الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




معجم رجال الحديث - السيد الخوئي ج 16

معجم رجال الحديث

السيد الخوئي ج 16


[ 1 ]

معجم رجال الحديث وتفصيل طبقات الرواة

[ 2 ]

الطبعة الخامسة طبعة منقحة ومزيدة السنة 1413 ه‍ - 1992 م

[ 3 ]

معجم رجال الحديث وتفصيل طبقات الرواة للامام الاكبر زعيم الحوزات العلمية السيد ابو القاسم الموسوي الخوئي قدس سره الشريف الكتاب السادس عشر

[ 5 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الان إلى قيام يوم الدين

[ 7 ]

بسم الله الرحمن الرحيم من المؤمنين رجال صدقوا ما عهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا (23) ليجزى الله الصدقين بصدقهم ويعذب المنفقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما (24) (سورة الاحزاب)

[ 9 ]

(10134) - محمد بن أحمد بن العباس: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (711): " الشيخ الجليل محمد بن أحمد بن العباس بن الفاخر الدوريستي: فقيه، عالم، فاضل، يروي ولده جعفر عنه، وعن أبي جعفر بن بابويه ". (10135) - محمد بن أحمد بن العباس بن نوح: جد أبي العباس بن نوح، روى عنه أبو العباس. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (92). (10136) - محمد بن أحمد بن عبد الله: روى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الماء والمنع منه، الحديث 624. كذا في هذه الطبعة والوافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة، والنسخة المخطوطة: محمد بن عبيد الله، بدل محمد بن أحمد بن عبد الله، وفي الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشه 2، باب بيع المرعي 531، الحديث 3، محمد بن عبد الله، والظاهر صحة ما في الكافي الموافق للوسائل، لكثرة رواية أحمد بن محمد بن أبي نصر عن محمد بن عبد الله. (10137) - محمد بن أحمد بن عبد الله أبو عبد الله: قال النجاشي: " محمد بن أحمد بن عبد الله أبو عبد الله البصري، الملقب بالمفجع: جليل، من وجوه أهل اللغة والادب والحديث، وكان صحيح المذهب، حسن الاعتقاد، وله شعر كثير في أهل البيت، يذكر فيه أسماء الائمة، ويتفجع

[ 10 ]

على قتلهم حتى سمي المفجع، وقد قال في بعض شعره: ان يكن قيل لي المفجع نبزا * فلعمري أنا المفجع هما له كتب منها: كتاب الترجمان في معاني الشعر، لم يعمل مثله في معناه، كتاب المنقذ، قصيدته الاشباه، شبه أمير المؤمنين عليه السلام بسائر الانبياء عليهم السلام. أخبرنا محمد بن عثمان بن الحسن، قال: حدثنا أبو عبد الله الحسين بن خالويه، عنه بها. وكتاب سعاة العرب، أخبرنا عبد السلام بين الحسين الاديب، قال: حدثنا أبو القاسم الحسن بن بشر بن يحيى، قال: حدثنا المفجع ". وقال الشيخ (653): " محمد بن أحمد بن عبد الله، المعروف بالمفجع: له كتاب المنقذ، وكتاب قصيدته في أهل البيت عليهم السلام، أخبرنا بهما أحمد بن عبدون، عن أبي بكر الدوري، قال: سمعت (ذلك) منه بالاهواز ". وذكره في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (117) مكررا، قائلا: " محمد بن أحمد بن عبد الله، المعروف بالمفجع، روى عنه الدوري ". وطريق الشيخ إليه صحيح. (10138) - محمد بن أحمد بن عبد الله بن أحمد: الرازي: روى عن جرير بن صالح، وروى عنه أحمد بن إدريس. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى داود الرقي. (10139) - محمد بن أحمد بن عبد الله بن إسماعيل: الكاتب: تقدم في محمد بن أحمد بن أبي الثلج.

[ 11 ]

(10140) - محمد بن أحمد بن عبد الله بن قضاعة: = محمد بن أحمد أبو عبد الله. قال النجاشي: " محمد بن أحمد بن عبد الله بن قضاعة بن صفوان بن مهران الجمال مولى بني أسد، أبو عبد الله: شيخ الطائفة، ثقة، فقيه، فاضل، وكانت له منزلة من السلطان، كان أصلها أنه ناظر قاضي الموصل في الامامة بين يدي ابن حمدان، فانتهى القول بينهما إلى أن قال للقاضي: تباهلني، فوعده إلى غد، ثم حضروا، فباهله، وجعل كفه في كفه، ثم قاما من المجلس، وكان القاضي يحضر دار الامير ابن حمدان في كل يوم، فتأخر ذلك اليوم ومن غده، فقال الامير: اعرفوا خبر القاضي، فعاد الرسول، فقال: إنه منذ قام من موضع المباهلة حم وانتفخ الكف الذي مده للمباهلة وقد اسودت، ثم مات من الغد، فانتشر لابي عبد الله الصفواني بهذا ذكر عند الملوك، وحظي منهم، وكانت له منزلة. وله كتب، منها: كتاب ثواب القرآن، كتاب الرد على ابن رباح الممطور، كتاب الرد على الواقفة، كتاب الغيبة وكشف الحيرة، كتاب الامامة، كتاب الرد على أهل الاهواء، كتاب في الطلاق الثلاث، كتاب الجامع في الفقه، كتاب أنس العالم وأدب المتعلم، كتاب معرفة الفروض من كتاب يوم وليلة، كتاب غرر الاخبار ونوادر الآثار، كتاب التصرف، أخبرني بجميع كتبه شيخي أبو العباس أحمد بن علي بن نوح، عنه ". وقال الشيخ (600): " محمد بن أحمد بن عبد الله بن قضاعة: يكنى أبا عبد الله الصفواني، من ولد صفوان بن مهران الجمال، صاحب الامام (أبي عبد الله) الصادق عليه السلام، وكان حفظة كثير العلم، جيد اللسان، وقيل إنه كان أميا وله كتب أملاها من ظهر قلبه، منها: كتاب الكشف والحجة، وكتاب أنس العالم وتأديب المتعلم، وكتاب يوم وليلة، وكتاب تحفة الطالب وبغية الراغب، وكتاب المتعة وتحليلها والرد على من حرمها، وكتاب صحبة آل الرسول، وذكر

[ 12 ]

إحن أعدائهم، وكتاب الردعة والنهي عن كل بدعة، وكتاب المنازل. أخبرنا بها جماعة، منهم: الشريف أبو محمد الحسن بن القاسم المحمدي، والشيخ المفيد، عنه ". وذكره في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (68)، قائلا: " محمد بن أحمد ابن عبد الله بن قضاعة بن صفوان بن مهران الجمال المعروف بالصفواني: يكنى أبا عبد الله، له مصنفات، ذكرناها في الفهرست. يروي عن علي بن إبراهيم بن هاشم، روى عنه التلعكبري، أخبرنا عنه محمد بن محمد بن النعمان، وأبو محمد الحسن بن القاسم العلوي المحمدي، وهو خاصي نزيل بغداد ". وقال ابن داود (4072) من القسم الثاني: " محمد بن أحمد بن قضاعة أبو عبد الله بن مهران أبو عبد الله الصفواني (غض) ما أنكرت منه شيئا إلا ما يرويه، عن أبيه، عن جده، عن الصادق عليه السلام، فإنه شئ غير معروف، وقد رأيت فيه مناكير مكذوبة عليه، وأظن الكذب من قبل أبيه ". أقول: قد مر غير مرة، أن الكتاب المنسوب إلى ابن الغضائري لم يثبت، وعلى تقدير الثبوت، فليس في هذا الكلام قدح بالاضافة إلى محمد بن أحمد بن قضاعة، حتى يعارض به توثيق النجاشي، فوثاقة الرجل مما لا ريب فيه. وطريق الشيخ إليه صحيح. (10141) - محمد بن أحمد بن عبد الله المعروف بالمفجع: تقدم في محمد بن أحمد بن عبد الله أبو عبد الله البصري. (10142) - محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران: قال النجاشي: " محمد بن أحمد بن عبد الله بن خانبة الكرخي: أبو جعفر. لوالده أحمد بن عبد الله مكاتبة إلى الرضا عليه السلام، وهم بيت من أصحابنا

[ 13 ]

كبير. روى الحميري، عن محمد بن إسحاق بن خانبة، عن عمه محمد بن عبد الله بن خانبة، عن إبراهيم بن زياد الكرخي، عن أبي عبد الله عليه السلام، وكان محمد ثقة، سليما، له كتب، منها: كتاب التأديب يوم وليلة. أخبرنا أبو العباس بن نوح، قال: حدثنا الصفواني، قال: حدثنا الحسن ابن محمد بن الوجناء أبو محمد النصيبي، قال: كتبنا إلى أبي محمد، نسأله أن يكتب أو يخرج إلينا كتابا نعمل به، فأخرج إلينا كتاب عمل، قال الصفواني: نسخته، فقابل به كتاب ابن خانبة زيادة حروف أو نقصان حروف يسيرة، وله كتاب الزكاة، وكتاب الحج، وكتاب الجوهر ". أقول: تقدم عن النجاشي والشيخ في ترجمة أبيه أحمد بن عبد الله بن مهران، أن له كتاب التأديب، وهو كتاب يوم وليلة، وعليه يكون لكل واحد من الاب والابن، كتاب يسمى بهذا الاسم. قال ابن داود (1270)، من القسم الاول: " محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران بن خانبة بالخاء المعجمة والنون والباء المفردة، الكرخي (لم) (جش) لوالده مكاتبة إلى الرضا عليه السلام " (إنتهى). أقول: عدم ذكر التوثيق عن النجاشي لعله من جهة الغفلة، وإلا فلا يعرف وجه لعدم ذكره. (10143) - محمد بن أحمد بن عبيد الله: عده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الهادي عليه السلام (14)، قائلا: " محمد بن أحمد بن عبيد الله بن المنصور، أبو الحسن. أسند عنه "، و (أخرى) في من لم يرو عنهم عليهم السلام (259)، قائلا: " محمد بن أحمد بن عبيد الله ابن أحمد بن عيسى بن منصور: عباسي، هاشمي، روى عنه التلكعبري، يكنى أبا الحسن، يروي عن عمه أبي موسى عيسى بن أحمد بن منصور،

[ 14 ]

عن أبي محمد صاحب العسكر عليه السلام، معجزات ودلائل ". قال الميرزا في رجاليه: " وفي كتاب الغيبة للشيخ رحمه الله: ما يقتضى كونه وعمه من العامة ". (إنتهى محل الحاجة). أقول: أشار بذلك إلى ما رواه الشيخ في كتاب الغيبة، عن جماعة، عن أبي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن محمد بن أحمد بن عبد الله الهاشمي، قال: حدثني أبو موسى عيسى بن أحمد بن منصور، قال: حدثني أبو الحسن علي بن محمد العسكري، (الحديث). وهذه الرواية، رواها تحت عنوان ما روي في ذلك (إمامة صاحب الزمان عليه السلام) من جهة مخالفي الشيعة، الحديث 10، وهي تنتهي إلى رسول الله صلى الله عليه وآله، وأمره بتولي علي عليه السلام وأولاده المعصومين سلام الله عليهم أجمعين، والمذكور فيها: محمد بن أحمد بن عبد الله. وكيف كان، فمقتضى ذكره - قدس الله نفسه - هذه الرواية - تحت العنوان المتقدم - أن يكون محمد بن أحمد، أو عمه عيسى بن أحمد، أو كلاهما من العامة، وهذا لا يجتمع مع ما ذكره في رجاله من روايتهما دلائل ومعجزات لابي محمد العسكري سلام الله عليه، والله أعلم بالحال. ثم إن ما ذكره الشيخ من رواية محمد بن أحمد بن عبيد الله، عن عمه أبي موسى عيسى بن أحمد، دلائل ومعجزات لابي محمد العسكري عليه السلام لم نعثر عليه، وإنما الموجود روايته عن عمه دلائل ومعجزات عن أبي الحسن عليه السلام، رواها الشيخ أبو علي الحسن بن محمد بن الحسن الطوسي، في كتاب الامالي عن أبيه، راجع إثبات الهداة: الجزء (6)، الفصل (4)، من الباب (38)، الحديث.

[ 15 ]

(10144) - محمد بن أحمد بن عبيد الله العمري: روى الكليني بسنده، عن جعفر بن نجيح الكندي، عن محمد بن أحمد بن عبيد الله العمري، عن أبيه، عن جده، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الائمة عليهم السلام لم يفعلوا شيئا ولا يفعلون إلا بعهد من الله 61، الحديث 2. كذا في الوافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن أحمد بن عبد الله العمري، وعن بعض النسخ: أحمد بن عبد الله العمري. (10145) - محمد بن أحمد بن عثمان: أبو بكر البغدادي: ابن أخي الشيخ أبي جعفر محمد بن عثمان العمري، عده الشيخ في كتاب الغيبة: (ذكر المذمومين من السفرا ء)، الحديث (64) من المذمومين، الذين ادعوا البابية في زمان الغيبة لعنهم الله، فقال - قدس سره -: " روى أبو محمد هارون بن موسى، عن أبي القاسم الحسين بن عبد الرحيم الابرارودي، قال: أنفذني أبي عبد الرحيم إلى أبي جعفر محمد بن عثمان العمري (رضي الله عنه) في شئ كان بيني وبينه، فحضرت مجلسه وفيه جماعة من أصحابنا، وهم يتذاكرون شيئا من الروايات وما قاله الصادقون عليهم السلام، حتى أقبل أبو بكر محمد بن أحمد بن عثمان المعروف بالبغدادي ابن أ خي أبي جعفر العمري (رضي الله عنه)، فلما بصر به أبو جعفر رضي الله عنه، قال للجماعة: امسكوا فإن هذا الجائي ليس من أصحابكم ". ثم قال الشيخ - قدس سرة -: " وحكي أنه توكل لليزيدي بالبصرة، فبقي في خدمته مدة طويلة، وجمع مالا عظيما فسعي به إلى اليزيدي، فقبض عليه وصادره وضرب على أم رأسه، حتى نزل الماء في عينيه، فمات أبو بكر ضريرا.

[ 16 ]

(10146) - محمد بن أحمد بن علي: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ستة عشر موردا. فقد روى عن الحسين بن يزيد، وعبد الله بن الصلت، وعبد الله بن الصلت أبي طالب. وروى عنه في جميع ذلك علي بن الحسين. ثم روى الشيخ بسنده، عن علي بن الحسين، عن محمد بن أحمد بن علي، عن عبد الله بن الصلت. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1434، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل يموت في السفر وليس معه رجل...، الحديث 719، إلا أن فيه: محمد بن أحمد عن علي، بدل محمد ابن أحمد بن علي، والصحيح ما في التهذيب بقرينة ساير الروايات. أقول: هذا هو محمد بن أحمد بن علي بن الصلت الآتي. (10147) - محمد بن أحمد بن علي بن إبراهيم: عده البرقي من أصحاب الهادي عليه السلام. (10148) - محمد بن أحمد بن علي بن الاسد: = محمد بن أحمد الاسدي. الاسدي: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، حدثه بالري في رجب سنة (347). الامالي: المجلس (41)، الحديث (3). وكناه بأبي الحسن في الخصال: باب الواحد، شرف المؤمن في خصلة، الحديث (21)، وأضاف إلى ما هنا قوله: المعروف بن جرادة البردعي. الخصال: باب الواحد إلى (مئة ألف كلمة وأربع وعشرون ألف كلمة مما ناجى الله تعالى

[ 17 ]

موسى عليه السلام)، الحديث (20). (10149) - محمد بن أحمد بن علي بن الحسن: قال الوحيد في التعليقة: " محمد بن أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان العامي أبو الحسن: مضى في أبيه ما يظهر منه حسن حاله، حيث جعل معرفا لابيه الجليل، وترحم عليه (جش) ". أقول: تقدم في ترجمة أحمد أبيه كلام النجاشي، وليس فيه تصريح باسمه، ولم يجعله معرفا لابيه، نعم، هو ثقة، لا لما ذكره، بل لانه شيخ النجاشي، وقد عرفت أن مشايخه كلهم ثقات. ثم إن النجاشي وإن لم يذكر اسمه، إلا أن اسمه محمد، وهو شيخ محمد بن علي الكراجكي، فقد يذكره بعنوان الشيخ أبي الحسن بن شاذان، أنظر ص 63 وص 80 من كتاب كنز العرفان، طبع إيران، سنة 1322. وقد يقول: " حدثنا الشيخ الفقيه أبو الحسن، محمد بن أحمد بن علي بن الحسن بن شاذان، بمكة في المسجد الحرام، محاذي المستجار، سنة 412 ". أنظر ص 62 من الكتاب. ثم إن هذا غير محمد بن أحمد بن شاذان المتقدم، الذي يروي عنه الكشي، والوجه فيه ظاهر. وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (712): " الشيخ محمد بن أحمد بن علي بن الحسين بن شاذان الكوفي: فاضل. جليل، له كتاب مناقب أمير المؤمنين عليه السلام، مئة منقبة من طرق العامة، روى عنه الكراجكي، ويروي هو عن ابن بابويه، وكتابه المذكور عندنا ". أقول: الظاهر أن كلمة الحسين من غلط النساخ، والصحيح الحسن، كما عرفت.

[ 18 ]

(10150) - محمد بن أحمد: = محمد بن أحمد القمي. ابن علي بن الصلت: روى عن أبي طالب عبد الله بن الصلت، وروى عنه علي بن الحسين بن بابويه، ذكره الصدوق في المشيخة، في طريقه إلى عيسى بن أعين. وقال الصدوق - قدس سره - في خطبة كمال الدين: " وكان أبي (رضي الله عنه) يرو ي (عنه)، وكان يصف علمه وعمله، وزهده وفضله وعبادته ". روى عن عمه عبد الله بن الصلت، وروى عنه علي بن الحسين. المجالس: المجلس (17)، الحديث (7). روى عن عبد الله بن الصلت، وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 979، والاستبصار: الجزء 1، باب عدد التكبيرات على الاموات، الحديث 1835، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن الصلت، ولعله من باب النسبة إلى الجد، والتهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1008، والاستبصار: الجزء 1، باب ترتيب جنائز الرجال والنساء، الحديث 1825، وفيه: علي بن الحسين بن بابويه، عن محمد بن أحمد بن الصلت. (10151) - محمد بن أحمد بن علي بن محمد: ابن حفص: تقدم في محمد بن أحمد بن أبى قتادة. (10152) - محمد بن أحمد: = محمد بن أحمد بن يعقوب. ابن علي بن يعقوب: روى عن علي بن الحسن بن علي بن فضال، وروى

[ 19 ]

عنه جعفر بن محمد بن قولويه. كامل الزيارات: الباب، في الدلالة على قبر أمير المؤمنين عليه السلام، الحديث 8. (10153) - محمد بن أحمد بن علي الفتال: قال ابن داود (1274) من القسم الاول: " محمد بن أحمد بن علي الفتال النيسابوري المعروف بابن الفارسي أبو علي (لم) (جخ) متكلم، جليل القدر، فقيه، عالم، زاهد، ورع، قتله أبو المحاسن عبد الرزاق رئيس نيشابور، الملقب بشهاب الاسلام ". أقول: لا يوجد هذا في النسخة المطبوعة من رجال الشيخ، ولم يذكره أحد غير ابن داود، نعم، ذكره الشيخ منتجب الدين في فهرسته، وقال: الشيخ الشهيد محمد بن أحمد الفارسي، مصنف كتاب روضة الواعظين. (إنتهى). وقال الشيخ الحر في تذكرة امتبحرين (713): " الشيخ الشهيد محمد بن أحمد الفارسي الفتال: ثقة، جليل، له كتاب روضة الواعظين ". (10154) - محمد بن أحمد بن عمران: ابن موسى: روى عن الحسن بن علي بن النعمان، وروى عنه محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الحميد بن عواض الطائي. كذا في الطبعة القديمة ونسخة من الوسائل أيضا، ولكن في نسخة أخرى، ونسخة المستدرك: محمد بن أحمد عن عمران بن موسى، وهو الصحيح. (10155) - محمد بن أحمد بن عيسى: روى عن علي بن الحكم، وروى عنه أحمد بن إدريس. تفسير القمي: سورة مريم، في تفسير قوله تعالى: (وإن منكم إلا واردها).

[ 20 ]

كذا في الطبعة الحديثة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: أحمد بن محمد ابن عيسى، وهو الصحيح الموافق لما في تفسير البرهان، لعدم وجود هذا العنوان، لا في كتب الحديث، ولا في الرجال. (10156) - محمد بن أحمد بن الفضل: ابن عمر: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ. كذا في نسخة السيد التفريشي (88)، والمولى القهبائي، وبقية النسخ خالية عن ذكره، والموجود فيها: محمد بن الفضل بن عمر، ويأتي. (10157) - محمد بن أحمد بن قيس: ابن غيلان: مولى، كوفي، له كتاب، ثقة، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (136). (10158) - محمد بن أحمد بن محمد: قال النجاشي: " محمد بن أحمد بن محمد أبو جعفر الحريري، المعروف بابن البصري: رجل من أصحابنا، له رواية، له كتاب عمل شهر رمضان ". (10159) - محمد بن أحمد بن محمد بن أبي العباس: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (715): " الشيخ جمال الدين أبو المظفر محمد بن أبي العباس، أحمد بن محمد بن أبي العباس أحمد الاموي الابيوردي: كان فاضلا، عالما، شاعرا، أديبا، منشئا، بليغا، شيعيا، له ديوان شعر يسمى النجديات، وديوان آخر يسمى العراقيات، ومن شعره: ومالئة الحجلين تملا مسمعي * حديثا مريبا وهي عف ضميرها

[ 21 ]

لها نظرة تهدي إلى القلب سكرة * كأن بعينيها كؤوس تديرها وقوله من قصيدة: وظلام الشباب أحسن عندي * من مشيب يظلني بضياء ولذكزي ذاك الزمان حياز * تطوى بالزفرة الصعداء كلما أوقدت على القلب نار * شرق العين يا أميم بماء وذكره ابن خلكان، وأثنى عليه، وقال: قسم ديوانه إلى أقسام: منها العراقيات، ومنها النجديات، ومنها الوجديات..، وله تصانيف كثيرة، منها: تاريخ أبيورد، وكتاب المختلف والمؤتلف، وطبقات كل فن وما اختلف وائتلف في أنساب العرب، وله في اللغة مصنفات كثيرة لم يسبق إلى مثلها...، وكانت وفاته سنة (507) ". (إنتهى). (10160) - محمد بن أحمد بن محمد بن الحارث: = محمد بن أحمد بن الخطيب. قال النجاشي: " محمد بن أحمد بن محمد بن الحارث الخطيب بساوة، أبو الحسن، المعروف بالحارثي: وجه من أصحابنا، ثقة، له كتاب نوادر علم القرآن، كتاب الامامة. أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان القزويني، قال: حدثنا علي بن حاتم، قال: حدثنا محمد بن أحمد الحارثي، بكتابه نوادر علم القرآن. وأخبرنا أبو العباس بن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، عن ابن بطة، عنه، بكتابه الامامة ". وقال الشيخ (650): " محمد بن أحمد بن محمد بن الحارث الخطيب بساوة: له كتاب في الامامة. أخبرنا به جماعة عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن محمد بن أحمد بن

[ 22 ]

محمد الخطيب ". وعده في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (117)، قائلا: " محمد بن أحمد بن الخطيب "، كما تقدم. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة. (10161) - محمد بن أحمد بن محمد بن الحسن: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (148): " الشيخ محمد بن أحمد بن محمد ابن حسن بن علي بن إبراهيم الحتاتي العاملي: فاضل، عالم، جليل، أديب، شاعر، منشئ، كان قاضي بعلبك، رأيت كتابا بخطه تاريخه سنة (1030)، وفيه إنشاء له حسن، وخطه في نهاية الحسن والجودة، ورأيت له إنشاء على نسب بعض الاشراف في غاية الحسن والمتانة، ومن شعره: آل بيت النبي يا عنصر المجد * وشمس الفخار والانساب يا كرام النفوس والاصل والفرع * وبيض الوجوه والاحساب حبكم شرعتي ومنهاج قربي * واعتمادي لكرب يوم الحساب رحمة الله تلوها بركات * تصطفيكم كسح جفن الحساب وقوله: مسائل دور شيب رأسي وهجرها * وكل أتى عن حاله في الهوى يبني فأقسم لولا الهجر ما شاب مفرقي * وتقسم لولا الشيب ما كرهت قرني (10162) - محمد بن أحمد بن محمد بن الحسين: ابن إسحاق بن جعفر الصادق عليه السلام، الشريف، الفقيه، أبو إبراهيم، من مشايخ المفيد - قدس سره -. أمالي الشيخ الجزء 8، الحديث 42.

[ 23 ]

(10163) - محمد بن أحمد بن محمد بن الحسين بن الحسن: ابن دؤل القمي الحسيني: مضى في أبيه ما يومي إلى نباهته، فتأمل، ذكره الوحيد - قدس سره -. أقول: تقدم في ترجمة أبيه (851) أن له مئة كتاب، منها: كتاب الاعتقاد إلى ابنه محمد بن أحمد. (10164) - محمد بن أحمد بن محمد بن رجاء: تقدم في محمد بن أحمد بن رجاء. (10165) - محمد بن أحمد بن محمد بن زئارة: (زيادة) بن عبد الله بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب صلوات الله عليهم، أبو علي (أبو محمد) شريف الدين الصدوق، من مشايخ الصدوق - قدس سره -. كمال الدين: الجزء 1، الباب 22، الحديث 60، من الطبعة الاخيرة، في (اتصال الوصية من لدن آدم). (10166) - محمد بن أحمد بن محمد بن سعيد: ابن عقدة الهمداني، يكنى أبا نعيم: كان جليل القدر، عظيم الحفظ، روى عنه التلعكبري، وسمع منه في حياة أبيه، وكان يروي عن حميد. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليه السلام (67). (10167) - محمد بن أحمد بن محمد بن سنان: = محمد بن أحمد السنائي. الزاهري: يكنى أبا عيسى، نزيل الري، روى عن أبيه، عن جده محمد بن

[ 24 ]

سنان، روى عنه ابن نوح، وأبو المفضل. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (102). وقال ابن داود (408) من القسم الثاني: " محمد بن أحمد بن محمد بن سنان، أبو عيسى (لم) (غض) نسبه وحديثه مضطزب ". أقول: وذكره النجاشي في ترجمة جده محمد بن سنان. ثم إن ما ذكره الشيخ من رواية ابن نوح، وأبي المفضل، عنه، عن أبيه، عن جده محمد بن سنان، غير قابل للتصديق، فإن ابن نوح وأبا المفضل قد أدركهما النجاشي، وروى عن ابن نوح كثيرا، فكيف يمكن روايتهما عمن أدرك الكاظم عليه السلام، بواسطتين. نعم، روى عنه الصدوق - قدس سره - بعنوان محمد بن أحمد السنائي، كما يأتي. (10168) - محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله: ابن أبي الثلج: تقدم في محمد بن أحمد بن أبي الثلج. (10169) - محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن الحسن: ابن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، أبو علي الشريف: من مشايخ الصدوق - قدس سره -. التوحيد: باب السعادة والشقاوة (58)، الحديث 3. (10170) - محمد بن أحمد بن محمد بن يحيى: العطار المعاذي أبو علي: من مشايخ الصدوق. العيون: الجزء 2، الباب 69، في (ذكر ما ظهر للناس في وقتنا، من بركة هذا المشهد)، الحديث 8. وقد وصفه بالنيسابوري في الحديث 5، من هذا الباب.

[ 25 ]

(10171) - محمد بن أحمد بن محمد الحسيني: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد الجليل محمد بن أحمد بن محمد الحسيني: صاحب كتاب الرضا عليه السلام، فاضل، ثقة ". (10172) - محمد بن أحمد بن محمد الحسيني العاملي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (149): " السيد محمد بن أحمد بن محمد الحسيني العاملي: سكن كشمير، ومات بها، كان عالما، فاضلا، فقيها، صالحا، جليلا، معاصرا لشيخنا البهائي (قدس سره) ". (10173) - محمد بن أحمد بن محمد الوزيري: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ بهاء الدين محمد بن أحمد ابن محمد الوزيري: عدل، ثقة، فقيه، صالح ". (10174) - محمد بن أحمد بن مخزوم: المقري: يكنى أبا الحسين، مولى بني هاشم، بغدادي، روى عنه التلعكبري، وسمع منه سنة ثلاثين وثلاثمائة وفيما بعدها، وله منه إجارة. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (66). (10175) - محمد بن أحمد بن مطهر: عده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الهادي عليه السلام (13)، مقتصرا بالعنوان. و (أخرى) في أصحاب العسكري عليه السلام (1)، قائلا: " محمد بن أحمد

[ 26 ]

ابن مطهر، بغدادي، يونسي ". وعده البرقي في أصحاب العسكري عليه السلام، قائلا: " محمد بن أحمد ابن مطهر البغدادي ". روى عن أبي الحسن صاحب العسكر عليه السلام، وروى عنه عبد الله ابن جعفر. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب نوادر 190، الحديث 31. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1954، وفيه أبو الحسن العسكري عليه السلام فقط. وروى عن أبي محمد عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما يزاد من الصلاة في شهر رمضان 68، الحديث 6. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 222، والاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات في شهر رمضان، الحديث 1799. (10176) - محمد بن أحمد بن مهران: عده البرقي من أصحاب الهادي عليه السلام. (10177) - محمد بن أحمد بن نعيم: = محمد بن أحمد بن شاذان. أبو عبد الله الشاذاني: نيسابوري، من أصحاب العسكري، رجال الشيخ (13). وقال الكشي (410) أبو عبد الله محمد بن أحمد بن نعيم الشاذاني: " آدم بن محمد، قال: سمعت محمد بن شاذان بن نعيم يقول: جمع عندي مال للغريم، فأنفذت به إليه، وألقيت فيه شيئا من صلب مالي، قال: فورد من

[ 27 ]

الجواب: قد وصل إلي ما أنفذت من خاصة مالك، فيها كذا وكذا، فقبل الله منك ". وقال الصدوق: " حدثنا محمد بن الحسن (بن أحمد بن الوليد رضي الله عنه)، عن سعد بن عبد الله، عن علي بن محمد الرازي المعروف بعلان الكليني، قال: حدثني محمد بن شاذان بن نعيم، بنيسابور، قال: إجتمع عندي مال للقائم عليه السلام خمسمائة درهم، ينقص منها عشرون درهما، فأنفت أن أبعث بها ناقصة هذا المقدار، فأتممتها من عندي، وبعثت بها إلى محمد بن جعفر، ولم أكتب مالي فيها، فأنفذ إلي محمد بن جعفر القبض، وفيه: وصلت خمسمائة درهم، لك منها عشرون درهما ". كمال الدين: الجزء 2، الباب 45، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام، الحديث 5. ورواها باختلاف ما في هذا الباب أيضا، الحديث 37، عن أحمد بن محمد ابن يحيى العطار، عن أبيه، عن محمد بن شاذان بن نعيم الشاذاني. ولكن محمد ابن يعقوب روى مضمون هذه الرواية، عن علي بن محمد، عن محمد بن علي بن شاذان النيسابوري، قال: إجتمع عندي... (الحديث). الكافي: الجزء 1، باب مولد الصاحب عليه السلام (125)، الحديث 23، والله أعلم بحقيقة الحال. وتأتي هذه القصة عن الارشاد، وكشف الغمة أيضا، بعنوان محمد بن شاذان النيسابوري. وروى الشيخ عن جماعة، عن جعفر بن محمد بن قولويه، وأبي غالب الزراري وغيرهما، عن محمد بن يعقوب الكليني، عن إسحاق بن يعقوب، قال: سألت محمد بن عثمان العمري رحمه الله، أن يوصل لي كتابا قد سألت فيه عن مسائل أشكلت علي، فورد التوقيع بخط مولانا صاحب الدار عليه السلام: أما ما سألت عنه (إلى أن قال): واما محمد بن شاذان بن نعيم، فإنه رجل من شيعتنا أهل البيت. الغيبة: في (فصل ما ظهر من جهته عليه السلام من التوقيعات)،

[ 28 ]

الحديث 9. ورواها الصدوق، عن محمد بن محمد بن عصام الكليني - رحمه الله -، عن محمد بن يعقوب الكليني ونحوه. كمال الدين: الجزء 2، باب 48، علة الغيبة، الحديث 49، وهو آخر أحاديث الباب. أقول: إن محمد بن شاذان بن نعيم، كان في زمان الغيبة الصغرى بمقتضى هذه الروايات وغيرها، مما ذكره الصدوق في الباب المتقدم، من كمال الدين، وقد عده في عداد من وقف على معجزات صاحب الزمان عليه السلام، ورآه من وكلائه. كمال الدين: الجزء 2، الباب 43 (في ذكر من شاهد القائم عليه السلام ورآه)، الحديث 16. وهو الذي عاصر الكشي على ما نبين، وقد روى عنه الكشي كثيرا بواسطة محمد بن مسعود، أو فيما وجده بخطه، (فتارة): يعبر عنه بأبي عبد الله الشاذاني، كما في ترجمة محمد بن سالم، بياع القصب، ذيل ترجمة هارون بن سعد العجلي (105). وفي ترجمة أبي خالد القماط (280)، وفي ترجمة نوح بن صالح البغدادي (438)، وفي ترجمة أحمد بن حماد المروزي (439). و (أخرى): بالشاذاني، كما في ترجمة أبي الصباح الكناني، إبراهيم بن نعيم (199). و (ثالثة): بمحمد بن شاذان، كما في ترجمة حمران بن أعين (71). و (رابعة): بمحمد بن نعيم الشاذاني، كما في ترجمة أبي نجران (153). و (خامسة): بمحمد بن أحمد بن شاذان، كما في ترجمة المغيرة بن سعيد (103). قال فيها: قال الكشي: وكتب إلي محمد بن أحمد بن شاذان، قال: حدثنا الفضل... (الحديث). ويظهر من هذا الاخير أنه عاصره، وأن محمد بن شاذان الذي يروي عن

[ 29 ]

الفضل كثيرا، هو محمد بن أحمد بن شاذان، وبذلك يظهر أن محمد بن أحمد بن نعيم الشاذاني أبو عبد الله، الذي عنونه الكشي، متحد مع محمد بن شاذان بن نعيم، المذكور في الرواية التي ذكرها في ترجمته. ثم إنه لا ينبغي الاشكال في كون الرجل شيعيا إماميا، وأما حسنه، فلم يثبت، وذلك لضعف جميع الروايات المتقدمة، فالرجل مجهول الحال، والله العالم. (10178) - محمد بن أحمد بن الوليد: من مشايخ الصدوق - قدس سره - وترضى عليه. الامالي: المجلس (21)، الحديث 4. أقول: الظاهر أنه محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد الآتي. (10179) - محمد بن أحمد بن الوليد: روى عن حماد بن عثمان، وروى عنه علي بن محمد (القتيبي)، ذكره الكشي في ترجمة أبي بصير ليث بن البختري (68). أقول: هذه الرواية مرسلة، فإن الظاهر، أن محمد بن أحمد بن الوليد هو محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد المتوفى سنة (343)، بقرينة رواية علي بن محمد عنه، وبقرينة روايته عن الصفار في الرواية السابقة على هذه الرواية، وهو لا يمكن أن يروى عن حماد بن عثمان المتوفى سنة (190)، فالرواية مرسلة. (10180) - محمد بن أحمد بن هشام: روى عنه علي بن الحسين بن بابويه. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (4).

[ 30 ]

(10181) - محمد بن أحمد بن يحيى: وقع بهذا العنوان في كثير من الروايات تبلغ ألفا وثلاثمائة وأحد عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن عليه السلام، وعن أبي أحمد يعني ابن أبي عمير، وأبي إسحاق، وأبي جعفر (وروايته عنه تبلغ اثنين وثمانين موردا)، وأبي جعفر النحوي، وأبي زهير، وأبي زهير النهدي، وأبي سعيد، وأبي عبد الله وأبي عبد الله البرقي، وأبي عبد الله الرازي، وابن أبي نصر، وابن أبي نصر البغدادي، وإبراهيم، وإبراهيم بن إسحاق، وإبراهيم بن صالح بن سعيد، وإبراهيم بن مهزيار، وإبراهيم بن هاشم، وإبراهيم بن هاشم أبي إسحاق، وأحمد، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي، وأحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن الحسن بن علي بن فضال، وأحمد بن الحسن بن فضال، وأحمد بن الحسين، وأحمد بن حمزة، وأحمد بن حمزة القمي، وأحمد بن محمد (وروايته عنه تبلغ مائة وستة عشر موردا)، وأحمد بن محمد البرقي، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن الاصبغ، وأحمد بن محمد بن علي الميثمي الكوفي، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن محمد السياري، وأحمد بن هلال، وأسكيب بن عبدة، وأيوب، وأيوب بن نوح، وبنان، وبنان بن محمد، وجعفر بن إبراهيم بن محمد الهمداني، وجعفر بن رزق الله، وجعفر بن محمد، وجعفر بن محمد القمي، والحسن، والحسن، بن الحسين، والحسن بن الحسين اللؤلؤي، والحسن بن صالح ابن محمد الهمداني، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن عبد الله، والحسن بن علي بن النعمان، والحسن بن علي الهمداني، والحسن بن موسى، والحسن بن موسى الخشاب، والحسين بن عمر بن يزيد، وسعدان، وسلمة، وسلمة بن الخطاب، والسندي بن الربيع، والسندي بن محمد، وسهل بن الحسن، وسهل بن

[ 31 ]

زياد، وسهل بن زياد الآدمي، وصالح بن عقبة، وطلحة بن زيد، وعباد بن سليمان، والعباس، والعباس بن معروف، والعباس بن موسى البغدادي، وعبد الحميد، وعبد الرحمان بن حماد، وعبد الصمد بن محمد، وعبد الله، وعبد الله بن أحمد الرازي، وعبد الله بن جعفر، وعلي، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن بلال، وعلي ابن الحسن، وعلي بن الريان، وعلي بن سليمان، وعلي بن السندي، وعلي بن محمد، وعلي بن محمد القاساني، وعمر بن علي، وعمر بن علي بن عمر، وعمران، وعمران بن موسى، والعمركي، والعمركي بن علي النيسابوري، ومحمد بن آدم، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد العلوي، ومحمد بن أحمد الكوكبي، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن الحسان، ومحمد بن الحسان الرازي، ومحمد بن الحسين (ورواياته عنه تبلغ مائة وستة وثلاثين موردا)، ومحمد بن الحسين ابن أبي الخطاب، ومحمد بن حمزة بن اليسع، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عبد الله بن أحمد، ومحمد بن عبد الله المسمعي، ومحمد بن عيسى (ورواياته عنه تبلغ ثمانية وسبعين موردا)، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن عيسى اليقطيني، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن موسى، ومحمد بن موسى السمان، ومحمد بن موسى الهمداني، ومحمد بن ناجية، ومحمد بن الوليد، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى المعاذي، ومعاوية بن حكيم، ومعروف، ومنصور بن العباس، وموسى بن جعفر، وموسى بن جعفر البغدادي، وموسى بن جعفر المدائني، وموسى بن عمر، وموسى بن عمر بن يزيد، وموسى ابن القاسم، ووهب أو السكوني، وهارون بن مسلم، والهيثم، والهيثم بن أبي مسروق، والهيثم بن أبي مسروق النهدي، والهيثم النهدي، ويعقوب، ويعقوب بن يزيد (ورواياته عنه تبلغ ثلاثة وستين موردا)، ويعلي بن حمزة، ويوسف بن الحارث، والخشاب، والسكوني أو وهب، والسياري، والعبيدي، والنوافلي. وروى عنه أحمد بن إدريس، وأحمد بن جعفر، وأحمد بن جعفر المؤدب،

[ 32 ]

وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد عن أبيه، وسعد بن عبد الله، وعلي بن الحسن، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي جعفر، عن أبيه، عن وهب. التهذيب: الجزء 7، باب العارية، الحديث 814، والاستبصار: الجزء 3، باب أن العارية غير مضمونة، الحديث 445، إلا أن فيه: جعفرا، بدل أبي جعفر، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي جعفر، عن أبي الجوزاء. التهذيب: الجزء 10، باب البينات على القتل، الحديث 684، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يجب على العاقلة عمد ولا إقرار ولا صلح، الحديث 987، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي سعيد الآدمي. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الظهار، الحديث 42، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا يصح الظهار بيمين، الحديث 933، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي يحيى الواسطي، عن حماد بن عثمان. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 514. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب العصير 29، الحديث 3: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن أبي يحيى الواسطي، وهو الصحيح الموافق للوسائل، وفي الوافي عن كل مثله.

[ 33 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن ابن أبي إسحاق، عن النوفلي. التهذيب: الجزء 3، باب حكم الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 102. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة خلف العبد، الحديث 1631: أبا إسحاق، بدل ابن أبي إسحاق، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، والنسخة المخطوطة من التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن ابن أبي إسحاق، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 7، باب ابتياع الحيوان، الحديث 342. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب الرجل يشتري المتاع، الحديث 261، إلا أن فيه: أبا إسحاق، بدل ابن أبي إسحاق، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل والنسخة المخطوطة، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن ابن فضال، عن الحسن بن الجهم. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 515. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7. باب العصير 29، الحديث 4: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، وهو الصحيح الموافق للوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 896، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة بين المقابر، الحديث 1513، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الصلاة في الكعبة وفوقها 58، الحديث 13، وكذلك الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين،

[ 34 ]

عن عمرو بن سعيد. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1195. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة، أخرى والنسخة المخطوطة: أحمد بن الحسن، بدل أحمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 539، والاستبصار: الجزء 4، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث 368، إلا أن فيه: أحمد بن الحسن، بدل أحمد ابن الحسين، وما في التهذيب موافق لما في الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب الفقاع 30، الحديث 10، وكذلك الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين، عن أبي سعيد. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 544. والاستبصار: الجزء 4، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث 373، إلا أن فيه: أحمد ابن الحسن، بدل أحمد بن الحسين، وكذلك الوافي والوسائل. وروى إيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين بن علي، عن عمرو بن سعيد. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير البدن والثياب، الحديث 1330. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: أحمد بن الحسن بن علي، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب الثوب يصيبه الدم والمدة 38، الحديث 5، وكذلك الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 551، والاستبصار: الجزء 1، باب من صلى في غير الوقت، الحديث 869،

[ 35 ]

إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى عن أبيه، بلا واسطة أحمد بن محمد، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسين الجوهري، عن محمد بن أحمد ابن يحيى، عن أحمد بن محمد بن الحسين، عن علي بن حديد، عن محمد بن سليمان، عن عمرو بن خالد. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة، الحديث 59. ورواها أيضا في الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 700، إلا أن السند فيه هكذا: محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن، عن محمد ابن الحصين، وعلي بن حديد، عن محمد بن سنان، عن عمرو بن خالد. وما رواها في المورد الاول رواها عن ابن قولويه، ولكن الموجود في كامل الزيارات هكذا: محمد بن الحسين بن مت الجوهري، عن محمد بن أحمد بن يحيى ابن عمران، عن أحمد بن الحسن، عن محمد بن الحسين، عن علي بن حديد، عن محمد بن سنان، عن عمرو بن خالد، الباب الثامن: في فضل الصلاة في مسجد الكوفة، الحديث 1، والظاهر صحة ما في كامل الزيارات، فإن المجلسي في البحار، روى بسنده أيضا، عن ابن قولويه كما استظهرناه، وفي الوافي: محمد ابن الحسن الجوهري، عن محمد بن أحمد، عن أحمد بن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسين، عن علي بن النعمان، وفي الوسائل: محمد بن الحسين الجوهري، عن محمد بن الحسين، عن علي بن النعمان، وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن خلف بن حماد. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الايلاء، الحديث 14، والاستبصار: الجزء 3، باب ما يجب على المولى إذا ألزم الطلاق فأبى، الحديث 922. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب الايلاء 57،

[ 36 ]

الحديث 11، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، وهو الصحيح، فإنه لم يرو أحمد بن محمد بن خالد، عن خلف بن حماد، بلا واسطة أبيه، وكثرة رواية محمد بن خالد عنه. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب من النجاسات، الحديث 832. أقول: وفي المقام اختلاف تقدم في أحمد بن يحيى. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن بنان بن محمد، عن أبيه، عن ابن المغيرة. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 773، والاستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز شهادة النساء فيه، الحديث 80، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن بنان بن محمد، عن محسن بن أحمد. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الايلاء، الحديث 10، والاستبصار: الجزء 3، باب مدة الايلاء التي يوقف بعدها، الحديث 913، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن جعفر بن محمد، عن عبيد الله القمي. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 988، والاستبصار: الجزء 1، باب أنه لا قراءة في الصلاة على الميت، الحديث 1845، إلا أن فيه: جعفر بن محمد بن عبد الله القمي، وهو الموافق لما في الوسائل، والظاهر أن الصحيح: جعفر بن محمد بن عبيد الله القمي، الموافق للوافي.

[ 37 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الحسن بن خرزاد. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين...، الحديث 1001، والاستبصار: الجزء 1، باب أن الرجل يموت في السفر...، الحديث 721، إلا أن فيه: الحسن بن علي بن خرزاد، بدل الحسن بن خرزاد، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، فإنه المعنون في كتب الرجال. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الحسن بن الخشاب، عن غياث بن كلوب. التهذيب: الجزء 7، باب من أحل الله نكاحه من النساء، الحديث 1165، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه إذا عقد الرجل على امرأة حرمت عليه أمها، الحديث 569، إلا أن فيه: الحسين بن موسى الخشاب، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الحسين بن إبراهيم الهمداني. الفقيه: الجزء 4، باب الوصي يشتري من مال الميت شيئا إذا بيع فيمن زاد، الحديث 566. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الوصية، الحديث 950. أقول: وهنا اختلاف تقدم في الحسن بن إبراهيم بن محمد الهمداني. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الحسين بن محمد، عن عمران الاشعري. التهذيب: الجزء 4، باب صيام ثلاثة أيام في كل شهر، الحديث 917. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، ولكن في نسخة أخرى والنسخة المخطوطة: الحسين بن محمد بن عمران الاشعري، وهو الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب صيام ثلاثة أيام في كل شهر، الحديث 447، والوافي كما في التهذيب، والوسائل كما في الاستبصار، وتقدم في الحسين بن محمد بن عمران الاشعري،

[ 38 ]

بعض الكلام. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الحسين بن موسى الخشاب، عن غياث بن كلوب. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث 683. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في الاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيه الكلب والخنزير، الحديث 105، وباب الدجاجة وما أشبهها تموت في البئر، الحديث 122، وفيهما: الحسن بن موسى الخشاب، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن السندي بن محمد، عن أبان. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 11، والاستبصار: الجزء 2، باب المملوك يحج باذن مولاه...، الحديث 483، إلا أن فيه: السندي، عن أبان ابن محمد، بدل السندي بن محمد، عن أبان، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن العباس بن معروف، عن الحسن بن محبوب. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 183، والاستبصار: الجزء 4، باب تحريم أكل لحم الغنم إذا شرب من لبن خنزيرة، الحديث 277، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن عبيد الله بن أحمد، عن الحسن بن محبوب. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 746، والاستبصار: الجزء 3، باب ما تجوز فيه شهادة الواحد مع يمين المدعي، الحديث 116، إلا أن فيه: عبد الله بن أحمد، بدل عبيد الله بن أحمد، وهو الموافق للوافي، كما أن الوسائل موافق لما في التهذيب.

[ 39 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، ومعاوية، عن علي بن الحسن بن رباط، عن أبي مريم الانصاري. التهذيب: الجزء 10، باب القود بين الرجال والنساء، الحديث 717، والاستبصار: الجزء 4، باب حكم المرأة إذا قتلت رجلا، الحديث 1009، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن يحيى، عن علي بن الحسن بن رباط، وفي النسخة المخطوطة من التهذيب: محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن يحيى، ومعاوية، عن علي بن الحسن بن رباط، وهو الصحيح الموافق للوافي، وإن كان الوسائل كما في هذه الطبعة من التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن عمر بن علي بن عمر بن يزيد. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 819، الاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة في الفنك والسمور والسنجاب، الحديث 1455، إلا أن فيه: عمر بن علي بن يزيد، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي وللوسائل، ولعل ما في الاستبصار من باب النسبة إلى الجد، ومنه يظهر الكلام فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن عمرو بن علي بن عمر، عن إبراهيم بن محمد الهمداني. التهذيب: الجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 599، وأن الصحيح: عمر بن علي بن عمر، كما في النسخة المخطوطة والوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن متوية بن نابحة، عن أبي سمينة. التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الميراث 1402. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: متوية بن بايجة، وفي هامشه نسخة معاوية بن نائحة، وفي النسخة المخطوطة: مثوية بن يايجة، وفي الاستبصار: الجزء 4، باب أن مع الابوين أو مع واحد منهما لا يرث الجد والجدة، الحديث 623: مثوبة بن نايحة، والوافي كما في الطبعة الحديثة من التهذيب، وكذلك الوسائل، إلا أن فيه: معاوية نسخة لمتوية، والله العالم بالصواب.

[ 40 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن أبي عمير، عن إسماعيل بن رباح. التهذيب: الجزء 5، باب زيارة البيت، الحديث 858، والاستبصار: الجزء 2، باب أن طواف النساء واجب، الحديث 801، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن أبي عمير، بدل محمد بن أبي عمير، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس جميعا، عن محمد ابن أحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن أبيه، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 1، باب آداب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 96. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب غسل اليدين قبل ادخالهما الاناء، الحديث 141: أحمد بن محمد، عن أبيه، بدل محمد ابن أحمد، عن أبيه، وما في الاستبصار هو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن الخشاب. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 195. كذا في الطبعة القديمة أيضا، وفي النسخة المخطوطة: محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن الخشاب، ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب كراهية لحوم الجلالات، الحديث 288: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن الخشاب، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب لحوم الجلالات...، 6 الحديث 7، وكذلك الوافي والوسائل أيضا. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد السياري، عن أحمد بن الفضل. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 48.

[ 41 ]

كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب لحوم الجلالات 6، الحديث 9: السياري عن أحمد بن الفضل، وهو الصحيح الموافق للوافي، والسياري لقب أحمد بن محمد، لا محمد بن أحمد، ومنه يظهر الكلام فيما رواه الشيخ أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد السياري، عن علي بن أسباط. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 820، وان كانت الطبعة القديمة والوسائل كما في التهذيب، إلا أن في الوافي: السياري، والمراد به أحمد بن محمد، كما دكرنا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن الحكم بن مسكين: التهذيب: الجزء 1، باب تطهير البدن والثياب من النجاسات، الحديث 1351. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، وفي الاستبصار: الجزء 1، باب أبوال الدواب والبغال..، الحديث 628: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن الحكم ابن مسكين، والصحيح: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، كما في الاستبصار، فإن محمد بن أحمد بن يحيى لم يرو عن محمد بن الحسن في غير هذا المورد، وقد أكثر الرواية عن محمد بن الحسين، وأيضا محمد بن الحسن لم يثبت روايته عن الحكم بن مسكين وروى عنه محمد بن الحسين في عدة موارد. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمن بن أبي هاشم. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث 692، والاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيه الفارة، الحديث 111، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوسائل، وعن بعض نسخ الاستبصار أيضا: محمد بن الحسين.

[ 42 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله بن هلال. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 765، والاستبصار: الجزء 1، باب من تيقن أنه زاد في الصلاة، الحديث 1430، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الله بن هلال، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الحميد. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 678، والاستبصار: الجزء 2، باب أيام النحر والذبح، الحديث 935، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، فإن محمد بن يحيى لم يرو عن محمد بن عبد الحميد قط. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن الفضل بن كثير. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الواحد بالاثنين وأكثر، الحديث 436. والاستبصار: الجزء 3، باب النهي عن بيع الذهب بالفضة نسيئة، الحديث 326، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، عن الفضيل بن كثير، بدل محمد بن عيسى، عن الفضل بن كثير، ولا يبعد صحة ما في التهذيب لموافقته للوافي، فإن محمد بن الحسين لم يرو عن الفضل بن كثير، وأيضا الصحيح: الفضل مكبرا، فإنه المعنون في كتب الرجال. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن موسى بن عمرو التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث 1574. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في الاستبصار: الجزء 1، باب ما يمر بين يدي المصلي، الحديث 1555: موسى بن عمر، بدل موسى بن عمرو،

[ 43 ]

وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن هارون بن مسلم. التهذيب: الجزء 7، باب العارية، الحديث 813، والاستبصار: الجزء 3، باب أن العارية غير مضمونة، الحديث 444، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 27. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن يعقوب بن يزيد، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب صيد السمك 11، الحديث 16، وكذلك الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن بعض أصحابه، عن يحيى بن المبارك. التهذيب: الجزء 10، باب اشتراك الاحرار والعبيد والنساء... في القتل، الحديث 961. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الشيخ أيضا في باب الاشتراك في الجنايات، الحديث 559 من الجزء، وفيه، محمد بن يحيى، عن بعض أصحابه، وهو الموافق لما في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب الجماعة يجتمعون على قتل واحد 7، الحديث 10، وكذلك الوافي، وفي الوسائل عن كل مورد مثله. إختلاف النسخ روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 977.

[ 44 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى ونسخة من المخطوطة: أبي نصر، بدل أبي بصير، والظاهر أن الصحيح: ابن أبي نصر، فإن محمد بن أحمد بن يحيى يروي عن أبي بصير بثلاث وسائط، ولا يمكن أن يروي عنه بلا واسطة، وأبو نصر في هذه الطبقة أيضا مجهول، ولكن روى محمد بن أحمد بن يحيى، عن ابن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، في جملة من الموارد، فيحتمل أن يكون الصحيح: ابن أبي نصر، بدل أبي بصير، ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 7، باب التلقي والحكرة، الحديث 716. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن إسحاق، عن عبد الرحمان بن حماد. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 833. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: أبو إسحاق، بدل إسحاق، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الحسن بن علي بن الحسين الضرير، عن حماد بن عيسى. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 81. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن أحمد ابن يحيى، عن الحسن بن علي، عن الحسين بن الحسن الضرير، عن حماد بن عيسى، وهو الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الله بن هلال. التهذيب: الجزء 4، باب حد المرض الذي يجب فيه الافطار، الحديث 762. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن أحمد ابن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله بن هلال، وهو الصحيح

[ 45 ]

الموافق للوافي والوسائل، وإن كان في الاخير: محمد بن يحيى نسخة لمحمد بن أحمد بن يحيى، فإن الشيخ رواها أيضا في باب الزيادات، الحديث 1008، من الجزء، وفيه: محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله. روى الكليني، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، ذيل حديث 16. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، وهو الموافق للوافي، وما في هذه الطبعة موافق لما في التهذيب: الجزء 2، باب المسنون من الصلوات، الحديث 1. ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي الجوزاء، عن الحسين. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 136. كذا في الطعبة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح: محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي جعفر، عن أبي الجوزاء، فإن هذا السند مذكور في خمسة وعشرين موردا، ومحمد بن أحمد بن يحيى في جميع ذلك، يروي عن أبي الجوزاء بواسطة أبي جعفر، فيعلم من ذلك السقط في المقام. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبيه، عن ابن المغيرة. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء، الحديث 1072، والاستبصار: الجزء 1، باب كيفية استعمال الماء في غسل الوجه، الحديث 208. كذا في الطبعة القديمة من التهذيب والوافي والوسائل أيضا، ولكن هذا السند قد تكرر في التهذيبين في نيف وثلاثين موردا، وفي جميع ذلك: محمد بن أحمد بن يحيى، عن بنان بن محمد، عن أبيه، عن (عبد الله) بن المغيرة، فيعلم من ذلك سقوط الواسطة في المقام، وقد تقدم أنه لم يثبت وجود لاحمد ابن يحيى في الكتب الاربعة، ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه أيضا في التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الميراث، الحديث 1417، وإن كانت الطبعة القديمة والوافي

[ 46 ]

والوسائل كما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي. الاستبصار: الجزء 1، باب الخمر يصيب الثوب، الحديث 660. ورواها في التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث 817، والسند فيه هكذا: أبو الحسن علي بن الحسين، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن بن علي. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ومقتضى ظاهر السند رواية علي بن الحسين أبي الحسن، عن محمد بن أحمد بن يحيى، وهو لم يثبت، وفي مثل السند: علي بن الحسين أبي الحسن، عن محمد بن يحيى، بدل: ومحمد بن يحيى، بالعطف وهو الصحيح، ومن هذا يظهر الكلام فيما رواه أيضا عن أبي الحسن علي بن الحسين، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن العباس بن معروف، الحديث 810، من الباب، وإن كانت الطبعة القديمة والوافي والوسائل كما في هذه الطبعة. وروى أيضا بسنده هكذا: عنه (محمد بن أحمد بن يحيى)، عن الحسن بن محبوب، عن عبد الله بن سنان. التهذيب: الجزء 9، باب الذبايح والاطعمة، الحديث 516. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: كلمة " عنه " غير موجودة، والحسن بن محبوب مبدو به الكلام، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإن محمد بن أحمد بن يحيى لم يثبت روايته عن الحسن بن محبوب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الحسين بن الحسن اللؤلؤي، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 1، باب الاغسال المفترضات والمسنونات، الحديث 289، والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب غسل الجنابة

[ 47 ]

والحيض، الحديث 319. كذا في الطبعة القديمة من التهذيب والوسائل أيضا، ولكن الموجود في الوافي: الحسن بن الحسين اللؤلؤي، بدل الحسين بن الحسن اللؤلؤي، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن صالح بن عقبة، عن عروة الحناط. التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم، الحديث 1266، والاستبصار: الجزء 2، باب من قتل جرادة، الحديث 707. كذا في الوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر أن الواسطة سقطت بين محمد ابن أحمد بن يحيى، وصالح بن عقبة، فإن محمد بن أحمد بن يحيى يروي عن صالح بن عقبة بواسطتين، والغالب: محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، كما في التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 699. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الفضيل، عن أبي الصباح. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 290، والاستبصار: الجزء 1، باب كيفية التكبير في صلاة العيدين، الحديث 1743. كذا في الطبعة القديمة من التهذيب أيضا، ولكن الظاهر أن الواسطة بين محمد بن أحمد بن يحيى ومحمد بن الفضيل ساقطة، فإنه كثيرا ما يروي عنه بواسطة محمد بن عيسى، أو محمد بن الحسين، وإن كان الوافي والوسائل كما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي الجوزاء المنبه بن عبد الله. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 449. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، وتقدم الكلام في مثل السند في محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي الجوزاء، فراجع.

[ 48 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن وهب أو عن السكوني، عن جعفر، عن أبيه، عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب فضل الصلاة والمفروض منها والمسنون، الحديث 963. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: محمد بن أحمد بن يحيى، عن وهب أو عن السكوني، عن جعفر، عن أبيه، عن أبي جعفر، عن أبيه عليه السلام، وفي النسخة المخطوطة: محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي جعفر، عن أبيه جعفر، عن وهب أو عن السكوني، عن جعفر، عن أبيه عليه السلام، وفي الوافي: ابن محبوه عن ابن عيسى، عن أبي، عن وهب أو السكوني، عن جعفر، عن أبيه عليهما السلام، عن جعفر بن محمد، عن أبيه عليهما السلام. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن الهيثم، عن النهدي، عن عثمان بن عيسى. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات من الاجارات، الحديث 1002. كذا في الطبعة القديمة والوسائل، ونسخة من الجامع أيضا، وفي نسخة أخرى منه: الهيثم النهدي، وهو الصحيح الموافق للوافي، بقرينة سائر الروايات. أقول: هذا متحد مع من بعده. (10182) - محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران: قال النجاشي: " محمد بن أحمد بن يحيى بن عبد الله بن سعد بن مالك الاشعري القمي، أبو جعفر: كان ثقة في الحديث، إلا أن أصحابنا قالوا: كان يروي عن الضعفاء، ويعتمد المراسيل، ولا يبالي عمن أخذ، وما عليه في نفسه مطعن في شئ، وكان محمد بن الحسن بن الوليد يستثني من رواية محمد بن أحمد ابن يحيى، ما رواه عن محمد بن موسى الهمداني، وما رواه عن رجل، أو يقول بعض أصحابنا، أو عن محمد بن يحيى المعاذي، أو عن أبي عبد الله الرازي

[ 49 ]

الجاموراني، أو عن أبي عبد الله السياري، أو عن يوسف بن السخت، أو عن وهب بن منبه، أو عن أبي علي النيشابوري، أو عن أبي يحيى الواسطي، أو محمد بن علي أبي سمينة، أو يقول في حديث أو كتاب ولم أروه، أو عن سهل بن زياد الآدمي، أو عن محمد بن عيسى بن عبيد، بإسناد منطقع، أو عن أحمد بن هلال، أو محمد بن علي الهمداني، أو عبد الله بن محمد الشامي، أو عبد الله بن أحمد الرازي، أو أحمد بن الحسين بن سعيد، أو أحمد بن بشير الرقي، أو عن محمد بن هارون، أو عن ممويه بن معروف، أو عن محمد بن عبد الله بن مهران، أو ما ينفرد به الحسن بن الحسين اللؤلؤي، أو ما يرويه عن جعفر بن محمد بن مالك، أو يوسف بن الحارث، أو عبد الله بن محمد الدمشقي. قال أبو العباس بن نوح: وقد أصاب شيخنا أبو جعفر محمد بن الحسن ابن الوليد في ذلك كله، وتبعه أبو جعفر بن بابويه - رحمه الله - على ذلك، إلا في محمد بن عيسى بن عبيد، فلا أدري ما رأيه فيه، لانه كان على ظاهر العدالة والثقة، ولمحمد بن أحمد بن يحيى كتب، منها: نوادر الحكمة، وهو كتاب حسن كبير، يعرفه القميون بدبة شبيب، قال: وشبيب فامي كان بقم، له دبة ذات بيوت يعطى منها ما يطلب منه من دهن، فشبهوا هذا الكتاب بذلك، وله كتاب الملاحم، وكتاب الطب، وكتاب مقتل الحسين عليه السلام، كتاب الامامة، كتاب المزار. أخبرنا الحسين بن موسى، قال: حدثنا جعفر بن محمد، قال: حدثنا محمد ابن جعفر الرزاز، قال: حدثنا محمد بن أحمد، بنوادر الحكمة. وأخبرنا أحمد بن علي وابن شاذان وغيرهما، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه عنه، بسائر كتبه ". وقال الشيخ (623): " محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الاشعري القمي، جليل القدر، كثير الرواية، له كتاب نوادر الحكمة، وهو يشتمل على كتب

[ 50 ]

جماعة، أولها كتاب التوحيد، وكتاب، الوضوء، وكتاب الصلاة، وكتاب الزكاة، وكتاب الصوم، وكتاب الحج، وكتاب النكاح، وكتاب الطلاق، وكتاب الانبياء، وكتاب مناقب الرجال، وكتاب فضل العرب، وكتاب فضل العربية والعجمية، وكتاب الوصايا والصدقة، وكتاب النحل والهبة، وكتاب السكنى، وكتاب الاوقات، وكتاب الفرائض، وكتاب الايمان والنذور والكفارات، وكتاب العتق والتدبير والولاء والمكاتب وأمهات الاولاد، وكتاب الحدود والديات، وكتاب الشهادات، وكتاب القضايا والاحكام، العدد اثنان وعشرون كتابا. أخبرنا بجميع كتبه، ورواياته، عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة القمي، عن محمد بن أحمد بن يحيى. وأخبرنا بها أيضا، الحسين بن عبيد الله، وابن أبي جيد جميعا، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى. وأخبرنا بها جماعة، عن أبي جعفر بن بابويه، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن أحمد بن إدريس، ومحمد بن يحيى، عنه. وقال ابو جعفر بن بابويه، إلا ما كان فيها من غلو أو تخليط، وهو الذي يكون طريقه محمد بن موسى الهمداني، أو يرويه عن رجل، أو عن بعض أصحابنا، أو يقول: وروي، أو يرويه عن محمد بن يحيى المعاذي، أو عن أبي عبد الله الرازي الجاموراني، أو عن السياري، أو يرويه عن يوسف بن السخت، أو عن وهب بن منبه، أو عن أبي علي النيشابوري، أو أبي يحيى الواسطي، أو محمد بن علي الصيرفي، أو يقول: وجدت في كتاب ولم أروه، أو عن محمد بن عيسى بن عبيد باسناد منقطع ينفرد به، أو عن الهيثم بن عدي، أو عن سهل ابن زياد الآدمي، أو عن أحمد بن هلال، أو عن محمد بن علي الهمداني، أو عن عبد الله بن محمد الشامي، أو عن عبد الله بن أحمد الرازي، أو عن أحمد بن الحسين بن سعيد، أو عن أحمد بن بشير الرقي (البرقي) (خ ل)، أو عن محمد

[ 51 ]

ابن هارون، أو عن ممويه بن معروف، أو عن محمد بن عبد الله بن مهران، أو ينفرد به الحسن بن الحسين بن سعيد اللؤلؤي، أو جعفر بن محمد الكوفي، أو جعفر ابن محمد بن مالك، أو يوسف بن الحارث، أو عبد الله بن محمد الدمشقي ". وذكره في من لم يرو عنهم عليهم السلام (12)، قائلا: " محمد بن أحمد بن يحيى الاشعري، صاحب نوادر الحكمة، وقد ذكرناه في الفهرست. روى عنه سعد، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس ". روى عن أحمد بن الحسن، وروى عنه محمد بن الحسين بن مت الجوهري. كامل الزيارات: الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة، الحديث (1). بقي هنا أمور: الاول: ذهب بعضهم إلى اعتبار كل من يروي عنه محمد بن أحمد بن يحيى، ولم يكن ممن استثناه ابن الوليد من روايات محمد بن أحمد بن يحيى عنه، وذلك فإن اقتصار ابن الوليد على ما ذكره من موارد الاستثناء يكشف عن اعتماده على جميع روايات محمد بن أحمد بن يحيى غير الموارد المذكورة، ولكن الظاهر عدم صحة ذلك، فإن إعتماد ابن الوليد على رواية شخص لا يكشف عن حسنه فضلا عن وثاقته، إذ لعله كان يبني على أصالة العدالة، ويعمل برواية كل شيعي لم يظهر منه فسق، فاعتماده على رواية شخص لم يعلم أنه توثيق له. الامر الثاني: قد مر رواية محمد بن أحمد بن يحيى عن محمد بن عيسى العبيدي، واستثناء ابن الوليد ما يرويه محمد بن أحمد بن يحيى عنه، وهذا كثير، ونقل الاردبيلي في جامعه رواية محمد بن عيسى بن عبيد، عن محمد بن أحمد بن يحيى الاشعري، عن التهذيب: في باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات. أقول: روى الشيخ عن المفيد - قدس سره -، والحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه محمد بن يحيى، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن عيسى العبيدي، عن الحسين بن سعيد، عن النضر، عن أبي سعيد،

[ 52 ]

عن أبي بصير، عن أبي عبد الله وأبي جعفر عليهما السلام (الحديث). ثم قال: وروي هذا الحديث، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن محمد بن يحيى الاشعري في نسخة، وفي نسخة أخرى عن محمد بن محمد بن يحيى الاشعري. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث 745، 746. وأنت ترى أن المذكور في هذه الرواية محمد بن يحيى، أو محمد بن محمد بن يحيى الاشعري، وعلى كلا التقديرين فهي أجنبية عما ذكره - قدس سره - هذا وإن نسخة التهذيب فيها تحريف جزما، فإن الرواية الاولى لم يذكر فيها محمد بن يحيى الاشعري، أو محمد بن محمد بن يحيى الاشعري، حتى تكون الرواية الثانية تعليقا على الرواية الاولى، بحذف السند بعد محمد بن يحيى أو محمد بن محمد بن يحيى، والصحيح أن كلمة (عن) بعد كلمة (عبيد) زائدة، وكلمة (أحمد) ساقطة أو محرفة بكلمة (محمد)، والعبارة هكذا: وروي هذا الحديث عن محمد بن عيسى بن عبيد، محمد بن أحمد بن يحيى الاشعري، وعليه يصح التعليق على الرواية الاولى. ويدل على ذلك رواية الكافي: الجزء 3، باب الرجل يصلي في الثوب وهو غير طاهر 61، الحديث 3، هذه الرواية بعينها عن أحمد بن إدريس، عن محمد ابن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن النضر بن سويد، عن أبي سعيد المكاري، عن أبي بصير، فترى أن أصل الرواية رواها محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، دون العكس، ولا فرق بين الروايتين، إلا أن رواية التهذيب مشتملة على زيادة ليست في الكافي. نعم، في الوافي روى هذه الرواية عن التهذيب كما في الجامع. الامر الثالث: أن الشيخ روى باسناده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن ابن فضال، عن الحسن بن الجهم. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 515، والظاهر أن المراد بابن فضال في هذه الرواية هو أحمد بن الحسن

[ 53 ]

ابن علي بن فضال، فإنه كثيرا ما يروي عنه. وطريق الصدوق إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن - رحمهما الله -، عن محمد ابن يحيى العطار، وأحمد بن إدريس، جميعا، عن محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الاشعري. والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح. وقال المحدث النوري - قدس سره -: " محمد بن أحمد بن يحيى العطار، من مشايخ الصدوق - قدس سره -، كذا في بعض الاسانيد ". المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة، الامر الثاني من الجدول الموضوع لذكر مشايخ الصدوق في المشيخة - (قما) أي (141). أقول: لا أساس لما ذكره - قدس سره - إلا ما يوجد في الخصال: في باب التسعة (رفع عن هذه الامة تسعة أشياء)، الحديث 9، ولا شك في أنه من غلط النسخة، والصحيح: أحمد بن محمد بن يحيى العطار، وقد رواه في الوسائل عن الخصال، كما ذكرناه في الجزء 5، الباب 30، من أبواب الخلل من كتاب الصلاة، ذيل الحديث 2. وروى بعنوان محمد بن أحمد بن يحيى الاشعري، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 193، والاستبصار: الجزء 3، باب أن المخالف إذا طلق امرأته ثلاثا...، الحديث 1035. وروى عن العباس بن معروف. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 58. وروى عن علي بن محمد القاساني. التهذيب: الجزء 6، باب سقوط الجزية عن النساء، الحديث 277. وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن العمركي. الاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيه الدم...، الحديث 123. ورواها في التهذيب: الجزء 1، باب المياه وأحكامها، الحديث 1288، إلا أن

[ 54 ]

فيه: محمد بن يحيى، عن العمر كي بن علي، بلا واسطة محمد بن أحمد بن يحيى، وهو الموافق لما في الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب البئر وما يقع فيها 4، الحديث 8 وكذلك الوافي والوسائل. وروى أيضا بعنوان محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الاشعري، عن إبراهيم بن هاشم. الفقيه: الجزء 1، باب صلاة الاخرى للحاجة، الحديث 1552. وروى عن محمد بن ناجية. الفقيه: الجزء 4، باب ضمان الظئر إذا انقلبت على الصبي فمات...، الحديث 412. وروى عن محمد بن هارون. الفقيه: الجزء 4، باب دية البيضتين، الحديث 386. وروى مرسلا عن الصادق عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الصيد والذبايح، الحديث 1008. (10183) - محمد بن أحمد بن يحيى المعاذي: روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى المعاذي، عن الطيالسي. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 730. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة، والنسخة المخطوطة، والوافي، والوسائل: محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن يحيى المعاذي، عن الطيالسي، وهو الصحيح بقرينة ساير الروايات. (10184) - محمد بن أحمد بن يعقوب: = محمد بن أحمد بن علي بن يعقوب. ابن إسحاق بن عمار أبو عبد الله: روى عن علي بن الحسن بن علي بن فضال، وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه. كامل الزيارات: الباب (72)، في

[ 55 ]

ثواب زيارة الحسين عليه السلام في نصف شعبان، الحديث 10. وروى بعنوان محمد بن أحمد بن يعقوب أبي عبد الله، عن علي بن الحسن ابن فضال، وروى عنه جعفر بن محمد ابو القاسم. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 145. أقول: هذا متحد مع محمد بن أحمد بن علي بن يعقوب المتقدم. (10185) - محمد بن أحمد بن يونس: المعاني: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره المحدث النوري في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة، في المشيخة (قلو) أي (136)، الامر الثاني، الجدول الموضوع لذكر مشايخ الصدوق. (10186) - محمد بن أحمد الجاموراني: قال ابن الغضائري: " محمد بن أحمد الجاموراني: أبو عبد الله الرازي، ضعفه القميون، واستثنوا من كتاب نوادر الحكمة ما رواه، وفي مذهبه ارتفاع ". وقال النجاشي في الكنى: " أبو عبد الله الجاموراني: ابن بطة، عن البرقي، عن أبي عبد الله الجاموراني، بكتابه ". وقال الشيخ في الكنى (847): " أبو عبد الله الجاموراني، له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام مرتين، (تارة) (12)، قائلا: " أبو عبد الله الجاموراني، روى عنه أحمد بن أبي عبد الله "، و (أخرى) (28)، قائلا: " أبو عبد الله الجاموراني الرازي، روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى ".

[ 56 ]

وتقدم بعنوان محمد بن أبي عبد الله الرازي. وتقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى، استثناء ابن الوليد من رواياته ما يرويه عن أبي عبد الله الجاموراني الرازي. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة. (10187) - محمد بن أحمد الحسيني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (707) على نسخة: " السيد محمد بن أحمد الحسيني الجيلاني: عالم، فاضل، محقق، مدقق، معاصر، له رسالة الجمعة، وحواش متعددة على كتب الحديث ". (10188) - محمد بن أحمد الخراساني: روى عن أبيه، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 3، باب وضع الجنازة دون القبر (60)، الحديث 2، وباب المسألة في القبر 88، الحديث 14 و 15 من الجزء. (10189) - محمد بن أحمد الدقاق: روى عن محمد بن إسماعيل، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الادهان 56، الحديث 7. (10190) - محمد بن أحمد السناني: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، وقد أكثر الرواية عنه في كتبه مترضيا عليه. روى عن أحمد بن يحيى بن زكريا القطان أبي العباس. الفقيه: الجزء 2،

[ 57 ]

باب نكت في حج الانبياء والمرسلين...، الحديث 668. وروى عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي، مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن إسماعيل البرمكي، وإلى ما كتبه الرضا عليه السلام إلى محمد بن سنان. وروى عن محمد بن جعفر الاسدي أبي الحسين الكوفي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن جعفر الاسدي. وروى عن محمد بن يعقوب الكليني. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد ابن يعقوب الكليني. وربما يصفه الصدوق - قدس سره - بالمكتب. الامالي: المجلس 4، الحديث 7. ثم إن هذا هو محمد بن أحمد بن محمد بن سنان المتقدم. (10191) - محمد بن أحمد السياري: روى عن أحمد بن الفضيل، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 48. أقول: الظاهر أن في النسخة تحريفا، والصحيح أحمد بن محمد السياري، وذلك فإن محمد بن أحمد السياري لا وجود له، في كتب الرجال ولا في الروايات، غير هذه الرواية، والذي يكشف عن ذلك أن الكليني روى هذه الرواية بعينها عن الحسين بن محمد، عن السياري، من دون ذكر اسمه. الكافي: الجزء (6)، باب لحوم الجلالات من كتاب الاطعمة 6، الحديث 9، وكذلك الوافي، ولا شك في أنه ينصرف إلى أحمد بن محمد الذي استثنى ابن الوليد من روايات محمد بن أحمد بن يحيى، ما يرويه عن السياري، والراوي عنه في التهذيب، هو محمد بن أحمد بن يحيى، على ما عرفت. ومن ذلك يظهر الكلام فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى،

[ 58 ]

عن محمد بن أحمد السياري، عن علي بن أسباط. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 820. ويدل على ما ذكرنا أن هذه الرواية رواها الصدوق في العيون: الباب 28، فيما جاء عن الامام علي بن موسى عليهما السلام من الاخبار المتفرقة، الحديث 10، بسنده عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أحمد بن محمد السياري، عن علي ابن أسباط، بأدنى تفاوت في متن الحديث. (10192) - محمد بن أحمد الشيباني: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، روى عنه مترضيا عليه في عدة موارد، منها: ما ذكره في المعاني، باب معنى الكلمة الباقية في عقب إبراهيم عليه السلام (62)، الحديث (1). وربما يصفه بالمكتب. التوحيد: باب معنى التوحيد والعدل (5)، الحديث (2). (10193) - محمد بن أحمد الصفواني: أبو عبد الله، روى عن علي بن إبراهيم، وروى عنه الشريف أبو محمد الحسن بن أحمد بن القاسم العلوي المحمدي. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الفضل بن شاذان. (10194) - محمد بن أحمد الصهيوني: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (147): " الشيخ محمد بن أحمد الصهيوني العاملي، كان فاضلا، عالما، (ورعا)، محققا، رأيت إجازة منه للشيخ علي بن عبد العالي العاملي الميسي سنة (879) ".

[ 59 ]

(10195) - محمد بن أحمد الصيرفي: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، روى عنه، وقال: " وكان من أصحاب الحديث ". الامالي: المجلس (18)، الحديث (5). (10196) - محمد بن أحمد العجلي: الكوفي: أبو عمارة، أسند عنه، مات سنة (173) وله احدى وثمانون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (34). (10197) - محمد بن أحمد العلوي: = محمد بن أحمد الهاشمي. روى عنه أحمد بن إدريس. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (83). روى عن العمر كي، وروى عنه أحمد بن إدريس، وأحمد بن علي. تفسير القمي: سورة الشورى، في تفسير قوله تعالى: (حم عسق). أقول: هو محمد بن أحمد بن إسماعيل العلوي المتقدم، إستدل الوحيد - قدس سره - بوثاقة محمد بن أحمد العلوي بأمور، منها: أنه يروي عنه الاجلة، ورواية الاجلة عن أحد تدل على وثاقته. وفيه أنه قد مر مرارا أن رواية الاجلة عن أحد لا تكشف عن حسنه، فضلا عن وثاقته. ومنها: أن عدم استثناء ابن الوليد رواياته عن روايات محمد بن أحمد بن يحيى، تدل على توثيق ابن الوليد له، واعتماده على رواياته. وفيه أن هذا أيضا غير تام، فإن اعتماد ابن الوليد على روايات أحد لا

[ 60 ]

يكشف عن حسنه، فضلا عن وثاقته، إذ لعله من جهة أصالة العدالة التي لا نقول بها. ومنها: أن العلامة قد صحح رواية كان محمد بن أحمد العلوي في طريقها (وتبعه في ذلك جماعة ممن تأخر عنه كصاحب المدارك قدس سره)، وهذا يدل على كونه ثقة، وفيه ما مر مرارا أيضا من أن تصحيحات العلامة - قدس سره - مبني على أصالة العدالة التي استظهرنا من موارد من كلامه، ولا نقول بها. وذكر بعض أن الصدوق - قدس سره - وثقه في كمال الدين، حيث قال: حدثنا شريف الدين أبو علي (أبو محمد) الصدوق... إلخ. وفيه أن الصدوق وإن ذكر ذلك في الجزء (1)، باب اتصال الوصية من لدن آدم عليه السلام إلى يوم القيامة (22)، الحديث 40، إلا أنه في محمد بن أحمد بن محمد بن زرارة (ذئادة) بن عبد الله بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين ابن علي بن أبي طالب عليه السلام، كما تقدم في ترجمته، ولم يعلم انطباقه على محمد ابن أحمد العلوي، بل هو غيره جزما، فإن محمد بن أحمد العلوي يروي عنه شيخ الكليني وهو أحمد بن إدريس، فكيف يمكن رواية الصدوق - قدس سره - عنه بلا واسطة. وكيف كان، لم يثبت وثاقة الرجل بهذه الامور، ولكنه حسن لما يظهر من كلام النجاشي أنه من شيوخ أصحابنا، كما تقدم في محمد بن أحمد بن إسماعيل. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثلاثة وثلاثين موردا. فقد روى عن داود بن القاسم، وداود بن القاسم الجعفري، وعبد الله بن الحسن، والعمركي، والعمركي بن علي الخراساني، والعمركي البوفكي، والعمركي الخراساني.

[ 61 ]

وروى عنه محمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن علي، ومحمد ابن علي بن محبوب. ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن أحمد العلوي، عن علي بن جعفر. التهذيب: الجزء 8، باب الايمان والاقسام، الحديث 1007 و 1008. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الوافي: العلوي، عن العمركي، عن علي بن جعفر، وهو الصحيح، فإن العمركي راو لكتاب علي بن جعفر، والعلوي أيضا راو لكتاب العمركي، وفي الوسائل أن الشيخ رواها بإسناده عن كتاب علي ابن جعفر، وهذا صريح في أن روايه هو العمركي، فوقع السقط في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن أحمد العلوي، عن العمركي البوفكي. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفينة، الحديث 900، والاستبصار: الجزء 1، باب صلاة الجماعة في السفينة، الحديث 1697، وفيه محمد بن أحمد بن يحيى، بدل محمد بن علي بن محبوب، وهو من باب اختلاف الطريق، وفيه أيضا النوفلي، بدل البوفكي، والصحيح ما في التهذيب، بقرينة ساير الروايات. (10198) - محمد بن أحمد الفارسي: تقدم في محمد بن أحمد بن علي الفتال. (10199) - محمد بن أحمد القلانسي: = محمد بن أحمد الكوفي. روى عن أحمد بن الفضل، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب قتل اللص 18، الحديث 5.

[ 62 ]

ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 829. ورواها أيضا بعينها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب الرجل يدفع عن نفسه اللص 23، الحديث 1. وأيضا رواها بعينها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب قتال المحارب واللص، الحديث 283، إلا أن في الاخيرين: أحمد بن محمد مقيد بالكوفي. وروى عن علي بن الحسين بن عمرو، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي محمد عليه السلام 75، الحديث 6. أقول: هذا هو محمد بن أحمد بن خاقان النهدي القلانسي. (10200) - محمد بن أحمد القمي: روى عنه عمه عبد الله بن الصلت، وروى عنه الكليني - قدس سره -. الروضة: الحديث 523. أقول: هو محمد بن أحمد بن علي بن الصلت المتقدم. (10201) - محمد بن أحمد الكوفي: = محمد بن أحمد النهدي. ولقبه حمدان، روى عن محمد بن عبد الله، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 986، والاستبصار: الجزء 1، باب عدد التكبيرات على الاموات، الحديث 1842. أقول: هو محمد بن أحمد بن خاقان، وتقدم.

[ 63 ]

(10202) - محمد بن أحمد الكوكبي: روى عن العمركي البوفكي، وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1148، والاستبصار: الجزء 4، باب كفارة من خالف النذر، الحديث 189، إلا أن فيه محمد بن أحمد بن يحيى. وروى عن العمركي الخراساني، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 7، باب الشركة والمضاربة، الحديث 847. أقول: جزم الاردبيلي - قدس سره - في جامعه في ترجمة العمركي، وفي ترجمة محمد بن أحمد العلوي، باتحاد الكوكبي مع العلوي بقرينة اتحاد الراوي والمروي عنه. وما ذكره - قدس سره - وإن كان مظنونا، إلا أن الجزم به في غير محله، إذ من المحتمل أن يكون العلوي والكوكبي رجلين في طبقة واحدة، يروي عنهما محمد بن أحمد بن يحيى، وهما يرويان عن العمركي. (10203) - محمد بن أحمد المحمودي: روى عن أبيه، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب النوادر 63، الحديث 15. ورواها بعينها الشيخ في التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 157، والاستبصار: الجزء 4، باب ما يوجب التعزير، الحديث 809، (10204) - محمد بن أحمد المعاذي: تقدم في محمد بن أحمد بن محمد بن يحيى العطار المعاذي.

[ 64 ]

(10205) - محمد بن أحمد المفجع: تقدم في محمد بن أحمد بن عبد الله، أبو عبد الله البصري. (10206) - محمد بن أحمد المكتب: من مشايخ الصدوق - قدس سره - ذكره في الخصال: أبواب الالف وما بعده، علم رسول الله صلى الله عليه وآله عليا ألف باب، الحديث 53. أقول: هو محمد بن أحمد السناني المتقدم. (10207) - محمد بن أحمد النطنزي: عامي، ذكره العلامة في القسم الثاني (63) من الباب (1)، من حرف الميم، وابن داود (410) من القسم الثاني. (10208) - محمد بن أحمد النعيمي: قال النجاشي: " محمد بن أحمد النعيمي، أبو المظفر: رجل من أصحابنا، أخباري، سمع الحديث والاخبار، وأكثر، له كتاب في فرق الشيعة، وأخبار آل أبي طالب سماه كتاب البهجة ". أقول: عده العلامة، وابن داود، في القسم الاول، فالاول في (168) من الباب (1)، من حرف الميم، والثاني في (1277). والظاهر أنه مبني على أصالة العدالة. (10209) - محمد بن أحمد النهدي. وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثلاثة وثلاثين موردا.

[ 65 ]

فقد روى عن إسماعيل بن مهران، وعمرو بن عثمان، وكثير بن يونس، ومحمد بن خالد، ومحمد بن خلاد الصيقل، ومحمد بن علي، ومحمد بن الوليد، ومصعب بن يزيد، ومعاوية بن حكيم، ويحيى بن يسار القنبري، ويعقوب بن يزيد. وروى عنه أحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أحمد، وأحمد بن محمد العاصمي، وأحمد بن محمد الكوفي، والحسين بن محمد، وعلي بن محمد. ثم روى الكليني، عن الحسن بن محمد، عن محمد بن أحمد النهدي، عن إسماعيل بن مهران. الروضة: الحديث 95. كذا في الوافي أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح الحسين بن محمد، بدل الحسن بن محمد، بقرينة سائر الروايات. أقول: هو محمد بن أحمد بن خاقان النهدي المتقدم. (10210) - محمد بن أحمد الهاشمي: روى عن العمركي، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاوة فيها، الحديث 683. أقول: هو محمد بن أحمد العلوي المتقدم. (10211) - محمد بن أخي عرام: تقدم في (محمد أخو عرام). (10212) - محمد بن إدريس: قال الشيخ (629): " محمد بن إدريس الحنظلي: يكنى أبا حاتم، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن عبد الله بن جعفر الحميري،

[ 66 ]

عن أبي حاتم ". وعده في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (115)، قائلا: " محمد بن إدريس الحنظلي أبو حاتم، روى عنه عبد الله بن جعفر الحميري ". وقال ابن داود في (411) من القسم الثاني: " محمد بن إدريس الحنظلي الرازي أبو حاتم (لم) (جخ) عامي المذهب ". أقول: لم ينسب إلى الشيخ كون الرجل عاميا غير ابن داود، نعم ذكره ابن حجر في تقريبه، فقال: " محمد بن إدريس بن المنذر الحنظلي أبو حاتم الرازي: أحد الحفاظ من الحادي عشرة، مات سنة سبع وسبعين (بعد المائتين) ". روي عن العمركي، وروى عنه محمد بن قولويه. كامل الزيارات: الباب 46، في ثواب ما للرجل في نفقته إلى زيارة الحسين عليه السلام، الحديث 5، ثم لا يخفى أن المذكور في رواية كامل الزيارات هو محمد بن إدريس من غير تقييد بالحنظلي، إلا أن من المطمئن به أنه هو الحنظلي، وذلك لانه المعروف الذي له كتاب، وليس في هذه الطبقة من يسمى بمحمد بن إدريس غيره. وطريق الشيخ إليه صحيح وإن كان فيه ابن أبي جيد. (10213) - محمد نن إدريس صاحب: الكرابيس: روى عن جحدرة بن المغيرة، وروى عنه سعيد بن مالك أبو الازهر، ذكره النجاشي في ترجمة جحدرة. (10214) - محمد بن إدريس العجلي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ محمد بن إدريس العجلي بالحلة، له تصانيف، منها: كتاب السرائر، شاهدته بالحلة، وقال شيخنا سديد الدين (محمود الحمصي) رفع الله درجته: هو مخلط لا يعتمد على تصنيفه ".

[ 67 ]

وقال ابن داود في (412) من القسم الثاني: انه كان شيخ الفقهاء بالحلة متقنا للعلوم، كثير التصانيف، لكنه أعرض عن أخبار أهل البيت عليهم السلام بالكلية. وقال السيد مصطفى (106) بعد نقله كلام ابن داود: " ولعل ذكره في باب الموثقين أولي، لان المشهور منه أنه يعمل بخبر الواحد، وهذا لا يستلزم الاعراض بالكلية، وإلا لا نتقض بغيره مثل السيد المرتضى وغيره ". وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (717): " وقد أثنى عليه علماؤنا المتأخرون، واعتمدوا على كتابه، وعلى ما رواه في آخره من كتب المتقدمين وأصولهم، يروي عن خاله أبي علي الطوسي بواسطة وغير واسطة، وعن جده لامه أبي جعفر الطوسي رحمه الله، وأم أمه بنت المسعود ورام، وكانت فاضلة صالحة، ومن مؤلفاته السرائر الحاوي لتحرير الفتاوي، وهو الذي تقدم ذكره [ وله أيضا كتاب التعليقات كبير، وهو حواش وإيرادات على التبيان لشيخنا الطوسي رحمه الله شاهدته بخطه في فارس ]، وقد ذكر أقواله العلامة وغيره من علمائنا في كتب الاستدلال وقبلوا أكثرها ". إنتهى. أقول: أما ما ذكره الشيخ محمود الحمصي من أن ابن إدريس مخلط لا يعتمد على تصنيفه، فهو صحيح من جهة وباطل من جهة، أما أنه مخلط في الجملة فمما لا شك فيه، ويظهر ذلك بوضوح من الروايات التي ذكرها فيما استطرفه من كتاب أبان بن تغلب، فقد ذكر فيها عدة روايات ممن لم يدرك الصادق عليه السلام، وكيف يمكن أن يروي أبان المتوفي في حياة الصادق عليه السلام عمن هو متأخر عنه بطبقة أو طبقتين. ومن جملة تخليطه أنه ذكر روايات استطرفها من كتاب السياري، وقال: واسمه أبو عبد الله صاحب موسى والرضا عليهما من الله آلاف التحية والثناء، وهذا فيه خلط واضح، فإن السياري هو أحمد بن محمد بن السيار أبو عبد الله،

[ 68 ]

وهو من أصحاب الهادي والعسكري عليهما السلام، ولا يمكن روايته عن الكاظم والرضا عليهما السلام. وأما قوله لا يعتمد على تصنيفه فهو غير صحيح، وذلك فإن الرجل من أكابر العلماء ومحققيهم، فلا مانع من الاعتماد على تصنيفه في غير ما ثبت فيه خلافه. وأما قول ابن داود إنه أعرض عن أخبار أهل البيت عليهم السلام بالكلية فهو باطل جزما، فإنه اعتمد على الروايات في تصنيفاته، وكتابه مملوء من الاخبار، غاية الامر أنه لا يعمل بالاخبار الآحاد، فيكون حاله كالسيد المرتضى وغيره ممن لا يعملون بالخبر الواحد غير المحفوف بالقرائن، ولاجل ذلك ذكر السيد التفريشي ما تقدم منه، كما تقدم عن الشيخ الحر ما ذكره من أن علماءنا المتأخرين قد أثنوا عليه واعتمدوا على كتابه. بقي هنا شئ: وهو أن المعروف في الالسنة أن ابن إدريس تجاسر على شيخ الطائفة أبي جعفر الطوسي - قدس سره - جسارة لا ينبغي صدورها عن الجاهل فضلا عن مثل ابن إدريس، وهذه القصة لا أساس لها. ومن الغريب أن الشيخ المامقاني نسب ذلك إلى كتاب ابن إدريس، وقال: " وأقول في مواضع من السرائر أعظم مما نقله (العلامة) حتى أنه في كتاب الطهارة عند إرادة نقل قول بالنجاسة عن الشيخ يقول: وخالي شيخ الاعاجم أبو جعفر الطوسي يفوه من فيه رائحة النجاسة، وهذا منه قد بلغ في إساءة الادب النهاية ". أقول: إن ما ذكره - قدس سره - خلاف الواقع، وليس من ذلك في كتاب السرائر عين ولا أثر، ويدل على ذلك أن الشيخ أبا جعفر الطوسي لم يكن خالا لابن إدريس، وإنما هو جده لامه، والشيخ المامقاني لم يلاحظ كتاب ابن إدريس وإنما ذكر ذلك اعتمادا على ما سمعه من أفواه الناس، وكيف يتكلم ابن إدريس

[ 69 ]

بمثل ذلك وهو يعظم الشيخ أبا جعفر في موارد عديدة. منها: قوله في أوائل الكتاب في توبيخ المتمسكين بالاخبار الآحاد حتى في أصول الدين: فقد قال الشيخ السعيد الصدوق أبو جعفر الطوسي رضي الله عنه وتغمده الله تعالى برحمته. ومنها: ما قاله في باب الصلاة الجمعة وأحكامها، فإنه ذكر بعد نقل كلام عن السيد المرتضى حكاه الشيخ أبو جعفر الطوسي - قدس سره -: ولم أجد للسيد المرتضى تصنيفا ولا مسطورا بما حكاه شيخنا عنه (إلى أن قال) ولعل شيخنا أبا جعفر سمعه من المرتضى في الدرس وعرفه منه مشافهة دون المسطور، وهذا هو العذر البين، فإن الشيخ ما يحكي بحمد الله تعالى إلا الحق اليقين، فإنه أجل قدرا وأكثر ديانة من أن يحكى عنه ما لم يسمعه ويحققه منه (إنتهى). وغير ذلك من الموارد. وأما منشأ هذه القصة التي لا أساس لها فهو قصور الفهم عن درك مراد ابن إدريس - قدس سره - من العبارة التي نذكرها، فإنه - قدس سره - ذهب إلى أن الماء المتمم كرا طاهرا، حتى فيما إذا كان المتمم والمتمم نجسين، واستشهد على ذلك بما رواه من أن الماء إذا بلغ كرا لم يحمل خبثا، ثم أيد ذلك بأنه يستفاد ويستشم من كلام أبي جعفر الطوسي - قدس سره -، قال: فالشيخ أبو جعفر الطوسي رحمه الله الذي يتمسك بخلافه ويقلد في هذه المسألة ويجعل دليلا يقوي القول والفتيا بطهارة هذا الماء في كثير من أقواله، وأنا أبين إن شاء الله أن أبا جعفر رحمه الله يفوه من فيه رائحة تسليم المسألة بالكلية (طهارة الماء المتمم كرا) إذا تأمل كلامه وتصنيفه حق التأمل وأبصر بالعين الصحيحة وأحرز له الفكر الصافي، فإنه فيه نظر ولبس، إلى آخر ما ذكره - فترى أنه في عبارته يستظهر من الشيخ - قدس سره - القول بالطهارة استنصارا لمذهبه، وأين هذا من القصة الفظيعة، والله العاصم.

[ 70 ]

بقي هنا شئ، وهو: أن الشيخ الحر ذكر رواية ابن إدريس، هذا عن خاله أبي علي الطوسي بلا واسطة، والظاهر أنه غير ممكن، فإن ابن إدريس توفي سنة (598)، فكيف يمكن روايته عن ابن الشيخ أبي جعفر الطوسي المتوفي سنة (460) بلا واسطة. (10215) - محمد بن أرومة: يأتي في محمد بن أورمة. (10216) - محمد بن أسامة: أبوعمران البكري، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (41). (10217) - محمد بن إسحاق: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه الحسن بن محبوب. تفسير القمي: سورة الزمر، في تفسير قوله تعالى: (لكن الذين اتقوا ربهم لهم غرف من فوقها غرف...). أقول: الظاهر أن محمد بن إسحاق هذا هو محمد بن إسحاق المدني الآتي، لا تحاد الراوي والمروي عنه. (10218) - محمد بن إسحاق: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن موسى، وأبي الحسن الرضا، وأبي جعفر عليهم السلام، وعن أسيد بن ثعلبة وعمار النوفلي، ومحمد بن الفيض، والزهري.

[ 71 ]

وروى عنه ابن أبي عمير، وابن محبوب، وإبراهيم بن سعد، وأحمد بن الحسن الميثمي، وحريز، والحسن بن الربيع الهمداني، وعبد الرحمن بن حماد ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن الهيثم. ثم روى الكليني بسنده، عن وهب بن شاذان، عن الحسن بن أبي الربيع، عن محمد بن إسحاق، عن أم هاني، الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في الغيبة 80، الحديث 22. كذا في الوافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: الحسين بن أبي الربيع، بدل الحسن بن أبي الربيع. وروى أيضا، عن الحسين بن محمد، عن محمد بن إسحاق، عن بكر بن محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المصافحة 78، الحديث 20. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوافي: أحمد بن إسحاق، بدل محمد بن إسحاق، والظاهر هو الصحيح، بقرينة ساير الروايات. أقول: محمد بن إسحاق هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه. (10219) - محمد بن إسحاق: قال الكشي (248): " هو من رجال العامة، إلا أن له ميلا ومحبة شديدة ". أقول: يحتمل أن يكون هذا هو محمد بن إسحاق بن يسار الآتي، وقد عنونه ابن حجر في التقريب وذكر أنه رمي بالتشيع. (10220) - محمد بن إسحاق أبو جعفر: روى عن أحمد بن عبد الله الكرخي، وروى عنه جبرئيل بن أحمد الفاريابي، ذكره الكشي في ترجمة عبد الله بن بكر الارجاني (147).

[ 72 ]

(10221) - محمد بن إسحاق أبي يعقوب النديم: أبو الفرج صاحب الفهرست المعروف بفهرست ابن النديم، ذكره النجاشي في ترجمة بندار بن محمد بن عبد الله. وقد نقل عن فهرسته الشيخ الطوسي - قدس سره - في الفهرست في موارد، منها: ترجمة داود بن أبي زيد (285). أقول: الظاهر أن الرجل من العامة، وإلا لترجمه النجاشي والشيخ في كتابيهما، ولم يثبت وثاقته أيضا، فإن مجرد نقل النجاشي والشيخ عنه لا يدل على وثاقته. (10222) - محمد بن إسحاق أبو نوفل: التغلبي: من أهل الموصل، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ 28. كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. (10223) - محمد بن إسحاق الاشعري: روى الكليني، عن الحسين بن محمد الاشعري، عن محمد بن إسحاق الاشعري، عن بكر بن محمد الازدي. الروضة: الحديث 88. كذا في نسخة المرآة والوافي أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح أحمد بن إسحاق الاشعري، بدل محمد بن إسحاق الاشعري، بقرينة ساير الروايات. (10224) - محمد بن إسحاق بن أبان: قال النجاشي في ترجمة محمد بن الحسن بن شمون: " محمد بن إسحاق بن

[ 73 ]

أبان، روى عن محمد بن الحسن بن شمون حديثا فيه دلالة لابي الحسن الثالث عليه السلام، وإسحاق مشكوك في روايته، والله أعلم ". أقول: ذكر الكشي في ترجمة محمد بن الحسن بن شمون (411)، عن إسحاق بن محمد بن أبان البصري حديثا فيه دلالة لابي محمد عليه السلام، ولعل له حديثا آخر فيه دلالة لابي الحسن الثالث عليه السلام. وكيف كان، فالظاهر أن ما في النجاشي من قوله: وروى محمد بن إسحاق ابن أبان، تحريفا، والصحيح: وروى إسحاق بن محمد بن أبان، كما يظهر ذلك من ذيل عبارته. (10225) - محمد بن إسحاق بن أبي عثمان: البرجمي الكوفي التميمي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (24). (10226) - محمد بن إسحاق بن أحمد: تقدم في محمد بن أبي إسحاق بن أحمد. (10227) - محمد بن إسحاق بن الحسين: روى الكليني بسنده، عن علي بن أسباط، عن محمد بن إسحاق بن الحسين، عن عمرو، عن الحسن بن أبان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب النية 43، الحديث 4. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن إسحاق بن الحسين بن عمرو، عن الحسن بن أبان، وفي الوافي: محمد بن إسحاق، عن الحسين بن عمرو، عن الحسن بن أبان.

[ 74 ]

(10228) - محمد بن إسحاق بن خليد: البكري الوائلي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (23). (10229) - محمد بن إسحاق بن شرقا: (إسحاق شرقا) العدوي القرشي: مولى آل عمر: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (27). (10230) - محمد بن إسحاق بن العتاب: (الغياث) البرجمي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (25). (10231) - محمد بن إسحاق بن عمار: قال النجاشي: " محمد بن إسحاق بن عمار بن حيان التغلبي الصيرفي: ثقة، عين، روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، له كتاب كثير الرواة، أخبرنا أحمد بن محمد الاهوازي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن عمر بن كيسبة، قال: حدثنا محمد بن بكر بن جناح، قال: حدثنا محمد بن إسحاق بن عمار، بكتابه ". وقال الشيخ (645): " محمد بن إسحاق بن عمار: له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن صفوان بن يحيى، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى.

[ 75 ]

وقال في (681): " محمد بن إسحاق بن عمار: له كتاب، رويناه بهذا الاسناد، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. محمد بن إسحاق، من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (30). محمد بن إسحاق بن عمار الصيرفي، كوفي، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (23). وعده المفيد ممن روى النص على الرضا عليه السلام، وأنه من خاصة الكاظم عليه السلام وثقاته، وأهل الورع، والعلم، والفقه من شيعته. الارشاد: باب ذكر الامام القائم بعد أبي الحسن عليه السلام، فصل (في من روى النص على الرضا علي بن موسي). وكذا عده ابن شهر آشوب من رواة النص على الرضا عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام، في فصل المفردات. وروى الكليني - قدس سره -، عن الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن أحمد بن محمد بن عبد الله، عن الحسن، عن ابن أبي عمير، عن محمد بن إسحاق بن عمار، قال: قلت لابي الحسن الاول: ألا تدلني إلى من آخذ عنه ديني ؟ فقال: هذا ابني علي، إن أبي أخذ بيدي فأدخلني إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: يا بني إن الله عزوجل قال: إني جاعل في الارض خليفة، وإن الله عزوجل إذا قال قولا وفى به. الكافي: الجزء 1، باب الاشارة والنص على أبي الحسن الرضا عليه السلام 72، الحديث 4. وروى هذه الرواية المفيد، عن الكليني - قدس سره - أيضا. الارشاد: باب ذكر الامام القائم بعد أبي الحسن عليه السلام، فصل (فيمن روى النص على الرضا علي بن موسى عليهما السلام)، الحديث 2.

[ 76 ]

وروى محمد بن يعقوب الكليني - قدس سره -، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن جعفر بن يحيى الخزاعي، عن أبيه يحيى بن أبي العلاء، عن إسحاق بن عمار، قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فخبرته أنه ولد لي غلام، فقال: ألا سميته محمدا ؟ قال: قلت: قد فعلت، قال: فلا تضرب محمدا، ولا تسبه، جعله الله قرة عين لك في حياتك وخلف صدق من بعدك، الحديث. الكافي: الجزء 5، باب الصناعات من كتاب المعيشة 33، الحديث 4. ورواها الشيخ باسناده، عن أحمد بن محمد، عن جعفر بن يحيى الخزاعي. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1037، والاستبصار: الجزء 3، باب ماكره من أنواع المعايش والاعمال، الحديث 208. بقي هنا أمران: الاول: أنه لا شك في وثاقة محمد بن إسحاق بن عمار، بشهادة النجاشي والمفيد بذلك، كما عرفت، وإنما الكلام في مذهبه. قال العلامة - قدس سره - (123) من الباب (1)، من حرف الميم، من القسم الاول: " محمد بن إسحاق بن عمار بن حيان التغلبي، بالغين المعجمة، الصيرفي: ثقة، عين، روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، قاله النجاشي. وقال: أبو جعفر بن بابويه: إنه واقفي، فأنا في روايته من المتوقفين ". إنتهى. وقال ابن داود (1286) من القسم الاول: " محمد بن إسحاق بن عمار بن حيان التغلبي (م) (جش) ثقة، عين، (يه) واقفي "، إنتهى. أقول: استندوا في قولهما ذلك إلى ما رواه أبو جعفر بن بابويه، عن علي ابن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق رضي الله عنه، قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي، قال: حدثني جرير بن حازم، عن أبي مسروق، قال: دخل على الرضا جماعة من الواقفة فيهم علي بن أبي حمزة البطائني، ومحمد بن إسحاق بن عمار، والحسين بن مهران، والحسن بن أبي سعيد المكاري. (الحديث). العيون: الجزء 2، باب 47، دلالات الرضا عليه السلام، الحديث 20.

[ 77 ]

وهذه الرواية ضعيفة لا يمكن الاستدلال بها على شئ، فإن في سندها جرير بن حازم، وهو مجهول. ثم إن الصدوق - قدس سره - لم يحكم بأن الرجل واقفي، وإنما ذكر هذه الرواية ولم يعلم اعتماده عليها، فنسبة القول بوقفه إلى ابن بابويه، كما عن العلامة وابن داود، لا نعرف لها وجها. الامر الثاني: أن محمد بن إسحاق بن عمار، روى عن الكاظم والرضا عليهما السلام، وروى عنه محمد بن أبي عمير كثيرا، كما يظهر من ملاحظة الطبقات. وكيف كان، فكلا طريقي الشيخ إليه ضعيف. طبقته في الحديث وقع بعنوان محمد بن إسحاق بن عمار في جملة من الروايات تبلغ ثمانية عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الاول، وأبي الحسن موسى بن جعفر، وأبي الحسن الرضا، عليهما السلام، وعن محمد بن حكيم. وروى عنه ابن أبي عمير، وصفوان بن يحيى، وعلي بن حديد، وعلي بن يحيى. ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أبي عمير، عن محمد بن إسحاق بن عمار، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 572، والاستبصار: الجزء 1، باب فرائض السفر، الحديث 779، إلا أن فيه أبا عبد الله عليه السلام، بدل أبي الحسن، والصحيح ما في التهذيب، فإن الشيخ رواها أيضا في التهذيب: الحديث 618 من الباب، وفيه أيضا أبي الحسن عليه السلام، ورواها أيضا الصدوق في الفقيه، الجزء 1، باب الصلاة في السفر،

[ 78 ]

الحديث 1306 و 1307، وفيهما أيضا أبي الحسن عليه السلام. وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن علي بن عبد الله، عن عمه محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسحاق بن عمار، عن الرضا عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب البيع بالنقد والنسيئة، الحديث 228. كذا في الوسائل ونسخة من الطبعة القديمة أيضا، ولكن في نسخة أخرى والوافي: محمد بن عبد الله، بدل محمد بن أبي عبد الله، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة، باب العينة 89، الحديث 10، كما يظهر من روايه أيضا. (10232) - محمد بن إسحاق بن النديم: تقدم في محمد بن إسحاق أبي يعقوب النديم. (10233) - محمد بن إسحاق بن يسار: = محمد بن إسحاق صاحب السيرة. المدني، مولى فاطمة بنت عتبة، أسند عنه، يكنى أبا بكر، صاحب المغازي، من سبي عين التمر، وهو أول سبي دخل المدينة، وقيل كنيته أبو عبد الله، روى عنهما عليهما السلام، مات سنة (151)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (22). أقول: إن عبارة الشيخ توهم أن محمد بن إسحاق هو من سبي عين التمر وهو أول سبي دخل المدينة، ولكنه ليس كذلك، بل المراد أن محمدا من هذه الطائفة، وإلا فهو بنفسه لم يكن مسبيا، وإنما المسبي جده يسار، على ما صرح به الذهبي في ميزان الاعتدال، ومحمد بن إسحاق، هذا هو صاحب السيرة الآتي. وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " محمد بن إسحاق

[ 79 ]

ابن يسار صاحب المغازي "، وعده في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " محمد ابن إسحاق المدني صاحب السيرة، وأبوه إسحاق بن يسار ". (10234) - محمد بن إسحاق خاصف النعل: قال ابن داود في (415) من القسم الثاني: " محمد بن إسحاق خاصف النعل (كش) عامي، غير أن له محبة وميلا ". أقول: المذكور في الكشي هو محمد بن إسحاق بلا قيد، كما تقدم، وهو صاحب المغازي على ما يأتي، ولعل في نسخة ابن داود تحريفا. (10235) - محمد بن إسحاق الخراساني: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. (10236) - محمد بن إسحاق الخفاف: روى الكليني، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن إسحاق الخفاف أو عن أبيه، عن محمد بن إسحاق، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب حدوث العالم وإثبات المحدث 1، الحديث 4 (10237) - محمد بن إسحاق شرقا: تقدم في محمد بن إسحاق بن شرقا. (10238) - محمد بن إسحاق شعر: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (61). وقال الكشي (500) (محمد بن إسحاق شغر): " حمدويه، قال: حدثنا

[ 80 ]

الحسن بن موسى، قال: حدثني يزيد بن إسحاق شغر - وكان من أرفع الناس لهذا الامر -، قال: خاصمني مرة أخي محمد، وكان مستويا،، قال: فقلت له لما طال الكلام بيني وبينه: إن كان صاحبك بالمنزلة التي تقول فاسأله أن يدعو الله لي حتى أرجع إلى قولكم، قال: قال لي محمد: فدخلت على الرضا عليه السلام، فقلت له: جعلت فداك، إن لي أخا وهو أسن مني، وهو يقول بحياة أبيك وأنا كثيرا ما أناظره، فقال لي يوما من الايام: سل صاحبك إن كان بالمنزل الذي ذكرت أن يدعو الله لي حتى أصبر إلى قولكم، فإني أحب أن تدعو الله له، قال: فالتفت أبو الحسن عليه السلام نحو القبلة فذكر ما شاء الله أن يذكر، ثم قال: اللهم خذ بسمعه وبصره ومجامع قبله حتى ترده إلى الحق، قال: وكان يقول هذا وهو رافع يده اليمنيى، قال: فلما قدم، أخبرني بما كان، فوالله ما لبثت إلا يسيرا حتى قلت بالحق ". (10239) - محمد بن إسحاق صاحب الشقاق: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (26). أقول: نسب الميرزا في رجاليه إلى ابن داود أنه جعله ابن عمار بن حيان المتقدم، وهذا سهو من قلمه الشريف أو من غلط في نسخته، وقد ذكر ابن داود (1285) من القسم الاول: محمد بن إسحاق صاحب الشقاق، وقال: (ق) (جخ) كوفي، ثم ذكر في ذيله محمد بن إسحاق بن عمار (1286): (لم جش) ثقة عين (يه) واقفي. (10240) - محمد بن إسحاق صاحب المغازي: = محمد بن إسحاق المدني. قال الوحيد هو ابن إسحاق بن يسار.

[ 81 ]

أقول: ما ذكره صحيح كما صرح به البرقي والشيخ، على ما تقدم. (10241) - محمد بن إسحاق القمي: تقدم في محمد بن أبي إسحاق. (10242) - محمد بن إسحاق القمي: روى الصدوق - قدس سره - بإسناده، عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي، أنه عده ممن وقف على معجزات صاحب الزمان عليه السلام، ورآه من غير الوكلاء. كمال الدين: الجزء 2، الباب 47 في ذكر من شاهد القائم عليه السلام ورآه وكلمه، الحديث 17. (10243) - محمد بن إسحاق الكاهلي: روى عن مهزم الاسدي، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: الجزء 2، باب المؤمن وعلاماته وصفاته (99)، الحديث 27. (10244) - محمد بن إسحاق المدائني: روى عن علي بن الحسين عليه السلام، وروى عنه شعيب الحداد. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث 1237. (10245) - محمد بن إسحاق المدني: صاحب السير: عامي، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (6). أقول: هو محمد بن إسحاق بن يسار المدني المتقدم، وذلك لتصريح البرقي بذلك، حيث قال: " محمد بن إسحاق المدني صاحب السيرة وأبوه إسحاق بن

[ 82 ]

يسار "، كما تقدم. ولقول الشيخ في إسحاق بن يسار المدني إنه أبو صاحب السيرة، وقد تقدم أيضا. فالمتحصل أن محمد بن إسحاق بن يسار، ومحمد بن إسحاق صاحب السيرة، ومحمد بن إسحاق صاحب المغازي رجل واحد، وهو رجل معروف مشهور، وهو عامي كما تقدم عن الشيخ، وله محبة وميل شديد، كما عن الكشي ثم إن السيد التفريشي ذكر في (أبو عبد الله المغازي) بعد ما قال: غال: (دي) (جخ)، وقال: ويحتمل أن يكون اسمه محمد بن إسحاق صاحب المغازي. أقول: هدا منه - قدس سره - غريب، فإن صاحب المغازي من أصحاب الباقر عليه السلام كما مر، وأبو عبد الله المغازي من أصحاب الهادي عليه السلام، فكيف يمكن اتحادهما. بقي هنا شئ، وهو أن الكليني - قدس سره - روى عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن محبوب، عن محمد بن إسحاق المدني، عن أبي جعفر عليه السلام. الروضة: الحديث 69. وهذا ينافي ما ذكره الكشي من أن الحسن بن محبوب مات في آخر سنة (224)، وكان من أبناء خمس وسبعين سنة، ولكنا قد ذكرنا في ترجمة الحسن بن محبوب آنه روى عن أبي حمزة الثمالي كثيرا، وقد مات أبو حمزة في زمان الصادق عليه السلام، فلا يصح ما ذكره الكشي. (10246) - محمد بن إسحاق الهاشمي: مولاهم المدني: قدم الكوفة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (29). وجزم الميرزا في الوسيط، بأنه صاحب السيرة، وهذا لا نعرف له وجها. (10247) - محمد بن أسد: ابن عمر (عمير) الطائي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام،

[ 83 ]

رجال الشيخ (30). (10248) - محمد بن إسرائيل: مولى بني هلال الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (32). (10249) - محمد بن أسعد بن الحسين: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد مجد الدين أبو الفضل محمد ابن أسعد بن الحسين الحسيني، فقيه، عالم ". (10250) - محمد بن أسعد بن علي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " القاضي علاء الدين محمد بن أسعد بن علي بن هبة الله بن دعويدار: وجيه، فاضل ". هكذا في بعض النسخ، وفي النسخة الموجودة عندنا: محمد بن علي بن هبة الله. (10251) - محمد بن اسكندر: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الزاهد شمس الدين محمد ابن الامير لزاهد صارم الدين اسكندر بن دربيس، فقيه، صالح ". (10252) - محمد بن أسلم: روى عن علي بن أبي حمزة، وروى عنه محمد بن الحسين. تفسير القمي: سورة الرحمن، في تفسير قوله تعالى: (فبأي آلاء ربكما تكذبان).

[ 84 ]

أقول: الظاهر هذا هو محمد بن أسلم الجبلي الآتي. (10253) - محمد بن أسلم: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ سبعة وثلاثين موردا. فقد روى عن أبي حمزة، وإبراهيم بن أيوب، بن الفضل، وإبراهيم بن الفضل الهاشمي، وإسحاق بن عمار، والخطاب بن مصعب، وخلف ابن حماد الكوفي، وعاصم بن حميد، وعبد الرحمن بن سالم، وعلي بن أبي حمزة، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن علي بن عدي، ومحمد الطبري، وهارون بن الجهم، وهارن بن مسلم، ويونس، ويونس بن يعقوب. وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد، وإسماعيل بن مهران، والحسين بن سيف، وسهل بن زياد، وعلي بن الحكم، وعلي بن محمد بن سعد، ومحمد بن حسان، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن خالد، ومحمد بن علي، ومعاوية بن حكيم، ويعقوب بن يزيد، والسياري. إختلاف ا لكتب روى الكليني، عن محمد، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن أسلم، عن علي بن أبي حمزة. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الائمة تدخل الملائكة بيوتهم 97، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة والوافي، وفي المرآة على نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، والظاهر هو الصحيح، لان محمد بن الحسين راو لكتاب محمد بن أسلم، ولم يثبت رواية محمد بن الحسن عن محمد بن أسلم في غير هذا المورد. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن عبد الله بن زرارة، عن محمد بن أسلم،

[ 85 ]

عن يونس. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث من علا من الآباء، الحديث 1103. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في الاستبصار: الجزء 4، باب ميراث الجد مع كلالة الام، الحديث 607، وفيه محمد بن مسلم، بدل محمد بن أسلم، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، فإنه لم يثبت رواية محمد بن عبد الله بن زرارة، عن محمد بن مسلم. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عبد الله، عن محمد بن أسلم، عن يونس ابن أبي الحارث. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الحرم، الحديث 1190، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوي الارحام، الحديث 651، إلا أن فيه محمد بن أشيم، بدل محمد بن أسلم، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، وفيها أيضا يونس أبو الحارث، بدل يونس بن أبي الحارث، وأيضا في الوسائل فقط نسيم نسخة لاسلم. وروى إيضا بسنده، عن محمد بن علي، عن محمد بن أسلم، عن محمد بن سليمان، ويونس بن عبد الله. التهذيب: الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 803. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب النوادر 56، الحديث 1، وفيه يونس بن عبد الرحمن، بدل يونس ابن عبد الله، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. أقول: هذا هو محمد بن أسلم الطبري الجبلي الآتي. (10254) - محمد بن أسلم بن العلاء: أبو العلاء الخارفي، الهمداني، الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (31).

[ 86 ]

(10255) - محمد بن أسلم الجبلي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (32). أقول: كذا في جميع نسخ الرجال، فإن صح ما ذكره الشيخ فهو رجل آخر غير من يأتي، فإن من يأتي يروي عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب كثيرا، ومن هو في طبقته، ولا يمكن أن يروي هو عمن هو من أصحاب الباقر عليه السلام. واحتمل الميرزا في رجاله الكبير بأن الامر قد التبس على الشيخ - قدس سره -، فرأى رواية عن محمد بن أسلم الجبلي، عن أبي جعفر، وتخيل أنه الباقر عليه السلام، فذكره في عداد أصحاب الباقر عليه السلام، مع أن المراد به هو الجواد سلام الله عليه. أقول: لم نعثر على رواية له عن الجواد عليه السلام، ولا عن إمام آخر بلا واسطة، وبذلك يظهر أن ما ذكره النجاشي من روايته عن الرضا عليه السلام أيضا لم يثبت، ومن المتحمل أن يكون جملة (روى عن الرضا عليه السلام) في كلام النجاشي مقولا لقول القائل المجهول، والله العالم. (10256) - محمد بن أسلم الطبري: روى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه محمد بن عبد الله بن زرازة. التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1496. أقول: هذا متحد مع من بعده. (10257) - محمد بن أسلم الطبري الجبلي: قال النجاشي: " محمد بن أسلم الطبري الجبلي، أبو جعفر، أصله كوفي، كان

[ 87 ]

يتجر إلى طبرستان، يقال: إنه كان غالبا، فاسد الحديث، روى عن الرضا عليه السلام. أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن موسى، قال: أخبرنا أبو علي بن همام، قال: حدثنا عبيد بن كثير، عن محمد بن علي، عن محمد بن أسلم، بكتابه ". وقال الشيخ (588): " محمد بن أسلم الجبلي: له كتاب، أخبرنا به أبو عبد الله المفيد، عن ابن بابويه، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن سعده، والحميري، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عنه ". وقال في رجاله في باب أصحاب الرضا عليه السلام (14): " محمد بن أسلم الجبلي الطبري: أصله كوفي ". ثم قال في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (103): " محمد بن أسلم الجبلي: روى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب ". وعده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام، قائلا: " محمد بن أسلم الجبلي الطبري: أصله كوفي ". روى (محمد بن أسلم الجبلي) عن محمد بن سليمان، وروى عنه الحسين بن سيف بن عميرة. كامل الزيارات: الباب 101، في ثواب زيارة أبي الحسن علي ابن موسى الرضا عليه السلام، الحديث 7. ثم إن الظاهر أن الرجل لا يحكم بوثاقته وإن لا يحكم بضعفه بما في النجاشي من القول بأنه كان غاليا فاسد الحديث، إذ يعلم هذا القائل، ولم يظهر من النجاشي الاعتماد عليه. وطريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن رضي الله عنه، عن الحسن بن متيل، عن محمد بن حسان الرازي، عن محمد بن زيد الرزامي خادم الرضا عليه السلام، عن محمد بن أسلم الجبلي.

[ 88 ]

وأيضا: أبوه رضي الله عنه، عن سعد بان عبد الله، عن محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب، عن محمد بن أسلم الجبلي، والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح. ولقد سها قلم الاردبيلي - قدس سره - حيث قال: وطريقه إليه صحيح في الفهرست والمشيخة، وذلك فإن الشيخ لم يذكر طريقه إلى محمد بن أسلم في المشيخة أصلا. طبقته في الحديث وقع بعنوان محمد بن أسلم الجبلي في إسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن الحسين بن خالد، والصباح الحذاء وعاصم بن حميد، وعبد الرحمان بن سالم، وعبد الرحمان بن سالم الاشل، وعلي بن أبي حمزة، ويونس ابن عبد الرحمن. وروى عنه أحمد بن محمد، وأحمد بن محمد البرقي، ومحمد بن الحسين، ومحمد ابن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن خالد أو غيره، ومحمد بن علي. (10258) - محمد بن أسلم الطوسي: أسند عنه، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (49). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره، وقال علي بن عيسى الاربلي في كشف الغمة: الجزء 3، (باب مولد الرضا عليه السلام)، في إثبات إمامته: حدث المولى السعيد امام الدنيا، عماد الدين محمد بن أبي سعد ابن عبد الكريم الوزان في محرم سنة ست وتسعين وخمسمائة، قال: أورد صاحب كتاب تاريخ نيسابور في كتابه أن علي بن موسى الرضا عليه السلام، لما دخل إلى نيسابور في السفرة التي فاز فيها بفضيلة الشهادة، كان في مهد على بغلة

[ 89 ]

شهباء عليها مركب من فضة خالصة، فعرض له في السوق الامامان الحافظان للاحاديث النبوية: أبو زرعة، ومحمد بن أسلم الطوسي (رحمهما الله) فقالا: أيها السيد ابن السادة، أيها الامام وابن الائمة، أيها السلالة الطاهرة الرضية، أيها الخلاصة الزاكية النبوية، بحق آبائك الاطهرين وأسلافك الاكرمين إلا ما أريتنا وجهك المبارك الميمون، ورويت لنا حديثا عن آبائك عن جدك نذكرك به. (الحديث) المعروف بحديث سلسلة الذهب. (10259) - محمد بن إسماعيل: روى عن أبي حمزة، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة المطففين، في تفسير قوله تعالى: (كلا إن كتاب الابرار لفي عليين). أقول: الظاهر أن هذا هو محمد بن إسماعيل بن بزيع الآتي. (10260) - محمد ابن إسماعيل: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب تشييد البناء 66، الحديث 7. روى الشيخ بسنده، عن علي بن مهزيار، عن محمد بن إسماعيل، قال: سمعت رجلا يقول لابي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب دخول الحمام وآدابه وسننه، الحديث 1169. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب ماء الحمام والماء الذي تسخنه الشمس 10، الحديث 3، وفيه محمد بن إسماعيل، عن حنان، قال: سمعت رجلا يقول... إلخ. وهو الصحيح، ففي التهذيب سقط، كما أشار إليه صاحب الوسائل والوافي أيضا. أقول: محمد بن إسماعيل هذا هو أحد من يأتي من أصحاب الصادق عليه

[ 90 ]

السلام. (10261) - محمد بن إسماعيل: روى عن الفضل بن شاذان، وروى عنه محمد بن يعقوب. كامل الزيارات: الباب 6، في فضل اتيان المشاهد بالمدينة، ذيل حديث 1. أقول: رواية محمد بن يعقوب، عن محمد بن إسماعيل، وروايته عن الفضل ابن شاذان كثيرة جدا، وقد بلغت سبعمائة وواحد وستين موردا، وسنبين أنه محمد ابن إسماعيل أبو الحسن النيسابوري الآتي. (10262) - محمد بن إسماعيل: روى عن عمرو بن شمر، وروى عنه محمد بن منصور، ذكره الكشي في ترجمة جابر بن يزيد الجعفي (78). ثم قال الكشي: " هذا حديث موضوع لا شك في كذبه ورواته كلهم متهمون بالغلو والتفويض ". (10263) - محمد بن إسماعيل: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ أربعمائة وثمانية وسبعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن موسى بن جعفر، وأبي الحسن الرضا، وأبي جعفر، وأبي الحسن الثالث، عليهم السلام، وعن أبي إسماعيل، وأبي إسماعيل السراج، وأبي حمزة الثمالي، وأبي شبل، وأبيه، وابن أبي عمير، وابن محبوب، وابن مسكان، وأبان، وإبراهيم بن أبي البلاد، وثعلبة بن ميمون، وجعفر بن بشير، وجعفر بن عيسى، والحسن بن الجهم، والحسين بن الحسن، والحسين بن مسلم،

[ 91 ]

وحماد بن عيسى، وحمزة بن بزيع عمه، وحنان، وحنان بن سدير، وداود بن عبد الله، ودرست الواسطي، وسعدان، وسعدان بن مسلم، وسليمان بن جعفر، وسليمان بن جعفر الجعفري، وصالح بن عقبة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وظريف، وظريف أبي الحسن، وظريف بن ناصح، وعبد الله بن داهر، وعبد الله بن عثمان، وعبد الله بن عثمان أبي إسماعيل السراج، والعلاء بن سيابة، وعلي بن الحكم، وعلي بن سليمان، وعلي بن العباس، وعلي بن النعمان، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد ابن أيوب، ومحمد بن الحسين بن كثير، ومحمد بن خالد، ومحمد بن العباس، ومحمد ابن عبد الله بن زرارة، ومحمد بن عذافر، ومحمد بن الفضيل (ورواياته عنه تبلغ مائة مورد)، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يعقوب بن شعيب، ومخلد أبي الشكر، ومعاوية بن عمار، ومنصور، ومنصور بزرج، ومنصور بن بزرج، ومنصور بن يونس، ويحيى بن إبراهيم، ويونس بن يعقوب، ويونس الشيباني، والخيبري. وروى عنه أبو علي الاشعري، وأبو القاسم الكوفي، وأبو نهشل، وابن فضال، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن الحسين، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسن ابن الحسين، والحسين، بن سعيد، وسعد بن عبد الله، وسهل بن زياد، والعباس، وعبد الرحمان بن محمد، وعلي، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن السندي، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن أبي الصهبان، ومحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن أحمد الدقاق، ومحمد بن جعفر، ومحمد بن جعفر الكوفي، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن يحيى، وموسى بن القاسم، والهيثم بن أبي مسروق، والهيثم بن أبي مسروق النهدي، ويعقوب بن يزيد، والصفار.

[ 92 ]

إختلاف الكتب روى الكليني بسنده، عن جعفر بن المثنى الخطيب، عن محمد بن الفضيل، وبشر بن إسماعيل، قال: قال لي محمد (بن إسماعيل) ألا أسرك يا ابن المثنى... إلخ. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الظلال للمحرم 90، الحديث 1. في الطبعة القديمة والمرآة المعقبتين غير موجودة، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب ما يجب على المحرم اجتنابه في إحرامه، الحديث 1061، وفيه قال: لي محمد، بلا نسبة، وهو الصحيح، والمراد بمحمد هو محمد بن الفضيل المتقدم، والوافي والوسائل كما في التهذيب أيضا. روى الشيخ بسنده، عن موسى بن عمروه، عن محمد بن إسماعيل، عن الرضا عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان من الزيادات، الحديث 1574، والاستبصار: الجزء 1، باب ما يمر بين يدي المصلي، الحديث 1555، وفيه موسى بن عمر، بدل موسى بن عمرو، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا، عن بنان بن محمد، عن أخيه عبد الله بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب وجوب اخراج الزكاة إلى الامام عليه السلام، الحديث 266. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفطرة 75، الحديث 22، وفيه عبد الرحمان بن محمد، بدل عبد الله ابن محمد، وهو الصحيح الموافق للوسائل كما يظهر من قوله بنان بن محمد، عن أخيه عبد الله بن محمد، فإن بنانا لقب عبد الله نفسه. وروى أيضا بسنده، عن الهيثم بن مسروق النهدي، عن محمد بن إسماعيل، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب آداب الاحداث

[ 93 ]

الموجية للطهارة، الحديث 1043. ورواها أيضا في باب آداب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 66، من الجزء، إلا أن فيه الهيثم بن أبي مسروق، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب استقبال القبلة واستدبارها عند البول والغائط، الحديث 132، والطبعة القديمة والنسخة المخطوطة في الموضع الاول من التهذيب أيضا: الهيثم بن أبي مسروق. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن إبراهيم بن عبد الحميد. التهذيب: الجزء 5، باب زيارة البيت، الحديث 859، والاستبصار: الجزء 2، باب أن طواف النساء واجب، الحديث 802، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن إسماعيل، بدل أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجز 4، كتاب الحج 3، باب قطع تلبية المحرم...، 209، الحديث 7، وكذلك الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن حنان ابن سدير. التهذيب: الجزء 5، باب صفة الاحرام، الحديث 308، والاستبصار: الجزء 2، باب المتمتع متى يقطع التلبية، الحديث 582، إلا أن فيه: أحمد بن محمد ابن إسماعيل، بدل: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب قطع تلبية المتمتع 117، الحديث 2، وكذلك الوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، عن سليمان بن حفص. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 539، والاستبصار: الجزء 4، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث 368، إلا أن فيه: أحمد ابن الحسن، عن علي بن إسماعيل، عن سليمان بن جعفر. ورواها الكيني في الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب الفقاع 30،

[ 94 ]

الحديث 10، إلا أن فيه: أحمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، عن سليمان ابن جعفر، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل والنسخة المخطوطة من التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد ابن الفضل. التهذيب: الجزء 8، باب الخلع المباراة، الحديث 341. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد بن الفضيل، بدل محمد بن الفضل، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 3، باب حكم المباراة، الحديث 134، والكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب المباراة 64، الحديث 3. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد ابن الفضيل. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 521، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا نفقة للمتوفى عنها زوجها...، الحديث 1228، إلا أن فيه: أحمد بن إسماعيل، بدل محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي: والوسائل والكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب عدة الحبلى المتوفى عنها زوجها 45، الحديث 8. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد ابن الفضيل. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 526، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا نفقة للمتوفى عنها زوجها، الحديث 1233، إلا أن فيه: أحمد ابن محمد بن إسماعيل، بدل: أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، والكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب عدة الحبلى المتوفى عنها زوجها 45، الحديث 10. وروى الكليني بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، عن الحميري، عن الحسين بن محمد القمي. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب

[ 95 ]

فضل زيارة أبي الحسن موسى عليه السلام 234، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي الحسن موسى) عليه السلام، الحديث 159، إلا أن فيه: محمد بن إسماعيل، عن الخيبري، عن الحسن بن محمد القمي، ولكن الظاهر أن الصحيح: محمد بن إسماعيل، عن الخيبري، عن الحسين بن محمد القمي، بقرينة ساير الروايات. إختلاف النسخ روى الكليني، عن محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسماعيل بن الحسين ابن الحسن، عن بكر بن صالح. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب النهي عن الجسم والصورة 11، الحديث 6. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ والوافي: محمد بن إسماعيل، عن الحسين بن الحسن، بدل محمد بن إسماعيل بن الحسين بن الحسن، وهو الصحيح بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن إسماعيل، عن صالح بن عقبة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب قبل باب أن رسول الله صلى الله عليه وآله أول من أجاب...، 3، الحديث 3. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، وهو الصحيح الموافق لما رواها في: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نتف وجوامع من الرواية في الولاية 109، الحديث 2، وكذلك الوافي أيضا. وروى أيضا، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، ومحمد بن إسماعيل وغيره، عن منصور بن يونس. الروضة: الحديث 526.

[ 96 ]

كذا في النسخة المطبوعة في النجف الاشرف أيضا، ولكن في نسخة المرآة: عن محمد بن إسماعيل، بدل: ومحمد بن إسماعيل، بالعطف، وهو الصحيح، فإنه لم يرو إبراهيم بن هاشم، عن منصور بن يونس، وقد روى عن محمد بن إسماعيل، منها الحديث الاول من الروضة. أقول: محمد بن إسماعيل هذا في غير الموارد التي يروي عنه محمد بن أبي عبد الله، أو محمد بن جعفر، أو محمد بن يحيى، أو أبو علي الاشعري، ومن في طبقتهم، هو محمد بن إسماعيل بن بزيع، وفي الموارد التي يروي عنه أحد المذكورين هو محمد بن إسماعيل البرمكي. (10264) - محمد بن إسماعيل يكنى أبا الحسن: يدعى بندفر. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (30). أقول: محمد بن إسماعيل، هذا روى عنه الكشي بلا واسطة، وهو يروي عن الفضل بن شاذان، في ترجمة سلمان الفارسي (1) مرتين، وفي ترجمة أبي حمزة الثمالي (81)، والمذكور في هذه الموارد: هو محمد بن إسماعيل مطلقا، إلا أنه صرح في ترجمة أبي يحيى الجرجاني (409) بأن محمد بن إسماعيل الذي يروي عنه: هو النيسابوري. وأوضح من ذلك: ما ذكره في ترجمة الفضل بن شاذان (416)، قال: " ذكر أبو الحسن محمد بن إسماعيل البندقي النيسابوري أن الفضل بن شاذان بن خليل نفاه عبد الله بن طاهر النيسابوري "، فيظهر من ذلك أن محمد بن إسماعيل الذي يروي عن الفضل، ويروي عنه الكشي بلا واسطة هو محمد بن إسماعيل النيسابوري، وبما أن الكشي قريب الطبقة من الكليني - قدس سره - فمحمد بن إسماعيل الذي يروي عن الفضل، ويروي عنه الكليني كثيرا ينطبق على هذا.

[ 97 ]

واحتمل بعضهم أن يكون محمد بن إسماعيل الذي يروي عنه الكليني هو محمد بن إسماعيل بن بزيع، وهذا بعيد غايته، بل هو أمر غير ممكن، لان ابن بزيع إنما هو من أصحاب الرضا عليه السلام، ولا يمكن أن يروي الكليني عنه بلا واسطة. واحتمل بعض آخر أن يكون هو محمد بن إسماعيل البرمكي، صاحب الصومعة، وهو أيضا بعيد، فإن طبقته متقدمة على طبقة الكليني، فإن الكليني يروي عن محمد بن إسماعيل بواسطة شيخه بعنوان محمد بن جعفر، أو بعنوان محمد بن أبي عبد الله في موارد كثيرة، وقد صرح في بعض الموارد بأن محمد بن جعفر هو الاسدي، ومحمد بن إسماعيل هو البرمكي، فقال: حدثني محمد بن جعفر الاسدي - رحمه الله - عن محمد بن إسماعيل البرمكي الرازي، عن الحسين بن الحسن بن برد الدينوري. الكافي: الجزء 1، باب حدوث العالم من كتاب التوحيد 1، الحديث 3، وقال أيضا: محمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن إسماعيل البرمكي. هذا الجزء، باب الحركة والانتقال 19، الحديث 1. وكذلك الصدوق، روى عن محمد بن إسماعيل البرمكي بواسطة، (تارة) بعنوان محمد بن جعفر الاسدي. الفقيه: الجزء 2 باب علة وجوب الزكاة، الحديث 6. وفي المشيخة في طريقه إلى إسماعيل بن الفضل. و (أخرى) بعنوان محمد بن أبي عبد الله الكوفي، المشيخة في طريقه إلى محمد بن سنان، وجابر بن عبد الله الانصاري، ومحمد بن إسماعيل البرمكي، وقد تقدم في ترجمة محمد بن أبي عبد الله الكوفي، أنه هو محمد بن جعفر الاسدي. وكذلك الكشي، روى عن محمد بن إسماعيل الرازي بواسطة حمدويه وإبراهيم، كما في فضل الرواية والحديث، الحديث 4، وفي ترجمة داود بن زربي (142)، وفي ترجمة صفوان بن مهران الجمال (307)، وفي ترجمة يونس بن عبد الرحمان

[ 98 ]

(351)، الحديث 20. والمذكور في هذه الموارد محمد بن إسماعيل الرازي، وهو البرمكي، كما يظهر من الرواية المتقدمة عن الكافي. ومما يؤكد أن محمد بن إسماعيل الذي روى عنه الكليني والكشي بلا واسطة، وهو يروي عن الفضل بن شاذان، غير محمد بن إسماعيل البرمكي: أن محمد بن إسماعيل البرمكي الوارد في إسناد الروايات لم يرو عن الفضل بن شاذان ولا في مورد واحد، فهو غير من يروي عن الفضل بن شاذان جزما، والثاني هو الذي يروي عنه الكليني كثيرا ويروي عنه الكشي بلا واسطة، وقد يروي الكليني عنه بواسطة محمد بن يحيى. الكافي: الجزء 6، باب أنس الرجل في منزل أخيه من كتاب الاطعمة 30، الحديث 3، وباب أن ابن آدم أجوف لا بد له من طعام 41، من هذا الجزء، الحديث 7. وطريق الشيخ إليه إسناده إلى محمد بن يعقوب، عن محمد بن إسماعيل، والطريق صحيح. بقي هنا شئ وهو أنه قد اختلف في وثاقة الرجل بناء على ما ذكرناه من أنه غير البزيع والبرمكي، واستدل على الوثاقة بأمور أهمها أمران: الاول: إكثار الكليني - ره - الرواية عنه، فقد روى عنه زهاء ستمائة مورد في الكافي، وهذا دليل على حسنه بل وثاقته خصوصا مع قوله في أول الكتاب بأنه يروي الصحيح عن الصادقين عليهما السلام. الثاني: ما ذكره صاحب المدارك - ره - من أنه يظهر من الكشي والكليني - ره - الاعتماد عليه والاستفادة في الحكم على روايته. والجواب عن الاول أن مجرد إكثار الرواية عن شخص لا يدل على توثيقه، وقد ذكرنا معنى الصحيح في كلام القدماء في أول الكتاب، وقلنا لا ملازمة بين الحكم بالصحة وبين التوثيق.

[ 99 ]

وعن الثاني: بأن الكشي - ره - نقل عنه في مورد واحد وهو قصة هجوم طاهر على دار الفضل ونفيه، وهذا لا يعد اعتمادا موجبا للتوثيق، وأما الكليني - ره - فلم يتضح أنه أفتى بحكم إلزامي استنادا إلى رواية كان طريقها منحصرا بمحمد بن إسماعيل، وعلى تقديره فهو لا يدل على التوثيق، والمتحصل أنه بمثل هذه الامور لا يمكن الحكم بوثاقة الشخص. ومما يسهل الخطب: أن روايات الكليني - ره - عن الفضل بن شاذان في الاغلب لا تكون منحصرة عن طريق محمد بن إسماعيل، بل يذكر كثيرا منضما إليه، علي بن إبراهيم، عن أبيه، وفي بعض الموارد مكان علي بن إبراهيم شخص آخر مثل محمد بن عبد الجبار أو محمد بن الحسين وغيرهما، وقد أحصينا هذه الموارد فبلغت أكثر من ثلاثمائة مورد. ومن جهة أخرى: إن الشيخ - ره - ذكر في المشيخة طريقه إلى روايات الفضل، فروى عن مشايخه، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه ومحمد بن إسماعيل، عن الفضل، وبعض الروايات المذكورة في التهذيبين عن الفضل نفس الروايات التي ذكرها الكليني - ره - بطريق واحد، يعني عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل، فيظهر من ذلك أن للكليني كان أكثر من طريق واحد إلى روايات الفضل، وإنما اكتفى بواحد منها في بعض الموارد اختصارا أو لغير ذلك. والحاصل: أن بهاتين الجهتين تصبح أكثر روايات الكليني عن محمد ابن إسماعيل هذا بل جميعها معتبرة، ولا يلزم طرحها، والله العالم وله الحمد. (10265) - محمد بن إسماعيل الازدي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (21). (10266) - محمد بن إسماعيل البرمكي: الرازي: وهو محمد بن إسماعيل بن أحمد بن بشير البرمكي الآتي.

[ 100 ]

وقد تقدم بهذا العنوان في رواية الكافي المتقدمة في (محمد بن إسماعيل، يكنى أبا الحسن). وروى بعنوان محمد بن إسماعيل البرمكي، عن جعفر بن أحمد، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله الكوفي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جابر بن عبد الله الانصاري. وروى عن عبد الله بن أحمد، وروى عنه محمد بن جعفر الاسدي أبو الحسين. الفقيه: الجزء 2، باب علة وجوب الزكاة، الحديث 6. وروى عنه محمد بن جعفر الاسدي الكوفي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إسماعيل بن الفضل. وروى عن علي بن العباس، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله الكوفي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى ما كتبه الرضا عليه السلام إلى محمد بن سنان. وروى عن علي بن العباس الجراذيني، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب الحركة والانتقال 19، الحديث 1. وروى عن موسى بن عبد الله النخعي، وروى الصدوق بطريقه عنه. الفقيه: الجزء 2، باب زيارة جامعة لجميع الائمة عليهم السلام، الحديث 1625. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله الكوفي. التهذيب: الجزء 6، باب زيارة جامعة لسائر المشاهد، الحديث 177. وطريق الصدوق إليه: علي بن أحمد بن موسى، ومحمد بن أحمد السناني، والحسين بن إبراهيم بن أحمد بن هشام المكتب، رضي الله عنهم، عن محمد بن أبي عبد الله الكوفي، عن محمد بن إسماعيل البرمكي، والطريق غير صحيح لان مشايخ الصدوق المذكورين لم يرد فيهم توثيق.

[ 101 ]

(10267) - محمد بن إسماعيل البصري: ولقبه فهد. روى عن بعض رجاله، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. كامل الزيارات: الباب 91، فيما يستحب من طين قبر الحسين عليه السلام وأنه شفاء، الحديث 3. وروى بعنوان محمد بن إسماعيل البصري عمن رواه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 133. (10268) - محمد بن إسماعيل البلخي: من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (36). (10269) - محمد بن إسماعيل بن إبراهيم: = محمد بن إسماعيل بن موسى بن جعفر. ابن موسى بن جعفر عليه السلام. روى عن أبي محمد عليه السلام مكاتبة، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 1 باب مولد أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام 124، الحديث 2، وروى عن علي بن عبد الغفار، وروى عنه علي بن محمد، الحديث 23، من هذا الباب، إلا أن في الثاني: محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن موسى بن جعفر بن محمد. أقول: يأتي بعنوان محمد بن إسماعيل بن موسى بن جعفر عليهما السلام. (10270) - محمد بن إسماعيل بن أحمد: ابن إسماعيل بن محمد، أبو جعفر، روى عن أبي يوسف الوحاطي (ظي

[ 102 ]

خ ل)، والازهر بن بسطام بن رستم، والحسن بن يعقوب، وروى عنه أبو عيسى بن عبيد الله الصابوني، ذكره النجاشي في طريقه إلى عيسى بن المستفاد. ثم قال: " وهذا الطريق طريق مصري، وفيه اضطراب ". (10271) - محمد بن إسماعيل بن أحمد بن بشير: قال النجاشي: " محمد بن إسماعيل بن أحمد بن بشير البرمكي المعروف بصاحب الصومعة، أبو عبد الله، سكن قم، وليس أصله منها، ذكر ذلك أبو العباس بن نوح، وكان ثقة، مستقيما، له كتب، منها كتاب التوحيد. أخبرنا أحمد بن محمد بن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا محمد بن جعفر الاسدي، عن محمد بن إسماعيل، بكتابه ". وقال ابن الغضائري: " محمد بن إسماعيل بن أحمد البرمكي، أبو جعفر المعروف بصاحب الصومعة: ضعيف ". ووقع في طريق الكشي في عدة مواضع، بعنوان محمد بن إسماعيل الرازي. منها: في فضل الرواية والحديث. ومنها: في ترجمة داود بن زربي. ومنها: في ترجمة صفوان بن مهران الجمال. ومنها في ترجمة يونس بن عبد الرحمان، كما تقدم. وهو البرمكي كما يظهر من رواية الكافي المتقدمة في ترجمة محمد بن اسماعيل، يكنى أبا الحسن. ثم إنك قد عرفت غير مرة أن الكتاب المنسوب إلى ابن الغضائري لم تثبت صحة نسبته، وعليه فتوثيق النجاشي لمحمد بن إسماعيل هذا، بلا معارض. بقي هنا شئ، وهو أن صريح النجاشي أن كنية الرجل هو أبو عبد الله،

[ 103 ]

وصريح ابن الغضائري أنه أبو جعفر، وبما أنه لم يثبت هذا عن ابن الغضائري، فلا معدل عما ذكره النجاشي. (10272) - محمد بن إسماعيل بن بزيع: قال النجاشي: " محمد بن إسماعيل بن بزيع: أبو جعفر: مولى المنصور أبي جعفر. وولد بزيع بيت، منهم حمزة بن بزيع، كان من صالحي هذه الطائفة وثقاتهم، كثير العمل، له كتب، منها: كتاب ثواب الحج، وكتاب الحج. أخبرنا أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا ابن سفيان، قال: حدثنا أحمد ابن إدريس، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عنه، بكتبه. قال محمد بن عمر الكشي: كان محمد بن إسماعيل بن بزيع من رجال أبي الحسن موسى عليه السلام، وأدرك أبا جعفر الثاني عليه السلام. وقال حمدويه عن أشياخه: إن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وأحمد بن حمزة، كانا في عداد الوزراء، وكان علي بن النعمان وصى بكتبه لمحمد بن إسماعيل. وقال أبو العباس بن سعيد في تأريخه: إن محمد بن إسماعيل بن بزيع سمع منصور بن يونس، وحماد بن عيسى، ويونس بن عبد الرحمان، وهذه الطبقة كلها، وقال: سألت عنه علي بن الحسن، فقال: ثقة، ثقة عين. وقال محمد بن يحيى العطار: اخبرنا محمد بن أحمد بن يحيى، قال: كنت بفيد، فقال لي محمد بن علي بن بلال: مر بنا إلى قبر محمد بن إسماعيل بن بزيع لنزوره، فلما أتيناه، جلس عند رأسه مستقبل القبلة والقبر أمامه، ثم قال: أخبرني صاحب هذا القبر - يعني محمد بن إسماعيل - أنه سمع أبا جعفر عليه السلام يقول: (من زار قبر أخيه ووضع يده على قبره وقرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر سبع مرات أمن من الفزع الاكبر). قال أبو عمرو، عن نصر بن الصباح: أنه أدرك أبا الحسن الاول، وروى

[ 104 ]

عن ابن بكير. وحكى بعض أصحابنا عن ابن الوليد، قال: وفي رواية محمد بن إسماعيل ابن بزيع، قال أبو الحسن الرضا عليه السلام: (إن لله تعالى بأبواب الظالمين من نور الله له البرهان، ومكن له في البلاد، ليدفع بهم عن أوليائه، ويصلح الله به أمور المسلمين، إليهم ملجأ المؤمن من الضر، وإليهم يفزع ذو الحاجة من شيعتنا، وبهم يؤمن الله روعة المؤمن في دار الظلمة، أولئك المؤمنون حقا، أولئك أمناء الله في أرضه، أولئك نور في رعيتهم يوم القيامة، ويزهر نورهم لاهل السماوات كما تزهر الدرية الاهل الارض، أولئك من نورهم يوم القيامة تضئ منهم القيامة، خلقوا والله للجنة، وخلقت الجنة لهم، فهنيئا لهم، ما على أحدكم أن لو شاء لنال هذا كله)، قال: قلت: بماذا ؟ جعلني الله فداك، قال: (يكون معهم فيسرنا بإدخال السرور على المؤمنين من شيعتنا، فكن منهم يا محمد). أخبرنا ولدي رحمه الله، قال: أخبرنا محمد بن علي بن الحسين، قال: حدثنا محمد بن علي ما جيلويه، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن علي بن معبد، عن الحسين بن خالد الصيرفي، قال: كنا عند الرضا عليه السلام ونحن جماعة فذكر محمد بن إسماعيل بن بزيع، فقال (ع): وددت أن فيكم مثله. أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن سعد، عن معاوية بن حكيم، عن محمد بن إسماعيل ". وقال الشيخ (606): " محمد بن إسماعيل بن بزيع، له كتاب في الحج، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن إسماعيل ". وقال في موضع آخر (705): " محمد بن إسماعيل بن بزيع، له كتب منها: كتاب الحج، أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، عن الحسن بن حمزة العلوي، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عنه.

[ 105 ]

وأخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن سعد، والحميري، وأحمد ابن إدريس، ومحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، ومحمد بن الحسين، عنه ". وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الكاظم عليه السلام (31). و (أخرى) في أصحاب الرضا عليه السلام (6)، قائلا: " محمد بن إسماعيل ابن بزيع: ثقة صحيح، كوفي، مولى المنصور ". و (ثالثة) في أصحاب الجواد عليه السلام (6)، قائلا: " محمد بن إسماعيل بن بزيع: من أصحاب الرضا عليه السلام ". وعده البرقي في أصحاب الرضا والجواد عليهما السلام. وقال الكشي (447): " علي بن محمد، قال: حدثني بنان بن محمد، عن علي ابن مهزيار، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، قال: سألت أبا جعفر عليه السلام أن يأمر لي بقميص من قمصه أعده لكفني، فبعث به إلي، قال: فقلت له كيف أصنع به جعلت فداك ؟ قال: انزع أزاره. قال حمدويه عن أشياخه: أن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وأحمد بن حمزة ابن بزيع كانا في عداد الوزراء، وكان علي بن النعمان أوصى بكتبه لحمد بن إسماعيل. وجدت في كتاب محمد بن الحسن بن بندار القمي بخطه، حدثني محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن أحمد بن يحيى، قال: كنت بفيد، فقال لي محمد بن علي بن بلال: مر بنا إلى قبر محمد بن إسماعيل بن بزيع لنزوره، فلما أتيناه جلس عند رأسه مستقبل القبلة والقبر أمامه، ثم قال: أخبرني صاحب هذا القبر - يعني محمد بن إسماعيل بن بزيع - أنه سمع أبا جعفر عليه السلام يقول: (من زار قبر أخيه المؤمن فجلس عند قبره واستقبل القبلة ووضع يده على القبر وقرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر سبع مرات، أمن من الفزع الاكبر). ومحمد بن إسماعيل أدرك موسى بن جعفر عليه السلام.

[ 106 ]

وقال نصر بن الصباح: محمد بن إسماعيل روى عن ابن بكير ". وذكر الرواية الاولى في (122) أيضا. وعده من مشايخ الفضل بن شاذان، كما تقدم في ترجمة داود بن النعمان، عن الكشي، عن حمدويه، عن أشياخه أن داود أوصى بكتبه لمحمد بن إسماعيل ابن بزيع. روى محمد بن إسماعيل، عن أبيه إسماعيل، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. كامل الزيارات: الباب 4، في فضل الصلاة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله وثواب ذلك، الحديث 3. وروى الشيخ بإسناده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن العباس بن معروف، عن علي بن مهزيار، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، قال: إن رجلا من أصحابنا مات ولم يوص، فرفع أمره إلى قاضي الكوفة، فصير عبد الحميد بن سالم، القيم بماله، وكان رجلا خلف ورثة صغارا ومتاعا وجواري، فباع عبد الحميد المتاع، فلما أراد بيع الجواري ضعف قلبه في بيعهن، ولم يكن الميت صير إليه وصيته، وكان قيامه بها بأمر القاضي لانهن فروج، قال محمد: فذكرت ذلك لابي جعفر عليه السلام، فقلت: جعلت فداك، يموت الرجل من أصحابنا فلا يوصي إلى أحد، وخلف جواري، فيقيم القاضي رجلا منا لبيعهن أو قال: يقوم بذلك رجل منا فيضعف قلبه لانهن فروج، فما ترى في ذلك ؟ فقال عليه السلام: إذا كان القيم مثلك ومثل عبد الحميد، فلا بأس. التهذيب: الجرء 9، باب من الزيادات في الوصية، الحديث 932. ورواها محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل، بأدنى اختلاف. الكافي: الجزء 5، باب شراء الرقيق 93، الحديث 3. ورواها الشيخ أيضا بإسناده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل.

[ 107 ]

التهذيب: الجزء 7، باب إبتياع الحيوان، الحديث 295. بقي هنا شئ، وهو أنك قد عرفت عن الكشي، وكذلك عن النجاشي عن الكشي، قصة زيارة قبر محمد بن إسماعيل بن بزيع، وأن الراوي له محمد بن علي بن بلال، وأنه روى عن محمد بن إسماعيل، عن أبي جعفر عليه السلام قوله: من زار قبر أخيه... الحديث. ولكن محمد بن يعقوب الكليني - قدس سره - روى هذه القضية عن محمد ابن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن علي بن بلال، وروايته عن محمد بن إسماعيل عن الرضا عليه السلام، قال: من أتى قبر أخيه...، الحديث. الكافي: الجزء 3، باب زيارة القبور 85، الحديث 9. ورواها الشيخ عن محمد بن يعقوب باختلاف يسير. التهذيب: الجزء 6، باب ثواب زيارة قبور الاخوان، الحديث 183. ورواها جعفر بن قولويه، عن أبيه، ومحمد بن يعقوب، وجماعة مشايخه، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن علي بن بلال، مثله. كامل الزيارات: الباب 105، في فضل زيارة المؤمنين، الحديث 3، ومقتضى ذلك أن ما في الكشي فيه تحريف، وقد نقل النجاشي ما هو المحرف كما هو، ولكن جعفر بن قولويه روى ثانيا في هذا الباب، الحديث 4، عن محمد بن الحسن (الحسين) بن مت الجوهري، عن محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران، عن محمد بن علي بن بلال، عن أحدهما عليهما السلام، وعلى ذلك فالامر مشتبه، ولم يظهر أن الراوي لهذه القضية هو علي بن بلال أو محمد بن علي بن بلال، واحتمال تعدد الواقعة بعيد جدا، والله العالم. وطريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد ابن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع. والطريق صحيح كطريق الشيخ، وإن كان في بعضها ابن أبي جيد.

[ 108 ]

وعد ابن شهر آشوب محمد بن إسماعيل بن بزيع من أصحاب الباقر عليه السلام. المناقب، الجزء 4، باب إمامة أبي جعفر الباقر عليه السلام، في (فصل في معالي أموره). أقول: الظاهر أن الامر قد التبس على ابن شهر آشوب فرأى رواية محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن أبي جعفر عليه السلام، وتخيل أنه الباقر عليه السلام، مع أن المراد به هو أبو جعفر الثاني الجواد عليه السلام. طبقته في الحديث وقع بعنوان محمد بن إسماعيل بن بزيع في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائتين وتسعة وعشرين موردا. روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الرضا، وأبي جعفر، وأبي جعفر الثاني، عليهم السلام، وعن أبي إسماعيل السراج، وإبراهيم بن مهزم، وثعلبة بن ميمون، وجعفر بن بشير، وجعفر بن محمد بن حكيم، وحماد بن عيسى، وحمزة بن بزيع، وحمزة بن بزيع عمه، وحنان، وحنان بن سدير، وصالح بن عقبة، وصفوان بن يحيى، وظريف بن ناصح، وعبد الله بن عثمان، وعبد الله بن الفضل النوفلي، وعلي ابن النعمان، وغياث بن إبراهيم، والفضل بن كثير، ومحمد بن زيد، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عذافر، ومحمد بن عذافر الصيرفي، ومحمد بن الفضيل، ومنذر ابن جيفر، ومنصور بزرج، ومنصور بن بزرج، ومنصور بن حازم، ومنصور بن يونس، ومنصور بن يونس بزرج، وهشام بن سالم، ويحيى بن مساور، والخيبري، وعمه. وروى عنه أبو جعفر، وإبراهيم بن عقبة، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وإسحاق بن إبراهيم، والحسين بن سعيد، وسعد بن عبد الله، وسهل بن زياد، والعباس بن معروف،

[ 109 ]

وعلي بن بلال، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن علي، ويعقوب بن يزيد. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 520. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب الرجل الذي يسافر إلى ضيعته أو يمر بها، الحديث 821، وكذلك الوافي. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن الحسين بن ثوير، وأبي سلمة السراج. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1313. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التعقيب بعد الصلاة والدعاء 32، الحديث 10، محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن الخيبري، عن الحسين بن ثوير، وأبي سلمة السراج، وهو الصحيح الموافق للوافي، ويظهر من طريق الشيخ إلى الحسين بن ثوير في الفهرست أيضا. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن محمد بن يعقوب، عن شعيب. الفقيه: الجزء 2، باب النوادر الحديث 472. كذا في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 484، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أول يوم من شهر رمضان، الحديث 217، وفيهما محمد بن يعقوب بن شعيب، بدل محمد بن يعقوب، عن شعيب، وهو الصحيح

[ 110 ]

الموافق للوافي والوسائل. ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن حمزة بن زيد، عن علي بن سويد. التهذيب: الجزء 10، باب الزيادات من الديات، الحديث 1169. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: حمزة بن يزيد، والظاهر أن كلاهما محرف، والصحيح حمزة بن بزيع بقرينة ساير الروايات، كما يظهر ذلك من طريق النجاشي إلى علي بن سويد السائي أيضا. (10273) - محمد بن إسماعيل بن بزيع العدوي: روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع العدوي، عن عبد الله بن عون الشامي أبي الحسن. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 687، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1058. إلا أن فيه: محمد بن بزيع العدوي، وما في التهذيب موافق لما في الوافي والوسائل. (10274) - محمد بن إسماعيل بن جعفر: ابن محمد بن علي بن الحسين عليهم السلام: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (5). وقال الكشي في ترجمة هشام بن الحكم (131)، الحديث 4: " حدثني أبو جعفر محمد بن قولويه القمي، قال: حدثني بعض المشايخ - ولم يذكر اسمه -، عن علي بن جعفر بن محمد عليه السلام، قال: جاءني محمد بن إسماعيل بن جعفر، يسألني أن أسال أبا الحسن موسى عليه السلام أن يأذن له في الخروج إلى العراق وأن يرضى عنه، ويوصيه بوصية، قال فتجنبت حتى دخل المتوضأ

[ 111 ]

وخرج وهو وقت كان يتهيأ لي أن أخلو به وأكلمه، قال: فلما خرج قلت له: إن ابن أخيك محمد بن إسماعيل يسألك أن تأذن له في الخروج إلى العراق وأن توصيه، فأذن له عليه السلام، فلما رجع إلى مجلسه، قام محمد بن إسماعيل وقال: يا عم أحب أن توصيني، فقال: أوصيك أن تتقي الله في دمي، فقال: لعن الله من يسعى في دمك، ثم قال: يا عم أوصني، فقال: أوصيك أن تتقي الله في دمي، قال: ثم ناوله أبو الحسن عليه السلام صرة فيها مائة وخمسون دينارا فقبضها محمد، ثم ناوله أخرى فيها مائة وخمسون دينارا، فقبضها، ثم أعطاه صرة أخرى فيها مائة وخمسون دينارا، فقبضها، ثم أمر له بألف وخمسمائة درهم كانت عنده، فقلت له في ذلك: استكثرته ؟ فقال: هذا ليكون أوكد لحجتي إذا قطعني، ووصلته، قال: فخرج إلى العراق، فلما ورد حضرة هارون، أتى باب هارون بثياب طريقه قبل أن ينزل، واستأذن على هارون، وقال للحاجب: قل لامير المؤمنين، إن محمد بن إسماعيل ابن جعفر بن محمد بالباب، فقال الحاجب: إنزل أولا وغير ثياب طريقك وعد لادخلك إليه بغير اذن، فقد نام أمير المؤمنين في هذا الوقت، فقال: اعلم أمير المؤمنين أني حضرت ولم تأذن لي، فدخل الحاجب وأعلم هارون قول محمد بن إسماعيل، فأمر بدخوله، فدخل، وقال: يا أمير المؤمنين خليفتان في الارض، موسى بن جعفر بالمدينة، يجبى له الخراج وأنت بالعراق يجبى لك الخراج، فقال: والله. فقال: والله. قال: فأمر له بمائة ألف درهم، فلما قبضها وحمل إلى منزله، أخذته الريحة (الذبحة) في جوف ليلته فمات، وحول من الغد المال الذي حمل إليه ". ثم قال: " وروى موسى بن القاسم البجلي، عن علي بن جعفر، قال: سمعت أخي موسى عليه السلام، قال: قال أبي لعبد الله أخي: إليك ابني أخيك فقد ملآني بالسفه، فإنهما شرك شيطان - يعني محمد بن إسماعيل بن جعفر، وعلي ابن إسماعيل -، وكان عبد الله أخاه لابيه وأمه ".

[ 112 ]

وروى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن موسى بن القاسم البجلي، عن علي بن جعفر، قال: جاءني محمد بن إسماعيل، وقد اعتمرنا عمرة رجب، ونحن يومئذ بمكة، فقال: يا عم إني أريد بغداد، فذكر قصة وداعه أبا الحسن موسى بن جعفر عليه السلام قريبا مما نقله الكشي من اعطائه الامام عليه السلام المال الكثير وسعايته عليه، عليه السلام عند هارون، وفي آخرها فأرسل هارون إليه بمائة درهم، فرماه الله بالذبحة، فما نظر منها إلى درهم ولا مسه. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام 120، الحديث 8. وقال ابن شهر آشوب: " كان محمد بن إسماعيل بن الصادق عليه السلام، عمه موسى الكاظم عليه السلام، يكتب له الكتب إلى شيعته في الآفاق، فلما ورد الرشيد إلى الحجاز، سعى بعمه إلى الرشيد، فقال: أما علمت أن في الارض خليفتين، يجبى إليهما الخراج، فقال الرشيد: ويلك أنا ومن ؟ قال: موسى بن جعفر، وأظهر أسراره فقبض عليه، وحظي محمد عند الرشيد، ودعا عليه موسى الكاظم عليه السلام بدعاء استجابه الله فيه وفي أولاده ". المناقب: الجز 4، باب إمامة أبي إبراهيم موسى بن جعفر عليه السلام، في (فصل في وفاته عليه السلام). أقول: تقدم في علي بن إسماعيل بن جعفر بن محمد عليهما السلام نقل هذه القصة، عن الصدوق والشيخ المفيد، والشيخ الطوسي، وابن شهر آشوب، في حق علي بن إسماعيل، دون محمد بن إسماعيل، ومن البعيد جدا أن تكون القصد متكررة، وبما إن طريق الكافي إلى نقل هذه القصة صحيح، فالظاهر أن ما تقدم في علي بن إسماعيل ليس بصحيح. ثم إن محمد بن إسماعيل هذا، كان زمان الصادق عليه السلام، وقد أوصى له بشئ من ماله، رواه الشيخ بإسناده، عن علي بن الحسين، عن محمد بن الوليد، عن يونس بن يعقوب. التهذيب: الجزء 9، باب الوصية بالثلث وأقل منه

[ 113 ]

وأكثر، الحديث 779. (10275) - محمد بن إسماعيل بن جعفر العلوي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (30). (10276) - محمد بن إسماعيل بن الحسن: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (721): " الشيخ محمد بن إسماعيل بن الحسن بن أبي الحسين بن علي الهرقلي: كان فاضلا، عالما من تلامذة العلامة، رأيت المختلف بخطه، ويظهر منه أنه كتبه في زمان مؤلفه، وأنه قرأ عليه أو على ولده ". (10277) - محمد بن إسماعيل بن خيثم: قال النجاشي: " محمد بن إسماعيل بن خيثم الكناني: له كتاب. أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا علي بن حاتم بن أبي حاتم، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن ثابت، قال: حدثنا خضر بن أبان، قال: حدثنا محمد بن إسماعيل بكتابه ". (10278) - محمد بن إسماعيل بن رجاء: ابن ربيعة الكوفي الزبيدي، أبو عبد الله، أسند عنه، مات سنة (167)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (17). روى بعنوان محمد بن رجاء الزبيدي، عن أبي عبد الله، وروى عنه الفضل ابن عمرو. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 30، والاستبصار: الجزء 2، باب أن المشي أفضل من الركوب، الحديث 462، إلا أن فيه الزبيري، بدل

[ 114 ]

الزبيدي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي: (10279) - محمد بن إسماعيل بن سعيد: ابن عرزة (عورة) البجلي الكوفي، أبو سعيد، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (16). (10280) - محمد بن إسماعيل بن سماك: روى عن ابن أبي عمير، وروى عنه عبد الله بن محمد. الفقيه: الجزء 1، باب ثواب الصلاة التي يسميها الناس صلاة فاطمة، الحديث 1560. (10281) - محمد بن إسماعيل بن عبد الجبار: ابن سعيد الدين أبو علي الحائري، مؤلف كتاب منتهى المقال في الرجال: كان مولده في شهر ذي الحجة الحرام في السنة التاسعة والخمسين بعد المائة والالف، وقد ترجم نفسه في رجاله في باب الكنى فليراجع. (10282) - محمد بن إسماعيل بن عبد الرحمان: الجعفي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (20). (10283) - محمد بن إسماعيل بن الفضل: الهاشمي: روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، النص على امامة ابنه علي بن موسى الرضا عليهما السلام، وروى عنه أحمد بن الحسن الميثمي. العيون: الجزء 1، باب 4 نص أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام، على ابنه الرضا بالامامة والوصية، الحديث 1.

[ 115 ]

(10284) - محمد بن إسماعيل بن محمد: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد أبو جعفر، محمد بن إسماعيل بن محمد الحسيني (الحسني) المامطري، فقيه، فاضل، ثقة، حفظ النهاية ". (10285) - محمد بن إسماعيل بن موسى: = محمد بن إسماعيل العلوي. ابن جعفر، روى عنه علي بن محمد، وقال وكان أسن شيخ من ولد رسول الله صلى الله عليه وآله بالعراق، فقال: رأيته (الصاحب عليه السلام) بين المسجدين، وهو غلام عليه السلام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في تسمية من رآه عليه السلام (77)، الحديث 2. ورواه الشيخ بإسناده، عن محمد بن يعقوب مثله. الغيبة: فصل فيما روى من الاخبار المتضمنة لمن رآه عليه السلام، وهو يعرفه أو لا يعرفه، الحديث 9. أقول: هو محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن موسى بن جعفر المتقدم، وكنيته أبو علي كما صرح به في الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة (4)، باب ما يفصل به بين دعوى المحق والمبطل في أمر الامامة 81، الحديث 3. (10286) - محمد بن إسماعيل بن ميمون: قال النجاشي: " محمد بن إسماعيل بن ميمون الزعفراني، أبو عبد الله: ثقة، عين، روى الثقات، وروى عنهم، ولقي أصحاب أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب نوادر. أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا أبو الحسن علي بن حاتم بن

[ 116 ]

أبي حاتم، قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن خالد، عنه ". روى بعنوان محمد بن إسماعيل الزعفراني، عن حماد بن عيسى، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: الجزء 4، باب تمييز أهل الخمس ومستحقه، الحديث 362. (10287) - محمد بن إسماعيل الجعفري: له كتاب، ذكره النجاشي. وقال الشيخ (669): " محمد بن إسماعيل الجعفري، له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن حميد، عن عبيد الله بن أحمد بن نهيك، عن أبي العباس، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، والطريق إليه ضعيف بأبي المفضل. ثم إن الرجل مجهول، يحتمل اتحاده مع محمد بن إسماعيل بن جعفر بن محمد المتقدم. (10288) - محمد بن إسماعيل الرازي: روى عن محمد بن سعيد، وروى عنه محمد بن عيسى بن عبيد، والمحمودي. تفسير القمي: سورة الشورى، في تفسير قوله تعالى: (... أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما...). وروى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه السياري. الكافي: الجزء 4، كتاب الصوم 2، باب النوادر 74، الحديث 1. وروى عن سليمان بن جعفر الجعفري، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب التمر 97، الحديث 6. أقول: وتقدم عن الشكي في ترجمة (محمد بن إسماعيل يكنى أبا الحسن)

[ 117 ]

روايته عنه في موارد، بواسطة حمدويه وإبراهيم، وذكرنا هناك أنه محمد بن إسماعيل البرمكي، فراجع. (10289) - محمد بن إسماعيل السراج: روى الكليني عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل السراج، عن ابن مسكان. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب الهداية انها من الله عزوجل 35، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والطبعة المعربة: محمد ابن إسماعيل، عن إسماعيل السراج. ورواها أيضا بأدنى تفاوت في المتن والسند في الجزء الثاني: كتاب الايمان والكفر 1، باب في ترك دعاء الناس 94، الحديث 2، إلا أن فيه: محمد بن إسماعيل، عن أبي إسماعيل السراج، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وفي الوافي أيضا كذلك. (10290) - محمد بن إسماعيل السلمي: روى عن عبد الله بن حماد، وروى عنه جعفر بن محمد. التهذيب: الجزء 6، باب في فضل زيارته (الحسين) عليه السلام، الحديث 96. (10291) - محمد بن إسماعيل الصيمري: قمي، من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (33). (10292) - محمد بن إسماعيل العلوي: روى محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن محمد بن إسماعيل العلوي،

[ 118 ]

قال: حبس أبو محمد عند علي بن نارمش، وهو أنصب الناس وأشدهم على آل أبي طالب، وقيل له افعل به وافعل، فما أقام عنده إلا يوما حتى وضع خديه له، وكان لا يرفع بصره إليه إجلالا وإعظاما، فخرج من عنده وهو أحسن الناس بصيرة وأحسنهم فيه قولا. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي الحسن بن علي عليهما السلام 124، الحديث 8. أقول: الظاهر أنه هو محمد بن إسماعيل بن موسى بن جعفر. (10293) - محمد بن إسماعيل القمي: روى عن علي بن الحكم، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب تقديم النوافل وتأخيرها 85، الحديث 8. أقول: لم نظفر برواية محمد بن يحيى، عن محمد بن أسماعيل القمي في غير هذا المورد، نعم روى عن محمد بن أسماعيل، بلا تقييد بالقي في موارد: منها: في باب الامور التي توجب حجة الامام عليه السلام (62) من الجزء 1، الحديث 4، ففيه: محمد بن يحيى، عن محمد بن أسماعيل، عن علي بن الحكم. ومنها: ما رواه في باب آخر منه (من طينة المؤمن والكافر) من الجزء 2، الحديث 1، وفيه: أبو علي الاشعري، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن إسماعيل، عن علي بن الحكم. ومنها: ما رواه في باب 8، الرجل يدخل يده في الاناء قبل أن يغسلها، من الجزء 3، الحديث 3، وفيه أيضا: محمد بن يحيى، عن محمد بن أسماعيل، عن علي ابن الحكم. ومنها: ما رواه في باب 64، سل الميت، وما يقال عند دخول القبر من هذا الجزء، الحديث 5، وفيه أيضا: محمد بن يحيى، عن محمد بن أسماعيل، عن علي ابن الحكم.

[ 119 ]

ومنها: ما رواه في باب 102، فضل المسجد الاعظم بالكوفة، من هذا الجزء، الحديث 6، وفيه أيضا: محمد بن يحيى، عن محمد بن إسماعيل، وأحمد بن محمد، عن علي بن الحكم. ويظهر من ذلك، أنه لابد من أن يكون محمد بن إسماعيل، رجلا معروفا يروي عنه محمد بن يحيى في هذه الموارد وغيرها، فمن القريب أنه محمد بن إسماعيل البرمكي المتقدم، وقد ذكر الاردبيلي - قدس سره - في جامعه جملة من هذه الروايات في ذيل ترجمة محمد بن إسماعيل الصيمري، ولكن انطباق محمد ابن إسماعيل المذكور فيها على الصيمري بعيد، لعدم معروفيته. (10294) - محمد بن إسماعيل المخزومي: المدني، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (19). (10295) - محمد بن إسماعيل المشهدي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد أبو البركات، محمد بن إسماعيل المشهدي: فقيه، محدث، ثقة، قرأ على الشيخ الامام محي الدين الحسين ابن المظفر الحمداني ". (10296) - محمد بن إسماعيل الهمداني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (18). روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه عبد الواحد بن الصواف. الروضة: الحديث 3. (10297) - محمد بن الاسود بن عمر: (عمير) الطائي، الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ

[ 120 ]

(40). (10298) - محمد بن الاسود التغلبي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (39). (10299) - محمد بن اشرس: الجعفي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (33). (10300) - محمد بن الاشعث: وقع في طريق النجاشي، إلى موسى بن إسماعيل، وهو محمد بن محمد بن الاشعث الاتي. (10301) - محمد بن أشعث بن قيس: الكندي: تقدم في أبيه، أشعث الملعون الخارجي، أنه ابن أخت أبي بكر، أم فروة، وهو قد روث الخبث من أبيه، وخرج لاخذ مسلم بن عقيل من قبل ابن زياد واعطاه الامان، لكن ابن زياد لعنه الله لم يمض أمانه، ذكره الشيخ المفيد في الارشاد: باب ذكر الامام بعد الحسن بن علي عليهما السلام، فصل (في مختصر الاخبار التي جاءت بسبب دعوته)، في حالات مسلم بن عقيل، وقد خرج إلى حرب الحسين عليه السلام، وقال ابن شهر آشوب في المناقب: الجزء 4، باب في إمامة أبي عبد الله الحسين عليه السلام، (فصل في آياته بعد وفاته): وروي أن الحسين عليه السلام دعا: (اللهم إنا أهل بيت نبيك وذريته، وقرابته، فاقصم من ظلمنا وغضبنا حقنا، إنك سميع قريب)، فقال محمد بن الاشعث: وأي قرابة بينك وبين محمد ؟ فقرأ الحسين عليه السلام (أن الله اصطفى آدم ونوحا وآل

[ 121 ]

إبراهيم وآل عمران على العالمين ذرية بعضها من بعض)، ثم قال عليه السلام: (اللهم أرني فيه في هذا اليوم، ذلا عاجلا)، فبرز ابن الاشعث إلى الحاجة فلسعته عقرب على ذكره، فسقط، وهو يستغيث ويتقلب على حدثه. (10302) - محمد بن أشعث الكوفي: تقدم في ابنه جعفر رواية الكافي عنه، وفيها بيان سبب دخولهم في هذا الامر، وأنهم استبصروا لمعجزة صدرت من الصادق عليه السلام. (10303) - محمد بن أشيم: روى عن الحسين بن خالد، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 10، باب عين الاعور ولسان الاخرس، الحديث 1073، والاستبصار: الجزء 4، باب دية من قطع رأس الميت، الحديث 1121. كذا في الوافي والوسائل، ولكن الظاهر أن الصحيح أسلم، بدل أشيم، بقرينة الراوي والمروي عنه. (10304) - محمد بن الاصيغ: قال النجاشي: " محمد بن الاصبغ الهمداني: كوفي، ثقة، له كتاب نوادر، أخبرنا أبو العباس، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا ابن بطة، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، عنه، بكتابه ". وقال الشيخ (693): " محمد بن أصبغ، له كتاب ". (10305) - محمد بن أعين: روى الكليني بسنده، عن ابن أبي عمير، عن محمد بن أعين، عن بشير بن

[ 122 ]

سلمة، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الدعاء للكرب والهم والخوف 55، الحديث 10 وذيله. كذا في الطبعة القديمة ونسخة من المرآة أيضا، وفي نسخة أخرى منها: بشير بن مسلمة، وهو الموافق للوافي، ولكن رواها تحت رقم 24 من الباب، وفيه قيس بن سلمة، بدل بشير بن سملة. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. (10306) - محمد بن أعين الكاتب: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (38). (10307) - محمد بن أكثم: يأتي من الكشي في ترجمة ميثم التمار (24)، أنه أحد الاربعة الذين أحبر أمير المؤمنين عليه السلام، أنهم يصلبون في محبة أمير المؤمنين عليه السلام. (10308) - محمد بن أكمل: ابن تيم السرخسي: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، تقدم في محمد بن أحمد بن إبراهيم بن تيم. (10309) - محمد بن الامير شاه: تقدم في ترجمة علاء الدين محمد بن الامير شاه. (10310) - محمد بن أميركا: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد نجم الدين، محمد بن

[ 123 ]

أميركا بن أبي الفضل الجعفري القوسيني: فاضل، له كتاب مقتل الحسين عليه السلام ونظم رائق ". (10311) - محمد بن أمير المؤمنين: عليه السلام، من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام، ووقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدسة، وهو محمد الاصغر، الذي عده ابن شهر آشوب في مناقبه من المقتولين في واقعة الطف، من ولد أمير المؤمنين عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين عليه السلام، في (فصل في مقتله عليه السلام). ويأتي عن الشيخ بعنوان محمد بن علي، أمه أم ولد. وتقدم في ترجمة محمد بن أبي حذيفة، أن محمد بن أمير المؤمنين عليه السلام، أحد المحامدة الذين تأبى ان يعصى الله عزوجل، ولكن الظاهر أن المراد به، هو محمد بن الحنفية الآتي. (10312) - محمد بن أمية بن القاسم الحضرمي: روى عن جعفر بن محمد بن شريح، وروى عنه أحمد بن زيد بن جعفر الازدي البزاز، ذكره الشيخ في الفهرست في طريقه إلى كتاب جعفر بن محمد بن شريح. (10313) - محمد بن أنس: ابن فضالة الظفري الانصاري: عداده في المدنيين من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (33).

[ 124 ]

(10314) - محمد بن أورمة: قال النجاشي: " محمد بن أرومة (أرومة) أبو جعفر القمي: ذكره القميون وغمزوا عليه، ورموه بالغلو، حتى دس عليه من يفتك به، فوجدوه يصلي من أول الليل إلى آخره، فتوقفوا عنه، وحكى جماعة من شيوخ القميين، عن ابن الوليد أنه قال: محمد بن أورمة، طعن عليه بالغلو، وكل ما كان في كتبه مما وجد في كتب الحسين بن سعيد وغيره، فقل به، وما تفرد به فلا تعتمده، وقال بعض اصحابنا: إنه رأى توقيعا من أبي الحسن الثالث عليه السلام إلى أهل قم في معنى محمد بن أورمة وبراءته مما قذف به، وكتبه صحاح، إلا كتابا ينسب إليه ترجمته تفسير الباطن فإنه مختلط. كتبه: كتاب الوضوء، كتاب الصلاة، كتاب الزكاة، كتاب الصيام، كتاب الحج، كتاب النكاح، كتاب الطلاق، كتاب الحدود، كتاب الديات، كتاب الشهادات، كتاب الايمان والنذور، كتاب العتق والتدبير، كتاب التجارات والاجارات، كتاب المكاسب، كتاب الصيد والذبائح، كتاب المزار، كتاب حقوق المؤمن وفضله، كتاب الجنائز، كتاب الخمس، كتاب تفسير القرآن، كتاب الرد على الغلاة، كتاب المثالب، كتاب المناقب، كتاب التجمل والمروة، كتاب الملاحم. كتاب الدعاء، كتاب التقية، كتاب الوصايا، كتاب الفرائض، كتاب الزهد. كتاب الاشربة، كتاب ما نزل في القرآن في أمير المؤمنين. أخبرنا الحسين بن محمد بن هدبة، قال: حدثنا جعفر بن محمد، قال: حدثنا عبد الله بن الفضل بن هلال، قال: حدثنا أحمد بن علي بن النعمان، قال: حدثنا محمد بن أورمة، بكتبه ". وقال الشيخ (621): " محمد بن أورمة، له كتب، مثل كتب الحسين بن سعيد، وفي رواياته تخليط. أخبرنا بجميعها إلا ما كان فيها من تخليط أو غلو ابن أبي جيد، عن ابن

[ 125 ]

الوليد، عن الحسين بن الحسن بن أبان، عنه. وقال أبو جعفر بن بابويه: محمد بن أورمة طعن عليه بالغلو، فكلما كان في كتبه مما يوجد في كتب الحسين بن سعيد وغيره، فإنه معتمد عليه ويفتى به، وكلما تفرد به لم يجز العمل عليه ولا يعتمد ". وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الرضا عليه السلام (75)، قائلا: " محمد ابن أورمة القمي ". و (أخرى) فيمن لم يرو عنهم عليه السلام (112)، قائلا: " محمد بن أورمة ضعيف، روى عنه الحسين بن الحسن بن أبان ". وقال ابن الغضائري: " محمد بن أورمة أبو جعفر القمي، اتهمه القميون بالغلو، وحديثه نقي لا فساد فيه، ولم أر شيئا ينسب إليه تضطرب في النفس، إلا أوراقا في تفسير الباطن، وما يليق بحديثه، وأظنها موضوعة عليه، ورأيت كتابا خرج من أبي الحسن علي بن محمد عليهم السلام إلى القميين في براءته مما قذف به، ومنزلته، وقد حدثني الحسن بن محمد بن بندار القمي رحمه الله، قال: سمعت مشايخنا يقولون: إن محمد بن أورمة لما طعن عليه بالغلو (كذا) الاشاعرة ليقتلوه، فوجدوه يصلي الليل من أوله إلى آخره ليالي عدة، فتوقفوا عن اعتقادهم ". روى (محمد بن أورمة) عمن حدثه، عن الصادق عليه السلام، وروى عنه سهل بن زياد، والحسين بن الحسن بن أبان. كامل الزيارات: الباب 11، في زيارة قبر أمير المؤمنين عليه السلام، الحديث 2. بقي هنا أمران: الاول: في الكلام على غلو الرجل وعدمه، وقد عرفت نسبة القميين الغلو إليه حتى أنهم بعثوا إليه من يقتله، فلما رأوا أنه يصلي كفوا عنه، ولكن الظاهر أن هذه النسبة غير ثابتة، وكتاب تفسير الباطن لم تثبت نسبته إليه، ومر عن ابن

[ 126 ]

الغضائري، إنكار ذلك وأن مشايخه كانوا يقولون إن محمد بن أورمة لا طعن عليه بالغلو، ويدلنا على ذلك - مضافا إلى ما عرفت - ما روي عنه من الروايات المنافية للقول بالغلو، منها: ما رواه محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن صالح، عن محمد بن أورمة، عن ابن سنان، عن المفضل بن عمر، قال كنت أنا والقاسم شريكي، ونجم بن حطيم، وصالح بن سهل بالمدينة، فتناظرنا في الربوبية، قال: فقال بعضنا لبعض: ما تصنعون بهذا ؟ نحن بالقرب منه وليس منا في تقية، قوموا بنا إليه، قال: فقمنا، فوالله ما بلغنا الباب، إلا وقد خرج علينا بلا حذاء ولا رداء، قد قام كل شعرة من رأسه منه، وهو يقول: لا، لا، يا مفضل ويا قاسم ويا نجم، لا، لا، بل عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعلمون. الروضة: الحديث 303. ومنها: ما رواه الشيخ الصدوق، عن محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد (رحمه الله)، قال: حدثنا محمد بن يحيى العطار، عن الحسين بن الحسن بن أبان، عن محمد بن أورمة، عن إبراهيم بن الحكم بن زهير، عن عبد الله بن جرير العبدي، عن أبي عبد الله عليه السلام، أنه كان يقول: الحمد لله الذي لا يحس، ولا يجس، ولا يمس، ولا يدرك بالحواس الخمس، ولا يقع عليه الوهم، ولا تصفه الالسن، وكل شئ حسته الحواس، أو لمسته الايدي فهو مخلوق، (الحديث). التوحيد: باب التوحيد ونفي التشبيه 2، الحديث 29. ومنها: ما رواه علي بن عيسى الاربلي، قال: روى ابن أورمة، قال: خرجت إلى سر من رأى أيام المتوكل، فدخلت إلى سعيد الحاجب ودفع المتوكل أبا الحسن عليه السلام إليه ليقتله، فقال لي: أتحب أن تنظر إلى إلهك، فقلت: سبحان الله ! إلهي لا تدركه الابصار، (الحديث). كشف الغمة: الجزء 3، في ذكر الامام العاشر، في معجزاته عليه السلام. نعم قد ورد هنا روايات عنه تكشف عن قوة إيمانه، وحسن عقيدته، ولعل

[ 127 ]

بعض ما ذكر في هذه الروايات كان من الغلو عند بعض القميين، فمنها ما رواه الكليني - قدس سره -، عن الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن محمد بن أورمة، عن علي بن حسان، عن عبد الرحمان بن كثير، عن أبي عبد الله عليه السلام، في قوله تعالى: (هو الذي أنزل إليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب)، قال: أمير المؤمنين عليه السلام والائمة (إلى أن قال): والراسخون في العلم أمير المؤمنين والائمة عليهم السلام. وما رواه بهذا السند عن عبد الله بن كثير، عن أبي عبد الله عليه السلام، في قوله تعالى: (عم يتساءلون عن النبأ العظيم)، قال: النبأ العظيم الولاية، وسألته عن قوله: هنالك الولاية لله الحق، قال: ولاية أمير المؤمنين عليه السلام. الكافي: الجزء 1، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية 108، الحديث 14 و 34، ومنها غير ذلك. الامر الثاني: أنك قد عرفت عن النجاشي، أن كتبه صحاح إلا ما ينسب إليه من ترجمة تفسير الباطن، وعن ابن الغضائري أن حديثه نقي لا فساد فيه، ولا شئ هنا ما يعارض ذلك إلا قول الشيخ في الرجال إنه ضعيف، وغير بعيد أن يريد الشيخ بذلك ضعفه في نفسه لما نسب إليه من الغلو، أو باعتبار أن في رواياته تخليطا، على ما ذكره في الفهرست، ويؤكد ذلك أن الموجود في الرجال على ما في نسخة ابن داود (417) من القسم الثاني، والقهبائي كلمة (وهو ثقة) بعد جملة (روى عنه الحسين بن الحسن بن أبان)، إذا فما كان من رواياته، ليس فيه تخليط أو غلو، وقد رواها الشيخ بطريقه المتقدم، لا مانع من العمل به والاعتماد عليه، والله العالم. وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد. طبقته في الحديث وقع بعنوان محمد بن أورمة في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثلاثين موردا.

[ 128 ]

فقد روى عن ابن سنان، وأحمد بن النضر، والحسين بن علي بن أبي حمزة، وزرعة بن محمد، وعلي بن حسان، وعلي بن ميسرة، وعلي بن يحيى، ومحمد ابن علي، ومحمد بن عمرو، والنضر، والنضر بن سويد. وروى عنه الحسين بن الحسن، وسهل بن زياد، وصالح، وصالح بن أبي حماد، ومعلى بن محمد. ثم روى الكليني، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن أورمة، عن أبي إبراهيم الاعجمي. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المؤمن وعلاماته وصفاته 99، الحديث 17. هكذا في الطبعة القديمة والمرآة، وفي الطبعتين الحديثتين جعل كلمة أبي نسخة، والظاهر زيادتها، والصحيح إبراهيم الاعجمي. روى الشيخ بسنده، عن سهل بن زياد، عن محمد بن أورمة، عن من حدثه، عن الصادق وأبي الحسن الثالث عليهما السلام. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين) عليه السلام، الحديث 54. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى، عن الصادق أبي الحسن الثالث عليه السلام، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل والكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يقال عند قبر أمير المؤمنين عليه السلام 227، الحديث 1. وروى بعنوان محمد بن أرومة القمي، عن محمد بن الحسن الاشعري، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: الجزء 9، باب وصية الانسان لعبده وعتقه له، الحديث 888، والاستبصار: الجزء 4، باب من أوصى فقال حجوا عني مبهما...، الحديث 513.

[ 129 ]

(10315) - محمد بن أياس: ابن بكير (أبي بكير) عن أبيه. من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله. رجال الشيخ (18). (10316) - محمد بن ايرانشاه: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد زين الدين: محمد بن ايرانشاه بن أبي زيد الحسيني: فقيه، صالح ". (10317) - محمد بن ايرانشاه بن فخر أمين: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد جمال الدين محمد بن ايرانشاه بن فخر أمين بن ناصر الحسيني الديباجي: فقيه ". (10318) - محمد بن أيوب: روى عن حارث بن المغيرة النصري، وروى عنه محمد بن إسماعيل. كامل الزيارات: الباب 52، في أن زائري الحسين عليه السلام يكونون في جوار رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 3. وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وروى عنه الحسن بن محمد بن سماعة. الروضة: الحديث 96. ورى عن الحارث بن المغيرة، وروى عنه محمد بن إسماعيل. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الغسل للزيارة، الحديث 126. وروى عن رفاعة، وروى عنه سيف. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصيام، الحديث 1042.

[ 130 ]

وروى عن علي بن أسباط، وروى عنه حميد بن زياد. الروضة: الحديث 377، والتهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 138. وروى عن محمد بن زياد، وروى عنه حميد بن زياد. الروضة: الحديث 460. (10319) - محمد بن أيوب بن نوح: روى الشيخ الصدوق، عن محمد بن علي ماجيلويه، قال: حدثنا محمد بن يحيى العطار، قال: حدثني جعفر بن محمد بن مالك الفزاري، قال: حدثني معاوية ابن حكيم، ومحمد بن أيوب بن نوح، ومحمد بن عثمان العمري - رضي الله عنه - قالوا: عرض علينا أبو محمد الحسن بن علي عليه السلام ابنه، ونحن في منزله، وكنا أربعين رجلا، فقال: هذا إمامكم من بعدي، وخليفتي عليكم (إلى أن قال): فما مضت إلا أيام قلائل، حتى مضى أبو محمد عليه السلام. كمال الدين: الجزء 2، الباب 43، في ذكر من شاهد القائم عليه السلام، الحديث 2. (10320) - محمد بن باد (كاليجار) (محمد ما كاليجاد): قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته على ما في بعض النسخ: " السيد زين الدين محمد بن باد (كاليجار) النجار، الحسيني: فقيه، متكلم ". (10321) - محمد بن بجيل: وأخوه علي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (44). وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " محمد بن بجيل ابن عقيل، كوفي ". روى محمد بن بجيل، أخو علي بن بجيل، عن أبي عبد الله عليه السلام.

[ 131 ]

الفقيه: الجزء 1، باب المصلي يريد الحاجة، الحديث 1078. وروى عنه علي بن الحسن بن رباط. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1342. وذكره الصدوق في المشيخة، وطريقه إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد ابن عبد الله، عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي، عن الحسن بن محبوب، عن علي ابن الحسن بن رباط، عن محمد بن بجيل، أخي علي بن بجيل بن عقيل الكوفي، والطريق صحيح. (10322) - محمد بن بحر: عده البرقي من أصحاب الهادي عليه السلام، قائلا: " (ابن) أبويحيى بن محمد، ويحتمل اتحاده مع من بعده ". (10323) - محمد بن بحر أخو مغلس: (مفلس)، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (130). وعده البرقي أيضا من أصحاب الرضا عليه السلام. (10324) - محمد بن بحر الرهني: قال النجاشي: " محمد بن بحر الرهني (الدهني)، أبو الحسين الشيباني: ساكن نرماشين من أرض كرمان، قال بعض أصحابنا: إنه كان في مذهبه ارتفاع، وحديثه قريب من السلامة، ولا أدري من أين قيل ذلك. له كتب، منها: كتاب البدع، كتاب البقاع، كتاب التقوى، كتاب الاتباع وترك المراء في القرآن، كتاب البرهان، كتاب الاول والعشرة، كتاب المتعة، كتاب القلائد، فيه كلام على مسائل الخلاف التي بيننا وبين المخالفين، قال لنا أبو العباس بن نوح: حدثنا

[ 132 ]

محمد بن بحر، بسائر كتبه ورواياته ". وذكره أيضا في ترجمة فارس بن سليمان، أبي شجاع: " وقال شيخ من أصحابنا: كثير الادب والحديث، صحب يحيى بن زكريا الترماشيري (النرماشيري)، ومحمد بن بحر الرهني، وأخذ عنهما ". (إلى أن قال): وقال لي أبو العباس بن نوح: كاتبني أبو شجاع (انتهى). وقال الشيخ (599): " محمد بن بحر الرهني، من أهل سجستان، وكان من المتكلمين، وكان عالما بالاخبار فقيها، إلا أنه متهم بالغلو، وله نحو من خمسمائة مصنف ورسالة، وكتبه موجودة، أكثرها موجود ببلاد خراسان، فمن كتبه: كتاب الفرق بين الآل والائمة، وكتاب القلائد ". وقال في رجاله في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (106): " محمد بن بحر الرهني، يرمى بالتفويض ". وقال الكشي: في ترجمة زرارة بن أعين (62): " قال أبو عمرو محمد بن عمر ابن عبد العزيز الكشي: وحدثني أبو الحسين محمد بن بحر الكرماني الرهني (الدهني) الترماشيري (النرماشيري)، قال: وكان من الغلاة الحنيفين (الحنقين) " (الحديث)، إلى أن قال: " قال الكشي: محمد بن بحر هذا غال ". وتقدم في ترجمة زرارة بن أعين، عن ابن الغضائري: أن محمد بن بحر الشيباني أبو الحسين الترماشيري (النرماشيري) ضعيف، في مذهبه ارتفاع. روى (محمد بن بحر)، عن أحمد بن الحارث، وعبد الرحمان بن أبي أحمد الذهلي، ذكرها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب ما يقبل من الدعاوي بغير بينة، الحديث 211، و 212. وترحم عليه، وذكر ما ذكره في كتابه من قول مفضلي الانبياء والرسل والائمة والحجج صلوات الله عليهم أجمعين على الملائكة. العلل: الجزء 1، الباب 18، الحديث 1.

[ 133 ]

بقي الكلام في جهات: الاولى: الظاهر أن الرجل من الغلاة، وذلك بشهادة الكشي على ذلك، وقد عرفت أن الكشي عاصره وروى عنه وهو أعرف بحال معاصره، ويؤيده ما ذكره ابن الغضائري من قوله في مذهبه ارتفاع، وبعد ذلك، لا نعرف وجها لما ذكره النجاشي من قوله: قال بعض أصحابنا أنه كان في مذهبه ارتفاع وحديثه قريب من السلامة، ولا أدري من أين قيل ذلك، فإن الظاهر أنه يريد بذلك ما ذكره ابن الغضائري، والظاهر أن منشأ قوله هو ما ذكره الكشي. فالمدرك معلوم، ولعل النجاشي لم يطلع على قول الكشي، أو أنه غفل عنه حينما كتب ذلك، والله العالم. الثانية: أن الرجل وإن لم يثبت ضعفه، فإنا ذكرنا غير مرة أن الكتاب المنسوب إلى ابن الغضائري لم تثبت نسبته إليه، إلا أن وثاقته أيضا غير ثابتة، وما ذكره النجاشي، من أن حديثه قريب من السلامة، يريد به أنه لا غلو في أحاديثه، فلم يثبت حسنه أيضا، إذا هو مجهول الحال. الثالثة: أن ظاهر كلام النجاشي، وهو رواية أبي العباس بن نوح، عن محمد ابن بحر، بلا واسطة، وهذا وإن كان ممكنا في نفسه، إذ من الممكن أن يروي شيخ النجاشي عمن عاصره الكشي، إلا أنه لم يعهد رواية أبي العباس عمن في هذه الطبقة، فلا يبعد وجود الواسطة بين ابن نوح، ومحمد بن بحر، وهو فارس بن سليمان أبو شجاع الذي صحب وأخذ عن محمد بن بحر وكاتبه أبو العباس بن نوح، على ما عرفت. وطريق الشيخ إليه مجهول. (10325) - محمد بن بدران: = محمد بن بكران بن عمران. قال العلامة في الخصلا صة (165) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم

[ 134 ]

الاول: " محمد بن بدران بن عمران أبو جعفر الرازي: سكن الكوفة وجاور بقية عمره، يسكن إلى روايته وهو عين " (إنتهى). وهو عين ما ذكره النجاشي في محمد بن بكران مع اختلاف في ألفاظهما، والظاهر أن نسخة النجاشي كانت مختلفة، ففي بعضها محمد بن بدران، وفي الاكثر محمد بن بكران، ويأتي. ولقد اغرب ابن داود (1295) من القسم الاول، فذكر محمد بن بدران (تارة)، وذكر ما ذكره العلامة بعينه، ثم ذكر محمد بن بكران، وذكر فيه ما ذكره النجاشي بعينه، ذيل رقم (1298)، من القسم الاول، ولا شك في أن محمدا هذا رجل واحد، والاختلاف في اسم أبيه من جهة الاختلاف في النسخ. وكيف كان فالرجل ثقة، فإن السكون إلى روايته الذي ذكره النجاشي مرادف للوثوق. (10326) - محمد بن بديل: ابن ورقاء الخزاعي: عداده في الكوفيين أصله حجازي، نزل الكوفة، شهد مع علي (عليه السلام) هو أخوه عبد الله، قتلا معه بصفين، وهما رسولا رسول الله إلى أهل اليمن، وكان النبي صلى الله عليه وآله كتب إلى أبيهما، بديل بن ورقاء من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (38). وعده من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (4)، قائلا: " محمد بن بديل ابن ورقاء الخزاعي ". (10327) - محمد بن بسطام: الجعفي: مولى لهم (منهم)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (43).

[ 135 ]

(10328) - محمد بن بشر: روى عن محمد بن عيسى، وروى عنه الكشي مرسلا في ترجمة محمد بن قيس بن رمانة. أقول: لا يبعد اتحاده مع من بعده. (10329) - محمد بن بشر: قال الشيخ (617): " محمد بن بشر، له كتاب، رويناه بهذا الاسناد، عن حميد، عن أبي جعفر محمد بن أحمد (بن) رجاء البجلي، عنه، ومات ابن رجاء سنة ست وستين ومائتين ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. اقول: محمد بن بشر، هذا مغاير لمحمد بن بشر الاسملي الآتي، فإنه مات سنة ثلاث وستين ومائة، فلا يمكن رواية ابن رجاء عنه، كما أنه مغاير لمحمد بن الحمدوني الآتي، الذي يروي عنه النجاشي بواسطة واحدة. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. (10330) - محمد بن بشر بن بشير: ابن معبد الاسلمي: كوفي، أسند عنه، مات سنة ثلاث وستين ومائة، وهو ابن سبع وستين سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (46). وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " محمد بن بشر الاسلمي ". (10331) - محمد بن بشر الحمدوني: قال النجاشي: " محمد بن بشر الحمدوني، أبو الحسين الشوشنجردي:

[ 136 ]

متكلم جيد الكلام، صحيح الاعتقاد، كان يقول بالوعيد، له كتب، منها: كتاب المقنع في الامامة، كتاب المنقذ في الامامة، قد تقدم ذكر هذا الرجل وحسن عبادته، وعمله، من ذلك: حجه على قدميه، خمسين حجة ". وحكى عن شيخه أبي الحسن بن المهلوسي الموسوي (رضي الله عنه) في ترجمة محمد بن عبد الرحمن بن قبة، أنه قال: " سمعت أبا الحسين الشوشنجردي رحمه الله وكان من عيون أصحابنا وصالحيهم المتكلمين، وله كتاب في الامامة معروف به، وكان قد حج على قدميه خمسين حجة... " (إلى آخر ما ذكره) وإليه أشار بقوله هنا: قد تقدم ذكر هذا الرجل. وقال الشيخ (598): " محمد بن بشر السوسنجردي، من غلمان أبي سهل النوبختي ويعرف بالحمدوني، ينسب إلى آل حمدون، وله كتب منها الانقاذ في الامامة "، وطريق الشيخ إليه مجهول. (10332) - محمد بن بشر اللفافي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (47). وعده البرقي أيضا، من أصحاب الصادق عليه السلام ممن أدرك أبا جعفر عليه السلام. (10333) - محمد بن بشر الوشاء: روى محمد بن يعقوب بسنده، عن معتب، شفاعة الصادق عليه السلام عند شهاب أن يجعل محمدا في حل مما يطلبه عنه، وهو ألف دينار، وقال له سلام الله عليه: قد عرفت حال محمد وانقطاعه إلينا. الكافي: الجزء 4، باب تحليل الميت من كتاب الزكاة 31، الحديث 2، لكن الرواية ضعيفة على أنها مرسلة.

[ 137 ]

(10334) - محمد بن بشير: قال النجاشي: " محمد بن بشير وأخوه علي ثقتان، رواة للحديث، كوفي مات بقم، له نوادر. أخبرنا أبو العباس، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا ابن بطة، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، عنه بكتابه ". وقال الشيخ (691): " محمد بن بشير، له كتاب رويناه بهذا الاسناد عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة عن أحمد بن أبي عبد الله. والطريق ضعيف بأبط المفضل، وابن بطة. (10335) - محمد بن بشير: غال ملعون، من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (38). وقال الكشي (350): " وهو نادر طريف من اعتقاده في موسى بن جعفر ". 1 - " قال أبو عمرو: قالوا: إن محمد بن بشير لما مضى أبو الحسن عليه السلام ووقف عليه الواقفة، جاء محمد بن بشير، وكان صاحب شعبذة ومخاريق معروفا بذلك، فادعى أنه يقول بالوقف على موسى بن جعفر عليه السلام، وأن موسى عليه السلام هو كان ظاهرا بين الخلق يرونه جميعا، يتراءى لاهل النور بالنور، ولاهل الكدورة بالكدورة، في مثل خلقهم بالانسانية والبشرية اللحمانية، ثم حجب الخلق جميعا عن ادراكه، وهو قائم بينهم موجود كما كان، غير أنهم محجوبون عنه وعن ادراكه، كالذي كانوا يدركونه. وكان محمد بن بشير، هذا من أهل الكوفة، من موالي بني أسد، وله أصحاب قالوا: إن موسى بن جعفر لم يمت ولم يحبس، وإنه غاب واستتر وهو القائم المهدي، وإنه في وقت غيبته استخلف

[ 138 ]

على الامة محمد بن بشير، وجعله وصيه وأعطاه خاتمه وعلمه جميع ما يحتاج إليه رعيته من أمر دينهم ودنياهم، وفوض إليه جميع أمره وأقامه مقام نفسه، فمحمد ابن بشير الامام بعده. 2 - " حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله القمي، قال: حدثني محمد بن عيسى بن عبيد، عن عثمان بن عيسى الكلابي، أنه سمع محمد ابن بشير يقول: الظاهر من الانسان آدم والباطن أزلي، وقال: إنه كان يقول بالاثنين، وإن هشام بن سالم ناظره عليه فأقر به ولم ينكره، وإن محمد بن بشير لما مات أوصى إلى ابنه سميع بن محمد، فهو الامام، ومن أوصى إليه سميع فهو إمام مفترض الطاعة على الامة إلى وقت خروج موسى بن جعفر عليه السلام وظهوره، فما يلزم الناس من حقوقه في أموالهم وغير ذلك مما يتقربون به إلى الله تعالى فالفرض عليه أداؤه إلى أوصياء محمد بن بشير إلى قيام القائم. وزعموا أن علي بن موسى عليه السلام وكل من ادعى الامامة من ولده وولد موسى عليه السلام مبطلون كاذبون غير طيبي الولادة، فنفوهم عن أنسابهم، وكفروهم لدعواهم الامامة، وكفروا القائلين بإمامتهم واستحلوا دماءهم وأموالهم، وزعموا أن الفرض عليهم من الله تعالى إقامة الصلوات الخمس وصوم شهر رمضان، وأنكروا الزكاة والحج وسائر الفرائض، وقالوا بإباحة المحارم والفروج والغلمان، واعتلوا في ذلك بقول الله تعالى (أو يزوجهم ذكرانا وإناثا)، وقالوا بالتناسخ والائمة عندهم واحد واحد، إنما هم منتقلون من (قرن إلى قرن)، بدن إلى بدن، والمواساة بينهم واجبة في كل ما ملكوه من مال أو خراج أو غير ذلك، وكلما أوصى به رجل في سبيل الله فهو لسميع بن محمد وأوصيائه من بعده، ومذاهبهم في التفويض مذاهب الغلاة من الواقفة وهم أيضا قالوا بالحلال، وزعموا أن كل من انتسب إلى محمد فهم بيوت وظروف، وأن محمدا هو رب، حل في كل من انتسب إليه، وأنه لم يلد ولم يولد، وأنه محتجب في هذه الحجب، وزعمت هذه

[ 139 ]

الفرقة والمخمسة والعلياوية وأصحاب أبي الخطاب أن كل من انتسب إلى أنه من آل محمد فهو مبطل في نسبته مفتر على الله كاذب، وأنهم الذين قال الله تعالى فيهم أنهم يهود ونصارى، في قوله: (وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل أنتم بشر ممن خلق)، محمد في مذهب الخطابية وعلي في مذهب العلياوية، فهم ممن خلق هذان، كاذبون فيما ادعوا من النسب إذ كان (محمد عندهم وعلي هو رب لا يلد ولا يولد ولا يستولد)، تعالى الله عما يصفون وعما يقولون علوا كبيرا. وكان سبب قتل محمد بن بشير لعنه الله: لانه كان معه شعبذة ومخاريق فكان يظهر الواقفة أنه ممن وقف على علي بن موسى عليه السلام، وكان يقول في موسى بالربوبية، ويدعي في نفسه أنه نبي، وكان عنده صورة قد عملها وأقامها شخصا كأنه صورة أبي الحسن عليه السلام من ثياب حرير، وقد طلاها بالادوية وعالجها بحيل عملها فيها حتى صارت شبيها بصورة انسان، وكان يطويها فإذا أراد الشعبذة نفخ فيها فأقامها، فكان يقول لاصحابه: إن أبا الحسن عليه السلام عندي، فإن أحببتم أن تروه وتعلموه أني نبي فهلموا أعرضه عليكم، فكان يدخلهم البيت والصورة مطوية معه فيقول لهم: هل ترون في البيت مقيما أو ترون غيري وغيركم ؟ فيقولون: لا وليس في البيت أحد، فيقول: فاخرجوا، فيخرجون من البيت فيصير هو وراء الستر ويسبل الستر بينه وبينهم، ثم يقدم تلك الصورة ثم يرفع الستر بينهم وبينه، فينظرون إلى صورة قائمة وشخص كأنه شخص أبي الحسن لا ينكرون منه شيئا، ويقف هو منه بالقرب فيريهم من طريق الشعبذة أنه يكلمه ويناجيه ويدنو منه كأنه يساره، ثم يغمزهم أن يتنحوا فيتنحون، ويسبل الستر بينه وبينهم وفلا يرون شيئا. وكانت معه أشياء عجيبة من صنوف الشعبذة ما لم يروا مثلها، فهلكوا بها، فكانت هذه حاله مدة حتى رفع خبره إلى بعض الخلفاء - أحسبه هارون أو غيره

[ 140 ]

ممن كان بعده من الخلفاء - وأنه زنديق، فأخذه وأراد ضرب عنقه، فقال له: يا أمير المؤمنين استبقني فإني أتخذ لك أشياء يرغب الملوك فيها، فأطلقه، فكان أول ما اتخذ له الدوالي، فإنه عمد إلى الدوالي فسواها وعلقها وجعل الزيبق بين تلك الالواح، فكانت الدوالي تمتلئ من الماء وتملئ الالواح وينقلب الزيبق من تلك الالواح فيتسع الدوالي لذلك، فكانت تعمل من غير مستعمل لها وتصب الماء في البستان، فأعجبه ذلك مع أشياء عملها، يضاهي الله بها في خلقه الجنة، فقواه (فقربه) وجعل له مرتبة، ثم إنه يوما من الايام انكسر بعض تلك الالواح فخرج منها الزيبق فتعطلت، فاستراب أمره وظهر عليه التعطيل والاباحات، وقد كان أبو عبد الله وأبو الحسن عليهما السلام يدعوان الله عليه ويسألانه أن يذيقه حر الحديد، فاذاقه الله حر الحديد بعد أن عذب بأنواع العذاب. قال أبو عمرو: وحدث بهذه الحكاية محمد بن عيسى العبيدي رواية له، وبعضهم عن يونس بن عبد الرحمن، وكان هاشم بن أبي هاشم قد تعلم منه بعض تلك المخاريق، فصار داعية إليه من بعده ". 3 - " حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله القمي، قال: حدثني محمد بن عبد الله المسمعي، قال: حدثني علي بن حديد المدائني، قال: سمعت من سأل أبا الحسن الاول عليه السلام، فقال: إني سمعت محمد بن بشير يقول: إنك لست موسى بن جعفر الذي إمامنا وحجتنا فيما بيننا وبين الله ؟ فقال عليه السلام: لعنه الله - ثلاثا - أذاقه الله حر الحديد، قتله الله أخبث ما يكون من قتلة، فقلت له: جعلت فداك إذا أنا سمعت ذلك منه أو ليس حلال لي دمه مباح كما أبيح دم الساب لرسول الله وللامام عليه السلام ؟ فقال: نعم حل والله (حل والله) دمه وأباحه لك ولمن سمع ذلك منه. قلت: أو ليس هذا بساب لك ؟ قال: هذا ساب لله وساب لرسول الله وساب لآبائي وسابي، وأي سب ليس يقصر عن هذا ولا يفوقه هذا القول، فقلت: أرأيت إذا أتاني لم أخف أن أغمز بذلك بريئا ثم لم

[ 141 ]

أفعل ولم أقتله ما علي من الوزر، فقال: يكون عليك وزره أضعافا مضاعفة من غير أن ينتقص من وزره شئ، أما علمت أن أفضل الشهداء درجة يوم القيامة من نصر الله ورسوله بظهر الغيب ورد عن الله ورسوله ". 4 - " وبهذا الاسناد عن سعد بن عبد الله، قال: حدثني محمد بن خالد الطيالسي، قال: حدثني علي بن أبي حمزة البطائني، قال: سمعت أبا الحسن موسى عليه السلام يقول: لعن الله محمد بن بشير وأذاقه الله حر الحديد، إنه يكذب علي برئ الله منه، وبرئت إلى الله منه، اللهم إني أبرأ إليك مما يدعيه في ابن بشير، اللهم أرحني منه، ثم قال: يا علي ما أحد اجترأ أن يتعمد علينا الكذب إلا أذاقه الله حر الحديد، وإن بنانا كذب على علي بن الحسين عليه السلام فأذاقه الله حر الحديد، وإن المغيرة بن سعيد كذب على أبي جعفر عليه السلام فأذاقه الله حر الحديد، وإن أبا الخطاب كذب على أبي فأذاقه الله حر الحديد، وإن محمد بن بشير لعنه الله يكذب علي برئت إلى الله منه، اللهم إني أبرأ إليك مما يدعيه في محمد بن بشير، اللهم أرحني منه، اللهم إني أسالك أن تخلصني من هذا الرجس النجس محمد بن بشير فقد شارك الشيطان أباه في رحم أمه. قال علي بن أبي حمزة: فما رأيت أحدا قتل بأسوأ قتلة من محمد بن بشير لعنه الله ". قال العلامة (11)، من الباب (4)، من حرف الميم، من القسم الثاني: " محمد بن بشير من أصحاب الكاظم عليه السلام، غل ملعون، روى الكشي، عن حمدويه، عن سعد، أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبي يحيى، سهيل بن زياد الواسطي، ومحمد بن عيسى بن عبيد، عن أخيه جعفر، وأبي يحيى الواسطي، عن الرضا عليه السلام، قال: إنه كان يكذب على أبي الحسن موسى عليه السلام، فاذاقه الله حر الحديد ". وقال ابن داود (914) من القسم الثاني: " محمد بن بشير (م - جخ) غال معلون

[ 142 ]

(كش) كان واقفيا مشعبذا صاحب مخاريق، روى (كش) عن (رضا) انه كان يكذب علي (م) فأذاقه الله حر الحديد ". أقول: ذكر الكشي هذه الرواية في ترجمة محمد بن أبي زينب، عن سعد (135)، وكلمة (حمدويه) في كلام العلامة - أعلى الله مقامه - من سهو قلمه الشريف، فإن حمدويه لم يرو عن سعد في الكشي على ما فحصنا ولا في مورد واحد. ومحمد بن بشير وقع في إسناد جملة من الروايات: روى عن العبد الصالح عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن مسكان. التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1178، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا نذر في معصية، الحديث 162. وروى عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه موسى بن إسماعيل بن زياد، والعباس بن السندي. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 212، والاستبصار: الجزء 1، باب عدد مرات الوضوء، الحديث 217. وتخيل الاردبيلي في جامعه، أنه محمد بن بشير الغالي الملعون، ولكنه لا قرينة على ذلك أبدا، ولم تثبت له رواية أصلا، والمذكور في الروايات غيره. (10336) - محمد بن بشير: روى عن علي بن الحسين عليه السلام، وروى عنه منصور. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب ثواب قراءة القرآن 7، الحديث 6. (10337) - محمد بن بشير العلوي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (737): " السيد صفي الدين محمد ابن بشير العلوي الحسيني: فاضل، عالم، من تلامذة السيد رضي الدين علي بن موسى بن طاووس الحسني ".

[ 143 ]

(10338) - محمد بن بشير الهمداني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (45). (10339) - محمد بن بكار: النقاش، القمي، روى عن الحسين بن محمد الفزاري، وروى عنه محمد ابن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة والمواضع التي يستحب فيها الصلاة، الحديث 66. أقول: من المحتمل قويا، اتحاده مع محمد بن بكران النقاش الآتي. (10340) - محمد بن بكر: روى عن أبي الجارود، وروى عنه السياري. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب فضل القرآن 12، الحديث 21. وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه المعاذي. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1506. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، ولكن في نسخة أخرى والوسائل: محمد بن بكير، والوافي كما في هذه الطبعة. وروى عن حفص، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 447. ورواها أيضا في باب فضل صيام يوم الشك، الحديث 501، من الجزء، والاستبصار: الجزء 2، باب ذكر جمل من الاخبار يتعلق بها أصحاب العدد، الحديث 233، وفي المقام اختلاف تقدم في حفص. وروى عن زكريا المؤمن، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 6، كتاب

[ 144 ]

الزي والتجمل 8، باب النوادر 29، الحديث 11. وروى عن صفوان بن خالد، وروى عنه الحسن بن محمد بن سماعة. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الاعمام والعمات، الحديث 1172، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث أولى من ذوي الارحام، الحديث 644. إلا أن فيه صفوان فقط. ثم روى الصدوق بسنده، عن محمد بن بكر، عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام. الفقيه: الجزء 2، باب علة وجوب الزكاة، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة ونسخة من الوسائل أيضا، وفي نسخة أخرى من الوسائل: محمد بن موسى بن بكر، وفي الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب النوادر 43، الحديث 5، موسى بن بكر، وهو الصحيح الموافق للوافي بقرينة سائر الروايات. أقول: محمد بن بكر هذا مشترك، يعرف بالراوي والمروي عنه. (10341) - محمد بن بكر: قال الشيخ (675): " محمد بن بكر له روايات رويناها بهذا الاسناد، عن حميد، عن أحمد بن ميثم، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، والطريق ضعيف بأبي المفضل. والظاهر اتحاده مع من بعده على ما نبين. (10342) - محمد بن بكر الازدي: قال الشيخ (686): " محمد بن بكر الازدي له كتاب، رويناه بهذا الاسناد، عن حميد، عن أبي إسحاق إبراهيم بن سليمان بن حيان الخزاز ".

[ 145 ]

وأراد بهذا الاسناد: جماعة عن أبي المفضل، عن حميد. أقول: لا يبعد اتحاده مع المتقدم، وإن كان ظاهر كلام الشيخ تعددهما، والوجه في ذلك اتحاد الطبقة واتحاد الطريق، غير أن حميدا روى عنه بواسطة إبراهيم بن سليمان مرة، وبواسطة أحمد بن ميثم أخرى، ولعل ذكر الشيخ له مرتين، باعتبار اختلاف طريقه بالنسبة إلى رواياته وكتابه، فروى رواياته بطريقه عن أحمد بن ميثم، وروى كتابه بطريقه عن إبراهيم بن سليمان، بل الظاهر اتحاده مع محمد بن بكر بن جناح الآتي على ما نبين، وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. (10343) - محمد بن بكر بن جناح: قال النجاشي: " محمد بن بكر بن جناح، أبو عبد الله: كوفي، مولى، ثقة، له كتاب نوادر. أخبرنا ابن شاذان، عن علي بن حاتم، عن ابن ثابت، عنه. وقال حميد: مات سنة ثلاث وستين ومائتين، وصلى عليه الحسن بن سماعة ". وقال الشيخ في رجاله في باب أصحاب الكاظم عليه السلام (45): " محمد ابن بكر بن جناح، واقفي ". أقول: قد مر في كلام النجاشي، أنه صلى على محمد بن بكر بن جناح الحسن بن سماعة، وقد مر في ترجمة الحسن أنه أيضا من أصحاب الكاظم عليه السلام، فهو ومحمد بن بكر بن جناح من المعمرين لا محالة، ويشهد على وقف محمد بن بكر بن جناح، مضافا إلى شهادة الشيخ بذلك، صلاة الحسن بن سماعة عليه، فإن الحسن كان من المعاندين والمتعصبين في الوقف، فلو لم يكن محمد بن بكر واقفيا، لم يمكن للحسن من الصلاة عليه. ثم إن عدم تعرض الشيخ في الرجال لغير محمد بن بكر بن جناح، يكشف عن أنه هو الازدي الذي ذكره في الفهرست، وعليه فيتحد محمد بن بكر بن جناح الذي ذكره النجاشي مع محمد

[ 146 ]

ابن بكر الازدي الذي ذكره الشيخ، هذا مع أن في اقتصار النجاشي على ذكر محمد بن بكر بن جناح، واقتصار الشيخ على ذكر محمد بن بكر الازدي، مع أن لكل منهما كتابا وهما في طبقة واحدة، يكشف عن الاتحاد جزما، وعليه فمحمد ابن بكر في هذه الطبقة رجل واحد، وثقة، لشهادة النجاشي. بقي هنا شئ، وهو أن الو حيد، احتمل أن يكون محمد بن بكر بن جناح هذا هو بكر بن محمد بن جناح المتقدم عن الكشي، ولكنه كلام بلا شاهد، وقد ذكرنا أن بكر بن محمد بن جناح يحتمل قويا اتحاده مع بكر بن جناح المتقدم المكنى بأبي محمد، الذي روى الحسن بن سماعة عن ابن أبي عمير، عنه، ولم نقف وقوع بكر بن محمد بن جناح في طريق رواية أصلا، ولكن لمحمد بن بكر بن جناح روايات: منها: ما رواه محمد بن يعقوب باسناده، عن إسماعيل بن محمد، عنه، عن زكريا بن محمد. الكافي: الجزء 2، باب الوسوسة وحديث النفس 187، الحديث 5. ومنها: ما رواه باسناده، عن ابن أبي الصهبان، عنه، عن علي بن شجرة. الكافي الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب اليوم الذي يشك فيه من شهر رمضان 9، الحديث 5. ورواها الشيخ باسناده، عن محمد بن يعقوب. التهذيب: الجزء 4، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث 504. وعلى كل احتمال، اتحاد محمد بن بكر بن جناح مع بكر بن محمد بن جناح المتقدم ساقط من أصله. (10344) - محمد بن بكر بن عبد الرحمان: أبو عبد الله الارحني (الارجني) الكوفي: مات سنة احدى وسبعين ومائة وله

[ 147 ]

سبع وسبعون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (42). وتقدم في ترجمة زياد بن المنذر، عن ابن الغضائري، أنه قال: " وأصحابنا يكرهون ما رواه محمد بن سنان عنه، ويعتمدون على ما رواه محمد بن بكر الارجني ". اقول: في ثبوت الوثاقة أو الحسن بذلك إشكال، إذ لم يثبت نسبة الكتاب إلى ابن الغضائري، فالرحل مجهول الحال. (10345) - محمد بن بكر بن علي: ابن محمد بن المفضل الحنفي، من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره المحدث النوري في المستدرك: الفائدة الخامسة من الخاتمة، الجدول المعد لذكر مشائخ الصدوق (قمد) أي (144). (10346) - محمد بن بكران: روى عن علي بن يعقوب، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة والمواضع التي يستحب فيها الصلاة، الحديث 67. أقول: الظاهر اتحاده مع محمد بن بكران بن حمدان الآتي. (10347) - محمد بن بكران بن جناح: قال العلامة في الخلاصة (15) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم الثاني: " محمد بن بكران بن جناح، من أصحاب الكاظم عليه السلام، واقفي ". وقال ابن داود (420) من القسم الثاني: " محمد بن بكر بن جناح (م) (جخ) واقفي، وبعض أصحابنا أثبته محمد بن بكران والحق الاول ". أقول: ويؤيد ما ذكره ابن داود، أن النجاشي أثبته محمد بن بكر بن جناح،

[ 148 ]

وقد عرفت أن المذكور في الروايات أيضا ذلك، فما ذكره العلامة في الخلاصة لا أساس له. (10348) - محمد بن بكران بن حمدان: المعروف بالنقاش، من أهل قم، روى عنه التلعكبري، سمع منه سنة خمس وأربعين وثلاثمائة، وله منه إجازة. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (73). وهو من مشايخ لصدوق - قدس سره - وترضى عليه، وحدثه بالكوفة سنة اربع وخمسين وثلاثمائة. العيون: الجزء 1، باب 11 ما جاء عن الرضا علي بن موسى عليهما السلام في التوحيد، الحديث 26. (10349) - محمد بن بكران بن عمران: قال النجاشي: " محمد بن بكران بن عمران: أبو جعفر الرازي، سكن الكوفة وجاور بقية عمره، عين، مسكون إلى روايته، له كتاب الكوفة، وكتاب موضع قبر أمير المؤمنين عليه السلام، وكتاب شرف التربة ". أقول: الرجل ثقة، فإن السكون إلى روايته مرادف للاطمئنان، وقد تقدم عن العلامة بعنوان محمد بن بدران بن عمران. (10350) - محمد بن بلال: ثقة، من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (6). أقول: تقدم في ترجمة علي بن إبراهيم بن هاشم، عن النجاشي، أن محمد ابن بلال سأله عن مسائل، وله جوابات عنها.

[ 149 ]

(10351) - محمد بن بلال المعلم: من أصحاب العياشي. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (42). (10352) - محمد بن بنان: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي مريم، وروى عنه محمد بن سعيد بن غزوان. الروضة: الحديث 289. (10353) - محمد بن بندار: = محمد بن أبي القاسم عبيد الله. روى عن أبي عبد الله البرقي، وروى عنه علي ابنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الاسوقة 53، الحديث 12. وروى عن محمد بن علي، وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 212. وروى عن محمد بن علي الهمداني، وروى عنه علي ابنه. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب التفرس في الغلام...، 37، الحديث 2، وكتاب الاطعمة 6، باب السمك 74، ذيل حديث 3، وباب الخل 78، الحديث 4، وباب الرمان 101، الحديث 12، وباب التفاح 102، الحديث 3، وباب الكراث 114، الحديث 4، وباب الفجل 124، الحديث 1، وباب البصل 129، الحديث 3 من الجزء المتقدم. ثم روى الكليني، عن علي بن محمد بن بندار وغيره، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، ثم قال: وعنه، عن أبيه، عن عبد الله بن المغيرة، عن أبي الحسن

[ 150 ]

عليه السلام. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب كراهية العزبة 9، الحديث 7. ورواها الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب في التهذيب: الجزء 7، باب السنة في النكاح، الحديث 1048، وفي المقام كلام تقدم في عبد الله بن المغيرة، عن أبي الحسن عليه السلام، فراجع. وروى أيضا عن علي بن إبراهيم، (عن أبيه)، وعلي بن محمد بن بندار، عن أبيه، (وأحمد بن أبي عبد الله) جميعا، عن محمد بن علي الهمداني. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب السمك 74، ذيل حديث 3، وفي المقام اختلاف تقدم في علي بن محمد بن بندار. روى الشيخ بسنده، عن سعد، عن محمد بن بندار، عن ماجيلويه، عن محمد بن علي الصيرفي. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 483. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر زيادة كلمة (عن) قبل ماجيلويه، والصحيح محمد بن بندار ماجيلويه، كما يظهر من النجاشي في ترجمة محمد بن أبي القاسم. أقول: هذا متحد مع محمد بن بندار الملقب بما جيلويه. (10354) - محمد بن بندار بن عاصم: قال النجاشي: " محمد بن بندار بن عاصم الذهلي أبو جعفر القمي: ثقة، عين، له كتب، منها: كتاب المثالب، أخبرنا علي بن أحمد بن طاهر، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد، عن الحسين بن محمد بن عامر، عن محمد بن بندار، بكتابه ". وقال الشيخ (610): " محمد بن بندار بن عاصم، المعروف بالذهلي، له كتاب المثالب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الحسين بن محمد بن

[ 151 ]

عامر، عنه ". وقال في رجاله، في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (19): " محمد بن بندار بن عاصم، المعروف بالذهلي، روى عنه الحسين بن محمد بن عامر، الذي روى عنه ابن الوليد ". أقول: نسب الميرزا والقهبائي إلى الفهرست ذكره مرتين، وهو الموافق للنسخة المخطوطة والمصححة، فقد ذكر فيها ثانيا بعد ترجمة محمد بن علي الصيرفي، ولكن النسخة المطبوعة لم يذكر فيها إلا مرة واحدة. ومن الغريب ان السيد التفريشي، لم يتعرض لذكره عن الفهرست أصلا، وإنما تعرض لما نقله عن النجاشي، ورجال الشيخ فقط، وأغرب منه، أن ابن داود لم يتعرض لذكره، لا عن الفهرست، ولا عن النجاشي، ونسب التوثيق إلى الرجال مع أنه غير موجود فيه، حيث قال في (1299) من القسم الاول: محمد ابن بندار بن عاصم الذهلي القمي (لم - جخ) ثقة، عين. (إنتهى). ويحتمل قويا، أن كلمة (جخ) في عبارة ابن داود محرف كلمة (جش)، وعليه فالغرابة تنحصر بجهة واحدة، كما في عبارة السيد التفريشي، وكيف كان، فطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد. (10355) - محمد بن بندار الملقب بماجيلويه: تقدم بعنوان محمد بن أبي القاسم عبيد الله. (10356) - محمد بن البهلول: قال النجاشي: " محمد بن بهلول: كوفي، له كتاب. أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا أحمد بن محمد، قال: حدثنا محمد بن جعفر الرزاز قراءة، قال: حدثنا يحيى بن زكريا اللؤلؤي، قال: حدثنا محمد بن البهلول ".

[ 152 ]

وعده ابن داود في القسم الاول (1300)، وقال: محمد بن البهلول (لم - جش) كوفي له كتاب "، ولعله مبني على أصالة العدالة. (10357) - محمد بن بهلول بن مسلم: العبدي، عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن الصادق عليه السلام، وروى عنه محمد بن المثنى الحضرمي. الكافي: الجزء 2، باب شدة ابتلاء المؤمن 106، الحديث 10. وروى عنه محمد بن يحيى الخثعمي، الحديث 18 من هذا الباب، وفيه محمد ابن بهلول العبدي فقط. أقول: لا يبعد اتحاد هذا مع سابقه، فإن محمد بن جعفر الرزاز روى عنه بواسطة واحدة، وقد تولد محمد بن جعفر سنة ست وثلاثين ومائتين، فلا بعد في أن يروي عن أصحاب الصادق عليه السلام بواسطة واحدة. نعم، إن روايته عن الصادق عليه السلام كما في الكافي تنافي ما ذكره ابن داود من كونه ممن لم يرو عنهم عليهم السلام، لكنه نقص في كلام ابن داود الكاشف عن عدم وجدانه للرواية، لا أنه دليل على عدم الاتحاد. (10358) - محمد (بن) تاج الدين: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " محمد (بن) تاج الدين بن محمد الحسيني الكيسكي: عالم، ورع، واعظ ". (10359) - محمد بن تسنيم: تقدم بعنوان محمد بن أبي يونس.

[ 153 ]

(10360) - محمد بن تسنيم الكاتب: روى عن عبد الرحمن بن عمرو، وروى عنه علي بن الحسن التيمي. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث ذوي الارحام مع الموالي 35، الحديث 6، (10361) - محمد بن تمام: روى عنه علي بن رئاب والحكم بن أيمن، جد فقاعة الخمري (الحميري)، واسم فقاعة أحمد بن علي بن الحكم بن أيمن، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (48). (10362) - محمد بن تمام الكوفي: أبو الحسن: روى عن أبي الحسن علي بن الحسن بن الحجاج، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب الزيادات من كتاب المزار، الحديث 200. أقول: لم نهثر على وقوع محمد بن تمام الكوفي في إسناد الروايات في غير هذا المورد، نعم ورد في موردين آخرين من التهذيب في هذا الجزء، باب فضل الكوفة، الحديث 68 و 71 في بعض النسخ، والراوي عنه أيضا محمد بن أحمد ابن داود، ولكن في نسخة أخرى: محمد بن همام كلا الموردين، واستظهر الاردبيلي - قدس سره - وقوع التحريف في المورد الاول أيضا، وأن الصحيح هو محمد بن همام، وما استظهر - قدس سره - وإن كان قريبا من جهة، لكثرة روايات محمد بن أحمد بن داود، عن محمد بن همام، وعدم الظفر برواية محمد بن تمام في غير ما ذكر، إلا أنه بعيد من جهة أخرى، فإن محمد بن همام يكنى بأبي

[ 154 ]

علي على ما يأتي، ومحمد بن تمام المذكور في الرواية المتقدمة مكنى بأبي الحسن، فهو مغاير لمحمد بن همام، وعلى كل فهو مغاير لمحمد بن تمام المتقدم لا ختلاف الطبقة، كما هو الظاهر، والذي يسهل الخطب، أنه مجهول على كل حال. (10363) - محمد بن تميم: قال النجاشي: " محمد بن تميم النهشلي التميمي البصري: له كتاب عن أبي الحسن موسى عليه السلام، أخبرنا الحسن بن أحمد بن إبراهيم، عن أبيه، قال: حدثنا الحسن بن علي بن زكريا، قال: حدثنا محمد بن تميم، بكتابه ". (10364) - محمد بن تميم الهمداني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (49). (10365) - محمد بن ثابت: قال النجاشي: " محمد بن ثابت (هنا بياض في النسخ) عن موسى بن جعفر عليه السلام نسخة يرويها، أخبرنا أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا محمد بن جعفر المؤدب، قال: حدثنا أحمد بن محمد ابن سعد قراءة، قال: حدثنا محمد بن ثابت، قال: حدثنا موسى بن جعفر عليه السلام ". وعده الشيخ في أصحاب الكاظم عليه السلام مرتين (15) و (40)، وقال - في الموضع الثاني -: " مجهول ". وعده البرقي أيضا، في أصحاب الكاظم عليه السلام. (10366) - محمد بن ثابت بن أبي سعيد: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، ويحتمل اتحاده مع المتقدم.

[ 155 ]

(10367) - محمد بن ثابت بن أبي صفية: هو محمد بن أبي حمزة الثمالي المتقدم. (10368) - محمد بن ثابت بن أسلم: السائي، البصري، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (52)، كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. (10369) - محمد بن ثابت بن شريح: ذكره النجاشي في ترجمة أبيه ثابت بن شريح. (10370) - محمد بن ثابت بن قيس: ابن الشماس الانصاري، عداده في المدنيين، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (44)، ومجردا عن التوصيف بالاأنصاري، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (24). (10371) - محمد بن ثمامة: العطار الكوفي الازدي، أبو العلاء، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (50). (10372) - محمد بن جابر: روى عن عباد العامري، وروى عنه أحمد بن محمد الخزاعي، ذكره الصدوق - قدس سره - في المشيخة: في طريقه إلى إسماعيل بن مهران.

[ 156 ]

أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده. (10373) - محمد بن جابر: اليماني، أسند عنه من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (53). (10374) - محمد بن جبار: روى عن عمر بن فرات، وروى عنه محمد بن الحسين الكوفي، ذكره الكشي في الواقفة، بعد ذكر علي بن سويد السائي (329)، الحديث 18. (10375) - محمد بن جبرئيل: قال النجاشي: " محمد بن جبرئيل الاهوازي: له كتاب، أخبرنا محمد بن علي بن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن جبرئيل بكتابه ". (10376) - محمد بن جبير: ابن مطعم، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (1). وتقدم عن الكشي في ترجمة سعيد بن المسيب أنه أحد الخمسة الذين كانوا مع علي بن الحسين عليه السلام في أول أمره. وعده ابن شهر آشوب من رجال علي بن الحسين عليه السلام من التابعين. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين عليهما السلام، في فصل في أحواله وتاريخه. (10377) - محمد بن جحرش: روى عن حكيمة بنت موسى عليه السلام، وروى سهل بن زياد عمن

[ 157 ]

ذكره، عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الجن يأتيهم ويسألونهم 98، الحديث 5. (10378) - محمد بن جذاعة: الفارسي، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (27). (10379) - محمد بن جراح: الهمداني، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (56). (10380) - محمد بن جرير: قال النجاشي: " محمد بن جرير أبو جعفر الطبري: عامي، له كتاب الرد على الحرقوصية، ذكر طرق خبر يوم الغدير. أخبرنا القاضي أبو إسحاق إبراهيم ابن مخلد، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا محمد بن جرير بكتابه، الرد على الحرقوصية ". وقال الشيخ (654): " محمد بن جرير الطبري: يكنى أبا جعفر، صاحب التاريخ، عامي المذهب، له كتاب خبر غدير خم تصنيفه، وشرح أمره أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي بكر الدوري، عن ابن كامل، عنه ". أقول: لمحمد بن جرير، هذا، كتاب تفسير كبير، قد ذكر فيه الروايات الراجعة إلى التفسير، وتعرض فيه لاقوال المفسرين القدماء، ويظهر من تفسيره وتاريخه، أنه كان عاميا، كما صرح به النجاشي والشيخ، وحاول بعضهم إثبات تشيعه، لتصنيفه كتاب غدير خم، ومن الظاهر أنه لا دلالة فيه على ذلك، فإن حديث غدير خم، لم ينكره إلا المعاند المكابر، وروايات غدير خم كادت أن تكون متواترة، واعترف بها جمهور علماء العامة، وإن ناقش جماعة منهم في

[ 158 ]

دلالتها، وكيف كان، فعن ابن النديم، أنه ولد بآمل سنة (224)، ومات في شوال سنة (310) وله سبع وثمانون سنة. وطريق الشيخ إليه مجهول بابن كامل. (10381) - محمد بن جرير بن رستم: قال النجاشي: " محمد بن جرير بن رستم الطبري الآملي، أبو جعفر: جليل، من أصحابنا، كثير العلم، حسن الكلام، ثقة في الحديث، له كتاب المسترشد في الامامة، أخبرناه أحمد بن علي بن نوح، عن الحسن بن حمزة الطبري، قال: حدثنا محمد بن جرير بن رستم بهذا الكتاب وبسائر كتبه ". وقال الشيخ (711): " محمد بن جرير بن رستم الطبري الكبير: يكنى أبا جعفر، دين فاضل، وليس هو صاحب التاريخ، فإنه عامي المذهب، وله كتب جماعة، منها: كتاب المسترشد ". وقال في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (125): " محمد بن جرير ابن رستم الطبري وليس بصاحب التاريخ ". وطريق الشيخ إليه مجهول. أقول: محمد بن جرير بن رستم الطبري الآملي أبو جعفر، له كتاب دلائل الامامة أو دلائل الائمة، روى عن هذا الكتاب السيد علي بن طاووس المتوفي سنة (664)، وروى عنه السيد هاشم التوبلي المتوفي سنة (1107) في كتاب مدينة المعاجز، فقال في أول الكتاب عند ذكر مصادره: كتاب الامامة للشيخ الثقة أبي جعفر محمد بن جرير بن رستم الطبري الآملي كثير العلم، حسن الكلام. وذكر أن كلما ينقل في كتابه مدينة المعاجز عن محمد بن جرير الطبري فهو من كتاب الامامة له، ثم إن محمد بن جرير هذا، مغاير لمحمد بن جرير المتقدم جزما، فإن ذاك روى كتابه الحسن بن حمزة الطبري الذي هو من مشايخ

[ 159 ]

الصدوق، والمتوفي سنة (358)، وهذا معاصر للنجاشي والشيخ، قدس سرهما، فإنه روى في كتاب دلائل الامامة، وقال: نقلت هذا الخبر من أصل بخط شيخنا أبي عبد الله الحسين بن عبيد الله الغضائري، وفي كتابه قرائن كثيرة، وروايات عن مشايخ النجاشي والشيخ ومن في طبقتهم، ولقد استوفى الشيخ المتتبع الماهر الشيخ آقا بزرك الطهراني عافاه الله تعالى في كتابه الذريعة: الجزء 8، ص 241 الكلام على ذلك، فلا حاجة إلى التطويل في المقام هذا. (10382) - محمد بن جزك: الجمال، ثقة، من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (7). وعده البرقي من أصحاب الهادي عليه السلام أيضا. وعده ابن شهر آشوب من ثقات أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي الحسن علي بن محمد النقي، في فصل في المقدمات. روى بعنوان محمد بن جزك، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن جعفر. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يتزوج بالمرأة على أنها بكر 70، الحديث 2. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1472، وباب التدليس في النكاح، الحديث 1706. ثم إنه روى الصدوق بسنده، عن عبد الله بن جعفر، عن محمد بن جزك، قال: كتبت إلى أبي الحسن الثالث عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب الصلاة في السفر، الحديث 1280. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة المطبوعة ببمبئي: محمد بن شرف، وهو الموجود في الوسائل أيضا، ولا شك في أنه تحريف، والصحيح ما في

[ 160 ]

هذه الطبعة الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الملاحين 80، الحديث 11، وإن كانت فيه مضمرة، والتهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 534، والاستبصار: الجزء 1، باب من يجب عليه التمام في السفر، الحديث 834، إلا أن فيه عبد الله بن المغيرة، بدل عبد الله بن جعفر، وهو من غلط النسخة بلا ترديد. بقي هنا شئ، وهو أن محمد بن يعقوب، روى باسناده عن محمد بن جزك، قال: سألت الصادق عليه السلام، أدفع عشر مالي إلى ولد ابنتي ؟ قال عليه السلام: نعم لا بأس. الكافي: الجزء 3، باب تفضيل القرابة في الزكاة 33، الحديث 10. أقول: الظاهر أن المراد بالصادق في هذه الرواية هو أبو الحسن الثالث عليه السلام، فإن محمد بن جزك من أصحاب الهادي عليه السلام، وإن كان المتعارف في الروايات أن يعبر عن جعفر بن محمد سلام الله عليهما بالصادق، وقد يذكر باسمه أو بكنية أبي عبد الله عليه السلام، والله العالم، وتقدم نظيره في محمد بن أورمة أيضا. (10383) - محمد بن الجعد الاسدي: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (34). (10384) - محمد بن جعد بن سعد: الاسلمي، يأتي في محمد بن جعفر بن سعد الاسملي. (10385) - محمد بن جعفر: روى عن محمد بن الحسين، وروى عنه علي بن إبراهيم. تفسير القمي:

[ 161 ]

سورة الزخرف، في تفسير قوله تعالى: (هو الذي في السماء إله وفي الارض إله). وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات، تبلغ ثلاثة وأربعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وعن أبيه عن آبائه عليهم السلام، وعن أبي حبيب، وأيوب بن نوح، وعبد الله بن محمد، وعبد الله بن محمد بن خالد، ومحمد ابن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن الحسين، ومحمد ابن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن خالد، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عمرو، ويحيى بن زكريا بن شيبان، ويحيى بن زكريا اللؤلؤي. وروى عنه أبو العباس الكوفي، وأبو غالب الزراري ابن أخته، وابن مسكان، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد بن داود، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عبد الله، وجعفر بن محمد أبو القاسم، وسلامة، وعبد الله بن حماد، وعبد الله بن حماد الانصاري، وعلي بن حاتم، ومحمد بن يعقوب، ومحمد بن يوسف التميمي، ويعقوب بن يزيد. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن جعفر، عن عبد الله بن سنان. التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 17، والاستبصار: الجزء 4، باب من يجب عليه الجلد، الحديث 757. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب ما يجب به التعزير...، الحديث 68، إلا أن فيه محمد بن حفص، بدل محمد بن جعفر، والظاهر هو الصحيح، لكثرة رواية إبراهيم بن هاشم عن محمد بن حفص. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن إبراهيم بن هاشم، ومحمد بن جعفر، عن عبد الله بن طلحة، عن ابن أبي حمزة. التهذيب: الجزء 10،

[ 162 ]

باب الاشتراك في الجنايات، الحديث 958. كذا في الوسائل والطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى والنسخة المخطوطة والوافي: إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن جعفر، بدل إبراهيم بن هاشم ومحمد بن جعفر، والظاهر أن الصحيح: إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن حفص، لما تقدم. روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن جعفر، عن عبد الله بن طلحة. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث المماليك 43، الحديث 6. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الحر إذا مات وترك وارثا مملوكا، الحديث 1198، والاستبصار: الجزء 4، باب من خلف وارثا مملوكا...، الحديث 660، إلا أن فيهما: محمد بن حفص، بدل محمد بن جعفر، وهو الصحيح الموافق للوافي، وفي الوسائل عن كل مثله. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن محمد النوفلي، عن محمد بن جعفر، عن محمد بن علي بن عيسى، عن عبد الله العمري. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب النوادر 38، الحديث 1. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات...، الحديث 397، وهنا اختلاف تقدم في عبد الله العمري، عن أبيه فراجع. أقول: محمد بن جعفر هذا مشترك، والتمييز إنما هو بالراوي والمروي عنه. (10386) - محمد بن جعفر أبو العباس: روى عن أيوب بن نوح. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب المرأة يكون لها العبد فينكحها 137، الحديث 2، والجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب من طلق لغير الكتاب والسنة 4، الحديث 8، وباب الايلاء 57، الحديث 9، وباب

[ 163 ]

المباراة 64، الحديث 5. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الايلاء الحديث 4، وباب الخلع والمباراة، الحديث 339، وباب السراري وملك الايمان، الحديث 724. وروى عن محمد بن عبد الحميد. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الخضاب 30، الحديث 9، وروى عن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الحرز والعوذة 57، الحديث 10. أقول: هذا متحد مع من بعده. (10387) - محمد بن جعفر أبو العباس الرزاز: روى عن أيوب بن نوح. الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب تفصيل طلاق السنة والعدة 8، الحديث 1، وباب من طلق ثلاثا على طهر بشهود في مجلس 10، الحديث 3، وباب ما للمطلقة التي لم يدخل بها من الصداق 40، الحديث 1، وباب المرأة يبلغها موت زوجها 69، ذيل حديث 1. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 169، والاستبصار: الجزء 3، باب أن من طلق امرأته ثلاث تطليقات...، الحديث 1008. أقول: هذا متحد مع من بعده. (10388) - محمد بن جعفر أبو العباس الكوفي: روى عن محمد بن خالد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب النبيذ 24، الحديث 2.

[ 164 ]

وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 44. (10389) - محمد بن جعفر الاديب: ثقة، لانه من مشايخ النجاشي ذكره في ترجمة الحسين بن أبي العلاء. أقول: لا يبعد اتحاده مع محمد بن جعفر النحوي الآتي. (10390) - محمد بن جعفر الاسدي: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. (10391) - محمد بن جعفر الاسدي: روى عن محمد بن إسماعيل البرمكي الرازي. ا لكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب حدوث العالم وإثبات المحدث 1، الحديث 3. أقول: هذا متحد مع من بعده. (10392) - محمد بن جعفر الاسدي أبو الحسين: = محمد بن أبي عبد الله الاسدي. روى عن الصادق (أبو الحسن الثالث) عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب إبطال الشهادة على الجنف والربوا...، الحديث 135. وروى عن محمد بن إسماعيل البرمكي. الفقيه: الجزء 2، باب علة وجوب الزكاة، الحديث 6. وروى الصدوق عن جماعة من مشايخه، عن محمد بن جعفر الاسدي أبي الحسين، عن محمد بن عثمان العمري. الفقيه: الجزء 1، باب قضاء صلاة الليل،

[ 165 ]

الحديث 1431. ورواها الشيخ أيضا في التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 697، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1067، إلا أن في التهذيب: محمد بن جعفر الاسدي أبا الحسن، والصحيح ما في الفقيه والاستبصار. وروى عن موسى بن عمران النخعي. الفقيه: الجزء 3، باب الرهن، الحديث 909. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب الرهن، الحديث 785، والاستبصار: الجزء 3، باب ربح المؤمن على أخيه المؤمن، الحديث 233، إلا أن فيه: موسى بن عمرو النخعي، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل. وطريق الصدوق إليه: علي بن أحمد بن موسى، والحسين بن إبراهيم بن أحمد بن هاشم المؤدب، ومحمد بن أحمد السناني - رضي الله عنهم -، عن أبي الحسين محمد بن جعفر الاسدي الكوفي، والطريق غير صحيح لان مشايخ الصدوق لم يرد فيهم توثيق. أقول: يأتي بعنوان محمد بن جعفر بن محمد بن عون الاسدي. (10393) - محمد بن جعفر بن إبراهيم: قال الكشي (504) محمد بن جعفر بن إبراهيم بن محمد الهمداني: " محمد بن سعد بن مزيد أبو الحسن، قال حدثنا محمد بن جعفر بن إبراهيم الهمداني، وكان إبراهيم وكيلا، وكان حج أربعين حجة، قال: أدركت بنتا لمحمد بن إبراهيم بن محمد، فوصف جمالها وكمالها وخطبها أجلة الناس فأبي أن يزوجها من أحد، فأخرجها معه إلى الحج، فحملها إلى أبي الحسن عليه السلام،

[ 166 ]

ووصف له هيئتها وجمالها، وقال: إني إنما حبستها عليك تخدمك، قال: قد قبلتها، فاحملها معك إلى الحج، وارجع من طريق المدينة، فلما بلغ المدينة راجعا ماتت، فقال له أبو الحسن صلوات الله عليه: بنتك زوجتي في الجنة يا ابن إبراهيم ". (10394) - محمد بن جعفر بن أبي طالب: عداده في المدنيين، قدم على علي عليه السلام الكوفة، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (31). وقال في باب أصحاب علي عليه السلام (2): " محمد بن جعفر بن أبي طالب، قليل الرواية ". وتقدم في ترجمة محمد بن أبي حذيفة، عن الكشي، قول أمير المؤمنين عليه السلام أن المحامدة، تأبى أن يعصى الله تعالى، وعد منهم محمد ابن جعفر. وقال ابن داود (1308) من القسم الاول: " محمد بن جعفر بن أبي طالب (ل - ي) (سين - جخ) قدم على علي عليه السلام الكوفة، قتل بكربلاء ". وأورد عليه غير واحد، منهم الميرزا - قدس سره - في رجاليه، وأن المقتول في كربلاء إنما هو محمد بن عبد الله بن جعفر، لا محمد بن جعفر. وقال السيد ابن المهنا إنه محمد الاكبر، وقتل مع عمه أمير المؤمنين عليه سلام الله بصفين، وأخوه محمد الاصغر قتل مع ابن عمه الحسين عليه السلام يوم الطف. عمدة الطالب: في الاصل الثاني في ذكر عقب جعفر بن أبي طالب. أقول: لم نعثر على ذكر محمد بن جعفر في شهداء الطف، وإنما الموجود فيه محمد بن عبد الله بن جعفر، كما ذكره الميرزا - قدس سره - والله العالم. (10395) - محمد بن جعفر بن أبي كثير: المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (51).

[ 167 ]

(10396) - محمد بن جعفر بن أحمد: قال النجاشي: " محمد بن جعفر بن أحمد بن بطة المؤدب، أبو جعفر القمي: كان كبير المنزلة بقم، كثير الادب والفضل، والعلم، يتساهل في الحديث، ويعلق الاسانيد بالاجازات، وفي فهرست ما رواه غلط كثير، وقال ابن الوليد: كان محمد بن جعفر بن بطة ضعيفا مخلطا فيما يسنده. له كتب، منها: كتاب الواحد، كتاب الاثنين، كتاب الثلاثة، كتاب الاربعة، كتاب الخمسة، كتاب الستة، كتاب السبعة، كتاب الثمانية، كتاب التسعة، كتاب العشرة فصاعدا، كتاب العشرين فصاعدا، كتاب الثلاثين فصاعدا، كتاب الاربعين فصاعدا، كتاب قرب الاسناد، كتاب تفسير أسماء الله وما يدعى به، وصفه أبو العباس بن نوح، وقال: هو كتاب حسن، كثير الغريب سديد، أخبرنا أبو العباس أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة العلوي الطبري، عنه بكتبه. وقال أبو المفضل محمد بن عبد الله بن المطلب: حدثنا محمد بن جعفر ابن بطة، وقرأنا عليه وأجازنا ببغداد في النوبختية وقد سكنها ". وعده العلامة في القسم الاول (144) من الباب (1)، من حرف الميم، وذكر قسما من كلام النجاشي، وذكره ابن داود في القسمين، الاول (1307)، والثاني (422). أقول: لم يظهر لنا وجه ذكر العلامة إياه في القسم الاول، مع ما ذكره في ترجمته من تضعيف ابن الوليد إياه وتساهله في الحديث، وتعليق الاسانيد بالاجازات، وأما ابن داود فلعله ذكره في القسم الاول، لما ورد فيه من المدح، وذكره في القسم الثاني، لما ورد فيه من الذم، وكيف كان، فالرجل ضعيف لا يعتمد على روايته، فإن التساهل في الحديث على ما ذكره النجاشي، وضعفه وتخليطه فيما يسنده على ما ذكره ابن الوليد يمنعان عن الاعتماد على قوله، ولا ينافي ذلك

[ 168 ]

كثرة أدبه وفضله وعلمه، وكبر منزلته، فإن ذلك أمر، والوثاقة في الحديث أمر آخر. ثم إن من الغريب، أن محمد بن جعفر بن بطة، قد وقع في طريق كثير من اسناد الشيخ - قدس سره - إلى أرباب الكتب والاصول في الفهرست، ومع ذلك لم يترجمه في الفهرست، ولم يتعرض لذكره في كتاب الرجال، ولعل في ذلك إيماء إلى عدم اعتداده بما نقله، والله العالم. روى بعنوان محمد بن جعفر بن أحمد بن بطة القمي، عن محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 218، والاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات في شهر رمضان، الحديث 1802، إلا أن فيه: محمد بن جعفر، عن أحمد بن بطة القمي، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل. (10397) - محمد بن جعفر بن إسماعيل: العبيدي. روى ابن قولويه، بسنده عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد الكوفي، عن محمد بن جعفر بن إسماعيل العبدي، عن محمد بن عبد الله بن مهران، عن محمد بن سنان. كامل الزيارات: الباب 70، في ثواب زيارة الحسين عليه السلام يوم عرفة، الحديث 10 ورواها الشيخ بسنده، عن ابن قولويه في التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين) عليه السلام، الحديث 113، إلا أن فيه هكذا: محمد ابن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن أحمد بن محمد الكوفي، عن محمد بن جعفر ابن إسماعيل، عن محمد بن سنان، وما في التهذيب موافق للوافي والوسائل. (10398) - محمد بن جعفر بن أميركا: قال ابن شهر آشوب، في معالم العلماء (777): " محمد بن أميركا

[ 169 ]

أبو جعفر الكهلان السروي، له عدة كتب، منها: كتاب المجالس مجموع السروي، مجلدات ". (10399) - محمد بن جعفر بن الحسين (الحسن): البغدادي، من مشايخ الصدوق - قدس سره -، روى عنه في كمال الدين: الجزء 1، الباب 22، في اتصال الوصية من لدن آدم، الحديث 46. (10400) - محمد بن جعفر البندار: أبو أحمد من مشايخ الصدوق (قدس سره). الخصال: باب الثلاثة، بدو أمر النبي صلى الله عليه وآله من ثلاثة، الحديث 236. أقول: هو محمد بن جعفر البندار الشافعي الفرغاني أبو أحمد. الخصال: باب الاثنين، أخوف ما يخاف على الناس خصلتان، الحديث 64، وهو محمد بن جعفر بن محمد البندار الآتي. (10401) - محمد بن جعفر بن ربيع: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ محمد بن جعفر بن ربيع (ربيعة) المسكني: إمام اللغة ". (10402) - محمد بن جعفر (جعد): ابن سعد الاسلمي: وهو كاتب الوصية الاولى لابي إبراهيم موسى بن جعفر عليهما السلام، ومن شهود وصيته عليه السلام لابنه الرضا عليه السلام، وتقدم في ترجمة إبراهيم بن محمد الجعفري.

[ 170 ]

(10403) - محمد بن جعفر بن علي: ابن جعفر المشهدي الحائري: الشيخ الجليل، السعيد المتبحر، أبو عبد الله المعروف بمحمد بن المشهدي، وابن المشهدي مؤلف المزار المشهور الذي اعتمد عليه أصحابنا الابرار، الملقب بالمزار (بالميرزا) الكبير في بحار الانوار، ذكره المحدث النوري في عداد مشايخ محمد بن جعفر بن نما (ج) أي الثالث من مشايخه، في الجزء 3 من المستدرك، الفائدة الثالثة من الخاتمة. أقول: يأتي الكلام فيه في محمد بن المشهدي. (10404) - محمد بن جعفر بن عنبسة: قال النجاشي: " محمد بن جعفر بن عنبسة الاهوازي الحداد: يعرف بابن رويدة، مولى بني هاشم، يكني أبا عبد الله، مختلط الامر، له كتاب الخصال، وكتاب الكمال، فيه آداب، قال أبو عبد الله بن عياش (عباس): حدثنا بهما علي ابن محمد بن جعفر، قال: حدثنا أبي ". (10405) - محمد بن جعفر بن محمد: روى عن علي بن الحسين عليه السلام، وروى محمد بن علي، عن مولى لبني هاشم، عنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الغالية 53، الحديث 3 وذيله. أقول: الظاهر أنه محمد بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين، يلقب ديباجة. (10406) - محمد بن جعفر بن محمد أبو الفتح: قال النجاشي: " محمد بن جعفر بن محمد، أبو الفتح الهمداني الوداعي

[ 171 ]

(الوادعي) المعروف بالمراغي (با لمراعي): كان وجيها في النحو واللغة ببغداد، حسن الحفظ، صحيح الرواية فيما نعلمه، وكان يتعاطى الكلام، وكان أبو الحسن السمسمي أحد غلمانه، له كتاب مختار الاخبار، كتاب الخليلي في الامامة، كتاب ذكر المجاز من القرآن، كتاب الجزء ". وعده العلامة وابن داود في القسم الاول، الاول في (166) من الباب (1)، من حرف الميم، والثاني في (1309)، ولعله مبني على أصالة العدالة. (10407) - محمد بن جعفر بن محمد: البندار، أبو أحمد، من مشايخ الصدوق - قدس سره -، حدثه بفرغانة. العيون: الجزء 1، الباب 22 في (ما جاء عن الرضا عليه السلام في الايمان)، الحديث 2. أقول: تقدم بعنوان محمد بن جعفر البندار. (10408) - محمد بن جعفر بن محمد بن جعفر: ابن الحسن بن جعفر بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام، المعروف بأبي قيراط، روى عنه التلعكبري، يكنى أبا الحسن، وسمع منه سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة، وله منه إجازة. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (57). وتقدم ذكره عن النجاشي، في ترجمة أبيه جعفر بن محمد بن جعفر حيث جعله معرفا لابيه، وسيجئ ذكره عن النجاشي أيضا في ترجمة محمد بن يعقوب الكليني، حيث ذكر فيها، أنه صلى عليه محمد بن جعفر الحسني أبو قيراط. (10409) - محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله: قال النجاشي: " محمد بن جعفر بن عبد الله النحوي، أبو بكر

[ 172 ]

المؤدب: حسن العلم بالعربية، والمعرفة بالحديث، له كتاب الموازنة لمن استبصر في إمامة الاثني عشر عليهم السلام. أخبرنا أبو أحمد، عبد السلام بن الحسين البصري، قال: حدثنا أبو بكر أحمد بن عبد الله بن جلين الدوري، عنه ". وعده العلامة وابن داود في القسم الاول، الاول في (167) من الباب (1) من حرف الميم، والثاني في (1312)، ولعله مبني على أصالة العدالة. (10410) - محمد بن جعفر بن محمد بن علي: قال النجاشي: " محمد بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين، يلقب ديباجة، له نسخة يرويها عن أبيه. أخبرنا القاضي أبو الحسين، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن إبراهيم، قال: حدثنا أبو حاتم محمد بن إدريس الحنظلي، قال: حدثنا أحمد بن الوليد بن برد، قال: حدثنا محمد بن جعفر، عن آبائه ". وقال الشيخ في رجاله، في باب أصحاب الصادق عليه السلام (3): " محمد ابن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام المدني، ولده عليه السلام، أسند عنه، يلقب بديباجة ". وذكر السيد المهنا، في عمدة الطالب، المقصد الاول من الفصل الثاني في ذكر عقب محمد الباقر: أنه يلقب بالمأمون. وعده ابن داود في القسم الاول (1313)، قائلا: (لم - جش) له نسخة. وقال الشيخ المفيد - قدس سره - " وكان محمد بن جعفر سخيا شجاعا، وكان يصوم يوما ويفطر يوما، ويرى رأي الزيدية في الخروج بالسيف، وروى عن زوجته خديجة بنت عبد الله بن الحسين أنها قالت: ما خرج من عندنا محمد يوما قط في ثوب فرجع حتى يكسوه، وكان يذبح كل يوم كبشا لاضيافه، وخرج

[ 173 ]

على المأمون في سنة تسع وتسعين ومائة بمكة، واتبعته الزيدية الجارودية، فخرج لقتاله عيسى الجلودي ففرق جمعه، وأخذه وأنفذه إلى المأمون، فلما وصل إليه أكرمه المأمون وأدنى مجلسه منه ووصله وأحسن جائزته، فكان مقيما معه بخراسان يركب إليه في موكب من بني عمه، وكان المأمون يتحمل منه ما لا يتحمله السلطان من رعيته (إلى أن قال) وتوفي محمد بن جعفر بخراسان مع المأمون، فركب المأمون ليشهده، فلقيهم وقد خرجوا به، فلما نظر إلى السرير، نزل فترجل ومشى حتى دخل بين العمودين، فلم يزل بينهما حتى وضع، فتقدم وصلى عليه، ثم حمله حتى بلغ به القبر، ثم دخل قبره فلم يزل فيه حتى بني عليه، ثم خرج فقام على القبر حتى دفن، فقال له عبيد الله بن الحسين، ودعا له: يا أمير المؤمنين، إنك قد تعبت اليوم فلو ركبت، فقال المأمون: إن هذه رحم قطعت من مائتي سنة " (إنتهى). الارشاد، في ذكر أولاد أبي عبد الله عليه السلام، وعددهم وأسمائهم، وطرف من أخبارهم. وذكر فيه أن المأمون التزم بقضاء دينه، وكناه بأبي جعفر. وتقدم في ترجمة الحسن بن القاسم، أن الرضا عليه السلام كان قد أبطأ على عمه محمد هذا، فلم يحضره عند موته. أقول: يظهر من إبطائه عليه السلام على عمه محمد، أنه لم يكن مرضيا عنده وموردا لعطفه ورأفته، ويدل على ذمه أيضا، عدة من الروايات. منها: ما رواه الصدوق، عن أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن عمير بن يزيد (عمر بن زياد)، قال: كنت عند أبي الحسن الرضا عليه السلام، فذكر محمد بن جعفر بن محمد عليهما السلام، فقال: إني جعلت على نفسي أن لا يظلني وإياه سقف بيت، فقلت في نفسي هذا يأمرنا بالبر والصلة، ويقول هذا لعمه، فنظر إلى، فقال: هذا من البر

[ 174 ]

والصلة، إنه متى يأتيني ويدخل علي فيقول في يصدقه الناس، وإذا لم يدخل علي ولم أدخل عليه لم يقبل قوله إذا قال. وروي عن علي بن عبد الله الوراق، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، قال، حدثني إسحاق بن موسى، قال: لما خرج عمي محمد بن جعفر بمكة ودعا إلى نفسه، ودعي بأمير المؤمنين، وبويع له بالخلافة، ودخل عليه الرضا عليه السلام وأنا معه، فقال له: يا عم، لا تكذب أباك ولا أخاك، فإن هذا أمر لا يتم، (الحديث). العيون: الجزء 2، باب دلالات الرضا عليه السلام 47، الحديث 1 و 8. وروى أيضا، عن أبي العباس محمد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني رضي الله عنه، قال: حدثنا الحسن بن إسماعيل، قال: حدثنا سعيد بن محمد (بن) القطان، قال: حدثنا عبد الله بن موسى الرواياني أبو نزار، عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني، عن علي بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام، قال: حدثني عبد الله بن محمد بن جعفر، عن أبيه، عن جده، ان محمد بن علي باقر العلم عليهما السلام، جمع ولده وفيهم عمهم زيد بن علي، ثم أخرج كتابا إليهم بخط علي عليه السلام، وإملاء رسول الله صلى الله عليه وآله مكتوب فيه: هذا كتاب من الله العزيز الحكيم العليم، حديث اللوح إلى الموضع الذي يقول فيه، أولئك هم المهتدون (حديث اللوح تقدم قبل ذلك بقليل، وفيه أسماء الائمة عليهم السلام) ثم قال في آخره: قال عبد العظيم، العجب كل العجب لمحمد بن جعفر وخروجه إذ سمع أباه عليه السلام يقول هكذا ويحكيه. كمال الدين: الجزء 1، الباب 28، في ذكر النصوص على القائم عليه السلام، في اللوح، الحديث 3. ورواه في العيون: الجزء 1، باب النصوص على الرضا عليه السلام بالامامة في جملة الائمة الاثني عشر عليهم السلام 6، الحديث 4، وفيه (أبو تراب) بدل

[ 175 ]

(أبو نزار). ومنها: ما رواه عن الحسين بن إبراهيم بن أحمد بن هشام المؤدب (رضي الله عنه)، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن موسى بن القاسم البجلي، عن علي بن جعفر، قال: جاءني محمد بن إسماعيل ابن جعفر بن محمد، وذكر لي أن محمد بن جعفر دخل على هارون الرشيد، فسلم عليه بالخلافة، ثم قال له: ما ظننت أن في الارض خليفتين، حتى رأيت أخي موسى بن جعفر يسلم عليه بالخلافة. (الحديث). العيون: الجزء 1، باب جمل من أخبار موسى بن جعفر عليهما السلام مع هارون الرشيد 7، الحديث 2. ويؤكد ذلك، ما ذكره علي بن عيسى الاربلي، عن الآبي في كتابه نصر الدر، قال: ومات (موسى بن جعفر عليهما السلام) في حبس الرشيد، وقيل سعى به جماعة من أهل بيته منهم: محمد بن جعفر بن محمد، أخوه، ومحمد بن إسماعيل ابن جعفر - ابن أخيه - والله أعلم. كشف الغمة: الجزء 3، (باب ذكر السبب في وفاته). فمن العجب بعد ذلك، عد ابن داود إياه في القسم الاول (1313) كما مر، فإنه لم يثبت إيمان هذا الرجل، فضلا عن وثاقته، ولم يرد فيه مدح غير ما ذكره المفيد - قدس سره - من أنه كان سخيا شجاعا، ولا أثر لهذا المدح فيما نحن بصدده، وأما ما رواه الصدوق - قدس سره - بإسناده عن الحسن بن محمد النوفلي، في حديث طويل ذكر في آخر الحديث، أن محمد بن جعفر بعثه (الحسن ابن محمد النوفلي) إلى علي بن موسى الرضا عليه السلام، وقال: قل له إن عمك قد كره هذا الباب، وأحب أن تمسك عن هذه الاشياء (المناظرة مع أصحاب المقالات) لخصال شتى، قال الحسن: فلما انقلبت إلى منزل الرضا عليه السلام أخبرته بما كان من عمه محمد بن جعفر فتبسم عليه السلام، ثم قال: حفظ الله عمي، ما أعرفني به، لم كره ذلك. التوحيد: باب ذكر مجلس الرضا عليه السلام

[ 176 ]

مع أهل الاديان وأصحاب المقالات 65، الحديث 1، والعيون: الجزء 1، في (باب ذكر مجلس الرضا عليه السلام مع أهل الاديان وأصحاب المقالات) 12، الحديث 1، فلا دلالة فيه على مدح يعتد به، غاية الامر، أنه أشفق على الرضا عليه السلام من مناظرته مع أصحاب المقالات، وكره ذلك لما ظن أن في هذا العمل مفسدة على الامام عليه السلام، ولكنه سلام الله عليه نبه على جهل عمه بقوله: حفظ الله عمي ما أعرفني به، لم كره ذلك. على أن الرواية ضعيفة، ولا أقل من جهة الارسال. هذا كله، ويظهر مما رواه الشيخ بسند صحيح إلى علي بن جعفر، أن محمد ابن جعفر كان رجلا يعتنى بشأنه، فإنه قال: رأيت إخوتي موسى، وإسحاق، ومحمدا، بني جعفر عليه السلام يسلمون في الصلاة عن اليمين والشمال، السلام عليكم ورحمة الله، السلام عليكم ورحمة الله. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة من الزيادات، الحديث 1296. (10411) - محمد بن جعفر بن محمد بن عون: قال النجاشي: " محمد بن جعفر بن محمد بن عون الاسدي، أبو الحسين الكوفي: ساكن الري، يقال له محمد بن أبي عبد الله، كان ثقة، صحيح الحديث، إلا أنه روى عن الضعفاء، وكان يقول بالجبر والتشبيه، وكان أبوه وجها، روى عنه أحمد بن محمد بن عيسى، له كتاب الجبر والاستطاعة. أخبرنا أبو العباس بن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا محمد ابن جعفر الاسدي، بجميع كتبه، قال: ومات أبو الحسين محمد بن جعفر، ليلة الخميس لعشر خلون من جمادي الاولى سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة، وقال ابن نوح: حدثنا أبو الحسن بن داود، قال: حدثنا أحمد بن حمدان القزويني، عنه، بجميع كتبه ".

[ 177 ]

وقال الشيخ (660): " محمد بن جعفر الاسدي: يكنى أبا الحسين، له كتاب الرد على أهل الاستطاعة، أخبرنا به جماعة عن التلعكبري، عن محمد بن جعفر الاسدي ". وقال في رجال، في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (28): " محمد ابن جعفر الاسدي، يكني أبا الحسين الرازي، كان أحد الابواب ". وقال في كتاب الغيبة: " وقد كان في زمان السفراء المحمودين أقوام ثقات، ترد عليهم التوقيعات من قبل المنصوبين للسفارة من الاصل، منهم أبو الحسين محمد بن جعفر الاسدي رحمهم الله. أخبرنا أبو الحسين بن أبي جيد القمي، عن محمد بن الوليد، عن محمد بن يحيى، العطار، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن صالح بن أبي صالح، قال: سألني بعض الناس في سنة تسعين ومائتين قبض شئ فامتنعت من ذلك، وكتبت أستطلع الرأي فأتاني الجواب: بالري محمد بن جعفر العربي فليدفع إليه، فإنه من ثقاتنا ". الغيبة: في ذكر السفراء المحمودين الثقات الذين ترد عليهم التوقيعات، الحديث 1، ثم ذكر الشيخ عدة روايات متعلقة بذلك، ثم قال: " ومات الاسدي على ظاهر العدالة ولم يعطن عليه، في شهر ربيع الآخر سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة ". الغيبة: الموضع المذكور. أقول: الروايات الدالة على وكالة محمد بن جعفر الاسدي كثيرة. منها: ما تقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن نعيم الشاذاني. ومنها: ما رواه الصدوق - قدس سره - بإسناده عن نصر بن الصباح البلخي، قال: كان بمرو وكاتب للخوزستاني، سماه لي نصر، واجتمع عنده ألف دينار للناحية (إلى أن قال): وكتب إليه كان المال ألف دينار فبعثت بمائتي دينار، فإن أحببت أن تعامل أحدا فعامل الاسدي بالري (الحديث). كمال الدين: الجزء 2، الباب 45، في ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام، الحديث 10. ورواها الشيخ باختلاف ما، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن يوسف

[ 178 ]

الساسي، عن محمد بن كاتب المروزي. الغيبة: الموضع المتقدم. وروى الشيخ المفيد - قدس سره - بإسناده، عن علي بن محمد، قال: حدثني بعض أصحابنا (إلى أن قال) فلما كان من قابل، كتبت أستأذن فورد الاذن وكتبت: إني قد عادلت محمد بن العباس وأنا واثق بديانته وصيانته، فورد: الاسدي نعم العديل، فإن قدم فلا تختر عليه، فقدم الاسدي وعادلته. الارشاد: باب في ذكر طرف من دلائل صاحب الزمان عليه السلام، الحديث 13. ورواها الشيخ عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن يوسف الساسي، عن أبي جعفر محمد بن علي بن نوبخت، باختلاف يسير. الغيبة: الموضع المتقدم، الحديث 3. أقول: هذه الرواية رواها في الكافي: الجزء 1، باب مولد الصاحب عليه السلام 125، الحديث 17، عن علي، عمن حدثه. وملخص الكلام في المقام، أن محمد بن جعفر الاسدي لا شك في وثاقته ولم يخالف فيها اثنان، إنما الكلام في فساد عقيدته، وقوله بالجبر والتشبيه، وهذا هو مقتضى كلام النجاشي في ترجمته، وقد تقدم عنه في ترجمة حمزة بن القاسم العلوي العباسي، أن له كتاب الرد على محمد بن جعفر الاسدي، والنجاشي على جلالته ومهارته لا يمكن تصديقه في هذا القول، فإنه معارض بما تقدم عن الشيخ، من أن الاسدي مات على ظاهر العدالة ولم يعطن عليه، المؤيد بما ذكره الصدوق - قدس سره -، قال: " وأما الخبر الذي روي فيمن أفطر يوما من شهر رمضان متعمدا، أن عليه ثلاث كفارات، فإني أفتي به فيمن أفطر بجماع محرم عليه...، لوجود ذلك في روايات أبي الحسين الاسدي (رضي الله عنه) فيما ورد عليه، من الشيخ أبي جعفر محمد بن عثمان العمري قدس الله روحه ". الفقيه: الجزء 2، باب ما يجب على من أفطر أو جامع في شهر رمضان، الحديث 317، فإن اعتماد الصدوق - قدس سره - على رواية أبي الحسين الاسدي، يكشف عن حسن عقيدته

[ 179 ]

وإيمانه، وقد ذكر الصدوق - قدس سره - بعد ذلك بقليل، أنه لا يفتي برواية سماعة بن مهران، لانه كان واقفيا. والمؤيد بالروايات المتقدمة، الدالة على مدحه وعدالته. وهذه الروايات وإن كانت ضعيفة الاسناد، إلا أن تضافرها يغني عن النظر في سند كل واحد منها، ويؤكد ما ذكرنا كثرة روايات محمد بن يعقوب، عن الاسدي (تارة) بعنوان محمد بن جعفر، و (أخرى) بعنوان محمد بن أبي عبد الله، وقد مر في ترجمة محمد بن أبي عبد الله الاسدي، اتحاده مع محمد بن جعفر الاسدي، فلو كان محمد بن جعفر الاسدي قائلا بالجبر والتشبيه، لكان تلميذه محمد بن يعقوب أولى بمعرفة ذلك وتركه الرواية عنه. وأوضح من جميع ذلك: أن محمد بن يعقوب، روى عدة روايات في بطلان القول بالتشبيه، وبطلان القول بالجبر، عن محمد بن أبي عبد الله الذي عرفت اتحاده مع محمد بن جعفر الاسدي. الكافي: الجزء 1، باب في إبطال الرؤية (9)، الحديث 1، والحديث 11. وباب النهي عن الصفة 10، الحديث 3. وباب النهي عن الجسم والصورة 11، الحديث 4، والحديث 6 و 7، وباب الجبر والقدر 30، الحديث 12، والحديث 13. وباب الاستطاعة 31، والحديث 3، وغير ذلك. وبما ذكرناه يظهر، أنه لا وجه لقول العلامة أعلى الله مقامه (145) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم الاول: " كان ثقة، صحيح الحديث، إلا أنه روى عن الضعفاء وكان يقول بالجبر والتشبيه، فأنا في حديثه من المتوقفين " (إنتهى). فإنه اعتمد في ذلك على قول النجاشي، وقد عرفت أنه لا يمكن تصديقه في ذلك كما ظهر مما ذكرنا، أنه لا وجه لما صنعه ابن داود من ذكره في البابين،

[ 180 ]

فالاول في ذيل (1310)، والثاني في (423). ثم إنا لو تنزلنا وسلمنا، أن محمد بن جعفر كان قائلا بالجبر والتشبيه، فلا ينبغي الشك في الاعتماد على روايته، بناء على ما هو الصحيح من كفاية وثاقة الرواي في حجية روايته، من دون دخل لحسن عقيدته في ذلك. بقي الكلام في أن الاردبيلي، ذكر في جامعه أن محمد بن جعفر بن محمد بن عون الاسدي، ومحمد بن جعفر الرزاز أبي العباس الكوفي، متحدان. أقول: هذا غير صحيح، ونبين وجه التغاير في ترجمة محمد بن جعفر الرزاز. وطريق الشيخ إليه صحيح. (10412) - محمد بن جعفر بن محمد بن نما: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (746): " الشيخ نجيب الدين أبو إبراهيم محمد بن جعفر بن محمد بن نما الحلي: عالم، محقق، فقيه جليل، من مشايخ المحقق، له كتب ". (10413) - محمد بن جعفر بن محمد الخزاعي: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره المحدث النوري - قدس سره - في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة برمز (قمز) أي (147) من الجدول المعد لمشايخ الصدوق، ولم نجده في كتب الصدوق. (10414) - محمد بن جعفر بن محمد الرزاز: أبو العباس، روى عن محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني، وروى عنه محمد بن عبد الله بن محمد بن عبيد الله بن المطلب الشيباني أبو المفضل. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى يونس بن عبد الرحمن.

[ 181 ]

أقول: هذا متحد مع محمد بن جعفر الرزاز الآتي. (10415) - محمد بن جعفر بن مسرور: رضي الله عنه، من مشايخ الصدوق. العيون: الجزء 2، الباب 30 في (ما جاء عن الرضا عليه السلام من الاخبار المنثورة)، الحديث 27، كذا في النسخة، وعن بعض النسخ: جعفر بن محمد بن موسى بن مسرور، والظاهر أنه الصحيح، فإنه من مشايخه كما تقدم، وقد تخيل بعضهم أنه محمد بن قولويه والد جعفر بن محمد بن قولويه، وهو سهو، ويظهر ذلك بمراجعة ترجمة جعفر بن محمد بن قولويه. (10416) - محمد بن جعفر بن موسى: ابن قولويه، يلقب مسلمة، من خيار أصحاب سعد، تقدم ذكره عن النجاشي في ترجمة ابنه جعفر بن محمد، وسيأتي بعنوان محمد بن قولويه. (10417) - محمد بن جعفر بن هبة الله: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (748): " الشيخ محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما: فاضل، يروي عن أبيه، وهو جد سابقه ". (محمد بن جعفر بن محمد بن نما). (10418) - محمد بن جعفر التميمي: ثقة، لانه من مشايخ النجاشي، ذكره في ترجمة الحسين بن محمد بن الفرزدق. (10419) - محمد بن جعفر الحائري: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (744): " الشيخ محمد بن جعفر

[ 182 ]

الحائري: فاضل، جليل، له كتاب ما اتفق من الاخبار في فضل الائمة الاطهار ". (10420) - محمد بن جعفر الخزاز: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (28) و (54). وعده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. (10421) - محمد بن جعفر الرازي: روى الكليني، عن محمد بن جعفر الرازي، عن محمد بن عيسى بن عبيد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يقال عند قبر أمير المؤمنين عليه السلام 227، ذيل حديث 1. ورواها الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب في التهذيب: الجزء 6، باب نسب مولانا أمير المؤمنين عليه السلام...، الحديث 55، إلا أن فيه الرزاز، بدل الرازي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. (10422) - محمد بن جعفر الرزاز: روى عن يحيى بن زكريا، وروى عنه علي بن إبراهيم. تفسير القمي: سورة الحديد، في تفسير قوله تعالى: (ما اصاب من مصيبة في الارض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها...). وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ واحدا وعشرين موردا. فقد روى عن ابن عيسى، وأيوب بن نوح، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ويحيى بن زكريا اللؤلؤي. وروى عنه أبو غالب الزراري، وجعفر بن محمد أبو القاسم، ومحمد بن

[ 183 ]

يعقوب. أقول: هذا متحد مع من بعده. (10423) - محمد بن جعفر الرزاز أبو العباس: هو خال والد أبي غالب الزراري، ذكره في رسالته إلى ابن ابنه محمد بن عبيد الله بن أحمد، قال فيها: وجدتي أم أبي، فاطمة بنت جعفر بن الحسن بن محمد القرشي النوار مولى لبني مخزوم (إلى أن قال) وأخوها أبو العباس محمد بن جعفر الرزاز، وهو أحد رواة الحديث ومشايخ الشيعة (إلى أن قال) وكان مولد محمد بن جعفر سنة ست وثلاثين ومائتين ومات سنة عشرة وثلاثمائة، وسنه ثمانون سنة. كشكول البحراني: الجزء 1، ص 187. وقد ذكره النجاشي والشيخ في عدة موارد، منها: ما تقدم في ترجمة أحمد بن محمد بن أبي نصر، وذكره النجاشي في ترجمة عبيد الله بن الوليد ووصفه بالرزاز. وهو من مشايخ الكليني، وقد أكثر الرواية عنه، وعبر عنه تارة بمحمد بن جعفر الرزاز الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق، باب أنه لا طلاق قبل النكاح 6، الحديث 4، وباب 17 الذي لا تحل لزوجها حتى تنكح زوجا غيره، الحديث 3. وأخرى، بمحمد بن جعفر أبي العباس، هذا الجزء، باب 4، من كتاب الطلاق (من طلق لغير الكتاب والسنة)، الحديث 8. (وثالثة) بأبي العباس الرزاز، هذا الجزء، باب 23 (طلاق التي لم يدخل بها)، الحديث 6. (ورابعه) بالرزاز، هذا الجزء، باب 24 (طلاق التي لم تبلغ والتي قد يئست من المحيض)، الحديث 3. (وخامسة) بمحمد بن جعفر أبي العباس الرزاز، هذا الجزء، باب 8 (تفسير طلاق السنة والعدة وما يوجب الطلاق)، الحديث 1.

[ 184 ]

والمروي عنه في جميع ذلك، أيوب بن نوح، وقد اقتصرنا على ذكر بعض الموارد، وإلا فهي كثيرة، وقد عبر عنه في بعض الموارد، بمحمد بن جعفر أبي العباس الكوفي، هذا الجزء، باب 24، من الاشربة (باب النبيذ)، الحديث 2، ولكن المروي في هذا المورد محمد بن خالد. وقد عبر عنه في بعض الموارد: بمحمد بن جعفر الرزاز الكوفي. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب زيارة قبر أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام 230، ذيل الحديث 3، وباب القول عند قبر أبي الحسن موسى عليه السلام...، 231، الحديث 1، من الكتاب، والمروي عنه فيهما: محمد بن عيسى بن عبيد. وقد عبر عنه أيضا بأبي العباس الكوفي. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفطرة 75، الحديث 23، والمروي عنه فيه محمد بن عيسى وهو ثقة، من مشايخ جعفر بن محمد بن قولويه، وقد أكثر الرواية عنه، عن خاله محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ووصفه في جملة من هذه الموارد بالقرشي، منها: الباب 20 في علم الملائكة بقتل الحسين عليه السلام، الحديث 1، من كامل الزيارات، وقد عرفت توصيف أبي غالب والده بالقرشي. بقي هنا شئ، وهو أن الاردبيلي - قدس سره - ذكر في جامعه: الجزء 2، حرف الميم، اتحاد محمد بن جعفر، هذا، مع محمد بن جعفر الاسدي المتقدم، وهذا سهو منه - قدس سره -، والذي أوقعه في ذلك، انهما متحدان في الطبقة ويشتركان في رواية الكليني عنهما، وربما يشتركان في المروي عنه أيضا. والوجه فيما ذكرنا، أن محمد بن جعفر الاسدي مات سنة (312) على ما عرفت من النجاشي والشيخ، ومحمد بن جعفر الرزاز مات سنة (316) على ما عرفت من رسالة أبي غالب. ويؤكد التغاير أمور أخر. الاول: أن الاسدي يكنى بأبي الحسين، والرزاز يكنى بأبي العباس.

[ 185 ]

الثاني: أن الاول يوصف بالاسدي الرازي، وهذا بالرزاز. الثالث: أن الاول عربي من بني أسد، وهذا قرشي مولى بني مخزوم، ومع هذا كله كيف يمكن الاتحاد، والذي يسهل الخطب، أن كلا منهما ثقة، فلا أثر للبحث عن الاتحاد والتغاير. (10424) - محمد بن جعفر الرزاز الكوفي: تقدم في سابقه. (10425) - محمد بن جعفر الطيار: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن بكير. الاستبصار: الجزء 2، باب ما تجب فيه الزكاة، الحديث 9. كذا في بعض النسخ، وفي الاخرى محمد بن الطيار، وهو كذلك في التهذيب: الجزء 4، باب ما تجب فيه الزكاة، الحديث 9. ولا يبعد صحة ما في التهذيب: وعليه فهو محمد بن عبد الله الطيار الآتي، المتحد مع محمد الطيار، الذي عنونه الكشي ويأتي، وحينئذ فلا وجود لمحمد بن جعفر الطيار، وأما محمد بن جعفر بن أبي طالب المتقدم فهو مغاير للمترجم جزما. (10426) - محمد بن جعفر العتبي: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (78). أقول: في الكافي: محمد بن جعفر العقبي، روى عن أمير المؤمنين عليه السلام مرفوعا، وروى عنه يعقوب بن يزيد. الروضة: الحديث 26.

[ 186 ]

(10427) - محمد بن جعفر العلوي: الحسني: تقدم ذكره عن الشيخ في ترجمة عمرو بن ميمون، وهو محمد بن جعفر بن محمد بن جعفر المتقدم. (10428) - محمد بن جعفر القطني: يروي كتب الحسين بن سعيد، عن عبد السلام بن عبد الوهاب، عن الحسن، والحسين، ابني سعيد، روى عنه التلعكبري. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (81). (10429) - محمد بن جعفر القمي: عده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. (10430) - محمد بن جعفر الكوفي: روى عن محمد بن إسماعيل. الكافي: الجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، باب النوادر 19، الحديث 18. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 800. وروى عن محمد بن عبد الحميد. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد النباش 39، الحديث 6. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة والخيانة، الحديث 460، والاستبصار: الجزء 4، باب النباش، الحديث 929. وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب

[ 187 ]

الاشارة والنص على أبي الحسن الثالث عليه السلام 74، الحديث 3. أقول: محمد بن جعفر هذا، في الموردين الاولين محمد بن جعفر الاسدي المتقدم، وفي بقية الموارد محمد بن جعفر الرزاز المتقدم. (10431) - محمد بن جعفر الكوفي الاسدي: روى عن محمد بن إسماعيل البرمكي، وروى عنه علي بن أحمد بن موسى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إسماعيل بن الفضل. (10432) - محمد بن جعفر المؤدب: روى عن الحسن بن علي بن شعيب الصائغ المعروف بأبي صالح، وروى عنه أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 147. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى، وروى عنه سلامة بن محمد، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي) عليه السلام، الحديث 116 من الجزء المتقدم. وروى عن محمد بن الحسن الصفار، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 209، والاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات في شهر رمضان، الحديث 1794. وروى عن محمد بن الحسن الصفار، وروى عنه الحسن بن حمزة، ذكره النجاشي في ترجمة صالح بن رزين. أقول: هذا إما هو محمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله النحوي، أبو بكر المؤدب المتقدم، الذي يروي عنه النجاشي بواسطتين، أو محمد بن جعفر بن بطة، فإنه أيضا يروي عن الصفار، كما في طريق الشيخ إلى معاوية بن حكيم بن

[ 188 ]

معاوية، وعلى كل حال، فهو غير محمد بن جعفر المؤدب الآتي. (10433) - محمد بن جعفر المؤدب: ثقة: لانه من مشايخ النجاشي، ذكره في ترجمة الحسين بن محمد بن سماعة. أقول: لا يبعد اتحاده مع محمد بن جعفر النحوي الآتي. (10434) - محمد بن جعفر المشهدي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (747): " الشيخ محمد بن جعفر المشهدي: كان فاضلا، محدثا، صدوقا، له كتب، يروي عن شاذان بن جبرئيل القمي ". (10435) - محمد بن جعفر المقنائي: (القنابي) من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (15). (10436) - محمد بن جعفر النجار: ثقة: لانه من مشايخ النجاشي، ذكره في ترجمة أحمد بن الحسن بن سعيد. (10437) - محمد بن جعفر النحوي: ثقة: لانه من مشايخ النجاشي، ذكره في ترجمة أبي رافع، وقد تقدم في ترجمة النجاشي، أنه غير محمد بن جعفر بن محمد بن عبدا لله النحوي. (10438) - محمد بن جعفر النوفلي: روى عن إبراهيم بن عيسى، وروى محمد بن يحيى عمن ذكره، عنه.

[ 189 ]

الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الطواف واستلام الاركان 123، الحديث 19. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب الطواف، الحديث 346. (10439) - محمد بن جمهور: قال النجاشي: " محمد بن جمهور، أبو عبد الله العمي: ضعيف في الحديث، فاسد المذهب، وقيل فيه أشياء، الله أعلم بها من عظمها، روى عن الرضا عليه السلام، وله كتب، كتاب الملاحم الكبير، كتاب نوادر الحج، كتاب أدب العلم. أخبرنا محمد بن علي الكاتب، قال: حدثنا محمد بن عبد الله، قال: حدثنا علي بن الحسين الهذلي المسعودي، قال: لقيت حسن بن محمد بن جمهور، فقال لي: حدثني أبي محمد بن جمهور، وهو ابن مائة وعشر سنين. أخبرنا ابن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا سعد، قال: حدثنا أحمد بن الحسين بن سعيد، عن محمد بن جمهور، بجميع كتبه ". وذكره في ترجمة ابنه الحسن، وقال فيها: إنه ينسب إلى بني العميم من تميم. وقال الشيخ (626): " محمد بن الحسن بن جمهور العمي البصري: له كتب (ذكر) جماعة منها: كتاب الملاحم، وكتاب الواحدة، وكتاب صاحب الزمان عليه السلام، وله الرسالة المذهبة عن الرضا عليه السلام، وله كتاب وقت خروج القائم عليه السلام. أخبرنا برواياته و (كتبه) كلها، إلا ما كان فيها من غلو أو تخليط، جماعة عن أبي جعفر بن بابويه، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن الحسين ابن سعيد، عنه. ورواها محمد بن علي بن بابويه، عن ابن الوليد، عن الحسن بن متيل، عن محمد بن أحمد العلوي، عن العمركي بن علي، عنه ".

[ 190 ]

وقال في رجاله في باب أصحاب الرضا عليه السلام (17): " محمد بن جمهور العمي: عربي، بصري، غال ". وفي باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (113): " محمد بن الحسن بن جمهور العمي: روى سعد، عن أحمد بن الحسين بن سعيد، عنه ". وقال ابن الغضائري: " محمد بن الحسن بن جمهور أبو عبد الله العمي: غال، فاسد الحديث، لا يكتب حديثه، رأيت له شعرا، يحلل فيه محرمات الله عز وجل ". عده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. روى (محمد بن جمهور العمي) عمن ذكره، عنهم عليهم السلام، وروى عنه معلى بن محمد. كامل الزيارات: الباب 71، في ثواب من زار الحسين عليه السلام يوم عاشوراء، الحديث 4. روى عن جعفر بن بشير، وروى عنه المعلى بن محمد. تفسير القمي: سورة الروم، في تفسير قوله تعالى: (فأقم وجهك للدين حنيفا). بقي هنا جهات: الاولى: لا شك في اتحاد محمد بن جمهور الذي عنونه النجاشي مع محمد ابن الحسن بن جمهور، الذي ذكره الشيخ، وابن الغضائري، وذلك لامور: الاول: استبعاد أن يكونا رجلين في طبقة واحدة لكل منهما كتاب، يتعرض الشيخ لاحدهما ويتعرض النجاشي للآخر. الثاني: أن من عنونه الشيخ، لو كان مغايرا لمن عنونه النجاشي، كان اللازم أن يذكره في كتاب الرجال أيضا ولم يذكره. الثالث: أن راوي كتاب محمد بن جمهور في أحد طريقي النجاشي، أحمد ابن الحسين بن سعيد، وهو بعينه الرواي لكتابه في أحد طريقي الشيخ أيضا. ثم إن الظاهر، صحة عنوان النجاشي، فإن المذكور في الروايات محمد بن

[ 191 ]

جمهور، وأما محمد بن الحسن بن جمهور، فلم نظفر ولا برواية واحدة منه، إذا فمحمد، هذا إما أنه ابن جمهور، بلا واسطة، أو أنه غير معروف بمحمد بن الحسن. الثانية: الظاهر أن الرجل ثقة، وإن كان فاسد المذهب، لشهادة علي بن إبراهيم بن هاشم بوثاقته، غاية الامر أنه ضعيف في الحديث، لما في رواياته من تخليط وغلو، وقد ذكر الشيخ، أن ما يرويه من رواياته، فهي خالية من الغلو والتخليط، وعليه فلا مانع من العمل بما رواه الشيخ من رواياته الثالثة: قد تكرر في الكشي ذكر محمد بن جمهور، مع توصيفه بالقمي في بعض الموارد، وهذا من غلط النسخة جزما، لما عرفت من النجاشي من التصريح بأنه ينسب إلى بني العم من تميم. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه صحيح، فإن محمد بن أحمد العلوي، هو محمد بن أحمد بن إسماعيل العلوي، على ما عرفت في ترجمته، وهو حسن كما مر، فما ذكره الاردبيلي في جامعه، من أن الطريق مجهول غير صحيح. وقع بعنوان محمد بن جمهور في إسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وأربعين موردا. فقد روى عن أبي معمر، وإبراهيم الاوسي، وأحمد بن حمزة، وإدريس بن يوسف، وإسماعيل بن سهل، والحسين بن المختار بياع الاكفان، وحماد بن عثمان، وحماد بن عيسى، وحمران، وسليمان بن سماعة، وشاذان، وصفوان، وصفوان بن يحيى، و عبد الرحمن بن أبي نجران، وعبد الله بن عبد الرحمن، وعلي بن داود الحداد، وعلي بن الصلت، وفضالة، وفضالة بن أيوب، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد ابن إسماعيل بن بزيع، ومعمر بن خلاد، ويونس. وروى عنه أبويحيى الاهوازي، وإسحاق بن محمد النخعي، ومعلى، ومعلى ابن محمد، ويعقوب بن يزيد، والسياري.

[ 192 ]

ثم روى الكليني، عن الحسين بن محمد، عن محمد بن جمهور، عن عبد الله ابن عبد الرحمن الاصم. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب صفة النفاق والمنافق 168، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الوافي: الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد، عن محمد بن جمهور، وهو الصحيح بقرينة ساير الرويات. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن الحسين بن عمر بن يزيد، عن محمد بن جمهور، عن محمد بن سنان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية 108، الحديث 37. كذا في المرآة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها والطبعة القديمة والوافي: أحمد بن الحسين، عن عمر بن يزيد. وروى بعنوان محمد بن جمهور العمي، عن محمد بن سنان، وروى عنه معلى ابن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الائمة هم أركان الارض 14، ذيل حديث 1. وروى مرفوعا عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب البدع والرأي والمقاييس 19، الحديث 2. (10440) - محمد بن جميل: قال النجاشي: " محمد بن جميل بن صالح الاسدي: عربي، صميم، ثقة، له كتاب يرويه جماعة، منهم البرقي. أخبرنا أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة الطبري، قال: حدثنا محمد بن جعفر بن بطة، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا جميل بن صالح، بكتابه ".

[ 193 ]

وقال الشيخ (700): " محمد بن جميل بن صالح، له كتاب رويناه بهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. ثم لا يخفى الاختلاف بين ما ذكره النجاشي، وما ذكره الشيخ، فإن الراوي لكتابه على ما ذكره النجاشي، هو محمد البرقي، وعلي ما ذكره الشيخ، هو أحمد ابن أبي عبد الله البرقي، وعلى كل تقدير فلم نظفر برواية عن محمد بن جميل بن صالح هذا، وطريق الشيخ إليه ضعيف بابن بطة. (10441) - محمد بن جميل بن عبد الله: الطائي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (55). (10442) - محمد بن جميل بن عبد الله بن نافع: الخياط: تقدم في ترجمة ابنه جميل، توثيقه عن ابن نمير، وذكرنا أنه لا يعتمد عليه، فالرجل مجهول. (10443) - محمد بن جنادة: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجا ل الشيخ (54). (10444) - محمد بن جويبر: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (751): " السيد محمد بن المشهور بابن جويبر المدني، فاضل، جليل، له المسائل المدنيات، الاولى، والثانية، والثالثة إلى الشيخ حسن ابن الشهيد الثاني، وللشيخ حسن جواباتها، وقد قال في جواب

[ 194 ]

المسائل المدنيات الاولى عند ذكره: أعني المولى الاجل، الاوحد الطاهر الفاضل، العالم العامل، ذو النفس الشريفة القدسية، والاخلاق الجميلة المرضية، شمس السيادة والدين، السيد محمد الشهير بابن جويبر ". (إنتهى). (10445) - محمد بن جهيم: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (750): " الشيخ مفيد الدين محمد ابن جهيم الاسدي: كان عالما، صدوقا، فقيها، شاعرا، وجيها، أديبا، يروي عن مشايخ المحقق كفخار بن معد، وغيره. وقال العلامة: إنه كان فقيها عارفا بالاصولين، وفي بعض أسانيد الشهيد: محمد بن علي بن محمد بن جهيم، فتأمل ". (10446) - محمد بن حاتم: القطان، روى عن حماد بن عمرو، وروى عنه أحمد بن صالح التميمي، ذكره الصدوق - قدس سره - في المشيخة: في طريقه إلى حماد بن عمرو. (10447) - محمد بن الحارث: روى الصدوق بسنده، عن صفوان بن يحيى، عن محمد بن الحارث، عن أبي الحسن عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الصيد والذبائح، الحديث 939. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 68، إلا أن فيه: نجية بن الحارث، بدل محمد بن الحارث، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل عن كل مثله. (10448) - محمد بن الحارث: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (33).

[ 195 ]

وقد تقدم في ترجمة إبراهيم بن محمد الجعفري، عد محمد بن الحارث الانصاري، من شهود وصية الكاظم عليه السلام لابنه أبي الحسن الرضا عليه السلام. ثم إن في النسخة المطبوعة من الرجال: عد محمد بن الحارث من أصحاب الصادق عليه السلام أيضا (73)، وبقية النسخ خالية عن ذكره. (10449) - محمد بن الحارث الجزائري: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (75 2): " الشيخ محمد بن الحارث الجزائري: كان فاضلا، عالما، شاعرا، صدوقا، محققا، من تلامذة الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي ". (10450) - محمد بن حاطب: الجمعي: عداده في الكوفيين، ولد في الهجرة الاولى بالحبشة، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (32). وقال ابن حجر في تقريبه: مات سنة اربع وسبعين. (10451) - محمد بن حباب: روى عن يونس، وروى عنه محسن بن أحمد. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1533. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. (10452) - محمد بن الحباب الجلاب: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (86).

[ 196 ]

ويأتي عن الكشي في ترجمة يونس بن يعقوب، أبو علي الجلاب، رواية أمر الرضا عليه السلام محمد بن حباب، بأن يصلي على يونس بن يعقوب. وقد استظهر بعضهم من هذه الرواية، عدالة محمد بن حباب، وهو من الغرائب، إذ لا يعتبر العدالة في المصلي على الميت جزما، واحتمال فساد الصلاة من غير العادل مدفوع، بأصالة الصحة، فلا دلالة في الرواية على وثاقة الرجل أو عدالته، نعم يستفاد من ذلك إماميته. روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه معاوية بن حيكم. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب آخر من السلم في الرقيق 100، الحديث 1. وهذه الرواية رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب ابتياع الحيوان، الحديث 338 و 349، إلا أن في الاول: محمد بن حنان الجلاب، وفي الموضع الثاني: محمد بن خالد بن حنان الجلاب، في الطبعة القديمة: ومحمد بن حنان الجلاب، في الطبعة الحديثة والوافي كما في الكافي. (10453) - محمد بن حبيب: روى عن عبد الله بن عبد الرحمان الاصم، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الكبائر 112، الحديث 9. (10454) - محمد بن حبيب الازدي: روى عن عبد الله بن حماد، وروى عنه العمركي بن علي، ذكره الكشي في ترجمة محمد بن مسلم الطائفي الثقفي (67). (10455) - محمد بن حبيب البكري: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره الشيخ في رجاله وعلى

[ 197 ]

ذلك اتفقت النسخ، غير أن النسخة المطبوعة خالية عن ذكره. (10456) - محمد بن حبيب النخعي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (68). (10457) - محمد بن حبيب النضري: عداده في الشاميين، قال ابن عقدة: في حديثه نظر، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (28). (10458) - محمد بن الحجاج: اللخمي: كوفي، نزل بغداد، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (81). (10459) - محمد بن الحجاج المدني: مات سنة احدى وثمانين ومائة، منكر الحديث، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (82). (10460) - محمد بن حجارة: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. (10461) - محمد بن حجر: ابن زائدة الكندي الكوفي الحضرمي التبعي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (74).

[ 198 ]

(10462) - محمد بن الحداد: الكوفي: روى عنه حكم بن سليمان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (401). قال النجاشي: " محمد الحداد الكوفي: صاحب المعلى بن خنيس، له كتاب يرويه محمد بن أبي عمير، أخبرنا ابن نوح، عن ابن حمزة، عن ابن بطة، عن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن أبي عمير، عنه، به ". وعده ابن داود، في القسم الاول (1315)، ولعله مبني على أصالة العدالة، وربما يستدل على وثاقته، برواية ابن أبي عمير عنه، ولكن قد عرفت غير مرة عدم صحة ذلك، مضافا إلى عدم ثبوت رواية ابن أبي عمير عنه، فإن طريق النجاشي إلى ذلك ضعيف، بابن بطة. (10463) - محمد بن حذيفة: ابن منصور: تقدم في ترجمة أبيه، عن النجاشي، أنه روى الحديث. (10464) - محمد بن حرب: الهلالي (الهمداني): (أمير المدينة)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (72). وعده ابن داود في القسم الاول (1316)، قائلا: " (ق - جخ) أمير مكة ". ولعل عده في القسم الاول مبني على أصالة العدالة. وعن المجلسي - قدس سره - أنه قال: " روى الصدوق محمد بن حرب الهلالي، أمير المدينة، عن أبي عبد الله عليه السلام ". أقول: إن هذا لم يثبت، وعلى تقدير ثبوته، لا يدل على وثاقة الرجل.

[ 199 ]

(10465) - محمد بن الحسام: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (151): " الشيخ شمس الدين، محمد بن الحسام العاملي العيناثي: كان فاضلا، صالحا، من المشايخ الاجلاء يروي عن أبيه، عن عمه جعفر بن الحسام، عن السيد حسن بن أيوب الحسيني، عن الشهيد، وهذا ينسب إلى جده لامه محمد بن الدين بن الحسام ". (10466) - محمد بن حسان: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ خمسة وسبعين موردا. فقد روى عن أبي عمران الارمني، وأبي عمران الازدي، وأبي محمد الرازي، وأبي محمد النوفلي، وأبي هاشم الجعفري، وإدريس بن الحسن، وإسحاق بن يشكر الكاهلي، وإسماعيل بن مهران، والحسن بن الحسين، والحسين بن محمد النوفلي، وعلي بن خالد، وعيسى بن عبد الله، ومحمد بن أسلم، ومحمد بن رنجويه، ومحمد بن علي، وموسى بن رنجويه الارمني أبي عمران. وروى عنه أبو علي الاشعري، وأحمد بن إدريس، والحسن بن علي بن النعمان، ومحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن علي بن محبوب. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن حسان، عن ابن أبي عمران. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 715. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز شهادة النساء فيه، الحديث 86، أبي عمران، بدل ابن أبي عمران، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن حسان،

[ 200 ]

عن ابن أبي عمران الارمني. التهذيب: الجزء 10، باب من الزيادات من الحدود، الحديث 615. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح أيضا: أبي عمران الارمني، وهو موسى بن رنجويه الارمني، الرواي لكتاب عبد الله بن الحكم. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن حسان، عن إدريس بن الحسن. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 682، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا يجوز إقامة الشهادة إلا بعد الذكر، الحديث 65، إلا أن فيه، أحمد بن محمد بن حسان، بدل أحمد بن محمد، عن محمد بن حسان، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل والكافي: الجزء 7، كتاب الشهادات 5، باب الرجل ينسى الشهادة...، الحديث 3. وروى أيضا بسنده، عن عبد الله بن الخطاب، عن محمد بن حسان، عن منيع، عن يونس بن عبد الرحمان، التهذيب: الجزء 6، باب الزيادات من الزيارات، الحديث 205. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب النوادر 237، الحديث 8، وفيه: عبد الله بن الخطاب، عن عبد الله ابن محمد بن سنان، عن مسمع، عن يونس. ورواها ابن قولويه، في كامل الزيارات: في الباب السادس والتسعين، فيمن نأت داره وبعدت شقته كيف يزوره صلوات الله عليه، الحديث 3، إلا أن فيه: عبد الله بن محمد بن سنان، عن منيع، عن يونس. روى الكليني، عن أبي علي الاشعري، عن محمد بن حسان، عن محمد بن علي. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب السباب 151، الحديث 8. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: أبو علي الاشعري، عن محمد بن سنان، عن محمد بن علي، وكذلك الوافي، والظاهر صحة ما في هذه

[ 201 ]

الطبعة، لعدم ثبوت رواية أبي علي الاشعري، عن محمد بن سنان، وكثرة روايته عن محمد بن حسان. وروى أيضا عن أبي علي الاشعري، عن محمد بن حسان، عن محمد بن علي بن عبد الله بن القاسم. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في الغيبة 80، الحديث 30. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ والوافي: محمد بن علي، عن عبد الله بن القاسم، وهو الصحيح بقرينة ساير الروايات. وطريق الصدوق إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن، والحسين بن أحمد بن إدريس - رضي الله عنهم -، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن حسان، والطريق فيه الحسين بن أحمد بن إدريس، ولم يرد فيه توثيق. أقول: محمد بن حسان هذا مشترك، وإن كان عند الاطلاق ينصرف إلى من هو صاحب الكتاب، وهو الرازي الآتي. (10467) - محمد بن حسان: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره المحدث النوري - قدس سره - في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة (قمح) أي (148) في الجدول المعد لذلك. (10468) - محمد بن حسان البكري: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (89). (10469) - محمد بن حسان بن عرزم: يكني أبا جعفر، روى عنه حميد، كتاب إبراهيم بن أبي بكر بن أبي سماك.

[ 202 ]

رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (55). كذا في النسخة المطبوعة، ونسختي الميرزا، وفي نسخة المولى عناية الله القهبائي والسيد التفريشي: محمد بن حسان عرزم، من دون كلمة (ابن) بعد حسان. (10470) - محمد بن حسان الرازي: قال النجاشي: " محمد بن حسان الرازي أبو عبد الله الزينبي (الزبيبي): يعرف وينكر، بين بين، يروي عن الضعفاء كثيرا، له كتب، منها: كتاب العقاب، كتاب ثواب إنا انزلناه، كتاب ثواب الاعمال، كتاب الشيخ والشيخة، كتاب ثواب القرآن. أخبرنا ابن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا أبي، وأحمد بن إدريس، عن محمد بن حسان بكتبه ". وقال الشيخ (628): " محمد بن حسان الرازي: له كتب، منها كتاب ثواب القرآن، أخبرنا به، ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، عنه. عن محمد بن علي الصيرفي، عن إسماعيل بن مهران، عن الحسن بن علي، (عن علي) ابن أبي حمزة البطائني، عنه ". وعده في رجاله، محمد بن حسان الرازي، الزينبي، من أصحاب الهادي عليه السلام (43). وقال في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام (84): " محمد بن حسان الرازي، روى عنه الصفار وغيره ". وقال ابن الغضائري: " محمد بن حسان الرازي أبو جعفر، ضعيف ". وقال الوحيد - قدس سره -: " محمد بن حسان الرازي، وصفه الصدوق

[ 203 ]

بخادم الرضا عليه السلام، وهو في طريقه إلى محمد بن مسلم، ويروي عنه محمد ابن أحمد بن يحيى، ولم يستثن روايته، وهو دليل على عدالته ويؤيده رواية الاجلة عنه، مثل محمد بن يحيى العطار، وأحمد بن إدريس، والصفار وغيره " (إنتهى). أقول: أما توصيف الصدوق إياه بخادم الرضا عليه السلام فلا أصل له، وإنما ذكر رواية عن محمد بن زيد الرزامي خادم الرضا عليه السلام، في طريقه إلى محمد بن أسلم الجبلي. وأما رواية محمد بن أحمد بن يحيى عنه، فهي وإن كانت صحيحة، إلا أنها لا تكشف عن العدالة، بل غاية الامر، أنها تكشف عن اعتماد ابن الوليد عليه، وهو لا يدل لا على التوثيق ولا على العدالة. هذا وقد ذكرنا غير مرة، أن رواية الاجلاء عن شخص، لا تدل على وثاقته، ولا حسنه، فالرجل لم تثبت وثاقته، وإن كان ضعفه لم يثبت أيضا، فإن عبارة النجاشي لا تدل على ضعفه في نفسه، وتضعيف ابن الغضائري لا يعتمد عليه، لان نسبة الكتاب إليه لم تثبت. وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة على الاظهر، وما ذكر في الفهرست بعد كملة (عنه) من قوله: " عن محمد بن علي الصيرفي.. إلخ " ليس من تتمة الطريق، فإن ابن أبي حمزة لا يمكن أن يروي عمن هو من أصحاب الهادي عليه السلام، ولعله طريق لترجمة شخص آخر قد سقط من البين، والشاهد على ذلك طريق النجاشي. روى (محمد بن حسان الرازي)، عن أبي محمد الرازي، وروى عنه أحمد ابن محمد. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاء فيها، الحديث 684. وروى عن إسماعيل بن جعفر الكندي، وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الشجاج وكسر العظام، الحديث 1148. وروى عن محمد بن زيد الرزامي خادم الرضا عليه السلام، وروى عنه

[ 204 ]

الحسن بن متيل. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن أسلم الجبلي. وروى عن محمد بن علي، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 449. (10471) - محمد بن حسان النهدي: كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (90). (10472) - محمد بن الحسن: روى عن محمد بن عون النصيبي، وروى عنه علي بن إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة المائدة، في تفسير قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم...)، كذا في الطبعة القديمة، ولكن في الطبعة الحديثة: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن. وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ ستمائة وأربعة موارد. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي محمد، عليهما السلام، وعن أبيه وإبراهيم ابن إسحاق، وإبراهيم بن إسحاق الاحمر، وإبراهيم بن إسحاق الاحمري، وإبراهيم بن إسحاق النهاوندي، وإبراهيم بن مسلم، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد ابن إدريس، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن الحسين، وأحمد بن علوية الاصبهاني، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأيوب بن نوح، والحسن ابن متيل، والحسن بن متيل الدقاق، والحسن بن محبوب، والحسين بن الحسن بن أبان، والحسين بن راشد، والحسين بن محمد بن عامر، وسعد بن عبد الله (ورواياته عنه تبلغ واحدا وثمانين موردا)، وسهل، وسهل بن زياد (ورواياته عنه تبلغ تسعة وسبعين موردا)، وصالح بن أبي حماد، وصفوان، وعباد بن سليمان، وعبد الله، وعبد الله ابن أحمد، وعبد الله بن جعفر بن جامع الحميري، وعبد الله بن جعفر الحميري،

[ 205 ]

وعبد الله بن جميل بن عياش أبي علي البزاز، وعبد الله بن الحسن العلوي، وعبد الله بن عبد الرحمان، وعبيد الله الدهقان، وعلي بن إبراهيم بن هاشم، وعلي ابن إسماعيل، وعلي بن حسان، وعلي بن يعقوب، وعلي بن يعقوب الهاشمي، وعمر بن سلمة، والقاسم النهدي، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن الصفار (ورواياته عنه تبلغ سبعة وستين موردا)، ومحمد بن حفص التميمي، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد ابن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار، ومعاوية بن حكيم، وموسى بن عمر، والنضر بن شعيب، وهشام بن الحكم، ويعقوب بن يزيد، ويوسف بن حماد، والحميري، والنهدي. وروى عنه أبو علي، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد ابنه، وأحمد أبو الحسن ابنه، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد عن أبيه، وجعفر بن محمد ابن قولويه أبو القاسم، والحسين بن عبيد الله، وسعد بن عبد الله، وسهل، وسهل بن زياد، وعلي أخوه، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن أخوه، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن الحسين، ومحمد بن أحمد بن داود، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن بن الوليد، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن علي أبو جعفر، ومحمد بن علي بن الحسين، ومحمد بن علي بن الحسين أبو جعفر، ومحمد ابن علي بن الحسين بن بابويه أبو جعفر، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يعقوب، وموسى بن جعفر. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن محمد بن الحسن، أنه قال: قلت لابي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1419، والاستبصار: الجزء 2، باب من أوصى أن يحج عنه مبهما،

[ 206 ]

الحديث 1130، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، وما في التهذيب موافق اللوافي، وفي الوسائل نسختان. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمر. التهذيب: الجزء 6، باب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، الحديث 367. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب كراهة التعرض لما لا يطيق 32، الحديث 1، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، والصحيح ما في التهذيب، فإن محمد بن الحسن (الصفار) هو الراوي لكتاب إبراهيم بن إسحاق، وهو أيضا شيخ الكليني. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن أبيه محمد بن الحسن، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث 670، والاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيها ما يغير أحد أوصاف الماء...، الحديث 80، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإن أحمد بن محمد في صدر السند، هو أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد، وأبوه لا يمكن أن يروي عن أحمد بن محمد (بن عيسى)، بلا واسطة. وروى أيضا بسنده، عن العباس بن معروف، عن محمد بن الحسن، عن جعفر بن بشير. التهذيب: الجزء 6، باب سبي أهل الضلال، الحديث 292. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق لما رواها في الجزء 8، باب السراري وملك الايمان، الحديث 703، فإن الراوي لكتاب جعفر بن بشير هو محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن الحسن، عن الحسين بن الحسن بن أبان. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة

[ 207 ]

للطهارة، الحديث 31، والاستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 270، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الحسين بن الحسن بن أبان، وهو الصحيح الموافق للوافي، فجملة (عن محمد بن الحسن) في التهذيب إما زائدة رأسا، أو كلمة عن فقط زائدة، وبناء على هذا محمد بن الحسن (بن الوليد) بيان لضمير أبيه. وروى أيضا بسنده عن أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن الحسن، عن الحسين بن الحسن بن أبان. التهذيب: الجزء 1، باب المياه وأحكامها، الحديث 652. كذا في الطبعة القديمة ايضا على نسخة، وفي نسخة أخرى والنسخة المخطوطة: عن أبيه محمد بن الحسن، عن الحسين بن الحسن بن أبان، وهو الصحيح الموافق للوافي، ومن هذا يظهر الكلام في الارقام الثلاثة التي تأتي بعدها، فإنها بهذا السند. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن الحكم بن مسكين. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير البدن والثياب من النجاسات، الحديث 1351، والاستبصار: الجزء 1، باب أبوال الدواب والبغال والحمير، الحديث 628، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، وتقدم ما هو الصحيح في محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن، عن عبد الله بن الحسن، عن الفتح بن يزيد. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1156، والاستبصار: الجزء 3، باب أن ولد المتعة لا حق بأبيه، الحديث 559، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، عن عبد الله بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، عن عبد الله ابن الحسن، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل والكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب وقوع الولد 109، الحديث 3.

[ 208 ]

ورى أيضا بسنده، عن المختار بن محمد بن المختار، ومحمد بن الحسن، عن عبد الله بن الحسن العلوي، جميعا، عن الفتح بن يزيد الجرجاني، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 323، والاستبصار: الجزء 4، باب تحريم جلود الميتة، الحديث 341، إلا أن فيه: المختار ابن محمد بن المختار، ومحمد بن الحسن، عن أبي الحسن عليه السلام، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل والكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب ما ينتفع به من الميتة 9، الحديث 6. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن بعض أصحابه، أظنه محمد بن عبد الله بن هلال، أو علي بن الحكم. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 431، والاستبصار: الجزء 3، باب أن المرأة تبين إذا رأت الدم من الحيضة الثالثة، الحديث 1168، إلا أن فيه: محمد بن الحسين بدل محمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل والكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب الوقت الذي تبين منه المطلقة 26، الحديث 11، لانه لم يرو محمد بن الحسن، عن علي بن الحكم، ولا عن محمد بن عبد الله بن هلال، وكثرة رواية محمد بن الحسين عنهما. وروى أيضا بسنده، عن علي بن الحسن، عن أحمد، ومحمد ابني الحسن، عن علي بن يعقوب. التهذيب. الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 532، والاستبصار: الجزء 3، باب عدة الامة المتوفي عنها زوجها، الحديث 1242، إلا أن فيه: علي بن يوسف، بدل علي بن يعقوب، وما في التهذيب موافق للوافي، وفي الوسائل نسختان. وروى أيضا بسنده، عن علي بن الحسن، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن أبي عمير. التهذيب: الجزء 7، باب ما يحرم من النكاح من الرضاع، الحديث 1306، والاستبصار: الجزء 3، باب مقدار ما يحرم من الرضاع، الحديث

[ 209 ]

707، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، والظاهر هو الصحيح، وإن كان الوافي والوسائل كما في التهذيب، وقد أكثر علي بن الحسن الرواية عن محمد بن الحسن أيضا، ولكن لم يثبت رواية محمد بن الحسن، عن محمد بن أبي عمير، وأما رواية محمد بن الحسين عن محمد بن أبي عمير فكثيرة. روى الكليني، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن أسلم، عن علي بن أبي حمزة. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الائمة تدخل الملائكة بيوتهم 97، الحديث 4. أقول: في المقام كلام تقدم في محمد بن أسلم، عن علي بن أبي حمزة. روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن الحسن، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 30. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ورواها في الاستبصار باختلاف في صدر السند، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، الجزء 10، باب الرعاف، الحديث 269، والظاهر أنه الصحيح، فإنه لم يثبت رواية محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، فكلمة الواو محرفة كلمة عن. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب الوصي يدرك أيتامه... 39، الحديث 9. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب الوصي يمنع الوارث ماله بعد البلوغ...، الحديث 578، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن قيس، وفي الوسائل محمد بن الحسين، عن محمد بن عيسى.

[ 210 ]

ثم روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن علي بن فضال، عن عبد الرحمان ابن أبي نجران. التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث 647، والاستبصار: الجزء 1، باب مقدار المسافة التي يجب فيها التقصير، الحديث 788، إلا أن فيه: علي بن الحسن بن فضال، ثم قال في التهذيب بلا فصل (رقم 348): عنه، عن محمد، وأحمد ابني الحسن أخويه عن أبيهما. وظاهر الضمير في كلمة عنه يرجع إلى الحسن بن علي بن فضال، على ما في التهذيب، وإلى علي بن الحسن بن فضال، على ما هو الموجود في الاستبصار، وهو الصحيح الموافق لما في الوافي والوسائل، فإن محمد وأحمد أخوا علي بن الحسن، دون الحسن بن علي فإنه أبوهما. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن صفوان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب اظهار السلاح بمكة 15، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل أيضا، ولكن في الوافي محمد بن الحسين، عن صفوان، والظاهر أنه الصحيح، فإن محمد بن الحسين هو الراوي لكتاب صفوان، كما في رجال النجاشي، والفهرست، في طريقهما إليه. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن، عن صفوان. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1721. أقول: الكلام فيه عين ما تقدم في سابقه. روى الكليني بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن صفوان بن يحيى. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب فرض الزكاة وما يجب في المال..، 1، الحديث 18. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الوافي والوسائل: محمد بن الحسين، والظاهر هو الصحيح لما تقدم. وروى أيضا عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن عبد الرحمان بن

[ 211 ]

أبي هاشم. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب نوادر 48، الحديث 6. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل: محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، والظاهر هو الصحيح، لانه لم يثبت رواية محمد بن الحسن، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم، وقد روى عنه محمد بن الحسين، في موارد كثيرة. روى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسن، عن علي بن النعمان. التهذيب: الجزء 4، باب أفضل الفطرة ومقدار القيمة، الحديث 246. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل على نسخة أيضا، وفي نسخة أخرى من الوسائل: محمد بن الحسين، والظاهر أنه الصحيح، فإن محمد بن الحسن لم يرو عن علي بن النعمان في غير هذا المورد، وقد أكثر محمد بن الحسين الرواية عنه. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن علي بن يوسف. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب من حج عن غيره... 68، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل أيضا، ولكن عن بعض النسخ محمد بن الحسين، وهو الموافق لما في الوافي. روى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسن، عن محمد ابن عبد الحميد. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم، الحديث 798. أقول: في المقام كلام تقدم في سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسن، وهو ثبوت روايته عن محمد بن الحسن وعدمه. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسن، عن يزيد بن إسحاق شعر. الاستبصار: الجزء 1، باب عدد التكبيرات في صلاة

[ 212 ]

العيدين، الحديث 1730. كذا في هذه الطبعة، وهذه الرواية لم توجد في التهذيب، وليست موجودة في بعض نسخ الاستبصار أيضا، وعلى تقدير وجودها، فالصحيح محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسن، لانه لم يثبت رواية محمد بن الحسن عن يزيد بن إسحاق، وقد أكثر محمد بن الحسين الرواية عنه. ثم إنه روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن النضر ابن شعيب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب طينة المومن والكافر 1، الحديث 2. كذا في جميع النسخ التي رأيناها، ولكن الظاهر أن محمد بن الحسن محرف، والصحيح محمد بن الحسين بقرينة سائر الروايات. أقول: محمد بن الحسن هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه. (10473) - محمد بن الحسن الاسترآبادي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (754): " الشيخ رضي الدين محمد بن الحسن الاسترآبادي: (نجم الائمة)، كان فاضلا، عالما، محققا، مدققا، له كتب، منها: شرح الكافية (ألفه في النجف)، شرح الشافية، شرح قصائد ابن أبي الحديد، وغير ذلك، وكان فراغه من تأليف شرح الكافية سنة 683، ووفاته سنة 686، على ما ذكره القاضي نور الله في مجالس المؤمنين ". (10474) - محمد بن الحسن الاشعري: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ عشرين موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الرضا، وأبي جعفر، وأبي جعفر

[ 213 ]

الثاني عليهم السلام، وعن محمد بن عبد الله الاشعري. وروى عنه أحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، والحسين بن سعيد، وعلي بن مهزيار، وعلي بن يوسف، ومحمد بن أورمة القمي، والهيثم بن أبي مسروق النهدي. أقول: هذا هو محمد بن الحسن بن أبي خالد الاشعري القمي الآتي. (10475) - محمد بن الحسن البراثي: روى عنه الكشي كثيرا. وهو يروي في غير مورد عن محمد بن يزداد، عن محمد بن الحسين أو غيره. نعم روى في موردين عن إبراهيم بن محمد بن فارس، أحدهما: في ترجمة أبي ذر الغفاري (2)، والثاني: في ترجمة سليمان بن خالد (205). وروى عن الحسن بن علي بن كيسان، في ترجمة سليمان بن قيس الهلالي (44)، فالظهر أنه غير محمد بن الحسن البراني الآتي. (10476) - محمد بن الحسن البراني: يكنى أبا بكر، كانت له رواية. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (35). أقول: لم نظفر على رواية محمد بن الحسن البراني أبي بكر، نعم روى الكشي في عدة موارد، عن محمد بن الحسن البراني، من دون كنية، والمروي عنه في جيمع ذلك أبو علي الفارسي، منها: ما ذكره في الواقفة، في اثني عشر موردا. نعم، روى محمد بن الحسن البراني في مورد واحد، عن محمد بن إبراهيم بن محمد بن فارس، ذكرها في الواقفة، بعد ترجمة علي بن سويد السائي (329)، ومن المحتمل أن يكون هو المر اد بأبي علي الفارسي في سائر الموارد، والله العالم.

[ 214 ]

(10477) - محمد بن الحسن البرناني: روى عنه الكشي. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (97). أقول: لم نظفر على رواية الكشي، عن محمد بن الحسن البرناني. نعم في ترجمة حمران بن أعين، عن محمد بن الحسين البرناني، وعثمان بن حامد، قالا: حدثنا محمد بن يزداد، عن محمد بن الحسين... (إلخ)، ولا شك في أنه من غلط النسخة، والصحيح محمد بن الحسن البراثي، بقرينة روايته عن محمد بن يزداد، عن محمد بن الحسين، في غير مورد كما عرفت. (10478) - محمد بن الحسن البزاز: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (60). (10479) - محمد بن الحسن البصري: روى عن حماد بن عيسى، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب ما يوجب الرجم 7، الحديث 5. أقول: الظاهر محمد بن الحسن البصري هذا، هو محمد بن الحسن بن شمون الآتي. (10480) - محمد بن الحسن بن أبان: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره المحدث النوري في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة من الجدول المذكور (قنب) أي (152). (10481) - محمد بن الحسن بن إبراهيم: أبو نصر الكرخي الكاتب: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، حدثه

[ 215 ]

بايلاق. العيون: الجزء 2، الباب 40 (في سبب تقبله عليه السلام ولاية العهد)، الحديث 11. (10482) - محمد بن الحسن بن أبي الجهم: روى عن عبد الله بن ميمون القداح، وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: الجزء 4، باب القول والدعاء عند الافطار، الحديث 578. (10483) - محمد بن الحسن بن أبي خالد: روى الشيخ بسنده، عن العباس، عن محمد بن الحسن بن أبي خالد، قال: سألت أبا جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب وصية الانسان لعبده وعتقه له، الحديث 889، والاستبصار: الجزء 4، باب من أوصى فقال حجوا عني مبهما...، الحديث 514، إلا أن فيه: محمد بن الحسين بن أبي خالد، وهو الموافق للطبعة القديمة والنسخة المخطوطة من التهذيب، ولما رواها في الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1420، والاستبصار: الجزء 2، باب من أوصى أن يحج عنه مبهما، الحديث 1129، ولا يبعد أن يكون الصحيح ما في هذه الطبعة، فيكون المراد به، محمد بن الحسن الاشعري المتقدم. روى الكيلني بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن حمزة أبي يعلي، عن محمد بن الحسن بن أبي خالد، رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الاهلة والشهادة عليها 6، الحديث 8. ورواها الشيخ في الاستبصار: الجزء 2، باب ذكر جمل من الاخبار...، الحديث 232، والتهذيب: الجزء 4، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث 500، إلا أن في الاخير: حمزة بن يعلي، بدل حمزة أبي يعلي، ولعل كلا التعبيرين صحيح.

[ 216 ]

(10484) - محمد بن الحسن بن أبي خالد الاشعري: روى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه الحسين بن سعيد. الفقيه: الجزء 4، باب ميراث ولد الزنا، الحديث 738. أقول: هذا هو محمد بن الحسن الاشعري المتقدم، فإن الكليني، والشيخ روياها عن محمد بن الحسن الاشعري، كما تقدم. (10485) - محمد بن الحسن بى أبي خالد القمي الاشعري: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (51). وتقدم عن النجاشي في ترجمة ابن إدريس بن عبد الله بن سعد: أنه هو المعروف بشنبولة، وهو راوي كتاب إدريس. وتقدم عن الفهرست في ترجمة زكريا بن آدم، أن راوي كتابه محمد بن الحسن شنبولة، كما تقدم عنه أيضا في ترجمة سعد بن سعد الاشعري: أن راوي كتابه، محمد بن الحسن بن أبي خالد شنبولة. وروى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد، قال: قلت لابي جعفر الثاني عليه السلام: جعلت فداك، إن مشايخنا رووا عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وكانت التقية شديدة، فكتموا كتبهم، فلم ترو عنهم، فلما ماتوا صارت الكتب إلينا، فقال عليه السلام: حدثوا بها. فإنها حق. الكافي: الجزء 1، باب رواية الكتب والحديث 17، الحديث 15. أقول: هذه الرواية واضحة الدلالة على كون الرجل شيعيا. ويدل على ذلك أيضا: ما رواه محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن الحسن الاشعري، قال: وقع بين رجلين من بني عمي منازعة في ميراث، فأشرت عليهما بالكتاب إليه في ذلك، ليصدرا

[ 217 ]

عن رأيه، فكتبا إليه جميعا: جعلنا الله فداك ما تقول ؟ (الحديث). الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث الاخوة والاخوات مع الولد 22، الحديث 1. وأما وثاقته، أو حسنه، فلم تثبت. وقال الوحيد (قدس سره): " يظهر من غير واحد من الاخبار، كونه وصي سعد بن سعد الاشعري، وهو دليل الاعتماد، والوثوق، وحسن الحال، وظاهر في العدالة ". ويدفعه أن الوصاية لا تكشف عن العدالة ولا تدل على الاعتماد والوثوق به بما هو راو، وإنما يدل على الوثوق بأمانته وعدم خيانته، وبين الامرين عموم من وجه، وعليه فالرجل مجهول الحال. بقي هنا أمور: الاول: أن الرجل كما عرفت قد روى عن أبي جعفر عليه السلام أيضا، فكان على الشيخ عده في أصحاب الجواد أيضا، وهو - قدس سره - قد روى روايته عن أبي جعفر الثاني عليه السلام في موارد، منها: ما رواه في التهذيب: الجزء 9، باب وصية الانسان لعبده وعتقه له قبل موته، الحديث 889. الثاني: أن المعروف في لقب الرجل هو شنبولة كما ذكرنا، ولكن في الرواية المتقدمة عن الكافي شينولة، وعن بعض نسخ الفهرست سنبولة. الثالث: أن البرقي عد محمد بن الحسن بن أبي خالد، من أصحاب الكاظم عليه السلام، ويؤيد ما ورد من روايته عن أبي الحسن عليه السلام، فإنه منصرف إلى الكاظم عليه السلام، إذا تجرد عن القرينة، ففي التهذيب: الباب المتقدم، الحديث 888. (10486) - محمد بن الحسن بن أبي خلف: روى عن حماد بن عيسى، وروى عنه البرقي. التهذيب: الجزء 3، باب

[ 218 ]

صلاة العيدين، الحديث 277. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد ابن الحسن بن أبي خالد، وهو الموافق للوسائل. (10487) - محمد بن الحسن بن أبي الرضا: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (753): " السيد الجليل، صفي الدين محمد بن الحسن بن أبي الرضا العلوي البغدادي: كان من الفقهاء الادباء، الصلحاء، الشعراء، يروي عنه ابن معية، والشهيد، ومن شعره قوله في قصيدة يرثي بها الشيخ محفوظ ين وشاح: مصاب أصاب القلب منه وجيب * وصابت لجفن العين فيه غروب يعز علينا فقد مولى لفقده * غدت زهرة الايام وهي شحوب وطاب له في الناس ذكر ومحتد * كما طاب منه مشهد ومغيب ألا ليت شمس الدين بالشمس يفتدى * فيصبح فينا طالعا ويغيب فمن ذا يحل المشكلات ومن إذا * رمى غرض المعنى الدقيق يصيب ومن يكشف الغماء عنا ومن له * نوال إذا ضن الغمام يصوب فلا قام جنح الليل بعدك خاشع * ولا صام في حر الهجير منيب ولا سال فوق الطرس من كف كاتب * يراع عن السمر الطوال ينوب وبعدك لا سح الغمام ولا شدا الح‍ * مام ولا وهبت صبا وجنوب ". (10488) - محمد بن الحسن بن أبي سارة: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن أبي سارة، أبو جعفر: مولى الانصار، يعرف بالرواسي، أصله كوفي، سكن هو وأبوه قبله النيل، روى هو وأبوه عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام. وابن عم محمد بن الحسن: معاذ بن مسلم ابن

[ 219 ]

أبي سارة وهم أهل بيت فضل وأدب، وعلى معاذ ومحمد تفقه الكسائي علم العرب واللسان، (والكسائي) والقراء، يحكون في كتبهم كثيرا: قال أبو جعفر الرواسي، ومحمد بن الحسن. وهم ثقات، لا يطعن عليهم بشئ، ولمحمد هذا، كتاب الوقف والابتلاء، وكتاب الهمز، وكتاب اعراب القرآن. قال أبو إسحاق الطبري: حدثنا أبو القاسم يحيى بن محمد بن يحيى قراءة عليه، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن الليث الكوفي، قال حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الخصاف، قال: حدثنا خلاد بن عيسى الصيرفي، قال: حدثنا أبو جعفر الرواسي بكتبه ". وعده الشيخ في أصحاب الصادق عليه السلام (62)، قائلا: " محمد بن الحسن بن أبي سارة الانصاري القرطي الكوفي، أبو جعفر الرواسي، أسند عنه ". أقول: تقدم عن الشيخ، عد محمد بن أبي سارة من أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام، واتحاده مع محمد بن الحسن بن أبي سارة وإن كان محتملا، إلا أنه قرينة عليه، بل ظاهر الشيخ التغاير، حيث عدهما متعددين، والله العالم. (10489) - محمد بن الحسن بن أبي يزيد: الهمداني، المشعاري، الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (57). (10490) - محمد بن الحسن بن أحمد: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، أبو جعفر: شيخ القميين وفقيههم، ومتقدمهم ووجههم، ويقال: إنه نزيل قم، وما كان أصله منها، ثقة ثقة، عين، مسكون إليه، له كتب، منها: كتاب تفسير القرآن، وكتاب الجامع.

[ 220 ]

أخبرنا أبو الحسين، علي بن أحمد بن محمد بن طاهر، قال: حدثنا محمد بن الحسن. ورأيت إجازته له، بجميع كتبه وأحاديثه، مات أبو جعفر محمد بن الحسن ابن الوليد، سنة ثلاث وأربعين وثلاثمائة ". وقال الشيخ (708): " محمد بن الحسن بن الوليد القمي، جليل القدر، عارف بالرجال، موثوق به، له كتب جماعة، منها: كتاب الجامع، وكتاب التفسير، وغير ذلك. أخبرنا برواياته (وكتبه) ابن أبي جيد، عنه. وأخبرنا بها جماعة، عن أحمد ابن محمد بن الحسن، عن أبيه، وأخبرنا بها جماعة، عن أبي جعفر بن بابويه، عنه ". وعده في رجاله، فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (23)، قائلا: " محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد القمي: جليل القدر، بصير بالفقه، ثقة، يروي عن الصفار وسعد، روى عنه التلعكبري، وذكر أنه يلقه، لكن وردت عليه إجارته على يد صاحبه، جعفر بن الحسن المؤمن بجميع رواياته. أخبرنا عنه، أبو الحسين بن أبي جيد بجميع رواياته ". روى عن محمد بن الحسن الصفار، وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه. كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، الحديث 7. وهو شيخ الصدوق، يروي عنه كثيرا في كتبه، وقد ذكره في المشيخة، ما يقرب من مائة وأربعين موردا، وكان يعتمد عليه ويتبعه فيما يذهب إليه. فقد ذكر في الفقيه: الجزء 2، باب صوم التطوع وثوابه، ذيل حديث 241، وأما خبر صلاة يوم غدير خم، والثواب المذكور فيه لمن صامه، فإن شيخنا محمد ابن الحسن رضي الله عنه كان لا يصححه، ويقول إنه من طريق محمد بن موسى الهمداني، وكان غير ثقة، وكلما لم يصححه ذلك الشيخ قدس الله روحه،

[ 221 ]

ولم يحكم بصحته من الاخبار، فهو عندنا متروك غير صحيح. وتقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى، أن الصدوق - قدس سره - تبع شيخه محمد بن الحسن بن الوليد، في استثنائه من روايات محمد بن أحمد بن يحيى ما يرويه عن جماعة تقدم ذكرهم. وطريق الشيخ إليه صحيح. روى بعنوان محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، عن الحسن بن متيل الدقاق، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي) عليه السلام، الحديث 86. وروى عن سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه: إلى علي بن جعفر، وعمار بن موسى الساباطي، وهشام بن سالم. وروى عن عبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى هشام ابن سالم. وروى عن محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن جعفر، والفضيل بن عثمان الاعور، ومحمد بن الحسن الصفار. وروى بعنوان محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد القمي مرسلا. التهذيب: الجزء 6، باب زيارته (أبي الحسن علي بن موسى الرضا) عليه السلام، الحديث 171. (10491) - محمد بن الحسن بن أحمد الصفار: روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن بن أحمد الصفار، عن الحسن بن أحمد بن بشار (يسار)، عن يعقوب. التهذيب: الجزء 4، باب الانفال، الحديث 378. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: محمد بن الحسن الصفار، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.

[ 222 ]

(10492) - محمد بن الحسن بن إسحاق: ابن الحسن بن الحسين بن إسحاق بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، أبو عبد الله الشريف: من مشايخ الصدوق (قدس سره). كمال الدين: الجزء 2، الباب 50، في (حديث معمر المغربي)، ذيل حديث 9. وهو الذي لاجله صنف كتاب من لا يحضره الفقيه، وقال في أوله: أما بعد، فإنه لما ساقني القضاء إلى بلاد الغربة، وحصلني القدر منها بأرض بلخ من قصبة ايلاق، وردها الشريف الدين أبو عبد الله المعروف بنعمة، وهو محمد بن الحسن ابن إسحاق بن الحسين بن الحسن بن إسحاق بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، فدام بمجالسته سروري وانشرح بمذاكراته صدري، وعظم بمودته تشر في لاخلاق قد جمعها إلى شرفه، من ستر وصلاح وسكينة ووقار، وديانة وعفاف، وتقوى وإخبات، فذاكرني بكتاب، صنفه محمد بن زكريا المتطبب الرازي، وترجمه بكتا ب (من لا يحضره الطبيب)، وذكر أنه شاف في معناه، وسألني أن أصنف له كتاب، في الفقه والحلال والحرام، والشرايع والاحكام، (إلى أن قال): فأجبته أدام توفيقه إلى ذلك، لاني وجدته أهلا له... إلخ. (10493) - محمد بن الحسن بن بندار: القمي: روى عن علي بن إبراهيم بن هاشم، وروى الكشي، عن كتابه، ذكره في حكم النبيذ، بعد ترجمة شعيب مولى علي بن الحسين (60). وفي ترجمة هشام بن إبراهيم العباسي (356). وروى عن الحسن بن أحمد المالكي، ذكره في ترجمة محمد بن فرات، عن

[ 223 ]

كتابه (101)، وكذا في ترجمة عبد الله بن طاووس (469). وروى عن محمد بن يحيى العطار، رواه الكشي عن كتابه، في ترجمة محمد ابن إسماعيل بن بزيع (447). وكذلك في ترجمة علي بن عبيد الله بن الحسين (485). وروى عن الحسين بن محمد بن عامر، وروى عنه الكشي عن كتابه، في ترجمة خيران الخادم (505). أقول: إستظهر الوحيد، اتحاده مع محمد بن الحسن القمي الآتي، الذي روى عنه التلعكبري إجازة، وما استظهره في محله، فإن هذا في طبقة الكليني (قدس سره). ويروي عن مشايخه كما عرفت، وروى التعلكبري عن الكليني في عدة موارد، وعلى ذلك فهو ثقة، كما يأتي. (10494) - محمد بن الحسن بن جمهور: العمي: تقدم في محمد بن جمهور العمي. (10495) - محمد بن الحسن بن الجهم: روى عن عبد الله بن ميمون، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 432، والاستبصار: الجزء 3، باب أن المرأة تبين إذا رأت الدم من الحيضة الثالثة، الحديث 1169. أقول: تقدم في ترجمة الحسن بن علي بن فضال، عن النجاشي، والكشي، ما يظهر منه أنه كان فطحيا، وتقدم أيضا رواية علي بن الحسن، عن محمد بن الحسن بن أبي الجهم، عن عبد الله بن ميمون القداح، والظاهر اتحاد العنوانين وزيارة كلمة (أبي) فيما تقدم.

[ 224 ]

(10496) - محمد بن الحسن بن حازم: يكنى أبا جعفر، روى عنه حميد أصولا كثيرة، مات سنة احدى وستين ومائتين، وصلى عليه قاسم بن حازم. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (56). أقول: ذكر النجاشي في ترجمة أبي عصام، أنه مات سلخ رجب سنة احدى وستين ومائتين، وصلى عليه قاسم بن حازم، وذكر رواية حميد بن زياد عنه. إلا أنه ضبطه محمد بن الحسين بن حازم. (10497) - محمد بن الحسن بن حسولة: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (755): " الشيخ الفقيه، محمد بن الحسن بن حسولة بن صالحان القمي الخطيب: فاضل، جليل، يروي عنه شاذان بن جبرئيل ". (10498) - محمد بن الحسن بن الحسين: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ محمد بن الحسن بن الحسين (الزقيني) الزتميني: فقيه، صالح ". (10499) - محمد بن الحسن بن الحسين المركب: قال الشيخ منتجب الدين في فهر سته: " الشيخ أبو جعفر، محمد بن الحسن بن الحسين المركب: فقيه، دين " (10500) - محمد بن الحسن بن حمزة: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن حمزة الجعفري، أبو يعلي، خليفة

[ 225 ]

الشيخ أبي عبد الله بن النعمان، والجالس مجلسة: متكلم، فقيه، قيم بالامرين جميعا، له كتب منها: جواب المسألة الواردة من صيدا، جواب مسألة أهل الموصل، المسألة في مولد صاحب الزمان، المسألة في الرد على الغلاة، المسألة في أوقات الصلاة، كتاب التكملة موقوف على التمام، الموجز في التوحيد موقوف على التمام، مسألة في إيمان آباء النبي عليه السلام، مسألة في المسح على الرجلين، مسألة في العقيقة، جواب المسائل الواردة من طرابلس، جواب المسائل أيضا من هناك، المسألة في أن الفعال غير هذه الجملة، جواب المسائل الواردة من الحاير على صاحبه السلام، أجوبة مسائل شتى في فنون من العلم، مات رحمه الله يوم السبت سادس عشر رمضان سنة ثلاث وستين وأربع مائة، ودفن في داره ". وتقدم في ترجمة علي بن الحسين بن موسى السيد المرتضى المتوفي سنة ست وثلاث وأربع مائة، عن النجاشي: أنه تولى غسله مع محمد بن الحسن الجعفري أبو يعلي، وسلار بن عبد العزيز. وقال ابن شهر آشوب: " أبو يعلي بن الحسن بن حمزة الجعفري الطالبي: له كتاب نزهة الناظر، وتنبيه الخاطر، النكت في الامامة، أخبار المختار، معالم العلماء " (674). بقي الكلام في جهات: الاولي: أن الرجل وإن لم يصرح بوثاقته، إلا أنه يكفي في اعتباره كونه خليفة الشيخ المفيد، والجالس مجلسه، وامتيازه بذلك عن سائر تلامذة الشيخ المفيد - قدس سره -، على جلالتهم وكثرتهم، فالرجل غني عن التوثيق. الثانية: أن محمد بن الحسن الجعفري، مات سنة (463)، على ما ذكره النجاشي، ولكن السيد التفريشي ناقش في ذلك وذكر في هامش النقد، أن الصواب سنة ثلاث ثلاثين وأربع مائة أو غيره، واستند في ذلك إلى ما ذكره العلامة في (53)، من الباب (7)، من حرف الهمزة، من القسم الاول، من أن

[ 226 ]

النجاشي مات سنة أربع مائة وخمسين، فلا مناص من أن يكون فوت محمد بن الحسن، هذا، قبل ذلك. أقول: ما ذكره النجاشي صحيح، ولم يذكر أحد خلافه فيما نعلم، وقد صرح العلامة - قدس سره - نفسه أيضا بذلك، ونقله ابن داود عن النجاشي في (94) من القسم الاول، إذا فما ذكره العلامة في تاريخ وفاة النجاشي لعله سهو من قلمه الشريف، والله العالم. فلو صح ما ذكره العلامة، من أن ولادة النجاشي كانت ثلاثمائة واثنين وسبعين، كان النجاشي من المعمرين لا محالة. الثالثة: أن محمد بن الحسن هذا، من أولاد جعفر الطيار، ذكره السيد المهنا في عمدة الطالب (الاصل الثاني في عقب جعفر بن أبي طالب، عند ذكر أولاد إبراهيم بن جعفر السيد بن إبراهيم الاعرابي)، وقال: قال ابن طباطبا: منهم (أولاد إبراهيم بن جعفر) ببغداد: أبو يعلي محمد بن الحسن بن حمزة بن جعفر ابن العباس بن إبراهيم بن جعفر بن إبراهيم بن جعفر السيد أطروش: فقيه، على مذهب الامامية، له ولد، وعمه الحسين بن حمزة، له ولد، وعقيل بن حمزة بجرجان (إنتهى). (10501) - محمد بن الحسن بن دريد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (759): " الشيخ أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الازدي: عالم، فاضل، أديب، شاعر، نحوي، لغوي، له كتب ومؤلفات، منها: كتاب الجمهرة في اللغة كبير، وله ديوان شعر. وقد عده ابن شهر آشوب من شعراء أهل البيت عليهم السلام (المجاهرين). ومن شعره قوله:

[ 227 ]

إذا زجرت لجوجا زدته علقا * ولجت النفس منه في تماديها فعد عليه إذا ما نفسه جمحت * باللين منك فإن اللين تنبيها وقوله: أهوى النبي محمدا ووصيه * وابنيه وابنته البتول الطاهره أهل العباء فإنني بولائهم * أرجو السلامة والنجا في الآخره أرجو بذاك رضى المهيمن وحده * يوم الوقوف على ظهور الساحرة وله مقاطيع محبوكة الطرفين، وقصيدة في المقصور والممدود، وله المقصورة المشهورة، طويلة أكثر من مائتي بيت وفيها حكم وآداب لطيفة، منها: إذا ذوى الغصن الرطيب فاعلما * أن قصاراه نفاد وتوى رضيت قسرا وعلى القسر رضى * من كان ذا سخط على صرف القضا إن الجديدين إذا ما استوليا * على جديد أدنياه للبلى خير النفوس السائلات جهرة * على ظباة المرهفات والقنا والحمد خير ما اتخذت جنة * وأنفس الاذخار من بعد التقى والناس كالنبت فمنهم رائق * غض نضير عوده مرا الجنى ومنه ما تقتحم العين فإن * ذقت جناه انساغ عذبا في اللها والشيخ إن قومته من زيغه * لم يقم التثقيف منه ما التوى كذلك الغصن يسير عطفه * لدنا شديد غمزه إذا عسا من ظلم الناس تحاموا ظلمه * وعز فيهم جانباه واحتمى لا ينفع اللب بلا جد ولا * يحطك الجهل إذا الجد علا من لم يعظه الدهر لم ينفعه ما * راح به الواعظ يوما أو غدا من لم تفده عبرا أيامه * كان العمى أولى به من الهدى من لم يقف عند انتهاء قدره * تقاصرت عنه فسيحات الخطا والناس ألف منهم كواحد * وواحد كالالف إن أمر عنا واللوم للحر مقيم رادع * والعبد لا يردعه إلا العصا

[ 228 ]

وقد ذكره عبد الرحمان بن محمد الانباري، في كتاب طبقات الادباء، فقال: طلب علم النحو، وأخذ عن أبي حاتم السجستاني، وأبي الفضل الرياشي، وعبد الرحمان ابن أخي الاصمعي، وكان من أكابر علماء العربية، مقدما على اللغة، وأنساب العرب وأشعارهم، وأخذ عنه أبو سعيد السيرافي، وأبو عبد الله المرزباني، وكان شاعرا كثيرا الشعر، فمن ذلك المقصورة المشهورة، ومنه أيضا القصيدة المشهورة التي جمع فيها المقصور والممدود إلى غير ذلك. وقال محمد بن رزق الاسدي: كان يقال: إن أبا بكر بن درين، أعلم الشعراء، وأشعر العلماء، وله من الكتب: كتاب الجمهرة في اللغة، وكتاب الاشتقاق، وكتاب الانواء (وكتاب الخيل الكبير، وكتاب الخيل الصغير)، وكتاب الملاحن، وكتاب أدب الكتاب، وكتاب المجتنى، وكتاب المقتنى، إلى غير ذلك... وقال حمزة بن يوسف: سألت أبا الحسن الدارقطني، عن ابن دريد، فقال: تكلموا فيه... وذكر ابن شاذان، أن ابن دريد مات سنة (321)، وذكر أنه مات هو وأبو هاشم الجبائي، في يوم واحد، فقال الناس: مات علم اللغة والكلام، بموت ابن دريد وأبي هاشم ورثاه جحظة. (إنتهى). والظاهر، أنهم تكلموا فيه بالتشيع، والسيد المرتضى في الدرر والغرر كثيرا ما يروي عن علي بن الحسين الكاتب، عن ابن دريد، وعن أبي عبد الله المرزباني، عن ابن دريد، وهو محمد بن الحسن بن علي بن عبد الله بن سعيد بن دريد. وذكره القاضي نور الله في مجالس المؤمنين وأثنى عليه. وقد ذكره ابن خلكان، وذكر نسبه إلى قحطان، وأثنى عليه، ونقل مدحه عن المسعودي وغيره، وذكر أنه اعتنى بقصيدته المقصورة خلق كثير وشرحوها، وذكر الكتب السابقة، وزاد عليها كتاب السرج واللجام، وكتاب المقتبس، وكتاب زوار العرب، وكتاب اللغات، وكتاب السلاح، وكتاب غريب القرآن،

[ 229 ]

وكتاب الوشاح، قال: وله نظم رائق جدا. قال: ومن مليح شعره قوله: غراء لو جلت الخدود شعاعها * للشمس عند طلوعها لم تشرق غصن على دعص تأود فوقه * قمر تألق تحت ليل مطبق لو قيل للحسن احتكم لم يعدها * أو قيل خاطب غيرها لم ينطق فكأنها من فرعها في مغرب * وكأنها من وجهها في مشرق تبدو فيرمق بالعيون ضياؤها * الويل حل بمقلة لم تطبق ". (10502) - محمد بن الحسن بن زياد: روى عن ابن مسكان، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث 40 1. (10503) - محمد بن الحسن بن زياد العطار: = محمد بن الحسن العطار. قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن زياد العطار: كوفي، ثقة، روى أبوه عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا علي بن حبشي، عن حميد، قال: حدثنا الحسن بن محمد، قال: حدثنا محمد بن زياد، بكتابه ". وقال الشيخ (651): " محمد بن الحسن العطار، له كتاب، ذكره ابن النديم ". (في فهرسته الذي صنفه). أقول: يظهر من ذيل كلام النجاشي، أن محمد بن الحسن بن زياد، يطلق عليه محمد بن زياد أيضا، ويؤكد ذلك، أن ابن داود ذكر محمد بن الحسن بن زياد العطار، وقال فيه: (كش) (كر) (ق) ثقة. وكلمة (كش) في كلامه، محرف (جش)

[ 230 ]

جزما، ثم ذكر بعد ذلك بقليل محمد بن زياد العطار، وقال: (كش) ثقة، روى أبوه عن أبي عبد الله عليه السلام. وكلمة (كش) فيه محرف أيضا، فيعلم من ذلك، أن محمد بن زياد العطار، هو محمد بن الحسن بن زياد العطار بعينه، وهو الذي عده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (11). وبما أن رواي كتاب محمد بن الحسن بن زياد، هو الحسن بن محمد (بن سماعة)، فلا يبعد أن يكون المراد بمحمد بن زياد في موارد كثيرة من الروايات التي رواها عنه، الحسن بن سماعة، هو محمد بن الحسن العطار، والله العالم. وبما ذكرناه يظهر، أن ما ذكره الاردبيلي في جامعه من سقوط كلمة (عنه) بعد جملة محمد بن زياد في كلام النجاشي، وأن المراد بمحمد بن زياد، هو ابن أبي عمير في غير محله، وذلك لعدم القرينة على السقوط، ولا سيما مع ظهور كلام ابن داود في عدم السقوط. ويكشف عما ذكرنا: أنا لم نظفر برواية ابن أبي عمير، عن محمد بن الحسن العطار، ولا في مورد واحد. وأما ما ذكره الاردبيلي، من روايته عنه، في الاستبصار: الجزء 4، باب ميراث السائبة، الحديث 746، فهو أيضا في غير محله، فإن هذه الرواية بعينها مذكورة في التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من كتاب الميراث، الحديث 1409، وفيها: الحسن بن سماعة، عن محمد بن زياد، ومحمد بن الحسن العطار، عن هشام، وسيأتي الكلام فيه. روى عن محمد بن نعيم الصحاف، وروى عنه الحسن بن محمد بن سماعة. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب الرجل يموت ولا يترك إلا امرأته 28، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 9، باب ميراث الازواج، الحديث 1058، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث الزوجة إذا لم يكن وارث غيرها، الحديث 565. وطريق الشيخ إليه مجهول.

[ 231 ]

(10504) - محمد بن الحسن بن زياد الميثمي: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن زياد الميثمي الاسدي: مولاهم، أبو جعفر، ثقة، عين، روى عن الرضا عليه السلام، له كتاب. أخبرنا به هدبة، قال: حدثنا جعفر بن محمد، قال: حدثنا ابن الوليد، عن الصفار، عن يعقوب بن يزيد، عنه بكتابه ". روى بعنوان محمد بن الحسن بن زياد، عن أحمد بن الحسن الميثمي، وروى عنه يعقوب بن يزيد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الميثمي. وروى عن محمد بن أبي حمزة، وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1277. وروى عمن ذكره، عن مسمع كردين، وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: الجزء 7، باب ابتياع الحيوان، الحديث 356. (10505) - محمد بن الحسن بن زين الدين: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (152): " الشيخ محمد بن الحسن بن زين الدين الشهيد الثاني بن علي بن أحمد بن العاملي: كان عالما، فاضلا، محققا، مدققا، متبحرا، جامعا، كاملا، صالحا، ورعا، ثقة، فقيها، محدثا، متكلما، حافظا، شاعرا، أديبا، منشئا، جليل القدر، عظيم الشأن، حسن التقرير، قرأ على أبيه وعلى السيد محمد بن علي بن أبي الحسن الموسوي العاملي، وعلى ميرزا محمد بن علي الاسترآبادي، وغيرهم، من علماء عصره، له كتب كثيرة منها: شرح تهذيب الاحكام، وشرح الاستبصار: ثلاث مجلدات في الطهارة والصلاة، وحاشية على شرح اللمعة، مجلدات إلى كتاب الصلح، وحاشية المعالم، وحاشية أصول الكافي، وحاشية الفقيه، وحاشية المختلف، وشرح الاثني عشرية لابيه، وحاشية المدارك،

[ 232 ]

وحاشية المطول، وكتاب روضة الخواطر، ونزهة النواظر، ثلاث مجلدات، ورسالة في تزكية الراوي، ورسالة التسليم في الصلاة، ورسالة للتسبيح والفاتحة فيما عدا الاوليين، وترجيح التسبيح، وكتاب مشتمل على مسائل وأحاديث، وكتاب مشتمل على مسائل جمعها من كتب شتى، وحاشية كتاب الرجال لميرزا محمد، وديوان شعره، ورسالة سماها تحفة الدهر في مناظرة الغنى والفقر، وغير ذلك. وله شعر حسن. أروي عن عمي الشيخ علي بن محمد بن علي الحر، وعن خال والدي، الشيخ علي بن محمود العاملي، وعن ولده الشيخ زين الدين وغرهم، عنه. وقد ذكره ولده الشيخ علي، في كتاب الدر المنثور، في الجزء الثاني، فقال: كان عالما، عاملا، وفاضلا كاملا، وورعا عادلا، وطاهرا زكيا، وعابدا تقيا، وزاهدا مرضيا، يفر من الدنيا وأهلها، ويتجنب الشبهات، جيد الحفظ والذكاء، والفكر والتدقيق، كانت أفعاله منوطة بقصد القربة، صرف عمره في التصنيف والعبادة، والتدريس والافادة والاستفادة... وأطال في مدحه، وذكر من قرأ عليهم وانتقاله إلى كربلاء وإلى مكة، وغير ذلك من أحواله، وقد ذكر مؤلفاته السابقة وجملة من شعره، ومنه قصيدة في مرثية السيد محمد بن أبي الحسن العاملي، وقصيدة في مدحه، ومنها قوله: يا خليلي باللطيف الخبير * وبود أضحى لكم في الضمير خصصا بالثنا إماما جليلا * وخليلا أضحى عديم النظير وقوله من قصيدة: ما لفؤادي مدى بقائي * قد صار وقفا على العناء وما لجسمي حليف سقم * بدا به اليأس من شفائي وأورد له قصائد طويلة بتمامها، منها: هاتان القصيدتان والسابقتان. أقول: وقد رأيت من شعره بخطه، قصيدة في مرثية الحسين عليه السلام،

[ 233 ]

منها قوله: كيف ترقى دموع أهل الولاء * والحسين الشهيد في كربلاء جده المصطفى الامين على * الوحي من الله خاتم الانبياء وأبوه أخو النبي علي * آية الله سيد الاوصياء أمه البضعة البتول أخوه * صفوة الاولياء والاصفياء يا لها من مصيبة أصبح الدين * بها في مذلة وشقاء ليت شعري ما عذر عبد محب * جامد الدمع ساكن الاحشاء وابن بنت النبي أضحى ذبيحا * مستهاما مرملا بالدماء وحريم الوصي في أسر ذل * فاقدات الآباء والابناء وعلي خير العباد أسير * في قيود العدى حليف العناء مثل هذا جزاء نصح نبي * كل عن نعمته لسان الثناء أسس السابقون بيعة غدر * وبنى اللاحقون شر بناء حرفوا بدلوا أضاعوا أقاموا * بدعا بالعناد والشحناء واستبدوا بأمرة نصبوها * شركا للائمة النجباء منعوا فاطم البتول تراثا * من أبيها بفاسد الآراء يا بني الوحي لا يخفف وجدا * نالنا من شماتة الاعداء غير ذي الامر نور وحي إله * حجة الله كاشف الغماء لهف نفسي على زمان أرى * فيه مزيلا لدولة الاشقياء أترى يسمح الزمان بهذا * ويحوز الراجون خير رجاء ". (10506) - محمد بن الحسن بن سعيد: قال العلامة في الخلاصة (42) من الباب (1)، من حرف الميم، من القسم الثاني: " محمد بن الحسن بغير ياء بعد السين، ابن السعيد الصائغ بالغين المعجمة:

[ 234 ]

كوفي، نزل في بني ذهل، أبو جعفر ضعيف جدا، قيل إنه غال، لا يلتفت إليه ". أقول: يأتي عن النجاشي، والشيخ وابن داود، بعنوان محمد بن الحسين بن سعيد، وروى بعنوان محمد بن الحسن (الحسين) الصائغ، عن الحسن بن علي، وروى عنه جعفر بن محمد. تفسير القمي: سورة النور، في تفسير قوله تعالى: (الله نور السموات والارض مثل نوره كمشكوة...). (10507) - محمد بن الحسن بن سعيد الهاشمي: الكوفي: من مشائخ الصدوق - قدس سره -، حدثه بالكوفة. الخصال: باب الاثني عشر، شر الاولين والآخرين اثنا عشر، الحديث 2. (10508) - محمد بن الحسن بن سهل: روى عن أبيه، وروى عنه ابنه أحمد. كامل الزيارات: الباب 79، في زيارة الحسين بن علي عليهما السلام، ذيل الحديث 13. (10509) - محمد بن الحسن بن شمون: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن شمون، أبو جعفر: بغدادي، واقف، ثم غلاء وكان ضعيفا جدا، فاسد المذهب، وأضيف إليه أحاديث في الوقف، وقيل فيه. فأما من ذكره، فإن أبا عبد الله بن عياش حكى عن أبي طالب الانباري، أنه قال: حدثني الحسين بن القاسم بن محمد بن أيوب بن شمون، قال: حدثني محمد بن الحسن، قال: سمعت أبا الحسن موسى عليه السلام يقول: من أخبرك أنه مرضني، وغسلني، وحنطني، وكفنني، وألحدني، وقبرني، ونفض يده من التراب فكذبه، وقال: من سأل عني، فقل حي والحمد لله، لعن الله من سأل عني، فقال: مات. وعاش محمد بن الحسن بن شمون، مائة وأربع عشرة سنة، وقيل إنه روى

[ 235 ]

عن ثمانين رجلا من أصحاب أبي عبد الله عليه السلام، وقيل إنه سمع من أبي الحسن عليه السلام حديثين، ومات محمد بن الحسن سنة ثمان وخمسين ومائتين، وقيل إن آل الرضا عليه السلام مولانا أبا جعفر وأبا الحسن وأبا محمد عليهم السلام يعولونه وأربعين نفسا كلهم عياله. وأخبرنا بسنه أبو عبد الله بن الخمري رحمه الله، قال: حدثنا الحسين بن أحمد بن المغيرة الثلاج، قال: حدثنا علي بن الحسين بن القاسم بن محمد بن أيوب بن شمون أبو القاسم، قال: حدثنا أبي الحسين بن القاسم، قال: عاش محمد بن الحسن بن شمون مائة سنة وأربع عشرة سنة. وروى إسحاق بن محمد بن أبان عنه حديثا فيه دلالة لابي الحسن الثالث عليه السلام، وإسحاق بن محمد مشكوك في روايته، والله أعلم. له من الكتب: كتاب السنن والآداب، ومكارم الاخلاق، وكتاب المعرفة. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا عبيد الله بن أحمد الانباري، قال: حدثنا الحسين بن القاسم، عنه. وله كتاب نوادر، أخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا ابن أبي رافع، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسن ابن شمون بكتبه كلها، ما خلا التخليط. قال أبو المفضل: حدثنا أبو الحسين رجاء بن يحيى بن سامان العبرتائي، وأحمد بن محمد بن عيسى بن الغراد، جميعا، عنه، وهذا طريق مظلم. وأخبرنا أبو الحسن بن الجندي، قال: حدثنا أبو علي بن همام، قال: حدثنا عبيد الله بن العلاء المذاري، عن محمد بن الحسن بن شمون، قال: ورد داود الرقي البصرة، بعقب اجتياز أبي الحسن موسى عليه السلام بها، في سنة تسع وسبعين ومائة، فصار أبي إليه وسأله عنهما، فقال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: سواء على الناصب صلى أم زنا ".

[ 236 ]

وقال الشيخ (695): " محمد بن الحسن بن شمون البصري، له كتاب، رويناه بهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وأراد بهذا الاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله. وقال في رجاله، في باب أصحاب الجواد عليه السلام (29)، وباب أصحاب الهادي عليه السلام (27): " محمد بن الحسن بن شمون، بصري ". وعده في أصحاب العسكري عليه السلام (20)، قائلا: " محمد بن الحسن ابن شمون، غال، بصري ". وعده ابن شهر آشوب من أصحاب أبي جعفر الثاني عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب (في إمامة أبي جعفر الثاني)، في فصل في المقدمات. وقال ابن الغضائري: " محمد بن الحسن بن شمون، أصله بصري، واقف، ثم غلا، ضعيف متهافت، لا يلتفت إليه ولا إلى مصنفاته، وسائر ما ينسب إليه ". وقال الكشي (411) أبو الحسن محمد بن الحسن بن شمون: " أبو علي أحمد بن علي بن كلثوم السرخسي، قال: حدثني إسحاق بن محمد ابن أبان البصري، قال: حدثني محمد بن الحسن بن شمون، أنه قال: كتبت إلى أبي محمد عليه السلام أشكو إليه الفقر، ثم قلت في نفسي: أليس قال أبو عبد الله عليه السلام: (الفقر معنا خير من الغنى مع عدونا، والقتل معنا خير من الحياة مع عدونا) ؟ فرجع الجواب أن الله عزوجل يمحص أولياءنا، إذا تكاثفت ذنوبهم بالفقر، وقد يعفو عن كثير، وهو كما حدثت نفسك، الفقر معنا خير من الغنى مع عدونا، ونحن كهف من التجأ إلينا، ونور لمن استضاء بنا، وعصمة لمن اعتصم بنا، ومن أحبنا كان معنا في السنام الاعلى، ومن انحرف عنا فإلى النار، قال: قال أبو عبد الله: تشهدون على عدوكم بالنار، ولا تشهدون لوليكم بالجنة، ما يمنعكم من ذلك إلا الضعف.

[ 237 ]

وقال محمد بن الحسن: لقيت من علة عيني شدة، فكتبت إلى أبي محمد عليه السلام أسأله أن يدعو لي، فلما نفذ الكتاب، قلت في نفسي: ليتني كنت أسأله أن يصف لي كحلا أكحلها به، فوقع بخطه يدعو لي بسلامتها إذ كانت إحداهما ذاهبة، وكتب بعده: أردت أن أصف لك كحلا، عليك بصبر مع الاثمد وكافور أو توتيا، فإنه يجلو ما فيها من الغشاء، وييبس الرطوبة، قال: فاستعملت ما أمرني به فصحت والحمد لله ". وقال في ترجمة المفضل بن عمر (154) في الحديث 4: " محمد بن الحسن بن شمون، وهو أيضا منهم " (من الغلاة). روى (محمد بن الحسن بن شمون البصري)، عن محمد بن سنان، وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. كامل الزيارات: الباب (59)، في أن من زار الحسين عليه السلام كمن زار الله في عرشه، الحديث (11). بقي الكلام في جهات: الاولى: أن محمد بن الحسن بن شمون محكوم بالضعف، لقول النجاشي إنه كان ضعيفا جدا، فاسد المذهب، المؤيد بما عن ابن الغضائري، من أنه غل، ضعيف، متهافت، لا يلتفت إلى مصنفاته، وساير ما ينسب إليه. الثانية: أنك قد عرفت عن النجاشي تكنيته بأبي جعفر، ولكن الكشي كناه بأبي الحسن، ومن المتحمل أن له كنيتين، ذكر إحداهما النجاشي، وذكر الكشي الاخرى. الثالثة: أن النجاشي ذكر أنه بغدادي، ولكن الشيخ ذكر أنه بصري، ومن المحتمل أن يكون أصله بصريا، ثم انتقل إلى بغداد، ويؤيده ما عن ابن الغضائري، من أن أصله بصري، وذكر العلامة في الخلاصة (25) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم الثاني، أن أصله كان بصريا. الرابعة: أن النجاشي ذكر أن إسحاق بن محمد بن أبان، روى عنه حديثا،

[ 238 ]

فيه دلالة لابي الحسن الثالث عليه السلام. أقول: لم نظفر بهذه الرواية. نعم، إن إسحاق بن محمد، روى عنه روايتين فيهما دلالة على أبي محمد عليه السلام، كما عرفت من الكشي. وقد روى محمد بن يعقوب أيضا، بإسناده عن إسحاق بن محمد، عنه روايتين غيرهما، فيهما دلالة على أبي محمد عليه السلام. الكافي: الجزء 1، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام من كتاب الحجة 124، الحديث 16 و 17. الخامسة: قد عرفت من النجاشي، وابن العضائري، أنه كان واقفا ثم غلا. أقول: الروايات المتقدمة تدلنا على أنه لم يكن واقفا حينما روى هذه الروايات، فلا بد من أن يكون وقفه قبل ذلك، والله العالم. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف، بأبي المفضل، وابن بطة. وقع بعنوان محمد بن الحسن بن شمون في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وأربعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي محمد عليهما السلام، وعن أحمد بن محمد، وحماد بن عيسى، وعبد الله بن عبد الرحمن (ورواياته عنه تبلغ سبعين موردا)، وعبد الله بن عبد الرحمن الاصم، وعبد الله بن عمرو بن الاشعث، وعبد الله بن القاسم، وعلي بن محمد النوفلي، ومحمد بن هارون الجلاب، والاصم. وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد، وإسحاق، وسهل، وسهل بن زياد، وموسى بن جعفر البغدادي. ثم روى الشيخ بسنده، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسن بن شمون، عن إبراهيم الاصم. التهذيب: الجزء 7، باب الغرر والمجازفة، الحديث 594. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: إبراهيم، بدل إبراهيم الاصم.

[ 239 ]

ورواها أيضا في الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1086، وفيه الاصم فقط، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل والكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب جامع فيما يحل الشراء والبيع منه 103، الحديث 7. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن بن شمون، عن محمد بن عيسى، عن صفوان. التهذيب: الجزء 6، باب من إليه الحكم وأقسام الفضاة والمفتين، الحديث 514. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا. ورواها في باب الزيادات، من القضايا والاحكام، الحديث 845، وفيه هكذا: محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن عيسى، عن صفوان. ورواها الكليني أيضا في الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب اختلاف الحديث 21، الحديث 10، والجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، باب كراهية الارتفاع إلى قضاة الجور 8، الحديث 5، وفيهما: محمد بن يحيى، عن محمد ابن الحسين، عن محمد بن عيسى، والظاهر هو الصحيح، بقرينة كثرة رواية محمد ابن الحسين، عن محمد بن عيسى، ومحمد بن يحيى عنه، وعدم ثبوت رواية محمد ابن يحيى، عن محمد بن الحسن بن شمون، وروايته عن محمد بن عيسى، في غير هذا المورد أيضا. وروى بعنوان محمد بن الحسن بن شمون البصري، عن أبي طيفور المتطبب، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب آخر منه (فضل الماء 2)، الحديث 2. وروى عن عبد الله بن عبد الرحمان الاصم، وروى عنه سهل بن زياد. التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة والضالة، الحديث 1203.

[ 240 ]

(10510) - محمد بن الحسن بن الصباح: روى عن أبيه، عن يونس، وروى محمد بن أحمد، عن بعض أصحابنا، عنه. ذكره الكشي في ترجمة يونس بن عبد الرحمن (351)، الحديث 37. (10511) - محمد بن الحسن بن عبد الحميد: روى الكليني: عن علي، عن محمد بن الحسن بن عبد الحميد، عن صاحب الدار عليه السلام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الصاحب عليه السلام 125، الحديث 14. كذا في هذه الطبعة، ولكن في ساير النسخ: علي بن محمد، عن الحسن بن عبد الحميد، وهو الصحيح الموافق للوافي. (10512) - محمد بن الحسن بن عبد الله: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن عبد الله بن الحسن بن محمد بن الحسن بن محمد بن عبيد الله بن الحسين (الحسن - ل خ -) بن علي بن الحسين ابن علي بن أبي طالب، أبو عبد الله الجواني: ساكن آمل طبرستان، كان فقيها، وسمع الحديث، له كتاب ثواب الاعمال ". روى عنه الشيخ المفيد. الامالي: المجلس (8)، الحديث 6. (10513) - محمد بن الحسن بن عبد الله الجعفري: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن عبد الله الجعفري: ذكره بعض أصحابنا وغمز عليه، روى عنه البلوي، والبلوي رجل ضعيف، مطعون عليه، وذكر بعض أصحابنا أنه رأى له رواية، رواها عنه علي بن محمد البردعي صاحب

[ 241 ]

الزنج، وهذا أيضا مما يضعفه، وفي كتبنا كتاب يضاف إليه المترجم بكتاب علل الفرائض والنوافل. قال الحسين بن حصين العمي: أخبرنا أبو بشر، أحمد بن إبراهيم بن معلى العمي، قال: حدثنا محمد بن الحسن العطار، قال: حدثنا عبد الله بن محمد البلوي، قال: حدثنا محمد بن الحسن الجعفري، عن أبي عبد الله عليه السلام ". وقال ابن الغضائري: " محمد بن عبد الله الجعفري: لا نعرفه إلا من جهة علي بن محمد صاحب الزنج، ومن جهة عبد الله بن محمد البلوري، والذي يحمل عليه فأمره فاسد ". وزاد العلامة على ذلك في (54) من الباب (1)، من حرف الميم، من القسم الثاني، قوله: " وقال في كتابه الآخر، محمد بن الحسن بن عبد الله الجعفري، روى عنه علي بن محمد العبيدي (البردعي) صاحب الزنج بالبصرة، وروى عنه عمارة ابن زيد أيضا، وهو منكر الحديث ". أقول: يظهر من العلامة أنه مغاير لمن عنونه النجاشي، وهو سهو جزما، يظهر بأدنى تأمل. (10514) - محمد بن الحسن (الحسين): ابن العلاء بن حارثة العجلي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (64). (10515) - محمد بن الحسن بن علان (زعلان): روى عن أبي إسحاق الخراساني، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المؤمن وعلاماته وصفاته 99، الحديث 7.

[ 242 ]

وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1408. وروى عن جعفر بن محمد بن يونس، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة، الحديث 519، والاستبصار: الجزء 1، باب الجنب يدهن ويختضب، الحديث 392، وفيه جعفر بن يونس، بدل جعفر بن محمد بن يونس، وما في التهذيب موافق لما في الوافي والوسائل، ولعل ما في الاستبصار من باب النسبة إلى الجد. وروى عن صفوان بن يحيى، وحماد بن عيسى، وروى عنه أحمد بن محمد ابن عيسى. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب المواقيت أولها وآخرها 4، الحديث 2. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: محمد بن الحسن بن علوان نسخة، وفي المرآة: محمد بن الحسن زعلان نسخة، وفي مورد من الوسائل: أحمد بن محمد ابن عيسى، وعن محمد بن الحسن زعلان جميعا، عن حماد بن عيسى، عن صفوان بن يحيى. وفي مورد آخر منه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن الحسن بن علان (زعلان)، عن حماد بن عيسى، وصفوان بن يحيى. وفي الوافي: محمد بن الحسن زعلان، والبقية كما في الكافي. وروى عن عبد الله بن المغيرة، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1537. وروى عن محمد بن حكيم، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 270، والاستبصار: الجزء 1، باب التخيير بن القراءة والتسبيح، الحديث 1201، وفيه: محمد بن أبي الحسن ابن علان، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي الوسائل.

[ 243 ]

(10516) - محمد بن الحسن بن علي: روى عن الحسن بن علي، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: الجزء 7، باب فيما يحرم من النكاح من الرضاع، الحديث 1330، وباب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1868، والاستبصار: الجزء 3، باب ما يوجب المهر كاملا، الحديث 826. أقول: هذا هو محمد بن الحسن بن علي بن فضال الآتي. (10517) - محمد بن الحسن بن علي أبو عبد الله: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن علي أبو عبد الله المحاربي: جليل، من أصحابنا، عظيم القدر، خبير بأمور أصحابنا، عالم ببواطن أنسابهم، له كتاب الرجال، سمعت جماعة من أصحابنا يصفون هذا الكتاب. أخبرنا محمد بن جعفر التميمي، قال: حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد، قال: أملا عليها محمد بن الحسن بن علي: كتاب الرجال ". (10518) - محمد بن الحسن بن علي أبو المثنى: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن علي، أبو المثنى: كوفي، ثقة، عظيم المنزلة (القدر) في أصحابنا. له كتب منها: كتاب التجمل والمروة. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا محمد بن محمد بن هارون الكندي، قال: حدثنا أبو الحسن محمد بن الحسن بكتابه ". (10519) - محمد بن الحسن بن علي بن الحسن: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (763): " الشيخ أبو جعفر محمد بن

[ 244 ]

الحسن بن علي بن الحسن بن علي الحلبي: كان محققا، فاضلا، صالحا، عابدا، يروي عن الشيخ الطوسي، وعن ابن البراج ". (10520) - محمد بن الحسن بن علي بن شاذان: قال ابن داود (1329) من القسم الاول: " محمد بن الحسن بن علي بن شاذان أبو الحسن (لم) (جخ) فاضل جليل القدر ". أقول: لم يوجد هذا في نسخ رجال الشيخ، وابن داود أعلم بما قال. (10521) - محمد بن الحسن بن علي بن فضال: قال الكشي في ترجمة عبد الله بن بكير بن أعين (189): " محمد بن الحسن ابن علي بن فضال، قال محمد بن مسعود: عبد الله بن بكير وجماعة من الفطحية هم فقهاء أصحابنا، منهم ابن فضال - يعني الحسن بن علي -، وعمار الساباطي، وعلي بن أسباط، وبنو الحسن بن علي بن فضال، علي، وأخواه ". أقول: أخوا علي بن الحسن، أحمد ومحمد، وقد صرح بذلك في ترجمة زرارة ابن أعين (62). فقد روى الكشي عن محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن بن علي بن فضال، قال: حدثني أخواي محمد وأحمد ابنا الحسن، عن أبيهما الحسن بن علي بن فضال... (الحديث). وروى في ترجمة ميسر وعبد الله بن عجلان، عن جعفر بن محمد، قال: حدثني علي بن الحسن بن فضال، عن أخويه محمد وأحمد، عن أبيهم... (الحديث). ثم إن المحدث النوري - قدس سره - عد محمد بن الحسن بن علي بن فضال، من مشايخ الصدوق - قدس سره -. المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة من الخاتمة في الجدول الثاني المعد لذكر مشايخ الصدوق الذين روى عنهم في

[ 245 ]

المشيخة وساير كتبه (قن) أي رقم (150). وهذا أمر لا يمكن تصديقه، فإن علي بن الحسن بن علي بن فضال، من أصحاب الهادي والعسكري عليهما السلام، وهو أصغر سنا من أخويه محمد وأحمد، على ما تقدم في ترجمته، فكيف يمكن رواية الصدوق - قدس سره - المولود فيما بعد ثلاثمائة، عن محمد بن الحسن بن علي بن فضال. ويؤكد ما ذكرنا أن الصدوق - قدس سره - يروي عن علي بن الحسن بن علي بن فضال، في مورد بواسطتين، كما تقدم في ترجمته، فكيف يمكن أن يروي عمن يروي عنه علي بن الحسن بلا واسطة. بقي هنا شئ: وهو أن محمد بن الحسن بن علي بن فضال، وإن لم يصرح بوثاقته، إلا أن عد ابن مسعود إياه في عداد أجلة الفقهاء، مدح يعتد به وهو لا يقصر عن التوثيق. وأما ما قيل من كفاية قول العسكري عليه السلام في بني فضال، خذوا ما رووا وذروا ما رأوا، في إلحاق حديث محمد بن الحسن بالصحيح، فقد أوضحنا فساده في ترجمة علي بن الحسن بن علي بن فضال، فراجع. روى عن عمرو بن سعيد، وروى عنه علي بن خالد. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1044. كذا الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 120، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت صلاة الفجر، الحديث 1000، وفيهما: أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة ساير الروايات. (10522) - محمد بن الحسن بن علي بن محمد: ابن أحمد بن علي بن الصلت القمي، الشيخ نجم الدين أبو سعيد، من

[ 246 ]

مشايخ الصدوق - قدس سره -، مدحه في أوائل مقدمة كتاب كمال الدين، وقال: طالما تمنيت لقاءه، واشتقت إلى مشاهدته، لتدينه وسديد رأيه، واستقامة طريقته. روى عن محمد بن العباس الهروي، وروى عنه الصدوق (قدس سره). كمال الدين: الجزء 1، الباب 26 في (ما أخبر أمير المؤمنين عليه السلام من وقوع الغيبة)، في ذيل الحديث 2، قال: (وحدثنا الشيخ أبو سعيد محمد بن الحسن بن علي بن محمد) (إلخ). أقول: في بعض نسخ كمال الدين، عنونه في مقدمة الكتاب بقوله: الشيخ نجم الدين أبو سعيد محمد بن الحسن بن محمد بن أحمد. (10523) - محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن الحسين: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (154) مترجما لنفسه (قدس سره): " محمد ابن الحسن بن علي بن محمد بن الحسين الحر العاملي المشغري، مؤلف هذا الكتاب: كان مولده في قرية مشغر ليلة الجمعة، ثامن من رجب سنة 1033، قرأ بها على أبيه وعمه الشيخ محمد الحر، وجده لامه الشيخ عبد السلام بن محمد بن الحر، وخال أبيه الشيخ علي بن محمود، وغيرهم، وقرأ في قرية جبع على عمه أيضا، وعلى الشيخ زين الدين بن محمد بن الحسن بن زين الدين، وعلى الشيخ حسين الظهيري وغيرهم. وأقام في البلاد أربعين سنة، وحج فيها مرتين، ثم سافر إلى العراق فزار الائمة عليهم السلام، ثم زار الرضا عليه السلام بطوس، واتفق مجاورته بها إلى هذا الوقت مدة أربع وعشرين سنة، وحج (فيها) أيضا مرتين، وزار أئمة العراق عليهم السلام أيضا مرتين. له كتب، منها: كتاب الجواهر السنية في الاحاديث القدسية، وهو أول

[ 247 ]

ما ألفه ولم يجمعها أحد قبله. والصحيفة الثانية من أدعية علي بن الحسين عليه السلام الخارجة عن الصحيفة الكاملة. وكتاب تفصيل وسائل الشيعة إلى مسائل الشريعة ست مجلدات، تشتمل على جميع أحاديث الاحكام الشرعية الموجودة في الكتب الاربعة، وسائر الكتب المعتمدة، أكثر من سبعين كتابا مع ذكر الاسانيده، وأسماء الكتب وحسن الترتيب، وذكر وجوه الجمع مع الاختصار، وكون كل مسألة لها باب، على حدة بقدر الامكان. وكتاب هداية الامة إلى أحكام الائمة عليهم السلام، ثلاث مجلدات صغيرة منتخبة من ذلك الكتاب مع حذف الاسانيد والمكررات، وكون كل مطلب منه اثني عشر، من أول الفقه إلى آخره. وكتاب فهرست وسائل الشيعة، يشتمل على عنوان الابواب وعد أحاديث كل باب، ومضمون الاحاديث مجلد واحد ولاشتماله على جميع ما روي من فتاواهم عليهم السلام، سماه كتاب من لا يحضره الامام. وكتاب الفوائد الطوسية خرج منه مجلد، يشتمل على مائة فائدة في مطالب متفرقة. وكتاب إثبات الهداة بالنصوص والمعجزات مجلدان، يشتمل على أكثر من عشرين ألف حديث (وأسانيد تقارب سبعين إلف سند) منقولة من جميع كتب الخاصة والعامة، مع حسن الترتيب والتهذيب، واجتناب التكرار بحسب الامكان والتصريح بأسماء الكتب، وكل باب فيه فصول، وفي كل فصل أحاديث كتاب يناسب ذلك الباب، نقل فيه من مائة واثنين وأربعين كتابا من كتب الخاصة، ومن أربعة وعشرين كتابا من كتب العامة، هذا ما نقل منه بغير واسطة، ونقل منه خمسين كتابا من كتب الخاصة بالواسطة، نقل منها بواسطة أصحاب الكتب

[ 248 ]

السابقة، ونقل من مائيتن وثلاثة وعشرين كتابا من كتب العامة بالواسطة، لانه نقل منها بواسطة أصحاب الكتب السابقة، حيث نقلوا منها وصرحوا بأسمائها، فذاك أربعمائة وتسعة وثلاثون كتابا، بل نقل من كتب أخرى لم تدخل في العدد، عند تعداد الكتب وقد صرح بأسمائها عند النقل منها، وناهيك بذلك. وله هذا الكتاب وهو كتاب أمل الآمل في علماء جبل عامل، وفيه أسماء علمائنا المتأخرين أيضا. وله رسالة في الرجعة سماها الايقاظ من الهجعة بالبرهان على الرجعة، وفيها اثنا عشر بابا، تشتمل على أكثر من ستمائة حديث، وأربع وستين آية من القرآن (وأدلة كثيرة) وعبارات المتقدمين والمتأخرين، وجواب الشبهات وغير ذلك، ورسالة في الرد على الصوفية، تشتمل على اثني عشر باب واثني عشر فصلا، فيها نحو ألف حديث، في الرد عليهم، عموما وخصوصا في كل ما اختصوا به، ورسالة في خلق الكافر وما يناسبه، ورسالة في تسمية المهدي عليه السلام سماها كشف التعمية في حكم التسمية، ورسالة الجمعة في جواب من رد أدلة الشهيد الثاني في رسالته في الجمعة، ورسالة في الاجماع، سماها نزهة الاسماع في حكم الاجماع، ورسالة تواتر القرآن، ورسالة الرجال، ورسالة أحوال الصحابة، ورسالة في تنزيه المعصوم عن السهو والنسيان، ورسالة في الواجبات والمحرمات المنصوصة، من أول الفقه إلى آخره في نهاية الاختصار، سماها بداية الهداية، وقال في آخرها: فصارت الواجبات ألفا وخمسمائة وخمسة وثلاثين، والمحرمات ألفا وأربعمائة وثمانية وأربعين. وكتاب الفصول المهمة في أصول الائمة عليهم السلام، تشتمل على القواعد الكلية المنصوصة في أصول الدين، وأصول الفقه، وفروع الفقه، وفي لطب، ونوادر الكليات، فيه أكثر من ألف باب، يفتح من كل باب ألف. وله كتاب العربية العلوية واللغة المروية، وله إجازات متعددة للمعاصرين،

[ 249 ]

مطولات ومختصرات، ورسالة في أحواله، ورسالة في الوصية لولده. وله ديوان شعر يقارب عشرين ألف بيت، أكثره في مدح النبي صلى الله عليه وآله والائمة عليهم السلام، وفيه منظومة في المواريث، ومنظومة في الزكاة، ومنظومة في الهندسة، ومنظومة في تاريخ النبي صلى الله عليه وآله والائمة عليهم السلام. وفي كتاب الفوائد الطوسية أيضا، رسائل متعددة طويلة، نحو عشر يحسن إفراد كل واحدة منها، وفي العزم - إن مد الله في الاجل - تأليف شرح كتاب وسائل الشيعة إن شاء الله تعالى يشتمل على بيان ما يستفاد من الاحاديث، وعلى الفوائد المتفرقة في كتب الاستدلال من ضبط الاقوال ونقد الادلة وغير ذلك من المطالب المهمة أسميته: (تحرير وسائل الشيعة وتحبير مسائل الشريعة). وقد ذكر اسمه علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر، فقال عند ذكره: علم علم لا تباريه الاعلام هضبة فضل لا يفصح عن وصفها الكلام، ارجت أنفاس فوائده أرجاء الاقطار، وأحيت كل أرض نزلت بها فكأنها لبقاع الارض أمطار، تصانيفه في جبهات الايام غرر، وكلماته في عقود السطور درر، وهو الآن قاطن بأرض العجم، ينشد لسان حالة: (أنا ابن الذي لم يخزني في حياته، ولم اخزه لما تغيب بالرجم)، يحيى بفضله مآثر إسلافه، وينشئ مصطحبا ومغتبقا برحيق الادب وسلافه، وله شعر مستعذب الجنا، بديع المجتلى والمجتني، ولا يحضرني الآن من شعره، إلا قوله (ناظما لمعنى الحديث القدسي): فضل الفتى بالبذل والاحسان * والجود خير الوصف للانسان أو ليس إبراهيم لما أصبحت * أمواله وقفا على الضيفان حتى إذا أفنى اللهى أخذ ابنه * فسخا به للذبح والقربان ثم ابتغى النمرود إحراقا له * فسخا بمهجته على النيران بالمال جاد وبابنه وبنفسه * وبقلبه للواحد الديان

[ 250 ]

أضحى خليل الله جل جلاله * ناهيك فضلا خلة الرحمان صح الحديث به فيالك رتبة * تعلو بأخمصها على التيجان وهذا الحديث رواه أبو الحسن المسعودي، في كتاب أخبار الزمان وقال: " إن الله تعالى أوحى إلى إبراهيم عليه السلام، إنك لما سلمت مالك للضيفان، وولدك للقربان، ونفسك للنيران، وقلبك للرحمان، اتخذناك خليلا ". إنتهى ما ذكره صاحب سلافة العصر، وقد أفرط في المدح في غير محله، ولا بأس بذكر شئ من الشعر المذكور في الديوان، فمنه قوله من قصيدة تزيد على أربعمائة بيت في مدح النبي صلى الله عليه وآله الائمة عليهم السلام: كيف تحظى بمجدك الاوصياء * وبه قد توسل الانبياء ما لخلق سوى النبي وسبطيه * السعيدين هذه العلياء فبكم آدم استغاث وقد مسته - * بعد المسرة الضراء وقوله من القصائد المحبوكات الطرفين في مدحهم عليهم السلام من قافية الهمزة: أغير أمير المؤمنين الذي به * تجمع شمل الدين بعد تناء أبانت به الايام كل عجيبة * فنيزان بأس في بحور عطاء وهي تسع وعشرون قصيدة. وقوله من قصيدة محبوكة الاطراف الاربعة: فإن تخف في الوصف من إسراف * فلذ بمدح السادة الاشراف فخر لهاشمي أو منافي * فضل سما مرات الآلاف فعلمهم للجهل شاف كافي * فضلهم على الانام وافي فاقوا الورى منتعلا وحافي * فضل به العدو ذو اعتراف فهاكها محبوكة الاطراف * فن غريب ما قفاه قاف وقوله:

[ 251 ]

إن سر الصديق عندي مصون * ليس يدري غير سمعي وقلبي لم أكن مطلعا لساني عليه * قط فضلا عن صاحب ومحب حكمه أنني أخلده في السجن * أعني الفوائد من غير ذنب لست أخفي سري وهذا هو الوا... * جب عندي اخفاء أسرار صحبي وقوله من قصيدة طويلة في مزج المدح بالغزل: لئن طاب لي ذكر الحبائب انني * أرى مدح أهل البيت أحلى وأطيبا فهن سلبن العلم والحلم في الصبا * وهم وهبونا العلم والحلم في الصبا هواهن لي داء هواهم دواؤه * ومن يك ذا داء يرد متطببا لئن كان ذاك الحسن يعجب ناظرا * فإنا رأينا ذلك الفضل أعجبا وقوله من قصيدة أخرى طويلة في مزج الغزل بالمدح: سعدى بسعدى فإذا ما نأت * سعدى فلا مطمع في السعدي وفضل أهل البيت مع حسنها * كلاهما جازا عن الحد وتلك دنيانا وهم ديننا * وما من الامرين من بد وحبها من أعظم الغي وال‍ * حب لهم من أعظم الرشد بل حبها عار وحبي لهم * مجد وليس العار كالمجد وقوله: كم حازم ليس له مطمع * إلا من الله كما قد يجب لاجل هذا قد غدا رزقه * جميعه من حيث لا يحتسب وقوله: كم من حريص رماه الحرص في شعب * منها إلى أشعب الطماع ينشعب في كل شئ من الدنيا له طمع * فرزقه كله من حيث يحتسب وقوله: سترت وجهها بكف خضيب * إذ رأتني من خوف عين الرقيب

[ 252 ]

كيف نحظى بالاجماع وقد عا * ين كل إذ ذاك كف الخضيب (وبودي لو كان ذاك الذي لا * ح من الورد في الخدود نصيبي ذلك الهجر في الصبا كان خيرا * من وصال سخت به في مشيبي) وقوله: ولما التقينا عانقتني غزالة * بديعة وصف من حسان الولائد ولم أجتهد في الضم منفردا به * ولكنني قلدت ذات القلائد وقوله: سترت محاسنها الحسان بلؤلؤ * وبجوهر وبفضة وبعسجد هيهات ذاك الستر أظهر حسنها * حتى لقد فتنت إمام المسجد وقوله: وذات خال خدها مشرق * نورا كركن الحجر الاسود كعبة حسن ولها برقع * من الحرير المحض والعسجد قد أكسبت كل امرئ فتنة * حتى إمام الحي والمسجد كم هام إذ شاهدها جاهل * بل هام فيها عالم المشهد وقوله: أبخلت يا سلمى برد سلام * وفتنت شيخ مشايخ الاسلام وقوله: يا سليمى سلبت لو تعلمينا * قلب شيخ الاسلام والمسلمينا ظالم طرفك الضعيف وإنا * لضعاف القوى فلا تظلمينا وقوله: فتكت سليمى والمحاسن قد بدت * بشيخ شيوخ المسلمين ولم ترعي تحصنت مني يا سليمى مع الهوى * بحضنين مجدي ذي التقدس والشرع وقوله:

[ 253 ]

لا تكن قانعا من الدين * بالدون وخذ في عبادة المعبود واجتهد في جهاد نفسك وابذل * في رضى الله غاية المجهود وقوله من قصيدة في مدحهم عليهم السلام: وما حاز أجناس الجناس وسائر * المحاسن من فن البديع سوى شعري وديوان شعري في مديحهم لما * حوى من فنون السحر من كتب السحر وقوله من قصيدة في مدحهم عليهم السلام: وفي كل بيت قلته ألف نكتة * تحسنه من فضلهم وتجيده وغيري إذا ما قال شعرا محافظ * على وزنه من غير معنى يفيده وقوله من قصيدة: قلما فاخروا سواهم وحاشا * ذهبا أن يفاخر الفخارا وأرى قولنا الائمة خير * من فلان ومن فلان عارا إنما سبقهم لبكر وعمرو * مثل ما يسبق الجواد الحمارا إنني ذو براعة واقتدار * جاوز الحد في الانام اشتهارا وإذا رمت وصف أدنى علاهم * لا أرى لي براعة واقتدارا وقوله من قصيدة ثمانين بيتا حالية من الالف في مدحهم عليهم السلام: وليي علي حيث كنت وليه * ومخلصه بل عبد عبد لعبده لعمرك قلبي مغرم بمحبتي * له طول عمري ثم بعد لولده وهم مهجتي هم منيتي هم ذخيرتي * وقلبي بحبهم مصيب لرشده وكل كبير منهم شمس منير * وكل صغير منهم شمس مهده وكل كمي منهم ليث حربه * وكل كريم منهم غيث وهده بذلت له جهدي بمدح مهذب * بليغ ومثلي حسبه بذل جهده وكلفت فكري حذف حرف مقدم * على كل حرف عند مدحي لمجده وقوله:

[ 254 ]

علمي وشعري اقتتلا واصطلحا * فخضع الشعر لعلمي راغما فالعلم يأبي أن أعد شاعرا * والشعر يرضى أن أعد عالما وقوله من قصيدة: حسن شعري ما زال يرضى * ولا ينكر لي أن أعد في العلماء وعلومي غزيرة ليس ترضى * أبدا أن أعد في الشعراء وقوله: حذار من فتنة الحسنا وناظرها * ولا ترح بفؤاد منه مكلوم فقلبها صخرة مع ضعف قوتها * وطرفها ظالم في زي مظلوم وقوله: لحى الله من لا يغلب النفس والهوى * إذا طلبا ما ليس يحسن في العقل تمكن منه حب دنيا دنية * فأورده شر الموارد بالجهل وألجا حب الجاه منه إلى الردى * فعانى العناء الصعب في المطلب السهل وقوله: يا صاحب الجاه كن على حذر * لا تك ممن يغتر بالجاه فإن عز الدنيا كذلتها * لا عز إلا بطاعة الله وقوله من أبيات: أما تبغي مدى الايام شكري * أما ترضى بهذا الحر عبدا وقوله من قصيدة في مدحهم عليهم السلام: أنا الحر لكن برهم يسترقني * وبالبر والاحسان يستعبد الحر وقوله من قصيدة: أنا حر لكن كرق لخود * سلبتني سكينة ووقارا كل حسن من الحرائر، لا، بل * من إماء يستعبد الاحرارا وهوى المجد والملاح وأهل ال‍ * بيت في القلب لم يدع لي قرارا

[ 255 ]

وقوله من قصيدة: سادتي إنني لعبد لكم قن * وإني أدعي مجازا بحر وقوله من أخرى: خليلي مالي والزمان معاندي * بتكسير آمالي الصحاح بلا جبر زمان يرينا في القضايا غرائبا * وكل قضاء منه جور على الحر وقوله من أخرى: ولكنما يقضي من المدح واجبا * عليه وفرضا عبدك المخلص الحر وقوله من أخرى: والجواري الحور الحسان جوار * مقبلات بالانس بعد النفار عاد قلبي رقا وليس عجيبا * كل حر رق لتلك الجواري وقوله من أخرى: وإني له عبد وعبد لعبده * وحاشاه أن ينسى غدا عبده الحرا ولم يسب قلب الحر كالحور والعلى * وحب بني الحوراء فاطمة الزهرا وقوله من أخرى: أنا حر عبد لهم فإذا ما * شرفوني بالعتق عدت رقيقا أنا عبد لهم فلو أعتقوني * ألف عتق ما صرت يوما عتيقا وقوله من أخرى: أنا حر لدى سواهم وعبد * لهم ما حييت بل عبد عبد وقوله من أخرى: ونبي الهدى وكل النبيين * بل الله ما دح الابرار مدح عبد حر حقير لدى * مدح النبيين سادة الاحرار وقوله من قصيدة طويلة: طال ليلي ولم أجد لي على السهد * معينا سوى اقتراح الاماني

[ 256 ]

فكأني في عرض تسعين لما * حلت الشمس أول الميزان (ليت أني فيما يساوي تمام ال‍ * ميل عرضا والشمس في السرطان) وقوله من أخرى: غادة قد غدت لها حكمة ال‍ * - عين وأضحت عن غيرها في انتفاء بين ألحاظها كتاب الاشا * رات وفي ريقها كتاب الشفاء وقوله من أخرى: فروى لحظها كتاب الاشا * رات وكم قد روى عن الغزالي وكتاب الشفاء عن ريقها يرويه * حيث يروي بذاك الزلال وقوله من أخرى: مطول الفرع على متنها * وخصرها مختصر نافع وقوله في أخرى: لاحت محاسن برق مبسمها * حتى نسيت محاسن البرقي وقوله: أأرغب عن وصل من وصله * دواء لقلبي وعقلي وديني كتاب المحاسن في وجهه * ويتلوه فيه كتاب العيون وقوله: كأن قلبي إذا غدا طائرا * مضطربا للغم لما هجم ملامة في أذني عاشق * أو عربي في بلاد العجم ". وقال الاردبيلي في جامعة: " محمد بن الحسن الحر العاملي: ساكن المشهد المقدس الرضوي، على ساكنها من الصلوات أفضلها ومن التحيات أكملها، الشيخ الامام العلامة، المحقق المدقق، جليل القدر، رفيع المنزلة، عظيم الشأن، عالم فاضل، كامل متبحر في العلوم، لا تحصى فضائله ومناقبه، مد الله تعالى في عمره، وزاد الله تعالى في شرفه، له كتب كثيرة منها: كتاب وسائل الشيعة، كتاب

[ 257 ]

كبير، وكتاب هداية الامة، وكتاب بداية، الهداية، وكتاب الفوائد الطوسية، وغيرها من الكتب ". (10524) - محمد بن الحسن بن علي بن مهزيار: روى عن أبيه الحسن، وروى عنه جعفر بن قولويه. كامل الزيارات: الباب 1، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، وزيارة أمير المؤمنين والحسن والحسين عليهم السلام، الحديث 5. روى عن أبيه، وروى عنه جعفر بن محمد أبو القاسم. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة، الحديث 80 و 81. وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم. الحديث 63، من الباب، وروى عنه سلامة بن محمد، باب فضل الغسل للزيارة. الحديث 128 من الجزء. (10525) - محمد بن الحسن بن علي بن يقطين: روى عن نادر الخادم، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه نوح بن شعيب النيسابوري. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الكرفس 115، الحديث 2. (10526) - محمد بن الحسن بن علي الطوسي: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن علي الطوسي، أبو جعفر: جليل في أصحابنا، ثقة، عين، من تلامذة شيخنا أبي عبد الله. له كتب، منها: كتاب تهذيب الاحكام، وهو كتاب كبير، وكتاب الاستبصار، وكتاب النهاية، وكتاب المفصح في الامامة، وكتاب ما لا يسع المكلف الاخلال به، وكتاب الشيعة، وأسماء المصنفين، وكتاب المبسوط في الفقه، مقدمة في المدخل

[ 258 ]

إلى علم الكلام، وكتاب الايجاز في الفرائض، ومسألة في العمل بخبر الواحد، وكتاب ما يعلل وما لا يعلل، كتاب الجمل والعقود، كتاب تلخيص الشافي في الامامة، مسألة في الاحوال، كتاب التبيان في تفسير القرآن، شرح المقدمة، وهي رياضة العقول، كتاب تمهيد الاصول، وهو شرح جمل العلم والعمل ". وقال الشيخ نفسه في الفهرست (713): " محمد بن الحسن بن علي الطوسي، مصنف هذا الفهرست، له مصنفات، منها: كتاب تهذيب الاحكام، وهو يشتمل على عدة كتب من كتب الفقه، أولها كتاب الطهارة، وكتاب الصلاة، وكتاب الزكاة، وكتاب الصوم، وكتاب الحج، وكتاب الزيارات، وكتاب الجهاد، وكتاب الديون والكفالات والضمانات والحوالات، وكتاب الشهادات، وكتاب القضايا والاحكام، وكتاب المكاسب، وكتاب التجارات، وكتاب النكاح، وكتاب الطلاق، وكتاب العتق والتدبير والمكاتبة، وكتاب النذور والايمان والكفارات، وكتاب الصيد والذبائح، وكتاب الاطعمة والاشربة، وكتاب الوقوف والصدقات، وكتاب الوصايا، وكتاب المواريث، وكتاب الحدود، وكتاب الديات، وله كتاب الاستبصار فيما اختلف من الاخبار، وهو يشتمل على عدة كتب تهذيب الاحكام، غير أن هذا الكتاب مقصور على ذكر ما اختلف من الاخبار، والاول يجمع الخلاف والوفاق، وله كتاب النهاية في مجرد الفقه والفتاوى، وهو يشتمل على عدة كتب تهذيب الاحكام، وله كتاب المفصح في الامامة، وله كتاب تلخيص الشافي في الامامة، وله مختصر ما لا يسع المكلف الاخلال به، وله كتاب العدة في أصول الفقه، وله كتاب الرجال الذين رووا عن النبي والائمة الاثني عشر عليهم السلام، ومن تأخر عنهم، وله هذا الكتاب وهو فهرست كتب الشيعة واصولهم وأسماء المصنفين منهم، وأصحاب الاصول والكتب، وأسماء من صنف لهم وليس هو منهم، وله مسائل الخلاف مع الكل في الفقه، وله كتاب المبسوط في الفقه، وهو مشتمل على ثمانين كتابا، وفيه فروع الفقه كلها لم

[ 259 ]

يصنف مثله، وله كتاب ما يعلل وما لا يعلل، وله مقدمة في المدخل إلى علم الكلام، لم يعمل مثلها، وله شرح لهذه المقدمة، وله كتاب الجمل والعقود في العبادات مختصر، وله مسألة في الاحوال مليحة، وكتاب الايجاز في الفرائض مختصر، وله مسألة في العمل بخبر الواحد، وله كتاب شرح ما يتعلق بالاصول من جمل العلم والعمل، وله مسألة في تحريم الفقاع، وله المسائل الجنبلائية أربع وعشرون مسألة، وله المسائل الرجبية في تفسير آي من القرآن (لم يصنف مثلها)، وله المسائل الدمشقية اثنتا عشرة مسألة، وله كتاب التبيان في تفسير القرآن لم ير مثله، وله المسائل الرازية في الوعيد، وله المسائل في الفرق بين النبي والامام، وله المسائل الحلبية، وله (كتاب) النقض على ابن شاذان في مسألة الغار، وله مختصر في عمل يوم وليلة، وله مناسك الحج (في) مجرد العمل والادعية، وله مسائل ابن البراج، وله كتاب مصباح المتهجد في عمل السنة كبير، وله كتاب أنس الوحيد مجموع، وله كتاب الاقتصاد فيما يجب على العباد، وله كتاب مختصر المصباح في عمل السنة، وله المسائل الالياسية وهي مائة مسألة في فنون مختلفة، وله كتاب مختصر أخبار المختار بن أبي عبيدة رحمه الله، وله كتاب الغيبة، وله كتاب المسائل الحائرية نحو من ثلاثمائة مسألة، وله كتاب هداية المسترشد وبصيرة المتعبد، وله كتاب اختيار الحال، وله كتاب المجالس في الاخبار، وله كتاب مقتل الحسين بن علي عليهما السلام، وله كتاب في الاصول كبير خرج منه الكلام في التوحيد، وبعض الكلام في العدل ". (إنتهى). ويشتمل كتاب المبسوط على كتاب الطهارة، كتاب الحيض، كتاب الصلاة، كتاب صلاة المسافر، كتاب الجمعة، كتاب الجماعة، كتاب صلاة الخوف، كتاب صلاة العيدين، كتاب صلاة الكسوف، كتاب الجنائز، كتاب الزكاة، كتاب الفطرة، كتاب قسمة الصدقات بالاخماس والانفال، كتاب الصوم، كتاب الاعتكاف، كتاب الحج، كتاب الضحايا والعقيقة، كتاب الجهاد وسيرة الامام،

[ 260 ]

كتاب الجزية، كتاب قسمة الغنائم (والفئ)، كتاب البيوع، كتاب السلم، كتاب الرهن، كتاب التفليس، كتاب الحجر، كتاب الصلح، كتاب الحوالة، كتاب الضمان، كتاب الشركة، كتاب الوكالة، كتاب الاقرار، كتاب العارية، كتاب الغصب، كتاب الشفعة، كتاب القراض، كتاب المساقاة، كتاب الاجارات، كتاب المزارعة، كتاب احياء الموات، كتاب الوقوف والصدقات، كتاب الهبات، كتاب اللغة، كتاب الوصاية، كتاب الفرائض، كتاب الوديعة، كتاب النكاح، كتاب (الصدقات) الصداق، كتاب القسم، كتاب الخلع، كتاب الطلاق، كتاب الرجعة، كتاب الايلاء، كتاب الظهار، كتاب اللعان، كتاب العدد، كتاب الرضاع، كتاب النفقات. كتاب العتق، كتاب المكاتب، كتاب المدبر، كتاب أمهات الاولاد، كتاب الايمان، كتاب النذور، كتاب الصيد والذبائح، كتاب الاطعمة، كتاب السبق والرمي، كتاب الجراح، كتاب الديات، كتاب القسامة، كتاب كفارة القتل، كتاب قتال أهل البغي، كتاب المرتد، كتاب الحدود، كتاب السرقة، كتاب قطاع الطريق، كتاب الاشربة، كتاب قتال أهل الردة، كتاب الدفاع عن النفس وصول البهائم، كتاب آداب القضاء، كتاب الشهادات، كتاب الدواعي والبينات، الجميع واحد وثمانون كتابا. وقد ذكره ابن شهر آشوب في معالم العلماء (766) وعد كتبه، وذكر فيها كتبا غير ما ذكرنا. وقال العلامة في الخلاصة (46) من الباب (1) من حرف الميم، من القسم الاول: " ولد (قدس الله روحه) في شهر رمضان، سنة خمس وثمانين وثلاثمائة، وقدم العراق شهور سنة ثمان وأربعمائة، وتوفي (رضي الله عنه) ليلة الاثنين الثاني والعشرين من المحرم سنة ستين وأربعمائة، في المشهد المقدس الغروي، على ساكنه السلام، ودفن بداره ". ثم قال: " قال الحسن بن مهدي السليقي، توليت أنا والشيخ أبو محمد

[ 261 ]

الحسن بن عبد الواحد العين زربي، والشيخ أبو الحسن اللؤلؤي، غسله في تلك الليلة ودفنه، وكان يقول أولا بالوعيد، ثم رجع وهاجر إلى مشهد أمير المؤمنين عليه السلام خوفا من الفتن التي تجددت ببغداد، واحترقت كتبه وكرسي كان يجلس عليه للكلام ". (إنتهى). أقول: يأتي في ترجمة محمد بن محمد بن النعمان الشيخ المفيد - قدس سره -، أنه توفي سنة (413)، وعليه كانت تلمذة الشيخ الطوسي على الشيخ المفيد - قدس سره - لمدة خمس سنوات. وتقدم في ترجمة علي بن الحسين بن موسى السيد المرتضى - قدس سره -، أن وفاته كانت سنة أربع مائة وست وثلاثين، وعليه كانت تلمذة الشيخ الطوسي - قدس سره - عليه بمدة أربع وعشرين سنة. قال ابن حجر في لسان الميزان: " محمد بن الحسن بن علي أبو جعفر الطوسي، فقيه الشيعة (إلى أن قال) قال ابن النجار: أحرقت كتبه، عدة بمحضر من الناس في رحبة جامع النصر، واستتر هو على نفسه، بسبب ما يظهر عنه من انتقاص السلف ". أقول: هذه الفتنة التي ذكرها العلامة عن السليقي، وهي التي أوجبت انتقال الشيخ إلى مشهد أمير المؤمنين عليه السلام، سنة أربعمائة وثمان وأربعين، أو تسع وأربعين، وعليه كان توطن الشيخ في الغري نحوا من اثنتي عشرة سنة، فقد أسس الشيخ - قدس الله نفسه - في مشهد أمير المؤمنين عليه السلام مدرسة ما أعظمها، وأجل شأنها، فقد تخرج عليه عدد كثير من الفقهاء والمجتهدين، ومن العلماء المفسرين والمتكلمين، وبلغ - قدس الله نفسه - من العلم، والفضل، مرتبة كانت آراؤه وفتاواه تعد في سلك الادلة على الاحكام، ولذلك عبر غير واحد من الاعلام عن العلماء بعده إلى زمان ابن إدريس بالمقلدة، وهذه المدرسة المباركة تتخرج عليها العلماء، جيلا بعد جيل إلى زماننا هذا، وقبره - قدس الله

[ 262 ]

نفسه - مزار في الغري في مسجده إلى اليوم، وإني لم أظفر في علماء الاسلام من هو أعظم شأنا منه، فقد كتب في الفقه، والاصول، والكلام، والتفسير، والرجال، وكتبه تتناولها الايدي، ويستفاد منها إلى اليوم، فحقا قيل له شيخ الطائفة، وزعيمها، فجزاه الله عن الاسلام والمسلمين خير الجزاء. قال الوحيد - قدس سره - في التعليقة: " قال جدي رحمه الله: كان (الشيخ الطوسي) مرجع فضلاء الزمان، وسمعنا من المشايخ وحصل لنا أيضا من التتبع أن فضلاء تلامذته الذين كانوا مجتهدين، يزيدون على ثلاثمائة فاضل من الخاصة، ومن العامة ما لا يحصى ". (10527) - محمد بن الحسن بن علي بن العلوي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (764): " السيد عز الدين أبو الحارث محمد بن الحسن بن علي العلوي البغدادي: كان من فضلاء عصره، يروي عن قطب الراوندي ". (10528) - محمد بن الحسن بن علي الكوفي: روى عن عبيس بن هشام، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب شراء العقارات وبيعها 18، الحديث 7. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح الحسن بن علي الكوفي، بقرينة كثرة روايته عن عبيس بن هشام، ورواية أبي علي الاشعري عنه. (10529) - محمد بن الحسن بن عمار: روى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه محمد بن خلاد

[ 263 ]

الصيقل. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي جعفر الثاني عليه السلام 73، الحديث 12. (10530) - محمد بن الحسن بن عمارة: المدني الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (63). (10531) - محمد بن الحسن بن عمر: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره المحدث النوري في مستدركه، الجزء 4 (الفائدة الخامسة من الخاتمة)، الجدول الثاني المعد لذكر مشايخه الذين روى عنهم في المشيخة (قنه) أي (155). (10532) - محمد بن الحسن بن فروخ: = محمد بن الحسن الصفار. قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن فروخ الصفار: مولى عيسى بن طلحة ابن عبيد الله بن السائب بن مالك بن عامر الاشعري، أبو جعفر الاعرج، كان وجها في أصحابنا القميين، ثقة، عظيم القدر، راجحا، قليل السقط في الرواية. له كتب، منها: كتاب الصلاة، كتاب الوضوء، كتاب الجنائز، كتاب الصيام، كتاب الحج، كتاب النكاح، كتاب الطلاق، كتاب العتق والتدبير والمكاتبة، كتاب التجارات، كتاب المكاسب، كتاب الصيد والذبائح، كتاب الحدود، كتاب الديات، كتاب الفرائض، كتاب المواريث، كتاب الدعاء، كتاب المزار، كتاب الرد على الغلاة، كتاب الاشربة، كتاب المروة، كتاب الزهد، كتاب الخمس، كتاب الزكاة، كتاب الشهادات، كتاب الملاحم، كتاب التقية، كتاب المؤمن، كتاب الايمان والنذور والكفارات، كتاب المناقب، كتاب المثالب، كتاب بصائر

[ 264 ]

الدرجات، كتاب ما روي في أولاد الائمة عليهم السلام، كتاب ما روي في شعبان، كتاب الجهاد، كتاب فضل القرآن، أخبرنا بكتبه كلها، ما خلا بصائر الدرجات: أبو الحسين علي بن أحمد بن محمد بن طاهر الاشعري القمي، قال: حدثنا محمد ابن الحسن بن الوليد، عنه، بها. وأخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عنه، بجميع كتبه، وببصائر الدرجات: توفي محمد بن الحسن الصفار، بقم، سنة تسعين ومائتين، رحمه الله ". وقال الشيخ (622): " محمد بن الحسن الصفار: قمي، له كتب مثل كتب الحسين بن سعيد وزيادة، كتاب بصائر الدرجات، وغيره، وله مسائل، كتب بها إلى أبي محمد الحسن بن علي العسكري عليه السلام. أخبرنا بجميع كتبه ورواياته، ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عنه. وأخبرنا بذلك أيضا، جماعة، عن ابن بابويه، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، عن رجاله، إلا كتاب بصائر الدرجات، فإنه لم يروه عنه ابن الوليد. وأخبرنا به الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن الصفار ". وقال في رجاله في أصحاب العسكري عليه السلام (16): " محمد بن الحسن الصفار، له إليه (عليه السلام) مسائل، يلقب ممولة ". وطريقه إليه في المشيخة: أبو عبد الله محمد بن محمد بن النعمان، والحسين ابن عبيد الله، وأحمد بن عبدون، كلهم عن أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد، عن أبيه. وأيضا: أبو الحسين بن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عنه. وقال الكشي في ترجمة أبي بكر الحضرمي (289): " محمد بن الحسن

[ 265 ]

الصفار، المعروف بممولة، روى عن عبد الله بن محمد بن خالد، وروى عنه أبو جعفر محمد بن علي بن القاسم بن أبي حمزة القمي ". روى (محمد بن الحسن الصفار)، عن أحمد بن محمد بن عيسى، وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد. كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 2. بقي هنا شئ: وهو أن الشيخ الصدوق - قدس سره - قال في أماليه: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، قال: حدثنا العباس بن معروف. الحديث الاول، من المجلس 68. وقال في الحديث 2 من المجلس 82: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن يعقوب بن يزيد. وقال في العلل: الجزء 1: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن العباس بن معروف، باب 34، العلة التي من أجلها دفن إسماعيل أمه في الحجر، الحديث 1. وظاهر هذه الجمل، أنه - قدس الله نفسه - يروي عن الصفار بلا واسطة وهو شيخه، ولكن هذا أمر غير ممكن، فإن الصفار مات سنة مائيتن وتسعين على ما عرفت، والشيخ الصدوق - قدس سره - ولد بعد ثلاثمائة، فكيف يمكن أن يروي عنه، وإنما يروي عنه كثيرا بواسطة شيخه محمد بن الحسن بن الوليد. فقد روى عنه في المشيخة بواسطة محمد بن الحسن بن الوليد في خمسين موردا، كما ذكر أن طريقه إليه هو محمد بن الحسن بن الوليد، فالمظنون أن في نسختي الامالي والعلل سقطا وتحريفا. وطريقه إليه صحيح، كما إن طريق الشيخ إليه صحيح في غير كتاب بصائر الدرجات، بل فيه أيضا على الاظهر، فإن في طريقه ابن أبي جيد، فإنه ثقة، لانه من مشايخ النجاشي. أقول: يأتي له روايات كثيرة بعنوان محمد بن الحسن الصفار.

[ 266 ]

(10533) - محمد بن الحسن بن فضال: روى عن أحمد بن الحسن، ومحمد بن الوليد. التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث 678 و 679. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: علي بن الحسن ابن فضال، بدل محمد بن الحسن بن فضال، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإن علي بن الحسن، يروي عن أخيه أحمد، كما تقدم. (10534) - محمد بن الحسن بن متيل: من مشايخ الصدوق - قدس سره -، ذكره في العلل: الجزء 2، باب علة استحباب الآلات والاكثار من الثياب في الصلاة 33، الحديث 2. (10535) - محمد بن الحسن بن محبوب: من أصحاب الجواد عليه السلام، رجال الشيخ 31. (10536) - محمد بن الحسن بن محمد بن أحمد: تقدم بعنوان محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن أحمد. (10537) - محمد بن الحسن بن محمد بن عبيد الله: روى عن سليمان الجعفري، وروى عنه علي بن إبراهيم الهاشمي حفيده. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الذنوب 111، الحديث 26. (10538) - محمد بن الحسن بن محمد الكندي: روى الشيخ بسنده، عن حميد بن زياد، عن محمد بن الحسن بن محمد

[ 267 ]

الكندي، عن غير واحد، عن أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 946. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب تكفين المرأة 20، الحديث 1، إلا أن فيه: الحسن بن محمد الكندي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. (10539) - محمد بن الحسن بن منصور: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (767): " السيد أبو منصور محمد بن الحسن بن منصور النقاش الموصلي: فاضل، صالح، فقيه. روى عن الشيخ أبي علي بن أبي جعفر الطوسي ". (10540) - محمد بن الحسن بن الوليد: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ أحد وسبعين موردا. فقد روى عن أحمد بن إدريس، وأحمد بن محمد، والحسين بن الحسن بن أبان، وسعد بن عبد الله، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار، والصفار. وروى عنه أبو الحسين بن أبي جيد، وأبو الحسين بن أبي جيد القمي، وأحمد ابنه، وأحمد أبو الحسن ابنه، وجعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم، ومحمد بن علي أبو جعفر، ومحمد بن علي بن بابويه أبو جعفر، ومحمد بن علي بن الحسين ابن بابويه أبو جعفر. ثم ذكر الشيخ في مشيخة التهذيب في طريقه إلى أحمد بن أبي عبد الله البرقي هكذا: وأخبرني أيضا الشيخ (المفيد)، عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن أبيه، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن سعد بن

[ 268 ]

عبد الله، والحسين، عن أحمد بن أبي عبد الله. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة ومشيخة الاستبصار والوسائل: والحميري، بدل: والحسين وهو الصحيح. وروى الشيخ بسنده، عن أبي الحسن بن أبي جيد القمي، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن الحسين بن الحسن بن أبان. الاستبصار: الجزء 1، باب تلقي الارض باليدين لمن أراد السجود، الحديث 1215. كذا في هذه الطبعة، ولكن الصحيح: أبو الحسين بن أبي جيد القمي، بقرينة سائر الروايات، ومنه يظهر الكلام في الحديثين بعده أيضا، فإنهما بهذا الاسناد. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسين، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (رسول الله) صلى الله عليه وآله، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن في الوافي: محمد بن الحسن ابن الوليد، عن محمد بن الحسن، وهو الصحيح، فإن ابن الوليد يروي عن أحمد ابن محمد بن عيسى بواسطة محمد بن الحسن الصفار كثيرا، ولعدم ثبوت روايته عن محمد بن الحسين (ابن أبي الخطاب) بلا واسطة. أقول: تقدم بعنوان محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد. (10541) - محمد بن الحسن (الحسين) بن هارون: الكندي الطحان الكوفي، يكنى أبا جعفر، روى عنه التلعكبري. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (74)، وزاد السيد التفريشي بعد جملة: (روى عنه التلعكبري) كلمة (إجازة). (10542) - محمد بن الحسن بن يوسف: قال السيد التفريشي (رحمه الله) في النقد (253): " محمد بن الحسن بن

[ 269 ]

يوسف بن علي بن مطهر الحلي: فخر المحققين، أبو طالب (قدس سره)، وجه من وجوه هذه الطائفة وثقاتها وفقهائها، جليل القدر، عظيم المنزلة، رفيع الشأن. حاله في علو قدره، وسمو رتبته (مرتبته)، وكثرة علومه، أشهر من أن يذكر، روى عن أبيه، وروى عنه شيخنا الشهيد، له كتب جيدة، منها الايضاح ". (إنتهى). وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (768): " كان فاضلا، محققا، فقيها، ثقة، جليلا، يروي عن أبيه العلامة وغيره، له كتب، منها شرح القواعد، سماه إيضا الفوائد في حل مشكلات القواعد، وله شرح خطبة القواعد (سماه إيضاح القلوب)، والفخرية في النية، وحاشية الارشاد، والكافية الوافية في الكلام، وغير ذلك ويروي عنه الشهيد، وأثنى عليه في بعض إجازاته ثناء بليغا جدا ". (10543) - محمد بن الحسن التيمي: روى عن علي بن يعقوب، وروى عنه علي أخوه. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المستضعف 172، الحديث 9. أقول: هذا هو محمد بن الحسن بن علي بن فضال المتقدم. (10544) - محمد بن الحسن الجواني: أبو عبد الله، تقدم بعنوان محمد بن الحسن بن عبد الله بن الحسن. (10545) - محمد بن الحسن الحر العاملي: تقدم بعنوان محمد بن الحسن بن علي بن محمد. (10546) - محمد بن الحسن الحسيني: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد مجد الدين محمد بن الحسن

[ 270 ]

الحسيني المرعشي: صالح، دين ". (10547) - محمد بن الحسن الرازي: روى عن الحسين بن إسماعيل الصيمري، وروى عنه جعفر بن محمد. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين) عليه السلام، الحديث 46. (10548) - محمد بن الحسن الرازي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الاجل مختص الدين محمد بن الحسن الرازي: فاضل، صالح ". (10549) - محمد بن الحسن زعلان: روى عن أبي إسماعيل، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الحلف في الشراء والبيع 62، الحديث 4. روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن الحسن زعلان، عن عبد الله بن المغيرة. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل الحج والعمرة وثوابهما 28، الحديث 36. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن الحسين زعلان، والوافي كالكافي، وقال هامشه: ربما يوجد في بعض النسخ محمد بن الحسن بن علان ويتكرر في الاسناد الآتية. (إنتهى). وفي الوسائل: محمد بن الحسين، عن علان، في نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد بن الحسين وعلان، وروى عنه أحمد بن محمد، باب أنه يستحب للرجال أن يكون متهيئا للحج في كل وقت 42، الحديث 1 من الكتاب. أقول: يحتمل أن يكون هذا هو محمد بن الحسن بن علان المتقدم، كما عن

[ 271 ]

بعض النسخ. (10550) - محمد بن الحسن السري: روى عن علي بن السري عمه، وروى عنه منصور بن العباس. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب النوادر 13، الحديث 5. (10551) - محمد بن الحسن الشحاذ: روى عن سعد بن عبد الله، وروى عنه المفيد (قدس سره). الاختصاص: في ترجمة الاصبغ بن نباتة. (10552) - محمد بن الحسن الشوهاني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (761): " الشيخ محمد بن الحسن الشوهاني: كان عالما، ورعا، من مشائخ ابن شهر آشوب ". (10553) - محمد بن الحسن الشيرواني: قال الاردبيلي في جامعه، الجزء 2: " محمد بن الحسن الشيرواني المعروف بمولانا ميرزا: العلامة المحقق المدقق، الرضي الزكي، الفاضل الكامل، المتبحر في العلوم كلها، دقيق الفطنة، كثير الحفظ، وأمره في جلالة قدره، وعظم شأنه، وسمو رتبته وتبحره، وكثرة حفظه، ودقة نظره، وإصابة رأية، وحدسه، أشهر من أن يذكر، وفوق ما يحوم حوله العبارة، له تصانيف جيدة، منها حاشية عربية على معالم الاصول، وحاشية فارسية عليه، وحاشية على حكمة العين، وحاشية على حاشية الفاضل الزكي الخفري على الشرح الجديد للتجريد، وحاشية على شرح مختصر الاصول، وحاشية على الشرائع، وحاشية على شرح المطالع،

[ 272 ]

وحاشية على الحاشية القديمة للفاضل الدواني، وحاشية على الشرح الجديد للتجريد، وحاشية على رسالة إثبات الواجب للفاضل الدواني، وله رسائل منها: رسالة كائنات الجو، ورسالة موسومة برسالة أسامة، ورسالة موسومة بالرسالة الآصفية، ورسالة شبهة الاستلزام، ورسالة الانموذج، ورسالة الشكيات وغيرها، توفي رحمه الله تعالى في شهر رمضان سنة 1098، رضي الله عنه وأرضاه ". (10554) - محمد بن الحسن الصائغ: تقدم في محمد بن الحسن بن سعيد (10555) - محمد بن الحسن الصفار: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات، تبلغ خمسمائة واثنين وسبعين موردا. فقد روى عن أبي محمد الحسن بن علي، وأبي محمد الحسن العسكري، والاخير، والفقيه، عليهم السلام، وعن أبي إسحاق الخفاف، وأبي الجوزاء، وإبراهيم، وإبراهيم بن هاشم (ورواياته عنه تبلغ تسعة وخمسين موردا)، وأحمد ابن أبي عبد الله، وأحمد بن أبي عبد الله البرقي، وأحمد بن إسحاق بن سعد، وأحمد ابن الحسن بن علي بن فضال، وأحمد بن محمد (ورواياته عنه تبلغ اثنين وخمسين موردا)، وأحمد بن محمد بن عيسى (ورواياته عنه تبلغ أربعة وخمسين موردا)، وأحمد بن محمد بن عيسى بن عبد الله الاشعري، وأيوب، وأيوب بن نوح، والحسن بن أحمد بن سلمة الكوفي، والحسن بن الحسين اللؤلؤي، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن عبد الله، والحسن بن علي بن عبد الملك الزيات، والحسن بن علي بن النعمان، والحسن بن علي الكوفي، والحسن بن موسى الخشاب، والحسين بن علي، وسلمة بن الخطاب، والسندي، والسندي بن الربيع،

[ 273 ]

والسندي بن محمد، والسندي بن محمد البزاز، وسهل بن زياد، والعباس بن معروف، وعبد الصمد بن محمد، وعبد الله بن عامر، و عبد الله بن محمد، وعبد الله ابن محمد بن عيسى، وعبد الله بن المنبه، وعلي بن بلال، وعلي بن حسان الواسطي، وعلي بن محمد، وعلي بن محمد القاساني، وعمران بن موسى، والفضل ابن عامر، والفضل بن غانم، والقاسم بن أبي القاسم الصيقل، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن خالد البرقي، ومحمد بن السندي، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عبد الحميد الطائي، ومحمد ابن عيسى (ورواياته عنه تبلغ تسعة وخمسين موردا)، ومحمد بن عيسى بن عبد الله الاشعري، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني، ومعاوية بن حكيم، وموسى بن عمر، وموسى بن عمر الصيقل، والهيثم ابن أبي مسروق، والهيثم بن أبي مسروق النهدي، ويعقوب، ويعقوب بن يزيد الحجال. وروى عنه أحمد بن داود القمي، وأحمد بن محمد بن أبيه، وجعفر بن محمد أبو القاسم عن أبيه، ومحمد بن جعفر المؤدب، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، ومحمد بن الحسن بن الوليد، ومحمد بن يحيى. اختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن عيسى، عن محمد بن سنان. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي) عليهما السلام، الحديث 102. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكيني في الكافي: الجزء 4 كتاب الحج 3، باب فضل زيارة أبي عبد الله الحسين عليه السلام 233، الحديث 2، وفيه: عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن سنان، وهو

[ 274 ]

الصحيح الموافق للوافي والوسائل وكامل الزيارات: الباب السادس والستون، في أن زيارة الحسين عليه السلام تعدل حججا، الحديث 1. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن عبد الله بن المنبه، عن الحسين بن علوان. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 248، والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب المسح على الرجلين، الحديث 196، إلا أن فيه، عبيد الله بن المنبه، بدل عبد الله بن المنبه، والصحيح ما في التهذيب بقرينة ساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن النوفلي، عن السكوني. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الشجاج وكسر العظام، الحديث 1139. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الوافي والوسائل: محمد بن الحسن الصفار، عن إبراهيم بن هاشم، عن النوفلي، عن السكوني، وهو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء 4، باب ديات الجراحات والشجاج، الحديث 437، فإنه فيه رواها الصدوق بسنده عن السكوني، وفي طريقه إليه: إبراهيم بن هاشم، عن النوفلي، عن السكوني. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن علي بن سليمان. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 985، والاستبصار: الجزء 3، باب من له على غيره مال فيجحده، الحديث 173، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، بدل محمد بن عيسى، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل وساير الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجرء 4، باب مستحق الفطرة وأقل ما يعطى الفقير منها، الحديث 256.

[ 275 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 2، باب اخراج القيمة الحديث 169، محمد بن عيسى، بدل محمد بن مسلم، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. إختلاف النسخ روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن إبراهيم بن هاشم. التهذيب: الجزء 6، باب النوادر، الحديث 330. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: علي بن إبراهيم بن هاشم، بدل إبراهيم بن هاشم، والصحيح ما في هذه الطبعة، الموافق للوافي والوسائل والنسخة المخطوطة. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، وعلي بن محمد القاساني، عن القاسم بن محمد. التهذيب: الجزء 6، باب الدعوة إلى الاسلام، الحديث 239. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد بن الحسن الصفار، عن علي بن محمد القاساني، وهو الصحيح الموافق للوسائل، لعدم ثبوت رواية الصفار عن القاسم بن محمد بلا واسطة، وكثرة روايته عنه بواسطة القاساني، والوافي كما في هذه الطبعة. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن إبراهيم بن هاشم، ومحمد بن جعفر، عن عبد الله بن طلحة. التهذيب: الجزء 10، باب الاشتراك في الجنايات، الحديث 958. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى والنسخة المخطوطة والوافي: إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن جعفر، بدل ومحمد بن جعفر بالعطف، والظاهر أن الصحيح إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن حفص، بقرينة سائر

[ 276 ]

الروايات، والوسائل كما في هذه الطبعة. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن الحسن بن الحسن، ومحمد بن علي بن محبوب، والحسن بن علي، ومحسن بن علي، بن يوسف جميعا، عن محمد بن سنان، عن حماد بن طلحة صاحب السابري، عن معاذ بن كثير بياع الاكسية، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الانفال، الحديث 402. كذا في هذه الطبعة، وفي النسخ المخطوطة: الحسن بن الحسين، بدل الحسن ابن الحسن، وهو نسخة في الطبعة القديمة أيضا، وفيها أيضا محمد بن علي، بدل محمد بن علي بن محبوب، وهو الموجود في الوافي والوسائل، وفي الطبعة القديمة: الحسن بن علي بن يوسف نسخة، وهو الموافق لنسخة الجامع والوسائل، إلا أن في الاخير: حسن بن علي غير مذكور، وفي الجامع: حماد بن أبي طلحة صاحب السابري. ولا يبعد أن يكون الصحيح هكذا: محمد بن الحسن الصفار، عن الحسن ابن الحسين (اللؤلؤي)، عن محمد بن علي (الصيرفي أبي سمينة)، والحسن بن علي (ابن عبد الله بن المغيرة)، والحسن بن علي بن يوسف (بن بقاح)، عن محمد بن سنان، عن حماد بن أبي طلحة بياع السابري، عن معاذ... إلخ، والله العالم. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن عبد الله بن المنبه. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد وفروضه، الحديث 208، ثم قال تحت حديث رقم 209: وعنه عن العباس بن معروف، ثم قال تحت حديث رقم 210: عنه عن عبد الله بن المغيرة: وظاهر الضمير أن يرجع إلى محمد بن الحسن الصفار، وقد أخذ بهذا الظهور صاحب الوافي والوسائل، فأرجعا الضمير إلى الصفار، وبما أنه لا يمكن أن يروي الصفار عمن هو من أصحاب الكاظم عليه السلام، بل له روايات عن الصادق عليه السلام، فلا بد أن يرجع الضمير إلى العباس بن

[ 277 ]

معروف، وإن كان على خلاف الظاهر هذا، وفي النسخة المخطوطة كلمة (عنه) غير موجودة، وعبد الله بن المغيرة مصدر بالكلام، وعليه فالامر واضح. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن عيسى، عن عبد الله بن المغيرة، وعن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: الجزء 10، باب الحوامل والحمول...، الحديث 1105. كذا في الطبعة القديمة أيضا، وفي الوافي والنسخة المخطوطة: عبد الله بن المغيرة، عن محمد بن الحسن الصفار، بلا كلمة حرف العطف، وفي الوسائل بعد ذكر طريق الاول، قال: وبإسناده، عن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب... إلخ، واما ما في النسخة المخطوطة والوافي فبعيد غايته، فإن ابن المغيرة من أصحاب الكاظم عليه السلام، بل له روايات عن الصادق عليه السلام، فكيف يمكن روايته عن الصفار المتوفي سنة 290، فإن صح ما ذكره في الوسائل فهو، وإن لم يتم كما هو خلاف كلمة (عن) قبل محمد بن الحسن الصفار، فإن ظاهره إنما يروي عنه بواسطة من هو مذكور في الكلام لا باسناده عنه، فلا يبعد أن يكون الصحيح، ومحمد بن الحسن الصفار عطفا، على محمد بن عيسى. أقول: تقدم بعنوان محمد بن الحسن بن فروخ، ويأتي له روايات كثيرة بعنوان الصفار. (10556) - محمد بن الحسن الصيرفي: قال الشيخ (661): " محمد بن الحسن الصيرفي، له كتاب التحريف والتبديل "، وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (58)، قائلا: " محمد ابن الحسن الصيرفي الكوفي ". وطريق الشيخ إليه مجهول. وعده ابن داود فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (1325)، من القسم

[ 278 ]

الاول، ولم يظهر وجهه، فإن ظاهر عد الشيخ إياه من أصحاب الصادق عليه السلام أن له رواية عنه عليه السلام، لكنا لم نظفر برواية له، والله العالم. (10557) - محمد بن الحسن الضبي: مولاهم، العطار الكوفي، أبو عبد الله، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (59). (10558) - محمد بن الحسن الطاطري: روى عمن ذكره، عن علي بن النعمان. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب الجهاد الواجب مع من يكون 6، الحديث 3. (10559) - محمد بن الحسن الطوسي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (762): " محمد بن الحسن الطوسي والد المحقق خواجه نصير الدين، جليل القدر، يروي عنه ولده ". (10560) - محمد بن الحسن الطوسي: تقدم بعنوان محمد بن الحسن بن علي الطوسي. (10561) - محمد بن الحسن العاملي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (135): " الشيخ درويش محمد بن الحسن العاملي: كان فاضلا، صالحا زاهدا، من المشائخ الاجلاء، يروي عن الشيخ علي ابن عبد العالي العاملي الكركي ".

[ 279 ]

(10562) - محمد بن الحسن العطار: = محمد بن الحسن بن زياد. روى عن أبيه، وروى عنه الحسن بن محمد. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1006. وروى عن عبد الله بن سليمان، وروى عنه الحسن بن محمد، الحديث 1007، من الباب. وروى الشيخ بسنده، عن الحسن بن سماعة، عن محمد بن زياد، ومحمد بن الحسن العطار، عن هشام. التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الميراث، الحديث 1409، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث السائبة، الحديث 746، و 747، إلا أن في الاول منهما: الحسن بن محمد بن سماعة، عن محمد بن زياد، عن محمد بن الحسن العطار، عن هشام. وفي الثاني: الحسن بن محمد بن سماعة، عن ابن رئاب، عن محمد بن الحسن العطار، عن هشام، والظاهر صحة ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات، ولان محمد بن زياد، لم يرو عن محمد بن الحسن في غير هذا المورد. وروى عن رجل من أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الصلاة في طلب الرزق 94، الحديث 5. أقول: وتقدم له روايات بعنوان محمد بن الحسن بن زياد العطار. (10563) - محمد بن الحسن الفارسي: روى عن محمد بن منصور، وروى عنه عبد الرحمن بن محمد الحسني.

[ 280 ]

التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي محمد الحسن بن علي) عليهما السلام، الحديث 83. (10564) - محمد بن الحسن الفتال: قال ابن شهر آشوب في معالم العلماء (769): " محمد بن الحسن الفتال الفاريسى النيسابوري: له كتاب التنوير في معاني التفسير، وروضة الواعظين، وبصيرة المتعظين ". (10565) - محمد بن الحسن القزويني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (766): " المولى الجليل، رضي الدين محمد بن الحسن القزويني: فاضل، عالم، محقق، مدقق، ماهر، معاصر، متكلم، له كتب، منها: لسان الخواص لطيف، ورسالة القبلة، (ورسالة شير وشكر)، ورسالة المقادير، ورسالة التهجد، وتاريخ علماء قزوين سماه ضيافة الاخوان وهدية الخلان، وكتاب كحل الابصار، ورسالة النوروز، وكتاب المسائل الغير المنصوصة، وغير ذلك ". (10566) - محمد بن الحسن القمي: وليس بابن الوليد، إلا أنه نظيره، روى عن جميع شيوخه، روى عن سعد، وعن الحميري، وعن الاشعريين، محمد بن أحمد بن يحيى، وغيرهم، روى عنه التلعكبري إجازة. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (1). أقول: تنظير الشيخ إياه بابن الوليد فيه دلالة على وثاقته، وجلالته وعظمته، وقد تقدم اتحاده مع محمد بن الحسن بن بندار، ومما يؤكد الاتحاد، أن الكشي روى عن محمد بن الحسن بن بندار، في عدة موارد، وذكرها الشيخ في

[ 281 ]

اختياره، ومع ذلك لم يتعرض له في رجاله بعنوانه، فيطمأن بذلك أنه هو محمد بن الحسن القمي، الذي تعرض له، وعلى كل حال، فهو غير محمد بن الحسن القمي الآتي. (10567) - محمد بن الحسن القمي: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 637. أقول: هذا هو محمد بن الحسن بن أبي خالد القمي الاشعري المتقدم، فإن محمد بن يعقوب روى هذه الرواية بعينها، بسنده عن علي بن مهزيار، عن محمد ابن الحسن الاشعري. الكافي: الجزء 7، باب ميراث ولد الزنا 58، الحديث 4. ورواها الصدوق - قدس سره - بإسناده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد ابن الحسن بن أبي خالد الاشعري. الفقيه: الجزء 4، باب ميراث ولد الزنا، الحديث (738). ورواها الشيخ أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن الحسن الاشعري. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث 1233، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث ولد الزنا، الحديث 685، كما تقدم. (10568) - محمد بن الحسن الكرخي: روى عن الحسن بن علي عليهما السلام، وروى عنه علي بن الحسن بن الفرج المؤذن. الخصال: باب العشرة ثواب من صام عشرة أشهر رمضان، الحديث 42. (10569) - محمد بن الحسن الكرماني: الرهني الترماشيزي، أبو الحسن، كان من الغلاة، نقله الميرزا عن الكشي

[ 282 ]

في ترجمة زرارة، ولكن الموجود في نسخ الكشي، محمد بن بحر الكرماني، وقد تقدم. (10570) - محمد بن الحسن الكندي: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (61). (10571) - محمد بن الحسن الكوفي: روى عن محمد بن علي بن معمر، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (علي بن أبي طالب) عليه السلام، الحديث 48. (10572) - محمد بن الحسن المكفوف: روى عن بعض أصحابنا، عن بعض فصادي العسكر من النصارى، وروى عنه الحسن بن الحسين. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام 124، الحديث 24. (10573) - محمد بن الحسن الميثمي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن زياد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب التفويض إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وإلى الائمة عليهم السلام 52، الحديث 9. وروى عن أبيه، وروى عنه علي بن الحسن أخوه. الفقيه: الجزء 4، باب الرجلين يوصى إليهما، الحديث 524. وروى عن علي بن يعقوب الهاشمي، وروى عنه علي بن الحسن أخوه.

[ 283 ]

الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يهدى إلى الكعبة 25، الحديث 4. وروى عن معاوية بن عمار، وروى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب من اضطر إلى الخمر للدواء 23، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 491. أقول: هذا مغاير لمحمد بن الحسن بن زياد الميثمي المتقدم، فإنه من أصحاب الرضا عليه السلام، وقد روى عنه الصفار، المتوفي سنة (290)، ولا يمكن روايته عن أصحاب الصادق عليه السلام عادة. (10574) - محمد بن الحسن الواسطي: من أصحاب الجواد عليه السلام، رجال الشيخ (30). وقال الكشي (436) محمد بن الحسن الواسطي: " حدثني علي بن محمد القتيبي، قال: قال الفضل بن شاذان: محمد بن الحسن كان كريما على أبي جعفر عليه السلام، وإن أبا الحسن عليه السلام أنفذ نفقة في مرضه وأكفنه، وأقام مأتمه عند موته ". إنتهى. روى عن الفضل بن شاذان، في عدة موارد من الكشي منها: في ترجمة يحيى ابن أبي القاسم أبي بصير (346). وقال ابن داود (1334): من القسم الاول: محمد بن الحسن الواسطي (ق) (جخ) (كش) (عق) (فش)، كان كريما... إلخ. أقول: نسبة عده من أصحاب الصادق عليه السلام إلى الشيخ فيه سهو ظاهر. نعم، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1524.

[ 284 ]

(10575) - محمد بن الحسين: روى عن موسى بن سعدان، وروى عنه محمد بن مسلم. تفسير القمي: سورة هود، في تفسير قوله تعالى: (لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد). أقول: الظاهر أن محمد بن الحسين هذا، هو محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. (10576) - محمد بن الحسين: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ ألفا وثلاثمائة وتسعة موارد. فقد روى عن أبي الحسن الرضا، وأبي محمد بن، والحسن بن علي، عليهم السلام، وعن أبي الجوزاء، وأبي داود المسترق، وأبي داود المنشد، وأبي سعيد، وأبي سعيد العصفوري، وأبي شعيب المحاملي، وأبي طالب، وأبي محمد الحجال، وأبيه، وأبي يحيى الواسطي، وابن أبي عمير، وابن أبي نجران، وابن أبي نصر، وابن سنان، وابن فضال، وابن محبوب، وإبراهيم، وإبراهيم بن أبي البلاد، وإبراهيم ابن إسحاق الاحمر، وإبراهيم به عقبة، وأحمد، وأحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن الميثمي، وأحمد بن عبد الله الكرخي، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن عيسى، وإسحاق بن آدم، وإسحاق بن عبد العزيز أبي السفاتج، وإسحاق بن يزيد، وإسماعيل بن يسار الهاشمي، وأيوب بن نوح، وجعفر، وجعفر بن بشير (ورواياته عنه تبلغ ثمانية وسبعين موردا)، وجعفر بن محبوب، وجعفر بن محمد بن يونس، والحسن بن أبي الحسن، والحسن بن حماد ابن عديس، والحسن بن سليمان بن هلال، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن فضال، والحسن بن علي بن يوسف، والحسن بن علي بن يوسف الازدي،

[ 285 ]

والحسن بن علي بن يوسف بن بقاح، والحسن بن محبوب، والحسن بن مسكين، والحسن بن موسى، والحسن بن موسى الخشاب، والحسين بن عثمان، وحفص بن عون، والحكم بن مسكين، وحماد، وحنان بن سدير، وذبيان، وذبيان ابن حكيم، وذبيان بن حكيم الاودي، وسليمان بن محمد الخثعمي، والسندي بن الربيع، وسهل، وسهل بن زياد، وصالح بن حمزة، وصفوان (ورواياته عنه تبلغ مائة واثنين وستين موردا)، وصفوان بن يحيى (ورواياته عنه تبلغ ثمانية وتسعين موردا)، وعباد بن سليمان، والعباس بن عامر، والعباس بن عامر القصباني، وعبد الرحمان بن أبي نجران، وعبد الرحمن بن أبي هاشم، وعبد الرحمان بن أبي هاشم البجلي، وعبد الرحمان بن محمد، وعبد الرحمان بن محمد الاسدي، وعبد الله، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن الحجال، وعبد الله بن المغيرة، وعبد الله الحجال، وعبيس بن هشام، وعثمان بن عيسى، وعلي بن أسباط، وعلي بن إسماعيل، وعلي ابن حديد، وعلي بن حسان، وعلي بن الحسن بن رباط، وعلي بن الحكم، وعلي ابن عقبة، وعلي بن النعمان، وعلي بن يعقوب الهاشمي، وعلي الصيرفي، وعمار بن المبارك، وعمرو بن خالد، وعمرو بن عثمان، ومحسن بن أحمد، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن أسلم، ومحمد بن أسلم الجبلي، ومحمد بن إسماعيل (ورواياته عنه تبلغ خمسة وستين موردا)، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن أشيم، ومحمد ابن حسان، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن حماد، ومحمد بن حماد بن زيد، ومحمد ابن خالد، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عبد الله، ومحمد بن عبد الله بن زرارة، ومحمد بن عبد الله بن هلال (ورواياته عنه تبلغ ستة وستين موردا)، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي الخزاز، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن القاسم بن الفضيل، ومحمد بن القاسم بن الفضيل البصري، ومحمد بن قبيصة، ومحمد بن مسلم، ومحمد بن مهران، ومحمد بن الهيثم، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى بن حبيب،

[ 286 ]

ومحمد بن يحيى الخثعمي، ومحمد بن يحيى الخزاز، ومسعدة بن زياد، معاوية بن حكيم، ومعاوية بن عمار، ومنصور بن العباس، وموسى بن سعدان، وموسى بن طلحة، وموسى بن عمر، وموسى بن عمر بن بزيع، وموسى بن عيسى، وموسى ابن القاسم، وموسى بن يسار، وموسى بن يسار المنقري، والنضر بن سويد، والنضر بن شعيب، والنضر بن شعيب المحاربي، ووهب بن حفص، ووهب بن حفص النخاس، ووهيب، ووهيب بن حفص، ويحيى بن عمرو بن خليفة الزيات، ويزيد بن إسحاق، ويزيد بن إسحاق شعر، ويزيد شعر، ويعقوب بن يزيد، ويعقوب بن يقطين، والحجال. وروى عنه أحمد بن محمد، وجعفر بن محمد، والحسن بن علي الهاشمي، والحسين بن سعيد، وحمدان بن سليمان، وحمدويه، وسعد، وسعد بن عبد الله، وسهل بن زياد، وعلي، وعلي بن إبراهيم، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن سليمان الرازي، وعمران بن موسى، ومحمد، ومحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن داود، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن جعفر، ومحمد ابن الحسن، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن نصير، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار، والمنذر بن محمد عن أبيه، وموسى ابن جعفر، وموسى بن القاسم، السياري، والصفار. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسين، عن أبي جميلة، عن إسحاق بن عمار. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصيام، الحديث 1000. كذا في هذه الطبعة، وفي النسخة المخطوطة: ابن جبلة نسخة، وهو الموافق لما رواها في باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 607، من الجزء، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم الارتماس في الماء الحديث 263، فإن

[ 287 ]

فيهما: عبد الله بن جبلة، عن إسحاق بن عمار، وفي الوافي والوسائل بكلا السندين، والظاهر صحة عبد الله بن جبلة، فإن محمد بن الحسين راو لكتابه كما في الفهرست. روى الكليني، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن محمد بن الحسين، عن أبيه. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب في الصائم يسعط ويصب في أذنه الدهن...، 29، الحديث 6. أقول: وفي المقام اختلاف مع التهذيب: تقدم في علي بن الحسن عن أبيه. وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 8، باب الظهار، الحديث 61، والاستبصار: الجزء 3، باب أن من وطئ قبل الكفارة كان عليه كفارتان، الحديث 954، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن ابن فضال. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من الزيادات، الحديث 1581، والاستبصار: الجزء 1، باب أن الرجل يصلي والمرأة تصلي بحذاه، الحديث 1534، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن أحمد بن يحيى، عن محمد ابن الحسين، عن ابن فضال. التهذيب: الجزء 5، باب الطواف، الحديث 367. كذا في هذه الطبعة، ولكن في النسخة المخطوطة، السند هكذا: محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن ابن فضال... إلخ، والظاهر هو الصحيح، الموافق للوافي والاستبصار: الجزء 2، باب من طاف ثمانية أشواط، الحديث 753.

[ 288 ]

ورواها الكليني في الكافي، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال: الجزء 4، كتا ب الحج 3، باب السهو في الطواف 131، الحديث 10. روى الكليني عن محمد بن الحسين، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمر. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب كراهة التعرض لما لا يطيق 32، الحديث 1. أقول: هنا اختلاف تقدم في محمد بن الحسن، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمر. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسين، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (رسول الله) صلى الله عليه وآله، الحديث 4. أقول: وفي المقام اختلاف أيضا، تقدم في محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسين. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن أحمد ابن محمد بن الكوفي. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن على) عليهما السلام، الحديث 113. كذا في الطعبة القديمة أيضا، ولكن رواها ابن قولويه في كامل الزيارات: الباب السبعون، في زيارة الحسين عليه السلام يوم عرفة، الحديث 10، وفيه محمد ابن الحسن الصفار، بدل محمد بن الحسين، والوافي والوسائل كما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن جعفر بن بشير. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 61، والاستبصار: الجزء 1، باب القنو ت في صلاة يوم الجمعة، الحديث 1605، إلا أن فيه: سعد بن عبد الله، عن جعفر بن بشير، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل.

[ 289 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن جعفر بن بشير. التهذيب: الجزء 8، باب السراري وملك الايمان، الحديث 703. أقول: وفي المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن، عن جعفر بن بشير. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن الحسن بن علي. التهذيب: الجزء 2، باب الصبيان متى يؤمرون بالصلاة، الحديث 1588. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الاستبصار: الجزء 1، باب الصبيان متى يؤمرون بالصلاة، الحديث 1560، أحمد بن الحسن بن علي، بدل الحسن بن علي، والظاهر هو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن الحسين، عن الحسين، عن موسى بن سعدان. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 358. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة: محمد بن الحسين، عن موسى بن سعدان، بلا واسطة. ورواها في الاستبصار: الجزء 1، باب الجنب هل عليه مضمضة واستنشاق أم لا، الحديث 394، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن موسى بن سعدان، والظاهر هو الصحيح، والوافي والوسائل كما في الطبعة القديمة. وروى أيضا بسنده، عنه (محمد بن أحمد بن يحيى)، عن محمد بن الحسين، عن الحسين بن ثوير. التهذيب: الجزء 7، باب التلقي والحكرة، الحديث 723. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 18، محمد بن الحسين، عن محمد بن إسماعيل بن

[ 290 ]

بزيع، عن الخيبري، عن الحسين بن ثوير، والظاهر هو الصحيح، فإنه لم يثبت رواية محمد بن الحسين، عن الحسين بن ثوير، بلا واسطة، وفي الوافي والوسائل عن كل مثله. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن حنان ابن معاوية، عن طريف بن سنان الثوري. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة والخيانة، الحديث 447. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة، والوافي: حنان، عن معاوية، عن طريف بن سنان الثوري، وفي الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد من سرق حرا فباعه 40، الحديث 1. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب حد السرقة، الحديث 170، بسنده عن طريف بن سنان الثوري، والظاهر صحة ما في النسخة المخطوطة، الموافق للوافي ونسخة الجامع. ثم إن رواية محمد بن الحسين، عن حنان بن سدير في غاية البعد، فإنه من أصحاب الصادق عليه السلام، وقد أدرك الباقر عليه السلام. وروى عنه في عدة موارد، ومحمد بن الحسين، روى عن محمد بن عيسى في عدة من الموارد، وهو يروي عن حنان بواسطتين، كما في الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب آخر منه (ميراث ولد الزنا) (59)، الحديث 1، وغيره من الموارد، فكيف يمكن أن يروي محمد بن الحسين عنه، بلا واسطة. روى الكليني بسنده، عن عبد العزيز بن المهتدي، (عن جده)، عن محمد ابن الحسين، عن سعد بن سعد. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 26. أقول: بينه وبين التهذيب والاستبصار اختلاف، تقدم في عبد العزيز بن المهتدي.

[ 291 ]

روى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن سليمان بن محمد، عن حريز، عن زرارة. التهذيب: الجزء 5، باب الاحرام للحج، الحديث 558. كذا في هذه الطبعة والوافي أيضا، وفي النسخة المخطوطة: سليمان بن حريز عن زرارة، وهي نسخة في الطبعة القديمة أيضا، وفي نسخة أخرى منها: سليمان ابن جرير، عن زرارة، وفي الاستبصار: الجزء 2، باب متى يلبي المحرم بالحج، الحديث 884، سليمان بن جرير، عن حريز، عن زرارة، وفي الوسائل: محمد بن الحسن، عن سليمان بن حريز، عن حريز، عن زرارة، والظاهر أن ما في هذه الطبعة من التهذيب هو الصحيح، الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب احرام يوم التروية 157، الحديث 6. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن الحسين، وغيره، عن سهل بن زياد. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 159. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب حد الوجه الذي يغسل 18، الحديث 5، محمد بن الحسن، وغيره، عن سهل ابن زياد، وهو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن الحسين، عن سهل ابن زياد. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة التسبيح وغيرها من الصلوات، الحديث 426. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة التسبيح 91، الحديث 7، محمد بن الحسن، عن سهل بن زياد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن صفوان.

[ 292 ]

التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 382، والاستبصار: الجزء 1، باب مقدار الماء الذي يجزي في غسل الجنابة، الحديث 412، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، بدل محمد بن يحيى، وعن بعض نسخه كما في التهذيب، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن عيسى، عن محمد ابن الحسين، عن صفوان. الاستبصار: الجزء 1، باب كيفية التيمم، الحديث 589. ورواها في التهذيب: الجزء 1، باب صفة التيمم، الحديث 600، إلا أن السند فيه هكذا: وبهذا الاسناد، عن محمد بن الحسين، عن صفوان، وفي السند السابق: محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، فالراوي عن محمد بن الحسين إما محمد بن يعقوب، أو علي بن إبراهيم، والظاهر وقوع التحريف في كلا سندي التهذيب والاستبصار، والصحيح: محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد ابن الحسين، عن صفوان، الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب صفة التيمم 40، الحديث 3، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن صفوان. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1299، والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب التشهد، الحديث 1290، وباب أن البول والغائط والريح يقطع الصلاة، الحديث 1534، إلا أن في الاول منهما: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في الموضع الثاني، الموافق للتهذيب المتقدم والوافي والوسائل، لانه لم يثبت رواية محمد بن الحسن، عن صفوان. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن صفوان. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الثمار، الحديث 362، والاستبصار: الجزء 3، باب متى يجوز بيع الثمار، الحديث 297، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن

[ 293 ]

الحسين، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشه 2، باب بيع الثمار وشرائها 73، الحديث 5، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن الحسين، ومحمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، جميعا، عن صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 755، والاستبصار: الجزء 1، باب من تكلم في الصلاة ساهيا أو عامدا، الحديث 1433، إلا أن فيه: محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب من تكلم في صلاته أو انصرف قبل أن يتمها...، 42، الحديث 4، والوسائل والوافي أيضا. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث 692، والاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيه الفأرة والوزغة...، الحديث 111، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، وعن بعض نسخه كما في التهذيب، وهو الصحيح الموافق للوسائل، لانه لم يثبت رواية محمد بن الحسن، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن بحر. التهذيب: الجزء 4، باب وقت الزكاة، الحديث 107. كذا في الطبعة القديمة والوافي، وفي نسخة من الوسائل والمخطوطة أيضا، وفي نسخة أخرى من المخطوطة والوسائل: أحمد عن الحسين، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب حكم العوامل في الزكاة، الحديث 69، لعدم ثبوت رواية محمد بن الحسين، عن عبد الله بن بحر في غير هذا المورد، وتكرر رواية أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن عبد الله بن بحر. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله

[ 294 ]

ابن عبد الرحمان الاصم. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 15، والاستبصار: الجزء 2، باب ما هية الاستطاعة...، الحديث 459، وباب الصبي يحج به ثم يبلغ، الحديث 477. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يجزئ من حجة الاسلام 38، الحديث 18، إلا أن فيه: محمد بن الحسن بن شمون، بدل محمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن القاسم الحضرمي. التهذيب: الجزء 4، باب الخمس والغنائم، الحديث 348، والاستبصار: الجزء 2، باب وجوب الخمس فيما يستفيد الانسان، الحديث 180، إلا أن فيه: عبيد الله بن القاسم، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل، فإنه المعنون في الرجال. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبيس بن هشام. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب اليوم الذي يشك فيه من شهر رمضان 9، الحديث 8. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث 502، إلا أن فيه: محمد بن يحيى، عن عبيس بن هشام. ورواها في الاستبصار: الجزء 2، باب صيام يوم الشك، الحديث 234، وهو كالتهذيب غير أن فيه: عيسى بن هشام، بدل عبيس بن هشام، وتقدم في عبيس بن هشام، أن الظاهر صحة ما في الكافي الموافق للوافي، مع ذكر اختلاف آخر في السند. وروى أيضا، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن علي بن عقبة ابن خالد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب نوادر 115، الحديث 8. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم، الحديث 1251، والاستبصار: الجزء 2، باب من رمى صيدا يؤم الحرم، الحديث 703، إلا أن فيهما: محمد بن الحسين، عن ابن

[ 295 ]

فضال، عن علي بن عقبة، والظاهر أنه الصحيح، لان علي بن عقبة من أصحاب الصادق عليه السلام، وتاريخ وفاته وإن كان غير معلوم، لكن بقاءه إلى زمان الهادي عليه السلام أيضا بعيد، وهذا الكلام يجري في بقية الموارد، وفيما يأتي في محمد بن الحسين بن أبي الخطاب أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن الحسين، عن عمرو ابن سعيد. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الشيخ والعجوز يضعفان عن الصوم 37، الحديث 6. كذا في المرآة أيضا، وفي الطبعة القديمة: أحمد بن محمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسين، وفي التهذيب: الجزء 4، باب العاجز عن الصيام، الحديث 702، أحمد بن الحسين، بدل محمد بن الحسين، وكذا في الطبعة القديمة منه على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: أحمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للوافي والفقيه: الجزء 2، باب ما جاء فيمن يضعف عن الصيام...، الحديث 376، والتهذيب: الجزء 4، باب الزيادات من الصيام، الحديث 1011، فإن الصدوق والشيخ، رويا هذه الرواية عن عمار الساباطي، وفي طريقهما إليه: أحمد بن الحسن، عن عمرو بن سعيد، عن مصدق بن صدقة، عن عمار الساباطي، بقرينة سائر الروايات. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن أبي العلاء، عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجزء 4، باب العاجز عن الصيام، الحديث 704. كذا في الطبعة القديمة ونسخة من المخطوطة أيضا، وفي نسخة أخرى منها: محمد عن العلاء، بدل محمد بن أبي العلاء، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب المسافر إذا أفطر، هل يجوز أن يجامع نهارا...، الحديث 341، لتكرر رواية محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله بن هلال، عن العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم.

[ 296 ]

وروى أيضا بسنده، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمري، عن محمد بن الحسين...، عن محمد بن سنان. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 219، والاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات في شهر رمضان، الحديث 1803، إلا أن فيه: إبراهيم بن أبي إسحاق الاحمري، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن سعد، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار، عن محمد بن عمر بن يزيد. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 94، والاستبصار: الجزء 1، باب آخر وقت الظهر والعصر، الحديث 964، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد، بدل محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار، وما في الاستبصار هو الصحيح، لعدم ثبوت رواية محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار، ورواية محمد بن عبد الجبار، عن محمد بن عمر بن يزيد، وقد روى محمد بن عبد الحميد، عن محمد ابن عمر بن يزيد، كما في النجاشي والفهرست، في طريقهما إلى محمد بن عمر ابن يزيد، ويؤكد ما ذكرناه، أن الشيخ روى هذه الرواية بطريق آخر، عن محمد ابن عبد الحميد، عن محمد بن عمر بن يزيد، في باب المواقيت، الحديث 134 من الجزء، وفي الوافي والوسائل بكلا سندي التهذيب، إلا أن فيهما: محمد بن الحسين. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، ومحمد بن الحسين، وحبيب بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد العطار، الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد الساحر 62، الحديث 2. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: حبيب بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد العطار، من غير ذكر محمد بن يحيى، ومحمد بن الحسين، وفي التهذيب: الجزء 10، باب من الزيادات من الحدود، الحديث 584، محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، وحبيب بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد العطار،

[ 297 ]

والظاهر صحة ما في التهذيب، على فرض وجود محمد بن يحيى، ومحمد بن الحسين في السند، كما في هذه الطبعة من الكافي، وبناء على هذا، فمحمد بن يحيى، يروي عن محمد بن عبد الحميد، بواسطة محمد بن الحسين، وحبيب بن الحسن بلا واسطة، وإن كان كلاهما شيخا للكليني، وفي الوسائل عن التهذيب مثله، وعن الكافي كما في الطبعة القديمة منه. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله بن هلال. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 765، والاستبصار: الجزء 1، باب من تيقن أنه زاد في الصلاة، الحديث 1430، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عبد الله بن هلال، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن الحسين، عن محمد ابن عبد الله بن هلال. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الثمار، الحديث 371. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للوافي والكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب بيع الثمار وشرائها 73، الحديث 18. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن يعقوب الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن قيس. الفقيه: الجزء 4، باب الوصي يمنع الوراث ماله بعد البلوغ...، الحديث 578. أقول: في المقام اختلاف تقدم في محمد بن الحسن، عن محمد بن عيسى. روى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن جعفر بن بشير، والمفضل بن عمر. التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطا المحرم، الحديث 1173، والاستبصار: الجزء 2، باب من مس لحيته فسقط عنها شعر، الحديث 671، إلا أن فيه: جعفر بن بشير، عن المفضل بن عمر، وهو

[ 298 ]

الموافق للوافي، كما إن الوسائل موافق لما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن موسى ابن طلحة. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1016، والاستبصار: الجزء 1، باب المواضع التي يصلى فيها على الجنائز، الحديث 1831، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب: الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب الصلاة على الجنائز في المساجد 53، الحديث 1، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسين، عن النضر بن سويد، عن عبد الغفار الجازي، التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم، الحديث 1286، والاستبصار: الجزء 2، باب من اضطر إلى اكل الميتة، الحديث 717. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: النضر بن شعيب، وهو الصحيح الموافق للوافي وللوسائل في مورد آخر، ولما يأتي في باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1632 من الجزء، لان راوي كتاب عبد الغفار الجازي، هو نضر بن شعيب، كما في طريق النجاشي إليه. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن النضر بن شعيب المحاربي، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب من أوصى بعتق أو صدقة أو حج 13، الحديث 18. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب الوصية بالعتق والصدقة والحج، الحديث 548، بسنده عن النضر بن شعيب، عن خالد بن زياد، عن الحارثي، عن أبي عبد الله عليه السلام. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 827، إلا أن فيه: محمد بن الحسين، عن النضر بن شعيب، عن الجازي، وفي النسخة

[ 299 ]

المخطوطة منه: الحارثي، بدل الجازي، وهو الموافق لما رواها في الجزء 9، باب وصية الانسان لعبده وعتقه له، الحديث 873، والاستبصار: الجزء 4، باب من أعتق بعض مملوكه، الحديث 21. فمن جميع ما ذكر، يظهر أن ما في الكافي، من نضر بن شعيب المحاربي تحريف، والصحيح: النضر بن شعيب، عن الحارثي، أو الجازي، وهو عبد الغفار ابن حبيب، وتقدم في عنوانه الاختلاف في لقبه أنه الجازي، أو الحارثى. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين، عن وهب بن حفص. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 792. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب الرجل يصلي في ثوب فيه النجاسة، الحديث 639، وهيب بن حفص، بدل وهب بن حفص، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب، والوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن وهب بن حفص. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الايلاء، الحديث 11. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب مدة الايلاء، الحديث 914، وهيب بن حفص، بدل وهب بن حفص، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب، والوافي والوسائل. ومما ذكرناه يظهر الكلام فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين، عن وهب بن حفص. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1891. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، وفي النسخة المخطوطة: وهيب بن جعفر، بدل وهب بن حفص، والظاهر أن الصحيح وهيب بن حفص، الموافق

[ 300 ]

للوافي. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن وهب بن حفص النخاس. التهذيب: الجزء 7، باب حكم الظهار، الحديث 74. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة منه: وهيب بن حفص النخاس، بالخاء المعجمة، وفي الوافي والوسائل: وهيب بن حفص، بلا تقييد، وفي النخسة المخطوطة من التهذيب: وهيب بن حفص النحاس، بالحاء المهملة، والظاهر هو الصحيح، لانه المعنون في الرجال. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن يزيد بن إسحاق شعر. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 854، والاستبصار: الجزء 1، باب عدد التكبيرات في صلاة العيدين، الحديث 1731، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، وعن محمد ابن الحسين، عن عدة من أصحابنا. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 257، والاستبصار: الجزء 3، باب طلاق الصبي، الحديث 1075. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب طلاق الصبيان 51، الحديث 4، إلا أن فيه: سهل بن زياد، عن محمد بن الحسين، بلا ذكر كلمة الواو، والظاهر هو الصحيح، لعدم ثبوت رواية عدة من أصحابنا، عن محمد بن الحسين. إختلاف النسخ روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد

[ 301 ]

ابن الحسين، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب ما يجب من الثياب للكفن 22، الحديث 6. كذا في الوافي والوسائل أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم. أقول: لم يرو أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن الحسين في غير هذا المورد، وكثيرا ما يروي محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمان ابن أبي هاشم، بلا واسطة. وروى أيضا، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن المبارك، عن عبد الله بن جبلة. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب أن صاحب المال أحق بماله ما دام حيا 4، الحديث 8 و 10. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: يحيى بن المبارك، بدل عبد الله بن المبارك، وما في هذه الطبعة هو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 9، باب الرجوع في الوصية، الحديث 750 و 755، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا تجوز الوصية بأكثر من الثلث، الحديث 462، والوافي والوسائل أيضا، لانه لم يرو محمد بن الحسين، عن يحيى بن المبارك. وروى أيضا، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، وصفوان بن يحيى، وعلي بن الحكم، عن العلاء بن رزين. الكافي: الجزء 4، كتاب الصوم 2، باب الغسل في شهر رمضان 67، الحديث 4، كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة لقديمة: محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن صفوان بن يحيى، وعلي بن الحكم، والمرآة كما في الطبعة القديمة، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، نسخة لمحمد بن الحسين، والصحيح: محمد بن الحسين، عن صفوان بن يحيى، وعلي بن الحكم، بقرينة سائر الروايات.

[ 302 ]

روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن علي ابن النعمان. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 349. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن أحمد ابن يحيى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فإن فيما يلي هذه الرواية وهو رقم (350): عنه، عن أحمد بن الحسن، ولم يرو محمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسن، ولا في رواية واحدة، وقد أكثر محمد بن أحمد بن يحيى الرواية عنه. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن غياث بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 8، باب الكفارات، الحديث 1186. كذا في الوافي والوسائل، وفي الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد بن الحسن، عن غياث، وفي النسخة المخطوطة: محمد بن الحسين، عن علي، عن غياث، والظاهر أن الصحيح: محمد بن الحسين، عن محمد بن يحيى، عن غياث، فإن في موارد كثيرة يروي محمد بن الحسين، عن غياث، بواسطة محمد بن يحيى، ولم يرو عنه بلا واسطة. وروى أيضا بسنده، عن أحمد، عن محمد بن الحسين، عن القاسم بن محمد، عن أبان. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1611. كذا في الطبعة القديمة على نسخة أيضا، وفي نسخة أخرى: أحمد بن محمد عن الحسين، بدل أحمد، عن محمد بن الحسين، وهو الصحيح لتكرر رواية أحمد ابن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد، عن أبان، وعدم ثبوت رواية محمد بن الحسين، عن القاسم بن محمد، والوافي والوسائل، كما في هذه الطبعة. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله، عن زرارة. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 855.

[ 303 ]

كذا في الوافي والطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن عبد الله بن زرارة، بدل محمد بن عبد الله، عن زرارة، وهو الصحيح الموافق للوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن الفضيل. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 625. كذا الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة، والوافي على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن الحصين، وهو الموافق للوسائل. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن محمد ابن مسلم. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1023. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن أسلم، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة، والوافي والوسائل، وقد أكثر محمد بن الحسين الرواية عن محمد بن أسلم، إذ لا يمكن أن يروي محمد بن الحسين، وهو ابن أبي الخطاب، عن محمد بن مسلم، بلا واسطة، على ما يأتي في ترجمته. ثم روى محمد بن الحسين (ابن أبي الخطاب)، عن الحكم بن مسكين، في موارد كثيرة، والكلام في روايته عن الحكم بن مسكين، بعين ما ذكر في روايته، عن علي بن عقبة، كما تقدم في اختلاف الكتب، ولعل الحكم بن مسكين، كان من المعمرين، وإن لم ينقل عن أحد أنه كان من المعمرين، والله العالم بالصواب. روى الكليني، عن محمد بن الحسين وغيره، عن سهل، عن محمد بن عيسى، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسين، جميعا، عن محمد بن سنان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أمير المؤمنين عليه السلام 65، الحديث 3.

[ 304 ]

كذا في جميع النسخ، ولكن الظاهر أن الصحيح محمد بن الحسن، وغيره، عن سهل، عن محمد بن عيسى، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، جميعا... إلخ. لان لازم ما في هذه الطبعة، أن يروي محمد بن يحيى عن محمد بن سنان، وهذا غير ممكن لبعد الطبقة، وقد أكثر الرواية عنه بواسطة محمد بن الحسين، وأما وجه كون الصحيح محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، في صدر السند، يأتي في محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن هلال. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 276، والجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 532. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا في كلا الموردين، ولكن الظاهر أن الصحيح، محمد بن عبد الله بن هلال، بدل عبد الله بن هلال، بقرينة ساير الروايات، لكثرة رواية محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله بن هلال، وروايته عن العلاء بن رزين. وما ذكرناه يجري فيما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن عبد الله بن هلال. التهذيب: الجزء 10، باب من الزيادات من الحدود، الحديث 617. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن العلاء بن رزين، عن موسى بن بكر. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفجر ما هو ومتى يحل ومتى يحرم الاكل 18، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي والوسائل أيضا، ولا يبعد أن يكون في السند تحريف، لان محمد بن الحسين، لا يروي عن العلاء بن رزين بلا واسطة، كما إن العلاء بن رزين، لم يرو عن موسى بن بكر، نعم رواية محمد ابن الحسين، عن موسى بن بكر كثيرة بواسطة صفوان بن يحيى، أو علي بن

[ 305 ]

الحكم، ومنه يظهر الكلام فيما رواه أيضا، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن العلاء بن رزين، عن محمد بن مسلم، باب فيمن أجنب بالليل في شهر رمضان وغيره...، 24، الحديث 2 من الكتاب، فالواسطة، بين محمد بن الحسين، والعلاء بن رزين، هو صفوان بن يحيى، أو محمد بن عبد الله بن هلال، ساقطة لا محالة. وروى أيضا هكذا: عنه، عن علي بن عقبة، عن أبيه. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب قبل باب من لا تجوز وصيته من البالغين 30، الحديث 4، وفي الرواية السابقة عليها: عنه (محمد بن يحيى)، عن محمد بن الحسين، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وبما أنه لا يمكن أن يرجع الضمير في كلمة (عنه) إلى محمد بن يحيى، فالامر يدور بين إرجاعه، إلى محمد بن الحسين كما فعله صاحب الوسائل، أو إلى أحمد بن محمد بن أبي نصر، وقد ذكرنا أن رواية محمد بن الحسين، عن علي بن عقبة، فيه بعد، فالاظهر رجوع الضمير، إلى أحمد بن محمد بن أبي نصر. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الوصية المبهمة، الحديث 840، كما في الكافي. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن أشيم، عن الحسين بن خالد. التهذيب: الجزء 10، باب عين الاعور ولسان الاخرس...، الحديث 1073، والاستبصار: الجزء 4، باب دية من قطع رأس الميت، الحديث 1121. أقول: لا يبعد أن يكون في السند تحريف، والصحيح: محمد بن الحسين، عن محمد بن أسلم، عن الحسين بن خالد، لعدم وجود هذا العنوان، لا في كتب الرجال، ولا في الروايات في غير هذا المورد، وكثرة رواية محمد بن الحسين، عن محمد بن أسلم.

[ 306 ]

روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن النضر بن سعيد، عن خالد بن ماد اللقلانسي. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل القرآن 3، باب ثواب قراءة القرآن 6، الحديث 4. كذا في جميع النسخ والوافي والوسائل أيضا، لكن بما أن راوي كتاب خالد ابن ماد القلانسي، هو النضر بن شعيب، ومحمد بن الحسين (ابن أبي الخطاب) كثيرا ما يروي عنه، لا يبعد أن يكون هنا تحريف، والصحيح النضر بن شعيب، بدل النضر بن سعيد، وهذا الكلام يجري بعينه فيما رواه الشيخ بسنده، عن سعد ابن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن النضر بن سويد، عن خالد بن ماد القلانسي. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1027. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن النضر بن سويد، عن عمرو بن أبي المقدام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الوقوف بعرفة وحد الموقف 165، الحديث 10. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الوافي: النضر بن شعيب، بدل النضر بن سويد، والظاهر هو الصحيح، فإنه لم يثبت رواية محمد بن الحسين، عن النضر بن سويد، وقد أكثر الرواية عن النضر بن شعيب. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين، عن النضر بن شعيب. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان، الحديث 209، كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: النضر ابن سويد، بدل النضر بن شعيب، وما في هذه الطبعة موافق للاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات في شهر رمضان، الحديث 1794، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن الكليني في التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 437، هكذا: محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد، عن محمد ابن الحسين، عن الحجال. والموجود في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب

[ 307 ]

صلاة النوافل 84، الحديث 27، هكذا: وعنه، عن محمد بن الحسين، عن الحجال. وفي سابق هذه الرواية هكذا: علي بن محمد، عن سهل بن زياد... إلخ، وظاهر الضمير في كلمة (عنه) أن يرجع، إلى علي بن محمد، وقد أخذ الشيخ بهذا الظهور في التهذيب، ولكن أرجعه إلى محمد بن يحيى في الاستبصار: الجزء 1، باب آخر وقت صلاة الليل، الحديث 1019، وهو الاوفق بسائر الروايات، لعدم ثبوت رواية علي بن محمد، عن محمد بن الحسين، وكثرة رواية محمد بن يحيى عنه، ومن المتحمل رجوعه إلى سهل بن زياد لاقربيته، وقد روى عنه في جملة من الموارد، وفي الوافي والوسائل كما في التهذيب. أقول: محمد بن الحسين هذا، منصرف إلى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب الآتي، إلا أن تقوم القرينة في مقام أن المراد غيره، ويأتي في محمد بن الحسين بن أبي الخطاب ماله ربط في المقام. (10577) - محمد بن الحسين الاشعري: روى الكليني بسنده، عن علي بن مهزيار، عن محمد بن الحسين الاشعري، عن أبي جعفر الثاني عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب اللباس الذي تكره الصلاة فيه 60، الحديث 7. كذا في الطبعة القديمة والوافي، وفي المرآة والوسائل على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: محمد بن الحسن الاشعري، وهو الصحيح، بقرينة الراوي والمروي عنه في سائر الروايات. (10578) - محمد بن الحسين البزوفري: روى عن أحمد بن إدريس، وروى عنه الشيخ أبو عبد الله - المفيد قدس سره -، والحسين بن عبيد الله، وأحمد بن عبدون. مشيخة التهذيب: في طريقه

[ 308 ]

إلى أحمد بن محمد بن عيسى، ومحمد بن أحمد بن يحيى الاشعري، وفي الثاني كناه بأبي جعفر. أقول: محمد بن الحسين البزوفري هذا، هو محمد بن الحسين بن سفيان أبو جعفر الآتي. (10579) - محمد بن الحسين بن أبي الحسين: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: قطب الدين محمد بن الحسين بن أبي الحسين القزويني: فقيه، صالح، وتقدم في ترجمة أبيه، أنه الحسين بن أبي الحسين ابن أبي الفضل القزويني. (10580) - محمد بن الحسين بن أبي خالد: تقدم في محمد بن الحسن بن أبي خالد. (10581) - محمد بن الحسين بن أبي الخطاب: قال النجاشي: " محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، أبو جعفر الزيات الهمداني، واسم أبي الخطاب زيد: جليل من أ صحابنا، عظيم القدر، كثير الرواية، ثقة، عين، حسن التصانيف، مسكون إلى روايته، له كتاب التوحيد، كتاب المعرفة والبداء، كتاب الرد على أهل القدر، كتاب الامامة، كتاب اللؤلؤة، كتاب وصايا الائمة عليهم السلام، كتاب النوادر. أخبرنا علي بن أحمد، عن محمد بن الحسن، عن الصفار، قال: حدثنا محمد ابن الحسين، بسائر كتبه، ومات محمد بن الحسين سنة 282 ". وقال الشيخ (608): " محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، كوفي، ثقة، له كتاب اللؤلؤة، وكتاب النوادر، أخبرنا بهما ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن

[ 309 ]

الصفار، عنه ". وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الجواد عليه السلام (28)، قائلا: " محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب، كوفي، ثقة ". و (أخرى) في أصحاب الهادي عليه السلام (23)، قائلا: " محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب الزيات الكوفي، ثقة، من أصحاب أبي جعفر الثاني عليه السلام ". و (ثالثة) في أصحاب العسكري عليه السلام (8)، قائلا: " محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب، كوفي، زيات ". وعده الكشي من العدول والثقات، من أهل العلم الذين رووا عن محمد ابن سنان (370) ويأتي في ترجمته. روى (محمد بن الحسين بن أبي الخطاب)، عن الحسن بن محبوب، وعن الحجال، وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز. كامل الزيارات: الباب 9، في الدلالة على قبر أمير المؤمنين عليه السلام، الحديث 11 و 12. وعده ابن شهر آشبو، تارة من ثقات أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي جعفر الثاني عليه السلام، في (فصل في المقدمات). وأخرى، من ثقات أبي محمد الحسن العسكري عليه السلام، باب إمامة أبي محمد الحسن العسكري عليه السلام، في (فصل في المقدمات). بقي هنا أمور: الاول: أن الشيخ روى باسناده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن الحسين، عن صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 755، ولا ريب في أن فيها تحريفا، فإن محمد بن يعقوب، لا يروي عن محمد بن الحسين هذا، بلا واسطة.

[ 310 ]

والذي يكشف عن ذلك، أن الشيخ رواها بعينها، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن صفوان بن يحيى. الاستبصار: الجزء 1، باب من تكلم في الصلاة ساهيا أو عامدا، الحديث 1433. ورواها محمد بن يعقوب نفسه أيضا كذلك. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب من تكلم في صلاته 42، الحديث 4. نعم، روى محمد بن يعقوب، عن محمد بن الحسين، عن سهل بن زياد في أربعة موارد، منها: ما رواه في الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما عند الائمة من سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله 38، الحديث 9. ومنها: ما رواه في باب الاشارة والنص على أمير المؤمنين عليه السلام 65، الحديث 3، ومنها: ما رواه في باب مولد النبي صلى الله عليه وآله 111، الحديث 35. ومنها: ما رواه في باب الفئ والانفال 130، الحديث 22 من الكتاب، ولكنه لا شك في أن محمد بن الحسين هذا محرف، والصحيح محمد بن الحسن، فإنه شيخ للكليني ويروي عن سهل كثيرا. وأما ما رواه عن محمد بن الحسين، عن محمد بن القاسم بن الفضيل البصري. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الفطرة 75، الحديث 13، فهذا مرسل، فإنه رواها في الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب زكاة مال اليتيم 23، الحديث 8، عن محمد بن يحيى، عنه. وكذلك في كل مورد كان محمد بن الحسين بدأ به الكلام، ولم يكن تعليقا على سابقه. الثاني: أن أبا الخطاب، الذي هو جد محمد بن الحسين، هذا اسمه زيد، على ما صرح به النجاشي، وذكره الصدوق - قدس سره - في المشيخة على ما ستعرف، وليس هذا هو أبو الخطاب الملعون، الذي اسمه محمد، ولكن العلامة

[ 311 ]

- قدس سره - قد اشتبه عليه الامر، فتخيل أنه جد محمد بن الحسين هذا، فقال في (7) من الباب (1)، من حرف الميم، من القسم الثاني: " محمد بن مقلاص، أبو الخطاب ملعون، قال أبو جعفر بن بابويه: اسم أبي الخطاب زيد " (إنتهى). ولا ينبغي الريب في فساد ما ذكره، فإن أبا جعفر والنجاشي إنما قالا ذلك في جد محمد بن الحسين هذا، وأما أبو الخطاب الملعون، فلا شك في أن اسمه محمد، ولم يقل فيه ابن بابويه: إن اسمه زيد، وتقدم ذلك في ترجمة محمد بن أبي زينب. الثالث: أنه قد ورد في بعض الاسناد رواية محمد بن الحسين، عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 278. ورواها في الاستبصار: الجزء 3، باب أن المواقعة بعد الرجعة شرط، الحديث 1002. والتهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1023. ولكن من الظاهر، أن محمد بن الحسين المتوفي سنة (262)، لا يمكن روايته عن محمد بن مسلم المتوفي سنة (150)، فبينهما واسطة لا محالة، فإن محمد بن الحسين قد يروي عن محمد بن مسلم بواسطة واحدة، في موارد. منها: ما يرويه عنه بواسطة محمد بن عبد الله بن هلال. الكافي: الجزء 6، باب الاباق 19، الحديث 4، ورواها في التهذيب: الجزء 8، باب التدبير، الحديث 964، وفي الاستبصار: الجزء 4، باب المدبر يأبق، الحديث 110. وقد يروي عنه بواسطتين في غير مورد، منها: ما رواه بواسطة محمد بن عبد الله بن هلال، عن العلاء بن رزين، عنه. التهذيب: الجزء 7، باب الولادة والنفاس والعقيقة، الحديث 1753. ومنها: ما رواه في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب المرأة يكون لها العبد فينكحها 137، الحديث 1، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 8، باب

[ 312 ]

السراري وملك الايمان، الحديث 727. وغير ذلك. وقد يروي عنه بوسائط مثل ما رواه، عن السندي بن الربيع، عن علي بن أحمد بن أبي نصر، عن أبيه، عن جميل بن دراج، عنه. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1031، والمتحصل: أن محمد بن الحسين لا يمكن روايته عن محمد بن مسلم، بغير واسطة. ثم إنه ورد في بعض الاسناد، رواية محمد بن الحسين، عن معاوية بن عمار، مثل ما رواه الشيخ باسناده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن معاوية بن عمار. التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 590، ورواها في الاستبصار: الجزء 3، باب القوم يتبايعون الجارية، الحديث 1318. والظاهر سقوط الواسطة هنا أيضا، فإن معاوية بن عمار، مات سنة 175، فلو صح رواية محمد بن الحسين عنه بلا واسطة، لكثر رواياته عن أصحاب الصادق عليه السلام، وكان في طبقة الحسن بن محبوب، وابن أبي عمير، وأضرابهما. وقد روى في غير مورد عن معاوية بن عمار، بواسطة صفوان، منها: ما رواه الكليني، بسنده عنه، عن صفوان، عن معاوية بن عمار. الكافي: الجزء 2، باب شدة ابتلاء المؤمن 106، الحديث 12. وما رواه في الجزء 3، باب علل الموت، وأن المؤمن يموت بكل ميتة 1، الحديث 8. وطريق الصدوق إليه: أبو، ومحمد بن الحسن - رضي الله عنهما -، عن سعد بن عبد الله، والحميري، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، جميعا، عن محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب الزيات، واسم أبي الخطاب زيد. والطريق صحيح كطريق الشيخ إليه. وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة

[ 313 ]

على الاظهر. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وتسعة وثمانين موردا. فقد روى عن أبي داود المنشد، وابن أبي نصر، وابن محبوب، وإبراهيم بن أبي البلاد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، وجعفر بن بشير، وجعفر بن بشير البجلي، والحسن بن علي بن فضال، والحسن ابن محبوب، والحسن بن موسى الخشاب، والحكم بن مسكين، والحكم بن مسكين الثقفي، والحكم بن مسكين الثقفي أبي عبد الله، وحماد بن عيسى، وذبيان بن حكيم، وسويد بن سعيد القلاء، وصفوان، وصفوان بن يحيى، و عبد الرحمان بن أبي نجران، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن عبد الرحمان الاصم، وعبد الله بن محمد الحجال الاسدي، وعثمان بن عيسى، وعلي بن أسباط، وعلي بن عقبة، وعلي ابن النعمان، وعمرو بن عثمان، ومحمد بن أسلم الجبلي، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد ابن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن حماد، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الله بن هلال، ومحمد بن يحيى، وموسى بن سعدان، ووهيب بن حفص، ويزيد ابن إسحاق، ويزيد بن إسحاق شعر. وروى عنه أبو جعفر، وأحمد بن إدريس، وجعفر بن محمد بن مالك، والحسن بن متيل، والحسين بن متيل الدقان، وسعد، وسعد بن عبد الله، وعبد الله ابن جعفر الحميري، وعلي بن الحسن، وعلي بن سليمان الرزاز، ومحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن جعفر، ومحمد بن جعفر الرزاز، ومحمد بن الحسن، ومحمد ابن الحسن الصفار، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار، وموسى بن الحسن، والحميري، والصفار.

[ 314 ]

إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن الحسن، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ورواها في الاستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 269، إلا أن فيه: سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، بدل العطف، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، فإن محمد بن الحسن بن الوليد، لا يروي عن محمد بن الحسين بلا واسطة. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن ذبيان بن حكيم. التهذيب: الجزء 4، باب وقت الفطرة، الحديث 216. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى والنسخة المخطوطة: دينار بن حكيم، بدل ذبيان بن حكيم، وهو الموافق للاستبصار: الجزء 2، باب وقت الفطرة، الحديث 144، والظاهر صحة ما في هذه الطبعة من التهذيب: الموافق للوافي بقرينة سائر الروايات والوسائل، كما في الطبعة القديمة نسختان. روى الصدوق بسنده، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن عبد الله ابن حبيب، عن إسحاق بن عمار. الفقيه: الجزء 4، باب نوادر الوصايا، الحديث 614. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 27. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الوصية، الحديث

[ 315 ]

923، إلا أن فيهما: عبد الله بن جبلة، بدل عبد الله بن حبيب، وهو الصحيح، بقرينة الراوي والمروي عنه وسائر الروايات، والوافي أيضا، وفي الوسائل عن كل مثله. وروى أيضا بسنده، عن علي بن الحسين، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن علي بن أسباط. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1503، والاستبصار: الجزء 1، باب النهي عن تجصيص القبر وتطيينه، الحديث 767، إلا أن فيه: علي بن الحسين، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب والوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع العدوي. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 687، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1058، إلا أن فيه: محمد بن بزيع العدوي، بدل محمد بن إسماعيل بن بزيع العدوي، والظاهر صحة ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن جعفر بن أحمد بن بطة القمي، عن محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن سنان. التهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان، الحديث 218، والاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات في شهر رمضان، الحديث 1802، إلا أن فيه: محمد بن جعفر، عن أحمد بن بطة القمي، والصحيح ما في التهذيب، الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن النضر بن سويد، عن شعيب، عن عبد الغفار الجازي، التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 348، والاستبصار: الجزء

[ 316 ]

1، باب الجنب والحائض يقرءان القرآن، الحديث 382، إلا أن فيه: محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن النضر بن شعيب، بلا واسطة، وهو الصحيح، فإن راوي كتاب عبد الغفار، النضر بن شعيب، كما تقدم. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن النضر بن سويد، عن جميل بن دراج. التهذيب: الجزء 4، باب قضاء شهر رمضان وحكم من أفطر فيه، الحديث 849، والاستبصار: الجزء 2، باب المتطوع بالصوم...، الحديث 396، إلا أن فيه: النضر بن شعيب، بدل النضر بن سويد، والوافي والوسائل كما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن وهب بن حفص، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 858. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: وهيب بن حفص، وهو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء 3، باب التدبير، الحديث 253، والوافي والوسائل أيضا. وروى بسنده أيضا، عن سعد، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن وهيب بن حفص، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها...، الحديث 1244، والاستبصار: الجزء 1، باب السجود على القطن والكتان، الحديث 1245، إلا أن فيه: وهب بن حفص، بدل وهيب بن حفص، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن وهيب بن حفص. التهذيب: الجزء 7، باب فيمن أحل الله نكاحه من النساء...، الحديث 1167، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه إذا عقد الرجل على امرأة حرمت عليه أمها، الحديث 571، إلا أن فيه: وهب بن حفص،

[ 317 ]

بدل وهيب بن حفص، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي، بقرينة ساير الروايات، ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه أيضا بسنده، عن الصفار، عن محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب، عن وهب بن حفص. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1888. كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن في الوافي: وهيب بن حفص، والظاهر أنه الصحيح بقرينة ساير الروايات. ثم روى الصدوق بسنده، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب، عن محمد بن أبي عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عيسى ابن عبد الله الهاشمي. كذا في جميع النسخ التي رأيناها، ولكن في هامش رجال الكبير المخطوطة: نقل أن في بعض النسخ: محمد بن عبد الله، بدل محمد بن أبي عبد الله، ولعله الصحيح، والمراد بمحمد بن عبد الله، هو محمد بن عبد الله بن زرارة، وقد أكثر محمد بن الحسين الرواية عنه، وهو روى عن عيسى بن عبد الله، في عدة موارد أيضا.

[ 319 ]

رموز الكتاب ج: للجزء. ك: للكتاب. ب: للباب. ح: للحديث. ح: للارجاعات الكاشفة في الاسماء المترابطة. (): لتعدد النسخ في المعجم. " ": لضبط النص في المعجم.:: لتطابق السند في المصدر.

[ 321 ]

فهرست كتب أجزاء الكافي

[ 322 ]

لما كان كتاب الكافي يحتوي على أجزاء سبعة والروضة، ويحتوي كل جزء منه على كتب مختلفة لم تذكر أسماؤها في مصادر المعجم وطبقات الرواة، بل اقتصر على ذكر أرقام الكتب فيها. فإلى المراجع كشفا عاما بأسماء الكتب التي يتألف منها كل جزء من أجزاء الكافي:

[ 323 ]

1 - كتب الجزء الاول (وهي أربعة): الكتاب 1: العقل والجهل الكتاب 2: فضل العلم. الكتاب 3: التوحيد. الكتاب 4: الحجة. 2 - كتب الجزء الثاني (وهي أربعة): الكتاب 1: الايمان والكفر. الكتاب 2: الدعاء. الكتاب 3: فضل القرآن. الكتاب 4: العشرة. 3 - كتب الجزء الثالث (وهي خمسة): الكتاب 1: الطهارة. الكتاب 2: الحيض. الكتاب 3: الجنائز. الكتاب 4: الصلاة. الكتاب 5: الزكاة. 4 - كتب الجزء الرابع (تتمة وكتابان): الكتاب 1: تتمة كتاب الزكاة. الكتاب 2: الصيام. الكتاب 3: الحج. 5 - كتب الجزء الخامس (وهي ثلاثة): الكتاب 1: الجهاد.

[ 324 ]

الكتاب 2: المعيشة. الكتاب 3: النكاح. 6 - كتب الجزء السادس (وهي تسعة): الكتاب 1: العقيقة. الكتاب 2: الطلاق. الكتاب 3: العتق والتدبير والكتابة. الكتاب 4: الصيد. الكتاب 5: الذبائح. الكتاب 6: الاطعمة. الكتاب 7: الاشربة. الكتاب 8: الزي والتجمل والمروة. الكتاب 9: الدواجن. 7 - كتب الجزء السابع (وهي سبعة): الكتاب 1: الوصايا. الكتاب 2: المواريث. الكتاب 3: الحدود. الكتاب 4: الديات. الكتاب 5: الشهادات. الكتاب 6: القضاء والاحكام. الكتاب 7: الايمان والنذور والكفارات. 8 - الجزء الثامن: الروضة (وليس فيها كتب مختلفة)

[ 325 ]

تفصيل طبقات الرواة

[ 327 ]

محمد بن أحمد بن علي * روى عن الحسين بن يزيد، وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 989. * وروى عن عبد الله بن الصلت، وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 891، (الاستبصار: ج 1، ح 749)، و 965، و 990 و 1372 و 1376 و 1389 (الاستبصار: ج 1، ح 685)، و 1423 (الاستبصار: ج 1، ح 706)، و 1489، و 1494. * وروى عن عبد الله بن الصلت أبي طالب، وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 1485. محمد بن أحمد بن يحيى * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2 ح 990 (الاستبصار: 6 ج 1، ح 913). * وروى عن أبي أحمد يعني ابن أبي عمير. التهذيب: ج 9، ذيل ح 545 (الاستبصار: ج 4، ذيل ح 374). وروى عن أبي إسحاق. التهذيب: ج 1، ح 194، و 697 (الاستبصار: ج 1، ح 96)، وج 2، ح 778، و 1194، وج 3، ح 192، وج 6، ح 418 و 419 و 809، وج 7، ح 461 و 1835 و 1842 (الاستبصار: ج 3، ح 873)، وج 8، ح 176 (الاستبصار: ج 3، ح 1015)، و 851 و 1002 و 1068، وج 9، ح 666، وج 10، ح 518 و 608. * وروى عن أبي جعفر. التهذيب: ج 1، ح 506 (الاستبصار: ج 1، ح 526)، و 735 (الاستبصار: ج 1، ح 629 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه عن محمد بن أحمد بن يحيى)، و 831 (الاستبصار: ج 1، ح 618، وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن يحيى). وج 2، ح 422، و 493، و 536، وج 3، ح 67 و 108 و 191 و 448، 676 و 678 و 679 (الاستبصار: ج 1، ح 1618)، و 869 و 1040 (الاستبصار: ج 1، ح 1879)، وج 5، ح 717، و 1315 (الاستبصار: ج 2، ح 733)، و 1527 (الاستبصار: ج 2، ح 1166)، وج 6،

[ 328 ]

ج 206 و 213 و 214 و 273 و 279 و 321 (الاستبصار: ج 1، ح 758)، و 338 و 347 و 780 و 908 و 1033 و 1133 و 1193، وج 7، ح 87 (الاستبصار: ج 3، ح 242)، و 976 و 977 (الاستبصار: ج 3، ح 484)، و 1004 و 1309 (الاستبصار: ج 3، ح 712)، و 1457 (الاستبصار: ج 3، ح 803)، و 1903 (الاستبصار: ج 3، ح 693)، وج 8، ح 112 و 852 و 854 و 954 (الاستبصار: ج 4، ح 107)، و 955 (الاستبصار: ج 4، ح 105)، 1105 (الاستبصار: ج 4، ح 153)، وج 9، ح 79 و 201 و 325 (الاستبصار: ج 4، ح 340)، و 707 و 823، وج 10، ح 35 (الاستبصار: ج 4، ح 772)، و 898 و 1092 (الاستبصار: ج 4، ح 1003). وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 691 (الاستبصار: ج 1، ح 67، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، من باب إختلاف الطريق). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 975 و 976 و 1000. * وروى عن أبي جعفر النحوي. التهذيب: ج 2، ح 535 (الاستبصار: ج 1، ح 1321 وفيه أبو جعفر فقط). * وروى عن أبي الجوزاء. التهذيب: ج 8، ح 136. * وروى عن أبي زهير. التهذيب: ج 2، ح 454. * وروى عن أبي زهير النهدي. التهذيب: ج 2، ح 453. * وروى عن أبي سعيد. التهذيب: ج 5، ح 1449. * وروى عن أبي عبد الله. التهذيب: ج 6، ح 442 (الاستبصار: ج 3، ح 18، وج 4، ح 435)، و 494 و 822 و 1134 و 1136، وج 7، ح 504 و 782 و 975 و 1908، وج 8، ح 857 و 1084 (الاستبصار: ج 3، ح 175، وفيه محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد بن يحيى)، وج 9، ح 479 و 518 و 670 و 1331 (الاستبصار: ج 3، ح 18، وج 4، ح 435)، وج 10، ح 378 و 609 و 611 و 793 (الاستبصار: ج 6، ح 1047)، و 960. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 85 و 188. وروى عنه سعد بن عبد الله.

[ 329 ]

التهذيب: ج 1، ح 188. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 85. * وروى عن أبي عبد الله البرقي. التهذيب: ج 7، ح 1326 (الاستبصار: ج 3، ح 729 وفيه أبو عبد الله فقط)، وج 10، ح 516 (الاستبصار: ج 4، ح 955). * وروى عن أبي عبد الله الزاري. التهذيب: ج 6، ح 417 و 959، و 1044 (الاستبصار: ج 3، ح 217)، وج 7، ح 1007، وج 8، ح 295 (الاستبصار: ج 3، ح 1107)، و 782 (الاستبصار: ج 4، ح 1)، و 1083، وج 9، ح 497 و 549 و 831 (الاستبصار: ج 4، ح 501). وروى عنه أحمد بن إدريس. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله ابن القاسم. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 935. * وروى عن أبيه. التهذيب: ج 1، ح 1072 (الاستبصار: ج 1، ح 208). وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 9، ح 1417. * وروى عن ابن أبي نصر. التهذيب: ج 3، ح 197، وج 9، ح 1251، وج 10، ح 926 و 1035. * وروى عن ابن أبي نصر البغدادي. التهذيب: ج 5، ح 715. * وروى عن إبراهيم. التهذيب: ج 2، ح 689 (الاستبصار: ج 1، ح 1060)، وج 5، ح 1347، وج 8، ح 174 (الاستبصار: ج 3، ح 1013)، وج 9، ح 653 (الاستبصار: ج 4، ح 407 و 416، في الاول صدر الحديث وفي الثاني ذيله)، و 338 (الاستبصار: ج 4، ح 877)، وج 10، ح 644. * وروى عن إبراهيم بن إسحاق. التهذيب: ج 1، ح 1292، وج 2، ح 462، وج 3، ح 30، وج 6، ح 1138، وج 7، ح 138 و 195، وج 8، ح 1073، وج 9، ح 78 (الاستبصار: ج 4، ح 239). * وروى عن إبراهيم بن صالح بن سعيد. التهذيب: ج 10، ح 10 (الاستبصار: ج 4، ح 750).

[ 330 ]

* وروى عن إبراهيم بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 923، وج 5، ح 242 (الاستبصار: ج 2، ح 544)، و 805 و 1345، وج 9، ح 667. * وروى عن إبراهيم بن هاشم. التهذيب: ج 1، ح 718 (الاستبصار: ج 1، ح 601 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى)، و 755 و 1196 (الاستبصار: ج 1، ح 481)، و 1450 و 1507، وج 2، ح 1066 (الاستبصار: ج 1، ح 101)، و 1577 (الاستبصار: ج 1، ح 1556)، وج 3، ح 490 305 و 674 و 707 و 838 وج 4، ح 245 (الاستبصار: ج 2، ح 165)، وج 5، ح 804، وج 6، 220 و 244 و 336، وج 7، ح 797، وج 8، ح 926 (الاستبصار: ج 4، ح 78)، و 945 (الاستبصار: ج 4، ح 100)، و 1183، وج 9، ح 606 و 1360 (الاستبصار: ج 4، ح 731)، وج 10، ح 785 (الاستبصار: ج 4، ح 1044)، و 967. (الاستبصار: ج 1، ح 62). * وروى محمد بن أحمد بن يحيى، عن إبراهيم بن هاشم، أو غيره. التهذيب: ج 1، ح 69. * وروى عن إبراهيم بن هاشم أبي إسحاق. التهذيب: ج 4، ح 639 (الاستبصار: ج 1، ح 837، وفيه إبراهيم بن هاشم فقط). * وروى عن أحمد. التهذيب: ج 1، ح 1245، وج 2، ح 1546، وج 9، ح 343، وج 10، ح 811 (الاستبصار: ج 4، ح 1053). * وروى عن أحمد بن أبي عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 421، وج 7، ح 1311 (الاستبصار: ج 3، ح 714)، وج 8، ح 335 (الاستبصار: ج 3، ح 1096)، وج 9، ح 86، وج 10، ح 939. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 32. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 32 (الاستبصار: ج 1، ح 265)، و 62. * وروى عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي. التهذيب: ج 9، ح 342. * وروى عن أحمد بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 1011 (الاستبصار: ج 1، ح 310)، و 1352 (الاستبصار:

[ 331 ]

ج 1، ح 241)، و 1353 (الاستبصار: ج 1، ح 311، وفيه أحمد بن الحسن بن علي بن فضال)، و 1354 (الاستبصار: ج 1، ج 242، وفيه أحمد بن الحسن بن علي)، و 1373 (الاستبصار: ج 1، ح 328، وج 2، ح 1421 و 1466 و 1548، وج 3، ح 460 (الاستبصار: ج 1، ح 1858، وفيه أحمد بن الحسن بن علي)، و 470 (الاستبصار: ج 1، ح 1870)، و 700 و 701 و 788 و 834 و 836 و 872، وج 5، ح 924 (الاستبصار: ج 2، ح 1071)، وج 7، ح 1061 (الاستبصار: ج 3، ح 494)، وج 8، ح 697، وج 9، ح 501 و 502 (الاستبصار: ج 1، ح 660، وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى). وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 4، ح 951. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 951، وج 7، ح 1349 (الاستبصار: ج 3، ح 65)، و 1711 (الاستبصار: ج 3، ح 898). * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي. التهذيب: ج 1، ح 870 (الاستبصار: ج 1، ح 740 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى)، وج 2، ح 1101، وج 3، ح 367، و 392، و 675، وج 6، ح 915، وج 7، ح 435 (الاستبصار: ج 3، ح 325)، و 1906، وج 8، ح 280 (الاستبصار: ج 3، ح 1180)، وج 9، ح 265 و 1412. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 2، ح 555 (الاستبصار: ج 1، ح 1100 وفيه أحمد بن الحسن بن علي بن فضال)، وج 3، ح 185. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 159 (الاستبصار: ج 1، ح 1100 وفيه أحمد بن إدريس، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد ابن الحسن بن علي بن فضال، وهو من باب اختلاف الطريق)، و 555 (الاستبصار: ج 1، ح 1100 وفيه ما في سابقه). * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي ابن فضال. التهذيب: ج 1، ح 127 (الاستبصار: ج 1، ح 149 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى)، و 187 (الاستبصار: ج 1، ح 194)، و 597

[ 332 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 258 و 1532 وفي الاول محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد ابن يحيى)، و 1023 (الاستبصار: ج 1، ح 284)، و 1382، وج 2، ح 162 و 758 (الاستبصار: ج 1، ح 1437)، و 886 (الاستبصار: ج 1، ح 587 وفيه أحمد ابن الحسن بن علي)، و 911 (الاستبصار: ج 1، ح 1526 وفيه أحمد ابن الحسن فقط)، و 1086، وج 3، ح 512 (الاستبصار: ج 1، ح 814)، وج 4، ح 661 (الاستبصار: ج 1، ح 805 وفيه أحمد بن الحسن بن علي)، وج 5، ح 923 (الاستبصار: ج 2، ح 1070)، وج 7، ح 391 (الاستبصار: ج 3، ح 304) و 1006، وج 8، ح 34 و 1003، وج 9، ح 84 (الاستبصار: ج 4، ح 240)، و 85 و 345 (الاستبصار: ج 4، ح 348)، وج 10، ح 65 (الاستبصار: ج 4، ح 774). وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 339 (الاستبصار: ج 1، ح 374)، و 665 (الاستبصار: ج 1، ح 66 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، وهو من باب اختلاف الطريق)، و 802 (الاستبصار: ج 1، ح 675 وفيه ما في سابقه)، و 887. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 339 (الاستبصار: ج 1، ح 374)، وح 699 (الاستبصار: ج 1، ح 104 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى مصدر بالكلام)، و 712 و 982 و 997. * وروى عن أحمد بن الحسن بن فضال، وروى عنه محمد بن يحيى، وأحمد ابن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 151. * وروى عن أحمد بن الحسين. التهذيب: ج 7، ح 1051، وج 9، ح 529. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 4، ح 702. * وروى عن أحمد بن حمزة. التهذيب: ج 9، ح 104 و 207 و 303 (الاستبصار: ج 4، ح 334). * وروى عن أحمد بن حمزة القمي. التهذيب: ج 9، ح 205 و 298 (الاستبصار: ج 4، ح 330). * وروى عن أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 212 (الاستبصار: ج 1، ح 217)، و 232 (الاستبصار: ج 1،

[ 333 ]

ح 222)، و 507، (الاستبصار ج 1، ح 527)، وج 2، ح 204، و 393 و 750 و 770 (الاستبصار: ج 1، ح 1440)، و 823 (الاستبصار: ج 1، ح 1458)، و 833 (الاستبصار: ج 1، ح 1471) و 1410 و 1465 و 1547، وج 3، ح 19 (الاستبصار: ج 1، ح 1586)، و 22 (الاستبصار: ج 1، ح 1589)، و 23 (الاستبصار: ج 1، ح 1590)، و 38 (الاستبصار: ج 1، ح 1570)، و 65 و 104 (الاستبصار: ج 1، ح 1633)، و 110 و 148 و 193 و 608 (الاستبصار: ج 1، ح 825)، و 680 و 695 و 696 و 697، وج 5، ح 692 (الاستبصار: ج 2، ح 937)، و 800 و 1275 (الاستبصار: ج 2، ح 712)، و 1343، وج 6، ح 345، و 346 و 912 و 1198، وج 7، ح 423 (الاستبصار: ج 3، ح 323)، و 434 (الاستبصار: ج 3، ح 324)، و 1062 (الاستبصار: ج 3، ح 495)، و 1084 و 1090 (الاستبصار: ج 3، ح 516)، و 1129 و 1141 (الاستبصار: ج 3، ح 548)، و 1191 (الاستبصار: ج 3، ح 567)، و 1283 و 1304 (الاستبصار: ج 3، ح 696)، و 1307 (الاستبصار: ج 3، ح 708)، و 1476 و 1840، (الاستبصار: ج 3، ح 495)، و 1843 و 1895 و 1900 (الاستبصار: ج 3، ج 691)، و 1907، وج 8، ح 6 (الاستبصار: ج 3، ح 917)، و 31 و 32 و 158 (الاستبصار: ج 3، ح 1006)، و 173 (الاستبصار: ج 3، ح 1012)، و 181 (الاستبصار: ج 3، ح 1020)، و 702 و 705 و 825 (الاستبصار: ج 4، ح 19)، و 1106 (الاستبصار: ج 4، ح 152)، و 1107 و 1187، وج 9، ح 80 و 175 (الاستبصار: ج 4، ح 274)، و 203 (الاستبصار: ج 4، ح 290)، و 1022، وج 10، ح 31 (الاستبصار: ج 4، ح 768)، و 515 و 607. وروى عنه أحمد بن أدريس. التهذيب: ج 1، ح 552 (الاستبصار: ج 1، ح 543 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، وهو من باب اختلاف الطريق)، و 700 (الاستبصار: ج 1، ح 90 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى، مصدر بالكلام). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 1002، وج 6، ح 151 (الاستبصار: ج 1، ح 508).

[ 334 ]

وروى عنه محمد بن يحيى العطار. التهذيب: ج 6، ح 3. * وروى عن أحمد بن محمد البرقي. التهذيب: ج 9، ح 341. * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر. التهذيب: ج 1، ح 1246 (الاستبصار: ج 1، 507 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى)، وج 3، ح 705، وج 5، ح 121، وج 7، ح 1474، وج 8، ح 953. * وروى عن أحمد بن محمد بن الاصبغ، وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 925. * وروى عن أحمد بن محمد بن خالد. التهذيب: ج 8، ح 14 (الاستبصار: ج 3، ح 922). * وروى عن أحمد بن محمد بن علي الميثمي الكوفي. التهذيب: ج 10، ح 794. * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 912. * وروى عن أحمد بن محمد السياري. التهذيب: ج 3، ح 543 (الاستبصار: ج 1، ح 846). * وروى عن أحمد بن هلال. التهذيب: ج 3، ح 388 و 954 (الاستبصار: ج 1، ح 867). * وروى عن أسكيب بن عبدة. التهذيب: ج 9، ح 206. * وروى عن أيوب. التهذيب: ج 3، ح 196. * وروى عن أيوب بن نوح. التهذيب: ج 2، ح 450 و 1463 (الاستبصار: ج 1، ح 1427)، و 1559، وج 3، ح 194 و 405 و 832، وج 4، ح 645، وج 6، ح 340، وج 7، ح 1093 و 1471 و 1839 (الاستبصار: ج 3، ح 754)، وج 8، ح 701 (الاستبصار: ج 3، ح 754). وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 639 (الاستبصار: ج 1، ح 37)، و 807. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 114 (الاستبصار: ج 1، ح 12)، و 878 (الاستبصار: ج 1، ج 726. * وروى عن بنان. التهذيب: ج 6، ح 775، وج 7، ح 1897

[ 335 ]

و 1898 (الاستبصار: ج 3، ح 644 وفيه بنان بن محمد)، وج 9، ح 340، وج 10، ح 185. * وروى عن بنان بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 1575، وج 3، ح 195، و 362 (الاستبصار: ج 1، ح 1635)، وج 5، ح 415 و 716 و 761 (الاستبصار: ج 2، ح 970)، وج 6، ح 252، و 278 و 280 و 337 و 408 و 909 وج 7، ح 502 و 718 و 1195 (الاستبصار: ج 3، ح 594)، و 1367 (الاستبصار: ج 3، ح 644)، و 1368 (الاستبصار: ج 3، ح 645)، و 1436، وج 8، ح 111 و 279 (الاستبصار: ج 3، ح 1170)، و 234 و 937 (الاستبصار: ج 4، ح 79)، و 1081 (الاستبصار: ج 4، ح 147، و 150)، و 1185، وج 9، ح 663 (الاستبصار: ج 4، ح 422)، و 699 و 708 و 709 و 710 و 1299 (الاستبصار: ج 4، ح 704)، وج 10، ح 797 و 966 و 1167. * وروى عن جعفر بن رزق الله، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب ج 10، ح 135. * وروى عن جعفر بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 612، وج 5، ح 778 (الاستبصار: ج 2، ح 987)، وج 6، ح 207 و 269، وج 7، ح 713 (الاستبصار: ج 3، ح 408). * وروى عن جعفر بن محمد بن إبراهيم بن محمد الهمداني. الفقيه: ج 2، ح 493. * وروى عن جعفر بن محمد القمي. التهذيب: ج 9، ح 1295. * وروى عن الحسن. التهذيب: ج 2، ح 890 (الاستبصار: ج 1، ح 1512). * وروى عن الحسن بن الحسين. التهذيب: ج 2، ح 139. * وروى عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي. التهذيب: ج 1، ح 620 و 1464. * وروى عن الحسن بن صالح بن محمد الهمداني، وروى عنه أحمد بن محمد ابن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 950. * وروى عن الحسن بن علي. التهذيب: ج 1، ح 563 (الاستبصار: ج 1، ح 553)، وج 5، ح 758 (الاستبصار: ج 2، ح 967)، وج 7،

[ 336 ]

ح 194، و 229 (الاستبصار: ج 3، ح 269)، وج 9، ح 83. * وروى عن الحسن بن علي بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 959، وج 5، ح 1346. وروى عنه أحمد بن إدريس، ومحمد ابن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 152. * وروى عن الحسن بن علي بن النعمان. التهذيب: ج 5، ح 1494 (الاستبصار: ج 2، ح 1191). * وروى عن الحسن بن علي الهمداني. التهذيب: ج 9، ح 550. * وروى عن الحسن بن موسى. التهذيب: ج 5، ح 1525، وج 6، ح 782 (الاستبصار: ج 3، ح 101). * وروى عن الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: ج 2، ح 1196، وج 3، ح 103 (الاستبصار: ج 1، ح 1632 وفيه أحمد ابن محمد، عن أبيه، عنه)، و 304، وج 7، ح 1715 (الاستبصار: ج 3، ح 897)، وج 8، ح 175 (الاستبصار: ج 3، ح 1014)، و 855 و 972 (الاستبصار: ج 4، ح 115)، و 998 (الاستبصار: ج 4، ح 119)، وج 9، ح 493، وج 10، ح 950. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 386 (الاستبصار: ج 1، ح 415 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى مصدرا). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 385 (الاستبصار: ج 1، ح 414 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى مصدر). * وروى عن الحسين بن عمر بن يزيد. التهذيب: ج 7، ح 110. * وروى عن سعدان. التهذيب: ج 7، ح 1091 (الاستبصار: ج 3، ح 517). * وروى عن سلمة. التهذيب: ج 2، ح 425، وج 3، ح 831، وج 6، ح 349، و 778 (الاستبصار: ج 3، ح 27)، وج 7، ح 717. * وروى عن سلمة بن الخطاب. التهذيب: ج 6، ح 808.

[ 337 ]

* وروى عن السندي بن الربيع. التهذيب: ج 2، ح 711 (الاستبصار: ج 1، ح 1388). * وروى عن السندي بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 717 و 776 (الاستبصار: ج 1، ح 625)، وج 8 ح 846، وج 9. ح 935. * وروى عن سهل بن الحسن. التهذيب: ج 8، ح 1082. * وروى عن سهل بن زياد. التهذيب: ج 1، ح 84 (الاستبصار: ج 1، ح 135)، وج 2، ح 463، وج 3، ح 702 و 703، وج 4، ح 626، وج 7، ح 505 (الاستبصار: ج 3، ح 345)، وج 9، ح 208 و 299 (الاستبصار: ج 4، ح 331)، و 306. وروى عنه محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى مروان بن مسلم. * وروى عن سهل بن زياد الآدمي، وروى عنه أحمد بن إدريس. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله ابن الحكم. * وروى عن صالح بن عقبة. التهذيب: ج 5، ح 1266 (الاستبصار: ج 2، ح 707). * وروى عن طلحة بن زيد، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: 2، ك 3، ب.، ح 5. * وروى عن عباد بن سليمان. التهذيب: ج 1، ح 596 (الاستبصار: ج 1، ح 1531)، وج 2، ح 744 (الاستبصار: ج 1، ح 1419)، 1467 (الاستبصار: ج 1، ح 1531)، وج 6، ح 1137 (الاستبصار: ج 3، ح 185)، وج 9، ح 1393 (الاستبصار: ج 4، ح 741). * وروى عن العباس. التهذيب: ج 1، ح 6 (الاستبصار: ج 1، ح 248)، و 584 (الاستبصار: ج 1، ح 569)، وج 2، ح 825 (الاستبصار: ج 1، ح 1459)، وج 5، ح 928 (الاستبصار: ج 2، ح 1075)، وج 6، ح 420 (الاستبصار: ج 3، ح 19)، وج 7، ح 1284، وج 8، ح 698، وج 9، ح 938 (الاستبصار: ج 4، ح 475)، وج 10، ح 187 و 811 (الاستبصار: ج 4، ح 1053). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 578.

[ 338 ]

* وروى عن العباس بن معروف. التهذيب: ج 2، ح 364 (الاستبصار: ج 1، ح 1195)، و 423 و 451 و 850 و 1274، وج 3، ح 107 و 145 (الاستبصار: ج 1، ح 1673)، و 166 و 716 و 870، وج 5، ح 182 و 419 (الاستبصار: ج 2، ح 786)، و 447 و 799، وج 6، ح 281 و 776 (الاستبصار: ج 3، ح 118)، وج 7، ح 1095 و 1120 (الاستبصار: ج 3، ح 539)، و 1135 و 1899 (الاستبصار: ج 3، ح 690)، وج 8، ح 767 و 919 (الاستبصار: ج 4، ح 75)، وج 9، ح 498 و 530، وج 10، ح 842 و 1034. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 543 (الاستبصار: ج 1، ح 537 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، وهو من باب اختلاف الطريق). وروى أبو الحسن علي بن الحسن، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن العباس بن معروف، أو غيره. التهذيب: ج 1، ح 810. * وروى عن العباس بن موسى البغدادي. التهذيب: ج 10، ح 73. * وروى عن عبد الحميد. التهذيب: ج 8، ح 802. * وروى عن عبد الرحمان بن حماد. التهذيب: ج 10، ح 1171. * وروى عن عبد الصمد بن محمد. التهذيب: ج 9، ح 934. * وروى عن عبد الله. التهذيب: ج 6، ح 807. * وروى عن عبد الله بن أحمد الرازي. التهذيب: ج 6، ح 806. * وروى عن عبد الله بن جعفر. التهذيب: ج 6، ح 1129، وج 7، ح 1324 (الاستبصار: ج 3، ح 727)، و 1472 و 1524، وج 9، ح 1403. * وروى عن علي. التهذيب: ج 5، ح 860 (الاستبصار: ج 2، ح 803)، وج 7، ح 503. * وروى عن علي بن إسماعيل. الفقيه: ج 4، ح 447. والتهذيب: ج 1، ح 1508، وج 2، ح 606 (الاستبصار: ج 1، ح 1363)، و 743 (الاستبصار: ج 1، ح 1418 وفيه محمد بن يحيى، عن

[ 339 ]

محمد بن أحمد بن يحيى)، و 849، وج 5، ح 855، وج 6، ح 184 و 344 و 348 و 910، وج 8 ح 544 (الاستبصار: ج 3، ح 1251)، وج 10، ح 1168. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 369 و 550 (الاستبصار: ج 1، ح 542 وفيه محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد بن يحيى، وهو من باب اختلاف الطريق)، و 762. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 87 و 369 (الاستبصار: ج 1، ح 421). * وروى عن علي بن بلال، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 182. * وروى عن علي بن الحسن. التهذيب: ج 8، ح 876 (الاستبصار: ج 4، ح 52). * وروى عن علي بن الريان. التهذيب: ج 1، ح 979، وج 8، ح 696. * وروى عن علي بن سليمان. التهذيب: ج 3، ح 955. * وروى عن علي بن السندي. التهذيب: ج 7، ح 1092 و 1473، وج 9، ح 533 و 652، وج 10، ح 186. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 97. وروى عنه محمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 97 (الاستبصار: ج 1، ح 142 وفيه أحمد بن إدريس غير مذكور). * وروى عن علي بن محمد. التهذيب: ج 9، ح 82. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 374 (الاستبصار: ج 1، ح 410). * وروى عن علي بن محمد القاساني. التهذيب: ج 1، ح 1488، وج 2، ح 445 و 534 (الاستبصار: ج 1، ح 1319)، وج 6، ح 230 و 819. * وروى عن عمر بن علي. التهذيب: ج 2، ح 455. * وروى عن عمر بن علي بن عمر ابن يزيد. التهذيب: ج 2، ح 819 * (الاستبصار: ج 1، ح 1455 وفيه عمر بن علي بن يزيد لعل من باب النسبة إلى الجد

[ 340 ]

الاعلى). * وروى عن عمران. التهذيب: ج 5، ح 417 (الاستبصار: ج 2، ح 785)، وج 6، ح 1130 و 1131. * وروى عن عمران بن موسى. التهذيب: ج 2، ح 459، وج 5، ح 782 (الاستبصار: ج 2، ح 993). وروى عنه محمد بن يحيى وأحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 3 (الاستبصار: ج 1، ح 247 وفيه محمد بن يحيى فقط). * وروى عن العمركي. التهذيب: ج 1، ح 663 و 766 و 815 (الاستبصار: ج 1، ح 674)، وج 2، ح 365 (الاستبصار: ج 1، ح 1196)، و 748 و 790 و 1193 و 1272 و 1276 و 1576 (الاستبصار: ج 1، ح 1542)، وج 3، ح 677، والاستبصار: ج 1، ح 49 و 58. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 221 و 803 (الاستبصار: ج 1، ح 676 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، من باب اختلاف الطريق). * وروى عن العمركي بن علي النيسابوري، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 761. * وروى عن عيسى بن محمد. التهذيب: ج 3، ح 704. * وروى عن محمد بن آدم. الفقيه: ج 4، ح 886. * وروى عن محمد بن أحمد. التهذيب: ج 8، ح 1004. * وروى عن محمد بن أحمد العلوي. التهذيب: ج 4، ح 795 (الاستبصار: ج 2، ح 999)، وج 5، ح 586، وج 7، ح 1902، وج 10، ح 795 (الاستبصار: ج 4، ح 1049)، و (الاستبصار: ج 1، ح 1697. * وروى عن محمد بن أحمد الكوكبي. التهذيب: ج 7، ح 847. * وروى عن محمد بن إسماعيل. التهذيب: ج 2، ح 475 (الاستبصار: ج 1، ح 1025 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى و 1093. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 923. * وروى عن محمد بن حسان. التهذيب: ج 2، ح 1275، وج 3، ح 698. * وروى عن محمد بن حسان

[ 341 ]

الرازي. التهذيب: ج 2، ح 449. * وروى عن محمد بن الحسين. الفقيه: ج 4، ح 74 و 576. والتهذيب: ج 1، ح 141 (الاستبصار: ج 1، ح 167)، و 567 (الاستبصار: ج 1، ح 559)، و 814 (الاستبصار: ج 1، ح 673 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد ابن الحسين)، و 1277 (الاستبصار: ج 1، ح 581)، وج 2، ح 128 و 749 و 760 (الاستبصار: ج 1، ح 1424)، و 789 و 891 (الاستبصار: ج 1، ح 1502)، و 962 و 1083 و 1411، و 1464 و 1541 (الاستبصار: ج 1، ح 1502)، وج 3، ح 75 (الاستبصار: ج 1، ح 1608 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه)، و 91 و 194 و 699 و 746، وج 4، ح 197 و 704 (الاستبصار: ج 2، ح 341 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد ابن يحيى)، وج 5، ح 787 (الاستبصار: ج 2، ح 998)، و 794 (الاستبصار: ج 2، ح 1007)، و 801 و 1011 (الاستبصار: ج 2، ح 594)، و 1251 و 1038 (الاستبصار: ج 2، ح 703)، و 1348 و 1349 (الاستبصار: ج 2، ح 612)، و 1448 و 1454 (الاستبصار: ج 2، ح 1149)، وج 6، ح 673 (الاستبصار: ج 3، ح 60)، و 817 و 818 (الاستبصار: ج 3، ح 153)، وج 7، ح 341 و 719 و 720 و 723 و 852 و 1000 و 1003 و 1005 و 1038 و 1143 (الاستبصار: ج 3، ح 549)، و 1151 (الاستبصار: ج 3، ح 556)، و 1238 و 1314 (الاستبصار: ج 3، ح 717)، و 1341 (الاستبصار: ج 3، ح 730)، و 1464 (الاستبصار: ج 3، ح 810)، و 1510 و 1833، وج 8، ح 7 (الاستبصار: ج 3، ح 919)، و 11 (الاستبصار: ج 3، ح 914)، و 33 (الاستبصار: ج 3، ح 923)، و 72 (الاستبصار: ج 3، ح 941)، و 80 و 276 و 278 (الاستبصار: ج 3، ح 1002)، 545 (الاستبصار: ج 3، ح 1225)، و 590 (الاستبصار: ج 3، ح 1318)، و 591 (الاستبصار: ج 3، ح 1319)، و 679 و 703 و 812 (الاستبصار: ج 4، ح 17)، و 827 (الاستبصار: ج 4، ح 21)، و 848 و 849 و 865 (الاستبصار: ج 4، ح 41)، و 949 و 951 (الاستبصار: ج 7 4 ح 106)، و 1186، وج 9، ح 74

[ 342 ]

(الاستبصار: ج 4، ح 238)، و 174 (الاستبصار: ج 4، ح 271)، و 493 و 532 و 862 وج 10، ح 159 (الاستبصار: ج 4، ح 811)، و 341 و 480 (الاستبصار: ج 4، ح 946)، و 716 و 918 و 965 و 995 و 1091، 1170 و 1172 و (الاستبصار: ج 1، ح 63. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 690 (الاستبصار: ج 1، ح 59 و 113 وفي الاول، محمد بن أحمد بن يحيى، مصدر بالكلام، وفي الثاني محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد ابن يحيى، ولعله من باب اختلاف الطريق، وفيهما محمد بن الحسين بن أبي الخطاب). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 373. * وروى محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، أو غيره. التهذيب: ج 5، ح 1254. * وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 2، ح 452 و 775. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 386 (الاستبصار: ج 1، ح 415 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى مصدر)، و 690 (الاستبصار: ج 1، ح 59 و 113 وفي الاول، محمد بن أحمد ابن يحيى، مصدر بالكلام، وفي الثاني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد بن يحيى، وهو من باب اختلاف الطريق). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 884. * وروى عن محمد بن حمزة بن اليسع. التهذيب: ج 3، ذيل ح 304. وروى عنه محمد بن سليمان. التهذيب: ج 7، ح 78 (الاستبصار: ج 3، ح 238). * وروى عن محمد بن عبد الجبار. التهذيب: ج 2، ح 808 (الاستبصار: ج 1، ح 1446)، و 810 (الاستبصار: ج 1، ح 1453)، وج 3، ح 395، وج 4، ح 714 و 937، وج 5، ح 1484 (الاستبصار: ج 2، ح 1180)، وج 6، ح 916 و 1194 (الاستبصار: ج 3، ح 230)، و 913 و 1099 (الاستبصار: ج 3، ح 528)، و 1308 (الاستبصار: ج 3، ح 711)، و 1401 و 1523، وج 9،

[ 343 ]

ح 181 و 664 (الاستبصار: ج 4، ح 433)، و 937 (الاستبصار: ج 4، ح 474). * وروى عن محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 1، ح 667 (الاستبصار: ج 1، ح 70)، و 1278 (الاستبصار: ج 1، ح 583)، وج 2، ح 882 (الاستبصار: ج 1، ح 583)، و 961 و 1247 (الاستبصار: ج 1 ح 1247)، وج 3، ح 269 (الاستبصار: ج 1، ح 1710)، و 363 (الاستبصار: ج، ح 1636)، و 561 (الاستبصار: ج 1، ح 859)، وج 5، ح 863 (الاستبصار: ج 2، ح 806)، وج 7، ح 1521 و 1834. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 701 (الاستبصار: ج 1، ح 89 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه)، و 998. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 701 (الاستبصار: ج 1، ح 89 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه). * وروى عن محمد بن عبد الله بن أحمد. التهذيب: ج 2، ح 461. * وروى عن محمد بن عبد الله المسمعي، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 910 و 911 (الاستبصار: ج 1، ح 751). * وروى عن محمد بن عيسى. الفقيه: ج 4، ح 609 و 615. والتهذيب: ج 1، ح 1454، وج 2، ح 362 و 457 و 458 و 696 (الاستبصار: ج 1، ح 1068)، و 960 و 1085، وج 3، ح 109 و 835 و 837 و 871، وج 4، ح 244 (الاستبصار: ج 2، ح 164)، و 796، وج 5، ح 545 (الاستبصار: ج 2، ح 854)، و 1002 و 1091 (الاستبصار: ج 2، ح 638)، و 1344، 1455 وج 6، ح 410 و 518 و 781 و 811 و 1081 (الاستبصار: ج 3، ح 183)، و 1127 و 1128 و 1135، و 1197 (الاستبصار: ج 3، ح 231)، وج 7، ح 715 و 722 و 910 و 1008 و 1100 (الاستبصار: ج 3، ح 529)، و 1792، وج 8، ح 12 (الاستبصار: ج 3، ح 907)، و 850 و 856 و 952 و 1085، وج 9، ح 182 و 700 و 813 (الاستبصار: ج 4، ح 490)، و 1252 (الاستبصار: ج 4، ح 696)، و 1280 (الاستبصار: ج 4،

[ 344 ]

ح 703)، و 1401، وج 10، ح 481 (الاستبصار: ج 4، ح 945)، و 517 و 1096، و (الاستبصار: ج 2، ح 277 وروى عنه أحمد بن إدريس. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمر بن حنظلة. والتهذيب: ج 1، ح 271 (الاستبصار: ج 1، ح 316 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، وهو من باب اختلاف الطريق)، و 763، و 782 (الاستبصار: ج 1، ح 619 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى، مصدر بالكلام)، و 816. وروى عنه محمد بن جعفر. التهذيب: ج 4، ح 490 (الاستبصار: ج 2، ح 221). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 540 (الاستبصار: ج 1، ح 26 و 534 وفي الاول: محمد بن يحيى العطار)، و 782 (الاستبصار: ج 1، ح 619 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى، مصدر بالكلام)، و 988. * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد. التهذيب: ج 1، ح 849، وج 9، ح 509 (الاستبصار: ج 4، ح 359)، و 811 (الاستبصار: ج 4، ح 492)، وج 10، ح 443. * وروى عن محمد بن عيسى اليقطيني. الفقيه: ج 4، ح 621. والتهذيب: ج 1، ح 327 (الاستبصار: ج 1، ح 6)، وج 2، ح 1 (الاستبصار: ج 1، ح 771 وفيه محمد ابن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى)، وج 3، ح 68 و 911، وج 8، ح 121 (الاستبصار: ج 3، ح 992)، وج 9، ح 598. * وروى عن محمد بن الفضيل. التهذيب: ج 3، ح 290 (الاستبصار: ج 1، ح 1743). * وروى عن محمد بن موسى. التهذيب: ج 6، ح 596 (الاستبصار: ج 3، ح 33)، و 784 و 785، وج 9، ح 47، و 103. * وروى عن محمد بن موسى السمان. التهذيب: ج 6، ح 1132. * وروى عن محمد بن موسى الهمداني. التهذيب: ج 6، ح 1195 و 1196، وج 9، ح 87. * وروى عن محمد بن ناجية.

[ 345 ]

التهذيب: ج 10، ح 873. * وروى عن محمد بن الوليد. التهذيب: ج 6، ح 810، وج 8، ح 846. * وروى عن محمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 1094 و 1095. * وروى عن محمد بن يحيى المعاذي. التهذيب: ج 1، ح 719 و 880 (الاستبصار: ج 1، ح 728 وفيه محمد ابن يحيى: عن محمد بن أحمد ين يحيى)، وج 2، ح 1573، وج 10، ح 610. * وروى عن معاوية بن حكيم. التهذيب: ج 1، ح 1071 (الاستبصار: ج 1، ح 207 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى)، و 1244 وج 2، ح 537 و 746 (الاستبصار: ج 1، ح 1421)، و 829 و 897 (الاستبصار: ج 1، ح 1514)، وج 6، ح 341، وج 7، ح 1001 و 1841. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 551. * وروى عن معروف. التهذيب: ج 5، ح 905. * وروى عن المنبه بن عبد الله أبي الجوزاء، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 449. * وروى عن منصور بن العباس. التهذيب: ج 5، ح 802. * وروى عن موسى بن جعفر. التهذيب: ج 4، ح 959، وج 7، ح 1475. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 967 (الاستبصار: ج 1، ح 753). * وروى عن موسى بن جعفر البغدادي. التهذيب: ج 2، ح 460، وج 6، ح 772، وج 7، ح 1576. * وروى عن موسى بن جعفر المدائني. التهذيب: ج 4، ح 918 (الاستبصار: ج 2، ح 448). * وروى عن موسى بن عمر. التهذيب: ج 1، ح 777 (الاستبصار: ج 1، ح 658 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى)، وج 2، ح 325 (الاستبصار: ج 1، ح 1266)، وج 6، ح 593 و 812 (الاستبصار: ج 3، ح 144)، و 1192، وج 8، ح 47 (الاستبصار: ج 3، ح 932)، و 808 و 847، وج 9، ح 202 (الاستبصار: ج 4،

[ 346 ]

ح 289)، و 531 و 654 (الاستبصار: ج 4، ح 407). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 103. وروى عنه محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى صفوان ابن مهران الجمال. * وروى عن موسى بن عمر بن يزيد. التهذيب: ج 2، ح 1468، وج 7، وح 1096 و 1097 (الاستبصار: ج 3، ح 525). * وروى عن موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 1529. * وروى عن وهب أو السكوني. التهذيب: ج 2، ح 963. * وروى عن هارون بن مسلم. التهذيب: ج 3، ح 1041 (الاستبصار: ج 1، ح 1811)، وج 6، ح 259 و 299 و 322، وج 7، ح 1303 و 1904 و 1905، وج 8، ح 695، وج 9، ح 665 (الاستبصار: ج 4، ح 434)، وج 10، ح 812 (الاستبصار: ج 4، ح 1054). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 178. * وروى عن الهيثم. التهذيب: ج 6، ح 284، وج 7، ح 284، وج 10، ح 811 (الاستبصار: ج 4، ح 1053). * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق. التهذيب: ج 5، ح 1250 (الاستبصار: ج 2، ح 702)، و 1256. * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي. التهذيب: ج 7، ح 1094. * وروى عن الهيثم النهدي. التهذيب: ج 5، ح 1447 (الاستبصار: ج 2، ح 1146 وفيه الهيثم بن النهدي). وروى عنه محمد بن جعفر المؤدب. التهذيب: ج 6، ح 116. * وروى عن يعقوب. التهذيب: ج 6، ح 779، وج 7، ح 1837 و 1838، وج 10، ح 380 و 381. * وروى عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 1، ح 50 (الاستبصار: ج 1، ح 303)، و 820 و 912 (الاستبصار: ج 1، ح 752)، و 1064 و 1465 (الاستبصار: ج 1، ح 745)، و 1504 (الاستبصار: ج 1، ح 1869)، وج 2، ح 366 (الاستبصار: ج 1، ح 1197)،

[ 347 ]

و 731 (الاستبصار: ج 1، ح 1400)، و 814 (الاستبصار: ج 1، ح 1464)، و 839 (الاستبصار: ج 1، ح 1472)، و 1144 و 1277، وج 3، ح 80، و 422 و 469 (الاستبصار: ج 1، ح 1869)، و 686 و 694، وج 4، ح 529 (الاستبصار: ج 2، ح 385)، و 956 (الاستبصار: ج 2، ح 385)، وج 5، ح 803 و 901 (الاستبصار: ج 2، ح 1061)، و 977 (الاستبصار: ج 2، ح 1080)، و 1213 و 1531، وج 6، ح 492 و 509 و 913 و 1048 (الاستبصار: ج 3، ح 219)، وج 7، ح 137 (الاستبصار: ج 3، ح 255)، و 700 و 1101 (الاستبصار: ج 3، ح 530)، و 1286 و 1836، وج 9، ح 545 (الاستبصار: ج 4، ح 374)، و 1076 (الاستبصار: ج 4، ح 582)، و 1346 (الاستبصار: ج 4، ح 724). وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 6، ح 65 و 88. وروى عنه أحمد بن جعفر المؤدب. التهذيب: ج 6، ح 161. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 88 (الاستبصار: ج 1، ح 131)، و 113 (الاستبصار: ج 1، ح 15 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى مصدر بالكلام)، وج 5، ح 47 (الاستبصار: ج 2، ح 487). وروى عنه محمد بن يحيى العطار. التهذيب: ج 1، ح 65 (الاستبصار: ج 1، ح 131 وفيه محمد بن يحيى فقط). * وروى عن يعلى بن حمزة. التهذيب: ج 3، ح 706. * وروى عن يوسف بن الحارث. التهذيب: ج 2، ح 1273، وج 3، ح 344، وج 10، ح 195 و 1074. * وروى عن الخشاب. التهذيب: ج 6، ح 570 (الاستبصار: ج 3، ح 130). * وروى عن السكوني أو وهب. التهذيب: ج 2، ح 963. * وروى عن السياري. التهذيب: ج 2، ح 837، وج 6، ح 783 و 821. * وروى عن العبيدي. الفقيه: ج 4، ح 623. والتهذيب: ج 8، ح 853، وج 10، ح 1043 (الاستبصار: ج 4، ح 1108). * وروى عن النوفلي.

[ 348 ]

التهذيب: ج 8، ح 828 (الاستبصار: ج 4، ح 22)، وج 9، ح 344. وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 1، ح 901. * وروى باسناده عن أبي الحسن عليه السلام. الفقيه: ج 4، ح 451. * وروى باسناده عن عبد الله بن سنان. (الاستبصار: ج 3، ح 692. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أحمد بن محمد. التهذيب: ج 8، ح 1188. * وروى عن بعض أصحابنا، عن الطيالسي. التهذيب: ج 1، ح 471 (الاستبصار: ج 1، ح 459 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى). * وروى عن بعض أصحابنا، عن عباد بن سليمان. التهذيب: ج 7، ح 911. * وروى عن بعض أصحابنا، عن الفهري. التهذيب: ج 5، ح 1530. * وروى عن بعض أصحابنا مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 633. * وروى عن بعض أصحابه، عن إبراهيم بن محمد الثقفي. التهذيب: ج 10، ح 169. * وروى عن بعض أصحابه، عن علي بن حسان. التهذيب:، ج 9، ح 194 (الاستبصار: ج 4، ح 287). * وروى عن بعض أصحابه، عن محمد بن عبد الله بن مهران. التهذيب: ج 10، ح 70 (الاستبصار: ج 4، ح 779). * وروى عن رجل، عن أيوب بن نوح. التهذيب: ج 2، ح 820. * وروى عن رجل، عن الحسن بن علي. الهذيب: ج 2، ح 894. * وروى عن رجل، عن ذبيان بن حكيم. التهذيب: ج 1، ح 1324. * وروى عن رجل، عن الزبير بن عقبة، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 197.

[ 349 ]

* وروى عن رجل، عن علي بن الحسين الضرير. التهذيب: ج 3، ح 81. * وروى عن رجل عن المسمعي. التهذيب: ج 1، ح 1362. * وروى مرسلا. التهذيب: ج 1، ح 394 (الاستبصار: ج 1، ح 430)، و 957 و 999. * وروى مرسلا عن غياث. التهذيب: ج 3، ح 443. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 195. محمد بن أحمد العلوي * روى عن داود بن القاسم، وروى علي بن محمد، عن ذكره، عنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 75، ح 13. * وروى عن داود بن القاسم الجعفري، وروى علي بن محمد، عمن ذكره، عنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 78، ح 1. * وروى عن عبد الله بن الحسن، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 8، ح 60 (الاستبصار: ج 3، ح 953). * وروى عن العمركي. التهذيب: ج 8، ح 704. * وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1902. وروى عنه محمد بن علي. التهذيب: ج 2، ح 1523. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 554 (الاستبصار: ج 1، ح 547)، و 1299 (الاستبصار: ج 1، ح 57)، وج 2، ح 1587 (الاستبصار: ج 1، ح 1559)، وج 6، ح 582 (الاستبصار: ج 3، ح 141)، وج 7، ح 323 (الاستبصار: ج 3، ح 141)، و 1494 و 1912 (الاستبصار: ج 3، ح 1337)، وج 8، ح 658 (الاستبصار: ج 3، ح 1337)، وج 10، ح 891. * وروى عن العمركي بن علي الخراساني، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 586. * وروى عن العمركي البوفكي، وروى عنه محمد بن أحمد.

[ 350 ]

التهذيب: ج 4، ح 978. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 596 و 898 و 900. * وروى عن العمركي الخراساني، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 957 (الاستبصار: ج 2، ح 999)، وج 10، ح 795 (الاستبصار: ج 4، ح 1049). محمد بن أحمد النهدي * روى عن إسماعيل بن مهران، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: ج 7، ك 5، ب 3، ذيل ح 3. * وروى عن عمرو بن عثمان، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 18. * وروى عن كثير بن يونس، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 46، ح 9. * وروى عن محمد بن خالد، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 85، ح 5. * وروى عن محمد بن خلاد الصيقل، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 73، ح 12. * وروى عن محمد بن علي، وروى عنه أحمد بن محمد العاصمي. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 59. * وروى عن محمد بن الوليد، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 31، ح 5، وب 39، ح 1، وب 104، ح 9، وب 132، ح 3، وج 6، ك 4، ب 2، ح 11. والتهذيب: ج 5، ح 373 (الاستبصار: ج 2، ح 758)، و 1127 و 1570. وروى عنه أحمد بن محمد بن أحمد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 13، ح 12. والروضة: ح 557. وروى عنه أحمد بن محمد الكوفي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 89، ح 2، وج 7، ك 3، ب 15، ح 6، وك 4، ب 47، ح 5،. والتهذيب: ج 10، ح 97 و 692 (الاستبصار: ج 4، ح 988). * وروى عن مصعب بن يزيد، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 52، ح 3. * وروى عن معاوية بن حكيم، وروى عنه الحسين بن محمد. الروضة: ح 373.

[ 351 ]

* وروى عن يحيى بن يسار القنبري (العنبري)، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 75، ح 1. * وروى عن يعقوب بن يزيد، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 203، ح 5، وج 5، ك 2، ب 18، ح 5، وب 40، ح 10. والتهذيب: ج 5، ح 962، وج 6، ح 1069. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسين بن محمد. الكافي: ج 2، ك، 1، ب 208، ح 2. محمد بن إسحاق * روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 3، ب 171، ح 2. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن الهيثم. التهذيب: ج 1، ح 1532. * وروى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 4، ك 3، ب 5، ح 2. وروى عنه حريز. الفقيه: ج 3، ح 1456. * وروى عن أسيد بن ثعلبة، وروى عنه الحسن بن الربيع الهمداني. الكافي: ج 1، ك 4، ب 80، ح 23. * وروى عن عمار النوفلي، وروى عنه أحمد بن الحسن الميثمي. الكافي: ج 6، ك 8، ب 37، ح 2. * وروى عن محمد بن الفيض، وروى عنه عبد الرحمان بن حماد. الروضة: ح 441. * وروى عن الزهري، وروى عنه إبراهيم بن سعد. الكافي: ج 7، ك 2، ب 7، ح 3. والفقيه: ج 4، ح 656. والتهذيب: ج 9، ح 963. * وروى عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد ابن أبي عمير. التهذيب: ج 3، ح 128 (الاستبصار: ج 1، ح 1662، وفيه ابن أبي عمير فقط). محمد بن إسحاق بن عمار * روى عن أبي الحسن عليه السلام.

[ 352 ]

الفقيه: ج 3، ح 1434. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 2، ب 89، ح 11. والفقيه: ج 1، ح 1307. والتهذيب: ج 7، ح 227. وروى عنه علي بن حديد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 89، ح 9. * وروى عن أبي الحسن الاول عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 72، ح 4. * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 4، ب 30، ح 5. * وروى عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 824. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 823. وروى عنه ابن أبي عمير. الفقيه: ج 1، ح 1306. * وروى عن محمد بن حكيم، وروى عنه علي بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 106. * وروى مضمرة، وروى عنه صفوان ابن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1170 (الاستبصار: ج 3، ح 574). محمد بن أسلم * روى عن أبي حمزة، وروى عنه علي ابن الحكم. الكافي: ج 5، ك 2، ب 85، ح 1. * وروى عن إبراهيم بن أيوب، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 28، ح 5 وذيله. * وروى عن إبراهيم بن الفضل، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 98، ح 3. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 106، ح 1. * وروى عن إبراهيم بن الفضل، الهاشمي، وروى عنه إسماعيل بن مهران، ومحمد بن علي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 102، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 1153. * وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 5، ح 787 (الاستبصار:

[ 353 ]

ج 2، ح 998). * وروى عن الخطاب بن المصعب، وروى عنه محمد بن حسان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 156، ح 3. * وروى عن خلف بن حماد الكوفي، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 3، ك 2، ب 11، ح 1. * وروى عن عاصم بن حميد، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 7، ح 852. * وروى عن عبد الرحمان بن سالم، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 1، ح 1. * وروى عن علي بن أبي حمزة. الفقيه: ج 4، ح 264. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 97، ح 4. * وروى عن محمد بن سليمان، وروى عنه الحسين بن سيف. الكافي: ج 4، ك 3، ب 235، ح 2. والتهذيب: ج 6، ح 166. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 7، ك 4، ب 56، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 803. * وروى عن محمد بن علي بن عدي، وروى عنه علي بن محمد بن سعد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 88، ح 9. * وروى عن محمد الطبري، وروى عنه معاوية بن حكيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 104، ح 9. * وروى عن هارون بن الجهم، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. التهذيب: ج 10، ح 872. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 7، ك 4، ب 56، ح 2. * وروى عن هارون بن مسلم، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 6، ك 8، ب 1، ح 15. * وروى عن يونس، وروى عنه محمد ابن الحسين. الكافي: ج 4، ك 3، ب 142، ح 3. * وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 4، ك 3، ب 153، ح 2. والتهذيب: ج 5، ح 1389. * وروى عن بعض القميين، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 7، ك 5، ب 23، ذيل ح 6. * وروى عن رجل من أهل الجزيرة

[ 354 ]

عن الرضا عليه السلام، وروى عنه السياري. التهذيب: ج 3، ح 471 (الاستبصار: ج 1، ح 1871). * وروى عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 63، ح 2. محمد بن أسلم الجبلي * روى عن الحسين بن خالد، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 10، ح 874. * وروى عن صباح الحذاء، وروى عنه أحمد بن محمد البرقي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 77، ح 5. * وروى عن عاصم بن حميد، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 7، ك 3، ب 63، ح 7. والتهذيب: ج 10، ح 168. * وروى عن عبد الرحمان بن سالم، وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 1، ح 1430 (الاستبصار: ج 1، ح 715). * وروى عن عبد الرحمان بن سالم الاشل، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 167، ح 1. * وروى عن علي بن أبي حمزة، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 16. وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 1، ح 1430 (الاستبصار: ج 1، ح 715). * وروى عن يونس بن عبد الرحمان. الفقيه: ج 4، ح 411. وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 10، ح 1170. وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 6، ح 861. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن خالد أو غيره. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 1.

[ 355 ]

محمد بن إسماعيل * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 6، ك 8، ب 66، ح 7. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 1385. وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ذيل ح 11. وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 168، ح 4. وروى عنه أحمد بن الحسين. التهذيب: ج 3، ح 520. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 55، ح 5، وك 5، ب 5، ح 5، وج 4، ك 3، ب 72، ح 9، وب 92، ح 6، وب 146، ح 2، وج 5، ك 3، ب 113، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 1192. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 3، ب 108، ح 3. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 11. والتهذيب: ج 1، ح 43 (الاستبصار: ج 1، ح 296)، و 332 (الاستبصار: ج 1، ح 356 وفيه محمد بن إسماعيل بن بزيع)، وج 7، ح 1926 (الاستبصار: ج 3، ح 903)، وج 8، ح 605 (الاستبصار: ج 3، ح 1291)، وج 9، ح 538 (الاستبصار: ج 4، ح 367). وروى عنه علي بن جعفر عمه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 120، ح 8. وروى عنه علي بن مهزيار، الكافي: ج 3، ك 4، ب 25، ح 3. وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 5، ح 880 (الاستبصار: ج 2، ح 1047). وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 1151. وروى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي ج 1، ك 4، ب 54، ح 3. * وروى عن العبد الصالح عليه السلام، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 5، ح 241 (الاستبصار: ج 2، ح 543). * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 76، ح 2، وب 97، ح 3، وب 103، ح 2، وج 6، ك 2،

[ 356 ]

ب 46، ح 7. والتهذيب: ج 1، ح 336 (الاستبصار: ج 1، ح 355)، و 1287 (الاستبصار: ج 1، ح 87)، وج 7، ح 1147 (الاستبصار: ج 3، ح 553). وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 30، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 310 (الاستبصار: ج 1، ح 359). وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 5، ح 840 (الاستبصار: ج 2، ح 1029)، وج 9، ح 19. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 57، ح 1، وب 112، ح 9. وروى عنه عبد الرحمان بن محمد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 75، ح 22. وروى عنه علي بن السندي. التهذيب: ج 9، ح 533. وروى عنه الهيثم بن أبي مسروق. التهذيب: ج 1، ح 66 (الاستبصار: ج 1، ح 132). * وروى عن أبي جعفر (الثاني) عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 93، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 295. * وروى عن أبي الحسن الثالث عليه السلام، وروى عنه علي بن مهزيار. الفقيه: ج 2، ح 1324. * وروى عن أبي إسماعيل، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 136، ح 2. * وروى عن أبي إسماعيل السراج، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 8، ب 17، ح 12. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 5، وج 3، ك 4، ب 2، ح 15، وب 98، ح 1، وب 100، ح 4، وج 4، ك 3، ب 217، ح 12، وج 5، ك 2، ب 63، ح 6، وج 6، ك 8، ب 3، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 1291 (الاستبصار: ج 1، ح 127)، وج 3، ح 418. وروى عنه أحمد بن محمد خالد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 13، ذيل ح 8. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 94، ح 2، وج 3، ك 4، ب 32، ح 24، وج 4، ك 3، ب 28، ح 26. والتهذيب: ج 2، ح 429. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 1444.

[ 357 ]

وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 37، ح 5. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 2، ك 2، ب 48، ح 19. * وروى عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه أبو نهشل. الكافي: ج 1، ك 4، ب 94، ح 4، وج 2، ك 1، ب 1، ح 4. * وروى عن أبي شبل. الفقيه: ج 4، ح 366. * وروى عن أبيه، وروى عنه موسى ابن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 1222. * وروى عن ابن أبي عمير، وروى عنه محمد بن عبد الجبار. التهذيب: ج 7، ح 1815. * وروى عن ابن محبوب، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 7، ح 1522. * وروى عن ابن مسكان، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 16، ح 7. والتهذيب: ج 9، ح 464. * وروى عن أبان، وروى عنه محمد ابن عبد الجبار. الكافي: ج 6، ك 2، ب 46، ح 4. والتهذيب: ج 8، ح 551. * وروى عن إبراهيم بن أبي البلاد، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 170، ح 2. وروى عنه محمد بن أبي الصهبان. التهذيب: ج 5، ح 1697. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 6، ك 8، ب 64، ح 6. * وروى محمد بن يحيى، عن بعض أصحابه عنه. الكافي: ج 5، ك 2، ب 37، ح 7. والتهذيب: ج 6، ح 1021 (الاستبصار: ج 3، ح 204). * وروى عن ثعلبة بن ميمون، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 4، ك 1، ب 42، ح 10. والتهذيب: ج 4، ح 163 (الاستبصار: ج 2، ح 113). * وروى عن جعفر بن بشير، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 41، ح 6. * وروى عن جعفر بن عيسى، وروى عنه محمد بن جعفر الكوفي. الكافي: ج 7، ك 6، ب 19، ح 18.

[ 358 ]

والتهذيب: ج 6، ح 800. * وروى عن الحسن بن الجهم، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 13، ح 2. * وروى عن الحسين بن الحسن، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 2، ح 2، وب 10، ح 3، وب 11، ح 6، وما في هذه الطبعة، من محمد بن إسماعيل بن الحسين بن الحسن من غلط المطبعة، والصحيح ما أثبتناه، وب 14، ح 2، وب 23، ح 5. * وروى عن الحسين بن مسلم، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 37. * وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 7، ك 2، ب 36، ح 7، والتهذيب: ج 9، ح 1290. وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 920، وج 4، ح 12، (الاستبصار: ج 2، ح 12)، و 33، و 50. وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 1، ح 1225 (الاستبصار: ج 1، ح 502)، وج 4، ح 846 (الاستبصار: ج 2، ح 393)، و 899 (الاستبصار: ج 2، ح 431)، وج 7، ح 1287، وج 9، ح 841. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 4، ك 3، ب 99، ح 4. * وروى عن حمزة بن بزيع عمه، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 50، ح 1. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 8، ح 1158. وروى عن حنان، وروى عنه أحمد ابن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 67، وج 4، ك 3، ب 172، ح 8، وج 5، ك 2، ب 57، ح 1، وب 76، ح 4، وب 146، ح 3، وج 6، ك 5، ب 15، ح 3. والتهذيب: ج 5، ح 652، وج 6، ح 312، وج 7، ح 168 و 930. وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 1، ب 10، ح 3. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 2، ك 1، ب 134، ح 3. * وروى عن حنان بن سدير. الفقيه: ج 3، ح 987. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 38، ح 2، وك 2،

[ 359 ]

ب 1، ح 2، وب 56، ح 5، وج 4، ك 3، ب 34، ح 2، وب 92، ح 10، وب 117، ح 2، وب 131، ح 7، وب 186، ح 10، وج 5، ك 2، ب 44، ح 4، وك 3، ب 7، ح 5، وج 6، ك 5، ب 15، ح 2، وك 7، ب 21، ح 16، وب 24، ح 1، وك 9، ب 3، ح 4. والروضة: ح 340. والتهذيب: ج 5، ح 360 و 763 (الاستبصار: ج 2، ح 972)، وج 6، ح 951 و 1026 (الاستبصار: ج 3، ح 200). وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 45، ح 3. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 9، ك 355. وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 6، ح 78. وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 83، ح. والتهذيب: ج 5، ح 216. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 2، ك 4، ب 24، ح 13. * وروى عن داود بن عبد الله، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 19، ح 3. * وروى عن درست الواسطي، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 151، ح 2. والتهذيب: ج 5، ح 1368 (الاستبصار: ج 2، ح 1109). * وروى عن سعدان، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 1، ح 3. وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 1، ك 4، ب 10، ح 3. * وروى عن سعدان بن مسلم، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 97، ح 15. وروى عنه علي بن إسماعيل. الكافي: ج 2، ك 1، ب 4، ح 3. * وروى عن سلام بن سهم الشيخ المتعبد. الفقيه: ج 3، ح 1108. * وروى عن سليمان بن جعفر، وروى عنه أحمد بن الحسين. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 10. * وروى عن سليمان بن جعفر الجعفري، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 1. * وروى عن صالح بن عقبة.

[ 360 ]

الفقيه: ج 4، ح 70. وروى عنه محمد بن أحمد الدقاق. الكافي: ج 6، ك 8، ب 56، ح 7. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 114، ح 5 و 6 و 7، وج 2، ك 1، ب 86، ح 18، وب 88، ح 7، وج 3، ك 1، ب 11، ح 6، وك 4، ب 18، ح 20 و 21، وب 21، ح 14، وج 4، ك 2، ب 64، ح 3، وك 3، ب 114، ح 2 و 3، وب 223، ح 1، و 4، وب 235، ح 5، وج 5، ك 2، ب 126، ح 4، وك 3، ب 112، ح 9، و 10 و 11، وج 6، ك 8، ب 14، ح 2، وج 7، ك 4، ب 27، ح 21، وب 32، ح 10، وب 40، ح 9، وك 7، ب 5، ح 2. والروضة: ح 225. والتهذيب: ج 2، ح 185 (الاستبصار: ج 1، ح 1111)، و 197، و 1113 و 1125، وج 3، ح 699، وج 5، ح 1627، وج 6، ح 6، و 101 و 115 و 157 و 174، وج 8، ح 1042، وج 10، ح 994، و 1054 و 1100 (الاستبصار: ج 4، ح 1122). وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 86، ح 17. والتهذيب: ج 5، ح 807، وج 10، ح 1104 و 1105. * وروى عن صفوان، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 5، ح 1356. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 5، ح 163 (الاستبصار: ج 2، ح 535)، وج 8، ح 331 (الاستبصار: ج 3، ح 1131 وفيه محمد ابن إسماعيل بن بزيع). * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 150، ح 3. * وروى عن ظريف، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 23، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 870 (الاستبصار: ج 3، ح 828). * وروى عن ظريف أبي الحسن، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 7، ح 1098 (الاستبصار: ج 3، ح 527). * وروى عن ظريف بن ناصح، وروى عنه أبو القاسم الكوفي. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 23.

[ 361 ]

وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 22 (الاستبصار: ج 1، ح 256). * وروى عن عبد الله بن داهر، وروى عنه محمد بن جعفر. الكافي: ج 2، ك 1، ب 99، ح 1. * وروى عن عبد الله بن عثمان، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 95، ح 7، وج 6، ك 8، ب 17، ح 6. والتهذيب: ج 3، ح 97. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 191، ح 9. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 2، ك 4، ب 24، ح 14. * وروى عن عبد الله بن عثمان أبي إسماعيل السراج، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 5، ح 3، وك 4، ب 95، ح 6. * وروى عن العلاء بن سيابة، وروى عنه أبو القاسم الكوفي. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 23. * وروى عن علي بن الحكم، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 2، ح 1. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 9، ح 6. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 923، وج 2، ح 475 (الاستبصار: ج 1، ح 1025)، و 1093. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 6، ك 9، ب 12، ح 8. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 62، ح 4، وج 2، ك 1، ب 2، ح 1، وج 3، ك 1، ب 8، ح 3، وك 3، ب 64، ح 5، وك 4، ب 102، ح 6. * وروى عن علي بن سليمان، وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 8، ح 631 (الاستبصار: ج 3، ح 313). * وروى عن علي بن العباس، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 11، ح 7. * وروى عن علي بن النعمان، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 163، ح 6، وب 217، ح 6، وج 5، ك 2، ب 103، ح 8. والتهذيب: ج 3، ح 670

[ 362 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 1572)، وج 6، ح 14 و 1077 (الاستبصار: ج 3، ح 179 وفيه أحمد بن محمد بن عيسى)، وج 7، ح 593 (الاستبصار: ج 3، ح 179)، وج 10، ح 81. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 1، ك 4، ب 33، ح 5، وب 44، ح 4، وج 2، ك 1، ب 31، ح 6، وب 97، ح 23، وج 4، ك 3، ب 7، ح 19، وج 5، ك 2، ب 112، ح 7، وك 3، ب 190، ح 21، وج 6، ك 2، ب 56، ح 2، وك 5، ب 9، ح 3، وب 11، ح 1، وب 15، ح 10، وك 6، ب 14، ح 4، وك 7، ب 21، ح 5، وك 8، ب 27، ح 1، وج 7، ك 1، ب 13، ح 5، وك 2، ب 61، ح 2، وك 7، ب 9، ح 3. والتهذيب: ج 9، ح 865 و 1248 (الاستبصار: ج 4، ح 699). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 168، ح 6. * وروى عن الفضل بن شاذان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 30، ح 3، وب 41، ح 7. تقدم رويات محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، في عنوان الفضل ابن شاذان في 758 موردا، ومحمد بن إسماعيل هذا شيخ الكليني قدس سره راجع. * وروى عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 961. * وروى عن محمد بن أيوب، وروى عنه الحسن بن الحسين. التهذيب: ج 6، ح 126. * وروى عن محمد بن الحسين بن كثير، وروى عنه علي. التهذيب: ج 2، ح 1525. * وروى عن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 24، ح 2. * وروى عن محمد بن العباس، وروى عنه محمد بن عبد الجبار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمر بن يزيد. * وروى عن محمد بن عبد الله بن زرارة، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 7، ح 1496. * وروى عن محمد بن عذافر، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 5، ك 2، ب 4، ح 16، وج 6،

[ 363 ]

ك 8، ب 30، ح 11. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 40، ح 1، وج 5، ك 1، ب 30، ح 1، وك 2، ب 123. ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 902، وج 6، ح 364، و 840. وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 9، ب 8، ح 1. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 70، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 1511. وروى عنه العباس. التهذيب: ج 1، ح 13 (الاستبصار: ج 1، ح 253). * وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 65، وج 2، ك 1، ب 17، ح 2، وج 4، ك 2، ب 40، ح 3، وب 43، ح 1، وب 55، ح 7، وك 3، ب 14، ح 3، وب 31، ح 4، وب 76، ح 7، وب 94، ح 1، وب 110، ح 2، وب 124، ح 2، وب 136، ح 1، وب 138، ح 1، وب 152، ح 1، وب 182، وح 1، وب 185، ح 2، وب 186، ح 3 و 10، وب 188، ح 8، وب 211، ح 1، وج 5، ك 2، ب 84، ح 3، وب 115، ح 20، وك 3، ب 31، ح 2، وب 52، وب 78، ح 2، وب 123، ح 2، وج 6، ك 1، ب 17، ح 8، وب 28، ح 6، وب 31، ح 2، وك 2، ب 28، ح 6، وب 34، ب 37، ح 2، وب 42، ح 8، وب 43، ح 2، وب 45، ح 8، وب 51، ح 2، وب 53، ح 2، وب 57، ح 7، وب 58، ح 1، و 4، وب 62، ح 2، وب 63، ح 4، وب 64، ح 3، وب 76، ح 1، وك 3، ب 17، ح 5، وج 7، ك 1، ب 1، ح 4، وب 2، ح 1، وب 23، ح 22، وك 2، ب 24، ح 2، وك 4، ب 5، ح 4، وب 35، ح 2، وك 5، ب 18، ح 1، وك 7، ب 17، ح 2. والتهذيب: ج 4، ح 745 (الاستبصار: ج 2، ح 363)، و 836، وج 5، ح 348 و 398 و 458 (الاستبصار: ج 2، ح 815)، و 742 و 744 و 763 (الاستبصار: ج 2، ح 972)، و 966 و 1381، وج 6، ح 615 (الاستبصار: ج 3، ح 120 وفيه أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع)، وج 7، ح 1223، وج 8، ح 16 و 17 و 256 (الاستبصار: ج 3، ح 1074 وفيه أحمد بن محمد بن عيسى)، و 1325

[ 364 ]

(الاستبصار: ج 3، ح 1124)، و 415 (الاستبصار: ج 3، ح 1155)، و 465 (الاستبصار: ج 3، ح 1141)، و 568 (الاستبصار: ج 3، ح 1271)، و 1125، وج 9، ح 588 (الاستبصار: ج 4، ح 397)، و 717 و 1097 (الاستبصار: ج 4، ح 601)، وج 10، ح 630. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 2، ب 23، ح 1، وج 5، ك 3، ب 47، ح 1، وج 6، ك 2، ب 68، ح 3، وك 7، ب 21، ح 10، وج 7، ك 3، ب 45، ح 3. والتهذيب: ج 7، ح 1441، وج 10، ح 272 (الاستبصار: ج 4، ح 855). * وروى عن محمد بن يحيى، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 6، ح 668 (الاستبصار: ج 3، ح 61). * وروى عن محمد بن يعقوب بن ابن شعيب، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 4، ح 484، (الاستبصار: ج 2، ح 217 وفيه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب). وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 4، ح 483 (الاستبصار: ج 2، ح 216). * وروى عن مخلد أبي الشكر، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 34، ذيل ح 2. * وروى عن معاوية بن عمار، وروى عنه أبو القاسم الكوفي. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 23. * وروى عن منصور، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 2، ح 1380. * وروى عن منصور بزرج، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 99، ح 9. وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 7، ح 1492. * وروى عن منصور بن بزرج، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 8، ب 44، ح 6. وروى عنه محمد بن علي. التهذيب: ج 1، ح 437 (الاستبصار: ج 1، ح 438 وفيه منصور بن يونس بزرج). * وروى عن منصور بن يونس، وروى عنه أحمد.

[ 365 ]

الكافي: ج 6، ك 2، ب 40، ح 9. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 7، ح 13، وب 68، ح 1، وج 3، ك 2، ب 24، ح 2، وج 5، ك 2، ب 115، ح 12، وب 147، ح 5، وج 6، ك 7، ب 11، ح 1، وج 7، ك 5، ب 23، ح 3. والتهذيب: ج 2، ح 1362 (الاستبصار: ج 1، ح 1530)، وج 7، ح 940. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 20، ح 6، وب 65، ح 1، وب 68، ح 1، وج 5، ك 2، ب 92، ح 4، وك 3، ب 71، ح 1. والتهذيب: ج 7، ح 204. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 1، ك 4، ب 65، ح 5، وج 3، ك 3، ب 88، ح 3. * وروى عنه يحيى بن إبراهيم، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 170، ح 2. * وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 28، ح 7. والتهذيب: ج 9، ح 526. * وروى عن يونس الشيباني. الفقيه: ج 4، ح 365. * وروى عن الخيبري، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 4، ك 3، ب 233، ح 9. والتهذيب: ج 6، ح 98. وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 6، ح 18. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 9، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 783. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أحدهم عليهم السلام، وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 2، ح 839 (الاستبصار: ج 1، ح 1472). * وروى عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 33. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 7، ح 2. والتهذيب: ج 4، ح 485 (الاستبصار: ج 2،

[ 366 ]

ح 218). * وروى عن بعض أصحابه، عن بكر بن صالح، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 15، ح 4. * وروى عن رجل عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 63، ح 1. * وروى مضمرة، وروى عنه أحمد ابن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 76، ح 5. والتهذيب: ج 3، ح 911. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 915. محمد بن إسماعيل بن بزيع * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن عقبة. التهذيب: ج 1، ح 912 (الاستبصار: ج 1، ح 752). وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 57، ح 9، وب 112، ح 8. والتهذيب: ج 2، ح 815 (الاستبصار: ج 1، ح 1465)، وج 7، ح 1058 (الاستبصار: ج 3، ح 491). وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 3، ح 174. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 7، ح 1571. وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 24، ح 5. وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 10، ح 379. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 810 و 1285 و 1310، وج 2، ح 68 و 513، وج 3، ح 873 و 998 و 1191 و 1230 و 1376 و 1388. وروى عنه أبو جعفر. التهذيب: ج 4، ح 162 (الاستبصار: ج 2، ح 112). وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 4، ح 1 و 2، وب 30، ح 8، وج 4، ك 3، ب 90، ح 5، وج 5، ك 3، ب 171، ح 3، وج 6، ك 6، ب 19، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 327 (الاستبصار: ج 1، ح 355)، و 676 (الاستبصار: ج 1، ح 78)، و 705

[ 367 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 124)، وج 8، ح 158 (الاستبصار: ج 3، ح 1006)، وج 9، ح 390 و 1161. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 63، ح 3، وج 2، ك 1، ب 34، ح 3، وج 5، ك 3، ب 165، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 42 (الاستبصار: ج 1، ح 295)، وج 5، ح 470 (الاستبصار: ج 2، ح 825)، و 1366 (الاستبصار: ج 2، ح 1107)، و 1482 (الاستبصار: ج 2، ح 1178)، و 771 (الاستبصار: ج 3، ح 91 وفيه أحمد بن محمد عن محمد بن إسماعيل فقط)، وج 7، ح 1111 (الاستبصار: ج 3، ح 533)، و 1157 (الاستبصار: ج 3، ح 650)، و 1541 (الاستبصار: ج 3، ح 852)، و 1854 (الاستبصار: ج 3، ح 491 وفيه أحمد بن محمد، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن أبي الحسن عليه السلام)، وج 8، ح 217 (الاستبصار: ج 3، ح 1053)، و 332 (الاستبصار: ج 3، ح 1132)، و 729. وروى عنه إسحاق بن إبراهيم. الكافي: ج 3، ك 1، ب 18، ح 6، وك 4، ب 66، ح 14. والتهذيب: ج 1، ح 193. وروى عنه علي بن بلال. الكافي: ج 3، ك 3، ب 85، ح 9. والتهذيب: ج 6، ح 182. وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 1، ح 1135. * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 885. وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 1، ك 4، ب 91، ح 5. والتهذيب: ج 9، ح 932. * وروى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 1119. * وروى عن أبي إسماعيل السراج، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 1، وج 3، ك 3، ب 80، ح 1، وج 4، ك 3، ب 129، ح 7. والتهذيب: ج 2، ح 1214 (الاستبصار: ج 1، ح 1233)، وج 5، ح 391 (الاستبصار: ج 2، ح 773). وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 3، ك 4، ب 102، ح 8. والتهذيب: ج 6، ح 64.

[ 368 ]

* وروى عن إبراهيم بن مهزم، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 1، ب 3، ح 1. * وروى عن ثعلبة بن ميمون، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 3، ح 952 (الاستبصار: ج 1، ح 865). * وروى عن جعفر بن بشير، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 2، ب 2، ح 5. * وروى عن جعفر بن محمد بن حكيم، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 75، ذيل ح 1. * وروى عن حماد بن عيسى، وروى محمد بن الحسين عنه. التهذيب: ج 5، ح 1348. * وروى عن حمزة بن بزيع، وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 2، ك 1، ب 57، ح 4. * وروى عن حمزة بن بزيع عمه، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 103، ح 4. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 3، ح 440 (الاستبصار: ج 1، ح 1844). وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 3، ب 23، ح 6 و 9. والروضة: ح 16 و 17 و 95. * وروى عن حنان، وروى عنه أحمد ابن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 107، ح 12. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 5. والتهذيب: ج 2، ح 4، (الاستبصار: ج 1، ح 774 وفيه حنان بن سدير). * وروى عن حنان بن سدير، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 19، وج 3، ك 3، ب 24، ح 2، وج 6، ك 8، ب 43، ح 8، وج 7، ك 4، ب 51، ح 7. والتهذيب: ج 10، ح 664. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 37، ح 6، وب 68، ح 11، وج 7، ك 2، ب 59، ح 2، ك 3، ب 1، ح 1، وب 49، ح 1. والتهذيب: ج 10، ح 577. * وروى عن صالح بن عقبة. الفقيه: ج 4، ح 364.

[ 369 ]

وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 101، ح 9. والتهذيب: ج 6، ح 107. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 198. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 109، ح 2، وج 2، ك 1، ب 77، ح 12، وب 79، ح 1، وب 81، ح 2، وب 83، ح 14، وج 3، ك 4، ب 32، ح 13 و 14 و 15، وج 4، ك 1، ب 40، ح 10، وك 2، ب 59، ح 7، وك 3، ب 109، ح 13، وب 232، ح 1، وب 233، ح 3، وج 5، ك 2، ب 54، ح 22، وج 6، ك 6، ب 101، ح 9. والروضة: ح 73. والتهذيب: ج 2، ح 397 و 398 و 399، وج 4، ح 948، وج 6، ح 536 و 540، وج 7، ح 23 (الاستبصار: ج 3، ح 232)، وج 10، ح 510. وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 5، ح 1292، وج 7، ح 82. وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 7، ح 1072 (الاستبصار: ج 3، ح 501)، وج 8، ح 623 (الاستبصار: ج 3، ح 1304). * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 5، ح 564. * وروى عن ظريف بن ناصح، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 240 (الاستبصار: ج 1، ح 179)، و 751، وج 3، ح 93 (الاستبصار: ج 1، ح 1627). * وروى عن عبد الله بن عثمان، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 129، ح 4. * وروى عن عبد الله بن الفضل النوفلي، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 15. * وروى عن علي بن النعمان. الفقيه: ج 4، ح 550. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 869، وج 9، ح 126 (الاستبصار: ج 4، ح 262). وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 16. والتهذيب: ج 5، ح 1729، وج 6، ح 266، وج 7، ح 355.

[ 370 ]

وروى عنه محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 2، ح 1366. * وروى عن غياث بن إبراهيم، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى غياث بن إبراهيم. * وروى عن الفضل بن كثير، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 38، ح 1. والتهذيب: ج 6، ح 1045 (الاستبصار: ج 3، ح 214). * وروى عن محمد بن زيد، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 11، ح 3. * وروى عن محمد بن سنان، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الروضة: ح 1. * وروى عن محمد بن عذافر، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 27، ح 1. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 3، ح 985. وروى عنه العباس بن معروف. التهذيب: ج 2، ح 491. * وروى عن محمد بن عذافر الصيرفي، وروى عنه محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن عذافر. * وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 13، وب 22، ح 2، وب 45، ح 10، وج 7، ك 4، ب 14، ح 7. والتهذيب: ج 7، ح 1216، وج 8، ح 150، وج 10، ح 819. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 109، ح 5، وج 5، ك 3، ب 84، ح 6، ج 7، ك 3، ب 5، ح 6. والتهذيب: ج 7، ح 1207 (الاستبصار: ج 3، ح 620). * وروى عن منذر بن جيفر، وروى عنه أحمد بن محمد. الروضة: ح 488. * وروى عن منصور بزرج، وروى عنه محمد بن علي. التهذيب: ج 7، ح 1454 (الاستبصار: ج 3، ح 800 وفيه منصور بن بزرج). * وروى عنه منصور بن بزرج، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 5، ك 3، ب 66، ح 8.

[ 371 ]

* وروى عن منصور بن حازم، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 10 ح 1. * وروى عن منصور بن يونس، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 6، وج 3، ك 4، ب 45، ح 4، وج 5، ك 2، ب 16، ح 1، وك 3، ب 180، ح 1، وج 6، ك 2، ب 6، ح 1. وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ذيل ح 6. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 6، وب 104، ح 2، وج 3، ك 4، ب 45، ح 4، وج 5، ك 3، ب 180، ح 1، وج 6، ك 2، ب 6، ح 1. * وروى عن منصور بن يونس بزرج. الفقيه: ج 4، ح 797. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى منصور ابن يونس. * وروى عن هشام بن سالم، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 3، ح 1009 (الاستبصار: ج 1، ح 1828). * وروى عن يحيى بن مساور، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 58، ح 7. * وروى عن الخيبري، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 10، وج 5، ك 2، ب 159، ح 18. * وروى عن عمه، وروى عنه محمد ابن الحسين. التهذيب: ج 3، ح 441. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد ابن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 117، ح 4. * وروى مضمرة، وروى عنه أحمد ابن محمد. الكافي: ج 5، ك 3 وب 59، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 805 (الاستبصار: ج 1، ح 678)، وج 7، ح 1554. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 5، ح 1065 (الاستبصار: ج 2، ح 625)، وج 9، ح 347 (الاستبصار: ج 4، ح 346). وروى عنه الحسين بن سعيد.

[ 372 ]

التهذيب: ج 1، ح 427 (الاستبصار: ج 1، ح 11)، و 1319 (الاستبصار: ج 1، ح 11). * وروى هو أو غيره عن محمد بن عذافر، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 10، ح 1. محمد بن اورمة * روى عن ابن سنان، وروى عنه صالح. الروضة: ح 303. * وروى عن أحمد بن النضر، وروى عنه صالح بن أبي حماد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 98، ح 7. * وروى عن الحسن بن علي بن أبي حمزة، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 83، ح 10. * وروى عن زرعة بن محمد، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 54، ح 1. * وروى عن علي بن حسان، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 7، ح 14، وب 20، ح 2، وب 22، وب 27، ح 4، وب 108، ح 12 و 14 و 34 و 42 و 43 و 44 و 52 و 71. * وروى عن علي بن ميسرة، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 63، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 949. * وروى عن علي بن يحيى، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 82، ح 14. * وروى عن محمد بن علي، وروى عنه سهل بن زياد والحسين بن الحسن. الكافي: ج 2، ك 1، ب 1، ح 5. * وروى عن محمد بن عمرو، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 40، ح 2. * وروى عن النضر، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 100، ح 6. * وروى عن النضر بن سويد، عن عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 196، ح 11. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن صاحب العسكر عليه السلام، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 230، ح 3.

[ 373 ]

والتهذيب: ج 6، ح 202. * وروى عن بعض أصحابه عن محمد ابن الحسين، وروى عنه الحسين ابن الحسن. الكافي: ج 2، ك 1، ب 72، ح 7. * وروى مرفوعا عن معلى بن خنيس، وروى عنه الحسين بن الحسن. الكافي: ج 2، ك 1، ب 75، ح 14. محمد بن جعفر * روى عن أبيه عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن حماد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 24، ح 7. وروى عنه عبد الله بن حماد الانصاري. التهذيب: ج 5، ح 1613. وروى عنه محمد بن يوسف التميمي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 10، ح 5، وج 6، ك 4، ب 15، ح 2. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 4، ك 2، ب 55، ح 11. والفقيه: ج 2، ح 424. * وروى عن أبي حبيب، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 7، ك 3، ب 48، ح 20. والتهذيب: ج 10، ح 576. * وروى عن أيوب بن نوح، وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 8، ح 82. * وروى عن عبد الله بن محمد، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 229 و 231 و 253. * وروى عن عبد الله بن محمد بن خالد، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 230. * وروى عن محمد بن أحمد، وروى عنه أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 164. وروى عنه سلامة. التهذيب: ج 6، ح 196. وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 228 و 261. * وروى عن محمد بن أحمد بن يحيى، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 4، ح 490 (الاستبصار: ج 2، ح 221). * وروى عن محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 2، ك 1، ب 99، ح 1.

[ 374 ]

* وروى عن محمد بن الحسين، وروى عنه جعفر بن محمد أبو القاسم. التهذيب: ج 6، ح 94. وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 238 و 241. * وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 235. * وروى عن محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 50، ح 1. * وروى عن محمد بن عبد الحميد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 124، ح 14، وج 4، ك 3، ب 110، ح 9، وج 6، ك 7، ب 19، ح 2. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 5، ح 1191، وج 9، ح 477. * وروى عن محمد بن عمرو، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: ج 3، ح 237. * وروى عن يحيى، بن زكريا بن شيبان، وروى عنه أبو غالب الزراري، ابن أخته. التهذيب: ج 4، ح 470. * وروى عن يحيى بن زكريا اللؤلؤي، وروى عنه أبو غالب الزراري ابن أخته. التهذيب: ج 4، ح 571. * وروى عن بعض رجاله، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو العباس الكوفي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 42. وروى عنه أحمد بن محمد بن عبد الله. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 36. * وروى عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 12. * وروى عمن ذكره، عن الخشاب، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 11، ح 6. محمد بن جعفر الرزاز * روى عن ابن عيسى، وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 4، ح 866 (الاستبصار: ج 2، ح 407 وفيه محمد بن عيسى). * وروى عن أيوب بن نوح.

[ 375 ]

الكافي: ج 6، ك 2، ب 6، ح 4، وب 17، ح 3، * وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وروى عنه جعفر بن محمد أبو القاسم. التهذيب: ج 6، ح 134 و 143. * وروى عن محمد بن عبد الحميد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 109، ح 18. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 7، ح 766 (الاستبصار: ج 3، ح 431). * وروى عن محمد بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 131، ح 2، وج 7، ك 1، ب 11، ح 2، وب 23، ح 33، و 35، وك 7، ب 17، ح 12. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 6، ح 163 و 173، وج 9، ح 554 و 556 (الاستبصار: ج 4، ح 377). * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد، وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 6، ح 55. * وروى عن يحيى، بن زكريا اللؤلؤي، وروى عنه أبو غالب الزراري. التهذيب: ج 4، ح 466. محمد بن جمهور * روى عن أبي معمر، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 92، ح 2. * وروى عن إبراهيم الاوسي، وروى سعد، عن بعض أصحابنا، عنه. التهذيب: ج 4، ح 139. * وروى عن أحمد بن حمزة، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 97، ح 20. * وروى عن إدريس بن يوسف، وروى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 50، ح 13. * وروى عن إسماعيل بن سهل، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 68. * وروى عن الحسين بن المختار بياع الاكفان، وروى عنه أبويحيى الاهوازي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى ميمون ابن مهران. * وروى عن حماد بن عثمان، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 104، ح 1.

[ 376 ]

* وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 24، ح 1، وب 60، ذيل ح 2، وب 108، ح 18. * وروى عن حمران، وروى عنه معلى ابن محمد. الروضة: ح 223. * وروى عن سليمان بن سماعة، وروى عنه معلى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 12، ح 2. * وروى شاذان، وروى عنه معلى ابن محمد. الروضة: ح 138. * وروى عن صفوان، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 16، وب 85، ح 8. * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 84، ح 2. * وروى عن عبد الرحمان بن أبي نجران، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 16، ح 7. * وروى عن عبد الله بن عبد الرحمان، وروى عنه معلى بن محمد. * الكافي: ج 1، ك 4، ب 7، ح 9، وب 27، ح 3، وب 85، ح 3. * وروى عن علي بن داود الحداد، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 6، ك 9، ب 8، ح 4. * وروى عن علي بن الصلت، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 23، ح 10. * وروى عن فضالة، وروى عنه إسحاق بن محمد النخعي. الكافي: ج 5، ك 2، ب 19، ح 1. وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 116، ذيل ح 11. * وروى عن فضالة بن أيوب، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 7، ح 5، وب 19، ح 7، وب 30، ح 2، وب 108، ح 40، وج 2، ك 1، ب 13، ح 12. * وروى عن محمد بن إسماعيل، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 10، ح 3. * وروى عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ذيل ح 6. * وروى عن معمر بن خلاد، وروى

[ 377 ]

عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 73، ح 11. * وروى عن يونس، وروى عنه معلى ابن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 92، ح 3، وب 108، ح 49 و 50، وب 109، ح 7. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه السياري. الكافي: ج 1، ك 4، ب 113، ح 2. * وروى عمن حدثه، عن ابن أبي يعفور، وروى عنه السياري. الكافي: ج 7، ك 5، ب 23، ح 8. * وروى عمن ذكره، عن ابن أبي يعفور، وروى عنه السياري. التهذيب: ج 6، ح 763. * وروى مرسلا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه السياري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 82، ح 9. * وروى مرفوعا، عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 19، ح 3 و 4. محمد بن حسان * روى عن أبي عمران الارمني. الفقيه: ج 3، ح 891. والتهذيب: ج 7، ح 783. وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 2، ك 3، ب 9، ذيل ح 1، وج 7، ك 7، ب 18، ح 2. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 10، ح 1058. * وروى عن أبي عمران الازدي، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 2، ك 2، ب 20، ح 9. * وروى عن أبي محمد الرازي، وروى عنه أحمد بن إدريس. الكافي: ج 1، ك 1، ب.، ح 6. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 1275. * وروى عن أبي محمد النوفلي، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 698. * وروى عن أبي هاشم الجعفري، وروى عنه أحمد بن إدريس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 122، ح 10. * وروى عن إدريس بن الحسن،

[ 378 ]

وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 153، ح 3. وروى عنه أحمد بن إدريس. الكافي: ج 1، ك 2، ب 2، ح 6. ومشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن غراب. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 7، ك 5، ب 5، ح 3. والتهذيب: ج 6، ح 682 (الاستبصار: ج 3، ح 65 وفيه أحمد بن محمد بن حسان، من غلط النساخ، والصحيح ما أثبتناه). * وروى عن إسحاق بن يشكر الكاهلي، وروى عنه الحسن بن علي بن النعمان. التهذيب: ج 3، ح 733. * وروى عن إسماعيل بن مهران، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 3 و 10 و 11 و 12. وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: ج 3، ح 261. * وروى عن الحسن بن الحسين، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 58، ح 16. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 3، ك 4، ب 75، ح 3. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 3، ك 3، ب 83، ح 2. * وروى عن الحسين بن محمد النوفلي، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 6، ك 1، ب 38، ح 1. والتهذيب: ج 8، ح 397. * وروى عن علي بن خالد، وروى عنه أحمد بن إدريس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 122، ح 1. * وروى عن عيسى بن عبد الله، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 2، ح 1130. * وروى عن محمد بن أسلم، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 156، ح 3. * وروى عن محمد بن رنجويه، وروى عنه بعض أصحابنا. الكافي: ج 1، ك 4، ب 81، ح 17، و 18، و 19. * وروى عن محمد بن علي، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 1، ك 4، ب 81، ح 1 و 2، وج 2، ك 1، ب 151، ح 8، وب 153، ح 4، وب 155، ح 1، وب 156، ح 1، وب 157، ح 1، وج 3، ك 3، ب 2، ح 9،

[ 379 ]

وج 6، ك 7، ب 17، ح 2، وب 18، ح 7، وج 7، ك 3، ب 1، ح 7، وك 7، ب 2، ح 7 و 8. والتهذيب: ج 9، ح 471. وروى عنه أحمد بن إدريس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 31، وج 4، ك 2، ب 1، ح 3، والتهذيب: ج 4، ح 538. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. الكافي: ج 3، ك 3، ب 83، ح 3. * وروى عن موسى بن رنجويه الارمني أبي عمران، وروى عنه أحمد بن إدريس. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله ابن الحكم. محمد بن الحسن * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه علي بن الحسين. الكافي: ج 4، ك 3، ب 72، ح 10. * وروى عن أبي محمد عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 7، ك 5، ب 23، ح 4. * وروى عن أبيه، وروى عنه أحمد ابن محمد. (الاستبصار: ج 1، ح 82. وروى عنه علي أخوه. الكافي: ج 7، ك 1، ب 34، ح 2. وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 436 (الاستبصار: ج 1، ح 437 وفيه علي بن الحسن بن فضال)، و 1251 (الاستبصار: ج 1، ح 470 وفيه علي بن الحسن بن فضال)، وج 4، ح 82 و 575 و 793، وج 7، ح 1856 (الاستبصار: ج 3، ح 629 وفيه علي بن الحسن بن فضال)، وج 8، ح 320 (الاستبصار: ج 3، ح 1026)، و 638 و 707 (الاستبصار: ج 3، ح 757)، وج 9، ح 731 و 746 (الاستبصار: ج 4، ح 449، و 1203 (الاستبصار: ج 4، ح 665)، و 1277 (الاستبصار: ج 4، ح 702 وفيه علي بن الحسن بن فضال). وروى عنه علي بن الحسن أخوه. التهذيب: ج 1، ح 1206 (الاستبصار: ج 1، ح 492. * وروى عنه علي بن الحسن بن فضال التهذيب: ج 1، ح 473 (الاستبصار: ج 1، ح 461)، وج 4، ح 54

[ 380 ]

(الاستبصار: ج 2، ح 58)، و 371 و 739 (الاستبصار: ج 2، ح 360)، و 902 (الاستبصار: ج 2، ح 434 وفيه علي بن الحسن فقط)، وج 7، ح 1593، وج 8، ح 241 (الاستبصار: ج 3، ح 1063)، و 303 (الاستبصار: ج 3، ح 1115 وفيه علي بن الحسن فقط)، و 318 (الاستبصار: ج 3، ح 1001)، وج 9، ح 691 و 892. * وروى عن إبراهيم بن إسحاق. الكافي: ج 2، ك 1، ب 100، ح 4، وج 6، ك 7، ب 24، ح 7. * وروى عن إبراهيم بن إسحاق الاحمر. الكافي: ج 6، ك 8، ب 30، ح 12، وب 47، ح 1. * وروى عن إبراهيم بن إسحاق الاحمري. الكافي: ج 1، ك 4، ب 66، ح 6. * وروى عن إبراهيم بن إسحاق النهاوندي. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 21. * وروى عن إبراهيم بن مسلم، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 188، ح 1. * وروى عن إبراهيم بن هاشم. التهذيب: ج 7، ح 1830. وروى عنه أحمد بن محمد ومحمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 81، ذيل ح 8، وب 98، ح 6. * وروى عن أحمد بن إدريس. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حريز بن عبد الله، وإلى محمد بن أحمد بن يحيى ابن عمران الاشعري، وإلى محمد بن عبد الجبار، وإلى جعفر بن القاسم، وإلى محمد بن حسان، وإلى يعقوب بن يزيد، وإلى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب الزيات، وإلى عبد الله بن الحكم، وإلى علي بن غراب. وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 85 و 88 و 151. وروى عنه محمد بن علي أبو جعفر. التهذيب: ج 1، ح 386 و 550 و 551 و 552 و 575 و 576 و 577 و 665 و 690 و 700 و 701 و 762 و 763 و 802 و 803 و 807 و 816 و 887 و 901 و 923 و 925 و 960 و 998. وروى عنه محمد بن علي بن الحسين. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى علي بن

[ 381 ]

مهزيار. * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 45، ح 4. * وروى عن أحمد بن الحسين، وروى عنه محمد بن يحيى، وأحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 81، ح 9. * وروى عن أحمد بن علوية الاصبهاني. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إبراهيم ابن محمد الثقفي. * وروى عن أحمد بن محمد، وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 664 و 688. * وروى أحمد بن محمد عن أبيه عنه. التهذيب: ج 1، ح 702 (الاستبصار: ج 1، ح 116 وفيه الصفار فقط)، و 703 و 704 و 711 و 756 و 757 و 758 و 759. وروى عنه محمد بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 89. * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى، وروى أحمد بن محمد عن أبيه عنه. التهذيب: ج 1، ح 102 و 103 (الاستبصار: ج 1، ح 46 وفيه، محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار، عن أحمد بن محمد). وروى عنه محمد بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 24 و 107 (الاستبصار: ج 1، ح 1 وفيه محمد بن الحسن بن الوليد عن محمد بن الحسن الصفار)، و 108 (الاستبصار: ج 1، ح 2 وفيه محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار). * وروى عن أيوب بن نوح، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 667)، وج 2، ح 532. * وروى عن الحسن بن متيل. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الاعلى مولى آل سام، وإلى يعقوب ابن شعيب، وإلى محمد بن أسلم الجبلي، وإلى سويد القلا، وإلى عمرو بن ثابت. وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم. التهذيب: ج 5، ح 1496 (الاستبصار: ج 2، ح 1193). * وروى عن الحسن بن متيل الدقاق.

[ 382 ]

مشيخة الفقيه: في طريقه إلى المفضل ابن عمر، وإلى علي بن بجيل، وإلى الحسن بن السري، وإلى النعمان الرازي وإلى جعفر بن ناجية، وإلى عبد الصمد ابن بشير. * وروى عن الحسن بن محبوب، وروى عنه الحسين بن عبيد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 13، ح 6. * وروى عن الحسين بن الحسن بن أبان. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسين بن المختار، وإلى إبراهيم بن ميمون، وإلى أبي بكر بن أبي سماك، وإلى يحيى بن أبي العلاء وإلى الحسين بن سعيد، وإلى فضالة بن أيوب. وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 8 (الاستبصار: ج 1، ح 250)، و 9 (الاستبصار: ج 1، ح 251)، و 10 (الاستبصار: ج 1، ح 252)، و 11 و 16 و 24 و 36 و 39 (الاستبصار: ج 1، ح 292 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه)، و 89 (الاستبصار: ج 1، ح 21 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه)، وح 107 (الاستبصار: ج 1، ح 1، وفيه محمد بن الحسن بن الوليد)، و 108 (الاستبصار: ج 1، ح 2 وفيه محمد بن الحسن بن الوليد)، و 120 و 121 و 122 و 137 (الاستبصار: ج 1، ح 154 وفيه، أحمد بن محمد عن أبيه)، و 177 (الاستبصار: ج 1، ح 189 وفيه، أحمد بن محمد، عن أبيه)، و 178 (الاستبصار: ج 1، ح 190 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه)، و 179 و 542 (الاستبصار: ج 1، ح 536)، و 644 (الاستبصار: ج 1، ح 39 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه)، و 645 و 646 (الاستبصار: ج 1، ح 40، وفيه أحمد بن محمد عن أبيه). * وروى عن الحسين بن راشد، وروى عنه أبو علي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 32، ح 7. * وروى عن الحسين بن محمد بن عامر. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبيد الله ابن علي الحلبي وإلى المعلى بن محمد البصري. * وروى عن سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سعد بن عبد الله، وإلى زيد الشحام، وإلى الحكم ابن حكيم، وإلى إبراهيم بن أبي محمود، وإلى حنان ابن سدير، وإلى عبيد الله

[ 383 ]

ابن علي الحلبي، وإلى أحمد بن محمد بن أبي نضر البزنطي، وإلى هشام بن الحكم، وإلى حفص بن البختري، وإلى زيد بن علي بن الحسين، وإلى جويرية بن مسهر، وإلى عائذ الاحمسي، وإلى حريز ابن عبد الله، وإلى معاوية بن عمار، وإلى أحمد بن أبي عبد الله البرقي، وإلى إسماعيل بن مسلم الكوفي، السكوني، وإلى محمد بن أبي عمير، وإلى الحسين ابن حماد، وإلى العلاء بن رزين، وإلى أيوب بن نوح، وإلى داود بن الحصين، وإلى داود بن سرحان، وإلى علي بن رئاب، وإلى سليمان الديلمي، وإلى موسى بن القاسم البجلي، وإلى عاصم ابن حميد، وإلى محمد بن عبد الجبار، وإلى وهب بن وهب، وإلى مصعب بن يزيد الانصاري، وإلى طلحة بن زيد، وإلى عبد الكريم بن عمرو، وإلى علي بن سويد، وإلى القاسم بن يحيى، وإلى عبد الله بن ميمون، وإلى جعفر بن القاسم، وإلى ما كان فيه متفرقا من قضايا أمير المؤمنين عليه السلام، وإلى سلمة بن الخطاب، وإلى محمد بن سهل، وإلى مسعدة بن زياد، وإلى ثوير بن أبي فاختة، وإلى أحمد بن محمد بن عيسى الاشعري، وإلى عمر بن قيس الماصر، وإلى يعقوب بن يزيد، وإلى الحسن بن علي بن النعمان، وإلى محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب، وإلى معاوية بن حكيم، وإلى علي بن النعمان، وإلى أحمد بن محمد بن مطهر، وإلى ياسين الضرير، وإلى أحمد بن هلال، وإلى محمد بن عذافر، وإلى إبراهيم بن هاشم، وإلى أبي الجوزاء. وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 30 و 37 (الاستبصار: ج 1، ح 275 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه)، و 38 (الاستبصار: ج 1، ح 291 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه)، و 54 (الاستبصار: ج 1، ح 277 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه)، و 55 (الاستبصار: ج 1، ح 278 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه)، و 107 (الاستبصار: ج 1، ح 1 وفيه أحمد ابن محمد بن الحسن بن الوليد عن أبيه)، و 108 (الاستبصار: ج 1، ح 2 وفيه أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد عن أبيه)، و 111 (الاستبصار: ج 1، ح 9)، و 112 (الاستبصار: ج 1، ح 10)، و 120 و 121 و 122 و 138 (الاستبصار: ج 1، ح 155 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه).

[ 384 ]

وروى عنه محمد بن علي أبو جعفر. التهذيب: ج 1، ح 575 و 576 و 577. وروى عنه محمد بن علي بن الحسين. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى علي ابن مهزيار. وروى عنه محمد بن علي بن الحسين أبو جعفر. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى يونس ابن عبد الرحمان. * وروى عن سهل. الكافي: ج 1، ك 3، ب 19، ح 7، وك 4، ب 67، ح 3، وب 69، ح 3، وج 3، ك 1، ب 12، ح 11، وك 4، ب 84، ح 8. * وروى عن سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 1، ب.، ح 26، وك 2، ب 2، ح 1، وب 4، ح 1، وب 16، ح 13، وك 3، ب 8، ح 1، وب 10، ح 4، وب 11، ح 2 و 3، وب 16، ح 12، وب 18، ح 1، وب 19، ح 6، وب 20، ح 7، وك 4، ب 6، ذيل ح 2، وب 8، ح 13، وب 13، ح 5 وذيله، وب 14، ح 2، وك 4، ب 34، ح 2، وب 35، ح 3، وب 41، ح 1، و 2 و 3 و 4 و 5، و 6 و 7 و 8 و 9، وب 43، ح 1، وب 44، ح 1 وذيله، وب 64، ح 7، وب 67، ح 2، وب 72، ح 16، وب 81، ح 1 و 2، وب 82، ح 1، وب 83، ح 6، وب 98، ح 5، وب 108، ح 75، وب 109، ح 1، وب 126، ح 11 و 12 و 13 و 19، وج 2، ك 1، ب 33، ح 2، وج 3، ك 1، ب 17، ح 6 و 9، وب 18، ح 5، وب 23، ح 13، وب 33، ح 3، وب 46، ح 11، وك 4، ب 1، ح 5، وب 6، ح 3، و 16، وب 13، ح 1، وب 18، ح 24، وب 32، ح 21، وب 38، ح 1، وب 56، ح 3، وب 58، ح 17، وب 60، ح 14، وب 65، ح 4، وب 66، ح 10، وب 75، ح 2، وب 80، ح 3 و 4، وب 91، ح 7، وب 100، ح 11، وب 102، ح 1. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 1، ح 23 (الاستبصار: ج 1، ح 264)، و 206 (الاستبصار: ج 1، ح 211)، و 207 (الاستبصار: ج 1، ح 212)، وج 2، ح 893، وج 3، ح 523 (الاستبصار: ج 1، ح 823). * وروى عن صالح بن أبي حماد. الروضة: ح 153. * وروى عن صفوان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 15، ح 2.

[ 385 ]

* وروى عن عباد بن سليمان، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 4، ح 3، وب 45، ح 3. * وروى عن عبد الله، وروى عنه محمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 199. * وروى عن عبد الله بن أحمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب، 118، ذيل ح 1. * وروى عن عبد الله بن جعفر بن جامع الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله ابن جعفر الحميري. * وروى عن عبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن علي الحلبي، وإلى حكم بن حكيم ابن أخي خلاد، وإلى حنان بن سدير، وإلى حريز بن عبد الله، وإلى حفص بن عبد الله، وإلى حفص بن البختري، وإلى علي بن سويد، وإلى عبد الله بن جبلة، وإلى ثعلبة بن ميمون، وإلى أحمد ابن محمد بن عيسى الاشعري، وإلى يعقوب بن يزيد، وإلى أحمد بن محمد بن مطهر، وإلى محمد بن عثمان العمري، وإلى ياسين الضرير، وإلى إبراهيم بن هاشم. * وروى عن عبد الله بن جميل بن عياش أبو علي البزاز، وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 2، ح 862. * وروى عن عبد الله بن الحسن العلوي. الكافي: ج 1، ك 3، ب 4، ح 1، وب 17، ح 1، وب 22، ح 3، وب 26، ح 4، وج 5، ك 3، ب 96، ح 2، وج 6، ك 6، ب 9، ح 6، وج 7، ك 4، ب 14، ح 16، وب 23، ح 5، وب 54، ح 4. والتهذيب: ج 10، ح 825، و 1161. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 10، ح 758 (الاستبصار: ج 1، ح 1036). * وروى عن عبد الله بن عبد الرحمان، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ح 8. والتهذيب: ج 10، ح 1014. * وروى عن عبيد الله الدهقان، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 4، ب 3، ح 6. * وروى عن علي بن إبراهيم بن

[ 386 ]

هاشم، وروى عنه محمد بن علي بن الحسين أبو جعفر. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى يونس ابن عبد الرحمان. * وروى عن علي بن إسماعيل، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 58، ح 3. * وروى عن علي بن حسان، وروى عنه محمد بن يحيى وأحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 14، ح 3. * وروى عن علي بن يعقوب، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 8، ح 302 (الاستبصار: ج 3، ح 1114). * وروى عن علي بن يعقوب الهاشمي، وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 4، ح 23 (الاستبصار: ج 2، ح 20). وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 63. * وروى عن عمر بن سلمة، وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: ج 6، ك 6، ب 94، ح 1. * وروى عن القاسم النهدي، وروى عنه محمد بن يحيى وأحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 115، ح 4. * وروى عن محمد بن أسلم، وروى عنه محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 97، ح 4. * وروى عن محمد بن الحسن، وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 24، و 89 و 107 (الاستبصار: ج 1، ح 1 وفيه محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار)، و 108 (الاستبصار: ج 1، ح 2 وفيه محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار). * وروى عن محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إبراهيم ابن أبي محمود، وإلى حنان بن سدير، وإلى عبد الرحمان بن أبي نجران، وإلى سعدان بن مسلم، وإلى بكر بن محمد الازدي، وإلى حريز بن عبد الله، وإلى علي بن مهزيار، وإلى عيص بن القاسم، وإلى هاشم الحناط، وإلى محمد بن إسماعيل بن بزيع، وإلى عبد الله بن جندب، وإلى إبراهيم بن عبد الحميد، وإلى عبد الله بن المغيرة، وإلى علاء بن رزين، وإلى عامر بن جذاعة، وإلى

[ 387 ]

عبد الله بن سليمان، وإلى محمد بن خالد البرقي، وإلى هارون بن حمزة الغنوي، وإلى عبد الرحمان بن كثير الهاشمي، وإلى القاسم بن سليمان، وإلى الحسن بن علي الوشاء، وإلى أبان بن عثمان، وإلى عيسى بن أبي منصور، وإلى سليمان بن عمرو، وإلى محمد بن حكيم، وإلى محمد بن حمران، وإلى سيف بن عميرة، وإلى محمد بن عيسى، وإلى نضر ابن سويد، وإلى عمرو بن أبي المقدام، وإلى إبراهيم بن أبي يحيى المدائني، وإلى علي بن أسباط، وإلى خالد بن أبي العلا الخفاف، وإلى الحسن بن هارون، وإلى سعيد بن يسار، وإلى بكار بن كردم، وإلى علي بن حسان، وإلى العباس بن معروف، وإلى معاوية بن حكيم، وإلى المثنى بن عبد السلام، وإلى سويد القلا، وإلى حمزة بن حمران، وإلى عمرو ابن ثابت، وإلى أيوب بن الحر، وإلى الميثمي، وإلى الصباح بن سيابة، وإلى أبي الجوزاء. وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 8 (الاستبصار: ج 1، ح 250 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه عن الصفار)، و 10 (الاستبصار: ج 1، ح 251 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 10 (الاستبصار: ج 1، ح 252 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 11 و 15 و 16 و 36 و 39 (الاستبصار: ج 1، ح 292 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 40 (الاستبصار: ج 1، ح 293 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 47 (الاستبصار: ج 1، ح 300 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، وج 4، ح 463 (الاستبصار: ج 2، ح 243 وفيه أحمد أبو الحسن ابنه، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار). وروى عنه أحمد بن أبو الحسن ابنه. التهذيب: ج 4، ح 475. وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 102. * وروى عن محمد بن الحسين، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 1335 (الاستبصار: ج 2، ح 742). * وروى عن محمد بن حفص التميمي، وروى عنه سهل. الروضة: ح 251. * وروى عن محمد بن سنان، وروى

[ 388 ]

عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 4، ح 783. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 35، ح 2. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 52، ح 8. * وروى عن محمد بن عبد الحميد، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 798. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 49، ح 3. * وروى عن محمد بن عيسى، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 38، ح 5، وب 121، ح 6. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 38، ح 5. * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 94، ح 2، وب 116، ح 6 * وروى عن محمد بن يحيى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جعفر بن القاسم، وإلى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. وروى عنه أحمد بن ابنه. التهذيب: ج 1، ح 62 و 77 و 85 و 86 و 88 (الاستبصار: ج 1، ح 131)، و 91 و 92 و 113 و 114 و 115 و 177 (الاستبصار: ج 1، ح 189 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه)، و 178 (الاستبصار: ج 1، ح 190 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه)، و 179 و 374 (الاستبصار: ج 1، ح 410 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار. والاختلاف في المروي عنه، من باب اختلاف الطريق)، و 376. وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 103 و 115 و 151 و 152 و 197 و 204. وروى عنه محمد بن علي أبو جعفر. التهذيب: ج 1، ح 374 و 376 و 540 (الاستبصار: ج 1، ح 26 و 534. وفي الاول محمد بن الحسن بن ابن الوليد، عن محمد بن يحيى العطار، والراوي فيهما محمد بن علي بن الحسين بن بابويه أبو جعفر)، و 699 و 701 و 712 و 761 و 976 و 977 و 982 و 1000 و 1001 و 1002. وروى عنه محمد بن علي بن الحسين. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى علي ابن

[ 389 ]

مهزيار. وروى عنه محمد بن علي بن الحسين أبو جعفر. التهذيب: ج 1، ح 373. والاستبصار: ج 1، ح 771. * وروى عن محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حريز بن عبد الله، وإلى عبد الله بن مسكان، وإلى محمد بن عبد الجبار، وإلى يعقوب ابن يزيد، وإلى محمد بن أحمد بن عمران الاشعري، وإلى محمد بن علي بن محبوب. * وروى عن معاوية بن حكيم، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 532. وروى عنه محمد بن يحيى. الروضة: ح 409. * وروى عن موسى بن عمر، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 68، ح 1. * وروى عن النضر بن شعيب، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 1، ح 2. * وروى عن هشام بن الحكم، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 37، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 1883. * وروى عن يزيد بن إسحاق شعر، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. الاستبصار: ج 1، ح 1730. * وروى عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 1، ح 401 (الاستبصار: ج 1، ح 434 وفيه الصفار فقط). وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 54، ح 3، وب 115، ح 5. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 52، ح 9، وب 54، ح 3، وب 115، ح 5. * وروى عن يوسف بن حماد، وروى عنه، أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 5، ك 3، ب 146، ح 4. * وروى عن الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبيد الله ابن علي الحلبي، وإلى أحمد بن محمد أبي نصر البزنطي، وإلى هشام بن الحكم، وإلى عائذ الاحمسي، وإلى حريز بن عبد الله، وإلى معاوية بن عمار، وإلى محمد بن أبي عمير، وإلى الحسين بن حماد، وإلى العلاء بن رزين، وإلى أيوب

[ 390 ]

اين نوح، وإلى علي بن رئاب، وإلى محمد ابن عبد الجبار، وإلى القاسم بن يحيى، وإلى ثعلبة بن ميمون، وإلى مسعدة بن زياد، وإلى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وإلى محمد بن عذافر. وروى عنه، محمد بن علي بن الحسين. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى علي بن مهزيار. وروى عنه محمد بن علي بن الحسين أبو جعفر. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى يونس ابن عبد الرحمن. * وروى عن النهدي، وروى عنه، أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 6، ح 5. * وروى عن بعض أصحابنا، عن إبراهيم بن خالد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 23، ح 1. وروى عنه محمد بن يعقوب. التهذيب: ج 9، ح 487. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أشعث بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 18، ح 8. * وروى عن بعض أصحابنا، عن سليمان بن جعفر الجعفري. الكافي: ج 6، ك 4، ب 17، ح 4. * وروى عن بعض أصحابنا، عن عباد بن يعقوب الرواجني، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 32، ح 8. * وروى عن بعض أصحابنا، عن علي بن الحكم. الكافي: ج 1، ك 1، ب 103، ح 2. * وروى مرسلا عن الصادق عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1343. * وروى عمن ذكره، عن ابن أبي عمير، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 1، ب 35، ح 6. * وروى عمن ذكره، عن محمد بن خالد. الكافي: ج 1، ك 1، ب 2، ح 2. * وروى مضمرة. التهذيب: ج 7، ح 381. محمد بن الحسن الاشعري * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن أورمة القمي. التهذيب: ج 9، ح 888 (الاستبصار:

[ 391 ]

ج 4، ح 513). * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 2، ح 14. والتهذيب: ج 9، ح 166. * وروى عن أبي جعفر (الثاني) عليه السلام، وروى عنه، علي بن مهزيار. الكافي: ج 6، ك 2، ب 21، ح 9. والتهذيب: ج 7، ح 1551 (الاستبصار: ج 3، ح 857)، وج 8، ح 200. * وروى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه الحسن بن سعيد. التهذيب ج 9، ح 1233 (الاستبصار: ج 4، ح 685). وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 5، ك 3، ب 57، ح 7، وج 7، ك 2، ب 58، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 352 (الاستبصار: ج 2، ح 181). وروى عنه علي بن يوسف. الكافي: ج 7، ك 2، ب 58، ح 2. * وروى عن محمد بن عبد الله الاشعري، وروى عنه الهيثم أبي مسروق النهدي. التهذيب: ج 7، ح 1094. * وروى عن بعض مشايخه، عن إدريس بن عبد الله، وروى عنه أحمد ابن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 107، ح 8. * وروى مضمرة، وروى عنه، أحمد ابن محمد بن عيسى. الكافي: ج 7، ك 2، ب 22، ح 1. والتهذيب: ج 9، ح 986 و 1044. محمد بن الحسن بن شمون * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 96، ح 3. * وروى عن أبي محمد عليه السلام، وروى عنه إسحاق. الكافي: ج 1، ك 4، ب 124، ح 17. * وروى عن أحمد بن محمد، وروى عنه إسحاق. الكافي: ج 1، ك 4، ب 124، ح 16. * وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 14، ح 9. * وروى عن عبد الله بن عبد الرحمان، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 44، ح 1،

[ 392 ]

وب 128، ح 3، وج 2، ك 1، ب 168، ح 6، وب 184، ح 7، وب 196، ح 6، وج 3، ك 3، ب 9، ح 8، وب 78، ح 1، وب 88، ح 8، وك 4، ب 48، ح 7، وب 100، ح 15، وك 5، ب 2، ح 5، وج 5، ك 1، ب 14، ح 2، وك 2، ب 67، ح 3، وب 114، ح 7، وك 3، ب 138، ح 2، وب 139، ح 6، وب 141، ح 5، وب 158، ح 6، وب 159، ح 2، وب 190، ح 48، وج 6، ك 2، ب 56، ح 5، ك 4، ب 10، ح 3، وك 6، ب 6، ح 12، وب 10، ح 1، وب 102، ح 11، وك 8، ب 1، ح 5، و 6، وب 29، ح 10، وك 9، ب 3، ح 6، وب 12، ح 9، وج 7، ك 3، ب 3، ح 5، وب 37، ح 8، وب 61، ح 15 و 16 و 17، وك 4، ب 27، ح 19 و 23، وب 38، ح 3، وب 39، ح 10، وب 44، وح 4، وب 54، ح 1، وب 55، ح 4، وك 5، ب 23، ح 9. والروضة: ح 260. والتهذيب: ج 1، ح 978، وج 6، ح 314 و 762، وج 7، ح 945، وج 8، ح 119 (الاستبصار: ج 3، ح 990)، و 555 (الاستبصار: ج 3، ح 1256)، و 774 (الاستبصار: ج 4، ح 15)، وج 9، ح 51 (الاستبصار: ج 4، ح 230)، و 189 (الاستبصار: ج 4، ح 282)، و 196، وج 10، ح 456 (الاستبصار: ج 4، ح 923 وفيه سهل فقط)، و 546 (الاستبصار: ج 4، ح 961)، و 556 و 990 و 1010 و 1012 و 1126 و 1152 و 1153 و 1163. * وروى عن عبد الله بن عبد الرحمان الاصم، ووى عنه سهل ابن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 13، ح 5، وب 126، ح 19، وج 2، ك 1، ب 111، ح 19، وب 137، ح 4، وج 3، ك 4، ب 45، ح 8، وج 4، ك 3، ب 38، ح 18، وج 5، ك 1، ب 11، ح 2، وك 2، ب 47، ح 7، وب 150، ح 2، وك 3، ب 92، ح 1، وج 6، ك 3، ب 3، ح 2، وج 7، ك 3، ب 42، ح 6، وب 49، ح 5، وب 61، ح 6، وك 4، ب 9، ح 2، وب 23، ح 6، وب 35، ح 1، وب 39، ح 5 و 12، وب 43، ح 13، وب 55، ح 2، وك 5، ب 17، ح 12، وك 7، ب 18، ح 18. والروضة: ح 250. والتهذيب: ج 6، ح 607 و 1058، وج 7، ح 642 و 1230، وج 8، ح 1146، وج 10،

[ 393 ]

ح 111 (الاستبصار: ج 4، ح 789)، و 407 (الاستبصار: ج 4، ح 911)، و 555 و 796 و 892 و 933 و 952 و 988 و 1013. * وروى عن عبد الله بن عمرو بن الاشعث، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 99، ح 44، وب 138، ح 5. * وروى عن عبد الله بن القاسم، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 76، ح 2. * وروى عن علي بن محمد النوافلي، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 8، ح 4. وروى عنه موسى بن جعفر البغدادي. التهذيب: ج 2، ح 460. * وروى عن محمد بن هارون الجلاب، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 154، ح 2. * وروى عن الاصم، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 18، ح 8، وب 49، ح 16، وب 83، ح 10، وب 103، ح 7، وج 6، ك 6، ب 7، ح 5، وب 47، ح 25، وب 70 ذيل ح 3، وك 9، ب 2، ح 12، وج 7، ك 4، ب 26، ح 13، وب 35، ح 12. والتهذيب: ج 6، ح 306 و 1086 و 1157 و 1181، وج 7، ح 542، وج 10، ح 748 و 1137. محمد بن الحسن بن الوليد * روى عن احمد بن إدريس. التهذيب: ج 10، ح 1148. وروى عنه أبو الحسين بن أبي جيد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى محمد ابن أحمد بن يحيى الاشعري. وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 3 و 65. * وروى عن أحمد بن محمد، وروى عنه محمد ابنه. الاستبصار: ج 1، ح 205. * وروى عن الحسين بن الحسن بن أبان، وروى عنه أبو الحسن بن أبي جيد القمي. (الاستبصار: ج 1، ح 1215 و 1216 و 1217.

[ 394 ]

وروى عنه أبو الحسين بن أبي جيد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسين ابن سعيد و (الاستبصار: ج 2، ح 380 و 381. وروى عنه أبو الحسين بن أبي جيد القمي. الاستبصار: ج 1، ح 1101 و 1302 و 1303 و 1304 و 1305. وروى عنه أحمد بن ابنه. التهذيب: ج 1، ح 57 و 81. والاستبصار: ج 1، ح 1325 و 1326 و 1327. وروى عنه محمد ابنه. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسين ابن سعيد. * وروى عن سعد بن عبد الله، وروى عنه أحمد بن أبو الحسن ابنه. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى أحمد ابن أبي عبد الله البرقي. وروى عنه محمد بن علي بن الحسين ابن بابويه أبو جعفر. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى موسى ابن القاسم بن معاوية بن وهب، وأحمد ابن أبي عبد الله البرقي. * وروى عن محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 1، ح 428، وج 4، ح 938، وج 7، ح 739، وج 10، ح 1148. وروى عنه أبو الحسين بن أبي جيد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسن ابن محبوب، وإلى الحسن بن محبوب، عن كتابه، وإلى محمد بن الحسن الصفار، وإلى أحمد بن محمد، وإلى الحسين بن سعيد. وروى عنه أبو الحسين بن أبي جيد القمي. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسين ابن سعيد. وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 18 (الاستبصار: ج 1، ح 272 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه عن الصفار)، و 44 و 57 و 58 و 59 و 81. ومشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسن ابن محبوب، وإلى الحسن بن محبوب عن كتابه، وإلى الحسين بن سعيد، وإلى محمد ابن الحسن الصفار، وإلى أحمد بن محمد. وروى عنه جعفر بن محمد بن قولويه أبو القاسم. التهذيب: ج 6، ح 60 و 95. وروى عنه محمد بن علي بن بابويه أبو جعفر.

[ 395 ]

التهذيب: ج 2، ح 427 (الاستبصار: ج 1، ح 1309 وفيه محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار فقط مصدرا بالكلام). وروى عنه محمد بن علي بن الحسين ابن بابويه أبو جعفر. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى موسى ابن القاسم بن معاوية بن وهب. * وروى عن محمد بن يحيى، وروى عنه أبو الحسين بن أبي جيد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى محمد بن أحمد بن يحيى الاشعري. وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 34 و 64 (الاستبصار: ج 1، ح 130 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه فقط)، و 123. وروى عنه، محمد بن علي أبو جعفر. التهذيب: ج 1، ح 878 (الاستبصار: ج 1، ح 726 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، وهو من اختلاف الطريق). * وروى عن محمد بن يحيى العطار. التهذيب: ج 6، ح 3. وروى عنه أحمد ابنه. التهذيب: ج 1، ح 3 و 65. * وروى عن الصفار. التهذيب: ج 2، ح 426 (الاستبصار: ج 1، ح 1308 وفيه أحمد ابنه، عنه). وروى عنه أبو الحسين بن أبي جيد القمي. (الاستبصار: ج 1، ح 47. * وروى مرسلا. الفقيه: ج 1، ح 1561. محمد بن الحسن الصفار * روى عن أبي محمد بن الحسن بن علي عليهما السلام. الفقيه: ج 1، ح 396، وج 2، ح 441، وج 3، ح 132 و 147 و 440 و 672 و 673 و 674 و 675 و 676 و 1127 و 1566 و 1590، وج 4، ح 523 و 537 و 539 و 587 و 620، 673 والتهذيب: ج 1، ح 1377 (الاستبصار: ج 1، ح 686 وفيه أحمد ابن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 1378 و 1480، وج 6، ح 626 و 758 و 1067 (الاستبصار: ج 3، ح 224 وفيه الصفار فقط)، وج 7، ح 144 و 320 و 613 و 614 (الاستبصار: ج 3، ح 224 وفيه الصفار فقط)، و 664 و 665 و 666 و 667 و 668 و 669 و 685 و 791، وج 9

[ 396 ]

ح 555 و 562 (الاستبصار: ج 4، ح 384)، و 744 و 745 (الاستبصار: ج 4، ح 448)، و 847 و 850 و 1140 (الاستبصار: ج 4، ح 623). * وروى عن الاخير عليه السلام. التهذيب: ج 6، ح 415. * وروى عن الفقيه عليه السلام. التهذيب: ج 6، ح 666 (الاستبصار: ج 3، ح 58)، وج 7، ح 974. * وروى عن أبي إسحاق الخفاف. التهذيب: ج 10، ح 603. * وروى عن أبي الجوزاء. التهذيب: ج 10، ح 585. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي الجوزاء. * وروى عن إبراهيم. التهذيب: ج 10، ح 1174 و 1175. * وروى عن إبراهيم بن هاشم. التهذيب: ج 1، ح 389 (الاستبصار: ج 1، ح 426 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 400 (الاستبصار: ج 1، ح 426 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 586 (الاستبصار: ج 1، ح 571 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 1070 و 1132، وج 4، ح 618 (الاستبصار: ج 2، ح 274)، و 622 و 662 (الاستبصار: ج 1، ح 806 وفيه الصفار فقط)، و 788 (الاستبصار: ج 2، ح 295 وفيه، الصفار فقط)، وج 6، ح 218 و 241 و 264 و 327 و 328 و 332 و 333 و 594 (الاستبصار: ج 3، ح 143)، و 790 و 855 و 870 و 1105 (الاستبصار: ج 3، ح 184 وفيه الصفار فقط)، و 1106 و 1116، وج 7، ح 1075 (الاستبصار: ج 3، ح 504)، و 1285، وج 8، ح 582 و 693 (الاستبصار: ج 3، ح 1338)، و 1204، وج 9، ح 1141 (الاستبصار: ج 4، ح 633)، وج 10، ح 514 و 763 و 958 و 986 (الاستبصار: ج 4، ح 1112 وفيه، الصفار فقط)، و 987 و 1002 و 1036 و 1094 و 1095 و 1134 و 1147 و 1173. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى بكر بن محمد الازدي، وإلى هاشم الحناط، وإلى عبد الله بن المغيرة، وإلى الحسن بن علي الوشاء، وإلى أبان بن عثمان، وإلى محمد بن حمران.

[ 397 ]

* وروى عن أحمد بن أبي عبد الله، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 3. * وروى عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سليمان بن عمرو، وإلى أيوب بن الحر. * وروى عن أحمد بن إسحاق بن سعد، وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سعدان بن مسلم، وإلى بكر بن محمد الازدي، وإلى هاشم الحناط. * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي ابن فضال. التهذيب: ج 7، ح 1325 (الاستبصار: ج 3، ح 728)، وج 8، ح 1202. * وروى عن أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 1355 (الاستبصار: ج 1، ح 643 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، وج 4، ح 364 و 398 (الاستبصار: ج 2، ح 198)، و 447 و 689 (الاستبصار: ج 2، ح 331 و 408 وفي الثاني الصفار فقط)، و 735 (الاستبصار: ج 2، ح 356)، و 737 (الاستبصار: ج 2، ح 358 وفيه الصفار فقط)، و 867 (الاستبصار: ج 2، ح 331 و 408 وفي الثاني الصفار فقط)، و 898، وج 5، ح 296 (الاستبصار: ج 2، ح 580)، و 1433 (الاستبصار: ج 2، ح 1137)، وج 7، ح 1198 (الاستبصار: ج 3، ح 599)، وج 8، ح 627 (الاستبصار: ج 3، ح 1306)، و 637، وج 9، ح 1160، وج 10، ح 977 (الاستبصار: ج 4، ح 1092). وروى عنه أحمد بن داود القمي. التهذيب: ج 6، ح 186. وروى أحمد بن محمد عن أبيه عنه. التهذيب: ج 1، ح 341 و 407 و 408 و 579 و 580 و 601 و 721 و 722 و 723. والاستبصار: ج 1، ح 469. * وروى جعفر بن محمد أبو القاسم، عن أبيه، عنه. التهذيب: ج 1، ح 614 (الاستبصار: ج 1، ح 594 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار، والاختلاف في الراوي من باب اختلاف الطريق)، و 615 (الاستبصار: ج 1، ح 595 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار، والاختلاف في الراوي من باب اختلاف الطريق). وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد.

[ 398 ]

التهذيب: ج 1، ح 81 و 428، وج 4، ح 938، وج 6، ح 60. ومشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسن بن محبوب، وإلى الحسين بن سعيد، وإلى أحمد بن محمد. وإلى موسى بن القاسم ابن معاوية بن وهب. * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 6، ح 82 و 853 و 854 و 864، وج 7، ح 1184 (الاستبصار: ج 3، ح 587 وفيه الصفار فقط)، و 1892)، وج 8، ح 91 (الاستبصار: ج 3، ح 966)، وج 8، ح 649 (الاستبصار: ج 4، ح 681)، وج 9، ح 1228 (الاستبصار: ج 4، ح 681)، وج 10، ح 1102. وروى عنه أحمد بن محمد، عن أبيه، عنه. التهذيب: ج 1، ح 21 (الاستبصار: ج 1، ح 255 وفيه أحمد بن محمد فقط)، و 332 و 595 (الاستبصار: ج 1، ح 780)، و 781 و 826. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إبراهيم أبي محمود، وإلى عبد الرحمان بن أبي نجران، وإلى محمد بن إسماعيل بن بزيع، وإلى العلاء بن رزين، وإلى الحسن بن علي الوشاء، وإلى سيف بن عميرة، وإلى الحسن بن هارون، وإلى سعيد بن يسار، وإلى بكار بن كردم. والتهذيب: ج 1، ح 8 (الاستبصار: ج 1، ح 250 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 9 (الاستبصار: ج 1، ح 251 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 10 (الاستبصار: ج 1، ح 252 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار) و 11، و 15 و 16 و 36 و 39 (الاستبصار: ج 1، ح 292 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 40 (الاستبصار: ج 1، ح 293 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 47 (الاستبصار: ج 1، ح 300 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار). وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن جعفر. وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. التهذيب: ج 1، ح 18 (الاستبصار: ج 1، ح 272 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه،

[ 399 ]

عن الصفار، عن أحمد بن محمد)، و 57 و 58، و 59، وج 6، ح 95، وج 10، ح 1148. * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى بن عبد الله الاشعري. التهذيب: ج 7، ح 1194 (الاستبصار ج 3، ح 593). * وروى عن أيوب. التهذيب: ج 7، ح 918. * وروى عن أيوب بن نوح. التهذيب: ج 1، ح 133 (الاستبصار: ج 1، ح 150 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، وج 4، ح 406 (الاستبصار: ج 3، ح 387)، وج 7، ح 917 (الاستبصار: ج 3، ح 461). وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله ابن المغيرة، وإلى أبان بن عثمان، وإلى محمد بن حمران. * وروى عن الحسن بن أحمد بن سلمة الكوفي. التهذيب: ج 10، ح 774 (الاستبصار: ج 4، ح 1040). * وروى عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي. التهذيب: ج 10، ح 11 (الاستبصار: ج 4، ح 751. * وروى عن الحسن بن علي. التهذيب: ج 4، ح 642 (الاستبصار: ج 1، ح 838). * وروى عن الحسن بن علي بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 1364. * وروى عن الحسن بن علي بن عبد الملك الزيات. التهذيب: ج 6، ح 329. * وروى عن الحسن بن علي بن النعمان. التهذيب: ج 6 ح 326، وج 9، ح 1193 (الاستبصار: ج 4، ح 655)، و 1194 (الاستبصار: ج 4، ح 656). * وروى عن الحسن بن علي الكوفي. التهذيب: ج 6، ح 323. * وروى عن الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: ج 5، ح 1316 (الاستبصار: ج 2، ح 734)، وج 6، ح 225 و 298 و 868 و 869، وج 7، ح 979، وج 9، ح 1239 (الاستبصار: ج 4، ح 690)، وج 10، ح 340 و 415 و 511 و 586

[ 400 ]

و 921 و 1093 و 1146. * وروى عن الحسين بن علي. التهذيب: ج 10، ح 339. * وروى عن سلمة بن الخطاب. التهذيب: ج 9، ح 353. * وروى عن السندي. التهذيب: ج 6، ح 657. * وروى عن السندي بن الربيع. التهذيب: ج 4، ح 335، وج 5، ح 1354، وج 6، ح 247 و 856 و 1102، وج 7، ح 509. * وروى عن السندي بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 134 (الاستبصار: ج 1، ح 151 وفيه الصفار فقط)، وج 5، ح 1041. * وروى عن السندي بن محمد البزاز. التهذيب: ج 8، ح 1203. * وروى عن سهل بن زياد. الفقيه: ج 4، ح 565. والتهذيب: ج 2، ح 14. * وروى عن العباس بن معروف. التهذيب: ج 6، ح 78 و 209. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سعدان بن مسلم، وإلى بكر بن محمد الازدي، وإلى حريز بن عبد الله، وإلى علي بن مهزيار، وإلى الجهم بن أبي جهم، وإلى إبراهيم بن عبد الحميد، وإلى العباس ابن معروف. وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. التهذيب: ج 2، ح 427 (الاستبصار: ج 1، ح 1309 وفيه الصفار فقط). * وروى عن عبد الصمد بن محمد، وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حنان بن سدير. * وروى عن عبد الله بن عامر. التهذيب: ج 4، ح 670 (الاستبصار: ج 2، ح 320)، و 673 (الاستبصار: ج 2، ح 323)، و 675 (الاستبصار: ج 2، ح 862 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه)، وج 5، ح 989 (الاستبصار: ج 2، ح 1086)، وج 6، ح 1104، وج 9، ح 1195 (الاستبصار: ج 4، ح 657). * وروى عن عبد الله بن محمد. التهذيب ج 1، ح 1355 (الاستبصار: ج 1، ح 643 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، وج 4، ح 398 (الاستبصار: ج 2، ح 198)، و 689 (الاستبصار: ج 2، ح 331 و 408 وفي

[ 401 ]

الاخير، الصفار فقط)، و 867 (الاستبصار: ج 2، ح 331 و 408 وفي الاخير، الصفار فقط). * وروى عن عبد الله بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 6، ح 984 (الاستبصار: ج 3، ح 170). * وروى عن عبد الله بن المنبه. التهذيب: ج 6، ح 208 و 1099 (الاستبصار: ج 3، ح 215). * وروى عن علي بن بلال. التهذيب: ج 4، ح 140. * وروى عن علي بن حسان الواسطي، وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الرحمان بن كثير الهاشمي وإلى علي بن حسان. * وروى عن علي بن محمد. التهذيب: ج 5، ح 1063 (الاستبصار: ج 2، ح 623)، وج 6، ح 246 و 267 و 581 (الاستبصار: ج 3، ح 140)، و 859 و 871. * وروى عن علي بن محمد القاساني. التهذيب: ج 4، ح 336 و 445 (الاستبصار: ج 2، ح 210)، و 712، وج 6، ح 217 و 242 و 255 و 265 و 860 (الاستبصار: ج 3، ح 140)، و 1103 و 1191. وروى عنه محمد بن الحسن. التهذيب: ج 4، ح 463 (الاستبصار: ج 2، ح 243 وفيه محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار). وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. التهذيب: ج 4، ح 511 (الاستبصار: ج 2، ح 243 وفيه الصفار فقط). * وروى عن عمران بن موسى. التهذيب: ج 4، ح 674 (الاستبصار: ج 2، ح 324)، وج 6، ح 272. * وروى عن الفضل بن عامر، وروى عنه الحسن بن أحمد بن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن جعفر. * وروى عن الفضل بن غانم، وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى موسى ابن القاسم بن معاوية بن وهب. * وروى عن القاسم بن أبي القاسم الصيقل. التهذيب: ج 4، ح 686 (الاستبصار: ج 2، ح 328).

[ 402 ]

* وروى عن محمد بن الحسين. التهذيب: ج 2، ح 792 (الاستبصار: ج 1، ح 639)، وج 4، ح 623، وج 5، ح 164 (الاستبصار: ج 2، ح 536)، و 1493 (الاستبصار: ج 2، ح 1190)، و 1517 (الاستبصار: ج 2، ح 1161)، و 1520 (الاستبصار: ج 2، ح 1164)، وج 6، ح 433 و 446 (الاستبصار: ج 3، ح 32)، وج 7، ح 1891 و 1893، وج 8، ح 692، وج 10، ح 379 و 510 و 512 و 992. وروى عنه محمد بن جعفر المؤدب. التهذيب: ج 3، ح 209 (الاستبصار: ج 1 ح 1794). * وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 4، 392، وج 5، ح 807 و 1292، وج 6، ح 268 و 270 و 331 و 858 و 861 و 863 و 867 و 1101، وج 7، ح 82، وج 8، ح 570 (الاستبصار: ج 3، ح 1273 وفيه، الصفار فقط)، و 588 (الاستبصار: ج 3، ح 1316)، وج 9، ح 1158 (الاستبصار: ج 4، ح 638)، وج 10، ح 1104. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عامر بن جذاعة، وإلى هارون بن حمزة الغنوي، وإلى عيسى بن أبي منصور، وإلى عمرو ابن أبي المقدام، وإلى علي بن أسباط، وإلى سويد القلاء، وإلى عمرو بن ثابت، وإلى صباح بن سيابة. * وروى عن محمد بن خالد البرقي، وروى عنه محمد بن الحسن مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن خالد البرقي. * وروى عن محمد بن السندي، وروى أحمد بن محمد عن أبيه، عنه. التهذيب: ج 1، ح 801. * وروى عن محمد بن عبد الجبار. التهذيب: ج 5، ح 862 (الاستبصار: ج 2، ح 805)، و 1284 (الاستبصار: ج 2، ح 715)، وج 6، ح 266، و 271، وج 7، ح 508 (الاستبصار: ج 3، ح 343). وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبان بن عثمان، وإلى إبراهيم بن أبي يحيى المدائني. * وروى عن محمد بن عبد الحميد.

[ 403 ]

التهذيب: ج 1، ح 319 (الاستبصار: ج 1، ح 345 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار، عن محمد بن عبد الحميد الطائي). * وروى عن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 281 (الاستبصار: ج 1، ح 323 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 285 (الاستبصار: ج 1، ح 329)، و 410 (الاستبصار: ج 1، ح 407 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، وج 3، ح 320، وج 4، ح 142 و 221 (الاستبصار: ج 2، ح 137)، و 257 (الاستبصار: ج 2، ح 170)، و 258 (الاستبصار: ج 2، ح 171)، و 446 و 617 (الاستبصار: ج 2، ح 273)، و 621 (الاستبصار: ج 2، ح 305)، و 660 (الاستبصار: ج 2، ح 804)، و 664 (الاستبصار: ج 4، ح 808 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، و 761 (الاستبصار: ج 2، ح 373)، و 865 (الاستبصار: ج 2، ح 406 وفيه أحمد بن محمد، عن أبيه، عن الصفار)، وج 5، ح 544 (الاستبصار: ج 2، ح 853)، و 1067 و 1430 (الاستبصار: ج 2، ح 1134)، و 219 و 865 و 866 و 1038 (الاستبصار: ج 3، ح 209)، وج 7، ح 83 و 506 و 507 (الاستبصار: ج 3، ح 343)، و 993 و 1470 (الاستبصار: ج 3، ح 816، وفيه الصفار فقط)، و 1826 (الاستبصار: ج 3، ح 636)، و 827 (الاستبصار: ج 3، ح 783 وفيه، الصفار فقط)، و 1828، وج 8، ح 141 (الاستبصار: ج 3، ح 999)، و 543 (الاستبصار: ج 3، ح 1245 وفيه، الصفار فقط)، وج 9، ح 1177 و 1178 (الاستبصار: ج 4، ح 643). وروى عنه محمد بن الحسن. التهذيب: ج 4، ح 475. * وروى عن محمد بن عيسى بن عبد الله الاشعري. التهذيب: ج 7، ح 1469 (الاستبصار: ج 3، ح 815 وفيه، الصفار فقط). * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد. التهذيب: ج 6، ح 1100، وج 7، ح 1823 (الاستبصار: ج 3، ح 639، وفيه الصفار فقط)، وج 9، ح 50. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى القاسم بن

[ 404 ]

سليمان، وإلى النضر بن سويد. وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الفضيل ابن عثمان الاعور. * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني، وروى عنه، محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن عيسى. * وروى عن معاوية بن حكيم. التهذيب: ج 6، ح 290 (الاستبصار: ج 3، ح 9)، و 862، وج 7، ح 853 و 1829، وج 9، ح 1144 (الاستبصار: ج 4، ح 636). وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى معاوية بن حكيم، وإلى المثنى بن عبد السلام. وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسن ابن محبوب. * وروى عن موسى بن عمر. التهذيب: ج 1، ح 375 (الاستبصار: ج 1، ح 410 وفيه، أحمد بن محمد، عن أبيه عن الصفار)، وج 7، ح 1520، وج 8، ح 692. وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. التهذيب: ج 1، ح 44 (الاستبصار: ج 1، ح 297 وفيه محمد بن الحسن الصفار، مصدر). * وروى عن موسى بن عمر الصيقل. التهذيب: ج 5، ح 1294. * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق، وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى الحسن ابن محبوب. * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي. التهذيب: ج 1، ح 48 (الاستبصار: ج 1، ح 301 وفيه أحمد بن محمد عن أبيه عن الصفار). وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. التهذيب: ج 7، ح 739. * وروى عن يعقوب. التهذيب: ج 6، ح 335. * وروى عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 1، ح 214 (الاستبصار: ج 1، ح 219، وفيه الصفار فقط)، و 236 و 403 (الاستبصار: ج 1، ح 733)،

[ 405 ]

و 881 (الاستبصار: ج 1، ح 733)، وج 2، ح 480 (الاستبصار: ج 1، ح 1024، وفيه الصفار فقط)، وج 4، ح 141 و 241 (الاستبصار: ج 2، ح 161) و 391 و 401، وج 5، ح 1257، وج 6، ح 234، وج 7، ح 854 و 1072 (الاستبصار: ج 3، ح 501 و 1377 (الاستبصار: ج 3، ح 734)، و 1469 (الاستبصار: ج 3، ح 815 وفيه الصفار فقط)، وج 8، ح 159 و 623 (الاستبصار: ج 3، ح 1304)، و 632 (الاستبصار: ج 3، ح 1314)، و 1109 (الاستبصار: ج 4، ح 151)، وج 9، ح 352، وج 10، ح 513 و 604. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عيص بن القاسم، وإلى عبد الله بن سليمان، وإلى أبان بن عثمان، وإلى عيسى بن أبي منصور، وإلى محمد بن حكيم، وإلى خالد بن أبي العلاء الخفاف، وإلى حمزة ابن حمران، وإلى أحمد بن الحسن الميثمي. * وروى عن الحجال. التهذيب: ج 6، ح 1117. * وروى مضمرة. التهذيب: ج 1، ح 1368، وج 6، ح 432 و 1141. محمد بن الحسين * روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 3. * وروى عن أبي محمد عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 111، ح 9، وب 149، ح 5. * وروى عن الحسن بن علي عليه السلام، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1047. * وروى عن أبي الجوزاء، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 679 و 849. * وروى عن أبي داود المسترق، وروى عنه سهل بن زياد. الروضة: ح 263. * وروى عن أبي داود المنشد، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 1، ح 3.

[ 406 ]

* وروى عن أبي سعيد، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 18. * وروى عن أبي سعيد العصفوري، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 6 و 17. * وروى عن أبي شعيب المحاملي، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 34، ح 1. * وروى عن أبي طالب، وروى عنه محمد بن يحيى وأحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 20. * وروى عن أبي محمد الحجال، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 383. * وروى عن أبيه، وروى عنه محمد ابن أحمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 4، ك 9. * وروى المنذر بن محمد عن أبيه، عنه. الروضة: ح 586. * وروى عن أبي يحيى الواسطي، وروى عنه محمد بن يحيى. الاستبصار: ج 1، ح 396. * وروى عن ابن أبي عمير. التهذيب: ج 4، ح 1037. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1491 (الاستبصار: ج 1، ح 635 وفيه سعد بن عبد الله عنه)، وج 3، ح 956. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 602، وج 5، ح 881 (الاستبصار: ج 2، ح 1048). وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 367. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 197، وج 5، ح 1038، وج 8، ح 545 (الاستبصار: ج 3، ح 1252). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1305 (الاستبصار: ج 1، ح 76)، و 1306 (الاستبصار: ج 1، ح 77)، وج 2، ح 384. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 17، ح 2، وك 3، ب 12، ح 2، وج 3، ك 4، ب 84، ح 24. * وروى عن ابن أبي نجران، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 80، ح 4. وروى عنه محمد بن يحيى.

[ 407 ]

الكافي: ج 1، ك 4، ب 63، ح 5، وج 3، ك 4، ب 21، ح 8. * وروى عن ابن أبي نصر، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 8، ح 137 (الاستبصار: ج 3، ح 995)، و 138 (الاستبصار: ج 3، ح 996). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 168، ح 7. * وروى عن ابن سنان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 17، ح 3، وج 4، ك 2، ب 7، ح 3. والتهذيب: ج 6، ح 137. * وروى عن ابن فضال، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1251 (الاستبصار: ج 2، ح 703)، وج 7، ح 1000. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 630. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 13، ح 8، وج 4، ك 2، ب 69، ح 11، وج 6، ك 2، ب 51، ذيل ح 4، وج 7، ك 5، ب 17، ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 1062، وج 6، ح 614، وج 8، ح 254. * وروى عن ابن محبوب، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 891 (الاستبصار: ج 1، ح 1502)، و 1411، وج 8، ح 33 (الاستبصار: ج 3، ح 923 وفيه الحسن ابن محبوب). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 10، ح 618. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 17، ح 5، وك 3، ب 7، ح 1، وك 4، ب 59، ح 5، وب 65، ح 2، وب 80، ح 19، وب 126، ح 9، وج 3، ك 4، ب 21، ح 15، وج 7، ك 4، ب 56، ذيل ح 16. * وروى عن إبراهيم، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 8. * وروى عن إبراهيم بن أبي البلاد، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 98، ح 4. * وروى عن إبراهيم بن إسحاق الاحمر. الكافي: ج 6، ك 2، ب 2، ح 2. وروى عنه محمد بن يحيى، وأحمد ابن

[ 408 ]

محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 48، ح 1. * وروى عن إبراهيم بن عقبة، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 10، ح 211. * وروى عن أحمد، وروى عنه سعد ابن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 87. * وروى عن أحمد بن الحسن، وروى عنه محمد بن يحيى، وأحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 93، ذيل ح 1. * وروى عن أحمد بن الحسن الميثمي، وروى علي بن محمد عمن ذكره، عنه. الروضة: ح 9. * وروى عن أحمد بن عبد الله الكرخي، وروى عنه بعض أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 191، ح 16. * وروى عن أحمد بن محمد. التهذيب: ج 5، ح 1685. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 61، ح 2. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 593، وج 6، ح 846. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 61، ح 2. * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 566، وج 2، ح 712 (الاستبصار: ج 1، ح 1389)، وج 5، ح 550 (الاستبصار: ج 2، ح 855)، و 1126. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 5، ح 164 (الاستبصار: ج 2، ح 536). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 23، ح 8، وك 4، ب 130، ح 21، وج 2، ك 1، ب 163. ح 4، وج 4، ك 3، ب 104، ح 11 و 12، وج 5، ك 2، ب 158، ح 3، وج 7، ك 1، ب 30، ح 3 و 4. والتهذيب: ج 3، ح 1015، وج 6، ح 445 (الاستبصار: ج 3، ح 31)، وج 9، ح 839 و 840. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 8، ح 313 (الاستبصار: ج 3، ح 1025)، و 694. * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار.

[ 409 ]

التهذيب: ج 10، ح 512. * وروى عن إسحاق بن آدم، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1104 (الاستبصار: ج 1، ح 1128). * وروى عن إسحاق بن عبد العزيز أبي السفانج، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 2، ح 4. * وروى عن إسحاق بن يزيد، وروى عنه محمد بن يحيى. الروضة: ح 357. * وروى عن إسماعيل بن يسار الهاشمي، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 812 (الاستبصار: ج 4، ح 17). * وروى عن أيوب بن نوح. التهذيب: ج 5، ح 1330. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1479. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 1327. وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: ج 5، ح 1056. * وروى عن جعفر، وروى عنه محمد ابن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 760 (الاستبصار: ج 1، ح 1424). * ووروى عن جعفر بن بشير. الكافي: ج 6، ك 1، ب 10، ح 17. والتهذيب: ج 1، ح 1404، وج 5، ح 1609. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 187 (الاستبصار: ج 1، ح 1114 وفيه محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، من باب اختلاف الطريق)، و 188 و 220 (الاستبصار: ج 1، ح 1144 وفيه سعد بن عبد الله)، و 588 (الاستبصار: ج 1، ح 1350 وفيه سعد بن عبد الله)، و 624 و 725 (الاستبصار: ج 1، ح 1410 وفيه سعد ابن عبد الله)، و 910 و 1136 و 1139 (الاستبصار: ج 1، ح 1130 وفيه سعد ابن عبد الله)، و 1439 (الاستبصار: ج 1، ح 1402 وفيه سعيد بن عبد الله، وج 3، ح 559 (الاستبصار: ج 1، ح 857 وفيه سعد بن عبد الله)، و 863. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 673 (الاستبصار: ج 1، ح 83)، وج 2، ح 169 (الاستبصار:

[ 410 ]

ج 1، ح 1108)، و 784 (الاستبصار: ج 1، ح 1546 وفيه سعد فقط)، وج 5، ح 1172 (الاستبصار: ج 2، ح 670)، و 1173 (الاستبصار: ج 2، ح 671)، وج 6، ح 823، وج 8، ح 436 (الاستبصار: ج 3، ح 1176). وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 9، ب 1، ح 5. والتهذيب: ج 6، ح 301. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 373 و 567 (الاستبصار: ج 1، ح 559)، وج 2، ح 789 (الاستبصار: ج 1، ح 159 وفيه سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير البجلي، والاختلاف في الراوي من باب اختلاف الطريق)، و 962 و 1464، وج 3، ح 91، وج 5، ح 1011 (الاستبصار: ج 2، ح 594)، وج 7، ح 1038 و 1143 (الاستبصار: ج 3، ح 549)، وج 8، ح 591 (الاستبصار: ج 3، ح 1319)، وج 10، ح 1172. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 8، ح 692، وج 10، ح 992. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1079 (الاستبصار: ج 1، ح 232، وفيه محمد بن الحسن نسخة)، وج 2، ح 1035 (الاستبصار: ج 1، ح 872 و 974)، و 1107 (الاستبصار: ج 1، ح 1122)، و 1132، 1135، وج 3، ح 897، وج 6، ح 423. وروى عنه محمد بن نصير. التهذيب: ج 1، ح 1036، وج 2، ح 1595، وج 3، ح 487 و 844 و 942. وروى عنه، محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 71، ح 10، وج 3، ك 1، ب 43، ح 3، وك 4، ب 15، ح 5، وب 24، ح 8، وج 6، ك 1، ب 10، ح 17. * وروى عن جعفر بن محبوب، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 3، ب 12، ح 1. والتهذيب: ج 8، ح 801. * وروى عن جعفر بن محمد بن يونس، وروى عنه، سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 114 (الاستبصار: ج 2، ح 96). * وروى عن الحسن بن أبي الحسن، وروى عنه محمد بن يحيى.

[ 411 ]

الكافي: ج 4، ك 3، ب 141، ح 7. والتهذيب: ج 5، ح 485. * وروى عن الحسن بن حماد بن عديس، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 5، ح 1493 (الاستبصار: ج 2، ح 1190). * وروى عن الحسن بن سليمان بن هلال، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 628. * وروى عن الحسن بن علي. التهذيب: ج 5، ح 1670. وروى عنه، محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1510. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1119 و 1188. وروى عنه، محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 165، ح 6، وج 5، ك 3، ب 190، ح 46. * وروى عن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: ج 5، ح 1643 و 1669. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 704 (الاستبصار: ج 2، ح 949). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 300، وج 2، ح 1161 (الاستبصار: ج 1، ح 1165)، وج 3، ح 599 و 627 و 731 (الاستبصار: ج 1، ح 1700)، وج 7، ح 432 (الاستبصار: ج 3، ح 322)، و 1917. وروى عنه موسى بن جعفر. التهذيب: ج 4، ح 674 (الاستبصار: ج 2، ح 324). * وروى عن الحسن بن علي بن يوسف. التهذيب: ج 1، ح 1531. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 229 (الاستبصار: ج 1، ح 1150)، وج 3، ح 662. * وروى عن الحسن بن علي بن يوسف الازدي، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 7، ح 1500 (الاستبصار: ج 3، ح 832). * وروى عن الحسن بن علي بن يوسف بن البقاح، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 4، ح 3.

[ 412 ]

* وروى عن الحسن بن محبوب، وروى عنه حمدويه. التهذيب: ج 2، ح 1420 و 1592 و 1593 و 1594، وج 3، ح 950 وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 128 و 1541 (الاستبصار: ج 1، ح 1502). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 315، وج 4، ح 404، وج 10، ح 16 (الاستبصار: ج 4، ح 756). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 78، ح 4، وج 3، ك 4، ب 25، ح 4. * وروى عن الحسن بن مسكين، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 818 (الاستبصار: ج 3، ح 153). * وروى عن الحسن بن موسى، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 1، ح 959. * وروى عن الحسن بن موسى الخشاب، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 181، وج 3، ح 1032، وج 5، ح 777 (الاستبصار: ج 2، ح 986). * وروى عن الحسين بن عثمان، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 544 (الاستبصار: ج 1، ح 839). * وروى عن حفص بن عون، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 7، ك 3، ب 1، ح 8. * وروى عن حكيم بن مسكين. التهذيب: ج 2، ح 1381، وج 5، ح 1647. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1368، وج 3، ح 650 (الاستبصار: ج 1، ح 858 وفيه سعد بن عبد الله)، و 830. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 54 و 585 (الاستبصار: ج 1، ح 1348). وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 111، ح 10، وب 136، ح 5. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 75 (الاستبصار: ج 1، ح 1608)، وج 7، ح 719. وروى عنه محمد بن يحيى.

[ 413 ]

الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 2، وج 3، ك 1، ب 19، ح 9، وك 3، ب 2، ح 10، وك 4، ب 85، ح 18، وج 6، ك 2، ب 19، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 246 (الاستبصار: ج 1، ح 191)، وج 8، ح 208 (الاستبصار: ج 3، ح 1044). * وروى عن حماد، وروى عنه محمد ابن يحيى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 29، ح 10. والتهذيب: ج 1، ح 366 * وروى عن حنان، وروى عنه محمد ابن يحيى. الكافي: ج 7، ك 3، ب 40، ح 1. * وروى عن حنان بن سدير، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 7، ك 3، ب 46، ح 3. والتهذيب: ج 10، ح 134. * وروى عن ذبيان، وروى عنه محمد ابن علي بن محبوب. التهذيب: ج 7، ح 675. * وروى عن ذبيان بن حكيم، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 931 و 1496. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 753، وج 6، ح 672 (الاستبصار: ج 3، ح 59). وروى عن ذبيان بن حكيم الازدي، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 549. * وروى عن ذبيان بن حكيم الاودي، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 504 و 675 و 787 و 844. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 43، ح 5. * وروى عن سليمان بن محمد الخثعمي، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 8، ب 48، ح 18. * وروى عن السندي بن الربيع، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 1031. * وروى عن سهل. الكافي: ج 1، ك 4، ب 65، ح 3. * وروى عن سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 38، ح 9، وب 111، ح 35، وب 130، ح 22. * وروى عن صالح بن حمزة. الكافي: ج 1، ك 3، ب 22، ح 6. * وروى عن صفوان.

[ 414 ]

التهذيب: ج 5، ح 1610 و 1658 و 1664 و 1667 (الاستبصار: ج 2، ح 1175 وفيه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب)، و 1733 و 1737، و 1756، وج 7، ح 183. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 3، ح 588 و 653 (الاستبصار: ج 1، ح 1591 وفيه سعد ابن عبد الله). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 996 (الاستبصار: ج 1، ح 762)، وج 5، ح 122. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 2، ح 1527 (الاستبصار: ج 1، ح 1448 وفيه محمد بن علي بن محبوب). وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 814 (الاستبصار: ج 1، ح 673 وفيه محمد بن يحيى، لعله من باب اختلاف الطريق)، وج 5، ح 801، وج 7، ح 1341 (الاستبصار: ج 3، ح 730). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1025 و 1270، وج 2، ح 258 (الاستبصار: ج 1، ح 1180)، و 935 و 1105 (الاستبصار: ج 1، ح 1129)، و 1152 و 1154 (الاستبصار: ج 1، ح 1158)، و 1278 و 1379 و و 1395 و 1598 (الاستبصار: ج 1، ح 1562)، وج 3، ح 541 (الاستبصار: ج 1، ح 843)، و 545 و 615 و 629 و 946، وج 4، ح 105 (الاستبصار: ج 2، ح 67)، و 106 (الاستبصار: ج 2، ح 68)، و 340 و 522، وج 5، ح 1588، وج 6، ح 674 (الاستبصار: ج 3، ح 63)، وج 8، ح 104 (الاستبصار: ج 3، ح 979)، و 527 (الاستبصار: ج 3، ح 1234)، وج 10، ح 276 (الاستبصار: ج 4، ح 276). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 39، ح 3، وب 89، ح 1، وب 90، ح 4، وج 2، ك 1، ب 106، ح 12، وج 3، ك 1، ب 14، ح 5، وب 18، ح 2، وب 28، ح 3، وب 40، ح 3، وب 41، ح 1، وك 3، ب 1، ح 8، وب 29، ح 3، وك 4، ب 21، ح 10، وب 43، ح 8، وب 45، ح 12، وب 56، ح 1، وب 78، ح 6، وج 4، ك 3، ب 18، ح 1، وب 84، ح 3،

[ 415 ]

وب 91، ح 2، وج 5، ك 2، ب 10، ح 4، وب 40، ح 5، وب 70، ح 10، وب 73، ح 5، وب 74، ح 9، وب 79، ح 7، وب 83، ح 2، و 7، وب 85، ح 7، وب 95، ح 5، وب 109، ح 2، و 6 و 12، وب 115، ح 9، وب 118، ح 4، وب 119، ح 2، وب 127، ح 2، وب 129، ح 2، وب 132، ح 7، وب 123، ح 1، وب 147، ح 4، وك 3، ب 63، ح 2، و 3 و 4، وب 66، ح 5، وب 118، ح 1، وج 6، ك 3، ب 4، ح 2، وك 6، ب 62، ح 2، وج 7، ك 1، ب 23، ح 12 و 23، وك 3، ب 29، ح 10، وك 5، ب 17، ح 3، وك 6، ب 16، ح 1. والروضة: ح 563. والتهذيب: ج 1، ح 588 (الاستبصار: ج 1، ح 573)، و 1411 (الاستبصار: ج 1، ح 690)، وج 2، ح 1326، وج 3، ح 372 (الاستبصار: ج 1، ح 860 وفيه سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن صفوان بن يحيى، ولعل الاختلاف في الراوي من باب اختلاف الطريق)، و 590، وج 4، ح 150 (الاستبصار: ج 2، ح 101)، و 181 و 597 (الاستبصار: ج 2، ح 247)، وج 5، ح 380 (الاستبصار: ج 2، ح 764)، و 425 (الاستبصار: ج 2، ح 792)، و 889، وج 6، ح 450 و 453 (الاستبصار: ج 3، ح 22)، و 575 (الاستبصار: ج 3، ح 135)، وج 7، ح 130 (الاستبصار: ج 3، ح 254)، و 160 و 745 و 760 (الاستبصار: ج 3، ح 425)، و 876 و 898 (الاستبصار: ج 3، ح 467)، و 941 و 1809 (الاستبصار: ج 3، ح 631)، وج 8، ح 688 و 796، وج 9، ح 596 و 628، وج 10، ح 297. وروى عنه محمد بن يحيى العطار. التهذيب: ج 7، ح 767. وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 143. * وروى عن صفوان بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1684. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1056 (الاستبصار: ج 1، ح 1047 وفيه سعد بن عبد الله). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 569 (الاستبصار: ج 1، ح 860)، وج 5، ح 925 (الاستبصار: ج 2، ح 1072). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب.

[ 416 ]

التهذيب: ج 1، ح 340 (الاستبصار: ج 1، ح 375)، وج 2، ح 1378، وج 4، ح 45 (الاستبصار: ج 2، ح 51)، و 270 (الاستبصار: ج 2، ح 122)، وج 6، ح 424، وج 7، ح 1909 (الاستبصار: ج 3، ح 979 وفيه صفوان فقط). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 12، ح 3، وب 19، ح 8، وك 4، ب 7، ح 8، وب 20، ح 7، وب 38، ح 7، وب 86، ح 2، وج 3، ك 1، ب 7، ح 1، وب 21، ح 1، وب 23، ح 15، وب 29، ح 1، وب 30، ح 1، وك 2، ب 12، ح 4، وب 14، ح 2، وك 4، ب 42، ح 4، وب 45، ح 3، وب 53، ح 1، وب 67، ح 3، وب 71، ح 1، وب 78، ح 1، وب 80، ح 2، وب 82، ح 4 و 7، وب 85، ح 7، وب 90، ح 5، وب 101، ح 3، وك 5، ب 6، ح 2، وب 10، ح 2 و 3، وب 25، ح 2، وب 31، ح 2، وب 33، ح 5، وب 40، ح 1، وب 43، ح 5، وج 4، ك 1، ب 35، ح 9، وك 2، ب 22، ح 4، وب 37، ح 1، وب 50، ح 5، وب 52، ح 4، وب 61، ح 1، وب 77، ح 2، وك 3، ب 83، ح 7، وب 109، ح 4، وب 121، ح 1، وب 122، ح 5، وب 123، ح 4، وب 134، ح 3، وب 135، ح 5، وب 138، ح 6، وب 141، ح 2، وب 174، ح 2، وب 183، ح 5، وب 196، ح 5، وب 217، ح 4، وج 5، ك 2، ب 73، ح 9، وب 74، ح 6 و 7، وج 6، ك 3، ب 4، ح 4، وج 7، ك 1، ب 35، ح 8، وك 3، ب 36، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 309 (الاستبصار: ج 1، ح 358)، و 1094 (الاستبصار: ج 1، ح 238)، وج 2، ح 640، وج 3، ح 114 (الاستبصار: ج 1، ح 1649)، و 159 (الاستبصار: ج 1، ح 1684 وفيه صفوان فقط)، وج 4، ح 288 و 310 و 672 (الاستبصار: ج 2، ح 322)، و 676، وج 5، ح 335، وج 7، ح 161 و 862 (الاستبصار: ج 3، ح 458). وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 1552. * وروى عن عباد بن سليمان، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 78. * وروى عن العباس بن عامر، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى.

[ 417 ]

التهذيب: ج 5، ح 1454 (الاستبصار: ج 2، ح 1149)، وج 7، ح 1314 (الاستبصار: ج 3، ح 717). * وروى عن العباس بن عامر القصباني، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 194. * وروى عبد الرحمان بن أبي نجران، وروى عنه محمد بن الحسن. التهذيب: ج 5، ح 1335 (الاستبصار: ج 2، ح 742). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 63، ح 4، وب 71، ح 7. * وروى عن عبد الرحمان بن أبي هاشم، وروى عنه، محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1311 (الاستبصار: ج 1، ح 1324). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 3، ب 13، ح 23، وج 3، ك 3، ب 9، ح 10، وب 22، ح 7، وب 89، ح 1، وج 5، ك 2، ب 7، ح 4، وب 36، ح 3، وك 3، ب 159، ح 4، وج 6، ك 6، ب 97، ح 10 و 13، وك 7، ب 6، ح 6، وك 8، ب 21، ح 4، وب 57، ح 1، وك 9، ب 12، ح 10، وج 7، ك 3، ب 23، ح 4، والروضة: ح 412 و 593 و 594. والتهذيب: ج 1، ح 1392 الاستبصار: ج 1، ح 741)، وج 10، ح 214 (الاستبصار: ج 4، ح 811 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين من باب اختلاف الطريق). * وروى عن عبد الرحمان بن أبي هاشم البجلي، وروى عنه محمد بن أحمد ابن يحيى. التهذيب: ج 10، ح 159 (الاستبصار: ج 4، ح 811). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ح 6، وج 4، ك 3، ب 185، ح 8. والتهذيب: ج 2، ح 1000 (الاستبصار: ج 1، ح 921)، وج 5، ح 745. * وروى عن عبد الرحمان بن محمد، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 1، ح 3. * وروى عن عبد الرحمان بن محمد الاسدي: وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 63، ح 7. * وروى عن عبد الله، وروى عنه

[ 418 ]

محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1503. * وروى عن عبد الله بن جبلة، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1514. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 720 وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 7، ك 1، ب 37، ح 27. والتهذيب: ج 9، ح 923. * وروى عنه عن عبد الله بن الحجال، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1455. * وروى عن عبد الله بن المغيرة، وروى عنه محمد. التهذيب: ج 2، ح 1122. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. الفقيه: ج 4، ح 576. * وروى عن عبد الله الحجال. التهذيب: ج 5، ح 1643. * وروى عن عبيس بن هشام، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1833. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 2، ب 9، ح 8. والتهذيب: ح 3، ح 987. * وروى عن عثمان بن عيسى، وروى عنه أحمد بن سليمان. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عثمان بن زياد. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 964. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 4، ح 967 و 991. وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: ج 4، ح 908. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1026 و 1027. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 2، ب 9، ح 4، وك 3، ب 84، ح 3، وك 4، ب 8، ح 1، وب 11، ح 2، وب 47، ح 3، وب 58، ح 3، وب 59، ح 13، وب 60، ح 18، وب 69، ح 1، وب 70، ح 1، و 4، وب 71، ح 2، وك 5، ب 27، ح 3، وج 4، ك 3، ب 80، ح 16، وج 5، ك 1، ب 18، ح 8، وك 3، ب 79، ح 1، وب 82، ح 6، وب 89، ح 2، وب 98، ح 2، وب 117، ح 5، وج 7، ك 2، ب 49، ح 9. والتهذيب: ج 1، ح 485،

[ 419 ]

وج 2، ح 47 (الاستبصار: ج 1، ح 1088)، و 845 و 1009 (الاستبصار: ج 1، ح 1088)، و 1051، وج 3، ح 70، وج 7، ح 1137 و 1281 و 1317 (الاستبصار: ج 3، ح 720)، و 1327، وج 9، ح 1386. وروى عنه بعض أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 158، ح 1. * وروى عن علي بن أسباط، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1288 و 1281. وروى عنه محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 57، ح 2. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1005. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1134 و 1482. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 56، ح 2 و 6، وج 2، ك 1، ب 65، ح 10، وج 3، ك 4، ب 100، ح 12، وج 7، ك 5، ب 16، ح 2. والتهذيب: ج 6، ح 625. * وروى عن علي بن إسماعيل، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 4، ح 3. * وروى عن علي بن حديد، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1298 (الاستبصار: ج 1، ح 7). * وروى عن علي بن حسان، وروى عنه أحمد بن محمد، ومحمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 3، ح 4. * وروى عن علي بن الحسن بن رباط، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 56، ح 21. * وروى عن علي بن الحكم، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 8، ح 4، وب 37، ح 10، وج 4، ك 2، ب 6، وب 25، ح 3، وب 27، ح 5، وب 32، ح 4، وب 33، ح 2، وب 44، ح 2، وك 3، وب 18، ح 1، وب 116، ذيل ح 2، وج 5، ك 2، ب 76، ح 3، وب 77، ح 1، وب 80، ح 9، وب 95، ح 6، وب 110، ح 2، وب 112، ح 2، وب 114، ح 4، وك 3، ب 118، ح 1، وج 7، ك 1، ب 10، ح 2، وب 13، ح 4، وب 16، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 591 (الاستبصار: ج 2، ح 260)، و 738 (الاستبصار: ج 2،

[ 420 ]

ح 359)، و 800 (الاستبصار: ج 2، ح 296)، وج 7، ح 139، وج 9، ح 804 (الاستبصار: ج 4، ح 484)، و 883. والاستبصار: ج 1، ح 395. * وروى محمد بن يحيى، عن محمد ابن الحسين، عن علي بن الحكم، أو محمد بن عبد الله بن هلال. الكافي: ج 6، ك 2، ب 26، ح 11. * وروى عن علي بن عقبة، وروى عنه، سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 931 و 1496. * وروى عن علي بن النعمان. التهذيب: ج 5، ح 1671. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 3، ح 373 (الاستبصار: ج 1، ح 861 وفيه سعد بن عبد الله)، و 570 (الاستبصار: ج 1، ح 861 وفيه سعد بن عبد الله). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 560 (الاستبصار: ج 2، ح 882 وفيه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب). وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1448، وج 8، ح 7 (الاستبصار: ج 3، ح 919)، و 848. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 2، ب 31، ح 6، وك 3، ب 10، ح 3، وب 12، ح 4، وج 3، ك 4، ب 66، ح 8، وج 4، ك 3، ب 59، ح 6، وج 5، ك 1، ب 7، ح 2، وب 25، ح 7. والروضة: ح 19. والتهذيب: ج 3، ح 5، وج 6، ح 226. * وروى عن علي بن يعقوب الهاشمي، وروى عنه سهل بن زياد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى مروان بن مسلم. * وروى عن علي الصوفي، وروى عنه جعفر بن محمد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 15، ح 11. والتهذيب: ج 9، ح 452. * وروى عن عمار بن مبارك، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 478 (الاستبصار: ج 1، ح 1023). * وروى عن عمرو بن خالد، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1321 (الاستبصار: ج 1، ح 1554). * وروى عن عمرو بن عثمان، وروى عنه محمد بن يحيى.

[ 421 ]

الكافي: ج 3، ك 3، ب 87، ح 3، وج 5، ك 3، ب 157، ح 7. * وروى عن القاسم بن محمد، وروى عنه أحمد. التهذيب: ج 5، ح 1611. * وروى عن محسن بن أحمد، وروى عنه، محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1523. * وروى عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 184، ذيل ح 1. وروى عنه، علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 8، ح 184 (الاستبصار: ج 3، ح 1023)، و 194 (الاستبصار: ج 3، ح 1036)، وج 9، ح 1126 (الاستبصار: ج 4، ح 620). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1304 (الاستبصار: ج 1، ح 75). * وروى عن محمد بن أسلم، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 787 (الاستبصار: ج 2، ح 998)، وج 7، ح 852. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 28، ح 5، وج 4، ك 3، ب 142، ح 3، وب 153، ح 2، وج 6، ك 8، ب 1، ح 15، والتهذيب: ج 5، ح 1389. * وروى عن محمد بن أسلم الجبلي، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 10، ح 1170. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 7، ك 3، ب 63، ح 7. والتهذيب: ج 10، ح 168. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 10، ح 874. * وروى عن محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 4، ك 3، ب 233، ح 4. والتهذيب: ج 2، ح 1380، وج 5، ح 1627. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 484 (الاستبصار: ج 2، ح 217 وفيه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب)، وج 5، ح 880 (الاستبصار: ج 2، ح 1047). وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 235، ح 5. والتهذيب: ج 6، ح 6. وروى عنه علي بن سليمان الرازي. التهذيب: ج 6، ح 159.

[ 422 ]

وروى عنه محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 37، ح 5، وج 2، ك 1، ب 86، ح 18. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 699. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1113 و 1125. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 20، ح 6، وب 65، ح 1، وب 68، ح 1، وب 114، ح 5، و 6 و 7، وج 2، ك 1، ب 88، ح 7، وج 3، ك 1، ب 11، ح 6، وك 4، ب 18، ح 20 و 21، وب 21، ح 14، وج 4، ك 1، ب 42، ح 10، وك 2، ب 64، ح 3، وك 3، ب 99، ح 4، وب 114، ح 2 و 3، وب 212، ح 37، و 233، ح 1 و 9، وب 234، ح 1، وج 5، ك 2، ب 92، ح 4، وب 126، ح 4، وك 3، ب 71، ح 1، وب 112، ح 9 و 10 و 11، وج 6، ك 8، ب 14، ح 2، وك 9، ب 12، ح 8، وج 7، ك 4، ب 27، ح 21، وب 32، ح 10، وب 40، ح 9، وك 7، ب 5، ح 2. والروضة: ح 225. والتهذيب: ج 2، ح 185 (الاستبصار: ج 1، 1111)، و 197، وج 4، ح 163 (الاستبصار: ج 2، ح 113)، وج 6، ح 98 و 101 و 115 و 157 و 174، وج 7، ح 204، وج 8، ح 1042، وج 10، ح 994 و 1054 و 1100 (الاستبصار: ج 4، ح 1122). * وروى أحمد بن محمد، عن محمد ابن الحسين، عن محمد بن إسماعيل، أو غيره. الكافي: ج 6، ك 1، ب 6، ح 6. * روى عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 3، ح 441. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 6، ح 540. وروى عنه محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 5. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1348. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 10، ح 379 و 510. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 536. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 23، ح 6 و 9، وك 4، ب 64، ح 6، وب 104، ح 2،

[ 423 ]

وب 109، ح 2، وج 2، ك 1، ب 77، ح 12، وب 79، ح 1، وب 81، ح 2، وب 83، ح 14، وج 3، ك 4، ب 32، ح 10، و 13 و 14 و 15، وب 45، ح 4، وب 102، ح 8، وج 4، ك 1، ب 40، ح 10، وك 2، ب 59، ح 7، وك 3، ب 109، ح 13، وب 232، ح 1، وب 233، ح 3، وج 5، ك 2، ب 54، ح 22، وب 159، ح 18، وك 2، ب 66، ح 8، وب 180، ح 1، وج 6، ك 2، ب 6، ح 1، وك 2، ب 101، ح 9. والروضة: ح 16 و 17 و 73 و 95. والتهذيب: ج 2، ح 4، (الاستبصار: ج 1، ح 774)، و 397 و 398 و 399 و 1313، وج 4، ح 948، وج 6، ح 64، وج 7، ح 23 (الاستبصار: ج 3، ح 232). * وروى عن محمد بن حسان، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1130. * وروى عن محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 35، ح 2. * وروى عن محمد بن حماد، وروى عنه محمد بن جعفر. التهذيب: ج 3، ح 238 و 241. * وروى عن محمد بن حماد بن زيد، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 92، وج 2، ح 933 و 1155 (الاستبصار: ج 1، ح 1157) و 1159. * وروى عن محمد بن خالد. التهذيب: ج 5، ح 1612. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 141 (الاستبصار: ج 1، ح 167). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 8، ح 1180. * وروى عن محمد بن سليمان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 19، ح 5. والتهذيب: ج 6، ح 385. * وروى عن محمد بن سنان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 233، ح 5. وروى عنه إبراهيم بن إسحاق الاحمري. التهذيب: ج 3، ح 219 (الاستبصار: ج 1، ح 1803 وفيه إبراهيم بن أبي إسحاق الاحمري النهاوندي). وروى عنه الحسن بن علي الهاشمي. الكافي: ج 4، ك 2، ب 61، ح 7. وروى عنه سعد بن عبد الله.

[ 424 ]

التهذيب: ج 3، ح 993 (الاستبصار: ج 1، ح 1830). وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 2، ب 52، ح 7. وروى عنه علي. الكافي: ج 4، ك 3، ب 236، ح 3. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 4، ك 3، ب 4، ذيل ح 2. والروضة: ح 427 و 430. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1464 (الاستبصار: ج 3، ح 810)، وج 8، ح 72 (الاستبصار: ج 3، ح 941). وروى عنه محمد بن جعفر. التهذيب: ج 6، ح 94. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 411 و 1312، وج 7، ح 111 و 1305 (الاستبصار: ج 3، ح 709). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 85، ح 6، وب 102، ح 1، وج 2، ك 1، ب 46، ح 2، وك 4، ب 4، ح 5 و 6، وج 4، ك 3، ب 3، ح 1، وب 214، ح 2، وب 236، ح 2، وج 5، ك 2، ب 40، ح 4، وك 3، ب 36، ح 2، وب 67، ح 13، وج 6، ك 9، ب 1، ح 2. والتهذيب: ج 3، ح 1014، وج 5، ح 1500 (الاستبصار: ج 2، ح 1195)، وج 7، ح 1799. وروى عنه محمد بن يحيى العطار. التهذيب: ج 5، ح 1498 (الاستبصار: ج 2، ح 1195 وفيه محمد بن يحيى فقط). * وروى عن محمد بن عبد الحميد، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 19، ح 3. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 4، ح 67 (الاستبصار: ج 2، ح 85). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 734 (الاستبصار: ج 2، ح 353). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 19، ح 3. * وروى عن محمد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 1008. وروى عنه عمران بن موسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 69، ح 2. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 716 و 918 و 965.

[ 425 ]

وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 1، ح 2، وج 6، ك 7، ب 28، ح 11. والتهذيب: ج 9، ح 521. * وروى عن محمد بن عبد الله بن زرارة، وروى عنه محمد. التهذيب: ج 2، ح 1121. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 64 (الاستبصار: ج 1، ح 130)، و 126 (الاستبصار: ج 1، ح 148)، و 1166 و 1167، وج 2، ح 936 و 937، وج 3، ح 958. * وروى عن محمد بن عبد الله بن هلال. الفقيه: ج 4، ح 562. وروى عنه عمران بن موسى. الكافي: ج 7، ك 6، ب 19، ح 13. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 749، وج 5، ح 1349 (الاستبصار: ج 2، ح 612)، وج 6، ح 817، وج 7، ح 1003 و 1238، وج 9، ح 174 (الاستبصار: ج 4، ح 271)، و 862، وج 10، ح 341 و 480 (الاستبصار: ج 4، ح 946)، و 1091. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1452 (الاستبصار: ج 1، ح 1435). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 5، ب 9، ح 9، وج 4، ك 2، ب 38، ذيل ح 1، وب 41، ح، 6، وك 3، ب 92، ح 15، وب 100، ح 4، وك 3، ب 191، ح 14، وب 212، ح 19، وب 221، ح 2، وج 5، ك 2، ب 70، ح 12، وب 73، ح 17، وب 136، ح 6، وب 138، ح 4، وب 149، ح 6 و 7، وب 150، ح 4 و 6، وب 151، ح 1، وك 3، ب 86، ح 7، وب 137، ح 1، وج 6، ك 1، ب 10، ح 16، وك 3، ب 19، ح 4، وج 7، ك 1، ب 30، ح 2، وك 3، ب 36، ح 17، وك 5، ب 4، ح 6، وك 7، ب 18، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 834 (الاستبصار: ج 2، ح 388)، وج 5، ح 113 (الاستبصار: ج 2، ج 920)، وج 6، ح 39 و 677، وج 7، ح 89 و 621 و 641 و 644 و 727 و 906 و 1753، وج 8، ح 727 و 964 (الاستبصار: ج 4، ح 110)، وج 9، ح 838، وج 10، ح 401. * وروى محمد بن يحيى، عن محمد بن

[ 426 ]

الحسين، عن محمد بن عبد الله بن هلال، أو علي بن الحكم. الكافي: ج 6، ك 2، ب 26، ح 11. والتهذيب: ج 8، ح 431 (الاستبصار: ج 3، ح 1168). * وروى عن محمد بن علي، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 118، ح 4. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1131. * وروى عن محمد بن علي الخزاز، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 623. * وروى عن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 1406 (الاستبصار: ج 1، ح 743). وروى عنه سعد. التهذيب: ج 4، ح 620 (الاستبصار: ج 2، ح 276). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 875 (الاستبصار: ج 2، ح 1042). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 21، ح 10، وك 4، ب 35، ح 4، وج 7، ك 6، ب 8، ح 5. * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 231 (الاستبصار: ج 1، ح 1151). * وروى عن محمد بن الفضيل، وروى محمد بن أورمة عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: ج 2، ك 1، ب 72، ح 7. وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: ج 3، ح 625. * وروى عن محمد بن القاسم بن الفضيل، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 5، ب 23، ح 8. * وروى عن محمد بن القاسم بن الفضيل البصري. الكافي: ج 4، ك 2، ب 75، ح 13. * وروى عن محمد بن قبيصة، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 1، ب 12، ح 5. * وروى عن محمد بن مهران، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 6، ح 181. * وروى عن محمد بن الهيثم، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1532.

[ 427 ]

* وروى عن محمد بن يحيى، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: ج 6، ح 88. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 433 (الاستبصار: ج 3، ح 156 وفيه محمد بن علي بن محبوب، بدل محمد بن الحسن الصفار، ولعله من باب اختلاف الطريق). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1476 (الاستبصار: ج 1، ح 1495)، وج 3، ح 773، وج 6، ح 429 و 430 و 834 (الاستبصار: ج 3، ح 156)، و 1149، وج 10، ح 1032. وروى عن محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 25، ح 2. * وروى عن محمد بن يحيى بن حبيب، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 1083. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 85، ح 17. والتهديب: ج 3، ج 370. * وروى عن محمد بن يحيى الخثعمي، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 671. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 2، ب 4، ح 1. * وروى عن محمد بن يحيى الخزاز، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 673 (الاستبصار: ج 3، ح 60)، وج 9، ح 74 (الاستبصار: ج 4، ح 238)، وج 10، ح 995. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1046، وج 7، ح 324 و 1700 (الاستبصار: ج 3، ح 887)، وج 8، ح 824 (الاستبصار: ج 4، ح 18)، وج 10، ح 564 (الاستبصار: ج 4، ح 965)، و 1140. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 70، ح 5، وب 77، ح 3. * وروى عن مسعدة بن زياد، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 129، ح 8. * وروى عن معاوية بن حكيم، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 3، ح 501 (الاستبصار: ج 1، ح 797)، و 502 (الاستبصار: ج 1، ح 798)، و 646. * وروى عن منصور بن العباس،

[ 428 ]

وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 102، ح 5. * وروى عن موسى بن سعدان، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 3، ح 922. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 1277 (الاستبصار: ج 1، ح 581)، وج 7، ح 1151. (الاستبصار: ج 3، ح 556). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 5، ح 1517 (الاستبصار: ج 2، ح 1161)، وج 7، ح 1893. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 102، ح 5، وب 19، ح 6، وب 37، ح 3 و 4، وب 93، ح 2، وج 2، ك 1، ب 51، ح 4، وج 3، ك 4، ب 67، ح 6، وج 4، ك 2، ب 25، ح 4، وك 3، ب 98، ح 2، وب 233، ح 7، وج 5، ك 2، ب 28، ح 3، وب 153 ذيل ح 3، وج 6، ك 1، ب 14، ح 3، وك 8، ب 44، ح 4، وج 7، ك 6، ب 19، ح 2، وك 7، ب 7، ح 16. والتهذيب: ج 3، ح 623، وج 6، ح 414 (الاستبصار: ج 3، ح 24)، و 847، وج 7، ح 1763، وج 8، ح 1053. * وروى عن موسى بن طلحة، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 3، ب 53، ح 1. * وروى عن موسى بن عمر، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1448. وروى عنه، سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 1047 (الاستبصار: ج 1، ح 982). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 233، ح 11. * وروى عن موسى بن عمر بن بزيع، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 842 (الاستبصار: ج 1، ح 1475 وفيه سعد فقط). * وروى عن موسى بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 1510. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1307، وج 2، ح 940 و 1124. * وروى عن موسى بن القاسم، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 709 (الاستبصار: ج 1، ح 118)، وج 2، ح 1453. * وروى عن موسى بن يسار، وروى

[ 429 ]

عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 3، ح 713 (الاستبصار: ج 1، ح 1705). * وروى عن موسى بن يسار المنقري، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1198. * وروى عن النضر بن سويد، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 1027. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 165، ح 10. * وروى عن النضر بن شعيب. التهذيب: ج 5، ح 1632 (الاستبصار: ج 2، ح 717 وفيه النضر بن سويد، بدل النضر بن شعيب). وروى عنه سعد. التهذيب: ج 3، ح 462 (الاستبصار: ج 1، ح 1862 وفيه سعد بن عبد الله). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 877 (الاستبصار: ج 2، ح 1044). وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 827 (الاستبصار: ج 4، ح 21). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 3، ح 209 (الاستبصار: ج 1، ح 1794). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 11، ح 4، وب 19، ح 4، وب 108، ح 24، وج 2، ك 1، ب 175، ح 6، وج 4، ك 3، ب 33، ح 1، وج 5، ك 2، ب 23، ح 1، والتهذيب: ج 6، ح 411، وج 9، ح 873 (الاستبصار: ج 4، ح 21 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى، ولعله من باب اختلاف الطريق). * وروى عن وهيب، وروى عنه سعد، التهذيب: ج 1، ح 1342. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1302 (الاستبصار: ج 1، ح 63 وفيه محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن وهيب بن حفص، والاختلاف في الراوي لعله من باب اختلاف الطريق)، و 1341. * وروى عن وهيب بن حفص، وروى أحمد بن محمد عمن حدثه، عنه، الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 16. والتهذيب: ج 5، ح 1576. وروى عنه سعد بن عبد الله.

[ 430 ]

التهذيب: ج 1، ح 905. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 794 (الاستبصار: ج 2، ح 1007)، وج 8، ح 80 و 865 (الاستبصار: ج 4، ح 41)، و 949. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 5، ح 1520 (الاستبصار: ج 2، ح 1164)، وج 6، ح 446 (الاستبصار: ج 3، ح 32 وفيه وهب بن حفص، بدل وهيب بن حفص). وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 938، وج 10، ح 840. وروى عنه، محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 46، ح 15. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 1، ح 548. * وروى عن يحيى بن عمرو بن خليفة الزيات، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 2، ب 83، ح 2. * وروى عن يزيد بن إسحاق، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 14، ح 6، وك 4، ب 83، ح 4، وج 5، ك 2، ب 151، ح 3، وج 7، ك 6، ب 8، ح 2، وب 19، ح 17. والتهذيب: ج 3، ح 378 (الاستبصار: ج 1، ح 1763)، وج 6، ح 519 و 801، وج 7، ح 351 و 728 و 908 و 981، وج 8، ح 416، (الاستبصار: ج 3، ح 1156 وفيه يزيد بن إسحاق شعر). * وروى عن يزيد بن إسحاق شعر، وروى عنه، سعد. التهذيب: ج 3، ح 864 (الاستبصار: ج 1، ح 1721 وفيه محمد بن علي بن محبوب. بدل سعد من باب اختلاف الطريق). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 994. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 341، وج 9، ح 493. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 138، ح 5، وب 149، ح 4، وب 156، ح 1، وج 6، ك 2، ب 34، ح 11. * وروى عن يزيد شعر، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 951 (الاستبصار: ج 4، ح 106 وفيه يزيد بن إسحاق شعر).

[ 431 ]

وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 23، ح 4، وب 62، ح 2. * وروى عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 5، ح 933. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 57، ح 3، وج 6، ك 1، ب 38، ح 5. * وروى عن يعقوب بن يقطين، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 155 (الاستبصار: ج 1، ح 1093). * وروى عن الحجال، وروى عنه، سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 27. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 746. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 157 (الاستبصار: ج 1، ح 1095)، وج 3، ح 877. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 225، ح 2، وج 6، ك 6، ب 43، ح 11. * وروى عن رأس المدري، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 100، ح 13. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن الماضي عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 27، ح 14. والتهذيب: ج 2، ح 1231. * وروى عن بعض أصحابنا، عن أبي سعيد المكاري، وروى عنه سعد ابن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 115 (الاستبصار: ج 2، ح 97). * وروى عن بعض أصحابنا، عن أحدهم عليهم السلام، وروى عنه، سعد ابن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 909 (الاستبصار: ج 2، ح 1063). * وروى عن بعض أصحابنا، عن معاوية بن حكيم، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 21. * وروى عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد ابن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1109. * وروى عن بعض أصحابه، عن العلاء بن رزين، وروى عنه محمد بن

[ 432 ]

يحيى. الكافي: ج 7، ك 3، ب 44، ح 9. والتهذيب: ج 10، ح 479 (الاستبصار: ج 4، ح 944). * وروى عن عدة من أصحابه، عن ابن بكير، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 2، ب 51، ح 4. * وروى مرسلا، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. الفقيه: ج 4، ح 74. * وروى مرفوعة، وروى عنه محمد ابن يحيى. الكافي: ج 7، ك 3، ب 3، ح 11. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 4، ب 7، ح 11. * وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 7، ب 17، ح 8. * وروى عمن أخبره، عن إسماعيل ابن الفضل الهاشمي، وروى عنه السياري. الكافي: ج 6، ك 7، ب 31، ح 3. * وروى محمد بن أحمد بن يحيى عن محمد بن الحسين، أو غيره، عن الحسن ابن محبوب. التهذيب: ج 5، ح 1254. * وروى محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين أو غيره، عن صفوان. الكافي: ج 6، ك 3، ب 4، ح 2. محمد بن الحسين بن أبي الخطاب * روى عن أبي داود المنشد، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 621. * وروى عن ابن أبي نصر، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 8، ح 73 (الاستبصار: ج 3، ح 942). * وروى عن ابن محبوب، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 884. * وروى عن إبراهيم بن أبي البلاد، وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إبراهيم ابن أبي البلاد. * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، وروى عنه أبو جعفر.

[ 433 ]

التهذيب: ج 4، ح 600 (الاستبصار: ج 2، ح 311). وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 566 (الاستبصار: ج 1، ح 1334 وفيه سعد فقط)، وج 4، ح 356، وج 5، ح 405 (الاستبصار: ج 2، ح 781)، و 416 و 567 (الاستبصار: ج 2، ح 862)، و 604. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 392، وج 6، ح 867، وج 8، ح 570 (الاستبصار: ج 3، ح 1273 وفيه الصفار فقط). وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 8، ح 1177 (الاستبصار: ج 2، ح 536 وفيه محمد بن الحسن الصفار). * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، وروى عنه محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن أبي حمزة. * وروى عن جعفر بن بشير، وروى عنه الحسن بن متيل. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الاعلى مولى آل سام، وإلى يعقوب ابن شعيب. وروى عنه الحسن بن متيل الدقاق. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسن بن السري، وإلى عبد الصمد بن بشير. وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 1218، وج 3، ح 50 (الاستبصار: ج 1، ح 1594 وفيه سعد ابن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن جعفر بن بشير)، و 500 (الاستبصار: ج 1، ح 796). وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الفضل ابن عبد الملك، وإلى صالح بن الحكم، وإلى حفص بن سالم، وإلى عمران الحلبي، وإلى إدريس بن عبد الله القمي، وإلى عبد الله بن محمد الجعفي. والتهذيب: ج 1، ح 568 (الاستبصار: ج 1، ح 560 وفيه سعد فقط)، وج 2، ح 43، وج 4، ح 698 (الاستبصار: ج 2، ح 339 وفيه سعد فقط)، وج 5، ح 410 و 514 و 760 (الاستبصار: ج 2، ح 969 وفيه محمد بن الحسين فقط). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عيسى بن أبي منصور. والتهذيب: ج 6، ح 270،

[ 434 ]

وج 8، ح 588 (الاستبصار: ج 3، ح 1316). وروى عنه محمد بن يحيى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمر بن أبي شعبة. * وروى عن جعفر بن بشير البجلي، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جعفر بن بشير البجلي. والتهذيب: ج 1، ح 143 (الاستبصار: ج 1، ح 159). وروى عنه الحسن بن ميتل الدقاق. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جعفر بن ناجية. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الصباح ابن سيابة. * وروى عن الحسن بن علي بن فضال، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الملك ابن عتبة الهاشمي. وروى عنه موسى بن الحسن. التهذيب: ج 2، ح 768 (الاستبصار: ج 1، ح 1438). * وروى عن الحسن بن محبوب، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك. التهذيب: ج 8، ح 996 (الاستبصار: ج 4، ح 128). وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي أيوب الخزاز، عمار بن مروان الكلبي. وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز. التهذيب: ج 6، ح 134. وروى عنه الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي الورد. * وروى عن الحسن بن موسى الخشاب، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 130 (الاستبصار: ج 1، ح 1659). * وروى عن الحكم بن مسكين، وروى عنه الحسن بن متيل. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمرو بن ثابت. وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى يونس بن يعقوب وإلى أبي كهمس، وإلى عمر بن أبي زياد، وإلى داود بن الحصين. وإلى عبد المؤمن بن القاسم الانصاري، وإلى أبي الربيع الشامي، وإلى أيوب بن أعين، وإلى عبد الملك بن عمرو، وإلى

[ 435 ]

سدير الصيرفي. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عامر بن جذاعة، وإلى عمرو بن أبي المقدام، وإلى عمرو بن ثابت. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 184 (الاستبصار: ج 1، ح 191 وفيه محمد بن الحسين فقط). * وروى عن الحكم بن مسكين الثقفي، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبيد بن زرارة. * وروى عن الحكم بن مسكين الثقفي أبي عبد الله، وروى عنه الحسن ابن متيل الدقاق. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن بجيل. * وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه أحمد بن إدريس وسعد بن عبد الله ومحمد بن يحيى العطار والحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسين بن المختار. * وروى عن ذبيان بن حكيم، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 1448 (الاستبصار: ج 1، ح 725)، و 1449. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 1، ح 1522. * وروى عن سويد بن سعيد القلا، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 6، ح 839. * وروى عن صفوان. التهذيب: ج 5، ح 479 (الاستبصار: ج 2، ح 1175)، و 1480 (الاستبصار: ج 2، ح 1176). وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 7، ح 1881. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 4، ح 993. * وروى صفوان بن يحيى، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن إسماعيل الميثمي. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 6، ح 533. وروى عنه محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله ابن مسكان.

[ 436 ]

* وروى عن عبد الرحمان بن أبي نجران، وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 9، ح 1358 (الاستبصار: ج 4، ح 726). * وروى عن عبد الله بن جبلة، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسين بن سالم. والتهذيب: ج 4، ح 69 (الاستبصار: ج 2: ح 87). * وروى عن عبد الله بن عبد الرحمان الاصم، وروى عنه سعد ابن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي بكر الحضرمي. * وروى عن عبد الله بن محمد الحجال الاسدي، وروى عنه عبد الله ابن جعفر الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى ثعلبة بن ميمون. * وروى عن عثمان بن عيسى. التهذيب: ج 6، ح 443 (الاستبصار: ج 3، ح 29). وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حميد بن المثنى العجلي أبي المغراء. والتهذيب: ج 4، ح 733 (الاستبصار: ج 2، ح 352). * وروى عن علي بن أسباط، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 452 و 775. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن أسباط. * وروى عن علي بن عقبة، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 1448 (الاستبصار: ج 1، ح 725)، و 1449. * وروى عن علي بن النعمان، وروى عنه الحسن بن متيل. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سويد القلا. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 6، ح 726. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سويد القلا. * وروى عن عمرو بن عثمان، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 119 (الاستبصار: ج 1، ح 999).

[ 437 ]

* وروى عن محمد بن أسلم الجبلي، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن اسلم الجبلي. والتهذيب: ج 1، ح 1430 (الاستبصار: ج 1، ح 715). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 861. * وروى عن محمد بن إسماعيل. التهذيب: ج 4، ح 483 (الاستبصار: ج 2، ح 216). وروى عنه علي بن سليمان الزراري. التهذيب: ج 6، ح 18. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 5، ح 807، وج 10، ح 1104 و 1105. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 86، ح 17. * وروى عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن عذافر. والتهذيب: ج 1، ح 1135. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 5، ح 1292، وج 7، ح 82. وروى عنه الحميري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن عذافر. * وروى عن محمد بن حماد، وروى عنه محمد بن جعفر. التهذيب: ج 3، ح 235. * وروى عن محمد بن سنان، وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. التهذيب: ج 6، ح 51. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 863 و 1101. وروى عنه محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إدريس ابن هلال. * وروى عن محمد بن عبد الله بن هلال، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 698 (الاستبصار: ج 2، ح 339 وفيه سعد فقط)، وج 5، ح 1178 (الاستبصار: ج 2، ح 676). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 270، وج 9، ح 1158 (الاستبصار: ج 4، ح 638). * وروى عن محمد بن يحيى، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 1326. * وروى عن موسى بن سعدان، وروى عنه سعد بن عبد الله.

[ 438 ]

مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسين بن أبي العلاء. وروى عنه محمد بن جعفر الرزاز. التهذيب: ج 6، ح 143. * وروى عن وهيب، وروى عنه محمد ابن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 331. * وروى عن وهيب بن حفص، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 840، وج 5، ح 699 (الاستبصار: ج 2، ح 944). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 268. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 6، ح 1190، وج 7، ح 1167 (الاستبصار: ج 3، ح 571 وفيه وهب بدل وهيب). * وروى عن يزيد بن إسحاق، وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري. التهذيب: ج 6، ح 842. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 386 (الاستبصار: ج 1، ح 415). * وروى عن يزيد بن إسحاق شعر، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 449 و 467 و 476. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 690 (الاستبصار: ج 1، ح 59 و 113 وفيهما يزيد بن إسحاق فقط). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى هارون بن حمزة الغنوي. ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شئ قدير.

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية