الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




معجم رجال الحديث - السيد الخوئي ج 18

معجم رجال الحديث

السيد الخوئي ج 18


[ 1 ]

معجم رجال الحديث وتفصيل طبقات الرواة

[ 3 ]

معجم الرجال الحديث وتفصيل طبقات الرواة للامام الاكبر زعيم الحوزات العلمية السيد ابو القاسم الموسوي الخوئي قدس سره الشريف الكتاب الثامن عشر

[ 4 ]

الطبعة الخامسة طبعة منقحة ومزيدة السنة 1413 ه‍ - 1992 م

[ 5 ]

بسم الله الرحمن الرحيم من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدو الله عليه فمنهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا * (23) * ليجزى الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما * (24) * (سورة الاحزاب)

[ 7 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الان إلى قيام يوم الدين

[ 9 ]

(11359) - محمد بن علي بن محبوب: قال النجاشي. " محمد بن علي بن محبوب الاشعري القمي، أبو جعفر، شيخ القميين في زمانه، ثقة، عين، فقيه، صحيح المذهب، له كتب، كتاب النوادر، كتاب الصلاة، كتاب الجنائز، كتاب الزكاة، كتاب الصوم، كتاب الحج، كتاب النكاح، كتاب الرضاع، كتاب الطلاق، كتاب الحدود، كتاب الديات، كتاب الثواب، كتاب الضياء والنور في الحكومات، كتاب الزمردة، كتاب الزبرجدة، كتاب التولد، كبير، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن علي بن محبوب، بجميعها ". وقال الشيخ (624): " محمد بن علي بن محبوب الاشعري القمي: له كتب وروايات منها: كتاب الجامع، وهو يشتمل على عدة كتب، منها كتاب الوضوء، وكتاب الصلاة، وكتاب الزكاة، وكتاب الصيام، وكتاب الحج، وكتاب الضياء والنور، وهو يشتمل على كتاب الاحكام، وكتاب النكاح، وكتاب الطلاق، وكتاب الرضاع، وكتاب الحدود، وكتاب الديات، وكتاب الثواب، وكتاب الزمرد. أخبرنا بجميع كتبه ورواياته الحسين بن عبيد الله، وابن أبي جيد، عن أحمد ابن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن علي بن محبوب. وأخبرنا بها أيضا جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عنه. وأخبرنا بها أيضا جماعة، عن محمد بن علي بن الحسين، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن أحمد بن إدريس، عنه ". وقال في رجاله، في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (18): " محمد بن علي ابن محبوب الاشعري: له تصانيف، ذكرناها في الفهرست، روى عنه أحمد بن إدريس، ومحمد بن يحيى العطار، وغير هما ". بقي هنا شئ، وهو أن الشيخ قال في التهذيب: الجزء 9، في باب الوصية

[ 10 ]

لاهل الضلال، الحديث 812: فأما ما رواه محمد بن علي بن محبوب، عن أبي محمد الحسن بن علي الهمداني، عن إبراهيم بن محمد، قال: كتب أحمد بن هلال إلى أبي الحسن عليه السلام.. (الحديث)، قال الشيخ: " فأول ما في هذا الخبر أنه ضعيف الاسناد جدا، لان رواته كلهم مطعون عليهم، وخاصة صاحب التوقيع أحمد بن هلال، فإنه مشهور بالغلو واللعنة، وما يختص بروايته لا نعمل عليه " - إنتهى -. أقول: قد يتوهم أن الشيخ حكم بضعف محمد بن علي بن محبوب أيضا، ولكن الامر ليس كذلك، فإنه ناقش فيما رواه محمد بن علي بن محبوب، لا في روايته نفسه، فالمناقشة إنما هي فيمن روى عنه محمد بن علي بن محبوب. وطريق الصدوق - قدس سره - إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن موسى بن المتوكل، وأحمد بن محمد بن يحيى العطار، ومحمد بن علي ماجيلويه - رضي الله عنهم -، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن علي بن محبوب. وأيضا: أبوه، والحسين بن أحمد بن إدريس - رضي الله عنهما -، عن أحمد ابن إدريس، عن محمد بن علي بن محبوب، والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح في الفهرست، دون المشيخة. طبقته في الحديث وقع بعنوان محمد بن علي بن محبوب في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ألف ومائة وثمانية عشر موردا. فقد روى عن الفقيه عليه السلام، وعن أبي إسحاق، وأبي إسحاق النهاوندي، وأبي طاهر بن حمزة، وأبي عبد الله البرقي، وأبي عبد الله الرازي، وأبي يحيى الواسطي، وابن أبي نصر، وابن محبوب، وإبراهيم، وإبراهيم أبي إسحاق، وإبراهيم بن إسحاق النهاوندي، وإبراهيم بن عثمان، وإبراهيم بن مهزيار، وإبراهيم بن هاشم، وإبراهيم النهاوندي، وأحمد (ورواياته عنه تبلغ ثلاثة

[ 11 ]

وخمسين موردا)، وأحمد البرقي، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي، وأحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن الحسن بن علي بن فضال، وأحمد بن عبدوس، وأحمد بن عبدوس الخلنجي، وأحمد بن محمد (ورواياته عنه تبلغ مائة وأربعين موردا)، وأحمد بن محمد البرقى، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن هلال، وإسماعيل بن عيسى، وأيوب، وأيوب بن نوح، وبنان، وبنان بن محمد، وجعفر بن عبد الله، وجعفر بن محمد، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن عبد الله، والحسن بن علي بن النعمان، والحسن بن علي الكوفي، والحسن بن علي الهمداني أبي محمد، والحسن بن محبوب، والحسن بن موسى الخشاب، والحسين، والحسين بن الحسن، والحسين بن سعيد، وحمزة بن يعلي، وسلمة بن الخطاب، وسهل بن زياد، وصفوان، والعباس (ورواياته عنه تبلغ أربعة وثمانين موردا)، والعباس بن معروف، والعباس بن موسى، والعباس بن موسى الوراق، وعبد الرحمان بن أبي نجران، وعبد الصمد بن محمد، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن إسحاق بن سعد، وعلي بن الحكم، وعلي ابن خالد، وعلي بن الريان، وعلي بن الريان بن الصلت، وعلي بن السندي (ورواياته عنه تبلغ سبعة وخمسين موردا) وعلي بن محمد، وعلي بن محمد بن سليمان، وعلي بن محمد بن شيرة، وعلي بن محمد بن يحيى، وعلي بن محمد بن يحيى الخزاز، وعلي بن محمد بن يحيى الخزاز الكوفي، وعلي بن محمد القاساني، والعمركي، والعمركي البوفكي، ومحمد بن أبي الصهبان، ومحمد بن أحمد، ومحمد ابن أحمد بن إسماعيل الهاشمي، ومحمد بن أحمد العلوي، ومحمد بن أحمد الهاشمي، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن حسان، ومحمد بن الحسين (ورواياته عنه تبلغ مائتين وعشرة موارد)، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن حماد الكوفي، ومحمد بن خالد البرقي، ومحمد بن خالد التميمي، ومحمد بن خالد الطيالسي، ومحمد بن السندي، ومحمد بن سهل، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن

[ 12 ]

عبد الحميد، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن عيسى العبيدي، ومحمد بن الفرج، ومحمد بن الهيثم، ومعاوية بن حكيم، وموسى بن جعفر البغدادي، وموسى بن جعفر بن وهب، وموسى بن عمر، وموسى بن القاسم، وهارون بن مسلم، والهيثم بن أبي مسروق، والهيثم بن أبي مسروق النهدي، ويعقوب، ويعقوب بن يزيد (ورواياته عنه تبلغ أربعة وخمسين موردا)، ويوسف بن السخت، والحميري، والخشاب، والعبيدي، والكوفي، والنهدي. وروى عنه أبو علي الاشعري، وإبراهيم بن محمد عن أبيه، وأحمد بن محمد عن أبيه، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن ابن أبي عمير، عن الحسين بن عثمان. التهذيب: الجزء 4، باب تعجيل الزكاة وتأخيرها، الحديث 113. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 2، باب تعجيل الزكاة عن وقتها، الحديث 95، محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد، عن ابن أبي عمير، وهو الصحيح الموافق للوافي، لعدم ثبوت رواية محمد بن علي بن محبوب، عن ابن أبي عمير بلا واسطة، مع أنهما كثيرا الرواية، بل قد يروي عنه بواسطتين، إما أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، كما في التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 1081، والجزء 2، باب الاذان والاقامة، الحديث 1137، أو بواسطة يعقوب بن يزيد فقط، كما في حديث 1126 من الباب، أو بواسطة العباس بن معروف، كما في حديث 1157 من باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات من الجزء، وإلى غير ذلك. ومما ذكرناه يظهر الكلام، فيما رواه عن محمد بن علي بن محبوب، عن ابن

[ 13 ]

أبي عمير. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1264، وإن كان الوافي والوسائل كما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسن، عن فضالة. التهذيب: الجزء 2، باب عدد فصول الاذان والاقامة، الحديث 211. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ولكن رواها في الاستبصار: الجزء 1، باب عدد الفصول في الاذان والاقامة، الحديث 1135، وفيه: محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، عن فضالة، وهو الصحيح الموافق للوسائل، فإنه لم تثبت رواية أحمد بن الحسن، عن فضالة. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسن، عن عمرو بن سعيد. التهذيب: الجزء 2، باب فيما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث 1554. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها في الاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة في بيوت الحمام، الحديث 1505، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن علي ابن خالد، عن أحمد بن الحسن، وهو الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين، عن عبيد بن زرارة. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الكسوف، الحديث 883. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: أحمد بن الحسن، بدل أحمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب من فاتته صلاة الكسوف...، الحديث 1755، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين، عن القاسم بن محمد. التهذيب: الجزء 4، باب زكاة الحنطة والشعير والتمر والزبيب، الحديث 44. كذا في الطبعة القديمة ونسخة من النسخة المخطوطة أيضا، وفي نسخة

[ 14 ]

أخرى منها: أحمد، عن الحسين، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب المقدار الذي تجب فيه الزكاة، الحديث 50، والوافي والوسائل أيضا، لعدم ثبوت رواية أحمد بن الحسن، عن القاسم بن محمد، وكثرة رواية أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عنه. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين، عن القاسم بن محمد. التهذيب: الجزء 7، باب التدليس في النكاح، الحديث 1708. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: أحمد الحسين، بدل أحمد بن الحسين، والصحيح أحمد عن الحسين، فإن راوي كتاب القاسم بن محمد، هو الحسين بن سعيد، وهو الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسين، عن فضالة. التهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 539. كذا في الطبعة القديمة، والوافي والوسائل أيضا، ولكن مما تقدم يظهر الكلام فيه، وأن الصحيح: أحمد، عن الحسين، عن فضالة. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن علي، عن أبي همام. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 181. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: أحمد بن محمد بن علي، ورواها في الاستبصار: الجزء 1، باب وجوب المسح على الرجلين، الحديث 192، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن أبي همام، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، والمراد بأحمد هو أحمد بن محمد بن عيسى الراوي لكتاب إسماعيل بن همام، كما في طريق النجاشي إليه. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن علي بن الحكم. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 79.

[ 15 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: أحمد عن علي ابن الحكم، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب وقت المغرب والعشاء الآخرة، الحديث 942، فإن فيه رواها بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 334، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل يجامع المرأة فيما دون الفرج...، الحديث 370، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن ابن أبي عمير، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم تثبت رواية محمد بن علي بن محبوب، عن ابن أبي عمير، بلا واسطة، كما تقدم. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسن، عن عمرو بن سعيد. التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 621. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب أن الرجل إذا اشترى جارية حبلى...، الحديث 1303، محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد ابن الحسن بن علي، عن عمرو بن سعيد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد بن عثمان بن عيسى، عن عبد الله بن مسكان. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 60. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: أحمد بن محمد، عن عثمان بن عيسى، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب مصافحة الكافر ومس الكلب، الحديث 286، وساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن بنان، عن محمد بن

[ 16 ]

علي. التهذيب: الجزء 7، باب الرهون، الحديث 765، والاستبصار: الجزء 3، باب الرهن يهلك عند المرتهن، الحديث 428، إلا أن فيه: بنان بن محمد، عن علي بن الحكم، بدل بنان عن محمد بن علي، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل نسختان. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن بنان بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 805، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة في جلود الثعالب والارانب، الحديث 1452، إلا أن فيه: محمد بن عيسى، بدل بنان بن محمد بن عيسى، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن أبي عمير. التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 608. كذا في هذه الطبعة، وفي النسخة المخطوطة والوافي: الحسين، بدل الحسن، وهو نسخة في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في الاستبصار: الجزء 3، باب أن من اشترى من امرأة جارية...، الحديث 1293، محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد ابن محمد، عن الحسين، عن ابن أبي عمير، والظاهر هو الصحيح الموافق للوسائل. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي، عن جعفر بن بشير. التهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 593، والاستبصار: الجزء 1، باب من دخل في الصلاة بتيمم ثم وجد الماء، الحديث 583، إلا أن فيه: الحسين بن الحسن اللؤلؤي، بدل الحسن بن الحسين اللؤلؤي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، فإنه المعنون في كتب الرجال. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن علي بن العباس بن عامر. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 540.

[ 17 ]

كذا في نسخة من الطبعة القديمة، والنسخة المخطوطة أيضا، وفي نسخة أخرى منهما: الحسن بن علي، عن العباس بن عامر، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب المتصيد يجب عليه التمام أو التقصير، الحديث 842، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسن بن علي الكوفي، عن الحسين بن سيف. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في نكاح البهائم، الحديث 227، والاستبصار: الجزء 4، باب حد من أتى بهيمة، الحديث 840، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين بن سيف، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين، عن صفوان ابن يحيى، وفضالة. التهذيب: الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 838، والاستبصار: الجزء 4، باب من زلق من فوق على غيره فقتله، الحديث 1062، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، والوافي والوسائل كما في التهذيب، ولكن الظاهر صحة ما في الاستبصار. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين بن سعيد، عن علي بن النعمان. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 271. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب طلاق المريض، الحديث 1089، محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، هو الصحيح وإن كان ما في التهذيب موافقا للوافي والوسائل، فإن محمد بن علي بن محبوب، قد يروي عن الحسين بن سعيد بواسطتين، كما في التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الكسوف، الحديث 874، وقد يروي عنه بواسطة واحدة، وهو إما العباس بن معروف، أو محمد بن عيسى، أو يعقوب بن يزيد، إلى غير ذلك.

[ 18 ]

وهذا الكلام يجري فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصوم، الحديث 985، والجزء 9، باب الوصية بالثلث وأقل منه وأكثر، الحديث 786. وروى أيضا بسنده، عن محمد علي بن محبوب، عن العلاء، عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي نصر. التهذيب: الجزء 10، باب البينات على القتل، الحديث 672. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن رواها في الاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يجب على العاقلة عمد ولا إقرار ولا صلح، الحديث 986، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، بلا واسطة، والظاهر هو الصحيح، الموافق لنسخة الجامع، فإن محمد بن علي بن محبوب لم يرو عن العلاء في غير هذا المورد، وكلمة (عن) بين أحمد بن محمد، وابن أبي نصر، زائدة، وفي الوافي محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن البزنطي. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن السندي. التهذيب: الجزء 1، باب الاغسال وكيفية الغسل من الجنابة، الحديث 1117، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل يرى في ثوبه المني ولا يذكر الاحتلام، الحديث 369، إلا أن فيه: محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محبوب، عن علي بن السندي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن السندي، عن صفوان، عن عبد الرحمن بن الحجاج. التهذيب: الجزء 4، باب نية الصيام، الحديث 526. ورواها تحت رقم 530 من الباب، إلا أن فيه: معاوية بن حكيم، بدل صفوان، وفي الوافي والوسائل أيضا بسندين. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محبوب، عن

[ 19 ]

علي بن السندي. التهذيب: الجزء 4، باب زكاة الحنطة والشعير والتمر والزبيب، الحديث 43. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن علي ابن محبوب، عن علي بن السندي، بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب مقدار الذي تجب فيه الزكاة، الحديث 49، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محمد، عن القاسم بن محمد. التهذيب: الجزء 7، باب التدليس في النكاح، الحديث 1727. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في باب من يحرم نكاحهن بالاسباب دون الانساب، الحديث 1251 من الجزء. ورواها أيضا في باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1814 من الجزء، والاستبصار: الجزء 3، باب تحريم نكاح الكوافر من أصناف الكفار، الحديث 655، إلا أن في المواضع الثلاثة الاخيرة: محمد بن علي بن محبوب، عن القاسم ابن محمد، بلا واسطة، والظاهر صحة ما في المورد الاول، فإن محمد بن علي بن محبوب، يروي عن الحسين بن سعيد بواسطتين كما تقدم، وهو راو لكتاب القاسم ابن محمد، فكيف يمكن روايته عنه بلا واسطة، وكثيرا ما يروي عنه بواسطة علي ابن محمد، وقد يروي بواسطة غيره، والوافي عن كل مورد مثله، والوسائل في جميع الموارد بلا واسطة علي بن محمد. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن صفوان. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1299، والاستبصار: الجزء 1، باب أن البول والغائط والريح يقطع الصلاة...، الحديث 1534، وباب وجوب التشهد وأقل ما يجزي منه، الحديث 1290، إلا أن في الاخير: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل.

[ 20 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن ابن فضال. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث 1581، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل يصلي والمرأة تصلي بحذاه، الحديث 1524، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن يزيد بن إسحاق شعر. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 854، والاستبصار: الجزء 1، باب عدد التكبيرات في صلاة العيدين، الحديث 1731، وفيه هكذا: عنه، عن هارون بن حمزة الغنوي، عن أبي عبد الله عليه السلام... إلخ، وفي سابقه أي رقم 1730 هكذا: محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسن، عن يزيد بن إسحاق شعر، عن هارون بن حمزة الغنوي، عن أبي عبد الله عليه السلام، وبما أن الضمير يرجع إلى يزيد بن إسحاق شعر، فالراوي عنه في كلا الحديثين محمد بن الحسن، وهو تحريف، والصحيح محمد بن الحسين، كما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن بحر. التهذيب: الجزء 4، باب وقت الزكاة، الحديث 107. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، وفي النسخة المخطوطة والوسائل على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: أحمد، عن الحسين، بدل محمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب حكم العوامل في الزكاة، الحديث 69، فإن محمد بن الحسين لم يرو عن عبد الله بن بحر، بل الراوي عنه في جميع رواياته الحسين بن سعيد. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الظهار، الحديث 61،

[ 21 ]

والاستبصار: الجزء 3، باب من وطئ قبل الكفارة كان عليه كفارتان، الحديث 954، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم تثبت رواية محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسن، ولا روايته عن ابن أبي عمير. إختلاف النسخ روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الحسين بن علي الكوفي. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1284. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: الحسن بن علي الكوفي، بدل الحسين بن علي الكوفي، وهو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن أحمد بن أبي قتادة، عن أحمد بن هلال. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1528. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن أحمد، عن ابن أبي قتادة، وفي النسخة المخطوطة والوافي: محمد بن أحمد، عن أبي قتادة، والظاهر أن الصحيح أحمد بن محمد، عن أبي قتادة، كما عن بعض النسخ، لكثرة رواية أحمد بن محمد، عن أبي قتادة، وعدم ثبوت رواية محمد بن أحمد، عنه. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن الكرخي، عن الحسن بن سيف. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 488. كذا في الوافي والوسائل أيضا، ولكن في الطبعة القديمة: الكوفي بدل الكرخي، والظاهر هو الصحيح، والمراد به الحسن بن علي الكوفي.

[ 22 ]

ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن ابن رباط، عن منصور. الاستبصار: الجزء 3، باب الصانع يعطى شيئا ليصلحه فيفسده، الحديث 481. ورواها في التهذيب: الجزء 7، باب الاجارات، الحديث 967، إلا أن فيه هكذا: عنه، عن ابن رباط، عن منصور، وظاهر الضمير يرجع إلى الحسن بن محمد بن سماعة، وهو الصحيح، فإن محمد بن علي بن محبوب لم يرو عن ابن رباط في غير هذا المورد، والحسن بن محمد بن سماعة قد أكثر الرواية عن ابن رباط، وفي الوافي كما في التهذيب، وفي الوسائل بسندين. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن سعدان بن مسلم، عن عبد الرحيم. التهذيب الجزء 1، باب آداب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 1051. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن سعدان بن مسلم من أصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام، فيبعد رواية محمد بن علي بن محبوب عنه، بل يروي عن سعدان بن مسلم، بواسطة محمد بن عيسى، كما في حديث 1044، من الباب، وحديث 1147، من باب دخول الحمام وآدابه وسننه، من الجزء. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب، عن صفوان، عن العيص. التهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 570. كذا في الوسائل أيضا، ولكن رواية محمد بن علي بن محبوب، عن صفوان بعيد، فإنه يروي تارة، بواسطة محمد بن أحمد العلوي، عن العمركي، عنه، كما في التهذيب: الجزء 6، باب البينتين يتقابلان، الحديث 582، والجزء 7، باب ابتياع الحيوان، الحديث 323، وتارة أخرى يروي عنه، بواسطة عبد الله بن جعفر، عن موسى بن عمر البصري. التهذيب: الجزء 7، باب فيما يحرم من النكاح من

[ 23 ]

الرضاع، الحديث 1339. ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن صفوان، عن عثمان بن عيسى. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الايلاء، الحديث 23. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن عبد الله بن المغيرة. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 280، والجزء 6، باب الصلح بين الناس، الحديث 481. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن يبعد رواية محمد بن علي بن محبوب، عن عبد الله بن المغيرة بلا واسطة، وكثيرا ما يروي بواسطة أحمد ابن محمد، عن أبيه، عنه، كما في التهذيب: الجزء 1، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث 679، والجزء 2، باب القبلة، الحديث 158، وغيرهما من الموارد، وقد يروي عنه بواسطة واحدة، وهو إما يعقوب بن يزيد، أو العباس بن معروف، أو محمد بن عيسى العبيدي، أو غير ذلك. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محمد بن الحسين، عن محمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 1031. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن لا يبعد وقوع التحريف فيه، والصحيح محمد بن الحسين، بقرينة الرواية التالية لها وغيرها، فإن المراد بمحمد بن الحسين هو ابن أبي الخطاب، فهو يروي كثيرا عن محمد بن يحيى الخزاز. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن فضالة بن أيوب، عن أبان. التهذيب: الجزء 9، باب النحل والهبة، الحديث 650. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن تبعد روايته عن فضالة، فإن الحسين بن

[ 24 ]

سعيد كثيرا ما يروي عن فضالة، وتقدم أن محمد بن علي بن محبوب، قد يروي عن الحسين بن سعيد بواسطتين، فكيف يمكن روايته عن فضالة بلا واسطة، بل يروي عنه أيضا بواسطتين، كما روى بواسطة أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عنه. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 320، وباب الاغسال وكيفية الغسل من الجنابة، الحديث 1108، وغيرهما، أو بواسطة واحدة. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن القاسم بن عروة، عن عبيد بن زرارة. التهذيب: الجزء 3 باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 774. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن لم يرو محمد بن علي بن محبوب، عن القاسم بن عروة، في غير هذا المورد، وكثيرا ما يروي عنه بواسطة العباس بن معروف. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن سنان. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الانفال، الحديث 403. أقول: في المقام كلام تقدم في محمد بن الحسن الصفار، عن الحسن بن الحسن. (11360) - محمد بن علي بن محبوب الاشعري: روى عن أحمد، عن إبراهيم بن أبي محمود، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 34، والاستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 266. أقول: هذا متحد مع من قبله.

[ 25 ]

(11361) - محمد بن علي بن المحسن: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن المحسن الحلبي: فقيه، صالح، أدرك الشيخ أبا جعفر الطوسي وروى عنه، وعن ابن البراج، وقرأ عليه السيد الامام أبو الرضا، والشيخ الامام قطب الدين أبو الحسن الراونديان ". (11362) - محمد بن علي بن محمد الاسترآبادي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " القاضي فخر الدين، محمد بن علي ابن محمد الاسترآبادي: قاضي الري، فقيه ". (11363) - محمد بن علي بن محمد بن أبي القاسم: ماجيلويه، تقدم عن النجاشي في ترجمة محمد بن أبي القاسم عبيد الله: أن محمد بن أبي القاسم، هو جد محمد بن علي، الذي يروي عنه الصدوق، ولكن تقدم في ترجمة علي بن أبي القاسم عبد الله بن عمران، أن محمد بن أبي القاسم هو عم محمد بن علي ماجيلويه، فراجع. (11364) - محمد بن علي بن محمد بن الاعرج: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين في ذيل (864): " السيد مجد الدين أبو الفوارس، محمد بن فخر الدين، علي بن عز الدين، محمد بن الاعرج الحسيني: فاضل، جليل القدر، يروي عنه ابن معية ". ثم قال: " وتقدم ابن علي الاعرج ". أقول: أشار بذلك إلى الاتحاد، وهو في محله.

[ 26 ]

(11365) - محمد بن علي بن محمد بن جهيم: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين، في ذيل ما حكي عنه آنفا: " الشيخ مفيد الدين محمد بن علي بن محمد بن جهيم، فاضل ". ثم قال: " تقدم ابن جهيم ". وأشار بذلك إلى اتحاده مع محمد بن جهيم المتقدم. (11366) - محمد بن علي بن محمد بن حاتم: النوفلي: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، روى عنه في عدة موارد، منها: ما رواه في كمال الدين: الجزء 2، الباب 41، فيما روى في نرجس أم القائم عليه السلام، الحديث 1. وقد وصفه بالنوفلي، وكناه بأبي بكر، مترضيا عليه في الباب 43 منه، في ذكر من شاهد القائم عليه السلام ورآه وكلمه، الحديث 6. وروى عنه في الحديث 21، من هذا الباب، وقال: النوفلي، المعروف بالكرماني. (11367) - محمد بن علي بن محمد بن الحسين: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (175): " الشيخ الجليل، محمد بن علي بن محمد بن الحسين الحر العاملي، المشغري، الجبعي، عم مؤلف هذا الكتاب، كان فاضلا، عالما، ماهرا، محققا، حافظا، جامعا، عابدا، شاعرا، منشئا، أديبا، ثقة، قرأت عليه جملة من الكتب العربية والفقه وغيرهما، توفي سنة (1081). له رسالة في ذكر ما اتفق له في أسفاره سماها الرحلة، وله حواش وفوائد كثيرة، وله ديوان شعر جيد، ما رأيت فيه بيتا رديئا، وأمه بنت الشيخ حسن بن

[ 27 ]

الشهيد الثاني، وله قصائد في مدح النبي صلى الله عليه وآله، والائمة عليهم السلام. وقد ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد، في سلافة العصر في محاسن أعيان العصر، فقال فيه: حر، رقيق الشعر، عتيق سلافة الادب، ينتدب له عصي الكلام إذا دعاه وندب، له شعر يستلب نهي العقول بسحره، ويحل من البيان بين سحره ونحره، فهو أرق من خصر هيفاء مجدولة وأدق، وأصفى من صهباء يشعشعها أغن ذو مقلة مكحولة الحدق، فمنه قوله وأجاد في التورية بلقبه ما شاء: قلت لما لحيت في هجو دهر * بذل الجهد في احتفاظ الجهول كيف لا أشتكي صروف زمان * ترك الحر في زوايا الخمول وقوله: يراكم بعين الشوق قلبي على النوى * فيحسده طرفي فتنهل أدمعي ويحسد قلبي مسمعي عند ذكركم * فتذكو حرارات الجوى بين أضلعي وقوله: وكم غلت الاحشاء مني حرارة * من الدهر لافات الردى هامة الدهر تقدمني بالمال قوم أجلهم * لدي مقاما قدر فاضلة الظفر وقوله: يادهر كم تحتسي منك الورى غصصا * وكم تراعي لاهل اللوم من ذمم بحكمة الله لكن الطباع ترى * في رفعة النذل صدعا غير ملتئم إنتهى ما نقله من سلافة العصر. ولقد قصر في مدح هذا الشيخ، حيث وصفه بالشعر والادب، ولم يذكر جمعه لجميع المحاسن والفضائل والعلوم، وعذره أنه لم يطلع على أحواله، وقد كنت مدحته بقصيدة، ورثيته بأخرى، ذهبا فيما ذهب من شعري، وكتبت إليه مرة هذين البيتين:

[ 28 ]

أنت فخر لولدك الغر في يو * م فخار بل أنت فخر أبيكا وكما لي فخر بأنك عمي * لك فخر بأني ابن أخيكا ومن شعره أيضا، قوله من أبيات وفيه استخدامات خمسة: مارنحت صادحات الايك في الشجر * إلا وناحت لنوحي أنجم السحر يا ساكني البان أزرت منكم مرحا * تلك القدود على أغصانه النضر وحقكم ما جرى ذكر العقيق ضحى * إلا وأسبلته في الخد كالمطر ولا ذكرت الغضا إلا وأججه * بين الضلوع لكم مور من الفكر أفنيتم العين سقما عندما حرمت * إليكم بالنوى رغما من النظر تروي الغزالة عنكم في الجمال كما * سلبتم النفر عنها حكم مقتدر وقوله: تنبه فأوقات الصبى عمر ساعة * وعما قليل سوف تسلبها قسرا وما المرء إلا ضيف طيف لاهله * يقيم قليلا ثم يغدو لهم ذكرا وإن بني الدنيا وإن طال مكثهم * بها أو علوا فوق هام السهى قدرا كركب أناخوا مستظلين برهة * وحثوا المطايا نحو منزلة أخرى وقوله: إن كان حبي للوصي ورهطه * رفضا كما زعم الجهول الخائض فالله والروح الامين وأحمد * وجميع أملاك السماء روافض وقوله: يا عترة المختار حبكم * مازجه الباطن والظاهر تالله لا يطوي على حبكم * إلا فؤاد طيب طاهر ولا يناويكم سوى فاجر * ضمته في أرحامها عاهر فمنكم يمتاز أصل الورى * ويستبين البر والفاجر وقوله:

[ 29 ]

إلهي شاب في التفريط رأسي * وأوهنت الذنوب العظم مني فجد يا رب وارحم ضعف حالي * ووفقني لما يرضيك عني وقوله: أين الاولى نامت عيونهم * عني وعيني شغفها السهر طالت ثواهم فاستشاط لها * في القلب نار شبها الفكر ". (11368) - محمد بن علي بن محمد بن الرضا: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد أبو جعفر محمد بن علي بن محمد بن الرضا: ثقة، فاضل ". (11369) - محمد بن علي بن محمد بن علي: ابن عمر، أبو عبد الله: من الواقفة، وكان شديد العناد في المذهب، ذكره النجاشي في ترجمة أحمد بن محمد بن علي بن عمر بن رياح. (11370) - محمد بن علي بن محمد بن علي الطبري: تقدم في محمد بن أبي القاسم بن محمد. (11371) - محمد بن علي بن محمد بن المطهر: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد الاجل المرتضى نقيب النقباء أبو الفضل محمد بن علي بن محمد بن المطهر: فاضل، فقيه (ثقة)، راوية، قرأت عليه كتبا جمة في الاحاديث ". (11372) - محمد بن علي بن محمد بن مكي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (178): " الشيخ محمد بن نجيب الدين علي

[ 30 ]

ابن محمد بن مكي العاملي، فاضل، صالح، معاصر، قرأ على أبي وغيره من مشايخنا ". (11373) - محمد بن علي بن محمد العلوي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد أبو عقيل محمد بن علي بن محمد العلوي العباسي: صالح، واعظ ". (11374) - محمد بن علي بن محمد النحوي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد محمد بن علي بن محمد النحوي: ثقة، قرأ عليه الشيخ المفيد عبد الرحمن النيسابوري، رحمهما الله ". (11375) - محمد بن علي بن محي الدين: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (177): " محمد بن علي بن محي الدين الموسوي العاملي: كان عالما، فاضلا، أديبا، ماهرا، شاعرا، محققا، عارفا بفنون العربية والفقه، وغيرهما، من المعاصرين، تولى قضاء المشهد الشريف بطوس، قرأ عند السيد بدر الدين الحسيني العاملي المدرس، وعند السيد حسين بن محمد ابن علي بن أبي الحسن الموسوي شيخ الاسلام، وغيرهما، له كتاب شرح شواهد ابن المصنف كبير، حسن التحقيق، ويرد فيه أقوال العيني كثيرا، وله شعر قليل لا يحضرني منه شئ ". (11376) - محمد بن علي بن مروان: قال ابن شهر آشوب في معالم العلماء فيمن عرف بلقب، أو قبيلة، أو بلد (204): " محمد بن علي بن مروان، أبو عبد الله ابن الحجام: له كتاب تأويل

[ 31 ]

ما نزل في النبي وآله عليهم السلام، وتأويل ما نزل في شيعتهم، كتاب تأويل ما نزل في أعدائهم، التفسير الكبير، الناسخ والمنسوخ، قراءة أمير المؤمنين عليه السلام، قراءة أهل البيت عليهم السلام، الاصول الاواخر (الدواجن)، الاوائل، المقنع في الفقه ". وتقدم بعنوان محمد بن العباس بن علي بن مروان. (11377) - محمد بن علي بن مشاط: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره المحدث النوري - قدس سره - في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة (قع)، أي (170)، الجدول المعد لذكر مشايخه في الفقيه. (11378) - محمد بن علي بن المطهر: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (869): " الشيخ قوام الدين محمد ابن علي بن المطهر الحلي: كان من فضلاء عصره، يروي عنه ابن معية، محمد بن القاسم، ويروي هو أيضا عنه ". (11379) - محمد بن علي بن معمر: روى عن الحسن بن علي بن فضال، وعلي بن محمد بن مسعدة أبي الحسن، وروى عنه هارون بن موسى بن أحمد التلعكبري. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات من الزيارات، الحديث 201. وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وروى عنه هارون بن موسى أبو محمد. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 218.

[ 32 ]

وروى عن محمد بن علي، وروى عنه الكليني. الروضة: الحديث 5. وروى عن محمد بن علي بن عكاية التميمي، وروى عنه الكليني. الروضة: الحديث 4. وروى عن محمد بن مسعدة، وروى عنه محمد بن الحسن الكوفي. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين علي بن أبي طالب) عليه السلام، الحديث 48. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. (11380) - محمد بن علي بن معمر الكوفي: يكنى أبا الحسين، صاحب الصبيحي، سمع منه التلعكبري، سنة تسع وعشرين وثلاثمائة، وله منه إجازة. رجال الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (60). أقول: الصبيحي هو حمدان بن المعافي، له كتاب الاهليلجة، رواه عنه محمد ابن علي بن معمر، ذكره النجاشي في ترجمة حمدان بن المعافى. (11381) - محمد بن علي بن مهرويه: من مشايخ الصدوق. العلل: الجزء 1، الباب 120، في أن علة محبة أهل البيت طيب الولادة، الحديث 10. (11382) - محمد بن علي بن مهزيار: ثقة، من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (5). وعده البرقي من أصحاب الهادي عليه السلام أيضا. وعن ابن طاووس في ربيع الشيعة: أنه من السفراء والابواب المعروفين،

[ 33 ]

الذين لا تختلف الامامية القائلون بإمامة الحسن بن علي عليهما السلام فيهم. روى الشيخ الصدوق - قدس سره -، عن محمد بن محمد بن عصام الكليني - رحمه الله -، قال: حدثنا محمد بن يعقوب الكليني، قال: سألت محمد ابن عثمان العمري رضي الله عنه، أن يوصل لي كتابا قد سألت فيه عن مسائل أشكلت علي، فورد التوقيع بخط مولانا صاحب الزمان عليه السلام: أما ما سألت عنه - أرشدك الله - (إلى أن قال): وأما محمد بن علي بن مهزيار الاهوازي، فسيصلح الله له قلبه، ويزيل عنه شكه. كمال الدين: الجزء 2، الباب 45، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام، الحديث 4. ورواها الشيخ بسند صحيح، عن محمد بن يعقوب الكليني، نحوه. الغيبة: في فصل في ظهور المعجزات الدالة على صحة إمامته في زمان الغيبة، الحديث 9. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن مهزيار، عن أبي جعفر الثاني عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 717. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب كراهية أن يبصق في المسجد، الحديث 1708: علي بن مهزيار، بدل محمد بن علي بن مهزيار، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب بناء المساجد وما يؤخذ منها...، 48، الحديث 13، والوافي والوسائل أيضا. (11383) - محمد بن علي بن نجيح: الجعفي، مولاهم، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ 252. (11384) - محمد بن علي بن النصر: أبو جعفر البخاري المقري، من مشايخ الصدوق - قدس سره -. العلل:

[ 34 ]

الجزء 1، الباب 55، في العلة التي من أجلها قال الله تعالى لموسى حين كلمه: (فاخلع نعليك)، الحديث 2. (11385) - محمد بن علي بن النصر بن قابوس: روى عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام، ذكره النجاشي في ترجمة نصر ابن قابوس. (11386) - محمد بن علي بن النعمان: روى عن صندل (مندل)، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الحسن بن علي صلوات الله عليهما 115، الحديث 6. أقول: لا يبعد اتحاده مع من بعده. (11387) - محمد بن علي بن النعمان بن أبي طريفة: = محمد بن النعمان الاحول. قال النجاشي: " محمد بن علي بن النعمان بن أبي طريفة البجلي، مولى الاحول أبو جعفر: كوفي، صيرفي، يلقب مؤمن الطاق، وصاحب الطاق، ويلقبه المخالفون شيطان الطاق، وعم أبيه المنذر بن أبي طريفة، روى عن علي بن الحسين، وأبي جعفر، وأبي عبد الله عليهم السلام، وابن عمه الحسين بن المنذر بن أبي طريفة. روى أيضا عن علي بن الحسين، وأبي جعفر، وأبي عبد الله عليهم السلام. وكان دكانه في طاق المحامل بالكوفة، فيرجع إليه في النقد فيرد ردا يخرج كما يقول، فيقال شيطان الطاق. فأما منزلته في العلم وحسن الخاطر فأشهر، وقد نسب إليه أشياء لم تثبت

[ 35 ]

عندنا، وله كتاب إفعل لا تفعل، رأيته عند أحمد بن الحسين بن عبيد الله رحمه الله، كتاب كبير حسن، وقد أدخل فيه بعض المتأخرين أحاديث تدل فيه على فساد، ويذكر تباين أقاويل الصحابة، وله كتاب الاحتجاج في إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، وكتاب كلامه على الخوارج، وكتاب مجالسه مع أبي حنيفة والمرجئة، وكانت له مع أبي حنيفة حكايات كثيرة، فمنها أنه قال له يوما: يا أبا جعفر تقول بالرجعة ؟ فقال له: نعم، فقال له: أقرضني من كيسك هذا خمس مائة دينار، فإذا عدت أنا وأنت رددتها إليك، فقال له في الحال: أريد ضمينا يضمن لي أنك تعود إنسانا، فإني أخاف أن تعود قردا، فلا أتمكن من استرجاع ما أخذت مني ". وقال الشيخ (595): " محمد بن النعمان الاحول، يلقب عندنا مؤمن الطاق، ويلقبه المخالفون بشيطان الطاق، وهو من أصحاب الامام جعفر الصادق عليه السلام، وكان ثقة، متكلما، حاذقا، حاضر الجواب، له كتب، منها: كتاب الامامة، وكتاب المعرفة، وكتاب الرد على المعتزلة في إمامة المفضول، وله كتاب الجمل في أمر طلحة والزبير وعائشة، وكتاب إثبات الوصية، وكتاب إفعل ولا تفعل ". وذكره في الكنى (887) بقوله: " أبو جعفر شاه طاق، له كتاب رويناه بالاسناد الاول، عن حميد، عن أحمد بن زيد الخزاعي، عنه ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الصادق عليه السلام (355)، قائلا: " محمد بن النعمان البجلي الاحول، أبو جعفر شاه الطاق، ابن عم المنذر بن أبي طريفة ". و (أخرى) في أصحاب الكاظم عليه السلام (18)، قائلا: " محمد، يكنى أبا جعفر الاحول، الملقب بمؤمن الطاق، ثقة ". وعده ابن شهر آشوب من خواص أصحاب أبي عبد الله عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الصادق عليه السلام، في (فصل في تاريخه

[ 36 ]

وأحواله عليه السلام). وذكره البرقي في أصحاب أبي عبد الله عليه السلام، ممن أدرك أبا جعفر عليه السلام، قائلا: " محمد الاحول، أبو جعفر بن النعمان مؤمن الطاق، عربي كوفي "، وفي أصحاب الكاظم عليه السلام، قائلا: " أبو جعفر محمد الاحول ". وقال الكشي (77): " أبو جعفر الاحول محمد بن علي بن النعمان، مؤمن الطاق، مولى بجيلة، ولقبه الناس شيطان الطاق، وذلك أنهم شكوا في درهم فعرضوه عليه - وكان صيرفيا -، فقال لهم: ستوق، فقالوا: ما هو إلا شيطان الطاق ". 1 - " حمدويه بن نصير، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن النضر بن شعيب، عن أبان بن عثمان، عن عمر بن يزيد، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: زرارة، وبريد بن معاوية، ومحمد بن مسلم، والاحول، أحب الناس إلي أحياء وأمواتا، ولكنهم يجيؤني فيقولون لي، فلا أجد بدا من أن أقول ". 2 - " حمدويه، قال: حدثني محمد بن عيسى بن عبيد، ويعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن أبي العباس البقباق، عن أبي عبد الله عليه السلام، أنه قال: أربعة أحب الناس إلي أحياء وأمواتا: بريد بن معاوية العجلي، وزرارة بن أعين، ومحمد بن مسلم، وأبو جعفر الاحول، أحب إلناس إلي أحياء وأمواتا ". ورواها الصدوق أيضا بسند صحيح، عن يعقوب بن يزيد نحوه. كمال الدين: الجزء 1، في اعتراض آخر من الزيدية من مقدمة المصنف، الصفحة (76). ثم قال الكشي (77): " حدثني محمد بن الحسن، قال: حدثني الحسن بن خرزاذ، عن موسى بن القاسم البجلي، عن صفوان، عن عبد الرحمن بن الحجاج، عن أبي خالد الكابلي، قال: رأيت أبا جعفر صاحب الطاق وهو قاعد

[ 37 ]

في الروضة، قد قطع أهل المدينة أزراره، وهو دائب يجيبهم ويسألونه، فدنوت منه، فقلت: إن أبا عبد الله ينهانا عن الكلام، فقال: أمرك أن تقول لي ؟ فقلت: لا والله، ولكن أمرني أن لا أكلم أحدا، قال: فاذهب وأطعه فيما أمرك، فدخلت على أبي عبد الله عليه السلام فأخبرته بقصة صاحب الطاق، وما قلت له، وقوله لي: اذهب فأطعه فيما أمرك، فتبسم أبو عبد الله عليه السلام، وقال: يا أبا خالد إن صاحب الطاق يكلم الناس فيطير وينقض، وأنت إن قصوك لن تطير. 3 - حدثني حمدويه بن نصير، قال: حدثني محمد بن عيسى، عن يونس، عن إسماعيل بن عبد الخالق، قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام ليلا فدخل عليه الاحول، فدخل به من التذلل والاستكانة أمر عظيم، فقال أبو عبد الله عليه السلام: ما لك وجعل يكلمه حتى سكن، ثم قال له: بم تخاصم الناس ؟ فأخبره بما يخاصم الناس، ولم أحفظ منه ذلك، فقال أبو عبد الله عليه السلام: خاصمهم بكذا وكذا. وذكر أن مؤمن الطاق قيل له: ما الذي جرى بينك وبين زيد بن علي في محضر أبي عبد الله ؟ قال: قال زيد بن علي: يا محمد بن علي بلغني أنك تزعم أن في آل محمد إماما مفترض الطاعة ؟ قال: قلت: نعم، وكان أبوك علي بن الحسين أحدهم، فقال: وكيف كان يؤتى بلقمة وهي حارة فيبردها بيده ثم يلقمنيها، أفترى أنه كان يشفق علي من حر اللقمة ولا يشفق علي من حر النار ؟ قال: قلت له: كره أن يخبرك فتكفر، فلا يكون له فيك الشفاعة، ولا لله فيك المشية، فقال أبو عبد الله عليه السلام: أخذته من بين يديه ومن خلفه، فما تركت له مخرجا. 4 - حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني إسحاق بن محمد البصري، قال: حدثني أحمد بن صدقة الكاتب الانباري، عن أبي مالك الاحمسي، قال: حدثني مؤمن الطاق - واسمه محمد بن علي النعمان، أبو جعفر الاحول -، قال: كنت

[ 38 ]

عند أبي عبد الله عليه السلام فدخل زيد بن علي، فقال لي: يا محمد بن علي أنت الذي تزعم أن في آل محمد إماما مفترض الطاعة معروفا بعينه ؟ قال: قلت نعم، فكان أبوك أحدهم، قال: ويحك فما كان يمنعه من أن يقول لي، فوالله لقد كان يؤتي الطعام الحار فيقعدني على فخذه ويتناول البضعة فيبردها، ثم يلقمنيها، أفتراه كان يشفق علي من حر الطعام ولا يشفق علي من حر النار ؟ قال: قلت: كره أن يقول لك فتكفر، فيجب عليك من الله الوعيد، ولا يكون له فيك شفاعة، فتركك مرجئا لله فيك المشية، وله فيك الشفاعة. قال: وقال أبو حنيفة لمؤمن الطاق - وقد مات جعفر بن محمد -: يا أبا جعفر إن إمامك قد مات، فقال أبو جعفر: لكن إمامك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم ". (وقال له يوما: يا أبا جعفر تقول بالرجعة ؟ فقال: نعم، فقال له أقرضني من كيسك هذا خمسمائة دينار، فإذا عدت أنا وأنت رددتها إليك، فقال له في الحال: أريد ضمينا يضمن لي أنك تعود إنسانا، فإني أخاف أن تعود قردا، فلا أتمكن من استرجاع ما أخذت مني). 5 - " حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني أبو يعقوب إسحاق بن محمد البصري، قال: أخبرني أحمد بن صدقة، عن أبي مالك الاحمسي، قال: خرج الضحاك الشاري بالكوفة، فحكم وتسمى بإمرة المؤمنين، ودعا الناس إلى نفسه، فأتاه مؤمن الطاق، فلما رأته الشراة وثبوا في وجهه، فقال لهم: صالح (جانح)، قال: فأتي به صاحبهم، فقال لهم مؤمن الطاق: أنا رجل على بصيرة من ديني، وسمعتك تصف العدل فأحببت الدخول معك، فقال الضحاك لاصحابه: إن دخل هذا معكم نفعكم. قال: ثم أقبل مؤمن الطاق على الضحاك، فقال لهم: لم تبرأتم من علي بن أبي طالب وأستحللتم قتله وقتاله ؟ قال: لانه حكم في دين الله. قال: فكل من حكم في دين الله استحللتم قتله وقتاله والبراءة منه ؟ قال:

[ 39 ]

نعم، قال فأخبرني عن الدين الذي جئت أناظرك عليه لادخل معك فيه إن غلبت حجتي حجتك، أو حجتك حجتي، من يوقف المخطئ على خطئه، ويحكم للمصيب بصوابه، فلابد لنا من إنسان يحكم بيننا، قال: فأشار الضحاك إلى رجل من أصحابه، فقال: هذا الحكم بيننا فهو عالم بالدين، قال: وقد حكمت هذا في الدين الذي جئت أناظرك فيه ؟ قال نعم، فأقبل مؤمن الطاق على أصحابه فقال: إن هذا صاحبكم قد حكم في دين الله فشأنكم به، فضربوا الضحاك بأسيافهم حتى سكت ". 6 - حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني إسحاق بن محمد البصري، قال: حدثني أحمد بن صدقة، عن أبي مالك الاحمسي، قال: كان رجل من الشراة يقدم المدينة في كل سنة، فكان يأتي أبا عبد الله عليه السلام فيودعه ما يحتاج إليه، فأتاه سنة من تلك السنين، وعنده مؤمن الطاق والمجلس غاص بأهله، فقال الشاري: وددت أني رأيت رجلا من أصحابك أكلمه، فقال أبو عبد الله عليه السلام لمؤمن الطاق: كلمه يا محمد، فكلمه به فقطعه سائلا ومجيبا، فقال الشاري لابي عبد الله: ما ظننت أن في أصحابك أحدا يحسن هكذا، فقال أبو عبد الله: إن في أصحابي من هو أكثر من هذا، قال: فأعجبت مؤمن الطاق نفسه، فقال: يا سيدي سررتك ؟ قال: والله لقد سررتني، والله لقد قطعته، والله لقد حسرته (حصرته)، والله ما قلت من الحق حرفا واحدا، قال: وكيف ؟ قال: لانك تتكلم على القياس، والقياس ليس من ديني ". 8 - " حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني الحسين بن إشكيب، قال: حدثني الحسن بن الحسين، عن يونس بن عبد الرحمان، عن أبي جعفر الاحول، قال: قال ابن أبي العوجاء مرة: أليس من صنع شيئا وأحدثه حتى يعلم أنه من صنعته فهو خالقه ؟ قال: (قلت) بلى، (قال: قلت) فأجلني شهرا أو شهرين، ثم تعال حتى أنبئك، قال: فحججت فدخلت على أبي عبد الله عليه السلام، فقال: أما

[ 40 ]

انه قد هيأ لك شاتين، وهو جائي معه بعدة من أصحابه، ثم يخرج لك الشاتين قد امتلئتا دودا، ويقول لك: هذا الدود يحدث من فعلي، فقل له: إن كان من صنعك وأنت أحدثته فميز ذكوره من إناثه، فأخرج إلي الدود، فقلت له: ميز الذكور من الاناث، فقال: هذه والله ليست من أمدادك، هذه التي حملتها الابل من الحجاز، ثم قال عليه السلام: ويقول لك: ألست تزعم أنه غني ؟ فقل: بلى، فيقول لك: أيكون الغني عندك من المعقول في وقت من الاوقات ليس عنده ذهب ولا فضة ؟ فقل له: نعم، فإنه سيقول لك: كيف يكون هذا غنيا ؟ فقل له: إن كان الغنى عندك أن يكون الغني غنيا من قبل فضته وذهبه وتجارته، فهذا كله مما يتعامل الناس به، فأي القياس أكثر وأولى، بأن يقال غني من أحدث الغنى فأغنى به الناس قبل أن يكون شئ وهو وحده، أو من أفاد مالا من هبة أو صدقة أو تجارة. قال: فقلت له ذلك. قال: فقال: وهذه والله ليست من ابرازك، هذه والله مما تحملها الابل من الحجاز. وقيل إنه دخل على أبي حنيفة يوما، فقال له أبو حنيفة: بلغني عنكم معشر الشيعة شئ، فقال: فما هو ؟ قال: بلغني أن الميت منكم إذا مات كسرتم يده اليسرى لكي يعطي كتابه بيمينه، فقال: مكذوب علينا يا نعمان، ولكني بلغني عنكم معشر المرجئة أن الميت منكم إذا مات قمعتم في دبره قمعا فصببتم فيه جرة من ماء، لكي لا يعطش يوم القيامة، فقال أبو حنيفة: مكذوب علينا وعليكم ". ما روي فيه من الذم 1 - " حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن محمد القمي، قال: حدثني أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن فضيل بن عثمان، قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام في جماعة من أصحابنا فلما أجلسني، قال:

[ 41 ]

ما فعل صاحب الطاق ؟ قال: قلت صالح، قال: أما إنه بلغني أنه جدل، وأنه يتكلم في تيم قدر، قلت: أجل هو جدل، قال: إما إنه لو شاء طريف من مخاصميه أن يخصمه فعل، قلت: كيف ذاك ؟ فقال: يقول أخبرني عن كلامك هذا من كلام إمامك، فإن قال: نعم، كذب علينا، وإن قال: لا، قال له: كيف يتكلم بكلام لم يتكلم به إمامك، ثم قال: أنتم تتكلمون بكلام إن أنا أقررت به ورضيت به أقمت على الضلالة، وإن برئت منهم شق علي، نحن قليل وعدونا كثير، قلت: جعلت فداك فأبلغه عنك ذلك ؟ قال: أما إنهم قد دخلوا في أمر ما يمنعهم عن الرجوع عنه إلا الحمية، قال: فأبلغت أبا جعفر الاحول ذاك، فقال: صدق بأبي وأمي، ما يمنعي من الرجوع عنه إلا الحمية ". 2 - " علي، قال: حدثنا محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن مروك بن عبيد، عن أحمد بن النضر، عن المفضل بن عمر، قال: قال لي أبو عبد الله عليه السلام: ائت الاحول فمره لا يتكلم، فأتيته في منزله، فأشرف علي، فقلت له: يقول لك أبو عبد الله عليه السلام لا تتكلم، قال: فأخاف ألا أصبر ". أقول: الروايات المادحة على أنها متضافرة، فيها ما هو صحيح السند، فلا ينبغي الشك في عظمة الرجل وجلالته، وقد عرفت من الشيخ توثيقه صريحا، وأما الروايتان اللتان عدهما الكشي من الذامة فلا تعارضان ما تقدم من روايات المدح، أما أولا: فلضعف الروايتين سندا، فإن في سندهما علي بن محمد القمي، وهو لم يوثق وإن اعتمد عليه حمدويه، كما ذكرناه في ترجمة محمد بن علي بن فيروزان، وقد ذكرنا أن اعتماده على رجل، لا يكشف عن وثاقته، فإن من المحتمل أن يكون منشأ الاعتماد هو البناء على أصالة العدالة، مضافا إلى أن الرواية الثانية في سندها المفضل بن عمر، وهو مطعون. وأما ثانيا: فلان الروايتين لا تدلان على الذم، فإن غاية ما تدل عليه الرواية الاولى أن مؤمن الطاق كانت له مناظراته مبنية على الجدل، وقد يناظر الخصم

[ 42 ]

بالقياس، وهذا النحو من الكلام غير مرضي عند الامام عليه السلام، إلا إذا كانت الضرورة مقتضية له، وقد كانت الضرورة دعت مؤمن الطاق على ذلك، كما صرح به في رواية أبي مالك الاحمسي المتقدمة، وكان ذلك موجبا لسرور الامام عليه السلام، ولعل هذا هو المراد بقول مؤمن الطاق في ذيل الرواية الاولى، صدق بأبي وأمي، ما يمنعني من الرجوع عنه إلا الحمية، يريد بذلك أنه في نفسه لا يريد أن يتكلم بالجدل، إلا أن الحماية عن الدين والعصبية له، دعته إلى ذلك. وأما الرواية الثانية فهي غير قابلة للتصديق، فإن الصادق عليه السلام كان يسره مناظرات مؤمن الطاق، ويأمره الامام عليه السلام بذلك كما يظهر من الروايات المتقدمة، وسيأتي في ترجمة هشام بن الحكم أمر الصادق عليه السلام مؤمن الطاق بأن يناظر الشامي، وقد روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عمن ذكره، عن يونس بن يعقوب، قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فورد عليه رجل من أهل الشام، (إلى أن قال): ثم قال (أبو عبد الله عليه السلام): يا طاقي كلمه، فكلمه فظهر عليه الاحول، (إلى أن قال): ثم التفت (أبو عبد الله عليه السلام) إلى الاحول، فقال: قياس رواغ، يكسر باطلا بباطل، إلا أن باطلك أظهر، الحديث. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاضطرار إلى الحجة 1، الحديث 4. هذا، ولمؤمن الطاق مناظرات لطيفة، منها: أن أبا حنيفة سأله، فقال: يا أبا جعفر ما تقول في المتعة، أتزعم أنها حلال ؟ قال: نعم، قال: فما يمنعك أن تأمر نساءك أن يستمتعن ويكتسبن عليك، فقال له أبو جعفر: ليس كل الصناعات يرغب فيها، وإن كانت حلالا، للناس أقدار ومراتب يرفعون أقدارهم، ولكن ما تقول يا أبا حنيفة في النبيذ أتزعم أنه حلال ؟ فقال: نعم، قال: فما يمنعك أن تقعد نساءك في الحوانيت نباذات فيكتسبن عليك، فقال أبو حنيفة: واحدة بواحدة،

[ 43 ]

وسهمك أنفذ. الكافي: الجزء 5، أبواب المتعة ذيل الباب 93، الحديث 8. ومنها: أن أبا حنيفة قال لمؤمن الطاق: لم لم يطالب علي بن أبي طالب بحقه بعد وفاة رسول الله، إن كان له حق ؟ فأجابه مؤمن الطاق: خاف أن يقتله الجن، كما قتلوا سعد بن عبادة بسهم المغيرة بن شعبة، وفي رواية بسهم خالد بن الوليد. وكان أبو حنيفة يوما آخر يتماشى مع مؤمن الطاق في سكة من سكك الكوفة، إذا مناد ينادي من يدلني على صبي ضال، فقال مؤمن الطاق: أما الصبي الضال فلم نره، وإن أردت شيخا ضالا فخذ هذا، عني به أبا حنيفة. الاحتجاج: الجزء 2، (مناظرات مؤمن الطاق مع أبي حنيفة). ثم إن الشيخ لم يذكر إليه طريقه في الموضع الاول من الفهرست، وطريقه إليه في الكنى ضعيف، بأبي المفضل، وأحمد بن زيد الخزاعي، وطريق الصدوق - قدس سره - إليه ضعيف، بمحمد بن علي ماجيلويه، فإنه لم تثبت وثاقته. (11388) - محمد بن علي بن وهب: أبو بكر: روى عن عدي بن حجر، وروى عنه محمد بن يحيى بن الحسن، ذكره الكشي في ترجمة جون بن قتادة (45). (11389) - محمد بن علي بن هارون: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (872): " الشيخ محمد بن علي بن هارون بن يحيى الصائم المظاهري الاسدي الجزائري: كان فاضلا، فقيها، معاصرا لشيخنا الشهيد الثاني، توفي بعد قتله بسنة، وقرأ عليه وعلى تلامذته ". (11390) - محمد بن علي بن هاشم: (هشام) من مشايخ الصدوق - قدس سره -، وقد ترضى عليه. العيون:

[ 44 ]

الجزء 1، الباب 28 فيما جاء عن الامام علي بن موسى عليهما السلام من الاخبار المتفرقة، الحديث 10. أقول: تقدم محمد بن علي بن أحمد بن هشام القمي، ولا يبعد اتحادهما. (11391) - محمد بن علي بن هبة الله: ابن دعويدار: تقدم في محمد بن أسعد بن علي بن هبة الله. (11392) - محمد بن علي بن هبة الله العاملي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (179): " محمد بن علي بن هبة الله العاملي الطبراني: فاضل، فقيه، معاصر ". (11393) - محمد بن علي بن همام: أبو علي الكاتب: وقع في طريق النجاشي إلى علي بن أسباط بن سالم، وهو محمد بن أبي بكر بن همام بن سهيل المتقدم. (11394) - محمد بن علي بن يحيى: الانصاري، المعروف بابن أخي زواد: روى عن علي بن مهزيار، وروى عنه محمد بن الفضل بن تمام، ذكره النجاشي في ترجمة حريز بن عبد الله، ويظهر منه أن محمد بن علي، هذا، كان له كتاب. (11395) - محمد بن علي بن يعقوب: قال النجاشي: " محمد بن علي بن يعقوب بن إسحاق بن أبي قرة، أبو الفرج القناتي الكاتب: كان ثقة، وسمع كثيرا، وكتب كثيرا، وكان يورق

[ 45 ]

لاصحا بنا وقعنا (ومعنا خ ل) في المجالس، له كتب منها: كتاب عمل يوم الجمعة، كتاب عمل الشهور، كتاب معجم رجال أبي المفضل، كتاب التهجد، أخبرني وأجازني جميع كتبه ". (11396) - محمد بن علي بن يوسف: روى عن عبد السلام، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب شراء العقارات وبيعها 18، الحديث 6. (11397) - محمد بن علي بن يوسف بن محمد: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (176): " محمد بن علي بن يوسف بن محمد ابن إبراهيم العاملي الشامي: من المعاصرين، كان فاضلا، ماهرا، محققا، مدققا، أديبا، شاعرا، فائقا على أكثر معاصريه، في العربية وغيرها، له شعر جيد ومعان غريبة، وقد ذكره تلميذه السيد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر فقال فيه: البحر الغطمطم الزخار، والبدر المشرق في سماء المجد بسناء الفخار، الهمام البعيد الهمة، والمجلوة بأنوار علومه ظلم الجهل المدلهمة، اللابس من مطارف الكمال أظرف حلة، والحال من منازل الجلال في أشرف حلة، فضل تغلغل في شعاب العلم زلاله، وتسلسل حديث قديمه، فطاف لراويه عذبه وسلساله... شاد مدارس العلوم بعد دروسها، وسقى بصيب فضله حدائق غروسها... وأما الادب فعليه مداره، وإليه إيراده...، وما الدر النظيم إلا ما انتظم من جواهر كلامه، ولا السحر العظيم إلا ما نفثت به سواحر أقلامه، وأقسم اني لم أسمع بعد شعر مهيار، والرضي أحسن من شعره المشرق الرضي، إن ذكرت الرقة فهو سوق رقيقها، أو الجزالة فهو سفح عقيقها، أو الانسجام فهو غيثة الصيب، أو السهولة فهو نهجها الذي تنكبه أبو الطيب...

[ 46 ]

ثم أطال في مدحه بفقرات كثيرة، وذكر أنه قرأ عنده الفقه والنحو والبيان والحساب، وذكر له شعرا كثيرا من جملته قوله: لا يتهمني العاذلون على البكا * كم عبرة موهتها ببناني آليت لا فتق العذول مسامعي * يوما ولا خاط الكرى أجفاني ومنها: سلبت أساليب الصبابة من يدي * صبري وأغرت ناجذي ببناني وقوله: يا أخا البدر رونقا وسناء * وشقيق المها وترب الغزالة ساعد الحظ يوم بعتك روحي * لا وعينيك لست أبغي إقالة وقوله: يا خليلي دعاني والهوى * إنني عبد الهوى لو تعلمان وقصارى الخل وجد وبكاء * فابكياني قبل أن لا تبكيان وقوله: أين من أودعوا هواهم بقلبي * وصلوا نارهم على كل هضب منها: كلما فوقوا إلى الركب سهما * طاش عن صاحبي وحل بجنبي يشتكي ما استكيت من ألم البي‍ * ن كلانا دامي الحشا والقلب وقوله: أرقت وصحبي بالفلاة هجود * وقد مد فرع للظلام وجيد وأبعدت في المرمى فقال لي الهوى * رويدك يا شامي أين تريد أهذا ولما يبعد العهد بيننا * بلى كل شئ لا ينال بعيد وقوله: غادرتموني للخطوب دريته * تغدو علي صروفها وتروح

[ 47 ]

ما حركت قلبي الرياح إليكم * إلا كما يتحرك المذبوح ولقد أكثر في التغزل بالامرد وفي وصف الخمر، وقد عملت أبياتا في التعريض به وبالصفي الحلي، تأتي في القسم الثاني في ترجمة عبد العزيز بن أبي السرايا، وإن كان مطلبهما ومطلب أمثالهما غير الظاهر غالبا ". (11398) - محمد بن علي التستري: من أهل تستر، من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (2). وعده البرقي أيضا من أصحاب العسكري عليه السلام. (11399) - محمد بن علي الحسني: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد علاء الدين محمد بن علي الحسني الخجندي: فاضل، واعظ، له نظم ونثر ". (11400) - محمد بن علي الحسيني: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (171): " السيد محمد بن علي الحسيني العاملي: ساكن كشمير، كان فاضلا، عالما، فقيها، نحويا، شاعرا، صالحا، معاصرا ". (11401) - محمد بن علي الحلبي: = محمد الحلبي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه المفضل بن صالح. تفسير القمي: سورة نوح، في تفسير قوله تعالى: (رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا).

[ 48 ]

وقع بعنوان محمد بن علي الحلبي في إسناد عدة من الروايات، تبلغ واحدا وأربعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن عبيدالله الحلبي، وروى عنه أبو جميلة، وابن مسكان، وأبان، وأبان بن عثمان، وأيوب بن الحر، وحماد بن عثمان، وعبد الله بن مسكان، وعثمان الحلبي، عن أبيه، وعلي بن النعمان، ومحمد ابن سنان، ومحمد بن عبد الله بن زرارة، والمفضل بن صالح، ومنصور بن حازم. أقول: تقدم بعنوان محمد بن علي بن أبي شعبة، ويأتي له روايات بعنوان محمد الحلبي، والحلبي أيضا. (11402) - محمد بن علي الحلواني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (846): " الشيخ محمد بن علي الحلواني: كان عالما، عابدا، أديبا، من تلامذة السيد المرتضى والسيد الرضي ". (11403) - محمد بن علي الحلواني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (747): " الشيخ برهان الدين محمد ابن علي الحلواني: كان فاضلا، ثقة، جليلا، له مصنفات، منها: كتاب تخصيص البراهين، نقض المسألة في الامامة، في كتاب الاربعين للفخر الرازي، وغير ذلك، يروي العلامة، عن أبيه، عنه، ويروي هو عن الشيخ منتجب الدين ". ويأتي ابن محمد بن علي. (11404) - محمد بن علي الخزاز: روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن علي الخزاز، عن غياث بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 4، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر

[ 49 ]

رمضان، الحديث 623. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح محمد بن يحيى الخزاز، بدل محمد بن علي الخزاز، بقرينة الراوي والمروي عنه في ساير الروايات، فإنه راو لكتاب غياث بن إبراهيم. (11405) - محمد بن علي الذراع: من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (22). (11406) - محمد بن علي الرازي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الاجل نصير الدين محمد بن علي الرازي: نزيل ورامين، فاضل ". (11407) - محمد بن علي الشاه: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، حدثه بمرو الرود. روى عن أحمد بن محمد بن أحمد بن الحسين أبي حامد، وروى الصدوق عنه. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حماد بن عمرو، وأنس بن محمد. (11408) - محمد بن علي الشجاعي: قال النجاشي في ترجمة محمد بن إبراهيم بن جعفر: " محمد بن علي الشجاعي أبو الحسين الكاتب ". (11409) - محمد بن علي الشحوري: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (173): " الشيخ محمد بن علي الشحوري

[ 50 ]

العاملي: كان فاضلا، عالما، صالحا، له كتاب تحفة الطالب في مناقب علي بن أبي طالب عليه السلام، ألفه في حيدر آباد، وعندنا منه نسخة بخط مؤلفه، وتاريخ الفراغ من تأليفه سنة (1012) ". (11410) - محمد بن علي الشريف: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (849): " مولانا قطب الدين محمد ابن علي الشريف الديلمي اللاهيجي: فاضل، عالم، جليل القدر، له مصنفات، منها: رسالة في العالم المثالي، وغير ذلك، وهو من المعاصرين ". (11411) - محمد بن علي الشلمغاني: قال الشيخ (627): " محمد بن علي الشلمغاني، يكنى أبا جعفر، ويعرف بابن أبي الغراقر: له كتب، وروايات، وكان مستقيم الطريقة، ثم تغير وظهرت منه مقالات منكرة، إلى أن أخذه السلطان فقتله وصلبه ببغداد، وله من الكتب التي عملها في حال الاستقامة، كتاب التكليف. أخبرنا به جماعة، عن أبي جعفر بن بابويه، عن أبيه، عنه، إلا حديثا (واحدا) منه في باب الشهادات: انه يجوز للرجل أن يشهد لاخيه إذا كان له شاهد واحد، من غيره ". وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (114)، قائلا: " محمد بن علي الشلمغاني، يعرف بابن أبي العزاقر، غال ". وقال النجاشي: " محمد بن علي (بن) الشلمغاني، أبو جعفر المعرف بابن العزاقر، كان متقدما في أصحابنا، فحمله الحسد لابي القاسم الحسين بن روح على ترك المذهب، والدخول في المذاهب الردية حتى خرجت فيه توقيعات، فأخذه السلطان، وقتله وصلبه، وله كتب، منها: كتاب التكليف، ورسالة إلى ابن

[ 51 ]

همام، وكتاب ماهية العصمة، كتاب الزاهر بالحجج العقلية، كتاب المباهلة، كتاب الاوصياء، كتاب المعارف، كتاب الايضاح، كتاب فضل النطق على الصمت. كتاب فضل العمرتين، كتاب الانوار، كتاب التسليم، كتاب (البرهان) الزهاد والتوحيد، كتاب البداء والمشية، كتاب نظم القرآن، كتاب الامامة الكبير، كتاب الامامة الصغير. قال أبو الفرج: محمد بن علي الكاتب القناني، قال لنا أبو المفضل محمد ابن عبد الله بن المطلب: حدثنا أبو جعفر محمد (بن) علي (بن) الشلمغاني في استناده بمعلثايا بكتبه ". أقول: روى الشيخ عن جماعة، عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن داود القمي، قال: وجدت بخط أحمد بن إبراهيم النوبختي، وإملاء أبي القاسم الحسين بن روح (رضي الله عنه). بسم الله الرحمن الرحيم. قد وقفنا على هذه الرقعة وما تضمنته فجميعه جوابنا، ولا مدخل للمخذول والضال والمضل، المعروف بالعزاقري، لعنه الله في حرف منه. (الحديث). الغيبة: ذكر السفراء الممدوحين، الحديث 31. وروى أيضا، عن أبي الحسين بن تمام، قال: حدثني عبد الله الكوفي خادم الشيخ الحسين بن روح (رضي الله عنه)، قال: سأل الشيخ يعني أبا القاسم (رضي الله عنه) عن كتب ابن أبي العزاقر، بعدما ذم وخرجت فيه اللعنة، فقيل له: فكيف نعمل بكتبه وبيوتنا منه ملاء ؟ فقال: أقول فيها: ما قاله أبو محمد الحسن بن علي صلوات الله عليهما، وقد سئل عن كتب بني فضال، فقالوا: كيف نعمل بكتبهم وبيوتنا منها ملاء ؟ فقال صلوات الله عليه: خذوا بما رووا وذروا ما رأوا، الموضع الاول، الحديث 41. وروى أيضا، عن أبي محمد هارون بن موسى، قال: قال لي أبو علي بن الجنيد، قال لي أبو جعفر محمد بن علي الشلمغاني: ما دخلنا مع أبي القاسم

[ 52 ]

الحسين بن روح (رضي الله عنه) في هذا الامر إلا ونحن نعلم فيما دخلنا فيه، لقد كنا نتهارش على هذا الامر كما تتهارش الكلاب على الجيف، قال أبو محمد: فلم تلتفت الشيعة إلى هذا القول وأقامت على لعنه والبراءة منه، الموضع الاول، الحديث 43. وروى أيضا، عن جماعة، عن أبي محمد التلعكبري، عن أبي علي محمد بن همام، قال: كان الشريعي (إلى أن قال): وكل هؤلاء المدعين إنما يكون كذبهم أولا على الامام، وانهم وكلاء فيدعون الضعفة بهذا القول إلى موالاتهم، ثم يترقى الامر بهم إلى قول الحلاجية، كما اشتهر من أبي جعفر الشلمغاني ونظرائه عليهم جميعا لعائن الله تترى، الموضع الاول، الحديث 50. وروى أيضا، عن الحسين بن إبراهيم، عن أحمد بن نوح، عن أبي نصر هبة الله بن محمد بن أحمد الكاتب ابن بنت أم كلثوم بنت أبي جعفر العمري (رضي الله عنه)، قال: كان أبو جعفر بن أبي العزاقر وجيها عند بني بسطام، وذاك أن الشيخ أبا القاسم (رضي الله عنه وأرضاه)، كان قد جعل له عند الناس منزلة وجاها، فكان عند ارتداده يحكي كل كذب وبلاء وكفر لبني بسطام، ويسنده عن الشيخ أبي القاسم فيقبلونه منه، ويأخذونه عنه، حتى انكشف ذلك لابي القاسم (رضي الله عنه) فأنكره، وأعظمه، ونهى بني بسطام عن كلامه، وأمرهم بلعنه والبراءة منه. ثم ذكر الشيخ جملة من حيله وآرائه الفاسدة، وخروج التوقيع في لعنه، وذكر في ضمن ذلك عن جماعة، عن أبي محمد هارون بن موسى، عن أبي علي محمد ابن همام: أن محمد بن علي الشلمغاني لم يكن قط بابا إلى أبي القاسم، ولا طريقا له، ولا نصبه أبو القاسم لشئ من ذلك على وجه ولا سبب، ومن قال بذلك فقد أبطل، وإنما كان فقيها من فقهائنا، وخلط وظهر عنه ما ظهر، وانتشر الكفر والالحاد عنه، فخرج فيه التوقيع على يد أبي القاسم بلعنه والبراءة ممن تابعه

[ 53 ]

وشايعه، وقال بقوله. وقال الشيخ - قدس سره - في آخر ما ذكره: وأخذ أبو علي هذا التوقيع ولم يدع أحدا من الشيوخ إلا وأقرأه إياه، وكوتب من بعد منهم بنسخة في ساير الامصار، فاشتهر ذلك في الطائفة، فاجتمعت على لعنه والبراءة منه، وقتل محمد بن علي الشلمغاني في سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة، الموضع الاول، الحديث 53. والتوقيع الذي ذكره الشيخ، ذكره الطبرسي في الجزء الثاني من الاحتجاج مبسوطا، وفيه: " إن محمد بن علي المعروف بالشلمغاني عجل الله له النقمة ولا أمهله، وقد ارتد عن الاسلام وفارقه، وألحد في دين الله، وادعى ما كفر معه بالخالق جل وتعالى، وافترى كذبا وزورا، وقال بهتانا وإثما عظيما، كذب العادلون بالله وضلوا ضلالا بعيدا، وخسروا خسرانا مبينا، وإنا برئنا إلى الله تعالى وإلى رسوله صلوات الله عليه وسلامه ورحمته وبركاته منه، ولعناه عليه لعائن الله تترى، في الظاهر منا والباطن، في السر والجهر، وفي كل وقت وعلى كل حال، وعلى كل من شايعه وبلغه هذا القول منا، فأقام على تولاه بعده ". وقد تقدم ما بعد ذلك من التوقيع في ترجمة محمد بن علي بن بلال. الاحتجاج: الجزء 2، في توقيعات الناحية المقدسة. بقي هنا شئ، وهو أن ظاهر ما رواه الشيخ، عن أبي الحسين بن تمام، عن عبد الله الكوفي، أن محمد بن علي الشلمغاني كان ثقة حال استقامته، فلذا رخص الشيخ أبو القاسم في العمل بكتبه، ولكن هذه الرواية لم تصح، فإن عبد الله الكوفي خادم الشيخ الحسين بن روح، مجهول، وكيف كان، فطريق الشيخ إليه صحيح. (11412) - محمد بن علي الصير في: قال الشيخ (685): " محمد بن علي الصيرفي، له كتاب، رويناه بهذا

[ 54 ]

الاسناد عن حميد، عن أبي إسحاق إبراهيم بن سليمان بن حيان الخزاز، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، والطريق ضعيف بأبي المفضل. روى عن ابن سنان، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب فضل القصد 39، الحديث 12. وروى عن إسماعيل بن مهران، وروى عنه محمد بن أبي القاسم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسن بن علي بن أبي حمزة. وروى عن يزيد بن إسحاق شعر، وروى محمد بن بندار، عن ماجيلويه، عنه. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 483. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الصحيح زيادة كلمة (عن) قبل ماجيلويه، فإن ماجيلويه لقب محمد بن بندار، وهو محمد بن أبي القاسم عبيد الله، كما في النجاشي. أقول: الظاهر أن هذا غير محمد بن علي الصير في الكوفي، المكنى بأبي سمينة، الذي تقدم بعنوان محمد بن علي بن إبراهيم بن موسى، وقد تقدم الكلام فيما يناسب المقام هناك فراجع. (11413) - محمد بن علي الطاحي: تقدم عن الكشي، في ترجمة محمد بن علي بن إبراهيم بن موسى، أنه هو المكنى بأبي سمينة. (11414) محمد بن علي الطرازي: أكثر ابن طاووس في كتاب الاقبال من الرواية عنه، فمنها: ما رواه في (فصل فيما نذكره من الدعوات في أول يوم من رجب)، وهو يروي عن أبي

[ 55 ]

الفرج محمد بن موسى القزويني الكاتب، ويظهر من ذلك أن الطرازي كان في طبقة النجاشي. (11415) - محمد بن علي الطلحي: = محمد بن علي بن عيسى القمي. قال الشيخ (640): " محمد بن علي الطلحي: له مسائل، رويناها بهذا الاسناد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، والطريق ضعيف، بأبي المفضل، وابن بطة. أقول: تقدم عن الشيخ: محمد بن علي بن عيسى، وأنه له مسائل، وذكر النجاشي هناك: أنه يعرف بالطلحي، فمن القريب جدا اتحاده مع محمد بن علي الطلحي المترجم هنا، ولكن ظاهر كلام الشيخ هو التعدد، والله العالم. (11416) - محمد بن علي العاملي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (166): " الشيخ محمد بن علي العاملي التبنيني: كان عالما، فاضلا، فقيها، صالحا، زاهدا، عابدا، ورعا، قرأ عنده خال والدي، الشيخ علي بن محمود العاملي، وقرأ هو على الشيخ البهائي ". (11417) - محمد بن علي الفتال: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " محمد بن علي الفتال النيسابوري، صاحب التفسير: ثقة، وأي ثقة، أخبرنا جماعة من الثقات عنه، بتفسيره ". (11418) - محمد بن علي القاساني: روى مكاتبة مضمرة، وروى عنه سهل. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد

[ 56 ]

3، باب النهي عن الصفة بغير ما وصف به نفسه تعالى 10، الحديث 8. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن الظاهر أنه تحريف، والصحيح علي بن محمد القاساني، بقرينة ساير الروايات. (11419) - محمد بن علي القاشي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (862): " الشيخ جمال الدين أبو جعفر محمد بن علي القاشي: فاضل، جليل، يروي عن المحقق ". (11420) - محمد بن علي القرشي: روى علي بن إبراهيم بسنده، عن عبد الكريم بن عبد الرحيم، قال: حدثنا محمد بن علي القرشي، عن محمد بن الفضيل، عن أبي حمزة الثمالي، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: ما أحد من هذه الامة جمع القرآن إلا وصي محمد صلى الله عليه وآله. (الحديث). تفسير القمي: سورة الناس. روى عن إسماعيل بن بشار، وروى عنه محمد بن أبي القاسم. مشيخة الفقيه في طريقه إلى عبد الحميد الازدي. وروى عن محسن بن أحمد، وروى عنه أحمد (بن حمزة القمي). التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، ذيل حديث 205. أقول: تقدم في محمد بن علي بن إبراهيم بن موسى، المعروف بأبي سمينة، وذكرنا هناك أن محمد بن علي القرشي، غير أبي سمينة فراجع. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11421) - محمد بن علي القرشي الكوفي: روى عن محمد بن سنان، وروى عنه محمد بن أبي القاسم. مشيخة الفقيه:

[ 57 ]

في طريقه إلى أبي الجارود. أقول: ويأتي له روايات بعنوان محمد بن علي الكوفي. (11422) - محمد بن علي القزويني: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره المحدث النوري في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة (قسح) أي (168)، الجدول المعد لذكر مشايخ الصدوق في المشيخة، وقال: لعله ابن مهرويه. أقول: الظاهر أنه محمد بن علي بن شيبان، أو محمد بن علي بن بشار القزويني المتقدم. (11423) - محمد بن علي القسري: من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (9). (11424) - محمد بن علي الكاتب: من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (7). (11425) - محمد بن علي الكاتب القناني: هو شيخ النجاشي، ذكره في ترجمة محمد بن علي الشلمغاني، وهو أبو الفرج محمد بن علي بن يعقوب المتقدم. (11426) - محمد بن علي الكراجكي: تقدم في محمد بن علي بن عثمان.

[ 58 ]

(11427) - محمد بن علي الكوفي: روى عن إسماعيل بن مهران. الفقيه: الجزء 4، باب النوادر وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث 897. وروى عن عبد الرحمن بن أبي هاشم، وروى عنه محمد بن أبي القاسم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي خديجة سالم بن مكرم الجمال. وروى عن عثمان بن أحمد بن عبد الله بن أبي عمرو، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي محمد الحسن بن علي ابن أبي طالب) عليه السلام، الحديث 83. وروى عن عثمان بن عيسى، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى هارون بن خارجة. وروى عن محمد بن سنان، وروى عنه محمد بن أبي القاسم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إبراهيم بن سفيان، وعلي بن محمد الحضيني، ومحمد بن سنان. أقول: الظاهر أن هذا غير محمد بن علي، المكنى بأبي سمينة. (11428) - محمد بن علي ماجيلويه: وقع بهذا العنوان، في اثنين وخمسين موردا من مشيخة الفقيه. فقد روى عن أبيه، وعلي بن إبراهيم (بن هاشم)، ومحمد بن أبي القاسم عمه، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11429) - محمد بن علي ماجيلويه القمي: روى عنه محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، رجال الشيخ: فيمن لم يرو

[ 59 ]

عنهم عليهم السلام (2). أقول: أكثر الصدوق الرواية عنه في الفقيه وغيره، مترضيا عليه، وهو يروي عن محمد بن أبي القاسم، وتقدم الكلام في علي بن أبي القاسم من الاختلاف بين النجاشي والصدوق، في أن محمد بن أبي القاسم، هو عم محمد بن علي ماجيلويه، أو جده فراجع. (11430) - محمد بن علي المدائني: روى عن محمد بن سعيد البجلي، وروى عنه محمد بن يحيى. كامل الزيارات: الباب 71، في ثواب من زار الحسين عليه السلام يوم عاشوراء، الحديث 1. (11431) - محمد بن علي المشهدي: ذكر صاحب الوسائل في مقدمة الوسائل، أن له كتاب المزار، ويأتي الكلام فيه: في محمد بن المشهدي. (11432) - محمد بن علي المقري: قال الشيخ (635): " محمد بن علي المقري القرشي: له مصنفات رويناها بالاسناد الاول، عن ابن بطة، عن أبي عبد الله محمد بن أبي القاسم ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة. وطريق الشيخ إليه ضعيف بابي المفضل، وابن بطة. أقول: تقدم ذكره في محمد بن علي بن إبراهيم بن موسى، واحتمل اتحاده معه، وتقدم الكلام فيه.

[ 60 ]

(11433) - محمد بن علي المكي: له كتاب الرد على من طعن على علي عليه السلام، في فضله، وإمامته، وأمر الحكمين، ذكره ابن شهر آشوب في معالم العلماء (781). (11434) - محمد بن علي الموصلي: قال ابن حجر في كتابه لسان الميزان، في ترجمة جعفر بن محمد بن المظفر: ذكره أبو جعفر في مصنفي الشيعة، وقال: كان ورعا، صالحا، حدثني عنه، الشيخ محمد بن علي الموصلي، وعليه فهو من مشايخ الصدوق (قدس سره). (11435) - محمد بن علي النوفلي: ذكره الوحيد - قدس سره - في التعليقة، وقال: " يظهر من الاخبار تشيعه ". (11436) - محمد بن علي النيسابوري: قال ابن شهر آشوب: إجتمعت العصابة الشيعة بنيسابور، واختاروه فدفعوا إليه ثلاثين ألف دينار وخمسين ألف درهم، وألفي شقة من الثياب، وأرسلوه ليفحص عن الامام بعد الصادق عليه السلام، فيدفع إليه المال، فدخل على الافطح عبد الله بن جعفر، وجربه وخرج عنه قائلا: رب اهدني إلى سواء الصراط، قال: فبينما أنا واقف، إذا أنا بغلام يقول: أجب من تريد، فأتى بي دار موسى بن جعفر عليه السلام، الحديث. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي الحسن موسى بن جعفر، (فصل في إخباره بالمغيبات). (11437) - محمد بن علي الهاشمي: روى المفيد باسناده عنه، قال: دخلت على أبي جعفر محمد بن علي عليهما

[ 61 ]

السلام، صبيحة عرسه ببنت المأمون، وكنت تناولت من الليل دواء، فأول من دخل عليه في صبيحته أنا، وقد أصابني العطش، وكرهت أن أدعو بالماء فنظر أبو جعفر عليه السلام في وجهي، وقال: أراك عطشان، قلت: أجل، قال: يا غلام أسقنا ماء، فقلت في نفسي: الساعة يأتونه بماء مسموم، واغتممت لذلك، فأقبل الغلام ومعه الماء، فتبسم في وجهي، ثم قال: يا غلام ناولني الماء، فتناول الماء فشرب، ثم ناولني فشربت واطلت عنده فعطشت، فدعا بالماء ففعل كما فعل في المرة الاولى، فشرب ثم ناولني وتبسم، قال محمد بن حمزة، فقال لي محمد بن علي الهاشمي: والله إني أظن أن أبا جعفر يعلم ما في النفوس، كما يقول الرفضة. الارشاد: باب طرف من الاخبار عن مناقب أبي جعفر عليه السلام. ورواها في الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باختلاف يسير، باب مولد أبي جعفر محمد بن علي الثاني عليه السلام (122)، الحديث 6. (11438) - محمد بن علي الهمداني: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ ثمانية عشر موردا. فقد روى عن الرضا عليه السلام، وعن أبي سعيد الرقام، وأبي سعيد الشامي، والحسن بن علي الكسلان، والحسين بن أبي عثمان، وحنان، وحنان بن سدير، وسماعة بن مهران، وعبد الله بن سنان، وعلي بن عبد الله الحناط، وعمرو ابن عيسى، ومتعب، ووهيب بن حفص الكوفي، المعروف بالمنتوف. وروى عنه إبراهيم بن هاشم، وأحمد بن أبي عبد الله، وسهل بن زياد، ومحمد بن أبي القاسم، ومحمد بن بندار، ومحمد بن عيسى، ومعلى بن محمد، والسياري. أقول: محمد بن علي الهمداني هذا، هو محمد بن علي بن إبراهيم بن محمد الهمداني، المتقدم.

[ 62 ]

(11439) - محمد بن عمار: روى الشيخ بسنده، عن محمد بن عمرو، عن محمد بن عمار، عن الحسين ابن عبد الله العبدوي، والحسن بن محمد. التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة، الحديث 239. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: الحسين بن عبيد الله العدوي. وفي الوافي: الحسين بن عبيدالله العبدوي. وروى عن سماعة بن مهران، وروى عنه محمد بن سنان. التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1495. أقول: هذا أحد من يأتي. (11440) - محمد بن عمار بن الاشعث: النهدي (السندي)، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (50). وعده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام، قائلا: " محمد بن عمارة بن الاشعث النهدي ". (11441) - محمد بن عمار بن خزيمة: ابن ثابت، قال: ما زال جدي بسلاحه يوم الجمل وصفين، حتى قتل عمار، فلما قتل عمار سل سيفه، (الحديث). تقدم في ترجمة خزيمة بن ثابت. (11442) - محمد بن عمار بن محمد: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ الامام عز الدين محمد بن عمار بن محمد الحمداني: عالم، صالح ".

[ 63 ]

(11443) - محمد بن عمار بن ياسر: المخزومي. عداده في الكوفيين، وكان النبي صلى الله عليه وآله قد عاده من مرض مرضه، ودعا له، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (48). (11444) - محمد بن عمار (عمارة) الذهلي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (238). (11445) - محمد بن عمار الكوفي: روى عن علي بن الحسن بن فضال، وروى عنه أحمد أبو علي ابنه. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين) عليه السلام، الحديث 52. (11446) - محمد بن عمارة: روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه سعد بن سعد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الحجة لا تقوم لله على خلقه إلا بإمام 4، الحديث 3. وروى عنه محمد بن عبد الحميد. التهذيب: الجزء 3، باب فضل الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 88. وروى عن حريز بن عبد الله، وعبد الله بن مسكان، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب أنه لا يكون شئ في السماء والارض إلا بسبعة 25، الحديث 1. وروى عنه محمد بن حفص، ذيل الحديث المتقدم.

[ 64 ]

أقول: هذا أحد من يأتي بعده. (11447) - محمد بن عمارة (عمار) بن الاشعث: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (22). وتقدم عن البرقي، في محمد بن عمار بن الاشعث النهدي. (11448) - محمد بن عمارة بن ذكوان: الكلابي الجعفري البراد (البزاز) الكوفي، أبو شداد: مات سنة إحدى وسبعين (تسعين) ومائة وهو ابن ثلاث وثمانين سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (257). (11449) - محمد بن عمارة (عمار) الذهلي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (238). (11450) - محمد بن عمر: روى عن عباد بن صهيب، عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى عنه جعفر بن عبد الله. تفسير القمي: سورة الجن، في تفسير قوله تعالى: (فمن أسلم فأولئك تحروا رشدا). وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ ثمانية عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر عليه السلام، وعن ابن أذينة، وابن عذافر، والحسين أخيه، ومحمد بن عذافر. وروى عنه أحمد بن الحسين بن عمر، ابن أخيه، وعبد الله بن علي بن عمر ابن يزيد، ابن أخيه، وعمر بن علي، ابن أخيه، وعمر بن علي بن عمر، ابن أخيه،

[ 65 ]

وعمر بن علي بن عمر بن يزيد، ابن أخيه، وموسى بن القاسم. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن علي بن إسماعيل، عن محمد بن عمر، عن علي ابن الحسين. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 799. كذا في الطبعة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، باب النوادر 19، الحديث 16، وفيه: محمد بن عمرو، عن علي بن الحسن، بدل محمد بن عمر، عن علي بن الحسين، وفي الوافي: محمد بن عمرو، عن علي بن الحسين، والظاهر صحة ما في الكافي، كما استظهره الاردبيلي في جامعه أيضا. وروى أيضا بسنده، عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن عمر، عن محمد ابن عذافر. التهذيب: الجزء 8، باب الايمان والاقسام، الحديث 1109، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا تقع يمين بالعتق، الحديث 151، إلا أن فيه: محمد ابن أبي عمير، بدل محمد بن عمر، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. ثم روى الكليني بسنده، عن محمد بن خالد، عن محمد بن عمر، عن أبيه، عن نصر بن قابوس. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، باب اخبار الرجل أخاه بحبه 6، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: محمد بن عمر بن أذينة، وجملة (عن أبيه) نسخة، وفي المرآة: محمد بن عمر بن عمر بن أذينة، عن النضر بن قابوس، وجملة عن أبيه، غير موجودة فيها، والوافي كما في هذه الطبعة. أقول: محمد بن عمر هذا، مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي

[ 66 ]

والمروي عنه. (11451) - محمد بن عمر: كوفي، ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، ولا يبعد اتحاده مع محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب الآتي، ويحتمل أن يكون غيره. (11452) - محمد بن عمر (عمرو): واقفي، من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (46). (11453) - محمد بن عمر بن أذينة: تقدم في عمر أذينة. (11454) - محمد بن عمر بن بزيع: روى عن أحمد بن عائذ، وروى عنه الهيثم بن أبي مسروق. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الحث على الطلب والسعة للرزق 5، الحديث 11. (11455) - محمد بن عمر بن سالم: يأتي في محمد بن عمر بن محمد. (11456) - محمد بن عمر بن سعيد أبو جعفر: روى الكليني عن سعد بن عبد الله، عن أبي جعفر محمد بن عمر بن سعيد، عن يونس بن يعقوب. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام 119، الحديث 8.

[ 67 ]

كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، وفي الوافي: محمد بن عمرو بن سعيد أبي جعفر، ورواها باختلاف في صدر السند: عن محمد بن عمرو بن سعيد، عن يونس بن يعقوب، في الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب ما يستحب من الثياب للكفن 22، الحديث 8. ورواها أيضا الشيخ في التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1393، والاستبصار: الجزء 1، باب أن الكفن لا يكون إلا قطنا، الحديث 742، وفي الوسائل: سعد بن عبد الله، عن أبي جعفر، عن محمد بن عمرو بن سعيد، والظاهر هو الصحيح، فإن المراد بأبي جعفر هو: إما أحمد بن محمد بن عيسى، أو أحمد بن محمد بن خالد، وكلاهما رويا عن محمد بن عمرو بن سعيد. (11457) - محمد بن عمر بن سلام: الجعابي، أبو بكر، يأتي في محمد بن عمر بن محمد. (11458) - محمد بن عمر بن سويد: العجلي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (253). (11459) - محمد بن عمر بن عبد العزيز: قال النجاشي: " محمد بن عمر بن عبد العزيز الكشي: كان ثقة، عينا. وروى عن الضعفاء كثيرا، وصحب العياشي وأخذ عنه، وتخرج عليه وفي داره التي كانت مرتعا للشيعة وأهل العلم، له كتاب الرجال كثير العلم، وفيه أغلاط كثيرة. أخبرنا أحمد بن علي بن نوح، وغيره، عن جعفر بن محمد، عنه بكتابه ". وقال الشيخ (615): " محمد بن عمر بن عبد العزيز الكشي، يكنى أبا

[ 68 ]

عمرو: ثقة، بصير بالاخبار، وبالرجال، حسن الاعتقاد، له كتاب الرجال. أخبرنا به جماعة، عن أبي محمد التلعكبري، عن محمد بن عمر بن عبد العزيز أبي عمرو الكشي ". وقال في رجاله، في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (38): " محمد بن عمر بن عبد العزيز الكشي، يكنى أبا عمرو الكشي: صاحب كتاب الرجال، من غلمان العياشي، ثقة، بصير بالرجال والاخبار، مستقيم المذهب ". أقول: يظهر من رواية جعفر بن محمد (ابن قولويه) عن الكشي كما ذكره النجاشي: أن الكشي في طبقة الكليني وأضرابه، وقيل إن الكشي أيضا روى عن جعفر بن محمد بن قولويه، ولكنا لم نظفر بذلك، وكيف كان، فطريق الشيخ إليه صحيح. (11460) - محمد بن عمر بن عبيد: الانصاري العطار الكوفي، مولاهم، وهو ابن أبي حفص، أسند عنه، وقيل إنه كان يعدل بألف رجل، مات سنة ست وسبعين ومائة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (254). (11461) - محمد بن عمر بن عثمان: يأتي في محمد بن عمرو بن عثمان. (11462) - محمد بن عمر بن عرفة: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر 28، الحديث 3.

[ 69 ]

(11463) - محمد بن عمر بن علي: روى الكليني بسنده، عن عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي، عن أبيه، عن جده، قال: كانت من أيمان رسول الله صلى الله عليه وآله، لا، وأستغفر الله. الكافي: الجزء 7، كتاب الايمان والنذور 7، باب النوادر 18، الحديث 20. روى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه ابنه عبد الله. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، فضل الماء 1، الحديث 1 وذيله، والحديث 5. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11464) - محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام: من أصحاب السجاد عليه السلام، وقيل ليس له عنه رواية، رجال الشيخ (6). محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، أبو عبد الله المدني، قتل سنة خمس وأربعين ومائة بالمدينة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (1). وعد البرقي محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام من أصحاب السجاد عليه السلام. روى عن جده علي بن أبي طالب عليه السلام، وروى عنه ابنه عبد الله ابن محمد. كامل الزيارات: الباب (13)، في فضل الفرات وشربه والغسل فيه، الحديث 1. قال ابن شهر آشوب: " أساء أبوه عمر بن علي إلى علي بن الحسين عليه السلام، ودخل بعد ذلك هو على علي بن الحسين عليه السلام فسلم عليه وأكب

[ 70 ]

عليه يقبله، وقال علي عليه السلام: يابن عم، لا تمنع لي قطيعة أبيك أن أصل رحمك، فقد زوجتك ابنتي خديجة ابنة علي. المناقب: الجزء 4، في باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين السجاد عليه السلام، فصل في المفردات والنصوص عليه (علي بن الحسين عليه السلام) ". (11465) - محمد بن عمر بن علي بن الحسين: ابن علي بن أبي طالب الهاشمي المدني، أسند عنه، مات سنة إحدى وسبعين ومائة، وله أربع وستون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (2). (11466) - محمد بن عمر بن محمد بن سالم: قال النجاشي: " محمد بن عمر بن محمد بن سالم بن البراء بن سبرة بن سيار التميمي، أبو بكر، المعروف بالجعابي الحافظ القاضي: كان من حفاظ الحديث، وأجلاء أهل العلم، له كتاب الشيعة من أصحاب الحديث وطبقاتهم، وهو كتاب كبير سمعناه من أبي الحسين، محمد بن عثمان، وكتاب طرق من روى عن أمير المؤمنين عليه السلام: (أنه لعهد النبي الامي إلي أنه لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق)، كتاب ذكر من روى مؤاخاة النبي لأمير المؤمنين عليه السلام، كتاب الموالي الاشراف وطبقاتهم، كتاب من روى الحديث من بني هاشم ومواليهم، كتاب من روى حديث غدير خم، كتاب اختلاف أبي وابن مسعود في ليلة القدر وطرق ذلك، كتاب أخبار آل أبي طالب، كتاب أخبار بغداد وطبقات أصحاب الحديث بها، كتاب مسند عمر بن علي بن أبي طالب عليه. السلام، كتاب أخبار علي بن الحسين عليه السلام. أخبرنا بسائر كتبه: شيخنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان (رضي)

[ 71 ]

الله عنه) ". وقال الشيخ (655): " محمد بن عمر بن سالم الجعابي، يكنى أبا بكر، أحد الحفاظ والناقدين للحديث، له كتب، منها: كتاب الموالي وتسمية من روى الحديث، وغيره من العلوم ومن كانت له صناعة ومذهب ونحلة، رواه الدوري عنه، وأخبرنا عنه بلا واسطة الشيخ المفيد (رحمه الله) وأحمد بن عبدون ". وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، مرتين، قائلا (تارة): " محمد ابن عمر بن محمد بن سلم بن البراء بن سبرة بن يسار التميمي القاضي، يكنى أبا بكر، المعروف بابن الجعابي الحافظ البغدادي، روى عنه التلعكبري، وأخبرنا عنه محمد بن النعمان " (79). و (أخرى): " محمد بن عمر بن سلم الجعابي، أبو بكر، أخبرنا عنه محمد ابن محمد بن النعمان ". (118). وهو من مشايخ الصدوق - قدس سره -، وقد أكثر الرواية عنه، فتارة عبر عنه بمحمد بن عمر بن محمد بن سلم البراء الجعابي، العيون: الجزء 2، الباب 31، فيما جاء عن الرضا عليه السلام من الاخبار المجموعة، الحديث 214. و (أخرى) عبر عنه بمحمد بن عمر الجعابي الحافظ البغدادي، ذاك الباب، الحديث 315. و (ثالثة) عبر عنه بمحمد بن عمر الحافظ البغدادي، الباب المذكور، الحديث 316. و (رابعة) عبر عنه بمحمد بن عمر بن محمد بن سالم البراء الجعابي الحافظ البغدادي. المعاني: باب معنى عقول النساء وجمال الرجال (245)، الحديث 1. أقول: لا شك في أن الرجل من الاكابر الاجلاء، وهو في أعلى درجات الحسن، ثم إن النجاشي ضبط اسم جده الاعلى سيارا، كما مر، وقد أخذ عنه العلامة، فضبطه كذلك (41) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم الاول.

[ 72 ]

وأما الشيخ ضبطه يسارا، وأخذ عنه ابن داود (1441) من القسم الاول، واعترض على العلامة في ضبطه سيارا، والله العالم بالحال. ثم إن اسم جد أبيه سالم، على ما صرح به في عدة من الكلمات المتقدمة، وقد كتب هذه الكلمة بغير ألف في بعض الموارد، حتى أن الصدوق - قدس سره - كتبه سالما في مورد، وبغير ألف في مورد آخر، كما تقدم، ولكن العلامة - قدس سره - توهم أنه سلم بفتحتين، فقال: ابن سلم بغير ميم قبل السين، فإن الظاهر أنه احترز بذلك عن قراءة مسلم. وطريق الشيخ إليه صحيح. (11467) - محمد بن عمر بن مسعدة: روى عن الحسن بن راشد، وروى عنه ابن جمهور. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب قراءة القرآن في المصحف 7، الحديث 4. (11468) - محمد بن عمر بن موسى: روى عن أبيه، وروى عنه علي بن إبراهيم الجعفري. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الخل 78، الحديث 10. (11469) - محمد بن عمر بن يزيد: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات، تبلغ سبعة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وعن أبيه، والحسين بن عمر ابن يزيد، ومحمد بن عذافر. وروى عنه أحمد بن الجهم الخزاز، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن علي، وموسى بن القاسم، ويعقوب بن يزيد.

[ 73 ]

ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار، عن محمد بن عمر بن يزيد، عن محمد بن عذافر. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 94، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت المغرب والعشاء الآخرة، الحديث 964، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، عن محمد ابن عبد الحميد، وتقدم هذا الاختلاف في محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11470) - محمد بن عمر بن يزيد بياع السابري: قال النجاشي: " محمد بن عمر بن يزيد بياع السابري: روى عن أبي الحسن عليه السلام، له كتاب. أخبرنا علي بن أحمد بن طاهر، قال: حدثنا محمد بن الحسن، قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، قال: حدثنا محمد بن عبد الحميد، عن محمد بن عمر بن يزيد، بكتابه ". وقال الشيخ (607): " محمد بن عمر بن يزيد: له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عبد الحميد، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام (53)، قائلا: " محمد بن عمر بن يزيد ". وعده ابن داود، في القسم الاول (1443)، ولعله مبني على أصالة العدالة. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة على الاظهر.

[ 74 ]

(11471) - محمد بن عمر الجرجاني: قال النجاشي: " محمد بن عمر الجرجاني: مختلط الامر، قاله أبو العباس ابن نوح، له كتاب نوادر. أخبرنا ابن نوح، عن الحسن بن حمزة، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وقال الشيخ (694): " محمد بن عمر الجرجاني: من أهل بغداد، له كتاب، رويناه بالاسناد الاول، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (121)، قائلا: " محمد بن عمر الجرجاني البغدادي، روى عنه البرقي ". ونقل السيد التفريشي (593) والميرزا في كتابيه، عن رجال الشيخ، بعنوان محمد بن عمرو الجرجاني، ولم يتعرضا لما في الفهرست أصلا. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة. (11472) - محمد بن عمر الجعابي: الحافظ البغدادي: تقدم في محمد بن عمر بن محمد. (11473) - محمد بن عمر الحافظ: البغدادي: تقدم في محمد بن عمر بن محمد. (11474) - محمد بن عمر الزيات: قال الشيخ (594): " محمد بن عمر الزيات: له كتاب أخبرنا به ابن أبي

[ 75 ]

جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن علي بن السندي، عنه ". ويأتي عن الشيخ في الفهرست والرجال، بعنوان محمد بن عمر الزيات، وعن النجاشي، بعنوان محمد بن عمرو بن سعيد الزيات. وطريق الشيخ إليه ضعيف بعلي بن السندي. روى عن جميل بن دراج، وروى عنه إبراهيم. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 689، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1060. (11475) - محمد بن عمر الزيدي: قال الشيخ (662): " محمد بن عمر الزيدي: له كتاب الفرائض عن الصادق عليه السلام، أخبرنا به ابن عبدون، عن الدوري، عن أبي محمد الحسن ابن محمد بن يحيى العلوي ابن أخي طاهر، عن الحسن بن قادم الدمشقي، عن أبيه، عن علي بن جعفر البصري، عنه ". وعده العلامة في (42) من الباب (1) من حرف الميم. وابن داود في (1438) في القسم الاول، وكأنهما اعتقدا أنه من أولاد زيد فوصف بالزيدي، وإلا لم يناسب ذكره في الاول. (11476) - محمد بن عمر الساباطي: عده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. روى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 497. والاستبصار: الجزء 3، باب أن التي يتوفى عنها زوجها قبل الدخول بها كان عليها العدة، الحديث 1210.

[ 76 ]

وروى عن أبي جعفر (يعني الثاني) عليه السلام، وروى عنه عمر بن سعيد المدائني. الفقيه: الجزء 4، باب الموصى له يموت قبل الموصي، الحديث 540. ورواها محمد بن يعقوب في الكافي: الجزء 7، من أوصى بوصيته فمات الموصى له قبل الموصي 9، الحديث 2. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الموصى له بشئ يموت قبل الموصي، الحديث 904. وفي الاستبصار: الجزء 4، باب الموصى له يموت قبل الموصي، الحديث 516. (11477) - محمد بن عمر السمرقندي: روى الكشي رواية وجدها بخطه في ترجمة عمرو بن قيس المشرقي (52). (11478) - محمد بن عمر الطائي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (264). (11479) - محمد بن عمر الطرابلسي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (874): " الشيخ أبو عبد الله محمد ابن عمر الطرابلسي: كان فاضلا، صالحا، أديبا، يروي عن ابن البراج ". (11480) - محمد بن عمر الكناسي: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (65). (11481) - محمد بن عمر الكوفي أخو يحيى: روى عن مرازم بن حكيم، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد، عن بعض

[ 77 ]

أصحابنا عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب البداء 24، الحديث 13. (11482) - محمد بن عمر الواقدي: أبو عبد الله الاسلمي: عن ابن النديم، أنه قال: قرأت بخط عتيق، قال: خلف الواقدي بعد وفاته ستمائة قمطر كتبا، كل قمطر منها حمل رجلين، وكان له غلامان مملوكان يكتبان الليل والنهار، وقبل ذلك بيع له كتب بألفي دينار. قال محمد بن سعد كاتبه: أخبرني أبو عبد الله الواقدي أنه ولد سنة ثلاثين ومائة، ومات عشية يوم الاثنين لاحدى عشر ليلة خلت من ذي الحجة سبع ومائتين، وله ثمان وسبعون سنة، ودفن في مقابر الخيزران، وصلى عليه محمد بن سماعة، ثم عد له ثماني وعشرين كتابا (إنتهى). أقول: تقدم عن الشيخ في ترجمة إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى (249)، الجزء 2، أنه نقل عن بعض ثقات العامة أن كتب الواقدي سائرها، إنما هي كتب إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى، نقلها الواقدي، وادعاها، ولم نعرف له شيئا منسوبا إلى إبراهيم. (11483) - محمد بن عمرو: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات، تبلغ سبعة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي الحسن عليه السلام، وعن أبي علي الحذاء، وأبيه، وأبان، وإبراهيم بن السندي، وجعفر بن الحسن، وجميل، وجميل بن دراج، وجميل بن صالح، والحسين بن أحمد المنقري، وسليمان الرحال، وعبد الله بن أبان، وعلي بن محمد، وعلي بن محمد بن زياد، وعمار الساباطي، ومحمد بن عمار. وروى عنه ابن أبي نجران، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، عن أبيه، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، وأحمد بن محمد عن أبيه، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأسكيب بن عبدة، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن حاتم، وعمرو

[ 78 ]

ابن سعيد، ومحمد بن أورمة، ومحمد بن جعفر، ومحمد بن علي. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن عيسى، عن الفضل بن كثير، عن محمد ابن عمرو، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، التهذيب: الجزء 7، باب بيع الواحد بالاثنين وأكثر من ذلك..، الحديث 436، والاستبصار: الجزء 3، باب النهي عن بيع الذهب بالفضة نسيئة، الحديث 326، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، عن الفضيل بن كثير، عن محمد بن عمرو، ولا يبعد صحة ما في التهذيب لموافقته للوافي، فإن محمد بن الحسين لم يرو عن الفضل بن كثير، وأيضا الصحيح الفضل، مبكرا فإنه المعنون في كتب الرجال. روى الكليني بسنده، عن علي بن إسماعيل، عن محمد بن عمرو، عن علي ابن الحسن. الكافي: الجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، باب النوادر 19، الحديث 16. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن عمر، عن علي ين الحسين. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عمرو، عن يونس. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث 502، والاستبصار: الجزء 1، باب أكثر أيام النفاس، الحديث 522، إلا أن فيه: محمد بن عمرو بن يونس، بدل محمد بن عمرو، عن يونس، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. أقول: محمد بن عمرو هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.

[ 79 ]

(11484) - محمد بن عمرو: واقفي، تقدم في محمد بن عمر. (11485) - محمد بن عمرو أبي الحسن: روى عن الحسين بن الحسن الحسيني أبي عبد الله، وروى عنه علي بن حاتم القزويني. التهذيب: الجزء 4، باب تمييز فطرة أهل الامصار، الحديث 226، والاستبصار: الجزء 2، باب ماهية زكاة الفطرة، الحديث 140، إلا أن فيه: الحسني، بدل الحسيني. (11486) - محمد بن عمرو أبو السوداء: تقدم في محمد بن أبي السوداء. (11487) - محمد بن عمرو الاسلمي: روى عن عمرو بن عبد الله بن عنبسة، وروى عنه الحسين بن علي الزعفراني. كامل الزيارات: الباب 17، في قول جبرئيل لرسول الله صلى الله عليه وآله: إن الحسين تقتله أمتك من بعدك، الحديث 7، كذا هنا، وتأتي هذه الرواية بعينها وفيها: محمد بن عميرة الاسلمي. (11488) - محمد بن عمرو بن إبراهيم: روى عن أبي جعفر، أو أبي الحسن عليهما السلام، وروى عنه علي بن الحسن الهمداني. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب السداب 119، الحديث 2.

[ 80 ]

وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. الروضة: الحديث 220. (11489) - محمد بن عمرو بن أبي المقدام: روى عن عمار الساباطي. الفقيه: الجزء 3، باب المعايش والمكاسب، الحديث 443. وطريق الصدوق إليه: أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني - رضي الله عنه -، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن سنان، عنه. والطريق ضعيف بمحمد بن سنان. (11490) - محمد بن عمرو بن حزم: الانصاري: عداده في المدنيين، شهد مع علي عليه السلام، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (37). وقال ابن عبد البر في الاستيعاب: انه ولد في سنة عشر من الهجرة بنجران، وكان فقيها، روى عنه جماعة من أهل المدينة، قتل يوم الحرة وهو ابن ثلاث وخمسين سنة، وكانت الحرة سنة ثلاث وستين، ويقال إنه كان أشد الناس على عثمان. المحمدون، محمد بن أبي بكر، ومحمد بن حذيفة، ومحمد بن عمرو بن حزم. (11491) - محمد بن عمرو بن سعيد: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ ستة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وعن محمد بن يحيى الصيرفي، وموسى بن أكيل، وموسى بن بكر، ويونس بن يعقوب. وروى عنه سهل بن زياد، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن السندي، ومحمد

[ 81 ]

ابن خالد البرقي. ثم روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن محمد بن عمرو ابن سعيد، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث 491. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، وفي النسخة المخطوطة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: أحمد، عن محمد بن خالد، وهو الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب الاستظهار للمستحاضة، الحديث 515، ولما رواها أيضا تحت رقم 492، من التهذيب والوسائل أيضا. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11492) - محمد بن عمرو بن سعيد الزيات: قال النجاشي: " محمد بن عمرو بن سعيد الزيات المدائني: ثقة، عين، روى عن الرضا عليه السلام نسخته. أخبرنا علي بن أحمد، قال: حدثنا محمد بن الحسن، عن الصفار، قال: حدثنا علي بن السندي، عن محمد بن عمرو بن السعيد ". قال الشيخ (699): " محمد بن عمرو الزيات: له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (105)، قائلا: " محمد بن عمرو الزيات، روى عنه ابن السندي ". روى عن رجل من أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. كامل الزيارات: الباب 16، فيما نزل به

[ 82 ]

جبرئيل عليه السلام في الحسين بن علي عليه السلام، الحديث 4. أقول: عنون الشيخ: محمد بن عمر الزيات كما تقدم، ومحمد بن عمرو الزيات كما ذكرنا هنا، وذكر في كل منهما طريقا غير الآخر، وهذا الذي ذكرناه موافق للنسخة المصححه عندنا، وكذلك ذكر المولى القهبائي، وأبو علي الحائري، ولكن المذكور في رجال الميرزا عكس ذلك، فذكر ما ذكرناه هنا من الطريق في محمد بن عمر الزيات، وما ذكرناه في محمد بن عمر الزيات، ذكره في محمد بن عمرو الزيات. وكيف كان، فلا ينبغي الشك في أن الرجل واحد. وإن ذكره الشيخ مرتين، ويدلنا على ذلك أمران: أحدهما: أن النجاشي اقتصر على ترجمة محمد بن عمرو الزيات، وذكر طريقه إليه وهو بعينه طريق الشيخ إلى محمد بن عمر الزيات على نسختنا، ومحمد بن عمرو الزيات على نسخة الميرزا، فلو كانا رجلين لزم على النجاشي أن يتعرض لكليهما. الثاني: أن الشيخ لم يتعرض في رجاله إلا لمحمد بن عمرو الزيات، فلو كانا رجلين لزم أن يذكرهما، ولعل تعدد الذكر في الفهرست من جهة تعدد طريقه إليه، أو من جهة وروده في الروايات (تارة) بعنوان محمد بن عمرو الزيات، وهو الكثير، و (أخرى) بعنوان محمد بن عمر الزيات. بقي هنا شئ، وهو أن النجاشي ذكر أنه روى عن الرضا عليه السلام، وقد تقدم في ترجمة أبيه عمرو بن سعيد المدائني، أنه روى عن الرضا عليه السلام، ومع ذلك فقد ورد في بعض الروايات رواية محمد بن عمرو الزيات عن أبي عبد الله عليه السلام، رواها في الكافي: الجزء 4، عن سهل بن زياد، عن أحمد ابن محمد بن عيسى، عنه في نسخة، وعن سهل بن زياد، عن أحمد بن عيسى، عنه في نسخة أخرى: كتاب الحج 3، باب فضل المقام بالمدينة 7، الحديث 3. ورواها في التهذيب: الجزء 6، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن عمرو

[ 83 ]

الزيات، عن أبي عبد الله عليه السلام، باب تحريم المدينة وفضلها، الحديث 28. والظاهر أن في الرواية تحريفا أو أنها مرسلة، فإن محمد بن عمرو الزيات لا يمكن روايته عن أبي عبد الله عليه السلام، وأيضا الظاهر صحة ما في التهذيب من كون الراوي محمد بن عيسى، فإن سهل بن زياد لم تثبت روايته عن أحمد بن محمد بن عيسى، ولكن روى عن محمد بن عيسى في عدة موارد. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة. وروى بعنوان محمد بن عمرو بن سعيد الزيات، عن يونس بن يعقوب. وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 1، باب الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث 1259، والاستبصار: الجزء 1، باب الاستظهار للمستحاضة، الحديث 516. وروى بعنوان محمد بن عمرو الزيات، عن رجل من أصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن إسماعيل. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الحسين بن علي عليهما السلام 116، الحديث 4. (11493) - محمد بن عمرو بن العاص: ابن وائل السهمي، عداده في الشاميين، وكان مع معاوية يوم صفين، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (49). (11494) - محمد بن عمرو بن عبد الله: قال النجاشي: " محمد بن عمرو بن عبد الله بن عمر بن مصعب بن الزبير ابن العوام: متكلم، حاذق من أصحابنا، له كتاب في الامامة، حسن يعرف بكتاب الصورة ". أقول: كنيته أبو عمرو، على ما ذكره النجاشي في ترجمة عبد الله بن

[ 84 ]

عبد الرحمن الزبيري. (11495) - محمد بن عمرو بن عثمان: الثقفي، روى عنه ابن عقدة، ذكره النجاشي في ترجمة أبيه عمرو بن عثمان الثقفي. (11496) - محمد بن عمرو (عمر) بن عثمان بن الفضل: أبو بكر العقيلي الفقيه، من مشايخ الصدوق (قدس سره). كمال الدين: الجزء 2، الباب (51) في حديث الدجال وما يتصل به من أمر القائم عليه السلام، الحديث 2 و 3. (11497) - محمد بن عمرو بن علي: أبو الحسن البصري، من مشايخ الصدوق (قدس سره). العيون: الجزء 1، الباب 11، فيما جاء عن الرضا علي بن موسى عليهما السلام من الاخبار في التوحيد، الحديث 44. وقال في الحديث من هذا الجزء، الباب 24، فيما جاء عن الرضا عليه السلام، من خبر الشامي: حدثنا بأيلاق، أبو الحسن محمد بن عمرو بن علي بن عبد الله البصري. ومثل ذلك بعينه ذكره في معاني الاخبار: في باب معنى الشمس والقمر والزهرة والفرقدين (47)، الحديث 2، غير أن فيه: محمد بن عمر على نسخة، وابن عمرو على نسخة أخرى. (11498) - محمد بن عمرو بن محمد: روى الكليني بسنده، عن داود بن عبد الله، عن (محمد بن) عمرو بن

[ 85 ]

محمد، عن عيسى بن يونس. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ابتلاء الخلق واختبارهم بالكعبة 6، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، وفي المرآة على نسخة، وفي نسخة أخرى: عمرو بن محمد، وهو الموافق للوسائل والوافي وكتاب التوحيد للصدوق، وفي الطبعة القديمة: محمد بن عمر بن محمد. (11499) - محمد بن عمرو بن مهاجر: الحضرمي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (248). (11500) - محمد بن عمرو بن يونس: تقدم في محمد بن عمرو. (11501) - محمد بن عمرو الجرجاني: تقدم في محمد بن عمر الجرجاني. (11502) - محمد بن عمرو الراشدي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (262). (11503) - محمد بن عمرو الزيات: تقدم في محمد بن عمرو بن سعيد الزيات. (11504) - محمد بن عمران: روى عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك.

[ 86 ]

كامل الزيارات: (52)، في أن زائري الحسين عليه السلام يكونون في جوار رسول الله، وعلي، وفاطمة، عليهم السلام، الحديث 3. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب وصف الصلاة من فاتحتها إلى خاتمتها، الحديث 925. وروى عنه الحسن بن علي بن سليمان. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب النوادر 83، الحديث 7. وروى عن الحسن بن الحسين، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الغسل للزيارة (زيارة الحسين عليه السلام)، الحديث 126. وروى عن زياد القندي، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب فضل صوم شعبان وصلته برمضان 13، الحديث 13. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب صيام ثلاثة أيام في كل شهر، الحديث 916، والاستبصار: الجزء 2، باب صيام ثلاثة أيام في كل شهر، الحديث 446. وروى عن عبد الله بن جبلة، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب من أمكن من نفسه 187، الحديث 10. أقول: محمد بن عمران هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه. (11505) - محمد بن عمران البارقي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: منا ثمانية محدثون سابعهم قائمهم، ورواه عنه علي بن إسماعيل بن يزيد، ذكره الكشي في ترجمة يحيى بن أبي القاسم (346).

[ 87 ]

أقول: هو محمد بن عمران مولى أبي جعفر عليه السلام الآتي: (11506) - محمد بن عمران البجلي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (268). وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام أيضا. (11507) - محمد بن عمران بن الحجاج: روى الكليني، عن الحسين بن محمد، عن محمد بن عمران بن الحجاج السبيعي، عن محمد بن الوليد، عن يونس بن يعقوب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الاعتراف بالذنوب 188، الحديث 5. كذا في هذه الطبعة، ونسخة المرآة والوافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة: محمد بن عمران بن الحجاج السبيعي، عن يونس بن يعقوب، بلا واسطة محمد ابن الوليد. (11508) - محمد بن عمران بن عامر: النهدي، تقدم في محمد بن أبي السوداء. (11509) - محمد بن عمران السبيعي: روى عن عبد الله بن جبلة، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الحب في الله والبغض في الله 60، الحديث 16. (11510) - محمد بن عمران العجلي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (677).

[ 88 ]

روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب ابتداء الكعبة وفضلها، الحديث 674. وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب أن أول ما خلق الله من الارضين موضع البيت 3، الحديث 1. وطريق الصدوق - قدس سره - إليه: محمد بن علي ماجيلويه - رضي الله عنه -، عن عمه محمد بن أبي القاسم، عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، عن محمد بن أبي عمير، عنه. والطريق ضعيف بمحمد بن علي ماجيلويه. (11511) - محمد بن عمران الكندي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (256). (11512) - محمد بن عمران المدني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (266). (11513) - محمد بن عمران المرزباني: أبو عبد الله، له كتاب ما نزل من القرآن في علي بن أبي طالب عليه السلام، ذكره ابن شهر آشوب، في معالم العلماء (786). وقال الشيخ الحر العاملي في تذكرة المتبحرين (875) بعد ذكر ما حكيناه عن ابن شهر آشوب: " وقال ابن خلكان: أبو عبد الله، محمد بن عمران بن موسى بن سعد بن عبد الله الكاتب المرزباني، الخراساني الاصل، البغدادي المولد، صاحب التصانيف المشهورة، والمجاميع الغريبة كان راوية للآداب صاحب أخبار، وتآليفه كثيرة، وكان ثقة في الحديث، ومائلا إلى التشيع (في المذهب)...، توفي سنة (384). (إنتهى).

[ 89 ]

والسيد المرتضى روى عنه كثيرا في الدرر والغرر " (إنتهى). (11514) - محمد بن عمران مولى أبي جعفر عليه السلام: روى عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: نحن اثنا عشر محدثا، روى عنه سماعة بن مهران. الكافي: الجزء 2، كتاب الحجة 4، باب ما جاء في الاثني عشر والنص عليهم، عليهم السلام (126)، الحديث 20. وعده البرقي من أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " محمد بن عمران مولى بني هاشم ". أقول: الظاهر اتحاده مع محمد بن عمران البارقي المتقدم، كما يدل عليه مضمون الروايتين، ويأتي عن الشيخ بعنوان محمد بن عمران الهاشمي. (11515) - محمد بن عمران مولى أم هاني: بنت أبي طالب، يقال لها فاختة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (267). (11516) - محمد بن عمران مولى بني هاشم: تقدم في محمد بن عمران مولى أبي جعفر عليه السلام. (11517)، محمد بن عمران الهاشمي: كوفي، مولاهم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (255). أقول: الظاهر اتحاده مع محمد بن عمران، مولى أبي جعفر عليه السلام المتقدم.

[ 90 ]

(11518) - محمد بن عمير الاسلمي: روى عن عمرو بن عبد الله بن عنبسة، وروى عنه عبيدالله بن الفضل ابن محمد بن هلال. كامل الزيارات: الباب 17، في قول جبرئيل عليه السلام للنبي صلى الله عليه وآله: إن الحسين عليه السلام تقتله أمتك، ذيل الحديث 9. وتقدم هذه الرواية بعينها، وفيها محمد بن عمرو الاسلمي. (11519) - محمد بن عمير بن أبي العريف: الهمداني، الياعي (النباعي) الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (263). (11520) - محمد بن عوام: قال النجاشي: " محمد بن عوام الخلقاني: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، كوفي، ثقة، قليل الحديث، له كتاب نوادر، أخبرني أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا علي بن حبشي بن قوني، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا علي بن بزرج الحناط، قال: حدثنا علي بن حسان، عن محمد بن عوام، بكتابه ". (11521) - محمد بن عوف: عده الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام مرتين، (تارة) قائلا: " محمد بن عوف الازدي " (239). و (أخرى): " محمد بن عوف الازدي الكوفي ". (269). (11522) - محمد بن عون النصيبي: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسين. تفسير

[ 91 ]

القمي: سورة المائدة، في ذيل تفسير قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم). (11523) - محمد بن عياش: له روايات، رويناها عن جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن أحمد بن ميثم، عنه، ذكره الشيخ في الفهرست، كذا في نسخة القهبائي، وفي بقية النسخ: محمد بن عباس، وقد تقدم. (11524) - محمد بن عياش بن عروة: (عمر) العامري الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (258). (11525) - محمد بن عياش بن عيسى: روى عنه حميد كتبا كثيرة من الاصول، رجال الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، كذا في نسخة المولى عناية الله القهبائي، وفي بقية النسخ: محمد ابن عباس بن عيسى، وقد تقدم. (11526) - محمد بن عياض: الناعظي الهمداني: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (273). (11527) - محمد بن عيسى: روى عن يحيى بن أكثم، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه علي بن

[ 92 ]

إبراهيم. تفسير القمي: سورة يوسف، في تفسير قوله تعالى: (ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا). وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ ألف واثنين وتسعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن الرضا، وأبي جعفر الثاني، وأبي الحسن علي بن محمد، وأبي الحسن الثالث، والرجل، عليهم السلام، وعن أبي إسحاق صاحب الشعير، وأبي جميلة، وأبي داود المسترق، وأبي طاهر، وأبي عبد الله المؤمن، وأبي علي ابن راشد، وأبي الفضل الشهباني (المشائي)، وأبي القاسم الصيقل، وأبي محمد الانصاري، وأبي محمد الغفاري، وأبي المغراء، وأبيه، وابن أبي عمير، وابن بكير، وابن سنان، وابن فضال، وابن محبوب، وابن مسكان، وابن المغيرة، وأبان، وإبراهيم، وإبراهيم بن عبد الحميد، وإبراهيم بن عقبة، وإبراهيم بن محمد، وإبراهيم الهمداني، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن عائذ، وأحمد بن عمر الجلاب، وأحمد بن عمر الحلال، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن هلال، وإسحاق بن سليمان بن داود، وإسماعيل، وإسماعيل بن أبي زياد، وإسماعيل بن خراش، وإسماعيل بن عمر، وإسماعيل بن يسار، وأمية بن عمرو، وأيوب بن الحر أخي أديم، وأيوب بن نوح، وبشير، وجعفر بن عيسى، وجعفر بن عيسى أخيه، والحجاج، والحسن بن إبراهيم بن سفيان، والحسن بن بحر، والحسن بن راشد، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن فضال، والحسن ابن علي بن يقطين، والحسن بن علي الوشاء، والحسن بن محبوب، والحسن بن محمد بن بشار، والحسن بن مياح، والحسين، والحسين بن خالد، والحسين بن سعيد، والحسين بن عبيد، والحسين بن علوان، وحفص بن البختري، وحفص الجوهري، وحماد بن عيسى، وحمزة بن مرتفع المشرقي، وخلف بن حماد، وداود، وداود بن رزين، وداود بن القاسم، وداود الصرمي، وداود النهدي، ودرست، وزكريا

[ 93 ]

المؤمن، وزياد بن مروان القندي، وزياد القندي، وسعدان، وسعدان بن مسلم، وسلمة بن أبي حبة، وسليمان بن حفص المروزي، وسليمان بن راشد، وسليمان ابن رشيد، وسليمان بن سماعة، وسماعة بن مهران، وصالح بن سعيد، وصالح بن عقبة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الرحمن، وعبد الرحمن بن الابزاري الكناسي، وعبد الرحمن بن أبي نجران، وعبد الرحمن بن أبي هاشم، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن عاصم، وعبد الله بن عبد الرحمن، وعبد الله بن المغيرة، وعبد الله العلوي، وعبد المؤمن، وعبيد الله بن عبد الله الدهقان، وعبيدالله الدهقان، وعثمان بن سعيد، وعلي بن بلال، وعلي بن بلال أبي الحسن، وعلي بن حديد، وعلي بن الحسين بن عبدربه، وعلي بن الحكم، وعلي بن سليمان، وعلي بن سليمان بن داود، وعلي بن محمد، وعلي بن محمد بن أبي جميلة، وعلي بن المسيب، وعلي بن مهزيار، وعلي بن يحيى أبي الحسن، وعمرو بن إبراهيم، وعمرو ابن سعيد، وعمران بن محمد، وفارس، وفضالة بن أيوب، والقاسم (بن) الصيقل، والقاسم بن عروة، والقاسم بن محمد، والقاسم بن يحيى، والقاسم الصيقل، وقتيية الاعشى، أو قتيبة بن مهران، وقتيبة بن مهران، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن حمزة ابن القاسم، ومحمد بن رجاء الارجاني، ومحمد بن رجاء الخياط، ومحمد بن الريان، ومحمد ابن سعيد، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عرفة، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي الهمداني، ومحمد بن عمر بن عرفة، ومحمد بن عمرو بن إبراهيم، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن محمد، ومحمد بن يحيى، والمسافر، ومعاوية، ومعاوية بن وهب، ومعمر بن خلاد، ومنصور، ومنصور بن حازم، وموسى ابن القاسم البجلي، والنضر بن سويد، وياسر، وياسين، وياسين البصري، وياسين الضرير، ويحيى بن الحجاج، ويحيى بن عقبة الازدي، ويعقوب بن يقطين، ويوسف بن عقيل، ويونس (ورواياته عنه تبلغ أربعمائة وسبعين موردا)، ويونس ابن عبد الرحمن (ورواياته عنه تبلغ سبعة وخمسين موردا)، ويونس بن يعقوب،

[ 94 ]

والانصاري، والدهقان، والسكوني، والقصري، والمشرقي، والوشاء. وروى عنه أبو العباس الكوفي، وأحمد ابنه، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد ابن محمد، وأحمد بن محمد البرقي، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن داود القمي، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسن بن علي الدينوري، والحسن ابن علي الهاشمي، والحسين، والحسين بن عبد الله، وسعد، وسعد بن عبد الله، وسهل، وسهل بن زياد، وسهل بن زياد أبو سعيد، وعبد الله ابنه، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن جعفر الحميري، وعلي، وعلي بن إبراهيم، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن محمد، وعلي بن محمد القاساني، ومحمد، ومحمد بن أبي خالد، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن جعفر أبو العباس، ومحمد بن جعفر الرزاز، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن عبد الله، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن موسى، ومحمد بن نصير، ومحمد بن يحيى، وموسى بن الحسن، والصفار. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن الرجل عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب زيارة البيت، الحديث 861، والاستبصار: الجزء 2، باب أن طواف النساء واجب في العمرة المبتولة، الحديث 804، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، بدل محمد بن أحمد. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى. وروى بسنده أيضا هكذا: عنه (أحمد بن محمد)، عن محمد بن عيسى، عن أبي المغراء... إلخ. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 525، والاستبصار: الجزء 1، باب من يجب عليه التمام في السفر، الحديث 827، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبي المغراء، بدل أحمد بن محمد، عن محمد بن

[ 95 ]

عيسى، عن أبي المغراء، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، فإن أحمد بن محمد بن عيسى، لا يمكن أن يروي عن أبي المغراء، على ما تقدم. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن أبيه، عن الصيقل. التهذيب: الجزء 4، باب قضاء شهر رمضان وحكم من أفطر فيه..، الحديث 865، والاستبصار: الجزء 2، باب ما يجب على من أفطر يوما نذر صومه...، الحديث 406، إلا أن فيه: محمد بن عيسى، عن القاسم، بدل ما في التهذيب، وهو الموافق لما في الوسائل، والظاهر هو الصحيح، وإن كان الوافي كما في التهذيب، لان محمد بن عيسى، روى عن القاسم في عدة موارد. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 7، باب الشركة والمضاربة، الحديث 828، والاستبصار: الجزء 3، باب أن المضارب يكون له الربح بحسب ما يشترط، الحديث 451، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن ابن أبي عمير، بلا واسطة، وما في التهذيب موافق لما في الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الظهار، الحديث 71، والاستبصار: الجزء 3، باب حكم الرجل يظاهر من امرأة واحدة مرات كثيرة، الحديث 940، إلا أن فيه: الحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير، بلا واسطة، والظاهر صحة ما في الاستبصار، فإنه لم يثبت رواية الحسين بن سعيد، عن محمد بن عيسى، وإن كان الوافي والوسائل كما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 877، والاستبصار: الجزء 4، باب أن من لا يصح ملكه من جهة النسب لا يصح ملكه من جهة الرضاع، الحديث 53، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد

[ 96 ]

ابن أبي عمير، بلا واسطة، وهو الموافق للوسائل، كما إن الوافي موافق لما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن ابن فضال. التهذيب: الجزء 4، باب فرض الصيام، الحديث 419. كذا في هذه الطبعة، ولكن في النسخة المخطوطة: أحمد بن محمد بن عيسى، بدل محمد بن عيسى، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما جاء في فضل الصوم والصائم 1، الحديث 3، والوافي والوسائل أيضا. روى الكليني بسنده، عن علي بن الحسين، عن محمد بن عيسى، عن أيوب ابن يقطين. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الدعاء في العشر الاواخر من شهر رمضان 70، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة، الحديث 263، وفيه: علي بن الحسن، بدل علي بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للوافي. روى الشيخ بسنده، عن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن جعفر بن محمد، عن أبي الصباح، عن أبيه، عن جده. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات من الاجارات، الحديث 999. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 10: جعفر بن محمد بن أبي الصباح، بدل جعفر بن محمد، عن أبي الصباح، والظاهر صحة ما في الكافي الموافق للوافي والوسائل. روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن الحجاج، عن خالد بن الحجاج، عن أبي الحسن عليه السلام. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب الرجل يرمي الصيد فيصيبه 8، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9،

[ 97 ]

باب الصيد والذكاة، الحديث 157، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحجاج، بلا واسطة. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحجاج، عن أبي الحسن عليه السلام، على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: الحجاج بن خالد بن الحجاج، عن أبي الحسن عليه السلام. والوسائل كالكافي، وكذلك الوافي بالنسبة إلى المروي عنه، وأما بالنسبة إلى المعنون فعن كل مورد مثله. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن يقطين. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة، وأقل الجماعة، الحديث 109. ورواها أيضا في باب فضل المساجد والصلاة فيها: الحديث 837، من الجزء، إلا أن فيه: الحسين بن علي بن يقطين، وهو نسخة في الطبعة القديمة، والنسخة المخطوطة أيضا، ونسخة أخرى فيها: الحسن، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن الحسن ابن محبوب. التهذيب: الجزء 10، باب الحوامل والحمول وغير ذلك من الاحكام، الحديث 1103. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: أحمد بن محمد ابن عيسى، عن الحسن بن محبوب، بدل أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، وهو الموافق لما في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب دية الجنين 40، الحديث 10، والوافي والوسائل أيضا. روى الكليني بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن الحسين ابن راشد. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب ما يستحب من الثياب للكفن

[ 98 ]

وما يكره 22، الحديث 12. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن عن بعض النسخ الحسن ابن راشد، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1396، والاستبصار: الجزء 1، باب أن الكفن لا يكون إلا قطنا، الحديث 744، والوسائل أيضا. روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن زرعة. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 829، والاستبصار: الجزء 4، باب من أعتق بعض مملوكه، الحديث 23، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن زرعة، بلا واسطة، وما في التهذيب موافق لما في الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن سليمان بن حفص المروزي. التهذيب: الجزء 4، باب الكفارة في اعتماد يوم من شهر رمضان، الحديث 617، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم من أصبح جنبا في شهر رمضان، الحديث 273، إلا أن فيه: سليمان بن جعفر المروزي، والظاهر صحة ما في التهذيب، لانه المعنون في الرجال، وقرينة سائر الروايات، وفي الوسائل نسختان، والوافي كما في الاستبصار، وعن بعض نسخ الاستبصار أيضا كما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن سليمان بن سالم. التهذيب: الجزء 7، باب احكام النكاح، الحديث 1138. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب في أنه يحتاج أن يعيد عليها الشرط بعد عقده النكاح 98، الحديث 5، وفيه: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، والظاهر هو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وفي الوسائل عن كل مثله. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن بن شمون،

[ 99 ]

عن محمد بن عيسى، عن صفوان. التهذيب: الجزء 6، باب من إليه الحكم وأقسام القضاة والمفتين، الحديث 514. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن بن شمون، عن محمد بن عيسى. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن صفوان. التهذيب: الجزء 8، باب اللعان، الحديث 657، والاستبصار: الجزء 3، باب أن اللعان يثبت بين الحر والمملوكة، الحديث 1336، إلا ان فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن صفوان، بلا واسطة، وما في التهذيب موافق لما في الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبيه، عن عبد الله ابن المغيرة. التهذيب: الجزء 3، باب الزيادات من الصلاة، الحديث 463، والاستبصار: الجزء 1، باب من فاته شئ من التكبيرات على الميت، الحديث 1865، إلا ان فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن عبد الله بن المغيرة، بلا واسطة، والوافي والوسائل موافقان لما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن عبد الله ابن المغيرة. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 524، والاستبصار: الجزء 1، باب من يجب عليه التمام في السفر، الحديث 826، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن عبد الله بن المغيرة، بلا واسطة، وما في التهذيب موافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبيه، عن عبد الله ابن المغيرة. الاستبصار: الجزء 1، باب من رفع رأسه من الركوع قبل الامام، الحديث 1689. ورواها في التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث

[ 100 ]

164، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن عبد الله بن المغيرة، بلا واسطة، وهو الموافق للوافي، كما إن الوسائل موافق لما في الاستبصار. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن عبد الله الدهقان. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 314. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب ما لا يؤكل من الشاة وغيرها 7، الحديث 1، إلا أن فيه: عبيدالله الدهقان، بدل عبد الله الدهقان، والظاهر هو الصحيح بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن عبيد، عن يونس. التهذيب: الجزء 4، باب حكم الساهي والغالط في الصيام، الحديث 815. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن عيسى ابن عبيد، بدل محمد بن عيسى، عن عبيد، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب من أفطر قبل دخول الليل...، الحديث 377، والكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب من ظن أنه ليل فأفطر قبل الليل 19، الحديث 2. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن علي بن سليمان. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 985، والاستبصار: الجزء 3، باب من له على غيره مال فيجحده، الحديث 173، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، بدل محمد بن عيسى، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن سعد، عن أبي جعفر عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن عمر بن أذينة. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1300، والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب التشهد واقل ما

[ 101 ]

يجزي منه، الحديث 1291، وباب أن البول والغائط والريح يقطع الصلاة..، الحديث 1535 من الجزء. هذا، ولكن في النسخة المخطوطة من التهذيب: أبي جعفر، عن أبيه محمد ابن عيسى، بلا ذكر كلمة (عن) بعد أبيه، وقبل محمد بن عيسى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن علي بن محمد، عن سهل بن زياد، ومحمد بن عيسى، عن عمرو بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الاستخارة، الحديث 411. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الاستخارة 93، الحديث 7، وفيه: سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، بدل ومحمد بن عيسى بالعطف، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، لانه لم يثبت رواية علي بن محمد (بن بندار)، عن محمد بن عيسى. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن الفضل بن كثير، عن محمد بن عمرو. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الواحد بالاثنين وأكثر..، الحديث 436، والاستبصار: الجزء 3، باب النهي عن بيع الذهب بالفضة نسيئة، الحديث 326، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، عن الفضيل ابن كثير، وتقدم هذا الاختلاف في محمد بن عمرو، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن الفضل بن كثير المدائني. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1100، والاستبصار: الجزء 3، باب التمتع بالابكار، الحديث 529، إلا أن فيه: الفضيل بن كثير المدائني، وما في التهذيب موافق للوافي والوسائل، والظاهر هو الصحيح.

[ 102 ]

وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن أبي عمير. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الازواج، الحديث 1056، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث الزوجة إذا لم يكن وارث غيرها، الحديث 568، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن أبي عمير، بلا واسطة، وما في التهذيب موافق لما في الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن عيسى، عن محمد ابن الحسين، عن صفوان. الاستبصار: الجزء 1، باب كيفية التيمم، الحديث 589. أقول: وفي المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسين، عن صفوان. وروى أيضا بسنده، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمري..، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن سنان. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 219، والاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات في شهر رمضان، الحديث 1803، إلا أن فيه: إبراهيم بن أبي إسحاق الاحمري النهاوندي، والصحيح زيادة كلمة (أبي) بين كلمة ابن، وإسحاق، الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن محمد ابن عمرو الزيات، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب تحريم المدينة وفضلها...، الحديث 28. أقول: في المقام اختلاف، تقدم في محمد بن عمرو الزيات، عن أبي عبد الله عليه السلام. روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن منصور. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب ما يلحق الميت بعد موته 36، الحديث 1. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الوصية، الحديث 909، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن منصور، بلا واسطة، والظاهر

[ 103 ]

صحة ما في الكافي الموافق للوسائل، وإن كان الوافي كالتهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن ياسين الضرير. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب أنه ليس بين الرجل وبين ولده وما يملكه ربا 52، الحديث 3. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 75، والاستبصار: الجزء 3، باب ربح المؤمن على أخيه المؤمن، الحديث 236، إلا أن فيهما: أحمد بن محمد بن عيسى، بدل محمد بن عيسى، والصحيح ما في الكافي، فإنه لم تثبت رواية أحمد بن محمد بن عيسى، عن ياسين الضرير، وروى عنه محمد بن عيسى، في موارد كثيرة، وفي الوافي والوسائل عن كل مثله. وروى أيضا عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن يونس. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب من لا دية له 14، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 815، والاستبصار: الجزء 4، باب من قتله الحد، الحديث 1056، إلا أن فيهما: علي (بن إبراهيم)، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي، وفي الوسائل كما في الكافي. ونظير هذا الاختلاف وقع في عدة من الروايات، وهي كما تلي: منها: ما رواه الكليني في حديثي رقم 4 و 5، من الباب المتقدم من الكافي. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواهما الشيخ في حديثي رقم 817 و 818، من الباب المزبور من التهذيب، إلا أن فيهما: علي بن إبراهيم، عن محمد ابن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. ومنها: ما رواه الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 716، والاستبصار: الجزء 1، باب الشك في فريضة الغداة، الحديث 1392، إلا أن فيه: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو

[ 104 ]

الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب السهو في الفجر والمغرب والجمعة 39، الحديث 4، والوافي والوسائل أيضا. ومنها: ما رواه أيضا في التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 187. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب من شك في صلاته كلها 43، الحديث 5، إلا أن فيه: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا. ومنها: ما رواه أيضا في التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 857. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة العيدين والخطبة فيهما 88، الحديث 9، إلا أن فيه: علي ابن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. ومنها: ما رواه أيضا في الجزء 4، باب مستحق الفطرة...، الحديث 259. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 2، باب مستحق الفطرة وأهل الولاية، الحديث 172: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفطرة 75، الحديث 19، والوافي والوسائل موافقان لما في التهذيب. ومنها: ما رواه أيضا في الجزء 6، باب البينات، الحديث 601 و 602. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الشهادات 5، باب ما يرد من الشهود 17، الحديث 1 و 2: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.

[ 105 ]

ومنها: ما رواه أيضا في الاستبصار: الجزء 3، باب ما تجوز فيه شهادة الواحد مع يمين المدعي، الحديث 109. ورواها في التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 742، إلا أن فيه: علي ابن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الشهادات 5، باب شهادة الواحد ويمين المدعي 8، الحديث 3، والوافي والوسائل أيضا، وإن كان في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة من التهذيب كما في الاستبصار. ومنها: ما رواه أيضا في الاستبصار: الجزء 4، باب ميراث ولد الزنا، الحديث 689. ورواها في التهذيب: الجزء 9، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث 1238، إلا أن فيه: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث ولد الزنا 58، ذيل حديث 4، والوافي والوسائل أيضا. ومنها: ما رواه في التهذيب: الجزء 10، باب القود بين الرجال والنساء، الحديث 728. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها في الاستبصار: الجزء 4، باب مقدار دية أهل الذمة، الحديث 1010، إلا أن فيه: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة أبيه، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب المسلم يقتل الذمي أو يجرحه...، 26، الحديث 1، والوافي أيضا، وفي الوسائل عن كل من التهذيب والكافي مثله. ومنها: ما رواه الكليني في الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب فطرة الخلق على التوحيد 6، الحديث 2. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ، كلمة عن أبيه، غير موجودة،

[ 106 ]

وهو الصحيح الموافق للوافي. ومنها: ما رواه أيضا في باب أن الاسلام يحقن به الدم 14، الحديث 3، من الكتاب. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ، كلمة عن أبيه، غير موجودة، وهو الصحيح الموافق للوافي. ومنها ما رواه أيضا في باب أن الاسلام يحقن به الدم 14، الحديث 3، من الكتاب، كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ كلمة (عن أبيه) غير موجودة، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. ومنها ما رواه أيضا في الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب آخر منه في حفظ المال وكراهة الاضاعة 155، الحديث 2. كذا في جميع النسخ، ورواها أيضا في الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب الرد إلى الكتاب والسنة 20، الحديث 5. كذا في الطبعتين الحديثتين بعد هذه الطبعة أيضا، ولكن في الطبعة القديمة ونسخة المرآة كلمة (عن أبيه) غير موجودة، وهو الصحيح الموافق للوافي. ومنها: ما رواه في الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث أهل الملل 39، الحديث 3 و 4. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. ومنها: ما رواه أيضا في الجزء 3، كتاب الجنائر 3، باب اخراج روح المؤمن والكافر 14، الحديث 1 و 2، وكتاب الزكاة، باب أدب المصدق 22، الحديث 7، من الجزء. وروى الاخير الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 273.

[ 107 ]

ومما تقدم يظهر الكلام في الروايات الثلاث، وإن كانت في جميع النسخ حتى الوافي والوسائل كلمة (عن أبيه) موجودة. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن محمد ابن عيسى، عن يونس. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 576. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب قراءة القرآن 21، الحديث 28، عن علي، عن محمد بن عيسى، عن يونس، وهو تعليق على سابقه، والمراد به علي بن إبراهيم، وهو الصحيح الموافق للوافي، لانه لم تثبت رواية علي بن محمد (بن بندار)، عن محمد بن عيسى. وروى أيضا بسنده، عن محمد، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، ومحمد بن عيسى، عن يونس. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 554. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: أحمد بن محمد، عن الحسين بن محمد بن عيسى، وفي النسخة المخطوطة: محمد بن أحمد، عن الحسين، عن محمد بن عيسى، وفي الاستبصار: الجزء 3، باب المتوفي عنها زوجها...، الحديث 1259، كما في التهذيب، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب المتوفي عنها زوجها المدخول بها...، 46، الحديث 9: محمد، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، عن محمد بن عيسى، والظاهر صحة ما في التهذيب، فإن المراد بالحسين هو ابن سعيد، ولم تثبت روايته عن محمد بن عيسى، والوافي والوسائل موافق لما في الكافي. وروي أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن يونس. التهذيب: الجزء 10، الحد في الشرب وشرب المسكر، الحديث 343، والاستبصار: الجزء 4، باب من قذف صبيا، الحديث 881، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى،

[ 108 ]

عن يونس، بلا واسطة محمد بن عيسى، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن علي، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن عبد الله بن مسكان. التهذيب: الجزء 10، باب القود بين الرجال والنساء، الحديث 705، والاستبصار: الجزء 4، باب حكم الرجل إذا قتل امرأة، الحديث 998، إلا أن فيه: موسى، بدل يونس، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب الرجل يقتل المرأة، والمرأة تقتل الرجل 20، الحديث 1، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس ابن عبد الله. التهذيب: الجزء 2، باب فضل الصلاة والمفروض منها، الحديث 945. كذا في النسخة المخطوطة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخري: يونس بن عبد الرحمن، بدل يونس بن عبد الله، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب من حافظ على صلاته أو ضيعها 2، الحديث 1، والوافي والوسائل أيضا بقرينة ساير الروايات وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن محمد ابن عيسى، عن يونس بن معاوية. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة، العيدين، الحديث 278. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: علي، عن محمد بن عيسى، عن يونس بن معاوية، وفي النسخة المخطوطة: علي بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن معاوية، ورواها في الاستبصار: الجزء 1، باب من صلى وحده كم يصلي، الحديث 1723، وباب كيفية التكبير في صلاة العيدين، الحديث 1733، وفيهما: علي، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن

[ 109 ]

معاوية بن عمار، والظاهر هو الصحيح بقرينة ساير الروايات، والمراد بعلي هو علي بن إبراهيم، وقد صرح به أيضا في الوسائل في مورد، وفي مورد آخر كما في الاستبصار، وفي مورد ثالث: علي بن محمد، عن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن معاوية، وفي الوافي: علي بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن معاوية، وهو الموجود في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب العيدين والخطبة فيهما 88، الحديث 3. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن عيسى، عمن رواه، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب الوصي يدرك أيتامه فيمتنعون من أخذ مالهم 39، الحديث 9. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن، عن محمد بن عيسى. روى الشيخ بسنده، عن علي، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن رجل، عن سماعة. التهذيب: الجزء 4، باب حد المرض الذي يجب فيه الافطار، الحديث 759، والاستبصار: الجزء 2، باب حد المرض الذي يبيح لصاحبه الافطار، الحديث 372. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب حد المرض الذي يجوز للرجل أن يفطر فيه 39، الحديث 3، إلا أن فيه: علي بن إبراهيم، عن محمد ابن عيسى بن عبيد، عن يونس، عن سماعة، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. (إختلاف النسخ) روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصيام، الحديث 976.

[ 110 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن عيسى، عن ابن محبوب، بلا واسطة، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، لانه لم يثبت رواية ابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن أبي همام إسماعيل بن همام. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب أن الدعاء يرد البلاء والقضاء 3، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة والمرآة، والطبعة الحديثة بعد هذه الطبعة، والوافي أيضا، ولكن في الطبعة المعربة: أحمد بن محمد بن عيسى، بدل محمد بن عيسى، والظاهر هو الصحيح، لعدم ثبوت رواية محمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، وعدم ثبوت رواية محمد بن عيسى، عن إسماعيل بن همام، وكثرة رواية أحمد بن محمد بن عيسى، عن إسماعيل بن همام. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن الحسين بن علي بن يقطين. التهذيب: الجزء 2، باب فضل الصلاة والمفروض منها، الحديث 960. كذا في الطبعة القديمة والوسائل على نسخة أيضا، وفي نسخة أخري منهما: الحسن بن علي بن يقطين، بدل الحسين بن علي بن يقطين، والظاهر هو الصحيح، لانه لم يثبت رواية محمد بن عيسى، عن الحسين بن علي بن يقطين، وقد روى عن أخيه الحسن في عدة موارد، ولم يثبت رواية غير أخيه، عنه. روى الكليني بسنده، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن حفص ابن عمر، (و) أبي محمد مؤذن علي بن يقطين، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب لبس الخز 9، الحديث 10. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والمرآة: حفص بن عمرو أبي محمد المؤذن، عن علي بن يقطين، والظاهر هو الصحيح الموافق لما في الكشي في ترجمة

[ 111 ]

علي بن يقطين، وفي الوسائل كما في هذه الطبعة من الكافي، إلا أن فيه: عمر، بدل عمرو، وفي الوافي: حفص بن عمر بن محمد مؤذن علي بن يقطين. روى الكليني، عن حميد بن زياد، عن محمد بن عيسى، عن العباس بن هلال الشامي مولى أبي الحسن عليه السلام. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب لبس الحرير والديباج 11، الحديث 5. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: سهل بن زياد، بدل حميد بن زياد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، لانه لم يرو حميد بن زياد، عن محمد بن عيسى. وروى أيضا عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن عبد الرحمن. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب الجبر والقدر والامر بين الامرين 30، الحديث 6. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ: يونس بن عبد الرحمن، بدل عبد الرحمن، وهو الصحيح الموافق للوافي. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 625. كذا في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: محمد بن الحصين، وهو الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد، عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن منصور. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 779. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير والكتابة 3، باب عتق الصغير والشيخ الكبير 6، الحديث 3. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: أحمد بن محمد، عن

[ 112 ]

أبيه محمد بن عيسى، بلا ذكر كلمة (عن) بعد أبيه، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي، وإن كان الوسائل كما في هذه الطبعة. روى الكليني، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن يونس. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، ذيل حديث 16. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والوافي والمرآة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن يونس، وما في هذه الطبعة موافق للتهذيب: الجزء 2، باب المسنون من الصلوات، الحديث 1، وفي الطبعة القديمة من الوسائل كما في الطبعة القديمة من الكافي، والطبعة الحديثة منه هكذا: وعن محمد ابن يحيى، (أحمد)، عن محمد بن عيسى، مثله. وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن بعض رجاله... إلخ. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب النوادر 111، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في المرآة: محمد بن أحمد، بدل أحمد بن محمد، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن بعض رجاله، عن أبي عبد الله عليه السلام. ثم إنه روى الكليني، عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن محمد ابن عيسى، عن حفص بن البختري. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد علي بن الحسين عليهما السلام 117، الحديث 3. كذا في جميع النسخ حتى الوافي، ولكن الظاهر زيادة كلمة (عن أبيه) بقرينة ساير الروايات، على ما تقدم. روى أيضا عن علي بن إبراهيم (عن أبيه)، عن محمد بن عيسى، عن عبيدالله بن عبد الله الدهقان. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب

[ 113 ]

النوادر 29، الحديث 3. كذا في جميع النسخ حتى الوافي والوسائل، إلا أن فيها: (عن أبيه) ما جعل نسخة، ولكن الظاهر زيادة كلمة (عن أبيه)، بقرينة ساير الروايات على ما تقدم. وروى أيضا، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن سماعة. الكافي: الجزء 6، كتاب الدواجن 9، باب ارتباط الدابة والمركوب 1، الحديث 7. كذا في جميع النسخ حتى الوافي والوسائل، ولكن الظاهر زيادة كلمة (عن أبيه)، بقرينة ساير الروايات على ما تقدم. وروى أيضا عن علي بن محمد بن بندار، عن محمد بن عيسى، عن يونس. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب السمك 74، الحديث 6. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل: عنه (علي ابن إبراهيم)، عن محمد بن عيسى، والظاهر هو الصحيح على ما تقدم، لان علي ابن محمد بن بندار لم تثبت روايته عن محمد بن عيسى. أقول: محمد بن عيسى هذا، مشترك بين محمد بن عيسى بن سعد، ومحمد ابن عيسى بن عبيد. (11528) - محمد بن عيسى الارمني: روى عن الحسين بن علوان، وروى عنه سلمة. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب التعزي 81، الحديث 8. (11529) - محمد بن عيسى بن أبي بدر: روى عن عبيد بن زرارة، وروى عنه محمد (بن علي بن محبوب). التهذيب:

[ 114 ]

الجزء 4، باب الزيادات من الصيام، الحديث 973. كذا في هذه الطبعة، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن عيسى، عن أبي بدر. (11530) - محمد بن عيسى بن أبي منصور: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سعدان بن مسلم. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 314. (11531) - محمد بن عيسى بن زياد: روى عن معمر بن خلاد، وروى عنه سبطه محمد بن جعفر الرزاز، ذكره النجاشي في ترجمة معمر بن خلاد. روى عن الحسن بن علي بن فضال، وروى عنه محمد بن جعفر. تفسير القمي: سورة الانبياء، في تفسير قوله تعالى: (وآتيناه أهله ومثلهم معهم). (11532) - محمد بن عيسى بن عبد الله: روى الشيخ بسنده، عن جعفر بن محمد، عن عبد الله، عن محمد بن عيسى بن عبد الله، عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 118. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، وفي النسخة المخطوطة: عبد الله، عن محمد بن عيسى، عن عبد الله، عن أبيه، وفي الوافي: عبيد الله، عن محمد ابن عيسى، عن عبد الله، عن أبيه. وروى أيضا بسنده، عن جعفر بن عبد الله، عن محمد بن عيسى بن عبد الله، عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب الحد

[ 115 ]

في السرقة، الحديث 414. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: جعفر بن محمد ابن عبد الله، بدل جعفر بن عبد الله، وهو الموافق للوافي والوسائل. (11533) - محمد بن عيسى بن عبد الله الاشعري: روى عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه أحمد بن محمد، ابنه. التهذيب: الجزء 7، باب من أحل الله نكاحه من النساء، الحديث 1194، والاستبصار: الجزء 3، باب الرجل يزني بالمرأة هل يحل لابيه، أو لابنه أن يتزوجها...، الحديث 593. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1469، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه إذا دخل بالمرأة ولم يسم لها مهرا كان لها مهر المثل، الحديث 815، وفيه الصفار فقط. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11534) - محمد بن عيسى بن عبد الله بن سعد: قال النجاشي: " محمد بن عيسى بن عبد الله بن سعد بن مالك الاشعري، أبو علي: شيخ القميين، وجه الاشاعرة، متقدم عند السلطان، ودخل على الرضا عليه السلام وسمع عنه، وروى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، له كتاب الخطب، قال أحمد بن محمد بن عبيدالله: حدثنا محمد بن أحمد بن مصقلة، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى ". روى عن عبد الله بن المغيرة، وروى عنه عبد الله ابنه. كامل الزيارات: الباب 57، فيمن زار الحسين عليه السلام احتسابا، الحديث 3.

[ 116 ]

(11535) - محمد بن عيسى بن عبيد: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ مائة وثلاثة وستين موردا. فقد روى عن علي بن محمد عليه السلام، وعن أبي جميلة، وأبي زكريا الاعور، وأبي علي بن راشد، وأبي القاسم الصيقل، وولده، وأبي محمد الانصاري، وابن أبي عمير، وابن فضال، وإبراهم بن محمد المدني (المزني)، وأحمد بن إبراهيم الكرماني، وأحمد بن محمد، وجعفر بن عيسى، وجعفر بن عيسى أخيه، والحسن ابن راشد، والحسن بن علي بن يقطين، والحسن بن محبوب، وحماد، وحماد بن عيسى، وحنان بن سدير، وداود بن أبي زيد، وداود الصرمي، وزكريا المؤمن، وزياد ابن مروان القندي، وزياد القندي، وسعدان بن مسلم، وسليمان بن حفص المروزي، وصفوان بن يحيى، وعبد الرحمن بن أبي نجران، وعبد العزيز بن المهتدي، وعثمان بن عيسى، وعلي بن أسباط، وعلي بن الحكم، وعلي بن سليمان، وعلي بن محمد القاساني، وعلي بن مهزيار، وعلي بن يحيى أبي الحسن، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن الحسين الواسطي، ومحمد بن سنان، ومحمد بن شعيب، ومحمد ابن عرفة، ومحمد بن الفضيل، والنضر بن سويد، وياسين الضرير، وياسين الضرير البصري، ويونس (ورواياته عنه تبلغ سبعة وخمسين موردا)، ويونس بن عبد الرحمن. وروى عنه أحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسن بن علي الهاشمي، وسعد بن عبد الله، وسهل بن زياد، وعبد الله ابن جعفر الحميري، وعلي بن إبراهيم، وعلي بن إبراهيم بن هاشم، وعلي بن محمد، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن جعفر أبو العباس الكوفي، ومحمد بن جعفر الرزاز، ومحمد بن جعفر الرزاز الكوفي، ومحمد بن جعفر

[ 117 ]

الكوفي، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن الحسين، ومحمد ابن علي بن محبوب، ومحمد بن موسى الهمداني، ومحمد بن يحيى، والصفار. إختلاف الكتب روى الكليني عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى ابن عبيد، عن جعفر بن عيسى. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 9. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب من الزيادات من الوصية، الحديث 914، إلا أن فيه: محمد بن أحمد، بدل أحمد بن محمد، والوافي والوسائل عن كل مثله. روى الشيخ بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس، عن أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 2، باب عدد فصول الاذان والاقامة، الحديث 208، والاستبصار: الجزء 1، باب عدد الفصول في الاذان والاقامة، الحديث 1132، إلا أن فيه: محمد بن عيسى بن عبيد، عن أبان بن عثمان، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب بدء الاذان والاقامة...، 18، الحديث 3، والوافي والوسائل أيضا. روى الكليني عن علي بن إبراهيم، (عن أبيه)، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن عبد الرحمن. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الشفعة 138، الحديث 7. في الطبعة القديمة والمرآة، والوافي والوسائل كلمة (عن أبيه) موجودة، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب الشفعة، الحديث 729، والاستبصار: الجزء 3، باب عدد الذين تثبت بينهم الشفعة، الحديث 412، وفيهما: كلمة (عن أبيه) غير موجودة، والظاهر هو الصحيح، فإنه لم يثبت رواية إبراهيم ابن هاشم، عن محمد بن عيسى، على ما تقدم.

[ 118 ]

إختلاف النسخ روى الكليني هكذا: عنه (الحسن بن علي الهاشمي)، عن محمد بن عيسى ابن عبيد، قال: حدثني جعفر بن عيسى أخوه... إلخ. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب صوم عرفة وعاشوراء 61، الحديث 5. كذا في المرآة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها والطبعة القديمة: الحسين بن علي الهاشمي، وهو الموافق للوسائل، والظاهر صحة ما في هذه الطبعة الموافق للوافي، بقرينة ساير الروايات. روى الشيخ بسنده، عن الشيخ المفيد، عن أحمد بن محمد، عن أبيه... إلخ. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث 745. ثم قال: وروى هذا الحديث عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن محمد بن يحيى الاشعري... إلخ، الحديث 746. أقول: وفي المقام كلام تقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران. روى الكليني، عن علي بن إبراهيم (عن أبيه)، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب العلة في وضع الزكاة...، 3، الحديث 4. كذا في جميع النسخ حتى الوافي والوسائل، ولكن الظاهر زيادة كلمة (عن أبيه) بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا، عن علي بن إبراهيم (عن أبيه)، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ولاء السائبة 68، الحديث 8. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل كلمة (عن أبيه) غير موجودة، والظاهر هو الصحيح، بقرينة ساير الروايات.

[ 119 ]

أقول: هذا متحد مع من بعده. (11536) - محمد بن عيسى بن عبيد بن يقطين: قال النجاشي: " محمد بن عيسى بن عبيد بن يقطين بن موسى، مولى أسد ابن خزيمة، أبو جعفر: جليل في أصحابنا، ثقة، عين، كثير الرواية، حسن التصانيف، روى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام مكاتبة ومشافهة. ذكر أبو جعفر بن بابويه، عن ابن الوليد، أنه قال: ما تفرد به محمد بن عيسى من كتب يونس وحديثه لا نعتمد عليه، ورأيت أصحابنا يذكرون هذا القول، ويقولون: من مثل أبي جعفر محمد بن عيسى، سكن بغداد. قال أبو عمرو الكشي: نصر بن الصباح يقول: إن محمد بن عيسى بن عبيد بن يقطين أصغر في السن أن يروي عن ابن محبوب، قال أبو عمرو: قال القتيبي: كان الفضل بن شاذان رحمه الله يحب العبيدي ويثني عليه، ويمدحه ويميل إليه ويقول: ليس في أقرانه مثله، ويحسبك هذا الثناء من الفضل رحمه الله. وذكر محمد بن جعفر الرزاز: أنه سكن سوق العطش. له من الكتب: كتاب الامامة، كتاب الواضح المكشوف في الرد على أهل الوقوف، كتاب المعرفة، كتاب بعد الاسناد، كتاب قرب الاسناد، كتاب الوصايا، كتاب اللؤلؤ، كتاب المسائل المحرمة، كتاب الضياء، كتاب الطرائف، كتاب التوقيعات، كتاب التجمل والمروة، كتاب الفئ والخمس، كتاب الرجال، كتاب الزكاة، كتاب ثواب الاعمال، كتاب النوادر. أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، عن الحميري، قال: حدثنا محمد بن عيسى، بكتبه، ورواياته، وعن أحمد بن محمد، عن سعد، عنه، بالمسائل ". وقال الشيخ (612): " محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني: ضعيف، إستثناه أبو جعفر محمد بن علي بن بابويه عن رجال نوادر الحكمة، وقال: لا أروي ما

[ 120 ]

يختص برواياته، وقيل: إنه كان يذهب مذهب الغلاة، له كتاب الوصايا، وله كتاب تفسير القرآن، وله كتاب التجمل والمروة، وكتاب الامل والرجاء. أخبرنا بكتبه ورواياته جماعة، عن التلعكبري، عن ابن همام، عنه ". وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الرضا عليه السلام (76)، قائلا: " محمد ابن عيسى بن عبيد، بغدادي ". و (أخرى) في أصحاب الهادي عليه السلام (10)، قائلا: " محمد بن عيسى ابن عبيد اليقطيني، يونسي، ضعيف ". و (ثالثة) في أصحاب العسكري عليه السلام (3)، قائلا: محمد بن عيسى ابن عبيد اليقطيني: بغدادي يونسي ". و (رابعة) فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (111)، قائلا: " محمد بن عيسى اليقطيني، ضعيف ". وعده البرقي (تارة) في أصحاب الهادي عليه السلام، قائلا: " محمد بن عيسى بن عبيد، يقطيني، قال له إسحاق (أقعد حتى) قال: لم أومر بذلك ". و (أخرى) في أصحاب العسكري عليه السلام، قائلا: " محمد بن عيسى ابن عبيد، يقطيني ". روى عن أبي عبد الله زكريا المؤمن، وروى عنه سعد بن عبد الله بن أبي خلف، كامل الزيارات: الباب 14، في حب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحسن والحسين عليهما السلام، الحديث 10. وقال الكشي (415) أبو جعفر محمد بن عيسى بن عبيد بن يقطين: " قال نصر بن الصباح: إن محمد بن عيسى بن عبيد، من صغار من يروي عن ابن محبوب في السن. على بن محمد القتيبي، قال: كان الفضل يحب العبيدي ويثني عليه ويمدحه ويميل إليه، ويقول: ليس في أقرانه مثله.

[ 121 ]

جعفر بن معروف، قال: صرت إلى محمد بن عيسى لاكتب عنه فرأيته يتعيش بالسواد، فخرجت من عنده ولم أعد عليه، ثم اشتدت ندامتي لما تركت من الاستكثار منه لما رجعت وعلمت أني قد غلطت ". بقي هنا أمور: الاول: أنك عرفت من النجاشي وثاقة الرجل، بل هو ممن تسالم أصحابنا على وثاقته وجلالته، ويؤكد ما ذكره النجاشي ما تقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى، من قول ابن نوح: " وقد أصاب شيخنا محمد بن الحسن بن الوليد في ذلك كله، وتبعه أبو جعفر ابن بابويه (رحمه الله) على ذلك، إلا في محمد بن محمد بن عيسى بن عبيد، فلا أدري ما رأيه فيه، لانه كان على ظاهر العدالة والثقة ". وما تقدم في ترجمة محمد بن سنان، من قول الكشي: " وقد روى عنه الفضل، وأبوه، ويونس، ومحمد بن عيسى العبيدي.. وغيرهم من العدول والثقات من أهل العلم ". وما مر من أن الفضل بن شاذان كان يحب العبيدي ويثني عليه ويمدحه ويميل إليه، ويقول: ليس في أقرانه مثله. ويؤيد ذلك ما مر من قول جعفر بن معروف: صرت إلى محمد بن عيسى... (إلى آخر ما تقدم). وما تقدم في ترجمة الفضل بن شاذان من قول بورق: خرجت حاجا فأتيت محمد بن عيسى العبيدي، فرأيته شيخا فاضلا (الحديث). هذا ولا يعارض ذلك تضعيف الشيخ إياه في غير مورد كما مر. وقال في الاستبصار: الجزء 3، في ذيل الحديث 568، باب أنه لا يجوز العقد على امرأة عقد بها الاب والابن: إن هذا الخبر مرسل منقطع، وطريقه محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس، وهو ضعيف، وقد استثناه أبو جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن بابويه (رحمه الله) من جملة الرجال الذين روى عنهم صاحب

[ 122 ]

نوادر الحكمة، وقال: ما يختص بروايته لا أرويه، ومن هذه صورته في الضعف لا يعترض بحديثه (إنتهى). والوجه في ذلك، أن تضعيف الشيخ كما هو صريح كلامه هنا وفي فهرسته، مبني على استثناء الصدوق وابن الوليد إياه، من جملة الرجال الذين روى عنهم صاحب نوادر الحكمة، والذي ظهر لنا من كلامهما، أنهما لم يناقشا في محمد بن عيسى بن عبيد نفسه، فإنما ناقشا في قسمين من رواياته، وهما: فيما يروي صاحب نوادر الحكمة عنه بإسناد منقطع، كما تقدم عن النجاشي والشيخ في ترجمة: محمد بن أحمد بن يحيى، وإن كان كلام الشيخ هنا في فهرسته واستبصاره خاليا عن ذلك، ولكنه لابد من تقييده بما تقدم، وفيما ينفرد بروايته محمد بن عيسى عن يونس، وأما في غير ذلك فلم يظهر من ابن الوليد ولا من الصدوق ترك العمل بروايته. والذي يكشف عن ذلك: أن الصدوق - قدس سره - تبع شيخه ابن الوليد في الاستثناء المزبور، فلم يرو في الفقيه ولا رواية واحدة، عن محمد بن عيسى، عن يونس، وقد روى فيه عن محمد بن عيسى، عن غير يونس، في نفس الكتاب في المشيخة في نيف وثلاثين موضعا غير ما ذكره في طريقه إليه، وهذا أقوى شاهد على أن الاستثناء غير مبتن على تضعيف محمد بن عيسى بن عبيد نفسه، وإنما هو لامر يختص برواياته عن يونس، وهذا الوجه مبني على اجتهاد ابن الوليد ورأيه، ووجهه عندنا غير ظاهر. والمتحصل: أن ابن الوليد، والصدوق، لم يضعفا محمد بن عيسى نفسه، ولم يناقشا فيه، وقد روى ابن الوليد نفسه، عن الصفار، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن غير يونس، كما تقدم في ترجمة إسماعيل بن جابر، وحريز بن عبد الله، وحنان بن سدير، وفضل بن عثمان الاعور، والقاسم بن سليمان، ويأتي في ترجمة نضر بن سويد، وياسين الضرير، وفي طريق الصدوق إلى محمد بن عيسى بن

[ 123 ]

عبيد، هنا، ولكنه لا يروي ما يرويه محمد بن عيسى، عن يونس، بطريق منقطع، أو ما ينفرد بروايته عنه، إلا أن الشيخ - قدس سره - قد غفل عن خصوصية كلام ابن الوليد، وتخيل أن ترك ابن الوليد رواية ما يرويه محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس، بإسناد منقطع، أو ما ينفرد بروايته عنه، مبتن على ضعف محمد ابن عيسى، فحكم بضعفه تبعا له، ولكن الامر ليس كما تخيل، وإنما الاستثناء مبني على اجتهاد ابن الوليد ورأيه، وأما الصدوق - قدس سره - قد صرح بأنه يتبع شيخه، فلا يروي عمن ترك شيخه الرواية عنه، فقد قال في ذيل الحديث 241 من الجزء 2، في باب صوم التطوع من الفقيه: وأما خبر صلاة غدير خم، والثواب المذكور فيه لمن صامه، فإن شيخنا محمد بن الحسن (رضي الله عنه) كان لا يصححه، وكل ما لم يصححه ذلك الشيخ (قدس الله روحه) ولم يحكم بصحته من الاخبار، فهو عندنا متروك غير صحيح (إنتهى). فالمتلخص أن ابن الوليد، والصدوق لم يضعفا الرجل، وأما الشيخ فلا يرجع تضعيفه إياه إلى أساس صحيح، فلا معارض للتوثيقات المذكورة. الامر الثاني: أن الشيخ نسب القول بغلو محمد بن عيسى بن عبيد إلى قائل مجهول، والظاهر أن هذا القول على خلاف الواقع، لقول ابن نوح أنه كان على ظاهر العدالة والثقة، وقد عرفت من كلام النجاشي وغيره جلالة الرجل من دون غمز في مذهبه. الامر الثالث: أن محمد بن عيسى بن عبيد، له روايات عن ابن محبوب، منها: الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب المعبود 5، الحديث 1، والجزء 4، كتاب الحج 3، باب المحرم يصيب الصيد في الحرم 114، الحديث 6. ورواها الشيخ، عن محمد بن يعقوب، مثله. التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم وتعديه الشروط، الحديث 1291، وفي الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم والكحل والحجامة...، الحديث 796، والجزء 10، باب الحوامل والحمول

[ 124 ]

وغير ذلك من الاحكام، الحديث 1103. ولكن هذه رواها في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب دية الجنين 40، الحديث 10، وفيه: عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن محبوب. ويظهر من النجاشي أن نصر بن الصباح، أنكر رواية محمد بن عيسى عن ابن محبوب، لصغر سنه، واحتمل بعضهم أن هذا هو المنشأ في توقف ابن الوليد في محمد بن عيسى. أقول: قد عرفت أن ابن الوليد لم يتوقف في روايات محمد بن عيسى مطلقا، وإنما توقف في قسم من رواياته، وقد ذكرنا أنه لم يظهر وجهه. وأما إنكار نصر بن الصباح، لرواية محمد بن عيسى، عن ابن محبوب فلم يثبت أولا، فإن ذلك إنما يظهر من عبارة النجاشي فقط، وأما المذكور في الكشي فغير ظاهر في الأنكار، بل هو ظاهر في الاعتراف برواية محمد بن عيسى، عن ابن محبوب، إلا أنه كان من صغار رواته. وثانيا: أن نصر بن الصباح لا يعتمد على قوله لو ثبت ذلك، كيف، وقد روى عن الحسن بن محبوب، أحمد بن محمد بن عيسى، وأخوه عبد الله، وعلي بن إبراهيم، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي، في مواضع، فكيف لا يمكن رواية محمد ابن عيسى بن عبيد، عنه، وهو قد أدرك الرضا عليه السلام، وقد مات ابن محبوب في آخر سنة (224). وليت شعري كيف يصح إنكار رواية محمد بن عيسى بن عبيد، عن ابن محبوب، وهو لم يدرك الصادق عليه السلام، وقد روى محمد بن عيسى بن عبيد، عن جماعة قد أدركوا الصادق عليه السلام، منهم: محمد بن الفضيل. الكافي: الجزء 1، باب ما جاء في الاثني عشر 126، الحديث 10. والمفضل بن صالح أبو جميلة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب سلامة الدين 96، الحديث 2.

[ 125 ]

وإبراهيم بن محمد المدني. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب قبل باب اليوم الذي يشك فيه من شهر رمضان، الحديث 1. وحماد بن عيسى، ذكره الصدوق في المشيخة في طريقه إلى زرارة بن أعين، وحريز بن عبد الله، وفي طريقه إلى نفس حماد بن عيسى. وحنان بن سدير، ذكره الصدوق في المشيخة في طريقه إلى نفس حنان بن سدير. الامر الرابع: أن العلامة ذكر محمد بن عيسى بن عبيد في القسم الاول، وقال: إختلف علماؤنا في شأنه (إلى أن قال) والاقوى عندي قبول روايته. الخلاصة: (22) من الباب (1) من حرف الميم. إلا أنه قال في ترجمة بكر بن محمد الازدي (2) من الباب (4)، من حرف الباء: قال الكشي: قال حمدويه: ذكر محمد بن عيسى العبيدي بكر بن محمد الازدي فقال: خير، فاضل، وعندي في محمد بن عيسى توقف والتناقض بين الامرين ظاهر. الامر الخامس: أن محمد بن عيسى بن عبيد، قد تقدمت عنه عدة روايات في ذم جماعة من الاكابر، كزرارة، ومحمد بن مسلم، وبريد العجلي، وأبي بصير، وإسماعيل بن جابر، ومحمد بن علي بن النعمان مؤمن الطاق. وقد يتخيل أن هذه الروايات هي التي توجب القدح في محمد بن عيسى ابن عبيد، لكنه خيال فاسد لا أساس له، فإن هذه الروايات بين ما هي ضعيفة لم تثبت، وبين ما هي صحيحة قد صدرت من المعصوم سلام الله عليه لحكمة، كما ذكرنا ذلك في ترجمة زرارة، فكيف يكون هذا قدحا في محمد بن عيسى بن عبيد. وكيف كان، فطريق الصدوق - قدس سره - إليه: أبوه - رضى الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني. وأيضا: محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار،

[ 126 ]

عنه، والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح. وروى بعنوان محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني، عن أبي الحسن علي بن محمد العسكري عليه السلام، وروى عنه الصدوق بطريقه. الفقيه: الجزء 3، باب المعايش والمكاسب، الحديث 441. وروى عن محمد بن إسماعيل البصري، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 133. وروى عن يونس بن عبد الرحمن، وروى عنه أبو العباس محمد بن جعفر ابن محمد الرزاز. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى يونس بن عبد الرحمن. (11537) - محمد بن عيسى بن محمد: روى عن علي بن عبد الله، عن أبيه، عن جده، عن الحسين بن علي، عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه أحمد بن عبد الله بن ربيعة الهاشمي. التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة، الحديث 239. (11538) - محمد بن عيسى بن يقطين: روى الكليني بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن أخيه جعفر بن عيسى بن يقطين، عن أبي الحسن الاول عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الشهادات 5، باب الرجل يشهد على المرأة ولا ينظر وجهها 22، الحديث 1. أقول: في المقام اختلاف تقدم في جعفر بن عيسى. (11539) - محمد بن عيسى الطلحي: قال الشيخ (589): " محمد بن عيسى الطلحي، له دعوات الايام التي

[ 127 ]

تنسب إليه، يقال أدعية الطلحي. أخبرنا بها ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسين بن عبد العزيز، عنه ". والطريق ضعيف، بمحمد بن الحسين بن عبد العزيز. (11540) - محمد بن عيسى العبيدي: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات، تبلغ خمسة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي الحسن عليه السلام، وعن إبراهيم بن محمد الهمداني، وإسحاق بن سليمان بن داود، والحسن بن راشد، والحسن بن علي، والحسين بن سعيد، والحسين بن عبيد، وحماد بن عيسى، ودرست، وسليمان بن حفص المروزي، وعبد الله بن إبراهيم الانصاري، وعبد الله بن محمد، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن سليمان بن دواد، والفضل بن المبارك، والفضل بن المبارك البصري. وروى عنه، أحمد بن محمد بن عيسى، ومحمد، ومحمد بن علي بن محبوب. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن عيسى العبيدي، عن الحسين بن يقطين، عن أبيه، علي بن يقطين. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث 1555. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: الحسين بن علي بن يقطين، عن أبيه، علي بن يقطين، وفي الاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة بين المقابر، الحديث 1515: محمد بن عيسى العبدي، عن الحسن بن علي بن يقطين، عن أخيه، عن أبيه، علي بن يقطين، وهو الصحيح بقرينة ساير الروايات، وإن كان فيه العبدي من غلط المطبعة، والوسائل كما في الاستبصار، والوافي كما في التهذيب. ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن

[ 128 ]

محمد بن عيسى العبيدي، عن الحسين بن علي بن يقطين، عن أبيه علي بن يقطين. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 760. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل، ولكن الظاهر أن الصحيح: الحسن بن علي بن يقطين، عن أخيه، عن أبيه، علي بن يقطين، فإنه لم يرو عن الحسين بن علي بن يقطين، غير أخيه الحسن. أقول: هذا هو محمد بن عيسى بن عبيد بن يقطين المتقدم. (11541) - محمد بن عيسى القطان: المدائني: روى عن أبيه، عن مسعدة بن اليسع، وروى عنه أبو بكر الحبال. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، باب نادر بعد باب الاغضاء، 14، الحديث 3. (11542) - محمد بن عيسى القمي: روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه مروك بن عبيد، ذكره الكشي في ترجمة يونس بن عبد الرحمن (351)، الحديث 26. وروى عن محمد بن سليمان، وروى عنه جعفر بن محمد بن عبيدالله (عبد الله). الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية 108، الحديث 23. أقول: هذا محمد بن عيسى بن عبد الله بن سعد الاشعري المتقدم. (11543) - محمد بن عيسى الكندي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (242). (11544) - محمد بن عيسى اليقطيني: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ ثلاثة عشر موردا.

[ 129 ]

فقد روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وزكريا المؤمن، وعبيد الله الدهقان، وعلي بن مهزيار، والنضر بن سويد، ويعقوب بن يقطين، ويونس بن عبد الرحمن. وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن أحمد بن يحيى. أقول: هذا هو محمد بن عيسى بن عبيد المتقدم. (11545) - محمد بن العيص: روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الاوقات التي يكره فيها الجماع، الحديث 1210. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب السنة في عقود النكاح، الحديث 1646. روى الشيخ بسنده، عن داود بن إسحاق الحذاء، عن محمد بن العيص، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب من الزيادات من الاجارات، الحديث 1004. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن رواها البرقي في المحاسن، وفيه محمد بن الفيض، بدل محمد بن العيص، والظاهر هو الصحيح، بقرينة رواية داود بن إسحاق، عنه في سائر الروايات، ومن المحتمل التحريف في الروايتين المتقدمتين أيضا، والصحيح محمد بن الفيض، بدل محمد بن العيص، فإنه المعنون في كتب الرجال، على ما يأتي. (11546) - محمد بن العيص بن المختار: الكوفي، الجعفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (287). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ: محمد بن الفيض بن المختار

[ 130 ]

الكوفي الجعفي، وهو الصحيح كما يأتي. (11547) - محمد بن غالب: روى عن علي بن الحسن بن فضال. وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 468. (11548) - محمد بن غالب أبو الهذيل: وهو غالب بن الهذيل الكوفي، الشاعر، وأخوه علي، رويا عنه (الصادق) عليه السلام، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (274). (11549) - محمد بن غالب بن عثمان: الهمداني المشاعري (المشعاري)، الكوفي: مات سنة ست وثمانين ومائة، وكان مولده سنة اثنين وثلاثين ومائة، يوم ظهر بنو هاشم، (سنة ظهور بني هاشم)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (375). (11550) - محمد بن الغزال: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (876): " الشيخ شمس الدين محمد ابن الغزال المصري الكوفي: كان من خيار العلماء في وقته، يروي عنه ابن معية ". (11551) - محمد بن غورك: قال النجاشي: " محمد بن غورك: كوفي، قليل الحديث، له كتاب، رواه عنه إبراهيم بن سليمان ". وقال الشيخ (656): " محمد بن غورك، له روايات، أخبرنا بها جماعة، عن

[ 131 ]

أبي المفضل، عن حميد بن زياد، عن إبراهيم بن سليمان بن حيان أبي إسحاق الخزاز، عنه "، والطريق ضعيف بأبي المفضل. (11552) - محمد بن غياث: تقدم في غياث بن إبراهيم، عن جعفر. (11553) - محمد بن غياث الشامي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (276). (11554) - محمد بن فتح الله: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (878): " مولانا رفيع الدين محمد بن مولانا فتح الله القزويني: فاضل، عالم، شاعر، مجيد، من تلامذة مولانا الخليل القزويني، واعظ بقزوين، له كتاب أبواب الجنان في المواعظ، بالفارسية لم يؤلف مثله، وله ديوان شعر، توفي في شهر رمضان سنة (1089) ". (11555) - محمد بن فتح: المعلم: من أصحاب العياشي. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (43). (11556) - محمد بن فخرآور: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد محمد بن فخرآور بن خليفة: صالح، محدث ".

[ 132 ]

(11557) - محمد بن الفرات: قال الكشي (101): " وجدت في كتاب محمد بن الحسن بن بندار القمي بخطه: حدثني الحسن بن أحمد المالكي، عن جعفر بن فضيل، قال: قلت لمحمد ابن فرات لقيت أنت الاصبغ ؟ قال: نعم لقيته مع أبي فرأيته شيخا أبيض الرأس واللحية طوالا، قال له أبي: حدثنا بحديث سمعته من أمير المؤمنين عليه السلام، قال: سمعته يقول على المنبر: أنا سيد الشيب وفي شبه من أيوب، وليجمعن الله لي شملي كما جمعه لايوب، قال: فسمعت هذا الحديث أنا وأبي من الاصبغ بن نباتة. قال: فما مضى بعد ذلك إلا قليل، حتى توفي رحمه الله. قال محمد بن فرات: رأيت عباية بن ربعي وهو يحدث، قال: سمعت أمير المؤمنين عليه السلام يقول: أنا قسيم النار، أقول هذا لك، وهذا لي، قال: قلت لمحمد بن فرات ابن كم كنت ذلك اليوم ؟ قال: كنت غلاما، ألعب بالكرة مع الصبيان. محمد بن الحسن قال: حدثني الحسين بن أحمد المالكي، وعلي بن إبراهيم ابن هاشم، وعلي بن الحسين بن موسى، عن عبد الله بن جعفر الحميري، عن محمد بن الوليد، عن محمد بن فرات، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: سألته عن قوله عزوجل (وتقلبك في الساجدين) قال: في أصلاب النبيين، وفي رواية الحسن بن أحمد، قال: من صلب نبي إلى صلب نبي ". وروى هذه الرواية علي بن إبراهيم في تفسيره: سورة الشعراء، في تفسير قوله تعالى: (الذى يراك حين تقوم وتقلبك في الساجدين). روى الكليني، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن محمد ابن الوليد، عن محمد بن الفرات، عن الاصبغ بن نباتة. الكافي: الجزء 7، باب

[ 133 ]

ما يمتحن به من يصاب في سمعه، من كتاب الديات 32، الحديث 7. أقول: محمد بن فرات هذا، هو روى عن أبي جعفر عليه السلام، كما في رواية الكشي، وروى عن الاصبغ بن نباتة، كما في رواية الكشي والكافي، وروى عن عباية بن ربعي، عن أمير المؤمنين عليه السلام، كما في رواية الكشي، وهو لا يمكن عادة أن يروي عن الرضا عليه السلام، فهو غير محمد بن فرات الآتي، الذي كان في زمان الرضا عليه السلام، وقتله إبراهيم بن شكلة. ويؤكد هذا، أن الكشي ذكر محمد بن فرات هذا عند تعداد أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام، وذكر محمد بن فرات ثانيا عند تعداده أصحاب الرضا عليه السلام، ولم يذكر في الاول ذما، فإنما ذكر الروايات الذامة في محمد بن فرات الآتي. ثم إن الكليني روى عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن محمد بن علي، عن محمد بن الفرات، عن أبي جعفر عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب العقوق 143، الحديث 6. والظاهر أن المراد من أبي جعفر هو الباقر عليه السلام، فإن محمد بن فرات المترجم، روى عن الباقر عليه السلام، كما عرفت، ومحمد بن فرات الآتي لم يدرك زمان الجواد عليه السلام، فإنه قتل في زمان الرضا عليه السلام. روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن الوليد، ومحمد ابن الفرات، عن الاصبغ بن نباتة، رفعه إلى أمير المؤمنين عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب النوادر 63، الحديث 26. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن الوليد، عن محمد ابن الفرات، رفعه إلى الاصبغ بن نباتة، وما في هذه الطبعة موافق لما في التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 188، وفيه هكذا: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن الفرات، عن الاصبغ بن نباتة، والظاهر صحة ما في الطبعة القديمة

[ 134 ]

والمرآة، لبعد الطبقة، فلا يمكن رواية إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن الفرات، بلا واسطة. وروى أيضا، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن محمد ابن الوليد، عن محمد بن الفرات، عن الاصبغ بن نباتة، قال: سئل أمير المؤمنين عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب ما يمتحن به من يصاب في سمعه أو بصره...، 32، الحديث 7. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الوسائل عن الكافي، هكذا: علي بن إبراهيم رفعه، قال: سئل أمير المؤمنين عليه السلام... إلخ، وهو نسخة أشار إليها المجلسي في المرآة أيضا، وفي نسخة أخرى منها كما في هذه الطبعة من الكافي. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 10، باب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 1053، وفيه: إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن الوليد، بلا واسطة ابن أبي عمير، وهو الموافق لما في الوافي، وكذلك الوسائل أيضا، عن التهذيب فقط. أقول: لا يبعد اتحاد هذا، مع محمد بن فرات الجرامي الآتي. (11558) - محمد بن فرات بن أحنف: قال ابن الغضائري: " محمد بن فرات بن أحنف، روى عن أبيه، عن أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام، ضعيف ابن الضعيف، لا يكتب حديثه ". أقول: هو محمد بن فرات الجعفي الآتي. (11559) - محمد بن فرات الجرامي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (289). أقول: لا يبعد اتحاده مع محمد بن فرات المتقدم، الذي ممن روى عن أبي جعفر عليه السلام، والاصبغ بن نباتة، كما مر.

[ 135 ]

(11560) - محمد بن فرات الجعفي: قال النجاشي: " محمد بن فرات الجعفي: كوفي، ضعيف، له كتاب أخبرنا الحسين بن عبيدالله، قال: حدثنا الحسين بن تمام، قال: حدثنا محمد بن القاسم ابن زكريا المحاربي، قال: حدثنا عباد بن يعقوب، قال: حدثنا محمد بن فرات بكتابه ". وقال الكشي (428): " وجدت بخط جبرئيل بن أحمد، حدثني محمد بن عبد الله بن مهران، قال: حدثني بعض أصحابنا، عن محمد بن فرات، قال: كان يغلو في القول وكان يشرب الخمر، فبعث إليه الرضا عليه السلام خمرة فتمرة، فقال محمد: إنما بعث بالخمرة لاصلي عليها. وحثني عليها، التمر نهاني عن الانبذة. قال نصر بن صباح: محمد بن الفرات كان بغداديا. حدثني الحسين بن الحسن القمي، قال: حدثني سعد بن عبد الله، قال: حدثني العبيدي، عن يونس، قال: قال أبو الحسن الرضا عليه السلام: يا يونس، أما ترى إلى محمد بن الفرات وما يكذب علي ؟ فقلت: أبعده الله وأسحقه وأشقاه، فقال: قد فعل الله ذلك به، أذاقه الله حر الحديد كما أذاق من كان قبله ممن كذب علينا، يا يونس إنما قلت ذلك، لتحذر عنه أصحابي، وتأمرهم بلعنه والبراءة منه، فإن الله يبرأ منه. قال سعد: وحدثني ابن العبيدي، قال: حدثني أخي جعفر بن عيسى، وعلي ابن إسماعيل الميثمي، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، أنه قال: آذاني محمد ابن الفرات، آذاه الله وأذاقه الله حر الحديد، آذاني لعنه الله ما آذى أبو الخطاب لعنه الله جعفر بن محمد عليه السلام بمثله، وما كذب علينا خطابي، مثل ما كذب محمد بن الفرات، والله ما من أحد يكذب علينا إلا ويذيقه الله حر الحديد. قال محمد بن عيسى: فأخبراني وغيرهما: أنه ما لبث محمد بن الفرات إلا

[ 136 ]

قليلا حتى قتله إبراهيم بن شكلة، أخبث قتلة، فكان محمد بن الفرات يقول: إنه باب وإنه نبي، وكان القاسم اليقطيني، وعلي بن حسكة القمي كذلك، يدعيان لعنهما الله ". وتقدم في ترجمة محمد بن أبي زينب، قول الرضا عليه السلام، في رواية جعفر ابن عيسى بن عبيد، وأبي يحيى الواسطي: والذي يكذب علي، محمد بن فرات. قال أبويحيى: وكان محمد بن فرات من الكتاب فقتله إبراهيم بن شكلة. (11561) - محمد بن فرات خال أبي عمار الصيرفي: روى عن جابر بن يزيد، وروى عنه علي بن عثمان بن رزين. الكافي: الجزء 7، كتاب الايمان والنذور 7، باب اليمين الكاذبة 2، الحديث 3. (11562) - محمد بن فراس: روى عن إبراهيم بن محمد الطحان، وروى عنه عبيد بن نهيك. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الغسل للزيارة، الحديث 125. أقول: هذه الرواية رواها ابن قولويه في كامل الزيارات، وفيه: محمد الفراشي، بدل محمد بن فراس، ويأتي. (11563) - محمد بن الفرج: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ أحد عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن، والعبد الصالح، وأبي جعفر، وأبي جعفر محمد بن علي الرضا، عليهم السلام، وعن علي بن معبد. وروى عنه علي بن محمد النوفلي، ومحمد بن عبد الله، ومحمد بن علي بن محبوب، وميمون، وميمون بن يوسف النخاس.

[ 137 ]

أقول: هذا متحد مع من بعده. (11564) - محمد بن الفرج الرخجي: قال النجاشي: " محمد بن الفرج الرخجي: روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، له كتاب مسائل، أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا عبيدالله ابن أحمد، قال: حدثنا الحسين بن أحمد المالكي، قال: قرأ علي أحمد بن هلال مسائل محمد بن الفرج ". وعده الشيخ في رجاله (تارة) من أصحاب الرضا عليه السلام (9)، قائلا (مرة): " محمد بن الفرج الرخجي، ثقة ". و (أخرى): " محمد بن الفرج الرخجي " (71) وتارة أخرى من أصحاب الجواد عليه السلام (2)، قائلا: " محمد بن الفرج الرخجي من أصحاب الرضا عليه السلام ". و (ثالثة) في أصحاب الهادي عليه السلام (3)، قائلا: " محمد بن الفرج ". وقال الكشي (493 - 495): " حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثنا سعد ابن عبد الله، قال: حدثنا أحمد بن هلال، عن محمد بن الفرج، قال: كتبت إلى أبي الحسن عليه السلام أسأله عن أبي علي بن راشد، وعن عيسى بن جعفر بن عاصم، وابن بند، فكتب إلي: ذكرت ابن راشد (رحمه الله) فإنه عاش سعيدا ومات شهيدا، ودعا لابن بند والعاصمي ". روى محمد بن يعقوب الكليني باسناده، عن الخيراني، عن أبيه، أنه قال: كان يلزم باب أبي جعفر عليه السلام للخدمة التي وكل بها، (إلى أن قال) ذكر أبي أنه لم يخرج من منزله حتى قطع على يديه نحو من أربع مائة إنسان، واجتمع رؤساء العصابة عند محمد بن الفرج ويتفاوضون هذا الامر (أي في أمر الامامة)، الحديث. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي الحسن

[ 138 ]

الثالث عليه السلام (74)، الحديث 2. وروى أيضا باسناده، عن علي بن محمد النوفلي، قال: قال لي محمد بن الفرج إن أبا الحسن كتب إليه: يا محمد اجمع أمرك، وخذ حذرك، قال: فأنا في جمع أمري وليس أدري ما كتب به إلي، حتى ورد علي رسول حملني من مصر مقيدا، وضرب علي كل ما أملك، وكنت في السجن ثمان سنين، ثم ورد علي منه في السجن كتاب: يا محمد لا تنزل في ناحية الجانب الغربي، فقرأت الكتاب فقلت يكتب إلي بهذا، وأنا في السجن، إن هذا لعجيب، فما مكثت أن خلي عني والحمد لله، قال: وكتب إليه محمد بن الفرج يسأله عن ضياعه، فكتب إليه: سوف ترد عليك وما يضرك أن لا ترد عليك، فلما شخص محمد بن الفرج إلى العسكر كتب إليه برد ضياعه، ومات قبل ذلك، قال: وكتب أحمد بن الخضيب إلى محمد ابن الفرج يسأله الخروج إلى العسكر، فكتب إلى أبي الحسن يشاوره، فكتب إليه: أخرج، فإن فيه فرجك إن شاء الله تعالى، فخرج فلم يلبث إلا يسيرا حتى مات. وروى أيضا، عن الحسين بن محمد، عن رجل، عن أحمد بن محمد، قال: أخبرني أبو يعقوب، قال: رأيته (يعني محمدا) قبل موته بعسكر في عشية، وقد استقبل أبا الحسن عليه السلام، فنظر إليه واعتل من غد، فدخلت إليه عائدا بعد أيام من علته وقد ثقل، فأخبرني أنه بعث إليه بثوب فأخذه وأدرجه ووضعه تحت رأسه، قال: فكفن فيه، (الحديث). الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام 123، الحديث 5 و 6. وروى علي بن عيسى الاربلي، عن الطبرسي، عن محمد بن الفرج مرسلا، قال: كتب إلي أبو جعفر عليه السلام: احملوا إلي الخمس، فإني لست آخذه منكم سوى عامي هذا، فقبض عليه السلام في تلك السنة. كشف الغمة: الجزء 3، في أحوال الجواد سلام الله عليه.

[ 139 ]

وروى هو عن محمد بن الفرج مرسلا، قال: قال لي علي بن محمد عليه السلام: إذا أردت أن تسأل مسألة فاكتبها، وضع الكتاب تحت مصلاك ودعه ساعة، ثم اخرجه وانظر فيه، قال: ففعلت فوجدت جواب المسألة موقعا فيه. كشف الغمة: الجزء 3، في أحوال الهادي عليه السلام في معجزاته عليه السلام. وروى الشيخ - قدس سره - باسناده، عن محمد بن جعفر بن محمد بن الفرج الرخجي، قال: كان عمر بن الفرج شديد الانحراف عن آل محمد صلى الله عليه وآله، فأنا أبرء إلى الله منه، وكان جدي أخوه محمد بن الفرج شديد المودة لهم، رحمه الله ورضي عنه. الامالي: الجزء 11، الحديث 88. أقول: هذه الروايات وإن كانت كلها ضعيفة، إلا أنها تؤيد جلالة الرجل ومكانته عند الشيعة والامامين، الجواد، والهادي، عليهما السلام، ويكفي في اعتباره شهادة الشيخ بوثاقته. روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى علي بن محمد، مرفوعا عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب النهي عن الجسم والصورة 11، الحديث 5. (11565) - محمد بن الفرج الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (290). (11566) - محمد بن فرج النجفي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (880): " محمد بن فرج النجفي: كان فاضلا، عالما، عابدا، شاعرا، أديبا، من المعاصرين ". (11567) - محمد بن فرد: الجمال: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام.

[ 140 ]

(11568) - محمد بن فضالة البكري: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (285). (11569) - محمد بن فضالة المدني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (286). (11570) - محمد بن الفضل: روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن الفضل، عن الرضا عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الصلاة في الكعبة وفوقها 58، الحديث 8. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن الفضيل، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 866، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن علي بن إبراهيم الجعفري، عن محمد بن الفضل، عن الرضا عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب النوادر 83، الحديث 4. كذا في الوسائل وفي الطبعة القديمة والمرآة على نسخة أيضا، ولكن في نسخة أخرى منهما: محمد بن الفضيل، وهو الموافق لما في الفقيه: الجزء 2، باب النوادر، الحديث 482، والوافي أيضا. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضل، عن أبي الصباح الكناني. التهذيب: الجزء 8، باب الخلع والمباراة، الحديث 341. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد بن

[ 141 ]

الفضيل، بدل محمد بن الفضل، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 3، باب حكم المباراة، الحديث 1134، والكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب المبارات 64، الحديث 3. وروى عن عبد الرحيم القصير، وروى عنه سيابة بن أيوب. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب العقيق 22، الحديث 7. روى الكليني بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن الفضل، عن موسى بن بكر. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب زكاة المملوك والمكاتب والمجنون 24، الحديث 3. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن الفضيل، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 4، باب زكاة أموال الاطفال، الحديث 76، والوافي والوسائل أيضا. أقول: محمد بن الفضل هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه. (11571) - محمد بن الفضل: عده الشيخ في رجاله من أصحاب الهادي عليه السلام (19). وعده البرقي أيضا من أصحاب الهادي عليه السلام. أقول: لا يبعد اتحاده مع محمد بن الفضل البغدادي الآتي. (11572) - محمد بن الفضل الازدي: كوفي، ثقة: عده الشيخ في رجاله مع محمد بن سليمان، ومحمد بن خالد البرقي، في أصحاب الرضا عليه السلام (3)، قائلا: " هؤلاء من أصحاب أبي الحسن موسى عليه السلام ".

[ 142 ]

وعده ابن شهر آشوب من ثقات الرضا عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي الحسن علي بن موسى عليه السلام، فصل في المفردات من مناقبه. قال ابن داود (448) من القسم الاول: " محمد بن الفضل الازدي، (م - ضا - جخ) ثقة "، (إنتهى). وأورد عليه: بأن الشيخ لم يذكره في أصحاب الكاظم عليه السلام، وقال بعضهم: إن كلمة (م) مصحف كلمة (دي). أقول: إن الشيخ وإن لم يذكره في أصحاب الكاظم عليه السلام، إلا أنه صرح هنا بكونه من أصحاب الكاظم عليه السلام، فما ذكره ابن داود صحيح. وبذلك يظهر، أن احتمال التصحيف لا أساس له، على أن من هو من أصحاب الهادي عليه السلام هو محمد بن الفضل البغدادي، دون الازدي الكوفي، وهما رجلان. (11573) - محمد بن الفضل البغدادي: روى عن أبي الحسن العسكري عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. التهذيب: الجزء 6، باب الزيادات من المزار، الحديث 198. أقول: إحتمل الاردبيلي - قدس سره - اتحاده مع محمد بن الفضل الازدي المتقدم، وهو بعيد جدا، فإن هذا بغدادي، وذاك كوفي، وهذا يروي عن العسكري عليه السلام، وذاك من أصحاب الكاظم عليه السلام. (11574) - محمد بن الفضل ابن بنت داود: الرقي: روى عن الصادق عليه السلام، وروى عنه علي بن إبراهيم الجعفري. التهذيب: الجزء 6، باب الزيادات من المزار، الحديث 196.

[ 143 ]

(11575) - محمد بن الفضل بن زبدويه: الجلاب الهمداني: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، حدثه بهمدان. الخصال: أبواب العشرين في حب أهل البيت عليهم السلام، الحديث 1. (11576) - محمد بن الفضل بن عبيدالله: ابن أبي رافع المدني، أبو عبد الله، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (279). (11577) - محمد بن الفضل بن عطية: الخراساني: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (278). (11578) - محمد بن الفضل بن عمر: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (43). (11579) - محمد بن الفضل بن محمد: ابن إسحاق المذكر، أبو سعيد النيسابوري، من مشايخ الصدوق - قدس سره -، حدثه بنيسابور. العيون: الجزء 2، الباب 37، فيما حدث به الرضا عليه السلام في مربعة نيسابور، الحديث 1. (11580) - محمد بن الفضل بن يزيد: الثمالي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (280).

[ 144 ]

(11581) - محمد بن الفضل بن يعقوب: هو محمد بن الفضل الهاشمي الآتي. (11582) - محمد بن الفضل الطبرسي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (881): " الشيخ أبو علي محمد بن الفضل الطبرسي، كان عالما، صالحا، عابدا، يروي عنه ابن شهر آشوب، عن تلامذة الشيخ الطوسي ". (11583) - محمد بن الفضل العلوي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (883): " السيد شمس الدين محمد ابن الفضل العلوي الحسني: فاضل، جليل، يروي كتاب كشف الغمة، عن مؤلفه علي بن عيسى، وله منه إجازة ". (11584) - محمد بن فضل الله: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد تاج الدين أبو الفضل محمد ابن سيد الامام ضياء الدين أبي الرضا فضل الله بن علي الحسني الراوندي: فقيه، فاضل ". (11585) - محمد بن الفضل النيسابوري: روى عن بعض رجاله، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم الهاشمي. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الجبن 89، الحديث 3.

[ 145 ]

(11586) - محمد بن الفضل الهاشمي: روى الكليني بسنده، عن أبان، عن محمد بن الفضل الهاشمي، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة العيدين والخطبة فيهما 88، الحديث 11. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي الوسائل أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 308، وفيه: محمد بن الفضيل، بدل محمد بن الفضل، وهو الموافق لما رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 1، باب صلاة العيدين، الحديث 1475، وفي الطبعة القديمة منهما: محمد بن الفضل، نسخة، والظاهر هو الصحيح، فإن محمد بن الفضيل الهاشمي، لم يثبت وجوده، لا في كتب الرجال ولا في الروايات، على ما يأتي. وروى أيضا بسنده، عن درست، عن محمد بن الفضل الهاشمي، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب أصناف الحج 51، الحديث 14. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 2، باب وجوه الحاج، الحديث 936، وفيه: محمد بن الفضيل الهاشمي، بدل محمد ابن الفضل الهاشمي، والظاهر صحة ما في الكافي الموافق للتهذيب: الجزء 5، باب ضروب الحج، الحديث 77، والاستبصار: الجزء 2، باب أن التمتع فرض من نأى عن الحرم...، الحديث 495، والوافي كما في الفقيه، وفي الوسائل نسختان. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. الفقيه: الجزء 3، باب الحرية، الحديث 303. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 847. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده.

[ 146 ]

(11587) - محمد بن الفضل الهاشمي: يكنى أبا الربيع: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (27). وعده في أصحاب الصادق عليه السلام أيضا (277)، قائلا: " محمد بن الفضل الهاشمي (المدني) ". تقدم عن النجاشي في ترجمة الحسين بن محمد بن الفضل بن يعقوب بن سعد بن نوفل: أنه شيخ من الهاشميين، وأن أباه روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، وذكر ذلك في ترجمة ابنه الحسن أيضا. (11588) - محمد بن الفضيل: روى عن أبي حمزة، وروى عنه محمد بن علي. تفسير القمي: سورة الانعام، في تفسير قوله تعالى: (الذين كذبوا بآياتنا صم وبكم في الظلمات...). وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ثلاثمائة وتسعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله، وأبي الحسن، وأبي الحسن الاول، وأبي الحسن الماضي، وأبي الحسن موسى، والعبد الصالح، وأبي الحسن الرضا، وأبي جعفر، وأبي جعفر الثاني، ومحمد بن علي الرضا، عليهم السلام، وعن أبي حمزة، وأبي الصباح، وأبي الصباح الكناني (ورواياته عنه تبلغ مائة وثمانية وسبعين موردا)، وأبان بن عثمان، وإسحاق بن عمار، وثابت بن دينار أبي حمزة الثمالي، والحارث بن المغيرة، وحذيفة بن منصور، والربيع بن خيثم، وسعد بن أبي عمرو الجلاب، وسعد الجلاب، وشريس الوابشي، وعبد الرحمن بن زيد، وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم التنوكي، وعبد الرحمن بن يزيد، وعلي بن المنذر الزبال، وعمرو بن أبي المقدام، ومحمد بن عبد الرحمن، وموسى بن بكر، والثمالي، والعرزمي، والكناني، والمخزومي. وروى عنه أبو عبد الله البرقي، وابن أبي نجران، وابن فضال، وابن

[ 147 ]

محبوب، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأسد بن أبي العلاء، وأيوب بن نوح، وجعفر بن المثنى الخطيب، والحسن بن علي، والحسن بن علي الوشاء، والحسن بن محبوب، والحسين، والحسين بن سعيد، وخالد بن ماد، وسعد، وصفوان بن يحيى، وعبد العظيم، وعبد العظيم بن عبد الله، وعبد العظيم بن عبد الله الحسني، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن إبراهيم الجعفري، وعلي بن أسباط، وعلي بن الحكم، وعلي بن مهزيار، وعمر بن عبد العزيز، ومحمد البرقي، ومحمد بن أبي عمير، أو غيره، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحصين، ومحمد بن حمزة بن اليسع، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد ابن عبد الحميد الطائي، ومحمد بن عبد الله، ومحمد بن عبد الله بن زرارة، ومحمد ابن علي، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، وموسى بن القاسم، والنضر بن شعيب، ويعقوب بن يزيد، ويونس، ويونس بن عبد الرحمن، والوشاء. إختلاف الكتب روى الصدوق بسنده، عن محمد بن الفضيل، عن الرضا عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب النوادر، الحديث 482. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الفضل. روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن الفضيل، عن الرضا عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 866. أقول: وفيه أيضا اختلاف تقدم في محمد بن الفضل. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن

[ 148 ]

الفضيل، عن أبي الصباح الكناني. التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث 360. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في باب عدد النساء، الحديث 465، من الجزء، وفيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد ابن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 3، باب أن الاب أحق بالولد من الام، الحديث 1141، والكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب من أحق بالولد إذا كان صغيرا 31، الحديث 2، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح الكناني. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 521، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا نفقة للمتوفي عنها زوجها...، الحديث 1228، إلا أن فيه: أحمد بن إسماعيل، بدل محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب عدة الحبلى المتوفى عنها زوجها ونفقتها 45، الحديث 8، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد ابن الفضيل، عن أبي الصباح الكناني. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 526، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا نفقة للمتوفى عنها زوجها...، الحديث 1233، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن إسماعيل، بدل: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب عدة الحبلى المتوفى عنها زوجها ونفقتها 45، الحديث 10، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح الكناني. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 908.

[ 149 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، باب الولاء لمن أعتق 17، الحديث 5، وفيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. روى الكليني بسنده، عن علي بن الحكم، عن محمد بن الفضيل، عن سعد ابن أبي عمرو الجلاب. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب حق الزوج على المرأة 148، الحديث 2. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوافي: سعد بن أبي عمر الجلاب، ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب حق الزوج على المرأة، الحديث 1320، وفيه: سعد بن عمر الجلاب. وروى أيضا بسنده، عن جعفر بن المثنى الخطيب، عن محمد بن الفضيل، وبشر بن إسماعيل، قال: قال لي محمد بن إسماعيل... إلخ. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الظلال للمحرم 90، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة والمرآة، وفي هذه الطبعة جعل ابن إسماعيل نسخة، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب ما يجب على المحرم اجتنابه، الحديث 1161، إلا أن فيه: محمد، بدل محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإن المراد بمحمد، هو محمد بن الفضيل، ولا يمكن أن يكون محمد ابن إسماعيل، فإن محمد بن إسماعيل روى عن محمد بن الفضيل، في مائة وسبعة عشر موردا، ويدل على ما ذكرنا قوله: ألا أسرك يا ابن المثنى... إلخ. ثم روى الكليني بسنده، عن محمد بن عبد الله، عن زرارة، عن محمد بن الفضيل، عن أبي حمزة. الروضة: الحديث 556. كذا في نسخة الوافي ايضا، ولكن الظاهر أن الصحيح محمد بن عبد الله بن زرارة، بدل محمد بن عبد الله، عن زرارة بقرينة ساير الروايات.

[ 150 ]

روى الشيخ بسنده، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن الحسين، عن محمد ابن الفضيل، عن عبد الرحمن بن زيد. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 625. أقول: في المقام كلام تقدم في محمد بن الحسين، عن محمد بن الفضيل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 290، وفي المقام أيضا كلام، تقدم في محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الفضيل. أقول: هذا هو محمد بن الفضيل بن كثير الازدي. (11589) - محمد بن الفضيل: قال الشيخ (682): " محمد بن الفضيل: له كتاب، رويناه عن حميد بالاسناد الاول، عن الحسين بن علي اللؤلؤي الشعيري، عنه ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. أقول: محمد بن الفضيل هذا مجهول، لم يتعرض له النجاشي، ولا الشيخ في كتاب رجاله في غير النسخة المطبوعة، ولعله تكرار من الشيخ، والمراد به محمد ابن الفضيل الازدي الآتي. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. (11590) - محمد بن الفضيل: عده البرقي تارة في أصحاب الصادق عليه السلام، وأخرى في أصحاب الكاظم عليه السلام، وفي النسخة المطبوعة من رجال الشيخ عده من أصحاب الكاظم عليه السلام (3).

[ 151 ]

(11591) - محمد بن الفضيل الازدي: صيرفي، يرمى بالغلو، له كتاب، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (35). وعده أيضا (تارة) من أصحاب الصادق عليه السلام (283)، قائلا: " محمد ابن الفضيل بن كثير الازدي الكوفي الصيرفي ". وأخرى من أصحاب الكاظم عليه السلام (25)، قائلا: " محمد بن الفضيل الكوفي الازدي، ضعيف ". وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " محمد بن الفضيل الازدي الصيرفي: عربي، كوفي ". أقول: يظهر من عبارات الشيخ وتوصيفه محمد بن الفضيل بالازدي في جميع هذه الموارد، وبالكوفي في موردين: أن محمد بن الفضيل الازدي رجل واحد، أدرك الصادق، والكاظم والرضا عليهم السلام. وقال النجاشي: " محمد بن الفضيل بن كثير الصيرفي الازدي، أبو جعفر الازرق: روى عن أبي الحسن موسى، والرضا عليهما السلام، له كتاب ومسائل. أخبرنا علي بن أحمد، قال: حدثنا ابن الوليد، عن الحميري، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن الفضيل بكتابه، وهذه النسخة يرويها جماعة ". (إنتهى). أقول: صريح هذا الكلام أن من يروي عن الكاظم، والرضا عليهما السلام رجل واحد، كما إن صريحه أن الموصوف بالازرق إنما هو هذا الرجل، وعليه فيتحد ما ذكره النجاشي مع ما ذكره الشيخ في الفهرست، حيث قال (633): " محمد بن الفضيل الازرق: له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد ابن الحسن، عن سعد، والحميري، عن أحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن أبي

[ 152 ]

عبد الله، عن علي بن الحكم، عنه ". وقال ابن داود (1450) من القسم الاول: " محمد بن الفضيل بن كثير الازدي الرقي، أبو جعفر الازرق (ق) - (م) (ضا) (جخ) (كش) " إنتهى. أقول: إن كلامه صريح في الاتحاد، وكلمة (كش) في كلامه مصحف (جش)، كما وقع ذلك في غير مورد. بقي هنا أمور: الاول: أن ما ذكره الشيخ من أن محمد بن الفضيل من أصحاب الصادق، والكاظم، والرضا عليهم السلام، يصدقه ما في الروايات، فإنه قد روى عنهم عليهم السلام في عدة موارد، نذكر بعضها: فقد روى محمد بن يعقوب باسناده، عن علي بن المنذر الزبال، عن محمد ابن الفضيل، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب فضل شراء الحنطة والطعام 66، الحديث 2. وروى باسناده، عن ابن أبي نجران، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الحسن موسى عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الظلال للمحرم 90، الحديث 15. وروى باسناده عن الوشاء، عن محمد بن الفضيل الصيرفي، عن الرضا عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب صلة الرحم (68)، الحديث 26، بل إن محمد بن الفضيل، روى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام أيضا، فقد روى الكليني بسند صحيح، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن الفضيل، عن أبي جعفر الثاني عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب القول عند الاصباح والامساء 48، الحديث 36. وروى بسنده الصحيح أيضا عنه، عن محمد بن الفضيل، عن أبي جعفر الثاني. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يجزئ من حجة الاسلام وما

[ 153 ]

لا يجزئ 38، الحديث 9. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 2، باب حج الصبيان، الحديث 1297. الامر الثاني: أن محمد بن الفضيل وقع في إسناد كامل الزيارات، روى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه الحسن بن علي بن أبي عثمان، الباب 39، في زيارة الملائكة الحسين بن علي عليه السلام، الحديث 3. وقد عد الشيخ المفيد في رسالته العددية محمد بن الفضيل، من الفقهاء والرؤساء الاعلام، الذين يؤخذ منهم الحلال والحرام والفتيا والاحكام، ولا يطعن عليهم بشئ، ولا طريق لذم واحد منهم، إلا أن ذلك معارض بما عرفت من تضعيف الشيخ إياه، إذا لم تثبت وثاقة الرجل فلا يعتمد على روايته. الامر الثالث: أن محمد بن الفضل الصيرفي،، قد عرفت روايته عن الرضا عليه السلام، فهو معاصر مع محمد بن القاسم بن الفضيل الآتي، وقد اشتركا في عدة من الرواة عنهما، وفيمن يرويان عنه، ولاجل ذلك جزم الاردبيلي في جامعه، بأن محمد بن الفضيل الذي وقع في إسناد هذه الروايات، هو محمد بن القاسم ابن الفضيل الثقة، وأن إطلاق ابن الفضيل عليه من باب الاسناد إلى الجد، وهذا الذي ذكره وإن كان محتملا كما ذكره المجلسي في الوجيزة، إلا أن الجزم به في غير محله، فإن محمد بن الفضيل الازدي الصيرفي هو رجل معروف ذو كتاب، وله روايات كثيرة، فإطلاق محمد بن الفضيل، وإرادة محمد بن القاسم بن الفضيل، من دون قرينة إطلاق على خلاف قانون المحاورة، فلا يصار إليه. قال السيد التفريشي في ترجمة إبراهيم بن نعيم العبدي (127): " وروى عنه محمد بن الفضيل كثيرا: ويحتمل أن يكون محمد بن الفضيل هذا، هو محمد ابن القاسم بن الفضيل الثقة، لان الشيخ الصدوق محمد بن علي بن بابويه، روى كثيرا في الفقيه، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح الكناني، ثم قال في مشيخته: وما كان فيه عن محمد بن القاسم بن الفضيل البصري، صاحب

[ 154 ]

الرضا عليه السلام، فقد رويته عن فلان، عن فلان (إلى آخره) ولم يذكر في المشيخة طريقه إلى محمد بن الفضيل أصلا، إلا أن يقال: إن الشيخ (الصدوق) لم يذكر في المشيخة طريقه إلى محمد بن الفضيل، كما لم يذكر طريقه إلى أبي الصباح الكناني، وغيره، مع أن روايته في الفقيه عنه كثيرة، والله أعلم ". إنتهى. أقول: إن روايات أبي الصباح في الفقيه أكثر من روايات محمد بن الفضيل، وروى الصدوق - قدس سره - في الفقيه، عن أشخاص يزيد عددهم على مائة، ولم يذكر طريقه إليهم في المشيخة، وفيهم من هو كثير الرواية مثل محمد بن الفضيل، منهم: أبو عبيدة، وبريد، وجميل بن صالح، وحمران بن أعين، وموسى بن بكر، ويونس بن عبد الرحمن، إذا لا دليل على أن محمد بن الفضيل الذي يروي عن أبي الصباح الكناني، هو محمد بن القاسم بن الفضيل. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة على الاظهر. (11592) - محمد بن الفضيل الازرق: تقدم في محمد بن الفضيل الازدي: (11593) - محمد بن الفضيل بن عطا: المدني الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (284). (11594) - محمد بن الفضيل بن غزوان: الضبي، مولاهم، أبو عبد الرحمن، ثقة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (281).

[ 155 ]

(11595) - محمد بن الفضيل بن كثير: تقدم في محمد بن الفضيل الازدي. (11596) - محمد بن الفضيل الزرقي: (الرزقي)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (282). (11597) - محمد بن الفضيل الصيرفي: تقدم في محمد بن الفضيل بن كثير الازدي. (11598) - محمد بن الفضيل الكوفي: روى عن سعد بن أبي عمرو الجلاب، وروى عنه الحسين (الحسن) بن علي ابن يقطين. التهذيب: الجزء 2، باب فضل الصلاة والمفروض منها، الحديث 960. أقول: هذا هو محمد بن الفضيل بن كثير الازدي، المتقدم. (11599) - محمد بن الفضيل الهاشمي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان الاحمر. التهذيب: الجزء 7، باب الكفاءة في النكاح، الحديث 1579. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن الفضل الهاشمي، والظاهر هو الصحيح، وتقدم بعض رواياته في محمد بن الفضل الهاشمي. (11600) - محمد بن فضيلة: الخزاعي: يأتي في محمد بن نضلة الخزاعي.

[ 156 ]

(11601) - محمد بن فلان الواقفي: (الرافقي)، روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن محمد، عن محمد بن فلان الواقفي، عن أبي الحسن موسى عليه السلام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما يفصل به بين دعوى المحق والمبطل 81، الحديث 8. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، وفي الطبعة المعربة: إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن فلان، بلا واسطة، وفي الوافي: محمد بن محمد بن فلان الواقفي، ورواها المفيد في الارشاد: في باب ذكر طرف من دلائل أبي الحسن موسى عليه السلام، وفيه: إبراهيم بن هاشم، عن الرافعي، والظاهر صحة ما في الطبعة المعربة. (11602) - محمد بن فليح: الشيباني: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (291). (11603) - محمد بن الفيض: ذكره الصدوق - قدس سره - في المشيخة، وطريقه إليه جعفر بن محمد بن مسرور - رضي الله عنه -، عن الحسين بن محمد بن عامر، عن عمه عبد الله بن عامر، عن ابن أبي عمير، عنه. أقول: الرجل مجهول، ويحتمل انطباقه على أحد المذكورين بعدا، والطريق إليه ضعيف بجعفر بن محمد بن مسرور. (11604) - محمد بن الفيض: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ ستة عشر موردا.

[ 157 ]

فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام. وروى عنه أبو سليمان الحذاء، وأبو سليمان الحذاء الجبلي، وداود بن إسحاق، وداود بن إسحاق الحذاء، وداود بن إسحاق الحذاء أبو سليمان، وداود بن محمد، وعلي بن الحكم، ومحمد بن إسحاق، ومحمد بن عيسى عن رجل، ومعلى. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن داود بن إسحاق الحذاء، عن محمد بن الفيض، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم...، الحديث 804. كذا في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة والوسائل، على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن العيص، بدل محمد بن الفيض، وهو الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب شم الريحان للصائم، الحديث 302، والظاهر صحة ما في هذه الطبعة، الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الطيب والريحان للصائم 32، الحديث 4، والفقيه: الجزء 2، باب آداب الصائم وما ينقض صومه، الحديث 301، إلا أن فيه: محمد بن الفيض التيمي، عن ابن رئاب، عن أبي عبد الله عليه السلام، والوافي أيضا، وما ذكره في الفقيه محرف، ولعل العبارة كانت هكذا: محمد بن الفيض التيمي من الرباب، فصحف، والله العالم. وروى أيضا بسنده، عن داود بن سرحان الحذاء، عن محمد بن الفيض، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1088. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: داود بن سرحان الحذاء، عن محمد ابن العيص، ورواها في الاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا ينبغي أن يتمتع إلا بالمؤمنة، الحديث 514، إلا أن فيه: داود بن إسحاق الحذاء، عن محمد بن

[ 158 ]

الفيض، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب أنه لا يجوز التمتع إلا بالعفيفة 97، الحديث 5، والفقيه: الجزء 3، باب المتعة، الحديث 1387، والوافي والوسائل أيضا، وإن كان في الاخير في مورد: محمد بن العيص، بدل محمد ابن الفيض. أقول: هذا هو محمد بن الفيضي التيمي، تيم الرباب الآتي. (11605) - محمد بن الفيض بن مالك: المدائني: مولى عمر بن الخطاب، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (81). (11606) - محمد بن الفيض بن المختار: الكوفي الجعفي: تقدم بعنوان محمد بن العيص بن المختار. (11607) - محمد بن الفيض التيمي: تقدم في محمد بن الفيض. (11608) - محمد بن الفيض التيمي تيم الرباب: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (671). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " محمد بن فيض التيمي من الرباب ". قال الوحيد في التعليقة: " للصدوق طريق إليه، وحسنه خالي (رحمه الله) لذلك، ويروي عنه ابن أبي عمر في الصحيح ". أقول: قد تقدم غير مرة أن وجود طريق للصدوق إلى شخص ليس فيه

[ 159 ]

دلالة على حسنه على وجه، كما إن رواية ابن أبي عمير، عن رجل لا تدل على وثاقته. على أنه لم تثبت رواية ابن أبي عمير، عن هذا الرجل، وإنما روى عن محمد ابن الفيض، ولم يعلم أنه من هو ؟ ولعله محمد بن الفيض بن المختار. بل لا يبعد أنه غير هذا الرجل، فإن الصدوق ذكر طريقه إليه مغايرا لذكر طريقه إلى محمد بن الفيض التيمي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه داود بن إسحاق أبو سليمان الحذاء. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الاحتذاء 17، الحديث 8. وكيف كان، فطريق الصدوق إلى محمد بن الفيض التيمي: أبوه - رضي الله عنه -، عن أحمد بن إدريس، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن داود بن إسحاق الحذاء، عنه، والطريق إليه ضعيف، بداود بن إسحاق الحذاء. (11609) - محمد بن قابوس اللخمي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (292). (11610) - محمد بن القاسم: روى عن علي بن المغيرة، وروى عنه ابن أبي نجران. تفسير القمي: سورة الحج، في تفسير قوله تعالى: (ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر). وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات، تبلغ سبعة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله، وأبي الحسن، وأبي الحسن موسى، والعبد الصالح، عليهما السلام، وعن ابن أبي يعفور، وأبان بن عثمان، وأحمد بن محمد ابن أبي نصر، والحسين بن أبي العلاء، وعباد بن يعقوب، وعبد الله بن أبي يعفور، وعلي بن المغيرة، وفضيل بن يسار.

[ 160 ]

وروى عنه ابن أبي نجران، وابن جمهور، وأحمد بن جمهور، وأحمد بن محمد ابن عيسى، والحسن بن محبوب، والحسين بن سعيد، وسعد بن سعد، وعلي بن حاتم، والقاسم بن محمد، ومحمد بن خالد. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن خالد، عن القاسم بن محمد، عن محمد ابن القاسم، عن أبي الحسن موسى عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 996. ورواها أيضا في الجزء 7، باب الوديعة، الحديث 795. أقول: وفي المقام اختلاف تقدم في الفضيل، عن أبي الحسن عليه السلام. ثم إنه روى الكليني، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن القاسم، عن محمد بن سليمان، عن داود، عن حفص بن غياث. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب النوادر 13، الحديث 6. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن إبراهيم، عن أبيه، ومحمد بن القاسم، عن محمد بن سليمان، وفي الوافي: علي بن إبراهيم، عن أبيه، وعلي بن محمد، عن الجوهري، عن المنقري، عن حفص بن غياث، وهو الصحيح كما عن بعض النسخ أيضا، لان إبراهيم بن هاشم، لم يرو عن محمد ابن القاسم، بل يروي كثيرا عن القاسم بن محمد، والقاسم بن محمد أيضا لم يرو عن محمد بن سليمان، بل يروي كثيرا عن سليمان بن داود، ويؤيد ما ذكرناه أن صاحب الوسائل روى هذا المضمون، عن فضائل شهر رمضان باختلاف في صدر السند، عن القاسم بن محمد، عن المنقري، عن حفص. روى الشيخ بسنده، عن سعد بن سعد، عن محمد بن القاسم، عن الفضيل ابن يسار. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1715.

[ 161 ]

كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل، ونسخة من الجامع أيضا، وفي نسخة أخرى منه: محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار، والظاهر هو الصحيح بقرينة الراوي وساير الروايات. أقول: محمد بن القاسم هذا مشترك، يعرف بالراوي والمروي عنه. (11611) - محمد بن القاسم أبو بكر: تقدم في محمد بن أبي القاسم. (11612) - محمد بن القاسم أبو العيناء: الهاشمي، مولى عبد الصمد بن علي عتاقة. روى عن أبي محمد العسكري عليه السلام، وروى عنه إسحاق بن محمد النخعي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي عليه السلام 124، الحديث 22. (11613) - محمد بن القاسم الاسترآبادي: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره في المشيخة، وفي باب التلبية. الفقيه: الجزء 2، الحديث 967. وذكره مترضيا عليه في العيون: الجزء 1، الباب 28، فيما جاء عن الامام علي بن موسى عليهما السلام من الاخبار المتفرقة، الحديث 19. أقول: هذا هو محمد بن القاسم المفسر الاسترآبادي، الذي روى عنه الصدوق كثيرا، ففي بعض الموارد عبر عنه بمحمد بن القاسم الاسترآبادي كما تقدم، وفي بعض الموارد عبر عنه بمحمد بن القاسم المفسر. العيون الجزء 1، الباب 11، فيما جاء عن الرضا علي بن موسى عليهما السلام، في التوحيد، الحديث 36. وقد يجمع بين الامرين فيعبر عنه بمحمد بن القاسم الاسترآبادي المفسر.

[ 162 ]

العيون: الجزء 1، الباب 28، الحديث 30. وقد يعبر عنه بمحمد بن القاسم المفسر، المعروف بأبي الحسن الجرجاني. العيون: الجزء 1، الباب 26، فيما جاء عن الرضا عليه السلام من الاخبار النادرة في فنون شتى، الحديث 4، وقد جمع بين الجميع، وقال: حدثنا محمد بن القاسم الاسترآبادي المعروف بأبي الحسن الجرجاني المفسر (رضي الله عنه). المعاني: باب معنى الحروف المقطعة 16، الحديث 4. ووصفه بالخطيب، كما هو مذكور في أول التفسير المنسوب إلى الامام العسكري عليه السلام. وقال ابن الغضائري: " محمد بن القاسم المفسر الاسترآبادي: روى عنه أبو جعفر بن بابويه، ضعيف كذاب، روى عنه تفسيرا يرويه عن رجلين مجهولين، أحدهما يعرف بيوسف بن محمد بن زياد، والآخر علي بن محمد بن يسار، عن أبيهما، عن أبي الحسن الثالث عليه السلام، والتفسير موضوع عن سهل الديباجي، عن أبيه بأحاديث من هذه المناكير ". (إنتهى). وذكر العلامة مثل ذلك في (60) من الباب (1). من حرف الميم، من القسم الثاني، وقال: " محمد بن القاسم، وقيل: ابن أبي القاسم المفسر الاسترآبادي... " (إلى آخر ما ذكرناه). بقي هنا أمور: الاول: ان محمد بن القاسم تكرر ذكره في رواية الصدوق - قدس سره - عنه في كتبه، وليس في شئ من هذه الموارد التعبير عنه بمحمد بن أبي القاسم، فلم يظهر وجه لما ذكره العلامة، وقيل: ابن أبي القاسم. الثاني: أن محمد بن القاسم هذا لم ينص على توثيقه أحد من المتقدمين، حتى الصدوق - قدس سره - الذي أكثر الرواية عنه بلا واسطة. وكذلك لم ينص على تضعيفه، إلا ما ينسب إلى ابن الغضائري، وقد عرفت غير مرة أن

[ 163 ]

نسبة الكتاب إليه لم تثبت، وأما المتأخرون فقد ضعفه العلامة، والمحقق الداماد، وغيرهما، ووثقه جماعة آخرون على ما نسب إليهم، والصحيح أن الرجل مجهول الحال، لم تثبت وثاقته، ولا ضعفه، ورواية الصدوق عنه كثيرا لا تدل على وثاقته، ولا سيما إذا كانت الكثرة في غير كتاب الفقيه، فإنه لم يلتزم بأن لا يروي إلا عن ثقة، نعم لا يبعد دعوى أن الصدوق كان معتمدا عليه لروايته عنه في الفقيه، المؤيد بترضيه وترحمه عليه كثيرا، ولكن اعتماد الصدوق لا يكشف عن الوثاقة، ولعله كان من جهة أصالة العدالة، وعلى كل حال فالتفسير المنسوب إلى الامام العسكري عليه السلام بروايته لم يثبت، فإنه رواه عن رجلين مجهول حالهما، وقد أشرنا إلى ذلك في ترجمة علي بن محمد بن يسار. الثالث: أن المذكور في كلام ابن الغضائري، والعلامة، أن التفسير رواه يوسف بن محمد بن زياد، وعلي بن محمد بن يسار (سيار)، عن أبيهما، عن أبي الحسن الثالث عليه السلام، وفي هذا سهو من جهتين، الاولى: أن الرجلين رويا هذا التفسير عن الامام عليه السلام، بلا واسطة، لا بواسطة أبويهما، وإنما ذكر الصدوق أنهما كانا من الشيعة، عن أبويهما، كما تقدم في ترجمة علي بن محمد بن سيار، وصرح بذلك في أول التفسير المنسوب إلى الامام العسكري عليه السلام. نعم ورد في موارد رواية الصدوق، عن محمد بن القاسم الاسترآبادي، عن يوسف بن محمد بن زياد، وعلي بن محمد بن سيار، عن أبويهما، عن الحسن بن علي الامام العسكري عليه السلام، كما في الحديثين المتقدمين من الفقيه والمعاني، وكما في الحديث 1، من الباب 27، فيما جاء عن الرضا عليه السلام، في هاروت وماروت من العيون: الجزء 1، وغير بعيد أن تكون كلمة عن أبويهما، في هذه الموارد من زيادة النساخ، أو أن جملة: وكان من الشيعة، ساقطة قبل كلمة: عن أبويهما. الثانية: أنهما نسبا التفسير إلى أبي الحسن الثالث عليه السلام، مع أنه منسوب

[ 164 ]

إلى أبي محمد العسكري عليه السلام. الرابع: أن المذكور في كلام ابن الغضائري، والعلامة، أن التفسير موضوع عن سهل الديباجي، عن أبيه، بأحاديث من هذه المناكير، وهذه العبارة لا نعرف لها معنى محصلا، فإن سهلا لم يقع في سند هذا التفسير، وإنما رواه الصدوق - قدس سره -، عن محمد بن القاسم، عن يوسف بن محمد بن زياد، وعلي بن محمد بن سيار، عن الامام العسكري عليه السلام، وغير بعيد أن تكون في العبارة تحريف، أو سقط من النساخ. (11614) - محمد بن القاسم الاسدي: كوفي، أبو إبراهيم، يقال له الكاره (اسكاره)، مات سنة سبع ومائتين، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (298). (11615) - محمد بن القاسم البرزهي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (884): " الشيخ زين الدين محمد بن القاسم البرزهي: كان فقيها، فاضلا، نقلوا له أقوالا في كتب الاستدلال ". (11616) - محمد بن القاسم البصري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (300). (11617) - محمد بن القاسم بن بشار: قال الشيخ (632): " محمد بن القاسم بن بشار: له كتاب أخبرنا به جماعة، عن أبي جعفر بن بابويه، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله، والحميري، عنه ". وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (85)، قائلا: " محمد بن

[ 165 ]

القاسم بن بشار، روى عنه سعد، والحميري ". والطريق إليه صحيح. (11618) - محمد بن القاسم بن الحسين: ابن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام: مدني، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (299). (11619) - محمد بن القاسم بن حمزة: ابن موسى (أبو عبد الله) العلوي، من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (41). (11620) - محمد بن القاسم بن زكريا: قال النجاشي: " محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي، أبو عبد الله الكوفي، المعروف بالسوداني: ثقة من أصحابنا، عمر، له كتاب الفؤاد، وهو نوادر، أخبرنا الحسين ابن عبيدالله، قال: حدثنا أبو الحسين بن تمام، عنه ". وعده الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (61)، قائلا: محمد بن القاسم بن زكريا المحاربي المعروف بالسوداني، يكنى أبا عبد الله، روى عنه التلعكبري، وسمع عنه في سنة (324)، وله منه إجازة. (11621) - محمد بن القاسم بن عباد: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد فخر الدين أبو حرب محمد بن القاسم بن عباد النقيب الحسيني: فاضل ".

[ 166 ]

(11622) - محمد بن القاسم بن عبيد الله: روى عن الحسن بن جعفر، وروى عنه علي بن إبراهيم. تفسير القمي: سورة الشمس، في تفسير قوله تعالى: (قد أفلح من زكاها). (11623) - محمد بن القاسم بن الفضيل: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ خمسة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الرضا، عليهما السلام، وعن أحمد بن عمر، وحمزة بن حمران، والفضيل بن يسار. وروى عنه سعد بن سعد، والسندي بن الربيع، وعلي بن أسباط، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن الحسين. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، عن محمد بن القاسم بن الفضيل، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصيام، الحديث 1049. ورواها في باب زكاة أموال الاطفال والمجانين، الحديث 74، من الجزء، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن القاسم، بلا واسطة، فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة، والوافي والوسائل عن كل مورد مثله. وروى أيضا بسنده، عن البرقي، عن محمد بن القاسم بن الفضيل، عن أبي الحسن الاول عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 945. وفي المقام اختلاف تقدم في الفضيل، عن أبي الحسن عليه السلام. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11624) - محمد بن القاسم بن الفضيل البصري: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي:

[ 167 ]

الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفطرة 75، الحديث 13. ورواها الصدوق بسنده، عنه، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب الفطرة، الحديث 495. وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 4، باب زكاة أموال الاطفال والمجانين، الحديث 74. وفي الاخير كلام تقدم في سابقه. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11625) - محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار: روى عن أبي الحسن، وروى عنه سعد بن سعد. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1243، والاستبصار: الجزء 1، باب السجود على القطن والكتان، الحديث 1252، والتهذيب: الجزء 9، باب ميراث المفقود، الحديث 1393، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث المفقود الذي لا يعرف له الوارث، الحديث 741. وروى عن الحسن بن الجهم، وروى عنه سعد بن سعد. التهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 596. ورواها في الجزء 2، باب أحكام السهو، الحديث 1467، والاستبصار: الجزء 1، باب أن البول والغائط والريح تقطع الصلاة، الحديث 1531، إلا أن فيه: محمد بن القاسم، عن الفضيل بن يسار، وما في التهذيب موافق للوافي والوسائل. أقول: هذا متحد مع من بعده.

[ 168 ]

(11626) - محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار البصري: روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه البرقي. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الازواج، الحديث 1057، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث الزوجة إذا لم يكن وارث غيرها، الحديث 569، إلا أن فيه: محمد بن القاسم، عن الفضل بن يسار البصري، وما في التهذيب موافق للوافي والوسائل، وهو الصحيح. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11627) - محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار النهدي: قال النجاشي: " محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار النهدي: ثقة هو وأبوه، وعمه العلاء، وجده الفضيل، روى عن الرضا عليه السلام، له كتاب. أخبرنا محمد بن محمد بن النعمان، قال: حدثنا أحمد بن محمد، قال: حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن محمد بن القاسم بكتابه ". وقال الشيخ (701): " محمد بن القاسم: له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن محمد بن القاسم ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. وعده في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام (55)، قائلا: " محمد بن القاسم بن الفضيل ". وعده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. ووصفه الصدوق بالبصري، وبصاحب الرضا عليه السلام.

[ 169 ]

وقد مر في ترجمة جده الفضيل بن يسار النهدي، توصيفه بالبصري، وطريق الصدوق - قدس سره - إليه الحسين بن إبراهيم - رضي الله عنه -، عن علي ابن إبراهيم، عن أبيه، عن عمرو بن عثمان، عنه. والطريق كطريق الشيخ إليه ضعيف. (11628) - محمد بن القاسم بن المثنى: قال الشيخ (674): " محمد بن القاسم بن المثنى: له كتاب، رويناه بهذا الاسناد، عن حميد، عن أحمد بن ميثم، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. قال السيد التفريشي (657): " ويحتمل أن يكون هذا والذي سيجئ بعنوان محمد بن المثنى بن القاسم واحدا ". (إنتهى). أقول: ما احتمله - قدس الله نفسه - هو الظاهر، وذلك لوحدة الطريق واقتصار الشيخ على هذا، واقتصار النجاشي على الآتي، والله العالم. فكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. (11629) - محمد بن القاسم بن معية: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (887): " السيد تاج الدين أبو عبد الله، محمد بن القاسم بن معية الحسني الديباجي: فاضل، عالم، جليل القدر، شاعر، أديب، يروي عنه الشهيد، وذكر في بعض إجازاته، أنه أعجوبة الزمان في جميع الفضائل والماثر. وقال الشهيد الثاني في إجازته للشيخ حسين بن عبد الصمد: ورأيت خط هذا السيد المعظم بالاجازة لشيخنا الشيخ الشهيد محمد بن مكي، وولديه محمد، وعلي، ولاختهما أم الحسن، فاطمة، المدعوة بست المشايخ. إنتهى.

[ 170 ]

ومن شعره قوله لما وقف على بعض أنساب العلويين ورأى قبح أفعالهم، فكتب عليه: يعز على أسلافكم يا بني العلى * إذا نال من أعراضكم شتم شاتم بنوا لكم مجد الحياة فما لكم * أساتم إلى تلك العظام الرمائم أرى ألف بان لا يقوم بهادم * فكيف ببان خلفه ألف هادم وقوله: ملكت عنان الفضل حتى أطاعني * وذللت منه الجامح المتصعبا وضاربت عن نيل المعالى وحوزها * بسيفي أبطال الرجال فما نبا وأجريت في مضمار كل بلاغة * جوادي فحاز السبق فيهم وما كبا ولكن دهري جامح عن مأربي * ونجمي في برج السعادة قد خبا ومن غلب الايام فيما يرومه * تيقن أن الدهر يمسي مغلبا رأيت هذه الابيات والتي قبلها بخط الشيخ حسن بن الشهيد الثاني قدس سرهما ". (11630) - محمد بن القاسم بن يحيى: روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن القاسم ابن يحيى، عن جده الحسن بن راشد. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام)، الحديث 119. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الموجود في كامل الزيارات: الباب السبعون، في ثواب زيارة الحسين عليه السلام يوم عرفة، الحديث 6، أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن خالد البرقي، عن القاسم ابن يحيى بن الحسن بن راشد، عن جده الحسن، وهو الصحيح لان القاسم بن يحيى راو لكتاب جده الحسن بن راشد.

[ 171 ]

(11631) - محمد بن القاسم البوشنجاني: (النوشنجاني) من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (18). وعده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. (11632) - محمد بن القاسم البوشنجي: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (79). أقول: يحتمل اتحاده مع من تقدم. (11633) - محمد بن القاسم الجوهري: روى الصدوق بسنده، عن علي بن أحمد بن أشيم، عن محمد بن القاسم الجوهري، عن أبيه، عن حريز بن عبد الله. الفقيه: الجزء 4، باب ميراث المولود يولد وله رأسان، الحديث 764. أقول: هذه الرواية رواها محمد بن يعقوب بسنده، عن علي بن أحمد بن أشيم، عن القاسم بن محمد الجوهري، عن حريز بن عبد الله. الكافي: الجزء 7، كتاب الميراث 2، باب آخر قبل باب ميراث ابن الملاعنة 54، الحديث 1. ورواها الشيخ بطريقه مثل ما رواه في الكافي. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الخنثى ومن يشكل أمره، الحديث 1278، والظاهر صحة ما في الكافي والتهذيب، لعدم وجود عنوان محمد بن القاسم الجوهري في كتب الرجال، ولا في الروايات، وإن كان في الوافي نقلا عن المشايخ الثلاثة، مثل ما في الفقيه، مع زيادة عن أبيه، عن الفقيه، وكذلك الوسائل، إلا أن فيه لم يذكر كلمة عن أبيه، عن الفقيه أيضا، وهو الموافق لما في الطبعة القديمة، والنسخة المخطوطة من التهذيب أيضا.

[ 172 ]

(11634) - محمد بن القاسم الطوسي: قال ابن شهر آشوب في معالم العلماء (779): " محمد بن القاسم الطوسي، له كتاب الملاحم والفتن وما أصاب السلف، ويصيب الخلف من المحن ". (11635) - محمد بن القاسم العلوي: قال الشيخ: " محمد بن القاسم العلوي، ممن رأى الحجة سلام الله عليه ". وروى أبو نعيم محمد بن أحمد الانصاري، أنه وجماعة فيهم: محمد بن القاسم العلوي، رأوا الحجة عند المستجار، وعلمهم الامام عليه السلام أدعية، وقال لمحمد ابن القاسم العلوي: يا محمد بن القاسم، أنت على خير إن شاء الله تعالى. وكان محمد بن القاسم يقول بهذا الامر. وذكر أبو نعيم أنه لم يكن من تلك الجماعة مخلص، غير محمد بن القاسم العلوي. الغيبة: فصل فيما روي من الاخبار المتضمنة لمن رآه عليه السلام، وهو لا يعرفه أو عرفه فيما بعد. ورواه الصدوق - قدس سره - في كمال الدين: الجزء 2، باختلاف يسير، الباب 44، فيمن رآه وكلمه، الحديث 24. أقول: يحتمل اتحاده مع محمد بن القاسم بن حمزة بن موسى العلوي المتقدم. (11636) - محمد بن القاسم الكجي: الطبري: تقدم في محمد بن أبي القاسم بن محمد بن علي الطبري. (11637) - محمد بن القاسم المفسر: تقدم في محمد بن القاسم الاسترآبادي.

[ 173 ]

(11638) - محمد بن القاسم النوشنجاني: تقدم في محمد بن القاسم البوشنجاني. (11639) - محمد بن القاسم النوفلي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (667). وعده البرقي بإضافة الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن ابن محبوب حديث الرؤيا، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى، ذكره الكشي في ترجمة أحمد بن محمد بن عيسى (373). (11640) - محمد بن القاسم الهاشمي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الاهتمام بأمور المسلمين 70، الحديث 4. وروى الشيخ بسنده، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن الحسن، عنه، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، باب الخلع والمباراة، الحديث 335، والاستبصار: الجزء 3، باب حكم التطليقة البائنة، الحديث 1096. (11641) - محمد بن القبطي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (687). وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. (11642) - محمد بن قبة: تقدم في محمد بن عبد الرحمن بن قبة.

[ 174 ]

(11643) - محمد بن قبيصة: روى عن عبد الله النيسابوري، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب ما يستحب أن تطعم الحبلى والنفساء 12، الحديث 5. (11644) - محمد بن قزعة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب التطهير 23، الحديث 4. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11645) - محمد بن قزعة الكوفي: عده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام، مرتين (293) (301). وعده البرقي بغير قيد الكوفي من أصحاب الصادق عليه السلام. (11646) - محمد بن القصير: الازدي: عربي، كوفي، عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. (11647) - محمد (بن) القلا: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (409). (11648) - محمد بن قولويه: الجمال، والد أبي القاسم جعفر بن محمد، يروي عن سعد بن عبد الله

[ 175 ]

وغيره. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (22). وتقدم عن النجاشي في ترجمة ابنه جعفر، أنه من خيار أصحاب سعد، وقد أكثر الرواية عنه، ابنه جعفر، في كامل الزيارات، وقد التزم بأن لا يروي في كتابه هذا، إلا عن ثقة، وكذلك الكشي، روى عنه كثيرا، وروى بعنوان محمد بن قولويه، عن الحسن بن متيل، وروى عنه جعفر أبو القاسم ابنه. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحيث 1496، والاستبصار: الجزء 2، باب أنه يستحب إتمام الصلاة في حرم الكوفة، الحديث 1193. وروى عن سعد بن عبد الله، وروى عنه أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي الحسن علي بن موسى الرضا) عليه السلام، الحديث 170. وروى عنه جعفر أبو القاسم ابنه. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة والمواضع التي يستحب فيها الصلاة، الحديث 57، وباب البينات، الحديث 597، من الجزء، والاستبصار: الجزء 3، باب العدالة المعتبرة في الشهادة، الحديث 34، ومشيخة التهذيب: في طريقه إلى سعد بن عبد الله. والاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيها ما يغير أحد أوصاف الماء، الحديث 81، الجزء 2، باب من وجب عليه صوم شهرين متتابعين، الحديث 401. (11649) - محمد بن قيس: عده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الاعلام والرؤساء، المأخوذ عنهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق إلى ذم واحد منهم. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه علي بن رئاب. تفسير القمي: سورة البقرة، في ذيل قوله تعالى: (فيتعلمون منهما ما يفرقون بين المرء وزوجه...).

[ 176 ]

وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ثلاثمائة وتسعة وخمسين موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، وأحدهما عليهما السلام. وروى عنه أبو أيوب، وأبو علي صاحب الشعير، وابن أبي عمير، وابن رئاب، وثعلبة، وثعلبة بن ميمون، وعاصم، وعاصم بن حميد، وعاصم بن حميد الحناط، وعبيد بن محمد، وعلي بن رئاب، وعيسى ابن أبي الورد، ومحمد بن أبي حمزة، وهشام بن سالم، ويوسف بن عقيل. إختلاف الكتب روى الكليني بسنده، عن ابن محبوب، عن ابن رئاب، عن محمد بن قيس، عن أبي جعفر عليه السلام. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب نكاح المرأة التي بعضها حر وبعضها رق 123، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة والمرآة، وفي هذه الطبعة جعل ابن قيس نسخة، وما في الطبعة القديمة موافق للتهذيب: الجزء 8، باب السراري وملك الايمان، الحديث 717. ورواها الشيخ أيضا بعينها في التهذيب: الجزء 7، باب ضروب النكاح، الحديث 1067. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب أحكام المماليك، الحديث 1380، إلا أن فيهما: محمد بن مسلم، بدل محمد بن قيس، والوافي والوسائل عن كل مثله. روى الشيخ بسنده، عن يوسف بن عقيل، عن محمد بن قيس، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 440، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أول يوم من شهر رمضان، الحديث 207، إلا أن فيه: يونس بن عقيل، بدل يوسف بن عقيل، والصحيح ما

[ 177 ]

في التهذيب الموافق لما رواها أيضا تحت رقم 491، من الباب المتقدم من التهذيب، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم الهلال إذا رؤي قبل الزوال، الحديث 222، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن يوسف بن عقيل، عن محمد بن قيس، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 300. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: الحسن بن يوسف، عن عقيل، ورواها في الاستبصار: الجزء 4، باب ذبائح من نصب العداوة لآل محمد عليهم السلام، الحديث 336، إلا أن فيه: الحسن، عن يوسف بن عقيل، وهو الموافق لما في الوسائل، كما أن التهذيب موافق للوافي، والصحيح ما في الاستبصار بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن عاصم بن حميد الحناط، عن محمد بن قيس، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: قضى أمير المؤمنين عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث القاتل، الحديث 1357، والاستبصار: الجزء 4، باب أن القاتل خطأ يرث المقتول، الحديث 725، إلا أن فيه: محمد بن قيس، قال. قضى أمير المؤمنين عليه السلام... وفيه سقط، والصحيح ما في التهذيب بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن عاصم بن حميد بن محمد بن قيس، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 4، باب علامة وقت فرض الصيام، الحديث 514. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: عاصم بن حميد، عن أبي بصير، بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفجر ما هو ومتى يحل ومتى يحرم الاكل 18، الحديث 5، والفقيه: الجزء 2، باب الوقت الذي يحرم فيه الاكل، الحديث 361، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن عاصم بن حميد، عن محمد بن قيس، عن أبي

[ 178 ]

بصير. التهذيب: الجزء 10، باب القصاص، الحديث 1077. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى والنسخة المخطوطة: عاصم بن حميد، عن أبي بصير، بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب أن الجروح قصاص 31، الحديث 7، والفقيه: الجزء 4، باب دية الاصابع والاسنان والعظام، الحديث 341، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن عاصم بن حميد، عن محمد بن قيس، عن محمد ابن مسلم، قال: قلت له. التهذيب: الجزء 9، باب وصية من قتل نفسه، الحديث 822. كذا في الطبعة القديمة، أيضا، ولكن في الفقيه: الجزء 4، باب الرجل يوصي من ماله لرجل بشئ...، الحديث 588: محمد بن قيس، قال: قلت له...، بلا واسطة محمد بن مسلم، والظاهر هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 21، فإن فيه: عاصم بن حميد، عن محمد ابن قيس، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: قلت له.. إلخ، والوسائل كما في الفقيه، والوافي عن كل مثله. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن قيس، عمن رواه، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 4، باب الوصي يمنع الوارث ماله بعد البلوغ...، الحديث 578. هذا وفي المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن، عن محمد بن عيسى. أقول: محمد بن قيس هذا مشترك بين محمد بن قيس أبو عبد الله البجلي، ومحمد بن قيس أبو نصر الاسدي، وهما مشهوران معروفان.

[ 179 ]

(11650) - محمد بن قيس: قال الشيخ (664): " محمد بن قيس، له كتاب، رويناه بهذا الاسناد عن ابن أبي عمير، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير. أقول: الظاهر أنه محمد بن قيس أبو نصر الاسدي الكوفي الآتي، الذي وثقه الشيخ، وترجمه النجاشي وله كتاب. وكيف كان، فالطريق إليه ضعيف، بأبي المفضل، وابن بطة. (11651) - محمد بن قيس: قال الكشي (178): " روى محمد بن غالب، عن علي بن الحسن بن علي ابن فضال، عن محمد بن زياد، عن فضيل بن عثمان، عن مرزوق، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: محمد بن قيس يقرؤك السلام، فقال لي: محمد بن قيس الذي بينه وبين عبد الرحمان القصير قرابة ؟ قلت: نعم، قال: قل له: أعبد الله ولا تشرك به شيئا، وآمن برسوله خاتم النبيين لا نبي بعده، فإنه كان لرسوله الطاعة المفروضة، وعلي ابن عمه، وإياك والسمع من فلان وفلان ". (11652) - محمد بن قيس: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه مبارك العطار. كامل الزيارات: الباب 27، في بكاء الملائكة على الحسين بن علي عليهما السلام، الحديث 6.

[ 180 ]

(11653) - محمد بن قيس أبو أحمد: الاسدي: يأتي عن النجاشي، في ترجمة محمد بن قيس الانصاري. (11654) - محمد بن قيس أبورهم: الاشعري أخو أبي موسى، عداده في الكوفيين، وله أخ آخر يكنى أبا بردة، وقيل: إن أبا بردة كان ابن أبي موسى، وأخوه الآخر يكنى أبا عمرو بن قيس، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (30). (11655) - محمد بن قيس أبو عبد الله: الاسدي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (296). ويأتي عن النجاشي في ترجمة محمد بن قيس أبو نصر الاسدي، أنه كان خصيصا ممدوحا. (11656) - محمد بن قيس أبو عبد الله البجلي: قال النجاشي: " محمد بن قيس أبو عبد الله البجلي: ثقة، عين، كوفي، روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام، له كتاب القضايا المعروف، رواه عنه عاصم بن حميد الحناط، ويوسف بن عقيل، وعبيد ابنه. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا علي بن محمد القرشي، قال: حدثنا علي بن الحسن بن فضال، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن عاصم، عن محمد بن قيس. أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن موسى، قال: حدثنا أبو علي بن همام، قال: حدثنا العباس بن محمد بن الحسين، عن أبيه، عن عبد الرحمان بن أبي

[ 181 ]

نجران، عن عاصم، عنه " وقال الشيخ (591): " محمد بن قيس البجلي، له كتاب قضايا أمير المؤمنين عليه السلام، أخبرنا به جماعة، منهم محمد بن محمد بن النعمان، والحسين بن عبيدالله، وجعفر بن الحسين بن حسكة القمي، عن ابن بابويه، عن أبيه، عن سعد، والحميري، عن إبراهيم بن هشام (هاشم)، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن عاصم بن حميد، عن محمد بن قيس، عن الباقر عليه السلام، وله أصل (أيضا) أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد ابن عيسى، عن ابن أبي عمير، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (297)، قائلا: " محمد ابن قيس البجلي: كوفي، أسند عنه، صاحب المسائل التي يرويها عنه عاصم بن حميد، مات سنة احدى وخمسين ومائة ". قم إن الصدوق ذكر طريقه في المشيخة إلى محمد بن قيس، وهو: أبوه - رحمه الله -، عن سعد بن عبد الله، عن إبراهيم بن هاشم، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن عاصم بن حميد، عن محمد بن قيس، وذكر هذا الطريق بإضافة محمد ابن الحسن في أول الطريق، في طريقه إلى ما كان متفرقا من قضايا أمير المؤمنين عليه السلام، ولكنه لم يقيده لا بالبجلي، ولا بالاسدي هنا، ولا عند ذكر رواياته التي تزيد على أربعين موردا، فهو مردد بين البجلي والاسدي، على ما ستعرف. وكيف كان، فطريق الصدوق إليه صحيح، وكذلك طريق الشيخ إلى كتاب قضاياه، وأما طريقه إلى أصله فضعيف، بأبي المفضل، وابن بطة. ثم إنه يأتي الكلام في محمد بن قيس، إذا وقع في طريق الروايات مطلقا قريبا.

[ 182 ]

(11657) - محمد بن قيس أبو قدامة: الاسدي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (295). (11658) - محمد بن قيس أبو نصر: قال النجاشي: " محمد بن قيس أبو نصر الاسدي، أحد بني نصر بن قعين ابن الحرث بن تغلبة بن دودان بن أسد: وجه من وجوه العرب بالكوفة، وكان خصيصا بعمر بن عبد العزيز، ثم يزيد بن عبد الملك، وكان أحدهما أنفذه إلى بلاد الروم في فداء المسلمين، روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام، وله كتاب في قضايا أمير المؤمنين. وله كتاب آخر نوادر. ولنا محمد بن قيس البجلي، وله كتاب يساوي كتاب محمد بن قيس الاسدي. ولنا محمد بن قيس الاسدي أبو عبد الله مولى لبني نصر أيضا، وكان خصيصا ممدوحا. ولنا محمد بن قيس الاسدي، أبو أحمد، ضعيف، روى عن أبي جعفر عليه السلام، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا نصر بن مزاحم، قال: حدثنا يحيى بن زكريا الحنفي، عن محمد بن قيس ". وعده الشيخ في أصحاب الصادق عليه السلام (294)، قائلا: " محمد بن قيس، أبو نصر الاسدي الكوفي، ثقة ثقة ". وتقدم عن الفهرست: بعنوان محمد بن قيس مطلقا. (11659) - محمد بن قيس الانصاري: عده الشيخ (تارة) من أصحاب السجاد عليه السلام (8) و (أخرى) في أصحاب الباقر عليه السلام (3). وعده البرقي من أصحاب الباقر عليه السلام.

[ 183 ]

بقي هنا شئ: وهو أن محمد بن قيس ورد في إسناد عدة من الروايات، وقد روى عن الباقر، أو الصادق عليهما السلام، وذكر بعضهم أنه مردد بين الثقة، وغير الثقة، والذي ينبغي أن يقال: إن محمد بن قيس الذي روى عن أحدهما عليهما السلام، أحد أشخاص: محمد بن قيس أبو أحمد الاسدي، وهو ضعيف. ومحمد بن قيس أبو عبد الله الاسدي، وهو ممدوح. ومحمد بن قيس أبو عبد الله البجلي، وهو ثقة. ومحمد بن قيس أبو قدامة الاسدي، وهو مهمل. ومحمد بن قيس أبو نصر الاسدي، وهو ثقة. ومحمد بن قيس الانصاري، وهو مهمل. لكن الرجلين منهم، وهو محمد بن قيس البجلي، ومحمد بن قيس أبو نصر الاسدي، معروفان مشهوران، ولهما كتاب القضايا، ولا شك في انصراف محمد بن قيس عند الاطلاق إلى أحدهما، دون الآخرين غير المعروفين، وبما أن عاصم بن حميد، هو الراوي لكتاب محمد بن قيس البجلي، فكل من كان راويه عاصما فهو البجلي، وهذه أكثر الروايات تبلغ زهاء 293 موردا، ومن كان راويه يوسف بن عقيل وعبيدا ابنه وهي زهاء 31 موردا، ومن كان راويه ثعلبة بن ميمون فالظاهر أنه الانصاري لانه كان مولاه، ومن كان راويه غير من ذكر مثل ابن رئاب، وابن أبي عمير، ومحمد بن أبي حمزة، وهشام بن سالم، وعيسى أبي الورد، وأبي علي صاحب الشعير، وأبي أيوب، وهي تبلغ زهاء 28 موردا، فهو وإن كان مشتركا إلا أن الظاهر انصرافه إلى أحد المعروفين، وهما البجلي والاسدي كما تقدم. (11660) - محمد بن قيس البجلي: تقدم في محمد بن قيس أبو عبد الله.

[ 184 ]

(11661) - محمد بن قيس بن مخزمة: قال الشيخ في رجاله، في باب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله (47): " محمد بن قيس بن مخزمة الزهري، عداده في المكيين، يقال: إنه ولد في عهد النبي صلى الله عليه وآله، وروى عن عائشة، وروى عن النبي أنه قال: من مات في أحد الحرمين بعثه الله آمنا يوم القيامة ". (11662) - محمد بن الكاتب: روى عن عمرو بن خالد، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الغرقى والمهدوم عليهم، الحديث 1289، كذا في نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد الكاتب، والظاهر أنها الصحيح، وقد ذكر في إسناد جملة من الروايات، وفيها محمد الكاتب، ومن جملتها الحديث 1297 في هذا الباب. (11663) - محمد بن كاليجار: تقدم في محمد بن باد. (11664) - محمد بن كثير الثقفي: روى الكشي في ترجمة المفضل بن عمر (154) بسندين ضعيفين عن بشير الدهان، وعن بشير النبال، أنه قال: قال أبو عبد الله عليه السلام لمحمد بن كثير الثقفي، وهو من أصحاب المفضل بن عمر: ما تقول في المفضل بن عمر ؟ قال: ما عسيت أن أقول فيه لو رأيت في عنقه صليبا، وفي وسطه كشطيحا، لعلمت أنه على الحق بعدما سمعتك تقول فيه ما تقول.

[ 185 ]

(11665) - محمد بن كثير الجعفري: الكلابي الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (350). (11666) - محمد بن كثير العكلي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (302). (11667) - محمد بن كثير الكوفي: رأى رؤيا أزعجته، فدخل على الصادق عليه السلام، فلما رآه ضحك عليه السلام، وأخبره بالرؤيا، وأزال عنه ما طرأ عليه. المناقب: الجزء 4، في باب إمامة أبي عبد الله الصادق عليه السلام، (فصل في خرق العادات له) (الصادق عليه السلام). (11668) - محمد بن كرب: النهدي، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (304). (11669) - محمد بن كردوس: الكوفي، بياع السابري، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (303). روى عن الصادق عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة فاطمة سلام الله عليها (92)، الحديث 5.

[ 186 ]

(11670) - محمد بن كشمرد: عده الصدوق - قدس سره - فيما رواه بسنده، عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي، ممن رأى الحجة عليه السلام من غير الوكلاء من همدان. كمال الدين: الجزء 2، باب من شاهد القائم عليه السلام ورآه وكلمه 44، الحديث 16. وروى بسنده، عن أبي القاسم بن أبي حليس، قال: كنت أزور الحسين عليه السلام، في النصف من شعبان (إلى أن قال): وكتب محمد بن كشمرد، يسأل الدعاء أن يجعل ابنه أحمد من أم ولده في حل، فخرج: والصقري أحل الله له ذلك، فأعلم عليه السلام أن كنيته أبو الصقر. كمال الدين: الجزء 2، الباب 45، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام، الحديث 18. (11671) - محمد بن كعب: عده ابن شهر آشوب من وجوه الصحابة وخيار التابعين، الذين رووا أن عليا عليه السلام، أول من أسلم. المناقب: الجزء 2، باب درجات أمير المؤمنين عليه السلام، (فصل في المسابقة في الاسلام). أقول: الظاهر أنه من العامة. (11672) - محمد بن كعب القرطي: روى الحاكم أبو عبد الله الحافظ، قال: حدثني محمد بن منصور السرخسي، بالاسناد عن محمد بن كعب القرطي، قال: كنت في جحفة نائما فرأيت رسول الله صلى الله عليه وآله في المنام، فأتيته فقال لي: يا فلان سررت بما تصنع مع أولادي في الدنيا، فقلت: لو تركتهم فبمن أصنع ؟ فقال عليه السلام:

[ 187 ]

فلا جرم تجزي مني في العقبى، فكان بين يديه طبق تمر صيحاني، فسألته عن ذلك، فأعطاني قبضة فيها ثماني عشرة تمرة، فتأولت ذلك أن أعيش ثماني عشرة سنة، فنسيت ذلك فرأيت يوما ازدحام الناس، فسألتهم عن ذلك، فقالوا: أتى علي بن موسى عليه السلام، فرأيته جالسا في ذلك الموضع وبين يديه طبق فيه تمر صيحاني، فسألته عن ذلك، فناولني قبضة فيها ثماني عشر تمرة، فقلت له: زدني منه، فقال: لو زادك جدي لزدناك. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي الحسن علي ابن موسى عليه السلام، (فصل في مغيباته) الرضا (عليه السلام). (11673) - محمد بن كليب الاشعري: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (72). (11674) - محمد بن كليب بن معاوية: قال النجاشي في ترجمة أبيه، كليب بن معاوية بن جبلة الصيداوي الاسدي: " روى عن أبي عبد الله عليه السلام "، وقد تقدم. (11675) - محمد بن الكوفي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (889): " محمد بن الكوفي الهاشمي الحارثي: فاضل، يروي عنه، ابن معية ". (11676) - محمد بن لبيب: ابن عبد الرحمن الهمداني، الشاكري، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (307).

[ 188 ]

(11677) - محمد بن لوط: ابن إسحاق بن الفضل الهاشمي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (308). (11678) - محمد بن ليث المكي: روى عن أبي إسحاق بن عبد الله العلوي العريضي، وروى عنه أحمد بن زياد الهمداني، وعلي بن محمد التستري. التهذيب: الجزء 4، باب صوم الاربعة الايام في السنة، الحديث 922. (11679) - محمد بن ليث الهمداني: المسعاري (المشاعري) الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (306). ووقع في طريق الصدوق - قدس سره - في المشيخة إلى جابر بن إسماعيل، وروى سلمة بن الخطاب عنه، عن جابر بن إسماعيل. (11680) - محمد بن ماجد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (890): " الشيخ محمد بن ماجد البحريني: عالم، فاضل، زكي، متوقد الذهن، جامع للفنون، شاعر، أديب، منشئ، معاصر ". (11681) - محمد بن ماجليويه: روى عن علي بن إبراهيم، وروى عنه الصدوق. مشيخة الفقيه: في طريقه

[ 189 ]

إلى إبراهيم بن أبي محمود. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: محمد بن علي ماجيلويه، وهو الصحيح بقرينة ساير الموارد. (11682) - محمد بن مارد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن محبوب. تفسير القمي: سورة طه، في تفسير قوله تعالى: (الرحمن على العرش استوى). روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب العقيقة والتحنيك...، الحديث 1518. وروى عنه ابن محبوب. الكافي: الجزء 6، كتاب الدواجن 9، باب الغنم 5، الحديث 6. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب الحركة والانتقال 19، الحديث 7، والفقيه: الجزء 3، باب الصيد والذبائح، الحديث 1020، والتهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1940. وروى عنه عبيد بن زرارة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب أن الايمان لا يضر معه سيئة...، 209، الحديث 5. وروى عنه محمد بن هاشم. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب القول على العقيقة 19، الحديث 5. ثم انه روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن أبي أيوب، عن محمد بن مارد، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب وصية الانسان لعبده...، الحديث 887. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب أن الوصي إذا كانت الوصية في حق فغيرها فهو ضامن 15،

[ 190 ]

الحديث 3. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب ضمان الوصي لما يغيره...، الحديث 533، إلا أن فيهما: ابن محبوب، عن محمد بن مارد، بلا واسطة، والظاهر هو الصحيح بقرينة ساير الروايات، وفي الوسائل عن كل مثله، وكذلك الوافي إلا أن فيه نقل عن الفقيه موردا، كما في التهذيب، ولم نجده. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11683) - محمد بن مارد التميمي: قال النجاشي: " محمد بن مارد التميمي: عربي، صميم، كوفي، ختن محمد ابن مسلم، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ثقة، عين، له كتاب يرويه الحسن ابن محبوب. أخبرنا محمد بن محمد، عن الحسن بن حمزة، عن ابن بطة، قال: حدثنا الصفار، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن محمد ابن مارد ". وقال الشيخ (646): " محمد بن مارد، له كتاب، رويناه بهذا الاسناد، عن ابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير. وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " محمد بن مارد التميمي، عربي، وهو ختن الكاهلي ". روى عن عمته، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عيسى بن سليمان. كامل الزيارات: الباب 92، في أن طين قبر الحسين عليه السلام شفاء وأمان، الحديث 5.

[ 191 ]

بقي هنا شئ، وهو أن النجاشي ذكر في طريقه رواية أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن محمد بن مارد، ولكن الشيخ ذكر رواية أحمد ابن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب، عن محمد بن مارد، وبينهما اختلاف من هذه الجهة، والله العالم بحقيقة الحال. ثم إن النجاشي ذكر أن محمد بن مارد ختن محمد بن مسلم، وذكر البرقي أنه ختن الكاهلي، ومن المحتمل صحة كليهما. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف، بأبي المفضل، وابن بطة. (11684) - محمد بن مالك: روى عن محمد بن الحسين الصائغ، وروى عنه محمد بن همام. تفسير القمي: سورة النور، في تفسير قوله تعالى: (كظلمات في بحر لجي يغشاه موج...). (11685) - محمد بن مالك: روى عن عبد الاعلى مولى آل سام، وروى عنه عبد الله بن يحيى الكاهلي. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1 باب الكذب 139، الحديث 20. (11686) - محمد بن مالك بن الابرد: النخعي، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (73). (11687) - محمد بن مالك بن عطية: الاحمسي، أبو عبد الله الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (342).

[ 192 ]

(11688) - محمد بن مؤمن: الشيرازي، أبو بكر، كرامي، له نزول القرآن في شأن أمير المؤمنين عليه السلام، ذكره ابن شهر آشوب في معالم العلماء (784). ويأتي عن الشيخ منتجب الدين بعنوان محمد مؤمن الشيرازي. (11689) - محمد بن مبشر: روى عن محمد بن علي بن الحسين بن علي عليه السلام، وروى عنه عيسى بن عبد الله العلوي. الروضة: الحديث 548. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده. (11690) - محمد بن مبشر: قال الشيخ (704): " محمد بن مبشر، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن أحمد بن إدريس، وسعد، والحميري، عن أحمد بن محمد، وأحمد بن أبي عبد الله، عن أبي عبد الله البرقي، عن محمد بن أبي عمير، عنه. وله جمل وصية محمد بن الحنفية، أخبرنا بها جماعة، عن محمد بن علي بن الحسين، عن أبيه، وحمزة بن محمد العلوي، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام ". أقول: كذا في بعض النسخ الموافق لنسخة الميرزا، والمولى القهبائي، ولكنه في النسخ الاخرى: محمد بن ميسر، والظاهر أن الاول هو الصحيح، فإن محمد ابن مبشر له كتاب، ذكره النجاشي بعنوان حبيش بن مبشر، وقد تقدم وذكر أن اسم حبيش محمد، وكنيته أبو عبد الله، وأما محمد بن ميسر، فقد ذكره الشيخ

[ 193 ]

مغايرا للمترجم، وذكره النجاشي أيضا ويأتي. وطريق الشيخ إليه صحيح. ولم يذكر الاردبيلي - قده - ذلك. (11691) - محمد بن المثنى: روى عن أبيه، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك. تفسير القمي: سورة الفرقان، في تفسير قوله تعالى: (وقال الظالمون إن تتبعون إلا رجلا مسحورا). أقول: في الطبعة الحديثة: محمد بن المستنير، بدل محمد بن المثنى، والصحيح ما في هذه الطبعة، الموافق لتفسير البرهان. روى عن أبيه، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن بعض العراقيين، عنه. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب النوادر 190، الحديث 14. وروى أحمد بن محمد بن خالد، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المصافحة 78، الحديث 10. وروى عن رجل من بني نوفل بن عبد المطلب، عن أبي جعفر، محمد بن علي عليهما السلام، وروى الحسين بن سيف، عن أخيه علي، عن أبيه، عنه. الروضة: الحديث 464. أقول: محمد بن المثنى هذا، هو محمد بن المثنى الحضرمي الآتي. (11692) - محمد بن المثنى الازدي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (327). (11693) - محمد بن المثنى بن القاسم: قال النجاشي: " محمد بن المثنى بن القاسم: كوفي، ثقة، له كتاب، أخبرنا الحسين، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا أحمد،

[ 194 ]

ابن المثنى، بكتابه ". (11694) - محمد بن المثنى الحضرمي: روى عن أبيه، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن بعض العراقيين، عنه. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الاعتراف بالتقصير 35، الحديث 2. وروى عن محمد بن بهلول بن مسلم العبدي، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن بعض أصحابه، عنه، باب شدة ابتلاء المؤمن 106، الحديث 10، من الكتاب. (11695) - محمد بن المجتبى: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد شمس الدين محمد بن المجتبى بن محمد الحسني الكليني: فاضل، عالم ". (11696) - محمد بن مجيب: الصائغ، كوفي، نزل بغداد، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (234). (11697) - محمد بن محفوظ: روى عن أبي المغرا، وروى عنه محمد بن سليمان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب تذاكر الاخوان 81، الحديث 7. وروى عن علي بن النعمان، وروى عنه محمد بن مسلم، باب الهجرة 141، الحديث 7، من الكتاب.

[ 195 ]

(11698) - محمد بن محفوظ بن وشاء: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (896): " القاضي تاج الدين محمد ابن محفوظ بن وشاء بن محمد القاضي تاج الدين، أبو علي، كان من الفضلاء الصلحاء، الادباء المشهورين، يروي عنه محمد بن قاسم بن معية ". (11699) - محمد بن محمد: روى عن أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. الفقيه: الجزء 4، باب نوادر الوصايا، الحديث 609. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الوصية لاهل الضلال، الحديث 813، والاستبصار: الجزء 4، باب الوصية لاهل الضلال، الحديث 490. وروى عن علي بن بلال، وروى عنه علي بن محمد القاساني. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب الجريدة 24، الحديث 11. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين...، الحديث 860. وروى عن علي بن محمد، وروى عنه محمد بن همام. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة والمواضع التي يستحب فيها الصلاة، الحديث 68. وروى عن علي بن محمد بن رباح، وروى عنه محمد بن علي بن الفضل (الفضيل)، الحديث 74، من الباب. وروى مضمرة، وروى عنه علي بن محمد القاساني. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1488. أقول: هذا مشترك يعرف بالراوي والمروي عنه.

[ 196 ]

(11700) - محمد بن محمد الآوي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (900): " السيد رضي الدين محمد ابن محمد الآوي العلوي الحسيني: فاضل، جليل، فقيه، يروي عن أبيه محمد، عن جده (محمد) عن جده زين، عن جد أبيه، الفقيه الداعي، عن أبي الصلاح، وابن البراج، وسلار، والشيخ الطوسي، كلهم، ويروي عن ابن طاووس ". (11701) - محمد بن محمد أبو المنذر: ابن محمد، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (74). أقول: ظاهر هذا الكلام أن المنذر بن محمد، هو رجل معروف، ووالده محمد ابن محمد، وليس في المعروفين، بل ولا غير المعروفين منذر بن محمد بن محمد، وإنما المعروف منذر بن محمد بن المنذر الآتي، وعليه فلا يبعد أن تكون كلمة محمد الثانية، محرفة كلمة منذر، والله العالم. (11702) - محمد بن محمد باقر الحسيني: قال الاردبيلي في جامعه: " محمد بن محمد باقر الحسيني الخاتون آبادي: سيد جليل القدر، عظيم المنزلة، دقيق الفطانة، صالح، دين، فاضل، كامل، عالم بالاخبار والرجال، والعربية وغيرها، مد الله تعالى في عمره وشرفه ". (11703) - محمد بن محمد البحراني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (902): " الشيخ الفقيه قوام الدين محمد بن محمد البحراني: كان فاضلا، أديبا، صالحا، روى عن السيد فضل الله الراوندي ".

[ 197 ]

(11704) - محمد بن محمد البصري: روى الصدوق باسناده، عن أبي القاسم بن أبي حليس: أن محمد بن محمد البصري، كتب يسأل الدعاء في أن يكفى أمر بناته، وأن يرزق الحج، ويرد عليه ماله، فورد عليه الجواب بما سأل فحج من سنته، ومات من بناته أربع، وكان له ست، ورد عليه ماله. كمال الدين: الجزء 2، باب 49، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام، الحديث 18. (11705) - محمد بن محمد البصروي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (903): " الشيخ أبو الحسن محمد بن محمد البصروي: فقيه، فاضل، نقلوا له أقوالا في كتب الاستدلال، (كما في المدارك في مسألة ماء البئر وغيرها، وذكر أنه من قدمائنا) كما في فقه المعالم وغيره، له كتاب المفيد في التكليف، يروي أبو الفضل شاذان بن جبرئيل، عن أبيه، عنه، وتقدم رواية الشريف المعروف بابن الشريف أكمل البحراني، عنه ". أقول: تقدم عنه في ترجمة الشريف المعروف بابن الشريف، أن كتاب المفيد في التكليف له، يرويه عنه محمد بن محمد البصروي، وبين الامرين تهافت ظاهر. (11706) - محمد بن محمد بن إبراهيم: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ السعيد أبو الحسن محمد ابن محمد بن إبراهيم القائيني: مصنف كتاب السابقين في اعتقادات أهل البيت عليهم السلام ". كذا في بعض النسخ، وتقدم بعنوان محمد بن إبراهيم القائيني.

[ 198 ]

(11707) - محمد بن محمد بن أبي جعفر: قال التفريشي في نقد الرجال (687): " محمد بن محمد بن أبي جعفر (بن بابويه) الرازي (المعروف به) قطب الدين (رحمه الله): وجه من وجوه هذه الطائفة، جليل القدر، عظيم المنزلة، من تلامذة الامام العلامة الحلي، وروى عنه (أحاديث)، وروى عنه شيخنا الشهيد، له كتب منها: المحاكمات وهو دليل واضح، وبرهان قاطع، على كمال فضله، ووفور علمه، رضي الله عنه وأرضاه " (إنتهى). وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (908): " الشيخ قطب الدين محمد ابن محمد الرازي البويهي: فاضل، جليل، محقق، من تلامذة العلامة، روى عنه الشهيد، وهو من أولاد أبي جعفر بن بابويه، كما ذكره الشهيد الثاني في بعض إجازاته وغيره. وقد نقل القاضي نور الله في مجالس المؤمنين صورة إجازة العلامة له، وذكر إنها كانت على ظهر كتاب القواعد، فقال فيها: قرأ علي أكثر هذا الكتاب، الشيخ العالم، الفقيه الفاضل، المحقق المدقق، زبدة العلماء والافاضل، قطب الملة والحق والدين محمد بن محمد الرازي أدام الله أيامه، قراءة بحث وتحقيق، وتحرير وتدقيق... وقد أجزت له رواية هذا الكتاب، ورواية جميع مؤلفاتي ورواياتي، وما أجيز لي روايته، وجميع كتب أصحابنا السالفين بالطرق المتصلة مني إليهم، فليرو ذلك لمن شاء وأحب على الشروط المعتبرة في الاجازة، فهو أهل لذلك، وكتب العبد الفقير إلى الله حسن بن يوسف بن المطهر الحلي سنة (713) بناحية ورامين. (إنتهى). (وذكر أنه توفي في سنة 766 في دمشق). وقال الشيخ حسن عند الرواية عنه: الشيخ الامام العلامة ملك العلماء

[ 199 ]

المحققين، قطب الملة والدين، محمد بن محمد الرازي، صاحب شرحي المطالع والشمسية. (إنتهى). ومن مؤلفاته أيضا، حاشية الكشاف وحاشية أخرى للكشاف، وشرح القواعد، وشرح المفتاح، ورسالة في تحقيق الكليات، ورسالة في تحقيق التصور والتصديق، وقد تقدم محمد البويهي " (إنتهى). وقال المجلسي - قدس سره - في الوجيزة: " محمد بن محمد قطب الدين الرازي، صاحب المحاكمات، ثقة، جليل القدر، معروف ". (إنتهى). (11708) - محمد بن محمد بن أبي الحسن: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (919): " السيد صفي الدين محمد ابن محمد بن أبي الحسن الموسوي: فقيه، فاضل، جليل، من مشايخ ابن معية ". (11709) - محمد بن محمد بن أحمد: = محمد بن محمد بن رباط. قال النجاشي: " محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق بن رباط الكوفي البجلي: سكن بغداد، وعظمت منزلته بها، وكان ثقة فقيها، صحيح العقيدة، له كتاب الفرائض، وكتاب الطلاق، وكانت له رياسة في الكرخ، وتقدم الجماعة وأضر، وخرج إلى الكوفة، وجاور، إلى أن مات هناك ". ويأتي عن الشيخ بعنوان محمد بن محمد بن رباط الكوفي. (11710) - محمد بن (محمد بن) أحمد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (899): " الشيخ جلال الدين محمد ابن (محمد بن) أحمد الكوفي الهاشمي الحارثي: كان عالما، صالحا فاضلا، من

[ 200 ]

تلامذة المحقق، يروي عنه ابن معية ". (11711) - محمد بن محمد بن الاشعث: قال النجاشي: " محمد بن محمد بن الاشعث، أبو علي الكوفي: ثقة، من أصحابنا، سكن مصر، له كتاب الحج، ذكر فيه ما روته العامة عن جعفر بن محمد عليه السلام في الحج، أخبرنا الحسين بن عبيدالله، قال: حدثنا سهل بن أحمد، عنه، بالكتاب ". وقال الشيخ في رجاله، في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (63): " محمد ابن محمد بن الاشعث الكوفي، يكنى أبا علي، ومسكنه مصر في سقيفة جواد، روى نسخة عن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر، عن أبيه إسماعيل بن موسى ابن جعفر، عن أبيه موسى بن جعفر عليه السلام. قال التلعكبري: أخذ لي والدي (أخذ لي ولوالدي) منه إجازة في سنة (313) ". وتقدم في ترجمة محمد بن داود بن سليمان، أن إجازة التلعكبري وصلت إليه على يد محمد بن داود. (11712) - محمد بن محمد بن الاشعث بن الهيثم: روى الشيخ بسنده، عن إبراهيم بن محمد بن عبد الله القرشي، عن محمد ابن محمد بن الاشعث بن الهيثم، بمصر، عن أبي الحسن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (رسول الله صلى الله عليه وآله)، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: محمد بن محمد بن الاشعث بمصر، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن محمد، عن الاشعث، وفي نسخة ثالثة منها أيضا: محمد بن محمد بن الاشعث، عن الهيثم، وفي النسخة المخطوطة: محمد بن محمد

[ 201 ]

ابن الهيثم بمصر، وفي الوسائل: إبراهيم بن محمد القرشي، عن محمد بن محمد ابن الهيثم، عن الاشعث، وفي الوافي: إبراهيم بن محمد بن عامر القرشي، عن محمد بن محمد بن الهيثم بمصر. ورواها ابن قولويه في كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، الحديث 17، وفيها: موسى بن محمد بن موسى، عن محمد ابن محمد الاشعث، عن أبي الحسن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر، والصحيح محمد بن محمد بن الاشعث، فأنه المعنون في كتب الرجال. أقول: هذا هو محمد بن الاشعث، أبو علي الكوفي المتقدم. (11713) - محمد بن محمد بن الاشعث الكندي: روى الشيخ بسنده، عن عبيد الله بن الفضل بن محمد بن الهلال، عن محمد بن محمد بن الاشعث الكندي، عن موسى بن إسماعيل. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 710. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: عبيدالله ابن المفضل بن محمد بن الهلال، وهو الموافق لما في النسخة المخطوطة، ورواها في الاستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز شهادة النساء فيه وما لا يجوز، الحديث 78، وفيه: عبد الله بن المفضل بن محمد بن الهلال، وفي الوسائل: عبيدالله بن المفضل، عن محمد بن الهلال، وفي الوافي كما في التهذيب. أقول: الظاهر اتحاده مع محمد بن محمد بن الاشعث، أبي علي الكوفي المتقدم. (11714) - محمد بن محمد بن أيوب: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ الاديب المفيد محمد بن

[ 202 ]

محمد بن أيوب القاساني: فاضل ". (11715) - محمد بن محمد بن الحسن: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (180): " السيد محمد بن محمد بن الحسن ابن القاسم الحسيني العاملي، العيناثي، الجزيني: كان فاضلا، أديبا، شاعرا، زاهدا، عابدا، له كتب منها: الاثنا عشرية في المواعظ العددية، وكتاب الحدائق، وكتاب أدب النفس، وكتاب المنظوم الفصيح والمنثور الصحيح، وفرائد العلماء، وفرائد الحكماء، وأم أمه بنت الشيخ زين الدين الشهيد الثاني، ومن شعره قوله: ويحك يا نفس دعي * ما عشت ذل الطمع وارضي بما جرى به * حكم القضا واقتنعي إياك والميل إلى * شيطانك المبتدع واقتصدي واقتصري * كي ترتوي وتشبعي أين السلاطين الالى * من حمير وتبع شادوا الحصون فو * ق كل شاهق مرتفع لم يبق من ديارهم * غير رسوم خشع كفى بذاك واعظا * وزاجرا لمن يعي حسبك يا نفس اقبلي * نصحي ولا تضيعي وقوله من قصيدة: لله بعد أيامي بأكناف الحمى * والدهر طلق المتجلى عذب الجنا [ إذا شرتي وصبوتي ما فتئت * في فتيات الحي ميلا وهوى ] من كل نجلاء اللحاظ غادة * ترمي حواليك بأحداق المها وكل هيفاء تريك إن بدت * قضيب بان فوقه شمس ضحى وكل غيداء إذا ما التفتت * أغضى لها من غيد ظبي الفلا

[ 203 ]

حتى إذا شبيبتي تصرمت * وريق العمر تولى وانقضى اعرض عني الغانيات ريبة * به وعرضن بصدي وجفا فخالفي يانفس أرباب التقى * وخالفي نهج الضلال والعمى والمرء لا يجزي بغير سعيه * إذ ليس للانسان إلا ما سعى واعلم بأن كل من فوق الثرى * لابد من مصيره إلى البلى وكل إلى الله الامور تسترح * وعد إلى مدح الحبيب المجتبى الماجد المبعوث فينا رحمة * محمد الهادي النبي المصطفى واثن على أخيه وابن عمه * قسيم دار الخلد حقا ولظى والحسن المسموم ظلما والحسين * السيد السبط شهيد كربلا فهم منار الحق للخلق فما * أفلح من ناواهم ومن شنا وقوله: أخي لا تركنن إلى أحد * حتى يواريك ضيق الرمس وعش فريدا من الانام ففي * البعد عن الانس غاية الانس " (11716) - محمد بن محمد بن الحسن بن هارون: الكندي: روى عنه ابن نوح. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (96). (11717) - محمد بن محمد بن الحسن بن يوسف: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (905): " الشيخ ظهير الدين محمد ابن محمد بن الحسن بن يوسف بن مطهر الحلي: كان فاضلا، فقيها، وجيها، يروي عنه ابن معية، ويروي هو عن أبيه، عن جده العلامة ".

[ 204 ]

(11718) - محمد بن محمد بن الحسن الطوسي: قال السيد التفريشي في النقد (691): " محمد بن محمد بن الحسن الطوسي (قدس سره): نصير الملة والدين، قدوة المحققين سلطان الحكماء والمتكلمين، إنتهت رياسة الامامية في زمانه إليه، وأمره في علو قدره، وعظم شأنه، وسمو مرتبته، وتبحره، في العلوم العقلية، والنقلية ودقة نظره، وإصابة رأيه، وحدثه وإحرازه قصبات السبق في مزمار التحقيق والتدقيق، أشهر من أن يذكر، وفوق ما تحوم حوله العبارة، وكفاك في ذلك حله ما ينحل على الحكماء المتبحرين، من لدن آدم إلى زمانه رضي الله عنه وأرضاه، روى عن أبيه محمد بن الحسن رحمه الله، وكان أستاد العلامة المحقق المدقق الحلي (قدس سره)، وروى العلامة عنه أحاديث، وكان أصله من جهرود من توابع ساوه، وإن كان في زماننا هذا من توابع قم، له مصنفات لم ير عين الزمان مثلها، منها شرح الاشارات، حقق فيه مذاهب الحكماء على أتم تحقيق، ومنها تحرير مجسطي، وتحرير اقليدوس، وتجريد العقايد، والتذكرة، وغير ذلك من الكتب والرسائل، تولد (رحمه الله) في سنة سبع وتسعين وخمسمائة، ومات (رحمه الله) في سنة أثنين وسبعين وستمائة ". (إنتهى). وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (904): " المحقق خواجه نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي: كان فاضلا، ماهرا، عالما، متكلما، محققا في العقليات، له كتب منها: تجريد الاعتقاد، والتذكرة في الهيئة، وتحرير كتاب اقليدس، وتحرير المجسطي، وشرح الاشارات، والفصول النصيرية، والفرائض النصيرية، وآداب المتعلمين، ورسالة الاسطرلاب، ورسالة الجواهر، ونقد المحصل، ورسالة المعينية في الهيئة بالفارسية، وشرحها بالفارسية، ورسالة خلق الاعمال، وشرح رسالة العلم للميثم البحراني، وغير ذلك، يروي عنه العلامة.

[ 205 ]

وقال في إجازة له عند ذكره: كان هذا الشيخ أفضل أهل عصره في العلوم العقلية، والنقلية، وله مصنفات كثيرة في العلوم الحكمية، والاحكام الشرعية، على مذهب الامامية، وكان أشرف من شاهدناه في الاخلاق (نور الله مضجعه)، قرأت عليه إلهيات الشفاء، لابي علي بن سينا، وبعض التذكرة في الهيئة تصنيفه، ثم أدركه الموت المحتوم (قدس الله روحه)، ومن شعره قوله: كنا عدما ولم يكن من خللي * والامر بحاله إذا ما متنا يا طول فنائنا وتبقى الدنيا * لا الرسم لنا ولا اسم المعنى وقوله: ما للمثال الذي ما زال مشتهرا * للمنطقيين في الشرطي تسديد أما رأوا وجه من أهوى وطرته * الشمس طالعة والليل موجود ". (إنتهى). وعده المحدث القمي في الكنى والالقاب، من كتبه: الاخلاق الناصرية، وأوصاف الاشراف، وكتاب قواعد العقايد، وتلخيص المحصل، وحل مشكلات الاشارات، وقال: " ولد في 11، جمادي الاولى سنة (597) بطوس، وتوفي يوم الغدير سنة (672)، ودفن في جوار الاماميين موسى بن جعفر والجواد عليهما السلام، في المكان الذي أعد للناصر العباسي، فلم يدفن فيه ". (11719) - محمد بن محمد بن الحسين: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " محمد بن محمد بن الحسين بن مرزبان، الاجل عماد الدين القمي: فاضل، ثقة ". (11720) - محمد بن محمد بن الحسين بن هارون: الكندي الكوفي، روى عنه ابن عقدة، عده الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام.

[ 206 ]

كذا في بعض النسخ، وفي النسخ المطبوعة وأكثر النسخ: محمد بن أحمد بن الحسين بن هارون، كما تقدم. (11721) - محمد بن محمد بن الحسين الحر: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (181): " الشيخ محمد بن محمد بن الحسين الحر العاملي المشغري - عم والد المؤلف -: كان عالما، فاضلا، محققا، مدققا، ماهرا، في علوم العربية وغيرها، شاعرا منشئا، أديبا، فريد عصره في العلم والحفظ، وحسن الشعر، قرأ على أبيه وعلى الشيخ بهاء الدين، والشيخ حسن، والسيد محمد، وغيرهم، ومدحه الشيخ بهاء الدين بقصيدتين، وتقدم أبيات منهما، ومدحه هو بقصيدة ولم تحضرني، ورثاه الشيخ حسن بن الشهيد الثاني كما تقدم. له نظم تلخيص المفتاح، [ ورسالة في الاصول، ورسالة في العروض رأيتها بخطه ] وتوفي سنة (980)، ومن شعره الابيات السابقة في ترجمة الشيخ حسن، ومنه قوله: جفا الكرى من مقلتي الجفون * وفاض من آماق عيني عيون وشبت النار بأحشائي فاز * ددت إلى أشجان قلبي شجون فلم أجد في كل شئ بدا * من عجب قد أعجب المعجبون أعجب من قوم بأهوائهم * لمقتضى عقلهم ينقضون يوحدون الله لكنهم * بالله مع توحيدهم مشركون إذ نزهوا الشيطان عن كل ما * كان قبيحا بئسما يحكمون ونسبوا كل قبيح إلى * رب السماوات ولا يستحون ضلت مساعيهم وهم يحسبون * أنهم في صنعهم يحسنون إن ألزموا الحق أجابوا بما * أجاب من غي به الكافرون آباؤنا من قبل كانوا كذا * إنا على آثارهم مقتدون

[ 207 ]

وهي طويلة في الرد عليهم ". (11722) - محمد بن محمد بن حيدر: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ شمس الدين محمد بن محمد بن حيدر الشعيري: عالم، صالح ". وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (907): " وينسب إليه كتاب جامع الاخبار، وقد ذكر فيه اسمه في فصل تقليم الاظفار ". أقول: وتقدم بعنوان أحمد بن محمد بن حيدر الشعيري. (11723) - محمد بن محمد بن داود: أبو عمرو المزني الكوفي، مات سنة أربع وستين ومائة وله اثنتان وسبعون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (96). (11724) - محمد بن محمد بن رباح: روى عن علي بن محمد أبي القاسم عمه، وروى عنه محمد بن همام. التهذيب الجزء 6، باب فضل الكوفة، الحديث 71. وروى عن علي بن محمد بن رباح أبي القاسم، وروى عنه محمد بن همام. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (علي بن أبي طالب) عليه السلام الحديث 47. (11725) - محمد بن محمد بن رباط: قال الشيخ في رجاله، في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (88): " محمد ابن محمد بن رباط الكوفي. قال: حدثنا أبو جعفر محمد بن الحسين بن عبد الله

[ 208 ]

ابن السعيد الطبري ببغداد، قال: حدثنا عمي إبراهيم بن عبد الله بن سعيد، قال: لما توجه موسى بن بغا إلى قم فوطأها وطأة خشنة، وعظم بها ما كان فعل بأهلها، فكتبوا بذلك إلى أبي محمد صاحب العسكر عليه السلام يسألونه الدعاء لهم، فكتب عليه السلام: أن ادعوا بهذا الدعاء في وتركم، وذكر الدعاء ". أقول: تقدم عن النجاشي بعنوان: محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق. (11726) - محمد بن محمد بن زيد: ابن علي، تقدم ذكره في ترجمة علي بن عبد الله بن الحسين بن علي بن الحسين. (11727) - محمد بن محمد بن طاهر: الموسوي، أبو عبد الله (رحمه الله)، روى عنه الشيخ المفيد، ووصفه بالشريف الصالح. أمالي الشيخ: الجزء 8، من الجزء 1، الحديث 41. روى عن أحمد بن محمد بن سعيد، وروى عنه المفيد، ووصفه بالشريف الفاضل. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات من المزار، الحديث 185. (11728) - محمد بن محمد بن عبد الله: قال ابن شهرآشوب في المعالم (783): " أبو علي محمد بن محمد بن عبد الله (عبيدالله): له أخبار عيون بني هاشم، فضائل أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فضل قريش على كافة العرب ". (11729) - محمد بن محمد بن عبد الله العريضي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (911): " الشيخ شمس الدين محمد

[ 209 ]

ابن محمد بن عبد الله العريضي: كان من العلماء الصلحاء، يروي عن السيد حسن بن نجم الدين، عن ابن العلامة ". (11730) - محمد بن محمد بن عصام: الكليني، من مشايخ الصدوق - قدس سره - ترضى عليه في المشيخة: في طريقه إلى محمد بن يعقوب الكليني، وذكره في العيون: الجزء 1، الباب 11، فيما جاء عن الرضا علي بن موسى عليهما السلام في التوحيد، الحديث 13، ولكن فيه: محمد بن محمد بن عاصم الكليني، والظاهر أنه تحريف. وروى عنه في الفقيه: الجزء 4، باب الوصي يمنع الوارث ماله بعد البلوغ، ذيل حديث 578. (11731) - محمد بن محمد بن علي: ابن ظفر الحمداني: فقيه، فاضل، تقدم عن الشيخ منتجب الدين في ترجمة أبيه محمد بن أبي الخير. قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (913): " وهذا يروي عن السيد فضل الله بن علي الراوندي ". أقول: الظاهر اتحاده مع الحمداني الآتي. (11732) - محمد بن محمد بن علي بن عمر: ابن رباح تقدم في ترجمة أخيه أحمد. (11733) - محمد بن محمد بن علي الحمداني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (912): " محمد بن محمد بن علي

[ 210 ]

الحمداني، القزويني، نزيل الري: فاضل، ثقة، يروي عن الشيخ منتجب الدين، ويروي عنه المحقق الطوسي ". أقول: الظاهر اتحاده مع ابن ظفر المتقدم. (11734) - محمد بن محمد بن الغالب: الشافعي، من مشايخ الصدوق (قدس سره). التوحيد: باب الامر والنهي والوعد والوعيد 63، الحديث 8. (11735) - محمد بن محمد بن مانكديم: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد مجد الدين محمد بن محمد مانكديم الحسني القمي، النسابة: فاضل، ثقة، له كتاب الانساب ". (11736) - محمد بن محمد بن المحسن: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (919): " السيد صفي الدين محمد ابن محمد بن المحسن الموسوي: فقيه، عالم، يروي عنه ابن معية ". (11737) - محمد بن محمد بن محمد: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (182): " الشيخ محمد بن محمد بن محمد ابن داود المؤذن العاملي الجزيني: كان عالما، فاضلا، جليلا، نبيلا، شاعرا، يروي عن الشيخ ضياء الدين علي بن الشهيد محمد بن مكي العاملي، عن أبيه، وكان ابن عم الشهيد كما ذكره الشهيد الثاني في بعض إجازاته، [ وقد رأيت كتابا بخطه فيه عدة رسائل، منها: عين العبرة في غبن العترة لاحمد بن طاووس، ورسالة ما قيل فيمن عانق محبوبته مرتديا بالسيف للسيد المرتضى، وغير ذلك، ورأيت فيه

[ 211 ]

بخطه حديثا عن أمير المؤمنين عليه السلام أن رجلا قال له: علمني دعاء جامعا موجزا، فقال له: قل (الحمد لله على كل نعمة وأسأل الله من كل خير وأعوذ بالله من كل شر، وأستغفر الله من كل ذنب) ] ". (11738) - محمد بن محمد بن محمد بن زين: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (917): " السيد رضي الدين محمد ابن محمد بن محمد بن زين بن الداعي الحسيني: كان فاضلا جليلا، يروي عن آبائه الاربعة بالترتيب، أب، عن أب، عن الشيخ الطوسي، والسيد المرتضى، وسلار، وابن البراج، وأبي الصلاح، وتقدم ابن محمد الآوي فتأمل ". (11739) - محمد بن محمد (بن محمد) المدعو شوشو: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ تاج الدين محمد بن محمد (بن محمد)، المدعو شوشو (شوش)، نزيل قاشان ". ويأتي بعنوان محمد بن محمد المدعو شوشو. (11740) - محمد بن محمد بن مساعد: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (183): " محمد بن محمد بن مساعد بن عياش العاملي الجزيني: كان فاضلا، قارئا صالحا، له كتاب مقتل الحسين عليه السلام، وكتاب الادعية المأثورة من المعاصرين للشهيد الثاني ". (11741) - محمد بن محمد بن المطهر: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (920): " الشيخ ظهير الدين محمد ابن محمد بن المطهر الحلي: فقيه، فاضل، يروي عنه ابن معية، وهو ابن الشيخ

[ 212 ]

فخر الدين ابن العلامة، توفي في حياة أبيه ". (11742) - محمد بن محمد بن مكي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (184): " الشيخ رضي الدين أبو طالب محمد بن محمد بن مكي بن محمد بن حامد الجزيني العاملي: كان عالما، فاضلا، جليل القدر، يروي عن أبيه الشهيد الآتي ذكره، وعن ابن معية، وغيرهما. وقال الشهيد الثاني، في إجازته للشيخ الحسين بن عبد الصمد العاملي، عند ذكره للسيد تاج الدين بن معية: ورأيت خط هذا السيد المعظم بالاجازة لشيخنا الشهيد شمس الدين محمد بن مكي، وولديه محمد وعلي، ولاختهما أم الحسن فاطمة المدعوة بست المشايخ ". (11743) - محمد بن محمد بن نصر: قال النجاشي: " محمد بن محمد بن نصر بن منصور، أبو عمرو السكوني، المعروف بابن خرقة: رجل من أصحابنا، من أهل البصرة، شيخ الطائفة في وقته، فقيه، ثقة، له كتب منها: كتاب السهو، كتاب الحيض ". وقال الشيخ في الكنى (825): " أبو عمرو ابن أخي السكوني البصري: له مصنفات كثيرة، وكان فقيها، منها: كتاب في المذي والكلام فيه، أخبرنا به أحمد ابن إبراهيم القزويني، عنه ". وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، في باب الكنى (2) قائلا: " أبو عمرو ابن أخي السكوني، اسمه محمد بن محمد بن أبي نصر السكوني بصري. أخبرنا عنه أحمد بن إبراهيم القزويني ". أقول: يظهر من كلام الشيخ في رجاله أنه يوصف بالسكوني، كما أن عمه أيضا يوصف بالسكوني، وبذلك يجمع بين كلام النجاشي والشيخ في الفهرست.

[ 213 ]

(11744) - محمد بن محمد بن النعمان: قال النجاشي: " محمد بن محمد بن النعمان بن عبد السلام بن جابر بن النعمان بن سعيد بن جبير بن وهب بن هلال بن أوس بن سعيد بن سنان بن عبدالدار بن الريان بن قطر بن زياد بن الحارث بن مالك بن ربيعة بن كعب ابن الحارث بن كعب بن علة بن خالد بن ملك بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان: شيخنا وأستاذنا (رضي الله عنه)، فضله أشهر من أن يوصف في الفقه، والكلام، والرواية، والثقة، والعلم. له كتب: الرسالة المقنعة الاركان في دعائم الدين، كتاب الايضاح في الامامة، كتاب الافصاح في الامامة، كتاب الارشاد، كتاب العيون والمحاسن، كتاب الفصول من العيون والمحاسن، كتاب الرد على الجاحظ العثمانية، كتاب نقض المروانية، كتاب نقض فضيلة المعتزلة، كتاب المسائل الصاغانية، كتاب مسائل النظم، كتاب المسألة الكافية في إبطال توبة الخاطئة، كتاب النقض على ابن عباد في الامامة، كتاب النقض على علي بن عيسى الرماني، كتاب النقض على أبي عبد الله البصري كتابه في المتعة، كتاب الموجز فيها، كتاب مختصر المتعة، كتاب مناسك الحج، كتاب مناسك الحج المختصر، كتاب المسائل العشرة في الغيبة، كتاب مختصر في الغيبة، كتاب مسألة في المسح على الرجلين، كتاب مسألة في نكاح الكتابيات، كتاب جمل الفرائض، كتاب مسألة في الارادة، كتاب مسألة في الاصلح، كتاب أصول الفقه، كتاب الموضح في الوعيد، كتاب كشف الالباس، كتاب كشف السرائر، كتاب الجمل، كتاب لمح البرهان، كتاب مصابيح النور، كتاب الاشراف، كتاب الفرائض الشرعية، كتاب النكت في مقدمات الاصول، كتاب إيمان أبي طالب، كتاب مسائل أهل الخلاف، كتاب أحكام النساء، كتاب

[ 214 ]

عدد الصوم والصلاة، كتاب الرسالة إلى أهل التقليد، كتاب التمهيد، كتاب الانتصار، كتاب الكلام في الانسان، كتاب الكلام في وجوه إعجاز القرآن، الكلام في المعدوم، كتاب الرسالة العلوية، كتاب أوائل المقالات، كتاب بيان وجوه الاحكام، كتاب المزار الصغير، كتاب الاعلام، كتاب جواب المسائل في اختلاف الاخبار، كتاب العويص في الاحكام، رسالة الجنيدي إلى أهل مصر، كتاب النصرة في فضل القرآن، كتاب جوابات أهل الدينور، كتاب جوابات أبي جعفر القمي، كتاب جوابات علي بن نصر العبد جاني، كتاب جوابات الامير أبي عبد الله، كتاب جوابات الفارقين في الغيبة، كتاب نقض الخمس عشرة مسألة على البلخي، كتاب نقض الامامة على جعفر بن حرب، كتاب جوابات ابن نباتة، كتاب جوابات الفيلسوف في الاتحاد، كتاب جوابات أبي الحسن سبط المعافى بن زكريا في إعجاز القرآن، كتاب جوابات أبي الليث الاواني، الكلام على الجبائي في المعدوم، كتاب جوابات النصر بن بشير في الصيام، النقض على الواسطي، كتاب الاقناع في وجوب الدعوة، كتاب المزورين عن معاني الاخبار، كتاب جوابات أبي الحسن النيسابوري، كتاب البيان في تأليف القرآن، كتاب جوابات البرقعي (الترفقي) في فروع الفقه، الرد على ابن كلاب في الصفات، كتاب النقض على الطلحي في الغيبة، كتاب في إمامة أمير المؤمنين من القرآن، كتاب في تأويل قوله تعالى: (فسئلوا أهل الذكر)، المسألة الموضحة عن أسباب نكاح أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب الرسالة المقنعة في وفاق البغداديين من المعتزلة لما روي عن الائمة عليهم السلام، كتاب جوابات مقاتل بن عبد الرحمن عما استخرجه من كتب الجاحظ، كتاب جوابات بني عرقل، المسألة على الزيدية، المجالس المحفوظة في فنون الكلام، كتاب الامالي المتفرقات، كتاب نقض كتاب الاصم في الامامة، كتاب جوابات مسائل اللطيف من الكلام، كتاب الرد علي الخالدي في الامامة، كتاب الاستبصار فيما جمعه الشافعي، كتاب الكلام

[ 215 ]

في الخبر المختلق بغير أثر، كتاب الرد على النسفي (الصيفي) (العتيقي) في الشورى، كتاب أقسام مولى في اللسان، كتاب جوابات أبي الحسن الحصيني، مسائل الزيدية، كتاب المسألة في أقضى الصحابة، مسألة في تحريم ذبايح أهل الكتاب، كتاب مسألة في البلوغ، كتاب مسألة في العترة، كتاب الزاهر في المعجزات، كتاب جوابات أبي جعفر محمد بن الحسين الليثي، النقض على غلام البحراني في الامامة، كتاب النقض على النصيبي في الامامة، كتاب مسألة في النص الجلي، كتاب الكلام في حديث (حدث) القرآن، كتاب جوابات الشرقيين في فروع الدين، كتاب مقابس الانوار في الرد على أهل الاخبار، الرد على الكرابيسي في الامامة، كتاب الكامل في الدين، كتاب الافتخار، الرد على العيني (القتيبي) في الحكاية والمحكي، كتاب الرد على الجبائي في التفسير، كتاب الجوابات في خروج المهدي، كتاب الرد على أصحاب الحلاج، كتاب التاريخ الشرعية، كتاب تفضيل الائمة عليهم السلام على الملائكة، كتاب المسألة الجنبلية، كتاب قضية العقل على الافعال، مسألة محمد بن الخضر الفارسي، كتاب جوابات أهل طبرستان، كتاب في الرد على الشعبي، كتاب جوابات أهل الموصل في العدد والرؤية، كتاب مسألة في تخصيص الايام، كتاب مسألة في معنى قول النبي صلى الله عليه وآله: أصحابي كالنجوم، كتاب مسألة فيما روته العامة، كتاب مسألة في القياس مختصر، كتاب المسألة الموضحة في تزويج عثمان، كتاب الرد على ابن عون في المخلوق، كتاب مسألة في معنى قوله: (إني مخلف فيكم الثقلين)، كتاب مسألة في خبر مارية، كتاب في قوله صلى الله عليه وآله: (أنت مني بمنزلة هارون من موسى)، كتاب جوابات ابن الحمامي، كتاب في الغيبة، كتاب في تفضيل أمير المؤمنين عليه السلام على سائر أصحابه، كتاب مسألة في قوله المطلقات، كتاب جواب المافروخي في المسائل، كتاب جواب ابن واقد السني، كتاب الرد على ابن رشيد في الامامة، كتاب الرد على ابن الاخشيد في الامامة،

[ 216 ]

كتاب مسألة في الاجماع، كتاب مسألة في ميراث النبي صلى الله عليه وآله وسلم، الاجوبة عن المسائل الخوارزمية، كتاب الرسالة إلى الامير أبي عبد الله وأبي طاهر ابن ناصر الدولة في مجلس جرى في الامامة، كتاب مسألة في معرفة النبي بالكتابة، مسألة في وجوب الجنة لمن ينتسب ولادته إلى النبي، كتاب الكلام في دلائل القرآن، جواب الكرماني في فضل النبي على ساير الانبياء، كتاب العمد في الامامة، مسألة في انشقاق القمر وتكليم الذراع، كتاب مسألة في المعراج، مسألة في رجوع الشمس، المسألة المقنعة في إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب الرسالة الكافية في الفقه، المسائل الحرانية، الرسالة العزية، كتاب النصرة لسيد العترة، مسألة في المواريث، كتاب البيان عن غلط قطرب في القرآن، مسألة في الوكالة، كتاب في القياس، شرح كتاب الاعلام، النقض على ابن الجنيد في اجتهاد الرأي، كتاب جواب أبي الفرج بن إسحاق عما يفسد الصلاة، نهج البيان عن سبيل الايمان، كتاب المسائل الواردة عن أبي عبد الله محمد بن عبد الرحمن الفارسي المقيم بالمشهد بالنوبندجان، كتاب مناسك الحج، عمد مختصرة على المعتزلة في الوعيد، كتاب جواب أهل جرجان في تحريم الفقاع، الرد على أبي عبد الله البصري في تفضيل الملائكة، كتاب الكلام في أن المكان لا يخلو من متمكن، جواب أهل الرقة في الاهلة والعدد، كتاب جواب أبي محمد الحسن بن الحسين النوبندجاني المقيم بمشهد عثمان، كتاب جواب أبي الفتح محمد بن علي بن عثمان، النقض على الجاحظ، فضيلة المعتزلة. مات رحمه الله ليلة الجمعة، لثلاث ليال خلون من شهر رمضان، سنة ثلاث عشرة وأربعمائة، وكان مولده يوم الحادي عشر من ذي القعدة، سنة ست وثلاثين وثلاثمائة، وصلى عليه الشريف المرتضى أبو القاسم علي بن الحسين بميدان الاشنان، وضاق على الناس مع كبره، ودفن في داره سنين، ونقل إلى مقابر قريش بالقرب من السيد أبي جعفر عليه السلام، وقيل: مولده سنة ثمان وثلاثين

[ 217 ]

وثلاثمائة. وقال الشيخ (710): " محمد بن محمد بن النعمان المفيد، يكنى أبا عبد الله، المعروف بابن المعلم، من جملة متكلمي الامامية، إنتهت إليه رياسة الامامية في وقته، وكان مقدما في العلم وصناعة الكلام، وكان فقيها متقدما فيه، حسن الخاطر، دقيق الفطنة، حاضر الجواب، وله قريب من مائتي مصنف كبار وصغار، وفهرست كتبه معروف، ولد سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة، وتوفي لليلتين خلتا من شهر رمضان سنة ثلاث عشر وأربعمائة، وكان يوم وفاته يوما لم ير أعظم منه من كثرة الناس للصلاة عليه وكثرة البكاء من المخالف والموافق (المؤالف). فمن كتبه: كتاب المقنعة في الفقه، وكتاب الاركان في الفقه، ورسالة في الفقه إلى ولده لم يتممها، وكتاب الارشاد، وكتاب الايضاح في الامامة، وكتاب الافصاح، كتاب النقض على ابن عباد في الامامة، وكتاب النقض على علي بن عيسى في الامامة، وكتاب النقض على ابن قتيبة في الحكاية والمحكي، وكتاب في أحكام أهل الجمل، وكتاب المنير في الامامة، والمسائل الصاغانية، والمسائل الجرجانية، والمسائل الدينورية، والمسائل المازندرانية، والمسائل المنثورة نحو من مائة مسألة، وكتاب الفصول من العيون والمحاسن، وكتاب أحكام المتعة، وغير ذلك من كتبه مما أومأنا إليه مما هو مثبت في فهرست كتبه، وله المسألة الكافية في إبطال توبة الخاطية، وكتاب النصرة لسيد العترة في أحكام البغاة عليه بالبصرة، سمعنا منه هذه الكتب كلها بعضها قراءة عليه، وبعضها يقرأ عليه غير مرة وهو يسمع ". وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (124)، قائلا: " محمد بن محمد بن النعمان: جليل، ثقة ". وذكر ابن شهر آشوب في معالم العلماء جملة من كتبه غير ما مر (765). وذكر المحدث المجلسي في مقدمة البحار جملة أخرى من كتبه. وقال ابن إدريس في آخر السرائر، في ذيل ما استطرفه من كتاب العيون

[ 218 ]

والمحاسن: " وكان هذا الرجل كثير المحاسن، حديد الخاطر، جم الفضائل، غزير العلم، وكان من أهل عكبري، من موضع يعرف بسويقة بن بصري، وانحدر مع أبيه إلى بغداد، بدأ بقراءة العلم على أبي عبد الله المعروف بالجعل بدرب رباجة، ثم قرأ من بعده على أبي ياسر غلام أبي الحسن بباب خراسان. فقال له أبو ياسر: لم لا تقرأ على علي بن عيسى الرماني الكلام وتستفيد منه، فقال: ما أعرفه ولا لي به أنس، فارسل معي من يدلني عليه، قال: ففعل ذلك وأرسل معي من أوصلني إليه، فدخلت عليه والمجلس غاص بأهله، وقعدت حتى انتهى بي المجلس، فلما خف الناس قربت منه، فدخل عليه داخل، فقال: بالباب إنسان يؤثر لحضور مجلسك وهو من أهل البصرة، فقال: هو من أهل العلم، فقال غلامه: لا أعلم، إلا أنه يؤثر لحضور مجلسك، فأذن له فدخل عليه فأكرمه وطال الحديث بينهما، فقال الرجل لعلي بن عيسى: ما تقول في يوم الغدير والغار ؟ فقال: أما خبر الغار فدراية، وأما خبر الغدير فرواية، والرواية ما توجب ما توجبه الدراية، قال: وانصرف البصري ولم يحر خطابا يورد إليه، قال المفيد رضي الله عنه: فقلت أيها الشيخ مسألة، فقال: هات مسألتك، فقلت: ما تقول فيمن قاتل الامام العادل ؟ قال: يكون كافرا، ثم استدرك، فقال: فاسقا، فقلت: ما تقول في أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام ؟ قال: إمام، قال: قلت فما تقول في يوم الجمل وطلحة والزبير، فقال: تابا، فقلت: أما خبر الجمل فدراية، وأما خبر التوبة فرواية، فقال لي: كنت حاضرا وقد سألني البصري ؟ فقلت: نعم رواية برواية، ودراية بدراية، فقال: بمن تعرف وعلى من تقرأ، قلت: أعرف بابن المعلم، وأقرأ على الشيخ أبي عبد الله الجعل، فقال: موضعك، ودخل منزله وخرج ومعه رقعة قد كتبها وألصقها، فقال لي: أوصل هذه الرقعة إلى أبي عبد الله، فجئت بها إليه فقرأها، ولم يزل يضحك بينه وبين نفسه، ثم قال: ايش جرى لك في مجلسه، فقد وصاني بك ولقبك المفيد، فذكر المجلس بقصته فتبسم ". (إنتهى).

[ 219 ]

قال: " وحكى نظير ذلك مناظرته مع القاضي عبد الجبار، وفي آخره: أن الشيخ القاضي قد بهت ولم يحر جوابا، ووضع رأسه ساعة ثم رفع رأسه، وقال: من أنت ؟ وقال: خادمك محمد بن محمد بن النعمان الحارثي، فقام القاضي من مقامه وأخد بيد الشيخ وأجلسه على مسنده، وقال: أنت المفيد حقا ". (إنتهى). بقي هنا أمور: الاول: أنه حكى عن رسالة نهج العلوم ليحيى بن بطريق الحلي توقيعات صدرت من الناحية المقدسة إلى الشيخ المفيد (قدس الله روحه) أولها: للاخ السديد، والولي الرشيد، الشيخ المفيد أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان أدام الله اعزازه من مستودع العهد المأخوذ على العباد، بسم الله الرحمن الرحيم. أما بعد: سلام عليك أيها الولي المخلص في الدين، المخصوص فينا باليقين... وفي آخر هذا التوقيع: هذا كتابنا إليك أيها الاخ الولي، والمخلص في ودنا الصفي، والناصر لنا الوفي، حرسك الله بعينه التي لا تنام، فاحتفظ به ولا تظهر على خطنا الذي سطرناه بماله ضمناه أحدا، وأد ما فيه إلى من تسكن إليه، وأوص جماعتهم بالعمل عليه إن شاء الله، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين. والتوقيع الثاني: ورد عليه يوم الخميس الثالث والعشرين من ذي الحجة سنة اثنتي عشرة وأربعمائة، نسخته: بسم الله الرحمن الرحيم سلام الله عليك أيها الناصر للحق، الداعي إليه بكلمة الصدق، فإنا نحمد الله إليك الذي لا إله إلا هو، إلهنا وإله آبائنا الاولين، ونسأله الصلاة على سيدنا ومولانا محمد خاتم النبيين، وعلى أهل بيته الطاهرين، وبعد فقد كنا نظرنا مناجاتك عصمك الله بالسبب الذي وهبه الله لك من أوليائه وحرسك به من كيد أعدائه (إلى أن قال) ونحن نعهد إليك أيها الولي المخلص، المجاهد فينا الظالمين، أيدك الله بنصره الذي أيد به السلف من أوليائنا الصالحين (إلى أن قال) وكتب في غرة شوال من سنة إثنتي عشرة وأربعمائة، (وفي آخره) هذا كتابنا إليك أيها الولي الملهم للحق

[ 220 ]

العلي باملائنا، وخط ثقتنا، فاخفه عن كل أحد، واطوه وأجعل له نسخة يطلع عليها من تسكن إلى أمانته من أوليائنا، شملهم الله ببركتنا إن شاء الله، الحمد لله والصلوة على سيدنا محمد النبي وآله الطاهرين. والتوقيع الثالث: مفقود ولم تصل إلينا صورته. وأما هذان التوقيعان، فقد ذكرهما الطبرسي في الاحتجاج: الجزء 2، في توقيعات واردة من الناحية المقدسة. أقول: هذه التوقيعات لا يمكننا الجزم بصدورها من الناحية المقدسة، فإن الشيخ المفيد - قدس سره - قد تولد بعد الغيبة الكبرى بسبع أو تسع سنين، وموصل التوقيع إلى الشيخ المفيد - قدس سره - مجهول. هب أن الشيخ المفيد جزم بقرائن، أن التوقيع صدر من الناحية المقدسة، ولكن كيف يمكننا الجزم بصدوره من تلك الناحية، على أن رواية الاحتجاج لهذين التوقيعين مرسلة، والواسطة بين الطبرسي، والشيخ المفيد مجهول. الامر الثاني: أنك قد عرفت أن الشيخ المفيد إنما لقبه بهذا اللقب علي بن عيسى الرماني، والقاضي عبد الجبار، ولكن ابن شهر آشوب قال في معالم العلماء: " ولقبه بالشيخ المفيد، صاحب الزمان صلوات الله عليه، وقد ذكرت سبب ذلك في مناقب آل أبي طالب ". (إنتهى). وما ذكره - قدس سره - لا نعرف له أساسا ولم نجد له ذكرا في المناقب، ولعله - قدس سره - نظر في ذلك إلى ما ورد في التوقيع المتقدم من توصيف الشيخ بالمفيد، ولكنك قد عرفت أن التوقيع لم يثبت، وعلى تقدير ثبوته فقد صدر التوقيع في أواخر حياة الشيخ المفيد - قدس سره -، وإنما لقب الشيخ بالمفيد في عنفوان شبابه. الامر الثالث: نسب بعضهم إلى ابن شهرآشوب في معالم العلماء، أنه وصف الشيخ المفيد في ترجمته بالقمي، وهذه النسبة غير ثابتة، والنسخة الموجودة عندنا

[ 221 ]

خالية من ذلك، والشيخ المفيد ليس بقمي جزما. الامر الرابع: أنه قد اختلف كلام النجاشي، وكلام الشيخ في مولد الشيخ المفيد - قدس سره - بعد اتفاقهما في تاريخ وفاته، ولم يظهر أن أيهما الصحيح، وإن كان ما ذكره الشيخ، يؤيده ما حكي عن ابن النديم في فهرسته من أن مولد الشيخ سنة (338). روى بعنوان الشيخ أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان، عن أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسين بن سعيد، ومحمد بن الحسن الصفار. وروى عن أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد أبي الحسن. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسن بن محبوب. وروى عن جعفر بن محمد بن قولويه أبي القاسم. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى محمد بن يعقوب الكليني. وروى عن الحسن بن حمزة العلوي الطبري، أبي محمد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى علي بن إبراهيم بن هاشم. وروى عن محمد بن أحمد بن داود أبي الحسن. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى أحمد بن داود القمي. وروى عن محمد بن الحسين بن سفيان البزوفري أبي جعفر. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى أحمد بن إدريس. وروى عن محمد بن علي بن الحسين أبي جعفر. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى محمد بن علي بن الحسين أبي جعفر، ويونس بن عبد الرحمن أقول: يأتي له روايات كثيرة، بعنوان أبي عبد الله، والشيخ أبي عبد الله، في محله.

[ 222 ]

(11745) - محمد بن محمد بن يحيى: أبو الحسين، من بني زبارة، معروف، جليل من أهل نيسابور. رجال الشيخ في الكنى، ممن لم يرو عنهم عليهم السلام، ذكره بعد أخيه أبي علي العلوي (16). (11746) - محمد بن محمد بن يحيى بن سعيد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (912): " الشيخ صفي الدين محمد ابن محمد بن يحيى نجيب الدين بن سعيد الحلي: كان فاضلا، عالما، يروي عنه ابن معية ". (11747) - محمد بن محمد تاج الدين: تقدم في محمد بن تاج الدين بن محمد. (11748) محمد بن محمد الجعفي: قال الاردبيلي في جامعه: " في الفقيه، في باب المعايش والمكاسب، روى عن أبي جعفر عليه السلام "، ولكنه سهو، فإن المذكور في الفقيه: الجزء 3، في الباب المذكور، الحديث 444، عبد الله بن محمد الجعفي، وللصدوق إليه طريق، وأما محمد بن محمد الجعفي، فلا وجود له. (11749) - محمد بن محمد الخزاعي: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ترضى عليه. كمال الدين: الجزء 2، الباب 44، فيمن شاهد القائم عليه السلام ورآه وكلمه، الحديث 16. (11750) - محمد بن محمد الرازي: تقدم في محمد بن محمد بن أبي جعفر بن بابويه الرازي.

[ 223 ]

(11751) - محمد بن محمد صادق: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (909): " الامير صدر الدين محمد بن محمد صادق القزويني: فاضل، عالم، معاصر، له شرح تشريح الافلاك للشيخ بهاء الدين ". (11752) - محمد بن محمد العامري: روى الكليني، عن علي بن محمد، وعن غير واحد من أصحابنا القميين، عن محمد بن محمد العامري، عن أبي سعيد غانم الهندي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الصاحب عليه السلام 125، الحديث 3. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ: علي بن محمد، عن غير واحد من أصحابنا القميين، بلا ذكر حرف العطف، وهو الظاهر. (11753) - محمد بن محمد الكارزي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ الامام تاج الدين محمد بن محمد الكارزي: فقيه، عالم بسبزوار ". (11754) - محمد بن محمد الكوفي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (915): " الشيخ جلال الدين محمد ابن محمد الكوفي بن الشيخ شمس الدين: عالم، جليل، يروي الشهيد عنه، عن المحقق، كما ذكره الشيخ حسن وغيره ". (11755) - محمد بن محمد المدعو شوشو: تقدم في محمد بن محمد بن محمد، المدعو شوشو.

[ 224 ]

(11756) - محمد بن محمد النيسابوري: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ الفاضل أبو جعفر محمد بن محمد النيسابوري، والمعروف بابن جعفر (بنو جعفر): أديب، عالم، ورع ". (11757) - محمد بن محمود بن عبد الله القزويني: روى الكليني، عن محمد بن محمود بن عبد الله القزويني، عن عدة من أصحابنا، منهم: جعفر بن محمد الصيقل. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب النوادر 16، ذيل حديث 5. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ: محمد بن محمود أبو عبد الله القزويني، وأيضا في المرآة: جعفر بن أحمد الصيقل نسخة. (11758) - محمد بن مخلد: الاهوازي، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه القاسم بن عبد الرحمن الهاشمي. الكافي: الجزء 6، كتاب الدواجن 9، باب الديك 9، الحديث 2. (11759) محمد بن مدرك: النخعي الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (310). (11760) - محمد بن مدرك الهمداني: الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (309).

[ 225 ]

(11761) - محمد بن مرارة: قال ابن داود (1465) من القسم الاول: " محمد بن مرارة (بالراءين المهملتين) ابن حكيم بفتح الحاء الساباطي الازدي (لم) ثقة، روى أبوه عن (ق) (م) ". أقول: لا يوجد لهذا ذكر في ساير الكتب، والمذكور فيها محمد بن مرازم ابن حكيم الآتي. (11762) - محمد بن مرازم: قال النجاشي: " محمد بن مرازم بن حكيم الساباطي الازدي: ثقة، روى أبوه عن أبي عبد الله، وأبي الحسن عليهما السلام، له كتاب يرويه جماعة، منهم: محمد ابن خالد البرقي، أخبرنا محمد بن محمد، عن جعفر بن محمد، عن علي بن الحسين السعد آبادي، عن أحمد بن محمد بن خالد البرقي، عن أبيه، عنه بالكتاب ". وقال الشيخ (703): " محمد بن مرازم بن حكيم، له كتاب رويناه بالاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه ". وأراد بالاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. وعده في رجاله من أصحاب الكاظم عليه السلام (11). وعد البرقي محمد بن مرازم من أصحاب الكاظم عليه السلام أيضا. وقع بعنوان محمد بن مرازم في إسناد جملة من الروايات، تبلغ اثني عشر موردا. فقد روى عن أبي سليمان الزاهد، وأبيه، وعمه، على احتمال، وعبد الله بن

[ 226 ]

سنان. وروى عنه ابن أبي عمير، وأحمد بن حماد، وأحمد بن محمد، ويعقوب بن يزيد. (11763) - محمد بن مرتضى: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد فخر الدين محمد بن مرتضى بن حمزة بن أبي صادق (طارق) الحسيني الموسوي: واعظ ". (11764) - محمد بن مرتضى الكاشاني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (925): " المولى الجليل محمد بن مرتضى المدعو بمحسن الكاشاني: كان فاضلا، عالما، ماهرا، حكيما، متكلما، محدثا، فقيها، محققا، شاعرا، أديبا، حسن التصنيف، من المعاصرين. له كتب، منها: كتاب الوافي جمع الكتب الاربعة مع شرح أحاديثها المشكلة، إلا أن فيه ميلا إلى بعض طريقة الصوفية، وكذا جملة من كتبه، وكتاب سفينة النجاة في طريقة العمل، وتفاسير ثلاثة، كبير، وصغير، ومتوسط، وكتاب عين اليقين، وكتاب حق اليقين، وكتاب علم اليقين، وكتاب الاصول الاصلية، ورسالة الجمعة، وترجمة الصلاة والكلمات الطريفة، ورسالة في التفقه، ورسالة في نفي التقليد، والنخبة، ومفاتيح الشرايع ومنهاج النجاة، (وكتاب معتصم الشيعة في أحكام الشريعة) يجمع الاقوال والاستدلال، خرج منه كتاب الصلاة، وكتاب المحجة البيضاء في إحياء الاحياء، وكتاب ميزان القيامة، وكتاب مرآة الآخرة، وكتاب تسهيل السبيل بالحجة في انتخاب كشف المحجة لابن طاووس، وكتاب نقد الاصول الفقهيه، وكتاب خلاصة الاذكار، وكتاب ترجمة العقائد، وكتاب مرآة الصواب، وكتاب النخبة الصغرى، وكتاب النخبة الكبرى، وكتاب

[ 227 ]

جهاز الاموات، وكتاب الضوابط الخمس في أحكام الشك والسهو والنسيان، ورسالة ولاية عقد البكر، وكتاب الاحجار الشداد والسيوف الحداد في كسر الجواهر والافراد، يشتمل على عشرين دليلا في إبطال الجزء الذي لا يتجزأ، وكتاب الانتخابات المصنفات العلماء، وكتاب غنية الانام في معرفة الساعات والايام، وكتاب مدرك الساعات، ورسالة في فهرست مؤلفاته، وذكر فيها أربعة وعشرين كتابا وغير ذلك، وقد ذكره السيد ميرزا علي بن أحمد بن السلافة وأثنى عليه ثناء بليغا ". (11765) - محمد بن مرزبان: روى عن محمد بن سنان، وروى عنه أبو سعيد الآدمي، ذكره الكشي في ترجمة محمد بن سنان (478). (11766) - محمد بن مروان: روى عن محمد بن يحيى، وروى عنه أبو القاسم الحسني. تفسير القمي: سورة ق، في تفسير قوله تعالى: (ألقيا في جهنم كل كفار عنيد). كذا في الطبعة القديمة، ولكن الظاهر أن فيها سقطا، والصحيح هكذا: أبو القاسم الحسني (الحسيني)، عن فرات بن إبراهيم، عن محمد بن أحمد بن حسان، عن محمد بن مروان، كما هو الموجود في الطبعة الحديثة وتفسير البرهان. وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ثلاثة وثمانين موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن أبي يحيى، وابن أبي يعفور، وأبان بن عثمان، وزيد الشحام، وسعد بن طريف، والفضيل، والفضيل ابن يسار، والوليد بن عقبة الهجري.

[ 228 ]

وروى عنه أبو جميلة، وابن مسكان، وأبان، وأبان عن عثمان، وإبراهيم بن محمد بن الثقفي، وأحمد بن النضر، وبدر، وجميل، وجميل بن دراج، وجميل بن صالح، والحسن بن حماد، والحسين بن عبد الله الارجاني، والحكم بن مسكين، وخالد بن نافع البجلي، وربيع بن محمد المسلي، وسيف بن عميرة، وصفوان بن يحيى، وعلي بن الحكم، وعلي بن رئاب، وعلي بن شجرة، وعلي بن النعمان، وعمرو ابن أبي المقدام، وعمرو بن ثابت، وعمران بن إسحاق الزعفراني، وعمران الزعفراني، ومحمد بن زياد، ومحمد بن سماعة، ومحمد بن سنان، والمفضل بن صالح، ومنصور بن يونس، والهيثم، ويحيى بن عمران الحلبي، ويحيى الحلبي. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن موسى بن بكر، عن محمد بن مروان، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الازواج، الحديث 1060، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث الزوجة إذا لم يكن وارث غيرها، الحديث 567. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب الرجل يموت ولا يترك إلا امرأته 28، الحديث 5، إلا أن فيه: محمد بن مسلم، بدل محمد بن مروان، وفي الوسائل عن كل مثله، والوافي كما في التهذيب. روى الكليني بسنده، عن أبي أيوب، عن محمد بن مروان، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب من لا يجب له الافطار والتقصير في السفر 50، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث 640، إلا أن فيه: عمار بن مروان، بدل محمد بن مروان، وهو الموافق لما في الفقيه: الجزء 2، باب وجوب التقصير في الصوم في السفر، الحديث 409، والوسائل أيضا، والظاهر صحة ما

[ 229 ]

في الكافي، كما تقدم ذلك مفصلا في ترجمة عمار بن مروان مولى بني ثوبان. روى الشيخ بسنده، عن الحكم بن مسكين، عن محمد بن مروان، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 184. ورواها تحت رقم 246 من الباب أيضا، والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب المسح على الرجلين، الحديث 191، إلا أن فيه: محمد بن سهل، بدل محمد بن مروان، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب مسح الرأس والقدمين 19، الحديث 9، والوافي والوسائل أيضا. ثم إنه روى الكليني بسنده، عن أبان، عن محمد بن مروان، عن الشيخ عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب من أوصى بعتق، أو صدقة أو حج 13، الحديث 11. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: محمد بن مسلم، بدل محمد بن مروان، والصحيح ما في هذه الطبعة الموافق لما في الفقيه: الجزء 4، باب الوصية بالعتق، الحديث 555، والتهذيب: الجزء 6، باب البينتين تتقابلان، الحديث 591، والجزء 9، باب وصية الانسان لعبده، الحديث 864، والوافي والوسائل أيضا. أقول: محمد بن مروان هذا، مشترك بين جماعة. (11767) - محمد بن مروان: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صباح الحذاء. كامل الزيارات: الباب 27، في بكاء الملائكة على الحسين بن علي عليه السلام، الحديث 13. أقول: الظاهر أنه محمد بن مروان الذهلي الآتي، فإنه المعروف الذي له

[ 230 ]

الكتاب، وأما غيره من أصحاب الصادق عليه السلام ممن سمي بمحمد بن مروان، فليس فيهم رجل معروف. (11768) - محمد بن مروان أبو عيسى: قال ابن داود في (1466) من القسم الاول: " محمد بن مروان أبو عيسى الوراق (لم) (جش) له كتاب ". أقول: الظاهر أنه من سهو القلم، فإن المذكور في النجاشي: محمد بن هارون أبو عيسى الوراق، ويأتي. (11769) - محمد بن مروان الانباري: قال النجاشي: " محمد بن مروان الانباري: له كتاب نوادر، أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان القزويني، ورد علينا زايرا، قال: أخبرنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن يحيى الاشعري، عنه، بكتابه ". وقال الشيخ (687): " محمد بن مروان، له روايات رويناها بهذا الاسناد، عن حميد، عن أبي إسحاق إبراهيم بن سليمان بن حيان الخزاز، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن المفضل، عن حميد. أقول: الظاهر اتحاد من ذكره الشيخ مع الانباري الذي ذكره النجاشي، وذلك لاتحاد الموضوع ووحدة الطبقة. قال الوحيد في التعليقة: " في رواية الاشعري عنه وعدم استثنائه، دلالة على ارتضائه كما مر غير مرة ". أقول: وقد مر الجواب عنه أيضا غير مرة. ثم إن الشيخ لم يتعرض في رجاله لمحمد بن مروان الانباري، فالظاهر

[ 231 ]

اتحاده، مع أحد المسمين بمحمد بن مروان، الذين ذكرهم من أصحاب الهادي عليه السلام. (11770) - محمد بن مروان البصري: عده الشيخ في رجاله تارة من أصحاب الباقر عليه السلام (18)، قائلا: " محمد بن مروان البصري "، وأخرى في أصحاب الصادق عليه السلام (332)، قائلا: " محمد بن مروان البصري، حدث عنه أسيد بن زيد ". وعد ابن شهرآشوب محمد بن مروان، من أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " محمد بن مروان الكوفي، من ولد أبي الاسود ". المناقب: الجزء 4، في إمامة أبي جعفر الباقر عليه السلام، في أحواله وتاريخه. وقال الكشي (90) محمد بن مروان البصري: " حكى العياشي، عن علي ابن الحسن بن فضال، قال: كان محمد بن مروان يسكن في البصرة، وكان أصله الكوفة، وليس هو الذي روى تفسير الكلبي، ذلك يسمى محمد بن مروان السدي. وقال حمدويه: حدثني بعض من رأيته، قال: محمد بن مروان من ولد أبي الاسود الدؤلي ". أقول: الظاهر أنه غير محمد بن مروان الذهلي البصري الآتي، وذلك لان الشيخ ذكر كلا منهما مستقلا في رجاله، على أنه قيد محمد بن مروان هذا، بأنه حدث عن أسيد بن زيد، والذهلي البصري له كتاب، رواه ابن سماعة. (11771) - محمد بن مروان بن زياد: الغزال. قال الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (91): " محمد بن مروان بن زياد الغزال، روى عن الحسن بن محبوب، روى عنه القاسم بن العلاء

[ 232 ]

الهمداني، الذي روى عنه الصفواني ". (11772) - محمد بن مروان بن عثمان: المدني، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (331). (11773) - محمد بن مروان بن مسلم: روى عن محمد بن عبد الله، وروى أحمد بن الحسن، عن أبيه، عنه. التهذيب: الجزء 1، باب الاغسال وكيفية الغسل من الجنابة، الحديث 1112. (11774) - محمد بن مروان الجلاب: ثقة، من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (15). وعده البرقي من أصحاب الهادي عليه السلام أيضا. (11775) - محمد بن مروان الحناط: قال النجاشي: " محمد بن مروان الحناط المدني: ثقة، قليل الحديث، له كتاب. أخبرنا أحمد بن محمد، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن أحمد الكلابي، قال: حدثنا علي بن إسحاق الكناني، عن محمد بن مروان، بالكتاب ". (11776) - محمد بن مروان الخطاب: من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (40). (11777) - محمد بن مروان الذهلي: قال الشيخ (614): " محمد بن مروان الذهلي، له كتاب، أخبرنا جماعة، عن

[ 233 ]

أبي المفضل، عن حميد، عن ابن سماعة، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (333)، قائلا: " محمد ابن مروان الذهلي البصري، أصله كوفي، أبو عبد الله، ويقال: أبويحيى، أسند عنه، مات سنة إحدى وستين ومائة، وله ثلاث وثمانون (ثلاثون) سنة ". أقول: مات ابن سماعة (وهو الحسن بن محمد بن سماعة) في سنة (263) على ما تقدم، ومات محمد بن مروان الذهلي على ما ذكره الشيخ سنة (161)، فيبعد رواية ابن سماعة عن محمد بن مروان كتابه، والله العالم. وكيف كان، فهو ثقة، كما تقدم في محمد بن مروان، وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. (11778) - محمد بن مروان السدي: تقدم عن الكشي في ترجمة محمد بن مروان البصري، روايته، تفسير الكلبي. (11779) - محمد بن مروان الشعيري: قال ابن داود (1469) من القسم الاول: " محمد بن مروان الشعيري (ق) (قر) (كش) ممدوح ". أقول: لم نظفر له في الكشي، ولا بذكر له في أصحاب الباقر، والصادق عليهما السلام. (11780) - محمد بن مروان العجلي: ري عن علي بن حنظلة، وروى عنه ابن سنان. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب النوادر 16، الحديث 13.

[ 234 ]

(11781) - محمد بن مروان الكلبي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (4). وعده البرقي أيضا من أصحاب الباقر عليه السلام. (11782) - محمد بن مرة الكوفي: تقدم في محمد بن مروان البصري. (11783) - محمد بن مرة الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (324). (11784) - محمد بن مزيد: قال الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (94): " محمد بن مزيد بن محمود بن أبي الازهر المتوشحي النحوي، روى عن يعقوب بن يزيد، روى عنه أبو المفضل ". (11785) - محمد بن مسافر: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (926): " الشيخ محمد بن مسافر العبادي: فاضل، فقيه، يروي عنه الياس بن هشام الحائري ". (11786) - محمد بن مسافع البكري: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (315).

[ 235 ]

(11787) - محمد بن المساور: روى عن المفضل بن عمر، وروى عنه ابن أبي نجران. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في الغيبة 80، الحديث 3. وما في هذه الطبعة من ابن نجران، بدل ابن أبي نجران غلط، والصحيح ما أثبتناه كما في ساير النسخ. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. (11788) - محمد بن مساور التميمي: الكوفي، مات سنة ثلاث وثمانين ومائة، وهو ابن سبع وسبعين سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (326). (11789) - محمد بن المستنير: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، النفر من منى (198)، الحديث 11، والتهذيب: الجزء 5، في باب النفر من منى، الحديث 932. (11790) - محمد بن مستور (المسور): الهمداني الارحبي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (343). (11791) - محمد بن مسعدة: روى عن عبد الرحمن بن أبي نجران، وروى عنه محمد بن علي بن معمر.

[ 236 ]

التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين علي بن أبي طالب) عليه السلام، الحديث 48. (11792) - محمد بن مسعود: روى الشيخ عن محمد بن مسعود، عن أبي العباس بن المغيرة، قال: حدثنا الفضل بن شاذان. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 766، والاستبصار: الجزء 1، باب المرأة تؤم النساء، الحديث 1648. ورواها في باب الزيادات من الصلاة على الاموات، الحديث 488، من الجزء، من التهذيب، وفيه: العباس بن المغيرة، بدل أبي العباس بن المغيرة، والوافي موافق لما في المورد الاول، كما إن الوسائل موافق للمورد الثاني من التهذيب، والطبعة القديمة من التهذيب في كل مورد، كالطبعة الحديثة. وروى عن جعفر بن أحمد. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو، الحديث 1441، والاستبصار: الجزء 1، باب الشك في فريضة الغداة، الحديث 1401. وروى عن حمدويه. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة المضطر، الحديث 950. وروى عن محمد بن نصير، باب فضل المساجد، الحديث 844، وباب صلاة المضطر، الحديث 942 و 943، من الجزء. أقول: هذا هو محمد بن مسعود العياشي الآتي. (11793) - محمد بن مسعود: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (35). (11794) - محمد بن مسعود بن سعد: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (21).

[ 237 ]

(11795) - محمد بن مسعود بن محمد: = محمد بن مسعود العياشي. قال النجاشي: " محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السلمي السمرقندي، أبو النضر المعروف بالعياشي: ثقة، صدوق، عين من عيون هذه الطائفة، وكان يروي عن الضعفاء كثيرا، وكان في أول أمره عامي المذهب، وسمع حديث العامة فأكثر منه، ثم تبصر وعاد إلينا، وكان حديث السن، سمع أصحاب علي بن الحسن بن فضال، وعبد الله بن محمد بن خالد الطيالسي، وجماعة من شيوخ الكوفيين، والبغداديين، والقميين. قال أبو عبد الله الحسين بن عبيدالله: سمعت القاضي أبا الحسن علي بن محمد: قال لنا أبو جعفر الزاهد: أنفق أبو النضر على العلم والحديث تركة أبيه سائرها، وكانت ثلاثمائة ألف دينار، وكانت داره كالمسجد، بين ناسخ، أو مقابل، أو قارئ، أو معلق، مملوءة من الناس. وصنف أبو النضر كتبا منها: كتاب التفسير، كتاب الصلاة، كتاب الصوم، كتاب الطهارات الكبير، كتاب مختصر الصلاة، كتاب مختصر الصوم، كتاب الجنائز الكبير، كتاب مختصر الجنائز، كتاب المناسك، كتاب العالم والمتعلم، كتاب الدعاء، كتاب الزكاة، كتاب زكاة الفطرة، كتاب الاشربة، كتاب حد الشارب، كتاب الاضاحي، كتاب العقيقة، كتاب النكاح، كتاب الصداق، كتاب الطلاق، كتاب التقية، كتاب الاجوبة المسكتة، كتاب سجود القرآن، كتاب القول بين القولين، كتاب معرفة الناقلين، كتاب الرؤيا، كتاب النجوم والقيافة، كتاب القرعة، كتاب الفرق بين حل المأكول وحرامه، كتاب البيوع، كتاب السلم، كتاب الصرف، كتاب الرهن، كتاب الشركة، كتاب المضاربة، كتاب الشفعة، كتاب الاستبراء، كتاب التجارة والكسب، كتاب القضاء وآداب الحكم، كتاب

[ 238 ]

الحد في الزنا، كتاب الحدود في السرقة، كتاب حد القاذف، كتاب الديات، كتاب المعاقل، كتاب الملاهي، كتاب معاريض الشعر، كتاب السبق والرمي، كتاب قسمة الغنيمة والفئ، كتاب الدين والحوالة (والحمالة)، كتاب القبالات والمزارعات، كتاب الاجارات، كتاب الهبة، كتاب الزهد، كتاب الاجناس، كتاب صفة الجنة والنار، كتاب الصيد، كتاب الذبائح، كتاب الرضاع، كتاب المتعة، كتاب الوطي بملك اليمين، كتاب الوصايا، كتاب المواريث، كتاب البر والصلة، كتاب محاسن الاخلاق، كتاب حقوق الاخوان، كتاب الايمان، كتاب النذور، كتاب النساء والولاء، كتاب الاستيذان، كتاب عشرة النساء، كتاب الشهادات، كتاب الشروط، كتاب اليمين مع الشاهد، كتاب الكتابة والعتق والتدبير، كتاب النشوز والخلع والمباراة، كتاب صنايع المعروف، كتاب الخيار والتخيير، كتاب العدد، كتاب الظهار، كتاب الايلاء، كتاب اللعان، كتاب الرجعة، كتاب التوحيد والصفة، كتاب الايمان، كتاب البداء، كتاب البشارات، كتاب الرد على من صام أو أفطر قبل رؤيته، كتاب اللباس، كتاب اثبات إمامة علي بن الحسين عليه السلام، كتاب من تكره مناكحته، كتاب القبلة، كتاب الجزية والخراج، كتاب الطاعة، كتاب احتجاج المعجز، كتاب الحيض، كتاب العمرة، كتاب مكة والحرم، كتاب نكاح المماليك، كتاب المسح على القدمين، كتاب الاوصياء، كتاب السفر، كتاب القسامة، كتاب جناية العبيد، كتاب الحدود، كتاب العجم والجناية عليهم، كتاب دية الجنين، كتاب الغيبة، كتاب الحث على النكاح، كتاب الاسارى والغلول، كتاب حبس المحارب، كتاب الاكفاء والاولياء والشهادات في النكاح، كتاب قتل المشركين، كتاب الجهاد، كتاب الانبياء، كتاب المزار، كتاب الجمع بين الصلاتين، كتاب الاستخارة، كتاب دلائل الائمة، كتاب صوم الكفارات، كتاب قسمة الزكاة، كتاب المساجد، كتاب المآتم، كتاب فرض طاعة العلماء، كتاب الصدقة غير الواجبة، كتاب الكعبة، كتاب جلد الشارب، كتاب ما أبيح قتله في

[ 239 ]

الحرم، كتاب وجوب الحج، كتاب سيرة أبي بكر، كتاب سيرة عمر، كتاب سيرة عثمان، كتاب سيرة معاوية، كتاب معيار (الاخبار) الاختيار، كتاب الموضح يذكر فيه الشرايع، كتب الصلاة، كتاب ابتداء فرض الصلاة، كتاب المساجد، كتاب سنة الصلاة، كتاب صلاة نوافل النهار، كتاب مواقيت الظهر والعصر، كتاب الاذان، كتاب حدود الصلاة، كتاب الوتر وصلاة الليل، كتاب الاقامة في الصلاة، كتاب السهو، كتاب صلاة العليل، كتاب صلاة السفر، كتاب صلاة يوم الجمعة، كتاب صلاة الحوائج، كتاب صلاة الغدير، كتاب صلاة الخوف، كتاب صلاة الاستسقاء، كتاب صلاة الكسوف، كتاب صلاة السفينة، كتاب الصلاة على الجنائز، كتاب غسل الميت، كتاب الجنائز، أخبرني أبو عبد الله بن شاذان القزويني، قال: أخبرنا حيدر بن محمد السمرقندي، قال: حدثنا محمد بن مسعود ". وتقدم منه في ترجمة الكشي محمد بن عمر بن عبد العزيز، قوله: " وصحب العياشي، وأخذ عنه، وتخرج عليه، في داره التي كان مرتعا للشيعة وأهل العلم ". وقال الشيخ (605): " محمد بن مسعود العياشي، من أهل سمرقند، وقيل: إنه من بني تميم، يكنى أبا النضر، جليل القدر، واسع الاخبار، بصير بالروايات، مطلع عليها. له كتب كثيرة تزيد على مائتي مصنف، ذكر فهرست كتبه أبو إسحاق النديم، منها: كتاب التفسير، وكتاب الصلاة، وكتاب الطهارة، وكتاب مختصر الصلاة، وكتاب مختصر الحيض، وكتاب الصوم، وكتاب مختصر الصوم، وكتاب الجنائز، وكتاب مختصر الجنائز، وكتاب المناسك، وكتاب مختصر المناسك، وكتاب العالم والمتعلم، وكتاب الدعوات، وكتاب الزكاة، وكتاب قسم الزكاة، وكتاب زكاة الفطرة، وكتاب الاشربة، وكتاب حد الشارب، وكتاب الاضاحي، وكتاب العقيقة، وكتاب النكاح، وكتاب الصداق، وكتاب الطلاق، وكتاب التقية، وكتاب

[ 240 ]

الاجوبة المسكتة، وكتاب سجود القرآن، وكتاب القول بين القولين، وكتاب معرفة الناقلين، وكتاب الطب، وكتاب الرؤيا، وكتاب النجوم والفال والقيافة والزجر، وكتاب القرعة، وكتاب الفرقان بين حل المأكول وحرامه، وكتاب البيوع، وكتاب السلم، وكتاب الصرف، وكتاب الرهن، وكتاب الشركة، وكتاب المضاربة، وكتاب الشفعة، وكتاب الاستبراء، وكتاب التجارة، وكتاب القضاء وآداب الحكام، وكتاب الحد في الزنا، وكتاب الحد في السرقة، وكتاب حد القاذف، وكتاب الديات، وكتاب المعاقل، وكتاب الملاهي، وكتاب معاريض الشعر، وكتاب السبق والرمي، وكتاب قسمة الغنيمة والفئ، وكتاب الدين والحمالة والحوالة، وكتاب القبالات والمزارعة، وكتاب الاجارات، وكتاب الهبة، وكتاب الزهد، وكتاب الاخماس، وكتاب القبلة، وكتاب الجزية والخراج، وكتاب الطاعة، وكتاب احتجاج المعجزة، وكتاب الحيض، وكتاب العمرة، وكتاب مكة والحرم، وكتاب نكاح المماليك، وكتاب ما يكره من الجمع بينهم، وكتاب جراحات الخطأ، وكتاب جنايات العبيد والجناية عليهم، وكتاب جناية العجماء، وكتاب الحدود، وكتاب الشروط، وكتاب دية الجنين، وكتاب الغيبة، وكتاب الحث على النكاح، وكتاب الاولياء والاكفياء والشهادات، وكتاب آخر أيضا في النكاح، وكتاب فداء الاسارى والغلول، وكتاب جزاء المحارب، وكتاب قتال المشركين، وكتاب الجهاد، وكتاب الانبياء والائمة عليهم السلام، وكتاب الاوصياء عليهم السلام، وكتاب المداراة، وكتاب الاستخارة، وكتاب دلائل الائمة عليهم السلام، وكتاب الصوم والكفارات، وكتاب الجمع بين الصلاتين، وكتاب المساجد، وكتاب المآتم، وكتاب فرض طاعة العلماء، وكتاب الصدقة غير الواجبة، وكتاب الكعبة، وكتاب جلد الشارب، وكتاب ما أبيح قتله للمحرم، وكتاب وجوب الحج، وكتاب باطن القراءات، وكتاب الجنة والنار، وكتاب الصيد، وكتاب الذبايح، وكتاب الرضاع، وكتاب المتعة، وكتاب الوطئ بالملك، وكتاب الوصايا، وكتاب المواريث، وكتاب

[ 241 ]

البر والصلات، وكتاب محاسن الاخلاق، وكتاب حقوق الاخوان، وكتاب الايمان، وكتاب النذور، وكتاب النسبة والولاء، وكتاب الاستيذان، وكتاب عشرة النساء، وكتاب الشهادات، وكتاب الشروط، وكتاب اليمين مع الشاهد، وكتاب العتق والكتابة، وكتاب النشوز والخلع، وكتاب صنائع المعروف، وكتاب الخيار والتخيير، وكتاب العدد، وكتاب الظهار، وكتاب الايلاء، وكتاب اللعان، وكتاب الرجعة، وكتاب الصفة والتوحيد، وكتاب الصلاة على الائمة عليهم السلام، وكتاب الرد على من صام وأفطر قبل رؤية الهلال، وكتاب الثياب، وكتاب اللباس، وكتاب إمامة علي بن الحسين عليهما السلام، وكتاب من يكره مناكحته، وكتاب اثبات المسح على القدمين، وكتاب جوابات مسائل وردت عليه من عدة بلدان، وكتاب صوم السنة والنافلة، وكتاب فروع فرض الصوم، وكتاب معرفة البيان، وكتاب القطع والسرقة، وكتاب الملاحم، وكتاب المروة، وكتاب التنزيل، وكتاب فضائل القرآن، وكتاب الغسل، وكتاب الخمس، وكتاب النوادر، وكتاب يوم وليلة، وكتاب مختصر يوم وليلة، وكتاب الوضوء، وكتاب الزنا والاحصان، وكتاب الاستنجاء، وكتاب التيمم، وكتاب تطهير الثياب، وكتاب صلاة الحضر، وكتاب صلاة السفر، وكتاب محبة الاوصياء، وكتاب المساجد، وكتاب مختصر الطهارات، وكتاب ابتداء فرض الصلاة، وكتاب سنة الصلاة، وكتاب صلاة نوافل النهار، وكتاب مواقيت الظهر والعصر، وكتاب الاذان، وكتاب حدود الصلاة، وكتاب السهو، وكتاب صلاة العليل، وكتاب صلاة يوم الجمعة، وكتاب صلاة الحوائج والتطوع، وكتاب صلاة العيدين، وكتاب صلاة الخوف، وكتاب صلاة الكسوف والخسوف (والخوف)، وكتاب صلاة الاستسقاء، وكتاب صلاة السفينة، وكتاب غسل الميت، وكتاب المآتم، وكتاب الصلاة على الجنائز، وكتاب البداء، ومما صنفه من رواية العامة، وكتاب سيرة أبي بكر، وكتاب سيرة عمر، وكتاب سيرة عثمان، وكتاب سيرة معاوية، وكتاب معيار الاخبار، وكتاب الموضح،

[ 242 ]

أخبرنا بجميع كتبه ورواياته جماعة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن جعفر بن محمد بن مسعود العياشي، عن أبيه، بجميع كتبه ورواياته ". وقال في رجاله في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (32): " محمد بن مسعود بن محمد بن عياش السمرقندي، يكنى أبا النضر، أكثر أهل الشرق علما وفضلا، وأدبا، وفهما، ونبلا في زمانه، صنف أكثر من مائتي مصنف، ذكرناها في الفهرست، وله مجلس للخاص ومجلس للعام، رحمه الله ". بقي هنا شئ: وهو أن ظاهر عبارة النجاشي المتقدمة... سمع أصحاب علي بن الحسن بن فضال: أن محمد بن مسعود لم يسمع علي بن الحسن بن فضال نفسه، وهذا لا يتم، فإن محمد بن مسعود روى عن علي بن الحسن في الكشي ما يقرب من سبعين موردا، وقال الكشي في ترجمة علي بن الحسن بن فضال، وجماعة آخرين: سألت أبا النضر محمد بن مسعود عن جميع هؤلاء، فقال: أما علي بن فضال: فما رأيت فيمن لقيت بالعراق وناحية خراسان أفقه ولا أفضل منه. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وجعفر بن محمد بن مسعود. وقد سها قلم الاردبيلي فذكر أن طريق الشيخ إليه ضعيف في المشيخة، وذلك فإن الشيخ لم يذكر طريقه إليه في المشيخة. وطريق الصدوق إليه: المظفر بن جعفر بن المظفر العلوي العمري - رضي الله عنه -، عن جعفر بن محمد بن مسعود، عن أبيه أبي النضر، عن محمد بن مسعود العياشي، والطريق كطريق الشيخ إليه ضعيف. (11796) - محمد بن مسعود بن مزيد: الكشي، من مشايخ محمد بن عمر بن عبدالعزير الكشي، قال في ترجمة هشام بن الحكم (131): " محمد بن مسعود بن مزيد الكشي، ومحمد بن أبي عوف

[ 243 ]

البخاري، قالا: حدثنا أبو علي المحمودي... ". (الحديث). أقول: ذكر مثل ذلك في الحديث الثاني من أول كتابه، وفيه: محمد بن سعيد الكشي، وكذلك في ترجمة (أبو ذر أبو الحسن الغفاري) (2)، وفي ترجمة (عمار ابن ياسر) (3)، وغير بعيد أن تكون كلمة مسعود هنا من تحريف النساخ، والصحيح محمد بن سعيد، والله العالم. (11797) - محمد بن مسعود التميمي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (670). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " محمد بن مسعود التميمي، روى عنه أبان ". (11798) - محمد بن مسعود التميمي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ الصائن محمد بن مسعود التميمي: أديب، صالح ". (11799) - محمد بن مسعود الطائي: قال النجاشي: " محمد بن مسعود الطائي: كوفي، عربي، صميم، ثقة، روى عن أبي عبد الله، وأبي الحسن عليهما السلام، له كتاب، أخبرنا الحسين بن عبيدالله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا القاسم بن محمد بن الحسين بن حازم، قال: حدثنا عبيدالله (عبد الله) بن جبلة، قال: حدثنا محمد بن مسعود بكتابه ". وقال الشيخ (679): " محمد بن مسعود، له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل، عنه ".

[ 244 ]

وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. وعد في رجاله محمد بن مسعود الطائي من أصحاب الصادق عليه السلام (321)، وقال: " كوفي ". وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، والقاسم بن إسماعيل. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عيسى. كامل الزيارات: الباب (3)، في زيارة قبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، الحديث 4. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب دخول المدينة وزيارة النبي صلى الله عليه وآله 216، الحديث 4. وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن مسلم. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب ما يجوز من الوقف والصدقة...، 23، الحديث 17. وروى عن عنبسة بن مصعب، وروى عنه عبد الله بن جبلة. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب القول عن رؤية الجنازة 38، الحديث 3. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1471. (11800) - محمد بن مسعود العياشي: روى عن جعفر بن أحمد. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو من الزيادات، الحديث 1419. وروى عن جعفر بن محمد، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث 1583 من الجزء. وروى عن حمدويه، باب أحكام السهو من الزيادات، الحديث 1420، من

[ 245 ]

الجزء. وروى عن حمدويه بن نصير، باب أحكام السهو من الصلاة، الحديث 751 من الجزء. وروى الشيخ عن محمد بن مسعود العياشي، عن العباس بن المغيرة. التهذيب: الجزء 3، باب الزيادات من صلاة الاموات، الحديث 488. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن مسعود. وروى عن عبد الله بن محمد. الفقيه: الجزء 1، باب ثواب الصلاة التي يسميها الناس صلاة فاطمة سلام الله عليها...، الحديث 1560. وروى عن محمد بن نصير. الفقيه: الجزء 2، باب الفطرة، الحديث 512، والتهذيب: الجزء 3، باب الزيادات من صلاة الاموات، الحديث 487. أقول: محمد بن مسعود العياشي هذا، هو محمد بن مسعود بن محمد بن عياش المتقدم. (11801) - محمد بن مسكان: ذكره الكشي وقال: هو مجهول، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (350). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام. وعده المفيد، من المجهولين من أصحاب أبي عبد الله، وأبي جعفر عليهما السلام. الاختصاص: في ذيل ترجمة عيسى بن عبد الله القمي. (11802) - محمد بن مسكين: تقدم في محمد بن سكين.

[ 246 ]

(11803) - محمد بن مسكين الحناط: روى عن أبي حمزة، وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب النوادر 139، الحديث 5. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب السنة في عقود النكاح، الحديث 1651. أقول: إستظهر الاردبيلي في جامعه أن هذا هو محمد بن سكين، وكلمة مسكين محرفة، ونقل ذلك عن بعض النسخ، وهو الموجود في النسخة المخطوطة من التهذيب، وقد مر أن محمد بن سكين هو جمال، وهذا حناط، وعليه فمحمد ابن مسكين هو الصحيح، والله العالم. (11804) - محمد بن مسلم: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ألفين ومئتين وستة وسبعين موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، وأحدهما، عليهما السلام، وعن أبي حمزة، وأبي حمزة الثمالي، وأبي الصباح، وحمران، وزرارة، وكامل، ومحمد بن مسعود الطائي. وروى عنه أبو أيوب، وأبو أيوب الخزاز، وأبو جعفر الصائغ، وأبو جميلة وأبو الصباح بن عبد الحميد، وأبو المغراء، وابن أبي عمير، وابن أبي ليلى، وابن أذينة، وابن بكير، وابن رئاب، وابن مسكان، وأبان، وأبان الاحمر، وأبان بن عثمان، وإبراهيم، وإبراهيم بن عثمان الخزاز أبو أيوب، وإبراهيم بن عمر، وإبراهيم بن ميمون، وإبراهيم الحذاء، وإبراهيم الخزاز، وأحمد بن الحسن عن أبيه، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن يزيد، وإسماعيل بن أبي زياد،

[ 247 ]

وإسماعيل بن سهل، وبريد بن معاوية، وبريد بن معاوية العجلي، وثعلبة بن ميمون، وجعفر بن بشير، وجميل، وجميل بن دراج، وجميل بن صالح، وحريز، وحريز بن عبد الله، والحسن بن راشد، والحسن بن زياد، والحسين الاحمسي، والحسين بن زرارة، والحسين بن موسى، وحفص، وحفص بن البختري، وحماد، وحماد بن عثمان، وحماد بن عيسى، وحمزة بن حمران، وخضر، وخلف بن حماد، وربعي، وربعي بن عبد الله، ورفاعة، ورفاعة بن موسى، وزرارة، وزيد الشحام أبو أسامة، وسعد بن أبي خلف، وسعيد بن عمرو الجعفي، وسليم الفراء، وسليمان ابن طريف، وسليمان الفراء، وسماعة، وسويد القلا، وشعيب، وشعيب الحداد، وصباح الازرق، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعاصم، وعاصم بن حميد، وعبد الحميد، وعبد الحميد بن عواض، وعبد الحميد بن عواض الطائي، وعبد الحميد الطائي، وعبد الرحمن بن أبي عبد الله، وعبد الرحمن بن الحجاج، وعبد الكريم، وعبد الكريم بن عمرو، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن مسكان، والعلاء، والعلاء بن رزين، والعلاء بن رزين القلا، والعلاء القلا، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بن أبي نوار، وعلي بن جعفر، وعلي بن رئاب، وعلي بن عقبة، وعمر بن أبان الكلبي، وعمر بن أذينة، وعمر بن يزيد، وعيسى الفراء، والقاسم بن بريد، ومالك بن عطية، ومثنى بن الوليد، ومثنى الحناط، ومحمد أخو عرام، ومحمد بن حكيم، ومحمد بن حكم الخثعمي، ومحمد بن حمران، ومحمد بن عبد الله بن هلال، ومحمد بن عذافر، والمفضل بن صالح أبو جميلة، ومنصور بن يونس، وموسى بن أكيل، وموسى بن أكيل النميري، وموسى بن بكر، وموسى النميري، وهارون بن الجهم، وهارون بن خارجة، وهشام بن سالم، ويعقوب الاحمر، ويعقوب بن سالم، ويونس، ويونس بن عبد الرحمن، والاحول، والحضرمي، والكاهلي، وكرام، وكرام بن عمرو.

[ 248 ]

إختلاف الكتب روى الكليني بسنده، عن فضالة، عن القاسم بن يزيد، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب تكفين المرأة 20، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين...، الحديث 945، القاسم بن بريد، بدل القاسم بن يزيد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن يزيد، عن محمد ابن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، الحديث 28. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: القاسم بن بريد، بدل القاسم بن يزيد، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 474، والاستبصار: الجزء 1، باب آخر وقت صلاة الليل، الحديث 1020، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن حماد بن عيسى، عن بريد بن ضمرة الليثي، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب تقديم النوافل وتأخيرها 85، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1067، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت نوافل النهار، الحديث 1011، إلا أن فيهما: يزيد بن ضمرة الليثي، بدل بريد بن ضمرة الليثي، وهو الموافق لما في الوافي، وفي الوسائل نسختان. وروى أيضا عن إبراهيم بن هاشم، عن ابن أبي حبيب، عن محمد بن

[ 249 ]

مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب نادر 69، الحديث 1. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب ابتياع الحيوان، الحديث 308. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب الاباق، الحديث 330، إلا أن فيه: ابن أبي عمير، عن أبي حبيب، عن محمد بن مسلم، وفي الوافي والوسائل عن كل مثله. روى الصدوق بسنده، عن علي بن رئاب، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب أحكام المماليك والاماء، الحديث 1380. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب السراري وملك الايمان، الحديث 717، إلا أن فيه: محمد بن قيس، بدل محمد بن مسلم، وتقدم هذا الاختلاف في محمد بن قيس، عن أبي جعفر عليه السلام. روى الشيخ بسنده، عن حماد بن عيسى، عن محمد بن حمزة بن بيض، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها...، الحديث 515، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت ركعتي الفجر، الحديث 1033، إلا أن فيه: مخلد بن حمزة بن بيض، بدل محمد بن حمزة بن بيض، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، لعدم وجود لمخلد بن حمزة بن بيض. وروى أيضا بسنده، عن أبي أيوب عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 433، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أول يوم من شهر رمضان، الحديث 203، إلا أن فيه: أيوب، بدل أبي أيوب، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الاهلة والشهادة عليها 6، والوافي والوسائل أيضا.

[ 250 ]

وروى أيضا بسنده، عن الحسن، عن أبي أيوب، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب الاعتكاف، الحديث 879، والاستبصار: الجزء 2، باب الاشتراط في الاعتكاف، الحديث 421، إلا أن فيه: أبا أيوب، عن الحسن، بدل الحسن، عن أبي أيوب، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب أقل ما يكون الاعتكاف 79، الحديث 3، والفقيه: الجزء 2، باب الاعتكاف، الحديث 526، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن العلاء، وأبي أيوب، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 789. ورواها تحت رقم 792، من الباب أيضا، والاستبصار: الجزء 3، باب الشاهدين يشهدان على رجل بطلاق امرأته، الحديث 129، إلا أن فيه: العلاء، عن أبي أيوب بدل العلاء وأبي أيوب بالعطف، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب المرأة يبلغها موت زوجها 69، الحديث 2، والفقيه: الجزء 3، باب شهادة الزور وما جاء فيها، الحديث 120، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن حريز، عن زرارة، ومحمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 75، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا ربا بين المسلم وبين أهل الحرب، الحديث 236، إلا أن فيه: زرارة، عن محمد بن مسلم، بدل ومحمد بن مسلم، بالعطف، والصحيح ما في التهذيب، فإنه لم يثبت رواية زرارة، عن محمد بن مسلم، ويؤيده ما رواه الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب أنه ليس بين الرجل وبين ولده وما يملكه ربا 52، الحديث 5، وفي الوافي والوسائل عن التهذيبين كما في التهذيب، وفي الوسائل عن الكافي مثله، وفي الوافي عنه كما في الاستبصار.

[ 251 ]

وروى أيضا بسنده، عن ابن فضال، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1144، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه شرط ثبوت الميراث في المتعة...، الحديث 550. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الميراث 110، الحديث 1، إلا أن فيه: ابن فضال، عن ابن بكير، عن محمد بن مسلم، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم يثبت رواية ابن فضال، عن محمد بن مسلم، بلا واسطة. وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب العقود على الاماء، الحديث 1417. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يتزوج عبده أمته 122، الحديث 2، إلا أن فيه: ابن محبوب، عن أبي أيوب، عن محمد بن مسلم، وهو الصحيح الموافق للوسائل بقرينة سائر الروايات، وفي الوافي عن كل مثله. وروى أيضا بسنده، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1462، والاستبصار: الجزء 3، باب أن الرجل إذا سمى المهر...، الحديث 808. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب أن الدخول يهدم العاجل 49، الحديث 2، إلا أن فيه: عبد الرحمان بن أبي نجران، عن العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن فضالة، عن القاسم بن بريد، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، عدد النساء، الحديث 470، والاستبصار: الجزء 3، باب أن الامة إذا طلقت ثم أعتقت كم

[ 252 ]

عدتها، الحديث 1196، إلا أن فيه: القاسم بن يزيد، بدل القاسم بن بريد، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن ابن أبي عمير، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 612، والاستبصار: الجزء 3، باب من اشترى جارية فأعتقها في الحال، الحديث 1295، إلا أن فيه: ابن أبي عمير، عن العلاء، عن محمد بن مسلم، وهو الظاهر، فإن ابن أبي عمير كثيرا ما يروي، عن محمد بن مسلم بواسطة. وروى أيضا بسنده، عن ابن أبي عمير، عن حماد، عن الحلبي، عن محمد ابن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، باب الايمان والاقسام، الحديث 1009. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: ابن أبي عمير، عن حماد، عن محمد بن مسلم، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الايمان والنذور 7، باب أنه لا يجوز أن يحلف الانسان إلا بالله عزوجل 14، الحديث 1، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن القاسم بن بريد، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام، التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 288، والاستبصار: الجزء 4، باب ذبائح الكفار، الحديث 320، إلا أن فيه: القاسم بن يزيد، بدل القاسم بن بريد، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن ابن أبي عمير، عن جميل وعبد الرحمان، عن محمد ابن حمران، جميعا، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة والخيانة، الحديث 393، والاستبصار: الجزء 4، باب ما يجب فيه القطع، الحديث 906، إلا أن فيه: جميل، عن عبد الرحمان، ومحمد ابن حمران، جميعا، عن محمد بن مسلم، والظاهر صحة ما في التهذيب الموافق

[ 253 ]

للكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب قيمة ما يقطع فيه السارق 35، الحديث 4، والوافي أيضا، وفي الوسائل: ابن أبي عمير، عن جميل، وعن عبد الرحمان، عن محمد بن حمران، جميعا، عن محمد بن مسلم. وروى أيضا بسنده، عن النضر، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 42. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب حد ما يكون المسافر فيه معذورا...، الحديث 76، إلا أن فيه: عاصم، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام، وهو الصحيح، فإن النضر لم يرو عن محمد بن مسلم بلا واسطة في غير هذا المورد، وكثيرا ما يروي عنه بواسطة عاصم بن حميد، ويؤكد ما ذكرناه أن الصدوق روى هذه الرواية في العلل، عن الحسين بن سعيد، عن النضر، عن عاصم بن حميد، عن محمد بن مسلم. روى الكليني بسنده، عن حريز (عن زرارة)، عن محمد بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب الزكاة تبعث من بلد إلى بلد 35، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: حريز، عن محمد بن مسلم، بلا واسطة، والظاهر هو الصحيح، الموافق للتهذيب: الجزء 4، باب تعجيل الزكاة وتأخيرها...، الحديث 125، والوافي والوسائل أيضا، فإنه لم يثبت رواية زرارة، عن محمد بن مسلم. روى الشيخ بسنده، عن حماد، عن حريز، عن زرارة، ومحمد بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الكسوف، الحديث 339، والاستبصار: الجزء 1، باب من فاته صلاة الكسوف، الحديث 1759، إلا أن فيه: حماد، عن زرارة، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب

[ 254 ]

الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الكسوف 90، الحديث 6، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن حريز بن عبد الله، عن أبي جعفر، عن محمد بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 557، والاستبصار: الجزء 1، باب المسافر يدخل عليه الوقت، الحديث 853، إلا أن فيه: حريز، عن محمد بن مسلم، بلا واسطة، وهو الصحيح، فإنه موافق لما رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب فرض الصلاة في السفر، الحديث 28، ولما رواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب من يريد السفر أو يقدم من سفر 78، الحديث 4، والوافي والوسائل أيضا. ومن المحتمل زيادة كلمة (عن) قبل محمد بن مسلم، فيكون أبو جعفر كنية لمحمد بن مسلم. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن أبي العلاء، عن محمد بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب العاجز عن الصيام، الحديث 704، والاستبصار: الجزء 2، باب المسافر إذا أفطر...، الحديث 341، إلا أن فيه: محمد، عن العلاء، بدل محمد بن أبي العلاء، وهو نسخة في النسخة المخطوطة والوسائل، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن رجل، عن محمد بن مسلم، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 172. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها في الاستبصار: الجزء 4، باب حكم لحم الحمر الاهلية، الحديث 269، إلا أن فيه: وعن أبي الجارود، بالعطف، بدل عن أبي الجارود، وهو الموجود في النسخة المخطوطة من التهذيب أيضا. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب جامع في الدواب

[ 255 ]

التي لا يؤكل لحمها 2، الحديث 11، وفيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن سنان، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام، وهو الصحيح الموافق للوسائل بقرينة سائر الروايات، وفي الوافي عن الكافي مثله، وعن التهذيبين كما في الاستبصار. وروى أيضا بسنده، عن علي بن الحكم، عن محمد بن مسلم، عن أبي حمزة. التهذيب: الجزء 7، باب الرهون، الحديث 744. ورواها تحت رقم 786، من الباب، إلا أن فيه: علي بن الحكم، عن أبي أيوب، عن محمد بن مسلم، وتقدم هذا الاختلاف في علي بن الحكم، عن أبي أيوب، وأنه لم تثبت رواية علي بن الحكم، عن محمد بن مسلم. وروى أيضا بسنده، عن يونس، عن محمد بن مسلم، عن مرة مولى خالد. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الاستسقاء، الحديث 322. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: قرة مولى خالد، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الاستسقاء 89، الحديث 1، إلا أن فيه: مرة مولى محمد بن خالد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، كما يظهر من متن الرواية أيضا. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن يحيى الخثعمي، عن محمد بن مسلم، قال: سألته...، الفقيه: الجزء 3، باب المتعة، الحديث 1392. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1099، والاستبصار: الجزء 3، باب التمتع بالابكار، الحديث 528، إلا أن فيهما: إبراهيم بن محرز الخثعمي، بدل محمد بن يحيى الخثعمي، ولعل ما في الفقيه هو الصحيح، فإنه المعنون في الرجال، وفي الوافي عن الكافي مثله، وعن التهذيبين: إبراهيم بن محمد الخثعمي، وفي الوسائل عن كل مثله. روى الشيخ بسنده، عن عاصم بن حميد، عن محمد بن قيس، عن محمد

[ 256 ]

ابن مسلم، قال: قلت له... إلخ. التهذيب: الجزء 9، باب وصية من قتل نفسه أو قتله غيره، الحديث 822. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الفقيه: الجزء 4، باب الرجل يوصي من ماله لرجل بشئ...، الحديث 588، إلا أن فيه: عاصم بن حميد، عن محمد ابن قيس، قال: قلت له... إلخ. والظاهر هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 21، فإن فيه: عاصم بن حميد، عن محمد بن قيس، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: قلت له... إلخ، والوسائل كما في الفقيه، والوافي عن كل مثله. إختلاف الكتب روى الكليني بسنده، عن حريز، عن زرارة، عن محمد بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الحيض 2، باب ما يجب على الحائض في أوقات الصلاة 15، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة أيضا وفي المرآة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: حريز، عن محمد بن مسلم، بلا واسطة، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم يثبت رواية زرارة، عن محمد بن مسلم. روى الشيخ بسنده، عن حريز، عن زرارة، عن محمد بن مسلم، عن أحدهما عليهما السلام. التهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 594. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: زرارة ومحمد بن مسلم، بالعطف، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن محمد ابن مسلم، عن رجل من أهل الجزيرة. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1023.

[ 257 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن أسلم، بدل محمد بن مسلم، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة والوافي والوسائل، لانه لم يثبت رواية محمد بن الحسين، عن محمد بن مسلم، كما تقدم. روى الصدوق بسنده، عن القاسم بن يزيد، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب المكاتب، الحديث 263. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن بريد، بدل محمد بن يزيد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 278، والاستبصار: الجزء 3، باب أن المواقعة بعد الرجعة شرط لمن يريد أن يطلق، الحديث 1002. تقدم في محمد بن الحسين، عن محمد بن مسلم، عدم امكان روايته عنه. وروى أيضا بسنده، عن ابن أبي عمير، عن زرارة، عن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 103. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف في السند، فإن ابن أبي عمير لم تثبت روايته عن زرارة بلا واسطة، كما أن رواية زرارة، عن محمد بن مسلم غير ثابتة. وروى أيضا بسنده، عن موسى بن القاسم، عن عبد الرحمان، والعلاء، عن محمد بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم، الحديث 1258. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، وفي الوسائل: عبد الرحمان عن العلاء، بدل والعلاء بالعطف، وهو الصحيح، فإن موسى بن القاسم لم يرو عن العلا (بن

[ 258 ]

رزين)، عن محمد بن مسلم، كما إن عبد الرحمان لم يرو عن محمد بن مسلم في غير هذا المورد. وروى أيضا بسنده، عن علي بن حديد، عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن زرارة، ومحمد بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، باب الخلع والمباراة، الحديث 338 و 344 من الباب، والاستبصار: الجزء 3، باب الخلع، الحديث 1128، وباب حكم المباراة، الحديث 1135، من الجزء. أقول: تقدم في علي بن حديد، أنه لم يثبت روايته عن زرارة، ومحمد بن مسلم، لاختلاف طبقته مع طبقتهما. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن هلال، عن محمد ابن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 532. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح: محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله بن هلال، عن محمد بن مسلم، بقرينة سائر الروايات. روى الكليني بسنده، عن علي بن يعقوب، عن محمد بن مسلم، عن عبيد ابن زرارة. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب حد رضاع الذي يحرم 88، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل أيضا، ولكن في الوافي: مروان بن مسلم، بدل محمد بن مسلم، والظاهر هو الصحيح، فإن علي بن يعقوب راو لكتاب مروان بن مسلم، وهو كثيرا ما يروي عن عبيد بن زرارة أيضا. أقول: محمد بن مسلم هذا، هو محمد بن مسلم بن رياح.

[ 259 ]

(11805) - محمد بن مسلم: روى الكليني بسنده، عن علي بن محمد بن سعد، عن محمد بن مسلم، عن أبي سلمة، عن محمد بن سعيد بن غزوان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الروح الذي أيد به المؤمن 110، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة وفي المرآة على نسخة أيضا، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن مسلم بن أبي سلمة، بدل محمد بن مسلم، عن أبي سلمة، وهو الصحيح الموافق للوافي. وروى عن أبي يحيى الواسطي، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب جامع في الدواب التي لا يؤكل لحمها 2، الحديث 15. وروى عن إسحاق بن موسى، وروى عنه علي بن محمد بن سعد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب مجالسة أهل المعاصي 163، الحديث 12. وروى عن أحمد بن زكريا، وروى عنه علي بن محمد بن سعد، باب تذاكر الاخوان 81، الحديث 6، من الكتاب المتقدم. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والمرآة: علي بن محمد بن إسماعيل، بدل علي بن محمد بن سعد، وما في هذه الطبعة موافق لما في الوافي. وروى عن الحسن بن علي بن النعمان، وروى عنه محمد بن علي بن سعد، باب مجالسة أهل المعاصي 163، الحديث 16، من الكتاب. وروى عن الحسين بن نصر، وروى عنه المعلى بن محمد. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب الاسماء والكنى 10، الحديث 12. وروى عن داود بن فرقد، وروى عنه علي بن محمد بن سعد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب مجالسة أهل المعاصي 163، الحديث 13. كذا في هذه الطبعة، ولكن في المرآة والطبعة القديمة: الحسن بن نصر، بدل

[ 260 ]

الحسين بن نصر. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن مسلم، عن سليمان بن حفص المروزي. التهذيب: الجزء 4، باب مستحق الفطرة وأقل ما يعطي الفقير، الحديث 256. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: سليمان بن جعفر المروزي، وهو نسخة في النسخة المخطوطة أيضا، وفي الاستبصار: الجزء 2، باب اخراج القيمة، الحديث 168: محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن سليمان ابن جعفر المروزي، وهو الموافق للوافي ومورد من الوسائل، وفي مورد آخر منه كما في هذه الطبعة من التهذيب. وروى عن محمد بن حمزة العلوي، وروى عنه علي بن محمد بن سعيد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الورع 37، الحديث 15. وروى عن محمد بن سعيد بن غزوان، وروى عنه علي بن محمد بن سعيد، باب الكتمان 98، الحديث 16، من الكتاب. وروى عن محمد بن محفوظ، وروى عنه علي بن محمد بن سعيد، باب الهجرة 141، الحديث 7، من الكتاب. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. (11806) - محمد بن مسلم بن أبي سلمة: روى عن محمد بن سعيد بن غزوان، وروى عنه علي بن محمد بن سعيد. الروضة: الحديث 289. (11807) - محمد بن مسلم بن رياح: قال النجاشي: " محمد بن مسلم بن رياح، أبو جعفر الاوقص الطحان،

[ 261 ]

مولى ثقيف الاعور: وجه أصحابنا بالكوفة، فقيه، ورع، صحب أبا جعفر وأبا عبد الله عليهما السلام، وروى عنهما، وكان من أوثق الناس، له كتاب يسمى الاربعمائة مسألة في أبواب الحلال والحرام. أخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا ابن سفيان، عن حميد، قال: حدثنا حمدان القلانسي، قال: حدثنا السندي بن محمد، عن العلاء بن رزين عنه، به. ومات محمد بن مسلم سنة خمسين ومائة ". وعده الشيخ في رجاله (تارة): من أصحاب الباقر عليه السلام (1)، قائلا: " محمد بن مسلم الثقفي الطحان، طائفي وكان أعور ". و (أخرى): في أصحاب الصادق عليه السلام (317)، قائلا: " محمد بن مسلم بن رباح (رياح) الثقفي، أبو جعفر الطحان الاعور، أسند عنه، قصير حداج، وروى عنهما، وأروى الناس، منه العلاء بن رزين القلاء. مات سنة خمسين ومائة وله نحو من سبعين سنة ". و (ثالثة): من أصحاب الكاظم عليه السلام (1)، قائلا: " محمد بن مسلم الطحان، لقي أبا عبد الله عليه السلام ". وعده البرقي (تارة): من أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " محمد بن مسلم الثقفي طائفي ". و (أخرى): من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " أبو محمد محمد بن مسلم بن رياح، ثم الثقفي الطائفي، ثم انتقل إلى الكوفة، عربي، والعامة تروي عنه وكان منا، وأنس الراوي يروي عنه ". وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء، والاعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق إلى ذم واحد منهم. (إلخ). روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه العلاء بن رزين. كامل الزيارات: الباب 32، في ثواب من بكى على الحسين بن علي عليه السلام،

[ 262 ]

الحديث 1. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه العلاء. تفسير القمي: سورة المائدة، في تفسير قوله تعالى: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي...). وتقدم عن الكشي في ترجمة أويس، عده من حواري محمد بن علي وجعفر ابن محمد عليهما السلام. وتقدم في ترجمة بريد بن معاوية، عده ممن اجتمعت العصابة على تصديقهم، وانقيادهم لهم بالفقه. ثم إن الكشي ذكر في ترجمته (67) عدة روايات، وهي على طوائف: الاولى: ما ليس فيها مدح ولا قدح، والثانية: عدة روايات مادحة، والثالثة: عدة روايات ذامة. أما الطائفة الاولى فهي: 1 - " حدثني محمد بن مسعود، قال: سمعت أبا الحسن علي بن الحسن بن علي بن فضال، يقول: كان محمد بن مسلم الثقفي كوفيا، وكان أعور طحانا ". 2 - " حدثني حمدويه، قال: حدثنا محمد بن عيسى، عن ابن فضال، عن ابن بكير، عن محمد بن مسلم، قال: إني لنائم ذات ليلة على السطح إذ طرق الباب طارق، فقلت: من هذا ؟ فقال: شريك رحمك الله، فأشرفت فإذا امرأة، فقالت لي: بنت عروس ضربها الطلق، فما زالت تطلق حتى ماتت، والولد يتحرك في بطنها ويذهب ويجئ، فما أصنع ؟ فقلت: يا أمة الله، سئل محمد بن علي بن الحسين الباقر عليه السلام عن مثل ذلك فقال: يشق بطن الميت ويستخرج الولد، يا أمة الله افعلي مثل ذلك، أنا يا أمة الله رجل في ستر، من وجهك إلي ؟ قال: قالت لي: رحمك الله، جئت إلى أبي حنيفة صاحب الرأي، فقال لي: ما عندي في هذا شئ، ولكن عليك بمحمد بن مسلم الثقفي، فإنه يخبر فما (فمهما) أفتاك به من شئ، فعودي إلي فأعلمينيه فقلت لها: امضي بسلام، فلما كان الغد،

[ 263 ]

خرجت إلى المسجد وأبو حنيفة يسأل عنها أصحابه، فتنحنحت، فقال: اللهم غفرا دعنا نعيش ". 3 - " حدثني حمدويه بن نصير، قال: حدثنا محمد بن عيسى، عن ياسين الضرير البصري، عن حريز، عن محمد بن مسلم، قال: ما شجر في رأيي شئ قط إلا سألت عنه أبا جعفر عليه السلام، حتى سألته عن ثلاثين ألف حديث، وسألت أبا عبد الله عليه السلام عن ستة عشر ألف حديث ". الطائفة الثانية: عدة روايات وهي: 1 - " حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله بن أبي خلف القمي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن عبد الله بن محمد الحجال، عن العلاء بن رزين، عن عبد الله بن أبي يعفور، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: إنه ليس كل ساعة ألقاك ويمكن القدوم، ويجئ الرجل من أصحابنا فيسألني وليس عندي كلما يسألني عنه، قال: فما يمنعك من محمد بن مسلم الثقفي، فإنه قد سمع من أبي وكان عنده وجيها ". 2 - " حدثني حمدويه بن نصير، قال: حدثني محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن فضال، عن عبد الله بن بكير، عن زرارة، قال: شهد أبو كريبة الازدي، ومحمد بن مسلم الثقفي عند شريك بشهادة، وهو قاض، فنظر في وجههما مليا، ثم قال: جعفريان فاطميان، فبكيا، فقال لهما: ما يبكيكما ؟ قالا له: نسبتنا إلى أقوام لا يرضون بأمثالنا أن يكونا من اخوانهم لما يرون من سخف ورعنا، ونسبتنا إلى رجل لا يرضى بأمثالنا أن يكونوا من شيعته، فإن تفضل وقبلنا، فله المن علينا والفضل فينا، فتبسم شريك، ثم قال: إذا كانت الرجال فلتكن أمثالكما (أمثالكم)، يا وليد اخبرهما (اجزهما) هذه المرة، قال: فحججنا فخبرنا أبا عبد الله عليه السلام بالقصة، فقال: ما لشريك شركه الله يوم القيامة بشراكين من نار ".

[ 264 ]

3 - حدثنا محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله القمي، قال: حدثني أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن فضال، عن أبي كهمش، قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام، فقال لي: شهد محمد بن مسلم الثقفي القصير عند ابن أبي ليلى بشهادة فرد شهادته ؟ فقلت: نعم، فقال: إذا صرت إلى الكوفة فائت ابن أبي ليلى، فقل له: أسألك عن ثلاث مسائل لا تفتني فيها بالقياس ولا تقول قال أصحابنا، ثم سله عن الرجل يشك في الركعتين الاوليين من الفريضة، وعن الرجل يصيب جسده، أو ثيابه البول كيف يغسله، وعن الرجل يرمي الجمار بسبع حصيات فتسقط منه واحدة كيف يصنع ؟ فإذا لم يكن عنده فيها شئ، فقل له: يقول لك جعفر بن محمد: ما حملك على أن رددت شهادة رجل أعرف بأحكام الله منك، وأعلم بسيرة رسول الله صلى الله عليه وآله منك، قال أبو كهمش: فلما قدمت أتيت بابن أبي ليلى قبل أن أصير إلى منزلي، فقلت له: أسألك عن ثلاث مسائل لا تفتني فيها بالقياس، ولا تقول قال أصحابنا. قال: هات، قال: قلت ما تقول في رجل شك في الركعتين الاوليين من الفريضة ؟ فأطرق، ثم رفع رأسه إلي فقال: قال أصحابنا، فقلت: هذا شرطي عليك ألا تقول قال أصحابنا، فقال: ما عندي فيها شئ، فقلت له: ما تقول في الرجل يصيب جسده، أو ثيابه البول كيف يغسله ؟ فأطرق ثم رفع رأسه، فقال: قال أصحابنا، فقلت له: هذا شرطي عليك، فقال: ما عندي فيها شئ، فقلت: رجل رمى الجمار بسبع حصيات فسقطت منه حصاة كيف يصنع فيها ؟ فطأطأ رأسه، ثم رفعه فقال: قال أصحابنا، فقلت: أصلحك الله هذا شرطي عليك، فقال: ليس عندي فيها شئ. فقلت: يقول لك جعفر بن محمد: ما حملك على أن رددت شهادة رجل أعرف منك بأحكام الله، وأعرف بسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم منك ؟ فقال لي: ومن هو ؟ فقلت: محمد بن مسلم الطائفي القصير، قال: فقال: والله إن جعفر بن محمد قال لك هذا ؟ فقلت: والله إنه قال

[ 265 ]

لي جعفر هذا، فأرسل إلى محمد بن مسلم فدعاه، فشهد عنده بتلك الشهادة فأجاز شهادته ". 4 - " حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني عبد الله بن محمد بن خالد الطيالسي، عن أبيه، قال: كان محمد بن مسلم من أهل الكوفة يدخل على أبي جعفر عليه السلام، فقال أبو جعفر: بشر المخبتين، وكان محمد بن مسلم رجلا موسرا جليلا، فقال أبو جعفر عليه السلام: تواضع، قال: فأخذ قوصرة من تمر فوضعها على باب المسجد وجعل يبيع التمر، فجاء قومه فقالوا: فضحتنا، فقال: أمرني مولاي بشئ فلا أبرح حتى أبيع هذه القوصرة، فقالوا: أما إذا أبيت إلا هذا، فاقعد في الطحانين، ثم سلموا إليه رحا فقعد على بابه وجعل يطحن ". 5 - " قال أبو النضر: سألت عبد الله بن محمد بن خالد، عن محمد بن مسلم، فقال: كان رجلا شريفا موسرا، فقال له أبو جعفر عليه السلام: تواضع يا محمد، فلما انصرف إلى الكوفة أخذ قوصرة من تمر مع الميزان، وجلس على باب المسجد الجامع، وصار (جعل) ينادي عليه، فأتاه قومه، فقالوا له: فضحتنا، فقال: إن مولاي أمرني بأمر فلن أخالفه ولن أبرح حتى أفرغ من بيع ما في هذه القوصرة، فقال له قومه: إذا أبيت إلا أن تشتغل ببيع وشراء فاقعد في الطحانين، فهيأ رحا وجملا وجعل يطحن، وقيل: إنه كان من العباد في زمانه ". 6 - " حدثني أبو الحسن علي بن محمد بن قتيبة، قال: حدثني الفضل بن شاذان، قال: حدثنا أبي، عن غير واحد من أصحابنا، عن محمد بن حكيم، وصاحب له - قال أبو محمد: قد كان درس اسمه في كتاب أبي -، قالا: رأينا شريكا واقفا في حائط من حيطان فلان - قد كان درس اسمه أيضا في الكتاب -، قال أحدنا لصاحبه: هل لك في خلوة من شريك ؟ فأتيناه فسلمنا عليه، فرد علينا السلام، فقلنا: يا أبا عبد الله مسألة ؟ فقال: في أي شئ ؟ فقلنا: في الصلاة، فقال: سلوا عما بدا لكم، فقلنا: لا نريد أن تقول قال فلان وقال فلان، إنما نريد

[ 266 ]

أن تسنده إلى النبي صلى الله عليه وآله، فقال: أليس في الصلاة ؟ فقلنا بلى، فقال: سلوا عما بدا لكم، فقلنا: في كم يجب التقصير ؟ قال: كان ابن مسعود يقول لا يغرنكم سوادنا هذا، وكان يقول فلان، قال: قلت إنا استثنينا عليك ألا تحدثنا إلا عن نبي الله صلى الله عليه وآله، قال: والله إنه لقبيح لشيخ يسأل عن مسألة في الصلاة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يكون عنده فيها شئ، وأقبح من ذلك أن أكذب على رسول الله صلى الله عليه وآله، قلنا: فمسألة أخرى، فقال: أليس في الصلاة ؟ قلنا: بلى، قال: فسلوا عما بدا لكم، قلنا: على من تجب صلاة الجمعة ؟ قال: عادت المسألة خدعة، ما عندي في هذا عن رسول الله صلى الله عليه وآله شئ، قال: فأردنا الانصراف، قال: إنكم لم تسألوا عن هذا إلا وعندكم منه علم، قال: قلت نعم، أخبرنا محمد بن مسلم الثقفي، عن محمد بن علي، عن جده، عن النبي صلى الله عليه وآله، فقال: الثقفي الطويل اللحية ؟ فقلنا: نعم، قال: أما انه لقد كان مأمونا على الحديث، ولكن كانوا يقولون إنه خشبي، ثم قال: ماذا روى ؟ قلنا: روى عن النبي صلى الله عليه وآله: أن التقصير يجب في بريدين، وإذا اجتمع خمسة أحدهم الامام فلهم أن يجمعوا ". 7 - " قال محمد بن مسعود: حدثني علي بن محمد، قال: حدثني محمد بن أحمد، عن عبد الله بن أحمد الرازي، عن بكر بن صالح، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، قال: أقام محمد بن مسلم بالمدينة أربع سنين يدخل على أبي جعفر عليه السلام يسأله، ثم كان يدخل على جعفر بن محمد، قال أبو أحمد: فسمعت عبد الرحمان بن الحجاج، وحماد بن عثمان يقولان: ما كان أحد من الشيعة أفقه من محمد بن مسلم، قال: فقال محمد بن مسلم: سمعت من أبي جعفر عليه السلام ثلاثين ألف حديث، ثم لقيت جعفرا ابنه فسمعت منه - أو قال سألته عن ستة عشر ألف حديث - أو قال مسألة ". 8 - " حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني جعفر بن أحمد، قال: حدثني

[ 267 ]

العمركي بن علي، قال: أخبرني محمد بن حبيب الازدي، عن عبد الله بن حماد، عن عبد الله بن عبد الرحمان الاصم، عن ذريح، عن محمد بن مسلم، قال: خرجت إلى المدينة وأنا وجع ثقيل، فقيل له: محمد بن مسلم وجع، فأرسل إلي أبو جعفر بشراب مع الغلام، مغطى بمنديل، فناولنيه الغلام، وقال لي: اشربه فإنه قد أمرني ألا أرجع حتى تشربه، فتناولته، فإذا رائحة المسك منه، وإذا شراب طيب الطعم بارد، فلما شربته، قال لي الغلام: يقول لك إذا شربت فتعال، ففكرت فيما قال لي، ولا أقدر على النهوض قبل ذلك على رجلي، فلما استقر الشراب في جوفي كأنما نشطت من عقال، فأتيت بابه فاستأذنت عليه، فصوت لي: فصح الجسم ادخل ادخل، فدخلت وأنا باك، فسلمت عليه وقبلت يده ورأسه، فقال لي: وما يبكيك يا محمد ؟ فقلت: جعلت فداك، أبكي على اغترابي، وبعد الشقة، وقلة المقدرة على المقام عندك، والنظر إليك. فقال لي: أما قلة المقدرة، فكذلك جعل الله أولياءنا، وأهل مودتنا، وجعل البلاء إليهم سريعا، وأما ما ذكرت من الغربة، فلك بأبي عبد الله أسوة بارض ناء عنا بالفرات، وأما ما ذكرت من بعد الشقة، فإن المؤمن في هذه الدار غريب وفي هذا الخلق المنكوس، حتى يخرج من هذه الدار إلى رحمة الله، وأما ما ذكرت من حبك قربنا، والنظر إلينا، وأنك لا تقدر على ذلك، فالله يعلم ما في قلبك وجزاؤك عليه ". وذكره المفيد في الاختصاص بسنده، عن مدلج، عن محمد بن مسلم، في حديث محمد بن مسلم الثقفي. هذا، والروايات في مدح محمد بن مسلم، وجلالة شأنه، وعظم مقامه متضافرة مستفيضة، تقدمت هذه الروايات في ترجمة بريد بن معاوية، وزرارة بن أعين، وليث بن البختري، ومحمد بن علي بن النعمان الاحول، وفيها الصحاح: منها: صحيحة سليمان بن خالد الاقطع، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ما أجد أحدا أحيا ذكرنا، وأحاديث أبي، إلا زرارة، وأبو بصير ليث

[ 268 ]

المرادي، ومحمد بن مسلم، وبريد بن معاوية العجلي، ولولا هؤلاء ما كان أحد يستنبط هذا، هؤلاء حفاظ الدين، وأمناء أبي، على حلال الله وحرامه، وهم السابقون إلينا في الدنيا، والسابقون في الآخرة. ومنها: صحيحة جميل بن دراج، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: بشر المخبتين بالجنة، بريد بن معاوية العجلي، وأبا بصير ليث بن البختري المرادي، ومحمد بن مسلم، وزرارة، أربعة نجباء، أمناء الله على حلاله وحرامه، لولا هؤلاء انقطعت آثار النبوة واندرست. ومنها: صحيحة البقباق، عن أبي عبد الله عليه السلام، أنه قال: أربعة أحب الناس إلي أحياء وأمواتا: بريد بن معاوية العجلي، وزرارة بن أعين، ومحمد بن مسلم، وأبو جعفر الاحول. وأما الطائفة الثالثة: فهي عدة روايات، منها: قال الكشي (67): 1 - " حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني جبرئيل بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن عامر بن عبد الله بن جذاعة، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام إن امرأتي تقول بقول زرارة، ومحمد ابن مسلم في الاستطاعة، وترى رأيهما، فقال: ما للنساء وللرأي، والقول لهما أنهما ليس بشئ في ولايتي، قال: فجئت إلى امرأتي فحدثتها، فرجعت عن هذا القول ". وهذه الرواية ضعيفة، بجبرئيل بن أحمد. 2 - " حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثني جبرئيل بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن عيسى بن سليمان، وعدة، عن مفضل بن عمر، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: لعن الله محمد بن مسلم كان يقول: إن الله لا يعلم الشئ حتى يكون ".

[ 269 ]

وهذه الرواية أيضا ضعيفة بجبرئيل بن أحمد، ومفضل بن عمر. وهناك رواية أخرى في ذم محمد بن مسلم في سندها جبرئيل بن أحمد، تقدمت في إسماعيل بن جابر الجعفي، ولو صحت أسانيد هذه الروايات لم يعتد بها، في قبال الروايات المستفيضة المتقدمة، وقد أسبقنا في ترجمة زرارة، ما دل من الروايات أن المعصوم سلام الله عليه ربما كان يصدر منه ذم أصحابه حفظا لهم، فراجع. وطريق الصدوق إليه: علي بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن جده أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أبيه محمد بن خالد، عن العلاء بن رزين. والطريق ضعيف بعلي بن أحمد. (11808) - محمد بن مسلم بن شهاب: روى الكليني بسنده، عن معمر بن راشد، عن الزهري، عن محمد بن مسلم ابن شهاب، عن علي بن الحسين عليهما السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب ذم الدنيا والزهد فيها 61، الحديث 11. كذا في الطبعة القديمة أيضا، وفي المرآة: معمر بن راشد، عن الزهري محمد ابن مسلم بن شهاب، وهو الصحيح الموافق للطبعة المعربة والوافي، فإن الزهري لقب محمد بن مسلم بن عبيدالله بن عبد الله بن حارث بن شهاب بن زهرة بن كلاب، كما يأتي. وروى هذه الرواية في باب حب الدنيا والحرص عليها 126، الحديث 8، من الكتاب، وفيه هكذا: معمر بن راشد، عن الزهري (عن) محمد بن مسلم بن عبيدالله، عن علي بن الحسين عليهما السلام. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا وفي الطبعة المعربة والوافي: الزهري محمد بن مسلم بن عبيدالله، وهو الصحيح على ما تقدم.

[ 270 ]

وذكره الصدوق - قدس سره - في المشيخة في طريقه إلى الزهري، حيث قال: " واسمه (الزهري) محمد بن مسلم بن شهاب ". أقول: تقدم بعنوان محمد بن شهاب الزهري، ويأتي بعنوان محمد بن مسلم الزهري. (11809) - محمد بن مسلم بن عبيدالله الزهري: تقدم في سابقه، وهو محمد بن شهاب الزهري المتقدم، فإن شهابا جد والد جده عبيدالله، ويأتي بعنوان محمد بن مسلم الزهري. (11810) - محمد بن مسلم بن عقيل: من المقتولين في وقعة الطف، ذكره ابن شهر آشوب في المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام، في (فصل في مقتله). (11811) - محمد بن مسلم بن هرمز: الطائفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (319). (11812) - محمد بن مسلم الثقفي: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب ما يجوز من الوقف والصدقة 23، الحديث 27. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب الوقف والصدقة والنحل، الحديث 635. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 806، والجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 591، وفي

[ 271 ]

المورد الاول من التهذيب: ابن أذينة البصري. أقول: محمد بن مسلم الثقفي هذا، محمد بن مسلم بن رياح المتقدم. (11813) - محمد بن مسلم الحميري: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (320). (11814) - محمد بن مسلم الزهري المدني: تابعي، وهو محمد بن مسلم بن عبيدالله بن عبد الله بن الحارث بن شهاب ابن زيرة بن كلاب، ولد سنة اثنتين وخمسين، ومات سنة أربع وعشرين ومائة، وله اثنتان وسبعون سنة، وقيل سبعون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام (316). روى الزهري، عن علي بن الحسين عليهما السلام، واسمه محمد بن مسلم ابن شهاب، ذكره الصدوق في المشيخة في طريقه إلى الزهري، وتقدم الكلام في ترجمته بعنوان محمد بن شهاب الزهري. (11815) - محمد بن مسلم الطائفي: تقدم بعنوان محمد بن مسلم بن رياح. (11816) - محمد بن مسلم الطحان: تقدم بعنوان محمد بن مسلم بن رياح. (11817) - محمد بن مسلم العبدي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (318).

[ 272 ]

(11818) - محمد بن مسلمة: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (1). وقال الكشي في ترجمة أسامة بن زيد (9): " محمد بن مسعود، قال: حدثني أحمد بن منصور، عن أحمد بن الفضل، عن محمد بن زياد، عن سلمة بن محرز، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: ألا أخبركم بأهل الوقوف (الوقوف عن بيعة علي عليه السلام)، قلنا بلى، قال: أسامة بن زيد، وقد رجع فلا تقولوا إلا خيرا، ومحمد بن مسلمة، وابن عمر مات منكوثا ". وقال المفيد - قدس سره - في الارشاد: فصل ومن كلامه عليه السلام (أمير المؤمنين) ما رواه الشعبي، قال: " لما اعتزل سعد بن أبي وقاص، وعبد الله بن عمر ابن الخطاب، ومحمد بن مسلمة، وحسان بن ثابت، وأسامة بن زيد أمير المؤمنين عليه السلام وتوقفوا عن بيعته، حمد الله وأثنى عليه (إلى أن قال): وقد بلغني عن سعد، وابن مسلمة، وأسامة، وعبد الله، وحسان بن ثابت، أمور كرهتها، والحق بيني وبينهم ". وقال الشيخ - قدس سره -: " كتبت أم الفضل بنت الحارث إلى علي عليه السلام تخبره بمسير عائشة، وطلحة والزبير... وقال محمد بن مسلمة: أعطاني رسول الله صلى الله عليه وآله سيفا، وقال: إذا اختلف المسلمون فاضرب به عرض أحد، والزم بيتك ". الامالي: الجزء 2، مجلس يوم الجمعة 23، من ذي الحجة سنة (457)، الحديث 2. (11819) - محمد بن مسلمة: قال النجاشي: " محمد بن مسلمة: كوفي، ثقة، له كتاب يرويه علي بن الحسن الطاطري، وغيره. أخبرنا محمد بن جعفر التميمي، قال: حدثنا أحمد بن

[ 273 ]

محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن غالب الانصاري، وأحمد بن عمر بن كيسبة، قالا: حدثنا علي بن الحسن الطاطري، قال: حدثنا محمد بن مسلمة، بكتابه ". (11820) - محمد بن مسور الهمداني: تقدم في محمد بن مستور الهمداني: (11821) - محمد بن مشمعل الهجري: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (349). (11822) - محمد بن مشمعل الهمداني: كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (329). (11823) - محمد بن المشهدي: له كتاب يعرف بالمزار، وتقدم في المدخل أن المحدث النوري قد أصر في الفائدة الثانية من خاتمة مستدركه، التي شرح فيها حال الكتب المأخوذة عنها روايات المستدرك وحال مؤلفيها، عن بيان حال كتاب المزار أنه، محمد بن جعفر بن علي ابن جعفر المشهدي الحائري، وذكرنا أن ما ذكره في وجه ذلك لا يورث إلا الظن، فإنه لم يذكر دليلا على ذلك، بل ينافيه كلام صاحب الوسائل في مقدمة الوسائل من أن والده علي، واحتمال كونه من النسبة إلى الجد يبعده أن عليا المشهدي لم يكن من المعاريف، بل لم يعلم أنه كان من العلماء حتى ينسب حفيده إليه. (11824) - محمد بن مصادف: قال العلامة - قدس سره - في الخلاصة (56) من الباب (1)، من حرف

[ 274 ]

الميم، من القسم الثاني: " محمد بن مصادف مولى أبي عبد الله عليه السلام، روى عن أبيه، اختلف قول ابن الغضائري فيه، ففي أحد الكتابين أنه ضعيف، وفي الآخر أنه ثقة، والاولى عندي التوقف ". وقال ابن داود في (465) من القسم الثاني: " محمد بن مصادف مولى (ق) (غض) ضعيف، ثقة في موضوعين ". أقول: مر غير مرة أن الكتاب المنسوب إلى ابن الغضائري، لم تثبت صحته، فلا اعتماد على ما نقل عنه توثيقا، وتضعيفا. روى عن مالك الجهني، وروى عنه محمد بن فضيل. كامل الزيارات: الباب 65، في أن زيارة الحسين عليه السلام تعدل حجة وعمرة، الحديث 12. واحتمل بعضهم اتحاده مع محمد بن مضارب الآتي، ولا قرينة على ذلك، واشتراكهما في روايتهما، عن أبي عبد الله عليه السلام لا يكشف عن الاتحاد، كما هو واضح. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو عبد الله البرقي. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1200، والاستبصار: الجزء 1، باب السجود على الجبهة، الحديث 1220. (11825) - محمد بن مصبح: قال النجاشي: " محمد بن مصبح بن الصباح: كوفي، ثقة، له كتاب يرويه موسى بن جعفر البغدادي، أخبرنا الحسين، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن إدريس، قال: حدثنا عمران بن موسى، عن موسى بن جعفر البغدادي، قال: حدثنا محمد بن مصبح بكتابه ". وقال الشيخ (590): " محمد بن مصبح، له كتاب، أخبرنا به المفيد، عن ابن بابويه، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن أحمد بن إدريس، عن عمران بن موسى،

[ 275 ]

عن موسى بن جعفر البغدادي، عن محمد بن مصبح بن هلقام ". وقال في رجاله، في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (104): " محمد بن مصبح، روى عنه موسى بن جعفر البغدادي ". كذا في النسخة المطبوعة، وفي نسخة الميرزا في رجاله الكبير، ولكن في نسخة السيد التفريشي، والمولى القهبائي، والوسيط: النهاوندي، بدل البغدادي، والظاهر أنه من تحريف النساخ. وطريق الشيخ إليه ضعيف بموسى بن جعفر البغدادي فإنه لم يوثق. (11826) - محمد بن مضارب: عده الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام مرتين، قائلا (تارة): محمد بن مضارب: كوفي (322). و (أخرى): محمد بن مضارب، كوفي، يكنى أبا المضارب (683). وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " أبو المضارب محمد ابن مضارب: كوفي ". روى عن مالك الجهني، وروى عنه محمد بن الفضيل، كامل الزيارات: الباب 77، في أن زائري الحسين عليه السلام، العارفين بحقه تشيعهم الملائكة، الحديث 10. روى الشيخ بسنده، عن ابن مسكان، عن ابن مضارب، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1252. كذا في الطبعة القديمة، والنسخة المخطوطة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: محمد بن مصادف، بدل محمد بن مضارب، وهو الموافق للوافي، وما في هذه الطبعة موافق لما في الاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على كدس حنطة،

[ 276 ]

الحديث 1529، والوسائل أيضا. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. التهذيب: الجزء 8، باب اللعان، الحديث 692. وروى عنه ثعلبة. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب جامع فيما يحل الشراء والبيع منه 103، الحديث 3. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1072، والاستبصار: الجزء 3، باب النهي عن بيع العذرة، الحديث 181. وروى الشيخ بسنده عن ثعلبة بن ميمون، عن محمد بن مضارب، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 731. كذا في الطبعة القديمة والوسائل على نسخة أيضا، وفي نسخة أخرى منهما: محمد بن مصادف، وهو الموافق للنسخة المخطوطة والوافي، وما في هذه الطبعة هو الموجود في الاستبصار: الجزء 1، باب البئر الغائط يتخذ مسجدا، الحديث 1700. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عن هشام بن سالم. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يحل جاريته لاخيه 112، الحديث 14. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب ضروب النكاح، الحديث 1055، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه يجوز أن يحل الرجل جاريته لاخيه المؤمن، الحديث 488. وروى عنه يونس. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب الرجل يقذف امرأته وولده 29، الحديث 3. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب اللعان، الحديث 686، والجزء 10، باب الحد في الفرية والسب...، الحديث 292، وفيه: يونس بن عبد الرحمن، عنه. وروى الشيخ بسنده، عن صفوان بن يحيى، عن محمد بن مضارب، عن الرضا

[ 277 ]

عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1909، ورواها في الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 104. كذا في الطبعة القديمة فيهما أيضا على نسخة، وفي نسحة أخرى منهما: محمد ابن مصادف، وما في هذه الطبعة موافق لما في الاستبصار: الجزء 3، باب أن من طلق امرأة ثلاث تطليقات للسنة...، الحديث 979، والوافي والوسائل أيضا. وطريق الشيخ إليه ضعيف بموسى بن جعفر البغدادي، فإنه لم يوثق، وقد سقط ذكر طريق الشيخ إليه من قلم الاردبيلي (قدس سره). (11827) - محمد بن مطرف: روى عن مسمع، وروى عنه مندل بن علي العنزي. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 53. (11828) - محمد بن مطرف أبو غسان: المدني، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (346). (11829) - محمد بن المظفر: قال النجاشي: " محمد بن المظفر، أبو دلف الازدي: كان سمع كثيرا ثم اضطرب عقله، له كتاب أخبار الشعراء. روى الشيخ، عن شيخه محمد بن محمد بن النعمان، عن أبي الحسن علي ابن بلال المهلبي، قال: سمعت أبا القاسم جعفر بن محمد بن قولويه يقول: أما أبو دلف الكاتب لاحاطه الله فكنا نعرفه ملحدا، ثم أظهر الغلو، ثم جن وسلسل، ثم صار مفوضا، وما عرفناه قط إذ حضر في مشهد، إلا استخف به، ولا عرفته الشيعة إلا مدة يسيرة. (الحديث). الغيبة: في ذكر السفراء المذمومين الذين

[ 278 ]

ادعوا البابية لعنهم الله، الحديث 61. وروى الشيخ أيضا، وقال: " أبو نصر هبة الله بن أحمد الكاتب ابن بنت أم كلثوم بنت أبي جعفر محمد بن عثمان العمري (رضي الله عنه): إن أبا دلف محمد بن مظفر الكاتب، كان في ابتداء أمره مخمسا مشهورا بذلك، لانه كان في تربية الكرخيين، وتلميذهم، وصنيعتهم، وكان الكرخيون مخمسة لا يشك في ذلك أحد من الشيعة، وقد كان أبو دلف يقول ذلك ويعترف به، ويقول: نقلني سيدنا الشيخ الصالح - قدس الله روحه ونور ضريحه - عن مذهب أبي جعفر الكرخي، إلى المذهب الصحيح يعني أبا بكر البغدادي ". الغيبة: الموضع المتقدم، الحديث 65. ثم قال الشيخ: " وجنون أبي دلف وحكايات فساد مذهبه، أكثر من أن تحصى، فلا نطول بذكرها الكتاب هاهنا ". الغيبة: في ذكر السفراء المذمومين الذين أدعوا البابية. أقول: أبو بكر البغدادي هو محمد بن أحمد بن عثمان المتقدم، وهو من الذين ادعوا البابية في زمان الغيبة، وكان أبو دلف يعترف به ويعتبره بابا، وذكره محمد بن عياش، قال: إجتمعت يوما مع أبي دلف فأخذنا في ذكر أبي بكر البغدادي، فقال لي: تعلم من أين كان فضل سيدنا الشيخ (قدس الله روحه) على أبي القاسم الحسين بن روح، وعلى غيره ؟ فقلت له: ما أعرف، قال: لان أبا جعفر محمد بن عثمان قدم اسمه على اسمه في وصيته، قال: فقلت له: فالمنصور أفضل من مولانا أبي الحسن موسى عليه السلام، قال: وكيف ؟ قلت: لان الصادق قدم اسمه على اسمه في الوصية، فقال لي: أنت تتعصب على سيدنا وتعاديه، فقلت: والخلق كلهم تعادي أبا بكر البغدادي وتتعصب عليه غيرك وحدك، وكدنا نتقاتل ونأخذ بالازياق. الغيبة: الموضع المتقدم، الحديث 63. بقي هنا شئ: وهو أن العلامة ذكر الرجل في القسم الاول من رجاله

[ 279 ]

169، من الباب (1)، من حرف الميم، وكأنه غفل عما ذكره الشيخ في ذمه، والله العالم. (11830) - محمد بن المظفر بن نفيس: المصري، من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ترحم عليه. العلل: الجزء 1، الباب 120، في أن علة محبة أهل البيت عليهم السلام طيب الولادة، الحديث 12. وكناه بأبي الفرج ووصفه بالفقيه، كمال الدين: الباب 45، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام، الحديث 48، ومعاني الاخبار: باب معنى إسلام أبي طالب بحساب الجمل 320، الحديث 2. (11831) - محمد بن المظفر بن هبة الله: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ ناصح الدين أبو جعفر محمد بن المظفر بن هبة الله بن حمدان: فقيه، صالح ". (11832) - محمد بن معاذ: ابن عمران الربيعي: كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (347). (11833) - محمد بن معاوية: ابن حكيم، إجتمع هو وجماعة من الشيعة، منهم علي بن بلال إلى أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام ليسألوه عن الحجة من بعده... (الحديث). الغيبة: في ذكر السفراء الممدوحين، الحديث 5.

[ 280 ]

(11834) - محمد بن معاوية بن عمار: ذكره النجاشي في ترجمة أبيه معاوية. (11835) - محمد بن معد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (929): " السيد صفي الدين أبو جعفر، محمد بن معد بن علي بن رافع بن أبي الفضائل معد بن علي بن حمزة بن أحمد بن حمزة بن علي بن أحمد بن موسى بن إبراهيم بن موسى الكاظم عليه السلام: عالم، فاضل، صالح، خير، محدث، يروي عن محمد بن محمد بن علي الحمداني القزويني، عن الشيخ منتجب الدين علي بن عبيد الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه، ويروي العلامة، عن أبيه، عنه، جميع مصنفاته ومروياته ". (11836) - محمد بن معروف: روى عن السندي، وروى عنه علوان بن محمد. تفسير القمي: سورة المطففين، في تفسير قوله تعالى: (كلا إن كتاب الفجار لفي سجين). وروى عن صالح بن رزين، وروى عنه عبد الرحمان بن يزيد الفارسي. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الهريسة 69، الحديث 1. (11837) - محمد بن معروف أخو عمر: ابن معروف. قال الوحيد: روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى، ولم يستثن روايته. (إنتهى). أقول: أشار بذلك إلى اعتبار الرجل، فإن ابن الوليد استثنى من روايات محمد بن أحمد بن يحيى روايته، عن جماعة، وليس فيهم محمد بن معروف، وذلك

[ 281 ]

يكشف عن اعتماد ابن الوليد عليه، ولكنا لم نظفر بما ذكره - قدس سره -، وعلى تقدير الصحة، فهو لا يدل على الوثاقة، على ما ذكرناه غير مرة. (11838) - محمد بن معروف الخزاز: قال النجاشي: " محمد بن معروف الخزاز الهلالي،: عمر ولقي أبا عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحاديث، رواها عبد الله بن محمد بن خالد الطيالسي، عنه. أخبرنا الحسين بن عبيدالله، قال: حدثنا محمد بن محمد بن الحسين بن هارون، قال: حدثنا محمد بن جعفر الرزاز، قال: حدثنا عبد الله بن محمد بكتابه ". تقدم في ترجمة علي بن الحسن بن القاسم القشيري: أن التلعكبري ذكر أنه سمع منه أحاديث محمد بن معروف الهلالي. (11839) - محمد بن معقل: روى الشيخ المفيد بسنده، عن أبي الحسن محمد بن معقل القرميسيني بسنده، عن مهزم، عن أبي عبد الله عليه السلام، قول رسول الله صلى الله عليه وآله: إثنا عشر من أهل بيتي من أعطاهم الله فهمي، وعلمي، خلقوا من طينتي، فويل للمنكرين حقهم بعدي، القاطعين فيهم صلتي، لا أنالهم الله شفاعتي. وروى عنه أبو جعفر محمد بن أحمد العلوي. الاختصاص: في إثبات إمامة الائمة الاثني عشر، الحديث 2. وروى محمد بن معقل بسنده، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام، حديث جابر اللوح الذي كان بيد الصديقة فاطمة سلام الله عليها. الاختصاص: الموضع المتقدم، الحديث 5.

[ 282 ]

(11840) - محمد بن المعلى: روى عن درست بن أبي منصور، وروى عنه علي أخوه. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد النبي صلى الله عليه وآله، ووفاته 111، الحديث 27. (11841) - محمد بن المعلى البسيلي: روى عن الحسين بن حماد الخزاز، ذكره الكشي في ترجمة كليب الصيداوي (177). (11842) - محمد بن معن: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (932): " الشيخ محمد بن معن الجزائري: ساكن الهند، فاضل، عالم، جليل من المعاصرين ". (11843) - محمد بن المفضل: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الروضة: الحديث 564. كذا في نسخة المرآة والوافي أيضا، ومن المحتمل أن يكون تحريفا، والصحيح محمد بن المفضل، وهو محمد بن المفضل الهاشمي، لرواية أبان بن عثمان عنه، وروايته عن أبي عبد الله عليه السلام. (11844) - محمد بن المفضل بن إبراهيم: قال النجاشي: " محمد بن مفضل بن إبراهيم بن قيس بن رمانة الاشعري:

[ 283 ]

عربي، يكنى أبا جعفر، ثقة، من أصحابنا الكوفيين، ذكره أبو العباس. له كتب، منها: كتاب التقية، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، عن محمد بن المفضل، وله كتاب مجالس الائمة ". أقول: إبراهيم جد محمد هذا، هو ابن المفضل بن قيس بن رمانة، على ما صرح به النجاشي في ترجمة نصر بن قابوس، ومحمد بن مفضل هذا، قد روى كتابه أحمد بن محمد بن سعيد المولود سنة 249، والمتوفى 333، وهو لا يمكن أن يروي عن أصحاب الصادق عليه السلام، بلا واسطة. فالامر يدور بين أن يكون محمد بن مفضل بن إبراهيم هذا، مغايرا لمحمد ابن المفضل الآتي، الذي هو من أصحاب الصادق عليه السلام، وأن يكون هنا سقط في كلام النجاشي، وقد سقط الواسطة بين أحمد بن محمد بن سعيد، وبين محمد بن المفضل بن إبراهيم. وروى بعنوان محمد بن المفضل بن إبراهيم الاشعري أبي جعفر، عن الحسن بن علي بن زياد، وروى عنه أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ الهمداني أبو العباس. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الانفال، الحديث 417. (11845) - محمد بن المفضل بن الاشرف: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد محمد بن المفضل بن الاشرف الجعفري: عالم، زاهد ". (11846) - محمد بن المفضل بن عمر: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (32).

[ 284 ]

(11847) - محمد بن المفضل بن قيس: ابن رمانة الاشعري الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (348). قال الميرزا: وكأنه ابن إبراهيم بن قيس المتقدم فتأمل (إنتهى). أقول: تقدم أن راوي كتاب محمد بن المفضل بن إبراهيم، هو أحمد بن محمد بن سعيد، وهو لا يمكن أن يروي عن أصحاب الصادق عليه السلام، كما تقدم أن قيس بن رمانة له ابن يسمى بالمفضل، وهو والد إبراهيم، فمحمد هذا، إما أنه ابن له وأخو إبراهيم، فهو مغاير لمحمد بن المفضل بن إبراهيم، وهو عم أبيه، وإما أن الواسطة بين أحمد بن محمد بن سعيد، ومحمد بن المفضل بن إبراهيم، قد سقط من كلام النجاشي. (11848) - محمد بن مقرن: روى عن عبد الله الوصافي، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب اطعام المؤمن 86، الحديث 10. أقول: من المحتمل اتحاده مع من بعده. (11849) - محمد بن مقرن بن عبد الله بن زمعة: روى الشيخ بسنده، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن محمد بن مقرن ابن عبد الله بن زمعة، عن أبيه، عن جده، عن أمير المؤمنين عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب من الزيادات في الزكاة، الحديث 273. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد بن عيسى، عن محمد بن مقرن... إلخ، بلا واسطة يونس، وما في هذه الطبعة موافق

[ 285 ]

للكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب أدب المصدق 22، الحديث 7، وفيه: محمد ابن مقرن بن عبد الله بن زمعة بن سبيع، وكذلك في الوافي والوسائل أيضا. (11850) - محمد بن مقلاص الاسدي: الكوفي، أبو الخطاب، تقدم بعنوان محمد بن أبي زينب. (11851) - محمد بن مكي: قال السيد التفريشي في النقد (738): " محمد بن مكي بن محمد بن حامد العاملي، المعروف بالشهيد - قدس الله روحه ونور ضريحه -، شيخ الطائفة، وعلامة وقته، صاحب التحقيق والتدقيق، من أجلة هذه الطائفة وثقاتها، نقي الكلام، جيد التصانيف، له كتب كثيرة منها: كتاب البيان، والدروس، والقواعد، روى عن فخر المحققين محمد بن الحسن العلامة - قدس الله أرواحهما - ". (إنتهى). وقال الشيخ الحر في أمل الآمل (188): " الشيخ شمس الدين أبو عبد الله الشهيد محمد بن مكي العاملي الجزيني: كان عالما، ماهرا، فقيها، محدثا، مدققا، ثقة، متبحرا، كاملا، جامعا لفنون العقليات والنقليات، زاهدا، عابدا، ورعا، شاعرا، أديبا، منشئا، فريد دهره، عديم النظير في زمانه. روى عن الشيخ فخر الدين محمد بن العلامة، وعن جماعة كثيرين من علماء الخاصة والعامة، وذكر في بعض إجازاته أنه روى مصنفات العامة عن نحو أربعين شيخا من علمائهم - نقل ذلك الشيخ حسن. له كتب منها: كتاب الذكرى خرج منه الطهارة والصلاة جلد، كتاب الدروس الشرعية في فقه الامامية خرج منه أكثر الفقه ولم يتم، كتاب غاية المراد في شرح نكت الارشاد، كتاب جامع البين من فؤاد الشرحين، جمع فيه بين شرحي

[ 286 ]

تهذيب الاصول للسيد عميد الدين والسيد ضياء الدين، رأيته بخط الشهيد الثاني، وكتاب البيان في الفقه لم يتم، ورسالة الباقيات الصالحات، واللمعة الدمشقية في الفقه، والاربعون حديثا، والالفية في فقه الصلاة اليومية، ورسالة في قصر من سافر بقصد الافطار والتقصير، والنفلية، وخلاصة الاعتبار في الحج والاعتمار، والقواعد (والدرة المضيئة)، ورسالة التكليف، وإجازة مبسوطة حسنة (لولدي الشيخ علي بن نجدة رأيتها بخطه)، وعدة إجازات، وكتاب المزار وغير ذلك. وله شعر جيد، منه قوله ويروي لغيره: غنينا بنا عن كل من لا يريدنا * وإن كثرت أوصافه ونعوته ومن صد عنا حسبه الصد والقلا * ومن فاتنا يكفيه أنا نفوته وقوله: عظمت مصيبة عبدك المسكين * في نومه عن مهر حور العين الاولياء تمتعوا بك في الدجى * بتهجد وتخشع وحنين فطردتني عن قرع بابك دونهم * أترى لعظم جرائمي سبقوني أوجدتهم لم يذنبوا فرحمتهم * أم أذنبوا فعفوت عنهم دوني إن لم يكن للعفو عندك موضع * للمذنبين فأين حسن ظنوني وكانت وفاته سنة (786)، اليوم التاسع من جمادي الاولى، قتل بالسيف، ثم صلب، ثم رجم (ثم أحرق) بدمشق في دولة بيدر وسلطنة برقوق، بفتوى القاضي برهان الدين المالكي، وعباد بن جماعة الشافعي، بعد ما حبس سنة كاملة في قلعة الشام، وفي مدة الحبس ألف اللمعة الدمشقية في سبعة أيام، وما كان يحضره من كتب الفقه غير المختصر النافع. وكان سبب حبسه وقتله، أنه وشى به رجل من أعدائه، وكتب محضرا يشتمل على مقالات شنيعة عن العامة، من مقالات الشيعة وغيرهم، وشهد بذلك

[ 287 ]

جماعة كثيرة، وكتبوا عليه شهاداتهم، وثبت ذلك عند قاضي صيدا، ثم أتوا به إلى قاضي الشام فحبس سنة، ثم أفتى الشافعي بتوبته، والمالكي بقتله، فتوقف عن التوبة خوفا من أن يثبت عليه الذنب وأنكر ما نسبوه إليه للتقية، فقالوا: قد ثبت ذلك عليك وحكم القاضي لا ينقض، والانكار لا يفيد، فغلب رأي المالكي لكثرة المتعصبين عليه، فقتل، ثم صلب، ورجم، ثم أحرق (قدس الله روحه). سمعنا ذلك من بعض المشايخ ورأينا بخط بعضهم، وذكر أنه وجده بخط المقداد تلميذ الشهيد ". (إنتهى). قال الشهيد (قدس سره): " فهذه اللمعة الدمشقية في فقه الامامية إجابة لالتماس بعض الديانين ". وقال الشهيد الثاني - قدس سره -، في شرحها: " أي المطيعين لله في أمره ونهيه، وهذا البعض هو شمس الدين محمد الآوي، من أصحاب السلطان علي ابن مؤيد، ملك خراسان، وما والاها في ذلك الوقت إلى أن استولى على بلاده تيمورلنك، فصار معه قسرا إلى أن توفي في حدود سنة خمس وتسعين وسبع مائة، بعد أن استشهد المصنف (قدس الله نفسه) بتسع سنين، وكان بينه وبين المصنف (قده) مودة ومكاتبة على البعد إلى العراق، ثم إلى الشام، وطلب منه أخيرا التوجه إلى بلاده في مكاتبة شريفة أكثر فيها من التلطف، والتعظيم، والحث للمصنف (رحمه الله) على ذلك، فأبى واعتذر إليه، وصنف له هذا الكتاب بدمشق في سبعة أيام لا غير، على ما نقله عنه ولده المبرور أبو طالب محمد، وأخذ شمس الدين محمد الآوي نسخة الاصل، ولم يتمكن أحد من نسختها منه لضنته بها، وإنما نسخها بعض الطلبة وهي في يد الرسول تعظيما لها، وسافر بها قبل المقابلة فوقع فيها بسبب ذلك خلل، ثم أصلحه المصنف بعد ذلك بما يناسب المقام، وربما كان مغايرا للاصل بحسب اللفظ، وذلك في سنة اثنتين وثمانين وسبع مائة، ونقل عن المصنف أن مجلسه بدمشق في ذلك الوقت ما كان يخلو غالبا من

[ 288 ]

علماء الجمهور، لخلطته بهم وصحبته لهم، قال: فلما شرعت في تصنيف هذا الكتاب كنت أخاف أن يدخل علي أحد منهم فيراه، فما دخل علي أحد منذ شرعت في تصنيفه إلى أن فرغت منه، وكان ذلك من خفي الالطاف، وهو من جملة كراماته - قدس روحه ونور ضريحه - " (إنتهى). أقول: ما ذكره الشهيد الثاني - قدس سره - ينافي ما ذكره الشيخ الحر من أن تأليف اللمعة الدمشقية في سبعة أيام، كان في زمان حبس الشهيد - قدس سره -، والله العالم. (11852) - محمد بن مكي العاملي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (186): " الشيخ شمس الدين محمد بن مكي العاملي الجبيلي: كان عالما، فاضلا، صالحا، يروي عن أبيه، عن الشهيد الثاني ". (11853) - محمد بن مكي العاملي الشامي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (187): الشيخ شمس الدين محمد بن مكي العاملي الشامي: كان فاضلا، محققا، عالما، مشهورا في عصره، وكان الشهيد الثاني من تلامذته، له كتب منها الموجز النفيسي، وغاية القصد في معرفة الفصد، قرأها عليه الشهيد الثاني في الشام، ذكره ابن العودي في رسالته ". (11854) - محمد بن المنذر: ابن الزبير بن العوام القرشي المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (341). روى عن محمد بن الحسين (الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي

[ 289 ]

طالب عليهم السلام)، عن أبيه، عن جده، عن أبيه، قال: خطب أمير المؤمنين عليه السلام، وذكر الخطبة: الروضة: الحديث 586. أقول: ذكره النجاشي في ترجمة عبد الله بن عبد الرحمان الزبيري، أن الزبيريين في أصحابنا ثلاثة، وهم: عبد الله بن عبد الرحمان الزبيري، وعبد الله بن الزبير الاسدي، وأبو عمرو محمد بن عمرو بن عبد الله بن مصعب بن الزبير. وربما يستفاد من هذا الكلام أن كل زبيري، ومنهم محمد بن المنذر المترجم ليس من أصحابنا، إلا الثلاثة المذكورين في كلام النجاشي، ولكن الظاهر أن النجاشي حصر أرباب الكتب من الزبيريين الذين من أصحابنا في ثلاثة، لا أن كل زبيري وإن لم يكن له كتاب فهو ليس من أصحابنا إلا الثلاثة، فعليه فمحمد بن المنذر بن الزبير، هذا مجهول الحال، ولعل في روايته الخطبة الشريفة إشعار بإماميته، والله العالم. (11855) - محمد بن المنذر بن سعيد: ابن أبي الجهم، روى عن أبيه، وروى عنه ابنه المنذر، ذكره النجاشي في ترجمة جده سعيد بن أبي الجهم، وقال: " وآل أبي الجهم بيت كبير بالكوفة ". أقول: تقدم في (محمد بن محمد أبو المنذر) ماله ربط بالمقام. (11856) - محمد بن منصور: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ ثلاثة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وموسى بن جعفر، وعبد صالح، والرضا عليهما السلام، وعن إبراهيم بن عبد الله بن الحسين بن عثمان بن المعلى بن جعفر. وروى عنه أبو وهب، ومحمد بن الحسن الفارسي، وموسى بن عمر. ثم إنه روى الكليني بسنده، عن موسى بن بكر، عن محمد بن منصور، عن

[ 290 ]

الرضا عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب كفارة الصوم وفديته 59، الحديث 2. كذا في هذه الطبعة والوافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل: موسى بن عمر، بدل موسى بن بكر، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصيام، الحديث 946. روى الشيخ بسنده، عن علي بن أحمد بن محمد بن عمران، عن محمد ابن منصور، عن حرب بن الحسين. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام)، الحديث 99. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: حارث ابن الحسين، بدل الحرب بن الحسين، وأيضا في الثاني: علي بن أحمد بن عمران، بدل علي بن أحمد بن محمد بن عمران، وفي الوسائل: محمد بن الحسين، بدل الحرب بن الحسين، وفي الوافي: علي بن أحمد بن عمرو، عن محمد بن منصور، عن حرب بن الحسين. وطريق الصدوق - قدس سره - إليه: محمد بن علي ماجيلويه - رضي الله عنه -، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن أبي الصهبان، عن محمد بن سنان، عنه، والطريق ضعيف بمحمد بن علي ماجيلويه، ومحمد بن سنان. أقول: لا يبعد أنه محمد بن منصور بن يونس بزرج، فإنه المعروف والذي له كتاب ولا يحتاج إلى قرينة، ولو كان المراد غيره لكان على الصدوق - قدس سره - أن يذكر معرفه، إلا أنه لا يلتئم مع عده الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، وغير بعيد أن الشيخ لم ير هذه الروايات أو غفل عنها، فعده فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، والله العالم.

[ 291 ]

(11857) - محمد بن منصور الاشعثي: مجهول، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (85). وعده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. (11858) - محمد بن منصور الاشعري: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (30). (11859) - محمد بن منصور بن عامر: الطائي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (330). (11860) - محمد بن منصور بن نصر: الخزاعي، عده الشيخ في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام مرتين، مضيفا إليه في الثاني قوله: ويقال أحمد بن منصور (29) و (56). وعده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. (11861) - محمد بن منصور بن يونس: قال النجاشي: " محمد بن منصور بن يونس بزرج: كوفي، ثقة، له كتاب، أخبرنا محمد بن علي الكاتب، قال: حدثنا محمد بن عبد الله، قال: حدثنا حميد ابن زياد، قال: حدثنا محمد بن الحسين الصائغ، عن محمد بن منصور، بكتابه ". وقال الشيخ (664): " محمد بن منصور بن يونس بزرج، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن محمد بن الحسين الصائغ في بني ذهل،

[ 292 ]

عنه ". وعده في رجاله ممن لم يرو عنهم عليهم السلام (120)، قائلا: " محمد بن منصور بن يونس بزرج، روى حميد، عن محمد بن الحسين الصائغ، عنه ". وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. (11862) - محمد بن منصور الجرجاني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (325). (11863) - محمد بن منصور الخزاعي: روى عن علي بن سويد، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المستضعف 172، الحديث 11، والروضة: الحديث 95. وروى عن علي بن سويد السائي، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: الجزء 7، كتاب الشهادات 5، باب كتمان الشهادة 3، الحديث 3 وذيله. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 757. أقول: محمد بن منصور الخزاعي هذا، هو محمد بن منصور بن نصر الخزاعي المتقدم. (11864) - محمد بن منصور الصيقل: روى عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن خالد العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى منصور الصيقل، والكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب النوادر 95، الحديث 3، إلا أن فيه: القطان، بدل العطار. وروى عنه علي بن الحكم. الفقيه: الجزء 3، باب طلاق الحامل،

[ 293 ]

الحديث 1601. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 238، والاستبصار: الجزء 3، باب طلاق الحامل المستبين حملها، الحديث 1060. وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب التمحيص والامتحان 83، الحديث 6. (11865) - محمد بن منصور الكوفي: روى عن محمد بن إسماعيل، وروى عنه إسحاق بن محمد البصري، ذكره الكشي في روايتين، في ترجمة جابر بن يزيد الجعفي (78). وقال في آخر الحديث الثاني: " هذا حديث موضوع لا شك في كذبه، ورواته كلهم متهمون بالغلو والتفويض ". روى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن سعد. التهذيب: الجزء 7، باب من أحل الله نكاحه من النساء، الحديث 1198، والاستبصار: الجزء 3، باب الرجل يزني بالمرأة هل يحل لابيه أو، لابنه أن يتزوجها، الحديث 599. قال الاردبيلي في جامعه: " ويحتمل كونه ابن منصور بزرج، لان أباه من أصحاب أبي عبد الله، وأبي الحسن عليهما السلام، وهو كوفي أيضا ". (إنتهى). أقول: كيف يكون ذلك وقد عرفت أن هذا من المتهمين بالغلو والتفويض، ومحمد بن منصور بزرج، وثقه النجاشي كما مر. (11866) - محمد بن المنكدر: عده الكشي من رجال العامة الذين لهم ميل ومحبة شديدة (249). روى محمد بن يعقوب بسنده الصحيح، عن أبي عبد الله عليهم السلام، قال: إن محمد بن المنكدر كان يقول: ما كنت أرى أن علي بن الحسين عليه السلام

[ 294 ]

يدع خلفا أفضل منه، حتى رأيت ابنه محمد بن علي عليهما السلام، فأردت أن أعظه فوعظني، فقال له أصحابه: بأي شئ وعظك ؟ قال: خرجت إلى بعض نواحي المدينة في ساعة حارة، فلقيني أبو جعفر محمد بن علي وكان رجلا بادنا، ثقيلا، وهو متكئ على غلامين أسودين، أو موليين، فقلت في نفسي: سبحان الله، شيخ من أشياخ قريش في هذه الساعة على هذه الحال على طلب الدنيا، أما لاعظنه، فدنوت منه فسلمت عليه، فرد علي السلام بنهر وهو يتصاب عرقا، فقلت: أصلحك الله، شيخ من أشياخ قريش في هذه الساعة على هذه الحال في طلب الدنيا، أرأيت لو جاء أجلك وأنت على هذه الحال ما كنت تصنع ؟ فقال: لو جاءني الموت وأنا على هذه الحال، جاءني وأنا في طاعة الله عزوجل، أكف بها نفسي وعيالي عنك، وعن الناس، وإنما كنت أخاف أن لو جاءني الموت وأنا على معصية من معاصي الله، فقلت: صدقت يرحمك الله، أردت أن أعظك فوعظتني. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب ما يجب من الاقتداء بالائمة عليهم السلام في التعرض للرزق 4، الحديث 1. روى عن أبيه، عن جده، حديث المباهلة، وروى عنه معمر بن راشد. الاختصاص: في حديث المباهلة. (11867) - محمد بن موسى: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثمانية وأربعين موردا. فقد روى عن أحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن الحسن الجلاب، وأحمد بن حمزة القمي، وأشكيب بن عبدة الهمداني، والحسن بن المبارك، وسهل، والعباس بن معروف، وعلي بن الحسن الهمداني، وعلي بن سليمان، وعمارة ابن المهاجر، ومحمد بن العباس بن الوليد، ومحمد بن عيسى، ويعقوب بن يزيد، والخشاب.

[ 295 ]

وروى عنه أبو نباتة، والحسن بن علي الهاشمي، وسلمة بن الخطاب، ومحمد ابن أحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن موسى، عن الحسن بن علي، عن أبيه. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 596، والاستبصار: الجزء 3، باب العدالة المعتبرة في الشهادة، الحديث 33. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح: أحمد بن الحسن بن علي، بدل الحسن بن علي، فإن هذا السند قد تكرر في الروايات، وفيها ما ذكرناه. أقول: محمد بن موسى هذا مشترك، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه. (11868) - محمد بن موسى أبو جعفر: = محمد بن موسى خوراء. قال النجاشي: " محمد بن موسى أبو جعفر، لقبه خوراء: كوفي ثقة، له كتاب الصلاة، أخبرنا الحسين، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا محمد بن موسى، بكتابه ". وعده الشيخ في رجاله ممن لم يرو عنهم عليهم السلام (48)، قائلا: " محمد ابن موسى خوراء، يكنى أبا جعفر، روى عنه حميد ". (11869) - محمد بن موسى أبو جعفر البرقي: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ترحم عليه، حدثه بالري. العيون: الجزء 2، الباب 33، في ذكر ما كتب به الرضا عليه السلام إلى محمد بن سنان، الحديث 1.

[ 296 ]

(11870) - محمد بن موسى بن أبي مريم: قال النجاشي في ترجمة أبان (7): محمد بن موسى بن أبي مريم صاحب اللؤلؤ، روى عنه الفضل بن عبد الله بن العباس بن معمر الازدي الطالقاني، قال: حدثنا محمد بن موسى بن أبي مريم صاحب اللؤلؤ، قال: سمعت أبان بن تغلب، وما رأيت أحدا أقرأ منه، قد يقول: إنما الهمز رياضة. وذكر الشيخ قريبا من ذلك (61). (11871) - محمد بن موسى بن جعفر: عليهما السلام، قال الشيخ المفيد - قدس سره -: " وكان محمد بن موسى من أهل الفضل والصلاح، أخبرني أبو محمد الحسن بن يحيى، قال: حدثني جدي، قال: حدثتني هاشمية مولاة رقية بنت موسى، قالت: كان محمد بن موسى صاحب وضوء وصلاة، وكان ليله كله يتوضأ ويصلي، فيسمع سكب الماء، ثم يصلي ليلا، ثم يهدأ ساعة فيرقد ويقوم، فيسمع سكب الماء والوضوء، ثم يصلي ليلا، فلا يزال كذلك حتى يصبح، وما رأيته قط إلا ذكرت قول الله تعالى: " كانوا قليلا من الليل ما يهجعون) ". الارشاد: باب ذكر عدد أولاده وطرف من أخباره (موسى بن جعفر عليهما السلام)، الحديث 2. (11872) - محمد بن موسى بن جعفر بن محمد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (934): " الشيخ أبو جعفر محمد بن موسى بن جعفر بن محمد الدوريستي: فاضل، فقيه، جليل، يروي عن جده جعفر بن محمد، عن الشيخ المفيد ".

[ 297 ]

(11873) - محمد بن موسى بن الحسن: ابن فرات، قال الكشي في ترجمة محمد بن نصير الفهري (383): " قال أبو عمرو: وقالت فرقة بنبوة محمد بن نصير الفهري النميري (إلى أن قال): وكان محمد بن موسى بن الحسن بن فرات يقوي أسبابه ويعضده ". وقال الشيخ: " وقال سعد بن عبد الله: كان محمد بن نصير النميري، يدعي أنه رسول نبي، (إلى أن قال): وكان محمد بن موسى بن الحسن بن فرات يقوي أسبابه ويعضده ". كتاب الغيبة: في ذكر المذمومين الذين أدعوا البابية. أقول: الظاهر أن هذا هو محمد بن موسى بن فرات الآتي. (11874) - محمد بن موسى بن علي: = محمد بن موسى القزويني. ابن عبدويه، أبو الفرج القزويني. تقدم بعنوان محمد بن أبي عمران. (11875) - محمد بن موسى بن عيسى: قال النجاشي: " محمد بن موسى بن عيسى، أبو جعفر الهمداني السمان: ضعفه القميون بالغلو، وكان ابن الوليد يقول: إنه كان يضع الحديث، والله أعلم، له كتاب ما روي في أيام الاسبوع، وكتاب الرد على الغلاة، أخبرنا ابن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عنه، بكتبه ". وقال ابن الغضائري: " محمد بن موسى بن عيسى السمان، أبو جعفر الهمداني: ضعيف، يروي عن الضعفاء، ويجوز أن يخرج شاهدا، تكلم القميون فيه بالرد، واستثنوا من نوادر الحكمة ما رواه ". قال الصدوق: " وأما خبر صلاة يوم غدير خم، والثواب المذكور فيه لمن

[ 298 ]

صامه، فإن شيخنا محمد بن الحسن (رضي الله عنه) كان لا يصححه، ويقول: إنه من طريق محمد بن موسى الهمداني، وكان غير ثقة (كذابا). الفقيه: الجزء 2، باب صوم التطوع وثوابه من الايام، ذيل الحديث 241. وتقدم في ترجمة سعد بن عبد الله بن أبي خلف: أن الصدوق - قدس سره - لم يرو من كتاب المنتخبات ما رواه محمد بن موسى الهمداني، وإنما روى عنه (الكتاب)، مما عرف طريقه من الرجال الثقات. وتقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى: أن ابن الوليد استثنى من رواياته ما يرويه محمد بن موسى الهمداني. وتقدم في ترجمة زيد النرسي، وزيد الزراد: أن ابن الوليد قال: إن كتابيهما من وضع محمد بن موسى الهمداني. بقي هنا أمور: الاول: أن ظاهر كلام النجاشي التوقف في ضعف محمد بن موسى بن عيسى، ووضعه الحديث، حيث نسب ذلك إلى القميين وابن الوليد، ثم عقبه بقوله: والله أعلم، ولكنه قد مر في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى حكايته عن ابن الوليد استثناؤه ما يرويه عن محمد بن موسى الهمداني، وظاهر كلامه أنه ارتضاه، ولا يخلو الكلامان من تهافت. الامر الثاني: الذي يظهر من مجموع الكلمات، أن الاساس في تضعيف الرجل هو ابن الوليد، وقد تبعه على ذلك الصدوق، وابن نوح وغيرهما، وهذا يكفي في الحكم بضعفه. الامر الثالث: أن محمد بن موسى الهمداني، قد روى عنه محمد بن يحيى كتابه على ما عرفت من النجاشي، ويروي عنه محمد بن أحمد بن يحيى الذي هو شيخ مشايخ الكليني، ومع ذلك فقد روى عنه الكشي في ترجمة أبي حمزة الثمالي (81)، وروى هو عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، فإما أن محمد بن موسى

[ 299 ]

الهمداني عمر حتى لقيه الكشي، إو أن الكشي متقدم في الطبقة على الكليني وأضرابه. (11876) - محمد بن موسى بن فرات: عده الشيخ في رجاله (تارة) من أصحاب الهادي عليه السلام (45)، و (أخرى) في أصحاب العسكري عليه السلام (25). روى عن علي بن مطر، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الطيب 48، الحديث 10. أقول: تقدم اتحاده مع محمد بن موسى بن الحسن بن فرات. (11877) - محمد بن موسى بن القاسم: روى الشيخ بسنده، عن محمد بن موسى بن القاسم، عن النخعي. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 751. كذا في الوافي أيضا، وفي الطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها والوسائل: موسى بن القاسم، بدل محمد بن موسى بن القاسم، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. ثم قال في رقم 752، بعد هذه الرواية: وعنه، عن صفوان، وابن أبي عمير، وجميل بن دراج، وحماد بن عيسى. وأيضا قال في رقم 753: وعنه، عن ابن أبي عمير. ومما ذكرناه في رقم 751 يظهر الكلام في هاتين الروايتين أيضا. (11878) - محمد بن موسى بن المتوكل: روى عن عبد الله بن جعفر الحميري، وروى عنه ابن بابويه، رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (3).

[ 300 ]

أقول: قد أكثر الصدوق الرواية عنه، وذكره في المشيخة في طرقه إلى الكتب في ثمانية وأربعين موردا، فقد روى عن سعد بن عبد الله، وعبد الله بن جعفر بن جامع الحميري، وعبد الله بن جعفر الحميري، وعلي بن إبراهيم، وعلي ابن الحسين السعد آبادي، ومحمد بن أبي عبد الله الاسدي الكوفي، ومحمد بن يحيى العطار، والظاهر أنه كان يعتمد عليه. وقد وثقه العلامة في: (58) من الباب (1)، من حرف الميم، من القسم الاول، وابن داود في: (1482) من القسم الاول صريحا. وادعى ابن طاووس في فلاح السائل: الفصل (19)، في فضل صلاة الظهر وصفتها، عند ذكر الرواية الواردة عن الصادق عليه السلام، أنه ما أحب الله من عصاه: الاتفاق على وثاقته. وقد مر ذلك في إبراهيم بن هاشم، فالنتيجة أن الرجل لا ينبغي التوقف في وثاقته. (11879) - محمد بن موسى بن يعقوب: السامري، بكرخ سامراء، يكنى أبا الحسن، روى عنه التلعكبري حديث الفص، ولم يسمع منه غيره. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (76). (11880) - محمد بن موسى الحسيني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (936): " السيد شمس الدين محمد ابن السيد كمال الدين موسى الحسيني الموسوي: كان عالما، تقيا، ورعا، جليلا، محدثا، فقيها، جامعا للفضائل، يروي عن أبيه، وروى عنه محمد بن علي بن إبراهيم أبي جمهور الاحسائي، في كتاب غوالي اللآلي ".

[ 301 ]

(11881) - محمد بن موسى خوراء: تقدم في محمد بن موسى أبو جعفر. (11882) - محمد بن موسى الخورجاني: روى عن أبي عمر عثمان بن سعيد بن عمرو الاسدي، زيارة سلمان وكيفية القول عنده. روى ابن نوح، عن رجل، عن أبي جعفر محمد بن اللاحق الشيباني، عن محمد بن موسى. رجال الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (99). (11883) - محمد بن موسى الربعي: من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (38). (11884) - محمد بن موسى السريعي: غال، من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (19). وقال الكشي (385 - 387): " وابن بابا، ومحمد بن موسى الشريقي، كانا من تلامذة علي بن حسكة، ملعونون لعنهم الله ". أقول: لا يبعد ان هذا هو الذي ذكره الشيخ في ذكر المذمومين، الذين أدعوا البابية لعنهم الله، وقال: أولهم المعروف بالشريعي. أخبرنا جماعة، عن أبي محمد التلعكبري، عن أبي علي محمد بن همام، قال: كان الشريعي يكنى بأبي محمد، قال هارون: وأظن اسمه كان الحسن، وكان من أصحاب أبي الحسن علي بن محمد، ثم الحسن بن علي بعده عليهما السلام، وهو أول من ادعى مقاما لم يجعله الله فيه، ولم يكن أهلا له، وكذب على الله، وعلى

[ 302 ]

حججه عليهم السلام، ونسب إليهم ما لا يليق بهم، وما هم منه براء، فلعنته الشيعة، وتبرأت منه، وخرج توقيع الامام عليه السلام بلعنه والبراءة منه، قال هارون: ثم ظهر منه القول بالكفر والالحاد. الغيبة: في ذكر المذمومين الذين ادعوا البابية. ثم إنه غير خفي أن من ذكره الشيخ في رجاله، ومن ذكره الكشي، ومن ذكره الشيخ في الغيبة واحد، وإنما الاختلاف بالسريعي والشريفي، والشريعي، من اختلاف النسخ، وظن التلعكبري أن اسمه الحسن، ولكن صريح الكشي والشيخ في الرجال أنه محمد بن موسى. وغير خفي أيضا، أن هذا غير محمد بن موسى بن الحسن بن فرات المتقدم، فإن هذا أول من ادعى البابية، وكذب على الله، وعلى حججه، ومحمد بن موسى ابن الحسن بن فرات، كان من اتباع محمد بن نصير الفهري، كما عرفت. (11885) - محمد بن موسى السمان: روى عن أيوب بن نوح، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1132. وقال الكشي في ترجمة يونس بن عبد الرحمان (351)، الحديث 14: " آدم ابن محمد، قال: حدثني علي بن محمد الدقاق النيسابوري، قال: حدثني محمد بن موسى السمان، قال: حدثنا محمد بن عيسى بن عبيد، عن أخيه جعفر بن عيسى، عن الرضا عليه السلام ". أقول: هو محمد بن موسى بن عيسى أبو جعفر الهمداني السمان، المتقدم. (11886) - محمد بن موسى الطائي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام (314).

[ 303 ]

(11887) - محمد بن موسى القزويني: الكاتب، أبو الفرج: روى عن محمد بن أحمد بن محمد بن سنان، عن أبيه، عن جده محمد بن سنان، عن يونس بن ظبيان، عن أبي عبد الله عليه السلام، دعاء كل يوم من رجب: وهي (اللهم إني أسألك صبر الشاكرين... إلخ). وروى عنه الطرازي، ذكره السيد ابن طاووس في الاقبال: باب أعمال شهر رجب، فصل فيما نذكره من الدعاء. أقول: هو محمد بن أبي عمران موسى بن علي المتقدم. (11888) - محمد بن موسى الكندي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (312). (11889) - محمد بن موسى الليثي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (313). (11890) - محمد بن موسى المدني: مولى الفطريين، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (311). (11891) - محمد بن موسى النيسابوري: تقدم في ترجمة إبراهيم بن عبدة: أن أبا محمد العسكري عليه السلام، أرسل كتابا بيد محمد بن موسى النيسابوري، إلى إبراهيم بن عبدة. (11892) - محمد بن موسى الهمداني: روى عن محمد بن خالد الطيالسي، وروى عنه حكيم بن داود بن حكيم.

[ 304 ]

كامل الزيارات: الباب 71، في ثواب من زار الحسين عليه السلام يوم عاشوراء، الحديث 8. وروى عن علي بن حسان الواسطي، وروى عنه الحسين بن الحسن الحسيني (الحسني). التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الغدير، الحديث 317. وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة والضالة، الحديث 1195. وروى عن منصور بن العباس، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. الحديث 1196، من الباب. وروى عن يعقوب بن يزيد، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 87. أقول: وتقدم الكلام فيه، في محمد بن موسى بن عيسى، أبي جعفر الهمداني. (11893) - محمد بن مهاجر: روى عن أمه أم سلمة، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب علة تكبير الخمس على الجنائز 52، الحديث 3. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 431. (11894) - محمد بن مهاجر بن عبيد: الازدي، أبو خالد، تقدم توثيقه عن النجاشي، والشيخ في الفهرست (30)، في ترجمة ابنه إسماعيل بن أبي خالد محمد بن مهاجر، وقالا: إنه روى عن أبي

[ 305 ]

جعفر عليه السلام، وروى ابنه إسماعيل، عن أبي عبد الله عليه السلام، ولكن عد في رجاله (محمد بن مهاجر بن عبيد الازدي أبا خالد) من أصحاب الصادق عليه السلام، وقال: كوفي (344). (11895) - محمد بن مهدير: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ محمد بن مهدير أبو الورشيدي (محمد بن مهدي أبو رشيدي): فقيه، حافظ (فقيه، فاضل) ". (11896) - محمد بن مهران: روى عن محمد بن إسماعيل، وروى عنه محمد بن عيسى، ذكره الكشي في ترجمة زياد بن مروان القندي (333). (11897) - محمد بن مهران: روى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المرائي والخصومة ومعاداة الرجال 120، الحديث 10. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 715، والاستبصار: الجزء 1، باب كراهية أن يبصق في المسجد، الحديث 1707. وروى عن علي بن عثمان الرازي، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارة الاولياء من المؤمنين، الحديث 181. أقول: الظاهر اتحاده مع محمد بن مهران الكرخي الآتي.

[ 306 ]

(11898) - محمد بن مهران بن محمد: روى الشيخ بسنده، عن عثمان بن عيسى، عن محمد بن مهران بن محمد، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 602. كذا في الطبعة القديمة وفي الوسائل على نسخة أيضا، وفي نسخة أخرى من الوسائل والوافي: مهران بن محمد، وهو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء 4، باب الوقف والصدقة والنحل، الحديث 631، بقرينة رواية عثمان بن عيسى عنه في عدة من الموارد. (11899) - محمد بن مهران الكرخي: روى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب بناء المساجد وما يؤخذ منها...، 48، الحديث 12. (11900) - محمد بن ميسر: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ خمسة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبي الجهم، وهارون بن الجهم. وروى عنه ابن أبي عمير، وابن مسكان وإبراهيم بن عقبة، وموسى بن عيسى، وموسى بن عيسى اليعقوبي. ثم روى الشيخ بسنده، عن ابن مسكان، عن محمد بن ميسر، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 425، والاستبصار: الجزء 1، باب الجنب ينتهي إلى البئر أو الغدير،

[ 307 ]

الحديث 436، إلا أن فيه: محمد بن عيسى، بدل محمد بن ميسر، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب الماء الذي تكون فيه قلة...، 3 الحديث 2، والوافي والوسائل أيضا. روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن عقبة، عن محمد بن ميسر، عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب شراء الرقيق 93، الحديث 15. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: محمد بن قيس، عن أبيه، بدل محمد بن ميسر، عن أبيه، وفي المرآة: محمد بن ميسر، عن أبي عبد الله عليه السلام، بلا واسطة أبيه، والظاهر صحة ما في هذه الطبعة الموافق للتهذيب: الجزء 7، باب ابتياع الحيوان، الحديث 303، والوافي والوسائل أيضا. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. (11901) - محمد بن ميسر بن عبد العزيز: قال النجاشي: " محمد بن ميسر بن عبد العزيز النخعي: بياع الزطي، كوفي، ثقة، روى أبوه، عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، وروى هو عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب يرويه جماعة. أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا سعد، والحميري، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد ابن عيسى. وأخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا ابن بطة، قال: حدثنا الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، قال: حدثنا محمد بن أبي عمير، عن محمد بن ميسر، بكتابه ". وقال الشيخ (642): " محمد بن ميسر، له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن

[ 308 ]

ابن أبي عمير، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة. (11902) - محمد بن ميسر بن عبد الله: مولى، وأخوه علي، من أصحاب الصادق عليه السلام (323). وعد البرقي محمد بن ميسر، من أصحاب الصادق عليه السلام. أقول: لا ينبغي الشك في أن من عنونه الشيخ في رجاله، وفي الفهرست رجل واحد، لبعد أن يذكر في رجاله رجلا غير معروف، ولا يذكر من هو معروف، وله كتاب، كما لا ريب في أن محمد بن ميسر الذي ذكره في رجاله نخعي، فإنه أخو علي بن ميسر على ما صرح به هنا، وعلي بن ميسر بن عبد الله نخعي كما مر في ترجمته، وسيجئ في ترجمة ميسر بن عبد الله أنه نخعي، وابناه محمد، وعلي، ولا شك في أن من عنونه الشيخ في الفهرست متحد مع من عنونه النجاشي، لبعد أن يترجم كل منهما شخصا مغايرا لمن ترجمه الآخر مع اتحاد الطريق، وهو أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عنه. إذا يكون الاختلاف بين النجاشي، والشيخ في أن محمد بن ميسر الذي له كتاب، هل هو ابن ميسر بن عبد العزيز النخعي، أو ابن ميسر بن عبد الله النخعي، وكلاهما من أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام. (11903) - محمد بن ميسرة: روى عن أبي الجهم، وروى عنه موسى بن عيسى. التهذيب: الجزء 8، باب السراري وملك الايمان، الحديث 767.

[ 309 ]

أقول: لا يبعد زيادة كلمة التاء في آخر ميسرة، وهو محمد بن ميسر، بقرينة الراوي والمروي عنه. (11904) - محمد بن ميسرة: عده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام مرتين، (تارة) قائلا: " محمد بن ميسرة الكندي الكوفي " (328). و (أخرى) مقتصرا بقوله: " محمد بن ميسرة " (681). وعد البرقي محمد بن ميسرة، من أصحاب الصادق عليه السلام أيضا. (11905) - محمد بن ميمون: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه حماد. الفقيه: الجزء 2، باب الوقت الذي إذا أدركه الانسان يكون مدركا للتمتع، الحديث 1157. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الوقت الذي يفوت فيه المتعة 149، الحديث 2. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب الخروج إلى الصفا، الحديث 540، وباب الاحرام للحج، الحديث 572، والاستبصار: الجزء 2، باب من أحل من احرام المتعة، الحديث 849، وباب الوقت الذي يلحق الانسان فيه المتعة، الحديث 867، وفي الجميع: حماد بن عيسى، عنه. (11906) - محمد بن ميمون: عنونه الميرزا في الوسيط، وذكر رواية عن الكشي تقدمت في محمد بن الحسن بن شمون، وقال بعد ما ذكر الرواية بطولها: والرواية نقلت في التحرير على أنه في محمد بن ميمون، ولم أجد محمد بن ميمون من رجال العسكري عليه

[ 310 ]

السلام، إلا في هذا المكان، وهو بمحمد بن الحسن بن شمون أشبه، والله أعلم (إنتهى). أقول: هذه الرواية ذكرها الميرزا أيضا في رجاله الكبير، في ترجمة محمد بن الحسن بن شمون. (11907) - محمد بن ميمون أبو عبد الله: مولى بني شيبان، بصري، من أصحاب الصادق عليه السلام (339). (11908) - محمد بن ميمون أبو نصر: قال النجاشي، " محمد بن ميمون، أبو نصر الزعفراني: عامي، غير أنه روى عن أبي عبد الله عليه السلام نسخة، روى ذلك عبيدالله بن أحمد بن يعقوب بن البواب المقرئ، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن حفص الخثعمي، قال: حدثنا محمد بن عبيد المحاربي، قال: حدثنا محمد بن ميمون، عن جعفر بن محمد عليه السلام ". وعده الشيخ من أصحاب الصادق عليه السلام قائلا: " محمد بن ميمون التميمي الزعفراني، أسند عنه، يكنى أبا النصر " (335). (11909) - محمد بن ميمون بن عطاء: الاسدي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام (336). (11910) - محمد بن ميمون التميمي: الزعفراني، تقدم في محمد بن ميمون، أبي نصر الزعفراني.

[ 311 ]

(11911) - محمد بن ميمون الحضرمي: التبعي، من أصحاب الصادق عليه السلام (338). (11912) - محمد بن ميمون الخثعمي: كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام (337). (11913) - محمد بن ميمون الكندي: الكوفي مولاهم، من أصحاب الصادق عليه السلام (340). (11914) - محمد بن ناجية: روى عن عامر بن كثير، وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. كامل الزيارات: الباب 69، في أن زيارة الحسين عليه السلام ينفس بها الكرب، الحديث 7. وروى عن محمد بن علي، عن مروان بن مسلم، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب العلاج للمحرم إذا مرض 94، الحديث 9. وروى عن محمد بن علي، عن عبد الرحمان بن سالم، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الاشعري. الفقيه: الجزء 4، باب ضمان الظئر إذا انقلبت على الصبي فمات، الحديث 412. ورواها الشيخ مثله. التهذيب: الجزء 10، باب ضمان النفوس، الحديث 873. أقول: الظاهر أن هذا مغاير لما يأتي بعده.

[ 312 ]

(11915) - محمد بن ناجية الصيرفي: الانصاري، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام (358). (11916) - محمد بن ناصر: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ مجد الدين محمد بن ناصر ابن محمد الراوي (الديواني): فاضل ". (11917) - محمد بن ناصر الدين: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (191): " السيد محمد بن ناصر الدين العاملي الكركي: كان فاضلا، صالحا، حسن الخط، من تلامذة الشهيد الثاني ". (11918) - محمد بن نافع: قال النجاشي: " محمد بن نافع: كوفي، ثقة، قليل الحديث، له نوادر، أخبرنا الحسين، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عنه ". وقال الشيخ (668): " محمد بن نافع، له نوادر، رويناها بهذا الاسناد، عن حميد، عن محمد بن نافع ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (50)، قائلا: " محمد بن نافع، روى عنه حميد ". وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. (11919) - محمد بن نافع الانصاري: المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام (359).

[ 313 ]

(11920) - محمد بن نافع الحميري: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام (360). (11921) - محمد بن نجدة: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (941): " الشيخ شمس الدين محمد ابن نجدة الشهير بابن عبدالعلي: فاضل، صالح، من تلامذة الشهيد ". أقول: هو محمد بن عبدالعلي بن نجدة المتقدم. (11922) - محمد بن نجم الدين: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (190): " السيد محمد بن نجم الدين (ابن) محمد الحسيني العاملي: كان فاضلا، صالحا، عالما، فقيها، أجازه الشيخ حسن بن الشهيد الثاني، وأجاز أباه وأخاه عليا (كما مر في أخيه بإجازة لا نظير لها في الاجازات، تحقيقا وتدقيقا وبسطا) ". (11923) - محمد بن نجيب الدين: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (950): " الشيخ صفي الدين محمد ابن نجيب الدين بن يحيى بن سعيد: فاضل، جليل، يروي عنه ابن معية، تقدم ابن نجيب الدين محمد بن يحيى، فتأمل ". (11924) - محمد بن نصار: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (943): " الشيخ محمد بن نصار الحريزي: كان فاضلا، عالما، جليلا، من تلامذة شيخنا البهائي، له كتاب في

[ 314 ]

الاصول، وله رسائل ". (11925) - محمد بن نصر: من أصحاب أبي محمد عليه السلام، غال، ذكره العلامة في الخلاصة (24) من الباب (1)، من حرف الميم، من القسم الثاني. أقول: في نسخة الرجال، وابن داود (469) من القسم الثاني، وسائر النسخ: محمد بن نصير، ويأتي. (11926) - محمد بن نصر بن عبد الرحمان: البارقي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام (357). (11927) - محمد بن نصر الناب: عده البرقي من أصحاب الجواد عليه السلام. (11928) - محمد بن نصير: روى عن سهل بن زياد، وروى عنه محمد بن مسعود العياشي. الفقيه: الجزء 2، باب الفطرة، الحديث 512. وروى عن محمد بن الحسين، وروى عنه أبو النضر العياشي. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 1036. ورواها في الجزء 3، باب صلاة المضطر، الحديث 942، وفيه: محمد بن مسعود، عنه. وروى عنه محمد بن مسعود. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 844.

[ 315 ]

وروى عنه محمد بن مسعود العياشي، باب الزيادات من صلاة الاموات، الحديث 487 من الجزء. وروى عنه العياشي. التهذيب: الجزء 2، باب من الزيادات من الصلاة، الحديث 1595. وروى عن محمد بن عيسى، وروى عنه أبو النضر العياشي. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 1037. ورواها في الجزء 3، باب صلاة المضطر، الحديث 943، وفيه: محمد بن مسعود عنه. وروى عنه العياشي. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 777. أقول: هذا هو محمد بن نصير من أهل كش الآتي. (11929) - محمد بن نصير: عده الشيخ في رجاله (تارة)، من أصحاب الجواد عليه السلام مرتين (7) و (23)، و (أخرى) في أصحاب العسكري عليه السلام، قائلا: " محمد بن نصير، غال ". كذا في جميع النسخ، غير أن النسخة المطبوعة خالية من ذكره. وكيف كان، قال ابن الغضائري: " محمد بن نصير، قال لي أبو محمد بن طلحة بن علي بن عبد الله بن علالة، قال لنا أبو بكر الجعابي: كان محمد بن نصير من أفاضل أهل البصرة علما، وكان ضعيفا، بدو النصيرية وإليه ينسبون ". (إنتهى). أقول: الظاهر أنه محمد بن نصير النميري الآتي.

[ 316 ]

(11930) - محمد بن نصير من أهل كش: ثقة، جليل القدر، كثير العلم، روى عنه أبو عمرو الكشي. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (34). أقول: روى عنه الكشي في كتابه في ستة مواضع، وروى هو في خمسة مواضع منها: عن محمد بن عيسى، وفي موضع واحد: عن أحمد بن محمد بن عيسى. وروى عنه الكشي بواسطة محمد بن مسعود في أربعة وعشرين موضعا، وهو روى في موضع منها: عن محمد بن الحسين، وفي آخره: عن محمد بن الحسن، وفي ثالث: عن محمد بن قيس، وفي رابع: عن صفوان، وفي ثلاثة مواضع: عن أحمد بن محمد بن عيسى، وفي بقية المواضع: عن محمد بن عيسى، والذي أظن أن محمد بن قيس محرف محمد بن عيسى، كما هو كذلك في بعض النسخ، فيكون رواية الكشي عن محمد بن نصير، عن محمد بن عيسى، بواسطة محمد بن مسعود، في ثمانية عشر موضعا، والقرينة على أن محمد بن نصير الذي روى عنه محمد بن مسعود، هو الذي روى عنه الكشي بلا واسطة، وهو من أهل كش، وهو الثقة: ما ذكره الكشي في أوائل كتابه، في فضل الرواية والحديث، حيث قال: محمد بن مسعود العياشي، وأبو عمرو بن عبد العزيز (الكشي)، قالا: حدثنا محمد بن نصير، قال: حدثنا محمد بن عيسى...، (الحديث). فإن هذا الكلام نص في أن من يروي عنه محمد بن مسعود، هو الذي يروي عنه الكشي بنفسه. ثم إنه لا يبعد أن محمد بن نصير في هذه الطبقة إذا أطلق، يراد به محمد بن نصير الكشي، وذلك لما تقدم من الروايات، من أن النميري قد كفر وألحد، وخرج عن الاسلام، حتى أن أبا جعفر العميري لم يأذن لدخوله عليه، وحجبه ورده، وكيف يمكن وهو على هذه الحال، أن تروي الشيعة عنه روايات، والله العالم.

[ 317 ]

(11931) - محمد بن نصير النميري: قال الكشي (383): " قال أبو عمرو: وقالت فرقة بنبوة محمد بن نصير الفهري النميري، وذلك أنه أدعى أنه نبي رسول، وأن علي بن محمد العسكري عليه السلام أرسله، وكان يقول بالتناسخ والغلو في أبي الحسن عليه السلام، ويقول فيه بالربوبية، ويقول بإباحة المحارم، ويحلل نكاح الرجال بعضهم بعضا في أدبارهم، ويقول: إنه من الفاعل والمفعول به، أحد الشهوات والطيبات، وأن الله لم يحرم شيئا من ذلك، وكان محمد بن موسى بن الحسن بن فرات يقوي أسبابه ويعضده، وذكر أنه رأى بعض الناس محمد بن نصير عيانا، وغلام على ظهره، فرآه على ذلك، فقال: إن هذا من اللذات، وهو من التواضع لله وترك التجبر، وافترق الناس فيه بعده فرقا ". وتقدم في ترجمة الحسن بن محمد بن بابا القمي: أن علي بن محمد العسكري، لعنه ولعن محمد بن نصير النميري، وفارس بن حاتم القزويني. وقال الشيخ: " قال ابن نوح: أخبرنا أبو نصر هبة الله بن محمد، قال: كان محمد بن نصير النميري من أصحاب أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام، فلما توفي أبو محمد، ادعى مقام أبي جعفر محمد بن عثمان أنه صاحب إمام الزمان عليه السلام، وادعى له البابية، وفضحه الله تعالى بما ظهر منه من الالحاد، ولعن أبي جعفر محمد بن عثمان له، وتبريه منه واحتجابه عنه، وادعى ذلك الامر بعد الشريعي، قال أبو طالب الانباري: لما ظهر محمد بن نصير بما ظهر، لعنه أبو جعفر (رضي الله عنه)، وتبرأ منه، فبلغه ذلك، فقصد أبا جعفر (رضي الله عنه)، ليعطف بقلبه عليه أو يعتذر إليه، فلم يأذن له وحجبه ورده خائبا. وقال سعد بن عبد الله: كان محمد بن نصير النميري يدعي أنه رسول نبي، وأن علي بن محمد أرسله، وكان يقول بالتناسخ، ويغلو في أبي الحسن عليه

[ 318 ]

السلام، ويقول فيه بالربوبية، ويقول بالاباحة للمحارم، وتحليل نكاح الرجال بعضهم بعضا في أدبارهم، ويزعم أن ذلك من التواضع والاخبات والتذلل في المفعول به، وأنه من الفاعل إحدى الشهوات والطيبات، وأن الله عزوجل لا يحرم شيئا من ذلك، وكان محمد بن موسى بن الحسن بن فرات يقوي أسبابه ويعضده. أخبرني بذلك عن محمد بن نصير، أبو زكريا يحيى بن عبد الرحمان بن خاقان، أنه رآه عيانا، وغلام له على ظهره، قال: فلقيته فعاتبته على ذلك، فقال: إن هذا من اللذات، وهو من التواضع لله، وترك التجبر، قال سعد: فلما اعتل محمد بن نصير العلة التي توفي فيها، قيل له وهو مثقل اللسان: لمن هذا الامر من بعدك ؟ فقال بلسان ضعيف ملجلج: أحمد، فلم يدروا من هو، فافترقوا بعده ثلاث فرق، قالت فرقة: إنه أحمد ابنه، وفرقة قالت: هو أحمد بن محمد بن موسى ابن الفرات، وفرقة قالت: إنه أحمد بن أبي الحسين بن بشر بن يزيد، فتفرقوا فلا يرجعون إلى شئ ". الغيبة: باب المذمومين الذين ادعوا البابية لعنهم الله. قال الطبرسي بعد ما ذكر أبا محمد الحسن السريعي قال: " كذلك كان محمد بن نصير النميري، من أصحاب أبي محمد الحسن عليه السلام، فلما توفي ادعى البابية لصاحب الزمان عليه السلام، ففضحه الله بما ظهر منه من الالحاد والغلو والتناسخ، وكان يدعي أنه رسول نبي أرسله علي بن محمد عليه السلام، ويقول بالاباحة للمحارم ". الاحتجاج: الجزء 2، توقيعات الناحية المقدسة. وقال ابن شهرآشوب بعد ما ذكر عبد الله بن سبأ: " ثم أحيا ذلك رجل اسمه محمد بن نصير النميري البصري، زعم أن الله تعالى لم يظهره إلا في هذا العصر، وأنه علي وحده، فالشرذمة النصيرية ينتمون إليه، وهم قوم إباحية تركوا العبادات، والشرعيات، واستحلوا المنهيات، والمحرمات، ومن مقالهم أن اليهود على الحق ولسنا منهم، وأن النصارى على الحق ولسنا منهم ". المناقب: الجزء 1،

[ 319 ]

في الرد على الغلاة. (11932) - محمد بن نضر: ابن قرواش النهدي الجمال، الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (361). (11933) - محمد بن نضلة: = محمد بن فضيلة. الخزاعي، المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام. كذا في جميع النسخ، ولكن في النسخة المطبوعة: محمد بن فضيلة (353). (11934) - محمد بن نظام الدين: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (944): " الشيخ محمد بن نظام الدين الاسترآبادي: فاضل، فقيه، مدقق، له شرح ألفية الشهيد، وغير ذلك ". (11935) - محمد بن النعمان: روى عن ضريس، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه الحسن بن محبوب. تفسير القمي: سورة المائدة، في تفسير قوله تعالى: (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم). وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبي الورد، وإسماعيل بن الفضل، وسلام، وسلام بن المستنير، وغالب بن هذيل. وروى عنه ابن محبوب، وأبان بن عثمان، والحسن بن محبوب، وحماد،

[ 320 ]

وحماد بن عثمان، ومحمد بن أبي عمير. أقول: محمد بن النعمان هذا، هو محمد بن علي بن النعمان بن أبي طريفة المتقدم، ومتحد مع من بعده. (11936) - محمد بن النعمان الاحول: روى عن سلام بن المستنير، وروى عنه الحسن بن محبوب. تفسير القمي: سورة الزمر، في تفسير قوله تعالى: (ونفخ في الصور فصعق من في السموات ومن في الارض). وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الصدوق بطريقه. الفقيه: الجزء 2، باب الاصناف التي تجب عليها الزكاة، الحديث 44، والجزء 3، باب المتعة، الحديث 1398. وروى عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام فوائت الصلاة، الحديث 360. ورواها في باب الصلاة في السفر، الحديث 573، من الجزء. وروى عنه هشام. الفقيه: الجزء 4، باب نوادر المواريث، الحديث 816. وروى عن سلام بن المستنير، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب في تنقل أحوال القلب 186، الحديث 1. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11937) - محمد بن النعمان الاحول، أبو جعفر: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو الفضل النحوي. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها...، الحديث 475، والاستبصار: الجزء 1، باب من صلى أربع ركعات من صلاة الليل فطلع عليه الفجر،

[ 321 ]

الحديث 1025. وروى عن سلام بن المستنير، وروى عنه الحسن بن محبوب. الروضة: الحديث 368. أقول: هذا أيضا متحد مع من بعده. (11938) - محمد بن النعمان الاحول، أبو جعفر صاحب الطاق: روى عن سلام بن المستنير، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الحب في الله والبغض في الله 60، الحديث 3. (11939) - محمد بن النعمان الازدي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (352). (11940) - محمد بن النعمان البجلي: الاحول، تقدم في محمد بن علي بن النعمان. (11941) - محمد بن النعمان الحضرمي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (351). (11942) - محمد بن نعيم الخياط: (السمرقندي الحناط)، أمي، إلا أنه كان حافظا، يروي عن العياشي. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (40). (11943) - محمد بن نعيم الشاذاني: أبو عبد الله، تقدم في محمد بن أحمد بن نعيم.

[ 322 ]

(11944) - محمد بن نعيم الصحاف: الكوفي، وأخواه الحسين، وعلي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (354). قال النجاشي: الحسين بن نعيم الصحاف: مولى بني أسد، ثقة، وأخواه علي، ومحمد، رووا عن أبي عبد الله عليه السلام... (إلخ). وقد وقع الكلام في أن التوثيق راجع إلى الحسين فقط، أو إليه، وإلى أخويه علي، ومحمد، وقد ذكرنا في ترجمة علي بن نعيم الصحاف: أن التوثيق راجع إلى الحسين، دون أخويه. ومن الغريب أن المجلسي - قدس سره - نقل عن العلامة توثيق علي بن نعيم الصحاف، قال: " وفيه نظر ". ومع ذلك فقد وثق محمد بن نعيم الصحاف، ولا يعلم له وجه صحيح. واستظهر بعضهم، أن منشأ توثيقه هو أن محمد بن أبي عمير أوصى إليه وترك امرأة لم يترك وارثا غيرها، فكتب إلى عبد صالح، فكتب إليه: اعط المرأة الربع، واحمل الباقي إلينا، فإن محمد بن أبي عمير لا يوصي إلا إلى ثقة أمين، وهذا أيضا من الغرائب، فإن محمد بن أبي عمير هذا، غير محمد بن أبي عمير الثقة المعروف، فإن هذا من أصحاب الصادق عليه السلام، وتوفي في زمان الكاظم عليه السلام، على ما تقدم في ترجمته، على أن الوصاية إلى شخص، لا تدل على وثاقته في الرواية، غاية الامر أن تدل على أمانته في الاموال، وعلى ما ذكرنا فمحمد بن نعيم الصحاف مجهول الحال. وروى بعنوان محمد بن نعيم الصحاف، عن العبد الصالح عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسن بن زياد العطار. الكافي: الجزء 7. كتاب المواريث 2، باب الرجل يموت ولا يترك إلا امرأته 28، الحديث 1.

[ 323 ]

ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الازواج، الحديث 1058، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث الزوجة إذا لم يكن وارث غيرها، الحديث 565. (11945) - محمد بن نعيم، والد حيدر: ابن محمد بن نعيم السمرقندي. قال الوحيد - قدس سره -: " مضى فيه ما يظهر منه حسن حاله في الجملة ". (إنتهى). أقول: لم يمض فيه إلا ذكره فقط. (11946) - محمد بن نما: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (945): " الشيخ نجيب الدين أبو إبراهيم، محمد بن نما الحلي: كان من فضلاء وقته، وعلماء عصره، له كتب، يروي عن ابن إدريس، ويروي المحقق جعفر بن الحسن الحلي، عنه ". (11947) - محمد بن نوح: عده البرقي في أصحاب الجواد عليه السلام (تارة)، وفي أصحاب الهادي عليه السلام (أخرى)، مضيفا إليه في الثاني: الرخجي. (11948) - محمد بن نوفل: ابن عائذ الصيرفي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (356). روى الشيخ المفيد - قدس سره -، عن أبي بكر محمد بن عمر الجعابي، قال: حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا علي بن الحسين التيملي، قال: وجدت في كتاب أبي، حدثنا محمد بن مسلم الاشجعي، عن محمد

[ 324 ]

ابن نوفل بن عائذ الصيرفي، قال: كنت عند الهيثم بن حبيب الصيرفي، فدخل علينا أبو حنيفة نعمان بن ثابت، فذكرنا أمير المؤمنين عليه السلام، ودار بيننا كلام في غدير خم، فقال أبو حنيفة: قد قلت لاصحابنا لا تقروا لهم بحديث غدير خم فيخصموكم، فتغير وجه الهيثم بن حبيب الصيرفي، وقال: لم لا تقرون به ؟ أما هو عندك يا نعمان ؟ (إلى أن قال) قال أبو العباس: سألت علي بن الحسين، عن محمد بن نوفل، فقال: كوفي، قلت ممن ؟ قال أحسبهم مولى لبني هاشم. الامالي: المجلس الثالث، الحديث 9. (11949) - محمد بن نهار: كوفي، عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. (11950) - محمد بن الوارث: روى عن الحسين بن أشكيب كتابه في الرد على من زعم أن النبي صلى الله عليه وآله كان على دين قومه، وكتابه في الرد على الزيدية، وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه، ذكره النجاشي في ترجمة الحسين بن أشكيب. (11951) - محمد بن واصل: ابن سليم التميمي المنقري: كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (377). (11952) - محمد بن وائل: العنزي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (378).

[ 325 ]

(11953) - محمد بن الوراق: = محمد الوراق. روى عن الصادق عليه السلام، وروى عنه ابن مسكان. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب نوادر 14، الحديث 8. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1056، وفيه: محمد الوراق، والظاهر هو الصحيح، لانه المعنون في الرجال، والوافي كما في التهذيب، والوسائل كما في الكافي. (11954) - محمد بن الورد: المنقري التميمي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (876). (11955) - محمد بن وضاح: روى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه السجادة. ذكره الكشي في ترجمة إسحاق وإسماعيل ابني عمار (274) و (275). (11956) - محمد بن ولاد: الانصاري، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (375). (11957) - محمد بن الوليد: روى عن محمد بن الفرات، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه علي ابن إبراهيم. تفسير القمي: سورة الشعراء، في تفسير قوله تعالى: (الذي يراك

[ 326 ]

حين تقوم وتقلبك في الساجدين). وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ واحدا وتسعين موردا. فقد روى عن ابن أبي نصر، وأبان، وأبان الاحمر، وأبان بن عبد الرحمان وأبان بن عثمان، وأبان بن عثمان الاحمر، والحسين بن بشار، وحماد بن عثمان، والعباس بن هلال، وعمر بن يزيد، وعمرو بن ثابت، ويحيى بن حبيب الزيات، ويحيى بن عمرو، ويونس، ويونس بن يعقوب. وروى عنه إبراهيم بن عقبة، وأحمد بن هلال، وحبيب بن الحسن، وسلمة ابن الخطاب، وسهل بن زياد، وعبد الله بن جعفر الحميري، وعبد الله بن محمد، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن علي، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن الحسن التميمي، وعلي بن خالد، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد ابن أحمد النهدي، ومحمد بن عمران بن الحجاج السبيعي، وحمدان القلانسي. إختلاف الكتب روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن الوليد، ومحمد ابن الفرات، عن الاصبغ بن نباتة. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب النوادر 63، الحديث 26. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الفرات، عن الاصبغ بن نباتة. روى الشيخ بسنده، عن علي بن الحسن، عن محمد بن الوليد، عن عاصم ابن حميد. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1043، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على جنازة معها امرأة، الحديث 1880، إلا أن فيه: علي بن الحسين، بدل علي بن الحسن، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن علي بن الحسن، عن محمد بن الوليد، عن العباس

[ 327 ]

ابن عامر، عن يونس بن يعقوب. التهذيب: الجزء 7، باب ما يحرم من النكاح من الرضاع وما لا يحرم، الحديث 1331. ورواها بعد رواية أيضا (1333)، وفيها: محمد بن الوليد، والعباس بن عامر، بالعطف عن يونس، وهو الصحيح، بقرينة كثرة رواية علي بن الحسن، عن العباس بن عامر بلا واسطة، وفي الوسائل: محمد بن الوليد، عن يونس، بلا واسطة، وفي الوافي: محمد بن الوليد، عن العباس بن عامر، ونقل عن بعض النسخ: محمد بن الوليد والعباس بن عامر، بالعطف. وروى أيضا بسنده، عن علي بن الحسن، عن محمد بن الوليد، عن محسن ابن أحمد. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان، الحديث 202. أقول: وفي المقام اختلاف، تقدم في محسن بن أحمد، عن يونس بن يعقوب. روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن ابن أبي عمير، عن محمد ابن الوليد، عن محمد بن الفرات. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب ما يمتحن به من يصاب في سمعه أو بصره 32، الحديث 7. أقول: وفي المقام اختلاف، تقدم في محمد بن الفرات، عن الاصبغ بن نباتة. روى الشيخ بسنده، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الوليد، عن يعقوب. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 776. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الرجل يصلي وحده، ثم يعيد في الجماعة 55، الحديث 2، إلا أن فيه: يونس بن يعقوب، بدل يعقوب، وهو الصحيح الموافق للوافي. وروى أيضا بسنده، عن عمر بن جعفر، عن عبد الله بن محمد، عن محمد ابن الوليد، عن يونس بن يعقوب. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 300. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ورواها في الاستبصار: الجزء 1، باب

[ 328 ]

لا تجب صلاة العيدين إلا مع الامام، الحديث 1718، إلا أن فيه: محمد بن جعفر، عن عبد الله بن محمد، ومحمد بن الوليد، عن يونس بن يعقوب، وهو الموافق للوسائل، والظاهر أن الصحيح: محمد بن جعفر، عن عبد الله بن محمد، عن محمد ابن الوليد. وروى أيضا بسنده، عن على بن الحسن، عن محمد بن الوليد، عن يونس ابن يعقوب. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1046، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على المدفون، الحديث 1875، إلا أن فيه: علي ابن الحسين، بدل علي بن الحسن، والصحيح ما في التهذيب، بقرينة سائر الروايات. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن بن فضال، عن أحمد بن الحسن. التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث 678. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: علي بن الحسن ابن فضال، بدل محمد بن الحسن بن فضال، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه تحت رقم 679، من قوله: وعنه (محمد بن الحسن بن فضال)، عن محمد بن الوليد، عن يونس. وروى أيضا بسنده، عن علي بن الحسين، عن محمد بن الوليد، عن يونس ابن يعقوب. التهذيب: الجزء 9، باب الوصية بالثلث وأقل منه وأكثر، الحديث 779. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح: علي بن الحسن، بدل علي بن الحسين، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. أقول: محمد بن الوليد هذا مشترك، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.

[ 329 ]

(11958) - محمد بن الوليد البجلي: قال النجاشي: " محمد بن الوليد البجلي، الخزاز، أبو جعفر الكوفي: ثقة، عين، نقي الحديث، ذكره الجماعة بهذا. روى عن يونس بن يعقوب، وحماد بن عثمان، ومن كان في طبقتهما، وعمر حتى لقيه محمد بن الحسن الصفار، وسعد. له كتاب نوادر، أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا جعفر بن محمد، قال: حدثنا علي ابن الحسين السعد آبادي، عن أحمد بن محمد بن خالد، عنه بكتابه ". وقال الشيخ (632): " محمد بن الوليد الخزاز، له كتاب رويناه بالاسناد الاول، عن ابن بطة، عن الصفار، عنه ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة. وذكره (تارة أخرى) (698)، وقال: " محمد بن الوليد الخزاز، له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن الوليد ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. روى عن حماد بن عثمان، وروى عنه سعد بن عبد الله، كامل الزيارات: الباب 17، في قول جبرئيل لرسول الله صلى الله عليه وآله: إن الحسين تقتله أمتك من بعدك، الحديث 4. وتقدم عن الكشي في ترجمة محمد بن سالم بن عبد الحميد (444): أنه فطحي، من أجلة العلماء، والفقهاء، والعدول. أقول: الظاهر أنه يريد بالعدالة في كلامه، الاستقامة في العمل باجتناب المحرمات، والمواظبة على الواجبات الدينية، وهذا لا ينافي فساد العقيدة، وقد يقال: إنه يريد بذلك أن هؤلاء كانوا من الفطحية، لكنهم رجعوا عن ذلك، لما رواه الكشي في عنوان الفطحية، وقد تقدم في ترجمة عبد الله بن جعفر بن محمد،

[ 330 ]

من أن أكثر الفطحية رجعوا إلى القول بإمامة موسى بن جعفر عليهما السلام في زمان حياة عبد الله، أو بعد وفاته. أقول: هذا وإن كان يحتمل في مصدق بن صدقة، وفي محمد بن الوليد الخزاز، إلا أنه لا يحتمل في معاوية بن حكيم، وفي محمد بن سالم بن عبد الحميد، المذكورين في ضمن الجماعة في كلام الكشي، فإنهما لم يدركا زمان أبي الحسن موسى عليه السلام، فضلا عن أن يدركا زمان الصادق عليه السلام، والله العالم. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف، بأبي المفضل، وابن بطة. (11959) - محمد بن الوليد بن خالد: الكوفي، روى عن العباس بن هلال، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال، ذكره الكشي في ترجمة سعيد بن المسيب (54). (11960) - محمد بن الوليد بن عمارة: أبو رجاء، مولى قريش، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (374). (11961) - محمد بن الوليد (ابن الوليد): العنزي، أبو الفضل، كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (373). (11962) - محمد بن الوليد الخزاز: روى عن أبان بن عثمان، وروى عنه سعد. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1287.

[ 331 ]

وروى عن حماد بن عثمان، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حبيب بن المعلى. وروى عن محمد بن سماعة، وروى عنه عمران بن موسى. التهذيب: الجزء 6، باب سيرة الامام، الحديث 272. وروى عن الوليد بن عقبة، وروى عنه جعفر بن القاسم. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في الغيبة 80، الحديث 21. وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب ما تزوج عليه أمير المؤمنين فاطمة عليهما السلام 46، الحديث 5. أقول: هو محمد بن الوليد البجلي المتقدم. (11963) - محمد بن الوليد شباب الصيرفي: قال النجاشي في ترجمة داود بن كثير الرقي: روى محمد بن الوليد المعروف بشباب الصيرفي الرقي، عن أبيه، عن داود بكتابه، وروى عنه الحسين بن أحمد المالكي. قال العلامة (62) من الباب (1)، من حرف الميم، من القسم الثاني: " محمد ابن الوليد الصيرفي سيار (شباب): ضعيف ". وقال ابن داود (473)، من القسم الثاني: " محمد بن الوليد الصيرفي (غض) ضعيف ". ثم إن الاردبيلي ذكر في ذيل ترجمة الرجل عدة روايات، وفيها: محمد بن الوليد، من دون قيد، وكأنه طبق ما في هذه الروايات على الصيرفي الملقب بشباب، ولا نعرف له وجها، فإن محمد بن الوليد في هذه الطبقة، ينصرف إلى محمد بن الوليد الخزاز المعروف الذي له كتاب، وأغرب من ذلك أن روايات

[ 332 ]

محمد بن الوليد عن أبان ذكر جملة منها هنا، وجملة أخرى في ذيل ترجمة محمد بن الوليد الخزاز، فراجع وتأمل. وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما عند الائمة من سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله 38، الحديث 9. وروى عن داود بن القاسم الجعفري، وروى عنه سهل بن زياد. كتاب التوحيد 3، باب تأويل الصمد 18، الحديث 1، من الجزء. وروى عن سعيد الاعرج، وروى عنه سهل بن زياد. كتاب الحجة 4، باب أن الائمة هم أركان الارض 14، الحديث 2، من الجزء. وروى عن علي بن سيف بن عميرة، وروى عنه سهل بن زياد. كتاب التوحيد 3، باب جوامع التوحيد 22، الحديث 5، من الجزء. وروى عن مالك بن إسماعيل النهدي، وروى عنه سهل بن زياد. كتاب الحجة 4، باب مولد النبي صلى الله عليه وآله ووفاته 111، الحديث 11، من الجزء. وروى عن معاوية بن عمار، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب حج إبراهيم وإسماعيل وبنائهما البيت 7، الحديث 16. وروى عن معاوية بن عمار الدهني، وروى عنه سهل بن زياد. باب حج الانبياء عليهم السلام 8، الحديث 10، من الكتاب. وروى عن يونس بن رباط، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أمير المؤمنين عليه السلام 65، الحديث 9.

[ 333 ]

(11964) - محمد بن الوليد الكرماني: عده البرقي من أصحاب الجواد عليه السلام. وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الجواد عليه السلام، مع توصيفه بالخزاز (18). كذا في النسخة المطبوعة ونسخة القهبائي، وبقية النسخ خالية من ذكره. روى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الاكل والشرب في آنية الذهب والفضة، الحديث 1054. وروى أبو القاسم الكوفي، عمن حدثه، عنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الغالية 53، الحديث 4. وطريق الصدوق إليه: أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني، - رضي الله عنه -، عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن محمد بن الوليد الكرماني، والطريق صحيح. (11965) - محمد بن وهبان البصري: روى عن الحسن بن محمد السيرافي أبي محمد، وروى عنه محمد بن أحمد ابن داود. التهذيب: الجزء 6، باب زيارة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 19. أقول: هذا متحد مع من بعده. (11966) - محمد بن وهبان بن محمد: قال النجاشي: " محمد بن وهبان بن محمد بن حماد بن بشر بن سالم بن

[ 334 ]

نافع بن هلال بن صهبان بن هراب بن عائذ بن جرير بن أسلم بن هناة بن مالك بن فهم بن غنم بن دوس بن عدثان بن عبد الله بن نصر بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الازد، أبو عبد الله الدبيلي: ساكن البصرة، ثقة من أصحابنا، واضح الرواية، قليل التخليط. له كتب، منها: كتاب الصلوة على النبي عليه السلام، كتاب أخبار الصادق عليه السلام مع المنصور، كتاب أخباره مع أبي حنيفة، كتاب بشارات المؤمنين عند الموت، كتاب أخبار الرضا عليه السلام، كتاب ترويح القلوب بطرائف الحكمة، كتاب الخواتيم، كتاب من روى عن أمير المؤمنن عليه السلام، كتاب المزار، كتاب الدعاء، كتاب في معنى طوبى، كتاب التحف، كتاب الاذان حي على خير العمل، كتاب أخبار يحيى بن أم الطويل (أبي الطويل) كتاب أخبار أبي جعفر الثاني عليه السلام ". وعده الشيخ في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (77)، قائلا: " محمد بن وهبان بن محمد النبهاني، والمعروف بدبيلي، يكنى أبا عبد الله البصري، روى عنه التلعكبري، أخبرنا عنه أحمد بن إبراهيم القزويني، وكان يروي دعاء أويس القرني ". وتقدم عن الشيخ في ترجمة الحسين بن أبي غندر، رواية محمد بن وهبان، عن أبي القاسم علي بن حبيش، ورواية الحسين بن إبراهيم القزويني، عنه. (11967) - محمد بن هارون: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه المفضل بن صالح الاسدي. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الصلاة على النبي محمد وأهل بيته عليهم السلام 20، الحديث 19. وروى عن أبي يحيى الواسطي، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء

[ 335 ]

7، كتاب الحدود 3، باب الحد في اللواط 21، الحديث 11. وروى عن أبي يحيى الواسطي أيضا، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى ابن عمران الاشعري. الفقيه: الجزء 4، باب دية البيضتين، الحديث 386. أقول: رواية الصدوق ما رواه محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن هارون، تنافي التزامه بعدم روايته رواية لم يصححها شيخه ابن الوليد، كما تقدم في ترجمة محمد بن موسى الهمداني. (11968) - محمد بن هارون: ضعيف، روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (15). وتقدم عن النجاشي، والشيخ في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى: استثناء ابن الوليد، ما يرويه محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن هارون. أقول: لا يبعد أن محمد بن هارون الذي ضعفه ابن الوليد، هو محمد بن هارون، أبو عيسى الوراق الآتي. (11969) - محمد بن هارون، أبو عيسى: قال النجاشي: " محمد بن هارون، أبو عيسى الوراق: له كتاب الامامة، وكتاب السقيفة، وكتاب الحكم على سورة لم يكن، وكتاب اختلاف الشيعة والمقالات ". (11970) - محمد بن هارون بن عمران: قال الشيخ المفيد: " محمد بن هارون بن عمران الهمداني، روى علي بن محمد، عنه، قال: كان للناحية علي خمسمائة دينار فضقت بها ذرعا، ثم قلت في نفسي: لي حوانيت اشتريتها بخمسمائة وثلاثين دينار، قد جعلتها للناحية

[ 336 ]

بخمسمائة دينار ولم أنطق بذلك، فكتب إلى محمد بن جعفر: اقبض الحوانيت من محمد بن هارون، بالخمسمائة دينار التي لنا عليه ". الارشاد: في معجزات الامام القائم عليه السلام، الحديث 19. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الصاحب عليه السلام 125، الحديث 28. ورواها الصدوق، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن هارون، باختلاف يسير. كمال الدين: الجزء 2، الباب (49)، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام، الحديث 18. وعده فيمن رأى الحجة عليه السلام وكلمه، من هذا الجزء، الباب 47، الحديث 17. (11971) - محمد بن هارون بن موسى: أبو الحسين، مضى في ترجمة أحمد بن محمد بن الربيع، عن النجاش ذكره، وترحم عليه، وروايته عن أبيه (التلعكبري). (11972) - محمد بن هارون الجلاب: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسن بن شمون. الكافي: الجزء 5، باب النادر من كتاب المعيشة 154، الحديث 2. (11973) - محمد بن هارون الزنجاني: أبو الحسين، من مشايخ الصدوق (قدس سره). الامالي: الحديث 7، من المجلس الاول. ومعاني الاخبار: باب معنى الازرام 197، الحديث 1.

[ 337 ]

(11974) - محمد بن هارون المعروف والده بالكال: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (947): " الشيخ أبو عبد الله محمد ابن هارون، المعروف والده بالكال: فاضل، جليل، صالح، فقيه، له كتب منها: مختصر التبيان في تفسير القرآن، وكتاب متشابه القرآن، وكتاب اللحن الخفي واللحن الجلي، وغير ذلك ". (11975) - محمد بن هاشم: روى عن محمد بن مارد، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن ابن علي بن يقطين. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب القول على العقيقة 19، الحديث 5. وروى عن أبي الحسن الاول عليه السلام، وروى عنه النصر. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1875. أقول: لا يبعد اتحاده مع أحد المذكورين بعده. (11976) - محمد بن هاشم الطائي: عده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام مرتين، مضيفا إليه في الثاني وصف الكوفي (364) (370). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام. (11977) - محمد بن هاشم القرشي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام (371).

[ 338 ]

(11978) - محمد بن هاني: أبو عبد الملك الليثي، الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام (367). (11979) - محمد بن هاني المغربي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (948): " الشيخ أبو القاسم محمد ابن هاني المغربي الاندلسي: فاضل، شاعر، أديب، صحيح الاعتقاد، توفي في سنة (362)، وله شعر كثير في مدح أمير المؤمنين، وله ديوان شعر حسن، وكان معاصرا للمتنبي، وقد عده بن شهرآشوب من شعراء أهل البيت عليهم السلام، ونسبوه إلى الغلو، ولما توجه المتنبي نحو مصر سمع منشدا ينشد: تقدم خطا وتأخر خطا * فإن الشباب مشى القهقري فقال: سد علينا ابن الهاني طريق المغرب، وانصرف، ومن شعره قوله من قصيدة: ابني عدي أين فخر قديمكم * أم أين حلم كأجبال رزين نازعتم حق الوصي ودونه * حرم وحجز مانع وحجون ناضلتموه على الخلافة بالتي * ردت وفيكم حدها المسنون حرفتموها عن أبي السبطين عن * زمع وليس عن الهجان هجين لو تتقون الله لم يطمح لها * طرف ولم يشمخ لها عرنين لكنكم كنتم كأهل العجل لم * يحفظ لموسى فيهم هارون لو تسألون القبر يوم صرختم * لاجاب أن محمدا محزون ماذا تريد من الكتاب نواصب * وله ظهور دونها وبطون هي بغية أضللتموها فارجعوا * في آل ياسين ثوت ياسين ردوا إليهم حكمهم فعليهم * نزل الكتاب وبين التبيين

[ 339 ]

البيت بيت الله وهو معظم * والنور نور الله وهو مبين والستر ستر الغيب وهو محجب * والسر سر الوحي وهو مصون وقوله: ولم أجد الانسان إلا ابن سعيه * فمن كان أسعى كان بالمجد أجدرا وبالهمة العلياء يرقى إلى العلى * فمن كان أعلى همة كان أظهرا ولم يتأخر من أراد تقدما * ولم يتقدم من أراد تأخرا ". (11980) - محمد بن هاني الهمداني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (368). (11981) - محمد بن هبة الله: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ أبو عبد الله محمد بن هبة الله الوراق الطرابلسي: فقيه، ثقة، قرأ على الشيخ أبي جعفر الطوسي كتبه وتصانيفه، وله تصانيف منها: كتاب الزهد، كتاب النيات، كتاب الفرج، أخبرنا بها الفقيه أحمد بن محمد ابن أحمد القمي الشاهد العدل، عنه ". وقال ابن شهرآشوب: " أبو عبد الله محمد بن (عبد الله) هبة الله الطرابلسي: له كتاب الوساطة بين النفي والاثبات، ومالا يسع المكلف اهماله، وعمل يوم وليلة، الزهرة في أحكام الحج والعمرة، الانوار، الاصول والفصول، المسائل الصيداوية ". (إنتهى). معالم العلماء: في باب الكنى (باب جامع) (906). (11982) - محمد بن الهذيل الطائي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (366).

[ 340 ]

(11983) - محمد بن هشام: روى عن محمد، عن يونس، عن أبي عبد الله عليه، وروى عنه حبيب بن الحصين بن أبان الاجري. تفسير القمي: سورة القمر، في تفسير قوله تعالى: (اقتربت الساعة). أقول: في الطبعة الحديثة: الحسن، بدل الحصين، وما في الطبعة القديمة موافق لما في تفسير البرهان. قال الكشي في ترجمة هشام بن الحكم (131)، الحديث 26: كان بين هشام ابن الحكم، وهشام بن سالم، اختلاف في التوحيد وصفة الله عزوجل، فسأل جماعة فيهم: جميل بن دراج، وعبد الرحمان بن الحجاج، ومحمد بن حمران هشام بن الحكم، أن يناظر هشام بن سالم لينظروا أيهم أقوى حجة، فرضي هشام بن سالم أن يتكلم عند محمد بن أبي عمير، ورضي هشام بن الحكم أن يتكلم عند محمد ابن هشام (الخبر). (إنتهى). وفي ذلك دلالة واضحة على أن محمد بن هشام كان قرين محمد بن أبي عمير، أو أرقي منه في العلم، والفضل، ولعله محمد بن هشام الخثعمي الآتي، فإنه المعروف، وليس في هذه الطبقة من يكون معروفا يسمى بمحمد بن هشام، غير الخثعمي. روى الشيخ بسنده، عن أبي المغراء، عن محمد بن هشام، أو غيره، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 943. وروى عن ميسر، وروى أحمد بن محمد بن خالد، عن بعض أصحابنا، عنه. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الشكر 48، الحديث 10. وروى عمن أخبره، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه النضر بن سويد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب عمل السلطان وجوائزهم 30،

[ 341 ]

الحديث 13. (11984) - محمد بن هشام الخثعمي: روى عن كرام، وعلاء بن رزين، وغيرهما، له كتاب، ذكره النجاشي، قال الميرزا في رجاله الكبير: إن في الكشي، في هشام بن الحكم ما يدل على أنه عامي. أقول: مر ما في الكشي آنفا، وذكر أن فيه دلالة على عظمة محمد بن هشام، ووفور علمه، ولم يظهر لنا وجه ما ذكره الميرزا أصلا. (11985) - محمد بن هشام الكوفي: الفزاري، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (365). أقول: لا يبعد اتحاده مع محمد بن هشام الخثعمي، لبعد أن يترجم شخصا آخر ولم يتعرض لمن ترجمه النجاشي، وهو المعروف وصاحب الكتاب. (11986) - محمد بن هلال الهمداني: الخيواني: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (363). (11987) - محمد بن هلام: ابن أبي هلال المذحجي، مولى بني كعب، حليف بني جمح، المدني، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (362). (11988) - محمد بن همام: روى عن جعفر بن محمد بن مالك، وروى عنه علي بن إبراهيم. تفسير

[ 342 ]

القمي: سورة النور، في تفسير قوله تعالى: (في بيوت أذن الله أن ترفع...). وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، تبلغ أحد عشر موردا. فقد روى عن أحمد بن بندار أبي جعفر، وجعفر بن محمد، وجعفر بن محمد ابن مالك، وجعفر بن محمد بن مالك الفزاري، والحسن بن محمد بن جمهور، وحميد ابن زياد، وعلي بن محمد بن رباح، ومحمد بن محمد، ومحمد بن محمد بن رباح. وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم، ومحمد بن أحمد بن داود. أقول: محمد بن همام هذا، هو محمد بن أبي بكر همام بن سهيل المتقدم. (11989) - محمد بن همام أبو علي: تقدم في محمد بن أبي بكر همام بن سهيل. (11990) - محمد بن همام الاسكافي: تقدم في محمد بن أبي بكر همام بن سهيل. (11991) - محمد بن همام البغدادي: تقدم بعنوان محمد بن أبي بكر همام بن سهيل. وفي الوجيزة: محمد بن همام البغدادي، والاسكافي، ثقتان. (إنتهى). وهذا يدل على التعدد، مع أن العنوانين لرجل واحد كما مر في ترجمته. (11992) - محمد بن همام بن سهيل: روى عن جعفر بن محمد بن مالك الفزاري، وروى عنه أبو القاسم جعفر ابن محمد بن قولويه. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1495، والاستبصار: الجزء 2، باب أنه يستحب اتمام الصلاة في حرم الكوفة والحائر...،

[ 343 ]

الحديث 1192، وفيه: محمد بن همام بن سهل، بدل سهيل، والصحيح ما في التهذيب. أقول: محمد بن همام بن سهيل هذا، هو محمد بن أبي بكر همام بن سهيل المتقدم. (11993) - محمد بن همام بن سهيل أبو علي: روى عن جعفر بن محمد بن مالك الفزاري أبي عبد الله، وروى عنه جعفر ابن محمد أبو القاسم. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين ابن علي) عليه السلام، الحديث 108. أقول: هذا متحد مع من قبله. (11994) - محمد بن همام التميمي: الحنظلي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (372). (11995) - محمد بن همام العبدي: أبو شهاب الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (369). (11996) - محمد بن الهمداني: روى عنه غالب بن عثمان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (400). (11997) - محمد بن الهمداني:. خادم النبي صلى الله عليه وآله وسلم، من أصحاب الرسول صلى الله

[ 344 ]

عليه وآله، رجال الشيخ (39). (11998) - محمد بن هوذة: روى عن إبراهيم بن إسحاق الاحمري، وروى عنه أبو محمد هارون بن موسى التلعكبري، ذكره الشيخ في المشيخة: في طريقه إلى إبراهيم بن إسحاق الاحمري. هكذا فيما عندنا من النسخ، وعن نسخة: أحمد بن هوذة، بدل محمد بن هوذة، والظاهر أنه الصحيح، وقد تقدمت ترجمته. (11999) - محمد بن الهيثم: روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب نهك العظام 73، الحديث 1. وروى عن الحكم بن مسكين، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1799. وروى عن زيد أبي الحسن، وروى أحمد بن محمد بن خالد، عن بعض أصحابنا، عنه. الروضة: الحديث 333. وروى عن محمد بن إسحاق، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1532. وروى عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي نجران. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب العصير الذي قد مسته النار 27، الحديث 2. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 517. أقول: هذا متحد مع من بعده.

[ 345 ]

(12000) - محمد بن الهيثم بن عروة: قال النجاشي: " محمد بن الهيثم بن عروة التميمي: كوفي، ثقة، روى أبوه عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب يرويه جماعة، أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا محمد بن جعفر بن بطة، قال: حدثنا أحمد ابن محمد بن خالد، عن أبيه، عن محمد بن الهيثم، بكتابه ". وقال الشيخ (702): " محمد بن الهيثم التميمي، له كتاب، رويناه بهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. وتقدم عن النجاشي، والكشي، له ذكر في ترجمة الحسن بن علي بن فضال الكوفي، وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة. أقول: هذا متحد مع من بعده. (12001) - محمد بن الهيثم التميمي: روى عن أبيه، روى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1385. وروى عن سعيد الاعرج، وروى عنه الهيثم بن أبي مسروق النهدي. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها... من الزيادات، الحديث 1354. (12002) - محمد بن الهيثم العجلي: تقدم توثيقه عن النجاشي في ترجمة حفيده، الحسن بن أحمد بن محمد بن الهيثم العجلي.

[ 346 ]

(12003) - محمد بن ياسر الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (398). (12004) - محمد بن ياسين: ابن عمارة القيسي: مولاهم، كوفي، مات سنة احدى وسبعين ومائة، وله اثنتان وستون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (397).

[ 347 ]

(رموز الكتاب) ج: للجزء. ك: للكتاب. ب: للباب. ح: للحديث. =: للارجاعات الكاشفة في الاسماء المترابطة. (): لتعدد النسخ في المعجم. " ": لضبط النص في المعجم.:: لتطابق السند في المصدر.

[ 348 ]

لما كان كتاب الكافي يحتوي على أجزاء سبعة والروضة، ويحتوي كل جزء منه على كتب مختلفة لم تذكر أسماؤها في مصادر المعجم وطبقات الرواة، بل اقتصر على ذكر أرقام الكتب فيها. فإلى المراجع كشفا عاما بأسماء الكتب التي يتألف منها كل جزء من أجزاء الكافي:

[ 350 ]

فهرست كتب أجزاء الكافي

[ 351 ]

1 - كتب الجزء الاول (وهي أربعة): الكتاب 1: العقل والجهل. الكتاب 2: فضل العلم. الكتاب 3: التوحيد. الكتاب 4: الحجة. 2 - كتب الجزء الثاني (وهى أربعة): الكتاب 1: الايمان والكفر. الكتاب 2: الدعاء. الكتاب 3: فضل القرآن. الكتاب 4: العشرة. 3 - كتب الجزء الثالث (وهى خمسة): الكتاب 1: الطهارة. الكتاب 2: الحيض. الكتاب 3: الجنائز. الكتاب 4: الصلاة. الكتاب 5: الزكاة. 4 - كتب الجزء الرابع (تتمة وكتابان): الكتاب 1: تتمة كتاب الزكاة. الكتاب 2: الصيام. الكتاب 3: الحج. 5 - كتب الجزء الخامس (وهى ثلاثة): الكتاب 1: الجهاد.

[ 352 ]

الكتاب 2: المعيشة. الكتاب 3: النكاح. 6 - كتب الجزء السادس (وهى تسعة): الكتاب 1: العقيقة. الكتاب 2: الطلاق. الكتاب 3: العتق والتدبير والكتابة. الكتاب 4: الصيد. الكتاب 5: الذبائح. الكتاب 6: الاطعمة. الكتاب 7: الاشربة. الكتاب 8: الزى والتجمل والمروة. الكتاب 9: الدواجن. 7 - كتب الجزء السابع (وهى سبعة): الكتاب 1: الوصايا. الكتاب 2: المواريث. الكتاب 3: الحدود. الكتاب 4: الديات. الكتاب 5: الشهادات. الكتاب 6: القضاء والاحكام. الكتاب 7: الايمان والنذور والكفارات. 8 - الجزء الثامن: الروضة (وليس فيها كتب مختلفة).

[ 353 ]

(تفصيل طبقات الرواة)

[ 355 ]

محمد بن علي بن محبوب * روى عن الفقيه عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 659، و 720، و 880. والتهذيب: ج 7، ح 647، و 850، وج 9، ح 948. * وروى عن أبي إسحاق. التهذيب: ج 6، ح 426. * وروى عن أبي إسحاق النهاوندي. التهذيب: ج 1، ح 1160، وج 2، ح 421، وج 3، ح 714 (الاستبصار: ج 1، ح 1706). * وروى عن أبي طاهر بن حمزة. التهذيب: ج 9، ح 579. * وروى عن أبي عبد الله البرقي. التهذيب: ج 7، ح 1211 (الاستبصار: ج 3، ح 624). * وروى عن أبي عبد الله الرازي. التهذيب: ج 1، ح 1020 (الاستبصار: ج 1، ح 285، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه عنه)، وج 4، ح 989. * وروى عن أبي يحيى الواسطي. التهذيب: ج 1، ح 1103. * وروى عن ابن أبي نصر. التهذيب: ج 7، ح 773 (الاستبصار: ج 3، ح 424)، و 973. * وروى عن ابن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 736 (الاستبصار: ج 3، ح 104، وفيه باسناده عن ابن سنان)، وج 7، ح 793، و 972، وج 10، ح 522، و 614. * وروى عن إبراهيم. التهذيب: ج 4، ح 963. * وروى عن إبراهيم أبي إسحاق. التهذيب: ج 1، ح 1161. * وروى عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي. التهذيب: ج 2، ح 412. * وروى عن إبراهيم بن عثمان. التهذيب: ج 4، ح 101. * وروى عن إبراهيم بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 1392، وج 5، ح 1418، وج 9، ح 890. * وروى عن إبراهيم بن هاشم. التهذيب: ج 3، ح 685، وج 4، ح 108 (الاستبصار: ج 2، ح 63)، و 987، وج 6، ح 838 (الاستبصار: ج 3، ح 155). * وروى عن إبراهيم النهاوندي. التهذيب: ج 6، ح 925.

[ 356 ]

* وروى عن أحمد. التهذيب: ج 1، ح 813 (الاستبصار: ج 1، ح 672، وفيه أحمد بن محمد)، و 1048، و 1081 (الاستبصار: ج 1، ح 233، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد ابن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد)، و 1108، و 1111، و 1271 (الاستبصار: ج 1، ح 582، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه)، و 1347، وج 2، ح 136، و 156 (الاستبصار: ج 1، ح 1094)، و 158 (الاستبصار: ج 1، ح 1096)، و 239، و 1252 (الاستبصار: ج 1، ح 1529)، و 1269 (الاستبصار: ج 1، ح 1239، وفيه أحمد بن محمد)، و 1270، و 1310، وج 3، ح 492 (الاستبصار: ج 1، ح 786، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد)، و 505 (الاستبصار: ج 1، ح 801، و 618)، و 742، و 884 (الاستبصار: ج 1، ح 1756)، وج 4، ح 46 (الاستبصار: ج 2، ح 52)، و 70 (الاستبصار: ج 2، ح 88)، و 116 (الاستبصار: ج 2، ح 98)، و 523، و 524، و 1043، وج 6، ح 637 (الاستبصار: ج 3، ح 45، وفيه أحمد بن محمد)، وج 7، ح 851، و 1497، وج 8، ح 654 (الاستبصار: ج 3، ح 1333، وفيه أحمد بن محمد)، وج 10، ح 71 (الاستبصار: ج 4، ح 780، وفيه أحمد بن محمد)، و 124، و 841، و 1122. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 679 (الاستبصار: ج 1، ح 91، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه، وهو من باب اختلاف الطريق). * وروى عن أحمد البرقي، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 91. * وروى عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي. التهذيب: ج 7، ح 1161. * وروى عن أحمد بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 1112، وج 2، ح 221 (الاستبصار: ج 1، ح 1145)، و 222، و 287، (الاستبصار: ج 1، ح 1211)، و 1033 (الاستبصار: ج 1، ح 960)، و 1114، و 1265، و 1266، و 1267، وج 3، ح 597، و 598، وج 6، ح 1150، وج 7، ح 1499، و 1529، و 1820 (الاستبصار: ج 3، ح 841)، وج 8،

[ 357 ]

ح 101 (الاستبصار: ج 3، ح 976)، وج 10، ح 75 (الاستبصار: ج 4، ح 817)، و 182. * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي. التهذيب: ج 1، ح 298 (الاستبصار: ج 1، وح 338)، و 1033 (الاستبصار: ج 1، ح 313، و 1116، وج 2، ح 1123 (الاستبصار: ج 1، ح 1109)، و 1475 (الاستبصار: ج 1، ح 1494)، وج 3، ح 595، و 850 (الاستبصار: ج 1، ح 1747)، و 881 (الاستبصار: ج 1، ح 1752). * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي ابن فضال. التهذيب: ج 1، ح 1031، و 1032، وج 2، ح 1015 (الاستبصار: ج 1، ح 933، و 989)، و 1292، وج 3، ح 960. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 123. * وروى عن أحمد بن عبدوس. التهذيب: ج 1، ح 1030، وج 4، ح 986، و 988، وج 10، ح 521، و 666. * وروى عن أحمد بن عبدوس الخلنجي. التهذيب: ج 10، ح 786. * وروى عن أحمد بن محمد. الفقيه: ج 3، ح 1704. والتهذيب: ج 1، ح 145 (الاستبصار: ج 1، ح 161)، و 320 (الاستبصار: ج 1، ح 348)، و 322 (الاستبصار: ج 1، ح 350)، و 372)، و 424 (الاستبصار: ج 1، ح 425)، و 451 (الاستبصار: ج 1، ح 451)، وح 707 (الاستبصار: ج 1، ح 114)، و 1082 (الاستبصار: ج 1، ح 231)، و 1266، و 1345 (الاستبصار: ج 1، ح 642)، وج 2، ح 78 (الاستبصار: ج 1، ح 941)، و 205، و 224 (الاستبصار: ج 1، ح 1148)، و 263 (الاستبصار: ج 1، ح 1174)، و 264، و 1127، و 1204 (الاستبصار: ج 1، ح 1224، 1232)، و 1454، وج 3، ح 298، و 316، و 571، و 601، و 775، و 852، و 853، و 879، وج 4، ح 158 (الاستبصار: ج 2، ح 109)، و 179، و 271، و 272، و 525، وج 5، ح 1486 (الاستبصار: ج 2، ح 1182)، و 1497 (الاستبصار: ج 2، ح 1194)،

[ 358 ]

وج 6، ح 287 (الاستبصار: ج 3، ح 8)، و 421 (الاستبصار: ج 3، ح 20)، و 548، و 788، و 846، وج 7، ح 394 (الاستبصار: ج 3، ح 305)، و 416، و 682، و 736 (الاستبصار: ج 3، ج 416)، و 774 (الاستبصار: ج 3، ح 435)، و 775، و 776، و 970، و 971، و 1254 (الاستبصار: ج 3، ح 658)، و 1257 (الاستبصار: ج 3، ح 661)، و 1362، و 1495، و 1496، و 1498، و 1516، و 1517، و 1519، و 1726، و 1728، و 1732، و 1733، و 1911 (الاستبصار: ج 3، ح 792)، وج 8، ح 75، و 107 (الاستبصار: ج 3، ح 983)، و 204 (الاستبصار: ج 3، ح 1043)، و 297 (الاستبصار: ج 3، ح 1109)، و 528 (الاستبصار: ج 3، ح 1235)، و 805 (الاستبصار: ج 4، ح 32)، و 823، و 934، و 1006، و 1119، و 1120، و 1181 (الاستبصار: ج 4، ح 163)، وج 9، ح 651، 828 (الاستبصار: ج 4، ح 498)، وج 10، ح 183، و 213، و 243، و 278 (الاستبصار: ج 4، ح 861)، و 466. (الاستبصار: ج 4، ح 935)، و 467 (الاستبصار: ج 4، ح 938)، و 523 (الاستبصار: ج 4، ح 969)، و 613، و 739 (الاستبصار: ج 4، ح 1021)، و 870، و 912، و 1037، و 1070 (الاستبصار: ج 4، ح 1118)، و 1112 (الاستبصار: ج 4، ح 1129)، و 1138. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 86. ومشيخة التهذيب: في طريقه إلى أحمد بن محمد ابن عيسى، والحسن بن محبوب، والحسين ابن سعيد. * وروى عن أحمد بن محمد البرقي. التهذيب: ج 7، ح 1518. * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر. التهذيب: ج 6، ح 676 (الاستبصار: ج 3، ح 64)، وج 7، ح 1821 (الاستبصار: ج 3، ح 637)، وج 8، ح 581. * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى. الفقيه: ج 3، ح 296. والتهذيب: ج 2، ح 117 (الاستبصار: ج 1، ح 996). * وروى عن أحمد بن هلال. التهذيب: ج 4، ح 375.

[ 359 ]

* وروى عن إسماعيل بن عيسى. التهذيب: ج 10، ح 619. * وروى عن أيوب. التهذيب: ج 8، ح 655 (الاستبصار: ج 3، ح 1334). * وروى عن أيوب بن نوح. التهذيب: ج 1، ح 163، وج 2، ح 1517، وج 4، ح 1024، وج 6، ح 435 (الاستبصار: ج 3، ح 21)، وج 7، ح 112، و 969، وج 8، ح 874 (الاستبصار: ج 4، ح 50)، وج 10، ح 53، و 230 (الاستبصار: ج 4، ح 843)، و 566. وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 55، ح 9. * وروى عن بنان. التهذيب: ج 7، ح 1817، وج 8، ح 889. * وروى عن بنان بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 1397، وج 3، ح 880 (الاستبصار: ج 1، ح 1754)، ج 6، ح 489، وج 7، ح 1433، و 1921، وج 8، ح 665، وج 10، ح 125، و 199 (الاستبصار: ج 4، ح 822)، و 290. * وروى عن جعفر بن عبد الله. التهذيب: ج 10، ح 414. * وروى عن جعفر بن محمد. التهذيب: ج 10، ح 118. * وروى عن الحسن بن علي. التهذيب: ج 1، ح 1165، وج 2، ح 1384، وج 3، ح 663، و 885، وج 5، ح 1586، و 1599، وج 7، ح 1458 (الاستبصار: ج 2، ح 804)، وج 9، ح 891. * وروى عن الحسن بن علي بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 1344. * وروى عن الحسن بن علي بن النعمان. التهذيب: ج 1، ح 1146، وج 2، ح 939، وج 3، ح 733. * وروى عن الحسن بن علي الكوفي. التهذيب: ج 1، ح 27 (الاستبصار: ج 1، ح 260، وفيه محمد بن يحيى، عنه)، وج 2، ح 952، و 1303، وج 3، ح 709، و 882، وج 4، ح 1042، وج 8، ح 875 (الاستبصار: ج 4، ح 51). * وروى عن الحسن بن علي الهمداني أبي محمد. التهذيب: ج 9، ح 812 (الاستبصار:

[ 360 ]

ج 4، ح 489. * وروى عن الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 9، ح 718، و 788، و 887، وج 10، ح 52، و 277 (الاستبصار: ج 4، ح 860). * وروى عن الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: ج 3، ح 682، وج 6، ح 486، و 506، و 843. * وروى عن الحسين. التهذيب: ج 10، ح 839. * وروى عن الحسين بن الحسن، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 739 (الاستبصار: ج 1، ح 610). * وروى عن الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 4، ح 985، وج 9، ح 786. * وروى عن حمزة بن يعلى. التهذيب: ج 2، ح 1452. * وروى عن سلمة بن الخطاب. التهذيب: ج 2، ح 1106 (الاستبصار: ج 1، ح 121، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه)، وج 10، ح 537. * وروى عن سهل بن زياد. التهذيب: ج 8، ح 29. * وروى عن العباس. التهذيب: ج 1، ح 13، (الاستبصار: ج 1، ح 253)، و 413، و 534 (الاستبصار: ج 1، ح 254، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب، عن العباس ابن معروف)، و 582 (الاستبصار: ج 1، ح 567، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه)، و 583 (الاستبصار: ج 1، ح 568)، و 594، و 628 (الاستبصار: ج 1، ح 28)، و 811، و 1029، و 1039، و 1041، و 1077، و 1078، و 1120 (الاستبصار: ج 1، ح 363)، و 1124 (الاستبصار: ج 1، ح 363)، و 1124 (الاستبصار: ج 1، ح 365)، و 1147، و 1149، و 1150، و 1265، و 1308 (الاستبصار: ج 1، ح 17)، و 1309 (الاستبصار: ج 1، ح 6)، و 1310 (الاستبصار: ج 1، ح 103، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب، عن العباس بن معروف)، و 1339، وج 2، ح 126، و 144 (الاستبصار: ج 1، ح 1085، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه)، و 382، و 431، و 919، و 941، و 1080 (الاستبصار: ج 1، ح 1056)، و 1088، و 1089، و 1097، و 1128،

[ 361 ]

و 1157، و 1268، و 1291، و 1458، و 1525، وج 3، ح 342، و 507، و 638 (الاستبصار: ج 1، ح 1616)، و 664 (الاستبصار: ج 1، ح 1607، وفيه محمد ابن يحيى، عنه)، و 728 (الاستبصار: ج 1، ح 1699)، و 764، و 796، و 846، و 849، و 856، و 899، وج 4، ح 127، و 984، وج 5، ح 1420 (الاستبصار: ج 2، ح 1129، وج 4، ح 514)، وج 6، ح 934، و 1144، وج 7، ح 1535، و 1538 (الاستبصار: ج 3، ح 850، وفيه العباس بن معروف)، وج 8، ح 894 (الاستبصار: ج 4، ح 674)، وج 9، ح 889 (الاستبصار: ج 2، ح 1129، وج 4، ح 514). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 77، و 462، و 585 (الاستبصار: ج 1، ح 567، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه، من باب اختلاف الطريق). * وروى عن العباس بن معروف. التهذيب: ج 1، ح 202 (الاستبصار: ج 1، ح 201)، و 561، و 564 (الاستبصار: ج 1، ح 554)، و 687 (الاستبصار: ج 1، ح 103، وفيه محمد بن يحيى، عنه)، و 1123، و 1521، وج 2، ح 102 (الاستبصار: ج 1، ح 970)، و 288 (الاستبصار: ج 1، ح 1212)، و 491، و 932، و 1112، و 1373، و 1375، و 1377، و 1524 (الاستبصار: ج 1، ح 1468، وفيه العباس فقط)، و 1590 (الاستبصار: ج 1، ح 1563)، وج 3، ح 156، و 542 (الاستبصار: ج 1، ح 844)، و 845، و 874، وج 4، ح 40 (الاستبصار: ج 2، ح 43، وفيه العباس فقط)، و 180، و 347، و 527، وج 5، ح 1584، و 1599، وج 6، ح 292، و 425، و 539، وج 7، ح 849، و 1384 (الاستبصار: ج 3، ح 742)، وج 8، ح 548، و 922 (الاستبصار: ج 4، ح 81)، وج 9، ح 1213 (الاستبصار: ج 4، ح 674). * وروى عن العباس بن موسى. التهذيب: ج 10، ح 448. * وروى عن العباس بن موسى الوراق. التهذيب: ج 2، ح 281. * وروى عن عبد الرحمان بن أبي نجران. التهذيب: ج 4، ح 1023.

[ 362 ]

* وروى عن عبد الصمد بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 1158، وج 3، ح 547 (الاستبصار: ج 1، ح 848). * وروى عن عبد الله بن جعفر. التهذيب: ج 2، ح 1500، وج 7، ح 1339. * وروى عن علي بن إسحاق بن سعد. التهذيب: ج 3، ح 510 (الاستبصار: ج 1، ح 812). * وروى عن علي بن الحسين. التهذيب: ج 4، ح 1039. * وروى عن علي بن الحكم. التهذيب: ج 8، ح 756 (الاستبصار: ج 3، ح 737). * وروى عن علي بن خالد. التهذيب: ج 1، ح 1028، و 1053، و 1268، و 1340، وج 2، ح 507، و 1044، و 1081 (الاستبصار: ج 1، ح 1057)، و 1090، و 1302 (الاستبصار: ج 1، ح 1293)، وج 3، ح 790، و 876. * وروى عن علي بن الريان، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 90 (الاستبصار: ج 1، ح 25، وفيه محمد بن علي بن محبوب، مصدر بالكلام)، وج 2، ح 1280، و 1526. * وروى عن علي بن الريان بن الصلت. التهذيب: ج 1، ح 1045، و 1145. * وروى عن علي بن السندي. الفقيه: ج 4، ح 647. والتهذيب: ج 1، ح 279، و 340 (الاستبصار: ج 1، ح 375)، و 409 (الاستبصار: ج 1، ح 460، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد ابن علي بن محبوب)، و 1019، و 1058، و 1148، و 1263 (الاستبصار: ج 1، ح 579)، و 1269، وج 2، ح 170، و 210 (الاستبصار: ج 1، ح 1134)، و 1061 (الاستبصار: ج 1، ح 1005)، و 1109 (الاستبصار: ج 1، ح 1124)، و 1156 (الاستبصار: ج 1، ح 1159)، و 1160 (الاستبصار: ج 1، ح 1166)، و 1168، وج 3، ح 324، و 549 (الاستبصار: ج 1، ح 850)، و 643 (الاستبصار: ج 1، ح 1620)، و 795، و 797، و 875، و 894، وج 4، ح 42 (الاستبصار: ج 2، ح 45)، و 1012، و 1017، و 1020، و 1032، وج 6،

[ 363 ]

ح 538، و 931، و 960، وج 7، ح 807 (الاستبصار: ج 3، ح 446)، و 1024، و 1203، وج 8، ح 640، و 666، و 888، وج 9، ح 578 (الاستبصار: ج 4، ح 39)، و 610، وج 10، ح 21 (الاستبصار: ج 4، ح 762). * وروى عن علي بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 1294 (الاستبصار: ج 1، ح 1558)، وج 7، ح 1729، و 1819. * وروى عن علي بن محمد بن سليمان. التهذيب: ج 2، ح 1286، وج 3، ح 927 (الاستبصار: ج 1، ح 1774). * وروى عن علي بن محمد بن شيرة. التهذيب: ج 7، ح 794 (الاستبصار: ج 3، ح 440، و 909. * وروى عن علي بن محمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 896 (الاستبصار: ج 4، ح 65)، و 897 (الاستبصار: ج 4، ح 63). * وروى عن علي بن محمد بن يحيى الخزاز. التهذيب: ج 7، ح 322، وج 10، ح 181. * وروى عن علي بن محمد بن يحيى الخزاز الكوفي التهذيب: ج 8، ح 895 (الاستبصار: ج 4، ح 64). * وروى عن علي بن محمد القاساني. التهذيب: ج 10، ح 231 (الاستبصار: ج 4، ح 844)، و 314. * وروى عن العمركي. التهذيب: ج 2، ح 1520. * وروى عن العمركي البوفكي. التهذيب: ج 2، ح 1515. * وروى عن محمد بن أبي الصهبان. التهذيب: ج 2، ح 80، و 98 (الاستبصار: ج 1، ح 943، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب)، و 286، وج 3، ح 661، و 743، وج 4، ح 109 (الاستبصار: ج 2، ح 94). * وروى عن محمد بن أحمد. التهذيب: ج 1، ح 1343، وج 2، ح 851، و 1296، و 1376، وج 3، ح 799، وج 6، ح 1145، وج 7، ح 1338. * وروى عن محمد بن أحمد بن إسماعيل الهاشمي. التهذيب: ج 1، ح 1115.

[ 364 ]

* وروى عن محمد بن أحمد العلوي. التهذيب: ج 1، ح 554 (الاستبصار: ج 1، ح 547، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب)، و 1299 (الاستبصار: ج 1، ح 57)، وج 2، ح 1587 (الاستبصار: ج 1، ح 159)، وج 3، ح 596، و 898، و 900، وج 6، ح 582 (الاستبصار: ج 3، ح 141)، و 1494، و 1912 (الاستبصار: ج 3، ح 1337)، وج 8، ح 60 (الاستبصار: ج 3، ح 953)، و 658 (الاستبصار: ج 3، ح 1337)، و 1007، و 1008، وج 10، ح 891. * وروى عن محمد بن أحمد الهاشمي. التهذيب: ج 3، ح 683. * وروى عن محمد بن إسماعيل. التهذيب: ج 7، ح 1522. * وروى عن محمد بن حسان. التهذيب: ج 6، ح 715 (الاستبصار: ج 3، ح 86)، وج 10، ح 615، و 1058. * وروى عن محمد بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 126 (الاستبصار: ج 1، ح 148، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، وإبراهيم بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن علي بن محبوب)، و 300، و 340 (الاستبصار: ج 1، ح 375)، و 709 (الاستبصار: ج 1، ح 118)، و 1025، و 1026، و 1027، و 1046، و 1047، و 1079 (الاستبصار: ج 1، ح 232، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، وفي نسخة محمد بن الحسن)، و 1109، و 1166، و 1167، و 1270، و 1298 (الاستبصار: ج 1، ح 7)، و 1302، و 1304 (الاستبصار: ج 1، ح 75، وفيه، محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب)، و 1305 (الاستبصار: ج 1، ح 76)، و 1306 (الاستبصار: ج 1، ح 77)، و 1307، و 1341، و 1523، و 1532، وج 2، ح 155 (الاستبصار: ج 1، ح 1093)، و 157 (الاستبصار: ج 1، ح 1095)، و 229 (الاستبصار: ج 1، ح 1150، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن علي بن محبوب)، و 258 (الاستبصار: ج 1، ح 1180)، و 383، و 384، و 411، و 933، و 935، و 936، و 937، و 938، و 940، و 1035 (الاستبصار: ج 1، ح 872، و 974)، و 1104 (الاستبصار: ج 1، ح 1128)، و 1105 (الاستبصار: ج 1، ح 1129)،

[ 365 ]

و 1107 (الاستبصار: ج 1، ح 1122)، و 1113، و 1119، و 1124، و 1125، و 1130، و 1131، و 1132، و 1134، و 1135، و 1152، و 1154 (الاستبصار: ج 1، ح 1158)، و 1155 (الاستبصار: ج 1، ح 1157)، و 1159، و 1161 (الاستبصار: ج 1، ح 1165)، و 1188، و 1198، و 1278، و 1311 (الاستبصار: ج 1، ح 1324)، و 1312، و 1321 (الاستبصار: ج 1، ح 1554)، و 1378، و 1379، و 1395، و 1453، و 1455، و 1456 (الاستبصار: ج 1، ح 1435)، و 1476 (الاستبصار: ج 1، ح 1495)، و 1482، و 1503، و 1588 (الاستبصار: ج 1، ح 1560)، و 1589 (الاستبصار: ج 1، ح 1562)، وج 3، ح 315، و 541 (الاستبصار: ج 1، ح 843)، و 544 (الاستبصار: ج 1، ح 839)، و 545، و 593، و 599، و 615، و 627، و 628، و 629، و 630، و 662، و 713 (الاستبصار: ج 1، ح 1705)، و 731 (الاستبصار: ج 1، ح 1700)، و 753، و 773، و 855، و 877، و 897، و 946، و 958، وج 4، ح 45 (الاستبصار: ج 2، ح 51)، و 105 (الاستبصار: ج 2، ح 67)، و 106 (الاستبصار: ج 2، ح 68)، و 270 (الاستبصار: ج 2، ح 122)، و 340، و 348 (الاستبصار: ج 2، ح 180)، و 404، و 522، وج 6، ح 423، و 424، و 429، و 430، و 504، و 536، و 549، و 671، و 672 (الاستبصار: ج 3، ح 59)، و 674 (الاستبصار: ج 3، ح 63)، و 675، و 787، و 834 (الاستبصار: ج 3، ح 156)، و 844، و 1149، وج 7، ح 111، و 324، و 432 (الاستبصار: ج 3، ح 322)، و 675، و 1305 (الاستبصار: ج 3، ح 709)، و 1500 (الاستبصار: ج 3، ح 832)، و 1700 (الاستبصار: ج 3، ح 887)، و 1909 (الاستبصار: ج 3، ح 979)، و 1917، وج 8، ح 74، و 104 (الاستبصار: ج 3، ح 979)، و 137 (الاستبصار: ج 3، ح 995)، و 138 (الاستبصار: ج 3 ح 996)، و 527 (الاستبصار: ج 3، ح 1234)، و 824 (الاستبصار: ج 4، ح 18)، و 1180، وج 10، ح 16 (الاستبصار: ج 4، ح 756)، و 211، و 276 (الاستبصار: ج 4، ح 859)، و 564 (الاستبصار: ج 4، ح 965)،

[ 366 ]

و 617، و 618، و 840، و 1032، و 1073 (الاستبصار: ج 4، ح 1121)، و 1140. والاستبصار: ج 1، ح 1721. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 64 (الاستبصار: ج 1، ح 130)، و 92. * وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 1، ح 1522، وج 6، ح 533، وج 8، ح 73 (الاستبصار: ج 3، ح 942). * وروى عن محمد بن حماد الكوفي. التهذيب: ج 3، ح 892. * وروى عن محمد بن خالد البرقي. التهذيب: ج 3، 325. * وروى عن محمد بن خالد التميمي. التهذيب: ج 3، ح 851 (الاستبصار: ج 1، ح 1720، وفيه محمد بن خالد فقط). * وروى عن محمد بن خالد الطيالسي. التهذيب: ج 6، ح 502. * وروى عن محمد بن سنان. التهذيب: ج 8، ح 298 (الاستبصار: ج 3، ح 1110). * وروى عن محمد بن السندي. التهذيب: ج 7، ح 968 (الاستبصار: ج 3، ح 480). * وروى عن محمد بن سهل. التهذيب: ج 3، ح 511 (الاستبصار: ج 1، ح 813). * وروى عن محمد بن عبد الجبار. التهذيب: ج 1، ح 26 (الاستبصار: ج 1، ح 263)، و 311 (الاستبصار: ج 1، ح 53)، وج 2، ح 420، و 1571، وج 3، ح 931 (الاستبصا ر: ج 1، ح 1778)، وج 5، ح 1481 (الاستبصار: ج 2، ح 1177)، وج 6، ح 293، و 1148، وج 7، ح 1815، وج 8، ح 572 (الاستبصار: ج 3، ح 1275)، وج 9، ح 564، وج 10، ح 1037. * وروى عن محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 1، ح 1042، وج 2، ح 240، و 1034، و 1398، وج 3، ح 765 (الاستبصار: ج 1، ح 1347)، وج 7، ح 275. * وروى عن محمد بن عيسى. الفقيه: ج 3، ح 1669. والتهذيب: ج 1، ح 361 (الاستبصار: ج 1، ح 397، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن

[ 367 ]

علي بن محبوب)، و 1044، و 1147، و 1153، و 1154، وج 2، ح 1393، و 1394، وج 2، ح 509 (الاستبصار: ج 1، ح 811)، و 616، و 625، و 800، و 896، وج 4، ح 976، وج 5، ح 1644، وج 6، ح 422، و 431، و 485، و 643 (الاستبصار: ج 3، ح 51)، و 845، و 1147 (الاستبصار: ج 3، ح 223)، وج 7، ح 1337، وج 10، ح 616. * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد. التهذيب: ج 6، ح 503، و 534. * وروى عن محمد بن عيسى العبيدي. التهذيب: ج 1، ح 745، و 1040، و 1113 (الاستبصار: ج 1، ح 79)، وج 2، ح 385، و 1383، و 1555 (الاستبصار: ج 1، ح 1515)، وج 3، ح 594، و 760، وج 4، ح 19 (الاستبصار: ج 2، ح 13، وفيه محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن علي بن محبوب)، وج 6، ح 436، و 930، وج 10، ح 72، و 180. * وروى عن محمد بن الفرج. الفقيه: ج 4، ح 634، وج 9، ح 581. * وروى عن محمد بن الهيثم. التهذيب: ج 5، ح 1759. * وروى عن معاوية بن حكيم. التهذيب: ج 1، ح 545 (الاستبصار: ج 1، ح 538، و 545، إلا أن في الاول محمد بن يحيى عن محمد بن علي بن محبوب)، و 1162، وج 2، ح 1133، وج 7، ح 1258 (الاستبصار: ج 3، ح 662)، وج 10، ح 717 (الاستبصار: ج 4، ح 1009). * وروى عن موسى بن جعفر البغدادي. الفقيه: ج 4، ح 627، والتهذيب: ج 2، ح 77 (الاستبصار: ج 1، ح 940، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي ابن محبوب)، وج 9، ح 563. * وروى عن موسى بن جعفر بن وهب. التهذيب: ج 1، ح 1125 (الاستبصار: ج 1، ح 366). * وروى عن موسى بن عمر. التهذيب: ج 1، ح 1303 (الاستبصار: ج 1، ح 74، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب)، وج 2، ح 1199 (الاستبصار: ج 1، ح 1221،

[ 368 ]

وفيه موسى بن عمير، بدل موسى بن عمر، من غلط المطبعة)، و 1308 (الاستبصار: ج 1، ح 1323). * وروى عن موسى بن القاسم. التهذيب: ج 8، ح 756 (الاستبصار: ج 3، ح 737). * وروى عن هارون بن مسلم. التهذيب: ج 1، ح 125 (الاستبصار: ج 1، ح 147، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، وإبراهيم بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن علي بن محبوب)، وج 6، ح 440 (الاستبصار: ج 3، ح 16)، وج 10، ح 315. * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق. التهذيب: ج 1، ح 66 (الاستبصار: ج 1، ح 132). * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي. التهذيب: ج 1، ح 150 (الاستبصار: ج 1، ح 165)، و 1043، وما في هذه الطبعة من هيثم بن مسروق النهدي من غلط المطبعة، والصحيح الهيثم بن أبي مسروق النهدي (الاستبصار: ج 1، ح 132). * وروى عن يعقوب. التهذيب: ج 1، ح 1241 (الاستبصار: ج 1، ح 488)، و 1264، وج 2، ح 1111، وج 3، ح 917 (الاستبصار: ج 1، ح 1767، وفيه يعقوب بن يزيد). * وروى عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 1، ح 264، و 1034، و 1055، و 1158، و 1247 (الاستبصار: ج 1، ح 509)، و 1301، و 1530، وج 2، ح 110، و 238، و 1040 (الاستبصار: ج 1، ح 971)، و 1126، و 1187، و 1297، و 1396، و 1516، و 1582 (الاستبصار: ج 1، ح 1525)، وج 3، ح 506 (الاستبصار: ج 1، ح 802)، و 521، و 642 (الاستبصار: ج 1، ح 1621)، و 644، و 681، و 759، و 789، و 801، و 847 (الاستبصار: ج 1، ح 1744)، و 930 (الاستبصار: ج 1، ح 1777)، وج 4، ح 41 (الاستبصار: ج 2، ح 44)، و 86، و 112 (الاستبصار: ج 2، ح 94)، و 1016، و 1019، وج 5، ح 1588، وج 6، ح 427، و 487، و 505، و 719 (الاستبصار: ج 3، ح 90)، و 835، وج 7، ح 792، و 1501، وج 10، ح 565، و 1069 (الاستبصار: ج 4، ح 1117).

[ 369 ]

وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 696 (الاستبصار: ج 1، ح 94، وفيه محمد بن علي بن محبوب، مصدر بالكلام). * وروى عن يوسف بن السخت. التهذيب: ج 6، ح 495. * وروى عن الحميري. التهذيب: ج 3، ح 600. * وروى عن الخشاب. التهذيب: ج 8، ح 667. * وروى عن العبيدي. التهذيب: ج 1، ح 553 (الاستبصار: ج 1، ح 544)، وج 2، ح 1014 (الاستبصار: ج 1، ح 927)، وج 6، ح 735، وج 9، ح 787. * وروى عن الكوفي. التهذيب: ج 8، ح 670. * وروى عن النهدي. التهذيب: ج 2، ح 1271. * وروى عن عدة من أصحابنا، عن محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 1، ح 1143، وج 3، ح 878، وج 5، ح 1764. محمد بن علي الحلبي * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 753، و 1115، وج 2، ح 1013، وج 3، ح 209، و 920. وروى عنه أبو جميلة. الكافي: ج 5، ك 3، ب 168، ح 4. والروضة: ح 484. والتهذيب: ج 2، ح 136، وج 4، ح 381. وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 94، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 388 (الاستبصار: ج 1، ح 418، وفيه محمد الحلبي)، وج 3، ح 965، وج 5، ح 705 (الاستبصار: ج 2، ح 750)، وج 8، ح 421 (الاستبصار: ج 3، ح 1160، وفيه محمد الحلبي). وروى عنه أبان. الفقيه: ج 2، ح 1200، وج 3، ح 796. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 2، ح 3. وروى عنه أيوب بن الحر. الكافي: ج 6، ك 6، ب 77، ح 8. وروى عنه عبد الله بن مسكان. التهذيب: ج 2، ح 243 (الاستبصار:

[ 370 ]

ج 1، ح 1161)، و 622 (الاستبصار: ج 1، ح 1376)، وج 4، ح 80، وج 6، ح 1117. * وروى عثمان الحلبي، عن أبيه، عنه. التهذيب: ج 6، ح 989. وروى عنه علي بن النعمان. التهذيب: ج 2، ح 249 (الاستبصار: ج 1، ح 1161). وروى عنه محمد بن سنان. التهذيب: ج 2، ح 249 (الاستبصار: ج 1، ح 1161). وروى عنه محمد بن عبد الله بن زرارة. التهذيب: ج 1، ح 274 (الاستبصار: ج 1، ح 317). وروى عنه المفضل بن صالح. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 54. وروى عنه منصور بن حازم. الكافي: ج 6، ك 2، ب 10، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 1278 (الاستبصار: ج 1، ح 583)، وج 2، ح 882 (الاستبصار: ج 1، ح 583)، وج 8، ح 169 (الاستبصار: ج 3، ح 1008). * وروى عن عبيدالله الحلبي، وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: ج 2، ح 108 (الاستبصار: ج 1، ح 984). * وروى عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن مسكان. التهذيب: ج 2، ح 417. محمد بن علي ماجيلويه روى عن أبيه. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إسماعيل ابن رباح، والاصبغ بن نباتة، والحارث ابن المغيرة النصري، وعلي بن محمد النوفلي. * وروى عن علي بن إبراهيم (ابن هاشم). مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي جرير ابن إدريس، وأبي ثمامة، وأحمد بن محمد ابن أبي نصر البزنطي، وإدريس بن زيد، والحارث بياع الانماط، والحسن بن الجهم، والحسن بن راشد، والحسين بن محمد القمي، وحنان بن سدير، والريان ابن الصلت، وعامر بن نعيم القمي، وعبد الله بن جندب، وعبد الله بن ميمون، وعلي بن بلال، وعلي بن الريان،

[ 371 ]

ومحمد بن النعمان، ومرازم بن حكيم، ومعمر بن خلاد، وموسى بن عمر بن بزيع، ويحيى بن أبي عمران. * وروى عن محمد بن القاسم عمه. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي الجارود، وإبراهيم بن سفيان، وإسماعيل الجعفي، وجابر بن يزيد الجعفي، والحسن بن علي بن أبي حمزة وحماد النوا، وداود بن إسحاق، وسالم بن مكرم الجمال أبي خديجة، وصفوان بن مهران الجمال، وعبد الحميد الازدي، وعبد الملك ابن أعين، وعلي بن أحمد بن أشيم، وعلي ابن محمد الحضيني، ومحمد بن سنان ومحمد بن عمران العجلي، ووهيب بن حفص. * وروى عن محمد بن يحيى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمر بن أبي شعبة. * وروى عن محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إدريس ابن هلال، وبشير النبال، والحسين بن زيد، وعلي بن أبي حمزة، ومحمد بن علي ابن محبوب، ومحمد بن منصور، ومعاوية ابن وهب، ومنصور بن حازم، وهشام بن إبراهيم، والوصافي. محمد بن علي الهمداني * روى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن بندار. الكافي: ج 6، ك 6، ب 78، ح 4. * وروى عن أبي سعيد الرقام، وروى عنه محمد بن بندار. الكافي: ج 6، ك 6، ب 101، ح 12. * وروى عن أبي سعيد الشامي، وروى عنه محمد بن بندار. الكافي: ج 6، ك 1، ب 37، ح 2. * وروى عن الحسن بن علي الكسلان، وروى عنه محمد بن بندار. الكافي: ج 6، ك 6، ب 129، ح 3. * وروى عن الحسين بن أبي عثمان، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 13، ح 3. * وروى عن حنان، وروى عنه محمد ابن بندار. الكافي: ج 6، ك 6، ب 124، ح 1. * وروى عن حنان بن سدير، وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 8، ب 18، ح 2. وروى عنه السياري. الكافي: ج 4، ك 2، ب 25، ح 5.

[ 372 ]

والتهذيب: ج 4، ح 789. * وروى عن سماعة بن مهران، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 6، ك 4، ب 12، ح 12. * وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه محمد بن بندار. الكافي: ج 6، ك 6، ب 102، ح 3. * وروى عن علي بن عبد الله الحناط، وروى عنه سهل بن زياد، ومعلى بن محمد. الكافي: ج 6، ك 7، ح 24، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 629 (الاستبصار: ج 1، ح 29). * وروى عن عمرو بن عيسى، وروى عنه محمد بن بندار. الكافي: ج 6، ك 6، ب 114، ح 4. * وروى عن معتب، وروى عنه إبراهيم بن هاشم، ومحمد بن بندار، وأحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 74، ذيل ح 3. وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 74، ح 3. * وروى عن وهيب بن حفص الكوفي المعروف بالمنتوف، وروى عنه محمد بن أبي القاسم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى وهيب بن حفص. محمد بن عمر * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن علي بن عمر ابن يزيد ابن أخيه. التهذيب: ج 9، ح 1419 (الاستبصار: ج 4، ح 653). * وروى عن ابن أذينة، وروى عنه عمر بن علي ابن أخيه. الروضة: ح 587. * وروى عن ابن عذافر، وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 610. * وروى عن الحسين أخيه، وروى عنه عمر بن علي بن عمر بن يزيد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 187، ج 6. * وروى عن محمد بن عذافر، وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 532، و 808، و 831 (الاستبصار: ج 2، ح 1020)، و 848. وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 4، ح 141.

[ 373 ]

* وروى عن رجل، عن أبي الحسن الاول عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن الحسين بن عمر ابن أخيه. الكافي: ج 6، ك 6، ب 134، ح 3 * وروى عن بعض من حدثه، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عمر ابن علي بن عمر بن يزيد ابن أخيه. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 35. * وروى عمن حدثه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عمر ابن علي بن عمر ابن أخيه. التهذيب: ج 2، ح 455. محمد بن عمر بن يزيد * روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 4، ك 1، ب 1، ح 10. * وروى عن أبيه، وروى عنه يعقوب ابن يزيد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 124، ح 13. * وروى عن الحسين بن عمر بن يزيد، وروى عنه محمد بن عبد الحميد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمر بن يزيد. * وروى عن محمد بن عذافر، وروى عنه محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 1، ح 1042، وج 2، ح 1034، (الاستبصار: ج 1، ح 964)، و 1398. وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 313 (الاستبصار: ج 2، ح 586)، و 561 (الاستبصار: ج 2، ح 886)، و 784 (الاستبصار: ج 2، ح 994)، و 900 (الاستبصار: ج 2، ح 1060)، و 1021، و 1077، و 1148 (الاستبصار: ج 2، ح 657)، و 1168. وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 2، ح 480 (الاستبصار: ج 1، ح 1024). * وروى عن بعض أصحابه، عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه أحمد بن الجهم الخزاز. الكافي: ج 4، ك 3، ب 141، ح 9. والتهذيب: ج 5، ح 486 (الاستبصار: ج 2، ح 828. محمد بن عمرو * روى عن أبي الحسن عليه السلام،

[ 374 ]

وروى عنه عمرو بن سعيد. الكافي: ج 6، ك 1، ب 4، ح 11. * وروى عن أبي علي الحذاء، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 126، ح 14. * وروى عن أبيه، وروى عنه أسكيب بن عبدة. التهذيب: ج 9، ح 206. * وروى عن أبان، وروى عنه علي ابن إسماعيل. التهذيب: ج 1، ح 1508، وج 6، ح 184. * وروى عن إبراهيم بن السندي، وروى عنه ابن أبي نجران. الكافي: ج 6، ك 9، ب 7، ح 17. * وروى عن جعفر بن الحسن، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 256. * وروى عن جميل، وروى عنه أحمد ابن أبي عبد الله. الكافي: ج 7، ك 1، ب 25، ح 1. والتهذيب: ج 9، ح 835. * وروى عن جميل بن دراج، وروى عنه علي بن إسماعيل. الكافي: ج 6، ك 5، ب 12، ح 3. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 6، ك 5، ب 12، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 254. * وروى عن جميل بن صالح، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 1574. * وروى عن الحسين بن أحمد المنقري، وروى عنه محمد بن أورمة. الكافي: ج 3، ك 3، ب 40، ح 2. * وروى عن سليمان الرحال، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. الكافي: ج 6، ك 9، ب 4، ح 5. * وروى عن عبد الله بن أبان، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. الكافي: ج 4، ك 1، ب 40، ح 2. * وروى عن علي بن محمد، وروى عنه محمد بن جعفر. التهذيب: ج 3، ح 237. * وروى عن علي بن محمد بن زياد، وروى عنه محمد بن جعفر. التهذيب: ج 3، ح 236. * وروى عن عمار الساباطي، وروى أحمد عن أبيه، عنه. الكافي: ج 5، ك 2، ب 16، ح 3. * وروى أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه.

[ 375 ]

التهذيب: ج 6، ح 1002 (الاستبصار: ج 3، ح 177). * وروى عن محمد بن عمار، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 239. محمد بن عمرو بن سعيد * روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه علي بن إسماعيل. الكافي: ج 3، ك 4، ب 27، ح 6. والتهذيب: ج 2، ح 1228 (الاستبصار: ج 1، ح 1254). وروى عنه محمد بن خالد البرقي. التهذيب: ج 1، ح 492. * وروى عن محمد بن يحيى الصيرفي، وروى عنه علي بن السندي. التهذيب: ج 3، ح 324. * وروى عن موسى بن أكيل، وروى عنه علي بن إسماعيل. الكافي: ج 3، ك 4، ب 13، ح 3. والتهذيب: ج 3، ح 737. * وروى عن موسى بن بكر، وروى عنه علي بن إسماعيل. الكافي: ج 4، ك 3، ب 217، ح 7. * وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 22، ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 1393 (الاستبصار: ج 1، ح 742). * وروى عن بعض أصحابنا، عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه علي بن السندي. التهذيب: ج 10، ح 186. * وروى عن رجل، عن ابن أبي يعفور، وروى عنه علي بن السندي. الكافي: ج 6، ك 9، ب 4، ح 10. * وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام. الفقيه: ج 4، ح 60. محمد بن عيسى * روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن جعفر. الكافي: ج 6، ك 6، ب 121، ح 4. * وروى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه ابنه أحمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 73، ح 3. * وروى عن أبي الحسن علي بن محمد عليه السلام، وروى عنه سهل بن

[ 376 ]

زياد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 19، ح 4 * وروى عن أبي الحسن الثالث عليه السلام، وروى عنه موسى بن الحسن. الكافي: ج 6، ك 6، ب 64، ح 3، و 4. * وروى عن الرجل عليه السلام، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 209، ح 9. * وروى عن أبي إسحاق صاحب الشعير، وروى عنه موسى بن الحسن. الكافي: ج 2، ك 2، ب 56، ح 15. * وروى عن أبي جميلة، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 42، ح 2. * روى عن أبي طاهر، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 9، ح 1177. * وروى عن أبي عبد الله المؤمن، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 7، ك 6، ب 1، ح 1، وب 3، ح 4. والتهذيب: ج 6، ح 511، و 522. وروى عنه علي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 5، ح 12. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 69، ح 8. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 35، ح 4. * وروى عن أبي علي بن راشد. الفقيه: ج 4، ح 629. وروى عنه أبو العباس الكوفي. الكافي: ج 4، ك 2، ب 75، ح 23. والتهذيب: ج 4، ح 264. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 7، ك 1، ب 37، ح 11. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1002. وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز. الكافي: ج 7، ك 1، ب 23، ح 35. والتهذيب: ج 9، ح 556 (الاستبصار: ج 4، ح 377). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 475، وج 5، ح 1067، وج 8، ح 141 (الاستبصار: ج 3، ح 999). وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 7، ح 998). * وروى عن أبي الفضل الشيباني (الميشائي)، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 90، ح 5. * وروى عن أبي القاسم الصيقل،

[ 377 ]

وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 103، ح 10. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 1128. * وروى عن أبي محمد الانصاري، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 4، ك 1، ب 7، ح 12، وج 6، ك 8، ب 66، ح 3. وروى عنه سهل بن زياد، وعلي بن إبراهيم. الكافي: ج 6، ك 8، ب 66، ح 3. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 115، ح 30، وك 3، ب 93، ح 2. * وروى عن أبي محمد الغفاري، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 31. * وروى عن أبي المغراء، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 1933 (الاستبصار: ج 3، ح 695). * وروى عن أبيه، وروى عنه أحمد ابن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 75، ح 5. * وروى عن ابن أبي عمير، وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 40 (الاستبصار: ج 1، ح 293). وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 7، ح 1915 (الاستبصار: ج 3، ح 684). وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 835، و 1199، وج 8، ح 283 (الاستبصار: ج 3، ح 1099)، و 294، و 611. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 569 (الاستبصار: ج 2، ح 864). وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 6، ح 4، وج 5، ك 3، ب 136، ذيل ح 7. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1792، وج 8، ح 1085. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1394، وج 3، ح 616. وروى عنه محمد بن نصير. التهذيب: ج 1، ح 1137، وج 2، ح 777، وج 3، ح 943.

[ 378 ]

* وروى عن ابن بكير، وروى عنه أحمد ابنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 80، ح 18. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 123، ح 7. * وروى عن ابن سنان، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 1454. * وروى عن ابن فضال، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 4، ك 1، ب 38، ح 10. وروى عنه محمد بن موسى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 9، ح 4. * وروى عن ابن محبوب، وروى عنه علي بن إبراهيم. التهذيب: ج 5، ح 1291. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 796. * وروى عن ابن مسكان، وروى عنه أحمد ابنه. الكافي: ج 6، ك 3، ب 8، ح 3. التهذيب: ج 8، ح 781. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 10، ح 1096. * وروى عن ابن المغيرة، وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: ج 3، ك 1، ب 18، ح 3. * وروى عن أبان، وروى عنه أحمد ابن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 1406، وج 8، ح 55. وروى عنه محمد بن أبي خالد. التهذيب: ج 7، ح 1641. * وروى عن إبراهيم، وروى عنه سهل. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 6. * وروى عن إبراهيم بن عبد الحميد، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 136، ح 19. وروى عنه عبد الله بن جعفر. الكافي: ج 6، ك 6، ب 81، ح 4. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 142. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 8، ح 620 (الاستبصار: ج 3، ح 1302). * وروى عن إبراهيم بن عقبة، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 5، ح 1430 (الاستبصار: ج 2، ح 1134). * وروى عن إبراهيم بن محمد،

[ 379 ]

وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 1401 (الاستبصار: ج 4، ح 643، وفيه محمد بن الحسن الصفار، عنه). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 9، ح 1178 (الاستبصار: ج 4، ح 643). * وروى عن إبراهيم الهمداني، وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز. الكافي: ج 5، ك 2، ب 131، ح 2. * وروى عن أحمد بن أبي عبد الله، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 38، ح 5. * وروى عن أحمد بن عائذ، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 811. * وروى عن أحمد بن عمر الجلاب، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 126، ح 3. * وروى عن أحمد بن عمر الحلال، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 7، ك 3، ب 63، ح 4. * وروى عن أحمد بن محمد. التهذيب: ج 5، ح 1757. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1091 (الاستبصار: ج 2، ح 638). * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 566. وروى عنه محمد بن الحسين، ومحمد ابن علي. التهذيب: ج 4، ح 620 (الاستبصار: ج 2، ح 276، و 277، والراوي في الثاني محمد بن أحمد بن يحيى، من باب اختلاف الطريق، وفيه أيضا أحمد بن محمد فقط). * وروى عن أحمد بن هلال، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 1، ح 410 (الاستبصار: ج 1، ح 407، وفيه الصفار فقط). * وروى عن إسحاق بن سليمان بن داود. التهذيب: ج 4، ح 1026. * وروى عن إسماعيل، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 6، ح 768. * وروى عن إسماعيل بن أبي زياد، وروى عنه موسى بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 1510.

[ 380 ]

* وروى عن إسماعيل بن خراش، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 8، ح 643 (الاستبصار: ج 3، ح 119). * وروى عن إسماعيل بن عمر، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 7، ح 186. * وروى عن إسماعيل بن يسار، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 22. * وروى عن أمية بن عمرو، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 67، ح 10. * وروى عن أيوب بن الحر أخي أديم، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 2، ب 44، ح 1. * وروى عن أيوب بن نوح، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 831 (الاستبصار: ج 1، ح 1470). وروى عنه سعيد بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 12، ح 4. * وروى عن بشير، وروى عنه محمد ابن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1008. * وروى عن جعفر بن عيسى، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 7، ح 506. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 7، ح 285. * وروى عن جعفر بن عيسى أخيه، وروى عنه أحمد بن محمد بن داود القمي. التهذيب: ج 8، ح 1207. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 613. * وروى عن الحجاج، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 4، ب 8، ح 1. * وروى عن الحسن بن إبراهيم بن سفيان، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 64، ح 6. * وروى عن الحسن بن بحر، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 42، ح 5. * وروى عن الحسن بن راشد، وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: ج 1، ح 1396 (الاستبصار: ج 1، ح 744، وفيه محمد بن أحمد بن

[ 381 ]

يحيى). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 361 (الاستبصار: ج 1، ح 397). * وروى عن الحسن بن علي، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 5، ح 437 (الاستبصار: ج 2، ح 798). وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 1127. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1153. * وروى عن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: ج 5، ح 1688. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 518. * وروى عن الحسن بن علي بن يقطين، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 52، ح 5، وج 6، ك 8، ب 14، ح 3. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 59، ح 7. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 896، وج 6، ح 485. * وروى عن الحسن بن علي الوشاء، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن ميسرة. وروى عنه محمد بن موسى. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 14. والتهذيب: ج 9، ح 536 (الاستبصار: ج 4، ح 365). وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 114، ح 6. * وروى عن الحسن بن محمد بن بشار، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 47، ح 2. * وروى عن الحسن بن مياح، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 129، ح 5. * وروى عن الحسين، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 910. * وروى عن الحسين بن خالد، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 26، ح 8. * وروى عن الحسين بن سعيد، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 120، ح 4.

[ 382 ]

* وروى عن الحسين بن عبيد، وروى عنه محمد. التهذيب: ج 4، ح 1029. * وروى عن الحسين بن علوان، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. الفقيه: ج 3، ح 1669. * وروى عن حفص الجوهري، وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 2، ح 426 (الاستبصار: ج 1، ح 1308). * وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حريز بن عبد الله. * وروى عن حمزة بن المرتفع المشرقي، وروى عنه أحمد بن محمد البرقي. الكافي: ج 1، ك 3، ب 14، ح 5. * وروى عن خلف بن حماد، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 5، ك 2، ب 154، ح 3. * وروى عن داود، وروى محمد بن يحيى، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: ج 2، ك 2، ب 56، ح 7. * وروى عن داود بن رزين، وروى محمد بن يحيى، عن بعض أصحابه عنه. الكافي: ج 2، ك 2، ب 56، ح 6. * وروى عن داود بن القاسم، وروى محمد بن أبي عبد الله، عمن ذكره، عنه. الكافي: ج 1، ك 3، ب 9، ح 11. * وروى عن داود الصرمي. التهذيب: ج 4، ح 138. وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 3، ك 5، ب 43، ح 15. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 458، وج 8، ح 856. * وروى عن داود النهدي، وروى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 58، ح 2. * وروى عن درست، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 715. * وروى عن زكريا المؤمن، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 18. وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن يحيى الخثعمي. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 48، ح 16.

[ 383 ]

وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 14. والتهذيب: ج 5، ح 71. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 700. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 7، ب 11، ح 2. * وروى عن زياد بن مروان القندي، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 213 (الاستبصار: ج 1، ح 218). * وروى عن زياد القندي، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 9، ب 1، ح 9. والتهذيب: ج 6، ح 302. وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 6، ك 9، ب 1، ح 9. * وروى عن سعدان، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1044. * وروى عن سعدان بن مسلم، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1147. * وروى عن سلمة ابن أبي حبة، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 19، ح 1. * وروى عن سليمان بن حفص المروزي، وروى عنه علي بن محمد القاساني. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 20. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 10، ح 481 (الاستبصار: ج 4، ح 945). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 621 (الاستبصار: ج 2، ح 305)، و 664 (الاستبصار: ج 2، ح 808، وفيه الصفار، فقط)، و 761 (الاستبصار: ج 2، ح 373)، وج 5، ح 544 (الاستبصار: ج 2، ح 853). وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 3، ح 402 (الاستبصار: ج 2، ح 373، وفيه محمد بن الحسن الصفار، عنه). * وروى عن سليمان بن راشد، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 6، ح 3. * وروى عن سليمان بن رشيد، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 1، ح 8. * وروى عن سليمان بن سماعة،

[ 384 ]

وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 18، ح 7. * وروى عن سماعة بن مهران، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 816 (الاستبصار: ج 1، ح 1466). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 7، ح 83. * وروى عن صالح بن سعيد، وروى عنه محمد بن جعفر أبو العباس. الكافي: ج 2، ك 2، ب 57، ح 10. * وروى عن صالح بن عقبة، وروى عنه الحسن بن علي الدينوري. الكافي: ج 4، ك 2، ب 64، ح 4. * وروى عن صفوان، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 1، ب 10، ح 13. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 1490. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 7، ح 1280 (الاستبصار: ج 3، ح 683، وفيه سعد بن عبد الله، عنه). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 8، ح 585. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 2، ح 7، وب 21، ح 17. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 835، وج 6، ح 1081 (الاستبصار: ج 3، ح 183). وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 7، ك 6، ب 8، ح 5. والتهذيب: ج 5، ح 875 (الاستبصار: ج 2، ح 1042). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 845. * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 9، ح 941 (الاستبصار: ج 4، ح 450). وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 7. وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إسماعيل ابن جابر. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمر بن حنظلة. والتهذيب: ج 9، ح 1252

[ 385 ]

(الاستبصار: ج 4، ح 696). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 866. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 2، ب 21، ح 10. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 422. * وروى عن عبد الرحمان الابرازي الكناسي، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 7، ك 3، ب 61، ح 14. والتهذيب: ج 10، ح 561. * وروى عن عبد الرحمان بن أبي نجران، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 3، ب 2، ح 1. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1455. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 1، ح 285 (الاستبصار: ج 1، ح 329). * وروى عن عبد الرحمان بن أبي هاشم، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 800. * وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 1، ب 23، ح 5، وب 24. ح 2. * وروى عن عبد الله بن عاصم، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 37، ح 9. * وروى عن عبد الله بن عبد الرحمان، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 8، ح 2، وب 17، ح 1، وب 48، ح 15، وب 56، ح 4. * وروى عن عبد الله بن المغيرة. التهذيب: ج 6، ح 398. وروى عنه أحمد ابنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 2، وب 111، ح 33. والروضة: ح 217. والتهذيب: ج 1، ح 939، وج 6، ح 837، و 1201. وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 1242 (الاستبصار: ج 1، ح 511)، و 1439، وج 7، ح 971. وج 10، ح 879، و 1159. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 10، ح 36 (الاستبصار: ج 4، ح 773)، و 1105. وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 31، ح 2،

[ 386 ]

وب 111، ح 33، وج 3، ك 1، ب 1، ح 13. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 643 (الاستبصار: ج 3، ح 51)، و 1147 (الاستبصار: ج 3، ح 223)، وج 10، ح 616. * وروى عن عبد الله العلوي، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 2، ك 4، ب 17، ح 3. * وروى عن عبد المؤمن، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 15، و 16. * وروى عن عبيدالله بن عبد الله الدهقان، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 6، ك 8، ب 29، ح 3. وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 53، ح 7، وب 66، ح 4، وب 75، ح 3، وب 110، ح 5. وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. التهذيب: ج 7، ح 56. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 2، ح 1. * وروى عن عبيدالله الدهقان، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 62، ح 3. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 42، ح 6. وروى عنه عبد الله بن جعفر. الكافي: ج 6، ك 6، ب 127، ح 2. وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 6، ك 9، ب 7، ح 6. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 7، ح 1. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 1038 (الاستبصار ج 3، ح 209). * وروى عن عثمان بن سعيد، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 5، ك 2، ب 19، ح 9. والتهذيب: ج 6، ح 382. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 8، ح 3. * وروى عن عثمان بن عيسى، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 115، ح 27. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 3، ح 320، وج 7، ح 1470 (الاستبصار: ج 3، ح 816، وفيه الصفار فقط). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب.

[ 387 ]

التهذيب: ج 6، ح 431. * وروى عن علي بن بلال. الفقيه: ج 2، ح 501. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 2، ب 75، ح 8. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 258 (الاستبصار: ج 2، ح 171)، وج 7، ح 993. وروى محمد بن يعقوب، عن بعض أصحابنا، عنه. التهذيب: ج 4، ح 242 (الاستبصار: ج 2، ح 162). * وروى عن علي بن بلال أبي الحسن، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 696 (الاستبصار: ج 1، ح 1068). * وروى عن علي بن حديد، وروى عنه الحسين بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 111، ح 3. * وروى عن علي بن الحسين بن عبد ربه، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 130، ح 23. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 12، ح 6. * وروى عن علي بن الحكم، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 1085. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 8، ح 543 (الاستبصار: ج 3، ح 1245، وفيه الصفار فقط). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 7، ح 1337. * وروى عن علي بن سليمان. التهذيب: ج 5، ح 1624. وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز. الكافي: ج 7، ك 1، ب 23، ح 33. والتهذيب: ج 9، ح 554. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 7، ح 1827 (الاستبصار: ج 3، ح 873، وفيه الصفار فقط). * وروى عن علي بن سليمان بن داود. التهذيب: ج 4، ح 1026. * وروى عن علي بن محمد، وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 6، ح 469. * وروى عن علي بن محمد بن أبي جميلة، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 47، ح 20.

[ 388 ]

* وروى عن علي بن المسيب، وروى عنه عبد الله بن جعفر. الكافي: ج 6، ك 6، ب 126، ح 1. * وروى عن علي بن مهزيار، وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز. الكافي: ج 7، ك 7، ب 17، ح 12. وروى عنه محمد بن موسى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 54، ح 2، وب 60، ح 5. * وروى عن علي بن يحيى أبي الحسن، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 2، ك 1، ب 60، ح 6. * وروى عن عمرو بن إبراهيم، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 93، ح 7، وج 6، ك 8، ب 34، ح 4. * وروى عن عمرو بن سعيد، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 660 (الاستبصار: ج 1، ح 804). * وروى عن عمران بن محمد، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 509 (الاستبصار: ج 1، ح 811). * وروى عن فارس، وروى عنه محمد ابن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 782 (الاستبصار: ج 1، ح 619). * وروى عن فضالة بن أيوب، وروى عنه سهل. الكافي: ج 1، ك 4، ب 69، ح 3. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 8، ح 13. * وروى عن القاسم بن الصيقل، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 1، ح 281 (الاستبصار: ج 1، ح 323، وفيه الصفار، عن محمد ابن عيسى، عن القاسم الصيقل). * وروى عن القاسم بن عروة، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 12 (الاستبصار: ج 3، ح 907). * وروى عن القاسم بن محمد، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 5، ح 1644. * وروى عن القاسم بن يحيى، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب ج 2، ح 457. * وروى عن القاسم الصيقل، وروى

[ 389 ]

عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 7، ح 1828. * وروى عن قتيبة الاعشى أو قتيبة ابن مهران، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 120، ح 1. * وروى عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه أحمد، ابنه. التهذيب: ج 1، ح 237 (الاستبصار: ج 1، ح 182). وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 9، ح 939. وروى عنه الحسن بن علي الهاشمي. الكافي: ج 4، ك 2، ب 61، ح 6. والتهذيب: ج 4، ح 912 (الاستبصار: ج 2، ح 443). * وروى عن محمد بن حمزة بن القاسم، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 121، ح 6. * وروى عن محمد بن رجاء الارجاني، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 22، ح 4. * وروى عن محمد بن رجاء الخياط. الفقيه: ج 3، ح 842. * وروى عن محمد بن الريان، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 105، ح 6. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 244 (الاستبصار: ج 2، ح 164). * وروى عن محمد بن سعيد، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 1406 (الاستبصار: ج 1، ح 743). * وروى عن محمد بن سليمان. الفقيه: ج 4، ح 531. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 7، ك 1، ب 10، ح 5. * وروى عن محمد بن سماعة، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 6، ك 9، ب 1، ح 7. * وروى عن محمد بن سنان. التهذيب: ج 5، ح 1755، و 1765، و 1770. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 9، ح 375. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 6، ح 841. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 886، وج 6، ح 114.

[ 390 ]

وروى عنه سهل. الكافي: ج 1، ك 4، ب 65، ح 3. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 6، ذيل ح 2. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 7، ك 3، ب 63، ح 11. والتهذيب: ج 10، ح 329 (الاستبصار: ج 4، ح 878). وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. الفقيه: ج 4، ح 615. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1154. * وروى عن محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 5، ح 311. * وروى عن محمد بن عرفة، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 5، ك 1، ب 28، ح 13. والتهذيب: ج 6، ح 352، و 358. وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 63، ح 5. * وروى عن محمد بن علي. الكافي: ج 6، ك 8، ب 5، ح 12. * وروى عن محمد بن علي الهمداني، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 18، ح 2. * وروى عن محمد بن عمر بن عرفة، ورو عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 5، ك 1، ب 28، ح 3. * وروى عن محمد بن عمرو بن إبراهيم، وروى محمد بن يحيى، عن غير واحد، عنه. الروضة: ح 220. * وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 5، ح 8، و 10، و 11. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 24، ح 3. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 410. * وروى عن محمد بن محمد، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. الفقيه: ج 4، ح 609، والتهذيب: ج 9، ح 813 (الاستبصار: ج 4، ح 490). * وروى عن محمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1758. * وروى عن مسافر، وروى عنه علي ابن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 90، ح 6. * وروى عن معاوية، وروى عنه أحمد

[ 391 ]

ابن محمد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 44، ح 3. * وروى عن معاوية بن وهب، وروى عنه علي بن إبراهيم. التهذيب: ج 3، ح 720. * وروى عن معمر بن خلاد، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 5، ك 2، ب 14، ح 2. * وروى عن منصور، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 51، ح 3، وب 87، ح 3. والتهذيب: ج 7، ح 817. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 136، ح 11، وج 5، ك 1، ب 18، ح 5، وج 7، ك 1، ب 36، ح 1، وب 39، ح 2. والتهذيب: ج 6، ح 288 (الاستبصار: ج 3، ح 7)، وج 7، ح 117، وج 9، ح 737. * وروى عن منصور بن حازم، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 109، ح 22. والتهذيب: ج 7، ح 755. * وروى عن موسى بن القاسم البجلي، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 120، ح 8. * وروى عن النضر بن سويد، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 7، ب 17، ح 6. وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 9، ح 326. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 5، ح 6. وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 1، ح 468 (الاستبصار: ج 1، ح 456). وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 61، ح 3، وج 6، ك 6، ب 8، ح 6. * وروى عن ياسر، وروى عنه سهل ابن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 10، ح 1. * وروى عن ياسين، وروى عنه محمد ابن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 10، ح 1096. * وروى عن ياسين البصري، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1182 (الاستبصار: ج 1، ح 1175، وفيه ياسين الضرير، بدل ياسين البصري). وروى عنه سعد بن عبد الله

[ 392 ]

التهذيب: ج 1، ح 111 (الاستبصار: ج 1، ح 9، وفيه ياسين الضرير). * وروى عن ياسين الضرير. الكافي: ج 4، ك 3، ب 181، ح 16. والتهذيب: ج 5، ح 714. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 13، ح 9. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 1293. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 127، ح 1، وب 172، ح 9، وب 188، ح 13. والتهذيب: ج 5، ح 653، و 828. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 540 (الاستبصار: ج 1، ح 26، و 534)، وج 8، ح 850. * وروى عن يحيى بن الحجاج، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 85، ح 6. والتهذيب: ج 7، ح 250. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 115، ح 1. * وروى عن يحيى بن عقبة الازدي، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 61، ح 20، وب 126، ح 7. * وروى عن يعقوب بن يقطين، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 50، ح 8. * وروى عن يوسف بن عقيل، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 5، ك 3، ب 169، ح 3. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 169، ح 3، وج 7. ك 6، ب 19، ح 11. والتهذيب: ج 4، ح 525، وج 10، ح 92. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 159، ح 2، وج 4، ك 2، ب 73، ح 1، وج 7، ك 3، ب 45، ح 15. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 362، وج 3، ح 871، وج 9، ح 1280 (الاستبصار: ج 4، ح 703)، وج 10، ح 517. * وروى عن يونس، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 4، ح 218 (الاستبصار: ج 2، ح 146)، وج 8، ح 419 (الاستبصار: ج 3، ح 1158، وفيه سعد ابن عبد الله).

[ 393 ]

وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 251 (الاستبصار: ج 2، ح 166)، وج 8، ح 475 (الاستبصار: ج 3، ح 1200). وروى عنه سهل. الكافي: ج 6، ك 7، ب 37، ح 10، و 11. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 46، ح 12، وك 3، ب 54، ح 5، وج 5، ك 3، ب 86، ح 8، وج 6، ك 2، ب 36، ح 5، وك 7، ب 5، ح 11، وج 7، ك 3، ب 25، ح 4، وك 4، ب 27، ح 1. والروضة: ح 148. والتهذيب: ج 1، ح 627 الاستبصار: ج 1، ح 27)، وج 3، ح 446 (الاستبصار: ج 1، ح 1852)، وج 7، ح 505 (الاستبصار: ج 3، ح 345)، وج 10، ح 968. وروى عنه سهل بن زياد أبو سعيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 1. وروى عنه علي. الكافي: ج 1، ك 2، ب 9، ح 5، وب 19، ح 21، وب 20، ح 4، وك 4، ب 8، ح 12، وج 2، ك 1، ب 39، ح 3، وب 176، ح 3، وج 3، ك 4، ب 7، ح 4، وب 21، ح 28، وج 7، ك 2، ب 27، ح 6، وك 3، ب 1، ح 11، وب 3، ح 6، و 7، وب 35، ح 4، وب 50، ح 9، وك 4، ب 19، ح 5. والتهذيب: ج 2، ح 112 (الاستبصار: ج 1، ح 991، وفيه علي بن إبراهيم، عنه)، وج 6، ح 646 ي و 657 (الاستبصار: ج 3، ح 53)، وج 9، ح 1288، وج 10، ح 116، و 634 (الاستبصار: ج 4، ح 974)، و 790 (الاستبصار: ج 4، ح 1048)، و 815 (الاستبصار: ج 4، ح 1056)، و 860، و 885، و 979. وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 2، ب 3، ح 4، وب 5، ح 2، وب 8، ح 1، وب 11، ح 9، وب 20، ح 2، وك 3، ب 2، ح 3، وب 11، ح 8، وب 24، ح 11، وب 29، ح 3، وب 32، ح 5، و 6، وك 4، ب 5، ح 5، وب 7، ح 11، وب 32، ح 8، وب 40، ح 4، وب 54، ح 4، وب 56، ح 3، وب 62، ح 5، وب 63، ح 1، وب 64، ح 1، وب 83، ح 5، وب 129، ح 6، وج 2، ك 1، ب 11، ح 1، وب 13، ح 9، و 10، وب 17، ح 3، وب 26، ح 5، وب 30، ح 11، وب 33، ح 12، وب 42، ح 3، وب 53، ح 10، وب 54،

[ 394 ]

ح 9، وب 56، ح 7، و 9، وب 61، ح 3، و 23، وب 68، 32، وب 78، ح 6، و 21، وب 97، ح 19، وب 98، ح 12، وب 99، ح 11، 27، و 35، وب 101، ح 2، و 4، وب 107، ح 1، و 21، وب 111، ح 28، وب 112، ح 3، و 17، و 23، وب 115، ح 9، وب 117، ح 6، و 8، وب 121، ح 3، وب 122، ح 5، وب 124، ح 1، و 7، وب 125، ح 7، وب 126، ح 16، وب 145، ح 10، و 11، وب 149، ح 3، وب 156، ح 2، وب 159، ح 3، وب 160، ح 2، وب 165، ح 3 و 4، و 20، وب 169، ح 1، و 2، و 4، و 170، ح 1، وب 171، ح 2، وب 172، ح 1، و 7، وب 174 ح 1، وب 176، ح 1، وب 178، ذيل ح 2، وب 184، ح 6، وب 194، ح 3، وب 195، ح 2، وب 203، ح 22، وب 204، ح 4، وب 209، ح 1، و 2، و 3، وك 3، ب.، ح 6، وج 3، ك 1، ب 6، ح 1، وب 12، ح 1، و 5، و 17، وب 14، ح 1، وب 17، ح 3، وب 21، ح 2، وب 34، ح 6، وب 39، ح 4، وب 40، ح 4، وك 2، ب 8، ح 2، وب 9، ح 1، وك 3، ب 13، ح 2، وب 74، ح 5، وب 87، ح 1، و 2، و 4، وب 88، ح 16، وك 4، ب 1، ح 2، و 4، وب 5، ح 1، وب 6، ح 6، وب 10، ح 1، وب 18، ح 6، وب 21، ح 1، و 9، وب 39، ح 4، وب 40، ح 4، وب 41، ح 3، وب 42، ح 9، وب 43، ح 5 و 6، وب 45، ح 5، وب 47، ح 6، وب 48، ح 8، و 10، وب 58، ح 1، و 25، وب 60، ح 17، وب 61، ح 4، وب 65، ح 3، وب 72، ح 3، وب 80، ح 9، وب 84، ح 16، و 30، وب 88 ح 5، و 9، وب 89، ح 1، وك 5، ب 36، ح 3، وج 4، ك 2، ب 9، ح 2، وب 39، ح 8، وب 75، ح 11، و 14، و 19، وك 3، ب 111، ذيل ح 1، وج 5، ك 1، ب 5، ح 2، وك 2، ب 30، ح 15، وب 16، ح 1، وك 3، ب 37، ح 2، وب 38، ح 3، وب 71، ح 4، وب 97، ح 6، وب 100، ح 5، وج 6، ك 1، ب 34، ح 1، وك 6، ب 50، ح 14، وب 51، ح 1، وب 52، ج 1، وك 7، ب 19، ح 1، وج 7، ك 1، ب 8، ح 3، وك 2، ب 4، ح 3، وب 5، ح 3، وب 8، ح 2، وب 11، ح 1، وب 17، ح 1، وب 20، ح 3، وب 22، ح 3، و 4، وب 23، ح 1، وب 24، ح 2، وب 25،

[ 395 ]

ح 2، وب 26، ح 2، وب 27، ح 1، و 2، وب 29، ح 1، و 8، وب 35، ذيل ح 9، وب 36، ذيل ح 1، وج 3، و 5، وب 37، ح 5، وب 47، ح 3، و 4، وب 50، ح 6، وب 55، ح 1، وب 58، ح 3، وذيل ح 4، وب 59، ح 1، وك 3، ب 2، ح 5، وب 5، ح 2، وب 7، ح 4، وب 8، ح 6، وب 10، ح 4، وب 19، ح 2، وب 21، ح 1، وب 25، ح 2، وب 26، ح 2، وب 27، ح 3 وذيله، وب 29، ح 9، وب 30، ح 4، وب 31، وح 2 و 7، و 9، وب 33، ح 1، وب 36، ح 15، وب 45، ح 16، وب 46، ح 4، وب 47، ح 1، وب 48، ح 2، و 3، و 7، وب 49، ح 4، وب 50، ح 5، وب 61، ح 12، وك 4، ب 2، ح 7، وب 5، ح 2، و 8، وب 6، ح 6، و 7، و 9، وب 7، ح 2، و 3، وب 9، ح 1، وب 11، ح 2، وب 20، ح 1، وب 23، ذيل ح 1، وب 24، ح 5، و 15، و 16، وب 25، ح 1، وب 26، ح 1، و 2، و 3، وذيل ح 4، وب 27، ح 1، و 7، و 9، و 10، وب 32، ح 9، وب 35، ح 5، وب 38، ح 1، وب 42، ذيل ح 1، وب 43، ح 1، و 8، وب 51، ح 2، و 3، و 9، و 10، وك 5، ب 8، ح 3، وب 10، ح 1، وب 11، ح 1، و 3، وب 13، ح 6، وب 15، ح 1، وب 17، ح 6، وب 19، ح 2، و 4، وب 20، ح 1، وب 23، ح 1، وك 6، ب 13، ح 3، وب 19، ح 15. والروضة: ح 28، و 148، و 486. والتهذيب: ج 1، ح 63، و 73، و 146 (الاستبصار: ج 1، ح 162)، و 818 (الاستبصار: ج 1، ح 661)، و 1096، و 1183، و 1223، وج 2، ح 56 (الاستبصار: ج 1، ح 932)، و 95 (الاستبصار: ج 1، ح 965)، و 251 (الاستبصار: ج 1، ح 1155)، و 682، و 739 (الاستبصار: ج 1، ح 1415)، و 1327، وج 3، ح 279 (الاستبصار: ج 1، ح 1734، وفيه علي فقط)، و 322، و 924 (الاستبصار: ج 1، ح 1771)، وج 4، ح 208 (الاستبصار: ج 2، ح 131)، و 220 (الاستبصار: ج 2، ح 136)، و 296، و 503 (الاستبصار: ج 2، ح 235)، و 752 (الاستبصار: ج 2، ح 369)، وج 6، ح 562، و 613، و 632، و 644، و 652، و 670، و 694، و 798 و (الاستبصار: ج 3، ح 35)، و 922، وج 7، ح 1087 (الاستبصار: ج 3، ح 513)، و 1456 (الاستبصار: ج 3،

[ 396 ]

ح 802)، وج 8، ح 384، وج 9، ح 476، و 763، و 978 (الاستبصار: ج 4، ح 641)، و 982، و 1013 (الاستبصار: ج 4، ح 545)، و 1030 (الاستبصار: ج 4، ح 531)، و 1041، و 1045، و 1046 (الاستبصار: ج 4، ح 548)، و 1167، و 1240 (الاستبصار: ج 4، ح 691)، و 1287، و 1340، وج 10، ح 22، و 113، و 557، و 622، و 641 (الاستبصار: ج 4، ح 979)، و 667، و 668، و 760 (الاستبصار: ج 4، ح 1038)، و 784 (الاستبصار: ج 4، ح 1043)، و 855 (الاستبصار: ج 4، ح 1065)، و 867، و 927 (الاستبصار: ج 4، ح 1080، و 1082)، و 1050، و 1107 (الاستبصار: ج 4، ح 1124)، و 1135، و 1148. وروى عنه علي بن إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 101، ح 1. وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 2، ح 776، و 1419. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 88، ح 3. والتهذيب: ج 2، ح 776. وروى عنه علي بن محمد بن بندار. الكافي: ج 6، ك 6، ب 74، ح 6. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 19، ح 7. والتهذيب: ج 1، ح 160، و 183، و 216 (الاستبصار: ج 1، ح 170، وفيه محمد بن أحمد بن يحيى، عنه). وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 271 (الاستبصار: ج 1، ح 316)، و 988، وج 6، ح 781، و 1135. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 221 (الاستبصار: ج 2، ح 137)، وج 6، ح 219، و 865، وج 7، ح 507 (الاستبصار: ج 3، ح 343). وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 7، ح 1877 (الاستبصار: ج 3، ح 568، و 770). * وروى عن يونس، أو غيره، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 7، ك 4، ب 40، ح 2. * وروى عن يونس بن عبد الرحمان، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 18، ح 2. وروى عنه سعد بن عبد الله.

[ 397 ]

التهذيب: ج 5، ح 613. وروى عنه علي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 31، ح 4، و 6، وج 6، ك 6، ب 132، ح 8. والتهذيب: ج 2، ح 1489 (الاستبصار: ج 1، ح 634، وفيه علي بن إبراهيم عنه). وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 3، ب 26، ح 2، وب 27، ح 1، وب 30، ح 9، و 10، وب 32، ح 4، وك 4، ب 8، ح 17، وب 38، ح 6، وب 43، ح 4، وب 70، ح 8، وب 89، ح 2، وج 2، ك 1، ب 13، ح 2، وب 15، ح 2، وب 69، ح 20، وب 148، ح 7، وج 3، ك 1، ب 1، ح 4، وب 17، ح 1، وك 4، ب 2، ح 1، و 3، وب 4، ح 3، وب 21، ح 4، و 27، وب 26، ح 4، وب 61، ح 6، وب 67، ح 1 وب 69، ح 2، وب 85، ح 2، وج 4، ك 3، ب 51، ح 4، وج 5، ك 2، ب 159، ح 22، وج 7، ك 2، ب 7، ح 2، وب 19، ح 1، وب 57، ح 1، وك 3، ب 31، ح 14، وك 5، ب 17، ح 1، و 2. والتهذيب: ج 1، ح 622، وج 2، ح 124 (الاستبصار: ج 1، ح 1870)، و 256 (الاستبصار: ج 1، ح 1171 وفيه يونس فقط)، و 767، و 1169، وج 3، ح 32، و 527 (الاستبصار: ج 1، ح 829، وفيه يونس فقط)، و 724، وج 5، ح 81 (الاستبصار: ج 2، ح 499). وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 763، و 816. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 8، ح 766. * وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 12، ح 3. * وروى عن الانصاري، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 158، ح 1. * وروى عن الدهقان، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 97، ح 19، وب 101، ح 4، وب 132، ح 10. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 116، ح 1. وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 69، ح 2. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 69، ح 10. وروى عنه علي بن إبراهيم.

[ 398 ]

الكافي: ج 6، ك 8، ب 69، ح 10، وك 9، ب 2، ح 17. والتهذيب: ج 6، ح 309. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 722. * وروى عن السكوني، وروى عنه موسى بن عمر الصيقل. الكافي: ج 2، ك 3، ب 8، ح 10. * وروى عن القصري، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 344. * وروى عن المشرقي، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 48، ح 18. * وروى عن الوشاء، وروى عنه عبد الله بن جعفر. الكافي: ج 6، ك 6، ب 105، ح 2. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 9. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 1197 (الاستبصار: ج 3، ح 231، وفيه الحسن بن علي الوشاء)، وج 8، ح 952. * وروى باسناده عن الصادقين عليهما السلام. التهذيب: ج 3، ح 265. * وروى باسناده عن الصالحين عليهما السلام. الكافي: ج 4، ك 2، ب 70، ح 4. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 47، ح 5. * وروى عن بعض أصحابه، عن إبراهيم بن أبي البلاد، وروى عنه علي ابن إبراهيم. الكافي: ج 6، ك 9، ب 1، ح 10. * وروى عن بعض أصحابه، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن محمد. التهذيب: ج 7، ح 916. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 144، ح 1. * وروى عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن محمد بن خالد. التهذيب: ج 6، ح 697. * وروى عن بعض أصحابه، عن المفضل بن عمر، وروى عنه ابنه عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 79، ح 1.

[ 399 ]

* وروى عن بعض الحصينين، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 121، ح 5. * وروى عن بعض رجاله، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سهل ابن زياد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 13، ح 7. * وروى عن رجل، عن الحسين الجمال، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 30. * وروى عن رجل، عن محمد بن الفيض، وروى عن سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 54، ح 4. * وروى عن عدة من أصحابنا مضمرة، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1344. * وروى عمن حدثه، عن شهاب بن عبد ربه، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 152، ح 5. * وروى عمن ذكره، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد ابن خالد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 2، ح 7. * وروى عمن ذكره، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز. التهذيب: ج 6، ح 163، و 173. * وروى عمن رواه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 1 ح 9. * وروى مضمرة، وروى عنه محمد ابن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 409 (الاستبصار: ج 2، ح 221)، وج 9، ح 182. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 257 (الاستبصار: ج 2، ح 170)، و 446، وج 7، ح 1826 (الاستبصار: ج 3، ح 636). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1393. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 1، ح 72 (الاستبصار: ج 1، ح 138). * وروى سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى أو غيره، عن أبي داود المسترق. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 17. * وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن

[ 400 ]

محمد بن عيسى أو غيره، عن عبد الرحمن. الكافي: ج 6، ك 6، ب 114، ح 5. * وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن عيسى أو غيره، عن قتيبة بن مهران. الكافي: ج 6، ك 6، ب 115، ح 1. محمد بن عيسى بن عبيد * روى عن علي بن محمد عليهما السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الفقيه: ج 4، ح 606. * وروى عن أبي جميلة، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 96، ح 2. * وروى عن أبي زكريا الاعور، وروى عنه علي بن إبراهيم بن هاشم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى زكريا الاعور. * وروى عن أبي علي بن راشد، وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 7، ح 352. * وروى عن أبي القاسم وولده، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 1100. * وروى عن أبي محمد الانصاري، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 7، ح 1823 (الاستبصار: ج 3، ح 639، وفيه الصفار فقط). * وروى عن ابن أبي عمير، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 20، ح 1، وك 3، ب 165، ح 8. والتهذيب: ج 4، ح 516، وج 5، ح 612. * وروى عن ابن فضال، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 4، ك 1، ب 38، ح 8. * وروى عن إبراهيم بن محمد المدني، وروى علي بن محمد، عن بعض أصحابنا، عنه. الكافي: ج 4، ك 2، ب 8، ح 1. * وروى عن إبراهيم بن محمد المزني، وروى علي بن محمد، عن بعض أصحابنا، عنه. التهذيب: ج 4، ح 496 (الاستبصار: ج 2، ح 230، وفيه إبراهيم بن محمد المدني). * وروى عن أحمد بن إبراهيم الكرماني، وروى عنه محمد بن علي بن

[ 401 ]

محبوب. التهذيب ج 6، ح 534. * وروى عن أحمد بن محمد، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 4، ك 1، ب 38، ح 8. * وروى عن جعفر بن عيسى أخيه. الفقيه: ج 3، ح 214، وج 4، ح 538. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 7، ك 1، ب 33، ح 1. والتهذيب: ج 9، ح 743 (الاستبصار: ج 4، ح 522، وفيه أحمد بن محمد بن عيسى، عنه). وروى عنه الحسن بن علي الهاشمي. الكافي: ج 4، ك 2، ب 61، ح 5. والتهذيب: ج 4، ح 911 (الاستبصار: ج 2، ح 442). * وروى عن الحسن بن راشد. الفقيه: ج 4، ح 530. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 7، ك 1، ب 11، ح 2. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 811 (الاستبصار: ج 4، ح 492). وروى عنه محمد بن جعفر. الكافي: ج 7، ك 1، ب 11، ح 2. * وروى عن الحسن بن علي بن يقطين، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 52. * وروى عن الحسن بن محبوب، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 3، ب 5، ح 1. * وروى عن حماد، وروى عنه علي ابن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 3، ب 13، ح 1. * وروى عن حماد بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 1446. وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري، مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حريز بن عبد الله، وحماد بن عيسى، وزرارة، بن أعين. * وروى عن حنان بن سدير، وروى عنه سعد بن عبد الله، وعبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حنان بن سدير. * وروى عن داود بن أبي زيد، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى داود بن أبي زيد.

[ 402 ]

* وروى عن داود الصرمي، وروى عنه سعد بن عبد الله، وعلي بن إبراهيم ابن هاشم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى داود الصرمي. * وروى عن زكريا المؤمن. الفقيه: ج 4، ح 461. * وروى عن زياد بن مروان القندي، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى زياد بن مروان القندي. * وروى عن زياد القندي، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 7، ك 3، ب 43، ح 1. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 10، ح 443. * وروى عن سعدان بن مسلم، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 2، ح 231 (الاستبصار: ج 1، ح 1151). * وروى عن سليمان بن حفص. المروزي. الفقيه: ج 3، ح 901. والتهذيب: ج 7، ح 784. * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى فضيل بن عثمان الاعور. * وروى عن عبد الرحمان بن أبي نجران. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 849. * وروى عن عبد العزيز المهتدي، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 509 (الاستبصار: ج 4، ح 359). * وروى عن عثمان بن عيسى، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 710 (الاستبصار: ج 2، ح 347، و 370). * وروى عن أسباط، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 116، ح 6. * وروى عن علي بن الحكم، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 4، ك 1، ب 38، ح 1. وروى عنه محمد بن موسى الهمداني. التهذيب: ج 6، ح 1195. * وروى عن علي بن سليمان، وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 7، ح 997.

[ 403 ]

* وروى عن علي بن محمد القاساني، وروى عنه محمد بن جعفر أبو العباس الكوفي. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 44. * وروى عن علي بن مهزيار، وروى عنه علي بن محمد. التهذيب: ج 7، ح 996. * وروى عن علي بن يحيى أبي الحسن، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 4، ك 1، ب 34، ح 8. * وروى عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 503. * وروى عن محمد بن الحسين الواسطي، وروى عنه محمد بن جعفر الكوفي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 74، ح 3. * وروى عن محمد بن سنان، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 6، ح 2. وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى يونس بن يعقوب. * وروى عن محمد بن شعيب، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 94، ح 2. * وروى عن محمد بن عرفة، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 4، ب 11، ح 9. وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 116، ح 5، وج 4، ك 1، ب 33، ح 1. * وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 10. * وروى عن النضر بن سويد، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى القاسم بن سليمان والنضر بن سويد. * وروى عن ياسين الضرير، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 7، ك 6، ب 12، ح 1. * وروى عن ياسين الضرير البصري، وروى عنه سعد بن عبد الله، وعبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى ياسين الضرير. * وروى عن يونس، وروى عنه علي ابن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 2، ب 19، ح 19،

[ 404 ]

وب 22، ح 7، وك 3، ب 16، ح 10، وك 4، ب 93، ح 7، وج 2، ك 1، ب 10، ح 5، وب 102، ح 1، وب 125، ح 8، وب 132، ح 3، وب 153، ح 6، وب 164، ح 2، وج 3، ك 4، ب 18، ح 3، وج 4، ك 2، ب 12، ذيل ح 6، وب 13، ح 2، و 12، وب 19، ح 2، وب 39، ح 3، وب 52، ح 9، وب 68، ح 2، وب 75، ح 1، وج 5، ك 2، ب 17، ح 1، وج 6، ك 1، ب 33، ح 1، وج 7، ك 2، ب 18، ح 3، وب 41، ذيل ح 2، وب 49، ح 1، وك 3، ب 2، ح 2، و 3، و 4، وب 3، ح 4، وب 6، ح 2، وب 8، ح 1، و 4، وب 12، ح 1، وب 26، ح 12، وب 29، ح 3، و 4، و 11، وب 35، ح 1، و 2، وب 44، ح 1، وب 51، ح 1. والروضة: ح 81. والتهذيب: ج 3، ح 208 (الاستبصار: ج 1، ح 1792)، وج 4، ح 193، وج 8، ح 686، و 687، و 690 (الاستبصار: ج 3، ح 1347)، وج 10، ح 386 (الاستبصار: ج 4، ح 898)، وح 1099 (الاستبصار: ج 4، ح 1123، وفيه محمد بن عيسى فقط). ومشيخة التهذيب: في طريقه إلى يونس ابن عبد الرحمان. * وروى عن يونس بن عبد الرحمان، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 2، ب 9، ح 4، وب 10، ح 4، وب 11، ح 2، وب 19، ح 13، وج 2، ك 1، ب 53، ح 3، وب 69، ح 5، وج 3، ك 1، ب 3، ح 4، وك 4، ب 22، ح 3، وب 82، ح 3، وج 7، ك 2، ب 8، ذيل ح 1، وب 18، ح 1، وب 35، ح 1. والتهذيب: ج 2، ح 36، وج 3، ح 371، وج 7، ح 729 (الاستبصار: ج 3، ح 412)، وج 9، ح 982. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 9، ح 50. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 6، ح 1189، وج 7، ح 1176 (الاستبصار: ج 3، ح 692، وفيه محمد بن الحسن الصفار، عن محمد ابن عيسى)، وج 9، ح 55 (الاستبصار: ج 4، ح 234). * وروى عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن الثالث عليه السلام، وروى عنه محمد بن جعفر الزراري. الكافي: ج 4، ك 3، ب 227، ذيل ح 1. والتهذيب: ج 6، ح 55، وفيه الرزاز بدل الزراري، وهو الصحيح.

[ 405 ]

* وروى عمن ذكره، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز الكوفي. الكافي: ج 4، ك 3، ب 230، ذيل ح 3، وب 231، ح 1. محمد بن عيسى العبيدي * روى عن أبي الحسن عليه السلام. الفقيه: ج 4، ح 624. والتهذيب: ج 9، ح 601. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 930. * وروى عن إبراهيم بن محمد الهمداني، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 912. * وروى عن إسحاق بن سليمان بن داود، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1383. * وروى عن الحسن بن راشد. الفقيه: ج 4، ح 608. والتهذيب: ج 9، ح 849. * وروى عن الحسن بن علي، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1040، وج 2، ح 385. * وروى عن الحسين بن سعيد. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 745. * وروى عن الحسين بن عبيد، وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 1541. * وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 4، ح 19 (الاستبصار: ج 2، ح 13). * وروى عن درست، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1113 (الاستبصار: ج 1، ح 79). * وروى عن سليمان بن حفص المروزي، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 594. * وروى عن عبد الله بن إبراهيم الانصاري، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 436.

[ 406 ]

* وروى عن عبد الله بن محمد، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 10، ح 72. * وروى عن عبد الله بن المغيرة، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 10، ح 180. * وروى عن علي بن سليمان بن داود، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1383. * وروى عن الفضل بن المبارك. الفقيه: ج 3، ح 347. * وروى عن الفضل بن المبارك البصري. الفقيه: ج 3، ح 348. محمد بن عيسى اليقطيني * روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 121 (الاستبصار: ج 3، ح 992، وفيه أبي الحسن فقط). * وروى عن زكريا المؤمن، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 68، وج 6، ح 911. * وروى عن عبيد الله الدهقان، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 21، ح 7. والتهذيب: ج 9، ح 399. * وروى عن علي بن مهزيار، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. الفقيه: ج 4، ح 621. والتهذيب: ج 9، ح 598. * وروى عن النضر بن سويد، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 1327 (الاستبصار: ج 1، ح 60). * وروى عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 1، ح 871. * وروى عن يونس بن عبد الرحمان، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 1 (الاستبصار: ج 1، ح 771، وفيه محمد بن عيسى فقط). محمد بن الفرج * روى عن أبي الحسن عليه السلام وروى عنه علي بن محمد النوفلي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 123، ح 5. * وروى عن العبد الصالح عليه

[ 407 ]

السلام، وروى عنه ميمون. التهذيب: ج 2، ح 688 (الاستبصار: ج 1، ح 1059)، و 1091 (الاستبصار: ج 1، ح 1059). * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 80، ح 31. * وروى عن أبي جعفر بن الرضا عليه السلام، وروى سهل بن زياد، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: ج 2، ك 2، ب 52، ح 6. * وروى عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 959. * وروى عن علي بن معبد، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. الفقيه: ج 4، ح 634. والتهذيب: ج 9، ح 581. * وروى مضمرة، وروى عنه ميمون ابن يوسف النحاس. التهذيب: ج 2، ح 991 (الاستبصار: ج 1، ح 914، وفيه النخاس، بدل النحاس). محمد بن الفضيل * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 3، ب 8، ح 12. وروى عنه علي بن المنذر الزبال. الكافي: ج 5، ك 2، ب 66، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 717. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 729، و 1109، و 1117، و 1331، وج 3، ح 1672. وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 6، ك 4، ب 14، ح 3. والتهذيب: ج 9، ح 260. وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 5، وب 109، ح 6. وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 23، ح 2. وروى عنه جعفر بن المثنى الخطيب. التهذيب: ج 5، ح 1061. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 13، ح 6. وروى عنه الحسين بن سعيد.

[ 408 ]

الكافي: ج 1، ك 4، ب 16، ح 2، وج 2، ك 1، ب 168، ح 2، وج 3، ك 1، ب 30، ح 7، وج 7، ك 5، ب 2، ح 3. والفقيه: ج 4، ح 372. والتهذيب: ج 1، ح 325 (الاستبصار: ج 1، ح 345، وفيه محمد بن عبد الحميد الطائي عنه، من باب اختلاف الطريق)، وج 5، ح 987 (الاستبصار: ج 2، ح 1085)، وج 6، ح 754، وج 7، ح 1409، وج 8، ح 681 (الاستبصار: ج 3، ح 1342)، و 749 (الاستبصار: ج 3، ح 771)، وج 10، ح 1052. وروى عنه سعد بن سعد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 7. وروى عنه صفوان بن يحيى. الفقيه: ج 3، ح 94. وروى عنه عبد الله بن جبلة. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 20. والتهذيب: ج 5، ح 1578، وج 9، ح 352. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 65. وروى عنه محمد بن عبد الحميد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 168، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 319 (الاستبصار: ج 1، ح 345، وفيه محمد بن عبد الحميد الطائي). وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 191، ذيل ح 3. وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 1، ح 1247 (الاستبصار: ج 1، ح 509). وروى عن يونس. الكافي: ج 5، ك 3، ب 97، ح 6، وج 7، ح 1087 (الاستبصار: ج 3، ح 513). * وروى عن أبي الحسن الاول عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن جبلة. الروضة: ح 125. * وروى عن أبي الحسن الماضي عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 91. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 8، ح 467 (الاستبصار: ج 3، ح 1193). * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه ابن أبي نجران. الكافي: ج 4، ك 3، ب 90، ح 15، وج 5، ك 3، ب 54، ح 4. وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. التهذيب: ج 9، ح 716.

[ 409 ]

* وروى عن العبد الصالح عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 111. وروى عنه الحسين. الكافي: ج 3، ك 4، ب 2، ح 5. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 947، وج 7، ح 1383 (الاستبصار: ج 3، ح 740). * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 7، ك 5، ب 13، ح 5. وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 705 (الاستبصار: ج 3، ح 73). وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 59، ح 3، وج 3، ك 4، ب 1، ح 6. وروى عنه محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 4، ح 67 (الاستبصار: ج 2، ح 85)، وح 474. وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 5، ح 11. وروى عنه يونس. الكافي: ج 7، ك 4، ب 26، ذيل ح 4. والتهذيب: ج 10، ح 746 (الاستبصار: ج 4، ح 1028). * وروى عن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 4، ح 423. وروى عنه عمر بن عبد العزيز. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 55. وروى عنه محمد بن عبد الحميد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 36، ح 4. وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 24، ح 3. والتهذيب: ج 6، ح 410. * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 3، ب 73، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 961. وروى عنه الوشاء. الروضة: ح 406. * وروى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 48، ح 36. وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 4، ك 3، ب 38، ح 9. والفقيه: ج 2، ح 1297. * وروى عن محمد بن علي الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن عبد الحميد.

[ 410 ]

التهذيب: ج 5، ح 417 (الاستبصار: ج 2، ح 785). * وروى عن أبي حمزة، وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 3، ك 3، ب 8، ح 3. وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: ج 1، ك 3، ب 20، ح 6. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 88، ح 8. وروى عنه الحسن بن علي. الكافي: ج 5، ك 2، ب 24، ح 2. والتهذيب: ج 6، ح 401. وروى عنه الحسن بن علي الوشاء. الكافي: ج 1، ك 4، ب 7، ح 1. والروضة: ح 195. وروى عنه الحسن بن محبوب. الروضة: ح 92. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 6، ك 1، ب 6، ح 5. وروى عنه عبد العظيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 64. وروى عنه عبد العظيم بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 58. وروى عنه عبد العظيم بن عبد الله الحسيني. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 59. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 5، ك 2، ب 5، ح 5. والتهذيب: ج 6، ح 890. وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: ج 1، ك 4، ب 56، ح 5. وروى عنه عمر بن عبد العزيز. الكافي: ج 1، ك 4، ب 48، ح 6، وج 2، ك 1، ب 78، ح 7. وروى عنه محمد البرقي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 51. وروى محمد بن أبي عمير أو غيره عنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 18، ح 3. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 2، ك 1، ب 72، ح 7. وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: ج 5، ك 2، ب 25، ح 6. وروى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 111، ح 4. وروى عنه محمد بن عبد الله بن زرارة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 103، ح 1، وك 2. ب 56، ح 19. والروضة: ح 585.

[ 411 ]

وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 151، ح 8، وك 2، ب 36، ح 1، وك 4، ب 24، ح 12، وج 3، ك 3، ب 2، ح 9، وب 13، ح 11. وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 5، ح 8، و 10. وروى عنه محمد بن عيسى بن عبيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 10. وروى عنه نضر بن شعيب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 11، ح 4. وروى عنه الوشاء. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 41. والروضة: ح 359. * وروى عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 65، ح 2. وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: ج 1، ك 4، ب 37، ح 2. وروى عنه محمد بن سنان. التهذيب: ج 6، ح 399. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 9، ح 1. وروى عنه النضر بن شعيب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 19، ح 4. * وروى عن أبي الصباح. الفقيه: ج 4، ح 462، و 689، و 756. وروى عنه أيوب بن نوح. التهذيب: ج 3، ح 828، وج 8، ح 420 (الاستبصار: ج 3، ح 1159). وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 653، وج 2، ح 1108 (الاستبصار: ج 1، ح 1123)، وج 3، ح 280 (الاستبصار: ج 1، ح 1728)، وج 4، ح 434 (الاستبصار: ج 2، ح 204)، وج 6، ح 751، وج 7، ح 963 (الاستبصار: ج 3، ح 476)، و 1718 (الاستبصار: ج 3، ح 893)، وج 10، ح 1129. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 4، ك 3، ب 186، ح 10، وج 7، ك 1، ب 23، ح 22. والتهذيب: ج 10، ح 272 (الاستبصار: ج 4، ح 855). * وروى عن أبي الصباح الكناني. الفقيه: ج 1، ح 1485، وج 2، ح 326، و 955، و 1042، وج 3، ح 224، و 631، و 1579، و 1595، و 1678، و 1682، وج 4، ح 23، و 231، و 485، و 653. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 80، ح 10، وج 5،

[ 412 ]

ك 2، ب 44، ح 5، وج 7، ك 2، ب 67، ح 5، والتهذيب: ج 5، ح 254 (الاستبصار: ج 2، ح 547)، وج 6، ح 952. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 7، ك 5، ب 2، ح 2. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 6، ك 1، ب 17، ح 8، وب 28، ح 6، وك 7، ب 21، ح 10. والتهذيب: ج 1، ح 8 (الاستبصار: ج 1، ح 250)، وج 2، ح 785، وج 4، ح 745، و 816 (الاستبصار: ج 2، ح 374)، وج 5، ح 882 (الاستبصار: ج 2، ح 1049)، و 1020 (الاستبصار: ج 2، ح 601)، وج 6، ح 713 (الاستبصار: ج 3، ح 84، وفيه أبو الصباح فقط)، وج 7، ح 233، و 471، و 1353 (الاستبصار: ج 3، ح 604)، و 1366 (الاستبصار: ج 3، ح 643)، و 1385 (الاستبصار: ج 3، ح 741)، و 1394، و 1673، و 1717 (الاستبصار: ج 3، ح 892)، و 1928، وج 8، ح 364، و 503 (الاستبصار: ج 3، ح 1213)، و 680 (الاستبصار: ج 3، ح 1343)، و 750 (الاستبصار: ج 3، ح 772)، وج 9، ح 702، و 1091 (الاستبصار: ج 4، ح 593)، وج 10، ح 370 (الاستبصار: ج 4، ح 886). وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 2، ك 1، ب 17، ح 2، وج 2، ك 2، ب 23، ح 1، وج 4، ك 2، ب 40، ح 3، وب 43، ح 1، وب 55، ح 7، وك 3، ب 14، ح 3، وب 31، ح 4، وب 76، ح 7، وب 94، ح 1، وب 110، ح 2، وب 124، ح 2، وب 138، ح 1، وب 152، ح 1، وب 182، ح 1، وب 185، ح 2، وب 186، ح 3، وب 188، ح 8، وب 211، ح 1، وج 5، ك 2، ب 84، ح 3، وب 115، ح 20، وك 3، ب 31، ح 2، وب 47، ح 1، وب 52، ح 3، وب 87، ح 2، وب 123، ح 2، وج 6، ك 1، ب 17، ح 8، وب 28، ح 6، وب 31، ح 2، وك 2، ب 28، ح 6، وب 34، ح 4، وب 37، ح 2، وب 42، ح 8، وب 43، ح 2، وب 45، ح 8، وب 51، ح 2، وب 53، ح 2، وب 57، ح 7، وب 58، ح 1، و 4، وب 62، ح 2، وب 63، ح 4، وب 64، ح 3، وب 68، ح 3، وب 76، ح 1، وك 3، ب 17، ح 5، وك 7، ب 21، ح 10، وج 7، ك 1، ب 1، ح 4، وك 2، ب 24، ح 2، وك 3، ب 45،

[ 413 ]

ح 3، وك 4، ب 5، ح 4، وب 35، ح 2، وك 5، ب 18، ح 1، وك 7، ب 17، ح 2. والتهذيب: ج 4، ح 745 (الاستبصار: ج 2، ح 363)، و 836، وج 5، ح 348، و 458 (الاستبصار: ج 2، ح 815، وفيه أبو الصباح فقط)، و 742، و 744، و 763 (الاستبصار: ج 2، ح 972، وفيه أبو الصباح فقط)، و 966، و 1381، وج 6، ح 615 (الاستبصار: ج 3، ح 120، وفيه محمد بن إسماعيل بن بزيع)، وج 7، ح 1223، و 1441، وج 8، ح 16، و 17، و 256 (الاستبصار: ج 3، ح 1074)، و 325 (الاستبصار: ج 3، ح 1124)، و 415 (الاستبصار: ج 3، ح 1155، وفيه أبو الصباح فقط)، و 568 (الاستبصار: ج 3، ح 1271)، و 1125، وج 9، ح 558 (الاستبصار: ج 4، ح 397، وفيه أبو الصباح فقط)، و 717، و 1097 (الاستبصار: ج 4، ح 601، وفيه أبو الصباح فقط)، وج 10، ح 630. وروى عنه محمد بن إسماعيل بن بزيع. الكافي: ج 1، ك 4، ب 109، ح 5، وج 5، ك 3، ب 84، ح 6، وج 6، ك 2، ب 4، ح 13، وب 22، ح 2، وب 45، ح 10، وج 7، ك 3، ب 5، ح 6، وك 4، ب 14، ح 7. والتهذيب: ج 7، ح 1207 (الاستبصار: ج 3، ح 620)، و 1216، وج 8، ح 150، وج 10، ح 819. وروى عنه محمد بن عبد الله. التهذيب: ج 9، ح 1224 (الاستبصار: ج 4، ح 677). وروى عنه محمد بن عبد الله بن زرارة. التهذيب: ج 1، ح 1203 (الاستبصار: ج 1، ح 489). وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 191، ح 3، وج 7، ك 6، ب 19، ح 7. والتهذيب: ج 6، ح 850. وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 269 (الاستبصار: ج 2، ح 557)، و 1232 (الاستبصار: ج 2، ح 686). وروى عنه يونس. الكافي: ج 7، ك 2، ب 24، ح 2. * وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه الحسن بن علي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 43، ح 3.

[ 414 ]

والتهذيب: ج 1، ح 1482. وروى عنه محمد بن الحصين. التهذيب: ج 2، ح 1591 (الاستبصار: ج 1، ح 1561)، وج 3، ح 133 (الاستبصار: ج 1، ح 1666). وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 2، ك 4، ب 16، ح 4، وب 24، ح 16. * وروى عن ثابت بن دينار أبي حمزة الثمالي، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي حمزة الثمالي. * وروى عن الحارث بن المغيرة، وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 7، ح 1131 (الاستبصار: ج 3، ح 545). وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 31، ح 4. * وروى عن حذيفة بن منصور، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 142، ح 2. * وروى عن الربيع بن الخيثم. الفقيه: ج 2، ح 1212. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 4، ك 3، ب 136، ح 1. والتهذيب: ج 5، ح 398. * وروى عن سعد بن أبي عمرو الجلاب، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 155، ح 2. * وروى عن سعد الجلاب، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 146، ح 2. * وروى عن شربس الوابشي. الفقيه: ج 3، ح 1317، و 1344. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 36، ح 1. * وروى عن عبد الرحمان بن زيد، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 3، ح 625. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 4، ك 1، ب 1، ح 6، وج 6، ك 6، ب 93، ح 3، وب 122، ح 2. * وروى عن عبد الرحمان بن زيد بن أسلم التنوكي، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 6، ك 8، ب 22، ح 3. * وروى عن عبد الرحمان بن يزيد، وروى عنه محمد بن الحصين. الكافي: ج 3، ك 3، ب 1، ح 4.

[ 415 ]

* وروى عن عمرو بن أبي المقدام، وروى أحمد بن محمد بن عيسى، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: ج 7، ك 4، ب 11، ح 3. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 10، ح 868. * وروى عن محمد بن عبد الرحمان، وروى عنه الحسن بن علي. الكافي: ج 6، ك 4، ب 10، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 52 (الاستبصار: ج 4، ح 231)، و 86 (الاستبصار: ج 4، ح 231). * وروى عن موسى بن بكر، وروى عنه أيوب بن نوح. التهذيب: ج 10، ح 53. وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 991. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 4، ح 76. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 3، ك 5، ب 39، ح 2، وج 4، ك 1، ب 39، ح 9، وك 3، ب 40، ح 2، وج 6، ك 1، ب 10، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 305، وج 7، ح 1745. * وروى عن الثمالي، وروى عنه خالد بن ماد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 24. * وروى عن العرزمي، وروى أبو علي الاشعري، عن بعض أصحابه، عنه. الروضة: ح 401. * وروى عن الكناني، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 6، ح 621 (الاستبصار: ج 3، ح 126)، وج 7، ح 737، ج 8، ح 232 (الاستبصار: ج 3، ح 1054)، وج 10، ح 156 (الاستبصار: ج 4، ح 807)، و 503. * وروى عن المخزومي، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 72، ح 7. * وروى مرفوعا عنهم عليهم السلام، وروى عنه علي بن إبراهيم الجعفري. الكافي: ج 6، ك 6، ب 48، ح 7. * وروى مرسلا، وروى عنه محمد بن حمزة بن اليسع. التهذيب: ج 3، ذيل ح 304. * وروى عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو عبد الله البرقي.

[ 416 ]

التهذيب: ج 7، ح 1577. * وروى عمن رأى أبا عبد الله عليه السلام، وروى عنه أسد بن أبي العلاء. الكافي: ج 4، ك 3، ب 81، ح 4. * وروى مضمرة، وروى عنه الحسين ابن سعيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 23، ح 5. وروى عنه يونس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 8، ح 12. محمد بن الفيض * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه المعلى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 37، ح 1. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو سليمان الحذاء. الكافي: ج 6، ك 6، ب 91، ح 3. وروى عنه أبو سليمان الحذاء الجبلي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 112، ح 7. وروى عنه داود بن إسحاق. الفقيه: ج 3، ح 1387. وروى عنه داود بن إسحاق الحذاء. الكافي: ج 4، ك 2، ب 32، ح 2، وج 5، ك 3، ب 97، ح 5، وج 6، ك 6، ب 93، ح 4. وروى عنه داود بن إسحاق أبو سليمان الحذاء. الكافي: ج 6، ك 8، ب 60، ح 3. وروى عنه داود بن محمد. الروضة: ح 582. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 6، ك 8، ب 60، ح 1. وروى عنه محمد بن إسحاق. الروضة: ح 441. * وروى محمد بن عيسى، عن رجل عنه. الكافي: ج 6، ك 8، ب 54، ح 4. محمد بن القاسم * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن محبوب. الفقيه: ج 4، ح 28. والتهذيب: ج 10، ح 74. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 1134. وروى عنه سعد بن سعد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 5، ح 4. والتهذيب:

[ 417 ]

ج 1، ح 1294 (الاستبصار: ج 1، ح 129). * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 46، ح 8. * وروى عن العبد الصالح عليه السلام، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 269. * وروى عن ابن أبي يعفور، وروى عنه ابن جمهور. الكافي: ج 3، ك 1، ب 10، ح 1، وج 6، ك 8، ب 43، ح 34. وروى عنه أحمد بن جمهور. الكافي: ج 6، ك 6، ب 4، ح 5. * وروى عن أبان بن عثمان. التهذيب: ج 5، ح 1426. * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 9، ح 115. * وروى عن الحسين بن أبي العلاء، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 97، ح 2. * وروى عن عباد بن يعقوب، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 211. * وروى عن عبد الله بن أبي يعفور، وروى عنه ابن جمهور. الكافي: ج 4، ك 3، ب 77، ح 6، وج 6، ك 6، ب 3، ح 6، وك 8، ب 46، ح 5. والتهذيب: ج 5، ح 199، وج 9، ح 64. * وروى عن علي بن المغيرة، وروى عنه ابن أبي نجران. الروضة: ح 83. محمد بن القاسم بن الفضيل * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه سعد بن سعد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 70، ح 1، وج 7، ك 5، ب 10، ح 2. والتهذيب: ج 6، ح 693، وج 7، ح 1705. وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: ج 4، ك 3، ب 224، ح 3. وروى عنه علي بن مهزيار. الفقيه: ج 2، ح 1560. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 503. وروى عنه محمد بن الحسين.

[ 418 ]

الكافي: ج 3، ك 5، ب 23، ح 8. * وروى عن أحمد بن عمر، وروى عنه سعد بن سعد. التهذيب: ج 2، ح 1242 (الاستبصار: ج 1، ح 1251). * وروى عن حمزة بن حمران، وروى عنه سعد بن سعد. الكافي: ج 7، ك 7، ب 12، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 1077 (الاستبصار: ج 4، ح 143). * وروى عن فضيل بن يسار، وروى عنه السندي بن الربيع. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 9. محمد بن قيس * روى عن أبي جعفر عليه السلام. الكافي: ج 7، ك 4، ب 9، ح 3. والفقيه: ج 2، ك 4، ب 9، ح 3. والفقيه: ج 2، ح 337، و 467، وج 3، ح 91، و 213، و 223، و 275، و 615، و 632، و 805، و 812، و 894، و 905، و 1246، و 1261، و 1276، و 1481، و 1597، و 1687، وج 4، ح 150، و 289، و 331، و 449. وروى عنه أبو أيوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 66، ح 19، وب 77، ح 11. وروى عنه أبو علي صاحب الشعير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 83، ح 12. وروى عنه ابن رئاب. الكافي: ج 3، ك 1، ب 46، ح 7، وج 5، ك 3، ب 190، ح 53، وج 7، ك 3، ب 57، ح 2، وك 4، ب 26، ح 9. والتهذيب: ج 10، ح 497. وروى عنه ثعلبة. الكافي: ج 7، ك 1، ب 5، ح 6. وروى عنه ثعلبة بن ميمون. الكافي: ج 2، ك 4، ب 7، ح 5، وج 7، ك 5، ب 21، ح 1، و 2. والفقيه: ج 4، ح 495. والتهذيب: ج 4، ح 902 (الاستبصار: ج 2، ح 434)، وج 6، ح 662، و 663. وروى عنه عاصم. الفقيه: ج 3، ح 300. والتهذيب: ج 6، ح 714 (الاستبصار: ج 3، ح 85)، و 717 (الاستبصار: ج 3، ح 88)، وج 7، ح 800 (الاستبصار: ج 3، ح 447)، و 839، وج 8، ح 791 (الاستبصار: ج 4، ح 13)، و 912 (الاستبصار: ج 4،

[ 419 ]

ح 68)، و 921 (الاستبصار: ج 4، ح 80)، وج 9، ح 723، و 853 (الاستبصار: ج 4، ح 507، وفيه عاصم ابن حميد)، و 1353 (الاستبصار: ج 4، ح 728، وفيه عاصم بن حميد)، وج 10، ح 93، و 123 (الاستبصار: ج 4، ح 759، وفيه عاصم بن حميد)، و 342 (الاستبصار: ج 4، ح 867، وفيه عاصم ابن حميد)، و 439، و 861، و 910، و 951، و 954، و 1049. وروى عنه عاصم بن حميد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 51، ح 2، وب 81، ح 5، وب 90، ح 1، وب 92، ح 2، وب 93، ح 12، وب 99، ح 2، وب 109، ح 14، وب 112، ح 3، وب 115، ح 31، وك 3، ب 59، ح 1، وب 66، ح 1، وب 68، ح 1، وب 83، ح 3، وب 84، ح 1، وب 116، ح 3، وب 125، ح 1، وج 6، ك 1، ب 30، ح 8، وك 2، ب 6، ح 5، وب 9، ح 3، وب 15، ح 3، وب 28، ح 4، و 7، وب 37، ح 1، وب 45، ح 5، وب 48، ح 6، وب 69، ح 3، وب 77، ح 1، وك 3، ب 9، ح 3، و 4، وب 15، ح 3، وك 4، ب 1، ح 5، وب 4، ح 2، و 8، وب 7، ح 1، وج 7، ك 1، ب 6، ح 4، وب 9، ح 1، وب 18، ح 1، وب 20، ح 1، وب 37، ح 21، وك 2، ب 27، ح 1، وب 34، ح 1، وب 35، ح 2، وب 37، ح 5، وب 38، ح 8، وب 39، ح 2، وب 41، ح 2، وب 47، ح 3، و 4، وك 3، ب 2، ح 7، وب 7، ح 2، وب 13، ح 1، وب 26، ح 10، وب 28، ح 2، وب 34، ح 1، وب 36، ح 4، و 7، وب 37، ح 2، وب 45، ح 5، و 11، و 16، و 23، وب 46، ح 7، وب 63، ح 7، و 23، و 24، وك 4، ب 7، ح 5، وب 25، ح 1، وب 30، ح 1، وب 31، ح 3، وب 45، ح 1، وب 55، ح 1، وك 5، ب 7، ح 8، وك 6، ب 10، ح 2، وك 7، ب 16، ح 4. والفقيه: ج 3، ح 34، و 1699، وج 4، ح 24، و 67، و 454، و 474، و 476، و 489، و 541، و 558، و 715، و 742، و 762، و 786، و 801. ومشيخة الفقيه في طريقه إلى ما كان فيه متفرقا من قضايا أمير المؤمنين عليه السلام. والتهذيب: ج 5، ح 1134، وج 6، ح 692، و 783، و 1199، وج 7، ح 134 (الاستبصار: ج 3، ح 250)، و 155، و 201، و 202، و 319 (الاستبصار: ج 3،

[ 420 ]

ح 888)، و 408، و 426 (الاستبصار: ج 3، ح 318)، و 527، و 751، و 779، و 830 (الاستبصار: ج 3، ح 453)، و 852، و 1034، و 1202، و 1235، و 1497، و 1498، و 1500 (الاستبصار: ج 3، ح 832)، و 1552 (الاستبصار: ج 3، ح 859)، و 684، و 1960 (الاستبصار: ج 3، ح 739)، وج 8، ح 131، و 164 (الاستبصار: ج 3، ح 832)، و 269 (الاستبصار: ج 3، ح 1087)، و 275 (الاستبصار: ج 3، ح 1094)، و 375، و 404، و 463، و 517 (الاستبصار: ج 3، ح 1225)، و 537 (الاستبصار: ج 3، ح 1240)، و 617 (الاستبصار: ج 3، ح 1299)، و 761 (الاستبصار: ج 4، ح 968)، و 860 (الاستبصار: ج 4، ح 37)، و 864 (الاستبصار: ج 4، ح 40)، و 923 (الاستبصار: ج 4، ح 77)، و 987، و 1000، و 1018 (الاستبصار: ج 4، ح 137)، و 1093 (الاستبصار: ج 4، ح 176)، وج 9، ح 90، و 138، و 141، و 154، و 675 (الاستبصار: ج 4، ح 441)، و 735، و 773 (الاستبصار: ج 4، ح 453)، و 874، و 903 (الاستبصار: ج 4، ح 515)، و 1051 (الاستبصار: ج 4، ح 559)، و 1183 (الاستبصار: ج 4، ح 649)، و 1254 (الاستبصار: ج 4، ح 1024)، و 1283 و 1303 (الاستبصار: ج 4، ح 807)، و 1325 (الاستبصار: ج 4، ح 721)، و 1340، و 1370 (الاستبصار: ج 3، ح 1094)، وج 10، ح 3 (الاستبصار: ج 4، ح 814)، و 9 (الاستبصار: ج 4، ح 759)، و 55، و 89، و 160، و 168، و 253، و 402، و 406 (الاستبصار: ج 4، ح 901)، و 436، و 453، و 500، و 501، و 567 (الاستبصار: ج 4، ح 968)، و 790 (الاستبصار: ج 4، ح 1048)، و 807 (الاستبصار: ج 4، و 1052)، و 956، و 1057، و 1078، و 1151. وروى عنه عاصم بن حميد الحناط. التهذيب: ج 7، ح 1425 (الاستبصار: ج 3، ح 786، وفيه عاصم بن حميد فقط)، و 1959 (الاستبصار: ج 3، ح 738)، وج 8، ح 641 (الاستبصار: ج 3، ح 738)، وج 9، ح 1337 (الاستبصار: ج 4، ح 968، وفيه عاصم ابن حميد فقط)، و 362 (الاستبصار: ج 3، ح 1225، وفيه عاصم بن حميد

[ 421 ]

فقط). وروى عنه عبيد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 84، ح 2. وروى عنه علي بن رئاب. الكافي: ج 4، ك 3، ب 173، ح 6، وج 7، ك 3، ب 38، ح 4. والفقيه: ج 2، ح 551، وج 4، ح 292. والتهذيب: ج 5، ح 57، وج 10، ح 428، و 713، و 740 (الاستبصار: ج 4، ح 1022). وروى عنه عيسى بن أبي الورد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 58، ح 1، وب 121، ح 3. وروى عنه محمد بن أبي حمزة. الكافي: ج 6، ك 3، ب 19، ح 10. والتهذيب: ج 8، ح 893. وروى عنه يوسف بن عقيل. الكافي: ج 2، ك 1، ب 159، ح 2، وج 4، ك 2، ب 73، ح 1، وج 5، ك 3، ب 169، ح 3، وج 6، ك 9، ب 12، ح 4، وج 7، ك 3، ب 45، ح 15، وك 6، ب 19، ح 11. والتهذيب: ج 2، ح 362، وج 3، ح 871، وج 4، ح 525، و 809، و 839، وج 6، ح 457، و 803، وج 7، ح 133 (الاستبصار: ج 3، ح 249)، و 206، و 420، وج 8، ح 985، وج 9، ح 279 (الاستبصار: ج 4، ح 312)، و 595 (الاستبصار: ج 4، ح 401)، و 720 (الاستبصار: ج 3، ح 88، وفيه عاصم عنه، وهو من باب اختلاف الطريق)، و 823، و 876، و 1280 (الاستبصار: ج 4، ح 703)، وج 10، ح 92، و 439، و 517، و 945. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 633. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 6، ك 6، ب 38، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 841. وروى عنه عاصم بن حميد. التهذيب: ج 4، ح 59 (الاستبصار: ج 2، ح 62)، وج 8، ح 999 (الاستبصار: ج 4، ح 124). وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 5، ك 2، ب 32، ح 3. والتهذيب: ج 6، ح 1006 (الاستبصار: ج 3، ح 188). * وروى عن أحدهما عليهما السلام. الفقيه: ج 4، ح 324. وروى عنه محمد بن أبي حمزة. الكافي: ج 7، ك 4، ب 34، ح 1.

[ 422 ]

والتهذيب: ج 10، ح 1000. * وروى مضمرة، وروى عنه عاصم ابن حميد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 90، ح 4. والفقيه: ج 4، ح 588. محمد بن مرازم * وروى عن أبي سليمان الزاهد، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 4، ب 21، ح 3. * وروى عن أبيه. الفقيه: ج 2، ح 342. وروى عنه أحمد بن محمد. الروضة: ح 49. وروى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 6، ح 11، وج 5، ك 2، ب 18، ح 5. والتهذيب: ج 4، ح 495 (الاستبصار: ج 2، ح 229). * وروى عن أبيه، أو عمه، وروى عنه أحمد بن حماد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 2. * وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه يعقوب بن يزيد. الروضة: ح 163. * وروى عن رجل، عن إسحاق بن عمار، وروى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 60، ح 2، وب 159، ح 29. والتهذيب: ج 7، ح 46. محمد بن مروان * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه بدر. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 1. وروى عنه عمرو بن أبي المقدام. الكافي: ج 6، ك 8، ب 42، ح 10. وروى عنه عمران الزعفراني. الكافي: ج 2، ك 1، ب 46، ح 2. وروى عنه الهيثم. الكافي: ج 6، ك 1، ب 30، ح 12. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 261، وج 3، ح 241. وروى عنه أبو جميلة. الكافي: ج 2، ك 2، ب 15، ح 2، وب 48، ح 32، وج 4، ك 1، ب 21، ذيل ح 3، وج 6، ك 2، ب 74، ح 20، وك 6، ب 47، ح 4. والتهذيب: ج 8، ح 676،

[ 423 ]

و 694. * وروى أبو داود عن بعض أصحابنا، عنه. التهذيب: ج 6، ح 1134 (الاستبصار: ج 3، ح 305، وفيه داود بدل أبي داود)، وج 7، ح 380 (الاستبصار: ج 3، ح 305، وفيه كما تقدم)، و 394 (الاستبصار: ج 3، ح 305، وفيه كما تقدم). وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 2، ك 4، ب 23، ح 16، وج 3، ك 4، ب 58، ح 27، وج 6، ك 8، ب 65، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 1570. وروى عنه أبان. الكافي: ج 7، ك 1، ب 35، ح 12. والتهذيب: ج 8، ح 843. وروى عنه جميل. الكافي: ج 2، ك 1، ب 87، ح 15. وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 2، ك 2، ب 15، ح 5، وب 49، ح 4. وروى عنه جميل بن صالح. الكافي: ج 2، ك 1، ب 87، ح 14، وج 4، ك 2، ب 2، ح 7، وب 12، ح 3. والفقيه: ج 2، ح 209. والتهذيب: ج 4، ح 551. وروى عنه الحسن بن حماد. التهذيب: ج 1، ح 414. وروى عنه الحسين بن عبد الله الارجاني. التهذيب: ج 3، ح 52 (الاستبصار: ج 1، ح 1596). وروى عنه الحكم بن مسكين. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 7، وج 3، ك 1، ب 9، ح 2، ب 19، ح 9، وك 3، ب 2، ح 10. والتهذيب: ج 1، ح 1296. وروى عنه خالد بن نافع البجلي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 2. وروى عنه درست. الكافي: ج 2، ك 2، ب 15، ح 5. وروى عنه ربيع بن محمد المسلي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 93، ح 4. وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 2، ك 2، ب 27، ح 2. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 84، ح 1. وروى عنه علي بن شجرة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 24. والتهذيب: ج 2، ح 429. وروى عنه عمران بن إسحاق الزعفراني.

[ 424 ]

الكافي: ج 1، ك 4، ب 94، ح 2. وروى عنه محمد بن سماعة. الكافي: ج 5، ك 2، ب 12، ح 1، وج 6، ك 9، ب 1، ح 7. وروى عنه محمد بن سنان. الروضة: ح 249. وروى عنه المفضل بن صالح. الكافي: ج 4، ك 3، ب 2، ح 2. وروى عنه منصور بن يونس. الكافي: ج 2، ك 2، ب 15، ح 1، و 2، و 4. وروى عنه يحيى بن عمران الحلبي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 18، ح 28. والتهذيب: ج 2، ح 175. * وروى عن الشيخ عليه السلام، وروى عنه أبان. الكافي: ج 7، ك 1، ب 13، ح 11. والتهذيب: ج 6، ح 591، وج 9، ح 864. * وروى عن الشيخ يعني موسى بن جعفر عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الفقيه: ج 4، ح 555. * وروى عن أبي يحيى، وروى عنه عمرو بن ثابت. التهذيب: ج 3، ح 211. * وروى عن ابن أبي يعفور، وروى عنه علي بن رئاب. التهذيب: ج 1، ح 1424 (الاستبصار: ج 1، ح 707). * وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه إبراهيم بن محمد الثقفي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 12، ح 1. * وروى عن زيد الشحام، وروى عنه محمد بن زياد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 150، ح 4. والتهذيب: ج 5، ح 1357. * وروى عن سعد بن طريف، وروى عنه يحيى الحلبي. الكافي: ج 2، ك 3، ب 6، ح 5. * وروى عن الفضيل، وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 94، ح 3. * وروى عن الفضيل بن يسار، وروى عنه أبو جميلة. التهذيب: ج 9، ح 691. وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 6، ك 7، ب 16، ح 6. والتهذيب: ج 9، ح 463. وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 35، ح 4، وك 4، ب 84، ح 2.

[ 425 ]

وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 84، ح 5، وج 6، ك 7، ب 21، ح 5. * وروى عن الوليد بن عقبة الحجري، وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 2، ك 2، ب 10، ح 3. * وروى مرفوعا إليهم عليهم السلام، وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 9. * وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: ج 2، ك 4، ب 15، ح 15. * وروى عمن رواه عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الروضة: ح 589. محمد بن مسلم * وروى عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 34، و 214، و 216، و 233، و 277، و 336، و 489، و 496، و 636، و 674، و 740، و 750، و 758، و 800، و 822، و 845، و 878، و 892، و 934، و 989، و 1020، و 1043، و 1063، و 1068، و 1081، و 1085، و 1090، و 1091، و 1105، و 1139، و 1155، و 1222، و 1257، و 1266، و 1416، و 1435، و 1529، و 1532، وج 2، ح 14، و 76، و 99، و 104، و 224، و 276، و 305، و 334، و 511، و 803، و 997، و 1030، و 1140، و 1209، و 1225، و 1226، و 1374، وج 3، ح 9، و 25، و 75، و 141، و 324، و 447، و 610، و 684، و 831، و 976، و 988، و 1000، و 1197، و 1238، و 1295، و 1297، و 1421، و 1560، و 1769. والتهذيب: ج 4، ح 1014. وروى عنه أيوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 14، وب 126، ح 3، ب 165، ح 15، وب 203، ح 18، وك 2، ب 14، ح 2، و 6، وج 3، ك 2، ب 6، ح 2، وك 3، ب 9، ح 6، وك 5، ب 46، ح 7، وج 4، ك 2، ب 79، ح 3، وج 5، ك 2، ب 70، ح 8، وك 3، ب 48، ح 2، وب 122، ح 2، وج 2، ك 2، ب 4، ح 7، وب 69، ح 2 وك 8، ب 20، ح 1، وج 7، ك 2، ب 21، ح 1، وب 22، ح 5، وك 3، ب 26، ح 15، وب 29، ح 1، وب 50، ح 12،

[ 426 ]

وك 4، ب 25، ح 3، وب 45، ح 5. والفقيه: ج 2، ح 526، وج 3، ح 120، و 557، و 1249، و 1280، وج 4، ح 116، و 236، و 316، و 358. والتهذيب: ج 1، ح 530، وج 4، ح 339، و 349، و 507 (الاستبصار: ج 3، ح 239)، وج 5، ح 809، وج 7، ح 197، و 1481، (الاستبصار: ج 3، ح 830)، وج 8، ح 146، و 199، و 943 (الاستبصار: ج 4، ح 90)، وج 9، ح 1047، و 1104، و 1124 (الاستبصار: ج 4، ح 625)، و 1145، وج 10، ح 244، و 291، و 375، و 524 (الاستبصار: ج 4، ح 972)، و 787، و 798، و 919. وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الكافي: ج 1، ك 3، ب 21، ح 5، وج 3، ك 1، ب 45، ح 1، وك 2، ب 7، ح 4، وج 4، ك 2، ب 6، ح 6، وك 3، ب 47، ح 2، وب 189، ح 3، وج 5، ك 3، ب 30، ح 3، وب 39، ح 1، وب 48، ح 16، وج 6، ك 1، ب 14، ح 8، وك 2، ب 61، ح 1، وب 76، ح 6، وك 3، ب 10، ح 9، وك 6، ب 76، ح 9، وك 8، ب 35، ح 5، وج 7، ك 2، ب 8، وب 10، ح 1، وب 25، ح 5، وك 3، ب 51، ح 1، وك 4، ب 40، ح 10. والفقيه: ج 2، ح 1594. والتهذيب: ج 1، ح 460، و 1249 (الاستبصار: ج 1، ح 508)، وج 6، ح 86، وج 7، ح 68، و 84 (الاستبصار: ج 3، ح 239)، و 1624، وج 8، ح 437 (الاستبصار: ج 3، ح 1177)، و 569 (الاستبصار: ج 3، ح 1272)، وج 9، ح 969، و 1157 (الاستبصار: ج 4، ح 637)، وج 10، ح 1103. وروى عنه أبو حبيب. الكافي: ج 7، ك 3، ب 48، ح 20. والتهذيب: ج 10، ح 576. وروى عنه أبو الصباح بن عبد الحميد. الروضة: ح 506. * وروى ابن أبي عمير، عن رجل، عنه. الكافي: ج 7، ك 1، ب 13، ح 1. والتهذيب: ج 7، ح 1259 (الاستبصار: ج 3، ح 663)، وج 9، ح 859. * وروى ابن أبي نصر، عن رجل، عنه. التهذيب: ج 7، ح 465 (الاستبصار:

[ 427 ]

ج 3، ح 332). وروى عنه ابن أبي ليلى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 95، ح 12. والتهذيب: ج 7، ح 282. وروى عنه ابن أذينة. الكافي: ج 1، ك 4، ب 49، ح 3، وج 2، ك 1، ب 97، ح 18، وج 3، ك 3، ب 55، ح 1، وك 4، ب 87، ح 2، وج 6، ك 2، ب 9، ح 1. والفقيه: ج 3، ح 1618، وج 4، ح 669، و 670. والتهذيب: ج 2، ح 999 (الاستبصار: ج 1، ح 920)، وج 3، ح 429، و 442، وج 8، ح 108 (الاستبصار: ج 3، ح 983)، و 128 وروى عنه ابن بكير. الكافي: ج 3، ك 4، ب 31، ح 1، وب 64، ح 7، وج 5، ك 3، ب 80، ح 1، وب 99، ح 4، وب 110، ح 1، وج 7، ك 1، ب 5، ح 5، وك 3، ب 26، ح 15. والفقيه: ج 4، ح 493. والتهذيب: ج 2، ح 1426، وج 3، ح 941، وج 7، ح 1364 (الاستبصار: ج 3، ح 641)، و 1365 (الاستبصار: ج 3، ح 642)، وج 9، ح 793، وج 10، ح 244، و 413. وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 101، ح 1، وج 2، ك 1، ب 139، ح 3، وج 3، ك 5، ب 2، ح 10، وج 6، ك 2، ب 8، ح 1، وك 7، ب 36، ح 4. والروضة: ح 19. والتهذيب: ج 2، ح 520 (الاستبصار: ج 1، ح 1037)، وج 8، ح 82. وروى عنه أبان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 95، ح 4، وب 130، ح 2، وج 3، ك 3، ب 67، ح 10، وج 5، ك 2، ب 95، ح 9، وك 3، ب 121، ح 2، وج 6، ك 2، ب 13، ح 4، وب 74، ح 2، وك 5، ب 2، ح 1، وك 8، ب 27، ح 8 وذيله. والفقيه: ج 3، ح 55، و 875، و 965، و 995، و 1031، و 1103. والتهذيب: ج 4، ح 821 (الاستبصار: ج 2، ح 251)، وج 6، ح 475، وج 7، ح 270 (الاستبصار: ج 3، ح 276)، و 799 (الاستبصار: ج 3، ح 442)، و 812، و 1416، وج 9، ح 215 (الاستبصار: ج 4، ح 298). وروى عنه أبان الاحمر. الكافي: ج 6، ك 8، ب 11، ح 7، وب 69، ح 3. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 4، ب 15، ح 13، وج 3،

[ 428 ]

ك 3، ب 40، ح 5، وج 5، ك 3، ب 31، ح 3. والتهذيب: ج 2، ح 250 (الاستبصار: ج 1، ح 1262)، وج 4، ح 904 (الاستبصار: ج 2، ح 436). * وروى إبراهيم، عن بعض أصحابنا عنه. الكافي: ج 5، ك 3، ب 33، ح 9 والتهذيب: ج 6، ح 520. وروى عنه إبراهيم الخزاز. التهذيب: ج 2، ح 1262. وروى أحمد بن الحسن، عن أبيه، عنه التهذيب: ج 1، ح 435. وروى عن أحمد بن يزيد. الفقيه: ج 3، ح 108، وروى عنه إسماعيل بن أبي زياد. التهذيب: ج 1، ح 1041. وروى عنه بريد بن معاوية. الكافي: ج 3، ك 4، ب 70، ح 6. وروى عنه بريد بن معاوية العجلي. الكافي: ج 6، ك 4، ب 4، ح 1. والتهذيب: ج 9، ح 137. وروى عنه ثعلبة بن ميمون. الكافي: ج 4، ك 2، ب 61، ح 2، وج 6، ك 8، ب 31، ح 4. وروى عنه جميل. الكافي: ج 3، ك 2، ب 3، ح 1، وك 4، ب 68، ح 7، وب 71، ح 4، وج 5، ك 2، ب 80، ح 10، وج 6، ك 2، ب 27، ح 3، وب 63، ح 6، و 7، و 8، وب 74، ح 10، وج 7، ك 2، ب 29، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 455، وج 3، ح 16 (الاستبصار: ج 1، ح 1583)، و 79، و 80، وج 4، ح 345، وج 8، ح 424 (الاستبصار: ج 3، ح 1174). وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 1، ك 4، ب 130، ح 8، وج 3، ك 3، ب 76، ح 2، وك 4، ب 68، ح 2، وج 4، ك 3، ب 178، ح 2، وج 5، ك 2، ب 26، ح 2، وب 138، ح 3، وج 6، ك 2، ب 60، ح 1، وج 7، ك 3، ب 35، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 984، و 1173، و 1252 (الاستبصار: ج 1، ح 472)، و 1370 (الاستبصار: ج 1، ح 326)، وج 2، ح 628 (الاستبصار: ج 1، ح 1295)، وج 3، ح 149 (الاستبصار: ج 1، ح 1676، وفيه جميل فقط)، و 643 (الاستبصار: ج 1، ح 1620)، و 1031، وج 5، ح 677 (الاستبصار: ج 2، ح 934)، وج 6، ح 413، وج 7، ح 659، و 734، وج 8، ح 122، و 328

[ 429 ]

(الاستبصار: ج 3، ح 1127)، وج 10، ح 191. وروى عنه جميل بن صالح. الكافي: ج 1، ك 2، ب 4، ح 2، وج 2، ك 1، ب 49، ح 1. وروى عنه حريز. الكافي: ج 1، ك 3، ب 13، ح 1، وج 2، ك 4، ب 2، ح 1، وب 26، ح 2، وج 3، ك 1، ب 13، ح 1، وب 14، ح 2، وب 24، ح 2، وب 25، ح 4، وك 3، ب 19، ح 5، وك 4، ب 53، ح 6، وب 90، ح 2، و 3، وك 5، ب 7، ح 4، وب 44، ح 4، وب 45، ح 2، وج 4، ك 3، ب 66، ح 2، وج 5، ك 2، ب 49، ح 11، وب 102، ح 5، و 107، ح 9، وب 121، ح 4، وب 139، ح 3، وك 3، ب 48، ح 13، وج 6، ك 1، ب 4، ح 12، وب 30، ح 5، وك 4، ب 2، ح 4، وك 5، ب 4، ح 2، وج 7، ك 3، ب 45، ح 14، وك 5، ب 17، ح 13، وك 7، ب 17، ح 21. والفقيه: ج 3، ح 180، و 960، و 1483. والتهذيب: ج 1، ح 67 (الاستبصار: ج 1، ح 384) و 71، (الاستبصار: ج 1، ح 137)، و 352 (الاستبصار: ج 1، ح 384)، و 387، و 389 على احتمال (الاستبصار: ج 1، ح 426)، و 400 على احتمال (الاستبصار: ج 1، ح 426)، و 1058، و 1125 (الاستبصار: ج 1، ح 366)، و 1132، وج 3، ح 330، و 335، و 770، وج 4، ح 93 (الاستبصار: ج 2، ح 70)، و 303، و 713، وج 5، ح 467 (الاستبصار: ج 2، ح 822)، و 1153، و 1453 (الاستبصار: ج 2، ح 1148)، وج 6، ح 608، و 1096، و 1159، وج 7، ح 220، و 334، و 1641، و 1672، وج 8، ح 37 (الاستبصار: ج 3، ح 927، و 954)، و 61 (الاستبصار: ج 3، ح 927، و 954)، و 371 (الاستبصار: ج 3، ح 1147)، و 842، وج 9، ح 121 (الاستبصار: ج 4، ح 257)، و 176 (الاستبصار: ج 4، ح 275)، و 230، و 239، وج 10، ح 91. وروى عنه حريز بن عبد الله. الكافي: ج 4، ك 3، ب 137، ح 3، وج 5، ك 3، ب 29، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 386 (الاستبصار: ج 2، ح 191)، وج 5، ح 1340. وروى عنه حفص بن البختري. الكافي: ج 3، ك 4، ب 66، ح 2.

[ 430 ]

وروى عنه حماد. الكافي: ج 7، ك 7، ب 14، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 971 (الاستبصار: ج 2، ح 244، و 261، وفيهما حماد بن عثمان). وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: ج 2، ح 518 (الاستبصار: ج 1، ح 1035)، وج 4، ح 535 (الاستبصار: ج 2، ح 244، و 261)، و 584 (الاستبصار: ج 2، ح 244، و 261)، وج 8، ح 138 (الاستبصار: ج 3، ح 996. وروى عنه خلف بن حماد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 8، ح 1. وروى عنه ربيعي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 62، ح 1، وج 7، ك 3، ب 63، ح 33. والفقيه: ج 2، ح 1433. والتهذيب: ج 2، ح 900 (الاستبصار: ج 1، ح 1516)، وج 10، ح 333. وروى عنه ربعي بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 28، ح 3، وج 3، ك 4، ب 18، ح 29، وج 6، ك 8، ب 43، ح 32، وج 7، ك 4، ب 1، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 419. وروى عنه رفاعة بن موسى. التهذيب: ج 4، ح 1016. وروى عنه سعيد بن عمرو الجعفي. الروضة: ح 100. وروى عنه سليم الفراء. التهذيب: ج 4، ح 765 (الاستبصار: ج 2، ح 278). وروى عنه سليمان الفراء. الكافي: ج 4، ك 2، ب 30، ح 1. وروى عنه سويد القلاء. الفقيه: ج 2، ح 1445. وروى عنه شعيب الحداد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 97، ح 16. والتهذيب: ج 7، ح 1533 (الاستبصار: ج 3، ح 847). وروى عنه عاصم. الفقيه: ج 4، ح 76. والتهذيب: ج 2، ح 700 (الاستبصار: ج 1، ح 1377)، وج 3، ح 151 (الاستبصار: ج 1، ح 1678)، و 302، و 632، وج 5، ح 1468، و 1769، وج 6، ح 558، و 564. وروى عنه عاصم بن حميد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 19، ح 1، وك 4، ب 118، ح 4، وج 3، ك 1، ب 18، ح 7،

[ 431 ]

وج 4، ك 2، ب 52، ح 6، وج 5، ك 3، ب 172، ح 1، وج 7، ك 2، ب 25، ح 3، وك 6، ب 14، ح 1. والفقيه: ج 2، ح 1231، و 1320، والتهذيب: ج 1، ح 377، و 1085، وج 4، ح 757، و 860 (الاستبصار: ج 2، ح 403)، وج 5، ح 43، و 551 (الاستبصار: ج 2، ح 856)، و 594، و 1564، و 1595، وج 9، ح 1106. وروى عنه عبد الحميد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 67، ح 4، وب 95، ح 5، وج 6، ك 3، ب 19، ح 1. والفقيه: ج 3، ح 1298. والتهذيب: ج 1، ح 272، وج 7، ح 1692، و 1696 (الاستبصار: ج 3، ح 883)، و 1733. وروى عنه عبد الحميد بن عواض. الفقيه: ج 4، ح 803. والتهذيب: ج 1، ح 390 (الاستبصار: ج 1، ح 427)، وج 7، ح 184. وروى عنه عبد الحميد الطائي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 32، ح 3، و 7. والتهذيب: ج 7، ح 1120 (الاستبصار: ج 3، ح 539). وروى عنه عبد الكريم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 82، ح 5. وروى عنه عبد الكريم بن عمرو. الفقيه: ج 4، ح 730. وروى عنه عبد الله بن بكير. الكافي: ج 7، ك 1، ب 5 ذيل ح 3، وك 2، ب 21، ح 1، وب 22، ح 5، وب 23، ح 7. والتهذيب: ج 1، ح 1036، وج 2، ح 331 (الاستبصار: ج 1، ح 1273)، و 336 (الاستبصار: ج 1، ح 1277)، وج 3، ح 942، وج 4، ح 940 (الاستبصار: ج 2، ح 306)، وج 9، ح 1047، و 1086 (الاستبصار: ج 4، ح 588). وروى عنه عبد الله بن سنان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 21. وروى عنه عبد الله بن مسكان. الكافي: ج 6، ك 2. ح 64، و 9. وروى عنه العلاء. الكافي: ج 2، ك 1، ب 10، ح 3، وب 41، ح 5، وب 65، ح 10، وب 160، ح 5، وب 161، ح 4، وب 191، ح 6، وج 3، ك 1، ب 15، ح 3، وك 2، ب 2، ح 4، وك 4، ب 32، ح 25، وب 43، ح 8، وب 45، ح 9، و 12، وج 4، ك 3، ب 18، ح 1، وب 182، ح 3، وج 5، ك 2، ب 10، ح 4، وب 80، ح 9، و 11،

[ 432 ]

وب 109، ح 20، وب 139، ح 4، وب 147، ح 4، وك 3، ب 150، ح 2، وج 6، ك 2، ب 64، ح 10، وب 69، ح 2، وب 73، ح 35، وب 81، ح 2، وك 4، ب 12، ح 1، وك 8، ب 20، ح 5، وب 32،، ح 2، وج 7، ك 1، ب 5، ح 3، وك 2، ب 65، ح 2، وك 3، ب 54، ح 5، وك 7، ب 7، ح 8. والفقيه: ج 1، ح 1006، و 1308، و 1354، وج 2، ح 289، و 296، و 375، و 378، و 400، و 714، و 1330، وج 3، ح 53، و 57، و 69، و 81، و 104، و 107، و 120، و 139، و 910، و 1267، و 1280، و 1284، و 1312، و 1354، و 1362، و 1369، و 1371، و 1373، و 1472، و 1666، وج 4، ح 20، و 59، و 102، و 116، و 147، و 463، و 727، و 773. والتهذيب: ج 1، ح 452 (الاستبصار: ج 1، ح 452)، و 475 (الاستبصار: ج 1، ح 463)، و 477، و 511 (الاستبصار: ج 1، ح 531)، و 1999، وج 2، ح 42، و 222 (الاستبصار: ج 1، ح 1146)، و 435، و 573 (الاستبصار: ج 1، ح 1152، و 1339)، و 585 (الاستبصار: ج 1، ح 1348)، و 765 (الاستبصار: ج 1، ح 1430)، و 781 (الاستبصار: ج 1، ح 1544)، و 891 (الاستبصار: ج 1، ح 1502)، و 934، و 982 (الاستبصار: ج 1، ح 906)، و 1268، و 1333، (الاستبصار: ج 1، ح 1536)، و 1424، و 1474 (الاستبصار: ج 1، ح 1491)، و 1503، و 1505، و 1507، و 1541 (الاستبصار: ج 1، ح 1502)، و 1580، وج 3، ح 75 (الاستبصار: ج 1، ح 1608)، و 150 (الاستبصار: ج 1، ح 1677)، و 582، و 936 (الاستبصار: ج 1، ح 1783)، وج 4، ح 181، و 340، و 376، و 415، و 658، 695، و 722، (الاستبصار: ج 1، ح 1783)، و 779، وج 5، ح 659 (الاستبصار: ج 2، ح 911)، و 803، و 841، (الاستبصار: ج 2، ح 1030)، و 1184، و 1263 و 1616، وج 6، ح 636 (الاستبصار: ج 3، ح 44)، و 637 (الاستبصار: ج 3، ح 45)، و 639 (الاستبصار: ج 3، ح 47)، و 746 (الاستبصار: ج 3، ح 116)، و 1118، وج 7، ح 220، و 404، و 601، و 606، و 662 (الاستبصار: ج 3، ح 391)، و 753، و 769 (الاستبصار: ج 3، ح 432، وفي

[ 433 ]

الاول صدر الحديث، وفي الثاني ذيله)، و 941، و 1242 (الاستبصار: ج 3، ح 775، وفيه العلاء بن رزين، عن محمد ابن مسلم، عن أحدهما عليهما السلام)، و 1247 (الاستبصار: ج 3، ح 651)، و 1422 (الاستبصار: ج 3، ح 784)، و 1543 (الاستبصار: ج 3، ح 891)، وج 8، ح 70 (الاستبصار: ج 3، ح 938، وفيه محمد بن مسلم، عن أحدهما عليهما السلام)، و 281، و 292 (الاستبصار: ج 3، ح 1105، وفيه محمد فقط)، و 492، و 654 (الاستبصار: ج 3، ح 1333)، و 836، و 958 (الاستبصار: ج 4، ح 94، وفيه محمد فقط)، وج 9، ح 1، و 278 (الاستبصار: ج 4، ح 211)، و 372، و 569 (الاستبصار: ج 4، ح 387)، و 597، و 643 (الاستبصار: ج 4، ح 410)، و 1159 (الاستبصار: ج 4، ح 639)، و 1381 (الاستبصار: ج 4، ح 734)، وج 10، ح 13 (الاستبصار: ج 4، ح 753)، و 31 (الاستبصار: ج 4 ح 768)، و 322 (الاستبصار: ج 4، ح 876)، و 617، و 965. وروى عنه العلاء بن رزين. الكافي: ج 1، ك 1، ب.، ح 1، و 26، وك 3، ب 8، ح 7، وك 4، ب 7، ح 8، وب 20، ح 7، وب 86، ح 2، وج 2، ك 1، ب 59، ح 5، وب 122، ح 1، وك 2، ب 48، ح 34، وب 55، ح 18، وب 60، ح 27، وك 4، ب 11، ح 12، وج 3، ك 1، ب 14، ح 1، وب 17، ح 3، وك 3، ب 45، ح 1، وب 51، ح 2، وب 66، ح 3، وك 4، ب 59، ح 2، وك 5، ب 6، ح 2، وج 4، ك 1، ب 7، ح 2، وك 2، ب 25، ح 3، وب 27، ح 5، وب 28، ح 3، وب 33، ح 2، وب 37، ح 1، و 4، وب 38، ح 1 وذيله، وك 3، ب 7، ح 10، وب 78، ح 8، وب 112، ح 3، و 6، وب 124، ح 1، وب 164، ح 1، وب 174، ح 10، وج 5، ك 2، ب 47، ح 5، وب 49، ح 5، وب 110، ح 2، وك 3، ب 14، ح 2، وب 29، ح 4، وب 33، ح 3، و 4، وب 48، ح 5، وب 49، ح 2، وب 74، ذيل ح 8، وب 137، ح 1، وب 161، ح 3، وب 181، ح 1، وج 6، ك 1، ب 10، ح 16، وك 2، ب 26، ح 11، وب 42، ح 5، وك 3، ب 1، ح 1، و 2، وب 11، ح 6، وب 16، ج 2، وك 5، ب 3، ح 5، وب 8، ح 2، وب 15، ح 4،

[ 434 ]

وك 6، ب 16، ح 5، وب 19، ح 4، وك 8، ب 13، ح 1، وب 17، ح 5، وب 31، ح 3، وب 69، ح 2، وج 7، ك 1، ب 1، ح 5، وب 23، ح 7، وك 2، ب 8، ح 3، وب 19، ح 2، وب 22، ح 5، وب 46، ح 1، وب 48، ح 4، وك 3، ب 29، ح 1، و 13، وب 44، ح 9، وب 61، ح 1، وك 4، ب 1، ح 10، وك 5، ب 4، ح 2، و 3، و 5، و 6. والروضة: ح 68، و 142. والفقيه: ج 3، ح 1223، و 1326. والتهذيب: ج 1، ح 322 (الاستبصار: ج 1، ح 350، و 372)، و 435، و 515، و 927، و 1363، وج 2، ح 661 (الاستبصار: ج 1، ح 906، وفيه العلاء فقط)، و 855، و 1179، و 1301 (الاستبصار: ج 1، ح 1536، وفيه العلاء فقط)، وج 3، ح 137 (الاستبصار: ج 1، ح 1668، وفيه العلاء فقط)، و 474 (الاستبصار: ج 1، ح 1814)، و 998 (الاستبصار: ج 1، ح 1814)، و 1001 (الاستبصار: ج 1، ح 1820)، وج 4، ح 591 (الاستبصار: ج 2، ح 260)، و 697 (الاستبصار: ج 2، ح 338، وفيه العلاء فقط)، و 701، وج 5، ح 4 (الاستبصار: ج 2، ح 456، وفيه العلاء فقط)، و 219، و 1459، و 1563، وج 6، ح 470، و 677، و 678، و 1169، وج 7، ح 1361 (الاستبصار: ج 3، ح 612، وفيه محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام)، و 1371، و 1444، و 1707، و 1753، و 1848، و 1860 (الاستبصار: ج 3، ح 818، وفيه العلاء فقط)، و 1867 (الاستبصار: ج 3، ح 825)، و 1946، و 1952، وج 8، ح 273 (الاستبصار: ج 3، ح 1092)، و 276، و 310، و 431 (الاستبصار: ج 3، ح 1168)، و 561 (الاستبصار: ج 3، ح 1264)، و 727، و 757، و 970، و 1206، وج 9، ح 174 (الاستبصار: ج 4، ح 271)، و 220، و 252، و 385، و 617، و 1042، و 1047، و 1158 (الاستبصار: ج 4، ح 956)، وج 10، ح 291، و 298، و 479 (الاستبصار: ج 4، ح 944)، و 408 (الاستبصار: ج 4، ح 946)، و 540 (الاستبصار: ج 4، ح 956)، و 1091. وروى عنه العلاء بن رزين القلاء. التهذيب: ج 6، ح 270، وج 9، ح 1155 (الاستبصار: ج 4، ح 554).

[ 435 ]

وروى عنه العلاء القلاء. التهذيب: ج 7، ح 1493، وج 8، ح 706 (الاستبصار: ج 3، ح 756). وروى عنه علي بن أبي حمزة. الكافي: ج 1، ك 4، ب 130، ح 6. وروى عنه علي بن أبي النوار. الروضة: ح 332. * وروى علي بن أسباط عن بعض أصحابنا، عنه. الروضة: ح 133. * وروى علي بن الحكم، عن رجل، عنه. الكافي: ج 3، ك 4، ب 99، ح 3. والتهذيب: ج 3، ح 974. وروى عنه علي بن رئاب. الكافي: ج 7، ك 2، ب 19، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 1460. وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 4، وج 5، ك 3، ب 56، ح 1، وج 6، ك 2، ب 13، ح 3، وب 42، ح 2، وب 43، ح 3، وك 5، ب 1، ح 1، وب 8، ح 1، وب 13، ح 2، وك 6، ب 2، ح 10، وب 130، ح 1، وج 7، ك 2، ب 8، ح 1، وذيله، وب 18، ح 1، وب 19، ح 1، وب 20، ح 3، وب 22، ذيل ح 4. والروضة: ح 243. والفقيه: ج 3، ح 1066، وج 4، ح 668. والتهذيب: ج 2، ح 242، و 348 (الاستبصار: ج 1، ح 1306)، و 1297، و 1380، وج 3، ح 384، و 918 (الاستبصار: ج 1، ح 1768)، وج 7، ح 1525 (الاستبصار: ج 3، ح 837)، وج 8، ح 560 (الاستبصار: ج 3، ح 1263)، و 567 (الاستبصار: ج 3، ح 1270)، وج 9، ح 171 (الاستبصار: ج 4، ح 268)، و 211 (الاستبصار: ج 4، ح 294)، و 253، و 307، و 419 (الاستبصار: ج 4، ح 350)، و 958، و 959، و 982، و 1030 (الاستبصار: ج 4، ح 531)، و 1041. وروى عنه عيسى الفراء. الكافي: ج 2، ك 1، ب 107، ح 15. * وروى فضالة بن أيوب، عمن ذكره عنه. الكافي: ج 4، ك 1، ب 2، ح 11. وروى عنه القاسم بن بريد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 37، ح 4، وج 6، ك 2، ب 77، ح 4، وك 4، ب 11، ح 10 وج 7، ك 7، ب 12، ح 7. والفقيه: ج 3، ح 947، و 1679. والتهذيب: ج 1،

[ 436 ]

ح 945، و 1447 (الاستبصار: ج 1، ح 732)، وج 2، ح 757 (الاستبصار: ج 1، ح 1436)، وج 5، ح 40، وج 7، ح 1723، وج 8، ح 753، وج 9، ح 21 (الاستبصار: ج 4، ح 211)، و 42 (الاستبصار: ج 4، ح 215، وفيه ابن مسلم فقط)، و 616. وروى عنه مالك بن عطية. الكافي: ج 4، ك 2، ب 65، ح 4، وج 5، ك 3، ب 148، ح 1. والفقيه: ج 3، ح 1314. وروى عنه محمد أخو عرام. الكافي: ج 2، ك 1، ب 36، ح 1. وروى عنه محمد بن حكيم. الكافي: ج 1، ك 3، ب 29، ح 2، وج 6، ك 2، ب 24، ح 3، و 5. والفقيه: ج 3، ح 1604. والتهذيب: ج 7، ح 1076، و 1635، وج 8، ح 221 (الاستبصار: ج 3، ح 1204)، و 480 (الاستبصار: ج 3، ح 1204). وروى عنه محمد بن حكيم الخثعمي. التهذيب: ج 8، ح 220. وروى عنه محمد بن حمران. الكافي: ج 5، ك 2، ب 137، ح 1، وج 7، ك 3، ب 35، ح 4. والفقيه: ج 3، ح 1633. والتهذيب: ج 1، ح 1217 (الاستبصار: ج 1، ح 501)، و 1252 (الاستبصار: ج 1، ح 472)، وج 5، ح 764 (الاستبصار: ج 3، ح 973)، و 1262، وج 7، ح 671 (الاستبصار: ج 3، ح 380)، وج 9، ح 1066 (الاستبصار: ج 4، ح 572)، و 1073 (الاستبصار: ج 4، ح 579)، وج 10، ح 396 (الاستبصار: ج 4، ح 909). وروى عنه محمد بن عبد الله بن هلال. الكافي: ج 6، ك 3، ب 19، ح 4. والتهذيب: ج 8، ح 964 (الاستبصار: ج 4، ح 110). وروى عنه محمد بن عذافر. التهذيب: ج 3، ح 685، وعلى احتمال. والكافي: ج 3، ك 4، ب 101، ح 1. وروى عنه موسى بن أكيل. التهذيب: ج 6، ح 672 (الاستبصار: ج 3، ح 59). وروى عنه موسى بن أكيل النميري. الكافي: ج 5، ك 2، ب 151، ح 2، وح 2. والتهذيب: ج 6، ح 549، وج 7، ح 709. وروى عنه موسى بن بكر. الكافي: ج 7، ك 2، ب 28، ح 5.

[ 437 ]

وروى عنه هارون بن الجهم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 67، ح 1، و 3، وج 7، ك 3، ب 63، ح 31، وك 4، ب 56، ح 2. والتهذيب: ج 10، ح 502، و 872. وروى عنه هارون بن خارجة. الفقيه: ج 2، ح 785. وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 1، ك 3، ب 12، ح 2، وج 3، ك 4، ب 44، ح 2، وج 4، ك 1، ب 11، ح 2، وب 17، ح 2، وج 5، ك 2، ب 30، ح 6، وك 3، ب 165، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 1349، و 1413، وج 4، ح 321، و 507 (الاستبصار: ج 2، ح 239). وروى عنه يعقوب الاحمر. التهذيب: ج 7، ح 1600. وروى عنه يعقوب بن سالم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 13، ح 1، وب 82، ح 8، وب 145، ح 2، وب 155، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 1668. وروى عن يونس. التهذيب: ج 7، ح 1250 (الاستبصار: ج 3، ح 654). وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 33، ح 10. وروى عنه الحضرمي. التهذيب: ج 7، ح 1682 (الاستبصار: ج 3، ح 864). وروى عنه الكاهلي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 65، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 1523، و 1569. وروى عنه كرام. الكافي: ج 6، ك 2، ب 45، ذيل ح 7. وروى عنه كرام بن عمرو. التهذيب: ج 7، ح 1054 (الاستبصار: ج 3، ح 487). * وروى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام. الفقيه: ج 1، ح 649، و 1530، وج 2، ح 394. وروى عنه أبو جميلة. الكافي: ج 6، ك 7، ب 17، ح 2، وب 18، ح 7. والتهذيب: ج 9، ح 471. وروى عنه ابن أذينة. الكافي: ج 7، ك 2، ب 29، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 682 (الاستبصار: ج 1، ح 99)، وج 4، ح 143، وج 9، ح 1064 (الاستبصار: ج 4، ح 570). * وروى إبراهيم بن هاشم، عن بعض أصحابه، عنه.

[ 438 ]

الكافي: ج 7، ك 6، ب 7، ح 1. وروى عنه إسماعيل بن سهل. التهذيب: ج 4، ح 236 (الاستبصار: ج 2، ح 139). وروى عنه حريز. الكافي: ج 3، ك 5، ب 1، ح 5، وب 4، ح 1، وب 6، ح 6، وب 17، ح 1، و 4، وب 18، ح 1، وب 20، ح 1، وب 21، ح 1، وج 4، ك 1، ب 42، ح 2، وك 2، ب 40، ح 1، وج 5، ك 2، ب 137، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 1130، وج 4، ح 5 (الاستبصار: ج 2، ح 5)، و 55 (الاستبصار: ج 2، ح 59)، و 57، و 58 (الاستبصار: ج 2، ح 61)، و 155 (الاستبصار: ج 2، ح 106)، و 183 (الاستبصار: ج 2، ح 34)، و 743 (الاستبصار: ج 2، ح 361)، وج 6، ح 218، و 855، وج 7، ج 673 (الاستبصار: ج 3، ح 382). وروى عنه حريز بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 1012 (الاستبصار: ج 1، ح 892)، وج 4، ح 29 (الاستبصار: ج 2، ح 39)، و 72 (الاستبصار: ج 2، ح 90)، و 103 (الاستبصار: ج 2، ح 65). وروى عنه العلاء. الكافي: ج 5، ك 2، ب 121، ح 1. والتهذيب: ج 6، ح 1158، وج 7، ح 905. وروى عنه العلاء بن رزين. التهذيب: ج 1، ح 965. وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 3، ك 5، ب 28، ح 1، وج 6، ك 2، ب 4، ح 11، وب 52، ح 3، وك 3، ب 14، ح 3، وك 4، ب 1، ح 1، وج 7، ك 2، ب 20، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 215 (الاستبصار: ج 2، ح 147)، وج 8، ح 85 (الاستبصار: ج 3، ح 960)، و 147، و 220، وج 9، ح 89 (الاستبصار: ج 4، ح 241). وروى عنه المفضل بن صالح أبو جميلة. الكافي: ج 7، ك 7، ب 13، ح 1. والتهذيب: ج 8، ح 1027. وروى عنه هارون بن الجهم. الكافي: ج 7، ك 3، ب 24، ح 1. * وروى عن أبي جعفر أو أبي عبد الله عليهما السلام، وروى عنه أبو أيوب. التهذيب: ج 7، ح 1344.

[ 439 ]

وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 91، ح 15. وروى عنه حريز. التهذيب: ج 8، ح 65. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 540، و 1027، و 1240، و 1267، و 1334، وج 2، ح 46، و 54، و 60، و 100، و 278، و 711، و 757، و 968، و 972، و 1016، و 1024، و 1055، و 1400، وج 3، ح 819، و 977، و 1611، و 1622، و 1646. وروى عنه أبو أيوب. الكافي: ج 1، ك 3، ب 7، ح 1، وب 8، ح 3، وك 4، ب 30، ح 2، وب 108، ح 40، وج 2، ك 1، ب 106، ح 11، وب 194، ح 1، وج 3، ك 1، ب 19، ح 2، وك 4، ب 11، ح 5، و 6، وج 4، ك 2، ب 12، ح 2، وك 3، ب 79، ح 4، وج 5، ك 2، ب 119، ح 1، وج 6، ك 2، ب 46، ح 10، وب 63، وك 7، ب 36، ح 13، وج 7، ك 1، ب 21، ح 2، وك 2، ب 25، ح 1، وك 3، ب 34، ح 5، وب 35، ح 6. والفقيه: ج 4، ح 504. والتهذيب: ج 1، ح 107 (الاستبصار: ج 1، ح 1)، و 171 (الاستبصار: ج 1، ح 176)، و 241 (الاستبصار: ج 1، ح 176)، و 267، و 508 (الاستبصار: ج 1، ح 528)، و 1172، و 1308 (الاستبصار: ج 1، ح 17)، وج 2، ح 644، و 1157، و 1443 (الاستبصار: ج 1، ح 1404، وفيه أبو أيوب الخزاز)، وج 3، ح 15 (الاستبصار: ج 1، ح 1581)، وج 5، ح 1460، و 1582، وج 6، ح 452، وج 7، ح 99، وج 8، ح 324 (الاستبصار: ج 3، ح 1123)، وج 9، ح 728، وج 10، ح 161، و 384 (الاستبصار: ج 4، ح 896)، و 685. وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الكافي: ج 1، ك 2، ب 21، ح 2، وك 4، ب 80، ح 10، و 15، وج 2، ك 1، ب 170، ح 3، وج 3، ك 1، ب 2، ح 2، وك 4، ب 21، ح 4، وب 84، ح 18، وج 4، ك 3، ب 17، ح 1، وج 5، ك 2، ب 8، ح 1، وك 3، ب 74، ح 10، وج 6، ك 1، ب 12، ح 2، وك 2، ب 61، ح 2، وج 7، ك 2، ب 17، ح 4، وك 3، ب 3، ح 5، وك 5، ب 8، ح 8، وب 17، ح 6. والتهذيب: ج 2، ح 131، و 354، و 379 (الاستبصار: ج 1، ح 1289)، و 1386،

[ 440 ]

وج 6، ح 613، و 740 (الاستبصار: ج 3، ح 108)، وج 7، ح 1473، وج 8، ح 300 (الاستبصار: ج 3، ح 1112)، وج 9، ح 1019 (الاستبصار: ج 4، ح 527)، وج 10، ح 38. وروى عنه أبو جعفر الصائغ. الروضة: ح 447. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 187، ح 3، وج 6، ك 1، ب 38، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 264. وروى عنه ابن أذينة. الكافي: ج 1، ك 2، ب 17، ح 2، وك 3، ب 14، ح 7، وج 6، ك 2، ب 40، ح 9. والتهذيب: ج 1، ح 612 (الاستبصار: ج 1، ح 600)، وج 7، ح 1492. وروى عنه ابن بكير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 97، ح 17، وك 2، ب 16، ح 2، وج 5، ك 3، ب 190، ح 37، وج 6، ك 8، ب 67، ح 4. والتهذيب: ج 9، ح 792. وروى عنه ابن رئاب. الكافي: ج 5، ك 3، ب 99، ح 2. وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 177، ح 7، وب 185، ح 1، وج 6، ك 2، ب 45، ح 7. والفقيه: ج 4، ح 16. والتهذيب: ج 2، ح 174. وروى عنه أبان. الكافي: ج 3، ك 3، ب 51، ح 1، وج 4، ك 3، ب 79، ح 3، وج 7، ك 4، ب 45، ح 2. والتهذيب: ج 3، ح 997 (الاستبصار: ج 1، ح 1813)، وج 6، ح 1017، وج 10، ح 808. وروى عنه أبان بن عثمان. الفقيه: ج 3، ح 758. والتهذيب: ج 9، ح 1211. وروى عنه إبراهيم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 5، ح 6. وروى عنه إبراهيم بن عثمان الخزاز، أبو أيوب. الكافي: ج 2، ك 2، ب 48، ح 5. وروى عنه إبراهيم بن ميمون. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 49. وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الروضة: ح 269. وروى عنه بريد بن معاوية. الكافي: ج 1، ك 4، ب 32، ح 1، وب 89، ح 3، وج 2، ك 4، ب 11، ح 4، وج 3، ك 3، ب 88، ح 4.

[ 441 ]

وروى عنه جميل. الكافي: ج 4، ك 3، ب 176، ح 4، وب 186، ح 7. والفقيه: ج 2، ح 1110. والتهذيب: ج 8، ح 214 (الاستبصار: ج 3، ح 1050). وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 3، ك 4، ب 56، ح 2، وج 4، ك 3، ب 20، ح 3، وج 5، ك 3، ب 83، ح 1، وب 112، ح 12. والتهذيب: ج 1، ح 449 (الاستبصار: ج 1، ح 449، وفيه جميل فقط)، وج 5، ح 768 (الاستبصار: ج 2، ح 977)، وج 7، ح 1233، وج 8، ح 139 (الاستبصار: ج 3، ح 997)، و 215 (الاستبصار: ج 3، ح 1051)، و 536 (الاستبصار: ج 3، ح 1239). وروى عنه حريز. الكافي: ج 1، ك 2، ب 9، ح 2، وج 2، ك 1، ب 126، ح 14، وك 2، ب 14، ح 7، وج 3، ك 1، ب 37، ح 2، وب 39، ح 2، وب 43، ح 1، وك 2، ب 4، ح 1، وك 3، ب 21، ح 3، وب 50، ح 4، وب 79، ح 6، وب 85، ح 10، وك 4، ب 28، ح 8، وب 30، ح 11، وب 39، ح 2، وب 47، ح 1، وب 54، ح 1، وب 58، ح 2، وب 64، ح 4، وب 78، ح 4، وب 90، ح 6، وك 5، ب 1، ح 1، وب 7، ح 7، وب 9، ح 5، وب 16، ح 2، وب 22، ح 2، وب 23، ح 3، وب 28، ح 3، وب 46، ح 5، وج 4، ك 3، ب 196، ح 1، وج 5، ك 1، ب 15، ح 5، ب 45، ح 2، وب 47، ح 1، وب 84، ح 2، وب 107، ح 2، وك 3، ب 67، ح 5، وج 6، ك 2، ب 59، ح 4، وب 64، ح 4، وك 5، ب 8، ح 4، وب 14، ح 1، وج 7، ك 1، ب 7، ح 1، وب 10، ح 1، وك 2، ب 26، ح 6. والفقيه: ج 1، ح 1289، وج 2، ح 4، و 98، و 736، و 1153، و 1277، وج 3، ح 227، و 981، وج 4، ح 513، و 514. والتهذيب: ج 1، ح 52 (الاستبصار: ج 1، ح 305)، و 61 (الاستبصار: ج 1، ح 287)، و 550 (الاستبصار: ج 1، ح 542)، و 553 (الاستبصار: ج 1، ح 544)، و 571 (الاستبصار: ج 1، ح 557)، و 576 (الاستبصار: ج 1، ح 564)، و 644 (الاستبصار: ج 1، ح 39)، و 730، و 758 (الاستبصار: ج 1، ح 287)، و 771 (الاستبصار: ج 1، ح 620)، و 863 (الاستبصار: ج 1،

[ 442 ]

ح 735)، و 1101، و 1230، و 1446، وج 2، ح 28 (الاستبصار: ج 1، ح 853)، و 191 (الاستبصار: ج 1، ح 1112)، و 321، و 326 (الاستبصار: ج 1، ح 1267)، و 629 (الاستبصار: ج 1، ح 1296)، و 655 (الاستبصار: ج 1، ح 1080)، و 715 (الاستبصار: ج 1، ح 1391)، و 737 (الاستبصار: ج 1، ح 1414)، و 803 (الاستبصار: ج 1، ح 1443)، و 852، و 868 (الاستبصار: ج 1، ح 1507)، و 869، و 880، و 1156 (الاستبصار: ج 1، ح 1159)، و 1222 (الاستبصار: ج 1، ح 1235)، و 1358، وج 3، ح 100 (الاستبصار: ج 1، ح 1629)، و 312 (الاستبصار: ج 2، ح 1028)، و 332، و 342، و 479، و 845، وج 4، ح 24 (الاستبصار: ج 2، ح 21)، و 28 (الاستبصار: ج 2، ح 38)، و 47 (الاستبصار: ج 2، ح 53)، و 92، و 125، و 128، و 186 (الاستبصار: ج 2، ح 29)، و 235 (الاستبصار: ج 2، ح 156)، و 333، و 379، و 408، و 710 (الاستبصار: ج 2، ح 347، و 370 وفي الاخير حريز بن عبد الله)، وج 5، ح 249 (الاستبصار: ج 2، ح 1105)، و 356، و 837 (الاستبصار: ج 2، ح 1026)، و 920 (الاستبصار: ج 2، ح 1068)، و 1380 (الاستبصار: ج 2، ح 1121)، و 1674 (الاستبصار: ج 2، ح 1121)، و 1731، وج 6، ح 956، و 964 (الاستبصار: ج 3، ح 160)، و 1095، وج 7، ح 231، و 425، و 521 (الاستبصار: ج 3، ح 352)، و 1392 (الاستبصار: ج 3، ح 749)، و 1402، و 1691، وج 9، ح 32 (الاستبصار: ج 4، ح 220)، و 250، و 310، و 775 (الاستبصار: ج 4، ح 464)، و 795 (الاستبصار: ج 4، ح 482)، و 808 (الاستبصار: ج 4، ح 488)، و 1165. وروى عنه حريز بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 2، ب 11، ح 6، وج 3، ك 5، ب 14، ذيل ح 4، وج 4، ك 3، ب 106، ح 8. والفقيه: ج 3، ح 1686. والتهذيب: ج 2 ح 247، (الاستبصار: ج 1، ح 1159، وفيه حريز فقط)، وج 3، ح 51 (الاستبصار: ج 1، ح 1595)، و 289 (الاستبصار: ج 1، ح 1739)، وج 4، ح 372، و 753 (الاستبصار: ج 2، ح 347، و 370، وفي الاول حريز فقط).

[ 443 ]

وروى عنه الحسن بن راشد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 16، ح 2، وج 5، ك 2، ب 33، ح 1، وب 46، ح 3، وب 53، ح 9، وك 3، ب 9، ح 5، وج 6، ك 1، ب 1، ح 3، وك 6، ب 43، ح 1، وب 47، ح 23، وب 66، ح 2، وب 72، ح 1، وب 76، ح 4، وب 81، ح 2، وك 8، ب 13، ح 5، وب 45، ح 8، وب 58، ح 7، و 11، وك 9، ب 2، ح 4. وروى عنه الحسين الاحمسي. التهذيب: ج 9، ح 510 (الاستبصار: ج 4، ح 360). وروى عنه الحسين بن زرارة. الكافي: ج 6، ك 8، ب 66، ح 6. وروى عنه الحسين بن موسى. التهذيب: ج 7، ح 580. وروى عنه حماد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 134، ح 1، وج 6، ك 2، ب 74، ح 9، وج 7، ك 1، ب 2، ح 2، وك 2، ب 67، ح 1. والفقيه: ج 3، ح 218. والتهذيب: ج 6، ح 879، وج 8، ح 763، و 905، ح 724. وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: ج 4، ك 2، ب 11، ح 1، وج 7، ك 1، ب 35، ح 2، وك 2، ب 29، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 934، و 1081 (الاستبصار: ج 1، ح 233)، وج 4، ح 554، وج 9، ح 734، وج 10، ح 920. وروى عنه حماد بن عيسى. التهذيب: ج 4، ح 370، و 407 (الاستبصار: ج 3، ح 39، وفيه العلاء عنه)، و 416. وروى عنه حمزة بن حمران. التهذيب: ج 7، ح 519. وروى عنه خصر. الكافي: ج 2، ك 1، ب 123، ح 4. وروى عنه ربعي. الكافي: ج 7، ك 1، ب 3، ح 1. والتهذيب: ج 2، ح 194 (الاستبصار: ج 1، ح 1118)، وج 6، ح 708 (الاستبصار: ج 3، ح 76)، وج 9، ح 814. وروى عنه ربعي بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 2، ب 11، ح 5، وج 5، ك 3، ب 76، ح 5. والفقيه: ج 4، ح 496. والتهذيب: ج 5، ح 628 (الاستبصار: ج 2، ح 897)، وج 7، ح 1193. وروى عنه رفاعة. التهذيب: ج 9، ح 9 (الاستبصار: ج 4، ح 201).

[ 444 ]

وروى عنه زيد الشحام أبو أسامة. الكافي: ج 2، ك 2، ب 20، ح 3. وروى عنه سعد بن أبي خلف. الكافي: ج 5، ك 3 ب 112، ح 12. وروى عنه سليمان بن طريف. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 11. وروى عنه سماعة. التهذيب: ج 7، ح 1933 (الاستبصار: ج 3، ح 695). وروى عنه شعيب. الكافي: ج 4، ك 2، ب 39، ح 8. وروى عنه عاصم بن حميد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 68، ح 1، وج 5، ك 3، ب 100، ح 1، وب 109، ح 1. والتهذيب: ج 3، ح 69، وج 7، ح 1126، و 1140 (الاستبصار: ج 3، ح 547)، و 1154 (الاستبصار: ج 3، ح 557)، وج 9، ح 16 (الاستبصار: ج 4، ح 208). وروى عنه عبد الحميد بن عواض الطائي. الكافي: ج 2، ك 2، ب 7، ح 5. وروى عنه عبد الحميد الطائي. الكافي: ج 1، ك 3، ب 21، ح 3، وج 6، ك 8، ب 12، ح 11، وج 7، ك 5، ب 12، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 443 (الاستبصار: ج 1، ح 1013، و 1806)، وج 3، ح 225 (الاستبصار: ج 1، ح 1013، و 1806)، وج 6، ح 633 (الاستبصار: ج 3، ح 41). وروى عنه عبد الرحمان بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 53، ح 7. وروى عنه عبد الرحمان بن الحجاج. الروضة: ح 204. وروى عنه عبد الله بن بكير. الكافي: ج 6، ك 8، ب 67، ح 3، وج 7، ك 1، ب 5، ح 4. والفقيه: ج 3، ح 1159. والتهذيب: ج 1، ح 1104، وج 5، ح 141 (الاستبصار: ج 2، ح 524)، وج 7، ح 1593، و 1594، وج 8، ح 336، وج 9، و 791 (الاستبصار: ج 4، ح 476). وروى عنه عبد الله بن مسكان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 66، ح 5، وب 112، ح 3، وج 3، ك 5، ب 2، ح 1. وروى عنه العلاء. الكافي: ج 2، ك 1، ب 18، ح 3، وب 117، ح 8، وك 2، ب 14، ح 4، وج 3، ك 4، ب 70، ح 2، وج 5، ك 2،

[ 445 ]

ب 70، ح 5، وك 3، ب 145، ح 3، وب 152، ح 6، وج 6، ك 8، ب 27، ح 3، وج 7، ك 2، ب 29، ح 5. والفقيه: ج 1، ح 1017، و 1229، وج 2، ح 413، و 731، وج 3، ح 278، و 1367. والتهذيب: ج 1، ح 717، وج 2، ح 27، و 859 (الاستبصار: ج 1، ح 1483)، و 1378، وج 3، ح 71، و 73، و 566، وج 4، ح 672 (الاستبصار: ج 2، ح 322)، و 741، وج 5، ح 577 (الاستبصار: ج 2، ح 868، و 872، وفي الاول العلاء بن رزين)، و 1120، و 1159 (الاستبصار: ج 2، ح 660)، و 1267 (الاستبصار: ج 2، ح 707)، وج 6، ح 766، وج 7، ح 1669، وج 8، ح 20، (الاستبصار: ج 3، ح 909)، وج 9، ح 1027، و 1067 (الاستبصار: ج 4، ح 573)، وج 10، ح 503. وروى عنه العلاء بن رزين. الكافي: ج 2، ك 1، ب 61، ح 6، وج 3، ك 4، ب 18، ح 14، وب 21، ح 23، وب 78، ح 1، وك 5، ب 37، ح 3، وج 4، ك 1، ب 8، ح 3، وك 2، ب 32، ح 4، وب 52، ح 4، وب 77، ح 2، وج 5، ك 3، ب 84، ح 10، وج 6، ك 9، ب 12، ح 12، وج 7، ك 1، ب 13، ح 4، وب 16، ح 3، وك 3، ب 52، ح 1، وك 5، ب 7، ح 2. والروضة: ح 152. والفقيه: ج 4، ح 546. والتهذيب: ج 1، ح 509 (الاستبصار: ج 1، ح 529)، وج 2، ح 113 (الاستبصار: ج 1، ح 992، وفيهما العلاء فقط)، و 1102 (الاستبصار: ج 1، ح 1126)، وج 4، ح 676، و 698 (الاستبصار: ج 2، ح 339، وفيه أبو جعفر، بدل أبي عبد الله عليه السلام)، و 784، و 795، و 800 (الاستبصار: ج 2، ح 296)، و 874، وج 5، ح 573 (الاستبصار: ج 2، ح 868، و 872، وفي الاخير العلاء فقط)، وج 6، ح 686، و 961 (الاستبصار: ج 3، ح 157، وفيه العلاء فقط)، وج 7، ح 231، و 1185 (الاستبصار: ج 3، ح 588)، و 1862 (الاستبصار: ج 3، ح 820)، وج 9، ح 883، وج 10، ح 162. وروى عنه العلاء بن رزين القلاء. التهذيب: ج 4، ح 681، وج 9، ح 780 (الاستبصار: ج 4، ح 730). وروى عنه العلاء القلاء.

[ 446 ]

التهذيب: ج 4، ح 785 (الاستبصار: ج 2، ح 292). * وروى علي بن إبراهيم مرفوعا عنه. الكافي: ج 3، ك 4، ب 14، ح 4. وروى عنه علي بن جعفر. الكافي: ج 4، ك 3، ب 122، ح 9. والتهذيب: ج 5، ح 331. وروى عنه علي بن حديد. التهذيب: ج 8، ح 338 (الاستبصار: ج 3، ح 1128)، و 344 (الاستبصار: ج 3، ح 1135). * وروى علي بن الحكم، عن رجل، عنه. الكافي: ج 6، ك 1، ب 4، ح 3. وروى عنه علي بن رئاب. الكافي: ج 5، ك 2، ب 117، ح 2. والفقيه: ج 3، ح 1144. والتهذيب: ج 7، ح 467 (الاستبصار: ج 3، ح 334). وروى عنه علي بن عقبة. الكافي: ج 5، ك 3، ب 53، ح 12. والتهذيب: ج 7، ح 8. وروى عنه عمر بن أذينة. التهذيب: ج 2، ح 522 (الاستبصار: ج 1، ح 1039). وروى عنه مثنى بن الوليد. الكافي: ج 7، ك 1، ب 37، ح 19. والفقيه: ج 4، ح 590. والتهذيب: ج 9، ح 921. وروى عنه مثنى الحناط. الكافي: ج 2، ك 1، ب 51، ح 3، وج 7، ك 2، ب 55، ح 5. والتهذيب: ج 9، ح 1221. وروى عنه محمد بن حمران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 94، ح 7. * وروى محمد بن عذافر، عن بعض أصحابنا، عنه. الكافي: ج 2، ك 4، ب 4، ح 7. * وروى محمد بن عذافر، عن بعض أصحابه، عنه احتمالا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 163، ح 7. وروى عنه منصور بن يونس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 85، ح 7. وروى عنه هارون بن الجهم. الكافي: ج 5، ك 2، ب 36، ح 1، وج 6، ك 1، ب 24، ح 6. والتهذيب: ج 6، ح 1035، وج 7، ح 1785. وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 1، ك 3، ب 24، ح 3، وج 3، ك 4، ب 25، ح 8، وب 44، ح 1، وج 5،

[ 447 ]

ك 3، ب 112، ح 12، والتهذيب: ج 1، ح 371 (الاستبصار: ج 1، ح 423)، وج 2، ح 1208. وروى عنه يعقوب بن سالم. الكافي: ج 6، ك 2، ب 62، ح 6. * وروى يونس عن رجل، عنه. الكافي: ج 1، ك 3، ب 54، ح 4. * وروى عن أحدهما عليهما السلام. الفقيه: ج 1، ح 467، و 1166، و 1277، و 1333، و 1347، وج 2، ح 82، و 721، و 744، و 980، و 1005، و 1041، و 1145، و 1147، وج 3، 1077، و 1648. وروى عنه أبو أيوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 124، ح 7، وب 182، ح 1، وك 2، ب 20، ح 15. وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الكافي: ج 2، ك 1، ب 191، ح 2. وروى عنه أبي المغراء. التهذيب: ج 3، ح 525 (الاستبصار: ج 1، ح 827). وروى عنه ابن أذينة. الفقيه: ج 4، ح 693. والتهذيب: ج 9، ح 998 (الاستبصار: ج 4، ح 542). وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 3، ك 3، ب 69، ح 1. وروى عنه أبان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 9، ح 3، وج 7، ك 2، ب 47، ح 7. والتهذيب: ج 9، ح 615، و 1262، و 1263. وروى عنه أبان الاحمر. الكافي: ج 7، ك 2، ب 40، ح 4. والتهذيب: ج 9، ح 4، والتهذيب: ج 9، ح 1318. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 7، ك 1، ب 23، ح 15. والتهذيب: ج 2، ح 172. * وروى إبراهيم بن هاشم، عن بعض رجاله، عنه. الكافي: ج 3، ك 2، ب 12، ح 2. وروى عنه جعفر بن بشير. التهذيب: ج 3، ح 863. وروى عنه جميل. التهذيب: ج 8، ح 304، (الاستبصار: ج 3، ح 1116)، و 347. وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 5، ك 3، ب 29، ح 2، وج 6، ك 2، ب 74، ح 16، وك 8، ب 5، ح 2، وج 7، ك 4، ب 6، ح 8. والتهذيب: ج 7، ح 1795، وج 8، ح 645 (الاستبصار:

[ 448 ]

ج 3، ح 1323)، وج 9، ح 733. وروى عنه حريز. الكافي: ج 3، ك 3، ب 57، ح 1، وب 58، ح 5، وب 64، ح 6، وك 4، ب 59، ح 1، وج 4، ك 3، ب 87، ح 2، وج 5، ك 2، ب 123، ح 2، وك 3، ب 81، ح 1. والفقيه: ج 3، ح 242. والتهذيب: ج 1، ح 301، و 920، وج 8، ح 844، و 888، و 986. وروى عنه حريز بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 154 (الاستبصار: ج 1، ح 1681، وفيه حريز فقط). وروى عنه ربعي. التهذيب: ج 5، ح 1010 (الاستبصار: ج 2، ح 593)، و 1429 (الاستبصار: ج 2، ح 1133). وروى عنه ربعي بن عبد الله. الكافي: ج 3، ك 4، ب 35، ح 1. والتهذيب: ج 2، ح 569 (الاستبصار: ج 1، ح 1335). وروى عنه صباح الازرق. الكافي: ج 1، ك 4، ب 130، ج 2. والتهذيب: ج 4، ح 382 (الاستبصار: ج 2، ح 187). وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 7، ح 264. وروى عن عبد الله بن بكير. التهذيب: ج 1، ح 532. وروى عنه العلاء. الكافي: ج 2، ك 1، ب 14، ح 2، وب 194، ح 2، وج 3، ك 1، ب 18، ح 2، وك 2، ب 12، ح 3، وك 3، ب 45، ح 4، وب 49، ح 4، وك 4، ب 15، ح 4، وب 45، ح 5، وب 48، ح 8، وب 58، ح 18، و 20، وب 61، ح 8، وب 71، ح 6، وب 80، ح 2، وج 5، ك 2، ب 40، ح 5، وب 77، ح 1، وب 94، ح 2، وب 95، ح 6، وب 112، ح 2، وب 133، ح 1، وج 6، ك 1، ب 13، ح 5، وك 2، ب 34، ح 5، وب 48، ح 4، وب 67، ح 5، وب 73، ح 12، وب 74، ح 14، وك 4، ب 6، ح 2، وك 6، ب 4، ح 1، وك 7، ب 16، ح 15، وب 18، ح 3، وك 8، ب 69، ح 8، وج 7، ك 1، ب 23، ح 12، وك 2، ب 33، ح 3، وك 6، ب 13، ح 1، وك 7، ب 17، ح 20. والفقيه: ج 1، ح 1355، و 1385، و 1443، وج 2، ح 446، و 458، و 1154، و 1202، و 1220، و 1244،

[ 449 ]

و 1311، و 1482، وج 3، ح 229، و 245، و 248، و 545، و 590، و 649، و 681، و 742، و 1017، و 1071، و 1608، و 1681، وج 4، ح 33، و 205، و 230. والتهذيب: ج 1، ح 178 (الاستبصار: ج 1، ح 190، وفيه محمد فقط)، و 382 (الاستبصار: ج 1، ح 412)، و 610 (الاستبصار: ج 1، ح 598، وفيه محمد فقط)، و 704، و 721، و 765، و 1084، و 1090، و 1175، و 1361، وج 2، ح 32، و 254 (الاستبصار: ج 1، ح 1168)، و 310، و 436، و 538 (الاستبصار: ج 1، ح 1322)، و 717 (الاستبصار: ج 1، ح 1406)، و 732 (الاستبصار: ج 1، ح 1401)، و 905 (الاستبصار: ج 1، ح 1520)، و 969 (الاستبصار: ج 1، ح 879)، و 1327، و 1422، و 1441 (الاستبصار: ج 1، ح 1401)، و 1493، و 1564، و 1589 (الاستبصار: ج 1، ح 1562)، و 1597 (الاستبصار: ج 1، ح 1102)، وفيه محمد فقط)، وج 3، ح 89، و 275، و 296 (الاستبصار: ج 1، ح 1715)، و 629، و 633 (الاستبصار: ج 1، ح 1613)، و 649، و 652، و 724، و 1005 (الاستبصار: ج 1، ح 1822)، وج 4، ح 61، و 429 (الاستبصار: ج 2، ح 199)، و 613 (الاستبصار: ج 2، ح 270)، و 771 (الاستبصار: ج 2، ح 284، وفيه محمد فقط)، وج 5، ح 67، و 195، و 362 (الاستبصار: ج 2، ح 748)، و 424 (الاستبصار: ج 2، ح 791)، و 455 (الاستبصار: ج 2، ح 810)، و 474، و 502 (الاستبصار: ج 2، ح 835)، و 625 (الاستبصار: ج 2، ح 895)، و 668 (الاستبصار: ج 2، ح 926)، و 686، و 696 (الاستبصار: ج 2، ح 941)، و 707، و 724 (الاستبصار: ج 2، ح 955)، و 731، و 765 (الاستبصار: ج 2، ح 974)، و 791 (الاستبصار: ج 2، ح 1003)، و 954 (الاستبصار: ج 1، ح 1102)، و 1037، و 1070، و 1398 (الاستبصار: ج 2، ح 1124)، و 1652، و 1658، و 1661، و 1680، و 1737، وج 6، ح 638 (الاستبصار: ج 3، ح 46)، و 657 (الاستبصار: ج 3، ح 53)، و 659 (الاستبصار: ج 3، ح 54)، و 1165 (الاستبصار: ج 3، ح 229)، وج 7،

[ 450 ]

ح 139، و 178، و 239، و 206، و 377، و 568، و 819، و 836، و 883، و 902 (الاستبصار: ج 3، ح 469)، و 924، و 1499، و 1671، و 1686، وج 8، ح 53 (الاستبصار: ج 3، ح 938، و 947، و 957، في الاول صدر الحديث، وفي الثاني وسطه، وفي الاخير آخره)، و 412 (الاستبصار: ج 3، ح 1150)، و 525 (الاستبصار: ج 3، ح 1232)، و 527 (الاستبصار: ج 3، ح 1234)، و 651 (الاستبصار: ج 3، ح 1330)، و 733، و 737، و 844، و 869 (الاستبصار: ج 4، ح 45)، و 882 (الاستبصار: ج 4، ح 58)، و 986، و 1017 (الاستبصار: ج 4، ح 136)، و 1164، و 1193 (الاستبصار: ج 3، ح 957)، وج 9، ح 30 (الاستبصار: ج 4، ح 222)، و 58، و 153، و 371، و 641، و 628، و 687، و 804 (الاستبصار: ج 4، ح 484)، و 1206 (الاستبصار: ج 4، ح 668)، و 1282، و 1291، و 1297، و 1375 (الاستبصار: ج 3، ح 1092، وفيه العلاء ابن رزين)، وج 10، ح 838 (الاستبصار: ج 4، ح 1062). وروى عنه العلاء بن رزين. الكافي: ج 2، ك 1، ب 170، ح 9، وج 3، ك 1، ب 8، ح 4، وب 14، ح 5، وب 29، ح 1، وب 30، ح 1، وك 3، ب 31، ح 2، وب 40، ح 4، وب 64، ح 3، وك 4، ب 43، ح 6، وب 90، ح 5، وك 5، ب 1، ح 18، وج 4، ك 2، ب 24، ح 2، وب 44، ح 2، وب 50، ح 5، وب 61، ح 1، وب 67، ح 4، وب 69، ح 3، وك 3، ب 83، ح 14، وب 134، ح 3، وب 138، ح 6، وب 183، ح 5، وب 196، ح 5، وج 5، ك 3، ب 57، ح 2، وب 58، ح 2، وب 64، ح 3، وب 66، ح 5، وب 74، ح 1، و 8، وب 77، ح 1، وب 78، ح 3، وب 84، ذيل ح 10، وب 118، ح 1، وب 124، ح 4، وج 6، ك 2، ب 21، ح 7، وب 23، ح 7، وب 43، ح 1، وب 46، ح 8، وب 47، ح 1، وك 3، ب 4، ح 4، وك 6، ح 2، وب 11، ح 7، وك 4، ب 6، ح 5، وج 7، ك 1، ب 10، ح 2، وك 2، ب 44، ح 3، وك 3، ب 13، ح 2، وب 44، ح 2، وب 45، ح 6، وك 5، ب 11، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 98 (الاستبصار: ج 1، ح 143)، و 309 (الاستبصار: ج 1، ح 358)، و 744 (الاستبصار: ج 1،

[ 451 ]

ح 615)، و 749 (الاستبصار: ج 1، ح 615)، و 916، و 1200 (الاستبصار: ج 1، ح 486)، و 1272، و 1374، و 1494، وج 2، ج 143، و 392، و 595 (الاستبصار: ج 1، ح 1357)، وج 3، ح 252، و 354، و 528 (الاستبصار: ج 1، ح 830)، و 993 (الاستبصار: ج 1، ح 1830)، و 1014 (الاستبصار: ج 1، ح 1830)، وج 4، ح 738 (الاستبصار: ج 2، ح 359)، وج 5، ح 234، و 380 (الاستبصار: ج 2، ح 764)، و 468 (الاستبصار: ج 2، ح 823)، و 591 (الاستبصار: ج 2، ح 891)، و 869، وج 6، ح 757، و 647، وج 7، 1052 (الاستبصار: ج 1، ح 485)، و 1186 (الاستبصار: ج 3، ح 579)، و 1187 (الاستبصار: ج 3، ح 590)، و 1190 و 1352 (الاستبصار: ج 3، ح 603)، و 1360 (الاستبصار: ج 3، ح 611)، و 1382 (الاستبصار: ج 3، ح 752، وفيه العلاء فقط)، و 1537 (الاستبصار: ج 3، ح 849)، و 1557، و 1561، و 1831 (الاستبصار: ج 3، ح 611)، وج 8، ح 195 (الاستبصار: ج 3، ح 1038)، و 497 (الاستبصار: ج 3، ح 1207، وفيه العلاء فقط)، و 553 (الاستبصار: ج 3، ح 1162)، و 746 (الاستبصار: ج 3، ح 775) و 796، و 1131 (الاستبصار: ج 4، ح 173، والعلاء فقط)، وج 9 ح 150، و 701، وج 10، ح 474. وروى عنه العلاء القلاء. التهذيب: ج 1، ح 1194 (الاستبصار: ج 1، 479، وفيه العلاء فقط). وروى عنه عمر بن أبان. التهذيب: ج 9، ح 500. وروى عنه عمر بن أبان الكلبي. الكافي: ج 6، ك 7، ب 25، ح 1، والتهذيب: ج 1، ح 829. وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 6، ك 5، ب 9، ح 1. والفقيه: ج 3، ح 966. والتهذيب: ج 9، ح 244. وروى عنه محمد بن حمران. الكافي: ج 6، ك 8، ب 5، ح 2. وروى عنه هشام بن سالم. التهذيب: ج 7، ح 1587. وروى عنه يونس. الكافي: ج 7، ك 5، ب 19، ح 4. وروى عنه الاحول. التهذيب: ج 8، ح 54 (الاستبصار: ج 3، ح 958).

[ 452 ]

* وروى عن أبي حمزة، وروى عنه العلاء. الكافي: ج 5، ك 2، ب 147، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 923، و 938. * وروى عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه العلاء بن رزين. الكافي: ج 1، ك 2، ب 3، ح 3. * وروى عن أبي الصباح، وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 6. * وروى عن حمران، وروى عنه عمر ابن أذينة. الكافي: ج 4، ك 2، ب 69، ح 6. * وروى عن زرارة. وروى عنه جميل ابن دراج. الكافي: ج 2، ك 3، ب 13، ح 12. وروى عنه العلاء. الفقيه: ج 4، ح 161. * وروى عن كامل، وروى عنه ابن بكير. التهذيب: ج 2، ح 1379. * وروى عن محمد بن مسعود الطائي، وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 7، ك 1، ب 23، ح 17. * وروى مرسلا. التهذيب: ج 8، ح 418. وروى عنه إبراهيم بن عمر. الكافي: ج 5، ك 2، ب 50، ح 10. وروى عنه حريز. الكافي: ج 3، ك 4، ب 40، ح 5، وك 5، ب 23، ح 5. وروى عنه عبد الله بن بكير. التهذيب: ج 8، ح 556. وروى عنه العلاء. الكافي: ج 4، ك 2، ب 6، ح 3، وج 6، ك 2، ب 28، ح 12. والتهذيب: ج 8، ح 453 (الاستبصار: ج 3، ح 1186). * وروى مرسلا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه عمر بن يزيد. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 14. والتهذيب: ج 8، ح 151. * وروى مضمرة، وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الكافي: ج 7، ك 5، ب 13، ح 6، والتهذيب: ج 1، ح 651 (الاستبصار: ج 1، ح 45). * وروى ابن أبي عمير، عن غير واحد عنه. الفقيه: ج 3، ح 1281. وروى عنه ابن مسكان.

[ 453 ]

التهذيب: ج 2، ح 448 (الاستبصار: ج 1، ح 1016). وروى عنه أبان. التهذيب: ج 7، ح 492 (الاستبصار: ج 3، ح 341). وروى عنه إبراهيم بن عمر. التهذيب: ج 6، ح 1113. وروى عنه جميل بن دراج. التهذيب: ج 6، ح 931. وروى عنه حريز. الكافي: ج 3، ك 1، ب 5، ح 2، وب 38، ح 3، وك 3، ب 29، ح 11، وك 4، ب 65، ح 5، وب 70، ح 7، وك 5، ب 5، ح 1، وب 46، ح 2، وج 5، ك 2، ب 115، ح 5، وج 6، ك 2، ب 74، ح 15، وج 7، ك 3، ب 29، ح 8. والفقيه: ج 3، ح 455. والتهذيب: ج 1، ح 595 (الاستبصار: ج 1، ح 580)، و 736 (الاستبصار: ج 1، ح 609)، و 1293 (الاستبصار: ج 1، ح 128)، و 1419 (الاستبصار: ج 1، ح 700)، وج 2، ح 794، وج 3، ح 549 (الاستبصار: ج 1، ح 850)، و 648، و 947، وج 4، ح 7 (الاستبصار: ج 2، ح 7)، و 175 (الاستبصار: ج 2، ح 7)، و 338 (الاستبصار: ج 2، ح 177)، وج 5، ح 351، وج 6، ح 727 (الاستبصار: ج 3، ح 99)، وج 7، ح 424 (الاستبصار: ج 3، ح 317)، و 462 (الاستبصار: ج 3، ح 329)، وج 8، ح 648 (الاستبصار: ج 3، ح 1326، و 1328، و 678 (الاستبصار: ج 3، ح 1326، و 1328)، وج 10، ح 295 (الاستبصار: ج 3، ح 1326، و 1328). وروى عنه حريز بن عبد الله. الكافي: ج 4، ك 2، ب 127، ح 1. وروى عنه الحسن بن زياد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 76، ح 6. والتهذيب: ج 7، ح 1201. وروى عنه حفص. الكافي: ج 2، ك 2، ب 60، ح 23. والتهذيب: ج 1، ح 467 (الاستبصار: ج 1، ح 455). وروى عنه درست. الكافي: ج 3، ك 4، ب 31، ح 15. وروى عنه ربعي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 57، ح 2. التهذيب: ج 3، ح 787. وروى عنه صفوان بن يحيى، عن

[ 454 ]

كتابه عنه. التهذيب: ج 9، ح 1223 (الاستبصار: ج 4، ح 676). وروى عنه عاصم بن حميد. التهذيب: ج 3، ح 197. وروى عنه عبد الكريم. التهذيب: ج 7، ح 1277 (الاستبصار: ج 3، ح 680). وروى عنه العلاء. الكافي: ج 3، ك 1، ب 41، ح 1، وك 3، ب 29، ح 3، وك 4، ب 21، ح 28، وب 85، ح 7. والفقيه: ج 3، ح 664، و 1116، و 1283، و 1348. والتهذيب: ج 1، ح 588 (الاستبصار: ج 1، ح 573)، و 1411 (الاستبصار: ج 1، ح 690)، وج 2، ح 293 (الاستبصار: ج 1، ح 1217)، و 576 (الاستبصار: ج 1، ح 1152، و 1339 وفيهما محمد بن مسلم، عن أبي جعفر عليه السلام)، وج 3، ح 54 (الاستبصار: ج 1، ح 1598)، وج 7، ح 411، و 439، و 655 (الاستبصار: ج 3، ح 390)، و 656 (الاستبصار: ج 3، ح 389)، و 889، و 1179 (الاستبصار: ج 3، ح 582)، وج 10، ح 312 (الاستبصار: ج 4، ح 874)، و 372 (الاستبصار: ج 4، ح 888). وروى عنه العلاء بن رزين. الكافي: ج 3، ك 4، ب 88، ح 9، وك 5. ب 76، ح 5، وج 4، ك 3، ب 217، ح 4، وج 6، ك 5، ب 8، ح 5. والتهذيب: ج 2، ح 640، وج 9، ح 249. * وروى ابن مسكان، عن محمد بن مسلم أو الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: ج 2، ك 1، ب 146، ح 5. * وروى حريز، عن محمد بن مسلم أو زرارة مضمرة. التهذيب: ج 3، ح 473 (الاستبصار: ج 1، ح 1873). محمد بن منصور * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه موسى بن عمر. الكافي: ج 4، ك 3، ب 90، ح 6. والتهذيب: ج 5، ح 1060 (الاستبصار: ج 2، 621). * وروى عن العبد الصالح عليه السلام، وروى عنه أبو وهب.

[ 455 ]

الكافي: ج 1، ك 4، ب 85، ح 10. * وروى عن موسى بن جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 1105. * وروى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه موسى بن عمر. التهذيب: ج 4، ح 946. * وروى عن إبراهيم بن عبد الله بن الحسين بن عثمان بن معلى بن جعفر. وروى عنه محمد بن الحسن الفارسي. التهذيب: ج 6، ح 83. * وروى عن علي بن سويد، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الروضة: ح 95. * وروى مضمرة، وروى عنه أبو وهب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 85، ح 9. وروى عنه موسى بن عمر. التهذيب: ج 2، ح 607 (الاستبصار: ج 1، ح 1365). محمد بن موسى * روى عن أحمد بن الحسن، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 784، و 785. * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 109، ح 1، وج 7، ك 5، ب 16، ح 4، وب 17، ح 9، و 10، و 11. والتهذيب: ج 6، ح 604، و 605، و 606، و 624 (الاستبصار: ج 3، ح 62، وفيه أحمد بن الحسن بن علي بن فضال) * وروى عن أحمد بن الحسن الجلاب، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 95، ح 1، وب 125، ح 2. * وروى عن أحمد بن حمزة القمي، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 103. * وروى عن أشكيب بن عبدة الهمداني، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 113، ح 4. * وروى عن الحسن بن المبارك، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 7، ب 29، ح 1. والتهذيب: ج 9، ح 512 (الاستبصار: ج 4، ح 363). * وروى عن سهل، وروى عنه محمد

[ 456 ]

ابن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 47. * وروى عن العباس بن معروف، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 66، ح 7، وج 6، ك 4، ب 11، ح 17، وك 5، ب 12، ح 1. والتهذيب: ج 3، ح 4، وج 9، ح 49، و 255. * وروى عن علي بن الحسن الهمداني، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 119، ح 2. * وروى عن علي بن سليمان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 60، ح 4، و 6. * وروى عن عمارة بن مهاجر، وروى عنه أبو نباتة. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أسماء بنت عميس. * وروى عن محمد بن العباس بن الوليد، وروى عنه سلمة بن الخطاب. الكافي: ج 6، ك 1، ب 28، ح 2. والتهذيب: ج 8، ح 366. * وروى عن محمد بن عيسى، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 9، ح 4. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 54، ح 2، وب 60، ح 5، وك 7، ب 30، ح 14. والتهذيب: ج 9، ح 536 (الاستبصار: ج 4، ح 365). * وروى عن يعقوب بن يزيد، وروى عنه الحسن بن علي الهاشمي. الكافي: ج 4، ك 2، ب 61، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 910 (الاستبصار: ج 2، ح 441). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 4، ب 15، ح 20، وج 6، ك 6، ب 75، ح 6. * وروى عن الخشاب، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 52، ح 2. * وروى عن بعض أصحابنا، مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 102، ح 7. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 54، ح 1.

[ 457 ]

محمد بن موسى بن المتوكل. * روى عن سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسن بن محبوب، وإلى داود الصرمي. * وروى عن عبد الله بن جعفر بن جامع الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله ابن جعفر الحميري. * وروى عن عبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي أيوب الخزاز، وإسماعيل بن جابر، وثعلبة بن ميمون، وحريز بن عبد الله، والحسن ابن محبوب، وعبد الله بن جبلة، وعمار ابن مروان الكلبي، ومحمد بن عثمان العمري، ومحمد بن علي الحلبي، ومصادف. * وروى عن علي بن إبراهيم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي ثمامة، وإبراهيم بن هاشم، وإسماعيل بن عيسى، وداود الصرمي، وريان بن الصلت، وعبد الله بن ميمون، ومعمر ابن خلاد، ويعقوب بن عثيم. * وروى عن علي بن الحسين السعد آبادي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي هاشم الجعفري، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي في موضعين، وإسحاق بن يزيد، وإسماعيل بن مهران، وبزيع المؤذن، والحسن بن زياد، والحسن الصيقل، وسعيد النقاش، وسليمان بن جعفر الجعفري، وسيف التمار، وصالح بن عقبة، وعبد العظيم بن عبد الله الحسني، وعبد الله بن حماد الانصاري، وعبد الله بن فضالة، وعمرو بن شمر، والفضيل بن أبي قرة السمندي الكوفي، والفضيل بن يسار، والقاسم بن بريد، ومحمد بن عبد الله ابن مهران، والنعمان بن سعيد. * وروى عن محمد بن أبي عبد الله الاسدي الكوفي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى يحيى بن عباد المكي. * وروى عن محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عيسى بن عبد الله الهاشمي، ومحمد بن علي بن محبوب.

[ 458 ]

محمد بن ميسر * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 611. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 2، ب 112، ح 8. والتهذيب: ج 8، ح 874 (الاستبصار: ج 4، ح 5). وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 3، ك 1، ب 3، ح 2. وروى عن أبي الجهم، وروى عنه موسى بن عيسى اليعقوبي. الكافي: ج 4، ك 3، ب 139، ح 11. والتهذيب: ج 5، ح 447. * وروى عن هارون بن الجهم، وروى عنه موسى بن عيسى. الكافي: ج 3، ك 3، ب 15، ح 2، وب 78، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 981، و 1360. محمد بن النعمان * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 162، وج 2، ح 312. * وروى آدم بن إسحاق، عن رجل، عنه. التهذيب: ج 4، ح 967. وروى عنه أبان بن عثمان. التهذيب: ج 1، ح 227. * وروى عن أبي الورد، وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: ج 1، ح 1092 (الاستبصار: ج 1، ح 236). * وروى عن إسماعيل بن الفضل، وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: ج 3، ح 500 (الاستبصار: ج 1، ح 796). * وروى عن سلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 78. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 19. * وروى عن سلام المستنير، وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 6، ك 1، ب 6، ح 1. * وروى عن غالب بن الهذيل، وروى عنه حماد. التهذيب: ج 1، ح 188. * وروى الحسن بن محبوب، عن محمد

[ 459 ]

ابن النعمان أو عن غيره، عن أبي عبد الله عليه السلام. الروضة: ح 194. محمد بن الوليد * روى عن ابن أبي نصر، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 6، ح 8. * وروى عن أبان، وروى عنه حمدان القلانسي. الكافي: ج 2، ك 2، ب 49، ح 17. وروى عنه محمد بن أحمد النهدي. الكافي: ج 2، ك 3، ب 13، ح 21، وج 4، ك 3، ب 39، ح 1، وج 6، ك 4، ب 2، ح 11، وك 6، ب 89، ح 2، وج 7، ك 4، ب 47، ح 5. والتهذيب: ج 5، ح 1570، وج 10، ح 692 (الاستبصار: ج 4، ح 988). * وروى عن أبان الاحمر، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 9، ح 727. * وروى عن أبان بن عثمان، وروى أحمد بن هلال. التهذيب: ج 1، ح 1018 (الاستبصار: ج 1، ح 288). وروى عنه حمدان القلانسي. الكافي: ج 5، ك 1، ب 13، ح 3. وروى عنه سلمة بن الخطاب. الكافي: ج 3، ك 4، ب 6، ح 14. وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 4، ح 881 (الاستبصار: ج 2، ح 414). وروى عنه علي بن فضال. التهذيب: ج 9، ح 726. وروى عنه محمد بن أحمد النهدي. الكافي: ج 4، ك 3، ب 31، ح 5، وب 104، ح 9، وج 7، ك 3، ب 15، ح 6. والروضة: ح 557. والتهذيب: ج 5، ح 1127، وج 10، ح 97. * وروى عن أبان بن عثمان الاحمر، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 846. * وروى عن الحسين بن بشار. الفقيه: ج 3، ح 1181. * وروى عن حماد بن عثمان. الفقيه: ج 4، ح 696، و 810. وروى عنه علي بن خالد. التهذيب: ج 1، ح 280 (الاستبصار: ج 1، ح 320).

[ 460 ]

* وروى عن العباس بن هلال، وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. التهذيب: ج 6، ح 824، و 826. وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 9، ح 1298. * وروى عن عمر بن يزيد، وروى عنه محمد بن أحمد النهدي. الكافي: ج 4، ك 3، ب 132، ح 3. والتهذيب: ج 5، ح 373 (الاستبصار: ج 2، ح 758). * وروى عن عمرو بن ثابت، وروى عنه حبيب بن الحسن. الكافي: ج 7، ك 3، ب 39، ح 4. والتهذيب: ج 10، ح 458 (الاستبصار: ج 4، ح 927). * وروى عن يحيى بن حبيب الزيات، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 73، ح 1. * وروى عن يحيى بن عمرو، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 63، ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 930. * وروى عن يونس، وروى سهل، أو غيره عنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 71، ح 13. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 60، ح 35. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 810. * وروى عن يونس بن يعقوب. الكافي: ج 6، ك 6، ب 66، ح 6. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 63، ح 2، وب 111، ح 8، وج 3، ك 4، ب 27، ح 9، وب 55، ح 2، وج 6، ك 6، ب 66، ح 5، وب 114، ح 3، وك 9، ب 1، ح 6، وج 7، ك 1، ب 10، ح 4. والروضة: ح 262. والفقيه: ج 4، ح 515. والتهذيب: ج 2، ح 1229، وج 9، ح 805 (الاستبصار: ج 4، ح 485). وروى عنه عبد الله بن محمد. التهذيب: ج 3، ك 253. وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 1211 (الاستبصار: ج 1، ح 493)، وج 7، و 1859 (الاستبصار: ج 3، ح 817)، وج 9، ح 1079. وروى عنه علي بن الحسن بن علي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 27.

[ 461 ]

وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 229 (الاستبصار: ج 2، ح 451)، وج 7، ح 1794، وج 8، ح 191 (الاستبصار: ج 3، ح 1033). وروى عنه علي بن الحسن التيمي. الكافي: ج 7، ك 2، ب 6، ح 2. وروى عنه محمد بن عمران بن الحجاج السبيعي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 18، ح 5. * وروى مرفوعا بن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن عقبة. الروضة: ح 170. محمد بن همام * روى عن أحمد بن بندار أبي جعفر، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 162. * وروى عن جعفر بن محمد، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 46. * وروى عن جعفر بن محمد بن مالك، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 75، و 139. * وروى عن جعفر بن محمد بن مالك الفزاري، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 126. * وروى عن الحسن بن محمد بن جمهور. التهذيب: ج 6، ح 176. * وروى عن حميد بن زياد، وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم. التهذيب: ج 4، ح 469. * وروى عن علي بن محمد بن رباح، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 97. * وروى عن محمد بن محمد، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 68. * وروى عن محمد بن محمد بن رباح، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 75، و 139. * وروى عن جعفر بن محمد بن مالك الفزاري، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 126. * وروى عن الحسن بن محمد بن جمهور. التهذيب: ج 6، ح 176. * وروى عن حميد بن زياد، وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم. التهذيب: ج 4، ح 469. * وروى عن علي بن محمد بن رباح، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 97. * وروى عن محمد بن محمد، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 68. * وروى عن محمد بن محمد بن رباح، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 47، و 71. ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شئ قدير.

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية