الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




رجال الشيعة في أسانيد السنة- محمد جعفر الطبسي

رجال الشيعة في أسانيد السنة

محمد جعفر الطبسي


[ 1 ]

رجال الشيعة في أسانيد السنة (دراسة تفصيلية حول رجال الشيعة في أسانيد الكتب الستة) تأليف محمد جعفر الطبسي مؤسسة المعارف الاسلامية

[ 2 ]

طبسي، محمد جعفر، 1335 - رجال الشيعة في اسانيد السنة / تأليف محمد جعفر الطبسي - قم: مؤسسة المعارف الاسلامية، 1420 ق - 1378. 484 ص - (بنياد معارف اسلامي، 113) 3 - 76 - 6289 - 964: isbn فهرستنويسى بر اساس اطلاعات فيپا. عربي. كتابنامه بصورت زيرنويس. 1. محدثان شيعه - سرگذشتنامه 2. حديث - علم الرجال. الف. بنياد معارف اسلامي. ب. عنوان. 3 ر 2 ط / 1924 115 792 / bp كتابخانه ملى ايران 17037 - 78 م هوية الكتاب: اسم الكتاب: رجال الشيعة في أسانيد السنة. تأليف: محمد جعفر الطبسي. نشر: مؤسسة المعارف الاسلامية. الطبعة: الاول 1420 ه‍. ق. المطبعة: پاسدار اسلام. العدد: 1000 نسخة. شابك: 2 - 76 - 6289 - 964 كافة الحقوق محفوظة ومسجلة لمؤسسة المعارف الاسلامية قم ص. ب 768 - تلفون 732009 - فاكس 743701

[ 3 ]

بسم الله الرحمن الرحيم

[ 5 ]

كلمة الناشر من المعروف ان السنة النبوية هي كل ما قاله رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أو فعله أو أقره، وهي المرجع الثاني عند المسلمين بعد القرآن الكريم في أحكامهم وعباداتهم وعقائدهم، ولكن بعض الصحابة والتابعين قد وقف من السنة النبوية موقفا سلبيا إلى درجة أنهم أحرقوها ومنعوا من كتابتها والتحدث بها. بل نجد ان الحكام الأمويين قد عملوا على وضع الأحاديث المكذوبة التي تؤيد مذهبهم في منع الكتابة لعموم السنة النبوية والأحاديث الشريفة. فها هو مسلم يخرج في صحيحه، عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: " لا تكتبوا عني، ومن كتب عني غير القرآن فليمحه، وحدثوا عني ولا حرج " (1). ولكن هذه الأحاديث الموضوعة وأمثالها تدحضها أحاديث اخرى احتج بها الصحابة، كالحديث الذي أخرجه الحاكم في مستدركه، وأبو داود في صحيحه، والإمام أحمد في مسنده، والدارمي في سننه وغيرهم بان عبد الله بن عمرو قال: كنت أكتب كل شئ أسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، فنهتني قريش وقالوا: تكتب كل شئ سمعته من رسول الله وهو بشر يتكلم في الغضب والرضا ؟ قال عبد الله: فأمسكت عن الكتابة، فذكرت ذلك لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فأومأ إلى فيه وقال: " اكتب فوالذي نفسي بيده ما خرج منه إلا الحق " (2). ونلاحظ من خلال هذا الحديث بأن عبد الله بن عمرو لم يرد التصريح بأسماء


(1) صحيح مسلم: 4 / 2298 ح 72. (2) مستدرك الحاكم: 1 / 105، سنن أبي داود: 3 / 318 ح 3646، سنن الدارمي: 1 / 125، مسند أحمد: 2 / 162. (*)

[ 6 ]

الذين نهوه عن الكتابة لأن في نهيهم طعن على رسول الله، كما لا يخفى، فأبهم القول بأنهم قريش، والمقصود بقريش زعماؤها من المهاجرين وعلى رأسهم أبو بكر وعمر وعثمان وعبد الرحمن بن عوف وأبو عبيدة ومن سار على رأيهم. وبالرغم من هذا المنع في تدوين السنة النبوية، نجد بأن رجال الشيعة تقدموا على غيرهم في جمع الحديث وتدوينه، ولم يلتزموا بقرارات قريش، بل اقتفوا نهج أمير المؤمنين (عليه السلام) في تدوين أحاديث الرسول (صلى الله عليه وآله) الذي كان له صحيفة جامعة من املاء رسول الله (صلى الله عليه وآله)، تعتبر أول كتاب جمع فيه العلم على عهد الرسول (صلى الله عليه وآله). أما عدد ما صنفه الشيعة الإمامية في الحديث من طريق أهل البيت (عليهم السلام) من عهد الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) إلى عهد أبي محمد الحسن العسكري (عليه السلام) فانها تزيد على ستة آلاف وستمائة كتاب على ما ضبطها الشيخ الحر العاملي في آخر الفائدة الرابعة من وسائل الشيعة. وقد ذكرت كتب أهل السنة العشرات من هؤلاء الرجال. والكتاب الذي بين يديك - عزيزي القارئ - هو جهد مشكور بذله سماحة العلامة محمد جعفر الطبسي لإحصاء رجال الشيعة في أسانيد أهل السنة، حيث تحدث في ثناياه عن شخصية كل راو ووثاقته، وتشيعه، وأشار إلى طبقته ورواياته وموارد رواياته في الصحاح الستة. ومؤسسة المعارف الاسلامية إذ تضيف هذا الأثر القيم للمكتبة الاسلامية، تشكر كل من ساهم في إنجاز هذا الكتاب خصوصا الفاضلين فارس حسون كريم ومحمود البدري للجهود المشكورة التي بذلوها في مراجعة واخراج هذا الكتاب، وتبتهل إلى الله تعالى أن يوفق الجميع للاستمرار على خط الولاء لأهل البيت (عليهم السلام)، وخدمة الدين الحنيف إنه قريب مجيب. مؤسسة المعارف الاسلامية

[ 7 ]

المقدمة الشيعة ودورهم في الحديث رواية وتدوينا: قبل الحديث عن دور الشيعة هذا لابد لنا من الوقوف - ولو قليلا - عند كلمة الشيعة لغة واصطلاحا، وهل تشكل هي وكلمة الاسلام تعبيرين عن حقيقة واحدة أم أنهما حقيقتان مختلفتان، ولكل منهما مبادؤها ومعتقداتها، وان التشيع - بالتالي - ظاهرة طارئة على الساحة الاسلامية ولدت لأسباب سياسية واجتماعية وفكرية... ؟ ! الشيعة لغة: قال الأزهري (ت 307 ه‍): " والشيعة أنصار الرجل وأتباعه، وكل قوم اجتمعوا على أمرهم شيعة... (1) وقال ابن دريد (ت 321 ه‍): " وفلان من شيعة فلان أي ممن يرى رأيه " (2). وقال الجوهري (ت 393 ه‍): " وتشيع الرجل، أي ادعى دعوى الشيعة،


(1) تهذيب اللغة: 3 / 61. (2) جمهرة اللغة: 2 / 872. (*)

[ 8 ]

وتشايع القوم، من الشيعة. وكل قوم أمرهم واحد يتبع بعضهم رأي بعض فهم شيع... قال ذو الرمة (1): استحدث الركب عن أشياعهم خبرا، يعني عن أصحابهم " (2). وقال ابن منظور (ت 711 ه‍): " والشيعة أتباع الرجل وأنصاره، وجمعها شيع، وأشياع جمع الجمع، وأصل الشيعة: الفرقة من الناس، ويقع على الواحد والاثنين والجمع، والمذكر والمؤنث، بلفظ واحد ومعنى واحد... " (3). فالمستفاد مما ذكر أن الشيعة والتشيع والمشايعة - لغة - بمعنى المتابعة والمناصرة والموافقة في الرأي، ثم غلب هذا الاسم - كما عند ابن منظور - على كل من يتولى عليا وأهل بيته رضوان الله عليهم أجمعين، حتى صار لهم اسما خاصا، فإذا قيل: فلان من الشيعة عرف أنه منهم. وفي مذهب الشيعة كذا أي: عندهم، وأصل ذلك من المشايعة وهي المتابعة والمطاوعة " (4). وقد ورد لفظ الشيعة في القرآن الكريم بمعنى التابع، قال تعالى: * (... فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه فوكزه موسى فقضى عليه) * (5). أي من جماعته وحزبه الذين شايعوه وتابعوه في الدين. وقال تعالى في آية اخرى: * (وإن من شيعته لإبراهيم) * (6) أي أن إبراهيم ممن تابع نوحا وسار على منهاجه.


(1) قال الذهبي: ذوالرمة، من فحول الشعراء غيلان بن عقبة بن بهيس، مضري النسب.... مات ذوالرمة بأصبهان كهلا سنة سبع عشرة ومائة. سير أعلام النبلاء: 5 / 267. (2) الصحاح: 3 / 1240. (3 و 4) لسان العرب: 7 / 258. (5) القصص: 15. (6) الصافات: 83، راجع مجمع البيان: 8 / 701. (*)

[ 9 ]

الشيعة اصطلاحا: لكلمة " الشيعة " ثلاثة معان نعرضها تباعا مع اعتقادنا بأن المعنى الأخير هو الأرجح: الأول: من أحب عليا وأولاده بوصفهم أهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) واستجابة للآية الكريمة: * (قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى) * (1) وهذا المعنى عام لكل المسلمين حيث لا نجد مسلما لا يود أهل بيت النبوة إلا من نصب العداء لهذا البيت الكريم، ويسمى هؤلاء: " النواصب ". الثاني: من يعتقد بأن عليا رابع الخلفاء، ولكنه يفضله عليهم لاستفاضة مناقبه وفضائله الواردة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في صحاح المسلمين ومجامعهم الحديثية وكذا مؤلفاتهم في الرجال والتراجم، حيث يصفون قليلا من الصحابة وكثيرا من التابعين بأنه يتشيع أو أنه شيعي، وربما يعدونه من أسباب الجرح. وأكثر من استعمل هذا الاصطلاح هو الذهبي في " ميزان الاعتدال " و " سير أعلام النبلاء " فيصف بعض التابعين والمحدثين بالتشيع مشيرا بذلك إلى ضعفهم. الثالث: من شايع عليا وأحد عشر من ولده (عليهم السلام) بوصفهم خلفاء رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة من بعده على الناس نصا ووصية. وانطلاقا من المعنى الثالث فإن الإمامة أمر مهم وخطير لابد منها لكي يواصل الدين الاسلامي طريقه الطويل المحفوف بالمخاطر، ولا شك في أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يدرك ما يحتاجه هذا الدين في مواصلة مسيرته التبليغية والجهادية، وما قد يتعرض له مستقبله من مخاطر وعقبات خطيرة، وأن أمامه شوطا طويلا جدا


(1) الشورى: 23. (*)

[ 10 ]

حتى تترسخ مبادؤه ومفاهيمه وأحكامه في هذه الامة الفتية التي هي حديثة عهد بالاسلام، وقريبة عهد بالجاهلية، والتي تعاني من أعداء شرسين، ففي الداخل من المنافقين واليهود. وفي الخارج من الامبراطوريتين الفارسية والرومية، إضافة إلى الذين لم يتمكن الاسلام بعد في قلوبهم. فمع إدراك النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) القطعي لهذه المخاطر ولما يسببه غيابه والفراغ الذي يتركه من مضاعفات لهذه المخاطر، ولما يستجد من عقبات اخرى، وكلها تحتاج إلى شخص على مستوى عال من المسؤولية، ويكون مهيئا تهيئة رسالية خاصة يملأ هذا الفراغ مباشرة، ويؤدي وظيفته على أكمل وجه، وهذا ما كان يقوم به (صلى الله عليه وآله وسلم) طيلة حياته المباركة، وكان علي (عليه السلام) على ذلك المستوى الإيماني والتربوي والفكري، فكان الأفضل بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لتولي هذه المهمة الدينية التغييرية التي هي على جانب عظيم من الخطورة، فكانت أقوال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ووصاياه وتأكيداته تحوط عليا (عليه السلام) وتواكب ذلك الاستعداد وتلك التهيئة من بداية الرسالة. وهنا اختلفت القلوب، فقلوب آمنت بكل ذلك وتيقنته والتزمت به ولم تحد عنه، فكانوا رواد التشيع في عصر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، أمثال: سلمان، والمقداد، وأبي ذر، وعمار بن ياسر، وحذيفة بن اليمان، وخزيمة بن ثابت، وأبي أيوب الأنصاري، وسعد بن عبادة، وقيس بن سعد، وعدي بن حاتم، وعثمان بن حنيف... إضافة إلى مشاهير بني هاشم. واخرى اجتهدت قبال النصوص واختارت لنفسها طريقا آخر لها في اختيار خليفة لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، فكانت امة اخرى إزاء تلك الامة التي آمنت بكل ما قاله

[ 11 ]

رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) * (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى) * (1). ولأن حقيقة الدين هو الانقياد التام لله ولرسوله فإن الامة الاولى كانت قد شكلت بعملها هذا بذرة التشيع الاولى التي غرسها ورعاها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم). روى ابن حجر عن ام سلمة عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: " يا علي أنت وأصحابك في الجنة، أنت وشيعتك في الجنة " (2). والتشيع هو الإسلام بعينه مبدءا وعقيدة وشريعة، وليس شيئا آخرا يحمل أو يضيف أشياءا اخرى، فالتشيع ليس ظاهرة طارئة على الاسلام والمسلمين أبدا كما يحلو للبعض أن يصوره ويرجعه إلى أسباب سياسية واجتماعية واخرى عقائدية حدثت بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، وخير دليل لنا هو رواده الأوائل وذلك الرعيل المبارك الذي آمن برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وبجميع أقواله وأوامره التي هي أوامر السماء، ومنها أوامره وإرشاداته التي تنص على علي أمير المؤمنين (عليه السلام) بالاخوة والوصية والوزارة والخلافة وأخيرا بالولاية. وقد امتلأت بها المجامع الحديثية للفريقين كحديث المنزلة، والغدير، والثقلين، إضافة إلى ما ورد فيه (عليه السلام) من آيات كآية الانذار (3)، وآية التطهير (4)، وآية المباهلة (5)، وآية الولاية (6). بعد هذا الاستعراض الموجز للشيعة - لغة واصطلاحا وتاريخا - ننتقل إلى


(1) النجم: 3. (2) الصواعق المحرقة: 161، كنز العمال: 11 / 323 الحديث 31631. (3) الشعراء: 214. (4) الأحزاب: 33. (5) آل عمران: 61. (6) المائدة: 55. (*)

[ 12 ]

دورهم في تدوين الحديث وفي روايته وتبويبه وتقسيمه. لا يخفى على كل متتبع ما لعلماء ورواة الشيعة من دور كبير في رواية الحديث وتدوينه وحفظه من عبث العابثين الكثيرين الذين قد ابتلي بهم الحديث النبوي الشريف. وأيسر دليل لنا على ذلك مجاميع علمائنا الروائية وموسوعاتهم ومؤلفاتهم التي تحل معضلات الحديث ومشاكله، وتجيب عما يطرح من أسئلة حوله، وتبين قواعده واصوله وأقسامه وأوصافه ومصطلحاته ودلالاته، كما تشير إلى غريبه ومعانيه.... ولم يكن اهتمام الشيعة وعلمائها منصبا فقط على متن الحديث، بل تجاوزه إلى سنده، ودراسة السند عندهم على درجة من الأهمية لا تقل درجة عن دراسة المتن. فهذه مؤلفاتهم ورسائلهم تتناول الرواة مدحا وتوثيقا، أو تضعيفا وجرحا، ذاكرة من تقبل روايته ومن ترد وفق صفات وشروط وضعت للرواة الذين يعدون بالآلاف بغية تمييز مقبول الحديث من مردوده، ومعرفة صحيحه من ضعيفه. إن هذه المهمة ليست بالسهلة اليسيرة، ولتذليل ما يواكبها من صعوبات تحتاج إلى جهود مضنية ودقيقة، ولذلك فقد تصدى لها الكثير من العلماء المتقدمين والمتأخرين حتى تشكلت علوم الحديث ورجاله ضرورة أنه لا يكون الشخص عندهم فقيها ما لم يلم ويختص بها ويكون صاحب رأي فيها مما جعلها من طلائع العلوم والمعارف الإسلامية التي يتوسل بها لمعرفة السنة النبوية وأحكام الشريعة... وليس ذلك غريبا عليهم أبدا بعد أن أجمعوا على حجية السنة النبوية وأنها لا تشكل الشق الثاني بعد القرآن فحسب، بل تقترن به اقترانا عجيبا لا ينفصل بعد أن ترك لها أمر تبيينه، وتفصيل أحكامه، وتوضيح مجمله ومتشابهه، وناسخه ومنسوخه....

[ 13 ]

لقد كان رجال الشيعة من المبادرين لتدوين الحديث وإرساء علومه منذ الأيام الاولى للاسلام، فهذا أبو رافع - مولى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ومن خلص أصحاب الامام أمير المؤمنين علي (عليه السلام) وقد تولى بيت مال الكوفة أيام خلافته - كان أول مبادر لتدوين الحديث بعد الامام (عليه السلام) وكتابه المسمى " كتاب علي " الذي دون فيه أحاديث رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم). وأبو رافع هذا هو صاحب كتاب " السنن والأحكام والقضايا " (1) ولم يكن وحده في هذا الميدان، بل كان معه سلمان الفارسي وأبو ذر الغفاري في كتابيهما " حديث الجاثليق " للأول، وكتاب " الخطبة " للثاني، وهما من أخلص أصحاب الامام علي (عليه السلام)، وهناك غيرهم ممن تصدروا ما أستطيع تسميته بالرعيل الأول، الذي أخذ على عاتقه تدوين الحديث، وكان منهم عبيدالله بن أبي رافع، وعلي بن أبي رافع، والأصبغ بن نباتة، والحارث بن عبد الله، وربيعة بن سميع، وميثم التمار. ولسنا بصدد تعدادهم وتفصيل الكلام في آثارهم، ولكنا نريد أن نقدم دليلا مختصرا وميسرا على أن رجال الشيعة كانوا السباقين إلى رواية الحديث والاهتمام به، ويمكننا بالتالي دحض الادعاءات القائلة بأن الشيعة لم يكن لهم اهتمام بالحديث وروايته. وأخيرا فإن مجاميع الحديث عند إخواننا السنة تكفي وحدها لأن تكون شاهدا حيا آخرا لقولنا وتفنيد تلك الادعاءات والافتراءات التي لم تكن دوافعها بعيدة عن البغض لمدرسة أهل البيت (عليهم السلام) ولمنتسبيها وإن وصفت شخصيات الرواة في مجاميع الحديث السنية من قبل البعض بعدم الثقة مرة، وبالتضعيف اخرى، وبالجرح ثالثة... وكأن صفة الثقة أو قبول رواياتهم أمر محرم على هؤلاء وممنوع


(1) لاحظ رجال النجاشي: 6. (*)

[ 14 ]

عليهم لا لشئ إلا لكونهم شيعة لعلي (عليه السلام). يذكر الخطيب البغدادي (ت 463 ه‍) عن محمد بن أحمد بن يعقوب، عن محمد بن نعيم الضبي، قال: سمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب، وسئل عن الفضل ابن محمد الشعراني، فقال: صدوق في الرواية، إلا أنه كان من المغالين في التشيع، قيل له: فقد حدثت عنه في الصحيح ؟ فقال: لأن كتاب استاذي ملآن من حديث الشيعة - يعني مسلم بن الحجاج - (1). ومن ضمن ما تحدث به ابن الأثير (ت 606 ه‍) أن عبيدالله بن موسى العبسي الفقيه كان شيعيا، وهو من مشايخ البخاري في صحيحه (2)، وكان عدد شيوخه يربو على العشرين رجلا، وكذلك مسلم والترمذي. لم يكن لهؤلاء الرواة ذنب إلا أنهم اتبعوا الحق ورضوا به ولم يحيدوا عنه، وقد التزموا أهل بيت النبوة لا لعصبية أو هوى أو رغبة عابرة، بل للموقف الذي أملأه عليهم الشرع الحنيف قرآنا وسنة - كما ذكرناه -. فتعرضوا للجرح والتضعيف، وبالتالي رفض رواياتهم، لأنهم من شيعة علي (عليه السلام) ومحبيه، أو لذكرهم فضائل أهل البيت (عليهم السلام)، أو لمجرد أن الراوي يفضل عليا على بقية الخلفاء لاستفاضة مناقبه وفضائله عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم يسعهم تجاهلها فاكتفوا بتفضيله دون الايمان بأنه منصوص عليه، وستري مصاديق ذلك جلية في كتابنا هذا حتى كأن الوثاقة والتشيع أمران لا يمكن اجتماعهما في راو مسلم، أو أن الضعف وعدم الوثاقة أمران يلازمان كل راو شيعي ! وستري أيضا أن


(1) كتاب الكفاية في علم الرواية: 131، راجع سير أعلام النبلاء: 13 / 317 الرقم 147. (2) الكامل في التاريخ: 6 / 411، راجع سير أعلام النبلاء: 9 / 555 الرقم 215، وقال ابن حجر في مقدمة فتح الباري: 422: عبيدالله بن موسى من كبار شيوخ البخاري. (*)

[ 15 ]

الشرط الرئيسي لقبول الرواية هو أن لا يكون راويها شيعيا حتى وإن كان بالمعنى الثاني للتشيع ! قال أبو عبد الله الحاكم النيسابوري (ت 405 ه‍) في ترجمة ثوير بن أبي فاختة: لم ينقم عليه غير التشيع (1). وقال أبو أحمد عبد الله بن عدي الجرجاني (ت 365 ه‍) في ترجمة زياد بن المنذر، عن يحيى بن معين: إنما تكلم فيه وضعفه لأنه يروي أحاديث في فضائل أهل البيت... (2) حقا إن هذا الأمر ليثير العجب من هؤلاء الذين يستند تضعيفهم الراوي على أسباب كهذه، فهل موالاة أهل بيت النبوة (عليهم السلام) أو نقل فضائلهم يعد جرحا يستتبعه نقص في الراوي وتضعيف لمروياته ؟ ! وقتل الامام الحسين (عليه السلام) ريحانة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، ومدح ابن ملجم المرادي الذي باشر قتل أمير المؤمنين علي (عليه السلام) لا يعد جرما يستحق عليه الراوي ما يستحق من رفض عدالته ووثاقته أو على الأقل رفض روايته أو التوقف عندها ولو قليلا ؟ ! فهذا العجلي (ت 261 ه‍) قد جعل عمر بن سعد بن أبي وقاص تابعيا، ثقة، روى عنه الناس (3). وكأن مباشرته لقتل الامام الحسين (عليه السلام) لا تكفي في جرحه !


(1) المستدرك على الصحيحين: 2 / 510، وقال عبد الوهاب عبد اللطيف: والصحيح عند أرباب الصناعة أن التشيع وحده ليس بجرح في الرواية، والمدار على الظن بصدق الراوي أو كذبه، والجرح الذي لم يفسر لا يقبل. راجع هامش تقريب التهذيب: 1 / 141. (2) الكامل: 3 / 191 الرقم 690، تهذيب الكمال: 9 / 519 الرقم 2069. (3) انظر تهذيب الكمال: 21 / 357 الرقم 4240. وقال أبو بكر بن أبي خيثمة: سألت يحيى ابن معين عن عمر بن سعد أثقة هو ؟ فقال: كيف يكون من قتل الحسين بن علي (رضي الله عنه) ثقة ؟ راجع الجرح والتعديل: 6 / 111 - 112 الرقم 592. (*)

[ 16 ]

وقبل ذلك قال في عمران بن حطان: إنه ثقة (1) مع أنه خارجي مدح ابن ملجم (2)، فأي جرح في الدين أكبر من هذا ؟ ! وأغرب منه ان البخاري يروي في صحيحه عن عمران بن حطان هذا (3) ! وفي ختام هذا الفصل لابد لي من كلمة مخلصة وهي دعوة إلى نبذ مثل هذه المواقف التي تأباها أبسط مبادئ العقل واصول الرأي، وتعريتها وتنزيه تأريخنا ومجامعنا الروائية والرجالية منها، فإنها لا تقل خطورة عن الأحاديث الموضوعة والاسرائيليات التي بثت في بطون مجامعنا الروائية، فجرح الصالحين وكسرهم بلا ذنب اقترفوه، وتضعيفهم وطرح رواياتهم لا لشئ إلا لأنهم آمنوا بنصوص وردت عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بحق علي (عليه السلام)، أو لأنهم نقلوا فضائل العترة الطاهرة وفاء لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وعملا بقوله تعالى: * (قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى) * (4) ونقل الفضائل جزء من تلك المودة فضلا عن موالاتهم ونصرتهم، وإن جرح هؤلاء الثقات الأثبات وكسرهم بلا ذنب لا يقل خطورة وضررا على الدين من آثار الوضع الذي ابتليت به السنة الشريفة. الجوزجاني في الميزان: نظرا إلى أن إبراهيم بن يعقوب السعدي الجوزجاني (ت 256 ه‍) هو أول من فتح باب الطعن والجرح لرواة أهل الكوفة - كما سترى لا لشئ إلا لأنهم من أتباع


(1) تاريخ الثقات: 373، الرقم 1299، راجع تهذيب التهذيب: 6 / 235، الرقم 5338، سير أعلام النبلاء: 4 / 214، الرقم 86، تهذيب التهذيب: 6 / 235، الرقم 5338. (2) راجع حول مدحه لابن ملجم الى كتاب سير أعلام النبلاء للذهبي: 4 / 214. (3) صحيح البخاري: 7 / 45، كتاب اللباس، باب لبس الحرير، راجع رجال صحيح البخاري للكلاباذي ت 398 ه‍: 2 / 574، الرقم 904. (4) الشورى: 23. (*)

[ 17 ]

مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) التي لا يطيق الجوزجاني ومن على شاكلته أن يسمع ولو رواية واحدة أو معلومة بسيطة ينقلها له رواة هذه المدرسة حتى ولو كانت هذه المعلومة أو تلك الرواية فيها خلاصه من النار - فإن الوقوف - ولو قليلا - عند الجوزجاني، ومعرفة آراء وأقوال الآخرين فيه، يجعلنا نلقي الضوء على ما تبناه من اسس في جرح وتعديل الرواة، ويجعلنا نطلع الآخرين - الذين لم يتسن لهم معرفته جليا - على مدى بغضه لعلي (عليه السلام)، والكيفية التي يقبل بها الراوي وروايته خاصة من كان كوفيا. قالوا فيه: الجوزجاني، سكن دمشق، وحدث عن جماعة، وروى عنه جماعة. قال ابن منظور: إن الجوزجاني سكن دمشق، يحدث على المنبر، ويكاتبه أحمد بن حنبل، فيتقوى بكتابه، ويقرؤه على المنبر، وكان شديد الميل إلى مذهب أهل دمشق في التحامل على علي (1). أما الدار قطني، فقد قال عنه: إنه من المخرجين الثقات، أقام بمكة مدة، وبالرملة مدة، وبالبصرة مدة. وكان من الحفاظ المصنفين، والمخرجين الثقات، لكن كان فيه انحراف عن علي بن أبي طالب (2). كما قال عنه ابن حجر: إبراهيم بن يعقوب بن إسحاق الجوزجاني رمي بالنصب (3).


(1 و 2) مختصر تاريخ دمشق: 4 / 182، تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر: 7 / 281، تهذيب التهذيب: 1 / 198 الرقم 300. (3) تقريب التهذيب: 1 / 46 الرقم 304. وقال أيضا في مقدمة فتح الباري: 388: الجوزجاني كان ناصبيا منحرفا عن علي. (*)

[ 18 ]

أما الذهبي فهو الآخر يقول عنه: وكان شديد الميل إلى مذهب أهل دمشق في التحامل على علي (1). مبناه في الجرح والتعديل: جعل الجوزجاني حب علي (عليه السلام) أو بغضه مقياسا لرد الرواية أو قبولها، وكأنه بهذا وضع شرطا إضافيا للرد والقبول، فبقدر ما يكون الراوي مبغضا لعلي، أو لا يذكره بخير، تقبل روايته عنده، وهو ثقة، ثبت، عدل، صدوق، وبقدر ما يكون الراوي ذاكرا لفضائل علي، أو محبا له، أو مواليا، تكون روايته مردودة، وهو مجروح ومطعون فيه. ولسخف مبناه هذا فقد حمل المحدثين على إسقاط اعتبار كلامه في أهل الكوفة، فهذا عبد الفتاح أبو غدة يقول: وقد استقر قول أهل النقد فيه على أنه لا يقبل له قول في أهل الكوفة، كما قاله شيخنا الكوثري في تأنيب الخطيب (2). أما ابن حجر فقد قال ما نصه: أما الجوزجاني فقد قلنا غير مرة: إن جرحه لا يقبل في أهل الكوفة لشدة انحرافه ونصبه (3). وقال أيضا: وممن ينبغي أن يتوقف في قبول قوله في الجرح من كان بينه وبين من جرحه عداوة سببها الاختلاف في الاعتقاد، فإن الحاذق إذا تأمل ثلب أبي إسحاق الجوزجاني لأهل الكوفة رأى العجب، وذلك لشدة انحرافه في النصب، ولشهرة أهلها بالتشيع، فتراه لا يتوقف في جرح من ذكره منهم بلسان ذلقة وعبارة طلقة، حتى أنه أخذ يلين مثل الأعمش، وأبي نعيم، وعبيد الله بن موسى، وأساطين


(1) ميزان الاعتدال: 1 / 76 الرقم 257. (2) انظر هامش الرفع والتكميل: 308، (نقلا عن تأنيب الخطيب: 116). (3) تهذيب التهذيب: 5 / 41. (*)

[ 19 ]

الحديث وأركان الرواية، فهذا إذا عارضه مثله أو أكبر منه فوثق رجلا ضعفه قبل التوثيق (1). والعجب كل العجب ممن يعد الجوزجاني ثبتا ومن الثقات مع تصريحه بأنه مبغض لعلي الذي - إضافة إلى ما ورد فيه من مناقب عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) - لا يضارعه أحد من الصحابة على الاطلاق إيمانا وعلما وجهادا.... وكما يقول عنه محمود أبو رية: "... وذلك مما أتيح له من صفات ومزايا لم تتهيأ لغيره من بين الصحابة جميعا، فقد رباه النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) على عينه، وعاش زمنا طويلا تحت كنفه، وشهد الوحي من أول نزوله إلى يوم انقطاعه، بحيث لم تند عنه آية من آياته... " ثم يختم قوله بأعظم وأدق وأقصر عبارة قرأتها في تصوير ظلامة علي (عليه السلام): " لك الله يا علي، ما أنصفوك في شئ ! " (2). إن ممن وصف الجوزجاني بأنه (ثقة) النسائي (3) - كما قال عنه أبو بكر الخلال -: إبراهيم بن يعقوب جليل جدا، وكان أحمد بن حنبل يكاتبه ويكرمه إكراما شديدا (4). وكم هو دقيق ما قاله بشار عواد محقق كتاب " تهذيب الكمال ": والله لا أدري كيف يكون ثبتا من كان شديد التحامل على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، نعوذ بك اللهم من المجازفة (5).


(1) لسان الميزان: 1 / 27. (2) أضواء على السنة المحمدية: 249. (3 و 4) تهذيب الكمال: 2 / 248. (5) هامش تهذيب الكمال: 5 / 574. وفي هامش تهذيب الكمال أيضا: 2 / 250: وقد قال الامام الذهبي في أبي إسحاق الجوزجاني: (الثقة الحافظ أحد أئمة الجرح والتعديل) الميزان: 1 / 75، ولكن المطالع لكتابه يجد أنه جرح خلقا كثيرا بسبب العقائد ولا سيما من العراقيين، ولا يصح ذلك إذ به تسقط كثير من السنن والآثار، وهو بلا شك كان عنده انحراف عن سيدنا علي بن أبي طالب. (*)

[ 20 ]

هذا وإن الجوزجاني كان حريزي المذهب - نسبة إلى حريز بن عثمان المعروف بالنصب - (1). وكما يقول عنه عمرو بن علي: كان ينتقص عليا وينال منه، لكنه قال في موضع آخر: ثبت شديد التحامل على علي، هذا غريب، ويقول عواد: ولكن الغريب حقا قول الذهبي عنه في الميزان: كان - أي حريز - متقنا ثبتا، لكنه مبتدع. وقال في الكاشف: ثقة.... وهو ناصبي. وقال في المغني: ثبت لكنه ناصبي. وقال في الديوان: ثقة لكنه ناصبي مبغض (2). وهنا يواصل عواد قوله حول كلام الذهبي هذا، فيقول: لا نقبل هذا الكلام من شيخ النقاد أبي عبد الله الذهبي، إذ كيف يكون الناصبي ثقة، وكيف يكون المبغض ثقة ؟ فهل النصب وبغض أمير المؤمنين علي بن أبي طالب بدعة صغرى أم كبرى ؟ والذهبي نفسه يقول في الميزان: 1 / 226 في وصف البدعة الكبرى: " الرفض الكامل والغلو فيه، والحط على أبي بكر وعمر، والدعاء إلى ذلك، فهذا النوع لا يحتج بهم ولا كرامة " أو ليس الحط على علي والنصب من هذا القبيل ؟ وقد ثبت من نقل الثقات أن هذا الرجل كان يبغض عليا، وقد قيل: إنه رجع عن ذلك فإن صح رجوعه فما الذي يدرينا إنه ما حدث في حال بغضه وقبل توبته ؟


(1) تهذيب الكمال: 2 / 248 - 249، راجع كتاب الثقات لابن حبان: 8 / 81. وفي تهذيب التهذيب: 1 / 159 ان حريز حروري المذهب. وفي كتاب المجروحين: 1 / 268 انه كان داعية إلى مذهبه. (2) راجع الكاشف: 1 / 169 الرقم 994، ميزان الاعتدال: 1 / 475 الرقم 1792، المغني: 1 / 154 الرقم 1358. (*)

[ 21 ]

وعندي أن حريز بن عثمان (1) لا يحتج به، ومثله مثل الذي يحط على الشيخين، والله أعلم (2). والذي دعاني لنقل كلامه هو صلاحيته للرد على كل من يجمع بين الوثاقة وبغض علي (عليه السلام)، أو العدالة أو الصدق ونصب العداء لعلي (عليه السلام). عصابة بعضها من بعض: حريز، الجوزجاني، العجلي، و.... ارتضت لنفسها المسير على نهج واحد ومذهب قذر في نصب العداء لعلي (عليه السلام) وبغضه، هؤلاء ومن على شاكلتهم وطريقتهم هم النواصب الذين قضوا حياتهم في بغض أكرم بيت عرف في تاريخ الاسلام، البيت الذي طهره الله وارتضاه ليكون نورا ومنارا يهتدى به، فهم أعلام الدين، وألسنة الصدق. هذه العصابة الناصبة ارتأت لنفسها أن تعادي أعظم إنسان بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فضلا وإيمانا وعلما... بشهادة جميع المسلمين إلا هذه الزمرة التي ابتليت بها هذه الامة. لقد عانى أكثر رواة الشيعة وخاصة رواة مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) في الكوفة من هؤلاء النواصب وأمثالهم، هذه المدرسة التي كانت معقل العلم ومهد المعرفة وموطن محبي وموالي العترة الطاهرة، وكانت مركزا علميا تمحورت علومه حول القرآن وتفسيره والسنة الشريفة ورواياتها، والفقه وأحكامه، إضافة إلى علوم اخرى


(1) قال أحمد بن سعيد الدارمي، عن أحمد بن سليمان المروزي: حدثنا إسماعيل بن عياش، قال: عادلت حريز بن عثمان من مصر إلى مكة فجعل يسب عليا ويلعنه، راجع تهذيب الكمال: 5 / 576، وفي هامش الكتاب: إسنادها جيد، الدارمي ثقة اتفق عليه البخاري ومسلم، وأحمد بن سليمان صدوق أخرج له البخاري في الصحيح، وإسماعيل بن عياش صدوق في روايته عن أهل بلده، وهو حمصي. (2) هامش تهذيب الكمال: 5 / 579. (*)

[ 22 ]

فاستقطبت آلاف الطلبة من شتى البقاع الإسلامية. يقول محمد بن سيرين (1): " أدركت بالكوفة أربعة آلاف شاب يطلبون العلم " (2). لقد تخرج من هذه المدرسة المباركة علماء أجلاء، ورواة ثقات، ولا يضرهم أبدا من ساءت عقيدته وانحرفت نزعته، فأخذ يكيل لهم التهم، وينتقص من مكانتهم، ويضعف رواياتهم. ثم إنني أقول: ليس معنى كلامنا المذكور أن جميع رواة مدرسة الكوفة هم موضع قبول عندنا، فقد يكون فيهم الضعفاء، وفيهم المجاهيل، وفيهم من ليس بعدل ولا ثقة... ولكننا نقول: إن المباني التي اتبعت في تضعيفهم ورفض رواياتهم هي مبان مخالفة لأبسط أصول البحث والجرح والتعديل. حول كلمة " الرفض ": ورد في كتابنا كلمة فلان " رافضي "، أو من " الرافضة "، أو من " الروافض "، وجعلها بعضهم عيبا في الراوي، ونقصا فيه، وعلى أساسها رفض روايته، فلنتعرض لمعنى هذه الكلمة باختصار. الرفض لغة: الرفض - كما عن الجوهري في الصحاح -: الترك، وقد رفضه يرفضه ويرفضه


(1) قال الذهبي: محمد بن سيرين، الامام، شيخ الاسلام، أبو بكر الأنصاري، الأنسي البصري، مولى أنس بن مالك، توفي لتسع مضين من شوال، سنة عشر ومائة. راجع سير أعلام النبلاء: 4 / 621. (2) سير أعلام النبلاء: 8 / 208. (*)

[ 23 ]

رفضا ورفضا (1). وقال ابن منظور: الرفض تركك الشئ، تقول: رفضني فرفضته، رفضت الشئ أرفضته وأرفضته رفضا: تركته وفرقته... والرفض: الشئ المتفرق والجمع: أرفاض (2). الرفض اصطلاحا: اختلفت الأقوال فيه، فبعض أطلقه على مطلق محبي أهل البيت (عليهم السلام)، وآخر أطلقه على جميع شيعة أهل البيت (عليهم السلام)، وثالث أطلقه على طائفة خاصة من الشيعة. والصحيح أن هذه اللفظة تطلق على كل طائفة أو جماعة أو حزب يعارض نظاما أو حكومة (3) ويرفضها، سواء أكانت حقا أم باطلا، فعادت اللفظة إذن مصطلحا سياسيا، ولكنها في تأريخنا الاسلامي اطلقت على من يرفض حكومة الخلفاء، وبما أن الشيعة رفضت هذه الحكومة وعدتها غير شرعية فقد اطلق عليها لفظ " الرافضة " و " الروافض ". وكلما اطلقت هذه اللفظة فهي تعني الشيعة، ولكنها ليست من مختصاتها، وقد اطلقت لفظة " الرافضي " أو " من الروافض " على أكثر من ستين راوية من رواة الشيعة - كما هو مذكور في كتابنا هذا -. ولقد أورد الامام شرف الدين الموسوي في كتابه القيم المراجعات في المراجعة رقم (16) مائة من رواة الشيعة الذين وقعوا في


(1) الصحاح: 3 / 1078 مادة " رفض "، راجع مجمل اللغة: 2 / 391، معجم مقاييس اللغة: 2 / 422. (2) لسان العرب: 5 / 216 مادة " رفض ". (3) راجع وقعة صفين لنصر بن مزاحم (ت 212 ه‍): 29. (*)

[ 24 ]

أسانيد السنة، غير أن محمد الزعبي في رده على كتاب المراجعات ادعى أن أحدا من هؤلاء الرواة الشيعة لم يرم بالرفض أبدا. ونحن في كتابنا هذا أوردنا مجموعة كبيرة ممن رموا بالرفض ومع ذلك وقعوا في أسانيد البخاري ومسلم (1). فإن البخاري ومسلما كثيرا ما يرويان الحديث عن الشيعي الرافضي والشيعي المغالي - حسب تعبير ابن حجر - (2). فعبيد الله بن موسى، وسليمان بن قرم النحوي، وعباد بن يعقوب الرواجني، ووكيع بن الجراح، هؤلاء نماذج عرفوا بالرفض ومع هذا نقل عنهم البخاري ومسلم وقبلت رواياتهم. وكان أحمد بن حنبل يقرب عبد الرحمن بن صالح ويدنيه مع كونه رافضيا. وهذا يعقوب بن يوسف المطوعي يقول: كان عبد الرحمن بن صالح الأزدي رافضيا، وكان يغشى أحمد بن حنبل، فيقربه ويدنيه، فقيل له: يا أبا عبد الله، عبد الرحمن بن صالح رافضي. فقال: سبحان الله ! رجل أحب قوما من أهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، نقول له: لا تحبهم، هو ثقة (3). وأهم من ذلك قول ابن مندة: كان أحمد بن حنبل يدل الناس على عبيد الله، وكان معروفا بالرفض (4). الطبقات: نشير هنا إلى أن كل راو له طبقة مخصوصة، ومعرفة هذا من الامور المهمة في علم الرجال، ونكتفي هنا بما قاله الزين: من المهمات معرفة طبقات الرواة، فإنه


(1) راجع كتاب البينات: 215. (2) تهذيب التهذيب: 1 / 81. (3) تهذيب الكمال: 17 / 180، تاريخ بغداد: 10 / 262. (4) سير أعلام النبلاء: 9 / 557 الرقم 215. (*)

[ 25 ]

قد يتفق اسمان في اللفظ فيظن أحدهما الآخر، فيتميز ذلك بمعرفة طبقتهما وإن كانا من طبقتين، فإن كانا من طبقة واحدة فربما أشكل الأمر، وربما عرف بمن فوقه أو دونه من الرواة (1). ونظرا لأهمية الموضوع هذا فإننا نشير إلى الطبقات: الاولى: الصحابة على اختلاف مراتبهم، وتمييز من ليست له منهم إلا مجرد الرواية من غيره. الثانية: طبقة كبار التابعين كابن المسيب، فإن كان مخضرما صرحت بذلك. الثالثة: الطبقة الوسطى من التابعين، كالحسن، وابن سيرين. الرابعة: طبقة تليها، جل رواياتهم عن كبار التابعين، كالزهري وقتادة. الخامسة: الطبقة الصغرى منهم، الذين رأوا الواحد والاثنين، ولم يثبت لبعضهم السماع من الصحابة، كالأعمش. السادسة: طبقة عاصروا الخامسة، لكن لم يثبت لهم لقاء أحد من الصحابة كابن جريح. السابعة: طبقة كبار أتباع التابعين، كمالك والثوري. الثامنة: الطبقة الوسطى منهم، كابن عيينة وابن علية. التاسعة: الطبقة الصغرى من أتباع التابعين، كيزيد بن هارون، والشافعي، وأبي داود الطيالسي، وعبد الرزاق. العاشرة: كبار الآخذين عن تبع الأتباع، ممن لم يلق التابعين، كأحمد بن حنبل.


(1) انظر توضيح الأفكار للصنعاني: 2 / 504. (*)

[ 26 ]

الحادية عشرة: الطبقة الوسطى من ذلك كالذهلي والبخاري. الثانية عشرة: صغار الآخذين عن تبع الأتباع كالترمذي (1). التعريف بمنهج التأليف: نود أن ننوه في ختام هذه المقدمة إلى أن عملنا هذا يتلخص بالامور التالية: الأمر الأول: شخصية ووثاقة الراوي. الأمر الثاني: تشيع ورفض الراوي. الأمر الثالث: إشارة إلى طبقته ورواياته وذلك نقلا عن ابن حجر والمزي، والجدير بالذكر بأننا غيرنا الرموز الموجودة في كتاب تهذيب الكمال إلى الأسماء تسهيلا للقارئ. الأمر الرابع: موارد رواياته في الصحاح الستة. الأمر الخامس: إشارة إجمالية إلى ترجمة الراوي في رجال الشيعة. ومما تجدر الاشارة إليه - أيضا - أن ما جاء في هذا العرض لم يكن على سبيل الحصر للموضوع، وإنما هو لإقامة الحجة على كل من يدعي أن الشيعة لم يتركوا أثرا في الحياة العلمية للمسلمين. ولا تفوتنا الاشارة إلى نقطة مهمة وهي وجود حفاظ ورواة ثبت تشيعهم ورفضهم في غير الصحاح الستة، بل في كتب السنة الاخرى، ولهذا لم نشر إليهم في كتابنا هذا على أمل أن نذكرهم في كتاب غير هذا إن شاء الله تعالى، علما بأن


(1) انظر تقريب التهذيب: 1 / 5 - 6. (*)

[ 27 ]

عددهم لا يقل عن هذا العدد الوارد في كتابنا، كما أننا لم نأت بالذين وردت أسماؤهم وثبت تشيعهم في كتب السنة نقلا عن كتب الشيعة وهؤلاء أيضا عددهم ليس بالقليل. توضيح لبعض المفردات: الحجة: هو الذي أحاط علمه بثلاثمائة ألف حديث (1). الحافظ: هو الذي أحاط علمه بمائة ألف حديث متنا وإسنادا، وأحوال الرواة جرحا وتعديلا وتاريخا (2). المحدث: هو الاستاذ الكامل، وكذا الشيخ والامام بمعناه (3). العالم: الذي يعلم المتن والاسناد جميعا (4). وفي ختام هذا التمهيد نقدم شكرنا وتقديرنا لكل من مد يد العون لنا لإتمام هذا العمل وإنجازه على أفضل صورة راجين من الله سبحانه وتعالى القبول، إنه سميع مجيب. محمد جعفر الطبسي 20 جمادى الآخرة 1420 ه‍ ذكرى ولادة الصديقة الشهيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها


(1 و 2) قواعد في علوم الحديث: 29، راجع تدريب الراوي: 1 / 28. (3) قواعد في علوم الحديث: 29. (4) تدريب الراوي للسيوطي: 1 / 24. (*)

[ 29 ]

حرف الألف [ 1 ] أبان بن تغلب (... - 141 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الامام المقرئ أبو سعد، وقيل: أبو امية الربعي الكوفي الشيعي.. وهو صدوق في نفسه، عالم كبير، وبدعته خفيفة، لا يتعرض للكبار، وحديثه نحو المئة (1). وعن يحيى بن معين وأبي حاتم والنسائي: ثقة (2). قال ابن حنبل: سئل عن أبان بن تغلب وزياد بن خيثمة فقال: أبان ثقة، كان شعبة يحدث عنه. قيل له: أبان وإدريس الأودي ؟ قال: أبان أكثر... (3) 2 - تشيعه: قال ابن عدي: له أحاديث ونسخ وعامتها مستقيمة إذا روى عنه ثقة، وهو من أهل الصدق في الروايات، وكان مذهبه مذهب الشيعة، وهو معروف في


(1) سير أعلام النبلاء: 6: 308 الرقم 131. (2) تهذيب الكمال: 2 / 7. (3) الجامع في علل ومعرفة الرجال: 2 / 194. (*)

[ 30 ]

الكوفيين، وقد روى نحوا من مائة حديث، وهو في الرواية صالح لا بأس به (1). وقال الذهبي: شيعي جلد، لكنه صدوق، فلنا صدقه وعليه بدعته. فلقائل أن يقول: كيف ساغ توثيق مبتدع وحد الثقة العدالة والاتقان ؟ فكيف يكون عدلا من هو صاحب بدعة ؟ وجوابه: إن البدعة على ضربين: فبدعة صغرى كغلو التشيع، أو كالتشيع بلا غلو ولا تحرف، فهذا كثيرا في التابعين وتابعيهم مع الدين والورع والصدق، فلو رد حديث هؤلاء لذهب جملة من الآثار النبوية، وهذه مفسدة بينة. ثم بدعة كبرى كالرفض الكامل والغلو فيه، والحط على أبي بكر وعمر، والدعاء إلى ذلك، فهذا النوع لا يحتج بهم ولا كرامة.... ولم يكن أبان بن تغلب يعرض للشيخين أصلا، بل قد يعتقد عليا أفضل منهما (2). وقال أيضا: ثقة، شيعي (3). وقال أيضا: وهو صدوق في نفسه، موثق، لكنه يتشيع (4). وقال ابن حجر: ثقة، تكلم فيه للتشيع (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (6). وقال المزي: روى عن: جعفر بن محمد الصادق، وجهم بن عثمان المدني، والحكم بن عتيبة في صحيح مسلم وسنن أبي داود، وسليمان الأعمش في صحيح


(1) الكامل: 1 / 308، تهذيب الكمال: 2 / 7 الرقم 135. (2) ميزان الاعتدال: 1 / 5 الرقم 2. (3) الكاشف: 1 / 32 الرقم 103. (4) تاريخ الاسلام، حوادث سنة (150): ص 55. (5 و 6) تقريب التهذيب: 1 / 30 الرقم 157. (*)

[ 31 ]

مسلم، وطلحة بن مصرف، وعدي بن ثابت في سنن ابن ماجة، وعطية بن سعد العوفي في سنن أبي داود، وعكرمة مولى ابن عباس، وعمر بن ذر الهمداني، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في سنن النسائي، وفضيل بن عمرو الفقيمي في مسلم وسنن الترمذي، وأبي جعفر محمد بن علي الباقر، والمنهال بن عمرو الأسدي. روى عنه: أبان بن عبد الله البجلي، وأبان بن عثمان الأحمر، وإدريس بن يزيد الأودي في مسلم، وحسان بن إبراهيم الكرماني، وحماد بن زيد في سنن النسائي، وداود بن عيسى النخعي، وأبو خيثمة زهير بن معاوية الجعفي، وزياد بن الحسن بن فرات القزاز، وسعيد بن بشير، وسفيان بن عيينة في مسلم وسنن أبي داود، وسلام بن أبي خبزة، وسيف بن عميرة النخعي، وشعبة بن الحجاج في مسلم وسنن الترمذي، وعباد بن العوام، وعبد الله بن إدريس بن يزيد الأودي، وعبد الله بن المبارك في سنن ابن ماجة، وعلي بن عابس، والقاسم بن معن المسعودي، وابنه محمد بن أبان بن تغلب، وأبو معاوية محمد بن خازم الضرير، وأبو خداش مخلد ابن خداش، والمفضل بن عبد الله الحبطي، وموسى بن عقبة وهو من أقرانه، وهارون بن موسى النحوي في سنن أبي داود (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والنسائي (4).


(1) تهذيب الكمال: 2 / 6 الرقم 135. (2) صحيح مسلم: 1 / 93، كتاب الايمان الحديث 147 و 149، باب تحريم الكبر وبيانه و 115، باب صدق الايمان وإخلاصه، الحديث 198. (3) سنن أبي داود: 4 / 34، كتاب الحدود والقراءات، الحديث 3987. (4) سنن النسائي: 5 / 161، كتاب المناسك. (*)

[ 32 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: أورده النجاشي في رجاله وقال: قال له أبو جعفر (عليه السلام): " اجلس في مسجد المدينة وأفت الناس، فإني احب أن يرى في شيعتي مثلك ". وقال أبو عبد الله (عليه السلام) لما أتاه نعيه: " أما والله لقد أوجع قلبي موت أبان ". وكان قارئا من وجوه القراء، فقيها، لغويا، سمع من العرب وحكى عنهم (1). [ 2 ] إبراهيم بن أبي يحيى (100 - 184 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الشيخ العالم المحدث، أحد الأعلام المشاهير، أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي، مولاهم المدني، الفقيه.... وصنف " الموطأ " وهو كبير أضعاف موطأ الامام مالك (2). 2 - تشيعه: روى عباس، عن ابن معين: كذاب رافضي. وقال الربيع: سمعت الشافعي يقول: كان إبراهيم بن أبي يحيى قدريا، قلت للربيع: فما حمل الشافعي على أن روى عنه ؟ قال: كان يقول: لأن يخر إبراهيم من بعد أحب إليه من أن يكذب، وكان ثقة في الحديث (3).


(1) رجال النجاشي: 10 الرقم 7. (2) سير أعلام النبلاء: 8 / 450 الرقم 119، انظر العبر - له أيضا -: 1 / 223. (3) تهذيب الكمال: 2 / 188، الكامل: 1 / 218 - 219 الرقم 61، سير أعلام النبلاء: 8 / 450. (*)

[ 33 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة السابعة (1). وقال المزي: روى عن: إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، والحارث بن فضيل، وحسين بن عبد الله بن عبيدالله بن عباس، وداود بن الحصين، وسعيد بن عبد الرحمان بن رقيش، وسليمان بن سحيم، وسهيل بن أبي صالح، وشريك بن عبد الله بن أبي نمر، وصالح بن نبهان مولى التوامة، وصفوان بن سليم، وعاصم بن سويد القبائي، والعباس بن عبد الرحمان، وعبد الله بن دينار، وعبد الله بن علي بن السائب، وعبد الله بن محمد بن عقيل، وأبي الحويرث عبد الرحمان بن معاوية الزرقي المدني، وعبد المجيد بن سهيل بن عبد الرحمان بن عوف، وعثيم بن كثير بن كليب، وعمارة بن غزية، والعلاء بن عبد الرحمان، وليث بن أبي سليم، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ذئب، ومحمد بن عمرو بن علقمة، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري، ومحمد بن المنكدر، وأبيه محمد بن أبي يحيى الأسلمي، وموسى بن وردان في ابن ماجة، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وأبي بكر بن عمر بن عبد الرحمان ابن عبد الله بن عمر. روى عنه: إبراهيم بن طهمان ومات قبله، وأحمد بن أبي طيبة الجرجاني، وأبو العوام أحمد بن يزيد الرياحي، وإسماعيل بن سعيد الكسائي، وإسماعيل بن موسى الفزاري، وبسطام بن جعفر، وبكر بن عبد الله بن الشرود الصنعاني، والحسن ابن عرفة العبدي، وهو آخر من حدث عنه، وداود بن عبد الله بن أبي الكرام الجعفري، وسعيد بن الحكم بن أبي مريم، وسعيد بن سالم القداح، وسفيان بن بشر


(1) تقريب التهذيب: 1 / 42 الرقم 269. (*)

[ 34 ]

الكوفي، وسفيان الثوري وهو أكبر منه وكنى عن اسمه، وصالح بن محمد الترمذي، وعباد بن منصور وهو أقدم منه، وعباد بن يعقوب الرواجني، وعبد الرحمان بن صالح الأزدي، وعبد الرزاق بن همام، وعبد الملك بن عبد العزيز بن جريح وهو أكبر منه - وسماه إبراهيم بن محمد بن أبي عطاء - وأبو نعيم عبد الله بن هشام الحلبي، وعثمان بن عبد الرحمان، وغانم بن الحسن السعدي، والفرج بن عبيد العتكي قاضي عبادان، ومحبوب بن محمد الوراق، ومحمد بن إدريس الشافعي، ومحمد بن زياد الزيادي، ومحمد بن عبيد المحاربي، ومعلى بن مهدي الموصلي، ومندل بن علي وهو من أقرانه، وموسى بن داود الضبي، وأبو نعيم عبيد بن هشام، ويحيى بن آدم، ويحيى بن أيوب المصري ومات قبله، ويحيى بن سليمان بن نضلة الخزاعي، ويحيى بن عبد الله الأواني، ويزيد بن عبد الله بن الهاد - وهو أكبر منه -، وأبو زيد الجرجرائي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن ابن ماجة (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: أورده النجاشي في رجاله وقال: روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله (عليهما السلام)، وكان خصيصا والعامة لهذه العلة تضعفه (3).


(1) تهذيب الكمال: 2 / 185 - 186. (2) سنن ابن ماجة: 1 / 55، كتاب الجنائز، الحديث 1615. (3) رجال النجاشي: 14 الرقم 12، راجع رجال الشيخ الطوسي: 156 الرقم 1720. (*

[ 35 ]

[ 3 ] إبراهيم بن يزيد النخعي (38 - 96 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الامام الحافظ، فقيه العراق، أبو عمران إبراهيم بن يزيد بن قيس بن الأسود بن عمرو بن ربيعة بن ذهل بن سعد بن مالك بن النخع النخعي، اليماني، ثم الكوفي، أحد الأعلام، وهو ابن مليكة اخت الأسود بن يزيد (1). وقال أيضا: استقر الأمر على أن إبراهيم حجة (2). وقال ابن حجر: الفقيه، ثقة (3). وقال أحمد بن حنبل: كان إبراهيم ذكيا، حافظا، صاحب سنة (4). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (6). قال المزي: روى عن: خاله الأسود بن يزيد في الكتب الستة، وخيثمة بن


(1) سير أعلام النبلاء: 4 / 520 الرقم 213. (2) ميزان الاعتدال: 1 / 74 الرقم 252. (3 و 6) تقريب التهذيب: 1 / 46 الرقم 301. (4) سير أعلام النبلاء: 4 / 529. (5) المعارف: 624. (*)

[ 36 ]

عبد الرحمان في سنن النسائي، والربيع بن خيثم في كتاب عمل اليوم والليلة، وأبي الشعثاء سليم بن أسود المحاربي في سنن النسائي وسنن ابن ماجة، وسهم بن منجاب في مسلم وأبي داود والترمذي في الشمائل وسنن النسائي وسنن ابن ماجة، وسويد بن غفلة في سنن النسائي، وشريح بن أرطاة في سنن النسائي، وشريح بن الحارث القاضي في سنن النسائي، وعابس بن ربيعة في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وسنن النسائي، وأبي معمر عبد الله بن سبخرة الأزدي في البخاري ومسلم والترمذي وسنن النسائي، وعبد الرحمان بن بشر بن مسعود الأزرق في مسلم وسنن النسائي، وخاله عبد الرحمان بن يزيد في الكتب الستة، وعبيد بن نضيلة في مسلم والأربعة، وعبيدة السلماني في الكتب الستة، وعلقمة بن قيس النخعي في الكتب الستة، وعمارة بن عمير في أبي داود وسنن النسائي، ومسروق بن الأجدع في الكتب الستة، ونباتة في سنن النسائي، ونهيك بن سنان، وهمام بن الحارث في الكتب الستة، وهني بن نويرة في أبي داود وسنن ابن ماجة، ويزيد بن أوس في أبي داود وسنن النسائي، وأبي زرعة بن عمرو بن جرير بن عبد الله البجلي في سنن النسائي، وأبي عبد الله الجدلي في سنن أبي داود وأبي عبد الرحمان السلمي في سنن النسائي، وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود في البخاري ومسلم وسنن النسائي، ودخل على عائشة ام المؤمنين وروى عنها في سنن أبي داود وسنن ابن ماجة، ولم يثبت له منها سماع. روى عنه: إبراهيم بن مهاجر البجلي في سنن النسائي، والحارث بن يزيد العكلي في سنن النسائي، والحر بن مسكين في سنن النسائي، والحسن بن عبيدالله النخعي في مسلم وأبي داود وسنن النسائي، والحكم بن عتيبة في الكتب الستة، وحكيم بن جبير في سنن الترمذي، وحماد بن أبي سليمان في الأدب المفرد وأبي داود وسنن النسائي، وزبيد اليامي في البخاري والترمذي وسنن النسائي وسنن ابن

[ 37 ]

ماجة، والزبير بن عدي في سنن أبي داود وسنن النسائي، وأبو معشر زياد بن كليب في مسلم وسنن أبي داود وسنن النسائي وسنن الترمذي، وسليمان الأعمش في الكتب الستة، وسماك بن حرب في مسلم وأبي داود وسنن النسائي والترمذي، وشباك الضبي في سنن أبي داود وسنن ابن ماجة، وشعيب بن الحبحاب في أبي داود في المسائل، وعبد الله بن شبرمة في سنن النسائي، وعبد الله بن عون في البخاري ومسلم، وابن ماجة والترمذي في الشمائل، وعبد الرحمان بن أبي الشعثاء المحاربي في مسلم وسنن النسائي، وأبو يعفور عبد الرحمان بن عبيد بن نسطاس في سنن النسائي، وعبد الملك بن إياس الشيباني الأعور في سنن أبي داود، وعبيدة ابن معتب الضبي استشهد به البخاري وسنن أبي داود وسنن الترمذي وسنن ابن ماجة، وأبو حصين عثمان بن عاصم الأسدي في سنن النسائي، وعطاء بن السائب في سنن النسائي، وعلي بن مدرك في عمل اليوم والليلة، وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي، وعمرو بن مرة في مسلم وأبي داود، وأبو العنبس عمرو بن مروان النخعي، وغالب أبو الهذيل في سنن النسائي، وفضيل بن عمرو الفقيمي في مسلم والترمذي وسنن النسائي وسنن ابن ماجة، ومحمد بن خالد الضبي في سنن الترمذي، ومحمد بن سوقة في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة، ومغيرة بن مقسم الضبي في صحيح البخاري ومسلم وسنن النسائي، ومنصور بن المعتمر في الكتب الستة، وميمون أبو حمزة الأعور في سنن الترمذي، وهشام بن عائذ بن نصيب الأسدي في سنن النسائي، الأسدي في سنن النسائي، وواصل بن حيان الأحدب في مسلم، ويزيد بن أبي زياد في سنن ابن ماجة (1).


(1) تهذيب الكمال: 2 / 234 الرقم 265. (*)

[ 38 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والترمذي (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام السجاد (عليه السلام) (7).


(1) صحيح البخاري: 1 / 78، كتاب الحيض، وج 2 / 238، باب الصوم لمن خاف على نفسه العزوبة، وص 151، باب التمتع والاقران والإفراد بالحج، وج 3 / 8، كتاب البيوع، وص 104، باب شراء الامام الحوائج بنفسه، وج 3 / 116، باب الرهن وص 151 باب لا يشهد على شهادة جور إذا اشهد وص 186، كتاب الوصايا، وج 6 / 172، كتاب الطلاق وص 184 و 218 باب ما أصاب المعراض بعرضه وص 244 باب ترخيص النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في الأوعية والظروف بعد النهي، وج 8 / 48، كتاب استتابة المرتدين والمعاندين. (2) صحيح مسلم: 1 / 93، كتاب الايمان، الحديث 147، وج 2 / 777، كتاب الصيام، الحديث 65 - 68 وص 848، كتاب الحج، ذيل الحديث 41 وح 42. (3) سنن أبي داود: 4 / 254، كتاب الأدب، باب كراهية التمادح، ح 4804. (4) سنن الترمذي: 1 / 292، أبواب الصلاة، باب ما جاء في التعجيل بالظهر، الحديث 155، وج 3 / 214، كتاب الحج، ب 37، الحديث 860 وص 316، كتاب الجنائز وص 392، كتاب النكاح وص 557، كتاب البيوع، الحديث 1256 وص 636، كتاب الأحكام الحديث 1354، وج 4 / 65، كتاب الصيد، الحديث 1465 وص 650، كتاب صفة القيامة، باب 39 الحديث 2480، وج 5 / 597، كتاب المناقب، الحديث 3633، وص 743، 747، كتاب العلل. (5) سنن النسائي: 2 / 49، تشبيك الأصابع في المسجد، وج 5 / 139، كتاب الحج، وج 6 / 56، كتاب النكاح. (6) سنن ابن ماجة: 2 / 1397، كتاب الزهد، الحديث 4173. (7) رجال الشيخ الطوسي: 110 الرقم 1073. (*)

[ 39 ]

[ 4 ] أجلح بن عبد الله الكوفي (.... - 145 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: أجلح بن عبد الله بن حجية، ويقال: أجلح بن عبد الله بن معاوية الكندي، أبو حجية الكوفي، والد عبد الله بن الأجلح، ويقال: اسمه يحيى، والأجلح لقب (1). قال عثمان بن سعيد الدارمي، عن يحيى: ثقة (2). وقال العجلي: كوفي، ثقة (3). وقال إسحاق بن منصور، عن يحيى بن معين: صالح (4). 2 - تشيعه: وقال أبو أحمد بن عدي: له أحاديث صالحة، يروي عنه الكوفيون وغيرهم، ولم أجد له شيئا منكرا مجاوزا للحد، لا إسنادا ولا متنا، وهو أرجو أنه لا بأس به، إلا أنه يعد في شيعة الكوفة، وهو عندي مستقيم الحديث، صدوق (5). وقال الذهبي: شيعي مشهور (6).


(1) تهذيب الكمال: 2 / 275 الرقم 282. (2) تاريخ الدارمي: 77 الرقم 178. (3) تاريخ الثقات: 57 الرقم 48. (4) الجرح والتعديل: 1 / 347 الرقم 1317. (5) الكامل: 1 / 419، وعنه ابن حجر في تهذيب التهذيب: 1 / 189 الرقم 353. وقال: روى عنه البخاري والأربعة. ولم نعثر عليه في صحيحه، ورمز له المزي في تهذيب الكمال بالأدب المفرد. (6) معرفة الرواة: 58 الرقم 13. راجع الكاشف: 1 / 54 الرقم 233. (*)

[ 40 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (1). وقال المزي: روى عن: حبيب بن أبي ثابت في خصائص النسائي، والحكم ابن عتيبة في سنن الترمذي، والذيال بن حرملة، وزيد بن علي بن الحسين بن علي ابن أبي طالب، وسلمة بن كهيل، وعامر الشعبي في سنن أبي داود وسنن النسائي، وعبد الله بن بريدة، وعبد الله بن عبد الرحمان بن أبزى في سنن أبي داود، وعبد الله بن أبي الهذيل في الأدب المفرد والنسائي في الخصائص، وعدي بن عدي الكندي، وعكرمة مولى ابن عباس، وعمار الدهني، وعمر بن بيان التغلبي، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في سنن أبي داود وسنن الترمذي والنسائي في عمل اليوم والليلة، وابن ماجة في السنن، وقيس بن مسلم، وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي في سنن الترمذي، وعمل اليوم والليلة، وابن ماجة في السنن، ونافع مولى ابن عمر، ونعيم بن أبي هند، ويزيد بن الأصم في البخاري، وعمل اليوم والليلة، وابن ماجة في السنن، وأبي إدريس المرهبي، وأبي بكر بن أبي موسى الأشعري في سنن النسائي. روى عنه: جعفر بن عون في سنن ابن ماجة، والحسن بن صالح بن حي، وأبو اسامة حماد بن اسامة في أفعال العباد للبخاري وسنن الترمذي والنسائي في مسند علي، وخالد بن عبد الله، وزهير بن معاوية، وسعد بن الصلت، وسفيان الثوري في الأدب المفرد، وأبو خالد سليمان بن حيان الأحمر في سنن أبي داود وابن ماجة، وسلام الطويل، وشريك بن عبد النخعي، وشعبة بن الحجاج، وشيبان ابن عبد الرحمان النحوي، وأبو زبيد عبثر بن القاسم في سنن النسائي، وابنه عبد الله ابن الأجلح، وعبد الله بن إدريس في سنن النسائي وابن ماجة، وعبد الله بن المبارك


(1) تقريب التهذيب: 1 / 49 الرقم 323. (*)

[ 41 ]

في كتاب رفع اليدين للبخاري وأبي داود في السنن وسنن الترمذي وسنن النسائي، وعبد الله بن نمير في سنن أبي داود وسنن الترمذي وسنن ابن ماجة، وعبد الرحمن بن محمد المحاربي، وأبو زهير عبد الرحمان بن مغراء، وعبد الرحيم ابن سليمان، وعلي بن مسهر في الأدب المفرد للبخاري وسنن أبي داود وسنن النسائي، وعيسى بن يونس، والقاسم بن مالك المزني في عمل اليوم والليلة، والقاسم بن معن المسعودي، ومالك بن سعير بن الخمس، ومحاضر بن المورع في سنن النسائي، ومحمد بن صبيح بن السماك، وأبو إسماعيل محمد بن عبد الله الأزدي البصري صاحب كتاب (فتوح الشام)، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في سنن النسائي، ومحمد بن فضيل بن غزوان في سنن الترمذي، والنسائي في الخصائص، وهشيم بن بشير، وأبو عوانة الوضاح بن عبد الله، ويحيى بن سعيد القطان في سنن أبي داود وسنن النسائي، ويعلى بن عبيد في عمل اليوم والليلة، وأبو بكر بن عياش في الأدب المفرد (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3)، والنسائي (4)، والترمذي (5).


(1) تهذيب الكمال: 2 / 275 الرقم 282. (2) سنن أبي داود: 4 / 356، كتاب الأدب، باب في قبلة ما بين العينين، الحديث 5220 و 354، باب في المصافحة، الحديث 5211. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 612، كتاب النكاح، باب الغناء والدف، الحديث 1900، وص 684، كتاب الكفارات، باب النهي أن يقال ما شاء الله وشئت، الحديث 2117، وج: 2 / 1196، كتاب اللباس، باب الخضاب بالحناء، الحديث 3622 وص 1220، كتاب الأدب، باب المصافحة، الحديث 3703. (4) سنن النسائي: 6 / 182، باب القرعة في الولد إذا تنازعوا فيه وص 183، وج: 8 / 139، باب الخضاب بالحناء والكتم وص 299، باب تفسير التبع والمزر. (5) سنن الترمذي: 4 / 232، كتاب اللباس، باب ما جاء في الخضاب، الحديث 1753، (*) =

[ 42 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (1). [ 5 ] أحمد بن المفضل (... - 215 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: أحمد بن المفضل القرشي الأموي، أبو علي الكوفي الحفري، مولى عثمان بن عفان، وهو ابن عم عمرو بن محمد العنقزي (2). قال ابن حجر: صدوق.... (3). وقال أبو حاتم: كان صدوقا... (4). قال ابن اشكاب: ثنا أحمد بن المفضل، دلني عليه ابن أبي شيبة وأثنى عليه خيرا (5). 2 - تشيعه: قال أبو حاتم: وكان من رؤساء الشيعة (6).


= وج: 5 / 43، كتاب الاستئذان، باب ما جاء في المصافحة، الحديث 2727. راجع الأدب المفرد للبخاري: 186 باب 244، الرقم 531، وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام): 179 الرقم 174. (1) رجال الشيخ: 323 الرقم 4824. (2) تهذيب الكمال: 1 / 487. (3) تقريب التهذيب: 1 / 26 الرقم 123. (4) الجرح والتعديل: 2 / 77 الرقم 164. (5) تهذيب التهذيب: 1 / 70. (6) الجرح والتعديل: 2 / 77 الرقم 164، تهذيب التهذيب: 1 / 70 الرقم 139.

[ 43 ]

وقال ابن حجر: شيعي (1). 3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: أسباط بن نصر الهمداني في سنن أبي داود وسنن النسائي، وإسرائيل بن يونس، وجعفر بن زياد الأحمر، والحسن بن صالح بن حي، وسفيان الثوري، وعبيد الله الأشجعي، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز، ومعاوية بن عمار الدهني، ويحيى بن سلمة بن كهيل، ويحيى بن يمان (2). روى عنه: أحمد بن الحسين بن عبد الملك، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي، وأحمد بن يحيى الصوفي، وأحمد بن يوسف السلمي النيسابوري، وجعفر ابن محمد بن شاكر الصائغ، وحاتم بن الليث الجوهري، والحسين بن عمرو بن محمد العنقزي، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في سنن أبي داود، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة في سنن أبي داود، والقاسم بن زكريا بن دينار الكوفي في سنن النسائي، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن الحسين بن أبي الحنين الحنيني (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (4)، والنسائي (5).


(1) تقريب التهذيب: 1 / 26. (2 و 3) تهذيب الكمال: 1 / 487 الرقم 109. (4) سنن أبي داود: 3 / 59، كتاب الجهاد، باب قتل الأسير ولا يعرض عليه الاسلام، الحديث 2683، وج 4 / 128، كتاب الحدود، باب الحكم فيمن ارتد، الحديث 4359. (5) سنن النسائي: 7 / 105. (*)

[ 44 ]

[ 6 ] إسحاق بن منصور السلولي (.... - 205 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: إسحاق بن منصور السلولي، مولاهم، أبو عبد الرحمان الكوفي (1). قال العجلي: كوفي، ثقة (2). وقال ابن حجر: صدوق (3). وقال عثمان بن سعيد الدارمي، عن يحيى بن معين: ليس به بأس (4). 2 - تشيعه: قال العجلي: كان فيه تشيع، وقد كتبت عنه (5). وقال ابن حجر: تكلم فيه للتشيع (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (7).


(1) تهذيب الكمال: 2 / 478 الرقم 384. (2 و 5) تاريخ الثقات: 62 الرقم 71. (3) تقريب التهذيب: 1 / 61 الرقم 437. (4) تاريخ الدارمي: 70 الرقم 138. (6) تقريب التهذيب: 1 / 61 الرقم 437. قلت: قال عبد الوهاب عبد اللطيف... والصحيح عند أرباب الصناعة أن التشيع وحده ليس بجرح في الرواية، والمدار على الظن بصدق الراوي أو كذبه، والجرح الذي لم يفسر لا يقبل. انظر هامش تقريب التهذيب: 1 / 141. (7) تقريب التهذيب: 1 / 61 الرقم 436. (*)

[ 45 ]

وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن حميد الرؤاسي في سنن النسائي، وإبراهيم بن سعد الزهري في سنن النسائي وسنن ابن ماجة، وإبراهيم بن يوسف بن إسحاق بن أبي إسحاق السبيعي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي في عمل اليوم والليلة، وأسباط بن نصر الهمداني في سنن أبي داود، وإسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي في مسلم وأبي داود والنسائي في عمل اليوم والليلة، وابن ماجة في التفسير وجعفر بن زياد الأحمر في سنن الترمذي، والحسن بن صالح بن حي، وحماد بن سلمة في أبي داود، وداود بن نصير الطائي في سنن النسائي، والربيع بن بدر، وزهير بن معاوية في سنن النسائي، وسليمان بن قرم، وشريك بن عبد الله في سنن النسائي، وأبي رجاء عبد الله بن واقد الهروي في سنن ابن ماجة، وعبد السلام بن حرب في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبيد بن الوسيم، وعمار ابن سيف الضبي في سنن ابن ماجة، وعمر بن أبي زائدة في مسلم، وقيس بن الربيع في سنن ابن ماجة، وكامل أبي العلاء في سنن ابن ماجة، ومحمد بن طلحة ابن مصرف في أبي داود وابن ماجة، ومسلمة بن جعفر البجلي، ومندل بن علي، وهريم بن سفيان في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، ويزيد بن عبد العزيز بن سياه. روى عنه: إبراهيم بن إسحاق بن أبي العنبس القاضي الزهري، وأبو الأزهر أحمد بن الأزهر النيسابوري، وأبو عمرو أحمد بن حازم بن أبي غرزة الغفاري، وأحمد بن سعيد الرباطي في البخاري وسنن النسائي، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي، وأحمد بن يحيى الصوفي في سنن النسائي، وأبو علي الحسن بن بكر بن عبد الرحمان المروزي، والحسين بن يزيد الطحان، وسليمان بن خلاد المؤدب، وعباس بن جعفر بن الزبرقان، وعباس بن عبد العظيم العنبري في سنن أبى داود، وعباس بن محمد الدوري في سنن الترمذي، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي

[ 46 ]

شيبة في سنن ابن ماجة، وأخوه عثمان بن محمد بن أبي شيبة في سنن أبي داود، وعلي بن أحمد بن عبد الله الجواربي الواسطي، وعلي بن عبد الله ابن المديني، وعلي ابن محمد الطنافسي في سنن ابن ماجة، وعلي بن المنذر الطريقي في سنن ابن ماجة، وعمرو بن محمد الناقد، وأبو نعيم الفضل بن دكين وهو من أقرانه، والقاسم ابن زكريا بن دينار الكوفي في سنن الترمذي وسنن النسائي وسنن ابن ماجة، ومحمد بن حاتم بن ميمون في مسلم، ومحمد بن حزابة في سنن أبي داود، ومحمد ابن سعد العوفي، ومحمد بن عبد الله بن نمير في صحيح البخاري ومسلم، وأبو كريب محمد بن العلاء الهمداني في مسلم وسنن أبي داود وسنن الترمذي، ويعقوب ابن شيبة السدوسي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4). [ 7 ] إسماعيل بن أبان الوراق (.... - 216 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال البخاري: صدوق (5).


(1) تهذيب الكمال: 2 / 478 - 479. (2) صحيح البخاري: 3 / 165 باب صفة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم). (3) صحيح مسلم: 2 / 848 كتاب الحج، الحديث 44، وج 4 / 1819، كتاب الفضائل، الحديث 93. (4) سنن أبي داود: 1 / 24، كتاب الطهارة، الحديث 99. (5) التاريخ الكبير: 1 / 347 الرقم 1092. (*)

[ 47 ]

وقال الذهبي: وكان من أئمة الحديث، وثقه أحمد بن حنبل وأبو داود (1). وقال ابن عدي: صدوق (2). 2 - تشيعه: قال الدارقطني: ثقة مأمون، ولكن قال أبو عبد الله الحاكم في سؤالاته للدار قطني: وسألته عن إسماعيل بن أبان الوراق، فقال: قد أثنى عليه أحمد بن حنبل، وليس هو عندي بالقوي. قلت: من جهة المذهب ؟ قال: المذهب وغيره (3). وقال البزار: وإنما كان عيبه شدة تشيعه لا على أنه عيب عليه في السماع (4). وقال ابن حجر: تكلم فيه للتشيع (5). وقال الذهبي: قيل: كان في الوراق تشيع قليل كدأب أهل بلده (6).


(1 و 6) سير أعلام النبلاء: 10 / 348 الرقم 85. (2) الكامل: 1 / 310 الرقم 132. (3) راجع هامش تهذيب الكمال: 3 / 10. (4) راجع هامش تهذيب الكمال: 3 / 10. قلت: وقال اللكنوي في الرفع والتكميل ص 409: الجرح إذا صدر من تعصب، أو عداوة، أو منافرة، أو نحو ذلك، فهو جرح مردود، ولا يؤمن به إلا المطرود. وقال عبد الفتاح أبو غدة في ذيل هذا الكلام: كالجرح بسبب التحاسد أو الاختلاف في أمر العقيدة كمسألة خلق القرآن أو قدمه، وكالقول بخلق الأفعال أو عدمه، وكعقيدة الرفض والنصب والتشيع، أو الاختلاف في المذهب، أو الاختلاف في المشرب... (5) تهذيب التهذيب: 1 / 270 الرقم 506. (*)

[ 48 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن سعد في الطبقة الثامنة (1)، وابن حجر في الطبقة التاسعة (2). قال المزي: روى عن: أبي شيبة إبراهيم بن عثمان العبسي. وإسحاق بن إبراهيم الأزدي، وإسرائيل بن يونس، وجرير بن عبد الحميد، وجعفر بن زياد الأحمر، وحاتم بن إسماعيل المدني، وحبان بن علي العنزي، وحفص بن غياث، والربيع بن بدر التميمي، وأبي الجارود زياد بن المنذر، وسهل بن شعيب، وأبي الأحوص سلام بن سليم الحنفي في البخاري، وسلام بن سليمان أبي المنذر القارئ، وسلام بن أبي عمرة، وشبة بن عقال بن شبة الدارمي، وشريك بن عبد الله النخعي في الترمذي، وصالح بن أبي الأسود الليثي، والصباح بن يحيى المزني، وعبد الله بن إدريس، وأبي أويس عبد الله بن عبد الله المدني، وعبد الله بن المبارك في البخاري، وعبد الله بن مسلم بن كيسان الملائي، وأبي رجاء عبد الله بن واقد الهروي، وعبد الحميد بن بهرام في الأدب المفرد، وعبد الرحمان بن سليمان ابن الغسيل في البخاري، وعبد السلام بن حرب، وأبي مريم عبد الغفار بن القاسم، وعبد الملك بن عثمان الثقفي، وعثمان بن عبد الرحمان الوقاصي، وعلي بن عبد العزيز، وعلي بن مسهر في الأدب المفرد، وعمرو بن شمر الجعفي، وعنبسة بن عبد الرحمان القرشي، وأبي داود عيسى بن مسلم الطهوي، وعيسى بن يونس في البخاري، وفضيل بن الزبير، والقاسم بن معن المسعودي، وقيس بن الربيع الأسدي، وكثير بن سليم المدائني، ومحمد بن أبان الجعفي، ومحمد بن طلحة بن عبد الرحمان التيمي، ومحمد بن طلحة بن مصرف، ومسعر بن كدام، ومسعود بن


(1) الطبقات الكبرى: 6 / 285. (2) تقريب التهذيب: 1 / 65 الرقم 470. (*)

[ 49 ]

سعد الجعفي، ومعاوية بن عمار الدهني، ومندل بن علي العنزي، وموسى بن محمد الأنصاري، وناصح بن عبد الله المحلمي، وأبي معشر نجيح بن عبد الرحمان المدني، ونصير بن زياد الطائي، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة في فضائل الأنصار، ويحيى ابن يعلى الأسلمي في الترمذي، وأبي المحياة يحيى بن يعلى التيمي، ويحيى بن يمان، ويعقوب بن عبد الله القمي، ويونس بن أبي يعفور العبدي، وأبي إسرائيل الملائي، وأبي بكر بن عياش في البخاري، وأبي بكر النهشلي. روى عنه: البخاري، وأبو شيبة إبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة، وإبراهيم ابن يعقوب الجوزجاني، وأبو عمرو أحمد بن حازم بن أبي غرزة، وأحمد بن سنان القطان، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي، وأبو بكر أحمد بن محمد ابن الأصفر البغدادي، وأحمد بن محمد بن حنبل، وأحمد بن محمد بن عبد الله بن القاسم بن أبي بزة المقرئ، وأحمد بن محمد بن يحيى، وأحمد بن منصور الرمادي، وأبو جعفر أحمد بن موسى المعدل، وأحمد بن الوليد بن أبان الكرابيسي، وأحمد بن يحيى بن زكريا الصوفي، وإسحاق بن بهلول التنوخي، وإسحاق بن سليمان بن زياد، وإسحاق بن وهب العلاف، وإسماعيل بن عبد الله سمويه الاصبهاني، وإسماعيل بن محمد بن دينار، وإسماعيل بن موسى الفزاري، وأيوب بن إسحاق بن سافري، وجعفر بن أحمد بن سويد الزنجاني، وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ، وجعفر بن محمد بن النضر الواسطي، والحسن بن إسحاق العطار الحربي، والحسن بن علي بن بزيع البناء، والحسن بن عيسى، والحسن بن محمد المزني، والحسين بن الحكم الحبري الكوفي، والحسين بن محمد بن شيبة الواسطي، وروح بن الفرج البغدادي، وزكريا بن يحيى الكسائي، وأبو خيثمة زهير بن حرب، وزهير بن محمد بن قمير المروزي، وسفيان بن وكيع بن الجراح، وسهل بن عثمان العسكري، والعباس بن

[ 50 ]

جعفر بن الزبرقان، وعبد الله بن أحمد بن المستورد، وعبد الله بن عبد الرحمان الدارمي، وعبد الله بن محمد بن خلاد، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة في فضائل الأنصار، وعثمان بن معبد بن نوح المقري، وعلي بن إبراهيم الواسطي، وعلي بن حرب الطائي، وعلي بن الحسين بن عبيدالله القرشي البزاز، وعلي بن محمد بن خبيئة، وعمر بن الخطاب السجستاني، والقاسم بن زكريا بن دينار الكوفي في الترمذي، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق الصاغاني، ومحمد بن إسماعيل بن إسحاق الراشدي، ومحمد بن إسماعيل بن سالم الصائغ، ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي، وأبو إسماعيل محمد بن إسماعيل بن يوسف السلمي، ومحمد بن الحسين بن أبي الحنين، ومحمد بن الحسين البرجلاني، ومحمد بن خلف الحدادي، ومحمد بن سليمان بن بزيع، وأبو بكر محمد بن سليمان الباغندي الكبير، ومحمد بن عبادة الواسطي، ومحمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل، ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي، ومحمد بن عبد الملك الدقيقي، ومحمد بن عبيد بن عتبة الكندي، ومحمد ابن عمارة بن صبيح الكوفي، ومحمد بن مروان القطان الكوفي، ومحمد بن النضر النجاري، ومحمد بن يحيى الذهلي، ويحيى بن إسحاق بن سافري، ويحيى بن معين، ويعقوب بن شيبة السدوسي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، وسنن الترمذي (3).


(1) تهذيب الكمال: 3 / 5 - 8. (2) صحيح البخاري: 1 / 223، باب من قال في الخطبة بعد الثناء: أما بعد. (3) سنن الترمذي: 3 / 388 كتاب الجنائز، الحديث 1077. (*)

[ 51 ]

[ 8 ] إسماعيل بن خليفة (83 - 169 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: إسماعيل بن خليفة العبسي، أبو إسرائيل بن أبي إسحاق الملائي الكوفي... (1). قال عمرو بن علي: ليس من أهل الكذب (2). وقال أبو زرعة: صدوق إلا أن في رأيه غلوا (3). وقال إسحاق بن منصور، عن يحيى بن معين: صالح الحديث (4). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (5). وقال الذهبي: كان شيعيا بغيضا من الغلاة الذين يكفرون عثمان (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة السابعة (7).


(1) تهذيب الكمال: 3 / 77 الرقم 440. (2 و 3) تهذيب الكمال: 3 / 79. (4) تهذيب الكمال: 3 / 78. (5) المعارف: 624. (6) ميزان الاعتدال: 4 / 490 الرقم 9957. (7) تقريب التهذيب: 1 / 69 الرقم 505. (*)

[ 52 ]

وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب، وإسماعيل بن أبي خالد، وإسماعيل بن عبد الرحمان السدي، وإسماعيل بن مسلم المكي، والحارث بن حصيرة، والحكم بن عتيبة في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة، والسري بن إسماعيل، ومولاه سعد بن حذيفة، وطلحة بن مصرف، وعبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري، وعبد الرحمان بن الأسود بن يزيد، وعطية بن سعيد العوفي، وعلي بن بذيمة، وفضيل بن عمرو الفقيمي في سنن ابن ماجة، ومجاهد بن رومي، وميمون بن مهران، وأبي بكر بن حفص القرشي، وأبي عمر البهراني في سنن ابن ماجة. روى عنه: أحمد بن عبد الله بن يونس، وإسماعيل بن أبان الوراق، وإسماعيل بن صبيح اليشكري في سنن ابن ماجة، وإسماعيل بن عمرو البجلي، واسيد بن زيد الجمال، والحسن بن بشر البجلي، وخالد بن عمرو القرشي، وسفيان الثوري - وهو من أقرانه -، وطلق بن غنام النخعي، وعبادة بن زياد الأسدي، وعبد الرحيم بن سليمان، وعبيد الله بن موسى، وعلي بن ثابت الجزري، وعون بن سلام، وعيسى بن موسى غنجار، وغسان بن الربيع، وأبو نعيم الفضل بن دكين في سنن ابن ماجة، ومحمد بن سابق، وأبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة، وموسى بن أعين، ووكيع بن الجراح في سنن ابن ماجة، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، وأبو الوليد الطيالسي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2)، وابن ماجة (3).


(1) تهذيب الكمال: 3 / 77 - 78. (2) سنن الترمذي: 1 / 378، أبواب الصلاة، الباب (145)، الحديث 198. (3) سنن ابن ماجة: 10 / 237، كتاب الأذان، الحديث 715. (*)

[ 53 ]

[ 9 ] إسماعيل بن زكريا (108 - 173 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: إسماعيل بن زكريا، المحدث الحافظ، أبو زياد الكوفي الخلقاني (1). وقال أيضا: صدوق (2). وقال عبد الرحمان بن يوسف بن خراش: صدوق (3). وقال الفضل بن زياد: سألت أبا عبد الله عن أبي شهاب، وإسماعيل بن زكريا، فقال: كلاهما ثقة (4). 2 - تشيعه: قال الذهبي: شيعي (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة الثامنة (6). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن ميمون الخياط المعروف بالنحاس، وإسماعيل بن أبي خالد، وأشعث بن سوار، وأبي بردة يزيد بن عبد الله بن أبي بردة


(1) سير أعلام النبلاء: 8 / 475 الرقم 122. (2 و 5) ميزان الاعتدال: 1 / 228 الرقم 878. (3) تهذيب الكمال: 3 / 95. (4) المعرفة والتاريخ: 2 / 170. (6) تقريب التهذيب: 1 / 69 الرقم 511. (*)

[ 54 ]

ابن أبي موسى في البخاري ومسلم، وبكير بن عتيق، وحبيب بن أبي عمرة، والحجاج بن دينار في سنن أبي داود وسنن الترمذي وسنن ابن ماجة والنسائي في مسند علي، والحسن بن الحكم النخعي، والحسن بن عبيدالله في سنن أبي داود، وحصين بن عبد الرحمان في سنن النسائي، وسعد بن طريف الاسكاف، وأبي إسحاق سليمان بن فيروز الشيباني، وسليمان الأعمش في مسلم، وسهيل بن أبي صالح في مسلم وأبي داود، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيدالله في مسلم، وعاصم الأحول في البخاري ومسلم، وعبد الله بن بسر الحبراني، وعبد الرحمان بن زيد بن أسلم، وعبيد الله بن عمر العمري في صحيح البخاري، وعثمان بن الأسود، وعمرو بن قيس الملائي في الأدب المفرد وسنن النسائي، والعلاء بن عبد الرحمان ابن يعقوب في سنن أبي داود، وعيسى بن عبد الرحمان السلمي، وليث بن أبي سليم، ومالك بن مغول في مسلم، وأبي رجاء محرز بن عبد الله الجزري في الأدب المفرد، ومحمد بن سوقة في البخاري، ومحمد بن عجلان، ومحمد بن قيس الأسدي، ومسعر بن كدام في مسلم، ومطرف بن طريف في سنن أبي داود، وموسى ابن نافع أبي شهاب الحناط الأكبر، وأبي عمر النضر بن عبد الرحمان الخزاز، ويزيد ابن أبي زياد، وأبي جعفر الفراء في الأدب المفرد للبخاري. روى عنه: إبراهيم بن زياد سبلان، وإسماعيل بن عيسى العطار، وخلف بن الوليد العتكي، وسعيد بن سليمان الواسطي، وسعيد بن منصور في سنن أبي داود وسنن الترمذي وسنن ابن ماجة والنسائي في مسند علي، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني في البخاري ومسلم، ومحمد بن بكار بن الريان في مسلم، ومحمد ابن سليمان لوين، ومحمد بن الصباح الدولابي في البخاري ومسلم وسنن أبي داود وسنن النسائي، ومعاوية بن حفص الشعبي، والنضر بن عبد الله الأصم في سنن الترمذي، وهشام بن بهرام المدائني، والهيثم بن يمان (1).


(1) تهذيب الكمال: 3 / 92 الرقم 445. (*)

[ 55 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والنسائي (4)، والترمذي (5)، وابن ماجة (6). [ 10 ] إسماعيل بن عبد الرحمن الكوفي (... - 127 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة، الإمام المفسر أبو محمد الحجازي ثم الكوفي الأعور السدي.... (7) وقال أبو طالب، عن أحمد بن حنبل: السدي ثقة (8). وقال ابن عدي: وهو عندي مستقيم الحديث، صدوق، لا بأس به (9). 2 - تشيعه: قال الذهبي: ورمي السدي بالتشيع (10).


(1) صحيح البخاري: 7 / 87، كتاب الأدب، باب ما يكره من التمادح. (2) صحيح مسلم: 1 / 234، كتاب الطهارة، ذيل ح 89. (3) سنن أبي داود: 3 / 6، كتاب الجهاد ح 2489. (4) سنن النسائي على ما في تهذيب الكمال: 3 / 92. (5) سنن الترمذي: 3 / 63، كتاب الزكاة، باب ما جاء في تعجيل الزكاة ح 678. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 572، كتاب الزكاة، باب تعجيل الزكاة قبل محلها، ح 1795. (7) سير أعلام النبلاء: 5 / 264 الرقم 124. (8) تهذيب الكمال: 3 / 134. (9) الكامل: 1 / 276. (10) ميزان الاعتدال: 1 / 237 الرقم 907. (*)

[ 56 ]

قال ابن حجر: ورمي بالتشيع (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الرابعة (2). وقال المزي: روى عن: أنس بن مالك في مسلم وسنن الترمذي والنسائي في مسند علي، وأوس بن ضمعج، وأبي صالح باذان في سنن الترمذي وابن ماجة في التفسير، وحفص بن أبي حفص، ورفاعة الفتياني، وسعد بن عبيدة في مسلم وسنن الترمذي وسنن النسائي، وصبيح مولى ام سلمة في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة، وعباد بن أبي يزيد في سنن الترمذي، وعبد الله بن حبيب أبي عبد الرحمان السلمي، وعبد الله بن عباس في سنن أبي داود، وعبد الله البهي في مسلم والترمذي، وعبد خير الهمداني في مسند علي للنسائي، وأبيه عبد الرحمان بن أبي كريمة في سنن أبي داود وسنن الترمذي، وعدي بن ثابت في سنن النسائي وسنن ابن ماجة، وعطاء بن أبي رباح، وعكرمة مولى ابن عباس، وعمرو بن حريث المخزومي، وغزوان أبي مالك الغفاري في سنن الترمذي وأبي داود في الناسخ والمنسوخ، ومرة الهمداني في سنن الترمذي، ومصعب بن سعد بن أبي وقاص في سنن أبي داود وسنن الترمذي، والوليد بن أبي هشام، ويقال: ابن أبي هاشم، وأبي هبيرة يحيى بن عباد الأنصاري في مسلم وأبي داود وسنن الترمذي، وأبي حكيم البارقي، وأبي سعد الأزدي في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة. ورأى الحسن بن علي بن أبي طالب، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وأبا سعيد الخدري وأبا هريرة. روى عنه: أسباط بن نصر الهمداني في سنن أبي داود وسنن ابن ماجة وسنن الترمذي وسنن النسائي، واسرائيل بن يونس في مسلم وسنن الترمذي،


(1 و 2) تقريب التهذيب: 1 / 73 الرقم 531. (*)

[ 57 ]

وإسماعيل بن أبي خالد في الرد على أهل القدر لأبي داود، والحسن بن صالح بن حي في مسلم وسنن أبي داود وسنن الترمذي، والحسن بن يزيد الكوفي، والحكم ابن ظهير، والحكم بن عبد الله الكوفي، وحماد بن عيسى العبسي، وزائدة بن قدامة في مسلم وسنن الترمذي والنسائي في مسند علي، وزيد بن أبي أنيسة، وسفيان الثوري في مسلم وسنن أبي داود وسنن الترمذي وسنن النسائي، وسماك بن حرب - وهو من أقرانه -، وسليمان التيمي، وأبو الأحوص سلام بن سليم، وشريك بن عبد الله، وشعبة بن الحجاج في سنن الترمذي، وابنه عبد الله بن إسماعيل السدي، وعبيد بن أبي امية الطنافسي، وعلي بن صالح بن حي، وعلي بن عابس، وعمر بن زياد الباهلي، وعمرو بن عبد الملك بن سلع الهمداني، وعمرو بن أبي قيس الرازي، وعيسى بن عبد الرحمان السلمي، وعيسى بن عمر القارئ في سنن الترمذي والنسائي في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وقيس بن الربيع، ومالك بن مغول، ومحمد بن أبان الجعفي، وأبو حمزة محمد بن ميمون السكري، ومطلب بن زياد في مسند علي وابن ماجة في التفسير، ونعيم بن ميسرة النحوي في التفسير لابن ماجة، وأبو عوانة الوضاح بن عبد الله اليشكري في مسلم وسنن الترمذي وسنن النسائي، والوليد بن أبي ثور في سنن الترمذي، وأبو بكر بن عياش في كتاب الرد على أهل القدر (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والنسائي (4)، والترمذي (5).


(1) تهذيب الكمال: 3 / 132 - 134. (2) صحيح مسلم: 1 / 492، كتاب صلاة المسافرين، الباب (7) الحديث 60، وج: 2 / 1120، كتاب الطلاق، الحديث 51. (3) سنن أبي داود: 3 / 146، كتاب الخراج، الحديث 2981. (4) سنن النسائي: 3 / 81، كتاب السهو، باب الانصراف في الصلاة. (5) سنن الترمذي: 5 / 636، كتاب المناقب، الحديث 3721. (*) =

[ 58 ]

[ 11 ] إسماعيل بن موسى الفزاري (.... - 245 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الشيخ الامام محدث الكوفة، أبو محمد، وقيل: أبو إسحاق إبراهيم (1) بن موسى الفزاري الكوفي، سبط إسماعيل السدي (2). قال ابن حجر: صدوق يخطئ (3). وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم: سألت أبي عنه، فقال: صدوق (4). وقال النسائي: ليس به بأس (5). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: ورمي بالرفض (6).


= روى عنه عن أنس بن مالك قال: كان عند النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) طير فقال: اللهم ائتني بأحب خلقك يأكل معي هذا الطير، فجاء علي فأكل معه. أقول: حديث الطير المشوي من جملة الأحاديث المتواترة والمشتهرة عند أئمة أهل الحديث، رواه أحمد بن حنبل في فضائل الصحابة: 2 / 560 ح 945، والحاكم في المستدرك على الصحيحين: 3 / 142 و 130، والخطيب في تاريخ بغداد: 8 / 382، وج: 9 / 369، والطبري في الرياض النضرة: 2 / 103، والذهبي في تاريخ الاسلام في مجلد عهد الخلفاء الراشدين: ص 633، وفي سير أعلام النبلاء: 13 / 232، وكذا في ميزان الاعتدال: 3 / 580، والخطيب التبريزي في مشكاة المصابيح: 3 / 1721 ح 6085، وابن كثير في البداية والنهاية: 2 / 305. (1) في تهذيب الكمال: 3 / 210: إسماعيل بن موسى. (2) سير أعلام النبلاء: 11 / 176 الرقم 77. (3 و 6) تقريب التهذيب: 1 / 75 الرقم 561. (4) الجرح والتعديل: 2 / 196 الرقم 666. (5) ميزان الاعتدال: 1 / 251 الرقم 958. (*)

[ 59 ]

وقال الذهبي: وكان من شيعة الكوفة (1). وقال ابن عدي: وإنما أنكروا عليه الغلو في التشيع، وأما الرواية فقد احتمله الناس ورووا عنه (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة العاشرة (3). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن سعد الزهري في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة، وبشر بن الوليد الهاشمي، وداود بن الزبرقان في سنن الترمذي، وأبي معمر سعيد بن خثيم الهلالي في سنن الترمذي، وسفيان بن عيينة في سنن ابن ماجة، وسيف بن هارون البرجمي في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة، وشريك بن عبد الله النخعي في سنن أبي داود وسنن الترمذي وسنن ابن ماجة، وعبد الله بن بكير الغنوي، وعبد الرحمان بن أبي الزناد في سنن الترمذي، وعبد السلام بن حرب الملائي في سنن الترمذي، وعلي بن عابس في سنن الترمذي، وعمر بن سعيد البصري في سنن الترمذي، وعمر بن شاكر البصري في سنن الترمذي الراوي عن أنس، وعيسى بن ابراهيم العبدي، ومالك بن أنس عن سنن ابن ماجة، ومحمد بن عمر بن الرومي في سنن الترمذي، وهشيم بن بشير في سنن الترمذي والبخاري في كتاب أفعال العباد، والوليد بن مسلم. روى عنه: البخاري في كتاب " أفعال العباد " وأبو داود، والترمذي، وابن ماجة، وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي، واسماعيل بن هارون


(1) سير أعلام النبلاء: 11 / 176 الرقم 77. (2) الكامل: 1 / 319. (3) تقريب التهذيب: 1 / 75 الرقم 561. (*)

[ 60 ]

الكوفي، وبقي بن مخلد الاندلسي، وأبو عروبة الحسين بن محمد الحراني، وزكريا ابن يحيى الساجي، وأبو خبيب العباس بن أحمد بن محمد بن عيسى البرتي، وعلي بن جعفر بن الرماني، وأبو الحسن علي بن الحسين بن بشير الدهقان، والقاسم بن زكريا المطرز، وأبو لبيد محمد بن ادريس السامي السرخسي، وأبو بكر محمد بن اسحاق بن خزيمة، وأبو جعفر محمد بن الحسين الخثعمي الكوفي، ومحمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3). [ 12 ] الأصبغ بن نباتة 1 - شخصيته ووثاقته: الأصبغ بن نباتة التميمي، ثم الحنظلي، ثم الدارمي، ثم المجاشعي، أبو القاسم الكوفي (4). قال العجلي: كوفي، تابعي، ثقة (5).


(1) تهذيب الكمال: 3 / 210 الرقم 491. (2) سنن أبي داود: 4 / 165، كتاب الحدود، الحديث 4486. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 13، المقدمة، الحديث 31. (4) تهذيب الكمال: 3 / 308. (5) تاريخ الثقات: 71. (*)

[ 61 ]

2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (1). وقال أبو جعفر العقيلي: كان يقول بالرجعة (2). وقال أبو حاتم بن حبان: فتن بحب علي بن أبي طالب (عليه السلام) (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (4). وقال المزي: روى عن: الحسن بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وأبي أيوب خالد بن زيد الأنصاري، وعلي بن أبي طالب (عليه السلام) في سنن ابن ماجة، وعمار بن ياسر، وعمر بن الخطاب. روى عنه: الأجلح بن عبد الله الكندي، وثابت بن أسلم البناني، وأبو حمزة ثابت بن أبي صفية الثمالي، ورزين بياع الأنماط، وأبو الجارود زياد بن المنذر، وسعد بن طريف الاسكاف في سنن ابن ماجة، وسعيد بن مينا، وعلي بن الحزور، وفطر بن خليفة، ومحمد بن السائب الكلبي، والوليد بن عبدة الكوفي، ويحيى بن أبي الهيثم العطار (5). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن ابن ماجة (6).


(1) المعارف: 624. (2 و 5) تهذيب الكمال: 3 / 308. (3) المجروحين: 1 / 174، تهذيب التهذيب: 1 / 363 الرقم 658. (4) تقريب التهذيب: 1 / 81 الرقم 613. (6) سنن ابن ماجة: 2 / 1152 الرقم 3482، باب موضع الحجامة. (*)

[ 62 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: أورده النجاشي وقال: " كان من خاصة أمير المؤمنين (عليه السلام) " (1)، وعده الشيخ الطوسي تارة فيمن روى عن الامام أمير المؤمنين (عليه السلام)، واخرى في أصحاب الامام المجتبى (عليه السلام) (2). [ 13 ] إياس بن عامر الغافقي 1 - شخصيته ووثاقته: إياس بن عامر الغافقي ثم المناري المصري، ومنار بطن من غافق، وهو عم موسى بن أيوب (3). قال العجلي: صدوق، تابعي، لا بأس به (4). وقال ابن حجر: صدوق (5). وقال أيضا: وصحح له ابن خزيمة (6). وعده ابن حبان في الثقات (7).


(1) رجال النجاشي: 8 الرقم 5. (2) رجال الشيخ الطوسي: 57 الرقم 470، وص 93 الرقم 919. (3) تهذيب الكمال: 3 / 404 الرقم 591. (4) تاريخ الثقات: 75 الرقم 126. (5) تقريب التهذيب: 1 / 87 الرقم 672. (6) تهذيب التهذيب: 1 / 340. (7) كتاب الثقات: 4 / 33. (*)

[ 63 ]

2 - تشيعه: قال أبو سعيد بن يونس: كان من شيعة علي، والوافدين عليه من أهل مصر، وشهد معه مشاهده (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (2). وقال المزي: روى عن: عقبة بن عامر الجهني، وعلي بن أبي طالب. روى عنه: ابن أخيه موسى بن أيوب الغافقي (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (4)، وابن ماجة (5).


(1 و 3) تهذيب الكمال: 3 / 404 الرقم 591. (2) تقريب التهذيب: 1 / 87 الرقم 672. (4) سنن أبي داود: 1 / 230، كتاب الصلاة، باب ما يقول الرجل في ركوعه وسجوده، الحديث 869. (5) سنن ابن ماجة: 1 / 287، كتاب اقامة الصلاة والسنة فيها، باب التسبيح في الركوع والسجود، الحديث 20. (*)

[ 64 ]

حرف الباء [ 14 ] بكير بن عبد الله الطائي 1 - شخصيته ووثاقته: بكير بن عبد الله، ويقال: ابن أبي عبد الله الطائي الكوفي الطويل، المعروف بالضخم (1). قال ابن حجر: مقبول (2). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالرفض (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (4). وقال المزي: روى عن: سعيد بن جبير، وكريب مولى ابن عباس في مسلم وسنن ابن ماجة، ومجاهد.


(1) تهذيب الكمال: 4 / 246 الرقم 766. (2 - 4) تقريب التهذيب: 1 / 108. (*)

[ 65 ]

روى عنه: إسماعيل بن سميع الحنفي، وأشعث بن سوار، وسلمة بن كهيل في مسلم وابن ماجة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن ابن ماجة (3).


(1) تهذيب الكمال: 4 / 246 الرقم 766. (2) صحيح مسلم: 1 / 529، كتاب صلاة المسافرين وقصرها، باب الدعاء في صلاة الليل وقيامه، ذيل الحديث 187. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 170، كتاب الطهارة، باب وضوء النوم، ذيل الحديث 508. (*)

[ 66 ]

حرف التاء [ 15 ] تليد بن سليمان (... - 190 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: تليد بن سليمان المحاربي، أبو سليمان، ويقال: أبو إدريس، الكوفي الأعرج (1). قال أبو بكر المروذي: قال أحمد: ولم ير به بأسا (2). وقال العجلي: لا بأس به (3). 2 - تشيعه: قال أبو داود: رافضي خبيث، رجل سوء، يشتم أبا بكر وعمر (4). وقال عباس الدوري: قعد فوق سطح مع مولى لعثمان بن عفان، فذكروا عثمان، فتناوله تليد، فقام إليه مولى عثمان، فأخذه فرمى به من فوق السطح فكسر


(1) تهذيب الكمال: 4 / 320 الرقم 798. (2) تهذيب الكمال: 4 / 321. (3) تاريخ الثقات: 88 الرقم 176. (4) تهذيب الكمال: 4 / 322. (*)

[ 67 ]

رجليه، وكان يمشي على عصا (1). وقال العجلي: كان يتشيع (2). وقال أحمد: كان مذهبه التشيع (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (4). وقال المزي: روى عن: حمزة بن حبيب الزيات، وأبي الجحاف داود بن أبي عوف في سنن الترمذي، وعبد الملك بن عمير، وعطاء بن السائب، ويحيى بن سعيد الأنصاري. روى عنه: إبراهيم بن عبس التنوخي الكوفي، وأحمد بن حاتم الطويل، وأحمد بن محمد بن حنبل، وإسحاق بن موسى الأنصاري، وإسماعيل بن موسى الفزاري، وحسن بن حسين العرني الكوفي، وسعيد بن نصير، وسهل بن عثمان العسكري، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج في الترمذي، وعبد الرحمان بن صالح الأزدي، وعبد العزيز بن بحر البغدادي، ومحمد بن إسماعيل القلوسي، ومحمد بن الجنيد، ومحمد بن عبد الله بن نمير، ومحمد بن علي العطار، ومختار بن غسان، ونعيم بن حماد الخزاعي، وهشيم بن أبي ساسان الكوفي، ويحيى بن يحيى النيسابوري (5).


(1 و 3) تهذيب الكمال: 4 / 322. (2) تاريخ الثقات: 88 الرقم 176. (4) تقريب التهذيب: 4 / 322 الرقم 6. (5) تهذيب الكمال: 4 / 321. (*)

[ 68 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: روى له الترمذي فقط (1). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الإمام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) (2).


(1) سنن الترمذي: 5 / 616، كتاب المناقب، الحديث 3680. (2) راجع رجال الشيخ الطوسي: 173 الرقم 2045. (*)

[ 69 ]

حرف الثاء [ 16 ] ثوير بن أبي فاختة 1 - شخصيته ووثاقته: ثوير بن أبي فاختة، واسمه سعيد بن علاقة القرشي الهاشمي، أبو الجهم الكوفي (1). قال العجلي: كوفي، هو وأبوه لا بأس بهما (2). 2 - تشيعه: قال محمود بن غيلان، عن شبابة بن سوار: قلت ليونس بن أبي إسحاق: مالك لا تروي عن ثوير، فإن إسرائيل كتب عنه ؟ قال: إسرائيل أعلم ما صنع به، كان رافضيا (3). وقال الحاكم: لم ينقم عليه إلا التشيع (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الرابعة (5).


(1) تهذيب الكمال: 4 / 429 الرقم 863. (2) تاريخ الثقات: 91 الرقم 191. (3) تهذيب الكمال: 4 / 430، الكامل: 2 / 532، المعرفة والتاريخ: 3 / 112. (4) المستدرك على الصحيحين: 2 / 510. (5) تقريب التهذيب: 1 / 121 الرقم 54. (*)

[ 70 ]

وقال المزي: روى عن: زيد بن أرقم، وسعيد بن جبير، وأبيه أبي فاختة سعيد بن علاقة في سنن الترمذي، والطفيل بن أبي كعب، وعبد الله بن الزبير، وعبد الله بن عمر بن الخطاب في الترمذي، ومجاهد بن جبر في الترمذي، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين، ويحيى بن جعفر بن هبيرة، وعن رجل من أهل قباء، عن أبيه في سنن الترمذي. روى عنه: إسرائيل بن يونس في الترمذي، وأبو الأشهب جعفر بن الحارث النخعي، وحجاج بن أرطاة، وسفيان الثوري في الترمذي، وسليمان الأعمش، وشعبة بن الحجاج في الترمذي، وأبو مريم عبد الغفار بن القاسم، وعبد الملك بن سعيد بن أبجر، وعبيدة بن حميد، وعمرو بن قيس الملائي، ومحمد بن عبيدالله العرزمي، وهارون بن سعد، وأبو بلج الفزاري الكبير يحيى بن أبي سليم (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي تارة في أصحاب الامام السجاد، وثانية في أصحاب الامام الباقر، وثالثة في أصحاب الامام الصادق (عليهم السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 4 / 429. (2) سنن الترمذي: 3 / 300، كتاب الجنائر، باب ما جاء في عيادة المريض، الحديث 969. (3) رجال الشيخ الطوسي: 111 الرقم 1085، وص 129 الرقم 1310، وص 174 الرقم 2055. وانظر رجال النجاشي: 188 الرقم 303. (*)

[ 71 ]

حرف الجيم [ 17 ] جابر بن يزيد الجعفي (.... - 128 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: جابر بن يزيد بن الحارث بن عبد يغوث بن كعب بن الحارث بن معاوية بن وائل بن مرئي بن جعفي الجعفي، أبو عبد الله، ويقال: أبو يزيد، ويقال: أبو محمد الكوفي (1). قال أبو عيسى: وسمعت الجارود يقول: سمعت وكيعا يقول: لولا جابر الجعفي لكان أهل الكوفة بغير حديث (2). وقال إسماعيل بن علية، عن شعبة: جابر صدوق في الحديث (3). وعن الجراح بن مليح يقول: سمعت جابرا يقول: عندي سبعون ألف حديث عن أبي جعفر، عن النبي (صلى الله عليه وآله) كلها (4). عن ابن مهدي، سمعت سفيان يقول: ما رأيت في الحديث أورع من جابر الجعفي (5).


(1) تهذيب الكمال: 4 / 465 الرقم 879. (2) سنن الترمذي: 5 / 741. (3) تهذيب الكمال: 4 / 467. (4) صحيح مسلم: 1 / 20 المقدمة. (5) ميزان الاعتدال: 1 / 382. (*)

[ 72 ]

2 - تشيعه: قال الذهبي: من أكبر علماء الشيعة (1). وقال عباس الدوري، عن يحيى بن يعلى المحاربي: قيل لزائدة: ثلاثة لا تروي عنهم، لم لا تروي عنهم ؟ ابن أبي ليلى، وجابر الجعفي، والكلبي ؟ قال: أما جابر الجعفي فكان والله كذابا يؤمن بالرجعة (2). وقال ابن حجر: رافضي (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (4). قال المزي: روى عن: حارث بن مسلم، وخيثمة بن أبي خيثمة البصري في سنن الترمذي، وزيد العمي في سنن ابن ماجة، وسالم بن عبد الله بن عمر، وطاووس بن كيسان، وعامر بن شراحيل الشعبي في سنن ابن ماجة، وأبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي الصحابي، وأبي حريز عبد الله بن الحسين قاضي سجستان في سنن ابن ماجة وعبد الله بن نجي في التفسير، وعبد الله بن عبد الرحمان بن الأسود بن يزيد في سنن الترمذي، وعطاء بن أبي رباح، وعكرمة مولى ابن عباس في سنن ابن ماجة، وعمار الدهني في سنن ابن ماجة، والقاسم بن عبد الرحمان بن عبد الله ابن مسعود في سنن ابن ماجة، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، ومجاهد بن


(1) الكاشف: 1 / 131 الرقم 748. (2) تهذيب الكمال: 4 / 468 الرقم 879. (3 و 4) تقريب التهذيب: 1 / 123 الرقم 17. (*)

[ 73 ]

جبر في سنن الترمذي، ومحمد بن قرظة الأنصاري في سنن ابن ماجة، وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي في سنن ابن ماجة، وأبي الضحى مسلم بن صبيح في سنن ابن ماجة، وأبي عازب مسلم بن عمرو في سنن ابن ماجة، والمغيرة بن شبيل في سنن أبي داود وسنن ابن ماجة. روى عنه: إسرائيل بن يونس في سنن ابن ماجة، وحسان بن إبراهيم الكرماني، والحسن بن صالح بن حي في سنن ابن ماجة، وحفص بن عمر البرجمي الأزرق في سنن ابن ماجة، وزهير بن معاوية، وسفيان الثوري في سنن أبي داود وسنن ابن ماجة، وسفيان بن عيينة، وسلام بن أبي مطيع، وشريك بن عبد الله في سنن ابن ماجة، وشعبة بن الحجاج في سنن الترمذي، وشيبان بن عبد الرحمان، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي في سنن ابن ماجة، وقيس بن الربيع، وأبو حمزة محمد بن ميمون السكري في سنن الترمذي وسنن ابن ماجة، ومسعر بن كدام، ومعمر بن راشد في سنن ابن ماجة، والمفضل بن عبد الله الكوفي في سنن ابن ماجة، وأبو عوانة في سنن ابن ماجة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3)، والترمذي (4).


(1) تهذيب الكمال: 4 / 466. (2) سنن أبي داود: 1 / 272، كتاب الصلاة، الحديث 1036. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 381، كتاب الصلاة، الحديث 1208. (4) سنن الترمذي: 2 / 200، باب ما جاء في الامام ينهض في الركعتين ناسيا. (*

[ 74 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي تارة في أصحاب الامام الباقر، واخرى في أصحاب الامام الصادق (عليهما السلام). (1) [ 18 ] جرير بن عبد الحميد (110 - 188 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: جرير بن عبد الحميد بن يزيد، الامام الحافظ القاضي، أبو عبد الله الضبي الكوفي، نزل الري ونشر بها العلم، ويقال: مولده بأعمال أصبهان، ونشأ بالكوفة (2). وقال أبو القاسم اللالكائي: مجمع على ثقته (3). وقال النسائي: ثقة (4). وقال العجلي: كوفي، ثقة، سكن الري (5). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (6).


(1) رجال الشيخ الطوسي: 129، الرقم 1316، وص 176 الرقم 2092، ورجال النجاشي: 128 الرقم 332. (2) سير أعلام النبلاء: 9 / 9 الرقم 3، الكاشف: 1 / 135 الرقم 780. (3) تهذيب الكمال: 4 / 550. (4) تهذيب الكمال: 4 / 550، الطبقات الكبرى: 7 / 381. (5) تاريخ الثقات: 96 الرقم 205. (6) المعارف: 624. (*)

[ 75 ]

3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: إبراهيم بن محمد بن المنتشر في صحيح مسلم، وأسلم المنقري في كتاب المسائل لأبي داود، وإسماعيل بن أبي خالد في البخاري ومسلم، وأشعث بن سوار، وأيوب بن عائذ الطائي في سنن النسائي، وأبي بشر بيان بن بشر في مسلم والنسائي، وثعلبة بن سهيل في الترمذي، وجرير بن يزيد بن جرير بن عبد الله البجلي، وحبيب بن أبي عمرة في النسائي، والحسن بن عبيدالله في مسلم وأبي داود والترمذي، وحصين بن عبد الرحمان في مسلم، وحمزة بن حبيب الزيات في مقدمة مسلم، وحنيف بن رستم المؤذن في مسند علي، وداود بن سليك السعدي في الرد على أهل القدر لأبي داود، ورقبة بن مصقلة في مقدمة مسلم وسنن النسائي، والركين بن الربيع في مسلم، وزيد بن عطاء بن السائب في النسائي، وسفيان الثوري، وسليمان الأعمش في الكتب الستة، وسليمان التيمي في مسلم والنسائي، وسهيل بن أبي صالح في مسلم، وشيبة بن نعامة الضبي، وطلق بن معاوية في مسلم والنسائي، وعاصم بن سليمان الأحول في مسلم وأبي داود، وعبد الله بن شبرمة الضبي في النسائي، وعبد الله بن عثمان بن خثيم في النسائي، وأبيه عبد الحميد بن قرط الضبي، وعبد العزيز بن رفيع الأسدي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وعبد الملك بن عمير في البخاري ومسلم، وعبيد الله بن عمر في ابن ماجة، وعطاء بن السائب في أبي داود والترمذي والنسائي، وعلي بن عمرو الثقفي في المراسيل، وعمارة بن القعقاع بن شبرمة الضبي في البخاري ومسلم والنسائي، والعلاء بن المسيب في مسلم وفي كتاب الرد على أهل القدر، وفضيل بن غزوان الضبي في مسلم وأبي داود، وقابوس بن أبي ظبيان في الأدب المفرد وأبي داود وابن ماجة، وليث بن أبي سليم في الأدب المفرد، ومالك بن أنس، ومحمد بن اسحاق بن يسار في الترمذي والنسائي، ومحمد بن شيبة بن نعامة الضبي في مسلم، والمختار بن فلفل في مسلم، ومسلم الملائي في سنن ابن ماجة، ومطرف

[ 76 ]

ابن طريف في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، ومغيرة بن مقسم الضبي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، ومنصور بن المعتمر في الكتب الستة، وموسى بن أبي عائشة في البخاري ومسلم وكتاب المراسيل، وهشام بن حسان في مسلم والنسائي، وهشام بن عروة في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، ويحيى ابن سعيد الأنصاري في مسلم، ويزيد بن أبي زياد في أبي داود والترمذي والخصائص، ومما استشهد به البخاري، وأبي إسحاق الشيباني في البخاري ومسلم وأبي داود، وأبي جناب الكلبي في أبي داود، وأبي حيان التيمي في مسلم، وأبي فروة الهمداني في أفعال العباد ومسلم وأبي داود والنسائي. روى عنه: إبراهيم بن شماس في كتاب المسائل لأبي داود، وإبراهيم بن موسى الفراء في أبي داود، وإبراهيم بن هاشم بن مشكان، وأحمد بن محمد بن حنبل، وأحمد بن محمد بن موسى مردويه في الترمذي، وإسحاق بن إسماعيل الطالقاني في أبي داود، وإسحاق بن راهويه في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وإسحاق بن موسى الأنصاري في النسائي، والحسن بن عمرو السدوسي في أبي داود، وأبو عمار الحسين بن حريث المروزي في النسائي، وداود بن مخراق الفريابي في أبي داود، وأبو خيثمة زهير بن حرب في البخاري ومسلم وأبي داود، وأبو هاشم زياد بن أيوب الطوسي، وسعيد بن منصور في أبي داود، وسفيان ابن وكيع بن الجراح في الترمذي، وسليمان بن حرب، وعبد الله بن الجراح في أبي داود وابن ماجة، وعبد الله بن عثمان المروزي عبدان في البخاري، وعبد الله بن المبارك، ومات قبله، وعبد الله بن محمد بن إسحاق الآدرمي في النسائي، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في مسلم وابن ماجة، وأخوه عثمان بن محمد بن أبي شيبة في البخاري ومسلم وأبي داود وعمل اليوم والليلة، وعلي بن حجر السعدي في مسلم والترمذي والنسائي، وعلي بن المديني في البخاري، وعمرو بن رافع القزويني في ابن ماجة، وقتيبة بن سعيد في البخاري ومسلم والترمذي وعمل اليوم

[ 77 ]

والليلة، ومحمد بن حميد الرازي في الترمذي، ومحمد بن سلام البيكندي في البخاري، ومحمد بن الصباح الجرجرائي في ابن ماجة، ومحمد بن الصباح الدولابي، ومحمد بن عمرو زنيج الرازي في مسلم وأبي داود، ومحمد بن عيسى بن الطباع، ومحمد بن قدامة بن إسماعيل السلمي البخاري، ومحمد بن قدامة بن أعين المصيصي في أبي داود والنسائي، ومحمد بن قدامة الطوسي، وهارون بن عباد الأزدي في أبي داود، ويحيى بن أكثم في الترمذي، ويحيى بن معين بن يحيى النيسابوري في البخاري ومسلم، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي، ويوسف بن موسى القطان في أبي داود والبخاري، ومسند علي، وسنن ابن ماجة، وأبو داود الطيالسي، وأبو الربيع الزهراني في سنن أبي داود (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، والنسائي (6).


(1) تهذيب الكمال: 4 / 540 الرقم 918. (2) صحيح البخاري: 1 / 25، كتاب العلم، وج 2 / 107، باب ما جاء في قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وص 122، باب من ملك من العرب، وص 157، باب فضل الحرم، وص 160، باب اليمين بعد العصر، وج 5 / 109، باب بعث أبي موسى ومعاذ الى اليمن، وج 6 / 176، باب الاشارة في الطلاق. (3) صحيح مسلم: 1 / 188، كتاب الايمان، الحديث 196، وص 330، كتاب الصلاة، باب الاستماع للقراءة، وج 2 / 869، باب إحرام النفساء الحديث 1209، وج 3 / 1671، كتاب اللباس والزينة، الحديث 2111. (4) سنن أبي داود: 2 / 11، كتاب الصلاة، باب صلاة الخوف، الحديث 1236، وج 3 / 321، كتاب العلم، الحديث 3659. (5) سنن الترمذي: 1 / 159، باب (71) من أبواب الطهارة، ذيل الحديث 95، وج 5 / 159، كتاب فضائل القرآن، الباب (4) الحديث 2881. (6) سنن النسائي: 3 / 12، كتاب السهو. (*)

[ 78 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (1). [ 19 ] جعفر بن زياد (... - 175 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: جعفر بن زياد الأحمر، أبو عبد الله، ويقال: أبو عبد الرحمان الكوفي، والد علي بن جعفر، وجد الحسين بن علي بن جعفر الأحمر (2). قال العجلي: كوفي، ثقة (3). وقال الذهبي: صدوق (4). وقال ابن حجر: صدوق (5). 2 - تشيعه: قال الحسين بن علي بن جعفر الأحمر: كان جدي من رؤساء الشيعة بخراسان (6).


(1) رجال الشيخ الطوسي: 177 الرقم 2105. (2) تهذيب الكمال: 5 / 38 الرقم 941. (3) تاريخ الثقات: 1 / 97 الرقم 211. (4) الكاشف: 1 / 129 الرقم 799. (5) تقريب التهذيب: 1 / 130 الرقم 81. (6) تهذيب الكمال: 5 / 41. (*)

[ 79 ]

وقال الذهبي: شيعي (1). وقال ابن عدي:.... وهو يروي شيئا من الفضائل، وهو من جملة متشيعة الكوفة، وهو صالح في رواية الكوفيين (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (3). وقال المزي: روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، وأبي بشر بيان بن بشر، والحارث بن حصيرة، وسليمان الأعمش، وعبد الله بن عطاء في الترمذي والنسائي في الخصائص، وعطاء بن السائب في الترمذي، وأبي خالد عمرو بن خالد الواسطي، والعلاء بن المسيب، وعيسى بن عمر القارئ، وقابوس بن أبي ظبيان، وكثير بن إسماعيل النواء، وأبي سهل كثير بن زياد البرساني، ومجالد بن سعيد، ومحمد بن سالم، ومخول بن راشد، وأبي فروة مسلم بن سالم في مسند علي، ومطرح بن يزيد الكناني، ومغيرة بن مقسم الضبي في كتاب المسائل لأبي داود، والمنذر بن ثعلبة، ومنصور بن المعتمر، ويحيى بن سعيد الأنصاري، ويحيى بن عبد الله الجابر، ويزيد بن أبي زياد في خصائص أمير المؤمنين وأبي إسحاق الشيباني، وأبي جعفر الرازي، وأبي حيان التيمي، وأبي هاشم الرماني. روى عنه: أحمد بن المفضل الحفري، وإسحاق بن منصور السلولي في سنن الترمذي، وإسماعيل بن أبان الوراق، والأسود بن عامر شاذان في الترمذي


(1) الكاشف: 1 / 129 الرقم 799. (2) الكامل: 2 / 566. (3) تقريب التهذيب: 1 / 130 الرقم 81. (*)

[ 80 ]

وخصائص أمير المؤمنين، وأسيد بن زيد الجمال، وحسين بن حسن الأشقر، وزافر ابن سليمان، وسفيان بن عيينة، وعبد الحميد بن عبد الرحمن الكلبي الكسائي الكوفي، وعبد الرحمن بن مهدي، وعبيد الله بن موسى، وعلي بن الحكيم الأودي، وعلي بن قادم في خصائص أمير المؤمنين، وعمرو بن عبد الغفار الفقيمي، وأبو غسان مالك بن إسماعيل في مسند علي، ومحمد بن إسحاق، ومخلد بن أبي قريش، وموسى بن داود في كتاب المسائل، ووكيع بن الجراح، ويحيى بن بشر الحريري، ويحيى بن أبي بكير الكرماني (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى الترمذي في كتاب المناقب، عن جعفر الأحمر، عن عبد الله بن عطاء، عن ابن بريدة، عن أبيه قال: كان أحب النساء إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فاطمة، ومن الرجال علي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 5 / 39 - 40. (2) سنن الترمذي: 5 / 698، كتاب المناقب، باب فضل فاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، الحديث 3868، وراجع خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام): 128 الرقم 113. (3) رجال الشيخ الطوسي: 175 الرقم 2069. (*)

[ 81 ]

[ 20 ] جعفر بن سليمان (... - 178 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الشيخ العالم الزاهد.... أبو سليمان الضبعي البصري (1). قال ابن سعد: كان ثقة (2). وقال العجلي: ثقة (3). 2 - تشيعه: قال ابن سعد: وكان يتشيع (4). وقال العجلي: وكان يتشيع (5). وقال الذهبي: وهو من زهاد الشيعة (6). وقال أيضا: محدث الشيعة (7). وقال ابن عدي: وهو معروف بالتشيع (8).


(1) سير أعلام النبلاء: 8 / 197 الرقم 36. (2 و 4) الطبقات الكبرى: 7 / 288. (3 و 5) تاريخ الثقات: 97 الرقم 212. (6) الكاشف: 1 / 129 الرقم 801. (7) سير أعلام النبلاء: 8 / 197. (8) الكامل: 2 / 572. (*)

[ 82 ]

وقال الخضر بن محمد بن شجاع الجزري (1): قيل لجعفر بن سليمان: بلغنا انك تشتم أبا بكر وعمر، فقال: أما الشتم فلا، ولكن بغضا يا لك (2). وقال أبو طالب أحمد بن حميد، عن أحمد بن حنبل... وإنما كان يتشيع، وكان يحدث بأحاديث في فضل علي (عليه السلام) (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (4). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن عمر بن كيسان الصنعاني، وإبراهيم بن عيسى اليشكري، وبكر بن خنيس، وثابت البناني في الأدب المفرد ومسلم والترمذي وأبي داود والنسائي، والجعد أبي عثمان اليشكري في مسلم والترمذي وسنن النسائي، وحبيب أبي محمد العجمي، وحرب بن شداد في سنن النسائي، وحفص بن حسان في سنن النسائي، وحميد بن قيس الأعرج في سنن أبي داود، وحوشب بن مسلم الثقفي، والخليل بن مرة، وسعيد بن إياس الجريري في مسلم، وأبي عامر صالح بن رستم الخزاز، والصلت بن دينار، وطالب الراوي عن يزيد الضبي، وطلحة صاحب عطاء الخراساني، وعبد الله بن عبد الرحمان بن أبي حسين، وعبد الله بن المثنى بن عبد الله بن أنس بن مالك وعبد الصمد بن معقل بن منبه،


(1) قال ابن حجر: صدوق من العاشرة، مات سنة إحدى وعشرين. تقريب التهذيب: 1 / 224. (2) تهذيب الكمال: 5 / 48، ميزان الاعتدال: 1 / 408، الضعفاء الكبير: 1 / 409 الرقم 1505. (3) تهذيب الكمال: 5 / 46. (4) تقريب التهذيب: 1 / 131 الرقم 83. (*)

[ 83 ]

وعبد الملك بن عبد العزيز بن جريج، وعيينة الضرير في مسند علي لأبي داود، وعطاء بن السائب في كتاب عمل اليوم والليلة، وعلي بن الحكم البناني في سنن أبي داود، وعلي بن زيد بن جدعان في الترمذي، وعلي بن علي الرفاعي في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وعمر بن فروخ صاحب الساج، وعمرو بن دينار قهرمان آل الزبير، وعمران بن مسلم القصير، وعوف الأعرابي في أبي داود والترمذي وفي كتاب عمل اليوم والليلة، وفائد أبي الورقاء، وفرقد السبخي، وكثير بن زناد أبي سهل البرساني، وكهمس بن الحسن في الترمذي والنسائي، ومالك بن دينار في كتاب الشمائل، ومحمد بن ثابت البناني، ومحمد بن سوقة، ومحمد بن المنكدر، ومطر الوراق، والمعلى بن زياد القردوسي في أبي داود وابن ماجة، والنضر بن حميد الكندي، وهارون بن رئاب الاسدي، وهارون بن موسى النحوي في الترمذي والنسائي، وهشام بن حسان، وهشام بن عروة في النسائي، ويزيد الرشك في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة والترمذي، وأبي التياح يزيد بن حميد الضبعي، وأبي سنان القسملي، وأبي طارق في الترمذي، وأبي عمران الجوني في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبي موسى الهلالي في أبي داود، وأبي هارون العبدي في الترمذي. روى عنه: إسحاق بن أبي إسرائيل، وإسحاق بن سليمان الرازي، وبشار بن موسى الخفاف، وبشر بن هلال الصواف في الترمذي وابن ماجة والنسائي وأبي داود، وحبان بن هلال، والحسن بن الربيع البوراني، والحسن بن عمر بن شقيق، وحميد بن مسعدة في ابن ماجة، وخالد بن خداش، وزيد بن الحباب في النسائي وابن ماجة، وسعيد بن سليمان بن نشيط النشيطي، وسفيان الثوري - ومات قبله -، وسيار بن حاتم في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وصالح بن عبد الله الترمذي في

[ 84 ]

الترمذي، والصلت بن مسعود الجحدري، وعبد الله بن أبي بكر المقدمي، وعبد الله ابن المبارك، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الأسود في الأدب المفرد، وعبد الرحمن بن مهدي، وعبد الرزاق بن همام في أبي داود والترمذي والنسائي، وأبو ظفر عبد السلام بن مطهر في الأدب المفرد وأبي داود، وعبيد الله بن عمر القواريري، وأبو نصر عمار بن هارون المستملي البصري، وأبو كامل الفضيل بن الحسين الجحدري، وقتيبة بن سعيد في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وقطن بن نسير في مسلم وأبي داود والترمذي، وقيس بن حفص الدارمي، ومحمد ابن سليمان لوين، ومحمد بن عبد الله الرقاشي في عمل اليوم والليلة، ومحمد بن عبيد بن حساب في مسلم، ومحمد بن كثير العبدي في أبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة، ومحمد بن موسى الحرشي في الترمذي والنسائي، ومحمد بن النضر ابن مساور المروزي في النسائي، ومسدد بن مسرهد في أبي داود، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي، ووهب بن بقية الواسطي، ويحيى بن سعيد العطار الحمصي، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويحيى بن يحيى النيسابوري في مسلم (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن ابن ماجة (3)، والنسائي (4).


(1) تهذيب الكمال: 5 / 44 - 46. (2) صحيح مسلم: 1 / 342، كتاب الصلاة، الباب (37)، الحديث 191. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 108، كتاب الطهارة، الحديث 295. (4) سنن النسائي: 5 / 635، كتاب المناقب، الباب (21)، الحديث 3717، وقد روى الترمذي عنه حديث الرسول (صلى الله عليه وآله): " إن عليا مني وأنا منه ". (

[ 85 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) وقال: ثقة (1). [ 21 ] جميع بن عمير 1 - شخصيته ووثاقته: جميع بن عمير بن عفاق التيمي، أبو الأسود الكوفي من بني تيم الله بن ثعلبة (2). قال أبو حاتم: محله الصدق، صالح الحديث، كوفي من التابعين (3). وقال الذهبي: كوفي، جليل (4). 2 - تشيعه: قال ابن حبان: كان رافضيا يضع الحديث (5). وقال ابن حجر: يتشيع (6).


(1) رجال الشيخ: 176 الرقم 2081. (2) تهذيب الكمال: 5 / 124 الرقم 966. (3) الجرح والتعديل: 2 / 532 الرقم 2208. (4) تاريخ الاسلام: حوادث سنة (101) ص 43 الرقم 27. (5) المجروحين: 1 / 218. وفيه عن ابن نمير يقول: جميع بن عمير من أكذب الناس وكان يقول: الكراكي تفرخ في السماء ولا تقع فراخها ؟ ! (6) تقريب التهذيب: 1 / 133 الرقم 111. (*)

[ 86 ]

وقال أبو حاتم: من عتق الشيعة (1). وقال ابن عدي: وعامة ما يرويه أحاديث لا يتابعه غيره عليه (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (3). قال المزي: روى عن: عبد الله بن عمر بن الخطاب في سنن أبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبي بردة بن نيار الأنصاري، وعائشة ام المؤمنين في سنن أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وروى أيضا عن عمته، عنها. روى عنه: حرملة الضبي، وحكيم بن جبير في سنن الترمذي، وأبو الجحاف داود بن أبي عوف في سنن الترمذي، وسالم بن أبي حفصة، وسليمان الأعمش، وسليمان أبو إسحاق الشيباني في كتاب خصائص أمير المؤمنين، وصدقة ابن سعيد الحنفي في سنن أبي داود والنسائي وابن ماجة، والصلت بن بهرام، والعوام بن حوشب، والعلاء بن صالح، وكثير النواء في سنن الترمذي، وابنه محمد ابن جميع بن عمير، ووائل بن داود (4). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي، عن ابن عمر: آخى رسول الله بين أصحابه فجاء علي تدمع


(1) الجرح والتعديل: 2 / 532 الرقم 2208. (2) الكامل: 2 / 588، أقول: ومن جملة أحاديثه حديث أورده ابن عدي نفسه عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: لأمير المؤمنين (عليه السلام): " أنت أخي في الدنيا والآخرة ". (3) تقريب التهذيب: 1 / 133 الرقم 111. (4) تهذيب الكمال: 5 / 125. (*)

[ 87 ]

عيناه، فقال: يا رسول الله آخيت بين أصحابك ولم تؤاخ بيني وبين أحد، فقال له رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " أنت أخي في الدنيا والآخرة " (1). وسنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3)، والنسائي (4)، والترمذي (5). أقول: وقع الرجل في طريق الكليني في الكافي (6)، والشيخ الصدوق في معاني الأخبار (7).


(1) سنن الترمذي: 5 / 636، كتاب المناقب، الحديث 3720. (2) سنن أبي داود: 1 / 63، كتاب الطهارة، باب الغسل من الجنابة، الحديث 241. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 190، كتاب الطهارة، باب ما جاء في الغسل من الجنابة، الحديث 573، وج 2 / 753، كتاب التجارات، الحديث 2240. (4) سنن النسائي: 1 / 189، كتاب الحيض. (5) سنن الترمذي: 5 / 636، كتاب المناقب، الحديث 3720، وص 5701 الحديث 3874. (6) الكافي: 1 / 118 باب معاني الأسماء، الحديث 9. (7) معاني الأخبار: 11 باب (11)، الحديث 1. (*)

[ 88 ]

حرف الحاء [ 22 ] الحارث بن عبد الله الهمداني (... - 65 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: هو العلامة الإمام أبو زهير، الحارث بن عبد الله بن كعب بن أسد الهمداني الكوفي صاحب علي وابن مسعود، كان فقيها كثير العلم على لين في حديثه.... قد كان من أوعية العلم، ومن الشيعة الأول (1). قال عثمان بن سعيد الدارمي: سألت يحيى بن معين، قلت: أي شئ حال الحارث في علي ؟ قال: ثقة، قال عثمان: ليس يتابع عليه (2). وقال أبو بكر بن أبي داود: كان أفقه الناس، وأفرض الناس، وأحسب الناس، تعلم الفرائض من علي (3). وقال أيضا: وحديث الحارث في السنن الأربعة والنسائي مع تعنته في الرجال فقد احتج به وقوى أمره (4). قال أحمد بن صالح المصري: الحارث الأعور ثقة ما أحفظه، وما أحسن ما


(1) سير أعلام النبلاء: 4 / 152 الرقم 54. (2) تهذيب الكمال: 5 / 249 الرقم 1025. (3) تاريخ الاسلام: 90، حوادث سنة (70). (4) ميزان الاعتدال: 1 / 437. (*)

[ 89 ]

روى عن علي. فقيل له: فقد قال الشعبي: كان يكذب، قال: لم يكن يكذب في الحديث إنما كان كذبه في رأيه (1). وقال الذهبي: فأما قول الشعبي: " الحارث كذاب " فمحمول على أنه عنى بالكذب الخطأ لا التعمد، وإلا فلماذا يروي عنه ويعتقده بتعمد الكذب في الدين (2) ؟ 2 - تشيعه: قال ابن حبان: كان غاليا في التشيع (3). وقال ابن حجر: ورمي بالرفض (4). وعده ابن قتيبة من رجال الشيعة (5). 3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: زيد بن ثابت، وعبد الله بن مسعود في سنن النسائي، وعلي بن أبي طالب في سنن أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وبقيرة امرأة سلمان الفارسي. روى عنه: أبو السفر سعيد بن يحمد الهمداني، والضحاك بن مزاحم، وعامر الشعبي في سنن أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وعبد الله بن مرة في سنن النسائي، وعبد الكريم أبو امية البصري، وعطاء بن أبي رباح في مسند علي،


(1) تاريخ أسماء الثقات: 108 الرقم 269. (2) سير أعلام النبلاء: 4 / 153، تاريخ الاسلام: 90 حوادث سنة (70). (3) ميزان الاعتدال: 1 / 436 الرقم 1627. (4) تقريب التهذيب: 1 / 141 الرقم 40. (5) المعارف: 624. (*)

[ 90 ]

وعمرو بن مرة، وأبو إسحاق الهمداني، وأبو البحتري الطائي في مسند علي، وابن أخيه في الترمذي ومسند علي ولم يسم (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والترمذي (3)، وابن ماجة (4)، والنسائي (5). [ 23 ] حبيب بن أبي ثابت (... - 119 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الامام الحافظ (6)، فقيه الكوفة، أبو يحيى القرشي الأسدي، مولاهم، واسم أبيه قيس بن دينار، وقيل: قيس بن هند، ويقال: هند (7). وقال العجلي: تابعي، ثقة، وكان مفتي الكوفة قبل حماد بن أبي سليمان (8).


(1) تهذيب الكمال: 5 / 245 الرقم 1025. (2) سنن أبي داود: 1 / 239، كتاب الصلاة، باب النهي عن التلقين، الحديث 908. (3) سنن الترمذي: 5 / 172 الرقم 2906، كتاب فضائل القرآن. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 139، كتاب الطهارة، باب (40)، الحديث 396. (5) سنن النسائي: 8 / 147، كتاب الزينة. (6) قال التهانوي في تعريف الحافظ: هو الذي أحاط علمه بمائة ألف حديث.... راجع: قواعد في علوم الحديث: 29، ومنهج النقد في علوم الحديث للدكتور نور الدين عتر ص 77. (7) سير أعلام النبلاء: 5 / 288 الرقم 137. (8) تاريخ الثقات: 105 الرقم 244. راجع حول حماد بن أبي سليمان: سير أعلام النبلاء: 5 / 231. (*)

[ 91 ]

وقال أبو بكر بن عياش، عن أبي يحيى القتات: قدمت الطائف مع حبيب بن أبي ثابت، وكأنما قدم عليهم نبي (1). وقال البخاري عن علي بن المديني: له نحو مائتي حديث (2). وقال ابن عدي: وحبيب بن أبي ثابت هو أشهر وأكثر حديثا من أن أحتاج أن أذكر من حديثه شيئا.... وقد حدث عنه الأئمة، مثل: الأعمش، والثوري، وشعبة، وغيرهم، وهو ثقة كما قاله ابن معين (3). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة والشهرستاني من رجال الشيعة (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (5). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص في البخاري ومسلم، والأغر أبي مسلم، وأنس بن مالك، وثعلبة بن يزيد الحماني في مسند علي، وحكيم بن حزام في سنن الترمذي. قال الترمذي: ولم يسمع عندي منه - وجميل بن عبد الرحمان في الأدب المفرد، وذر بن عبد الله الهمداني في الترمذي وعمل اليوم والليلة - وهو من أقرانه -،


(1 و 2) تهذيب الكمال: 5 / 361. (3) الكامل: 2 / 815. (4) المعارف: 624، الملل والنحل: 1 / 170. (5) تقريب التهذيب: 1 / 148 الرقم 106. (*)

[ 92 ]

وذكوان أبي صالح السمان في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وزيد بن أرقم في الترمذي، وزيد بن وهب الجهني في البخاري والترمذي، وأبي العباس السائب بن فروخ المكي في الكتب الستة، وسعيد بن جبير في الكتب الستة، وسعيد بن عبد الرحمان بن أبزى في عمل اليوم والليلة، وأبي الشعثاء سليم بن أسود المحاربي في البخاري، وأبي وائل شقيق بن سلمة الأسدي في البخاري ومسلم والنسائي، والضحاك المشرفي في مسلم وخصائص أمير المؤمنين، وطاوس بن كيسان في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعاصم بن ضمرة السلولي في أبي داود وابن ماجة، وأبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي، وعبد الله بن باباه في ابن ماجة، وأبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السلمي، وعبد الله بن عباس في ابن ماجة، وعبد الله بن عمر بن الخطاب في الترمذي والنسائي وابن ماجة وأبي داود، وعبد الحميد بن عبد الله بن أبي عمرو في النسائي، وأبي المنهال عبد الرحمن بن مطعم في البخاري ومسلم والنسائي، وعبدة بن أبي لبابة في النسائي وابن ماجة - وهو من أقرانه -، وعروة بن الزبير في الترمذي وابن ماجة - حديث المستحاضة - وقيل: الصحيح، عن عروة المزني في أبي داود، وعروة بن عامر القرشي في أبي داود، وعطاء بن أبي رباح في أبي داود والنسائي، وعطاء بن يسار في مسلم، وعكرمة مولى ابن عباس، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب زين العابدين في النسائي، وعمارة ابن عمير في أبي داود والنسائي - وهو من أقرانه -، والقاسم بن محمد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام في النسائي، وكريب مولى ابن عباس في أبي داود والنسائي، ومجاهد بن جبر في مسلم، ومحمد بن علي بن عبد الله بن عباس في مسلم وأبي داود والنسائي - وهو من أقرانه -، وميمون بن أبي شبيب في الأدب المفرد والكتب الستة ومقدمة صحيح مسلم، ونافع بن جبير بن مطعم في النسائي

[ 93 ]

وابن ماجة، ووهب أبي سفيان مولى ابن أبي أحمد في أبي داود، وأبي أرطاة في النسائي، وأبي المطوس في الكتب الستة، وأبي موسى الحذاء في النسائي، وام سلمة ام المؤمنين في ابن ماجة - ولم يسمع منها -. روى عنه: الأجلح بن عبد الله الكندي في خصائص أمير المؤمنين، وإسماعيل بن سالم في الأدب المفرد، وأبو يونس حاتم بن أبي صغيرة في عمل اليوم والليلة، وحصين بن عبد الرحمن السلمي في مسلم - وهو من أقرانه -، وحماد ابن شعيب الحماني، وحمزة بن حبيب الزيات في الترمذي، وأبو العلاء خالد بن طهمان الخفاف، وزيد بن أبي انيسة في النسائي، وأبو سنان سعيد بن سنان الشيباني في الترمذي وابن ماجة، وسعير بن الخمس في الترمذي، وسفيان الثوري في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وسليمان الأعمش في الكتب الستة (1)، وسليمان أبو إسحاق الشيباني في مسلم والنسائي، وشعبة بن الحجاج في البخاري ومسلم والنسائي، وطعمة بن عمرو الجعفري في الترمذي، وعبد الله بن عون، وعبد الرحمن بن عبد الله المسعودي في النسائي وابن ماجة، وعبد العزيز بن رفيع في النسائي، وعبد العزيز بن سياه في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعبد الملك بن عبد العزيز بن جريج في النسائي، وعبيد بن أبي امية والد عمر بن عبيد الطنافسي، وأبو حصين عثمان بن عاصم الأسدي في الترمذي، وعطاء بن أبي رباح في النسائي وابن ماجة - وهو من شيوخه -، وعمرو بن خالد الواسطي في ابن ماجة، وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي - وهو من أقرانه -، والعوام بن حوشب في أبي داود، وقيس بن الربيع، وكامل أبو العلاء في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبو الزبير محمد بن مسلم المكي - وهو من أقرانه -، ومسعر


(1) في المصدر (م ع). (*)

[ 94 ]

ابن كدام في البخاري ومسلم، ومطرف بن طريف في النسائي، ومنصور بن المعتمر، ويزيد بن زياد بن أبي الجعد في النسائي، وأبو بكر بن عياش المقرئ، وأبو بكر النهشلي في النسائي، وأبو هاشم الرماني في ابن ماجة، وأبو يحيى القتات (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام أمير المؤمنين والسجاد والباقر والصادق (عليهم السلام) (7).


(1) تهذيب الكمال: 5 / 358 - 361 الرقم 1079. (2) صحيح البخاري 2 / 246، باب صوم داود (عليه السلام)، وج 4 / 161، كتاب المناقب، باب من انتسب إلى آبائه في الاسلام، وج 7 / 20، باب ما يذكر في الطاعون، وج 8 / 100. (3) صحيح مسلم: 2 / 666، كتاب الجنائز، الحديث 93، وص 815، كتاب الصيام، الحديث 187، وص 747، كتاب الزكاة، الحديث 153، وج 3 / 1411، كتاب الجهاد والسير، الحديث 94، وص 1579، كتاب الأشربة، الحديث 40، وج 4 / 1975، كتاب البر والصلة والآداب، الحديث 2549. (4) سنن أبي داود: 3 / 17، كتاب الجهاد، الحديث 2529. (5) سنن النسائي: 5 / 668، كتاب المناقب، الحديث 3799، وج 7 / 271، بيع السنبل حتى يبيض. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 52 المقدمة، الحديث 148. (7) رجال الشيخ: 61 الرقم 533، وص 112 الرقم 1100، وص 185 الرقم 2257. (*

[ 95 ]

[ 24 ] الحسن بن صالح الثوري (100 - 196 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الحسن بن صالح بن حي... الامام الكبير، أحد الأعلام، أبو عبد الله الهمداني الثوري الكوفي، الفقيه العابد، أخو الامام علي بن صالح... هو من أئمة الاسلام (1). قال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد، عن يحيى: ثقة، مأمون (2). وقال أبو حاتم: ثقة، متقن، حافظ (3). وقال العجلي: كوفي، ثقة، متعبد، رجل صالح... (4). وقال ابن شاهين: ثقة، ليس به بأس، قاله يحيى (5). 2 - تشيعه: قال الذهبي: فيه بدعة تشيع قليل (6).


(1) سير أعلام النبلاء: 7 / 361 الرقم 134. (2) تهذيب الكمال: 6 / 186. (3) الجرح والتعديل: 3 / 18 الرقم 68. (4) تاريخ الثقات: 115 الرقم 280. (5) تاريخ أسماء الثقات: 93 الرقم 187. (6) ميزان الاعتدال: 1 / 496 الرقم 1869. (*)

[ 96 ]

وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (1). وعده ابن قتيبة من رجال الشيعة (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (3). وقال المزي: روى عن: أبان بن أبي عياش البصري، وإبراهيم بن مهاجر البجلي، والأجلح بن عبد الله الكندي، وإسماعيل بن عبد الرحمان السدي في مسلم وأبي داود والنسائي، وأشعث بن سوار، وبكير بن عامر البجلي في أبي داود، وأبي بشر بيان بن بشر الأحمسي في مسند علي، وجابر بن يزيد الجعفي في ابن ماجة، والحسن بن عمرو الفقيمي، وخالد بن الفزر في أبي داود، وسعيد بن أبي عروبة في سنن النسائي، وسلمة بن كهيل في الأدب المفرد ومسند علي، وسماك بن حرب في مسلم، وسهيل بن أبي صالح، وشعبة بن الحجاج في سنن النسائي، وأبيه صالح بن صالح بن حي في أبي داود وعمل اليوم والليلة، وعاصم بن بهدلة في سنن النسائي، وعاصم بن عبيدالله العمري، وعاصم الأحول، في مسلم، وعبد الله بن دينار، وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمان بن أبي ليلي في سنن النسائي، وعبد الله بن محمد بن عقيل في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الجبار بن العباس الشبامي، وعبد العزيز بن رفيع في المراسيل، وعبد الكريم بن سليط، وعبيدة بن معتب الضبي، وعثمان بن عبد الله بن موهب، وعطاء بن السائب، وعلي بن الأقمر، وعمر بن سعيد في سنن ابن ماجة، ويقال: محمد بن سعيد، وعمرو بن دينار في


(1 و 3) تقريب التهذيب: 1 / 167. (2) المعارف: 624. (*)

[ 97 ]

سنن النسائي، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في سنن النسائي، وفراس بن يحيى الهمداني، وقيس بن مسلم، وليث بن أبي سليم في سنن الترمذي، ومحمد بن إسحاق بن يسار، ومحمد بن سالم الكوفي، ومحمد بن عجلان، ومحمد بن عمرو ابن علقمة في سنن النسائي، ومسلم بن كيسان الملائي الأعور في سنن ابن ماجة، وأبي المهلب مطرح بن يزيد، ومنصور بن المعتمر في سنن النسائي، وموسى الجهني في الخصائص، وهارون بن سعد العجلي في مسلم، وهارون أبي محمد في الترمذي، ويزيد بن طهمان في المراسيل، وأبي ربيعة الإيادي في الترمذي، وأبي هارون العبدي. روى عنه: أحمد بن عبد الله بن يونس في أبي داود، وإسحاق بن منصور السلولي في سنن النسائي، وأسود بن عامر شاذان في أبي داود والنسائي، والجراح ابن مليح الرؤاسي - وهو من أقرانه -، والحسن بن عطية القرشي، وحميد بن عبد الرحمان الرؤاسي في مسلم والمراسيل والترمذي ومسند علي، وسلمة بن عبد الملك العوصي في سنن النسائي، وطلق بن غنام النخعي، وعبد الله بن داود الخريبي في سنن النسائي، وعبد الله بن المبارك، وعبد الرحمان بن مصعب القطان، وعبد العزيز بن الخطاب، وعبيد الله بن موسى في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعثمان بن حكيم الأودي في سنن النسائي، وعثمان بن سعيد بن مرة المري، وعلي بن الجعد، وأخوه علي بن صالح بن حي، وعمر بن أيوب الموصلي، وعمرو بن جميع قاضي حلوان، وأبو نعيم الفضل بن دكين في سنن النسائي، وقبيصة بن عقبة، وأبو غسان مالك بن إسماعيل في سنن ابن ماجة، وأبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري، ومصعب بن المقدام في الترمذي والنسائي، ووكيع بن الجراح في أبي داود والترمذي وابن ماجة، ويحيى بن آدم في الأدب

[ 98 ]

المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة، ويحيى بن أبي بكير، ويحيى بن فضيل، ويونس بن أرقم (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، وابن ماجة (5)، والنسائي (6)، والترمذي (7). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب محمد بن علي بن الحسين وجعفر بن محمد الصادق (عليهما السلام) (8).


(1) تهذيب الكمال: 6 / 178. (2) صحيح البخاري: 3 / 158، كتاب الشهادات، باب بلوغ الصبيان وشهادتهم. (3) صحيح مسلم: 4 / 2189، كتاب الجنة، الحديث 44. (4) سنن أبي داود: 1 / 40، كتاب الطهارة، الحديث 156، وج 3 / 146، كتاب الخراج، الحديث 2981. (5) سنن ابن ماجة: 1 / 151، كتاب الطهارة وسننها، باب ما جاء في مسح الأذنين الحديث 441، وص 277، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 850. (6) سنن النسائي: 8 / 173 كتاب الزينة. (7) سنن الترمذي: 5 / 113، كتاب الأدب، باب ما جاء في دخول الحمام، الحديث 2801، فقد روى عن أبي ربيعة الايادي، عن الحسن، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " إن الجنة لتشتاق إلى ثلاثة: علي وعمار وسلمان ". راجع سنن الترمذي: 5 / 667، كتاب المناقب الباب (34)، الحديث 3797. (8) رجال الشيخ: 130 الرقم 1327 وص 180 الرقم 2150. (*)

[ 99 ]

[ 25 ] الحكم بن عتيبة الكندي (50 - 113 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الامام الكبير عالم أهل الكوفة، أبو محمد الكندي، مولاهم الكوفي، ويقال: أبو عمرو، ويقال: أبو عبد الله (1). قال ابن سعد: وكان الحكم بن عتيبة ثقة، فقيها، عالما، رفيعا، كثير الحديث (2). وقال العجلي: ثقة، ثبت في الحديث (3). 2 - تشيعه: قال العجلي: وكان فيه تشيع، إلا أن ذلك لم يظهر منه إلا بعد موته (4). وقال سليمان الشاذكوني: حدثنا يحيى بن سعيد، سمعت شعبة يقول: كان الحكم يفضل عليا على أبي بكر وعمر (5).


(1) سير أعلام النبلاء: 5 / 208 الرقم 83. وقال المزي: وليس الحكم هذا هو الحكم بن عتيبة بن النهاس العجلي الذي كان قاضيا بالكوفة، فإن ذاك لم يرو عنه شي من الحديث (تهذيب الكمال: 4 / 114)، ومن جملة أوهام البخاري جعل الحكم بن عتيبة النهاس مع الحكم بن عتيبة الكندي واحدا. لا حظ هامش سير أعلام النبلاء: 5 / 208. (2) الطبقات الكبرى: 6 / 332. (3 - 5) تاريخ الثقات: 126 الرقم 315، تاريخ الاسلام، حوادث سنة (101) ص: 346. (*)

[ 100 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (1). وقال المزي: روى عن: إبراهيم التيمي في أبي داود، وإبراهيم النخعي في الكتب الستة، وحجية بن عدي الكندي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، والحسن العرني في البخاري ومسلم وسنن النسائي، وحنش الكناني في أبي داود والترمذي، وخيثمة بن عبد الرحمان، وذر بن عبد الله الهمداني في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وذكوان أبي صالح السمان في البخاري ومسلم وابن ماجة، ورجاء بن حياة، وزيد بن أرقم - وقيل: لم يسمع منه -، وسالم بن أبي الجعد في النسائي، وسعد بن عبيدة في عمل اليوم والليلة، وسعيد بن جبير في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وسعيد بن عبد الرحمان بن أبزي في مسلم والنسائي، وشريح بن الحارث القاضي، وأبي وائل شقيق بن سلمة في سنن النسائي، وشهر بن حوشب في أبي داود، وطاوس بن كيسان اليماني، وعامر الشعبي في مسلم، وعبد الله بن أبي أوفى في ابن ماجة، وعبد الله بن شداد بن الهاد في المراسيل والنسائي وابن ماجة، وعبد الله بن نافع مولى بني هاشم في أبي داود ومسند علي، وعبد الحميد بن عبد الرحمان بن زيد بن الخطاب في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وعبد الرحمان بن أبي ليلى في الكتب الستة، وعبيد الله بن أبي رافع في أبي داود والترمذي والنسائي، وعراك بن مالك في البخاري ومسلم، وعروة بن النزال التميمي في النسائي، وعطاء بن أبي رباح في الأدب


(1) تقريب التهذيب: 1 / 192 الرقم 494. (*)

[ 101 ]

المفرد ومسلم والنسائي وابن ماجة، وعكرمة مولى ابن عباس في النسائي، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب في البخاري ومسلم والنسائي، وعمارة بن غزية في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي ميسرة عمرو بن شرحبيل، وعمرو بن شعيب في النسائي - وهو أكبر منه -، والقاسم بن مخيمرة في ما استشهد به البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، وقيس بن أبي حازم، ومجاهد بن جبر في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، ومحمد بن كعب القرظي في البخاري والترمذي والنسائي، ومصعب بن سعد بن أبي وقاص في البخاري ومسلم والنسائي، ومقسم مولى ابن عباس في النسائي وابن ماجة، وموسى بن طلحة بن عبيدالله في النسائي، وميمون بن أبي شبيب في ابن ماجة وأبي داود والنسائي والترمذي، وميمون بن مهران في مسلم، ونافع مولى ابن عمر في مسلم وأبي داود والنسائي، وأبي جحيفة وهب بن عبد الله السوائي الصحابي في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، ويحيى بن الجزار في مسلم وأبي داود والنسائي، ويزيد بن شريك التيمي في النسائي، ويزيد بن صهيب الفقير في النسائي، وأبي بكر بن عبد الرحمان بن الحارث بن هشام في النسائي، وأبي عمر الصيني في عمل اليوم والليلة، وأبي محمد البصري في مسند علي، ويقال: أبي المورع في مسند علي، وعائشة بنت سعد بن أبي وقاص في خصائص أمير المؤمنين. روى عنه: أبان بن تغلب في مسلم وأبي داود، وأبان بن صالح في أبي داود، وأبو شيبة إبراهيم بن عثمان العبسي في الترمذي وابن ماجة، والأجلح بن عبيدالله بن حجية بن عدي الكندي في الترمذي، وأشعث بن سوار

[ 102 ]

في النسائي، وحجاج بن أرطأة في الترمذي وابن ماجة، وحجاج بن دينار في أبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة وابن ماجة، والحسن بن الحر في المراسيل، والحسن ابن عمرو الفقيمي في أبي داود، وحمزة بن حبيب الزيات في مسلم والنسائي، وخالد الحذاء، وزيد بن أبي انيسة في مسلم والنسائي، وسعيد بن المرزبان أبو سعد البقال، وسفيان بن حسين في البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي، وسلمة بن تمام أبو عبد الله الشقري في النسائي، وسليمان الأعمش في مسلم والنسائي، وسليمان الشيباني، وشعبة بن الحجاج في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي، وعبد الرحمان بن عمرو الأوزاعي، وعبد الملك بن حميد بن أبي غنية في البخاري والمراسيل والنسائي، وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي، وعمرو بن قيس الملائي في مسلم والترمذي والنسائي، والعلاء بن المسيب في النسائي، وعيسى بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في أبي داود إن كان محفوظا، وقتادة بن دعامة في مسلم، ومالك بن مغول في مسلم، ومحمد بن جحادة في مسلم والنسائي، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في النسائي وابن ماجة، ومحمد بن قيس الأسدي في أبي داود، ومسعر بن كدام في البخاري ومسلم، ومطر الوراق في النسائي، ومطرف بن طريف في مسلم والنسائي، ومنصور بن زاذان في النسائي، ومنصور بن المعتمر في البخاري ومسلم والنسائي، وأبو إسرائيل الملائي في الترمذي وابن ماجة، وأبو الحسن الكوفي في أبي داود والترمذي ومسند علي، وأبو خالد الدلاني في أبي داود، وأبو عوانة في مسلم (1).


(1) تهذيب الكمال: 7 / 115 - 117. (*)

[ 103 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، وابن ماجة (4)، والنسائي (5)، والترمذي (6). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام السجاد والباقر والصادق (عليهم السلام) (7). [ 26 ] حكيم بن جبير 1 - شخصيته ووثاقته: حكيم بن جبير الأسدي، وقيل: مولى آل الحكم بن أبي العاص الثقفي الكوفي (8).


(1) صحيح البخاري: 1 / 37، باب السمر في العلم. وص 193، باب خدمة الرجل في أهله، وج 7 / 17، باب المن شفاء للعين. (2) صحيح مسلم: 1 / 139، كتاب الحيض، الحديث 22. (3) سنن أبي داود: 1 / 69، كتاب الطهارة، ح 264، وج 4 / 67، كتاب اللباس، ح 4127. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 210، كتاب الطهارة وسننها، الحديث 640، وص 484، كتاب الجنائز، الحديث 1511، وج 2 / 824، كتاب الرهون، الحديث 2468. (5) سنن النسائي: 1 / 153، كتاب الطهارة. (6) سنن الترمذي: 2 / 352، أبواب الصلاة، باب ما جاء في صفة الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، ح 483. (7) رجال الشيخ الطوسي: 112 و 131 و 184، الأرقام 1099 و 1332 و 2245. (8) تهذيب الكمال: 7 / 165 الرقم 1452. (*)

[ 104 ]

قال عبد الرحمان بن أبي حاتم: سألت أبا زرعة عنه فقال: في رأيه شئ، قلت: ما محله ؟ قال: الصدق إن شاء الله (1). 2 - تشيعه: وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم: سألت أبي عنه، فقال: غال في التشيع (2). وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (4). وقال المزي: روى عن: إبراهيم النخعي في الترمذي، وجميع بن عمير التيمي في الترمذي، والحسن بن سعد مولى الحسن بن علي، وذكوان أبي صالح السمان في الترمذي، وسالم بن أبي الجعد، وسعيد بن جبير، وأبي وائل شقيق بن سلمة، وأبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي، وعباية بن رفاعة بن رافع بن خديج، وعبد خير الهمداني، وعلقمة بن قيس النخعي، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، ومجاهد، ومحمد بن عبد الرحمان بن يزيد النخعي في أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وموسى بن طلحة بن عبيدالله في النسائي، وأبي جحيفة وهب ابن عبد الله السوائي، وأبي إدريس المرهبي، وأبي البختري الطائي. روى عنه: إسرائيل بن يونس، وإسماعيل بن سميع، والحسن بن الزبير والد محمد بن الحسن الأسدي، وحماد بن شعيب الحماني، وحنش بن الحارث


(1 و 2) الجرح والتعديل: 3 / 202 الرقم 873. (3 و 4) تقريب التهذيب: 1 / 193. (*)

[ 105 ]

النخعي، وزائدة بن قدامة في الترمذي، وسفيان الثوري في أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وسفيان بن عيينة في النسائي، وسليمان الأعمش، وشريك ابن عبد الله النخعي في الترمذي، وشعبة بن الحجاج، وعبد الله بن بكير الغنوي، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي، وعلي بن صالح بن حي في الترمذي، والعلاء ابن المسيب، وفطر بن خليفة، وقيس بن الربيع، والمنذر بن سلهب العبدي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن النسائي (2)، وابن ماجة (3)، وأبي داود (4)، والترمذي (5). [ 27 ] حمران بن أعين 1 - شخصيته ووثاقته: حمران بن أعين الكوفي، مولى بني شيبان، أخو: عبد الملك بن أعين،


(1) تهذيب الكمال: 7 / 166 - 167. (2) سنن النسائي: 7 / 196. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 589، كتاب الزكاة، الحديث 1840. (4) سنن أبي داود: 2 / 116، كتاب الزكاة، الحديث 1626، باب من يعطى من الصدقة وحد الغني. (5) سنن الترمذي: 1 / 292، أبواب الصلاة، باب (118) باب ما جاء في التعجيل، الحديث 155، وج 5 / 636، كتاب المناقب، الحديث 3720 روى قول النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لأمير المؤمنين (عليه السلام): " أنت أخي في الدنيا والآخرة ". (*)

[ 106 ]

وعبد الأعلى بن أعين، وبلال بن أعين (1). عده ابن حبان في الثقات (2). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالرفض (3). وقال أبو عبيد الآجري: سألت أبا داود عن حمران بن أعين، فقال: كان رافضيا (4). وقال العقيلي: حدثنا محمد بن عيسى، قال: حدثنا صالح بن أحمد، قال: حدثنا عن علي بن المديني، قال: سمعت سفيان يقول: كانوا ثلاثة إخوة: عبد الملك ابن أعين، وحمران بن أعين، وزرارة بن أعين، كانوا شيعة، وكان أشدهم في هذا الأمر حمران بن أعين (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (6). وقال المزي: روى عن: أبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي في سنن ابن ماجة، وعبيد بن نضيلة، وقرأ عليه القرآن، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين،


(1) تهذيب الكمال: 7 / 306 الرقم 1497. (2) كتاب الثقات: 4 / 179. (3) تقريب التهذيب: 1 / 198 الرقم 560. (4) تهذيب الكمال: 7 / 306، تاريخ الاسلام، حوادث سنة (101)، ص: 349. (5) الضعفاء الكبير: 1 / 286 الرقم 348. (6) تقريب التهذيب: 1 / 198 الرقم 560. (*)

[ 107 ]

وأبي حرب بن أبي الأسود. روى عنه: حمزة الزيات في سنن ابن ماجة، وسفيان الثوري في سنن ابن ماجة، وأبو خالد القماط (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن ابن ماجة (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الباقر والصادق (عليهما السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 7 / 307. (2) سنن ابن ماجة: 1 / 49، كتاب الجنائز، الحديث 1536، وج 2 / 1042، كتاب المناسك، الحديث 3119. (3) رجال الشيخ الطوسي: 132 الرقم 1362، وص 194 الرقم 2415. (*)

[ 108 ]

حرف الخاء [ 28 ] خالد بن طهمان 1 - شخصيته ووثاقته: خالد بن طهمان السلولي، أبو العلاء الخفاف الكوفي، وهو خالد بن أبي خالد (1). قال ابن حجر: صدوق (2). وقال أبو حاتم: محله الصدق (3). وذكره ابن حبان في الثقات (4). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (5). وقال أبو حاتم: من عتق الشيعة (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (7).


(1) تهذيب الكمال: 8 / 94 الرقم 1622. الكاشف: 1 / 227 الرقم 1338. (2 و 5) تقريب التهذيب: 1 / 214. (3 و 6) الجرح والتعديل: 3 / 337 الرقم 1521. (4) كتاب الثقات: 6 / 257. (7) تقريب التهذيب: 1 / 214 الرقم 43. (*)

[ 109 ]

وقال المزي: روى عن: أنس بن مالك، وحبيب بن أبي ثابت، وحبيب بن أبي حبيب البجلي في الترمذي، وحصين بن عبد الرحمان، وحصين بن مالك البجلي في الترمذي، وعطية العوفي في الترمذي، ونافع بن أبي نافع البزاز في الترمذي، ونفيع أبي داود الأعمى. روى عنه: أحمد بن عبد الله بن يونس، والحسن بن عطية القرشي، وسفيان الثوري، وعبد الله بن داود الخريبي، وعبد الله بن المبارك في الترمذي، وعبيد الله بن موسى، وعطاء بن مسلم الخفاف، وعلي بن قادم، وأبو نعيم الفضل بن دكين، ومحمد بن ربيعة الكلابي، وأبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري، ومحمد بن يوسف الفريابي، ووكيع بن الجراح، ويحيى بن عباد الضبعي، وقال في نسبه: خالد بن أبي خالد، ويحيى بن هاشم السمسار أحد الضعفاء المتروكين (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الباقر (عليه السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 8 / 95. (2) سنن الترمذي: 2 / 8، باب ما جاء في افتتاح الصلاة، ذيل ح 241. (3) رجال الشيخ الطوسي: 133 الرقم 1385، رجال النجاشي: 151 الرقم 397. (*)

[ 110 ]

حرف الدال [ 29 ] داود بن أبي عوف 1 - شخصيته ووثاقته: داود بن أبي عوف، واسمه سويد التميمي البرجمي، مولاهم، أبو الجحاف الكوفي (1). عن يحيى بن معين: ثقة (2). عن عبد الله بن داود: كان سفيان يوثقه ويعظمه (3). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: وهو في جملة متشيعي أهل الكوفة، وعامة ما يرويه في فضائل أهل البيت، له أحاديث، وهو من غالية أهل التشيع، وعامة حديثه في أهل البيت، ولم أر من تكلم في الرجال فيه كلاما، وهو عندي ليس بالقوي، ولا ممن يحتج به في الحديث (4).


(1) تهذيب الكمال: 8 / 434. (2) العلل ومعرفة الرجال: 1 / 487 الرقم 1121، وج 2 / 364 الرقم 2613. (3) الجرح والتعديل: 3 / 421 الرقم 1922. (4) الكامل: 3 / 950. (*)

[ 111 ]

وقال الحميدي، عن سفيان بن عيينة: حدثنا أبو الجحاف، وكان من الشيعة (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (2). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن عبد الرحمن بن صبيح، مولى ام سلمة زوج النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وجميع بن عمير التيمي في الترمذي، وسعيد بن فيروز أبي البختري الطائي، وسلمان أبي حازم الأشجعي في النسائي وابن ماجة، وشهر بن حوشب، وعاصم بن بهدلة، وعامر الشعبي، وعطية العوفي في الترمذي، وعكرمة مولى ابن عباس في الترمذي، وقيس الخارفي في مسند علي، ومحمد بن عمرو بن الحسن بن علي بن أبي طالب، ومعاوية بن ثعلبة، وموسى بن عمير الأنصاري، وأبيه أبي عوف التميمي. روى عنه: إسرائيل بن يونس، وتليد بن سليمان في الترمذي، وأبو الجارود زياد بن المنذر، وسفيان الثوري في النسائي وسنن ابن ماجة، وسفيان بن عيينة، وسليمان بن قرم، وشريك بن عبد الله النخعي في الترمذي، وطعمة بن عمرو الجعفري، وعامر بن السمط، وعبد الله بن مسلم الملائي، وعبد السلام بن حرب الملائي في الترمذي، وعلي بن عابس، وعلي بن هاشم بن البريد، وأبو الحسين يونس بن أبي فاختة، أخو ثوير بن أبي فاختة (3).


(1) تهذيب الكمال: 8 / 436. (2) تقريب التهذيب: 1 / 233 الرقم 32. (3) تهذيب الكمال: 8 / 435. (*)

[ 112 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (1)، وابن ماجة (2) عن داود بن أبي عوف، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " من أحب الحسن والحسين فقد أحبني، ومن أبغضهما فقد أبغضني ". 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (3). [ 30 ] دينار بن عمر الأسدي 1 - شخصيته ووثاقته: دينار بن عمر الأسدي، أبو عمر البزار الكوفي الأعمى، مولى بشر بن غالب (4). قال وكيع: ثقة (5). وذكره ابن حبان في الثقات (6).


(1) سنن الترمذي: 5 / 616، كتاب المناقب، الباب (17)، الحديث 3680. (2) سنن ابن ماجة: 1 / 51، المقدمة، الحديث 143. وفي ذيل الحديث: في الزوائد: إسناده صحيح، رجاله ثقات. (3) رجال الشيخ الطوسي: 201 الرقم 2565. (4 و 5) تهذيب الكمال: 8 / 505 الرقم 1809. (6) كتاب الثقات: 6 / 289. (*)

[ 113 ]

2 - تشيعه: قال ابن حجر: صالح الحديث، رمي بالرفض (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (2). وقال المزي: روى عن: زيد بن أسلم، ومحمد بن الحنفية في الأدب المفرد وابن ماجة، ومسلم البطين. روى عنه: إسماعيل بن سلمان الأزرق في البخاري وابن ماجة، وسفيان الثوري، وعلي بن الحزور (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن ابن ماجة (4). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الباقر والصادق (عليهما السلام) (5).


(1 و 2) تقريب التهذيب: 1 / 237 الرقم 67. (3) تهذيب الكمال: 8 / 505. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 502، كتاب الجنائز، الحديث 1578، الأدب المفرد: 198، باب ان الغنم بركة، الرقم 573. (5) رجال الشيخ الطوسي: 134 الرقم 1393، وص 203 الرقم 2589. (*)

[ 114 ]

حرف الراء [ 31 ] الربيع بن أنس (... - 139 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: الربيع بن أنس البكري، ويقال: الحنفي، البصري ثم الخراساني (1). قال العجلي: بصري، صدوق (2). وقال أبو حاتم: صدوق (3). وقال النسائي: ليس به بأس (4). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (5). وعن يحيى بن معين: كان يتشيع فيفرط (6).


(1) تهذيب الكمال: 9 / 60 الرقم 1853. (2) تاريخ الثقات: 153 الرقم 416. (3) الجرح والتعديل: 3 / 454 الرقم 2054، وعنه سير أعلام النبلاء: 6 / 170. (4) تهذيب الكمال: 9 / 61. (5) تقريب التهذيب: 1 / 243. (6) تهذيب التهذيب: 3 / 238 الرقم 461. (*)

[ 115 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (1). قال المزي: روى عن: أنس بن مالك في أبي داود والترمذي وابن ماجة، والحسن البصري، ورفيع أبي العالية الرياحي في أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة في التفسير، وجديه في أبي داود وهما زياد وزيد، وصفوان بن محرز، وام سلمة زوج النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم يدركها في أبي داود. روى عنه: الحسين بن واقد المروزي، وسفيان الثوري، وسليمان بن عامر البرزي في النسائي وابن ماجه في التفسير، وسليمان التيمي في الرد على أهل القدر لأبي داود، وسليمان الأعمش، وعبد الله بن المبارك، وعبد العزيز بن مسلم القسملي، وعبيد الله بن زحر الأفريقي، وعيسى بن عبيد الكندي في الترمذي والنسائي، وعيسى بن يزيد المروزي الأزرق، وليث بن أبي سليم في الترمذي، والمغيرة بن مسلم السراج القسملي، ومقاتل بن حيان في عمل اليوم والليلة، ونصر ابن باب، ونهشل بن سعيد، ويعقوب بن القعقاع الأزدي، وأبو جعفر الرازي في سنن أبي داود والترمذي وابن ماجة (2). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (3)، وابن ماجة (4)، والترمذي (5).


(1) تقريب التهذيب: 1 / 243 الرقم 31. (2) تهذيب الكمال: 9 / 60 الرقم 1853. (3) سنن أبي داود: 1 / 307، كتاب الصلاة، الحديث 1182. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 27، المقدمة، الحديث 70. (5) سنن الترمذي: 5 / 29، كتاب العلم، الحديث 2647. (*)

[ 116 ]

[ 32 ] الربيع بن حبيب (... - بين 50 - 60 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: الربيع بن حبيب بن الملاح العبسي مولاهم، أبو هشام الكوفي الأحول... (1). عن يحيى بن معين: الربيع بن حبيب أخو عائذ بن حبيب يقال لهما: بني الملاح وهما ثقتان (2). 2 - تشيعه: قال أبو زرعة: كان شيعيا (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (4). وقال المزي: روى عن: نوفل بن عبد الملك في سنن ابن ماجة، ويحيى بن قيس الطائفي. روى عنه: عبيدالله بن موسى في سنن ابن ماجة، ووكيع بن الجراح (5).


(1 و 5) تهذيب الكمال: 9 / 67 الرقم 1856. (2 و 3) تهذيب الكمال: 9 / 68. (4) تقريب التهذيب: 1 / 243 الرقم 34. (*)

[ 117 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: قال المزي: روى له ابن ماجة حديثا واحدا، وقد وقع لنا عاليا من روايته (1). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (2).


(1) تهذيب الكمال: 9 / 69، راجع سنن ابن ماجة: 2 / 744، كتاب التجارات، الحديث 2206. (2) رجال الشيخ الطوسي: 203 الرقم 2598. (*)

[ 118 ]

حرف الزاي [ 33 ] زاذان أبو عبد الله الكوفي (... - 82 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: زاذان أبو عبد الله، ويقال: أبو عمر الكندي، مولاهم، الكوفي الضرير البزاز (1). قال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد: سمعت أبا طالب يسأل يحيى بن معين عن زاذان أبي عمر، فقال: ثقة (2). وقال ابن عدي: أحاديثه لا بأس بها إذا روى عنه ثقة (3). وقال ابن حجر: صدوق (4). 2 - تشيعه: قال أبو بشر الدولابي: كان فارسيا من شيعة علي (5).


(1) تهذيب الكمال: 9 / 263 الرقم 1945. (2) تهذيب الكمال: 9 / 264. (3) الكامل: 3 / 1091. (4) تقريب التهذيب: 1 / 256 الرقم 1. (5) الكنى والأسماء: 2 / 42. (*)

[ 119 ]

وقال ابن حجر: وفيه شيعية (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثانية (2). وقال المزي: روى عن: البراء بن عازب في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وجرير بن عبد الله في سنن ابن ماجة، وحذيفة بن اليمان في الترمذي، وسلمان الفارسي في سنن أبي داود والترمذي، وعابس، ويقال: عبس الغفاري، وعبد الله بن عمر بن الخطاب في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعبد الله ابن مسعود في النسائي، وعلي بن أبي طالب في أبي داود وخصائص أمير المؤمنين وابن ماجة، وعمر بن الخطاب، وأبي هريرة، وعائشة ام المؤمنين في الأدب المفرد وعمل اليوم والليلة. روى عنه: ثابت بن أبي صفية أبو حمزة الثمالي، وحبيب بن أبي ثابت، وحبيب بن يسار الكندي، وحكيم بن الديلم، وذكوان أبو صالح السمان في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود، وزبيد اليامي، وسالم بن أبي حفصة، وشريك البرجمي، وطارق بن عبد الرحمان البجلي، وعبد الله بن السائب في النسائي، وأبو قيس عبد الرحمان بن ثروان الأودي، وأبو اليقظان عثمان بن عمير في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي وابن ماجة، وعطاء بن السائب في سنن أبي داود وسنن ابن ماجة، وعمرو بن مرة في مسلم والترمذي والنسائي، وعياش العامري، وعيسى المعلم، وليث بن أبي سليم، ومحمد بن جحادة، ومحمد بن سوقة، ومحمد بن عثمان شيخ لمحمد بن فضيل، والمنهال بن عمرو في أبي داود والنسائي وابن


(1 و 2) تقريب التهذيب: 1 / 256 الرقم 1. (*)

[ 120 ]

ماجة، وهارون بن عنترة، وهلال بن خباب، وهلال بن يساف في الأدب المفرد وعمل اليوم والليلة، وأبو جناب يحيى بن أبي حية الكلبي، وأبو العنبس الملائي في المراسيل، وأبو هاشم الرماني في أبي داود والترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والترمذي (4)، والنسائي (5). [ 34 ] زبيد بن الحارث (... - 122 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: زبيد بن الحارث اليامي الكوفي الحافظ، أحد الأعلام (6). وقال أيضا: من ثقات التابعين... (7)


(1) تهذيب الكمال: 9 / 263 الرقم 1954. (2) صحيح مسلم: 3 / 1278، كتاب الايمان، الحديث 29، وص 1583، كتاب الأشربة الحديث 57. (3) سنن أبي داود: 1 / 65، كتاب الطهارة، باب الغسل من الجنابة، الحديث 249، وج 3 / 345، كتاب الأطعمة، الحديث 3761. (4) سنن الترمذي: 4 / 294، كتاب الأشربة، الحديث 1868. (5) سنن النسائي: 8 / 308، كتاب الأشربة، باب تفسير الأوعية. (6) سير أعلام النبلاء: 5 / 296 الرقم 141. (7) ميزان الاعتدال: 2 / 66 الرقم 2829، راجع ذكر أسماء التابعين ومن بعدهم للدارقطني: 2 / 373. (*)

[ 121 ]

قال عمرو بن علي، عن يحيى بن معين: ثبت (1). وقال إسحاق بن منصور، عن يحيى بن معين، وأبو حاتم، والنسائي: ثقة (2). وقال ابن حجر: ثقة، ثبت، عابد (3). 2 - تشيعة: قال الذهبي: فيه تشيع يسير (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (5). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن سويد النخعي في مسلم وعمل اليوم والليلة، وإبراهيم بن يزيد التيمي في مسلم، وإبراهيم بن يزيد النخعي في البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة، وإبراهيم وليس بالنخعي في الترمذي، وذر بن عبد الله الهمداني في النسائي، وسعد بن عبيدة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وسعيد بن جبير، وسعيد بن عبد الرحمان بن أبزى في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي وائل شقيق بن سلمة في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وشهر بن حوشب في الترمذي، وعامر الشعبي في البخاري ومسلم والنسائي، وعبد الرحمان بن الأسود بن يزيد، وعبد الرحمان بن أبي ليلى في النسائي وابن ماجة، وعمارة بن عمير في مسلم والنسائي، وأبي الأحوص عوف بن مالك بن نضلة الجشمي، ومجاهد بن جبر في البخاري، ومحارب بن دثار في مسلم والنسائي،


(1) الجرح والتعديل: 3 / 623 الرقم 2818. (2) تهذيب الكمال: 7 / 291، راجع الطبقات الكبرى: 6 / 310. (3 و 5) تقريب التهذيب: 1 / 257. (4) ميزان الاعتدال: 2 / 66 الرقم 2829. (*)

[ 122 ]

ومحمد بن عبد الرحمان بن يزيد في ابن ماجة والترمذي والنسائي وأبي داود، ومرة ابن شراحيل الهمداني المعروف بالطيب في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة. روى عنه: جرير بن حازم في النسائي، والحسن بن صالح بن حي، والحسن بن عبيدالله في مسلم، وزهير بن معاوية في مسلم والنسائي، وسفيان الثوري في الكتب الستة، وسليمان الأعمش في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وشريك بن عبد الله في النسائي وابن ماجة، وشعبة بن الحجاج في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وابنه عبد الله بن زبيد اليامي، وعبد الله بن شبرمة، وابنه عبد الرحمان بن زبيد اليامي، وعبد الملك بن حسين أبو مالك النخعي، وعبد الملك بن أبي سليمان في النسائي، وعمرو بن قيس الملائي، والعوام بن حوشب، وفضيل بن غزوان في مسلم، وقيس بن الربيع، ومالك بن مغول في النسائي، ومحمد بن جحادة في النسائي، ومحمد بن طلحة بن مصرف في البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة، ومسعر بن كدام، ومغيرة بن مقسم الضبي - وهو من أقرانه -، ومنصور بن المعتمر - وهو من أقرانه أيضا -، ويزيد بن زياد بن أبي الجعد في سنن ابن ماجة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6)،


(1) تهذيب الكمال: 9 / 289 الرقم 1957. (2) صحيح البخاري: 1 / 17، كتاب الايمان، باب خوف المؤمن. (3) صحيح مسلم: 3 / 1553، كتاب الأضاحي، الحديث 7. (4) سنن أبي داود: 3 / 40، كتاب الجهاد، الحديث 2625. (5) سنن النسائي: 7 / 122، كتاب تحريم الدم، باب قتال المسلم. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 504 ح 1584. (*)

[ 123 ]

والترمذي (1). [ 35 ] زياد بن المنذر (... - 50 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: زياد بن المنذر الهمداني، ويقال: الهندي، ويقال: الثقفي، أبو الجارود الأعمى (2). عده ابن حبان في الثقات (3). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: وهو من المعدودين من أهل الكوفة المغالين.... ويحيى بن معين إنما تكلم فيه وضعفه لأنه يروي أحاديث في فضائل أهل البيت، ويروي ثلب غيرهم ويفرط.... (4) وقال ابن حجر: رافضي (5).


(1) سنن الترمذي: 3 / 324، كتاب الجنائز، الباب (22)، الحديث 999، وفيه " زبيد اليامي ". (2) تهذيب الكمال: 9 / 517 الرقم 2070. (3) كتاب الثقات: 6 / 326. (4) الكامل: 3 / 1048. أقول: العجب كل العجب من يحيى بن معين كأنه وضع شرطا أساسيا لرفض أو قبول الحديث، فنرى هنا يرد أحاديث زياد بن المنذر ويضعفه لأنه يروي أحاديث في فضائل أهل بيت الذين طهرهم الله وأذهب عنهم الرجس. (5) تقريب التهذيب: 1 / 270. (*)

[ 124 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (1). وقال المزي: روى عن: الأصبغ بن نباتة، وبشر بن غالب الأسدي، وحبيب ابن يسار الكندي، والحسن البصري، وأبي الجحاف داود بن أبي عوف، وزيد بن علي بن الحسين، وعبد الله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب، وعطية العوفي في الترمذي، وأبي سعيد عقيصا التيمي، وعمران بن ميثم الكناني، وأبي جعفر علي بن أبي طالب (2)، ومحمد بن كعب القرظي، وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي، ومحمد بن نشر الهمداني، ونافع بن الحارث، وهو نفيع أبو داود الأعمى، وأبي بردة بن أبي موسى الأشعري. روى عنه: إسماعيل بن أبان الوراق، وإسماعيل بن صبيح اليشكري، والحسن بن حماد بن يعلى، وأبو سليمان داود بن عبد الجبار الكوفي المؤدب، والسري بن عبد الله، وعبد الله بن الزبير الأسدي - والد أبي أحمد الزبيري -، وعبد الرحيم بن سليمان، وعلي بن هاشم بن البريد، وعمار بن محمد ابن اخت سفيان الثوري في الترمذي، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز الحداد، وعمرو ابن خالد الأعشى، وعيسى بن عبد الله السلمي، وكادح بن رحمة، ومحمد بن بكر البرساني، ومحمد بن سنان العوقي، ومروان بن معاوية الفزاري، ونصر بن مزاحم، والنضر بن حميد الكندي، ويونس بن أرقم الكندي، ويونس بن بكير الشيباني (3).


(1) تقريب التهذيب: 1 / 270 الرقم 135. (2) لا يخلو من سقط، والصحيح: أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليه السلام). (3) تهذيب الكمال: 9 / 517. (*)

[ 125 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (1). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق والباقر (عليهما السلام) (2). [ 36 ] زيد بن الحباب (130 - 203 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: زيد بن الحباب بن الريان، وقيل: ابن رومان، الامام الحافظ الثقة الرباني، أبو الحسين العكلي الخراساني، ثم الكوفي الزاهد (3). قال ابن عدي: من أثبات مشايخ الكوفة لا يشك في صدقه (4). وقال الذهبي: العابد، الثقة، صدوق، جوال (5). قال أبو حاتم: صدوق، صالح (6).


(1) سنن الترمذي: 4 / 633، كتاب صفة القيامة، الحديث 2449. (2) رجال الشيخ الطوسي: 135 الرقم 1409، وص 208 الرقم 2685. (3) سير أعلام النبلاء: 9 / 393 الرقم 126. (4) الكامل: 3 / 1066. (5) ميزان الاعتدال: 2 / 100 الرقم 2997. (6) الجرح والتعديل: 3 / 561 الرقم 2538. (*)

[ 126 ]

وقال عثمان بن سعيد الدارمي، عن يحيى بن معين: ثقة (1). قال أحمد بن حنبل: صاحب حديث كيس، قد رحل إلى مصر وخراسان في الحديث، ما كان أصبره على الفقر، كتبت عنه بالكوفة، وهاهنا، قال: وقد ضرب في الحديث إلى الأندلس (2). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة في رجال الشيعة (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (4). وقال المزي: روى عن: أبي شيبة إبراهيم بن عثمان العبسي الكوفي في الترمذي وابن ماجة، وإبراهيم بن نافع المكي في مسلم، وإبراهيم بن يزيد الخوزي، وابي بن عباس بن سهل بن سعد الساعدي في الترمذي وابن ماجة، واسامة بن زيد ابن أسلم، واسامة بن زيد الليثي في أبي داود والترمذي، والأغلب بن تميم، وأفلح ابن سعيد في مسلم والنسائي، وأيمن بن نابل، وأبي الغصن ثابت بن قيس المدني في النسائي، وجعفر بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وجعفر بن برد في ابن ماجة، وجعفر بن سليمان الضبعي في النسائي وابن ماجة، وحرب بن سريج في مسند على، والحسن بن دينار، والحسين بن واقد


(1) تاريخ الدارمي: 113 الرقم 342. (2) سير أعلام النبلاء: 9 / 394 الرقم 126، راجع تاريخ بغداد: 8 / 443. (3) المعارف: 624. (4) تقريب التهذيب: 1 / 273 الرقم 168. (*)

[ 127 ]

المروزي في مسلم وأبي داود وابن ماجة، وحماد بن سلمة في ابن ماجة، وحميد المكي مولى ابن علقمة في الترمذي، وخارجة بن عبد الله بن سليمان بن زيد بن ثابت في الترمذي والنسائي، وخالد بن عبد الله الواسطي في ابن ماجة، وذواد بن علبة الحارثي، ورافع بن سلمة بن زياد بن أبي الجعد في أبي داود، ورجاء بن أبي سلمة في ابن ماجة، وسفيان الثوري، وأبي معاذ سليمان بن أرقم في الترمذي، وسليمان بن كنانة في أبي داود، وسليمان بن المغيرة في النسائي، وسهيل بن أبي حزم في الترمذي وابن ماجة، وسلام بن مسكين في النسائي، وسلام أبي المنذر القارئ في الترمذي، وسيف بن سليمان المكي في مسلم وأبي داود، وشداد بن سعيد أبي طلحة الراسبي في النسائي، وشعبة بن الحجاج، والضحاك بن عثمان الحزامي في مسلم والترمذي، وعبد الله بن عياش بن عباس المصري في ابن ماجة، وعبد الله بن المبارك، وأبي طيبة عبد الله بن مسلم المروزي في أبي داود والترمذي والنسائي، وعبد الله بن المؤمل المخزومي في الشمائل، وعبد الرحمان بن ثابت بن ثوبان في أبي داود والترمذي، وأبي شريح عبد الرحمان بن شريح في النسائي، وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون في مسلم، وعبد الملك بن الحسن الجاري الأحول، وعبد الملك بن الربيع بن سبرة في سنن ابن ماجة، وعبد المؤمن بن خالد الحنفي في أبي داود والترمذي، وأبي المنيب عبيدالله بن عبد الله العتكي في ابن ماجة، وعثمان بن موهب الهاشمي في عمل اليوم والليلة، وعثمان بن واقد، وعكرمة بن عمار اليمامي في مسلم والنسائي، وعلي بن مسعدة الباهلي في الترمذي وابن ماجة، وعمار بن رزيق الضبي في أبي داود، وعمر بن عبد الله بن أبي خثعم اليمامي في الترمذي وابن ماجة، وعمرو بن عبد الله بن وهب النخعي في ابن ماجة، وعمرو بن عثمان بن عبد الرحمان بن سعيد بن يربوع المخزومي في الأدب المفرد وأبي داود، وعياش بن عقبة الحضرمي في النسائي، وفائد مولى عبادل في

[ 128 ]

الترمذي وابن ماجة، وفضيل بن مرزوق في مسند علي، وفليح بن سليمان في أبي داود، وقرة بن خالد في مسلم، وكامل أبي العلاء في أبي داود والترمذي، وكثير بن زيد الأسلمي في ابن ماجة، وكثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني في ابن ماجة، وكثير بن عبد الله اليشكري، ومالك بن أنس في الترمذي والنسائي، ومالك ابن مغول في أبي داود والترمذي، ومحل بن محرز الضبي، ومحمد بن سعيد الطائفي في النسائي، وأبي هلال محمد بن سليم الراسبي في المراسيل، ومحمد بن صالح المدني في أبي داود والنسائي، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ذئب، ومحمد بن مسلم الطائفي في أبي داود، ومحمد بن هلال المدني في أبي داود، ومطيع بن راشد في أبي داود، ومعاوية بن صالح في كتاب القراءة خلف الامام ومسلم وأبي داود والنسائي والترمذي وابن ماجة، ومندل بن علي في سنن أبي داود، ومنصور بن سلمة الليثي في عمل اليوم والليلة، وموسى بن عبيدة الربذي في الترمذي وابن ماجة، وموسى بن علي بن رباح اللخمي في النسائي وابن ماجة، وميمون بن أبان أبي عبد الله في الترمذي وكتاب التفرد، وميمون بن عبد الله في أبي داود، ونوح بن أبي بلال في النسائي، وهارون بن سلمان الفراء في النسائي، وهارون بن موسى النحوي في الترمذي، وأبي المقدام هشام بن زياد في أبي داود وابن ماجة، وهشام بن هارون الأنصاري في فضائل الأنصار، والوليد بن عقبة القيسي في ابن ماجة، ويحيى بن أيوب المصري في مسلم وابن ماجة، ويحيى بن عبد الله بن أبي قتادة، ويوسف بن عبد الله بن نجيد بن عمران بن حصين في الأدب المفرد، ويونس ابن أبي إسحاق في الترمذي، وأبي سلمة الكندي في الترمذي. روى عنه: إبراهيم بن سعيد الجوهري في أبي داود، وابراهيم بن يعقوب الجوزجاني في الترمذي والنسائي، وأحمد بن حرب الموصلي في عمل اليوم والليلة، وأحمد بن سليمان الرهاوي في النسائي، وأحمد بن سنان القطان الواسطي

[ 129 ]

في ابن ماجة، وأبو عبيدة أحمد بن عبد الله بن أبي السفر الكوفي، وأحمد بن محمد ابن حنبل في أبي داود، وأحمد بن المنذر القزاز البصري في مسلم، وأحمد بن منيع البغوي في الترمذي وابن ماجة، وبشر بن آدم البصري ابن بنت أزهر السمان في فضائل الأنصار والترمذي وابن ماجة، وجعفر بن محمد بن عمران في الترمذي، والحسن بن الصباح البزار في الترمذي والحسن بن عرفة، والحسن بن علي بن عفان، والحسن بن علي الخلال في مسلم وأبي داود، وأبو عمر حفص بن عمر الدوري المقرئ في ابن ماجة، وحفص بن عمرو الربالي في ابن ماجة، وأبو خيثمة زهير بن حرب في مسلم، وزيد بن إسماعيل الصائغ، وسفيان بن وكيع بن الجراح في الترمذي، وسلمة بن شبيب النيسابوري في الترمذي، وعباس بن محمد الدوري، وعبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني في أبي داود والترمذي، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج، وعبد الله بن عامر بن براد الأشعري في ابن ماجة، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في مسلم وابن ماجة، وعبد الله بن محمد بن يحيى الضعيف في النسائي، وعبد الله بن وهب المصري في الترمذي - وهو أكبر منه -، وعبد الرحمان بن خالد القطان الرقي في أبي داود والنسائي، وعبد الرحمان ابن محمد بن سلام الطرسوسي في عمل اليوم والليلة، وعبدة بن عبد الله الصفار في أبي داود والترمذي والنسائي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة في أبي داود، وعصمة ابن الفضل النيسابوري في النسائي، وعلي بن سلمة اللبقي في ابن ماجة، وعلي بن محمد الطنافسي في ابن ماجة، وعلي بن المديني في كتاب القراءة خلف الامام، وليث بن هارون العكلي، ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي في ابن ماجة، ومحمد بن حاتم بن ميمون السمين في مسلم، ومحمد بن حميد الرازي في الترمذي وابن ماجة، ومحمد بن رافع النيسابوري في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وأبو يحيى محمد بن سعيد بن غالب العطار، ومحمد بن سليمان الأنباري في أبي

[ 130 ]

داود، ومحمد بن عاصم الأصبهاني، ومحمد بن عبد الله بن نمير في مسلم، ومحمد ابن عبد الرحمان الجعفي في ابن ماجة، ومحمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة في أبي داود، ومحمد بن علي بن حرب المروزي في النسائي، وأبو كريب محمد ابن العلاء في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، ومحمد بن الفرج البغدادي مولى بني هاشم في مسلم، ومحمد بن قدامة السلمي البلخي، ومحمد بن مسعود العجمي في أبي داود، وأبو هشام محمد بن يزيد الرفاعي، وموسى بن إسحاق الكناني الكوفي، وموسى بن عبد الرحمان المسروقي في الترمذي والنسائي وابن ماجة، ونصر بن عبد الرحمان الوشاء في الترمذي، ونصر بن علي الجهضمي وهارون بن عبد الله الحمال في النسائي، والهيثم بن خالد الجهني في كتاب المسائل، ويحيى بن أبي طالب بن الزبرقان - وهو آخر من روى عنه -، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويحيى بن موسى البلخي في مسند علي، ويزيد بن هارون - وهو أكبر منه - (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6).


(1) تهذيب الكمال: 10 / 40 الرقم 2095. (2) الأدب المفرد: 126، باب إعطاء الشاعر إذا خاف شره الرقم 344، وص 277، باب الصوم الرقم 824. (3) صحيح مسلم: 3 / 1677، كتاب اللباس والزينة الرقم 118. (4) سنن أبي داود: 3 / 11، كتاب الجهاد الرقم 2506. (5) سنن النسائي: 1 / 35. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 6 المقدمة الرقم 12. (*)

[ 131 ]

5 - ترجمته في كتب الشيعة: وقع في طريق الشيخ الصدوق في الخصال (1)، والشيخ الطوسي في الأمالي (2).


(1) الخصال: 1 / 203 الرقم 19. (2) أمالي الشيخ الطوسي: 630 الرقم 1296. (*)

[ 132 ]

حرف السين [ 37 ] سالم بن أبي حفصة (... - 137 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: سالم بن أبي حفصة العجلي، أبو يونس الكوفي، أخو إبراهيم بن أبي حفصة (1). قال أبو حاتم: صدوق... (2) وعن يحيى بن معين: ثقة (3). 2 - تشيعه: قال ابن سعد: كان سالم يتشيع تشيعا شديدا، فلما كانت دولة بني هاشم حج داود بن علي تلك السنة بالناس وهي سنة (132 ه‍) وحج سالم بن أبي حفصة تلك السنة، فدخل مكة وهو يلبي يقول: لبيك لبيك مهلك بني أمية لبيك... (4)


(1) تهذيب الكمال: 10 / 133 الرقم 2143. (2 و 3) الجرح والتعديل: 4 / 180 الرقم 782. (4) الطبقات الكبرى: 6 / 326. (*)

[ 133 ]

وقال ابن عدي: له أحاديث... وعامة ما يرويه في فضائل أهل البيت (1)، وهو عندي من الغالين في متشيعي أهل الكوفة، وإنما عيب عليه الغلو فيه، فأما أحاديثه فأرجو أنه لا بأس به (2). وقال عمرو بن علي: ضعيف الحديث، يفرط في التشيع... (3) وقال حجاج بن المنهال: حدثنا محمد بن طلحة بن مصرف، عن خلف بن حوشب، عن سالم بن أبي حفصة - وكان من رؤوس من ينتقص أبا بكر وعمر - (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الرابعة (5). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن يزيد التيمي، وجميع بن عمير التيمي، وزاذان الكندي، وسلمان أبي حازم الأشجعي، وعامر الشعبي، وعطية العوفي في الترمذي، ومحمد بن كعب القرظي، ومنذر الثوري في الأدب المفرد، وأبي كلثوم. روى عنه: إسرائيل بن يونس، وخلف بن حوشب، وسفيان الثوري، وسفيان بن عيينة في الأدب المفرد، وعبد الواحد بن زياد، ومبارك بن سعيد


(1) الكامل: 3 / 344. (2) أقول: منها الحديث المعروف المروي عنه، عن أبي حازم، عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: " من أحب الحسن والحسين فقد أحبني، ومن أبغضهما فقد أبغضني ". (3) تهذيب الكمال: 10 / 134. (4) تهذيب الكمال: 10 / 136. (5) تقريب التهذيب: 1 / 279 الرقم 4. (*)

[ 134 ]

الثوري، ومحمد بن فضيل بن غزوان في الترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الإمام الصادق (عليه السلام) (3). [ 38 ] سالم بن عبد الواحد الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: سالم بن عبد الواحد المرادي الأنعمي، أبو العلاء الكوفي (4). قال ابن حجر: مقبول (5). وعده ابن حبان في الثقات (6).


(1) تهذيب الكمال: 10 / 134. (2) سنن الترمذي: 5 / 607، كتاب المناقب الرقم 3658، راجع الأدب المفرد للبخاري: 61، باب (72) الرقم 130. (3) رجال الشيخ الطوسي: 217 الرقم 2877. راجع رجال النجاشي: 188 الرقم 500. (4) تهذيب الكمال: 10 / 160 الرقم 2153. (5) تقريب التهذيب: 1 / 280 الرقم 15. (6) كتاب الثقات: 6 / 410. (*)

[ 135 ]

2 - تشيعه: قال ابن حجر: وكان شيعيا (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة السادسة (2). وقال المزي: روى عن: الحسن البصري، وحميد الشامي، وربعي بن حراش، وعطية العوفي، وعمرو بن هرم في الترمذي. روى عنه: الصباح بن محارب، وعبدة بن سليمان، ومحمد بن عبيد، ومروان بن معاوية، ووكيع بن الجراح في الترمذي، ويعلى بن عبيد (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: قال المزي: روى له الترمذي حديثا واحدا، وقد وقع لنا عاليا عنه (4). [ 39 ] سعاد بن سليمان الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: سعاد بن سليمان الجعفي، ويقال: التميمي، ويقال: اليشكري، ويقال:


(1) تقريب التهذيب: 1 / 280. (3) تهذيب الكمال: 10 / 160 الرقم 2153. (4) تهذيب الكمال: 10 / 161، راجع سنن الترمذي: 5 / 610، كتاب المناقب الرقم 3663، وفيه: " سالم بن العلاء المرادي ". (*)

[ 136 ]

الكاهلي الكوفي (1). ذكره ابن حبان في الثقات (2). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: وكان شيعيا (3). وقال أبو حاتم: كان من عتق الشيعة (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (5). وقال المزي: روى عن: ثابت بن أبي صفية أبي حمزة الثمالي، وجابر الجعفي، وحبيب بن أبي ثابت، وزياد بن علاقة، وعبد الله بن عطاء الطائفي، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في ابن ماجة، وعون بن أبي جحيفة، وكثير النواء، ويزيد بن أبي زياد. روى عنه: جبارة بن مغلس، وحسن بن حسين العرني، والحسن بن عطية القرشي، وأبي عمرو سعيد بن عمرو الأبزاري، وسهل بن حماد أبو عتاب الدلال، وعلي بن ثابت الدهان في سنن ابن ماجة، وعمرو بن معمر (6).


(1 و 6) تهذيب الكمال: 10 / 237 الرقم 2197. (2) كتاب الثقات: 6 / 435. (3 و 5) تقريب التهذيب: 1 / 285 الرقم 69. (4) الجرح والتعديل: 4 / 324 الرقم 1415. (*)

[ 137 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: روى له ابن ماجة حديثا واحدا فقط (1). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (2). [ 40 ] سعد بن طريف الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: سعد بن طريف الاسكاف، الحذاء، الحنظلي، الكوفي (3). 2 - تشيعه: قال عبد الرحمان بن الحكم بن بشير بن سلمان: كان فيه غلو في التشيع (4). وقال الفلاس: يفرط في التشيع (5). وقال عمرو بن علي: وهو يغرق في التشيع (6).


(1) سنن ابن ماجة: 2 / 1158، كتاب الطب، باب الاستشفاء بالقرآن، الحديث 3501. (2) رجال الشيخ الطوسي: 215 الرقم 2830، وفيه: " الحماني الكوفي ". (3) تهذيب الكمال: 10 / 271 الرقم 2212. (4) الضعفاء الكبير: 2 / 120 الرقم 598. (5) ميزان الاعتدال: 2 / 123 الرقم 3118. (6) الكامل: 3 / 1186. (*)

[ 138 ]

وقال ابن حجر: وكان رافضيا (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (2). وقال المزي: روى عن: الأصبغ بن نباتة في ابن ماجة، والحكم بن عتيبة، وأبي وائل شقيق بن سلمة، وعبد الملك بن أبي سليمان - وهو من أقرانه -، وعكرمة مولى ابن عباس، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي، وعمران بن طلحة بن عبيدالله، وعمير بن مأموم في الترمذي، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين، ومقسم، وموسى بن طلحة بن عبيدالله. روى عنه: إسرائيل بن يونس، وإسماعيل بن زكريا، وإسماعيل بن علية، وجعفر بن سليمان، وحبان بن علي، وحماد بن الوليد البغدادي، وخلف بن خليفة، وسعد بن الصلت البجلي قاضي شيراز، وسفيان بن عيينة، وسلمة بن رجاء، وسيف ابن عمر التميمي، والصباح بن واقد الأنصاري، وعبيد بن عبد الرحمان، وعلي بن غراب، وعلي بن مسهر في ابن ماجة، وعمار بن محمد الثوري، وعمرو بن عثمان النمري - أحد بني طارق -، والعلاء بن راشد، وقران بن تمام الأسدي، وقيس بن الربيع، ومحمد بن الحسن بن الزبير الأسدي، وأبو معاوية محمد بن خازم الضرير في الترمذي، ومروان بن معاوية، ومصعب بن سلام، ومندل بن علي، ومنصور بن أبي الأسود، ومنصور بن مهاجر الواسطي - بياع القصب - والنضر بن حميد الكندي، وهبيرة بن حدير العدوي مؤذن بني عدي، ويحيى بن يعلى الأسلمي (3).


(1 و 2) تقريب التهذيب: 1 / 287، الرقم 88. (3) تهذيب الكمال: 10 / 272. (*)

[ 139 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (1)، وابن ماجة (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام السجاد والباقر والصادق (عليهم السلام) (3). [ 41 ] سعيد بن خثيم الهلالي (... - 180 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: سعيد بن خثيم بن رشد الهلالي، أبو معمر الكوفي، وقيل: إنه من بني سليط (4). قال ابن حجر: صدوق (5). وقال أبو زرعة: ليس به بأس (6).


(1) سنن الترمذي: 3 / 164، كتاب الصوم، الباب (77)، الحديث 801. (2) سنن ابن ماجة: 2 / 1152، كتاب الطب، باب موضع الجمامة، الحديث 3482. (3) رجال الشيخ الطوسي: 115 الرقم 1147، وص 136 الرقم 1430، وص 212 الرقم 2765. راجع رجال النجاشي: 178 الرقم 468. (4) تهذيب الكمال: 10 / 413. (5) تقريب التهذيب: 1 / 294 الرقم 151. (6) الجرح والتعديل: 4 / 17 الرقم 67. (*)

[ 140 ]

وذكره ابن حبان في الثقات (1). 2 - تشيعه: قال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد (2): قيل ليحيى بن معين: هو شيعي ؟ قال: وشيعي ثقة... (3) وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (5). وقال المزي: روى عن: أسد بن عبد الله البجلي القسري في خصائص أمير المؤمنين، وأيمن بن نابل المكي، وحرام بن عثمان، وحنظلة بن أبي سفيان في الترمذي والنسائي، وزيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وعبد الله بن شبرمة، وفضيل بن مرزوق، وقيس بن الربيع، ومحمد بن خالد الضبي في الترمذي، ومسلم الملائي، وأخيه معمر بن خثيم، والوليد بن يسار الهمداني، ويزيد بن أبي زياد، وجدته ام خثيم ربعية بنت عياض الكلابية. روى عنه: إبراهيم بن إسحاق الصيني، وإبراهيم بن محمد بن ميمون، وابن


(1) كتاب الثقات: 8 / 264. (2) قال الذهبي: الشيخ الامام الحافظ، أبو إسحاق، إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد الختلي ثم السرمرائي... بقي إلى قرب سنة سبعين ومائتين. راجع سير أعلام النبلاء: 12 / 631. (3) ميزان الاعتدال: 2 / 133 الرقم 3162. (4 و 5) تقريب التهذيب: 1 / 294، الرقم 151. (*)

[ 141 ]

أخيه أحمد بن رشد بن خثيم الهلالي، وأحمد بن محمد بن حنبل، وإسحاق بن موسى الأنصاري، وأبو معمر إسماعيل بن إبراهيم بن معمر الهذلي، وإسماعيل بن موسى الفزاري في الترمذي، والحسين بن يزيد الطحان، وخالد بن يزيد الأسدي الكاهلي، وخلاد بن أسلم، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة، وعبد الله بن محمد النفيلي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وعلي بن العباس الكوفي، وعمرو بن محمد بن بكير الناقد، وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي، ومحمد بن بكير الحضرمي، ومحمد بن الصلت الأسدي، ومحمد ابن عبيد المحاربي في سنن النسائي، ومحمد بن عمران بن أبي ليلي، ومحمد بن عيسى الصائغ، وأبو الأزهر منصور بن موسى بن لاحق، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويحيى بن يحيى النيسابوري (1). 4 - رواياته في الكتب الستة سنن الترمذي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 10 / 413 - 414. (2) سنن الترمذي: 5 / 499 كتاب الدعوات، الحديث 3443. (3) رجال الشيخ الطوسي: 213 الرقم 2782. راجع رجال النجاشي: 180 الرقم 474. (

[ 142 ]

[ 42 ] سعيد بن عمرو الكوفي (... - 120 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: سعيد بن عمرو بن أشوع الهمداني، الكوفي، القاضي. قال ابن حجر: ثقة (1). وقال العجلي: كوفي، ثقة (2). وقال النسائي: ليس به بأس (3). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (5). وقال المزي: روى عن: بشر بن غالب، وحبيش بن المعتمر الكناني، وربيعة ابن أبيض، وشريح بن النعمان الصائدي، وشريح بن هانئ، وعامر الشعبي في البخاري ومسلم، وعبد الله بن يسار الجهني، وعلقمة بن وائل بن حجر، ووراد


(1 و 4 و 5) تقريب التهذيب: 1 / 302 الرقم 229. (2) تاريخ الثقات: 186 الرقم 559. (3) تهذيب الكمال: 11 / 16. (*)

[ 143 ]

كاتب المغيرة بن شعبة - والمحفوظ أن بينهما الشعبي -، وعن يزيد بن سلمة الجعفي في الترمذي - ولم يدركه -، وأبي بردة بن أبي موسى الأشعري، وأبي سلمة بن عبد الرحمان، وأبي ليلى مولى الأنصار. روى عنه: أشعث بن سوار، والحارث بن حصيرة، وحبيب بن أبي ثابت، والحجاج بن أرطاة، وخالد الحذاء في البخاري ومسلم، وزكريا بن أبي زائدة في البخاري ومسلم، وسعيد بن مسروق الثوري في الترمذي، وابنه سفيان الثوري، وسفيان بن حسين الواسطي، وسلمة بن كهيل، وصالح بن صالح بن حي، وعبد الله بن عمران، وعبد الملك بن عمير - وهو أكبر منه -، وعبيد بن أبي امية الطنافسي، وعمر بن يزيد، وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي - وهو أكبر منه -، وعيسى بن عبد الرحمان السلمي، والقاسم بن حبيب التمار، وقيس بن الربيع، وليث بن أبي سليم، وأبو الزعراء يحيى بن الوليد الكوفي، ويمان العجلي والد يحيى بن يمان، وأبو يعفور العبدي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن الترمذي (4).


(1) تهذيب الكمال: 11 / 15 الرقم 2330. (2) صحيح البخاري: 3 / 162، كتاب الشهادات، باب من أمر بانجاز الوعد، وج 2 / 131. (3) صحيح مسلم: 3 / 1308، كتاب القسامة، باب (10) الرقم 33. (4) سنن الترمذي: 5 / 49، كتاب العلم، باب ما جاء في فضل الفقه على العبادة الرقم 2683. (*)

[ 144 ]

[ 43 ] سعيد بن فيروز (... - 83 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: أبو البختري، الطائي، مولاهم الكوفي الفقيه، أحد العباد، اسمه سعيد بن فيروز، وكان مقدم الصالحين (1). قال هلال بن خباب: كان من أفاضل أهل الكوفة (2). وقال العجلي: تابعي، ثقة (3). وقال ابن حجر: ثقة، ثبت (4). عن يحيى بن معين: كوفي، ثقة (5). 2 - تشيعه: قال العجلي: فيه تشيع قليل (6).


(1) سير أعلام النبلاء: 4 / 279 الرقم 101، راجع تاريخ البخاري: 3 / 506، وتهذيب التهذيب: 4 / 72، وشذرات الذهب: 1 / 92. (2) تهذيب الكمال: 11 / 34. (3) تاريخ الثقات: 187 الرقم 560، وفي هامش الكتاب: متفق على توثيقه. (4) تقريب التهذيب: 1 / 303 الرقم 242. (5) الجرح والتعديل: 4 / 55 الرقم 241. (6) تاريخ الثقات: 187 الرقم 560. (*)

[ 145 ]

وعن ابن حجر: فيه تشيع قليل (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (2). قال المزي: روى عن: الحارث الأعور في مسند علي، وحبيب بن أبي مليكة، وحذيفة بن اليمان مرسل، وسلمان الفارسي في الترمذي كذلك، وعبد الله بن عباس في البخاري ومسلم، وعبد الله بن عمر بن الخطاب في البخاري، وعبد الله بن مسعود في كتاب الرد على أهل القدر مرسل، وعبد الرحمان اليحصبي، وعبيدة السلماني في النسائي، وعلي بن أبي طالب مرسل في الترمذي وخصائص أمير المؤمنين وابن ماجة، وعمر بن الخطاب كذلك، وأبيه فيروز، ويعلى بن مرة في الرد على أهل القدر، وأبي برزة الأسلمي في النسائي، وأبي سعيد الخدري في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي صالح السمان، وأبي عبد الرحمان السلمي في مسند علي وابن ماجة، وأبي كبشة الأنماري في الترمذي. روى عنه: حبيب بن أبي ثابت، وأبو الجحاف داود بن أبي عوف، وزيد بن جبير، وسلمة بن كهيل، وعبد الأعلى بن عامر في الترمذي ومسند علي وابن ماجة، وعبد الملك بن المغيرة الطائفي، وعطاء بن السائب في الرد على أهل القدر والترمذي والنسائي، وعمرو بن مرة في الكتب الستة، ومسلم البطين، وهلال بن خباب، ويزيد بن أبي زياد، ويونس بن خباب في الترمذي (3).


(1 و 2) تقريب التهذيب: 1 / 303، الرقم 242.. (3) تهذيب الكمال: 11 / 32 الرقم 2342. (*)

[ 146 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن الترمذي (3)، وابن ماجة (4). [ 44 ] سعيد بن محمد الجرمي الكوفي (... - 230 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الامام المحدث الصدوق، أبو عبيدالله، سعيد بن محمد بن سعيد الجرمي الكوفي (5). وقال أيضا: وهو ثقة... (6) وقال أبو داود: هو ثقة (7). وعده ابن حبان في الثقات (8). وسئل أحمد بن حنبل عنه فقال: صدوق، كان يطلب معنا الحديث (9).


(1) صحيح البخاري: 3 / 45، باب السلم في النخل. (2) صحيح مسلم: 2 / 765، كتاب الصيام، الحديث 29. (3) سنن الترمذي: 4 / 119، كتاب السير، الحديث 1548. (4) سنن ابن ماجة: 2 / 774، كتاب الصيام، باب ذكر القضاة، الحديث 2310. (5) سير أعلام النبلاء: 10 / 637 الرقم 222. (6) ميزان الاعتدال: 2 / 157 الرقم 3264. (7) سير أعلام النبلاء: 10 / 638، تاريخ بغداد: 9 / 88. (8) كتاب الثقات: 8 / 268. (9) تهذيب الكمال: 11 / 46. (*)

[ 147 ]

2 - تشيعه: قال الذهبي: شيعي (1). وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الحادية عشرة (3). قال المزي: روى عن: إبراهيم بن المختار، وإبراهيم بن يزيد بن مردانبة، وبكر بن يزيد الطويل، وحاتم بن إسماعيل المدني، وحفص بن عمر بن أبي العطاف، وأبي اسامة حماد بن اسامة في مسلم، وحماد بن خالد الخياط، وشريك ابن عبد الله النخعي، وعبد الله بن صالح العجلي، وأبي ذؤيب عبد الله بن مصعب بن منظور بن زيد بن خالد الجهني، وعبد الحميد بن عبد الرحمان الحماني، وعبد الرحمان بن عبد الملك بن أبجر في مسلم، وأبي عبيدة عبد الواحد بن واصل الحداد، وعلي بن غراب، وعلي بن القاسم الكندي، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز، وعمرو بن عطية العوفي، وقبيصة بن الليث الأسدي، ومحبوب بن محرز التميمي، والمطلب بن زياد في ابن ماجة، ومعن بن عيسى، والوليد بن القاسم بن الوليد الهمداني، ويحيى بن سعيد الأموي، وأبي ثميلة يحيى بن واضح في مسلم وأبي داود، ويزيد بن سليمان البكائي، ويعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري في البخاري، وأبي يوسف يعقوب بن إبراهيم القاضي، ويعقوب بن أبي المتئد خال سفيان بن عيينة. روى عنه: البخاري، ومسلم، وإبراهيم بن إسحاق الحربي، وإبراهيم بن


(1) ميزان الاعتدال: 2 / 157. (2 و 3) تقريب التهذيب: 1 / 304 الرقم 249. (*)

[ 148 ]

عبد الله بن أيوب المخرمي، وجعفر بن محمد بن عمران بن بزيق البزاز، وعباس بن محمد الدوري، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا، وعبد الأعلى بن واصل بن عبد الأعلى، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعلي بن أحمد، ومحمد بن عبيد بن عتبة الكندي، ومحمد بن مروان الكوفي، ومحمد بن هارون الفلاس، ومحمد بن يحيى الذهلي في أبي داود وابن ماجة، وأبو قبيصة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، وابن ماجة (5). [ 45 ] سلمة بن الفضل (... - 191 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: سلمة بن الفضل الرازي الأبرش، الامام قاضي الري، أبو


(1) تهذيب الكمال: 11 / 45 الرقم 2348. (2) صحيح البخاري: 3 / 233، باب قتال الترك. (3) صحيح مسلم: 3 / 1448، كتاب الجهاد والسير، باب عدد غزوات النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، الحديث 146. (4) سنن أبي داود: 1 / 172، كتاب الصلاة، باب من قال تيزر به إذا كان ضيقا، الحديث 636. (5) سنن ابن ماجة: 2 / 845، كتاب العتق، باب من أعتق عبدا وله مال، الحديث 2530. (*)

[ 149 ]

عبد الله (1). عن الحسين بن الحسن الرازي قال: سألت يحيى بن معين عن سلمة الأبرش فقال: ثقة قد كتبنا عنه، كان كيسا، مغازيه أتم، ليس في الكتب أتم من كتابه (2). قال ابن سعد: كان ثقة، صدوقا (3)..... وقال علي بن الحسم الهسنجاني، عن يحيى بن معين: سمعت جريرا يقول: ليس من لدن بغداد إلى أن تبلغ خراسان أثبت في ابن إسحاق من سلمة بن الفضل (4). 2 - تشيعه: قال عباس الدوري، عن يحيى بن معين: كتبت عنه، وليس به بأس، وكان يتشيع (5). وقال ابن معين: كان يتشيع، وكان معلم كتاب (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (7). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن طهمان، وإبراهيم بن محمد بن أبي


(1) سير أعلام النبلاء: 9 / 49 الرقم 14. (2) تهذيب الكمال: 11 / 307 الرقم 2464، الجرح والتعديل: 4 / 169 الرقم 739. (3) الطبقات الكبرى: 7 / 381. (4 و 5) تهذيب الكمال: 11 / 307، الرقم 2464. (6) سير أعلام النبلاء: 9 / 50 الرقم 14. (7) تقريب التهذيب: 1 / 318 الرقم 377. (*)

[ 150 ]

يحيى الأسلمي، وإسحاق بن راشد الجزري، وإسماعيل بن مسلم المكي، وأيمن بن نابل المكي، والجراح بن الضحاك الكندي، وحجاج بن أرطاة، وزكريا بن سلام العتبي، وأبي خيثمة زهير بن معاوية الجعفي، وسفيان الثوري، وسليمان بن قرم، وعبد الله بن زياد بن سمعان، وعزرة بن ثابت، وعمرو بن أبي قيس الرازي، وعمران بن وهب الطائي، وأبي الأزهر مبارك بن مجاهد الخراساني، ومحمد بن إسحاق بن يسار في أبي داود والترمذي، وميكال، وأبي جعفر الرازي في ما أخرجه ابن ماجة في كتاب التفسير، وأبي حمزة السكري. روى عنه: إبراهيم بن مصعب المروزي - نزيل بغداد -، والحسن بن عمر بن شقيق الجرمي البصري، والحسين بن عيسى بن ميسرة الرازي، وعبد الله بن عمر بن أبان الكوفي، وعبد الله بن محمد المسندي، وكاتبه عبد الرحمان بن سلمة الرازي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وعلي بن بحر بن بري، وعلي بن هاشم بن مرزوق الرازي، وعمار بن الحسن النسائي، وعمرو بن رافع القزويني، ومحمد بن امية الساوي، ومحمد بن الحسن بن الأجلح، ومحمد بن حميد الرازي في الترمذي وما أخرجه ابن ماجة في كتاب التفسير، ومحمد بن عمرو زنيج في أبي داود، ومحمد ابن عيسى الدامغاني، ومقاتل بن محمد الرازي، وهشام بن عبيدالله الرازي، ووثيمة ابن موسى المصري، ويحيى بن معين، وأبو خالد يزيد بن المبارك الفسوي الفارسي، ويوسف بن موسى القطان في أبي داود (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والترمذي (3).


(1) تهذيب الكمال: 11 / 305 الرقم 2464. (2) سنن أبي داود: 3 / 83، كتاب الجهاد، ح 2761. (3) سنن الترمذي: 1 / 86، أبواب الطهارة، الحديث 58. (*)

[ 151 ]

[ 46 ] سلمة بن كهيل (40 - 121 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: سلمة بن كهيل بن حصين، الإمام الثبت الحافظ أبو يحيى الحضرمي ثم التنعي الكوفي (1). قال يعقوب بن شيبة: ثقة... (2) وقال جرير بن عبد الحميد: لما قدم شعبة البصرة قالوا: حدثنا عن ثقات أصحابك ؟ فقال: إن حدثتكم عن ثقات أصحابي، فإنما أحدثكم عن نفر يسير من هذه الشيعة: الحكم، وسلمة بن كهيل... (3). وقال العجلي: تابعي، ثقة، ثبت في الحديث.... (4) وقال الصفدي: من علماء الكوفة الأثبات (5). وعن أحمد بن حنبل: متقن للحديث (6). وقال النسائي: ثقة، ثبت (7). وعن أبي زرعة: ثقة، مأمون، ذكي (8).


(1 - 3) سير أعلام النبلاء: 5 / 299 الرقم 142. (4) تاريخ الثقات: 197 الرقم 591، راجع تاريخ أسماء الثقات لابن شاهين: 150 الرقم 454. (5) الوافي بالوفيات: 15 / 322 الرقم 454. (6 و 8) الجرح والتعديل: 4 / 171 الرقم 742. (7) تهذيب الكمال: 11 / 316. (*)

[ 152 ]

2 - تشيعه: قال يعقوب بن شيبة: ثبت على تشيعه (1). وعن العجلي: وفيه تشيع قليل، وحديثه أقل من مئتي حديث (2). وقال الصفدي: من علماء الكوفة الأثبات على تشيع كان فيه (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الرابعة (4). وقال المزي: روى عن: إبراهيم 0 بن سويد النخعي في سنن النسائي، وابراهيم بن يزيد التيمي في ابن ماجة، وبكير بن عبد الله الكوفي الطويل في مسلم، وجندب بن عبد الله البجلي في مسلم والبخاري وابن ماجة، وحبة بن جوين العرني في خصائص أمير المؤمنين للنسائي، وحجر بن العنبس الحضرمي في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري وأبي داود والترمذي، وحجية بن عدي الكندي في الترمذي والنسائي وابن ماجة، والحسن العرني في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وذر بن عبد الله الهمداني في مسلم وأبي داود والنسائي، وزيد بن وهب الجهني في مسلم وأبي داود والنسائي، وسعيد بن جبير في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وسعيد بن عبد الرحمان بن أبزى في أبي داود والنسائي، وسويد بن غفلة في الكتب الستة، وأبي وائل شقيق بن سلمة، وعامر بن شراحيل الشعبي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وأبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي، وعبد الله بن أبي أوفى في


(1) سير أعلام النبلاء: 5 / 299 الرقم 142. (2) تاريخ الثقات: 197. (3) الوافي بالوفيات: 15 / 322 الرقم 454. (4) تقريب التهذيب: 1 / 318 الرقم 381. (*)

[ 153 ]

عمل اليوم والليلة وابن ماجة، وعبد الله بن عبد الرحمان بن أبزى في النسائي، وخاله أبي الزعراء عبد الله بن هانئ الكندي في الترمذي والنسائي، وعبد الرحمان ابن يزيد النخعي في مسلم، وعطاء بن أبي رباح في الكتب الستة، وعكرمة مولى ابن عباس، وعلقمة بن قيس النخعي في النسائي، وعلقمة بن وائل بن حجر الخضرمي في أبي داود، وعمران أبي الحكم السلمي في النسائي، وأبي الأحوص عوف بن مالك بن نضلة الجشمي، وعياض بن عبد الله بن سعد بن أبي سرح، وعيسى بن عاصم الأسدي في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة، والقاسم بن مخيمرة في النسائي وابن ماجة، وكريب مولى ابن عباس في البخاري ومسلم وأبي داود وكتاب الشمائل والنسائي وابن ماجة، وأبيه كهيل بن حصين الحضرمي، ومجاهد بن جبر المكي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن عبد الرحمان بن يزيد النخعي في النسائي، ومسلم البطين في مسلم والنسائي، ومعاوية بن سويد بن مقرن في مسلم وأبي داود والنسائي، وأبي جحيفة وهب بن عبد الله السوائي في البخاري ومسلم، وأبي إدريس المرهبي في الترمذي وابن ماجة، وأبي سلمة بن عبد الرحمان بن عوف في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبي مالك الغفاري في أبي داود والنسائي. روى عنه: الأجلح بن عبد الله الكندي، وإسماعيل بن أبي خالد في البخاري، والحسن بن صالح بن حي في الأدب المفرد ومسند علي، وحماد بن سلمة في مسلم وأبي داود، وزيد بن أبي أنيسة في مسلم، وسعيد بن مسروق الثوري في مسلم والنسائي وابنه سفيان بن سعيد الثوري في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وسليمان الأعمش في مسلم، وشعبة بن الحجاج في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وصالح بن صالح بن حي في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وعبد الله بن الأجلح بن عبد الله الكندي، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي، وعبد الملك بن أبي سليمان في مسلم وأبي داود، وعقيل بن

[ 154 ]

خالد الأيلي في مسلم، وعلي بن صالح بن حي في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعنبة بن الأزهر في النسائي، والعوام بن حوشب في النسائي، والعلاء ابن صالح في الترمذي، والقاسم بن حبيب الثمار، وقيس بن الربيع، وابنه محمد بن سلمة بن كهيل، ومسعر بن كدام، ومطرف بن طريف في النسائي، ومنصور بن المعتمر، وموسى بن قيس الخضرمي في أبي داود وخصائص أمير المؤمنين، وهلال ابن يساف في عمل اليوم والليلة، والوليد بن حرب في مسلم، وابنه يحيى بن سلمة ابن كهيل في الترمذي، وأبو المحياة يحيى بن يعلى التميمي في مسلم والنسائي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن


(1) تهذيب الكمال: 11 / 313 - 315. (2) صحيح البخاري: 2 / 240، باب من مات وعليه صوم، وج 3 / 42، باب بيع المدبر، وص 61، باب الوكالة في قضاء الديون، وص 83، باب استقراض الإبل، وص 95، باب هل يأخذ اللقطة ولا يدعها، وص 140، باب من اهدي له هدية، وج 7 / 189، باب الرياء والسمعة، وج 8 / 21، باب رجم المحصن، وص 117، باب بيع الامام على الناس أموالهم. (3) صحيح مسلم: 1 / 525، كتاب صلاة المسافرين وقصرها، الحديث 181، وص 529 ذيل الحديث 187، و 188، و 189، وج 2 / 804، كتاب الصيام، ذيل الحديث 155، وص 937، كتاب الحج، الحديث 288، وص 938، كتاب الحج، الحديث 290، وص 943، الحديث 309، وص 1118، كتاب الطلاق، الحديث 44. (4) سنن أبي داود: 1 / 88، كتاب الطهارة، باب التيمم، الحديث 322، 323، 324، وص 132، كتاب الصلاة، الحديث 487، وص 246، الحديث 932، باب التأمين وراء الامام، وص 262، الحديث 997، وج 4 / 244، كتاب السنة، الحديث 4768. (5) سنن النسائي: 1 / 239، باب صلاة المغرب، وص 240، وج 2 / 16، باب الاقامة لمن جمع بين الصلاتين، وص 218، باب الدعاء في السجود، وج 3 / 245، وج 5 / 49، باب فرض صدقة الفطر، وص 153، و 271، و 273، باب المكان الذي ترمى منه جمرة العقبة، (*) =

[ 155 ]

ماجة (1)، والترمذي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام أمير المؤمنين، والامام زين العابدين، والامام الباقر (عليهم السلام) (3). [ 47 ] سليمان بن صرد الخزاعي (... - 65 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: سليمان بن صرد الأمير أبو مطرف الخزاعي الكوفي الصحابي...


= وص 277، باب ما يحل للمحرم بعد رمي الجمار، وج 6 / 184، و 213، وج 7 / 217 و 291، باب استسلاف الحيوان، وص 304، باب بيع المدبر، وص 318، باب الترغيب في حسن القضاء، وج 8 / 246، و 322، و 335. (1) سنن ابن ماجة: 1 / 169، كتاب الطهارة وسننها، الحديث 508، وص 170، وص 184، الحديث 554، وص 189، الحديث 570، وص 278، كتاب إقامة الصلاة، الحديث 854، وص 650، الحديث 2016، كتاب الطلاق، وج 2 / 809، كتاب الصدقات، الحديث 2423، وص 837، كتاب اللقطة، الحديث 2506، وص 840، كتاب العتق، الحديث 2512، وص 1007، كتاب المناسك، الحديث 3025، وص 1011، الحديث 3041، وص 1050، كتاب الأضاحي، الحديث 3143، وص 1407، كتاب الزهد، الحديث 4207. (2) سنن الترمذي: 2 / 27، أبواب الصلاة، باب 184، الحديث 248، وج 3 / 95، كتاب الصوم، باب 22، الحديث 716، وص 607، كتاب البيوع، باب 75، الحديث 1316، وص 608، الحديث 1317، وج 5 / 637، كتاب المناقب، الحديث 3723. (3) رجال الشيخ الطوسي: 66 الرقم 593، وص 114 الرقم 139، وص 219 الرقم 2908. (*)

[ 156 ]

كان دينا عابدا، خرج في جيش تابوا إلى الله من خذلانهم الحسين الشهيد... (1) وقال ابن الأثير: وكان خيرا فاضلا له دين وعبادة، سكن الكوفة أول ما نزلها المسلمون، وكان له قدر وشرف في قومه، وشهد مع علي بن أبي طالب مشاهده كلها (2). 2 - تشيعه: قال الذهبي: من شيعة علي ومن كبار أصحابه (3). 3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في الكتب الستة، وعن أبي بن كعب في أبي داود وعمل اليوم والليلة، وجبير بن مطعم في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، والحسن بن علي بن أبي طالب، وأبيه علي بن أبي طالب. روى عنه: تميم بن سلمة، وشقير العبدي، وشمر، وضبثم الضبي، وعبد الله بن يسار الجهني في النسائي، وعدي بن ثابت في البخاري ومسلم وأبي داود وعمل اليوم والليلة، وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في الكتب الستة، وأبو الضحى مسلم بن صبيح، ويحيى بن يعمر في أبي داود، وأبو حنيفة والد عبد الأكرم بن أبي حنيفة في ابن ماجة، وأبو عبد الله الجدلي (4).


(1) سير أعلام النبلاء: 3 / 394 الرقم 61. (2) اسد الغابة: 2 / 351، راجع الاستيعاب: 2 / 650. (3) تاريخ الاسلام، حوادث سنة 61: ص 46. (4) تهذيب الكمال: 11 / 454 الرقم 2531. (*)

[ 157 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، وابن ماجة (4)، والترمذي (5)، والنسائي (6). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، والامام الحسن بن علي، والامام أمير المؤمنين (عليهما السلام) (7). [ 48 ] سليمان بن طرخان (... - 143 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: سليمان بن طرخان، الامام شيخ الاسلام، أبو المعتمر التيمي


(1) صحيح البخاري: 1 / 69، باب من أفاض على رأسه ثلاثا، وج 4 / 93، وج 5 / 48، وج 7 / 84، وص 99، باب الحذر من الغضب. (2) صحيح مسلم: 1 / 258، كتاب الحيض، الحديث 54، وص 259، الحديث 55. (3) سنن أبي داود: 1 / 62، كتاب الطهارة، باب الغسل من الجنابة، الحديث 239، وج 4 / 249، كتاب الأدب، باب ما يقال عند الغضب، الحديث 4781. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 190، كتاب الطهارة، باب الغسل من الجنابة، الحديث 239، وج 2 / 897، كتاب الديات، الحديث 2689، وص 1389، الحديث 4149. (5) سنن الترمذي: 3 / 377، كتاب الجنائز، باب ما جاء في الشهداء من هم، الحديث 1064. (6) سنن النسائي: 1 / 135، باب ذكر ما يكفي الجنب من إفاضة الماء على رأسه، وص 207، باب ما يكفي الجنب من إفاضة الماء عليه. (7) رجال الشيخ الطوسي: 40 الرقم 255، وص 66 الرقم 597، وص 94 الرقم 936. (

[ 158 ]

البصري... (1) قال أحمد بن حنبل: هو ثقة... (2) وقال البخاري: وكان عندنا من أهل الحديث (3). وقال إسحاق بن منصور، عن يحيى بن معين، والنسائي: ثقة (4). وقال ابن سعد: وكان ثقة، كثير الحديث، وكان من العباد المجتهدين... (5) وقال العجلي: تابعي، ثقة، وكان من خيار أهل البصرة (6). وقال الذهبي: الامام، أحد الأثبات (7). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (8). وقال ابن سعد: وكان سليمان مائلا إلى علي بن أبي طالب (9). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة الرابعة (10).


(1) سير أعلام النبلاء: 6 / 195 الرقم 92. (2) الجرح والتعديل: 4 / 125 الرقم 539. (3) التاريخ الكبير: 4 / 20. (4) تهذيب الكمال: 12 / 8. (5) الطبقات الكبرى: 7 / 252. (6) تاريخ الثقات: 203 الرقم 613. (7) ميزان الاعتدال: 2 / 212 الرقم 3481. (8) المعارف: 624. (9) الطبقات الكبرى: 7 / 252، تهذيب الكمال: 12 / 9. (10) تقريب التهذيب: 1 / 326 الرقم 454. (*)

[ 159 ]

وقال علي بن المديني: له نحو مائتي حديث (1). وقال المزي: روى عن: أسلم العجلي في أبي داود والترمذي والنسائي، وأنس بن مالك في الكتب الستة، وبركة أبي الوليد في ابن ماجة، وبكر بن عبد الله المزني في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وثابت البناني في مسلم والنسائي، والحسن البصري في مسلم، وأبي علي حسين بن قيس الرحبي في الترمذي وابن ماجة، والحضرمي بن لاحق في الناسخ والمنسوخ، وخالد الأثبج في مسلم، وخداش العبدي في الترمذي، والربيع بن أنس في الرد على أهل القدر، ورقبة بن مصقلة في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة في التفسير، وسعيد بن أبي الحسن البصري في أبي داود، وسعيد القيسي في الأدب المفرد، وسليمان الأعمش في الترمذي - وهو من أقرانه -، والسميط السدوسي في مسلم والنسائي، وأبي حاجب سوادة بن عاصم العنزي في النسائي، وأبي المنهال سيار ابن سلامة في مسلم والنسائي وابن ماجة، وسيار الشامي في الترمذي، وأبي السليل ضريب بن نقير في مسلم والنسائي، وطاووس بن كيسان في مسلم والترمذي والنسائي، وطلق بن حبيب في النسائي، وعبد الرحمان بن آدم في مسلم صاحب السقاية، وغنيم بن قيس في مسلم، وقتادة بن دعامة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وقيس بن هبار في النسائي، وقيل: ابن همام، ومغيد بن هلال في مسلم ونعيم بن أبي هند في مسلم والنسائي، وأبي مجلز لاحق ابن حميد في البخاري ومسلم والنسائي، ويحيى بن يعمر في مسلم، ويزيد بن عبد الله بن


(1) سير أعلام النبلاء: 6 / 196. (*)

[ 160 ]

الشخير في مسلم والمراسيل والترمذي والنسائي، وأبي إسحاق السبيعي في الترمذي والنسائي، وأبي بكر بن أنس بن مالك في مسلم، وأبي تميمة الهجيمي في البخاري والنسائي، وأبي عثمان النهدي في الكتب الستة، وأبي عثمان في أبي داود والنسائي وابن ماجة - وليس بالنهدي -، وأبي عمرو في النسائي، وأبي عمران الجوني في مسلم، وأبي نضرة العبدي في مسلم والترمذي والنسائي وما أخرجه في كتاب التفسير، وأسماء بنت يزيد القيسية البصرية في النسائي، ورميثة في ابن ماجة. روى عنه: إبراهيم بن سعد في الترمذي، وأسباط بن محمد في الترمذي، واسماعيل بن علية في البخاري ومسلم، وجرير بن عبد الحميد في مسلم والنسائي، وحفص بن غياث في مسلم، وحماد بن سلمة في مسلم والنسائي، وحيان في كتاب التفسير، وخالد بن عبد الله في النسائي، وزائدة بن قدامة في البخاري، وزهير بن معاوية في البخاري وأبي داود، والسري بن يحيى، وسعير بن الخمس في الترمذي في عمل اليوم والليلة، وسفيان الثوري في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وسفيان بن حبيب في النسائي، وسفيان بن عيينة في مسلم والترمذي، وسليم بن أخضر في مسلم والنسائي، وسيف بن هارون في الترمذي وابن ماجة، وشعبة بن الحجاج في البخاري ومسلم، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد النبيل، وأبو زبيد عبثر بن القاسم في مسلم والنسائي، وعبد الله بن المبارك في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة وعبد الوارث بن سعيد في النسائي وابن ماجة، وعلي بن عاصم الواسطي في التفسير لابن ماجة، وعمران القطان، وعيسى ابن يونس في مسلم والنسائي، وأبو همام محمد بن الزبرقان الأهوازي في أبي داود، ومحمد بن عبد الله الأنصاري في أفعال العباد للبخاري، ومحمد بن أبي عدي

[ 161 ]

في البخاري ومسلم والنسائي، ومحمد بن فضيل، ومروان بن معاوية الفزاري في مسلم، ومعاذ بن معاذ العنبري في البخاري ومسلم، وابنه معتمر بن سليمان في الكتب الستة، وهشيم بن بشير في مسلم، وهوذة بن خليفة، ويحيى بن سعيد القطان في البخاري ومسلم والنسائي، ويزيد بن زريع في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، ويزيد بن سفيان بن عبيدالله بن رواحة البصري، ويزيد بن هارون في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، ويوسف بن يعقوب الضبعي في البخاري والنسائي، وأبو إسحاق الشيباني - وهو من أقرانه -، وأبو بكر بن عياش، وأبو خالد الأحمر في مسلم، وأبو زيد الأنصاري النحوي، وأبو شهاب الحناط، وأبو مودود البصري في الترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6)، والترمذي (7).


(1) تهذيب الكمال: 12 / 6. (2) صحيح البخاري: 1 / 133، باب الصلاة كفارة، وج 7 / 100، وص 125، باب لا يشمت العاطس إذا لم يحمد الله، وص 201، باب صفة الجنة والنار، وص 169، باب لاحول ولا قوة إلا بالله. (3) صحيح مسلم: 1 / 11، المقدمة، باب النهي عن الحديث بكل ما سمع. (4) سنن أبي داود: 4 / 309، باب فيمن يعطس ولم يحمد الله، الحديث 5039. (5) سنن النسائي: 1 / 76، كتاب الطهارة، باب المسح على العمامة، وج 7 / 100، وج 8 / 202، باب الرخصة في لبس الحرير. (6) سنن ابن ماجة: 2 / 800، كتاب الصدقات، الحديث 2393. (7) سنن الترمذي: 3 / 604، ذيل ح 1312، كتاب البيوع. (*)

[ 162 ]

[ 49 ] سليمان بن قرم النحوي 1 - شخصيته ووثاقته: سليمان بن قرم بن معاذ التميمي الضبي، أبو داود النحوي. ومنهم من يقول: سليمان بن معاذ ينسبه إلى جده (1). قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: كان أبي يتبع حديث قطبة بن عبد العزيز، وسليمان بن قرم، ويزيد بن عبد العزيز بن سياه، وقال: هؤلاء قوم ثقات، وهم أتم حديثا من سفيان وشعبة، هم أصحاب كتب... (2) 2 - تشيعه: قال ابن حبان: كان رافضيا غاليا في الرفض (3). وقال ابن عدي: ويدل صورة سليمان هذا على أنه مفرط في التشيع (4). وقال محمد بن عوف الطائي (5)، عن أحمد بن حنبل: لا أرى به بأسا، لكنه


(1) تهذيب الكمال: 12 / 51 الرقم 2555. (2) تهذيب الكمال: 12 / 52. (3) كتاب المجروحين: 332. (4) الكامل: 3 / 1106 - 1107. (5) قال الذهبي: محمد بن عوف بن سفيان، الامام الحافظ المجود، محدث حمص... مات سنة اثنتين وسبعين ومائتين. راجع سير أعلام النبلاء: 12 / 613. (*)

[ 163 ]

كان يفرط في التشيع (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (2). قال المزي: روى عن: أشعث بن أبي الشعثاء، وثابت البناني، وأبي الجحاف داود بن أبي عوف، وسليمان الأعمش في ما استشهد به البخاري في الصحيح ومسلم، وسماك بن حرب في الترمذي، وسنان بن حبيب أبي حبيب السلمي، وعاصم بن بهدلة، وعبد الله بن حسن، وعبد الجبار بن العباس، وعطاء بن السائب في النسائي، ومحمد بن المنكدر في أبي داود، ومسلم بن كيسان الملائي، ومنصور بن المعتمر، وهارون بن سعد، وواقد أبي عبد الله مولى زيد بن خليدة، ويحيى بن عوسجة الضبي، وأبي إسحاق السبيعي في مسلم، وأبي جناب الكلبي، وأبي يحيى القتات في الترمذي. روى عنه: أبو الجواب الأحوص بن جواب الضبي في مسلم، وإسحاق بن منصور السلولي، والحسن بن صالح بن أبي الأسود، وحسين بن محمد المروذي في الترمذي، وسعد بن محمد بن الحسن بن عطية العوفي، وسفيان الثوري - وهو من أقرانه -، وسلمة بن الفضل الأبرش، وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي في مسلم والترمذي والنسائي - ونسبه إلى جده -، وأبو الأحوص سلام بن سليم، وصدقة بن سابق، وطاهر بن مدرار، وعبد الصمد بن النعمان، وعبد النور، وعلي بن هاشم بن البريد، ويحيى بن آدم، ويحيى بن حسان التنيسي، ويحيى بن عباد،


(1) تهذيب الكمال: 12 / 53. (2) تقريب التهذيب: 1 / 329 الرقم 480. (*)

[ 164 ]

ويحيى بن يعلى الأسلمي، ويعقوب بن إسحاق الحضرمي في أبي داود، ويونس بن محمد المؤدب، وأبو بكر بن عياش (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) (6). [ 50 ] سليمان بن مهران (61 - 148 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: سليمان بن مهران، الامام شيخ الاسلام، شيخ المقرئين والمحدثين، أبو محمد الأسدي الكاهلي، مولاهم الكوفي الحافظ... (7)


(1) تهذيب الكمال: 12 / 51. (2) صحيح البخاري: 7 / 112، باب علامة حب الله عزوجل. (3) صحيح مسلم: 4 / 2034، كتاب البر والصلة، الحديث 165. (4) سنن أبي داود: 2 / 127، كتاب الزكاة، الحديث 1671. (5) سنن الترمذي: 1 / 10، أبواب الطهارة، الحديث 4. (6) رجال الشيخ الطوسي: 216 الرقم 2839. (7) سير أعلام النبلاء: 6 / 226 الرقم 110. وقال المزي: يقال: إن أصله من طبرستان، ويقال: من قرية يقال لها: دنباوند من رستاق الري.... تهذيب الكمال: 12 / 76. (*)

[ 165 ]

قال البخاري عن ابن المديني: له نحو ألف وثلاث مئة حديث (1). وقال العجلي: ثقة كوفي، وكان محدث أهل الكوفة في زمانه، يقال: إنه ظهر له أربعة آلاف حديث.... ولم يكن في زمانه من طبقته أكثر حديثا منه.... (2) وقال الذهبي: أحد الأئمة الثقات، عداده في صغار التابعين (3). 2 - تشيعه: قال العجلي: وكان فيه تشيع (4). وعده ابن قتيبة والشهرستاني من رجال الشيعة (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (6). قال المزي: روى عن: أبان بن أبي عياش، وإبراهيم التيمي في الكتب الستة، وإبراهيم النخعي في الكتب الستة، وإسماعيل بن أبي خالد، وإسماعيل بن رجاء الزبيدي في مسلم وأبي داود وابن ماجة والنسائي والترمذي، وإسماعيل بن مسلم المكي في الترمذي، وأنس بن مالك في أبي داود والترمذي - ولم يثبت له


(1) تهذيب الكمال: 12 / 83. (2 و 4) تاريخ الثقات: 204 الرقم 619. (3) ميزان الاعتدال: 2 / 224 الرقم 3517. (5) المعارف: 624، الملل والنحل: 1 / 170. (6) سير أعلام النبلاء: 6 / 226 الرقم 110. (*)

[ 166 ]

سماع منه -، وتميم بن سلمة في ما استشهد به البخاري في الصحيح ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وثابت بن عبيد في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وثمامة بن عقبة في الأدب المفرد والنسائي، وأبي صخرة جامع بن شداد في البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي بشر جعفر بن أبي وحشية في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وحبيب بن أبي ثابت في مسلم وأبي داود والنسائي والترمذي وابن ماجة، وحبيب بن صهبان في الأدب المفرد، وحسان بن أبي الأشرس في النسائي، والحسين بن المنذر في كتاب الرد على أهل القدر، وأبي ظبيان حصين بن جندب الجنبي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة في التفسير، والحكم بن عتيبة في مسلم والنسائي، وحكيم بن جبير، وخيثمة بن أبي خيثمة البصري في الترمذي وخيثمة بن عبد الرحمان الجعفي في الكتب الستة، وذر بن عبد الله الهمداني في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وذكوان ابن أبي صالح السمان في الكتب الستة، ورجاء الأنصاري في أبي داود وابن ماجة، وزبيد اليامي في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي جهمة زياد بن الحصين في مسلم والنسائي وابن ماجة، وزيد بن وهب الجهني في الكتب الستة، وسالم بن أبي الجعد في الكتب الستة، وأبي عمرو سعد بن إياس الشيباني في مسلم وابن ماجة وأبي داود والنسائي والترمذي، وسعد بن عبيدة في مسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وسعد أبي مجاهد الطائي في أبي داود، وسعيد بن جبير في البخاري ومسلم والنسائي، وسعيد بن عبد الله بن جريح في أبي داود والترمذي، وأبي حازم سلمان الأشجعي في الكتب الستة، وسلمة بن كهيل في مسلم، وسليمان بن مسهر في مسلم وأبي داود والنسائي، وسليمان بن ميسرة الأحمسي، وسلام أبي شرحبيل في الأدب المفرد وابن ماجة، وأبي وائل شقيق بن سلمة

[ 167 ]

الأسدي في الكتب الستة، وشمر بن عطية في المراسيل والترمذي وعمل اليوم والليلة، والضحاك المشرقي في البخاري، وطارق بن أبي الحسناء في كتاب الرد على أهل القدر، وطارق بن عبد الرحمان في الترمذي، وطلحة بن مصرف في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي سفيان طلحة بن نافع في الكتب الستة، وطلق بن حبيب في المراسيل، وعامر الشعبي في البخاري ومسلم والترمذي، وعبد الله بن أبي أوفى في ابن ماجة، - يقال: مرسل -، وعبد الله بن الخليل الحضرمي في الرد على أهل القدر، وعبد الله بن عبد الله الرازي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الله بن مرة في الكتب الستة، وعبد الله بن يسار الجهني في أبي داود، وأبي قيس عبد الرحمان بن ثروان الأودي في أبي داود، وعبد الرحمان بن زياد في خصائص أمير المؤمنين، وعبد العزيز بن رفيع في مسلم، وعبد الملك بن عمير، وعبد الملك بن ميسرة في الرد على أهل القدر وفي كتاب الشمائل، وعبيد أبي الحسن في مسلم وأبي داود وابن ماجة، وأبي اليقظان عثمان بن عمير في الرد على أهل القدر والترمذي وابن ماجة، وعثمان بن قيس في الرد على أهل القدر، وعدي ابن ثابت في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعطاء بن أبي رباح في أبي داود، وعطاء بن السائب في أبي داود والترمذي والنسائي، وعطية العوفي في الترمذي وابن ماجة، وعكرمة مولى ابن عباس، وعلي بن الأقمر في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وعلي بن مدرك في الترمذي والنسائي، وعمارة بن عمير في الكتب الستة، وعمارة بن القعقاع بن شبرمة في مسلم والترمذي وابن ماجة، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعمرو ابن مرة في الكتب الستة، وقيس بن أبي حازم، وقيس بن مسلم في أبي داود وابن ماجة، ومالك بن الحارث في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي، ومجاهد

[ 168 ]

ابن جبر المكي في الكتب الستة، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين في الرد على أهل القدر، وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي في الترمذي، والمختار بن صيفي في أبي داود ومسلم، ومسعود بن مالك بن معبد الأسدي في مسلم والنسائي، وأبي رزين مسعود بن مالك الأسدي في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي الضحى مسلم بن صبيح في الكتب الستة، ومسلم البطين في الكتب الستة، والمسيب بن رافع في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، والمعرور بن سويد في الكتب الستة، والمقدام بن شريح بن هانئ في النسائي، ومنذر الثوري في البخاري ومسلم والنسائي، والمنهال بن عمرو في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وموسى بن عبد الله بن يزيد الخطمي في مسلم وفضائل الأنصار، ونفيع أبي داود الأعمى في ابن ماجة، وهلال بن يساف في ما استشهد به البخاري في الصحيح والترمذي وعمل اليوم والليلة، ويحيى بن سام في الترمذي والنسائي، ويحيى بن عبيد أبي عمر البهراني في مسلم وأبي داود والنسائي، ويحيى ابن عمارة في الترمذي والنسائي، ويقال: يحيى بن عباد في الترمذي، ويقال: عباد في النسائي، ويحيى بن وثاب في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة، ويزيد الرقاشي في الأدب المفرد وابن ماجة، وأبي سبرة النخعي في ابن ماجة، وأبي السفر الهمداني في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبي صالح مولى ام هانئ في التفسير لابن ماجة، وأبي عمار الهمداني في النسائي، وأبي يحيى القتات في أبي داود والترمذي، وأبي يحيى مولى آل جعدة في الأدب المفرد ومسلم وابن ماجة. روى عنه: أبان بن تغلب في مسلم، وإبراهيم بن طهمان في النسائي، وأبو إسحاق إبراهيم بن محمد الفزاري في مسلم وأبي داود والترمذي، وأسباط بن

[ 169 ]

محمد القرشي في ما استشهد به البخاري في كتاب القراءة خلف الامام ومسلم وأبي داود وابن ماجة والنسائي والترمذي، وإسحاق بن يوسف الأزرق في أبي داود، وإسرائيل بن يونس في البخاري، وإسماعيل بن زكريا في مسلم، وجابر بن نوح الحماني في الترمذي، وجرير بن حازم في مسلم، وجرير بن عبد الحميد في الكتب الستة، وجعفر بن عون في البخاري والترمذي، والحسن بن عياش في النسائي، وحفص بن غياث في الكتب الستة، والحكم بن عتيبة - وهو من شيوخه - وأبو اسامة حماد بن أسامة في البخاري ومسلم والترمذي، وحمزة بن حبيب الزيات، وحميد بن عبد الرحمان الرؤاسي في مسلم، وداود بن نصير الطائي في النسائي، وزائدة بن قدامة في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي، وزبيد اليامي - وهو من شيوخه -، وزهير بن معاوية في مسلم وأبي داود، وزياد بن عبد الله البكائي في الترمذي، وسعيد بن مسلمة الاموي في ابن ماجة، وسفيان الثوري في الكتب الستة، وسفيان بن عيينة في البخاري ومسلم والترمذي، وسليمان بن قرم بن معاذ الضبي في الأدب المفرد ومسلم، وسليمان التيمي في الترمذي - وهو من أقرانه -، وسهيل بن أبي صالح في النسائي وأبو الأحوص سلام بن سليم في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وسيف بن محمد الثوري في الترمذي، وشريك بن عبد الله النخعي في ابن ماجة، وشعبة بن الحجاج في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وشيبان بن عبد الرحمان النحوي في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبو زبيد عبثر بن القاسم في مسلم والترمذي والنسائي، وعبد الله بن الأجلح في الترمذي، وعبد الله بن إدريس في مسلم وابن ماجة، وعبد الله بن بشر في النسائي وابن ماجة، وعبد الله بن داود الخريبي في البخاري وأبي داود، وعبد الله بن عبد القدوس الرازي في ما استشهد به البخاري في الصحيح والترمذي، وعبد الله بن

[ 170 ]

المبارك في النسائي، وعبد الله بن نمير في مسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وعبد الحميد بن عبد الرحمان الحماني في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الرحمان بن محمد المحاربي، وأبو زهير عبد الرحمان بن مغراء في أبي داود والترمذي والنسائي، وعبد السلام بن حرب في أبي داود والترمذي، وعبد العزيز بن ربيعة اليناني في الترمذي، وعبد العزيز بن مسلم القسملي في الترمذي، وعبد الواحد بن زياد في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي، وعبدة بن سليمان في مسلم، وعبيد الله بن عمرو الرقي في النسائي، وعبيد الله بن موسى في البخاري، وعبيدة بن حميد في أبي داود والترمذي والنسائي، وعثام بن علي العامري في سنن أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وعصام بن طليق في فضائل الأنصار، وعطاء بن مسلم في ابن ماجة، وعقبة بن خالد في الترمذي، وعلي بن مسهر في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعلي بن هاشم بن البريد في النسائي، وعمار بن رزيق في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعمار بن محمد الثوري في مسلم وابن ماجة، وعمر بن سعيد بن مسروق الثوري في النسائي، وعمر بن عبيد الطنافسي في ابن ماجة، وعيسى بن يونس في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبو نعيم الفضل بن دكين في البخاري، والفضل بن موسى السيناني في الأدب المفرد والترمذي، وفضيل بن عياض في الأدب المفرد ومسلم والنسائي، وفضيل بن مرزوق في النسائي، والقاسم بن معن المسعودي في النسائي، وقتادة بن الفضيل الرهاوي في النسائي، وقطبة بن عبد العزيز بن سياه في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، ومالك بن سعير بن الخمس، ومحاضر بن المورع في ما استشهد به البخاري في الصحيح والنسائي، ومحمد بن أنس القرشي في ما استشهد به البخاري في الصحيح وأبي

[ 171 ]

داود، ومحمد بن بشر العبدي في مسلم، ومحمد بن ربيعة الكلابي في النسائي، ومحمد بن طلحة بن مصرف في مسند علي، ومحمد بن عبد الرحمان الطفاوي في البخاري، ومحمد بن عبيد الطنافسي في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن فضيل بن غزوان في الكتب الستة، ومحمد بن واسع في النسائي، ومفضل بن صالح في الترمذي، ومفضل بن مهلهل في مسلم والنسائي، ومنصور بن أبي الأسود في المراسيل والترمذي والنسائي، وموسى بن أعين في النسائي، وأبو المغيرة النضر بن إسماعيل في الترمذي، وهريم بن سفيان في البخاري ومسلم، وهشيم بن بشير في مسلم، ووكيع بن الجراح في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، ويحيى بن زكريا بن أبي الحواجب الكوفي، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة في مسلم والنسائي وابن ماجة، ويحيى بن سعيد الاموي في البخاري، ويحيى بن سعيد القطان، ويحيى بن عبد الملك بن أبي عيينة في مسلم وابن ماجة، ويحيى بن عيسى الرملي في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، ويحيى بن يمان في ابن ماجة، ويزيد بن عبد العزيز بن سياه في مسلم وأبي داود، ويعلى بن عبيد الطنافسي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبو إسحاق السبيعي - وهو من شيوخه -، وأبو بكر بن عياش في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبو جعفر الرازي في النسائي، وأبو حفص الأبار في أفعال العباد وأبي داود وابن ماجة، وأبو حمزة السكري في البخاري والنسائي، وأبو خالد الأحمر في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبو شهاب الحناط في البخاري، وأبو عبيدة بن معن المسعودي في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبو عوانة في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبو مسلم قائد الأعمش في ما استشهد به البخاري في الصحيح، وأبو معاوية الضرير في الكتب

[ 172 ]

الستة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، وابن ماجة (6)، والنسائي (7). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام جعفر الصادق (عليه السلام) (8).


(1) تهذيب الكمال: 12 / 76 - 82 الرقم 2570. (2) صحيح البخاري: 1 / 25، باب ما كان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يتخولهم بالموعظة. (3) صحيح مسلم: 1 / 86، كتاب الايمان، الحديث 131. روى عنه عن زر قال: قال علي: " والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الامي إلي أن لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق ". (4) سنن أبي داود: 3 / 26، الحديث 2562، باب الجهاد. (5) سنن الترمذي: 5 / 643، كتاب المناقب، باب مناقب علي بن أبي طالب (عليه السلام). (6) سنن ابن ماجة: 1 / 42، المقدمة، باب فضل علي بن أبي طالب (عليه السلام)، الحديث 114. (7) سنن النسائي: 8 / 117، كتاب الايمان، باب علامة المنافق. (8) رجال الشيخ الطوسي: 215 الرقم 2834. (*)

[ 173 ]

حرف الشين [ 51 ] شريك بن عبد الله الكوفي (95 - 178 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: شريك بن عبد الله، العلامة، الحافظ، القاضي، أبو عبد الله النخعي، أحد الأعلام، على لين ما في حديثه... وكان من كبار الفقهاء (1). وقال النسائي: ليس به بأس (2). وقال الذهبي: الحافظ الصادق، أحد الأئمة (3). 2 - تشيعه: عن أبي داود الرهاوي، أنه سمع شريكا يقول: علي خير البشر فمن أبى فقد كفر (4). وقال علي بن خشرم: فأخبرني بعض أصحابنا من أهل الحديث، أنه عرض هذا على عبد الله بن إدريس، فقال ابن إدريس: أنت سمعت هذا من حفص ؟ قلت:


(1) سير أعلام النبلاء: 8 / 200 الرقم 37. (2) سير أعلام النبلاء: 8 / 202، راجع معرفة الرواة: 117 الرقم 156. (3) ميزان الاعتدال: 2 / 270 الرقم 3697. (4) سير أعلام النبلاء: 8 / 205، راجع ميزان الاعتدال: 2 / 271. (*)

[ 174 ]

نعم. قال: الحمد لله الذي أنطق بهذا لسانه، فوالله إنه لشيعي، وإن شريكا لشيعي (1). وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة: حدثنا علي بن حكيم، حدثنا علي بن قادم، قال: جاء عتاب وآخر إلى شريك، فقال له الناس: يقولون: إنك شاك ! قال: يا أحمق كيف أكون شاكا ! لوددت أني كنت مع علي فخضبت يدي بسيفي من دمائهم (2). وعده ابن قتيبة من رجال الشيعة (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (4).


(1) سير أعلام النبلاء: 8 / 209. وفيه: " قلت: هذا التشيع الذي لا محذور فيه إن شاء الله إلا من قبيل الكلام فيمن حارب عليا رضي الله عنه من الصحابة فإنه قبيح يؤدب فاعله. ولا نذكر أحدا من الصحابة إلا بخير، ونترضى عنهم، ونقول: هم طائفة من المؤمنين بغت على الامام علي، وذلك بنص قول المصطفى صلوات الله عليه لعمار: تقتلك الفئة الباغية. فنسأل الله أن يرضى عن الجميع، وألا يجعلنا ممن في قلبه غل للمؤمنين. ولا نرتاب أن عليا أفضل ممن حاربه، وأنه أولى بالحق رضي الله عنه. وفي هامش سير أعلام النبلاء: 8 / 210 ذيل الحديث: وفي هذا الحديث علم من أعلام النبوة، وفضيلة ظاهرة لعلي وعمار، ورد على النواصب الزاعمين أن عليا لم يكن مصيبا في حروبه، ونقل المناوي في فيض القدير: (6 / 366) عن كتاب الامامة للامام عبد القاهر الجرجاني قوله: أجمع فقهاء الحجاز والعراق من فريقي الحديث والرأي، منهم: مالك والشافعي وأبو حنيفة، والأوزاعي والجمهور الأعظم من المتكلمين والمسلمين أن عليا مصيب في قتاله لأهل صفين كما هو مصيب في أهل الجمل، وأن الذين قاتلوه ظالمون له. (2) ميزان الاعتدال: 2 / 273. (3) المعارف: 624. (4) تقريب التهذيب: 1 / 35 الرقم 64. (*)

[ 175 ]

وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن جرير بن عبد الله البجلي في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وابراهيم بن مهاجر في أبي داود، وإسماعيل بن أبي خالد في أبي داود، وأشعث بن سوار، وأشعث بن أبي الشعثاء في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري والنسائي، وأبي بشر بيان بن بشر البجلي في النسائي وابن ماجة، وأبي حمزة ثابت بن أبي صفية الثمالي في الترمذي، وأبي المقدام ثابت بن هرمز الحداد، وجابر الجعفي في ابن ماجة، وجامع بن أبي راشد في أبي داود، وأبي صخرة جامع ابن شداد، وأبي بكر جبريل بن أحمر في أبي داود والنسائي، وحبيب بن أبي ثابت، وحبيب بن زيد الأنصاري في الترمذي والنسائي، وحبيب بن أبي عمرة في سنن النسائي، والحجاج بن أرطاة في الترمذي وابن ماجة، والحر بن الصباح في النسائي، وحريث بن أبي مطر في ابن ماجة، وحسين بن عبد الله بن عبيدالله بن عباس في ابن ماجة، وحكيم بن جبير في الترمذي، وخالد بن علقمة في ابن ماجة، وخصيف بن عبد الرحمان الجزري في أبي داود والترمذي والنسائي، وأبي الجحاف داود بن أبي عوف في الترمذي، وداود بن يزيد الأودي، وأبي فزارة راشد ابن كيسان في أبي داود والترمذي، والركين بن الربيع في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي، وزبيد اليامي في النسائي وابن ماجة، وزياد بن علاقة في مسلم وابن ماجة، وزياد بن فياض في أبي داود، وسالم الأفطس في المراسيل والنسائي، وأبي عبد الله سلمة بن تمام الشقري، وسلمة بن كهيل، وسليمان الأعمش في ابن ماجة، وسماك بن حرب في أبي داود وابن ماجة والنسائي والترمذي، وشبيب بن غرقدة، وشعبة بن الحجاج في مسلم، وصالح بن صالح بن حي، والصلت بن بهرام، وأبي سنان ضرار بن مرة الشيباني في النسائي، وطارق بن عبد الرحمان، وطريف أبي سفيان السعدي في ابن ماجة، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيدالله في النسائي

[ 176 ]

وابن ماجة، وعاصم بن بهدلة في الترمذي وابن ماجة، وعاصم بن سليمان الأحول في أبي داود والترمذي، وعاصم بن عبيدالله في أبي داود وعمل اليوم والليلة وابن ماجة، وعاصم بن كليب في أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، والعباس بن ذريح في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعبد الله بن أبي جميلة الطهوي في مسند علي، وعبد الله بن شبرمة في مسلم وابن ماجة، وعبد الله بن شريك العامري، وأبي علوان عبد الله بن عصيم في الترمذي وابن ماجة، ويقال: ابن عصمة الخنفي، وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الله بن محمد بن عقيل في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة، وعبد الأعلى بن عامر في مسند علي، وعبد الرحمان بن الأصبهاني فيما استشهد به البخاري وفي أبي داود، وعبد العزيز بن رفيع في النسائي، وعبد الكريم ابن مالك الجزري في ابن ماجة، وأبي أمية عبد الكريم بن أبي المخارق البصري في الترمذي، وعبد الملك بن عمير في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعبيد الله ابن عمر في كتاب الشمائل والنسائي وابن ماجة، وعثمان بن حكيم الأنصاري في النسائي، وعثمان بن أبي زرعة وهو ابن المغيرة الثقفي في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي حصين عثمان بن عاصم في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعثمان ابن عبد الله بن موهب في كتاب الشمائل والنسائي، وأبي اليقظان عثمان بن عمير في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعطاء بن السائب في النسائي، وعلي بن الأقمر في الترمذي والنسائي، وعلي بن بذيمة في الترمذي، وعمار الدهني في مسلم وأبي داود وابن ماجة والنسائي والترمذي، وعمارة بن القعقاع بن شبرمة في مسلم وابن ماجة، وعمر بن عامر الأنصاري في أبي داود وابن ماجة، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وعمران بن

[ 177 ]

مسلم بن رياح الثقفي، وعمران بن مسلم الجعفي، وعوف الأعرابي في النسائي، والعلاء بن عبد الكريم في الرد على أهل القدر، وعياش العامري في مسند علي، وغنام بن طلق بن معاوية النخعي والد طلق بن غنام، وقيس بن وهب في أبي داود وابن ماجة، وليث بن أبي سليم في كتاب رفع اليدين في الصلاة للبخاري وابن ماجة، ومحمد بن إسحاق بن يسار، ومحمد بن جحادة في الترمذي، ومحمد بن سعد الأنصاري في التفسير، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، ومحمد بن عبد الرحمان مولى آل طلحة في أبي داود، ومخارق الأحمسي في مسند علي، وأبي عثمان مختار بن يزيد، ومخول بن راشد في الترمذي والنسائي، وأبي فروة مسلم بن سالم في النسائي، والمقدام بن شريح بن هانئ في الأدب المفرد وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، ومنصور بن المعتمر في النسائي، ومهاجر أبي الحسن في الأدب المفرد، وميمون أبي حمزة الأعور في الترمذي وابن ماجة، وهشام بن عروة في مسلم، وهلال الوزان في النسائي، ويزيد بن أبي زياد في أبي داود، ويعلى بن عطاء الطائفي في مسلم، وأبي الحسناء الكوفي في أبي داود والترمذي ومسند علي، وأبي ربيعة الإيادي في أبي داود والترمذي وابن ماجة. روى عنه: إبراهيم بن سعد الزهري، وابراهيم بن أبي العباس في النسائي، وإبراهيم بن مهدي في أبي ئاود، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وإسحاق بن عيسى ابن الطباع في الترمذي والنسائي، وإسحاق بن منصور السلولي في النسائي، وإسحاق ابن يوسف الأزرق في أبي داود وابن ماجة، وإسماعيل بن أبان الوراق في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري واسماعيل بن موسى الفزاري في أبي داود والترمذي وابن ماجة، والأسود بن عامر شاذان في أبي داود والترمذي، وبشر بن الوليد الكندي القاضي، وثابت بن موسى في ابن ماجة، وجبارة بن المغلس، وجعفر بن

[ 178 ]

حميد الكوفي، وحاتم بن إسماعيل المدني، وحجاج بن محمد في النسائي، والحسن بن بشر البجلي في الترمذي، وحسين بن حسن الأشقر في النسائي، وحسين بن محمد المروذي في النسائي، وأبو اسامة حماد بن اسامة في الترمذي، وخلف بن هشام البزار المقرئ، والخليل بن عمرو البغوي في ابن ماجة، وداود بن عمرو الضبي، وأبو توبة الربيع بن نافع الحلبي في أبي داود، وزكريا بن عدي في ابن ماجة، وسعيد بن سليمان الواسطي في النسائي، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة في ابن ماجة، وأبو عبد الله سلمة بن تمام الشقري - وهو من شيوخه -، وأبو داود سليمان ابن داود الطيالسي في ابن ماجة، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني في أبي داود، وسويد بن سعيد الحدثاني في ابن ماجة، وأبو بدر شجاع بن الوليد السكوني في أبي داود، وشريح بن مسلمة التنوخي، وصالح بن نصر بن مالك الخزاعي، وطلق بن غنام النخعي في أبي داود والترمذي، وعباد بن العوام في المراسيل، وعبد الله بن صالح العجلي، وعبد الله بن عامر بن زرارة في ابن ماجة، وعبد الله بن عون الهلالي الخراز، وعبد الله بن المبارك في النسائي، وأبو بكر عبد الله بن محمد ابن أبي شيبة في مسلم وأبي داود وابن ماجة، وابنه عبد الرحمان بن شريك بن عبد الله النخعي في الأدب المفرد، وعبد الرحمان بن شيبة الجدي، وعبد الرحمان بن مصعب القطان في مسند علي وعبد الرحمان بن مهدي، وأبو نعيم عبد الرحمان بن هانئ النخعي في أبي داود، وأبو مسلم عبد الرحمان بن واقد الواقدي في الترمذي، وعبد الرحيم بن عبد الرحمان بن محمد المحاربي في ابن ماجة، وعبد السلام بن حرب الملائي، وعبد المنعم بن إدريس بن سنان ابن بنت وهب بن منبه، وعثمان بن حكيم الأودي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وعلي بن الجعد الجوهري، وعلي ابن حجر المروزي في الأدب المفرد ومسلم والترمذي والنسائي، وعلي بن حكيم

[ 179 ]

الأودي في الأدب المفرد ومسلم، وعلي بن قادم في خصائص أمير المؤمنين، وعمرو بن عون الواسطي في أبي داود والنسائي، وعمران بن أبان الواسطي في خصائص أمير المؤمنين، وغسان بن الربيع، وأبو نعيم الفضل بن دكين، والفضل بن موسى السيناني في مسلم، وفضيل بن عبد الوهاب القناد، وقتيبة بن سعيد في الترمذي، وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي في كتاب رفع اليدين في الصلاة، ومحرز بن عون الهلالي، ومحمد بن إسحاق بن يسار - وهو من شيوخه -، ومحمد ابن جعفر بن زياد الوركاني في أبي داود، ومحمد بن الحسن بن الزبير الأسدي المعروف بابن التل في النسائي وابن ماجة، ومحمد بن خالد بن عبد الله الواسطي، ومحمد بن سعيد ابن الأصبهاني في الترمذي، ومحمد بن سليمان لوين، ومحمد بن الصباح الدولابي في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود، ومحمد بن الطفيل النخعي في الأدب المفرد والترمذي، وأبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري في النسائي، ومحمد بن عبيد المحاربي في الترمذي، ومحمد بن عمر بن الرومي في الترمذي، ومحمد بن عيسى ابن الطباع في أبي داود والنسائي، ومحمد بن يزيد الواسطي، ومنصور بن أبي مزاحم، ومنصور بن أبي نويرة العلاف، والنضر بن عربي - وهو أكبر منه -، وأبو النضر هاشم بن القاسم في أبي داود، وأبو الوليد هشام ابن عبد الملك الطيالسي، وهشيم بن بشير - وهو من أقرانه -، وهناد بن السري في أبي داود والترمذي والنسائي، والهيثم بن جميل الأنطاكي في مسند علي وابن ماجة، ووكيع بن الجراح في الترمذي، ويحيى بن آدم في أبي داود، ويحيى بن أبي بكير الكرماني في الترمذي وابن ماجة، ويحيى بن سعيد القطان، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويزيد بن هارون في أبي داود والنسائي وابن ماجة، ويعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري في الترمذي والنسائي، ويونس بن محمد

[ 180 ]

المؤدب في مسلم (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والترمذي (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة عن حبشي بن جنادة قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: " علي مني وأنا منه، ولا يؤدي عني إلا علي " (6). [ 52 ] شعبة بن الحجاج (82 - 160 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: شعبة بن الحجاج بن الورد، الامام الحافظ، أمير المؤمنين في الحديث، أبو بسطام العتكي، مولاهم الواسطي، عالم أهل البصرة وشيخها (7). وقال أبو زيد الهروي: روى عنه عالم عظيم، وانتشر حديثه في الآفاق (8).


(1) تهذيب الكمال: 12 / 462. (2) صحيح مسلم: 3 / 1185، كتاب البيوع، باب الأرض تمنح، ذيل ح 121. (3) سنن أبي داود: 4 / 251 الحديث 4793، كتاب الأدب. (4) سنن الترمذي: 5 / 636 الرقم 3718 و 3719. (5) سنن النسائي: 1 / 26، كتاب الطهارة. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 44، المقدمة، فضل علي بن أبي طالب (عليه السلام)، الحديث 119. (7) سير أعلام النبلاء: 7 / 202 الرقم 80. (8) سير أعلام النبلاء: 7 / 203. (*)

[ 181 ]

وقال الحاكم: إمام الأئمة بالبصرة في معرفة الحديث (1). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه: كان شعبة امة وحده في هذا الشأن - يعني في الرجال وبصره بالحديث وتثبته وتنقيته للرجال (2). وقال ابن منجويه:.... وكان من سادات أهل زمانه حفظا وإتقانا وورعا وفضلا، وهو أول من فتش بالعراق عن أمر المحدثين، وجانب الضعفاء والمتروكين، وصار علما يقتدى به، وتبعه عليه بعده أهل العراق (3). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة والشهرستاني من رجال الشيعة (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة السابعة (5). وقال المزي: روى عن: أبان بن تغلب في مسلم والترمذي، وإبراهيم بن عامر بن مسعود الجمحي في أبي داود والنسائي، وإبراهيم بن محمد بن المنتشر في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وإبراهيم بن مسلم الهجري في ابن ماجة، وإبراهيم بن مهاجر في مسلم وأبي داود وابن ماجة، وإبراهيم بن ميسرة في سنن النسائي، وإبراهيم بن ميمون في كتاب عمل اليوم والليلة، والأزرق بن قيس في


(1) سير أعلام النبلاء: 7 / 206. (2) تهذيب الكمال: 12 / 490. (3) رجال صحيح مسلم: 1 / 299 الرقم 650. (4) المعارف: 624، الملل والنحل: 1 / 170. (5) تقريب التهذيب: 1 / 351 الرقم 67. (*)

[ 182 ]

البخاري، وإسماعيل بن أبي خالد في البخاري ومسلم، وإسماعيل بن رجاء الزبيدي في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وإسماعيل بن سميع في مسند علي، واسماعيل بن عبد الرحمان السدي في الترمذي، وإسماعيل بن علية في الترمذي والنسائي - وهو أصغر منه -، والأسود بن قيس في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي، وأشعث بن سوار، وأشعث بن أبي الشعثاء في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وأشعث بن عبد الله بن جابر الحداني، وأنس بن سيرين في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة، وأيوب بن أبي تميمة السختياني في البخاري ومسلم والنسائي، وأيوب بن موسى القرشي في مسلم، وبديل بن ميسرة العقيلي في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وبريد ابن أبي مريم السلولي في الترمذي والنسائي، وبسطام بن مسلم في سنن النسائي، وبشير بن ثابت في فضائل الأنصار لأبي داود، وبكير بن عطاء في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وبلال في كتاب عمل اليوم والليلة، وأبي بشر بيان بن بشر في عمل اليوم والليلة، وتوبة العنبري في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وتوبة أبي صدقة في النسائي، وثابت بن أسلم البناني في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وأبي المقدام ثابت بن هرمز الحداد، وثوير بن أبي فاختة في الترمذي، وجابر الجعفي في الترمذي، وأبي صخرة جامع بن شداد في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وجبلة بن سحيم في البخاري ومسلم والنسائي، وجعدة ابن ام هانئ في الترمذي والنسائي، وجعفر بن محمد الصادق، وجعفر بن أبي وحشية في الكتب الستة، والجلاس في عمل اليوم والليلة، وحاتم ابن أبي صغيرة في النسائي، وحاضر بن المهاجر في النسائي وابن ماجة، وحبيب ابن أبي ثابت في البخاري ومسلم والنسائي، وحبيب بن الزبير في الترمذي،

[ 183 ]

وحبيب بن زيد الأنصاري في ابن ماجة والترمذي والنسائي وأبي داود، وحبيب بن الشهيد في الأدب المفرد ومسلم وابن ماجة، والحجاج بن عاصم في النسائي، وأبيه الحجاج بن الورد، والحر بن الصياح في أبي داود والترمذي والنسائي، وحرب بن شداد، والحسن بن عمران في أبي داود، وحسين المعلم في البخاري، وحصين بن عبد الرحمان في البخاري ومسلم والنسائي، والحكم بن عتيبة في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وحماد بن أبي سليمان في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وحمزة الضبي في مسلم وأبي داود والنسائي، وحميد بن نافع في البخاري ومسلم والنسائي، وحميد بن هلال في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وحميد الطويل في البخاري ومسلم والنسائي، وحيان الأزدي، وخالد الحذاء في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وخبيب بن عبد الرحمان في الكتب الستة، وخليد بن جعفر في مسلم والترمذي والنسائي، وأبي ذبيان خليفة بن جعفر في البخاري ومسلم والنسائي، وداود بن فراهيج، وداود بن أبي هند في النسائي، وداود بن يزيد الأودي، والربيع بن لوط في النسائي، وربيعة بن أبي عبد الرحمان، والركين بن الربيع في النسائي، وزبيد اليامي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وزكريا بن أبي زائدة، وزياد بن علاقة في مسلم وأبي داود والنسائي، وزياد بن فياض في مسلم والنسائي، وزياد بن مخراق في أبي داود، وزيد بن الحواري العمي في الترمذي والنسائي، وزيد بن محمد بن زيد العمري في مسلم والنسائي، وسعد بن إبراهيم في الكتب الستة، وسعد بن إسحاق ابن كعب بن عجرة في النسائي، وسعيد بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، وسعيد بن أبي سعيد المقبري، وسعيد بن مسروق الثوري في البخاري ومسلم والنسائي، وأبي مسلمة سعيد بن يزيد في

[ 184 ]

البخاري ومسلم والنسائي، وسعيد الجريري في مسلم، وسفيان الثوري - وهو من أقرانه -، وسفيان بن حسين في سنن النسائي، وسلم بن عطية في سنن النسائي، وسلمة بن كهيل في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وسليمان بن عبد الرحمان في الترمذي والنسائي وابن ماجة وأبي داود، وسليمان الأعمش في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وسليمان التيمي في البخاري ومسلم، وسليمان الشيباني في البخاري ومسلم والنسائي، وسماك بن حرب في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وسماك بن الوليد الحنفي، وسهيل بن أبي صالح في مسلم وأبي داود والترمذي، وسوادة بن عبيد العجلي في مسند علي، وأبي المنهال سيار بن سلامة الرياحي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وسيار أبي الحكم في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وشرقي البصري في كتاب الرد على أهل القدر، وشعيب بن الحبحاب، وصالح بن درهم، وصالح بن صالح بن حي في مسلم، وصدقة بن يسار، وأبي سنان ظرار بن مرة الشيباني، وطارق بن عبد الرحمان البجلي، وطلحة بن مصرف في كتاب أفعال العباد للبخاري والنسائي وابن ماجه، وأبي سفيان طلحة بن نافع، وعاصم بن بهدلة في الترمذي، وعاصم بن سليمان الأحول في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وعاصم بن عبيدالله في كتاب أفعال العباد وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وعاصم ابن كليب في كتاب رفع اليدين في الصلاة للبخاري ومسلم والنسائي، وعامر الأحول في النسائي، وعباس الجريري في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعبد الله بن بشر الخثعمي في الترمذي والنسائي، وعبد الله بن دينار في الكتب الستة، وعبد الله بن أبي السفر الهمداني في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعبد الله بن صبيح في النسائي، وعبد الله بن عبد الله بن جبر

[ 185 ]

الأنصاري في البخاري ومسلم وفضائل الأنصار لأبي داود، والنسائي، وعبد الله بن عون في النسائي، وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في البخاري والنسائي، وعبد الله بن المختار في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعبد الله ابن أبي نجيح في البخاري والنسائي، وعبد الله بن هانئ بن الشخير في مسلم، وعبد الله بن يزيد الصهباني، وعبد الله بن يزيد النخعي في مسلم والنسائي، وعبد الأعلى بن عامر في النسائي، وعبد الأكرم بن أبي حنيفة في ابن ماجة، وعبد الحميد صاحب الزيادي في البخاري ومسلم والنسائي، وعبد الخالق بن سلمة في النسائي، وعبد ربه بن سعيد الأنصاري في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعبد الرحمان ابن الأصبهاني في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي قيس عبد الرحمان بن ثروان في البخاري والنسائي، وعبد الرحمان بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وعبد العزيز بن رفيع في مسلم وأبي داود والنسائي، وعبد العزيز بن صهيب في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعبد الملك بن عمير في البخاري ومسلم، وعبد الملك بن ميسرة الزراد في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وعبد الوارث بن أبي حنيفة في النسائي، وعبدة بن أبي لبابة في مسلم، وعبيد الله بن أبي بكر بن أنس بن مالك في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وعبيد الله بن عمر في مسلم والنسائي، وعبيد الله بن أبي يزيد، وعبيد أبي الحسن في مسلم، وعبيدة بن معتب الضبي في أبي داود، وعتاب مولى هرمز في أبي داود، وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي في البخاري ومسلم والترمذي في كتاب الشمائل والنسائي، وعثمان بن عبد الله بن موهب في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعثمان بن غياث، وعثمان البتي في النسائي، وعدي بن

[ 186 ]

ثابت في الكتب الستة، وعطاء بن السائب في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وعطاء بن أبي مسلم الخراساني في النسائي، وعطاء بن أبي ميمونة في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، وعقبة بن حريث في مسلم والنسائي، وعقيل بن طلحة السلمي في أبي داود، وعكرمة بن عمار اليمامي في الترمذي، وعلقمة بن مرثد في الكتب الستة، وعلي بن الأقمر في مسلم، وعلي بن بذيمة، وعلي بن زيد بن جدعان في النسائي وابن ماجة، وعلي بن مدرك في الكتب الستة، وعلي أبي الأسد الحنفي في النسائي، وعمار بن عقبة العبسي، وعمارة بن أبي حفصة في البخاري والنسائي والتفسير لابن ماجة، وعمر بن سليمان العمري في أبي داود والترمذي والنسائي، وعمر بن محمد بن زيد العمري في مسلم، وعمرو بن أبي حكيم في أبي داود والنسائي، وعمرو بن دينار في البخاري ومسلم والنسائي، وعمرو بن عامر الأنصاري في البخاري والنسائي، وعمرو بن مرة في الكتب الستة، وعمرو بن يحيى بن عمارة في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وعمران بن مسلم الجعفي، وأبي جعفر عمير بن يزيد الخطمي في الترمذي والنسائي وابن ماجة، والعوام بن حوشب في البخاري وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعوف الأعرابي في النسائي، وعون بن أبي جحيفة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، والعلاء بن عبد الرحمان في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري ومسلم وابن ماجة، والعلاء ابن أخي شعيب بن خالد الرازي في أبي داود، وعياض أبي خالد البجلي في سنن النسائي، وعيينة بن عبد الرحمان بن جوشن في الأدب المفرد وأبي داود، وغالب التمار في أبي داود، وغالب القطان في عمل اليوم والليلة، وغيلان بن جامع، وغيلان بن جرير في مسلم والنسائي، وغيلان بن عبد الله الواسطي، وفرات القزاز في البخاري ومسلم والترمذي، وفراس

[ 187 ]

ابن يحيى الهمداني في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وفرقد السبخي، وفضيل بن فضالة القيسي في النسائي، وفضيل بن ميسرة في خصائص أمير المؤمنين، والقاسم بن أبي بزة في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي، والقاسم بن مهران في مسلم والنسائي، وقتادة بن دعامة في الكتب الستة، وقرة بن خالد السدوسي، وقيس بن مسلم في البخاري ومسلم والنسائي، وليث بن أبي سليم في ابن ماجة، ومالك بن أنس في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة - وهو من أقرانه -، ومالك بن عرفطة في أبي داود والنسائي - والصواب: خالد بن علقمة - ومجالد بن سعيد في النسائي، ومجزأة بن زاهر في الأدب المفرد ومسلم والنسائي، ومحارب بن دثار في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، ومحل بن خليفة في النسائي، ومحمد بن إسحاق بن يسار، ومحمد بن حجادة في البخاري وأبي داود، ومحمد بن زياد الجمحي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي رجاء محمد بن سيف الازدي في المراسيل لأبي داود والنسائي، ومحمد بن عبد الله ابن أبي يعقوب في البخاري ومسلم والنسائي، ومحمد بن عبد الجبار الأنصاري في الأدب المفرد، ومحمد بن عبد الرحمان بن سعد بن زرارة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن عبد الرحمان مولى آل طلحة في الترمذي والنسائي، وأبي الرجال محمد بن عبد الرحمان الأنصاري في مسلم - على خلاف فيه -، ومحمد بن عثمان بن عبد الله بن موهب في البخاري ومسلم والنسائي - إن كان محفوظا -، ومحمد بن قيس الأسدي في عمل اليوم والليلة، ومحمد بن أبي المجالد في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة - ويقال: عبد الله بن أبي المجالد -، ومحمد بن مرة القرشي الكوفي، وأبي الزبير محمد بن مسلم المكي في النسائي، ومحمد بن المنكدر في الكتب الستة، ومخارق الأحمسي في كتاب الرد على أهل

[ 188 ]

القدر والنسائي، ومخول بن راشد في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، ومستمر بن الريان في مسلم والنسائي، ومسعر بن كدام في عمل اليوم والليلة، ومسلم بن يناق أبي الحسن في مسلم والنسائي، ومسلم الأعور، ومسلم القري في مسلم وأبي داود والنسائي، ومشاش البصري في النسائي، ومعاوية بن قرة المزني في الكتب الستة، ومعبد بن خالد في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، ومغيرة بن مقسم الضبي في البخاري ومسلم، ومغيرة بن النعمان النخعي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، والمقدام بن شريح بن هانئ في الأدب المفرد ومسلم والنسائي وابن ماجة، ومنصور بن زاذان، ومنصور بن عبد الرحمان الأشل، ومنصور بن المعتمر في الكتب الستة، والمنهال بن عمرو في النسائي، ومهاجر أبي الحسن في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة، وموسى بن أنس بن مالك في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وموسى بن أبي عائشة في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وموسى بن عبد الله الجهني في عمل اليوم والليلة، وموسى بن عبيدة الربذي، وموسى بن أبي عثمان في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وميسرة بن حبيب في النسائي، والنعمان بن سالم في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، ونعيم بن أبي هند في الترمذي والنسائي، وأبي عقيل هاشم بن بلال في أبي داود وعمل اليوم والليلة، وهشام بن زيد بن أنس بن مالك في الكتب الستة، وهشام بن عروة في البخاري ومسلم، وهشام الدستوائي في النسائي - وهو من أقرانه -، وواصل الأحدب في مسلم وعمل اليوم والليلة، وواقد ابن محمد بن زيد العمري في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وورقاء بن عمر اليشكري في مسلم وأبي داود والنسائي - وهو من أقرانه -، والوليد بن حرب، والوليد بن العيزار في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، ويحيى بن أبي إسحاق

[ 189 ]

الحضرمي في البخاري ومسلم والنسائي، ويحيى بن الحصين الأحمسي في مسلم والنسائي وابن ماجة، وأبي حيان يحيى بن سعيد بن حيان التيمي في النسائي، ويحيى بن سعيد الأنصاري في الترمذي، وأبي بلج يحيى بن أبي سليم الفزاري في الترمذي والنسائي، ويحيى بن عبد الله الجابر في الترمذي، ويحيى بن عبيد البهراني في مسلم والنسائي، ويحيى بن أبي كثير، وأبي المعلى يحيى بن ميمون العطار في النسائي، ويحيى بن هانئ بن عروة المرادي في النسائي، ويحيى بن يزيد الهنائي في مسلم وأبي داود، وأبي التياح يزيد بن حميد الضبعي في الكتب الستة، ويزيد ابن خمير الشامي في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، ويزيد بن أبي زياد في أبي داود والنسائي، وأبي خالد يزيد بن خالد الدالاني في أبي داود والترمذي، ويزيد أبي خالد وليس بالدالاني، ويزيد الرشك في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، ويعقوب بن عطاء بن أبي رباح، ويعلى ابن عطاء في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري وفي مسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، ويونس بن خباب في عمل اليوم والليلة، ويونس بن عبيد في البخاري ومسلم، وأبي إسحاق السبيعي في الكتب الستة، وأبي إسرائيل الجشمي في عمل اليوم والليلة، وأبي بكر بن أبي الجهم في مسلم والترمذي والنسائي، وأبي بكر بن حفص في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وأبي بكر بن محمد بن زيد العمري في النسائي، وأبي بكر بن المنكدر في البخاري، وأبي جعفر الفراء في الأدب المفرد وعمل اليوم والليلة، وأبي جعفر مؤذن مسجد العريان في أبي داود والنسائي، وأبي جمرة الضبعي في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وأبي الجودي الشامي في أبي داود، وأبي الحسن في النسائي، وأبي حمزة الأزدي جارهم في مسلم وعمل اليوم والليلة، وأبي حمزة القصاب في مسلم، وأبي شعيب

[ 190 ]

في أبي داود، وأبي شمر الضبعي في مسلم والنسائي، وأبي الضحاك في التفسير لابن ماجة، وأبي عمران الجوني في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، وأبي العنبس الأكبر في أبي داود والنسائي، وأبي العنبس الأصغر، وأبي عون الثقفي في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وأبي فروة الهمداني، وأبي الفيض الشامي في أبي داود والترمذي والنسائي، وأبي المختار الأسدي في أبي داود، وأبي المؤمل، وأبي نعامة السعدي في مسلم، وأبي هاشم الرماني في النسائي، وأبي يعفور العبدي في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وشميسة العتكية في الأدب المفرد. روى عنه: إبراهيم بن سعد الزهري في البخاري تعليقا، وإبراهيم بن طهمان تعليقا أيضا والنسائي، وإبراهيم بن المختار الرازي في الترمذي، وآدم بن أبي إياس في البخاري والترمذي، وأسد بن موسى في عمل اليوم والليلة، وإسماعيل بن علية في مسلم والنسائي، والأسود بن عامر شاذان في البخاري ومسلم وابن ماجة، والأشعث بن عبد الله السجستاني في أبي داود، وأمية بن خالد في مسلم والترمذي والنسائي، وأيوب السختياني - وهو من شيوخه -، وبدل بن المحبر في البخاري وأبي داود، وبشر بن ثابت في ابن ماجة، وبشر بن عمر الزهراني في البخاري ومسلم وابن ماجة، وبشر بن المفضل في مسلم والنسائي، وبقية بن الوليد في النسائي، وبكر بن عيسى الراسبي في النسائي، وبهز بن أسد في البخاري ومسلم والنسائي، وتوبة بن علوان البصري نزيل صنعاء، والجراح بن مليح البهراني في عمل اليوم والليلة، وجرير بن حازم - وهو من أقرانه -، وحبان بن هلال في البخاري، وحجاج بن محمد الأعور في البخاري والنسائي، وحجاج بن منهال الأنماطي في البخاري والنسائي، وحجاج بن نصير الفساطيطي، وحرمي بن عمارة

[ 191 ]

في البخاري ومسلم وفضائل الأنصار لأبي داود والنسائي، والحسن بن صالح بن حي في النسائي - وهو من أقرانه -، والحسن بن موسى الأشيب، وأبو عمر حفص ابن عمر الحوضي في البخاري وأبي داود، والحكم بن عبد الله العجلي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وأبو اسامة حماد بن اسامة في مسلم، وحماد بن مسعدة في النسائي، وخالد بن الحارث في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وداود بن إبراهيم الواسطي، وداود بن الزبرقان، وداود بن المحبر، والربيع بن يحيى الأشناني في أبي داود، وروح بن عبادة في البخاري ومسلم والترمذي، وريحان بن سعيد، وزافر بن سليمان في عمل اليوم والليلة، وزيد بن الحباب، وزيد بن أبي الزرقاء الموصلي في النسائي، وسعد بن إبراهيم الزهري - وهو من شيوخه -، وابنه سعد بن شعبة بن الحجاج، وأبو زيد سعيد بن الربيع الهروي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وسعيد بن سفيان الجحدري في الترمذي، وسعيد بن عامر الضبعي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وسفيان الثوري في النسائي - وهو من أقرانه -، وسفيان بن حبيب في الأدب المفرد والترمذي وأبي داود والنسائي، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وسليمان بن حرب في البخاري وأبي داود والنسائي، وسليمان الأعمش - وهو من شيوخه -، والسميدع بن واهب في النسائي، وسهل بن بكار الدارمي، وأبو عتاب سهل بن حماد الدلال في مسلم والترمذي والنسائي، وسهل بن يوسف في البخاري والنسائي، وشبابة بن سوار في البخاري ومسلم وابن ماجة والنسائي، وشريك بن عبد الله النخعي في مسلم، وشعيب بن بيان الصفار، وشعيب بن حرب، وشعيب بن محرز بن شعيث بن زيد بن أبي الزعراء الأزدي، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد النبيل في البخاري، وعاصم بن علي بن عاصم الواسطي، وعباد بن آدم البصري في

[ 192 ]

ابن ماجة، وعبد الله بن إدريس في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعبد الله بن حمران الأموي في عمل اليوم والليلة، وعبد الله بن رجاء الغداني في البخاري، وعبد الله بن المبارك في البخاري ومقدمة صحيح مسلم والترمذي والنسائي، وعبد الله بن مسلمة القعنبي في أبي داود حديثا واحدا، وأبو شهاب عبد ربه بن نافع الحناط في مسلم، وعبد الرحمان بن غزوان المعروف بقراد أبي نوح في سنن النسائي، وعبد الرحمان بن مهدي في الكتب الستة، وأبو ظفر عبد السلام بن مطهر في المراسيل لأبي داود، وعبد الصمد بن عبد الوارث في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعبد العزيز بن أبي رزمة المروزي في أبي داود، وعبد الملك بن إبراهيم الجدي في البخاري والمراسيل لأبي داود والترمذي، وعبد الملك بن الصباح في البخاري ومسلم، وعبيد الله الأشجعي في عمل اليوم والليلة، وعبيد بن سعيد الأموي في مسلم وابن ماجة، وعبيد بن عقيل الهلالي في النسائي، وعثمان بن جبلة بن أبي رواد في البخاري ومسلم والنسائي، وعثمان بن عمر بن فارس في البخاري ومسلم وأبي داود، وعصمة بن سليمان الخزاز، وعفان ابن مسلم الصفار في مسلم والنسائي، وعفيف بن سالم الموصلي في مسند علي، وعقبة بن خالد السكوني في الترمذي والنسائي، وعلي بن الجعد الجوهري في البخاري وأبي داود، وعلي بن حفص المدائني في مقدمة مسلم وأبي داود، وعلي ابن نصر الجهضمي الكبير في مسلم والنسائي وابن ماجة، وعمرو بن حكام الأزدي، وعمرو بن محمد بن أبي رزين في الترمذي، وعمرو بن مرزوق في البخاري وأبي داود، وأبو قطن عمرو بن الهيثم في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعيسى بن يونس في مسلم وعمل اليوم والليلة، وأبو نعيم الفضل بن دكين، والفضل بن عنبسة في النسائي، وقبيصة بن عقبة، وقرة بن حبيب القنوي في أفعال

[ 193 ]

العباد للبخاري، وكثير بن هشام، وكدام بن مسعر بن كدام، ومحمد بن إسحاق بن يسار - وهو من شيوخه -، ومحمد بن بكر البرساني في ابن ماجة، ومحمد بن جعفر غندر في الكتب الستة، ومحمد بن سواء السدوسي في النسائي، ومحمد بن عبد الله الأنصاري، ومحمد بن أبي عدي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن عرعرة في البخاري ومسلم وأبي داود، ومحمد بن كثير العبدي في البخاري وأبي داود، ومسكين بن بكير الحراني في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، ومسلم بن إبراهيم في البخاري وأبي داود، ومعاذ بن معاذ العنبري في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، والمؤرج بن عمرو السدوسي النحوي، وأبو سلمة موسى بن إسماعيل حديثا واحدا، وموسى بن الفضل في ابن ماجة، والنضر ابن شميل في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبو النضر هاشم ابن القاسم في مسلم وعمل اليوم والليلة، وهانئ بن يحيى السلمي، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي في البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وهشيم ابن بشير في النسائي، وورقاء بن عمر اليشكري في النسائي، والوضاح بن حسان التنوخي، ووكيع بن الجراح في الكتب الستة، والوليد بن عبد الرحمان الجارودي في البخاري، والوليد بن نافع في النسائي، ووهب بن جرير بن حازم في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، ويحيى بن أبي بكير في مسلم والنسائي، ويحيى بن حماد في مسلم والترمذي وعمل اليوم والليلة، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة في الترمذي، ويحيى بن سعيد القطان في الكتب الستة، وأبو عباد يحيى بن عباد في البخاري والنسائي، ويحيى بن كثير العنبري في مسلم وكتاب الشمائل للترمذي والنسائي وابن ماجة، ويزيد بن زريع في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، ويزيد بن هارون في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، ويعقوب بن

[ 194 ]

إسحاق الحضرمي في كتاب الشمائل والنسائي، ويوسف بن يعقوب الضبعي في النسائي، وأبو الجارية العبدي في أبي داود والترمذي، وأبو خالد الأحمر في مسلم، وأبو داود الطيالسي فيما استشهد به البخاري في الصحيح تعليقا ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وأبو عامر العقدي في البخاري ومسلم وعمل اليوم والليلة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: له نحو ألفي حديث كما عن ابن المديني (2)، ونحن نكتفي بذكر بعضها إجمالا: صحيح البخاري (3)، ومسلم (4)، وسنن أبي داود (5)، وابن ماجة (6)،


(1 و 2) تهذيب الكمال: 12 / 480 - 489. (3) صحيح البخاري: 1 / 64 و 69 و 72 و 85 باب الصلاة على النفساء وص 87، باب التيمم في الحضر، وص 88 و 90، باب إذا خاف الجنب على نفسه المرض، وص 101، باب الصلاة على الخمرة، وص 102، باب الصلاة في الخفاف، وص 105، باب ما جاء في القبلة، وسائر مجلدات صحيح البخاري. (4) صحيح مسلم: 1 / 9، المقدمة، وص 47 كتاب الايمان، الحديث 24، وص 53، الحديث 36، وص 247، كتاب الحيض، الحديث 18، وص 248، الحديث 22، وص 305، كتاب الصلاة، الحديث 66 و 67، وج 2 / 706، كتاب الزكاة، الحديث 72، وص 766، كتاب الصيام، الحديث 30، وص 815، الحديث 187. (5) سنن أبي داود: 1 / 23، كتاب الطهارة، الحديث 94، وص 39، الحديث 153، وص 50، باب التشديد في ذلك، الحديث 194، وج 2 / 29، كتاب الصلاة، الحديث 1295، وص 32، الحديث 1307، باب قيام الليل، وص 70، الحديث 1452، باب في ثواب قراءة القرآن. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 57، المقدمة، ح 163، وص 77، ح 214، وص 100، ح 271، كتاب الطهارة وسننها، وص 104، ح 283، وص 108، ح 296، وص 152، ح 444، باب الاذنان من الرأس، وج 2 / 744، كتاب التجارات، ح 2208، وص 746، ح 2212، وص 1091، كتاب الأطعمة، ح 3280. (*)

[ 195 ]

والترمذي (1)، والنسائي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (3).


(1) سنن الترمذي: 1 / 69، أبواب الطهارة، وص 113، الحديث 78، وج 2 / 66، أبواب الصلاة، الحديث 276، وص 69، الحديث 279، وص 154، الباب 248، الحديث 333، وص 182، الحديث 350، وص 238، الحديث 392. (2) سنن النسائي: 1 / 42 و 54 و 58 و 64 و 68 و 76 و 79 و 85 و 86 و 87، وج 2 / 13 و 16، باب الإقامة لمن جمع بين الصلاتين، وص 19 و 20 و 90 و 139 و 140. (3) رجال الشيخ الطوسي: 24 الرقم 3015. (*)

[ 196 ]

حرف الصاد [ 53 ] صعصعة بن صوحان 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: صعصعة بن صوحان، أبو طلحة، أحد خطباء العرب، كان من كبار أصحاب علي (1). وقال ابن سعد: وكان ثقة، قليل الحديث (2). وقال النسائي: ثقة (3). وقال ابن حجر: فصيح، ثقة (4). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن سعد في الطبقة الاولى من أهل الكوفة (6).


(1) سير أعلام النبلاء: 3 / 528 الرقم 134. (2) الطبقات الكبرى: 6 / 221، راجع مختصر تاريخ دمشق: 11 / 84 الرقم 58. (3) تهذيب الكمال: 13 / 167 الرقم 2876. (4) تقريب التهذيب: 1 / 367 الرقم 97. (5) المعارف: 624. (6) الطبقات الكبرى: 6 / 221. (*)

[ 197 ]

وقال المزي: روى عن: عبد الله بن عباس، وعثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب في سنن النسائي، وشهد معه صفين وأمره على بعض الكراديس. روى عنه: عامر الشعبي، وعبد الله بن بريدة، وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في سنن النسائي، ومالك بن عمير في النسائي، ومطير والد موسى بن مطير، والمنهال بن عمرو (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والنسائي (3). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: أورده النجاشي في رجاله، وعده الشيخ الطوسي فيمن روى عن الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) (4).


(1) تهذيب الكمال: 13 / 168. (2) سنن أبي داود: 4 / 303، كتاب الأدب، الحديث 5012. (3) سنن النسائي: 8 / 166، كتاب الزينة، باب خاتم الذهب. (4) رجال النجاشي: 203 الرقم 542، رجال الشيخ الطوسي: 69 الرقم 625. (*)

[ 198 ]

حرف الطاء [ 54 ] طاوس بن كيسان (... - 106 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: طاوس بن كيسان، الفقيه القدوة، عالم اليمن، أبو عبد الرحمن الفارسي، ثم اليمني الجندي الحافظ (1). قال الأعمش، عن عبد الملك بن ميسرة، عن طاوس: أدركت خمسين من أصحاب رسول (صلى الله عليه وآله وسلم) (2). وقال ابن معين وأبو زرعة: طاوس ثقة (3). وقال جعفر بن برقان، عن عمرو بن دينار: حدثنا طاوس، ولا تحسبن فينا أحدا أصدق لهجة من طاوس (4). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة والشهرستاني من رجال الشيعة (5).


(1) سير أعلام النبلاء: 5 / 38 الرقم 13، راجع الكاشف: 2 / 40 الرقم 2482. (2) تهذيب الكمال: 13 / 359، سير أعلام النبلاء: 5 / 43. (3) الجرح والتعديل: 4 / 500 الرقم 2203. (4) تهذيب الكمال: 13 / 359. (5) المعارف: 624، الملل والنحل: 1 / 170. (*)

[ 199 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (1). قال المزي: روى عن: جابر بن عبد الله في الترمذي والنسائي، وحجر المدري في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وزياد الأعجم في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وزيد بن أرقم في مسلم والنسائي، وزيد بن ثابت في مسلم والنسائي، وسراقة بن مالك في النسائي وابن ماجة، وصفوان بن امية في النسائي، وعبد الله بن الزبير في النسائي، وعبد الله بن شداد بن الهاد في سنن النسائي، وعبد الله بن عباس في الكتب الستة، وعبد الله بن عمر بن الخطاب في الكتب الستة، وعبد الله بن عمرو ابن العاص في مسلم والنسائي، ومعاذ بن جبل في المراسيل وابن ماجة - ولم يلقه -، وأبي هريرة في الكتب الستة، وعائشة ام المؤمنين في مسلم والترمذي والنسائي، وام كرز الكعبية في النسائي، وام مالك البهزية في الترمذي. روى عنه: إبراهيم بن أبي بكر الأخنسي في النسائي، وإبراهيم بن ميسرة الطائفي في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، وإبراهيم بن يزيد الخوزي في ابن ماجة، واسامة بن زيد الليثي في ابن ماجة، وحبيب بن أبي ثابت في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، والحسن بن مسلم بن يناف في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، والحكم بن عتيبة، وحنظلة بن أبي سفيان الجمحي في أبي داود والنسائي، وسعيد بن حسان، وسعيد بن سنان أبو سنان الشيباني الصغير في كتاب الرد على أهل القدر، وسليمان بن طرخان التيمي في مسلم


(1) تقريب التهذيب: 1 / 377 الرقم 14. (*)

[ 200 ]

والترمذي والنسائي، وسليمان بن أبي مسلم الأحول في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وسليمان بن موسى الدمشقي في مقدمة مسلم، وأبي داود، وشعيب، ويقال: أبو شعيب صاحب الطيالسة في أبي داود، وصدقة بن يسار المكي، والضحاك بن مزاحم، وعامر بن مصعب، وابنه عبد الله بن طاوس في الكتب الستة، وعبد الله بن أبي نجيح في النسائي، وعبد الكريم بن مالك الجزري في مسلم وابن ماجة، وعبد الكريم أبو امية البصري فيما استشهد به البخاري، وعبد الملك بن جريح مسألة، وعبد الملك بن ميسرة الزراد في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعبيد الله بن الوليد الوصافي، وعطاء بن السائب في الترمذي، وعكرمة بن عمار اليمامي، وعمرو بن دينار في الكتب الستة، وعمرو بن شعيب في أبي داود وابن ماجة والنسائي، والترمذي، وعمرو بن قتادة في النسائي وعمرو بن مسلم الجندي في كتاب أفعال العباد للبخاري وفي مسلم والترمذي والنسائي، وقيس بن سعد المكي فيما استشهد به البخاري وفي مسلم وأبي داود والنسائي، وليث بن أبي سليم في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة، ومجاهد بن جبر المكي في الكتب الستة، وأبو الزبير محمد بن مسلم بن تدرس المكي في مسلم وابن ماجة وأبي داود والترمذي والنسائي، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري في النسائي، والمغيرة بن حكيم الصنعاني، ومكحول الشامي في النسائي، والنعمان بن أبي شيبة في أبي داود، وهانئ بن أيوب في النسائي، وهشام بن حجير في البخاري ومسلم والنسائي، ووهب بن منبه، وأبو عبد الله الشامي (1).


(1) تهذيب الكمال: 13 / 358 - 359. (*)

[ 201 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والترمذي (4)، وابن ماجة (5)، والنسائي (6). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام علي بن الحسين (عليه السلام) (7).


(1) صحيح البخاري: 1 / 61، باب ما جاء في غسل البول، وص 85، باب المرأة تحيض بعد الإفاضة، وج 2 / 98، باب الجريد في القبر، وج 3 / 18 و 23، باب بيع الطعام قبل أن يقبض، وص 27، باب هل يبيع حاضر لباد، وص 210، باب وجوب النفير وما يجب من الجهاد، وج 4 / 72، باب إثم الغادر للبر والفاجر، وج 8 / 14، باب الحجم في السفر، وص 36، باب جيب القميص. (2) صحيح مسلم: 1 / 303، كتاب الصلاة، الحديث 61، وص 413، كتاب المساجد ومواضع الصلاة، الحديث 134، وص 425، الحديث 165، وج 2 / 627، كتاب الكسوف، الحديث 18، وص 986، كتاب الحج، باب تحريم مكة وصيدها، الحديث 82، وص 963، الحديث 380. (3) سنن أبي داود: 3 / 235، كتاب الايمان والنذور، الحديث 3302، وص 246، الحديث 3340، وج 1 / 201، كتاب الصلاة، الحديث 759، وص 205، الحديث 771، وص 256، الحديث 974. (4) سنن الترمذي: 3 / 185، كتاب الحج، باب ما جاء في التمتع، الحديث 822، وص 198، كتاب الحج، باب (22) ما جاء في الحجامة للمحرم، الحديث 839، وص 217، الباب (39) باب ما جاء في السعي بين الصفا والمروة، الحديث 863. (5) سنن ابن ماجة: 1 / 125، كتاب الطهارة وسننها، باب التشديد في البول، الحديث 347، وص 331، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 1040، وج 2 / 1198، كتاب اللباس، الحديث 3627، وص 1312، كتاب الفتن، الحديث 3967. (6) سنن النسائي: 5 / 123، كتاب مناسك الحج، وص 125 و 179 و 184 و 203 و 204 و 221 و 245. (7) رجال الشيخ الطوسي: 116 الرقم 1166. (*)

[ 202 ]

حرف الظاء [ 55 ] ظالم بن عمرو الدؤلي (... - 69 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: أبو الأسود الدؤلي، ويقال: الديلي، العلامة، الفاضل، قاضي البصرة. واسمه: ظالم بن عمرو - على الأشهر -. ولد في أيام النبوة (1). وقال ابن خلكان: وكان من أكمل الرجال رأيا، وأسدهم عقلا (2). وقال ابن منظور: وكان أبو الأسود من أفصح الناس (3). وعن يحيى بن معين: ثقة (4). وقال ابن منجويه: شهد مع علي صفين (5).


(1) سير أعلام النبلاء: 4 / 81 الرقم 28. (2) وفيات الأعيان: 2 / 535 الرقم 313، بغية الوعاة: 2 / 22 الرقم 1334، معجم الادباء: 12 / 34 الرقم 34. (3) تاريخ مدينة دمشق: 25 / 190، مختصر تاريخ دمشق: 11 / 226 الرقم 124. (4) الجرح والتعديل: 4 / 503 الرقم 2214. (5) رجال صحيح مسلم: 1 / 333 الرقم 725. (*)

[ 203 ]

وقال ابن حجر: ثقة، فاضل، مخضرم (1). 2 - تشيعه: قال الذهبي: وكان من وجوه الشيعة، ومن أكملهم عقلا ورأيا (2). وقال الجاحظ: أبو الأسود مقدم في طبقات الناس، كان معدودا في: الفقهاء، والشعراء، والمحدثين، والأشراف، والفرسان، والامراء، والدهاة، والنحاة، والحاضري الجواب، والشيعة (3). 3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: أبي بن كعب في كتاب الرد على أهل القدر، والزبير ابن العوام، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن مسعود في الرد على أهل القدر، وعلي ابن أبي طالب في سنن أبي داود والترمذي وخصائص أمير المؤمنين وابن ماجة، وعمر بن الخطاب في البخاري والترمذي وسنن النسائي، وعمران بن حصين في صحيح مسلم وفي كتاب الرد على أهل القدر، ومعاذ بن جبل في سنن أبي داود، وأبي ذر الغفاري في الكتب الستة، وأبي موسى الأشعري في مسلم. روى عنه: سعيد بن عبد الرحمان بن رقيش في كتاب الرد على أهل القدر، وعبد الله بن بريدة في البخاري والترمذي وابن ماجة والنسائي وأبي داود، وعمر بن عبد الله مولى غفرة في كتاب الرد على أهل القدر، ويحيى بن يعمر في البخاري


(1) تقريب التهذيب: 2 / 391 الرقم 52. (2) سير أعلام النبلاء: 4 / 81، راجع تاريخ الاسلام، حوادث سنة (61)، ص 278. (3) سير أعلام النبلاء: 4 / 84. (*)

[ 204 ]

ومسلم وأبي داود وابن ماجة، وابنه أبو حرب بن أبي الأسود في مسلم وأبي داود والترمذي وخصائص أمير المؤمنين وابن ماجة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، والنسائي (6)، وابن ماجة (7). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي فيمن روى عن الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) (8).


(1) تهذيب الكمال: 33 / 37. (2) صحيح البخاري: 2 / 100، كتاب الجنائز، وج 3 / 149، كتاب الشهادات. (3) صحيح مسلم: 1 / 95، كتاب الايمان، الباب (40) الحديث 154، وج 2 / 697، كتاب الزكاة، الحديث 53. (4) سنن أبي داود: 2 / 27، كتاب الصلاة، باب صلاة الضحى، الحديث 1286. (5) سنن الترمذي: 4 / 232، كتاب اللباس، الباب (20) الحديث 1753. (6) سنن النسائي: 4 / 51، كتاب الجنائز. (7) سنن ابن ماجة: 2 / 1196، كتاب اللباس، باب الخضاب بالحناء، الحديث 3622. (8) رجال الشيخ الطوسي: 70 الرقم 636. (*)

[ 205 ]

حرف العين [ 56 ] عائذ بن حبيب الكوفي (... - 190 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال المزي: عائذ بن حبيب بن الملاح العبسي، ويقال: القرشي، مولاهم، أبو أحمد، ويقال: أبو هشام الكوفي (1). وقال عباس الدوري، عن يحيى بن معين: ثقة (2). وقال أبو بكر الأثرم: سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل ذكر عائذ بن حبيب، فأحسن الثناء عليه، وقال: كان شيخا جليلا عاقلا (3). وذكره ابن حبان في الثقات (4). 2 - تشيعه: قال الذهبي: شيعي جلد (5).


(1) تهذيب الكمال: 14 / 95. (2 و 3) تهذيب الكمال: 14 / 96. (4) كتاب الثقات: 7 / 297. (5) ميزان الاعتدال: 2 / 363. (*)

[ 206 ]

وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (2). قال المزي: روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، وأشعث بن سوار، وبكر ابن ربيعة، وحجاج بن أرطاة، وحميد الطويل في سنن النسائي وابن ماجة، وزرارة بن أعين الكوفي، وسعيد بن أبي عروبة، وصالح بن حسان في سنن ابن ماجة، وعامر ابن السمط في مسند علي، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، وأبي حنيفة النعمان بن ثابت، وهشام بن عروة، ويحيى بن قيس الطائفي. روى عنه: أحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه في سنن النسائي، والحسن ابن بشر البجلي، والحسين بن يزيد الطحان، وأبو خيثمة زهير بن حرب، وأبو نعيم ضرار بن صرد، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج، وأبو جعفر عبد الله بن محمد النفيلي، وعبد الرحمان بن صالح الأزدي، ومحمد بن جميل، ومحمد بن حماد بن زيد الحارثي، ومحمد بن الصباح الجرجرائي في ابن ماجة، ومحمد بن طريف البجلي في ابن ماجة، ومحمد بن عباد بن موسى العكلي، ومحمد بن عبيد المحاربي، وأبو كريب محمد بن العلاء في ابن ماجة، ومحمد بن عيسى بن الطباع، ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني في مسند علي، ونائل بن نجيح، ويوسف ابن موسى (3).


(1 و 2) تقريب التهذيب: 1 / 390 الرقم 77. (3) تهذيب الكمال: 14 / 95. (*)

[ 207 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن ابن ماجة (1)، والنسائي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (3). [ 57 ] عاصم بن عمرو البجلي 1 - شخصيته ووثاقته: قال المزي: عاصم بن عمرو، ويقال: ابن عوف البجلي الكوفي، أحد الشيعة.. (4) وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم: سألت أبي عنه، فقال: هو صدوق، وكتبه البخاري في كتاب الضعفاء فسمعت أبي يقول: يحول من هناك (5). وقال ابن حجر: صدوق (6).


(1) سنن ابن ماجة: 1 / 251، كتاب المساجد والجماعات، الحديث 762. (2) سنن النسائي: 2 / 52، باب تخليق المساجد. (3) رجال الشيخ الطوسي: 262 الرقم 3747. (4) تهذيب الكمال: 13 / 533 الرقم 3022. (5) الجرح والتعديل: 6 / 348 الرقم 1921. (6) تقريب التهذيب: 1 / 385 الرقم 23. (*)

[ 208 ]

2 - تشيعه: قال ابن منظور: أحد الشيعة... (1) وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (3). وقال المزي: روي عن: أبي امامة صدي بن عجلان الباهلي، وعمر بن الخطاب مرسلا في سنن ابن ماجة، وعمرو بن شرحبيل، وعمير مولى عمر بن الخطاب في ابن ماجة. روى عنه: حجاج بن أرطاة، وشعبة بن الحجاج، وطارق بن عبد الرحمان البجلي في ابن ماجة، وعامر الشعبي، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي، وأبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في سنن ابن ماجة، وفرقد السبخي، والقاسم أبو عبد الرحمان الشامي، ومالك بن مغول، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، ومرزوق بن عبد الله الشامي (4). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن ابن ماجة (5).


(1) مختصر تاريخ دمشق: 12 / 240 الرقم 139، وراجع تاريخ مدينة دمشق: 25 / 283 الرقم 3020. (2 و 3) تقريب التهذيب: 1 / 385. (4) تهذيب الكمال: 13 / 533. (5) سنن ابن ماجة: 1 / 437، الحديث 1375، باب ما جاء في التطوع في البيت. (*)

[ 209 ]

[ 58 ] عامر بن واثلة (... - 107 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: خاتم من رأى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في الدنيا، واستمر الحال على ذلك في عصر التابعين... وكان أبو الطفيل ثقة فيما ينقله، صادقا، عالما، شاعرا، فارسا، عمر دهرا طويلا، وشهد مع علي حروبه (1). وقال ابن عدي: وكان الخوارج يذمونه باتصاله بعلي بن أبي طالب وقوله بفضله وفضل أهله، وليس برواياته بأس (2). 2 - تشيعه: عن محمد بن نعيم الضبي قال: سمعت أبا عبد الله بن الأحرم الحافظ وسئل: لم ترك البخاري حديث أبي الطفيل ؟ (3) قال: لأنه كان يفرط في التشيع (4). 3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في الأدب المفرد ومسلم، وعن بكر بن


(1) سير أعلام النبلاء: 3 / 467 و 470. (2) الكامل: 5 / 87 الرقم 1264. (3) سيوافيك حديث البخاري عنه قريبا. (4) الكفاية في علم الدراية للخطيب البغدادي: 131. (*)

[ 210 ]

قرواش الكوفي، وأبي سريحة حذيفة بن أسيد الغفاري في مسلم وابن ماجة والترمذي والنسائي وأبي داود، وحذيفة بن اليمان في مسلم والترمذي، وحلام بن جزل، ابن أخي أبي ذر، وزيد بن أرقم في الترمذي والنسائي، وأبي سعيد سعد بن مالك الخدري في ابن ماجة، وسلمان الفارسي، وعبد الله بن عباس في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبي بكر عبد الله بن أبي قحافة الصديق في أبي داود، وعبد الله بن مسعود في مسلم وفي كتاب الرد على أهل القدر، وعبد الملك بن أخي أبي ذر، وعلي بن أبي طالب في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي - وكان من شيعته -، وعمار بن ياسر، وعمر بن الخطاب في مسلم وابن ماجة، وعمرو بن ضليع في الأدب المفرد، ومجمع بن جارية الأنصاري في ابن ماجة، ومعاذ بن جبل في مسلم وابن ماجة والترمذي والنسائي وأبي داود، ونافع بن عبد الحارث الخزاعي في مسلم وابن ماجة. روى عنه: إسماعيل بن مسلم المكي، وجابر بن يزيد الجعفي، وجرير بن حازم، وحبيب بن أبي ثابت، وحمران بن أعين في ابن ماجة، وسعيد بن إياس الجريري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي، وابنه سلمة بن أبي الطفيل الليثي، وسيف بن وهب في الأدب المفرد، وعبد الله بن عبد الرحمان بن أبي حسين في الأدب المفرد ومسلم ومسند علي، وعبد الله بن عثمان بن خيثم في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الله بن عطاء المكي، وعبد العزيز بن رفيع في مسلم، وعبد الملك بن سعيد بن أبجر في مسلم، وعبيد الله بن أبي زياد القداح، وعبيد الله بن أبي طلحة المكي في كتاب الرد على أهل القدر، وعثمان بن عبيد الراسبي، وعكرمة بن خالد المخزومي في مسلم، وعلي بن زيد بن جدعان، وعمارة بن ثوبان في الأدب المفرد وأبي داود، وعمرو بن دينار في مسلم،

[ 211 ]

وفرات القزاز في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة، وفطر بن خليفة، والقاسم بن أبي بزة في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي، وقتادة في مسلم، وكلثوم بن جبر في مسلم وفي كتاب الرد على أهل القدر، وكهمس بن الحسن، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري في مسلم وابن ماجة، وأبو الزبير محمد بن مسلم المكي في مسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، ومعروف بن خربوذ في البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة، ومنصور بن حيان في مسلم والنسائي، ومهدي بن عمران البصري، والوليد بن عبد الله بن جميع في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، ووهب بن عبد الله بن أبي ذبي في مسند علي، ويحيى بن عبد الله بن الأدرع في مسند علي، ويزيد بن بلال، ويزيد بن أبي حبيب في أبي داود والترمذي، وأبو عاصم الغنوي في أبي داود (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، وابن ماجة (5)، والترمذي (6)، والنسائي (7).


(1) تهذيب الكمال: 14 / 79 - 81. (2) صحيح البخاري: 1 / 41، كتاب العلم، باب من خص بالعلم قوما دون قوم. (3) صحيح مسلم: 2 / 927، كتاب الحج، الحديث 1275. (4) سنن أبي داود: 4 / 267، كتاب الأدب، الحديث 4864. (5) سنن ابن ماجة: 2 / 983، كتاب المناسك، الحديث 2949. (6) سنن الترمذي: 5 / 633، كتاب المناقب، الحديث 3713. (7) سنن النسائي: 1 / 285، كتاب المواقيت، الوقت الذي يجمع فيه المسافر بين الظهر والعصر. (*)

[ 212 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في من روى عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وأمير المؤمنين، والحسن ابن علي، وعلي بن الحسين (عليهم السلام) (1). [ 59 ] عباد بن العوام (... - 183 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: عباد بن العوام بن عمر بن عبد الله بن المنذر، الامام المحدث الصدوق، أبو سهل الكلابي الواسطي (2). قال المفضل بن غسان الغلابي، وعبد الخالق بن منصور، عن يحيى بن معين: ثقة (3). وقال ابن خراش: صدوق (4). وقال ابن حجر: ثقة (5). وقال ابن سعد: وكان ثقة (6).


(1) رجال الشيخ الطوسي: 44 الرقم 330 وص 70 الرقم 646، وص 95 الرقم 941، وص 118 الرقم 1192. (2) سير أعلام النبلاء: 8 / 511 الرقم 134. (3 و 4) تهذيب الكمال: 14 / 143. (5) تقريب التهذيب: 1 / 393. (6) الطبقات الكبرى: 7 / 330. (*)

[ 213 ]

2 - تشيعه: قال ابن سعد: وكان يتشيع، فأخذه هارون فحبسه زمانا (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (2). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن مسلم الهجري، وإسماعيل بن أبي خالد في البخاري، وأشعث بن سوار، وأبي بكر جبريل بن أحمر في النسائي، وحجاج ابن أرطاة في الترمذي وابن ماجة، وحسين بن ذكوان المعلم في النسائي، وحصين ابن عبد الرحمان السلمي في مسلم، وحميد الطويل في كتاب الشمائل، وسعيد بن إياس الجريري في النسائي وابن ماجة، وسعيد بن أبي عروبة في كتاب الشمائل والنسائي، وأبي مسلمة سعيد بن يزيد في مسلم، وسفيان بن حسين الواسطي في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري وفي أبي داود والترمذي والنسائي، وشريك بن عبد الله النخعي في كتاب المراسيل، وعبد الله بن عون في البخاري، وعبد الله بن أبي نجيح، حديثا واحدا، وعبيد الله بن العيزار، وعمر بن إبراهيم العبدي في ابن ماجة، وعمر بن عامر، وعوف الأعرابي في ابن ماجة، ومحمد بن عمرو بن علقمة في ابن ماجة، وميمون بن أبي حمزة الأعور في الترمذي، وهارون بن عنترة، وهلال بن خباب في أبي داود والترمذي، وواصل مولى أبي عيينة، حديثا واحدا، ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، ويحيى بن عبيدالله بن موهب التيمي، ويونس بن عبيد، وأبي إسحاق الشيباني في البخاري


(1) الطبقات الكبرى: 7 / 330. (2) تقريب التهذيب: 1 / 393. (*)

[ 214 ]

ومسلم وابن ماجة، وأبي مالك الأشجعي في مسلم وأبي داود. روى عنه: إبراهيم بن زياد سبلان، وإبراهيم بن عبيدالله بن حاتم الهروي في الترمذي وابن ماجة، وإبراهيم بن موسى الرازي في كتاب القراءة خلف الإمام للبخاري وفي ابن ماجة، وأحمد بن حنبل في أبي داود، وأحمد بن منيع في الترمذي والنسائي، وإسماعيل بن توبة القزويني في ابن ماجة، وإسماعيل بن سالم الصائغ، وإسماعيل بن علية في البخاري - وهو من أقرانه -، وإسماعيل بن عيسى العطار، والحسن بن عرفة، وداود بن رشيد في أبي داود، وزكريا بن يحيى زحمويه الواسطي، وزياد بن أيوب الطوسي في الترمذي، وسعيد بن سليمان الواسطي سعدويه في البخاري والنسائي والترمذي وابن ماجة وأبي داود، وأبو الربيع سليمان ابن داود الزهراني في مسلم، وعباد بن موسى الختلي في كتاب المراسيل، وعباد ابن يعقوب الرواجني في البخاري، وعبد الله بن محمد بن الربيع الكرماني في النسائي، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في مسلم وابن ماجة، وعبد الله بن محمد النفيلي في أبي داود، وعبد المتعالي بن طالب، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وعلي بن مسلم الطوسي في أبي داود، وعمر بن يزيد السياري في أبي داود، وعمرو بن عون الواسطي، وعمرو بن محمد الناقد، وعمران بن ميسرة المنقري في البخاري، والعلاء بن هلال الرقي في النسائي، وأبو نعيم الفضل بن دكين، ومحمد ابن حاتم بن سليمان المؤدب، ومحمد بن الصباح الدولابي، ومحمد بن الصباح الجرجرائي في ابن ماجة، ومحمد بن عيسى بن الطباع في كتاب الشمائل وسنن النسائي، ومحمد بن كامل المروزي في الترمذي، ومحمد بن معاوية بن مالج الأنماطي في النسائي، وأبو هشام محمد بن يزيد الرفاعي القاضي، ومحمود بن

[ 215 ]

خداش الطالقاني في الترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6)، والترمذي (7). [ 60 ] عباد بن يعقوب (... - 250 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الشيخ العالم الصدوق، محدث الشيعة، أبو سعيد عباد بن يعقوب الأسدي الرواجني الكوفي (8). وقال أبو حاتم: كوفي ثقة (9).


(1) تهذيب الكمال: 14 / 141 - 142. (2) صحيح البخاري: 3 / 31، كتاب البيوع، باب بيع الذهب بالورق يدا بيد. (3) صحيح مسلم: 3 / 1243، كتاب الهبات، باب كراهة تفضيل بعض الأولاد في الهبة. (4) سنن أبي داود: 2 / 98، كتاب الزكاة، باب في زكاة السائمة، الحديث 1568. (5) سنن النسائي: 7 / 37، باب النهي عن كراء الأرض بالثلث والربع. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 150، كتاب الطهارة وسننها، باب ما جاء في مسح الرأس، الحديث 435. (7) سنن الترمذي: 2 / 220، الباب (280) من أبواب الصلاة، الحديث 381. (8) سير أعلام النبلاء: 11 / 536 الرقم 155. (9) الجرح والتعديل: 6 / 88 الرقم 447. (*)

[ 216 ]

وقال الدارقطني: صدوق (1). وقال ابن حجر: صدوق (2). وقال الذهبي: صادق في الحديث (3). وقال الحاكم أبو عبد الله: كان أبو بكر بن خزيمة يقول: حدثنا الثقة في روايته، المتهم في دينه عباد بن يعقوب (4). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: عباد بن يعقوب معروف في أهل الكوفة، وفيه غلو فيما فيه من التشيع، وروى أحاديث انكرت عليه في فضائل أهل البيت وفي مثالب غيرهم (5). وقال الدارقطني: شيعي (6). وقال ابن حجر: رافضي... (7). وقال الذهبي: من غلاة الشيعة ورؤوس البدع (8). وقال علي بن محمد المروزي: سمعت صالحا يقول: سمعت عباد بن يعقوب يقول الله أعدل من أن يدخل طلحة والزبير الجنة، قلت: ويلك ولم ؟ قال: لأنهما


(1) ميزان الاعتدال: 2 / 380. (2 و 7) تقريب التهذيب: 1 / 394 الرقم 118. (3 و 8) ميزان الاعتدال: 2 / 379 الرقم 4149. (4) تهذيب الكمال: 14 / 177. أقول: ولا شك بأن الاتهام في الدين ليس إلا التشيع. (5) الكامل: 4 / 1653. (6) تهذيب التهذيب: 5 / 110 الرقم 183. (*)

[ 217 ]

قاتلا علي بن أبي طالب بعد أن بايعاه (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة العاشرة (2). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي، وإسماعيل بن عياش، وثابت بن الوليد بن عبد الله بن جميع، وحاتم بن إسماعيل المدني، والحسين بن زيد بن علي العلوي في ابن ماجة، والحكم بن ظهير، وحماد ابن عيسى العبسي، وحنان بن سدير بن حكيم بن صهيب الصيرفي، وسلم بن المغيرة الكوفي، وشريك بن عبد الله النخعي، وعباد بن العوام في البخاري، وعبد الله ابن عبد القدوس في الترمذي، وأبي عبد الرحمان عبد الله بن عبد الملك بن أبي عبيدة ابن عبد الله بن مسعود المسعودي، وعبد الرحمان بن محمد بن عبيد العرزمي، وعبيد ابن محمد بن قيس البجلي، وعلي بن عابس الأسدي، وعلي بن هاشم بن البريد، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز، وعيسى بن راشد الكوفي، وعيسى بن عبد الرحمان، شيخ يروي عن أبيه عن جده عن علي، والقاسم بن محمد بن عبد الله ابن محمد بن عقيل، ومحمد بن الفضل بن عطية في الترمذي، ومحمد بن فضل بن غزوان، وموسى بن عمير القرشي، والوليد بن أبي ثور في الترمذي، وأبي المحياة يحيى بن يعلى التيمي، ويحيى بن يعلى الأسلمي، ويونس بن أبي يعفور العبدي. روى عنه: البخاري حديثا واحدا مقرونا بغيره، والترمذي، وابن ماجة، وإبراهيم بن جعفر الاستراباذي، وإبراهيم بن محمد بن الحسن السامري، وإبراهيم


(1) تهذيب الكمال: 14 / 178. (2) تقريب التهذيب: 1 / 394 الرقم 118. (*)

[ 218 ]

ابن محمد العمراني الكوفي، وأحمد بن إسحاق بن بهلول التنوخي، وأبو بكر أحمد ابن عمرو بن عبد الخالق البزاز، وإسحاق بن محمد بن الضحاك الكوفي، وجعفر بن محمد بن مالك الفزاري الكوفي، والحسين بن إسحاق التستري، وصالح بن محمد البغدادي الحافظ، وأبو بكر عبد الله بن أبي داود، وعلي بن الحسين بن أبي قربة العجلي، وعلي بن سعيد بن بشير الرازي، وعلي بن العباس البجلي المقانعي، والقاسم بن زكريا المطرز، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق ابن خزيمة، ومحمد بن العباس بن أيوب الأصبهاني الأخرم، ومحمد بن علي الحكيم الترمذي، وأبو جعفر محمد بن منصور المرادي الكوفي، ويحيى بن الحسن ابن جعفر العلوي النسابة، ويحيى بن محمد بن صاعد (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، وسنن الترمذي (3)، وابن ماجة (4).


(1) تهذيب الكمال: 14 / 176 - 177. (2) صحيح البخاري: 8 / 212، كتاب التوحيد، راجع رجال صحيح البخاري: 2 / 863 الرقم 1459. (3) سنن الترمذي: 5 / 593، كتاب المناقب، الباب (6) الحديث 3626. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 471، كتاب الجنائز، الباب (10) الحديث 1468. (*)

[ 219 ]

[ 61 ] عبد الله بن الجهم الرازي 1 - شخصيته ووثاقته: عبد الله بن الجهم الرازي، كنيته أبو عبد الرحمان. قال أبو زرعة: وكان صدوقا (1). وقال ابن حجر: صدوق (2). وعده ابن حبان في الثقات (3). 2 - تشيعه: قال أبو حاتم: وكان يتشيع (4). وقال ابن حجر: صدوق (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة العاشرة (6). وقال المزي: روى عن: جرير بن عبد الحميد، وحكام بن سلم الرازي،


(1) الجرح والتعديل: 5 / 27 الرقم 121. (2 و 5 و 6) تقريب التهذيب: 1 / 407. (3) كتاب الثقات: 8 / 344. (4) نقله عنه الذهبي في ميزان الاعتدال: 2 / 404. (*)

[ 220 ]

وزكريا بن سلام العتبي الكوفي الأصم، وعبد الله بن العلاء بن خالد بن وردان البصري، وعبد الله بن المبارك، وعكرمة بن إبراهيم الأزدي قاضي الري، وعمرو بن أبي قيس الرازي في أبي داود، والعلاء بن حصين، ويحيى بن الضريس الرازي، وأبي تميلة يحيى بن واضح. روى عنه: أحمد بن أبي سريج الرازي في أبي داود، وعلي بن شهاب الرازي، ومحمد بن بكير الحضرمي، وأبو هارون محمد بن خالد بن يزيد الرازي الخراز، وموسى بن سفيان بن زياد الجنديسابوري السكري، ونوح بن أنس الرازي المقرئ، ويوسف بن موسى القطان (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2). [ 62 ] عبد الله بن داود الخريبي (126 - 213 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: عبد الله بن داود بن عامر بن ربيع، الامام، الحافظ، القدوة، أبو عبد الرحمن الهمداني، ثم الشعبي الكوفي، ثم البصري، المشهور بالخريبي لنزوله


(1) تهذيب الكمال: 14 / 389. (2) سنن أبي داود: 1 / 83، كتاب الطهارة، باب المستحاضة يغشاها زوجها، الحديث 310. (*)

[ 221 ]

محلة الخريبة بالبصرة (1). وقال ابن سعد: وكان ثقة ناسكا (2). وقال معاوية بن صالح عن يحيى بن معين: ثقة، صدوق، مأمون (3). وقال أبو زرعة والنسائي: ثقة (4). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (6). قال المزي: روى عن: إسحاق بن الصباح الكندي الأشعثي الكبير، وإسرائيل بن يونس، وإسماعيل بن أبي خالد، وإسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفيراء في أبي داود، وبدر بن عثمان في أبي داود، وبشير أبي إسماعيل في أبي داود، وبكير بن عامر في أبي داود، وثور بن يزيد الرحبي في الترمذي


(1) سير أعلام النبلاء: 9 / 346 الرقم 113. (2) الطبقات الكبرى: 7 / 295. (3) تاريخ مدينة دمشق: 28 / 26 - 27، ذكر أسماء التابعين ومن بعدهم: 1 / 202 الرقم 542. (4) الجرح والتعديل: 5 / 47 الرقم 221، تهذيب الكمال: 14 / 462. (5) المعارف: 624. (6) تقريب التهذيب: 1 / 412 الرقم 280، راجع الطبقات الكبرى: 7 / 295. (*

[ 222 ]

والنسائي، وجعفر بن برقان، والحسن بن صالح بن حي في سنن النسائي، وحفص بن ميسرة الصنعاني، وأبي العلاء خالد بن طهمان الخفاف، وسعيد بن عبد العزيز التنوخي، وسفيان الثوري في أبي داود وابن ماجة، وسلمة بن نبيط في أبي داود وفي كتاب الشمائل والنسائي وابن ماجة، وسليمان الأعمش في البخاري وأبي داود، وشريك ابن عبد الله النخعي، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيدالله في ابن ماجة وأبي داود، وعاصم بن رجاء بن حيوة، وعافية بن يزيد القاضي، وعبد الرحمان بن عمرو الأوزاعي، وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز في سنن أبي داود والنسائي، وعبد الملك بن جريج في البخاري، وعبد الواحد بن أيمن في خصائص أمير المؤمنين، وعثمان بن الأسود، وعصام بن قدامة، وعلي بن صالح بن حي في سنن النسائي، وعمر بن ذر الهمداني في كتاب الرد على أهل القدر، وعمر بن سويد الثقفي في سنن أبي داود، وعمر بن محمد بن زيد العمري، وعمرو بن عثمان بن موهب، وعمران بن زائدة في ابن ماجة، والعلاء بن عبد الكريم اليامي، وفضيل بن غزوان في الأدب المفرد، وفطر بن خليفة في أبي داود، وكثير بن عبد الرحمان المؤذن، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في أبي داود، ومستقيم بن عبد الملك، ومسعر بن كدام في أبي داود، ومغيرة بن زياد الموصلي، ونعيم بن حكيم المدائني في كتاب رفع اليدين في الصلاة، وهارون بن أبي إبراهيم البربري، وهارون بن سلمان الفراء، وهانئ بن عثمان في أبي داود، وهشام بن سعد المدني في أبي داود، وهشام بن عروة في البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة، ويحيى بن أبي الهيثم العطار، ويزيد بن زياد بن أبي الجعد، ويزيد بن مردانبه، وأبي جعفر الرازي في المراسيل، وام داود الوابشية.

[ 223 ]

روى عنه: إبراهيم بن محمد بن عرعرة، وإبراهيم بن محمد التيمي القاضي في النسائي، وإبراهيم بن مرزوق البصري نزيل مصر، وبشر بن الحارث الحافي، وبشر بن موسى الأسدي، والحسن بن صالح بن حي - وهو من شيوخه -، وزيد بن أخزم الطائي في النسائي، وسفيان بن عيينة - وهو في عداد شيوخه -، وعباس بن عبد العظيم العنبري، وعبد الرحمان بن عبد الله الجزري، وعبد القدوس بن محمد الحبحابي العطار، وأبو قدامة عبيدالله بن سعيد السرخسي، وعبيد الله بن عمر القواريري، وعبيد الله بن محمد العيشي، وعبيد الله بن يوسف الجبيري، وعلي بن حرب الطائي، وعلي بن الحسين الدرهمي في أبي داود، وعلي بن عثام بن علي العامري، وعلي بن المديني، وعلي بن نصر بن علي الجهضمي الصغير، وعمر بن هشام القبطي في المراسيل، وعمرو بن عاصم الكلابي، وعمرو بن علي الصيرفي في البخاري والترمذي والنسائي، وعمرو بن محمد الناقد، والفضل بن سهل الأعرج، والقاسم بن محمد بن عباد المهلبي في ابن ماجة، ومحمد بن بشار بندار في النسائي وابن ماجة، ومحمد بن أبي بكر المقدمي، وأبو بكر محمد بن عبد الله بن جعفر الزهيري، ومحمد بن عبد الله بن عمار الموصلي، ومحمد بن الفضل عارم، وأبو موسى محمد بن المثنى، ومحمد بن يحيى بن عبد الله الذهلي، ومحمد بن يحيى بن عبد الكريم الأزدي، ومحمد بن يزيد الأسفاطي، ومحمد بن يونس الكديمي، ومسدد بن مسرهد في البخاري وأبي داود، ونصر بن علي الجهضمي في البخاري وفي كتاب الشمائل والنسائي وابن ماجة (1).


(1) تهذيب الكمال: 14 / 459 - 461. (*)

[ 224 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، وسنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3)، والترمذي (4)، والنسائي (5). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (6). [ 63 ] عبد الله بن زرير الغافقي (... - 81 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: عبد الله بن زرير الغافقي المصري.


(1) صحيح البخاري: 1 / 42، باب من استحيا فأمر غيره بالسؤال، وص 174، باب إذا صلى ثم أم قوما، وج 4 / 226، باب " ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة "، وج 7 / 65، باب ما وطئ من التصاوير، وج 8 / 15، باب السارق حين يسرق. (2) سنن أبي داود: 1 / 32، كتاب الطهارة، الحديث 130، وص 64، كتاب الطهارة، الحديث 245. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 81، المقدمة، الحديث 223، وص 390، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 1234، وص 654، كتاب الطلاق، الباب (5) الحديث 2029، وج 2 / 1027، كتاب المناسك، الحديث 3076، وص 1376، كتاب الزهد، الحديث 4107. (4) سنن الترمذي: 3 / 121، كتاب الصوم، الباب (44) الحديث 745. (5) سنن النسائي: 3 / 63، كيف السلام على الشمال، وج 4 / 153 وص 203، صوم النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وج 8 / 83. (6) رجال الشيخ الطوسي: 234 الرقم 3182. (*)

[ 225 ]

قال ابن سعد: كان ثقة، له أحاديث (1). وقال ابن حجر: ثقة (2). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثانية (4). وقال المزي: روى عن: علي بن أبي طالب في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وعمر بن الخطاب. روى عنه: بكر بن سوادة الجذامي، والحارث بن يزيد الحضرمي، وعبد الله ابن الحارث، وعبد الله بن هبيرة، وعياش بن عباس القتباني، وكعب بن علقمة التنوخي، وأبو أفلح الهمداني في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبو تميم الجيشاني، وأبو الخير اليزني في أبي داود ومسند علي، وأبو علي الهمداني في مسند علي (5).


(1) الطبقات الكبرى: 7 / 510. (2) تقريب التهذيب: 1 / 415 الرقم 307، راجع تاريخ الثقات: 257 الرقم 811. (3 و 4) تقريب التهذيب: 1 / 415. (5) تهذيب الكمال: 14 / 517 الرقم 307. (*)

[ 226 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (1)، وابن ماجة (2)، والنسائي (3). [ 64 ] عبد الله بن شداد (... - 81 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: عبد الله بن شداد بن الهاد، واسمه أسامة بن عمرو بن عبد الله بن جابر... أبو الوليد المدني كان يأتي الكوفة (4). قال ابن سعد: كان ثقة، قليل الحديث (5). وقال ابن حجر: كان معدودا في الفقهاء، مات بالكوفة مقتولا (6). وقال الذهبي: حديث عبد الله مخرج في الكتب الستة، ولا نزاع في ثقته (7). 2 - تشيعه: قال ابن سعد: كان شيعيا (8).


(1) سنن أبي داود: 4 / 50، كتاب اللباس، الحديث 4057. (2) سنن ابن ماجة: 2 / 1189، كتاب اللباس، الحديث 3595. (3) سنن النسائي: 8 / 160، كتاب الزينة، باب تحريم الذهب على الرجال. (4) تهذيب الكمال: 15 / 81 الرقم 3330. (5) الطبقات الكبرى: 5 / 61، انظر تاريخ الاسلام، حوادث سنة 81 ص 113. (6) تقريب التهذيب: 1 / 422 الرقم 374، وقال الكلاباذي: قتل يوم دجيل، راجع رجال صحيح البخاري: 1 / 411. (7) سير أعلام النبلاء: 3 / 489. (8) الطبقات الكبرى: 5 / 61. (*)

[ 227 ]

وقال عطاء بن السائب (1): سمعت عبد الله بن شداد يقول: لوددت أني أقمت على المنبر من غدوة إلى الظهر فأذكر فضائل علي، فأنزل فيضرب عنقي (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن سعد في الطبقة الاولى من تابعي أهل المدينة (3). وقال المزي: روى عن: رفاعة بن رافع الزرقي، وأبيه شداد بن الهاد في النسائي، وطلحة بن عبيدالله في النسائي، والعباس بن عبد المطلب، وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب في سنن النسائي، وعبد الله بن عباس في أبي داود والنسائي، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبد الله بن مسعود في الترمذي وعمل اليوم والليلة، وعلي بن أبي طالب في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعمر بن الخطاب في النسائي، ومعاذ بن جبل في ابن ماجة، وخالته أسماء بنت عميس، وعائشة في البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة، وميمونة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وهي خالته، وام سلمة: أزواج النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وأخته بنت حمزة بن عبد المطلب في النسائي وابن ماجة. روى عنه: إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص، والحكم بن عتيبة في كتاب المراسيل والنسائي وابن ماجة، وذر بن عبد الله المرهبي في أبي داود والنسائي، وربعي بن حراش في النسائي، ورجاء الأنصاري الكوفي في ابن ماجة،


(1) قال الذهبي: الامام الحافظ، محدث الكوفة... وكان من كبار العلماء، توفي سنة 133 ه‍. راجع سير أعلام النبلاء: 6 / 110 الرقم 30. (2) تاريخ مدينة دمشق: 29 / 151، سير أعلام النبلاء: 3 / 489. (3) الطبقات الكبرى: 5 / 61. (*)

[ 228 ]

وسعد بن إبراهيم بن عبد الرحمان بن عوف في البخاري ومسلم والترمذي وكتاب عمل اليوم والليلة وابن ماجة، وأبو إسحاق سليمان بن أبي سليمان الشيباني في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وصالح بن خباب الفزاري، وأبو سنان ضرار بن مرة الشيباني، وطاوس بن كيسان في النسائي، وعامر الشعبي، وعبد الله بن شبرمة الضبي في النسائي، وعبد الله بن عبد الله بن عوف، وعبد الملك بن أعين، وعبيد الله بن عياض بن عمرو القاري في كتاب أفعال العباد، وعكرمة بن خالد المخزومي، وعمار الدهني، ومحمد بن عبد الله بن أبي يعقوب الضبي في النسائي، وأبو عون محمد بن عبيدالله الثقفي في النسائي، ومحمد بن عمرو بن عطاء في أبي داود، ومحمد بن كعب القرظي في النسائي، ومعبد بن خالد في البخاري ومسلم وابن ماجة، ومنصور بن المعتمر، ويزيد بن أبي زياد، وأبو جعفر الفراء في عمل اليوم والليلة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، وابن


(1) تهذيب الكمال: 15 / 83 الرقم 3330. (2) صحيح البخاري: 1 / 85، ذيل باب الصلاة على النفساء وسنتها، وص 78، وج 3 / 228، باب المجن ومن يتترس بترس صاحبه. (3) صحيح مسلم: 1 / 367، كتاب الصلاة، الحديث 513، وج 4 / 1876، كتاب الفضائل ذيل ح 41. (4) سنن أبي داود: 2 / 96، كتاب الزكاة، الحديث 1565، وج 4 / 329، كتاب الأدب، باب في رد الوسوسة، الحديث 5112. (5) سنن الترمذي: 5 / 650، كتاب المناقب، الباب (27). (*)

[ 229 ]

ماجة (1)، والنسائي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي فيمن روى عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) (3). [ 65 ] عبد الله بن عبد القدوس الرازي 1 - شخصيته ووثاقته: عبد الله بن عبد القدوس التميمي السعدي، أبو محمد، ويقال: أبو سعيد، ويقال: أبو صالح، الرازي (4). قال ابن حجر: صدوق (5). 2 - تشيعه: قال أبو عبيد الآجري: كان يرمى بالرفض (6).


(1) سنن ابن ماجة: 2 / 856، كتاب الحدود، الحديث 2560. (2) سنن النسائي: 2 / 57، كتاب المساجد. (3) رجال الشيخ الطوسي: 71 الرقم 655. (4) تهذيب الكمال: 15 / 242 الرقم 3397. (5) تقريب التهذيب: 1 / 430 الرقم 443. (6) تهذيب الكمال: 15 / 244. (*)

[ 230 ]

وقال الذهبي: كوفي رافضي (1). وقال ابن حجر: رمي بالرفض (2). وقال ابن عدي: وعامة ما يرويه في فضائل أهل البيت (عليه السلام) (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (4). وقال المزي: روى عن: جابر الجعفي، وسليمان الأعمش فيما استشهد به البخاري والترمذي، وعبد الملك بن عمير، وعبيد المكتب، وليث بن أبي سليم. روى عنه: أحمد بن حاتم بن يزيد الطويل، وأبو موسى إسحاق بن إبراهيم ابن موسى الهروي، والحسين بن عيسى بن ميسرة الرازي، وسعيد بن سليمان الواسطي، وعباد بن يعقوب الرواجني في الترمذي، وعبادة بن زياد الأسدي الكوفي، وعبد الله بن داهر الرازي، ومحمد بن إبراهيم بن معمر الهذلي، ومحمد بن إبراهيم الأسباطي، ومحمد بن حميد الرازي في الترمذي، ومحمد بن عمرو بن عتبة الرازي، ومحمد بن عيسى بن الطباع، والوليد بن صالح النحاس، ويحيى بن المغيرة الرازي (5).


(1) ميزان الاعتدال: 2 / 457 الرقم 4431. (2 و 4) تقريب التهذيب: 1 / 430 الرقم 443. (3) الكامل: 4 / 198 الرقم 1008 أقول: ومن جملة رواياته رواية النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): " لا تمضي الأيام والليالي حتى يملك رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي، يملؤها عدلا كما ملئت ظلما ". (5) تهذيب الكمال: 15 / 242 - 243 الرقم 3397. (*)

[ 231 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: استشهد به البخاري (1)، وروى له الترمذي (2). [ 66 ] عبد الله بن عمر بن أبان (... - 238 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: المحدث، الثقة، أبو عبد الرحمان، عبد الله بن عمر بن محمد بن أبان بن صالح بن عمير القرشي، مولى عثمان (3). وقال عبد الرحمان: سئل أبي عنه فقال: كوفي، صدوق (4). وقال أبو حاتم: صدوق (5). 2 - تشيعه: قال الذهبي: ويروى عنه أنه شيعي، فقال بكر بن محمد الصيرفي الذي ذكره الحاكم فقال: محدث خراسان في عصره، سمعت صالح بن محمد جزرة يقول: كان عبد الله بن عمر بن أبان يمتحن أصحاب الحديث، وكان غاليا في التشيع (6). وقال


(1) صحيح البخاري: 2 / 108، باب ما ينهى من سب الأموات. (2) سنن الترمذي: 4 / 495، كتاب الفتن، باب ما جاء في علامة حلول المسخ والخسف، الحديث 2212. (3) سير أعلام النبلاء: 11 / 155 الرقم 60. (4 و 5) الجرح والتعديل: 5 / 111 الرقم 505. (6) ميزان الاعتدال: 2 / 466 الرقم 4473. (*)

[ 232 ]

ابن حجر: صدوق، فيه تشيع... (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة العاشرة (2). وقال المزي: روى عن: أسباط بن محمد القرشي في كتاب خصائص علي (عليه السلام)، وإسحاق بن سليمان الرازي، وحسين بن علي الجعفي في مسلم، وأبي الأحوص سلام بن سليم في مسلم، والسيد بن عيسى الهمداني، وطلحة بن سنان ابن الحارث بن مصرف اليامي، وأبي زبيد عبثر بن القاسم، وعبد الله بن رجاء المكي في مسند علي، وعبد الله بن المبارك في مسلم، وعبد الله بن نمير في مسند علي، وعبد الرحمان بن محمد المحاربي في مسند علي، وعبد الرحيم بن سليمان في مسلم، وعبد العزيز بن أبي حازم، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي في كتاب المراسيل، وعبدة بن سليمان في مسلم، وعبيد الله بن عبيد الرحمان الأشجعي، وعبيدة بن الأسود، وعلي بن عابس، وعلي بن هاشم بن البريد في مسلم، وعمرو ابن محمد العنقزي في أبي داود، وعمران بن عيينة، وأبي معاوية محمد بن حازم الضرير، ومحمد بن فضيل في مسلم، والوليد بن بكير أبي خباب، ويحيى بن زكريا ابن أبي زائدة، وأبي تميلة يحيى بن واضح في أبي داود، ويوسف بن السفر. روى عنه: مسلم، وأبو داود، وأحمد بن بشير الطيالسي، وأبو بكر أحمد بن علي بن سعيد الرازي في مسند علي، وأبو الحريش أحمد بن عيسى الكلابي، وزكريا بن يحيى السجزي في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وأبو الأزهر صدقة بن منصور بن عدي الكندي الحراني، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا، وعبد الله


(1 و 2) تقريب التهذيب: 1 / 435 الرقم 494. (*)

[ 233 ]

ابن محمد البغوي، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، ومحمد بن إبراهيم بن أبان السراج، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق الثقفي السراج، ومحمد بن عبدوس بن كامل السراج (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3). [ 67 ] عبد الله بن عيسى الأنصاري (... - 130 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمان بن أبي ليلى الأنصاري، أبو محمد الكوفي... (4). وقال النسائي: ثقة، ثبت (5). وعن إسحاق بن منصور، عن يحيى بن معين: ثقة (6).


(1) تهذيب الكمال: 15 / 345 الرقم 3444. (2) صحيح مسلم: 4 / 2229، كتاب الفتن وأشراط الساعة، الحديث 50. (3) سنن أبي داود: 1 / 4، كتاب الطهارة، باب الرخصة في ذلك. (4) تهذيب الكمال: 15 / 412 الرقم 3473. (5) تهذيب الكمال: 15 / 415. (6) الجرح والتعديل: 5 / 126 الرقم 583. (*)

[ 234 ]

وعده ابن حبان في الثقات (1). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: فيه تشيع (2). وقال المفضل بن غسان الغلابي، عن يحيى بن معين: كان يتشيع (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (4). وقال المزي: روى عن: أمية بن هند المزني في النسائي وابن ماجة، وزيد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وسعيد بن جبير في مسلم والنسائي، وعامر الشعبي، وعبد الله بن أبي الجعد الغطفاني في النسائي وابن ماجة، وعبد الله ابن عبد الله بن جبر في أبي داود والترمذي، وعبد الرحمان بن عبد الله بن كعب بن مالك، وجده عبد الرحمان بن أبي ليلى في البخاري ومسلم، وعطاء السامي في الترمذي والنسائي، وعطية العوفي في ابن ماجة، وعكرمة مولى ابن عباس في أبي داود والنسائي، وعلقمة بن مرثد، وعمارة بن راشد الليثي، وأبيه عيسى بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري في البخاري والنسائي وابن ماجة، وموسى بن عبد الله بن يزيد الخطمي في أبي داود وابن ماجة، وهشام بن عروة، ويحيى بن الحارث الذماري في الترمذي والنسائي، وأبي طعمة مولى عمر بن عبد العزيز.


(1) كتاب الثقات: 7 / 32. (2 و 4) تقريب التهذيب: 1 / 439. (3) تهذيب الكمال: 15 / 415. (*)

[ 235 ]

روى عنه: إسرائيل بن يونس، وإسماعيل بن أبي خالد في مسلم، والجراح ابن مليح الرواسي، والحسن بن صالح بن حي في النسائي، وخالد بن نافع الأشعري، وزهير بن معاوية في أبي داود، وسفيان الثوري في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وسفيان بن عيينة، وشريك بن عبد الله في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وشعبة بن الحجاج في البخاري والنسائي، وعمار بن رزيق الضبي في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعمر بن شبيب المسلي في ابن ماجة، وعمرو بن قيس الملائي، وابن ابنه عيسى بن المختار بن عبد الله بن عيسى، وعمه محمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، وأبو فروة مسلم بن سالم الجهني في البخاري، والمطلب ابن زياد، وهارون بن عنترة، وأبو بكر بن أبي عون، وأبو جناب الكلبي في الترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، والنسائي (6).


(1) تهذيب الكمال: 15 / 413. (2) صحيح البخاري: 2 / 250، كتاب الصوم، باب صيام أيام التشريق. (3) صحيح مسلم: 1 / 554، كتاب صلاة المسافرين وقصرها، الحديث 254. (4) سنن أبي داود: 1 / 23، كتاب الطهارة، باب ما يجزي من الماء في الوضوء، الحديث 95. (5) سنن الترمذي: 2 / 368، الباب (356) من أبواب الصلاة، الحديث 254. (6) سنن النسائي: 2 / 138، فضل فاتحة الكتاب. (*)

[ 236 ]

[ 68 ] عبد الله بن لهيعة (97 - 174 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: عبد الله بن لهيعة بن عقبة بن فرعان بن ربيعة بن ثوبان، القاضي، الامام، العلامة، محدث ديار مصر، الليث، أبو عبد الرحمن الحضرمي، الأعدولي.... وكان من بحور العلم على لين في حديثه (1). وقال أبو عبيد الآجري: سمعت أبا داود يقول: وسمعت أحمد بن حنبل يقول: من كان مثل ابن لهيعة بمصر في كثرة حديثه، وضبطه واتقانه ؟ وحدث عنه أحمد بحديث كثير (2). وقال المزي: لا ريب أن ابن لهيعة كان عالم الديار المصرية كما كان الامام مالك في ذلك العصر عالم المدينة (3). وعن أحمد بن عمرو بن المسرح يقول: سمعت ابن وهب يقول: وسأله رجل عن حديث فحدثه به فقال له: من حدثك بهذايا أبا محمد ؟ قال: حدثني به - والله - الصادق البار عبد الله بن لهيعة (4). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: مفرط في التشيع (5).


(1) سير أعلام النبلاء: 8 / 11 الرقم 4. (2 و 3) تهذيب الكمال: 15 / 494. (4) الكامل لابن عدي: 4 / 1463. (5) نقل عنه في ميزان الاعتدال: 2 / 483. (*)

[ 237 ]

وعده ابن قتيبة من رجال الشيعة (1). 3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: أحمد بن خازم المعافري، وإسحاق بن عبد الله بن أبي فروة، وبكر بن سوادة الجذامي، وبكر بن عمرو المعافري، وبكير بن عبد الله بن الأشج في أبي داود، وجعفر بن ربيعة في أبي داود وابن ماجة، والحارث بن يزيد الحضرمي في أبي داود، وحبان بن واسع الأنصاري، والحجاج بن شداد الصنعاني في أبي داود، والحسن بن ثوبان في ابن ماجة، وحفص بن هاشم بن عتبة بن أبي وقاص في أبي داود، وأبي صخر حميد بن زياد المدني، وأبي هانئ حميد بن هانئ الخولاني في ابن ماجة وأبي داود، وحيي بن عبد الله المعافري في ابن ماجة، وخالد بن أبي عمران، وخالد بن يزيد المصري في أبي داود وابن ماجة، ودراج أبي السمح في الترمذي، وزبان بن خالد، وزبان بن فائد في ابن ماجة، والزبير بن سليم في ابن ماجة، وسالم أبي النضر، وسلمة بن عبد الله بن الحصين بن وحوح الأنصاري، وسليمان بن زياد في كتاب الشمائل وابن ماجة، وشرحبيل بن شريك المعافري، وصالح بن أبي عريب، والضحاك بن أيمن في ابن ماجة، وعامر بن يحيى المعافري في الترمذي، وعبد الله بن أبي بكر بن حزم في أبي داود، وعبد الله ابن أبي مليكة، وعبد الله بن هبيرة السبئي في ابن ماجة وأبي داود، وعبد ربه بن سعيد الأنصاري في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن زياد بن أنعم الأفريقي في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن هرمز الأعرج في ابن ماجة، وعبيد الله بن أبي جعفر في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبيد الله بن المغيرة بن معيقيب في الترمذي وابن ماجة، وعثمان بن نعيم الرعيني، وعطاءبن دينار في الترمذي وأبي داود، وعطاء


(1) المعارف: 624. (*)

[ 238 ]

ابن أبي رباح، وعقيل بن خالد في ابن ماجة وأبي داود، وعكرمة مولى ابن عباس، وعمار بن سعد السلهمي في ابن ماجة، وعمارة بن غزية الأنصاري، وعمرو بن جابر الحضرمي في ابن ماجة، وعمرو بن دينار، وعمرو بن شعيب في الترمذي، وعياش بن عباس القتباني في الترمذي، وعيسى بن عبد الرحمان بن فروة الزرقي في ابن ماجة، وقرة بن عبد الرحمان بن حيوئيل في ابن ماجة، وقيس بن الحجاج في الترمذي وابن ماجة، وكعب بن علقمة في أبي داود، ومحمد بن زيد بن المهاجر ابن قنفذ في ابن ماجة، ومحمد بن عبد الله بن مالك الدار، وأبي الأسود محمد بن عبد الرحمان بن نوفل في أبي داود والترمذي وابن ماجة، ومحمد بن عجلان في ابن ماجة، ومحمد بن المنكدر، ومشرح بن هاعان المعافري في أبي داود والترمذي، وموسى بن أيوب الغافقي في ابن ماجة، وموسى بن جبير في أبي داود، وموسى بن وردان في ابن ماجة، ويزيد بن أبي حبيب في مسلم والترمذي وابن ماجة، ويزيد بن عمرو المعافري في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبي الزبير المكي في الترمذي وابن ماجة، وأبي عشانة المعافري، وأبي قبيل المعافري في كتاب الرد على أهل القدر وكتاب التفسير لابن ماجة، وأبي وهب الجيشاني في الترمذي وابن ماجة، وأبي يونس مولى أبي هريرة في الترمذي. روى عنه: ابن ابنه محمد بن عيسى بن عبد الله بن لهيعة، وإسحاق بن عيسى ابن الطباع في ابن ماجة، وأسد بن موسى، وأشهب بن عبد العزيز، وبشر بن عمر الزهراني في ابن ماجة، وحجاج بن سليمان الرعيني، وحسان بن عبد الله الواسطي في ابن ماجة، والحسن بن موسى الأشيب في الترمذي، وروح بن صلاح، وزيد بن الحباب، وسعيد بن شرحبيل في ابن ماجة، وسعيد بن كثير بن عفير، وسعيد بن أبي مريم في ابن ماجة، وسفيان الثوري - ومات قبله -، وشعبة بن الحجاج كذلك، وأبو صالح عبد الله بن صالح المصري في ابن ماجة، وعبد الله بن المبارك وربما نسبه إلى

[ 239 ]

جده، وعبد الله بن مسلمة القعنبي، وعبد الله بن وهب في مسلم وأبي داود وابن ماجة، وعبد الله بن يزيد المقرى في أبي داود، وعبد الرحمان بن عمرو الأوزاعي - ومات قبله -، وأبو صالح عبد الغفار بن داود الحراني في ابن ماجة، وعثمان بن الحكم الجذامي، وعثمان بن صالح السهمي في ابن ماجة، وعمرو بن الحارث المصري - ومات قبله -، وعمرو بن خالد الحراني في ابن ماجة، وعمرو بن هاشم البيروتي في ابن ماجة، وفضالة بن إبراهيم النسائي، وقتيبة بن سعيد في أبي داود والترمذي، وكامل بن طلحة الجحدري، وابن أخيه لهيعة بن عيسى بن لهيعة، والليث بن سعد - وهو من أقرانه -، ومجاعة بن ثابت، ومحمد بن الحارث المصري صدرة، ومحمد بن حمير السليحي الحمصي في ابن ماجة، ومحمد بن رمح التجيبي في ابن ماجة، ومحمد بن كثير بن مروان الفهري، ومحمد بن معاوية النيسابوري، ومروان بن محمد الطاطري الدمشقي في ابن ماجة، ومنصور بن عمار، وأبو الأسود النضر بن عبد الجبار في ابن ماجة، والوليد بن مزيد البيروتي، والوليد بن مسلم في الترمذي وابن ماجة، ويحيى بن إسحاق السيلحيني، ويحيى بن عبد الله بن بكير في ابن ماجة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والترمذي (4)، وابن ماجة (5).


(1) تهذيب الكمال: 15 / 488 - 490. (2) صحيح مسلم: 1 / 435، كتاب المساجد ومواضع الصلاة، ذيل الحديث 197. (3) سنن أبي داود: 3 / 8، باب في السرية تخفق، الرقم 2497. (4) سنن الترمذي: 1 / 15 الرقم 10، أبواب الطهارة. (5) سنن ابن ماجة: 1 / 445، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 1390. (

[ 240 ]

[ 69 ] عبد الجبار الشبامي 1 - شخصيته ووثاقته: عبد الجبار بن العباس الشبامي الهمداني، الكوفي. وشبام جبل باليمن (1). قال أبو حاتم: ثقة (2). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه: أرجو أن لا يكون به بأس... (3). وقال ابن حجر: صدوق (4). وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني: كان غاليا في سوء مذهبه (5). 2 - تشيعه: قال العقيلي: كان يتشيع (6). وقال عبد الله بن أحمد، عن أبيه... وكان يتشيع (7).


(1) تهذيب الكمال: 16 / 384 الرقم 3694. (2) الجرح والتعديل: 6 / 31 الرقم 162. (3) العلل ومعرفة الرجال: 2 / 341 الرقم 2513. (4) تقريب التهذيب: 1 / 465 الرقم 791. (5) تهذيب الكمال: 16 / 385. أقول: ولا اعتبار بقوله كما صرح به عبد الفتاح، راجع هامش الرفع والتكميل: 308 - 309. (6) الضعفاء الكبير: 3 / 88 الرقم 1058. (7) تهذيب الكمال: 16 / 385. (*)

[ 241 ]

وقال ابن حجر: يتشيع (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (2). وقال المزي: روى عن: أبي صخرة جامع بن شداد، وجعفر بن سعد بن عبيدالله الكاهلي، وجعفر بن محمد بن علي، وسلمة بن كهيل، وعبد الله بن أبي السفر الهمداني، وأبي قيس عبد الرحمان بن ثروان الأودي، وعثمان بن المغيرة الثقفي، وعدي بن ثابت الأنصاري في الأدب المفرد، وعريب بن مرثد المشرقي الهمداني، وعطاء بن السائب، وعمار الدهني، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي، وعمير بن عبد الله بن بشر الخثعمي، وعون بن أبي جحيفة، وقيس بن وهب، وميسرة بن حبيب. روى عنه: إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق السبيعي، وإسماعيل بن محمد ابن جحادة في الترمذي، والحسن بن صالح بن حي، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي، وسليمان بن قرم، وعبد الله بن المبارك في الأدب المفرد، وعبد العزيز بن أبان القرشي، وعبيد الله بن موسى، وأبو نعيم الفضل ابن دكين، ومحمد بن بشر العبدي، وأبو أحمد محمد بن عبد الله بن الزبير الزبيري، ومخول بن إبراهيم النهدي، ووكيع بن الجراح، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى له الترمذي فقط (4).


(1 و 2) تقريب التهذيب: 1 / 465 الرقم 791. (3) تهذيب الكمال: 16 / 384 الرقم 3694. (4) سنن الترمذي: 5 / 312، كتاب تفسير القرآن الرقم 3150. (*)

[ 242 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (1). [ 70 ] عبد الرزاق بن همام الصنعاني (136 - 211 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: عبد الرزاق بن همام ابن نافع، الحافظ الكبير، عالم اليمن، أبو بكر الحميري الصنعاني الثقة الشيعي (2). وقال العجلي: يماني، ثقة (3). وقال يعقوب بن شيبة، عن علي بن المديني، قال لي هشام بن يوسف: كان عبد الرزاق أعلمنا وأحفظنا. قال يعقوب: وكلاهما ثقة، ثبت (4). 2 - تشيعه: قال العجلي: كان يتشيع (5). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سألت أبي، قلت له: عبد الرزاق كان يتشيع ويفرط في التشيع ؟ فقال: أما أنا فلم أسمع منه في هذا شيئا، ولكن كان رجلا


(1) رجال الشيخ الطوسي: 242 الرقم 3342. (2) سير أعلام النبلاء: 9 / 563 الرقم 220. (3 و 5) تاريخ الثقات: 302 الرقم 1000. (4) تهذيب الكمال: 18 / 58. (*)

[ 243 ]

تعجبه أخبار الناس - أو الأخبار - (1). وقال ابن عدي: ولعبد الرزاق أصناف وحديث كثير، وقد رحل إليه ثقات المسلمين وأئمتهم وكتبوا عنه، ولم يروا بحديثه بأسا إلا أنهم نسبوه إلى التشيع، وقد روى أحاديث في الفضائل مما لا يوافقه عليها أحد من الثقات، فهذا أعظم ما ذموه به من روايته لهذه الأحاديث (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (3). وقال الذهبي: صحيفة همام التي رواها عبد الرزاق عن معمر وهي مائة ونيف وثلاثون حديثا أكثرها في الصحيحين (4). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن عمر بن كيسان الصنعاني، وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي، وإبراهيم بن ميمون الصنعاني في الترمذي، وإبراهيم


(1) العلل ومعرفة الرجال: 2 / 59 الرقم 1545. (2) الكامل: 5 / 1952. أقول: والجدير بالذكر ان من جملة أحاديثه في الفضائل ما رواه الذهبي عنه، عن معمر، عن الزهري، عن عبيدالله بن عبد الله بن عتبة، عن ابن عباس، قال: نظر رسول الله إلى علي فقال: " أنت سيد في الدنيا، وسيد في الآخرة، حبيبك حبيبي، وحبيبي حبيب الله، وعدوك عدوي، وعدوي عدو الله، فالويل لمن أبغضك بعدي ". راجع سير أعلام النبلاء: 9 / 575 وأخرجه الحاكم في المستدرك: 3 / 128 وصححه على شرط الشيخين، والحافظ المزي في تهذيب الكمال: 1 / 259، وابن المغازلي الشافعي في المناقب: 103، وابن أبي الحديد المعتزلي في شرح نهج البلاغه: 9 / 171. (3) تقريب التهذيب: 1 / 505 الرقم 1183. (4) سير أعلام النبلاء: 9 / 563. (*)

[ 244 ]

ابن يزيد الخوزي في الترمذي، وإسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي الكوفي في الترمذي، وإسماعيل بن عبد الله البصري في النسائي، وإسماعيل بن عياش الحمصي، وامية بن شبل الصنعاني، وأيمن بن نابل المكي، وبشر بن رافع الحارثي اليمامي في أبي داود والترمذي، وثور بن يزيد الحمصي، وجعفر بن سليمان الضبعي في أبي داود والترمذي والنسائي، والحجاج بن أرطاة، والحسن بن عمارة، والحسين بن مهران، وداود بن قيس المدني الفراء، وداود بن قيس الصنعاني، ورباح بن زيد في النسائي، وزكريا بن إسحاق المكي في مسلم وأبي داود، وسعيد ابن بشير، وسعيد بن عبد العزيز، وسعيد بن مسلم بن قماذتن، وسفيان الثوري في البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة، وسفيان بن عيينة في أبي داود، وعباد بن راشد البصري، وعبد الله بن بحير بن ريسان في الترمذي، وعبد الله بن زياد بن سمعان، وعبد الله بن سعيد بن أبي هند في مسلم، وعبد الله بن عمر العمري في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الله بن عمرو بن علقمة الكناني في الترمذي، وعبد الله بن عمرو بن مسلم الجندي، وعبد الله بن المبارك في الترمذي، وعبد الرحمان بن بوذويه في أبي داود والنسائي، وعبد الرحمان بن زيد بن أسلم، وعبد الرحمان بن عمرو الأوزاعي في النسائي، وعبد الصمد بن معقل بن منبه، وعبد العزيز بن أبي رواد في النسائي، وعبد الملك بن أبي سليمان في مسلم وأبي داود، وعبد الملك بن عبد العزيز بن جريج في الكتب الستة، وعبيد الله بن عمر العمري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي والترمذي وابن ماجة، وعقيل ابن معقل بن منبه في أبي داود، وعكرمة بن عمار في أبي داود، وعمر بن حبيب المكي، وعمر بن حوشب الصنعاني في المراسيل لأبي داود، وعمر بن راشد اليمامي، وعمر بن زيد الصنعاني في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وفضيل بن

[ 245 ]

عياض في النسائي، وقيس بن الربيع، ومالك بن أنس، والمثنى بن الصباح في ابن ماجة، ومحمد بن راشد المكحولي، ومحمد بن عبيدالله العرزمي، ومحمد بن مسلم الطائفي في أبي داود، ومعتمر بن سليمان، ومعمر بن راشد في الكتب الستة، وأبي معشر نجيح بن عبد الرحمان المدني، وهشام بن حسان، وهشيم بن بشير، وأبيه همام بن نافع في الترمذي، وعمه وهب بن نافع، ويحيى بن العلاء الرازي في ابن ماجة، ويعقوب بن عطاء بن أبي رباح، ويونس بن سليم الصنعاني في الترمذي والنسائي، وأبي بكر بن عبد الله بن أبي سبرة في ابن ماجة، وأبي بكر بن عياش. روى عنه: إبراهيم بن عباد الدبري والد إسحاق بن ابراهيم الدبري، وابن أخيه إبراهيم بن عبد الله بن همام، وإبراهيم بن محمد بن برة الصنعاني، وإبراهيم بن محمد بن عبد الله بن سويد الشبامي، وإبراهيم بن موسى الرازي في أبي داود، وأبو الأزهر أحمد بن الأزهر النيسابوري في النسائي وابن ماجة، وأحمد بن سعيد الرباطي في النسائي، وأحمد بن صالح المصري في أبي داود، وأحمد بن عبد الله المكتب، وأحمد بن علي الجرجاني، وأبو مسعود أحمد بن فرات الرازي في أبي داود، وأحمد بن فضالة بن إبراهيم النسائي في النسائي، وأحمد بن محمد بن حنبل في مسلم وأبي داود، وأحمد بن محمد بن شبويه الخزاعي في أبي داود، وأبو سهل أحمد بن محمد بن عمر بن يونس اليمامي، وأحمد بن منصور الرمادي، وأحمد بن يوسف السلمي في مسلم وابن ماجة، وإسحاق بن إبراهيم بن راهويه في البخاري ومسلم والنسائي، وإسحاق بن إبراهيم بن عباد الدبري، وإسحاق بن إبراهيم بن نصر السعدي في البخاري، وإسحاق بن إبراهيم الطبري، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وإسحاق بن منصور الكوسج في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وبشر بن السري في النسائي، وأبو بشر بكر بن خلف في ابن ماجة، وحاتم بن سياه

[ 246 ]

المروزي في الترمذي، وحجاج بن يوسف الشاعر في مسلم، والحسن بن أبي الربيع الجرجاني في ابن ماجة، والحسن بن عبد الأعلى الصنعاني، والحسن بن علي الخلال في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، والحسين بن محمد البلخي الجريري في الترمذي، والحسين بن مهدي الأبلي في الترمذي وابن ماجة، وحفص ابن عمر المهرقاني، وأبو اسامة حماد بن اسامة - وهو من أقرانه -، وخشيش بن أصرم النسائي في أبي داود والنسائي، وخلف بن سالم المخرمي، وأبو خيثمة زهير ابن حرب، وزهير بن محمد بن قمير المروزي في ابن ماجة، وسعيد بن ذؤيب المروزي في النسائي، وسفيان بن عيينة - وهو من شيوخه -، وسلمة بن شبيب النيسابوري في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وسليمان بن داود الشاذكوني، وسليمان بن معبد السنجي في الترمذي، وعباس بن عبد العظيم العنبري في أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وعبد الله بن محمد الجعفي المسندي في البخاري، وعبد الرحمان بن بشر بن الحكم في مسلم، وعبد بن حميد في مسلم والترمذي، وعبيد الله بن فضالة بن إبراهيم النسائي في سنن النسائي، وعلي بن بحر ابن بري، وعلي بن المديني في البخاري، وعمرو بن محمد الناقد في مسلم، وفياض بن زهير النسائي، ومحمد بن أبان البلخي في الترمذي وابن ماجة، ومحمد ابن إسحاق بن الصباح الصنعاني، ومحمد بن إسحاق السجزي، ومحمد بن إسماعيل الرازي الضراوي، ومحمد بن حماد الطهراني، ومحمد بن أبي خالد القزويني في ابن ماجة، ومحمد بن داود بن سفيان في أبي داود، ومحمد بن رافع النيسابوري في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، ومحمد بن أبي السري العسقلاني في أبي داود، ومحمد بن سماعة الرملي في المراسيل، ومحمد بن سهل ابن عسكر التميمي في النسائي، ومحمد بن عبد الله بن المهل الصنعاني، ومحمد بن

[ 247 ]

الأعلى الصنعاني في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبو بكر محمد بن عبد الملك ابن زنجويه الغزال في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، ومحمد بن علي النجار، ومحمد بن مسعود ابن العجمي، ومحمد بن مهران الجمال الرازي في مسلم، ومحمد بن يحيى بن أبي عمر العدني في مسلم، ومحمد بن يحيى الذهلي في البخاري وأبي داود في كتاب عمل اليوم والليلة وابن ماجة، وأبو حمة محمد بن يوسف الزبيدي، ومحمود بن غيلان المروزي في البخاري ومسلم والترمذي، ومخلد بن خالد الشعيري في أبي داود، ومعتمر بن سليمان - وهو من شيوخه -، ومؤمل بن إهاب في النسائي، ونوح بن حبيب القومسي في أبي داود والنسائي، وهارون بن إسحاق الهمداني في الترمذي والنسائي، ووكيع بن الجراح - وهو من أقرانه -، ويحيى بن جعفر البيكندي في البخاري، ويحيى بن معين في أبي داود، ويحيى بن موسى البلخي فيما استشهد به البخاري وفي سنن أبي داود والترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)،


(1) تهذيب الكمال: 18 / 52 - 56. (2) صحيح البخاري: 3 / 161، كتاب الشهادات، وص 178، باب الشروط في الجهاد، وج 4 / 30، باب فداء المشركين، وج 5 / 167، وج 6 / 160، باب قول الرجل: لأطوفن الليلة على نسائه، وص 179، باب التلاعن في المسجد. (3) صحيح مسلم: 1 / 232، كتاب الطهارة، الحديث 85. (4) سنن أبي داود: 4 / 241، باب في الدجال، الحديث 4757. (5) سنن الترمذي: 1 / 110، أبواب الطهارة، الحديث 76. (*)

[ 248 ]

وابن ماجة (1)، والنسائي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (3). [ 71 ] عبد السلام بن صالح الهروي (... - 233 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الشيخ العالم العابد.... له فضل وجلالة، فياليته ثقة (4). وقال عمر بن الحسن بن علي بن مالك، عن أبيه: سألت يحيى بن معين عن أبي الصلت الهروي، فقال: ثقة، صدوق (5). وقال ابن حجر: صدوق له مناكير... وأفرط العقيلي فقال: كذاب (6). وقال الحاكم: وثقه إمام أهل الحديث يحيى بن معين (7). وقال المزي: أديب، فقيه، عالم... ورحل في الحديث إلى البصرة والكوفة


(1) سنن ابن ماجة: 1 / 81، المقدمة، الحديث 76. (2) سنن النسائي: 1 / 61، كتاب الطهارة. (3) رجال الشيخ الطوسي: 265 الرقم 3805. (4) سير أعلام النبلاء: 11 / 446. (5) تهذيب الكمال: 18 / 77. (6) تقريب التهذيب: 1 / 506 الرقم 1190. (7) تهذيب التهذيب: 6 / 322 ذيل الرقم 616. (*)

[ 249 ]

والحجاز واليمن (1). 2 - تشيعه: قال الدار قطني: رافضي خبيث (2). وعن يحيى بن معين: أنه يتشيع (3). وقال ابن حجر: كان يتشيع (4). وقال ابن عدي: ولعبد السلام هذا عن عبد الرزاق أحاديث مناكير في فضائل علي وفاطمة والحسن والحسين (5). 3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: عن إسماعيل بن عياش، وجرير بن عبد الحميد، وجعفر بن سليمان الضبعي، وحماد بن زيد، وخلف بن خليفة، وزافر بن سليمان، وسفيان بن عيينة، وسلم بن أبي سلم الخياط، وسليمان بن حيان أبي خالد الأحمر، وشريك بن عبد الله النخعي، وأبي صالح شعيب بن الضحاك المدائني، وعباد بن العوام، وعبد الله بن إدريس، وعبد الله بن نمير، وعبد الرزاق بن


(1) تهذيب الكمال: 18 / 73 الرقم 3421 (9). (2) ميزان الاعتدال: 2 / 616 الرقم 5051. (3) تهذيب الكمال: 18 / 77. (4) تقريب التهذيب: 1 / 506. (5) الكامل: 5 / 1968، أقول: ومن جملة أحاديثه الحديث الذي أورده ابن عدي عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): لفاطمة: " أما ترضين ان الله اطلع إلى أهل الأرض فاختار منهم رجلين، فجعل أحدهما أباك والآخر بعلك ". (*)

[ 250 ]

همام، وعبد السلام بن حرب، وعبد الوارث بن سعيد، وعطاء بن مسلم الخفاف، وعلي بن حكيم الأودي - وهو من أقرانه -، وعلي بن موسى الرضا في سنن ابن ماجة، وعلي ابن هاشم بن البريد، وفضيل بن عياض، ومالك بن أنس، ومحمد بن خازم أبي معاوية الضرير، وأبي خداش مخلد بن خداش الكوفي، ومعتمر بن سليمان، وهشيم بن بشير، ويحيى بن يمان، ويوسف بن عطية الصفار. روى عنه: إبراهيم بن إسحاق السراج، وأبو بكر أحمد بن أبي خيثمة، وأحمد بن سيار المروزي، وأبو جعفر أحمد بن عبد الله الطبرستاني الغزاء، وأحمد ابن منصور الرمادي، وإسحاق بن الحسن الحربي، وجعفر بن طرخان، والحسن بن حباب البغدادي المقرى ء، والحسن بن العباس الرازي، والحسن ابن علوية القطان، والحسن بن علي التميمي الطبري، وأبو العباس الحسن بن عيسى بن حمران البسطامي أخو الحسين بن عيسى، والحسين بن إسحاق التستري، والحسين بن حميد بن الربيع اللخمي، وأبو الهيثم خالد بن أحمد أمير همذان، وسهل بن أبي سهل في ابن ماجة وهو ابن زنجلة الرازي، والعباس ابن سهل المذكر، وعباس بن محمد الدوري، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وأبو يحيى عبد الله بن أحمد بن أبي مسرة المكي، وعبد الله بن محمد بن أبي الدنيا، وعبد الله بن محمد بن شيرويه، وعلي بن أحمد بن النضر الأزدي، وعلي ابن حرب الموصلي، وعلي بن الحسن السلمي، وعلي بن الحسين بن الجنيد الرازي، وعمار بن رجاء الحرجاني، والقاسم ابن سلمة، والقاسم بن عبد الرحمان الأنباري، ومحمد بن إسماعيل الأحمسي في ابن ماجة، ومحمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس الرازي، وأبو بكر محمد بن داود ابن يزيد الرازي، ومحمد

[ 251 ]

ابن رافع النيسابوري، ومحمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي، وأبو جعفر محمد بن عبد الرحمان القرشي، وابنه أبو جعفر محمد بن عبد السلام بن صالح الهروي، ومحمد بن علي المديني فستقة، ومحمد بن عمر بن الوليد الكندي، ومحمد بن هشام بن عجلان الرازي، ومذكور بن سليمان، ومعاذ بن المثنى بن معاذ العنبري، وأبو السري منصور بن محمد بن عبد الله الأسدي الرازي، وموسى بن عمر، وآخرون (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى ابن ماجة عنه، عن علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، عن أبيه، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " الإيمان: معرفة بالقلب، وقول باللسان، وعمل بالأركان " (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: قال النجاشي: أبو الصلت الهروي، روى عن الرضا (عليه السلام)، ثقة، صحيح الحديث، له كتاب وفاة الرضا (عليه السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 18 / 73. (2) سنن ابن ماجة: 1 / 25، المقدمة. وفي ذيل الحديث: في الزوائد: إسناد هذا الحديث ضعيف، لاتفاقهم على ضعف أبي الصلت الراوي. قلت: أين الإتفاق على ضعف أبي الصلت ؟ أليس يحيى بن معين الذي عده الحاكم إمام أهل الحديث وثقه، وسبق منا قول الذهبي أنه الرجل الصالح، وعن ابن حجر: صدوق، وضعف الرجل ليس إلا عقيدته، وهو التشيع لا غير ! (3) رجال النجاشي: 245 الرقم 643. (*)

[ 252 ]

[ 72 ] عبد العزيز بن سياه الأسدي 1 - شخصيته ووثاقته: عبد العزيز بن سياه الأسدي الحماني الكوفي (1). قال ابن سعد: وكان من خيار الناس وله أحاديث، وتوفي في خلافة أبي جعفر (2). وقال أبو حاتم: محله الصدق (3). وقال ابن حجر: صدوق (4). وقال عباس الدوري، عن يحيى بن معين، وأبو عبيد الآجري، عن أبي داود: ثقة (5). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: يتشيع (6). وقال أبو زرعة: لا بأس به، وهو من كبار الشيعة (7).


(1) تهذيب الكمال: 18 / 145. (2) الطبقات الكبرى: 6 / 363. (3 و 7) الجرح والتعديل: 5 / 383 الرقم 1789. (4 و 6) تقريب التهذيب: 1 / 509. (5) تهذيب الكمال: 18 / 146. (*)

[ 253 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (1). وقال المزي: روى عن: بشر بن دويد الكوفي، وحبيب بن أبي ثابت في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وحبيب بن أبي عمرة، والحكم بن عتيبة، وسليمان الأعمش، وأبيه سياه، وعامر بن السمط، وعامر الشعبي، وعبد الملك بن عمير، ومسلم الملائي الأعور، وميسرة بن حبيب النهدي. روى عنه: الحسن بن جعفر بن الحسن العلوي، وسيف بن عمر التميمي، وطاهر بن مدرار، وعبد الله بن نمير في مسلم، وعبيد الله بن موسى في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وعلي بن هاشم بن البريد، وأبو نعيم الفضل بن دكين، ومحمد ابن بشر العبدي، وأبو معاوية محمد بن خازم الضرير، ومخلد بن يزيد الحراني، ونصر بن مزاحم المنقري، وأبو بشر هاشم بن عبد الواحد الجشاش، ووكيع بن الجراح في ابن ماجة، ويحيى بن آدم، ويحيى بن يعلى الأسلمي، وابنه يزيد بن عبد العزيز بن سياه في البخاري، ويعلى بن عبيد الطنافسي في البخاري والنسائي، ويونس بن بكير (2). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (3)، ومسلم (4)، وسنن الترمذي (5)، وابن ماجة (6).


(1) تقريب التهذيب: 1 / 509 الرقم 1226. (2) تهذيب الكمال: 18 / 145. (3) صحيح البخاري: 6 / 45، كتاب تفسير القرآن، باب قوله * (إذ يبايعونك...) *. (4) صحيح مسلم: 3 / 1411، كتاب الجهاد والسير، باب صلح الحديبية، ح 1785. (5) سنن الترمذي: 5 / 668، كتاب المناقب، الباب (35)، ح 3799. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 52، المقدمة، ح 148. (*)

[ 254 ]

[ 73 ] عبد الملك بن أعين 1 - شخصيته ووثاقته: عبد الملك بن أعين الكوفي، أخو بلال بن أعين، وحمران بن أعين، وزرارة ابن أعين، وعبد الأعلى بن أعين، مولى بني شيبان (1). وقال أبو حاتم: محله الصدق، صالح الحديث، يكتب حديثه (2). وعده ابن حبان في الثقات (3). 2 - تشيعه: قال ابن حبان: كان يتشيع (4). وقال العقيلي: كان شيعيا رافضيا صاحب رأي (5). وقال ابن حجر: صدوق، شيعي، له في الصحيحين حديث واحد (6). وقال الذهبي: شيعي، صدوق (7).


(1) تهذيب الكمال: 18 / 282 الرقم 3514. (2) الجرح والتعديل: 5 / 343 الرقم 1619. (3 و 4) كتاب الثقات: 7 / 94. (5) الضعفاء الكبير: 3 / 34 الرقم 989. (6) تقريب التهذيب: 1 / 517. (7) الكاشف: 2 / 201 الرقم 3475. (*)

[ 255 ]

قال الحميدي، عن سفيان: حدثنا عبد الملك بن أعين شيعي، كان عندنا رافضي صاحب رأي (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة السادسة (2). وقال المزي: روى عن: أبي وائل شقيق بن سلمة الأسدي في الكتب الستة، وعبد الله بن شداد بن الهاد، وعبد الرحمان بن أذينة العبدي، وأبي حرب بن أبي الأسود في مسند علي (عليه السلام)، وأبي عبد الرحمان السلمي في النسائي. روى عنه: إسماعيل بن سميع في النسائي، وسفيان الثوري، وسفيان بن عيينة في الكتب الستة، وعبد الملك بن أبي سليمان في النسائي، ومحمد بن إسحاق ابن يسار (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (4)، ومسلم (5)، وسنن الترمذي (6)، والنسائي (7).


(1) المعرفة والتاريخ: 3 / 370، راجع تهذيب الكمال: 18 / 283. (2) تقريب التهذيب: 1 / 517 الرقم 1294. (3) تهذيب الكمال: 18 / 283 الرقم 3514. (4) صحيح البخاري: 8 / 185، كتاب التوحيد. (5) صحيح مسلم: 1 / 123، كتاب الايمان، الحديث 222. (6) سنن الترمذي: 5 / 232، كتاب تفسير القرآن، الحديث 3012. (7) سنن النسائي: 3 / 70، باب التهليل بعد التسليم. (*)

[ 256 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الصادق والباقر (عليهما السلام) (1). [ 74 ] عبد الملك بن مسلم 1 - شخصيته ووثاقته: عبد الملك بن مسلم بن سلام الحنفي، أبو سلام الكوفي (2). قال الذهبي: فوثقه ابن معين (3). وقال ابن حجر: ثقة (4). 2 - تشيعه: قال ابن خراش: من الشيعة (5). وقال ابن حجر: شيعي (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (7). وقال المزي: روى عن: عمران بن ظبيان الحنفي في مسند علي، وأبيه


(1) رجال الشيخ الطوسي: 139 الرقم 1466، وص 238 الرقم 3253. (2) تهذيب الكمال: 18 / 415 الرقم 3561. (3) ميزان الاعتدال: 2 / 664 الرقم 5250. (4 و 6 و 7) تقريب التهذيب: 1 / 523. (5) تاريخ بغداد: 10 / 399 - 400، الجرح والتعديل 5 / 388. (*)

[ 257 ]

مسلم بن سلام الحنفي في الترمذي والنسائي، وقيل: عن عيسى بن حطان في النسائي، عن أبيه مسلم بن سلام، وهو الصحيح، وعن هارون بن أبي زياد. روى عنه: أحمد بن خالد الوهبي في النسائي، وسفيان الثوري - وهو من أقرانه -، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة، وعبد الرحمان بن محمد المحاربي، وعبيد الله بن موسى، وعلي بن نصر الجهضمي الكبير في مسند علي، وأبو نعيم الفضل بن دكين، ووكيع بن الجراح في الترمذي والنسائي، ويزيد بن هارون، وأبو النضر الرقاشي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2). [ 75 ] عبيدالله بن خليفة الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: عبيدالله بن خليفة، أبو الغريف الهمداني المرادي الكوفي (3). قال يعقوب بن سفيان: ثقة (4). وقال ابن حجر: صدوق (5).


(1) تهذيب الكمال: 18 / 415. (2) سنن الترمذي: 3 / 469، كتاب الرضاع، الحديث 1166. (3) تهذيب الكمال: 19 / 31 الرقم 3630. (4) المعرفة والتاريخ: 3 / 200. (5) تقريب التهذيب: 1 / 532. (*)

[ 258 ]

وعده ابن حبان في الثقات (1). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (3). وقال المزي: روى عن: الحسن بن علي بن أبي طالب، وصفوان بن عسال المرادي في النسائي وابن ماجة، وعلي بن أبي طالب (عليه السلام) في مسند علي. روى عنه: سليمان الأعمش، وعامر بن السمط التميمي في مسند علي (عليه السلام)، وأبو روق عطية بن الحارث الهمداني في النسائي وابن ماجة، ونصير بن أبي الأشعث - والصحيح أن بينهما عامر بن السمط (4). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى له ابن ماجة فقط (5).


(1) كتاب الثقات: 5 / 68. (2 و 3) تقريب التهذيب: 1 / 532 الرقم 1439. (4) تهذيب الكمال: 19 / 32. (5) سنن ابن ماجة: 2 / 953، كتاب الجهاد، باب وصية الامام، الحديث 2857. (

[ 259 ]

[ 76 ] عبيدالله بن موسى (120 - 213 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: عبيدالله بن موسى بن أبي المختار، باذام، الامام، الحافظ، العابد، أبو محمد العبسي - بموحدة - مولاهم الكوفي (1). وقال أيضا: أول من صنف المسند على ترتيب الصحابة بالكوفة... وكان من حفاظ الحديث (2). وقال ابن سعد: وكان ثقة، صدوقا إن شاء الله، كثير الحديث، حسن الهيئة (3). وقال العجلي: صدوق، وكان صاحب قرآن رأسا فيه (4). وقال ابن الأثير: الفقيه.... وهو من مشايخ البخاري في صحيحه (5). وقال أبو بكر بن أبي خيثمة، عن يحيى بن معين: ثقة (6). وقال ابن حجر: من كبار شيوخ البخاري (7).


(1) سير أعلام النبلاء: 9 / 553 الرقم 215، راجع الكاشف: 2 / 227 الرقم 3632. (2) سير أعلام النبلاء: 9 / 554. (3) الطبقات الكبرى: 6 / 400. (4) تاريخ الثقات: 319 الرقم 1070. (5) الكامل في التاريخ: 6 / 411. (6) الجرح والتعديل: 5 / 334 الرقم 1582. (7) فتح الباري، المقدمة: 422. (*)

[ 260 ]

2 - تشيعه: قال ابن سعد: كان يتشيع، ويروي أحاديث في التشيع (1). وقال أبو عبيد الآجري، عن أبي داود: كان محترقا شيعيا، جاز حديثه (2). وقال ابن مندة: كان أحمد بن حنبل يدل الناس على عبيدالله، وكان معروفا بالرفض، لم يدع أحدا اسمه معاوية يدخل داره. فقيل: دخل عليه معاوية بن صالح الأشعري: فقال: ما اسمك ؟ قال: معاوية قال: والله لاحدثتك، ولا حدثت قوما أنت فيهم (3). وقال ابن الأثير: وكان شيعيا (4). وعن أحمد بن زهير قال: سمعت يحيى بن معين، وقيل له: إن أحمد بن حنبل قال: إن عبيدالله بن موسى يرد حديثه للتشيع، فقال: كان والله الذي لا إله إلا هو عبد الرزاق أغلى في ذلك منه مائة ضعف، ولقد سمعت من عبد الرزاق أضعاف أضعاف ما سمعت من عبيدالله (5). وقال الذهبي: الحافظ، أحد الأعلام على تشيعه وبدعته... (6). وقال ابن العماد الحنبلي: وكان إماما في الفقه والحديث والقرآن، موصوفا


(1) الطبقات الكبرى: 6 / 400. (2) تهذيب الكمال: 19 / 169. (3) سير أعلام النبلاء: 9 / 557 الرقم 215. (4) الكامل في التاريخ: 6 / 411. (5) الكفاية في علم الحديث: 130. (6) الكاشف: 2 / 227 الرقم 3632، وقال في معرفة الرواة: 143: ثقة، لكنه شيعي جلد. (*)

[ 261 ]

بالعبادة والصلاح، لكنه من رؤوس الشيعة (1). وقال ابن حجر: ثقة، يتشيع (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (3). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع في ابن ماجة، واسامة بن زيد الليثي في مسلم، وإسرائيل بن يونس في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وإسماعيل بن أبي خالد في البخاري، وإسماعيل بن سلمان الأزرق، وإسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفيراء في ابن ماجة، وأيمن بن نابل المكي، وبشير بن ربيعة في مسند علي، ويقال: محمد بن ربيعة البجلي في مسند علي، والحسن بن صالح بن حي في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وحنظلة بن أبي سفيان الجمحي في البخاري، وخارجة بن مصعب، والربيع بن حبيب في ابن ماجة، وزائدة بن قدامة، وزكريا بن أبي زائدة في البخاري، وزهير بن معاوية، وسالم الخياط في الترمذي، وسعد بن أوس العبسي في ابن ماجة، وسعيد بن عبد الرحمان البصري أخي أبي حرة، وسفيان الثوري في مسلم والترمذي، وسفيان ابن عيينة في البخاري، وسلمة بن نبيط، وسليمان الأعمش في البخاري، وشعبة ابن الحجاج، وشيبان بن عبد الرحمن في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، والضحاك بن نبراس، وطلحة بن جبر، وطلحة بن عمرو الحضرمي المكي،


(1) شذرات الذهب: 2 / 29. (2 و 3) تقريب التهذيب: 1 / 539. (*)

[ 262 ]

وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله في النسائي، وعبد الأعلى بن أعين في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن عمرو الأوزاعي في البخاري وابن ماجة، وعبد العزيز بن سياه في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وعبد الملك بن جريج في النسائي، وعبيد الله بن أبي زياد القداح، وأبي سيدان عبيد بن الطفيل، وعثمان بن الأسود في البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وعقبة بن أبي صالح، والعلاء بن صالح في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وأبي محرز عيسى بن صدقة، وعيسى بن عبد الرحمان السلمي، وعيسى بن عمر القارئ، وعيسى بن أبي عيسى الحناط، وأبي بشر غالب بن نجيح الكوفي، وفطر بن خليفة، وقيس بن الربيع، وكيسان أبي عمر القصار في التفسير، ومالك بن مغول، ومبارك بن حسان السلمي في الأدب المفرد وابن ماجة، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، ومسعر بن كدام، ومصعب ابن سليم، ومطر الإسكاف، ومعروف بن خربوذ في البخاري، وموسى بن عبيدة الربذي في الترمذي وابن ماجة، وموسى بن عمير العنبري، وأبيه موسى بن أبي المختار، ونصر بن علي الجهضمي الكبير في ابن ماجة، ونعيم بن حكيم المدائني في مسند علي، وهارون بن سلمان الفراء في أبي داود والترمذي، وهانئ بن أيوب الحنفي في النسائي، وهشام بن عروة في البخاري، ويعقوب بن عبد الله القمي في النسائي، ويوسف بن صهيب الكندي في أبي داود والنسائي، ويونس بن أبي إسحاق، وأبي باذام المحاربي في الأدب المفرد، وأبي إسرائيل الملائي، وأبي جعفر الرازي في الترمذي، وأبي الربيع السمان في ابن ماجة، وأبي سعد البقال. روى عنه: البخاري في الترمذي، وإبراهيم بن دينار البغدادي في مسلم، وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني، وإبراهيم بن يونس بن محمد المؤدب

[ 263 ]

في النسائي، وأحمد بن ابراهيم الدورقي في أبي داود، وأحمد بن إسحاق البخاري السرماري في البخاري، وأحمد بن حازم بن أبي غرزة، وأحمد بن حنبل، وأحمد ابن أبي شريح الرازي في البخاري، وأحمد بن سعيد الرباطي، وأحمد بن سليمان الرهاوي في النسائي، وأحمد بن عبد الله بن صالح العجلي، وأحمد بن عبيدالله بن إدريس النرسي، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي في النسائي، وأحمد بن فضالة ابن إبراهيم النسائي في النسائي، وأحمد بن نصر النيسابوري، وأحمد بن يوسف السلمي في ابن ماجة، وإسحاق بن راهويه، وإسحاق بن منصور الكوسج في مسلم، وأبو بشر بكر بن خلف في ابن ماجة، والحارث بن محمد بن أبي اسامة التميمي، وحجاج بن الشاعر في مسلم، والحسن بن إسحاق المروزي في النسائي، والحسن بن سلام السواق، والحسن بن علي بن حرب الموصلي، والحسن بن علي ابن عفان العامري، والحسين بن أبي السري العسقلاني في ابن ماجة، والحسين بن علي بن الأسود العجلي في أبي داود، والحسين بن محمد الحريري البلخي في الترمذي، وخالد بن حميد المهري - وهو أكبر منه -، وزياد بن أيوب الطوسي في أبي داود، وسفيان بن وكيع بن الجراح في الترمذي، وسهل بن زنجلة الرازي في ابن ماجة، وصالح بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان في ابن ماجة، وعباس بن عبد العظيم العنبري في أبي داود، وعباس بن محمد الدوري في الترمذي والنسائي، وعبد الله بن الجراح القهستاني في أبي داود، وعبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني في أبي داود والترمذي، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج، وعبد الله بن الصباح العطار في كتاب الشمائل، وعبد الله بن عبد الرحمان الدارمي في مسلم والترمذي، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في البخاري ومسلم وابن ماجة،

[ 264 ]

وعبد الله بن محمد المسندي في الترمذي، وعبد الله بن منير المروزي في الترمذي، وعبد بن حميد في مسلم والترمذي، وعبيد بن يعيش، وعثمان بن أبي شيبة في أبي داود، وعلي بن الحسن بن أبي عيسى الهلالي، وعلي بن سعيد بن جرير النسائي وعلي بن سلمة اللبقي، وعلي بن محمد الطنافسي في ابن ماجة، والقاسم بن زكريا ابن دينار الكوفي في مسلم والترمذي والنسائي، ومحمد بن أحمد بن مدويه الترمذي في سنن الترمذي، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق الصاغاني، ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي في ابن ماجة، ومحمد بن إسماعيل بن أبي ضرار الرازي في ابن ماجة، ومحمد بن حاتم بن بزيع في أبي داود، ومحمد بن الحسين بن اشكاب في البخاري، ومحمد بن خلف العسقلاني في ابن ماجة، ومحمد بن سعد كاتب الواقدي، ومحمد بن سليمان بن الحارث الباغندي الكبير، ومحمد بن سهل بن عسكر البخاري في النسائي، ومحمد ابن عبد الله بن نمير في مسلم والترمذي، ومحمد بن عثمان بن كرامة في أبي داود والترمذي، ومحمد بن علي بن عفان العامري، ومحمد بن عمر بن هياج الكوفي في ابن ماجة، ومحمد بن عوف الطائي الحمصي في مسند علي، ومحمد بن الفرج الأزرق، وأبو موسى محمد بن المثنى في النسائي، ومحمد بن يحيى الذهلي في البخاري وأبي داود وابن ماجة، ومحمد بن يونس الكديمي، ومحمود بن غيلان المروزي في البخاري، ومعاوية بن صالح الأشعري الدمشقي، ويحيى بن معين، ويعقوب بن سيفيان الفارسي، ويعقوب بن شيبة السدوسي، ويوسف بن موسى القطان في البخاري (1).


(1) تهذيب الكمال: 19 / 164 - 167. (*)

[ 265 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، وابن ماجة (4)،


(1) صحيح البخاري: 1 / 81، كتاب الايمان، وص 22، باب القراءة والعرض على المحدث، وص 40، باب من ترك الاختيار، وص 41، باب من خص بالعلم قوما دون قوم، وص 94، باب الصلاة في الثوب، وص 130، باب المرأة تطرح عن المصلي شيئا من الأذى، وج 2 / 210، باب خروج النساء إلى المساجد، وص 230، باب قوله تعالى: * (احل لكم ليلة الصيام) *، وج 3 / 72، باب ما كان أصحاب النبي يواسي بعضهم بعضا، وص 117، باب أي الرقاب أفضل، وص 168، باب كيف يكتب هذا ما صالح فلان ابن فلان، وج 4 / 112، باب قوله تعالى * (واتخذ الله إبراهيم خليلا) *، وج 5 / 26، باب قتل أبي رافع، وص 29، باب غزوة أحد، وص 62، باب غزوة الحديبية، وص 84، باب عمرة القضاء، وج 5 / 156، باب قوله تعالى: * (كلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود) * وص 222، باب قوله: * (ولقد آتيناك سبعا من المثاني) *، وج 6 / 45، باب * (هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين) *، وص 65، باب * (وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم) *، وص 71، باب * (عتل بعد ذلك زنيم) *، وص 76، باب * (ان علينا جمعه وقرآنه) * وص 96، باب كيف نزول الوحي، وص 99، باب كاتب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وص 138، باب الشروط التي لا تحل في النكاح، وص 232، باب الوسم والعلم في الصورة، وج 7 / 44، باب مس الحرير من غير لبس، وص 109، باب ما يكره أن يكون الغالب على الانسان، وص 197، باب من نوقش الحساب عذب، وج 8 / 35، كتاب الديات، وص 48، كتاب استتابة المرتدين، وص 89، باب ظهور الفتن، وص 149، باب قول النبي: " لا تزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق "، وص 202، باب كلام الرب عز وجل. (2) صحيح مسلم: 1 / 44، كتاب الايمان، ح 17، وص 222، ح 52، وص 287، كتاب الصلاة، ذيل ح 7، وج 2 / 661، كتاب الجنائز، ذيل ح 81، وص 842، كتاب الحج، ذيل ح 20، وج 3 / 1159، كتاب الجهاد والسير، ح 9. (3) سنن أبي داود: 1 / 123، كتاب الصلاة، باب في بناء المساجد، ح 452، وج 2 / 33، كتاب الصلاة، باب قيام الليل، ح 1309، وص 70، كتاب الصلاة، باب الحث على قيام الليل، ح 1451، وص 324، كتاب الصوم، باب في صوم شوال، ح 2432، وج 3 / 37، كتاب الجهاد، باب في دعاء المشركين، وص 295، من كتاب البيوع، باب في الرقبى، ح 3560. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 27، المقدمة، ذيل ح 70، وص 44 ح 120 عن العلاء بن صالح، عن (*) =

[ 266 ]

والترمذي (1)، والنسائي (2) 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) (3). [ 77 ] عثمان بن عمير (... - حدود 150 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: عثمان بن عمير البجلي، أبو اليقظان الكوفي الأعمى (4).


= المنهال، عن عباد بن عبد الله قال: قال علي: " أنا عبد الله، وأخو رسوله، وأنا الصديق الأكبر، لا يقولها بعدي إلا كذاب. وص 52 ح 148، وص 117 من كتاب الطهارة وسننها ح 323، وص 121 ح 335، وص 212 ح 646، وص 289 ح 894، وص 421 ح 1328، وج 2 / 744، كتاب التجارات ح 2206، وص 756 ح 2250، وص 904، كتاب الوصايا ح 2710، وص 920، كتاب الجهاد ح 2754، وص 939 ح 2810، وص 985، كتاب المناسك ح 2955، وص 1017 ح 3061، وص 1035 ح 3101، وص 1282، كتاب تعبير الرؤيا ح 3895، وص 1353، كتاب الفتن ح 4070، وص 1402، كتاب الزهد، ح 4190. (1) سنن الترمذي: 3 / 118، كتاب الصوم، باب ما جاء في صوم يوم الجمعة، ح 742، وص 123، باب ما جاء في صوم يوم الأربعاء والخميس، ح 748، وج 5 / 635، باب 21 ح 3716، وص 636، باب 21 ح 3721، وص 654، باب مناقب جعفر بن أبي طالب، ح 3765، وص 668، من كتاب المناقب، باب مناقب عمار بن ياسر ح 3799. (2) سنن النسائي: 3 / 64، باب السلام باليدين. (3) رجال الشيخ الطوسي: 235 الرقم 3200. (4) تهذيب الكمال: 19 / 469 الرقم 3851. (*)

[ 267 ]

2 - تشيعه: قال ابن عدي: ردئ المذهب، غال في التشيع، يؤمن بالرجعة، على أن الثقات قد رووا عنه، وله غير ما ذكرت، ويكتب حديثه على ضعفه (1). وقال محمد بن عمرو بن عقبة، عن عمرو بن عبد الغفار: سمعت شعبة يقول: كان عثمان بن عمير صديقا للحكم بن عتيبة، والحكم دلهم عليه، وكان عثمان بن عمير يغلو في التشيع (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (3). قال المزي: روى عن: إبراهيم النخعي، وأنس بن مالك، وأبي بشر جعفر بن أبي وحشية، وحصين بن يزيد التغلبي، وزاذان أبي عمر البزاز في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي وابن ماجة، وزيد بن وهب الجهني، وأبي وائل شقيق بن سلمة الأسدي، وأبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي، وعبد الله بن مليل، وعدي بن ثابت في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبي حرب بن أبي الأسود في الترمذي. روى عنه: أبو حمزة الثمالي ثابت بن أبي صفية، وحجاج بن أرطاة، وحصين بن عبد الرحمان السلمي - وهو من أقرانه -، وسفيان الثوري في الترمذي، وسليمان الأعمش في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي وابن ماجة، وشريك بن عبد الله في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وشعبة بن الحجاج، وعلي بن الحكم


(1) الكامل: 5 / 1816 و 1814. (2) تهذيب الكمال: 19 / 472. (3) تقريب التهذيب: 2 / 13 الرقم 101. (*)

[ 268 ]

البناني، وعنبسة بن سعيد الرازي، وغيلان بن جامع، وليث بن أبي سليم، ومهدي ابن ميمون (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والترمذي (3)، وابن ماجة (4). [ 78 ] عدي بن ثابت (... - 116 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: الامام الحافظ الواعظ الأنصاري، سبط عبد الله بن يزيد الخطمي (5). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه: ثقة (6). وقال أبو حاتم: صدوق (7). وقال ابن حجر: ثقة (8).


(1) تهذيب الكمال: 19 / 470. (2) سنن أبي داود: 1 / 80، كتاب الطهارة، الحديث 297. (3) سنن الترمذي: 5 / 669، كتاب المناقب، الحديث 3801. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 55، المقدمة، الحديث 156. (5) سير أعلام النبلاء: 5 / 188 الرقم 68. (6 و 7) الجرح والتعديل: 7 / 2 الرقم 5. (8) تقريب التهذيب: 2 / 16. (*)

[ 269 ]

2 - تشيعه: قال الذهبي: عالم الشيعة وصادقهم وقاصهم وإمام مسجدهم، ولو كانت الشيعة مثله لقل شرهم (1). وقال أبو حاتم: وكان إمام مسجد الشيعة وقاصهم (2). وقال يعقوب بن سفيان: شيعي (3). ونقل ابن حجر عن الدار قطني أنه كان يغلو في التشيع (4). قال عواد في هامش تهذيب الكمال (19 / 524): لم أجد له ذكرا في كتب الشيعة. ولم أجد لهم عنه رواية في كتبهم المعتبرة، فينظر في أمر تشيعه. فيرى المتتبع ان الأمر غير ما ذهب إليه الرجل. فقد ذكر الشيخ المفيد المتوفى (413 ه‍) في الإرشاد: 1 / 39: بسنده عن الأعمش، عن عدي بن ثابت، عن زر بن حبيش قال: رأيت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) على المنبر فسمعته يقول: والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) إلي أنه لا يحبك إلا مؤمن، ولا يبغضك إلا منافق (5). وله ذكر في أمالي الشيخ الطوسي، راجع مستدركات علم رجال الحديث: 5 / 228.


(1) ميزان الاعتدال: 3 / 61 الرقم 5591. (2) الجرح والتعديل: 7 / 2 الرقم 5. (3) المعرفة والتاريخ: 3 / 132. (4) مقدمة فتح الباري: 423. (5) راجع في هذا الحديث إلى: مسند الامام أحمد بن حنبل: 1 / 95، سنن ابن ماجة: 1 / 42، سنن النسائي: 8 / 117، تاريخ بغداد: 2 / 255، وج 14 / 426. (*)

[ 270 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الرابعة (1). وقال المزي: روى عن: البراء بن عازب في الكتب الستة، وأبيه ثابت في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وزر بن حبيش الأسدي في مسلم وأبي داود وابن ماجة والنسائي والترمذي، وزيد بن وهب الجهني في النسائي، وسعيد بن جبير في الكتب الستة، وأبي حازم سلمان الأشجعي في الكتب الستة، وسليمان بن صرد في البخاري ومسلم وأبي داود وعمل اليوم والليلة، وعبد الله بن أبي أوفى في البخاري ومسلم، وجده لأمه عبد الله بن يزيد الخطمي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، ويزيد بن البراء بن عازب في أبي داود والنسائي، وأبي بردة ابن أبي موسى الأشعري، وأبي راشد في أبي داود - صاحب عمار بن ياسر -. روى عنه: أبان بن تغلب في ابن ماجة، وأبان بن عبد الله البجلي في المراسيل، وإسماعيل بن عبد الرحمان السدي في النسائي وابن ماجة، وأشعث بن سوار في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وحجاج بن أرطاة في ابن ماجة، والحسن ابن الحكم النخعي في أبي داود، والركين بن الربيع في النسائي، وزيد بن أبي انيسة في مسلم وأبي داود والنسائي، وسليمان الأعمش في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وسليمان أبو إسحاق الشيباني في ما استشهد به البخاري في الصحيح وسنن النسائي، وشعبة بن الحجاج في الكتب الستة، وعبد الجبار بن العباس الشبامي في الأدب المفرد، وأبو اليقظان عثمان بن عمير في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعلي بن زيد بن جدعان في ابن ماجة، وأبو إسحاق عمرو ابن عبد الله السبيعي في أبي داود، والعلاء بن صالح في أبي داود والنسائي، وفضيل


(1) تقريب التهذيب: 2 / 16 الرقم 135. (*)

[ 271 ]

ابن مرزوق في كتاب رفع اليدين في الصلاة للبخاري وفي مسلم والترمذي، ومسعر ابن كدام في البخاري ومسلم وابن ماجة، ومغراء العبدي في أبي داود، ويحيى بن سعيد الأنصاري في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبو خالد شيخ لابن جريج في أبي داود (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، وابن ماجة (6). [ 79 ] عطية بن سعد (... - 111 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: عطية بن سعد بن جنادة العوفي أبو الحسن الكوفي... من


(1) تهذيب الكمال: 19 / 523 الرقم 3883. (2) صحيح البخاري: 1 / 20، كتاب الايمان، باب ما جاء أن الأعمال بالنية والحسبة. (3) صحيح مسلم: 1 / 86، كتاب الايمان، الحديث 131. (4) سنن أبي داود: 3 / 111، كتاب الصيد، الحديث 2860. (5) سنن الترمذي: 5 / 712، كتاب المناقب، الحديث 3900. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 42، المقدمة، الحديث 114، باب فضل علي بن أبي طالب (عليه السلام). روى عنه عن البراء بن عازب قال: أقبلنا مع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في حجته التي حج، فنزل في بعض الطريق. فأمر الصلاة جامعة، فأخذ بيد علي فقال: ألست أولى بالمؤمنين من أنفسهم ؟ قالوا: بلى. قال: ألست أولى بكل مؤمن من نفسه ؟ قالوا: بلى. قال: فهذا ولي من أنا مولاه، اللهم وال من والاه، اللهم عاد من عاداه. (*)

[ 272 ]

مشاهير التابعين (1). وقال عباس الدوري، عن يحيى بن معين: صالح (2). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: كان من شيعة الكوفة (3). وقال الذهبي: كان شيعيا (4). وعده ابن قتيبة من رجال الشيعة (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (6). وقال المزي: روى عن: زيد بن أرقم، وعبد الله بن عباس في ابن ماجة، وعبد الله بن عمر بن الخطاب في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الرحمان بن جندب ويقال: ابن خباب، وعدي بن ثابت الأنصاري، وعكرمة مولى ابن عباس، وأبي سعيد الخدري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبي هريرة.


(1) سير أعلام النبلاء: 5 / 325 - 326 الرقم 159، راجع الكاشف: 2 / 263 الرقم 3864. (2) تهذيب الكمال: 20 / 147. (3) الكامل: 5 / 2007. (4) سير أعلام النبلاء: 5 / 326. (5) المعارف: 624. (6) تقريب التهذيب: 2 / 24 الرقم 216. (*)

[ 273 ]

روى عنه: أبان بن تغلب المقرئ في أبي داود، وإدريس بن يزيد الأودي في كتاب التفسير، وإسماعيل بن أبي خالد، والأغر الرقاشي في ابن ماجة، يقال: إنه فضيل بن مرزوق، والحجاج بن أرطاة في الترمذي وابن ماجة، وابنه الحسن بن عطية العوفي في أبي داود، وأبو العلاء خالد بن طهمان الخفاف في الترمذي، وأبو الجحاف داود بن أبي عوف في الترمذي، وزكريا بن أبي زائدة في الترمذي وابن ماجة، وزياد بن خيثمة الجعفي في ابن ماجة، وأبو الجارود زياد بن المنذر الأعمى في الترمذي، وسالم بن أبي حفصة في الترمذي، وسعد أبو مجاهد الطائي في أبي داود وابن ماجة، وسليمان الأعمش في الترمذي وابن ماجة، وصالح بن مسلم، والصبي بن الأشعث بن سالم السلولي، وعبد الله بن جابر البصري في أبي داود، وعبد الله بن صهبان الأسدي في الترمذي، وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في ابن ماجة، وعبيد الله بن الوليد الوصافي في الترمذي وابن ماجة، وعبيد ابن الطفيل أبو سيدان، وعثمان بن الأسود، وعصام بن قدامة، وقيل: بينهما عبيدالله ابن الوليد الوصافي، وعمار الدهني، وابنه عمرو بن عطية العوفي، وعمرو بن قيس الملائي في فضائل الأنصار والترمذي وابن ماجة، وعمران البارقي في أبي داود، وفراس بن يحيى الهمداني في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وفضيل بن مرزوق الأغر الرقاشي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وقرة بن خالد السدوسي، وكثير أبو إسماعيل النواء في الترمذي، ومالك بن مغول، ومحمد ابن جحادة في أبي داود والترمذي وابن ماجة، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في الترمذي وابن ماجة، ومحمد بن عبيدالله العرزمي في كتاب التفسير، ومسعر بن كدام، ومسلم بن عقيل البرجمي الكوفي، ومطرف بن طريف في الترمذي وابن

[ 274 ]

ماجة والنسائي، ومهدي بن الأسود الكندي، وموسى بن عمير القرشي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3)، والترمذي (4). [ 80 ] العلاء بن صالح التيمي 1 - شخصيته ووثاقته: العلاء بن صالح التيمي، ويقال: الأسدي الكوفي (5). قال عباس الدوري، وأبو بكر بن أبي خيثمة، عن يحيى بن معين، وأبو داود: ثقة (6). وقال يعقوب بن سفيان: كوفي، ثقة (7).


(1) تهذيب الكمال: 20 / 146 - 147. (2) سنن أبي داود: 3 / 276، باب السلف لا يحول، الحديث 3468، وج 4 / 34، كتاب الحروف والقراءات، الحديث 3987. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 14 الحديث 37، وص 37 الحديث 96، وج 2 / 920، كتاب الجهاد باب فضل الجهاد في سبيل الله، الحديث 2754، وص 1182، كتاب اللباس، الحديث 3570، وص 1383، كتاب الزهد، الحديث 4129، وص 1419، باب ذكر التوبة، الحديث 4249، وص 1448، الحديث 4329. (4) سنن الترمذي: 5 / 607، كتاب المناقب، الباب (14) الحديث 3658. (5 و 6) تهذيب الكمال: 22 / 511. (7) المعرفة والتاريخ: 3 / 132. (*)

[ 275 ]

وقال ابن شاهين: ثقة (1). 2 - تشيعه: قال أبو حاتم: كان من عتق الشيعة (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة السابعة (3). وقال المزي: روى عن: بريد بن أبي مريم، وجميع بن عمير، والحكم ابن عتيبة، وزبيد اليامي، وزرعة بن عبد الرحمان الكوفي في أبي داود، وسلمة ابن كهيل في الترمذي، وأبي الحسن عبيد بن الحسن، وعدي بن ثابت الأنصاري في أبي داود والنسائي، وعلي بن ربيعة الوالبي، والمنهال ابن عمرو في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، ونهشل بن سعيد، وأبي سلمان المؤذن. روى عنه: عبد الله بن نمير في أبي داود والترمذي، وعبيد الله بن موسى في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعلي بن هاشم بن البريد في النسائي، وأبو نعيم الفضل ابن دكين، ومحمد بن بشر العبدي، ويحيى بن أبي بكير، ويحيى بن يعلى الأسلمي، وأبو أحمد الزبيري في أبي داود (4).


(1) تاريخ أسماء الثقات: 251 الرقم 995. (2) الجرح والتعديل: 6 / 356 الرقم 1971. (3) تقريب التهذيب: 2 / 92 الرقم 821. (4) تهذيب الكمال: 22 / 511. (*)

[ 276 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (1)، والترمذي (2)، وابن ماجة عنه، عن المنهال، عن عباد بن عبد الله، قال: قال علي: " أنا عبد الله وأخو رسوله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وأنا الصديق الأكبر، لا يقولها بعدي إلا كذاب، صليت قبل الناس بسبع سنين (3). [ 81 ] علي بن بذيمة (... - 133 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: علي بن بذيمة الحراني، أبو عبد الله السوائي، مولى جابر بن سمرة، كوفي الأصل (4). قال ابن سعد: كان ثقة (5). وقال النسائي: ثقة (6). وقال عبد الله بن أحمد، عن أبيه: صالح الحديث (7).


(1) سنن أبي داود: 1 / 200، كتاب الصلاة، الحديث 754. (2) سنن الترمذي: 2 / 29، أبواب الصلاة، الحديث 249. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 44، المقدمة، الحديث 120، وفي ذيل الحديث: في الزوائد هذا إسناد صحيح، رجاله ثقات. رواه الحاكم في المستدرك عن المنهال وقال: صحيح على شرط الشيخين. لاحظ خصائص النسائي: 24 الرقم 7. (4) تهذيب الكمال: 20 / 328. (5 و 6) تهذيب الكمال: 20 / 329، راجع تهذيب التهذيب: 7 / 252 الرقم 496. (7) ميزان الاعتدال: 3 / 115 الرقم 5790. (*)

[ 277 ]

وقال أبو زرعة: ثقة (1). 2 - تشيعه: قال ابن منظور: كان شيعيا، وكان ينال من عثمان (2). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه: كان رأسا في التشيع (3). وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (5). وقال المزي: روى عن: سعيد بن جبير في النسائي، وعامر الشعبي، وعكرمة مولى ابن عباس في النسائي، وقيس بن حبتر في أبي داود، ومجاهد في كتاب الرد على أهل القدر والنسائي، ومقسم، وميمون بن مهران، ويزيد بن الأصم، وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود في أبي داود والترمذي وابن ماجة. روى عنه: إسرائيل بن يونس، والحسن بن صالح بن حي، وسفيان الثوري في ابن ماجة والترمذي والنسائي وأبي داود، وسليمان الأعمش، وشريك بن عبد الله في الترمذي، وشعبة بن الحجاج، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي في


(1) الجرح والتعديل: 6 / 176 الرقم 962. (2) مختصر تاريخ دمشق: 17 / 205 الرقم 91. (3) تهذيب الكمال: 20 / 329، راجع الجامع في العلل ومعرفة الرجال: 2 / 126 الرقم 1143، ومعرفة الرواة للذهبي: 145 - 150 الرقم 247. (4 و 5) تقريب التهذيب: 2 / 32 الرقم 297. (*)

[ 278 ]

ابن ماجة، وعبد الرحمان بن يزيد بن تميم في النسائي، وعبد الرحمان بن يزيد بن جابر، وعتاب بن بشير، وعيسى بن راشد، ومحمد بن عبد الله بن علاثة، ومسعر بن كدام، ومعمر بن راشد، وموسى بن أعين، ويونس بن راشد الجزري في أبي داود، وأبو الأحوص الحنفي، وأبو إسرائيل الملائي، وأبو سعيد المؤدب في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبو العميس المسعودي، وأبو مالك النخعي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3)، والترمذي (4). [ 82 ] علي بن ثابت (.... - 219 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: علي بن ثابت الدهان العطار الكوفي (5). وقال الذهبي: صدوق (6).


(1) تهذيب الكمال: 20 / 328. (2) سنن أبي داود: 3 / 331، كتاب الأشربة، باب الأوعية، الحديث 3696، وج 4 / 121، كتاب الملاحم، الحديث 4336. (3) سنن ابن ماجة: 2 / 1327، كتاب الفتن، الحديث 4006، وص 1328. (4) سنن الترمذي: 5 / 252، كتاب تفسير القرآن، الحديث 3048. (5) تهذيب الكمال: 20 / 339 الرقم 4033. (6) ميزان الاعتدال: 3 / 116 الرقم 5795. (*)

[ 279 ]

وقال ابن حجر: صدوق (1). وذكره ابن حبان في الثقات (2). 2 - تشيعه: قال الذهبي: شيعي معروف. وقيل: كان ممن يسكن في تشيعه ولا يغلو (3). وقال البزار: كوفي، غال في التشيع. 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من كبار الطبقة العاشرة (4). وقال المزي: روى عن: أسباط بن نصر الهمداني، والحكم بن عبد الملك في ابن ماجة، وسعاد بن سليمان في ابن ماجة، وأبي مريم عبد الغفار بن القاسم الأنصاري، وعلي بن صالح بن حي، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز، وفضيل ابن عياض، والقاسم بن ميمون الجعفي، وقيس بن الربيع، ومحمد بن إسماعيل بن رجاء الزبيدي، ومسعود بن سعد الجعفي، وأبي حماد المفضل بن صدقة الحنفي، ومندل بن علي العنزي، ومنصور بن أبي الأسود في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وأبي قتيبة نعيم بن ثابت البصري، ويعقوب بن عبد الله القمي، وأبي بكر النهشلي. روى عنه: أبو شيبة إبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة، وإبراهيم بن الوليد بن


(1 و 4) تقريب التهذيب: 2 / 33 الرقم 302. (2) كتاب الثقات: 8 / 457. (3) ميزان الاعتدال: 3 / 116. (*)

[ 280 ]

حماد، وأحمد بن إسحاق بن موسى الكوفي الحمار، وأبو عمرو أحمد بن حازم ابن أبي غزرة، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي في ابن ماجة، وأحمد بن موسى الشطوي، وأحمد بن الهيثم بن خالد البزاز، وأحمد بن يحيى الصوفي، وأبو إبراهيم إسماعيل بن عبد الرحمان الأعرج، والعباس بن جعفر بن الزبرقان في ابن ماجة، وأبو أسامة عبد الله بن اسامة الكلبي الكوفي، وأبو البختري عبد الله بن محمد بن شاكر العنبري، وعبد الأعلى بن واصل بن عبد الأعلى في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعثمان بن معبد بن نوح البغدادي المقرئ، وعيسى بن دلويه البغدادي، والفضل بن يوسف القصباني، ومحمد بن أحمد بن الحسن القطواني، ومحمد بن إسماعيل بن إسحاق الراشدي، ومحمد بن الحسين بن أبي الحنين الحنيني، ومحمد بن عبد الرحيم البزاز، ومحمد بن غالب بن حرب تمتام، ومحمد ابن عبيد بن عتبة الكندي في ابن ماجة، ومحمد بن منصور الطوسي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى له ابن ماجة فقط (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام زين العابدين (عليه السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 20 / 339. (2) سنن ابن ماجة: 1 / 395، كتاب إقامة الصلاة وسننها، الحديث 1246. (3) رجال الشيخ الطوسي: 118 الرقم 1194. (*)

[ 281 ]

[ 83 ] علي بن الجعد (133 - 230 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: علي بن الجعد بن عبيد، الامام الحافظ الحجة (1)، مسند بغداد، أبو الحسن البغدادي الجوهري مولى بني هاشم (2). وقال محمد بن حماد: سألت يحيى بن معين، عن علي بن الجعد، فقال: ثقة، صدوق... (3) وقال النسائي: صدوق (4). وقال أبو حاتم: كان متقنا صدوقا، لم أر من المحدثين من يحفظ ويأتي بالحديث على لفظ واحد لا يغيره سوى علي بن الجعد (5). وقال ابن عدي: ولم أر في رواياته إذا حدث عن ثقة حديثا منكرا فيما ذكره، والبخاري مع شدة استقصائه يروي في صحاحه (6).


(1) قال التهانوي: الحجة هو الذي أحاط علمه بثلاثمائة ألف حديث. راجع قواعد في علوم الحديث: 29. (2) سير أعلام النبلاء: 10 / 459 الرقم 152. (3) تاريخ بغداد: 11 / 365. (4) تهذيب الكمال: 20 / 350. (5) الجرح والتعديل: 6 / 178 الرقم 974. (6) الكامل: 5 / 1857. (*)

[ 282 ]

2 - تشيعه: قال ابن حجر: ثقة، ثبت، رمي بالتشيع (1). وعده ابن قتيبة من رجال الشيعة (2). وقال الجوزجاني: علي بن الجعد متشبث بغير بدعة، زائغ عن الحق (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من صغار الطبقة التاسعة (4). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن سعد، وإسرائيل بن يونس، وإسماعيل ابن عياش، وأيوب بن عتبة اليمامي، وبحر بن كنيز السقاء، وجرير بن حازم، وجسر بن الحسن، وحريز بن عثمان الرحبي في أبي داود، والحسن بن صالح بن حي، والحسين بن زيد العلوي، وحماد بن زيد، وحماد بن سلمة، والربيع بن صبيح، وزهير بن معاوية، وسفيان الثوري، وسفيان بن عيينة، وسليمان بن المغيرة، وسلام بن مسكين، وشريك بن عبد الله، وشعبة بن الحجاج في البخاري وأبي داود، وشيبان بن عبد الرحمان، وصخر بن جويرية، وصدقة بن موسى الدقيقي، وعاصم ابن محمد بن زيد العمري، وأبي مسعود عبد الأعلى بن أبي المساور، وعبد الحميد ابن بهرام، وعبد الرحمان بن أبي بكر المليكي، وعبد الرحمان بن ثابت بن ثوبان، وعبد الرحمان بن عبد الله بن دينار، وعبد الرحمان


(1 و 4) تقريب التهذيب: 2 / 33 الرقم 303. (2) المعارف: 624. (3) تهذيب الكمال: 20 / 346. أقول: لا أدري كيف يروي البخاري عن رجل زائغ عن الحق اثني عشر حديثا ؟ وستأتيك أحاديثه في محلها. (*)

[ 283 ]

ابن عبد الله المسعودي، وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون، وعبد القدوس بن حبيب الشامي، وعبد الواحد بن سليم، وعدي بن الفضل، وعلي بن عاصم الواسطي، وعلي بن علي الرفاعي، وعمر بن راشد اليمامي، وعمران بن زيد التغلبي، والفرج بن فضالة، وفضيل بن مرزوق، والقاسم بن الفضل الحداني، وقيس بن الربيع، ومالك بن أنس، ومبارك بن فضالة، ومحمد ابن راشد المكحولي، ومحمد بن طلحة بن مصرف، ومسلم بن خالد الزنجي، ومعروف بن واصل، وأبي جزء نصر بن طريف الباهلي، وهمام بن يحيى، والهيثم ابن جماز، وورقاء بن عمر اليشكري، وأبي عوانة الوضاح ابن عبد الله، وأبي عقيل يحيى بن المتوكل، ويزيد بن إبراهيم التستري، ويزيد بن عياض بن جعدبة الليثي، وأبي إسحاق الفزاري، وأبي الأشهب العطاردي، وأبي جعفر الرازي، وأبي كرز القرشي، وأبي معاوية العباداني، يقال: إنه سعيد بن زربي، وأبي هلال الراسبي. روى عنه: البخاري، وأبو داود، وإبراهيم بن إسحاق الحربي، وإبراهيم بن هاشم البغوي، وأحمد بن إبراهيم الدورقي، وأحمد بن بشر المرثدي، وأحمد بن الحسن بن مكرم بن حسان البغدادي البزاز، وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي الصغير، وأبو بكر أحمد بن علي بن سعيد المروزي القاضي، وأبو جعفر أحمد بن علي بن الفضيل الخزاز المقرئ، وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي، وأحمد بن محمد بن حنبل، وأحمد بن محمد بن خالد بن غزوان البراثي، وأحمد ابن يحيى الحلواني، وإسحاق بن أبي إسرائيل، والحارث بن محمد ابن أبي اسامة، والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني، وحمدان بن علي الوراق، وخلف بن سالم المخرمي، وزياد بن أيوب الطوسي، وصالح بن محمد الأسدي،

[ 284 ]

وصالح بن محمد الرازي، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا، وأبو بكر عبد الله ابن محمد بن أبي شيبة، وأبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي، وعبد الله بن محمد بن مالك بن هانئ النيسابوري عبدوس، وأبو قلابة عبد الملك بن محمد الرقاشي، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعمر بن إسماعيل بن أبي غيلان الثقفي، وأبو الحسن محمد بن أحمد بن البراء العبدي، وأبو حاتم محمد ابن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق الصاغاني، ومحمد بن عبدوس بن كامل السراج، وأبو بكر محمد بن يحيى بن سليمان المروزي، وموسى بن الحسن السقلي، وموسى بن هارون الحمال، وهارون بن سفيان المستملي المعروف بالديك، ويحيى بن معين، ويعقوب بن شيبة السدوسي، ويعقوب بن يوسف المطوعي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، وسنن أبي داود (3).


(1) تهذيب الكمال: 20 / 342 - 344 الرقم 4034. (2) صحيح البخاري: 1 / 19، باب أداء الخمس من الايمان، وص 35، كتاب العلم، باب إثم من كذب على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وج 2 / 54، باب صلاة الضحى في الحضر، وص 108، باب ما ينهى من سب الأموات، وج 3 / 235، باب دعوة اليهودي والنصراني، وج 4 / 167، باب صفة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وص 208، باب مناقب علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وج 7 / 44، باب لبس الحرير، وص 100، باب الحياء، وص 131، باب التسليم على الصبيان، وص 193، باب سكرات الموت، وج 8 / 137، باب وصاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم). (3) سنن أبي داود: 1 / 231، كتاب الصلاة، باب ما يقول الرجل في ركوعه وسجوده، الحديث 874. (*)

[ 285 ]

[ 84 ] علي بن الحزور الغنوي 1 - شخصيته ووثاقته: علي بن الحزور الغنوي الكوفي (1). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: هو في جملة متشيعة الكوفة (2). وقال ابن حجر: شديد التشيع (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (4). وقال المزي: روى عن: الأصبغ بن نباتة، ودينار أبي عمر البزار، والقاسم ابن عوف الشيباني، ومحمد بن نشر الهمداني، ونفيع أبي داود الأعمى في ابن ماجة، وأبي مريم الأسدي، وأبي مريم الثقفي. روى عنه: إسماعيل بن أبان الغنوي، وأيوب بن سليمان الفزاري الحناط،


(1) تهذيب الكمال: 20 / 366 الرقم 4039. (2) الكامل: 20 / 366 الرقم 4039. أقول: وروى ابن عدي عنه، عن أبي مريم، عن عمار ابن ياسر قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول لعلي: طوبى لمن أحبك وصدق فيك، وويل لمن أبغضك. (3 و 4) تقريب التهذيب: 2 / 33 الرقم 308. (*)

[ 286 ]

وسعيد بن محمد الوراق، وعبد الصمد بن النعمان، وعبد العزيز بن أبان القرشي، وعمرو بن بزيع، وعمرو بن جميع الطيالسي، وعمرو بن النعمان الباهلي في ابن ماجة، ومخول بن إبراهيم بن مخول بن راشد النهدي، ويحيى بن هاشم الغساني السمسار، ويونس بن بكير الشيباني، وأبو إسحاق الشيباني - وهو من أقرانه - (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى له ابن ماجة حديثا واحدا فقط (2). [ 85 ] علي بن زيد التيمي البصري (... - 129 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: علي بن زيد بن جدعان، الامام العالم الكبير، أبو الحسن القرشي، التيمي البصري الأعمى (3). قال: خالد بن خداش، عن حماد بن زيد: سمعت سعيد الجريري يقول: أصبح فقهاء البصرة عميانا ثلاثة: قتادة، وعلي بن زيد، والأشعث الحداني (4). وقال يعقوب بن شيبة: ثقة، صالح الحديث (5).


(1) تهذيب الكمال: 20 / 366. (2) سنن ابن ماجة: 1 / 476، كتاب الجنائز، الحديث 1485. (3) سير أعلام النبلاء: 5 / 206 الرقم 82، راجع الكاشف: 2 / 278 الرقم 3963. (4) تهذيب الكمال: 20 / 443. (5) تهذيب الكمال: 20 / 438. (*)

[ 287 ]

2 - تشيعه: قال محمد بن المنهال: سمعت يزيد بن زريع يقول: رأيت علي بن زيد ولم أحمل عنه فإنه كان رافضيا (1). وقال العجلي: كان يتشيع، لا بأس به (2). وقال ابن عدي: لم أر أحدا من البصريين وغيرهم امتنعوا من الرواية عنه، وكان يغالي في التشيع (3). وقال الذهبي: من أوعية العلم على تشيع قليل فيه (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الرابعة (5). وقال المزي: روى عن: إسحاق بن عبد الله بن الحارث بن نوفل في أبي داود، وأنس بن حكيم الضبي في ابن ماجة، وأنس بن مالك الأنصاري في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي وفي كتاب عمل اليوم والليلة وابن ماجة، وأوس بن خالد في الترمذي وابن ماجة، وهو أوس بن أبي أوس، وبلال بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري، والحسن البصري في الترمذي والنسائي، والحكم بن


(1) الكامل: 5 / 1840. (2) تاريخ الثقات: 346 الرقم 1186. (3) الكامل: 5 / 1845. أقول: فعلى هذا لا قيمة لكلام ابن حجر حيث قال: لا تقبل رواية الرافضي الغالي ولا كرامة. راجع تهذيب التهذيب: 1 / 94. (4) سير أعلام النبلاء: 5 / 207. (5) تقريب التهذيب: 2 / 37، راجع الطبقات الكبرى: 7 / 252، وذكره خليفة في الطبقة الخامسة، راجع طبقاته: 215. (*)

[ 288 ]

عبد الله الثقفي، وزرارة بن أوفى، وسالم بن عبد الله بن عمر، وسعيد بن جبير، وسعيد بن المسيب في الأدب المفرد والترمذي وابن ماجة، وسلمة بن محمد بن عمار بن ياسر في أبي داود وابن ماجة، وعبد الرحمان بن أبي بكرة الثقفي في الأدب المفرد والترمذي وأبي داود، وعدي بن ثابت الأنصاري في ابن ماجة، وعروة بن الزبير، وعقبة بن صهبان، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وعمار بن أبي عمار مولى بني هاشم، وعمارة القرشي البصري، وعمر بن حرملة في أبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة، وعمر بن عبد العزيز، وعمرو بن دينار، والقاسم بن ربيعة في أبي داود والنسائي وابن ماجة، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، ومحمد بن المنكدر في الأدب المفرد، وأبي الضحى مسلم بن صبيح، ومطرف بن عبد الله بن الشخير، والنضر بن أنس بن مالك في الترمذي، ويحيى بن جعدة بن هبيرة، ويوسف بن ماهك، ويوسف بن مهران في الأدب المفرد والترمذي، وأبي بكر بن أنس بن مالك، وأبي حرة الرقاشي في أبي داود، وأبي رافع الصائغ في كتاب الرد على أهل القدر، وأبي الصلت في ابن ماجة - صاحب أبي هريرة -، وأبي طالب الضبعي، وأبي عثمان النهدي في أبي داود وابن ماجة، وأبي المتوكل الناجي، وأبي نضرة العبدي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وامية بنت عبد الله في الترمذي، وخيرة ام الحسن البصري في الترمذي، وامرأة أبيه ام محمد في ابن ماجة وأبي داود. روى عنه: إسماعيل بن علية في أبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة، وجعفر بن سليمان الضبعي في الترمذي، وحماد بن زيد في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وحماد بن سلمة في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وزائدة بن قدامة في النسائي، وزهير بن

[ 289 ]

مرزوق في ابن ماجة، وسعيد بن زيد في الأدب المفرد، وسعيد بن أبي عروبة، وسفيان بن حسين في ابن ماجة، وسفيان الثوري في الترمذي وابن ماجة، وسفيان بن عيينة في الأدب المفرد وابن ماجة والترمذي والنسائي وأبي داود، وسليمان بن المغيرة، وشريك بن عبد الله، وشعبة بن الحجاج في النسائي وابن ماجة، وعبد الله بن زياد البحراني في ابن ماجة، وعبد الله بن شوذب، وعبد الله بن عون في أبي داود، وعبد الله بن المثنى ابن عبد الله بن أنس بن مالك في الترمذي، وعبد الله بن محمد العدوي في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن ثابت بن ثوبان الدمشقي، وعبد الوارث بن سعيد في الأدب المفرد، وعبيد الله بن عمر، وعدي بن الفضل، وعلي بن سالم بن شوال في ابن ماجة، وعمر بن أبي خليفة العبدي، وقتادة - ومات قبله -، ومبارك بن فضالة في ابن ماجة، ومحمد بن عبد الرحمان بن الأوقص المخزومي، ومعتمر بن سليمان، وهشيم بن بشير في الترمذي وابن ماجة، وهمام بن يحيى في أبي داود، وأبو أيوب يحيى بن ميمون بن عطاء التمار، وأبو حمزة السكري (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والترمذي (4)، وابن ماجة (5).


(1) تهذيب الكمال: 20 / 435. (2) صحيح مسلم: 3 / 1415، كتاب الجهاد والسير، الحديث 1789. (3) سنن أبي داود: 2 / 245، كتاب النكاح، باب في ضرب النساء، الحديث 2145. (4) سنن الترمذي: 5 / 46، كتاب العلم، الباب (16). (5) سنن ابن ماجة: 1 / 43، المقدمة، الحديث 116. (*)

[ 290 ]

[ 86 ] علي بن عاصم (105 - 201 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: علي بن عاصم بن صهيب، الامام العالم، شيخ المحدثين، مسند العراق، أبو الحسن القرشي التيمي.... (1) عن زكريا بن يحيى الساجي، قال: علي بن عاصم كان من أهل الصدق... (2) وقال أحمد بن حنبل: أما أنا فأخذت عنه.... (3) وقال يعقوب بن شيبة: كان من أهل الدين والصلاح والخير البارع، وكان شديد التوقي... (4) وعن أبي نصر أحمد بن سهل بن حمدويه، قال: سمعت أبا نصر الليث بن حبرويه يقول: سمعت يحيى بن جعفر وهو البيكندي يقول: كان يجتمع عند علي ابن عاصم أكثر من ثلاثين ألفا، وكان يجلس على سطح، وكان له ثلاثة مستملين (5).


(1) سير أعلام النبلاء: 9 / 249 الرقم 72. (2) تهذيب الكمال: 20 / 514. (3) ميزان الاعتدال: 3 / 136 الرقم 5873. (4) ميزان الاعتدال: 3 / 135، راجع سير أعلام النبلاء: 9 / 250، تاريخ بغداد: 11 / 447. (5) تهذيب الكمال: 20 / 518. (*)

[ 291 ]

2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (2). وقال المزي: روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، وبهز بن حكيم، وبيان بن بشر الأحمسي، وحبيب بن الشهيد، وأبي علي حسين بن قيس الرحبي الحذاء، وداود بن أبي هند، وسعيد الجريري، وسليمان التيمي في التفسير، وسهيل بن أبي صالح، وعاصم بن كليب، وعبد الله بن عثمان بن خثيم، وعبد الملك بن جريج، وعبيد الله بن أبي بكر بن أنس بن مالك، وعبيد الله بن عمر العمري، وعطاء بن السائب في أبي داود وابن ماجة، وعمارة بن أبي حفصة، وعوف الأعرابي، وغالب التمار، وليث بن أبي سليم، ومحمد بن سوقة في الترمذي وابن ماجة، ومسلم الملائي، ومطرف بن طريف، ومغيرة بن مسلم السراج، وهشام بن حسان، ويحيى البكاء في الترمذي، ويزيد بن أبي زياد، وأبي هارون العبدي. روى عنه: إبراهيم بن سعيد الجوهري، وأحمد بن إبراهيم بن حرب النيسابوري، وأبو الأزهر أحمد بن الأزهر بن منيع في التفسير، وأحمد بن أعين المصيصي، وأحمد بن حنبل، وأحمد بن يحيى بن مالك السوسي، وتميم بن المنتصر، والحارث بن محمد بن أبي اسامة، والحسن بن صالح العباداني، والحسن ابن مكرم البزاز، والحسين بن أبي زيد الدباغ، وحمدون بن عباد الفرغاني، وخلف


(1 و 6) تقريب التهذيب: 2 / 39 الرقم 366. (*)

[ 292 ]

ابن سالم المخرمي، وزياد بن أيوب الطوسي في أبي داود، وسعدان بن نصر بن منصور البزاز، وعبد الله بن أيوب المخرمي، وأبو شهاب عبد القدوس بن عبد القاهر الباجدائي، وعبد بن حميد في الترمذي، وعفان بن مسلم، وعلي بن الجعد، وعلي ابن الحسين بن إشكاب، وعلي بن شعيب السمسار، وعلي بن المديني، وعمرو بن رافع القزويني في ابن ماجة، والعلاء بن مسلمة الرواسي، وعيسى بن يونس الطرسوسي في أبي داود، ومحمد بن حرب النشائي، ومحمد بن زياد الزيادي في ابن ماجة، ومحمد بن سعد العوفي، ومحمد بن سعد كاتب الواقدي، ومحمد بن عبيدالله ابن المنادي، ومحمد بن عيسى بن حبان المدائني، ومحمد بن المعافى العابد، ومحمد بن يحيى الذهلي، ومحمود بن خداش، وموسى بن سهل بن كثير الوشاء، وهارون بن حاتم، ويحيى بن جعفر بن أعين البيكندي، ويحيى بن أبي طالب وهو ابن جعفر بن الزبرقان، ويزيد بن زريع ومات قبله، ويعقوب بن شيبة السدوسي، ويوسف بن عيسى المروزي في الترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والترمذي (3)، وابن ماجة (4).


(1) تهذيب الكمال: 20 / 504. (2) سنن أبي داود: 3 / 195، كتاب الجنائز، الحديث 3134. (3) سنن الترمذي: 3 / 385، كتاب الجنائز، الحديث 1073. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 511 الرقم 1602، كتاب الجنائز. (*)

[ 293 ]

[ 87 ] علي بن غراب (... - 184 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: علي بن غراب الفزاري، أبو الحسن، ويقال: أبو الوليد الكوفي القاضي، ويقال: هو علي بن عبد العزيز، وعلي بن أبي الوليد (1). قال أبو بكر المروذي: وسئل - يعني أحمد بن حنبل - عن علي بن غراب، فقال: كان حديثه حديث أهل الصدق (2). عن عبد الرحمان بن أبي حاتم قال: سألت أبي عن علي بن غراب، قال: لا بأس به، وحكي عن يحيى بن معين أنه قال: ظلمه الناس حين تكلموا فيه (3). وقال ابن حجر: صدوق... وأفرط ابن حبان في تضعيفه (4). 2 - تشيعه: عن الحسين بن إدريس وسألته - يعني محمد بن عبد الله بن حماد الموصلي - عن علي بن غراب، فقال: كان صاحب حديث بصيرا به، قلت: أليس هو ضعيف ؟ قال: إنه كان يتشيع، ولست أنا بتارك الرواية عن رجل صاحب حديث يبصر


(1) تهذيب الكمال: 21 / 90 الرقم 4120. (2) تاريخ بغداد: 12 / 46. (3) الجرح والتعديل: 6 / 200 الرقم 1099. (4) تقريب التهذيب: 2 / 42. (*)

[ 294 ]

الحديث بعد أن لا يكون كذوبا للتشيع أو القدر، ولست براو عن رجل لا يبصر الحديث ولا يعقله، ولو كان أفضل من فتح - يعني الموصلي. (1) وقال أحمد بن أبي خيثمة: سمعت يحيى بن معين يقول: لم يكن بعلي بن غراب بأس ولكنه يتشيع (2). وقال الحافظ أبو بكر الخطيب قلت: أحسب إبراهيم طعن عليه لأجل مذهبه، فإنه كان يتشيع، وأما روايته، فقد وصفوه بالصدق (3). وقال ابن حبان: كان غاليا في التشيع (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة الثامنة (5). وقال المزي: روى عن: الأحوص بن حكيم الشامي، وإسماعيل بن أبي خالد، وإسماعيل بن مسلم المكي، وأشعث بن عبد الملك، وبهز بن حكيم، وبيهس ابن فهدان في النسائي، وجويبر بن سعيد، وخالد بن مخدوج، وزمعة ابن صالح، وزهير بن مرزوق في ابن ماجة، وسعد بن أوس العبسي، وسعد بن طريف الإسكاف، وسفيان الثوري، وسليمان الأعمش، وصالح بن أبي الأخضر في ابن ماجة، وصالح بن حيان القرشي، وعبد الله بن مسلم بن هرمز، وعبد الحميد


(1) الكفاية في علم الرواية: 130. (2) تهذيب الكمال: 21 / 93. (3) تاريخ بغداد: 12 / 46. (4) المجروحين: 2 / 105. (5) تقريب التهذيب: 2 / 42 الرقم 394. (*)

[ 295 ]

ابن جعفر الأنصاري، وعبد الملك بن جريج، وعبيد الله بن عمر، وعبيد الله بن الوليد الوصافي، وعثمان البتي، وعمر بن عبد الله مولى غفرة، وعمرو بن عبد الله ابن يعلى ابن مرة، وكهمس بن الحسن في النسائي، ومحمد بن سوقة، ومحمد ابن عبيدالله بن أبي رافع، والمغيرة بن أبي قرة، وهشام بن عروة، ويوسف بن صهيب. روى عنه: إبراهيم بن موسى الرازي، وأحمد بن حنبل، وإدريس بن الحكم الغنوي، وجبارة بن مغلس، وجعفر بن محمد بن جعفر المدائني، والحسن بن عنبسة النهشلي، والحسين بن الحسن المروزي، وزياد بن أيوب الطوسي في النسائي، وسعيد بن محمد الجرمي، وسهل بن عثمان العسكري، والصلت بن محمد الخاركي، وعامر بن سيار الحلبي، وعبد الرحمان بن صالح الأزدي، وعبد العزيز بن الخطاب، وعبد الغفار بن الحكم الحراني، وعثمان بن سعيد الأحول، وأبو الشعثاء علي بن الحسن بن سليمان، وعلي بن الحسن الحكمي المقرئ، وعلي بن هاشم ابن مرزوق، وعمار بن خالد الواسطي في ابن ماجة، والفضل بن إسحاق الدوري، ومحمد بن عبد الله بن سابور الرقي، ومحمد بن عبد الله بن عمار الموصلي، ومروان ابن معاوية الفزاري - وهو من أقرانه -، ويحيى بن أيوب المقابري (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن النسائي (2)، وابن ماجة (3).


(1) تهذيب الكمال: 21 / 91 - 92. (2) سنن النسائي: 6 / 86، كتاب النكاح. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 349، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 1098. (

[ 296 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (1). [ 88 ] علي بن قادم (... - 212 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: علي بن قادم الخزاعي أبو الحسن الكوفي (2). قال العجلي: كوفي، ثقة (3). وقال ابن حجر: صدوق (4). وقال أبو حاتم: محله الصدق (5). وذكره ابن حبان في الثقات (6). 2 - تشيعه: قال ابن سعد: شديد التشيع (7).


(1) رجال الشيخ الطوسي: 266 الرقم 382. (2) تهذيب الكمال: 21 / 107. (3) تاريخ الثقات: 349 الرقم 1195. (4) تقريب التهذيب: 2 / 42. (5) الجرح والتعديل: 6 / 201 الرقم 1107. (6) كتاب الثقات: 7 / 214. (7) الطبقات الكبرى: 6 / 404. (*)

[ 297 ]

وقال ابن حجر: يتشيع (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (2). وقال المزي: روى عن: أسباط بن نصر الهمداني في الترمذي، وجعفر بن زياد الأحمر في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، والحسن بن عمارة، وخالد بن إلياس، وخالد بن طهمان أبي العلاء الخفاف، وزافر بن سليمان، وزمعة بن صالح، وسعيد ابن أبي عروبة، وسفيان الثوري في أبي داود، وسليمان الأعمش، وشريك بن عبد الله في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وشعبة بن الحجاج، وعبد السلام بن حرب، وعبد العزيز بن أبي رواد، وعبيد الله بن عبد الرحمان بن موهب، وعلي بن صالح بن حي في الترمذي، وفطر بن خليفة في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، ومحمد بن عبيدالله العرزمي، ومسعر بن كدام، وورقاء بن عمر اليشكري، ويونس بن أبي إسحاق. روى عنه: أحمد بن حازم بن أبي غرزة الغفاري، وأحمد بن شداد، وأحمد ابن عبد الحميد الحارثي، وأحمد بن عبيد بن سعيد، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي، وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي، وأحمد بن ميثم بن أبي نعيم الفضل ابن دكين، وأحمد بن يحيى الصوفي في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وأيوب بن إسحاق بن سافري، والحسن بن سلام السواق، والحسن بن معاوية بن هشام، وسليمان بن عبد الجبار البغدادي في الترمذي، وسهل بن صالح الأنطاكي في أبي داود، وعباس بن محمد الدوري، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة، وأبو


(1 و 2) تقريب التهذيب: 2 / 42 الرقم 397. (*)

[ 298 ]

عوف عبد الرحمان بن مرزوق البزوري، وعبيد الله بن فضالة النسائي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وعلي بن الحسن بن أبي مريم، وعلي بن سهل بن المغيرة البزاز العفاني، والقاسم بن زكريا بن دينار الكوفي في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وأبو امية محمد بن إبراهيم الطرسوسي، وأبو بكر محمد بن جعفر الزهيري، ومحمد ابن خشيش بن عمار الشيباني، ومحمد بن عبد الله بن أبي الثلج، ومحمد بن عبد الرحيم البزاز، ومحمد بن عبد الوهاب الفراء، ومحمد بن عثمان بن الوليد، ومحمد بن عوف الطائي، وأبو كريب محمد بن العلاء، ومحمد بن معدان، والمنذر ابن شاذان، وهارون بن يزيد الجمال الرازي، ووهب بن إبراهيم الفامي، ويحيى بن إسحاق بن سافري، ويحيى بن زكريا بن شيبان، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويعقوب بن سفيان الفارسي، ويوسف بن موسى القطان في الترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والترمذي (3). [ 89 ] علي بن المنذر (... - 256 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: علي بن المنذر بن زيد الأودي، ويقال: الأسدي، أبو الحسن الكوفي


(1) تهذيب الكمال: 21 / 107 - 108. (2) سنن أبي داود: 1 / 305، كتاب الصلاة، الحديث 1176. (3) سنن الترمذي: 1 / 89، الباب (45) من أبواب الطهارة، الحديث 61. (*)

[ 299 ]

المعروف بالطريقي (1). وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم: سمعت منه مع أبي وهو صدوق، ثقة. سئل أبي عنه، فقال: حج خمسين أو خمسا وخمسين حجة، ومحله الصدق (2). وقال النسائي: ثقة (3). 2 - تشيعه: قال النسائي: شيعي محض (4). وقال ابن حجر: صدوق، يتشيع (5). وقال الذهبي: شيعي، محض، ثقة (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة العاشرة (7). وقال المزي: روى عن: أحمد بن المفضل الحفري، وإسحاق بن منصور


(1) تهذيب الكمال: 21 / 145 الرقم 4140. (2) الجرح والتعديل: 6 / 206 الرقم 1128. (3 و 4) تهذيب الكمال: 21 / 147. (5) تقريب التهذيب: 2 / 44. أقول: في هامش تهذيب الكمال ادعى بشار عواد بأنه ليس له ذكر ولا رواية في كتب الشيعة، غير أن الأمر بالعكس تماما، فله ذكر في أمالي الشيخ الصدوق ومعاني الأخبار. راجع مستدركات علم رجال الحديث للمرحوم النمازي: 5 / 483 الرقم 10550، والارشاد للشيخ المفيد: 1 / 11. (6) الكاشف: 2 / 287 الرقم 4019. (7) تقريب التهذيب: 2 / 44. (*)

[ 300 ]

السلولي في ابن ماجة، وسفيان بن عيينة في ابن ماجة، وعبد الله بن نمير، وعبيد الله ابن موسى، وعثمان بن سعيد الزيات، وأبي نعيم الفضل بن دكين، وأبي غسان مالك ابن إسماعيل النهدي في ابن ماجة، ومحمد بن علي بن صالح بن حي، ومحمد بن فضيل بن غزوان في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبيه المنذر بن زيد، ووكيع بن الجراح، والوليد بن مسلم. روى عنه: الترمذي، والنسائي، وابن ماجة، وأبو بكر أحمد بن جعفر بن محمد بن أصرم البجلي، وأحمد بن الحسين بن إسحاق الصوفي الصغير، وأبو علي أحمد بن محمد بن مصقلة الأصبهاني، وإسحاق بن أيوب بن حسان الواسطي، وأبو القاسم بدر بن الهيثم بن خلف القاضي الحضرمي، وجعفر بن أحمد بن سنان القطان الواسطي، والحسن بن محمد بن شعبة الأنصاري، والحسين بن إسحاق التستري، وزكريا بن يحيى السجزي، وأبو بكر عبد الله بن أبي داود، وعبد الله بن عروة الهروي وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا، وعبد الله بن محمد بن سيار الفرهياني، وعبد الرحمان بن أبي حاتم الرازي، وعبد الرحمان بن محمد بن حماد الطهراني، وعبيد الله بن ثابت بن أحمد الجريري، وعلي بن الحسين بن بشير الدهقان، وعمر ابن محمد بن بجير البجيري، ومحمد بن إبراهيم بن محمد بن خالد القماط الكوفي، ومحمد بن جعفر بن رياح الأشجعي، ومحمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي، وأبو جعفر محمد بن منصور المرادي الكوفي، ومحمد بن يحيى بن مندة الأصبهاني، والهيثم بن خلف الدوري، ويحيى ابن محمد بن صاعد (1).


(1) تهذيب الكمال: 21 / 146 - 147. (*)

[ 301 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (1)، وابن ماجة (2). [ 90 ] علي بن هاشم القرشي (... - 181 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: علي بن هاشم بن البريد، الامام الحافظ الصدوق، أبو الحسن العائذي القرشي... (3) وعن عيسى بن يونس قال: وليس ثم كذب (4). وعن يحيى بن معين: ثقة (5). وقال حنبل بن إسحاق، عن أحمد بن حنبل: ليس به بأس (6). وقال ابن عدي: هو إن شاء الله صدوق في روايته (7).


(1) سنن الترمذي: 5 / 55، كتاب الاستئذان، باب ما جاء في تبليغ السلام، الحديث 2693. (2) سنن ابن ماجة: 1 / 9، المقدمة، الحديث 21. (3) سير أعلام النبلاء: 8 / 342 الرقم 92. (4) سير أعلام النبلاء: 8 / 343. (5) ميزان الاعتدال: 3 / 160 الرقم 5960. (6) تاريخ بغداد: 12 / 117، راجع العلل ومعرفة الرجال: 2 / 450 الرقم 3225. (7) الكامل: 5 / 1829. (*)

[ 302 ]

وقال الذهبي: فلعله أقدم مشيخة الامام أحمد وفاة (1). 2 - تشيعه: قال ابن المديني: يتشيع (2). وقال أبو حاتم: كان يتشيع (3). وعن عيسى بن يونس قال: هم أهل بيت تشيع (4). وذكره ابن حبان في الثقات. وقال: كان غاليا في التشيع، وروى المناكير (5) عن المشاهير (6). وقال ابن عدي: هو من الشيعة المعروفين بالكوفة، ويروي في فضائل علي أشياء لا يرويها غيره بأسانيد مختلفة، وقد حدث عنه جماعة من الأئمة (7). وقال الذهبي: شيعي، عالم (8). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من صغار الطبقة التاسعة (9).


(1) ميزان الاعتدال: 3 / 160 الرقم 5960. (2 و 4) سير أعلام النبلاء: 8 / 343. (3) الجرح والتعديل: 6 / 208 الرقم 1137. (5) قال الذهبي: ما كل من روى المناكير بضعيف. انظر مقدمة كتاب الضعفاء الكبير: 1 / 59 نقلا عن قواعد التحديث للقاسمي: 198. (6) المجروحين: 2 / 110. (7) الكامل: 5 / 1829. (8) الكاشف: 2 / 288 الرقم 4026. (9) تقريب التهذيب: 2 / 45 الرقم 423. (*)

[ 303 ]

وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن يزيد الخوزي، وإسماعيل بن أبي خالد، واسماعيل بن مسلم، وإسماعيل البزاز، وأبي حمزة الثمالي ثابت بن أبي صفية، وأبي الأشهب جعفر بن حيان العطاردي في الترمذي، والحسن بن صالح بن حي، والحكم بن عبد الرحمان بن أبي نعم البجلي، وأبي الجحاف داود بن أبي عوف، وأبي الجارود زياد بن المنذر، وسليمان بن قرم، وسليمان الأعمش في النسائي، وشقيق بن أبي عبد الله الكوفي مولى ابن الحضرمي، وصالح بياع الأكسية في الأدب المفرد، وصباح بن يحيى المزني، وصدقة بن أبي عمران، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيدالله في مسلم، وعبد الله بن محرز الجزري، وعبد العزيز بن سياه، وعبد الملك بن حميد بن أبي غنية، وعبد الملك بن أبي سليمان العرزمي، وعبيد الله ابن الوليد الوصافي، وعمار بن رزيق، والعلاء بن صالح في النسائي، وفضيل بن مزروق، وفطر بن خليفة، وكثير النواء، ومحمد بن سلمة بن كهيل، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلي في أبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة وابن ماجة، ومحمد بن عبيدالله بن أبي رافع، ومحمد بن علي السلمي، ومسعود بن سعد الجعفي، وموسى الجهني، وناصح بن عبد الله المحلمي، وأبيه هاشم بن البريد، وهشام بن عروة في مسلم والنسائي، والوليد بن ثعلبة الطائي، وياسين الزيات، ويحيى بن أبي انيسة الجزري، ويزيد بن كيسان في النسائي، وأبي بشر الحلبي، وأبي هلال الراسبي. روى عنه: إبراهيم بن إسحاق الصيني، وأحمد بن حنبل، وأحمد بن منيع البغوي في الترمذي، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وأبو معمر إسماعيل بن إبراهيم القطيعي في مسلم والنسائي، وإسماعيل بن عمرو البجلي، والحسن بن حماد سجادة والحسن بن عبد الرحمان بن محمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، والحسن

[ 304 ]

ابن عنبسة النهشلي، وحسين بن حسن الأشقر، وداود بن رشيد، وداود بن عمرو الضبي، وزكريا بن يحيى زحمويه، وسعد بن الصلت البجلي قاضي شيراز، وسعيد ابن سليمان الواسطي في أبي داود، وسفيان بن بشر الأسدي الكوفي، وسنيد بن داود، وأبو نعيم ضرار بن صرد الطحان، وعباد بن يعقوب الرواجني، وعبد الله بن عمر بن أبان الجعفي في مسلم، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في ابن ماجة، وعبد الحميد بن بيان السكري، وأبو الصلت عبد السلام بن صالح الهروي، وعبد العزيز بن الخطاب، وعبد العزيز بن عمر الخطابي البصري، وعثمان بن محمد ابن أبي شيبة، وعمرو بن حماد بن طلحة القناد، والعلاء بن هلال الرقي في النسائي، ومحمد بن آدم المصيصي، ومحمد بن الصلت الأسدي، ومحمد بن عبيد المحاربي في الترمذي والنسائي، ومحمد بن عمران بن أبي ليلى، ومحمد بن معاوية بن مالج الأنماطي في خصائص علي (عليه السلام)، ومحمد بن مقاتل المروزي، ومسعود بن مسروق الواسطي، وموسى بن بحر في الأدب المفرد، ويحيى بن الحسن بن فرات القزاز، ويحيى بن معين، ويحيى بن يعلى الأسلمي، ويونس بن محمد المؤدب (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والنسائي (4).


(1) تهذيب الكمال: 21 / 163 - 165 الرقم 4147. (2) صحيح مسلم: 2 / 1068، كتاب الرضاع، الحديث 2. (3) سنن أبي داود: 4 / 366، كتاب الأدب، باب في قتل الحيات، الحديث 5260. (4) سنن النسائي: 6 / 77، كتاب النكاح، باب إذا استشار رجل رجلا في المرأة. (*)

[ 305 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (1). [ 91 ] عمار بن رزيق الكوفي (... - 195 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: عمار بن رزيق الضبي التميمي، أبو الأحوص الكوفي (2). وقال الذهبي: ثقة (3). وقال النسائي: ليس به بأس (4). وقال لوين، قال أبو أحمد: لو كنت اختلفت إلى عمار بن رزيق لكفاك أهل الدنيا (5). وعده ابن حبان في الثقات (6). وقال ابن شاهين، عن علي بن المديني: ثقة (7).


(1) رجال الشيخ الطوسي: 244 الرقم 338. (2) تهذيب الكمال: 21 / 189 الرقم 4159. (3) ميزان الاعتدال: 3 / 164 الرقم 5986. (4) تهذيب الكمال: 21 / 190. (5 و 6) كتاب الثقات: 7 / 286. (7) تاريخ أسماء الثقات: 228 الرقم 840. (*)

[ 306 ]

2 - تشيعه: قال السليماني (1): إنه من الرافضة (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (3). وقال المزي: روى عن: أشعث بن أبي الشعثاء، وخالد بن أبي كريمة، وسليمان الأعمش في أبي داود ومسلم والنسائي وابن ماجة، وعبد الله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب، وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعطاء بن السائب، وعمار الدهني، وفطر بن خليفة في النسائي، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، ومغيرة بن مقسم الضبي، ومنصور بن المعتمر في مسلم وعمل اليوم والليلة، ويحيى بن عبد الله الجابر، وأبي إسحاق السبيعي في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة. روى عنه: أبو الجواب الأحوص بن جواب في مسلم وأبي داود والنسائي، وزيد بن الحباب في أبي داود، وأبو الأحوص سلام بن سليم في مسلم والنسائي، وأبو زييد عبثر بن القاسم، وعلي بن هاشم بن البريد، وقبيصة بن عقبة، ومعاوية بن هشام القصار في النسائي وابن ماجة، ونصر بن مزاحم المنقري، ويحيى بن آدم في مسلم وكتاب المراسيل والنسائي وابن ماجة، ويحيى بن يعلى الأسلمي، وأبو أحمد


(1) قال الذهبي: الامام الحافظ المعمر... ولد سنة إحدى عشرة وثلاثمائة وتوفي سنة أربع وأربع مئة وله ثلاث وتسعون سنة. راجع سير أعلام النبلاء: (17 / 200). (2) ميزان الاعتدال: 3 / 164. (3) تقريب التهذيب: 2 / 47 الرقم 439. (*)

[ 307 ]

الزبيري في مسلم وأبي داود (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والنسائي (4)، وابن ماجة (5). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (6). [ 92 ] عمار بن معاوية (... - 133 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: عمار الدهني، الامام المحدث، أبو معاوية، عمار بن معاوية بن أسلم البجلي ثم الدهني الكوفي (7). قال عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه، وإسحاق بن منصور، عن يحيى بن


(1) تهذيب الكمال: 21 / 189 الرقم 4159. (2) صحيح مسلم: 3 / 1178، كتاب البيوع، الحديث 98. (3) سنن أبي داود: 4 / 312، كتاب الأدب، الحديث 5052. (4) سنن النسائي: 1 / 86، كتاب الطهارة. (5) سنن ابن ماجة: 2 / 1020، كتاب المناسك، الحديث 3068. (6) رجال الشيخ الطوسي: 251 الرقم 3526، وفيه (زريق) وهو خطأ، وله ذكر في أماليه: 492 الرقم 1079. (7) سير أعلام النبلاء: 6 / 138 الرقم 48. (*)

[ 308 ]

معين وأبو حاتم، والنسائي: ثقة (1). وقال ابن حجر: صدوق (2). وذكره ابن حبان في الثقات (3). 2 - تشيعه: قال علي بن المديني، عن سفيان: قطع بشر بن مروان عرقوبيه، فقلت: في أي شئ ؟ قال: في التشيع (4). وقال الذهبي: شيعي، موثق (5). وقال ابن حجر: يتشيع (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (7). وقال المزي: روى عن: إبراهيم التيمي، وبكير الطويل، والحكم بن عتيبة، وسالم بن أبي الجعد في النسائي، وسعيد بن جبير في ابن ماجة، وأبي فاختة سعيد ابن علاقة، وأبي وائل شقيق بن سلمة، وأبي الطفيل عامر بن واثلة، وعبد الله بن


(1) تهذيب الكمال: 21 / 209، انظر الجرح والتعديل: 6 / 390 الرقم 2175. (2 و 6 و 7) تقريب التهذيب: 2 / 48 الرقم 451. (3) كتاب الثقات: 5 / 268. (4) الضعفاء الكبير: 3 / 323 الرقم 1341. (5) الكاشف: 2 / 292 الرقم 4047. (*)

[ 309 ]

شداد بن الهاد، وعبد الجبار بن العباس الشبامي، وعبد الرحمان بن القاسم بن محمد ابن أبي بكر الصديق في النسائي، وعطية العوفي في النسائي، ومالك بن عمير الحنفي، ومجاهد بن جبر المكي، وأبي جعفر الباقر، وأبي الزبير المكي في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وأبي سلمة بن عبد الرحمان في النسائي، وأبي شعبة البكري، وأبي صالح الحنفي. روى عنه: الأجلح الكندي، وإسرائيل بن يونس في النسائي، وجابر الجعفي في ابن ماجة، وأبو صخر حميد بن زياد المدني، وخالد بن يزيد بن أسد بن عبد الله القسري، وزهير بن معاوية، وسفيان الثوري في النسائي، وسفيان بن عيينة في النسائي وابن ماجة، وشريك بن عبد الله في مسلم وابن ماجة والترمذي والنسائي وأبي داود، وشعبة بن الحجاج، والصباح بن يحيى، وعبد الله بن الأجلح، وعبد الله بن شبرمة، وعبد الجبار بن العباس الشبامي، وعبيدة بن حميد في كتاب التفسير، وعلي بن عابس، وعمار بن رزيق، وعمر بن سعيد الثوري، وعمرو بن أبي قيس الرازي، وعنبسة بن سعيد قاضي الري، وقيس بن الربيع، وابنه معاوية بن عمار الدهني، ومعلى بن هلال، ويحيى بن سلمة بن كهيل، ويونس بن أبي يعفور العهدي، وأبو حفص الأبار، وأبو مودود المدني (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والنسائي (4)، وابن ماجة (5)،


(1) تهذيب الكمال: 21 / 208 - 209. (2) صحيح مسلم: 2 / 990، كتاب الحج، باب جواز دخول مكة بغير إحرام، ذيل ح 1358. (3) سنن أبي داود: 3 / 32، كتاب الجهاد، باب في الرايات والألوية، الحديث 2592. (4) سنن النسائي: 2 / 35، كتاب المساجد، فضل مسجد النبي (صلى الله عليه وآله وسلم). (5) سنن ابن ماجة: 2 / 874، كتاب الديات، الحديث 2621. (*)

[ 310 ]

والترمذي (1). [ 93 ] عمارة بن جوين 1 - شخصيته ووثاقته: عمارة بن جوين، أبو هارون العبدي البصري (2). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: شيعي (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الرابعة (4). وقال المزي: روى عن: عبد الله بن عمر بن الخطاب، وأبي سعيد الخدري في كتاب أفعال العباد للبخاري والترمذي وابن ماجة. روى عنه: جعفر بن سليمان الضبعي في الترمذي، والحارث النميري، والحكم بن عبدة في ابن ماجة، وحكيم بن زيد، وحماد بن زيد، وحماد بن سلمة، وخالد بن دينار النيلي الشيباني في أفعال العباد للبخاري وابن ماجة، وأبو فزارة


(1) سنن الترمذي: 4 / 195، كتاب فضائل الجهاد، الحديث 1679. (2) تهذيب الكمال: 21 / 232، الكاشف: 2 / 292 الرقم 4052. (3 و 4) تقريب التهذيب: 2 / 49 الرقم 460. (*)

[ 311 ]

راشد بن كيسان، وراشد بن نجيح أبو محمد الحماني، والربيع بن بدر، والربيع بن حظيان، وسفيان الثوري في الترمذي وابن ماجة، وسليمان بن كثير العبدي، وشريك بن عبد الله، وصالح المري، وعبد الله بن شوذب، وعبد الله بن عون، وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي، وعبد العزيز بن مسلم القسملي، وعبد الوارث بن سعيد، وعبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفي، وعقبة بن عبد الله الأصم، وعلي بن عاصم الواسطي، وأبو حفص عمر بن المغيرة العبدي، ومحمد بن الفضل بن عطية، ومخلد بن الحسين، ومعمر بن راشد، ونوح بن قيس في الترمذي، وهشيم بن بشير، وأبو جعفر الرازي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2)، وابن ماجة (3). [ 94 ] عمران بن ظبيان الكوفي (... - 157 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال أبو حاتم: يكتب حديثه (4). وعده ابن حبان في الثقات (5).


(1) تهذيب الكمال: 21 / 233. (2) سنن الترمذي: 4 / 337، كتاب البر والصلة، باب ما جاء في أدب الخادم، ح 1950. (3) سنن ابن ماجة: 2 / 140، كتاب الزهد، باب الحلم، الحديث 4187. (4) الجرح والتعديل: 6 / 300 الرقم 1663. (5) كتاب الثقات: 7 / 239. (*)

[ 312 ]

وقال يعقوب بن سفيان: ثقة، من كبراء أهل الكوفة (1). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (2). وقال يعقوب بن سفيان: يميل إلى التشيع (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (4). وقال المزي: روى عن: أبي يحيى حكيم بن سعد في الأدب المفرد والنسائي، وعدي بن ثابت، ويحيى بن عقيل الخزاعي. روى عنه: إسرائيل بن يونس، وسفيان الثوري، وسفيان بن عيينة في الأدب المفرد والنسائي، وشريك بن عبد الله، وأبو مريم عبد الغفار بن القاسم، وعبد الملك ابن مسلم بن سلام في مسند علي، وقيس بن الربيع، وهارون بن سعد (5). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى له النسائي فقط (6).


(1) المعرفة والتاريخ: 3 / 98، تهذيب التهذيب 8 / 133. (2 و 4) تقريب التهذيب: 2 / 83 الرقم 730. (3) المعرفة والتاريخ: 3 / 98. (5) تهذيب الكمال: 22 / 334 الرقم 4493. (6) سنن النسائي: 8 / 152، كتاب الزينة، انظر الأدب المفرد للبخاري 121، باب العياب (152) الرقم 328. (*)

[ 313 ]

[ 95 ] عمرو بن ثابت البكري (... - 172 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: عمرو بن ثابت بن هرمز البكري، أبو محمد، ويقال: أبو ثابت الكوفي، وهو عمرو بن أبي المقدام الحداد، مولى بكر بن وائل (1). قال أبو داود: رجل سوء ولكنه كان صدوقا في الحديث (2). 2 - تشيعه: قال ابن سعد: وكان متشيعا مفرطا (3). وقال العجلي: شديد التشيع، غال فيه (4). وقال البزار: كان يتشيع، ولم يترك (5). وقال ابن حجر: رمي بالرفض (6). وقال أبو داود: رافضي... (7) وقال أبو حاتم: شديد التشيع (8).


(1) تهذيب الكمال: 21 / 553 الرقم 4333. (2) سنن أبي داود: 1 / 77. (3) الطبقات الكبرى: 6 / 383. (4 و 5) تهذيب التهذيب: 8 / 10 الرقم 11. (6) تقريب التهذيب: 2 / 66. (7) سنن أبي داود: 1 / 77. (8) الجرح والتعديل: 6 / 223 الرقم 1239. (*)

[ 314 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (1). وقال المزي: روى عن: أبيه أبي المقدام ثابت بن هرمز الحداد في كتاب التفسير، وحبيب بن أبي ثابت، وحريث بن أبي مطر، والحكم بن عتيبة، وأبي الجارود زياد بن المنذر، والسري بن إسماعيل، وسليمان الأعمش، وسماك بن حرب، وعبد الله بن محمد بن عقيل، وعبد الرحمان بن عابس بن ربيعة، وكلاب بن علي الجعفري العامري، ومحمد بن عبيدالله بن أبي رافع، ومحمد بن علي، ومحمد ابن مروان، والمسيب بن رافع، والمنهال بن عمرو، وميمون بن مهران، وهاشم بن البريد، ويزيد بن أبي زياد، ويونس بن خباب، وأبي إسحاق السبيعي، وأبي حمزة الثمالي، وأبي عبد الرحمان الدمشقي. روى عنه: إبراهيم بن إسحاق الصييني، وإبراهيم بن محمد الضبي، وأحمد ابن عبد الله بن يونس، وأحمد بن المفضل الحفري، وإسماعيل بن عمرو بن البجلي، وبكر بن بكار، وحسن بن حسين العرني، والحسن بن الربيع البوراني، والحسن بن عطية القرشي، وسعيد بن شرحبيل، وسعيد بن محمد الجرمي، وسعيد بن منصور، وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي، وسهل بن حماد أبو عتاب الدلال، وسهل بن عثمان العسكري، وسهل بن محمد بن الزبير العسكري، وسويد بن سعيد، وعباد بن زياد الأسدي، وعباد بن يعقوب الرواجني، وعبد الله بن صالح العجلي، وعلي بن ثابت الدهان، وعلي بن حكيم الأودي، وعلي بن عبد الحميد المعني، وعمرو بن محمد العنقزي في كتاب التفسير، وعيسى بن موسى غنجار، وأبو نعيم الفضل بن دكين، والفيض بن الفضل الزاهد، ومحمد بن سعيد بن الأصبهاني، ومحمد بن عبد الواهب الحارثي، ومحمد بن عكاشة العنزي، ومحمد بن عيسى ابن الطباع،


(1) تقريب التهذيب: 2 / 66 الرقم 543. (*)

[ 315 ]

ومحمد بن فضيل بن غزوان، ومعلى بن منصور الرازي، ومنجاب بن الحارث التميمي، والمنذر بن عمار بن حبيب بن حسان بن أبي الأشرس الأسدي، وموسى ابن داود الضبي، وهناد بن السري، ويحيى بن آدم، ويحيى بن أبي بكير، وأبو تميلة يحيى بن واضح، ويعقوب بن معبد، ويوسف بن عدي، وأبو الوليد الطيالسي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبو داود (2)، والترمذي (3). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: أورده النجاشي في رجاله وقال: روى عن علي بن الحسين، وأبي جعفر، وأبي عبد الله (عليهما السلام) (4). [ 96 ] عمرو بن حماد القناد (... - 222 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: عمرو بن حماد بن طلحة القناد، أبو محمد الكوفي، وقد ينسب إلى جده (5).


(1) تهذيب الكمال: 21 / 554 الرقم 4333. (2) سنن أبي داود: 1 / 77. (3) سنن الترمذي: 5 / 740، كتاب العلل. (4) رجال النجاشي: 290 الرقم 777، رجال الشيخ الطوسي: 141 الرقم 1508. (5) تهذيب الكمال: 21 / 591. (*)

[ 316 ]

قال عثمان بن سعيد الدارمي، عن يحيى بن معين، وأبو حاتم: صدوق (1). وقال محمد بن عبد الله الحضرمي: كان ثقة (2). وقال الذهبي: وهو صدوق إن شاء الله (3). 2 - تشيعه: قال أبو عبيد الآجري: سألت أبا داود عن عمرو بن حماد بن طلحة، فقال: كان من الرافضة، ذكر عثمان بشئ فطلبه السلطان (4). وقال ابن حجر: رمي بالرفض (5). وقال الذهبي: صدوق يترفض (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة العاشرة (7). وقال المزي: روى عن: أسباط بن نصر الهمداني في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي والتفسير لابن ماجة، وأشعث بن عبد الرحمان بن زبيد اليامي، وحسين بن عيسى بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي


(1) تهذيب الكمال: 21 / 593، الجرح والتعديل 6 / 228 الرقم 1268، تاريخ الدارمي: 157 الرقم 553. (2 و 4) تهذيب الكمال: 21 / 594. (3) ميزان الاعتدال: 3 / 255. (5 و 7) تقريب التهذيب: 2 / 68 الرقم 565. (6) الكاشف: 2 / 316 الرقم 4196. (*)

[ 317 ]

طالب، وحفص بن سليمان، والحكم بن عبد الملك، وحماد بن أبي حنيفة، وعامر بن يساف، وعبد الله ابن حميد الثقفي، وعبد الله بن المهلب البصري، وعلي ابن هاشم بن البريد، ومحمد ابن عمرو التيمي، ومسعود بن سعد الجعفي، ومسعر ابن عبد الملك بن سلع الهمداني، والمطلب بن زياد، ومندل بن علي، ووكيع بن الجراح. روى عنه: مسلم، وإبراهيم بن الحسين بن ديزيل، وإبراهيم بن محمد بن عرعرة، وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني في النسائي، وأبو عمرو أحمد بن حازم ابن أبي غرزة، وأبو بكر أحمد بن أبي خيثمة زهير بن حرب (1)، وأحمد بن عثمان ابن حكيم الأودي في النسائي، وأحمد بن عمرو بن بشير، وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي، وأحمد بن فضالة بن إبراهيم النسائي في مسند علي، وأحمد بن محمد بن نصر، وأحمد بن ملاعب بن حيان البغدادي، وأحمد بن يحيى السوطي، وإسحاق بن راهويه، وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه، وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ، وجعفر بن محمد الواسطي الوراق، وجعفر بن محمد في الناسخ والمنسوخ، وجعفر بن الهذيل القناد ابن بنت أبي اسامة، والحسن بن علي بن بزيع البناء، والحسين بن مهدي الابلي، وحميد بن زنجويه، وروح بن الفرج البغدادي، وزهير بن محمد بن قمير المروزي، وسليمان بن عبد الرحمان الطلحي التمار في أبي داود، والعباس بن جعفر بن الزبرقان، والعباس بن عبد الله الترقفي، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن النعمان بن عبد السلام التيمي الأصبهاني، وعبد الله بن محمد المسندي في الأدب المفرد، وعبد الأعلى بن


(1) قال ابن حجر: روى مسلم عن زهير بن حرب أكثر من ألف حديث. تقريب التهذيب: 1 / 264 الرقم 73. (*)

[ 318 ]

واصل بن عبد الأعلى، وأبو عوف عبد الرحمان بن مرزوق البزوري، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعلي بن الحسن بن أبي مريم، وعلي بن الحسن والد الحكيم الترمذي، وعلي بن عبد العزيز البغوي، والفضل بن سهل الأعرج، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي، ومحمد ابن الأشعث السجستاني أخو أبي داود، ومحمد بن الحسين بن أبي الحنين، ومحمد ابن الحسين البرجلاني، ومحمد بن رافع النيسابوري، ومحمد ابن عبد الرحيم البزاز، ومحمد بن عيسى المقرئ، ومحمد بن غالب بن حرب تمتام، وأبو بكر محمد بن معاذ بن يوسف بن معاوية المروزي، ومحمد بن هارون الفلاس، ومحمد بن يحيى ابن فارس الذهلي في أبي داود وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام) وكتاب التفسير، ومحمد بن يحيى بن كثير الحراني في النسائي، ومحمد بن يونس الكديمي، وأبو أحمد المرار حمويه الهمذاني، وموسى بن هارون الطوسي، ويعقوب بن سفيان الفارسي، ويعقوب بن شيبة السدوسي، ويوسف بن موسى القطان (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3).


(1) تهذيب الكمال: 21 / 592 - 593. (2) صحيح مسلم: 4 / 1814، كتاب الفضائل، الحديث 2329. (3) سنن أبي داود: 4 / 138، كتاب الحدود، باب من سرق من حرز، الحديث 4394. أقول: روى ابن عقدة وجمع غيره، عن أحمد بن يحيى بن زكريا الأزدي، عنه، عن إسحاق ابن إبراهيم الأزدي، عن معروف بن خربوذ وزياد بن المنذر وسعيد بن محمد الأسلمي، عن أبي الطفيل، حديث المناشدة المفصلة يوم الشورى. راجع مستدركات علم رجال الحديث: 6 / 34 الرقم 10772. (*)

[ 319 ]

[ 97 ] عمرو بن عبد الله بن عبيد الكوفي (... - 127 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: أبو إسحاق السبيعي عمرو بن عبد الله بن ذي يحمد، وقيل: عمرو بن عبد الله بن علي الهمداني الكوفي، الحافظ شيخ الكوفة وعالمها ومحدثها... وكان رحمه الله من العلماء العاملين، ومن جلة التابعين (1). وقال إسحاق بن منصور، عن يحيى بن معين: ثقة (2). وقال العجلي: كوفي، تابعي، ثقة، سمع ثمانية وثلاثين من أصحاب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) (3). وقال أحمد بن حنبل: ثقة (4). وقال أبو حاتم: ثقة، وأحفظ من أبي إسحاق الشيباني، ويشبه بالزهري في كثرة الرواية واتساعه في الرجال (5). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة والشهرستاني من رجال الشيعة الامامية (6).


(1) سير أعلام النبلاء: 5 / 392 الرقم 180. (2) تهذيب الكمال: 22 / 110. (3) تاريخ الثقات: 366 الرقم 1272. (4) سير أعلام النبلاء: 5 / 399. (5) الجرح والتعديل: 6 / 243. (6) المعارف: 624، الملل والنحل: 1 / 170. (*)

[ 320 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة الثالثة (1). وقال المزي: روى عن: أربدة التميمي في أبي داود صاحب التفسير، وأرقم ابن شرحبيل في ابن ماجة، واسامة بن زيد بن حارثة - وقيل: لم يسمع منه وقد رآه -، والأسود بن يزيد النخعي في الكتب الستة، والأشعث بن قيس الكندي، والأغر بن سليك في النسائي، والأغر أبي مسلم في الأدب المفرد ومسلم، وأنس ابن مالك في عمل اليوم والليلة، والبراء بن عازب في الكتب الستة، ويزيد بن أبي مريم السلولي في أبي داود والترمذي وابن ماجة النسائي، وجابر بن سمرة في الترمذي والنسائي، وجبلة بن حارثة الكلبي عم اسامة بن زيد بن حارثة، وجرير ابن عبد الله البجلي في النسائي، وجري بن كليب النهدي في الترمذي، والحارث بن عبد الله الأعور في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وحارثة بن مضرب في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة والترمذي، وحارثة بن وهب الخزاعي في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وحبشي بن جنادة في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وحمان في النسائي وهو أخو أبي شيخ الهنائي، وخالد بن عرفطة العذري في الترمذي، وخالد بن قثم بن العباس بن عبد المطلب في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وخيثمة بن عبد الرحمان الجعفي في الأدب المفرد، ودارم الكوفي في ابن ماجة، وذكوان أبي صالح السمان في عمل اليوم والليلة، وذي الجوشن الضبابي في أبي داود، ورافع بن خديج، والربيع بن البراء بن عازب في الترمذي والنسائي، والزبير بن عدي في النسائي وهو أصغر منه، وزيد بن أرقم في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وزيد بن يشيع في الترمذي وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، والسائب في النسائي والد عطاء بن السائب، وسعد


(1) تقريب التهذيب: 2 / 73 الرقم 623. (*)

[ 321 ]

ابن عياض الثمالي في أبي داود وكتاب الشمائل والنسائي، وسعيد بن جبير في الكتب الستة، وسعيد بن ذي حدان في مسند علي (عليه السلام)، وسعيد بن أبي كرب في ابن ماجة، وسعيد بن وهب في مسلم والنسائي، وسلمة بن قيس الأشجعي، وسليمان ابن صرد الخزاعي في الكتب الستة، وشريح بن النعمان الصائدي في أبي داود والنسائي وابن ماجة والترمذي، وشريك بن حنبل في أبي داود والترمذي، وصعصعة بن صوحان في النسائي، وصلة بن زفر في الكتب الستة، وطلحة بن مصرف في الترمذي، وعابس بن ربيعة في الترمذي، وعاصم بن ضمرة السلولي في أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعاصم بن عمرو البجلي في ابن ماجة، وعامر بن سعد البجلي في مسلم والترمذي والنسائي، وعامر بن شراحيل الشعبي في مسلم وأبي داود، وعبد الله بن الأغر، وعبد الله بن أبي بصير العبدي في النسائي وابن ماجة، وعبد الله بن الحارث بن نوفل في النسائي، وعبد الله بن خليفة الهمداني في التفسير، وعبد الله بن الخليل الحضرمي في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وعبد الله بن الزبير بن العوام، وعبد الله بن سعيد بن جبير في الترمذي - وهو أصغر منه -، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عتبة بن مسعود في مسلم، وعبد الله بن عطاء في ابن ماجة - وهو أصغر منه -، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبد الله بن قيس في الناسخ والمنسوخ صاحب ابن عباس، وعبد الله بن مالك الهمداني في أبي داود والترمذي، وعبد الله بن معقل بن مقرن المزني في البخاري ومسلم، وعبد الله بن وهب في النسائي - على خلاف فيه -، وعبد الله بن يزيد الخطمي في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعبد الله البهي في ابن ماجة، وعبد الجبار بن وائل بن حجر في النسائي وابن ماجة، وعبد خير الهمداني في أبي داود والترمذي ومسند علي (عليه السلام)، وعبد الرحمان بن أبزى في الأدب المفرد، وعبد الرحمان بن الأسود بن يزيد النخعي في الكتب الستة، وعبد الرحمان بن سعد مولى ابن عمر في

[ 322 ]

الأدب المفرد، وعبد الرحمان بن أبي ليلى في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعبد الرحمان بن يزيد النخعي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وعبدة بن حزن في الأدب المفرد، ويقال: نصر بن حزن النصري في النسائي، وعبيد الله بن جرير بن عبد الله البجلي في ابن ماجة، وعبيدة بن ربيعة في التفسير، وعبيدة السلماني في النسائي، وعدي بن ثابت الأنصاري في أبي داود، وعدي بن حاتم الطائي، وعروة بن الجعد البارقي، وعطاء بن أبي رباح في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعكرمة مولى ابن عباس في المراسيل لأبي داود والترمذي، وعلقمة بن قيس النخعي في النسائي وابن ماجة - وقيل: لم يسمع منه -، وعلي بن ربيعة الوالبي في أبي داود والترمذي والنسائي، وعلي بن أبي طالب في أبي داود -، وقيل: لم يسمع منه وقد رآه -، وعمارة بن رؤيبة الثقفي في النسائي، وعمارة بن عبد الكوفي في مسند علي، وعمر بن سعد بن أبي وقاص في النسائي، وعمرو بن أوس الثقفي في النسائي، وعمرو بن أبي جندب في كتاب الرد على أهل القدر، وعمرو بن الحارث بن أبي ضرار الخزاعي في البخاري وفي كتاب الشمائل والنسائي، وعمرو ابن حبشي الزبيدي في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعمرو بن حريث المخزومي، وأبي ميسرة عمرو بن شرحبيل الهمداني في أبي داود والترمذي والنسائي، وعمرو ابن غالب الهمداني في الترمذي والنسائي، وعمرو بن مرة في النسائي، وعمرو بن ميمون الأودي في الكتب الستة، وعمرو بن ذي مر الهمداني في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، والعلاء بن عرار في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، والعيزار بن حريث في مسلم وأبي داود وعمل اليوم والليلة، وفروة بن نوفل في أبي داود والترمذي والنسائي، والقاسم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود في أبي داود والنسائي، والقاسم بن مخيمرة في مسند علي، وقيس بن أبي حازم، وكدير الضبي، وكميل بن زياد في عمل اليوم والليلة، ومالك بن زبيد الهمداني في الأدب المفرد،

[ 323 ]

ومجاهد بن جبر المكي في النسائي، ومحمد بن سعد بن أبي وقاص في النسائي وابن ماجة، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين في البخاري، ومسروق بن الأجدع في مسلم وأبي داود والنسائي، ومسلم بن نذير في الأدب المفرد والترمذي والنسائي وابن ماجة، ومسلم البطين، والمسور بن مخرمة، والمسيب بن رافع في الترمذي والنسائي، ومصعب بن سعد بن أبي وقاص في الترمذي والنسائي وابن ماجة، ومطر بن عكامس في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي، ومعاوية بن أبي سفيان، ومغراء العبدي في الأدب المفرد، والمغيرة بن شعبة -، وقيل: لم يسمع منه وقد رآه -، والمهلب بن أبي صفرة الأزدي في أبي داود والترمذي والنسائي، وموسى بن طلحة بن عبيدالله في مسلم، وناجية بن كعب الأسدي في أبي داود والترمذي والنسائي، ونافع مولى ابن عمر في النسائي وابن ماجة، والنعمان بن بشير في البخاري ومسلم والترمذي، ونمير بن غريب في الترمذي، وهانئ بن هانئ في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام) وابن ماجة، وهبيرة بن يريم في أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وهزيل بن شرحبيل في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وهلال بن يساف في عمل اليوم والليلة، ووهب بن جابر الخيواني في أبي داود والنسائي، وأبي جحيفة وهب بن عبد الله السوائي في البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة، ويحيى بن وثاب في النسائي، وأبي الأحوص الجشمي في الأدب المفرد ومسلم والترمذي وابن ماجة وأبي داود والنسائي، وأبي أسماء الصيقل في النسائي، وأبي بردة بن أبي موسى الأشعري في الكتب الستة، وأبي بصير العبدي في كتاب الرد على أهل القدر والنسائي، وأبي بكر ابن أبي موسى الأشعري في البخاري، وأبي حبيبة الطائي في أبي داود والترمذي والنسائي، وأبي حذيفة الأرحبي في النسائي، وأبي حية بن قيس الوادعي في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وأبي عبد الله الجدلي في الترمذي وخصائص

[ 324 ]

أمير المؤمنين (عليه السلام)، وأبي عبد الرحمان السلمي في الترمذي والنسائي، وأبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود في البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة والترمذي، وأبي عمر البهراني في النسائي، وأبي عمرو الشيباني، وأبي ليلى الكندي في ابن ماجة، وأبي المغيرة البجلي في عمل اليوم والليلة وابن ماجة. روى عنه: أبان بن تغلب في النسائي، وإبراهيم بن طهمان في عمل اليوم والليلة، وأبو شيبة إبراهيم بن عثمان العبسي في ابن ماجة، وإبراهيم بن ميمون الصائغ في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، والأجلح بن عبد الله الكندي في أبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة وابن ماجة، وابن ابنه إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وإسماعيل بن حماد بن أبي سليمان في عمل اليوم والليلة، وإسماعيل بن أبي خالد في مسلم والنسائي، وأشعث بن سوار في الترمذي والنسائي، وأبو وكيع الجراح بن مليح الرواسي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وجرير بن حازم في البخاري، وحبيب ابن الشهيد في عمل اليوم والليلة وحجاج بن أرطاة في الترمذي وعمل اليوم والليلة، وحديج بن معاوية في عمل اليوم والليلة، والحسن بن صالح بن حي في النسائي، والحسين بن واقد المروزي في الترمذي والنسائي، والحكم بن عبد الله النصري في الترمذي وابن ماجة، وحماد بن يحيى الأبح في كتاب الرد على أهل القدر، وحمزة بن حبيب الزيات في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وخلف بن حوشب في مسند علي، ورقبة بن مصقلة في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي والتفسير لابن ماجة، وزائدة بن قدامة في أبي داود، وزكريا بن أبي زائدة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وزهير بن معاوية في الكتب الستة، وزياد ابن خيثمة في النسائي وابن ماجة، وزيد بن أبي أنيسة في أبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وسعاد بن سليمان في ابن ماجة، وأبو سنان سعيد بن سنان

[ 325 ]

الشيباني في الترمذي، وسفيان الثوري في الكتب الستة - وهو أثبت الناس فيه -، وسفيان بن عيينة في الترمذي وعمل اليوم والليلة، وسليمان الأعمش في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، وسليمان التيمي في الترمذي والنسائي، وسليمان ابن معاذ في مسلم، وسهيل بن أبي صالح في النسائي، وأبو الأحوص سلام بن سليم في الكتب الستة، وشريك بن عبد الله في الترمذي والنسائي وابن ماجة وأبي داود، وشعبة بن الحجاج في الكتب الستة، وشعيب بن خالد البجلي في أبي داود، وشعيب بن صفوان في النسائي، وعبد الله بن بشر الرقي في عمل اليوم والليلة، وعبد الله بن المختار في عمل اليوم والليلة، وعبد الجبار بن العباس في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي، وعبد الرحمان بن حميد بن عبد الرحمان الرواسي في أبي داود والنسائي، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي في النسائي، وعبد الكريم ابن عبد الرحمان البجلي في ابن ماجة، وعبد الملك بن سعيد بن أبجر في النسائي، وعبد الوهاب بن بخت المكي في النسائي، وعلي بن صالح بن حي في النسائي، وعمارة بن رزيق في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعمر بن أبي زائدة في البخاري ومسلم والنسائي، وعمر بن عبيد الطنافسي في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وعمرو بن قيس الملائي في ابن ماجة وأبي داود والنسائي والترمذي، وعمرو بن أبي قيس الرازي، والعوام بن حوشب في عمل اليوم والليلة، وغيلان بن جامع في النسائي، وفضيل بن غزوان في النسائي، وفضيل بن مرزوق في مسند علي، وفطر بن خليفة في النسائي، وقتادة بن دعامة في النسائي - ومات قبله -، وليث بن أبي سليم في عمل اليوم والليلة، ومالك بن مغول في مسلم، ومحمد بن عجلان في عمل اليوم والليلة، ومسعر بن كدام في مسلم، ومطرف بن طريف في الترمذي والنسائي، والمطلب بن زياد، والمغيرة بن مسلم السراج في عمل اليوم

[ 326 ]

والليلة، ومنصور بن عبد الرحمان الغداني في أبي داود، ومنصور بن المعتمر، وموسى بن عقبة في ابن ماجة، ونوح في التفسير، وهاشم بن البريد في النسائي وابن ماجة، وهلال أبو هاشم الباهلي في الترمذي، وورقاء بن عمر اليشكري في النسائي، وأبو عوانة الوضاح بن عبد الله اليشكري، ويزيد بن عبد الله بن الهاد في عمل اليوم والليلة، ويعقوب بن أبي المتئد خال سفيان بن عيينة، وابن ابنه يوسف ابن إسحاق بن أبي إسحاق في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وابناه يوسف بن أبي إسحاق، ويونس بن أبي إسحاق في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة والترمذي، وأبو بكر ابن عياش في أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبو حريز قاضي سجستان في النسائي، وأبو حمزة الثمالي في مسند علي، وأبو خالد الدالاني في عمل اليوم والليلة، وأبو مالك النخعي في ابن ماجة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، والترمذي (6)، وابن ماجة (7).


(1) تهذيب الكمال: 22 / 103 - 110. (2) صحيح البخاري 1 / 104، كتاب الصلاة، باب التوجه نحو القبلة حيث كان. (3) صحيح مسلم: 1 / 200، كتاب الايمان، الحديث 376، وص 476، كتاب المساجد ومواضع الصلاة. (4) سنن أبي داود: 3 / 25، كتاب الجهاد، باب في الرجل يسمي دابته، الحديث 2559. (5) سنن النسائي: 8 / 279، كتاب الاستعاذة، باب الاستعاذة من حر النار. (6) سنن الترمذي: 4 / 699، كتاب صفة الجنة، الحديث 2572. (7) سنن ابن ماجة: 1 / 44، المقدمة، الحديث 119. (*)

[ 327 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (1). [ 98 ] عوف بن أبي جميلة الأعرابي (58 - 146 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: عوف بن أبي جميلة، الامام الحافظ أبو سهل الأعرابي البصري، ولم يكن أعرابيا بل شهر به (2). وقال أيضا: كان يدعى عوفا الصدوق (3). وقال النسائي: ثقة، ثبت (4). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه: ثقة، صالح الحديث (5). 2 - تشيعه: قال ابن سعد: كان يتشيع (6). وقال الذهبي: فيه تشيع (7).


(1) رجال الشيخ الطوسي: 248 الرقم 3465. (2) سير أعلام النبلاء: 6 / 383 الرقم 161، الكاشف: 2 / 343 الرقم 4361. (3 و 7) سير أعلام النبلاء: 6 / 384. (4) تهذيب الكمال: 22 / 440. (5) العلل ومعرفة الرجال: 1 / 411 الرقم 861، وراجع ج 2 / 434 الرقم 2913. (6) الطبقات الكبرى: 7 / 258. (*)

[ 328 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (1). وقال المزي: روى عن: إسحاق بن سويد العدوي، وأنس بن سيرين في المراسيل، وثمامة بن عبد الله بن أنس بن مالك في ابن ماجة، والحسن البصري في البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة، وحكيم الأثرم، وحمزة أبي عمر العائذي في أبي داود والنسائي، وحيان بن العلاء في أبي داود والنسائي، وخالد الأثبج في النسائي، وخزاعي بن زياد المزني، وخليد العصري، وجلاس الهجري في البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة، وزرارة بن أوفى في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبي جهمة زياد بن الحصين في النسائي وابن ماجة، وزياد بن مخراق في الأدب المفرد وأبي داود، وزيد بن علي أبي القموص في أبي داود، وسعيد بن أبي الحسن البصري في البخاري والنسائي، وسليمان بن جابر في سنن النسائي، وقيل: عن رجل في الترمذي والنسائي عنه، وأبي المنهال سيار بن سلامة الرياحي في البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة، وشداد أبي عمار، وشهر بن حوشب في الترمذي، وطلق بن حبيب، وعبد الله بن شقيق في كتاب التفسير لابن ماجة، وعبد الله بن عمرو بن هند في الترمذي وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وأبي ريحانة عبد الله بن مطرفي أبي داود، وعبد الرحمان بن آدم في أبي داود، وعلقمة بن وائل بن حجر في النسائي، وقسامة بن زهير في أبي داود والترمذي، ومحمد بن سيرين في البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، ومهاجر أبي خالد في النسائي، وميمون بن استاذ الهزاني، وميمون أبي عبد الله، ويزيد الفارسي في أبي داود والترمذي والنسائي، وأبي رجاء العطاردي في البخاري ومسلم وأبي داود


(1) تقريب التهذيب: 2 / 89 الرقم 793. (*)

[ 329 ]

والترمذي والنسائي، وأبي العالية الرياحي، وأبي عثمان النهدي في البخاري، وأبي المغيرة القواس، وأبي نضرة العبدي في النسائي، وحسناء بنت معاوية الصريمية في أبي داود. روى عنه: إسحاق بن يوسف الأزرق في البخاري والنسائي، وإسماعيل بن علية في الترمذي والنسائي، وبشر بن المفضل في النسائي، وجعفر بن سليمان الضبعي في أبي داود والترمذي وعمل اليوم والليلة، وأبو اسامة حماد بن اسامة في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وحماد بن سلمة، وخالد بن الحارث في عمل اليوم والليلة، وخالد بن عبد الله الواسطي في أبي داود، وخلف بن أيوب العامري في الترمذي، وروح بن عبادة في البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة، وسفيان الثوري، وسهل بن يوسف الأنماطي في الترمذي، وشريك بن عبد الله في النسائي، وشعبة بن الحجاج في النسائي، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد، وعباد بن عباد في الترمذي، وعباد بن العوام في ابن ماجة، وعبد الله بن حمران في أبي داود، وعبد الله ابن المبارك في البخاري والنسائي، وعبد الرحمان بن غزوان المعروف بقراد أبي نوح في النسائي، وعبد الوهاب الثقفي في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وعثمان ابن الهيثم المؤذن في البخاري وعمل اليوم والليلة، وعلي بن عاصم الواسطي، وعنبسة بن عبد الواحد القرشي، وعيسى بن يونس في النسائي وابن ماجة، والفضل ابن دلهم في الترمذي، والفضل بن مساور في النسائي، وفضيل بن عياض، وقريش ابن أنس في الرد على أهل القدر، ومحمد بن جعفر غندر في الترمذي والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن الحسن المزني الواسطي في البخاري والترمذي، ومحمد بن عبد الله الأنصاري، ومحمد بن أبي عدي في الترمذي والنسائي وابن ماجة، ومروان ابن معاوية الفزاري في أبي داود والنسائي، ومعاذ بن معاذ العنبري في مقدمة كتاب

[ 330 ]

صحيح مسلم وسنن أبي داود والنسائي، ومعتمر بن سليمان في النسائي، والنضر ابن شميل في مسلم والترمذي والنسائي، وهارون بن موسى النحوي في كتاب الرد على أهل القدر، وهشيم بن بشير في أبي داود والترمذي، وهوذة بن خليفة في ابن ماجة، ولاهز بن جعفر التميمي، ويحيى بن سعيد القطان في البخاري وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة، ويزيد بن زريع في البخاري وأبي داود، ويزيد بن هارون، وأبو بحر البكراوي، وأبو زيد الأنصاري النحوي في الترمذي، وأبو سفيان الحميري في البخاري، وأبو شهاب الحناط في البخاري (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، والترمذي (6)، وابن ماجة (7).


(1) تهذيب الكمال: 22 / 438 - 439. (2) صحيح البخاري: 8 / 97، كتاب الفتن. (3) صحيح مسلم: 1 / 22، المقدمة. (4) سنن أبي داود: 4 / 261، كتاب الأدب، الحديث 4843. (5) سنن النسائي: 1 / 49، كتاب الطهارة، باب الماء الدائم. (6) سنن الترمذي: 4 / 652، كتاب صفة القيامة، الباب (42) الحديث 2485. (7) سنن ابن ماجة: 1 / 221، كتاب الصلاة، الحديث 674. أقول: روى الشيخ الصدوق في أماليه: 202 الحديث 13، عنه عن عبد الله بن عمرو بن هند الجملي، عن الامام أمير المؤمنين (عليه السلام). (*)

[ 331 ]

حرف الغين [ 99 ] غالب بن الهذيل الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: غالب بن الهذيل الأودي، أبو الهذيل الكوفي. قال ابن حجر: صدوق (1). وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم، عن أبيه، لا بأس به... (2) وقال الذهبي: صدوق (3). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالرفض (4). وعن العقيلي، عن عبد الله بن إدريس، عن أبيه، عن غالب أبي الهذيل قال: قلت له: ما كان غالب أبي الهذيل ؟ قال: كان رافضيا (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (6).


(1) تقريب التهذيب: 2 / 104 الرقم 7، كتاب الثقات: 7 / 308. (2) الجرح والتعديل: 7 / 47 الرقم 269. (3) الكاشف: 2 / 360 الرقم 4469. (4 و 6) تقريب التهذيب: 2 / 104 الرقم 7. (5) الضعفاء الكبير: 3 / 433 الرقم 1476. (*)

[ 332 ]

وقال المزي: روى عن: إبراهيم النخعي في النسائي، وأنس بن مالك، وسعيد بن جبير، وكليب الأودي، وأبي رزين مسعود بن مالك الأسدي. روى عنه: إسرائيل بن يونس، وسفيان الثوري في النسائي، وشريك بن عبد الله، وعلي بن صالح بن حي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى له النسائي فقط (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الباقر والصادق (عليهما السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 23 / 93. (2) سنن النسائي: 7 / 283. (3) رجال الشيخ الطوسي: 142 الرقم 1543، وص 267 الرقم 3838. (*)

[ 333 ]

حرف الفاء [ 100 ] الفضل بن دكين (130 - 219 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: أبو نعيم الفضل بن دكين، الحافظ الكبير، شيخ الاسلام، الفضل ابن عمرو بن حماد بن زهير بن درهم التيمي الطلحي... (1) وقال أيضا: كان من أئمة هذا الشأن وأثباتهم... (2) وقال أيضا: حافظ، حجة (3). وقال يعقوب بن سفيان الفارسي: أجمع أصحابنا أن أبا نعيم غاية في الإتقان والحفظ، وأنه حجة (4). وقال أبو حاتم: ثقة، كان يحفظ حديث الثوري ومسعر حفظا جيدا، كان يحرز حديث الثوري ثلاثة آلاف وخمسمائة حديث، وحديث مسعر نحو خمسمائة حديث. كان يأتي بحديث الثوري عن لفظ واحد لا يغيره، وكان لا


(1) سير أعلام النبلاء: 10 / 142 الرقم 21، الكاشف: 2 / 367 الرقم 4515. (2) سير أعلام النبلاء: 10 / 145 و 151. (3) ميزان الاعتدال: 3 / 350 الرقم 6720. (4) المعرفة والتاريخ: 2 / 633. (*)

[ 334 ]

يلقن، وكان حافظا متقنا (1). وقال يعقوب بن شيبة: أبو نعيم ثقة، ثبت، صدوق (2). وقال محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي: أبو نعيم متقن حافظ، إذا روى عن الثقات فحديثه حجة أحج ما يكون (3). 2 - تشيعه: قال الذهبي: كان في أبي نعيم تشيع خفيف (4). وقال أيضا: حافظ، حجة، إلا أنه يتشيع من غير غلو ولا سب (5). وعده ابن قتيبة من رجال الشيعة (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (7). وقال المزي: روى عن: أبان بن عبد الله البجلي في ابن ماجة، وإبراهيم بن إسماعيل بن مجمع، وإبراهيم بن نافع المكي في البخاري، وإسحاق بن سعيد القرشي في البخاري وابن ماجة، وإسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي في


(1) الجرح والتعديل: 7 / 62 الرقم 353. (2) تاريخ بغداد: 12 / 352. (3) تاريخ بغداد: 12 / 354. (4) سير أعلام النبلاء: 10 / 145 و 151. (5) ميزان الاعتدال: 3 / 350 الرقم 6720. (6) المعارف: 624. (7) تقريب التهذيب: 2 / 110 الرقم 34. (*)

[ 335 ]

مسلم والنسائي وابن ماجة، وإسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر بن عبد الملك بن أبي الصفيراء، وإسماعيل بن مسلم العبدي في مسلم، والأسود بن شيبان، وأشرس بن عبيد، وأفلح بن حميد في البخاري، وإياس بن دغفل، وأيمن بن نابل، وبدر بن عثمان، وبسام الصيرفي، وبشير بن سلمان في الأدب المفرد، وبشير بن مهاجر في النسائي، وبكير بن عامر في أبي داود، وجرير بن حازم، وجرير بن عبد الحميد، وجعفر بن برقان في الأدب المفرد، وحاتم بن إسماعيل، وحاجب بن عمر، وحبان ابن علي، وحبيب بن جري العبسي، وحبيب بن سليم العبسي، وحريث بن السائب، والحسن بن أبي الحسن في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري، والحسن ابن صالح ابن حي في النسائي، وأبي كبران الحسن بن عقبة، والحسن بن علي الهزاني، وحفص بن غياث، والحكم بن عبد الرحمان بن أبي نعم البجلي في النسائي، والحكم بن معاذ، وحماد بن زيد، وحماد بن سلمة، وحنش بن الحارث في الأدب المفرد، وأبي خلدة خالد بن دينار، وأبي العلاء خالد بن طهمان الخفاف، وخطاب العصفري، وداود بن قيس الفراء في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري وسنن النسائي، وداود بن يزيد الأودي في الأدب المفرد، ودلهم بن صالح، والربيع بن أبي صالح، والربيع بن المنذر، وربيعة الكناني في أبي داود ومسند علي (عليه السلام)، ورزام بن سعيد الضبي في مسند علي (عليه السلام)، وزائدة بن قدامة، وزفر بن الهذيل، وزكريا بن أبي زائدة في البخاري ومسلم والنسائي، وزمعة بن صالح في ابن ماجة، وأبي خيثمة زهير بن معاوية في البخاري وعمل اليوم والليلة، وزياد بن لاحق، وسعد بن أوس العبسي في النسائي، وسعيد بن عبد الرحمان البصري، وسعيد بن عبيد الطائي في البخاري وأبي داود والنسائي، وسعيد بن يزيد الأحمسي في النسائي، وسفيان الثوري في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وسفيان بن

[ 336 ]

عيينة في البخاري، والسكن بن أبي المغيرة، وسلمة بن نبيط، وسلمة بن وردان في الأدب المفرد، وسليمان بن المغيرة في النسائي، وسليمان الأعمش في البخاري، وأبي الأحوص سلام بن سليم، وسلام بن مسكين، وسيف بن أبي سليمان المكي، وسيف بن هارون البرجمي في البخاري ومسلم والنسائي، وشريك بن عبد الله، وشعبة بن الحجاج، وشيبان بن عبد الرحمان النحوي في البخاري والنسائي، وصخر بن جويرية في البخاري، وطلحة بن عمرو المكي، وعاصم بن محمد بن زيد العمري في البخاري، وعبادة بن مسلم الفزاري في الترمذي والنسائي، وأبي زبيد عبثر بن القاسم، وعبد الله بن حبيب بن أبي ثابت، وعبد الله بن عامر الأسلمي، وعبد الله بن عبد الرحمان بن يعلى بن كعب الطائفي في الأدب المفرد وابن ماجة، وعبد الله بن عمر العمري، وعبد الله بن المؤمل المخزومي في الأدب المفرد، وعبد الله ابن الوليد المزني في الترمذي والنسائي، وعبد الجبار بن العباس الشامي، وعبد الجليل بن عطية القيسي، وعبد الرحمان بن أبي بكر المليكي، وعبد الرحمان ابن سليمان بن الغسيل في البخاري، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي، وعبد الرحمان بن عجلان البرجمي، وعبد السلام بن حرب الملائي في البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وعبد العزيز بن أبي رواد، وعبد العزيز ابن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون في البخاري، وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز في عمل اليوم والليلة، وعبد الملك بن حميد بن أبي غنية في البخاري والنسائي وابن ماجة، وعبد الملك بن شداد، وعبد الملك بن عطاء العامري، وعبد الواحد بن أيمن المكي في البخاري ومسلم والنسائي، وعبيد الله بن إياد بن لقيط، وعبيد الله بن عمر العمري، وعبيد الله بن محرز في البخاري، وعبيد الله بن الوليد الوصافي، وعبيد ابن الطفيل أبي سيدان، وعبيدة بن أبي رائطة، وعثمان بن أبي هند العبسي، وعريف

[ 337 ]

ابن درهم، وعزرة بن ثابت في البخاري، وعصام بن قدامة في النسائي، وعقبة بن أبي صالح، وعقبة بن وهب العامري في أبي داود، وعلي بن علي الرفاعي، وعمار ابن سيف الضبي، وعمارة بن زاذان الصيدلاني، وعمر بن بشير، وعمر بن ذر الهمداني في البخاري، وعمر بن عبد الرحمان بن اسيد بن عبد الرحمان بن زيد ابن الخطاب، وعمر بن موسى بن وجيه الوجيهي الأنصاري، وعمر بن الوليد الشني، وأبي معاوية عمرو بن عبد الله النخعي في ابن ماجة، وعمرو بن عثمان بن عبد الله بن موهب في الأدب المفرد، وعمران بن زائدة بن نشيط، وعمران بن فائد، والعلاء بن زهير الأزدي في النسائي، والعلاء بن صالح، والعلاء بن عبد الكريم اليامي، وعيسى بن طهمان في النسائي، وعيسى بن عبد الرحمان السلمي، وعيسى ابن قرطاس، وعيسى بن المسيب البجلي، وفضيل بن مرزوق فيما أخرجه البخاري في كتاب رفع اليدين في الصلاة وسنن الترمذي، وفطر بن خليفة في الأدب المفرد وأبي داود، والقاسم بن حبيب التمار، والقاسم بن الفضل الحداني، والقاسم بن الوليد الهمداني، وقرظ بن عيوق، وقيس بن الربيع الأسدي، وقيس بن سليم العنبري في كتاب رفع اليدين في الصلاة، وكامل أبي العلاء، وكيسان مولى هشام بن حسان، ومالك بن أنس في البخاري والنسائي، ومالك بن مغول في البخاري والترمذي والنسائي، ومبارك بن فضالة، ومجمع بن يحيى الأنصاري، ومحل بن محرز الضبي في الأدب المفرد، وأبي عاصم محمد بن أبي أيوب الثقفي في مسلم، ومحمد بن شريك المكي في أبي داود، ومحمد بن طلحة بن مصرف في البخاري، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ذئب في البخاري، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، ومحمد بن علي السلمي، ومحمد بن قيس الأسدي في النسائي، ومحمد بن مروان الذهلي في النسائي، ومحمد بن مسلم الطائفي، ومرحوم بن عبد العزيز

[ 338 ]

العطار، ومسافر الجصاص، ومسعر بن كدام في البخاري وأبي داود، ومسعود بن سعد الجعفي، ومصعب بن سليم في كتاب الشمائل، ومطرف بن معقل، ومعمر بن يحيى ابن سام في البخاري، والمغيرة بن أبي الحر في كتاب عمل اليوم والليلة، ومندل بن علي، ومنصور بن أبي الأسود، وموسى بن علي بن رباح في مسلم، وموسى بن عمير العنبري، وموسى بن قيس الحضرمي الفراء في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وموسى بن محمد الأنصاري، وملازم بن عمرو الحنفي، ونافع بن عمر الجمحي في البخاري، ونصر بن علي الجهضمي الكبير في النسائي، ونصير بن أبي الأشعث في البخاري، وأبي حنيفة النعمان بن ثابت، ونفاعة بن مسلم، وهارون ابن سلمان الفراء في النسائي، وهارون البربري، وهشام بن سعد المدني في مسلم وأبي داود والترمذي، وهشام بن أبي عبد الله الدستوائي في البخاري، وهشام بن المغيرة الثقفي، وهمام بن يحيى في البخاري، وواقد أبي عبد الله الضبعي، وورقاء بن عمر اليشكري في البخاري، وأبي عوانة الوضاح بن عبد الله، والوليد بن عبد الله بن جميع الزهري، ويحيى بن أيوب البجلي، وأبي عقيل يحيى بن المتوكل، ويحيى بن أبي الهيثم العطار في الأدب المفرد وكتاب الشمائل، ويزيد بن عبد الله الشيباني في الترمذي، ويزيد بن مردانبة في النسائي، ويوسف بن صهيب في النسائي، ويونس ابن أبي إسحاق السبيعي في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي إسرائيل الملائي في ابن ماجة، وأبي الأشهب العطاردي في البخاري، وأبي بكر بن عياش، وأبي بكر النهشلي، وأبي جعفر الرازي، وأبي سنان الشيباني الأصغر، وأبي شهاب الحناط الأكبر في البخاري ومسلم، وأبي عامر الخزاز، وأبي العميس المسعودي في البخاري ومسلم وأبي داود، وأبي فاطمة، وأبي مالك النخعي، وأبي معشر المدني، وأبي النعمان الأنصاري، وأبي هلال الراسبي، وأبي واقد الخلقاني.

[ 339 ]

روى عنه: البخاري في الترمذي، وإبراهيم بن إسحاق الحربي، وإبراهيم بن الحسين بن ديزيل الهمداني، وأحمد بن إسحاق بن صالح الوزان، وأحمد بن الحسن الترمذي، وأحمد بن خليد الحلبي، وأحمد بن سليمان الرهاوي في النسائي، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي في النسائي وابن ماجة، وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي، وأحمد بن محمد بن حنبل، وأحمد بن محمد بن عيسى البرتي القاضي، وأحمد بن محمد بن المعلى الآدمي في كتاب الرد على أهل القدر، وأحمد بن محمد بن موسى الكندي، وأحمد بن محمد السوطي، وأحمد بن منيع البغوي في كتاب الشمائل، وأحمد بن مهدي بن رستم الأصبهاني، وأحمد بن موسى الحمار الكوفي، وأحمد بن ملاعب بن حيان البغدادي، وابن ابنه أحمد بن ميثم بن أبي نعيم الفضل بن دكين، وأحمد بن يحيى الأودي في النسائي، وإسحاق ابن الحسن الحربي، وإسحاق بن راهويه في مسلم والنسائي، وإسماعيل بن عبد الله الأصبهاني سمويه، وبشر بن موسى الأسدي، وجعفر بن عبد الله الواحد الهاشمي، وجعفر بن محمد بن شاكر الصائغ، والحارث بن محمد بن أبي اسامة، وحجاج بن الشاعر في مسلم، والحسن بن إسحاق المروزي في النسائي، والحسن بن سلام السواق، والحسن بن محمد بن الصباح الزعفراني في أبي داود، والحسن بن مكرم البزاز، والحسين بن حميد بن الربيع اللخمي، وحنبل بن إسحاق بن حنبل، وخلف ابن عمرو العكبري، وأبو خيثمة زهير بن حرب في مسلم، وأبو داود سليمان بن سيف الحراني في النسائي، وظليم بن خطيط الجهضمي، وعباس بن محمد الدوري في النسائي، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج في مسلم، وعبد الله بن عبد الرحمان الدارمي في مسلم، وعبد الله بن المبارك - ومات قبله بدهر طويل -، وأبو بكر عبد الله ابن محمد بن أبي شيبة في مسلم وابن ماجة، و عبد الله بن محمد بن النعمان بن

[ 340 ]

عبد السلام الأصبهاني، وعبد الأعلى بن واصل بن عبد الأعلى في كتاب خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وأبو عوف عبد الرحمان بن مرزوق البزوري، وعبد بن حميد في مسلم والترمذي، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وعلي بن خشرم المروزي، وعلي بن عبد العزيز البغوي، وعمرو بن منصور النسائي في النسائي، وعمير بن مرداس الدونقي، والفضل بن زياد الجعفي، ومحمد بن أحمد بن مدويه الترمذي في الترمذي، وأبو حاتم محمد ابن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق الصاغاني، ومحمد بن إسماعيل بن سالم الصائغ، ومحمد بن اسماعيل بن أبي ضرار الرازي في كتاب التفسير لابن ماجة، ومحمد بن إسماعيل بن علية في النسائي، وأبو إسماعيل محمد بن اسماعيل الترمذي، وأبو عمر محمد بن جعفر بن حبيب القتات، ومحمد بن حاتم ابن بزيع، ومحمد بن الحسن بن موسى بن سماعة الحضرمي، ومحمد بن داود المصيصي في أبي داود، ومحمد بن سعد كاتب الواقدي، ومحمد بن سليمان بن الحارث الباغندي الكبير، ومحمد بن سليمان الأنباري في أبي داود، ومحمد بن عبد الله بن سنجر الجرجاني نزيل المغرب، ومحمد بن عبد الله بن نمير في مسلم، وأبو البراء محمد بن عبدة بن سليمان، ومحمد بن يحيى الذهلي في ابن ماجة، ومحمد بن يوسف بن عيسى بن الطباع، ومحمد بن يونس الكديمي، ومحمود بن غيلان المروزي في الترمذي وعمل اليوم والليلة، وهارون بن عبد الله الحمال في أبي داود والترمذي، ويحيى بن معين، ويعقوب بن شيبة السدوسي، ويوسف بن موسى القطان في البخاري، وابنته صليحة، ويقال: طليحة بنت أبي نعيم الفضل بن دكين (1).


(1) تهذيب الكمال: 23 / 197 - 204. (*)

[ 341 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، وابن ماجة (4)، والنسائي (5). [ 101 ] فضيل بن مرزوق (... - قبل 70 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: فضيل بن مرزوق، المحدث، أبو عبد الرحمن العنزي، مولاهم الكوفي الأغر (6). وقال المثنى بن معاذ العنبري، عن أبيه قال: سألت سفيان الثوري عنه فقال: ثقة (7).


(1) صحيح البخاري: 1 / 36، كتاب العلم، باب كتابة العلم. (2) صحيح مسلم: 1 / 179، كتاب الايمان، الحديث 320. (3) سنن أبي داود: 4 / 107، كتاب المهدي، الحديث 4283. أقول: فقد روى عنه الحديث المعروف عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): " لو لم يبق من الدهر إلا يوم واحد لبعث الله رجلا من أهل بيتي يملأها عدلا كما ملئت جورا. راجع مصادر هذا الحديث في معجم أحاديث الامام المهدي (عليه السلام): 1 / 119 الرقم 69. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 200، كتاب الطهارة، الحديث 610. (5) سنن النسائي: 8 / 211، كتاب الزينة. (6) سير أعلام النبلاء: 7 / 342 الرقم 124، الكاشف: 2 / 372 الرقم 4544. (7) الجرح والتعديل: 7 / 75 الرقم 423. (*)

[ 342 ]

وقال الهيثم بن جميل (1): كان من أئمة الهدى زهدا وفضلا (2). 2 - تشيعه: قال عبد الخالق بن منصور، عن يحيى بن معين: صالح الحديث، ولكنه شديد التشيع (3). وقال الذهبي: كان معروفا بالتشيع من غير سب (4). وقال أيضا: حديثه في عداد الحسن - إن شاء الله -، وهو شيعي (5). وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (7). وقال المزي: روى عن: حسن بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب، وزيد العمي، وسليمان الأعمش في النسائي، وشقيق بن عقبة العبدي في مسلم وفيما استشهد به البخاري، وعدي بن ثابت في كتاب رفع اليدين في الصلاة للبخاري ومسلم والترمذي، وعطية العوفي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، ومحمد بن سعيد صاحب عكرمة، وميسرة بن حبيب في مسند علي، وهارون بن


(1) الهثيم بن جميل أبو سهل نزيل أنطاكية، ثقة من أصحاب الحديث. تقريب التهذيب: 2 / 326. (2 و 3) تهذيب الكمال: 23 / 307. (4) ميزان الاعتدال: 3 / 362 الرقم 6773. (5) سير أعلام النبلاء: 7 / 342. (6 و 7) تقريب التهذيب: 2 / 113. (*)

[ 343 ]

عنترة، وأبي إسحاق السبيعي في مسند علي، وأبي حازم الأشجعي، وأبي سخيلة الكوفي، وأبي سلمة الجهني، وأبي عمر صاحب عكرمة، وجبلة بنت مصفح في مسند علي (عليه السلام). روى عنه: الحسن بن عطية القرشي، وحسين بن علي الجعفي في النسائي، والحكم بن مروان الضرير، وأبو اسامة حماد بن اسامة في مسلم والترمذي، وخلف ابن أيوب البجلي، وخنيس بن بكر بن خنيس، وزهير بن معاوية في أبي داود، وزيد بن الحباب في مسند علي، وسعيد بن سليمان الواسطي، وسعيد بن محمد الوراق، وسفيان الثوري، وسليمان بن موسى الزهري، وعبد الله بن داود الخريبي، وعبد الله بن رجاء المكي، وعبد الله بن صالح العجلي، وعبد الله بن نمير، وعبد الغفار ابن الحكم في مسند علي، وعبيد الله بن موسى، وعلي بن الجعد، وعلي بن هاشم ابن البريد، وعلي بن يزيد الصدائي، وعمر بن سعد البصري، وعمر بن شبيب المسلي، وأبو نعيم الفضل بن دكين في كتاب رفع اليدين في الصلاة للبخاري والترمذي، والفضل بن الموفق في ابن ماجة، وقبيصة بن عقبة، وأبو غسان مالك بن إسماعيل، ومحمد بن ربيعة الكلابي في الترمذي، ومحمد بن فضيل بن غزوان في كتاب الناسخ والمنسوخ والترمذي، ومحمد بن يوسف الفريابي، ونعيم بن ميسرة النحوي في الترمذي، ووكيع بن الجراح في الترمذي وابن ماجة، ويحيى بن آدم في مسلم، ويحيى بن أبي بكير في مسند علي، ويحيى بن سعيد العطار الحمصي، ويزيد بن هارون في الترمذي، وأبو أحمد الزبيري، وأبو عبد الرحمان الأصباغي (1).


(1) تهذيب الكمال: 23 / 306 - 307. (*)

[ 344 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (1)، وسنن أبي داود (2)، والترمذي (3)، وابن ماجة (4). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (5). [ 102 ] فطر بن خليفة (... - 153 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: فطر بن خليفة، الشيخ العالم، المحدث (6) الصدوق، أبو بكر الكوفي المخزومي، مولى عمرو بن حريث رضي الله عنه الحناط (7). وقال العجلي: كوفي، ثقة، حسن الحديث... (8)


(1) صحيح مسلم: 2 / 703، كتاب الزكاة، باب قبول الصدقة من الكسب، الحديث 1015. (2) سنن أبي داود: 4 / 32، كتاب الحروف والقراءات، الحديث 3978. (3) سنن الترمذي: 3 / 617، كتاب الأحكام، باب ما جاء في الامام العادل، الحديث 1329. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 191، كتاب الطهارة وسننها، الحديث 576. (5) رجال الشيخ الطوسي: 269 الرقم 3870. (6) المحدث: هو كما عرفه ابن سيد الناس: من اشتغل بالحديث رواية ودراية، وجمع رواة، واطلع على كثير من الرواة والروايات في عصره، وتميز في ذلك حتى عرف فيه خطه واشتهر فيه ضبطه. راجع منهج النقد في علوم معرفة الحديث: 76. (7) سير أعلام النبلاء: 7 / 30 الرقم 14. (8) تاريخ الثقات: 385 الرقم 1360. (*)

[ 345 ]

وقال عبد الله بن حنبل، عن أبيه: ثقة، صالح الحديث. قال: وقال أبي: كان فطر عند يحيى بن سعيد ثقة (1). وقال أبو حاتم: صالح، كان يحيى القطان يرضاه، ويحسن القول فيه، ويحدث عنه (2). وقال النسائي: ليس به بأس. وقال: ثقة، حافظ، كيس (3). وقال عبد الله بن داود: فطر أوثق أهل الكوفة (4). 2 - تشيعه: قال أبو طالب: وسئل - يعني أحمد بن حنبل - عن فطر ومحل، قال: فطر كان يغلي في التشيع... (5). وقال العجلي: وكان فيه تشيع قليل (6). وعن الذهبي: قال عباد بن يعقوب في كتاب المناقب له: أنبأنا أبو عبد الرحمن الأصباغي وغيره، عن جعفر الأحمر قال: دخلنا على فطر بن خليفة وهو مغمى عليه، فأفاق، فقال: يا عبد الله، ما يسرني أن مكان كل شعره في جسدي لسان يسبح الله بحبي أهل البيت (7).


(1) تهذيب الكمال: 23 / 314. (2) الجرح والتعديل: 7 / 90. (3) تهذيب الكمال: 23 / 315. (4) المعرفة والتاريخ: 2 / 798. (5) المعرفة والتاريخ: 2 / 175. (6) تاريخ الثقات: 385 الرقم 1360. (7) سير أعلام النبلاء: 7 / 33. (*)

[ 346 ]

وقال الذهبي: شيعي جلد (1). وعده ابن قتيبة في رجال الشيعة (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (3). وقال المزي: روى عن: إسماعيل بن رجاء الزبيدي، وحبيب بن أبي ثابت، وأبيه خليفة في أبي داود، وسعد بن عبيدة في أبي داود وكتاب عمل اليوم والليلة، وشرحبيل بن سعد مولى الأنصار في الأدب المفرد وابن ماجة، وأبي وائل شقيق بن سلمة الأسدي، وشمر بن عطية في كتاب عمل اليوم والليلة، وطاووس بن كيسان، وعاصم بن بهدلة في أبي داود، وأبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي، وعامر الشعبي، وعبد الله بن شريك العامري في خصائص أمير المؤمنين، وعبد الجبار بن وائل بن حجر في أبي داود والنسائي، وعطاء بن أبي رباح في النسائي، وعطاء الشيبي - وعداده في الصحابة -، وعكرمة مولى ابن عباس، ومولاه عمرو بن حريث المخزومي، والقاسم بن أبي بزة في أبي داود وعمل اليوم والليلة، ومجاهد بن جبر في البخاري وأبي داود والترمذي، وأبي الضحى مسلم بن صبيح في النسائي، ومنذر الثوري في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي ومسند علي (عليه السلام)، ومنصور بن المعتمر، ويحيى بن سام في النسائي، وأبي إسحاق السبيعي في النسائي، وأبي خالد الوالبي، وأبي فروة الجهني في أبي داود.


(1) الكاشف: 2 / 372 الرقم 4546. (2) المعارف: 624. (3) تقريب التهذيب: 1 / 114 الرقم 77. (*)

[ 347 ]

روى عنه: بكر بن بكار، وأبو اسامة حماد بن اسامة في أبي داود، وخلاد ابن يحيى، وسفيان الثوري في البخاري وأبي داود، وسفيان بن عيينة في الترمذي، وعبد الله بن داود الخريبي في أبي داود، وعبد الله بن المبارك في النسائي وابن ماجة، وعبد الرحمان بن محمد المحاربي في النسائي، وعبد العزيز بن أبان القرشي، وعبيد الله بن موسى في أبي داود، وعثمان بن عبد الرحمان الطرائفي في النسائي، وعلي بن قادم في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعمار بن رزيق في النسائي، وعمرو بن خالد الواسطي، وأبو نعيم الفضل بن دكين في الأدب المفرد وأبي داود، والفضل بن العلاء في عمل اليوم والليلة، والفضل بن موسى السيناني في النسائي، وفضيل بن عياض، وقبيصة بن عقبة في النسائي، ومحمد بن بشر العبدي في النسائي، ومحمد بن سليمان بن أبي داود الحراني في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، ومحمد بن عبد الله بن كناسة، ومحمد بن عبيد الطنافسي في النسائي، ومحمد بن يوسف الفريابي في النسائي، ومصعب بن المقدام في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، ومكي بن إبراهيم البلخي، ونائل بن نجيح، ووكيع بن الجراح، ويحيى بن آدم في عمل اليوم والليلة، ويحيى بن سعيد القطان في أبي داود والترمذي والنسائي، ويحيى بن هاشم السمسار، وأبو علي الحنفي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والنسائي (3)، والترمذي (4).


(1) تهذيب الكمال: 23 / 312 - 314. (2) سنن أبي داود: 4 / 311، كتاب الأدب، الحديث 5047. (3) سنن النسائي: 2 / 123، كتاب الافتتاح، باب موضع الابهامين عند الرفع. (4) سنن الترمذي: 4 / 316، كتاب البر والصلة، باب ما جاء في صلة الرحم، ح 1908. (*)

[ 348 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) (1).


(1) رجال الشيخ الطوسي: 270 الرقم 3891. وقال: " روى عنهما (عليهما السلام) ". (*)

[ 349 ]

حرف القاف [ 103 ] قيس بن عباد البصري (... - بعد 80 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قيس بن عباد القيسي الضبعي، أبو عبد الله البصري، من بني ضبيعة بن قيس ابن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن علي بن بكر بن وائل (1). قال ابن سعد: كان ثقة، قليل الحديث (2). وقال العجلي: بصري، تابعي، ثقة، من كبار التابعين (3). وقال ابن حجر: ثقة من الثانية، مخضرم... (4) 2 - تشيعه: قال الذهبي: كثير العبادة والغزو، ولكنه شيعي (5).


(1) تهذيب الكمال: 24 / 65. (2) الطبقات الكبرى: 7 / 131. (3) تاريخ الثقات: 394 الرقم 1398. (4) تقريب التهذيب: 2 / 129. أقول: وقال الذهبي: المخضرم: وهو الذي أدرك الجاهلية وزمن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم يرض. راجع المغني في ضبط أسماء الرجال: 226. (5) تاريخ الاسلام: حوادث سنة (81): ص 174، راجع الكاشف: 2 / 391 الرقم 4659. (*)

[ 350 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثانية (1). وقال المزي: روى عن: أبي بن كعب في النسائي، وسعد بن أبي وقاص في البخاري، والعباس بن عبد المطلب، وعبد الله بن سلام في البخاري ومسلم، وعبد الله ابن عمر بن الخطاب في البخاري، وعلي بن أبي طالب في البخاري وأبي داود والنسائي، وعمار بن ياسر في مسلم والنسائي، وعمر بن الخطاب، وأبي ذر الغفاري في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، وأبي سعيد الخدري في عمل اليوم والليلة، وأصحاب النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في أبي داود (2). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (3)، وسنن النسائي (4)، وابن ماجة (5).


(1) تقريب التهذيب: 2 / 129 الرقم 152. (2) تهذيب الكمال: 24 / 65. (3) صحيح البخاري: 4 / 229، كتاب الأنبياء، باب مناقب عبد الله بن سلام. (4) سنن النسائي: 2 / 88، كتاب الامامة. (5) سنن ابن ماجة: 2 / 946، كتاب الجهاد، الحديث 2835. (*)

[ 351 ]

حرف الميم [ 104 ] مالك بن إسماعيل (... - 219 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: مالك بن إسماعيل بن درهم، الحافظ (1)، الحجة، الامام، أبو غسان النهدي، مولاهم الكوفي، سبط إسماعيل بن حماد بن أبي سليمان الفقيه (2). وقال أبو حاتم: قال يحيى بن معين: ليس بالكوفة أتقن منه (3). وقال محمد بن عبد الله بن نمير (4): أبو غسان محدث من أئمة المحدثين (5).


(1) الحافظ: هو من اجتمعت فيه صفات المحدث وضم إليها كثرة الحفظ وجمع الطرق كي يصدق عليه اسم الحافظ. وقد فرق بعض المتأخرين فرأى ان الحافظ من وعى مائة ألف حديث متنا واسنادا ولو بطرق متعددة، وعرف من الحديث ما صح وعرف اصطلاح هذا العلم... راجع اصول الحديث: 448. (2) سير أعلام النبلاء: 10 / 430 الرقم 132. راجع الكاشف: 3 / 93 الرقم 5305. (3) الجرح والتعديل: 8 / 206 الرقم 905، تهذيب التهذيب: 10 / 3 الرقم 2، تذهيب تهذيب الكمال: 3 / 3 الرقم 6795. (4) قال ابن حجر: محمد بن عبد الله بن نمير الهمداني... الكوفي أبو عبد الرحمن، ثقة، حافظ، فاضل، من العاشرة، مات سنة أربع وثلاثين ومائتين.. تقريب التهذيب: 2 / 180 الرقم 419. (5) سير أعلام النبلاء: 10 / 431، الجرح والتعديل: 8 / 206. (*)

[ 352 ]

وقال ابن سعد:... وكان أبو غسان ثقة، صدوقا... (1) وقال عثمان بن أبي شيبة (2): أبو غسان صدوق، ثبت، متقن، إمام من الأئمة.. (3). وقال النسائي: ثقة (4). وقال يعقوب بن سفيان: ثقة، ثقة (5). وقال ابن عدي: وأبو غسان هذا مالك لم أذكر له من الحديث شيئا إلا أنه مشهور بالصدق وبكثرة الروايات في جملة الكوفيين، وهو أشهر من أن يذكر له حديث، فإن أحاديثه تكثر وهو في نفسه صدوق، وإذا حدث عن صدوق مثله، وحدث عنه صدوق فلا بأس به وبحديثه (6). وقال محمد بن علي بن داود البغدادي (7): سمعت ابن معين يقول لأحمد بن حنبل: إن سرك أن تكتب عن رجل ليس في قلبك منه شئ فاكتب عن أبي غسان (8).


(1) الطبقات الكبرى: 6 / 404 - 405. (2) قال الذهبي: عثمان بن أبي شيبة: أحد أئمة الحديث الأعلام... مات في المحرم سنة تسع وثلاثين ومائتين. راجع ميزان الاعتدال: 3 / 35، وص 38 الرقم 5518. (3) تهذيب التهذيب: 10 / 4 الرقم 2. (4) تهذيب الكمال: 27 / 90. (5) المعرفة والتاريخ: 3 / 241. (6) الكامل: 6 / 2379. (7) قال الذهبي: الامام الحافظ، المجود، أبو بكر، محمد بن علي بن داود بن عبد الله البغدادي، نزيل مصر... توفي في ربيع الأول سنة أربع وستين ومائتين، سير أعلام النبلاء: 13 / 338. (8) سير أعلام النبلاء: 10 / 430. (*)

[ 353 ]

2 - تشيعه: قال ابن سعد: متشيعا شديد التشيع (1). وقال يعقوب بن سفيان: يميل إلى التشيع (2). عن أبي أحمد الحاكم، عن الحسين الغازي، قال: سألت البخاري عن أبي غسان قال: وعماذا تسأل ؟ قلت: التشيع، فقال: هو على مذهب أهل بلده... (3) 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في صغار الطبقة التاسعة (4). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق السبيعي، وأسباط بن نصر الهمداني في ابن ماجة، وإسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق السبيعي في البخاري والترمذي والنسائي، وجعفر بن زياد الأحمر في مسند علي، وجويرية بن أسماء، وحبان بن علي العنزي في كتاب التفسير، والحسن بن صالح ابن حي في ابن ماجة، والحكم بن عبد الملك في مسند علي، وحلو بن السري الأودي الكوفي، وحماد بن زيد، وزهير بن معاوية في البخاري ومسلم، وزياد بن عبد الله البكائي في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري، وسعد المكتب والد أبي داود الحفري، وسفيان ابن عيينة في البخاري، وشريك بن عبد الله في كتاب رفع


(1) الطبقات الكبرى: 6 / 404 - 405. (2) المعرفة والتاريخ: 3 / 241، الثقات لابن حبان: 9 / 164. (3) سير أعلام النبلاء: 10 / 432 الرقم 132. (4) تقريب التهذيب: 2 / 223 الرقم 858. (*)

[ 354 ]

اليدين في الصلاة للبخاري، وأبي زبيد عبثر بن القاسم، وعبد الرحمان بن حميد بن عبد الرحمان الرواسي، وعبد الرحمان بن سليمان بن الغسيل في عمل اليوم والليلة، وعبد السلام ابن حرب في الأدب المفرد وأبي داود وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون في البخاري، وعلي بن علي الرفاعي، وعيسى بن عبد الرحمان السلمي في الأدب المفرد، وفضيل بن مرزوق، ومحمد بن عمرو الأنصاري، ومسعود بن سعد الجعفي في كتاب الرد على أهل القدر والنسائي، ومسلمة بن جعفر البجلي الكوفي، والمطلب بن زياد في الأدب المفرد، ومندل بن علي العنزي في ابن ماجة، ومنصور بن أبي الأسود في الترمذي، وأبي معشر نجيح ابن عبد الرحمان المدني، وهريم بن سفيان، وورقاء بن عمر اليشكري، ويحيى بن سلمة بن كهيل، ويحيى بن عثمان التيمي في كتاب الرد على أهل القدر وابن ماجة، ويعلى بن الحارث المحاربي، وأبي إسرائيل الملائي. روى عنه: البخاري، وإبراهيم بن محمد بن دهقان، وإبراهيم بن نصر الرازي، وإبراهيم بن يعقوب الجوزجاني في النسائي، وأبو بكر أحمد ابن أبي خيثمة، وأحمد بن سليمان الرهاوي في عمل اليوم والليلة، وأحمد بن عثمان بن حكيم الأودي في النسائي وابن ماجة، وأحمد بن ملاعب بن حيان البغدادي، وأحمد بن يحيى بن زكريا الأودي الصوفي، وإسحاق بن الحسن الحربي، وإسحاق ابن سيار النصيبي، وإسماعيل بن محمد المزني، وحرمي بن يونس بن محمد المؤدب في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، والحسن بن سلام السواق، والحسن بن علي بن حرب الموصلي، والحسن بن علي الخلال في ابن ماجة، وحفص بن عمر ابن الصباح الرقي، وزيدان بن يزيد البجلي والد عبد الله بن زيدان، وسلمة بن شبيب، وصالح بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان في ابن ماجة، وعباس بن محمد الدوري، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في ابن ماجة، وأبو العباس

[ 355 ]

عبد الله بن محمد بن عمرو الغزي، وعبد الأعلى بن واصل بن عبد الأعلى في عمل اليوم والليلة، وعلي بن سهل بن المغيرة البزاز، وعلي بن عثمان النفيلي، وعلي بن المنذر الطريقي في ابن ماجة، وفهد بن سليمان المصري، والقاسم بن إسماعيل الهاشمي، والقاسم بن خليفة الكوفي، ومحمد بن إسحاق البكائي في ابن ماجة، ومحمد بن إسحاق الصاغاني، ومحمد بن الحسين بن أبي الحنين الحنيني، ومحمد ابن عامر الرملي، ومحمد بن عمارة الأسدي، وأبو كريب محمد بن العلاء، ومحمد ابن يحيى الذهلي في النسائي وابن ماجة، ومعاوية بن صالح الأشعري الدمشقي في النسائي، وهارون بن اسحاق الهمداني، وهارون بن عبد الله الحمال في مسلم وأبي داود، ويعقوب بن شيبة السدوسي، ويوسف بن عبد الملك الواسطي أخو محمد بن عبد الملك الدقيقي، ويوسف بن موسى القطان في الترمذي، وأبو حاتم في مسند علي (عليه السلام)، وأبو زرعة الرازيان، وأبو زرعة الدمشقي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، وابن ماجة (5)، والترمذي (6).


(1) تهذيب الكمال: 27 / 87. (2) صحيح البخاري: 1 / 50، باب الماء الذي يغسل به شعر الانسان، وج 4 / 90. (3) صحيح مسلم: 3 / 1298، كتاب القسامة والمحاربين، باب حكم المحاربين والمرتدين، الحديث 13. (4) سنن أبي داود: 4 / 308، كتاب الأدب، باب كم مرة يشمت العاطس، الحديث 5036. (5) سنن ابن ماجة: 1 / 33، المقدمة، الحديث 84، وص 95، المقدمة، ذيل الحديث 256، وص 630، كتاب النكاح، باب تزويج العبد بغير إذن سيده، الحديث 1959. (6) سنن الترمذي: 1 / 12، الباب (5) الحديث 7. (*)

[ 356 ]

[ 105 ] محمد بن جحادة (... - 131 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: محمد بن جحادة الكوفي، أحد الأئمة الثقات (1). وقال أبو طالب، عن أحمد بن حنبل: محمد بن جحادة من الثقات (2). وقال النسائي: ثقة (3). وعده ابن حبان في الثقات (4). 2 - تشيعه: قال عبد الله بن أحمد: كتب إلي ابن خلاد قال: سمعت يحيى بن سعيد، عن أبي عوانة وقال: كان محمد بن جحادة يغلو في التشيع (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (6).


(1) سير أعلام النبلاء: 6 / 174 الرقم 82، الكاشف: 3 / 14 الرقم 4815. (2) العلل ومعرفة الحديث: 2 / 96 الرقم 1679، الجرح والتعديل: 7 / 222 الرقم 1227. (3) تهذيب الكمال: 24 / 578. (4) كتاب الثقات: 7 / 404، وقال: كان عابدا ناسكا. (5) العلل ومعرفة الرجال: 3 / 93 الرقم 4335. (6) تقريب التهذيب: 2 / 150 الرقم 100. (*)

[ 357 ]

وقال المزي: روى عن: أبان بن أبي عياش، وإسماعيل بن رجاء بن ربيعة الزبيدي، وأنس بن مالك، وأبي الجوزاء أوس بن عبد الله الربعي، وبكر بن عبد الله المزني، وأبيه جحادة، وحجاج بن حجاج الباهلي في النسائي، والحر بن الصباح، والحسن البصري، والحكم بن عتيبة في مسلم والنسائي، وحميد الشامي في أبي داود وكتاب التفسير لابن ماجة، وذكوان أبي صالح السمان، ورجاء بن حيوة، وزبيد اليامي في النسائي، وزياد بن علاقة في ابن ماجة، وسلمة بن كهيل، وسليمان بن بريدة، وسليمان بن أبي هند، وسليمان الأعمش، وسماك بن حرب، وطلحة بن مصرف، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين المكي، وعبد الأعلى بن عامر الثعلبي، وعبد الجبار بن وائل بن حجر في مسلم وأبي داود، وعبد الحميد بن صفوان، وأبي قيس عبد الرحمان بن ثروان الأودي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبدة بن أبي لبابة في عمل اليوم والليلة، وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي في البخاري والنسائي، وعطاء بن أبي رباح في الترمذي، وعطية العوفي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وعلي بن الأقمر، وعمرو بن دينار في ابن ماجة، وعمرو بن شعيب، وفرات القزاز، وقتادة، ومحمد بن عجلان، ومسلم الملائي، ومغيرة بن عبد الله اليشكري، ومنصور بن المعتمر، ومورق مولى أنس بن مالك، ونافع مولى ابن عمر في ابن ماجة، ونعيم بن أبي هند، والوليد صاحب النبهي، ويزيد بن حصين، ويزيد بن حمير الشامي، وأبي إسحاق السبيعي في عمل اليوم والليلة، وأبي حازم الأشجعي في البخاري وأبي داود، وأبي الزبير المكي، وأبي صالح مولى ام هانئ في أبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة. روى عنه: إسرائيل بن يونس في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وابنه إسماعيل بن محمد بن جحادة، وأغلب بن تميم، وبرد بن سنان أبو العلاء الشامي،

[ 358 ]

والحسن بن أبي جعفر الجفري في ابن ماجة، وحصين بن نمير، وحماد بن زيد، وداود بن الزبرقان، وزهير بن معاوية في النسائي وابن ماجة، وزياد بن خيثمة، وزياد بن عبد الله البكائي، وزيد بن أبي أنيسة، وسفيان الثوري، وسفيان بن عيينة، وشريك بن عبد الله في الترمذي، وشعبة بن الحجاج في البخاري وأبي داود، والصلت بن الحجاج، وعبد الله بن عون، وعبد الحكيم بن منصور، وعبد العزيز بن الحصين بن الترجمان، وعبد الوارث بن سعيد في مسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وأبو روق عطية بن الحارث الهمداني، وعمر بن عبد الرحمن أبو حفص الأبار، وعمران القطان في ابن ماجة، وفضيل بن غزوان، ومالك بن مغول، ومسعر بن كدام، ومفضل بن صالح الأسدي، وهمام بن يحيى في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي، ووهيب بن خالد، ويحيى بن عقبة بن أبي العيزار (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6)، والترمذي (7).


(1) تهذيب الكمال: 24 / 575 الرقم 5114. (2) صحيح البخاري: 3 / 54، كتاب الاجارة، باب كسب البغي والاماء. (3) صحيح مسلم: 2 / 301، كتاب الصلاة، الحديث 401. (4) سنن أبي داود: 1 / 192، كتاب الصلاة، باب رفع اليدين في الصلاة، الحديث 723. (5) سنن النسائي: 3 / 245، كتاب قيام الليل، باب القراءة في الوتر. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 502، كتاب الجنائز، باب ما جاء في النهي عن زيارة النساء القبور، الحديث 1575. (7) سنن الترمذي: 2 / 136، أبواب الصلاة، باب ما جاء في كراهية أن يتخذ على القبر مسجدا، الحديث 320. (*)

[ 359 ]

[ 106 ] محمد بن راشد الخزاعي (... - 160 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: محمد بن راشد المكحولي الدمشقي المحدث (1)، نزيل البصرة (2). وقال النسائي: ثقة (3). وقال أبو حاتم: كان صدوقا، حسن الحديث (4). قال البخاري: وقال عبد الرزاق: ما رأيت رجلا في الحديث أورع منه (5). وقال يعقوب بن شيبة: صدوق (6). 2 - تشيعه: قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سألت أبي عن محمد بن راشد، فقال: قال


(1) المحدث: هو من مهر في الحديث رواية ودراية وميز سقيمه من صحيحه، وعرف علومه واصطلاحات أهله والمؤتلف والمختلف من رواياته وضبط ذلك عن أئمة هذا العلم، كما عرف غريب ألفاظ الحديث وغير ذلك بحيث يصلح لتدريسه وإفادته. اصول الحديث: 448. (2) سير أعلام النبلاء: 3 / 343 الرقم 125، وفي تهذيب الكمال: 25 / 187 محمد بن راشد الخزاعي، أبو عبد الله، ويقال: أبو يحيى الشامي، الدمشقي. (3) تهذيب الكمال: 25 / 190. (4) الجرح والتعديل: 7 / 253 الرقم 1385. (5) مختصر تاريخ دمشق: 22 / 158 الرقم 200، التاريخ الكبير: 1 / 81 الرقم 212. (6) تاريخ بغداد: 5 / 273. (*)

[ 360 ]

أبو النضر: كنت اوصي شعبة بالرصافة، فدخل محمد بن راشد هذا، يعني المكحولي، فقال شعبة ما كتب عنه ؟ أما إنه صدوق ولكنه شيعي... (1) وقال محمد بن إبراهيم الكناني: سألت أبا حاتم عن محمد بن راشد، فقال: كان رافضيا (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (3). وقال المزي: روى عن: داود بن الأسود، وسفيان الثوري - وهو من أقرانه -، وسليمان بن موسى في الكتب الستة، وعبد الله بن محمد بن عقيل، وأبي امية عبد الكريم بن أبي المخارق البصري، وعبدة بن أبي لبابة، وأبي وهب عبيدالله بن عبيد الكلاعي، وعثمان بن عمر بن موسى التيمي، وعمرو بن عبيد، وعمران القصير، وعوف الأعرابي، وليث بن أبي رقية في كتاب الناسخ والمنسوخ، ومكحول الشامي في أبي داود، ويحيى بن يحيى الغساني، ويزيد بن يعفر. روى عنه: بشر بن الوليد الكندي، وبقية بن الوليد في أبي داود، وحبان بن هلال في الترمذي، والحسين بن ابراهيم بن أشكاب، وحفص بن عمر الحوضي في أبي داود، وخالد بن يزيد السلمي في أبي داود وابن ماجة - والد محمود بن خالد -، وخليل في أبي داود، وزيد بن أبي الزرقاء في أبي داود، وسفيان الثوري في كتاب


(1) تهذيب الكمال: 25 / 188. (2) ميزان الاعتدال: 3 / 543 الرقم 7508، وقال: ثم تأملت فوجدته خزاعيا، وخزاعة يوالون أهل البيت. (3) تقريب التهذيب: 2 / 160 الرقم 208. (*)

[ 361 ]

المراسيل، وشعبة بن الحجاج - وهما من أقرانه -، وشيبان بن فروخ في أبي داود، وصدقة بن عبد الله السمين، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد، وعبد الله بن رجاء الغداني، وعبد الله بن عاصم الحماني، وعبد الله بن المبارك في كتاب المراسيل، وعبد الله بن معاوية الجمحي، وعبد الرحمان بن مهدي في النسائي، وعبد الرزاق بن همام، وعبد الملك بن محمد الصنعاني، وعلي بن الجعد، وأبو نعيم الفضل بن دكين، ومحمد بن بكار بن بلال العاملي في أبي داود، ومحمد بن الفضل عارم، ومسلم بن إبراهيم في أبي داود، ومعقل بن مالك الباهلي، وأبو سلمة موسى بن اسماعيل، وأبو النضر هاشم بن القاسم، والهيثم بن جميل الأنطاكي، والوليد بن مسلم، ويحيى ابن حسان التنيسي في كتاب الناسخ والمنسوخ، ويحيى بن سعد القطان، ويزيد بن هارون في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبو سعيد مولى بني هاشم (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3)، والنسائي (4)، والترمذي (5).


(1) تهذيب الكمال: 25 / 187 - 188 الرقم 5208. (2) سنن أبي داود: 1 / 82، كتاب الطهارة، الحديث 302، وج 2 / 237، كتاب النكاح، الحديث 2113، وص 279، كتاب الطلاق، الحديث 2265، وج 4 / 184، كتاب الديات، الحديث 4541. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 310، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 966، وج 2 / 877، كتاب الديات، الحديث 2626، وص 884، كتاب الديات، الحديث 2647. (4) سنن النسائي: 8 / 42. (5) سنن الترمذي: 4 / 11، الباب (1) الحديث 1387. أقول: له ذكر في الكافي والتهذيب، راجع مستدركات علم رجال الحديث، 7 / 92 الرقم 13319. (*)

[ 362 ]

[ 107 ] محمد بن السائب الكلبي (... - 146 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: محمد بن السائب بن بشر بن عمرو بن الحارث بن عبد الحارث بن عبد العزى الكلبي، أبو النضر الكوفي، من بني عبد ود (1). قال ابن عدي: وللكلبي غير ما ذكرت من الحديث أحاديث صالحة وخاصة عن أبي صالح، وهو رجل معروف بالتفسير، وليس لأحد تفسير أطول ولا أشبع منه... (2) وقال الذهبي: وكان رأسا في الأنساب... (3) 2 - تشيعه: قال الساجي: كان ضعيفا جدا لفرطه في التشيع (4). وقال الذهبي: شيعي، متروك الحديث (5). قال أبو بكر بن خلاد الباهلي، عن معتمر بن سليمان، عن أبيه: كان بالكوفة كذابان أحدهما الكلبي (6).


(1) تهذيب الكمال: 25 / 246 الرقم 5234. (2) الكامل: 6 / 2132، تهذيب التهذيب: 9 / 180 الرقم 268، الكاشف: 3 / 30 الرقم 4918. (3 و 5) سير أعلام النبلاء: 6 / 248 الرقم 111. (4) تهذيب التهذيب: 9 / 180. (6) الجرح والتعديل: 7 / 270 الرقم 1478. (*) =

[ 363 ]

وقال الدوري، عن يحيى بن يعلى المحاربي قال: قيل لزائدة: ثلاثة لا تروي عنهم: ابن أبي ليلى، وجابر الجعفي، والكلبي. قال: أما ابن أبي ليلى فلست أذكره، وأما جابر فكان والله كذابا يؤمن بالرجعة، وأما الكلبي وكنت اختلفت إليه فسمعته يقول: مرضت مرضة فنسيت ما كنت أحفظ فأتيت آل محمد فتفلوا في في فحفظت ما كنت نسيت فتركته (1). أقول: ولكن المرحوم النجاشي المتوفى (450 ه‍) نقل الحكاية بهذه الكيفية: وله الحديث المشهور قال: اعتللت علة عظيمة نسيت علمي فجلست إلى جعفر بن محمد (عليه السلام) فسقاني العلم في كأس، فعاد إلي علمي. وكان أبو عبد الله (عليه السلام) يقربه ويدنيه ويبسطه (2). وقال ابن حجر: رمي بالرفض (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (4). وقال المزي: روى عن: الأصبغ بن نباتة، وأبي صالح باذام مولى أم هانئ في الترمذي والتفسير لابن ماجة، وأخويه: سفيان بن السائب، وسلمة بن السائب، وعامر الشعبي.


= أقول: لا أدري والله كيف يروي عنه أمثال سفيان الثوري الذي عدوه أمير المؤمنين في الحديث إن كان كذابا ؟ ! (1) تهذيب التهذيب: 9 / 179. (2) رجال النجاشي: 434 الرقم 1166. (3 و 4) تقريب التهذيب: 2 / 163. (*)

[ 364 ]

روى عنه: إسماعيل بن عياش، وجنادة بن سلم، والحكم بن ظهير، وحماد ابن سلمة، وخارجة بن مصعب، وروح بن القاسم، وسعد بن الصلت البجلي قاضي شيراز، وسفيان الثوري، وسفيان بن عيينة، وسيف بن عمر التميمي، وشعبة بن الحجاج، وعبد الله بن المبارك، وعبد الأعلى بن عبد الأعلى، وعبد الملك بن جريج، وعبد الملك بن أبي مروان الجبيلي، وعثمان بن عمرو بن ساج، وعلي بن علي الحميري، وعمار بن محمد الثوري، وعيسى بن يونس، ومحمد بن إسحاق بن يسار في الترمذي، وأبو معاوية محمد بن خازم الضرير في التفسير، ومحمد بن عبيد الطنافسي، ومحمد بن فضيل بن غزوان في التفسير، ومحمد بن مروان السدي الصغير، ومعمر بن راشد، وأبو المغيرة النضر بن إسماعيل، وابنه هشام بن محمد بن السائب الكلبي، وهشيم بن بشير، وأبو عوانة الوضاح بن عبد الله، ويحيى بن كثير أبو النضر، ويزيد بن زريع، ويزيد بن هارون، ويعلى بن عبيد الطنافسي، وأبو بكر ابن عياش، والقاضي أبو يوسف الكوفي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى له الترمذي فقط (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في رجاله في أصحاب الامام محمد بن علي بن الحسين (عليه السلام) (3).


(1) تهذيب الكمال: 25 / 247. (2) سنن الترمذي: 5 / 258، كتاب تفسير القرآن، الحديث 3059. (3) رجال الشيخ الطوسي: 145 الرقم 1594. (*)

[ 365 ]

[ 108 ] محمد بن عبد الله بن الزبير الكوفي (... - 203 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: محمد بن عبد الله بن الزبير بن عمر بن درهم، الحافظ الكبير المجود، أبو أحمد الزبيري الكوفي، مولى بني أسد (1). وقال العجلي: كوفي، ثقة... (2) وقال الترمذي: ثقة، حافظ. سمعت بندارا يقول: ما رأيت أحدا أحسن حفظا من أبي أحمد الزبيري (3). وقال أبو بكر بن أبي خيثمة، عن يحيى بن معين: ثقة (4). وقال أبو حاتم: حافظ للحديث، عابد، مجتهد (5). 2 - تشيعه: قال العجلي: يتشيع (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (7).


(1) سير أعلام النبلاء: 9 / 529 الرقم 205، الكاشف: 3 / 43 الرقم 5004. (2 و 6) تاريخ الثقات: 406 الرقم 1469. (3) سنن الترمذي: 2 / 277، أبواب الصلاة، ب (308) ذيل ح 417. (4 و 5) الجرح والتعديل: 7 / 297 الرقم 1611. (7) تقريب التهذيب: 2 / 176 الرقم 377. (*)

[ 366 ]

وقال المزي: روى عن: أبان بن عبد الله البجلي في مسند علي، وإبراهيم بن طهمان في أبي داود، وإسرائيل بن يونس في البخاري ومسلم وأبي داود، وأيمن بن نابل المكي، وبشير بن سليمان في ابن ماجة، وبشير بن المهاجر في أبي داود، وحبيب بن حسان بن أبي الأشرس، وحمزة بن حبيب الزيات في مسلم، وخالد بن طهمان الخفاف في الترمذي، ورباح بن أبي معروف في النسائي، ورزام بن سعيد الضبي في مسند علي، وزمعة بن صالح في ابن ماجة، وزهير بن معاوية، وسعد بن أوس العبسي في أبي داود والترمذي، وسعيد بن حسان المخزومي في مسلم، وسفيان الثوري في البخاري ومسلم والترمذي وابن ماجة، وشريك بن عبد الله في النسائي، وشيبان بن عبد الرحمان في مسلم وأبي داود وكتاب الشمائل، وعباد بن أبي سليمان، وعبد الله بن حبيب بن أبي ثابت في خصائص أمير المؤمنين، وأبيه عبد الله بن الزبير الأسدي، وعبد الرحمان بن سليمان بن أبي الجون، وعبد الملك بن حميد بن أبي غنية في خصائص أمير المؤمنين، وعبيد الله بن عبد الرحمان بن موهب في مسند علي، وعمار بن رزيق الضبي في مسلم وأبي داود، وعمارة بن زاذان الصيدلاني، وعمر بن سعيد بن أبي حسين في البخاري والنسائي وابن ماجة، والعلاء بن صالح في أبي داود، وعيسى بن طهمان في البخاري وكتاب الشمائل، وفضيل بن مرزوق، وفطر بن خليفة، وقيس بن سليم العنبري في مسلم، وكثير بن زيد في أبي داود وابن ماجة، ومالك بن أنس، ومالك بن مغول في مسلم وعمل اليوم والليلة، ومحمد بن عبد العزيز الراسبي في مسلم، ومحمد بن مروان الذهلي في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، ومسرة بن معبد اللخمي في أبي داود، ومسعر بن كدام في البخاري وأبي داود والنسائي، ومنصور بن النعمان اليشكري، والوليد بن عبد الله بن جميع في مسلم، ويحيى بن أيوب البجلي في الترمذي، ويحيى بن أبي

[ 367 ]

الهيثم العطار، ويونس بن أبي إسحاق في ابن ماجة، ويونس بن الحارث الطائفي في أبي داود، وأبي إسرائيل الملائي في الترمذي وابن ماجة، وأبي جعفر الرازي في أبي داود وابن ماجة، وأبي شعبة الطحان جار الأعمش وهو مجهول لا يعرف اسمه. روى عنه: ابراهيم بن سعيد الجوهري في ابن ماجة، وأحمد بن حنبل في أبي داود، وأحمد بن أبي سريج الرازي في أبي داود، وأحمد بن سعيد الرباطي في النسائي، وأحمد بن سنان القطان في أبي داود وابن ماجة، وأحمد بن أبي عبيدالله السليمي في النسائي، وأحمد بن عصام الأصبهاني، وأبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي، وأحمد بن منيع البغوي في الترمذي، وأحمد بن الوليد الفحام، وحجاج بن الشاعر في مسلم، وحفص بن عمر المهرقاني في النسائي، وخلف بن سالم المخرمي في النسائي، وأبو خيثمة زهير بن حرب في مسلم وأبي داود، وابنه طاهر ابن أبي أحمد الزبيري، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في البخاري ومسلم وابن ماجة، وعبد الله بن محمد المسندي في البخاري، وعبد الرحمان بن محمد بن سلام الطرسوسي في عمل اليوم والليلة، وعبيد الله بن عمر القواريري في مسلم وأبي داود والنسائي، وعمرو بن محمد الناقد في مسلم، والفضل بن سهل الأعرج في خصائص أمير المؤمنين، ومحمد بن بشار بندار في الترمذي وابن ماجة، ومحمد بن رافع النيسابوري في مسلم وأبي داود وكتاب الشمائل والنسائي، ومحمد بن عباد بن آدم الهذلي في ابن ماجة، ومحمد بن عبادة الواسطي في ابن ماجة، ومحمد بن عبد الله بن نمير، ومحمد بن عبد الرحيم البزاز في البخاري وأبي رواد، ومحمد بن عمرو بن عباد بن جبلة بن أبي داود في مسلم، وأبو موسى محمد بن المثنى في النسائي وابن ماجة، ومحمد بن يونس

[ 368 ]

الكديمي، ومحمود بن غيلان في البخاري والترمذي وفي كتاب عمل اليوم والليلة، ونصر بن علي الجهضمي في البخاري ومسلم وأبي داود، وهارون بن عبد الله في النسائي، ويحيى بن أبي طالب، ويعقوب بن شيبة السدوسي، ويوسف بن موسى القطان في البخاري (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، والنسائي (6)، وابن ماجة (7). [ 109 ] محمد بن عبيدالله القرشي الهاشمي (... - 157 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: محمد بن عبيدالله بن أبي رافع القرشي الهاشمي... (8).


(1) تهذيب الكمال: 25 / 476 الرقم 5343. (2) صحيح البخاري: 4 / 171، كتاب الأنبياء، باب علامة النبوة. (3) صحيح مسلم: 2 / 712، كتاب الزكاة، باب من جمع الصدقة وأعمال البر، الحديث 86. (4) سنن أبي داود: 1 / 167، كتاب الصلاة، باب الامام ينحرف بعد التسليم، الحديث 615. (5) سنن الترمذي: 2 / 276، أبواب الصلاة، الحديث 417. (6) سنن النسائي: 7 / 126، كتاب تحريم الدم. (7) سنن ابن ماجة: 1 / 27، المقدمة، الحديث 70. (8) تهذيب الكمال: 26 / 36 الرقم 5432. (*)

[ 369 ]

عده ابن حبان في الثقات (1). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: وهو في عداد شيعة الكوفة، ويروي من الفضائل أشياء لا يتابع عليها (2). أقول: من جملة أحاديثه قول الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) لعلي (عليه السلام): " اوصي من آمن بي وصدقني بولاية علي فمن تولاه تولاني ومن تولاني تولى الله " (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (4). قال المزي: روى عن: داود بن الحصين، وزيد بن أسلم، وأخيه عبد الله بن عبيدالله بن أبي رافع، وأبيه عبيدالله بن أبي رافع في ابن ماجة، وعمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وأخيه عون بن عبيدالله بن أبي رافع، وأبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر. روى عنه: إسماعيل بن عياش، وحبان بن علي العنزي، وسعيد بن عمرو العنزي، وعبد الله بن لهيعة، وعلي بن غراب، وعلي بن هاشم بن البريد، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز، وابناه معمر بن محمد بن عبيدالله بن أبي رافع في ابن ماجة، والمغيرة بن محمد بن عبيدالله بن أبي رافع، ومندل بن علي العنزي في ابن


(1) كتاب الثقات: 7 / 400. (2 و 3) الكامل: 6 / 2126. (4) تقريب التهذيب: 2 / 187 الرقم 491. (*)

[ 370 ]

ماجة، ويحيى بن يعلى الأسلمي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: روى له ابن ماجة فقط (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (3). [ 110 ] محمد بن فضيل (... - 194 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: محمد بن فضيل بن غزوان، الامام الصدوق الحافظ، أبو عبد الرحمن الضبي... وقد احتج به أرباب الصحاح (4). وقال ابن سعد: كان ثقة، صدوقا، كثير الحديث (5). وقال يعقوب: ثقة (6).


(1) تهذيب الكمال: 26 / 36 الرقم 5432. (2) سنن ابن ماجة: 1 / 411، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 1297 - 1300. (3) رجال الشيخ الطوسي: 287 الرقم 4182، راجع رجال النجاشي: 353 الرقم 945. (4) سير أعلام النبلاء: 9 / 173 الرقم 52. (5) الطبقات الكبرى: 6 / 389. (6) المعرفة والتاريخ: 3 / 112. (*)

[ 371 ]

وعن أحمد بن حنبل: وكان حسن الحديث (1). 2 - تشيعه: قال أبو داود: كان شيعيا محترقا (2). وقال يعقوب: شيعي (3). وقال ابن سعد: متشيعا (4). وقال الذهبي: من أعيان الشيعة (5). وذكره ابن حبان في كتاب الثقات وقال: كان يغلو في التشيع (6). وقال يحيى الحماني: سمعت فضيلا أو حدثت عنه قال: ضربت ابني البارحة إلى الصباح أن يترحم على عثمان فأبى علي (7). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (8). وقال المزي: روى عن: إبراهيم الهجري في ابن ماجة، والأجلح بن عبد الله


(1) الجرح والتعديل: 8 / 57 الرقم 263. (2) تهذيب الكمال: 26 / 297. (3) المعرفة والتاريخ: 3 / 112. (4) الطبقات الكبرى: 6 / 389. (5) تاريخ الاسلام، حوادث سنة (101)، ص 463 وقال في الكاشف: 3 / 71، ثقة، شيعي. (6) نقله عنه المزي في تهذيب الكمال: 26 / 298. (7) سير أعلام النبلاء: 9 / 174. (8) تقريب التهذيب: 2 / 201 الرقم 628. (*)

[ 372 ]

الكندي في الترمذي وخصائص أمير المؤمنين، وإسماعيل بن أبي خالد في البخاري ومسلم، وإسماعيل بن مسلم المكي في كتاب التفسير، وبشير بن مهاجر في النسائي، وبشير أبي إسماعيل في مسلم وابن ماجة، وأبي بشر بيان بن بشر الأحمسي في مسلم وأبي داود وابن ماجة، وثابت بن أبي صفية أبي حمزة الثمالي، وحبيب بن أبي عمرة في مسلم والنسائي وابن ماجة، والحجاج بن أرطاة في ابن ماجة، والحجاج بن دينار في ابن ماجة، والحسن بن الحكم النخعي في مسند علي والحسن بن عبيدالله النخعي في أبي داود والنسائي، والحسن بن عمرو الفقيمي في كتاب المراسيل وابن ماجة، وحصين بن عبد الرحمان السلمي في البخاري ومسلم وابن ماجة، وحمزة بن حبيب الزيات في الترمذي، وخصيف بن عبد الرحمان الجزري في أبي داود، وداود بن عبد الله الأودي في الترمذي، وداود بن أبي هند، وداود بن يزيد الأودي، ورشدين بن كريب في الترمذي مولى ابن عباس ورقية بن مصقلة في مسلم، وزكريا بن أبي زائدة في ابن ماجة، وسالم بن أبي حفصة في الترمذي، وسليمان الأعمش في الكتب الستة، وصدقة بن المثنى في مسند علي، وأبي سنان ضرار بن مرة الشيباني في مسلم والترمذي والنسائي، وطريف أبي سفيان في الترمذي وابن ماجة، وعاصم بن كليب في كتاب رفع اليدين في الصلاة للبخاري وأبي داود والترمذي، وعاصم الأحول في البخاري ومسلم، وعبد الله بن سعيد بن أبي هند في ابن ماجة، وعبد الله بن صهبان، وأبي نصر عبد الله بن عبد الرحمان الضبي في الترمذي وابن ماجة، وعبد الرحمان بن إسحاق الكوفي في الترمذي، وأبي يعفور عبد الرحمان بن عبيد بن نسطاس في النسائي، وعبد الملك ابن أبي سليمان في النسائي، وعبيدة بن معتب الضبي، وعطاء بن السائب في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وعلي بن نزار بن حيان الأسدي في الترمذي وابن

[ 373 ]

ماجة، وعمارة بن القعقاع بن شبرمة الضبي في الكتب الستة، والعلاء بن المسيب في البخاري وفي كتاب الرد على أهل القدر وابن ماجة، وأبيه فضيل بن غزوان في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وفضيل بن مرزوق في كتاب الناسخ والمنسوخ لأبي داود، وسنن الترمذي، والقاسم بن حبيب التمار في الترمذي، وكثير النواء في الترمذي، وليث بن أبي سليم في الأدب المفرد، ومالك بن مغول، ومجالد بن سعيد في ابن ماجة، ومحمد بن إسحاق بن يسار في النسائي، ومحمد بن السائب الكلبي في كتاب التفسير، ومحمد بن سعد الأنصاري في الأدب المفرد والترمذي، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، والمختار بن فلفل في مسلم وأبي داود، ومسعر بن كدام، ومسلم الملائي في ابن ماجة، ومطرف بن طريف في البخاري وابن ماجة، ومغيرة بن مقسم الضبي، ونهشل بن مجمع الضبي في كتاب عمل اليوم والليلة، وهارون بن عنترة في أبي داود والنسائي، وهشام بن عروة في مسلم وأبي داود، ووائل بن داود في النسائي، والوليد بن عبد الله بن جميع في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي، ويحيى بن سعيد الأنصاري في البخاري والنسائي، ويزيد بن أبي زياد في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبي إسحاق الشيباني في مسلم، وأبي حيان التيمي في مسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وأبي مالك الأشجعي في مسلم والنسائي وابن ماجة. روى عنه: إبراهيم بن سعيد الجوهري في النسائي، وأحمد بن إشكاب الصفار الكوفي في البخاري، وأحمد بن بديل اليامي في الترمذي، وأحمد بن حرب الطائي في النسائي، وأحمد بن حميد الكوفي في الأدب المفرد، وأحمد بن حنبل في أبي داود، وأحمد بن سنان القطان، وأحمد بن أبي شعيب الحراني في أبي داود، وأحمد بن عبد الله بن يونس، وأحمد بن عبد الجبار العطاردي، وأحمد بن عبدة

[ 374 ]

الضبي، وأحمد بن عمر الوكيعي في مسلم، وإسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد في الترمذي وكتاب عمل اليوم والليلة وابن ماجة، وإسحاق بن راهويه في البخاري ومسلم، والحسن بن حماد سجادة في أبي داود، والحسين بن علي بن الأسود العجلي في أبي داود والترمذي، والحسين بن يزيد الطحان في الترمذي، وأبو خيثمة زهير بن حرب في البخاري ومسلم وأبي داود، وسفيان الثوري - وهو أكبر منه - وسفيان بن وكيع بن الجراح في الترمذي، وسهل بن زنجلة الرازي في ابن ماجة، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج في مسلم، وعبد الله بن عامر بن زرارة في مسلم، وعبد الله بن عمر بن أبان في مسلم، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في البخاري ومسلم وابن ماجة، وعبد الله بن هاشم الطوسي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وعلي بن حرب الطائي في النسائي، وعلي بن محمد الطنافسي في ابن ماجة، وعلي بن المنذر الطريقي في النسائي والترمذي وابن ماجة، وعمرو بن علي الفلاس في البخاري، وعمران بن ميسرة المنقري في البخاري وأبي داود، وعياش ابن الوليد الرقام في البخاري وكتاب عمل اليوم والليلة، والفضل بن الصباح في الترمذي، وقتيبة بن سعيد في البخاري، ومحمد بن أبان البلخي في الترمذي والنسائي، ومحمد بن آدم المصيصي في النسائي، ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي في النسائي، ومحمد بن اشكاب العامري، ومحمد بن جعفر الفيدي في البخاري، وأبو بكر محمد بن خلاد الباهلي في النسائي، ومحمد بن زنبور المكي في النسائي، ومحمد بن سلام البيكندي في البخاري، ومحمد بن طريف البجلي، ومحمد بن عبد الله بن نمير في البخاري ومسلم، ومحمد بن عبيد المحاربي في أبي داود والنسائي، ومحمد بن عمرو التوزي، ومحمد بن عمران بن أبي ليلى، ومحمد ابن عمران الأخنسي، وأبو كريب محمد بن العلاء في البخاري ومسلم والترمذي،

[ 375 ]

ومحمد بن قدامة المصيصي، وأبو موسى محمد بن المثنى في مسلم، وأبو هشام يزيد بن محمد الرفاعي في مسلم والترمذي، ومحمد بن يزيد النخعي ابن عم شريك بن عبد الله، ومحمد بن يزيد الآدمي، وهارون بن إسحاق الهمداني في ابن ماجة، وهناد بن السري في أبي داود والترمذي، وواصل بن عبد الأعلى في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، ويحيى بن إسماعيل الخواص الكوفي، ويحيى بن إسماعيل الواسطي، ويحيى بن موسى البلخي في النسائي، ويوسف بن عيسى المروزي في البخاري والترمذي، ويوسف بن موسى القطان (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6)، والترمذي (7). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (8).


(1) تهذيب الكمال: 26 / 293 - 296 الرقم 5548. (2) صحيح البخاري: 1 / 14، كتاب الايمان، باب صوم رمضان احتسابا من الايمان. (3) صحيح مسلم: 1 / 121، كتاب الايمان، الحديث 217. (4) سنن أبي داود: 4 / 237، كتاب السنة، الحديث 4747. (5) سنن النسائي: 2 / 84، موقف الامام إذا كانوا ثلاثة. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 15، المقدمة، الحديث 40. (7) سنن الترمذي: 1 / 283، أبواب الصلاة، الحديث 151. (8) رجال الشيخ الطوسي: 292 الرقم 4257، وقال: ثقة. (*)

[ 376 ]

[ 111 ] محمد بن موسى الفطري (... - نيف و 170) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: محمد بن موسى الفطري، المحدث، الحجة (1)، أبو عبد الله المدني (2). وقال أبو حاتم: صدوق، صالح الحديث (3). وقال الترمذي: ثقة (4). وقال ابن شاهين: قال أحمد بن صالح: هذا شيخ، ثقة من الفطريين من أهل المدينة، حسن الحديث، قليل الحديث (5). وعده ابن حبان في الثقات (6). 2 - تشيعه: قال أبو حاتم: كان يتشيع (7).


(1) قال التهانوي في تعريف الحجة: وهو الذي أحاط علمه بثلاثمائة ألف حديث، وقال الذهبي: فأعلى العبارات في الرواة المقبولين: ثبت، حجة. راجع قواعد في علوم الحديث: 29، وميزان الاعتدال: 1 / 4. (2) سير أعلام النبلاء: 8 / 164 الرقم 13، الكاشف: 3 / 82 الرقم 5237. (3) الجرح والتعديل: 8 / 82، تهذيب التهذيب: 9 / 480 الرقم 77. (4) سنن الترمذي: 5 / 81، كتاب الأدب: ذيل ح 2737. (5) تاريخ أسماء الثقات: 291 الرقم 1205. (6) كتاب الثقات: 9 / 53. (7) الجرح والتعديل: 8 / 82، تقريب التهذيب: 2 / 211. (*)

[ 377 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (1). وقال المزي: روى عن: سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة في أبي داود والترمذي والنسائي، وسعيد المقبري في أبي داود والترمذي والنسائي، وعبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة في مسلم والنسائي، وعون بن محمد بن الحنفية، ومحمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان، ومحمد بن عمر بن علي بن أبي طالب، ويعقوب بن سلمة الليثي في أبي داود وابن ماجة. روى عنه: إبراهيم بن عمر بن أبي الوزير في الترمذي والنسائي، وإسحاق ابن محمد الغروي، وخالد بن مخلد القطواني في مسلم، وعبد الله بن محمد الفهمي، وعبد الله بن نافع الصائغ، وعبد الرحمان بن مهدي، وعبد الرحمان بن أبي الموال، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي، وقتيبة بن سعيد في الترمذي وأبي داود والنسائي، ومحمد بن إسماعيل بن أبي فديك في ابن ماجة، ومحمد بن الحسن بن زبالة، ومعن بن عيسى القزاز، ويحيى بن محمد بن عباد بن هانئ الشجري، وأبو عامر العقدي، وأبو المطرف بن أبي الوزير في أبي داود والنسائي (2). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، وابن ماجة (6)،


(1) تقريب التهذيب: 2 / 211 الرقم 745. (2) تهذيب الكمال: 26 / 523. (3) صحيح مسلم: 3 / 1614، كتاب الأشربة، الحديث 143. (4) سنن أبي داود: 2 / 31، كتاب الصلاة، الحديث 1300. (5) سنن الترمذي: 5 / 80، كتاب الأدب، ح 2737 وفيه: " محمد بن موسى المخزومي ". (6) سنن ابن ماجة: 1 / 140، كتاب الطهارة، ح 399 وفيه: " محمد بن موسى بن أبي عبد الله ". (*)

[ 378 ]

والنسائي (1). [ 112 ] مخول بن راشد (... - بعد 140 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: مخول بن راشد النهدي، مولاهم، أبو راشد بن أبي المجالد الكوفي الحناط (2). قال ابن سعد: وكان ثقة إن شاء الله (3). وقال يعقوب بن سفيان: ثقة (4). وقال إسحاق بن منصور، عن يحيى بن معين، وأبو عبد الرحمان النسائي: ثقة (5). وقال ابن حجر: ثقة (6). 2 - تشيعه: قال الآجري عن أبي داود: شيعي (7).


(1) سنن النسائي: 3 / 198، كتاب قيام الليل. (2) تهذيب الكمال: 27 / 348 الرقم 5846. (3) الطبقات الكبرى: 6 / 352. (4) المعرفة والتاريخ: 3 / 95. (5) تهذيب الكمال: 27 / 349. (6) تقريب التهذيب: 2 / 236. (7) تهذيب التهذيب: 10 / 79 الرقم 137. (*)

[ 379 ]

وقال ابن حجر: نسب إلى التشيع (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (2). وقال المزي: روى عن: أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين في البخاري والنسائي، ومسلم البطين في مسلم وأبي داود والترمذي والنسائي وابن ماجة، وأبي سعد المدني في ابن ماجة. روى عنه: جعفر الأحمر، وسفيان الثوري في مسلم وابن ماجة، وشريك ابن عبد الله في الترمذي والنسائي، وشعبة بن الحجاج في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبو عوانة في أبي داود والنسائي (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (4)، ومسلم (5)، وسنن أبي داود (6)، والنسائي (7)، والترمذي (8)، وابن ماجة (9).


(1 و 2) تقريب التهذيب: 2 / 236 الرقم 988. (3) تهذيب الكمال: 27 / 348 الرقم 5846. (4) صحيح البخاري: 1 / 69، كتاب الغسل، باب من أفاض على رأسه ثلاثا. (5) صحيح مسلم: 2 / 599، كتاب الجمعة، باب ما يقرأ في يوم الجمعة، الحديث 879. (6) سنن أبي داود: 1 / 282، كتاب الصلاة، الحديث 1074. (7) سنن النسائي: 2 / 159، كتاب الافتتاح. (8) سنن الترمذي: 2 / 398، أبواب الصلاة، الحديث 520. (9) سنن ابن ماجة: 1 / 269، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 821. (*

[ 380 ]

[ 113 ] مصدع المعرقب 1 - شخصيته ووثاقته: مصدع، أبو يحيى الأعرج المعرقب، مولى معاذ بن عفراء الأنصاري، ويقال: مولى عبد الله بن عمرو بن العاص (1). قال العجلي: كوفي، تابعي، ثقة (2). وقال ابن حجر: مقبول (3). وقال الجوزجاني: كان زائفا، مائلا عن الطريق (4). 2 - تشيعه: قال العقيلي عن سفيان قال: قال أهل الكوفة: قطع بشر بن مروان (5) عرقوبيه (6).


(1) تهذيب الكمال: 28 / 14 الرقم 5978. (2) تاريخ الثقات: 429. (3) تقريب التهذيب: 2 / 251 الرقم 1147. (4) أحوال الرجال: 144 الرقم 249. أقول: ولا شك بأنه مائل عن طريق النواصب إلى مدرسة أهل البيت (عليهم السلام). (5) قال الذهبي: بشر بن مروان بن الحكم الأموي. ولي العراقين لأخيه عند مقتل مصعب. وداره بدمشق عند عقبة الكتان... مات بالبصرة سنة خمس وسبعين وله نيف وأربعون سنة. سير أعلام النبلاء: 4 / 145 الرقم 49. (6) العرقوب: العصب الغليظ المؤثر فوق عقب الانسان. لسان العرب: 9 / 166. (*)

[ 381 ]

قيل لسفيان: في أي شي قطع عرقوبيه ؟ قال: في التشيع (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (2). وقال المزي: روى عن: الحسن، والحسين، وعبد الله بن عباس في أبي داود الترمذي، وعبد الله بن عمرو بن العاص في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعلي بن أبي طالب، وعائشة ام المؤمنين في أبي داود. روى عنه: سعد بن أوس العدوي في الترمذي وأبي داود، وسعيد بن أوس العبدي زوج نضرة بنت أبي نضرة العبدي - ويقال: هما واحد -، وسعيد بن أبي الحسن البصري، وشمر بن عطية، وعمار الدهني، وهلال بن يساف في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبو رزين الأسدي فيما أخرجه أبو داود في كتاب الناسخ والمنسوخ (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (4)، وسنن أبي داود (5)، وابن ماجة (6)، والترمذي (7)، والنسائي (8).


(1) الضعفاء الكبير: 4 / 266 الرقم 1872. (2) تقريب التهذيب: 2 / 251 الرقم 1147. (3) تهذيب الكمال: 28 / 14 الرقم 5978. (4) صحيح مسلم: 1 / 214، كتاب الطهارة، الحديث 241. (5) سنن أبي داود: 2 / 312، كتاب الصوم، الحديث 2386. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 154، كتاب الطهارة وسننها، الحديث 450. (7) سنن الترمذي: 5 / 188، كتاب القراءات، الحديث 2934. (8) سنن النسائي: 1 / 78، كتاب الطهارة، باب ايجاب غسل الرجلين. (*)

[ 382 ]

[ 114 ] معروف بن خربوذ (... - 200 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: معروف بن خربوذ المكي، مولى عثمان، ويقال عن ابن عيينة انه معروف بن مشكان، وذلك وهم (1). قال الذهبي: صدوق (2). وقال أبو حاتم: يكتب حديثه (3). وعده ابن حبان في الثقات (4). 2 - تشيعه: قال الذهبي: شيعي (5). وعده ابن قتيبة من رجال الشيعة (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (7).


(1) تهذيب الكمال: 28 / 263. (2) ميزان الاعتدال: 4 / 144 الرقم 865، تهذيب التهذيب: 10 / 207 الرقم 423. (3) الكاشف: 3 / 144 الرقم 5626. (4) كتاب الثقات: 5 / 439. (5) ميزان الاعتدال: 4 / 144. (6) المعارف: 624. (7) تقريب التهذيب: 2 / 264 الرقم 1266. (*)

[ 383 ]

وقال المزي: روى عن: أبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي في البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة، وعبد الله بن بريدة إن كان محفوظا، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين، ومحمد بن عمرو بن عتبة بن أبي لهب، وأبي عبد الله مولى ابن عباس. روى عنه: جعفر بن زياد الأحمر، وحبان بن علي العنزي، وزيد بن الحسن القرشي بياع الأنماط، وسعد بن الصلت البجلي قاضي شيراز، وأبو داود سليمان بن داود الطيالسي في مسلم، وسلام بن أبي عمرة، وأبو عاصم الضحاك بن مخلد في أبي داود، وعبد الله بن داود الخريبي، وعبيد الله بن موسى في البخاري، وعبيد بن معاذ الحنفي، وعلي بن القاسم الكندي، وعمر بن هارون البلخي، والفضل بن موسى السيناني في ابن ماجة، ومحمد بن مهزم الشعاب، وهشام بن محمد بن الكلبي، ووكيع بن الجراح في ابن ماجد، ويحيى بن العلاء البجلي الرازي، وأبو بكر ابن عياش (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، وابن ماجة (5). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب السجاد والباقر والصادق (عليهم السلام) (6).


(1) تهذيب الكمال: 28 / 263 الرقم 6068. (2) صحيح البخاري: 1 / 41، كتاب العلم، باب من خص بالعلم. (3) صحيح مسلم: 2 / 927، كتاب الحج، الحديث 1275. (4) سنن أبي داود: 2 / 176، كتاب المناسك، الحديث 1879. (5) سنن ابن ماجة: 2 / 983، كتاب المناسك، الحديث 2949. (6) رجال الشيخ الطوسي: 120 الرقم 1225، و 145 الرقم 1582، و 311 الرقم 4619. (

[ 384 ]

[ 115 ] مندل بن علي (101 - 167 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: مندل بن علي العنزي، أبو عبد الله الكوفي، أخو حبان بن علي. ويقال: اسمه عمرو، ومندل لقب غلب عليه (1). قال إسماعيل بن عمرو البجلي، عن معاذ بن معاذ العنبري: دخلت الكوفة فلم أر أحدا أورع من مندل بن علي (2). وقال العجلي: جائز الحديث.... وهو قديم الموت، لم يرو له إلا الشيوخ (3). وقال يعقوب بن شيبة: كان خيرا، فاضلا، صدوقا... (4). وعن يحيى بن معين: ليس به بأس، يكتب حديثه (5). 2 - تشيعه: قال العجلي: كان يتشيع (6).


(1) تهذيب الكمال: 28 / 493 الرقم 6176. (2) تهذيب الكمال: 28 / 496. (3) تاريخ الثقات: 439، وفي تهذيب الكمال نقلا عنه: ولم يدركه إلا الشيوخ. (4) تاريخ الخطيب: 13 / 250. (5) تاريخ الخطيب: 13 / 248، الكامل لابن عدي: 6 / 2447. (6) تاريخ الثقات: 439. (*)

[ 385 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (1). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي - وهو من أقرانه -، وأسيد بن عطاء، وجعفر بن أبي المغيرة، والحسن بن الحكم النخعي في ابن ماجة، وحميد الطويل، وخالد بن سليمان الزعافري، والسري بن إسماعيل الهمداني، وسعيد بن مسروق الثوري، وسليمان الأعمش، وعاصم الأحول، وعبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري، وعبد الله بن محرر الجزري، وعبد العزيز ابن عمر بن عبد العزيز في ابن ماجة، وعبد الملك بن جريج في ابن ماجة، وعبد الملك بن عمير، وعبيد الله بن عمر العمري، وعثمان بن خالد، وعمر بن صهبان في ابن ماجة، وعمران بن أبي عطاء، وليث بن أبي سليم، ومحمد بن إسحاق بن يسار في ابن ماجة، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، ومحمد بن عبيدالله بن أبي رافع في ابن ماجة، ومطرف بن طريف في أبي داود، ومغيرة بن مقسم الضبي، وهاشم بن البريد، وهشام بن عروة، والوليد بن ثعلبة، وأبي إسحاق الشيباني. روى عنه: أحمد بن عبد الله بن يونس في أبي داود، وبكر بن يحيى بن زبان، وجبارة بن مغلس في ابن ماجة، وجندل بن والق، والحسن بن الحسين الأنصاري، وخالد بن يزيد الكحال، وزيد بن الحباب في ابن ماجة، وأبو عتاب سهل بن حماد الدلال، وعبد الله بن صالح العجلي، وعبد العزيز بن الخطاب في ابن ماجة، وعبيد بن إسحاق العطار - عطار المطلقات -، وعثمان بن زفر التيمي، وعلي ابن ثابت الدهان، وعون بن سلام، وعيسى بن جعفر، وأبو نعيم الفضل بن دكين،


(1) تقريب التهذيب: 2 / 274 الرقم 1363. (*)

[ 386 ]

وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي في ابن ماجة، ومحمد بن الصلت الأسدي، والمنذر بن عمار، وموسى بن داود الضبي، وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي، والهيثم بن جميل الأنطاكي في ابن ماجة، ويحيى بن آدم، ويحيى بن زياد الفراء النحوي، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويحيى بن فضيل الكوفي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، وابن ماجة (3). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: أورده النجاشي في رجاله ووثقه (4). [ 116 ] منصور بن أبي الأسود 1 - شخصيته ووثاقته: منصور بن أبي الأسود، واسمه فيما قيل: حازم الليثي الكوفي (5).


(1) تهذيب الكمال: 28 / 493 - 494. (2) سنن أبي داود: 4 / 241، كتاب السنة، باب في قتل الخوارج، الحديث 4758. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 416، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 1312. (4) رجال النجاشي: 422 الرقم 1131. (5) تهذيب الكمال: 28 / 518 الرقم 6189. (*)

[ 387 ]

قال ابن سعد: كان تاجرا، وكان كثير الحديث (1). وقال النسائي: ليس به بأس (2). وقال ابن شاهين: ثقة (3). وقال ابن حجر: صدوق (4). قال إبراهيم بن أبي خيثمة، عن يحيى بن معين: ثقة (5). وقال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد، عن يحيى بن معين: ليس به بأس (6). وذكره ابن حبان في الثقات (7). 2 - تشيعه: قال إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد، عن يحيى بن معين: كان من الشيعة الكبار (8). وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (9).


(1) الطبقات الكبرى: 6 / 382، تهذيب التهذيب: 10 / 305 الرقم 533. (2) تهذيب الكمال: 28 / 519. (3) تاريخ أسماء الثقات: 299 الرقم 1258. (4 و 9) تقريب التهذيب: 2 / 275 الرقم 1378. (5) الجرح والتعديل: 8 / 170 الرقم 754. (6) ميزان الاعتدال: 4 / 183 الرقم 8770. قلت: وفي مقدمة ابن الصلاح (134): قال ابن أبي خيثمة: قلت ليحيى بن معين: إنك تقول: (فلان ليس به بأس) قال: إذا قلت لك (ليس به بأس) فثقة. الرفع والتكميل: 221. (7) كتاب الثقات: 7 / 475. (8) تهذيب الكمال: 28 / 519، ميزان الاعتدال: 4 / 183 الرقم 8770. (*)

[ 388 ]

وقال الذهبي: صدوق شيعي (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (2). وقال المزي: روى عن: إدريس بن يزيد الأودي، وإسماعيل بن أبي خالد، وأخيه اسيد بن أبي الأسود، وحبيب بن أبي عمرة، والحسن بن عبيدالله، وحصين ابن عبد الرحمان، وداود بن يزيد الأودي، وسعد بن طريف الإسكاف، وسليمان الأعمش في كتاب المراسيل والترمذي والنسائي، وصالح بن حسان، وعاصم بن كليب، وعبد الله بن سعيد بن أبي سعيد المقبري، وعبد الملك بن أبي سليمان في النسائي، وعبيد الله بن عمر العمري، وعمر بن عمير بن محدوج الهجري، وعمرو بن عبيد، وقطن أبي المحجل، وكثير النواء في الترمذي، وليث بن أبي سليم، ومجالد ابن سعيد، والمختار بن فلفل في أبي داود، ومزاحم بن زفر، ومسلم الملائي، وأبي المهلب مطرح بن يزيد، ومغيرة بن مقسم الضبي، ويزيد بن أبي زياد في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام). روى عنه: أسيد بن زيد الجمال، وابن أخيه الحسن بن صالح بن أبي الأسود، وحسين بن حسن الأشقر، وداود بن عمرو الضبي في النسائي، وسعيد بن سليمان الواسطي في أبي داود، وسعيد بن عثمان الخزاز، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني في النسائي، وطاهر بن مدرار، وعامر بن سيار الحلبي،


(1) الكاشف: 3 / 158 الرقم 5713. (2) تقريب التهذيب: 2 / 275. (*)

[ 389 ]

وعبد الرحمن بن مهدي في كتاب المراسيل والنسائي، وعبد العزيز بن الخطاب، وعبد العزيز بن عمران الزهري، وعلي بن ثابت الدهان في كتاب خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعون بن سلام، وأبو نعيم الفضل بن دكين، وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي في الترمذي، ومجاشع بن عمرو الأسدي، ومحمد بن جعفر المدائني في الترمذي، ومحمد بن سنان العوقي، ومحمد بن الصلت الأسدي، ومحمد بن عمر الواقدي، ومخول بن إبراهيم النهدي، ومعلى بن عبد الرحمان الواسطي، ومعن بن عيسى القزاز، ويحيى بن حسان التنيسي، ويحيى بن عبد الرحمان الأرحبي، وقال: منصور بن حازم (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والنسائي (3)، والترمذي (4). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: قال النجاشي: كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله (عليه السلام) (5).


(1) تهذيب الكمال: 28 / 518 الرقم 6189. (2) سنن أبي داود: 2 / 26، كتاب الصلاة، الحديث 1282. (3) سنن النسائي: 4 / 141، كتاب الصيام. (4) سنن الترمذي: 4 / 289، كتاب الأطعمة، الحديث 1860. (5) رجال النجاشي: 414 الرقم 1103. (*)

[ 390 ]

[ 117 ] منصور بن المعتمر (... - 132 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: منصور بن المعتمر، الحافظ الثبت القدوة، أبو عتاب السلمي الكوفي، أحد الأعلام... (1) قال العجلي: كوفي، ثقة، ثبت في الحديث، كان أثبت أهل الكوفة، وكان حديثه العدل، لا يختلف فيه واحد، متعبد، رجل صالح... وروى منصور من الحديث أقل من ألفين... (2) وقال الآجري عن أبي داود: كان المنصور لا يروي إلا عن ثقة (3). وقال الذهبي: كان من أوعية العلم، صاحب إتقان وتأله وخير (4). وقال ابن سعد: كان ثقة، مأمونا، كثير الحديث، رفيعا عاليا (5). 2 - تشيعه: قال العجلي: كان فيه تشيع قليل ولم يكن بغال... (6)


(1) سير أعلام النبلاء: 5 / 402 الرقم 181، وقال في الكاشف: 3 / 159: من أئمة الكوفة. (2) تاريخ الثقات: 441 الرقم 1639. (3) تهذيب التهذيب: 10 / 313 الرقم 546. (4) سير أعلام النبلاء: 5 / 402. (5) الطبقات الكبرى: 6 / 337. (6) تاريخ الثقات: 441 الرقم 1639. (*)

[ 391 ]

وقال الذهبي: تشيعه حب وولاء، فقط (1). وقال أبو نعيم الملائي: سمعت حماد بن زيد يقول: رأيت منصور بن المعتمر صاحبكم، وكان من هذه الخشبية، وما اراه يكذب. قلت: الخشبية: هم الشيعة (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التي فيها الأعمش (3)، وعده ابن سعد في الطبقة الرابعة من أهل الكوفة (4). وقال المزي: روى عن: إبراهيم النخعي في الكتب الستة، وأبي صالح باذام حديثا واحدا، وتميم بن سلمة في مسلم، وعن تميم بن سلمة في أبي داود أو سعد ابن عبيدة في أبي داود، وعن الحسن البصري في النسائي، والحكم بن عتيبة في البخاري ومسلم والنسائي، وخالد بن سعد في البخاري والنسائي وابن ماجة، وخالد الحذاء في مسلم - وهو من أقرانه -، وخيثمة بن عبد الرحمان في الترمذي،


(1) سير أعلام النبلاء: 5 / 407. (2) سير أعلام النبلاء: 5 / 408. قلت: وقال السيد الامام شرف الدين: ألا هلم فانظر إلى الاستخفاف والتحامل، والامتهان والعداوة المتجلية من خلال هذه الكلمة بكل المظاهر، وما أشد دهشتي عند وقوفي على قوله: " وما أظنه يكذب " وي، وي كأن الكذب من لوازم أولياء آل محمد، وكأن منصورا جرى في الصدق على خلاف الأصل، وكأن النواصب لم يجدوا لشيعة آل محمد اسما يطلقونه عليهم غير ألقاب الضعة، كالخشبية، والترابية، والرافضة، ونحو ذلك، وكأنهم لم يسمعوا قوله تعالى: * (ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان) * إنما نبزوهم بهذا توهينا لهم، واستهتارا بقوتهم وعتادهم، لكن هؤلاء الخشبية قتلوا بخشبهم سلف النواصب، ابن مرجانة، واستأصلوا شأفة اولئك المردة قتلة آل محمد.... المراجعات: 177. (3) تقريب التهذيب: 2 / 277 الرقم 1392. (4) الطبقات الكبرى: 6 / 337. (*)

[ 392 ]

وذر بن عبد الله الهمداني في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي والنسائي، وربعي بن حراش في الكتب الستة، وزياد بن عمرو بن هند الجملي في النسائي وابن ماجة، وأبي معشر زياد بن كليب في النسائي، وزيد بن وهب الجهني، وسالم بن أبي الجعد في الكتب الستة، وسعد بن عبيدة في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وسعيد بن جبير في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وسلمان أبي حازم الأشجعي في الكتب الستة، وأبي وائل شقيق بن سلمة في الكتب الستة، وصالح أبي الخليل في النسائي، وطلحة بن مصرف في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وطلق بن حبيب في النسائي، وعاصم بن بهدلة في النسائي - وهو من أقرانه -، وعامر الشعبي في الكتب الستة، وعبد الله بن مرة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعبد الله بن يسار الجهني في أبي داود وعمل اليوم والليلة، وعبد الرحمان بن يزيد النخعي في النسائي، وعبيد الله بن علي ابن عرفطة السلمي في ابن ماجة، وأبي الحسن عبيد بن الحسن في أبي داود، وعبيد بن نسطاس في ابن ماجة، وعطاء بن أبي رباح في النسائي، وعلي بن الأقمر في البخاري، وعمرو بن مرة في مسلم، وكريب مولى ابن عباس في عمل اليوم والليلة، ومجاهد بن جبر المكي في البخاري ومسلم والنسائي، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري في البخاري ومسلم، وأبي الضحى مسلم بن صبيح في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، والمسيب بن رافع في البخاري ومسلم والنسائي، والمنهال بن عمرو في البخاري وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وموسى ابن عبد الله بن يزيد الخطمي في كتاب الشمائل وابن ماجة، وهلال بن يساف في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة والنسائي، وأبي عثمان التبان في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي، وعن أبي علي الأزدي في عمل اليوم والليلة، وقيل:

[ 393 ]

عن أبي الفيض في عمل اليوم والليلة. روى عنه: أبان بن صالح في أبي داود، وإبراهيم بن طهمان في عمل اليوم والليلة، وإسرائيل بن يونس في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وأيوب السختياني - وهو من أقرانه -، وأبو وكيع الجراح بن مليح، وجرير بن عبد الحميد في الكتب الستة، وحجاج بن أرطاة في النسائي، وحجاج بن دينار، والحسن بن صالح بن حي في النسائي، وحصين بن عبد الرحمان السلمي - وهو من أقرانه -، وحماد بن زيد في البخاري ومسلم، وروح بن القاسم في البخاري ومسلم، وزائدة ابن قدامة في مسلم، وزهير بن معاوية في مسلم وابن ماجة، وزياد بن عبد الله البكائي في الترمذي، وسفيان الثوري في البخاري ومسلم وأبي داود وابن ماجة - وهو أثبت الناس فيه -، وسفيان بن عيينة في البخاري ومسلم والترمذي، وسليمان الأعمش، وسليمان التيمي - وهما من أقرانه -، وأبو الأحوص سلام بن سليم في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وشريك بن عبد الله في النسائي، وشعبة بن الحجاج في الكتب الستة، وشيبان بن عبد الرحمان في البخاري ومسلم، وعبد العزيز بن عبد الصمد العمي في البخاري ومسلم والنسائي، وعبيدة بن حميد في البخاري والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعلي بن صالح بن حي في النسائي، وعمار بن رزيق في مسلم وعمل اليوم والليلة، وعمرو بن أبي قيس الرازي فيما استشهد به البخاري وفي كتاب عمل اليوم والليلة، وفضيل بن عياض في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، والقاسم بن معن في النسائي، وقيس بن الربيع، وكامل أبو العلاء، ومحمد بن الفضل بن عطية في الترمذي، ومسعر بن كدام في مسلم، ومعتمر بن سليمان في البخاري ومسلم وأبي داود وعمل اليوم والليلة، ومفضل بن مهلهل في مسلم والنسائي وابن ماجة، وورقاء بن عمر اليشكري في أبي داود

[ 394 ]

وعمل اليوم والليلة، وأبو عوانة الوضاح بن عبد الله في مسلم، ووهيب بن خالد في مسلم، وأبو المحياة يحيى بن يعلى التيمي في عمل اليوم والليلة، وأبو حفص الأبار في النسائي، وأبو حمزة السكري في النسائي، وأبو مالك النخعي في ابن ماجة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، وابن ماجة (6)، والنسائي (7). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الباقر والصادق (عليهما السلام) (8). [ 118 ] موسى بن قيس (مات أيام المنصور) 1 - شخصيته ووثاقته: موسى بن قيس الحضرمي، أبو محمد الكوفي الفراء، يلقب عصفور


(1) تهذيب الكمال: 28 / 547 الرقم 6201. (2) صحيح البخاري: 1 / 35، كتاب العلم، باب إثم من كذب على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم). (3) صحيح مسلم: 1 / 9، المقدمة، الحديث 1. (4) سنن أبي داود: 4 / 235، كتاب السنة، الحديث 4737. (5) سنن الترمذي: 2 / 317، أبواب الصلاة، باب ما جاء أن الوتر ليس بحتم، ذيل ح 454. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 101، كتاب الطهارة، الحديث 277. (7) سنن النسائي: 7 / 122، كتاب تحريم الدم، باب قتال المسلم. (8) رجال الشيخ الطوسي: 146 الرقم 1617، وص 305 الرقم 4506. (*)

[ 395 ]

الجنة (1). قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سمعت أبي ذكر موسى بن قيس، فقال: ما أعلم إلا خيرا (2). وقال ابن حجر: صدوق (3). وقال إسحاق بن منصور، عن يحيى بن معين: ثقة (4). وقال أبو حاتم: لا بأس به (5). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (6). وقال العقيلي: من الغلاة في الرفض (7). وقال الذهبي: ثقة، شيعي (8). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (9). وقال المزي: روى عن: حجر بن عنبس، وسلمة بن كهيل في أبي داود


(1) تهذيب الكمال: 29 / 134 الرقم 6293. (2) العلل ومعرفة الرجال: 1 / 391 الرقم 774. (3 و 9) تقريب التهذيب: 2 / 287 الرقم 1498. (4) تهذيب الكمال: 29 / 135، ميزان الاعتدال: 4 / 217 الرقم 8911. (5) الجرح والتعديل: 8 / 158 الرقم 703. (6) تقريب التهذيب: 2 / 287 الرقم 1498. (7) ميزان الاعتدال: 4 / 217. (8) الكاشف: 3 / 172 الرقم 5803. (*)

[ 396 ]

وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وعطية العوفي، والعيزار بن جرول، ومحمد بن عجلان، ومسلم البطين، ومعفس بن عمران بن حطان. روى عنه: خلاد بن يحيى، وعبد الرحمان بن محمد المحاربي، وعبيد الله بن موسى، وأبو نعيم الفضل بن دكين في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وقبيصة بن عقبة، وقيس بن الربيع، ووكيع بن الجراح، ويحيى بن آدم في أبي داود، وأبو معاوية الضرير (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2). [ 119 ] ميناء بن أبي ميناء القرشي 1 - شخصيته ووثاقته: ميناء بن أبي ميناء القرشي الزهري الخراز، مولى عبد الرحمن بن عوف (3). عده ابن حبان في الثقات (4).


(1) تهذيب الكمال: 29 / 134 الرقم 6293. (2) سنن أبي داود: 1 / 262، كتاب الصلاة، باب في السلام، الحديث 997. أقول: وقع موسى بن قيس في طريق المفيد في أماليه، راجع مستدركات علم رجال الحديث: 8 / 29، الرقم 15381. (3) تهذيب الكمال: 29 / 245 الرقم 6348. (4) كتاب الثقات: 5 / 455. (*)

[ 397 ]

2 - تشيعه: قال ابن عدي: ويبين على حديثه أنه يغلو في التشيع (1). وقال ابن حجر: رمي بالرفض (2). وقال إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني: أنكر الأئمة حديثه لسوء مذهبه (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثانية (4). وقال المزي: روى عن: عبد الله بن مسعود، ومولاه عبد الرحمان بن عوف، وعثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب، وأبي هريرة في الترمذي، وعائشة ام المؤمنين. روى عنه: همام بن نافع في الترمذي - والد عبد الرزاق بن همام - (5). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (6).


(1) الكامل: 6 / 2451، أقول: وروى ابن عدي عنه عن عبد الرحمان بن عوف قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " أنا الشجرة وفاطمة أصلها أو فرعها، وعلي لقاحها، والحسن والحسين ثمرتها... " (2 و 4) تقريب التهذيب: 1 / 293 الرقم 1564. (3) أحوال الرجال: الرقم 258، تهذيب الكمال: 29 / 246. (5) تهذيب الكمال 29 / 245، الرقم 6348. (6) سنن الترمذي: 5 / 728، كتاب المناقب، الحديث 3939. (*)

[ 398 ]

حرف النون [ 120 ] ناصح بن عبد الله الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: ناصح بن عبد الله، ويقال: ابن عبد الرحمن، التميمي المعروف بالمحلمي، أبو عبد الله الكوفي الحائك، صاحب سماك بن حرب، كان يسكن في بني محلم (1). قال أحمد بن حازم بن أبي غرزة (2): سمعت عبيدالله بن موسى وأبا نعيم يقولان جميعا عن الحسن بن صالح قال: ناصح بن عبد الله المحلمي نعم الرجل (3). وقال الذهبي: كان من العابدين (4). 2 - تشيعه: قال العقيلي: كان يذهب إلى الرفض (5).


(1) تهذيب الكمال: 29 / 261 الرقم 6354. (2) قال الذهبي: الامام، الحافظ، الصدوق، أحمد بن حازم بن محمد بن يونس بن قيس بن أبي غرزة، أبو عمرو الغفاري الكوفي صاحب المسند. ولد سنة بضع وثمانين ومائة. وتوفي سنة ست وسبعين ومائتين. سير أعلام النبلاء: 13 / 239 الرقم 120. (3) تهذيب الكمال: 29 / 263. (4) ميزان الاعتدال: 4 / 240 الرقم 8988، قلت: وروى عنه عن سماك، عن جابر قالوا: يا رسول الله من يحمل رايتك يوم القيامة ؟ قال: من عسى أن يحملها إلا من حملها في الدنيا - يعني عليا. (5) الضعفاء الكبير: 4 / 311 الرقم 1912. (*)

[ 399 ]

وقال ابن عدي: وهو من جملة متشيعي أهل الكوفة، وهو ممن يكتب حديثه (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من كبار الطبقة السابعة (2). وقال المزي: روى عن: سماك بن حرب في الترمذي، وعطاء بن السائب، ويحيى بن أبي كثير، وأبي إسحاق السبيعي. روى عنه: إسحاق بن منصور السلولي، وإسماعيل بن أبان الوراق، وإسماعيل بن عمرو البجلي، وعبد الله بن صالح العجلي، وعبد العزيز بن الخطاب، وعلي بن هاشم بن البريد، والقاسم بن عبد الكريم العرفطي، ومحمد بن هارون الضبي، وأبو حنيفة النعمان بن ثابت - وهو من أقرانه -، ويحيى بن يعلى الأسلمي في الترمذي (3). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (4).


(1) الكامل: 7 / 2511، أقول: وروى عنه حديث المنزلة. (2) تقريب التهذيب: 2 / 294 الرقم 9. (3) تهذيب الكمال: 29 / 261 الرقم 6354. (4) سنن الترمذي: 4 / 337، كتاب البر والصلة، الحديث: 1951. (*)

[ 400 ]

[ 121 ] نفيع بن الحارث الكوفي (مات أيام المنصور) 1 - شخصيته ووثاقته: نفيع بن الحارث، أبو داود الأعمى الدارمي، ويقال: الهمداني السبيعي الكوفي القاص، ويقال: اسمه نافع (1). عده ابن حبان في الثقات (2). 2 - تشيعه: قال العقيلي: ممن يغلو في الرفض (3). وقال ابن عدي: وهو في جملة الغالين بالكوفة (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (5).


(1) تهذيب الكمال: 30 / 9 - 10 الرقم 6466. (2) كتاب الثقات: 5 / 482. (3) الضعفاء الكبير: 4 / 306 الرقم 1908. (4) الكامل: 7 / 2524، أقول: وروى ابن عدي عنه، عن أبي الحمراء قال: رابطت بالمدينة سبعة أشهر على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: فرأيت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إذا طلع الفجر جاء إلى باب علي وفاطمة فقال: الصلاة الصلاة * (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) *. (5) تقريب التهذيب: 2 / 306 الرقم 306. (*)

[ 401 ]

وقال المزي: روى عن: أنس بن مالك في ابن ماجة، والبراء بن عازب، وبريدة الأسلمي في ابن ماجة، والحارث بن قيس الجعفي، وزيد بن أرقم في ابن ماجة، وعبد الله بن الزبير، وعبد الله بن سخبرة في الترمذي، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وعمران بن حصين في ابن ماجة، ومعقل بن يسار، وأبي برزة الأسلمي في ابن ماجة، وأبي الحمراء في ابن ماجة مولى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وأبي سعيد الخدري. روى عنه: اسماعيل بن أبي خالد في ابن ماجة، وأيوب بن خوط، وخالد ابن طهمان أبو العلاء الخفاف، وخالد بن ميمون بن الرماح، وزياد بن خيثمة في الترمذي، وأبو الجارود زياد بن المنذر وسماه نافع بن الحارث، وزيد بن أبي انيسة، وسفيان الثوري، وسليمان الأعمش في ابن ماجة، وأبو الأحوص سلام بن سليم، وشريك بن عبد الله، وشهاب بن شرنفة المجاشعي، والصباح بن موسى، وعائذ الله المجاشعي في ابن ماجة، وعبادة بن مسلم الفزاري، وعبيد بن أبي امية الطنافسي، وعلي بن الحزور في ابن ماجة، وعمران أبو عمر الأزدي، والعلاء بن المسيب، ومحمد بن عبيدالله العرزمي، ومعن بن عبد الرحمن المسعودي، وهمام ابن يحيى، والهيثم بن جماز - وقال في نسبه: الدارمي -، ويونس بن أبي إسحاق في ابن ماجة، وأبوه أبو إسحاق السبيعي - وهو أكبر منه - (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2)، وابن ماجة (3).


(1) تهذيب الكمال: 30 / 10. (2) سنن الترمذي: 5 / 29، كتاب العلم، باب ما جاء في كتمان العلم، الحديث 2648. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 476، كتاب الجنائز، باب النهي عن التسلب مع الجنازة، ح 1485. (*)

[ 402 ]

[ 122 ] نوح بن قيس (... - 183 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: نوح بن قيس بن رباح الأزدي الحداني، ويقال: الطاحي، أبو روح البصري أخو خالد بن قيس... (1) قال النسائي: ليس به بأس (2). وقال الذهبي: بصري، صالح الحال (3). وقال أيضا: حسن الحديث، وقد وثق (4). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه وعثمان بن سعيد الدارمي، عن يحيى بن معين: ثقة (5). وقال ابن حجر: صدوق (6). 2 - تشيعه: قال أبو داود: كان يتشيع (7). وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (8).


(1) تهذيب الكمال: 30 / 53 الرقم 6494. (2) تهذيب الكمال: 30 / 55، العلل ومعرفة الرجال: 2 / 478 الرقم 3139. (3) ميزان الاعتدال: 4 / 279 الرقم 9140، تهذيب التهذيب: 10 / 486 الرقم 875. (4) الكاشف: 3 / 198 الرقم 5970. (5) العلل ومعرفة الرجال: 2 / 478. (6 و 8) تقريب التهذيب: 2 / 308. (7) ميزان الاعتدال: 4 / 279 الرقم 9140، تهذيب التهذيب: 10 / 486 الرقم 875. (*)

[ 403 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (1). وقال المزي: روى عن: أشعث بن جابر الحداني، وأيوب السختياني، والبختري بن عبد الحميد، وتميم بن حويص، وثمامة بن عبد الله بن أنس، وحسام ابن مصك في كتاب الشمائل، وحوشب بن مسلم الثقفي، وأخيه خالد بن قيس في مسلم وكتاب الشمائل والنسائي وابن ماجة، وزياد النميري، وسليمان بن السائب، وسليمان بن أبي فاطمة في مسند علي، وصالح الدهان، وعبد الله بن عمران القرشي في الترمذي، وعبد الله بن عون في مسلم وأبي داود، وعبد الله بن معقل البصري في ابن ماجة، وعبد الرحمان مولى قيس في الترمذي، وعثمان بن محصن الجهضمي، وعصمة بن سالم، وعطاء السليمي، وعمرو بن مالك النكري في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي والنسائي وابن ماجة، وعون بن أبي شداد العقيلي، وكثير بن زياد البرساني، وأبي رجاء محمد بن سيف الأزدي، ومحمد بن واسع، ومعلى بن زياد القردوسي، ونصر بن علي الجهضمي الكبير، والوليد بن حسان البكري، والوليد بن صالح صاحب محمد بن الحنفية، ويزيد الرقاشي، ويزيد بن كعب العوذي في أبي داود والنسائي، وأبي هارون العبدي في الترمذي. روى عنه: إبراهيم بن محمد بن عرعرة، وأحمد بن إبراهيم الموصلي، وأبو الأشعث أحمد بن المقدام العجلي، وبشر بن حجر، وبشر بن الحكم النيسابوري، وحامد بن عمر البكراوي، وحميد بن مسعدة في ابن ماجة، وخليفة بن خياط، وزياد بن يحيى الحساني في مسند علي، وسعيد بن عثمان البصري، وسعيد بن منصور، وأبو الربيع سليمان بن داود الزهراني، وسليمان بن عثمان الكلابي العطار،


(1) تقريب التهذيب: 2 / 308 الرقم 168. (*)

[ 404 ]

وسيار بن حاتم العنزي، وأبو صالح عبد الغفار بن داود الحراني، وعبدان بن عثمان المروزي، وعبيد الله بن عمر القواريري، وعبيد الله بن يوسف الجبيري، وعفان بن مسلم، والفضل بن يعقوب الجزري، وأبو كامل فضيل بن حسين الجحدري في كتاب الرد على أهل القدر، والقاسم بن أمية الحذاء العدوي، وقتيبة بن سعيد البلخي في أبي داود والترمذي والنسائي، ومحمد بن بكير الحضرمي، وأبو بكر محمد بن خلاد الباهلي في ابن ماجة، ومحمد بن وزير الواسطي، ومحمد بن يحيى القطعي، ومسدد بن مسرهد، ومسلم بن إبراهيم، وموسى بن إسماعيل، ونافع بن خالد الطاحي، ونصر بن علي الجهضمي الصغير في مسلم وكتاب الرد على أهل القدر والنسائي وابن ماجة والترمذي، ووهب بن بقية الواسطي في أبي داود، ويحيى بن بسطام الزهراني، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويزيد بن هارون (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والنسائي (4)، وابن ماجة (5)، والترمذي (6).


(1) تهذيب الكمال: 30 / 53 الرقم 6494. (2) صحيح مسلم: 3 / 1657، كتاب اللباس والزينة، الحديث 58. (3) سنن أبي داود: 3 / 331، كتاب الأشربة، الحديث 3693. (4) سنن النسائي: 1 / 228، كتاب الصلاة، باب كم فرضت في اليوم والليلة. (5) سنن ابن ماجة: 1 / 332، كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، الحديث 1046. (6) سنن الترمذي: 5 / 30، كتاب العلم، باب ما جاء في الاستيصاء بمن يطلب العلم، الحديث 2651. أقول: روى المفيد في الارشاد: 1 / 31 بسنده عن أحمد بن القاسم البرتي قال: حدثنا إسحاق قال: حدثنا نوح بن قيس قال: حدثنا سليمان بن علي الهاشمي - أبو فاطمة -، قال: سمعت معاذة العدوية تقول: سمعت عليا (عليه السلام) على منبر البصرة يقول: أنا الصديق الأكبر، آمنت قبل أن يؤمن أبو بكر، وأسلمت قبل أن يسلم. (*)

[ 405 ]

حرف الهاء [ 123 ] هارون بن سعد 1 - شخصيته ووثاقته: هارون بن سعد العجلي، ويقال: الجعفي الكوفي الأعور (1). قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سألت أبي عن هارون بن سعد، فقال: روى عنه الناس، وهو صالح (2). وقال ابن حجر: صدوق (3). وقال ابن عدي: وهارون بن سعد له غير ما ذكرت أحاديث يسيرة، وليس في حديثه حديث منكر فأذكره، وأرجو أنه لا بأس به (4). 2 - تشيعه: قال العقيلي: كان يغلو في الرفض (5).


(1) تهذيب الكمال: 30 / 85 الرقم 6512. (2) العلل ومعرفة الرجال: 2 / 475 الرقم 3117، تهذيب الكمال: 30 / 87. (3) تقريب التهذيب: 2 / 311. (4) الكامل: 7 / 2588. قلت: وروى عنه عن عطية العوفي: سألت أبا سعيد عن هذه الآية: * (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) *. قال: " النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي وفاطمة والحسن والحسين ". (5) الضعفاء الكبير: 4 / 362 الرقم 1974، وروى عنه حديث الثقلين. (*)

[ 406 ]

وقال ابن حجر: صدوق رمي بالرفض، ويقال: رجع عنه (1). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سألت أبي عن هارون بن سعد، فقال: أظنه كان يتشيع (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة السابعة (3). وقال المزي: روى عن: إبراهيم التيمي، وثمامة بن عقبة، وثوير بن أبي فاختة، وزيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وسلمان أبي حازم الأشجعي في مسلم، وسليمان الأعمش - وهو من أقرانه -، وعبد الرحمان بن أبي سعيد الخدري، وأبي صالح عبد الرحمان بن قيس الحنفي، وعطية العوفي، وعمرو ابن مرة، وعمران بن ظبيان، وأبي الضحى مسلم بن صبيح، ومقاتل بن حيان، وميمون أبي عبد الله، وأبي إسحاق السبيعي. روى عنه: الحسن بن صالح بن حي في مسلم، وأبو جنادة حصين بن مخارق السلولي، وسفيان الثوري، وسليمان بن قرم، وشريك بن عبد الله، وشعبة بن الحجاج، وعبد الرحيم بن هارون الغساني، وأبو مريم عبد الغفار بن القاسم، وعبد النور بن عبد الله بن سنان، وقيس بن الربيع، ومحمد بن أبي حفص العطار، ومحمد بن سليمان ابن الأصبهاني، ومحمد بن سليمان العبدي، ومحمد بن عمرو الأنصاري، ويونس بن أرقم (4).


(1 و 3) تقريب التهذيب: 2 / 311. (2) العلل ومعرفة الرجال: 2 / 475 الرقم 3117. (4) تهذيب الكمال: 30 / 85 الرقم 6512. (*)

[ 407 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (1). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) (2). [ 124 ] هارون بن المغيرة 1 - شخصيته ووثاقته: هارون بن المغيرة بن حكيم البجلي، أبو حمزة الرازي (3). قال النسائي: كتب عنه يحيى بن معين خمسة أحاديث، وقال: ثقة، صدوق (4). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سألت يحيى بن هارون بن المغيرة الرازي، فقال: هو صدوق، ثقة (5). وقال جرير: لا أعلم بهذه البلدة أصح حديثا منه (6).


(1) صحيح مسلم: 4 / 2189، كتاب الجنة وصفة نعيمها وأهلها، الحديث 2851. (2) رجال الشيخ الطوسي: 318 الرقم 4733. (3 و 6) تهذيب الكمال: 30 / 110 الرقم 6527. (4) تهذيب التهذيب: 11 / 12 الرقم 26. (5) تهذيب الكمال: 30 / 111، راجع تهذيب التهذيب: 11 / 12 الرقم 26. (*)

[ 408 ]

2 - تشيعه: قال الذهبي: ثقة، يتشيع (1). وقال أبو داود: هو من الشيعة (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة التاسعة (3). وقال المزي: روى عن: إسماعيل بن مسلم المكي، وحجاج بن أرطاة، والحسن بن عطية العوفي، وداود بن قيس الفراء، ورباح بن أبي معروف، وسعيد بن سابق، وسفيان الثوري، وصالح بن أبي الأخضر، وعبيد الله بن عبد الرحمان بن موهب، وعبيد الله بن عمر العمري، وعبيد الله بن الوليد الوصافي، وعلي بن عبد الأعلى، وعمرو بن قيس الملائي، وعمرو بن أبي قيس الرازي في أبي داود، وعنبسة بن سعيد قاضي الري في الترمذي، وأبي جعفر الرازي. روى عنه: إبراهيم بن موسى الفراء، وابنه إبراهيم بن هارون بن المغيرة، وإسحاق بن الحجاج الطاحوني، والحسن بن قيس الرازيون، وعبد الله بن المبارك، ومحمد بن حميد الرازي في الترمذي، ومحمد بن عمرو زنيج الرازي، ويحيى بن معين (4).


(1) الكاشف: 3 / 190، الرقم 6024. (2) ميزان الاعتدال: 4 / 287 الرقم 9173. (3) تقريب التهذيب: 2 / 313 الرقم 26. (4) تهذيب الكمال: 30 / 110 الرقم 26. (*)

[ 409 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (1)، والترمذي (2). [ 125 ] هاشم بن البريد 1 - شخصيته ووثاقته: هاشم بن البريد، أبو علي الكوفي، والد علي بن هاشم بن البريد (3). قال الذهبي: وثقه ابن معين وغيره (4). وقال ابن حجر: ثقة (5). وقال أحمد: لا بأس به (6). وقال الدارقطني: مأمون (7). وقال ابن عدي: وأما هاشم فمقدار ما يرويه لم أر في حديثه شيئا منكرا... (8)


(1) سنن أبي داود: 4 / 108، كتاب المهدي، الحديث 4290، روى عنه، عن عمرو بن أبي قيس، عن شعيب بن خالد، عن أبي إسحاق، قال: قال علي (رضي الله عنه)، ونظر إلى ابنه الحسن فقال: إن ابني هذا سيد كما سماه النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وسيخرج من صلبه رجل يسمى باسم نبيكم يشبهه في الخلق ولا يشبهه في الخلق، ثم ذكر قصة: يملأ الأرض عدلا. (2) سنن الترمذي: 3 / 312، كتاب الجنائز، باب ما جاء في كراهية النعي، الحديث 984. (3) تهذيب الكمال: 30 / 125 الرقم 6536. (4) تقريب التهذيب: 2 / 314 الرقم 35. (5) ميزان الاعتدال: 4 / 288 الرقم 9180. (6 و 7) تهذيب التهذيب: 11 / 17 الرقم 35. (8) الكامل: 7 / 2575. (*)

[ 410 ]

2 - تشيعه: قال ابن حجر: رمي بالتشيع (1). وقال ابن عدي: وإنما يذكر بالغلو في التشيع (2). وقال الذهبي: يترفض (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (4). قال المزي: روى عن: إسماعيل بن رجاء، واسماعيل بن سميع في كتاب الرد على أهل القدر ومسند علي، والأصبغ بن نباتة، وأبي بشر بيان بن بشر، وحسين بن ميمون في أبي داود ومسند علي، وداود بن يزيد الأودي، والربيع بن بدر الجعفي، وزكريا بن أبي زائدة، وزيد بن علي بن الحسين، وعبد الله بن محمد بن عقيل في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن قيس الأرحبي، وأبي سعيد عقيصى التيمي، والفضل بن سعد الجعفي، والقاسم بن مسلم الكوفي، وكثير النواء، ومسلم البطين، وأبي إسحاق السبيعي في النسائي وابن ماجة. روى عنه: إسماعيل بن عامر البجلي، والحسن بن عنبسة، وأبو قتيبة سلم ابن قتيبة في النسائي وابن ماجة، وصالح بن أبي الأسود، وعبد الله بن داود


(1 و 4) تقريب التهذيب: 2 / 314. (2) الكامل: 7 / 2575. (3) ميزان الاعتدال: 4 / 288 الرقم 9180. (*)

[ 411 ]

الخريبي، وعبد الله بن نمير في أبي داود، وابنه علي بن هاشم بن البريد، وعمار بن رزيق الضبي، وعمرو بن ثابت بن هرمز، وعمرو بن عبد الغفار الفقيمي، وعيسى بن يونس في ابن ماجة، ومحمد بن عبيد الطنافسي في كتاب الرد على أهل القدر ومسند علي، ومحمد بن كثير الكوفي، ومندل بن علي، ووكيع بن الجراح، ويحيى ابن سالم (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والنسائي (3). [ 126 ] هبيرة بن يريم (... - 66 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: هبيرة بن يريم الشيباني، ويقال: الخارقي، أبو الحارث الكوفي، وأبوه يريم أبو العلاء، وهو يريم بن عبدود، ويقال: ابن عبد، ويقال: ابن أسعد (4). قال العجلي: كوفي، تابعي، ثقة (5). وقال ابن عدي: أرجو أنه لا بأس به (6).


(1 و 4) تهذيب الكمال: 30 / 125 الرقم 6552. (2) سنن أبي داود: 4 / 147، كتاب الخراج والامارة والفئ، الحديث 2984. (3) سنن النسائي: 2 / 163، كتاب الافتتاح، باب القراءة في الظهر. (5) تاريخ الثقات: 455 الرقم 1719. (6) الكامل: 7 / 2594. (*)

[ 412 ]

وقال عبد الله بن حنبل، عن أبيه: هبيرة بن يريم أحب إلينا من الحارث.... ثم قال: هبيرة رجل صالح (1). وعده ابن حبان في الثقات (2). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: لا بأس به، وقد عيب بالتشيع (3). وعده الشهرستاني من رجال الشيعة (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة الثانية (5). وقال المزي: روى عن: الحسن بن علي بن أبي طالب، وطلحة بن عبيدالله، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن مسعود في النسائي، وعلي بن أبي طالب في أبي داود والنسائي والترمذي وابن ماجة. روى عنه: أبو إسحاق السبيعي في أبي داود والنسائي والترمذي وابن ماجة، وأبو فاختة في ابن ماجة (6).


(1) العلل ومعرفة الرجال: 3 / 118 الرقم 4504، راجع: تهذيب الكمال: 30 / 151، تهذيب التهذيب: 11 / 24 الرقم 52. (2) كتاب الثقات: 5 / 511. (3 و 5) تقريب التهذيب: 2 / 315، الرقم 51. (4) الملل والنحل: 1 / 170. (6) تهذيب الكمال: 30 / 150 الرقم 6552. (*)

[ 413 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (1)، والنسائي (2)، والترمذي (3)، وابن ماجة (4). [ 127 ] هشام بن عمار (153 - 245 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: هشام بن عمار بن نصير بن ميسرة بن أبان، الامام الحافظ، العلامة المقرئ، عالم أهل الشام، أبو الوليد السلمي، ويقال: الظفري، خطيب دمشق (5). وقال الدارقطني: صدوق، كبير المحل (6). وقال عبدان: ما كان في الدنيا مثله (7). وقال معاوية بن صالح وإبراهيم بن الجنيد، عن يحيى بن معين: ثقة (8). وقال أحمد بن أبي الحواري: وكان من أئمة العلم والزهد، إذا حدثت في بلد


(1) سنن أبي داود: 4 / 49، كتاب اللباس، باب من كرهه، الحديث 4051. (2) سنن النسائي: 8 / 134، كتب الزينة. (3) سنن الترمذي: 5 / 116، كتاب الأدب، باب ما جاء في كراهية لبس المعصفر للرجل، الحديث 2808. (4) سنن ابن ماجة: 2 / 1189، كتاب اللباس، باب لبس الحرير والذهب للنساء، الحديث 3596. (5) سير أعلام النبلاء: 11 / 420 الرقم 98، مختصر تاريخ دمشق: 27 / 105، الرقم 50. (6 - 8) تهذيب الكمال: 30 / 248. (*)

[ 414 ]

فيه مثل هشام يجب للحيتي أن تحلق (1). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (2). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من كبار الطبقة العاشرة (3). وقال المزي: روى عن: إبراهيم بن أعين في ابن ماجة، واسماعيل بن عياش في ابن ماجة، وأيوب بن تميم القارئ، وأيوب بن سويد الرملي، والبختري ابن عبيد الطابخي في ابن ماجة، وبقية بن الوليد في ابن ماجة، والجراح بن مليح البهراني في ابن ماجة، وحاتم بن إسماعيل المدني في أبي داود وابن ماجة، وحرملة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة الجهني، والحسن بن يحيى الخشني في ابن ماجة، وحفص بن سليمان القارئ في ابن ماجة، وحفص بن عمر البزاز في ابن ماجة، والحكم بن هشام الثقفي في ابن ماجة، وحماد بن عبد الرحمان الكلبي في ابن ماجة، وحماد أبي الخطاب الدمشقي في ابن ماجة، والخليل بن موسى البصري، والربيع بن بدر السعدي في ابن ماجة، ورديح بن عطية في الأدب المفرد، ورفدة بن قضاعة في ابن ماجة، وزكريا بن منظور القرظي في ابن ماجة، وسبرة بن عبد العزيز بن الربيع بن سبرة الجهني، وسعد بن سعيد بن أبي سعيد المقبري في ابن


(1) ميزان الاعتدال: 4 / 304 الرقم 9234. (2) المعارف: 624. (3) تقريب التهذيب: 2 / 320 الرقم 93، وذكره ابن سعد في الطبقة السابعة من أهل الشام، راجع الطبقات الكبرى: 7 / 473. (*)

[ 415 ]

ماجة، وسعدان بن يحيى اللخمي في ابن ماجة، وسعيد بن الفضل بن ثابت البصري، وسفيان بن عيينة في ابن ماجة، وسليم بن مطير في أبي داود، وسليمان ابن عتبة في ابن ماجة، وسليمان بن موسى الزهري، وسهل بن هاشم البيروتي في النسائي، وسويد بن عبد العزيز في ابن ماجة، وسلام بن سليمان المدائني في ابن ماجة، وشعيب بن إسحاق الدمشقي، وشهاب بن خراش الحوشبي، وصدقة بن خالد في البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وصدقة بن عمرو الغساني في كتاب التفسير لابن ماجة، وضمرة بن ربيعة، وعبد الله بن الحارث الجمحي، وعبد الله ابن رجاء المكي في ابن ماجة، وعبد الله بن عبد الرحمان بن يزيد بن جابر، وعبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين في أبي داود والترمذي، وعبد ربه بن ميمون الأشعري، وعبد الرحمان بن أبي الرجال في أبي داود وابن ماجة، وعبد الرحمان بن زيد بن أسلم في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن سعد بن عمار المؤذن في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن سليمان بن أبي الجون في ابن ماجة، وعبد العزيز بن أبي حازم في ابن ماجة، وعبد العزيز بن الحصين بن الترجمان، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي في ابن ماجة، وعبد الملك بن محمد الصنعاني في ابن ماجة، وعثمان بن حصن بن عبيدة بن علاق، وعراك بن خالد المري، وعطاء بن مسلم الخفاف الحلبي في ابن ماجة، وعطاف بن خالد المخزومي، وأبي نوفل علي بن سليمان الكلبي، وأبيه عمار بن نصير السلمي، وعمر بن الدرفس في ابن ماجة، وعمر بن عبد الواحد، وعمر بن المغيرة المصيصي، وعمرو بن واقد في ابن ماجة، وعيسى بن خالد اليمامي، وعيسى بن يونس في ابن ماجة، وغالب بن غزوان الثقفي، والقاسم ابن عبد الله بن عمر العمري، ومالك بن أنس في ابن ماجة، ومحمد بن إبراهيم الهاشمي الدمشقي، ومحمد بن حرب الخولاني في ابن ماجة، ومحمد بن شعيب بن

[ 416 ]

شابور في ابن ماجة، ومحمد بن عيسى بن القاسم بن سميع في ابن ماجة، ومروان ابن معاوية الفزاري في ابن ماجة، ومسلم بن خالد الزنجي في ابن ماجة، ومسلمة ابن علي الخشني في ابن ماجة، وأبي مطيع معاوية بن يحيى الأطرابلسي في ابن ماجة، ومعروف أبي الخطاب الدمشقي الخياط صاحب واثلة بن الأسقع، ومعن بن عيسى القزاز، ومؤمل بن إسماعيل، وهقل بن زياد في أبي داود والنسائي وابن ماجة، والهيثم بن حميد الغساني، والهيثم بن عمران العنسي، والوزير بن صبيح في ابن ماجة، والوليد بن مسلم في أبي داود وعمل اليوم والليلة وابن ماجة، ويحيى بن حمزة الحضرمي في البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة، ويحيى بن سليم الطائفي في ابن ماجة، وأبي هزان يزيد بن سمرة الرهاوي، ويوسف بن محمد بن صيفي في ابن ماجة. روى عنه: البخاري، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجة، وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي عاصم، وابنه أحمد بن هشام بن عمار، وأحمد بن يحيى بن جابر البلاذري الكاتب، وإسحاق بن إبراهيم بن أبي حسان الأنماطي، وإسحاق بن إبراهيم بن إسماعيل القاضي البستي، وإسحاق بن إبراهيم بن نصر النيسابوري البشتي، وإسحاق بن أبي عمران الاسفراييني الشافعي، وبقي بن مخلد الأندلسي، وجعفر بن أحمد بن عاصم الدمشقي، وجعفر بن محمد الفريابي، وأبو الأزهر جماهر بن أحمد بن محمد بن حمزة الزملكاني، والحسن بن محمد بن بكار بن بلال، والحسين بن عبد الله بن يزيد القطان الرقي، وأبو الربيع الحسين بن الهيثم بن ماهان الرازي الكسائي، وأبو حامد حمدان بن غارم البخاري، وخالد بن روح بن أبي حجير الثقفي، وزكريا بن يحيى السجزي، وسعد بن محمد البيروتي، وسليمان ابن أيوب بن حذلم، وسلامة بن ناهض المقدسي، وصالح بن محمد الأسدي

[ 417 ]

الحافظ، والضحاك بن الحسين الأزدي الاستراباذي، وعبد الله بن عتاب ابن الزفتي، وعبد الله بن محمد بن سلم المقدسي، وعبد الله بن محمد بن نصر بن طويط الرملي، وعبد الحميد بن محمود بن خالد السلمي، وعبد الرحمان بن إبراهيم دحيم، وأبو زرعة عبد الرحمان بن عمرو الدمشقي، وعبد الرحيم بن عمر المازني، وأبو الأصبغ عبد العزيز بن محمد الأسدي، وعبدان بن أحمد الأهوازي، وأبو زرعة عبيدالله بن عبد الكريم الرازي، وعثمان بن خرزاذ الأنطاكي، وعلي بن الحسين بن ثابت الرازي، وعمرو بن أبي زرعة الدمشقي، والفضل بن العباس الرازي الحافظ المعروف بفضلك، وأبو عبيد القاسم بن سلام - ومات قبله -، وقسطنطين بن عبد الله الرومي مولى المعتمد، ومحمد بن أحمد بن عبيد بن فياض الزاهد - وراق هشام بن عمار -، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق بن الحريص، ومحمد بن بشر بن يوسف الأموي، ومحمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني، وأبو بكر محمد بن خريم بن محمد بن عبد الملك بن مروان العقيلي، ومحمد بن سعد كاتب الواقدي ومات قبله، ومحمد بن شعيب بن شابور - وهو من شيوخه -، ومحمد بن شيبة الراهبي، ومحمد بن صالح بن أبي عصمة الدمشقي، وأبو الوليد محمد بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي المكي، ومحمد بن عبدوس بن جرير الصوري، ومحمد بن عمير بن عبد السلام الرملي، ومحمد بن عوف بن سفيان الطائي الحمصي، ومحمد بن عون بن الحسن الوحيدي، ومحمد بن الفيض الغساني، وأبو بكر محمد بن محمد بن سليمان الباغندي، ومحمد بن وضاح القرطبي، ومحمد بن يحيى بن رزين الحمصي، ومحمد بن يحيى الذهلي، ومحمد ابن يزيد بن محمد بن عبد الصمد الدمشقي، ومحمد بن يوسف بن بشر الهروي، وأبو الحسن محمود بن إبراهيم بن سميع الحافظ، وأبو عمران موسى بن سهل بن

[ 418 ]

عبد الحميد الجوني البصري، وموسى بن محمد بن أبي عوف، ومؤمل بن الفضل الحراني - ومات قبله -، وأبو عمرو نصر بن زكريا بن نصر نزيل بخارى، ونوح بن حبيب القومسي، وهميم بن همام الآملي الطبري، ووريزة بن محمد الغساني الحمصي، والوليد بن مسلم - وهو من شيوخه -، ويحيى بن محمد بن أبي صغير الحلبي، ويحيى بن معين ومات قبله، ويزيد بن محمد بن عبد الصمد، ويعقوب بن سفيان الفارسي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، وسنن أبي داود (3)، والترمذي (4)، وابن ماجة (5)، والنسائي (6). [ 128 ] هشيم بن بشير (104 - 183 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: هشيم بن بشير بن أبي خازم، واسم أبي خازم قاسم بن دينار،


(1) تهذيب الكمال: 30 / 242 الرقم 6586. (2) صحيح البخاري: 3 / 10، كتاب البيوع، باب من انظر معسرا. (3) سنن أبي داود: 1 / 128، كتاب الصلاة، الحديث 472. (4) سنن الترمذي: 4 / 685، كتاب صفة الجنة، الحديث 2549. (5) سنن ابن ماجة: 2 / 1450، كتاب الزهد، الحديث 4336. (6) سنن النسائي: 1 / 181، كتاب الحيض والاستحاضة. (*)

[ 419 ]

الامام، شيخ الاسلام، محدث بغداد، وحافظها، أبو معاوية السلمي، مولاهم، الواسطي (1). وقال أبو سهل عبدة بن سليمان بن بكر، عن علي بن معبد الرقي قال: جاء رجل من أهل العراق فذاكر مالك بن أنس بحديث، فقال: وهل بالعراق أحد يحسن الحديث إلا ذاك الواسطي - يعني هشيما - (2) ؟ وقال أبو داود: قال أحمد بن حنبل: ليس أحد أصح حديثا عن حصين من هشيم (3). وقال عبد الرحمان بن أبي حاتم: سألت أبي عن هشيم بن بشير فقال: ثقة، وهشيم أحفظ من أبي عوانة (4). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة من رجال الشيعة (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السابعة (6). وقال المزي: روى عن: الأجلح بن عبد الله الكندي في النسائي، وإسماعيل


(1) سير أعلام النبلاء: 8 / 287 الرقم 76. (2) تاريخ بغداد: 14 / 92، تهذيب الكمال: 30 / 280. (3) تهذيب الكمال: 30 / 282، سير أعلام النبلاء: 8 / 292. (4) الجرح والتعديل: 9 / 115 الرقم 487. (5) المعارف: 426. (6) تقريب التهذيب: 2 / 320 الرقم 103. (*)

[ 420 ]

ابن أبي خالد في البخاري ومسلم، واسماعيل بن سالم الأسدي في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي، وأشعث بن سوار في مسلم والترمذي وابن ماجة، وأشعث بن عبد الملك الحمراني، وأيوب السختياني، وأيوب أبي العلاء القصاب في الترمذي، وأبيه بشير بن القاسم السلمي، وأبي بشر جعفر بن أبي وحشية في الكتب الستة، والحجاج بن أرطاة في أبي داود والترمذي، والحجاج بن أبي زينب في أبي داود والنسائي وابن ماجة، والحجاج بن أبي عثمان الصواف في النسائي، وحصين ابن عبد الرحمان السلمي في البخاري ومسلم والترمذي وعمل اليوم والليلة، وحمزة بن دينار في كتاب الرد على أهل القدر، وحميد الطويل في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وخالد الحذاء في البخاري ومسلم وأبي داود، وخصيب بن زيد التميمي في كتاب المرسيل، وداود بن عمرو الأودي الشامي في أبي داود، وداود بن أبي هند في مسلم، وزاذان الواسطي والد منصور بن زاذان، وسفيان بن حسين في النسائي، وسليمان الأعمش في مسلم، وسليمان التيمي في مسلم، وسيار أبي الحكم في البخاري ومسلم والنسائي، وشعبة بن الحجاج في النسائي، وصالح بن صالح بن حي في مسلم، وصالح بن عامر في أبي داود إن كان محفوظا، وعاصم الأحول في مسلم، وعامر الأحول في الترمذي وابن ماجة، وعباد بن راشد في أبي داود، وعبد الله بن شبرمة في أبي داود والنسائي، وعبد الله ابن أبي صالح السمان في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الله بن عمار اليمامي في كتاب الرد على أهل القدر، وعبد الله بن عون في النسائي، وأبي ليلى عبد الله بن ميسرة في مسند علي، وعبد الحميد بن جعفر الأنصاري في مسلم، وأبي شيبة عبد الرحمان بن إسحاق الكوفي، وعبد العزيز بن صهيب في مسلم وأبي داود والنسائي، وعبد الملك بن أبي سليمان في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة،

[ 421 ]

وعبد الملك بن عمير في مسلم، وعبيد الله بن أبي بكر بن أنس بن مالك في البخاري ومسلم وابن ماجة، وعبيد الله بن عمر العمري، وعبيدة بن معتب الضبي في كتاب الشمائل، وعثمان بن حكيم الأنصاري في ابن ماجة، وعثمان البتي في الترمذي، وعذافر البصري في كتاب المراسيل، وعطاء بن السائب في البخاري، وعلي بن زيد ابن جدعان في الترمذي وابن ماجة، وعمر بن أبي سلمة بن عبد الرحمان في ابن ماجة، وعمرو بن دينار في مسلم، والعوام بن حوشب في البخاري وأبي داود والنسائي، وعوف الأعرابي في أبي داود والترمذي، وعيينة بن عبد الرحمان بن جوشن في النسائي، وخاله القاسم بن مهران في مسلم، والليث بن سعد في النسائي - وهو من أقرانه -، ومجالد بن سعيد في مسلم وأبي داود والترمذي، ومحمد بن اسحاق بن يسار في الترمذي، ومحمد بن خالد القرشي في المراسيل والترمذي، ومحمد بن مسلم بن شهاب في الترمذي والنسائي، ومطرف بن طريف في الترمذي، ومغيرة بن مقسم الضبي في البخاري ومسلم، ومنصور بن زاذان في الكتب الستة، وموسى بن السائب في أبي داود والنسائي، وأبي عقيل هاشم بن بلال في عمل اليوم والليلة، وهشام بن حسان في مسلم والترمذي والنسائي، وهشام بن يوسف السلمي في عمل اليوم والليلة، وهلال بن خباب في النسائي، وأبي حرة واصل بن عبد الرحمان البصري في مسلم، ويحيى بن أبي إسحاق الحضرمي في مسلم وأبي داود وكتاب ما تفرد به أهل الامصار من السنن والنسائي، ويحيى بن سعيد الأنصاري في مسلم وأبي داود والنسائي، ويزيد بن أبي زياد في أبي داود والترمذي وابن ماجة، ويعلى بن عطاء العامري في كتاب أفعال العباد ومسلم وأبي داود والنسائي والترمذي وابن ماجة، ويونس بن عبيد في مسلم وأبي داود والنسائي والترمذي وابن ماجة، وأبي إسحاق الشيباني في البخاري ومسلم،

[ 422 ]

وأبي بلج الفزاري في أبي داود والنسائي وابن ماجة والترمذي، وأبي حمزة القصاب في كتاب رفع اليدين في الصلاة، وأبي حيان التيمي في أبي داود، وأبي الزبير المكي في مسلم والنسائي وابن ماجة، وأبي فروة الهمداني في أبي داود، وأبي هاشم الرماني في البخاري ومسلم والنسائي. روى عنه: إبراهيم بن عبد الله بن حاتم الهروي في ابن ماجة، وإبراهيم بن مجشر، وأحمد بن إبراهيم الدورقي في أبي داود وابن ماجة، وأحمد بن حنبل في مسلم وأبي داود، وأحمد بن منيع البغوي في مسلم والترمذي والنسائي، وأحمد بن ناصح المصيصي في النسائي، وإسحاق بن عيسى ابن الطباع في النسائي، وأبو معمر إسماعيل بن إبراهيم الهذلي في النسائي، وإسماعيل بن توبة القزويني في ابن ماجة، وإسماعيل بن سالم الصائغ في مسلم، وإسماعيل بن موسى الفزاري في كتاب افعال العباد وابن ماجة، والأسود بن عامر شاذان، وأسيد بن زيد الجمال في البخاري، وبشر بن الحكم النيسابوري في النسائي، وجبارة بن مغلس الحماني في ابن ماجة، والحسن بن إسماعيل المجالدي في النسائي، والحسن بن شوكر في أبي داود، والحسن بن عرفة، والحسن بن علي بن راشد الواسطي في أبي داود، والخضر بن محمد بن شجاع الجزري في النسائي، وداود بن رشيد في مسلم، والربيع بن ثعلب، وأبو خيثمة زهير بن حرب في مسلم وأبي داود وابن ماجة، وزياد بن أيوب الطوسي في البخاري وأبي داود والنسائي، وسريج بن النعمان، وسريج بن يونس في مسلم والنسائي، وأبو إسحاق سعد بن زنبور بن ثابت الهمداني، وسعيد بن سليمان الواسطي سعدويه في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي - وهو قيم بحديثه -، وسعيد بن منصور في مسلم وابن ماجة، وسعيد بن نصير، وسعيد بن النضر في البخاري، وابنه سعيد بن هشيم بن بشير، وسفيان

[ 423 ]

الثوري - وهو أكبر منه -، وأبو الربيع سليماب بن داود الزهراني، وشجاع بن مخلد في أبي داود وابن ماجة، وشعبة بن الحجاج - وهو من شيوخه -، وعباد بن موسى الختلي في أبي داود، وعبد الله بن المبارك، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في مسلم وابن ماجة، وعبد الله بن محمد النفيلي في عمل اليوم والليلة، وعبد الله بن مطيع في مسلم وعمل اليوم والليلة، وعبد الحميد بن بيان السكري في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن مهدي، وعبد الملك بن سعيد الواسطي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة في البخاري ومسلم وأبي داود، وعلي بن حجر المروزي في مسلم، وعلي بن عبد الله ابن المديني في البخاري، وعلي بن المثنى الموصلي والد أبي يعلى، وعلي بن مسلم الطوسي في البخاري، وعلي بن أبي هاشم بن طبراخ في البخاري، وعمرو بن رافع القزويني في ابن ماجة، وعمرو بن زرارة النيسابوري في البخاري ومسلم، وعمرو بن عون الواسطي في البخاري وأبي داود والنسائي، وعمرو بن محمد الناقد في البخاري ومسلم، والعلاء بن هلال الباهلي في النسائي، والفضل بن عنبسة في البخاري، وأبو عبيد القاسم بن سلام، وقتيبة بن سعيد في البخاري، ومالك بن أنس - وهو أكبر منه -، ومجاهد بن موسى في النسائي وابن ماجة، ومحمد بن بكار بن الريان في أبي داود، ومحمد بن جعفر غندر، وأبو الأحوص محمد بن حيان البغوي، ومحمد بن سنان العوقي في البخاري، ومحمد ابن سلام البيكندي في الأدب المفرد، ومحمد بن الصباح الدولابي في البخاري ومسلم وأبي داود ومسند علي، ومحمد بن الصباح الجرجرائي في أبي داود وابن ماجة، ومحمد بن عبد الله بن حوشب الطائفي في البخاري، ومحمد بن عمرو البلخي السويقي في الترمذي، ومحمد بن عيسى ابن الطباع في ما استشهد به البخاري في الصحيح وأبي داود والنسائي - وهو أعلمهم به -، ومحمد بن كامل

[ 424 ]

المروزي في النسائي، ومحمد بن محبوب البناني في النسائي، ومحمد بن هشام المروذي في البخاري، ومسدد بن مسرهد في أبي داود، ومسعود بن جويرية الموصلي في النسائي، ومعلى بن منصور الرازي في البخاري وأبي داود، ونصر بن حماد الوراق، ونعيم بن حماد المروزي في البخاري، وهناد بن السري في الترمذي والنسائي، والهيثم بن يمان الرازي، ووكيع بن الجراح، والوليد بن صالح، ووهب بن بقية في أبي داود، ويحيى بن أيوب المقابري في مسلم ومسند علي، ويحيى بن حسان التنيسي في أبي داود، ويحيى بن معين، ويحيى بن يحيى النيسابوري في مسلم، ويزيد بن هارون في مسلم، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، ويعقوب بن ماهان البغدادي في النسائي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والنسائي (5)، وابن ماجة (6)، والترمذي (7).


(1) تهذيب الكمال: 30 / 272 الرقم 6595. (2) صحيح البخاري: 1 / 86، كتاب التيمم. (3) صحيح مسلم: 1 / 11، المقدمة، باب النهي عن الحديث بكل ما سمع. (4) سنن أبي داود: 3 / 35، كتاب الجهاد، الحديث 2606. (5) سنن النسائي: 1 / 126، كتاب الافتتاح. (6) سنن ابن ماجة: 1 / 13، المقدمة، باب التغليظ في تعمد الكذب على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، الحديث 33. (7) سنن الترمذي: 1 / 306، أبواب الصلاة، باب ما جاء في وقت صلاة العشاء الآخرة، الحديث 166. (*)

[ 425 ]

حرف الواو [ 129 ] وكيع بن الجراح (129 - 196 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: وكيع بن الجراح بن مليح بن عدي بن فرس بن جمجمة بن سفيان بن الحارث بن عمرو بن عبيد بن رواس، الامام الحافظ، محدث العراق، أبو سفيان الرواسي الكوفي، أحد الأعلام (1). وقال أيضا: وكان من بحور العلم وأئمة الحفظ (2). وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل، عن أبيه: ما رأيت أحدا أوعى للعلم ولا أحفظ من وكيع، ما رأيت وكيعا قط شك في حديث إلا يوما واحدا، وما رأيت مع وكيع قط كتابا ولا رقعة... (3). وقال ابن سعد: كان ثقة مأمونا، عالما، رفيعا، كثير الحديث، حجة (4). وقال أبو حاتم: أشهد على أحمد بن حنبل قال: الثبت عندنا بالعراق وكيع... (5)


(1) سير أعلام النبلاء: 9 / 140 الرقم 48. (2) سير أعلام النبلاء: 9 / 142. (3) العلل ومعرفة الرجال: 1 / 152 الرقم 58، وج 3 / 395 الرقم 5736، الجرح والتعديل: 9 / 38 الرقم 168، ونحن أوردناه عن تهذيب الكمال: 30 / 471. (4) الطبقات الكبرى: 6 / 394. (5) الجرح والتعديل: 9 / 38، راجع سير أعلام النبلاء: 9 / 152. (*)

[ 426 ]

2 - تشيعه: قال يحيى بن معين: رأيت عند مروان بن معاوية (1) لوحا فيه أسماء شيوخ: فلان رافضي، وفلان كذا، وفلان كذا، ووكيع رافضي (2). وقال ابن المديني في التهذيب: وكيع كان فيه تشيع قليل (3). وقال الذهبي: والظاهر أن وكيعا فيه تشيع يسير لا يضر إن شاء الله، فإنه كوفي في الجملة، وقد صنف كتاب فضائل الصحابة، سمعناه قدم فيه باب مناقب علي على مناقب عثمان (4). وعده ابن قتيبة في رجال الشيعة (5). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من كبار الطبقة التاسعة (6). وقال المزي: روى عن: أبان بن صمعة في ابن ماجة، وأبان بن عبد الله البجلي في الترمذي، وأبان بن يزيد العطار في الترمذي، وإبراهيم بن إسماعيل بن مجمع الأنصاري في ابن ماجة، وإبراهيم بن الفضل المخزومي في ابن ماجة،


(1) مروان بن معاوية بن الحارث بن عثمان بن أسماء بن خارجة بن حصن بن حذيفة بن بدر، ولد في خلافة هشام بن عبد الملك، ومات فجأة سنة ثلاث وتسعين ومائة. راجع سير أعلام النبلاء: 9 / 51 الرقم 15. (2) مختصر تاريخ دمشق: 26 / 299. (3) ميزان الاعتدال: 4 / 336 الرقم 9356. (4) سير أعلام النبلاء: 9 / 154. (5) المعارف: 624. (6) تقريب التهذيب: 2 / 331 الرقم 40. (*)

[ 427 ]

وإبراهيم بن يزيد الخوزي في الترمذي وابن ماجة، وإدريس بن يزيد الأودي في النسائي، واسامة بن زيد الليثي في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وإسحاق ابن سعيد بن عمرو القرشي في أبي داود، وإسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وإسماعيل بن إبراهيم بن عبد الرحمان بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي في ابن ماجة، وإسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر في ابن ماجة، وإسماعيل بن أبي خالد في البخاري ومسلم وابن ماجة، وإسماعيل بن رافع المدني في ابن ماجة، وإسماعيل بن سلمان الأزرق في الأدب المفرد، وإسماعيل بن عبد الملك بن أبي الصفيراء في ابن ماجة، وإسماعيل ابن مسلم العبدي في مسلم، والأسود بن شيبان في النسائي وابن ماجة، وأفلح بن حميد في النسائي، وأيمن بن نابل المكي في النسائي، والبختري بن المختار في مسلم والنسائي، وبدر بن عثمان في مسلم وكتاب التفسير، وبشير بن المهاجر في ابن ماجة، وتوبة أبي صدقة مولى أنس بن مالك، وثابت بن عمارة الحنفي، وأبيه الجراح بن مليح الرواسي في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وجرير بن حازم في ابن ماجة، وجعفر بن برقان في مسلم وأبي داود والترمذي، وحاجب بن عمر في مسلم والترمذي، وحريث بن أبي مطر في ما استشهد به البخاري في الصحيح والترمذي، والحسن بن صالح بن حي في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وحماد بن سلمة في مسلم وابن ماجة، وحماد بن نجيح في ابن ماجة، وحنظلة بن أبي سفيان الجمحي في مسلم والترمذي، وحوشب بن عقيل في ابن ماجة، وخارجة بن مصعب الخراساني في ابن ماجة، وأبي خلدة خالد بن دينار في الأدب المفرد، وأبي العلاء خالد بن طهمان الخفاف، وداود بن سوار في أبي داود، وهو وهم والصواب سوار بن داود وهو سوار أبو حمزة، وعن داود بن أبي عبد الله في الترمذي، وداود بن قيس الفراء في النسائي وابن ماجة، وداود بن يزيد الأودي

[ 428 ]

في الترمذي وابن ماجة، وأبي الغصن الرجين بن ثابت اليربوعي، ودلهم بن صالح في أبي داود والترمذي وابن ماجة، والربيع بن صبيح في الترمذي وابن ماجة، وزكريا بن إسحاق المكي في الكتب الستة، وزكريا بن أبي زائدة في مسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وزكريا بن سليم في أبي داود، وزمعة بن صالح في كتاب المراسيل وابن ماجة، وسالم المرادي في الترمذي، وسعد بن أوس العبسي في الأدب المفرد وأبي داود والنسائي، وسعدان الجهني في ابن ماجة، وسعيد بن بشير في ابن ماجة، وسعيد بن زياد الشيباني في أبي داود، وسعيد بن السائب في النسائي، وأبي الصباح سعيد بن سعيد التغلبي في عمل اليوم والليلة، وسعيد بن عبد العزيز التنوخي في أبي داود وابن ماجة، وسعيد بن عبيد الطائي في مسلم، وأبي العنبس سعيد بن كثير بن عبيد التيمي في كتاب المراسيل، وسفيان الثوري في الكتب الستة، وسفيان بن عيينة، وسلمة بن نبيط في كتاب الناسخ والمنسوخ وابن ماجة، وسليمان بن المغيرة في النسائي وابن ماجة، وسليمان الأعمش في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وشبيب بن شيبة، وشريك بن عبد الله النخعي في الترمذي، وشعبة بن الحجاج في الكتب الستة، وصالح بن أبي الأخضر في النسائي وابن ماجة، وصدقة بن عبد الله السمين، والصلت بن دينار في ابن ماجة، والضحاك بن عثمان الحزامي في النسائي، والضحاك بن يسار، وطعمة بن عمرو الجعفري في أبي داود، وطلحة بن عمرو المكي في ابن ماجة، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيدالله في مسلم، وعاصم بن محمد بن زيد العمري في ابن ماجة، وعباد بن راشد في ابن ماجة، وعباد بن منصور في الترمذي، وعبادة بن مسلم في أبي داود وابن ماجة، وعبد الله بن سعيد ابن أبي هند في الترمذي وابن ماجة، وعبد الله بن عبد الرحمان الطائفي في ابن ماجة، وعبد الله بن عمر العمري في الترمذي وابن ماجة، وعبد الله بن عمرو بن مرة

[ 429 ]

في ابن ماجة، وعبد الله بن عون في مسلم، وأبي ليلى عبد الله بن ميسرة في ابن ماجة، وعبد الحميد بن بهرام في ابن ماجة، وعبد الحميد بن جعفر الأنصاري في مسلم وابن ماجة، وعبد الرحمان بن زيد بن أسلم في الترمذي، وعبد الرحمان بن سليمان بن الغسيل في الشمائل، وعبد الرحمان بن عبد الله المسعودي في أبي داود وابن ماجة، وعبد الرحمان بن عمرو الأوزاعي في مسلم، وعبد السلام بن شداد، وعبد العزيز بن محمد أبي رواد في كتاب الرد على أهل القدر وابن ماجة، وعبد العزيز بن سياه في ابن ماجة، وعبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون في ابن ماجة، وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز في أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وعبد المجيد بن وهب العقيلي في أبي داود، وعبد الملك بن جريج في مسلم وابن ماجة، وعبد الملك بن مسلم بن سلام في النسائي، وعبيد الله بن أبي حميد، وعبيد الله بن عبد الرحمان بن موهب في ابن ماجة، وعبيدة بن معتب الضبي في أبي داود وابن ماجة، وعثمان بن واقد العمري في الترمذي، وعثمان الشحام في مسلم وأبي داود، وعزرة بن ثابت في مسلم والنسائي، وعصام بن قدامة في ابن ماجة، وعقبة بن التوأم في مسلم، وعكرمة بن عمار اليمامي في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعلي بن صالح بن حي في مسلم والترمذي والنسائي، وعلي ابن علي الرفاعي في الترمذي وابن ماجة، وعلي بن المبارك الهنائي في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، وعمر بن ذر الهمداني في البخاري وأبي داود والترمذي، وعمرو بن عبد الله بن وهب النخعي في الأدب المفرد، وأبي العنبس عمرو بن مروان النخعي، وعمران بن حدير في مسلم وكتاب المسائل والترمذي، وعمران بن زيد التغلبي في ابن ماجة، وعيسى بن طهمان في النسائي، وعيينة بن عبد الرحمان بن جوشن الغطفاني في أبي داود، والفرج بن فضالة في الترمذي وكتاب التفسير، والفضل بن دلهم في المراسيل وابن ماجة، وفضيل بن غزوان في

[ 430 ]

مسلم والترمذي والنسائي، وفضيل بن مرزوق في الترمذي وابن ماجة، والقاسم بن الفضل الحداني، وقرة بن خالد السدوسي في مسلم، وقيس بن الربيع الأسدي في ابن ماجة، وكهمس بن الحسن في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، ومالك بن أنس في النسائي وابن ماجة، ومالك بن مغول في مسلم وابن ماجة، ومبارك بن فضالة في ابن ماجة، والمثنى بن سعيد الضبعي في الترمذي وابن ماجة، والمثنى بن سعيد الطائي، ومحمد بن ثابت العبدي في ابن ماجة، ومحمد بن جابر السحيمي في ابن ماجة، ومحمد بن عبد الله الشعيثي في المراسيل، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ذئب، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى في أبي داود وابن ماجة، ومحمد بن قيس الأسدي في مسلم، ومساور الوراق في مسلم والشمائل، ومسرة بن معبد اللخمي في المراسيل، ومسعر بن حبيب الجرمي في أبي داود، ومسعر بن كدام في مسلم وأبي داود وابن ماجة، ومصعب بن سليم في أبي داود والنسائي، ومعاوية بن أبي مزرد في مسلم، ومعرف بن واصل في مسلم، ومعروف بن خربوذ في ابن ماجة، والمغيرة بن أبي الحر الكندي في ابن ماجة، والمغيرة بن زياد الموصلي في أبي داود وابن ماجة، وأخيه مليح بن الجراح بن مليح، وموسى بن دهقان في البخاري، وموسى بن عبيدة الربذي في الترمذي وابن ماجة، وموسى بن علي بن رباح اللخمي في مسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وموسى بن عمير العنبري، ونافع بن عمر الجمحي في البخاري وأبي داود وابن ماجة، ونصر بن علي الجهضمي الكبير في ابن ماجة، والنضر بن عربي في الترمذي، والنهاس بن قهم في ابن ماجة، وأبي مكين نوح بن ربيعة في كتاب التفسير، وهارون بن موسى النحوي في الترمذي، وأبي المقدام هشام بن زياد في ابن ماجة، وهشام بن سعد المدني في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وهشام بن أبي عبد الله الدستوائي في مسلم والنسائي وابن ماجة، وهشام بن عروة في الكتب الستة، وهمام بن يحيى في ابن

[ 431 ]

ماجة، ووبر بن أبي دليلة في النسائي وابن ماجة، والوليد بن ثعلبة البصري، والوليد ابن دينار السعدي، والوليد بن عبد الله بن جميع في أبي داود، ويزيد بن إبراهيم التستري في مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجة، ويزيد بن زياد بن أبي الجعد الأشجعي في النسائي، ويزيد بن زياد الدمشقي في الترمذي، ويزيد بن طهمان في أبي داود وابن ماجة، ويزيد بن عبد الله الشيباني في ابن ماجة، ويعلى بن الحارث المحاربي في مسلم، ويونس بن أبي إسحاق في الترمذي وابن ماجة، وأبي إسرائيل الملائي في ابن ماجة، وأبي الأشهب العطاردي في كتاب التفسير، وأبي بكر النهشلي، وأبي بكر الهذلي في ابن ماجة، وأبي جناب الكلبي في الترمذي وابن ماجة، وأبي حمزة الثمالي في الترمذي، وأبي خزيمة العبدي في ابن ماجة، وأبي الربيع السمان في الترمذي، وأبي سنان الشيباني الصغير في مسلم وابن ماجة، وأبي شهاب الحناط الأكبر في النسائي، وأبي العميس المسعودي في النسائي وابن ماجة، وأبي فروة الرهاوي في الترمذي، وأبي ليلى في ابن ماجة، وأبي المليح الفارسي في ابن ماجة، وأبي نعامة العدوي في ابن ماجة، وأبي هلال الراسبي في الترمذي وابن ماجة، وطلحة ام غراب في ابن ماجة. روى عنه: إبراهيم بن سعيد الجوهري في ابن ماجة، وابراهيم بن عبد الله بن أبي الخبيري العبسي القصار الكوفي - وهو آخر من روى عنه -، وإبراهيم بن موسى الفراء الرازي في أبي داود، وأبو عبد الرحمان أحمد بن جعفر الوكيعي الضرير الحافظ، وأحمد بن حنبل في أبي داود والنسائي، وأحمد بن أبي الحواري، وأحمد ابن أبي شعيب الحراني في أبي داود، وأحمد بن أبي شعيب، وعبد الله بن يونس، وأحمد بن عبد الجبار العطاردي، وأبو جعفر أحمد بن عمر الوكيعي، وأحمد بن محمد بن شبويه المروزي في أبي داود، وأحمد بن محمد بن عبيدالله بن أبي رجاء

[ 432 ]

الثغري في النسائي، وأحمد بن منيع البغوي في الترمذي، وأحمد بن هشام بن بهرام المدائني، وإسحاق بن راهويه في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، والجارود ابن معاذ الترمذي في الترمذي، وحاجب بن سليمان المنبجي في النسائي، والحسن ابن عرفة العبدي، والحسن بن علي الحلواني في أبي داود، والحسن بن عمرو السدوسي في أبي داود، وأبو عمار الحسين بن حريث المروزي في الترمذي، والحسين بن أبي السري العسقلاني في ابن ماجة، والحسين بن عبد الرحمان الجرجرائي في أبي داود، والحسين بن علي بن الأسود العجلي في أبي داود، والحسين بن عيسى البسطامي في النسائي، وأبو عمر حفص بن عمر الدوري المقرئ في ابن ماجة، وخليفة بن خياط، وداود بن مخراق الفريابي، وأبو خيثمة زهير بن حرب في مسلم وأبي داود، وسعيد بن يحيى بن أزهر الواسطي في مسلم، وسعيد بن يحيى بن سعيد الأموي في الترمذي، وابنه سفيان بن وكيع بن الجراح في الترمذي وابن ماجة، وأبو السائب سلم بن جنادة السوائي في الترمذي، وسهل بن زنجلة الرازي في ابن ماجة، وسهل بن صالح الأنطاكي في أبي داود، وصالح بن عبد الصمد بن أبي خداش الموصلي، وطاهر بن أبي أحمد الزبيري، وعباس بن غالب الوراق البغدادي، وعبد الله بن أحمد بن بشير بن ذكوان المقرئ الدمشقي، وعبد الله بن الجراح القهستاني في أبي داود، وعبد الله بن الزبير الحميري في البخاري، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج في مسلم، وعبد الله بن المبارك - ومات قبله -، وعبد الله بن محمد بن إسحاق الاذرمي في مسند علي، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في مسلم وابن ماجة، وعبد الله بن مسلمة القعنبي في أبي داود، وعبد الله بن هاشم الطوسي في مسلم، وعبد الجبار بن العلاء العطار، وعبد الرحمان ابن مهدي، وعبدة بن عبد الرحيم المروزي في النسائي، وابنه عبيد بن وكيع بن

[ 433 ]

الجراح في النسائي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة في مسلم، وعلي بن حرب الطائي الموصلي، وعلي بن خشرم المروزي في مسلم، وعلي بن محمد بن أبي الخصيب في ابن ماجة، وعلي بن محمد الطنافسي في ابن ماجة، وعلي بن المديني، وعمرو بن عبد الله الأودي في ابن ماجة، وعمرو بن عون الواسطي في المراسيل، وعمرو بن محمد الناقدي في مسلم، وعياش بن الوليد الرقام في البخاري، والقاسم بن يزيد الوراق، وقتيبة بن سعيد في مسلم والترمذي، ومحمد ابن أبان البلخي في الترمذي والنسائي - مستملي وكيع يقال: بضع عشرة سنة -، ومحمد بن إسماعيل ابن البختري الحساني الواسطي في الترمذي وابن ماجة، ومحمد بن إسماعيل بن سمرة الأحمسي في النسائي وابن ماجة، ومحمد بن حاتم ابن ميمون في مسلم، وأبو بكر محمد بن خلاد الباهلي في ابن ماجة، ومحمد بن رافع النيسابوري، ومحمد بن سعيد ابن الأصبهاني، ومحمد بن سليمان بن هشام ابن بنت مطر في ابن ماجه ومحمد بن سليمان الأنباري في أبي داود، ومحمد بن سلام البيكندي في البخاري، ومحمد بن الصباح الدولابي في مسلم، ومحمد بن طريف البجلي في ابن ماجة، وأبو اليسير محمد بن الطفيل الحراني، ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي في أبي داود والنسائي، ومحمد بن عبد الله بن نمير في البخاري ومسلم وابن ماجة، ومحمد بن عبيد المحاربي في أبي داود، ومحمد بن عمر الكلابي في أبي داود، ومحمد بن عمرو بن يونس السوسي، ومحمد بن عمرو البلخي السويقي، وأبو كريب محمد بن العلاء في مسلم والترمذي وابن ماجة، ومحمد بن قدامة الجوهري، ومحمد بن قدامة المصيصي، ومحمد بن مقاتل المروزي في البخاري، وأبو يحيى محمد بن يحيى بن أيوب بن إبراهيم الثقفي المروزي القصري في النسائي، ومحمد بن يحيى بن أبي عمر العدني في مسلم

[ 434 ]

والترمذي، وأبو هشام محمد بن يزيد الرفاعي، وأبو شعيب محمد بن يزيد الواسطي الصغير، ومحمد بن يوسف البيكندي في الادب والمفرد، ومحمود بن غيلان المروزي في الترمذي والنسائي، ومسدد بن مسرهد في أبي داود، ومسعود بن جويرية الموصلي في النسائي، وابنه مليح بن وكيع بن الجراح، ونصر بن علي الجهضمي الصغير في مسلم، وهارون بن عباد الأزدي في أبي داود، وهشام بن عمار الدمشقي، وهناد بن السري، والهيثم بن خالد الجهني في أبي داود، وواصل ابن عبد الأعلى الأسدي، ووهب بن بقية الواسطي، ويحيى بن آدم، ويحيى بن جعفر البيكندي في الأدب المفرد، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويحيى بن معين، ويحيى بن موسى البلخي في البخاري وأبي داود، ويحيى بن يحيى النيسابوري في مسلم، ويزيد بن هارون، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي، ويوسف بن عيسى المروزي في الترمذي، ويوسف بن موسى القطان الرازي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (2)، ومسلم (3)، وسنن أبي داود (4)، والترمذي (5)، والنسائي (6)، وابن ماجة (7).


(1) تهذيب الكمال: 30 / 462 الرقم 6695. (2) صحيح البخاري: 1 / 36، باب كتابة العلم. (3) صحيح مسلم: 1 / 69، كتاب الايمان، الحديث 78. (4) سنن أبي داود: 3 / 37، كتاب الجهاد، الحديث 2612. (5) سنن الترمذي: 1 / 202، أبواب الطهارة، الحديث 119. (6) سنن النسائي: 1 / 28، كتاب الطهارة، باب التنزه عن البول. (7) سنن ابن ماجة: 1 / 15، المقدمة، الحديث 41. (*)

[ 435 ]

حرف الياء [ 130 ] يحيى بن الجزار الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: يحيى بن الجزار العرني الكوفي، مولى بجيلة، لقبه زبان. وقيل: زبان أبوه (1). قال العجلي: كوفي، ثقة (2). وقال ابن حجر: صدوق (3). 2 - تشيعه: قال ابن سعد: قال يحيى بن سعيد القطان، عن شعبة، عن الحكم، قال: كان يحيى بن الجزار يتشيع، وكان يغلو - يعني في القول -. قالوا: وكان ثقة، وله أحاديث (4).


(1) تهذيب الكمال: 31 / 251. (2) تاريخ الثقات: 470 الرقم 1796، راجع الجرح والتعديل: 9 / 133. (3) تقريب التهذيب: 2 / 344 الرقم 31. (4) الطبقات الكبرى: 6 / 294. (*)

[ 436 ]

وقال ابن حجر: رمي بالغلو في التشيع (1). وقال العجلي: كان يتشيع (2). وقال الجوزجاني: كان غاليا مفرطا (3). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة الثالثة (4). وقال المزي: روى عن: أبي بن كعب، والحسين بن علي بن أبي طالب، وعبد الله بن عباس في أبي داود والنسائي، وعبد الله بن معقل بن مقرن المزني، وعبد الرحمان بن أبي ليلى في مسلم، وعلي بن أبي طالب في مسلم ومسند علي، ومسروق بن الأجدع في النسائي، وأبي الصهباء البصري في أبي داود والنسائي مولى ابن عباس، وابن أخي زينب الثقفية في أبي داود ويقال: ابن أخت زينب وابن ماجة وعائشة في النسائي، وام سلمة في الترمذي والنسائي زوجي النبي (صلى الله عليه وآله وسلم). روى عنه: حبيب بن أبي ثابت في النسائي، والحسن العرني في مسلم والنسائي، والحكم بن عتيبة في مسلم وأبي داود والنسائي، وعمارة بن عمير في النسائي، وعمرو بن مرة في أبي داود والنسائي والترمذي وابن ماجة، وفضيل بن عمرو الفقيمي، وموسى بن أبي عائشة في النسائي، وأبو شراعة (5).


(1) تقريب التهذيب: 2 / 344، راجع ميزان الاعتدال: 4 / 367 الرقم 9477. (2) تاريخ الثقات: 470 الرقم 1796. (3 و 5) تهذيب الكمال: 31 / 251. (4) تقريب التهذيب: 2 / 344. (*)

[ 437 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (1)، وسنن أبي داود (2)، والنسائي (3)، وابن ماجة (4)، والترمذي (5). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي فيمن روى عن أمير المؤمنين (عليه السلام) (6). [ 131 ] يحيى بن سلمة (... - 172 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: يحيى بن سلمة بن كهيل الحضرمي، أبو جعفر الكوفي (7). عده ابن حبان في الثقات (8). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: كان شيعيا (9).


(1) صحيح مسلم: 1 / 24، المقدمة. (2) سنن أبي داود: 1 / 189، كتاب الصلاة، باب سترة الامام سترة من خلفه، ح 709. (3) سنن النسائي: 2 / 65، كتاب القبلة، ذكر ما يقطع الصلاة وما لا يقطع. (4) سنن ابن ماجة: 2 / 1166، كتاب الطب، الحديث 3530. (5) سنن الترمذي: 2 / 330، أبواب الصلاة، باب ما جاء في الوتر بسبع، الحديث 457. (6) رجال الشيخ الطوسي: 85 الرقم 858، وفيه " وكان مستقيما ". (7) تهذيب الكمال: 31 / 361 الرقم 6838. (8) كتاب الثقات: 7 / 595. (9) تقريب التهذيب: 2 / 349 الرقم 76. (*)

[ 438 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (1). وقال المزي: روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، وأبي بشر بيان بن بشر الأحمسي، وأبيه سلمة بن كهيل في الترمذي، وعاصم بن بهدلة، وعمار الدهني، ويزيد بن أبي زياد. روى عنه: أحمد بن المفضل الحفري، وإسماعيل بن صبيح اليشكري، وابنه إسماعيل بن يحيى بن سلمة بن كهيل في الترمذي، وأسيد بن زيد الجمال، وبكر بن بكار، والحسن بن عطية القرشي، وأبو الهيثم خالد بن عبد الرحمان العطار، وسهل ابن عامر البجلي، وعبد الله بن صالح العجلي، وعبد الله بن نمير، وعبيد بن محمد المحاربي والد محمد بن عبيد، وعلي بن أبي بكر الرازي، وعون بن سلام، وقبيصة ابن عقبة، وأبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي، ومحمد بن الحسن بن الزبير الأسدي، ومحمد بن عبد الوهاب الحارثي، ومخول بن إبراهيم النهدي، وموسى بن داود الضبي، والنعمان بن عبد السلام الأصبهاني، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، وأبو سعيد مولى بني هاشم (2). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (3).


(1) تقريب التهذيب: 2 / 349 الرقم 76. (2) تهذيب الكمال: 31 / 362. (3) سنن الترمذي: 5 / 672، كتاب المناقب، الباب (82) الرقم 3850. (*)

[ 439 ]

[ 132 ] يحيى بن عيسى الجرار الكوفي (... - 202 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: يحيى بن عيسى بن عبد الرحمان، ويقال: ابن محمد التميمي النهشلي، أبو زكريا الكوفي الجرار الفاخوري، سكن الرملة، فنسب إليها، وكان يختلف إلى العراق (1). وقال العجلي: ثقة (2). وقال أبو داود: بلغني عن أحمد بن حنبل أنه أحسن الثناء عليه (3). وقال ابن حجر: صدوق (4). 2 - تشيعه: قال العجلي: فيه تشيع (5). وقال ابن حجر: رمي بالتشيع (6). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر من الطبقة التاسعة (7). وقال المزي: روى عن: سفيان الثوري، وسليمان الأعمش في الأدب


(1) تهذيب الكمال: 31 / 488 الرقم 6896. (2 و 5) تاريخ الثقات: 475 الرقم 1821. (3) تهذيب الكمال: 31 / 490. (4 و 6 و 7) تقريب التهذيب: 2 / 355 الرقم 145. (*)

[ 440 ]

المفرد ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبي مسعود عبد الأعلى بن أبي المساور الجرار في ابن ماجة، وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز، وعبيدة بن معتب الضبي، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ليلى، ومسعر بن كدام، ونصير بن أبي الأشعث، والوليد بن علي أخي حسين بن علي الجعفي، ويحيى بن أيوب البجلي. روى عنه: إبراهيم بن أبي معاوية الضرير، وأحمد بن بديل اليامي، وأحمد ابن عبد العزيز الواسطي، وأحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد القطان، وأحمد بن محمد الرملي زريق، وآدم بن أبي إياس، وأسد بن موسى، وحسن بن حسين العرني، والحسن بن صابر الهاشمي، والحسن بن علي بن عفان العامري، وحميد بن الربيع اللخمي، وسعيد بن أسد بن موسى، وسعيد بن خالد، وسعيد بن سليمان الواسطي، وعاصم بن عامر البجلي، والعباس بن الوليد الرملي، وعبد الله بن عمر بن أبان، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في الأدب المفرد، وعبد الرحمان بن بحر الخلال، وعبد الواحد بن إسحاق الطبراني، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وأبو الحسن علي بن الحسن بن خالد الضبي الكوفي، وعلي بن محمد بن أبي الخصيب في ابن ماجة، وعلي بن محمد بن مروان السدي، وعلي بن محمد الطنافسي في ابن ماجة، وعمرو بن عثمان الحمصي، وعيسى بن أحمد العسقلاني البلخي، وابن أخيه عيسى بن عثمان بن عيسى التميمي في الترمذي، وعيسى بن يونس الرملي الفاخوري، ومحمد بن إبراهيم بن العلاء الشامي، ومحمد بن عبد الله ابن المبارك المخرمي في أبي داود، ومحمد بن عبد الله بن نمير في ابن ماجة، ومحمد بن عثمان بن كرامة، ومحمد بن فضيل بن عياض، ومحمد بن مصفى الحمصي، ومحمد بن منصور الجواز المكي، ومحمد بن يحيى بن أبي عمر العدني في مسلم، ومهدي بن جعفر الرملي، وموسى بن إسحاق الكناني القواس، وهارون

[ 441 ]

ابن زيد بن أبي الزرقاء الموصلي، وهارون بن سباع، وهارون بن معروف، ويحيى ابن موسى البلخي في أبي داود (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، وابن ماجة (4). [ 133 ] يحيى بن يعلى الأسلمي الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: يحيى بن يعلى الأسلمي القطواني، أبو زكريا الكوفي (5). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: كوفي، وهو في جملة شيعتهم (6). وقال ابن حجر: شيعي (7).


(1) تهذيب الكمال: 31 / 489. (2) صحيح مسلم: 4 / 2218، كتاب الفتن، باب في الفتنة التي تموج كموج البحر، الحديث 27. (3) سنن أبي داود: 2 / 310، كتاب الصوم، الحديث 2379. (4) سنن ابن ماجة: 1 / 34، المقدمة، الحديث 87، وفيه: " يحيى بن عيسى الخزاز ". (5) تهذيب الكمال: 32 / 50 الرقم 6951. (6) الكامل: 7 / 233 الرقم 2132. (7) تقريب التهذيب: 2 / 361 الرقم 208. (*)

[ 442 ]

3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (1). وقال المزي: روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، وحرب بن صبيح، وحمزة ابن حبيب الزيات، وحميد بن عطاء الأعرج الكوفي، وحيوة بن شريح المصري، وخالد بن عبد الرحمان بن يزيد بن تميم، وسعد بن طريف الاسكاف، وسعيد بن أبي أيوب المصري، وسعيد بن أبي عروبة، وسفيان بن عيينة، وسليمان بن قرم، وسليمان الأعمش، وشريك بن عبد الله النخعي، وعبد الله بن لهيعة، وعبد الله بن موسى، وعبد الله بن المؤمل، وعبد العزيز بن سياه، وعبد الملك بن أبي سليمان، وعثمان بن الأسود، وعلي بن صالح بن حي، وعلي بن هاشم بن البريد، وعمار بن رزيق، وعمر بن موسى، وعمران بن عمار، والعلاء بن صالح، وفطر بن خليفة، والقاسم بن حبيب التمار، وقيس بن الربيع، وكيسان أبي عمر القصار، ومحمد بن عبيدالله بن أبي رافع، ومختار بن نافع التيمي، وموسى بن أيوب الغافقي المصري، وموسى بن أبي حبيب، وناصح بن عبد الله المحلمي في الترمذي، وأبي فروة يزيد ابن سنان الرهاوي في الترمذي، ويونس بن خباب في الأدب المفرد، وأبي سعيد البقال. روى عنه: إبراهيم بن الحسن التغلبي، وإبراهيم بن عبد الله بن عبس التنوخي، وأحمد بن اشكاب الصفار، وأحمد بن صبيح الأسدي الكوفي، وأحمد ابن النعمان الفراء المصيصي، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وإسماعيل بن أبان الوراق في الترمذي، وجبارة بن مغلس، وجندل بن والق في الأدب المفرد، وحرب بن


(1) تقريب التهذيب: 2 / 361 الرقم 208. (*)

[ 443 ]

الحسن الطحان، وحسن بن حسين العرني، والحسن بن حماد سجادة، والحسين بن دليل البجلي، والحسين بن عيسى البسطامي، وحميد بن الربيع اللخمي، وسهل بن عامر البجلي، وأبو نعيم ضرار بن صرد الطحان، وعباد بن يعقوب الرواجني، وعبد الله بن محمد بن سالم المفلوج، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة، وعبد الرحمان بن صالح الأزدي، وعثمان بن سعيد بن مرة المري، وعلي بن حسين ابن أبي بردة البجلي، وعلي بن عبد الرحمان بن سراج، والقاسم بن محمد بن أبي شيبة، وقتيبة بن سعيد في الترمذي، ومحمد بن الطفيل، ومحمد بن عباد الخزاز، وأبو هشام محمد بن يزيد الرفاعي، وموسى بن هشام البجلي، ونصر بن مزاحم، وهشام بن يونس، والوليد بن حماد، ويحيى بن عبد الحميد الحماني، ويعقوب بن يوسف بن زياد الضبي (1). 3 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2).


(1) تهذيب الكمال: 32 / 50. (2) سنن الترمذي: 3 / 388، كتاب الجنائز، الباب (75) الحديث 1077، راجع الأدب المفرد للبخاري: 215 الباب (278) الرقم 627. أقول: روى الشيخ الطوسي في أماليه: 499، المجلس 18 الرقم 1094: عنه، عن عمر بن موسى - يعني الوجيهي - عن زيد بن علي، عن آبائه، عن علي (عليهم السلام)، عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه قال: " يا علي، أما إنك المبتلى والمبتلى بك، أما إنك الهادي من اتبعك، ومن خالف طريقتك فقد ضل إلى يوم القيامة. (*)

[ 444 ]

[ 134 ] يحيى القطان (120 - 198 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: يحيى بن سعيد بن فروخ، الامام الكبير، أمير المؤمنين في الحديث، أبو سعيد التميمي مولاهم البصري، الأحول، القطان، الحافظ، وعني بهذا الشأن أتم عناية، ورحل فيه، وساد الأقران، وانتهى إليه الحفظ، وتكلم في العلل والرجال، وتخرج به الحفاظ... (1) وقال ابن سعد: كان ثقة، مأمونا، رفيعا، حجة (2). وقال العجلي: بصري، ثقة، نقي الحديث، وكان لا يحدث إلا عن ثقة، وهو أثبت في سفيان من جماعة (3). 2 - تشيعه: عده ابن قتيبة في رجال الشيعة (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة التاسعة (5).


(1) سير أعلام النبلاء: 9 / 175 الرقم 53، راجع تذكرة الحفاظ: 1 / 300. (2) الطبقات الكبرى: 7 / 293، تذهيب تهذيب الكمال: 3 / 149 الرقم 7958. (3) تاريخ الثقات: 472 الرقم 1807، راجع العلل ومعرفة الرجال: 1 / 174 الرقم 118، رجال صحيح مسلم: 2 / 338 الرقم 1827، تهذيب التهذيب: 11 / 191، تذكرة الحفاظ: 1 / 298. (4) المعارف: 624. (5) تقريب التهذيب: 2 / 348 الرقم 72. (*)

[ 445 ]

وقال المزي: روى عن: أبان بن صمعة في مسلم، والأجلح بن عبد الله الكندي في أبي داود والنسائي، واسامة بن زيد الليثي في النسائي، وإسماعيل بن أبي خالد في البخاري ومسلم، وأشعث بن عبد الملك في النسائي، وبهز بن حكيم في أبي داود والترمذي والنسائي، وثابت بن عمارة في أبي داود والترمذي، وثور ابن يزيد الرحبي في الأدب المفرد وأبي داود وابن ماجة والنسائي والترمذي، وجابر بن صبح في أبي داود والنسائي، وجامع بن مطر في أبي داود والنسائي، وجعفر بن محمد بن علي في أبي داود والنسائي، وجعفر بن ميمون بياع الأنماط في كتاب رفع اليدين في الصلاة للبخاري وسنن أبي داود، والجعيد بن عبد الرحمان في النسائي، وحاتم بن أبي صغيرة في البخاري ومسلم والنسائي، وحجاج بن أبي عثمان الصواف في مسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، والحسن بن ذكوان في البخاري وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وحسين المعلم في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وحماد بن سلمة في مسلم، وأبي صخر حميد بن زياد المدني في مسلم، وحميد الطويل في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وحنظلة بن أبي سفيان الجمحي، وخالد الحذاء، وخثيم بن عراك بن مالك في البخاري والنسائي، وداود بن قيس الفراء في النسائي، وزكريا بن أبي زائدة في أبي داود والنسائي، والسائب بن عمر المخزومي في أبي داود والنسائي، وسعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة في الترمذي والنسائي، وسعيد بن أبي عروبة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وسفيان الثوري في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وسفيان بن عيينة، وسليم بن حيان في البخاري وأبي داود، وسليمان الأعمش، وسليمان التيمي في البخاري ومسلم والنسائي، وسيف بن سليمان المكي في البخاري والنسائي، وشعبة بن الحجاج في الكتب الستة، وصالح بن رستم أبي عامر

[ 446 ]

الخزاز في أبي داود، وصدقة بن المثنى النخعي في النسائي، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيدالله في مسلم والنسائي، وعبد الله بن سعيد بن أبي هند في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وعبد الحميد بن جعفر الأنصاري في كتاب رفع اليدين في الصلاة ومسلم وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وعبد الرحمان بن حرملة في الكتاب المراسيل والنسائي، وعبد الرحمان بن حميد بن عبد الرحمان بن عوف في النسائي، وعبد الرحمان بن عمار بن أبي ذئب في النسائي، وعبد الرحمان ابن عمرو الأوزاعي في مسلم، وعبد العزيز بن أبي رواد في أبي داود، وعبد الملك ابن جريج في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وعبد الملك بن أبي سليمان في الأدب المفرد ومسلم وأبي داود والنسائي، وعبد الواحد بن صفوان بن أبي عياش مولى عثمان بن عفان في كتاب التفسير لابن ماجة، وأبي مالك عبيدالله ابن الأخنس في البخاري وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وعبيد الله بن عمر العمري في الكتب الستة، وعثمان بن الأسود في البخاري ومسلم، وعثمان بن غياث في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي، وعثمان الشحام في النسائي، وعطاء بن السائب في أبي داود، وعكرمة بن عمار اليمامي في الترمذي والنسائي، وعلي بن المبارك اليمامي في أبي داود والنسائي، وعمر بن سعيد بن أبي حسين المكي في البخاري، وعمر بن نبيه الكعبي في النسائي، وعمرو بن عثمان بن عبد الله ابن موهب في مسلم والنسائي، وعمران بن مسلم القصير في البخاري ومسلم والنسائي، والعوام بن حمزة المازني في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري، وعوف الأعرابي في البخاري وأبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وعيسى بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب في البخاري والنسائي، وفضيل بن عياض في الترمذي والنسائي، وفضيل بن غزوان في البخاري والترمذي، وفطر بن خليفة في

[ 447 ]

أبي داود والترمذي والنسائي، وأبي روح قدامة بن عبد الله الكوفي في النسائي وابن ماجة، وقرة بن خالد السدوسي في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وكهمس بن الحسن في النسائي، ومالك بن أنس في البخاري، ومالك بن مغول في أبي داود والنسائي، والمثنى بن سعيد الضبعي في أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وأبي غفار المثنى بن سعيد الطائي في أبي داود، ومجالد بن سعيد في الترمذي والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن أبي إسماعيل السلمي في مسلم والنسائي، ومحمد بن عبد الرحمان بن أبي ذئب في مسلم والنسائي، ومحمد بن عجلان في كتاب القراءة خلف الامام للبخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن أبي يحيى الأسلمي في أبي داود والنسائي، ومحمد بن يوسف ابن اخت نمر في مسلم والنسائي، ومسعر بن كدام في مسلم، ومعاوية بن عمرو بن غلاب في مسلم وأبي داود والنسائي، ومغيرة بن أبي قرة السدوسي في كتاب الرد على أهل القدر والترمذي، والمهلب بن أبي حبيبة في أبي داود والنسائي، وموسى ابن أبي عيسى الطحان في ابن ماجة، وموسى الجهني في الترمذي والنسائي، ونوفل بن مسعود صاحب أنس بن مالك، وهشام بن حسان في البخاري ومسلم وأبي داود والترمذي والنسائي، وهشام بن عروة في البخاري ومسلم وأبي داود والنسائي وابن ماجة، وهشام الدستوائي في البخاري ومسلم وأبي داود، والوليد بن عبد الله بن جميع في النسائي، ويحيى بن سعيد الأنصاري في البخاري ومسلم والنسائي، ويزيد بن أبي عبيد في البخاري والنسائي، ويزيد بن كيسان في مسلم والترمذي والنسائي، وأبي حزرة يعقوب بن مجاهد في أبي داود، ويوسف بن صهيب الكندي في الترمذي، وأبي جعفر الخطمي في أبي داود والنسائي وابن ماجة، وأبي حيان التيمي في البخاري والنسائي

[ 448 ]

وابن ماجة. روى عنه: إبراهيم بن محمد بن عرعرة في النسائي، وإبراهيم بن محمد التيمي القاضي في أبي داود والنسائي، وأحمد بن ثابت الجحدري في ابن ماجة، وأحمد بن حنبل في مسلم وأبي داود والنسائي، وأحمد بن أبي رجاء الهروي في البخاري، وأحمد بن سنان القطان في ابن ماجة، وأحمد بن عبد الله بن الحكم بن الكردي في النسائي، وأحمد بن عبدة الضبي في مسلم، وإسحاق بن راهويه، وإسحاق بن منصور الكوسج في الترمذي والنسائي وابن ماجة، وإسماعيل بن مسعود الجحدري في النسائي، وبشر بن الحكم النيسابوري في مقدمة كتاب مسلم، وبشر بن هلال الصواف في النسائي، وأبو بشر بكر بن خلف في ابن ماجة، وبيان ابن عمرو البخاري في البخاري، وحفص بن عمرو الربالي، وحوثرة بن محمد المنقري في ابن ماجة، وأبو خيثمة زهير بن حرب في مسلم وأبي داود، وزيد بن أخزم الطائي في ابن ماجة، وسفيان الثوري - وهو من شيوخه -، وسفيان بن عيينة - كذلك -، وسفيان بن وكيع بن الجراح في الترمذي، وسهل بن زنجلة الرازي في ابن ماجة، وسهل بن صالح الأنطاكي في النسائي، وسوار بن عبد الله العنبري في الترمذي، وشعبة بن الحجاج - وهو من شيوخه -، وشعيب بن يوسف النسائي في النسائي، وصدقة بن الفضل المروزي في البخاري، وعباس بن عبد العظيم العنبري في كتاب الشمائل وابن ماجة، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الأسود في البخاري، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شيبة في البخاري ومسلم وابن ماجة، وعبد الله بن هاشم الطوسي في مسلم، وعبد الرحمان بن بشر بن الحكم النيسابوري في البخاري ومسلم، وعبد الرحمان بن عمر الاصبهاني رستة في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن المبارك العيشي في كتاب الأدب المفرد، وعبد الرحمان بن محمد

[ 449 ]

ابن منصور الحارثي، وعبد الرحمان بن مهدي، وأبو قدامة عبيدالله بن سعيد السرخسي في مسلم والنسائي، وعبيد الله بن عمر القواريري في مسلم وأبي داود، وعبيد الله بن معاذ العنبري في أبي داود، وعفان بن مسلم، وعقبة بن مكرم العمي في أبي داود، وعلي ابن المديني في البخاري وأبي داود، وعمار بن خالد الواسطي في ابن ماجه، وعمرو بن علي الصيرفي في البخاري ومسلم والترمذي والنسائي، وأبو كامل فضيل بن حسين الجحدري في مسلم، وأبو عبيد القاسم بن سلام، ومحمد بن بشار بندار في الكتب الستة، ومحمد بن أبي بكر المقدمي في مسلم، ومحمد بن حاتم بن ميمون السمين في مسلم، وأبو بكر محمد بن خلاد الباهلي في مسلم وأبي داود وابن ماجة، وأبو يعلى محمد بن شداد المسمعي - وهو آخر من حدث عنه -، ومحمد بن الصباح الجرجرائي في ابن ماجة، ومحمد بن عبد الله بن المبارك المخرمي في النسائي، ومحمد بن عثمان بن أبي صفوان الثقفي في النسائي، وأبو موسى محمد بن المثنى في البخاري ومسلم والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن الوزير الواسطي في الترمذي، وأبو يحيى محمد بن يحيى بن أيوب بن إبراهيم الثقفي المروزي القصري في الترمذي، وابنه محمد بن يحيى بن سعيد القطان في ما استشهد به البخاري في الصحيح ومقدمة كتاب مسلم، ومسدد بن مسرهد في البخاري وأبي داود، ومعتمر بن سليمان - وهو أكبر منه -، ونصر بن عاصم الأنطاكي، ونصر بن علي الجهضمي في أبي داود، وفرج بن حبيب القومسي في النسائي، ويحيى بن حكيم المقوم في النسائي وابن ماجة، ويحيى بن معين في أبي داود، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي في مسلم والنسائي، ويوسف بن سلمان البصري في مسند علي (عليه السلام) (1).


(1) تهذيب الكمال: 31 / 329 الرقم 6834. (*)

[ 450 ]

4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح البخاري (1)، ومسلم (2)، وسنن أبي داود (3)، والترمذي (4)، والنسائي (5). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الصادق (عليه السلام) وقال: " كان من أئمة الحديث " (6). [ 135 ] يزيد بن أبي زياد الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: قال الذهبي: يزيد بن أبي زياد، الامام المحدث أبو عبد الله الهاشمي، مولاهم الكوفي، مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل، معدود في صغار التابعين.... وعاش نحوا من إحدى وتسعين سنة (7).


(1) صحيح البخاري: 6 / 52، باب غزوة ذات الرقاع. (2) صحيح مسلم: 1 / 17، المقدمة. (3) سنن أبي داود: 3 / 68، كتاب الجهاد الرقم 2710. (4) سنن الترمذي: 1 / 87 - 88، أبواب الطهارة، ذيل الحديث 59. (5) سنن النسائي: 6 / 32، كتاب الجهاد. (6) رجال الشيخ الطوسي: 321 الرقم 4789، راجع رجال النجاشي: 443 الرقم 1196. (7) سير أعلام النبلاء: 6 / 129 الرقم 41. (*)

[ 451 ]

وقال أبو داود: لا أعلم أحدا ترك حديثه (1). 2 - تشيعه: قال ابن عدي: يزيد من شيعة أهل الكوفة، ومع ضعفه يكتب حديثه (2). وقال ابن حجر: كان شيعيا (3). وقال محمد بن فضيل: كان يزيد بن أبي زياد من أئمة الشيعة الكبار (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (5). وقال المزي: روى عن: إبراهيم النخعي في ابن ماجة، وثابت البناني في كتاب فضائل الانصار وكتاب عمل اليوم والليلة، وثعلبة بن الحكم الليثي، والحسن ابن سهل بن عبد الرحمان بن عوف في ابن ماجة، وداود بن أبي عاصم بن عروة بن مسعود الثقفي، وذكوان أبي صالح السمان في النسائي، وسالم بن أبي الجعد في أبي داود والنسائي، وأبي فاختة سعيد بن علاقة في ابن ماجة، وسليمان بن عمرو بن الأحوص في أبي داود وابن ماجة، ومولاه عبد الله بن الحارث بن نوفل في الأدب المفرد وسنن أبي داود وابن ماجة والترمذي والنسائي، وعبد الله بن شداد بن الهاد، وعبد الله بن محمد بن عقيل في ابن ماجة، وعبد الله بن معقل بن مقرن المزني في


(1) سير أعلام النبلاء: 6 / 130. أقول: وقد نقل الذهبي عن يزيد بن أبي زياد، عن سليمان ابن عمرو الأحوص، عن أبي برزة قال: تغنى معاوية وعمرو بن العاص، فقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): " اللهم اركسهما في الفتنة ركسا، ودعهما في النار دعا ". (2 و 4) الكامل: 7 / 2730. (3 و 5) تقريب التهذيب: 2 / 365 الرقم 254. (*)

[ 452 ]

مسند علي، وعبد الرحمان بن سابط الجمحي في ابن ماجة، وعبد الرحمان بن أبي ليلى في كتاب رفع اليدين في الصلاة ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وعبد الرحمان بن أبي نعم البجلي في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام) للنسائي وسنن ابن ماجة، وعبيد الله بن جرير بن عبد الله البجلي، وعطاء بن أبي رباح، وعكرمة مولى ابن عباس في أبي داود، وعمرو بن سلمة الهمداني في الأدب المفرد، وعيسى بن فائد في أبي داود، ويقال: ابن لقيط، وقيس ابن الأحنف الثقفي، ومجاهد بن جبر المكي في أبي داود والنسائي وابن ماجة، ومحمد بن علي بن عبد الله بن عباس في أبي داود والترمذي، ومقسم في أبي داود وابن ماجة والنسائي والترمذي، وأبي جحيفة وهب بن عبد الله السوائي، وأبي الحسن يزيد بن يحنس الكوفي. روى عنه: أسباط بن محمد القرشي، وأبو يحيى إسماعيل بن إبراهيم التيمي في الترمذي، وإسماعيل بن أبي خالد في الترمذي - وهو من أقرانه -، وإسماعيل بن زكريا، وجرير بن عبد الحميد في ما استشهد به البخاري في الصحيح وسنن أبي داود والترمذي وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وجعفر بن زياد الأحمر في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وحبان بن علي في ابن ماجة، وخالد بن عبد الله الواسطي في أبي داود، وزائدة بن قدامة في الترمذي وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وزهير بن معاوية في أبي داود، وزياد بن عبد الله البكائي في الترمذي، وسفيان الثوري في كتاب رفع اليدين في الصلاة للبخاري وسنن أبي داود والترمذي، وسفيان بن عيينة في كتاب رفع اليدين للبخاري ومسلم وأبي داود والترمذي وابن ماجة، وشريك بن عبد الله في أبي داود، وشعبة بن الحجاج في أبي داود والنسائي، وصالح بن عمر الواسطي، وعبد الله بن الأجلح، وعبد الله بن ادريس في أبي داود

[ 453 ]

والترمذي وابن ماجة، وعبد الله بن نمير في ابن ماجة، وعبد الرحيم بن سليمان في النسائي وابن ماجة، وعبد العزيز بن مسلم في فضائل الأنصار وعمل اليوم والليلة، وعبيدة بن حميد في الأدب المفرد وأبي داود والترمذي، وعلي بن صالح بن حي في ابن ماجة، وعلي ابن عاصم الواسطي، وعلي بن مسهر في أبي داود وابن ماجة، وعمران بن عيينة، وقيس بن الربيع، ومحمد بن فصيل بن غزوان في الترمذي والنسائي وابن ماجة، ومنصور بن أبي الأسود في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام)، وهشيم بن بشير في أبي داود والترمذي وابن ماجة، وأبو عوانة الوضاح بن عبد الله في الأدب المفرد والترمذي والنسائي، ويحيى بن سلمة بن كهيل، وأبو بكر بن عياش في الأدب المفرد وابن ماجة، وأبو حمزة السكري في النسائي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والترمذي (3)، والنسائي (4) وابن ماجة (5). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الباقر (عليه السلام) (6).


(1) تهذيب الكمال: 32 / 136 - 137. (2) سنن أبي داود: 3 / 46، كتاب الجهاد، الحديث 2647. (3) سنن الترمذي: 3 / 198، كتاب الحج، الحديث 838. (4) سنن النسائي: 8 / 65، كتاب قطع السارق. (5) سنن ابن ماجة: 2 / 1366، كتاب الفتن، الحديث 4082. (6) رجال الشيخ الطوسي: 149 الرقم 1658، وفيه: " يزيد بن زياد ". (*)

[ 454 ]

[ 136 ] يونس بن أبي يعفور العبدي 1 - شخصيته ووثاقته: يونس بن أبي يعفور، واسمه وقدان. وقيل: واقد العبدي الكوفي (1). قال أبو حاتم: صدوق (2). وعده ابن حبان في الثقات (3). 2 - تشيعه: قال الساجي: وكان يفرط في التشيع (4). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثامنة (5). وقال المزي: روى عن: إسماعيل بن كثير السلمي، والأسود بن قيس، وحماد بن عبد الرحمان الأنصاري، وسفيان الثوري، وأخيه عبد الله بن أبي يعفور العبدي، وعلي بن نزار بن حيان، وعمار الدهني، وعون بن أبي جحيفة، وليث بن


(1) تهذيب الكمال: 32 / 558 الرقم 7189. (2) الجرح والتعديل: 9 / 247 الرقم 1040، راجع ميزان الاعتدال: 4 / 485. (3) كتاب الثقات: 7 / 651. (4) تهذيب التهذيب: 11 / 452 الرقم 870. (5) تقريب التهذيب: 2 / 386 الرقم 497. (*)

[ 455 ]

أبي سليم، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري، وناجية بن خالد، وأبيه أبي يعفور العبدي في مسلم وابن ماجة. روى عنه: إسماعيل بن أبان الوراق، وبشر بن أبي الأزهر، وجعفر بن حميد الكوفي، وسعيد بن منصور، وسويد بن سعيد الحدثاني، وعباد بن زياد الأسدي الساجي، وعباد بن يعقوب الأسدي الرواجني، وعبادة بن زياد الأسدي، والعباس ابن حماد المدائني، وعبد الله بن يزيد بن أبي الضبار العبدي، وأبو يزيد عبد الرحمان ابن مصعب القطان، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة في مسلم، وفضيل بن عبد الوهاب السكري، ومحمد بن بكير الحضرمي، ومحمد بن الحسن التميمي، ومحمد بن سعيد بن الأصبهاني، ومختار بن غسان التمار، ويحيى بن عبد الله الرقي، ويحيى بن عبد الرحمان الأرحبي في ابن ماجة (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: صحيح مسلم (2)، وسنن ابن ماجة (3). 5 - ترجمته في كتب الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام الباقر والصادق (عليهما السلام) (4).


(1) تهذيب الكمال: 32 / 558 - 559. (2) صحيح مسلم: 3 / 1480، كتاب الامارة، الحديث 60. (3) أشار لذلك المزي في تهذيب الكمال: 32 / 560. (4) رجال الشيخ الطوسي: 150 الرقم 1664، وص 324 الرقم 4854. (*)

[ 456 ]

[ 137 ] يونس بن خباب الاسيدي 1 - شخصيته ووثاقته: يونس بن خباب الأسيدي، أبو حمزة، ويقال: أبو الجهم الكوفي، مولى بني اسيد (1). قال ابن شاهين: ثقة، صدوق (2). وقال ابن حجر: صدوق (3). 2 - تشيعه: قال العقيلي: كان ممن يغلو في الرفض (4). وقال ابن حجر: رمي بالرفض (5). وقال الدارقطني: كان يغلو في التشيع (6). وقال الذهبي: كان رافضيا (7).


(1) تهذيب الكمال: 32 / 503 الرقم 7174. (2) تاريخ أسماء الثقات: 357 الرقم 1550. (3 و 5) تقريب التهذيب: 2 / 384. (4) الضعفاء الكبير: 4 / 458 الرقم 2089. (6) المؤتلف والمختلف: 1 / 471. (7) ميزان الاعتدال: 4 / 479 الرقم 9903. (*)

[ 457 ]

وقال يحيى بن سعيد: كان كذابا (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة السادسة (2). وقال المزي: روى عن: جرير بن أبي الهياج الأسدي في مسند علي، والحسن البصري، وأبيه خباب الأسيدي، وشقيق الأزدي، وطاوس بن كيسان اليماني، وطلق بن حبيب العنزي في عمل اليوم والليلة، وعبد الله بن بريدة، وعبد الرحمان بن سابط الجمحي، وعثمان بن حاضر، ومجاهد بن جبر المكي في الادب المفرد والنسائي، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين، ومحمد بن مسلم ابن شهاب الزهري، والمسيب بن عبد خير، والمنهال بن عمرو الأسدي في ابن ماجة، ونافع بن جبير بن مطعم في الأدب المفرد، ويعلى بن مرة في ابن ماجة مرسل، وأبي البختري الطائي في الترمذي، وأبي سلمة بن عبد الرحمان بن عوف، وأبي عبيدالله مولى ابن عباس، وأبي عبيدة بن عبد الله بن


(1) ميزان الاعتدال: 4 / 479. أقول: فمن الغريب جدا رواية البخاري في الأدب المفرد: 215 الرقم 627 عن كذاب، ورواية شعبة بن الحجاج الذي قيل في حقه انه كان امة وحده في هذا الشأن يعني في الرجال وبصره بالحديث وتثبته وتنقيه للرجال. راجع العلل ومعرفة الرجال: 2 / 539. وذنب الرجل ليس إلا نقله روايات في فضائل أهل بيت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، فمن جملة تلك الروايات ما رواه الذهبي عن إبراهيم بن زياد سبلان، عن عباد بن عباد قال: أتيت يونس ابن خباب فسألته عن حديث عذاب القبر فحدثني به، فقال: هنا كلمة أخفوها الناصبة. قلت: ما هي ؟ قال: إنه ليسأل في قبره: من وليك ؟ فإن قال علي نجا راجع ميزان الاعتدال: 4 / 479. (2) تقريب التهذيب: 2 / 384 الرقم 476. (*)

[ 458 ]

مسعود، وأبي علقمة مولى بني هاشم، وأبي عمر الصيني، وأبي الفضل في عمل اليوم والليلة. روى عنه: إبراهيم بن عطية الثقفي الواسطي، وأبو عقبة بشر بن عقبة الكوفي، وحماد بن زيد في مسند علي وابن ماجة، وزيد بن أبي أنيسة في الأدب المفرد والنسائي، وسفيان الثوري، وسلام بن أبي مطيع، وشعبة بن الحجاج في عمل اليوم والليلة، وشعيب بن صفوان، وشهاب بن خراش الحوشبي، وعباد بن عباد المهلبي في أبي داود، وعبادة بن مسلم الفزاري في الترمذي، وعبد الله بن عثمان بن خثيم في ابن ماجة، وعبد ربه بن سعيد الأنصاري، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز الحداد، وأبو المنذر عمرو بن مجمع الكندي، وعنبسة بن سعيد الرازي، وليث ابن أبي سليم، ومحمد بن عبيدالله العرزمي، وابنه محمد بن يونس بن خباب، ومعاوية بن صالح الحضرمي، ومعتمر بن سليمان، ومعمر بن راشد، ومنصور بن المعتمر - وهو من أقرانه -، ومهدي بن ميمون، ويحيى بن يعلى الأسلمي في الادب المفرد، وأبو الزبير المكي - وهو من أقرانه - (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن النسائي (2)، وابن ماجة (3)، والترمذي (4).


(1) تهذيب الكمال: 32 / 503 الرقم 7174. (2) سنن النسائي، منقول عن المزي في تهذيب الكمال: 32 / 507. (3) سنن ابن ماجة: 1 / 120، كتاب الطهارة وسننها، باب التباعد للبراز في الفضاء، الحديث 333. (4) سنن الترمذي: 4 / 562، كتاب الزهد، باب ما جاء مثل الدنيا مثل أربعة، الحديث 2325. (*)

[ 459 ]

5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الباقر والصادق (عليهما السلام) (1). [ 138 ] أبو إدريس الكوفي 1 - شخصيته ووثاقته: أبو إدريس الهمداني المرهبي الكوفي، اسمه: سوار، وقيل: مساور (2). قال أبو عمر بن عبد البر: كان من ثقات الكوفيين (3). وعده ابن حبان في الثقات (4). 2 - تشيعه: قال ابن عبد البر: وفيه تشيع، وذلك غير معدوم في أهل الكوفة (5). 3 - طبقته ورواياته: قال المزي: روى عن: مسلم بن صفوان في الترمذي وابن ماجة، والمسيب ابن نجبة. روى عنه: الأجلح بن عبد الله الكندي، وحبيب بن أبي ثابت، وحكيم بن


(1) رجال الشيخ الطوسي: 150 الرقم 1666، وص 323 الرقم 4828. (2 و 3 و 5) تهذيب الكمال: 33 / 21 الرقم 7198. (5) تهذيب الكمال: 33 / 21. (*)

[ 460 ]

جبير، وسلمة بن كهيل في الترمذي وابن ماجة، وكثير النواء (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2)، وابن ماجة (3). [ 139 ] أبو حمزة الثمالي (.... - 150 ه‍) 1 - شخصيته ووثاقته: ثابت بن أبي صفية، واسمه دينار، ويقال: سعيد، أبو حمزة الثمالي الأزدي الكوفي (4). 2 - تشيعه: قال ابن حجر: رافضي (5). وقال علي بن المديني: أخبرني من سمع يزيد بن هارون يقول: سمعت أبا حمزة يؤمن بالرجعة (6).


(1) تهذيب الكمال: 33 / 21 الرقم 7198. (2) سنن الترمذي: 4 / 478، كتاب الفتن، باب ما جاء في الخسف، الحديث 2183. (3) سنن ابن ماجة: 2 / 1351، كتاب الفتن، باب ما جاء في جيش البيداء، الحديث 4064. (4) تهذيب الكمال: 4 / 357 الرقم 819. (5) تقريب التهذيب: 1 / 116 الرقم 9. (6) الضعفاء الكبير: 1 / 172 الرقم 214. (*)

[ 461 ]

قال الذهبي: وعده السليماني في قوم من الرافضة (1). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الخامسة (2). قال المزي: روى عن: الأصبغ بن نباتة، وأنس بن مالك، وزاذان أبي عمر الكندي، وسالم بن أبي الجعد الغطفاني، وسعيد بن جبير، وعامر الشعبي في الترمذي، وعبد الرحمان بن جندب الفزاري، وأبي اليقظان عثمان بن عمير، وأبي سعيد عقيصا التيمي، واسمه دينار، وعكرمة مولى ابن عباس، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وأبي إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعي في مسند علي للنسائي، وأبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب في سنن الترمذي، ونجبة بن أبي عمار الخزاعي. روى عنه: أبيض بن الأغر بن الصباح المنقري، والحسن بن محبوب، وحفص بن غياث، وأبو اسامة حماد بن اسامة، وحمزة بن حبيب الزيات، وحميد ابن حماد بن خوار، وخالد بن يزيد بن أبي مالك، وخالد بن يزيد القسري، وزافر ابن سليمان، وسعاد بن سليمان، وسعيد بن يحيى اللخمي، وسفيان الثوري، وشريك بن عبد الله النخعي في سنن الترمذي، وعاصم بن حميد الحناط، وعبد الله ابن الأجلح، وعبد الملك بن أبي سليمان في مسند علي، وعبيد الله بن موسى، وعلي ابن هاشم بن البريد، وعمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز، وعيسى بن موسى الطهوي، وأبو نعيم الفضل بن دكين، وقيس بن الربيع، ومحمد بن الحسن بن أبي


(1) ميزان الاعتدال: 1 / 363 الرقم 1358. (2) تقريب التهذيب: 1 / 116 الرقم 9. (*)

[ 462 ]

يزيد الهمداني، ومنصور بن وردان، وأبو المغيرة النضر بن إسماعيل البجلي، ووكيع ابن الجراح في سنن الترمذي، وأبو بكر بن عياش في سنن الترمذي (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن الترمذي (2). 5 - ترجمته في رجال الشيعة: عده الشيخ الطوسي في أصحاب الامام زين العابدين (عليه السلام) (3). [ 140 ] أبو عبد الله الجدلي 1 - شخصيته ووثاقته: أبو عبد الله الجدلي الكوفي، اسمه: عبد بن عبد، وقيل: عبد الرحمن بن عبد (4). قال حرب بن إسماعيل: قيل لأحمد بن حنبل: أبو عبد الله الجدلي معروف ؟


(1) تهذيب الكمال: 4 / 358. (2) سنن الترمذي: 3 / 48، كتاب الزكاة، باب ما جاء ان في المال حقا سوى الزكاة، الحديث 659. (3) رجال الشيخ الطوسي: 110 الرقم 1083، ورجال النجاشي: 115 الرقم 296. (4) تهذيب الكمال: 34 / 24 الرقم 7471. (*)

[ 463 ]

قال: نعم، ووثقه (1). وقال أبو بكر بن أبي خيثمة، عن يحيى بن معين: ثقة (2). وقال الجوزجاني: كان أبو عبد الله الجدلي صاحب راية المختار (3). وقال ابن حجر: وجوده في ذلك الجيش لا يقدح به (4). 2 - تشيعه: قال الذهبي: شيعي بغيض (5). وقال ابن سعد: كان شديد التشيع (6). وعده ابن قتيبة في أسماء الغالية من الرافضة (7). وقال ابن حجر: ثقة، رمي بالتشيع (8). 3 - طبقته ورواياته: عده ابن حجر في الطبقة الثالثة (9).


(1) الجرح والتعديل: 6 / 484. (2) تهذيب الكمال: 34 / 25. (3) ميزان الاعتدال: 4 / 544 الرقم 10357. (4) تهذيب التهذيب: 12 / 149 الرقم 706. (5) ميزان الاعتدال: 4 / 544 الرقم 10357. (6) الطبقات الكبرى: 6 / 228. (7) المعارف: 624، راجع الملل والنحل للشهرستاني: 1 / 170. (8) تقريب التهذيب: 2 / 445. (9) تقريب التهذيب: 2 / 445 الرقم 32. (*)

[ 464 ]

قال المزي: روى عن: خزيمة بن ثابت في أبي داود والترمذي، وسلمان الفارسي، وسليمان بن صرد الخزاعي، ومعاوية بن أبي سفيان، وأبي مسعود الأنصاري، وعائشة في الترمذي، وأم سلمة في خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام). روى عنه: ابراهيم النخعي في أبي داود، وشمر بن عطية، وعامر الشعبي، وعطاء بن السائب، وعمرو بن ميمون الأزدي في الترمذي - على خلاف فيه -، ومسلم البطين، ومعبد بن خالد الجدلي، وأبو إسحاق السبيعي في الترمذي وخصائص أمير المؤمنين (عليه السلام) (1). 4 - رواياته في الكتب الستة: سنن أبي داود (2)، والترمذي (3).


(1) تهذيب الكمال: 34 / 24 الرقم 7471. (2) سنن أبي داود: 1 / 40، كتاب الطهارة، الحديث 157. (3) سنن الترمذي: 1 / 158، أبواب الطهارة، الحديث 95. (*)

[ 465 ]

1 - فهرس المصادر " أ " - أحوال الرجال - إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني (ت 259 ه‍)، مؤسسة الرسالة، بيروت 1405 ه‍. - الأدب المفرد - محمد بن إسماعيل البخاري (ت 256 ه‍)، نشر عالم الكتب، بيروت 1405 ه‍. - الإرشاد من معرفة حجج الله على العباد - أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان العكبري البغدادي المعروف بالمفيد (ت 413 ه‍)، مؤسسة آل البيت (عليهم السلام) لإحياء التراث، قم 1413 ه‍. - الاستيعاب في معرفة الأصحاب - أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر (ت 463 ه‍)، دار النهضة، مصر. - اسد الغابة في معرفة الصحابة - عز الدين أبي الحسن علي بن أبي الكرم المعروف بابن الأثير (ت 630 ه‍)، دار إحياء التراث العربي، بيروت. - الإصابة في تمييز الصحابة - شهاب الدين أبي الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني (ت 582 ه‍)، دار إحياء التراث العربي، بيروت. - الأمالي - أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي (ت 460 ه‍)، مؤسسة البعثة، قم 1414 ه‍.

[ 466 ]

- الأمالي - محمد بن علي بن الحسين بن بابويه الصدوق القمي (ت 381 ه‍)، مؤسسة الأعلمي، بيروت 1400 ه‍. " ب " - بحار الأنوار - محمد باقر المجلسي (ت 1110 ه‍)، مؤسسة الوفاء، بيروت 1403 ه‍. - بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة - جلال الدين عبد الرحمن السيوطي (ت 911 ه‍)، المكتبة العصرية - صيدا -، بيروت 1384 ه‍. - البينات - الزاعبي، الطبعة الاولى، 1408 ه‍. " ت " - تاريخ الاسلام - الذهبي (ت 748 ه‍)، دار الكتاب العربي، بيروت 1407 ه‍. - تاريخ أسماء الثقات - أبو جعفر عمر بن أحمد بن عثمان المعروف بابن شاهين (ت 385 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت 1406. - تاريخ البخاري - أبو عبد الله إسماعيل بن إبراهيم الجعفي البخاري (ت 256 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت 1407 ه‍. - تاريخ بغداد - أبو بكر أحمد بن علي الخطيب البغدادي (ت 463 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت. - تاريخ الثقات - أحمد بن عبد الله بن صالح أبي الحسن العجلي (ت 261 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت 1405 ه‍. - تاريخ خليفة بن خياط (ت 240 ه‍)، دار طيبة، الرياض 1405 ه‍. - تاريخ الدارمي - أبو سعيد عثمان بن سعيد بن خالد التميمي الدارمي (ت 280 ه‍)، دار المأمون للتراث، بيروت 1400 ه‍.

[ 467 ]

- تاريخ مدينة دمشق - أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله بن عبد الله الشافعي المعروف بابن عساكر (ت 571 ه‍)، دار الفكر، بيروت 1415 ه‍. - تحفة الأشراف بمعرفة الأطراف - جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي (ت 742 ه‍)، مؤسسة الرسالة، بيروت 1413 ه‍. - تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي - جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي (ت 911 ه‍)، دار الكتاب العربي، بيروت 1417 ه‍. - تذكرة الحفاظ - أبو عبد الله شمس الدين محمد الذهبي (ت 748 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت 1374 ه‍. - تذهيب تهذيب الكمال - صفي الدين أحمد بن عبد الله الخزرجي، مكتبة القاهرة، مصر 1392 ه‍. - تقريب التهذيب - أحمد بن علي بن حجر العسقلاني (ت 852 ه‍)، دار المعرفة، بيروت 1380 ه‍. - تهذيب التهذيب - شهاب الدين أحمد بن علي بن حجر العسقلاني (ت 852 ه‍)، دار الفكر، بيروت 1404 ه‍. - تهذيب الكمال في أسماء الرجال - جمال الدين أبو الحجاج يوسف المزي (ت 742 ه‍)، مؤسسة الرسالة، بيروت 1413 ه‍. - تهذيب اللغة - أبو منصور محمد بن أحمد الأزهري (ت 370 ه‍)، نشر الدار المصرية للتأليف والترجمة. - التوحيد - أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه الصدوق القمي (ت 381 ه‍)، دار المعرفة، بيروت. - توضيح الأفكار لمعاني تنقيح الأنظار - محمد بن إسماعيل الأمني الحسني

[ 468 ]

الصنعاني (ت 1182 ه‍)، دار الفكر، بيروت 1366 ه‍. " ج " - الجامع الصحيح أو سنن الترمذي - أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة (ت 297 ه‍)، دار عمران، بيروت. - الجرح والتعديل - أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس بن المنذر التيمي الحنظلي الرازي (ت 327 ه‍)، دار إحياء التراث العربي، بيروت 1952 م. - جمهرة اللغة - أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد (ت 321 ه‍)، دار العلم للملايين، بيروت 1987 م. " ح " - حلية الأولياء - أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني (ت 430 ه‍)، دار الفكر، بيروت. " خ " - خصائص أمير المؤمنين (عليه السلام) - أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي (ت 303 ه‍)، ط نينوى طهران، وط الكويت، مكتب المعلى 1406 ه‍. " ذ " - ذكر أسماء التابعين ومن بعدهم - أبو الحسن علي بن عمر بن أحمدالدارقطني (ت 385 ه‍)، مؤسسة الكتب الثقافية، بيروت 1406 ه‍. " ر " - رجال صحيح البخاري - أبو نصر أحمد بن محمد بن الحسين البخاري الكلاباذي (ت 398 ه‍)، دار المعرفة، بيروت 1407 ه‍.

[ 469 ]

- رجال صحيح مسلم - أحمد بن علي بن منجويه الأصبهاني (ت 428 ه‍)، دار المعرفة، بيروت 1407 ه‍. - رجال الطوسي - أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي (ت 460 ه‍)، مؤسسة النشر الاسلامي، 1415 ه‍. - رجال النجاشي - أبو العباس أحمد بن علي بن أحمد بن العباس النجاشي الأسدي الكوفي (ت 450 ه‍)، مؤسسة النشر الاسلامي، قم 1407 ه‍. - الرفع والتكميل في الجرح والتعديل - محمد عبد الحي اللكنوي الهندي (ت 1304 ه‍)، مكتبة المطبوعات الاسلامية بحلب، الطبعة الثالثة 1407 ه‍. " س " - سنن ابن ماجة - أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني (ت 275 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت. - سنن أبي داود - سليمان بن الأشعث السجستاني الأزدي (ت 275 ه‍)، دار إحياء التراث العربي، بيروت. - السنن الكبرى - للنسائي (ت 303 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت 1411 ه‍. - سنن النسائي - دار الكتب العلمية، بيروت. - سؤالات ابن الجنيد - أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله الختلي (ت 260 ه‍)، مكتبة الدار بالمدينة المنورة، 1408 ه‍. - سير أعلام النبلاء - شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي (ت 748 ه‍)، مؤسسة الرسالة، الطبعة الثالثة، بيروت 1406 ه‍. " ش " - شذرات الذهب - أبو الفلاح عبد الحي ابن العماد الحنبلي (ت 1089 ه‍)، دار

[ 470 ]

إحياء التراث العربي، بيروت. " ص " - الصحاح - إسماعيل بن حماد الجوهري (ت 393 ه‍)، دار العلم للملايين، بيروت 1407 ه‍. - صحيح البخاري - أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري (ت 256 ه‍)، دار الكتب العربية، بيروت. - صحيح مسلم - أبو الحسين مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري (ت 261 ه‍)، دار إحياء التراث العربي، بيروت 1374 ه‍. - الصواعق المحرقة - أحمد بن حجر الهيتمي المكي (ت 974 ه‍)، مكتبة القاهرة، 1385 ه‍. " ط " - طبقات الحفاظ - جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي (ت 911 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة الاولى 1403 ه‍. - الطبقات الكبرى - أبو عبد الله محمد بن سعد بن منيع البصري الزهري (ت 230 ه‍)، دار بيروت للطباعة والنشر، 1405 ه‍. " ع " - العبر في خبر من غبر - الذهبي (ت 748 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت. - العلل ومعرفة الرجال - أحمد بن محمد بن حنبل (ت 241 ه‍)، المكتب الاسلامي، بيروت 1408 ه‍، ومؤسسة الكتب الثقافية. " ف " - فتح الباري بشرح صحيح البخاري - أبو الفضل شهاب الدين أحمد بن

[ 471 ]

علي بن محمد بن حجر العسقلاني - الشافعي (ت 852 ه‍)، دار إحياء التراث العربي، بيروت 1408 ه‍. - فردوس الأخبار - شيرويه بن شهردار بن شيرويه الديلمي (ت 509 ه‍)، دار الكتاب العربي بيروت، الطبعة الاولى 1407 ه‍. - فضائل الصحابة - أحمد بن حنبل (ت 241 ه‍)، مؤسسة الرسالة، بيروت 1403 ه‍. - فيض القدير شرح الجامع الصغير - جلال الدين عبد الرحمن السيوطي (ت 911 ه‍)، دار المعرفة، بيروت. " ق " - قواعد في علوم الحديث - ظفر أحمد العثماني - التهانوي - تحقيق عبد الفتاح أبو غدة، الرياض 1391 ه‍. " ك " - الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة - أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي (ت 748 ه‍)، دار الفكر، بيروت 1418 ه‍. - الكامل في التاريخ - عز الدين أبي الحسن علي بن أبي الكرم محمد بن محمد بن عبد الكريم بن عبد الواحد الشيباني المعروف بابن الأثير (ت 606 ه‍)، دار صادر، بيروت 1385 ه‍. - الكامل في ضعفاء الرجال - أبو أحمد عبد الله بن عدي الجرجاني (ت 365 ه‍)، دار الفكر، بيروت، الطبعة الثالثة، 1409 ه‍. - كتاب الثقات - محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي (ت 354 ه‍)، دار الفكر بيروت 1400 ه‍.

[ 472 ]

- كتاب الضعفاء الكبير - أبو جعفر محمد بن عمرو بن موسى بن حماد العقيلي المكي (ت 322 ه‍)، دار الكتب العلمية بيروت، الطبعة الاولى 1404. - كتاب الكفاية في علم الرواية - أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي (ت 463 ه‍)، دار الكتب العلمية، بيروت 1409 ه‍. - كشف الأستار عن زوائد البزار على الكتب الستة - نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي (ت 807 ه‍)، مؤسسة الرسالة، بيروت. - كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال - علاء الدين المتقي الهندي (ت 975 ه‍)، مؤسسة الرسالة، بيروت، 1409 ه‍. " ل " - لسان الميزان - شهاب الدين أبو الفضل أحمد بن علي بن حجر العسقلاني (ت 852 ه‍)، دار الفكر، بيروت 1407 ه‍. " م " - المجروحين - محمد بن حبان بن أحمد أبو حاتم التميمي البستي (ت 354 ه‍)، دار المعرفة، بيروت 1412 ه‍. - مجمل اللغة - أبو الحسين أحمد بن فارس بن زكريا اللغوي (ت 395 ه‍)، نشر مؤسسة الرسالة، بيروت 1406 ه‍. - مجمع البيان في تفسير القرآن - أبو علي الفضل بن الحسن الطبرسي (ت في القرن السادس)، ناصر خسرو طهران. - مختصر تاريخ دمشق - محمد بن مكرم المعروف بابن منظور (ت 711 ه‍)، دار الفكر، دمشق، الطبعة الاولى 1405 ه‍. - المراجعات - السيد عبد الحسين شرف الدين (ت 1377 ه‍)، مؤسسة دار

[ 473 ]

الكتاب الاسلامي، قم. - المستدرك على الصحيحين - أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري (ت 405 ه‍)، دار الفكر، بيروت. - مستدركات علم رجال الحديث - الشيخ علي النمازي الشاهرودي (ت 1405 ه‍). - مسند أحمد - أحمد بن حنبل (ت 241 ه‍)، دار الفكر، ودار صادر، بيروت. - المعارف - أبو محمد عبد الله بن مسلم (ت 276 ه‍)، الشريف الرضي، قم. - معجم أحاديث الامام المهدي (عليه السلام) - جمع من المحققين منهم مؤلف هذا الكتاب، مؤسسة المعارف الاسلامية، قم 1411 ه‍. - معجم الادباء - ياقوت (ت 594 ه‍)، دار الفكر، الطبعة الثالثة، 1400 ه‍. - معجم مقاييس اللغة - أبو الحسين أحمد بن فارس بن زكريا (ت 395 ه‍)، نشر دار الكتب العلمية، ايران. - معرفة الرواة المتكلم فيهم بما لا يوجب الرد - الذهبي (ت 748 ه‍)، دار المعرفة، بيروت. - المعرفة والتاريخ - أبو يوسف يعقوب بن سفيان البسوي (ت 277 ه‍)، مطبعة الارشاد، بغداد. - المعين في طبقات المحدثين - أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي (ت 748 ه‍)، دار الكتب العلمية. - المغني في ضبط أسماء الرجال - محمد طاهر بن علي الهندي (ت 986 ه‍)، - معرفة الرواة المتكلم فيهم بما لا يوجب الرد - الذهبي (ت 748 ه‍)، دار المعرفة، بيروت. - المعرفة والتاريخ - أبو يوسف يعقوب بن سفيان البسوي (ت 277 ه‍)، مطبعة الارشاد، بغداد. - المعين في طبقات المحدثين - أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي (ت 748 ه‍)، دار الكتب العلمية. - المغني في ضبط أسماء الرجال - محمد طاهر بن علي الهندي (ت 986 ه‍)، دار الكتاب 1399 ه‍. - الملل والنحل - محمد بن عبد الكريم بن أحمد الشهرستاني (ت 548 ه‍)،

[ 474 ]

الشريف الرضي، قم. - منهج النقد في علوم الحديث - نور الدين عتر، دار الفكر، بيروت 1412 ه‍. - المؤتلف والمختلف - أبو الحسن علي بن عمر الدارقطني البغدادي (ت 385 ه‍)، دار الغرب الاسلامي، بيروت 1406 ه‍. - ميزان الاعتدال في نقد الرجال - الذهبي (ت 748 ه‍)، دار إحياء الكتب العربية، مصر. " و " - الوافي بالوفيات - صلاح الدين الصفدي (ت 764 ه‍)، دار النشر فرانزشتاينر. - وفيات الأعيان - أبو العباس شمس الدين أحمد بن أبي بكر بن خلكان (ت 681 ه‍)، دار الثقافة، بيروت. - وقعة صفين - نصر بن مزاحم المنقري (ت 212 ه‍)، مكتبة السيد المرعشي، قم 1403 ه‍.

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية