الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




معجم رجال الحديث - السيد الخوئي ج 14

معجم رجال الحديث

السيد الخوئي ج 14


[ 1 ]

معجم رجال الحديث وتفصيل طبقات الرواة

[ 3 ]

معجم رجال الحديث وتفصيل طبقات الرواة للامام الاكبر زعيم الحوزا ت العلمية السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي قدس سره الشريف الكتاب الرابع عشر

[ 4 ]

الطبعة الخامسة طبعة منقحة ومزيدة السنة 1413 ه‍ - 1992 م

[ 5 ]

بسم الله الرحمن الرحيم من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا (23) ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما (24) (سورة الاحزاب)

[ 7 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الآن إلى قيام يوم الدين

[ 9 ]

8668 - عمر: روى الكليني بسنده عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن عمر أو غيره، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب قطع تلبية المحرم 209، الحديث 7، والتهذيب: الجزء 5، باب زيارة البيت، الحديث 859، والاستبصار: الجزء 2، باب أن طواف النساء واجب في العمرة المبتولة، الحديث 802. وروى عنه علي بن عقبة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب في ظلمة قلب المنافق 185، الحديث 1. وروى عن أبي بصير، وروى عنه حفص بياع السابري. التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1170، والاستبصار: الجزء 4، باب كفارة من خالف النذر أو العهد، الحديث 187، إلا أن فيه: حفص، عن عمر، عن أبيه، عن أبي بصير. وروى عن أبي مريم، وروى عنه أحمد ابنه. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب صدقات النبي صلى الله عليه وآله 35، الحديث 4. وروى عن نصر بن قابوس، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، باب إخبار الرجل أخاه بحبه 6، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة والوافي والوسائل، وفي نسخة من الطبعة القديمة أيضا، وفي نسخة أخرى منها: محمد بن عمر بن أذينة، عن نصر بن قابوس، وكذلك في المرآة أيضا، إلا أن فيه نضرا بالضاد المعجمة بدل نصر. أقول: هذا مشترك، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.

[ 10 ]

8689 - عمر أبو حفص: قال النجاشي: " عمر أبو حفص الرماني، كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن رجل عن أبي عبد الله، له كتاب، يرويه عنه جماعة، منهم: عبيس بن هشام. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد قال: حدثنا علي بن حبشي، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا القاسم بن إسماعيل، عن عبيس، عن أبي حفص بكتابه ". وقال الشيخ (517): " عمر اليماني، وقيل الرماني، يكنى أبا حفص، له كتاب رواه عبيس بن هشام، عنه " وقال في الكنى (تارة): " أبو حفص الرماني: له كتاب " (879)، و (أخرى): " أبو حفص الرماني، وأبو هارون السنجي لهما كتابان رويناهما بالاسناد الاول، عن عبيس، عنهما " (891). وأراد بالاسناد الاول: عن التلعكبري، عن أبي همام، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل، عن عبيس بن هشام، عنه. أقول: لم يظهر وجه التكرار في الكنى، ولا وجه ذكره باسمه (تارة) وبكنيته (أخرى)، مع أنه يذكر في الكنى من لم يعرف اسمه. وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (464)، قائلا: " عمر أبو حفص الرماني الكوفي ". وعد البرقي الرماني في أصحاب الصادق عليه السلام. قال ابن داود (1086) من القسم الاول: " عمر بن حفص الرماني (ق) (كش)، وعن رجل عنه ". ثم قال بعد عدة أسماء في ذيل (1095) من هذا القسم: " عمرو بن حفص الرماني (جخ) كوفي، ثقة ".

[ 11 ]

أقول: في كلامه سهو من جهات لا تخفى. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بالقاسم بن إسماعيل. 8690 - عمر أبو حفص: قال النجاشي: " عمر، أبو حفص الزبالي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام. له كتاب يرويه جماعة، منهم: عبيس. أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا القاسم بن إسماعيل، قال: حدثنا عبيس، عن أبي حفص عمر الزبالي بكتابه ". أقول: ذكر السيد في النقد ما نصه: وكأن الزبالي هذا، والرماني المذكور قبيل هذا واحد، كما يظهر من طريق النجاشي إليهما (إنتهى). ويؤيد ما ذكره اقتصار الشيخ في الفهرست والرجال على ذكر الرماني، وعدم تعرضه للزبالي، ولكن مع ذلك لا يمكن الجزم بالاتحاد، مع ذكر النجاشي كلا منهما مستقلا ومغايرة طريقه للرماني مع طريقه للزبالي، والله العالم. 8691 - عمر أبو حفص القزاز: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (492). 8692 - عمر أخو عذافر: = عمر بن عيسى. قال الكشي (225): " محمد بن مسعود، قال: حدثني الحسين بن إشكيب، عن ابن أورمة، عن القاسم بن محمد، عن حبيب الخثعمي، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول - وذكر أبا الخطاب - فقال: اتقوا الكذابين، قال:

[ 12 ]

وقال أبو عبد الله عليه السلام: إني أرسلت مع عمر، أخي عذافر لام فروة، بمتعة لها عندكم، فزعم أنه (أني) استودعته علما ". وسيجئ التعرض له بعنوان عمر بن عيسى. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يونس بن يعقوب. الروضة: الحديث 278. 8693 - عمر البراء: يأتي بعنوان عمر بن البراء. 8694 - عمر بن أبان: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ اثنين وثلاثين موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، عليهما السلام، وعن أبي بصير، وأبي حمزة، وإسماعيل الجعفي، وجابر الجعفي، وسعيد بن الحسن، وصباح بن سيابة، وعبد الحميد الوابشي، وعمر بن حنظلة، وعيسى بن أبي منصور، وفضيل ابن يسار، ومحمد بن مسلم، ومدرك بن أبي الهزهاز، والمفضل بن عمر، ومنصور الصقيل. وروى عنه ابن فضال، وثعلبة بن ميمون، وجعفر بن بشير، والحسن بن علي، والحسن بن علي الوشاء، والحسن بن محبوب، وخلف بن حماد، وعلي بن الحكم، وعلي بن عقبة، وفضالة، وفضالة بن أيوب، ويونس. أقول: هذا متحد مع ما بعده. 8695 - عمر بن أبان: قال النجاشي: " عمر بن أبان الكلبي: أبو حفص مولى كوفي، ثقة، روى

[ 13 ]

عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب، يرويه جماعة، منهم: عباس بن عامر القصباني. أخبرنا ابن شاذان، عن علي بن حاتم، عن محمد بن أحمد بن ثابت، قال: حدثنا محمد بن زيد بن بزيع، قال: حدثنا عباس بن عامر، عن عمر بن أبان بكتابه ". وذكر في ترجمة ابنه إسماعيل أنه روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام. وقال الشيخ (507): " عمر بن أبان الكلبي، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (407)، قائلا: " عمر بن أبان الكلبي، مولى، أبو حفص، كوفي، أسند عنه ". وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: عمر بن أبان الكلبي كوفي ". روى عن أبان بن تغلب، وروى عنه عبد الله بن القاسم. كامل الزيارات: الباب 27، في بكاء الملائكة على الحسين بن علي عليه السلام، الحديث 2. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: الجزء 1، باب أن الائمة عليهم السلام ورثة العلم، من كتاب الحجة 32، الحديث 5. والجزء 6، باب الرمان من كتاب الاطعمة 101، الحديث 3. وعلى ذلك فالرجل قد أدرك من الائمة ثلاثة. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، عليهما السلام، وعن أبان بن

[ 14 ]

تغلب، وعبد الحميد الواسطي، وعبد الرحيم القصير، ومحمد بن مسلم، والمفضل ابن عمر، وميسرة. وروى عنه ابن محبوب، وعبد الله بن القاسم، وعلي بن الحكم، وعلي بن عقبة، وفضالة بن أيوب، وهارون الجهم أو غيره. ثم روى بسنده، عن فضالة بن أيوب، عن عمر بن أبان الكلبي، عن ضريس الكناسي. التهذيب: الجزء 4، باب من الزيادات من الانفال، الحديث 383، والاستبصار: الجزء 2، باب ما أباحوه لشيعتهم عليهم السلام من الخمس، الحديث 188، إلا أن فيه: عمر بن أبان الكلبي، عن الحلبي، عن ضريس الكناسي، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. 8696 - عمر بن أبجر: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي. 7697 - عمر بن إبراهيم: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه الصدوق مرسلا. الفقيه: الجزء 3، باب الدعاء عند شراء الحيوان من أبواب التجارة وآدابها، الحديث 547. 8698 - عمر بن إبراهيم الراشدي: روى عن علي بن يحيى، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة الفاتحة، في تفسير قوله تعالى: (بسم الله الرحمن الرحيم). كذا في الطبعة القديمة، وأما في الحديثة: عمرو بن ابراهيم الراشدي.

[ 15 ]

8699 - عمر بن إبراهيم الهاشمي: روى عن عبد الملك بن عمر، وروى عنه أحمد بن زيد النيسابوري. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أمير المؤمنين صلوات الله عليه 113، الحديث 4. 8700 - عمر بن أبي بكار: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي بكر الحضرمي، وروى عنه ثعلبة بن ميمون. الكافي: الجزء 5، باب آخر منه (أن المؤمن كفو المؤمنة) من كتاب النكاح 22، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 7، باب الكفاءة في النكاح، الحديث 1582. 8701 - عمر بن أبي حسنة: الجمال، روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: الجزء 6، باب بيض الدجاج، من كتاب الاطعمة 75، الحديث 2. 8702 - عمر بن أبي حفص: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يونس. الكافي: الجزء 5، باب أداء الامانة من كتاب المعيشة 46، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 995. 8703 - عمر بن أبي زياد: قال النجاشي: " عمر بن أبي زياد الابزاري: كوفي، روى عن أبي عبد الله

[ 16 ]

عليه السلام، ثقة، له كتاب، يرويه جماعة، أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا أحمد ابن جعفر، قال: حدثنا حميد، عن أبي غالب، عن عمر بن أبي زياد بكتابه ". وقال الشيخ (516): " عمر بن أبي زياد الابزاري: له كتاب. ذكره ابن النديم ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام، فقال (تارة): عمر ابن أبي زياد الابزاري الكوفي (483)، وأخرى: عمر بن أبي زياد الكوفي (455). روى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه جعفر بن بشير. الكافي: الجزء 5، باب الاجمال في الطلب من كتاب المعيشة 7، الحديث 5. وطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعيد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحكم بن مسكين، عن عمر بن أبي زياد، والطريق صحيح، لكن طريق الشيخ إليه مجهول، وليس له رواية في الفقيه. 8704 - عمر " عمرو " بن أبي سلمة: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (35). وعده في أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (67)، قائلا: " عمر (عمرو) ابن أبي سلمة بن أم سلمة، ربيب رسول الله صلى الله عليه آله ". وفي نهج البلاغة كتب إليه أمير المؤمنين عليه السلام حين ما كان واليا من قبله عليه السلام على البحرين، وكان فيما كتب: (فقد أردت المسير إلى ظلمة أهل الشام وأحببت أن تشهد معي فانك ممن أستظهر به على جهاد العدو وإقامة عمود الدين إن شاء الله تعالى). قال ابن أبي الحديد في المجلد 4، ص 64، في شرح الخطبة: أما عمر بن أبي سلمة فهو ربيب رسول الله صلى الله عليه وآله... (إلى أن قال): يكنى أبا حفص، ولد في السنة الثانية من الهجرة، وقيل إنه كان يوم قبض رسول الله صلى الله عليه وآله ابن تسع سنين وتوفي بالمدينة، في خلافة

[ 17 ]

عبد الملك سنة 83، وقد حفظ عن رسول الله صلى الله عليه وآله الحديث، (إنتهى). وهو من جملة من استشهد به عبد الله بن جعفر عند معاوية، أنه سمع النبي صلى الله عليه وآله أنه نص على الائمة الاثني عشر وسماهم واحدا بعد واحد، رواه الصدوق في الخصال: في أبواب الاثني عشر، الحديث 41، وفي العيون: الجزء 1، باب النصوص على الرضا عليه السلام بالامامة في جملة الائمة الاثني عشر 6، الحديث 8. وهو من الشهود على صلح الحسن عليه السلام مع اللعين معاوية بن أبي سفيان، ذكره ابن شهر آشوب في المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي محمد الحسن ابن علي عليهما السلام في (فصل في صلحه عليه السلام مع معاوية). أقول: على ما ذكروه لا يتم ما ذكره الميرزا في الوسيط من أنه قتل بصفين. قال ابن حجر: انه مات سنة ثلاثة وثمانين على الاصح. 8705 - عمر بن أبي سليمان: الصائغ الفزاري: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (461). 8706 - عمر بن أبي شعبة: الحلبي، عده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. وقد تقدم عن النجاشي في ترجمة عبيد الله بن أبي شعبة توثيق آل أبي شعبة جميعهم. وعده الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام، مرتين، فقال (مرة): " عمر بن أبي شعبة الحلبي " (459).

[ 18 ]

وقال (مرة أخرى): " عمر بن أبي شعبة الحلبي التيملي، كوفي " (473). وتقدم في ترجمة ابنه أحمد، قول الرضا عليه السلام له: فقد سرني الله بك وبآبائك. وطريق الصدوق إليه: محمد بن علي ماجيلويه - رضي الله عنه -، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير، عن حماد بن عثمان، عن عمر بن أبي شعبة الحلبي. والطريق ضعيف بمحمد بن علي ماجيلويه. روى عن أبي عبد الله عليه السلام. والفقيه: الجزء 3، باب الاكل والشرب، الحديث 1045. وروى عنه ابن بكير. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة، وأقل الجماعة، الحديث 1034. وروى عنه ابنه أحمد التهذيب: الجزء 4، باب زكاة أموال الاطفال والمجانين، الحديث 64. وروى عن أبي سعيد، وروى عنه حماد بن عثمان. الفقيه: الجزء 3، باب الاكل والشرب، الحديث 1046. 8707 - عمر بن أبي شيبة: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه منصور بن يونس. تفسير القمي: سورة الانبياء، في تفسير قوله تعالى: (ولا يحزنهم الفزع الاكبر..)، وفي الطبعة الحديثة: عمرو بدل عمر. 8708 - عمر بن أبي عثمان: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (465).

[ 19 ]

8709 - عمر بن أبي كعب: من أصحاب الحسين عليه السلام، قتل معه يوم الطف، ووقع التسليم عليه في الزيارة الرجبية. 8710 - عمر بن أبي مسلم: من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (17) و (24). روى عن أبي محمد عليه السلام، وعن سيف بن الليث، وروى عنه إسحاق. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام 124، الحديث 18. 8711 - عمر بن أبي المقدام: قال في النقد: عمر بن أبي المقدام: كوفي، واسم أبي المقدام: ثابت الحداد (قر) (ق) (جخ) وكأنه المذكور من قبل، بعنوان عمرو بن أبي المقدام (إنتهى) وقال في الوسيط: عمر بن أبي المقدام، ثابت الحداد كوفي روى عنهما (ق) والظاهر أنه عمرو كما تقدم وإن لزم التكرار (إنتهى). أقول: عمر بن أبي المقدام لا يوجد في ما عندنا من نسخ الرجال، ولا في نسخة المولى القهبائي، ولا في نسخة المحدث النوري، كما إنه غير موجود في نسخة ابن داود. قال ابن داود (350) من القسم الثاني: عمرو بالواو - كذا بخط الشيخ رحمه الله - ابن أبي المقدام ثابت بن هرمز.. (إلخ)، فالظاهر أن ما في نسختي الميرزا والسيد التفريشي محرف. ثم أنه ذكر بعضهم رواية محمد بن يعقوب في الروضة، عن علي بن ابراهيم،

[ 20 ]

عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عمر بن أبي المقدام، عن أبي عبد الله عليه السلام، أن قوما من الشيعة كانوا بين القبر والمنبر.. (الحديث). أقول: الموجود في هذه الرواية وهي الحديث (259) من الروضة، عمرو ابن أبي المقدام لا عمر. وقد ذكر فيها بعدها رواية في معناها، وفيها أيضا: عمرو بن أبي المقدام. بقي هنا شئ، وهو أن العلامة ذكر في القسم الثاني من الخلاصة، (10) من الباب (6) من حرف العين: " عمر بن ثابت بن هرم، أبو المقدام الحداد مولى بني عجلان كوفي، روى عن علي بن الحسين، وأبي جعفر، وأبي عبد الله صلوات الله وسلامه عليهم، ضعيف جدا، قاله ابن الغضائري وقال في كتابه الآخر: عمر ابن أبي المقدام، ثابت العجلي: مولاهم الكوفي، طعنوا عليه من جهة وليس عندي كما زعموا، وهو ثقة ". وقال في القسم الاول، (2) من الباب (12) من حرف العين: " عمرو بن أبي المقدام، روى الكشي باسناده المتصل إلى أبي العرندس، عن رجل من قريش أن الصادق عليه السلام قال عنه هذا أمير الحاج، وهذه الرواية من المرجحات ولعل الذي وثقه ابن الغضائري، ونقل عن بعض أصحابنا تضعيفه هو هذا ". أقول: كلام العلامة كالصريح في مغايرة عمر أبي المقدام بن هرم، مع عمرو ابن أبي المقدام (ثابت بن هرمز)، فلو صح ما ذكره فعمر أبو المقدام مجهول. كما إن كلامه ظاهر في احتمال تعدد عمرو بن أبي المقدام مع عمر بن أبي المقدام، فإن ما نقله عن ابن الغضائري إنما نقله في عمر، وذكر في عمرو احتمال أنه هو الذي وثقه ابن الغضائري، ونسب الطعن عليه إلى بعض أصحابنا، هذا ولكن الصحيح أنه لا وجود لعمر بن أبي المقدام ولا أثر منه، لا في الروايات ولا في غيرها، إلا ما نقله العلامة عن ابن الغضائري، وسيجئ في عمر بن ثابت،

[ 21 ]

لكن ذكرنا غير مرة أن نسبة الكتاب إليه لم يثبت، وأما عمرو بن أبي المقدام فستجئ ترجمته. 8712 - عمر بن أبي نصر: السكوني: مولى، وأخوه رباح، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (488). أقول إحتمل السيد التفريشي اتحاده مع عمرو بن أبي نصر السكوني الآتي. والظاهر أن الاتحاد لا شك فيه، فإن عمر بن أبي نصر لا وجود له، لا في الروايات ولا في غيرها. نعم ذكر الاردبيلي رواية ابن سنان عنه، عن التهذيب: باب أوقات الصلاة، ولكن الموجود في التهذيب: الجزء 2، في الباب المزبور، الحديث 77، وفي الاستبصار: الجزء 1، باب وقت المغرب والعشاء الآخرة، الحديث 940، عمرو ابن أبي نصر لا عمر. 8713 - عمر بن الاحدوث: من أصحاب الحسين عليه السلام، قتل معه في الطف، ووقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدسة. 8714 - عمر بن أذينة: قال الشيخ (504): " عمر بن أذينة ثقة، له كتاب، أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن الحسن، عن الصفار، عن محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب، عن ابن أبي عمير، وصفوان، عن عمر بن أذينة،

[ 22 ]

وكتاب عمر بن أذينة نسختان إحداهما الصغرى، والاخرى الكبرى، رويناهما عن جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه، وله كتاب الفرائض، رويناه بالاسناد، عن حميد، عن أحمد بن ميثم بن الفضل ابن دكين، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (482)، قائلا: " عمر بن أذينة ". وقال ثانيا " محمد بن عمر بن أذينة غلب عليه اسم أبيه، مدني مولى عبد القيس " (682)، وعده في أصحاب الكاظم عليه السلام (8)، قائلا: " عمر ابن أذينة، ثقة، له كتاب ". وعده البرقي من أصحاب الكاظم، الذين أدركوا أبا عبد الله عليه السلام، وقال في أصحاب الصادق عليه السلام: " محمد بن محمد بن أذينة غلب عليه اسم أبيه وهو مدني، مولى عبد القيس ". وقال النجاشي: " عمر بن محمد بن عبد الرحمن بن أذينة بن سلمة بن الحرث بن خالد بن عائد بن سعد بن تغلبة بن غنم بن مالك بن نهثة بن خذيمة ابن الدئل بن شن بن أقصى بن عبد القيس بن أقصى بن دعمي بن جذيلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان: شيخ أصحابنا البصريين ووجههم، روى عن أبي عبد الله عليه السلام مكاتبة. له كتاب الفرائض، أخبرنا أحمد ابن محمد، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن مفضل بن إبراهيم، عن محمد بن زياد، عن عبيد الله بن نهيك، وأحمد بن سقلات جميعا، عن محمد ابن أبي عمير، عن عمر بن أذينة به ". وقال الكشي (161): حمدويه بن نصير، قال: سمعت أشياخي - منهم العبيدي وغيره - أن ابن أذينة كوفي، وكان هرب من المهدي، ومات باليمن، ولذلك لم يرو عنه كثيرا، ويقال: إسمه محمد بن عمر بن أذينة غلب عليه اسم أبيه وهو كوفي، مولى لعبد القيس ".

[ 23 ]

روى عن بريد بن معاوية بن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير تفسير القمي: سورة آل عمران، في تفسير قوله تعالى: (ولا يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم). ثم إن ابن داود عنون أولا: عمرو بن أذينة (1091) من القسم الاول، وقال " كوفي، ويقال اسمه محمد بن عمرو، فغلب عليه اسم أبيه (لم) (كش) (جخ) (ست) هرب من المهدي ومات في اليمن، لذلك لم يرو عنه كثيرا وهو عبد لبني عبد القيس ". وقال ثانيا (1110) من هذا القسم: " عمر بن محمد بن عبد الرحمن بن أذينة بن سلم بن الحارث (ق) (جخ) (جش) شيخ من أصحابنا البصريين ووجههم روايته مكاتبة ". وفي كلامه سهو من جهات لا تخفى. وطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن محمد بن أبي عمير، عن عمر بن أذينة. والطريق صحيح كطريق الشيخ إلى كتابه غير كتاب الفرائض، وأما إليه فضعيف بأبي المفضل. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ أربعمائة واثنين وثمانين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبي الجارود، وأبي عبيدة، وأبان، وأبان بن أبي عياش، وإسماعيل، وإسماعيل الازرق، وإسماعيل بن الفضل، وإسماعيل بن الفضل الهاشمي، وبريد، وبريد بن معاوية، وبريد بن معاوية العجلي، وبريد العجلي، وبكير بن أعين، والحسن بن شهاب، وحمران، وزرارة (روايته عنه مائة وأربعة وثمانين موردا)، وزرارة بن أعين، وسعد بن

[ 24 ]

أبي عروة وعبد الرحمان بن أبي عبد الله، وعبيد بن زرارة، وعلي بن سعيد البصري، وعمر بن يزيد، وفضيل، وفضيل بن يسار، ومحمد، ومحمد بن مسلم (ورواياته عنه تبلغ واحدا وسبعين موردا)، ومحمد بن مسلم الثقفي، ومسمع بن عبد الملك، ومسمع كردين، ومعمر بن يحيى. وروى عنه ابن أبي عمير، وإبراهيم بن عمر اليماني، وأحمد بن عائذ، وجميل ابن دراج، وحريز، والحسين بن سعيد، وحماد، وحماد بن عيسى، وحماد بن عيسى الجهني، ودرست بن أبي منصور، وصفوان، وعثمان بن عيسى، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن عيسى، ومنصور، ويونس، ويونس بن عبد الرحمان. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن ابن أبي عمير، عن عمر بن أذينة، عن زرارة. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 509، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت ركعتي الفجر، الحديث 1027، إلا أن فيه: ابن أبي عمير عن زرارة، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، الحديث 25. وروى أيضا بسنده، عن علي بن أسباط، عن محمد بن زياد، عن عمر بن أذينة، عن زرارة. التهذيب: الجزء 8 باب أحكام الطلاق، الحديث 308، والاستبصار: الجزء 3، باب حكم من خير امرأته فاختارت الطلاق، الحديث 1120، إلا أن فيه ابن رئاب، بدل محمد بن زياد، والصحيح ما في التهذيب، لعدم ثبوت رواية ابن رئاب عن ابن أذينة، وتكرر السند على ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل أيضا. روى محمد بن يعقوب بسنده، عن ابن أبي عمير، عن عمر بن أذينة، عن عبد الله بن محرز. الكافي: الجزء 7 كتاب المواريث 2 باب ميراث الولد 14،

[ 25 ]

الحديث 8، وباب ميراث الاخوة والاخوات مع الولد 22، الحديث 2، من الكتاب المتقدم. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الاولاد، الحديث 1009، إلا أن فيه عبد الله بن محمد، بدل عبد الله بن محرز، والصحيح ما في الكافي الموافق للوافي والوسائل، كما يظهر من ذيل روايته الثانية أيضا، وتأتي له روايات في ابن أذينة أيضا. 8715 - عمر بن اسكندر: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته " الامير الزاهد شرف الدين عمر ابن إسكندر: فقيه متعبد ". 8716 - عمر بن إسماعيل: قال الشيخ (505): " عمر بن إسماعيل له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن عمر بن إسماعيل ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (463)، قائلا: " عمر بن إسماعيل الجعفي الكوفي ". أقول: الظاهر اتحاد ما في الفهرست وما في الرجال، والوجه فيه ظاهر. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة، ويحتمل الارسال أيضا لان رواية أحمد البرقي، عن أصحاب الصادق عليه السلام غير معهودة. 8717 - عمر بن الاسود: البكري: الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (509).

[ 26 ]

8717 - عمر بن أم سلمة: روى عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه عبد الله بن جعفر الطيار. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما جاء في الاثني عشر والنص عليهم، عليهم السلام 126، ذيل حديث 4. 8719 - عمر بن البراء: الكوفي: مولى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (478). وقال البرقي: " عمر (بن) البراء روى عنه ابن مسكان ". ذكره في أصحاب الصادق عليه السلام ويأتي في عمرو بن البراء. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن مسكان. الفقيه: الجزء 2، باب السهو في ركعتي الطواف، الحديث 1229، والتهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1654. 8720 - عمر بن بياض: روى عن أبان بن تغلب، وروى عنه حفص المزني. كامل الزيارات: الباب 108، نوادر الزيارات، الحديث 8. 8721 - عمر بن توبة: قال النجاشي: " عمر بن توبة أبويحيى الصنعاني في حديثه بعض الشئ يعرف منه وينكر، ذكر أصحابنا أن له كتاب فضل إنا أنزلناه. أخبرنا الحسين، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن إدريس، قال: حدثنا محمد بن عبد الجبار، عن كامل بن أفلح، عن عمر بن توبة ".

[ 27 ]

وعد الشيخ في رجاله في الكنى، أبا يحيى الصنعاني من أصحاب الصادق عليه السلام (13). وعد البرقي عمر بن توبة، في أصحاب الصادق عليه السلام. وقال ابن الغضائري: " عمر بن توبة أبويحيى الصنعاني، يروي عن أبي عبد الله في الرجال، ضعيف جدا لا يلتفت إليه ". وروى محمد بن يعقوب، عن أحمد بن مهران، عن محمد بن علي، عن أبي يحيى الصنعاني، قال: كنت عند أبي الحسن الرضا عليه السلام فجئ بابنه أبي جعفر عليه السلام وهو صغير، فقال: هذا المولود الذي لم يولد مولود أعظم بركة على شيعتنا منه. الكافي: الجزء 1، باب الاشارة والنص على أبي جعفر الثاني عليه السلام، من كتاب الحجة 73، الحديث 9. وعده الشيخ المفيد من رواة النص على أبي جعفر محمد بن علي عليه السلام. الارشاد: باب ذكر طرف من النص على أبي جعفر محمد بن علي بالامامة. وعده ابن شهرآشوب من الثقات الذين رووا النص على أبي جعفر الجواد عليه السلام. المناقب: الجزء (4)، باب إمامة أبي جعفر محمد بن علي الجواد عليهما السلام، في (فصل في المقدمات). أقول: ضعف الرجل وإن لم يثبت لما تقدم غير مرة من عدم ثبوت نسبة الكتاب إلى ابن الغضائري، وكلام النجاشي لا دلالة فيه على التضعيف، إلا أن وثاقته أيضا غير ثابتة، إذ إن التوثيق إنما هو من ابن شهر آشوب، وقد ذكرنا في المقدمة أنه لا أثر لتوثيق المتأخرين الرواة المتقدمين فإنه مبني على الحدس والاجتهاد.

[ 28 ]

8722 - عمر بن ثابت: ابن هرمز، أبو المقدام الحداد مولى بني عجل، كوفي، روى عن علي بن الحسين وأبي جعفر وأبي عبد الله عليهم السلام، ضعيف جدا. أقول: تقدم في عمر بن أبي المقدام، أنه لا أثر من المترجم، لا في الروايات ولا في غيرها. 8723 - عمر بن جبلة: الاحمسي: روى عن أبي الجارود، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: الجزء 2، باب الحب في الله والبغض في الله، من كتاب الايمان والكفر 60، الحديث 7. 8724 - عمر بن جبير: الكوفي من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (480). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمر بن جبير العرزمي ". 8725 - عمر بن جعفر: روى عن عبد الله بن محمد، عن محمد بن الوليد، وروى عنه علي بن حاتم، التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 300، والاستبصار: الجزء 1، باب لا تجب صلاة العيدين إلا مع الامام، الحديث 1718، إلا أن فيه: محمد بن جعفر، عن عبد الله بن محمد، ومحمد بن الوليد، والظاهر أن الصحيح هكذا: محمد بن جعفر، عن عبد الله بن محمد، عن محمد بن الوليد، وذلك لكثرة رواية علي بن حاتم عن محمد بن جعفر، وعدم ثبوت روايته عن عمر بن جعفر، ورواية

[ 29 ]

عبد الله بن محمد عن محمد بن الوليد في غير مورد. 8726 - عمر بن حبيب: المكي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (454). 8727 - عمر بن حسان: الازدي (ق) (جخ) ثقة، ذكره ابن داود (1095) من القسم الاول، وفي بقية النسخ عمرو بن حسان بلا توثيق، ويأتي. 8728 - عمر بن حسان: الطائي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (510). 8729 - عمر بن الحسن: ابن علي بن أبي طالب عليه السلام، استشهد بين يدي عمه في واقعة الطف، ذكره المفيد في الارشاد. 8730 - عمر بن الحسن: العرزمي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى محمد بن الحسين، عمن ذكره، عنه. كامل الزيارات: الباب 70، في ثواب زيارة الحسين عليه السلام يوم عرفة، الحديث 8. 8731 - عمر بن الحسين: ابن علي بن أبي طالب عليه السلام، قتل بين يدي أبيه في واقعة الطف،

[ 30 ]

ذكره ابن شهرآشوب في المناقب: الجزء 4، باب امامة أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام، فصل (في مقتله عليه السلام). 8732 - عمر بن حطيم: العجلي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (471). 8733 - عمر بن حفص: روى عن إسحاق بن نجيح، وروى عنه أبو جعفر أحمد بن زكريا بن سعيد المكي. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي سعيد الخدري. كذا في هذه الطبعة، ولكن في أكثر النسخ: أحمد بن صالح بن سعيد أبو جعفر. وروى عن سعيد بن يسار، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب من لا يجب له الافطار..، 50، الحديث 4، وكتاب الحج 3، باب فضل الحج والعمرة 28، الحديث 44، والجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، باب عتق ولد الزنا والذمي 8، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 780، والتهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 45، وإن كان في هذا المورد عمرو بن حفص، بدل عمر، ولكن الصحيح ما ذكرناه بقرينة سائر الروايات. أقول: هذا أحد من يأتي بعد. 8734 - عمر بن حفص: أبو حفص، بياع اللؤلؤ، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (499).

[ 31 ]

8735 - عمر بن حفص: ابن غياث، روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى كتاب أبيه، وروى عنه محمد بن الوليد، ذكره النجاشي في ترجمة حفص بن غياث، وقد تقدم. 8736 - عمر بن حفص: الرماني: تقدم في (عمر أبو حفص الرماني). 8737 - عمر بن حفص: الكلبي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه فضالة بن أيوب. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح من كتاب الحج، الحديث 736. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الفقيه: الجزء 2، باب الهدي يعطب أو يهلك قبل أن يبلغ محله، الحديث 1477، حفص بن البختري بدل عمر بن حفص، ولعله من باب اختلاف الطريق. 8738 - عمر بن حنظلة: عده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام (64)، قائلا: " عمر يكنى أبا صخر، وعلي ابنا حنظلة كوفيان عجليان "، و (أخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام (451)، قائلا: " عمر بن حنظلة العجلي البكري، الكوفي ". وعده البرقي أيضا (تارة) من أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " عمر ابن حنظلة ". و (أخرى) من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمر وعلي

[ 32 ]

ابنا حنظلة العجليان، عربيان كوفيان، وكنية عمر أبو صخر ". أقول: إن الرجل لم ينص على توثيقه، ومع ذلك ذهب جماعة منهم الشهيد الثاني إلى وثاقته، واستدل على ذلك بوجوه: الاول: ما رواه محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن يزيد بن خليفة، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: إن عمر بن حنظلة أتانا عنك بوقت، فقال أبو عبد الله عليه السلام: إذا لا يكذب علينا (الحديث). الكافي: الجزء 3، باب وقت الظهر والعصر من كتاب الصلاة 5، الحديث 1. والجواب أن الرواية ضعيفة السند، فإن يزيد بن خليفة واقفي لم يوثق، فلا يصح الاستدلال بها على شئ. الثاني: ما رواه الصفار، عن الحسن بن علي بن عبد الله، عن الحسين بن علي بن فضال، عن داود بن أبي يزيد، عن بعض أصحابنا، عن عمر بن حنظلة، فقال: قلت لابي جعفر عليه السلام: إني أظن أن لي عندك منزلة، قال: أجل (الحديث). بصائر الدرجات: الجزء 4، نادر من الباب (باب 12 في الائمة عليهم السلام أنهم أعطوا اسم الله الاعظم)، الحديث 1. والجواب عنه ظاهر، فإن الرواية عن نفس عمر بن حنظلة، على أنها ضعيفة ولا أقل من جهة الارسال، مضافا إلى أنها لا تدل على الوثاقة. الثالث: ما رواه محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن عمر بن حنظلة، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: يا عمر لا تحملوا على شيعتنا، وارفقوا بهم، فإن الناس لا يحتملون ما تحملون. الروضة: الحديث 522. والجواب أن ذلك شهادة من عمر بن حنظلة لنفسه وهي غير مسموعة. الرابع: ما رواه محمد بن يعقوب، عن محمد بن الحسن، عن سهل بن زياد،

[ 33 ]

عن ابن سنان، عن محمد بن مروان العجلي، عن علي بن حنظلة، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: إعرفوا منازل الناس على قدر رواياتهم عنا. الكافي: الجزء 1، باب النوادر، من كتاب فضل العلم 16، الحديث 13. دلت الرواية على أن كثرة رواية شخص عن المعصومين عليهم السلام تدل على عظمة مكانة، ومن الظاهر أن عمر بن حنظلة كثير الرواية. والجواب أن الرواية ضعيفة بسهل بن زياد وبابن سنان، فإنه محمد بن سنان بقرينة رواية سهل بن زياد عنه، ومحمد بن مروان العجلي مجهول، هذا، مع أن كثرة الرواية إذا لم يعلم صدق الراوي لا تكشف عن عظمة الشخص بالضرورة. الخامس: أن المشهور عملوا برواياته، ومن هنا سموا روايته في الترجيح عند تعارض الخبرين بالمقبولة. والجواب أن الصغرى غير متحققة، وتسمية رواية واحدة من رواياته بالمقبولة لا تكشف عن قبول جميع رواياته، وعلى تقدير تسليم الصغرى فالكبرى غير مسلمة، فإن عمل المشهور لا يكشف عن وثاقة الراوي، فلعله من جهة البناء على أصالة العدالة من جمع وتبعهم الآخرون. السادس: أن الاجلاء كزرارة، وعبد الله بن مسكان، وصفوان بن يحيى وأضرابهم قد رووا عنه. والجواب عن ذلك أن رواية الاجلاء لا تدل على الوثاقة كما أوضحنا ذلك فيما تقدم. وطريق الصدوق إليه: الحسين بن أحمد بن إدريس - رضي الله عنه -، عن أبيه، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن محمد بن عيسى، عن صفوان بن يحيى، عن داود بن الحصين، عن عمر بن حنظلة، والطريق ضعيف بالحسين بن أحمد.

[ 34 ]

طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ سبعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله والشيخ عليه السلام، وعن حمران. وروى عنه أبو أيوب الخزاز، وأبو جميلة، وأبو المغراء، وابن بكير، وابن رئاب، وابن مسكان، وأحمد بن عائذ، واسماعيل، وإسماعيل الجعفي، وحريز، وحمزة بن حمران، وداود بن الحصين، وزرارة، وسيف بن عمير، وصفوان بن يحيى، وعبد الكريم بن عمر الخثعمي، وعبد الله بن بكير، وعلي بن الحكم، وعلي بن رئاب، وعمر بن أبان، ومنصور بن حازم، وهشام بن سالم، ويزيد بن خليفة. إختلاف الكتب روى الكليني بسنده، عن ابن مسكان، عن الحارث بن المغيرة، وعمر بن حنظلة، ومنصور بن حازم، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب وقت الظهر والعصر 5، الحديث 4. ورواها بعد هذه الرواية بلا فصل باختلاف في صدر السند وفيها: عن منصور، بدل ومنصور بن حازم، والصحيح ما في المورد الاول الموافق للوافي والوسائل، ومن ذلك يظهر ما رواه الشيخ في التهذيب أيضا: الجزء 2، باب أوقات الصلاة، الحديث 63، وفيه هكذا: صفوان بن يحيى، عن الحارث بن المغيرة النصري، وعمر بن حنظلة، عن منصور بن حازم، عن أبي عبد الله عليه السلام، والاستبصار: الجزء 1، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث 898، إلا أن فيه: ومنصور بن حازم، بدل عن منصور بن حازم، وهو الصحيح كما تقدم، فان الشيخ رواها أيضا في التهذيب: في باب المواقيت، الحديث 977، من الجزء المتقدم، والاستبصار: الباب المذكور، الحديث 896، وفيهما: عمر بن حنظلة، عن أبي

[ 35 ]

عبد الله عليه السلام، بلا واسطة. روى الشيخ بسنده، عن موسى بن بكر، عن عمر بن حنظلة، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1883. ورواها أيضا في الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 183، والاستبصار: الجزء 3، باب من طلق امرأته ثلاثة تطليقات، الحديث 1022. ولكن رواها محمد بن يعقوب في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب تزويج المرأة التي تطلق على غير سنة 79، الحديث 4، وفيه علي بن حنظلة، بدل عمر بن حنظلة، وقد تقدم الكلام في علي بن حنظلة وذكرنا أنه الصحيح. 8739 - عمر بن خالد: = عمرو بن خالد الافرق الحناط. قال النجاشي: " عمر بن خالد الحناط (الخياط) لقبه الافرق، مولى، ثقة، عين، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب. أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا محمد بن جعفر ابن بطة، قال: حدثنا الصفار، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن صفوان، به ". وقال الشيخ (511): " عمر بن خالد: له روايات، رويناها بالاسناد، عن حميد، عن أحمد بن ميثم، عن عمر بن خالد ". وأراد بالاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. ويأتي عن الشيخ في الفهرست: عمرو الافوق، وفي رجاله عمرو بن خالد الافرق. وكيف كان، فطريق الشيخ إلى عمر بن خالد ضعيف بأبي المفضل.

[ 36 ]

8740 - عمر (عمرو) بن خالد: الصيداوي: من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام، وقد وقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدسة. 8741 - عمر بن خالد المخزومي: روى عن أبي نباتة، وروى عنه محمد بن صالح أبو الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أسماء بنت عميس. 8742 - عمر بن الخطاب: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (3). حال بين رسول الله صلى الله عليه وآله وبين أن يوصي. روى مسلم بإسناده، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أنه قال: يوم الخميس وما يوم الخميس ؟ ثم جعل تسيل دموعه حتى رأيت على خديه كأنها نظام اللؤلؤ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ايتوني بالكتف والدواة (أو اللوح والدواة) أكتب لكم كتابا لن تضلوا بعده أبدا، فقالوا: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يهجر ! !. وروى باسناده، عن عبيد الله بن عبد الله بن عطية، عن ابن عباس، قال: لما حضر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي البيت رجال، فيهم عمر ابن الخطاب، فقال صلى الله عليه وآله: هلم أكتب لكم كتابا لا تضلون بعده، فقال عمر: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد غلب عليه الوجع ! ! وعندكم القرآن حسبنا كتاب الله، فاختلف أهل البيت فاختصموا، فمنهم من يقول: قربوا يكتب لكم رسول الله عليه وآله كتابا لن تضلوا بعده

[ 37 ]

ومنهم من يقول ما قال عمر، فلما أكثروا اللغو والاختلاف عند رسول الله صلى الله عليه وآله، قال رسول الله صلى الله عليه وآله: قوموا، قال عبيدالله: فكان ابن عباس يقول: إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب من اختلافهم ولغطهم. صحيح مسلم: الجزء 5، باب ترك الوصية لمن ليس له شئ يوصي فيه، من كتاب الوصية، ص 76. والقصة رواها البخاري في عدة مواضع، منها: باب كتاب العلم من كتاب العلم، من الجزء 1، وفيها تصريح بأن القائل كان هو عمر. ومنها باب مرض النبي صلى الله عليه وسلم، من الجزء 5، وفيها: فقالوا ما شأنه أهجر ؟ إستفهموه. أقول: إن هذه الروايات واضحة الدلالة على وقوع الضلالة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، وأن المانع من الضلالة إنما كان منحصرا بكتابته صلى الله عليه وآله، فلنعم ما قاله ابن عباس إن الرزية كل الرزية.. (الخ). 8743 - عمر بن الخطاب: ابن الهيثم الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (505). 8744 - عمر بن خليد: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (514). 8745 - عمر بن خليفة: الخثعمي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (489).

[ 38 ]

8746 - عمر بن خليفة: النميري الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (490). 8747 - عمر بن دينار: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، ويأتي عن الشيخ في رجاله: عمرو بن دينار. 8748 - عمر بن راشد: أبو حفص الصاعق: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (503)، وكذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. 8749 - عمر بن الربيع: قال النجاشي " عمر بن الربيع، أبو أحمد البصري: ثقة يروي عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب. أخبرنا محمد بن علي الكاتب، قال: حدثنا محمد بن عبد الله، قال: حدثنا علي بن محمد بن رياح، قال حدثنا إبراهيم بن سليمان، قال: حدثنا حسن بن حسين، عن عمر، بكتابه ". وقال الشيخ (508): " عمر بن الربيع البصري يكنى أبا أحمد، له كتاب، أخبرنا به جماعة عن التلعكبري، عن عبد الله بن علي بن القاسم، عن عبيد الله القطيعي، عن جعفر بن عبد الله العلوي، عن الحسن بن الحسين، عنه ".

[ 39 ]

وقال في الكنى (889): " أبو أحمد البصري: له كتاب، رويناه بالاسناد الاول، عن إبراهيم بن سليمان، عنه ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن أبي محمد القاسم بن إسماعيل القرشي، عن إبراهيم بن سليمان. وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (474): قائلا: " عمر بن الربيع، أبو أحمد البصري ". وعده المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الاعلام والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق لذم واحد منهم. وطريق الشيخ إليه مجهول. روى عن الصادق بن محمد عليهما السلام، وروى عنه الحسن بن الحسين. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 460. 8750 - عمر بن رشيد: روى عن داود بن كثير، وروى عنه عبد العظيم بن عبد الله الحسني. تفسير القمي: سورة الجاثية، في تفسير قوله تعالى: (قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله). 8751 - عمر بن رياح: قال الكشي (114): " عمر بن رياح: قيل إنه كان أولا يقول بامامة أبي جعفر عليه السلام، ثم إنه فارق هذا القول وخالف أصحابه، مع عدة يسيرة تابعوه على ضلالته، فإنه زعم أنه سأل أبا جعفر عليه السلام عن مسألة فأجابه فيها بجواب، ثم عاد إليه في عام آخر وزعم أنه سأله عن تلك المسألة بعينها

[ 40 ]

فأجابه فيها بخلاف الجواب الاول، فقال لابي جعفر عليه السلام: هذا بخلاف ما أجبتني في هذه المسألة عامك الماضي، فذكر أنه قال له: إن جوابنا خرج على وجه التقية فشك في أمره وإمامته، فلقي رجلا من أصحاب أبي جعفر عليه السلام، يقال له: محمد بن قيس، فقال: إني سألت أبا جعفر عليه السلام عن مسألة فأجابني فيها بجواب، ثم سألته عنها في عام آخر فأجابني فيها بخلاف الجواب الاول، فقلت له: لم فعلت ذلك ؟ فقال: فعلته للتقية، وقد علم الله أنني ما سألته إلا وأني صحيح العزم على التدين بما يفتيني فيه وقبوله والعمل به، ولا وجه لاتقائه إياى، وهذه حاله، فقال له محمد بن قيس: فلعله حضرك من اتقاه ؟ فقال: ما حضر مجلسه في واحد من الحالين غيري، لا، ولكن كان جوابه جميعا على وجه التخيب، ولم يحفظ ما أجاب به في العام الماضي فيجيب بمثله، فرجع عن إمامته، وقال: لا يكون إمام يفتي بالباطل على شئ من الوجوه، ولا في حال من الاحوال، ولا يكون إمام يفتي بتقية من غير ما يجب عند الله، ولا هو مرخ ستره ويغلق بابه، ولا يسع الامام إلا الخروج، والامر بالمعروف، والنهي عن المنكر، فمال إلى سنته بقول البترية ومال معه نفر يسير ". أقول: هذا مغاير لعمر بن رياح الآتي الواقف على موسى بن جعفر عليه السلام، فإن الواقفة يعتقدون بإمامة أبي جعفر عليه السلام، ولا يعتبرون في الامام الخروج والامر بالمعروف والنهي عن المنكر، والصحيح أن وجود هذا الرجل وأصل القضية لم يثبت، فإنه لم يذكره غير الكشي، وهو نسبه إلى قائل مجهول. 8752 - عمر بن رياح (رباح): القلاء: روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، ووقف، وكل ولده واقفة، ذكره النجاشي في ترجمة أحمد بن محمد بن علي بن عمر، وقد تقدم.

[ 41 ]

وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (469)، قائلا: " عمر بن رياح الزهري القلا مولى ". وعده البرقي أيضا: من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمر بن رياح القلاء ". روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو بصير. الكافي: الجزء 6، باب من طلق لغير الكتاب والسنة، من كتاب الطلاق 4، الحديث 1، ولكنه في الطبعة الحديثة عمرو بن رياح، والظاهر أنه تحريف. روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه صفوان. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1479، و 1667، والاستبصار: الجزء 2، باب اتمام الصلاة في الحرمين، الحديث 1175. أقول: على ما ذكرناه، فعمر بن رياح، روى عن ثلاثة من الائمة عليهم السلام، وبناء على أن رواية صفوان عن رجل يدل على وثاقته، يحكم بوثاقة الرجل، لكنه غير ثابت كما تقدم. 8753 - عمر بن زاهر: الهمداني: مولى، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (511). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إسحاق بن إبراهيم الدينوري. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب نادر 107، الحديث 2. 8754 - عمر بن زائدة: الاسدي (الازدي) الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (502).

[ 42 ]

8755 - عمر بن زهير: الجزري: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (53). 8756 - عمر بن زياد: الخزاعي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (491). 8757 - عمر بن سالم: قال النجاشي: " عمر بن سالم، صاحب السابري، كوفي، وأخوه حفص ثقتان، رويا عن أبي عبد الله عليه السلام. لعمر كتاب، يرويه جماعة. أخبرنا محمد بن عثمان بن الحسن، عن جعفر بن محمد، عن عبيد الله بن أحمد، عن محمد بن زياد، عنه، به ". وقال الشيخ (510): " عمر بن سالم له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن ابن نهيك، عنه، ورواه التلعكبري، عن ابن عقدة، عن أحمد بن عمر بن كيسبة، عن الطاطري، عن محمد بن زياد، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمر بن سالم البزاز صاحب السابري، كوفي " (477) وطريق الشيخ إليه ضعيف. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حفص. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 477، وباب فضل صيام يوم الشك، الحديث 501، والاستبصار: الجزء 2، باب ذكر جمل من الاخبار..، الحديث 233، إلا أن فيه: حفص بن عمر بن سالم، بدل حفص عن عمر بن

[ 43 ]

سالم وما في التهذيب موافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الاهلة والشهادة عليها 6، الحديث 9، والوافي والوسائل أيضا. 8758 - عمر بن سختة: الكندي: يأتي في عمر بن شجرة. 8759 - عمر بن سعد: روى عن علي بن حماد، وروى عنه نصر بن مزاحم كامل الزيارات: الباب 23، في قول أمير المؤمنين عليه السلام في قتل الحسين عليه السلام، الحديث 2. 8760 - عمر بن سعيد: ابن مسروق: أبو حفص الثوري الكوفي، أسند عنه، ابن أخي سفيان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (459). أقول: تقدم في سفيان: أنه ابن سعيد بن مسروق، وعليه فعمر أخو سفيان، لا ابن أخيه. 8761 - عمر بن سلمة: روى عن محمد بن عبد الله، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الباقلا واللوبيا 94، الحديث 1. 8762 - عمر بن سهل: الجعفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي.

[ 44 ]

8763 - عمر بن شبيب: ابن عمر المسلي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (460). 8764 - عمر بن شجرة: الكندي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (467). روى الصفار، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، عن أبيه، عن عبد الله بن بكير، عن زرارة، قال: كنت أنا و عبد الواحد بن المختار وسعيد بن لقمان ومعنا عمر بن شجرة الكندي، عند أبي عبد الله عليه السلام، فقال أبو عبد الله عليه السلام: من هذا ؟ فقالا له: عمر بن شجرة، وأثنينا عليه وذكرنا من حاله وورعه، وحبه لاخوانه، وبذله، وصنيعه إليهم، قال: فقال لهما أبو عبد الله عليه السلام: ما أرى لكما علما بالناس، إني لاكتفي من الرجل باللحظة إن ذا من أخبث الناس، أو قال من شر الناس، قال: فكان عمر بعد، ما نزع من محرم لله إلا ركبه. بصائر الدرجات: الجزء 6، باب 9، أن الائمة يعرفون من يدخل عليهم بالخير والشر، والحب والبغض، الحديث 3. وذكر ابن شهر آشوب هذه القصة عن جابر بن يزيد الجعفي في شأن عمر ابن سختة الكندي. 8765 - عمر بن شداد: الازدي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (501). روى أبو الحسن عمر بن شداد الازدي، عن عمار بن موسى، وروى عنه ثعلبة. الكافي: الجزء 7، باب أن صاحب المال أحق بماله ما دام حيا، من كتاب

[ 45 ]

الوصايا 4، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 9، باب الرجوع في الوصية، الحديث 753. أقول: هذه الرواية رواها في الفقيه، والاستبصار، وفيهما عمرو بن شداد، وتأتي. 8766 - عمر بن شداد: ابن محمد الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (484). كذا في النسخة المطبوعة، وهو غير موجود في سائر النسخ. 8767 - عمر بن شرحبيل: أبو ميسرة: تابعي، فاضل، من أصحاب ابن مسعود (عبد الله)، ذكره الشهيد الثاني في أواخر الباب الرابع من الدراية. 8768 - عمر بن شهاب: روى عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب القول عند الامساء والاصباح 48، الحديث 6. 8769 - عمر بن طرخان: روى عنه حميد، كتاب أبي يحيى المكفوف، رجال الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (18). 8770 - عمر بن عاصم: قال الشيخ (514): " عمر بن عاصم: له كتاب رويناه بالاسناد عن ابن

[ 46 ]

بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عنه ". وأراد بالاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، وطريق الشيخ إليه ضعيف. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 4، باب الطواف واستلام الاركان، من كتاب الحج 123، الحديث 5. ويأتي أيضا بعنوان عمرو بن عاصم. أقول: لم يذكر الشيخ أن هذا هو عمر بن عاصم الازدي أو الكوفي الآتيان. 8771 - عمر بن عاصم: الازدي، البصري، أبو الوليد: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (497). 8772 - عمر بن عاصم: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (496). 8773 - عمر بن عبد العزيز: قال النجاشي: " عمر بن عبد العزيز: عربي، بصري مخلط، له كتاب. أخبرنا ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن، عن أحمد ابن محمد بن عيسى، عنه، بكتابه ". وقال الشيخ (513): " عمر بن عبد العزيز، الملقب بزحل، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه عن زحل ".

[ 47 ]

وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (63)، قائلا: " عمر بن عبد العزيز، الملقب بزحل، روى عنه أحمد بن محمد بن عيسى والبرقي ". وقال الكشي (319): أبو حفص، عمر بن عبد العزيز بن أبي بشار (يسار) المعروف بزحل. " محمد بن مسعود، قال: حدثني عبد الله بن حمدويه البيهي، قال: سمعت الفضل بن شاذان، يقول: زحل أبو حفص، يروى المناكير، وليس بغال ". وطريق الشيخ إليه ضعيف. روى عن إبراهيم بن المستنير، وروى عنه أحمد بن محمد. تفسير القمي: سورة طه، في تفسير قوله تعالى: (إن له معيشة ضنكا). طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثلاثين موردا. فقد روى عن أحمد بن أبي داود، وإسحاق بن عبد العزيز، وجميل، وجميل ابن دراج، وحماد بن عثمان، وخطاب بن سلمة، وزرارة، وعثمان بن سليمان النخاس، وعيسى بن سليمان، ومحمد بن الفضيل، والمعلى بن خنيس، وهشام بن سالم، ويونس بن ظبيان، والخيبري. وروى عنه إبراهيم بن هاشم، وأحمد بن محمد بن عيسى، ومحمد بن علي. 8774 - عمر بن عبد العزيز: ابن مروان الاموي، قال الصدوق: سألت شيخنا محمد بن الحسن بن الوليد رضى الله عنه، عما يستعمله العامة من التهليل والتكبير على أثر الجمعة ما هو ؟ فقال: رويت أن بني أمية كانوا يلعنون أمير المؤمنين عليه السلام بعد صلاة الجمعة ثلاث مرات ! فلما ولي عمر بن عبد العزيز نهى عن ذلك وقال للناس:

[ 48 ]

التهليل والتكبير بعد الصلاة أفضل. الفقيه: الجزء 1، آخر باب وجوب الجمعة وفضلها، الحديث 1264. وروى الصفار باسناده إلى عبد الله بن عطاء التميمي، قال: كنت مع علي ابن الحسين عليه السلام في المسجد، فمر عمر بن عبد العزيز عليه شراكا فضة وكان من أحسن الناس وهو شاب، فنظر إليه علي بن الحسين، فقال: يا عبد الله ابن عطاء، ترى هذا المترف ؟ إنه لن يموت، حتى يلي الناس، قال: قلت هذا الفاسق ؟ قال: نعم، لا يلبث فيهم إلا يسيرا حتى يموت، فإذا مات لعنه أهل السماء، واستغفر له أهل الارض. بصائر الدرجات: الجزء 4، باب نادر من الباب (باب 2، أن الائمة عندهم الكتب التي فيها أسماء الملوك الذين يملكون)، الحديث 1. 8775 - عمر بن عبد الله: الازدي الكوفي: أبو صفوان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (504). 8776 - عمر بن عبد الله بن طلحة: النهدي: روى عن أبيه، وروى عنه أبو السخين (أبو السخيف) الارجني. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين) عليه السلام، الحديث 47، وباب فضل الكوفة، الحديث 72، من الجزء المذكور. 8777 - عمر بن عبد الله بن يعلي: قال النجاشي: " عمر بن عبد الله بن يعلي بن مرة الثقفي، له نسخة يرويها عن أبيه، عن جده، عن أمير المؤمنين عليه السلام.

[ 49 ]

أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا يحيى بن زكريا بن شيبان من أصل كتابه، سنة سبع وستين ومائتين، قال: حدثنا محمد بن خلف بن نسطاس، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا عمر بن عبد الله بن يعلي بها ". 8778 - عمر بن عبد الله الثقفي: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه إسماعيل بن أبان. تفسير القمي: سورة آل عمران، في تفسير قوله تعالى: (.. جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها وأزواج مطهرة)، والروضة: الحديث 94، كذا في الطبعة الحديثة، ولكن في الطبعة القديمة: عمير بن عبد الله الثقفي. أقول: لا يبعد اتحاده مع ما قبله. 8779 - عمر بن عبد الله: = عمرو بن عبد الله الانصاري. الصائدي: أبو ثمامة، من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام، وقد وقع التسليم عليه في زيارتي الناحية المقدسة والرجبية. 8780 - عمر بن عبيدالله: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (406). 8781 - عمر بن عثمان: روى عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله عليه السلام. رجال الشيخ في باب من لم يسم من أصحاب الصادق عليه السلام (8).

[ 50 ]

روى عن المفضل بن صالح، وروى عنه علي بن مهزيار. تفسير القمي: سورة إبراهيم، في تفسير قوله تعالى: (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت..). 8782 - عمر بن عجلان: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. 8783 - عمر (عمرو) بن عطاء: ابن وسيلة (وشيكة) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (462). 8784 - عمر بن عطاف: الجعفي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (475). 8785 - عمر بن عكرمة: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (479). أقول: يأتي عن الكافي عمرو بن عكرمة. 8786 - عمر بن علي: روى عن إبراهيم بن محمد الهمداني، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات في الوصايا، الحديث 936. وروى عن عمر بن يزيد بياع السابري عمه، وروى عنه سلمة بن الخطاب. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (الحسن بن علي أبي محمد) عليه السلام، الحديث 85.

[ 51 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في كامل الزيارات: باب زيارة الحسن ابن علي عليهما السلام 15، الحديث 1، عمر بن علي، عن عمه، عن عمر بن يزيد بياع السابري، والظاهر أن هذا هو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى عن محمد بن عمر عمه، وروى عنه سهل بن زياد. الروضة: الحديث 587. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 456. أقول: هذا متحد مع عمر بن علي بن عمر بن يزيد الآتي. 8787 - عمر بن علي: ابن أبي طالب عليه السلام، قال ابن داود (1107) من القسم الاول: " عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام (ي) (جخ)، معروف ". أقول: إن عمر بن علي وإن كان معروفا، إلا أنه لم ينسبه إلى رجال الشيخ غيره. وكيف كان فقد قال ابن شهر آشوب: إنه قتل في واقعة الطف بين يدي الحسين عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام، فصل في مقتله عليه السلام، قبل ذكر المقتولين في الحملة الاولى. هذا، وقد ذكر في فصل، في المفردات والنصوص عليه، من هذا الباب: أن عمر بن علي خاصم علي بن الحسين إلى عبد الملك في صدقات النبي وأمير المؤمنين عليهما السلام، فقال يا أمير المؤمنين، أنا ابن المصدق وهذا ابن ابن، فأنا أولى بها منه، فتمثل عبد الملك بقول أبي الحقيق: * لا تجعل الباطل حقا ولا * * تلط دون الحق بالباطل * قم، يا علي بن الحسين فقد وليتكها، فقاما، فلما خرجا، تناوله عمر وآذاه

[ 52 ]

فسكت عنه فلم يرد عليه شيئا، فلما كان بعد ذلك، دخل محمد بن عمر على علي ابن الحسين عليه السلام، فسلم عليه وأكب عليه يقبله، فقال علي: يابن عم، لا تمنعني قطيعة أبيك أن أصل رحمك، فقد زوجتك ابنتي خديجة ابنة علي (إنتهى). أقول: مقتضى هذا الكلام، أن عمر بن علي كان باقيا إلى زمان عبد الملك، فكيف يمكن أن يكون من شهداء الطف، واحتمال التعدد مفقود، إذ الحاضرون لاولاد أمير المؤمنين عليه السلام، لم يذكروا إلا واحدا مسمى بعمر، وهذا هو الصحيح. فذكر الشيخ المفيد في الارشاد قصة تظلم عمر بن علي إلى عبد الملك من نفسه، بعد أن رد عبد الملك صدقات النبي وأمير المؤمنين إلى علي بن الحسين، فتمثل عبد الملك بقول أبي الحقيق: * إنا إذا مالت دواعي الهوى * * وأنصت السامع للقائل * * واصطرع الناس بألبابهم * * نقضي بحكم عادل فاصل * * لا نجعل الباطل حقا ولا * * نلط دون الحق بالباطل * * نخاف أن تسفه أحلامنا * * فنخمل الدهر مع الخامل * الارشاد: باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين عليه السلام، باب في طرف من أخبار علي بن الحسين عليه السلام، الحديث 20. ويؤكد ما ذكرناه أنه لم يذكر في المستشهدين في واقعة الطف عمر بن علي في شئ من الكتب المعتمد عليها. ثم إن الصدوق - قدس سره - روى بأسانيده إلى عمر بن علي، عن أبيه علي بن أبي طالب عليه السلام عدة روايات، لكن أثر الوضع عليها ظاهر، أنظر العلل: الجزء 2، الباب 374 إلى الباب 377.

[ 53 ]

8788 - عمر بن علي: ابن الحسين بن علي بن علي بن أبي طالب عليه السلام أبو حفص الاشرف أخوه عليه السلام، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (2). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. وكيف كان فقد عده في رجال الصادق عليه السلام (449)، قائلا: " عمر ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام، مدني، تابعي، روى عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف، مات وله خمس وستون سنة وقيل ابن سبعين سنة ". قال الشيخ المفيد: " وكان عمر بن الحسين عليهما السلام، فاضلا، جليلا، ولي صدقات رسول الله صلى الله عليه وآله، وصدقات أمير المؤمنين عليه السلام، وكان ورعا سخيا ". الارشاد: باب ذكر اخوته (الباقر عليه السلام) وطرف من أخبارهم. قال السيد المهنا: " عمر الاشرف وهو أخو زيد الشهيد لامه وأسن منه، ويكنى أبا علي، وقيل أبا جعفر، وعقبه قليل بالعراق، وإنما قيل له الاشرف بالنسبة إلى عمر الاطرف عم أبيه، فإن هذا لما نال فضيلة ولادة الزهراء البتول، كان أشرف من ذلك، وسمي الآخر الاطرف لان فضيلته من طرف واحد، وهو طرف أبيه أمير المؤمنين عليه السلام ". عمدة الطالب: المقصد الرابع، الاصل الثالث، في ذكر عقب عمر الاشرف. أقول: وهو أشرف من الاطرف بحسبه، وفضله، وورعه أيضا، وتقدم في ترجمة عبد الله بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام، رواية ذكرها السيد المرتضى - قدس سره - فيها مدح على الاشرف أيضا. روى عن أبيه، وروى عنه فطر بن خليفة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان

[ 54 ]

والكفر 1، باب الاهتمام بأمور المسلمين 70، الحديث 8. 8789 - عمر بن علي: قال النجاشي: " عمر بن علي بن عمر، قال ابن بطة: أخبرنا بكتابه محمد ابن علي بن محبوب ". وقال الشيخ (515): " عمر بن علي بن عمر، له كتاب أخبرنا به الحسين ابن عبيد الله، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن علي بن محبوب، عن عمر بن علي بن عمر ". روى عن إبراهيم بن محمد الهمداني، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. الفقيه: الجزء 4، باب الوقوف والصدقات والنحل، الحديث 625، والتهذيب: الجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 599، إلا أن فيه عمرا. وروى عن عمه محمد بن عمر، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 455. ولاجل ذلك قيل باعتباره، فإن ابن الوليد لم يستثن من روايات محمد بن أحمد بن يحيى، ما يرويه عن عمر بن علي بن عمر، ولكن الجواب عن ذلك قد تقدم غير مرة. وطريق الشيخ إليه ضعيف. 8790 - عمر بن علي: ابن يزيد: روى عن إبراهيم بن محمد الهمداني، وروى عنه محمد بن أحمد ابن يحيى. الاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة في الفنك والسمور والسنجاب، الحديث 1455. أقول: هو متحد مع ما قبله، فإن عمر هذا هو عمر بن علي بن يزيد، فنسب هنا إلى جده، فإن الشيخ روى هذه الرواية بعينها، عن محمد بن أحمد بن

[ 55 ]

يحيى، عن عمر بن علي بن عمر بن يزيد، عن إبراهيم بن محمد الهمداني. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس، الحديث 819. روى عن محمد بن عمر، وروى عنه موسى بن الحسن، والحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب من أمكن من نفسه 187، الحديث 6. وروى عن محمد بن عمر عمه، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب السواك 42، الحديث 35. 8791 - عمر بن عنكثة: أبو حفص الخزاز الاسدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (487). 8792 - عمر بن عيسى: روى عن سماعة، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 7، باب البيع بالنقد والنسيئة، الحديث 233. كذا في الطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى منه: عثمان بن عيسى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات. 8793 - عمر بن عيسى: الصيرفي: مولى، وأخوه عذافر، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (481). أقول: ذكر النجاشي في ترجمة محمد بن عذافر بن عيسى الصيرفي أن عمر ابن عيسى، أخو عذافر، وتقدم ذكره عن الكشي بعنوان (عمر أخو عذافر). ثم إن النجاشي بعد ذكر عمر بن عيسى، في ترجمة محمد، قال: وذكرناه في

[ 56 ]

باب عمر. (إنتهى). على أنه لم يتعرض له في ذلك الباب. 8794 - عمر بن فرات: كاتب، بغدادي، غال، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (49). قال الشيخ تقي الدين إبراهيم الكفعمي: كان عمر بن فرات بوابا للرضا عليه السلام. المصباح: الفصل 42، في ذكر الشهور الاثني عشر والنبي والائمة الاثني عشر صلوات الله عليهم أجمعين، ص 523. أقول: لو ثبت ذلك لم تكن فيه دلالة على الحسن فضلا عن الوثاقة. ثم إن ابن داود في (360) من القسم الثاني، قال: " عمر بن فرات الكاتب (ضا) (جخ) بغدادي، غال (كش) ذو مناكير " (إنتهى). أقول: لم يتعرض الكشي لذلك، فما ذكره إنما هو من سهو القلم أو غلط النساخ. 8795 - عمر بن قيس: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه الحسين بن المنذر. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب الرد إلى الكتاب والسنة 20، الحديث 2. ورواها في الجزء السابع، كتاب الحدود 3، باب التحديد 3، الحديث 1، وفيه عمرو بن قيس الماصر. 8796 - عمر بن قيس الماصر: روى عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الاكل والشرب في آنية الذهب والفضة، الحديث 1053.

[ 57 ]

أقول: يأتي في عمر بن قيس الماصر. 8797 - عمر بن قيس: المكي: أبو حميد بن قيس، يعرف بسندل، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (506). 8798 - عمر بن كناد: من المستشهدين في واقعة الطف، ووقع التسليم عليه في الزيارة الرجبية. 8799 - عمر بن محمد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى أحمد بن محمد بن عيسى، عمن ذكره، عنه. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له عشرا 39، الحديث 2. 8800 - عمر بن محمد الاسدي: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (35). 8801 - عمر بن محمد بن الحسن: روى عن محمد بن عبد الله بن خالد مولى بني الصيدا، وروى عنه ابنه أحمد. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 447، والاستبصار: الجزء 1، باب رفع اليدين في كل تكبيرة، الحديث 1850. 8802 - عمر بن محمد: ابن زيد (يزيد) بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي المدني،

[ 58 ]

دخل الكوفة، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (500). 8803 - عمر بن محمد: قال الشيخ (506): " عمر بن محمد بن سليم (مسلم) بن البراء، يكنى أبا بكر، المعروف بابن الجعابي: ثقة، خرج إلى سيف الدولة فقربه وأدناه واختص به، وكان حفظة، عارفا بالرجال من العامة والخاصة، وله كتب، أخبرنا بها جماعة من أصحابنا، منهم الشيخ المفيد رحمه الله، والحسين بن عبيد الله، وأحمد بن عبدون، عنه وقال ابن عبدون: هو (عمر بن) محمد بن عمر بن سليم الجعابي ". أقول: يأتي عن الشيخ ترجمة محمد بن عمر بن مسلم الجعابي، وذكر فيها: أنه يكنى أبا بكر، وذكر كتبه، وأن الشيخ المفيد، وأحمد بن عبدون أخبرا عنه بلا واسطة، وبذلك يعلم أن المعروف بأبي بكر الجعابي أو ابن الجعابي رجل واحد، أخبر عنه المفيد وابن عبدون بلا واسطة، إنما الاشكال في اسمه حيث أنه لا يذكر باسمه غالبا، وهو غير معروف بالاسم، فذكر الشيخ أن اسمه عمر بن محمد بن سليم، ونقل عن ابن عبدون: أنه محمد بن عمر بن سليم، وصريح النجاشي أنه محمد بن عمر بن محمد بن سالم. ثم إن الرجل لم تثبت وثاقته، فإن كلمة (ثقة) إنما هي في بعض النسخ لا في جميعها، وإن نسخة العلامة وابن داود كانت خالية عنها أيضا، نعم بناء على اتحاده مع محمد بن عمر بن سليم الآتي، فالرجل ممدوح كما يأتي. 8804 - عمر بن محمد: ابن شداد الازدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (485).

[ 59 ]

8805 - عمر بن محمد: ابن عبد الرحمان بن أذينة: تقدم في عمر بن أذينة. 8806 - عمر بن محمد: قال النجاشي: " عمر بن محمد بن يزيد، أبو الأسود، بياع السابري، مولى ثقيف، كوفي، ثقة، جليل، أحد من كان يفد في كل سنة، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، ذكر ذلك أصحاب كتب الرجال، له كتاب في مناسك الحج وفرائضه وما هو مسنون من ذلك، سمعه كله من أبي عبد الله عليه السلام. أخبرنا أبو عبد الله القزويني، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا سعد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن عمرو بن عثمان، عن محمد بن عذافر، عنه، به. وأخبرنا ابن نوح، عن أحمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن إدريس، قال: حدثنا محمد بن عبد الجبار، قال: حدثنا محمد بن عبد الحميد، عنه، بكتابه. وأخبرنا أبو عبد الله النحوي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا علي بن الحسن، قال: حدثنا عمرو بن عثمان، عن محمد بن عذافر، عنه، به ". أقول: ظاهر النجاشي أن محمد بن عبد الحميد، يروي كتاب عمر بن محمد بن يزيد بلا واسطة، ولكن صريح الصدوق أن محمد بن عبد الحميد يروي عنه بواسطتين، فمن المظنون سقوط الواسطة من عبارة النجاشي. وقال الشيخ (503): " عمر بن يزيد، ثقة، له كتاب، أخبرنا به الشيخ المفيد رحمه الله، عن محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن سعد، والحميري، عن محمد بن عبد الحميد، عن محمد بن عمر بن يزيد

[ 60 ]

عن الحسين بن عمر بن يزيد، عن أبيه ". وعده في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام مرتين، فقال (مرة): " عمر ابن يزيد، بياع السابري، كوفي " (450)، وقال (ثانيا): " عمر بن يزيد الثقفي، مولاهم البزاز الكوفي " (457). وعده في أصحاب الكاظم عليه السلام أيضا (7)، وقال: " عمر بن يزيد بياع السابري، ثقة، له كتاب ". أقول: بما ذكره هنا يظهر أن عمر بن يزيد المذكور في الفهرست هو بياع السابري، وإن لم يصرح به هناك. وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمر بن يزيد بياع السابري، وكنيته أبو الأسود، مولى ثقيف ". وفي أصحاب الكاظم عليه السلام، الذين هم من أصحاب أبي عبد الله عليه السلام، قائلا: " عمر بن يزيد ". وقال الكشي (157) عمر بن يزيد، بياع السابري: مولى ثقيف: " حدثني جعفر بن معروف، قال: حدثني يعقوب بن يزيد، عن محمد بن عذافر، عن عمر بن يزيد، قال: قال لي أبو عبد الله عليه السلام: يا ابن يزيد، أنت والله منا أهل البيت، قلت له: جعلت فداك من آل محمد ؟ قال: إي والله من أنفسهم، قلت من أنفسهم ؟ قال إي والله من أنفسهم، يا عمر، أما تقرأ كتاب الله عزوجل: (إن أولى الناس بابراهيم للذين اتبعوه وهذا النبي والذين آمنوا معه والله ولي المؤمنين) " (إنتهى). ورواها الشيخ باسناده إلى جعفر بن معروف، نحوه، وزاد في آخرها: أو ما تقرأ قول الله عز اسمه: (فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم). الامالي: الجزء الثاني من الجزء الاول، الحديث 22. روى عمر بن يزيد بياع السابري عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو سعيد القماط. كامل الزيارات: الباب 88، في فضل كربلاء وزيارة

[ 61 ]

الحسين عليه السلام، الحديث 3. وطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن محمد بن يحيى العطار، عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن أبي عمير، وصفوان بن يحيى، عن عمر بن يزيد. وأيضا: أبوه - رضي الله عنه -، عن عبد الله بن جعفر الحميري، عن محمد بن عبد الحميد، عن محمد بن عمر بن يزيد، عن الحسين بن عمر بن يزيد، عن أبيه عمر بن يزيد. وأيضا: أبوه - رحمه الله -، عن عبد الله بن جعفر الحميري، عن محمد بن عبد الجبار، عن محمد بن إسماعيل، عن محمد بن عباس، عن عمر بن يزيد. والطريق صحيح. بقي هنا أمور: الاول: أن النجاشي ذكر عمر بن محمد بن يزيد، وذكر الباقون عمر بن يزيد، ولا شك في الاتحاد، ولا سيما بقرينة ما ذكره البرقي من أن كنيته أبو الاسود، وهو بياع السابري مولى ثقيف، فإن النجاشي ذكر جميع ذلك في عمر ابن محمد بن يزيد. الثاني: أن طريق الشيخ إليه وإن كان ضعيفا في الفهرست، فإن محمد بن عمر بن يزيد لم يرد فيه توثيق، إلا أنه لا مناص من الحكم بصحة طريقه أيضا، فإن الشيخ روى كتاب عمر بن يزيد عن طريق الصدوق بواسطة شيخه أبي عبد الله المفيد، والمفروض أن طريق الصدوق إلى عمر بن يزيد صحيح، فيكون طريق الشيخ إليه أيضا صحيحا. الثالث: أن الشيخ روى في التهذيب والاستبصار عن عمر بن يزيد كثيرا، والمراد به عمر بن يزيد الذي ذكره في الفهرست، ووثقه، وقال: له كتاب، وقد قلنا إنه بياع السابري، فهو المعروف الذي عبر عنه بعمر بن يزيد، بلا تقييد

[ 62 ]

بشئ، وأما عمر بن يزيد بن ذبيان الصيقل، فلم يذكر الشيخ له كتابا، فإنه لم يره فلا يصح أن يعبر بعمر بن يزيد، ويريد به ابن ذبيان بلا قرينة، ومن هنا يظهر أنه لا وجه لذكر الاردبيلي في جامعه عدة من الروايات التي وقع عمر بن يزيد في إسنادها في ذيل ترجمة عمر بن يزيد بن ذبيان، فإن المراد بعمر بن يزيد فيها هو بياع السابري، والله العالم. 8807 - عمر بن محمد: ابن يزيد بن عبد الله: تقدم في عمر بن زيد. 8808 - عمر بن المختار: الخزاعي: ذكره الغلاة، لا يعرف، ذكره ابن الغضائري. 8809 - عمر (عمرو) بن مدرك: الطائي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (493). وذكره البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمر بن مدرك أبو علي الطائي ". 8810 - عمر بن مدرك: النخعي: مولاهم، كوفي من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (494). 8811 - عمر بن مرداس: عده الشيخ المفيد في رسالته العددية من رواة أن شهر رمضان قد يكون

[ 63 ]

تسعة وعشرين يوما، الذين هم من الفقهاء الاعلام ومن الرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام، الذين لا يطعن عليهم ولا طريق إلى ذم واحد منهم. 8812 - عمر (عمرو) بن مزيد: الجعفي، الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (453). 8813 - عمر بن المستنير: أبو حفص الجعفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي. 8814 - عمر بن مسكين: ابن عبد الله العدوي الحنظلي الكوفي، مات سنة (175) وله سبع وسبعون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (508). 8815 - عمر بن مسلم: الصائغ الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (498). 8816 - عمر بن مسلم: القشري: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (472). 8817 - عمر بن مسلم: الهراء: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (468).

[ 64 ]

وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمر بن مسلم، أخو معاذ الهراء ". 8818 - عمر بن معروف: العبسي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (466). 8819 - عمر بن معمر: = عمرو بن معمر بن وشيكة. ابن عطاء بن وشيكة، روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه محمد ابن سماعة. الكافي: الجزء 6، باب أن الناس لا يستقيمون على الطلاق إلا بالسيف، من كتاب الطلاق 3، الحديث 3. ورواها عن معمر بن عطاء بن وشيك، عن أبي جعفر عليه السلام، بسند آخر في هذا الباب. 8820 - عمر بن معمر: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (495). 8821 - عمر بن منهال: يأتي في عمرو بن منهال. 8822 - عمر بن موسى: روى محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن علي بن إبراهيم الجعفري،

[ 65 ]

عن محمد وأحمد ابني عمر بن موسى، عن أبيهما، رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 6، باب الخل، من كتاب الاطعمة 78، الحديث 10. 8823 - عمر بن موسى: قال الشيخ (509): " عمر بن موسى الوجيهي: زيدي له كتاب قراءة زيد ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام. أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن أبي بكر الدوري، عن أبي بكر محمد بن عمر بن سالم الجعابي، قال: حدثنا أبو عبد الله محمد بن سليمان بن محبوب، عن أصل كتابه، قال: حدثني إبراهيم بن مسكين أبو إسحاق البصري، كتبت عنه في الخزينة (الحربية) سنة احدى وستين ومائتين، قال: حدثني يحيى بن كهمش أبو بكر الفزاري، قال حدثني عمر بن موسى الوجيهي، قال: هذه القراءة سمعتها عن زيد بن علي بن الحسين عليه السلام، قال: وسمعت زيد بن علي يقول: هذه قراءة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، قال: وما رأيت أعلم بكتاب الله عزوجل وناسخه ومنسوخه ومشكله وإعرابه منه ". وطريق الشيخ إليه مجهول. 8824 - عمر بن نهيك: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (512). 8825 - عمر بن الوليد: روى عن أبي بصير وروى عنه جعفر بن بشير. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير البدن والثياب من النجاسات، الحديث 1348. أقول: رواية جعفر بن بشير عن رجل لا تدل على وثاقته كما تقدم.

[ 66 ]

8826 - عمر بن هارون: البلخي، أبو حفص، أسند عنه، قدم الكوفة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (486). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمرو بن هارون البلخي ". 8827 - عمر بن هارون الثقفي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عون بن جرير. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 263. ورواها محمد بن يعقوب في الكافي: الجزء 6 كتاب الصيد 4، باب الجراد 13، الحديث 2، إلا أن فيه عمرو بن هارون الثقفي. 8828 - عمر بن هبيرة: يأتي في عمرو بن هبيرة. 8829 - عمر بن هلال: = عمرو بن هلال. مجهول، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ في أصحاب الباقر عليه السلام (73). قال ابن داود (366) من القسم الثاني: " عمرو بن هلال وقيل عمر، والاول بخط شيخنا أبي جعفر ".

[ 67 ]

8830 - عمر بن يحيى: = عمرو بن يحيى. من أصحاب الباقر عليه السلام، مجهول كذا في الخلاصة: (2) من الباب 6، من حرف العين، من القسم الثاني، ولكنه في رجال الشيخ: عمرو بن يحيى، ويأتي. 8831 - عمر بن يحيى: زاذان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (476). 8832 - عمر بن يزيد: = عمر بن محمد بن يزيد. = عمر بن يزيد بياع السابري. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه منصور بن يونس. تفسير القمي: سورة آل عمران، في تفسير قوله تعالى: (إن أولى الناس بإبراهيم للذين اتبعوه..). وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائتين وخمسة وأربعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله، وأبي إبراهيم، وأبي الحسن، وأبي الحسن الاول، عليهما السلام، وعن أبي سلمة، وبريد العجلي وجابر، والحسن بن الربيع الهمداني، وعمرو بن سعيد بن هلال، ومحمد بن مسلم، ومسمع أبي سيار، ومعروف ابن خربوذ. وروى عنه أبو محمد الانصاري، وابن أبي عمير، وابن أبي نجران، وابن

[ 68 ]

أذينة وابن بكير، وابنته، وابن سنان، وابن محبوب، وابن مسكان، وأبان، وأبان ابن عثمان، وإبراهيم بن أبي البلاد، وأحمد بن الحسن، وأحمد بن محمد بن خالد، وإسحاق، وإسحاق بن عمار، وجعفر بن بشير، وجميل بن صالح، وحريز، والحسن بن السري، والحسن بن عطية، والحسن بن محبوب، وابنه الحسين، وحماد بن عثمان، وحماد بن عيسى، ودرست بن أبي منصور، وربعي، وعبد الرحمان بن أبي نجران، وعبد الرحمان بن حماد، وعبد العزيز العبدي، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن حماد، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن المغيرة، والعلاء بن رزين، وعلي بن الحكم، وعلي بن عيينة، وعلي بن النعمان، وعلي الصيرفي، وعمر بن أذينة، ومحمد ابنه، ومحمد بن أبي حمزة، ومحمد بن الحكم أخو هشام بن الحكم، ومحمد بن سماعة، ومحمد بن عذافر، ومحمد بن الوليد، ومحمد بن يونس، والمرزبان بن عمران، ومعاوية بن عمار، ومعاوية بن وهب، وهشام بن الحكم، وهشام بن سالم، ويونس، ويونس بن يعقوب، والبرقي. ثم روى محمد بن يعقوب بسنده، عن يونس، عن درست، عن عمر بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب زكاة المال الغائب والدين 11، الحديث 3، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب زكاة مال الغائب والدين، الحديث 81، وفيه: درست، عن أبي عبد الله، بلا واسطة، والوسائل كما في الكافي، والوافي عن كل مثله. ثم روى محمد بن يعقوب أيضا بسنده، عن ابن أبي عمير، عن عمر بن يزيد عن أبي المعلى. الكافي: الجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، باب النوادر 19، الحديث 4. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 848، إلا أن فيه: عمر بن يزيد، عن أبي العلاء، وما في الكافي موافق للوسائل والوافي على نسخة، وفي نسخة أخرى منه كما في التهذيب.

[ 69 ]

وروى أيضا بسنده، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن الحسين، عن عمر ابن يزيد، عن محمد بن جمهور. الكافي: الجزء 1 كتاب الحجة 4، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية 108، الحديث 38. كذا في الطبعة القديمة والوافي ونسخة من المرآة أيضا وفي سائر النسخ: أحمد بن الحسين بن عمر بن يزيد كما في هذه الطبعة، والظاهر أنه الصحيح، فإن عمر بن يزيد من أصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام، فيبعد روايته عن محمد بن جمهور الذي هو من أصحاب الرضا عليه السلام. أقول: عمر بن يزيد هذا هو عمر بن محمد بن يزيد المتقدم. 8833 - عمر بن يزيد: البصري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يونس بن يعقوب. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1540. 8834 - عمر بن يزيد: قال النجاشي: " عمر بن يزيد بن ذبيان الصيقل، أبو موسى، مولى بني نهد، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال حدثنا محمد بن عبد الله ابن غالب، قال: حدثنا علي بن الحسن، قال حدثنا محمد بن زياد، عن عمر، بكتابه ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمر بن يزيد الصيقل الكوفي " (458). قال ابن داود (1119) من القسم الاول: " عمر بن يزيد بن ذبيان الصيقل أبو موسى مولى بني نهد (ق) (جخ) (جش) ثقة ".

[ 70 ]

أقول: نسخ النجاشي خالية عن التوثيق، فلعل نسخة ابن داود كانت مشتملة عليه. بقي الكلام في اتحاد الرجل المترجم مع عمر بن محمد بن يزيد بياع السابري المتقدم وتغايرهما، فنقول: مقتضى تعدد العنوان في كلام النجاشي وفى كلام الشيخ في رجاله، وتكنية الاول بأبي الاسود، وتكنية هذا بأبي موسى، وكون الاول مولى ثقيف، وكون هذا مولى نهد، هو التغاير، ويؤيد التغاير أن النجاشي ذكر في الاول: أنه روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، وذكر في هذا أنه روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ولكن قد يقال بالاتحاد نظرا إلى ما ذكره النجاشي في ترجمة أحمد بن الحسين، فقال فيه: " أحمد بن الحسين ابن عمر بن يزيد الصيقل أبو جعفر، كوفي، ثقة، من أصحابنا، جده عمر بن يزيد بياع السابري، روى عن أبي عبد الله.. (إلخ) ". فإنه يستظهر من ذلك أن عمر بن يزيد الصيقل هو بياع السابري. والجواب عنه: أن الظاهر من العبارة أن الصيقل صفة لاحمد، فإنه المترجم، لا لعمر بن يزيد، كما أن الصيقل هنا صفة للمترجم، لا ليزيد بن ذبيان، ويشهد على أن الصيقل صفة لاحمد أنه لو كان صفة لعمر بن يزيد، لقال: وجده عمر ابن يزيد الصيقل روى.. (إلخ). والمتلخص مما ذكرناه: أن عمر بن يزيد بياع السابري، غير عمر بن يزيد ابن ذبيان، والاول ثقة كما مر، والثاني لم تثبت وثاقته، ومن هنا قد يتوهم الاشتراك فيما وقع في إسناد الروايات، من كلمة عمر بن يزيد من دون توصيف بالصيقل أو ببياع السابري، ولكن هذا التوهم يندفع بما ذكرناه في ترجمة عمر بن محمد ابن يزيد من أن المشهور المعروف هو بياع السابري، فينصرف اللفظ إليه من دون قرينة، فالاشتراك لا أثر له، وقد ذكر هناك أن الاردبيلي ذكر عدة روايات في طريقها عمر بن يزيد تحت ترجمة عمر بن يزيد بن ذبيان، وهذا لا وجه له فإن المراد بعمر بن يزيد فيها عمر بن يزيد بياع السابري، والله العالم.

[ 71 ]

8835 - عمر بن يزيد بياع السابري: = عمر بن محمد بن يزيد. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن أيوب. تفسير القمي: سورة الفتح، في تفسير قوله تعالى: (ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر). وروى أيضا عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الربا، الحديث 793. وروى عنه علي بن أيوب. التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 78، والاستبصار: الجزء 3، باب كراهية مبايعة المضطر، الحديث 238. وروى عن حفص الجوهري أبي عبد الله، وروى عنه أحمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 7، باب ضروب النكاح، الحديث 1051. كذا في هذه الطبعة والوافي والوسائل أيضا ولكن في الطبعة القديمة: أحمد ابن الحسين بن عمر بن يزيد بياع السابري، عن أبي عبد الله حفص الجوهري، والظاهر أنه الصحيح لما تقدم من أن عمر بن يزيد من أصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام، وحفصا الجوهري من أصحاب الجواد عليه السلام، فيبعد روايته عنه، ولكن رواية حفيده وهو أحمد عنه لا بأس به. وروى مرفوعا عن محمد بن الحنفية، وروى عنه عمر بن علي ابن أخيه. التهذيب: الجزء 6، باب زيارته (الحسن بن علي) عليه السلام، الحديث 85. وتقدم الاختلاف بين هذه الرواية وبين ما رواه في كامل الزيارات، في عمر ابن علي، عن عمه عمر بن يزيد بياع السابري. أقول: هذا هو عمر بن محمد بن يزيد المتقدم.

[ 72 ]

8836 - عمر بن يزيد: الثقفي: تقدم في عمر بن محمد بن يزيد. 8837 - عمر بياع السابري: روى الشيخ بسنده عن حفص بن عمر بياع السابري، عن أبيه، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1170. ورواها في الاستبصار: الجزء 4، باب كفارة من خالف النذر أو العهد، الحديث 187، إلا أن فيه: حفصا، عن عمر بياع السابري، عن أبيه. والوافي والوسائل موافقان لما في التهذيب. أقول: هذا عمر بن محمد بن يزيد بياع السابري المتقدم. 8838 - عمر الجرجاني: روى عن محمد بن العلاء، وروى عنه محمد بن الحصين. الكافي: الجزء 3، باب التزين يوم الجمعة 67، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 33. 8839 - عمر الحلبي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابنه أحمد. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب ما يجوز من الوقف والصدقة، الحديث 24، والفقيه: الجزء 4، باب السكنى والعمرى، الحديث 651، والتهذيب: الجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 589، وباب وصية الانسان لعبده، الحديث 901. وروى عن أبان بن تغلب، وروى عنه ابنه أحمد. الكافي: الجزء 3، كتاب

[ 73 ]

الصلاة 4، باب أدنى ما يجزئ من التسبيح في الركوع 26، الحديث 2. 8840 - عمر ختن يحيى: = عمرو ختن يحيى. ابن زكريا الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (507) ويأتي عن البرقي بعنوان عمرو. 8841 - عمر الرماني: = عمر أبو حفص الرماني. روى عن فيض بن المختار، وروى عنه عبيس بن هشام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي الحسن موسى عليه السلام 71، الحديث 16. أقول: هذا هو عمر أبو حفص الرماني المتقدم. 8842 - عمر صاحب الكرابيس: = عمرو صاحب الكرابيس. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الصدوق مرسلا. الفقيه: الجزء 3، باب المكاتبة، الحديث 277، والتهذيب: الجزء 6، باب المكاتب، الحديث 983، إلا أن فيه عمرا، بدل عمر. 8843 - عمر الطيالسي: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي.

[ 74 ]

8844 - عمر الكلبي: روى عن أبي الصامت، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن هلال. تفسير القمي: سورة الفرقان، في تفسير قوله تعالى: (بل كذبوا بالساعة وأعتدنا لمن كذب بالساعة سعيرا). 8845 عمر والد يحيى: ابن عمر الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (513). 8846 - عمر اليماني: تقدم في عمر (عمر أبو حفص). 8847 - عمرو: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى زكريا بن محمد، عن أبيه، عنه الكافي: الجزء 5، باب النكاح 3، باب اللواط 186 الحديث 5، وباب من أمكن من نفسه 187، الحديث 8، من الكتاب. وروى عن أبي بصير، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5 باب الرجل يحج من الزكاة أو يعتق 38، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة، الحديث 282. وروى عن ابن الحر، وروى عنه عبد الله بن عبد الحميد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب من اضطر إلى الخمر للدواء 23، الحديث 5. وروى عن الحسن بن أبان، وروى عنه محمد بن إسحاق بن الحسين.

[ 75 ]

الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب النية 43، الحديث 4. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: محمد بن إسحاق بن الحسين بن عمرو، عن الحسن بن أبان، وفي الوافي: محمد بن إسحاق، عن الحسين بن عمرو، عن الحسن بن أبان. وروى عن سعد الاسكاف، وروى عنه علي بن بزرج الخياط (الحناط). التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات من الزيارات، الحديث 187. وروى عن سعدان بن مسلم وروى عنه ابنه محمد التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 206. وروى عن عمرو بن إبراهيم الهمداني، وروى عنه ابنه الحسن. الفقيه: الجزء 1، باب ما يصلى فيه وما لا يصلى، الحديث 764. أقول: هذا مشترك بين جماعة. 8848 - عمرو يكنى أبا حبيب: من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، نسبه الميرزا والمولى القهبائي إلى رجال الشيخ، ولكن نسخة السيد التفريشي والنسخة المطبوعة خاليتان عن ذكره. 8849 - عمرو يكنى أبا صخر: وعلي ابنا طلحة: عجليان، عربيان كوفيان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (739). أقول: تقدم نظير ذلك في عمر بن حنظلة. 8850 - عمرو الازرق: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن سنان. الكافي:

[ 76 ]

الجزء 7، باب ميراث ذوي الارحام مع الموالي، من كتاب المواريث 35، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 9 باب ميراث الموالي، الحديث 1185. أقول: الظاهر أنه عمرو بن عبيد الله الازرق الآتي. 8851 - عمرو الافرق: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. وقال الشيخ (499): " عمرو (بن) الافرق: له كتاب، رويناه بالاسناد الاول، عن أحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن محمد بن عيسى، عن صفوان بن يحيى عنه ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن أحمد بن أبي عبد الله. والطريق ضعيف. أقول: الظاهر أنه عمرو بن خالد الافرق الآتي. عمرو بن الافرق: روى عن أبي عبيدة، وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 2، باب المصافحة من كتاب الايمان والكفر 78، الحديث 9. 8852 - عمرو الاوزاعي: روى عن عمرو بن شمر، وروى عنه عبد الله بن أيوب الاشعري. الروضة: الحديث 5. 8853 - عمرو الاهوازي: روى عن أبي محمد (العسكري) عليه السلام، وروى عنه جعفر بن محمد المكفوف. الكافي: الجزء 1، باب الاشارة والنص إلى صاحب الدار عليه السلام، من كتاب الحجة 76، الحديث 3، وباب تسمية من رآه 77، الحديث 12.

[ 77 ]

8854 - عمرو بن أبان: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 6، كتاب الدواجن 9، باب الغنم 5، الحديث 2. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: عمر بن أبان، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. 8855 - عمرو بن إبراهيم: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ثمانية عشر موردا. فقد روى عن خلف بن حماد، والخراساني. وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، والحسن ابن علي بن يقطين، والحسين بن سعيد، وعلي بن مهزيار، وعلي بن يقطين، ومحمد ابن عيسى ويعقوب بن يزيد. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن منصور بن العباس، عن الحسين بن علي بن يقطين، عن عمرو بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 7، باب الرهون، الحديث 782، والكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الرهن 109، الحديث 17، إلا أن فيه الحسن بن علي بن يقطين، بدل الحسين بن علي بن يقطين، وهو الصحيح. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عيسى، عن الحسين بن علي بن يقطين، عن عمرو بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد، الحديث 837. ورواها في الجزء المزبور: باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 109، إلا أن فيه: الحسن بن علي بن يقطين، وهو الصحيح الموافق للطبعة القديمة

[ 78 ]

والوافي والوسائل. وروى الشيخ أيضا بسنده، عن سهل بن زياد، ومحمد بن عيسى، عن عمرو بن إبراهيم، عن خلف بن حماد. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الاستخارة، الحديث 411. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4. باب صلاة الاستخارة 93، الحديث 7، سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن يعقوب بن يزيد، عن عمرو بن إبراهيم، عن خلف بن حماد. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 454. ثم قال: وبهذا الاسناد عن خلف بن حماد، عن محرز، عن أبي عبد الله عليه السلام، فعلى هذا، الراوي عن عمرو بن إبراهيم هو يعقوب بن يزيد، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب شارب الخمر 15، الحديث 15، علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن خلف بن حماد. فقول الشيخ بهذا الاسناد في غير محله. أقول: هذا متحد مع ما بعده. 8856 - عمرو بن إبراهيم الازدي: قال النجاشي: " عمرو بن إبراهيم الازدي: كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله، له كتاب، أخبرنا ابن نوح، عن ابن حمزة، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عنه بكتابه ". وقال الشيخ (498): " عمرو بن إبراهيم، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن عمرو بن إبراهيم ".

[ 79 ]

وعده في رجاله، من أصحاب الصادق عليه السلام (382)، قائلا: " عمرو بن إبراهيم الازدي: كوفي ". روى عن خلف بن حماد، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه عنه. الكافي: الجزء 5، باب مباشرة الاشياء بنفسه، من كتاب المعيشة 17، الحديث 2. أقول: ظاهر كلام الشيخ أن أحمد بن أبي عبد الله يروي عن عمرو بن إبراهيم بلا واسطة، ولكن صريح النجاشي أنه يروي عنه بواسطة أبيه، وتؤيده رواية الكافي المزبورة، وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة. 8857 - عمرو (عمر) بن إبراهيم: روى عن علي بن يحيى، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة الفاتحة، في تفسير قوله تعالى: (بسم الله الرحمن الرحيم). 8858 - عمرو بن إبراهيم الهمداني: روى عن أبي عبد الله عليه السلام مرفوعا، وروى الحسين بن عمرو، عن أبيه، عنه. الفقيه: الجزء 1، باب ما يصلي فيه وما لا يصلي فيه من الثياب، ذيل الحديث 764. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 890، والاستبصار: الجزء 1، باب المصلي يصلي وفي قبلته نار، الحديث 1512، إلا أن فيهما: الحسين بن عمرو، عن أبيه عمرو بن إبراهيم، والصحيح ما في الفقيه، كما يظهر من كلام الصدوق. اقول: وعلى كل حال فالرجل مجهول، ذكره الصدوق قدس سره.

[ 80 ]

8859 - عمرو بن (أبي) بنان: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (55). 8860 - عمرو بن أبي سلمة: تقدم في عمر بن أبي سلمة. 8861 - عمرو بن أبي عاصم: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب من لا تستجاب دعوته 32، ذيل الحديث 2. أقول: تقدم في عمار بن أبي عاصم ماله ربط بالمقام. 8862 - عمرو بن أبي عمرو: الهذلي: من أصحاب علي عليه السلام، دفع إليه علي عليه السلام راية الهذيل يوم خرج إلى صفين. رجال الشيخ في ضمن ترجمة أبي الجوشاء في الكنى. 8863 - عمرو بن أبي المقدام: = عمرو بن ثابت. قال النجاشي: " عمرو بن أبي المقدام: ثابت بن هرمز الحداد، مولى بني عجل، روى عن علي بن الحسين، وأبي جعفر، وأبي عبد الله عليهم السلام، له كتاب لطيف، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أبي الحسين بن تمام، عن محمد ابن القاسم بن زكريا المحاربي، عن عباد بن يعقوب، عن عمرو بن ثابت، به ". وعده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام (43)، قائلا:

[ 81 ]

" عمرو بن ثابت ". و (أخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام (380)، قائلا: " عمرو بن أبي المقدام، ثابت بن هرمز العجلي، مولاهم، كوفي، تابعي ". وعده البرقي أيضا (تارة) من أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " عمرو ابن أبي المقدام "، و (أخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام من الذين أدركوا أبا جعفر عليه السلام، قائلا: " عمرو بن أبي المقدام، واسم أبي المقدام ثابت ". روى عمرو بن ثابت أبي المقدام، عن أبيه ثابت، وروى عنه أبو سعيد العصفري. كامل الزيارات: الباب 88، في فضل كربلاء وزيارة الحسين عليه السلام، الحديث 4. روى عن ثابت الحذاء وروى عنه الحسن بن محبوب. تفسير القمي: سورة البقرة، في تفسير قوله تعالى: (وإذ قلنا للملائكة اسجدوا..). وتقدم بعض الكلام في عمر بن أبي المقدام، فراجع. وقال الكشي (256): " حدثني حمدويه بن نصير، قال، قال حدثني محمد بن الحسين عن أحمد بن الحسن الميثمي، عن أبي العرندس الكندي، عن رجل من قريش، قال كنا بفناء الكعبة، وأبو عبد الله عليه السلام، قاعد، فقيل له: ما أكثر الحاج ؟ فقال عليه السلام: ما أقل الحاج، فمر عمرو بن أبي المقدام، فقال: هذا من الحاج ". بقي الكلام في أمور. الاول: صريح النجاشي أن عمرو بن أبي المقدام، روى عن علي بن الحسين عليه السلام أيضا، ولكن لم يوجد روايته عنه عليه السلام، وأن الشيخ والبرقي لم يعداه من أصحابه عليه السلام، بل عداه من أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام. وقد تقدم عن ابن الغضائري، أن عمر بن ثابت بن هرمز أبا المقدام روى عن علي بن الحسين وأبي جعفر، وأبي عبد الله عليهم السلام.

[ 82 ]

الثاني: أن الشيخ لم يتعرض في الفهرست لترجمة عمرو بن أبي المقدام ثابت بن هرمز، وإنما تعرض لذكره في الرجال، وذكر في الفهرست عمرو بن ميمون، وقال: وكنية ميمون أبو المقدام، ثم ذكر له كتابا وذكر طريقه إليه، ثم ذكر أن له مسائل، وذكر طريقه إليه بعنوان عمرو بن أبي المقدام، وبما أن الروايات عن عمرو بن أبي المقدام كثيرة وفي جملة منها صرح باسم أبي المقدام وهو ثابت، فمن البعيد جدا أن يتعرض الشيخ في رجاله لغير من تعرض له في الفهرست، كما إن من البعيد أن لا يتعرض النجاشي لمن تعرض له الشيخ، مع أن الفهرست كان بمرأى منه، فمن جميع ذلك يطمئن الانسان بأن كلمة ميمون سهو من قلم الشيخ، والصحيح ثابت، أو أن عمرو بن أبي المقدام كان يقال له عمرو بن ميمون أيضا. والحاصل: أن عمرو بن أبي المقدام، رجل معروف له روايات كثيرة، واسم أبي المقدام ثابت، على ما ذكره الشيخ بنفسه، وذكره البرقي والنجاشي، ويأتي عن المشيخة وورد التصريح به في عدة من الروايات، فإن ثبت أن أبا المقدام يطلق عليه ميمون أيضا فهو، وإلا كان ذلك من سهو قلم الشيخ، والله العالم. الثالث: أن عمرو بن ثابت أبي المقدام: ثقة، على ما عرفت، وأما عمرو بن ميمون، فإن ثبت اتحاده مع عمرو بن ثابت فهو، وإلا فهو مجهول، والشيخ وإن ذكر أن له كتابا ومسائل، إلا أنا لم نقف له إلا على رواية واحدة رواها عن عمار ابن مروان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: الجزء 1، باب في معرفتهم أولياءهم، من كتاب الحجة 109، الحديث 2، وطريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحكم بن مسكين، قال: حدثنا عمرو بن أبي المقدام، واسم أبي المقدام ثابت بن هرمز الحداد، والطريق ضعيف لان فيه الحكم بن مسكين ولم يرد فيه توثيق.

[ 83 ]

طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ خمسين موردا. فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن أبيه، وجابر، وعطاء بن السائب، ومالك بن أعين الجهني أبي محمد، ومحمد بن مروان. وروى عنه ابن أبي عمير، وابن محبوب، وأحمد بن النضر، وجعفر بن بشير، والحسن بن محبوب، وخلف بن حماد، وصالح بن عقبة، وصفوان، وعباد ابن زياد الاسدي، وعبادة بن زياد، وعبادة بن زياد الاسدي، و عبد الله بن حماد الانصاري، وعبد الله بن القاسم، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن إسماعيل، ومحمد بن الفضيل، والنضر بن سويد، ويحيى الحلبي. ثم روى الكليني بسنده، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عمن حدثه، عن عمرو بن أبي المقدام، عن الحارث بن حضيرة العبدي. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 48، والتهذيب: الجزء 7، باب من الزيادات من الاجارات، الحديث 986، إلا أن فيه عمرو بن أبي المقدام، عمن حدثه، عن الحارث بن الحارث الازدي. وما في الكافي موافق للوافي والوسائل، ولكن فيهما حصيرة بالصاد المهملة، وتأتي له روايات بعنوان عمرو بن ثابت. 8864 - عمرو بن أبي نصر: قال النجاشي: " عمرو بن أبي نصر واسمه زيد، وقيل زياد، مولى السكون، ثم مولى يزيد بن فرات الشرعي، ثقة، روى عن أبي عبد الله وهم أهل بيت، له كتاب. أخبرنا الحسين، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن ابن سماعة، عن ابن

[ 84 ]

جبلة، عنه، بكتابه ". وقال الشيخ (494): " عمرو بن أبي نصر، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن ابن نهيك، عنه ". وعده في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام (412)، قائلا: " عمرو ابن أبي نصر السكوني، مولاهم ". وتقدم عن رجاله بعنوان عمرو بن أبي نصر أيضا. وعد البرقي عمرو بن أبي نصر من أصحاب الصادق عليه السلام. ووصفه الصدوق بالانماطي، في طريقه إلى سدير بن حكيم بن صهيب الصيرفي أبي المفضل، وروى عنه الحكم بن مسكين، وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام في جميع ذلك. وروى عنه الحسين بن عثمان، والحكم بن مسكين، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن سنان، ومثنى الحناط، ومحمد بن يحيى الخزاز، ومهران بن محمد، ويونس. 8865 - عمرو بن الاخطب: أبو زيد: نسب السيد التفريشي، والميرزا، والمولى القهبائي إلى الشيخ في رجاله عده من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، ولكن النسخة المطبوعة خالية عن ذكره. 8866 - عمرو بن الاشعث: التميمي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ

[ 85 ]

(381) وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمرو بن الاشعث عربي، كوفي ". روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه جميل. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب المسألة في القبر 88، الحديث 9. وروى عنه حماد بن عثمان ومنهال. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الامامة عهد من الله عزوجل 60، الحديث 2، وذيله. 8867 - عمرو بن الاشعر: الجعفي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (430). 8868 - عمرو بن الاصم: وكان أتى الحسن عليه السلام بالمدينة، فذكر له ما قال أهل الغلو فأنكر عليه السلام عليهم، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (117). 8869 - عمرو بن الافرق: تقدم في عمرو الافرق. 8870 - عمرو بن إلياس البجلي: قال النجاشي: " عمرو بن إلياس البجلي، كوفي، روى عن أبي عبد الله وأبي جعفر عليهما السلام، وهو أبو إلياس بن عمرو، روى عنه ابن جبلة، له كتاب. أخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن ابن

[ 86 ]

سماعة، عن ابن جبلة، عن عمرو، به ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (383)، قائلا: " عمرو بن إلياس الكوفي، وابنه إلياس ". روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن جبلة. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 21. ورواها الكليني بسنده، عن ابن فضال، عن بعض أصحابنا، عن عمرو ابن إلياس، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب من يشرك قرابته وإخوته في حجته 72، الحديث 2. ورواها الشيخ أيضا في التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1434، والاستبصار: الجزء 2، باب جواز أن يحج الصرورة عن الصرورة، الحديث 1138. 8871 - عمرو بن إلياس بن عمرو: قال النجاشي: " عمرو بن إلياس بن عمرو بن إلياس البجلي، أيضا، ابن ابن ذاك، روى عن أبي عبد الله عليه السلام. روى عنه الطاطري، وهو ثقة، هو وأخواه يعقوب، ورقيم، له كتاب، أخبرنا الحسين، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن ابن غالب، عن الطاطري، عنه، به ". 8872 - عمرو بن أمية: من أصحاب رسول الله صلى الله وآله، رجال الشيخ (36). وقد تقدم في أخيه بكر بن أمية الضمري.

[ 87 ]

8873 - عمرو بن أيوب الموصلي: روى عن إسرائيل بن يونس، وروى عنه أيوب بن محمد الرقي (البرقي). التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 977. 8874 - عمر بن البراء: البارقي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (400). عمرو بن البراء، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الكريم بن عمرو. الكافي: الجزء 6، باب من طلق ثلاثا على طهر 10، الحديث 4. ورواه الشيخ عن محمد بن يعقوب باسناده، عن عبد الكريم بن عمرو الخثعمي. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 170، والاستبصار: الجزء 3، باب من طلق امرأته ثلاث تطليقات، الحديث 1009. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 7، كتاب الايمان والنذور 7، باب ما يلزم من الايمان والنذور 7، الحديث 5. 8875 - عمرو بن بلال: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (59). 8876 - عمرو بن بنان: تقدم في عمرو بن أبي بنان. 8877 - عمرو بن تغلب: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (46).

[ 88 ]

8878 - عمرو بن ثابت: = عمرو بن أبي المقدام. وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن أبي الجارود، وأبي حمزة، وأبيه، وجابر، وسعد بن طريف، وسعد بن طريف الخفاف، وعبد الله ابن عقيل بن أبي طالب، ومحمد بن مروان. وروى عنه أبو سعيد العصفوري، وابن سنان، والحسن بن محبوب، والحسين بن علوان، وخلف بن حماد، وعباد بن يعقوب، وعبد الله بن المغيرة، ومحمد بن الوليد. وطريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، والحسن بن متيل جميعا، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحكم بن مسكين، عن عمرو بن ثابت أبي المقدام. والطريق ضعيف لان فيه الحكم بن مسكين ولم يرد فيه توثيق، كما إن طريقه بعنوان عمرو بن أبي المقدام أيضا كان ضعيفا. أقول: وتقدمت له الروايات بعنوان عمرو بن أبي المقدام. 8879 - عمرو بن ثعلبة: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (31). 8880 - عمرو بن ثمامة: من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (18).

[ 89 ]

8881 - عمرو بن جبير: العرزمي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبى حمزة. الكافي: الجزء 5، باب حق الزوج على المرأة من كتاب النكاح 147، الحديث 7. ورواها في الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب من لا يجوز له صيام التطوع 65، الحديث 5، إلا أن فيه الحسن بن علي بن أبي حمزة. وروى عنه أيضا الحسن بن علي بن أبي حمزة. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب حق المرأة على الزوج 152، الحديث 2. أقول: وتقدم عن البرقي والشيخ: عمر بن جبير العرزمي. 8882 - عمرو بن جرير: البجلي الكوفي: نزل بغداد، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (421). ثم عمرو بن جرير، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عيسى القمي. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب جامع فيما يحل الشراء والبيع 103، الحديث 5. كذا في الطبعة القديمة والمرآة على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: عمرو ابن حريث، وهو الموافق للوافي والوسائل والتهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1084، والجزء 7، باب الغرر والمجازفة، الحديث 591. 8883 - عمرو بن جعد: ابن زيد: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (64). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره.

[ 90 ]

8884 - عمرو بن جميع: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ خمسة وثلاثين موردا. فقد روى عن أبي جعفر (في مورد) وأبي عبد الله عليهما السلام. وروى عنه ابن بقاح، والحارث بن بهرام، والحسن بن الحسين العرني، وعثمان بن عيسى، ومعاذ، ومعاذ بن ثابت أبو الحسن، ومعاذ بن ثابت الجوهري، ومعاذ الجوهري، ويونس. أقول: هذا متحد مع ما بعده. 8885 - عمرو بن جميع الازدي: قال النجاشي: " عمرو بن جميع الازدي البصري، أبو عثمان، قاضي الري، ضعيف، له نسخة، يرويها. أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد، قال: حدثنا الحسن بن علي بن عفان، قال: حدثنا سهل بن عامر، عن عمرو بن جميع الازدي ". وقال الشيخ (489): " عمرو بن جميع، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن الحسن بن حمزة العلوي، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن إسماعيل بن مرار، عن يونس بن عبد الرحمان، عنه ". وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الباقر عليه السلام (47)، قائلا: " عمرو بن جميع بتري "، و (أخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام (426)، قائلا: " عمرو بن جميع: أبو عثمان الازدي البصري قاضي الري، ضعيف الحديث ". وعد الكشي عمرو بن جميع من البترية، في ذيل ترجمة محمد بن إسحاق (248).

[ 91 ]

وطريق الصدوق إلى عمرو بن جميع: أبوه رحمه الله، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن أحمد، عن الحسن بن الحسين اللؤلوي، عن الحسين بن علي بن يوسف، عن معاذ الجوهري، عن عمرو بن جميع، والطريق ضعيف ولا أقل من جهة معاذ، فإنه لم يوثق. وإن الطريق الشيخ إليه صحيح. قال الاردبيلي: طريق الشيخ إليه مجهول في الفهرست. أقول: لم يظهر وجه ما ذكره، والظاهر أنه من سهو القلم. 8886 - عمرو بن جميع: العبدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إسحاق الخراساني. الكافي: الجزء 2، باب المؤمن وعلاماته وصفاته من كتاب الايمان والكفر 99، الحديث 7. أقول: إقتصار البرقي على ذكر عمرو بن جميع العبدي يقتضي اتحاده مع ما قبله، إذ من البعيد أن لا يتعرض لذكر من له كتاب ويذكر من لا كتاب له، بل لم نجد له رواية غير ما ذكر، بل إن عمرو بن جميع قد وقع في إسناد جملة من الروايات، ولم يقيد في شئ منها بالازدي والعبدي، فلو كانا متعددين لزم التقييد لا محالة، ثم إنه على فرض التعدد، فلا ينبغي الشك في انصراف اللفظ إلى المعروف المشهور، وهو الازدي. بقي هنا شئ: وهو أن يونس بن عبد الرحمان، قد روى عن عمرو بن جميع الازدي على ما ذكره الشيخ في الفهرست، وقد روى محمد بن يعقوب عن علي ابن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن عمرو بن جميع، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 2، باب العبادة من كتاب الايمان والكفر 42، الحديث 3.

[ 92 ]

وكذا روى عنه عثمان بن عيسى، فقد روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن عثمان بن عيسى، عن عمرو بن جميع، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 5، باب نوادر من كتاب النكاح 188، الحديث 59. وبما أن يونس بن عبد الرحمان، وعثمان بن عيسى من أصحاب الاجماع فلا بد من الحكم بوثاقة عمرو بن جميع، لو قلنا بثبوت الوثاقة برواية أصحاب الاجماع عن رجل، لكنك قد عرفت غير مرة عدم صحة ذلك، فالرجل مجهول الحال. 8887 - عمرو بن جنادة: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (407). 8888 - عمرو بن الحارث بن قدامة: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (100). 8889 - عمرو بن الحارث بن المصطلق: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (47). 8890 - عمرو بن الحاكم: المسلمي: روى عمن سمع أبا عبد الله عليه السلام، رجال الشيخ، في باب من لم يسم من أصحاب الصادق عليه السلام (1). 8891 - عمرو بن حريث: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (65).

[ 93 ]

وعده في أصحاب علي عليه السلام أيضا (86)، قائلا: " عمرو بن حريث، عدو الله، ملعون ". ويأتي في ترجمة ميثم التمار، خروج كلمة كبيرة من فيه، قاتله الله. 8892 - عمرو بن حريث: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو جميلة. التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1153، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا نذر في معصية، الحديث 159. وروى عنه سليمان بن سفيان أبو داود. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 1284. وروى عنه سيف. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية 108، الحديث 80. وروى عنه صفوان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب دعائم الاسلام 13، الحديث 14. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الروضة: الحديث 235. وروى عنه عيسى القمي. التهذيب الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1084، والجزء 7، باب الغرر والمجازفة، الحديث 591، وتقدم الاختلاف بينهما وبين الكافي في عمرو بن جرير. وروى عنه يحيى الحلبي. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الاستخارة، الحديث 407، والكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، الباب المذكور 93، الحديث 1. أقول: هذا متحد مع من بعده.

[ 94 ]

8893 - عمرو بن حريث أبو أحمد الصيرفي: قال النجاشي: " عمرو بن حريث أبو أحمد الصيرفي الاسدي، كوفي، مولى، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب، أخبرنا محمد بن جعفر، عن أحمد بن محمد، عن يحيى بن زكريا، عن صفوان، عن عمرو بن حريث بكتابه ". وقال الشيخ (492): " عمرو بن حريث، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن عمرو بن حريث ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (392)، قائلا: " عمرو بن حريث الصيرفي الكوفي الاسدي ". وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمرو بن حريث أبو أحمد الصيرفي: كوفي ". وقال الكشي (292): " جعفر بن أحمد بن أيوب، روى عن صفوان، عن عمرو بن حريث، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: دخلت عليه وهو في منزل أخيه عبد الله بن محمد، فقلت: جعلت فداك ما حولك في هذا المنزل ؟ قال: طلب النزهة، قال: قلت: جعلت فداك ألا أقص عليك ديني الذي أدين به، قال: بلى يا عمرو، قلت: إني أدين الله بشهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله، وأن الساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم شهر رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلا، والولاية لعلي ابن أبي طالب أمير المؤمنين بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، والولاية للحسن والحسين، والولاية لعلي بن الحسين، والولاية لمحمد بن علي، ولك من بعده، وأنتم أئمتي، عليه أحيى وعليه أموت وأدين الله به، قال: يا عمرو هذا والله ديني، ودين آبائي الذي ندين الله به في السر والعلانية، فاتق الله وكف لسانك إلا من خير،

[ 95 ]

ولا تقل إني هديت لنفسي، بل هداك الله، واشكر ما أنعم الله عليك، ولا تكن ممن إذا أقبل طعن في عينه، وإذا أدبر طعن في قفاه، ولا تحمل الناس على كاهلك، فإنه يوشك إن حملت الناس على كاهلك، أن يصدعوا شعب كاهلك ". ورواه محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، وعن أبي علي الاشعري، عن محمد بن عبد الجبار، جميعا عن صفوان، عن عمرو بن حريث، باختلاف يسير. الكافي: الجزء 2، باب دعائم الاسلام، من كتاب الايمان والكفر 13، الحديث 14. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وابن بطة. وروى بعنوان عمرو بن حريث الصيرفي، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1684، ورواها في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الاحرام يوم التروية 157، الحديث 4. ورواها الشيخ أيضا في التهذيب: الجزء 5، باب الاحرام للحج، الحديث 555، وفي الاخيرين كني بأبي أحمد. 8894 - عمرو بن حريث أبو خلاد: الكوفي: من أصحاب الطادق عليه السلام، رجال الشيخ (393). 8895 - عمرو بن حريث الاشجعي: الكوفي: مات سنة (167)، يكنى أبا محمد، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (391). 8896 - عمرو بن حزم: البخاري: وهو عامل رسول الله صلى الله عليه وآله على نجران، من

[ 96 ]

أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (63). 8897 - عمرو بن حسان: الازدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (425). وتقدم عن ابن داود بعنوان عمر بن حسان. 8898 - عمرو بن الحسن الاشناني: روى عن أحمد بن موسى بن إسحاق التميمي، وروى عنه ابن حريث. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الغسل للزيارة، الحديث 127. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل عمرو بن الحسن الاشناني. 8899 - عمرو بن حفص: تقدم في عمر بن حفص: 8900 - عمرو بن حفص الرماني: تقدم في عمر، أبو حفص الرماني. 8901 - عمرو بن حماد: ابن موسى الكندي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (423). 8902 - عمرو بن الحمق: الخزاعي: عده الشيخ من أصحاب علي عليه السلام (6)، ومن أصحاب

[ 97 ]

الحسن عليه السلام (2). وعده البرقي من شرطة الخميس من أصحاب علي عليه السلام، قائلا: " عمرو بن الحمق: عربي، خزاعي ". وروى ابن شهر آشوب عن كتاب فضائل الصحابة، أن عليا عليه السلام قال: أسلمت قبل الناس بسبع سنين، وعن تاريخ بغداد وعدة كتب أخر، عن حبة العرني، أنه قال: بعث النبي صلى الله عليه وآله يوم الاثنين، وأسلمت يوم الثلاثاء، ثم قال: وقد روى وجوه الصحابة، وخيار التابعين، وأكثر المحدثين ذلك، وعد منهم عمرو بن الحمق. المناقب: الجزء 2، باب إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، في (فصل في المسابقة بالاسلام)، ص 7. وذكر أن أمير المؤمنين عليه السلام جعله في حرب الجمل، وفي حرب صفين على الكمين. المناقب: الجزء 3، باب إمامة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، في (فصل) في (حرب الجمل) وفي (فصل في حرب صفين)، ص 154، وص 169. وعده من أصحاب الحسن بن علي عليهما السلام الذين من خواص أبيه. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام، في (فصل في المفردات). وعده في الاختصاص من أصفياء أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام. وتقدم عن الكشي في ترجمة أويس عد عمرو بن الحمق من حواري أمير المؤمنين عليه السلام، كما تقدم في ترجمة البراء بن مالك عد الفضل بن شاذان، عمرو بن الحمق من الذين رجعوا إلى أمير المؤمنين عليه السلام. وقال الكشي (13): " جبرئيل بن أحمد الفاريابي، قال: حدثني محمد بن عبد الله بن مهران، عن الحسن بن محبوب، عن أبي القاسم - وهو معاوية بن عمار إن شاء الله - رفعه، قال: أرسل رسول الله صلى الله عليه وآله سرية، فقال لهم: إنكم تضلون ساعة كذا من الليل، فخذوا ذات اليسار فإنكم تمرون

[ 98 ]

برجل [ فاضل خير ] في شأنه فتسترشدونه فيأبى أن يرشدكم حتى تصيبوا من طعامه، فيذبح لكم كبشا فيطعمكم، ثم يقوم فيرشدكم، فاقرأوه مني السلام وأعلموه أني قد ظهرت بالمدينة، فمضوا، فضلوا الطريق، فقال قائل منهم: ألم يقل لكم رسول الله صلى الله عليه وآله: تياسروا ففعلوا، فمروا بالرجل الذي قال لهم رسول صلى الله عليه وآله، فاسترشدوه، فقال لهم الرجل: لا أفعل حتى تصيبوا من طعامي، ففعلوا، فأرشدهم الطريق ونسوا أن يقرأوه السلام من رسول الله صلى الله عليه وآله، قال: فقال لهم الرجل - وهو عمرو بن الحمق رضي الله عنه -: أظهر النبي عليه السلام بالمدينة ؟ فقالوا: نعم، فلحق به ولبث معه ما شاء الله، ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وآله: إرجع إلى الموضع الذي منه هاجرت، فإذا تولى أمير المؤمنين عليه السلام فأته، فانصرف الرجل، حتى إذا تولى أمير المؤمنين عليه السلام الكوفة أتاه وقام معه بالكوفة، ثم إن أمير المؤمنين عليه السلام قال له: ألك دار ؟ قال: نعم، قال: بعها، واجعلها في الازد، فإني غدا لو غبت لطلبت، فتمنعك الازد حتى تخرج من الكوفة متوجها إلى حصن الموصل، فتمر برجل مقعد فتقعد عنده ثم تستسقيه، فيسقيك، ويسألك عن شأنك فأخبره وادعه إلى الاسلام فإنه يسلم، وامسح بيدك على وركيه، فإن الله يمسح ما به وينهض قائما فيتبعك، وتمر برجل أعمى على ظهر الطريق فتستقيه، فيسقيك ويسألك عن شأنك، فأخبره وادعه إلى الاسلام فإنه يسلم، وامسح يدك على عينيه، فإن الله عزوجل يعيده بصيرا فيتبعك، وهما يواريان بدنك في التراب، ثم يتبعك الخيل فإذا صرت قريبا من الحصن في موضع كذا وكذا، رهقتك الخيل فانزل عن فرسك ومر إلى الغار، فإنه يشترك في دمك فسقة من الجن والانس، ففعل ما قال أمير المؤمنين عليه السلام، قال: فلما إنتهى إلى الحصن، قال للرجلين: إصعدوا فانظروا هل تريان شيئا ؟ قالا: نرى خيلا مقبلة، فنزل عن فرسه ودخل الغار وعار فرسه، فلما دخل الغار ضربه أسود سالخ فيه،

[ 99 ]

وجاءت الخيل، فلما رأوا فرسه عائرا قالوا: هذا فرسه وهو قريب، فطلبه الرجال فأصابوه في الغار، فكلما ضربوا أيديهم إلى شئ من جسمه تبعهم اللحم، فأتوا به معاوية فنصبه على رمح، وهو أول رأس نصب في الاسلام ". أقول: يحتمل أن يكون المراد بأبي القاسم، معاوية بن وهب. وقد روى عنه الحسن بن محبوب، ذكره الصدوق في المشيخة: في طريقه إلى معاوية بن وهب، وروى مضمون هذه الرواية في الاختصاص، في ترجمة عمرو ابن الحمق بسند آخر، في ذيل الحديث 2. ثم إن الكشي ذكر بعد ذلك كتابا للحسين عليه السلام إلى معاوية، وفيه قوله عليه السلام: أو لست قاتل عمرو بن الحمق صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ العبد الصالح الذي أبلته العبادة، فنحل جسمه واصفر لونه بعدما أمنته وأعطيته من عهود الله ومواثيقه مالو أعطيته طائرا لنزل إليك من رأس الجبل، ثم قتلته جرأة على ربك واستخفافا بذلك العهد.. (إلخ). ويأتي هذا الكتاب في ترجمة معاوية بن أبي سفيان. وقال الشيخ المفيد - قدس سره -: حدثنا جعفر بن الحسين، عن محمد بن جعفر المؤدب: الاركان الاربعة سلمان، والمقداد، وأبو ذر، وعمار، هؤلاء الصحابة، ومن التابعين أويس بن أنيس القرني الذي يشفع في مثل ربيعة، ومضر، وعمرو ابن الحمق الخزاعي، وذكر جعفر بن الحسين أنه كان من أمير المؤمنين بمنزلة سلمان من رسول الله صلى الله عليه وآله. الاختصاص: في ذكر السابقين المقربين من أمير المؤمنين عليه السلام، وقال في ترجمة عمرو بن الحمق الخزاعي، الحديث 1: حدثنا جعفر بن الحسين، عن محمد بن جعفر المؤدب، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أبيه، رفعه قال: قال عمرو بن الحمق الخزاعي لامير المؤمنين عليه السلام: والله ما جئتك لمال من الدنيا (تعطينيها)، ولا لالتماس سلطان ترفع به ذكري، إلا لانك

[ 100 ]

ابن عم رسول الله صلى الله عليه وآله وأولى الناس بالناس، وزوج فاطمة سيدة نساء العالمين، وأبو الذرية التي بقيت لرسول الله صلى الله عليه وآله، وأعظم سهما للاسلام من المهاجرين والانصار.. (إلى أن قال) فقال أمير المؤمنين عليه السلام: اللهم نور قلبه باليقين، واهده إلى الصراط المستقيم، ليت في شيعتي مائة مثلك، وذكر في هذه الترجمة، ذيل الحديث المذكور، كتاب معاوية إليه يدعوه إلى بيعته، وأعطى له الامان، وأن عمرو بن الحمق لم يجبه إلى ذلك، وذكر قصة بعث معاوية برأس عمرو بن الحمق إلى زوجته وما قالت هي في ذلك حتى طلبها معاوية فتكلمت معه فألقمته حجرا. أقول: إن ما تقدم من الروايات وإن كانت كلها ضعيفة السند، إلا أنها مستفيضة، على أن جلالة عمرو بن الحمق من الواضحات التي لا يعتريها شك، مضافا إلى أن شهادة البرقي على أنه كان من شرطة الخميس فيها كفاية. 8903 - عمرو بن خالد: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (22). وعده البرقي أيضا في أصحاب الباقر عليه السلام. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ تسعة وسبعين موردا. فقد روى عن أبي جعفر عليه السلام، وعن أبي حمزة الثمالي، وزيد بن علي (ورواياته عنه تبلغ ثلاثة وستين موردا)، وزيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام، وسفيان بن خالد. وروى عنه أبو إسحاق السبيعي، وأبو حفص الاعشي، وأبان، وأبان بن عثمان، والحسين، والحسين بن علوان، والحسين بن علوان الكلبي، ومحمد بن

[ 101 ]

الحسين، ومحمد بن سليمان الكوفي البزاز. ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن سنان، عن عمرو بن خالد، عن أبي حمزة الثمالي. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 700. ولكن رواها في الجزء 6، باب فضل الكوفة، الحديث 59، وفيه محمد بن سليمان، بدل محمد بن سنان، وفي الوافي والوسائل أيضا نقل بالسندين، ويأتي عن كامل الزيارة ما يوافق الموضع الاول من التهذيب. 8904 - عمرو بن خالد الاعشي: قال الشيخ (491): " عمرو بن خالد الاعشي، له كتاب، رواه الحسن بن الحكم الحيري، عنه، رويناه بالاسناد عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان، عنه ". وأراد بالاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (405)، قائلا: " عمرو ابن خالد الاسدي مولاهم الاعشي، الكوفي ". وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضل. 8905 - عمرو بن بن خالد الافرق: = عمر بن خالد الحناط. الحناط، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (402). وتقدم عن الفهرست بعنوان عمرو الافرق، وعن النجاشي بعنوان عمر ابن خالد الحناط. 8906 - عمرو بن خالد الازدي: ممن قاتل بين يدي الحسين عليه السلام، يوم الطف. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام، في (فصل في مقتله عليه

[ 102 ]

السلام). 8907 - عمرو بن خالد بن طلحة: القناد: روى عن أسباط بن نصر الهمداني، وروى عنه محمد الكاتب. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الغرقى، الحديث 1289. 8908 - عمرو بن خالد الصيداوي: تقدم في عمر بن خالد. 8909 - عمرو بن خالد أبو خالد: قال النجاشي: " عمرو بن خالد أبو خالد الواسطي، عن زيد بن علي، له كتاب كبير، رواه عنه نصر بن مزاحم المنقري وغيره. أخبرنا محمد بن عثمان، قال: حدثنا علي بن محمد بن الزبير، عن علي بن الحسن بن فضال، عن نصر بن مزاحم، عنه، بكتابه ". وقال الشيخ في الكنى من الفهرست (849): " أبو خالد بن عمرو بن خالد الواسطي: له كتاب، ذكره ابن النديم ". أقول وبالله التوفيق: الظاهر زيادة كلمة (ابن) في جملة ابن عمرو، والصحيح: أبو خالد عمرو بن خالد. وعده في رجاله في أصحاب الباقر عليه السلام (69)، قائلا: " عمرو بن خالد الواسطي، بتري ". وقال في ذيل رواية رواها، عن محمد بن الحسن الصفار، عن عبيد الله بن المنبه، عن الحسين بن علوان، عن عمرو بن خالد، عن زيد بن علي، عن آبائه، عن علي عليه السلام: وهذا الخبر موافق للعامة، (إلى أن قال): بين ذلك أن رواة

[ 103 ]

هذا الخبر كلهم عامة ورجال الزيدية. الاستبصار: الجزء 1، باب وجوب المسح على الرجلين، الحديث 196. وتقدم عن الكشي في ترجمة الحسين بن علوان، عده من رجال العامة الذين لهم ميل ومحبة شديدة. وقال الكشي في ذيل ترجمة محمد بن سالم بياع القصب (105): " محمد بن مسعود، قال حدثني أبو عبد الله الشاذاني - وكتب به إلي - وقال: حدثني الفضل، قال: حدثني أبي، قال: حدثنا أبو يعقوب المقري، وكان من كبار الزيدية، قال: أخبرنا عمرو بن خالد، وكان من رؤساء الزيدية، عن أبي الجارود، وكان رأس الزيدية، قال: كنت عند أبي جعفر عليه السلام جالسا، إذ أقبل زيد بن علي عليهما السلام، فلما نظر إليه أبو جعفر عليه السلام، قال: هذا سيد أهل بيتي والطالب بأوتارهم، ومنزل عمرو بن خالد كان عند مسجد سماك، وذكر ابن فضال أنه ثقة ". والمتحصل مما ذكرناه، أن الرجل ثقة، بشهادة ابن فضال، إنما الاشكال في مذهبه، فقد يقال بأنه شيعي إمامي، ويستدل عليه: بما رواه الصدوق، عن محمد ابن إبراهيم بن إسحاق - رضي الله عنه - قال: حدثنا أحمد بن محمد الهمداني، مولى بني هاشم، قال: حدثنا المنذر بن محمد، قال: حدثنا جعفر بن سليمان، عن أبيه، عن عمرو بن خالد، قال: قال زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام: في كل زمان رجل منا أهل البيت يحتج الله به على خلقه، وحجة زماننا ابن أخي جعفر بن محمد، لا يضل من تبعه، ولا يهتدي من خالفه. الامالي: المجلس 81، الحديث 6. ولكن هذا القول لا يتم، لان الرواية مضافا إلى أنها مخالفة لجميع ما تقدم غير تامة في نفسها، فإن محمد بن إبراهيم بن إسحاق لم يوثق، وسليمان والد جعفر مجهول.

[ 104 ]

وقد يقال بأنه من العامة البترية كما مر عن الشيخ في الرجال، وهذا القول لا يتم أيضا، فإنه لا شاهد عليه، والكشي وإن ذكره من العامة، إلا أنه لم يذكره في البترية عند تعدادهم، على أنه ينافيه ما ذكره النجاشي من أن كتابه كان عن زيد بن علي، ويأتي أن أكثر رواياته عن زيد بن علي، وينافيه أيضا ما في الرواية المتقدمة من الكشي: أنه من كبار الزيدية، وبهذا يظهر بطلان القول بأنه من العامة، فالصحيح أنه شيعي زيدي، والله العالم. وطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي، عن الحسين بن علوان، عن عمرو بن خالد، والطريق صحيح، لكن طريق الشيخ إليه مجهول. وينبغي التنبيه على أمرين: الاول: أن الصدوق لم يقيد في المشيخة، عمرو بن خالد، بالواسطي، بل ذكره مطلقا، ولكن بقرينة أن الراوي عنه، هو الحسين بن علوان يتعين أن يكون هو الواسطي، ويستنتج من ذلك أن عمرو بن خالد عند الاطلاق ينصرف إليه. الثاني: أن عمرو بن خالد له روايات كثيرة، أكثرها عن زيد بن علي، والراوي عنه الحسين بن علوان. ولكن قد يروي عن الباقر عليه السلام، والراوي عنه الحسين بن علوان. الكافي: الجزء 4، باب فضل صوم شعبان وصلته برمضان من كتاب الصيام 13، الحديث 4. وقد يروي عن زيد بن علي والراوي عنه أبو إسحاق السبيعي. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 977. وقد يروي عن غير زيد، والراوي عنه غير الحسين بن علوان، مثل ما رواه عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه أبو حفص الاعشى. الكافي: الجزء 2، باب التفويض إلى الله من كتاب الايمان والكفر 32، الحديث 2. ومثل ما رواه عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه محمد بن سنان. كامل

[ 105 ]

الزيارات: الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة، الحديث 1. 8910 - عمرو بن خلاد: روى عن عاصم بن أبي النجود الاسدي، وروى عنه الحسين بن علوان. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 535. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب كراهية النوم بعد صلاة الغداة، الحديث 1321، عمرو بن خالد، وهو الصحيح الموافق للوسائل ونسخة من الوافي، بقرينة سائر الروايات. 8911 - عمرو بن خلف: من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام، ووقع التسليم عليه في الزيارة الرجبية. 8912 - عمرو بن خلف القرشي: مولاهم، واسطي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (424) 8913 - عمرو بن خليد: البارقي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (401). 8914 - عمرو بن خليفة: النهدي: مولاهم، الزيات، الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (494).

[ 106 ]

8915 - عمرو بن دويم (رويم): الهمداني: عربي، كوفي، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (29). 8916 - عمرو بن دينار الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (377). 8917 - عمرو بن دينار المكي: عده الشيخ في أصحاب الباقر عليه السلام (58)، قائلا: " عمرو بن دينار المكي أحد أئمة التابعين، وكان فاضلا، عالما، ثقة ". كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. ونقل السيد التفريشي والميرزا، عن رجال ابن داود أنه ذكره عن رجال الشيخ، كما في الرجال المطبوع، ولكن رجال ابن داود خال عن التوثيق، ذكره في (1099) من القسم الاول. ويؤيد خلوه عن التوثيق في رجال الشيخ، أن العلامة لم يتعرض له، وإلا كان عليه أن يذكره في القسم الاول، وعلى كل حال فلم يظهر لنا معنى جملة (أنه أحد الائمة)، فإن الرجل ليس من المعاريف، لا عند الخاصة ولا عند العامة. وكيف كان، فقد عده الشيخ في أصحاب الصادق عليه السلام (376)، قائلا: " عمرو بن دينار، مولى ابن بازان المكي، تابعي ". 8918 - عمرو بن الربيع: أبو حمد النصري. روى عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى عنه

[ 107 ]

الحسن بن الحسين. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 120. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: عمر بن الربيع، وتقدم في رقم (460) من باب علامة أول شهر رمضان، من الجزء الرابع، موافق لما في المخطوطة. 8919 - عمرو بن رشيد: كوفي، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (44). 8920 - عمرو بن رياح: تقدم في عمر بن رياح. 8921 - عمر (عمرة) بن زبير: يكنى أبا وائل، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (105). 8922 - عمرو بن زياد: روى عن عطية الابزاري، وروى عنه العلاء بن يحيى أخو مغلس. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات من الزيارات، الحديث 185. وروى عن مدرك بن عبد الرحمان، وروى عنه أحمد بن محمد بن عبد الله. الفقيه: الجزء 4، باب النوادر وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث 849. 8923 - عمرو بن زيد (زياد): مولى السكون، تقدم في عمرو بن أبي نصر مولى السكون.

[ 108 ]

8924 - عمرو بن سالم: قال الشيخ (495): " عمرو بن سالم له كتاب، رويناه بالاسناد الاول، عن حميد، عن القاسم بن إسماعيل القريشي، عنه ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. والطريق ضعيف بأبي المفضل، والقاسم بن إسماعيل، وتقدمت له الرواية في عمر بن سالم. 8925 - عمرو بن سعد: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (433). 8926 - عمرو بن سعيد: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثمائة وأربعة وعشرين موردا. فقد روى عن الرضا عليه السلام، وعن ابن الجهم، وابن فضال، وجراح ابن عبد الله، والحسن بن الجهم، والحسن بن صدقة، وخلف بن عيسى، ورومي ابن عمر، وعيسى بن حمزة، ومحمد بن عبد الله الهاشمي، ومحمد بن عمرو، ومصدق، ومصدق بن صدقة (ورواياته عنه تبلغ مائتين وواحد وتسعين موردا). وروى عنه أحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن الحسن ابن علي بن فضال، وأحمد بن الحسن بن فضال، وسهل بن زياد، وعلي بن الحسن ابن فضال، ومحمد بن عيسى، ومنصور بن العباس، وموسى بن جعفر، وموسى بن جعفر البغدادي، وموسى بن جعفر الكمنداني، وموسى بن عمر، وموسى بن القاسم، ونصر بن مزاحم.

[ 109 ]

إختلاف الكتب روى محمد بن يعقوب، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن الحسين، عن عمرو بن سعيد، عن مصدق بن صدقة. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الشيخ والعجوز يضعفان عن الصوم 37، الحديث 6. كذا في المرآة أيضا، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد بن محمد بن الحسين، وفي الوسائل: محمد بن الحسن، وفي التهذيب: الجزء 4، باب العاجز عن الصيام، الحديث 702، أحمد بن الحسين، وكذا في نسخة من الطبعة القديمة منه، وفي نسخة أخرى منها ونسخة من المخطوطة: أحمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء 2، باب ما جاء فيمن يضعف عن الصيام، الحديث 376، والتهذيب: الجزء 4، باب من الزيادات من الصوم، الحديث 1011، فإن فيهما عمارا الساباطي، وفي طريقهما إليه: أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، عن عمرو بن سعيد. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد، عن أحمد بن الحسين، عن عمرو ابن سعيد، عن مصدق بن صدقة. الكافي: الجزء 7، كتاب الايمان والنذور 7، باب النوادر 18، الحديث 16. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1145، أحمد بن الحسن، بدل أحمد بن الحسين، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين بن علي، عن عمرو بن سعيد، عن مصدق بن صدقة. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير البدن والثياب، الحديث 1330. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1،

[ 110 ]

باب الثوب يصيبه الدم والمدة 38، الحديث 5، أحمد بن الحسن بن علي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل والنسخة المخطوطة من التهذيب. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن الحسن بن علي بن فضال، عن عمرو ابن سعيد، عن مصدق بن صدقة. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1044. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها في باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 120 من الجزء المزبور وفيه: أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب وقت صلاة الفجر، الحديث 1000، والوافي والوسائل أيضا. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن الحسين، عن الحسن بن علي، عن عمرو ابن سعيد، عن مصدق بن صدقة. التهذيب: الجزء 2 باب الصبيان متى يؤمرون بالصلاة، 1588. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، الباب المذكور، الحديث 1560، أحمد بن الحسن بن علي، بدل الحسن بن علي، وهو الصحيح. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد بن الحسن، عن عمرو بن سعيد، عن مصدق بن صدقة. التهذيب: الجزء 7، باب العقود على الاماء، الحديث 1418. كذا في الطبعة القديمة على نسخة، وفى نسخة أخرى منها والنسخة المخطوطة: محمد بن أحمد، عن أحمد بن الحسن، بدل محمد بن أحمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يزوج عبده أمته 122، الحديث 3. وروى الشيخ أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن محمد، عن الحسن، عن عمرو بن سعيد، عن مصدق بن صدقة. التهذيب: الجزء

[ 111 ]

8، باب لحوق الاولاء بالآباء، الحديث 621. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب أن الرجل إذا اشترى جارية حبلى..، الحديث 1303، محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد ابن الحسن بن علي، عن عمرو بن سعيد، وهو الصحيح. روى الكليني عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عمرو بن سعيد، عن علي بن عبد الله. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب غسل الاطفال والصبيان 73، الحديث 7. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، وقد تقدم الاختلاف بينه وبين ما رواه، في باب صلاة الكسوف 90، من كتاب الصلاة 4، الحديث 1، من الجزء المتقدم في علي بن عبد الله. ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد، عن أحمد بن الحسين، عن عمرو بن سعيد، عن مصدق بن صدقة. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 1195. كذا في الطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها والنسخة المخطوطة: أحمد بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا. أقول: هذا متحد مع عمرو بن سعيد المدائني الآتي. 8927 - عمرو بن سعيد بن العاص مر في أخيه أبان امتناعه عن بيعة أبي بكر حتى أن بايعه أهل البيت. 8928 - عمرو بن سعيد بن هلال الثقفي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (23). وذكره في أصحاب الصادق عليه السلام أيضا، مضيفا إلى ذلك قوله: الكوفي، أسند عنه

[ 112 ]

(388). وذكر البرقي عمرو بن سعيد من أصحاب الباقر عليه السلام، وقال في أصحاب الصادق عليه السلام: " عمرو بن سعيد بن هلال، كوفي ". ثم إن عمرو بن سعيد هذا لم ينص على وثاقته، ولا على مدحه، ولكن قد يستدل على وثاقته وجلالته، بما رواه الشيخ بسند قوي، عن زرارة: أنه سأل أبا عبد الله عليه السلام عن وقت صلاة الظهر في القيظ فلم يجبه، فلما أن كان بعد ذلك، قال لعمرو بن سعيد بن هلال: إن زرارة سألني عن وقت صلاة الظهر في القيظ، فلم أخبره، فحرجت عن ذلك فاقرأه مني السلام، وقل له: إذا كان ظلك مثلك فصل الظهر.. (الحديث). التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 62. ومما رواه محمد بن يعقوب بسند صحيح، عن عمرو بن سعيد بن هلال، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: إني لا أكاد ألقاك إلا في السنين، فأوصني بشئ آخذ به، قال: أوصيك بتقوى الله، وصدق الحديث، والورع، والاجتهاد.. (الحديث)، الروضة: الحديث 189. والجواب: أن شيئا منهما لا يدل على الوثاقة، إذ لا يعتبر في الرسول أن يكون موثوقا به في جميع أخباره، ولا دلالة في طلب الوصية على عدالة الرجل وجلالته، على أن الرواية الثانية راويها عمرو بن سعيد نفسه، فالصحيح أن الرجل مجهول الحال، اللهم إلا أن يلتزم باتحاده مع عمرو بن سعيد المدائني، ولكنه لا شاهد عليه، على أنه يبعد الاتحاد: أن الثقفي من أصحاب الباقر عليه السلام، والمدائني من أصحاب الرضا عليه السلام، بل مقتضى رواية الشيخ المتقدمة عن الغيبة إدراكه لابي الحسن العسكري عليه السلام، فكيف يمكن اتحاده مع من هو من أصحاب الباقر عليه السلام، هذا وكأن المحقق والعلامة والشهيد بنوا على اتحادهما فذكروا أن عمرو بن سعيد الثقفي فطحي، والله العالم.

[ 113 ]

طبقته في الحديث روى بعنوان عمرو بن سعيد بن هلال، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عمر بن يزيد. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث 679، والاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيه البعير أو الحمار، الحديث 91. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو كهمس. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الورع 37، الحديث 11. ورواها في الروضة: الحديث 189، والراوي عنه فيه زيد الشحام، والكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الورع 37، الحديث 1، وفيه عمرو بن سعيد بن هلال الثقفي. وروى بعنوان عمرو بن سعيد الثقفي، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه زيد الشحام. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب التعزي 81 الحديث 2. 8929 - عمرو بن سعيد الراشدي: روى عن ابن مسكان، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة يونس، في تفسير قوله تعالى: (فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فسئل الذين..)، وفي بعض النسخ عمران بن سعيد الراشدي. 8930 - عمرو بن سعيد الساباطي: هو عمرو بن سعيد المدائني الآتي. 8931 - عمرو بن سعيد المدائني: قال النجاشي: " عمرو بن سعيد المدائني: ثقة، روى عن الرضا عليه

[ 114 ]

السلام، له كتاب يرويه جماعة. أخبرنا أبو الحسن الجندي، قال حدثنا أبو علي بن همام، قال: حدثنا أحمد ابن إدريس، عن عمران بن موسى، عن موسى بن جعفر، عن عمرو بن سعيد، بكتابه ". وقال الشيخ (488): " عمرو بن سعيد الزيات المدائني، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن أحمد بن إدريس، عن عمران بن موسى، عن موسى بن جعفر البغدادي، عنه ". روى (عمرو بن سعيد المدائني)، عن مصدق بن صدقة، وروى عنه أحمد ابن الحسن بن علي بن فضال. كامل الزيارات: الباب 79، في زيارات الحسين ابن علي عليهما السلام، الحديث 9. وقال الكشي (507) عمرو بن سعيد المدائني: " قال نصر بن الصباح: عمرو بن سعيد فطحي ". أقول: لا اعتماد على قول نصر، ولكن لا ينبغي الاشكال في أنه كان فحطيا لشهادة الشيخ بذلك، قال: ذكر عمرو بن سعيد المدائني وكان فطحيا - قال: كنت عند أبي الحسن العسكري عليه السلام، بصريا، إذ دخل أيوب بن نوح ووقف قدامه، فأمره بشئ ثم انصرف، والتفت إلي أبو الحسن عليه السلام، وقال: يا عمرو، إن أحببت أن تنظر إلى رجل من أهل الجنة، فانظر إلى هذا. الغيبة: في (فصل في ذكر طرف من أخبار السفراء)، عند ذكره أيوب بن نوح بن دراج. وطريق الصدوق إليه: أحمد بن محمد بن يحيى العطار - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال، عن عمرو بن سعيد. والطريق ضعيف بأحمد بن محمد بن يحيى، وطريق الشيخ إليه صحيح.

[ 115 ]

طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثمانية وأربعين موردا. فقد روى عن أبي عبيدة المدائني، وعن محمد بن عمر الساباطي، وعن مصدق بن صدقة. وروى عنه أحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن الحسن ابن علي بن فضال، وأحمد بن الحسن بن فضال، وسهل بن زياد، وعمرو بن عثمان، وموسى بن جعفر. روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي، عن عمرو ابن سعيد المدائني، عن مصدق بن صدقة المدائني. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1355. كذا في الوافي والوسائل ونسخة من الطبعة القديمة، وفي نسخة أخرى منها: الحسين بن علي، والظاهر وقوع التحريف في الجميع، والصحيح أحمد بن الحسن ابن علي، بقرينة سائر الروايات. 8932 - عمرو بن سلمة: الجرمي: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (47). 8933 - عمرو بن السمط: روى عن علي بن الحسين عليهما السلام، وروى عنه صفوان بن مهران. الفقيه: الجزء 3، باب الحبس بتوجه الاحكام، الحديث 46. 8934 - عمرو بن سوادة: الطائي، النبهاني: كوفي، يكنى أبا الاسود، مات سنة 181، وله سبع

[ 116 ]

وثمانون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (420). 8935 - عمرو بن سويد: المدائني: من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (6). 8936 - عمرو بن سيف: الازدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (409). 8937 - عمرو بن شداد: الازدي: أبو الحسن، روى عن عمار بن موسى، وروى عنه ثعلبة. الفقيه: الجزء 4، باب في أن الانسان أحق بماله ما دام فيه شئ من الروح، الحديث 520، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا تجوز الوصية بأكثر من الثلث، الحديث 459. أقول: تقدمت هذه الرواية، عن الكافي والتهذيب بعنوان: عمر بن شداد، وقد تقدم. 8938 - عمرو بن شمر: قال النجاشي: " عمرو بن شمر أبو عبد الله الجعفي، عربي، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ضعيف جدا، زيد أحاديث في كتب جابر الجعفي ينسب بعضها إليه والامر ملتبس ". وتقدم تضعيفه عن النجاشي في ترجمة جابر الجعفي. وقال الشيخ (497): " عمرو بن شمر، له كتاب، رويناه بالاسناد، عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان الخزاز أبي إسحاق، عنه ". وأراد بالاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد.

[ 117 ]

وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الباقر عليه السلام (45)، قائلا: " عمرو بن شمر " و (أخرى) من أصحاب الصادق عليه السلام (417)، قائلا: " عمرو بن شمر بن يزيد أبو عبد الله الجعفي الكوفي ". وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمرو بن شمر الجعفي، عربي، كوفي ". وقال ابن الغضائري: " عمرو بن شمر أبو عبد الله الجعفي، كوفي، روى عن أبي عبد الله، وجابر، ضعيف ". روى عن جابر، وروى عنه محمد بن سليمان البزاز. كامل الزيارات: الباب 14، في حب رسول الله صلى الله عليه وآله الحسن والحسين، الحديث 6. روى عن جابر، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة يوسف، في تفسير قوله تعالى: (يا بني لا تقصص رؤياك على اخوتك..). أقول: الرجل لم تثبت وثاقته، فإن توثيق علي بن إبراهيم القمي إياه معارض بتصعيف النجاشي، فالرجل مجهول الحال، هذا وقد وثقه المحدث النوري في المستدرك: الجزء 3، الفائدة الخامسة، في شرح مشيخة الفقيه في طريق الصدوق إلى جابر بن يزيد الجعفي (نز) أي (57)، واعتمد في ذلك على رواية الاجلاء وخمسة من أصحاب الاجماع عنه، وعلى اعتماد الشيخ المفيد عليه. والجواب عن ذلك قد تقدم غير مرة، وقلنا إن رواية الاجلاء، أو أصحاب الاجماع عن شخص، وكذلك اعتماد القدماء عليه، لا تدل على وثاقته. وطريق الصدوق إليه: محمد بن موسى بن المتوكل - رضي الله عنه -، عن علي بن الحسين السعد آبادي، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أبيه، عن أحمد بن النضر الخزاز، عن عمرو بن شمر، والطريق صحيح، إلا أن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبالارسال، فإن حميد بن زياد المتوفى سنة (310) لا يمكن أن يروي عن أصحاب الباقر عليه السلام بواسطة واحدة.

[ 118 ]

طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وسبعة وستين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبيه، وجابر (ورواياته عنه تبلغ مائة وواحدا وأربعين موردا)، وجابر بن يزيد، وجابر بن يزيد الجعفي، وجابر الجعفي، وحريز، وحفص بن غالب الاسدي، وسلمة بن كهيل، وعبد الله بن الوليد الجعفي، وعروة بن عبد الله، ومعاوية بن وهب، ويزيد بن مرة. وروى عنه أبو عمرو الاوزاعي، وأبو محمد الانصاري، وأبو محمد الكوفي، وابن سنان، وابن محبوب، وابراهيم بن أيوب، وإبراهيم بن عمر اليماني، وأحمد بن النضر، وأحمد بن النضر الخزاز، وإسماعيل بن مهران، وأيمن بن محرز، والحسين ابن أبي قتادة، والحسين بن علوان، والحسين بن الفرات، والحسين بن المختار، والحسين بن نصر عن أبيه، والحكم بن مسكين، وحماد بن عيسى، والخلاد السندي، وسيف، وسيف ابن عميرة، وصالح بن عقبة، وعبد الله بن المغيرة، وعثمان بن عيسى، وعلي بن حماد، وعلي بن سيف، وعلي بن سيف بن عميرة، وعلي بن النعمان، ومحمد بن خالد البرقي، ومحمد بن خالد الطيالسي، ومحمد بن سكين، ومحمد بن سنان، وموسى بن أكيل، ونصر بن مزاحم، والنضر بن سويد، ويونس، ويونس بن عبد الرحمان. ثم روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن النضر، عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1012، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على الجنازة مرتين، الحديث 1877، إلا أن فيه: عمرو بن شمر، عن أبي جعفر، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات.

[ 119 ]

8939 - عمرو بن شمر: اليماني: يرفع الحديث إلى علي عليه السلام، وروى عنه يحيى بن سليم الطائفي. الكافي: الجزء 2، باب الصبر، من كتاب الايمان والكفر 47، الحديث 15. 8940 - عمرو بن ضبيعة: من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (14). إستشهد بين يدي الحسين عليه السلام، ووقع التسليم عليه مع توصيفه بالضبيعي في زيارة الناحية المقدسة. 8941 - عمرو بن طلحة: من أصحاب الصادق عليه السلام، تقدم في أخيه علي بن طلحة. 8942 - عمرو بن العاص: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (37). أقول: هو الذي قال: إني لاشنأ محمدا، أي أبغضه ! فنزل (إن شانئك هو الابتر). إن النبي صلى الله عليه وآله، لعن عمرو بن العاص، والوليد بن عقبة، لما مر بهما في حائط، وهما يشربان ويغنيان، كانت نابغة أم عمرو بن العاص، أمة لرجل من عنزة، فسبيت فاشتراها عبد الله بن جذعان التيمي بمكة، وكانت بغيا ثم أعتقها، فوقع عليها أبو لهب بن عبد المطلب، وأمية بن عبد المطلب، وأمية بن خلف الجمحي، وهشام بن المغيرة المخزومي، وأبو سفيان بن حرب، والعاص بن

[ 120 ]

وائل السهمي، في طهر واحد، فولدت عمرا فادعاه كلهم، فحكمت أمة فيه، فقالت: هو من العاص بن وائل، وذلك لان العاص كان ينفق عليها كثيرا، قالوا: وكان أشبه بأبي سفيان، كذا في سفينة البحار: في عمرو بن العاص، وفيها عدة من مخازي هذا الخبيث الفاجر، ولكن أكثر المصادر ذكرت نزول الاية: (إن شانئك هو الابتر) في أبيه العاص. وعده ابن شهر آشوب من هجاة النبي صلى الله عليه وآله. المناقب: الجزء 1، باب ذكر سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله، في آخر فصل في أقربائه وخدامه، قال: ومن هجاته.. (إلخ). 8943 - عمرو بن عاصم: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 4، باب الطواف واستلام الاركان من كتاب الحج 123، الحديث 5. كذا في الطبعة القديمة وفي مرآة العقول، وأما الطبعة الحديثة ففيها عمر ابن عاصم، وقد تقدم. 8944 - عمرو بن عامر: النخعي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (410). 8945 - عمرو بن عبد الحكيم: المسلمي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (396). 8946 - عمرو بن عبد الله:

[ 121 ]

= عمر بن عبد الله الصائدي. الانصاري: يكنى أبا ثمامة، من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (20). وقد تقدم عمر بن عبد الله الصائدي أبو ثمامة، وأنه من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام، ويحتمل اتحاده مع المترجم. 8947 - عمرو بن عبد الله بن علي: أبو إسحاق الهمداني، السبيعي الكوفي: تابعي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (375). وقال في الكنى (24): أبو إسحاق الهمداني، من أصحاب علي عليه السلام. وذكر في الكنى أيضا (2): أبو إسحاق السبيعي، من أصحاب الحسن عليه السلام. وقال الشيخ المفيد في الاختصاص - في ذيل تسميته من شهد مع الحسين ابن علي عليهما السلام بكربلاء -: " روى محمد بن جعفر المؤدب، أن أبا إسحاق - واسمه عمرو بن عبد الله - السبيعي، صلى أربعين سنة صلاة الغداة بوضوء العتمة، وكان يختم القرآن في كل ليلة، ولم يكن في زمانه أعبد منه، ولا أوثق في الحديث عند الخاص والعام، وكان من ثقات علي بن الحسين عليهما السلام، وولد في الليلة التي قتل فيها أمير المؤمنين عليه السلام، وقبض وله تسعون سنة ". أقول: هذه الرواية تنافي كون عمرو بن عبد الله السبيعي من أصحاب علي عليه السلام، بل تنافي كونه من أصحاب الحسن عليه السلام أيضا، لكن لا اعتماد على هذه الرواية، لعدم ثبوت الكتاب إلى الشيخ المفيد أولا، وكونها مرسلة ثانيا، والاطمئنان بكذب مضمونها ثالثا.

[ 122 ]

هذا، ولا يبعد أن يكون الرجل من العامة، فقد روى المفيد عن محول بن إبراهيم، عن قيس بن الربيع، قال: سألت أبا إسحاق السبيعي عن المسح على الخفين، فقال: أدركت الناس يمسحون حتى لقيت رجلا من بني هاشم لم أر مثله قط، محمد بن علي بن الحسين عليه السلام، وسألته عن المسح، فنهاني عنه، وقال: لم يكن علي أمير المؤمنين عليه السلام يمسح، وكان يقول: سبق الكتاب المسح على الخفين، قال أبو إسحاق: فما مسحت منذ نهاني عنه، قال قيس بن الربيع: وما مسحت أنا منذ سمعت أبا إسحاق. الارشاد: باب ذكر الامام بعد علي بن الحسين عليه السلام. وكيف كان فالرجل لم تثبت وثاقته. 8948 - عمرو بن عبد الله الثقفي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (21). وعده البرقي أيضا في أصحاب الباقر عليه السلام. 8949 - عمرو بن عبد الله الجندعي: من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام، ووقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدسة. وذكر ابن شهر آشوب، عمرو بن الجندعي من المقتولين في الحملة الاولى. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام، في (فصل في مقتله عليه السلام). 8950 - عمرو بن عبسة (عنبسة): من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (66).

[ 123 ]

8951 - عمرو بن عبيد الانباري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (414). 8952 - عمرو بن عبيد البصري: أبو مروان، هو ابن باب، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (413). روى الصدوق باسناده، عن عبد العظيم الحسني، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا عليه السلام، عن أبيه عليه السلام، قال: سمعت أبي موسى بن جعفر عليه السلام يقول: دخل عمرو بن عبيد البصري على أبي عبد الله عليه السلام، فلما سلم وجلس، تلا هذه الآية: (الذين يجتنبون كبائر الاثم) ثم أمسك، فقال أبو عبد الله عليه السلام: ما أسكتك ؟ قال: أحب أن أعرف الكبائر من كتاب الله عزوجل، فقال: نعم يا عمرو، أكبر الكبائر الشرك بالله.. (الحديث). قال: فخرج عمرو بن عبيد، وله صراخ من بكائه، وهو يقول: هلك من قال برأيه ونازعكم في الفضل والعلم. الفقيه: الجزء 3، باب معرفة الكبائر، الحديث 1746. أقول: هذه الرواية ظاهرة الدلالة على أن عمرو بن عبيد كان شيعيا، ولكن المستفاد من تاريخ حاله: أنه كان من العامة، فروى الطبرسي عن عبد الكريم بن عتبة الهاشمي، قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام بمكة، إذ دخل عليه أناس من المعتزلة فيهم: عمرو بن عبيد، وواصل بن عطاء، وحفص بن سالم، وأناس من رؤسائهم، وذلك أنه حين قتل الوليد، واختلف أهل الشام بينهم، فتكلموا فأكثروا، وخطبوا فأطالوا، فقال لهم أبو عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام: إنكم قد أكثرتم علي فأطلتم، فاسندوا أمركم إلى رجل منكم

[ 124 ]

فليتكلم بحجتكم، وليوجز، فأسندوا أمرهم إلى عمرو بن عبيد، فكان فيما قال: قتل أهل الشام خليفتهم، وضرب الله بعضهم ببعض، وتشتت أمرنا، فنظرنا فوجدنا رجلا له دين وعقل ومروة ومعدن للخلافة، وهو محمد بن عبد الله بن الحسن، فأردنا أن نجتمع معه فنبايعه، ثم نظهر أمرنا معه، وندعو الناس إليه، فمن بايعه كنا معه وكان منا، ومن اعتزلنا كففنا عنه، ومن نصب لنا جاهدناه، ونصبنا له على بغيه، ونرده إلى الحق وأهله، وقد أحببنا أن نعرض ذلك عليك، فإنه لا غنى بنا عن مثلك لفضلك، ولكثرة شيعتك فلما فرغ، قال أبو عبد الله عليه السلام: أكلكم على مثل ما قال عمرو ؟ قالوا: نعم، فحمد الله وأثنى عليه، وصلى على النبي صلى الله عليه وآله، إلى أن قال: فأخبرني يا عمرو أتتولى أبا بكر وعمر، أو تتبرأ منهما، قال أتولاهما، إلى أن قال: إتق الله يا عمرو، وأنتم أيها الرهط، فاتقوا الله، فإن أبي حدثني وكان خير أهل الارض، وأعلمهم بكتاب الله وسنة رسوله: أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: من ضرب الناس بسيفه، ودعاهم إلى نفسه، وفي المسلمين من هو أعلم منه، فهو ضال متكلف. الاحتجاج: إحتجاج أبي عبد الله عليه السلام في أنواع شتى، ص 118. ولهشام بن الحكم معه مناظرة لطيفة في إثبات الحاجة إلى الامام، لم يرد عمرو بن عبيد إليه شيئا، ولم يحر جوابا، قال أبو عبد الله عليه السلام: يا هشام من علمك هذا ؟ قلت: يا ابن رسول الله، جرى على لساني، قال: يا هشام، هذا والله مكتوب في صحف إبراهيم وموسى، المصدر بعينه، ص 126. 8953 - عمرو بن عبيد الله: الازرق: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ذكره النجاشي: وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (418).

[ 125 ]

8954 - عمرو بن عثمان: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وواحدا وتسعين موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن أبي جميلة، وأبي شبل، وأبي عمرو، وإبراهيم بن عبد الله بن سام، وإبراهيم بن الفضل، وأحمد ابن إسماعيل الكاتب، وجابر، وجراح الحذاء، والحسن بن محبوب، والحسين بن بكر، والحسين بن خالد، والحسين بن سدير، وحنان بن سدير، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن المغيرة، وعبيد الله بن إسحاق المدائني، وعذافر، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بن الحسن بن علي بن رباط، وعلي بن خالد، وعلي بن عبد الله، وعلي بن عبد الله البجلي، وعلي بن عيسى، وعمرو بن سعيد المدائني، وقتيبة الاعشي، ومحمد بن إبراهيم، ومحمد بن سالم، ومحمد بن سالم الكندي، ومحمد بن سنان، ومحمد بن شعيب، ومحمد بن عبد الله، ومحمد بن عبد الله الخزاز، ومحمد ابن عذافر، ومحمد بن القاسم بن الفضيل البصري، ومحمد بن يحيى، والمطلب بن زياد، والمفضل، والمفضل بن صالح، والمفضل بن صالح أبي جميلة، وهارون بن الجهم، ويزيد النخعي، ويونس بن يعقوب. وروى عنه أبو إسحاق، وأبو أيوب الخزاز، وأبو العباس الكوفي، وإبراهيم ابن إسحاق الاحمري، وإبراهيم بن عقبة، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن هلال، وجعفر ابن بشير، والحسن بن محبوب، والحسين بن سعيد، والحسين بن المختار، وسعد بن عبد الله، وسهل بن زياد، وعبد الله بن القاسم، وعبد الله بن محمد بن عيسى، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن علي بن فضال، وعلي بن الحسن بن فضال، وعلي بن الحسن التيملي، وعلي بن الحسين، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن أحمد

[ 126 ]

النهدي، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن عبد الله ابن مهران، منصور بن العباس، وموسى بن القاسم، ويعقوب بن يزيد. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن علي بن الحسين، عن عمرو بن عثمان، عن الحسن بن محبوب. التهذيب: الجزء 9، باب الوصية بالثلث وأقل منه وأكثر، الحديث 782، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا تجوز الوصية بأكثر من الثلث، الحديث 456، إلا أن فيه علي بن الحسن، بدل علي بن الحسين، وهو الصحيح، وتقدم وجهه في علي بن الحسين، عن محمد بن الوليد. وروى أيضا بسنده، عن علي بن الحسن، عن عمرو بن عثمان، عن الحسن ابن محبوب. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث من غلا من الآباء..، الحديث 1128، والاستبصار: الجزء 4، باب أن مع الابوين أو مع واحد منهما لا يرث الجد والجدة، الحديث 622، إلا أن فيه عمرو بن يحيى، بدل عمرو بن عثمان، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، وسيأتي وجهه في عمرو بن يحيى. وروى الشيخ أيضا بسنده، عن علي بن مهزيار، عن عمرو بن عثمان، عن المفضل، وعن زيد الشحام جميعا، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان، الحديث 430، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أول يوم من شهر رمضان، الحديث 200، وفيه: عن المفضل بن صالح، عن زيد الشحام، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، بقرينة كلمة جميعا. وروى بسنده أيضا، عن علي بن الحسن بن فضال، عن عمرو بن عثمان، عن عبد الله بن المغيرة. التهذيب: الجزء 9، باب الوصية المبهمة، الحديث 834، والاستبصار: الجزء 4، باب من أوصى بسهم من ماله، الحديث 504، إلا أن فيه

[ 127 ]

عمرو بن سعيد، بدل عمرو بن عثمان، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن عمرو بن عثمان، عن علي بن أبي عبد الله: التهذيب: الجزء 2، باب صلاة الكسوف، الحديث 329، والكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الكسوف 90، الحديث 1، إلا أن فيه علي بن عبد الله، بدل علي بن أبي عبد الله، وهو الصحيح كما تقدم. روى الشيخ بسنده، عن إبراهيم بن إسحاق الاحمري، عن عمرو بن عثمان، عن محمد بن سنان. التهذيب: الجزء 2، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 219، والاستبصار: الجزء 1، باب الزيادات، الحديث 1803، إلا أن فيه: إبراهيم بن أبي إسحاق الاحمري، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. ثم روى محمد بن يعقوب، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحسين، عن عمرو بن عثمان، عن حنان بن سدير. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب النوادر 74، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة ونسخة من المرآة، وفي نسخة أخرى منها: علي بن الحسن، وهو الصحيح الموافق للوافي أيضا. أقول: هذا مشترك يعرف بالراوي والمروي عنه. 8955 - عمرو بن عثمان الازدي: روى عن محمد بن عذافر، وروى عنه علي بن الحسن التيملي. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب السعي في وادي محسر 168، الحديث 8. أقول: هذا متحد مع ما بعده.

[ 128 ]

8956 - عمرو بن عثمان الثقفي: قال النجاشي: " عمرو بن عثمان الثقفي الخزاز، وقيل الازدي، أبو علي، كوفي، ثقة، روى عن أبيه، عن سعيد بن يسار، وله ابن اسمه محمد، روى عنه ابن عقدة، كان عمرو بن عثمان، نقي الحديث، صحيح الحكايات، له كتب، منها: كتاب الجامع في الحلال والحرام، كتاب حسن، أخبرنا قراءة عليه أبو عبد الله أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن الزبير، قال: حدثنا علي بن الحسن بن فضال، عن عمرو بن عثمان، وله كتاب نوادر، أخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، عن محمد بن جعفر بن بطة، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، عن عمرو بن عثمان بالنوادر ". وقال الشيخ (490): " عمرو بن عثمان الخزاز له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن عمرو بن عثمان الخزاز ". وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة. 8957 - عمرو بن عثمان الجابري: الهمداني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (428). 8958 - عمرو بن عثمان الجهني: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (386). وعده البرقي من دون التقييد بالكوفي في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه داود بن فرقد. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب البداء 24، الحديث 10.

[ 129 ]

8959 - عمرو بن عثمان الخزاز: روى عن صباح الحذاء، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب المحرم يقبل امرأته 104، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم، الحديث 1113، والاستبصار: الجزء 2، باب من جامع فيما دون الفرج، الحديث 646. وروى عن علي بن عبد الله البجلي، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل الحج والعمرة وثوابهما 28، الحديث 1. وروى عن الفضل بن إبراهيم الهاشمي، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد القاذف 26، الحديث 7، والتهذيب: الجزء 7، باب الحد في الفرية والسب، الحديث 250. وروى عن المفضل بن صالح، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب السهو في السجود 37، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 601، والاستبصار: الجزء 1، باب من شك فلم يدر واحدة سجد أم اثنتين ؟، الحديث 1370، وفيه: عمرو بن عثمان، فقط. وروى عن رجل، عن الحسين بن خالد، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب السنة في المهور 45، الحديث 7. أقول: هذا عمرو بن عثمان الثقفي المتقدم برقم (8956). 8960 - عمرو بن عثمان الرازي: روى عن أبي الحسن الاول، وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. كامل الزيارات: الباب 105، في فضل زيارة المؤمنين، الحديث 1.

[ 130 ]

8961 - عمرو بن عزبة (غربة): ابن عبد الله بن زيد بن عاصم، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (39). 8962 - عمرو بن عطاء: = عمر بن عطاء. ابن وسيلة (وشيكة)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (385). وقد تقدم عمر بن عطاء بن وسيلة برقم (8783). 8963 - عمرو بن عطية: البارقي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (411). 8964 - عمرو بن عكرمة: = عمر بن عكرمة. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه معاوية بن عمار. الكافي: الجزء 2، باب حق الجوار من كتاب العشرة 24، الحديث 1، وباب حد الجوار 25، الحديث 1، من الكتاب. أقول: تقدم عن رجال الشيخ بعنوان عمر بن عكرمة برقم (8785). 8965 - عمرو بن علي بن عمر: تقدم في عمر بن علي بن عمر، برقم (8789).

[ 131 ]

8966 - عمرو بن علي: = مندل بن علي. العنزي، الكوفي: يعرف بمندل بن علي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (379). أقول: يأتي عن النجاشي توثيقه في مندل بن علي. 8967 - عمرو بن عمر: الجعفي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (406). 8968 - عمرو بن عمران: أبو الأسود النهدي الكوفي: تابعي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (384). 8969 - عمرو بن عمير: ابن محجر (محجن) الحنفي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (432). 8970 - عمرو بن عنبسة: تقدم في عمرو بن عبسة برقم (8950). 8971 - عمرو بن العنصري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (403).

[ 132 ]

كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. 8972 - عمرو بن عوف بن الحارث: البدري: من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، رجال الشيخ (34). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. 8973 - عمرو بن عوف بن مالك: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (38). 8974 - عمرو بن عوف الليثي: من أصحاب علي عليه السلام، نسبه السيد التفريشي، والميرزا، والمولى القهبائي إلى رجال الشيخ، والنسخة المطبوعة خالية عن ذكره. 8975 - عمرو بن عيسى: روى عن فرات بن أحنف، وروى عنه محمد بن علي الهمداني. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الكراث 114، الحديث 4. 8976 - عمرو بن غانم: أبو إسماعيل الحناط الكوفي: مات سنة (181) وله أربع وثمانون سنة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (427). 8977 - عمرو بن غياث: أبو الأسود الحضرمي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال

[ 133 ]

الشيخ (398). 8978 - عمرو بن فرقد: يأتي في عمرو بن يزيد. 8979 - عمرو بن فضالة: الازدي، الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (416). 8980 - عمرو بن القاسم: ابن حبيب أبو علي التمار: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (390). 8981 - عمرو بن القاسم المجاشعي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (395). 8982 - عمرو بن القاسم النجاشي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (397). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام. 8983 - عمرو بن قتيبة: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي.

[ 134 ]

8984 - عمرو بن قرظة: الانصاري: من أصحاب الحسين عليه السلام، واستشهد بين يديه، ووقع التسليم عليه في زيارتي الناحية والرجبية. 8985 - عمرو بن قيس: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن دبيس الكوفي. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب التحديد 1، الحديث 7. أقول: الظاهر اتحاده مع ما بعده. 8986 - عمرو بن قيس أبو عبد الله الملائي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (378). 8987 - عمرو (عمر) بن قيس الماصر: بتري، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (68). وتقدم ذكره عن الكشي في ترجمة ثوير بن أبي فاختة، ويأتي عنه في ترجمة محمد بن إسحاق أنه بتري. قال الوحيد في التعليقة: انه سيجئ في أبيه أنه من أجلاء أصحاب الصادق عليه السلام، ومتكلميهم، فيكون ابنه بتريا من أصحاب الباقر عليه السلام، ولعل في النفس منه شيئا (إنتهى). أقول: لا نعرف لما ذكره وجها، فإن كان نظره إلى أن الاب إذا كان من أصحاب الصادق عليه السلام، فكيف يمكن أن يكون الابن من أصحاب الباقر. عليه السلام، فالجواب أن والد عمرو، كان من أصحاب السجاد عليه السلام

[ 135 ]

أيضا، فلا مانع من أن يكون ابنه من أصحاب الباقر عليه السلام، وإن كان نظره إلى أن والد عمرو إذا كان من الاجلاء والمتكلمين، فكيف يكون ابنه بتريا، فالامر أعجب، فإنه قد كان في أولاد الانبياء والائمة والعلماء والصلحاء من هو كافر أو يقرب من الكفر، سبحان الذي يخرج الميت من الحي ويخرج الحي من الميت. وطريق الصدوق إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن - رحمهما الله -، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أبيه، عن محمد بن سنان وغيره، عن عمر بن قيس الماصر، والطريق ضعيف، فإن محمد بن سنان ضعيف، وغيره مجهول. أقول: تقدمت له الرواية في عمر بن قيس الماصر. 8988 - عمرو بن قيس المشرقي: عده الشيخ في رجاله من أصحاب الحسن عليه السلام (6)، ومن أصحاب الحسين عليه السلام (2). وعده البرقي في أصحاب الحسين عليه السلام، الذين هم من أصحاب أبي محمد الحسن عليه السلام. وقال الكشي (52): " وجدت بخط محمد بن عمر السمرقندي، وحدثني بعض الثقات من أصحابنا، قال: حدثني محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران القمي، قال: حدثني محمد بن إسماعيل، عن علي بن الحكم، عن أبيه، عن أبي الجارود، عن عمرو بن قيس المشرقي، قال: دخلت على الحسين بن علي عليهما السلام، - أنا وابن عم لي - وهو في قصر بني مقاتل، فسلمت عليه، فقال له ابن عمي: يا أبا عبد الله، هذا الذي أرى خضاب أو شعرك ؟ فقال: خضاب، والشيب إلينا بني هاشم أسرع، عجل ثم أقبل علينا، فقال: جئتما لنصرتي ؟

[ 136 ]

فقلت له: أنا رجل كبير السن، كثير العيال، وفي يدي بضائع للناس ولا أدري ما يكون، وأكره أن تضيع أمانتي، فقال له ابن عمي مثل ذلك، فقال لي: فانطلقا فلا تسمعا لي واعية، ولا تريا لي سوادا، فإنه من سمع واعيتنا أو رأى سوادنا فلم يجب واعيتنا، كان حقا على الله أن يكبه على منخريه في نار جهنم ". 8989 - عمرو بن كيسان: روى عن أبي عبد الله الجعفي: وروى عنه أحمد بن إسماعيل. الروضة: الحديث 576. 8990 - عمرو بن محصن: يكنى أبا أحيحة، أصيب بصفين، وهو الذي جهز أمير المؤمنين عليه السلام بمائة ألف درهم، في مسيره إلى الجمل، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (35). 8991 - عمرو بن محمد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى أحمد بن محمد بن عيسى، عمن ذكره، عنه. الكافي: الجزء 2، باب من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له عشرا، من كتاب الدعاء 39، الحديث 2. أقول: كذا في جامع الرواة، ولكن الموجود في الكافي: عمر بن محمد. ولا يبعد أنه عمر بن محمد بن يزيد المتقدم برقم (8806). نعم روى عن عيسى بن يونس، وروى عنه داود بن عبد الله. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب الحركة والانتقال 19، الحديث 3.

[ 137 ]

8992 - عمرو بن المختار: روى عن إسحاق بن بشر، وروى عنه علي بن زكريا العدوي البصري. كامل الزيارات: الباب 22، في قول رسول الله صلى الله عليه وآله: الحسين تقتله أمته من بعده، الحديث 5. 8993 - عمرو بن مدرك: الطائي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو الحسن علي ابن يحيى. الكافي: الجزء 2، باب الحب في الله والبغض في الله من كتاب الايمان والكفر 60، الحديث 6. وتقدم بعنوان عمر بن مدرك الطائي برقم (8809). 8994 - عمرو بن مرحوم: العبدي: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (99). 8995 - عمرو بن مر: الهمداني: من أصحاب علي عليه السلام، ذكره البرقي. 8996 - عمرو بن مرة: روى عن عبد الله بن سلمة، وروى عنه الحجال. كامل الزيارات: الباب 14، في حب رسول الله الحسن والحسين عليهما السلام، الحديث 5. 8997 - عمرو بن مرزوق: مولى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (419).

[ 138 ]

وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه عمرو بن عثمان. كامل الزيارات: الباب 82، في التمام عند قبر الحسين عليه السلام، الحديث 7. 8998 - عمرو بن مروان: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو داود المسترق. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب ما رفع عن الامة 208، الحديث 1. وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب أن رسول الله صلى الله عليه وآله حرم كل مسكر.. 21، الحديث 13. أقول: الظاهر اتحاده مع ما بعده. 8999 - عمرو بن مروان اليشكري: مولاهم، كوفي، خزاز، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (389). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. تقدم توثيقه عن النجاشي في ترجمة أخيه: عمار بن مروان. 9000 - عمرو بن مزيد: تقدم في عمر بن مزيد. 9001 - عمرو بن مسلم: روى عن الثمالي، وروى عنه محمد بن سنان، الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب في قلة الصلاح في النساء 155، الحديث 1.

[ 139 ]

أقول: يحتمل اتحاده مع ما بعده. 9002 - عمرو بن مسلم أبو نجران التميمي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ذكره النجاشي في ترجمة ابنه عبد الرحمان بن أبي نجران، وقد تقدم. وقال الكشي (153) أبو نجران، أبو عبد الرحمان بن أبي نجران: " وجدت في كتاب أبي عبد الله محمد بن نعيم الشاذاني بخطه، حدثني جعفر ابن محمد المدائني، عن موسى بن القاسم البجلي، عن حنان بن سدير، عن أبي نجران، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: إن لي قرابة يحبكم، إلا أنه يشرب هذا النبيذ، قال حنان: وأبو نجران هو الذي كان يشرب النبيذ إلا أنه كنى عن نفسه، قال: فقال أبو عبد الله عليه السلام: فهل كان يسكر ؟ فقال: قلت إى والله، جعلت فداك، إنه ليسكر، فقال: فيترك الصلاة ؟ قال: ربما قال للجارية صليت البارحة ؟ فربما قالت له نعم قد صليت ثلاث مرات، وربما قال للجارية: يا فلانة صليت البارحة العتمة ؟ فتقول: لا والله ما صليت ولقد أيقظناك وجهدنا بك، فأمسك أبو عبد الله عليه السلام يده على جبهته طويا، ثم نحى يده، ثم قال له: قل له يتركه، فإن زلت به قدم، فإن له قدما ثابتا بمودتنا أهل البيت ". 9003 - عمرو بن مشيعة: من أصحاب الحسين عليه السلام، من المقتولين في الحملة الاولى. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين عليه السلام، في فصل في مقتله عليه السلام. 9004 - عمرو بن مصعب: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن بكير وجميل. الكافي:

[ 140 ]

الجزء 1، باب أن الامامة عهد من الله عزوجل، من كتاب الحجة 60، الحديث 4. وروى عن فرات بن الاحنف، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الرحمان بن حماد الكوفي. الكافي: الجزء 2، باب القول عند الاصباح والامساء من كتاب الدعاء 48، الحديث 23. وروى عن فرات بن الاحنف، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عباد بن يعقوب. الكافي: الجزء 3، باب قراءة القرآن من كتاب الصلاة 21، الحديث 3. وروى عن سلمة بن محرز، وروى عنه عبيد بن عبد الله بن أبي هاشم الصيرفي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أنه لم يجمع القرآن كله إلا الائمة عليهم السلام 35، الحديث 3. 9500 - عمرو بن مطاع: من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين عليه السلام، في فصل في مقتله عليه السلام. 9006 - عمرو بن معمر: ابن أبي وشيكة، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (24). وتقدم عمر بن معمر بن عطاء بن وشيك برقم (8819). 9007 - عمرو بن مغيث: أبو مغيث البجلي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (429).

[ 141 ]

9008 - عمرو بن المنهال: قال النجاشي: " عمرو بن المنهال بن مقلاص القيسي: روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، له ولدان: أحمد، والحسن، من أهل الحديث، له كتاب، أخبرنا محمد بن عثمان، عن جعفر بن محمد، عن عبيد الله بن أحمد، قال: حدثنا علي بن الحسن، عنه، به ". ووثقه في ترجمة ابنه الحسن بن عمرو بن منهال، وتقدم. وقال الشيخ (512): " عمر بن منهال، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن التلعكبري، عن ابن همام، عن حميد، عن ابن نهيك، عن الطاطري، عن عبيد الله بن الحسن، عنه ". والطريق ضعيف بعبيد الله بن الحسن، فإنه مجهول. 9009 - عمرو بن ميمون: قال الشيخ (493): " عمرو بن ميمون وكنيته أبو المقدام، له كتاب حديث الشورى، يرويه عن جابر الجعفي، عن الباقر عليه السلام، أخبرنا به أحمد بن محمد بن موسى، عن أحمد بن محمد بن سعيد، عن جعفر، وإسحاق ابني محمد ابن مروان، قالا: حدثنا أبونا، قال: حدثنا عبيد الله المسعودي، عن عمرو بن ميمون، عن جابر، عن الباقر عليه السلام. وله كتاب المسائل التي أخبر بها أمير المؤمنين عليه السلام اليهودي، أخبرنا بها أحمد بن عبدون، عن أبي بكر الدوري، عن محمد بن جعفر العلوي الحسني، قال: حدثنا علي بن عبدك، قال: حدثنا طريف مولى محمد بن إسماعيل، عن موسى، وعبيد الله ابني يسار، عن عمرو بن أبي إسحاق السبيعي، عن الحارث الهمداني، عن أمير المؤمنين عليه السلام، وذكر الكتاب ".

[ 142 ]

وتقدم الكلام فيه، في عمرو بن أبي المقدام برقم (8863)، وتقدمت له رواية أيضا هناك، وطريقه إليه ضعيف. 9010 - عمرو بن نجران: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (415). 9011 - عمرو بن النعمان: الجعفي: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: الجزء 2، باب البداء، من كتاب الايمان والكفر 131، الحديث 5. 9012 - عمرو بن نهيك: النخعي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشخ (480). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمرو بن نهيك، بياع الهروي ". روى عن أبي عبد الله عليه السلام وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: الجزء 2، باب الرضا بالقضاء، من كتاب الايمان والكفر 31، الحديث 6. وروى عن سلام المكي، وروى عنه معاوية بن وهب. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث (404). 9013 - عمرو بن هارون: الثقفي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام: وروى عنه عون بن جرير. الكافي: الجزء 6، باب الجراد، من كتاب الصيد 13، الحديث 2.

[ 143 ]

9014 - عمرو بن هبيرة: روى عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه العوام (القوام) مولى قريش. كامل الزيارات: الباب 22، في قول رسول الله صلى الله عليه واله: إن الحسين تقتله أمته من بعده، الحديث 5. أقول: يحتمل أنه عمر بن هبيرة. 9015 - عمرو بن هشام: روى عن رجل من أصحابنا عنهم عليهم السلام، ورى عنه بكر بن صالح. كامل الزيارات: الباب 5، في زيارة حمزة عم رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 1، والظاهر اتحاده مع ما بعده. 9016 - عمرو بن هشام الطائي: أسند عنه، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ، 399. 9017 - عمرو بن هلال: أبو مريم: من أصحاب الباقر عليه السلام، ذكره البرقي. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه زيد الشحام. الكافي: الجزء 2، باب القناعة، من كتاب الايمان والكفر 63، الحديث 1. وتقدم بعنوان عمر بن هلال. 9018 - عمرو بن يحيى: من أصحاب الباقر عليه السلام، مجهول، رجال الشيخ (72).

[ 144 ]

وعده البرقي أيضا من أصحاب الباقر عليه السلام. 9019 - عمرو بن يحيى: ابن زاذان النخعي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (404). وتقدم بعنوان عمر بن يحيى. 9020 - عمرو بن يحيى بن زكريا: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (387). 9021 - عمرو بن يحيى بن سالم: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (431). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمرو بن يحيى بن سالم ". روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد. التهذيب: الجزء 2، باب القبلة، الحديث 149، والاستبصار: الجزء 1، باب من صلى إلى غير القبلة، الحديث (1098). كذا في الطبعة القديمة من التهذيب أيضا، ولكن في نسخة من المخطوطة: معمر بن يحيى، والظاهر أنه هو الصحيح، بقرينة رواية حماد عنه، فإنه راو لكتاب معمر بن يحيى، ولم يرو عن عمرو إلا في هذا المورد، وهذا موافق للوافي والوسائل أيضا. وروى عن الحسن بن محبوب، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. الاستبصار: الجزء 4، باب أن مع الابوين أو مع واحد منهما لا يرث الجد والجدة،

[ 145 ]

الحديث 622. لكن هذه الرواية رواها في التهذيب: الجزء 9، عن علي بن الحسن، عن عمرو بن عثمان، عن الحسن بن محبوب، باب ميراث من علا من الآباء، الحديث 1128، والظاهر أن ما في التهذيب هو الصحيح، فإن علي بن الحسن بن فضال لم يرو عن أبيه لصغر سنه، وكان أبوه من أصحاب الرضا عليه السلام، فكيف يمكن روايته عمن هو من أصحاب الصادق عليه السلام. 9022 - عمرو بن يزيد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب العبادة 42، الحديث 1. وروى عنه إسماعيل بن يسار. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب النوادر 95، الحديث 14. وروى عنه عبد الرحمان بن حماد: باب ما ينطق به موضع القبر 89، الحديث 2، من الكتاب. أقول: في المرآة، في جميع المواضع عمر بن يزيد، وهو الصحيح. 9023 - عمرو بن يزيد (فرقد): الهمداني، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (422). 9024 - عمرو بن اليسع: كوفي، له كتاب، ذكره النجاشي. وقال الشيخ (496): " عمرو بن اليسع، له كتاب رويناه بالاسناد الاول،

[ 146 ]

عن حميد، عن أحمد بن زيد الخزاعي، عنه ". وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. والطريق ضعيف. بأبي المفضل، وبأحمد بن زيد. 9025 - عمرو الجندعي: تقدم في عمرو بن عبد الله الجندعي. 9026 - عمرو الحناط (الخياط): من أصحاب العياشي، رجال الشيخ، فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (12). 9027 - عمرو ختن يحيى بن زكريا: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي. وتقدم عن رجال الشيخ: عمر ختن يحيى. 9028 - عمرو الشامي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: الجزء 4، باب فضل شهر رمضان، من كتاب الصيام 2، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 4، باب فضل شهر رمضان، الحديث 546. 9029 - عمرو صاحب الكرابيس: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو أحمد. التهذيب: الجزء 8، باب المكاتب، الحديث 983.

[ 147 ]

وتقدم عن الفقيه بعنوان: عمر صاحب الكرابيس. 9030 - عمرو الكرابيسي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (419). أقول: هو عمرو صاحب الكرابيس. 9031 - عمرو الكردي: كوفي، عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، من الذين أدركوا الباقر عليه السلام. 9032 - عمرو الكلبي: روى عن أبي الصامت، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن هلال. تفسير القمي: سورة الفرقان، في تفسير قوله تعالى: (بل كذبوا بالساعة وأعتدنا لمن كذب بالساعة سعيرا). كذا في الطبعة القديمة وتفسير البرهان، ولكن في الطبعة الحديثة: عمر الكلبي، وقد تقدم. 9033 - عمرو المتطبب: روى عن أبي يحيى الصنعاني، وروى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب التسمية والتحميد والدعاء على الطعام 47، الحديث 12. 9034 - عمرو النبطي: قال الكشي (154): " قال أبو عمرو الكشي: قال يحيى بن عبد الحميد.

[ 148 ]

الحماني في كتابه المؤلف في إثبات إمامة أمير المؤمنين عليه السلام: قلت لشريك: إن أقواما يزعمون أن جعفر بن محمد ضعيف في الحديث ! فقال: أخبرك القصة: كان جعفر بن محمد رجلا صالحا مسلما ورعا، فاكتنفه قوم جهال يدخلون عليه، ويخرجون من عنده، ويقولون: حدثنا جعفر بن محمد، ويحدثون بأحاديث كلها منكرات كذب موضوعة على جعفر، يستأكلون الناس بذلك، ويأخذون منهم الدراهم، فكانوا يأتون من ذلك بكل منكر، وسمعت العوام بذلك منهم، فمنهم من هلك ومنهم من أنكر، وهؤلاء مثل المفضل بن عمر، وبنان، وعمرو النبطي وغيرهم، ذكروا أن جعفرا حدثهم أن معرفة الامام تكفي من الصوم والصلاة، وحدثهم عن أبيه عن جده، وأنه حدثهم قبل يوم القيامة، وأن عليا عليه السلام في السحاب يطير مع الريح، وأنه كان يتكلم بعد الموت، وأنه كان يتحرك على المغتسل، وأن إله السماء وإله الارض الامام، فجعلوا لله شريكا، جهال، ضلال، والله ما قال جعفر شيئا من هذا قط، كان جعفر أتقى لله، وأورع من ذلك، فسمع الناس ذلك فضعفوه، ولو رأيت جعفرا لعلمت أنه واحد الناس ". 9035 - عمران: مجهول، رجال الشيخ، في أصحاب الباقر عليه السلام (76). وعد البرقي أيضا عمران في أصحاب الباقر عليه السلام. 9036 - عمران: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابنه الحسين بن عمران. كامل الزيارات: الباب 82، في التمام عند قبر الحسين عليه السلام وجميع المشاهد، الحديث 10. روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي بن فضال.

[ 149 ]

التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1669، والاستبصار: الجزء 2، باب اتمام الصلاة في الحرمين، الحديث 1190، وفيه الحسن بن حماد بن عديس، عن عمران بن حمران. وروى عن أيوب، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1130، و 1131. وروى عن سعيد بن يسار، وروى عنه أبو محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الحلم 55، الحديث 9. وروى عن محمد بن عبد الحميد، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 5، باب الطواف، الحديث 417، والاستبصار: الجزء 2، باب الكلام في حال الطواف، الحديث 785. وروى عن محمد بن علي، وروى عنه أبو المغراء حميد بن المثنى. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام فوائت الصلاة، الحديث 356. ورواها أيضا في باب الصلاة في السفر، الحديث 575، والاستبصار: الجزء 1، باب المسافر يصلي خلف المقيم، الحديث 1640. أقول: هذا مشترك بين جماعة، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه. 9037 - عمران أبو رقيبة: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي. 9038 - عمران الاشعري: روى عن زرعة، وروى عنه الحسين بن محمد. التهذيب: الجزء 4، باب صيام ثلاثة أيام في كل شهر، الحديث 917، والاستبصار: الجزء 2، باب صيام ثلاثة أيام في كل شهر، الحديث 447، إلا أن فيه الحسين بن محمد بن عمران

[ 150 ]

الاشعري، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب، ونسخة من الطبعة القديمة والوسائل أيضا. 9039 - عمران البرقي: قال النجاشي: " عمران البرقي الجبائي أبو محمد (أبو علي)، جد محمد بن أبي القاسم عبد الله بن عمران، قليل الحديث، له كتاب خلق الخلق. أخبرنا الحسين، قال: حدثنا علي بن محمد، قال: حدثنا حمزة، قال: حدثنا محمد بن أبي القاسم، عن جده عمران، به ". 9040 - عمران بن أبي خالد: الفزاري: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (41). 9041 - عمران بن أبي عاصم: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 5، باب من أدان ماله بغير بينة، من كتاب المعيشة (153)، الحديث 1. ورواها في الجزء 2، باب من لا تستجاب دعوته، من كتاب الدعاء 32، ذيل الحديث 2. ورواها الشيخ باسناده، عن علي بن الحكم، عن عمران بن عاصم، عن أبي عبد الله. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات من كتاب التجارة، الحديث 114. أقول: تقدم الاختلاف في ذلك في عمار بن أبي عاصم. 9042 - عمران بن أبي مسلم: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (537).

[ 151 ]

9043 - عمران بن إسحاق بن طلحة: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (533). 9044 - عمران بن إسحاق: الزعفراني، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (545). روى عن محمد بن مروان، وروى عنه محمد بن شعيب. الكافي: الجزء 1، باب خلق أبدان الائمة وأرواحهم، من كتاب الحجة 94، الحديث 2. قال الشيخ: " عمران الزعفراني، مجهول ". الاستبصار: الجزء 2، باب ذكر جمل من الاخبار يتعلق بها أصحاب العدد، من كتاب الصيام، ذيل الحديث 231. 9045 - عمران بن إسماعيل: قال النجاشي: " عمران بن إسماعيل: قال ابن بطة: حدثنا البرقي عنه، بكتابه ". أقول: الظاهر اتحاده مع ما بعده. 9046 - عمران بن إسماعيل بن عمران: القمي: روى عن أبي الحسن الثالث عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 3، باب تفضيل القرابة في الزكاة 33، الحديث 9، والتهذيب: الجزء 4، باب من تحل له من الاهل..، الحديث 152، والاستبصار: الجزء 2، باب إعطاء الزكاة للولد والقرابة، الحديث 102.

[ 152 ]

9047 - عمران بن أعين: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه بشير النبال، في كتاب الروضة، بعد حديث الفقهاء والعلماء. كذا في جامع الرواة، ولكنه سهو، فإن الموجود في الروضة: الحديث 490: حمران بن أعين. روى عن جعيد الهمداني، وروى عنه يحيى الحلبي. الكافي: الجزء 1، باب أن الائمة عليهم السلام إذا ظهر أمرهم حكموا بحكم داود 99، الحديث 4. 9048 - عمران البختري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (546). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. 9049 - عمران بن حصين: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (34). روى عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه بكر بن عبد الله المزني. كامل الزيارات: الباب 14، في حب رسول الله الحسن والحسين عليهم السلام، الحديث 2. هو من السابقين الذين رجعوا إلى إمير المؤمنين عليه السلام، قاله الفضل ابن شاذان، وتقدم في البراء بن مالك. وقال الكشي في ترجمة أبي عبد الله الجدلي وأبي داود (29 - 30): " محمد ابن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن بن علي بن فضال، قال: حدثني العباس ابن عامر، وجعفر بن محمد بن حكيم، عن أبان، عن فضيل الرسان، عن أبي

[ 153 ]

داود، قال: حضرته عند الموت، وجابر الجعفي عند رأسه، قال: فهم أن يحدث، فلم يقدر، قال محمد بن جابر: إسأله، قال: قلت يا أبا داود: حدثنا الحديث الذي أردت، قال: حدثني عمران بن الحصين الخزاعي أن رسول الله صلى الله عليه وآله أمر فلانا، وفلانا أن يسلما على علي عليه السلام بإمرة المؤمنين، فقالا: من الله ومن رسوله ؟ ! فقال صلى الله عليه وآله: من الله ومن رسوله، ثم أمر حذيفة، وسلمان، فسلما، ثم أمر المقداد فسلم، وأمر بريدة أخي، وكان أخاه لامه، فقال: إنكم قد سألتموني من وليكم بعدي ؟ وقد أخبرتكم به، وقد أخذت عليكم الميثاق، كما أخذ الله تعالى على بني آدم، ألست بربكم ؟ قالوا بلا وايم الله، لان نقضتموها لتكفرن ". وروى ابن شهر آشوب، عن إبراهيم الثقفي، والسري بن عبد الله باسنادهما، أن عمران بن الحصين وأبا بريدة قالا لابي بكر: قد كنت أنت يومئذ في من سلم على علي بأمرة المؤمنين، فهل تذكر ذلك اليوم أم نسيته ؟ قال: بل أذكره، فقال بريدة: فهل ينبغي لاحد من المسلمين أن يتأمر على أمير المؤمنين، فقال عمر: إن النبوة والامامة لا تجتمع في بيت واحد، فقال له بريدة: (أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله فقد آتينا آل إبراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما)، فقد جمع الله لهم النبوة والملك، قال: فغضب عمر، وما زلنا نعرف في وجهه الغضب، حتى مات، وأنشأ بريدة الاسلمي: * أمر النبي معاشرا هم أسوة * * ولازم أن يدخلوا ويسلموا * * تسليم من هو عالم مستيقن * * أن الوصي هو الامام القائم * المناقب: الجزء 3، باب إمامة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، في: (فصل في أن أمير المؤمنين عليه السلام: الوزير والامير).

[ 154 ]

9050 - عمران بن حمران: قال النجاشي: " عمران بن حمران الاذرعي: من أهل أذرعات، روى عن أبي عبد الله. أخبرنا الحسين، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن ابن سماعة، عن الحسن ابن حماد بن عديس، عنه ". وقال الشيخ (539): " عمران بن حمران، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن ابن سماعة، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (542)، قائلا: " عمران ابن حمران الاذرعي، روى عن أبي الحسن عليه السلام أيضا ". روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه الحسن بن حماد بن عديس. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1493، والاستبصار: الجزء 2، باب اتمام الصلاة في الحرمين، الحديث 1190. روى عن عبد صالح عليه السلام وروى عنه أبو شعيب. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 6، والاستبصار: الجزء 1، باب النوم الحديث 248. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. 9051 - عمران بن زائدة: ابن نشيط الاسدي الوالبي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (535). 9052 - عمران بن سعيد الراشدي: روى عن ابن مسكان، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم

[ 155 ]

ابن هاشم. تفسير القمي: سورة يونس، في تفسير قوله تعالى: (فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فسئل الذين يقرؤون الكتاب..). كذا في الطبعة القديمة، وفي الطبعة الحديثة: عمرو بن سعيد، كما تقدم، وفي تفسير البرهان: عمرو بن سعدي الراشدي، عن ابن مسكان. 9053 - عمران بن سليمان: أبو محمد القبي (القمي) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (534). 9054 - عمران بن شفاء: قال النجاشي: " عمران بن شفاء الاصبحي، كوفي، روى عن أبي عبد الله عليه السلام. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا علي بن حبشي، عن أحمد بن محمد بن عبد الرحمان القيسي، قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن غالب، عن علي بن الحسن الطاطري، عنه ". وعده الشيخ في رجاله (550)، من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمران بن شفاء الاصبحي، كوفي ". قال الوحيد في التعليقة: " روى عنه علي بن الحسن الطاطري، وفيه إشعار بوثاقته ". أقول: تقدم ما فيه، إذ ليس كل من روى عنه الطاطري، أو روى عن الطاطري بثقة كما لا يخفى. 9055 - عمران بن عاصم: أقول: تقدم في عمار بن أبي عاصم.

[ 156 ]

9056 - عمران بن عبد الرحيم: الزعفراني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (552). 9057 - عمران بن عبد الله الاشعري: القمي: أخو يعقوب وعيسى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (543). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره، فإن صحت النسخة، فهو متحد مع عمران بن عبد الله القمي الآتي. 9058 - عمران بن عبد الله الخزاعي: من خزاعة، من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (24). وعده ابن شهر آشوب أيضا من أصحاب الحسين عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام، في فصل في تواريخه وأحواله. 9059 - عمران بن عبد الله القمي: قال الكشي (158): " حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله القمي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن موسى بن طلحة، عن بعض الكوفيين، رفعه قال: كنت بمنى إذ أقبل عمران بن عبد الله القمي، ومعه مضارب للرجال والنساء فيها كنف، فضربها في مضرب أبي عبد الله عليه السلام، إذ أقبل أبو عبد الله، ومعه نساؤه، قال: فقال ما هذا ؟ قالوا: جعلنا فداك، هذه مضارب ضربها لك عمران بن عبد الله، قال: فنزل بها، ثم قال: يا غلام،

[ 157 ]

عمران بن عبد الله، قال: فأقبل فقال: جعلت فداك، هذه المضارب التى أمرتني بها أن أعملها لك، فقال: بكم ارتفعت ؟ فقال له: جعلت فداك، إن الكرابيس من صنعتي وعملتها لك، فأنا أحب جعلت فداك أن تقبلها مني هدية، فإني رددت المال الذي أعطيتنيه، قال: فقبض أبو عبد الله عليه السلام على يده، ثم قال: أسأل الله أن يصلي على محمد، وأن يظلك وعترتك يوم لا ظلال إلا ظله. محمد بن مسعود وعلي بن محمد، قالا: حدثنا الحسين بن عبيدالله، عن عبد الله بن علي، عن أحمد بن حمزة، عن عمران القمي، عن حماد الناب، قال: كنا عند أبي عبد الله عليه السلام ونحن جماعة، إذ دخل عليه عمران بن عبد الله القمي، فسأله وبره وبشه، فلما أن قام، قلت لابي عبد الله عليه السلام: من هذا الذى بررت به هذا البر ؟ فقال: من أهل البيت النجباء - يعني أهل قم - ما أرادهم جبار من الجبابرة إلا قصمه الله. محمد بن مسعود وعلي بن محمد: قالا: حدثنا الحسين بن عبيد الله، عن عبد الله بن علي، عن أحمد بن حمزة، عن المرزبان بن عمران، عن أبان بن عثمان، قال: دخل عمران بن عبد الله القمي على أبي عبد الله عليه السلام، فقربه أبو عبد الله، فقال له: كيف أنت وكيف ولدك، وكيف أهلك، وكيف بنو عمك، وكيف أهل بيتك ؟ ثم حدثه مليا، فلما خرج، قيل لابي عبد الله عليه السلام: من هذا ؟ قال: هذا نجيب قوم النجباء، ما نصب لهم جبار إلا قصمه الله، قال: قال حسين: عرضت هذين الحديثين على أحمد بن حمزة، فقال: أعرفهما، ولا أحفظ من رواهما لي ". ورواها في الخصال أيضا. أقول: الرواية الاولى ضيعفة بالارسال، والاخيرتان ضعيفتان أيضا، ولا أقل من جهة عبد الله بن علي فإنه مجهول، وقد ضعفهما العلامة في الخلاصة: في (3) من الباب (16) من حرف العين، من القسم الاول، بتخيل أنه هو أبو.

[ 158 ]

الحسن المخزومي، الذي ضعفه النجاشي، وهو سهو جزما، فإن من ضعفه النجاشي هو علي بن عبد الله بن علي في السند، وكيف كان فالرجل مجهول الحال، ولكنه مع ذلك، قد يقال باعتبار الرجل من جهة الظن بوثاقته الحاصل من الروايات المتقدمة، والظنون الرجالية حجة بالاجماع. والجواب عن ذلك ظاهر، وذلك لمنع الصغرى والكبرى معا، ودعوى الاجماع ساقطة. روى عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى عنه يعقوب القمي أخوه. التهذيب: الجزء 6، باب النوادر من الجهاد، الحديث 345. 9060 - عمران بن عطية: أبو عباد الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (539). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 4، باب بدء البيت والطواف، من كتاب الحج 2، الحديث 1. 9061 - عمران بن عطية: أبو عمارة الخارقي (الحارثي)، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (540). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. 9062 - عمران بن علي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يحيى الحلبي. التهذيب: الجزء 2، باب الاذان والاقامة، الحديث 176. أقول: الظاهر أنه متحد مع ما بعده.

[ 159 ]

9063 - عمران بن علي: = عمران الحلبي. ابن أبي شعبة الحلبي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (532). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عمران بن علي الحلبي ". وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية، من الفقهاء والاعلام، المأخوذ منهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم ولا طريق لذم واحد منهم. وتقدم توثيقه عن النجاشي في ترجمة ابن عمه أحمد بن عمر بن أبي شعبة، وفي ترجمة أخيه عبيدالله بن عمران بن علي، ويأتي في أخيه محمد بن علي بن أبي شعبة أيضا. أقول: قال العلامة في (7) من الباب (16) من حرف العين، من الخلاصة، من القسم الاول: وكنيته أبو الفضل. وفي رجال ابن داود (1126) من القسم الاول: " عمران بن علي بن أبي شعبة أبو الفضل ". ويأتي عن المشيخة أيضا على نسخة في عمران الحلبي. روى بعنوان عمران بن علي الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ثعلبة بن ميمون. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب وقت المغرب والعشاء الآخرة 6، الحديث 11، والتهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 103، والاستبصار الجزء 1، باب وقت المغرب والعشاء الاخرة، الحديث 977، والتهذيب: الباب المذكور، الحديث 105، والاستبصار: الباب المتقدم، الحديث 979.

[ 160 ]

وروى عنه القاسم بن عروة. التهذيب: الجزء 5، باب تفصيل فرائض الحج، الحديث 991، والاستبصار: الجزء 2، باب من فاته الوقوف بالمشعر الحرام، الحديث 1089. وروى عن أبي بصير، وروى عنه النضر بن سويد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الراسخين في العلم هم الائمة عليهم السلام 22، الحديث 1. وروى عنه يحيى بن عمران الحلبي. الكافي: الكتاب المزبور، باب ما نص الله عزوجل ورسوله على الائمة عليهم السلام واحدا فواحدا 64، ذيل الحديث 1. 9064 - عمران بن فائد: الجمال الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (544). 9065 - عمران بن قطر (قطن): الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (548). 9066 - عمران بن قطن (قطر): روى عن أبي عبد الله عليه السلام كتابه، ذكره النجاشي. 9067 - عمران بن كعب: من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (12). وعده ابن شهر آشوب من المقتولين في الحملة الاولى. المناقب: الجزء 4، باب أمامة أبي عبد الله الحسين عليه السلام، في (فصل في مقتله عليه السلام). ووقع التسليم عليه مع توصيفه بالانصاري في زيارة الناحية المقدسة.

[ 161 ]

9068 - عمران بن محمد: روى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 509، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل الذي يسافر إلى ضيعته أو يمر بها، الحديث 811. روى عن عمران القمي، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الملاحين والمكاريين..، 80، الحديث 10. كذا في الطبعة القديمة والمرآة على نسخة، ولكن في نسخة أخرى منها: عمران بن محمد بن عمران القمي، بدل عمران بن محمد بن عمران القمي، والظاهر أنه الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 538، والاستبصار: الجزء 1، باب المتصيد يجب عليه التمام أم التقصير ؟، الحديث 845، وبقرينة الوافي والوسائل أيضا. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 9069 - عمران بن محمد بن عمران: قال النجاشي: " عمران بن محمد بن عمران بن عبد الله بن سعد الاشعري القمي، أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا ابن بطة، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد عنه بكتابه ". وقال الشيخ (538): " عمران بن محمد بن عمران الاشعري، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام (21)، قائلا: " عمران بن محمد بن عمران بن عبد الله الاشعري، ثقة ".

[ 162 ]

وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة. وتقدم بعنوان عمران الاشعري، ويأتي بعنوان عمران القمي. وروى بعنوان عمران بن محمد بن عمران الاشعري، عن بعض أصحابنا مرفوعا إلى أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 530 والاستبصار: الجزء 1، باب من يجب عليه التمام في السفر، الحديث 832، وفيه أحمد بن محمد. وروى أيضا بعنوان عمران بن محمد بن عمران القمي. وقد تقدم مع اختلاف هنا في سابقه. 9070 - عمران بن مسكان: قال النجاشي: " عمران بن مسكان، أبو محمد، كوفي، ثقة، له كتاب نوادر، أخبرنا الحسين، عن أحمد بن جعفر، عن حميد، عن عمران، بكتابه ". وقال الشيخ (540): " عمران بن مسكان له نوادر، رويناها بالاسناد، عن حميد بن زياد، عنه ". وأراد بالاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. وعده في رجاله ممن لم يرو عنهم عليهم السلام (16)، قائلا: " عمران بن مسكان، روى عنه حميد بن زياد ". وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضل. 9071 - عمران بن موسى: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثلاثين موردا. فقد روى عن أحمد بن الحسن بن علي، والحسن بن طريف (ظريف)، والحسن بن علي بن النعمان، وعلي بن أسباط، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن

[ 163 ]

عبد الحميد، ومحمد بن الوليد الخزاز، وموسى بن جعفر، وموسى بن جعفر البغدادي، وهارون، وهارون بن مسلم. وروى عنه أبو علي الاشعري، وأحمد بن إدريس، وسعد بن عبد الله، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن يحيى. ثم روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن عمران بن موسى، عن الحسن بن علي بن النعمان. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 459. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، الحديث 34، إلا أن فيه محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن عمران بن موسى، عن موسى بن جعفر. الاستبصار: الجزء 4، باب الموصى له يموت قبل الموصي، الحديث 516. ورواها في التهذيب: الجزء 9، باب الموصى له بشئ يموت قبل الموصي، الحديث 904، إلا أن فيه محمد بن يحيى، وهو الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب من أوصى بوصية فمات الموصى له.. 9، الحديث 2، والوسائل في كلا الموردين عن كل مثله، وكذلك الوافي في المورد الاول، وفي المورد الثاني كما في التهذيب، ولعله هذا من باب اختلاف الطريق والله العالم. أقول: الظاهر اتحاده مع ما بعده. 9072 - عمران بن موسى الاشعري: قال النجاشي - في ترجمة الحسن بن موسى الخشاب -: عمران بن موسى الاشعري. روى عن الحسن بن موسى الخشاب، وروى أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عنه.

[ 164 ]

أقول: إنه عمران بن موسى بن الحسن بن عامر بن عبد الله بن سعد الاشعري القمي، والظاهر اتحاده مع عمران بن موسى الزيتوني الآتي، وهو الذي يأتي عن كامل الزيارات روايته عن الحسن بن موسى الخشاب، فهو ثقة على كل حال. 9073 - عمران بن موسى الخشاب: روى عن علي بن حسان، وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة والمواضع التي يستحب فيها الصلاة، من كتاب المزار، الحديث 76. أقول: عمران بن موسى الخشاب لم يوجد في غير هذه الرواية، ولا ينبغي الشك في سقوط كلمة (عن) بين كلمتي موسى والخشاب، وذلك: فإن الشيخ روى هذه الرواية عن جعفر بن محمد بن قولويه، وإنها موجودة في كتابه. كامل الزيارات: الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة، الحديث 10، وسنده: حدثني أخي على بن محمد بن قولويه، عن أحمد بن إدريس بن أحمد، عن عمران ابن موسى، عن الحسن بن موسى الخشاب.. (إلخ)، وعليه فسقوط كلمة (عن) في التهذيب قطعي. ثم الظاهر أن المراد بعمران بن موسى هو الاشعري المتقدم، فإنه هو الراوي لكتاب الحسن بن موسى الخشاب على ما عرفت، وقد تقدمت الاشارة إلى ذلك في علي بن حسان أيضا. 9074 - عمران بن موسى الزيتوني: قال النجاشي: " عمران بن موسى الزيتوني: قمي، ثقة، له كتاب نوادر كبير، أخبرنا ابن شاذان، قال حدثنا أحمد بن محمد، قال: حدثنا أبي عنه،

[ 165 ]

بكتابه ". أقول: أحمد بن محمد الذي يروي عنه ابن شاذان (محمد بن علي أبو عبد الله القزويني): هو أحمد بن محمد بن يحيى، يروي عن أبيه، عن عمران بن موسى، وتقدم ذلك في ترجمة عمران بن موسى الاشعري أيضا، وهذا يؤكد اتحاد الاشعري والزيتوني. وقد كثر في إسناد الروايات عمران بن موسى بلا تقييد بالاشعري أو الزيتوني، وهذا يؤيد الاتحاد، وعلى الجملة لا ينبغي الاشكال في أن عمران بن موسى واحد، قمي، أشعري، زيتوني. 9075 - عمران بن ميثم: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يعقوب بن شعيب. الروضة: الحديث 241. روى محمد بن يعقوب بسنده، عن أبي بصير، عن عمران بن ميثم، أو صالح بن ميثم، عن أبيه. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب بعد باب صفة الرجم 9، الحديث 1. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 23. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 9076 - عمران بن ميثم بن يحيى: قال النجاشي: " عمران بن ميثم بن يحيى الاسدي، مولى، ثقة، روى عن أبي عبد الله وأبي جعفر عليهما السلام، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد ابن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن إسماعيل بن إسحاق بن راشد الازدي، قال: حدثنا الحسين بن محمد بن علي الازدي: قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا إسماعيل بن أبي خالد محمد بن مهاجر بن عبيد، عن أبيه، عن عمران بن ميثم ".

[ 166 ]

وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (530)، قائلا: " عمران بن ميثم الاسدي الكوفي ". ثم إنه ذكر ثانيا عمران بن ميثم الكوفي (536)، والظاهر أنه تكرار. 9077 - عمران بن ميثم التمار: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (29). أقول: الظاهر اتحاده مع ما قبله. 9078 - عمران بن نافع: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (541). 9079 - عمران بن هيثم: روى عن مالك بن ضمرة، عن أبي ذر، عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه أبو الجارود. تفسير القمي: سورة آل عمران، في تفسير قوله تعالى: (يوم تبيض وجوه وتسود وجوه). 9080 - عمران بن يزيد: الملائي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (551). 9081 - عمران بن يعقوب: البارقي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (531). 9082 - عمران بياع الزطي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (549).

[ 167 ]

وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. 9083 - عمران الجعفري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحارث. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات من الاجارات، الحديث 1030. كذا في الطبعة القديمة والحديثة، ولكن ذكر الاردبيلي عن نسخة: الحرث ابن عمران الجعفري، وهو الموجود في الوافي أيضا. 9084 - عمران الحلبي: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ اثنين وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام في جميع ذلك. وروى عنه حماد، وحماد بن عثمان، وحماد بن عيسى. أقول: هذا هو عمران بن علي بن أبي شعبة الحلبي المتقدم. وطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير، عن حماد بن عثمان، عن عمران الحلبي وكنيته أبو اليقظان (أبو الفضل) (أبويحيى). والطريق إليه صحيح. 9085 - عمران الزعفراني: = عمران بن إسحاق الزعفراني. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم الاحوال. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب قبل باب اليوم الذي يشك فيه من شهر رمضان 8، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث

[ 168 ]

497، والاستبصار: الجزء 2، باب ذكر جمل من الاخبار يتعلق بها أصحاب العدد، الحديث 231. وروى عنه إبراهيم بن محمد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب الغناء 36، الحديث 11. وروى عنه إبراهيم بن محمد المدني. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب قبل باب اليوم الذي.. 8، الحديث 1. ورواها الشيخ في الاستبصار: الجزء 2، باب ذكر جمل من الاخبار..، الحديث 230، والتهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 496، إلا أن فيه المزني، بدل المدني، وما في الاستبصار موافق لما تقدم. وروى عن محمد بن مروان، وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب من بلغه ثواب من الله على عمل 46، الحديث 2. أقول: وتقدم عن الشيخ أنه مجهول. 9086 - عمران السقا: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (547). 9087 - عمران القمي: تقدم في طريق الرواية الثانية عن الكشي في ترجمة عمران بن عبد الله القمي، وهو عمران بن محمد بن عمران المتقدم. روى عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عمران بن محمد. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الملاحين والمكاريين..، 80، الحديث 10، وفي المقام اختلاف تقدم في عمران بن محمد.

[ 169 ]

9088 عمران المسمى: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. والظاهر أنه من غلط النسخة، والصحيح عمران الميثمي. 9089 - عمران الميثمي: روى عن صالح بن ميثم، وروى عنه صالح الصيرفي. كامل الزيارات: الباب 50، في كرامة الله تبارك وتعالى لزوار الحسين بن علي عليهما السلام، الحديث 2. أقول: هو عمران ميثم بن يحيى المتقدم. 9090 - العمركي بن علي: قال النجاشي: " عمر بن علي أبو محمد (بن محمد) البوفكي، وبوفك قرية من قرى نيشابور، شيخ من أصحابنا، ثقة. روى عن شيوخ أصحابنا، منهم: عبد الله بن جعفر الحميري، له كتاب الملاحم، أخبرنا أبو عبد الله القزويني، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا أحمد بن إدريس، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن إسماعيل العلوي، عن العمركي، وله كتاب نوادر، أخبرنا محمد بن علي بن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن جعفر، عنه، به ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب العسكري عليه السلام (7)، قائلا: " العمركي بن علي بن محمد البوفكي النيسابوري، يقال إنه اشترى غلمانا أتراكا بسمرقند للعسكري عليه السلام ". روى (العمركي) عن يحيى، وكان في خدمة أبي جعفر الثاني عليه السلام،

[ 170 ]

وروى عنه أحمد بن إدريس، ومحمد بن يحيى. كامل الزيارات: الباب 28، في بكاء السماء والارض على الحسين ويحيى عليهما السلام، الحديث 18. وقع بجميع عناوينه في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وثمانية وأربعين موردا. فقد روى عن صفوان، وصفوان بن يحيى، وعلي بن جعفر، وروى عنه أحمد ابن محمد، وجعفر بن محمد، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن أحمد العلوي، ومحمد بن أحمد الكوكبي، ومحمد بن أحمد الهاشمي، ومحمد بن علي ابن محبوب، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار. وفي أكثر هذه الروايات ذكر بعنوان العمركي والعمركي بن علي، وذكرناها في الطبقات، وبقية العناوين كما تلي: فقد روى بعنوان العمركي بن علي الخراساني، عن علي بن جعفر، وروى عنه محمد بن أحمد العلوي. التهذيب: الجزء 5، باب الاحرام للحج، الحديث 586. وروى أيضا بعنوان العمركي بن علي النيسابوري، عن علي بن جعفر، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب الكلب يصيب الثوب والجسد.. 39، الحديث 3، والجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد المرتد 61، الحديث 10. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث 761. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 10، باب حد المرتد والمرتدة، الحديث 548، والاستبصار: الجزء 4، باب حد المرتد والمرتدة، الحديث 963. وروى أيضا بعنوان العمركي البوفكي، عن علي بن جعفر، وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: الحزء 1، باب تطهير البدن والثياب من النجاسات،

[ 171 ]

الحديث 1343. وروى عن محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 1515. وروى عنه محمد بن أحمد العلوي. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 596، وباب الصلاة في السفينة، الحديث 898، و 900، والاستبصار: الجزء 1، باب صلاة الجماعة في السفينة، الحديث 1697، وفيه العمركي النوفلي. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1028. وروى عنه محمد بن أحمد العلوي. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات (من الصيام)، الحديث 987. وروى عنه محمد بن أحمد الكوكبي. التهذيب: الجزء 8، باب النذور، الحديث 1148، والاستبصار: الجزء 4، باب كفارة من خالف النذر أو العهد، الحديث 189. وروى أيضا بعنوان العمركي الخراساني، عن علي بن جعفر، وروى عنه محمد بن أحمد العلوي. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات (من الصيام)، الحديث 957، والاستبصار: الجزء 2، باب صوم السبعة الايام، الحديث 999، والتهذيب: الجزء 10، باب القود بين الرجال والنساء، الحديث 795، والاستبصار: الجزء 4، باب دية المكاتب، الحديث 1049. وروى عنه محمد بن أحمد الكوكبي. التهذيب: الجزء 7، باب الشركة والمضاربة، الحديث 847. وروى أيضا بعنوان العمركي النيسابوري، عن علي بن جعفر، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب ما يسجد عليه وما يكره

[ 172 ]

27، الحديث 13. 9091 - عمرة بن زبير: تقدم في عمرو بن زبير. 9092 - عمير بن الحارث: الطائي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (529). 9093 - عمير بن زرارة: تقدم في ترجمة الاصبغ بن نباتة عده من العشرة، ثقات أمير المؤمنين عليه السلام، في رواية محمد بن يعقوب المرسلة. 9094 - عمير بن سعد: النخعي: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (97). 9095 - عمير بن سويد: العبدي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (527). 9096 - عمير بن صالح: الخثعمي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (528). 9097 - عمير بن عبد عمرو: المعروف بذي اليدين: هو ذو الشمالين، الراوي قصة نوم النبي صلى الله

[ 173 ]

عليه وآله حتى طلعت الشمس. الفقيه: الجزء 1، باب أحكام السهو في الصلاة، ذيل. الحديث 1031. 9098 - عمير بن عبد الله: ابن الجراح، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (68). 9099 - عمير بن عبد الله: المذحجي: من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين عليه السلام، في (فصل في مقتله عليه السلام). 9100 - عمير بن عبد الله الثقفي: تقدم في عمر بن عبد الله الثقفي. 9101 - عمير بن عبيد: المحاربي: من أصحاب علي عليه السلام، قتل في حرب صفين. المناقب: الجزء 3، باب النصوص على إمامة أمير المؤمنين عليه السلام، في (فصل في حرب صفين). 9102 - عمير بن عطارد: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (94).

[ 174 ]

9103 - عمير بن عمار: الجعفي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (526). 9104 - عمير بن عمران: الهمداني: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (525). 9105 - عمير بن متوكل: ابن عمير بن متوكل: روى عن أبيه، عن يحيى بن زيد، دعاء الصحيفة، ويأتي في ترجمة أبيه متوكل بن عمير. 9106 - عميرة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حسان الجمال. الكافي: الجزء 2، باب الشرك من كتاب الايمان والكفر 169، الحديث 5. 9107 - عميرة بن بشر: من أصحاب علي عليه السلام، أخذ الراية بعد قتل كرب بن يزيد، وقتل، تقدم في سفيان بن يزيد. 9108 - عنبسة: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن أبى عبد الله عليه السلام، وعن أبي حمزة، وجابر، ومعلى بن

[ 175 ]

خنيس. وروى عن ابن سنان، وابن محبوب، وأبان، وجعفر، وجعفر بن بشير، وصفوان، وعبد الرحمان بن أبي هاشم، وعثمان بن عيسى، ومنصور بن حازم، ومنصور بن يونس. 9109 - عنبسة بن الازهر: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (635). 9110 - عنبسة بن بجاد: قال النجاشي: " عنبسة بن بجاد العابد مولى بني أسد: كان قاضيا، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب، أخبرنا عنه ابن الجندي، عن ابن همام، عن جعفر بن محمد بن مالك، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم، عنه، بالكتاب ". وقال الشيخ (545): " عنبسة بن بجاد العابد، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله، والحميري، عن محمد بن الحسين، ويعقوب بن يزيد، عن صفوان، عن عنبسة ". وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام (53)، قائلا: " عنبسة ابن بجاد ". وأخرى في أصحاب الصادق عليه السلام (636)، قائلا: " عنبسة بن بجاد العابد ". وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عنبسة بن بجاد العابد، كوفي ". وقال الكشي (235) عنبسة بن بجاد العابد: " حمدويه، قال: سمعت أشياخي يقولون: عنبسة بن بجاد، كان خيرا، فاضلا ".

[ 176 ]

وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة على الاظهر. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى معاوية بن حكيم، عن بعض رجاله، عنه. الروضة: الحديث 373. وروى عن جابر، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الروضة: الحديث 593. 9111 - عنبسة بن جبير: روى عنه عبد الاعلى، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (113). وعده البرقي في المجهولين، من أصحاب علي عليه السلام، قائلا: " أبو جميلة عنبسة، بن جبير، روى عنه عبد الاعلى ". 9112 - عنبسة بن حماد: = عنبسة بن بجاد. قال ابن داود (1133) من القسم الاول: " عنبسة بن حماد، خير، فاضل (قر) (ق) (كش) ". أقول: إنه من سهو القلم، وما ذكره تقدم في عنبسة بن بجاد. 9113 - عنبسة بن خالد: الاسدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (634). 9114 - عنبسة بن سعيد: روى مرفوعا عن النبي صلى الله عليه وآله، وروى عنه النضر بن إسحاق.

[ 177 ]

الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب التمشط 37، الحديث 6. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده. 9115 - عنبسة بن سعيد: البصري: أخو أبي الربيع السمان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (638). 9116 - عنبسة بن عبد الرحمان: القرشي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (637). 9117 - عنبسة بن مصعب: عده الشيخ في رجاله (تارة) من أصحاب الباقر عليه السلام (54)، و (أخرى) بزيادة قيد العجلي، في أصحاب الصادق عليه السلام (633)، و (ثالثة) في أصحاب الكاظم عليه السلام (30)، قائلا: " عنبسة بن مصعب، روى عن أبي عبد الله عليه السلام ". وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عنبسة بن مصعب الشيباني، ويقال عجلي، كوفي ". روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو المغراء. كامل الزيارات: الباب 78، في من ترك زيارة الحسين عليه السلام، الحديث 2. وقال الكشي (210): " قال حمدويه: عنبسة بن مصعب ناووسي، واقفي على أبي عبد الله عليه السلام، وإنما سميت الناووسية برئيس كان لهم يقال له: فلان بن فلان الناووس. علي بن الحكم، عن منصور بن يونس، عن عنبسة بن مصعب، قال:

[ 178 ]

سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: أشكو إلى الله وحدتي وتقلقلي من أهل المدينة حتى تقدموا، وأراكم وأسر بكم، فليت هذا الطاغية أذن لي فاتخذت قصرا فسكنته وأسكنتكم معي، وأضمن له ألا يجئ من ناحيتنا مكروه أبدا ". ورواها محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم نحوه. الروضة: الحديث 261. عنبسة بن مصعب العابد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن بكير. الكافي: الجزء 7، باب ما يجب على المماليك والمكاتبين من الحد، من كتاب الحدود 45، الحديث 8. قال المحدث المجلسي في مرآة العقول: " ووصف ابن مصعب بالعابد. غريب، وإنما المشتهر بهذا الوصف هو ابن بجاد ". أقول: إن الصدوق روى هذه الرواية بعينها، عن عبد الله بن بكير، عن عنبسة بن مصعب، من دون كلمة العابد. الفقيه: الجزء 4، كتاب الحدود 3، باب حد المماليك في الزنا، الحديث 94. وهذا يؤيد ما ذكره المجلسي - قدس سره -، وعلى ذلك فعنبسة العابد الواقع في سند عدة من الروايات، يراد به عنبسة بن بجاد، لانحصاره فيه، أو من جهة الانصراف إليه. بقي هنا أمور: الاول: نسب إلى بعضهم احتمال اتحاد عنبسة بن بجاد وعنبسة بن مصعب، وهذا باطل جزما، فإن البرقي والكشي والشيخ ذكروا كلا منهما مستقلا، ومعه لا مجال لاحتمال الاتحاد، على أن الكشي حكى عن حمدويه مدح الاول وذم الثاني. الثاني: أن مقتضى ما حكاه الكشي عن حمدويه، أن عنبسة بن مصعب ناووسي واقف على أبي عبد الله عليه السلام، ولكن قد ينافي ذلك ما تقدم عن

[ 179 ]

الكشي والكليني من إظهار عناية الامام الصادق عليه السلام به وسروره بلقائه، إلا أن الرواية من عنبسة بن مصعب نفسه، فتأمل. ويمكن أن يقال أن عنايته - سلام الله عليه - به إنما كان من جهة ما كان عليه عنبسة في ذلك الوقت من القول بالامامة، وهذا لا ينافي إنكاره إمامة موسى ابن جعفر عليه السلام بعد ذلك. قال الوحيد في التعليقة: روى الكليني والشيخ في الصحيح، عن ابن أبي عمير، عن جميل، عن أحدهما عليهما السلام، لا يجبر الرجل إلا. على نفقة الابوين والولد، قلت لجميل: فالمرأة ؟ قال: قد رووا أصحابنا وهو عنبسة بن مصعب، وسورة بن كليب، عن أحدهما عليهما السلام أنه إذا كساها (الحديث). إلى أن قال (الوحيد): ولعل نسبته إلى الناووسية بسبب ما روي عنه، عن الصادق عليه السلام، أنه قال: من جاءكم يخبركم أنه غسلني وكفنني ودفنني فلا تصدقوه.. ! إلخ. أقول: عد جميل عنبسة بن مصعب من أصحابنا لا ينافي ناووسيته، فإن المراد بأصحابنا هو مطلق الشيعة في مقابل العامة، كما يظهر ذلك من إطلاق هذه الكلمة على الفطحية والواقفة وغيرهما من فرق الشيعة. روى الكليني - قدس سره - عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن محبوب، عن هشام بن سالم، عن جابر بن يزيد الجعفي، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: سئل عن القائم عليه السلام، فضرب بيده على أبي عبد الله عليه السلام، فقال: هذا والله قائم آل محمد عليهم السلام، قال عنبسة: فلما قبض. أبو جعفر عليه السلام، دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فأخبرته بذلك، فقال: صدق جابر، ثم قال: لعلكم ترون أن ليس كل إمام هو القائم بعد الامام الذي قبله. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام 70، الحديث 7.

[ 180 ]

الثالث: إحتمل بعضهم أن يكون عنبسة بن مصعب واقفيا أيضا، إغترارا بما تقدم عن الكشي، عن حمدويه أنه ناووسي واقفي على أبي عبد الله عليه السلام، ولكنه باطل جزما، فإن القول بالوقف ينافي الناووسية كما هو ظاهر، وعبارة الكشي محرفة جزما، والصحيح أنه ناووسي واقف على أبي عبد الله عليه السلام. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ واحدا وخمسين موردا. فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن سماعة. وروى عنه أبو المغراء، وأبو المغراء العجلي، وابن سنان، وابن محبوب، وابن مسكان، وأبان، وأبان بن عثمان، وإبراهيم بن هاشم عن بعض أصحابه، وإسحاق بن عمار، وجعفر بن بشير، وجميل، وصفوان، وعاصم، وعاصم بن حميد، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن مسكان، وعلي بن رئاب، ومالك بن عطية، ومحمد ابن أبي عمير، ومحمد بن مسعود الطائي، ومنصور بن حازم، ومنصور بن يونس. 9118 - عنبسة بن مصعب العابد: تقدم في سابقه. 9119 - عنبسة العابد: = عنبسة بن بجاد. وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ اثني عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام. وروى عنه ابن محبوب، وإبراهيم بن مهزم، وأحمد بن الحسن الميثمي، وأحمد

[ 181 ]

ابن الصبيح، وجعفر بن بشير، والحسن بن محبوب، وعبد الرحمان بن محمد بن أبي هاشم، ومنصور بن يونس. أقول: هو عنبسة بن بجاد المتقدم. 9120 - عنبسة الوراق: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سابق السندي. الكافي: الجزء 5، باب بيع المصاحف من كتاب المعيشة 39، الحديث 4. 9121 - عنترة: روى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه ابنه هارون. الروضة: الحديث 450. 9122 - العوام بن خوشب: قال النجاشي: " العوام بن خوشب بن يزيد بن رويم الشيباني، هو أكبر من أخيه طلاب. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا أحمد بن يوسف بن يعقوب والمنذر ابن محمد، قالا: حدثنا الحسين بن محمد بن علي الازدي. قال: حدثنا طلاب، عن أخيه العوام ". قال ابن داود (1141) من القسم الاول: (ق)، (جش) ممدوح. أقول: لم يظهر له مدح من كلام النجاشي ! وابن داود أعرف بما قال. 9123 - العوام بن الزبير: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه مصعب بن يزيد. الكافي:

[ 182 ]

الجزء 2، باب الحياء من كتاب الايمان والكفر 52، الحديث 3. 9124 - العوام بن عبد الرحمان: الجرمي: كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (676). 9125 - عوانة بن الحسين: البزاز الكوفي: روى عنه حميد بن زياد، مات سنة 264، وصلى عليه موسى ابن زيد العلوي. رجال الشيخ، فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (14). 9126 - عوانة بن عاصم: الانصاري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (681). 9127 - عوف: روى عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه عبد الرحمان ابنه. التهذيب: الجزء 4، باب فرض الصيام، الحديث 421. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده. 9128 - عوف بن بشير: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (90). 9129 - عوف بن الحارث: بدري، نسبه ابن داود في (1136) من القسم الاول، والسيد التفريشي.

[ 183 ]

والميرزا والقهبائي إلى رجال الشيخ، في أصحاب علي عليه السلام، والنسخة المطبوعة خالية من ذكره. 9130 - عوف بن عبد الرحيم: وهو شريك المعلى بن خنيس، كوفي، ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. 9131 - عوف بن عبد الله: مجهول، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سعيد بن جناح، ذكره النجاشي في ترجمة سعيد، وقد تقدم، ولا يبعد اتحاده مع ما بعده. 9132 - عوف بن عبد الله الازدي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (668). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عوف بن عبد الله الازدي، عربي، كوفي ". 9133 - عوف بن عمرو: الازدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (666). 9134 - عوف العقيلي: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (125). وتقدم عن الكشي في الجزء (11) تحت رقم (7761) بعنوان العقيلي.

[ 184 ]

9135 - عوف مولى عبد الرحيم: ابن نصر البارقي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (667). 9136 - عون: روى مضمرة، وروى عنه عبد الله بن سنان. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الدعاء للعلل والامراض 56، الحديث 9. أقول: يحتمل اتحاده مع أحد من يأتي. 9137 - عون بن جرير: قال النجاشي: " عون بن جرير صاحب عمرو بن هارون الثقفي، قال ابن بطة: أخبرنا أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن عون، بالكتاب ". وقال الشيخ (560): " عون بن جرير، صاحب عمرو بن هارون الثقفي، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه ". وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (73)، قائلا: " عون بن جرير صاحب عمرو بن هارون، روى عنه أحمد بن أبي عبد الله ". أقول: الظاهر سقوط كلمة (عن أبيه) بعد كلمة (أبي عبد الله). روى عن عمرو بن هارون الثقفي، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب الجراد 13، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 263. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة.

[ 185 ]

9138 - عون بن جعفر: ابن أبي طالب عليه السلام: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (68). قال السيد المهنا: قتل هو وأخوه محمد الاصغر مع ابن عمهما الحسين عليه السلام يوم الطف. عمدة الطالب: الاصل الثاني، في ذكر عقب جعفر بن أبي طالب الطيار. 9139 - عون بن حكيم: البارقي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (670). 9140 - عون بن سالم: قال النجاشي: " عون بن سالم: كوفي، ثقة، قليل الحديث، له كتاب صغير، أخبرنا ابن نوح، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا إبراهيم، عنه به ". 9141 - عون بن سعد: مولى الجعفري: روى عن معاوية بن عمار، وروى عنه عمار بن المبارك. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الدعاء للعلل والامراض 56، الحديث 18. 9142 - عون بن عباد: الطائي، السنبسي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ

[ 186 ]

(672). 9143 - عون بن عبد الله: ابن جعفر بن أبي طالب، قتل معه (الحسين) عليه السلام، من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (8). وعده الشيخ المفيد في من قتل مع الحسين في الطف من أهل بيته. الارشاد: فصل في أسماء من قتل مع الحسين عليه السلام من أهل بيته. وهو عون الاكبر بن عبد الله، الذي عده ابن شهر آشوب من المقتولين في الطف من ولد جعفر. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين، فصل (في مقتله)، ووقع التسليم عليه في زيارتي الناحية المقدسة والرجبية. 9144 - عون بن عبيدالله: ابن أبي رافع: روى عن جده أبي رافع، تقدم في ترجمة جده إبراهيم أبي رافع. 9145 - عون بن عقيل: ابن أبي طالب: عده ابن شهر آشوب من المقتولين يوم الطف بين يدي الحسين عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام، في (فصل في مقتله عليه السلام). 9146 - عون بن لفافة: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (671).

[ 187 ]

9147 - عون بن معين: القلانسي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (669). عون القلانسي: روى عن ابن أبي يعفور، وروى عنه محمد بن سنان، الكافي: الجزء 2، باب ذي اللسانين، من كتاب الايمان والكفر 140، الحديث 1. 9148 - عويمر أبو الدرداء: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (39). 9149 - عياش الدارمي: بصري، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (678). 9150 - العياش الناقد: كذا عن بعض نسخ التهذيب، وفي أكثر النسخ: العباس الناقد، والظاهر أنه الصحيح، وقد تقدم. 9151 - عياض بن أبي المهاجر: من أصحاب الحسين بن علي عليه السلام، رجال الشيخ (19). 9152 - عياض بن حماد: المجاشعي: أتى رسول الله صلى الله عليه وآله بعد ظهوره صلى الله عليه وآله بهدية، فأبى أن يقبلها، وقال: لو أسلمت لقبلت هديتك، إن الله تعالى أبى

[ 188 ]

لي زبد المشركين، ثم إن عياضا بعد ذلك أسلم وحسن إسلامه، فأهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وآله هدية، فقبلها منه. رواها محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، وأحمد ابن محمد جميعا، عن ابن محبوب، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 5، باب الهدية، من كتاب المعيشة 50، الحديث 3. 9153 - عياض بن عاصم: الحنفي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (631). 9154 - عياض بن عبد الرحمان: الكلبي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (632). 9155 - عياض بن عياض: روى عن مالك بن جعونة، وروى عنه سلمة بن كهيل مع توصيفه له. (العياض) بجملة: - وكان من خيار أهل القبلة -. أمالى الطوسي: الجزء 17، من الجزء 2، الحديث 14. 9156 - عيثم بن أسلم: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي. روى عن معاوية بن عمار، وروى عنه محمد بن سليمان. الكافي: الجزء 1، باب أن الامامة عهد من الله عزوجل 60، الحديث 3. هذا متحد مع من بعده.

[ 189 ]

9157 - عيثم بن أسلم: النجاشي: روى عن أبي بصير، وروى عنه محمد بن سليمان الديلمي. الكافي: الجزء 3، باب اللباس الذي تكره الصلاة فيه، من كتاب الصلاة 60، الحديث 2. ورواها في التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز فيه الصلاة من اللباس، الحديث 796. 9158 - عيثم بن أشيم: روى عن معاوية بن عمار، وروى عنه محمد بن سليمان. الروضة: الحديث 10. أقول: لا يبعد اتحاده مع سابقه ووقوع التحريف في النسخة، وذلك من جهة الاتحاد في الراوي والمروي عنه. 9159 - عيثم بن سليمان: روى عن معاوية بن عمار، وروى عنه عبد الملك بن بشير. الروضة: الحديث 306. أقول: يحتمل فيه التحريف أيضا، ويكون الصحيح عثيم بن أسلم كما في المطبوعة، والله العالم. 9160 - عيثم النحاس: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام.

[ 190 ]

9161 - عيثمة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه بكر بن محمد، الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب النوادر 35، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 529، إلا أن فيه عثيمة بتقديم الثاء المثلثة على ما في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: بتقديم الياء كما تقدم من الكافي، وكذلك في الوافي والوسائل. 9162 - عيسى: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه إبراهيم ابنه. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الطواف واستلام الاركان 123، الحديث 19، والتهذيب: الجزء 5، باب الطواف، الحديث 346. وروى عن أبيه، وروى عنه محمد ابنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب بيض الدجاج 75، الحديث 5. وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه الحسن بن علي بن عبد الله. التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم..، الحديث 1346. وروى عن قيس بن عبد العزيز، وروى عنه محمد ابنه. الكافي: الجزء 6 كتاب الاطعمة 6، باب بيض الدجاج 75، الحديث 5. وروى مرسلا، وروى عنه إبراهيم بن عبد الحميد. التهذيب: الجزء 4، باب نية الصيام، الحديث 533. ثم إن محمد بن يعقوب روى بسنده، عن الحسن بن علي بن يقطين، عن الحسين بن مياح، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب من تكره معاملته ومخالطته 59، الحديث 7، وهنا اختلاف تقدم في الحسن

[ 191 ]

ابن صباح. وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن عيسى، عن أبيه، عن الصيقل. التهذيب: الجزء 4، باب قضاء شهر رمضان وحكم من أفطر فيه، الحديث 865، والاستبصار: الجزء 2، باب ما يجب على من أفطر يوما نذر صومه، الحديث 406، إلا أن فيه: محمد بن عيسى عن القاسم الصيقل، بلا واسطة، والوافي موافق لما في التهذيب: والوسائل موافق لما في الاستبصار، وعن بعض نسخ التهذيب: الفضيل بدل الصيقل، كما في النسخة المخطوطة. 9163 - عيسى أبو بكر: يأتي في عيسى بن بكر. 9164 - عيسى أبو الفرج: يأتي في عيسى بن أبي الفرج. 9165 - عيسى أبو موسى: البصري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (568). 9166 - عيسى بن إبراهيم: العبدي: أبو إسحاق الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (560). 9167 - عيسى بن أبي حجر: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (587).

[ 192 ]

9168 - عيسى بن أبي الفرج: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (705). وفي نسخة: عيسى بن الفرج، ويأتي، وفي أخرى: عيسى أبو الفرج. 9169 - عيسى بن أبي منصور: القرشي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (27). وعده في أصحاب الصادق عليه السلام. (558)، قائلا: " عيسى بن أبي منصور الكوفي ". وعده البرقي (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " عيسى بن أبي منصور، قرشي "، و (أخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيسى بن أبي منصور، مولى، كوفي ". وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الاعلام، والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق لذم واحد منهم. وقال الكشي (155) عيسى بن أبي منصور شلقان: 1 - محمد بن نصير، قال: حدثنا محمد بن عيسى، عن إبراهيم بن علي، قال: كان أبو عبد الله عليه السلام إذا رأى عيسى بن أبي منصور، قال: من أحب أن يرى رجلا من أهل الجنة، فلينظر إلى هذا. 2 - كتب إلي أبو محمد الفضل بن شاذان يذكر عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن سعيد بن يسار، عن عبد الله بن أبي يعفور، قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام إذ أقبل عيسى بن أبي منصور، فقال: إذا أردت أن تنظر إلى خيار في الدنيا وخيار في الآخرة، فانظر إليه.

[ 193 ]

3 - قال أبو عمرو الكشي: سألت حمدويه بن نصير، عن عيسى، فقال: خير، فاضل، هو المعروف بشلقان، وهو ابن أبي منصور، واسم أبي منصور صبيح (إنتهى). وقال الحميري: محمد بن عيسى، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: إذا سرك أن تنظر إلى خيار في الدنيا وإلى خيار في الآخرة، فانظر إلى هذا الشيخ يعني عيسى بن أبي منصور. قرب الاسناد: الجزء 1، فيما روي عن جعفر بن محمد عليه السلام، الحديث 25. وقال الصدوق في المشيخة بعد ذكر طريقه إلى عيسى بن أبي منصور وكنيته أبو صالح، وهو كوفي، مولى: حدثنا محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم ابن عبد الحميد، عن عبد الله بن سنان، عن ابن أبي يعفور، قال كنت عند أبي عبد الله عليه السلام إذ أقبل عيسى بن أبي منصور، فقال لي: إذا أردت أن تنظر خيارا في الدنيا، خيارا في الآخرة، فانظر إليه (إنتهى). أقول: الظاهر أن المسمى بعيسى بن أبي منصور رجلان، أحدهما من أصحاب الباقر عليه السلام، وهو قرشي على ما صرح به البرقي والشيخ، والآخر مولى كوفي، على ما صرح به البرقي والصدوق في المشيخة. ويدل على التعدد - مضافا إلى ذلك - أن البرقي عد عيسى بن أبي منصور، الذي هو مولى كوفي، في القسم الثاني من أصحاب الصادق عليه السلام بعد القسم الاول، الذين أدركوا الباقر عليه السلام، فلو كان الكوفي الذي هو مولى متحدا مع القرشي، للزم أن يعده في القسم الاول. ويترتب على ما ذكرناه أن الذي ثبت مدحه وجلالته بشهادة حمدويه، ودلالة الصحيحة المتقدمة عن الصدوق المؤيدة بما رواه الحميري وما رواه الكشي، هو عيسى بن أبي منصور الذي هو من أصحاب الصادق عليه السلام، وأما الآخر القرشي فهو مجهول لم

[ 194 ]

يثبت له مدح، والذي يهون الخطب: أن ما عثرنا عليه من روايات عيسى بن أبي منصور، كلها عن أبي عبد الله عليه السلام، ولم نجد له رواية عن الباقر عليه السلام، فلا أثر للبحث عن الاتحاد والتغاير، وإن كان الصحيح هو التغاير كما عرفت. ثم إنه ورد في اسناد عدة من الروايات عيسى بن صبيح، وعيسى شلقان، ووقع الكلام في اتحادهما مع عيسى بن أبي منصور وعدم اتحادهما، ويجئ الكلام على ذلك في كل من العنوانين، وعلى كل حال فطريق الصدوق إلى عيسى بن أبي منصور: محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير، عن حماد بن عثمان، عن عيسى بن أبي منصور، والطريق صحيح. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ثلاثة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى عنه ابن مسكان، وأبان بن عثمان، وحماد بن طلحة، وحماد بن عثمان، وعمر بن أبان، ويونس بن يعقوب. 9170 - عيسى بن أبي الورد: روى عن محمد بن قيس، وروى عنه سليمان بن عباد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب لحم البقر وشحومها 58، الحديث 1، وباب السلق 121، الحديث 3. 9171 - عيسى بن أحمد: قال النجاشي: " عيسى بن أحمد بن عيسى بن المنصور أبو موسى

[ 195 ]

السرمن رائي، روى عن أبي الحسن علي بن محمد عليه السلام، أخبرنا أبو محمد الحسن بن محمد بن يحيى بن داود الفحام، قال: حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن عبيد الله بن أحمد بن عيسى، قال حدثنا عم أبي، أبو موسى عيسى ابن أحمد بن أبي الحسن عليه السلام بالنسخة ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الهادي عليه السلام (2)، قائلا: " عيسى بن أحمد بن عيسى بن المنصور ". وقال في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام، في حرف الميم (59): " روى عنه حفيد أخيه، محمد بن أحمد بن عبيدالله بن أحمد بن عيسى بن المنصور العباسي، معجزات ودلائل عن أبي محمد صاحب العسكر عليه السلام ". وروى في كتاب الغيبة، عن جماعة عن أبي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن محمد بن أحمد بن عبد الله الهاشمي، قال: حدثني أبو موسى عيسى بن أحمد بن عيسى بن المنصور، قال: حدثني أبو الحسن علي بن محمد العسكري، عن أبيه، عن آبائه، عن علي عليه السلام، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من سره أن يلقى الله عزوجل آمنا مطهرا لا يحزنه الفزع الاكبر، فليتولك وليتول بنيك الحسن والحسين، وعلي بن الحسين، ومحمد بن علي، وجعفر ابن محمد، وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى، ومحمدا، وعليا، والحسن، ثم المهدي وهو خاتمهم (الحديث). الغيبة: فيما روى من جهة مخالفي الشيعة في أن الائمة عليهم السلام اثنا عشر، الحديث 10. 9172 - عيسى بن أحمد المدائني: الثقفي (ق) (جش)، ذكره ابن داود في (1145) من القسم الاول. أقول: الموجود في النجاشي ورجال الشيخ: عيسى بن حمزة المدائني الثقفي، ويأتي.

[ 196 ]

9173 - عيسى بن أسامة: الكوفي: روى عنه عبد الله بن المغيرة، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (570). 9174 - عيسى بن أعين: قال النجاشي: " عيسى بن أعين الجريري الاسدي، مولى، كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عن عبيد بن عيسى بن أعين صاحب السبوب، وهي الثياب البيض من القز، له كتاب، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا القاسم بن محمد بن الحسين بن حازم، عن عبد الله بن جبلة، عن عيسى، بكتابه ". وقال الشيخ (522): " عيسى بن أعين، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (571)، قائلا: " عيسى ابن أعين الجريري الاسدي، مولاهم، كوفي ". وطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن محمد بن أحمد بن علي ابن الصلت، عن أبي طالب عبد الله بن الصلت، عن عبد الله بن المغيرة، عن عيسى بن أعين. والطريق صحيح، إلا أن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. بقي هنا شئ، وهو أن الصدوق وإن كان ذكر في المشيخة، عيسى بن أعين من دون تقييده بالجريري، إلا أنه هو المراد جزما، فإن الجريري هو المعروف والمشهور الذي له كتاب، وأما عيسى بن أعين الشيباني فلم نعثر له على رواية، بل أنكر بعضهم أصل وجوده، والله العالم.

[ 197 ]

روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الهدية، الحديث 871. وروى آدم بن إسحاق، عن رجل، عنه. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1116. وذكر من غير إسناد: إني على ثقة... إلخ. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الوقوف بعرفة وحد الموقف 165، الحديث 8. 9175 - عيسى بن أعين الشيباني: أخو زرارة وحمران، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (1). وعده البرقي أيضا في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " عيسى بن أعين، مولى بني شيبان ". 9176 - عيسى بن أيوب: روى عن علي بن مهزيار، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: الجزء 2، باب الاعتراف بالتقصير 35، الحديث 4، وباب استواء العمل والمداومة عليه 41، الحديث 3 و 4 و 5، وباب الشكر 48، الحديث 15، وباب الذنوب 111، الحديث 20، والكافي: الجزء 7، باب أول صك كتب في الارض، من كتاب الشهادات 1، الحديث 2. 9177 - عيسى بن بشير: روى عن أبي حمزة، وروى عنه درست بن أبي منصور. الكافي: الجزء 2، باب الصبر، من كتاب الايمان والكفر 47، الحديث 13، وباب الظلم 136،

[ 198 ]

الحديث 5. وروى عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن حسان. التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء بين الركعات، الحديث 231. 9178 - عيسى بن بكر: ابن عبد الله بن سعد الاشعري القمي، وأخواه موسى وشعيب، رووا عنهما (الباقر والصادق) عليهما السلام، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (712). وعن بعض النسخ: عيسى أبو بكر بن عبد الله بن سعد.. (إلخ). 9179 - عيسى بن جعفر بن عاصم: قال الكشي (493): " حدثني محمد بن قولويه، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثنا أحمد بن هلال، عن محمد بن الفرج، قال: كتبت إلى أبي الحسن عليه السلام، أسأله عن أبي علي بن راشد، وعن عيسى بن جعفر بن عاصم، وابن بند، فكتب إلي: ذكرت ابن راشد رحمه الله، فإنه عاش سعيدا ومات شهيدا، ودعا لابن بند، والعاصمي، وابن بند ضرب بالعمود حتى قتل، وأبو جعفر ضرب ثلاثمائة سوط، ورمي به في دجلة ". وروى ذلك الشيخ عن محمد بن يعقوب، رفعه إلى محمد بن الفرج. الغيبة: في (فصل في ذكر طرف من أخبار السفراء). أقول: في سند الرواية أحمد بن هلال، وتقدم أنه ثقة، إلا أن دعاء الامام عليه السلام لا يدل على حسن الرجل، ولا على وثاقته. وروى الصدوق - قدس سره -، عن محمد بن محمد الخزاعي - رضي الله عنه -، قال: حدثنا أبو علي الاسدي، عن أبيه، عن محمد بن أبي عبد الله

[ 199 ]

الكوفي، أنه ذكر عدد من انتهى إليه، ممن وقف على معجزات صاحب الزمان ورآه من الوكلاء، ومن غيرهم، وعد من الوكلاء وكيل الكوفة العاصمي. كمال الدين: الجزء 2، باب من شاهد القائم عليه السلام ورآه وكلمه 47، الحديث 17. أقول: الرواية ضعيفة، على أن الوكالة لا تستلزم الوثاقة. هذا مع أن العاصمي في هذا الحديث لا ينطبق على عيسى بن جعفر بن عاصم، فإن محمد بن الفرج، من أصحاب الكاظم عليه السلام، وقد بقي إلى زمان الهادي عليه السلام، وقد أخبر بقتل عيسى بن جعفر ورميه في دجلة، فهو لم يبق إلى زمان الحجة عليه السلام ليراه ويرى معجزاته، فالظاهر أن المراد بالعاصمي في الحديث، أحمد بن محمد العاصمي، والله العالم. 9180 - عيسى بن جعفر بن علي: ابن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام، المعروف بابن الرضا، سمع منه التلعكبري سنة (325)، وله منه أجازة. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (23). 9181 - عيسى بن جعفر بن عيسى: روى علي بن مهزيار سؤاله أبا جعفر الثاني عليه السلام وجوابه عليه السلام. الكافي: الجزء 5، باب صفة لبن الفحل، من كتاب النكاح 89، الحديث 8، والتهذيب: الجزء 7، باب ما يحرم من النكاح من الرضاع، الحديث 1320. 9182 - عيسى بن حجر: تقدم في عيسى بن أبي حجر.

[ 200 ]

9183 - عيسى بن حسان: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (706). وذكر قبل ذلك عيسى بن حسان، روى عنه علي بن النعمان (567)، وعيسى بن حسان الكاتب (584)، ولا يبعد اتحاد الجميع. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو مخلد السراج. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الكذب 139، الحديث 18. وروى عنه شعيب. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 349. 9184 - عيسى بن الحسن: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (639): " الشيخ عيسى بن الحسن ابن شجاع النجفي، فاضل، شاعر، ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه، وهو من المعاصرين، وقد أورد له أشعارا ". 9185 - عيسى بن حماد: الخليلي، البكري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (583). 9186 - عيسى بن حمزة: قال النجاشي: " عيسى بن حمزة المدائني الثقفي، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب يرويه جماعة أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا عبيد الله بن أحمد، قال: حدثنا علي بن محمد بن رباح (رياح)، قال: حدثنا محمد

[ 201 ]

ابن أحمد بن الحسن الميثمي، قال: حدثني عمي علي بن الحسن، عن حمزة بن محمد عن عمرو بن سعيد، عنه ". وعده الشيخ في رجاله (تارة) من أصحاب الباقر عليه السلام (61)، قائلا: " عيسى بن حمزة ". و (أخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام (557). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عمرو بن سعيد. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب العمائم 15، الحديث 7، والتهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان، الحديث 847. 9187 - عيسى بن حميد: الشاكري، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (580). 9188 - عيسى بن حيان (حنان): الكوفي: أبو أحمد النخعي، مولاهم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (564). 9189 - عيسى بن خليد: الفراء، الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (581). ويأتي بعنوان عيسى الفراء. 9190 - عيسى بن داود: قال النجاشي: " عيسى بن داود النجار: كوفي، من أصحابنا، قليل الرواية،

[ 202 ]

روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، له كتاب التفسير، رواه أحمد بن محمد ابن سعيد، عن محمد بن سالم بن عبد الرحمان، عن عيسى، به ". 9191 - عيسى بن راشد: قال النجاشي: " عيسى بن راشد، كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، يعرف بابن كازر، له كتاب يرويه جماعة، أخبرنا أحمد بن محمد بن هارون، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا أحمد بن عمر بن كيسبة، قال: حدثنا أحمد بن الفضل الخزاعي، عن محمد بن زياد، عن عيسى ابن راشد بكتابه ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (582)، قائلا: " عيسى بن راشد، يعرف بابن كازر، كوفي ". أقول: النسخ متفقة على ذكر كلمة (ثقة) عن النجاشي، والنسخة المستنسخة على نسخة مستنسخة من نسخة النجاشي بخطه مشتملة على التوثيق أيضا، فعدم وجودها في نسختي العلامة وابن داود، ولا سيما مع احتمال السقط من النساخ لا أثر له، والله العالم. روى عن رجل من أصحابه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي ابن شجرة. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب ثواب من حمل جنازة 44، الحديث 3. 9192 - عيسى بن راشد (رشد): الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (573). أقول: الظاهر اتحاده مع سابقه، إلا أن يكون الصحيح عيسى بن رشد، كما في بعض النسخ.

[ 203 ]

9193 - عيسى بن روضة: قال النجاشي: " عيسى بن روضة: حاجب (صاحب) المنصور، كان متكلما جيد الكلام، وله كتاب في الامامة، وقد وصفه أحمد بن أبي طاهر في كتاب بغداد، وذكر أنه رأى الكتاب، وقال بعض أصحابنا رحمهم الله إنه رأى هذا الكتاب، وقرأت في بعض الكتب أن المنصور لما كان بالحيرة تسمع على عيسى بن روضة وكان مولاه وهو يتكلم في الامامة، فأعجب به واستجاد كلامه ". 9194 - عيسى بن زيد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن حبيب بياع الهروي. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب الوصي يدرك أيتامه..، 39، الحديث 8. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب وصية الصبي والمحجور عليهم، الحديث 738، إلا أن فيه عائذ بن حبيب بياع الهروي. وروى هذه الرواية عيسى بن زيد مرفوعا إلى أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عائذ بن حبيب بياع الهروي. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب النشوء 32، الحديث 1. ورواها الشيخ أيضا في التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات من الرضاع، الحديث 378. وفي المقام اختلاف تقدم في عائذ بن حبيب بياع الهروي. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده.

[ 204 ]

9195 - عيسى بن زيد: ابن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، أبويحيى، عداده في الكوفيين، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (553). وعد البرقي عيسى بن زيد من أصحاب الصادق عليه السلام. أقول: في رواية محمد بن يعقوب، له كلام خشن مع أبي عبد الله عليه السلام، لو صح فإنه يظهر منه خبثه وجرأته على الله وعلى رسوله ! ويأتي في ترجمة محمد بن عبد الله بن الحسن، لكن الرواية ضعيفة السند. وقال ابن عنبة: وأما عيسى موتم الاشبال، يكنى أبا يحيى وكان وصي إبراهيم قتيل باخمري بن عبد الله المحض، وحامل رايته، فلما قتل إبراهيم، إختفى عيسى إلى أن مات، وكان أبو جعفر المنصور قد بذل الامان وأكده، وكان شديد الخوف منه لم يأمن وثوبه عليه، فقيل لعيسى في ذلك، فقال: والله لئن يبيتن ليلة واحدة خائفا مني، أحب إلي مما طلعت عليه الشمس. عمدة الطالب: المقصد الثالث من الفصل الثاني، من الاصل الثالث في ذكر عقب زيد الشهيد. 9196 - عيسى بن سبرة: يأتي في عيسى بن شيرة. 9197 - عيسى بن السري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب دعائم الاسلام 13، الحديث 6. وروى عن أبي الجارود، وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: الباب

[ 205 ]

المذكور، الحديث 10. أقول: الظاهر اتحاده مع ما بعده. 9198 - عيسى بن السري أبو اليسع: قال النجاشي: " عيسى بن السري أبو اليسع الكرخي بغدادي، مولى، ثقة. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب يرويه جماعة، أخبرنا أحمد ابن عبد الواحد، قال: حدثنا علي بن حبشي، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا القاسم بن إسماعيل، قال: حدثنا محمد بن سلمة بن أرتبيل، عن عيسى بكتابه ". وقال الشيخ (523): " عيسى بن السري، يكنى أبا اليسع، له كتاب رويناه بالاسناد، عن حميد، عن ابن نهيك، عنه ". وأراد بالاسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد. وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (559)، قائلا: " عيسى ابن السري الكرخي، مولى أبي اليسع، قمي، نزل كرخ بغداد ". كذا في النسخ، والظاهر أن فيه تحريفا، والصحيح الكرخي مولى، أبو اليسع. وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيسى بن السري، أبو اليسع الخياط، كوفي " (إنتهى). وقال الكشي (299): أبو اليسع عيسى بن السري: " جعفر بن أحمد، عن صفوان، عن أبي اليسع، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: حدثني عن دعائم الاسلام التي بني عليها، ولا يسع أحدا من الناس تقصير في شئ منها، الذي من قصر عن معرفة شئ منها كبت عليه دينه ولم يقبل منه عمله، ومن عرفها وعمل بها صلح دينه وقبل منه عمله، ولم يضربه.

[ 206 ]

ما فيه بجهل شئ من الامور جهله، قال: فقال: شهادة أن لا إله إلا الله، والايمان برسول الله صلى الله عليه وآله، والاقرار بما جاء به من عند الله، ثم قال: الزكاة والولاية لشئ دون شئ فضل يعرف لمن أخذ به، قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة الجاهلية، وقال الله عزوجل: (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الامر منكم) وكان علي عليه السلام، وقال الآخرون: لا، بل معاوية ! ! وكان حسن ثم كان حسين، وقال الآخرون: هو يزيد بن معاوية لا سواه ! ثم قال: أزيدكم ؟ قال بعض القوم: زده جعلت فداك، قال: ثم كان علي بن الحسين، ثم كان أبو جعفر، وكانت الشيعة قبله لا يعرفون ما يحتاجون إليه من حلال ولا حرام إلا ما تعلموا من الناس، حتى كان أبو جعفر عليه السلام ففتح لهم وبين لهم وعلمهم، فصاروا يعلمون الناس بعد ما كانوا يتعلمون منهم، والامر هكذا يكون، والارض لا تصلح إلا بامام، ومن مات لا يعرف إمامه مات ميته جاهلية، وأحوج ما يكون إلى هذا إذا بلغت نفسك هذا المكان - وأشار بيده إلى حلقه - وانقطعت من الدنيا تقول: لقد كنت على رأي حسن. قال أبو اليسع عيسى بن السري: وكان أبو حمزة حاضر المجلس أنه قال لك فما تقول ؟ (قال): كان أبو جعفر إماما حق الامام ". وروى هذه الرواية الكليني في الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب دعائم الاسلام 13، الحديث 6، وذيله، إلا أن في الاول صفوان بن يحيى. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. 9199 - عيسى بن سليمان: روى عن محمد بن زياد، وروى عنه يونس. كامل الزيارات: الباب 92، في أن طين قبر الحسين عليه السلام شفاء وأمان، الحديث 4.

[ 207 ]

روى عن أبي إبراهيم عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي بن يقطين، كما في الكشي: في ترجمة المفضل بن عمر (154)، الحديث 16، وتأتي. روى عن بكار بن كردم، وروى عنه عمر بن عبد العزيز. الكافي: الجزء 5 كتاب النكاح 3، باب النوادر 111، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1150. 9200 - عيسى بن سليمان النحاس: روى عن المفضل بن عمر، وروى عنه الوشاء. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب صلة الامام عليه السلام 129، الحديث 2. 9201 - عيسى بن سوادة: ابن أبي الجعد النخعي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (577). 9202 - عيسى بن سيفي: كان ساحرا فتاب، وقال له أبو عبد الله (ع): حل ولا تعقد، كذا في التهذيب: باب المكاسب من الطبعة القديمة، وفي الجديدة: الجزء 6، - عيسى بن شقفي -، الحديث 1043، وكذلك في الفقيه: باب الاب يأخذ من مال ابنه، الحديث 463. وأما في الكافي: فعيسى بن شفقي، الجزء 5، باب الصناعات من كتاب المعيشة 33، الحديث 7. 9203 - عيسى بن سفقي: وعيسى بن شقفي، تقدم في عيسى بن سيفي.

[ 208 ]

9204 - عيسى بن شلقان: يأتي في عيسى شلقان. 9205 - عيسى بن شيرة (سبرة): المدني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (555). 9206 - عيسى بن صبيح: قال النجاشي: " عيسى بن صبيح العرزمي عربي صليب، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب، أخبرنا ابن نوح، عن الحسن بن حمزة، عن محمد بن جعفر بن بطة، عن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن ابن محبوب، عنه ". وقال الشيخ (524): " عيسى بن صبيح: له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (566)، قائلا: " عيسى ابن صبيح العرزمي ". وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيسى بن صبيح ". وقال ابن داود في عيسى بن أبي منصور (1142) من القسم الاول: واعلم أن عيسى هذا غير ابن صبيح العرزمي، وإن كان أبو منصور اسمه صبيح، ولكنه غير شلقان، ومن أصحابنا من توهمه إياه، والشيخ رحمه الله قد بين اختلافهما (إنتهى).

[ 209 ]

أقول: ما ذكره ابن داود هو الصحيح، ويدل على ذلك أمران: الاول: أنه ذكر البرقي والشيخ كلا منهما مستقلا، وهذا آية التغاير، ولعله إلى ذلك أشار ابن داود في قوله: والشيخ رحمه الله قد بين اختلافهما. الثاني: أنه قد صرح البرقي والصدوق بأن عيسى بن أبي منصور مولى، وقد صرح النجاشي بأن ابن صبيح عربي صليب. هذا، ولا أثر للبحث عن الاتحاد والتغاير، بعد اعتبار كل منهما. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة والخيانة والخلسة..، الحديث 462، والاستبصار: الجزء 4، باب حد النباش، الحديث 931، والتهذيب: الباب المتقدم، الحديث 467، والاستبصار: باب حد الطرار، الحديث 925، وباب حد النباش، الحديث 938، من الجزء المزبور. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وبابن بطة. 9207 - عيسى بن الصلت: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (737). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام. 9208 - عيسى بن الضحاك: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر، 1، باب الفخر والكبر 134، الحديث 4. 9209 - عيسى بن الطحان: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (28).

[ 210 ]

وعد البرقي عيسى الطحان من أصحاب الباقر عليه السلام. 9210 - عيسى بن عبد الرحمان: روى عن أبيه، وروى عنه علي بن السندي القمي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام 120، الحديث 1، ورواها في الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب العنب 99، الحديث 6. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده. 9211 - عيسى بن عبد الرحمان السلمي: البجلي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (576). 9212 - عيسى بن عبد الله: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ سبعة وعشرين موردا. فقد روى عن علي بن الحسين وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن أبيه، وسليمان بن جعفر، وعلي بن جعفر، وجده. وروى عنه أبان، وأبان بن عثمان، وإبراهيم بن ميمون، وأحمد بن هلال، وأصرم بن حوشب، ومحمد ابنه، ومحمد بن حسان، ومحمد بن عبد الله بن زرارة، والنوفلي، واليعقوبي. ثم روى الشيخ بسنده، عن يوسف بن سخت، عن علي بن محمد بن سليمان، عن النوفلي، عن أبيه، عن عيسى بن عبد الله. التهذيب: الجزء 6، باب الكفالات والضمانات، الحديث 495. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب قضاء الدين 20، الحديث 7، إلا أن فيه: علي بن محمد بن سليمان عن أبيه، بلا واسطة، وهو

[ 211 ]

الصحيح، فإن النوفلي لقب علي بن محمد بن سليمان، فكلمة (عن) في التهذيب زائدة، والوافي والوسائل أيضا موافقان للكافي. وروى الشيخ أيضا بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الله، عن زرارة، عن عيسى بن عبد الله، عن أبيه. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 855، وفي المقام اختلاف تقدم في زرارة. 9213 - عيسى بن عبد الله: = عيسى بن عبد الله القمي. قال النجاشي: " عيسى بن عبد الله بن سعد بن مالك الاشعري، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، وله مسائل للرضا عليه السلام، أخبرنا ابن أبي جيد،، عن محمد بن الحسن عن الصفار، عن العباس بن معروف، عن محمد بن الحسن بن أبي خالد، عنه ". وقال الشيخ (518): " عيسى بن عبد الله القمي، له مسائل، أخبرنا بها ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن العباس بن معروف، عن محمد ابن الحسن بن أبي خالد، عنه. ورواها أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبيه، عن جده عيسى القمي ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (569)، قائلا: " عيسى ابن عبد الله القمي، روى عن أبان ". وتقدم عنه ذكره في عمران بن عبد الله الاشعري القمي. وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيسى بن عبد الله بن سعد الاشعري القمي ". وقال الكشي (159): " محمد بن مسعود، قال حدثني علي بن محمد، قال: حدثني أحمد بن محمد، عن موسى بن طلحة، عن أبي محمد أخي يونس بن

[ 212 ]

يعقوب، قال: كنت بالمدينة فاستقبلني جعفر بن محمد عليهما السلام، في بعض أزقتها، قال: قال: اذهب يا يونس فإن بالباب رجلا منا أهل البيت، قال: فجئت إلى الباب فإذا عيسى بن عبد الله القمي جالس، قال: فقلت له: من أنت ؟ فقال له: أنا رجل من أهل قم، قال: فلم يكن بأسرع من أن أقبل أبو عبد الله عليه السلام، قال: فدخل على الحمار الدار، ثم التفت إلينا فقال: ادخلا، ثم قال: يا يونس بن يعقوب، أحسبك أنكرت قولي لك أن عيسى بن عبد الله منا أهل البيت ؟ ! قال: قلت: أي والله جعلت فداك لان عيسى بن عبد الله رجل من أهل قم، فقال: يا يونس، عيسى بن عبد الله هو منا حيا وهو منا ميتا ". ورواه الشيخ المفيد في الامالي، قال: أخبرني أبو القاسم جعفر بن محمد، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن موسى بن طلحة، عن أبي محمد أخي يونس بن يعقوب، عن أخيه يونس، نحوه مع اختلاف يسير، المجلس 17، الحديث 6، والاختصاص: في حواري أهل البيت، أول الكتاب. ثم قال الكشي: " حدثني حمدويه بن نصير، قال: حدثنا محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن يونس بن يعقوب، قال: وحدثني محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس بن يعقوب، قال: دخل عيسى بن عبد الله القمي على أبي عبد الله عليه السلام فأوصاه بأشياء، ثم ودعه وخرج عنه، فقال لخادمه: ادعه، فانصرف إليه فأوصاه بأشياء ثم ودعه وخرج عنه، فقال لخادمه ادعه، فانصرف إليه فأوصاه بأشياء، ثم قال له: يا عيسى بن عبد الله، إن الله عزوجل يقول: (وامر أهلك بالصلاة) وإنك منا أهل البيت، فإذا كانت الشمس من هاهنا من العصر فصل ست ركعات، قال: ثم ودعه وقبل ما بين عيني عيسى فانصرف، قال يونس بن يعقوب: فما تركت الست ركعات منذ سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول ذلك لعيسى بن عبد الله ".

[ 213 ]

ورواه في الاختصاص، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن جعفر الحميري، عن محمد بن الوليد الخزاز، عن يونس بن يعقوب نحوه. أقول: الرواية الثانية للكشي صحيحة، وفيها كفاية في الدلالة على جلالة عيسى بن عبد الله ورفعة مقامه. (بقي هنا شئ) وهو أنه لا إشكال في اتحاد من ترجمه النجاشي مع من ترجمه الشيخ، ولا سيما مع اتفاقهما في أن له مسائل، وفي طريقهما إليه، فعيسى ابن عبد الله الاشعري هو القمي، والقمي هو الاشعري، وإن كان النجاشي اقتصر على ذكر الاشعري، واقتصر الشيخ على ذكر القمي، وقد جمع البرقي بين الامرين، وكذلك الشيخ في رجاله في ترجمة أخي عيسى عمران بن عبد الله. ومما يدل على أن القمي هو الاشعري، ما ذكره الشيخ في آخر عبارته من رواية أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبيه، عن جده عيسى، فإن أحمد بن محمد ابن عيسى، هو ابن عبد الله بن سعد بن مالك الاشعري، كما تقدم. وعلى الجملة فلا شك في اتحاد العنوانين وأن عيسى بن عبد الله بن سعد قمي وأشعري. ولكنه مع ذلك قد خفي الامر على العلامة وابن داود، فعداهما رجلين ! وقالا في كل واحد منهما ما قالا، خلاصة العلامة: 3 و 7، من الباب 13، من حرف الميم، من القسم الاول، وابن داود 1153، وآخر في ذيله، من القسم الاول، وهذا منهما غريب جدا !. وكيف كان، فللشيخ إليه طريقان كلاهما ضعيف، أحدهما بمحمد بن الحسن بن أبي خالد، فإنه لم يوثق، والثاني من جهة أن طريق الشيخ إلى أحمد ابن محمد بن عيسى ضعيف في الفهرست، ولقد غفل الاردبيلي في المقام، وذكر أن في الطريق ابن أبي جيد.

[ 214 ]

9214 - عيسى بن عبد الله بن علي: ابن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام. هو عيسى بن عبد الله الهاشمي الآتي، على ما ذكره الصدوق في المشيخة، كما يأتي. 9215 - عيسى بن عبد الله بن عمر: ابن علي بن أبي طالب عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي نجران. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ثبات الامامة في الاعقاب 63، الحديث 5. ورواها أيضا في باب الاشارة والنص على أبي الحسن موسى عليه السلام 71، الحديث 7، إلا أن فيه: عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر.. (إلخ). وهو الموافق لما عنونه النجاشي والشيخ على ما يأتي. 9216 - عيسى بن عبد الله بن محمد: قال النجاشي: " عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، له كتاب يرويه جماعة، أخبرنا أبو الحسن بن الجندي، قال: حدثنا أبو علي بن همام، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن خاقان النهدي، قال: حدثنا أبو سمينة، عن عيسى بكتابه. وقد جمع أبو بكر محمد بن سالم الجعابي روايات عيسى عن آبائه، أخبرنا محمد بن عثمان عنه ". وقال الشيخ (519): " عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، له كتاب، أخبرنا به الشيخ المفيد رحمه الله، عن ابن بابويه، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن سعد، والحميري، عن أحمد بن أبي

[ 215 ]

عبد الله، عن النوفلي، ومحمد بن علي الكوفي جميعا، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (554)، قائلا: " عيسى ابن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب الهاشمي ". وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيسى بن عبد الله ". روى (عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام)، عن أبيه، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. كامل الزيارات: الباب 13، في فضل الفرات وشربه والغسل فيه، الحديث 1. روى عن أبيه، وروى عنه بكر بن صالح. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب فضل الماء 1، الحديث 1. وروى عنه محمد بن علي. الباب المتقدم، ذيل الحديث 1، والحديث 5. وروى عنه النوفلي. الكافي: الجزء 7، كتاب الايمان والنذور والكفارات 7، باب النوادر 18، الحديث 20. ثم روى الكليني بسنده، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي الحسن موسى عليه السلام 71، الحديث 7. وهنا اختلاف تقدم في عيسى ابن عبد الله بن عمر بن علي بن أبي طالب. أقول: يطلق على هذا عيسى بن عبد الله العمري، كما يطلق عليه عيسى ابن عبد الله العلوي، ويأتي. كما يأتي الكلام على اتحاده مع عيسى بن عبد الله الهاشمي.

[ 216 ]

9217 - عيسى بن عبد الله العلوي: روى عن أبيه، عن جده، عن علي عليه السلام، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: الجزء 6، باب فضل اللحم، من كتاب الاطعمة 55، الحديث 2. وقد تقدم أنه عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، وأن محمد بن علي الكوفي روى كتابه، وهو أبو سمينة المذكور في طريق النجاشي. وروى عن الاسيدي، ومحمد بن مبشر، وروى عنه علي بن داود اليعقوبي. الروضة: الحديث 548. 9218 - عيسى بن عبد الله العمري: روى عن أبيه، عن جده، عن أبيه، عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: الجزء 3، باب ثواب التعزية، من كتاب الجنائز 83، الحديث 3، وفي الطبعة القديمة: محمد بن علي، عن علي بن عيسى بن عبد الله العمري، والصحيح ما في هذه الطبعة. وقد تقدم أنه عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، وأن محمد بن علي الكوفي روى كتابه، وهو أبو سمينة المذكور في طريق النجاشي، وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: الجزء 1، باب فرض العلم ووجوب طلبه 1، الحديث 2. وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن جعفر، عن محمد بن علي بن عيسى ابن عبد الله العمري، عن أبيه، عن جده، قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام.. (إلخ). التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث 397. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1،

[ 217 ]

باب النوادر 38، الحديث 1، محمد بن جعفر، عن محمد بن علي بن عيسى، عن عبد الله العمري، عن أبيه، عن جده، عن أمير المؤمنين عليه السلام، وكلاهما محرف، والصحيح: محمد بن علي، عن عيسى بن عبد الله العمري، عن أبيه، عن جده، كما تقدم في عبد الله العلوي. 9219 - عيسى بن عبد الله القرشي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن عبد الله العقيلي. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب البدع والرأي 19، الحديث 1. 9220 - عيسى بن عبد الله القمي: = عيسى بن عبد الله بن سعد الاشعري. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو عبد الله البرقي. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2،، باب الدعاء في أدبار الصلوات 52، الحديث 1. وروى عنه أبان، باب دعوات موجزات..، 60، الحديث 6، من الكتاب. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الدعاء في الطريق 48، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد وفروضه، الحديث 212، والجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 134. وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب من تستجاب دعوته 31، الحديث 1. وروى عنه حريز. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1089. روى الشيخ بسنده، عن عبد الله بن المغيرة، عن حريز، عن عيسى بن عبد الله القمي، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1089، كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الصدوق في

[ 218 ]

الفقيه: الجزء 1، باب قضاء صلاة الليل، الحديث 1438، وفيه: عنه (حريز)، عن أبي جعفر عليه السلام، وفي الوافي: عن كل مورد مثله، وفي الوسائل: عن التهذيب فقط مثله، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب تقديم النوافل وتأخيرها 85، الحديث 11، وفيه ابن المغيرة، عن أبي جرير القمي، عن أبي عبد الله عليه السلام. أقول: هذا هو عيسى بن عبد الله بن سعد الاشعري. 9221 - عيسى بن عبد الله الوابشي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (563). 9222 - عيسى بن عبد الله الهاشمي: قال الشيخ (525): " عيسى بن عبد الله الهاشمي، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الحسن بن علي الزيتوني، عن أحمد بن هلال، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (572)، قائلا: " عيسى بن الهاشمي ". وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيسى بن عبد الله الهاشمي ". وطريق الصدوق إليه: محمد بن موسى بن المتوكل - رضي الله عنه -، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن محمد بن أبي عبد الله، عن عيسى بن عبد الله بن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن علي ابن أبي طالب عليهم السلام. وطريق الشيخ إليه صحيح على الاظهر، إلا أن طريق الصدوق إليه

[ 219 ]

ضعيف بمحمد بن أبي عبد الله، فإنه مجهول، ولكن العلامة قد صحح الطريق، ولعله من جهة بنائه على أصالة العدالة. بقي هنا شئ: وهو أن لقب الهاشمي، وإن كان يطلق على عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، كما مر عن رجال الشيخ، إلا أنه وقع الكلام في أن عيسى بن عبد الله الهاشمي الذي ذكره الشيخ وورد في إسناد عدة من الروايات، هل هو متحد مع عيسى بن عبد الله بن محمد ابن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام أو أنه غيره ؟ قيل بالاتحاد، استظهره الميرزا في رجاليه، والسيد التفريشي في النقد، واستبعد الوحيد - قدس سره - التغاير في التعليقة، واستشهد بعضهم للاتحاد باقتصار النجاشي على ترجمة عيسى ابن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، وعدم تعرضه لترجمة عيسى بن عبد الله الهاشمي، مع وقوفه على الفهرست واتحاد موضوعيهما. أقول: الظاهر تعدد الرجلين كما هو ظاهر الشيخ، حيث ذكرهما مستقلين، وكذلك البرقي، أحدهما عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عليه السلام، والثاني عيسى بن عبد الله بن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام، على ما صرح به الصدوق في المشيخة. وأما عدم تعرض النجاشي لعيسى بن عبد الله الهاشمي فهو لا يكشف عن الاتحاد، فإن عدم تعرض النجاشي لمن تعرض له الشيخ ليس بعزيز، كما يظهر للمراجع، وبذلك ظهر أن القول بالاتحاد وتخطئة الصدوق في ذكر النسب بلا دليل، وعلى ذلك يترتب أنه لا يحكم بوثاقة عيسى بن عبد الله الهاشمي، والله العالم.

[ 220 ]

طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ اثني عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبيه، وجده. وروى عنه أحمد بن هلال، ومحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن عبد الله بن زرارة، والنوفلي، واليعقوبي. 9223 - عيسى بن عثمان: مجهول، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (65). وعده البرقي من أصحاب الكاظم عليه السلام. 9224 - عيسى بن عطية: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن الحكم. الكافي: الجزء 7، باب النوادر، من كتاب الايمان والنذور 18، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 8، باب الايمان والاقسام، الحديث 1082. 9225 - عيسى بن علي: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (27). 9226 - عيسى بن عمر: الاسدي، الكوفي: نزل همدان، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (556). وعده في أصحاب الباقر عليه السلام (48)، قائلا: " عيسى بن عمر،

[ 221 ]

كوفي ". 9227 - عيسى بن عمر مولى الانصار: = عيسى بن عمرو مولى الانصار. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سيف بن عميرة. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 1020، والاستبصار: الجزء 1، باب مصافحة الكافر ومس الكلب، الحديث 285. أقول: يحتمل اتحاده مع من قبله. 9228 - عيسى بن عمر السنائي: عالم، زيدي المذهب. رجال الشيخ، فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (8). 9229 - عيسى بن عمرو: = عيسى مولى الانصاري. مولى الانصار، روى عن منصور بن حازم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (575). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيسى بن عمرو مولى الانصار، من أهل فارس، وقد كان خدم أبا عبد الله عليه السلام، و.. على درسه سنين ". ويحتمل اتحاده مع عيسى بن عمر مولى الانصار الذي تقدمت له روايات. 9230 - عيسى بن عيسى: الكلابي: مولى لبني عامر، وليس بالرواسي، كوفي واقفي، من أصحاب.

[ 222 ]

الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (38). 9231 - عيسى بن الفرج: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (705). وفي نسخة: عيسى أبو الفرج. 9232 - عيسى بن الفرج السلولي: (السكوني): مولاهم، كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (585). 9233 - عيسى بن الفرج السندي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (586). 9234 - عيسى بن فضالة: الليثي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (574). 9235 - عيسى بن القاسم: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 224. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الذبائح 5، باب البعير والثور يمتنعان من الذبح 5، الحديث 2: عيص بن القاسم، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات وأنه لا وجود لعنوان عيسى بن القاسم، لا في الرجال ولا في الكتب الاربعة.

[ 223 ]

9236 - عيسى بن لقمان: الزهري، القرشي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (578). 9237 - عيسى بن ماهان: (هامان) أبو جعفر الرازي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (562). 9238 - عيسى بن محمد: روى عن علي بن مهزيار، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 704. كذا في هذه الطبعة، والوسائل أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة والوافي: عيسى بن محمد، عن علي بن محمد، عن علي بن مهزيار. 9239 - عيسى بن محمد بن أبي أيوب: روى عن علي بن مهزيار، وروى عنه محمد بن يحيى، وأحمد بن أدريس. الكافي: الجزء 4، باب حج إبراهيم وإسماعيل من كتاب الحج 7، الحديث 3. أقول: لو صحت النسخة، فلا يبعد أن يكون هذا ابن عم أبوب المتقدم. 9240 - عيسى بن محمد بن علي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (640): " الشيخ عيسى بن محمد بن علي بن عيسى بن أبي الفتح الاربلي: فاضل، شاعر، يروي كتاب كشف الغمة،

[ 224 ]

عن جده علي بن عيسى، وله منه إجازة مع آخرين ". 9241 - عيسى بن المستفاد: قال النجاشي: " عيسى بن المستفاد أبو موسى البجلي الضرير، روى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام ولم يكن بذاك، له كتاب الوصية، رواه شيوخنا، عن أبي القاسم جعفر بن محمد، قال: حدثنا أبو عيسى بن عبيد الله بن الفضل ابن هلال بن الفضل بن محمد بن أحمد بن سليمان الصابوني، قال: حدثنا أبو جعفر محمد بن إسماعيل بن أحمد بن إسماعيل بن محمد، قال: حدثنا أبو يوسف الوحاطي، والازهر بن بسطام بن رسيم، والحسن بن يعقوب، قالوا: حدثنا عيسى ابن المستفاد. وهذا الطريق طريق مصري فيه اضطراب، وقد أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن عمران، قال: حدثنا يحيى بن محمد القصابي، عن عبيدالله ابن الفضل، به ". وقال الشيخ (521): " عيسى بن المستفاد، له كتاب، رواه عبيدالله بن عبد الله الدهقان، عنه ". وقال ابن الغضائري: " عيسى بن المستفاد البجلي أبو موسى الضرير، ذكر له رواية عن موسى بن جعفر عليه السلام، وله كتاب الوصية لا يثبت سنده، وهو في نفسه ضعيف ". روى عن موسى بن جعفر عليه السلام، وروى عنه علي بن إسماعيل بن يقطين. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الائمة عليهم السلام لم يفعلوا شيئا ولا يفعلون إلا بعهد من الله.. 61، الحديث 4. وطريق الشيخ إليه ضعيف.

[ 225 ]

9242 - عيسى بن مهران: روى عن أبي غانم، وروى عنه ابن أبي نصر. التهذيب: الجزء 10، باب ضمان النفوس وغيرها، الحديث 926، وباب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 1035. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 9243 - عيسى بن مهران المستعطف: قال النجاشي: " عيسى بن مهران المستعطف (المتعطف)، يكنى أبا موسى، له عدة كتب، منها: كتاب مقتل عثمان، وكتاب الفرق بين الآل والامة، وكتاب المحدثين، وكتاب السنن المشتركة، وكتاب الوفاة، وكتاب الكشف، وكتاب الفضائل، وكتاب الديباج، أخبرنا أبو الحسن بن الجندي، قال: حدثنا ابن همام، عن أحمد بن محمد النوفلي، عنه، بها. وكتاب المهدي قرأته على أبي أحمد عبد السلام بن الحسين الاديب، قال: قرأته على أبي بكر بن جلين الدوري، قال: قرأته ". وقال الشيخ (520): " عيسى بن مهران المعروف بالمستعطف، يكنى أبا موسى، له كتاب الوفاة تصنيفه، أخبرنا به جماعة، عن التلعكبري، عن ابن همام، عن أحمد بن محمد بن موسى النوفلي، عنه، وذكر ابن النديم من الكتب: كتاب مقتل عثمان، كتاب الفرق بين الآل والامة، كتاب المحدثين، كتاب السنن المشتركة، كتاب الوفاة، كتاب الكشف، كتاب الفضائل، كتاب الديباج، أخبرنا بكتبه أحمد بن عبدون، عن أبي الحسن منصور بن علي القزاز بدار القز، عن عيسى بن مهران المستعطف. وله كتاب المهدي عليه السلام ". وعده في رجاله، فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (64)، قائلا: " عيسى بن

[ 226 ]

مهران: روى عن ابن همام، عن أحمد بن محمد بن موسى النوفلي، عنه ". وطريقه إليه مجهول. 9244 - عيسى بن نصر: أبو عقيل، روى مكاتبة علي بن زياد الصيمري إلى صاحب الدار عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الصاحب عليه السلام 125، الحديث 27. 9245 - عيسى بن الوليد: قال النجاشي: " عيسى بن الوليد الهمداني: كوفي، ثقة، له كتاب، أخبرنا الحسين قال: حدثنا أحمد بن محمد، قال: حدثنا أحمد بن محمد، قال: حدثنا أحمد ابن عمر، قال: حدثنا أحمد بن الفضل، عن عيسى بكتابه ". 9246 - عيسى بن هامان: تقدم في عيسى بن ماهان. 9247 - عيسى بن هشام: قال النجاشي: " عيسى بن هشام، له كتاب، يرويه محمد بن الحسين عنه (به) ". أقول: ورد هذا في سند بعض الروايات، إلا أن في جميعها عبيس بن هشام على بعض النسخ، وقد تقدم في عبيس. 9248 - عيسى بن يونس ": ذكره الشيخ (تارة) في أصحاب الصادق عليه السلام (579)، و (أخرى)

[ 227 ]

في أصحاب الكاظم عليه السلام (31). وقال في أصحاب الكاظم عليه السلام، قبل ذلك (27): " عيسى بن يونس بزرج، له كتاب ". وعد البرقي عيسى بن يونس من أصحاب الكاظم عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب ابتداء الكعبة وفضلها، الحديث 701. وروى عنه عمرو بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب الحركة والانتقال 19، الحديث 3. وروى عنه محمد بن عمرو بن محمد. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ابتلاء الخلق واختبارهم بالكعبة 6، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة والمرآة على نسخة، ولكن في نسخة أخرى منها والوافي والوسائل: عمرو بن محمد، بدل محمد بن عمرو بن محمد. وروى عن الاوزاعي، وروى عنه سليمان بن داود. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب النوادر 190، الحديث 26. وروى عنه سليمان بن داود المنقرى. التهذيب: الجزء 6، باب أحكام الاسارى، الحديث 267. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب الرفق بالاسير وإطعامه 13، الحديث 1، عيسى بن يونس الاوزاعي، والظاهر أن ما في التهذيب هو الصحيح الموافق للوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى عنه أيضا في التهذيب: الجزء 7، باب التدليس في النكاح، الحديث 1729 و 1819. وطريق الصدوق إليه: أحمد بن محمد بن زياد بن جعفر الهمداني - رضي الله عنه -، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن سنان، عن حماد بن

[ 228 ]

عثمان، عن عيسى بن يونس. والطريق ضعيف بمحمد بن سنان. 9249 - عيسى بن يونس الاوزاعي: تقدم في سابقه. 9250 - عيسى الجلودي: من أصحاب أبي جعفر عليه السلام، ذكره النجاشي في ترجمة ابن حفيده عبد العزيز بن يحيى، وقد تقدم. 9251 - عيسى الحريري: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، ولا يبعد أن يكون عيسى الجريري، وهو عيسى بن أعين المتقدم. 9252 - عيسى شلقان: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (561). وفي بعض النسخ عيسى بن شلقان، ولا يبعد أنها محرفة، فإن شلقان لقب عيسى نفسه، وعد البرقي أيضا عيسى بن شلقان من أصحاب الصادق عليه السلام. وتقدم في عيسى بن أبي منصور قول حمدويه: أن عيسى خير، فاضل، هو المعروف بشلقان، وهو ابن أبي منصور. الكشي (155). هذا، وقد يقال بالتغاير، لان البرقي والشيخ ذكرا عيسى شلقان وعيسى ابن أبي منصور كلا منهما مستقلا في أصحاب الصادق عليه السلام، ولكن الصحيح هو القول بالاتحاد لشهادة حمدويه به، وأما ذكر البرقي والشيخ لهما.

[ 229 ]

مستقلا، فلعله من جهة عدم علمهما بالاتحاد ووروده بكل من العنوانين في الروايات، وعلى ما ذكرناه فيحكم باعتبار عيسى شلقان أيضا. هذا، وقد روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن علي بن حديد، عن عمه مرازم بن حكيم، قال: كان عند أبي عبد الله عليه السلام رجل من أصحابنا يلقب شلقان، وكان قد صيره في نفقته، وكان سيئ الخلق فهجره، فقال لي يوما: يامرازم، تكلم عيسى ؟ قلت: نعم، فقال: أصبت، لا خير في المهاجرة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الهجرة 141، الحديث 4. أقول: الرواية ضعيفة بعلي بن حديد، فلا اعتبار بها. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن القاسم. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أمير المؤمنين صلوات الله عليه 113، الحديث 7. وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه حفص بن البختري. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المعارين 182، الحديث 3. 9253 - عيسى الضرير: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى ابن أبي عمير، عن الحسين بن أحمد المنقرى، عنه. الكافي: الجزء 7، باب أن من قتل مؤمنا على دينه فليست له توبة، من كتاب الديات 3، الحديث 4. أقول: الظاهر اتحاده مع ما بعده. 9254 - عيسى الضعيف: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عن ابن أبي عمير، عن الحسين

[ 230 ]

ابن أحمد المنقري، عنه. الكافي: الجزء 7، باب في القاتل يريد التوبة، من كتاب الديات 17، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 10، باب القضايا في الديات والقصاص، من كتاب الديات، الحديث 652. والفقيه: الجزء 4، باب تحريم الدماء والاموال بغير حقها، الحديث 206، إلا أن فيه محسن بن أحمد، بدل الحسين بن أحمد، والظاهر أنه تحريف. أقول: هذا هو عيسى الضرير المتقدم، والوجه فيه ظاهر. 9255 - عيسى الطحان: تقدم في عيسى بن الطحان. 9256 - عيسى الفراء: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن بكير. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الشهور التي تستحب فيها العمرة 208، الحديث 3. وروى عن ابن أبي يعفور، وروى عنه ابن فضال. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 630، وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه جعفر بن بشير. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب المكاسب الحرام 41، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1063. وروى عن عبد الله بن أبي يعفور، وروى عنه محمد بن أبي عمير. الفقيه: الجزء 4، باب النوادر وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث 866. وروى عن محمد بن مسلم، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب فضل فقراء المسلمين 107، الحديث 15. ثم روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن علي بن فضال، عن عيسى الفراء،

[ 231 ]

عن ابن أبي يعفور أو عن زرارة - الشك من الحسن -، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1590. ورواها أيضا في الباب، الحديث 1542، إلا أن فيه: عن عبد الله بن أبي يعفور، عن أبي عبد الله عليه السلام، بلا ترديد، وهو الموافق لما رواه الكليني أيضا بعينها في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب حج النبي صلى الله عليه وآله 27، الحديث 2 و 12. أقول: الظاهر أنه هو عيسى بن خليد المتقدم. 9257 - عيسى القطان المدائني: روى عن مسعدة بن اليسع، وروى عنه محمد ابنه. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، باب نادر 14، الحديث 3. 9258 - عيسى القمي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب الصيد بالسلاح 4، الحديث 5، والفقيه: الجزء 3، باب الصيد والذبائح، الحديث 919. وروى عن عمرو بن جرير، وروى عنه أبان. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب جامع في ما يحل الشراء والبيع منه 103، الحديث 5. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: عمرو ين حريث، وهو الموافق لما في التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1084، والجزء 7، باب الغرر والمجازفة، الحديث 591، والوافي والوسائل. أقول: الظاهر أنه عيسى بن عبد الله بن سعد المتقدم.

[ 232 ]

9259 - عيسى مولى الانصار: من أهل قاشان، خدم أبا عبد الله عليه السلام سنين، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (738). أقول: اتحاده مع عيسى بن عمرو مولى الانصاري المتقدم ظاهر. 9260 - عيسى النهر يري: (النهربيري) (النهرتيزي): من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (565). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 2، باب المؤمن وعلاماته وصفاته، من كتاب الايمان والكفر 99، الحديث 25. 9261 - عيسى والد سليمان: ابن عيسى: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابنه سليمان. كامل الزيارات: الباب 96، فيمن نأت داره وبعدت شقته، كيف يزوره صلوات الله عليه، الحديث 4. 9262 - عيسى والد هارون: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ذكره النجاشي في ترجمة ابنه هارون ابن عيسى. 9263 - العيص: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ عشرين موردا.

[ 233 ]

فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن نجم بن حطيم. وروى عنه جعفر بن سماعة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، والقاسم بن محمد، ومحمد بن أبي حمزة. أقول: الظاهر اتحاده مع عيص بن القاسم. 9264 - عيص بن أبي شيبة: (أبي شعبة): ذكره الكشي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ 673. وعده البرقي أيضا، في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيسى بن أبي شعبة ". 9265 - عيص بن القاسم: قال النجاشي: " عيص بن قاسم بن ثابت بن عبيد بن مهران البجلي، كوفي، عربي، يكنى أبا القاسم، ثقة، عين، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن موسى عليهما السلام، هو وأخوه الربيع ابنا أخت سليمان بن خالد الاقطع. له كتاب، أخبرنا أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا أبو غالب الزراري، قال: حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري - قراءة عليه -، قال: حدثنا أيوب بن نوح، قال: حدثنا صفوان بن يحيى، عن عيص، بكتابه ". وقال الشيخ (548): " العيص بن القاسم، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، والحسن بن متيل، عن إبراهيم بن هاشم، عن ابن أبي عمير، وصفوان، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (674)، قائلا: " عيص ابن القاسم البجلي، كوفي، عربي، وأخوه الربيع، وهما ابنا أخت سليمان بن خالد ".

[ 234 ]

وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " عيص بن القاسم، كوفي ". روى (عيص بن القاسم البجلي)، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان بن يحيى. كامل الزيارات: الباب 76، في الرخصة في ترك الغسل لزيارة الحسين عليه السلام، الحديث 1. وقال الكشي (206): " حدثني خلف بن حماد، عن أبي سعيد الآدمي، عن موسى بن سلام، عن الحكم بن مسكين، عن العيص بن القاسم، قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام مع خالي سليمان بن خالد، فقال لخالي: من هذا الفتى ؟ قال: هذا ابن أختي، قال: فيعرف أمركم ؟ قال: نعم، قال: الحمد لله الذي لم يجعله شيطانا، ثم قال: ياليتني وإياكم بالطائف، أحدثكم وتؤنسوني، وأضمن لهم ألا نخرج عليهم أبدا ". طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وخمسين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام في جميع ذلك، إلا رواية واحدة عن يوسف بن إبراهيم أبي داود. وروى عنه ابن رباط، والحسين بن هاشم، وصفوان، وصفوان بن يحيى (ورواياته عنه تبلغ خمسين موردا)، وعبد الله بن المغيرة، وعلي بن رباط. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن عبد الجبار، عن صفوان، عن الحلبي، عن العيص بن القاسم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب صفة الاحرام، الحديث 243، والاستبصار: الجزء 1، باب من تمم في السفر، الحديث

[ 235 ]

860، إلا أن فيه: صفوان بن يحيى عن العيص بن القاسم، بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يجوز للمحرمة أن تلبس من الثياب 85، الحديث 1، وبقرينة سائر الروايات والوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن صفوان، عن العلاء، عن العيص بن القاسم، عن أبي عبد الله عليه السلام. الاستبصار: الجزء 2، باب الوقت الذي يلحق الانسان فيه المتعة، الحديث 869، والتهذيب: الجزء 5، باب الاحرام للحج، الحديث 574، إلا أن فيه: صفوان عن عيص بن القاسم، بلا واسطة، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات وهو الموافق للوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عبد الجبار، عن صفوان بن يحيى، وعيص ابن القاسم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1808. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 3، باب الرجل يتزوج امرأة هل يجوز ان يزوج ابنه ابنتها، الحديث 630، والكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يتزوج المرأة ويتزوج ابنه ابنتها 63، الحديث 1، إلا أن فيهما: صفوان بن يحيى، عن عيص بن القاسم، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى بعنوان عيص بن القاسم البجلي، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث 433، وباب الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث 1215، والاستبصار: الجزء 1، باب المرأة تحيض في يوم من أيام شهر رمضان، الحديث 498. وطريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، عن يعقوب بن يزيد، عن صفوان بن يحيى، عن عيص بن القاسم. والطريق صحيح، كما إن طريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن

[ 236 ]

أبي جيد. 9266 - عيص بن محمد: روى عن الحسن بن قرة، وروى عنه الحسن بن علي بن النعمان التهذيب: الجزء 8، با ب الايمان والاقسام، الحديث 1117. 9267 - عيوق بن قرط: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (743). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية من ذكره. 9268 - عيينة: روى عن إبراهيم بن ميمون، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفينة، الحديث 902، والاستبصار: الجزء 1، باب صلاة الجماعة في السفينة، الحديث 1696، إلا أن فيه عتبة، بدل عيينة، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده. 9269 - عيينة بن محمد: الحضرمي: أخو أبي بكر، كوفي، ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. 9270 - عيينة بن ميمون: البجلي: مولاهم القصباني، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام،.

[ 237 ]

رجال الشيخ (644). وتقدم عن النجاشي بعنوان عتيبة بن ميمون. روى (عينية بياع القصب)، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن عمر (محمد بن أبي عمير). كامل الزيارات: الباب 59، في أن زيارة الحسين عليه السلام أفضل ما يكون من الاعمال، الحديث 3. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه المثنى الحناط. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 1239، والاستبصار: الجزء 1، باب السجود على القطن والكتان، الحديث 1248. وروى عن أبي بصير، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب المرأة تموت ولا تترك إلا زوجها 27، الحديث 7، وروى عن إبراهيم بن ميمون، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفينة، الحديث 908. (غ) - باب الغين 9271 - غازي بن أحمد: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الامير الفاضل غازي بن أحمد بن أبي منصور الساماني: زاهد، ورع، [ فقيه ]، له تصانيف منها كتاب النور، كتاب المفاتيح، كتاب النيات، (البيان)، وقد قرأ على شيخنا أبي جعفر، ومات بالكوفة ". 9272 - غالب: روى عن سعيد بن المسيب، وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب فضل فقراء المسلمين 107، الحديث 23، والجزء 7،

[ 238 ]

كتاب الديات 4، باب دية الجنين 40، الحديث 15، والروضة: الحديث 339، والتهذيب: الجزء 10، باب الزيادات من الحدود، الحديث 606، وباب الحوامل والحمول وغير ذلك من الاحكام، الحديث 1101. وروى عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحجال. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل الحج والعمرة وثوابهما 28، الحديث 35. أقول: يحتمل اتحاده مع ما بعده. 9273 - غالب أبو الهذيل: = غالب بن الهذيل. الشاعر الكوفي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (2). وعده من أصحاب الصادق عليه السلام (1)، قائلا: " غالب بن الهذيل، أبو الهذيل الشاعر الاسدي، مولاهم، كوفي ". قال الاردبيلي: " عنه حماد بن عثمان في التهذيب في الموضع الذي رأينا فيه، ثم غاب عن نظرنا ". أقول: مورده الجزء 1 منه، باب صفة الوضوء، الحديث 177. فقد روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. وروى عنه محمد بن النعمان، ذاك الجزء، الحديث 188. روى بعنوان غالب الاسدي، عن سعيد بن المسيب، وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب كراهية رد السائل 11، الحديث 4، والروضة: الحديث 29.

[ 239 ]

9274 - غالب بن سهل: الكلبي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (5). 9275 - غالب بن عبد الله: أبو عاصم الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (6). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب القول عند الاصباح والامساء 48، الحديث 1. 9276 - غالب بن عبيد الله: العقيلي الجزري: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (3). 9277 - غالب بن عثمان: قال الشيخ (563): " غالب بن عثمان، له كتاب، أخبرنا به أبو عبد الله المفيد رحمه الله، عن محمد بن علي بن الحسين، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد، عنه ورواه ابن الوليد، عن الصفار، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي بن فضال، عن غالب، عنه ". (خ ل). وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الكاظم عليه السلام (1)، قائلا: " غالب ابن عثمان، واقفي ". و (أخرى) فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (1)، قائلا: " غالب بن عثمان، روى عنه الحسن بن علي بن فضال ". روى عن عقبة بن خالد، وروى عنه عبد الله بن محمد الحجال. كامل

[ 240 ]

الزيادات: الباب 13، في فضل الفرات وشربه والغسل فيه، الحديث 14. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ واحدا وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن بريد بن معاوية، وبشير الدهان، وروح ابن أخت المعلى، وروح بن عبد الرحيم، وشعيب العقرقوفي، وعبد الله بن المنذر. وروى عنه ابن فضال، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن فضال، والحسن بن الفضل، والحجال. ثم روى الشيخ (ره) بسنده، عن أحمد بن محمد، عن علي بن فضال، عن غالب بن عثمان، عن روح بن عبد الرحيم. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1053. كذا في الطبعة القديمة أيضا على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: أحمد بن محمد بن غالب بن عثمان، بلا واسطة، وهو الموافق للوافي. وروى الكليني هذه الرواية بعينها في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب بيع المصاحف 39، الحديث 3، ولكن فيه: أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن غالب بن عثمان. وهو الموافق للوسائل أيضا، والظاهر أنه الصحيح، والمراد بابن فضال، هو الحسن بن علي بن فضال، لا علي بن فضال، بقرينة سائر الروايات ويظهر من طريق الشيخ (ره) إلى غالب بن عثمان، كما تقدم. ثم روى الكليني (ره) بسنده، عن أحمد بن الحجال، عن غالب بن عثمان، عن عقبة بن خالد. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب غلبة النساء 2، الحديث 2، كذا في هذه الطبعة والمرآة أيضا، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد، عن الحجال، عن غالب بن عثمان، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة

[ 241 ]

سائر الروايات. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده، والوجه فيه ظاهر، وطريق الشيخ إليه صحيح. 9278 - غالب بن عثمان المنقري: قال النجاشي: " غالب بن عثمان المنقري مولى، كوفي، سمال بمعنى كحال، وقيل إنه مولى آل أعين، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ثقة، له كتاب يرويه عنه جماعة ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام، (4)، قائلا: " غالب بن عثمان المنقري، مولاهم السمال الكوفي ". 9279 - غالب بن عثمان الهمداني: قال النجاشي: " غالب بن عثمان الهمداني الشاعر، كان زيديا، وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، ذكر له أحاديث مجموعة ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (2)، قائلا: " غالب بن عثمان الهمداني، مات سنة (166) وله (78) سنة، وهو المشاعري الشاعر، كوفي، أسند عنه، يكنى أبا سلمة ". 9280 - غالب بن محمد: روى عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحجال. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الظلم 136، الحديث 2. 9281 - غالب بن الهذيل:

[ 242 ]

= غالب أبو الهذيل. تقدم في غالب أبي الهذيل. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه..، الحديث 177، والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب المسح على الرجلين، الحديث 189. وروى عنه محمد بن النعمان. التهذيب: الباب المتقدم، الحديث 188. 9282 - غالب الجهني: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (3). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. 9283 - غالب بن أم غانم: كانت عنده حصاة ختم عليها علي والحسن والحسين، فجاء إلى المدينة مع أمه فطلب من يختمها، فدلوه إلى علي بن عبد الله بن عباس، فكذبه علي بن عبد الله، فضربوه وأخذوا منه الحصاة، فرأى في منامه الحسين عليه السلام، فرد عليه الحصاة ودله على ابنه علي بن الحسين، فلما انتبه وجد الحصاة عنده، فجاء بها إلى علي بن الحسين عليه السلام فختمها. المناقب: الجزء 4، في باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين عليهما السلام (فصل في معجزاته). 9284 - غانم العصمي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (642): " الشيخ غانم العصمي الهروي، الشيعي الامامي، كان فقيها، صدوقا، متكلما، روى عن السيد المرتضى ".

[ 243 ]

9285 - غانم الهندي: أبو سعيد، روى عن صاحب الزمان عليه السلام، وروى عنه محمد بن محمد العامري. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الصاحب عليه السلام 125، الحديث 3. 9286 - غرة بن دينار الرقي: روى عن أبي إسحاق السبيعي، وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب العفو 53، الحديث 2. 9287 - غرير (غريز) بن مقاتل: المدني: مولى بني هاشم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (14). 9288 - غريف بن الوضاح: الجعفي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (15). 9289 - غزوان: روى عن السكوني، وروى عنه محمد بن سعيد. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1026. كذا في هذه الطبعة والوافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة والوسائل: غزوان السكوني، وأما في الاستبصار: الجزء 1، باب وجوب الصلاة على كل ميت مسلم، الحديث 1810، محمد بن سعيد بن غزوان، عن

[ 244 ]

السكوني، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا في التهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد وفروضه، الحديث 209. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل: محمد بن سعيد بن غزوان، عن السكوني، وهو الصحيح لما تقدم. 9290 - غسان البصري: تقدم في حسان البصري. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن مسكان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل زيارة أبي عبد الله الحسين عليه السلام 233، الحديث 10. وروى عن معاوية بن وهب، وروى عنه موسى بن عمر. الحديث 11 من الباب المتقدم، والتهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام)، الحديث 103. 9291 - غسان بن غيلان: الاسدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (8). 9292 - غسان بن مالك: ابن أعين: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (7). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. 9293 - غنيمة بن هبة الله: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ نجم الدين غنيمة بن هبة

[ 245 ]

الله بن غنيمة الدعوى: فقيه، دين ". 9294 - غورك بن أبي الحضرم: أبو عبد الله الحضرمي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (12). 9295 - غورك بن أبي الخضر: الكوفي الخزاز: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (11). 9296 - غورك بن راشد: التغلبي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (13). 9297 - غياث: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ثلاث وأربعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن إسحاق بن عمار، وصاعد ابن مسلم، ومحمد بن سليمان. وروى عنه ابن فضال، وابن المغيرة، وأبان، وأحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، وإسماعيل بن أبان، والحسن بن موسى، والحسن بن موسى الخشاب، وسعد ابن أبي خلف، وسهل بن زياد، وعبد الله بن المغيرة، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن خالد، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى الخزاز، ونعيم بن إبراهيم. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن أبي جعفر، عن أبيه، عن حفص بن غياث، عن

[ 246 ]

أبيه، عن علي عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 869. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الوافي والوسائل: حفص بن غياث، عن جعفر، عن أبيه، عن علي عليه السلام، وهو الصحيح. وروى أيضا بسنده، عن عبد الله بن المغيرة، عن غياث، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1320، وهنا اختلاف تقدم في عبد الله بن المغيرة. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن غياث، عن أبيه، عن علي عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب الديون وأحكامها، الحديث 433، والاستبصار: الجزء 3، باب من يجوز حبسه في السجن، الحديث 156، إلا أن فيه: غياث بن إبراهيم، عن جعفر، عن أبيه، عن علي عليه السلام، وهو الصحيح الموافق لما في التهذيب: الجزء 6، باب الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 834، وبقرينة سائر الروايات. روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن موسى، عن غياث، عن إسحاق بن عمار. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب آداب الصائم 11، الحديث 11، وهنا اختلاف يأتي في غياث بن إبراهيم. روى الشيخ بسنده، عن الصفار، عن الحسين بن موسى، عن غياث، عن إسحاق بن عمار. التهذيب: الجزء 10، باب ضمان النفوس وغيرها، الحديث 924. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة ونسخة مخطوطة والوافي والوسائل: الحسن بن موسى، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. أقول: هذا مشترك، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه.

[ 247 ]

9298 - غياث بن إبراهيم: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وواحدا وثمانين موردا. روى في جميع ذلك عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى عنه أبو جعفر عن أبيه، وأبو عبد الله البرقي، وابن بقاح، وبراقة الاصفهاني، وجعفر بن بشير، والحسن بن الحسين العرني، والحكم بن أيمن، وطلحة بن زيد، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن المغيرة، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى الخثعمي، ومحمد بن يحيى الخزاز، والنوفلي. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن غياث، عن جعفر، عن أبيه عليه السلام. الاستبصار: الجزء 2، باب أيام النحر والذبح، الحديث 932، والتهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 675، إلا أن فيه: محمد عن غياث بن إبراهيم، بدل محمد بن غياث، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياث بن إبراهيم، عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام. التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة والضالة، الحديث 1202. ورواها محمد بن يعقوب في الكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، باب الاباق 19، الحديث 5 إلا أن فيه محمد بن يحيى الخثعمي. روى الكليني بسنده، عن محمد بن يحيى الخثعمي، عن غياث بن إبراهيم، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب في النهي

[ 248 ]

عن قول رمضان بلا شهر 4، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 2، باب النوادر من الصوم، الحديث 480، والراوي فيه غير مذكور، ولكن في طريقه إلى غياث بن إبراهيم محمد بن يحيى الخزاز. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى الخثعمي، عن غياث بن إبراهيم، عن جعفر، عن أبيه عليهما السلام. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 671، والفقيه: الجزء 3، باب الشهادة على الشهادة، الحديث 140، وهذا أيضا كسابقه، والوافي والوسائل في كل من الموردين: محمد بن يحيى الخثعمي. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي، عن غياث بن إبراهيم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الواحد بالاثنين وأكثر من ذلك، الحديث 525. كذا في هذه الطبعة والطبعة القديمة على نسخة، ولكن في نسخة أخرى منها: محمد بن يحيى، بدل محمد بن علي، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب المعاوضة في الحيوان والثياب 81، الحديث 7، وبقرينة سائر الروايات وهو الموافق للوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياث عن إبراهيم، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 1011. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب الشفتين 39، الحديث 11، أحمد بن محمد، عن محمد بن يحيى الخزاز، وهو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء 4، باب دية الاصابع، الحديث 349، والوافي والوسائل أيضا بقرينة سائل الروايات. وروى أيضا بسنده، عن الحسن بن موسى، عن غياث بن إبراهيم، عن

[ 249 ]

إسحاق بن عمار. التهذيب: الجزء 4، باب سنن الصيام، الحديث 559. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب أدب الصائم 11، الحديث 11، وفيه غياث فقط. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة، والمرآة، والوافي، والوسائل، ونسخة الجامع: الحسين بن موسى، بدل الحسن بن موسى، والظاهر أن الصحيح هكذا: الحسن بن موسى عن غياث بن كلوب، فإن الحسن هو الخشاب، بقرينة روايته عن غياث الذي هو ابن كلوب الراوي لكتاب إسحاق، كما يظهر من كتب الرجال والروايات. ثم روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن غياث بن إبراهيم، عن جعفر، عن أبيه عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة والخيانة، الحديث 538. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد، عن محمد بن يحيى، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات. روى الكليني بسنده، عن محمد بن يحيى، عن غياث بن إبراهيم، عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يجوز للمحرم قتله 97، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة وللمرآة والوسائل أيضا، ولكن في الوافي: غياث بن إبراهيم عن أبي عبد الله عليه السلام، بلا واسطة، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى الشيخ (ره) بسنده، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن علي الخزاز، عن غياث بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 4، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 623. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولا يبعد أن يكون الصحيح: محمد بن يحيى الخزاز، بقرينة سائر الروايات.

[ 250 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسين، عن غياث بن إبراهيم، عن جعفر بن محمد عليهما السلام. التهذيب: الجزء 8، باب الكفارات، الحديث 1186. كذا في سائر النسخ أيضا، والظاهر وقوع السقط هنا، فإن محمد بن الحسين يروى عن غياث بواسطة محمد بن يحيى الخزاز، ولم تثبت روايته عنه بلا واسطة. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يحيى، عن غياث بن إبراهيم، عن أبيه، عن علي عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه وما لا يجوز، الحديث 1543. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: غياث بن إبراهيم، عن جعفر، عن أبيه، عن علي عليه السلام، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات. أقول: الظاهر اتحاده مع ما بعده. 9299 - غياث بن إبراهيم: قال النجاشي: " غياث بن إبراهيم التميمي الاسدي، بصري، سكن الكوفة، ثقة. روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، له كتاب مبوب في الحلال والحرام، يرويه جماعة، أخبرنا أبو العباس أحمد بن علي، قال: حدثنا أحمد ابن إبراهيم بن أبي رافع، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن زياد، قال: حدثنا جعفر المحمدي، قال: حدثنا إسماعيل بن أبان بن إسحاق الوراق عنه، بالكتاب ". وقال الشيخ (561): " غياث بن إبراهيم، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أحمد بن محمد بن الحسن، عن أبيه، عن الصفار، عن محمد بن الحسين، عن محمد ابن يحيى الخزاز، عنه. ورواه حميد، عن الحسن بن علي اللؤلؤي، عنه، وله كتاب

[ 251 ]

مقتل أمير المؤمنين عليه السلام، أخبرنا به أحمد بن محمد بن موسى، عن ابن عقدة، عن الحسين بن حمدان، عن علي بن إبراهيم، ومعلى، عن زيدان بن عمر، قال: حدثنا غياث بن إبراهيم، وذكر الكتاب ". وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " غياث بن إبراهيم النخعي، عربي، كوفي ". وعد الشيخ في رجاله غياث بن إبراهيم في ثلاثة مواضع، فذكره في أصحاب الباقر عليه السلام (1)، قائلا: " غياث بن إبراهيم، بتري ". وفي أصحاب الصادق عليه السلام (16)، قائلا: " غياث بن إبراهيم أبو محمد الاسدي: أسند عنه، وروى عن أبي الحسن عليه السلام ". وذكره فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (2)، قائلا: " غياث بن إبراهيم، روى محمد بن يحيى الخزاز، عنه ". بقي هنا أمور: الاول: أن غياث بن إبراهيم الذي ذكره الشيخ في أصحاب الباقر عليه السلام وقال: بتري، مغاير لمن عده في أصحاب الصادق عليه السلام وترجمه في الفهرست وترجمه النجاشي وله كتاب، والدليل على ذلك أن راوي كتاب غياث ابن إبراهيم، إسماعيل بن أبان على ما ذكره النجاشي، ويروي عنه أحمد بن أبي عبد الله البرقي كتابه، على ما مر في ترجمته، وقد توفي أحمد سنة (280) تقريبا، ولا يمكن روايته عن أصحاب الباقر عليه السلام بواسطة واحدة، وهو إسماعيل ابن أبان، وأيضا راوي كتاب غياث محمد بن يحيى الخزاز على ما ذكره الشيخ، وقد روى عنه أحمد بن أبي عبد الله البرقي كتابه، على ما يأتي في ترجمته، ويعود الكلام السابق. ومثل ذلك رواية أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وعن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياث بن إبراهيم، على ما يأتي من المشيخة،

[ 252 ]

وأوضح من ذلك أن راوي كتاب غياث: الحسن بن علي اللؤلؤي، وقد روى عنه حميد المتوفي سنة (310) على ما ذكره الشيخ، وكيف يمكن رواية حميد عن أصحاب الباقر عليه السلام بواسطة واحدة. ومثل ذلك رواية علي بن إبراهيم، عن زيدان بن عمر، عن غياث، كتابه على ما ذكره الشيخ، والمتحصل أن غياث بن إبراهيم الذي له كتاب، هو من أصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام، وليس هو بغياث بن إبراهيم البتري، والله العالم. الثاني: أن ذكر الشيخ غياث بن إبراهيم وأنه روى عن أبي الحسن عليه السلام لا يجتمع مع ذكره فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، والالتزام بالتعدد فيه ما لا يخفى. الثالث: تقدم عن الشيخ عند ذكر غياث بن إبراهيم في أصحاب الصادق عليه السلام أنه أسند عنه وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وهذا من غرائب الكلام، فإن رواية غياث بن إبراهيم عن غير الصادق عليه السلام في ثلاثة مواضع، وهو من موارد الاختلاف في الكافي والتهذيب والفقيه، بل جميع رواياته عن الصادق عليه السلام، وأما روايته عن الكاظم عليه السلام فلم نعثر عليها. الرابع: ذكر الشهيد الثاني في درايته، ص 56، أن غياث بن إبراهيم دخل على المهدي بن المنصور، وكان يعجب الحمام الطيارة الواردة من الامكنة البعيدة، فروى حديثا عن النبي صلى الله عليه وآله، قال: لا سبق إلا في خف أو حافر أو نصل أو جناح، فأمر له بعشرة آلاف درهم.. الحديث. أقول: لو ثبت هذا، فغياث بن إبراهيم فيه رجل آخر غير من ترجمه النجاشي، والظاهر أنه كان رجلا من علماء العامة ومعاريفهم، على أنه لم يثبت والرواية مرسلة، وقد ذكر القرطبي هذه القصة في مقدمة تفسيره باختلاف يسير، ونسبها إلى الرشيد وأبي البختري القاضي وهب بن وهب.

[ 253 ]

وكيف كان، فطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن محمد بن يحيى الخزاز، عن غياث بن إبراهيم، والطريق صحيح، إلا أن طرق الشيخ كلها ضعيفة، فإن الطريق الاول فيه: أحمد بن محمد بن الحسن ولم يرد فيه توثيق، والثاني: مرسل، فإنه لم يذكر طريقه إلى حميد، وطرقه إليه في الفهرست ضعيفة، والحسن بن علي اللؤلؤي لم يوثق، وطريقه الثالث إلى كتاب المقتل فيه الحسين بن حمدان، وهو ضعيف، وزيدان مجهول. 9300 - غياث بن إبراهيم الدرامي: روى عن جعفر بن محمد. الفقيه: الجزء 3، باب الاباق، الحديث 326. روى عنه محمد بن يحيى الخزاز. الاستبصار: الجزء 4، باب من أعتق بعض مملوكه، الحديث 18. وهذه الرواية رواها في التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 824. وفيها غياث بن إبراهيم الداري، وعلى كل حال فلا شك في أنه غياث بن إبراهيم المتقدم، بقرينة اتحاد الراوي والمروي عنه. 9301 - غياث بن إبراهيم الرزامي: روى عن جعفر بن محمد، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات..، الحديث 1376. أقول: الظاهر اتحاده مع غياث بن إبراهيم المتقدم أيضا، بقرينة اتحاد الراوي والمروي عنه، فإن عبد الله بن المغيرة روى عن غياث بن إبراهيم في عدة مواضع. منها: التهذيب الجزء 1، باب تطهير البدن والثياب من النجاسات،

[ 254 ]

الحديث 1350. ومنها: الكافي: الجزء 3، باب من تكره الصلاة خلفه 51، الحديث 6، وباب أن الرجل يدرك مع الامام بعض صلاته 56، الحديث 14. 9302 - غياث بن كلوب: قال النجاشي: " غياث بن كلوب بن فيهس، له كتاب، أخبرنا ابن شاذان، عن العطار، عن الحميري، عن الحسن بن موسى الخشاب، عنه ". وقال الشيخ (562): " غياث بن كلوب بن فيهس البجلي، له كتاب عن إسحاق بن عمار، أخبرنا به أبو عبد الله المفيد رحمه الله، عن محمد بن علي بن الحسين، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن سعد، عن الحسن بن موسى الخشاب، عن غياث بن كلوب بن فيهس البجلي، عن إسحاق بن عمار ". وعده في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (3)، قائلا: " غياث بن كلوب بن فيهس البجلي، روى عنه الصفار ". وذكر الشيخ في العدة أنه من العامة، ولكنه عملت الطائفة بأخباره إذا لم يكن لها معارض من طريق الحق، ويظهر من مجموع كلامه أن العمل بخبر من يخالف الحق في عقيدته مشروط بإحراز وثاقته وتحرزه عن الكذب، وعليه فيحكم بوثاقة غياث بن كلوب وإن كان عاميا. بقي هنا شئ، وهو أن الشيخ ذكر رواية الصفار، عن غياث بن كلوب، والظاهر أنه سهو من قلمه الشريف، فإن الصفار لم يوجد له رواية عن غياث ابن كلوب بلا واسطة، وإنما يروي عنه بواسطة الحسن بن موسى الخشاب، ومواردها كثيرة، منها في التهذيب: الجزء 10، الحديث 340، 415 و 464 و 511 و 586 و 690 و 695 و 890 و 921 و 924 و 1093 و 1097 و 1146، وكذا في غير هذا الجزء. وطريق الشيخ إليه صحيح.

[ 255 ]

طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ أربعة وستين موردا. فقد روى عن إسحاق بن عمار في جميع ذلك. وروى عنه الحسن بن موسى، والحسن بن موسى الخشاب، ويعقوب بن يزيد، والخشاب. ثم روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن موسى، عن غياث بن كلوب، عن إسحاق بن عمار. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث 683، والاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيها الكلب والخنزير، الحديث 105، وباب الدجاج وما أشبهها تموت في البئر، الحديث 122، إلا أن فيهما الحسن بن موسى الخشاب، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وهو الموافق للوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن موسى الخشاب، عن غياث بن كلوب، عن إسحاق بن عمار. الاستبصار: الجزء 3، باب أنه إذا عقد الرجل على امرأة حرمت عليه أمها، الحديث 569، والتهذيب: الجزء 7، باب من أحل الله نكاحه من النساء، الحديث 1165، إلا أن فيه الحسن بن موسى الخشاب، وهو الصحيح كما تقدم. وروى بعنوان غياث بن كلوب البجلي، عن إسحاق بن عمار، وروى عنه الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1032. وروى أيضا بعنوان غياث بن كلوب بن فيهس، عن إسحاق بن عمار، وروى عنه الحسن بن موسى. التهذيب: الجزء 2، باب الاذان والاقامة، الحديث 181.

[ 256 ]

وروى أيضا بعنوان غياث بن كلوب بن فيهس البجلي، عن إسحاق بن عمار، وروى عنه الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1010، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على الجنازة مرتين، الحديث 1878، والتهذيب: الجزء 6، باب الكفالات والضمانات، الحديث 486، والجزء 10، باب من الزيادات من الحدود، الحديث 586، وباب ديات الشجاج وكسر العظام..، الحديث 1146. وروى عن إسحاق بن عمار الصيرفي، وروى عنه الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 175، والاستبصار: الجزء 3، باب أن من طلق امرأته ثلاث تطليقات..، الحديث 1014. 9303 - غياث بن محمد: الحافظ أبو القاسم: تقدم في عتاب بن محمد. 9304 - غياث الضبي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. التهذيب: الجزء 7، باب التدليس في النكاح، الحديث 1714، والاستبصار: الجزء 3، باب في العنين وأحكامه، الحديث 896. أقول: هذه الرواية رواها في الكافي: الجزء 5، باب الرجل يدلس نفسه والعنين 48، الحديث 4، وفيها عباد الضبي، يدل غياث الضبي. 9305 - غيلان: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه أحمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1771.

[ 257 ]

أقول: لا يبعد اتحاده مع أحد المسمين بغيلان من أصحاب الصادق عليه السلام. 9306 - غيلان بن جامع: المحاربي: أبو عبد الله الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (9). 9307 - غيلان بن عبد الرحمان: من المستشهدين بين يدى الحسين عليه السلام، ووقع عليه التسليم في الزيارة الرجيبة. 9308 - غيلان بن محمد: المزني: أبو سلمة الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (10). (ف) - باب الفاء 9309 - فاذشاه بن محمد: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد فاذشاه بن محمد العلوى الحسني الراوندي، فاضل، فقيه ". 9310 - فارس: روى مضمرة مكاتبة، وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 1، باب

[ 258 ]

تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث 782، والاستبصار: الجزء 1، باب ذرق الدجاج، الحديث 619. أقول: الظاهر اتحاده مع ما بعده. 9311 - فارس بن حاتم: قال النجاشي: " فارس بن حاتم بن ماهويه القزويني، نزل العسكر، قل ما روى الحديث إلا شاذا، له كتاب الرد على الواقفة، وكتاب الحروب، وكتاب التفضيل، وكتاب الرد على الاسماعيلية ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الهادى عليه السلام (3)، قائلا: " فارس ابن حاتم القزويني، غال، ملعون ". وقال ابن الغضائري: " فارس بن حاتم بن ماهويه القزويني: فسد مذهبه، وقتله بعض أصحاب أبي محمد عليهما السلام بالعسكر، لا يلتفت إلى حديثه، وله كتب كلها تخليط ". وتقدم عنه في ترجمة أخيه طاهر، أنه كانت له حال استقامة ولكنها لا تثمر. وقال الكشي (384): " قال نصر بن الصباح: الحسن بن محمد المعروف بابن بابا، ومحمد بن نصير النميري، وفارس بن حاتم القزويني، لعن هؤلاء الثلاثة علي بن محمد العسكري عليهما السلام ". وقال في (391): فارس بن حاتم القزويني وهو منهم (من الغلاة): 1 - وجدت بخط جبرئيل بن أحمد، حدثني موسى بن جعفر بن وهب، عن محمد بن إبراهيم، عن إبراهيم بن داود اليعقوبي، قال: كتبت إليه (يعني أبا الحسن عليه السلام) أعلمه أمر فارس بن حاتم، فكتب: لا تحفلن به، وإن أتاك فاستخف به. 2 - وبهذا الاسناد عن موسى، قال: كتب عروة إلى أبي الحسن عليه السلام

[ 259 ]

في أمر فارس بن حاتم، فكتب: كذبوه وأهتكوه، أبعده الله وأخزاه، فهو كاذب في جميع ما يدعى ويصف، ولكن صونوا أنفسكم عن الخوض والكلام في ذلك، وتوقوا مشاورته، ولا تجعلوا له السبيل إلى طلب الشر، كفانا الله مؤنته ومؤنة من كان مثله. 3 - وبهذا الاسناد، قال موسى بن جعفر، عن إبراهيم بن محمد، أنه قال: كتبت إليه جعلت فداك قبلنا أشياء يحكى عن فارس والخلاف بينه وبين علي بن جعفر، حتى صار يبرأ بعضهم من بعض، فإن رأيت أن تمن علي بما عندك فيهما وأيهما يتولى حوائج قبلك حتى لا أعدوه إلى غيره، فقد احتجت إلى ذلك، فعلت متفضلا إن شاء الله ؟ فكتب: ليس عن مثل هذا يسأل ولا في مثله يشك، قد عظم الله قدر علي بن جعفر متعنا الله تعالى به عن أن يقايس إليه، فاقصد علي بن جعفر بحوائجك، واخشوا فارسا وامتنعوا من ادخاله في شئ من أموركم، تفعل ذلك أنت ومن أطاعك من أهل بلادك، فإنه قد بلغني ماتموه به على الناس فلا تلتفتوا إليه إن شاء الله. وذكر الفضل بن شاذان في بعض كتبه: أن من الكذابين المشهورين الفاجر فارس بن حاتم القزويني. 4 - حدثني الحسين بن الحسن بن بندار القمي، قال: حدثني سعد بن عبد الله بن أبي خلف القمي، قال: حدثني محمد بن عيسى بن عبيد، أن أبا الحسن العسكري عليه السلام أمر بقتل فارس بن حاتم وضمن لمن قتله الجنة، فقتله جنيد، وكان فارس فتانا، يفتن الناس ويدعوهم إلى البدعة، فخرج من أبي الحسن عليه السلام: هذا فارس لعنه الله يعمل من قبلي فتانا داعيا إلى البدعة، ودمه هدر لكل من قتله، فمن هذا الذي يريحني منه ويقتله، وأنا ضامن له على الله الجنة. 5 - قال سعد: وحدثني جماعة من أصحابنا من العراقيين وغيرهم، هذا

[ 260 ]

الحديث عن جنيد، قال: سمعته أنا بعد ذلك من جنيد: أرسل إلي أبو الحسن العسكري عليه السلام يأمرني بقتل فارس بن حاتم لعنه الله، فقلت: لا حتى أسمعه منه يقول لي ذلك يشافهني به، قال: فبعث إلي فدعاني، فصرت إليه، فقال: آمرك بقتل فارس بن حاتم، فناولني دراهم من عنده وقال: اشتر بهذه سلاحا فاعرضه علي، فاشتريت سيفا فعرضته عليه، فقال: رد هذا وخذ غيره، قال: فرددت وأخذت مكانه ساطورا فعرضته عليه، فقال: هذا نعم، فجئت إلى فارس، وقد خرج من المسجد بين الصلاتين المغرب والعشاء، فضربته على رأسه فصرعته، فثنيت عليه فسقط ميتا ووقعت الضجة، فرميت الساطور من يدي، واجتمع الناس وأخذوا يدورون إذ لم يوجد هناك أحد غيري، فلم يروا معي سلاحا ولا سكينا، وطلبوا الزقاق والدور فلم يجدوا شيئا، ولم يروا أثر الساطور بعد ذلك. أقول: ذكر هذه الرواية ابن شهر آشوب في المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي الحسن علي بن محمد النقي، في (فصل في آياته عليه السلام)، لكنه ذكر بدل جنيد أبو جنيد. ثم قال الكشي (391): 6 - قال سعد: وحدثني محمد بن عيسى بن عبيد أنه كتب إلى أيوب بن نوح يسأله عما خرج إليه في الملعون فارس بن حاتم في جواب كتاب الجبلي علي ابن عبيد الله الدينوري، فكتب إليه أيوب: سألتني أن أكتب إليك بخبر ما كتب به إلي في أمر القزويني فارس، فقد نسخت لك في كتابي هذا أمره، وكان سبب ذلك خيانته، ثم صرفته إلى أخيه، فلما كان في سنتنا هذه أتاني وسألني، وطلب إلي في حاجته وفي الكتاب إلى أبي الحسن أعزة الله، فدفعت ذلك عن نفسي، فلم يزل يلح علي في ذلك حتى قبلت ذلك منه، وأنفذت الكتاب ومضيت إلى الحج، ثم قدمت فلم يأت جوابات الكتب التي أنفذتها قبل خروجي، فوجهت رسولا.

[ 261 ]

في ذلك، فكتب إلي ما قد كتبت به إليك، ولولا ذلك لم أكن أنا ممن يتعرض لذلك، حتى كتب به إلى الجبلي يذكر أنه وجه بأشياء على يدي الفارس الخائن لعنه الله متقدمة ومتجددة لها قدر، فأعلمناه أنه لم يصل إلينا أصلا، وأمرناه أن لا يوصل إلى الملعون شيئا أبدا، وأن يصرف حوائجه إليك، ووجه بتوقيع من فارس بخط له بالوصول، لعنه الله وضاعف عليه العذاب، فما أعظم ما اجترأ على الله عزوجل وعلينا في الكذب علينا واختيان أموال موالينا، وكفى به معاقبا ومنتقما، فاشهر فعل فارس في أصحابنا الجبليين وغيرهم من موالينا، ولا تتجاوز بذلك إلى غيرهم من المخالفين، كيما تحذر ناحية فارس لعنه الله، وتجنبوه وتحرسوا منه كفى الله مؤنته، ونحن نسأل الله السلامة في الدين والدنيا، وأن يمتعنا بها، والسلام. 7 - قال أبو النضر: سمعت أبا يعقوب يوسف بن السخت قال: كنت بسر من رأى أتنفل في وقت الزوال إذ جاء إلي علي بن عبد الغفار، فقال لي: أتاني العمري رحمه الله فقال لي: يأمرك مولاك أن توجه رجلا ثقة في طلب رجل يقال له علي بن عمرو العطار قدم من قوم قزوين وهو ينزل في جنبات دار أحمد بن الخضيب، فقلت: سماني ؟ فقال: لا ولكن لم أجد أوثق منك، فدفعت إلى الدرب الذي فيه علي فوقفت على منزله فإذا هو عند فارس، فأتيت عليا فأخبرته فركب وركبت معه فدخل على فارس فقام إليه وعانقه وقال: كيف أشكر هذا البر ؟ فقال: لا تشكرني فإني لم آتك إنما بلغني أن علي بن عمرو قدم يشكو ولد سنان وأنا أضمن له مصيره إلى ما يحب، فدله عليه فأخذه بيده فأعلمه أني رسول أبي الحسن عليه السلام وأمره أن لا يحدث في المال الذي معه حدثا، وأعلمه أن لعن فارس قد خرج ووعده أن يصير إليه من غد، ففعل، فأوصله العمرى وسأله عما أراد وأمر بلعن فارس وحمل ما معه. 8 - ابن مسعود، قال: حدثني علي بن محمد، قال: حدثني محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن أبي محمد الرازي، ورد علينا رسول من قبل الرجل:

[ 262 ]

أما القزويني فارس فإنه فاسق منحرف ويتكلم بكلام خبيث فلعنه الله. 9 - وكتب إبراهيم بن محمد الهمداني مع جعفر ابنه في سنة (ثمان) وأربعين ومائتين يسأله عن العليل وعن القزويني، أيهما يقصد بحوائجه وحوائج غيره، فقد اضطرب الناس فيهما وصار يبرأ بعضهم من بعض ؟ فكتب إليه: ليس عن مثل هذا يسأل ولا في مثله يشك، وقد عظم الله من حرمة العليل أن يقاس عليه القزويني، سمي باسمهما جميعا، فاقصد إليه بحوائجك، ومن أطاعك من أهل بلادك أن يقصدوا إلى العليل بحوائجهم وأن يجتنبوا القزويني أن يدخلوه في شئ من أمورهم، فإنه قد بلغني ما تموه به عند الناس فلا تلتفتوا إليه إن شاء الله، وقد قرأ منصور بن العباس هذا الكتاب وبعض أهل الكوفة. 10 - محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن محمد، قال: حدثني محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، قال: قرأنا في كتاب الدهقان وخط الرجل في القزويني، وكان كتب إليه الدهقان يخبره باضطراب الناس في هذا الامر وأن الموادعين قد أمسكوا عن بعض ما كانوا فيه لهذه العلة من الاختلاف، فكتب: كذبوه واهتكوه أبعده الله وأخزاه كاذب في جميع ما يدعي ويصف، ولكن صونوا أنفسكم عن الخوض والكلام في ذلك وتوقوا مشاورته ولا تجعلوا له السبيل إلى طلب الشر، كفى الله مؤنته ومؤنة من كان مثله. 11 - محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن محمد، قال: حدثني محمد، عن محمد بن موسى، عن سهل بن خلف، عن سهل بن محمد، وقد اشتبه يا سيدي على جماعة من مواليك أمر الحسن بن محمد بن بابا، فما الذي تأمرنا يا سيدي في أمره نتولاه أم نتبرأ منه أم نمسك عنه فقد كثر القول فيه ؟ فكتب بخطه وقرأته: ملعون هو وفارس تبرأوا منهما لعنهما الله وضاعف ذلك على فارس. وقال الشيخ في الغيبة: في باب السفراء ومنهم (من المذمومين من الوكلاء)

[ 263 ]

فارس بن حاتم بن ماهويه القزويني على ما رواه عبد الله بن جعفر الحميري، قال: كتب أبو الحسن العسكري عليه السلام إلى علي بن عمر القزويني بخطه: إعتقد فيما تدين الله به، إن الباطن عندي حسب ما أظهرت لك فيمن استنبأت عنه، وهو فارس لعنه الله، فإنه ليس يسعك إلا الاجتهاد في لعنه وقصده ومعاداته والمبالغة في ذلك بأكثر ما تجد السبيل إليه، ما كنت آمر أن يدان الله بأمر غير صحيح، فجد وشد في لعنه وهتكه وقطع أسبابه وسد أصحابنا عنه وإبطال أمره، وأبلغهم ذلك مني وأحكمه لهم عني، وإني سائلكم بين يدي الله عن هذا الامر المؤكد، فويل للعاصي وللجاحد وكتبت بخطي ليلة الثلاثاء لتسع ليال من شهر ربيع الاول سنة (250) وأنا أتوكل على الله وأحمده كثيرا (إنتهى). بقي هنا أمران: الاول: أن الكلمات قد اتفقت على أن قتل فارس بن حاتم كان بأمر من أبي الحسن العسكري عليه السلام في زمانه، ولكن ظاهر عبارة ابن الغضائري المتقدمة أن القاتل من أصحاب أبي محمد عليه السلام، وهو ظاهر في أن القتل كان في زمانه، ولعل النسخة كان فيها تحريف. الثاني: أن ابن داود نسب إلى رجال الشيخ عد فارس بن حاتم القزويني من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال ابن داود (376) من القسم الثاني، وهو سهو، كما أن عد العلامة إياه من أصحاب الرضا عليه السلام أيضا سهو، الخلاصة: (2) من الباب (3) من حرف الفاء من القسم الثاني، وأيضا نسب ابن داود في هذا المقام إلى الكشي قوله: " فارس بن محمد القزويني وفارس بن حاتم الفهري غاليان في زمن علي بن محمد العسكري ". وهو أيضا سهو، فإن القزويني هو فارس بن حاتم، وأما فارس بن حاتم الفهري وفارس بن محمد القزويني فلا وجود لهما.

[ 264 ]

9312 - فارس بن سليمان: قال النجاشي: " فارس بن سليمان أبو شجاع الارجاني شيخ من أصحابنا، كثير الادب والحديث، صحب يحيى بن زكريا الترماشيري، ومحمد بن بحر الرهبي (الرهني) وأخذ عنهما. صنف كتاب مسند أبي نؤاس وحجى وأشعب وبهلول وجعيفران، وما رووا من الحديث قرأته على القاضي أبي الحسن محمد بن عثمان بن الحسن (النصيبي) وكتبته من أصله، قال: حدثنا أبو شجاع فارس قراءة عليه بأرجان، قال: وأجازنا حدثيه، وقال لي أبو العباس بن نوح: كاتبني أبو شجاع ". 9313 - الفاكه (الفاكهة) بن سعيد: قتل بصفين، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (2). 9314 - فائد الجمال: الكوفي: روى عنهما (الباقر والصادق عليهما السلام)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (31). 9315 - فائد الحناط: = القائد بن طلحة الحناط. قال النجاشي: " فائد الحناط، كوفي، قال ابن فضال: روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، له كتاب يرويه عثمان بن عيسى ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (32)، قائلا: " فائد الحناط، كوفي ".

[ 265 ]

أقول: يحتمل اتحاده مع القائد الحناط الآتي الثقة. 9316 - فائد الخثعمي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (33). 9317 - فتح بن عبد الله: مولى بني هاشم، روى عن أبي إبراهيم عليه السلام، وروى عنه صالح بن حمزة. الكافي: الجزء 1، باب جوامع التوحيد 22، الحديث 6. 9318 - فتح بن محمد: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ فتح بن محمد بن آزاد المسكني، فاضل، فقيه ". 9319 - الفتح بن يزيد: قال النجاشي: " الفتح بن يزيد أبو عبد الله الجرجاني، صاحب المسائل، أخبرنا أبو الحسن بن الجندي، قال: حدثنا محمد بن همام، قال: حدثنا عبد الله ابن جعفر، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن الفتح، بها ". وقال الشيخ (574): " الفتح بن يزيد الجرجاني، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار، عن المختار بن بلال بن المختار بن أبي عبيدة (عبيد)، عن فتح بن يزيد ". وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الهادي عليه السلام (2)، و (أخرى) فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (5)، قائلا: فيهما: " الفتح بن يزيد الجرجاني ".

[ 266 ]

وقال فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام أيضا (8): " المختار بن هلال بن المختار ابن أبي عبيد، روى عن فتح بن يزيد الجرجاني، وروى عنه الصفار ". وعده البرقي في أصحاب الهادي عليه السلام. وقال ابن الغضائري: " الفتح بن يزيد الجرجاني صاحب المسائل لابي الحسن عليه السلام، واختلفوا أيهم هو الرضا أم الثالث عليهم السلام، والرجل مجهول، والاسناد إليه مدخول " (إنتهى). وعده ابن شهر آشوب من أصحاب الهادي عليه السلام. المناقب: باب إمامة أبي الحسن علي بن محمد النقي عليه السلام، في (فصل في المقدمات). ثم إن فتح بن يزيد الجرجاني له روايات أكثرها عن أبي الحسن عليه السلام من دون تقييد، فمنها: ما رواه محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن المختار بن محمد بن المختار الهمداني، ومحمد بن الحسن، عن عبد الله بن الحسن العلوي جميعا، عنه. الكافي: الجزء 1، باب آخر من باب معاني الاسماء، من كتاب التوحيد 17، الحديث 1، وبهذا الاسناد في باب المشيئة والارادة 26، من الجزء 1، الحديث 4. وبهذا الاسناد أيضا، الجزء 5، في باب أنه يجب أن يكف عنها من كان مستغنيا، من كتاب النكاح 96، الحديث 2. وبهذا الاسناد الجزء 6، باب ما ينتفع به من الميتة وما لا ينتفع به منها، من كتاب الاطعمة 9، الحديث 6. ورواه الشيخ باسناده، عن محمد بن يعقوب مثله. التهذيب: الجزء 9، باب الذبايح والاطعمة، الحديث 323، والاستبصار: الجزء 4، باب تحريم جلود الميتة، الحديث 341. ولكن الشيخ روى في الكتابين الحديث: عن محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن المختار بن محمد بن المختار، مضافا إلى أن الفتح بن يزيد.

[ 267 ]

الجرجاني في الاستبصار ساقط. وروى محمد بن يعقوب بالاسناد المتقدم في الكافي: الجزء 7، باب الرجل يقتل مملوكه أو ينكل به، من كتاب الديات 23، الحديث 5. ورواه الشيخ باسناده، عن محمد بن يعقوب، مثله. التهذيب: الجزء 10، باب القود بين الرجال والنساء، الحديث 758، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يقتل حر بعبد، الحديث 1036. وروى محمد بن يعقوب بالاسناد المتقدم، في باب من لا دية له، من كتاب الديات 14، والكافي: الجزء 7، الحديث 16. ورواه الشيخ باسناده، عن المختار بن محمد بن المختار، وعبد الله بن الحسن العلوي، مثله. التهذيب: الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 825. وروى محمد بن يعقوب المتقدم أيضا. الكافي: الجزء 7، باب بعد باب العاقلة، من كتاب الديات 54، الحديث 4. ورواه الشيخ باسناده، عن المختار بن محمد، وعبد الله بن الحسن مثله. التهذيب: الجزء 10، باب من الزيادات، الحديث 1161. هذا وقد روى محمد بن يعقوب باسناده، عن المختار بن محمد بن المختار، وعبد الله بن الحسن، عن الفتح بن يزيد، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الكافي: الجزء 5، باب وقوع الولد، من كتاب النكاح 109، الحديث 3. ورواه الشيخ باسناده، عن محمد بن يعقوب مثله. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1156، والاستبصار: الجزء 3، باب أن ولد المتعة لاحق بأبيه، الحديث 559، إلا أن فيه عبد الله بن الحسين، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي المتقدم عليه. وقد روى الصدوق، عن علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق، قال:

[ 268 ]

حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي، قال: حدثنا محمد بن أسماعيل البرمكي، قال: حدثني علي بن العباس، قال: حدثني جعفر بن محمد الاشعري، عن فتح ابن يزيد الجرجاني، قال: كتبت إلى أبي الحسن الرضا عليه السلام أسأله عن شئ من التوحيد، فكتب إلى بخطه. قال جعفر: وإن فتحا أخرج إلى الكتاب فقرأته بخط أبي الحسن عليه السلام (الحديث). التوحيد: باب التوحيد ونفي التشبيه 2، الحديث 4. وروى الصدوق أيضا روايتين، عن محمد بن علي ماجيلويه (رضي الله عنه)، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، عن المختار بن محمد بن المختار الهمداني، عن الفتح بن يزيد الجرجاني، عن أبي الحسن عليه السلام. العيون: الجزء 1، باب ما جاء عن الرضا علي بن موسى عليهما السلام من الاخبار في التوحيد 11، الحديث 23 و 29. وفي بعض النسخ التصريح بالرضا عليه السلام في الرواية الثانية. والمتحصل من جميع ذلك أنه لا ينبغي الريب في رواية الفتح بن يزيد، عن الرضا عليه السلام، بل الظاهر أن المروى عنه في ما لم يذكر فيه كلمة الرضا عليه السلام هو الرضا عليه السلام، بقرينة اتحاد السند مع ما صرح فيه بروايته عن الرضا عليه السلام، ويؤكد ذلك أن فتح بن يزيد كان يسكن خراسان على ما يظهر من روايته الآتية في منصرفة من الحج إلى خراسان، فيناسب أن تكون رواياته عن الرضا عليه السلام. ويؤيد ذلك بأن الروايات الواردة في التوحيد والمعارف، الاكثر أنها عن الرضا عليه السلام، ولكنه مع ذلك فهو قد روى عن الهادي عليه السلام، على ما صرح به في الرواية المحكية عن كشف الغمة، ويظهر ذلك من غيرها. فقد روى محمد بن يعقوب بالاسناد المتقدم، عن الفتح بن يزيد الجرجاني، قال، ضمني وأبا الحسن عليه السلام الطريق في منصرفي من مكة إلى خراسان،

[ 269 ]

وهو سائر إلى العراق. الكافي: الجزء 1، باب جوامع التوحيد 22، الحديث 3. فإن المراد بأبي الحسن في هذه الرواية، هو الهادي عليه السلام، فإنه الذي أشخصه المتوكل، فجاء إلى العراق، وأما الرضا عليه السلام فهو لم يأت العراق، وإنما أشخصه المأمون إلى خراسان، ويكفي في إثبات كونه من أصحاب الهادى عليه السلام، شهادة البرقي والشيخ وابن شهرآشوب بذلك. بقي هنا أمور: الاول: أنه بعد ما ثبت رواية فتح بن يزيد عن الرضا عليه السلام، بل إن أكثر رواياته عنه عليه السلام، فكان الانسب أن يذكره البرقي والشيخ في أصحاب الرضا عليه السلام أيضا، هب أن البرقي لم يطلع على روايته عن الرضا عليه السلام فلم يذكره في أصحابه، ولكن الشيخ لماذا لم يذكره وقد ذكر روايته عن الرضا عليه السلام كما عرفت. الثاني: أنك قد عرفت عن النجاشي رواية أحمد بن أبي عبد الله، عن الفتح ابن يزيد الجرجاني، وعرفت عن الشيخ رواية المختار بن بلال (هلال) بن المختار ابن أبي عبيدة، عنه. ولكنا لم نظفر بشئ من ذلك في روايتنا، على أن ما نذكره الشيخ بعيد في نفسه، فإنه يبعد عادة رواية الصفار عن حفيد المختار، فالظاهر أن ما ذكره سهو، والصحيح أن الراوى عنه المختار بن محمد بن المختار الهمداني كما مر، ولعله إلى ما ذكرناه أشار ابن الغضائري بقوله: " والاسناد إليه مدخول ". والله العالم. الثالث: قال العلامة: " أبو عبد الله الجرجاني، كان خارجيا، ثم رجع إلى التشيع بعد أن كان بايع على الخروج وإظهار السيف ". الخلاصة: (30) من الفصل (28) في الكنى، من القسم الاول. وقال ابن داود (62) من الكنى من القسم الاول: " أبو عبد الله الجرجاني (كش) كان خارجيا، ورجع إلى التشيع بعد أن بايع على الخروج وإظهار

[ 270 ]

السيف ". أقول: الفتح بن يزيد الجرجاني وإن كانت كنيته أبا عبد الله، إلا أنه لم يعلم أن المراد بأبي عبد الله هنا هو الفتح بن يزيد، على أن الكشي لم يذكر هذا في أبي عبد الله نفسه، وإنما قال في ترجمة محمد بن سعيد بن كلثوم المروزي (417): قال أبو عبد الله الجرجاني: أن محمد بن سعيد كان خارجيا، ثم رجع إلى التشيع بعد أن كان بايع على الخروج وإظهار السيف (إنتهى). وقد ذكر هذا ابن داود نفسه في ترجمة محمد بن سعيد بن كلثوم، وقال: وذكر أبو عبد الله علي الجرجاني: أن محمد بن سعيد.. إلخ. فعلى ما ذكره ابن داود اسم أبي عبد الله علي، وعلى كل تقدير فالذي كان خارجيا ورجع إلى التشيع هو محمد بن سعيد، دون أبي عبد الله ثم إنه تقدم في ترجمة الريان بن الصلت قوله لابنه محمد في أبي عبد الله الجرجاني ويحيى بن حماد وغيرهما لو شغلوا بطلب العلم كان خيرا لهم عن اشتغالهم بما لا يعنيهم، يعني من طريق الغلو، لكنه لم يعلم أن المراد به فتح بن يزيد، والله العالم. وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف بالمختار بن بلال، فإنه مجهول. 9320 - فتح مولى الزراري: (الرازي): روى عن أبي علي بن مطهر، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في تسمية من رآه عليه السلام 77، الحديث 5. 9321 - فخار بن معد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (646): " السيد شمس الدين فخار ابن معد بن فخار الموسوي الحائري، كان عالما، فاضلا، أديبا، محدثا، له كتب

[ 271 ]

منها كتاب الرد على الذاهب إلى تكفير أبي طالب، حسن جيد، وغير ذلك، يروى عنه المحقق، ويروي هو عن أبن إدريس الحلي، وعن شاذان بن جبرئيل القمي، وغيرهما ". 9322 - فخرآور بن محمد: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد شمس السادة فخرآور بن محمد بن فخرآور القمي، فاضل، فقيه، شاهدته بحيرة، وله كتاب في الكيمياء، وكتاب في المنطق ". 9323 - فخر الدين بن محمد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (648): " الشيخ فخر الدين بن محمد ابن علي بن أحمد بن طريح النجفي، فاضل، زاهد، ورع، عابد، فقيه، شاعر، جليل القدر، له كتب، منها: مجمع البحرين، والمقتل، والفخرية في الفقه، والمنتخب في الزيارة والخطب، وله شعر ورسائل، وهو من المعاصرين ". 9324 - فرات بن إبراهيم: ابن فرات الكوفي، صاحب التفسير المعروف، المقصور على الروايات عن الائمة الهداة عليهم السلام، وقد أكثر فيه من الرواية عن الحسين بن سعيد الكوفي الاهوازي، نزيل قم، والمتوفي بها، الذى كان من أصحاب الامام الرضا والجواد والهادي عليهم السلام.. وكذلك أكثر فيه من الرواية عن جعفر بن محمد ابن مالك البزاز الفزاري الكوفي المتوفي في حدود سنة (300). وكذلك أكثر من الرواية عن عبيد بن كثير العامري الكوفي المتوفي سنة (294).

[ 272 ]

ويروي التفسير عن فرات، والد الشيخ الصدوق، وهو أبو الحسن علي بن الحسين بن بابويه المتوفي سنة (329). وأما الشيخ الصدوق، فيروي في كتبه عنه كثيرا، إما بواسطة والده، أو بواسطة شيخه الحسن بن محمد بن سعيد الهاشمي. الذريعة: الجزء 4، ص 298. روى عن محمد بن ابراهيم، وروى عنه أبو القاسم الحسيني. تفسير القمي: سورة المطففين، في تفسير قوله تعالى: (كلا إن كتاب الفجار لفي سجين). 9325 - فرات بن الاحنف العبدي: يرمى بالغلو والتفريط في القول، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (1). وعده في أصحاب الباقر عليه السلام (6)، مقتصرا على قوله: " فرات بن أحنف "، وفي أصحاب الصادق عليه السلام، (39)، قائلا: " فرات بن أحنف الهلالي أبو محمد، أسند عنه ". وقال الكشي في ترجمة يحيى بن أم الطويل (57): " بقي فرات بن أحنف إلى أيام أبي عبد الله عليه السلام ". وقال ابن الغضائري: " فرات بن أحنف، كوفي، روى عن علي بن الحسين وأبي جعفر وأبي عبد الله عليهم السلام، كما زعموا غال، كذاب، لا يرتفع به ولا بذكره ". وعد ابن شهر آشوب فرات بن أحنف من أصحاب السجاد عليه السلام، ثم قال: بقي إلى أيام أبي عبد الله عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين السجاد عليه السلام، في (فصل في أحواله وتواريخه عليه السلام). قال العلامة بعد نقل كلام الشيخ الطوسى وابن الغضائري: " وقال ابن

[ 273 ]

العقيقي: إنه كان زاهدا، رافضا للدنيا، ثم قال عن بعض مشايخه من أهل الكوفة: إنه كان يقول أن في محمد شيئا من القديم " (إنتهى). الخلاصة: (1) من الباب (3) من حرف الفاء، من القسم الثاني. وعد البرقي فرات بن الاحنف من أصحاب السجاد والباقر والصادق عليهم السلام، مع توصيفه له في الاول بالعبدي. روى فرات بن الاحنف، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عمرو ابن مصعب. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب قراءة القرآن 21، الحديث 3. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى الحسين بن المنذر، عمن ذكره، عنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الفواكه 98، الحديث 4. وروى عنه عثمان بن عيسى، باب الفرفخ 117، الحديث 1، من الكتاب. وروى عنه عمرو بن عيسى، باب الكراث 114، الحديث 4، من الكتاب. وروى عنه عمرو بن مصعب. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب القول عند الاصباح والامساء 48، الحديث 23. وروى عنه محمد بن سنان، كتاب الايمان والكفر 1، باب من منع مؤمنا شيئا من عنده.. 157، الحديث 1، من الجزء المذكور. وروى مقطوعة، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب العدس 93، الحديث 2. 9326 - الفرات بن عمرو: يكنى أبا بشر، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (1). 9327 - فراس: روى عن الشعبي. الفقيه: الجزء 4، باب ميراث الاجداد والجدات، الحديث

[ 274 ]

706. 9328 - الفراس (ش) بن جعدة: ابن زهير، من أصحاب الحسين بن علي عليهما السلام، رجال الشيخ (1). 9329 - فرج بن أبي فروة: = فرج بن قرة. أبو روح، روى عن مسعدة بن صدقة، وروى عنه جعفر بن عبد الله المحمدي العلوي، وإسماعيل بن إسحاق. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد وفروضه، الحديث 216، والكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب فضل الجهاد 1، الحديث 6، إلا أن فيه فرج بن قرة أبا روح. كذا في هذه الطبعة والطبعة القديمة على نسخة، وفي نسخة أخرى منها: فرج بن فروة، وهو الموافق للوافي أيضا، وفي الوسائل: فرج بن أبي قرة. 9330 - فرج بن قرة: = فرج بن أبي فروة. أبو روح، روى عن جعفر بن عبد الله، وروى عنه جعفر بن عبد الله المحمدي. الروضة: الحديث 22. وله رواية عن مسعدة بن صدقة تقدم في سابقه. 9331 - الفرج (ح) السندي: قال النجاشي: " الفرج السندي، له كتاب، أخبرنا ابن الجندي، عن ابن همام، عن حميد بن زياد، عن القاسم بن إسماعيل، عن أحمد بن رباح، عنه،

[ 275 ]

بكتابه ". 9332 - فرج الله بن محمد: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (649): " الشيخ فرج الله بن محمد ابن درويش بن محمد بن حسين بن حماد بن أكبر الحويزي: فاضل، محقق (ماهر)، شاعر، أديب، معاصر، له مؤلفات كثيرة، منها: كتاب الرجال مجلدان، والمرقعة مجلد، وكتاب كبير في الكلام يشتمل على الفرق الثلاث والسبعين، وكتاب الغاية في المنطق والكلام، وكتاب الصفوة في الاصول، وتذكرة العنوان، عجيبة، بعض ألفاظها بالسواد وبعضها بالحمرة تقرأ طولا وعرضا فالمجموع وكل سطر من الحمرة علم في النحو والمنطق والعروض، وشرح تشريح الافلاك للبهائي، ومنظومة في المعاني والبيان وتفسير، وتاريخ كبير، وديوان شعر كبير، ورسالة في الحساب، وغير ذلك. ومن شعره قوله: * أحسن إلى من قد أساء فعاله * * لو كنت توجس من إساءته العطب * * وانظر إلى صنع النخيل فإنها * * ترمى الحجارة وهي ترمي بالرطب * ووجه تسمية تذكرة العنوان أن بعض العامة ألف كتابا سماه عنوان الشرف يشتمل على العلوم المذكورة وفقه الشافعي وتاريخ، وسمع الشيخ فرج الله بذلك، وتعجب جماعة من أهل المجلس، فعمل الشيخ هذا الكتاب قبل أن يرى ذلك الكتاب ". 9333 - الفرج (الفرح): مولى علي بن يقطين، من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (3). وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام.

[ 276 ]

9334 - الفرزدق الشاعر: ويكنى أبا فراس، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (3). وقال الكشي (61): " حدثني محمد بن مسعود، قال: حدثنا محمد بن جعفر، قال: حدثني أبو الفضل محمد بن أحمد بن مجاهد، قال: حدثنا العلاء بن محمد ابن زكريا بالبصرة، قال: حدثنا عبيدالله بن محمد بن عائشة، قال: حدثني أبي أن هشام بن عبد الملك حج في خلافة عبد الملك والوليد، فطاف بالبيت، فأراد أن يستلم الحجر فلم يقدر عليه من الزحام، فنصب له منبر فجلس عليه وأطاف به أهل الشام، فبينا هو كذلك إذ أقبل علي بن الحسين عليه السلام وعليه إزار ورداء، من أحسن الناس وجها وأطيبهم رائحة، بين عينيه سجادة كأنها ركبة عقر، فجعل يطوف البيت فإذا بلغ موضع الحجر تنحى الناس عنه حتى يستلمه هيبة له وإجلالا، فغاظ ذلك هشاما، فقال رجل من أهل الشام لهشام: من هذا الذي قد هابته الناس هذه الهيبة وأفرجوا له عن الحجر ؟ فقال هشام: لا أعرفه ! لئلا يرغب فيه أهل الشام، فقال الفرزدق - وكان حاضرا -: لكني أعرفه، فقال الشامي: من هذا يا أبا فراس ؟ فقال: * هذا الذي تعرف البطحاء وطأته * * والبيت يعرفه والحل والحرم * * هذا ابن خير عباد الله كلهم * * هذا التقي النقي الطاهر العلم * * هذا علي رسول الله والده * * أمست بنور هداه تهتدي الظلم * * إذا رأته قريش قال قائلها * * إلى مكارم هذا ينتهي الكرم * * ينمي إلى ذروة العز الذي قصرت * * عن نيلها عرب الاسلام والعجم * * يكاد يمسكه عرفان راحته * * ركن الحطيم إذا ما جاء يستلم * يغضي حياء ويغضى من مهابته * * فما يكلم إلا حين يبتسم * ينشق نور الدجى عن نور غرته * * كالشمس ينجاب عن إشراقه الظلم *

[ 277 ]

* بكفه خيزران ريحها عبق * * من كف أروع في عرنينه شمم * * مشتقة من رسول الله نبعته * * طابت عناصره والخيم والشيم * * ينجاب نور الهدى عن نور غرته * * كالشمس ينجاب عن إشراقها الظلم * * حمال أثقال أقوام إذا فدحوا * * حلو الشمائل تحلو عنده النعم * * هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله * * بجده أنبياء الله قد ختموا * * الله فضله قدما وشرفه * * جرى بذاك له في لوحه القلم * * من جده دان فضل الانبياء له * * وفضل أمته دانت له الامم * عم البرية بالاحسان وانقشعت * * عنها العماية والاملاق والعدم * * كلتا يديه غياث عم نفعهما * * يستوكفان ولا يعروهما عدم * * سهل الخليقة لا تخشى بوادره * * تزينه خصلتان الخلق والكرم * * لا يخلف الوعد ميمون نقيبته * * رحب الفناء أريب حين يعترم * * من معشر حبهم دين وبغضهم * * كفر وقربهم منجي ومعتصم * * يستدفع السوء والبلوى بحبهم * * ويسترب به الاحسان والنعم * * مقدم بعد ذكر الله ذكرهم * * في كل يوم ومختوم به الكلم * * إن عد أهل التقى كانوا أئمتهم * * أو قيل من خير أهل الارض قيل هم * * لا يستطيع جواد بعد غايتهم * * ولا يدانيهم قوم وإن كرموا * * هم الغيوث إذا ما أزمة أزمت * * والاسد أسد الشرى والبأس محتدم * * يأبى لهم أن يحل الذم ساحتهم * * خيم كريم وأيد بالندى هضم * * لا ينقص العمر بسطا من أكفهم * * سيان ذلك إن أثروا وإن عدموا * * أي الخلائق ليست في رقابهم * * لاولية هذا أو له نعم * * من يعرف الله يعرف أولية ذا * * فالدين من بيت هذا ناله الامم * قال: فغضب هشام وأمر بحبس الفرزدق، فحبس بعسفان، بين مكة والمدينة، فبلغ ذلك علي بن الحسين عليه السلام، فبعث إليه باثني عشر ألف

[ 278 ]

درهم، وقال: اعذرنا يا أبا فراس، فلو كان عندنا أكثر من هذا لوصلناك به، فردها عليه، وقال: يا ابن رسول الله، ما قلت الذي قلت إلا غضبا لله ولرسوله وما كنت لارزأ عليه شيئا، فردها عليه، وقال: بحقي عليك لما قبلتها فقد رأى الله مكانك وعلم نيتك، فقبلها، فجعل الفرزدق يهجو هشاما وهو في الحبس، فكان مما هجا به قوله: * أيحبسني بين المدينة والتي * * إليها قلوب الناس يهوى منيبها * * يقلب رأسا لم يكن رأس سيد * * وعينا له حولاء باد عيوبها * فبعث إليه فأخرجه ". ورواه الشيخ المفيد - قدس سره - في الاختصاص بهذا السند في (حديث قصيدة الفرزدق لعلي بن الحسين صلوات الله عليهما). ورواه بسند آخر أيضا عقيب ذلك، وقال: وحدثنا علي بن الحسن بن يوسف، عن محمد بن جعفر العلوي، عن الحسين بن محمد بن جمهور العمي، قال: حدثني أبو عثمان المازني، قال: حدثنا كيسان، عن جويرية بن أسماء، عن هشام بن عبد الاعلى، قال: حدثني فرعان وكان من رواة الفرزدق، قال: حججت سنة مع عبد الملك بن مروان فنظر إلى علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام، فأراد أن يصغر منه، فقال: من هذا ؟ فقال الفرزدق: فقلت على البديهة القصيدة المعروفة: * هذا ابن خير عباد الله كلهم * * هذا التقي النقي الطاهر العلم * حتى أتمها، قال: وكان عبد الملك يصله في كل سنة بألف دينار، فحرمه تلك السنة، فشكا ذلك إلى علي بن الحسين عليهما السلام، وسأله أن يكلمه، فقال: أنا أصلك من مالي بمثل الذي كان يصلك به عبد الملك وصني عن كلامه، فقال: والله يا ابن رسول الله لا رزأتك شيئا، ولثواب الله عزوجل في الآجل أحب إلي من ثواب الدنيا في العاجل، فاتصل ذلك بمعاوية بن عبد الله بن جعفر الطيار،

[ 279 ]

وكان أحد سمحاء بني هاشم لفضل عنصره، وأحد أدبائها وظرفائها، فقال له: يا أبا فراس، كم تقدر الذي بقي من عمرك، قال: قدر عشرين سنة، قال: فهذه عشرون ألف دينار أعطيتكها من مالي، وأعف أبا محمد أعزه الله من المسألة في أمرك، فقال: لقد لقيت أبا محمد وبذل لي ماله، فأعلمته أني أخرت ثواب ذلك لاجر الآخرة (إنتهى). الاختصاص: الموضع المتقدم. وعد ابن شهر آشوب الفرزدق من أصحاب السجاد عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي محمد علي بن الحسين السجاد عليه السلام. وذكر في باب إمامة أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام (فصل في مكارم أخلاق الحسين ابن علي عليهما السلام)، ما نصه: وفي كتاب أنس المجلس، أن الفرزدق أتى الحسين عليه السلام، لما أخرجه مروان من المدينة، فأعطاه عليه السلام أربعمائة دينار، فقيل له إنه شاعر فاسق مشهر، فقال عليه السلام: إن خير مالك ما وقيت به عرضك. (إنتهى). المناقب: الجزء 4. 9335 - فرقد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه داود ابنه. التهذيب: الجزء 4، باب العاجز عن الصيام، الحديث 700. 9336 - فرقد الحجام: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (40). روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، عن حنان بن سدير، قال: دخلنا على أبي عبد الله عليه السلام، ومعنا فرقد الحجام، فقال له: جعلت فداك، إني أعمل عملا وقد سألت عنه غير واحد ولا اثنين فزعموا أنه عمل مكروه..، قال: وما هو ؟ قال

[ 280 ]

حجام: قال كل من كسبك يا ابن أخ (الحديث). الكافي: الجزء 5، باب كسب الحجام من كتاب المعيشة 34، الحديث 2. ورواه الشيخ باسناده عن محمد بن يعقوب مثله. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1009، والاستبصار: الجزء 3، باب كسب الحجام من كتاب المكاسب، الحديث 191. أقول: الرواية لا دلالة فيها على المدح، على أنها ضعيفة بسهل بن زياد 9337 - فروة: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه فضيل الرسان. الكافي: الجزء 6، باب فضل الملح، من كتاب الاطعمة 76، الحديث 6، والروضة: الحديث 215، وفيها الفضيل بن الزبير. 9338 - فريت: روى عن ابن أبي يعفور، وروى عنه محمد بن سليمان الديلمي. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب اللباس الذي تكره الصلاة فيه وما لا تكره 60، الحديث 11، والتهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان..، الحديث 828. كذا في أكثر النسخ، وعن بعض النسخ قريب، بدل فريت، كما هو الموجود في الوسائل. 9339 - فريد خراسان: أبو الحسن، تقدم في ترجمة والده زيد (زين) بن الحسين أبي القاسم البيهقي.

[ 281 ]

9340 - فزارة: روى عن أنس أو الهيثم بن البراء، وروى عنه عبد الله بن جبلة. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب الرجل يدفع عن نفسه اللص 23، الحديث 1، والجزء 7، كتاب الديات 4، باب قتل اللص 18، الحديث 5، والتهذيب: الجزء 6، باب قتال المحارب واللص، الحديث 283، والجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 829،. 9341 - فضال بن الحسن: ابن فضال الكوفي، له مناظرة جميلة مع أبي حنيفة في إثبات أن خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، علي بن أبي طالب عليه السلام. الاحتجاج: الجزء 2، في إحتجاجات الصادق عليه السلام، مناظرة فضال بن الحسن مع أبي حنيفة. 9342 - فضال بن المنذر: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (36). 9343 - فضال بن موسى النهدي: روى عن العلاء بن سيابة، وروى عنه الزبير بن عقبة. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات من الزيارات، الحديث 197. 9344 - فضال بن المهنا: (المنهال) الطائي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ

[ 282 ]

(37). 9345 - فضالة: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ تسعمائة مورد. فقد روى عن أبي المغراء، وأبي ولاد، وابن أبي عمير، وابن أبي يعفور، وابن بكير، وابن سنان، وابن مسكان، وأبان، ورواياته عنه تبلغ مائتي مورد، وأبان بن عثمان، وإسماعيل بن أبي زياد، وجميل، وجميل بن دراج، والحسين، والحسين بن أبي العلاء، والحسين بن عبد الله الارجاني، والحسين بن عثمان، ورواياته عنه تبلغ تسعين موردا، وحماد، وحماد بن عثمان، وحماد الناب، وداود، وداود بن أبي يزيد، وداود بن فرقد، ورفاعة، ورفاعة بن موسى، وسماعة، وسيف، وسيف بن عميرة، وصفوان، وعبد الرحمان بن أبي عبد الله البصري، و عبد الله بن بكير، وعبد الله ابن سنان، وعبد الله الكاهلي، وعثيم، والعلاء، ورواياته عنه في مائة وأربعة عشر موردا، والعلاء بن رزين، وعمر بن أبان، والقاسم، والقاسم بن بريد، وكليب الاسدي، ومحمد، ومعاوية، ومعاوية بن عمار، ورواياته عنه تبلغ أربعة وسبعين موردا، ومعاوية بن ميسرة، ومعاوية بن وهب، وموسى، وموسى بن بكر، وميسر، وهشام بن الهذيل، والسكوني، والشعيري، والكاهلي. وروى عنه ابن إسماعيل، وأحمد بن الحسين، والحسن، والحسن بن علي، والحسن بن محمد بن سماعة، والحسين، والحسين بن سعيد، وصفوان، والعباس بن معروف، وعلي، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن إسماعيل الميثمي، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحكم، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن خالد. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، وأبي المغراء، عن

[ 283 ]

أبي بصير. التهذيب: الجزء 7، باب الاجارات، الحديث 961، والاستبصار: الجزء 3، باب الصانع يعطى شيئا ليصلحه فيفسده، الحديث 479، إلا أن فيه: فضالة عن أبي المغراء، وهو الصحيح الموافق للوسائل، وإن كان الوافي كما في التهذيب، بقرينة سائر الروايات. روى الشيخ أيضا هكذا: وعنهما، عن فضالة، عن ابن بكير، عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجزء 7، باب نكاح المرأة وعمتها وخالتها، الحديث 1365، والسند قبل هذا هكذا: الحسين بن سعيد، عن علي بن إسماعيل، عن الحسن بن علي، عن ابن بكير. كذا في الطبعة القديمة على نسخة أيضا، وفي نسخة أخرى: الحسين بن سعيد، عن علي بن إسماعيل والحسن بن علي، وهي الموافقة للوسائل أيضا، وأما في الاستبصار: الجزء 3، باب نكاح المرأة على عمتها وخالتها، الحديث 641، الحسين بن سعيد، عن الحسن بن علي، عن ابن بكير. أقول: والضمير في قوله - قدس سره - (عنهما) إما أن يرجع إلى الحسين ابن سعيد وعلي بن إسماعيل مرتبا، فالراوي عن فضالة يكون علي بن إسماعيل، وهذا لا يلائم مع ما في الاستبصار، فإن فيه: عنه عن فضالة، وظاهر الضمير راجع إلى الحسين بن سعيد، وإما أن يكون المراد بهما معا، فيكون الراوي عن فضالة كل واحد من الحسين بن سعيد وعلي بن إسماعيل، وهذا الاحتمال لا بأس به، ويحتمل أيضا أن يكون المراد بالضمير هو علي بن إسماعيل والحسن بن علي، بناء على ما هو الموجود في نسخة من الطبعة القديمة والوسائل، فيكون الراوي عن فضالة هو علي بن إسماعيل والحسن بن علي، والظاهر أن المراد من الحسن ابن علي هنا هو ابن فضال، ولم تثبت روايته عن فضالة في شئ من الروايات. مضافا إلى هذا أن في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب المرأة تزوج على عمتها أو خالتها 80، الحديث 1، الحسن بن علي بن فضال، عن ابن بكير، بلا

[ 284 ]

واسطة، وكذلك الوسائل. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن ابن سنان. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 332، والاستبصار: الجزء 1، باب السنة في القنوت، الحديث 1273، إلا أن فيه ابن مسكان، بدل ابن سنان، والوسائل كما في التهذيب، والظاهر هو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وفي الوافي عن كل مثله. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن ابن سنان. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1076، والاستبصار: الجزء 1، باب من فاتته صلاة فريضة، الحديث 1053، وفيه ابن مسكان، بدل ابن سنان، والظاهر صحة ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات، وفي الوافي والوسائل عن كل مثله. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن ابن عثمان، عن عبد الله بن مسكان. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 692، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1063، إلا أن فيه فضالة عن عبد الله بن مسكان، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، لكثرة رواية فضالة بواسطة الحسين بن عثمان، عن ابن مسكان. روى الكليني بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة أو عن محمد بن سنان، عن ابن مسكان. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التطوع يوم الجمعة 74، الحديث 3. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 39، والاستبصار: الجزء 1، باب تقديم النوافل يوم الجمعة قبل الزوال، الحديث 1574، إلا أن فيهما: الحسين بن سعيد، عن محمد بن سنان، عن ابن

[ 285 ]

مسكان. وروى الكليني أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن أبان. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب ما يسجد عليه وما يكره 27، الحديث 11. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1234، والاستبصار: الجزء 1، باب السجود على شئ ليس عليه سائر البدن، الحديث 1259، إلا أن فيهما: فضالة، عن جميل بن دراج، عن أبان، وفي الوافي والوسائل عن كل مثله، والظاهر أن ما في الكافي هو الصحيح، لكثرة رواية فضالة عن أبان بلا واسطة، ولم تثبت روايته عنه بواسطة جميل في شئ من الروايات. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن سعيد، عن فضالة، عن أبان. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب أن الجروح قصاص 31، الحديث 9. وهنا اختلاف تقدم في الحسن بن سعيد. روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن أبان، عن أبي مريم. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 744، والاستبصار: الجزء 3، باب ما تجوز فيه شهادة الواحد، الحديث 115، وفيه فضالة عن أبي مريم، بلا واسطة أبان، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل. وروى بسنده أيضا، عن الحسين بن حماد، عن عبد الله بن المغيرة، ثم قال: وعنه، عن فضالة، عن أبان. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 969، والاستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز للوالد أن يأخذ من مال ولده، الحديث 164. وبينهما اختلاف تقدم في الحسين بن حماد، عن عبد الله بن المغيرة. وروى أيضا بسنده، عن أحمد، عن الحسين، عن فضالة، عن أبان بن عثمان. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 529، والاستبصار: الجزء 1، باب من يجب عليه التمام في السفر، الحديث 831، إلا أن فيه أحمد بن

[ 286 ]

الحسين، بدل أحمد عن الحسين، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن الحسين، عن ابن مسكان. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 1442، والاستبصار: الجزء 1، باب كيفية غسل الميت، الحديث 724، إلا أن فيه: فضالة عن ابن مسكان، بلا واسطة الحسين، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، ولكثرة رواية فضالة عن ابن مسكان بواسطة الحسين (ابن عثمان). وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن حسين، عن ابن مسكان. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 109، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت المغرب والعشاء الآخرة، الحديث 985، إلا أن فيه: فضالة عن ابن مسكان، بلا واسطة، والكلام فيه هو الكلام في سابقه. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن الحسن، عن فضالة، عن سيف بن عميرة. التهذيب: الجزء 2، باب عدد فصول الاذان والاقامة، الحديث 211، والاستبصار: الجزء 1، باب عدد الفصول في الاذان والاقامة، الحديث 1135، إلا أن فيه: أحمد بن محمد عن الحسين، بدل أحمد بن الحسن، والوافي كما في التهذيب، والوسائل موافق لما في الاستبصار، والظاهر هو الصحيح، لكثرة رواية أحمد بن محمد، عن الحسين، عن فضالة. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن صفوان، عن العلاء. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 696، والاستبصار: الجزء 2، باب العدد الذي تجزئ عنهم البدنة، الحديث 941، إلا أن فيه: فضالة وصفوان عن العلاء، والوسائل موافق لما في التهذيب، والظاهر صحة ما في الاستبصار، لكثرة رواية فضالة وصفوان عن العلا.

[ 287 ]

وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن صفوان، عن العلاء. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 558، والاستبصار: الجزء 1، باب من نسي تكبيرة الافتتاح، الحديث 1327، إلا أن في بعض نسخة فضالة وصفوان، وهو الصحيح، لما تقدم في سابقه، وإن كان الوافي والوسائل كما في التهذيب. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن عثمان، عن ابن أبي يعفور. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 640، والاستبصار: الجزء 3، باب شهادة المملوك، الحديث 48، إلا أن فيه: فضالة عن ابن أبي يعفور، بلا واسطة، والوافي موافق لما في التهذيب، وأما الوسائل ففيه ابن عثمان، والظاهر أنه الصحيح فإن المراد بابن عثمان إما أبان بن عثمان أو حماد بن عثمان، وهما يرويان عن ابن أبي يعفور كثيرا، وإن كان يحتمل زيادة الواسطة رأسا ورواية فضالة عن ابن أبي يعفور بلا واسطة، كما وردت في موردين آخرين، ومما ذكرنا يظهر الكلام أيضا فيما رواه الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن عثمان، عن أديم بن الحر. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 36. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن القاسم بن يزيد. الاستبصار: الجزء 3، باب أن الامة إذا طلقت ثم أعتقت كم عدتها، الحديث 1196، والتهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 470، إلا أن فيه القاسم ابن بريد، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. روى الكليني بسنده، عن علي بن مهزيار، عن فضالة، عن القاسم بن يزيد. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب تكفين المرأة 20، الحديث 3. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 945، وفيه القاسم بن بريد، وهو الصحيح لما تقدم.

[ 288 ]

روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن معاوية بن وهب. التهذيب: الجزء 2، باب الاذان والاقامة، الحديث 161، والاستبصار: الجزء 1، باب الاذان والاقامة في صلاة المغرب..، الحديث 1104، إلا أن فيه: الحسين ابن سعيد، عن حماد، عن معاوية بن وهب، والوافي موافق لما في التهذيب، وفي الوسائل: فضالة وحماد معا عن معاوية. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن حماد بن عيسى، وفضالة، عن معاوية بن عمار. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 571، والاستبصار: الجزء 1، باب من نسي القراءة، الحديث 1337، إلا أن فيه: حماد بن عيسى عن فضالة، والظاهر صحة ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات، وهو الموافق للوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة، وحماد بن عيسى، عن معاوية بن وهب. التهذيب: الجزء 2، باب عدد فصول الاذان والاقامة، الحديث 223، والاستبصار: الجزء 1، باب عدد الفصول في الاذان والاقامة، الحديث 1147، إلا أن فيه: فضالة عن حماد بن عيسى، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، لما تقدم. ثم روى الشيخ بسنده هكذا: وعنه، عن فضالة، عن أبان. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 510، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه إذا سمى المهر ثم مات قبل أن يدخل بها..، الحديث 1220، وظاهر الضمير رجوعه إلى الحسن ابن محبوب الواقع في صدر سند السابق، كما أخذ بهذا الظاهر صاحب الوافي والوسائل، ولكن الصحيح أنه يرجع إلى الحسين بن سعيد، والواقع تحت رقم 503 من التهذيب، و 1213 من الاستبصار، لعدم ثبوت رواية الحسن بن محبوب عن فضالة في شئ من الكتب الاربعة. وروى أيضا بسنده هكذا: عنه، عن فضالة، عن أبان بن عثمان. التهذيب:

[ 289 ]

الجزء 7، باب بيع الواحد بالاثنين وأكثر من ذلك، الحديث 443، والضمير هنا أيضا راجع إلى الحسين بن سعيد، لا إلى الحسن بن محبوب، كما أرجعا صاحبا الوسائل والوافي أيضا إلى الحسين بن سعيد. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن أحمد بن الحسن، عن فضالة، عن العلاء. التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1499. كذا في سائر النسخ أيضا، ولا يبعد وقوع التحريف في السند، والصحيح أحمد عن الحسين، بدل أحمد بن الحسن، لعدم ثبوت رواية أحمد بن الحسن عن فضالة في غير هذا المورد. ومن هذا يظهر الكلام فيما رواه أيضا في التهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 539، وفيه أحمد بن الحسين، عن فضالة، عن السكوني. وروى أيضا بسنده، عن علي بن مهزيار، عن الحسن بن علي، عن فضالة، عن معاوية بن عمار. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام فوائت الصلاة، الحديث 368. كذا في الطبعة القديمة على نسخة، ولكن في نسخة أخرى منها: الحسين بن سعيد، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل الحسن فقط. وروى أيضا بسنده هكذا: عنه، عن فضالة، عن معاوية بن عمار. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 766. أقول: والسند قبل هذه الرواية: فضالة عن العلاء، ولا يمكن رجوع الضمير إلى فضالة، ولا إلى سند رقم 764، لان فيه موسى بن القاسم، فإنه لم يثبت روايته عن فضالة، فإما سقط الحسين بن سعيد عن السند السابق كما هو موجود في الاستبصار، أو زيادة كلمة (عنه) في هذا السند وفيما بعده. وروى أيضا بسنده، عن (الحسين بن سعيد)، عن ابن أبي عمير، عن

[ 290 ]

النضر بن سويد، عن فضالة، عن العلاء. التهذيب: الجزء 8، باب السراري وملك الايمان، الحديث 737. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكنه لم يثبت رواية النضر بن سويد عن فضالة في غير هذا المورد، فمن المحتمل أن يكون الصحيح ابن أبي عمير، ونضر ابن سويد، وفضالة، عن العلا، لكثرة رواية الحسين بن سعيد عنهم وروايتهم عن العلاء. وروى أيضا بسنده، عن (الحسين بن سعيد)، عن حماد بن عيسى، عن فضالة، عن معاوية بن عمار. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 234. كذا في سائر النسخ أيضا، ولكن من المحتمل وقوع التحريف في هذا السند أيضا، والصحيح حماد بن عيسى وفضالة، بقرينة سائر الروايات. أقول: هذا هو فضالة بن أيوب الآتي. 9346 - فضالة بن الاسود: الجهني، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (41). 9347 - فضالة بن أيوب: قال النجاشي: " فضالة بن أيوب الازدي: عربي صميم، سكن الاهواز، روى عن موسى بن جعفر عليه السلام، وكان ثقة في حديثه، مستقيما في دينه، له كتاب الصلاة، قال لي أبو الحسن بن البغدادي السوراني البزاز: قال لنا الحسين ابن يزيد السوراني: كل شئ رواه الحسين بن سعيد عن فضالة فهو غلط، إنما هو الحسين عن أخيه الحسن عن فضالة، وكان يقول إن الحسين بن سعيد لم يلق فضالة، وإن أخاه الحسن تفرد بفضالة دون الحسين، ورأيت الجماعة تروي

[ 291 ]

بأسانيد مختلفة الطرق، والحسين بن سعيد عن فضالة، والله أعلم. وكذلك زرعة ابن محمد الحضرمي، أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد ابن يحيى العطار، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، وله كتاب نوادر، أخبرناه جماعة عن أحمد بن محمد الزراري، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن مهزيار، عن أبيه، قال: حدثنا فضالة ". وقال الشيخ (573): " فضالة بن أيوب، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه ". وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الكاظم عليه السلام (1)، قائلا: " فضالة ابن أيوب الازدي، ثقة ". و (أخرى) في أصحاب الرضا عليه السلام (1)، قائلا: " فضالة بن أيوب، عربي، أزدي ". و (ثالثة) فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، قائلا: " فضالة بن أيوب، روى عنه الحسين بن سعيد ". وعده البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام. وتقدم في ترجمة أحمد بن محمد بن أبي نصر، عده من أصحاب الاجماع، ويأتي في ترجمة الفضل بن شاذان أن فضالة من مشايخه. روى عن معاوية بن عمار، وروى عنه الحسين بن سعيد. كامل الزيارات: الباب 3، في زيارة قبر رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 1. روى عن سيف بن عميرة، وروى عنه الحسين بن سعيد. تفسير القمي: سورة الانعام، في تفسير قوله تعالى: (فإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا..). وطريق الصدوق إليه: أبوه - رحمه الله -، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد ابن محمد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب.

[ 292 ]

وأيضا: محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن الحسين بن الحسن بن أبان، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، والطريق صحيح، غير أن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وبابن بطة. ولم يذكر الشيخ له طريقا إلى فضالة في المشيخة، ولكن الاردبيلي سها قلمه فذكر أن طريقه إليه صحيح في المشيخة. بقي هنا أمور: الاول: أنه قد ذكر النجاشي إنكار الحسين بن يزيد: رواية الحسين بن سعيد عن فضالة، ولكنه لم يرتضه، وذكر أن كتاب فضالة رواه الحسين بن سعيد. أقول: تقدم في ترجمة الحسن بن سعيد بطلان كلام الحسين بن يزيد، ونزيدك هنا إنا عددنا روايات الحسين بن سعيد عن فضالة في الكتب الاربعة فبلغ حدود تسعمائة واثنين وعشرين موردا. الامر الثاني: أنه ذكر الشيخ رواية أحمد بن أبي عبد الله كتاب فضالة عنه، واستظهر بعضهم سقوط الواسطة، فإن أحمد بن أبي عبد الله يروي عن أبيه عن فضالة في عشرين موردا، كما يظهر من الطبقات. أقول: رواية أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن فضالة، لا تنافي روايته عنه بكتابه بلا واسطة. فقد روى أحمد بن محمد عنه بلا واسطة. التهذيب: الجزء 4، باب زكاة أموال الاطفال، الحديث 61، والجزء 6، باب الديون، الحديث 395 و 397. والظاهر أن أحمد بن محمد هنا هو أحمد بن أبي عبد الله. الثالث: أن النجاشي ذكر أن فضالة روى عن موسى بن جعفر، لكنا لم نظفر بروايته عنه، ولا عن الرضا عليهما السلام، والظاهر أنه لاجل ذلك ذكره الشيخ فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام، ومع ذلك فقد عده في أصحاب الكاظم والرضا عليهما السلام، ولعله أراد بذلك روايته عنهما مع الواسطة، والله العالم.

[ 293 ]

الرابع: أن النجاشي ذكر أن كتاب فضالة رواه الحسن بن مهزيار، والظاهر أنه من سهو القلم، والصحيح أن الحسن رواه عن أخيه علي بن مهزيار، عن فضالة، وذلك لاجل أنه لم توجد رواية في الكتب الاربعة رواها الحسن بن مهزيار، عن فضالة، ولكن علي بن مهزيار، قد أكثر الرواية عنه في الكتب الاربعة، فروى عنه بعنوان فضالة في اثنين وأربعين موردا، وبعنوان فضالة بن أيوب في خمسة وخمسين موردا. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ أربعمائة وسبعة عشر موردا. فقد روى عن أبي زيد الحلال، وأبي المغراء، وابن بكير، وابن سنان، وابن مسكان، وأبان، وأبان بن عثمان، وأحمد بن سليمان، وإسماعيل بن أبي زياد، وجميل، وجميل بن دراج، وحريز، والحسن بن زياد، والحسن بن زياد الصيقل، والحسين بن أبي حمزة، والحسين بن أبي العلاء، والحسين بن عثمان، وحماد بن عثمان، وحمزة بن محمد الطيار، وداود بن فرقد، ورفاعة، ورفاعة بن موسى، وزرارة، وسدير الصيرفي، وسعدان، وسليمان بن خالد، وسيف بن عميرة، وشعيب أبي صالح، وعبد الرحمان بن أبي عبد الله، وعبد الرحمان بن سيابة، وعبد الصمد بن بشير، وعبد الله بن أبي يعفور، وعبد الله بن بكير، وعبد الله ابن سنان، والعلاء، والعلاء بن رزين، وعلي بن أبي حمزة، وعمر بن أبان، وعمر ابن أبان الكلبي، والفضيل بن عثمان، والقاسم بن بريد، وكليب الاسدي، وكليب ابن معاوية، وكليب بن معاوية الاسدي، ومحمد بن عمارة، ومعاوية، ومعاوية بن عمار، ومعاوية بن وهب، المعلى أبي عثمان، وموسى بن بكر، ونعيم بن الوليد، ويحيى الحلبي، والسكوني، والكاهلي، والكناني.

[ 294 ]

وروى عنه أبو عبد الله البرقي، وابن أبي نجران، وأحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، وأحمد بن محمد، وجمهور، والحسين، والحسين بن سعيد، وداود بن عيسى، وعباس بن معروف، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن إسماعيل الميثمي، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن خالد، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن عيسى. إختلاف الكتب روى الكليني بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، عن بشير الهذلي. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب شارب الخمر 15، الحديث 6. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 449، إلا أن فيه بشر الهذلي، والوافي والوسائل موافقان للكافي. روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، عن عمر ابن حفص الكلبي. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 736. وهنا اختلاف تقدم في عمر بن حفص الكلبي. وروى أيضا بسنده، عن إبراهيم بن مهزيار، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن بريد. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 1447، والاستبصار: الجزء 1، باب تقديم الوضوء على غسل الميت، الحديث 732، إلا أن فيه: إبراهيم بن مهزيار، عن أخيه علي بن مهزيار، عن فضالة بن أيوب، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن (الحسن بن سعيد)، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن بريد، عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 288، والاستبصار: الجزء 4، باب الذبائح الكفار، الحديث 320، إلا أن

[ 295 ]

فيه القاسم بن يزيد، وما في التهذيب هو الصحيح بقرينة سائر الروايات. روى الكليني بسنده، عن علي بن مهزيار، عن فضالة بن أيوب، عن القاسم بن يزيد. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة النوافل 84، الحديث 28. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 474، والاستبصار: الجزء 1، باب آخر وقت صلاة الليل، الحديث 1020، إلا أن فيهما القاسم بن بريد، وهو الصحيح الموافق لما في الطبعة القديمة من الكافي والمرآة والوافي والوسائل. روى الشيخ بسنده، عن الحسين، عن حماد بن عيسى، عن فضالة بن أيوب، عن معاوية بن عمار. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 728، والاستبصار: الجزء 2، باب من اشترى هديا فهلك قبل أن يبلغ محله، الحديث 959، إلا أن فيه: حماد بن عيسى وفضالة بن أيوب، بالعطف، وهو الصحيح، وإن كان الوافي والوسائل كما في التهذيب، ومنه يظهر فيما رواه أيضا في باب الوداع من التهذيب: الجزء المتقدم، الحديث 957، فإن فيه أيضا: حماد بن عيسى، عن فضالة بن أيوب. ثم روى الكليني بسنده، عن الحسين بن إسحاق، عن علي بن مهزيار، عن علي بن فضال، عن فضالة بن أيوب، عن معاوية بن عمار. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، باب حق الجوار 24، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة والوافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن فضال عن ابن ايوب، ولا يبعد أن يكون الصحيح: علي بن مهزيار عن فضالة ابن أيوب، بلا واسطة، لعدم ثبوت رواية علي بن فضال عن فضالة بن أيوب في شئ من الكتب الاربعة، كما هو الموجود في الوسائل على نسخة، وفي نسخة أخرى كما في الطبعة القديمة، إلا أن فيه أبا أيوب، وفي مورد آخر منه: علي بن

[ 296 ]

فضالة بن فضال، عن أبي أيوب. 9348 - فضالة بن عبيد: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (2). 9349 - الفضل: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا فقد روى عن أبي عبد الله والرضا عليهما السلام، وعن ابن أبي عمير، وابن محبوب، وحماد بن عيسى، وصفوان، وصفوان بن يحيى. وروى عنه ابن أبي يعفور، وأبان بن عثمان الاحمر، و عبد الله ابنه، ومحمد، ومحمد بن إسماعيل، وموسى بن بكر. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن ابن محبوب، عن أبي أيوب، عن الفضل، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة والخيانة، الحديث 440، والاستبصار: الجزء 4، باب المملوك إذا أقر بالسرقة لم يقطع، الحديث 920، إلا أن فيه الفضيل، بدل الفضل، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب والوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. وروى أ يضا بسنده، عن محمد، عن الفضل، عن حماد بن عيسى. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 1222، والاستبصار: الجزء 1، باب النفخ في موضع السجود، الحديث 1235، إلا أن فيه: محمد بن علي ابن محبوب، بدل محمد، وما في التهذيب هو الصحيح، فإن المراد به محمد بن إسماعيل الراوي عن الفضل بن شاذان، وهو الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب

[ 297 ]

الصلاة 4، باب وضع الجبهة على الارض 28، الحديث 8. ثم روى الكليني بسنده، عن عمر بن أذينة، عن زرارة والفضل، عن أبي جعفر عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب بدء الاذان والاقامة 18، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوافي والوسائل: الفضيل، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وإن كان في الاخير: أو الفضيل، بدل (والفضيل). أقول: هذا مشترك، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه. 9350 - الفضل أبو الربيع: النمري، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (9). 9351 - الفضل أبو العباس: = الفضل البقباق. وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ستة عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام. وروى عنه أبان، وأبان بن عثمان، وحريز، وداود بن الحصين، وصفوان، والبرقي. أ قول: هذا متحد مع ما بعده. 9352 - الفضل أبو العباس البقباق: = الفضل البقباق. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. التهذيب: الجزء 1،

[ 298 ]

باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث 685، والاستبصار: الجزء 1، باب البئر يقع فيها الكلب والخنزير، الحديث 100، والتهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث 353، والاستبصار: الجزء 3، باب أن الاب أحق بالولد، الحديث 1140، إلا أن فيه: الحسن بن علي الوشاء، عن الفضل أبي العباس، بلا واسطة أبان، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب من أحق بالولد إذا كان صغيرا 31، الحديث 1. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث الابوين مع الاخوة.. 17، الحديث 3. وروى عنه داود بن الحصين. التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات من الميراث، الحديث 1418. وروى عنه عبد الله بن بكير. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب ميراث الابوين مع الاخوة والاخوات 17، الحديث 5، والتهذيب: الجزء 9، باب ميراث الوالدين مع الاخوة، الحديث 1017، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه تحجب الام عن الثلث إلى السدس، الحديث 526. وروى عنه القاسم بن عروة. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الاوقات والحالات التي ترجى فيها الاجابة 13، الحديث 2. أقول: هذا متحد مع الفضل بن عبد الملك أبو العباس البقباق الآتي. 9353 - الفضل الاعور: = الفضل بن عثمان المرادي. روى عن أبي عبيدة الحذاء، وروى عنه منصور. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في الائمة عليهم السلام إذا ظهر أمرهم.. 99، الحديث 1. أقول: هذا هو الفضل بن عثمان الآتي.

[ 299 ]

9354 - الفضل البقباق: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه داود بن الحصين. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الشكر 48، الحديث 5، والتهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 608، والاستبصار: الجزء 1، باب المسافر ينزل على بعض أهله، الحديث 825. وروى مضمرة، وروى عنه داود بن الحصين. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1015. أقول: هذا فضل بن عبد الملك الآتي. 9355 - الفضل بن أبي قرة: قال النجاشي: " الفضل بن أبي قرة التميمي السمندي (بلد من آذربيجان). إنتقل إلى أرمنية (أرمينة)، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، لم يكن بذاك، له كتاب يرويه جماعة، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن أحمد الكلابي، قال: حدثنا علي بن إسحاق ابن عمار، قال: حدثنا شريف بن سابق، عن الفضل، بكتابه ". وقال الشيخ (568): " الفضل بن أبي قرة، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن إبراهيم بن سليمان بن حيان الخزاز، عنه ". وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الصادق عليه السلام (12)، قائلا: " الفضل بن أبي قرة التفليسي ". و (أخرى) فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (3)، قائلا: " الفضل بن أبي قرة، روى حميد، عن إبراهيم بن سليمان، عن الفضل، روى عنه الحسين بن سعيد ".

[ 300 ]

وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " الفضل بن أبي قرة، كوفي، إنتقل إلى أرمينة ". وقال ابن الغضائري: " الفضل بن أبي قرة التميمي السمندي أبو محمد، آذربايجاني، اصله كوفي (وسكنها)، ضعيف، وما يروي عن أبي عبد الله عليه السلام ". أقول: الظاهر أن ابن الغضائري أراد بهذا الكلام أن الفضل في نفسه وما يرويه عن أبي عبد الله عليه السلام ضعيف، فإنه ذكر في ترجمة شريف بن سابق: أنه روى عن الفضل بن أبي قرة، عن أبي عبد الله عليه السلام، وهو ضعيف. فالمتحصل أنه في نفسه ضعيف، وروايته عن أبي عبد الله لم تثبت، فإن راويها شريف، وهو ضعيف. وعلى ما ذكرناه صح عده من أصحاب الصادق عليه السلام باعتبار مصاحبته عليه السلام. وعده فيمن لم يرو عنهم، باعتبار عدم ثبوت روايته عن الصادق عليه السلام، وأما قول النجاشي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، فلعله ينظر إلى مطلق الرواية عنه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وإن لم تكن الرواية صحيحة، فإنه قد ورد في الكتب الاربعة في خمسة وعشرين موردا، وفي جميعها روى عن الصادق عليه السلام، وروى عنه شريف بن سابق (التفليسي) إلا في مورد واحد. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة التغابن، في تفسير قوله تعالى: (ومن يوق شح نفسه..). أقول: لا اعتماد على تضعيف ابن الغضائري، فالرجل ثقة لوقوعه في إسناد تفسير القمي.

[ 301 ]

وطريق الصدوق - قدس سره - إليه: أبوه - رحمه الله -، عن علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن شريف بن سابق التفليسي، عن الفضل بن أبي قرة السمندي. وأيضا: محمد بن موسى بن المتوكل - رضي الله عنه -، عن علي بن الحسين السعد آبادي، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن شريف بن سابق التفليسي، عن الفضل بن أبي قرة السمندي الكوفي. والطريق ضعيف بشريف ابن سابق، كما إن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ واحدا وعشرين موردا. وقد روى في جميع ذلك عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى عنه شريف بن سابق، وشريف بن سابق التفليسي، والسياري. وروى بعنوان الفضل بن أبي قرة السمندي. الفقيه: الجزء 2، باب فضل السخاء والجود، الحديث 142. وروى عنه شريف بن سابق التفليسي. الفقيه: الجزء 3، باب التجارة وآدابها. الحديث 512. وروى بعنوان الفضل بن أبي قرة السمندي الكوفي، وروى عنه شريف ابن سابق التفليسي. الفقيه: الجزء 3، باب المعايش والمكاسب، الحديث 381. 9356 - الفضل بن أبي يعلي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ ظهير الدين أبو زيد الفضل ابن أبي يعلي الحسني القزويني، فاضل ".

[ 302 ]

9357 - الفضل بن إسماعيل: ابن الفضل الهاشمي: روى عن أبيه إسماعيل بن الفضل الهاشمي، وروى عنه عبد الرحمان بن محمد، ذكره الصدوق في المشيخة في طريقه إلى إسماعيل ابن الفضل الهاشمي، ويأتي بعنوان الفضل بن إسماعيل الهاشمي. 9358 - الفضل بن إسماعيل الكندي: قال النجاشي: " الفضل بن إسماعيل الكندي: رجل من أصحابنا، ثقة، قليل الحديث، له كتاب نوادر أخبرناه ابن نوح، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، قال: حدثنا ابن بطة، قال: حدثنا محمد بن علي بن أيوب، عن الفضل بكتابه ". وقال الشيخ (566): " الفضل بن إسماعيل الكندي، له كتاب، أخبرنا به الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن محمد بن علي ابن محبوب، عنه ". أقول: إن صريح النجاشي أن راوي كتاب الفضل، محمد بن علي بن أيوب، وصريح الشيخ أن راويه محمد بن علي بن محبوب، ورجح بعضهم وقوع التصحيف في عبارة النجاشي، والذي يسهل الخطب أنه لم نجد في الكتب الاربعة رواية عن الفضل بن إسماعيل الكندي. نعم ورد في الفقيه: الجزء 2، باب علة وجوب الزكاة، الحديث 6، رواية عبد الله بن أحمد، عن الفضل بن إسماعيل، عن معتب مولى الصادق عليه السلام. ولا يبعد أنه هو الفضل بن إسماعيل الهاشمي الآتي. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأحمد بن محمد بن يحيى.

[ 303 ]

9359 - الفضل بن إسماعيل الهاشمي: روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن سليمان. الروضة: الحديث 42. وروى عنه عمرو بن عثمان الخزاز. الكافي: الجزء 7، باب حد القاذف، من كتاب الحدود 26، الحديث 7. ورواه الشيخ في التهذيب: الجزء 10، باب الحد في الفرية والسب، الحديث 250. وتقدم بعنوان الفضل بن إسماعيل بن الفضل. 9360 - الفضل بن الحارث: من أصحاب العسكري عليه السلام، رجال الشيخ (1). وقال الكشي (469): " أحمد بن علي بن كلثوم: قال: حدثني إسحاق بن محمد البصري، قال: حدثني الفضل بن الحارث، قال: كنت بسر من رأى وقت خروج سيدي أبي الحسن عليه السلام، فرأينا أبا محمد ماشيا قد شق ثوبه، فجعلت أتعجب من جلالته وما هو له أهل ومن شدة اللون والادمة وأشفق عليه من التعب، فلما كان الليل رأيته عليه السلام في منامي، فقال: اللون الذي تعجبت منه اختبار من الله لخلقه يختبر به كيف يشاء، إنها هي لعبرة لاولي الابصار، لا يقع فيه على المختبر ذم، ولسنا كالناس فنتعب كما يتعبون، نسأل الله الثبات والتفكر في خلق الله، فإن فيه متبعا (متسعا) واعلم أن كلامنا في النوم مثل كلامنا في اليقظة. قال أبو عمرو: فدل هذا الخبر على أن الفضل مؤتمن في القول، والله أعلم ". أ قول: لم يظهر من الرواية ايتمانه في القول ولا مدحه بوجه، على أنها ضعيفة بأسحاق بن محمد البصري، والله العالم.

[ 304 ]

قال ابن داود في القسم الاول (1173): " الفضل بن الحارث (لم) (كش) ممدوح ". وقال في القسم الثاني (380): " الفضل بن الحارث (د) (جخ) مجهول الحال ". أقول: إن الشيخ لم يذكره في أصحاب الجواد عليه السلام، وإنما ذكره في أصحاب العسكري عليه السلام كما مر، على أن ذكره الرجل في البابين واضح البطلان. 9361 - الفضل بن حسان: الدالاني: أبو العباس، روى عن زكريا بن آدم، وروى عنه إسحاق بن آدم. الاستبصار: الجزء 1، باب من نسي الاذان والاقامة، الحديث 1128، والتهذيب: الجزء 2، باب الاذان والاقامة، الحديث 1104، ولكن الموجود المفضل، بدل الفضل. 9362 - الفضل بن الحسن: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " الشيخ الامام أمير الدين أبو علي الفضل بن الحسن بن الفضل الطبرسي: ثقة، فاضل، دين، عين، له تصانيف منها: مجمع البيان في تفسير القرآن عشر مجلدات، الوسيط في التفسير أربع مجلدات، الوجيز مجلدة، إعلام الوري بأعلام الهدى مجلدتان، تاج المواليد، الآداب الدينية للخزانة المعينية، غنية العابد ومنية الزاهد، شاهدته وقرأت بعضها عليه ". وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (650): " ومن مؤلفاته: جوامع الجامع في التفسير، ومن رواياته: صحيفة الرضا عليه السلام ".

[ 305 ]

وقال ابن شهرآشوب في معالم العلماء (920): " شيخي أبو علي الطبرسي، له مجمع البيان في معاني القرآن حسن، الكاف الشاف من كتاب الكشاف، النور المبين، الفائق حسن، إعلام الورى بأعلام الهدى، الآداب الدينية للخزينة المعينية (إنتهى). وقال السيد التفريشي: " ثقة، فاضل، دين، عين، من أجلاء هذه الطائفة، له تصانيف حسنة منها: كتاب مجمع البيان في تفسير القرآن عشر مجلدات، والوسيط في التفسير أربع مجلدات، والوجيز مجلدة، إنتقل رحمه الله من المشهد المقدس الرضوي، على ساكنه من الصلاة أفضلها ومن التحيات أكملها، إلى سبزوار في شهور سنة (523) وانتقل بها إلى دار الخلود ليلة النحر سنة (548) رضي الله عنه " (إنتهى). 9363 - الفضل بن خالد: أبو القاسم أخو محمد بن خالد البرقي، ذكره النجاشي في ترجمة محمد بن خالد. 9364 - الفضل بن دكين: = الفضل بن عمرو. روى عن سدير الصيرفي، وروى عنه أبو سليمان الخواص. الكافي: الجزء 6، باب ألوان النعال من كتاب الزي والتجمل 18، الحديث 3. وروى بعنوان الفضل بن دكين أبي نعيم، عن سفيان بن سعيد، وروى عنه محمد بن أبي يونس. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الاعمام والعمات، الحديث 1174. وروى عن عبد السلام بن حرب، وروى عنه محمد بن عبيد بن عتبة.

[ 306 ]

التهذيب: الجزء 4، باب فرض الصيام، الحديث 422. أقول: هو جد أحمد بن ميثم بن أبي نعيم، واسم دكين عمرو، وقد تقدم. 9365 - الفضل بن الربيع: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (11). قال المفيد: " حبس موسى بن جعفر عنده مدة طويلة، فأراده الرشيد على شئ من أمره فأبى، فكتب إليه بتسليمه إلى الفضل بن يحيى ". الارشاد: باب ذكر السبب في وفاته عليه السلام. وذكر ابن شهر آشوب: " وجه الرشيد من يتسلمه من عيسى وصير به إلى بغداد، فسلم إلى الفضل بن الربيع يقتله فأبى، فأمر بتسليمه إلى الفضل بن يحيى ". المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي إبراهيم موسى بن جعفر عليه السلام، في (فصل في وفاته عليه السلام). 9366 - الفضل بن الزبير: = الفضيل بن الزبير. الرسان: من أصحاب الباقر عليه السلام. كذا في بعض نسخ رجال الشيخ. وقال ابن داود (1175) من القسم الاول: الفضل بن الزبير الرسان (قر) (ق) (كش) ممدوح (إنتهى). أقول: يأتي بعنوان الفضيل الرسان. 9367 - الفضيل بن زكريا: روى عن نجم بن حطيم، وروى عنه إبراهيم بن محمد. كامل الزيارات:

[ 307 ]

الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة ومسجد السهلة، الحديث 3. ورواها في التهذيب: الجزء 6، عن جعفر بن محمد بن قولويه مثله، باب فضل الكوفة، الحديث 60. 9368 - الفضل بن السكن: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن حمران. الكافي: الجزء 1، باب أنه لا يعرف إلا به، من كتاب التوحيد 3، الحديث 1. 9369 - الفضل بن سليمان: روى عن العباس بن عيسى، وروى عنه علي بن محمد بن سليمان. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب قضاء الدين 20، الحديث 6. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده. 9370 - الفضل بن سليمان: قال النجاشي: " الفضل بن سليمان الكاتب البغدادي، كان يكتب للمنصور والمهدي على ديوان الخراج، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، وصنف كتاب يوم وليلة، أخبرناه أبو العباس أحمد بن علي، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد، قال: حدثنا إبراهيم بن سليمان الخزاز، قال: حدثنا محمد بن موسى المدائني، قال: حدثنا الفضل بن سليمان، بكتابه ". أقول: يحتمل اتحاده مع ما بعده. 9371 - الفضل (الفضيل) بن سليمان: المدائني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (3).

[ 308 ]

9372 - الفضل بن سنان: نيشابوري، وكيل، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (3). 9373 - الفضل بن سهل: ذو الرياستين، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (2). أقول: تقدم في أخيه الحسن عداؤهما للرضا عليه السلام وأنهما أغريا المأمون عليه اللعنة حتى عمل على قتله سلام الله عليه. قال الصدوق في العيون: الجزء 2، في ذيل الحديث 28، من باب السبب الذي من أجله قبل علي بن موسى الرضا عليه السلام ولاية العهد من المأمون 40: وأن الفضل بن سهل لم يزل معاديا ومبغضا له (الرضا عليه السلام) وكارها لامره لانه كان من صنايع آل برمك (إنتهى). وروى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن ياسر الخادم، والريان ابن الصلت جميعا، قال: لما انقضى أمر المخلوع واستوى الامر للمأمون، كتب إلى الرضا عليه السلام يستقدمه إلى خراسان (إلى أن قال) فلما حضر العيد بعث المأمون إلى الرضا عليه السلام، يسأله أن يركب ويحضر العيد ويصلي ويخطب (إلى أن قال) قال ياسر: فتزعزعت مرو بالبكاء والضجيج والصياح لما نظروا إلى أبي الحسن عليه السلام، وسقط القواد عن دوابهم ورموا بخفافهم لما رأوا أبا الحسن عليه السلام حافيا، وكان يمشي ويقف في كل عشر خطوات، ويكبر ثلاث مرات، قال ياسر: فتخيل إلينا أن السماء والارض والجبال تجاوبه، وصارت مرو ضجة واحدة من البكاء، وبلغ المأمون ذلك، فقال له الفضل بن سهل ذو الرياستين: يا أمير المؤمنين، إن بلغ الرضا المصلى على هذا السبيل افتتن به الناس، والرأي أن تسأله أن يرجع، فبعث إليه المأمون فسأله الرجوع، فدعا

[ 309 ]

أبو الحسن عليه السلام بخفه فلبسه وركب ورجع. الكافي: الجزء 1، باب مولد أبي الحسن الرضا عليه السلام 121، الحديث 7. 9374 - الفضل بن شاذان: قال النجاشي: " الفضل بن شاذان بن الخليل أبو محمد الازدي النيشابوري كان أبوه من أصحاب يونس، وروى عن أبي جعفر الثاني، وقيل الرضا أيضا عليهما السلام، وكان ثقة، أحد أصحابنا الفقهاء والمتكلمين، وله جلالة في هذه الطايفة، وهو في قدره أشهر من أن نصفه، وذكر الكشي (الكنجي) أنه صنف مائة وثمانين كتابا، وقع إلينا منها: كتاب النقض على الاسكافي في تقوية الجسم، كتاب العروس وهو كتاب العين، كتاب الوعيد، كتاب الرد على أهل التعطيل، كتاب الاستطاعة، كتاب مسائل في العلم، كتاب الاعراض والجواهر، كتاب العلل، كتاب الايمان، كتاب الرد على الثنوية، كتاب اثبات الرجعة، كتاب الرجعة حديث، كتاب الرد على الغالية المحمدية، كتاب تبيان أصل الضلالة، كتاب الرد على محمد بن كرام، كتاب التوحيد في كتب الله، كتاب الرد على أحمد ابن الحسين، كتاب الرد على الاصم، كتاب في الوعد والوعيد آخر، كتاب الرد على البنان بن رباب، كتاب الرد على الفلاسفة، كتاب محنة الاسلام، كتاب السنن، كتاب الاربع مسائل في الامامة، كتاب الرد على المنانية، كتاب الفرائض الكبير، كتاب الفرائض الاوسط، كتاب الفرائض الصغير، كتاب المسح على الخفين، كتاب الرد على المرجئة، كتاب الرد على القرامطة، كتاب الطلاق، كتاب مسائل البلدان، كتاب الرد على البائسة، كتاب اللطيف، كتاب القائم عليه السلام، كتاب الملاحم، كتاب حذو النعل بالنعل، كتاب الامامة الكبير، كتاب فضل أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب معرفة الهدى والضلالة، كتاب التعري والحاصل، كتاب الخصال في الامامة، كتاب المعيار والموازنة، كتاب الرد على

[ 310 ]

الحشوية، كتاب النجاح في عمل شهر رمضان، كتاب الرد على الحسن البصري في التفضيل، كتاب النسبة بين الجبرية والبترية (الخيرية والشرية). أخبرنا أبو العباس بن نوح، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد ابن إدريس بن أحمد، قال: حدثنا علي بن أحمد بن قتيبة النيشابوري، عنه بكتبه ". وقال الشيخ (564): " الفضل بن شاذان النيشابوري فقيه، متكلم، جليل القدر، له كتب ومصنفات، منها: كتاب الفرائض الكبير، كتاب الفرائض الصغير، كتاب الطلاق، كتاب المسائل الاربع في الامامة، كتاب الرد على ابن كرام، كتاب المسائل والجوابات، كتاب النقض على الاسكافي في الجسم، كتاب المتعتين متعة النساء ومتعة الحج، كتاب الوعيد، المسائل في العالم وحدوثه، كتاب الاعراض والجواهر، كتاب العلل، كتاب الايمان، كتاب الرد على الدامغة الثنوية، كتاب في إثبات الرجعة، كتاب الرد على الغلاة، كتاب تبيان أصل الضلالة، كتاب التوحيد من كتب الله المنزلة الاربعة، وهو كتاب الرد على يزيد ابن بزيع الخارجي، كتاب الرد على أحمد بن يحيى، كتاب الرد على الاصم، كتاب الوعد والوعيد، كتاب الحسني، كتاب الرد على يمان بن رباب الخارجي، كتاب النقض على من يدعي الفلسفة في التوحيد والاعراض والجواهر والجزء، كتاب الرد على المثلثة، كتاب المسح على الخفين، كتاب الرد على المرجئة، كتاب الرد على الباطنية والقرامطة، كتاب النقض على أبي عبيد في الطلاق، كتاب جمع فيه مسائل متفرقة للشافعي وأبي ثور والاصفهاني وغيرهم سماها تلميذه علي بن محمد بن قتيبة، كتاب الديباج، كتاب مسائل البلدان، كتاب التنبيه في الجبر والتشبيه، وله غير ذلك مصنفات كثيرة لم تعرف أسماؤها، وذكر ابن النديم أن له على مذهب العامة كتبا كثيرة، منها: كتاب التفسير، كتاب القراءة، كتاب السنن في الفقه، وأن لابنه العباس كتبا، وأظن أن هذا الذي ذكره: الفضل بن شاذان

[ 311 ]

الرازي الذي تروي عنه العامة، أخبرنا برواياته، وكتبه هذه أبو عبد الله المفيد رحمه الله، عن محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن محمد بن الحسن، عن أحمد بن إدريس، عن علي بن محمد بن قتيبة، عنه، ورواها أيضا محمد بن علي ابن الحسين بن بابويه، عن حمزة بن محمد العلوي، عن أبي نصر قنبر بن علي ابن شاذان، عن أبيه، عنه ". وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الهادي عليه السلام (1)، قائلا: " الفضل ابن شاذان النيشابوري، يكنى أبا محمد ". (وأخرى) في أصحاب العسكري عليه السلام (2) وذكر مثل ذلك. روى عن صفوان بن يحيى وابن أبي عمير، وروى عنه محمد بن إسماعيل. كامل الزيارات: الباب 6، في فضل إتيان المشاهد بالمدينة وثواب ذلك، الحديث 1. وعده الكشي من جملة العدول والثقات ممن روى عن محمد بن سنان في ترجمته (370). وقال في ترجمة الفضل نفسه (416): أبو محمد الفضل بن شاذان رحمه الله: 1 - سعد بن جناح الكشي، قال: سمعت محمد بن إبراهيم الوراق السمرقندي، يقول: خرجت إلى الحج، فأردت أن أمر على رجل كان من أصحابنا معروف بالصدق والصلاح والورع والخير، يقال له بورق البوشنجاني (قرية من قرى هراة) وأزوره وأحدث به عهدي، قال: فأتيته فجرى ذكر الفضل ابن شاذان رحمه الله، فقال بورق: كان الفضل به بطن شديد العلة، ويختلف في الليلة مائة مرة إلى مائة وخمسين مرة، فقال له بورق: خرجت حاجا فأتيت محمد ابن عيسى العبيدي، فرأيته شيخا فاضلا في أنفه اعوجاج وهو القنا، ومعه عدة، ورأيتهم مغتمين محزونين، فقلت لهم: ما لكم ؟ فقالوا: إن أبا محمد (ع) قد حبس،

[ 312 ]

قال بورق: فحججت ورجعت، ثم أتيت محمد بن عيسى ووجدته قد انجلى عنه ماكنت رأيت به، فقلت: ما الخبر ؟ قال: قد خلي عنه، قال بورق: فخرجت إلى سر من رأى ومعي كتاب يوم وليلة، فدخلت على أبي محمد (ع) وأريته ذلك الكتاب، فقلت له: جعلت فداك، إني رأيت أن تنظر فيه، فلما (قال) نظر فيه وتصفحه ورقة ورقة، فقال: هذا صحيح ينبغي أن يعمل به، فقلت له: الفضل بن شاذان شديد العلة، ويقولون إنها من دعوتك بموجدتك عليه، لما ذكروا عنه أنه قال: إن وصي إبراهيم خير من وصي محمد صلى الله عليه وآله !، ولم يقل جعلت فداك هكذا، كذبوا عليه، فقال: نعم كذبوا عليه، رحم الله الفضل، رحم الله الفضل، قال بورق: فرجعت فوجدت الفضل قد مات في الايام التي قال أبو محمد (ع) رحم الله الفضل. 2 - جعفر بن معروف، قال: حدثني سهل بن بحر الفارسي، قال: سمعت الفضل بن شاذان آخر عهدي به يقول: أنا خلف لمن مضى، أدركت محمد بن أبي عمير، وصفوان بن يحيى وغيرهما، وحملت عنهم منذ خمسين سنة، ومضى هشام ابن الحكم رحمه الله، وكان يونس بن عبد الرحمان رحمه الله خلفه، كان يرد على المخالفين، ثم مضى يونس بن عبد الرحمان ولم يخلف خلفا غير السكاك، فرد على المخالفين حتى مضى رحمه الله، وأنا خلف لهم من بعدهم رحمهم الله. 3 - محمد بن الحسين بن محمد الهروي، عن حامد بن محمد الازدي البوشنجي، عن الملقب بغورا من أهل البوزجان - من نيشابور أن أبا محمد الفضل بن شاذان رحمه الله كان وجهه إلى العراق إلى حيث به أبو محمد الحسن ابن علي عليه السلام، فذكروا أنه دخل على أبي محمد عليه السلام، فلما أراد أن يخرج سقط منه كتاب في حضنه ملفوف في ردائه، فتناوله أبو محمد عليه السلام ونظر فيه، وكان الكتاب من تصنيف الفضل بن شاذان، وترحم عليه وذكر أنه قال: اغبط أهل خراسان بمكان الفضل بن شاذان وكونه بين أظهرهم.

[ 313 ]

4 - محمد بن الحسين، عن عدة أخبروه، أحدهم أبو سعيد بن محمود الهروي، وذكر أنه سمعه أيضا أبو عبد الله الشاذاني النيسابوري، وذكر له أن أبا محمد عليه السلام ترحم عليه ثلاثا، ولاء. 5 - والفضل بن شاذان رحمه الله كان يروي عن جماعة، منهم: محمد بن أبي عمير، وصفوان بن يحيى، والحسن بن محبوب، والحسن بن علي بن فضال، ومحمد ابن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن الحسن الواسطي، ومحمد بن سنان، وإسماعيل ابن سهل، وعن أبيه شاذان بن الخليل، وأبي داود المسترق، وعمار بن المبارك، وعثمان بن عيسى، وفضالة بن أيوب، وعلي بن الحكم، وإبراهيم بن عاصم، وأبي هاشم داود بن القاسم الجعفري، والقاسم بن عروة، وابن أبي نجران. هذا، وقد ذكر الكشي أخبارا تدل على ذم الفضل بن شاذان، وهي كما يلي: 1 - ذكر أبو الحسن محمد بن إسماعيل البندقي النيسابوري: ان الفضل ابن شاذان بن الخليل نفاه عبد الله بن طاهر عن نيسابور، بعد أن دعى به واستعلم كتبه وأمره أن يكتبها، قال: فكتب تحته: الاسلام الشهادتان وما يتلوهما، فذكر أنه يحب أن يقف على قوله في السلف، فقال أبو محمد: أتولى أبا بكر وأتبرأ من عمر، فقال له: ولم تتبرأ من عمر ؟ فقال: لاخراجه العباس من الشورى، فتخلص منه بذلك. أقول: إن امارة التقية في قول الفضل ظاهرة، ويؤكد ذلك أنه لا يوجد في المسلمين من يتولى أبا بكر ويتبرأ من عمر. ثم قال: 2 - وقال أبو الحسن علي بن محمد بن قتيبة: ومما وقع عبد الله بن حمدويه البيهقي وكتبته عن رقعته: إن أهل نيسابور قد اختلفوا في دينهم وخالف بعضهم بعضا، وبها قوم يقولون أن النبي صلى الله عليه وآله عرف جميع لغات أهل الارض ولغات الطيور وجميع ما خلق الله، وكذلك لابد أن يكون في كل زمان من يعرف ذلك، ويعلم ما يضمر الانسان، ويعلم ما يعمل أهل كل بلاد في بلادهم

[ 314 ]

ومنازلهم، وإذا لقى طفلين فيعلم أيهما مؤمن وأيهما يكون منافقا، وأنه يعرف أسماء جميع من يتولاه في الدنيا وأسماء آبائهم، وإذا رأى أحدهم عرفه باسمه من قبل أن يكلمه، ويزعمون جعلت فداك أن الوحي لا ينقطع، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن عنده كمال العلم، ولا كان عند أحد من بعده، وإذا حدث الشئ في أي زمان كان ولم يكن علم ذلك عند صاحب الزمان، أوحى الله إليه وإليهم، فقال: كذبوا لعنهم الله وافتروا إثما عظيما. وبها شيخ يقال له الفضل بن شاذان يخالفهم في هذه الاشياء وينكر عليهم أكثرها، وقوله شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وأن الله عزوجل في السماء السابعة فوق العرش كما وصف نفسه عزوجل، وأنه ليس بجسم فوصفه بخلاف المخلوقين في جميع المعاني، ليس كمثله شئ وهو السميع البصير، وإن من قوله أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد أتى بكمال الدين، وقد بلغ عن الله عزوجل ما أمره به، وجاهد في سبيله وعبده حتى أتاه اليقين، وأنه صلى الله عليه وآله أقام رجلا مقامه من بعده، فعلمه من العلم الذي أوحى الله، يعرف ذلك الرجل الذى عنده من العلم الحلال والحرام وتأويل الكتاب وفصل الخطاب، وكذلك في كل زمان لابد من أن يكون واحد يعرف هذا، وهو ميراث من رسول الله صلى الله عليه وآله يتوارثونه، وليس يعلم أحد منهم شيئا من أمر الدين إلا بالعلم الذي ورثوه عن النبي صلى الله عليه وآله، وهو ينكر الوحي بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، فقال: قد صدق في بعض وكذب في بعض، وفي آخر الورقة: قد فهمنا رحمك الله كل ما ذكرت، ويأبى الله عزوجل أن يرشد أحدكم وأن يرضى عنكم وأنتم مخالفون معطلون، الذين لا يعرفون إماما ولا يتولون وليا، كلما تلاقاكم الله عز وجل برحمته وأذن لنا في دعائكم إلى الحق، وكتبنا إليكم بذلك، وأرسلنا إليكم رسولا لم تصدقوه، فاتقوا الله عباد الله، ولا تلجوا في الضلالة من بعد المعرفة، واعلموا أن الحجة قد لزمت أعناقكم، فاقبلوا نعمته عليكم تدم لكم بذلك

[ 315 ]

السعادة في الدارين عن الله عزوجل إن شاء الله. وهذا الفضل بن شاذان مالنا وله، يفسد علينا موالينا، ويزين لهم الاباطيل، وكلما كتب إليهم كتابا أعرض علينا في ذلك، وأنا أتقدم إليه أن يكف عنا، وإلا والله سألت الله أن يرميه بمرض لا يندمل جرحه منه في الدنيا ولا في الآخرة، أبلغ موالينا هداهم الله سلامي، واقرأهم بهذه الرقعة إن شاء الله. أقول: علي بن محمد بن قتيبة لم يوثق، فالرواية لا يعتمد عليها. " وقال أحمد بن محمد بن يعقوب أبو علي البيهقي رحمه الله: أما ما سألت من ذكر التوقيع الذي خرج في الفضل بن شاذان، إن مولانا عليه السلام لعنه بسبب قوله بالجسم، فإني أخبرك أن ذلك باطل، وإنما كان مولانا أنفذ إلى نيسابور وكيلا من العراق، كان يسمى أيوب بن الناب، يقبض حقوقه. فنزل بنيسابور عند قوم من الشيعة ممن يذهب مذهب الارتفاع والغلو والتفويض كرهت أن أسميهم، فكتب هذا الوكيل يشكو الفضل بن شاذان بأنه يزعم أني لست من الاصل، ويمنع الناس من اخراج حقوقه، وكتب هؤلاء النفر أيضا إلى الاصل الشكاية للفضل، ولم يكن ذكروا الجسم ولا غيره، وذلك التوقيع خرج من يد المعروف بالدهقان ببغداد في كتاب عبد الله بن حمدويه البيهقي، وقد قرأته بخط مولاي عليه السلام، والتوقيع هذا: الفضل بن شاذان ماله ولموالي يؤذيهم ويكذبهم، وإني لاحلف بحق آبائي لئن لم ينته الفضل بن شاذان عن مثل ذلك لارمينة بمرماة لا يندمل جرحه لا في الدنيا ولا في الآخرة. وكان هذا التوقيع بعد موت الفضل بن شاذان بشهرين، وذلك في سنة ستين ومائتين. قال أبو علي: والفضل بن شاذان كان برستاق بيهق، فورد خبر الخوارج فهرب منهم، فأصابه التعب من خشونة السفر فاعتل ومات منه، فصليت عليه ". أقول: هذا التوقيع مكذوب على الامام عليه السلام جزما، إذ كيف يعقل صدور مثل هذا التوقيع بعد وفاة الفضل بشهرين.

[ 316 ]

ثم قال الكشي: " ووقف بعض من يخالف يونس والفضل وهشاما قبلهم، في أشياء فاستشعر في نفسه بغضهم وعداوتهم وشنأتهم على هذه الرقعة، فطابت نفسه وفتح عينه، وقال: أينكر طعننا على الفضل وهذا إمامه قد أوعده وهدده، وكذب بعض ما وصف، وقد نور الصبح لذي عينين. فقلت له: أما الرقعة فقد عاتب الجميع وعاتب الفضل خاصة وأدبه ليرجع عما عسى قد أتاه من لا يكون معصوما، وأوعده ولم يفعل شيئا من ذلك، بل ترحم عليه في حكاية بورق، وقد علمت أن أبا الحسن الثاني وأبا جعفر ابنه بعده عليهما السلام، قد أقر أحدهما أو كلاهما صفوان بن يحيى، ومحمد بن سنان وغيرهما، مما لم يرض بعد عنهما ومدحهما، وأبو محمد الفضل رحمه الله من قوم لم يعرض له بمكروه بعد العتاب، على أنه قد ذكرنا أن هذه الرقعة وجميع ما كتب عليه السلام إلى إبراهيم بن عبدة كان مخرجهما من العمري وناحيته، والله المستعان ". (إنتهى). أقول: التوقيع المتقدم كان مخرجه المعروف بالدهقان، وهو عروة بن يحيى المتقدم الكذاب الغالي، فيما كتبه عليه السلام إلى عبد الله بن حمدويه البيهقي، فما في آخر عبارة الكشي من أن مخرجها العمري فيما كتبه عليه السلام إلى إبراهيم بن عبدة، لابد وأن يكون فيه تحريف، والله العالم. ثم إن الشيخ بعد ذكر ما في الكشي، قال: وقيل: إن للفضل مائة وستين مصنفا، ذكرنا بعضها في الفهرست (إنتهى). بقي هنا أمور: الاول: أن النجاشي ذكر أن الراوي لكتاب الفضل هو علي بن أحمد بن قتيبة، والشيخ ذكر أنه علي بن محمد بن قتيبة، وكذلك في مشيخة التهذيب والفقيه كما يأتي. الثاني: أن الشيخ ذكر في المشيخة في طريقه إلى الفضل بن شاذان عدة طرق، في ثلاثة منها علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن الفضل بن شاذان ص (50)

[ 317 ]

و (86) و (87)، ولكنه لم يوجد رواية عن إبراهيم بن هاشم عن الفضل بن شاذان غير ما رواه في التهذيب: الجزء 7، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 19. إلا أن محمد بن يعقوب روى هذه الرواية بعينها، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، بلا واسطة الفضل بن شاذان. ورواها عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 5، باب آداب التجارة من كتاب المعيشة 54، الحديث 6. الثالث: أن الصدوق ذكر في الفقيه طريقه إلى الفضل بن شاذان من العلل التي ذكرها عن الرضا عليه السلام، وهذا صريح في روايته عن الرضا عليه السلام. وقد ذكر في العيون: الجزء 2، بابا وهو الباب 34، فيه ذكر العلل التي رواها الفضل بن شاذان عن الرضا عليه السلام، وفي آخر هذا الباب سأل علي بن محمد بن قتيبة النيسابوري، الفضل بن شاذان، وقال: أخبرني عن هذه العلل التي ذكرتها عن الاستنباط والاستخراج، وهي من نتائج العقل أو هي مما سمعته ورويته ؟ فقال لي: ما كنت لاعلم مراد الله تعالى بما فرضه، ولا مراد رسول الله صلى الله عليه وآله بما شرع وسن، ولا أعلل ذلك من ذات نفسي، بل سمعتها من مولاي أبي الحسن علي بن موسى الرضا (ع) المرة بعد المرة، والشئ بعد الشئ فجمعتها، فقلت له: فأحدث بها عنك عن الرضا عليه السلام ؟ قال: نعم. وفيه أيضا أنه ذكر أبو عبد الله محمد بن شاذان، عن الفضل بن شاذان، أنه قال: سمعت هذه العلل من مولاي أبي الحسن بن موسى الرضا عليه السلام فجمعتها متفرقة وألفتها. وذكر في الفقيه: الجزء 1، روايته عن الرضا عليه السلام في عدة موارد منها:

[ 318 ]

باب الاذان والاقامة، الحديث 915، وباب وصف الصلاة من فاتحتها إلى خاتمتها، الحديث 920 و 927، وباب علة التقصير في السفر، الحديث 1320، وباب صلاة العيدين، الحديث 1488، وباب صلاة الكسوف والزلازل، الحديث 1513. هذا، وظاهر النجاشي، حيث خص والد الفضل بروايته عن الجواد عليه السلام وعلى قول عن الرضا عليه السلام، عدم رواية الفضل عن الرضا عليه السلام، وهو أيضا ظاهر الشيخ حيث أنه لم يعد الفضل من أصحاب الرضا ولا من أصحاب الجواد عليهما السلام، ولكن الظاهر أن ما ذكره الصدوق هو الصحيح، وذلك لقرب عهده وطريقه إلى الفضل، ويؤكد ذلك أن والد الفضل روى عن أبي الحسن الاول عليه السلام، فلا بعد في رواية الفضل نفسه عن الرضا عليه السلام، فقد روى محمد بن يعقوب، عن الحسين بن محمد الاشعري، عن معلى بن محمد، عن محمد بن جمهور، عن شاذان، عن أبي الحسن موسى عليه السلام. الروضة: الحديث 138. الامر الرابع: أنا لم نجد في الكتب الاربعة رواية للفضل بن شاذان عن المعصوم يعني الرضا عليه السلام غير ما ذكرناه عن الصدوق، وأن جل رواياته عن حماد، وابن أبي عمير، وصفوان، وروايته عن غيرهم نادرة، كما أن روايته عن حريز ورفاعة وهشام غير ثابتة على ما يأتي في الطبقات. وكيف كان، فطريق الصدوق - قدس سره - إليه: عبد الواحد بن عبدوس النيسابوري العطار - رضي الله عنه -، عن علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل ابن شاذان النيسابوري، عن الرضا عليه السلام. والطريق ضعيف بعبد الواحد، وعلي بن محمد، كما إن كلا طريقي الشيخ ضعيف، الاول. بعلي بن محمد، والثاني: بحمزة بن محمد ومن بعده. نعم إن طريق الشيخ إليه في المشيخة صحيح.

[ 319 ]

طبقته في الحديث وقع بعنوان الفضل بن شاذان في إسناد كثير من الروايات تبلغ سبعمائة وخمسة وسبعين موردا. فقد روى عن الرضا عليه السلام، وعن أبي ثابت، وابن أبي عمير (ورواياته عنه تبلغ ثلاثمائة وأربعة وأربعين موردا)، وحماد، وحماد بن عيسى (ورواياته عنه تبلغ مائة مورد)، وصفوان (ورواياته عنه تبلغ مائة وأحد عشر موردا)، وصفوان بن يحيى (ورواياته عنه تبلغ مائة وتسعة وثمانين موردا)، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن الوليد العدني صاحب سفيان، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن سنان، ومحمد بن يحيى، ويونس. وروى عنه علي بن محمد بن قتيبة، وعلي بن محمد بن قتيبة النيسابوري، ومحمد بن إسماعيل. روى بعنوان الفضل بن شاذان النيسابوري، عن الرضا عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب علة التقصير في السفر، الحديث 1320، وباب صلاة العيدين، الحديث 1488. وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب صفة العلماء 5، الحديث 4. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن العباس بن المغيرة، عن الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 3، باب الزيادات من الصلاة، الحديث 488، وهنا اختلاف مع استبصاره تقدم في العباس بن المغيرة. وروى بسنده أيضا، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن الفضل بن شاذان،

[ 320 ]

عن ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 19. كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب آداب التجارة 54، الحديث 6، علي بن إبراهيم، عن أبيه، ومحمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، جميعا، عن ابن أبي عمير، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، وعلي ابن إبراهيم، عن حريز، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 77. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب وجوب الجمعة 68، الحديث 6، محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، وعلي بن إبراهيم، عن أبيه، جميعا، عن حماد بن عيسى، عن حريز، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، جميعا، عن رفاعة بن موسى، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 616، والاستبصار: الجزء 3، باب أن الرجل إذا اشترى جارية حبلى..، الحديث 1298. وهنا اختلاف تقدم في رفاعة بن موسى. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، عن صفوان بن يحيى، عن ابن مسكان، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1080، والاستبصار: الجزء 3، باب تحليل المتعة، الحديث 508، إلا أن فيه: الفضل بن شاذان، عن ابن مسكان، عن أبي جعفر عليه السلام، وما في التهذيب هو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب أبواب المتعة 94، الحديث 2، بقرينة سائر الروايات والوافي والوسائل.

[ 321 ]

وروى أيضا بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، عن هشام بن الحكم. التهذيب: الجزء 9، باب وصية الانسان لعبده، الحديث 886. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب أن المدبر من الثلث 16، الحديث 2، فضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن الحكم، وهو الصحيح الموافق للفقيه: الجزء 4، باب نوادر الوصايا، الحديث 618، بقرينة سائر الروايات. ثم روى الكليني عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، عن صفوان، عن ابن أبي عمير، جميعا، عن معاوية بن عمار. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب صلاة الاحرام وعقده 80، الحديث 2. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن الصحيح: صفوان وابن أبي عمير، بقرينة كلمة جميعا، الموافق للتهذيب: الجزء 5، باب صفة الاحرام، الحديث 253، والوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان، عن سفيان، عن ابن مسكان. الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب المباراة 64، الحديث 5 كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة والوافي والوسائل: صفوان، بدل سفيان، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. 9375 - الفضل بن شاذان الرازي: تروي عنه العامة، تقدم ذكره عن الشيخ في ترجمة الفضل بن شاذان بن الخليل، وأنهما شخصان. 9376 - الفضل بن صالح: روى عن أبي أسامة زيد الشحام، وروى عنه محمد بن عبد الحميد.

[ 322 ]

التهذيب: الجزء 4، باب ما يحل لبني هاشم وما يحرم من الزكاة، الحديث 157، والاستبصار: الجزء 2، باب ما يحل لبني هاشم من الزكاة، الحديث 108، إلا أن فيه المفضل بن صالح، وهو الصحيح الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب والوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات. 9377 - الفضل بن عامر: روى عنه سعد بن عبد الله. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (1). روى عن موسى بن القاسم البجلي، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار، وسعد بن عبد الله، ذكره الصدوق في المشيخة: في طريقه إلى علي بن جعفر، وإلى موسى بن القاسم البجلي، وفيه الراوي سعد بن عبد الله فقط. أقول: هذا متحد مع من بعده. 9378 - الفضل بن عامر أبو العباس: روى عن موسى بن القاسم، وروى عنه موسى بن الحسن. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب في كم يعاد المريض 6، الحديث 3. 9379 - الفضل بن العباس: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (1). 9380 - الفضل بن عبد ربه: روى عن حماد بن عيسى، وروى عنه البرقي. الاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا ينبغي أن يتمتع إلا بالمؤمنة، الحديث 523.

[ 323 ]

ورواها في التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1107، إلا أن الموجود فيه فضيل بن عبد ربه. 9381 - الفضل بن عبد الرحمان: قال النجاشي: " الفضل بن عبد الرحمان بغدادي، متكلم جيد الكلام، قال أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله رحمه الله: كان عندي كتابه في الامامة وهو كتاب كبير ". 9382 - الفضل بن عبد الله: ابن العباس بن معمر الازدي الطالقاني أبو نعيم، روى عن محمد بن موسى بن أبي مريم، وروى عنه محمد بن يوسف الرازي المقرئ، تقدم عن النجاشي والشيخ في ترجمة أبان بن تغلب. 9383 - الفضل بن عبد الله الهاشمي: النوفلي: تقدم ذكره ورواية ابنه عنه في ترجمة ابنه عبد الله بن الفضل الهاشمي، ويأتي له روايات بعنوان الفضل النوفلي والفضل الهاشمي أيضا. 9384 - الفضل بن عبد الملك: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ أربعة وثمانين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام في جميع ذلك. وروى عنه ابن أذينة، وأبان بن عثمان، وحماد. ثم روى الشيخ بسنده، عن فضالة، عن أبان، عن الفضل بن عبد الملك، وابن أبي يعفور. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة،

[ 324 ]

الحديث 562، والاستبصار: الجزء 1، باب من نسي تكبيرة الافتتاح، الحديث 1333، إلا أن فيه: أو ابن أبي يعفور، بدل (وابن أبي يعفور)، وهو الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب السهو في افتتاح الصلاة 34، الحديث 2، والوافي كما في التهذيب، والوسائل كما في الكافي والاستبصار. وروى أيضا بسنده، عن فضالة، عن أبان، عن الفضل بن عبد الملك أو ابن أبي يعفور، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الازواج، الحديث 1075، والاستبصار: الجزء 4، باب أن المرأة لا ترث من العقار والدور، الحديث 581، إلا أن فيه: وابن أبي يعفور، بدل أو (ابن أبي يعفور)، وهو الموافق لما في الفقيه: الجزء 4، باب نوادر المواريث، الحديث 812. وروى أيضا بسنده، عن أبان بن عثمان، عن الفضل بن عبد الملك، وعبد الرحمان بن أبي عبد الله، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 226. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب الصيد والذبايح، الحديث 956، إلا أن فيه الفضيل، بدل الفضل بن عبد الملك، وما في التهذيب موافق للكافي: الجزء 6، كتاب الذبائح 5، باب البعير والثور يمتنعان من الذبح 5، الحديث 4، وهو الموافق للوافي والوسائل أيضا. أقول: هذا متحد مع ما بعده. 9385 - الفضل بن عبد الملك أبو العباس: قال النجاشي: " الفضل بن عبد الملك أبو العباس البقباق، مولى، كوفي، ثقة، عين، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب يرويه داود بن حصين، أخبرنا أحمد بن محمد بن الجراح، قال: حدثنا علي بن همام، قال: حدثنا المنذر ابن زياد، قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن غالب، قال: حدثنا الحسين بن داود

[ 325 ]

ابن حصين، عن أبيه، عنه بكتابه ". وقال البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام: " الفضل البقباق أبو العباس، كوفي، وفي كتاب سعد: له كتاب، ثقة " (إنتهى). وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (5)، قائلا: " الفضل بن عبد الملك أبو العباس البقباق، كوفي ". وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الاعلام، والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق لذم واحد منهم. روى (فضل بن عبد الملك) عن أبي بصير، وروى عنه الحسن بن محبوب أو عن رجل، عن الفضل. كامل الزيارات: الباب 60، في أن زيارة الحسين والائمة عليهم السلام تعدل زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 2. وقال الكشي (165): " محمد بن مسعود، قال: حدثنا عبد الله بن محمد، قال: حدثني أبو داود المسترق، عن عبد الله بن راشد، عن عبيد الله بن زرارة، قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام وعنده البقباق، فقلت له: جعلت فداك، رجل أحب بني أمية، أهو معهم ؟ قال: نعم، قلت: رجل أحبكم، أهو معكم ؟ قال: نعم، قلت: وإن زنى وإن سرق ؟ قال: فنظر إلى البقباق فوجد منه غفلة، ثم أومأ برأسه: نعم ". أقول: الرواية ضعيفة، فإن عبد الله بن راشد لم يوثق. ثم قال الكشي: " حمدويه ومحمد، قالا: حدثنا محمد بن عيسى، عن صفوان، عن عبد الرحمان بن الحجاج، قال: سأل أبو العباس فضل البقباق لحريز الاذن على أبي عبد الله عليه السلام فلم يأذن له، فعاوده فلم يأذن له، فقال: أي شئ للرجل أن يبلغ في عقوبة غلامه ؟ قال: قال: على قدر ذنوبه، فقال: قد عاقبت والله حريزا بأعظم مما صنع، قال: ويحك أني فعلت ذلك، إن حريزا جرد السيف.

[ 326 ]

ثم قال: أما لو كان حذيفة بن منصور ما عاودني فيه بعد أن قلت: لا. أقول: إن هذه الصحيحة وإن دلت على جرأة الفضل وسوء أدبه بالنسبة إلى الامام عليه السلام، إلا أنها لا تنافي وثاقته، ولعلها كانت زلة منه فتذكر بعدها. طبقته في الحديث وقع بعنوان الفضل بن عبد الملك أبي العباس في إسناد جملة من الروايات تبلغ ستة عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن زكريا بن مالك الجعفي، وزكريا النقاض. وروى عنه أبان، وأبان بن عثمان، وداود بن الحصين، وعبد الله بن مسكان، والقاسم بن عروة. وروى بعنوان الفضل بن عبد الملك البقباق، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن مسكان. الفقيه: الجزء 3، باب طلاق المريض، الحديث 1688. وكيف كان فطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسن بن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير، عن حماد ابن عثمان، عن الفضل عن عبد الملك المعروف بأبي العباس البقباق الكوفي. والطريق صحيح. أقول: تقدمت له روايات بعنوان الفضل أبي العباس، والفضل أبي العباس البقباق. 9386 - الفضل بن عبد الوهاب: روى عن أسحاق بن عبيدالله، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب من قال لا إله إلا الله 36، الحديث 2.

[ 327 ]

كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والوافي والوسائل: الفضيل بن عبد الوهاب. وكذلك في الاخير عن المحاسن وثواب الاعمال أيضا. 9387 - الفضل بن عثمان: = الفضل الاعور. روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب الصوم للرؤية والفطر للرؤية، الحديث 335. ورواها الكليني بسنده، عن سيف بن عميرة. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الاهلة والشهادة عليها 6، الحديث 5. رواها الشيخ في التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان، الحديث 442، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أول يوم من شهر رمضان، الحديث 209، إلا أن فيهما: الفضيل، بدل الفضل، وما في الكافي والفقيه هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا. وروى عن أبي العزيز المرادي، وروى عنه الحسن بن زبرقان الانصاري أبو الخزرج. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الاشنان والسعد 134، الحديث 4. أقول: هذا متحد مع ما بعده. 9388 - الفضل (الفضيل) بن عثمان: = الفضيل الاعور. قال النجاشي: " الفضل بن عثمان المرادي الصائغ الانباري أبو محمد الاعور، مولى ثقة ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وهو ابن أخت علي ابن ميمون المعروف بأبي الاكراد، له كتاب يرويه جماعة، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن غالب،

[ 328 ]

وأحمد بن عمر بن كيسبة، قالا: حدثنا علي بن الحسن الطاطري، قال: حدثنا محمد بن أبي عمير، قال: حدثنا فضيل، بكتابه ". وقال الشيخ (569): " فضيل الاعور، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن محمد بن عيسى، عن صفوان، عن علي بن عبد العزيز، عنه ". وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام (3)، قائلا: " فضيل ابن عثمان الاعور المرادي، كوفي ". (وأخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام (1)، قائلا (تارة): " الفضل - ويقال الفضيل - بن عثمان المرادي، كوفي، أبو محمد الصائغ ". (وأخرى): " الفضيل بن عثمان المرادي - ويقال الفضل - الاعور الصائغ الانباري ابن أخت علي بن ميمون " (24). وعده البرقي (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " فضيل بن عثمان الاعور المرادي "، (وأخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " فضيل الاعور بن عثمان المرادي، كوفي ". وعده الشيخ في رسالته العددية من الفقهاء الاعلام، والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق لذم واحد منهم. فضيل بن عثمان الصائغ، روى عن معاوية بن عمار، وروى الحسن بن علي، عن أبيه، عنه. كامل الزيارات: الباب 79، في زيارات الحسين بن علي عليهما السلام، الحديث 4. والظاهر أنه الذي روى عن ليث بن أبي سليم، وروى عنه علي بن الحكم. كامل الزيارات: الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة، الحديث 16. وطريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد - رضي الله

[ 329 ]

عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن صفوان ابن يحيى، عن فضيل بن عثمان الاعور المرادي الكوفي. والطريق صحيح، إلا أن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة، وعلي بن عبد العزيز. وينبغي التنبيه على أمرين: الاول: أن الظاهر بقاء الفضيل الاعور إلى زمان الكاظم عليه السلام، بل إلى زمان الرضا عليه السلام، فقد روى عنه صفوان وعلي بن الحكم على ما مر، وروايات أصحاب الكاظم والرضا عليهما السلام، عن الفضيل بن عثمان في الكتب الاربعة كثيرة، ففي الكافي: الجزء 2، باب الرضا بالقضاء، من كتاب الايمان والكفر 31، روى عنه صفوان بن يحيى، الحديث 8. وفي باب الطاعة والتقوى 36، روى عنه محمد بن سنان، الحديث 5. وفى باب المصافحة 78، روى عنه علي بن النعمان، الحديث 17. وفي باب شدة ابتلاء المؤمن 106، روى عنه علي بن الحكم، الحديث 14. وفي التهذيب: الجزء 6 باب زيارة أخرى له (الحسين عليه السلام)، وروى عنه محمد بن خالد الطيالسي، الحديث 203. وفي الجزء 3، باب فضل المساجد، روى عنه الحسين بن سعيد، الحديث 745، إلى غير ذلك. الثاني: أن النجاشي ذكر في ترجمة علي بن عبد العزيز، أن الفضل الاعور روى بكتابه، والطريق إليه ابن بطة، عن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن صفوان، عن الفضل، ولكن ذكر الشيخ في المقام أن الراوي لكتاب الفضيل، علي بن عبد العزيز. والظاهر أن ما ذكره النجاشي هو الصحيح، فإن صفوان ممن يروي عن

[ 330 ]

الفضيل بلا واسطة. روى بعنوان الفضل بن عثمان الاعور، عن الصادق عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب الصلاة على الميت، الحديث 484، ورواها أيضا في الجزء 4، باب الرجل يقتل ويوجد متفرقا، الحديث 428، إلا أن في المورد الثاني: طلحة بن زيد، عن الفضيل بن عثمان. ورواها الشيخ أيضا في التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1030، والراوي فيه طلحة بن زيد أبو الجراح، والجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 842، إلا أن فيه: طلحة بن زيد أبا الخزرج، وهو الصحيح، فإن كنية طلحة أبو الخزرج. 9389 - الفضل بن عذار (عذراء): الصيرفي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ 6. 9390 - الفضل بن عطاء: العجلي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ 13. 9391 - الفضل بن العلاء: البجلي البصري: أصله كوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ 2. 9392 - الفضل بن العلا بن سعد: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ 8. كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية من ذكره.

[ 331 ]

9393 - الفضل بن عمارة: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ 10. 9394 - الفضل بن عمرو: روى عن محمد بن إسماعيل بن رجاء الزبيدي (الزبيري)، وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 30، والاستبصار: الجزء 2، باب أن المشي أفضل من الركوب، الحديث 462. أقول: هو الفضل بن دكين المتقدم. 9395 - الفضل بن عيسى: الهاشمي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (4). 9396 - الفضل بن غانم: روى عن موسى بن القاسم بن معاوية بن وهب، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار، وسعد بن عبد الله، ذكره الشيخ في مشيخة التهذيب: في طريقه إلى موسى بن القاسم. 9397 - الفضل بن غزوان: الضبي: أبو علي، مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (16). روى عن الحكم بن حكيم، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب البول يصيب الثوب أو الجسد 36، الحديث 7.

[ 332 ]

أقول: الموجود في غير هذا المورد الفضيل بن غزوان، ولعله الصحيح ويأتي. 9398 - الفضل بن الفضل: ابن العباس الكندي الهمداني أبو العباس، من مشايخ الصدوق - قدس سره -، أجازه بهمدان سنة (354). الخصال: باب الخمسة، قول النبي صلى الله عليه وآله: أعطيت في علي عليه السلام خمسا، الحديث 61. 9399 - الفضل بن كثير: بغدادي، من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (4). وقد سها قلم الوسيط فنسبه إلى رجال الصادق عليه السلام. روى عن محمد بن عمرو، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الواحد بالاثنين، الحديث 436: ورواها في الاستبصار: الجزء 3، باب النهي عن بيع الذهب بالفضة نسيئة، الحديث 326، ولكن الموجود فيه الفضيل بن كثير، والراوي. عنه محمد بن الحسين. روى عن حسان المعلم، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد ابن إسماعيل بن بزيع. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب كسب المعلم 38، الحديث 1، التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1045، والاستبصار: الجزء 3، باب الاجر على تعليم القرآن، الحديث 214. وروى عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي بن يقطين. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الحياء 52، الحديث 5.

[ 333 ]

ورواها أيضا في الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 52، والجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب لبس الخلقان 14، الحديث 3، إلا أن فيهما الفضل بن كثير المدائني. وروى بعنوان الفضل بن كثير المدائني، عن المهلب الدلال، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1100، والاستبصار: الجزء 3، باب التمتع بالابكار، الحديث 529، إلا أن فيه الفضيل بن كثير فقط. أقول: يحتمل أن يكون من في الكافي مغايرا لمن عده الشيخ من أصحاب الهادي عليه السلام. 9400 - الفضل بن مالك: النخعي: روى عن إبراهيم بن أبي يحيى المدني، وروى عنه علي بن سيف. كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 11. 9401 - الفضل بن المبارك: روى عن أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام، وروى عنه محمد بن عيسى العبيدي. الفقيه: الجزء 3، باب نوادر العتق، الحديث 347. وروى عن الفضل بن يونس، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب صفة الوضوء قبل الطعام 45، الحديث 3. 9402 - الفضل بن المبارك البصري: روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن عيسى العبيدي. الفقيه: الجزء 3، باب

[ 334 ]

نوادر العتق، الحديث 348. وروى عنه العبيدي. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 853. أقول: الظاهر اتحاده مع من قبله. 9403 - الفضل بن محمد: روى عن يحيى بن أبي زكريا، وروى عنه علي. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1048. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الجمع بين الصلاتين 9، الحديث 5، إلا أن فيه علي بن محمد، بدل علي. 9404 - الفضل بن محمد: قال النجاشي: " الفضل بن محمد الاشعري: له كتاب، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، عن أحمد بن جعفر، عن أحمد بن إدريس، عن محمد بن أحمد بن يحيى الاشعري، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحسن بن علي بن فضال، عن الفضل بن محمد الاشعري، بكتابه ". وقال الشيخ (567): " الفضل وإبراهيم ابنا محمد الاشعريان، لهما كتاب مشترك بينهما، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن محمد ابن الحسين، عن الحسن بن علي بن فضال، عنهما ". وقال في رجاله فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (2): " الفضل وإبراهيم ابنا محمد الاشعريان: روى الحسن بن علي بن فضال عنهما ". وعده البرقي في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " الفضل ابن محمد، من موالي أبي موسى الاشعري، كوفي ".

[ 335 ]

روى عن عبد الله بن بكير، عن بعضهم، وروى عنه الحسن. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 241، والاستبصار: الجزء 3، باب طلاق الحامل المستبين حملها، الحديث 1063، إلا أن فيه: فضل بن محمد الاشعري، وعبد الله بن بكير، عن بعضهم، والوافي كما في التهذيب، والوسائل كما في الاستبصار. وطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد. 9405 - الفضل بن محمد الاموي: روى عن ربعي بن عبد الله بن الجارود، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: الجزء 4، باب فرض الصيام، الحديث 430. 9406 - الفضل بن محمد بن إسحاق: أبو سعيد المذكر النيسابوري، من مشايخ الصدوق - قدس سره - عن المسلسلات، ص 113. 9407 - الفضل بن المختار: البصري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (14). 9408 - الفضل بن مرزوق: العنزي: يأتي في الفضيل. 9409 - الفضل بن يحيى: روى عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن حرب

[ 336 ]

(حرث). كامل الزيارات: الباب 88، في فضل كربلاء وزيارة الحسين عليه السلام، الحديث 10. 9410 - الفضل بن يحيى بن علي: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (653): " الشيخ مجد الدين الفضل ابن يحيى بن علي بن المظفر بن الطبي الكاتب بواسط: فاضل، عالم، جليل، يروي كتاب كشف الغمة عن مؤلفه علي بن عيسى الاربلي، كتبه بخطه وقابله وسمعه من مؤلفه، وله منه إجازة سنة (691)، وسمع منه جماعة قد ذكرناهم في أماكنهم، وهم اثنا عشر رجلا ". 9411 - الفضل بن يزيد: ممن وقف على معجزات صاحب الزمان عليه السلام ورآه من غير الوكلاء، وهو من أهل اليمن، ذكره الصدوق في كمال الدين: في الباب 46، في ذكر من شاهد القائم وكلمه، الحديث 17. 9412 - الفضل بن يزيد الاشعري: روى عن عبد الله بن بكير، وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر، باب من طلب عثرات المؤمنين وعوراتهم 146، الحديث 1. 9413 - الفضل بن يسار البصري: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن القاسم، الاستبصار: الجزء 4، باب ميراث الزوجة إذا لم يكن وارث غيرها، الحديث 569، والتهذيب: الجزء 9، باب ميراث الازواج، الحديث 1057، إلا أن فيه محمد بن

[ 337 ]

القاسم بن الفضيل بن يسار البصري، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا، بقرينة ساير الروايات. 9414 - الفضل بن يوسف: روى عن محمد بن عكاشة، وروى عنه ابن عقدة. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء، الحديث 166. قال الشيخ بعد ذكر الحديث أن رجاله رجال العامة والزيدية. 9415 - الفضل بن يونس: = الفضل الكاتب. قال النجاشي: " الفضل بن يونس الكاتب البغدادي، روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، ثقة، له كتاب، أخبرنا أبو العباس أحمد بن علي بن العباس، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا عبد الله بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عن الفضل بن يونس بكتابه ". وقال الشيخ (565): " الفضل بن يونس الكاتب، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن الحسن بن محبوب، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الكاظم عليه السلام (3) قائلا: " الفضل بن يونس الكاتب، أصله كوفي، تحول إلى بغداد، مولى، واقفي ". وعده البرقي أيضا في أصحاب الكاظم عليه السلام، قائلا: " الفضل بن يونس الكاتب، أصله كوفي، تحول إلى بغداد، وهو مولى ". وقال الكشي في ترجمة هشام بن إبراهيم العباسي (356): " وجدت بخط محمد بن الحسن بن بندار القمي في كتابه، حدثني علي بن

[ 338 ]

إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن سالم، قال: لما حمل سيدي موسى بن جعفر عليهما السلام إلى هارون، جاء إليه هشام بن إبراهيم العباسي، فقال له: يا سيدي، قد كتب لي صك إلى الفضل بن يونس، فتسأله أن يروج أمري، قال: فركب إليه أبو الحسن عليه السلام، فدخل عليه حاجبه، فقال: يا سيدي، أبو الحسن موسى عليه السلام بالباب، فقال: فإن كنت صادقا فأنت حر ولك كذا وكذا، فخرج الفضل بن يونس حافيا يعدو حتى خرج إليه فوقع على قدميه يقبلهما، ثم سأله أن يدخل فدخل، فقال له: إقض حاجة هشام بن إبراهيم فقضاها، ثم قال: يا سيدي قد حضر الغداء فتكرمني أن تتغدى عندي، فقال: هات، فجاء بالمائدة وعليها البوارد، فأجال عليه السلام يده في البارد، ثم قال: البارد تجال اليد فيه، فلما رفع البارد وجاءوا بالحار، فقال أبو الحسن عليه السلام: الحار حمى ". طبقته في الحديث وقع بعنوان الفضل بن يونس في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى في جميع ذلك عن أبي الحسن، وأبي الحسن موسى عليه السلام. وروى عنه ابن محبوب، وأحمد بن محمد، وبكر بن محمد، والحسن بن محبوب، وعبد الله بن الفضل النوفلي، وعلي بن مهزيار، والفضل بن المبارك، ومحمد بن أبي عمير. وروى بعنوان الفضل بن يونس الكاتب، عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 1440. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وابن بطة.

[ 339 ]

9416 - فضل الله بن الحسين: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد ضياء الدين أبو الرضا فضل الله بن الحسين بن أبي الرضا عبيد الله بن الحسين بن علي الحسيني المرعشي: عالم واعظ، فقيه، صالح ". 9417 - فضل الله بن علي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: " السيد الامام ضياء الدين أبو الرضا فضل الله بن علي بن عبيد الله الحسني الراوندي، علامة زمانه، جمع مع علو النسب كمال الفضل والحسب، وكان أستاذ أئمة عصره، وله تصانيف، منها: ضوء الشهاب في شرح الشهاب ومقاربة الطيبة إلى مقارنة النية، الاربعين في الاحاديث، نظم العروض للقلب المروض، الحماسة ذوات الحواشي، الموجز الكافي في علم العروض والقوافي، ترجمة العلوي للطب الرضوي، التفسير، شاهدته وقرأت بعضها عليه " (إنتهى). وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (653): " ومن مؤلفاته أيضا، الكافي في التفسير، ذكره العلامة في إجازته لبني زهرة، ويحتمل اتحاده بما ذكر، كتاب النوادر، كتاب أدعية السر، عندنا لهما نسخة، وغير ذلك، يروي عن الشيخ أبي علي الطوسي ". (إنتهى). 9418 - الفضل الخزاز: المدائني: مولى خديجة بنت محمد أبي جعفر عليه السلام. نقل وصول الوظائف من الناحية المقدسة على من ثبت على القول بالولد، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد الصاحب

[ 340 ]

عليه السلام 125، الحديث 7. 9419 - الفضل غلام: محمد بن راشد، يأتي في الفضل مولى محمد بن راشد. 9420 - الفضل الكاتب: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الروضة: الحديث 413. أقول: هو الفضل بن يونس المتقدم. 9421 - الفضل مولى: = الفضيل مولى راشد. محمد بن راشد: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (7). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إسحاق بن عمار. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1093. وروى عنه أبوالمعزا. التهذيب: الجزء 7، باب العيوب الموجبة للرد، الحديث 271، والاستبصار: الجزء 3، باب الرجل يشتر المملوكة..:، الحديث 273. ولكن في بعض نسخ التهذيب: الفضيل مصغرا. فضل غلام محمد بن راشد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يونس بن يعقوب، ذكره الكشي في ترجمة قيس بن سعد (49). 9422 - الفضل النوفلي: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: الجزء

[ 341 ]

6، كتاب الزي والتجمل 8، باب قص الاظفار 38، الحديث 14. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب الصدقة على من لا تعرفه 9، الحديث 2. وروى عن أبيه، وروى عنه ابنه عبد الله. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب المسك 52، الحديث 6. روى عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: كتاب الاطعمة 6، باب ما يقطع من إليات الضأن 8، الحديث 5 من الجزء المتقدم. ثم روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن الفضل النوفلي، عن أبي يحيى الرازي. التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 36. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب من تكره معاملته ومخالطته 59، الحديث 8، إلا أن فيه ابن أبي يحيى الرازي، بدل أبي يحيى الرازي، والوافي موافق لما في التهذيب. أقول: هو الفضل بن عبد الله الهاشمي النوفلي المتقدم. 9423 - الفضل الهاشمي: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الكحل 41، الحديث 4. وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه ابنه عبد الله. الكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، باب نوادر 16، الحديث 7. أقول: هو الفضل بن عبد الله الهاشمي النوفلي المتقدم.

[ 342 ]

9424 - الفضيل: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه يونس. تفسير القمي: سورة هود، في تفسير قوله تعالى: (أفمن كان على بينة من ربه). وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائة وستين موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، وأبي الحسن، وأحدهما، عليهم السلام، وعن أبي حمزة، والحارث بن المغيرة، وحمران، وزرارة، وطاهر. وروى عنه أبو أيوب، وابن أذينة، وابن محبوب، وأبان، وأبان بن عثمان، وجعفر بن بشير، وجميل، وجميل بن صالح، وحريز، وحريز بن عبد الله، وخطاب ابن سلمة، وربعي، وربعي بن عبد الله، وزرارة، وصفوان، وعبد الله بن المغيرة، والعلاء، وعمر بن أذينة، والقاسم بن يزيد، ومحمد بن مروان، ومعاوية، وموسى ابن بكر. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن علي بن رئاب، عن أبي عبيدة، عن الفضيل، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1459، والاستبصار: الجزء 3، باب أن الرجل إذا سمى المهر ودخل بالمرأة قبل أن يعطيها مهرها، الحديث 805، إلا أن فيه: أبا عبيدة، وعن الفضيل، عن أبي جعفر عليه السلام. ولكن في الطبعة القديمة من التهذيب، وفي الوسائل نقلا عن التهذيب: عن أبي عبيدة، وجميل بن صالح، عن الفضيل على نسخة، وهو الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب اختلاف الزوج والمرأة 53، الحديث 1. روى الصدوق بسنده، عن الفضيل، وعبد الرحمان بن أبي عبد الله، عن أبي

[ 343 ]

عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الصيد والذبائح، الحديث 956. وهنا اختلاف تقدم في الفضيل بن عبد الملك. روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن فضيل، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب عقود البيع، الحديث 85، والاستبصار: الجزء 3، باب أن الافتراق بالابدان شرط في صحة العقد، الحديث 240. في الطبعة القديمة من التهذيب، جعل جميلا نسخة بدلا عن فضيل، ولكن رواها الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الشرط والخيار في البيع 70، الحديث 6، ابن محبوب، عن جميل، عن فضيل، عن أبي عبد الله عليه السلام، وكذلك الوسائل، وهو الصحيح لكثرة رواية ابن محبوب عن الفضيل ابن يسار بواسطة جميل. روى الكليني بسنده، عن سهل بن زياد، عن ابن محبوب، عن الفضيل، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب العبد يسأل مولاه أن يبيعه 98، الحديث 2. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب ابتياع الحيوان، الحديث 315. أقول: ومما ذكرنا يظهر الكلام في هذه الرواية من سقوط الواسطة بين ابن محبوب والفضيل. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن سنان، عن حماد بن عيسى، وخلف بن ربعي، عن الفضيل، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب فيمن أحل الله نكاحه من النساء، الحديث 1184، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه إذا دخل بالام حرمت عليه البنت، الحديث 587. وهنا كلام تقدم في حماد بن عيسى عن الفضيل. وروى بسنده أيضا، عن البرقي، عن محمد بن القاسم، عن فضيل، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب الوديعة، الحديث 795،

[ 344 ]

والاستبصار: الجزء 3، باب وجوب رد الوديعة إلى كل أحد، الحديث 429، إلا أنه فيه القاسم بن محمد، بدل محمد بن القاسم. ورواها أيضا في التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 945، وفيه: محمد بن القاسم بن الفضيل، عن أبي الحسن عليه السلام، والحديث 996 وفيه: القاسم بن محمد، عن محمد بن القاسم، عن أبي الحسن عليه السلام، وهو الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب أداء الامانة 46، الحديث 8. والظاهر أن ما في المورد الثاني من التهذيب هو الصحيح، فإن الفضيل في السند هو ابن يسار، ولا يمكن أن يروي عن أبي الحسن عليه السلام، ولم تثبت رواية القاسم بن محمد عن محمد بن القاسم بن الفضيل في شئ من الروايات، مع أن البرقي يروي كتاب محمد بن القاسم بلا واسطة، كما يظهر من طريق النجاشي إليه وكذلك الشيخ في الفهرست. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن سنان، عن العلاء، عن فضيل، عن أحدهما عليهما السلام. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 298. كذا في نسخة من الطبعة القديمة أيضا، ولكن في نسخة أخرى منها: العلاء ابن الفضيل، عن أحدهما عليهما السلام، وهو الموافق لما في الاستبصار: الجزء 3، باب حكم المملوك حكم الحر..، الحديث 1110. وهو الصحيح وإن كان الوافي والوسائل موافقان لما في التهذيب. وروى بسنده أيضا، عن إبراهيم الحذاء، عن فضيل، عن عثمان. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 762، والاستبصار: الجزء 2، باب جواز أكل لحوم الاضاحي، الحديث 971، إلا أن فيه فضيل بن عثمان، بدل فضيل عن عثمان، والظاهر أنه هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، إلا أن فيه فضل بن عثمان. ثم روى الكليني بسنده، عن ابن أبي عمير، عن الحسن ابن أخي الفضيل، عن فضيل، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1،

[ 345 ]

باب ما ينقض الوضوء وما لا ينقضه 23، الحديث 5. كذا في هذه الطبعة والوافي، ونسخة من الوسائل أيضا، ولكن في نسخة أخرى منه، والطبعة القديمة، والمرآة: الحسين ابن أخي الفضيل. أقول: هذا مشترك، والتمييز إنما بالراوي والمروي عنه. 9425 - الفضيل أبو محمد: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. تفسير القمي: سورة يونس، في تفسير قوله تعالى: (.. حتى إذا أخذت الارض زخرفها..). من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي. 9426 - الفضيل الاعور: = الفضيل بن عثمان. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو الجهم. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب فضل التجارة والمواظبة عليها 53، الحديث 4. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 2، إلا أن فيه روى عن أبي عبد الله عليه السلام بواسطة معاذ بن كثير. أقول: تقدم في الفضل بن عثمان المرادي. 9427 - الفضيل البرجمي: روى عن قتادة، وروى عنه أبان بن عثمان. الروضة: الحديث 91. 9428 - الفضيل بن أبي قرة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه شريف بن سابق. الكافي:

[ 346 ]

الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب فضل التجارة والمواظبة عليها 53، الحديث 8. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: الفضل بن أبي قرة، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 6، والفقيه: الجزء 3، باب التجارة وآدابها وفضلها، الحديث 512، وكذلك الوافي والوسائل. 9429 - الفضيل بن خيثم: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد، باب بعد باب قسمة الغنيمة 19، الحديث 2. 9430 - الفضيل بن الزبير: الرسان: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (2). وعده في أصحاب الصادق عليه السلام أيضا (22)، قائلا: " الفضيل بن الزبير الاسدي، مولاهم، كوفي، الرسان ". وعده البرقي (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " فضيل بن الزبير الرسان "، وأخرى في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " فضيل بن الزبير الرسان، أخو عبد الله بن الزبير ". روى (فضيل الرسان)، عن أبي سعيد عقيصا، وروى عنه عاصم بن حميد. كامل الزيارات: الباب 23، في قول أمير المؤمنين عليه السلام في قتل الحسين عليه السلام، الحديث 4. وروى عن صالح بن هيثم، وروى عنه علي بن إسماعيل التيمي. تفسير القمي: سورة نوح، في تفسير قوله تعالى: (إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا).

[ 347 ]

وقال الكشي (169): قال محمد بن مسعود: وسألت علي بن الحسن عن الفضيل الرسان، قال: هو فضيل بن الزبير، وكانوا ثلاثة أخوة، عبد الله وآخر ". ثم أن ابن داود قال في (1175) من القسم الاول: " الفضيل بن الزبير الرسان (قر) (ق) (كش) ممدوح ". أقول: لعله استفاد المدح مما رواه الكشي في ترجمة السيد ابن محمد الحميرى (133) من أن الصادق عليه السلام أدخله في بيت في جوف بيت، الحديث، وتقدمت الرواية في ترجمة زيد بن علي بن الحسين. روى عن فروة، وروى عنه أبان بن عثمان. الروضة: الحديث 205. وروى (فضيل الرسان)، عن رقبة بن مصقلة، وروى عنه علي بن إسماعيل الميثمي. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 1089. وروى عن فروة، وروى عنه سكين بن عمار. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب فضل الملح 76، الحديث 6. 9431 - الفضيل بن سعد: الجعفي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (20). 9432 - الفضيل بن سعدان: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (7). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. الفقيه: الجزء 4، باب تحريم الدماء والاموال، الحديث 318. 9433 - الفضيل بن سكرة: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (27).

[ 348 ]

وعده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " فضيل (بن) سكرة، كوفي ". وقال الصدوق: وقد روي عن أبي كهمس أنه قال: تقدمت إلى شريك في شهادة لزمتني، فقال لي: كيف أجيز شهادتك، وأنت تنسب إلى ما تنسب إليه، قال أبو كهمس: فقلت وما هو ؟ قال: الرفض، قال: فبكيت، ثم قلت: نسبتني إلى قوم أخاف أن لا أكون منهم، فأجاز شهادتي، وقد وقع مثل ذلك لابن أبي يعفور ولفضيل سكرة. الفقيه: الجزء 3، باب نوادر الشهادات، الحديث 153. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عبد الصمد بن بشير. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب صفات الذات 12، الحديث 6، وكتاب الحجة 4، باب فيه ذكر الصحيفة والجفر والجامعة 40، الحديث 8، وفيه عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى بعنوان فضيل سكرة، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي نصر. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أمير المؤمنين عليه السلام 65، الحديث 7، ورواها في الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب حد الماء الذي يغسل به الميت 23، الحديث 1. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1397، والاستبصار: الجزء 1، باب حد الماء الذي يغسل به الميت، الحديث 688. ثم إن الموجود في رجال الشيخ، وفي نسخة من البرقي، وفي بعض الروايات، فضيل بن سكرة، ولكن الموجود في الفقيه، وفي بعض الروايات، وفي نسخة من البرقي، فضيل سكرة من دون لفظة ابن، ولعل كلمة سكرة كانت لقبا له ولابيه، فيصح كلا التعبيرين.

[ 349 ]

9434 - الفضيل بن سليمان: المدائني: تقدم في الفضل بن سليمان. 9435 - الفضيل بن سويد: الاسدي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (19). 9436 - الفضيل بن شريح: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (4). وعده البرقي أيضا في أصحاب الباقر عليه السلام. 9437 - الفضيل بن عامر: المزني: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (21). 9438 - الفضيل بن عبد ربه: تقدم في الفضل بن عبد ربه. 9439 - الفضيل بن عبد الله: (عبيد الله) الانصاري المدني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (26). 9440 - الفضيل بن عبد الوهاب: تقدم في الفضل بن عبد الوهاب. 9441 - الفضيل بن عثمان: = الفضيل بن عثمان الصيرفي. وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا.

[ 350 ]

فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبي عبيدة، وأبي عبيدة الحذاء، وابن أبي يعفور، وربيعة الرأي، وطاهر، وعبد الله بن الحسن، وليث بن أبي سليم، ومعاوية بن عمار. وروى عنه الحسن بن الحسين، والحسين بن سعيد، وصالح بن عقبة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعلي بن الحكم، وعلي بن النعمان، وفضالة بن أيوب، ومحمد بن خالد الطيالسي، ومحمد بن سنان، ومحمد بن علي، ويونس. ثم روى الصدوق بسنده، عن طلحة بن زيد، عن فضيل بن عثمان، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 4، باب الرجل يقتل ويوجد متفرقا، الحديث 428. وهنا اختلاف تقدم في الفضل بن عثمان الاعور. روى الشيخ بسنده، عن سيف بن عميرة، عن الفضيل بن عثمان، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان، الحديث 442. وهنا أيضا اختلاف تقدم في الفضل بن عثمان. أقول: هذا متحد مع فضيل بن عثمان الاعور الآتي. 9442 - الفضيل بن عثمان: عده البرقي من أصحاب الباقر عليه السلام. 9443 - الفضيل بن عثمان الاعور: روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب الخراج والجزية، الحديث 96. وروى عن الزهري، وروى عنه أبو الخزرج. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب في القاتل يريد التوبة 17، الحديث 2، وما في الجامع من الفضل

[ 351 ]

ابن عثمان الاعور الزهري فهو من غلط النسخة، والصحيح ما في هذه الطبعة كما ذكرنا. أقول: تقدم في الفضل بن عثمان المرادي. 9444 - الفضيل بن عثمان الصيرفي: = الفضيل الصائغ. وقال الشيخ (570): " فضيل بن عثمان الصيرفي، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه، وأظن أنهما واحد، وهو فضيل الاعور ". ثم إن الشيخ ذكر قبل ذلك الفضيل الاعور، وقال هنا: وأظن أنهما واحد. أقول: ما ذكره لا بأس به، لاحتمال أن يكون الصائغ صيرفيا أيضا. ويؤيده عدم تعرض النجاشي لفضيل بن عثمان الصيرفي. ويؤكده أنه لم توجد رواية عن الفضيل بن عثمان الصيرفي، فلو كان رجلا آخر وله كتاب، لذكرت له رواية واحدة لا محالة. والظاهر بقاء الفضيل الاعور إلى زمان الكاظم عليه السلام، وقد روى عنه صفوان، وعلي بن الحكم، بل غير واحد من أصحاب الكاظم والرضا عليهما السلام، كما مر، فلا مانع من رواية الحسن بن محمد بن سماعة عنه بكتابه. وكيف كان، ففضيل بن عثمان الصيرفي، روى عمن حدثه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى محمد بن عيسى اليقطيني، عن رجل، عنه. كامل الزيارات: الباب 55، في من زار الحسين عليه السلام حبا لرسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 3. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل.

[ 352 ]

9445 - الفضيل بن عثمان بن المرادي: = الفضيل الاعور. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب من يهم بالحسنة أو السيئة 190، الحديث 4. أقول: هذا هو الفضل بن عثمان المرادي المتقدم. 9446 - الفضيل بن عياض: قال النجاشي: " الفضيل بن عياض: بصري، ثقة، عامي، روى عن أبي عبد الله عليه السلام نسخة، أخبرنا علي بن أحمد، عن محمد بن الحسن، عن سعد، عن القاسم بن محمد الاصبهاني، قال: حدثنا سليمان بن داود، عن فضيل، بكتابه ". وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (18)، قائلا: " الفضيل بن عياض بن مسعود التميمي الزاهد الكوفي ". أقول: بعض نسخ الرجال خالية من ذكره، ثم إن الوحيد في التعليقة استشعر من بعض الروايات أن الفضيل لم يكن عاميا، فقد روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، وعلي بن محمد القاساني، عن القاسم ابن محمد، عن سليمان المنقري، عن فضيل بن عياض، قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن أشياء من المكاسب فنهاني عنها، فقال: يا فضيل، والله لضرر. هؤلاء على هذه الامة أشد من الترك والديلم، قال: وسألته عن الورع من الناس، قال: الذي يتورع عن محارم الله عزوجل، ويتجنب هؤلاء، وإذا لم يتق الشبهات وقع في الحرام وهو لا يعرفه، وإذا رأى المنكر فلم ينكره وهو يقدر عليه

[ 353 ]

فقد أحب أن يعصى الله عزوجل، ومن أحب أن يعصى الله فقد بارز الله عز وجل بالعداوة، ومن أحب بقاء الظالمين فقد أحب أن يعصى الله، إن الله تعالى حمد نفسه على هلاك الظالمين فقال: (فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين). الكافي: الجزء 5، باب عمل السلطان وجوائزهم، من كتاب المعيشة 30، الحديث 11. أقول: الاستشعار مبني على أن يراد بكلمة هؤلاء، العامة، ولكنه واضح البطلان، إذ المفروض في الرواية أن هنا طائفة خاصة، وضررهم على الامة أكثر من ضرر الترك والديلم، فالمراد بهذه الكلمة هم الولاة الجائرون، فالرواية لا تنافي كونه عاميا، ويؤيد كونه من العامة ما رواه الصدوق من أن الرشيد أحضر جماعة من علماء العامة، منهم الفضيل بن عياض، وسألهم عن وجه المخالفة لعلي عليه السلام في القضاء على خلاف نوح بن دراج الذي وافق عليا عليه السلام، فقالوا: جسر نوح وجبنا، العيون: الجزء 1، باب جمل من أخبار موسى بن جعفر عليهما السلام مع هارون الرشيد 7، الحديث 9. وهذه الرواية وإن كانت ضعيفة سندا، إلا أن فيه شهادة النجاشي بذلك كفاية. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سليمان بن داود المنقري. تفسير القمي: سورة الانعام، في تفسير قوله تعالى: (فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين)، والكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الحج الاكبر والاصغر 50، الحديث 3، والفقيه: الجزء 2، باب الحج الاكبر والحج الاصغر، الحديث 1444، والكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب وجوه الجهاد 3، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في التهذيب: الجزء 6، باب أقسام الجهاد، الحديث 217، حفص بن غياث، بدل فضيل بن عياض.

[ 354 ]

وروى عنه سليمان المنقري. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب عمل السلطان وجوائزهم 30، الحديث 11، وروى عنه المنقري. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر، باب الحسد 122، الحديث 7، وباب أنه لا يؤاخذ المسلم بما عمل في الجاهلية 205، الحديث 2. 9447 - الفضيل بن غزوان: الضبي: من أصحاب الصادق عليه السلام، تقدم عن الشيخ بعنوان الفضل، لكن الصحيح هو الفضيل، ذكره النجاشي في ترجمة أخيه سعيد بن غزوان، وذكره الشيخ في ترجمة ابنه محمد بن الفضيل بن غزوان. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 4، باب لقطة الحرم من كتاب الحج 22، الحديث 3، والتهذيب: الجزء 6، باب اللقطة والضالة، الحديث 1187. 9448 - الفضيل بن غياث: مجهول، رجال الشيخ، في أصحاب الباقر عليه السلام (9). 9449 - فضيل بن فضالة: التغلبي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (3). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه بكر بن محمد. كامل الزيارات: الباب 32، في ثواب من بكى على الحسين بن علي عليهما السلام، الحديث 10.

[ 355 ]

9450 - الفضيل بن كثير: تقدم في الفضل بن كثير. 9451 - الفضيل بن محمد: ابن راشد، مولى، عده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، لكن الموجود في رجال الشيخ وفي الروايات: الفضيل مولى محمد بن راشد، ويأتي. ثم إن البرقي ذكر بعد هذا: الفضل البقباق أبو العباس، كوفي. وتوهم العلامة، (2) من الباب (1) من حرف الفاء، من القسم الاول. وابن داود، (1183) من القسم الاول: أنه من تتمة الكلام الاول، وأن الفضيل بن محمد مولى الفضل البقباق !. 9452 - الفضيل (الفضل) بن مرزوق: العنزي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (17). 9453 - الفضيل بن معدان: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام، 9454 - الفضيل بن ميسر: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب الصبر والجزع والاسترجاع 82، الحديث 10. كذا في الوافي، والطبعة القديمة، والمرآة، فيهما على نسخة، وفي نسخة أخرى منهما: الفضل عن ميسر، وفي الوسائل: فضل بن ميسر.

[ 356 ]

9455 - الفضيل بن ميسرة: عده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام (8)، و (أخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام (25)، قائلا: " الفضيل بن ميسرة الكوفي ". وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. 9456 - الفضيل بن يسار: قال النجاشي: " الفضيل بن يسار النهدي أبو القاسم، عربي، بصري صميم، ثقة، روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، ومات في أيامه، وقال ابن نوح: يكنى أبا مسور. أخبرنا علي بن بلال، عن محمد بن عمرو، عن عبد العزيز بن محمد، عن عصمة بن عبيدالله السدوسي، قال: حدثنا الحسن ابن إسماعيل بن صبيح، قال: حدثنا هارون بن عيسى، عن أبي مسور الفضيل ابن يسار، قال: قال لي جعفر بن محمد عليه السلام: (رضاع اليهودية والنصرانية خير من رضاع الناصبية). له كتاب يرويه جماعة، أخبرنا أبو العباس أحمد بن علي، قال: حدثنا أحمد ابن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن إدريس، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن الحسين بن سعيد، عن أبيه، وعلي بن مهزيار، عن حماد بن عيسى، عن الفضيل، بكتابه ". ووثقه في ترجمة ابن ابنه محمد بن القاسم بن الفضيل أيضا. وعده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام (1)، قائلا: " فضيل بن يسار، بصري، ثقة ". و (أخرى) في أصحاب عليه السلام (15)، قائلا: " الفضيل بن يسار النهدي، مولى، وأصله كوفي، نزل البصرة، مات

[ 357 ]

في حياة أبي عبد الله عليه السلام ". وعده البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: " فضيل بن يسار، من أهل البصرة ". وفي أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: " فضيل بن يسار، كوفي، مولى بني نهيك، إنتقل من الكوفة إلى البصرة ". وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الاعلام، والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق لذم واحد منهم. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه جميل بن صالح. كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 19. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ربعي بن عبد الله. تفسير القمي: سورة بني إسرائيل، في تفسير قوله تعالى: (يوم ندعو كل أناس بإمامهم). وقال الكشي: الفضيل بن يسار: " حدثنا حمدويه وإبراهيم، قالا: حدثنا محمد بن عيسى، عن إبراهيم بن عبد الله، قال: كان أبو عبد الله عليه السلام إذا رأى الفضيل بن يسار، قال: بشر المخبتين، من أحب أن ينظر (يرى) رجلا من أهل الجنة فلينظر إلى هذا. إبراهيم بن عياش، قال: حدثني أحمد بن إدريس المعلم القمي، قال: حدثني محمد بن أحمد بن يحيى، قال: حدثني الحسن بن علي بن النعمان، عن العباس ابن عامر، عن أبان بن عثمان، عن فضيل بن عثمان، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: إن الارض لتسكن إلى الفضيل بن يسار. الحسين، عن محمد بن خالد البرقي، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن فضيل بن يسار، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: ما يمنعني من لقائك إلا أني ما أدري ما يوافقك من ذلك ؟ قال: فقال: ذلك خير لك.

[ 358 ]

عبد الله بن محمد، قال: حدثني الحسن بن علي الوشاء، عن خلف بن حماد، عن رجل، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: كان أبو جعفر عليه السلام إذا دخل عليه الفضيل بن يسار، يقول: بخ بخ بشر المخبتين، مرحبا بمن تأنس به الارض. حدثني علي بن محمد بن قتيبة، عن الفضل بن شاذان، ومحمد بن مسعود، قال: كتب إلي الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن عدة من أصحابنا، قال: كان أبو عبد الله عليه السلام إذا نظر إلى الفضيل بن يسار مقبلا، قال: بشر المخبتين. وكان يقول: إن فضيلا من أصحاب أبي، وأني لاحب الرجل أن يحب أصحاب أبيه. علي بن محمد، قال: حدثني محمد بن أحمد، عن محمد بن علي الهمداني، عن علي بن إسماعيل الميثمي، قال: حدثني ربعي عن عبد الله، قال: حدثني غاسل الفضيل بن يسار، قال: إني لاغسل الفضيل بن يسار، وإن يده لتسبقني إلى عورته، فخبرت بذلك أبا عبد الله عليه السلام، فقال لي: رحم الله الفضيل بن يسار وهو منا أهل البيت. حمدويه وإبراهيم قالا: حدثنا العبيدي، عن ابن أبي عمير، عن إسماعيل البصري، عن أبي غيلان، قال: أتيت الفضيل بن يسار فأخبرته أن محمدا وإبراهيم ابني عبد الله بن الحسن قد خرجا، فقال لي: ليس أمرهما بشئ، قال: فصنعت ذلك مرارا، كل ذلك يرد علي مثل هذا الرد، قال: قلت رحمك الله قد أتيتك غير مرة أخبرك فتقول: ليس أمرهما بشئ، أ فبرأيك تقول هذا ؟ قال: فقال: لا والله، ولكن سمعت أبا عبد الله عليه السلام، يقول: إن خرجا قتلا ". وعده في تسمية الفقهاء من أصحاب أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، ممن أجمعت العصابة على تصديقهم، وتقدم في بريد بن معاوية. قال الصدوق - قدس سره - في المشيخة: " وما كان فيه عن الفضيل بن

[ 359 ]

يسار فقد رويته، عن محمد بن موسى بن المتوكل رضي الله عنه، عن علي بن الحسين السعد آبادي، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن عمر بن أذينة، عن الفضيل بن يسار، وهو كوفي، مولى لبني نهد، إنتقل من الكوفة إلى البصرة، وكان أبو جعفر عليه السلام إذا رآه قال: بشر المخبتين، وذكر ربعي بن عبد الله عن غاسل الفضيل بن يسار أنه قال: إني لاغسل الفضيل وإن يده لتسبقني إلى عورته، قال: فخبرت بذلك أبا عبد الله عليه السلام، فقال: رحم الله الفضيل بن يسار، وهو منا أهل البيت ". والطريق صحيح. بقي هنا شئ وهو: أن ابن داود عنون الفضيل بن يسار مرتين، (1184) من القسم الاول، وقال في الثاني: " الفضيل بن يسار بالياء المثناة من تحت (ق) (دي) (كر) (جخ) بصري، مولى، ثقة ". أقول: لا يبعد أن في النسخة تحريفا، وإلا فهو سهو جزما، فإن الفضيل ابن يسار مات في حياة الصادق عليه السلام، فكيف يكون من أصحاب الهادي والعسكري عليهما السلام. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائتين وأربعة وخمسين موردا. فقد روى عن علي بن الحسين، وأبي جعفر، وأبي عبد الله، وأحدهما، عليهم السلام، وعن زكريا النقاض، وعبد الواحد بن المختار الانصاري. وروى عنه أبو إسماعيل، وأبو إسماعيل البصري، وأبو أيوب، وأبو المغري، وابن أذينة، وابن بكير، وابن رئاب، وأبان، وأبان الاحمر، وأبان بن عثمان، وإسماعيل البصري، وجميل، وجميل بن دراج، وجميل بن صالح، وحريز، وحريز

[ 360 ]

ابن عبد الله، والحسن بن الجهم، والحسن بن زياد، والحسن بن زياد الصيقل، والحسن بن موسى الخياط، والحسين بن موسى، والحسين بن موسى الحناط، وحماد بن عثمان، وخلف بن حماد، ودرست بن أبي منصور، وربعي، وربعي بن عبد الله، وربعي بن عبد الله بن الجارود، وربعي بن عبد الله بن الجارود الهذلي، وسيف بن عميرة، وعبد الكريم بن عمرو الخثعمي، وعبد الله بن بكير، والعلاء، وعلي بن رئاب، وعمار بن مروان، وعمر بن أبان، وعمر بن أذينة، والقاسم ابن الفضيل، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن القاسم بن الفضيل، ومحمد بن مروان، وموسى بن بكر، والسندي. إختلاف الكتب روى الكليني بسنده، عن ابن محبوب، عن علي بن رئاب، عن الفضيل بن يسار، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب آخر منه (ميراث الخنثي) 52، الحديث 2، وهنا اختلاف بين الكتب الاربعة تقدم في جميل بن صالح وعلي بن رئاب. روى الصدوق بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن جميل بن صالح، عن الفضيل بن يسار، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الظهار، الحديث 1638. وهنا أيضا اختلاف تقدم في جميل بن دراج. روى الشيخ بسنده، عن ابن أذينة، عن الفضيل بن يسار، عن زرارة، عن أحدهما عليهما السلام. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة، الحديث 495، والاستبصار: الجزء 1، باب أكثر أيام النفاس، الحديث 519، إلا أن فيه: وزرارة بالعطف، والظاهر أنه الصحيح الموافق لما رواه أيضا في الباب المتقدم من التهذيب: الحديث 499 و 504، وباب الاغسال المفترضات والمسنونات، الحديث 278، والكافي: الجزء 3، كتاب الحيض 2، باب النفساء 13،

[ 361 ]

الحديث 1. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن سعد، عن محمد بن القاسم، عن الفضيل ابن يسار، عن الحسن بن الجهم. الاستبصار: الجزء 1، باب أن البول والغائط والريح يقطع الصلاة، الحديث 1531، والتهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 569، والجزء 2، باب أحكام السهو، الحديث 1467، إلا أن فيهما: سعد ابن سعد، عن محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار، عن الحسن بن الجهم، والظاهر أنه هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل. وروى أيضا بسنده، عن محمد بن سنان، عن حماد بن عثمان، وخلف بن حماد، عن الفضيل بن يسار، عن ربعي بن عبد الله. التهذيب: الجزء 7، باب من أحل الله نكاحه من النساء، الحديث 1174، والاستبصار: الجزء 3، باب أن حكم المملوك في هذا الباب حكم الحرة. الحديث 578، إلا أن فيه: وربعي بن عبد الله بالعطف، وهو الصحيح كما تقدم في حماد بن عيسى. وروى أيضا بسنده، عن حريز، عن الفضيل بن يسار، عن عبد الرحمان ابن أبي عبد الله، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب ما يحرم من النكاح من الرضاع، الحديث 1334. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب الرضاع، الحديث 1474، إلا أن فيه: الفضيل بن يسار عن أبي عبد الله عليه السلام، بلا واسطة، والظاهر أنه هو الصحيح، لعدم ثبوت رواية الفضيل بن يسار عن عبد الرحمان بن أبي عبد الله في شئ من الكتب الاربعة. روى الشيخ بسنده، عن خلف بن حماد، عن ربعي، عن عبد الله بن الجارود، والفضيل بن يسار، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 165. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: ربعي بن

[ 362 ]

عبد الله بن الجارود، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا. وروى أيضا بسنده، عن سعد بن سعد، عن محمد بن القاسم، عن فضيل ابن يسار، عن يونس بن يعقوب. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1715. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن عن بعض النسخ كما في جامع الرواة: محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار، عن يونس بن يعقوب، وعلى كلا التقديرين لم يرو عن يونس بن يعقوب كل من العنوانين في غير هذا المورد. 9457 - الفضيل بن يونس: الكاتب: روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الاختصاص: في معنى قول الصادق عليه السلام: (لا تكونن إمعة). وتقدم بعنوان الفضل بن يونس. 9458 - الفضيل الرسان: = الفضيل بن الزبير. تقدم في الفضيل بن الزبير الرسان. 9459 - الفضيل سكرة: تقدم في الفضيل بن سكرة. 9460 - الفضيل الصائغ: = الفضيل بن عثمان الصيرفي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه منصور بن روح. الروضة:

[ 363 ]

الحديث 415، وهو الفضل بن عثمان المرادي الصائغ المتقدم. 9461 - الفضيل مولى أبي عبد الله: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه داود بن النعمان. الفقيه: الجزء 4، باب نوادر الوصايا، الحديث 616. 9462 - الفضيل مولى راشد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: الجزء 7، باب من الزيادات من كتاب الاجارة، الحديث 1040، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه يجوز أن يحل الرجل جاريته لاخيه، الحديث 496، وهو الرجل الآتي. 9463 - الفضيل مولى محمد بن راشد: تقدم في الفضل مولى محمد بن راشد. 9464 - الفضيل الهمداني: روى عن أبيه، عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه ابنه عبد الله. تفسير القمي: سورة الدخان، في تفسير قوله تعالى: (وما بكت عليهم السماء والارض وما كانوا منظرين). 9465 - فطر بن خليفة: أبو بكر المخزومي، تابعي، روى عنهما، رجال الشيخ، في أصحاب الصادق عليه السلام (38).

[ 364 ]

ترحم عليه أبو جعفر عليه السلام مرتين، ذكره المفيد في الامالي: المجلس 4، الحديث 4. روى عن محمد بن علي بن الحسين، عن أبيه صلوات الله عليهم، وروى عنه المثنى. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب بعد باب فضل الشهادة 26، الحديث 3. ورواها أيضا في الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الاهتمام بأمور المسلمين 70، الحديث 8، إلا أن فيه: عمر بن علي بن الحسين، بدل محمد بن علي بن الحسين، والراوي فيه مثنى بن الوليد الحناط. 9466 - فطر بن عبد الملك: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: الجزء 4، باب علامة شهر رمضان، الحديث 471. وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الاعلام، والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق لذم واحد منهم. 9467 - فلان: روى توقيعا عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد السياري. تفسير القمي: سورة التكوير، في تفسير قوله تعالى: (وما تشاؤون إلا أن يشاء الله رب العالمين). 9468 - فلان بن حميد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن مياح. الكافي: الجزء

[ 365 ]

6، باب الاسماء والكنى من كتاب العقيقة 10، الحديث 5. 9469 - فلان الكرخي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن الحسين، عن بعض أصحابه، عنه. تفسير القمي: سورة الفتح، في تفسير قوله تعالى: (ولو تزيلوا لعذبنا الذين كفروا منهم..). 9470 - فلان المصري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الزبيب 100، الحديث 4. 9471 - فليح بن أبي بكر: الشيباني: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (5). وعده البرقي في أصحاب السجاد والباقر والصادق عليهم السلام، وقال في الاخير عند ذكر من أدرك من أصحاب أبي جعفر عليه السلام: " فليح بن أبي بكر الشيباني عجلي، عربي، كوفي ". روى عن علي بن الحسين ومحمد بن علي عليهما السلام، وعن جابر، وروى عنه حنان بن سدير. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على علي بن الحسين عليه السلام 68، الحديث 4. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حنان. الكافي: الجزء 7، باب اليمين الكاذبة 2، الحديث 4. 9472 - فليح بن بكر: الشيباني: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (2).

[ 366 ]

أقول: كذا في نسخ الرجال، ولكن لا ينبغي الشك في سقوط كلمة (أبي) بعد كلمة (ابن) من النسخة، كما يشهد به ما تقدم عن البرقي ورواية الكافي. 9473 - فليح بن سليمان: أبويحيى المدني، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (35). 9474 - فليح بن محمد: ابن المنذر بن الزبير بن العوام القرشي المدني، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (34). 9475 - فهبان بن عابس: اليشكري: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (43). 9476 - فهير: رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم عليهم السلام (4). كذا في النسخة المطبوعة، وبقية النسخ خالية عن ذكره. 9477 - فهير (ابن) أبو الأسود: مولى الغنويين، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (44). 9478 - فيروز بن كعب: الازدي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (42).

[ 367 ]

9479 - الفياض بن خليل: الازدي: من المقتولين من أصحاب علي عليه السلام بالنهروان، وكان ذلك لتسع خلون من صفر سنة (38). المناقب: الجزء 3، باب النصوص على إمامة أمير المؤمنين (فصل في الحكمين والخوارج). 9480 - الفيض: روى عن أشعث، وروى عنه أبو إسحاق. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 896، والاستبصار: الجزء 4، باب الرجل يعتق عبدا له، الحديث 65، والتهذيب: الباب المتقدم، الحديث 897، والاستبصار: الباب المزبور، الحديث 63. 9481 - فيض بن أبي مهنة: ذكره البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. 9482 - الفيض بن حبيب: صاحب الخان، روى عن عبد صالح عليه السلام، وروى عنه يونس. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث المفقود، الحديث 1389، والاستبصار: الجزء 4، الحديث 740. وهذه الرواية بعينها في الكافي: الجزء 7، عن يونس، عن النضر بن حبيب صاحب الخان (النصر)، باب ميراث المفقود 49، الحديث 3. 9483 - الفيض بن عبد الحميد: الهمداني: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ.

[ 368 ]

(30). 9484 - الفيض بن المختار: قال النجاشي: " الفيض بن المختار الجعفي: كوفي، روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله وأبي الحسن عليهم السلام، ثقة، عين، له كتاب يرويه ابنه جعفر ". وقال الشيخ (571): " فيض بن المختار، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن أبي إسحاق إبراهيم بن سليمان بن حيان الخزاز، عنه ". وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (28)، قائلا: " الفيض ابن المختار الجعفي، مولاهم، كوفي ". وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. وعده الشيخ المفيد من رواة النص على موسى بن جعفر عليه السلام، من شيوخ أصحاب أبي عبد الله عليه السلام، وخاصته وبطانته وثقاته الفقهاء الصالحين. الارشاد: في (فصل في النص عليه بالامامة من أبيه عليهما السلام). وذكر ابن شهر آشوب قريبا من ذلك. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي إبراهيم موسى بن جعفر عليهما السلام. ثم إن الكشي ذكر روايتين في ترجمة الفيض بن المختار (202)، فقال: " حمدويه، قال: حدثني يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، ومحمد بن مسعود، قال: حدثني أحمد بن المنصور الخزاعي، عن أحمد بن الفضل الخزاعي، عن ابن أبي عمير، قال: حدثنا حماد بن عيسى، عن عبد الحميد بن أبي الديلم، قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فأتاه كتاب عبد السلام بن عبد الرحمان بن نعيم، وكتاب الفيض بن المختار، وسليمان بن خالد، يخبرونه أن الكوفة شاغرة برحلها، وأنه إن أمرهم أن يأخذوها أخذوها، فلما قرأ كتابهم رمى

[ 369 ]

به، ثم قال: ما أنا لهؤلاء بإمام، أما علموا أن صاحبهم السفياني ! ". أقول: هذه الرواية ضعيفة بعبد الحميد بن أبي الديلم. وقال الكشي بعد ذلك: " وإن الفيض أول من سمع عن أبي عبد الله عليه السلام نصه على ابنه موسى بن جعفر. جعفر بن أحمد بن أيوب، عن أحمد بن الحسن الميثمي، عن أبي نجيح، عن الفيض بن المختار، وعنه، عن علي بن إسماعيل، عن أبي نجيح، عن الفيض، قال: قلت لابي عبد الله: جعلت فداك، ما تقول في الارض، أتقبلها من السلطان ثم أؤاجرها آخرين على أن ما أخرج الله منها من شئ، كان من ذلك النصف أو الثلث أو أقل من ذلك أو أكثر ؟ قال: لا بأس، قال له إسماعيل ابنه: يا أبه لم تحفظ ! قال: فقال: يا بني أو ليس كذلك أعامل أكرتي ؟ إن كثيرا ما أقول ألزمني فلا تفعل، فقام إسماعيل، فقلت: جعلت فداك، وما على إسماعيل ألا يلزمك إذا كنت أفضت إليه الاشياء من بعدك كما أفضت إليك بعد أبيك، قال: فقال: يا فيض إن إسماعيل ليس كأنا من أبي، قلت: جعلت فداك، فقد كنا لا نشك أن الرجال ينحط إليه من بعدك، وقد قلت فيه ما قلت، فإن كان ما تخاف وأسأل الله العافية، فإلي من ؟ قال: فأمسك عني،، فقبلت ركبتيه، وقلت: إرحم سيدي، فإنما هي النار، إني والله لو طمعت أن أموت قبلك لما باليت، ولكني أخاف البقاء بعدك، فقال لي: مكانك، ثم قام إلى ستر في البيت فرفعه، فدخل ثم مكث قليلا، ثم صاح: يا فيض ادخل، فدخلت فإذا هو في المسجد قد صلى فيه وانحرف عن القبلة، فجلست بين يديه فدخل إليه أبو الحسن، وهو يومئذ خماسي وفي يده درة، فأقعده على فخذه، فقال له: بأبي أنت وأمي، ما هذه المخفقة بيدك ؟ قال: مررت بعلي أخي وهي في يده يضرب بها بهيمة فانتزعتها من يده، فقال أبو عبد الله عليه السلام: يا فيض إن رسول الله أفيضت إليه صحف إبراهيم وموسى (ع)

[ 370 ]

فأتمن عليها رسول الله عليا، وأتمن عليها علي الحسن، وأتمن عليها الحسن الحسين، وأتمن عليها الحسين علي بن الحسين، وأتمن عليها علي بن الحسين محمد ابن علي، وأتمنني عليها أبي، وكانت عندي ولقد أتمنت عليها ابني هذا على حداثته وهي عنده، فعرفت ما أراد، فقلت له: جعلت فداك زدني، قال: يا فيض إن أبي كان إذا أراد ألا ترد له دعوة أقعدني على يمينه فدعا فأمنت فلا ترد له دعوة، كذلك أصنع بابني هذا، ولقد ذكرناك أمس بالموقف فذكرناك بخير، فقلت له: يا سيدي زدني، قال: يا فيض إن أبي كان إذا سافر وأنا معه، فنعس وهو على راحلته أدنيت راحلتي من راحلته فوسدته ذراعي الميل والميلين حتى يقضي وطره من النوم، وكذلك يصنع بي ابني هذا، قال: قلت: جعلت فداك زدني، قال: إني لاجد بابني هذا ما كان يجد يعقوب بيوسف، قلت: يا سيدي زدني، قال: هو صاحبك الذي سألت عنه فأقر له بحقه، فقمت حتى قبلت رأسه ودعوت الله له، فقال أبو عبد الله (ع): أما إنه لم يؤذن له في أمرك منك، قلت: جعلت فداك أخبر به أحدا ؟ قال: نعم أهلك وولدك ورفقاك، وكان معي أهلي وولدي ويونس بن ظبيان من رفقائي، فلما أخبرتهم حمدوا الله على ذلك كثيرا، وقال يونس: لا والله حتى أسمع ذلك منه، وكانت فيه عجلة، فخرج فاتبعته، فلما انتهيت إلى الباب سمعت أبا عبد الله (ع) قد سبقني، وقال: الامر كما قال لك الفيض، قال: سمعت وأطعت ". أقول: هذه الرواية أيضا ضعيفة بأبي نجيح، فإنه مجهول. وهذه الرواية رواها النعماني بأدنى اختلاف، عن محمد بن همام، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثني الحسن بن محمد بن سماعة، عن أحمد بن الحسن الميثمي، قال: حدثنا أبو نجيح المسمعي، عن الفيض بن المختار. الغيبة: باب ما ذكر لاسماعيل بن أبي عبد الله والدلالة على أخيه موسى بن جعفر (ع)، الحديث 2.

[ 371 ]

وقد روى صدر هذه الرواية محمد بن يعقوب، عن حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد، عن أحمد بن الحسن الميثمي، قال: حدثني أبو نجيح المسمعي، عن الفيض بن المختار. الكافي: الجزء 5، باب قبالة أراضي أهل الذمة 130، الحديث 2. ورواه الشيخ بإسناده، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن أحمد بن الحسن الميثمي، قال: حدثني ابن (أبو) نجيح المسمعي، عن الفيض بن المختار. التهذيب: الجزء 7، باب المزارعة، الحديث 881. ولكن محمد بن يعقوب، روى ذيل الرواية، عن محمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، عن محمد بن عبد الجبار، عن الحسن بن الحسين، عن أحمد بن الحسن الميثمي، عن فيض بن المختار، في حديث طويل في أمر أبي الحسن عليه السلام، حتى قال له أبو عبد الله عليه السلام: هو صاحبك الذي سألت عنه (إلى آخر ما ذكره الكشي) بأدنى اختلاف. الكافي: الجزء 1 كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي الحسن موسى عليه السلام 71، الحديث 9. وهذه الرواية أيضا ضعيفة، فإن الحسن بن الحسين، الظاهر أنه اللؤلؤي، وهو لم تثبت وثاقته، على أن الظاهر وقوع السقط في سند الرواية، فإن أحمد بن الحسن الميثمي رواها عن فيض بن المختار بواسطة أبي نجيح على ما عرفت. وطريق الشيخ إليه ضعيف. ثم إنه روى عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى عنه جعفر بن بشير. الروضة: الحديث 568. وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب فضل اطعام الطعام 38، الحديث 5. وروى عنه عبد الله القلا. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي الحسن موسى عليه السلام 71، الحديث 1.

[ 372 ]

وروى عنه عمر الرماني. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي الحسن موسى عليه السلام، الحديث 16. 9485 - الفيض بن مطر: الانماطي العجلي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (29). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. 9486 - فيض الله بن عبدالقاهر: قال السيد التفريشي في النقد: فيض الله بن عبدالقاهر الحسيني التفريشي سيدنا الطاهر، كثير العلم، عظيم الحلم (متكلم)، فقيه، ثقة، عين، له يد طولى في كل فن، كان مولده في تفرش، وتحصيله في مشهد الرضا عليه السلام، واليوم من سكان عتبة جده بالمشهد المقدس الغروي، على ساكنه من الصلاة أفضلها ومن التحيات أكملها، مد الله في عمره، حسن الخلق، سهل الخليقة، لين العريكة، كل صفات الصلحاء والعلماء والاتقياء مجتمعة فيه، له كتب، منها: حاشية على المختلف، وشرح الاثني عشرية (إنتهى). وكتب في الهامش: مات رحمه الله في شهر رمضان سنة (1025) ودفن في المشهد المقدس الغروي، على ساكنه من الصلوات أفضلها ومن التحيات أشرفها (إنتهى). وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (654): " كان فاضلا، محدثا، جليلا، له كتب، منها: شرح المختلف، وكتاب في الاصول، أخبرنا بهما خال والدي الشيخ علي بن محمود العاملي، عنه، وكان قد قرأ عليه في النجف وأجازه، وكان يصف فضله وعلمه وصلاحه وعبادته.

[ 373 ]

وروى عن الشيخ محمد بن الحسن ابن الشهيد الثاني العاملي ". 9487 - فيهس: قال الشيخ (573): " فيهس، له أخبار، أخبرنا بها ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن سعد، والحميري، وأحمد بن إدريس، ومحمد بن يحيى، عن محمد بن حسان الرازي، عنه ". وذكر السيد التفريشي، والميرزا والمولى القهبائي، عن الشيخ عده في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام، ولكنه غير موجود في بعض النسخ. وطريق الشيخ إليه فيه محمد بن حسان الرازي.

[ 375 ]

رموز الكتاب ج: للجزء. ك: للكتاب. ب: للباب. ح: للحديث. =: للارجاعات الكاشفة في الاسماء المترابطة. (): لتعدد النسخ في المعجم. " ": لضبط النص في المعجم.:: لتطابق السند في المصدر.

[ 377 ]

فهرست كتب أجزاء الكافي

[ 378 ]

لما كان كتاب الكافي يحتوي على أجزاء سبعة والروضة، ويحتوي كل جزء منه على كتب مختلفة لم تذكر أسماؤها في مصادر المعجم وطبقات الرواة، بل اقتصر على ذكر أرقام الكتب فيها. فإلى المراجع كشفا عاما بأسماء الكتب التي يتألف منها كل جزء من أجزاء الكافي:

[ 379 ]

1 - كتب الجزء الاول (وهي أربعة): الكتاب 1: العقل والجهل. الكتاب 2: فضل العلم. الكتاب 3: التوحيد. الكتاب 4: الحجة. 2 - كتب الجزء الثاني (وهي أربعة): الكتاب 1: الايمان والكفر. الكتاب 2: الدعاء. الكتاب 3: فضل القرآن. الكتاب 4: العشرة. 3 - كتب الجزء الثالث (وهي خمسة): الكتاب 1: الطهارة. الكتاب 2: الحيض. الكتاب 3: الجنائز. الكتاب 4: الصلاة. الكتاب 5: الزكاة. 4 - كتب الجزء الرابع (تتمة وكتابان): الكتاب 1: تتمة كتاب الزكاة. الكتاب 2: الصيام. الكتاب 3: الحج. 5 - كتب الجزء الخامس (وهي ثلاثة): الكتاب 1: الجهاد.

[ 380 ]

الكتاب 2: المعيشة. الكتاب 3: النكاح. 6 - كتب الجزء السادس (وهي تسعة): الكتاب 1: العقيقة. الكتاب 2: الطلاق. الكتاب 3: العتق والتدبير والكتابة. الكتاب 4: الصيد. الكتاب 5: الذبائح. الكتاب 6: الاطعمة. الكتاب 7: الاشربة. الكتاب 8: الزي والتجمل والمروة. الكتاب 9: الدواجن. 7 - كتب الجزء السابع (وهي سبعة): الكتاب 1: الوصايا. الكتاب 2: المواريث. الكتاب 3: الحدود. الكتاب 4: الديات. الكتاب 5: الشهادات. الكتاب 6: القضاء والاحكام. الكتاب 7: الايمان والنذور والكفارات. 8 - الجزء الثامن: الروضة (وليس فيها كتب مختلفة).

[ 381 ]

تفصيل طبقات الرواة

[ 383 ]

عمر بن أبان * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 1، ك 4 ب 32، ح 5. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي. التهذيب: ج 5، ح 1131 (الاستبصار: ج 2، ح 650، وفيه عمر بن أبان الكلبي). * وروى عنه خلف بن حماد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 15، ح 14. والتهذيب: ج 9، ح 454. * وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 5، ك 1، ب 1، ح 1، وب 22، ح 2. * وروى عنه فضالة. الكافي: ج 1، ك 4، ب 38، ح 8. * وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 84، ح 7، وج 2، ك 1، ب 172، ح 5. * وروى عن أبي بصير، وروى عنه الحسن بن علي الوشاء. الكافي: ج 1، ك 4، ب 60، ح 1، وج 2، ك 1، ب 98، ح 11. * وروى عن أبي حمزة، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 61، ح 15. * وروى عنه يونس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 204، ح 4. * وروى عن إسماعيل الجعفي، وروى عنه الحسن بن علي. الروضة: ح 425. * وروى عن جابر الجعفي، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 72، ح 2. * وروى عن سعيد بن الحسن، وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 2، ك 1، ب 75، ح 13. * وروى عنه ابن فضالة بن أيوب. التهذيب: ج 2، ح 50 (الاستبصار: ج 1، ح 880). * وروى عن الصباح بن سيابة، وروى عنه ثعلبة بن ميمون. الروضة: ح 495. * وروى عن عبد الحميد الوابشي، وروى عنه علي بن عقبة. الروضة: ح 72. * وروى عن عمر بن حنظلة، وروى عنه جعفر بن بشير.

[ 384 ]

الكافي: ج 5، ك 3، ب 105، ح 3. والتهذيب: ج 7، ح 1127. * وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 5، ك 3، ب 105، ح 1. * وروى عن عيسى بن أبي منصور، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 90، ح 1، وب 98، ح 16. * وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 75، ح 9. * وروى عن فضيل بن يسار، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 101، ح 5. * وروى عن محمد بن مسلم، وروى عنه فضالة بن أيوب. التهذيب: ج 9، ح 500. * وروى عن مدرك بن أبي الهزهاز، وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 4، ك 1، ب 39، ح 6، وفي الطبعة القديمة مدرك بن الهزهاز. * وروى عن المفضل بن عمر، وروى عنه يونس. الكافي: ج 4، ك 2، ب 13، ح 2. * وروى عن منصور الصقيل، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 1، ك 2، ب 9، ح 9. عمر بن أبان الكلبي * روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 6، ك 6، ب 101، ح 3. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 4، ك 3، ب 150، ح 2. * وروى عن أبان بن تغلب، وروى عنه عبد الله بن القاسم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 233، ح 7. * وروى عن عبد الحميد الواسطي، وروى عنه علي بن عقبة. الروضة: ح 37. * وروى عنه هارون بن الجهم أو غيره. * الكافي: ج 2، ك 1، ب 26، ح 4. * وروى عن عبد الرحيم القصير، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 1، ك 2، ب 19، ح 12. * وروى عن محمد بن مسلم، وروى عنه فضالة بن أيوب.

[ 385 ]

الكافي: ج 6، ك 7، ب 25، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 829. * وروى عن المفضل بن عمر، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 113، ح 3. * وروى عن ميسرة، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 5، ك 3، ب 56، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 1526 (الاستبصار: ج 3، ح 838). عمر بن أذينة روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1056، وج 2، ح 1281، وج 3، ح 358. * وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 3، ب 14، ح 4، وج 2، ك 2، ب 13، ح 10، وج 4، ك 2، ب 39، ح 2، وك 3، ب 29، ح 1، وب 38، ح 4، وب 123، ح 6، وب 212، وح 4، وج 5، ك 2، ب 103، ح 2، و 6، وب 107، ح 8، وك 3، ب 95، ح 1، وج 6، ك 7، ب 23، ح 2، وك 8، ب 60، ح 2. الروضة: ح 227. والتهذيب: ج 1، ح 328 (الاستبصار: ج 1، ح 351)، وج 5، ح 25، (الاستبصا ر: ج 2، ح 475)، وج 6، ح 1082، وج 7، ح 590، وج 9، ح 488، وج 10، ح 1150. وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 3، ك 3، ب 66، ح 4. * وروى عن أبي الجارود، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 4. * وروى عن أبي عبيدة الحذاء، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 191، ح 8. * وروى عن أبان، وروى عنه حماد ابن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 66، ح 1. والتهذيب: ج 6، ح 906. * وروى عن أبان بن أبي عياش، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 4. * وروى عنه إبراهيم بن عمر اليماني. الكافي: ج 2، ك 1 ب 167، ح 1. * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 13، ح 1، وب 14، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 362. * وروى عنه عثمان بن عيسى.

[ 386 ]

الكافي: ج 2، ك 1، ب 131، ح 3. * وروى عن أسحاق بن الفضل، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 2، ج 1263. * وروى عن إسماعيل، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 2، ح 348 (الاستبصار: ج 1، ح 1306). * وروى عن إسماعيل الازرق، وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 11، وب 52، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 85 (الاستبصار: ج 3، ح 960)، و 147. * وروى عن إسماعيل الازرق أو زرارة، وروى عنه حماد. الكافي: ج 6، ك 3، ب 14، ح 14. * وروى عن إسماعيل بن الفضل الهاشمي، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي ج 5، ك 3، ب 95، ح 6. * وروى عن بريد، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 7، ك 2، ب 23، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 1081 (الاستبصار: ج 4، ح 583). * وروى عن حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 11، وب 52، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 147. * وروى عن بريد بن معاوية. الفقيه: ج 3، ح 1696. * وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 40، ح 7، وب 64، ح 4، وج 3، ك 1، ب 25، ح 3، وك 4، ب 27، ح 5، وج 5، ك 3، ب 56، ح 1، وج 6، ك 2، ب 42، ح 2، وب 43، ح 3، وب 57، ح 1، وب 68، ح 2، وج 7، ك 4، ب 51، ح 4. والروضة: ح 212. والتهذيب: ج 2، ح 1236 (الاستبصار: ج 1، ح 1260)، وج 7، ح 1525 (الاستبصار: ج 3، ح 837، وفيه بريد بن معاوية العجلي)، وج 8، ح 3، (الاستبصار: ج 3، ح 915)، و 560 (الاستبصار: ج 3، ح 1263)، و 567 (الاستبصار: ج 3، ح 1270)، وج 10، ح 661. * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 57، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 215 (الاستبصار: ج 2، ح 147).

[ 387 ]

* وروى عن بريد بن معاوية أو عن زرارة، وروى عنه حماد. الكافي: ج 6، ك 3، ب 14، ح 4. * وروى عن بريد بن معاوية أو عن زرارة، وروى عنه حماد. الكافي: ج 6، ك 3، ب 14، ح 4. * وروى عن بريد بن معاوية العجلي، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 5، ح 23 (الاستبصار: ج 2، ح 472). * وروى عنه حماد بن عيسى. التهذيب: ج 8، ح 85 (الاستبصار: ج 3، ح 970). * وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 5، ح 23 (الاستبصار: ج 2، ح 472). * وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. التهذيب: ج 9، ح 958. * وروى عن بريد العجلي، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 5، ب 28، ح 1، وج 7، ك 2، ب 8، ح 1، وذيله. * وروى عنه أحمد بن عائذ. الكافي: ج 1، ك 4، ب 9، ح 2. * وروى عنه محمد بن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 16، ح 5. * وروى عن بكير، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 1، ب 17، ح 5، وك 5، ب 28، ح 1، وج 6، ك 2، ب 4، ح 17، وج 7، ك 2، ب 19، ح 1، وب 22، ح 4، وب 23، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 211 (الاستبصار: ج 1، ح 216)، وج 8، ح 148، وج 9، ح 1041 (الاستبصار: ج 4، ح 548)، و 1081 (الاستبصار: ج 4، ح 583). * وروى عنه حريز. التهذيب: ج 4، ح 40 (الاستبصار: ج 2، ح 43). * وروى عنه حماد. التهذيب: ج 4، ح 287. * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 52، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 50، وج 8، ح 147. * وروى عنه يونس. الكافي: ج 7، ك 2، ب 22، ح 4. والتهذيب: ج 9، ح 1041، و 1046 (الاستبصار: ج 4، ح 548). * وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. الكافي: ج 7، ك 2، ب 19، ح 1.

[ 388 ]

* وروى عنه بكير بن أعين، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 4، وج 7، ك 2، ب 22، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 1034، وج 2، ح 763 (الاستبصار: ج 1، ح 1428، وفيه ابن اذينة فقط). وج 9، ح 1045. * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 11، وب 57، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 12 (الاستبصار: ج 2، ح 12)، و 33، 215 (الاستبصار: ج 2، ح 147)، وج 8، ح 85 (الاستبصار: ج 3، ح 960). * وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 1، ح 237 (الاستبصار: ج 1، ح 182)، وج 8، ح 172 (الاستبصار: ج 3، ح 1011). * وروى عنه يونس. الكافي: ج 7، ك 2، ب 22، ح 3. والتهذيب: ج 9، ح 1045. * وروى عن الحسن بن شهاب، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 2، ح 226. * وروى عن حمران، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 4، ك 3، ب 184، ح 4. * وروى عن زرارة. الفقيه: ج 1، ح 1039، و 1162، وج 2، ح 33، و 1553، وج 3، ح 1408. * وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 40، ح 7، وب 64، ح 4، ج 2، ك 1، ب 58، ح 6، وب 136، ح 12، وب 176، ح 2، وب 178، ح 1، وج 3، ك 1، ب 6، ح 4، وب 17، ح 5، وك 2، ب 13، ح 1، وك 3، ب 67، ح 4، وب 73، ح 3، وب 94، ح 4، وك 4، ب 2، ح 6، وب 3، ح 7، وب 4، ح 1، و 5، وب 18، ح 1، وب 21، ح 6، وب 33، ح 2، وب 36، ح 3، وب 49، ح 1، وب 88، ح 1، وك 5، ب 18، ح 3، وب 28، ح 1، وب 35، ح 8، وج 4، ك 2، ب 23، ح، 1، وب 174، ح 5، وب 197، ح 3، وب 214، ح 1، وج 5، ك 1، ب 7، ح 1، وك 2، ب 4، ح 14، وب 10، ح 3، وك 3، ب 74، ح 4، وب 94، ح 4، وب 101، ح 1، وب 119، ح 3، وج 6، ك 2، ب 4، ح 18، وب 13، ح 3، وب 26، ح 1 و 3، وج 6، ك 2، ب 27، ح 1، وب 42، ح 2، وب 43، ح 3،

[ 389 ]

وب 54، ح 2، وب 59، ح 2، وب 73، ح 17، و 30، وب 75، ح 1، وك 3، ب 14، ح 1، وك 5، ب 13، ح 2، وك 6، ب 2، ح 10، وب 4، ح 3، وب 14، ح 1، وج 7، ك 2، ب 17، ح 1، وب 18، ح 3، وب 20، ح 4، وب 22، ذيل ح 2، وب 23، ح 1، و 2، وك 4، ب 51، ح 5. والروضة: ح 471. والتهذيب: ج 1، ح 149 (الاستبصار: ج 1، ح 152، و 164، وفي الاول محمد ابن أبي عمير)، و 164، و 211 (الاستبصار: ج 1، ح 216)، و 278 (الاستبصار: ج 1، ح 519)، و 422، و 460، و 499 (الاستبصار: ج 1، ح 519)، و 655، و 1016، و 1055، و 1131، و 1498، وج 2، ح 127، و 201، و 314، و 330 (الاستبصار: ج 1، ح 1271)، و 348 (الاستبصار: ج 1، ح 1306)، و 363 (الاستبصار: ج 2، ح 1194) و 652 (الاستبصار: ج 1، ح 1077)، و 780 (الاستبصار: ج 1، ح 1543)، و 853 (الاستبصار: ج 1، ح 1478)، و 948، و 1059 (الاستبصار: ج 1، ح 1046)، و 1264، و 1297، و 1582 (الاستبصار: ج 1، ح 1525)، وج 3، ح 46، و 66، و 82، و 84، و 98، و 631 (الاستبصار: ج 1، ح 1621)، و 640 (الاستبصار: ج 1، ح 1612)، و 642 (الاستبصار: ج 1، ح 1621)، وج 7، ح 1081، و 1359 (الاستبصار: ج 3، ح 610)، و 1432، و 1815، وج 8، ح 426 (الاستبصار: ج 3، 1163)، و 466 (الاستبصار: ج 3، ح 1192)، و 545 (الاستبصار: ج 3، ح 1252)، و 560 (الاستبصار: ج 3، ح 1263)، و 567 (الاستبصار: ج 3، ح 1270)، وج 9، ح 58، و 171 (الاستبصار: ج 4)، ح 268)، و 241، و 287 (الاستبصار: ج 4، ح 319)، و 307، و 965، و 983، و 1013 (الاستبصار: ج 4، ح 545)، و 1031، و 1041، و 1080، و 1081 (الاستبصار: ج 4، ح 583). * وروى عنه حريز. التهذيب: ج 4، ح 40 (الاستبصار: ج 2، ح 43). * وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 1300 (الاستبصار: ج 1، ح 1291، و 1535، وفي الاول ابن أذينة). * وروى عنه حماد.

[ 390 ]

الكافي: ج 6، ك 3، ب 14، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 2 (الاستبصار: ج 1، ح 244)، وج 4، ح 278. * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 11، وب 52، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 50، و 192 (الاستبصار: ج 2، ح 27)، وج 8، ح 147، و 230. * وروى عنه درست بن أبي منصور. الكافي: ج 4، ك 1، ب 22، ح 1. * وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 1، ح 135 (الاستبصار: ج 1، ح 152، و 164، وفي الثاني ابن أبي عمير)، و 296 (الاستبصار: ج 1، ح 334)، و 504 (الاستبصار: ج 1، ح 524)، و 514، و 1253، وج 2، ح 756 (الاستبصار: ج 1، ح 1434)، و 1300 (الاستبصار: ج 1، ح 1291، و 1535) وفي الاول ابن أذينة)، وج 3، ح 27 (الاستبصار: ج 1، ح 334)، و 918 (الاستبصار: ج 1، ح 1768، وفيه ابن أبي عمير)، وج 4، ح 34 (الاستبصار: ج 2، ح 40)، و 62، وج 5، ح 93 (الاستبصار: ج 2، ح 511)، وج 9، ح 36، و 419 (الاستبصار: ج 4، ح 352، وفيه ابن أبي عمير). * وروى عنه محمد بن زياد. التهذيب: ج 4، ح 2 (الاستبصار: ج 2، ح 2، و 33)، و 15 (الاستبصار: ج 2 ح 37). * وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: ج 2، ح 1300 (الاستبصار: ج 1، ح 1291، و 1535، وفي الاول ابن أذينة). * وروى عنه يونس. الكافي: ج 4، ك 2، ب 75، ح 11، وج 7، ك 2، ب 17، ح 1، وب 18، ح 3، وب 23، ح 1. والتهذيب: ج 4، و 208 (الاستبصار: ج 2، ح 132)، وج 9، ح 983، و 1013 (الاستبصار: ج 4، ح 545)، و 1041. * وروى عن زرارة بن أعين، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 3، ب 54، ح 1، وب 56، ح 1، وج 7، ك 2، ب 8، ح 1 وذيله. والتهذيب: ج 2، ح 763 (الاستبصار: ج 1، ح 1428، وفيه ابن أذينة)، وج 5، ح 107، وج 7، ح 1525 (الاستبصار: ج 3، ح 837). * وروى عنه حماد بن عيسى.

[ 391 ]

التهذيب: ج 4، ح 12 (الاستبصار: ج 2، ح 12)، و 33، و 215 (الاستبصار: ج 2، ح 147)، وج 5، ح 1502، وج 8، ح 85 (الاستبصار: ج 3، ح 960). * وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 1، ح 237 (الاستبصار: ج 1، ح 182). * وروى عن يونس بن عبد الرحمان. التهذيب ج 9، ح 958. * وروى عن سعد بن أبي عروة، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 3، ب 77، ح 3. * وروى عن عبد الرحمان بن أبي عبد الله، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 2، ح 170. * وروى عن عبيد بن زرارة، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 2، ح 848. * وروى عن علي بن سعيد البصري، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 3، ح 95. * وروى عن عمر بن يزيد، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 19. والتهذيب: ج 2، ح 441. * وروى عن فضيل، وروى عنه ابن أبي عمير. الفقيه: ج 3، ح 959. والكافي: ج 2، ك 1، ب 178، ح 1، وج 3، ك 4، ب 18، ح 1 - الفضل في هذه الطبعة من غلط المطبعة وفي الطبعة القديمة الفضيل كما ذكرنا -، وك 5، ب 28، ح 1 وج 4، ك 2، ب 69، ح 6، وج 6، ك 5، ب 13، ح 2، وج 7، ك 2، ب 23، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 442 (الاستبصار: ج 1، ح 1012)، و 1297، وج 3، ح 66، و 384، وج 9، ح 307، و 1081 (الاستبصار: ج 4، ح 583). * وروى عنه حماد. الكافي: ج 6، ك 3، ب 14، ح 3. * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 11. والتهذيب: ج 8، ح 147. * وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 1، ح 504 (الاستبصار: ج 1، ح 524)، و 514، و 1253، وج 3، ح 918 (الاستبصار: ج 1، ح 1768، وفيه ابن أبي عمير. * وروى عن الفضيل أو عن زرارة، وروى عنه حماد.

[ 392 ]

الكافي: ج 6، ك 3، ب 14، ح 4. * وروى عن الفضيل بن يسار، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 40، ح 7، وب 52، ح 4، وب 64، ح 4، وج 2، ك 3، ب 13، ح 13، وج 3، ك 2، ب 13، ح 1، وك 3، ب 57، ح 2، وك 4، ب 27، ح 5، وب 42، ح 2، وج 5، ك 2، ب 53، ح 11، وك 3، ب 47، ح 3، وب 56، ح 1، وج 6، ك 5، ب 4، ح 1، وك 7، ب 21، ح 9، وج 7، ك 2، ب 8، ح 1 وذيله. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى الفضيل بن يسار. والتهذيب: ج 1، ح 278 و 499 (الاستبصار: ج 1، ح 519)، وج 2، ح 1236 (الاستبصار: ج 1، ح 1260)، و 1431، وج 3، ح 450، وج 7، ح 1442، و 1525 (الاستبصار: ج 3، ح 837). * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 52، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 215 (الاستبصار: ج 2، ح 147)، وج 8، ح 85، (الاستبصار: ج 3، ح 960). * وروى عنه يونس بن الرحمان. التهذيب: ج 9، ح 958. * وروى عن محمد، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 7، ك 2، ب 23، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 1081 (الاستبصار: ج 4، ح 583). وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 1، ح 514. * وروى عن محمد بن مسلم. الفقيه: ج 3، ح 666، و 1066. * وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 4، وج 3، ك 5، ب 28، ح 1، وج 4، ك 2، ب 69، ح 6، وج 5، ك 3، ب 56، ح 1، وج 6، ك 2، ب 13، ح 3، وب 42، ح 2، وب 43، ح 3، وك 4، ب 1، ح 2، وك 5، ب 1، ح 1، وب 8، ح 1، وب 9، ح 1، وب 13، ح 2، وك 6، ب 2، ح 10، وب 130، ح 1، وج 7، ك 2، ب 8، ح 1 وذيله، وب 18، ذيل ح 3، وب 19، ح 1، وب 20، ح 3، و 4. والروضة: ح 243. والتهذيب: ج 2، ح 242، و 348 (الاستبصار: ج 1، ح 1306)، و 522 (الاستبصار: ج 1، ح 1039)، و 1297، وج 3، ح 384، وج 7، ح 1525

[ 393 ]

(الاستبصار: ج 3، 837)، وج 8، ح 560 (الاستبصار: ج 3، ح 1263)، و 567 (الاستبصار: ج 3، ح 1270)، وج 9، ح 89 (الاستبصار: ج 4، ح 241)، و 171 (الاستبصار: ج 4، 268 و 211 (الاستبصار: ج 4، ح 294)، و 244، و 253، و 307، و 591، و 982، و 1030 (الاستبصار: ج 4، ح 531)، و 1031، و 1041. * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 11، وب 52، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 215 (الاستبصار: ج 2، ح 147)، وج 8، ح 85 (الاستبصار: ج 3، ح 960)، و 147، و 230. * وروى عنه محمد بن أبي عمير. الفقيه: ج 4، ح 635، و 668، والتهذيب: ج 3، ح 918 (الاستبصار: ج 1، ح 1768، وفيه ابن أبي عمير)، وج 9، ح 419 (الاستبصار: ج 4، ح 350. * وروى عنه منصور. التهذيب: ج 2، ح 1380. * وروى عنه يونس. الكافي: ج 7، ك 2، ب 20، ح 3، وب 22، ذيل ح 4. والتهذيب: ج 9، ح 1030 (الاستبصار: ج 4، ح 531)، و 1041 * وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. الكافي: ج 7، ك 2، ب 18، ذيل ح 3، وب 19، ح 1. والتهذيب: ج 9، ح 958، و 959، و 982. * وروى عن محمد بن مسلم أو زرارة، وروى عنه حماد. الكافي: ج 6، ك 3، ب 514، ح 4. * وروى عن محمد بن مسلم الثقفي، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 7، ك 1، ب 23، 27. * وروى عن مسمع بن عبد الملك، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 142، ح 1. * وروى عن مسمع كردين، وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 9، ح 69. * وروى عن معمر بن يحيى، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 2، ح 348 (الاستبصار: ج 1، ح 1306). * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 11، وب 52، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 85 (الاستبصار: ج 3، ح 960)، و 147.

[ 394 ]

* وروى عن معمر بن يحيى أو زرارة، وروى عنه حماد. الكافي: ج 6، ك 3، ب 14، ح 4. * وروى عن رهط، عن كليهما عليهما السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 3، ح 323. * وروى عن رهط مرفوعا عنهما عليهما السلام. الفقيه: ج 3، ح 982. * وروى عن شيخ من آل سعد. الفقيه: ج 1، ح 1550. * وروى عن عدة من أصحابنا، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 4، ب 11، ح 7. والتهذيب: ج 2، ح 1060 (الاستبصار: ج 1، ح 1004، وفيه ابن أذينة فقط). * وروى عن غير واحد، عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 5، ب 43، ح 7. * وروى عنه حماد بن عيسى الجهني. التهذيب: ج 4، ج 133. * وروى عن غير واحد، عنهما عليهما السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 6، ك 5، ب 14، ح 5. * وروى مرسلا. الفقيه: ج 1، ح 1534. * وروى مرفوعا إلى أبي جعفر أو إلى أبي عبد الله عليهما السلام، وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 4، ك 1، ب 35، ب 8. * وروى عمن أخبره، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 3، ح 399. * وروى عمر بن أذينة أو غيره، عن بكير بن أعين، وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 1، ح 132. * وروى عمر بن أذينة أو صفوان عن محمد بن مسلم، وروى عنه ابن أبي عمير، ويونس بن عبد الرحمان. الكافي: ج 7، ك 2، ب 18، ح 1. عمر بن حنظلة * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 677، 1380، وج 3، ح 663

[ 395 ]

* وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الروضة: ح 483. * وروى عنه أبو جميلة. التهذيب: ج 1، ح 1206 (الاستبصار: ج 1، ح 492). * وروى عنه أبوالمغرا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 21، ح 15. والتهذيب: ج 9، ح 485. * وروى عنه ابن رئاب. التهذيب: ج 7، ح 1146 (الاستبصار: ج 3، ح 552، وفيه علي بن رئاب). * وروى عنه ابن بكير. الكافي: ج 3، ك 1، ب 25، ح 2. * وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ح 4. والتهذيب: ج 2، ح 47 (الاستبصار: ج 1، ح 784)، وج 7، ح 1158 (الاستبصار: ج 3، ح 561). وروى عنه أحمد بن عائذ. التهذيب: ج 2، ح 1253 (الاستبصار: ج 1، ح 1525). * وروى عنه إسماعيل. التهذيب: ج 1، ح 442 (الاستبصار: ج 1 ح 440). * وروى عنه إسماعيل الجعفي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 72، ح 3. والتهذيب: ج 3، ح 57 (الاستبصار: ج 1، ح 1601). * وروى عنه حريز. التهذيب: ج 4، ح 408. * وروى عنه حمزة بن حمران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 95، ح 1. * وروى عنه داود بن الحصين. الكافي: ج 1، ك 2، ب 21، ح 10، وج 7، ك 6، ب 8، ح 5. والفقيه: ج 3، ح 18، 169. والتهذيب: ج 6، ح 504، و 514، و 845، وج 7، ح 675. * وروى عن زرارة. التهذيب: ج 3، ح 666، (الاستبصار: ج 1، ح 1579). * وروى عنه سيف بن عمير. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 57. * وروى عنه صفوان بن يحيى. الفقيه: ج 3، ح 1397. * وروى عنه عبد الله بن بكير. التهذيب: ج 1، ح 38 (الاستبصار: ج 1، ح 291). * وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 105، ذيل ح 3،

[ 396 ]

وب 190، ح 55. والروضة: ح 522. * وروى عنه علي بن رئاب. الكافي: ج 5، ك 3، ب 103، ح 1. * وروى عنه عمر بن أبان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 105، ح 1، و 3. والتهذيب: ج 7، ح 1127. * وروى عنه منصور بن حازم. الكافي: ج 6، ك 2، ب 10، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 169 (الاستبصار: ج 3، ح 1008). * وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 6، ك 4، ب 12، ح 5. والتهذيب: ج 9، ح 17 (الاستبصار: ج 4، 345)، و 346 (الاستبصار: ج 4، ح 345). * وروى عنه يزيد بن خليفة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ح 1، وب 6، ح 6. والتهذيب: ج 2، ح 56 (الاستبصار: ج 1، ح 932)، و 95 (الاستبصار: ج 1، ح 965). * وروى عن حمران، وروى عنه عبد الكريم بن عمرو الخثعمي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 95، ح 3. عمر بن عبد العزيز * وروى عن أحمد بن أبي دواد، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 13. * وروى عن إسحاق بن عبد العزيز، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 39، ح 1. * وروى عن جميل، وروى عنه أحمد ابن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 88، ح 6، وك 4، ب 8، ح 5، وج 3، ك 4، ب 95، ح 11. والروضة: ح 393. * وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 39، ح 1. * وروى عن جميل بن دراج، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 88، ح 2، وك 4، ب 29، ح 1، وج 6، ك 6، ب 40، ح 3. * وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 87، ح 1. * وروى عن حماد بن عثمان، وروى عنه أحمد بن محمد.

[ 397 ]

الكافي: ج 1، ك 2، ب 17، ح 14، وك 4، ب 40، ح 2. * وروى عن خطاب بن سلمة، وروى عنها محمد بن علي. الكافي: ج 6، ك 2، ب 2، ح 3. * وروى عن زرارة، وروى عنه أحمد ابن محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 39، ح 1. * وروى عن عثمان بن سليمان النخاس، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 4، ب 28، ح 7. * وروى عن عيسى بن سليمان، وروى عنه أحمد بن محمد، عن بعض أصحابنا، عنه. الكافي: ج 5، ك 3، ب 111، ح 4. * وروى أحمد بن محمد عن بعض رجاله، عنه. التهذيب: ج 7، ح 1150. * وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 48، ح 6، وب 108، ح 55. * وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 78، ح 7. * وروى عن المعلى بن خنيس، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 4، ب 28، ح 7. * وروى عن هشام بن سالم، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 17، ح 14. * وروى عن يونس بن ظبيان، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الروضة: ح 209. * وروى عن الخيبري، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 119، ح 4 والتهذيب: ج 7، ح 1882. * وروى عن بعض أصحابنا، عن داود الرقي، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 60، ح 11. * وروى عن رجل، عن جميل بن دراج، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 6، ك 1، ب 33، ح 5. والتهذيب: ج 8، ح 381. * وروى عن رجل، عن عبد الرحمان ابن الحجاج، وروى عنه أحمد بن محمد ابن عيسى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 32، ح 2.

[ 398 ]

عمر بن يزيد * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 57، و 472، و 554، و 985، و 1114، و 1125، و 1136، و 1408، وج 2، ح 53، و 1227، و 1336، و 1350، وج 3، ح 145، و 421، و 591، و 833، و 1499، و 1513، و 1515. والتهذيب: ج 3، ح 841، وج 5، ح 315 (الاستبصار: ج 2، ح 588)، وج 6، ح 490. * وروى عنه أبو محمد الانصاري. الكافي: ج 4، ك 1، ب 7، ح 12. * وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 4، ك 1، ب 40، ح 6، وج 6، ك 7، ب 28، ح 5. والتهذيب: ج 9، ح 525. * وروى ابن أبي عمير عن بعض أصحابه عنه. الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 31. * وروى عنه ابن أبي نجران. الكافي: ج 2، ك 4، ب 4، ح 10. * وروى عنه ابن بكير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 68، ح 27، ج 4، ك 3، ب 156، ح 2، وج 5، ك 2، ب 5، ح 1، وب 123، ح 7. والتهذيب: ج 6، 473، و 887، وج 7، ح 493. * وروى عنه ابن سنان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 48، ح 16. * وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 131، ح 7، وج 6، ك 3، وب 13، ح 1، وج 7، ك 2، ب 50، ح 3، وك 5، ب 13، ح 12. والفقيه: ج 3، ح 261. والتهذيب: ج 4، ح 882 (الاستبصار: ج 2، ح 409)، وج 8، ح 807. * وروى عنه ابن مسكان. التهذيب: ج 5، ح 459 (الاستبصار: ج 2، ح 816). * وروى عنه ابنه. الكافي: ج 6، ك 7، ب 5، ح 2. * وروى عنه أبان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 139، ح 7، وج 3، ك 4، ب 76، ح 5، وج 4، ك 3، ب 63، ح 3، وج 5، ك 3، ب 1، ح 5. والروضة: ح 517 والفقيه: ج 3، ح 1151. والتهذيب: ج 2، ح 257 (الاستبصار: ج 1، ح 1179). * وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 6، ح 14، وب 81،

[ 399 ]

ح 2، وج 4، ك 3، ب 62، ح 2، وج 5، ك 3، ب 1، ح 2. والتهذيب: ج 3، ح 359، 610. * وروى عنه إسحاق. التهذيب: ج 5، ح 1517 (الاستبصار: ج 2، ح 1161). * وروى عنه إسحاق بن عمار. التهذيب: ج 5، ح 1372 (الاستبصار: ج 2، ح 1113). * وروى عنه جعفر بن بشير. التهذيب: ج 2، ح 169 (الاستبصار: ج 1، ح 1108). * وروى عنه جميل بن صالح. التهذيب: ج 1، ح 329. * وروى عنه حريز. الكافي: ج 3، ك 5، ب 12، ح 8، وب 41، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 110 (الاستبصار: ج 2، ح 92). * وروى عنه الحسن بن السري. التهذيب: ج 2، ح 262 (الاستبصار: ج 1، ح 1173). * وروى عنه الحسن بن عطية. الكافي: ج 2، ك 1، ب 48، ح 17، وب 102، ح 5، و 9، وك 2، ب 50، ح 8، وج 5، ك 2، ب 5، ح 2، وب 91، ح 1، وج 6، ك 7، ب 28، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 259، و 463 (الاستبصار: ج 3، ح 330)، وج 9، وح 524. * وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 4، ك 1، ب 21، ح 5، وك 2، ب 75، ح 16، وب 78، ح 1، وج 7، ك 2، ب 68، ح 1. والفقيه: ج 2، ح 497، و 519، وج 3، ح 101. والتهذيب: ج 1، ح 321 (الاستبصار: ج 1، ح 349)، وج 4، ح 196، و 403، و 404، و 878 (الاستبصار: ج 2، ح 419)، و 883 (الاستبصار: ج 2، ح 410)، و 1041، وج 6، ح 720 (الاستبصار: ج 3، ح 29)، وج 9، ح 1395. * وروى عنه الحسين ابنه. الكافي: ج 2، ك 1، ب 152، ح 2، وب 153، ح 5، وج 5، ك 2، ب 72، ح 2، وك 3، ب 187، ح 6، وج 6، ك 8، ب 31، ح 7. والتهذيب: ج 7، ح 110. * وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 68، ح 8، وج 3، ك 1، ب 9، ح 8، وج 4، ك 2، ب 54، ح 1، وب 59، ح 5، وك 3، ب 212، ح 12، وج 5، ك 2، ب 117، ح 1، وك 3،

[ 400 ]

ب 1، ح 9، وج 7، ك 3، ب 31، ح 11، وك 5، ب 5، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 320 (الاستبصار: ج 1، ح 348)، و 329، و 1079 (الاستبصار: ج 1، ح 232)، وج 4، ح 708 (الاستبصار: ج 2، 345)، وج 6، ح 681 (الاستبصار: ج 3، ح 68)، وج 7، ح 464 (الاستبصار: ج 3، ح 331)، وج 10، ح 345. * وروى حماد بن عثمان أو غيره، عن عمر بن يزيد، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: ج 7، ح 1301 (الاستبصار: ج 3، ح 697). * وروى عنه درست بن أبي منصور. الكافي: ج 2، ك 1، ب 68، ح 28. * وروى عنه ربعي. التهذيب: ج 3، ح 664 (الاستبصار: ج 1، ح 1607). * وروى عنه عبد الرحمان بن أبي نجران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 163، ح 3. * وروى عنه عبد الرحمان بن حماد. الكافي: ج 7، ك 3، ب 3، ح 13. والتهذيب: ج 6، ح 389، وج 10، ح 32 (الاستبصار: ج 4، ح 769). * وروى عنه عبد العزيز العبدي. الكافي: ج 1، ك 2، ب 41، ح 1. * وروى عنه عبد الله بن بكير. التهذيب: ج 5، ح 1553. * وروى عنه عبد الله بن حماد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 20، ح 5. * وروى عنه عبد الله بن سنان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 113، ح 6، وج 5، ك 3، ب 88، ح 8، وج 6، ك 1، ب 14، ح 3، وج 7، ك 1، ب 35، ح 14. والفقيه: ج 4، ح 601. والتهذيب: ج 2، ح 91، و 431، وج 7، ح 1302 (الاستبصار: ج 3، ح 703)، و 1763، وج 9، ح 955. * وروى عنه العلاء بن رزين. الكافي: ج 4، ك 3، ب 27، ح 11. * وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 116، ح 6، و 15 * وروى عنه علي بن عيينة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 48، ح 11. * وروى عنه علي بن الصيرفي. التهذيب: ج 2، ح 92. * وروى عنه عمر بن أدينة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 19. والتهذيب: ج 2، ح 441.

[ 401 ]

* وروى عنه محمد ابنه. الكافي: ج 2، ك 1، ب 124، ح 13. * وروى عنه محمد بن أبي حمزة. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 19. * وروى عنه محمد بن الحكم أخو هشام. التهذيب: ج 3، ح 203. * وروى عنه محمد بن الحكم أخو هشام بن الحكم. الكافي: ج 6، ك 7، ب 37، ح 5. * وروى عنه محمد بن عذافر. الكافي: ج 3، ك 4، ب 66، ح 13، وب 85، ح 14، وج 4، ك 1، ب 10، ح 1، وج 5، ك 2، ب 123، ح 8، وج 6، ك 8، ب 30، ح 11. * والتهذيب: ج 1، ح 1042، وج 2، ح 94 (الاستبصار: ج 1، ح 964)، و 480 (الاستبصار: ج 1، ح 1024)، و 491، و 1034 (الاستبصار: ج 1، ح 964)، و 1398، وج 3، ح 9، و 106، وج 5، ح 102، و 130، و 170، و 229، و 231، و 281 (الاستبصار: ج 2، ح 563)، و 301، و 313 (الاستبصار: ج 2، ح 586)، و 473، و 523، و 561 (الاستبصار: ج 2، ح 886)، و 576 (الاستبصار: ج 2، ح 871)، و 583 (الاستبصار: ج 2، ح 878)، و 808، و 831 (الاستبصار: ج 2، ح 1020)، و 848، و 900 (الاستبصار: ج 2، ح 1060)، و 1021، 1077، 1148 (الاستبصار: ج 2، ح 657)، و 1513، وج 6، ح 480، وج 8، و 1109 (الاستبصار: ج 4، ح 151). * وروى عنه محمد بن الوليد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 132، ح 3. والتهذيب: ج 5، ح 373 (الاستبصار: ج 2، ح 758). * وروى عنه محمد بن يونس. التهذيب: ج 2، ح 92. * وروى عنه المرزبان بن عمران. التهذيب: ج 2، ح 477 (الاستبصار: ج 1، ح 1022). * وروى عنه معاوية بن عمار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 71، ح 7. والتهذيب: ج 3، ح 21 (الاستبصار: ج 1، ح 1588). * وروى عنه معاوية بن وهب. التهذيب: ج 5، ح 63. * وروى عنه هشام بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 68، ح 28، وج 4،

[ 402 ]

ك 3، ب 78، ح 1، وج 6، ك 1، ب 3، ح 10. والتهذيب: ج 1، ح 1533. * وروى عنه يونس. الكافي: ج 6، ك 8، ب 13، ح 6. * وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: ج 4، ك 3، ب 27، ح 3. والتهذيب: ج 5، ح 1592. * وروى عنه البرقي. التهذيب: ج 1، ح 443 (الاستبصار: ج 1، ح 441). * وروى إبراهيم بن أبي البلاد، عن عمر ابن يزيد، عن أبي عبد الله، أو عن أبي إبراهيم عليهما السلام. الكافي: ج 6، ك 3، ب 15، ح 5. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: ج 6، ك 3، ب 15، ح 2. والتهذيب: ج 8، ح 859 (الاستبصار: ج 4، ح 35). * وروى عنه حماد بن عيسى. التهذيب: ج 6، ح 420 (الاستبصار: ج 3، ح 19). وروى عن هشام بن سالم. الكافي: ج 2، ك 2، ب 3، ح 2. * وروى عن أبي الحسن الاول عليه السلام، وروى عنه الحسين ابنه. الكافي: ج 6، ك 9، ب 4، ح 7. * وروى عن أبي إبراهيم عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 299. * وروى عنه إبراهيم بن أبي البلاد. التهذيب: ج 8، ح 862 (الاستبصار: ج 4، ح 36). * وروى عن أبي سلمة، وروى الوشاء، عن رجل، عنه. الكافي: ج 6، ك 9، ب 7، ح 8. * وروى عن بريد العجلي، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 6، ك 3، ب 11، ح 3. والتهذيب: ح 8، ح 1006 (الاستبصار: ج 4، ح 123)، وفيه الحسن بن محبوب). * وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 8، ح 969 (الاستبصار: ج 4، ح 123)، وج 9، ح 1259 (الاستبصار: ج 4، ح 123). * وروى عن جابر، وروى عنه علي ابن النعمان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 66، ح 8. والتهذيب: ج 3، ح 5. * وروى عن الحسن بن الربيع

[ 403 ]

الهمداني، وروى عنه أحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 80، ح 23. * وروى عن عمرو بن سعيد بن هلال، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. التهذيب: ج 1، ح 679 (الاستبصار: ج 1، ح 91). * وروى عن محمد بن مسلم، وروى عنه محمد بن سماعة. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 14. والتهذيب: ج 8، ح 151. * وروى عن مسمع أبي سيار، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 105، ح 3. * وروى عن معروف بن خربوذ، وروى عنه ابن أذينة الروضة: ح 587. * وروى عن بعضهم، عن أبي عبد الله وأبي جعفر عليهما السلام، وروى عنه ابن محبوب. الروضة: ح 237. وروى مرسلا. الفقيه: ج 2، ح 262. * وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 21. * وروى عنه محمد بن عذافر. الكافي: ج 4، ك 3، ب 168، ح 8. والتهذيب: ج 5، ح 1168. * وروى مضمرة، وروى عنه محمد بن عذافر. التهذيب: ج 4، ح 141. عمرو بن إبراهيم * روى عن خلف بن حماد، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 76، ح 10. * وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. الكافي: ج 5، ك 2، ب 17، ح 2. * وروى عنه الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: ج 6، ح 69، و 70. * وروى عنه الحسن بن علي بن يقطين. الكافي: ج 5، ك 2، ب 109، ح 17، وج 6، ك 8، ب 29، ح 8. والتهذيب: ج 3، ح 109. * وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 1، ح 1156. * وروى عنه علي بن يقطين. الكافي: ج 6، ك 7، ب 8، ح 1.

[ 404 ]

* وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 93، ح 7، وج 6، ك 8، ب 34، ح 4. * وروى عنه يعقوب بن يزيد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 15، ح 14. والتهذيب: ج 9، ح 454. * وروى عن الخراساني، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 101، 17. عمرو بن أبي المقدام * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 3، ك 3، ب 85، ح 6. * وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: ج 6، ك 7، ب 6، ح 2. * وروى عنه عباد بن زياد الاسدي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 151، ح 3. * وروى عنه عبادة بن زياد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 19، ح 7. * وروى عنه عبادة بن زياد الاسدي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 177، ح 9. * وروى عنه عبد الله بن القاسم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 51، ح 4. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 6، ك 7، ب 4، ح 5. * وروى عنه علي بن إسماعيل. الكافي: ج 5، ك 3، ب 167، ح 4. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 763، وج 4، و 279. * وروى عنه ابن أبي عمير. الروضة: ح 259. * وروى عنه جعفر بن بشير. الكافي: ج 6، ك 6، ب 19، ح 6. والتهذيب: ج 9، ح 388. * وروى عنه خلف بن حماد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 60، ح 18. * وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 1، ح 614 (الاستبصار: ج 1: ح 594). * وروى عنه عبد الله بن القاسم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 59، ح 11، وب 63، ح 4. والروضة: ح 260 و 494. * وروى عنه علي بن أسباط، عن بعض أصحابنا، عنه. الكافي: ج 5، ك 2، ب 155، ح 4. * وروى عنه محمد بن الفضيل. الكافي: ج 7، ك 4، ب 11، ح 3.

[ 405 ]

والتهذيب: ج 10، ح 868. * وروى عنه النضر بن سويد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 165، ح 10. * وروى عن أبيه. الفقيه: ج 4، ح 14. وروى عنه ابن محبوب. الروضة: ح 398. * وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 7، ك 6، ب 9، ح 1. والفقيه: ج 3، ذيل ح 28. والتهذيب: ج 6، ح 183، 541. وروى عنه صالح بن عقبة. التهذيب: ج 3، ح 699. * وروى عنه عبد الله بن حماد الانصاري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 99، ح 24. وروى عنه يحيى الحلبي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 47. والتهذيب: ج 7، ح 1894. * وروى عن جابر، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 35، ح 1، وج 5، ك 2، ب 54، ح 3. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 7، ح 4، وج 2، ك 1، ب 68، ح 5، وج 6، ك 6، ب 28، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 17، وج 9، ح 407. * وروى عن عطاء بن السائب، وروى عنه صالح بن عقبة. التهذيب: ج 6، ح 536، و 540. * وروى عن مالك بن أعين الجهني أبي محمد، وروى عنه الحسن بن محبوب. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى مالك الجهني. * وروى عن محمد بن مروان، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 6، ك 8، ب 42، ح 10. * وروى عن رجل، عن رزين، وروى عنه علي بن إسماعيل. الكافي: ج 7، ك 3، ب 63، ح 41. * وروى مرفوعا عن النبي صلى الله عليه وآله، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 58، ح 7. * وروى عمن سمع أبا عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 80.

[ 406 ]

عمرو بن أبي نصر * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسين بن عثمان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 18، ح 10، وب 21، ح 25. والتهذيب: ج 2، ح 182 (الاستبصار: ج 1، ح 1110)، و 184، و 752، 1166. وروى عنه الحكم بن مسكين. الكافي: ج 4، ك 1، ب 10، ح 3. * وروى عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 133 (الاستبصار: ج 1، ح 150). وروى عنه عبد الله بن سنان. التهذيب: ج 2، ح 77 (الاستبصار: ج 1، ح 940). * وروى عنه المثنى الحناط. التهذيب: ج 1، ح 148 (الاستبصار: ج 1، ح 163). * وروى عنه محمد بن يحيى الخزاز. التهذيب: ج 1، ح 139 (الاستبصار: ج 1، ح 156). * وروى عنه مهران بن محمد. الكافي: ج 5، ك 1، ب 19، ح 1. والتهذيب: ج 6، ح 346. وروى عنه يونس. الكافي: ج 5، ك 2، ب 97، ح 4. عمرو بن ثابت * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه الحسين بن علوان. الفقيه: ج 4، ح 483. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه خلف بن حماد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 36، ح 4، وج 6، ك 1، ب 24، ح 5، وك 6، ب 45، ح 2، وك 8، ب 34، ح 4. والتهذيب: ج 6، ح 1034. * وروى عن أبي الجارود، وروى عنه أبو سعيد العصفوري. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 17. * وروى عنه محمد بن الوليد. الكافي: ج 7، ك 3، ب 39، ح 4، والتهذيب: ج 10، ح 458 (الاستبصار: ج 4، ح 927). * وروى عن أبي حمزة، وروى عنه أبو سعيد العصفوري. الكافي: ج 1، ك 4، ب 126، ح 6. * وروى عن أبيه.

[ 407 ]

الفقيه: ج 3، ح 39. * وروى عنه ابن سنان. التهذيب: ج 6، ح 137. * وروى عن جابر، وروى عنه الحسن ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 85، ح 11. * وروى عن سعد بن طريف، وروى عنه الحسين بن علوان. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى الاصبغ ابن نباتة. * وروى عن سعد بن طريف الخفاف، وروى عنه الحسين بن علوان. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى سعد بن طريف. * وروى عن عبد الله بن عقيل بن أبي طالب، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. التهذيب: ج 8، ح 106 (الاستبصار: ج 3، ح 981). * وروى عن محمد بن مروان، وروى عنه عباد بن يعقوب. التهذيب: ج 3، ح 211. * وروى عن رجل، عن أبي إسحاق السبيعي، وروى النضر وغيره، عمن ذكره، عنه. الكافي: ج 1، ك 3، ب 22، ح 7. عمرو بن جميع * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه الحسن بن الحسين العرني. الكافي: ج 3، ك 4، ب 48، ح 6. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 17، وج 3، ح 142، و 773. * وروى عنه ابن بقاح. الكافي: ج 6، ب 48، ح 4، وب 49، ح 6. وروى عنه الحارث بن بهرام. الكافي: ج 2، ك 1، ب 194، ح 4. وب 196، ح 8، وج 5، ك 2، ب 3، ح 5. * وروى عنه الحسن بن الحسين العرني. التهذيب: ج 3، ح 726. * وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 59. * وروى عنه معاذ. الكافي: ج 2، ك 2، ب 1، ح 4. * وروى عنه معاذ بن ثابت. الكافي: ج 2، ك 1، ب 45، ح 6، وب 56،

[ 408 ]

ح 11، وك 3، ب 1، ح 5، وج 3، ك 5، ب 2، ح 6، وج 5، ك 1، ب 12، ح 1،. وك 2، ب 52، ح 1، و 2. والتهذيب: ج 7، ح 76، و 77 (الاستبصار: ج 3، ح 235). * وروى عنه معاذ بن ثابت أبو الحسن. التهذيب: ج 4، ح 544، و 566. * وروى عنه معاذ بن ثابت الجوهري. التهذيب: ج 3، ح 468 (الاستبصار: ج 1، ح 1868)، وج 7، ح 1605. * وروى عنه معاذ الجوهري. الكافي: ج 5، ك 3، ب 4، ح 7، وج 6، ك 9، ب 2، ح 8، والتهذيب: ج 1، ح 1531. (الاستبصار: ج 1، ح 1868، وفيه معاذ ابن ثابت الجوهري). * وروى عنه يونس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 42، ح 3. * وروى مرسلا عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه ابن بقاح. الكافي: ج 6، ك 6، ب 49، ح 5. * وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه معاذ بن ثابت. التهذيب: ج 6، ح 323. * وروى مرفوعا عن علي عليه السلام، وروى عنه معاذ بن ثابت. التهذيب: ج 3، ح 662. * وروى مرفوعا إلى علي بن الحسين عليهما السلام، وروى عنه معاذ. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 5. عمرو بن خالد * وروى عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 249. * وروى عنه أبان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 36، ح 6، وج 3، ك 4، ب 58، ح 26. والتهذيب: ج 3، ح 1569. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 6، ك 8، ب 65، ح 12. * وروى عنه الحسين بن علوان. الكافي: ج 4، ك 2، ب 13 ح 4 والتهذيب: ج 4، ح 926 (الاستبصار: ج 2، ح 450)، وج 8، ح 1151 (الاستبصا ر: ج 4، ح 190). * وروى عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه أبو حفص الاعشى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 32، ح 2. * وروى عن زيد بن علي، وروى عنه

[ 409 ]

أبو إسحاق السبيعي. التهذيب: ج 1، ح 977. * وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 8، ح 136. * وروى عنه الحسين بن علوان. الكافي: ج 3، ك 3، ب 75، ح 4، وب 76، ح 6، وج 6، ك 7، ب 15، ح 10. والفقيه: ج 3، وح 1669، و 1740، وج 4، ح 417، و 753. والتهذيب: ج 1، ح 248 (الاستبصار: ج 1، ح 196)، و 951، و 972، و 974، (الاستبصار: ج 1، ح 758)، و 976، و 1000 (الاستبصار: ج 1، ح 711)، و 1426 (الاستبصار: ج 1، ح 711)، 1433 (الاستبصار: ج 1، ح 718)، وج 2، ح 578 (الاستبصار: ج 1، ح 1341)، و 1119، و 1141، و 1449 (الاستبصار: ج 1، ح 1432)، وج 3، ح 108، و 191، و 449، وج 6، ح 208، و 321 (الاستبصار: ج 1، ح 758)، و 347، و 780، و 1099 (الاستبصار: ج 3، ح 215)، وج 7، ح 64، و 976، و 977 (الاستبصار: ج 3، ح 484)، و 1085 (الاستبصار: ج 3، ح 511)، و 1309 (الاستبصار: ج 3، ح 712، وفيه عمر بن خالد بدل عمرو بن خالد)، و 1457 (الاستبصار: ج 3، ح 803)، وج 8، ح 679، و 852، و 954 (الاستبصار: ج 4، ح 107)، وج 9، ح 201، و 451، وج 10، ح 585، و 684 (الاستبصار: ج 4، ح 987)، و 898، 1092 (الاستبصار: ج 4، ح 1003). * وروى عنه الحسين بن علوان الكلبي. التهذيب: ج 1، ح 792 (الاستبصار: ج 1، ح 648)، و 1517. * وروى عن زيد بن علي بن الحسين ابن علي ابن أبي طالب عليهم السلام، وروى عنه الحسين بن علوان. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى زيد بن علي بن الحسين ابن علي بن أبي طالب عليهم السلام. وروى عنه محمد بن سليمان الكوفي البزاز. الفقيه: ج 4، ح 892. * وروى عن سفيان بن خالد، وروى عنه محمد بن الحسين. التهذيب: ج 2، ح 1321 (الاستبصار: ج 1، ح 1554).

[ 410 ]

عمرو بن سعيد * روى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن الحسين بن علي بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 1003. * وروى عن ابن الجهم، وروى عنه منصور بن العباس. التهذيب: ج 10، ح 378 (الاستبصار: ج 4، ح 370، وفيه سهل بن زياد، عن عمرو بن سعيد، عن الحسن بن الجهم، ولعل الاختلاف في الراوي من باب اختلاف الطريق). * وروى عن ابن فضال، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 8. والتهذيب: ج 9، ح 541 (الاستبصار: ج 4، ح 370). * وروى عنه منصور بن العباس. التهذيب: ج 10، ح 378 (الاستبصار: ج 4، ح 370، وفيه سهل بن زياد، عن عمرو بن سعيد، عن ابن فضال، والاختلاف في الراوي لعله من باب اختلاف الطريق). * وروى عن جراح بن عبد الله، وروى عنه نصر بن مزاحم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 81، ح 2. * وروى عن الحسن بن الجهم، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 8. والتهذيب: ج 9، ح 541 (الاستبصار: ج 4، ح 270). * وروى عن الحسن بن صدقة، وروى عنه منصور بن العباس. الكافي: ج 3، ك 4، ب 42، ح 3، وج 4، ك 2، ب 1، ح 14. والتهذيب: ج 2، ح 1432. * وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: ج 4، ك 3، ب 231، ح 7، وفي هذه الطبعة عمرو بن سعيد من غلط المطبعة، والصحيح ما أثبتناه، وج 5، ك 3، ب 113، ح 6. والتهذيب: ج 7، ح 1164 (الاستبصار: ج 3، ح 564). * وروى عنه موسى بن جعفر الكمنداني. التهذيب: ج 8، ح 721 (الاستبصار: ج 3، ح 564، وفيه موسى بن جعفر فقط). * وروى عن خلف بن عيسى، وروى عنه موسى بن جعفر. الروضة: ح 345.

[ 411 ]

* وروى عن رومي بن عمر، وروى عنه أحمد بن الحسن. الكافي: ج 7، ك 1، ب 4، ح 4. والتهذيب: ج 9، ح 757 (الاستبصار: ج 4، ح 469). * وروى عن عيسى بن حمزة، وروى عنه موسى بن جعفر. التهذيب: ج 2، ح 847. وروى عنه موسى بن جعفر البغدادي. الكافي: ج 6، ك 8، ب 15، ح 7. * وروى عن محمد بن عبد الله الهاشمي، وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: ج 5، ك 3، ب 28، ح 3. * وروى عن محمد بن عمرو، وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: ج 6، ك 1، ب 4، ح 11. * وروى عن مصدق، وروى عنه أحمد بن الحسن. التهذيب: ج 6، ح 1150. * وروى عنه أحمد بن الحسن بن علي. التهذيب: ج 7، ح 1906. * وروى عنه أحمد بن الحسن بن علي ابن فضال. التهذيب: ج 9، ح 265. * وروى عن مصدق بن صدقة. التهذيب: ج 5، ح 1730، و 1752. * وروى عنه أحمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 1، ب 6، ح 5، وب 23، ح 17، وك 3، ب 29، ح 12، وب 74، ح 4، وب 95، ح 7، وج 4، ك 2، ب 27، ح 4، وب 31، ح 4، وب 39، ح 5، وب 60، ح 3، وب 70، ح 5، وك 3، ب 70، ح 2، وب 92، ح 17، وب 99، ح 5 و 12، وج 5، ك 2، ب 73، ح 18، وب 126، ح 8، وك 3، ب 32، ح 1، وب 68، ح 9، وب 114، ح 10، وب 122، ح 3، وب 183، ح 3، وج 6، ك 1، ب 14، ح 4، وب 19، ح 4، وك 2، ب 73، ح 26، وك 7، ب 30، ح 13، وب 31، ح 2، وب 33، ح 1، وج 7، ك 3، ب 28، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 465، و 830، و 919، و 1011 (الاستبصار: ج 1، ح 310)، و 1028، و 1212 (الاستبصار: ج 1، ح 497)، و 1219 (الاستبصار: ج 1، ح 497)، و 1222، و 1229 (الاستبصار: ج 1، ح 506)، و 1261، و 1279 (الاستبصار: ج 1، ح 587: وفيه أحمد بن الحسن بن علي)، و 1281، و 1312

[ 412 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 117)، و 1352 (الاستبصار: ج 1، ح 241)، و 1353 (الاستبصار: ج 1 ح 311، وفيه أحمد بن الحسن بن علي بن فضال عن عمرو بن سعيد المدائني)، و 1354 (الاستبصار: ج 1، ح 242، وفيه أحمد بن الحسن بن علي)، و 1373 (الاستبصار: ج 1، ح 328)، و 1438، وج 2، ح 1114، و 1265، 1266، 1267، 1285، 1295، و 1364، 1365، 1421، 1466، 1472 (الاستبصار: ج 1، ح 1489)، و 1484، 1539، 1548، 1554 (الاستبصار: ج 1، ح 1505)، و 1562، 1568 (الاستبصار: ج 1، ح 660، وفيه أحمد بن الحسن بن علي)، وج 3، ح 183، و 460 (الاستبصار: ج 1، ح 1858)، و 470 (الاستبصار: ج 1 ح 1870)، و 597، و 701، و 788، و 816، و 817 (الاستبصار: ج 1، ح 1693)، و 834، 836، 872، 949، 1045 (الاستبصار: ج 1، ح 1874)، وج 4، ح 760، و 847، (الاستبصار: ج 2، ح 384، و 394)، و 951، و 1022، و 1025 (الاستبصار: ج 2، ح 383، وفيه عمرو بن سعيد المدائني)، وج 5، ح 924 (الاستبصار: ج 2، ح 1071)، و 1444، و 1739 (الاستبصار: ج 2، ح 1071، و 1744 (الاستبصار: ج 2، ح 1070)، وج 7، ح 358، و 1061 (الاستبصار: ج 3، ح 494)، و 349 (الاستبصار: ج: 3، ح، 494)، و 349 (الاستبصار: ج 3، ح 615)، و 1529 (الاستبصار: ج 3، ح 841)، و 1711 (الاستبصار: ج 3، ح 898)، و 1820 (الاستبصار: ج 3، ح 841)، وج 8، ح 101 (الاستبصار: ج 3، ح 976)، و 1145، وج 9، ح 350، و 501، و 502 (الاستبصار: ج 1، ح 660، وفيه أحمد بن الحسن بن علي)، و 535 (الاستبصار: ج 4، ح 364)، وج 10، ح 75 (الاستبصار: ج 4، ح 817)، و 182. وروى عنه أحمد بن الحسن بن علي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 45، ح 4، وج 3، ك 1، ب 12، ح 4، وب 38، ح 5، وك 2، ب 7، ح 5، وب 14، ح 3، وب 17، ح 1، وك 3، ب 22، ح 10، وب 25، ح 2، وب 45، ح 2، وك 4، ب 8، ح 8، وب 18، ح 13، وب 57، ح 7، و 9، وب 58، ح 13، و 15، و 24، وب 59، ج 10، وب 61، ح 13، وج 4، ك 2،

[ 413 ]

ب 5، ح 2، وك 3، ب 83، ح 21، وج 6، ك 1، ب 17، ح 9، وك 6، ب 15، ح 1، وك 7، ب 35، ح 2، وج 7، ك 2، ب 69، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 76، و 298 (الاستبصار: ج 1، ح 338)، 642، و 660 (الاستبصار: ج 1، ح 64)،، و 817 (الاستبصار: ج 1 ح 660)، و 870 (الاستبصار: ج 1، ح 74)، و 1033 (الاستبصار: ج 1، ح 313)، 1116، و 1248، و 1268، وج 2، ح 159 (الاستبصار: ج 1، ح 1100، وفيه أحمد ابن الحسن بن علي بن فضال)، و 162، و 555 (الاستبصار: ج 1، ح 1100 وفيه أحمد ابن الحسن بن علي بن فضال)، و 864 (الاستبصار: ج 1، ح 660)، و 888 (الاستبصار: ج 1، ح 1510، وفيه أحمد بن الحسن)، و 896 (الاستبصار: ج 1، ح 1513)، و 1101، و 1123 (الاستبصار: ج 1، ح 1109)، و 1475 (الاستبصار: ج 1، ح 1494)، وج 3، و 185، و 367، و 392، و 595، و 675، و 793، و 850 (الاستبصار: ج 1، ح 1747)، و 1004 (الاستبصار: ج 1، ح 1827)، وج 6، ح 915، وج 7، ح 435 (الاستبصار: ج 3، ح 325)، وج 8، ح 280 (الاستبصار: ج 3، ح 1180)، وج 9، ح 1412. وروى عنه أحمد بن الحسن بن علي ابن فضال. الكافي: ج 3، ك 5، ب 30، ح 3 والتهذيب: ج 1، ح 82 (الاستبصار: ج 1، ح 133)، و 123 (الاستبصار: ج 1، ح 149)، و 127 (الاستبصار: ج 1 ح 149)، و 398 (الاستبصار: ج 1، ح 432)، و 597 (الاستبصار: ج 1، ح 1532)، و 617، و 665 (الاستبصار: ج 1، ح 66)، و 699 (الاستبصار: ج 1، ح 104)، و 712، و 781، و 832، و 887، و 982، و 997، و 1023 (الاستبصار: ج 1، ح 284)، و 1382، وج 2، ح 49 (الاستبصار: ج 1، ح 785)، و 120 (الاستبصار: ج 1، ح 1000)، و 507، و 604 (الاستبصار: ج 1، ح 1372، و 1362، وفي الاول صدر الحديث بعنوان أحمد بن الحسن وفي الثاني ذيله)، و 886 (الاستبصار: ج 1، ح 587، وفيه أحمد بن الحسن بن علي)، و 1079 (الاستبصار: ج 1، ح 1055)، و 1086، و 1177، و 1302 (الاستبصار: ج 1،

[ 414 ]

ح 1293، وفيه أحمد بن الحسن)، وج 3، ح 175، و 389، و 390، و 790، 876، وج 4، ح 174، 661 (الاستبصار: ج 1، ح 805، وفيه أحمد بن الحسن بن علي) و 831 (الاستبصار: ج 2، ح 383، وفيه عمرو بن سعيد المدائني)، وج 5، ح 674 (الاستبصار: ج 2، ح 931)، و 923 (الاستبصار: ج 2، ح 1070)، وج 7، ح 391 (الاستبصار: ج 3، ح 304)، و 1006، وج 8، ح 34، و 1003، وج 9، ح 84 (الاستبصار: ج 4، ح 240)، و 85، و 845 (الاستبصار: ج 4، ح 348)، وج 10، ح 65 (الاستبصار: ج 4، ح 774). وروى عنه أحمد بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 1، ح 151 (الاستبصار: ج 1، ح 149، وفيه أحمد بن الحسن بن علي بن فضال). * وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. الكافي: ج 6، ك 7، ب 31، ح 1. * وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: ج 5، ك 3، ب 76، ح 9. والتهذيب: ج 7، ح 1196 (الاستبصار: ج 3، ح 597). وروى عنه موسى بن القاسم. الكافي: ج 3، ك 1، ب 12، ح 11. والتهذيب: ج 1، ح 1061. * وروى عنه موسى بن عمر. التهذيب: ج 9، ح 531. * وروى مضمرة، وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: ج 4، ح 660 (الاستبصار: ج 1، ح 804). عمرو بن سعيد المدائني * وروى عن أبي عبيدة المدائني، وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: ج 1، ك 4، ب 46، ح 3. * وروى عن محمد بن عمر الساباطي. الفقيه: ج 4، ح 540. * وروى عنه موسى بن جعفر. الكافي: ج 7، ك 1، ب 9، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 904 (الاستبصار: ج 4، ح 516). * وروى عن مصدق بن صدقة، وروى عنه أحمد بن الحسن.

[ 415 ]

التهذيب: ج 1، ح 1478، وج 3، ح 227، وج 4، ح 996. * وروى عنه أحمد بن الحسن بن علي. التهذيب: ج 1، ح 1340. * وروى عنه أحمد بن الحسن بن علي ابن فضال. الكافي: ج 3، ك 4، ب 22، ح 18. والفقيه، المشيخة: في طريقه إلى عمار بن موسى الساباطي. التهذيب: ج 1، ح 20 (الاستبصار: ج 1، ح 258)، و 187 (الاستبصار: ج 1، ح 194)، و 226، و 339 (الاستبصار: ج 1، ح 374)، و 641 (الاستبصار: ج 1، ح 38)، 678، و 795 (الاستبصار: ج 1: ح 651)، و 802 (الاستبصار: ج 1، 675)،، وج 2، ح 93 (الاستبصار: ج 1، ح 963)، و 758 (الاستبصار: ج 1، ح 1437، وفيه عمرو بن سعيد فقط)، و 771 (الاستبصار: ج 1، ح 1442)، و 911 (الاستبصار: ج 1، 1526، وفيه أحمد بن الحسن)، و 1055 (الاستبصار: ج 1، ح 963)، و 1081 (الاستبصار: ج 1، ح 1057)، و 1090، وج 3، ح 512 (الاستبصار: ج 1، ح 814)، و 1034، وج 4، ح 602 (الاستبصار: ج 2، ح 248، وفيه عمرو بن سعيد فقط)، و 663 (الاستبصار: ج 1، ح 807، وفيه أحمد بن الحسن بن فضال)، وج 5، ح 250. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 2. * وروى عنه عمرو بن عثمان. التهذيب: ج 1، ح 678. عمرو بن شمر * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسين بن المختار. الكافي: ج 6، ك 7، ب 16، ح 9. والتهذيب: ج 29، ح 466. * وروى عنه حكم بن مسكين. الكافي: ج 4، ك 2، ب 5، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 563. * وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 6، ك 6، ب 50، ح 1. * وروى عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى عنه أحمد بن النضر. التهذيب: ج 3، ح 984 (الاستبصار: ج 1، ح 1841).

[ 416 ]

* وروى عن أبيه. الفقيه: ج 2، ح 979. * وروى عن جابر. الفقيه: ج 2، ح 358، و 951، وج 3، ح 197، و 257، و 372، و 374، و 738، و 1139، و 1231، و 1580، وج 4، ح 130، و 290. * وروى عنه أبو محمد الانصاري. التهذيب: ج 7، ح 1823 (الاستبصار: ج 3، ح 639). * وروى عنه أبو محمد الكوفي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 82، ح 2. * وروى عنه ابن سنان. الروضة: 186. * وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 58، ح 5، وب 90، ح 4، وب 105، ح 10. * وروى عنه إبراهيم بن أيوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 28، ح 5، وذيله، وب 98، ح 6. * وروى عنه إبراهيم بن عمر. الكافي: ج 4، ك 2، ب 72، ح 3. * وروى عنه إبراهيم بن عمر اليماني. الكافي: ج 4، ك 1، ب 5، ح 1. التهذيب: ج 4، ح 562. * وروى إبراهيم بن هاشم، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: ج 2، ك 1، ب 68، ح 18. * وروى أحمد بن محمد مرفوعا عنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 105، ح 7. * وروى أحمد بن محمد بن علي الميثمي الكوفي، عن بعض أصحابه، عنه. التهذيب: ج 10، ح 794. * وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: ج 1، ك 2، ب 10، ح 3، وب 22، ح 10، وج 2، ك 1، ب 26، ح 1، وب 36، ح 3، وب 47، ح 23، وب 69، ح 10، وب 114، ح 2، وب 151، ح 5، وك 3، ب 0، ح 11، وب 13، ح 10، وك 4، ب 11، ح 5، وب 15، ح 8، وج 3، ك 1، ب 4، ح 5، وك 3، ب 3، ح 1، وب 15، ح 1، وب 50، ح 2، وب 80، ح 2، وك 4، ب 75، ح 8، وك 5، ب 39، ح 3، وج 5، ك 2، ب 34، ح 3، وب 40، ح 2، وب 99، ح 12، وب 159، ح 37، وج 6، ك 6، ب 23، ح 6، وب 129، ح 2 وك 7، ب 35، ح 4، وك 8، ب 2، ح 2، وب 9، ح 9، وب 65، ح 13، وج 7، ك 3، ب 31،

[ 417 ]

ح 15، وب 61، ح 9. والروضة: ح 27، و 89. والتهذيب: ج 1، ح 32 (الاستبصار: ج 1، ح 265)، و 1359، و 1427 (الاستبصار: ج 1، ح 712)، وج 2، ح 536، وج 3، ح 434 (الاستبصار: ج 1، ح 1819)، و 660، و 995 (الاستبصار: ج 1، ح 1812)، و 1018، وج 4، ح 456، وج 6، ح 1010 (الاستبصار: ج 3، ح 192)، و 1075، وج 7، ح 193، و 990، وج 8، ح 854، وج 10، ح 362، و 545، و 939. * وروى عنه أحمد بن النضر الخزاز. الكافي: ج 4، ك 2، ب 11، ح 2. الفقيه: ج 4، ح 468. والتهذيب: ج 3، ح 981 (الاستبصار: ج 1، ح 1838). * وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 3، ك 3، ب 80، ح 7. * وروى عنه أيمن بن محرز. الكافي: ج 5، ك 3، ب 44، ح 2. * وروى عنه الحسين بن أبي قتادة. الروضة: ح 27. * وروى عنه الحسين بن علوان. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ح 31، وج 4، ك 2، ب 2، ح 6. والتهذيب: ج 4، ح 550. * وروى عنه الحسين بن الفرات. الكافي: ج 2، ك 1، ب 63، ح 8. * وروى عنه الحسين بن النصر عن أبيه، عنه. الكافي: ج 6، ك 1، ب 17، ح 12. * وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 66، ح 5. والتهذيب: ج 9، ح 704. * وروى عنه خلاد السندي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 93، ح 1. * وروى عنه سيف. الكافي: ج 3، ك 3، ب 80، ح 10. والتهذيب: ج 8، ح 488، و 973 (الاستبصار: ج 4، ح 116). * وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 75، ح 1، وب 78، ح 11، وب 161، ح 2، ك 2، ب 30، وح 3، وج 3، ك 3، ب 39، ح 2، وب 43، ح 4، وب 80، ح 6، وج 4 ح 1، ب 38، ح 4، وج 5، ك 1، ب 31، ح 1، وك 2، ب 50، ح 7، وك 3، ب 168، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 1431 (الاستبصار: ج 1، ح 716)، و 1476 (الاستبصار:

[ 418 ]

ج 1، ح 766)، وج 4، ح 569، وج 6، ح 366، و 737. * وروى عنه صالح بن عقبة. الكافي: ج 1، ك 4، ب 114، ح 7. وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 58، ح 13، وج 3، ك 4، ب 93، ح 2. والتهذيب: ج 3، ح 408. * وروى عنه علي بن حماد. الروضة: ح 574. * وروى عنه علي بن سيف. الكافي: ج 1، ك 4، ب 111، ح 14، و 38. وروى عنه علي بن سيف بن عميرة. التهذيب: ج 10، ح 537. * وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 55، ح 8، وب 128، ح 2، وب 131، ح 11، وج 5، ك 2، ب 7، ح 11. * وروى عنه محمد بن سكين. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 3. * وروى عنه محمد بن سنان. الروضة: ح 154. * وروى عنه نصر بن مزاحم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 117، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 456. * وروى عنه النضر بن سويد. التهذيب: ج 1، ح 1327 (الاستبصار: ج 1، ح 60، وفيه عمر بن شمر). * وروى عنه يونس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 53، ح 10، وج 3، ك 3، ب 87، ح 4. * وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 20. * وروى عن جابر بن يزيد، وروى عنه أبو عمرو الاوزاعي. الروضة: ح 4. وروى عنه أبو محمد الانصاري. الكافي: ج 5، ك 3، ب 93، ح 2. * وروى عنه أحمد بن النضر الخزاز. التهذيب: ج 4، ح 560. * وروى عنه محمد بن خالد الطيالسي. التهذيب: ج 6، ح 502. * وروى عنه موسى بن أكيل. التهذيب: ج 1، ح 1496. * وروى عن جابر بن يزيد الجعفي. الفقيه: ج 4، ح 843، و 876. * وروى عنه محمد بن خالد البرقي. الفقيه المشيخة: في طريقة إلى جابر بن يزيد الجعفي.

[ 419 ]

* وروى عن جابر الجعفي، وروى عنه أحمد بن النضر الخزاز. التهذيب: ج 3، ح 167 * وروى عن حريز، وروى عنه يونس. التهذيب: ج 2، ح 281. * وروى عن حفص بن غالب الاسدي. الفقيه: ج 3، ح 31. وروى عن سلمة بن كهيل، وروى عنه عمرو الاوزاعي. الروضة: ح 5. * وروى عن عبد الله بن الوليد الجعفي، وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 3، ك 3، ب 81، ح 3. * وروى عن عروة بن عبد الله، وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: ج 5، ك 2، ب 69، ح 1. والتهذيب: ج 7، ح 697. * وروى عن معاوية بن وهب، وروى عنه محمد بن خالد الطيالسي. التهذيب: ج 6، ح 502. * وروى عن يزيد بن مرة، وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: ج 2، ك 2، ب 57، ح 14. * وروى مرفوعا عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه أحمد بن النضر. الكافي: ج 6، ك 6، ب 21، ح 1. عمرو بن عثمان * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو أيوب. التهذيب: ج 7، ح 1642. * وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الفقيه: ج 3، ح 1207. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن عقبة. التهذيب: ج 10، ح 211. وروى عنه الحسين بن المختار. الكافي: ج 6، ك 7، ب 18، ح 4. والتهذيب: ج 9، ح 474. * وروى عن أبي جميلة. الفقيه: ج 4، ح 439. * وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 3، ك 3، ب 82، ح 2. * وروى عنه علي بن الحسن التيملي. الكافي: ج 6، ك 1، ب 4، ح 10. * وروى عنه محمد بن عبد الله بن

[ 420 ]

مهران. التهذيب: ج 10، ح 960. * وروى عنه موسى بن القاسم. الكافي: ج 6، ك 8، ب 9، ح 6. * وروى عن أبي شبل، وروى عنه جعفر بن بشير. الروضة: ح 158. * وروى عن أبي عمرو بن، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 6، ك 6، ب 97، ح 5. * وروى عن إبراهيم بن أيوب، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 98، ح 6. * وروى عن إبراهيم بن عبد الله بن سام، وروى عنه أبو إسحاق. التهذيب: ج 2، ح 778. * وروى عن إبراهيم بن الفضل، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 98، ح 3، وب 102، ح 2، وج 7، ك 3، ب 13، ح 3. والتهذيب: ج 7، ح 1145 (الاستبصار: ج 3، ح 551)، و 1153، وج 10، ح 56. * وروى عن أحمد بن إسماعيل الكاتب، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 6، ك 7، ب 35، ح 3. والفقيه: ج 3، ح 1766. * وروى عن جابر، وروى عنه محمد ابن الحسين. الكافي: ج 3، ك 3، ب 87، ح 3. * وروى عن جراح الحذاء، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 3، ك 1، ب 46، ح 5. * وروى عن الحسن بن محبوب. وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 353 (الاستبصار: ج 1، ح 385)، و 505 (الاستبصار: ج 1، ح 525)، و 1255، و 1257، وج 4، ح 872 (الاستبصار: ج 2، ح 420)، وج 8، ح 345 (الاستبصار: ج 3، ح 1136، وفيه علي بن الحسن بن فضال)، وج 9، ح 1062، و 1063. وروى عنه علي بن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: ج 9، ح 1157 (الاستبصار: ج 4، ح 637، وفيه علي بن الحسن بن فضال). * وروى عن علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4 ح 423، و 685 (الاستبصار: ج 2، ح 327)، وج 7، ح 1067، و 1256 (الاستبصار: ج 3،

[ 421 ]

ح 660)، و 1405، و 1601، وج 8، ح 306 (الاستبصار: ج 3، ح 1118، وفيه علي بن الحسن فقط)، وج 9، ح 693، و 893، و 1037، و 1134 (الاستبصار: ج 4، ح 625). * وروى عن الحسين بن بكر، وروى عنه علي بن الحسن بن علي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 103، ح 3. وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 3، ح 693. * وروى عن الحسين بن خالد، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 6، ك 3، ب 11، ح 4، وك 6، ب 2، ح 4، وج 7، ك 3، ب 8، ح 5، وك 4، ب 14. ح 14 والتهذيب: ج 8، ح 977 (الاستبصار: ج 4، ح 121)، وج 9، ح 165، وج 10، ح 117، و 826. * وروى عنه علي بن الحسين. الكافي: ج 5، ك 3، ب 28، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 1621. * وروى عن الحسين بن سدير، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 15، ح 3. والتهذيب: ج 9، ح 448. * وروى عن حنان بن سدير، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 903 (الاستبصار: ج 2، ح 435). * وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه أبو العباس الكوفي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 184، ح 7. وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 184، ح 7، وج 7، ك 7، ب 1، ح 3. * وروى عن عبد الله بن المغيرة، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 39، ح 1. * وروى عنه سهل بن زياد. الروضة: ح 151. * وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 1، ح 48 (الاستبصار: ج 1، ح 467)، وج 4، ح 542، و 635، وج 7، ح 1603، وج 9، ح 582 (الاستبصار: ج 4، ح 394)، و 623. * وروى عن عبد الله الدهقان، وروى عنه أبو العباس الكوفي، وإبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 189، ح 4.

[ 422 ]

* وروى عن عبيد الله بن إسحاق المدائني، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 7، ك 3، ب 50، ح 8. والتهذيب: ج 10، ح 526. * وروى عن عذافر، وروى عنه أحمد ابن هلال. الكافي: ج 4، ك 2، ب 51، ح 2. * وروى عن علي بن أبي حمزة، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 7، ك 3، ب 51، ح 4. * وروى عن علي بن الحسن بن علي ابن رباط، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 7، ك 3، ب 1، ح 4. * وروى عن علي بن خالد، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 4، ك 3، ب 202، ح 1. والتهذيب: ج 5، ح 943. * وروى عن علي بن عبد الله، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 3، ك 4، ب 85، ح 13. والتهذيب: ج 2، ح 25، و 778. وروى عنه أحمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 48. * وروى عن علي بن عبد الله البجلي. التهذيب: ج 5، ح 1640. * وروى عن علي بن عيسى، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 2، ك 2، ب 56، ح 11. والروضة: ح 8. * وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 135، ح 1. * وروى عن عمر بن سعيد المدائني، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 678. * وروى عن قتيبة الاعشي، وروى عنه منصور بن العباس. الكافي: ج 6، ك 5، ب 15، ح 17. * وروى عن محمد بن إبراهيم، وروى عنه عبد الله بن القاسم. التهذيب: ج 3، ح 393. * وروى عن محمد بن سالم، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 2، ك 1، ب 139، ح 14. * وروى عن محمد بن سالم الكندي. وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 163، ح 6، وك 4. ب 4، ح 1. * وروى عن محمد بن سنان، وروى

[ 423 ]

عنه إبراهيم بن إسحاق الاحمري. التهذيب: ج 3، ح 219 (الاستبصار: ج 1، ح 1803). * وروى عن محمد بن شعيب، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 34، ح 14. * وروى عن محمد بن عبد الله، وروى عنه أبو إسحاق. التهذيب: ج 9، ح 553. وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 6، ك 6، ب 1، ح 1، وك 7، ب 18، ح 10 وب 22، ح 3. * وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 1، ح 1، وك 7، ب 22، ح 3. * وروى عن محمد بن عبد الله الخزاز، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 102، ح 1. والتهذيب: ج 3، ح 688. * وروى عن محمد بن عذافر، وروى عنه أبو إسحاق. التهذيب: ج 2، ح 1194، وج 3، ح 192. * وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 2، ك 4، ب 4، ح 7، وج 3، ك 4، ب 87، ح 1، وب 101، ح 1، وج 5، ك 1، ب 10، ح 5. والتهذيب: ج 2، ح 1066 (الاستبصار: ج 1، ح 1010)، وج 3، ح 685، و 913، وج 6، ح 276. * وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 5، ك 2، ب 68، ح 1. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 8. والتهذيب: ج 2، ح 400. * وروى عنه أحمد بن هلال. التهذيب: ج 3، ح 603. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 163، ح 7، وك 4، ب 4، ح 7، وج 3، ك 4، ب 66، ح 13، وب 85، ح 14. والتهذيب: ج 3، ح 9. * وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 2، ح 480 (الاستبصار: ج 1، 1024)، وج 3، ح 106. * وروى عن محمد بن القاسم بن الفضل البصري، وروى عنه إبراهيم ابن هاشم، الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى محمد بن القاسم بن القاسم. * وروى عن محمد بن يحيى، وروى عنه سهل بن زياد.

[ 424 ]

الكافي: ج 1، ك 3، ب 6، ح 6. * وروى عن المطلب بن زياد، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 5، ك 3، ب 157، ح 7. * وروى عن المفضل، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 9، ح 686 (الاستبصار: ج 4، ح 447)، و 1091 (الاستبصار: ج 4، ح 593). * وروى عن علي بن مهزيار. التهذيب: ج 4، ح 430 (الاستبصار: ج 2، ح 200). * وروى عن المفضل بن صالح، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 3، ك 3، ب 2، ح 2، وب 19، ح 2، وب 95، ح 24، و 26 و 32، وج 6، ك 4، ب 11، ح 2، وك 5، ب 15، ح 1، وج 7، ك 4، ب 1، ح 2، وب 35، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 29 (الاستبصار: ج 4، ح 221). وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 3، ك 3، ب 40، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 903. * وروى عن أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 22، ح 3. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 9، ح 20 (الاستبصار: ج 4، ح 210)، و 276 (الاستبصار: ج 4، ح 309)، وج 10، ح 1129. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 1، ك 1، ب 1، ح 2. * وروى عن المفضل بن صالح أبي جميلة، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 3، ك 3، ب 87، ح 1. وروى عنه عبد الله بن محمد بن عيسى، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 2، ح 119 (الاستبصار: ج 1، ح 999). * وروى عن هارون بن الجهم، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 7، ك 3، ب 24، ح 1. * وروى عن يزيد النخعي، وروى عنه ابراهيم بن هاشم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 188، ح 3. * وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 929 (الاستبصار: ج 2، ح 451). * وروى عن بعض أصحابه، عن أبي

[ 425 ]

عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 188، ح 3، وج 5، ك 3، ب 157، ح 12. * وروى عن رجل، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن أحمد النهدي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 18. * وروى عن رجل من أهل المدينة، عن المطر في، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 122، ح 11. * وروى عن عدة من أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: ج 7، ك 3، ب 15، ح 2. والتهذيب: ج 10، ح 100. * وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد ابن خالد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 60 ح 1. عمران بن موسى * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 58، ح 15، والتهذيب: ج 2، ح 888. * وروى عن الحسن بن طريف، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 1، ب 22، ح 12. * وروى عن الحسن بن ظريف، وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 9، ح 1179 (الاستبصار: ج 4، ح 645). * وروى عن الحسن بن علي بن النعمان، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 3، (الاستبصار: ج 1، ح 247). * وروى عن علي بن أسباط، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 7، ب 8، ح 3. * وروى عن محمد بن الحسين، وروى عنه، أبو علي الاشعري. الكافي: ج 7، ك 6، ب 19، ح 13. * وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 607، (الاستبصار: ج 2، ح 263). * وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ح 69، ح 2.

[ 426 ]

* وروى عن محمد بن عبد الحميد، وروى عنه أبو علي الاشعري. الكافي: ج 5، ك 3، ب 36، ح 4، وب 190، ح 24. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 783 (الاستبصار: ج 2، ح 993). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج ح 3، ك 4، ب 90، ح 7. * وروى عن محمد بن الوليد الخزاز، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 272. * وروى عن موسى بن جعفر، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 674 (الاستبصار: ج 2، ح 324). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 46، ح 3، وب 56، ح 5، وج 7، ك 1، ب 9، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 904 (الاستبصار: ج 4، ح 516، وفيه محمد بن أحمد بن يحيى لعله من باب اختلاف الطريق). * ورو ى عن موسى بن جعفر البغدادي، وروى عنه أحمد بن إدريس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 37، ح 2. * وروى عن هارون، وروى عنه سعد ابن عبد الله. التهذيب: ج 4، ح 699 (الاستبصار: ج 2، ح 340). * وروى عن هارون بن مسلم، وروى عنه أحمد بن إدريس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 102، ح 2. عمران الحلبي * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1570، وج 2، ح 1036، و 1037، و 1130، و 1511. * وروى عنه حماد بن عثمان. الفقيه: ج 1، ح 1231. والتهذيب: ج 2، ح 1142، وج 3، 50 (الاستبصار: ج 1، ح 1594). وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 21، ح 25، وب 94، ح 8، وب 129، ح 3. والتهذيب: ج 5، ح 720 (الاستبصار: ج 2، ح 953)، و 792 (الاستبصار: ج 2، ج 990، و 1004)، و 843 (الاستبصار: ج 2، ح 1032)، و 852. * وروى مضمرة وروى عنه حماد.

[ 427 ]

التهذيب: ج 2، ح 589 (الاستبصار: ج 1، ح 1351). العمركي * روى عن صفوان، وروى عنه محمد ابن أحمد العلوي. التهذيب: ج 6، ح 582 (الاستبصار: ج 3، ح 141) وج 7، ح 323 (الاستبصار: ج 3 ح 141). * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: ج 6، ح 1145. * وروى عن علي بن جعفر. التهذيب: ج، ح 1326 (الاستبصار: ج 1، ح 49، و 58، وفيهما محمد بن أحمد ابن يحيى عن العمركي). * وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 6، ح 1198. * وروى عنه جعفر بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 913، و 1583، كذا في الطبعة القديمة أيضا في هاتين الروايتين، ولكن الظاهر أن الصحيح جعفر بن أحمد، بدل جعفر بن محمد، بقرينة رواية العياشي عنه. وروى عنه محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 58، ح 16. والتهذيب: ج 2، ح 889 (الاستبصار: ج 1، ح 1511، وفيه محمد بن يحيى، عن العمركي). وروى عنه محمد بن أحمد. التهذيب: ج 2، ح 851، و 1296، و 1376، و 1551، وج 3، ح 799 وج 5، ح 169، وج 8، ح 1004. * وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 221، و 663، و 766، و 803 (الاستبصار: ج 1، ح 676)، و 815 (الاستبصار: ج 1، ح 674)، وج 2، ح 365 (الاستبصار: ج 1، ح 1196)، و 748، و 790، و 1193، و 1272، و 1276، و 1576 (الاستبصار: ج 1، ح 1542)، وج 3، ح 677. * وروى عنه محمد بن أحمد العلوي. التهذيب: ج 1، ح 554 (الاستبصار: ج 1، ح 547)، و 1299 (الاستبصار: ج 1، ح 57)، وج 2، ح 1523، و 1587 (الاستبصار: ج 1، ح 1559)، وج 7، ح 1494، و 1902، و 1912 (الاستبصار: ج 3، ح 1337)، وج 8، ح 658 (الاستبصار: ج 3، ح 1337)، و 704، وج 10، ح 891.

[ 428 ]

* وروى عنه محمد بن أحمد الهاشمي. التهذيب: ج 3، ح 683. * وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 2، ح 1520. * وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ذيل ح 75، وج 3، ك 1، ب 18، ح 9، وب 23، ح 7، وب 29، ح 6، وك 3، ب 59، ح 1، وب 76، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 222، و 983، و 1086، وج 2، ح 1230، وج 6، ح 313، وج 9، ح 46. العمركي بن علي * روى عن علي بن جعفر، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 99، ح 10. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 11، ح 6: وب 13، ذيل ح 5، وب 44، ذيل ح 1، وب 114، ح 2، وج 2، ك 1، ب 80، ح 5، وب 184، ح 3، وج 3، ك 1، ب 4، ح 8، وب 39، ح 6، وب 46، وح 16، وك 3، ب 18، ح 6، وك 4، ب 87، ح 7، وك 5، ب 42، ح 2، وج 4، ك 2، ب 29، ح 5، وب 53، ح 2، وك 3، ب 29، ح 5، وب 134، ح 4، وج 5، ك 2، ب 40، ح 7، وب 112، ح 5، وب 147، ح 7، وج 6، ك 1، ب 25، ح 1، وب 30، ح 11، وك 2، ب 74، ح 12، وك 3، ب 11، ح 15، وب 16، ح 10، وب 19، ح 9، وك 4، ب 11، ح 11، وب 12، ح 11، وب 13، ح 3، وك 6، ب 2، ح 8، وك 8، ب 28، ح 8، وب 35، ح 7، وب 52، ح 8، وب 65، ح 9، وك 9، ب 3، ح 3، وج 7، ك 5، ب 17، ح 14. والتهذيب: ج 1، ح 760، و 1009، و 1288 (الاستبصار: ج 1، ح 123، وفيه العمركي فقط)، وج 3، ح 915، و 1020، وج 5، ح 381 (الاستبصار: ج 2، ح 765، وما في هذه الطبعة من علي العمركي بن علي من غلط المطبعة، والصحيح ما أثبتناه)، وج 6، ح 609، و 1072 (الاستبصار: ج 3، ح 221)، وج 7، ح 942، و 1786، وج 8، ح 368 (الاستبصار: ج 3، ح 1144)، و 677، و 833، و 892، وج 9، ح 23 (الاستبصار: ج 4، ح 113)، و 73 (الاستبصار: ج 4، ح 236)، و 264.

[ 429 ]

عنبسة * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: ج 5، ك 3، ب 152، ذيل ح 8. * وروى عنه ابن سنان. الكافي: ج 2، ك 2، ب 7، ح 2. * وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 23. * وروى عنه أبان. التهذيب: ج 1، ح 41 (الاستبصار: ج 1، ح 294). * وروى عن جعفر. الروضة: ح 156. * وروى عنه جعفر بن بشير. الروضة: ح 155. * وروى عنه منصور بن حازم. الكافي: ج 3، ك 1، ب 7، ح 1. وروى عنه منصور بن يونس. الروضة: ح 104. * وروى عن أبي حمزة، وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 1، ب 25، ح 3. * وروى عن جابر، وروى عنه جعفر. الروضة: ح 157. * وروى عن معلى بن خنيس، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الروضة: ح 594. * وروى مضمرة، وروى عنه صفوان، التهذيب: ج 2، ح 1463 (الاستبصار: ج 1، ح 1427). عنبسة بن مصعب * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه مالك بن عطية. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 15. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 316. وروى عنه أبوالمغرا. التهذيب: ج 6، ح 95. وروى عنه أبوالمغرا العجلي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 32، ح 5. وروى عنه ابن سنان. التهذيب: ج 1، ح 120 (الاستبصار: ج 1، ح 22). * وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 70، ذيل ح 7. وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 30، ح 9، وب 38،

[ 430 ]

ح 1، وج 4، ك 3، ب 167، ح 2، والتهذيب: ج 1، ح 729، و 1121 (الاستبصار: ج 1، ح 364)، وج 2، ح 347 (الاستبصار: ج 1، ح 1305)، و 701 (الاستبصار: ج 1، ح 1378)، و 718 (الاستبصار: ج 1، ح 1393). وروى عنه أبان. الكافي: ج 3، ك 1، ب 35، ح 6. * وروى عنه أبان بن عثمان. التهذيب: ج 1، ح 314 (الاستبصار: ج 1، ح 361). * وروى إبراهيم بن هاشم، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: ج 3، ك 5، ب 32، ح 5. وروى عنه إسحاق بن عمار. التهذيب: ج 8، ح 817، و 1163 (الاستبصار: ج 4، ح 170). وروى عنه جعفر بن بشير. الكافي: ج 2، ك 4، ب 8، ح 2. * وروى عنه عاصم. التهذيب: ج 5، ح 913 (الاستبصار: ج 2، ح 1067). * وروى عنه عاصم بن حميد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 177، ح 3. * وروى عنه عبد الله بن بكير. الفقيه: ج 4، ح 94. وروى عنه عبد الله بن مسكان. التهذيب: ج 5، 631 (الاستبصار: ج 2، ح 900)، وج 10، ح 81. وروى عنه علي بن رئاب. الكافي: ج 5، ك 3، ب 83، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 1236، وج 9، ح 1063، و 1374. وروى عنه محمد بن أبي عمير. الفقيه: ج 3، ح 1263. وروى عنه محمد بن مسعود الطائي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 38، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 1471. * وروى عن منصور بن حازم. الكافي: ج 3، ك 1، ب 41، ح 9. والتهذيب: ج 1، ح 426، و 535 (الاستبصار: ج 1، ح 435)، و 634 (الاستبصار ج 1، ح 32). وروى عنه منصور بن يونس. الروضة: ح 261. * وروى عن أحدهما عليهما السلام، وروى عنه جميل. التهذيب: ج 6، ح 816 (الاستبصار: ج 3، ح 146).

[ 431 ]

* وروى عن سماعة، وروى عنه صفوان. الكافي: ج 6، ك 2، ب 64، ح 9. عنبسة العابد * روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وروى عنه أحمد بن صبيح. الكافي: ج 4، ك 2، ب 12، ح 7. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 49، ح 4، وب 120، ح 8. * وروى عن إبراهيم بن مهزم. الكافي: ج 6، ك 6، ب 97، ح 2، وج 7، ك 1، ب 37، ح 29، والتهذيب: ج 9، ح 924. وروى عنه أحمد بن الحسن الميثمي. الكافي: ج 2، ك 4، ب 23، ح 11، و 15. وروى عنه جعفر بن بشير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 142، ح 5. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 2، ك 2، ب 15، ح 8. وروى عنه عبد الرحمان بن محمد ابن أبي هاشم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 188، ح 6. وروى عنه منصور بن يونس. التهذيب: ج 2، ح 1093. عيسى بن أبي منصور * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 352. وروى عنه ابن مسكان. الفقيه: ج 3، ح 587، والتهذيب: ج 7 ح 246. * وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 108، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 801. وروى عنه حماد بن طلحة. الكافي: ج 4، ك 3، ب 42، ح 1 والتهذيب: ج 5، ح 1537. * وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: ج 2، ح 60 (الاستبصار: ج 1، ح 889). وروى عنه عمر بن أبان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 75، ح 9، وب 90، ح 1، وب 98، ح 16.

[ 432 ]

وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: ج 6، ك 6، ب 32، ح 3. عيسى بن عبد الله * وروى عن علي بن الحسين عليه السلام، وروى عنه محمد بن سليمان. الكافي: ج 5، ك 2، ب 20، ح 7. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. الكافي: ج 6، ك 4، ب 11، ح 8. * وروى عن أبان بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 2، ب 48، ح 15. وروى عنه أصرم بن حوشب. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 1، * وروى شاذان بن خليل باسناده مرفوعا عنه. الكافي: ج 2، ك 1، ب 42، ح 4. * وروى عن النوفلي. الكافي: ج 4، ك 1، ب 42، ح 8. والتهذيب: ج 4، ح 322. * وروى عن جعفر بن محمد عليه السلام، وروى عنه أبان. التهذيب: ج 6، ح 611، وج 9، ح 33 (الاستبصار: ج 4، ح 229). * وروى عنه أبان بن عثمان. التهذيب: ج 9، ح 117. * وروى عنه أصرم بن حوشب. التهذيب: ج 5، ح 1544، و 1587. * وروى عنه محمد ابنه. التهذيب: ج 10 ح 118، و 414. * وروى عن أبيه. وروى عنه أحمد ابن هلال. الكافي: ج 6، ك 8، ب 49، ح 4. وروى عنه محمد بن حسان. التهذيب: ج 2، ح 1130. * وروى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 4، ب 69، ح 2. وروى عنه محمد بن عبد الله بن زرارة. التهذيب: ج 1، ح 126 (الاستبصار: ج 1، ح 148)، وج 3، ح 958، وج 7، ح 1578. * وروى عن سليمان بن جعفر، وروى عنه اليعقوبي. الكافي: ج 6، ك 7، ب 11، ح 4. * وروى عن علي بن جعفر، وروى عنه اليعقوبي. الكافي: ج 6، ك 8، ب 61، ح 2. * وروى عن جده، عن أمير المؤمنين

[ 433 ]

عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن ميمون. الكافي: ج 6، ك 8، ب 68، ح 11. عيسى بن عبد الله الهاشمي * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه النوفلي. الكافي: ج 4، ك 1، ب 42، ح 8. * وروى عن أبيه. الفقيه: ج 2، ح 676. * وروى عن أحمد بن هلال. الكافي: ج 4، ك 3، ب 3، ح 4. * وروى عن محمد بن عبد الله بن زرارة. التهذيب: ج 1، ح 64 (الاستبصار: ج 1، ح 130)، وج 2، ح 936، و 937، و 1121. * وروى عنه اليعقوبي. التهذيب: ج 7، ح 1899 (الاستبصار: ج 3، ح 690). * وروى عن جده، عن علي عليه السلام، وروى عنه محمد بن عبد الله بن زرارة. التهذيب: ج 1، ح 1166، و 1167. العيص * وروى عن أبي عبد الله، وروى عنه جعفر بن سماعة. التهذيب: ج 3، ح 242. * وروى عنه صفوان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 48، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 569 (الاستبصار: ج 1، ح 556)، و 570، وج 2، ح 1451، وج 3، ح 946، وج 5، ح 534، وج 6، ح 294، و 1148، وج 7، ح 584. * وروى عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 1386 (الاستبصار: ج 1، ح 682)، وج 8، ح 296 (الاستبصار: ج 3، ح 1108). * وروى عبد الله بن المغيرة، عن بعض أصحابنا، عنه. التهذيب: ج 1، ح 1388 (الاستبصار: ج 1، ح 684). * وروى عنه محمد بن أبي حمزة. التهذيب: ج 1، ح 1387 (الاستبصار: ج 1، ح 683). * وروى عن نجم بن حطيم، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 64، ح 2

[ 434 ]

العيص بن القاسم * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 781، و 1087، و 1314، و 1388، وج 2، ح 217، 325، 347، 407، 422، 925، 1561 * وج 3، ح 614، و 1016، والتهذيب: ج 5، ح 1754 (الاستبصار: ج 2، ح 1052، وفيه صفوان مصدر بالكلام). * وروى عنه ابن رباط. الكافي: ج 6، ك 2، ب 61، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 299 (الاستبصار: ج 3، ح 1111). * وروى عنه الحسين بن هاشم. الكافي: ج 7، ك 1، ب 39، ح 4. * وروى عنه صفوان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 130، ح 4، وك 2، ب 16، ح 6، وج 3، ك 4، ب 61، ح 1، وب 65، ح 6، وب 78، ح 6، وج 4، ك 3، ب 85، ح 1، وج 5، ك 2، ب 79، ح 7، وب 103، ح 4، وج 6، ك 5، ب 5، ح 2، وك 6، ب 16، ح 3، وج 7، وك 2، ب 67، ح 4. والفقيه: ج 2، ح 734، و 1555. التهذيب: ج 1، ح 472 (الاستبصار: ج 1، ح 460)، و 1333، وج 2، ح 1490 (الاستبصار: ج 1، ح 631)، وج 3، ح 372 (الاستبصار: ج 1، ح 760، وفيه صفوان بن يحيى)، وج 4، ح 212 (الاستبصار: ج 2، ح 141)، و 437، وج 5، ح 208 (الاستبصار: ج 2، ح 539)، و 688، و 870، و 874 (الاستبصار: ج 2، ح 1041، و 886 (الاستبصار: ج 2، ح 1052)، و 1360، و 1361، و 1526 (الاستبصار: ج 2، ح 1165)، وج 6، ح 1085، وج 7، ح 130 (الاستبصار: ج 3، ح 254)، وج 8، ح 739 (الاستبصار: ج 3، ح 765)، و 907، و 910 (الاستبصار: ج 4، ح 66). وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 7، ح 2، وك 2، ب 21، ح 1، وك 4، ب 2، ح 9، وب 60، ح 19، وك 5، ب 25، ح 4، وج 4، ك 1، ب 42، ح 1، وك 2، ب 17، ح 4، وب 46، ح 3، وب 48، ح 5، وب 49، ح 2، وب 55، ح 3، وب 67، ح 3، وك 3، ب 105، ح 4، وب 181، ح 15، وب 191، ح 4، وب 194، ح 2، وب 195، ح 2، وج 5، ك 2، ب 83،

[ 435 ]

ح 5، وك 3، ب 63، ح 1، وب 74، ح 2، وب 127، ح 2، وج 6، ك 2، ب 75، ح 3، وك 3، ب 17، ح 4،، وك 6، ب 88، ح 1، و 3، وك 8، ب 67، ح 6، وج 7، ك 1، ب 39، ح 4، وك 2، ب 67، ح 3. الروضة: ح 381. والفقيه: ج 2، ح 357، و 367، وج 3، ح 258، و 729، و 957، وج 4، ح 572. والتهذيب: ج 1، ح 633 (الاستبصار: ج 1، ح 31)، و 1234، وج 2، ح 586، و 784، و 949، و 1511، وج 3، ح 352، و 461 (الاستبصار: ج 1، ح 1861)، و 556 (الاستبصار: ج 1، ح 864)، و 569 (الاستبصار: ج 1، ح 860)، وج 4، ح 99 (الاستبصار: ج 2، ح 76)، و 154، و 608 (الاستبصار: ج 2، ح 264)، و 647 (الاستبصار: ج 1، ح 788)، و 728 (الاستبصار: ج 2، ح 349)، و 814، وج 5، ح 663 (الاستبصار: ج 2، ح 914)، و 1105، و 1212، وج 6، ح 129، وج 7، ح 317، و 537 (الاستبصار: ج 3، ح 361)، و 1186 (الاستبصار: ج 3، ح 589، 607) و 1356 (الاستبصار: ج 3، ح 589، و 607)، وج 9، ح 373، و 438، و 439، و 740. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. التهذيب: ج 1، ح 1073 (الاستبصار: ج 1، ح 203)، و 1389 (الاستبصار: ج 1، ح 685). وروى عنه علي بن رباط. الكافي: ج 7، ك 1، ب 39، ح 4،. * وروى محمد بن عبد الجبار، عن بعض أصحابنا، عنه. الكافي: ج 5، ك 2، ب 44، ح 6. * وروى عن يوسف بن إبراهيم أبي داود، وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 8، ب 9، ح 5. وروى مضمرة، وروى عنه صفوان ابن يحيى. الكافي: ج 4، ك 2، ب 59 ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 947. غالب بن عثمان * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: ج 2، ح 1303. * وروى عن بريد بن معاوية، وروى عنه الحسن بن علي بن فضال.

[ 436 ]

الروضة: ح 35. * وروى عن بشير الدهان، وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 2، ك 2، ب 21، ح 12. * وروى عنه الحسن بن علي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 88، ح 7، وب 89، ح 2. وروى عنه الحسن بن الفضل. الكافي: ج 3، ك 3، ب 3، ح 3. * وروى عن روح بن اخت المعلى، وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 2، ك 1، ب 66، ح 14. * وروى عن روح بن عبد الرحيم، وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 3، ك 1، ب 13، ح 8، وج 5، ك 2، ب 39، ح 3، وك 3، ب 152، ح 7، وج 6، ك 8، ب 21، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 1062. وروى عنه الحسن بن علي بن فضال. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى روح بن عبد الرحمان. والتهذيب: ج 1، ح 27 (الاستبصار: ج 1، ح 260)، و 1456، وج 3، ح 882. * وروى عن شعيب العقرقوفي، وروى عنه ابن فضال. الفقيه: ج 4، ح 856. * وروى عن عبد الله بن منذر، وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 2، ك 1، ب 54، ح 7. * وروى عن عقبة بن خالد، وروى عنه أحمد بن الحجال. الكافي: ج 5، ك 3، ب 2، ح 2. * وروى عمن ذكره، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحجال. الكافي: ج 2، ك 2، ب 48، ح 7. غياث * روى عن علي عليه السلام، وروى عنه حفص ابنه. التهذيب: ج 3، ح 869 كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الظاهر أنه مرسل لبعد الطبقة. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن المغيرة. التهذيب: ج 3، ح 764. * وروى عنه أبان. الفقيه: ج 3، ح 1707. وروى عنه سعد بن أبي خلف.

[ 437 ]

التهذيب: ج 4، ح 995. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 3، ك 3، ب 27، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 1339. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 35، ح 7. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 704 (الاستبصار: ج 3، ح 406)، وج 8، ح 1100 (الاستبصار: ج 4، ح 182). * وروى عن جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن فضال. الفقيه: ج 3، ح 1655. والتهذيب: ج 6، ح 814 (الاستبصار: ج 3، ح 147). وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. التهذيب: ج 9، ح 496. وروى عنه إسماعيل بن أبان. الفقيه: ج 3، ح 1600. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 778 (الاستبصار: ج 1، ح 659)، وج 4، ح 801، وج 6، ح 430، وج 7، ح 970، و 1041، وج 10، ح 1032، و 1034. وروى عنه محمد بن يحيى الخزاز. التهذيب: ج 1، ح 1046، وج 7، ح 324 (الاستبصار: ج 3، ح 133) وفيه محمد ابن يحيى فقط) وج 10، ح 1140. * وروى عنه نعيم بن إبراهيم. التهذيب: ج 10، ح 243. * وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه الحسن بن موسى. الكافي: ج 4، ك 1، ب 18، ح 1. وروى عنه الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: ج 9، ح 56، وج 10، ح 890، (الاستبصار: ج 4، ح 1077، وفيه غياث بن كلوب). * وروى عن صاعد بن مسلم، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 773. * وروى عن محمد بن سليمان، وروى عنه سهل بن زياد. التهذيب: ج 8، ح 29. وروى مرسلا، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 443.

[ 438 ]

غياث بن إبراهيم * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 480، وج 3، ح 194، وج 4، ح 142. والتهذيب: ج 1، ح 865 (الاستبصار: ج 1، ح 739). * وروى عنه ابن بقاح. الكافي: ج 5، ك 3، ب 68، ح 11، وج 6، ك 2، ب 57، ح 13. والتهذيب: ج 7، ح 1713 (الاستصبار: ج 3، ح 901)، وج 8، ح 15 (الاستبصار: ج 3، ح 921). * وروى إبراهيم بن هاشم، عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: ج 5، ك 1، ب 29، ح 4. وروى عنه جعفر بن بشير. الكافي: ج 5، ك 3، ب 35، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 1445. * وروى عنه الحسن بن الحسين العرني. الكافي: ج 3، ك 1، ب 40، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 538. وروى عنه الحكم بن أيمن. الكافي: ج 5، ك 2، ب 136، ح 3. والتهذيب: ج 7، ح 619. وروى عنه عبد الله بن سنان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 81، ح 6. * وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 61، ح 22، وج 3، ك 4، ب 51، ح 6، وب 56، ح 14، وج 4، ك 2، ب 35، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 1350، وج 3، ح 164 (الاستبصار: ج 1، ح 1689)، و 443 (الاستبصار: ج 1، ح 1854). وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 9، ح 1126 (الاستبصار: ج 4، ح 640). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 4، ب 9، ح 3، وب 11، ح 2، وج 4، ك 1، ب 5، ح 1، وب 8، ح 2، وج 5، ك 1، ب 22، ح 7، وب 28، ح 12، وك 2، ب 28، ح 1، وب 64، ح 1، وب 73، ح 14، وب 79، ح 1، وب 81، ح 7، وب 113، ح 8، وب 136، ح 4، وك 3، ب 48، ح 11، وب 129، ح 3، وب 176، ح 2، وب 177، ح 6، وب 190، ح 16، و 17، وج 6، ك 1، ب 30، ح 10، وب 33، ح 8، وك 4، ب 6، ح 6، وك 5، ب 3، ح 7، وك 6، ب 2، ح 7، وب 8، ح 7،

[ 439 ]

وب 9، ح 5، وب 26، ح 1، وب 47، ح 5، و 6، وب 48، ح 1، وب 67، ح 9، وك 7، ب 6، ح 5، وك 8، ب 17، ح 11، وك 9، ب 4، ح 3، وج 7، ك 6، ب 16، ح 6، و 12. والتهذيب: ج 1، ح 466، و 1518، وج 3، ح 1042 (الاستبصار: ج 1، ح 1882)، وج 4، ح 545، وج 6، ح 370، و 573 (الاستبصار: ج 3، ح 133)، وج 7، ح 116، و 370، و 620، و 1953، وج 8، ح 383، و 626، وج 9، ح 148، 167، و 232، 322. وروى عنه محمد بن يحيى الخثعمي. الكافي: ج 4، ك 2، ب 4، ح 1، وج 6، ك 3، ب 19، ح 5. وروى عنه محمد بن يحيى الخزاز. الكافي: ج 2، ك 1، ب 126، ح 4، وج 7، ك 3، ب 42، ح 4، وك 4، ب 39، ح 11. والفقيه: ج 4 ح 349. والتهذيب: ج 1، ح 537. * وروى عن جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 136، و 140، و 190، و 336، و 740، و 744، و 794، وج 4، ح 363، و 402. والتهذيب: ج 6، ح 500. وروى أبو جعفر، عن أبيه، عنه. التهذيب: ج 5، ح 1527 (الاستبصار: ج 2، ح 1166)، وج 7، ح 87 (الاستبصار: ج 3، ح 242). وروى عنه أبو عبد الله البرقي. التهذيب: ج 6، ح 709 (الاستبصار: ج 3، ح 77). وروى عنه براقة الاصفهاني. التهذيب: ج 4، ح 622. * وروى عنه طلحة بن زيد. التهذيب: ج 10، ح 791 (الاستبصار: ج 4، ح 1045). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 27، ح 10، وك 5، ب 22، ح 3، و 4، وج 4، ك 2، ب 32، ح 1، وك 3، ب 27، ح 1، وب 123، ح 8، وب 142، ح 2، وب 188، ح 10. والتهذيب: ج 2، ح 1233 (الاستبصار: ج 1، ح 1261)، و 1334 (الاستبصار: ج 1، ح 1495، وفيه غياث فقط)، و 1476 (الاستبصار: ج 1، ح 1495، وفيه غياث فقط)، و 1543، وج 3، ح 617، و 712 (الاستبصار: ج 1، ح 1704)، وج 4، ح 574، و 833 (الاستبصار: ج 2، ح 387)، وج 5،

[ 440 ]

ح 341 (الاستبصار: ج 2، ح 744)، و 489، و 827، و 1539، و 1543، وج 6، ح 404 (الاستبصار: ج 3، ح 23)، و 770، و 1149، وج 7، ح 954، و 1166 (الاستبصار: ج 3، ح 570)، و 1640، و 1725، 1735، وج 10، ح 139، و 311، و 602، و 880. وروى عنه محمد بن يحيى الخثعمي. التهذيب: ج 6، ح 671. وروى عنه محمد بن يحيى الخزاز. الفقيه: ج 4، ح 1528. والتهذيب: ج 6، ح 673 (الاستبصار: ج 3، ح 60)، و 833، وج 7، ح 1700 (الاستبصار: ج 3، ح 887)، وج 8، ح 68 (الاستبصار: ج 3، ح 944)، وج 9 ح 74 (الاستبصار: ج 4، ح 238)، وج 10، ح 564 (الاستبصار: ج 4، ح 965)، 995. * وروى عنه النوفلي. التهذيب: ج 7، ح 194. غياث بن كلوب * روى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه الحسن بن موسى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 13. والتهذيب: ج 5، 1525، وج 10، ح 690 (الاستبصار: ج 4، ح 996)، و 695 (الاستبصار: ج 4، ح 992)، و 1097 (الاستبصار: ج 4، ح 1002، وفيه الحسن بن موسى الخشاب). وروى عنه الحسن بن موسى الخشاب. الكافي: ج 7، ك 2، ب 69، ح 2. والفقيه: ج 4، ح 759، و 853. والتهذيب: ج 1، ح 385 (الاستبصار: ج 1، ح 414)، و 986، و 1437 (الاستبصار: ج 1، ح 704)، وج 2، ح 1196، وج 3، ح 103 (الاستبصار: ج 1، ح 1632)، ح 304، و 465 (الاستبصار: ج 1، ح 1864)، وج 5، ح 777 (الاستبصار: ج 2، ح 986)، وج 6، ح 257 (الاستبصار: ج 3، ح 4)، و 298، و 868، و 869، وج 7، ح 979، و 1715 (الاستبصار: ج 3، ح 897)، 1846 (الاستبصار: ج 3، ح 897)، و 1846 (الاستبصار: ج 3، ح 822)، و 1872، وج 8، ح 25، و 855، و 972 (الاستبصار: ج 4، ح 115)، و 998 (الاستبصار: ج 4، ح 119)، وج 9،

[ 441 ]

ح 284 (الاستبصار: ج 4، ح 316)، و 1239 (الاستبصار: ج 4، ح 690)، و 1270، وج 10، ح 340، 415، و 464 (الاستبصار: ج 4، ج 933)، و 511، و 921، و 950، و 1093. وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 9، ح 1347. وروى عنه الخشاب. الكافي: ج 6، ك 8، ب 62، ح 1، وج 7، ك 6، ب 16، ح 2. والتهذيب: ج 6، ح 570 (الاستبصار: ج 3، ح 130). الفتح بن يزيد الجرجاني * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن الحسن العلوي. الكافي: ج 1، ك 3، ب 17، ح 1، وب 22، ح 3، وب 26، ح 4، وج 6، ك 6، ب 8، ح 6، وج 7، ك 4، ب 14، ح 16، وب 23، ح 5، وب 54، ح 4، والتهذيب: ج 10، ح 758 (الاستبصار: ج 4، ح 1036)، و 825، و 1161. * وروى عنه المختار بن محمد بن المختار. الكافي: ج 1، ك 3، ب 22، ح 3، وج 6، ك 6، ب 8، ح 6، وج 7، ك 4، ب 14، ح 16، وب 23، ح 5، وب 54، ح 4. والتهذيب: ج 10، ح 758 (الاستبصار: ج 4، ح 1036)، و 825، و 1161. وروى عنه المختار بن محمد بن المختار الهمداني. الكافي: ج 1، ك 3، ب 17، ح 1. وروى عنه محمد بن المختار الهمداني. الكافي: ج 1، ك 3، ب 26، ح 4. فضالة * وروى عن أبي المغرا، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 115، ح 19. والتهذيب: ج 1، ح 524 (الاستبصار: ج 1، ح 389)، و 525 (الاستبصار: ج 1، ح 390)، و 1191، و 1192، (الاستبصار: ج 1، ح 483)، وج 2، ح 1447، وج 3، ح 920، وج 4، ح 238 (الاستبصار: ج 2، ح 158)، وج 5، ح 541 (الاستبصار: ج 2، ح 850)، وج 6، ح 942، وج 7، ح 452، و 866، وج 9، ح 266 (الاستبصار: ج 4،

[ 442 ]

ح 299). وروى عنه علي. التهذيب ج 5، ح 1155. وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 5، ح 79 (الاستبصار: ج 2، ح 497، وفيه علي فقط). * وروى عن أبي ولاد، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 489. * وروى عن ابن أبي عمير، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 5، ح 1468. * وروى عن ابن أبي يعفور، وروى عنه ابن إسماعيل. التهذيب: ج 8، ح 77 (الاستبصار: ج 3، ح 946، وفيه علي بن إسماعيل الميثمي). * وروى عن ابن بكير، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 9، ح 179. * وروى عن ابن سنان، وروى عنه الحسن. التهذيب ج 2، ح 646. * وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 52، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 689 (الاستبصار: ج 1، ح 107)، وج 2، ح 123 (الاستبصار: ج 1، ح 1003)، و 178، و 236، و 395، و 1150، و 1423، وج 3، ح 282، و 298، و 345 (الاستبصار: ج 1، ح 1624)، و 647، و 658 (الاستبصار: ج 1، ح 1624)، و 768 (الاستبصار: ج 1، ح 1646)، و 935 (الاستبصار: ج 1، ح 1782). وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 1، ح 1495. * وروى عن ابن مسكان، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 1، ح 1108. * وروى عن أبان. الفقيه: ج 3، ح 78، و 341، و 902، و 906، والتهذيب: ج 1، ح 893 (الاستبصار: ج 1، ح 748). * وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 6، ح 395، و 397. * وروى عنه الحسن. التهذيب: ج 2، ح 643، و 647 (الاستبصار: ج 1، ح 1072). وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 8، ح 510 (الاستبصار: ج 3، ح 1220).

[ 443 ]

* وروى عنه الحسن بن محمد بن سماعة. التهذيب: ج 7، ح 492 (الاستبصار: ج 3، ح 341). وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 2، ح 156 (الاستبصار: ج 1، ح 1094)، و 922، وج 3، ح 645، وج 5، ح 1593، وج 7، ح 859، و 860. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 23، ح 10، وك 4، ب 19، ح 3، وب 25، ح 6، وب 28، ح 9، وب 29، ح 7، وب 31، ح 9، والفقيه: ج 4، ح 299. والتهذيب: ج 2، ح 319، و 352، و 391، و 499، 592 (الاستبصار: ج 1، ح 1354)، و 679، و 1149، و 1207، و 1281، وج 3، ح 57 (الاستبصار: ج 1، ح 1601)، و 327 (الاستبصار: ج 1، ح 1749)، و 382، و 862، و 1013 (الاستبصار: ج 1، ح 1829)، وج 4، ح 237 (الاستبصار: ج 2، ح 157)، و 821 (الاستبصار: ج 2، ح 251)، و 968، و 985 (الاستبصار: ج 2، ح 312، وفيه فضالة بن أيوب عن أبان ابن عثمان)، وج 5، ح 598، و 722، و 1638، وج 6، ح 474، و 475، و 559، و 611، و 623 (ا لاستبصار: ج 3، ح 40)، و 731 (الاستبصار: ج 3، ح 105)، و 935، و 1017، و 1050، و 1164 (الاستبصار: ج 3، ح 228)، وج 7، ح 150، و 156، و 157، 217، 236، 243، 261، و 270 (الاستبصار: ج 3، ح 276)، و 396، و 423، و 438 (الاستبصار: ج 3، ح 328)، وج 7، ح 459، ح 520، و 583، و 588 (الاستبصار: ج 3، و 365)، و 677، و 758 (الاستبصار: ج 3، ح 422)، و 768، و 799 (الاستبصار: ج 3، ح 442)، 802، و 810، و 812، و 886، وج 8، ح 715 (الاستبصار: ج 3، ح 764)، و 805 (الاستبصار: ج 4، ح 32)، و 810، و 843، و 866، (الاستبصار: ج 4، ح 42)، و 872 (الاستبصار: ج 4، ح 48)، و 961 (الاستبصار: ج 4، ح 97)، و 967، و 994، و 1059، و 1065، و 1069، و 1162، و 1167، وج 9، ح 14 (الاستبصار: ج 4، ح 206)، و 33 (الاستبصار: ج 4، ح 229)، و 72 (الاستبصار: ج 4، ح 237، وفيه أبان بن عثمان)، و 274 (الاستبصار: ج 4،

[ 444 ]

ح 307)، و 364، و 558 (الاستبصار: ج 4، ح 378)، و 607، و 615، 621، و 639 (الاستبصار: ج 4، ح 420)، و 640 (الاستبصار: ج 4، ح 421)، 683 (الاستبصار: ج 4، ح 444)، و 684 (الاستبصار: ج 4، ح 445)، و 944، و 1075 (الاستبصار: ج 4، ح 581)، و 1263، و 1285، و 1293، وج 10، ح 78 (الاستبصار: ج 4، ح 816)، و 104، و 155 (الاستبصار: ج 4، ح 806، و 808)، و 171، و 174، و 256 (الاستبصار: ج 4، ح 851)، و 358 (الاستبصار: ج 4، ح 895)، و 388 (الاستبصار: ج 4، ح 900)، و 394 (الاستبصار: ج 4، ح 907)، و 408 (الاستبصار: ج 4، ح 913)، و 718، و 723، و 736 (الاستبصار: ج 4، ح 1018)، و 744 (الاستبصار: ج 4، ح 1026)، و 769، و 849، و 1047، و 1079. والاستبصار: ج 4، ح 16. وروى عنه علي بن إسماعيل. التهذيب: ج 8، ح 512 (الاستبصار: ج 3، ح 1222)، و 619 (الاستبصار: ج 3، ح 1301). * وروى عنه علي بن إسماعيل الميثمي. التهذيب: ج 7، ح 1403. وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 8، ح 4، وب 34، ح 2، وب 45، ح 11، وب 61، ح 11، وب 64، ح 8. والفقيه: ج 4، ح 714، و 798. والتهذيب: ج 1، ح 1495، وج 2، ح 548، و 562 (الاستبصار: ج 1، ح 1333)، و 675، و 1008، و 1331 (الاستبصار: ج 1، ح 1940)، و 1487 (الاستبصار: ج 1، ح 630)، وج 5، ح 1487 (الاستبصار: ج 2، ح 1174)، و 1692، و 1696. * وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 3، ح 634 (الاستبصار: ج 1، ح 1614، وفيه الحسين بن سعيد)، وج 4، ح 638 (الاستبصار: ج 1، ح 831). وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 265، و 314 (الاستبصار: ج 1، ح 361)، و 711، و 780 (الاستبصار: ج 1، ح 624)، و 929، و 943، وج 2، ح 1172 (الاستبصار: ج 1، ح 1193)، و 1211

[ 445 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 1219)، و 1305 (الاستبصار: ج 1، ح 1301)، وج 3، ح 508 (الاستبصار: ج 1، ح 810)، و 610، و 826، و 992 (الاستبصار: ج 1، ح 1829)، وج 4، ح 493 (الاستبصار: ج 2، ح 224)، 904 (الاستبصار: ج 2، ح 436)، وج 7، ح 97، و 443، و 622، وج 9، ح 40، و 134، و 767، و 1052 (الاستبصار: ج 4، ح 560، و 1377، وج 10، ح 505 (الاستبصار: ج 4، ح 950). * وروى عنه علي التهذيب: ج 5، ح 1599. وروى عنه علي بن إسماعيل. التهذيب: ج 8، ح 598 (الاستبصار: ج 3، ح 1281). * وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 68، ح 5. والتهذيب: ج 3، ح 76 (الاستبصار: ج 1، ح 1609). * وروى عن إسماعيل بن أبي زياد، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 3، ح 959، وج 10، ح 57، و 485، و 1051. * وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ج 30. * وروى عن جميل، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 59، وج 3، ح 270، وج 4، ح 819 (الاستبصار: ج 2، ح 250)، وج 6، ح 641، وج 8، ح 803 (الاستبصار: ج 4، ح 30)، وج 9، ح 179. وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 4، ح 345. * وروى عن جميل بن دراج، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 27، ح 12. والتهذيب: ج 1، ح 157 (الاستبصار: ج 1، ح 171، وفيه جميل فقط)، و 1173، وج 2، ح 628 (الاستبصار: ج 1، ح 1295)، وح 1232 (الاستبصار: ج 1، ح 1256)، و 1496، وج 5، ح 1363، وج 6، ح 33، وج 7، ح 175، و 659، وج 8، ح 992 (الاستبصار: ج 4، ح 126، وج 10، ح 720. * وروى عن الحسين. التهذيب: ج 2، ح 591 (الاستبصار: ج 1، ح 1353، وفيه الحسين بن سعيد روى عن فضالة)

[ 446 ]

وروى عنه الحسن. التهذيب: ج 2، ح 648، (الاستبصار: ج 1، ح 1073، وفيه الحسن بن علي). وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 2، ح 264 (الاستبصار: ج 1، ح 1183). وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 233، و 241، و 294 (الاستبصار: ج 1، ح 1218)، و 347 (الاستبصار: ج 1، ح 1305)، ح 590، و 656 (الاستبصار: ج 1، ح 1081)، و 718، و 892، و 920، وج 2، ح 40 (الاستبصار: ج 1، ح 1575)، و 56 (الاستبصار: ج 1، ح 1600)، و 397، و 650. وروى عن الحسين بن أبي العلاء، وروى عنه الحسن. التهذيب: ج 3، ح 369 (الاستبصار: ج 1، ح 1062، وفيه فضالة بن أيوب). وروى عنه الحسين. الكافي: ج 3، ك 4، ب 40، ح 2. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 170، وج 2، ح 736. وج 5، ح 146 (الاستبصار: ج 2، ح 523)، وج 6، ح 1166. * وروى عن الحسين بن عبد الله الارجاني، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 3، ح 52 (الاستبصار: ج 1، ح 1596). * وروى عن الحسين بن عثمان، وروى عنه الحسن. التهذيب: ج 2، ح 653 (الاستبصار: ج 1، ح 1078). * وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 1، ح 1275، وج 4، ح 521، و 1007. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 2، ح 4، وب 18، ح 10، وب 40، ح 1، وب 58، ح 19. والتهذيب: ج 1، ح 10 (الاستبصار: ج 1، ح 252)، و 421، و 575 (الاستبصار: ج 1، ح 563)، و 577، و 774 (الاستبصار: ج 1، ح 622)، و 1121 (الاستبصار: ج 1، ح 364)، وج 2، ح 39، و 47 (الاستبصار: ج 1، ح 784، وفيه الحسين فقط)، وح 59، و 174، و 182 (الاستبصار: ج 1، ح 1110)، وح 189 (الاستبصار: ج 1، ح 1116)، و 192، و 218 (الاستبصار: ج 1، ح 1142)، و 51، و 530، و 572

[ 447 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 1338)، و 621، و 626، و 701، و 706 (الاستبصار: ج 1، ح 1383)، و 721 (الاستبصار: ج 1، ح 1408)، و 725 و 906 (الاستبصار: ج 1، ح 1521)، و 946، و 1057 (الاستبصار: ج 1، ح 1048)، و 1213 (الاستبصار: ج 1، ح 1225)، و 1252 (الاستبصار: ج 1، ح 1529)، و 1367، و 1435، 1469 (الاستبصار: ج 1، ح 1486)، و 1534، و 1565، وج 3، ح 611، وج 4، ح 1043. * وروى عن حماد، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 3، ح 343. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 479 (الاستبصار: ج 1، ح 1021)، و 589 (الاستبصار: ج 1، ح 1351)، و 707 (الاستبصار: ج 1، ح 1384)، وج 3، ح 381، وج 4، ح 655 (الاستبصار: ج 1، ح 794). * وروى عن حماد بن عثمان، وروى عنه الحسن. التهذيب: ج 2، ح 651 (الاستبصار: ج 1، ح 1076). وروى عنه الحسين. الكافي: ج 3، ك 4، ب 52، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 320 (الاستبصار: ج 1، ح 348، وفيه الحسين بن سعيد)، وج 2، ح 1556، وج 3، ح 498 (الاستبصار: ج 1، ح 794). و 767، و 916. وروى عنه الحسين بن سعيد. الفقيه، المشيخة في طريقه إلى معمر بن يحيى. والتهذيب: ج 1، ح 177 (الاستبصار: ج 1، ح 189)، و 189 (الاستبصار: ج 1، ح 210)، و 205 (الاستبصار: ج 1، ح 210)، و 392، و 581، (الاستبصار: ج 1، ح 566)، و 722، و 1092 (الاستبصار: ج 1 ح 236)، وج 2، ح 33، و 60 (الاستبصار: ج 1، ح 889)، و 212 (الاستبصار: ج 1، ح 1136)، و 518 (الاستبصار: ج 1، ح 1035)، و 593 (الاستبصار: ج 1، ح 1355 و 1142. وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 1508. * وروى عن حماد الناب، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 876. * وروى عن داود، وروى عنه الحسين.

[ 448 ]

ابن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 526. * وروى عن داود بن أبي يزيد الفقيه: ج 4، ح 25. * وروى عن داود بن فرقد، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 14، ح 3، وج 4، ك 3، ب 21، ح 22. والفقيه: ج 4، ح 446. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 123، ح 6. * وروى عن رفاعة. التهذيب: ج 2، ح 705 (الاستبصار: ج 1، ح 1382، وفيه الحسين بن سعيد عن فضالة). وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 38، ح 15. والتهذيب: ج 2، ح 581 (الاستبصار: ج 1، ح 1344)، وج 4، ح 859 (الاستبصار: ج 2، ح 402)، وج 5، ح 884، وج 7، ح 1572، وج 8، ح 1173 (والاستبصار: ج 2، ح 1051). وروى عنه علي. التهذيب: ج 5، ح 1738. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 92، ح 3. * وروى عن رفاعة بن موسى، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 327 (الاستبصار:: ج 1، ح 1268)، وج 3، ح 719، وج 5، ح 785 (الاستبصار: ج 2، ح 995)، وج 7، ح 603 (الاستبصار: ج 3، ح 370، وفيه رفاعة فقط)، و 844. * وروى عن سماعة، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 390. * وروى عن سيف، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 4، ح 1009. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 328 (الاستبصار: ج 1، ح 1269). وروى عن علي بن الحكم. التهذيب: ج 6، ح 1153. * وروى عن سيف بن عميرة، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 2، ح 724 (الاستبصار: ج 1، ح 1409). وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 393 (الاستبصار:

[ 449 ]

ج 1، ح 429)، وج 4، ح 441 (الاستبصار: ج 2، ح 208)، و 442 (الاستبصار: ج 1، ح 209، وفيه سيف فقط)، وج 7، ح 208 (الاستبصار: ج 3، ح 266)، وج 9، ح 293 (الاستبصار: ج 4، ح 325). * وروى عن صالح بن عبد الله، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 4، ح 523. * وروى عن صفوان، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 558 (الاستبصار: ج 1، ح 1327). * وروى عن عبد الرحمان بن أبي عبد الله البصري، وروى عنه الحسين ابن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 1425 (الاستبصار: ج 1، ح 708). وروى عن عبد الله، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 202. * وروى عن عبد الله بن بكير، وروى عنه الحسين بن سيعد. التهذيب: ج 9، ح 108 (الاستبصار: ج 4، ح 249)، و 791 (الاستبصار: ج 4، ح 476). * وروى عن عبد الله بن سنان. وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 3، ح 893. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 29، ح 15، وك 4، ب 1، ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 338، و 1400، وج 2، ح 243، و 1450، وج 3، ح 44 (الاستبصار: ج 1، ح 1576)، و 271 (الاستبصار: ج 1، ح 1722)، و 858، و 976 (الاستبصار: ج 1، ح 1832)، وج 4، ح 748 (الاستبصار: ج 2، ح 367، وفيه فضالة ابن أيوب)، وج 5، ح 28 (الاستبصار: ج 2، ح 460)، و 1585. وروى عنه علي. التهذيب: ج 3، ح 297 (الاستبصار: ج 1، ح 1716). وروى عنه: علي بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 1494 (الاستبصار: ج 1، ح 1498). * وروى عن عبد الله الكاهلي، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 7، ح 617 (الاستبصار: ج 3، ح 377).

[ 450 ]

* وروى عن عثمان، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 36. * وروى عن عثيم، وروى عنه الحسين بن سعيد. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى بكر بن أبي سماك. * وروى عن العلاء. التهذيب: ج 5، ح 765، و 1652. وروى عنه أحمد بن الحسن. التهذيب: ج 7، ح 1499. وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 2، ح 222 (الاستبصار: ج 1، ح 1146، وفيه الحسين بن سعيد)، وج 10، ح 838 (الاستبصار: ج 4، ح 1062). وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 25، وب 78، ذيل ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 365 (الاستبصار: ج 1، ح 420)، و 511 (الاستبصار: ج 1، 531)، و 704، و 784، و 1099، و 1364، وج 2، ح 27، و 196، و 266 (الاستبصار: ج 1، ح 1182)، و 291 (الاستبصار: ج 1، ح 1215)، و 573 (الاستبصار: ج 1، ح 1152، و 1339)، و 617، و 620 (الاستبصار: ج 1، ح 1375)، و 717 (الاستبصار: ج 1، ح 1406)، و 722 (الاستبصار: ج 1، ح 1395)، و 741 (الاستبصار: ج 1، ح 1417)، و 795، و 878، و 907 (الاستبصار: ج 1، ح 1522)، و 1422، و 1424، و 1474 (الاستبصار: ج 1 ح 1491)، و 1505، و 1564، وج 3، ح 99 (الاستبصار: ج 1، ح 1628)، وج 4، ح 613 (الاستبصار: ج 2، ح 270)، و 695، وج 5، ح 474، و 686، و 724 (الاستبصار: ج 2، ح 955)، و 731، و 836 (الاستبصار: ج 2، ح 1025)، و 954 (الاستبصار: ج 1، ح 1102)، و 1398، وج 6، ح 639. (الاستبصار: ج 3، ح 47)، و 659. (الاستبصار: ج 3، ح 54)، و 725 (الاستبصار: ج 3، ح 97)، وج 7 ح 239، و 377، و 404، و 439، و 601، و 606، و 656 (الاستبصار: ج 3، ح 389)، و 769 (الاستبصار: ج 3، ح 432، و 438، في الاول صدر الحديث، وفي الثاني ذيله إلا أن فيه الحسين بن سعيد عن العلاء بلا واسطة فضالة)،

[ 451 ]

و 883، و 889، و 902 (الاستبصار: ج 3، ح 469)، وج 8، ح 814، و 868 (الاستبصار: ج 4، ح 44)، و 869 (الاستبصار: ج 4، ح 45)، و 958 (الاستبصار: ج 4، ح 94)، و 1017 (الاستبصار: ج 4، ح 136)، و 1164، و 1193، وج 9، ح 30 (الاستبصار: ج 4، ح 222)، و 57، و 371، و 906 (الاستبصار: ج 4، ح 518)، و 1282، 1375، وج 10، ح 54، و 372 (الاستبصار: ج 4، ح 888، وح 503). وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 2، ح 310، وج 7، ح 235. وروى عنه العباس بن معروف. التهذيب: ج 5، ح 1680. * وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 2، ك 1، ب 21، ح 5، وج 3، ك 4، ب 45، ح 9. والتهذيب: ج 2، ح 1323، وج 5، ح 1616. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 14، ح 4. * وروى عن العلاء بن رزين، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 1272، وج 2، ح 595 (الاستبصار: ج 1، ح 1357)، وج 3، ح 528 (الاستبصار: ج 1، ح 830)، وج 5، ح 591 (الاستبصار: ج 2، ح 891)، و 869، وج 6، ح 470، وج 9، ح 701. * وروى عن عمر بن أبان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 38، ح 8. * وروى عن القاسم، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 8، ح 297 (الاستبصار: ج 3، ح 1109). * وروى عن القاسم بن بريد. الفقيه: ج 3، ح 1679. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 6، ك 4، ب 11، ح 10. والتهذيب: ج 2، ح 757 (الاستبصار: ج 1، ح 1436)، وج 7، ح 1723، وج 8، ح 470 (الاستبصار: ج 3، ح 1196، وفيه يزيد بدل بريد)، وح 573، وج 9، ح 21 (الاستبصار: ج 4، ح 211)، و 42 (الاستبصار: ج 4، ح 215)، و 616. وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 1، ح 945. * وروى عن كليب الاسدي.

[ 452 ]

التهذيب: ج 8، ح 870 (الاستبصار: ج 4، ح 46). وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 1100، وج 3، ح 975 (الاستبصار: ج 1، ح 1837). * وروى عن محمد، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 10، ح 305. * وروى عن معاوية، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 5، ح 235، و 1166 (الاستبصار: ج 2، ح 664، وفيه معاوية ابن عمار)، و 1179، و 1262، و 1269 (الاستبصار: ج 2، ح 709)، و 1271، و 1277. * وروى عن علي. التهذيب: ج 5، ح 122، و 1740، و 1747 (الاستبصار: ج 2، ح 807، وفيه الحسين بن سعيد، عن فضالة، عن معاوية بن عمار، والاختلاف في الراوي لعل من باب اختلاف الطريق). وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 2، ك 1، ب 116، ذيل ح 11. * وروى عن معاوية بن عمار. التهذيب: ج 5، ح 1653، و 1656، و 1709. وروى عنه الحسن بن علي. التهذيب: ج 3، ح 368، وفي الطبعة القديمة الحسين بن سعيد نسخة. وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 3، ح 895، وج 5، ح 876 (الاستبصار: ج 2، ح 1043. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 688، و 706 (الاستبصار: ج 1، ح 106)، و 1014 (الاستبصار: ج 1، ح 282)، وج 2، ح 488، و 498، و 633 (الاستبصار: ج 1، ح 1300)، وج 3، ح 334، وج 5، ح 117 (الاستبصار: ج 2، ح 921)، و 161 (الاستبصار: ج 2، ح 533)، و 300، و 503 (الاستبصار: ج 2، ح 836)، و 521، و 531 (الاستبصار: ج 2، ح 848)، و 619، و 623، و 680، و 771 (الاستبصار: ج 2، ح 980)، و 834 (الاستبصار: ج 2، ح 1023)، و 844 (الاستبصار: ج 2، ح 1036)، و 865 (الاستبصار: ج 2، ح 807)، و 951، و 953 (الاستبصار: ج 1، ح 1101)، و 1003، و 1023، و 1028، و 1030، و 1039، و 1041، و 1083، و 1152،

[ 453 ]

و 1165 (الاستبصار: ج 2، ح 663)، و 1170 (الاستبصار: ج 2، ح 668)، و 1187، و 1219، و 1307 (الاستبصار: ج 2، ح 738)، و 1467، وج 6، ح 1185، وج 7، ح 219، وج 9، ح 638. وروى عنه علي. التهذيب: ج 5، ح 1746. * وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 1560، وج 5، ح 1614، و 1636، و 1668، و 1695. * وروى عن معاوية بن ميسرة، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 408 (الاستبصار: ج 1، ح 403). * وروى عن معاوية بن وهب، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 19، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 306، وج 2، ح 214 (الاستبصار: ج 1، ح 1138)، و 1149، وج 3، ح 74، و 972، وج 4، ح 657 (الاستبصار: ج 1، ح 792). * وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 1388. * وروى عن موسى، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 10، ح 469 (الاستبصار: ج 4، ح 937). * وروى عن موسى بن بكر، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 3، ح 612، و 613. * وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 91، ح 3، وج 7، ك 3، ب 2، ح 6. والتهذيب: ج 6، ح 700، وج 7، ح 238، وج 10، ح 12 (الاستبصار: ج 4، ح 752). وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ح 34. وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 5، ك 2، ب 19، ح 10. * وروى عن ميسر، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 106، ح 2. * وروى عن هشام بن الهذيل، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 2، ح 117 (الاستبصار: ج 1، ح 996). * وروى عن السكوني، وروى عنه أحمد بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 539. وروى عنه الحسين بن سعيد.

[ 454 ]

التهذيب: ج 1، ح 1371 (الاستبصار: ج 1، ح 327. * وروى عن الشعيري، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 10، ح 265. * وروى عن الكاهلي، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 9، ح 370. * وروى عمن رواه، عن أبي بصير، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 1414. وروى الحسين بن سعيد، عن فضالة أو محمد بن سنان، عن ابن مسكان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 74، ح 3. فضالة بن أيوب * روى عن أبي زيد الحلال، وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 2، ك 1، ب 13، ح 12. * وروى عن أبي المغرا، وروى أحمد ابن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. الكافي: ج 5، ك 3، ب 149، ح 1. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 19، ح 5، وج 3، ك 3، ب 95، ح 25، وك 4، ب 24، ح 4، وك 5، ب 1، ح 9، وج 4، ك 3، ب 34، ح 4، وب 82، ح 6، وج 7، ك 4، ب 23، ح 4، وب 26، ح 8. والتهذيب: ج 5، ح 1004، وج 10، ح 743 (الاستبصار: ج 4، ح 1025)، و 929. * وروى عن ابن بكير، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 23، ح 1، وج 6، ك 7، ب 34، ح 3. والتهذيب: ج 6، ح 1172 وما في هذه الطبعة من ابن أبي بكير من غلط المطبعة، وج 9، ح 505 (الاستبصار: ج 4، ح 356). * وروى عن ابن سنان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 48، ح 16، وب 70، ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 1187 (الاستبصار: ج 1، ح 474). * وروى عن ابن مسكان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 7، ك 7، ب 12، ح 5. والتهذيب: ج 8، ح 1078 (الاستبصار: ج 4، ح 144). * وروى عن أبان، وروى عنه

[ 455 ]

الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 20، ح 1، وك 4، ب 31، ح 8، وب 40، ح 7، وج 4، ك 3، ب 96، ح 1، وب 174، ح 8، وب 201، ح 9. والتهذيب: ج 2، ح 733، وج 3، ح 63، وج 7، ح 149، و 678، وج 9، ح 636 (الاستبصار: ج 4، ح 414)، و 637، وج 10، ح 808. وروى عنه علي بن إسماعيل. التهذيب: ج 7، ح 1832 (الاستبصار: ج 3، ح 592، وفيه الحسين بن سعيد عن فضالة، والاختلاف في الراوي لعل من باب الطريق). وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 47، ح 4، وب 76، ح 5، والتهذيب: ج 2، ح 22. وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 9، ح 650 (الاستبصار: ج 4، ح 414، وفيه الحسين بن سعيد لعله من باب اختلاف الطريق). وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 8، ح 12. * وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 51، ح 1، وج 3، ك 4، ب 18، ح 19، وك 5، ب 11، ح 9، وج 7، ك 6، ب 10، ح 3. والفقيه، المشيخة: في طريقه إلى أبي مريم الانصاري ويحيى بن أبي العلاء. والتهذيب: ج 1، ح 436 (الاستبصار: ج 1، ح 380)، وج 2، ح 172، و 250 (الاستبصار: ج 1، ح 1162)، و 271، وج 3، ح 535 (الاستبصار: ج 1، ح 824، وفيه فضالة فقط)، وج 4، ح 599 (الاستبصار: ج 2، 312)، و 691 (الاستبصار: ج 2، ح 333)، وج 6، ح 551، وج 7، ح 1069 (الاستبصار: ج 3، ح 498، و 506)، وج 10، ح 649، و 1131. وروى عنه علي بن إسماعيل. التهذيب: ج 8، ح 511 (الاستبصار: ج 3، ح 1221)، و 597 (الاستبصار: ج 3، ح 1280). وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 41، ح 5، والتهذيب: ج 2، ح 764 (الاستبصار: ج 1، ح 1429)، و 1184. * وروى عن أحمد بن سليمان، وروى عنه علي بن مهزيار.

[ 456 ]

الكافي: ج 3، ك 4، ب 89، ح 1، والتهذيب: ج 3، ح 322. * وروى عن إسماعيل بن أبي زياد، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 31، ح 6، والتهذيب: ج 4، ح 852، (الاستبصار: ج 2، ح 399)، وج 7، ح 701 (الاستبصار: ج 3، ح 403، وفيه فضالة فقط)، وج 9، ح 409 (الاستبصار: ج 4، ح 354). * وروى عن جميل. التهذيب: ج 10، ح 852، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ح، ك 1، ب 14، ح 7، والفقيه. المشيخة: في طريقه إلى عائذ الاحمسي. والتهذيب: ج 1، ح 381 (الاستبصار: ج 1، ح 417)، وج 3، ح 400، وج 5، ح 1328. * وروى عن جميل بن دراج، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 54 (الاستبصار: ج 1، ح 277)، و 657، وج 2، ح 200، وج 5، ح 592 (الاستبصار: ج 2، ح 892). * وروى عن حريز، وروى عنه أحمد ابن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. الكافي: ج 6، ك 8، ب 32، ح 4. * وروى عن الحسن بن زياد، وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 1، ك 4، ب 19، ح 7، * وروى عن الحسن بن زياد الصقيل، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ب 37، ح 5. * وروى عن الحسين بن أبي حمزة، وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 71، ح 3. * وروى عن الحسين بن أبي العلاء، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 691 (الاستبصار: ج 1، ح 1062)، و 713. * وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 69، ح 3. * وروى عن الحسين بن عثمان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 22، ح 6، و 7، وك 4، ب 22، ح 4، وب 29، ح 3، وب 30، ح 6، و 7، و 9، وب 36، ح 1، وب 51، ح 1، وب 56، ح 12، وب 62، ح 2، وج 4، ك 2، ب 42، ح 2، و 6، وب 55، ح 11. والتهذيب: ج 1، ح 136 (الاستبصار: ج 1، ح 153)، و 230

[ 457 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 220)، و 255، و 258 (الاستبصار: ج 1، ح 227)، و 1316 (الاستبصار: ج 1، ح 55)، وج 2، ح 184، و 1168 (الاستبصار: ج 1، ح 1192)، و 1293، وج 3، ح 92 (الاستبصار: ج 1، ح 1626)، و 358 (الاستبصار: ج 1، ح 1642)، و 783، وج 4، ح 754، و 842 (الاستبصار: ج 2، ح 390). * وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ح 4، وب 11، ح 1، وب 21، ح 25. والتهذيب: ج 2، ح 568 (الاستبصار: ج 1، ح 1332)، و 752، و 1166. * وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 1، ك 4، ب 30، ح 2، وب 108، ح 40. * وروى عن حماد بن عثمان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 17، ح 7. والتهذيب: ج 1، ح 54 (الاستبصار: ج 1، ح 277)، و 603. * وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي ج 3، ك 4، ب 60، ح 20، وب 84، ح 9. والتهذيب: ج 2، ح 18. * وروى عن حمزة بن محمد الطيار، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 27، ح 2. * وروى عن داود بن فرقد، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 49، ح 7، وج 3، ك 4، ب 2، ح 13، وج 7، ك 3، ب 1، ح 12، وك 6، ب 3، ح 5، وب 19، ح 21. والتهذيب: ج 4، ح 700، وج 6، ح 521، و 797، وج 9، ح 418 (الاستبصار: ج 4، ح 349، وفيه فضالة فقط)، وج 10، ح 5. * وروى عن رفاعة، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 60، ح 4، وب 135، ح 4، وب 158، ح 5، وج 7، ك 3، ب 3، ح 8. والتهذيب: ج 5، ح 1438 (الاستبصار: ج 2، ح 1140)، وج 8، ح 1172 (الاستبصار: ج 2، ح 402)، وج 10، ح 41. * وروى عن رفاعة بن موسى، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 48، ح 9 والتهذيب: ج 5، ح 916، وج 9، ح 111 (الاستبصار: ج 4، ح 252).

[ 458 ]

وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 5، ك 286 (الاستبصار: ج 2، ح 568). * وروى عن زرارة، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 141، ح 3. * وروى عن سدير الصيرفي، وروى عنه ابن أبي نجران. الكافي: ج 1، ك 4، ب 80، ح 4. * وروى عن سعدان، وروى عنه علي ابن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ح 29. * وروى عن سليمان بن خالد، وروى عنه أبو عبد الله البرقي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 59، ح 7. * وروى عن سيف بن عميرة، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 175، ح 5، وج 3، ك 4، ب 30، ح 10، وج 4، ك 2، ب 2، ح 5. الروضة: ح 449. والتهذيب: ج 4، ح 549، وج 6، ح 933، والاستبصار: ج 1، ح 1139. * وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 39، ح 3. * وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 101، ح 5. * وروى عن شعيب أبي صالح، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 83، ح 5. * وروى عن عبد الرحمان بن أبي عبد الله، وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 8، ح 3. والتهذيب: ج 2، ح 151 (الاستبصار: ج 1، ح 1090)، و 554 (الاستبصار: ج 1، ح 1090). * وروى عن عبد الرحمان بن أبي نجران، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 5، ح 1328. * وروى عن عبد الرحمان بن سيابة، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 9، ح 768. * ورى عن عبد الصمد بن بشير، وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 2، ك 1، ب 192، ح 3. * وروى عن عبد الله بن أبي يعفور، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 11، ح 5. * وروى عن عبد الله بن بكير، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 151، ح 2، وج 6،

[ 459 ]

ك 7، ب 34، ح 4، والتهذيب: ج 1، ح 604، و 808، وج 3، ح 136 (الاستبصار: ج 1، ح 1667، وفيه فضالة فقط)، و 364 (الاستبصار: ج 1، ح 1637)، وج 9، ح 506 (الاستبصار: ج 4، ح 361، وفيه ابن بكير). * وروى عن عبد الله بن سنان. الكافي: ج 4، ك 2، ب 201، ح 10. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 33، ح 8، وك 2، ب 12، ح 5، وك 3، ب 29، ح 2، وك 4، ب 25، ح 2، وج 4، ك 2، ب 78، ح 4، وب 80، ح 1،. والتهذيب: ج 1، ح 1417 (الاستبصار: ج 1، ح 698)، وج 2، ح 166، و 296، وج 4، ح 890 (الاستبصار: ج 2، ح 415). وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 6، وب 61، ح 2. * وروى عن العلاء، وروى عنه أحمد ابن محمد. التهذيب: ج 4، ح 61. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 58، ح 18، وج 4، ك 3، ب 28، ح 27. والتهذيب: ج 2، ح 934، وج 3، ح 73، وج 4، ح 771 (الاستبصار: ج 2، ح 284، وفيه فضالة فقط)، وج 5، ح 791 (الاستبصار: ج 2، ح 1003)، وج 6، ح 1165. الاستبصار: ج 3، ح 229، وفيه فضالة فقط)، وج 9، ح 1، ح 278) الاستبصار: ج 4، ح 311)، و 687، وج 10، ح 365. وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 5، ح 1661. * وروى عن العلاء بن رزين، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 1، ح 744 (الاستبصار: ج 1، ح 615، وفيه الحسين بن سعيد عن فضالة عن العلاء بن رزين)، و 749 (الاستبصار: ج 1، ح 615، وفيه الحسين ابن سعيد، عن فضالة، عن العلاء بن رزين). * وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 69، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 98 (الاستبصار: ج 1، ح 143)، وج 2، ح 113 (الاستبصار: ج 1، ح 992، وفيه فضالة عن العلاء فقط)، و 216 (الاستبصار: ج 1، ح 1140، وفيه فضالة عن العلاء فقط)، وج 3، ح 137، و 354، وج 5،

[ 460 ]

ح 1563، وج 7، ح 1176 (الاستبصار: ج 3، ح 579). وروى عنه علي بن إسماعيل. التهذيب: ج 7، ح 1831. * وروى عن علي بن أبي حمزة، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 81، ح 1. * وروى عن عمر بن أبان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 32، ح 5، ب 84، ح 7، وج 2، ك 1، ب 172، ح 5، وج 5، ك 3، ب 105، ح 1. والتهذيب: ج 9، ح 500. وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 50 (الاستبصار: ج 1، ح 880). وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 9، ح 9، وج 3، ك 1، ب 72، ح 2، وب 75، ج 9، وب 101، ح 5. * وروى عن عمر بن أبان الكلبي، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. الكافي: ج 6، ك 6، ب 101، ح 3. وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 150، ح 2، وج 5، ك 3، ب 56، ح 4، وج 6، ك 7، ب 25، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 829، وج 4، ح 383 (الاستبصار: ج 2، ح 188)، وج 7، ح 1526 (الاستبصار: ج 3، ح 838). * وروى عن الفضيل بن عثمان، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 162 (الاستبصار: ج 1، ح 172، 209)، و 204 (الاستبصار: ج 1، ح 172، و 209). * وروى عن القاسم بن بريد، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 75، ح 18، وك 3، ب 37، ح 4، وج 6، ك 1، ب 23، ح 6، وك 2، ب 77، ح 4، وج 7، ك 7، ب 12، ح 7، والتهذيب: ج 4، ح 255، وج 5، ح 40، وج 7، ح 1779. وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 474 (الاستبصار: ج 1، ح 1020). * وروى عن كليب الاسدي، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 178، ح 1. والتهذيب: ج 5، ح 676 (الاستبصار:

[ 461 ]

ج 2، ح 933). * وروى عن كليب بن معاوية، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 10، ح 848. * وروى عن كليب بن معاوية الاسدي، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 182، ح 2. وروى عنه محمد بن خالد. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى كليب الاسدي. * وروى عن محمد بن عمارة، وروى عنه الحسين بن سعيد، ومحمد بن خالد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 25، ح 10. * وروى عن معاوية، وروى عنه علي ابن مهزيار. التهذيب: ج 5، ح 1621. * وروى عن معاوية بن عمار، وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 5، ح 790 (الاستبصار: ج 2، ح 1002). * وروى عن الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 7، ح 15، وب 38، ح 7، وب 146، ح 1، وب 151، ح 9، وب 176، ح 3، وب 119، ح 12، وب 202، ح 5، وج 5، ك 2، ب 78، ح 5، والتهذيب: ج 1، ح 1017 (الاستبصار: ج 1، ح 289، وفيه فضالة فقط)، وج 4، ح 615 (الاستبصار: ج 2، ح 271)، وج 5، ح 17 (الاستبصار: ج 2، ح 468)، و 27، (الاستبصار: ج 2، ح 458)، و 52، و 513، و 515، و 593 (الاستبصار: ج 2، ح 893، وفيه فضالة فقط)، و 633، و 725 (الاستبصار: ج 2، ح 956، وفيه فضالة فقط)، و 878 (الاستبصار: ج 2، ح 1045، وفيه فضالة فقط)، و 898 (الاستبصار: ج 2، ح 1058)، و 945، و 1276، و 1376 (الاستبصار: ج 2، ح 1117)، وج 6، ح 17. وروى عنه حماد بن عيسى. التهذيب: ج 5، ح 519، و 957. وروى عنه داود بن عيسى. التهذيب: ج 5، ح 1280. وروى عنه العباس بن معروف. التهذيب: ج 5، ح 1081 (الاستبصار: ج 2، ح 611)، و 1350 (الاستبصار: ج 2، ح 611). * وروى عنه علي بن فضال. الكافي: ج 2، ك 4، ب 24، ح 1. * وروى عنه علي بن مهزيار.

[ 462 ]

الكافي: ج 2، ك 1، ب 41، ح 3، و 4. وج 3، ك 4، ب 58، ح 10، وب 72، ح 2، وج 4، ك 3، ب 210، ح 5، وب 223، ح 5، والتهذيب: ج 1، ح 793 (الاستبصار: ج 1، ح 649)، و 1367، وج 3، ح 59 (الاستبصار: ج 1، ح 1603)، وج 6، ح 23. * وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 60، ح 19، وج 6، ك 8، ب 30، ح 10. * وروى الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، عن معاوية بن عمار، أو ابن وهب. الكافي: ج 3، ك 4، ب 4، ح 4. والتهذيب: ج 2، ح 125 (الاستبصار: ج 1، ح 871). * وروى عن معاوية بن وهب، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 95، ح 8، وج 4، ك 2، ب 45، ح 2، وك 3، ب 216، ح 7، والتهذيب: ج 3، ح 496 (الاستبصار: ج 1، ح 792، وفيه فضالة فقط)، وج 6، ح 11. وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 23. * وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 1، ك 4، ب 7، ح 5. * وروى الحسين بن سعيد، عن فضالة بن أيوب، عن معاوية بن وهب أو ابن عمار. الكافي: ج 3، ك 4، ب 4، ح 4. والتهذيب: ج 2، ح 125 (الاستبصار: ج 1، ح 871). * روى عن المعلى أبي عثمان، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 29، ح 5. * وروى عن موسى بن بكر، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 10، ح 1، وج 6، ك 7، ب 14، ح 2، وج 7، ك 2، ب 22، ذيل ح 6. والتهذيب: ج 2، ح 69 (الاستبصار: ج 1، ح 935)، وج 3، ح 568، وج 4، ح 864، وج 9، و 444. وروى عنه علي بن إسماعيل الميثمي. التهذيب: ج 7، ح 1530 (الاستبصار: ج 3، ح 842). وروى عنه علي بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 1524 (الاستبصار: ج 1، ح 1468).

[ 463 ]

* وروى عن نعيم بن الوليد، وروى عنه الحسين بن سعيد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 230، ح 1. * وروى عن يحيى الحلبي، وروى عنه الحسين بن سعيد. الروضة: ج 499. * وروى عن السكوني، وروى ابن جمهور: عن أبيه، عنه. الكافي: ج 6، ك 1، ب 34، ح 6. والتهذيب: ج 8، ح 387. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 2، ب 2، ح 1، و 2، و 3. * وروى عن الكاهلي. الفقيه: ج 2، ح 1152. * وروى عن الكناني، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 5، ح 64. * وروى عمن حدثه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه العباس بن معروف. التهذيب: ج 5، ح 303. * وروى عمن ذكر، عن محمد بن مسلم، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 2، ح 11. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي يعفور. التهذيب: ج 9، ح 1021. وروى عنه أبان بن عثمان الاحمر. التهذيب: ج 8، ح 846. وروى عنه موسى بن بكر. الفقيه: ج 3، ذيل ح 338. * وروى عن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 927. * وروى عن ابن أبي عمير، وروى عنه محمد بن إسماعيل. التهذيب: ج 5، ح 888، وج 6، ح 38. * وروى عن ابن محبوب. الكافي: ج 7، ك 2، ب 25، ح 7، والتهذيب: ج 9، ح 1109. * وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 28، ح 8. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 3، ك 4، ب 56، ح 8. * وروى عن صفوان، وروى عنه محمد. الكافي: ج 3، ك 2، ب 9، ح 3. وروى عنه محمد بن إسماعيل. التهذيب: ج 5، ح 888، وج 6، ح 38. * وروى عن رجل عن أبي عبد الله

[ 464 ]

عليه السلام، وروى عنه عبد الله ابنه. الكافي: ج 5، ك 3، ب 39، ح 5. الفضل بن العباس * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه داود بن الحصين. الكافي: ج 6، ك 8، ب 28، ح 3. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. الكافي: ج 6، ك 1، ب 31، ح 1. والروضة: ح 504. والتهذيب: ج 5، ح 1593. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 29، ح 2، وج 6، ك 2، ب 47، ح 7. والتهذيب: ج 8، ح 337، و 511 (الاستبصار: ج 3، ح 1221)، وج 9، ح 1016 (الاستبصار: ج 4، ح 525). وروى عنه حريز. التهذيب: ج 1، ح 646 (الاستبصار: ج 1، ح 40)، و 759. وروى عنه صفوان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 116، ح 11. وروى عنه البرقي. الكافي: ج 5، ك 2، ب 117، ح 4. الفضل بن أبي قرة * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه شريف بن سابق. الكافي: ج 1، ك 2، ب 8، ح 3، وج 2، ك 1، ب 130، ح 1، وب 161، ح 3، وك 2، ب 13، ح 6، وب 48، ح 10، وك 4، ب 23، ح 2، وج 4، ك 1، ب 36، ح 7، وج 5، ك 2، ب 4، ح 2، و 5، وب 38، ح 2، وب 53، ح 8، وفي هذه الطبعة الفضيل من غلط المطبعة، والصحيح ما أثبتناه، وب 159، ح 59، وك 3، ب 189، ح 1، وج 6، ك 1، ب 1، ح 12، وب 35، ح 1. والتهذيب: ج 6، ح 896، و 1046 (الاستبصار: ج 3، ك 216)، وج 7، وح 6. وروى عنه شريف بن سابق التفليسي. الفقيه: ج 3، ح 382، و 384. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه السياري. الكافي: ج 3، ك 4، ب 100، ح 5.

[ 465 ]

الفضل بن شاذان * وروى عن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 915، و 920، و 1513. وروى عنه علي بن محمد بن قتيبة. الفقيه: ج 4، ح 911. * وروى عن أبي ثابت. التهذيب: ج 9، ح 1187 (الاستبصار: ج 4، ح 659)، و 1197 (الاستبصار: ج 4، ح 659). * وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 7، ك 2، ب 35، ح 9، وب 43، ح 8. * وروى عن ابن أبي عمير. التهذيب: ج 6، ح 888، و 1012 (الاستبصار: ج 3، ح 194)، وج 7، ح 163، وج 9، ح 671 (الاستبصار: ج 4، ح 436)، و 996 (الاستبصار: ج 4، ح 540)، و 1048، و 1147، و 1217، و 1413. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 1، ك 2، ب 1، ح 8، وب 8، ح 4، وب 15، ح 3، وب 32، ح 5، و 6، ك 3، ب 10، ح 2، وب 32، ذيل ح 1، وك 4، ب 105، ح 8، وج 2، ك 1، ب 36، ح 4، وب 45، ح 2، وب 47، ح 19، وب 53، ح 4، وب 56، ح 8، و 14، وب 68، ح 14، وب 82، ح 7، وب 113، ح 1، وب 120، ح 11، وب 141، ح 2، وك 2، ب 52، ح 2، وج 3، ك 1، ب 12، ح 12، ح 8، و 13، وب 26، ح 1، وب 31، ح 2، وك 2، ب 2، ح 2، وب 9، ح 2، وب 10، ح 2، وب 15، ح 2، وب 19، ح 1، وب 25، ح 1، وك 3، ب 70، ح 9، وب 80، ح 8، وك 4، ب 18، ح 18، وب 24، ح 2، وب 25، ح 7، وب 31، ح 5، و 13، وب 34، ح 1، وب 36، ح 2، وب 39، ح 1، وب 43، ح 7، وب 49، ح 9، وب 55، ح 1، وب 56، ح 2، و 7، وب 65، ح 7، وب 67، ح 7، وك 5، ب 18، ح 2، وب 21، ح 2، وب 24، ح 2، وب 27، ح 2، وب 21، ح 3، وب 32، ح 2، وب 35، ح 7، وج 4، ك 1، ب 14، ح 3، وب 29، ح 2، وب 31، ح 1، وب 38، ح 7، وك 2، ب 1، ح 5، و 13، وب 2، ح 3، وب 16، ح 3، وب 148، ح 3، وب 22، ح 2، وب 23، ح 2، وب 17، ح 3، وب 40، ح 2، وب 42، ح 4، وب 44، ح 1،

[ 466 ]

وب 50، ح 1، وب 56، ح 1، وب 58، ح 9، وب 62، ح 3، وب 72، ح 3، وب 75، ح 3، و 7، وك 3، ب 1، ح 1، وب 12، ح 4، وب 14، ح 1، و 4، وب 19، ح 4، وب 21، ح 2، و 10، وب 23، ح 1، و 2، وب 27، ح 4، و 9، و 10، وب 28، ح 22، و 25، و 37، و 40، وب 29، ح 3، وب 46، ح 2، وب 49، ح 2، وب 51، ح 10، وب 52، ح 1، و 3، وب 53، ح 1، وب 72، ح 6، وب 74، ح 1، وب 77، ح 1، وب 78، ح 1، وب 81، ح 3، وب 82، ح 3، وب 92، ح 1، و 5، وب 97، ح 2، وب 101، ح 3، وب 103، ح 3، وب 104، ح 1، وب 106، ح 2، وب 108، ح 1، وب 111، ح 1، وب 114، ح 4، وب 117، ح 1، وب 119، ح 1، وب 120، ح 1، وب 122، ح 2، وب 123، ح 1، و 16، وب 124، ح 5، وب 126، ح 1، وب 131، ح 3، وب 137، ح 1، وب 138، ح 2، وب 140، ح 1، وب 141، ح 1، وب 146، ح 1، وب 156، ح 1، وب 157، ح 1، وب 162، ح 1، وب 163، ح 3، وب 165، ح 4، وب 167، ح 4، وب 168، ح 3، وب 171، ح 2، وب 174، ح 1، وب 179، ح 2، وب 181، ح 14، وب 185، ح 6، وب 186، ح 1، وب 191، ح 3، وب 192، ح 4، وب 194، ح 1، وب 196، ح 4، وب 202، ح 3، وب 203، ح 1، وب 211، ح 3، وب 216، ح 1 وب 217، ح 1، وب 221، ح 1، وب 223، ح 6، وب 224، ح 1، وج 5 ك 2، ب 4، ح 1، وب 5، ح 3، وب 12، ح 2، وب 13، ح 3، وب 20 ح 8، وب 21، ح 2، وب 25، ح 3، وب 29، ح 1، وب 34، ح 5، وب 45، ح 3، و 7، وب 54، ح 6، و 73، ح 4، وب 76، ح 2، وب 79، ح 11، وب 81، ح 1، وب 92، ح 3، وب 93، ح 6، وب 97، ح 1، و 3، وب 115، ح ذيل 9، وح 15، وك 3، ب 1، ح 4، وب 13، ح 3، وب 27، ح 4، وب 54، ح 3، وب 58، ح 4، وب 61، ح 1، وب 76، ح 5، وب 82، ح 7، وب 116، ح 1، وب 119، ح 5، وب 127، ح 6، وب 146، ح 3، وب 158، ح 1، و 5، وب 170، ح 3، وج 6، ك 1، ب 3، ح 4، وك 2، ب 14، ح 2، وب 36، ح 1،

[ 467 ]

وب 47، ح 3، وب 69، ح 4، وب 73، ح 32، وك 3، ب 5، ح 2، وك 6، وب 41، ح 7، وب 101، ح 1، وذيل ح 14، وك 7، ب 4، ح 4، وب 12، ح 1، وب 15، ح 7، وك 8، ب 30، ح 6، وب 43، ح 15، وب 46، ح 3، وب 64، ح 1، وج 7، ك 1، ب 2، ح 3، و 4، وب 3، ح 2، وب 6، ح 1، وب 13، ح 7، و 8، وب 16، ح 2، و 4، وب 18، ح 3، وب 19، ح 1، وب 23، ح 9، و 10، و 13، وب 35، ح 10، وب 37، ح 28، وك 2، ب 8، ح 1، وب 13، ح 3، وب 21، ح 3، وب 22، ح 6، وب 30، ح 1، وب 36، ح 2، وب 43، ح 1، وب 50، ح 1، وب 55، ح 6، وب 61، ح 1، وب 63، ح 1، وب 68، ح 3، وك 3، ب 5، ح 7، وب 39، ح 1، وك 4، ب 20، ح 6، وب 55، ح 5، وك 6، ب 10، ح 1، وب 15، ح 2، وك 7، ب 2، ح 11. والروضة: ح 172. والتهذيب: ج 1، ح 277، و 430، و 484، و 1238، و 1516 (الاستبصار: ج 1، ح 769)، وج 2، ح 714، وج 3، ح 44 (الاستبصار: ج 1، ح 1672)، و 176، و 622، و 752، وج 4، ح 56 (الاستبصار: ج 2، ح 60)، و 75، و 117 (الاستبصار: ج 2، ح 99)، و 248، و 318، و 548، و 595 (الاستبصار: ج 2، ح 245)، 634، و 744 (الاستبصار: ج 2، ح 362)، و 861 (الاستبصار: ج 2، ح 404)، وج 5، ح 104، و 106، و 115، و 123، و 154، و 166، و 253، و 327، و 329، و 349، و 450، و 476، 481، و 521، و 577، و 596، و 600، و 635، و 746، و 853، و 964، و 967، و 973، و 1086 (الاستبصار: ج 2، ح 629)، و 1098 (الاستبصار: ج 2، ح 645)، و 1117 (الاستبصار: ج 2، ح 642)، و 1218 (الاستبصار: ج 2، 629، و 1301، وج 6، ح 8، و 12، 390، و 816 (الاستبصار: ج 3، ح 146)، و 894، 955، 958، وج 7، و 167، و 365 (الاستبصار: ج 3، ح 300، 1193، ز 1398، و 1562، و 1609، وج 8، ح 134 (الاستبصار: ج 3، ح 993)، و 444، وج 9 ح 442، و 572 (الاستبصار: ج 4، ح 385)، و 626 (الاستبصار: ج 4، ح 403)، و 629 (الاستبصار: ج 4، ح 424)، 815 وج 10، ح 457 (الاستبصار: ج 4،

[ 468 ]

ح 926). * وروى عن حماد، وروى عنه محمد ابن إسماعيل. الكافي: ج 1، ك 3، ب 24، ح 7، وج 2، ك 1، ب 96، ذيل ح 3، وج 3، ك 1، ب 3، ح 3، وب 14، ح 2، وب 22، ح 5، وك 2، ب 15، ح 2، وب 19، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 261، وج 2، ح 1361، وج 3، ح 143، و 340. * وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 1، ك 2، ب 2، ح 4، وب 11، ح 5، وب 14، ح 6، وب 18، ح 3، وك 3، ب 10، ح 11، وب 20، ح 3، وب 24، ح 6، وب 30، ح 5، وك 4، ب 28، ح 3، وب 108، ح 6، وب 127، ح 2، وج 2، ك 1، ب 72، ح 11، وب 106، ح 4، وج 3، ك 1، ب 2، ح 3، وب 9، ح 7، وب 17، ح 4، وب 8، ح 1، وب 19، ح 4، وب 22، ح 2، وب 29، ح 2، و 8، وب 33، ح 1، وب 41، ح 4، وك 2، ب 4، ح 1، وب 9، ح 2، وب 10، ح 2، وب 13، ح 4، وب 15، ح 4، وك 4، ب 1، ح 10، وب 3، ح 1، وب 12، ح 1، وب 16، ح 1، و 5، وب 18، ح 5، و 29، وب 20، ح 4، وب 23، ح 2، وب 27، ح 2، وب 29، ح 1، و 2، وب 31، ح 10، وب 35، ح 1، وب 38، ح 3، وب 40، ح 3، وب 43، ح 2، وب 44، ح 4، وب 47، ح 5، وب 49، ح 5، وب 54، ح 1، وب 57، ح 2، وب 59، ح 1، وب 62، ح 1، وب 63، ح 2، وب 67، ح 8، وب 68، ح 6، وب 69، ح 1، وب 79، ح 1، وب 80، ح 1، وب 88، ح 7، وب 90، ح 2، وب 96، ح 1، وج 4، ك 3، ب 28، ح 8، وب 207، ح 3، وج 7، ك 4، ب 1، ح 6، والتهذيب: ج 1، ح 117 (الاستبصار: ج 1، ح 4)، و 154، و 168 (الاستبصار: ج 1، ح 186)، و 224، و 251 (الاستبصار: ج 1، 223)، و 277، و 372، و 430، و 457، و 484، و 1230، وج 2، ح 213 (الاستبصار: ج 1، ح 1137)، و 308، و 367 (الاستبصار: ج 1، ح 1198)، و 466، و 569 (الاستبصار: ج 1، ح 1335)، و 708، و 740، و 747 (الاستبصار:: ج 1، ح 1422)، و 900 (الاستبصار: ج 1، ح 1516)، و 1145، و 1283، و 147 ؟ و 1585، وج 3، ح 84، و 335، و 7، ؟

[ 469 ]

وج 5، ح 1516. * وروى عن صفوان. التهذيب: ج 9، ح 1136 (الاستبصار: ج 4، ح 628). * وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 3، ك 1، ب 24، ح 3، وب 41، ح 9، وك 4، ب 18، ح 14، وب 48، ح 3، وب 50، ح 3، وك 5، ب 14، ح 2، وج 4، ك 2، ب 12، ح 6، وك 3، ب 21، ح 21، وب 52، ح 1، وب 77، ح 1، وب 80، ج 2، وب 81، ح 3، ب 92، ح 1، وب 97، ح 2، وب 101، ح 3، وب 103، ح 3، وب 104، ح 5، وب 108، ح 1، وب 114، ح 4، وب 157، ح 1، وب 175، ح 5، وب 185، ح 6، وب 186، ح 6، وب 202، ح 3، وب 216، ح 1، وج 5، ك 2، ب 45، ح 7، وب 79، ح 7، وب 115، ح 29، وب 118، ح 6، وك 3، ب 52، ح 1، وب 59، ح 2، وب 82، ح 3، وج 6، ك 1، ب 15، ح 2، وك 2، ب 14، ح 4، وب 17، ح 3، وب 28، ح 12، وب 49، ح 3، وب 52، ح 2، وب 57، ح 9، وب 64، ح 8، وب 69، ذيل ح 1، وك 4، ب 4، ح 6، وك 5، ب 5، ح 3، وج 7، ك 1، ب 4، ح 6، وب 19، ح 1، وب 35، ح 8، و 11، وب 36، ذيل ح 2، ك 2، ب 15، ح 4، وب 24، ح 7، وب 33، ح 1، وب 43، ح 5، وب 51، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 109 (الاستبصار: ج 1، ح 3، و 1237، وج 2، ح 1073، و 1102 (الاستبصار: ج 1، ح 1126)، وج 3، ح 732، و 965، وج 4، ح 21 (الاستبصار: ج 2، ح 18)، وج 4، ح 166، و 185 (الاستبصار: ج 2، ح 28)، و 512، و 931، وج 5، ح 104، و 115، و 253، و 327، و 329، و 349، و 476، و 481، و 521، و 557، و 596، و 600، و 635، و 733، و 746، و 853، و 907، و 926، (الاستبصار: ج 2، ح 1073)، و 930، و 967، و 1098 (الاستبصار: ج 2، ح 645، وفيه صفوان بن يحيى)، و 1301، وج 6، ح 8، و 12، وج 7، ح 130 (الاستبصار: ج 3، ح 254)، و 1274 (الاستبصار: ج 3، ح 676)، وج 8، ح 4، و 263 (الاستبصار: ج 3، ح 1083)، و 339، و 453 (الاستبصار: ج 3، ح 1186)، و 1091 (الاستبصار: ج 4، ح 174)، وج 9، ح 225، و 1102 (الاستبصار:

[ 470 ]

ج 4، ح 606). * وروى عن صفوان بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 1267. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 1، ك 2، ب 19، ح 15، وك 3، ب 3، ح 3، وب 28، ح 1، وك 4، ب 1، ح 2، وب 8، ح 15، وج 2، ك 2، ب 49، ح 13، وك 4، ب 1، ح 2، وج 3، ك 1، ب 2، ح 1، وب 7، ح 1، و 2، وب 21، ح 1، وب 23، ح 1، و 11، و 15، وب 26، ح 1، وب 29، ح 1، وك 2، ب 2، ح 3، وب 9، ح 6، وب 12، ح 4، وب 14، ح 2، وب 19، ح 4، وب 21، ح 4، وك 3، وب 24، ح 1، وب 29، ح 8، وب 49، ح 3، وب 77، ح 1، وب 85، ح 7، وك 4، ب 10، ح 2، وب 12، ح 6، وب 28، ح 3، و 7، وب 42، ح 4، وب 53، ح 1، وب 60، ح 19، و 28، وب 78، ح 5، وب 82، ح 6، وب 84، ح 33، وب 84، ح 33، وب 94، ح 1، وك 5، وب 10، ح 1، وب 11، ح 5، وب 12، ح 1، وب 14، ح 1، وب 16، ح 1، وب 23، ح 2، وب 25، ح 4، وب 31، ح 2، وب 32، ح 2، وب 40، ح 1، وب 43، ح 14، وج 4، ك 1، ب 1، ح 2، وب 42، ح 1، و 3، وك 2، ب 17، ح 4، وب 18، ح 4، وب 27، ح 1، وب 56، ح 5، وب 62، ح 3، وب 67، ح 2، وب 81، ح 1، وك 3، ب 21، ح 18، وب 46، ح 2، وب 74، ح 1، وب 82، ح 3، وب 104، ح 1، وب 111، ح 1، وب 117، ح 1، وب 119، ح 1، وب 120، ح 1، وب 122، ح 2، وب 123، ح 1، وب 124، ح 5، وب 131، ح 3، وب 135، ح 2، وب 137، ح 1، وب 138، ح 2، وب 140، ح 1، وب 141، ح 1، وب 146، ح 1، وب 156، ح 1، وب 162، ح 1، وب 163، ح 3، وب 165، ح 4، وب 166، ح 2، وب 167، ح 4، وب 168، ح 3، وب 169، ح 3، وب 171، ح 2، وب 174، ح 1، وب 179، ح 2، وب 181، ح 14، وب 183، ح 2، وب 186، ح 1، وب 191، ح، 3 وب 192، ح 4، وب 194، ح 1، وب 196، ح 4، وب 197، ح 4، وب 198، ح 3، و 7، وب 203، ح 1، وب 206، ح 2، وب 208، ح 6، وب 210، ح 4، وب 217، ح 1،

[ 471 ]

وب 218، ح 1، وب 221، ح 1، وب 224، ح 1، وج 5، ك 2، ب 81، ح 1، وب 83، ح 5، وب 99، ح 14، وب 115، ذيل ح 9، و 32، وك 3، ب 7، ح 3، وب 74، ح 2، وب 78، ح 4، وب 88، ح 4، و 7، وب 91، ح 3، وب 94، ح 2، وب 118، ح 2، وب 124، ح 1، وب 127، ح 2، وب 162، ح 1، وب 172، ح 2، وج 6، ك 2، ب 4، ح 3، وب 38، ح 1، وب 47، ح 10، وك 4، ب 2، ح 1، وب 5، ح 4، وك 6، ب 30، ح 3، وج 7، ك 1، ب 5، ح 3، وب 35، ح 7، وب 36، ح 4، وك 2، ب 34، ح 7، وب 52، ح 1، وب 61، ح 1، وب 65، ح 4، وك 7، ب 16، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 17 (الاستبصار: ج 1، ح 271، و 426 (الاستبصار: ج 1، ح 435)، و 447 (الاستبصار: ج 1، ح 447)، و 486، و 954، و 1010 (الاستبصار: ج 1، ح 307، وفيه صفوان فقط)، وج 2، ح 683، و 755 (الاستبصار: ج 1، ح 1423)، و 1221 (الاستبصار: ج 1، ح 1238)، و 1511، وج 3، ح 114 (الاستبصار: ج 1، ح 1649)، و 579، وج 4، ح 68، (الاستبصار: ج 2، ح 86)، و 91، 154، و 288: و 790، و 814، و 857، و 893، وج 5، ح 154، و 166، و 426، و 450، و 964، و 973، و 1117 (الاستبصار: ج 2، ح 642)، وج 7، ح 537 (الاستبصار: ج 3،، ح 361)، و 1169 (الاستبصار: ج 3، ح 573)، و 1328، و 1356 (الاستبصار: ج 3، ح 607) وج 8، ح 144، وج 9، ح 1378 (الاستبصار: ج 3، ح 1083). * وروى عن عبد الله بن جبلة. التهذيب: ج 9، ح 1108. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 7، ك 2، ب 25، ح 6. * وروى عنه عبد الله بن الوليد العدني صاحب سفيان. الفقيه: ج 4، ح 657. والتهذيب: ج 9، ح 964. * وروى عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 3، ك 4، ب 80، ح 6. * وروى عن محمد بن سنان، وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 5، ك 3، ب 52، ح 1.

[ 472 ]

* وروى عن محمد بن يحيى. الفقيه: ج 4، ح 656. والتهذيب: ج 9، ح 963. * وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 7، ك 2، ب 7، ح 3. * وروى عن يونس. الكافي: ج 7، ك 1، ب 5، ذيل ح 3. * وروى مرسلا عن حنان. التهذيب: ج 9، ح 1192 (الاستبصار: ج 4، ح 654). * وروى مرفوعا إلى أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وروى عنه محمد ابن إسماعيل. الكافي: ج 1، ك 2، ب 19، ح 8. الفضل بن عبد الملك * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 473، و 1232، وج 4 ح 239. وروى عن ابن أذينة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 3. والتهذيب: ج 2، ح 3، (الاستبصار: ج 1، ح 773). * وروى عنه أبان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 57، ح 5، وب 58، ح 5، وب 120، ح 2. والفقيه: ج 4، ح 714، و 798، و 812. والتهذيب: ج 3، ح 1013 (الاستبصار: ج 1، ح 1829)، وج 7، ح 1559، و 1564، وج 9، ح 621 و 1285. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 38، ح 2، وج 5، ك 3، ب 4، ح 3، وب 64، ح 1، وب 90، ح 2، وب 126، ح 2، وج 6، ك 5، ب 5، ح 4. والتهذيب: ج 3، ح 529 (الاستبصار: ج 1، ح 831)، و 535 (الاستبصار: ج 1، ح 824)، و 634 (الاستبصار: ج 1، ح 1614)، و 992 (الاستبصار: ج 1، ح 1829، وفيه أبان فقط)، وج 4، ح 638 (الاستبصار: ج 1، ح 831)، وج 5، ح 18، (الاستبصار: ج 2، ح 467)، وج 7، ح 1312 (الاستبصار: ج 3، ح 715)، وج 8، ح 725. وروى عنه حماد. التهذيب: ج 3، ح 346. * وروى مضمرة، وروى عنه حماد. التهذيب: ج 2، ح 707 (الاستبصار: ج 1، ح 1384).

[ 473 ]

* وروى مقطوعا، وروى عنه أبان. الكافي: ج 6، ك 4، ب 2، ح 11. * وروى أبان عن الفضل بن عبد الملك أو عن ابن أبي يعفور، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: ج 3، ك 4، ب 34، ح 2. الفضل بن عبد الملك أبو العباس * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 285. وروى عنه أبان. الفقيه: ج 2، ح 1568. * وروى عنه أبان بن عثمان. التهذيب: ج 3، ح 657 (الاستبصار: ج 1، ح 1623). وروى عنه داود بن الحصين. الفقيه: ج 3، ح 903. والتهذيب: ج 3، ح 355 (الاستبصار: ج 1، ح 1643)، و 574 (الاستبصار: ج 1، ح 1643). وروى عنه القاسم بن عروة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 27، ح 1، وب 23، ح 17. والفقيه: ج 2، ح 336. والتهذيب: ج 2، ح 428، و 1225 (الاستبصار: ج 1، ح 1241). * وروى عن زكريا بن مالك الجعفي، وروى عنه عبد الله بن مسكان. الفقيه... والروضة: ح 557. وروى عنه جميل بن صالح. الكافي: المشيخة، في طريقه إلى زكريا بن مالك. * وروى عن زكريا النقاض، وروى عنه عبد الله بن مسكان. الفقيه، المشيخة في طريقه إلى زكريا النقاض. الفضل بن يونس * وروى عن أبي إبراهيم عليه السلام، وروى إبراهيم بن هاشم عن بعض أصحابه، عنه. الكافي: ج 3، ك 3، ب 39، ح 3. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 2، ك 2، ب 60، ح 7، وج 3، ك 2، ب 16، ح 1، وج 4، ك 3، ب 29، ح 7، وب 58، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 1199 (الاستبصار: ج 1، ح 485، وفيه الحسن بن محبوب)، وج 5، ح 6.

[ 474 ]

وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 101، ح 8. وروى عنه بكر بن محمد، ومحمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 9، ح 348 (الاستبصار: ج 4، ح 347). وروى عنه الحسن بن محبوب. الفقيه ج 2، ح 1285، وج 3، ح 1254. والتهذيب: ج 5، ح 1623، وج 7، ح 1969. وروى عنه عبد الله بن الفضل النوفلي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 50، ح 11، وب 133، ح 3. وروى عنه علي بن مهزيار. الكافي: ج 2، ك 1، ب 35، ح 4. وروى عنه الفضل بن المبارك. الكافي: ج 6، ك 6، ب 45، ح 3. وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 9، ح 348 (الاستبصار: ج 4، ح 347). الفضيل * روى عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 606، و 785، وج 2، ح 448، وج 3، ح 976. وروى عنه ابن أذينة. الكافي: ج 1، ك 4، ح 96، ح 1، وج 3، ك 4، ب 87، ح 2. وروى عنه أبان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 13، ح 8، وب 165، ح 14. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 1، وب 111، ح 12. ج 5، ك 3، ب 53، ح 1. وروى عنه حريز. الكافي: ج 1، ك 4، ب 32، ح 2، وج 3، ك 4، ب 2، ح 12، وب 6، ح 9، وب 12، ح 10، وج 4، ك 2، ب 67، ح 1، وج 5، ك 2، ب 137، ح 4. والفقيه: ج 4، ح 718. والتهذيب: ج 2، ح 951، و 1098، و 1579، وج 4، ح 570، وج 9، ح 1399 (الاستبصار: ج 4، ح 744). وروى عنه حريز بن عبد الله. الكافي: ج 5، ك 3، ب 184، ح 9. والروضة: ح 434. وروى عنه خطاب بن سلمة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 165، ح 14.

[ 475 ]

وروى عنه ربعي. الكافي: ج 1، ك 3، ب 24، ح 7، وج 2، ك 1، ب 96، ذيل ح 3، وب 151، ح 9. وروى عنه ربعي بن عبد الله. الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 23، وج 6، ك 6، ب 97، ح 9، وك 7، ب 37، ح 9. وروى عنه زرارة. التهذيب: ج 2، ح 652 (الاستبصار: ج 1، ح 1077). وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 178، ح 1، والفقيه: ج 3، ح 959. والتهذيب: ج 1، ح 514، وج 2، ح 1297، وج 3، ح 66، و 384، و 918 (الاستبصار: ج 1، ح 1768)، وج 9، ح 307. * وروى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام. الفقيه: ج 2، ح 394. وروى عنه ابن أذينة. الكافي: ج 7، ك 2، ب 29، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 143، وح 9، ح 1064 (الاستبصار: ج 4، ح 570). وروى عنه حريز. الكافي: ج 3، ك 4، ب 85، ح 9، وك 5، ب 1، ح 5، وب 18، ح 1، وب 20، ح 1، وب 21، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 55 (الاستبصار: ج 2، ح 59)، وج 7، ح 673 (الاستبصار: ج 3، ح 382). وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 3، ك 5، ب 28، ح 1، وج 6، ك 2، ب 4، ح 11، وك 3، ب 14، ح 3. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 1353، وج 3، ح 1428. وروى عنه أبو أيوب. التهذيب: ج 10، ح 20 (الاستبصار: ج 4، ح 761)، و 59، و 466 (الاستبصار: ج 4، ح 935، وفيه الفضل بدل الفضيل)، و 504 (الاستبصار: ج 4، ح 949). وروى عنه ابن أذينة. التهذيب: ج 1، ح 225. * وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 5، ك 2، ب 98، ح 2. وروى عنه أبان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 85، ح 2، وج 2، ك 1، ب 10، ح 2، وج 4، ك 3، ب 79، ح 3، والروضة: ح 514. وروى عنه جميل. الكافي: ج 5، ك 2، ب 70، ح 6. والفقيه:

[ 476 ]

ج 3، ح 1377. وروى عنه جميل بن صالح. الكافي: ج 5، ك 3، ب 48، ح 6، والتهذيب: ج 7، ح 1484. وروى عنه حريز. التهذيب: ج 4، ح 203 (الاستبصار: ج 2، ح 127، و 128، في الاول صدر الحديث، وفي الثاني ذيله، وفي الاخير الفضيل بن يسار)، و 254 (الاستبصار: ج 2، ح 127، و 128، في الاول صدر الحديث، وفي الثاني ذيله، وفي الاخير الفضيل بن يسار)، و 260، (الاستبصار: ج 2، ح 173). وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 7، ح 315. وروى عنه ربعي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 20، ح 5، وج 2، ك 1، ب 112، ح 12، وج 7، ك 1، ب 3، ح 2، و 4. والتهذيب: ج 1، ح 81 (الاستبصار: ج 1، ح 23)، و 121 (الاستبصار: ج 1، ح 23)، وج 3، ح 846، وج 9، ح 815، و 817. * وروى عنه عبد الله بن مغيرة. الكافي: ج 3، ك 3، ب 24، ح 7. والتهذيب: ج 1، ح 955. وروى عنه القاسم بن بريد. التهذيب: ج 4، ح 401. وروى عنه محمد بن مروان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 94، ح 3. * وروى عنه معاوية. الكافي: ج 2، ك 1، ب 116، ذيل ح 11. وروى عنه موسى بن بكر. الكافي: ج 1، ك 4، ب 10، ح 1، وج 4، ك 2، ب 56، ح 6، وج 5، ك 2، ب 98، ح 1. والفقيه: ج 2، ح 436، وج 3، ح 340. والتهذيب: ج 7، ح 316. * وروى عن احدهما عليهما السلام، وروى عنه ابن أذينة. الفقيه: ج 4، ح 693. وروى عنه ربعي. الكافي: ج 2، ك 2، ب 29، ح 2. وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 7، ك 2، ب 32، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 504 (الاستبصار: ج 1، ح 524)، و 1253، وج 2، ح 442 (الاستبصار: ج 1، ح 1012)، وج 9، ح 1081 (الاستبصار: ج 4، ح 583). * وروى عن أبي حمزة، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 13، ح 1. * وروى عن حارث بن المغيرة، وروى عنه صفوان.

[ 477 ]

الكافي: ج 1، ك 4، ب 87، ح 3. * وروى عن حمران، وروى عنه عمر ابن أذينة. الكافي: ج 4، ك 2، ب 69، ح 6. * وروى عن زرارة. الفقيه: ج 3، ح 1479. * وروى عنه أبان بن عثمان. الروضة: ح 454. الكافي: ج 6، ك 1، ب 30، ح 13. والتهذيب: ج 8، ح 387. * وروى عن طاهر، وروى عنه جعفر ابن بشير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 71، ح 10. * وروى عن رجل، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبان. الكافي: ج 6، ك 8، ب 54، ح 6. وروى مضمرة، وروى عنه حريز. الكافي: ج 3، ك 4، ب 49، ح 6، وب 67، ح 8، وج 4، ك 3، ب 181، ح 16. والتهذيب: ج 3، ح 83، و 621، وج 5، ح 714. وروى عنه العلاء. التهذيب: ج 8، ح 649، وج 9، ح 1228 (الاستبصار: ج 4، ح 681). وروى عنه موسى بن بكر. التهذيب: ج 2، ح 719 (الاستبصار: ج 1، ح 1407). وروى مقطوعا، وروى عنه ربعي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 50، ح 5. * وروى عنهما عليهما السلام، وروى عنه حريز. التهذيب: ج 3، ح 226 (الاستبصار: ج 1، ح 1807). * وروى حريز عن الفضيل أو عن غيره، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 4، ح 695. الفضيل بن عثمان * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن الحسين. الكافي: ج 2، ك 1، ب 58، ح 16. وروى عنه طلحة بن زيد. الفقيه: ج 4، ح 428. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ح 106، ح 14. * وروى عن أبي عبيدة، وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 36، ح 5.

[ 478 ]

وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 78، ح 17. * وروى عن أبي عبيدة الحذاء، وروى عنه صفوان، وفضالة بن أيوب. التهذيب: ج 1، ح 162 (الاستبصار: ج 1، ح 172، و 209)، و 204 (الاستبصار: ج 1، ح 172، و 209). * وروى عنه يونس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 23، ح 12. وروى عن ابن أبي يعفور، وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 16، ح 5، وج 2، ك 1، ب 31، ح 8. * وروى عن ربيعة الرأي، وروى عنه صالح بن عقبة. الكافي: ج 6، ك 8، ب 22، ح 4. * وروى عن طاهر، وروى عنه محمد ابن علي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 70، ح 6. * وروى عن عبد الله بن الحسن، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 3، ح 745. * وروى عن ليث بن أبي سليم، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 3، ب 5، ح 1. * وروى عن معاوية بن عمار، وروى عنه محمد بن خالد الطيالسي. التهذيب: ج 6، ح 203. الفضيل بن يسار * روى عن علي بن الحسين عليهما السلام، وروى عنه ربعي. التهذيب: ج 2، ح 1585. وروى عنه ربعي بن عبد الله. الكافي: ج 3، ك 4، ب 63، ح 2. * وروى عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1060، و 1532، وج 2، ح 444، وج 3، ح 1197. وروى عنه أبو المغراء. الكافي: ج 2، ك 2، ب 30، ح 1. وروى عنه ابن أذينة. التهذيب: ج 2، ح 210 (الاستبصار: ج 1، ح 1134، وفيه عمر بن أذينة)، وج 7، ح 1264 (الاستبصار: ج 3، ح 668)، وج 9، ح 229. وروى عنه أبان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 92، ذيل، ح 2، وب 111، ح 8، وج 7، ك 4، ب 7، ح 4،. والروضة: ح 513. والفقيه: ج 2،

[ 479 ]

ح 1150، وج 4، ح 274. والتهذيب: ج 10، ح 854 (الاستبصار: ج 4، ح 164). وروى عنه أبان الاحمر. الكافي: ج 2، ك 1، ب 139، ح 6. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 13، ح 3، وب 92، ح 2، وج 4، ك 3، ب 154، ح 4. والفقيه: ج 3، ح 1764. والتهذيب: ج 1، ح 346 (الاستبصار: ج 1، ح 380)، وج 5، ح 1382، و 1461. وروى عنه إبراهيم بن إسحاق باسناد ذكره. الكافي: ج 4، ك 2، ب 65، ح 3. وروى إبراهيم بن إسحاق الاحمر باسناده عمن ذكره، عنه. الكافي: ج 6، ك 6، ب 35، ح 1. وروى عنه إسماعيل البصري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 72، ح 10، وك 4، ب 15، ح 10. وروى عنه حريز. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 4. والتهذيب: ج 2، ح 1370 (الاستبصار: ج 1، ح 1533)، وج 7، ح 1305 (الاستبصار: ج 3، ح 709). وروى عنه حريز بن عبد الله. الكافي: ج 2، ك 1، ب 68، ح 10. * وروى عنه الحسن بن زياد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 19، ح 7. * وروى عنه الحسن بن زياد الصيقل. الكافي: ج 2، ك 1، ب 37، ح 5. وروى عنه الحسن بن موسى الخياط. الفقيه: ج 4، ح 660. * وروى عنه الحسين بن موسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 101، ح 3. وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 109، ح 7، وج 4، ك 2، ب 68، ح 5. وروى عنه ربعي بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 24، ح 6، وج 2، ك 1، ب 96، ح 3، وب 106، ح 4، وج 3، ك 4، ب 4، ح 2، وج 4، ك 3، ب 28، ح 8. وروى عنه ربعي بن عبد الله بن الجارود. التهذيب: ج 4، ح 420. * وروى عنه سندي. التهذيب: ج 7، ح 1263 (الاستبصار:

[ 480 ]

ج 3، ح 667). وروى عنه عبد الكريم بن عمرو الخثعمي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 82، ح 5. * وروى عنه عمار بن مروان. الروضة: ح 276. وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 4، وج 3، ك 3، ب 57، ح 2، وك 4، ب 42، ح 2، وج 5، ك 3، ب 47، ح 3، وب 56، ح 1، وج 6، ك 5، ب 4، ح 1، وب 13، ح 2، وج 7، ك 2، ب 8، ح 1. والتهذيب: ج 2، ح 1431، وج 3، ح 450، وج 7، ح 1442، و 1525 (الاستبصار: ج 3، ح 837)، وج 9، ح 958. وروى عنه محمد بن مروان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 84، ح 5، وج 6، ك 7، ب 16، ح 6، وب 21، ح 5. والتهذيب: ج 9، ح 463، و 691. وروى عنه موسى بن بكر. الكافي: ج 5، ك 2، ب 127، ح 6. والتهذيب: ج 4، ح 864، وج 7، ح 864 (الاستبصار: ج 3، ح 460). وروى عنه يونس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 165، ح 20. * وروى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله عليهما السلام. الفقيه: ج 1، ح 649. وروى عنه حريز. الكافي: ج 3، ك 4، ب 44، ح 4، وك 5، ب 4، ح 1. والتهذيب: ج 2، ح 1417، وج 4، ح 5، (الاستبصار: ج 2، ح 5). وروى عنه حريز بن عبد الله. التهذيب: ج 2، ح 1012 (الاستبصار: ج 1، ح 892، وما في هذه الطبعة من حريز عن عبد الله من غلط المطبعة، والصحيح ما أثبتناه)، وج 4، ح 29 (الاستبصار: ج 2، ح 39)، و 103 (الاستبصار: ج 2، ح 65). وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 6، ك 2، ب 52، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 215 (الاستبصار: ج 2، ح 145)، وج 8، ح 85 (الاستبصار: ج 3، ح 960). * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1018، و 1173، و 1236، و 1287، و 1370، وج 2، ح 211،

[ 481 ]

وج 3، ح 393، و 1331، و 1396. والتهذيب: ج 2، ح 464، وج 5، ح 316 (الاستبصار: ج 2، ح 589). وروى عنه أبو إسماعيل. الكافي: ج 5، ك 2، ب 53، ح 5. وروى عنه أبو إسماعيل البصري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 51، ح 6، وج 6، ك 6، ب 23، ح 5. وروى عنه أبو أيوب. الكافي: ج 4، ك 2، ب 11، ح 4، وج 7، ك 3، ب 34، ح 9، وب 56، ح 2. والفقيه: ج 3، ح 1304، وج 4، ح 125، و 174. والتهذيب: ج 4، ح 557، وج 710 ح 325. وروى عنه ابن أذينة. الكافي: ج 1، ك 4، ب 86، ح 1، وج 3، ك 4، ب 84، ح 2، و 3. والتهذيب: ج 2، ح 2 (الاستبصار: ج 1، ح 772)، و 3 (الاستبصار: ج 1، ح 773). وروى عنه ابن رئاب. التهذيب: ج 10، ح 776. * وروى عنه أبان. التهذيب: ج 2، ح 592 (الاستبصار: ج 1، ح 1354)، وج 3، ح 758. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 38، ح 4، وج 2، ك 1، ب 175، ح 6، وج 5، ك 3، ب 27، ح 11. والتهذيب: ج 3، ح 826. وروى عنه جميل. الكافي: ج 7، ك 2، ب 44، ح 4. والتهذيب: ج 9، ح 1209 (الاستبصار: ج 4، ح 671). وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 2، ك 1، ب 15، ح 3، وج 5، ك 3، ب 160، ح 1. وروى عنه جميل بن صالح. الكافي: ج 2، ك 3، ب 1، ح 2، و 3، وب 2، ح 1، وب 6، ح 2، وج 3، ك 4، ب 58، ح 17، وج 4، ك 3، ب 75، ح 3، وج 5، ك 3، ب 27، ح 3، وب 112، ح 1، وج 6، ك 2، ب 40، ح 6، وب 73، ح 21. والفقيه: ج 2، ح 954، وج 3، ح 1621. والتهذيب: ج 2، ح 893، و 1563، وج 7، ح 1064، و 1260 (الاستبصار: ج 3، ح 664). وروى عنه حريز. الكافي: ج 2، ك 1، ب 60، ح 5. والفقيه: ج 3، ح 1474. والتهذيب: ج 4، ح 204 (الاستبصار: ج 2، ح 128).

[ 482 ]

وروى عنه الحسن بن الجهم. الفقيه: ج 4، ح 855. وروى عنه الحسين بن موسى الحناط. الكافي: ج 5، ك 3، ب 27، ح 6. وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: ج 7، ك 2، ب 38، ح 7. والتهذيب: ج 3، ح 868 (الاستبصار: ج 1، ح 1726)، وج 7، ح 1853، وج 9، ح 1022، و 1359 (الاستبصار: ج 4، ح 727)، وج 10، ح 222 (الاستبصار: ج 4، ح 835). وروى عنه خلف بن حماد. التهذيب: ج 3، ح 868 (الاستبصار: ج 1، ح 1726)، وج 7، ح 1853 وج 10، ح 222 (الاستبصار: ج 4، ح 835). وروى عنه درست بن أبي منصور. الكافي: ج 1، ك 3، ب 26، ح 5. وروى عنه ربعي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 72، ح 11، وج 5، ك 3، ب 27، ح 4، وج 6، ك 8، ب 27، ح 10. والفقيه: ج 4، ح 497. وروى عنه ربعي بن عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 11، وب 20، ح 3، وج 2، ك 1، ب 47، ح 5، وج 3، ك 1، ب 9، ح 7، وك 4، ب 16، ح 5، وب 88، ح 7، وج 4، ك 1، ب 29، ح 2، وج 5، ك 2، ب 13، ح 3، وك 3، ب 50، ح 3، وب 169، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 224 وج 2، ح 1145، وج 10، ح 519، 539. وروى عنه ربعي بن عبد الله بن الجارود الهذلي. الكافي: ج 2، ك 2، ب 21، ح 1. وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 101، ح 5. وروى عنه عبد الله بن بكير. الكافي: ج 3، ك 3، ب 8، ح 2. وروى عنه العلاء. التهذيب: ج 8، ح 887. وروى عنه علي بن رئاب. الكافي: ج 4، ك 3، ب 80، ح 15، وج 7، ك 4، ب 24، ح 12، وب 35، ح 9. والفقيه: ج 4، ح 309، 348، والتهذيب: ج 5، ح 125، 271، وج 9، ح 1133 (الاستبصار: ج 4، ح 611)، وج 10، ح 1017 (الاستبصار: ج 4، ح 1097)، وح 1136 (الاستبصار: ج 4، ح 1097).

[ 483 ]

وروى عنه عمر بن أبان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 101، ح 5. وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 1، ك 4، ب 40، ح 7، وب 52، ح 4، وج 2، ك 3، ب 13، ح 13، وج 5، ك 2، ب 53، ح 11، وج 6، ك 7، ب 21، ح 9. وروى عنه القاسم بن الفضيل. التهذيب: ج 4، ح 427. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 3، ك 3، ب 24، ح 6. وروى عنه محمد بن مروان. الكافي: ج 1، ك 3، ب 35، ح 4، وك 4، ب 84، ح 2. وروى عنه موسى بن بكر. الكافي: ج 1، ك 4، ب 32، ح 4، وج 2، ك 1، ب 15، ح 2، وج 7،، ك 3، ب 61، ح 2. والتهذيب: ج 10، ح 542 (الاستبصار: ج 4، ح 958)، وح 552. وروى عنه يونس. الكافي: ج 4، ك 3، ب 22، ح 2. * وروى عن أحدهما عليهما السلام، وروى عنه ابن أذينة. التهذيب: ج 9، ح 998 (الاستبصار: ج 4، ح 542). وروى عنه أبان بن عثمان. وروى عنه ابن أذينة. التهذيب: ج 9، ح 998 (الاستبصار: ج 4، ح 542). وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 16، ح 7. والتهذيب: ج 2، ح 172. وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: ج 3، ك 2، ب 13، ح 1، وك 4، ب 27، ح 5. والتهذيب: ج 2، ح 1236 (الاستبصار: ج 1، ح 1260). وروى عنه محمد بن القاسم بن الفضيل. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 9. * وروى عن زكريا النقاض، وروى عنه أبان بن عثمان. الروضة: ح 456. * وروى عن عبد الواحد بن المختار الا نصاري، وروى عنه ابن بكير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 101، ح 1. * وروى مقطوعا، وروى عنه حريز. الكافي: ج 4، ك 3، ب 213، ح 2. ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شئ قدير.

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية