب الكبير قال حصين والد داود بن حصين في حديثه نظر

[ 316 ]

(389) حكيم بن جبير الاسدي كوفي حدثنا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبى قال حدثنا يحيى بن آدم قال قال سفيان لعبد الله بن عثمان صاحب شعبة أبو بسطام يحدث عن حكيم بن جبير وكان سفيان يضعفه فقال عبد الله لا حدثنا محمد بن سعد قال حدثنا أبو بكر الاعين قال حدثنا علي بن المديني قال حدثنا يحيى بن آدم قال قال لنا سفين أبو بسطام يروي عن حكيم بن جبير قال فقالوا لا قال لم قالوا قال أخاف النار حدثنا محمد بن أيوب قال سمعت مسددا يقول عن يحيى سألت سفيان عن حديث حكيم بن جبير أو قيمتها من الذهب فحدثني به وسألت شعبة فقال أخاف الله أن أحدث به حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا صالح قال حدثنا على قال سألت يحيى بن سعيد عن حكيم بن جبير فقال كم روى إنما روى شيئا يسيرا ثم قال قد روى عنه زائدة قلت ليحيى من تركه قال شعبة من أجل هذا الحديث قلت ليحيى حديث الصدقة قال نعم حدثنا محمد قال حدثنا عمرو بن علي قال كان يحيى بن سعيد لا يحدث عن حكيم بن جبير وسمعت عبد الرحمن يقول ما أدرى كيف أحدث عنه وآخر يقول عن بن الحنفية وآخر يقول عن بن عبد الرحمن السلمي وآخر يقول عن سعيد بن جبير حدثنا محمد بن زكريا البلخي قال حدثنا محمد بن المثنى قال سمعت يحيى يحدث عن سفيان عن حكيم بن جبير وما سمعت عبد الرحمن يحدث عنه شيئا قط

[ 317 ]

حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سمعت يحيى قال زعم معاذ أنه سأل شعبة عن حديث حكيم بن جبير فقال إني أخاف الله إن حدثت عنه حدثنا محمد بن عثمان قال سألت يحيى بن معين عن حكيم بن جبير قال كان ضعيفا حدثنا عبد الله بن أحمد قال سألت أبي عن حكيم بن جبير فقال ضعيف الحديث مضطرب وهو مولى أبي أمية قال أبو عبد الرحمن هو مولى بنى أمية وهو رافضي 39) حكيم بن خذام أبو سمير كوفي حدثنا آدم قال سمعت البخاري قال حكيم بن خذام أبو سمير كان يرى القدر منكر الحديث ومن الحديث ما حدثناه محمد بن أحمد بن المطرف قال حدثنا محمد بن عبد الله بن بزيع قال حدثنا حكيم بن خذام أبو سمير قال حدثنا الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم السابحون الصائمون يروى عن أبى هريرة موقوفا (391) حكيم الاثرم عن أبي تميمة الهجيمي حدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حكيم عن أبي تميمة الهجيمي عن أبي هريرة قال البخاري لم يتابع عليه ولا يعرف لابي تميمة سماعا من أبى هريرة

[ 318 ]

والحديث حدثناه محمد بن إسماعيل قال حدثنا روح قال حدثنا حماد بن سلمة قال حدثنا حكيم الاثرم عن أبي تميمة الهجيمي عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد وهذا رواه جماعة عن ليث بن أبي سليم عن مجاهد عن أبى هريرة موقوفا (392) صلى الله عليه وسلم حبان بن يسار أبو روح الكلابي حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حبان بن يسار أبو روح الكلابي ويقال السلولي قال البخاري قال لي الصلت بن محمد رأيت حبان آخر عمره فذكر منه الاختلاط حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثنا حجاج بن يوسف وحدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن مرزوق قال حدثنا أحمد بن الحسن بن حراس قال حدثنا عمرو بن عاصم قال حدثنا حبان بن يسار الكلابي أبو روح قال حدثنا عبد الرحمن بن طلحة الحراني قال سمعت أبا جعفر محمد بن على بن الحنفية عن على بن أبى طالب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن يكتال بالمكيال الاوفى إذا صلى علينا أهل البيت فليقل اللهم اجعل صلواتك على محمد النبي وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته كما صليت وباركت على إبراهيم إنك حميد مجيد وحدثني جدي ومحمد بن إسماعيل قالا حدثنا موسى بن إسماعيل أبو سلمة قال حدثنا حبان بن بشار الكلابي أبو مطرف قال حدثنا عبيد الله بن طلحة بن عبيد الله بن كريز قال حدثني محمد بن علي الهاشمي عن المجمر عن أبي هريرة عن النبي عليه السلام نحوه

[ 319 ]

وقال داود بن قيس الفراء عن نعيم المجمر عن أبي هريرة أنهم سألوا النبي عليه السلام كيف يصلى عليك وقال مالك عن نعيم بن عبد الله المجمر عن محمد بن عبد الله بن زيد عن أبي مسعود نحو ذلك وحديث مالك أولى (393) حيان بن عبيد الله أبو زهير بصري حدثنا محمد بن العباس المؤدب قال حدثنا عفان قال حدثنا حيان بن عبيد ا لله عن عطاء عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كنت نهيتكم عن نبيذ الدباء والجر والمزفت ألا وإن الوعاء لا يحل شيئا ولا يحرمه فانتبذوا فيما بدا لكم فإن كل مسكر حرام ولا يتابع عليه وحدثني آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال سمعت حيان بن عبيد الله أبو زهير ذكر الصلت منه الاختلاط والحديث في كراهية الظروف ثابت عن النبي عليه السلام (394) حيي بن عبد الله المعافري البصري حدثنا عبد الله بن أحمد قال سمعت أبي يقول حيي ودراج وزبان هؤلاء الثلاثة أحاديثهم مناكير ومن حديثه ما حدثناه به محمد بن إسماعيل قال حدثنا محمد بن أبان البلخي

[ 320 ]

قال حدثنا بن وهب عن حيي بن عبد الله عن أبي عبد الرحمن الحبلى عن عبد الله بن عمرو عن النبي عليه السلام قال إذا عاد أحدكم مريضا فليقل اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدوا أو يمشي لك إلى صلاة حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري يقول حيي بن عبد الله عن أبى عبد الرحمن الحبلى سمع منه بن وهب فيه نظر قال في عيادة المريض أحاديث جيدة الاسانيد بغير هذا اللفظ (395) حوط عن زيد بن أرقم كوفي حدثني آدم قال سمعت البخاري قال حدثنا حوط عن زيد بن أرقم في ليلة القدر قال البخاري رواه المسعودي عن حوط منكر الحديث لا يتابع عليه وهذا الحديث حدثناه محمد بن إسماعيل و عبد الله بن أحمد قال حدثنا المقري قال حدثنا المسعودي عن حوط عن زيد بن أرقم أنه سئل عن ليلة القدر وقال هي لسبع عشرة لا شك فيها ثم قال ليلة الفرقان يوم التقاء الجمعان والاحاديث الصحاح في ليلة القدر في العشر الاواخر (396) حرام بن عثمان المديني حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال حدثنا يحيى بن سعيد قال قلت لحرام بن عثمان عبد الرحمن بن جابر ومحمد بن جابر وأبو عثمان واحد قال إن شئت جعلتهم عشرة حدثنا زكريا بن يحيى قال حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا بشر بن عمر قال سألت مالك عن حرام بن عثمان فقال ليس بثقة

[ 321 ]

حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عمرو بن علي قال زعم بشر بن عمر أنه سأل مالك بن أنس عن حرام بن عثمان فقال لم يكن بثقة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى بن معين يقول حرام بن عثمان ليس بثقة حدثنا إبراهيم بن موسى قال سمعت محمد بن عبد الله بن عبد الحكم يقول سمعت الشافعي يقول الحديث عن حرام بن عثمان حرام حدثنا آدم بن موسى قال سمعت البخاري قال حرام بن عثمان الانصاري المديني منكر الحديث قال البخاري قال بن معين عن جرير عن هشام بن عروة رأيت عبد الله بن الحسن قائما على قبر حرام وقال الزبيري كان حرام يتشيع (397) حريز بن عثمان الرحبي الحمصي حدثنا آدم بن موسى قال حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال قال أبو اليمان كان حريز بن عثمان يتناول من رجلي ثم ترك ذاك حدثنا محمد بن أيوب بن يحيى بن ضريس قال حدثنا يحيى بن المغيرة قال ذكر جرير أن حريز كان يشتم عليا على المنابر حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا عمران بن أبان قال سمعت حريز بن عثمان يقول لا أحبه قتل آبائى قتل آبائى يعنى عليا حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على قال قلت ليزيد بن هارون قال سمعت من حريز بن عثمان شيئا تنكره عليه من هذا الباب فقال

[ 322 ]

إني سألته أن لا يذكر لي شيئا من هذا مخافة أن أسمع منه شيئا يضيق على الرواية عنه قال فأشد شئ سمعته يقول لنا أمير ولكم أمير يعنى لنا معاوية ولكم علي فقلت ليزيد فقد آثرنا على نفسه فقال نعم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا شبابه قال سمعت حريز بن عثمان قال له رجل يا أبا عمر بلغني أنك لا تترحم على علي قال فقال له اسكت ما كنت وهذا ثم التفت إلى فقال رحمه الله مائة مرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول حريز بن عثمان ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سألت أحمد بن حنبل عن حريز بن عثمان فقال هو من المعدودين مع عبد الرحمن بن يزيد وأصحابه حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال سمعت علي بن عياش يقول سمعت حريز بن عثمان يقول لرجل ويحك تزعم أنى أشتم عليا والله ما شتمت عليا قط (398) حرملبن يحيى المصري

[ 322 ]

إني سألته أن لا يذكر لي شيئا من هذا مخافة أن أسمع منه شيئا يضيق على الرواية عنه قال فأشد شئ سمعته يقول لنا أمير ولكم أمير يعنى لنا معاوية ولكم علي فقلت ليزيد فقد آثرنا على نفسه فقال نعم حدثنا محمد بن إسماعيل قال حدثنا الحسن بن على الحلواني قال حدثنا شبابه قال سمعت حريز بن عثمان قال له رجل يا أبا عمر بلغني أنك لا تترحم على علي قال فقال له اسكت ما كنت وهذا ثم التفت إلى فقال رحمه الله مائة مرة حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين يقول حريز بن عثمان ليس بشئ حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا معاوية بن صالح قال سألت أحمد بن حنبل عن حريز بن عثمان فقال هو من المعدودين مع عبد الرحمن بن يزيد وأصحابه حدثنا محمد قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى قال سمعت علي بن عياش يقول سمعت حريز بن عثمان يقول لرجل ويحك تزعم أنى أشتم عليا والله ما شتمت عليا قط (398) حرملبن يحيى المصري حدثنا الهيثم بن خلف قال حدثنا عباس بن محمد قال سمعت يحيى يقول شيخ بمصر يقال له حرملة فكان أعلم الناس بابن وهب فذكر عنه أشياء سمجة رهت ذكرها قال وقد كان حرملة هذا بمصر حين دخلتها انتهى الجزء الاول ويليه الجزء الثاني وأوله باب الخاء خالد بن أنس والحمد لله أولا وأخيرا

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية