الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




معجم رجال الحديث - السيد الخوئي ج 9

معجم رجال الحديث

السيد الخوئي ج 9


[ 1 ]

معجم رجال الحديث وتفصيل طبقات الرواة

[ 3 ]

معجم رجال الحديث وتفصيل طبقات الرواة للامام الاكبر زعيم الحوزات العلمية السيد أبو القاسم الموسوي الخوئي قدس سره الشريف الكتاب التاسع

[ 4 ]

الطبعة الخامسة طبعة منقحة ومزيدة السنة 1413 ه‍ - 1992 م

[ 5 ]

بسم الله الرحمن الرحيم من المؤمنين رجال صدقوا ما عهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا (23) ليجزى الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما (24) (سورة الاحزاب)

[ 7 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين من الآن إلى قيام يوم الدين

[ 9 ]

(3) - باب السين 4925 - الساب (السائب) بن عمارة: الحضرمي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (216). 4926 - الساب (السائب) مولى: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (217). وفي المجمع للشيخ عناية الله، عن رجال الشيخ: (السائب مولى سورة بن كليب الاسدي: كوفي، روى عنهما عليهما السلام). ولكن غيره جعل قوله: سورة ابن كليب مستقلا وغير متمم للكلام الاول، ويأتي ذكره في محله. 4927 - سابق بن الوليد: روى عن معلى بن خنيس، وروى عنه ابن سنان، الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام 120، الحديث 2. 4928 - سابق السندي: روى عن عنبسة الوراق، وروى عنه الرحمان بن أبى هاشم. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب بيع المصاحف 39، الحديث 4. 4929 - سالار (سلار) بن عبد العزيز: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ أبو يعلى سالار (سلار) بن

[ 10 ]

عبد العزيز الديلمي: فقيه، ثقة، عين له كتاب المراسم العلوية، والاحكام النبوية أخبرنا به الوالد عن أبيه عنه رحمهم الله). ويأتي في سلار أيضا. 4930 - سالم: مجهول، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (24). 4931 - سالم: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ عشرين موردا. فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن أبي بصير، وأبي حمزة الثمالي، وابن محبوب. وروى عنه ابنه أسباط، وابنه بكر، وابنه عبد الرحمان، وابنه علي، وحماد بن عثمان، وحفص بن عمر، وسهل بن زياد، وعبد الرحمان بن أبي هاشم، وعبد الله بن المغيرة، وعبد المؤمن، وعبيس بن هشام. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن الحسن بن علي بن عبد الله، عن سليمان ابن هشام، عن سالم، عن أبى جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها الحديث 687. كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن جعل عبيسا نسخة لسليمان، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مساجد الكوفة 101، الحديث 2. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن علي بن أسباط، عن أسباط ابن سالم، عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام. كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب التجارة في مال اليتيم 45، الحديث 4، أسباط بن سالم عن أبي عبد الله

[ 11 ]

عليه السلام، بلا واسطة ابيه. 4932 - سالم أبو حفص: يأتي في سالم بن أبي حفصة. 4933 - سالم أبو حمزة: البطائني والد علي بن أبي حمزة، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (122). كذا في النسخة المطبوعة، والكتب الرجالية خالية منه. أقول: هو سالم البطائني الآتي. 4934 - سالم أبو خديجة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم، التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها من الزيادات، الحديث 800. وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم البجلي. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب وقت الظهر والعصر 5، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1000، والاستبصار: الجزء 1، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث 921، إلا أن فيه: سالم مولى أبي خديجة. أقول: هذا هو سالم بن مكرم الآتي. 4935 - سالم أبو رافع: مولى أبان، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ

[ 12 ]

(123). 4936 - سالم أبو سلمة: يأتي في سالم بن مكرم. 4937 - سالم أبو الفضل: = سالم الحناط. وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات، فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب ما ينقض الوضوء وما لا ينقض 23، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 17، والاستبصار: الجزء 1، باب الضحك والقهقهة، الحديث 271. وروى عن عبد الرحمان بن أبي عبد الله، وروى عنه صفوان. التهذيب: الجزء 7، باب من الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1839، والجزء 8، باب السراري وملك الايمان، الحديث 701، والاستبصار: الجزء 3، باب أن بيع الامة طلاقها، الحديث 745. أقول: هو سالم الحناط الآتي. 4938 - سالم أبو مخلد: الخياط (الحناط)، ذكره البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام. 4939 - سالم الاشجعي: = سالم بن أبي واصل.

[ 13 ]

= سالم الحذاء. هو سالم بن شريح الاشجعي، ثقة، رجال الشيخ في ترجمة ابنه محمد بن سالم بن شريح في أصحاب الصادق عليه السلام (146). 4940 - سالم الاشل: بياع المصاحف، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (6). وعده البرقي أيضا في أصحاب الباقر عليه السلام. والظاهر أنه سالم بن عبد الرحمان الآتي، لشهادة النجاشي في ترجمة ابنه عبد الرحمان، بأن سالما كان بياع المصاحف. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ثمانية موارد. فقد روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابراهيم بن ميمون. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب معرفة القاء العول 9، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 9، باب إبطال العول والعصبة، الحديث 966. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن بكير. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب صيد الكلب والفهد 1، الحديث 3، والتهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة الحديث 108، والاستبصار: الجزء 4، باب جواز أكل ما ذبحه الكلب المعلم، الحديث 249. وروى عنه منصور بن حازم الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب صيد الكب والفهد 1، الحديث 12، والتهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة الحديث 96، والاستبصار: الجزء 4، باب جواز أكل ما ذبحه الكلب المعلم، الحديث 244.

[ 14 ]

4941 - سالم البراد (البزاز): الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (125). 4942 - سالم البطائني: هو والد علي بن أبي حمزة، ذكره النجاشي في ترجمة الحسن بن علي ابن أبي حمزه، ذكر بعضهم عن باب فضل التزويج من الفقيه، رواية الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن جده أبي حمزة، عن أبي عبد الله عليه السلام. أقول: الموجود في بعض نسخ الفقيه رواية الحسن بن علي بن أبى حمزة، عن علي بن أبى حمزة، عن أبى عبد الله عليه السلام. نعم في الوسائل، عن الفقيه روايته عن أبي حمزة، عن أبي عبد الله عليه السلام. وفي الفقيه المطبوع في النجف: الجزء 3، الحديث 1141. وكذا في النسخة المخطوطة المصححة عندنا: الحسن بن علي بن أبي حمزة، عن أبي عبد الله عليه السلام. وفي الوافي عن الفقيه: ابن أبي حمزة، عن أبى حمزة، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام. وفي الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب كراهية العزبة 9، الحديث 2، الحسن بن علي بن أبى حمزة، عن كليب بن معاوية الاسدي، عن أبي عبد الله عليه السلام. 4943 - سالم بن أبي الجعد: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (9). وعده في أصحاب السجاد عليه السلام: قائلا: (سالم بن أبي الجعد

[ 15 ]

الاشجعي، مولاهم الكوفي يكنى أبا أسماء) (7). وعده البرقي من خواص أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، من مضر، قائلا: (سالم، وعبيدة، وزياد بنو (أبي) الجعد الاشجعيون). وقد تقدم كلام النجاشي، في ترجمة زياد بن أبي الجعد الدال على أن المعروفين من آل الاشجع ثقات كلهم. روى عن علي عليه السلام، وروى عنه الاعمش. الفقيه: الجزء 4، باب ميراث الاجداد والجدات، الحديث 703، والتهذيب: الجزء 9، باب ميراث من علا من الآباء وهبط من الاولاد، الحديث 132، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث الجد مع كلالة الاب، الحديث 599. 4944 - سالم بن أبي الجعد: الاشجعي عامي كوفي، ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. أقول: الظاهر أنه غير سابقه، والوجه فيه ظاهر لا يخفى. 4945 - سالم بن أبي حفصة: = سالم التمار. قال النجاشي: (سالم بن أبي حفصة مولى بني عجل كوفي، روى عن علي ابن الحسين وأبي جعفر، وأبي عبد الله عليهم السلام، يكنى أبا الحسن وأبا يونس، واسم أبي حفصة زياد، مات سنة سبع وثلاثين ومائة في حياة أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب، أخبرنا عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا عبد الله بن جعفر، قال: حدثنا يعقوب بن يزيد، عن سالم بن أبي حفصة بكتابه). وعده الشيخ في رجاله في أصحاب السجاد عليه السلام (15)، قائلا: (سالم

[ 16 ]

ابن أبي حفصة، مولى بني عجل من الكوفة، كنيته أبو يونس واسم أبيه عبيد، وقيل كنيته أبو الحسن مات سنة 137). وفي أصحاب الباقر عليه السلام (5). وفي أصحاب الصادق عليه السلام (115)، قائلا: (سالم بن أبي حفصة العجلي الكوفي مات سنة 137). وعده البرقي، في أصحاب الباقر عليه السلام. وقال الكشي - بعد ما ذكر رواية باسناده عن أبي عبد الله عليه السلام في ذم البترية، وقد تقدمت في ترجمة الحسن بن صالح بن حي -: (والبترية هم أصحاب كثير النوا، والحسن بن صالح بن حي، وسالم بن أبي حفصة، والحكم بن عتيبة، وسلمة بن كهيل، وأبو المقدام ثابت الحداد، وهم الذين دعوا إلى ولاية علي عليه السلام ثم خلطوها بولاية أبي بكر، وعمر، ويثبتون لهما إمامتهما ويبغضون عثمان، وطلحة، والزبير، وعائشة، ويرون الخروج مع بطون ولد علي بن أبي طالب يذهبون في ذلك إلى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويثبتون لكل من خرج من ولد علي بن أبي طالب عليه السلام عند خروجه الامامة). ثم ذكر بعد ذلك في ترجمته عدة روايات، قال: (109) سالم بن أبي حفصة. (محمد بن إبراهيم، قال: حدثني محمد بن علي القمي، قال: حدثنا عبد الله ابن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن هشام، عن زرارة، عن سالم بن أبي حفصة، قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فقلت له عند الله نحتسب مصابنا برجل كان إذا حدث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله، قال أبو عبد الله عليه السلام: قال الله تعالى، ما من شئ إلا وقد وكلت به غيري إلا الصدقة فاني أتلقفها بيدي تلقفا، حتى أن الرجل والمرأة ليتصدق بتمرة أو بشق

[ 17 ]

تمرة فأربيها له كما يربي الرجل فلوه أو فصيله فيلقاه يوم القيامة وهي مثل أحد أو أعظم من أحد. محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن محمد، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبي بصير، عن الحسن بن موسى، عن زرارة، قال: لقيت سالم بن أبي حفصة، فقال لي: ويحك يا زرارة إن أبا جعفر، قال لي: أخبرني عن النخل عندكم بالعراق ينبت قائما أو معترضا ؟ قال: فأخبرته أنه ينبت قائما. قال: فأخبرني تمركم هو حلو ؟ وسألني عن حمل النخل كيف تحمل ؟ فأخبرته وسألني عن السفن تسير في الماء أو في البر ؟ قال: فوصفت له أنها تسير في البحر ويمدونها الرجال بصدورهم فأتم بامام لا يعرف هذا ؟ ! قال: فدخلت الطواف وأنا مغتم لما سمعت منه فلقيت أبا جعفر عليه السلام فأخبرته بما قال لي فلما جاوزنا الحجر الاسود قال: أله عن ذكره فانه والله لا يؤول إلى خير أبدا. ابن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن، قال: حدثني العباس ابن عامر وجعفر بن محمد بن حكيم، عن أبان بن عثمان عن أبي بصير، قال: قيل لابي عبد الله عليه السلام وأنا عنده: إن سالم بن أبي حفصة يروى عنك أنك تتكلم على سبعين وجها لك من كلها المخرج ؟ قال: فقال ما يريد سالم مني ؟ أيريد أن أجئ بالملائكة ؟ فو الله ما جاء بها النبيون ولقد قال إبراهيم: (إني سقيم) والله ما كان سقيما وما كذب، ولقد قال إبراهيم: (بل فعله كبيرهم هذا) وما فعله وما كذب، ولقد قال يوسف (إنكم لسارقون) والله ما كانوا سارقين وما كذب. ابن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن، عن جعفر بن محمد بن حكيم وعباس بن عامر، عن أبان بن عثمان، قال: سالم بن أبي حفصة كان مرجئا. وجدت بخط جبرئيل بن أحمد، حدثني العبيدي، عن محمد بن إسماعيل ابن بزيع، عن منصور بن يونس، عن فضيل الاعور، قال: حدثني أبو عبيدة الحذاء، قال: أخبرت أبا جعفر عليه السلام بما قال سالم بن أبي حفصة في الامام.

[ 18 ]

فقال: ويل سالم ويل سالم ما يدري سالم ما منزلة الامام ؟ إن منزلة الامام أعظم مما يذهب إليه سالم والناس أجمعون. حمدويه وإبراهيم، قالا: حدثنا أيوب بن نوح، عن صفوان، قال حدثني فضيل الاعور، عن أبى عبيدة الحذاء، قال: قلت لابي جعفر عليه السلام: إن سالم بن أبي حفصة يقول لي: ما بلغك أنه من مات وليس له إمام كانت ميتته ميتة جاهلية ؟ فأقول: بلى، فيقول: من إمامك ؟ فأقول: أئمتي آل محمد عليهم السلام. فيقول: والله ما أسمعك عرفت إماما. قال أبو جعفر عليه السلام: ويح سالم، وما يدري سالم ما منزلة الامام ؟ منزلة الامام أعظم وأفضل مما يذهب إليه سالم والناس أجمعون. وحكي عن سالم أنه كان مختفيا من بني أمية بالكوفة، فلما بويع لابي العباس، خرج من الكوفة محرما فلم يزل يلبي (لبيك قاصم بني أمية لبيك) حتى أناخ راحلته بالبيت). وتقدم في ترجمة زيد بن علي بن الحسين عليه السلام، قوله لسالم بن أبي حفصة، وأصحابه: اتتبرؤون من فاطمة بترتم أمرنا بتركم الله. وتقدمت الرواية في ترجمة ثابت بن هرمز. وتقدمت في ترجمة زرارة بن أعين، رواية دخوله على أبي عبد الله عليه السلام، فقال: يا زرارة متأهل أنت ؟... إلى أن قال: فقال عليه السلام، عليك بالبلهاء، قال: فقلت: مثل التى يكون على رأي الحكم بن عتيبة، وسالم بن أبي حفصة ؟ قال عليه السلام: لا، التي لا تعرف ما أنتم عليه ولا تنصب. وروى محمد بن يعقوب، قريبا من ذلك عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن ابن فضال، عن ابن بكير، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام، الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب مناكحة النصاب والشكاك 27، الحديث 12

[ 19 ]

إلا أن المذكور فيها: سالم أبي حفص. ثم إن المتحصل مما ذكرنا أن الرجل كان منحرفا وضالا ومضلا. بقي هنا شئ: وهو أن النجاشي ذكر أن راوي كتاب سالم بن أبي حفصة، وهو يعقوب بن يزيد، وهذا سهو أو إن في العبارة سقطا، فإن يعقوب من أصحاب الرضا عليه السلام، وبقي إلى زمان الهادي عليه السلام، فكيف يمكن أن يروي عمن مات في سنة 137 ؟ ! أي قبل وفاة الصادق عليه السلام، بإحدى عشرة سنة. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه زرارة. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب النوادر 37، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 4، باب الزيادات في الزكاة الحديث 317. وروى بعنوان سالم بن أبي حفصة العجلي عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عبد السلام بن الحارث. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ووفاته 111، الحديث 11. 4946 - سالم بن أبي خديجة: = سالم أبو خديجة. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1311، والاستبصار: الجزء 1، باب كراهية النوم بعد صلاة الغداة، الحديث 1324. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح سالم أبو خديجة، بقرينة سائر الروايات على ما تقدمت.

[ 20 ]

4947 - سالم بن أبي سالم: يأتي في سالم بن مكرم. 4948 - سالم بن أبي سلمة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب تلقين الميت 9، الحديث 10، والجزء 6، كتاب الدواجن 9، باب الكلاب 12، الحديث 10. أقول: كذا في الطبعة القديمة، والمرآة والوافي في كلا الموضعين أيضا، ولكن في الوسائل في الموضع الثاني: سالم أبو سلمة، وهو الصحيح ومنه يعلم وقوع التحريف في الموضع الاول، وسالم أبو سلمة هو سالم بن مكرم الآتي. 4949 - سالم بن أبي سلمة الكندي: قال النجاشي: (سالم بن أبى سلمة الكندي السجستاني حديثه ليس بالنقي، وإن كنا لا نعرف منه إلا خيرا. له كتاب أخبرني عدة من أصحابنا عن جعفر بن محمد، قال: حدثني أبي وأخي، قالا: حدثنا محمد بن يحيى، عن علي بن محمد بن علي بن سعد الاشعري، قال: حدثنا محمد بن سالم ابن أبي سلمة عن أبيه بكتابه). وقال ابن الغضائري: (سالم بن أبي سلمة الكندي السجستاني: روى عنه ابنه محمد لا يعرف، وروى عنه غيره، وهو ضعيف روايته مختلط). قال الوحيد - قدس سره -: (المستفاد منه (وإن كنا لا نعرف منه إلا خيرا) حسن حاله، ولا يقدح عدم انتقاء حديثه واختلاط أحاديثه، لما مر في القائدة الثانية، وكذا قوله: ضعيف لانه قول (غض) مر فيها عدم الوثوق به

[ 21 ]

مضافا إلى أن مرادهم من الضعف غير المعنى المصطلح عليه). أقول: كلام النجاشي: (وإن كنا لا نعرف منه إلا خيرا) لا دلالة فيه على حسن الرجل، غايته أنه لم يبلغه قدح فيه مع كونه مؤمنا شيعيا، فإن اعتمدنا على كلام ابن الغضائري فالرجل ضعيف، وإلا فهو مجهول الحال. وأما تضعيف العلامة وبعض من تأخر عنه، فلا يمكن الاعتماد عليه كما تقدم. 4950 - سالم بن أبي واصل: = سالم الاشجعي. هو سالم بن شريح الآتي. 4951 - سالم بن الاسد: كوفي، ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. 4952 - سالم بن زياد: تقدم في سالم بن أبي حفصة. 4953 - سالم بن سعيد: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (142). 4954 - سالم بن سلمة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب النوادر 13، الحديث 23.

[ 22 ]

أقول: كذا في الوافي والطبعة المعربة من الكافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: سليم بن سلمة، ولا يبعد وقوع التحريف في الكل، والصحيح سالم أبو سلمة، بقرينة الراوي والمروي عنه. 4955 - سالم بن سلمة: أبو خديجة الراوجني الكوفي: مولى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (117). قال ابن داود، في القسم الاول (658): (سالم بن سلمة أبو خديجة الرواجني، ق (جخ) مهمل (كش) ثقة، ثقة، أقول: وهذا غير سالم بن مكرم، وذاك أيضا أبو خديجة وهو الجمال مولى بني أسد، ذاك من الضعفاء) (إنتهى). أقول: إن في كلامه سهوا من جهتين: الاولى: أن الكشي لم يتعرض لترجمة سالم بن سلمة، فضلا عن أن يوثقه. الثانية: أن سالم بن مكرم وثقه النجاشي، وقد ذكره ابن داود أيضا بعد اتمام الرجال الموثقين في القسم الاول في ذكر جماعة، قال النجاشي في كل منهم ثقة، ثقة مرتين، فكيف يصح أن يقال إنه من الضعفاء، فالصحيح أن سالم بن سلمة مجهول إذ لم يرد فيه توثيق. 4956 - سالم (سلم) (سلمة) بن شريح: = سالم الحذاء. ويقال له: سالم الحذاء، وسالم الاشجعي، وسالم بن أبي واصل وهو ثقة، رجال الشيخ في ترجمة ابنه محمد في أصحاب الصادق عليه السلام (146). 4957 - سالم بن عبد الرحمان:

[ 23 ]

الاشل: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (114). وقال ابن الغضائري في ترجمة ابنه عبد الرحمان: إنه ثقة، روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، كامل الزيارات: الباب 72، في ثواب زيارة الحسين عليه السلام في النصف من شعبان، الحديث 8. وقال النجاشي في ترجمة إبنه عبد الرحمان بن سالم: كان سالم بياع المصاحف. 4958 - سالم بن عبد الله: أبو محمد الحناط (الخياط) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (119). 4959 - سالم بن عبد الله: الازدي الجصاص (الخواص) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (110). 4960 - سالم بن عبيد: تقدم في سالم بن أبي حفصة. 4961 - سالم بن عطية: أبو عبد الله مولى لبني هلال كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (118).

[ 24 ]

4962 - سالم بن عمار: الصائدي الهمداني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (124). 4963 - سالم بن الفضيل: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان بن يحيى. الفقيه: الجزء 2، باب اهلال العمرة المبتولة وإحلالها ونسكها، الحديث 1346. 4964 - سالم بن قهارويه: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (351): (الشيخ سالم بن قهارويه فاضل، جليل القدر، يروي الصحيفة الكاملة، عن بهاء الشرف المذكور في أولها). 4965 - سالم بن محفوظ: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (352): (الشيخ سديد الدين سالم ابن محفوظ بن عزيزة بن وشاح السوراوي (السوراني): عالم فقيه فاضل، له مصنفات يرويها العلامة عن أبيه عنه، منها كتاب المنهاج في الكلام وغير ذلك، وقد ذكر الكتاب المذكور المقداد في شرح نهج المسترشدين.) 4966 - سالم بن مكرم: قال النجاشي: (سالم بن مكرم بن عبد الله أبو خديجة ويقال أبو سلمة الكناسي، يقال: صاحب الغنم مولى بني أسد الجمال، يقال كنيته كانت أبا خديجة وإن أبا عبد الله عليه السلام كناه أبا سلمة، ثقة ثقة، روى عن أبي عبد الله وأبي

[ 25 ]

الحسن عليهما السلام. له كتاب يرويه عنه عدة من أصحابنا، أخبرنا علي ابن أحمد بن طاهر أبو الحسين القمي، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدثنا الحسين بن محمد بن عامر، عن معلى بن محمد، عن الحسن بن علي الوشا، عن أبي خديجة بكتابه). وقال الشيخ (339): (سالم بن مكرم: يكنى أبا خديجة، ومكرم يكنى أبا سلمة، ضعيف. له كتاب أخبرنا به جماعة، عن محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، والحميري، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن إدريس، عن أحمد ابن محمد، عن الحسن بن علي الوشا، عن أحمد بن عائذ، عنه. وأخبرنا الحسين بن عبيدالله، عن البزوفري، عن أحمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد، عن الحسن بن علي الوشاء، عن أحمد بن عائذ، وأخبرنا ابن أبي جيد، عن أبن الوليد، عن الصفار، عن محمد بن الحسين، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم البزاز، عن سالم بن أبي سلمة، وهو أبو خديجة.) وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (116)، قائلا: (سالم بن مكرم أبو خديجة الجمال الكوفي مولى بني أسد). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: (سالم أبو خديجة صاحب الغنم، ويكنى أيضا أبا سلمة ابن مكرم). سالم بن مكرم أبو سلمة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى الحسن بن علي الوشاء، عن أحمد بن عائذ، عنه. كامل الزيارات: الباب 16، في ما نزل به جبرئيل عليه السلام، في الحسين بن علي عليهما السلام، أنه سيقتل، الحديث 2. سالم أبو سلمة وهو أبو خديجة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الرحمان أبى هاشم الرزاز (البزاز). كامل الزيارات: الباب 58، في أن زيارة الحسين عليه السلام أفضل ما يكون من الاعمال، الحديث 6.

[ 26 ]

أبو خديجة سالم بن مكرم الجمال، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى الحسن بن علي الوشاء، عن أحمد بن عائذ، عنه. كامل الزيارات: الباب 17، في قول جبرئيل لرسول الله صلى الله عليه وآله: إن الحسين عليه السلام، تقتله أمتك من بعدك، الحديث 6. وقال الكشي: (201) أبو خديجة سالم بن مكرم. (محمد بن مسعود، قال: سألت أبا الحسن علي بن الحسن، عن اسم أبي خديجة ؟ قال: سالم بن مكرم. فقلت له: ثقة ؟ فقال: صالح، وكان من أهل الكوفة وكان جمالا، وذكر أنه حمل أبا عبد الله عليه السلام من مكة إلى المدينة. قال: أخبرنا عبد الرحمان بن أبي هاشم، عن أبي خديجة قال: قال أبو عبد الله عليه السلام لا تكتني بأبي خديجة، قلت: فيم أكتني ؟ قال: بأبي سلمة، وكان سالم من أصحاب أبي الخطاب، وكان في المسجد يوم بعث عيسى بن موسى بن علي بن عبد الله بن العباس وكان عامل المنصور على الكوفة إلى أبي الخطاب لما بلغه أنهم أظهروا الاباحات ودعوا الناس إلى نبوة أبي الخطاب وأنهم يجتمعون في المسجد، ولزموا الاساطين يرون الناس أنهم قد لزموها للعبادة، وبعث إليهم رجلا فقتلهم جميعا لم يفلت منهم إلا رجل واحد أصابته جراحات فسقط بين القتلى يعد فيهم فلما جنه الليل خرج من بينهم فتخلص وهو أبو سلمة سالم بن مكرم الجمال الملقب بأبي خديجة فذكر بعد ذلك أنه تاب وكان ممن يروي الحديث). وقال العلامة في (2) من الباب (5) من فصل السين، من القسم الثاني من الخلاصة: (سالم بن مكرم يكنى أبا خديجة ومكرم يكنى أبا سلمة، قال الشيخ الطوسي - رحمه الله - إنه ضعيف، وقال في موضع آخر إنه ثقة). بقيت أمور: الاول: أن مقتضى كلام النجاشي أن راوي كتاب سالم بن مكرم الحسن ابن علي الوشاء، ومقتضى كلام الشيخ أن راويه أحمد بن عائذ والحسن رواه عن أحمد. والظاهر أن الصحيح هو ما ذكره الشيخ لاعتضاده بما في كامل الزيارات،

[ 27 ]

من رواية الحسن بن علي الوشاء، عن أحمد بن عائذ، عن سالم بن مكرم، وغير بعيد أن يكون هنا سقط في نسخة النجاشي. الثاني: أن صريح كلام النجاشي أن أبا سلمة كنية لسالم نفسه، ولكن صريح الشيخ أنه كنية والده مكرم، فيكون سالم بن أبي سلمة متحدا مع سالم ابن مكرم لا محالة، والظاهر أن الصحيح هو ما ذكره النجاشي، لاعتضاده بما صرح به البرقي، وما رواه الكشي وكذلك ابن قولويه في كامل الزيارات، على ما عرفت. الثالث: أن النجاشي وثق سالم بن مكرم، وقال علي بن الحسن (بن فضال): صالح، ونسب العلامة إلى الشيخ توثيقه في موضع إلا أنك قد عرفت أنه قال في الفهرست ضعيف، ولاجل ذلك وقع فيه الكلام والاشكال، ذكر بعضهم أن تضعيف الشيخ يعارض بتوثيقه نفسه فيبقى توثيق النجاشي بلا معارض. وهذا كلام غريب، فانه إذا ثبت أن الشيخ وثقه في موضع فلا يمكن شمول دليل حجية الخبر له ولاخباره بالضعف معا، ولا يمكن اختصاصه بأحدهما لعدم الترجيح، وهذا كما يجري في خبري الشيخ يجري بين خبره بالضعف وخبر النجاشي بالوثاقة، فإنا نعلم إجمالا بكذب خبر الشيخ بضعف سالم أو بكذب خبر النجاشي والشيخ بوثاقته، فلا وجه لجعل المعارضة بين خبري الشيخ والاخذ بخبر النجاشي بدعوى أنه بلا معارض، ونظير ذلك كثير في أبواب الفقه، فإذا فرضنا رواية عن زرارة دلت على حرمة شئ ودلت رواية أخرى عنه وعن محمد بن مسلم مثلا على خلاف الاولى، فهل يمكن أن يقال إن روايتي زرارة تتعارضان فيؤخذ برواية محمد بن مسلم ؟ ! لا يمكن ذلك أبدا والمقام من هذا القبيل. والصحيح أن يقال: إن تضعيف الشيخ لا يمكن الاخذ به في نفسه في المقام،

[ 28 ]

فشهادة النجاشي، وعلي بن الحسن بلا معارض. بيان ذلك: أن سالم بن أبي سلمة المتقدم قد عرفت قول النجاشي فيه أن حديثه ليس بالنقي وأن ابن الغضائري ضعفه، وقد ذكر النجاشي أن له كتابا أخبرنا به عدة من أصحابنا بالسند المتقدم في ترجمته، ومع ذلك لم يتعرض له الشيخ حتى في رجاله، مع أن موضوعه اعم مما في الفهرست، أفهل يمكن أن العدة المخبرين للنجاشي بكتاب سالم بن أبى سلمة لم يخبروا الشيخ، فلم يعلم الشيخ لا بنفسه ليذكره في رجاله، ولا بكتابه ليذكره في فهرسته ؟ فينحصر سر عدم تعرضه له في تخيله أنه هو سالم بن مكرم، فانه اعتقد أن مكرما كنيته أبو سلمة، وقد تعرض له في الفهرست والرجال، وعليه فيكون تضعيفه لسلام بن مكرم مبنيا على أنه متحد مع سالم بن أبى سلمة الذي مر كلام النجاشي وابن الغضائري فيه، وحيث أنه - قدس سره - أخطأ في ذلك - فان سالم بن أبي سلمة رجل آخر غير سالم بن مكرم - فالتضعيف لا يكون راجعا إلى سالم بن مكرم الذي ليس بابن أبى سلمة، بل هو نفسه مكنى بأبي سلمة، فتوثيق النجاشي ومدح ابن فضال يبقى بلا معارض. وكيف كان، فطريق الصدوق إليه: محمد بن علي ماجيلويه - رحمه الله - عن عمه محمد بن أبي القاسم، عن محمد بن علي الكوفي، عن عبد الرحمان بن أبي هاشم، عن أبي خديجة سالم بن مكرم الجمال. والطريق ضعيف ولا أقل من جهة محمد بن علي الكوفي. وأما طريق الشيخ إليه فصحيح. طبقته في الحديث وقع بعنوان سالم بن مكرم في إسناد جملة من الروايات. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب الصلاة على

[ 29 ]

الميت، الحديث 500. وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب الاواني 6، الحديث 6. وروى عنه عبد الرحمان بن محمد الاسدي. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب القناعة 63، الحديث 7، والجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب أن الصدقة تدفع البلاء 2، الحديث 3. وروى عن سعد الاسكاف، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب كسب الماشطة والخافضة 36، الحديث 3، وكتاب النكاح 3، باب النهي عن خلال تكره لهن 159، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1032. وروى بعنوان سالم بن مكرم أبي خديجة عن أبي عبد الله عليه السلام وروى عنه أحمد بن عائذ. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب أصناف الناس 3، الحديث 2، والجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب القناعة 63، الحديث 2. وروى عن معلى بن خنيس، وروى عنه أحمد بن عائذ. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب البر بالوالدين 69، الحديث 17. وروى بعنوان سالم بن مكرم أبي سلمة وهو أبو خديجة، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن عائذ. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات، الحديث 384، والاستبصار: الجزء 2، باب ما أباحوه لشيعتهم عليهم السلام من الخمس، الحديث 189، إلا أن جملة (وهو أبو خديجة) غير موجودة فيه. وروى بعنوان سالم بن مكرم الجمال أبي خديجة، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب الاصناف التي تجب عليها الزكاة، الحديث 65، والجزء 3، باب اللقطة والضالة، الحديث 645، وباب معرفة الكبائر،

[ 30 ]

الحديث 1755. وروى عنه أحمد بن عائذ. الفقيه: الجزء 3، باب من يجوز التحاكم إليه ومن لا يجوز، الحديث 1. 4967 - سالم بن هذيل: ذكر الاردبيلي في جامعه أنه روى عن أبي جعفر، وروى عنه حماد بن عثمان، التهذيب، باب صفة الوضوء والاستبصار، باب وجوب المسح على الرجلين. ولكنه سهو جزما، فإن الموجود في التهذيب: الحديث 177، وفي الاستبصار: الحديث 189، كل منهما في الجزء الاول: حماد بن عثمان، عن سالم وغالب بن هذيل، عن أبي جعفر عليه السلام، وعليه فلا وجود لسالم بن هذيل أصلا. 4968 - سالم بياع الزطي: = سالم مولى أبان. روى عن أبي سعيد المدائني، وروى عنه أسباط. تفسير القمي: سورة الواقعة في تفسير قوله تعالى: (وأصحاب المشئمة ما أصحاب المشئمة والسابقون السابقون). كذا في هذه الطبعة، ولكن في تفسير البرهان: علي بن أسباط بدل أسباط. أقول: الظاهر اتحاده مع سالم مولى أبان الآتي. 4969 - سالم التمار: = سالم بن أبي حفصة. هو سالم بن أبي حفصة المتقدم، روى الكشي، عن علي بن الحسن، قال:

[ 31 ]

حدثني العباس بن عامر، وجعفر بن محمد، عن أبان بن عثمان، عن أبي بصير، قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام، يقول: إن الحكم بن عتيبة وسلمة، وكثير النوا وأبا المقدام والتمار (يعني سالما) أضلوا كثيرا ممن ضل من هؤلاء وإنهم ممن قال الله عزوجل: (ومن الناس من يقول آمنا بالله واليوم الآخر وما هم بمؤمنين). ذكره الكشي في ترجمة أم خالد وكثير النوا وأبي المقدام (116 - 118). أقول: وإن لم يصرح في الرواية بأن سالما هذا هو ابن أبي حفصة، إلا أنه يظهر ذلك ذكره الكشي في البترية، وقد تقدم في ترجمة الحسن بن صالح بن حي، فراجع. 4970 - سالم الجعفي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (8). 4971 - سالم الحذاء: تقدم بعنوان سالم بن شريح. 4972 - سالم الحناط. = سالم أبو الفضل. قال النجاشي: (سالم الحناط أبو الفضل: كوفي، مولى، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ذكره أبو العباس، روى عنه عاصم بن حميد وإسحاق بن عمار، له كتاب يرويه صفوان. أخبرنا الحسين بن عبيدالله، قال: حدثنا أحمد ابن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا حمدان بن أحمد القلانسي، قال: حدثنا أيوب بن نوح، قال: حدثنا صفوان، عن سالم، بكتابه).

[ 32 ]

أقول: إن الشيخ لم يتعرض لترجمة الرجل بهذا العنوان، لا في الفهرست ولا في الرجال، نعم ذكر في أصحاب الصادق عليه السلام، (تارة): سلم أبو الفضيل الكوفي الحناط (138). و (أخرى): سلم أبو الفضيل الخياط، مع إضافة قوله: روى عنه عاصم بن حميد (141) وكذلك البرقي، ذكر في أصحاب الصادق عليه السلام: سلم أبو الفضل الخياط وسلم الحناط، فمن المطمأن به: إتحاد سلم الحناط، مع سالم الحناط، والاختلاف إنما هو في الكتابة كالاختلاف في (أبو الفضل، وأبو الفضيل). ويؤكد ذلك: أن الشيخ روى في التهذيبين عدة روايات عن سالم أبي الفضل، مع توصيفه بالخياط أو بدون توصيف، فكيف يمكن أن لا يتعرض له في الرجال، وهو من المشاهير، وروى عنه الاجلاء. فمنها: ما رواه في التهذيب: الجزء 7، باب التلقي والحكرة، الحديث 707. إلا أن الرواية بعينها مذكورة في الاستبصار: الجزء 3، باب النهي عن الاحتكار، الحديث 410، عن أبي الفضل بن سالم الحناط، والظاهر وقوع التحريف في النسخة، فإن الرواية بعينها مذكورة في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الحكرة 64، الحديث 4، عن أبي الفضل، سالم الحناط. وخالف جميع ذلك نسخة الفقيه، ففيها: الجزء 3، باب الحكرة والاسعار، الحديث 747، رواية ذلك عن سلمة الحناط. ومنها: ما تقدم بعنوان سالم أبو الفضل. وروى بعنوان سالم الحناط، عن أبي جعفر عليه السلام، وروي عنه حنان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية 108، الحديث 67. وروى عنه حنان بن سدير. الحديث 1، من الباب المذكور.

[ 33 ]

4973 - سالم العطار: خادم أبي عبد الله عليه السلام، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (121). 4974 - سالم المكي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (9). 4975 - سالم مولى أبان: = سالم بياع الزطي. عده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، مع توصيفه ببياع الزطي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أسباط بن سالم. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب منع الزكاة 2، الحديث 18. 4976 - سالم مولى أبي حذيفة: من أصحاب الرسول صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (15). وروي عن حسان الجمال، قال: حملت أبا عبد الله عليه السلام من المدينة إلى مكة، فلما انتهينا إلى مسجد الغدير نظر في ميسرة المسجد، فقال عليه السلام: ذاك موضع قدم رسول الله صلى الله عليه وآله، حيث قال: من كنت مولاه فعلي مولاه، ثم نظر إلى الجانب الآخر، فقال: ذاك موضع فسطاط المنافقين، وسالم مولى أبي حذيفة وأبي عبيدة بن الجراح، فلما رأوه رافعا يده قال بعضهم انظروا إلى عينيه تدوران كأنهما عينا مجنون ! ! فنزل جبرئيل عليه السلام بهذه الآية: (وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر

[ 34 ]

ويقولون إنه لمجنون وما ه‍ وإلا ذكر للعالمين). ذكره الصدوق في الفقيه: الجزء 2، باب الابتداء بمكة والختم بالمدينة، الحديث 1558. إلا أن طريق الصدوق إلى حسان مجهول فالرواية مرسلة. 4977 - سالم مولى أبي خديجة: تقدم في سالم أبي خديجة. 4978 - سالم مولى بني مدينة الكلبي: استشهد مع الحسين عليه السلام، وسلم عليه في الزيارة الخارجة من الناحية المقدسة إلا أن سندها ضعيف. 4979 - سالم مولى عامر بن مسلم: هو كسابقه. 4980 - سالم مولى عمر (عمرو): ابن عبد الله، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (8). 4981 - السائب بن عمارة: الحضرمي الكوفي: تقدم في الساب. 4982 - السائب بن مالك: ابن عامر الاشعري، وفد إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وأسلم وهاجر إلى الكوفة وأقام بها، وإليه ينتهي نسب أحمد بن محمد بن عيسى، ذكره

[ 35 ]

النجاشي في ترجمة أحمد بن محمد بن عيسى. 4983 - السائب بن يزيد: من أصحاب الرسول صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (10). 4984 - السائب مولى: تقدم في الساب. 4985 - السائب مولى الحسين: ابن عبد الله الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (215). 4986 - سبحان بن صوحان: أخو صعصعة العبدي، كذا ضبطه ابن داود في (661) من القسم الاول ولا يبعد أنه من غلط النسخة. والصحيح: سيحان بن صوحان، ويأتي عن رجال الشيخ في محله، وربما كان الموجود في نسخة الرجال الموجودة عند ابن داود، سبحان. وكيف كان فالرجل واحد اسمه: سبحان، أو سيجان، ويأتي له ذكر في صعصعة بن صوحان. 4987 - سبر أبو جميلة: يأتي في سير أبو جميلة. 4988 - سبرة بن معبد: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، رجال الشيخ (19).

[ 36 ]

4989 - ستير: يأتي في شتير. 4990 - سحيم: روى عن ابن أبي يعفور، وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب دعوات موجزات لجميع الحوائج 60، الحديث 15. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 4991 - سحيم السندي: (السعدي)، من أصحاب الصادق عليه السلام رجال الشيخ (234). 4992 - سدير بن حكيم: ابن صهيب الصيرفي: يكنى أبا الفضل، من الكوفة، مولى، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (4). وعده في أصحاب الباقر عليه السلام (15)، قائلا: سدير بن حكيم الصيرفي. وفي أصحاب الصادق عليه السلام (232)، قائلا: (سدير بن حكيم الصيرفي كوفي، يكنى أبا الفضل والد حنان). وعده البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: سدير الصيرفي. وفي أصحاب أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام ممن أدركه من أصحاب أبي جعفر عليه السلام وروى عنه، قائلا: أبو الفضل سدير الصيرفي كوفي (انتهى). سدير الصيرفي، روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو حماد

[ 37 ]

الاعرابي كامل الزيارات: الباب 49، في ثواب من زار الحسين عليه السلام، راكبا أو ماشيا ومناجاة الله لزائره، الحديث 7. وعده ابن شهر آشوب من خواص أصحاب الصادق عليه السلام. المناقب: الجزء 4، في (فصل تواريخه وأحواله عليه الصلاة والسلام). ثم إن الروايات هنا على طائفتين: مادحة وقادحة، أما المادحة: فمنها: ما رواه الكليني عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أحمد بن عبيد، عن الحسين بن علوان، عن أبي عبد الله عليه السلام، أنه قال - وعنده سدير -: (إن الله إذا أحب عبدا غته بالبلاء غتا وإنا وإياكم يا سدير نصبح به ونمسي). الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب شدة ابتلاء المؤمن 106، الحديث 6. أقول: الرواية وإن وصفها بعضهم بالصحة إلا أنها ضعيفة بعدم توثيق أحمد ابن عبيد. ومنها: ما رواه الكشي (86 و 87) عن علي بن محمد القتيبي، قال: حدثنا الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن بكر بن محمد الازدي، قال وزعم لي زيد الشحام، قال: إني لاطوف حول الكعبة وكفي في كف أبي عبد الله عليه السلام، فقال ودموعه تجري على خديه، فقال: يا شحام، ما رأيت ما صنع ربي إلي، ثم بكى ودعا، ثم قال لي: يا شحام إني طلبت إلى إلهي في سدير وعبد السلام بن عبد الرحمان - وكانا في السجن - فوهبهما لي وخلي سبيلهما. أقول: هذه الرواية وان وصفها العلامة بالمعتبرة، إلا أنها ضعيفة فإن علي ابن محمد القتيبي وإن كان من مشايخ الكشي، إلا أنه لم يرد فيه توثيق وعلى تقدير تسليم اعتبارها فلا تدل الرواية على وثاقة سدير ولا على حسنه، بل غاية ما تدل عليه أن الامام عليه السلام كان يحبه ويعطف عليه، ويكفي في ذلك كونه شيعيا ومواليا لاهل البيت عليهم السلام.

[ 38 ]

ومنها: ما رواه الصدوق بسنده الصحيح، عن حنان بن سدير، عن أبيه قال: قال: دخلت أنا وأبي وجدي وعمي حماما في المدينة وإذا رجل في بيت المسلخ فقال لنا: ممن القوم ؟ فقلنا: من أهل العراق، فقال: أي العراق ؟ فقلنا: الكوفيون، فقال: مرحبا بكم يا أهل الكوفة وأهلا، أنتم الشعار دون الدثار، ثم قال: وما يمنعكم من الازار ؟ فإن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: عورة المؤمن على المؤمن حرام... فلما خرجنا من الحمام، سألنا عن الرجل في المسلخ فإذا هو علي ابن الحسين ومعه ابنه محمد بن علي عليهم السلام. الفقيه: الجزء 1، باب غسل يوم الجمعة ودخول الحمام وآدابه الحديث 252. أقول: مع الغض عن أن الرواية راويها سدير نفسه، لا دلالة فيها إلا على مدح أهل الكوفة لكثرة الشيعة فيهم، وليس فيها أي مدح لسدير وأبيه وجده بأشخاصهم، بل إنها صريحة في أنهم كانوا مكشوفي العورة فأمرهم الامام عليه السلام بالاتزار. وأما الروايات القادحة فمنها: ما رواه الكشي عن محمد بن مسعود، قال: حدثنا علي بن محمد بن فيروزان، قال: حدثني محمد بن أحمد بن يحيى، عن إبراهيم بن هاشم، عن عمرو بن عثمان، عن محمد بن عذافر، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: ذكر عنده سدير فقال: سدير عصيدة بكل لون. أقول: الرواية ضعيفة لان علي بن محمد لم يوثق، على أنه لا دلالة فيها على الذم، بل يحتمل دلالتها على المدح لاحتمال أن يراد بهذه الجملة: أن سديرا لا تتغير حقيقته بأي لون كان فهو عصيدة على كل حال، وإن اختلفت ألوانه. ومنها: ما رواه الكليني، عن حميد بن زياد، عن أبي العباس عبيدالله بن أحمد الدهقان، عن علي بن الحسن الطاطري، عن محمد بن زياد بياع السابري، عن أبان، عن صباح بن سيابة، عن المعلى بن خنيس، قال: ذهبت بكتاب عبد السلام بن نعيم وسدير وكتب غير واحد إلى أبي عبد الله عليه السلام، حين

[ 39 ]

ظهرت المسودة قبل أن يظهر ولد العباس بأنا قد قدرنا أن يؤول هذا الامر إليك فما ترى ؟ قال: فضرب بالكتب الارض ثم قال: أف أف ما أنا لهؤلاء بامام، أما يعلمون أنه إنما يقتل السفياني. الروضة: الحديث 509. أقول: الرواية ضعيفة ولا أقل من جهة صباح بن سيابة، على أنه لا دلالة فيها على قدح في سدير ومن كتب مثل كتابه إلى أبي عبد الله عليه السلام، غير أنهم قدروا ان يؤول هذا الامر (الخلافة) إلى الصادق عليه السلام من جهة جهلهم بأن من ينتهي الامر إليه هو قاتل السفياني، وقد بين سلام الله عليه لهم ذلك وعرفهم به. فقد روى الكليني، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن عثمان ابن عيسى، عن بكر بن محمد، عن سدير، قال. قال أبو عبد الله عليه السلام: يا سدير الزم بيتك وكن حلسا من أحلاسه واسكن ما سكن الليل والنهار، فإذا بلغك أن السفياني قد خرج فارحل إلينا ولو على رجلك. الروضة: الحديث 383. فتحصل مما مر أنه لا يمكن الاستدلال بشئ من الروايات على مدح سدير ولا على قدحه، لكنه مع ذلك يحكم بأنه ثقة من جهة شهادة علي بن إبراهيم في تفسيره بوثاقته على ما يأتي. ولا يعارض ذلك بما رواه العلامة من قوله: وقال السيد علي بن أحمد العقيقي: سدير (بن) الصيرفي وكان اسمه سلمة كان مخلطا. الخلاصة، (3) من الباب (10) من فصل السين، من القسم الاول. وذكر ابن داود نحوه في (663) من القسم الاول. فإن العقيقي لم تثبت وثاقته، على أن التخليط بمعنى رواية المعروف والمنكر، وهذا لا ينافي وثاقة الراوي. ثم إن ما نقله العلامة عن العقيقي من أن اسم سدير سلمة لا محصل له، فإن سديرا من الاسماء ولا معنى لان يقال اسمه سلمة، ولعل في العبارة تحريفا، والله العالم.

[ 40 ]

وطريق الصدوق إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحكم بن مسكين، عن عمرو بن أبى نصر الانماطي، عن سدير بن حكيم بن صهيب الصيرفي. ويكنى أبا الفضل. والطريق ضعيف فإن فيه الحكم بن مسكين ولم يرد فيه توثيقه. طبقته في الحديث وقع بعنوان سدير في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثمانية وستين موردا. فقد روى عن علي بن الحسين، وأبى جعفر، وأبي عبد الله، عليهم السلام، وعن حكيم بن جبير. وروى عنه أبو طالب، وأبو الوفاء المرادي، وابنه الحسين وابنه حنان، وابن مسكان، وإسحاق بن جرير، وبكر بن محمد، وجميل، وجميل بن صالح، والحسين الصحاف، والحكم، وخالد بن عمار، والخطاب بن مصعب، وزريق بن الزبير، وسليمان، وعبد الله بن حماد الانصاري، وعبد الله بن مسكان، وهاشم بن المثنى، وهشام بن المثنى. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابنه حنان. تفسير القمي: سورة المائدة، في تفسير قوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم). ووقع بعنوان سدير الصيرفي في إسناد جملة من الروايات أيضا تبلغ واحدا وعشرين موردا. فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن أبى خالد الكابلي. وروى عنه إبراهيم بن أبي البلاد، والحارث بن حريز، وحريز، والحسن بن محبوب، وخالد بن عمارة، وعبد الله بن حماد الانصاري، وعقبة، والعلاء بن

[ 41 ]

رزين، وعلي بن رئاب، وفضالة بن أيوب، والفضل بن دكين، وهشام بن المثنى. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن حنان بن سدير، عن أبيه عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 763، والاستبصار: الجزء 2، باب جواز أكل لحوم الاضاحي، الحديث 972. ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الاكل من الهدي الواجب 186، الحديث 10، حنان بن سدير عن أبي جعفر عليه السلام، بلا واسطة. 4993 - سديف المكي: شاعر من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (84). وعده البرقي أيضا في أصحاب الباقر عليه السلام. روى الشيخ المفيد في المجلس (15) من أماليه، الحديث 4، باسناده عن حنان بن سدير، عن سديف المكي، قال: حدثني محمد بن علي عليه السلام وما رأيت محمديا قط يعدله، قال: حدثني جابر بن عبد الله الانصاري، قال: نادى رسول الله صلى الله عليه وآله في المهاجرين والانصار فحضروا بالسلاح فصعد النبي صلى الله عليه وآله المنبر، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: (يا معشر المسلمين، من أبغضنا أهل البيت بعثه الله يوم القيامة يهوديا...) قال حنان بن سدير: فعرضت هذا الحديث على أبي عبد الله عليه السلام، فقال لي: أنت سمعت هذا من سديف ؟ فقلت: الليلة سبع من [ حين ] سمعته منه، فقال عليه السلام: إن هذا الحديث ما ظننت أنه خرج من في أبي إلى أحد. أقول: هذه الرواية جعلها بعضهم مؤيدة لما ذكره من أن سديفا كان من أجل الشيعة وأعظمهم مرتبة، ولكنه لا يصح لان في سندها أبا الحسين محمد بن مظفر البزاز وأبا عبد الله جعفر بن الحسني، وهما غير موثقين، على أن ذيل الرواية يدل على تكذيب سديف وأنه لم يسمعه من الامام عليه السلام.

[ 42 ]

4994 - سراقة بن مالك: ابن خثعم الكناني: كان في من حج مع النبي صلى الله عليه وآله، ذكره الصدوق في الفقيه: الجزء 2، باب نكت في حج الانبياء والمرسلين، الحديث 665.. 4995 - السري: تقدم في ترجمة بزيع عن الصادق عليه السلام لعنه. أقول: الظاهر أنه أحد من ذكره الشيخ في أصحاب الصادق عليه السلام، ممن سمي بالسري. 4996 - السري: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات. فقد روى عن أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام. الفقيه: الجزء 1، باب وجوب الجمعة وفضلها، الحديث 1251. وروى عن عمار بن موسى، وروى عنه ثعلبة. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب أن صاحب المال احق بماله مادام حيا 4، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 9، باب الرجوع في الوصية، الحديث 753، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا تجوز الوصية بأكثر من ثلث، الحديث 459. وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه خلاد. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث من لا وارث له الحديث 1382، والاستبصار: الجزء 4، باب ميراث من لا وارث له من ذوي الارحام الحديث 735. ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب بعد باب من مات وليس له وارث 66، الحديث 2، خلاد السري عن أبي عبد الله عليه السلام.

[ 43 ]

أقول: السري في إسناد هذه الروايات مشترك بين جماعة، والتمييز إنما هو بالراوي والمروي عنه. 4997 - السري بن حيان: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (204). 4998 - السري بن خالد: الناجي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (199). وعده البرقي أيضا من دون توصيفه بالناجي في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عنه صفوان بن يحيى، ذكره الوحيد في التعليقة. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان، الكافي: الجزء 1، كتاب العقل والجهل 1، الحديث 25. وروى عنه ابن أبي عمير، الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب تعجيل عقوبة الذنب 196، الحديث 5. 4999 - السرى بن الربيع: روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن السري بن الربيع، قال: لم يكن ابن أبي عمير يعدل بهشام بن الحكم شيئا ووكان لا يغب اتيانه ثم انقطع عنه وخالفه وكان سبب ذلك... الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الارض كلها للامام عليه السلام 105، الحديث 9. 5000 - السري بن سلامة: قال الشيخ (344): (السري بن سلامة الاصفهاني، له كتاب أخبرنا به

[ 44 ]

جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه). وعده في رجاله من أصحاب الهادي عليه السلام (5)، وكذلك ذكره البرقي. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وبابن بطة. 5001 - السري بن عاصم: قال الشيخ (350): (السري بن عاصم، له كتاب الديباج، رواه أبو بكر أحمد بن منصور). وطريقه إليه مجهول. 5002 - السري بن عبد الله: ابن الحارث بن العباس بن عبد المطلب: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (5). 5003 - سري بن عبد الله: قال النجاشي: (سري بن عبد الله بن يعقوب السلمي: كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام. ذكره أصحابنا في الرجال، روى عنه حسن بن حسين العرني، ومحمد بن يزيد الحرامي، وغيرهما، أخبرنا بكتابه: أحمد بن علي، قال: حدثنا محمد بن علي بن تمام، قال: حدثنا محمد بن القاسم بن زكريا، قال: حدثنا عباد بن يعقوب، عن السري). وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (202). 5004 - السري بن عبد الله: الهمداني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (203).

[ 45 ]

5005 - سعاد بن سليمان: التميمي الحماني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (68). 5006 - سعاد بن عمران: الكلبي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (69). 5007 - سعد: وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثمائة وثمانين موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، وأبي الحسن الرضا، عليهم السلام وعن أبي جعفر، وأبي الجوزاء، وإبراهيم بن مهزيار، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن بن علي، وأحمد بن الحسن بن علي بن فضال وأحمد بن الحسين بن صقر، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن هلال، وأيوب، وأيوب بن نوح، وجابر، والحسن بن الحسين اللؤلؤي، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن مهزيار، والحسن بن موسى الخشاب، والحسين بن سعيد، والحسين بن عمر بن يزيد، والسندي بن محمد البزاز، والعباس بن معروف، والعباس بن موسى، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن عيسى، وعثمان بن زياد، وعلي بن إسماعيل، ومحمد بن أبي الصهبان، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن بندار، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن خالد البرقي، ومحمد بن خالد الطيالسي، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن علي، ومحمد ابن عيسى، ومحمد بن الوليد الخزاز، ومعاوية بن حكيم، والمنبه بن عبد الله أبي الجوزاء، والمنبه بن عبيدالله أبي الجوزاء، وموسى بن جعفر، وموسى بن الحسن،

[ 46 ]

وموسى بن عمر، والهيثم بن أبي مسروق، ويعقوب بن يزيد. وروى عنه ابن قولويه، عن أبيه، وأحمد بن محمد، وعبد الله بن المغيرة، وعبد المؤمن بن القاسم الانصاري، وعلي بن الحسين، ومحمد، ومحمد بن أبي عبد الله، والمفضل، وهشام بن سالم، ويونس بن يعقوب، والبرقي. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن سعد، عن أبي جعفر. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد، الحديث 718، والاستبصار: الجزء 1، باب كراهية أن يبصق في المسجد، الحديث 1709، إلا أن فيه: جعفر، بدل أبي جعفر، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا، عن سعد، عن أحمد، عن الحسين، عن فضاله. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 529، والاستبصار: الجزء 1، باب من يجب عليه التمام في السفر، الحديث 831، إلا أن فيه: سعد بن عبد الله، عن أحمد بن الحسين، عن فضالة، والصحيح ما في التهذيب، فانه رواها بعينها في التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث 638، وفيه: سعد بن عبد الله، عن أبي جعفر، عن الحسين، وهو الموافق لما في الوافي والوسائل أيضا. وروى بسنده، عن سعد، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان وما لا يجوز، الحديث 903، والاستبصار: الجزء 1، باب المصلي يصلي وعليه لثام، الحديث 1519، إلا أن فيه: أحمد بن الحسن، بدل أحمد بن محمد. وروى بسنده، عن سعد عن عبد الله بن جعفر. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة في السفر من الزيادات، الحديث 534، والاستبصار: الجزء 1، باب من

[ 47 ]

يجب عليه التمام في السفر، الحديث 835، إلا أن فيه: عبد الله بن المغيرة، بدل عبد الله بن جعفر، وما في التهذيب موافق لما في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الملاحين والمكارين 80، الحديث 11، والفقيه: الجزء 1، باب الصلاة في السفر، الحديث 1280. وروى بسنده، عن سعد، عن موسى بن جعفر. التهذيب: الجزء 1، باب المواقيت من الزيادات، الحديث 991، والاستبصار: الجزء 1، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث 914، إلا أن فيه: جعفر بن موسى، بدل موسى بن جعفر، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات. روى الشيخ بسنده، عن سعد، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن عبد الجبار، عن محمد بن عمر بن يزيد. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 94، والاستبصار: الجزء 1، باب آخر وقت الظهر والعصر، الحديث 964، إلا أن فيه: محمد بن الحسن، عن محمد بن عبد الحميد، بدل محمد بن الحسين عن محمد بن عبد الجبار، والظاهر صحة ما في الاستبصار بقرينة طريقي الشيخ والنجاشي إلى محمد بن عمر بن يزيد، وعدم ثبوت رواية محمد بن الحسين عن محمد بن عبد الجبار. وروى بسنده أيضا، عن سعد، عن محمد بن الحسين، عن جعفر بن بشير. التهذيب الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 61، والاستبصار: الجزء 1، باب القنوت في صلاة الجمعة، الحديث 1605، ولكن فيه: سعد بن عبد الله، عن جعفر بن بشير، بلا واسطة. وروى بسنده أيضا، عن سعد، عن موسى بن جعفر بن أبي جعفر. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت من الزيادات، الحديث 1091، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1059، إلا أن فيه: موسى ابن جعفر، عن أبي جعفر، والصحيح ما في التهذيب، فإن الشيخ رواها بعينها

[ 48 ]

بسنده عن سعد بن عبد الله، عن موسى بن جعفر بن أبى جعفر. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 688. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن سعد، عن الحسين بن علي. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان وما لا يجوز من الزيادات، الحديث 1531. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: الحسن بن علي، بدل الحسين ابن علي، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. أقول: سعد في إسناد هذه الروايات هو سعد بن عبد الله إلا في موارد قليلة، يعلم ذلك بقرينة الراوي والمروي عنه. 5008 - سعد الاسكاف: = سعد بن طريف. وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ تسعة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وعن الاصبغ بن نباته، وزياد بن عيسى. وروى عنه أبو أيوب، وأبو جميلة، وإبراهيم بن أبي البلاد، وإبراهيم بن عبد الحميد، وإبراهيم بن عمر اليماني، وسالم بن مكرم، وسيف بن عميرة، وعبد الله بن غالب، وعلي بن الحسين العبدي، وعمرو، ويحيى بن مساور. إختلاف الكتب روى الشيخ باسناده، عن ابن محبوب، عن أبي جبلة، عن سعد الاسكاف، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 55.

[ 49 ]

ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الغش 61، الحديث 7، أبو جميلة، بدل أبى جبلة، وهو الصحيح. وروى بسنده أيضا، عن مهران بن محمد، عن سعد الاسكاف، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة الحديث 460. ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب آخر منه (شارب الخمر) 16، الحديث 3: مهران بن محمد، عن رجل، عن سعد الاسكاف. ثم إن محمد بن يعقوب روى بسنده، عن العباس بن عامر، عن سعد الاسكاف، قال: سمعته يقول... الحديث. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الحرز والعوذة 57، الحديث 7. كذا في هذه الطبعة، ولكن في بقية النسخ: العباس بن عامر، عن أبي جميلة، عن سعد الاسكاف، وهو الصحيح. روى عن أصبغ بن نباتة، وروى عنه علي بن الحسين العبدي، تفسير القمي: سورة العنكبوت، في تفسير قوله تعالى: (وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما). أقول: سعد الاسكاف هو سعد بن طريف الآتي. 5009 - سعد أبو سعيد الخدري: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (3). وعده في أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام قائلا: (سعد بن مالك الخزرجي، يكنى أبا سعيد الخدري الانصاري العربي المدني) (2). وعده البرقي في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، قائلا: (وأبو سعيد الخدري الانصاري: عربي مدني، واسمه سعد بن مالك، خزرجي). وفي الاصفياء من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، قائلا: (أبو سعيد

[ 50 ]

الخدري عربي أنصاري). وقال الكشي في ترجمة أبي أيوب الانصاري (6): (قال الفضل بن شاذان: هو من السابقين الذين رجعوا إلى أمير المؤمنين عليه السلام). وتقدم في ترجمة جندب بن جنادة الغفاري، في رواية العيون عن الرضا عليه السلام، عده من الذين مضوا على منهاج نبيهم عليه السلام ولم يغيروا ولم يبدلوا. وقال الكشي في ترجمته (10) أبو سعيد الخدري: (حمدويه، قال: حدثنا أيوب، عن عبد الله بن المغيرة، قال: حدثني ذريح، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: ذكر أبو سعد (سعيد) الخدري فقال: كان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وكان مستقيما، فقال: فنزع ثلاثة أيام فغسله أهله ثم حملوه إلى مصلاه فمات فيه. محمد بن مسعود، قال: حدثني الحسين بن أشكيب، قال: أخبرنا محسن بن أحمد، عن أبان بن عثمان، عن ليث المرادي، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: إن أبا سعيد الخدري كان قد رزق هذا الامر، وإنه اشتد نزعه فأمر أهله أن يحملوه إلى مصلاه الذي كان يصلي فيه ففعلوا فما لبث أن هلك. حمدويه، قال: حدثنا يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن الحسين بن عثمان، عن ذريح، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام، يقول: كان علي بن الحسين عليهما السلام، يقول: إني لاكره للرجل أن يعافى في الدنيا ولا يصيبه شئ من المصائب ثم ذكر أن أبا سعيد الخدري - وكان مستقيما - نزع ثلاثة أيام فغسله أهله ثم (حملوه) حمل إلى مصلاه فمات فيه). وطريق الصدوق إليه في وصية النبي صلى الله عليه وآله، إلى علي عليه السلام، التي أولها: (يا علي إذا دخلت العروس بيتك): محمد بن إبراهيم بن اسحاق الطالقاني - رضي الله عنه - عن أبي سعد الحسن بن علي العدوي، عن يوسف ابن يحيى الاصبهاني أبي يعقوب، عن أبي علي إسماعيل بن حاتم، قال: حدثنا

[ 51 ]

أبو جعفر أحمد بن زكريا بن سعيد المكي، قال: حدثنا عمر بن حفص، عن إسحاق بن نجيح، عن حصيف، عن مجاهد، عن أبي سعيد الخدري. 5010 - سعد بن إبراهيم: ابن عبد الرحمان بن عوف الزهري المدني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (1). 5011 - سعد بن أبي خلف: = سعد بن أبي خلف الراجز. قال النجاشي: (سعد بن أبي خلف يعرف (الزام) مولى بني زهرة بن كلاب، كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، له كتاب يرويه عنه جماعة منهم ابن أبي عمير، أخبرنا ابن نوح، عن الحسن بن حمزة، عن ابن بطة قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عنه به). وقال الشيخ (322): (سعد بن أبي خلف (الزام)، صاحب أبي عبد الله عليه السلام، له أصل رويناه بالاسناد الاول، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن محبوب، عنه ورواه حميد بن زياد عن أحمد بن ميثم عنه). وأراد بالاسناد الاول عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة. وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (8)، قائلا: (سعد بن أبي خلف الزهري مولاهم، كوفي). وفي أصحاب الكاظم عليه السلام (12)، قائلا: (سعد بن أبي خلف (الزام): ثقة). وعده البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام.

[ 52 ]

وكلا طريقي الشيخ إليه ضعيف، أحدهما بواسطة حميد وطرقه إليه كلها ضعيفة، نعم إن طريقه إلى كتب حميد نفسه صحيح في المشيخة. وثانيهما: من جهة أبي المفضل وابن بطة. طبقته في الحديث وقع بعنوان سعد بن أبي خلف في إسناد عدة من الروايات تبلغ ثمانية وأربعين موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، وأبي الحسن، وأبي الحسن الاول، وأبي الحسن موسى بن جعفر، عليهم السلام، وعن أبي بصير وأبي العباس، وعبد الرحمان بن أبي عبد الله، وعلي بن يقطين، وغياث، ومحمد بن مسلم. وروى عنه ابن أبي عمير، وابن محبوب، وأحمد بن محمد، والحسن بن محبوب، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن المغيرة، ومحمد بن أبي عمير. ثم إن محمد بن يعقوب روى عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن سعد بن أبي خلف، عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وهنا كلام تقدم في أحمد بن محمد، عن سعد بن أبي خلف. 5012 - سعد بن أبي خلف الراجز: روى عن سنان بن طريف، وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1948. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب ما أحل الله عزوجل من النكاح وما حرم منه، الحديث 1262، بإسناده عن الحسن بن محبوب، عن سعد بن أبي خلف الزام، عن سنان بن طريف، وفي بعض النسخ (البرام)، وفي نسخ أخرى (الزاجر) (الراجز) (الزامر).

[ 53 ]

أقول: هو متحد مع سابقه. 5013 - سعد بن أبي سعيد: البلخي: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه الفضل بن كثير المدائني، ذكره الصدوق في كتاب عقاب الاعمال، في عقاب الناصب والجاحد لامير المؤمنين عليه السلام، الحديث 19. 5014 - سعد بن أبي سعيد (سعد): المقبري: سمي به لانه سكن المقابر، ذكره ابن قتيبة، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (18). 5015 - سعد بن أبي طالب: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ معين الدين أبو المكارم سعد بن أبي طالب بن عيسى المتكلم الرازي المعروف بالنجيب، عالم مناظر، له تصانيف منها: سفينة النجاة في تخطئة البغاة، كتاب علوم العقل، مسألة الاحوال نقض مسألة الرؤية لابي الفضائل المشاط، الموجز). 5016 - سعد بن أبي عروة: روى عن قتادة، وروى عنه عمر بن أذينة. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب آخر منه وفيه أزواج النبي صلى الله عليه وآله 77، الحديث 3. 5017 - سعد بن أبي عمرو (عمر): = سعد بن عمر الجلاب.

[ 54 ]

= سعد الجلاب. الجلاب: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (19). ونسب الميرزا إلى البرقي عن سعد بن أبي عمر الجلاب الكوفي من أصحاب الصادق عليه السلام، إلا أن الموجود فيه: (سعيد أبو عمرو (أبو عمر) الجلاب كوفي). سعد (سعيد) ابن أبي عمرو (بن عمر) الجلاب، روى عن الحارث الاعور، وروى عنه أحمد بن أبي داود، كامل الزيارات: الباب 26، في بكاء جميع ما خلق الله على الحسين بن علي عليه السلام، الحديث 2. وذكر الوحيد في التعليقة: رواية ابن أبي عمير عنه. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن الفضيل. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب حق الزوج على المرأة 148، الحديث 2. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 3، باب حق الزوج على المرأة، الحديث 1320، إلا أن فيها: سعد بن عمر الجلاب. والكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب في قلة الصلاح في النساء 155، الحديث 2. وروى عنه محمد بن الفضيل الكوفي. التهذيب: الجزء 2، باب فضل الصلاة والمفروض منها والمسنون من الزيادات، الحديث 960. 5018 - سعد بن أبي عمران: واقفي أنصاري: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (17). وحكاه ابن داود عن رجال الشيخ بعنوان سعد بن عمران الانصاري وقال: (م، جخ، واقفي).

[ 55 ]

وذكر قبل ذلك سعد بن أبي عمران، وقال: (م - واقفي أنصاري)، وهذا كما ترى متحد مع عبارة الشيخ لكنه لم يرمز إلى ذلك بكلمة (جخ)، ثم ذكر في عنوان الواقفة: سعد بن أبي عمران الانصاري: وهو أعلم بما قال. ثم إن في الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي الحسن الرضا عليه السلام 72، الحديث 15، عد سعد بن أبي عمران الانصاري، ممن أشهدهم أبو إبراهيم عليه السلام على وصيته إلى ابنه الرضا عليه السلام، وكذلك فيما رواه الصدوق في العيون: الباب 5، الحديث 1، في نسخة وصية موسى ابن جعفر عليه السلام، إلا أن كلتا الروايتين ضعيفة. فان الكافي رواها عن أحمد بن مهران، عن محمد بن علي، عن أبي الحكم قال: حدثني عبد الله بن إبراهيم الجعفري وعبد الله بن محمد بن عمارة، عن يزيد بن سليط. وأحمد بن مهران لم يوثق، وأبو الحكم مجهول. وأما الصدوق فقد رواها عن الحسن بن أحمد بن إدريس، قال: حدثني أبي، قال: حدثنا محمد بن أبي الصبهان، عن عبد الله بن محمد الحجال، أن إبراهيم ابن عبد الله الجعفري، حدثه عن عدة من أهل بيته. والحسن بن أحمد وإبراهيم ابن عبد الله لم يرد فيهما توثيق، والله العالم. 5019 - سعد بن أبي وقاص: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (1). وهو أحد الستة الذين جعل عمر الخلافة لهم بالشورى، فوهب سعد حقه لعبد الرحمان بن عوف، وكان سعد من المتخلفين عن علي عليه السلام، وقصته معه مشهورة، ونغله عمر هو الذي قتل الحسين عليه السلام يوم الطف. قال أبو عمرو الكشي في ترجمة أسامة بن زيد (9): (وجدت في كتاب أبي عبد الله الشاذاني، قال: حدثني جعفر بن محمد المدائني، عن موسى بن القاسم

[ 56 ]

العجلي، عن صفوان، عن عبد الرحمان بن الحجاج، عن أبي عبد الله، عن آبائه عليهم السلام، قال: كتب علي عليه السلام إلى والي المدينة لا تعطين سعدا ولا ابن عمر من الفئ شيئا، فأما أسامة بن زيد فإني قد عذرته في اليمين التي كانت عليه). وفيها دلالة ظاهرة على ذمه وكونه مبغوضا لدى أمير المؤمنين عليه السلام، إلا أنها ضعيفة ولا أقل من جهة جهالة جعفر بن محمد المدائني. 5020 - سعد بن الاحوص: = سعد بن سعد. قال الشيخ (321): (سعد بن الاحوص الاشعري، له كتاب رويناه بالاسناد الاول عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن البرقي، عنه). وأراد بالاسناد الاول عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة. وذكر قبيل ذلك: سعد بن سعد الاشعري، وظاهر ذلك أنهما رجلان، إلا أن الصحيح إتحادهما، وأن الشيخ ذكره تارة باسم أبيه، وذكر طريقه إليه، وأخرى باسم جده أو لقب أبيه، وذكر طريقه إليه، وهو غير الطريق الاول. والذي يكشف عن الاتحاد: أولا: أن الراوي لكتاب سعد بن الاحوص - على ما ذكره الشيخ - هو أحمد بن محمد بن عيسى، عن البرقي، وقد ذكر النجاشي أن الراوي لكتاب سعد بن سعد غير المبوب، هو أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد البرقي، وبذلك يظهر أن سعد بن الاحوص، هو سعد بن سعد لا غيره. وثانيا: أنهما كانا رجلين ولكل منهما كتاب لتعرض لهما النجاشي والشيخ نفسه في الرجال، ولا سيما أن موضوع الرجال أعم وأوسع، مع أنهما لم يتعرضا إلا لرجل واحد، وهو سعد بن سعد بن الاحوص بن سعد بن مالك الاشعري

[ 57 ]

القمي، على ما في النجاشي. وسعد بن سعد الاحوص بن سعد بن مالك الاشعري القمي، على ما في الرجال. ويؤيد الاتحاد أن البرقي أيضا لم يذكر إلا سعد بن سعد الاشعري القمي. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة. روى سعد بن الاحوص القمي عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه احمد بن محمد. التهذيب: الجزء 9، باب من الزيادات، الحديث 922. ورواها محمد بن يعقوب بإسناده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن سعد ابن إسماعيل بن الاحوص، عن أبيه، عن أبي الحسن عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 24، و 25. فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة. 5021 - سعد بن إسماعيل: = سعد بن إسماعيل بن عيسى. وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ خمسة عشر موردا. وقد روى في جميع ذلك عن أبيه. وروى عنه في جميع ذلك أحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى. اختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن سعد بن إسماعيل عن أبيه، عن الرضا عليه السلام التهذيب: الجزء 2، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 110. كذا في الطبعة القديمة أيضا، وقد رواها بعينها بسنده، عن محمد، عن سعد ابن إسماعيل، عن أبيه، عن الرضا عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب فضل

[ 58 ]

المساجد والصلاة فيها، الحديث 808. والظاهر وقوع السقط في الموقع الثاني، والصحيح: محمد [ بن أحمد بن يحيى عن أحمد بن محمد ]، عن سعد بن إسماعيل، بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن سعد بن إسماعيل، عن أبيه، عن إسماعيل بن عيسى، التهذيب: الجزء 4، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 610. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة: أحمد بن محمد بن عيسى، عن سعدان بن إسماعيل، عن أبيه إسماعيل بن عيسى، عن أبيه، عن الرضا عليه السلام. وفى الاستبصار: الجزء 2، باب حكم من أصبح جنبا في شهر رمضان، الحديث 266، سعد بن إسماعيل، عن أبيه إسماعيل بن عيسى، عن الرضا عليه السلام، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. أقول: سعد بن إسماعيل في إسناد هذه الروايات، هو سعد بن اسماعيل ابن عيسى الآتي. 5022 - سعد بن إسماعيل بن الاحوص: روى عن أبيه، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 23، و 24 و 25. أقول: تقدم الخلاف في ذلك مع التهذيب في سعد بن الاحوص. 5023 - سعد بن إسماعيل بن عيسى: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ أحد عشر موردا. فقد روى عن أبيه في جميع ذلك، وروى عنه أبو جعفر، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى.

[ 59 ]

أقول: هذا متحد مع سعد بن إسماعيل المتقدم. 5024 - سعد بن بكر: روى عن حبيب الخثعمي، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 376، وباب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1304، والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب التشهد، الحديث 1286، وباب وجوب الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله في التشهد، الحديث 1294. 5025 - سعد بن جناح: الكشي: من مشايخ أبي عمرو الكشي، ذكره في رجاله في موارد منها: في ترجمة الفضل بن شاذان (416). 5026 - سعد بن حذيفة: اليمان، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (27). 5027 - سعد بن الحسن: = سعد بن الحسن الكندي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب الايمان والنذور والكفارات، الحديث 1101. أقول: الظاهر اتحاده مع سعد بن الحسن الكندي الآتي. 5028 - سعد بن الحسن: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ أبو المعالي سعد بن الحسن

[ 60 ]

ابن الحسين بن بابويه: فقيه، صالح، ثقة). 5029 - سعد بن الحسن الكندي: مجهول، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (25). 5030 - سعد (سعيد) بن حكيم: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (24). 5031 - سعد (سعيد) بن حماد: مجهول، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (10). 5032 - سعد بن حميد: أبو عمارة (الهمداني): أصيبت عينه بصفين، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (29). 5033 - سعد بن حميد: الباهلي: كوفي، مولى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (9). 5034 - سعد بن خثيمة: من الاوس، هو من النقباء الاثني عشر الذين اختارهم رسول الله صلى الله عليه وآله، من أمته باشارة من جبرئيل، رواه الصدوق - قدس سره - بسند قوي، عن أبان بن عثمان الاحمر، عن جماعة: مشيخة. الخصال: أبواب الاثني

[ 61 ]

عشر، الحديث 70. 5035 - سعد بن خلف: واقفي، من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (3). 5036 - سعد بن خليد (خليل): العنزي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (12). 5037 - سعد بن الربيع: من الخزرج هو من النقباء الاثني عشر على ما مر في سعد بن خثيمة. 5038 - سعد بن زرارة: أخو أسعد بن زرارة، وتقدم في ترجمته. 5039 - سعد بن زياد: الاسدي: (الازدي) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (10). 5040 - سعد بن زياد: ابن وديعة: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (16). 5041 - سعد بن زيد: من أصحاب الرسول صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (2).

[ 62 ]

5042 - سعد (سعيد) بن زيد: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه محمد بن عبد الحميد. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب القول عند الاصباح والامساء 48، الحديث 29. 5043 - سعد بن سعد: = سعد بن الاحوص. قال النجاشي: (سعد بن سعد بن الاحوص بن سعد بن مالك الاشعري القمي: ثقة، روى عن الرضا وأبي جعفر عليهما السلام، كتابه المبوب، رواية عباد ابن سليمان، أخبرناه علي بن أحمد بن محمد بن طاهر، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدثنا الحسن بن متيل، عن عباد بن سليمان، عن سعد به. كتاب غير المبوب رواية محمد بن خالد البرقي، أخبرنا الحسين وغيره، عن ابن حمزة، عن ابن بطة، عن الصفار، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد عنه. مسائله للرضا عليه السلام، أخبرنا الحسين بن عبيدالله، عن أحمد بن جعفر، عن أحمد بن إدريس، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن خالد البرقي، عنه). وقال الشيخ (319): (سعد بن سعد الاشعري، له كتاب أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن محمد بن الحسن بن أبي خالد شنبولة، عنه). وعده في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام (4)، قائلا: (سعد بن سعد (ابن) الاحوص بن سعد بن مالك الاشعري القمي ثقة). ومن أصحاب الجواد عليه السلام (2)، قائلا: (سعد بن سعد)، ولكن في

[ 63 ]

النسخة المطبوعة: سعد بن سعيد. وعده البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام، قائلا: (سعد بن سعد الاشعري القمي). وذكر الكشي (359، 362) أنه سمع من أصحابنا، عن أبي طالب عبد الله بن الصلت القمي قال: دخلت على أبي جعفر الثاني في آخر عمره... فقال: جزى الله صفوان بن يحيى، ومحمد بن سنان، وزكريا بن آدم، وسعد بن سعد عني خيرا فقد وفوا لي. وتقدمت الرواية بتمامها في ترجمة زكريا بن آدم. ورواها الشيخ أيضا في كتاب الغيبة مرسلا كما تقدم. روى سعد بن سعد عن أبي الحسن، وروى عنه عباد بن سليمان. كامل الزيارات: الباب 95، في أن الطين كله حرام إلا طين قبر الحسين عليه السلام فانه شفاء، الحديث 2. وروى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد البرقي. تفسير القمي: سورة الانعام، في تفسير قوله تعالى: (وآتوا حقه يوم حصاده...). بقى هنا أمور: الاول: أن النجاشي ذكر في ترجمة سعد هذا، سعد بن سعد بن الاحوص، وتبعه العلامة في الخلاصة (2) من الباب (2) من فصل السين، من القسم الاول، وعليه يكون الاحوص جد سعد المترجم. وأما الشيخ فقد ذكر سعد بن سعد الاحوص، وتبعه ابن داود، وقال معترضا على العلامة: (ومن أصحابنا من أثبته سعد بن سعد بن الاحوص، والاحوص أبوه لا جده). رجال ابن داود (668) من القسم الاول. أقول: الظاهر أن ابن داود لم يقف على كلام النجاشي، وإلا فلا وجه لاعتراضه على العلامة بعد ظهور أنه تبع النجاشي في ذلك، ويؤيد ذلك أنه لم

[ 64 ]

ينقل عن النجاشي شيئا في سعد مع أن النجاشي أيضا وثق سعدا، وعليه فالامر يدور بين صحة ما ذكره الشيخ وصحة ما ذكره النجاشي، ولا يبعد ترجيح الثاني لان النجاشي أضبط، بل الصحيح أنه لم يثبت اختلافهما فان المذكور في رجال الشيخ المطبوعة، ورجال ابن داود، وإن كان سعد بن سعد الاحوص، إلا أن في مجمع المولى عناية الله القهبائي: سعد بن سعد بن الاحوص. وما يقال في ترجيح نسخة ابن داود على غيرها، من جهة أنه يروي عن خط الشيخ - قدس سره -، تقدم ما فيه من أن ابن داود وإن كان رأى نسخة الشيخ بخطه على ما صرح به في موارد، إلا أنه لا يظهر منه أنه يروي جميع ما في كتابه من تلك النسخة، والله العالم. الثاني: أن النجاشي والشيخ ذكرا سعد بن سعد، من أصحاب الرضا والجواد عليهما السلام، ولكن البرقي عده من أصحاب الكاظم عليه السلام، وعليه فالرجل قد أدرك الائمة الثلاثة عليهم السلام، ويؤيد ما ذكره البرقي ما تقدم من رواية كامل الزيارات، وذلك لظهور كلمة أبي الحسن في إرادة الكاظم عليه السلام. الثالث: أن الكشي ذكر في آخر ما رواه عن محمد بن قولويه بإسناده عن أبي جعفر عليه السلام، في مدح صفوان بن يحيى ومحمد بن سنان: (هذا بعد ما جاء عنه فيهما ما سمعته من أصحابنا عن أبي طالب عبد الله بن الصلت القمي...) إلى آخر ما ذكرناه آنفا، وقد وقع الكلام في أن قوله، عن أبي طالب عبد الله ابن الصلت... كلام مستأنف ؟ فالرواية مرسلة أو أنه متعلق بقوله سمعت من أصحابنا ؟ كما فهمه العلامة ونسب ذلك إلى التحرير الطاووسي أيضا، فتكون الرواية مسندة. أقول: الظاهر صحة ما فهمه العلامة، ويريد الكشي بقوله: هذا بعد ما جاء... إلخ: أن ما سمعه عن محمد بن قولويه، في مدح صفوان، ومحمد بن سنان

[ 65 ]

كان بعد ما سمعه من أصحابنا، عن أبي طالب في مدحهما. ثم إن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة، ومحمد بن الحسن ابن أبي خالد. طبقته في الحديث وقع بعنوان سعد بن سعد في إسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وسبعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الرضا، عليهما السلام، وعن أبي جرير، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، والحسن بن الجهم، وزكريا بن آدم، وصفوان وعبد الله بن جندب، وعبد الله بن الحسين، ومحمد بن عمارة، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن القاسم، ومحمد بن القاسم بن الفضيل، ومحمد بن القاسم بن الفضيل ابن يسار، وهشام بن إبراهيم. وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد ابن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وجعفر بن إبراهيم الحضرمي، وعباد بن سليمان، وعبد العزيز بن المهتدى، ومحمد بن خالد، ومحمد بن خالد البرقي، والبرقي. إختلاف الكتب روى محمد بن يعقوب بسنده، عن عبد العزيز بن المهتدي، عن جده، عن محمد بن الحسين، عن سعد بن سعد، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب النوادر 37، الحديث 26. ولكن في الفقيه: الجزء 4، باب اخراج الرجل ابنه من الميراث، الحديث 568، والتهذيب: الجزء 9، باب الزيادات، الحديث 918، والاستبصار: الجزء 4،

[ 66 ]

باب أن من كان له ولد أقر به ثم نفاه لم يلتفت إلى نفيه، الحديث 520، عبد العزيز بن المهتدي، عن سعد بن سعد، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، بلا واسطة. والصحيح ما في الاخيرين، ويأتي وجهه في عبد العزيز بن المهتدي. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد، عن إدريس ابن عبد الله. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب نوادر 26، الحديث 1. ولكن في التهذيب: الجزء 7، باب الولادة والنفاس الحديث 1788، أحمد ابن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد، عن إدريس بن عبد الله، والصحيح ما في الكافي بقرينة سائر الروايات والوافي. وروى الصدوق بسنده، عن سعد بن سعد، عن حريز، عن أبي الحسن عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب نوادر العتق، الحديث 344. ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، باب المملوك يعتق وله مال 13، الحديث 5، والتهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 806، والاستبصار: الجزء 4، باب من أعتق مملوكا له، الحديث 33، محمد بن خالد، عن سعد بن سعد، عن أبي جرير، عن أبي الحسن عليه السلام، وهو الصحيح. روى الكليني، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، ومحمد بن خالد، عن سعد بن سعد، عن عبد الله بن الحسن. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الاهلة والشهادة عليها 6، الحديث 7. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوسائل أيضا، ولكن في الوافي: أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى الشيخ بسنده، عن العباس، عن سعد بن سعد، عن محمد بن القاسم، عن فضيل بن يسار. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1715.

[ 67 ]

كذا في الطبعة القديمة، ونسخة الوافي والوسائل أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح عباد عن سعد بن سعد، وهو عباد بن سليمان الذي هو راو لكتاب سعد بن سعد، وقد أكثر الراوية عنه أيضا، ومحمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار، بدل محمد بن القاسم عن فضيل بن يسار، لعدم إمكان رواية محمد بن القاسم عن فضيل بن يسار بحسب الطبقة. وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد، عن محمد بن القاسم بن الفضيل. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 693. ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الشهادات 5، باب في الشهادة لاهل الدين 10، الحديث 2، أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد. وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد عن محمد بن القاسم بن الفضيل، التهذيب: الجزء 7، باب التدليس في النكاح الحديث 1705. ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يتزوج بالمرأة على أنها بكر فيجدها غير عذراء 70، الحديث 1، أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد، وهو الصحيح، فلم تثبت رواية أحمد بن محمد بن خالد عن سعد بن سعد بلا واسطة في شئ من الروايات. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن سعد، عن محمد بن القاسم بن الفضيل ابن يسار. التهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 596، والجزء 2، باب أحكام السهو، الحديث 1467. ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب أن البول والغائط والريح يقطع الصلاة، الحديث 1531، محمد بن القاسم، عن الفضيل بن يسار، والصحيح ما في التهذيب كما مر. وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد، عن

[ 68 ]

المرزبان. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق. الحديث 130. ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب بعد باب أن المراجعة لا تكون إلا بالمواقعة 15، الحديث 2، أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن سعد ابن سعد. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن حماد ابن سليمان، عن سعد بن سعد، عن مقاتل بن مقاتل التهذيب: الجزء 2، باب نوافل الصلاة في السفر. الحديث 37. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التطوع في السفر 82، الحديث 11، أحمد بن سليمان بدل حماد بن سليمان، وعن بعض نسخه حماد بن سليمان، وعن بعض آخر كما في التهذيب. ووقع بعنوان سعد بن سعد الاشعري، أيضا في إسناد جملة من الروايات تبلغ ستة وثلاثين موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن الرضا، عليهما السلام. وروى عنه أحمد بن محمد، ومحمد بن خالد، ومحمد بن خالد البرقي، والبرقي. ثم إن محمد بن يعقوب، روى عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد الاشعري. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب تفضيل الولد بعضهم على بعض 36، الحديث 1. ورواها الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب مثله. التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات، الحديث 392. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافى أيضا، ولكن في الوسائل: أحمد بن محمد، عن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد الاشعري، وهو الصحيح لعدم ثبوت رواية أحمد بن محمد بن خالد، عن سعد بن سعد الاشعري، كما تقدم.

[ 69 ]

وروى بعنوان سعد بن سعد الاشعري القمي، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم، الحديث 1139. ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب المحرم يتزوج أو يزوج 102، الحديث 8، أحمد بن محمد، عن البرقي، عن سعد بن سعد. 5044 - سعد بن سعيد: تقدم في سعد بن سعد بن الاحوص. 5045 - سعد بن سعيد: البلخي من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (15). وتقدم في سعد بن أبي سعيد روايته عن أبي الحسن عليه السلام، فيحتمل سقوط كلمة (أبي) من نسخة الرجال. 5046 - سعد بن (أبي) سعيد: ابن قيس بن عمرو بن سهل الانصاري: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (10). 5047 - سعد (سعيد) بن أبي سعيد: المقبري: يأتي في سعيد. 5048 - سعد بن السندي: روى عن علي بن عبد الله بن عمران، وروى عنه بنان بن محمد.

[ 70 ]

التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1397. 5049 - سعد بن سيار: كوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (7). 5050 - سعد بن صالح: روى عن الحسن بن علي بن أبي المغيرة، وروى عنه عبيدالله بن نهيك. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 146، وكامل الزيارات: الباب 93، في أنه من أين يؤخذ طين قبر الحسين عليه السلام وكيف يؤخذ ؟، الحديث 10. 5051 - سعد بن الصلت: البجلي الكوفي القاضي: مولى، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (2). 5052 - سعد بن طالب: أبو غيلان الشيباني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (5). 5053 - سعد بن طريف (ظريف): = سعد الاسكاف. قال النجاشي: (سعد بن طريف الحنظلي مولاهم، الاسكاف، كوفي، يعرف وينكر. روى عن الاصبغ بن نباتة، وروى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، عليهما

[ 71 ]

السلام، وكان قاضيا، له كتاب رسالة أبي جعفر إليه، أخبرنا عدة عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا علي بن الحسن بن فضال، عن عمرو بن عثمان، عن أبي جميلة، عن سعد). وقال الشيخ، (323): (سعد بن طريف الاسكاف، له كتاب أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن محمد بن موسى خوراء، عنه، وأخبرنا (به) أحمد بن محمد بن موسى، عن أحمد بن محمد بن سعيد، عن الحسين بن أحمد بن الحسن، عن عمه علي بن الحسن، عن عمرو بن عثمان، عن أبي جيد (أبي حميد) الحنظلي، عنه). وعده في رجاله في أصحاب السجاد عليه السلام (17)، قائلا: (سعد بن طريف الحنظلي الاسكاف، مولى بني تميم الكوفي ويقال: سعد الخفاف، روى عن الاصبغ بن نباتة، وهو صحيح الحديث). وفي أصحاب الباقر عليه السلام (3) مقتصرا على قوله: سعد بن طريف. وفي أصحاب الصادق عليه السلام (3)، قائلا (تارة): (سعد بن طريف التميمي (التيمي) الحنظلي، مولى كوفي) و (أخرى): (سعد الاسكاف، وقيل سعد الخفاف) (16)، و (ثالثة): (سعد بن ظريف الشاعر) (17). وعده البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام، مقتصرا على قوله: سعد بن طريف. وعده ابن داود في القسم الاول (670) وفي القسم الثاني (200) وقال في الاول: (سعد بن طريف الحنظلي، وقيل: الدؤلي مولاهم ضا (كش) الجميع واحد). وقال ابن الغضائري: (سعد بن طريف الحنظلي الخفاف، روى عن الاصبغ ابن نباتة ضعيف) (إنتهى). وقال الكشي (91): سعد الاسكاف.

[ 72 ]

(حدثني حمدويه بن نصير، قال: حدثني محمد بن عيسى، ومحمد بن مسعود، قال: وحدثني محمد بن نصير، قال: حدثني محمد بن عيسى، قال: حدثني الحسن ابن علي بن يقطين، عن حفص أبي محمد المؤذن، عن سعد الاسكاف، قال: قلت لابي جعفر عليه السلام: إني أجلس فأقص وأذكر حقكم وفضلكم. قال: وددت أن على كل ثلاثين ذراعا قاصا مثلك. قال حمدويه: سعد الاسكاف وسعد الخفاف وسعد بن طريف واحد. قال نصر: وقد أدرك علي بن الحسين عليه السلام. قال حمدويه: وكان ناووسيا وقف (وفد) على أبي عبد الله عليه السلام). روى (سعد الاسكاف) عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أيوب بن عبد الرحمان، وزيد بن الحسن أبو الحسن وعباد. كامل الزيارات: الباب 22، في قول رسول الله صلى الله عليه وآله: إن الحسين عليه السلام تقتله أمته من بعده، الحديث 3. روى عن الاصبغ بن نباتة، وروى عنه إسحاق بن الهيثم. تفسير القمي: سورة البقرة في قوله تعالى: (وسع كرسيه السموات والارض...). أقول: لا ريب في اتحاد سعد الاسكاف مع سعد بن طريف الحنظلي مولى بني تميم فان كان ما ذكره الشيخ في أصحاب الصادق عليه السلام. أولا: سعد بن طريف التميمي، فما ذكره ثانيا تكرار لا محالة، وإن كان سعد ابن طريف التيمي، فهو رجل آخر مجهول. وأما سعد بن ظريف الشاعر، فظاهر ذكر ا لشيخ له متصلا بسعد لاسكاف أنه رجل آخر، والله العالم. ثم إن الظاهر وثاقة الرجل، لقول الشيخ: وهو صحيح الحديث، ووروده في إسناد علي بن إبراهيم بن هاشم في التفسير، ولا يعارض ذلك قول النجاشي: يعرف وينكر ! وذلك لان المراد بذلك أنه قد يروي مالا تقبله العادية المتعارفة،

[ 73 ]

وهذا لا ينافي الوثاقة، ولا ما عن ابن الغضائري من تضعيفه إياه، فإنا قد ذكرنا أنه لم تثبت صحة نسبة الكتاب إليه فلم يعلم صدور التضعيف منه، إذا فشهادة الشيخ وعلي بن إبراهيم بن هاشم متبعة. ثم إن العلامة وابن داود قد ضبطا اسم والد سعد طريفا بالطاء المهملة، ولكن جاء في عدة من النسخ بالظاء، ولا يبعد كونه تحريفا. ثم إن ما ذكره ابن داود، من كون سعد بن طريف رضويا، إن أراد به دركه لزمانه عليه السلام، فهو غير بعيد، فإن مقتضى وقوفه على أبي عبد الله عليه السلام، بقاؤه إلى ما بعد وفاته عليه السلام، ولعله أدرك زمان الرضا عليه السلام أيضا، وإن أراد به روايته عنه عليه السلام، فلعله ينافيه وقفه، على أنه لم يوجد ذلك في شئ من الكتب. ثم إن راوي كتاب سعد هو علي بن الحسن بن فضال، عن عمرو بن عثمان، عن أبي جميلة - على ما ذكره النجاشي - وعن أبي حميد الحنظلي، على ما ذكره الشيخ، ومن ثم قيل إن احدى النسختين فيها تحريف لا محالة. أقول: هذا إنما يصح فيما لو كان الكتاب واحدا، وأما إذا تعدد كما هو غير بعيد فلا يبعد أن يكون راوي أحدهما علي بن الحسن بن فضال، عن عمرو بن عثمان، عن أبي جميلة، وقد وصل إلى النجاشي بواسطة مشايخه عن ابن عقدة، وهو كتاب رسالة أبي جعفر عليه السلام، وأن يكون راوي كتابه الآخر أيضا علي بن الحسن بن فضال، عن عمرو بن عثمان، عن أبي حميد الحنظلي، وقد وصل إلى الشيخ بواسطة أحمد بن محمد بن موسى، عن ابن عقدة، عن الحسين بن أحمد بن الحسن. ثم إن كلا طريقي الشيخ إلى سعد بن طريف ضعيف. أحدهما بأبي المفضل، وثانيهما بالحسين بن أحمد بن الحسن، وبأبي حميد الحنظلي. وطريق الصدوق إليه أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن

[ 74 ]

الهيثم بن أبي مسروق النهدي، عن الحسين بن علوان، عن عمرو بن ثابت، عن سعد بن طريف الخفاف، والطريق صحيح وإن كان فيه الحسين بن علوان، لانه ثقة على الاظهر. طبقته في الحديث وقع بعنوان سعد بن طريف في إسناد عدة من الروايات تبلغ واحدا وأربعين موردا. فقد روى عن أبي جعفر عليه السلام، والاصبغ بن نباتة. وروى عنه أبو جميلة، وأبو الحسن العبدي، وابن أبى عمير، والحسين بن علوان، وسلام بن أبى عمرة، وسيف بن عميرة، وعاصم بن حميد، وعمرو بن ثابت، وعمرو بن ثابت عن أبيه، ومحمد بن مروان، ومصعب بن سلام التميمي، والمفضل بن صالح، والمفضل بن صالح أبو جميلة، ومنصور بن يونس، ومهران ابن محمد. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن سيف بن عميرة، عن سعد بن طريف، عن أبي جعفر عليه السلام، ثم قال: وبهذا الاسناد عن سعد بن طريف، عن أبي جعفر عليه السلام، ثم قال أيضا: وبهذا الاسناد عن سعد بن طريف، عن أبي جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1460 و 1461 و 1462. ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب ثواب من غسل مؤمنا 33، الحديث 2، وباب ثواب من كفن مؤمنا 34، الحديث 1، وباب ثواب من حفر لمؤمن قبرا 35، الحديث 1، إبراهيم بن هاشم، عن ابن أبي عمير، عن سعد بن

[ 75 ]

طريف في الاول، وإبراهيم بن هاشم عن ابن أبي عمير، عن سيف بن عميرة، عن سعد بن طريف، في الآخرين. وروى الشيخ بسنده، عن الحسين بن علوان، عن سعد بن ظريف، عن الاصبغ بن نباتة. التهذيب: الجزء 4، باب حكم الساهي والغالط في الصيام، الحديث 822، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم القبلة للصائم، الحديث 252، إلا أن فيه: الحسن بن علوان بدل الحسين بن علوان. وروى بعنوان سعد بن طريف الاسكاف، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى صباح الحذاء، عن رجل عنه. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب ضمان ما يصيب الدواب 43، الحديث 7، والتهذيب: الجزء 10، باب ضمان النفوس وغيرها، الحديث 902. أقول: تقدمت له الروايات بعنوان سعد الاسكاف أيضا. 5054 - سعد بن عبادة: هو من الخزرج، ومن النقباء الاثني عشر الذين اختارهم رسول الله صلى الله عليه وآله ومن أمته باشارة من جبرئيل، ذكره الصدوق في الخصال، أبواب الاثني عشر، الحديث 70، بسند قوي عن أبان بن عثمان الاحمر، عن جماعة مشيخة. وتقدمت الرواية في ترجمة أسعد بن زرارة. وقال الكشي، في ترجمة قيس بن سعد بن عبادة (49): ذكر يونس بن عبد الرحمان في بعض كتبه أنه كان لسعد بن عبادة ستة أولاد... وسعد لم يزل سيدا في الجاهلية والاسلام... وكان سعد يجير فيجار، وذلك لسؤدده ولم يزل هو، وأبوه أصحاب اطعام في الجاهلية والاسلام، (إنتهى). وقال ابن عبد البر في الاستيعاب في ترجمة سعد: وكان رضي الله عنه

[ 76 ]

عقبيا، نقيبا، سيدا، جوادا.... وتخلف سعد عن عبادة عن بيعة أبي بكر، وخرج من المدينة ولم ينصرف إليها إلى أن مات بحوران، من أرض الشام لسنتين ونصف مضتا من خلافة عمر... وقيل: بل مات سعد بن عبادة في خلافة أبي بكر سنة إحدى عشرة، ولم يختلفوا أنه وجد ميتا في مغتسله... ويقال: إن الجن قتلته ! ! وروى ابن جريح عن عطاء، قال: سمعت الجن قالت في سعد بن عبادة تذكر البيتين: قد قتلنا سيد الخزرج سعد بن عبادة * فرميناه بسهمين فلم نخطئ فؤاده (إنتهى). وعن بعض الانصار أنه أنشد في سبب قتل سعد وقال: يقولون سعد شقت الجن بطنه * ألا ربما حققت أمرك [ فعلك ] بالغدر وما ذنب سعد إنه بال قائما * ولكن سعدا لم يبايع أبا بكر أقول: أشار الشاعر إلى كذب ما لفقه أعداء سعد من أنه بال قائما فقتلته الجن ! !. أقول: لو صح ما قالوه لقتلت الجن كل يوم ألوفا من الناس فلم اختص هذا بسعد ؟ !. 5055 - سعد بن عبد الرحمان: روى عن بعض ولد الحسين، وروى عنه عباد بن يعقوب الرواجنى. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب التفويض إلى الله والتوكل عليه 32، الحديث 8. 5056 - سعد بن عبد الله: من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (7).

[ 77 ]

هو من المستشهدين بين يديه عليه السلام، وسلم عليه مع توصيفه بالحنفي في الزيارة الخارجة من الناحية المقدسة إلا أن سندها ضعيف، وفي الزيارة الرجبية: سعيد بن عبد الله الحنفي وسندها أيضا ضعيف. 5057 - سعد بن عبد الله: روى الكليني بسنده، عن أحمد، عن الحسن، علي بن النعمان، عن سعد بن عبد الله، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب صيد الحرم وما تجب فيه الكفارة 21، الحديث 23. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، وإن كان في الطبعة القديمة الحسين، بدل الحسن، وكذا في نسخة من المرآة، ولكن رواها الصدوق في الفقيه: الجزء 2، باب تحريم صيد الحرم، الحديث 753، وفيه: سعيد بن عبد الله الاعرج، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات الموافق للوافي والوسائل، وإن كان في الاول الحسن بن علي بن النعمان، وفي الثاني: الحسين، عن علي بن النعمان. وروى أيضا بسنده، عن سيف بن عميرة، عن إسحاق، عن سعد بن عبد الله أنه قال لجعفر بن محمد عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز فيه من اللباس والمكان، الحديث 1573. كذا في جميع النسخ التي بأيدينا، وعن بعض النسخ: أبي جعفر بدل جعفر ابن محمد عليه السلام، ومن القريب جدا زيادة سعد بن عبد الله في السند، فإنه ليس في هذه الطبعة لا من جهة الراوي ولا المروي عنه، ومما يؤيد ذلك أنه ورد عين هذا السند في التهذيب: الجزء 10، باب الزيادات من الحدود، الحديث 610، وفيه إسحاق بن عمار قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام... الخ. 5058 - سعد بن عبد الله: قال النجاشي: (سعد بن عبد الله بن أبي خلف الاشعري القمي أبو

[ 78 ]

القاسم، شيخ هذه الطائفة وفقيهها ووجهها، كان سمع من حديث العامة شيئا كثيرا وسافر في طلب الحديث، لقي من وجوههم: الحسن بن عرفة، ومحمد بن عبد الملك الدقيقي، وأبا حاتم الرازي، وعباس الترقفي، ولقي مولانا أبا محمد عليه السلام، ورأيت بعض أصحابنا يضعفون لقاءه لابي محمد ويقولون هذه حكاية موضوعة عليه، والله أعلم. وكان أبوه عبد الله بن أبي خلف قليل الحديث، روى عن الحكم بن مسكين، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. وصنف سعد كتبا كثيرة وقع إلينا منها: كتب الرحمة، كتاب الوضوء، كتاب الصلاة، كتاب الزكاة، كتاب الصوم، كتاب الحج، كتبه فيما رواه مما يوافق الشيعة خمسة كتب، كتاب الوضوء، كتاب الصلاة، كتاب الزكاة، كتاب الصيام، كتاب الحج، كتاب بصائر الدرجات، كتاب الضياء في الرد على المحمدية والجعفرية، كتاب فرق الشيعة، كتاب الرد على الغلاة، كتاب ناسخ القرآن ومنسوخه ومحكمه ومتشابهه، كتاب فضل الدعاء والذكر، كتاب جوامع الحج، كتاب مناقب رواة الحديث، كتاب مثالب رواة الحديث، كتاب المتعة، كتاب الرد على علي بن إبراهيم بن هاشم في معنى هشام ويونس، كتاب قيام الليل، كتاب الرد على المجبرة، كتاب فضل قم والكوفة، كتاب فضل أبي طالب وعبد المطلب وأبي النبي صلى الله عليه وآله، كتاب فضل العرب، كتاب الامامة، كتاب فضل النبي صلى الله عليه وآله وسلم، كتاب الدعاء، كتاب الاستطاعة، كتاب احتجاج الشيعة على زيد بن ثابت في الفرائض، كتاب النوادر، كتاب المنتخبات، رواه عنه حمزة بن القاسم خاصة، كتاب المزار وكتاب مثالب هشام ويونس، وكتاب مناقب الشيعة، أخبرنا محمد بن محمد، والحسين بن عبيدالله، والحسين بن موسى قالوا: حدثنا جعفر بن محمد، قال: حدثنا أبي وأخي، قالا: حدثنا سعد بكتبه كلها، قال الحسين بن عبيدالله - رحمه الله -: جئت بالمنتخبات إلى أبي القاسم بن قولويه - رحمه الله - أقرأها عليه، فقلت: حدثك سعد ؟ فقال: لا بل حدثني أبي وأخي عنه وأنا

[ 79 ]

لم أسمع من سعد إلا حديثين. وتوفي سعد - رحمه الله - سنة احدى وثلاثمائة وقيل: سنة تسع وتسعين ومائتين). وقال الشيخ (318): (سعد بن عبد الله القمي: يكنى أبا القاسم، جليل القدر، واسع الاخبار، كثير التصانيف، ثقة، فمن كتبه كتاب الرحمة، وهو يشتمل على كتب جماعة. منها: كتاب الطهارة، وكتاب الصلاة، وكتاب الزكاة، وكتاب الصوم، وكتاب الحج وله كتاب جوامع الحج، وكتاب الضياء في الامامة، وكتاب مقالات الامامية، وكتاب مناقب رواة الحديث، وكتاب مثالب رواة الحديث، وكتاب في فضل قم والكوفة، وكتاب في فضل عبد الله وعبد المطلب وأبي طالب عليهم السلام، وكتاب بصائر الدرجات أربعة أجزاء، وكتاب المنتخبات نحو من ألف ورقة، وله فهرست كتب ما رواه، أخبرنا بجميع كتبه ورواياته عدة من أصحابنا، عن محمد ابن علي بن الحسين بن بابويه، عن أبيه ومحمد بن الحسن (الحسين)، عن سعد ابن عبد الله، عن رجاله. قال ابن بابويه: إلا كتاب المنتخبات فاني لم أروها عن محمد بن الحسن إلا أجزاء قرأتها عليه وأعلمت على الاحاديث التي رواها محمد بن موسى الهمداني، وقد رويت عنه كل ما في كتاب المنتخبات مما أعرف طريقه من الرجال الثقات. وأخبرنا الحسين بن عبيدالله، وابن أبي جيد، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله). وعده في رجاله في أصحاب أبي محمد العسكري عليه السلام (3)، قائلا: (سعد بن عبد الله القمي، عاصره عليه السلام، ولم أعلم أنه روى عنه). وفي من لم يرو عنهم عليهم السلام (6)، قائلا: (سعد بن عبد الله بن أبي

[ 80 ]

خلف القمي، جليل القدر، صاحب التصانيف ذكرناها في الفهرست، روى عنه ابن الوليد وغيره، روى ابن قولويه عن أبيه عنه). وعد الصدوق في أول الفقيه: كتاب الرحمة لسعد بن عبد الله من الكتب المشهورة التي عليها المعول وإليها المرجع. روى عن أحمد بن محمد بن عيسى، وروى عنه محمد بن قولويه. كامل الزيارات: الباب 4، في فضل الصلاة في مسجد رسول الله - صلى الله عليه وآله - وثواب ذلك. الحديث 2. بقي الكلام في جهات: الاولى: أن ابن داود، ذكر سعد بن عبد الله أبي خلف الاشعري القمي، في كلا القسمين الاول (671) والثاني (201) وهذا مما لم يعرف له وجه فإن سعد ابن عبد الله، ممن لا كلام ولا إشكال في وثاقته، ومن الغريب احتمال بعضهم أن ذلك لتضعيف بعض الاصحاب - على ما ذكره النجاشي - لقاءه للعسكري عليه السلام. وجه الغرابة أن هذا لا يكون قدحا في سعد وإنما هو تكذيب لمن يدعي أن سعدا لقي أبا محمد عليه السلام، نعم لو ثبت جزما أن سعدا ادعى ذلك كان هذا تكذيبا لسعد لكنه لم يثبت على ما ستعرف. الثانية: أن النجاشي ذكر أن سعدا لقي أبا محمد عليه السلام، وحكى عن بعض الاصحاب تكذيب ذلك وأنه حكاية موضوعة عليه، وتوقف الشيخ في ذلك وقال: ولم أعلم أنه روى عنه. أقول: حكاية لقاء سعد أبا محمد عليه السلام، رواها الصدوق في كمال الدين الباب (47) في ذكر من شاهد القائم - عجل الله تعالى فرجه الشريف - ورآه وكلمه، الحديث 22، عن محمد بن علي بن محمد بن حاتم النوفلي المعروف بالكرماني، قال: حدثنا أبو العباس أحمد بن عيسى الوشاء البغدادي، قال:

[ 81 ]

حدثنا أحمد بن طاهر القمي، قال: حدثنا محمد بن بحر بن سهل الشيباني، قال: حدثنا أحمد بن مسرور، عن سعد بن عبد الله، قال: كنت امرءا لهجا بجمع الكتب... إلى أن بليت بأشد النواصب منازعة، وأطولهم مخاصمة... فقال ذات يوم وأنا أناظره: تبا لك يا سعد ولاصحابك معاشر الرافضة ! أخبرني عن الصديق والفاروق أسلما طوعا أو كرها ؟ قال سعد: فاحتلت لدفع هذه المسألة عني خوفا من الالزام... وكنت اتخذت طومارا وأثبت فيه نيفا وأربعين مسألة من صعاب المسائل لم أجد لها مجيبا على أن أسأل فيها خير أهل بلدي أحمد بن إسحاق صاحب مولانا أبي محمد عليه السلام، فارتحلت خلفه وقد كان خرج قاصدا نحو مولانا بسر من رأى فلحقته في بعض المنازل فلما تصافحنا قال: بخير لحاقك ؟ قلت: الشوق ثم العادة في الاسئلة... فوردنا سر من رأى فانتهينا منها إلى باب سيدنا عليه السلام، فاستأذنا فخرج إلينا الاذن بالدخول عليه... قال سعد فما شبهت مولانا أبا محمد عليه السلام، حين غشينا نور وجهه إلا ببدر قد استوفى من لياليه أربعا بعد عشر وعلى فخذه الايمن غلام يناسب المشتري في الخلقة والمنظر على رأسه فرق بين وفرتين كأنه ألف بين واوين وبين يدي مولانا رمانة ذهبية... وبيده قلم إذا أراد أن يسطر به على البياض قبض الغلام على أصابعه فكان مولانا عليه السلام يدحرج الرمانة بين يديه ويشغله بردها كي لا يصده عن كتبة ما أراد، فسلمنا عليه فألطف في الجواب وأومأ إلينا بالجلوس، فلما فرغ من كتبة البياض التي كانت بيده أخرج أحمد بن إسحاق جرابه من طي كسائه فوضعه بين يديه، فنظر الهادي (أبو محمد) عليه السلام إلى الغلام وقال: يا بني فض الخاتم عن هدايا شيعتك ومواليك... فلما انصرف أحمد بن إسحاق ليأتيه بالثوب نظر إلي مولانا أبو محمد عليه السلام، فقال: ما جاء بك يا سعد ؟ قلت: شوقني أحمد بن إسحاق على لقاء مولانا، قال: والمسائل التي أردت أن تسأله عنها قلت على حالها يا مولاي، قال: قل فسل قرة عيني عنها وأومأ إلى الغلام،

[ 82 ]

فقال له الغلام: سل عما بدا لك، فقلت له مولانا وابن مولانا... ثم قال مولانا: يا سعد... ولما قال: أخبرني عن الصديق والفاروق أسلما طوعا أو كرها ؟ لم لم تقل: بل أسلما طمعا وذلك بأنهما كانا يجالسان اليهود ويستخبر انهم مما كانوا يجدون في التوراة... قال سعد: فلما انصرفنا بعد منصرفنا من عند مولانا عليه السلام من حلوان على ثلاثة فراسخ حم أحمد بن إسحاق وثارت به علة صعبة آيس من حياته فيها... قال سعد: فلما حان أن ينكشف الليل عن الصبح أصابتني فكرة ففتحت عيني فإذا أنا بكافور الخادم خادم مولانا أبي محمد عليه السلام، وهو يقول: أحسن الله بالخير عزاءكم وجبر بالمحبوب رزيتكم قد فرغنا من غسل صاحبكم ومن تكفينه فقوموا لدفنه، الحديث. وهذه الرواية ضعيفة السند جدا فإن محمد بن بحر بن سهل الشيباني لم يوثق وهو متهم بالغلو، وغيره من رجال سند الرواية مجاهيل، على أنها قد اشتملت على أمرين لا يمكن تصديقهما: أحدهما حكايتها صد الحجة سلام الله عليه أباه من الكتابة والامام عليه السلام كان يشغله برد الرمانة الذهبية ! إذ يقبح صدور ذلك من الصبي المميز فكيف ممن هو عالم بالغيب وبجواب المسائل الصعبة ؟ الثاني: حكايتها عن موت أحمد بن إسحاق في زمان العسكري عليه السلام مع أنك عرفت في ترجمته أنه عاش إلى ما بعد العسكري عليه السلام. الثالثة: أن النجاشي ذكر في ترجمة سعد - كما مر آنفا - عن الحسين بن عبيدالله، عن أبي القاسم ابن قولويه أنه لم يسمع من سعد إلا حديثين، وقد مر في ترجمة جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه أبي القاسم قول النجاشي وقال: ما سمعت من سعد إلا أربعة أحاديث، وبين الكلامين تهافت ظاهر وما قيل في وجه الجمع: من أن جعفر بن قولويه سمع من سعد حديثين من كتاب المنتخبات وحديثين من غير هذا الكتاب، فبعيد جدا كما لا يخفى.

[ 83 ]

الرابعة: أن الصدوق ذكر في الامالي، المجلس 63، الحديث 1: حدثنا سعد ابن عبد الله، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى... الحديث. وظاهر هذا الكلام رواية الصدوق عن سعد بن عبد الله بلا واسطة، وهذا أمر غير ممكن، فإن سعد ابن عبد الله مات سنة (299) أو سنة (301) فكيف يمكن أن يروي عنه الصدوق المتولد بعد ذلك، فمما يقطع به سقوط الواسطة في البين، فإن الصدوق روى عن سعد بن عبد الله بواسطة أبيه، أو بواسطة محمد بن الحسن بن الوليد أو أحمد ابن محمد بن يحيى، والله العالم. وأما احتمال أن يكون سعد بن عبد الله، هذا غير من هو المعروف الذي نترجمه فبعيد جدا. وطريق الصدوق إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن - رضي الله عنهما - والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح. طبقته في الحديث وقع بعنوان سعد بن عبد الله في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ألفا ومائة واثنين وأربعين موردا. فقد روى عن أبي جعفر - ورواياته عنه تبلغ مائة وأربعة عشر موردا - وعن أبي الجوزاء وأبي عبد الله وأبي علي بن محمد بن عبد الله بن أبي أيوب المكي، وإبراهيم، وإبراهيم بن إسحاق بن إبراهيم، وإبراهيم بن محمد الثقفي، وإبراهيم بن مهزيار، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد ابن أبي عبد الله البرقي، وأحمد بن الحسن، وأحمد بن الحسن بن علي بن فضال، وأحمد بن سعيد، وأحمد بن محمد - ورواياته عنه تبلغ مائتين وخمسة وسبعين موردا -، وأحمد بن محمد أبي جعفر، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى - ورواياته عنه تبلغ مائة واثنين وخمسين موردا - وأحمد بن محمد بن

[ 84 ]

عيسى الاشعري، وأحمد بن محمد بن مطهر، وأحمد بن هلال، وأيوب بن نوح، وأيوب بن نوح النخعي وجميل بن صالح، والحسن، والحسن بن الحسن الافطس، والحسن بن الحسين اللؤلؤي، والحسن بن ظريف، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن إبراهيم بن محمد، والحسن بن علي بن عبد الله، والحسن بن علي بن فضال، والحسن بن علي بن النعمان، والحسن بن موسى الخشاب، والحسن بن النضر، والحسين، والحسين بن بندار الصرمي، والحسين بن عبيدالله، والحسين بن علي الزيتوني، وحماد بن عثمان، وحمزة بن يعلى، وسلمة بن الخطاب، والسندي بن محمد البزاز، وعباد بن سليمان، والعباس، والعباس بن معروف، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن جعفر الحميري، وعبد الله بن محمد بن عيسى، وعلي بن إسماعيل، وعلي بن حديد، وعلي بن الحكم، وعلي بن خالد، وعلي بن مهزيار أبي جعفر، وعمرو بن عثمان، وعمران بن موسى، والفضل بن عامر، والفضل بن غانم، والقاسم بن محمد الاصبهاني، ومحمد بن أبي الصهبان، ومحمد ابن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسين - وروايته عنه تبلغ أربعة وثمانين موردا -، ومحمد بن الحسين أبي الخطاب - وروايته عنه تبلغ واحدا وثمانين موردا -، ومحمد بن خالد، ومحمد بن خالد الطيالسي، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عبد الله الرازي، ومحمد بن عمر بن سعيد أبي جعفر، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني، ومحمد بن الوليد الخزاز، ومعاوية بن الحكيم، والمنبه بن عبد الله أبي الجوزاء، والمنبه بن عبيدالله، والمنبه بن عبيدالله أبي الجوزاء، وموسى بن جعفر، وموسى بن الحسن، وموسى بن عمر بن يزيد، وهارون بن مسلم، والهيثم بن أبي مسروق النهدي، ويعقوب، ويعقوب بن يزيد، والجاموراني الرازي. وروى عنه أبو القاسم بن قولويه عن أبيه، وابن قولويه عن أبيه، وأحمد

[ 85 ]

ابن محمد بن يحيى العطار، وعلي، وعلي بن بابويه، وعلي بن الحسين، وعلي بن الحسين بن بابويه، وعلي بن عبد الله الوراق، وعلي بن محمد ومحمد، ومحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، ومحمد بن الحسن بن الوليد، ومحمد بن قولويه، ومحمد بن موسى بن المتوكل، ومحمد بن يحيى. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن أبي جعفر، عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 27. ورواها بعينها، بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن يعقوب بن يزيد، بلا واسطة. التهذيب: الجزء 1، باب الاغسال المفترضات والمسنونات، الحديث 296، والاستبصار: الجزء 1، باب الاغسال المسنونة، الحديث 334، وهو الصحيح، فإن سعد بن عبد الله راو لكتاب يعقوب بن يزيد، وقد أكثر الرواية عنه. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن ابن أبي نجران، عن الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو من الزيادات، الحديث 1440، والاستبصار: الجزء 1، باب الشك في فريضة الغداة، الحديث 1403. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، وفي الوسائل: ابن أبي نجران والحسين ابن سعيد بالعطف، والظاهر وقوع التحريف في الجميع، فإن رواية سعد بن عبد الله عن ابن أبي نجران لا يمكن بحسب الطبقة، ولا عن الحسين بن سعيد، ورواية ابن أبي نجران عن الحسين بن سعيد غير معهودة، بل الامر بالعكس فان الحسين بن سعيد روى عنه كثيرا. روى الصدوق في المشيخة، في طريقه إلى الحسن بن راشد، عن أبيه، عن سعد بن عبد الله، وأحمد بن محمد بن عيسى، وإبراهيم بن هاشم، جميعا عن

[ 86 ]

القاسم بن يحيى. كذا في الطبعة القديمة، ولكن في الوسائل والمستدرك سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، وإبراهيم بن هاشم، وهو الصحيح لعدم إمكان رواية سعد بن عبد الله عن القاسم بن يحيى، وكذا عدم إمكان رواية والد الصدوق عن أحمد بن محمد بن عيسى وإبراهيم بن هاشم. وروى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد، عن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: الجزء 1، باب المياه وأحكامها، الحديث 648. ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب حكم الماء إذا ولغ فيه الكلب، الحديث 42، أحمد بن الحسن بن علي بن فضال. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن أبي عمير، عن حماد بن عثمان. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 261. كذا في هذه الطبعة ولكن في الطبعة القديمة: سعد بن عبد الله، عن أحمد ابن محمد عن محمد بن أبي عمير، عن حماد بن عثمان، وهو الصحيح الموافق للاستبصار: الجزء 1، باب أنه لا يقرأ في الفريضة بأقل من سورة، الحديث 1172. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد، عن العباس بن معروف: التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 248. ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب الجهر ببسم الله الرحمن الرحيم، الحديث 1160، سعد بن عبد الله، عن أحمد ومحمد، عن العباس بن معروف. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن خالد. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث 491. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب الاستظهار

[ 87 ]

للمستحاضة، الحديث 515، أحمد بن محمد عن محمد بن خالد، بدل أحمد بن محمد بن خالد. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله والحميري وعلي بن إبراهيم بن هاشم،، عن إسماعيل بن مرار، وصالح بن السندي. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى يونس بن عبد الرحمان. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: سعد بن عبد الله والحميري وعلي بن إبراهيم، عن إبراهيم بن هاشم، عن إسماعيل بن مرار وصالح بن السندي، وهو الصحيح. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن جعفر بن بشير. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة للطهارة، الحديث 30. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 269، سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة. التهذيب: الجزء 1، باب آداب الاحداث الموجبة للطهارات، الحديث 148. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب وجوب الاستنجاء من الغائط والبول، الحديث 163، سعد بن عبد الله، عن الحسن بن علي، عن عبد الله بن المغيرة، والصحيح ما في التهذيب. روى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن الحسين بن علي الزيتوني، عن أحمد بن هلال. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (الحسين بن علي) عليهما السلام، 109.

[ 88 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها ابن قولويه في كامل الزيارات باب زيارة الحسين عليه السلام في النصف من شعبان 72، الحديث 12، وفيه: الحسن بن علي الزيتوني، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، فانه المعنون في كتب الرجال. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسن. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم، الحديث 798. كذا في الطبعة القديمة والوافي أيضا، ولكن في الوسائل محمد بن الحسين، وهو الصحيح، لكثرة رواية سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين (بن أبي الخطاب)، وعدم ثبوت روايته عن محمد بن الحسن، أو أن عن محرف واو. فمنه يعلم الحال في غير هذا المورد، مما روى فيه سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسن، وهي خمسة موارد. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن موسى بن جعفر، عن وهب. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء، الحديث 165، والاستبصار: الجزء 1، باب النهي عن استعمال الماء الجديد لمسح الرأس، الحديث 175، إلا أن فيه: موسى بن جعفر بن وهب، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى وموسى بن جعفر بن أبي جعفر. التهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 70. ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب آخر وقت الظهر والعصر، الحديث 936، موسى بن جعفر، عن أبي جعفر، ويظهر الحال فيه مما بعده. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن موسى بن جعفر بن أبي جعفر. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 668. ورواها بعينها باسناده، عن سعد، عن موسى بن جعفر بن أبي جعفر. باب

[ 89 ]

المواقيت من الزيادات من الجزء المذكور، الحديث 1091. ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب وقت قضاء ما فات من النوافل، الحديث 1059، موسى بن جعفر عن أبي جعفر، ولا يبعد صحة ما في الاستبصار بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن موسى بن الحسن. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1301. ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 1536، موسى بن الحسين، بدل موسى بن الحسن، والظاهر صحة ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات، ومنه يظهر الحال فيما يأتي أيضا، وهو ما رواه بسنده عن سعد بن عبد الله، عن موسى بن الحسن. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 131، و 132، والاستبصار: الجزء 1، باب وجوب القراءة خلف من لا يقتدى به، الحديث 1664 و 1665، وفيه أيضا موسى بن الحسين، بدل موسى بن الحسن. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن جماعة، ولا يمكن روايته عنهم بلا واسطة، فوقع السقط فيها لا محالة. منها: ما رواه بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن جميل بن صالح وحماد ابن عثمان، عن عمر بن يزيد. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 329. أقول: الظاهر وقوع السقط فيه، فإن سعد بن عبد الله لا يمكن روايته عن جميل بن صالح، ولا عن حماد بن عثمان. ومنه يظهر الحال فيما رواه بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: الجزء المتقدم، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1456، فإن الحسن بن علي بن فضال من أصحاب الرضا عليه السلام،

[ 90 ]

فلا يمكن رواية سعد بن عبد الله عنه. وروى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن الحسين، عن النضر بن سويد. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 789، والاستبصار: الجزء 2، باب جواز صوم الثلاثة الايام، الحديث 1001. أقول: المراد من الحسين هنا هو الحسين بن سعيد، فإن الشيخ رواها بعينها عن الحسين بن سعيد، عن النضر بن سويد، الباب المزبور من التهذيب: الحديث 775، والاستبصار: الجزء 2، باب من لم يجد الهدى وأراد الصوم، الحديث 984، ولا يمكن رواية سعد بن عبد الله عن الحسين بن سعيد بحسب الطبقة. روى بسنده أيضا، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن خالد، وعلي بن حديد. التهذيب: الجزء 6، باب البينات، الحديث 726، والاستبصار: الجزء 3، باب ما يجوز شهادة النساء فيه ومالا يجوز، الحديث 98، فإن سعد بن عبد الله لا يمكن روايته عن محمد بن خالد، ولا عن علي بن حديد. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن أبي جعفر علي بن مهزيار، التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات، الحديث 400. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الظاهر وقوع السقط فيه، والصحيح: أبو جعفر، عن علي بن مهزيار، كما في الوسائل. وروى بعنوان سعد بن عبد الله بن أبي خلف، عن أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين) عليه السلام، الحديث 44. 5059 - سعد بن عبد الملك: الاموي يأتي في سعد الخير.

[ 91 ]

5060 - سعد بن عبد الملك بن عمير: روى عن رجل من بني الحارث بن كعب، وروى عنه أبو ضمرة أنس بن عياض الليثي. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات، الحديث 958. 5061 - سعد بن عمر: تقدم في سعد بن أبي عمرو الجلاب. 5062 - سعد بن عمرو: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (15). 5063 - سعد بن عمرو الزهري: روى عن بكر بن صالح، وروى عنه جعفر بن محمد بن مالك. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 139. 5064 - سعد بن عمران: ويقال: سعد بن فيروز، كوفي، مولى، كان خرج يوم الجماجم مع ابن الاشعث، يكنى أبا البختري، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (10). ويأتي عن البرقي: ضبطه سعد بن فيروز. 5065 - سعد بن عمران: الانصاري: تقدم في سعد بن أبي عمران.

[ 92 ]

5066 - سعد بن عمران: القمي: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (13). 5067 - سعد بن عمير (عمر): الطائي السنبسي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (11). 5068 - سعد بن فرحان: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الحكيم جمال الدين، سعد بن فرحان (الغرخان) نزيل قاشان، فاضل، له كتب منها: الشامل، وكتاب القوافي وكتاب النحو، شاهدته ولي عنه رواية). 5069 - سعد بن فيروز: تقدم في سعد بن عمران. 5070 - سعد بن قيس: يأتي في سعيد بن قبس. 5071 - سعد بن مالك: الخزرجي: تقدم في (سعد أبو سعيد الخدري). 5072 - سعد بن محمد: الطاطري أبو القاسم: روى عن درست بن أبي منصور محمد الواسطي،

[ 93 ]

وروى عنه ابن أخيه: علي بن الحسن الطاطري، ذكره النجاشي في ترجمة درست ابن أبي منصور. قال الوحيد: سعد بن محمد الطاطري أبو القاسم: عم علي بن الحسن الطاطري، روى عنه، وفيه إشعار بكونه ثقة، لما سيجئ في ترجمته، وفي عدة الشيخ الطوسي - رحمه الله -: أن الطائفة عملت بما رواه الطاطريون، فتأمل (إنتهى). أقول: يريد بما ذكره من الاشعار الاشارة إلى ما ذكره الشيخ في الفهرست في ترجمة علي بن الحسن الطاطري (392)، من أن له كتبا في الفقه، رواها عن الرجال الموثوق بهم وبرواياتهم، فإن في هذا الكلام دلالة على أن ما يرويه إنما يرويه عن الثقات، وحيث أنه روى عن عمه سعد بن محمد الطاطري فيحكم بأنه ثقة، على أنه وقع في إسناد تفسير القمي على ما يأتي. ولكن يرد ذلك: أن كلام الشيخ لا يدل إلا على وثاقة من روى عنه علي ابن الحسن في كتابه، ولا دلالة فيه على وثاقة كل من روى عنه ولو في غير كتابه. وأما ما ذكره الشيخ في العدة فلا بأس بدلالته على وثاقة المعروفين من الطاطريين ولا شك في أن سعد بن محمد منهم. وجه الدلالة: أنه - قدس سره - صرح قبيل كلامه هذا بأن منشأ عملهم هو وثاقة الراوي وتحرجه عن الكذب، فعلى ذلك يحكم بوثاقة سعد بن محمد، والله العالم. روى عن الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة المسافر، الحديث 589. كذا في الطبعة القديمة أيضا ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح أحمد بن محمد، بدل سعد بن محمد، كما في الوافي والوسائل. وروى عن عباد بن يعقوب، وروى عنه محمد بن همام. تفسير القمي:

[ 94 ]

سورة الشورى، في تفسير قوله تعالى: (وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم). 5073 - سعد بن مسعود:. يأتي في سعيد بن مسعود. 5074 - سعد بن مسعود الكناني: (الكندي) روى عن عثمان بن مظعون، وروى عنه ضرار بن عمرو الشمشاطي. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد وفروضه، الحديث 210. 5075 - سعد بن مسلم: الذي روى عن عمر بن توبة كتاب إنا أنزلناه، لا يعرف، ذكره ابن الغضائري. 5076 - سعد بن معاذ: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (13). روى الكليني - رضوان الله عليه - عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلي، عن السكوني، عن أبي عبد الله عليه السلام، أن النبي - صلى الله عليه وآله - صلى على سعد بن معاذ، وقال: لقد وافى من الملائكة سبعون ألف وفيهم جبرئيل عليه السلام، يصلون عليه فقلت له: يا جبرئيل بم يستحق صلاتكم عليه ؟ فقال: بقراءة قل هو الله أحد قائما، وقاعدا، وراكبا، وماشيا وذاهبا وجائيا. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب فضل القرآن 13، الحديث 13. ورواها الصدوق باختلاف ما في ثواب قراءة قل هو الله أحد، من كتاب ثواب الاعمال - عند بيان ثواب سور القرآن سورة سورة من أولها إلى آخرها -

[ 95 ]

عن محمد بن الحسن، قال: حدثني محمد بن الحسن الصفار، عن إبراهيم بن هاشم، عن النوفلي، عن السكوني، عن جعفر بن محمد، عن أبيه عليهما السلام، وفيها: تسعون ألف. أقول: سند الرواية صحيح على الاظهر، ودلالتها على جلالة سعد بن معاذ ظاهرة، وهذه هي العمدة في المقام، وهناك روايات أخر كلها ضعيفة: منها: ما عن البحار، نقلا عن التفسير المنسوب إلى العسكري - سلام الله عليه - من حديث يشتمل على مدح سعد بن معاذ مدحا بليغا، وفيه: أن النبي صلى الله عليه وآله قال لسعد: أبشر فإن الله يختم لك بالشهادة، ويهلك بك أمة من الكفرة، ويهتز عرش الرحمان لموتك، ويدخل بشفاعتك الجنة مثل عدد شعور حيوانات بني كلب. إلا أن هذا التفسير لم يثبت أنه من الامام عليه السلام، بل فيه ما ينافي ذلك، ولعلنا نتعرض لذلك في المحل المناسب له، على أن ما في هذا الخبر من اهتزاز عرش الرحمان بموته قد كذبه الصادق عليه السلام. فقد روى الصدوق في معاني الاخبار، باب نوادر المعاني وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث 25: عن محمد بن موسى بن المتوكل - رضي الله عنه - قال: حدثنا محمد بن يحيى العطار، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أبيه، عن يونس بن عبد الرحمان، عن علي بن أسباط، عن عمه يعقوب بن سالم، عن أبي بصير، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: إن الناس يقولون إن العرش اهتز لموت سعد بن معاذ، فقال عليه السلام: إنما هو السرير الذي كان عليه. ومنها ما رواه الصدوق في العلل، الباب 62، وهو الباب الآخر من الجزء الاول، عن أبي الحسن علي بن الحسين بن سفيان بن يعقوب بن الحرث بن إبراهيم الهمداني في منزله بالكوفة، قال: حدثنا أبو عبد الله جعفر بن أحمد بن يوسف الازدي، قال: حدثنا علي بن نوح الحناط، قال: حدثنا عمرو بن اليسع،

[ 96 ]

عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله الصادق جعفر بن محمد عليه السلام، من حديث يشتمل على بيان كيفية تشييع رسول الله صلى الله عليه وآله جنازة سعد بن معاذ، وفيه: ورجع الناس وقالوا: يا رسول الله لقد رأيناك صنعت على سعد ما لم تصنعه على أحد ! إنك تبعت جنازته بلا رداء ولا حذاء ! فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله - إن الملائكة كانت بلا حذاء ولا رذاء فتأسيت بها... الحديث. ورواها في الامالي، المجلس 61، عن أبي الحسن علي بن الحسن بن شقير بأدنى اختلاف. لكن هذه الرواية لا يعتمد عليها لان في سندها عدة مجاهيل. ومنها: ما رواه الصدوق في الفقيه: الجزء 1، باب التعزية والجزع عند المصيبة، الحديث 512، وحيث قال: وضع رسول الله صلى الله عليه وآله رداءه في جنازة سعد بن معاذ - رحمة الله عليه - فسئل عن ذلك، فقال: إني رأيت الملائكة قد وضعت أرديتها فوضعت ردائي. أقول: أشار الصدوق بذلك إلى ما رواه في العيون والامالي، وإلا فهي رواية مرسلة فلا يعتمد عليها أيضا. ثم إن الصدوق - قدس سره - ذكر في أواخر باب الثلاثة من الخصال في عنوان: (لسعد بن معاذ ثلاثة مواقف في الاسلام لو كانت واحدة منهن بجميع الناس لاكتفوا بها فضلا، إلا أنه لم يذكر في ذيله رواية فلابد وأن يكون سقط عن النسخة أو من قلم المصنف قدس سره. 5077 - سعد (سعيد) بن المنذر بن محمد: روى عن أبيه، وروى عنه أحمد بن محمد. الروضة: الحديث 586.

[ 97 ]

5078 - سعد (سعيد) بن وهب: الهمداني، من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (11). 5079 - سعد بن هاشم: الارجني (الارحبي) (الارجي): الهمداني: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (14). 5080 - سعد (سعيد) بن هبة الله: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ الامام قطب الدين، أبو الحسين سعد بن هبة الله بن الحسن الراوندي، فقيه، عين، صالح، ثقة، له تصانيف منها، المغنى في شرح النهاية عشر مجلدات، خلاصة التفاسير عشر مجلدات، منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة، تفسير القرآن مجلدان، الرائع في الشرايع مجلدان، المستقصى في شرح الذريعة ثلاثة مجلدات، ضياء الشهاب في شرح الشهاب مجلدان، حل المعقود في الجمل والعقود، والانجاز في شرح الايجاز، نهية النهاية، غريب النهاية، احكام الاحكام، بيان الانفرادات شرح ما يجوز ومالا يجوز، التغريب في التعريب، الاغراب في الاعراب، زهرة المباحثة وثمرة المناقشة، تهافت الفلاسفة، جواهر الكلام في شرح مقدمة الكلام، كتاب البينات في جميع العبادات، نفثة المصدور، وهي منظوماته، الخرائج والجرائح في المعجزات، شرح الايات المشكلة في التربة، شرح الكلمات المائة لامير المؤمنين عليه السلام، شرح العوامل، شجار العصابة في غسل الجنابة، المسألة الكافية في الغسلة الثانية، مسألة في العقيقة، مسألة في صلاة الآيات، مسألة في الخمس، مسألة أخرى في الخمس، مسألة في فرض من حضره الاداء وعليه القضاء فقه القرآن).

[ 98 ]

وقال ابن شهر آشوب في معالم العلماء (368): (شيخي أبو الحسين سعد بن هبة الله الراوندي: له كتب منها: كتاب ضياء الشهاب ومشكلات النهاية، وجنى الجنتين في ذكر ولد العسكريين عليهما السلام). قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين في ذيل ترجمته (356): أقول: وقد رأيت له كتاب قصص الانبياء أيضا، كتاب فقه القرآن، ورسالة في أحوال أحاديثنا وإثبات صحتها، وشرح أيات الاحكام وهو فقه القرآن، وينسب إليه شرح مشكلات النهاية وكتاب يسمى البحر. [ وذكر السيد رضي الدين علي بن طاووس في كتاب كشف المحجة سعيد ابن هبة الله الراوندي وأثنى عليه، وذكر أنه ألف كتابا في الاختلاف الواقع بين الشيخ المفيد والسيد المرتضى في الكلام، وذكر فيه خمسا وتسعين مسألة، ثم قال: ولو استوفينا كل ما اختلفا فيه لطال الكلام، أورد ذلك في بحث ذم علم الكلام ]. 5081 - سعد بن هشام: ابن الحكم. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، باب أن القضاء بالبينات والايمان 10، الحديث 1. وفي التهذيب: الجزء 6، باب كيفية الحكم والقضاء، الحديث 552، ابن أبي عمير. عن سعد وهشام بن الحكم، عن أبي عبد الله عليه السلام، وهو الصحيح، كما عن بعض نسخ الكافي أيضا. 5082 - سعد بن يزيد: أبو مجاهد (محامد) الطائي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (6).

[ 99 ]

5083 - سعد بن يزيد: الفزاري: مولاهم، كوفي، جعفري (جفري)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (4). 5084 - سعد بن يسار: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن أبي سماك. التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء في الزيادة تمام المائة ركعة، الحديث 244. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الوافي وجامع الرواة: سعد بن يسار وهو الصحيح. 5085 - سعد بياع السابري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. الاستبصار: الجزء 1، باب البكاء في الصلاة، الحديث 1557. أقول: هذه الرواية مذكورة في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب البكاء والدعاء في الصلاة 17، الحديث 2، وفي التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها والمفروض من ذلك والمسنون، الحديث 1148، وفيهما سعد بياع السابري. 5086 - سعد الجلاب: هو سعد بن أبي عمرو الجلاب المتقدم، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن الفضيل. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب غيرة النساء 145، الحديث 2.

[ 100 ]

5087 - سعد (سعيد) الحداد: مجهول، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (27). 5088 - سعد خادم أبي دلف: قال النجاشي: (سعد خادم أبي دلف العجلي، مسائله للرضا عليه السلام أخبرنا عدة من أصحابنا، عن الحسن بن حمزة، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد ابن خالد، عن سعد، عن الرضا عليه السلام بها). وقال الشيخ (320): (سعد خادم أبي دلف، له مسائل عن الرضا عليه السلام، أخبرنا بها عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد ابن أبي عبد الله، عنه). ثم إن في رجال ابن داود (ضا - جش) (679) من القسم الاول: سعيد خادم أبي دلف العجلي. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وبابن بطة. 5089 - سعد الخفاف: = سعد بن طريف. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى سفيان (صفوان) الحريري، عن أبيه، عنه. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، الحديث 1. وروى عنه هشام بن سالم. الفقيه: الجزء 2، باب النوادر، الحديث 479. أقول: سعد الخفاف هو سعد بن طريف المتقدم. 5090 - سعد الخير: هو سعد بن عبد الملك الاموي: ففي الاختصاص: حدثني أبو عبد الله

[ 101 ]

محمد بن أحمد الكوفي الخزاز، قال: حدثني أحمد بن محمد بن سعيد الكوفي، عن ابن فضال، عن إسماعيل بن مهران، عن أبي مسروق النهدي، عن مالك بن عطية، عن أبي حمزة، قال: دخل سعد بن عبد الملك - وكان أبو جعفر عليه السلام يسميه سعد الخير وهو من ولد عبد العزيز بن مروان - على أبي جعفر عليه السلام، فبينا ينشج كما تنشج النساء، قال: فقال له أبو جعفر عليه السلام: ما يبكيك يا سعد ؟ قال: وكيف لا أبكي، وأنا من الشجرة الملعونة في القرآن ؟ فقال له: لست منهم أنت أموي منا أهل البيت، أما سمعت قول الله عزوجل يحكي عن إبراهيم عليه السلام (فمن تبعني فإنه مني). أقول: هذه الرواية فيها دلالة على جلالة سعد، وأنه من أهل البيت عليهم السلام، لمتابعته لهم - عليهم السلام -، إلا أن الرواية ضعيفة لعدم ثبوت اسناد كتاب الاختصاص إلى الشيخ المفيد - قدس سره -، على أن السند أيضا ضعيف، ولا أقل من جهة محمد بن أحمد الكوفي الخزاز، فانه مجهول. ثم إن سعد الخير لم يعلم طبقته، فإن الرواية المزبورة لو تمت لدلت على أنه من أصحاب الباقر عليه السلام، فإن المراد بأبي جعفر، في هذه الرواية هو الباقر عليه السلام، حيث رواها مالك بن عطية، عن أبي حمزة، لكنك قد عرفت أنها ضعيفة. ثم إن هناك مكاتبتين مرويتين في روضة الكافي، الحديث 16 و 17، من أبي جعفر عليه السلام، إلى سعد الخير، قد ترحم - سلام الله عليه - على سعد في المكاتبة الثانية مرتين وخاطبه بكلمة يا أخي، وفي ذلك دلالة على حسنه أقلا، إلا أنهما ضعيفتا السند، فإن المكاتبة الاولى مروية بسندين: أحدهما ضعيف بالارسال وبأحمد بن محمد بن عبد الله، ويزيد بن عبد الله، فإنهما مجهولان، والسند الثاني ضعيف بحمزة بن بزيع. والمكاتبة الثانية ضعيفة السند بحمزة بن بزيع أيضا، على أن أبا جعفر المذكور في الرواية إن أريد به الجواد عليه السلام،

[ 102 ]

فالظاهر أن حمزة بن بزيع لم يدركه، فانه مات في زمن الرضا عليه السلام، وإن أريد به الباقر عليه السلام فالرواية مرسلة لا محالة، وعلى كلا التقديرين لا يمكن الاستدلال بها على حسن الرجل فضلا عن وثاقته، فالمتحصل مما ذكرناه أن الرجل لم تثبت وثاقته ولا حسنه، والله العالم بالحال. 5091 - سعد الزام: تقدم بعنوان سعد بن أبي خلف الزام. 5092 - سعد الصفار: من أصحاب العياشي. رجال الشيخ في من لم يرو عنهم عليهم السلام (2). 5093 - سعد مولى علي: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (7). وعده البرقي من خواص أصحاب علي عليه السلام من مضر. وعده الميرزا في رجاليه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، والظاهر أنه سهو منه - قدس سره -. 5094 - سعد النقاش: يأتي في سعيد النقاش. 5095 - سعد والد جعفر: ابن سعد الاسدي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (13).

[ 103 ]

5096 - سعدان: = سعدان بن مسلم. وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وأربعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبي بصير، وأبي مسعود، وعن حاتم، والحسين بن أمين، والحسين بن أيمن، والحكم، وداود الرقي، وسعيد بن يسار، وسماعة، وعبد الرحمان بن الحجاج، وعبد الله بن سنان، وعجلان أبي صالح، وعلي بن يقطين، ومرازم، ومعاوية بن عمار، ومعتب. وروى عنه ابن سنان، وابن محبوب، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن إسحاق، والحسين بن سعيد، والعباس، وعلي بن الحكم، وفضالة بن أيوب، ومحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن خالد، ومحمد بن علي، ومحمد بن عيسى، وموسى بن سلام، ويونس، والبرقي. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن هارون بن مسلم وسعدان، عن مسعدة بن صدقة. التهذيب: الجزء 4، باب قضاء شهر رمضان الحديث 850، والاستبصار: الجزء 2، باب المتطوع بالصوم إلى متى يكون بالخيار في الافطار، الحديث 399. إلا أن فيه: هارون بن مسلم، عن مسعدة بن صدقة، بلا ذكر سعدان، وهو الصحيح فوقع التحريف في التهذيب، والصحيح هارون بن مسلم بن سعدان. أقول: سعدان في إسناد هذه الروايات هو سعدان بن مسلم الآتي. 5097 - سعدان بصري: ذكره البرقي في أصحاب أبي محمد الحسن بن علي العسكري عليه السلام. 5098 - سعدان بن عمار: الطائي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام. رجال الشيخ (67).

[ 104 ]

5099 - سعدان بن مسلم: قال النجاشي: (سعدان بن مسلم واسمه عبد الرحمان بن مسلم أبو الحسن العامري، مولى أبي العلاء كرز بن جعيد (حفيد) العامري من عامر ربيعة، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليه السلام، وعمر عمرا طويلا، وقد اختلف في عشيرته فقال استادنا عثمان بن حاتم بن المنتاب التغلبي: قال محمد بن عبده: سعدان بن مسلم الزهري من بني زهرة بن كلاب عربي أعقب - والله أعلم -. له كتاب يرويه جماعة أخبرنا ابن شاذان قال: حدثنا علي بن حاتم، قال: حدثنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا خالي علي بن محمد، قال: حدثنا محمد بن عيسى بن عبيد، عن سعدان). وقال الشيخ (338): (سعدان بن مسلم العامري، واسمه عبد الرحمان، وسعدان لقبه، له أصل، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن محمد بن عذافر عنه، وعن صفوان بن يحيى، عنه، وأخبرنا ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن العباس بن معروف، وأبي طالب عبد الله بن الصلت القمي، وأحمد ابن إسحاق كلهم، عنه). وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (64)، قائلا: سعدان بن مسلم الكوفي. وفي كامل الزيارات: الباب 79، في زيارات الحسين بن علي عليه السلام، الحديث 13: سعدان بن مسلم قائد أبي بصير، روى عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن إسحاق بن سعد. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة الفاتحة، في تفسير قوله تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم).

[ 105 ]

وعده ابن داود في القسم الاول (686). وعن السيد الداماد: أن سعدان بن مسلم، شيخ كبير القدر، جليل المنزلة، له أصل، رواه عنه جماعة من الثقات والاعيان كصفوان بن يحيى وغيره، وهو معدود في الفهرست. وكيف كان فطريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، عن العباس بن معروف، وأحمد بن إسحاق بن سعد، جميعا عن سعدان بن مسلم - واسمه عبد الرحمان -. والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح. طبقه في الحديث وقع بعنوان سعدان بن مسلم في إسناد عدة من الروايات تبلغ ستين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله، وأبي الحسن، عليهما السلام، وعن أبي بصير، وأبي حمزه، وأبي عمارة، وأبي اليقظان، وأبان بن تغلب، وإبراهيم بن عبد الحميد الكوفي، وإسحاق بن عمار، وإسحاق الجريري، وإسماعيل بن جابر، وبهلول، وجهم بن أبي جهم، وسليمان بن خالد، وصالح بن سهل، وصفوان بن مهران الجمال، وعبد الرحمان بن الحجاج، وعبد الرحيم القصير، وعبد الله بن السراج، وعبد الله بن سنان، وعبيد بن زرارة، وعلي الواسطي، ومحمد بن عيسى بن أبي منصور، ومعاوية بن عمار، ومعتب، ومعلى بن خنيس، وموسى بن بكر. وروى عنه ابن محبوب، وأحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، وأحمد بن إسحاق، وأحمد بن إسحاق بن سعد، وأحمد بن إسحاق القمي، والحسن بن علي بن فضال، والحسن بن علي بن يوسف، والحسن بن محبوب، والحسين بن هاشم، والعباس، والعباس بن معروف، وعلي بن أسباط، وعلي بن محمد بن مسعدة أبو الحسن، وعلي بن مرادس، وعمرو، ومحمد، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد

[ 106 ]

ابن خالد، ومحمد بن علي، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد. إختلاف الكتب روى الكليني بسنده: عنه، عن سعدان بن مسلم، عن إسحاق بن عمار. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب قضاء حاجة المؤمن 83، الحديث 8. والضمير راجع إلى أحمد (بن محمد) بن إسحاق الواقع في السند المتقدم. هذا بناء على ما في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة ونسختي المرآة والوافي: أحمد ابن إسحاق، بدل أحمد (بن محمد) بن إسحاق. روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن سعدان بن مسلم، عن عبد الرحيم، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب آداب الاحداث الموجبة للطهارة من الزيادات، الحديث 1051. ورواها بعينها بسند آخر، عن العباس بن معروف، عن سعدان بن مسلم، عن عبد الرحيم القصير، عن أبي الحسن الاول عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير البدن والثياب من النجاسات من الزيادات، الحديث 1349. ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب الاستبراء من البول وغسله 13، الحديث 6، بسند آخر، عن سعدان عبد الرحمان، عن أبي الحسن عليه السلام، بلا واسطة، فوقع السقط في الكافي أو الزيادة في التهذيب. ثم إن رواية محمد بن علي بن محبوب عن سعدان بن مسلم بعيدة، ولا يبعد سقوط الواسطة في البين، وهو العباس بن معروف، لكثرة روايته عنه ورواية العباس بن معروف عن سعدان بن مسلم، كما في الموضع الثاني من التهذيب وسائر الموارد. وروى بسنده أيضا، عن العباس بن معروف، عن سعدان بن مسلم، عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام

[ 107 ]

النكاح، الحديث 1095. ورواها بعينها بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن العباس، عن سعدان بن مسلم، عن أبي عبد الله عليه السلام، بلا واسطة. التهذيب: الجزء المذكور، باب عقد المرأة على نفسها النكاح، الحديث 1538، والاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا تزوج البكر إلا باذن أبيها، الحديث 850. 5100 - سعدان بن واصل: الازدي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (66). 5101 - سعدان عبد الرحمان: هو سعدان بن مسلم، وقد تقدم. 5102 - سعدان المزني: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (65). 5103 - سعيد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن مسكان. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1770. ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب أن الوصي إذا كانت الوصية في حق، وغيرها فهو ضامن 15، الحديث 2، والفقيه: الجزء 2، باب الرجل يوصى بحجة فيجعلها وصيه في نسمة، الحديث 1321، أبو سعيد بدل سعيد. وروى عن أبي عبيدة، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 2، كتاب

[ 108 ]

الدعاء 2، باب بعد باب من قال لا إله إلا الله...، 40، الحديث 1. وروى عن زرعة، وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: الجزء 4، باب أصناف أهل الزكاة، الحديث 127. أقول: في الوسائل علي بن الحسن، عن الحسن بن سعيد، عن زرعة، والظاهر وقوع التحريف في الجميع، والصحيح: علي، عن الحسن بن سعيد، عن زرعة، كما في الوافي، والمراد بعلي هو علي بن مهزيار، والحسن هو الحسن بن سعيد الذي يروي عنه علي بن مهزيار كثيرا، وهو يروي عنه زرعة. ويدل على ما ذكرنا أن الشيخ رواها بعينها بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن أخيه، عن زرعة. التهذيب: الجزء المزبور، باب من الزيادات في الزكاة، الحديث 308. ورواها محمد بن يعقوب بسنده، عن الحسن بن سعيد، عن زرعة بن محمد. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب من يحل له أن ياخذ من الزكاة 43، الحديث 4. وروى عن محمد بن سليمان البصري، وروى عنه ابنه أحمد. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 142. وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن أبي حمزة. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الاوقات والحالات التي ترجى فيها الاجابة 13، ذيل الحديث 8. وروى عن غير واحد، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه منصور ابن العباس. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب سعة المنزل 64، الحديث 5.

[ 109 ]

5104 - سعيد أبو حنيفة: سائق الحاج: يأتي بعنوان سعيد بن بيان. 5105 - سعيد أبو خالد: الصيقل: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (23). 5106 - سعيد أبو عمارة: مولى آل خيثم الهلالي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (70). 5107 - سعيد أبو عمرو: الجلاب: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (38). كذا في النسخة المطبوعة، والكتب الرجالية خالية عنه، وذكره البرقي، وتقدم في سعد بن أبي عمرو الجلاب. 5108 - سعيد الازرق: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (58). وكذلك ذكره البرقي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب القتل 1، الحديث 9. ورواه في الفقيه: الجزء 3، باب معرفة الكبائر، الحديث 1776، والجزء 4، باب تحريم الدماء والاموال بغير حقها، الحديث 209.

[ 110 ]

وفي التهذيب: الجزء 10، باب القضايا في الديات والقصاص، الحديث 657. 5109 - سعيد الاعرج: = سعيد بن عبد الرحمان. = سعيد بن عبد الله الاعرج. = سعيد السمان. قال الشيخ (325): (سعيد الاعرج له أصل، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وعبد الرحمان بن أبي نجران، جميعا، عن علي بن النعمان، وصفوان بن يحيى جميعا، عنه). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. كامل الزيارات: الباب 98، في أقل ما يزار فيه الحسين عليه السلام، وأكثر ما يجوز تأخير زيارته للغني والفقير، الحديث 2. أقول: وروى صفوان، عن سعيد الاعرج، عن موسى بن جعفر عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، باب حكم الظهار، الحديث 45. وقال الكشي (302) سعيد الاعرج: (جعفر، عن فضالة بن أيوب وغير واحد، عن معاوية بن عمار، عن سعيد الاعرج، قال: كنا عند أبي عبد الله عليه السلام فاستأذن عليه رجلان، فأذن لهما، فقال أحدهما: أفيكم إمام مفترض الطاعة ؟ قال: ما أعرف ذلك فينا. قال: بالكوفة قوم يزعمون أن فيكم إماما مفترض الطاعة، وهم لا يكذبون أصحاب ورع واجتهاد وتمييز منهم عبد الله بن أبي يعفور وفلان وفلان، فقال أبو عبد الله عليه السلام: ما أمرتهم بذلك ولا قلت لهم أن يقولوه. قال: فما ذنبي واحمر وجهه

[ 111 ]

وغضب غضبا شديدا، قال: فلما رأيا الغضب في وجهه قاما فخرجا، قال: أتعرفون الرجلين ؟ قلنا: نعم هما رجلان من الزيدية، وهما يزعمان أن سيف رسول الله صلى الله عليه وآله عند عبد الله بن الحسين الاصغر، فقال: كذبوا عليهم لعنة الله - ثلاث مرات - لا والله ما رآه عبد الله ولا أبوه الذي ولده بواحدة من عينيه قط، ثم قال: اللهم إلا أن يكون رآه عند علي بن الحسين وهو متقلده. قال: فإن كانوا صادقين فاسألوهم ما علامته، فإن في ميمنته علامة وفي ميسرته علامة. وقال: والله إن عندي لسيف رسول الله صلى الله عليه وآله ولامته، والله إن عندي لراية رسول الله صلى الله عليه وآله، والله إن عندي لالواح موسى عليه السلام وعصاه، والله إن عندي لخاتم سليمان بن داود، والله إن عندي الطست الذي كان موسى يقرب فيها القربان، والله إن عندي لمثل ما جاءت به الملائكة تحمله، والله إن عندي للشئ الذي كان رسول الله صلى الله عليه وآله يضعه بين المسلمين والمشركين فلا يصل إلى المسلمين نشابة. ثم قال: إن الله عزوجل أوحى إلى طالوت، أنه لن يقتل جالوت إلا من إذا لبس درعك ملاها، فدعا طالوت جنده رجلا رجلا فألبسهم الدرع فلم يملاها أحد منهم إلا داود. فقال: يا داود إنك أنت تقتل جالوت فابرز إليه فبرز إليه فقتله. فإن قائمنا إن شاء الله من إذا لبس درع رسول الله صلى الله عليه وآله يملاها، وقد لبسها أبو جعفر فخطت عليه الارض خطيطا، ولبستها أنا فكانت وكانت). ثم إنه يأتي أن سعيدا الاعرج هو سعيد بن عبد الرحمان، ويقال له سعيد ابن عبد الله، وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة، ويأتي بيان طريق الصدوق إليه في سعيد بن عبد الله الاعرج. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وتسعين موردا.

[ 112 ]

فقد روى عن أبي عبد الله وموسى بن جعفر، عليهما السلام. وروى عنه ابن رباط، وابن مسكان، وإسحاق بن عمار، وسيف بن عميرة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن المغيرة، وعبد الملك بن عمرو، وعثمان ابن عيسى، وعلي بن الحسن بن رباط، وعلي بن النعمان، ومالك بن عطية، ومحمد ابن أبي حمزة، ومحمد بن الوليد شباب الصيرفي، ومحمد بن هيثم التميمي، والرباطي. إختلاف الكتب روى محمد بن يعقوب بإسناده، عن علي بن الحسين بن رباط، عن سعيد الاعرج، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب اليوم الذي يشك فيه من شهر رمضان هو أو من شعبان 9، الحديث 4. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة، علي بن الحسن بن رباط، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 4، باب فضل صيام يوم الشك، الحديث 560، والاستبصار: الجزء 2، باب صيام يوم الشك، الحديث 238. روى الشيخ بسنده، عن إبراهيم بن أبي إسحاق، عن سعيد الاعرج، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث 1371. والاستبصار: الجزء 2، باب المرأة الحائضة متى تفوت متعتها، الحديث 1112. إلا أن فيه: إبراهيم بن أبي إسحاق، عمن سأل أبا عبد الله عليه السلام، وفي الفقيه: الجزء 2، باب احرام الحائض والمستحاضة، الحديث 1155، إبراهيم ابن إسحاق، عمن سأل أبا عبد الله عليه السلام، وفي الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب المرأة تحيض بعد ما دخلت في الطواف 152، الحديث 4، إسحاق بياع اللؤلؤ، عمن سمع أبا عبد الله عليه السلام.

[ 113 ]

وروى بسنده أيضا، عن صفوان، عن سعيد الاعرج، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الماء والمنع منه، الحديث 616، والاستبصار: الجزء 3، باب من له شرب مع قوم يستغنى عنه، الحديث 376. ولكن في الفقيه: الجزء 3، باب بيع الكلاء والزرع...، الحديث 656، سعيد ابن يسار، بدل سعيد الاعرج، وما في التهذيبين موافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب بيع الماء ومنع فضول الماء 136، الحديث 1. 5110 - سعيد بن أبي الاسود: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (59). 5111 - سعيد بن أبي الاصبغ: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (61). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. 5112 - سعيد بن أبي الجهم: قال النجاشي: (سعيد بن أبي الجهم القابوسي اللخمي، أبو الحسين من ولد قابوس بن النعمان بن المنذر، كان سعيد ثقة في حديثه، وجها بالكوفة، وآل أبي الجهم بيت كبير بالكوفة، روى عن أبان بن تغلب فأكثر عنه، وروى عنه أبي عبد الله، وأبي الحسن عليهما السلام، له كتاب في أنواع من الفقه والقضايا والسنن، أخبرناه أحمد بن محمد بن هارون، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا المنذر بن محمد بن المنذر بن سعيد بن أبي الجهم، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا عمي الحسين بن سعيد، قال: حدثنا أبي سعيد). وعده الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام (63)، قائلا:

[ 114 ]

(سعيد بن أبي الجهم اللخمي القاموسي الكوفي). وتقدم في ترجمة الحسن بن سعيد اللخمي ماله ربط بالمقام فراجع. روى عن النصر بن قابوس، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على أبي الحسن الرضا عليه السلام 72، الحديث 12. 5113 - سعيد بن أبي حازم (خاذم): أبو حازم (خاذم) الاحمسي، روى عنه أبان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (51). 5114 - سعيد بن أبي حماد: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (60). 5115 - سعيد بن أبي الخضيب: البجلي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (57). روى عن جعفر بن محمد، وروى داود بن فرقد، عن رجل عنه، الكافي: الجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، من حكم بغير ما أنزل الله عزوجل 3، الحديث 5، والتهذيب: الجزء 6، باب من إليه الحكم وأقسام القضاة والمفتين، الحديث 521. 5116 - سعيد بن أبي خلف: الرامي: كوفي، ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام.

[ 115 ]

5117 - سعيد بن أبي راشد: روى عن يعلى بن مرة العامري، وروى عنه عبد الله بن عثمان بن خيثم. كامل الزيارات: الباب 14، في حب رسول الله - صلى الله عليه وآله - الحسن والحسين عليهما السلام والامر بحبهما وثواب حبهما، الحديث 11 و 12. 5118 - سعيد بن أبي سعد: روى عن إسحاق بن حريز (جرير)، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة صلى الله عليه وآله، في تفسير قوله تعالى: (خلقتني من نار وخلقته من طين). 5119 - سعيد (سعد) بن أبي سعيد: المقبري: سمي به لانه سكن المقابر ذكره ابن قتيبة، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (18). 5120 - سعيد بن أبي سنان: ذكره البرقي، في رجال الصادق عليه السلام. 5121 - سعيد بن أبي عطارد: يأتي في سعيد بن عطارد. 5122 - سعيد بن أبي هلال: المدني الكوفي: قدم مصر، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (20).

[ 116 ]

5123 - سعيد بن أحمد: قال النجاشي: (سعيد بن أحمد بن موسى أبو القاسم الغراد الكوفي، كان ثقة صدوقا، له كتاب براهين الائمة عليهم السلام، رواه عنه هارون بن موسى ومحمد بن عبد الله، قالا: حدثنا سعيد). 5124 - سعيد ابن أخت صفوان بن يحيى: أخو فارس الغالي، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (3). أقول: فارس الغالي هو ابن حاتم بن ماهويه القزويني، وعليه فسعيد هذا يكون ابن حاتم بن ماهويه. 5125 - سعيد بن إسماعيل: روى عن أبيه، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: الجزء 7، باب المهور والاجور، الحديث 1515. كذا في هذه الطبعة ونسخة من الطبعة القديمة أيضا، وفي نسخة أخرى سعد بن إسماعيل وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. 5126 - سعيد بن بيان: قال النجاشي: (سعيد بن بيان أبو حنيفة سائق الحاج الهمداني ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، له كتاب يرويه عدة من أصحابنا، أخبرنا الحسين ابن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن زيد، وعبيدالله بن أحمد بن نهيك، والقاسم بن إسماعيل، عن

[ 117 ]

عبيس بن هشام الناشري، عنه بكتابه، وأخبرنا محمد بن عثمان، قال: حدثنا جعفر بن محمد، قال: حدثنا عبيدالله بن أحمد بن نهيك، عن عبيس بن هشام، عنه). وقال الشيخ في الكنى (861): (أبو حنيفة سائق الحاج، له كتاب رويناه بهذا الاسناد عن ابن أبي عمير، عنه). وأراد بالاسناد المشار إليه: جماعة عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد ابن محمد بن عيسى. وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (34)، قائلا: (سعيد بن بيان أبو حنيفة سائق الحاج كوفي). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: (أبو حنيفة سائق الحاج كوفي). وفي كامل الزيارات: الباب 73، في الرخصة في ترك الغسل لزيارة الحسين عليه السلام، الحديث 4، روى أبو حنيفة السائق، عن يونس بن عمار، وروى عنه محمد بن زياد. ثم إن هنا روايات تدل على ذم هذا الرجل إلا أنه لا يتم شئ منها. الاولى: ما رواه الكشي (149) أبو حنيفة سائق الحاج. (عن محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن، عن عمرو بن عثمان، عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: أتى قنبر أمير المؤمنين عليه السلام فقال: هذا سائق (سابق) الحاج [ قد أتى وهو في الرحبة ] فقال: لا قرب الله داره هذا خاسر الحاج يتعب البهيمة وينقر الصلاة، اخرج إليه فاطرده). أقول: هذه الرواية ضعيفة بالارسال على أن المراد بسائق الحاج فيها لا يمكن أن يكون سعيد بن بيان جزما، إذ كيف يمكن أن يكون الرجل سائق

[ 118 ]

الحاج في زمان أمير المؤمنين عليه السلام وباقيا على عمله إلى زمان الصادق عليه السلام. الثانية: ما رواه الكشي أيضا تحت ما ذكر من العنوان، قال: (حدثني محمد ابن الحسن البراثي (البراني) وعثمان بن حامد، قالا: حدثنا محمد بن يزداد، عن محمد بن الحسن، عن المزخرف، عن عبد الله بن عثمان، قال: ذكر عند أبي عبد الله عليه السلام أبوح نيفة سائق الحاج وأنه يسير في أربع عشرة فقال: لا صلاة له). أقول: الرواية ضعيفة بعدم ثبوت وثاقة محمد بن الحسن البراني، وعثمان ابن حامد. ثم إن المراد بسير عشرة في أربع، سير عشرة فراسخ في أربع ساعات، وهذا يستلزم الاسراع في الصلاة الملازم لعدم التحفظ بواجباتها. الثالثة: ما رواه في الفقيه: الجزء 2، باب ما يجب من العدل على الجمل وترك ضربه واجتناب ظلمه، الحديث 870، عن أيوب بن أعين، قال: سمعت الوليد ابن صبيح يقول لابي عبد الله عليه السلام: إن أبا حنيفة رأى هلال ذي الحجة بالقادسية وشهد معنا عرفة ! فقال عليه السلام: ما لهذا صلاة، ما لهذا صلاة. أقول: هذه الرواية أيضا ضعيفة بأيوب بن أعين فإنه لم يوثق. ثم إن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة. 5127 - سعيد بن جبير: أبو محمد مولى بني والبة، أصله الكوفة نزل مكة، تابعي، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (2). قال ابن شهر آشوب في الجزء الرابع من المناقب في فصل في أحواله (علي ابن الحسين عليه السلام) وتاريخه: ومن رجاله من التابعين: أبو محمد سعيد بن

[ 119 ]

جبير مولى بني أسد نزيل مكة، وكان يسمى جهبذ العلماء ويقرأ القرآن في ركعتين قيل: وما على الارض إلا وهو محتاج إلى علمه. وقال الكشي في ترجمة سعيد بن المسيب (54): (قال الفضل بن شاذان: ولم يكن في زمن علي بن الحسين عليه السلام في أول أمره إلا خمسة أنفس: سعيد ابن جبير، سعيد بن المسيب، محمد بن جبير بن مطعم، يحيى بن أم الطويل، أبو خالد الكابلي...) وقال في ترجمته (55) سعيد بن جبير: (حدثني أبو المغيرة، قال: حدثني الفضل، عن ابن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: إن سعيد بن جبير كان يأتم بعلي بن الحسين عليه السلام، وكان علي عليه السلام يثني عليه، وما كان سبب قتل الحجاج له إلا على هذا الامر وكان مستقيما. وذكر أنه لما دخل على الحجاج بن يوسف، قال له: أنت شقي بن كسير ؟ قال: أمي كانت أعرف باسمي سمتني سعيد بن جبير، قال: ما تقول في أبي بكر وعمر، هما في الجنة أو في النار ؟ قال: لو دخلت الجنة فنظرت إلى أهلها لعلمت من فيها وإن دخلت النار ورأيت أهلها لعلمت من فيها. قال: فما قولك في الخلفاء ؟ قال: لست عليهم بوكيل، قال: أيهم أحب إليك، قال: أرضاهم لخالقه، قال: فأيهم أرضى للخالق ؟ قال: علم ذلك عند الذي يعلم سرهم ونجواهم، قال: أبيت أن تصدقني، قال: بل لم أحب أن أكذبك). روى عن ابن عباس، وروى عنه سليمان الاعمش. تفسير القمي: سورة القلم، في تفسير قوله تعالى: (إنا بلوناكم كما بلونا أصحاب الجنة). وروى عنه الحكم. الفقيه: الجزء 4، باب الوصية من لدن آدم عليه السلام، الحديث 455، وباب النوادر وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث 916. وروى عن النعمان بن سعيد، وروى عنه ثابت بن أبي صفية. مشيخة

[ 120 ]

الفقيه: في طريقه إلى النعمان بن سعيد. 5128 - سعيد بن جمهان: = سعيد بن علاقة. الكناني: مولى أم هاني، من رجال السجاد عليه السلام، من أصحابه، ذكره ابن شهر آشوب في المناقب: الجزء 4، في فصل في أحواله: (علي بن الحسين عليه السلام) وتاريخه. وكنية سعيد هذا أبو فاختة، كما تقدم في ترجمة الحسين بن ثوير ابن أبي فاختة. ثم إن في بعض نسخ النجاشي في ترجمة الحسين بن ثوير: سعيد بن حمران، بدل سعيد بن جمهان، وعلى كل حال فقد عد البرقي أبا فاختة مولى بني هام من خواص أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام من مضر، ويأتي اتحاده مع سعيد ابن علاقة إن شاء الله تعالى. 5129 - سعيد بن جناح: قال النجاشي: (سعيد بن جناح أصله كوفي، نشأ ببغداد ومات بها، مولى الازد ويقال: مولى جهينة وأخوه أبو عامر، روى عن أبي الحسن والرضا عليهما السلام، وكانا ثقتين، له كتاب صفة الجنة والنار، وكتاب قبض روح المؤمن والكافر، أخبرنا أبو عبد الله القزويني ابن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد ابن يحيى، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن سعيد يروى هذين الكتابين، عن عوف بن عبد الله، عن أبي عبد الله عليه السلام، وعوف بن عبد الله مجهول). روى عن أبي يحيى الحذاء، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. كامل الزيارات: الباب 36، في أن الحسين عليه السلام قتيل العبرة لا يذكره مؤمن إلا

[ 121 ]

بكى، الحديث 1. 5130 - سعيد بن جناح: قال النجاشي أيضا: (سعيد بن جناح الازدي مولاهم، بغدادي، روى عن الرضا عليه السلام، له كتاب يرويه جماعة أخبرنا عدة من أصحابنا، عن أحمد ابن محمد الزراري، قال: حدثنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا عبد الله بن محمد ابن خالد، عن سعيد). أقول: اتحاده مع سابقه ظاهر فتعرض النجاشي لترجمته مرتين تكرار. طبقته في الحديث وقع بعنوان سعيد بن جناح في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن الرضا، وأبي جعفر، عليهما السلام، وعن أبي خالد الزيدي، وأبي عامر، وأبي عامر أخيه وأبي مسعود، وأحمد بن عمر الحلبي، وحماد، وعثمان بن سعيد، ومولى أبي عبد الله عليه السلام. وروى عنه أحمد، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وسندي بن الربيع، وسهل بن زياد، ومحمد بن عبد الله بن أبي أيوب، ومنصور بن العباس. ثم إن محمد بن يعقوب روى بسنده، عن سهل بن زياد وأحمد بن محمد جميعا، عن سعيد بن جناح، عن مطرف مولى معن، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب سعة المنزل 64، الحديث 3. ورواها بعينها بسنده، عن منصور بن العباس، عن شعيب بن جناح، عن مطر مولى معن، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح

[ 122 ]

3، باب من وفق له الزوجة الصالحة 7، الحديث 6. 5131 - سعيد بن الحرث: المدني، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (19). 5132 - سعيد بن حسان: المكي: روى عنهما عليهما السلام، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (28). 5133 - سعيد بن الحسن: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عمر بن أبان. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب حق المؤمن على أخيه 75، الحديث 13، والتهذيب: الجزء 2، باب أوقات الصلاة وعلامة كل وقت منها، الحديث 50، والاستبصار: الجزء 1، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث 880. أقول: يحتمل اتحاد هذا مع سعيد بن الحسن الكندي الآتي. 5134 - سعيد بن الحسن: أبو عمرو العبسي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (26). وعده البرقي من دون تكنية وتوصيف في أصحاب الصادق عليه السلام. 5135 - سعيد بن الحسن: = سعد الكندي. الكندي: عده البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام.

[ 123 ]

5136 - سعيد بن حكيم: تقدم في سعد بن حكيم. 5137 - سعيد بن حكيم: أبو زيد العبسي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (44). 5138 - سعيد بن حماد: تقدم في سعد بن حماد. 5139 - سعيد بن حمران: تقدم في سعيد بن جمهان. 5140 - سعيد بن خيثم: قال النجاشي: (سعيد بن خيثم أبو معمر الهلالي، ضعيف، هو وأخوه معمر رويا عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام وكانا من دعاة زيد. أخبرنا عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد الزراري، قال: حدثنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا يحيى بن زكريا، قال: حدثنا أحمد بن رشد (رشيد) ابن خيثم، قال: حدثنا عمي سعيد). وقال ابن الغضائري: (سعيد بن خيثم أبو معمر الهلالي، وأخوه معمر، كان سعيد زيديا وحديثه في حديث أصحابنا وتابعي - على ما زعم - يروي عن جده لامه: عبيدة بن عمر الكلابي، عن النبي صلى الله عليه وآله، وروى عن أبي

[ 124 ]

جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وهو ضعيف جدا لا يرتفع به). روى عن معمر بن خيثم، وروى عنه جعفر بن بشير. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب الاسماء والكنى 10، الحديث 11، والتهذيب: الجزء 7، باب الولادة والنفاس والعقيقة، الحديث 1750. 5141 - سعيد بن زفر (زفير): البزاز (البراد) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (52). 5142 - سعيد بن زيد: روى عن أبي الحسن عليه السلام، تقدم في سعد. 5143 - سعيد بن سالم: الازدي مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (29). 5144 - سعيد بن سالم: القداح المكي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (30). 5145 - سعيد بن سعد: قال النجاشي: (سعيد بن سعد بن سليمان بن العباس بن شريك العبسي، له نسخة يرويها عن آبائه رواها الحسين بن الحصين بن سحيب القمي (العمي)، قال: حدثنا أحمد بن إبراهيم بن معلى، قال: حدثنا محمد بن زكريا الغلابي، قال: حدثنا

[ 125 ]

العباس بن بكار عنه. وأخبرنا أحمد بن علي بن نوح، قال: حدثنا عبد الجبار بن شيران، عن محمد بن زكريا بن دينار الغلابي، قال: حدثنا العباس بن بكار عنه). 5146 - سعيد بن سعيد: الجرجاني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (43). 5147 - سعيد بن سعيد: القمي: ثقة، من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (9). كذا في الرجال المطبوع، وليس في كتب الرجال حكاية ذلك عن رجال الشيخ، وعد في بعض نسخ الرجال سعيد بن سعيد - من دون توصيفه بالقمي - في أصحاب الجواد عليه السلام، ولكن الموجود في الرجال المطبوع: سعد بن سعيد، وقد تقدم. 5148 - سعيد بن سفيان: الاسلمي المدني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (19). 5149 - سعيد بن سنان: بياع السابري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (37). كذا في الرجال المطبوع، والكتب الرجالية خالية منه. 5150 - سعيد بن شيبان: مولى أشيم (أشم)، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (36).

[ 126 ]

5151 - سعيد بن طريف: التميمي الحنظلي: مولى، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (3). أقول: كذا عن بعض نسخ الرجال، ولكن في المطبوع وأكثر كتب الرجال: سعد بن طريف، وقد تقدم. 5152 - سعيد بن عبد الجبار: الزبيدي الحمصي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (42). 5153 - سعيد بن عبد الرحمان: = سعيد الاعرج. = سعيد بن عبد الله الاعرج. = سعيد السمان. قال النجاشي: (سعيد بن عبد الرحمان، وقيل: (بن عبد الله) الاعرج السمان أبو عبد الله التيمي (التميمي)، مولاهم، كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ذكره ابن عقدة وابن نوح، له كتاب يرويه عنه جماعة، أخبرناه عدة من أصحابنا، عن أبي الحسن بن داود، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن صفوان، عن سعيد به). وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (24)، قائلا: (سعيد بن عبد الرحمان الاعرج السمان، ويقال له: (بن عبد الله) له كتاب). وقد تقدم كلامه في الفهرست في سعيد الاعرج. أقول: لا ريب في اتحاد سعيد الاعرج - الذي اقتصر الشيخ رحمه الله على

[ 127 ]

ذكره في الفهرست - وسعيد بن عبد الرحمان - ويقال له سعيد بن عبد الله - الذي اقتصر على ذكره النجاشي والشيخ رحمه الله - في رجاله، إذ لو كانا متغايرين للزم على النجاشي والشيخ التعرض لكليهما، وعدم تعرض النجاشي لسعيد الاعرج، وعدم تعرض الشيخ - رحمه الله - لسعيد بن عبد الرحمان في الفهرست دليل على الاتحاد، ولا سيما مع اتحاد راوي كتاب الرجلين، وهو صفوان على ما في النجاشي والفهرست. ومما يؤكد الاتحاد: أن البرقي لم يذكر في أصحاب الصادق عليه السلام غير سعيد بن عبد الله الاعرج، فلو كان سعيد الاعرج - وهو كثير الرواية وله كتاب - غير سعيد بن عبد الله لذكره البرقي، فحيث لم يذكره يستكشف الاتحاد لا محالة. بقي هنا شئ: وهو أن في جملة من الروايات: رواية سعيد السمان عن الصادق عليه السلام، منها: ما رواه الكليني باسناده، عن عبد الله بن عبد الرحمان، عنه، عن أبي عبد الله عليه السلام. ومنها: ما رواه أيضا باسناده، عن أبان بن عثمان، عنه، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل الحج 252، وباب من تعجل من المزدلفة 170، الحديث 23 و 2. وقد وقع الكلام في تشخيصه فهل هو متحد مع سعيد بن عبد الرحمان الاعرج، أو أنه غيره ؟ مقتضى ما ذكره النجاشي والشيخ في رجاليهما الموافق لما ذكره ابن عقدة أن سعيد بن عبد الرحمان الاعرج هو السمان. ويؤيد ذلك: أن الصفار روى في بصائر الدرجات الجزء 4، الباب 4، باسناده عن معاوية بن وهب، عن سعيد السمان، قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام إذ دخل رجلان من الزيدية فقالا: أفيكم إمام مفترض الطاعة ؟

[ 128 ]

الحديث. وروى الكشي ما يؤدي معنى هذه الرواية (302) باسناده عن معاوية بن عمار، عن سعيد الاعرج، فيظن أن الراوي واحد، عبر عنه الصفار بسعيد السمان، وعبر عنه الكشي بسعيد الاعرج. نعم عد البرقي في كتابه في أصحاب الصادق عليه السلام، سعيد الاعرج ابن عبد الله، وقال: كوفي، وعد بعده بلا فصل سعيد السمان، وعليه يكون سعيد السمان مغايرا لسعيد الاعرج. ولكن يمكن أن يقال: إن البرقي رأى روايات مروية عن سعيد الاعرج، عن أبي عبد الله عليه السلام، كما رأى روايات عن سعيد السمان، عن أبي عبد الله عليه السلام، ولم يثبت عنده الاتحاد فذكرهما بعنوانين، وهذا لا ينافي ما قويناه وذهبنا إليه من القول باتحادهما على ما عرفت. ثم إن سعيد بن عبيد الآتي وإن كان سمانا أيضا، لكن عند الاطلاق سعيد السمان ينصرف إلى سعيد بن عبد الرحمان، لانه المعروف المشهور، وله كتاب. ثم إن طريق الشيخ إليه تقدم في سعيد الاعرج، وسيجئ طريق الصدوق إليه في سعيد بن عبد الله الاعرج. 5154 - سعيد بن عبد الرحمان الجمحي: المكي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (15). 5155 - سعيد بن عبد الرحمان المكي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (31). أقول: الظاهر اتحاده مع سابقه.

[ 129 ]

5156 - سعيد بن عبد الله: روى عن موسى بن الحسن. الفقيه: الجزء 2، باب دفع الحج إلى من يخرج فيها، الحديث 1266. كذا في هذه الطبعة، وعن بعض النسخ سعد بن عبد الله، وهو الصحيح بقرينة روايته عن موسى بن الحسن. 5157 - سعيد بن عبد الله: = سعيد الاعرج. = سعيد بن عبد الرحمان. = سعيد السمان. الاعرج: الكوفي، تقدم في سعيد بن عبد الرحمان الاعرج، ذكره الصدوق في المشيخة في طريقه إلى سعيد الاعرج. وطريقه إليه: أبوه - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، عن عبد الكريم بن عمرو الخثعمي، عن سعيد بن عبد الله الاعرج الكوفي. والطريق صحيح وإن كان عبد الكريم واقفا. روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب ابتداء الكعبة وفضلها، الحديث 677 و 693، وباب تحريم صيد الحرم، الحديث 753، وباب دفع الحج إلى من يخرج فيها، الحديث 1270. وروى عنه صفوان الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب النوادر 13، الحديث 24. وروى عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: الجزء 1، باب الاحداث الموجبة

[ 130 ]

للطهارة، الحديث 1012، والاستبصار: الجزء 1، باب مس الحديد، الحديث 309، والتهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 179. وروى عنه علي بن النعمان، الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب الصدقة لبني هاشم 42، الحديث 4، وباب ورود تبع وأصحاب الفيل البيت 9، الحديث 3. 5158 - سعيد بن عبد الله: الحنفي: من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام، وتقدم في سعد بن عبد الله. 5159 - سعيد بن عبد الله: مولى بني هاشم الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (62). 5160 - سعيد بن عبيد: البحيري من بني بحير، من أصحاب علي عليه السلام وشيعته، وله كلام يكشف عن ولائه لعلي عليه السلام، يأتي في عبد الله بن خليفة الطائي. 5161 - سعيد بن عبيد السمان: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (35). 5162 - سعيد بن عثمان: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (3).

[ 131 ]

5163 - سعيد بن عطارد: الكوفي: ويقال له ابن أبي عطارد، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (33). 5164 - سعيد بن عفير: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (53). 5165 - سعيد بن علاقة: = سعيد بن جمهان. روى عن الحسن البصري، وروى عنه ابنه ثوير. معاني الاخبار: باب معنى قول أمير المؤمنين عليه السلام أنا زيد بن عبد مناف. أقول: سعيد بن علاقة هو سعيد بن جمهان، فقد ذكر النجاشي في ترجمة الحسين بن ثوير بن أبي فاختة أن اسم أبي فاختة سعيد بن جمهان، مولى أم هاني، وذكر في ترجمة ثوير بن أبي فاختة أن اسم أبي فاختة سعيد بن علاقة فيظهر من ذلك: أن سعيد بن علاقة هو سعيد بن جمهان، وعليه فاما أن والد سعيد كان له اسمان، أو أن أحد الاسمين اسم أبيه والآخر اسم جده، أو أن علاقة اسم أمه وجمهان اسم أبيه، والله العالم. 5166 - سعيد بن عمر الجعفي: روى عن رجل من أهل مصر، عن جعفر بن محمد عليه السلام، وروى عنه مروان بن مسلم. التهذيب: الجزء 9، باب الوصية المبهمة، الحديث 842. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب

[ 132 ]

ما يهدى إلى الكعبة 25، الحديث 4، سعيد بن عمرو الجعفي. 5167 - سعيد بن عمر الجلاب: تقدم في سعد بن عمر الجلاب. 5168 - سعيد بن عمرو: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب الرجل يعطي عن زكاته العوض 42، الحديث 3. أقول: هذا متحد مع أحد الآتيين. 5169 - سعيد بن عمرو (عمر) بن أبي نصر: السكوني: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (46). 5170 - سعيد بن عمرو الجعفي: = سعيد بن عمرو الخثعمي. الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (21). روى الكليني بسند قوي، عن ثعلبة بن ميمون عنه، قصة خروجه إلى مكة والتقاطه كيسا فيه سبعمائة دينار... الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب اللقطة والضالة 49، الحديث 6، ويأتي عن التهذيب بعنوان سعيد بن عمرو الخثعمي، وفي الحديث دلالة على حسن الرجل إلا أنه لا يمكن الاستدلال به، فان راوي الحديث هو نفسه.

[ 133 ]

روى عن محمد بن مسلم، وروى عنه علي بن عقبة. الروضة الحديث 100. ثم إن هنا خلافا تقدم في سعيد بن عمر الجعفي. 5171 - سعيد بن عمرو الخثعمي: = سعيد بن عمرو الجعفي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ثعلبة. التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة والضالة، الحديث 1170. أقول: تقدم عن الكافي بعنوان سعيد بن عمرو الجعفي. 5172 - سعيد بن غزوان: قال النجاشي: (سعيد بن غزوان الاسدي مولاهم، كوفي، أخو فضيل، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ثقة، وابنه محمد بن سعيد بن غزوان روى أيضا. له كتاب أخبرنا عدة من أصحابنا، عن الحسن بن حمزة العلوي الطبري، قال: حدثنا محمد بن جعفر بن بطة، قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، قال: حدثنا أحمد بن محمد، عن ابن أبي عمير، عن سعيد بن غزوان). وقال الشيخ (326): (سعيد بن غزوان له أصل، رويناه بالاسناد الاول، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عنه). وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة. وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (47)، قائلا: (سعيد بن غزوان الاسدي: كوفي). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام. بقي هنا شئ وهو: أن نسخة النجاشي المطبوعة الموافقة لنسخة

[ 134 ]

التفريشي، والمولى الاسترابادي، والمولى عناية الله القهبائي، وصاحب الوسائل، والحائري، مشتملة في ترجمة الرجل على كلمة (ثقة)، إلا أن العلامة لم يتعرض لترجمة الرجل، فهو من باب السهو أو لاجل أن نسخته لم تكن مشتملة على تلك الكلمة، ويؤكد الثاني خلو نسخة ابن داود من التوثيق (682) من القسم الاول، فعلى ذلك تكون نسخ النجاشي مختلفة من جهة الاشتمال على التوثيق وعدمه، فلا يمكننا أن نجزم بأن النجاشي وثقه. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وابن بطة. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن عمير. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب أقل ما يعطى من الزكاة وأكثر 30، الحديث 4، وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: الجزء 4، باب ما يجب أن يخرج من الصدقة، الحديث 170. وروى عن أبي بصير، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما جاء في الاثني عشر والنص عليهم، عليهم السلام 126، الحديث 15. وروى عن أبان بن تغلب، وروى عنه ابنه محمد. التهذيب: الجزء 5، باب الطواف، الحديث 392. 5173 - سعيد بن فماذين: المكي (الكوفي): من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (32). 5174 - سعيد بن فيروز: (أبو البختري): من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، من اليمن ذكره البرقي.

[ 135 ]

أقول: تقدم عن رجال الشيخ بعنوان سعيد بن عمران. 5175 - سعيد (سعد) بن قيس: الهمداني: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (18). وحكى الكشي في ترجمة صعصعة بن صوحان (19) عن الفضل بن شاذان، عده من التابعين الكبار ورؤسائهم وزهادهم وممن أفناهم الحرب، ثم كثروا بعد حتى قتلوا مع الحسين عليه السلام وبعده. روى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه أبو حمزة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب فضل اليقين 30، الحديث 8. 5176 - سعيد بن قيس: الهمداني الصائدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (25). 5177 - سعيد بن لقمان: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (45). 5178 - سعيد بن مالك: قال النجاشي في ترجمة جحدر بن المغيرة الطائي: أن سعيد بن مالك بن عبد الله بن العلاء بن حنظلة المهراني أبا الازهر، روى عن محمد بن إدريس صاحب الكرابيس، وروى عنه ابن سعيد. 5179 - سعيد بن محمد: روى عن بكر بن سهل، وروى عنه علي بن إيراهيم. تفسير القمي: سورة

[ 136 ]

صلى الله عليه وآله، في تفسير قوله تعالى: (ما أسئلكم عليه من أجر). كذا في الطبعة الحديثة، وأما في الطبعة القديمة: سعد بن محمد. وعلى كل حال فلا فائدة في ذكره في المقام، لان هذا السند لا ينتهي إلى أحد المعصومين عليهم السلام، فلا يشمله التوثيق العام الذي ذكره علي ذكره علي بن إبراهيم في أول تفسيره. 5180 - سعيد بن محمد: روى عن علي بن أبي بصير، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب الجزء 10، باب ديات الشجاج، الحديث 1123. ولكن في الفقيه: الجزء 4، باب دية الجراحات والشجاج، الحديث 432، القاسم بن محمد، عن علي بن أبي حمزة، بلا واسطة. وروى عن مسعدة، وروى عنه جعفر بن محمد بن سهل. الفقيه: الجزء 4، باب النوادر وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث 863. 5181 - سعيد بن محمد بن عبد الرحمان: الانصاري المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (55). 5182 - سعيد بن محمد الطاطري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن فضال. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1018، والاستبصار: الجزء 3، باب أجر المغنية، الحديث 201، وفيه: سعد بن محمد الطاطري، وفي الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب كسب المغنية وشرائها 37، الحديث 5، سعيد بن محمد الطاهري.

[ 137 ]

5183 - سعيد بن محمد الطاهري: تقدم في سابقه. 5184 - سعيد بن محمد الكوفي: أبو القاسم، روى عن محمد بن أبي حمزة، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1387، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل يموت وهو جنب، الحديث 683. 5185 - سعيد بن مرجانة: المدني: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (20). وعده البرقي أيضا في أصحاب السجاد عليه السلام. 5186 - سعيد بن المرزبان: أبو سعيد الكوفي، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (16). 5187 - سعيد (سعد) بن مسعود: الثقفي: قال النجاشي في ترجمة إبراهيم بن محمد بن سعيد بن هلال: سعد (سعيد) بن مسعود أخو أبي عبيد بن مسعود، عم المختار ولاه أمير المؤمنين عليه السلام المدائن، وهو الذي لجأ إليه الحسن عليه السلام يوم ساباط. وذكر الشيخ نحوه (7). وعده في رجاله من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (23)، قائلا: سعيد

[ 138 ]

ابن مسعود الثقفي. 5188 - سعيد بن مسلمة: قال النجاشي: (سعيد بن مسلمة كوفي، له كتاب أخبرناه ابن نوح، عن الحسن بن حمزة، عن ابن بطة، قال: حدثنا محمد بن الحسن، عن أحمد بن محمد ابن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن سعيد به). وقال الشيخ: (327): (سعيد بن مسلمة له أصل، رويناه بالاسناد الاول، عن ابن أبي عمير، عنه). وأراد بالاسناد الاول روايته عن جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير. وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضل وبابن بطة. 5189 - سعيد بن مسلمة: ابن هشام بن عبد الملك بن مروان الدمشقي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (18). أقول: الظاهر اتحاده مع سابقه، وإلا كان على الشيخ أن يتعرض في رجاله لمن ذكره في الفهرست. 5190 - سعيد بن المسيب: ابن حزن أبو محمد المخزومي، سمع منه (علي بن الحسين عليه السلام) وروى عنه عليه السلام، وهو من الصدر الاول، رجال الشيخ في أصحاب السجاد عليه السلام (1). وعده البرقي أيضا في أصحاب السجاد عليه السلام.

[ 139 ]

وقال الكشي (54) سعيد بن المسيب: (قال الفضل بن شاذان: ولم يكن في زمن علي بن الحسين عليهما السلام في أول أمره إلا خمسة أنفس: سعيد بن جبير وسعيد بن المسيب... رباه أمير المؤمنين عليه السلام، وكان حزن جد سعيد أوصى إلى أمير المؤمنين عليه السلام). ثم إن الروايات قد اختلفت في الرجل قدحا ومدحا أما المادحة. فمنها: ما تقدم في ترجمة أويس القرني من رواية أسباط بن سالم، عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام، من عد سعيد بن المسيب من حواري السجاد عليه السلام، وقد ذكرنا أنها ضعيفة السند. ومنها: ما رواه الكشي في ذيل ترجمته (54): (محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن بن فضال، قال: حدثنا محمد ابن الوليد بن خالد الكوفي، قال: حدثنا العباس بن هلال، قال: ذكر أبو الحسن الرضا عليه السلام أن طارقا مولى لبني أمية نزل ذا المروة عاملا على المدينة، فلقيه بعض بني أمية وأوصاه بسعيد بن المسيب وكلمه فيه وأثنى عليه، وأخبره طارق أنه أمر بقتله وأعلم سعيدا بذلك وقال له: تغيب، وقيل له تنح عن مجلسك فإنه على طريقه فأبى، فقال سعيد: اللهم إن طارقا عبد من عبيدك ناصيته بيدك وقلبه بين أصابعك تفعل فيه ما تشاء فانسه ذكري واسمي، فلا عزل طارق عن المدينة لقيه الذي كان كلمه في سعيد من بني أمية بذي المروة، فقال: كلمتك في سعيد لتشفعني فيه فأبيت وشفعت فيه غيري ؟ فقال: والله ما ذكرته بعد أن فارقتك حتى عدت إليك). أقول: هذه الرواية أيضا ضعيفة بالعباس بن هلال. ومنها: ما رواه أيضا عن محمد بن قولويه قال: حدثني سعد بن عبد الله القمي، عن القاسم بن محمد الاصفهاني، عن سليمان بن داود المنقري، عن محمد ابن عمر، قال: أخبرني أبو مروان، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: سمعت علي

[ 140 ]

ابن الحسين صلوات الله عليهما يقول: سعيد بن المسيب أعلم الناس بما تقدمه من الآثار وأفهمهم في زمانه. أقول: هذه الرواية أيضا ضعيفة، بالقاسم بن محمد الاصفهاني، وبمحمد ابن عمر، وبأبي مروان. ومنها: ما رواه الحميري في قرب الاسناد: الجزء 3، الحديث 25، عن أحمد ابن محمد بن أبي نصر، قال: وذكر عند الرضا عليه السلام القاسم بن محمد خال أبيه، وسعيد بن المسيب، فقال عليه السلام، كانا على هذا الامر. أقول: هذه الرواية لا تدل على حسن الرجل فضلا عن وثاقته، بل تدل على أنه كان شيعيا مواليا لاهل البيت عليهم السلام. ومنها: ما رواه الكليني عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن عبد الله ابن أحمد، عن إبراهيم بن الحسن، قال: حدثني وهب بن حفص، عن إسحاق بن جرير، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام، كان سعيد بن المسيب، والقاسم بن محمد بن أبي بكر، وأبو خالد الكابلي، من ثقات علي بن الحسين عليه السلام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام 119، الحديث 1. أقول: هذه الرواية ضعيفة بإبراهيم بن الحسن فإنه مجهول. ومنها: ما رواه في المناقب: الجزء 4، (فصل معجزات علي بن الحسين عليهما السلام)، الحديث 26، عن الروضة سأل ليث الخزاعي سعيد بن المسيب عن إنهاب المدينة ؟ قال: نعم شدوا الخيل إلى أساطين مسجد رسول الله صلى الله عليه وآله، ورأيت الخيل حول القبر، وانتهبت المدينة ثلاثا فكنت أنا وعلي بن الحسين عليه السلام نأتي قبر النبي صلى الله عليه وآله، فيتكلم علي بن الحسين عليه السلام بكلام لم أقف عليه، فيحال ما بيننا وبين القوم ونصلي ونرى القوم وهم لا يروننا، وقام رجل عليه حلل خضر على فرس محذوف أشهب بيده حربة

[ 141 ]

مع علي بن الحسين عليهما السلام، فكان إذا أومأ الرجل إلى حرم رسول الله صلى الله عليه وآله يشير ذلك الفارس بالحربة نحوه فيموت قبل أن يصيبه... الحديث. أقول: هذه الرواية مرسلة لا يعتمد عليها في شئ. ومنها: ما رواه الشيخ المفيد في الارشاد في (باب ذكر طرف من أخبار علي ابن الحسين عليه السلام) الحديث 12، قال: أخبرني أبو محمد الحسن بن محمد، قال: حدثني جدي، قال. حدثنا أبو يونس محمد بن أحمد، قال: حدثنى أبي وغير واحد من أصحابنا أن فتى من قريش جلس إلى سعيد بن المسيب فطلع علي ابن الحسين عليهما السلام فقال القرشي لابن المسيب: من هذا يا أبا محمد ؟ قال: هذا سيد العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام. أقول: الرواية ضعيفة ولا أقل من أن راويها الحسن بن محمد (ابن يحيى) وهو كذاب وضاع على ما تقدم. هذه هي عمدة ما ورد في مدح سعيد بن المسيب، وقد عرفت أنها غير تامة، وما قال له الفضل بن شاذان - لو اعتمدنا عليه - لا دلالة فيه على وثاقة سعيد، والله العالم. وأما الروايات الذامة: فمنها ما اشتهر عنه من الرغبة عن الصلاة على زين العابدين عليه السلام. والجواب: أن ذلك لم يثبت، فانه لم يرد إلا في روايتين مرسلتين ذكرهما الكشي في ترجمته (54) قال: (وروي عن بعض السلف: أنه لما مر بجنازة علي بن الحسين عليهما السلام انجفل الناس فلم يبق في المسجد إلا سعيد بن المسيب، فوقف عليه خشرم مولى أشجع قال: يا أبا محمد ألا تصلي على هذا الرجل الصالح في البيت الصالح ؟ فقال: أصلي ركعتين في المسجد أحب إلي من أن أصلي على هذا الرجل الصالح

[ 142 ]

في البيت الصالح !). أقول: الرواية مرسلة لا يعتمد عليها. ثم قال: (وروى عن عبد الرزاق، عن معمر، عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، وعبد الرزاق، عن معمر، عن علي بن زيد، قال: قلت لسعيد بن المسيب إنك أخبرتني أن علي بن الحسين النفس الزكية وأنك لا تعرف له نظيرا ؟ قال: كذلك وما هو مجهول ما أقول فيه والله ما رأي مثله، قال علي بن زيد: فقلت والله إن هذه الحجة الوكيدة عليك يا سعيد فلم لم تصل على جنازته ؟ ! فقال: إن القوم كانوا لا يخرجون إلى مكة حتى يخرج علي بن الحسين، فخرج وخرجنا معه ألف راكب فلما صرنا بالسقيا نزل فصلى وسجد سجدة الشكر فقال فيها... وفي رواية الزهري: عن سعيد بن المسيب، قال: كان القوم لا يخرجون من مكة حتى يخرج علي بن الحسين سيد العابدين، فخرج فخرجت معه فنزل في بعض المنازل فصلى ركعتين فسبح في سجوده فلم يبق شجر ولا مدر إلا سبحوا معه ففزعنا فرفع رأسه، وقال: يا سعيد أفزعت ؟ فقلت: نعم يا بن رسول الله فقال: هذا التسبيح الاعظم، حدثني أبي، عن جدي، عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال: لا تبقى الذنوب مع هذا التسبيح، فقلت: علمناه. وفي رواية علي بن زيد، عن سعيد بن المسيب: أنه سبح في سجوده فلم تبق حوله شجرة ولا مدرة إلا سبحت بتسبيحه، ففزعت، من ذلك وأصحابي، ثم قال: يا سعيد إن الله جل جلاله لما خلق جبرئيل ألهمه هذا التسبيح فسبح فسبحت السماوات ومن فيهن لتسبيحه، وهو اسم الله الاعز الاكبر. يا سعيد أخبرني أبي الحسين، عن أبيه، عن رسول الله صلى الله عليه وآله، عن جبرئيل عن الله جل جلاله أنه قال: ما من عبد من عبادي آمن بي وصدق بك فصلى في مسجدك ركعتين على خلا من الناس إلا غفرت له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فلم أر شاهدا أفضل من علي بن الحسين عليهما السلام حيث حدثني بهذا الحديث، فلما

[ 143 ]

أن مات شهد جنازته البر والفاجر، وأثنى عليه الصالح والطالح، وانهالت الناس يتبعونه حتى وضع الجنازة، فقلت: إن أدركت الركعتين يوما من الدهر فاليوم هو، ولم يبق إلا رجل وامرأة ثم خرجا إلى الجنازة، ووثبت لاصلي فجاء تكبير من السماء فأجابه تكبير من الارض فأجابه تكبير من السماء فأجابه تكبير من الارض، ففزعت وسقطت على وجهي فكبر من في السماء سبعا وكبر من في الارض سبعا، وصلى على علي بن الحسين صلوات الله عليهما، ودخل الناس المسجد فلم أدرك الركعتين ولا الصلاة على علي بن الحسين صلوات الله عليهما، فقلت: يا سعيد لو كنت أنا لم أختر إلا الصلاة على علي بن الحسين صلوات الله عليهما إن هذا هو الخسران المبين، قال: فبكى سعيد ثم قال: ما أردت إلا الخير ليتني كنت صليت عليه فانه ما رأي مثله. والتسبيح هو هذا: (سبحانك اللهم وحنانيك، سبحانك اللهم وتعاليت، سبحانك اللهم والعز إزارك، سبحانك اللهم والعظمة رداؤك، وتعالى سر بالك، سبحانك اللهم والكبرياء سلطانك، سبحانك من عظيم ما أعظمك، سبحانك سبحت في الاعلى، سبحانك تسمع وترى ما تحت الثرى، سبحانك أنت شاهد كل نجوى، سبحانك موضع كل شكوى، سبحانك حاضر كل ملا، سبحانك عظيم الرجاء، سبحانك ترى ما في قعر الماء، سبحانك تسمع أنفاس الحيتان في قعور البحار، سبحانك تعلم وزن السماوات، سبحانك تعلم وزن الارضين، سبحانك تعلم وزن الشمس والقمر، سبحانك تعلم وزن الظلمة والنور، سبحانك تعلم وزن الفئ والهواء، سبحانك تعلم وزن الريح كم هي من مثقال ذرة، سبحانك قدوس قدوس قدوس، سبحانك عجبا من عرفك كيف لا يخافك، سبحانك اللهم وبحمدك، سبحان الله العلي العظيم). أقول: هذه الرواية أيضا مرسلة، ويزيد على ذلك أن جميع رواتها بين مهمل ومجهول، على أنه قد ذكر غير واحد: أن سعيد بن المسيب مات سنة (94) أو قبل ذلك، فهو قد مات قبل وفاة السجاد عليه السلام، فانه سلام الله عليه توفي

[ 144 ]

سنة (95). ومنها: أنه كان يفتي بقول العامة، وبذلك نجا من الحجاج فلم يقتله، وكان هو آخر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله. رواه الكشي في ترجمة يحيى بن أم الطويل (57) في حديث، عن أحمد بن علي (بن كلثوم السرخسي)، عن أبي سعيد الآدمي، عن الحسين بن يزيد النوفلي، عن عمرو بن أبي المقدام، عن أبي جعفر الاول عليه السلام. أقول: الرواية ضعيفة بأبي سعيد الآدمي، وعلى تقدير صحتها فهي لا تكون قادحة، إذ من المحتمل أن فتواه بقول العامة كانت لاجل التقية، والرواية أيضا مشعرة بذلك. ثم إن ما اشتملت عليه الرواية من كون سعيد بن المسيب من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله ينافيه ما عن غير واحد من أنه ولد لسنتين مضتا من خلافة عمر، أو أنه عاش تسعا وسبعين سنة ومات سنة (94). ثم إن العلامة وابن داود عدا سعيد بن المسيب في القسم الاول (قسم المعتمدين) الخلاصة (1) من الباب (3) من فصل السين، ورجال ابن داود (685)، وعن الشهيد الثاني في تعليقه على الخلاصة أنه تعجب من عد العلامة إياه في القسم الاول مع ما هو المعلوم من حاله وسيرته ومذهبه في الاحكام الشرعية المخالفة لطريق أهل البيت عليهم السلام، ولقد كان بطريقة أبي هريرة أشبه، وحاله بروايته أدخل، والمصنف قد نقل أقواله في كتبه الفقهية، من التذكرة والمنتهى بما يخالف طريقة أهل البيت عليهم السلام، ولقد روى الكشي في كتابه له أقاصيص ومطاعن !. وقال المفيد في الاركان: وأما ابن المسيب فليس يدفع نصبه وما اشتهر عنه من الرغبة عن الصلاة على زين العابدين عليه السلام قيل له: ألا تصلي على هذا الرجل الصالح من أهل البيت الصالح ؟ فقال: صلاة ركعتين أحب إلي من

[ 145 ]

الصلاة على الرجل الصالح من أهل البيت الصالح، وروي عن مالك أنه كان خارجيا إباضيا، والله أعلم بحقيقة الحال (إنتهى). أقول: أما نصب الرجل بمعنى عدائه لاهل البيت عليهم السلام فلم يثبت، فإن قول مالك لا حجة فيه، على أن الرواية عنه مرسلة، وأما ما عن المفيد في الاركان فهو لم يثبت، فإن كتاب الاركان وإن ذكره النجاشي والشيخ في كتب الشيخ المفيد إلا أنه ليس من كتبه المعروفة، ومن ثم لم يصل إلى الشيخ المجلسي ولا إلى صاحب الوسائل ولا إلى الشيخ النوري (قدس الله أسرارهم) مع حرصهم الشديد على تتبع الكتب والرواية عنها، إذن لم يثبت أن طريق الشهيد الثاني إلى ذلك الكتاب كان طريقا معتبرا، وكذا مخالفة سعيد لطريق أهل البيت عليهم السلام، فإن العلامة وإن نسب إليه أمورا مخالفة لمذهب أهل البيت عليهم السلام إلا أنه في ذلك على ما رآه في كتب العامة، وعلى تقدير ثبوت المخالفة فلعلها كانت لاجل التقية، أو لاجل عدم ظهور الحق في زمانه، فإن كثيرا من الاحكام قد ظهرت في زمان الصادقين عليهما السلام ومن بعدهما. فتلخص مما ذكرناه أن الصحيح هو التوقف في أمر الرجل لعدم تمامية سند المدح والقدح. ولقد أجاد المجلسي حيث اقتصر على نقل الخلاف في حال الرجل من دون ترجيح. وقع سعيد بن المسيب في إسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن علي بن الحسين عليهما السلام، وعن جابر بن عبد الله، وسلمان، وعلي بن أبي رافع. وروى عنه أبو حمزة، وأبان بن تغلب، وغالب، وغالب الاسدي، والثمالي. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن الحسين بن عمرو، عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن المسيب، عن أبي موسى الاشعري. التهذيب: الجزء 10، باب من

[ 146 ]

الزيادات، الحديث 1168. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الفقيه: الجزء 4، باب نوادر الديات، الحديث 447، الحصين بن عمرو، عن يحيى بن سعيد بن المسيب، عن أبي موسى الاشعري. 5191 - سعيد بن معتوق: عن المجلسي أنه ذكر إبراهيم بن محمد الثقفي في كتاب الغارات أخبارا، تدل على ذم سعيد بن معتوق وبغضه لامير المؤمنين عليه السلام !. 5192 - سعيد بن معتوق: قال ابن داود في (207) من القسم (2): سعيد بن معتوق (كش) مذموم زيدي. أقول: لم ينقل هذا عن الكشي غير ابن داود، والنسخة التي عندنا خالية عن ذكره، ولو صح النقل فهو غير من تقدمه، لان الزيدي لا يكون مبغضا لامير المؤمنين عليه السلام. 5193 - سعيد بن المنذر: ابن محمد. تقدم في سعد بن المنذر بن محمد. 5194 - سعيد بن منصور: كان من رؤساء الزيدية، ذكره الكشي (107): عن حمدويه، عن أيوب، عن حنان بن سدير، في رواية تقدمت في ترجمة زيد بن علي بن الحسين عليه السلام.

[ 147 ]

5195 - سعيد بن النضر: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (39). كذا في الرجال المطبوع، والكتب الرجالية لم تحكه عنه. 5196 - سعيد بن الوليد: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (40). أقول: هذا كسابقه. 5197 - سعيد بن وهب: الجهني: من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (20). 5198 - سعيد بن وهب: الهمداني: تقدم في سعد. 5199 - سعيد بن هبة الله: تقدم في سعد. 5200 - سعيد بن هلال: ابن جابان، قال الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام (48): أحسبه مولى لبني أسد وله أخوة: عبد الله، وإبراهيم، وسليمان. 5201 - سعيد بن هلال: ابن عمرو الازدي: كوفي، أبو سعيد بن أصحاب الصادق عليه السلام،

[ 148 ]

رجال الشيخ (50). 5202 - سعيد بن هلال: الثقفي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (41). 5203 - سعيد بن هلال: الدمشقي (الثقفي) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (49). 5204 - سعيد بن يحيى: أبو عمرو البزاز القطعي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (54). 5205 - سعيد بن يحيى: الهمداني الشاكري الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (56). 5206 - سعيد بن يسار: بياع السابري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب البكاء 15، الحديث 9. أقول: الظاهر أن هذا غير سعيد بن يسار الضبيعي فانه حناط، وهذا بياع السابري، ولا يبعد اتحاده مع سعيد بياع الاكفان الآتي، والله العالم.

[ 149 ]

5207 - سعيد بن يسار: قال النجاشي: (سعيد بن يسار الضبيعي: مولى بني ضبيعة بن عجل بن لجيم الحناط، كوفي، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، ثقة، له كتاب يرويه عدة من أصحابنا، منهم: محمد بن أبي حمزة أخبرنا محمد بن جعفر التميمي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا محمد بن يوسف بن إبراهيم الورداني، قال: حدثنا محمد بن أبي حمزة، عن سعيد بن يسار بكتابه). وقال الشيخ (324): (سعيد بن يسار، له أصل، أخبرنا به جماعة عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وعبد الرحمان بن أبي نجران جميعا، عن علي بن النعمان، وصفوان بن يحيى جميعا، عنه). وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (23)، قائلا: (سعيد بن يسار الضبيعي مولاهم، كوفي). وعده البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام، قائلا: (سعيد بن يسار). وفي أصحاب الصادق عليه السلام، مضيفا إلى ذلك قول: (العجلي الاعرج الحناط كوفي). ووصفه الصدوق - قدس سره - أيضا في المشيخة بالعجلي الاعرج الكوفي. أقول: سعيد بن يسار وإن كان أعرج بشهادة البرقي والصدوق، إلا أن سعيدا الاعرج ينصرف إلى سعيد بن عبد الرحمان المتقدم، فانه المشهور بهذا الوصف كما مر. روى (سعيد بن يسار) عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن سنان. كامل الزيارات: الباب 16، في ما نزل به جبرئيل عليه السلام في الحسين ابن علي عليهما السلام أنه سيقتل، الحديث 1.

[ 150 ]

وطريق الصدوق إليه محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن أحمد بن محمد أبي نصر البزنطي، عن المفضل، عن سعيد بن يسار العجلي الاعرج الكوفي. والطريق كطريق الشيخ إليه ضعيف. طبقته في الحديث وقع سعيد بن يسار في إسناد ثلاث وثمانين من الروايات. فقد روى عن أبي عبد الله، وأبي الحسن، عليهما السلام، وعن معاوية بن عمار، ومنصور بن يونس. وروى عنه أبان بن عثمان، وإسحاق بن عمار، والحسن بن موسى، والحسين بن موسى، وحماد، وحماد بن عثمان، وداود بن سليمان الحمار، وسعدان، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن مسكان، وعبد الكريم بن عمرو، وعثمان، وعثمان بن عيسى، وعلي بن عقبة، وعلي بن النعمان، وعمر بن حفص، وعمرو بن حفص، وعمران، والنضر بن شعيب، ويحيى ابن عيسى، ويونس، ويونس بن يعقوب. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن صفوان بن يحيى، عن سعيد بن يسار، عن معاوية ابن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث 1412، والاستبصار: الجزء 2، باب من مات ولم يخلف إلا مقدار نفقة الحج، الحديث 1127. وروها بعينها في الجزء 9، باب وصية الانسان لعبده، الحديث 894، إلا أن فيه: صفوان، عن سعيد بن يسار، عن معاوية بن عمار، عن أبي عبد الله عليه

[ 151 ]

السلام. روى الصدوق بسنده، عن سعيد بن يسار، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب بيع الكلاء والزرع...، الحديث 656، وقد تقدمت هذه الرواية عن الكافي والتهذيب والاستبصار وفيها: سعيد الاعرج، بدل سعيد بن يسار. ثم إن محمد بن يعقوب روى بسنده، عن ابن أبي عمير، عن ابن أخي (عن) سعيد بن يسار، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الدعاء للكرب والهم والخوف 55، الحديث 17. كذا في هذه الطبعة ولكن عن بعض النسخ ابن أخي سعيد، عن سعيد بن يسار، وهو الصحيح. 5208 - سعيد بياع الاكفان: عده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. 5209 - سعيد بياع السابري: = سعيد بن يسار بياع السابري. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب البكاء والدعاء في الصلاة 17، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1148، والاستبصار: الجزء 1، باب البكاء في الصلاة، الحديث 1557، إلا أن فيه: سعدا بدل سعيد. أقول: هو متحد مع سعيد بن يسار بياع السابري المتقدم.

[ 152 ]

5210 - سعيد الحداد: تقدم في سعد. 5211 - سعيد الحلي: روى عن عربي بن مسافر، وروى جعفر بن الحسن (المحقق الحلي) عن أبيه، عنه (وهو جده)، ذكره ابن داود في أول كتابه في طريقه إلى الشيخ الطوسي - قدس سره -. وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (355): (كان فقيها فاضلا). 5212 - سعيد خادم أبي دلف: تقدم في سعد. 5213 - سعيد الرومي: مولى أبي عبد الله عليه السلام، روى عنه حماد وأبان، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (27). وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، وقال: روى عنه ابن مسكان. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن مسكان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب النحر ومبتدأ الرمي وفضله 173، الحديث 5. 5214 - سعيد السمان: = سعيد بن عبد الرحمان. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي:

[ 153 ]

الجزء 4، كتاب الحج 3، باب من تعجل من المزدلفة قبل الفجر 170، الحديث 2. وروى عنه عبد الله بن عبد الرحمان. الكافي: باب فضل الحج والعمرة وثوابهما من الكتاب المذكور 28، الحديث 23. وروى عنه معاوية بن وهب. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما عند الائمة من سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله 38، الحديث 1، وباب أن مثل سلاح رسول الله صلى الله عليه وآله مثل التابوت في بني إسرائيل 39، الحديث 1. وروى عنه يونس. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب زكاة مال اليتيم 23، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 4، باب زكاة أموال الاطفال، الحديث 65، والاستبصار: الجزء 2، باب زكاة مال اليتيم، الحديث 83. أقول: سعيد السمان هو سعيد بن عبد الرحمان المتقدم. 5215 - سعيد الكندي: = سعيد بن الحسن الكندي روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم بن مسكين. التهذيب: الجزء 7، باب المزارعة، الحديث 915. كذا في بعض النسخ أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح علي بن الحكم، عن الحكم بن مسكين. أقول: الظاهر أن سعيدا الكندي هو سعيد بن الحسن الكندي المتقدم. 5216 - سعيد (سعد) النقاش: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب التكبير ليلة

[ 154 ]

الفطر ويومه، الحديث 464. وروى عنه خلف بن حماد. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب التكبير ليلة الفطر ويومه 71، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 311. وطريق الصدوق إليه: محمد بن موسى بن المتوكل - رضي الله عنه -، عن علي بن الحسين السعد آبادي، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أبيه، عن محمد بن سنان عنه. والطريق ضعيف بمحمد بن سنان. قال: الوحيد: حسنه خالي لان للصدوق طريقا إليه. أقول: تقدم الجواب عنه في المدخل، وفي ترجمة خالد بن نجيح. 5217 - سعيد مولى الاشتر: عده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. 5218 - سعير أبو مالك: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (222). 5219 - سعير بن الخمس: التميمي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (221). 5220 - سعير بن خليف (خليفة): المدني (المزني) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (225).

[ 155 ]

5221 - سفيان: روى عن منصور، وروى عنه عبيدالله بن موسى. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الرحم، الحديث 1194، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوي الارحام، الحديث 656، إلا أن فيه: عبد الله بن موسى. وروى عن الزهري، وروى عنه سليمان بن داود المنقري. التهذيب: الجزء 6، باب الدعوة إلى الاسلام، الحديث 239. وروى عن ابن مسكان، وروى عنه محمد بن عبد الجبار، والفضل بن شاذان، وأيوب بن نوح، وابن سماعة. الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب المباراة 64، الحديث 5. كذا في هذا الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة، صفوان بدل سفيان، وهو الصحيح كما يظهر من سائر الروايات. 5222 - سفيان بن إبراهيم: ابن مزيد الازدي الجريري: مولى، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (170). روى كتاب عبد المؤمن بن القاسم، وروى عنه محمد بن يحيى الخزاز، ذكره النجاشي في ترجمة عبد المؤمن. وروى عن الحارث بن الحصيرة الاسدي عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن فضال. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب النوادر 212، الحديث 28. أقول: يأتي بعنوان سفيان الجريري أيضا.

[ 156 ]

5223 - سفيان بن أبي زهير: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (11). 5224 - سفيان بن أبي عمرو: البارقي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (179). 5225 - سفيان بن أبي ليلى: الهمداني: من أصحاب الحسن عليه السلام، رجال الشيخ (2). وعده البرقي أيضا من أصحاب أبي محمد الحسن بن علي عليه السلام. وتقدم في ترجمة أويس القرني رواية أسباط بن سالم، عن أبي الحسن موسى عليه السلام، عده من حواري الحسن بن علي عليهما السلام ابن فاطمة عليها السلام، وذكرنا أن الرواية ضعيفة. قال الكشي: (50) سفيان بن أبي ليلى الهمداني. (روى عن علي بن الحسن الطويل، عن علي بن النعمان، عن عبد الله ابن مسكان، عن أبي حمزة، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: جاء رجل من أصحاب الحسن عليه السلام، يقال له سفيان بن أبي ليلى، وهو على راحلة له، فدخل على الحسن عليه السلام، وهو مختب (محتب) في فناء داره، فقال له: السلام عليك يا مذل المؤمنين ! فقال له الحسن عليه السلام: انزل ولا تعجل فنزل فعقل راحلته في الدار وأقبل يمشي حتى انتهى إليه، قال: فقال له الحسن عليه السلام: ما قلت ؟ قال: قلت السلام عليك يا مذل المؤمنين ! قال: وما علمك بذلك ؟ قال: عمدت إلى أمر الامة فخلعته من عنقك وقلدته هذا الطاغية يحكم بغير ما أنزل الله قال: فقال له الحسن عليه السلام: سأخبرك، لم، فعلت ذلك، قال: سمعت

[ 157 ]

أبي يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله: لن تذهب الايام والليالي حتى يلي أمر هذه الامة رجل واسع البلعوم رحب الصدر يأكل ولا يشبع وهو معاوية فلذلك فعلت. ما جاء بك ؟ قال: قال: حبك. قال: الله (قال الله) قال: فقال الحسن عليه السلام: والله لا يحبنا عبد أبدا ولو كان أسيرا في الديلم إلا نفعه الله بحبنا، وإن حبنا ليساقط الذنوب من بني آدم كما يساقط الريح الورق من الشجر). وعن البحار نحو ذلك. أقول: هذه الرواية ضعيفة بالارسال وجهالة علي بن الحسن الطويل، فلا يمكن الاستدلال بها على مدح الرجل ولا على قدحه. 5226 - سفيان بن أكيل: عده الشيخ في رجاله من أصحاب علي عليه السلام (19). 5227 - سفيان بن حسان: الهمداني الكوفي: عده الشيخ في رجاله، من أصحاب الصادق عليه السلام (166). 5228 - سفيان بن خالد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عمرو بن خالد. التهذيب: الجزء 3، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 1321، الاستبصار: الجزء 1، باب ما يمر بين يدي المصلي، الحديث 1554. أقول: هو أحد المذكورين بعد ذلك. 5229 - سفيان بن خالد: الازدي المعني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (175).

[ 158 ]

5230 - سفيان بن خالد: الاسدي الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (167). 5231 - سفيان بن سريع: من أصحاب الحسين عليه، رجال الشيخ (5). 5232 - سفيان بن سعيد: روى عن أبي إسحاق السبيعي، وروى عنه أبو نعيم الفضل بن دكين. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الاعمام والعمات، الحديث 1174. 5233 - سفيان بن سعيد: ابن مسروق أبو عبد الله الثوري: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (162). قال الكشي: (257) سفيان الثوري: (محمد بن مسعود، قال: حدثني الحسين بن إشكيب، قال: حدثني الحسن ابن الحسين المروزي، عن يونس بن عبد الرحمان، عن أحمد بن عمر، قال: سمعت بعض أصحاب أبي عبد الله عليه السلام، يحدث أن سفيان الثوري دخل على أبي عبد الله عليه السلام وعليه ثياب جياد، فقال: يا أبا عبد الله إن آباءك لم يكونوا يلبسون مثل هذه الثياب ! فقال عليه السلام له: إن آبائي كانوا في زمان مقفر مقتر، وهذا زمان قد أرخت الدنيا عزاليها فأحق أهلها بها أبرارهم). أقول: روى محمد بن يعقوب في الكافي: الجزء 6، كتاب الزى

[ 159 ]

والتجمل 8، باب اللباس 2، الحديث 8، اعتراض سفيان الثوري على الصادق عليه السلام في لبسه ثيابا مرتفعة القيمة حسانا وجوابه عليه السلام. وقال الكشي أيضا (257): (وجدت في كتاب أبي محمد جبرئيل بن أحمد الفاريابي بخطه: حدثني محمد بن عيسى، عن محمد بن الفضل الكوفي، عن عبد الله بن عبد الرحمان، عن الهيثم بن واقد، عن ميمون بن عبد الله، قال: أتى قوم أبا عبد الله عليه السلام يسألونه الحديث من الامصار، وأنا عنده، فقال لي: أتعرف أحدا من القوم ؟ قلت: لا، فقال: فكيف دخلوا علي ؟ قلت: هؤلاء قوم يطلبون الحديث من كل وجه لا يبالون ممن أخذوا الحديث ! فقال الرجل منهم: هل سمعت من غيري من الحديث ؟ قال نعم، قال: فحدثني ببعض ما سمعت، قال: إنما جئت لاسمع منك لم أجئ أحدثك. وقال للآخر ذلك (ذاك) ما يمنعه أن يحدثني بما سمعت، قال: وتتفضل أن تحدثني بما سمعت أجعل الذي حدثك حديثه أمانة لا تحدث به أحدا ؟ قال: لا، قال: فأسمعنا بعض ما اقتبست من العلم حتى نقتدي بك إن شاء الله. قال: حدثني سفيان الثوري، عن جعفر بن محمد، قال: النبيذ كله حلال إلا الخمر ! ثم سكت، فقال أبو عبد الله عليه السلام: زدنا قال: حدثني سفيان، عمن حدثه، عن محمد بن علي أنه قال: من لم يمسح على خفيه فهو صاحب بدعة ! ومن لم يشرب النبيذ فهو مبتدع ! ومن لم يأكل الجريث وطعام أهل الذمة وذبائحهم فهو ضال !، أما النبيذ فقد شربه عمر نبيذ زبيب فرشحه بالماء، وأما المسح على الخفين فقد مسح عمر على الخفين ثلاثا في السفر ويوما وليلة في الحضر، وأما الذبائح فقد أكلها علي عليه السلام وقال: كلوها فان الله تعالى يقول: (اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم) ثم سكت. فقال أبو عبد الله عليه السلام: زدنا، فقال: قد حدثتك بما سمعت، فقال: أكل الذي سمعت هذا ؟ قال: لا. قال: زدنا. قال: حدثنا عمرو بن عبيد، عن الحسن، قال: أشياء صدق الناس بها، وأخذوا

[ 160 ]

بما ليس في كتاب الله لها أصل، منها: عذاب القبر، ومنها: الميزان، ومنها: الحوض، ومنها: الشفاعة، ومنها: النية ينوي الرجل من الخير والشر فلا يعمله فيثاب عليه، ولا يثاب الرجل إلا بما عمل إن خيرا فخيرا وإن شرا فشرا. قال: فضحكت من حديثه فغمزني أبو عبد الله عليه السلام أن كف حتى نسمع قال: فرفع رأسه إلي فقال: ما يضحكك أمن الحق أو من الباطل ؟ قلت له: أصلحك الله وأبكى، وإنما يضحكني منك تعجبا كيف حفظت هذه الاحاديث، فسكت، فقال أبو عبد الله عليه السلام: زدنا، قال: حدثني سفيان الثوري، عن محمد بن المنكدر أنه رأى عليا عليه السلام على منبر بالكوفة وهو يقول: لئن أتيت برجل يفضلني على أبي بكر وعمر لاجلدنه حد المفتري، فقال له: أبو عبد الله عليه السلام: زدنا، فقال: حدثنا سفيان، عن جعفر، أنه قال: حب أبي بكر وعمر إيمان وبغضهما كفر، قال أبو عبد الله عليه السلام: زدنا، فقال: حدثنا يونس بن عبيد، عن الحسن أن عليا عليه السلام أبطأ عن بيعة أبي بكر وعمر، فقال له عتيق: ما خلفك يا علي عن البيعة والله لقد هممت أن أضرب عنقك ! ! فقال له علي عليه السلام: يا خليفة رسول الله لا تثريب، فقال: لا تثريب. قال له أبو عبد الله عليه السلام: زدنا قال: حدثني سفيان الثوري، عن الحسن، أن أبا بكر أمر خالد ابن الوليد أن يضرب عنق علي عليه السلام إذا سلم من صلاة الصبح وأن أبا بكر سلم بينه وبين نفسه، ثم قال: يا خالد لا تفعل ما أمرتك. فقال له أبو عبد الله عليه السلام: زدنا، قال حدثني نعيم بن عبد الله، عن جعفر بن محمد، أنه قال: ود علي بن أبي طالب انه بنخيلات ينبع يستظل بظلهن ويأكل من حشفهن ولم يشهد يوم الجمل ولا النهروان ! وحدثني به سفيان عن الحسن. قال له أبو عبد الله عليه السلام: زدنا، قال: حدثنا عباد، عن جعفر بن محمد، أنه قال: لما رأى علي بن أبي طالب يوم الجمل كثرة الدماء قال لابنه الحسن: يا بني هلكت ! قال له: يا أبه أليس قد نهيتك عن هذا الخروج ؟ ! فقال علي عليه السلام:

[ 161 ]

يا بني لم أدر أن الامر يبلغ هذا المبلغ !. فقال له أبو عبد الله عليه السلام: زدنا، قال: حدثنا سفيان الثوري، عن جعفر بن محمد، أن عليا عليه السلام لما قتل أهل صفين بكى عليهم ! فقال: جمع الله بيني وبينهم في الجنة، قال: فضاق بي البيت وعرقت وكدت أن أخرج من مسكي، فأردت أن أقوم إليه فأتوطأه، ثم ذكرت غمزة أبي عبد الله عليه السلام فكففت، فقال له أبو عبد الله عليه السلام: من أي البلاد أنت ؟ فقال: من أهل البصرة: قال: هذا الذي تحدث عنه وتذكر اسمه جعفر بن محمد هل تعرفه ؟ قال: لا، قال: فهل سمعت منه شيئا قط ؟ قال: لا، قال: فهذه الاحاديث عندك حق ؟ قال: نعم، قال: فمتى سمعتها ؟ قال: لا أحفظ، إلا أنها أحاديث أهل مصرنا منذ دهرنا لا يمترون فيها ! قال له أبو عبد الله عليه السلام: لو رأيت هذا الرجل الذي تحدث عنه فقال لك هذه التي ترويها عني كذب وقال لا أعرفها ولم أحدث بها هل كنت تصدقه ؟ قال: لا ! ! قال: ولم ؟ قال: لانه شهد على قوله رجال لو شهد أحدهم على عتق رجل لجاز قوله، فقال: اكتب: بسم الله الرحمن الرحيم حدثني أبي عن جدي -، قال: ما اسمك ؟ قال: ما تسأل عن اسمي - إن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: خلق الله الارواح قبل الاجساد بألفي عام، ثم أسكنها الهواء فما تعارف منها ائتلف ههنا، وما تناكر منها ثم اختلف ههنا، ومن كذب علينا أهل البيت حشره الله يوم القيامة أعمى يهوديا، وإن أدرك الدجال آمن به وإن لم يدركه آمن به في قبره، يا غلام ضع لي ماء، وغمزني فقال: لا تبرح، وقام القوم فانصرفوا وقد كتبوا الحديث الذي سمعوا منه. ثم إنه خرج ووجهه منقبض، قال: أما سمعت ما يحدث به هؤلاء ؟ ! قلت: أصلحك الله ما هؤلاء وما حديثهم ؟ قال: أعجب حديثهم كان عندي الكذب علي والحكاية عني ما لم أقل ولم يسمعه عني أحد، وقولهم لو أنكر الاحاديث ما صدقناه، ما لهؤلاء لا أمهل الله لهم ولا أملى لهم، ثم قال لنا: إن عليا عليه السلام لما أراد الخروج من البصرة قام على أطرافها ثم قال: لعنك

[ 162 ]

الله يا أنتن الارض ترابا وأسرعها خرابا وأشدها عذابا فيك الداء الدوي (قيل) قالوا: وما هو يا أمير المؤمنين عليه السلام، قال: كلام القدر الذي فيه الفرية على الله، وبغضنا أهل البيت، وفيه سخط الله وسخط نبيه صلى الله عليه وآله، وكذبهم علينا أهل البيت واستحلالهم الكذب علينا). وقال العلامة في الخلاصة (2) من الباب (6) من فصل السين، من القسم الثاني: (سفيان الثوري: ليس من أصحابنا). وكذلك ابن داود (209). من القسم الثاني. 5234 - سفيان بن سعيد العبدي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (169). 5235 - سفيان بن السمط: البجلي الكوفي، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (164). وقال البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام: (سفيان بن السمط البجلي بزاز كوفي عربي). قيل أنه والد سليمان أبي داود المسترق، استنادا إلى ما يأتي في ترجمة سليمان ابن داود المسترق في كلام الكشي عن حمدويه، من أنه سليمان بن سفيان بن السمط المسترق، ولكنه لم يثبت فإن المترجم عربي بجلي، وسليمان مولى بني أعين من كندة على ما يأتي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن جندب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المستضعف 172، الحديث 4.

[ 163 ]

5236 - سفيان بن صالح: قال النجاشي: (سفيان بن صالح: ذكره ابن بطة في فهرسته قال: حدثنا محمد بن الحسن الصفار، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن سفيان بكتابه). وقال الشيخ (346): (سفيان بن صالح، له أصل، رويناه بالاسناد الاول، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عنه). وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة. وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة. روى عن الحلبي، وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: الجزء 7 باب الغرر والمجازفة، الحديث 533. 5237 - سفيان بن عبد الرحمان: (مولى بني هاشم) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (171). 5238 - سفيان بن عبد الله: الثقفي الكوفي: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (20). 5239 - سفيان بن عبد الملك: الجعفي: مولاهم (كوفي)، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (176).

[ 164 ]

5240 - سفيان بن عتبة: يأتي في سفيان بن عيينة. 5241 - سفيان بن عطية: الثقفي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (178). 5242 - سفيان بن عطية المرهبي: الهمداني الكوفي، حكى الميرزا عن رجال الشيخ، عده من أصحاب الصادق عليه السلام، والرجال المطبوع ونسختي التفريشي والمولى عناية الله القهبائي خالية عن ذكره، ولم يذكره العلامة ولا ابن داود، والله العالم. 5243 - سفيان بن عطية المزني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (172). 5244 - سفيان بن عمارة: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (173). 5245 - سفيان بن عمارة: الطائي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (168). 5246 - سفيان بن عيينة: قال النجاشي: (سفيان بن عيينة بن أبي عمران الهلالي، كان جده أبو

[ 165 ]

عمران عاملا من عمال خالد القشيري (القسري). له نسخة، عن جعفر بن محمد عليه السلام أخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا محمد بن الحسن، قال: حدثنا الحميري وأخبرنا أحمد بن علي بن عباس، عن أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا الحميري، قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الرحمان عنه). وقال الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام (163): (سفيان ابن عيينة بن أبي عمران الهلالي: مولاهم أبو محمد الكوفي أقام بمكة). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. وقال الكشي: (254) سفيان بن عيينة: (محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن، قال: حدثنا محمد بن الوليد، قال: حدثنا العباس بن هلال، قال: ذكر أبو الحسن الرضا عليه السلام أن سفيان بن عيينة لقي أبا عبد الله عليه السلام، فقال له: يا أبا عبد الله إلى متى هذه التقية وقد بلغت هذا السن ؟ فقال: والذي بعث محمدا بالحق لو أن رجلا صلى ما بين الركن والمقام عمره، ثم لقي الله بغير ولايتنا أهل البيت للقي الله بميتة جاهلية. حمدويه بن نصير، قال: حدثنا محمد بن عيسى، عن علي بن أسباط، قال: قال سفيان بن عيينة لابي عبد الله عليه السلام إنه يروي أن علي بن أبي طالب عليه السلام كان يلبس الخشن من الثياب وأنت تلبس القوهي المروي، قال: ويحك إن عليا عليه السلام كان في زمان ضيق فإذا اتسع الزمان فأبرار الزمان أولى به). أقول: كذا في بعض النسخ ونسخة القهبائي، لكن الموجود في الكشي ذكر هذه الرواية في ترجمة سفيان الثوري (257). وقال العلامة في القسم الثاني من الخلاصة (1) من الباب (6) من فصل السين: (سفيان بن عيينة... ليس من أصحابنا ولا من عدادنا).

[ 166 ]

وكذلك ابن داود (208) من القسم الثاني. إلا أنه ذكره في القسم الاول أيضا (692) وقال: (سفيان بن عيينة... ابن أبي عمران الهلالي كان جده أبو عمران عاملا من عمال خالد القسري (ق - كش) ممدوح) أقول: ما ذكره الكشي من الروايتين لا يدل شئ منهما على مدحه، نعم وقع في إسناد تفسير القمي على ما يأتي. وعن ابن حجر في تقريبه أنه مات سنة 198 وله إحدى وتسعون سنة. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سليمان بن داود المنقري. تفسير القمي: سورة البقرة، في تفسير قوله تعالى: (فمن الناس من يقول ربنا آتنا في الدنيا وماله في الآخرة من خلاق). طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ اثنين وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن عمار الدهني، ومسعر بن كدام، والزهري، والسندي. وروى عنه أبو محمد الجوهري، وسليمان بن داود، وسليمان بن داود المنقري، والمنقري. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن سليمان بن داود، عن سفيان بن عيينة، عن الزهري، عن علي بن الحسين عليهما السلام. التهذيب: الجزء 4، باب وجوه الصيام وشرح جميعها على البيان، الحديث 895، والاستبصار: الجزء 2، باب تحريم صوم يوم العيدين، الحديث 427، إلا أن فيه: سفيان بن عيينة، عن عبد الله، عن الزهري، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب وجوه الصوم 10، الحديث 1.

[ 167 ]

5247 - سفيان بن مالك: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (174). 5248 - سفيان بن محمد: الضبعي: روى عن أبي محمد عليه السلام، وروى عنه إسحاق بن محمد النخعي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي عليه السلام (124)، الحديث 9. 5249 - سفيان بن مصعب: العبدي الشاعر: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (165). وقال البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام: (أبو محمد الشاعر العبدي من أهل همدان). وقال الكشي (260): سفيان بن مصعب العبدي أبو محمد: (محمد بن مسعود، قال: حدثني حمدان بن أحمد الكوفي، قال: حدثني أبو داود سليمان بن سفيان المسترق، عن سفيان بن مصعب العبدي، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام قل شعرا تنوح به النساء. نصر بن الصباح، قال: حدثنا إسحاق بن محمد البصري، قال: حدثني محمد بن جمهور، قال: حدثني أبو داود المسترق، عن علي بن النعمان، عن سماعة، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: يا معشر الشيعة علموا أولادكم شعر العبدي، فانه على دين الله. قال أبو عمرو: في أشعاره ما يدل على أنه كان من الطيارة).

[ 168 ]

وروى الكليني، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسين، عن أبي داود المسترق، عن سفيان بن مصعب العبدي، قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام، فقال: قولوا لام فروة تجئ فتسمع ما صنع بجدها، قال: فجاءت فقعدت خلف الستر، ثم قال: أنشدنا، قال فقلت: (فرو جودي بدمعك المسكوب) قال: فصاحت وصحن النساء، فقال أبو عبد الله عليه السلام: الباب الباب، فاجتمع أهل المدينة على الباب، قال: فبعث إليهم أبو عبد الله عليه السلام، صبي لنا غشي عليه، فصحن النساء، روضة الكافي: الحديث 267. وروى ابن قولويه في كامل الزيارات: الباب 33، الحديث 2، عن أبي العباس، عن محمد بن الحسين، عن الحسن بن علي بن أبي عثمان، عن الحسن ابن علي بن أبي المغيرة، عن أبي عمارة المنشد، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه أمره بانشاد رثاء العبدي في الحسين عليه السلام، فأنشد وبكى عليه السلام حتى سمعت البكاء من الدار. وقال العلامة في الخلاصة (3) من الباب (6) من فصل السين، من القسم الثاني: ولم تثبت عندي عدالة الرجل ولا جرحه، فنحن من المتوقفين. وقال ابن داود في القسم الثاني (210): سفيان بن مصعب مجهول. أقول: قيل إن الرجل ممدوح استنادا إلى ما تقدم من الروايات، ولكنه لا يتم، وذلك لضعف الروايات، على أن روايتين منها عن الرجل نفسه، هذا مع أنه لا دلالة فيها على حسن الرجل بوجه، فالصحيح ما ذكره العلامة، وابن داود، والله العالم. 5250 - سفيان بن وردان: من بني معن الاسدي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال

[ 169 ]

الشيخ (177). 5251 - سفيان بن يزيد: أخذ الراية، ثم أخوه عبيد بن يزيد، ثم أخوه كرب بن يزيد، ثم أخذ الراية عميرة بن بشر، ثم أخوه الحارث بن بشر، فقتلوا، ثم أخذ الراية وهب بن كريب أبو القلوص من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، رجال الشيخ (25). 5252 - سفيان الثوري: روى عن جعفر بن محمد، وروى حنان عن معاوية بن طريف عنه. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد من سرق حرا فباعه 40، الحديث 1. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في التهذيب: الجزء 10، باب الحد في السرقة والخيانة، الحديث 447، حنان بن معاوية، عن طريف بن سنان الثوري، عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وهو الصحيح لموافقته للفقيه: الجزء 4، باب حد السرقة، الحديث 170، فإن فيه: (وروى) عن طريف بن سنان الثوري، عن جعفر بن محمد عليهما السلام. وروى عن أبي زياد، وروى عنه أبو العلاء الشامي. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب ما يستحب أن تطعم الحبلى والنفساء 12، الحديث 5. وروى عن جابر الجعفي، وروى عنه عبيدالله (عبد الله) ابن موسى العبسي. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الرحم، الحديث 1193، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوي الارحام، الحديث 655. أقول: سفيان الثوري هو سفيان بن سعيد بن مسروق المتقدم، وتقدم في سفيان ببن عيينة.

[ 170 ]

5253 - سفيان الجريري: = سفيان الحريري. روى عن أبيه، وروى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عمن حدثه عنه. كامل الزيارات الباب 14، في حب رسول الله - صلى الله عليه وآله - الحسن والحسين عليهما السلام، الحديث 3. روى عن أبي مريم الانصاري، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الروضة: الحديث 450. وروى عن العرزمي، وروى عنه داود بن حصين. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 194. أقول: هو سفيان بن إبراهيم بن مزيد المتقدم. 5254 - سفيان الحريري: = سفيان الجريري. روى عن أبي عمران الارمني، وروى عنه سهل بن زياد الآدمي. الفقيه: المشيخة في طريقه إلى عبد الله بن الحكم. وروى عن أبيه، وروى عنه الحسين بن عبد الرحمان. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، الحديث 1. أقول: الظاهر اتحاده مع سابقه. 5255 - سفينة أبو ريحانة: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (21). أقول: عد بعضهم سفينة هذا من الممدوحين، واستند في ذلك إلى عدة

[ 171 ]

روايات: منها: ما ورد في كف الاسد عنه وخضوعه له، وقد رواه المحدث النوري، عن الحسين بن حمدان، باسناده عن أبي حمزة الثمالي، عن حجر بن عدي الطائي، عن الاصبغ بن نباتة. المستدرك: الجزء الثالث، باب السين من الفائدة 10، من الخاتمة. ورواه الكليني - قدس سره - في الكافي: الجزء 1، باب مولد الحسين بن علي عليه السلام (116)، الحديث 8. عن الحسين بن محمد، قال: حدثني أبو كريب وأبو سعيد الاشج، قال: حدثنا عبد الله بن إدريس، عن أبيه إدريس بن عبد الله الاودي. ورواه الراوندي في الخرائج (تارة) بلا واسطة (وأخرى) عن ابن الاعرابي. وفي بعض هذه الروايات ذكر ركوبه الاسد أيضا. ومنها: ما رواه المحدث النوري، عن الحسين بن حمدان، باسناده، عن محمد ابن سنان الزاهري، عن المفضل بن عمر، عن جابر بن يزيد الجعفي، عن سعيد ابن المسيب، عن عمرو بن الحمق الخزاعي، عن عمار بن ياسر، قال: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله، في غزوة ذات السلاسل، فرجعنا منها ظاهرين ولحقنا سقي من السماء... حتى ورد رسول الله صلى الله عليه وآله الوادي، فنظر إلى شدة جريانه وقلة الناس في عبوره، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: تسفن يا سفينة على الوادي، فنزل سفينة عن فرسه ووضع عنه سلاحه فرمى بنفسه في عرض الوادي، فصار الوادي دونه، وصار كالسفينة، فنزل رسول الله صلى الله عليه وآله، فمشى على ظهر سفينة حتى صار في جانب الوادي، ودعا أمير المؤمنين عليه السلام. فنزل وعبر على سفينة، ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وآله: قم يا سفينة فحسبك هذا افتخارا... الحديث. المستدرك: الجزء 3، باب السين من

[ 172 ]

الفائدة 10، من الخاتمة. وباسناده عن الحسن بن محبوب الزراد، عن عبد الرحمان بن الحجاج، عن محمد بن أبي يعقوب، عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام، قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام لسفينة مولى أم سلمة: ملاك الله علما جما إلى مشاشك فأنت فلك الله المشحون، وأنت الباب لي ولابني الحسن بعد سلمان. المستدرك: الجزء 3، باب السن من الفائدة 10، من الخاتمة. وباسناده عن إبراهيم بن أبي البلاد، عن الصادق عليه السلام أنه قال: بينما رسول الله صلى الله عليه وآله في بعض أسفاره إذ انتهى الناس إلى غدير، فإذا فيه ماء، فعبر الناس أمتعتهم، فجاء سفينة فعبر متاع رسول الله صلى الله عليه وآله، فقال له: يا قيس أنت سفينتي والباب للائمة من بعد سلمان: وأنت وسلمان ومن يليه في البابية سواء. المستدرك: الجزء 3، باب السين من الفائدة 10، من الخاتمة. أقول: هذه الروايات كلها ضعيفة، وأكثرها مرسلة، وراوي جملة منها الحسين بن حمدان، وقد مرت ترجمته. نعم ذكر ابن شهر آشوب في المناقب، في (فصل في تواريخ المجتبى وأحواله عليه السلام) أن من جملة بوابيه قيس بن ورقاء المعروف ب‍ (سفينة)، وعن الكفعمي في جنته مثله، وعن دلائل الطبري: أن بوابه سفينة، وما ذكروه لم يثبت، ولو سلم فلا دلالة في ذلك على الحسن. ثم إن اسم سفينة - على ما ذكره ابن شهر آشوب والكفعمي - قيس، وكذلك صرح به في رواية الحسين بن حمدان باسناده عن إبراهيم بن أبي البلاد، إلا أن البرقي ذكر في رجاله في الطبقة الثالثة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله: عبد الرحمان بن قيس مولى رسول الله صلى الله عليه وآله، أسلم على يده وسماه عبد الرحمان، ولقبه سفينة راكب الاسد.

[ 173 ]

5256 - سكرة الجمال: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (233). 5257 - سكن بن أبي رباط (سكين بن أبي فاطمة): الجعفي: مولاهم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (195). 5258 - سكن بن عمارة: الجعفي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (187). 5259 - سكن بن يحيى: الاسدي: مولاهم، كوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (189). 5260 - سكن الجمال: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (188). 5261 - سكن الخزاز: ذكره البرقي، في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن مطر. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الطيب 48، الحديث 10. 5262 - سكين: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن عبد الحميد.

[ 174 ]

الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب العسل 81، الحديث 4. 5263 - سكين بن أبي فاطمة: تقدم في سكن بن أبي رباط. 5264 - سكين بن إسحاق: النخعي الكوفي (المدني): من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (190). 5265 - سكين بن عبد ربه: المحاربي الكوفي: مولاهم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (192). 5266 - سكين بن عبد العزيز: النصري (البصري) (النضري): من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (194). 5267 - سكين بن عمار: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ذكره النجاشي في ترجمة محمد بن سكين بن عمار النخعي الجمال. وفي الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الرجل يطوف فتعرض له الحاجة أو العلة (129)، الحديث 7، روى عن رجل من أصحابنا يكنى أبا أحمد، وروى عنه أبو إسماعيل السراج.

[ 175 ]

ورواه الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب الطواف، عن محمد بن يعقوب، الحديث 391، والاستبصار: الجزء 2، باب من قطع طوافه لعذر، الحديث 773. وروى عن فضيل الرسان، وروى عنه أحمد بن الحسن الميثمي. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب فضل الملح 76، الحديث 6. 5268 - سكين بن عمارة: أبو محمد الثقفي الرجال: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (191). 5269 - سكين بن فضالة: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (193). 5270 - سكين الجعدي: ذكره البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام. 5271 - سكين المعدني (العدني): من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (16). 5272 - سكين النخعي: عده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. وقال الكشي (226): سكين النخعي. (محمد بن مسعود قال: كتب إلي الفضل بن شاذان يذكر عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، قال: حججت وسكين النخعي فتعبد وترك

[ 176 ]

النساء والطيب والثياب والطعام، وكان لا يرفع رأسه داخل المسجد إلى السماء، فلما قدم المدينة دنا من أبي إسحاق، فصلى إلى جانبه فقال: جعلت فداك إني أريد أن أسألك عن مسائل، قال: اذهب فاكتبها وأرسل بها إلي، فكتب: جعلت فداك رجل دخله الخوف من الله عزوجل حتى ترك النساء والطعام الطيب، ولا يقدر أن يرفع رأسه إلى السماء، وأما الثياب فشك فيها ؟ فكتب: أما قولك في تركه النساء فقد علمت ما كان لرسول الله صلى الله عليه وآله من النساء، وأما قولك في ترك الطعام الطيب فقد كان رسول الله صلى الله عليه وآله يأكل اللحم والعسل، وأما قولك أنه دخله الخوف حتى لا يستطيع أن يرفع رأسه إلى السماء، فليكثر من تلاوة هذه الآية (الصابرين والصادقين والقانتين والمنفقين والمستغفرين بالاسحار)). وروى محمد بن يعقوب، عن محمد بن إسماعيل، عن الفضل بن شاذان وعلي بن إبراهيم، عن أبيه جميعا، عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن سكين النخعي، وكان تعبد وترك النساء والطيب والطعام، فكتب إلى أبي عبد الله عليه السلام يسأله عن ذلك فكتب إليه: أما قولك في النساء فقد علمت ما كان لرسول الله صلى الله عليه وآله من النساء، وأما قولك في الطعام فكان رسول الله صلى الله عليه وآله يأكل اللحم والعسل. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب حب النساء 1، الحديث 4. أقول: سكين النخعي هذا يحتمل أن يكون سكين بن إسحاق، ويحتمل أن يكون سكين بن عمار، فان كلا منهما نخعي ومن أصحاب الصادق عليه السلام. ثم إن من الغرائب ما صدر من العلامة - قدس سره - في هذا المقام، فإنه ذكر رواية الكشي بعنوان سليمان النخعي في القسم الثاني (1) من الباب الاول، من فصل السين. وتعرض لسكين النخعي في القسم الاول (6) من الباب (10) من فصل

[ 177 ]

السين، وأشار فيه إلى رواية الكشي في تعبده، وهذا سهو ظاهر. 5273 - سلار بن عبد العزيز: الديلمي: تقدم في سالار. قال ابن شهر آشوب في الكنى من معالم العلماء (923): (أبو يعلى سلار ابن عبد العزيز الديلمي، قرأ على المرتضى (رضي الله عنه) له المراسم العلوية في الاحكام النبوية، المقنع في المذهب، التقريب في أصول الفقه، الرد على أبي الحسن البصري في نقض الشافي، التذكرة في حقيقة الجوهر والعرض وغير ذلك). وقال العلامة في الخلاصة، القسم الاول من الباب (10) من فصل السين: (سلار بن عبد العزيز الديلمي أبو يعلى (قدس الله روحه) شيخنا المقدم في الفقه والادب وغيرهما، كان ثقة وجها، له المقنع في المذهب، والتقريب في أصول الفقه، والمراسم في الفقه، والرد على أبي الحسين البصري في نقض الشافي، والتذكرة في حقيقة الجوهر، قرأ على المفيد (رحمه الله)، وعلى السيد المرتضى (رحمه الله)). وقال ابن داود (700) من القسم الاول: (سلار بن عبد العزيز الديلمي أبو يعلى فقيه جليل معظم مصنف، من تلامذة المفيد والسيد المرتضى، من تصانيفه كتاب الابواب والفصول في الفقه، وله الرسالة التي سماها المراسم وغير ذلك (قدس الله روحه)). وقال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (357): (الشيخ الجليل أبو يعلى سلار بن عبد العزيز الديلمي، ثقة، جليل القدر، عظيم الشأن، فقيه، يروي عنه الشيخ أبو علي الطوسي، له كتب منها: الرسالة وغيره مما يأتي، وقد تقدم بعنوان سالار والاشهر ما هنا).

[ 178 ]

5274 - سلام: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه محمد بن النعمان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية 108، الحديث 19 و 78. 5275 - سلام أبو سلمة: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (132). 5276 - سلام أبو علي: الخراساني: روى عن سلام بن سعيد المخزومي، وروى بدر عن أبيه عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أنه ليس شئ من الحق في يد الناس إلا ما خرج من عند الائمة عليهم السلام (101)، الحديث 6. والظاهر اتحاده مع من بعده. 5277 - سلام بن أبي عمرة: = سلام بن عمرو. قال النجاشي: (سلام بن أبي عمرة الخراساني ثقة، روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، سكن الكوفة. له كتاب يرويه عنه عبد الله بن جبلة، أخبرني عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا القاسم بن محمد بن الحسين بن حازم، قال: حدثنا عبد الله بن جبلة، قال: حدثنا سلام). وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (129).

[ 179 ]

وفي كامل الزيارات: الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة، الحديث 5، روى عن سعد بن طريف، وروى عنه عبد الله بن جبلة. أقول: لم يتعرض الشيخ في الفهرست لهذا العنوان، وإنما تعرض لسلام بن عمرو وذكر طريقه إليه، وهو بعينه طريق النجاشي وسيأتي، ويظهر من عدم تعرض كل منهما لما تعرض له الآخر مع اتحاد الطريق اتحادهما، وأن نسخة الفهرست إما محرفة أو أن أبا عمرة اسمه عمرو، والله العالم. روى عن سعد بن طريف (ظريف)، وروى عنه عبد الله بن جبلة. كامل الزيارات: الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة، الحديث 5، والتهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة، الحديث 61. 5278 - سلام بن سعد (سعيد): الانصاري: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (20). 5279 - سلام بن سعيد: الجمحي: روى عن أسلم مولى محمد بن الحنفية، وروى عنه عاصم بن حميد، ذكره الكشي في ترجمة أسلم المكي (83). 5280 - سلام بن سعيد: المخزومي المكي: مولى عطاء، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (128). روى سلام بن سعيد المخزومي، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سلام أبو علي الخراساني. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أنه ليس شئ من الحق في يد الناس إلا ما خرج من عند الائمة عليهم السلام 101، الحديث 6.

[ 180 ]

5281 - سلام بن سلمة (مسلم): الخثعمي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (130). 5282 - سلام بن سهم (يسهم): الشيخ المتعبد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن إسماعيل. الفقيه: الجزء 3، باب الايمان والنذور والكفارات، الحديث 1108. 5283 - سلام بن عبد الله قال النجاشي: (سلام بن عبد الله الهاشمي، له كتاب صغير، رواه أبو سمينة، أخبرنا علي بن أحمد بن طاهر أبو الحسين القمي، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدثنا محمد بن أبي القاسم، عن أبي سمينة محمد بن علي الصيرفي، عن سلام بكتابه). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب، وعلي بن أسباط، ومحمد بن علي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما يفصل به بين دعوى المحق والمبطل في أمر الامامة 81، الحديث 1. 5284 - سلام بن عمرو: = سلام بن أبي عمرة. قال الشيخ (351): (سلام بن عمرو له كتاب أخبرنا به جماعة، عن التلعكبري، عن ابن عقدة، عن القاسم بن محمد بن الحسين بن حازم، عن عبد الله بن جبلة، عنه). أقول: تقدم الكلام فيه في سلام بن أبي عمرة.

[ 181 ]

5285 - سلام بن غانم: = سلام الحناط. الحناط: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (127). أقول: لا يبعد اتحاده مع سلام الحناط الآتي. 5286 - سلام بن المستنير: الجعفي الكوفي: عده الشيخ (تارة) في أصحاب السجاد عليه السلام (22)، و (أخرى) في أصحاب الباقر عليه السلام (23) مقتصرا على قوله: سلام ابن المستنير، و (ثالثة) في أصحاب الصادق عليه السلام (126)، قائلا: (سلام ابن المستنير الجعفي مولاهم، كوفي). وعده البرقي في أصحاب السجاد والباقر عليهما السلام. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو جعفر الاحول، تفسير القمي: سورة إبراهيم، في تفسير قوله تعالى: (ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة). طبقته في الحديث وقع في إسناد جملة من الروايات تبلغ أحد عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو جعفر الاحول، ومحمد بن النعمان، ومحمد بن النعمان الاحول، ومحمد بن النعمان أبو جعفر الاحول، ومحمد بن النعمان أبو جعفر الاحول صاحب الطاق، والاحول، والجميع واحد.

[ 182 ]

5287 - سلام بن مسلم: الخثعمي الكوفي: تقدم في سلام بن سلمة. 5288 - سلام بن المسلم: النحاس الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (131). 5289 - سلام بن الوليد: حكى ابن داود في القسم الاول (703) عن محمد بن مسعود، أنه قال: لا بأس به. أقول: الظاهر أنه اشتبه عليه الامر، فإن المروي في الكشي، عن محمد بن مسعود: سلام والمثنى بن الوليد، لا سلام بن الوليد، ويأتي كلام الكشي في سلام الحناط. 5290 - سلام بن يسار: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (134). 5291 - سلام بن يسهم: تقدم في سلام بن سهم. 5292 - سلام الجعفي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (26).

[ 183 ]

وكذا عده البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام. أقول: ظاهر عده مستقلا أنه مغاير لسلام بن المستنير الجعفي المتقدم. وفي كامل الزيارات: الباب 22، في قول رسول الله صلى الله عليه وآله إن الحسين عليه السلام تقتله أمته من بعده، الحديث 4، روى سلام الجعفي، عن عبد الله بن محمد الصنعاني، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه علي بن شجرة. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يونس. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب قبل باب أن الايمان مبثوث لجوارح البدن كلها 17، الحديث 3. 5293 - سلام الحجام: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (133). 5294 - سلام الحناط: = سلام بن غانم. قال الكشي: (172 و 173 و 174) سلام ومثنى بن الوليد، ومثنى بن عبد السلام: (قال أبو النضر محمد بن مسعود: قال علي بن الحسن: سلام، والمثنى بن الوليد والمثنى بن عبد السلام كلهم حناطون كوفيون لا بأس بهم). 5295 - سلام المكي: عده البرقي، من أصحاب الباقر عليه السلام. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عمرو بن نهيك. التهذيب:

[ 184 ]

الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 404. 5296 - سلامة: روى عن محمد بن جعفر، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات من الزيارات، الحديث 196. وروى عن المغيرة مؤذن بني عدي، وروى عنه أبو داود المنشد. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1464. 5297 - سلامة بن ذكا: أبو الخير الموصلي: ثقة، لانه من مشايخ النجاشي، وعده الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (5)، قائلا: (سلامة بن ذكا الحراني يكنى أبا الخير صاحب التلعكبري). 5298 - سلامة بن محمد: قال النجاشي: (سلامة بن محمد بن إسماعيل بن عبد الله بن موسى بن أبي الاكرم أبو الحسن الارزني، خال أبي الحسن بن داود، شيخ من أصحابنا، ثقة، جليل، روى عن ابن الوليد وعلي بن الحسين بن بابويه وابن بطة وابن همام ونظرائهم، وكان أحمد بن داود تزوج اخته وأخذه إلى قم، فولدت له أبا الحسن محمد بن أحمد، ودخل به معه إلى بغداد بعد موت أبيه وأقام بها مدة، ثم خرج سنة ثلاث وثلاثين إلى الشام وعاد إلى بغداد ومات بها ودفن بمقابر قريش. له كتب، منها: كتاب الغيبة، وكشف الحيرة، كتاب المقنع في الفقه، كتاب الحج عملا، ومات سلامة سنة تسع وثلاثين وثلاثمائة أخبرنا محمد بن محمد والحسين بن عبيدالله وأحمد بن علي قالوا: حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن داود عن

[ 185 ]

سلامة بكتبه). وقال الشيخ (349): (سلامة بن محمد الارزني، له كتاب مناسك الحج). وقال في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام: (سلامة بن محمد بن إسماعيل الارزني نزيل بغداد، سمع منه التلعكبري سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة وله منه إجازة يكنى أبا الحسن). وطريق الشيخ إليه مجهول. روى عن أحمد بن علي بن أبان القمي، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي الحسن عليه السلام)، الحديث 158. وروى عن علي بن محمد الجبائي، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام)، الحديث 118. وروى عن محمد بن جعفر المؤدب، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود، الحديث 116، من هذا الباب. وروى عن محمد بن الحسن بن علي بن مهزيار، وروى عنه محمد بن أحمد ابن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الغسل للزيارة، الحديث 128. 5299 - سلامة الذري (الكندي) (الدري): من أصحاب علي عليه السلام، رجال الشيخ (21). 5300 - سلامة القلانسي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الخل والزيت 77، الحديث 2.

[ 186 ]

5301 - سلم أبو الفضيل: الكوفي الحناط: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (138). وتقدم الكلام فيه في سالم الحناط. 5302 - سلم أبو الفضيل: الخياط: روى عنه عاصم بن حميد، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (141). وتقدم الكلام فيه أيضا في سالم الحناط. 5303 - سلم بن أبي واصل: هو سلم بن شريح الآتي. 5304 - سلم بن بشر (بشير): من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (18). 5305 - سلم بن سالم: البلخي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (139) 5306 - سلم (سلمة): ابن سليمان، مولى كندة: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (137).

[ 187 ]

5307 - سلم بن شريح: الاشجعي: تقدم في سالم بن شريح. 5308 - سلم بن عبد الرحمان: العجلي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (140). 5309 - سلم (سلمة) الجواز: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (136). 5310 - سلم مولى علي بن يقطين: تقدم في أسلم مولى علي بن يقطين. 5311 - سلمان: روى عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه سليم بن قيس. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما جاء في الاثنى عشر والنص عليهم، عليهم السلام 126، الحديث 4. وروى محمد بن يعقوب بسنده، عن علي بن أسباط، رفعه إلى سلمان، قال: إذا أراد الله عزوجل هلاك عبد نزع منه الحياء. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب في أصول الكفر وأركانه 115، الحديث 10. وروى أيضا بسنده، عن سعيد بن المسيب، قال سمعت سلمان يقول: كل مما أمسك الكلب وإن أكل ثلثيه. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب صيد الكلب والفهد 1، الحديث 10، والتهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث

[ 188 ]

95 - أقول: سلمان في إسناد هذه الروايات هو سلمان الفارسي الآتي. 5312 - سلمان أبو عبد الله: ابن سليمان العبسي الكوفي: يأتي في سليمان. 5313 - سلمان أبو عبيد: الهمداني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (113). 5314 - سلمان (سليمان) بن أبي المغيرة: العبسي، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (14). 5315 - سلمان (سليمان) بن بلال: المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (75). 5316 - سلمان (سليمان) بن الحسن: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (الشيخ الثقة، أبو الحسن سلمان (سليمان) بن الحسن بن سلمان الصهرشتي: فقيه، وجه، دين، قرأ على شيخنا الموفق أبي جعفر الطوسي، وجلس مجلس درس سيدنا المرتضى (رحمهم الله) وله تصانيف، منها: كتاب النفيس. كتاب التنبيه، كتاب النوادر، كتاب المتعة، أخبرنا بها الوالد، عن والده، عنه). 5317 - سلمان بن الخليل: قال الشيخ الحر في تذكره المتبحرين (359): (سلمان بن الخليل القزويني،

[ 189 ]

فاضل، عالم جليل القدر، معاصر، صحبته في طريق مكة لما حججت الحجة الثالثة على طريق البحر، له رسالة في مناسك الحج أهداها إلى ملك العصر). 5318 - سلمان بن حوا (حيوة) (حبوة) (جيوة): الكلابي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (111). 5319 - سلمان بن خالد: طلحي، قمي (كان شاعرا)، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (11). 5320 - سلمان بن راشد: يأتي في سليمان بن راشد. 5321 - سلمان (سليمان) بن ربعي: ابن عبد الله الهمداني: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (6). 5322 - سلمان بن ربيعة: روى عن أبي ذر، وروى عنه أبو سخيلة، ذكره الشيخ، في ترجمة أبي ذر (2). 5323 - سلمان (سليمان) بن سلمة: الدالاني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (105).

[ 190 ]

5324 - سلمان (سليمان) بن صالح: الشيباني: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام (91). 5325 - سلمان (سليمان) بن صالح: المرادي الغامدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (89). 5326 - سلمان (سليمان) بن طالب: القرشي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (98). 5327 - سلمان (سليمان) بن ظريف (طريف): الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (97). 5328 - سلمان بن عامر: الضبي: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (14). 5329 - سلمان (سليمان) بن عبد الرحمان: = سليمان الحمار. أبو داود الحمار الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (92). 5330 - سلمان (سليمان) بن عبد الرحمان: الازدي البارقي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال

[ 191 ]

الشيخ (94). 5331 - سلمان (سليمان) بن عبد الرحمان: العنزي (العبدي) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (93). 5332 - سلمان (سليمان) بن عبد الرحمان: الهمداني الكوفي (كوفي): من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (95). 5333 - سلمان (سليمان) بن عبد الله: أبو حامد: مولى مزينة الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (86). 5334 - سلمان (سليمان) بن عبد الله: أبو العلاء الغنوي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (85). 5335 - سلمان (سليمان) بن عبد الله: البكري الصائغ الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (87). 5336 - سلمان (سليمان) بن عبد الله: النخعي: مولاهم كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ

[ 192 ]

(81). وذكرها البرقي مصغرا في أصحاب الصادق عليه السلام، وفي الرجال المطبوع: سليمان بن عمرو بن عبد الله. 5337 - سلمان بن عبيد: الحناط الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (112). 5338 - سلمان (سليمان) بن علي: الاحمسي البجلي، مولاهم الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (104). 5339 - سلمان (سليمان) بن عمرو: الازدي الكوفي، أبو عمارة: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (103). 5340 - سلمان (سليمان) بن عمرو: = سليمان بن عمرو النخعي. ابن عبد الله بن وهب النخعي، أبو داود الكوفي: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (102). أقول: تقدم في سكين النخعي أن العلامة نسب رواية الكشي في سكين النخعي إليه (تارة) وإلى سليمان النخعي (تارة أخرى). حكى العلامة عن ابن الغضائري في أحد كتابيه أنه قال: سليمان بن عمرو (عمر) أبو داود النخعي يروي عن أبي عبد الله عليه السلام، حدثني أحمد بن

[ 193 ]

محمد بن موسى، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد، قال: كان أبو داود النخعي يلقبه المحدثون كذاب النخع. ثم قال في هذا الكتاب: حدثني محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل، قال: حدثني عبد الله بن جعفر بن درستويه، قال: قال يعقوب بن سفيان: كان سليمان ابن يعقوب النخعي يكذب على الوقف. وحكى عن كتابه الآخر أنه قال: إن سليمان بن هارون النخعي، أبا داود، يقال له: كذاب النخع، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ضعيف جدا (الخلاصة القسم الثاني (2) من الباب (1) من فصل السين). أقول: تأتي له روايات بعنوان سليمان بن عمرو النخعي. 5341 - سلمان بن مانع (سليمان بن نافع (تابع)): الجملي، المرادي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (108). 5342 - سلمان (سليمان) بن متوكل: الغزال الكناسي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (110). 5343 - سلمان بن مضارب: ابن قيس، ابن عم زهير بن القين، عده بعضهم من المستشهدين مع زهير ابن القين يوم الطف. 5344 - سلمان (سليمان) بن مروان: العجلي الكوفي: عده الشيخ في رجاله في أصحاب الباقر عليه السلام (22)

[ 194 ]

تارة، وفي أصحاب الصادق عليه السلام (106) تارة أخرى، قائلا: سليمان بن مروان. 5345 - سلمان (سليمان) بن نصر: أبو عبيدة البكري الذهلي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (109). 5346 - سلمان (سليمان) بن وهب: العجلي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (107). 5347 - سلمان (سليمان) بن هلال: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (101). 5348 - سلمان الفارسي: أبو عبد الله، هو من الاثني عشر الذين أنكروا على أبي بكر، ذكره الصدوق في أبواب الاثني عشر من الخصال، الحديث 4. وذكره البرقي في آخر رجاله، وعده من الطبقة الاولى من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، ومن أصفياء أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، وفي باب أصحاب أمير المؤمنين الذين هم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله. وروى الصدوق في العيون: الجزء 2، باب 35، فيما كتبه الرضا عليه السلام للمأمون في محض الاسلام وشرائع الدين، الحديث 1، أنه من الذين مضوا على منهاج نبيهم ولم يغيروا ولم يبدلوا.

[ 195 ]

وقال الكشي: (1) سلمان الفارسي أبو الحسن وأبو إسحاق: (حمدويه وإبراهيم ابنا نصير، قالا: حدثنا محمد بن عثمان، عن حنان بن سدير، عن أبيه، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: كان الناس أهل الردة بعد النبي إلا ثلاثة، فقلت: ومن الثلاثة ؟ فقال: المقداد بن الاسود، وأبو ذر الغفاري، وسلمان الفارسي، ثم عرف الناس بعد يسير، وقال: هؤلاء الذين دارت عليهم الرحى وأبوا أن يبايعوا لابي بكر حتى جاؤا بأمير المؤمنين عليه السلام مكرها فبايع ! وذلك قول الله عزوجل: (وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم) الآية. جبرئيل بن أحمد الفاريابي، قال: حدثني الحسين بن خرزاذ، قال: حدثني ابن فضال، عن ثعلبة بن ميمون، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام، عن أبيه، عن جده، عن علي بن أبي طالب عليهم السلام، قال: ضاقت الارض بسبعة، بهم ترزقون وبهم تنصرون وبهم تمطرون، منهم سلمان الفارسي والمقداد وأبو ذر وعمار وحذيفة رحمة الله عليهم. وكان علي عليه السلام يقول: وأنا إمامهم وهم الذين صلوا على فاطمة عليها السلام. محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن بن فضال، قال: حدثني العباس بن عامر، وجعفر بن محمد بن حكيم، عن أبان بن عثمان، عن الحارث ابن المغيرة النصري، قال: سمعت عبد الملك بن أعين، يسأل أبا عبد الله عليه السلام قال: فلم يزل يسأله حتى قال له: فهلك الناس إذن ؟ ! فقال: أي والله يا ابن أعين هلك الناس أجمعون. قلت: من في الشرق ومن في الغرب ؟ ! قال: فقال: إنها إن بقوا فتحت على الضلال أي والله هلكوا إلا ثلاثة ثم لحق أبو ساسان وعمار وشتيرة وأبو عمرة فصاروا سبعة. حمدويه، قال: حدثنا أيوب بن نوح، عن محمد بن الفضيل وصفوان، عن أبي خالد القماط، عن حمران، قال: قلت لابي جعفر عليه السلام: ما أقلنا لو

[ 196 ]

اجتمعنا على شاة ما أفنيناها ؟ قال: ألا أخبرك بأعجب من ذلك، قال، فقلت: بلى قال المهاجرون والانصار ذهبوا إلا، وأشار بيده - ثلاثة ! ! ! !. علي بن محمد القتيبي النيشابوري، قال: حدثني أبو عبد الله جعفر بن محمد الرازي الخواري من قرية استراباد، قال: حدثني أبو الخير، عن عمرو بن عثمان الخزاز، عن رجل عن أبي حمزة، قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: لما مروا بأمير المؤمنين عليه السلام وفي رقبته حبل إلى زريق ! ! ضرب أبو ذر بيده على الاخرى، ثم قال: ليت السيوف قد عادت بأيدينا ثانية، وقال مقداد: لو شاء لدعا عليه ربه عزوجل، وقال سلمان: مولانا أعلم بما هو فيه. محمد بن إسماعيل، قال: حدثني الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن عبد الحميد، عن أبي بصير، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام، ارتد الناس إلا ثلاثة أبو ذر وسلمان والمقداد ؟ قال: فقال أبو عبد الله عليه السلام: فأين أبو ساسان وأبو عمرة الانصاري !. محمد بن إسماعيل، قال: حدثني الفضل بن شاذان، عن ابن أبي عمير، عن وهب بن حفص، عن أبي بصير، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: جاء المهاجرون والانصار وغيرهم بعد ذلك إلى علي عليه السلام فقالوا له: أنت والله أمير المؤمنين وأنت والله أحق الناس وأولاهم بالنبي، هلم يدك نبايعك فو الله لنموتن قدامك، فقال علي عليه السلام: إن كنتم صادقين فاغدوا غدا علي محلقين، فحلق أمير المؤمنين وحلق سلمان وحلق مقداد وحلق أبو ذر ولم يحلق غيرهم ! ثم انصرفوا فجاؤا مرة أخرى بعد ذلك فقالوا له: أنت والله أمير المؤمنين وأنت أحق الناس وأولاهم بالنبي صلى الله عليه وآله هلم يدك نبايعك وحلفوا ! فقال: إن كنتم صادقين فاغدوا علي محلقين، فما حلق إلا هؤلاء الثلاثة ! قلت: فما كان فيهم عمار ! فقال: لا. قلت: فعمار من أهل الردة ؟ ! فقال: إن عمارا قد قاتل مع علي عليه السلام بعد.

[ 197 ]

وروى جعفر غلام عبد الله بن بكير، عن عبد الله بن محمد بن نهيك، عن النصيبي، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: يا سلمان اذهب إلى فاطمة عليها السلام فقل لها: اتحفيني من تحف الجنة، فذهب إليها سلمان فإذا بين يديها ثلاث سلال، فقال لها: يا بنت رسول الله اتحفيني من التحف (من تحف الجنة)، قالت: هذه ثلاث سلال جاءتني بها ثلاث وصائف، فسألتهن عن أسمائهن فقالت واحدة: أنا سلمى، لسلمان، وقالت الاخرى: أنا ذرة لابي ذر، وقالت الاخرى: أنا مقدودة للمقداد. ثم قبضت فناولتني، فما مررت بملا إلا ملئوا طيبا لريحها. محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله بن أبي خلف، قال حدثني علي بن سليمان بن داود الرازي، قال: حدثنا علي بن أسباط، عن أبيه أسباط ابن سالم، قال: أبو الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام: إذا كان يوم القيامة نادى مناد: أين حواري محمد بن عبد الله رسول الله الذين لم ينقضوا العهد ومضوا عليه ؟ فيقوم سلمان والمقداد وأبو ذر، ثم ينادي مناد: أين حواري علي بن أبي طالب عليه السلام وصي محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وآله، فيقوم عمرو بن الحمق الخزاعي، ومحمد بن أبي بكر، وميثم بن يحيى التمار مولى بني أسد، وأويس القرني. قال: ثم ينادي المنادي: أين حواري الحسن بن علي عليه السلام ابن فاطمة بنت محمد بن عبد الله رسول الله ؟ فيقوم سفيان بن أبي ليلى الهمداني، وحذيفة بن أسيد الغفاري. قال: ثم ينادي المنادي: أين حواري الحسين بن علي عليهما السلام ؟ فيقوم كل من استشهد معه ولم يتخلف عنه. قال: ثم ينادي المنادي أين حواري علي بن الحسين عليهما السلام ؟ فيقوم جبير بن مطعم، ويحيى بن أم الطويل، وأبو خالد الكابلي، وسعيد بن المسيب. ثم ينادي المنادي: أين حواري محمد بن علي وحواري جعفر بن محمد ؟ فيقوم عبد الله بن شريك العامري، وزرارة بن أعين، وبريد بن معاوية العجلي، ومحمد بن مسلم،

[ 198 ]

وأبو بصير ليث بن البختري المرادي، وعبد الله بن أبي يعفور، وعامر بن عبد الله بن جذاعة (خذاعة)، وحجر بن زائدة، وحمران بن أعين. ثم ينادي: أين سائر الشيعة مع سائر الائمة عليهم السلام [ إلى ] يوم القيامة فهؤلاء المتحورة أول السابقين وأول المقربين وأول المتحورين من التابعين). أقول: ورواه في الاختصاص في باب (حديث موسى بن جعفر عليهما السلام مع يونس بن عبد الرحمان)، ص 61. (جبرئيل بن أحمد، قال: حدثني محمد بن عيسى، عن ابن أبي نجران، عن صفوان بن مهران الجمال، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إن الله تعالى أمرني بحب أربعة، قالوا: ومن هم يا رسول الله ؟ قال: علي بن أبي طالب [ منهم ] ثم سكت، ثم قال: إن الله أمرني بحب أربعة، قالوا: ومن هم يا رسول الله ؟ قال: علي بن أبي طالب - عليه السلام - والمقداد بن الاسود وأبو ذر الغفاري وسلمان الفارسي. طاهر بن عيسى الوراق، رفعه إلى محمد بن سفيان، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن علي بن أبي حمزة، عن أبي بصير، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: يا سلمان لو عرض علمك على مقداد لكفر. علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن أبي بكر الحضرمي، قال: قال أبو جعفر عليه السلام: ارتد الناس إلا ثلاثة نفر سلمان وأبو ذر والمقداد. قال: قلت فعمار ؟ قال عليه السلام: قد كان جاض جيضة ثم رجع ثم قال: إن أردت الذي لم يشك ولم يدخله شئ فالمقداد، فأما سلمان، فإنه عرض في قلبه عارض أن عند أمير المؤمنين عليه السلام اسم الله الاعظم لو تكلم به لاخذتهم الارض وهو هكذا، فلبب ووجئت عنقه حتى تركت كالسلعة، فمر به أمير المؤمنين عليه السلام فقال له: يا أبا عبد الله هذا من ذاك، بايع فبايع، وأما أبو ذر فأمره أمير

[ 199 ]

المؤمنين عليه السلام بالسكوت، ولم يكن تأخذه في الله لومة لائم، فأبى إلا أن يتكلم ! فمر به عثمان فأمر به، ثم أناب الناس بعد، فكان أول من أناب أبو ساسان الانصاري وأبو عمرة وشتيرة وكانوا سبعة، فلم يكن يعرف حق أمير المؤمنين عليه السلام إلا هؤلاء السبعة). أقول: رواها المفيد في الاختصاص عند ذكر الاركان الاربعة من السابقين المقربين من أمير المؤمنين عليه السلام ص 10، باسناده عن أبي بكر الحضرمي مثله. وقال الكشي: (حمدويه بن نصير، قال: حدثنا أبو الحسين بن نوح، قال: حدثنا صفوان بن يحيى، عن ابن بكير، عن زرارة، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: أدرك سلمان العلم الاول والعلم الآخر، وهو بحر لا ينزح، وهو منا أهل البيت عليهم السلام، بلغ من علمه أنه مر برجل في رهط فقال له: يا عبد الله تب إلى الله عزوجل من الذي عملت به في بطن بيتك البارحة، قال: ثم مضى، فقال له القوم: لقد رماك سلمان بأمر فما رفعته (دفعته) عن نفسك ! قال: إنه أخبرني بأمر ما اطلع عليه إلا الله وأنا. وفي خبر آخر مثله وزاد في آخره: إن الرجل كان أبا بكر بن أبي قحافة. جبرئيل بن أحمد، قال: حدثني الحسن بن خرزاذ، قال: حدثني محمد بن علي وعلي بن أسباط قالا: حدثنا الحكم بن مسكين، عن الحسين بن صهيب، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: ذكر عنده سلمان الفارسي، فقال أبو جعفر عليه السلام: مه، لا تقولوا سلمان الفارسي ولكن قولوا سلمان المحمدي، ذلك رجل منا أهل البيت. جبرئيل بن أحمد، قال: حدثني الحسن بن خرزاذ، قال: حدثني الحسن بن علي بن فضال، عن ثعلبة بن ميمون، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: كان علي عليه السلام محدثا، وكان سلمان محدثا.

[ 200 ]

محمد بن مسعود، قال: حدثني أحمد بن منصور الخزاعي، عن أحمد بن الفضل الخزاعي، عن محمد بن زياد، عن حماد بن عثمان، عن عبد الرحمان بن أعين، قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: كان سلمان من المتوسمين. جبرئيل بن أحمد، قال: حدثني الحسن بن خرزاذ، قال: حدثني إسماعيل ابن مهران، عن علي بن أبي حمزة، عن أبي بصير، قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: سلمان علم الاسم الاعظم. جبرئيل بن أحمد، قال: حدثني الحسن بن خرزاذ، عن إسماعيل بن مهران، عن أبان بن جناح، قال: حدثني الحسن بن حماد، بلغ به، قال: كان سلمان إذا رأى الجمل الذي يقال له عسكر يضربه، فيقال له: يا أبا عبد الله ما تريد من هذه البهيمة ؟ فيقول: ما هذا بهيمة ولكن هذا عسكر بن كنعان الجني، يا أعرابي لا تنفق جملك هاهنا ولكن اذهب به إلى الحوأب فانك تعطي به ما تريد. حمدويه بن نصير، قال: حدثني محمد بن عيسى، عن حنان بن سدير، عن أبيه، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: جلس عدة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله ينتسبون، وفيهم سلمان الفارسي، وان عمر سأله عن نسبه وأصله، فقال: أنا سلمان بن عبد الله، كنت ضالا فهداني الله بمحمد، وكنت عائلا فأغناني الله بمحمد، وكنت مملوكا فأعتقني الله بمحمد، فهذا حسبي ونسبي. ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وآله فحدثه سلمان وشكا إليه ما لقي من القوم وما قال لهم، فقال النبي صلى الله عليه وآله: يا معشر قريش إن حسب الرجل دينه، ومروءته خلقه، وأصله عقله، قال الله تعالى: (إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم) يا سلمان ليس لاحد من هؤلاء عليك فضل إلا بتقوى الله، وإن كان التقوى لك عليهم فأنت أفضل منهم. جبرئيل بن أحمد وأبو سعيد الآدمي سهل بن زياد، عن منخل، عن جابر،

[ 201 ]

عن أبى جعفر عليه السلام، قال: دخل أبو ذر على سلمان وهو يطبخ قدرا له، فبينا هما يتحادثان إذ انكبت القدر على وجهها على الارض، فلم يسقط من مرقها ولا من ودكها شئ ! فعجب من ذلك أبو ذر عجبا شديدا، وأخذ سلمان القدر فوضعها على حالها الاول على النار ثانية، وأقبلا يتحدثان فبينما يتحدثان إذ انكبت القدر على وجهها، فلم يسقط منها شئ من مرقها ولا من ودكها ! قال: فخرج أبو ذر - وهو مذعور - من عند سلمان فبينما هو متفكر إذ لقي أمير المؤمنين عليه السلام على الباب، فلما أن بصر به أمير المؤمنين عليه السلام قال له: يا أبا ذر ما الذي أخرجك من عند سلمان وما الذي ذعرك ؟ فقال له أبو ذر: يا أمير المؤمنين رأيت سلمان صنع كذا وكذا ! فعجبت من ذلك، فقال أمير المؤمنين عليه السلام: يا أبا ذر إن سلمان لو حدثك بما يعلم لقلت: رحم الله قاتل سلمان ! يا أبا ذر إن سلمان باب الله في الارض، من عرفه كان مؤمنا ومن أنكره كان كافرا، وإن سلمان منا أهل البيت. طاهر بن عيسى الوراق الكشي، قال: حدثنى أبو سعيد جعفر بن أحمد بن أيوب التاجر السمرقندي، قال: حدثني علي بن محمد بن شجاع، عن أبي العباس أحمد بن حماد المروزي، عن الصادق عليه السلام، أنه قال في الحديث الذي روي فيه أن سلمان كان محدثا عن امامه لا عن ربه لانه لا يحدث عن الله عزوجل الا الحجة. طاهر بن عيسى، قال: حدثني أبو سعيد، قال حدثني الشجاعي، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن خزيمة بن ربيعة يرفعه قال: خطب سلمان إلى عمر فرده، ثم ندم فعاد إليه فقال: إنما أردت أن أعلم ذهبت حمية الجاهلية عن قلبك أم هي كما هي ؟ ! حمدويه بن نصير، قال: حدثنا محمد بن عيسى العبيدي، عن يونس بن عبد الرحمان ومحمد بن سنان، عن الحسين بن المختار، عن أبي بصير، عن أبي

[ 202 ]

عبد الله عليه السلام قال: كان والله علي محدثا، وكان سلمان محدثا، قلت: اشرح لي. قال: يبعث الله إليه ملكا ينقر في أذنه يقول كيت وكيت. جبرئيل بن أحمد، حدثنى محمد بن عيسى، عن حماد بن عيسى، عن حريز، عن الفضيل بن يسار، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: قال لي: تروي ما يروي الناس أن عليا عليه السلام قال في سلمان (أدرك علم الاول وعلم الآخر) ؟ قلت: نعم، قال: فهل تدري ما عنى ؟ قلت: يعني علم بني إسرائيل وعلم النبي صلى الله عليه وآله، فقال: ليس هكذا يعني، ولكن علم النبي وعلم علي وأمر النبي وأمر علي. علي بن محمد القتيبي، قال: حدثني أبو محمد الفضل بن شاذان، قال: حدثنا ابن أبي عمير، عن عمر بن يزيد، قال: قال: سلمان: قال لي رسول الله صلى الله عليه وآله: إذا حضرك أو أخذك الموت، حضر أقوام يجدون الريح ولا يأكلون الطعام، ثم أخرج صرة من مسك، فقال: هبة أعطانيها رسول الله صلى الله عليه وآله، قال: ثم بلها ونضحها حوله، ثم قال لامرأته: قومي أجيفي الباب، فقامت فأجافت الباب فرجعت وقد قبض، رضي الله عنه. حكي عن الفضل بن شاذان أنه قال: ما نشأ في الاسلام رجل من كافة الناس كان أفقه من سلمان الفارسي. أبو صالح خلف بن حماد الكشي، قال: حدثني الحسن بن طلحة المروزي، يرفعه، عن حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: تزوج سلمان امرأة من كندة فدخل عليها فإذا لها خادمة وعلى بابها عباءة، فقال سلمان: إن في بيتكم هذا لمريضا أو قد تحولت الكعبة فيه ؟ فقيل: إن المرأة أرادت أن تستر على نفسها فيه، قال: فما هذه الجارية ؟ قالوا: كان لها شئ فأرادت أن تخدم، قال: إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: أيما رجل كانت عنده جارية فلم يأتها أو لم يزوجها من يأتيها

[ 203 ]

ثم فجرت كان عليه وزر مثلها، ومن أقرض قرضا فكأنما تصدق بشطره، فان أقرضه الثانية كان رأس المال وأداء الحق إلى صاحبه أن يأتيه به في بيته أو في رحله فيقول: ها خذه. محمد بن مسعود، قال: حدثني محمد بن يزداد الرازي، عن محمد بن علي الحداد، عن مسعدة بن صدقة، عن جعفر، عن أبيه عليهما السلام، قال: ذكرت التقية يوما عند علي عليه السلام فقال: ان لو علم أبو ذر ما في قلب سلمان لقتله ! ! وقد آخى رسول الله بينهما، فما ظنك بسائر الخلق. حمدويه وإبراهيم ابنا نصير، قالا: حدثنا أيوب بن نوح، عن صفوان بن يحيى، عن عاصم بن حميد، عن إبراهيم بن أبي يحيى، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: الميثب هو الذي كاتب عليه سلمان فأفاءه الله على رسوله فهو في صدقتها، يعني صدقة فاطمة عليها السلام. نصر بن الصباح - وهو غال - قال: حدثني إسحاق بن محمد البصري - وهو متهم - قال: حدثنا أحمد بن هلال، عن علي بن أسباط عن العلاء، عن محمد بن حكيم قال: ذكر عند أبي جعفر عليه السلام سلمان، فقال: ذاك سلمان المحمدي إن سلمان منا أهل البيت، إنه كان يقول الناس: هربتم من القرآن إلى الاحاديث، وجدتم كتابا دقيقا حوسبتم فيه على النقير والقطمير والفتيل وحبة خردل فضاق عليكم ذلك وهربتم إلى الاحاديث التي اتسعت عليكم. آدم بن محمد القلانسي البلخي، قال: حدثنا علي بن الحسن الدقاق النيسابوري، قال: أخبرنا محمد بن عبد الحميد العطار، قال: حدثنا ابن أبي عمير، قال: حدثنا إبراهيم بن عبد الحميد، عن عمر بن يزيد، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: مر سلمان على الحدادين بالكوفة وإذا بشاب قد صرع، والناس قد اجتمعوا حوله، فقالوا: يا أبا عبد الله هذا الشاب قد صرع، فلو جئت فقرأت في أذنه، قال: فجاء سلمان فلما دنا منه رفع الشاب رأسه فنظر إليه

[ 204 ]

فقال: يا أبا عبد الله لست في شئ مما يقول هؤلاء لكني مررت بهؤلاء الحدادين وهم يضربون بالمرازب فذكرت قول الله تعالى: (ولهم مقامع من حديد) قال: فدخلت في سلمان من الشاب محبة فاتخذه أخا، فلم يزل معه حتى مرض الشاب، فجاءه سلمان فجلس عند رأسه وهو في الموت، فقال: يا ملك الموت ارفق بأخي، فقال: يا أبا عبد الله إني بكل مؤمن رفيق. نصر بن صباح البلخي أبو القاسم، قال: حدثني إسحاق بن محمد البصري، قال: حدثني محمد بن عبد الله بن مهران، عن محمد بن سنان، عن الحسن بن منصور، قال: قلت للصادق عليه السلام أكان سلمان محدثا ؟ قال: نعم، قلت: من يحدثه ؟ قال: ملك كريم، قلت: فإذا كان سلمان كذا فصاحبه أي شئ هو ؟ قال: أقبل على شأنك. علي بن الحسن، قال: حدثني محمد بن إسماعيل بن مهران، قال: حدثنا إسحاق بن إبراهيم الصواف، قال: حدثنا يوسف بن يعقوب، عن النهاش بن فهم عن عمرو بن عثمان، قال: دخل سلمان على رجل من إخوانه فوجده في السياق فقال: يا ملك الموت ارفق بصاحبنا، قال: فقال الآخر: يا أبا عبد الله إن ملك الموت يقرئك السلام وهو يقول: لا وعزة هذا البناء ليس إلينا شئ. أبو عبد الله جعفر بن محمد - شيخ من جرجان عامي - قال: حدثني محمد ابن حميد الرازي، قال: حدثنا علي بن مجاهد، عن عمرو بن أبي قيس، عن عبد الاعلى، عن أبيه، عن المسيب بن نجية الفزاري، قال: لما أتانا سلمان الفارسي قادما، فتلقيته ممن تلقاه، فسار حتى انتهى إلى كربلاء، فقال: ما يسمون هذه ؟ قالوا: كربلاء، فقال: هذه مصارع إخواني، هذا موضع رحالهم، وهذا مناخ ركابهم، وهذا مهراق دمائهم، قتل بها خير الاولين، ويقتل بها خير الآخرين، ثم سار حتى انتهى إلى حروراء، فقال: ما تسمون هذه الارض ؟ قالوا: حروراء. فقال: حروراء ! خرج بها شر الاولين، ويخرج بها شر الآخرين، ثم سار حتى

[ 205 ]

انتهى إلى بلقيا - وبها جسر الكوفة الاول - فقال: ما تسمون هذه ؟ قالوا: بلقيا، ثم سار حتى انتهى إلى الكوفة قال: هذه الكوفة ؟ قالوا: نعم. قال قبة الاسلام. محمد بن مسعود، قال: حدثنا أبو عبد الله الحسين بن إشكيب، قال: أخبرني الحسن بن خرزاذ القمي، قال: أخبرنا محمد بن حماد الشاشي، عن صالح بن نوح، عن زيد بن المعدل، عن عبد الله بن سنان، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: خطب سلمان فقال: الحمد لله الذي هداني لدينه بعد جحودي له إذ أنا مذك لنار الكفر أهل لها نصيبا وأتيت لها رزقا، حتى ألقى الله عزوجل في قلبي حب تهامة فخرجت جائعا ظمآنا قد طردني قومي وأخرجت من مالي ولا حمولة تحملني ولا متاع يجهزني ولا مال يقويني، وكان من شأني ما قد كان، حتى أتيت محمدا صلى الله عليه وآله فعرفت من العرفان ما كنت أعلمه، ورأيت من العلامة ما أخبرت بها، فأنقذني به من النار، فلبثت من الدنيا على المعرفة التي دخلت بها في الاسلام. ألا أيها الناس اسمعوا من حديثي ثم اعقلوه عني، قد أتيت العلم كثيرا ولو أخبرتكم بكل ما أعلم لقالت طائفة لمجنون وقالت طائفة أخرى اللهم اغفر لقائل سلمان. ألا إن لكم منايا تتبعها بلايا، فإن عند علي عليه السلام علم المنايا وعلم الوصايا وفصل الخطاب على منهاج هارون بن عمران، قال له رسول الله صلى الله عليه وآله: أنت وصيي وخليفتي في أهلي بمنزلة هارون من موسى، ولكنكم أصبتم سنة الاولين وأخطأتم سبيلكم، والذي نفس سلمان بيده لتركبن طبقا عن طبق سنة بني إسرائيل القذة بالقذة، أما والله لو وليتموها عليا لاكلتم من فوقكم ومن تحت أرجلكم، فابشروا بالبلاء واقنطوا من الرخاء نابذتكم على سواء وانقطعت العصمة فيما بيني وبينكم من الولاء، أما والله لو أني أدفع ضيما أو أعز لله دينا لوضعت سيفي على عاتقي ثم ضربت به قدما قدما. ألا إني أحدثكم بما تعلمون وبما لا تعلمون فخذوها من سنة السبعين بما فيها. ألا إن لبني أمية في بني هاشم نطحات وإن لبني أمية في آل هاشم

[ 206 ]

نطحات. ألا إن بني أمية كالناقة الضروس تعض بفيها وتخبط بيديها وتضرب برجليها وتمنع درها. ألا إنه حق على الله أن يذل ناديها وأن يظهر عليها عدوها مع قذف من السماء وخسف ومسخ وسوء الخلق حتى أن الرجل ليخرج من جانب حجلته إلى الصلاة فيمسخه الله قردا. ألا وفئتان تلتقيان بتهامة كلتاهما كافرتان. ألا وخسف بكلب وما أنا وكلب، والله لولا ما، لاريتكم مصارعهم، الا وهو البيداء ثم يجئ ما تعرفون. فإذا رأيتم أيها الناس الفتن كقطع الليل المظلم يهلك فيها الراكب الموضع والخطيب المصقع والرأس المتبوع، فعليكم بآل محمد فإنهم القادة إلى الجنة والدعاة إليها إلى يوم القيامة، وعليكم بعلي عليه السلام فوالله لقد سلمنا عليه بالولاء مع نبينا فما بال القوم أحسد ؟ ! قد حسد قابيل هابيل أو كفر ؟ ! فقد ارتد قوم موسى عن الاسباط ويوشع وشمعون وابني هارون شبر وشبير والسبعين الذين اتهموا موسى على قتل هارون فأخذتهم الرجفة من بغيهم، ثم بعثهم الله أنبياء مرسلين وغير مرسلين، فأمر هذه الامة كأمر بني إسرائيل، فأين يذهب بكم ؟ ! ! ما أنا وفلان وفلان ويحكم والله ما أدري أتجهلون أم تتجاهلون أم نسيتم أم تتناسون ؟ ! انزلوا آل محمد منكم منزلة الرأس من الجسد بل منزلة العين من الرأس، والله لترجعن كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض بالسيف يشهد الشاهد على الناجي بالهلكة، ويشهد الناجي على الكافر بالنجاة. ألا إني أظهرت أمري وآمنت بربي وأسلمت بنبيي واتبعت مولاي ومولى كل مسلم. بأبي وأمي قتيل كوفان يا لهف نفسي لاطفال صغار، وبأبي صاحب الجفنة والخوان نكاح النساء الحسن بن علي عليه السلام، ألا إن نبي الله نحله البأس والحياء، ونحل الحسين المهابة والجود. يا ويح لمن احتقره لضعفه واستضعفه لقلته وظلم من بين ولده فكان بلادهم عامر الباقين من آل محمد، أيها الناس لا تكل أظفاركم عن عدوكم ولا تستغشوا صديقكم فيستحوذ الشيطان عليكم. والله لتبتلن ببلاء لا تغيرونه بأيديكم إلا إشارة بحواجبكم ثلاثة خذوها بما فيها

[ 207 ]

وارجوا رابعها وموافاها. يأتي دافع الضيم شقاق بطون الحبالى وحمال الصبيان على الرماح ومغلي الرجال في القدور. أما اني سأحدثكم بالنفس الطيبة الزكية وتضريج دمه بين الركن والمقام المذبوح كذبح الكبش. يا ويح لسبايا نساء من كوفان الواردون الثوية المستسعدون (المستغدون) عشية وميعاد ما بينكم وبين ذلك فتنة شرقية وجاء هاتف يستغيث من قبل المغرب فلا تغيثوه لا أغاثه الله وملحمة بين الناس إلى أن يصير ما ذبح على شبيه المقتول بظهر الكوفة وهي كوفان ويوشك أن يبني جسرها ويبني جبليها حتى يأتي زمان لا يبقى مؤمن إلا بها أو يحن إليها وفتنة مصبوبة تطأ في خطامها لا يتهيأها أحد (وقينة مصبوبة نطافي خطامها لا ينهيها أحد) لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، وأحدثك يا حذيفة إن ابنك مقتول وإن عليا أمير المؤمنين عليه السلام فمن كان مؤمنا دخل في ولايته فيصبح على أمر يمسي على مثله، لا يدخل فيها إلا مؤمن ولا يخرج منها إلا كافر). أقول: الروايات في مدح سلمان وجلالته متواترة تأتي جملة منها في ترجمة المقداد بن الاسود. روى عن أمير المؤمنين عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب غسل الحيض والنفاس، الحديث 197. وروى عنه سليم بن قيس الهلالي. الروضة: الحديث 541. وتقدمت له روايات بعنوان سلمان أيضا. روى عن رسول الله صلى الله عليه وآله، روى عنه أبو الاغر. تفسير القمي: سورة الزخرف، في تفسير قوله تعالى: (ولما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون).

[ 208 ]

5349 - سلمان الكناني: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو خالد القماط. ذكره الكشي في ترجمة المغيرة بن سعيد (103). 5350 - سلمة: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ خمسة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن الحسن بن يوسف، وسليمان ابن سماعة، وعلي بن سيف، وعلي بن سيف بن عميرة، وعلي بن المنذر الزبال، ومحمد بن عيسى الارمني، ويحيى بن ابراهيم. وروى عنه أبو أيوب، وأبان، وأبان بن عثمان، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن أبان، عن سلمة، عن أبي حفص، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1331، والاستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 1540، إلا أن فيه: مسلم بدل سلمة، وفي الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب ما يقطع الصلاة من الضحك... 45، الحديث 11، سلمة بن أبي حفص. أقول: الظاهر وقوع التحريف في الجميع، والصحيح سلمة أبو حفص. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن سلمة، عن الحسين ابن يوسف. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث 425. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4،

[ 209 ]

باب صلاة النوافل 84، الحديث 7: محمد بن يحيى، عن سلمة بن الخطاب، عن الحسين بن سيف. 5351 - سلمة أبو حفص: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. الكافي: الجزء 6، كتاب الصيد 4، باب صيد السمك 11، الحديث 7، والتهذيب: الجزء 4، باب كمية الفطرة، الحديث 237، والاستبصار: الجزء 2، باب كمية زكاة الفطرة، الحديث 157، وفيه: أبان بن عثمان، عن سلمة بن حفص، والتهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 24، والاستبصار: الجزء 4، باب تحريم السمك الطافي، الحديث 214، والتهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 274، والاستبصار: الجزء 4، باب ذبائح الكفار، الحديث 307. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يستحب من الهدي 181، الحديث 7، والتهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث 1599. 5352 - سلمة أبو الفضل: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي. 5353 - سلمة أبو المستهل: الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (155). 5354 - سلمة الاهثم: يأتي في سلمة بن الاهثم.

[ 210 ]

5355 - سلمة بن أبي حبة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى، الكافي: كتاب الزي والتجمل 8، باب الخف 19، الحديث 1. 5356 - سلمة بن أبي حفص: تقدم في سلمة. 5357 - سلمة بن أبي سلمة: عبد الله بن عبد الاسد: أمه أم سلمة، زوج النبي صلى الله عليه وآله، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ، في ترجمة أخيه محمد بن أبي سلمة (35). 5358 - سلمة بن الاكوع: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (8)، وعده من أصحاب علي عليه السلام أيضا (13). 5359 - سلمة بن الاهتم (الاهيم): من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (4)، وعده بزيادة (الكوفي) في أصحاب الصادق عليه السلام (152). وعده البرقي باسقاط كلمة الابن، في أصحاب الصادق والباقر عليهما السلام.

[ 211 ]

5360 - سلمة بن تمام: صاحب أمير المؤمنين عليه السلام، ذكره الصدوق في المشيخة، وطريقه إليه مجهول أو مرسل. روى عن علي عليه السلام، وروى عنه منهال بن خليل، التهذيب: الجزء 10، باب ضمان النفوس وغيرها، الحديث 926. وباب ديات الاعضاء والجوارح والقصاص، الحديث 1035. وهذه الرواية، رواها الصدوق - قدس سره - من دون ذكر السند، في الفقيه: الجزء 4، باب ما يجب في من صب على رأسه ماء حار فذهب شعره، الحديث 380. 5361 - سلمة بن ثبيط (نبيط): ابن شريط بن أنس أبو فراس الاشجعي، من همدان: كوفي من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (12). 5362 - سلمة بن جناح: الكوفي من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (149). 5363 - سلمة بن حيان (حنان): واقفي، من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (1). روى عن أبي الصباح الكناني، وروى عنه القاسم بن محمد الجوهري. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 13.

[ 212 ]

5364 - سلمة بن خالد: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (157). 5365 - سلمة بن الخطاب: قال النجاشي: (سلمة بن الخطاب أبو الفضل البراوستاني الازد ورقاني - قرية من سواد الري - كان ضعيفا في حديثه له عدة كتب، منها: كتاب ثواب الاعمال، كتاب نوادر، كتاب السهو، كتاب القبلة، كتاب الحيض، كتاب ثواب الحج، كتاب مولد الحسين بن علي عليه السلام ومقتله، كتاب عقاب الاعمال، كتاب المواقيت، كتاب الحج، كتاب تفسير ياسين، كتاب افتتاح الصلاة، كتاب الجواهر، كتاب نوادر الصلاة، كتاب وفاة النبي صلى الله عليه وآله، أخبرنا محمد ابن علي بن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى العطار، قال: حدثنا أبي وأحمد بن إدريس وسعد والحميري، عن سلمة، وأخبرنا الحسين بن عبيدالله، عن أحمد بن جعفر بن سفيان، عن أحمد ابن إدريس، عن سلمة بسائر كتبه). وقال الشيخ (336): (سلمة بن الخطاب البراوستاني له كتب، منها: كتاب الوضوء (السهو)، وكتاب القبلة، وكتاب ثواب الاعمال، وكتاب عقاب الاعمال، وكتاب ثواب الحج، وكتاب السهو، وكتاب مقتل الحسين عليه السلام، وكتاب الحيض، وكتاب النوادر، وكتاب الصيام، وكتاب الحج، أخبرنا بجميع كتبه ورواياته ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن سعد بن عبد الله والحميري وأحمد ابن إدريس ومحمد بن الحسن الصفار، عنه). وعده في رجاله في من لم يرو عنهم عليهم السلام (8)، قائلا: (سلمة بن الخطاب البراوستاني له كتب ذكرناها في الفهرست. روى عنه الصفار وسعد وأحمد بن إدريس وغيرهم).

[ 213 ]

وروى سلمة بن الخطاب عن علي بن سيف، وروى عنه حكيم بن داود ابن حكيم. كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 11. وحكى الوحيد في التعليقة عن ابن طاووس أنه كان واقفيا. وقال ابن الغضائري: (سلمة بن الخطاب البراوستاني أبو محمد، من سواد الري ضعيف). أقول: يحكم بضعف الرجل لتضعيف النجاشي إياه، وأما رواية الاجلاء عنه، ولا سيما محمد بن أحمد بن يحيى ولم تستثن روايته، فليس فيها دلالة على الوثاقة كما تقدم. وطريق الصدوق إليه: أبوه ومحمد بن الحسن - رضى الله عنهما -، عن سعد ابن عبد الله، عن سلمة بن الخطاب البراوستاني. والطريق صحيح وكذا طريق الشيخ إليه. طبقته في الحديث وقع في إسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثة وتسعين موردا. فقد روى عن ابن رباط، وإبراهيم بن محمد، وإبراهيم بن محمد الثقفي، وإبراهيم بن ميمون، وأحمد بن يحيى بن زكريا، وإسماعيل بن إسحاق، وإسماعيل بن إسحاق بن أبان الوراق، والحسن بن راشد، والحسن بن عبد الرحمان، والحسن بن علي بن يقطين، والحسين بن سيف، والحسين بن عبد الرحمان، وزرقان بن أحمد، وسليمان بن سماعة، وسليمان بن سماعة الخزاعي، وعباد بن يعقوب، وعبد الله، وعبد الله بن خداش، وعبد الله بن الخطاب، وعبد الله بن محمد، وعبد الله بن محمد بن بقاح، وعبد الله بن محمد بن نهيك، وعثمان بن عبد الرحمان، وعلي بن حسان، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن

[ 214 ]

الطاطري، وعلي بن الحسين، وعلي بن الحكم، وعلي بن سيف، وعلي بن سيف ابن عميرة، وعلي بن المنذر الزبال، وعلي بن ميسر، وعمر بن علي، ومحمد بن خالد الطيالسي، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن الليث، ومحمد بن موسى، ومحمد بن الوليد، ومنصور بن العباس، وموسى بن عمر بن يزيد البصري، ويحيى ابن إبراهيم، ويحيى بن إبراهيم بن أبي البلاد. وروى عنه أحمد بن إدريس، وحكيم بن داود، وحكيم بن داود بن حكيم، وسعد بن عبد الله، وعلي بن إبراهيم ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن علي ابن محبوب، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن سلمة بن الخطاب، عن ابن جبلة. التهذيب: الجزء 2، باب الاذان والاقامة من الزيادات، الحديث 1106، والاستبصار: الجزء 1، باب من نسي الاذان والاقامة، الحديث 1121، إلا أن فيه: أبو جميلة بدل ابن جبلة، وهو نسخة في الطبعة القديمة من التهذيب أيضا. وروى بسنده أيضا، عن حكيم بن داود، عن سلمة بن الخطاب، عن إبراهيم بن محمد بن علي بن المعلى، عن إسحاق بن داود. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام)، الحديث 92. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في كامل الزيارات: الباب 69، في أن زيارة الحسين عليه السلام ينفس بها الكرب وتقضى بها الحوائج، الحديث 9، سلمة بن الخطاب، عن إبراهيم بن محمد، عن علي بن المعلى، عن إسحاق بن زياد (يزداد)، وهو الصحيح كما تقدم في إبراهيم. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يحيى، عن سلمة بن الخطاب، عن درست

[ 215 ]

ابن أبي منصور. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث 1369، والاستبصار: الجزء 2، باب المرأة الحائض متى تفوت متعتها، الحديث 1110. ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يجب على الحائض في أداء المناسك 151، الحديث 3، سلمة بن الخطاب، عن ابن رباط، عن درست بن أبى منصور. 5366 - سلمة بن دينار: يكنى أبا حازم (خازن) الاعرج، يعرف بالاقرن القاص، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (11). وعده ابن شهر آشوب في المناقب، الجزء (4)، في (فصل تواريخه وأحواله) - السجاد عليه السلام - مع توصيفه بالمدني من خواص أصحاب الصادق عليه السلام. 5367 - سلمة بن زياد: ابن أبي الجحد الاشجعي: تظهر وثاقته مما ذكره النجاشي في ترجمة ابنه رافع بن سلمة. 5368 - سلمة بن زياد: مولى بني أمية: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (150). 5369 - سلمة بن سليمان: الهمداني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (154).

[ 216 ]

5370 - سلمة بن سليمان: مولى كندة: تقدم في سلم. 5371 - سلمة بن شريح: الاشجعي: تقدم في سلم. 5372 - سلمة بن صالح: الاحمر الواسطي: أصله كوفي مخلط، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (148). 5373 - سلمة بن صالح: ابن ارتبيل: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (161). 5374 - سلمة بن عباس (عياش): البصري: أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (151). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام. 5375 - سلمة بن عبد الله: ابن مراد المرادي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (153).

[ 217 ]

5376 - سلمة بن عبيدة: التميمي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (156). 5377 - سلمة بن عطاء: عربي، كوفي، يروى عنه يونس بن يعقوب، ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن جميل، وروى عنه أحمد بن محمد. تفسير القمي، سورة التكاثر، في تفسير قوله تعالى: (لتسئلن يومئذ عن النعيم). 5378 - سلمة بن عطية: الغنوي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (158). 5379 - سلمة (سليمان) (سليم) بن قيس: الهلالي: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (1). 5380 - سلمة بن كلثم (كلثمة): الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (160). 5381 - سلمة بن كهيل: عده البرقي في خواص أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام من مضر، وعده في أصحاب السجاد من أصحاب أمير المؤمنين عليهما السلام.

[ 218 ]

وعده الشيخ في رجاله من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (8)، قائلا: سلمة ابن كهيل، ومن أصحاب السجاد عليه السلام (9)، قائلا: سلمة بن كهيل أبو يحيى الحضرمي الكوفي. وفي أصحاب الباقر عليه السلام (2)، قائلا: سلمة ابن كهيل. وفي أصحاب الصادق عليه السلام (146)، قائلا: (سلمة بن كهيل ابن الحصين (الحسين) أبو يحيى الحضرمي الكوفي تابعي). وقال الكشي تحت عنوان البترية بعد ترجمة (أبي الضبار) (108): (حدثني سعد بن جناح الكشي، قال: حدثنا علي بن محمد، قال: حدثنا أحمد بن محمد ابن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن محمد بن فضيل، عن أبي عمرو سعد الجلاب، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: لو أن البترية صف واحد ما بين المشرق إلى المغرب ما أعز الله بهم دينا. والبترية هم أصحاب كثير النوا، والحسن بن صالح بن حي، وسالم بن أبي حفصة، والحكم بن عتيبة (عيينة)، وسلمة بن كهيل، وأبو المقدام ثابت الحداد، وهم الذين دعوا إلى ولاية علي عليه السلام، ثم خلطوها بولاية أبي بكر وعمر، يثبتون لهما إمامتهما، ويبغضون عثمان وطلحة والزبير وعائشة، ويرون الخروج مع بطون ولد علي بن أبي طالب، يذهبون في ذلك إلى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويثبتون لكل من خرج من ولد علي بن أبي طالب عليه السلام عند خروجه الامامة). انتهى. وتقدمت روايات الكشي في ذم سلمة بن كهيل في ترجمة ثابت بن هرمز، والحكم بن عتيبة (عيينة). وقال النجاشي في ترجمة محمد بن عذافر بن عيسى: (أخبرنا محمد بن جعفر قال: أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد، عن محمد بن أحمد بن الحسن، عن عباد بن ثابت، عن أبي مريم عبد الغفار بن القاسم، عن عذافر الصيرفي، قال: كنت مع الحكم بن عتيبة عند أبي جعفر عليه السلام فجعل يسأله وكان أبو جعفر له مكرما، فاختلفا في شئ فقال أبو جعفر: يا بني قم فأخرج كتاب علي

[ 219 ]

عليه السلام فأخرج كتابا مدروجا عظيما ففتحه وجعل ينظر حتى أخرج المسألة، فقال أبو جعفر: هذا خط علي عليه السلام وإملاء رسول الله صلى الله عليه وآله، وأقبل على الحكم وقال يا أبا محمد اذهب أنت وسلمة وأبو المقدام حيث شئتم يمينا وشمالا، فوالله لا تجدون العلم أوثق منه عند قوم كان ينزل عليهم جبرئيل عليه السلام). روى عن عبد العزيز عن علي عليه السلام، وروى عنه الاجلح. كامل الزيارات: الباب 14، في حب رسول الله صلى الله عليه وآله، الحسن والحسين عليهما السلام، الحديث 1. بقي هنا أمران: الاول: أن سلمة بن كهيل الذي هو من خواص أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام مغاير لمن هو من البترية، فان البرقي عد الاول من خواصه عليه السلام من مضر، والثاني حضرمي من اليمن على أن أتحادهما يقتضي أن يكون سلمة من المعمرين وأن يكون له من العمر مائة سنة أو أكثر مع أنه لم يعد من المعمرين. ومما يؤكد ذلك أن الشيخ ذكر في التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الرحم من كتاب الفرائض والمواريث، في ذيل الحديث 1192، وفي الاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوي الارحام، في ذيل الحديث 654، أن الفضل بن شاذان قال: إن سلمة بن كهيل لم يدرك عليا عليه السلام، وسويد بن غفلة أدركه عليه السلام، فيرجح حديث سويد على حديث سلمة. وارتضى ذلك منه وغير خفي أن هذا لا يجتمع مع عده سلمة بن كهيل من أصحاب علي عليه السلام فلا محالة يكون النفي راجعا إلى شخص والاثبات إلى آخر. نعم إن ظاهر كلام الشيخ في الرجال اتحاد سلمة بن كهيل الذي هو من

[ 220 ]

أصحاب السجاد عليه السلام مع من عده من أصحاب الصادق عليه السلام، وصريح كلام البرقي اتحاد من هو من أصحاب علي عليه السلام ومن هو من أصحاب السجاد عليه السلام، ونتيجة ذلك اتحاد من هو من أصحاب علي عليه السلام ومن هو من أصحاب الصادق عليه السلام، لكن لا مناص من رفع اليد عن هذا الظهور وحمل ما ذكره الشيخ - عند عده من أصحاب السجاد عليه السلام من تكنية سلمة بن كهيل بأبي يحيى الحضرمي الكوفي - على سهو القلم أو على غلط النسخة، فالنتيجة، أن سلمة بن كهيل الذي هو من خواص أصحاب علي عليه السلام من مضر قد أدرك السجاد وكان من أصحابه بشهادة البرقي، وسلمة بن كهيل الحضرمي الذي هو من البترية ومن أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام لم يدرك عليا عليه السلام بشهادة الفضل بن شاذان وتقرير الشيخ لذلك، والله العالم. الامر الثاني: أنك قد عرفت وقوع سلمة بن كهيل في إسناد تفسير القمي على ما يأتي وقد شهد مصنفه كل من روى عنه في كتابه. فإن بنينا على اتحاد المسمى بهذا الاسم، فهو ثقة بتلك الشهادة، وإلا فيشتبه الامر في أن أيا منهما ثقة ؟ روى عن علي عليه السلام، وروى عنه أبو المقدام. الكافي: الجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، باب أدب الحكم 9، الحديث 1، والفقيه: الجزء 3، باب آداب القضاء، ذيل الحديث 28، والتهذيب: الجزء 6، باب آداب الحكام، الحديث 541. وروى مالك بن عطية، عن أبيه عنه. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب العاقلة 53، الحديث 2، والفقيه: الجزء 4، باب العاقلة، الحديث 356، والتهذيب: الجزء 10، باب البينات على القتل، الحديث 675. وروى عنه الفضل بن شاذان مرسلا. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الرحم، ذيل الحديث 1192، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه

[ 221 ]

لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوي الارحام، ذيل الحديث 652، كما تقدمت الاشارة إليه. وروى عن أبي الهيثم بن التيهان، وروى عنه عمرو بن شمر. الروضة الحديث 5. وروى عن شهر بن حوشب، وروى عنه أبو بكر الحضرمي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على الحسن بن علي عليهما السلام 66، الحديث 3. وروى عن أبي صادق، عن أبي الاغر، عن سلمان الفارسي، وروى عنه الاعمش. تفسير القمي: سورة الزخرف، في تفسير قوله تعالى: (ولما ضرب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون). 5382 - سلمة بن محرز: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (7)، وعده في أصحاب الصادق عليه السلام (147)، (القلانسي الكوفي) مضيفا إلى العنوان. وعده البرقي مع تكنيته بأبى يحيى في أصحاب الباقر عليه السلام، ومن دون ذكر كنيته مع توصيفه بأنه كوفي عربي في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عنه جميل بن دراج. الكافي: الجزء 7، كتاب ميراث الولد 14، الحديث 3. وروى عنه محمد بن زياد (ابن أبى عمير). التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الاعمام والعمات، الحديث 1179. أقول: قد يقال بوثاقة الرجل لرواية جميل وابن أبي عمير عنه، ويرد عليه ما تقدم من أن رواية أمثال هؤلاء عن أحد لا يدل على وثاقته، وقد تعرضنا لذلك في الجملة في ترجمة خليد بن أوفى.

[ 222 ]

طبقته في الحديث وقع في إسناد ثلاثة عشرة رواية. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، عليهما السلام. وروى عنه أبو أيوب، وأبو أيوب الخزاز، وأبو المغراء، وجميل بن دراج، وعقبة بن مسلم، وعمار بن مروان، وعمرو بن مصعب، ومحمد بن زياد، ومحمد ابن سنان، وهشام بن سالم. 5383 - سلمة بن محمد: قال النجاشي: (سلمة بن محمد أخو منصور، كوفي روى عن أبي الحسن عليه السلام. له كتاب أخبرنا ابن شاذان، قال: حدثنا علي بن حاتم، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن ثابت، قال: حدثنا. محمد بن بكير (بكر)، عن سلمة بكتابه). وقال في ترجمة أخيه منصور: (وهو الذي يقال لاخيه سلمة بن محمد أخي (أخو، ظ) منصور، ثقتان، رويا عن أبي عبد الله عليه السلام). وقال الشيخ (337): (سلمة بن محمد، له كتاب أخبرنا به جماعة، عن التلعكبري، عن ابن همام، عن محمد بن أحمد بن ثابت، عن محمد بن بكر (بكير) بن جناح، عن سلمة بن محمد). وطريقه إليه ضعيف بمحمد بن أحمد بن ثابت فإنه مجهول. 5384 - سلمة بن محمد بياع القلانس: = سلمة بياع القلانس. = سلمة القلانسي. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عقبة بن محمد. الكافي:

[ 223 ]

الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب التجمل وإظهار النعمة 1، الحديث 3. 5385 - سلمة بن مهران: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام. رجال الشيخ (159). 5386 - سلمة بن نبيط: تقدم في سلمة بن ثبيط. 5387 - سلمة بياع السابري: = سلمة صاحب السابري. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبى عمير. روضة الكافي: الحديث 172. 5388 - سلمة بياع القلانس: = سلمة بن محمد بياع القلانس. روى عن أبي جعفر، وروى محمد بن علي، عن رجل عنه. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب تشمير الثياب 12، الحديث 10. أقول: الظاهر اتحاده مع سلمة بن محمد بياع القلانس المتقدم. 5389 - سلمة الجرمي: والد عمرو، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (17).

[ 224 ]

5390 - سلمة الجواز: الكوفي، تقدم في سلم. 5391 - سلمة الحناط: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان بن يحيى. الفقيه: الجزء 3، باب الحكرة والاسعار، الحديث 747. وتقدم عن الكافي والتهذيبين بعنوان سالم الحناط. 5392 - سلمة صاحب السابري: وقع بهذا العنوان في إسناد إحدى عشرة رواية. فقد روى عن أبي الصباح، وأبي الصباح الكناني، وإسحاق بن عمار، وزيد الشحام أبي أسامة. وروى عنه ابن أبى عمير، ومحمد بن أبي عمير. وروى عن أبي الصباح الكناني، وروى عنه محمد بن أبي عمير. كامل الزيارات: الباب 69، في أن زيارة الحسين عليه السلام ينفس بها الكرب وتقضى بها الحوائج، الحديث 2. أقول: الظاهر اتحاد هذا مع سلمة بياع السابري المتقدم. 5393 - سلمة القلانسي: = سلمة بن محمد بياع القلانس. عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. أقول: ظاهر كلامه أنه مغاير لسلمة بن محرز القلانسي، ولا يبعد اتحاده

[ 225 ]

مع سلمة بن محمد بياع القلانس. 5394 - سلمة اللؤلؤي: روى عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن محمد. روضة الكافي: الحديث 457. 5395 - سليم: روى عن حريز، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يحل جاريته لاخيه 112، الحديث 6. أقول: يأتي هذا عن التهذيب بعنوان سليمان. 5396 - سليم بن أبي حبة (حية): قال الوحيد في التعليقة: مر في أبان بن تعلب ما يشير إلى حسن حاله في الجملة. أقول: مر ذلك في عبارة النجاشي، ولكن المذكور في الكشي: مسلم بن أبي حية، والله العالم. 5397 - سليم بن جابر: تقدم في جابر بن سليم. 5398 - سليم بن داود: روى عن بعض أصحابنا، عن أبي عبد الله عليه السلام وروى عنه أخوه إبراهيم. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1102.

[ 226 ]

5399 - سليم بن عيسى: النخعي المقرئ: مولاهم، كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (144). 5400 - سليم بن الفراء: يأتي في سليم الفراء. 5401 - سليم بن قيس: قال النجاشي في زمرة من ذكره من سلفنا الصالح في الطبقة الاولى: (سليم بن قيس الهلالي له كتاب، يكنى أبا صادق أخبرني علي بن أحمد القمي، قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد، قال: حدثنا محمد بن أبي القاسم ماجيلويه، عن محمد بن علي الصيرفي، عن حماد بن عيسى وعثمان بن عيسى، قال حماد بن عيسى: وحدثناه إبراهيم بن عمر اليماني عن سليم بن قيس بالكتاب). وقال في ترجمة هبة الله أحمد بن محمد الكاتب: (وكان يتعاطى الكلام ويحضر مجلس أبي لحسين بن الشيبة العلوي الزيدي المذهب، فعمل له كتابا وذكر أن الائمة ثلاثة عشر مع زيد بن علي بن الحسين، واحتج بحديث في كتاب سليم بن قيس الهلالي أن الائمة اثنا عشر من ولد أمير المؤمنين عليه السلام). (انتهى). وقال الشيخ (348) سليم بن قيس الهلالي: (يكنى أبا صادق، له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن أبي القاسم الملقب بما جيلويه، عن محمد بن علي الصيرفي، عن حماد بن عيسى وعثمان بن

[ 227 ]

عيسى، عن أبان بن أبي عياش عنه، ورواه حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني، عنه). وعده في رجاله في أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (5)، وفي أصحاب الحسن عليه السلام (1)، وفي أصحاب الحسن عليه السلام (1)، قائلا: (سليم ابن قيس الهلالي). وفي أصحاب السجاد عليه السلام (6)، قائلا: (سليم بن قيس الهلالي ثم العامري الكوفي صاحب أمير المؤمنين عليه السلام). وعده من أصحاب الباقر عليه السلام (1)، وتقدم في سلمة. وعده البرقي من الاولياء من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، وفي أصحاب أبي محمد الحسن بن علي عليه السلام وأبي عبد الله الحسين بن علي من أصحاب أمير المؤمنين عليهم السلام، وكناه في الاخير بأبي صادق، وعده في أصحاب السجاد من أصحاب أمير المؤمنين عليهما السلام مقتصرا على كنيته، وقال عند عده في أصحاب الباقر عليه السلام من أصحاب أمير المؤمنين عليهما السلام: (أبو صادق سليم بن قيس الهلالي). وقال الكشي (44) سليم بن قيس الهلالي: (حدثني محمد بن الحسن البراثي، قال: حدثنا الحسن بن علي بن كيسان، عن إسحاق بن إبراهيم بن عمر اليماني، عن ابن أذينة، عن أبان بن أبي عياش، قال: هذا نسخة كتاب سليم بن قيس العامري ثم الهلالي دفعه إلي أبان بن أبي عياش وقرأه، وزعم أبان أنه قرأه على علي بن الحسين عليهما السلام. قال: صدق سليم رحمة الله عليه هذا حديث نعرفه. محمد بن الحسن، قال: حدثنا الحسن بن علي بن كيسان، عن إسحاق بن إبراهيم، عن ابن أذينة، عن أبان بن أبي عياش، عن سليم بن قيس الهلالي، قال: قلت لامير المؤمنين عليه السلام: إني سمعت من سلمان ومن مقداد ومن أبي ذر أشياء في تفسير القرآن ومن الرواية عن النبي صلى الله عليه وآله، وسمعت

[ 228 ]

منك تصديق ما سمعت منهم، ورأيت في أيدي الناس أشياء كثيرة من تفسير القرآن ومن الاحاديث عن نبي الله عليه السلام أنتم تخالفونهم - وذكر الحديث بطوله - قال أبان: فقدر لي بعد موت علي بن الحسين عليهما السلام أني حججت فلقيت أبا جعفر محمد بن علي عليهما السلام، فحدثت بهذا الحديث كله لم أخطئ منه حرفا، فاغرورقت عيناه، ثم قال: صدق سليم، قد أتى أبي بعد قتل جدي الحسين عليهما السلام وأنا قاعد عنده فحدثه بهذا الحديث بعينه فقال له أبي: صدقت قد حدثني أبي وعمي الحسن عليهما السلام بهذا الحديث، عن أمير المؤمنين صلوات الله عليه وعليهم فقالا لك: صدقت قد حدثك بذلك ونحن شهود، ثم حدثناه أنهما سمعا ذلك من رسول الله، ثم ذكر الحديث بتمامه). وقال ابن الغضائري: (سليم بن قيس الهلالي العامري: روى عن أبي عبد الله، والحسن، والحسين، وعلي بن الحسين، عليهم السلام، وينسب إليه هذا الكتاب المشهور، وكتاب أصحابنا يقولون إن سليما لا يعرف ولا ذكر في خبر، وقد وجدت ذكره في مواضع من غير جهة كتابه ولا من رواية أبان بن أبي عياش، وقد ذكر ابن عقدة في رجال أمير المؤمنين عليه السلام أحاديث عنه، والكتاب موضوع لامرية فيه، وعلى ذلك علامات فيه تدل على ما ذكرناه، منها ما ذكر أن محمد بن أبي بكر وعظ أباه عند الموت، ومنها أن الائمة ثلاثة عشر وغير ذلك، وأسانيد هذا الكتاب تختلف تارة برواية عمر بن أذينة، عن إبراهيم بن عمر الصنعاني، عن أبان بن أبي عياش عن سليم، و (تارة) يروي عن عمر، عن أبان بلا واسطة). وقال في أبان بن أبي عياش: (ونسب أصحابنا وضع كتاب سليم بن قيس إليه). وقال الشيخ المفيد (رحمه الله) في آخر كتابه (تصحيح الاعتقاد): (وأما ما تعلق به أبو جعفر (رحمه الله) من حديث سليم الذي رجع فيه إلى الكتاب

[ 229 ]

المضاف إليه برواية أبان بن أبي عياش، فالمعنى فيه صحيح، غير أن هذا الكتاب غير موثوق به، وقد حصل فيه تخليط وتدليس، فينبغي للمتدين أن يجتنب العمل بكل ما فيه ولا يعول على جملته والتقليد لروايته، وليفزع إلى العلماء فيما تضمنه من الاحاديث ليوقفوه على الصحيح منها والفاسد، والله الموفق للصواب) (إنتهى). وقال النعماني في كتاب الغيبة في باب ما روي في أن الائمة اثنا عشر إماما: (إن كتاب سليم بن قيس الهلالي أصل من أكبر كتب الاصول التي رواها أهل العلم حملة حديث أهل البيت عليهم السلام وأقدمها وأن جميع ما اشتمل عليه هذا الاصل إنما هو عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وأمير المؤمنين عليه السلام، والمقداد، وسلمان الفارسي، وأبي ذر، ومن جرى مجراهم ممن شهد رسول الله صلى الله عليه وآله، وأمير المؤمنين عليه السلام وسمع منهما وهو [ من ] الاصول التي ترجع الشيعة إليها وتعول عليها، وإنما أوردنا بعض ما اشتمل عليه الكتاب وغيره من وصف رسول الله صلى الله عليه وآله والائمة الاثني عشر ودلالته عليهم وتكرير ذكر عدتهم وقوله: إن الائمة من ولد الحسين تسعة تاسعهم قائمهم) (إنتهى). وقال ابن شهر آشوب في معالم العلماء (390): (سليم بن قيس الهلالي صاحب الاحاديث له كتاب). وقال العلامة - قدس سره - في الخلاصة القسم الاول (1) من الباب (8)، من فصل السين: (وقال السيد علي بن أحمد العقيقي: كان سليم بن قيس من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، طلبه الحجاج ليقتله فهرب، وأوى إلى أبان ابن أبي عياش، فلما حضرته الوفاة قال لابان: إن لك علي حقا، وقد حضرني الموت يا ابن أخي إنه كان من الامر بعد رسول الله صلى الله عليه وآله كيت وكيت وأعطاه كتابا فلم يرو عن سليم بن قيس أحد من الناس سوى أبان بن

[ 230 ]

أبي عياش، وذكر أبان في حديثه، قال: كان شيخا متعبدا، له نور يعلوه). بقي الكلام في جهات: الاولى: أن سليم بن قيس - في نفسه - ثقة جليل القدر عظيم الشأن، ويكفي في ذلك شهادة البرقي بأنه من الاولياء من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، المؤيدة بما ذكره النعماني في شأن كتابه، وقد أورده العلامة في القسم الاول وحكم بعدالته، وأما ابن داود فقد ذكره في القسمين الاول (731) والثاني (219) ولا نعرف لذلك وجها صحيحا. الثانية: أن كتاب سليم بن قيس - على ما ذكره النعماني - من الاصول المعتبرة بل من أكبرها، وأن جميع ما فيه صحيح قد صدر من المعصوم عليه السلام أو ممن لابد من تصديقه وقبول روايته، وعده صاحب الوسائل في الخاتمة، في الفائدة الرابعة، من الكتب المعتمدة التي قامت القرائن على ثبوتها وتواترت عن مؤلفيها أو علمت صحة نسبتها إليهم بحيث لم يبق فيه شك. ولكن قد يناقش في صحة هذا الكتاب بوجوه: الاول: أنه موضوع، وعلامة ذلك اشتماله على قصة وعظ محمد بن أبي بكر أباه عند موته مع أن عمر محمد وقتئذ كان أقل من ثلاث سنين، واشتماله على أن الائمة ثلاثة عشر. ويرد هذا الوجه أولا أنه لم يثبت ذلك، والسند في ذلك ما ذكره ابن الغضائري، وقد تقدم غير مرة: أنه لا طريق إلى إثبات صحة نسبة الكتاب المنسوب إلى ابن الغضائري، كيف وقد ذكر صاحب الوسائل في ترجمة سليم بن قيس: والذي وصل إلينا من نسخة الكتاب ليس فيه شئ فاسد ولا شئ مما استدل به على الوضع، ولعل الموضوع الفاسد غيره ولذلك لم يشتهر، ولم يصل إلينا (إنتهى). وقال الميرزا في رجاله الكبير: ان ما وصل إلي من نسخة هذا الكتاب،

[ 231 ]

المذكور فيه أن عبد الله بن عمر وعظ أباه عند الموت وأن الائمة ثلاثة عشر مع النبي صلى الله عليه وآله، وشئ من ذلك لا يقتضى الوضع. (إنتهى). وقال الفاضل التفريشي في هامش النقد: (قال بعض الافاضل: رأيت فيما وصل إلي من نسخة هذا الكتاب أن عبد الله بن عمر وعظ أباه عند موته، وأن الائمة ثلاثة عشر من ولد إسماعيل، وهم رسول الله صلى الله عليه وآله مع الائمة الاثني عشر ولا محذور في أحد هذين (إنتهى). واني لم أجد في جميع ما وصل إلي من نسخ هذا الكتاب إلا كما نقل هذا الفاضل، والصدق مبين في وجه أحاديث هذا الكتاب من أوله إلى آخره، فكان ما نقل ابن الغضائري محمول على الاشتباه). (إنتهى كلام الفاضل التفريشي). أقول: ومما يدل على صحة ما ذكره صاحب الوسائل والفاضلان التفريشي والاسترابادي: أن النعماني روى في كتاب الغيبة باسناده عن سليم بن قيس في كتابه حديثا طويلا، وفيه: (فقال علي عليه السلام: ألستم تعلمون أن الله عزوجل أنزل في سورة الحج: يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل عليكم في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس. فقام سلمان - رضي الله عنه - عند نزولها فقال يا رسول الله صلى الله عليه وآله: من هؤلاء الذين أنت شهيد عليهم وهم شهداء على الناس الذين اجتباهم الله ولم يجعل عليهم في الدين من حرج ملة أبيهم إبراهيم ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وآله -: عنى الله بذلك ثلاثة عشر إنسانا: أنا وأخي عليا وأحد عشر من ولده) (الحديث). وروى أيضا باسناده عنه قال: لما أقبلنا من صفين مع أمير المؤمنين عليه

[ 232 ]

السلام نزل قريبا من دير نصراني إذ خرج علينا شيخ من الدير جميل الوجه حسن الهيئة والسمت، معه كتاب حتى أتى أمير المؤمنين عليه السلام فسلم عليه... (إلى أن قال): وفي ذلك الكتاب ثلاثة عشر رجلا من ولد إسماعيل بن إبراهيم خليل الله من خير خلق الله... (إلى أن قال) رسول الله اسمه محمد صلى الله عليه وآله وأحب من خلق الله إلى الله بعده علي ابن عمه لامه وأبيه ثم أحد عشر رجلا من ولد محمد وولده أولهم يسمى باسم ابني هارون شبرا وشبيرا وتسعة من ولد أصغرهما واحد بعد واحد، آخرهم الذي يصلي عيسى خلفه. وروى أيضا بإسناده عنه حديثا طويلا وفيه: أن رسول الله صلى الله عليه وآله سمي لعلي، قال علي عليه السلام: قد سألت فافهم الجواب (إلى أن قال): قلت يا رسول الله - صلى الله عليه وآله - ومن شركائي ؟ قال صلى الله عليه وآله: الذين قرنهم الله بنفسه وبي فقال: يا آيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الامر منكم (الآية) (إلى أن قال): قلت يا رسول الله - صلى الله عليه وآله - سمهم لي، فقال: ابني هذا، ووضع يده على رأس الحسن عليه السلام، ثم ابني هذا ووضع يده على رأس الحسين عليه السلام، ثم ابن له على اسمك يا علي عليه السلام ثم ابن له محمد بن علي عليهما السلام ثم أقبل على الحسين عليه السلام وقال سيولد محمد بن علي في حياتك فأقرأه مني السلام ثم تكمله اثني عشر إماما (الحديث). وروى باسناده عنه أيضا أن عليا عليه السلام، قال لطلحة في حديث طويل عند تفاخر المهاجرين والانصار: يا طلحة أليس قد شهد رسول الله - صلى الله عليه وآله - حين دعا بالكتف ليكتب فيها ما لا تضل الامة بعده ولا تختلف ؟.. إلى أن قال: وسمي من يكون من أئمة الهدى الذين أمر المؤمنين بطاعتهم إلى يوم القيامة فسماني أولهم ثم ابني هذا حسن ثم ابني هذا حسين ثم

[ 233 ]

تسعة من ولد ابني هذا حسين (الحديث). وروى بإسناده عنه أيضا حديثا طويلا فيه، قال علي بن أبي طالب عليه السلام: إن رسول الله - صلى الله عليه وآله - قال: فما بال أقوام يعيروني بقرابتي وقد سمعوني أقول فيهم ما أقول من تفضيل الله تعالى إياهم - إلى أن قال -: نظر الله إلى أهل الارض نظرة فاختارني منهم، ثم نظر نظرة فاختار عليا أخي وزيري ووارثي ووصيي وخليفتي في أمتي وولي كل مؤمن بعدي - إلى أن قال - ثم إن الله نظر نظرة ثالثة فاختار من أهل بيتي بعدي وهم خيار أمتي أحد عشر إماما بعد أخي واحدا بعد واحد (الحديث). وروى محمد بن يعقوب بسندين صحيحين، وبسند آخر عن أبان بن أبي عياش، عن سليم بن قيس الهلالي، قال سمعت عبد الله بن جعفر الطيار يقول: كنا عند معاوية أنا والحسن والحسين عليهما السلام، وعبد الله بن عباس، وعمر ابن أم سلمة فجرى بيني وبين معاوية كلام فقلت لمعاوية: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وآله - يقول: أنا أولى بالمؤمنين من أنفسهم ثم أخي علي بن أبي طالب عليه السلام أولى بالمؤمنين من أنفسهم فإذا استشهد علي فالحسن بن علي أولى بالمؤمنين من أنفسهم، ثم ابني الحسين من بعده أولى بالمؤمنين من أنفسهم، فإذا استشهد فابنه علي بن الحسين أولى بالمؤمنين من أنفسهم وستدركه يا علي، ثم ابنه محمد بن علي أو بالمؤمنين من أنفسهم ثم تكملة اثني عشر إماما تسعة من ولد الحسين... إلى أن قال، قال سليم: وقد سمعت ذلك من سلمان وأبي ذر والمقداد وذكروا أنهم سمعوا ذلك من رسول الله - صلى الله عليه وآله - الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما جاء في الاثني عشر والنص عليهم، عليهم السلام 126، الحديث 4. ورواه النعماني في كتاب الغيبة عن محمد بن يعقوب نحوه. ورواه الصدوق في الخصال، في أبواب الاثنى عشر، الحديث 41، بسندين

[ 234 ]

صحيحين عن أبان بن أبي عياش، عن سليم بن قيس الهلالي نحوه. وروى أيضا فيه الحديث 38، عن أبيه - رضي الله عنه - قال: حدثنا سعد ابن عبد الله بن أبي خلف، قال: حدثني يعقوب بن يزيد، عن حماد بن عيسى، بن عبد الله بن مسكان، عن أبان بن تغلب، عن سليم بن قيس الهلالي، عن سلمان الفارسي، قال: دخلت على النبي - صلى الله عليه وآله - وإذا الحسين على فخذيه وهو يقبل عينيه ويلثم فاه وهو يقول: أنت سيد ابن سيد، أنت إمام بن إمام أبو الأئمة، أنت حجة ابن حجة، أبو حجج تسعة من صلبك تاسعهم قائمهم. وبما ذكرناه يظهر أن ما نسبه ابن الغضائري إلى كتاب سليم بن قيس من رواية أن الائمة ثلاثة عشر لا صحة له، غاية الامر أن النسخة التي وصلت إليه كانت مشتملة على ذلك، وقد شهد الشيخ المفيد أن في النسخة تخليطا وتدليسا، وبذلك يظهر الحال فيما ذكره النجاشي في ترجمة هبة الله بن أحمد بن محمد من أنه عمل كتابا لابي الحسين العلوي الزيدي، وذكر أن الائمة ثلاثة عشر مع زيد بن علي ابن الحسين عليهم السلام واحتج بحديث في كتاب سليم بن قيس الهلالي: أن الائمة اثنا عشر من ولد أمير المؤمنين عليه السلام. وأما وعظ محمد بن أبي بكر أباه عند موته فلو صح فهو وإن لم يمكن عادة إلا أنه يمكن أن يكون على نحو الكرامة وخرق العادة. وعلى ذلك فلا وجه لدعوى وضع كتاب سليم بن قيس أصلا. وثانيا: إن اشتمال كتاب على أمر باطل في مورد أو موردين لا يدل على وضعه، كيف ويوجد ذلك في أكثر الكتب حتى كتاب الكافي الذي هو أمتن كتب الحديث وأتقنها. الوجه الثاني: أن راوي كتاب سليم بن قيس هو أبان بن أبي عياش، وهو ضعيف على ما مر، فلا يصح الاعتماد على الكتاب، بل قد مر عن العقيقي أنه

[ 235 ]

لم يرو عن سليم بن قيس غير أبان بن أبي عياش. والجواب عن ذلك أن ما ذكره العقيقي باطل جزما، فقد روي عن سليم ابن قيس في الكافي وغيره من غير طريق أبان. وأما ما ذكره ابن الغضائري من انحصار راوي كتاب سليم بن قيس بأبان، فيرده ما ذكره النجاشي والشيخ من رواية حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر الصنعاني، عنه كتابه. الوجه الثالث: أن راوي كتاب سليم بن قيس أبان بن أبي عياش وهو ضعيف، وإبراهيم بن عمر الصنعاني وقد ضعفه ابن الغضائري، فلا يمكن الاعتماد على كتاب سليم بن قيس. والجواب: أن إبراهيم بن عمر وثقه النجاشي ولا يعارضه تضعيف ابن الغضائري على ما مر الكلام في ترجمته. هذا، والصحيح أنه لا طريق لنا إلى كتاب سليم بن قيس المروي بطريق حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر، عنه، وذلك فإن في الطريق محمد بن علي الصيرفي أبا سمينة وهو ضعيف كذاب. الجهة الثالثة: قد عرفت أن للشيخ إلى كتاب سليم طريقين: في أحدهما حماد بن عيسى، وعثمان بن عيسى، عن أبان بن أبي عياش، عن سليم، وفي الثاني حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني، عن سليم. وأما النجاشي فالظاهر أن في عبارته سقطا وجملة (عن أبان بن أبي عياش، عن سليم) قد سقطت بعد قوله: (وعثمان بن عيسى). وكيف كان فلا يصح ما ذكره ابن الغضائري من اختلاف سند هذا الكتاب، فتارة يروي عن عمر بن أذينة، عن إبراهيم بن عمر الصنعاني، عن أبان بن أبي عياش، عن سليم، وتارة يروي عن عمر، عن أبان بلا واسطة. وذلك فإن عمر بن أذينة غير مذكور في الطريق أصلا، وإبراهيم بن عمر

[ 236 ]

روى عن سليم بلا واسطة. ثم إن بعض أهل الفن قد استغرب رواية إبراهيم بن عمر عن سليم بلا واسطة، واستظهر سقوط الواسطة، وأن الصحيح رواية إبراهيم، عن ابن أذينة، عن أبان، عن سليم، كما في الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، في بابي دعائم الكفر وصفة النفاق 167 و 168، الحديث 1. أقول: هذا الاستغراب غريب ! فإن رواية إبراهيم بن عمر، عن سليم مع الواسطة أحيانا لا ينافي روايته عنه كتابا بلا واسطة، فإن إبراهيم بن عمر من أصحاب الباقر عليه السلام، فيمكن أن يروي عن سليم بلا واسطة، ودعوى أن ما في الكافي رواية عن كتاب سليم أيضا دعوى بلا بينة وتخرص على الغيب، بل الظاهر أن لسليم أحاديث من غير كتابه، والشاهد على ذلك: ما قدمناه عن ابن شهر آشوب من أنه صاحب الاحاديث، له كتاب، ويشهد له أيضا: أن النعماني بعد ما روى عدة روايات عن كتاب سليم، روى رواية عن محمد بن يعقوب باسناده عن سليم، وقد تقدمت الروايات ويظهر من ذلك: أن رواية محمد ابن يعقوب لم تكن موجودة في كتاب سليم. بقى هنا أمران: الاول: أن ابن الغضائري ذكر في كلامه رواية سليم بن قيس عن أبي عبد الله، والحسن والحسين وعلي بن الحسين عليهم السلام، وهذا غريب جدا ! ! فإن سليم بن قيس لم يدرك الصادق عليه السلام، بل الظاهر من الرواية الاولى المتقدمة عن الكشي أنه مات في زمن علي بن الحسين عليهما السلام، ولكن الرواية ضعيفة، وقد صرح الشيخ في رجاله بأنه من المدركين للباقر عليه السلام. الثاني: أن المذكور في روايتي الكشي المتقدمتين، رواية إسحاق بن إبراهيم ابن عمر اليماني، عن ابن أذينة، عن أبان بن أبي عياش، عن سليم بن قيس، وهاتان الروايتان - مع أنهما ضعيفتان، ولا أقل من جهة الحسن بن علي بن

[ 237 ]

كيسان - فيهما تحريف لا محالة، فإن الراوي عن ابن أذينة هو إبراهيم بن عمر اليماني، لا ابنه إسحاق، بل لا وجود لاسحاق بن إبراهيم، ومن المطمأن به أن التحريف من النساخ، والصحيح فيه: الحسن بن علي بن كيسان، عن أبي إسحاق إبراهيم بن عمر اليماني، عن ابن أذينة. وكيفما كان فطريق الشيخ إلى كتاب سليم بن قيس بكلا سنديه ضعيف، ولا أقل من جهة محمد بن علي الصيرفي (أبي سمينة). روى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه أبان. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب الاشارة والنص على الحسن بن علي عليه السلام 66، الحديث 1، وفي التهذيب: الجزء 9، باب الوصية ووجوبها، الحديث 714، أبان رفعه إلى سليم بن قيس الهلالي. وروى عنه أبان بن أبي عياش. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب المستأكل بعلمه 14، الحديث 1، وباب الفئ والانفال 130، الحديث 1، والجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب البداء 131، الحديث 3، وباب أدنى ما يكون به العبد مؤمنا 179، الحديث 1. وروى عن أبي ذر، وسلمان، وعبد الله بن جعفر الطيار، والمقداد، وروى عنه أبان بن أبي عياش. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما جاء في الاثني عشر والنص عليهم، عليهم السلام 126، الحديث 4، وذيله. وروى بعنوان سليم بن قيس الهلالي، عن أمير المؤمنين عليه السلام. الفقيه: الجزء 4، باب رسم الوصية، الحديث 488. وروى عنه أبان. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 906. وروى عنه أبان بن أبي عياش. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب استعمال العلم 13، الحديث 1، وباب اختلاف الحديث 21، الحديث 1، والجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب دعائم الكفر وشعبه 167، الحديث 1، والتهذيب:

[ 238 ]

الجزء 4، باب تمييز أهل الخمس ومستحقه، الحديث 362. وروى عنه إبراهيم بن عثمان. الكافي، الروضة: الحديث 21. وروى عنه إبراهيم بن عمر اليماني. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب في أن الائمة شهداء الله عزوجل على خلقه 9، الحديث 5. وروى عن سلمان الفارسي، وروى عنه إبراهيم بن عمر اليماني. الكافي، الروضة: الحديث 541. 5392 - سليم الطربال: = سليمان مولى طربال. سليم الفراء. روى عن حريز، وروى عنه صفوان بن يحيى، أو روى صفوان بن يحيى، عمن رواه، عن سليم الطربال. التهذيب: الجزء 7، باب ابتياع الحيوان الحديث 357، والاستبصار: الجزء 3، باب من اشترى جارية فأولدها، الحديث 289. أقول: هو سليمان مولى طربال الآتي. 5403 - سليم الفراء: = سليمان مولى طربال. قال النجاشي: (سليم الفراء كوفي، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، ثقة، ذكره أصحابنا في الرجال له كتاب، يرويه جماعة، منهم محمد ابن أبي عمير، أخبرني أحمد بن علي بن العباس، قال: حدثنا محمد بن أحمد الصفواني، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، قال: حدثنا محمد بن أبي عمير عنه).

[ 239 ]

وقال الشيخ في الرجال (143): (سليم الفراء كوفي من أصحاب الصادق عليه السلام). والظاهر أن في طريق النجاشي إلى هذا الرجل سقطا، فإن علي بن إبراهيم لا يروي عن ابن أبي عمير بلا واسطة، بل إنما يروي عن أبيه عنه فلاحظ. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد اثنتين وعشرين رواية. فقد روى عن حريز، والحسن بن مسلم، وداود. وروى عنه ابن أبي عمير، وأحمد بن محمد، وسيف بن عميرة، وعلي بن الحكم. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن القاسم بن محمد، عن سليم الفراء، عن حريز. التهذيب: الجزء 7، باب ضروب النكاح، الحديث 1070، والاستبصار: الجزء 3، باب حكم ولد الجارية المحللة، الحديث 499. ولكن في الفقيه: الجزء 3، باب أحكام المماليك والاماء، الحديث 1379، سليمان الفراء، وما في التهذيب موافق للكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يحل جاريته لاخيه 112، الحديث 5. وروى بسنده أيضا، عن علي بن الحكم، عن سليم الفراء، عن الحسن بن مسلم. التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 916، والاستبصار: الجزء 4، باب الولاء، الحديث 72. ولكن فيه الحسين بن مسلم، وما في التهذيب موافق للكافي: الجزء 6، كتاب العتق والتدبير 3، باب بعد باب الولاء لمن أعتق 18، الحديث 1.

[ 240 ]

وروى بسنده أيضا، عن علي بن الحكم، عن سليم الفراء، عن الحسين بن مسلم. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 236. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الذبائح 5، باب ادراك الذكاة 7، الحديث 2، الحسن بن مسلم. وروى بسنده أيضا، عن علي بن الحكم، عن سليم الفراء، عن محمد بن مسلم. التهذيب: الجزء 4، باب حكم العلاج للصائم، الحديث 765، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم الكحل للصائم، الحديث 278. ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الكحل والذرور للصائم 30، الحديث 1، سليمان الفراء، وعن بعض نسخه كما في التهذيب. أقول: يأتي الكلام في اتحاد سليم الفراء مع سليمان مولى طربال في سليمان مولى طربال. 5404 - سليم المقرئ: تقدم في أخيه حفص بن عيسى، وتقدم قريبا بعنوان سليم بن عيسى الحنفي المقرئ. 5405 - سليم (سلمان) مولى الحسين عليه السلام: قتل معه، من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (2). 5406 - سليم مولى طربال: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (145). وتقدم في سليم الطربال، وسيأتي في سليمان مولى طربال، كما يأتي عن البرقي سليمان بن عمران الفراء مولى طربال.

[ 241 ]

روى عن حريز، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل تكون له الجارية يطأها 131، الحديث 2، والجزء 7، كتاب المواريث 2، باب قبل باب الحميل 60، الحديث 1. والتهذيب: الجزء 9، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث 1246، والاستبصار: الجزء 3، باب الرجل تكون له الجارية يطأها، الحديث 1310، إلا أن فيه: سليمان مولى طربال، وهو الموافق لما في التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالاباء الحديث 635. وروى عن هشام، وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب أصناف الناس 164، الحديث 1. 5407 - سليم مولى علي بن يقطين: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. روضة الكافي: الحديث 583. الظاهر أنه هو وسلم وأسلم واحد، فلاحظ ما تقدم. 5408 - سليم والد صفوان: روى عن النبي - صلى الله عليه وآله -، وروى عنه ابنه صفوان. كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 11. 5409 - سليمان: وقع بهذا العنوان في إسناد إحدى وثلاثين رواية. فقد روى عن النبي صلى الله عليه وآله، وعلي بن الحسين، وأبي عبد الله، وأبي الحسن، عليهم السلام. وعن أبي بصير، وحفص بن غياث، وزرارة وسدير، وسدير الصيرفي، وعلي

[ 242 ]

ابن أبي حمزة. وروى عنه أبو أيوب الخزاز، وابن أبي عمير، وأحمد ابنه، وسماعة، وصفوان ابنه، وعبد الله ابنه، وعلي بن عبد الله، والقاسم بن محمد، ومالك بن عطية، ومحمد ابنه، وموسى بن قادم، وهشام. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن حماد عن زياد، عن سليمان، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب الحد في الفرية والسب، الحديث 301. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب من قال لامرأته لم أجدك عذراء، الحديث 870، حماد، عن زياد بن سليمان، وفي الفقيه: الجزء 4، باب حد القذف، الحديث 103، حماد بن زياد، عن سليمان بن خالد. وروى بسنده أيضا، عن ابن أبي عمير، عن سليمان، عن حريز. التهذيب: الجزء 7، باب ضروب النكاح، الحديث 1073، والاستبصار: الجزء 3، باب حكم ولد الجارية المحللة، الحديث 502. ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل يحل جاريته لاخيه 112، الحديث 6، سليم بدل سليمان كما تقدم. أقول: سليمان في إسناد هذه الروايات مشترك بين جماعة، والتمييز إنما هو بالراوي والمروي عنه. 5410 - سليمان أبو أيوب: = سليمان بن داود. روى عن حفص، وروى عنه علي بن محمد القاساني. التهذيب: الجزء 6، باب علة سقوط الجزية عن النساء، الحديث 277.

[ 243 ]

وفي الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب قسمة الغنيمة 18، الحديث 2، إبراهيم بن هاشم، وعلي بن محمد جميعا، عن القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود، عن حفص بن غياث، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، كما يأتي في سليمان بن داود (أبي أيوب). 5411 - سليمان أبو عبد الله بن سليمان: العبسي الكوفي، من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (21)، وتقدم في سلمان على نسخة. 5412 - سليمان الاسكاف: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه هشام بن سالم. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 357، 5413 - سليمان الاعمش: = سليمان بن مهران. روى عن سعيد بن جبير، وروى عنه علي بن الحسين العبدي، تفسير القمي: سورة القلم، في تفسير قوله تعالى: (ليصرمنها مصبحين). أقول: هو سليمان بن مهران الآتي. 5414 - سليمان البصري: = سليمان بن جعفر البصري. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد ابنه. كامل الزيارات: الباب 91، فيما يستحب من طين قبر الحسين عليه السلام، وأنه شفاء،

[ 244 ]

الحديث 4، والتهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 142. أقول: هو سليمان بن جعفر البصري الآتي. 5415 - سليمان بن أبي زيد: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (8). 5416 - سليمان بن أبي زينبة: ذكره البرقي في أصحاب الكاظم عليه السلام. روى عن أبي الحسن موسى بن جعفر، وروى عنه صفوان بن يحيى، التهذيب: الجزء 4، باب الكفارة في اعتماد افطار يوم من شهر رمضان، الحديث 609، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم من أصبح جنبا في شهر رمضان، الحديث 265. وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب النفر من منى الاول والآخر 198، الحديث 9، والتهذيب: الجزء 5، باب النفر من منى، الحديث 937. وروى عن حريز، وروى عنه علي بن أسباط. التهذيب: الجزء 5، باب النفر من منى، الحديث 928، والاستبصار: الجزء 2، باب وقت النفر الاول، الحديث 1075. 5417 - سليمان بن أبي المغيرة: تقدم في سلمان بن أبي المغيرة.

[ 245 ]

5418 - سليمان بن أحمد: ابن أيوب اللخمي: من مشايخ الصدوق، أخبره مكاتبة من أصبهان. العيون: الجزء 1، الباب 23، الحديث 4. 5419 - سليمان ابن أخي (أبي) حسان: العجلي، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب التحديد 1، الحديث 9. 5420 - سليمان بن الاشعث: السجستاني أبو داود: من أئمة الحديث عند العامة، وسننه تعد من الصحاح عندهم، وعن الخطيب، عن أحمد بن حنبل أنه مات سنة (275). وروى محمد بن يعقوب في الكافي في عدة موارد، عن عدة من أصحابنا، عن أبي داود، عن الحسين بن سعيد، منها باب ما ينقض الوضوء وما لا ينقضه (22)، الحديث 10، من الجزء 3. ونسب إلى الميرزا أنه احتمل أن يكون المراد بأبي داود هذا الوارد في إسناد الكافي هو السجستاني صاحب السنن، ولكن لم أظفر بكلام الميرزا - قدس سره - وإنما ذكر في الكنى أنه لم يتبين له المراد من أبي داود الذي روى عنه الكليني بواسطة واحدة، وعلى تقدير صحة النسبة فهو احتمال بعيد جدا. هذا، وقد ذكر الوحيد في التعليقة أن المحقق الداماد - رحمه الله - جزم بكونه أبا داود المسترق، وحكى عن جده - رحمه الله - عندما روى الكليني عنه بلا واسطة: أنه قال: الظاهر أن أبا داود، هذا هو سليمان المسترق، وكان له كتاب يروي الكليني عن كتابه، وروى عنه الكليني بواسطة الصفار وغيره ويروي

[ 246 ]

بواسطتين أيضا عنه، ولما كان الكتاب معلوما عنده يقول أبو داود روى فالحديث ليس بمرسل (إنتهى). وقد أيد الوحيد هذا، ويأتي كلامه في ترجمة أبي داود في الكنى إن شاء الله تعالى. 5421 - سليمان بن بلال: تقدم في سلمان بن بلال، قال ابن داود: (ضا) (جخ) ثقة. أقول: لم يذكره الشيخ في أصحاب الرضا عليه السلام، فضلا عن أن يوثقه. 5422 - سليمان بن تابع (نافع) (مانع): تقدم في سلمان بن مانع الجملي المرادي. 5423 - سليمان بن جرير: يأتي في سليمان بن محمد. 5424 - سليمان بن جعفر: وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ثمانية عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله، وأبي الحسن، وأبي الحسن موسى بن جعفر، والفقيه، وأبي الحسن الرضا، عليهم السلام. وعن أبيه، وإسحاق صاحب الحيتان، وإسماعيل بن أبي زياد، وهشام بن سالم، وشيخ مدني عن زرارة. وروى عنه ابن أبي عمير، وبكر بن صالح، وجعفر بن عثمان الدارمي،

[ 247 ]

والحسن بن أبي الحسين الفارسي، والحسن بن حازم ابن أخت هشام بن سالم، والحسن بن علي عن عمه محمد، وعبد الرحمان بن أبي نجران، وعلي بن أحمد ابن أشيم، وعلي بن الحكم، وعيسى بن عبد الله، ومحمد بن إسماعيل، ومعاوية ابن حكيم والعبيدي. أقول: سليمان بن جعفر في إسناد هذه الروايات مشترك بين سليمان بن جعفر وليس بالجعفري، وبين سليمان بن جعفر الجعفري. روى سليمان بن جعفر عن أبيه، وروى عنه الحسن بن محبوب. تفسير القمي: سورة مريم، في تفسير قوله تعالى: (لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا). 5425 - سليمان بن جعفر: وليس بالجعفري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن ابن حازم الكلبي ابن أخت هشام بن سالم. الفقيه: الجزء 4، باب رسم الوصية، الحديث 482. ورواها الكليني في الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب الوصية، وما أمر بها 1، الحديث 1، باختلاف يسير. ورواها الشيخ في التهذيب كذلك: الجزء 9، باب الوصية ووجوبها، الحديث 711، كما تقدمت في سليمان بن جعفر. 5426 - سليمان بن جعفر البصري: = سليمان البصري. عده الشيخ في الرجال - كما في بعض النسخ - من أصحاب الصادق عليه السلام (82)، ولكن أكثر النسخ خالية منه، وتقدم عن كامل الزيارات سليمان

[ 248 ]

البصري. وكيف كان، فقد روى سليمان بن جعفر البصري، عن عبد الله بن الحسين ابن زيد بن علي بن الحسين عليهما السلام. الفقيه: الجزء 3، باب النوادر، الحديث 1727. 5427 - سليمان بن جعفر الجعفري: = سليمان بن جعفر الهاشمي. = سليمان بن الجعفري. = سليمان الجعفري: قال النجاشي: (سليمان بن جعفر بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن جعفر الطيار، أبو محمد الطالبي الجعفري، روى عن الرضا، وروى أبوه عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام وكانا ثقتين، له كتاب فضل الدعاء أخبرناه الحسين بن عبيدالله، عن أحمد بن جعفر، عن أحمد بن إدريس، عن عبد الله بن محمد بن عيسى، عنه). وذكر في ترجمة خلف بن عيسى أنه روى عن عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه خلف بن عيسى. وقال الشيخ (330): (سليمان بن جعفر الجعفري، ثقة، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله عنه). وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الكاظم عليه السلام (10)، (وأخرى) من أصحاب الرضا عليه السلام (1)، قائلا في كلا الموضعين: (سليمان بن جعفر الجعفري، ثقة). وعده البرقي في أصحاب الرضا عليه السلام، وقال: (من أصحاب أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام، وممن أدركه سليمان بن جعفر الجعفري).

[ 249 ]

وقال الكشي (345) سليمان بن جعفر الجعفري: (الحسن بن علي، عن سليمان بن جعفر الجعفري، قال: قال العبد الصالح عليه السلام لسليمان بن جعفر: يا سليمان ولدك رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ قال: نعم. قال: ولدك علي عليه السلام مرتين ؟ قال: نعم قال: وأنت ابن جعفر رحمه الله تعالى ؟ قال: نعم. قال: ولولا الذي أنت عليه ما انتفعت بهذا). وطريق الصدوق إليه: محمد بن موسى بن المتوكل - رضي الله عنه - عن علي بن الحسين السعد آبادي، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن سليمان ابن جعفر الجعفري. وأيضا: أبوه - رضي الله عنه - عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن سليمان ابن جعفر الجعفري. وأيضا: أبوه - رضي الله عنه - عن الحميري، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن سعيد، عن سليمان بن جعفر الجعفري. والطرق المذكورة بأسانيدها الثلاثة صحيحة، ولكن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل، وبابن بطة. طبقته في الحديث وقع بعنوان سليمان بن جعفر الجعفري في إسناد عدة من الروايات تبلغ واحدا واربعين موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن موسى بن جعفر، وأبي الحسن الرضا، عليهم السلام، وعن أبيه، وحماد بن عيسى، وموسى بن حمزة بن بزيع، والسكوني. وروى عنه أيوب المديني، وأحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، وأحمد بن محمد، وبكر بن صالح، والحسن بن أبي الحسين الفارسي، والحسين بن سعيد، وسليمان

[ 250 ]

ابن مقبل المدائني أبو أيوب، وعلي بن أحمد بن أشيم، وعلي بن سعيد الرقي، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل الرازي، ومحمد بن خالد، ومعاوية بن حكيم. أقول: تأتي له الروايات بعنوان سليمان بن جعفر الهاشمي وسليمان بن الجعفري وسليمان الجعفري أيضا. 5428 - سليمان بن جعفر المروزي: = سليمان بن حفص المروزي. روى عن الفقيه عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. الاستبصار: الجزء 2، باب حكم من أصبح جنبا في شهر رمضان، الحديث 273. كذا في هذه الطبعة، وعن بعض نسخه سليمان بن حفص المروزي، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 4، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث 617. وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن محمد بن عيسى، عن سليمان بن جعفر المروزي، قال سمعته: يقول... الاستبصار: الجزء 2، باب اخراج القيمة، الحديث 169. ولكن في التهذيب: الجزء 4، باب مستحق الفطرة، الحديث 256، محمد بن مسلم، عن سليمان بن حفص المروزي، والظاهر وقوع التحريف في كليهما، والصحيح محمد بن عيسى، عن سليمان بن حفص المروزي، بقرينة سائر الروايات. 5429 - سليمان بن جعفر الهاشمي: = سليمان بن جعفر الجعفري.

[ 251 ]

= سليمان بن الجعفري. = سليمان الجعفري. روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن عبد الله. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 83. أقول: هو سليمان بن جعفر الجعفري المتقدم. 5430 - سليمان بن جعفر: = سليمان بن جعفر الجعفري. روى عن أبي الحسن عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب الغسل في الليالي المخصوصة في شهر رمضان، الحديث 450. وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه أبو أيوب المدني. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 77. أقول: هو أيضا سليمان بن جعفر الجعفري المتقدم، وتأتي له الروايات بعنوان سليمان الجعفري أيضا. 5431 - سليمان بن الحسن: ابن الجهم: هو جد أحمد بن محمد بن سليمان أبي غالب الزراري، أو والد جده على ما تقدم في ترجمته، والحسن والد سليمان سبط عبيد بن زرارة، ونسبتهم إلى زرارة من هذه الجهة، وإلا فهم أولاد بكير أخي زرارة بن أعين، وأول من نسب إلى زرارة من هذه السلسلة سليمان بن الحسن، ذكر ذلك أبو غالب الزراري في رسالته. 5432 - سليمان بن الحسن: ابن سلمان (سليمان) الصهرشتي: تقدم في سلمان بن الحسن.

[ 252 ]

وقال ابن شهر آشوب في معالم العلماء (373): (سليمان بن الحسن بن محمد الصهرشتي: له شرح ما لا يسع تنبيه الفقيه عمدة الولي والنصير في نقض كلام صاحب التفسير يعني القاضي أبا يوسف القزويني، وله الانفرادات في الفتوى). 5433 - سليمان بن الحسين: = سليمان بن الحسين كاتب علي بن يقطين. = سليمان كاتب علي بن يقطين. روى عن علي بن يقطين، وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 401، والاستبصار: الجزء 1، باب سقوط فرض الوضوء عند الغسل من الجنابة، الحديث 434، إلا أن فيه: سليمان ابن الحسن، والصحيح ما في التهذيب بقرينة ما بعده. وروى بعنوان سليمان بن الحسين كاتب علي بن يقطين، عن علي بن يقطين، وروى عنه يعقوب بن يزيد. التهذيب: الجزء 5، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث 1603. 5434 - سليمان بن الحسين بن محمد: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (88): (الشيخ سليمان بن الحسين بن محمد ابن أحمد بن سليمان العاملي النباطي: كان عالما، فاضلا صالحا، زاهدا، ورعا عابدا، كان هو وأخوه الشيخ أحمد من شركائنا في الدرس عند جماعة من مشايخنا، وماتا في سنة واحدة). 5435 - سليمان بن الحسين كاتب علي بن يقطين: = سليمان الكاتب.

[ 253 ]

= سليمان كاتب علي بن يقطين. تقدم في سليمان بن الحسين، وتأتي له رواية بعنوان سليمان كاتب علي بن يقطين أيضا. 5436 - سليمان بن حفص: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن الحسين الفارسي. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب حق الضيف وإكرامه 39، الحديث 3. وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن إسماعيل التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 539، والاستبصار: الجزء 4، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث 368، إلا أن فيه: علي بن إسماعيل، عن سليمان بن جعفر، وفي الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 8، باب الفقاع 30، الحديث 1 و 10، محمد بن إسماعيل، عن سليمان بن جعفر (الجعفري). وروى عن علي بن جعفر، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الاكل مع الضيف 40، الحديث 4. أقول: سليمان بن حفص هذا مشترك بين البصري والمروزي الآتيين. 5437 - سليمان بن حفص البصري: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن الحسين الفارسي. الكافي: الجزء 6، باب أن الضيافة ثلاثة أيام 36، الحديث 1، وباب أن الضيف يأتي رزقه معه 38، الحديث 1.

[ 254 ]

5438 - سليمان بن حفص: = سليمان المروزي. المروزي: روى عن الرجل، وروى علي بن محمد، عن بعض أصحابه، عنه. كامل الزيارات: الباب 97، في زيارة الحسين بن علي عليه السلام، الحديث 7. وذكر الشيخ في أصحاب الرضا عليه السلام (7) سليمان المروزي وهو متحد مع سليمان بن حفص المروزي. وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله البرقي، ذكره الصدوق في المشيخة في طريقه إليه. وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب سجدة الشكر والقول فيها، الحديث 969. وروى هذه الرواية بعينها في العيون: الجزء 1، في الباب 38، الحديث 23، وقال: قال مصنف هذا الكتاب: لقي سليمان بن حفص موسى بن جعفر والرضا عليهما السلام جميعا، ولا أدري هذا الخبر عن أيهما هو ؟ ! (إنتهى). أقول: هذه الرواية رواها الكليني، عن سليمان بن حفص المروزي، عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام. الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب السجود والتسبيح والدعاء 25، الحديث 18. ثم أقول: إن سليمان بن حفص المروزي أدرك الهادي عليه السلام، وروى عنه على ما يأتي، وطريق الصدوق إليه أبوه، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد ابن أبي عبد الله البرقي، عنه والطريق صحيح.

[ 255 ]

طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ واحدا وثلاثين موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن موسى بن جعفر، وأبي الحسن الرضا، وأبي الحسن العسكري، والرجل العسكري، وأبي الحسن الاخير، والفقيه، والفقيه العسكري، والرجل، عليهم السلام. وروى عنه علي بن محمد القاساني، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن عيسى العبيدي، وموسى بن عمر. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن علي بن محمد، عن رجل، عن سليمان بن فص المروزي، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث 374، والاستبصار: الجزء 1، باب مقدار الماء الذي يجزي في غسل الجنابة، الحديث 410، إلا أن فيه: علي بن محمد، عن سليمان بن حفص، بلا واسطة، والظاهر صحة ما في الاستبصار بقرينة سائر الروايات. ثم إن هنا خلافا تقدم في سليمان بن جعفر المروزي. 5439 - سليمان بن حفصويه: من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (2). وكذلك ذكره البرقي. 5440 - سليمان بن خالد: قال النجاشي: (سليمان بن خالد بن دهقان بن نافلة، مولى عفيف بن معدي كرب، عم الاشعث بن قيس لابيه وأخوه لامه، أبو الربيع الاقطع. كان

[ 256 ]

قارئا فقيها وجها، روى عن أبي عبد الله وأبي جعفر عليهما السلام، وخرج مع زيد، ولم يخرج معه من أصحاب أبي جعفر عليه السلام غيره فقطعت يده، وكان الذي قطعها يوسف بن عمر بنفسه، ومات في حياة أبي عبد الله عليه السلام فتوجع لفقده، ودعا لولده، وأوصى بهم أصحابه. ولسليمان كتاب رواه عنه عبد الله بن مسكان، أخبرناه غير واحد، عن جعفر بن محمد، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن الصفار، قال: حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن أبي حفص الاعشى، عن عبد الله بن مسكان، عن سليمان بن خالد، وأما طريقنا من جهة الكوفيين أخبرنا عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا يحيى بن زكريا بن شيبان، قال: حدثنا محمد بن سنان، قال: حدثني عبد الله بن مسكان، عن سليمان). وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (76) قائلا: (سليمان بن خالد أبو الربيع الهلالي مولاهم، كوفي، مات في حياة أبي عبد الله عليه السلام، خرج مع زيد وقطعت اصبعه معه، ولم يخرج من أصحاب أبي جعفر عليه السلام غيره، صاحب قرآن). وثقه الشيخ المفيد - قدس سره - في الارشاد في باب ذكر الامام بعد أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام (فصل في النص عليه بالامامة من أبيه عليهما السلام). وقال الصدوق في المشيخة: (وما كان فيه عن سليمان بن خالد البجلي فقد رويته عن أبي - رضي الله عنه -، عن سعد بن عبد الله، عن إبراهيم بن هاشم، عن محمد بن أبي عمير، عن هشام بن سالم، عن سليمان بن خالد البجلي الاقطع الكوفي، وكان خرج مع زيد بن علي عليه السلام فأفلت). والطريق صحيح. وعده البرقي في أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام، قائلا في الموضع الثاني: سليمان بن خالد البجلي الاقطع: كوفي كان خرج مع زيد بن علي عليه

[ 257 ]

السلام، فأفلت. قال: وفي كتاب سعد: أنه خرج مع زيد فأفلت فمن الله عليه وتاب ورجع بعده (إنتهى). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن مسكان. كامل الزيارات: الباب 68، في أن زوار الحسين عليه السلام مشفعون، الحديث 4. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة المؤمنون، في تفسير قوله تعالى: (ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة...) فسليمان بن خالد يكون موثقا بشهادة علي بن إبراهيم أيضا، مضافا إلى شهادة المذكورين في الترجمة. وقال الكشي (205) سليمان بن خالد: (قال حمدويه: سألت أبا الحسن أيوب بن نوح بن دراج النخعي، عن سليمان بن خالد النخعي، أثقة هو ؟ فقال: كما يكون الثقة، قال: حدثني عبد الله ابن محمد، قال: حدثني أبي، عن إسماعيل بن أبي حمزة، قال: ركب أبو جعفر عليه السلام يوما إلى حائط له من حيطان المدينة، فركبت معه إلى ذلك الحائط ومعنا سليمان بن خالد، فقال له سليمان بن خالد: جعلت فداك يعلم الامام ما في يومه ؟ فقال: يا سليمان والذي بعث محمدا بالنبوة واصطفاه بالرسالة إنه ليعلم ما في يومه وفي شهره وفي سنته. ثم قال: يا سليمان أما علمت أن روحا ينزل عليه في ليلة القدر فيعلمه ما في تلك السنة إلى مثلها من قابل وعلم ما يحدث في الليل والنهار والساعة، ترى ما يطمئن به قلبك. قال: فو الله ما سرنا إلا ميلا أو نحو ذلك حتى قال: الساعة يستقبلك رجلان قد سرقا سرقة قد أضمرا عليها، فو الله ما سرنا إلا ميلا حتى استقبلنا الرجلان، فقال أبو جعفر عليه السلام لغلمانه عليكم بالسارقين فأخذا حتى أتي بهما، فقال: أسرقتما ؟ فحلفا له بالله أنهما ما سرقا، فقال: والله لئن أنتما لم تخرجا ما سرقتما لابعثن إلى الموضع الذي وضعتما فيه

[ 258 ]

سرقتكما ولابعثن إلى صاحبكما الذي سرقتماه حتى يأخذكما ويرفعكما إلى والي المدينة فرأيكما ؟ فأبيا أن يردا الذي سرقاه فأمر أبو جعفر عليه السلام غلمانه أن يستوثقوا منهما. قال: فانطلق أنت يا سليمان إلى ذلك الجبل - وأشار بيده إلى ناحية من الطريق - فاصعد أنت وهؤلاء لغلمان فإن في قلة الجبل كهفا، فادخل أنت فيه بنفسك حتى تستخرج ما فيه وتدفعه إلى هذا، فإن فيه سرقة لرجل آخر ولم يأت وسوف يأتي. فانطلقت وفي قلبي أمر عظيم مما سمعت حتى انتهيت إلى الجبل، فصعدت إلى الكهف الذي وصفه لي فاستخرجت منه عيبتين وقر رجلين، حتى أتيت بهما أبا جعفر عليه السلام، فقال: يا سليمان إن بقيت إلى غد رأيت العجب بالمدينة مما يظلم كثير من الناس. فرجعنا إلى المدينة فلما أصبحنا فأخذ أبو جعفر عليه السلام بأيدينا فدخلنا معه إلى والي المدينة وقد دخل المسروق منه برجال برآء فقال: هؤلاء سرقوها، وإذا الوالي يتفرسهم، فقال أبو جعفر عليه السلام: إن هؤلاء برآء وليس هم سراقه وسراقه عندي. ثم قال للرجل: ما ذهب لك ؟ قال: عيبة فيها كذا وكذا، فادعى ما ليس له وما لم يذهب منه، فقال أبو جعفر عليه السلام: لم تكذب ؟ فقال: أنت أعلم بما ذهب مني ؟ فهم الوالي أن يبطش به حتى كفه أبو جعفر عليه السلام، ثم قال للغلام: أئتني بعيبة كذا وكذا، فأتي بها، ثم قال للوالي: إن ادعى فوق هذا فهو كاذب مبطل في جميع ما ادعى، وعندي عيبة أخرى لرجل آخر وهو يأتيك إلى أيام، وهو رجل من أهل بربر فإذا أتاك فأرشده إلي فإن عيبته عندي، وأما هذان السارقان فلست ببارح من هاهنا حتى تقطعهما، فأتى بالسارقين فكانا يريان أنه لا يقطعهما بقول أبي جعفر عليه السلام فقال أحدهما: لم تقطعنا ولم نقر على أنفسنا بشئ ؟ قال: ويلكما يشهد عليكما من لو شهد على أهل المدينة لاجزت شهادته، فلما قطعهما قال أحدهما: والله يا أبا جعفر لقد قطعني بحق، وما سرني أن الله جل وعلا أجرى توبتي على يد غيرك، وأن لي ما حازته المدينة، وأني لاعلم أنك لا تعلم الغيب،

[ 259 ]

ولكنكم أهل بيت النبوة وعليكم نزلت الملائكة وأنتم معدن الرحمة، فرق له أبو جعفر عليه السلام وقال له: أنت على خير. ثم التفت إلى الوالي وجماعة الناس فقال: والله لقد سبقته إلى الجنة بعشرين سنة. فقال سليمان بن خالد لابي حمزة يا أبا حمزه رأيت دلالة أعجب من هذا ؟ فقال أبو حمزة العجيبة في العيبة الاخرى، فو الله ما لبثنا إلا ثلاثا حتى جاء البربري إلى الوالي وأخبره بقصتها، فأرشده الوالي إلى أبي جعفر عليه السلام فأتاه، فقال له أبو جعفر: ألا أخبرك بما في عيبتك قبل أن تخبرني ؟ فقال له البربي: إن أنت أخبرتني بما فيها علمت أنك إمام فرض الله طاعتك. فقال له أبو جعفر عليه السلام: ألف دينار لك وألف دينار لغيرك ومن الثياب كذا وكذا. قال: فما اسم الرجل الذي له الالف ؟ قال: محمد بن عبد الرحمان وهو على الباب ينتظرك أتراني أخبرك إلا بالحق ؟ فقال البربري: آمنت بالله وحده لا شريك له وبمحمد صلى الله عليه وآله وأشهد أنكم أهل بيت الرحمة الذين أذهب الله عنكم الرجس وطهركم تطهيرا، فقال أبو جعفر عليه السلام: رحمك الله فخر يشكر، فقال سليمان بن خالد: حججت بعد ذلك عشر سنين وكنت أرى الاقطع من أصحاب أبي جعفر عليه السلام. حمدويه قال: حدثنا محمد بن عيسى، قال: حدثني يونس، عن ابن مسكان، عن سليمان بن خالد، قال: لقيت الحسن بن الحسن، فقال: أمالنا حق، أما لنا حرمة ؟ إذا أخبرتم (اخترتم) منا رجلا واحدا كفاكم، فلم يكن عندي له جواب، فلقيت أبا عبد الله عليه السلام فأخبرته بما كان من قوله لي، فقال لي: ألقه فقل له أتيناكم فقلنا هل عندكم ما ليس عند غيركم ؟ فقلتم لا، فصدقناكم وكنتم أهل ذلك، وأتينا بني عمكم فقلنا: هل عندكم ما ليس عند الناس ؟ فقالوا: نعم، فصدقناهم وكانوا أهل ذلك. قال: فلقيته فقلت له: ما قال لي، فقال لي الحسن: فإن عندنا ما ليس عند الناس فلم يكن عندي شئ، فأتيت أبا عبد الله عليه السلام فأخبرته، فقال لي: القه وقل إن الله عزوجل يقول في

[ 260 ]

كتابه (ائتوني بكتاب من قبل هذا أو أثارة من علم إن كنتم صادقين) فاقعدوا لنا حتى نسألكم، قال: فلقيته فحاججته بذلك، فقال لي: أفما عندكم شئ الا تعيبونا، إن كان فلان يفرغ وشغلنا فذاك الذي يذهب بحقنا. علي بن محمد القتيبي، قال: حدثنا الفضل بن شاذان، قال: حدثني أبي، عن عدة من أصحابنا، عن سليمان بن خالد، قال: قال لي أبو عبد الله عليه السلام: رحم الله عمي زيدا ما قدر أن يسير بكتاب الله ساعة من نهار، ثم قال: يا سليمان بن خالد ما كان عدوكم عندكم ؟ قلنا: كفار، فقال: إن الله عزوجل يقول: (حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء) فجعل المن بعد الاثخان، وأسرتم قوما ثم خليتم سبيلهم قبل الاثخان، فمننتم قبل الاثخان، وإنما جعل الله المن بعد الاثخان، حتى خرجوا عليكم من وجه آخر فقاتلوكم. محمد بن مسعود، ومحمد بن الحسن البراثي، قالا: حدثنا إبراهيم بن محمد بن فارس، عن أحمد بن الحسن، عن علي بن يعقوب، عن مروان بن مسلم، عن عمار الساباطي، قال: قال سليمان بن خالد لابي عبد الله عليه السلام وأنا جالس: إني منذ عرفت هذا الامر أصلي في كل يوم صلاتين أقضي ما فاتني قبل معرفته، قال: لا تفعل، فإن الحال التي كنت عليها أعظم من ترك ما تركت من الصلاة. محمد بن الحسن، وعثمان بن حامد، قالا: حدثنا محمد بن يزداد، عن محمد بن الحسين، عن الحسن بن علي بن فضال، عن مروان بن مسلم، عن عمار الساباطي، قال: كان سليمان بن خالد، خرج مع زيد بن علي حين خرج، قال: فقال له رجل - ونحن وقوف في ناحية - وزيد واقف في ناحية: ما تقول في زيد، هو خير أم جعفر ؟ قال سليمان: قلت والله ليوم من جعفر خير من زيد أيام الدنيا. قال: فحرك دابته وأتى زيدا وقص عليه القصة، فمضيت نحوه فانتهيت إلى زيد وهو يقول: جعفر إمامنا في الحلال والحرام).

[ 261 ]

بقي هنا أمور: الاول: انه لا ينبغي الاشكال في وثاقة سليمان بن خالد، وذلك لما عرفت من شهادة أيوب بن نوح وشهادة الشيخ المفيد بوثاقته. ويؤيد ذلك بما ذكره النجاشي من أنه كان فقيها وجها، فانه إن لم يدل على التوثيق فلا محالة يدل على حسنه، فإن الظاهر أنه يريد بذلك أنه كان وجها في الرواية، وبما أنه راو فكان يعتمد عليه في روايته. ومن هنا يظهر أنه لا وجه لذكر ابن داود إباه في رجاله في القسم الثاني (قسم الضعفاء) (214). ولا لما عن المدارك في مسألة توجيه المحتضر إلى القبلة من دعوى عدم ثبوت وثاقة سليمان بن خالد. وأما ما رواه الكشي (202 و 203 و 204) عن حمدويه، قال: (حدثنى يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، ومحمد بن مسعود، قال: حدثني أحمد بن منصور الخزاعي، عن أحمد بن الفضل الخزاعي، عن ابن أبي عمير، قال: حدثنا حماد بن عيسى، عن عبد الحميد بن أبي الديلم، قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام، فأتاه كتاب عبد السلام بن عبد الرحمان بن نعيم، وكتاب الفيض ابن المختار، وسليمان بن خالد، يخبرونه أن الكوفة شاغرة برجلها، وأنه إن أمرهم. يأخذوها. فلما قرأ كتابهم رمى به، ثم قال: ما أنا لهؤلاء بامام، أما علموا أن صاحبهم [ يقتل ] السفياني ؟). فلو سلمت دلالته على قدح في سليمان بن خالد، فهو ضعيف بجهالة عبد الحميد بن أبي الديلم، وعدم ثبوت وثاقته. الثاني: أن الشيخ - قدس سره - وصفه في رجاله بأبي الربيع الهلالي، ووصفه الصدوق والبرقي بالبجلي الاقطع، ووصفه حمدويه في الرواية الاولى

[ 262 ]

بالنخعي، وأقره على ذلك: أيوب بن نوح، ولا إشكال في اتحاد الجميع، وأما الاختلاف فانما هو من جهة الانتساب. الثالث: أن سليمان بن خالد، وإن كان قد خرج مع زيد إلا أنه لا يثبت كونه زيديا: ولا دليل عليه، بل رواية الكشي الاخيرة دالة على كونه إماميا يفضل الامام الصادق عليه السلام على زيد غاية التفضيل. وأما ما يظهر من كلام البرقي فلا يزيد على أنه ارتكب أمرا غير مشروع، وقد من الله تعالى عليه، وتاب بعد ذلك، ولعله يقصد بالامر خروجه من دون إذن الامام عليه السلام. نعم إن الرواية الرابعة صريحة في أنه لم يكن إماميا شطرا من عمره، وكان يقضي ما فاته من الصلوات قبل معرفته هذا الامر. إلا أن الرواية ضعيفة من جهة علي بن يعقوب فلا يمكن الاعتماد عليها. الرابع: قد تقدم عن النجاشي والشيخ أنه لم يخرج مع زيد من أصحاب أبي جعفر عليه السلام، غير سليمان بن خالد، ولكن عن أبي الفرج في مقاتله أن الفضيل بن الزبير كان من أصحاب زيد وأنصاره، وقد عده الشيخ من أصحاب الباقر عليه السلام، وهذا لم يثبت، وعلى تقدير الثبوت فلعله لم يكن إماميا، والله العالم. الخامس: قد صرح النجاشي والشيخ بأن سليمان بن خالد مات في حياة الصادق عليه السلام، ولكن في رواياتنا عدة موارد قد روى عنه من لم يدرك الصادق عليه السلام، فقد روى فضالة بن أيوب عنه. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أن الامام عليه السلام يعرف الامام الذي يكون من بعده (59)، الحديث 7. وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 8، باب الخلع والمباراة، الحديث 333، والاستبصار: الجزء 3، باب الخلع، الحديث 1133.

[ 263 ]

طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ ثلاثمائة وأربعة موارد. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، عليهما السلام - ورواياته عن أبي عبد الله عليه السلام مائتين وسبعين موردا -، وبعضهم عليهم السلام، وعن أبي بصير. وروى عنه أبو أيوب الخزاز، وأبو كهمس، وأبو المستهل، وأبو المغراء، وابن أبي عمير، وابن بكير، وابن رئاب، وابن سنان، وابن مسكان، وأبان، وإبراهيم بن عيسى أبو أيوب، وإسحاق بن عمار، وأيوب بن الحر، وبكار، وجميل بن دراج، وجميل بن صالح، وحماد، وحماد أبو يوسف الخزاز، وحماد بن زياد، وحماد بن عيسى، وسعدان بن مسلم، وصفوان، وعبد الرحمان بن الحجاج، وعبد الكريم، وعبد الكريم بن عمرو، وعبد الله بن مسكان، وعبد الملك، وعلي بن رئاب، وعلي ابن عقبة، وفضالة بن أيوب، ومالك بن عطية، ومحمد بن حمران، ومنصور، ومنصور بن حازم، ومنصور بن يونس، وهشام، وهشام بن سالم، ويونس بن عمار، ويونس بن يعقوب. إختلاف الكتب روى الصدوق بسنده، عن ياسين، عن حريز، عن سليمان بن خالد، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب ولاء المعتق، الحديث 292. ولكن في التهذيب: الجزء 8، باب العتق وأحكامه، الحديث 850، حريز، عمن حدثه، عن سليمان بن خالد. وروى أيضا بسنده، عن أبن محبوب، عن حماد بن زياد، عن سليمان بن خالد، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 4، باب حد القذف، الحديث 103.

[ 264 ]

وتقدم اختلافه مع التهذيبين في سليمان. وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن سنان، عن ابن مسكان، عن سليمان ابن خالد، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 281، والاستبصار: الجزء 1، باب كيفية التكبير في صلاة العيدين، الحديث 1735، إلا أن فيه: محمد بن مسكان، بدل محمد بن سنان عن ابن مسكان، وتصحيفه ظاهر. وروى بسنده أيضا، عن فضالة، عن بن سنان، عن سليمان بن خالد، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 767، والاستبصار: الجزء 1، باب المرأة تؤم النساء، الحديث 1646، إلا أن فيه: ابن سنان، عن ابن مسكان، عن سليمان بن خالد، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الرجل يؤم النساء 52، الحديث 2. وروى الشيخ بسنده، أيضا عن الحسين بن سعيد، عن ابن أبي عمير، عن حماد، عن الحلبي وهشام والنضر وعلي بن النعمان، عن ابن مسكان، جميعا عن سليمان ابن خالد، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب القضاء في قتيل الزحام، الحديث 828، والاستبصار: الجزء 4، باب إذا أعنف أحد الزوجين على صاحبه فقتله، الحديث 1059. ورواها الصدوق في الفقيه: الجزء 4، باب القود ومبلغ الدية، الحديث 259، وفيه: ابن أبي عمير، عن هشام، بن سالم وغير واحد، عن أبي عبد الله عليه السلام. والظاهر من التهذيبين أن هشام عطف على حماد وراويه ابن أبي عمير، والنضر، وعلي بن النعمان يرويان عن ابن مسكان، وهما معطوفان على ابن أبي عمير. والراوي عنهما الحسين بن سعيد، فهشام وابن مسكان يرويان عن سليمان ابن خالد وذلك بقرينة كلمة جميعا المذكورة في السند، والوافي والوسائل عن كل مورد مثله.

[ 265 ]

روى الشيخ بسنده، عن النضر بن سويد، عن هشام بن سالم، عن سليمان ابن خالد، وعلي بن النعمان، عن أبن مسكان، قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 775، ورواها بعينها في الباب المذكور، الحديث 789 وفيه: وعلي بن النعمان، عن عبد الله بن مسكان، عن سليمان بن خالد قال: سألت... إلخ، وهذا هو الصحيح بقرينة سائر الروايات، فسليمان بن خالد في السند الاول إما ساقط سهوا، أو تعويلا على الطريق الاول، حيث إن علي بن النعمان، معطوف على النضر، وابن مسكان يكون بمنزلة هشام، ورويا معا عن سليمان بن خالد. روى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن أبي أيوب، عن سليمان ابن خالد، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 1041، والاستبصار: الجزء 4، باب دية نقصان الحروف من اللسان، الحديث 1106، إلا أن فيه: الحسن بن محبوب، عن سليمان بن خالد، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب: لموافقته للكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب ما يمتحن به من يصاب في سمعه أو بصره، 32، الحديث 1. وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محبوب، عن حماد بن زيد، عن سليمان بن خالد، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 1048. ولكن في الفقيه: الجزء 4، باب ما يجب فيه الدية ونصف الدية، الحديث 334، ابن محبوب، عن أبيه، عن حماد بن زياد، عن سليمان بن خالد، ولا يبعد وقوع التحريف في كلا الموردين، والصحيح الحسن بن محبوب، عن حماد بن زياد عن سليمان بن خالد، بقرينة سائر الروايات.

[ 266 ]

5441 - سليمان بن خالد الخطاب: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (14). 5442 - سليمان بن داود: = سليمان بن داود المنقري. وقع بهذا العنوان في إسناد الروايات في أربعين موردا. فقد روى عن أبي بصير، وحفص بن غياث، وحماد بن عيسى، وسفيان ابن عيينة، وعبد الوهاب بن عبد الحميد الثقفي، وعلي بن أبي حمزة، وعيسى بن يونس، والنعمان بن عبد السلام، ويحيى بن آدم. وروى عنه ابن سماعة، والحسن بن سماعة، والحسن بن محمد بن سماعة، وعلي بن محمد القاساني، والقاسم بن محمد، والقاسم بن محمد الاصبهاني، والقاسم بن محمد الجوهري، ويحيى الحلبي. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود، عن أبي أيوب، عن حفص بن غياث، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب من يحرم نكاحهن بالاسباب دون الانساب، الحديث 1251. ورواها بعين هذا السند، في باب من الزيادات، في فقه النكاح، الحديث 1814 من هذا الجزء، وفي الاستبصار: الجزء 3، باب تحريم نكاح الكوافر من سائر أصناف الكفار، الحديث 655. ورواها بسنده، عن محمد بن علي بن محبوب، عن علي بن محمد، عن

[ 267 ]

القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود، عن أبي أيوب، عن أبي عبد الله عليه السلام، بلا واسطة حفص بن غياث. التهذيب: الجزء 7، باب التدليس في النكاح، الحديث 1727. ورواها بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن علي بن محمد القاساني، عن سليمان بن داود المنقري أبي أيوب، عن حفص بن غياث، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب أحكام الاسارى، الحديث 265. أقول: لا إشكال في زيادة كلمة عن قبل أبي أيوب، فإن أبا أيوب كنية لسليمان بن داود نفسه، فما في الجزء السادس هو الصحيح، كما أنه لا يبعد سقوط الواسطة في رقم 1727 من الجزء السابع، وهو حفص بن غياث،، والظاهر سقوط الواسطة بين محمد بن علي بن محبوب وبين القاسم بن محمد، وهو علي بن محمد في المواضع الثلاثة المتقدمة، لعدم ثبوت روايته عن القاسم بن محمد بلا واسطة، وكثرة روايته عن علي بن محمد. وروى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه وعلي بن محمد القاساني، جميعا عن القاسم بن يحيى، عن سليمان بن داود. الكافي: الجزء 7، كتاب الشهادات 5، باب بعد باب شهادة الواحد ويمين المدعي 9، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة والمرآة: القاسم بن محمد بن يحيى، وعن بعض النسخ القاسم بن محمد، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن سليمان بن داود، عن عبد الله بن وضاح. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1031. والاستبصار: الجزء 1، باب وقت المغرب والعشاء الآخرة، الحديث 952، إلا أن فيه: عبد الله بن الصباح بدل عبد الله بن وضاح. أقول: سليمان بن داود في إسناد هذه الروايات هو سليمان بن داود المنقري الآتي.

[ 268 ]

5443 - سليمان بن داود بن الحصين: المدني، أسند عنه، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (96). 5444 - سليمان بن داود بن سليمان: القرشي، روى عن أبيه، ذكره النجاشي في ترجمة أبيه داود بن سليمان. 5445 - سليمان بن داود الخفاف: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (6). 5446 - سليمان بن داود المروزي: من أصحاب الهادي عليه السلام، رجال الشيخ (1). 5447 - سليمان بن داود المنقري: = سليمان المنقري. قال النجاشي: (سليمان بن داود المنقري أبو أيوب الشاذكوني بصري. ليس بالمتحقق بنا، غير أنه روى عن جماعة أصحابنا من أصحاب جعفر بن محمد، وكان ثقة. له كتاب، أخبرناه عدة من أصحابنا، عن محمد بن وهبان بن محمد، قال: حدثنا أبو القاسم علي بن محمد بن كثير بن حمويه العسكري الصوفي، قال: حدثنا أبو عبد الرحمان محمد بن أحمد الزعفراني، عن القاسم ابن محمد عنه، به). وقال الشيخ (328): (سليمان بن داود المنقري له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار، عن علي بن محمد

[ 269 ]

القاشاني، عن القاسم بن محمد، عنه. وأخبرنا بن جماعة، عن محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله والحميري، ومحمد بن يحيى، وأحمد بن أدريس، عن أحمد بن محمد، عن القاسم بن محمد، عنه). ولم يذكره الشيخ في الرجال، وهذا غريب ! روى عن حفص بن غياث، وروى عنه القاسم بن محمد. تفسير القمي: سورة الفاتحة، في تفسير قوله تعالى: (اهدنا الصراط المستقيم). أقول: جعفر بن غياث في هذه الطبعة خطأ مطبعي، والصحيح حفص كما في تفسير البرهان. وقال العلامة في الخلاصة القسم الثاني (2) من الباب (1) من حرف السين: (قال ابن الغضائري: إنه ضعيف جدا لا يلتفت إليه، يوضع كثيرا على المهمات). ونسب ابن داود أيضا تضعيفه إلى ابن الغضائري (215) من القسم الثاني. وقال المجلسي في الوجيزة: (سليمان بن داود المنقري ضعيف). وذكره الصدوق في المشيخة ووصفه بابن الشاذكوني، وقال: (وما كان فيه عن سليمان بن داود المنقري، فقد رويته عن أبي - رضي الله عنه -، عن سعد ابن عبد الله، عن القاسم بن محمد الاصبهاني، عن سليمان بن داود المنقري المعروف بابن الشاذكوني). أقول: لا يبعد أن يكون الشاذكوني لقبا لسليمان بن داود ولابيه، فقد يوصف به نفسه، وقد يقال له ابن الشاذكوني. ثم لا ينبغي الاشكال في وثاقة الرجل، فإن النجاشي وعلي بن إبراهيم قد وثقاه، فلا يعتمد على ما نقله العلامة عن ابن الغضائري، وذلك لما مر من جهالة طريق العلامة إلى كتاب ابن

[ 270 ]

الغضائري، وأن نسبة الكتاب إليه لم تثبت، ولا أثر لتضعيف المجلسي - قدس سره - لانه مبني على الاجتهاد أو على ما نقله العلامة، عن ابن الغضائري. ومن هنا يظهر أنه لا وجه لعد الرجل في الضعفاء كما صنعه العلامة وابن داود. وطريق الشيخ كطريق الصدوق إليه ضعيف بالقاسم بن محمد. طبقته في الحديث روى بعنوان سليمان بن داود الشاذكوني عن عبد الرزاق، وروى عنه القاسم بن محمد كاسولا. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 463. ورواها بعينها في باب فضل صيام يوم الشك، الحديث 511 من هذا الجزء، والاستبصار: الجزء 2، باب صيام يوم الشك، الحديث 243. ووقع بعنوان سليمان بن داود المنقري في إسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وستين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن حفص، وحفص بن غياث، وحفص بن غياث النخعي، وحماد، وحماد بن عيسى، وسفيان، وسفيان بن عيينة، وعبد الرزاق بن همام، وعبد العزيز بن محمد، وعبد العزيز بن محمد الدراوردي، وعبد الوهاب بن عبد الحميد الثقفي، وعلي بن هاشم بن البريد، وعيسى بن يونس، والفضيل بن عياض، والنضر بن إسماعيل البلخي، ويحيى ابن آدم. وروى عنه الحسين بن الهيثم، والقاسم بن محمد، والقاسم بن محمد الاصبهاني، والقاسم بن محمد الجوهري.

[ 271 ]

إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن القاسم بن محمد، عن أبي أيوب، عن سليمان بن داود المنقري، عن حفص بن غياث. التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة والضالة، الحديث 1191. ورواها بعينها بسنده، عن القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود، عن حفص بن غياث. التهذيب: الجزء 6، باب الوديعة، الحديث 794، والاستبصار: الجزء 3، باب وجوب رد الوديعة إلى كل أحد، الحديث 440. وهذا هو الصحيح فكلمة عن قبل أبي أيوب في الموضع الاول زائدة، فإن أبا أيوب كنية سليمان بن داود المنقري نفسه، وهو الموافق لما رواه الكليني في الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب النوادر 159، الحديث 21، فإن فيه: القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود، عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام، والوافي والوسائل أيضا. وروى الشيخ بسنده، عن القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود المنقري، عن عبد العزيز بن محمد الدراوردي، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 819 و 859. ورواها بعينها في الجزء 7، باب المزارعة، الحديث 909، إلا أن فيه: سليمان بن واقد، بدل سليمان بن داود المنقري، والصحيح ما في المورد الاول بقرينة سائر الروايات، وعدم وجود سليمان بن واقد لا في الرجال ولا في الروايات، والوافي عن كل مورد مثله، وكذلك الوسائل ذكرها في بابين. روى محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه وعلي بن محمد القاساني، جميعا عن القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود المنقري، عن فضيل ابن عياض. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب وجوه الجهاد 3، الحديث 1.

[ 272 ]

كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في التهذيب: الجزء 6، باب فضل الجهاد وفروضه، الحديث 217، حفص بن غياث بدل فضيل بن عياض، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى بعنوان سليمان بن داود المنقري أبو أيوب، عن حفص بن غياث، وروى عنه علي بن محمد القاساني. التهذيب: الجزء 6، باب أحكام الاسارى، الحديث 265. أقول: تقدم الخلاف فيه في سليمان بن داود. وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: الجزء 6، باب كيفية قتال المشركين، الحديث 242، وباب السرية تغزو فتغنم، الحديث 253، والاستبصار: الجزء 3، باب من يستحق أن يقسم الغنائم، الحديث 1، وباب كيفية قسمة الغنيمة، الحديث 3. أقول: تقدمت له روايات بعنوان سليمان بن داود، وتأتي له روايات بعنوان سليمان المنقري أيضا. 5448 - سليمان بن راشد: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (100). روى عن أبيه، وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب لبس السواد 6، الحديث 3. 5449 - سليمان بن ربعي: ابن عبد الله الهمداني: تقدم في سلمان. وذكره البرقي بعنوان سليمان، في أصحاب الكاظم عليه السلام.

[ 273 ]

5450 - سليمان بن رشيد: من أصحاب الرضا عليه السلام، رجال الشيخ (5). وعده البرقي، في أصحاب الكاظم عليه السلام. وروى عن أبيه، ووروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب فضل حامل القرآن 1، الحديث 8. وروى عنه منصور بن العباس. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الثريد 67، الحديث 1. وروى عنه نوح بن شعيب. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب سعة المنزل 64، الحديث 4. 5451 - سليمان بن زكريا: = سليمان الديلمي. الديلمي: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، كذاب غال، حكاه العلامة في الخلاصة عن ابن الغضائري القسم الثاني (1) من الباب (1)، من حرف السين. ولكن ابن داود حكى ذلك عنه في سليمان بن عبد الله الديلمي (216) من القسم الثاني كما يأتي. 5452 - سليمان بن زياد: التميمي: عده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صالح بن عقبة. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، باب التحبب إلى الناس والتودد إليهم 5، الحديث 7.

[ 274 ]

5453 - سليمان بن سالم: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه يونس. الكافي: الجزء 5، باب إجارة الاجير وما يجب عليه 145، الحديث 2، والتهذيب: الجزء 7، باب الاجارات، الحديث 933. وروى عن ابن بكير، وروى أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه. الكافي: الجزء 5، باب في أنه يحتاج أن يعيد عليها الشرط بعد عقدة النكاح 99، الحديث 3، كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي والوسائل أيضا، ولكنه رواها بعينها عن علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن سليمان بن سالم، عن ابن بكير بن أعين، الحديث 5، من الباب المزبور، وهنا في الطبعة القديمة والمرآة، بكير بن أعين، وكذلك في التهذيب: الجزء 7، باب تفصيل أحكام النكاح، الحديث 1138، وإن كان فيه علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، وفي الوسائل هنا نقل عن الكافي والتهذيب، بكير بن أعين. 5454 - سليمان بن سعد (سعيد): روى عن منيع، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو جعفر المسلي. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الخف 19، الحديث 2. 5455 - سليمان بن سفيان: = سليمان المسترق. قال النجاشي: (سليمان بن سفيان أبو داود المسترق المنشد مولى كندة ثم بني عدي، منهم، روى عن سفيان بن مصعب، عن جعفر بن محمد، وعن الزبال، وعمر إلى سنة إحدى وثلاثين ومائتين. قال أبو الفرج، محمد بن موسى بن علي

[ 275 ]

القزويني، رحمه الله: حدثنا إسماعيل بن علي الدعبلي، قال: حدثنا أبي، قال: رأيت أبا داود المسترق - وإنما سمي المسترق، لانه كان يسترق الناس بشعر السيد - في سنة خمس وعشرين ومائتين يحدث عن سفيان بن مصعب، عن جعفر ابن محمد عليه السلام، ومات سليمان سنة إحدى وثلاثين ومائتين). وقال الشيخ في الكنى (826): (أبو داود المسترق، له كتاب أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن ابن الزبير، عن علي بن الحسن، عن أبيه، عن الحسن بن محبوب، عنه، وأخبرنا ابن أبي جيد، عن ابن الوليد، عن الصفار، عن محمد بن الحسين، عنه، ورواه عبد الرحمان بن أبي نجران عنه). وقال الكشي (150) أبو داود المسترق: (قال محمد بن مسعود: سألت علي بن الحسن بن فضال، عن أبي داود المسترق ؟ قال: إسمه سليمان بن سفيان المسترق، وهو المنشد وكان ثقة. قال حمدويه: وهو سليمان بن سفيان بن السمط المسترق، كوفي، يروي عنه الفضل بن شاذان، أبو داود المسترق - مشددة - مولى بني أعين من كندة، وإنما سمي المسترق لانه كان راوية لشعر السيد، وكان يستخفه الناس لانشاده، يسترق أي يرق على افئدتهم، وكان يسمى المنشد، وعاش سبعين سنة، ومات سنة ثلاثين ومائة). وعده ابن شهر آشوب في كتاب المناقب في (فصل تواريخ وأحواله - الصادق - عليه السلام). من خواص أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن بعض أصحابنا، عن مثنى الحناط، عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسن. كامل الزيارات، الباب 54، في ثواب من زار الحسين عليه السلام، عارفا بحقه، الحديث 5. روى عن ثعلبة، وروى عنه عبد الله بن محمد. تفسير القمي: سورة الانبياء، في تفسير قوله تعالى: (فاسئلوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون).

[ 276 ]

ويقع الكلام في جهتين: الاولى: لا ينبغي الشك في وثاقة سليمان بن سفيان المسترق لشهادة علي بن الحسن بن فضال، وعلي بن إبراهيم بن هاشم، بوثاقته حيث التزم أن لا يروي في كتابه إلا عن الثقات، وشهادة ابن شهر آشوب، بأنه من خواص أصحاب الصادق عليه السلام. وقد يسدل على وثاقته بما رواه الكشي (29 - 30)، عن محمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن الحسن بن علي بن فضال، قال حدثنى عباس بن عامر وجعفر بن محمد بن حكيم، عن أبان بن عثمان الاحمر، عن فضيل الرسان، عن أبي داود، قال حضرته عند الموت، وجابر الجعفي عند رأسه، قال: فهم أن يحدث فلم يقدر، قال محمد بن جابر: اسأله، قال: قلت يا أبا داود، حدثنا الحديث الذي أردت، قال: حدثني عمران بن حصين الخزاعي أن رسول الله صلى الله عليه وآله، أمر فلانا وفلانا أن يسلما على علي عليه السلام بامرة المؤمنين، فقالا: من الله ومن رسوله ؟ فقال: من الله ومن رسوله، ثم أمر حذيفة وسلمان فسلما، ثم أمر المقداد فسلم، وأمر بريدة أخي - وكان أخاه لامه - فقال: إنكم قد سألتموني من وليكم بعدي وقد أخبرتكم به، وقد أخذت عليكم الميثاق كما أخذ الله تعالى على بني آدم (ألست بربكم قالوا بلى) وايم الله لئن نقضتموها لتكفرن. وجه الاستدلال أن الرواية دالة على جلالة أبي داود وعلو شأنه، واطلاعه على خفايا، وتصلبه في التشيع وقوة إيمانه، ومن هذا حاله عند الموت لا يكون إلا عدلا ثقة. والجواب عنه ظاهر، أما أولا فلمنع الصغرى والكبرى، أما الصغرى فإن الرواية لا تدل إلا على تشيعه واعتقاده بإمامة أمير المؤمنين عليه السلام بنص من الله ورسوله. وأما الكبرى فلان التصلب في التشيع لا يلزم الوثاقة فضلا عن العدالة.

[ 277 ]

وأما ثانيا فلان أبا داود الوارد في الرواية ليس هو أبو داود المسترق، فإن الوارد فيها مات في حياة جابر الجعفي الذي توفى سنة 132 هج، وقد مر أن أبا داود المسترق مات سنة (230) أو سنة (231)، وعلى كلا التقديرين لا يمكن أن يكون موته في حياة جابر، على أنا سنبين أنه توفي سنة (231) فكيف يمكن أن يروي عن رسول الله صلى الله عليه وآله بواسطة واحدة ؟ !. الثانية: قد مر الاختلاف بين كلام النجاشي وما حكاه الكشي عن حمدويه في تاريخ وفاته، ولا يخفى أن الصحيح هو ما في كلام النجاشي، ولا يبعد أن يكون ما في الكشي من تحريف النساخ، والوجه في ذلك: أنه روى عنه جماعة عن الاكابر الذين لم يدركوا الصادق عليه السلام جزما، منهم الفضل بن شاذان المدرك لابي محمد العسكري عليه السلام، ومحمد بن الحسين الذي مات سنة (262)، والحسن بن محبوب المولود سنة (150)، وعبد الرحمان ابن أبي نجران الذي هو من أصحاب الرضا والجواد عليهما السلام، وكيف يمكن أن يروي هؤلاء ومن في طبقتهم عمن مات قبل وفاة الصادق عليه السلام بثمان وعشرين سنة، بل إن ما تقدم عن ابن شهر آشوب - من أن أبا داود المسترق (سليمان بن سفيان) من خواص أصحاب الصادق عليه السلام - محل نظر وإشكال، فانه إذا كان توفي سنة (231) فقد توفي بعد الصادق عليه السلام، بثلاث وثمانين سنة، ومن يكون من خواص أصحابه عليه السلام لابد وأن يعد من الرجال في زمانه عليه السلام، وعلى ذلك يكون الرجل من المعمرين ولم يعد منهم، على أن حمدويه شهد بأن عمره كان سبعين سنة. وعلى ما ذكرناه فطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد لانه من مشايخ النجاشي، نعم الطريقان الآخران ضعيفان أحدهما بابن الزبير، والثاني بأبي المفضل وابن بطة الواقعين في طريقه إلى عبد الرحمان بن أبي نجران. روى بعنوان سليمان بن سفيان، عن إسحاق بن عمار، وروى عنه المعلى

[ 278 ]

ابن محمد. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب النوادر 37، الحديث 1. وروى عن معاذ بن مسلم، وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: الجزء 5، باب الطواف، الحديث 449. وروى بعنوان سليمان بن سفيان أبي داود، عن عمرو بن حريث، وروى عنه الحسين بن علي الكوفي. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1284. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة، الحسن بن علي الكوفي، وهو الصحيح. 5456 - سليمان بن سلمة: الدالاني الكوفي: تقدم في سلمان. 5457 - سليمان بن سليمان: الازدي: من شهداء الطف ووقع التسليم عليه في الزيارة الرجبية. 5458 - سليمان بن سليمان: العبسي: تقدم في (سلمان أبو عبد الله). 5459 - سليمان بن سماعة: = سليمان بن سماعة الخزاعي. قال النجاشي: (سليمان بن سماعة الضبي الكوزي، من بني الكوز، كوفي، حذاء، ثقة، روى عن عمه عاصم الكوزي، وعن غير عمه من الرجال، له كتاب، أخبرني أبو عبد الله ابن شاذان، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى،

[ 279 ]

عن أبيه، قال: حدثنا سلمة بن الخطاب، عن سليمان بن سماعة بكتابه). طبقته في الحديث وقع بعنوان سليمان بن سماعة في إسناد جملة من الروايات تبلغ ثلاثة عشر موردا. فقد روى عن الحسين بن المختار، وداود الحذاء، وعاصم الكوزي - عمه -، وعبد الله بن القاسم، وعبد الله بن القاسم البطل، وعبد الملك بن بحر، وعلي ابن إسماعيل. وروى عنه ابن جمهور، وجمهور، وسلمة بن الخطاب، وسهل بن زياد، ومحمد ابن جمهور، ومحمد بن عيسى، ومعلى بن محمد. وروى عن عبد الله بن القاسم، وروى عنه محمد بن جمهور. تفسير القمي: سورة الشورى، في تفسير قوله تعالى: (كذلك يوحي إليك وإلى الذين من قبلك). ثم إن محمد بن يعقوب روى عن محمد بن يحيى، عن سلمة بن الخطاب، عن سليمان بن سماعة، عن الحذاء، عن عمه عاصم. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب أصناف النساء 3، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح سليمان بن سماعة الحذاء، وأن كلمة عن قبل الحذاء زائده، فإن الحذاء لقب سليمان نفسه. 5460 - سليمان بن سماعة الخزاعي: روى عن علي بن إسماعيل، وروى عنه سلمة بن الخطاب. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب صفة مبايعة النبي صلى الله عليه وآله، النساء 167،

[ 280 ]

الحديث 4. أقول: الظاهر اتحاده مع سابقه بقرينة اتحاد الراوي والمروي عنه. 5461 - سليمان بن سويد: الجعفي: أسند عنه. كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (73). 5462 - سليمان بن سويد الكلابي: الجعفري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (74). 5463 - سليمان بن صالح: = سليمان بن صالح الجصاص. روى عن رجل، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن أيوب. تفسير القمي: سورة الجاثية، في تفسير قوله تعالى: (هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق). وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ ستة عشر موردا. فقد روى في جميع ذلك عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى عنه صالح بن عقبة، وعلي بن أسباط، ويونس. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن صالح بن عقبة، عن سليمان بن صالح وأبي شبل، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 7، باب فضل التجارة وآدابها، الحديث 23، والاستبصار: الجزء 3، باب ربح المؤمن على أخيه المؤمن، الحديث 232، إلا أن فيه: سليمان بن صالح أبي شبل عن أبي عبد الله عليه السلام، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب

[ 281 ]

آداب التجارة 54، الحديث 22. أقول: سليمان بن صالح في إسناد هذه الروايات هو سليمان بن صالح الجصاص الآتي فانه المعروف وصاحب كتاب. 5464 - سليمان بن صالح الاحمري: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (88). وذكره البرقي، في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: (سليمان بن صالح إمام المسجد الاحمر). 5465 - سليمان بن صالح الجصاص: قال النجاشي: (سليمان بن صالح الجصاص: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، كوفي، ثقة، له كتاب يرويه عنه الحسين بن هاشم، أخبرنا الحسين بن عبيدالله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، قال: حدثنا الحسين بن هاشم، عن سليمان بن صالح بكتابه). وقال الشيخ (321): (سليمان بن صالح الجصاص، له كتاب، أخبرنا به جماعة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه وأخبرنا بن جماعة عن التلعكبري، عن ابن همام، عن محمد بن أحمد بن ثابت والعاصمي، جميعا عن محمد بن إسحاق الطحان، عن عبد الله بن القاسم، عنه). وعده في رجاله (تارة) في أصحاب الصادق عليه السلام (90)، قائلا: (سليمان بن صالح الجصاص الكوفي). (وأخرى) في من لم يرو عنهم عليهم السلام (9)، قائلا: (سليمان بن صالح الجصاص، روى عنه الحسن بن محمد بن سماعة).

[ 282 ]

ويقع الكلام في أمرين: الاول: أن ذكر الشيخ في رجاله: سليمان بن صالح الجصاص، في من لم يرو عنهم عليهم السلام، يناقض عده فيه من أصحاب الصادق عليه السلام، فانه قد التزم في أول رجاله بأن لا يذكر في الاصحاب إلا من له رواية عنهم عليهم السلام، والظاهر أن ذكره في من لم يرو عنهم عليهم السلام سهو من قلمه الشريف، وذلك لشهادة النجاشي بروايته عن الصادق عليه السلام، على أن في رواياتنا موارد قد روى فيها سليمان بن صالح، عن أبي عبد الله عليه السلام، ولا إشكال في انصرافه إلى الجصاص، فانه المعروف والمشهور صاحب كتاب، على ما مر في سليمان بن صالح. الثاني: أن ظاهر كلام الشيخ في الفهرست والرجال أن الراوى عن سليمان ابن صالح هو الحسن بن محمد بن سماعة، بلا واسطة، ولكن كلام النجاشي صريح في أن الحسين بن هاشم واسطة بينهما، وأن الحسن بن محمد بن سماعة لم يرو عن سليمان بلا واسطة. إذا يكون سقوط الواسطة من تحريف النساخ، أو من السهو في قلم الشيخ - قدس الله نفسه -، وكلا طريقي الشيخ إليه ضعيف، أحدهما بأبي المفضل، والآخر بمحمد بن إسحاق الطحان، وعبد الله بن القاسم. 5466 - سليمان بن صالح الخثعمي: عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. 5467 - سليمان بن صالح الشيباني: تقدم في سلمان.

[ 283 ]

5468 - سليمان بن صالح المرادي: الغامدي: تقدم في سلمان. 5469 - سليمان بن صرد: هو من التابعين الكبار، ورؤسائهم، وزهادهم، حكاه الكشي عن الفضل ابن شاذان في ذيل ترجمة صعصعة بن صوحان (19)، وتقدم كلامه في جندب بن زهير. وعده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله (12)، (وأخرى) في أصحاب علي عليه السلام (12)، قائلا: (سليمان بن صرد الخزاعي المتخلف عنه يوم الجمل المروي عن الحسن عليه السلام، أو المروي على لسانه كذبا في عذره في التخلف). (وثالثة) في أصحاب الحسن عليه السلام (3)، قائلا: (سليمان بن صرد الخزاعي، أدرك رسول الله صلى الله عليه وآله). وعن ابن نما في شرح الثار أنه أول من نهض بعد قتل الحسين طالبا بثاره عليه السلام. أقول: لا ينبغي الاشكال في جلالة سليمان بن صرد، وعظمته، لشهادة الفضل بن شاذان بذلك، وأما تخلفه عن أمير المؤمنين عليه السلام في وقعة الجمل فهو ثابت، ولعل ذلك كان لعذر أو بأمر من أمير المؤمنين عليه السلام، فإن ما روي عن كتاب صفين لنصر بن مزاحم، عن أبي عبد الله سيف بن عمر، عن إسماعيل بن أبي عمرة، عن عبد الرحمان بن عبيد بن أبي الكنود، من عتاب أمير المؤمنين عليه السلام، وعذله سليمان بن صرد في قعوده عن نصرته بعد رجوعه عليه السلام من حرب الجمل لا يمكن تصديقه لان عدة من رواته لم تثبت وثاقتهم، على أنه لم يثبت كون هذا الكتاب عن نصر بن مزاحم بطريق

[ 284 ]

معتبر، فلعل القصة مكذوبة عليه كما احتمله الشيخ - قدس سره -. ثم إن ما ذكره الشيخ - من كون سليمان بن صرد من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وآله - لعله مأخوذ من بعض كتب العامة، وإلا فقد صرح الفضل بن شاذان بأنه من التابعين كما مر. 5470 - سليمان بن طالب: القرشي: تقدم في سلمان. 5471 - سليمان بن طريف (ظريف): تقدم في سلمان. روى بعنوان سليمان بن طريف، عن محمد بن مسلم، وروى عنه ثعلبة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الذنوب 111، الحديث 11. 5472 - سليمان بن عباد: روى عن عيسى بن أبي الورد، وروى عنه علي بن الحسن الميثمي. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب لحم البقر وشحومها 58، الحديث 1. أقول: عن بعض نسخ الكافي، سليمان بن غياث بدل سليمان بن عباد، والتيمي بدل الميثمي، ولكن رواها بعينها في باب السلق من هذا الكتاب 121، الحديث 3، وفيه: علي بن الحسن التيمي، عن سليمان بن عباد، عن عيسى بن أبي الورد. 5473 - سليمان بن عبد الرحمان أبو داود: = سليمان الحمار. الحمار: تقدم في سلمان.

[ 285 ]

5474 - سليمان بن عبد الرحمان الازدي: تقدم في سلمان. 5475 - سليمان بن عبد الرحمان (العبدي): العنزي: تقدم في سلمان. 5476 - سليمان بن عبد الرحمان الهمداني: تقدم في سلمان. 5477 - سليمان بن عبد الله: أبو حامد: تقدم في سلمان. 5478 - سليمان بن عبد الله أبو العلاء: الغنوي: تقدم في سلمان. 5479 - سليمان بن عبد الله البكري: تقدم في سلمان. 5480 - سليمان بن عبد الله بن الحسن: ابن الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام: هاشمي، مدني، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (71). روى بعنوان سليمان بن عبد الله الهاشمي، عن أبيه، عن أبي جعفر عليه

[ 286 ]

السلام، وروى عنه أبان. التهذيب: الجزء 9، باب الاقرار في المرض، الحديث 683، والاستبصار: الجزء 4، باب أن من أوصي إليه بشئ لاقوام... الحديث 444. 5481 - سليمان بن عبد الله: قال النجاشي: (سليمان بن عبد الله الديلمي أبو محمد، قيل إن أصله من بجيلة الكوفة وكان يتجر إلى خراسان ويكثر شرى سبي الديلم ويحملهم إلى الكوفة وغيرها فقيل: الديلمي، غمز عليه، وقيل كان غاليا كذابا، وكذلك ابنه محمد لا يعمل بما انفردا به من الرواية. له كتاب يوم وليلة يرويه عنه ابنه محمد ابن سليمان). ويأتي كلام الشيخ في سليمان الديلمي. 5482 - سليمان بن عبد الله الطلحي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (84). وعده البرقي أيضا من أصحاب الصادق عليه السلام. 5483 - سليمان بن عبد الله النخعي: تقدم في سلمان. 5484 - سليمان بن عبد الله الهاشمي: تقدم في سليمان بن عبد الله بن الحسن. 5485 - سليمان بن عبد الله الهذلي: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (16).

[ 287 ]

5486 - سليمان بن عصفور: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (362): (الشيخ سليمان بن عصفور البحراني الدرازي: فاضل، فقيه، محقق، أنصاري، محدث، ورع، عابد من المعاصرين). 5487 - سليمان بن علي الاحمسي: تقدم في سلمان. 5488 - سليمان بن علي البحراني: قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (361): (الشيخ سليمان بن علي البحراني الشاخوري: فاضل، فقيه علامة، من المعاصرين، له رسالة في الاصول، ورسالة في الجمعة (ورسالة في حكم السمك الذي لا فلوس له)). 5489 - سليمان بن عمر السراج: روى عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه رزق الله أبي العلاء. التهذيب: الجزء 6، باب حد حرم الحسين عليه السلام، الحديث 144. ورواها في كامل الزيارات، في الباب 93، من أين يؤخذ طين قبر الحسين عليه السلام، الحديث 22، وإن كان فيه عمرو بدل عمر. ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب النوادر 237، الحديث 5، رزق الله بن أبي العلاء، عن سليمان بن عمر السراج، عن بعض أصحابنا.

[ 288 ]

5490 - سليمان بن عمر النخعي: روى عن عبد الله بن الحسين، وروى عنه علي بن سيف. كامل الزيارات: الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 12. 5491 - سليمان بن عمرو: روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 2، باب حد المرض الذي يفطر صاحبه، الحديث 372. وروى عنه الحسين بن عثمان، الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب حد المرض الذي يجوز أن يفطر فيه 39، الحديث 7. وروى عنه سيف بن عميرة، الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الاقبال على الدعاء 9، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 3، باب فضل شهر رمضان والصلاة فيه، الحديث 212. وروى عن أبي المغراء الخصاف، وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب ذكر الله عزوجل في السر 25، الحديث 2. وطريق الصدوق إليه. محمد بن الحسن - رضي الله عنه -، عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن أحمد بن علي، عن عبد الله بن خالد، عن علي بن شجرة، عن سليمان بن عمرو الاحمر. والطريق ضعيف بجهالة أحمد بن علي، وعبد الله بن خالد. 5492 - سليمان بن عمرو الازدي: تقدم في سلمان.

[ 289 ]

5493 - سليمان بن عمرو بن أبي عياش: روى عن أنس بن مالك، وروى عنه علي بن سيف. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 808. 5494 - سليمان بن عمرو السراج: تقدم في سليمان بن عمر السراج. 5495 - سليمان بن عمرو النخعي: ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب التعزي 81، الحديث 1، والجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب أن الصدقة تدفع البلاء 2، الحديث 5. وروى عمن ذكره، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه سيف بن عميرة وعلي بن سيف. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المؤمن وعلاماته وصفاته 99، الحديث 31 و 32. أقول: هو سلمان بن عمرو بن عبد الله المتقدم. 5496 - سليمان بن عمران: الفراء مولى طربال: كوفي، ذكره البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، وتقدم عن الشيخ في رجاله: سليم مولى طربال، وسيأتي عن النجاشي والشيخ، سليمان مولى طربال.

[ 290 ]

5497 - سليمان بن عيسى: روى عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام. كامل الزيارات: الباب 96، في من نأت داره وبعدت شقته كيف يزوره عليه السلام، الحديث 4. 5498 - سليمان بن العيص (الفيض): روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان، وابن أبي عمير. التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم، الحديث 1339. أقول: عن بعض نسخ التهذيب الفيض بدل العيص. 5499 - سليمان بن غياث: تقدم في سليمان بن عباد. 5500 - سليمان بن قرم: ابن سليمان الضبي الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (77). 5501 - سليمان بن قيس: تقدم في سلمة بن قيس. 5502 - سليمان بن مانع: تقدم في سلمان بن مانع.

[ 291 ]

5503 - سليمان بن المتوكل: تقدم في سلمان. 5504 - سليمان بن محرز: من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (10). 5505 - سليمان بن محمد: روى عن حريز، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب الاحرام يوم التروية 157، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 5، باب الاحرام للحج، الحديث 558، والاستبصار: الجزء 2، باب متى يلبي المحرم بالحج، الحديث 884، إلا أن فيه: سليمان بن جرير عن حريز، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي، وقد تقدم. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 5506 - سليمان بن محمد: من أصحاب الباقر عليه السلام، ذكره البرقي. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعد. 5507 - سليمان بن محمد الخثعمي: روى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه معاوية بن حكيم. التهذيب. الجزء 3، باب الصلاة في السفر، الحديث 502، والاستبصار: الجزء 1، باب مقدار المسافة التي يجب فيها التقصير، الحديث 798.

[ 292 ]

روى عن إسحاق الطويل العطار، وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب الطيب 48، الحديث 18. 5508 - سليمان بن محمد الصيداوي: قال الشيخ الحر في أمل الآمل (89: (الشيخ سليمان بن محمد الصيداوي العاملي: كان عالما، فاضلا، صالحا، زاهدا عابدا، فقيها، حافظا، مشهورا، جليل القدر، من المعاصرين). 5509 - سليمان بن مروان: تقدم في سلمان بن مروان. 5510 - سليمان بن مسلم: الخشاب: روى عن عبد الله بن جريج المكي، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي، سورة محمد صلى الله عليه وآله، في تفسير قوله تعالى: (فهل ينظرون إلا الساعة...). 5511 - سليمان بن مسهر: كان يروي عن خرشه بن الحر الحارثي، وكانا جميعا مستقيمين، وكان الاعمش يروي عنه، من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، رجال الشيخ (28). 5512 - سليمان بن المعلى: ابن خنيس: قال ابن الغضائري انه ضعيف جدا.

[ 293 ]

روى عن أبيه، وروى عنه أبو طالب الشعراني. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الحث على الطلب والتعرض للرزق 5، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 889. 5513 - سليمان بن المفضل: روى عن أبي الجارود، وروى عنه عبد العزيز بن زكريا اللؤلؤي. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الفواكه 98، الحديث 2. 5514 - سليمان بن مقاتل: أبو أيوب المديني: روى عن داود بن عبد الله بن محمد الجعفري، وروى عنه علي بن محمد القاساني. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الارز 29، الحديث 1. 5515 - سليمان بن مقبل: المدني أبو أيوب، من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (9). كذا في الرجال المطبوع، والكتب الرجالية خالية منه. روى بعنوان سليمان بن مقبل المدائني أبو أيوب، عن سليمان بن جعفر الجعفري، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد القاساني. الكافي: الجزء 6، كتاب العقيقة 1، باب فضل البنات 3، الحديث 7. 5516 - سليمان بن موسي: ابن ذيال الهمداني الشغاري (المشعاري) الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (83).

[ 294 ]

5517 - سليمان بن مولى طربال: = سليمان مولى طربال. روى عن الصادق عليه السلام، وروى عنه منصور بن يونس. كامل الزيارات: الباب 8، في فضل الصلاة في مسجد الكوفة ومسجد سهلة وثواب ذلك، الحديث 2. 5518 - سليمان بن مهران: = سليمان الاعمش. أبو محمد الاسدي، مولاهم الاعمش الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (72). وعده ابن شهر آشوب في (فصل في تواريخه وأحواله) من خواص أصحاب الصادق عليه السلام. المناقب: الجزء 4، باب إمامة أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام. وعده ابن داود في القسم الاول (الموثقين) (718). ولم يتعرض له العلامة في الخلاصة، واعترض عليه الشهيد الثاني في محكي تعليقته على قول العلامة في يحيى بن وثاب: (كان مستقيما، ذكره الاعمش) بما لفظه: عجبا من المصنف ينقل عن الاعمش استقامة يحيى بن وثاب، ثم لم يذكر الاعمش في كتابه أصلا، ولقد كان حريا بالذكر لاستقامته وفضله، وقد ذكره العامة في كتبهم وأثنوا عليه مع اعترافهم بتشيعه وغير المصنف من أصحابنا الذين صنفوا في الرجال تركوا ذكره (انتهى). أقول: الاعتراض على العلامة - قدس سره - في محله جدا، فإن الاعمش إذا كان يعتمد العلامة على قوله - ولذلك ذكر يحيى بن وثاب في القسم الاول

[ 295 ]

- فلماذا لم يذكر الاعمش نفسه، على أنا قد بينا أن العلامة يعتمد على قول كل شيعي لم يرد فيه جرح، ولا إشكال في أن تشيع الاعمش من المتسالم عليه بن الفريقين، وتدل عليه عدة روايات، منها: ما رواه الصدوق بسنده عن الاعمش، عن الصادق عليه السلام في حديث شرائع الدين، قال: ومن مسح على الخفين خالف الله ورسوله وكتابه ووضوءه لم يتم وصلاته غير مجزئة الحديث، الخصال، أبواب المائة وما فوقها، خصال شرائع الدين، الحديث 9). لكن في سند الرواية مجاهيل، وبما أن الاعمش لم يرد فيه جرح، فلا وجه لعدم ذكره. هذا مضافا إلى أنه يكفي في الاعتماد على روايته جلالته وعظمته عند الصادق عليه السلام، ولذلك كان من خواص أصحابه عليه السلام. وقد وقع في إسناد تفسير علي بن إبراهيم كما تقدم بعنوان سليمان الاعمش، وقد التزم أن لا يروي فيه إلا عن الثقات. روى بعنوان سليمان بن مهران، عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى عنه أبو الحسن العبدي (القندي). الفقيه: الجزء 2، باب نكت في حج الانبياء والمرسلين، الحديث 668. 5519 - سليمان بن نافع: تقدم في سلمان بن مانع. 5520 - سليمان بن نصر: تقدم في سلمان. 5521 - سليمان بن نهيك: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب:

[ 296 ]

الجزء 6، باب فضل الكوفة، الحديث 79. وكامل الزيارات: الباب 13، في فضل الفرات وشربه والغسل فيه، الحديث 5. 5522 - سليمان بن واقد: روى عن عبد العزيز بن محمد، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: الجزء 7، باب المزارعة، الحديث 909. ورواها بعينها بسنده، عن القاسم بن محمد، عن سليمان بن داود المنقري، عن عبد العزيز بن محمد الدراوردي. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 819، و 859، وهو الصحيح بقرينة الراوي والمروي عنه، ولعدم وجود لسليمان بن واقد، لا في الرجال ولا في الروايات. 5523 - سليمان بن وهب: العجلي الكوفي: تقدم في سلمان. 5524 - سليمان بن هارون: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب الرد إلى الكتاب والسنة 20، الحديث 3. وروى عنه سيف بن عميرة. التهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 690، والاستبصار: الجزء 1، باب وقت ما فات من النوافل، الحديث 161، إلا أن فيه: أبو الحسن عليه السلام مكان أبي عبد الله عليه السلام. أقول: هو أحد الاتيين.

[ 297 ]

5525 - سليمان بن هارون: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (79). 5526 - سليمان بن هارون: العجلي: ذكره الشيخ رحمه الله (تارة) في أصحاب الباقر عليه السلام (12)، (وأخرى) في أصحاب الصادق عليه السلام، بزيادة الكوفي (78). وعده البرقي كذلك، في أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ثعلبة بن ميمون. كامل الزيارات: الباب 13، في فضل الفرات وشربه والغسل فيه، الحديث 4، والتهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة والمواضع التي يستحب فيها الصلاة، الحديث 82. 5527 - سليمان بن هارون: النخعي: تقدم في سلمان بن عمرو بن عبد الله. 5528 - سليمان بن هشام: روى عن سالم، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي ابن عبد الله. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 687. أقول: عن بعض نسخ التهذيب عبيس بن هاشم، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب مساجد الكوفة 101، الحديث 2.

[ 298 ]

5529 - سليمان بن هلال: وقع بهذا العنوان في إسناد إحدى عشرة رواية، وقد روى في جميعها عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى عنه عبد الصمد بن بشير أيضا في جميع ذلك إلا في مورد واحد روى عنه فيه عثمان بن عيسى. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 5530 - سليمان بن هلال: ابن جابان الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (99). 5531 - سليمان بن هلال الكوفي: تقدم في سلمان بن هلال. 5532 - سليمان بن يعقوب: النخعي، تقدم في سلمان بن عمرو بن عبد الله. 5533 - سليمان الجعفري: = سليمان بن جعفر الجعفري. وقع بهذا العنوان في إسناد ست وثلاثين رواية. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن موسى، وأبي الحسن الرضا، عليهم السلام، وعن عبد الله بن بكير.

[ 299 ]

وروى عنه أبو أيوب المديني، وأبو عبد الله الجاموراني، وأبو همام، وأحمد عن أبيه، وأحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، وأحمد بن بكر، وإسماعيل بن مهران، والحسن، والحسين بن سعيد، وصالح، وعبد الله بن محمد الحجال، وعلي بن أحمد ابن أشيم، وعلي بن أسباط، وعلي بن حسان، وعلي بن الحكم، وعلي بن سعيد، ومحمد بن الحسن بن عبيدالله، ومحمد بن خالد، وموسى بن الحسن. روى الكليني عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن بكر، عن سليمان الجعفري، عن أبي الحسن عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب الحرز والعوذة 57، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الطبعة التي تكون بعد هذة الطبعة: أحمد بن محمد بن بكير، بدل أحمد بن بكر. في الطبعة المعربة: أحمد بن محمد بن بكر. وفي الوافي: أحمد (بن محمد بن أبي عبد الله)، ولا يبعد صحة ما في الاخير، فإن أحمد بن محمد بن خالد هو الراوي عن سليمان كما في الفهرست، ومشيخة الفقيه، ومن المحتمل أن يكون السند هكذا: أحمد بن محمد، عن بكر ابن صالح، عن سليمان، كما في غير واحد من الاسناد. وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن بكر، عن صالح، عن سليمان الجعفري، عن أبي الحسن عليه السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب فضل القرآن 3، باب فضل القرآن 12، الحديث 17. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: صالح بن سليمان الجعفري، بدل صالح عن سليمان الجعفري، وفي المرآة: أحمد بن بكر، عن بكر بن صالح، عن سليمان الجعفري، ولا يبعد تحريف هذه كلها، والصحيح أحمد (بن محمد)، عن بكر بن صالح، عن سليمان الجعفري، كما هو الموجود في الطبعة المعربة، والوافي، والوسائل أيضا. أقول: هو سليمان بن جعفر الجعفري المتقدم.

[ 300 ]

5534 - سليمان الحمار: = سليمان بن عبد الرحمان أبو داود. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن محبوب. الفقيه: الجزء 3، باب ما أحل الله عزوجل من النكاح وما حرم منه، الحديث 1224. أقول: الظاهر اتحاده مع سليمان بن عبد الرحمان أبي داود الحمار المتقدم. 5535 - سليمان الدهان: روى عن رفاعة، وروى عنه ابن فضال. الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب أن الجروح قصاص 31، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 10، باب القصاص، الحديث 1081. 5536 - سليمان الديلمي: = سليمان بن عبد الله الديلمي. قال الشيخ (329): (سليمان الديلمي، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار، عن عباد بن سليمان، عن محمد بن سليمان، عن أبيه سليمان الديلمي). وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (80). وتقدم عن النجاشي: بعنوان سليمان بن عبد الله الديلمي. وقال الكشي (239): سليمان الديلمي. (محمد بن مسعود قال: قال علي بن محمد: سليمان الديلمي من الغلاة الكبار). أقول: لا إشكال في اتحاد سليمان الديلمي الذي ذكره الشيخ مع سليمان

[ 301 ]

ابن عبد الله الديلمي الذي ذكره النجاشي، لاتفاقهما على أنه صاحب كتاب رواه ابنه محمد بن سليمان، ومن الظاهر أن من تعرض له في الرجال متحد مع من ذكره في الفهرست. إنما الاشكال في أن من تعرض له الكشي، هل هو سليمان بن عبد الله أو سليمان بن زكريا المتقدم ؟ إحتمل العلامة في الخلاصة كلا من الامرين، ولكن الظاهر اتحاده مع سليمان بن عبد الله، فانه المعروف والمشهور بسليمان الديلمي، على ما يظهر من الشيخ ومن مشيخة الفقيه، حيث ذكرا سليمان الديلمي على الاطلاق، وأرادا به سليمان بن عبد الله، بل لم يعلم وجود لسليمان بن زكريا الديلمي، فانه وإن نقل العلامة عن ابن الغضائري سليمان بن زكريا، إلا أن ابن داود نقل عنه سليمان ابن عبد الله، كما تقدم فلعل نسخة العلامة كانت محرفة. وكيف كان فطريق الصدوق إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله، عن عباد بن سليمان، عن محمد بن سليمان، عن أبيه سليمان الديلمي. والطريق كطريق الشيخ إليه ضعيف بمحمد بن سليمان. روى عن أبي بصير، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. تفسير القمي: سورة آل عمران، في تفسير قوله تعالى: (وما الحيوة الدنيا إلا متاع الغرور). طبقته في الحديث وقع بعنوان سليمان الديلمي في إسناد جملة من الروايات تبلغ أحد عشر موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبان بن تغلب. وروى عنه محمد ابنه، ومحمد بن عبد الله.

[ 302 ]

5537 - سليمان الديلمي المصري: (البصري) (النصري). روى عن أبي بصير، وروى عنه ابنه محمد. الروضة: الحديث 11. أقول: الظاهر اتحاده مع سابقه. 5538 - سليمان الرحال: روى عن عبد الله بن أبي يعفور، وروى عنه محمد بن عمرو. الكافي: الجزء 6، كتاب الدواجن 9، باب اتخاذ الابل 4، الحديث 5. 5539 - سليمان الزراري: روى عن أحمد بن إسحاق، وروى عنه علي بن حاتم. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة العيدين، الحديث 314. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والوسائل والوافي: سليمان الرازي، ولا يبعد وقوع التحريف في الجميع، والصحيح علي بن حاتم، عن علي ابن سليمان الزراري، لتكرر هذا السند في التهذيب. 5540 - سليمان صاحب السابري: روى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: الجزء 2، كتاب الدعاء 2، باب من أبطأت عليه الاجابة 19، الحديث 4. 5541 - سليمان الصيدي: روى عن نصر بن قابوس، وروى عنه الحسين بن موسى، ذكره الكشي

[ 303 ]

في ترجمة نصر بن قابوس (318). 5542 - سليمان الضبي: نسب صاحب القاموس إلى رجال الشيخ عده في أصحاب الصادق عليه السلام - ذكر ذلك في سليمان بن سماعة - وهو سهو جزما، فإن عبارة الشيخ - كما تقدم - هكذا: (سليمان بن قرم بن سليمان الضبي). كذا ضبطه التفريشي، والمولى عناية الله، والميرزا في كتابيه، والمحدث النوري، وكأن كلمة ابن قبل سليمان كانت ساقطة من نسخة صاحب القاموس، فتخيل أن سليمان الضبي رجل آخر من أصحاب الصادق عليه السلام. 5543 - سليمان الفراء: = سليمان مولى طربال. = سليم الفراء. روى عن حريز. الفقيه: الجزء 3، باب أحكام المماليك والاماء، الحديث 1379. أقول: تقدم عن الكافي والتهذيب بعنوان سليم الفراء. وروى عن محمد بن مسلم، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الكحل والذرور للصائم 30، الحديث 1. هذا أيضا تقدم عن التهذيب بعنوان سليم الفراء. وروى عن غير واحد، عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير، ذيل الحديث المتقدم.

[ 304 ]

5544 - سليمان الفراء مولى طربال: روى عن حديد بن حكيم، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: الجزء 4، كتاب الزكاة 1، باب مؤونة النعم 32، الحديث 1. أقول: هو سليمان مولى طربال الآتي. 5545 - سليمان الكاتب: = سليمان كاتب علي بن يقطين. روى عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يعقوب بن يزيد. تفسير القمي، سورة التحريم، في تفسير قوله تعالى: (يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين). أقول: هو متحد مع ما بعده. 5546 - سليمان كاتب علي بن يقطين: = سليمان بن الحسين كاتب علي بن يقطين. روى عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى يعقوب بن يزيد أو غيره عنه. الروضة: الحديث 187. 5547 - سليمان المؤمن: من أصحاب الكاظم عليه السلام، رجال الشيخ (7). وكذلك ذكره البرقي.

[ 305 ]

5548 - سليمان المروزي: تقدم في سليمان بن حفص المروزي. 5549 - سليمان المسترق: = سليمان بن سفيان. روى عن صالح الاحول، وروى عنه منصور بن العباس. روضة الكافي: الحديث 168. أقول: هو سليمان بن سفيان أبو داود المسترق المتقدم. 5550 - سليمان المنقري: = سليمان بن داود المنقري. روى عن حفص بن غياث، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الورع 37، الحديث 8، وباب محاسبة العمل 203، الحديث 15، والجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب بعد باب اعطاء الامان 10، الحديث 2. وروى عن عبد الرحمان بن المهدي، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 82. وروى عن عبد الرزاق بن همام، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب حب الدنيا والحرص عليها 126، الحديث 8. وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 1036.

[ 306 ]

وروى عن الفضيل بن عياض، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب عمل السلطان وجوائزهم 30، الحديث 11. أقول: هو سليمان بن داود المنقري المتقدم. 5551 - سليمان مولى الحسين عليه السلام: تقدم في سليم مولى الحسين عليه السلام. وفي زيارة الناحية: (السلام على سليمان مولى الحسين ابن أمير المؤمنين ولعن الله قاتله سليمان بن عوف الحضرمي). 5552 - سليمان مولى طربال: = سليم الفراء. = سليم الطربال. = سليمان الفراء. = سليمان الفراء مولى طربال. قال النجاشي: (سليمان مولى طربال، روى عن جعفر بن محمد عليه السلام، ذكره ابن نوح، له نوادر عنه عليه السلام، روى عنه عباد بن يعقوب الاسدي، قال ابن نوح: حدثنا محمد بن محمد، قال: حدثنا علي بن العباس، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن القاسم، قالوا: حدثنا عباد بن يعقوب الاسدي، عن سليمان مولى طربال بنوادره). وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الباقر عليه السلام (21). وتقدم عن الشيخ في رجاله في أصحاب الصادق عليه السلام: (سليم مولى طربال) على نسخة، كما تقدم عن البرقي عد سليمان بن عمران الفراء مولى طربال في أصحاب الصادق عليه السلام، وعن كامل الزيارات: رواية سليمان

[ 307 ]

مولى طربال، عن الصادق عليه السلام، وتقدم عن النجاشي: سليم الفراء وأنه روى عن الصادق والكاظم عليهما السلام، وعن الشيخ عده في أصحاب الصادق عليه السلام. أقول: مقتضى كلام البرقي أن سليمان مولى طربال، هو الفراء، وعليه فمن القريب اتحاد سليمان مولى طربال مع سليم الفراء. ويؤيد ذلك أن الصدوق روى رواية عن القاسم بن محمد، عن سليمان مولى طربال، عن حريز، عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: الجزء 4، باب ميراث الولد المشكوك فيه، الحديث 736. ورواها الشيخ نحوه في التهذيب: الجزء 8، باب لحوق الاولاد بالآباء، الحديث 635. وهذه الرواية بعينها رواها محمد بن يعقوب، عن سليم مولى طربال. الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب الرجل تكون له الجارية يطؤها فتحبل فيتهمها 131، الحديث 2، والجزء 7، كتاب المواريث، باب بعد باب آخر منه (ميراث ولد الزنا) 60، الحديث 1. ورواها الشيخ أيضا عن سليم مولى طربال. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث 1246، والاستبصار: الجزء 3، باب الرجل تكون له الجارية يطؤها ويطؤها غيره سفاحا، الحديث 1310. ولكن ذكر النجاشي: سليمان مولى طربال، وعده من أصحاب الباقر عليه السلام، ثم ذكر بعد ترجمة عدة رجال تبلغ ستة وعشرين رجلا: سليم الفراء، وعده من أصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام. وطريقه إلى سليمان يغاير طريقه إلى سليم، وهذا صريح في مغايرة سليم الفراء لسليمان مولى طربال. وأصرح من ذلك في التعدد عد الشيخ سليم الفراء وسليمان (سليم) مولى

[ 308 ]

طربال، من أصحاب الصادق عليه السلام، وعده سليمان مولى طربال من أصحاب الباقر عليه السلام. بقي هنا شئ، وهو أن كلام النجاشي ظاهر في رواية الشيخ المفيد عن محمد بن الحسين ومحمد بن القاسم بلا واسطة، وهذا غير ممكن، فالظاهر أن في النسخة تحريفا، والصحيح هكذا: قال ابن نوح: حدثنا محمد بن محمد، قال: حدثنا علي بن العباس، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن القاسم، قال: حدثنا عباد. روى عن حريز، وروى عنه القاسم بن محمد، كما تقدم عن الفقيه والتهذيب. وروى عن عبيد بن زرارة، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: الجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 718، والاستبصار: الجزء 1، باب كراهية أن يبصق في المسجد، الحديث 1709، والتهذيب: الباب المزبور، الحديث 728، والاستبصار: الجزء 1، باب بئر الغائط يتخذ [ مسجدا ]، الحديث 1699. وروى عن هشام الجواليقي، وروى عنه علي بن أسباط: الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب معاني الاسماء 16، الحديث 11. 5553 - سليمان النخعي: تقدم في سلمان بن عمرو بن عبد الله. 5554 - سماعة: = سماعة بن مهران. وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ تسعمائة وأربعة وخمسين موردا.

[ 309 ]

فقد روى عن أبي عبد الله، وأبي الحسن، وأبي الحسن موسى، وأبي الحسن الاول، وأبي إبراهيم، وأبي الحسن الماضي، والعبد الصالح، عليهم السلام، وعن أبي بصير - ورواياته عنه تبلغ مائة وخمسين موردا -، والحسن بن حذيفة، وسليمان، ومحمد بن مسلم، ومضمرة - ورواياته مضمرة تبلغ ثلاثمائة وتسعين موردا. وروى عنه أبو أيوب، وأبو المغراء، وابن أبي عمير، وابن أبي نصر، وابن رباح، وابن محبوب، وابن المغيرة، وأبان بن عثمان، وأحمد بن غسان، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وإسحاق، وإسحاق بن عمار، وجعفر بن عثمان، وجميل، وجميل بن صالح، والحسن بن محبوب، والحسين، وحفص بن عثمان، والحكم ابن مسكين، وحميد بن المثنى أبو المغراء، وربعي، وزرعة، وزرعة بن محمد، وزياد القندي، وسعدان، وسويد القلا، وسويد القلانسي، وصباح الحذاء، وعبد الكريم، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن القاسم، وعبد الله بن المغيرة، وعثمان، وعثمان ابن عيسى، وعلي بن الحكم، وعلي بن رئاب، وعلي بن سورة، وعمار بن مروان، وعمر بن عيسى، وعنبسة بن مصعب، وفضالة، ومحمد بن سنان، ومروان بن مسلم، وموسى بن راشد، وهارون بن الحسن بن جبلة، وهشام بن سالم، ويحيى اللحام، ويونس، ويونس بن عبد الرحمان، ويونس بن عمران بن ميثم. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن أبي المغراء، عن سماعة، عن العبد الصالح عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث 524، والاستبصار: الجزء 1، باب الجنب يدهن ويختضب، الحديث 389، إلا أن فيه سماعة، عن علي، عن العبد الصالح عليه السلام، وعن بعض نسخ الاستبصار كما في التهذيب.

[ 310 ]

وروى بسنده أيضا، عن أبي المغراء حميد بن المثنى، عن سماعة، عن العبد الصالح عليه السلام. الاستبصار: الجزء 4، باب ذبائح الكفار 2، الحديث 317. ولكن في التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 285، أبو المغراء حميد بن المثنى، عن العبد الصالح عليه السلام، بلا واسطة. وروى بسنده أيضا، عن يونس بن عبد الرحمان، عن سماعة بن أبي بصير. التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 1، والاستبصار: الجزء 4، باب كيفية إقامة الشهادة على الرجم، الحديث 812، ولكن فيه: يونس بن عبد الرحمان، عن أبي بصير بلا واسطة. وروى بسنده أيضا، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن سماعة، عن عبد الله بن جبلة. الاستبصار: الجزء 3، باب متى يجوز بيع الثمار، الحديث 303. ولكن في التهذيب: الجزء 7، باب بيع الثمار، الحديث 388، الحسن بن محمد ابن سماعة، عن عبد الله بن جبلة بلا واسطة وهو الصحيح. وروى بسنده أيضا، عن الحسين بن محمد، عن سماعة، عن معلى بن محمد. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الازواج، الحديث 1068. ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب أن المرأة لا ترث من العقار، الحديث 574، الحسين بن محمد، عن معلى بن محمد بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب أن النساء لا يرثن من العقار شيئا 29، الحديث 7. وروى بسنده أيضا، عن زرعة بن محمد، عن الحضرمي، عن سماعة قال: سألته - الحديث -. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 720. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 1، باب الشك في فريضة الغداة، الحديث 1394، الحسن، عن زرعة، عن سماعة، وهو الصحيح،

[ 311 ]

فإن الحضرمي لقب زرعة بن محمد، فكلمة عن قبل كلمة الحضرمي في التهذيب زائدة. وروى بسنده أيضا، عن الحسين بن سعيد، عن عثمان بن سعيد، عن سماعة. التهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1029، والاستبصار: الجزء 3، باب أجر النائحة، الحديث 198، إلا أن فيه: عثمان بن عيسى، بدل عثمان بن سعيد، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى محمد بن يعقوب، عن حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد، عن سماعة، عن غير واحد، عن أبان. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب في كم يعاد المريض 6، الحديث 5. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الوافي: الحسن بن محمد بن سماعة، عن غير واحد، عن أبان، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى أيضا عن حميد بن زياد، عن الحسين بن محمد، عن سماعة، عن غير واحد، عن أبان بن عثمان. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر 28، الحديث 9. كذا في الطبعة القديمة ونسخة من المرآة أيضا، وفي نسخة أخرى حميد بن زياد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عن غير واحد، عن أبان بن عثمان، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 6، باب الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، الحديث 355، إلا أن فيه: الحسن بن سماعة فقط. وروى الشيخ، عن علي بن مهزيار، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة قال: صيام شهر رمضان... إلخ. التهذيب: الجزء 4، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث 432، والاستبصار: الجزء 2، باب علامة أول يوم من شهر رمضان، الحديث 202، إلا أن فيه: رفاعة، عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى بسنده أيضا، عن عبد الرحمان بن أبي نجران، عن صفوان، عن

[ 312 ]

سماعة وابن مسكان، عن رجل، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 4، باب حكم المسافر والمريض في الصيام، الحديث 673، والاستبصار: الجزء 2، باب حكم من خرج إلى السفر بعد طلوع الفجر، الحديث 323، إلا أن فيه: صفوان، عن سماعة أو ابن مسكان، عن رجل، عن أبي بصير. أقول: سماعة في إسناد هذه الروايات هو سماعة بن مهران الآتي. 5555 - سماعة بن عبد الرحمان: المزني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (197). 5556 - سماعة بن مهران: قال النجاشي: (سماعة بن مهران بن عبد الرحمان الحضرمي، مولى عبد ابن وائل بن حجر الحضرمي، يكنى أبا ناشرة - وقيل: أبا محمد -. كان يتجر في القز ويخرج به إلى حران، ونزل من الكوفة كندة، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، ومات بالمدينة، ثقة، ثقة، وله بالكوفة مسجد بحضرموت، وهو مسجد زرعة بن محمد الحضرمي بعده، وذكره أحمد بن الحسين رحمه الله وأنه وجد في بعض الكتب أنه مات سنة خمس وأربعين ومائة في حياة أبي عبد الله، وذلك أن أبا عبد الله عليه السلام. قال: (إن رجعت لم ترجع إلينا)، فأقام عنده، فمات في تلك السنة وكان عمره نحوا من ستين سنة، وليس أعلم كيف هذه الحكاية، لان سماعة روى عن أبي الحسن، وهذه الحكاية تتضمن أنه مات في حياة أبي عبد الله عليه السلام (والله أعلم). وله كتاب يرويه عنه جماعة كثيرة أخبرنا عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال: حدثنا جعفر بن عبد الله المحمدي، قال: حدثنا عثمان بن عيسى عنه بكتابه). وعده الشيخ في رجاله (تارة) من أصحاب الصادق عليه السلام (196)،

[ 313 ]

قائلا: (سماعة بن مهران الحضرمي الكوفي، يكنى أبا محمد، بياع القزمات بالمدينة). وأخرى من أصحاب الكاظم عليه السلام (4)، قائلا: (سماعة بن مهران، مولى حضرموت ويقال مولى خولان، كوفي، له كتاب روى عن أبي عبد الله عليه السلام، واقفي). وعده البرقى أولا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: (سماعة بن مهران مولى خولان، كوفي، حضرمي). وثانيا في أصحاب الكاظم عليه السلام من أصحاب أبي عبد الله عليه السلام. قائلا: (سماعة بن مهران مولى حضرموت ويقال: مولى خولان، كوفى)، وعده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الاعلام الرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام والفتيا والاحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق إلى ذم واحد منهم. روى سماعة عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عثمان بن عيسى. كامل الزيارات: الباب 17، في قول جبرئيل عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وآله، إن الحسين تقتله أمتك من بعدك، الحديث 3. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه القاسم بن سليمان. تفسير القمي: سورة الحديد، في تفسير قوله تعالى: (ويجعل لكم نورا تمشون به). بقى الكلام في أمرين: الاول: لا إشكال في وثاقة سماعة بن مهران، وحجية روايته بناء على ما هو الصحيح من حجية خبر الثقة وإن لم يكن عادلا، وأما بناء على اختصاص الحجية بخبر العادل، فربما يتوهم عدم حجية روايته من جهة وقفه، ولذلك ذكره العلامة وابن داود في القسم الثاني (من لا يعتمد على رواياتهم) الخلاصة (1) من الباب (7) من فصل السين، ورجال ابن داود (220)، فقد صرح الصدوق - قدس سره - بأن سماعة واقفي. الفقيه: الجزء 2، باب ما يجب على من أفطر أو جامع في شهر رمضان متعمدا أو ناسيا، وباب الصلاة في شهر رمضان، ذيل

[ 314 ]

الحديث 328، وصدر الحديث 397. وتبعه على ذلك الشيخ في رجاله. وظاهر كلام النجاشي من تكرير كلمة (ثقة) وعدم التعرض لوقفه عدم وقفه، وهذا هو الظاهر، فإن سماعة من أجل الرواة ومعاريفهم فلو كان واقفيا لشاع وذاع، كيف ولم يتعرض لوقفه البرقي والكشي وابن الغضائري، ولم ينسب القول به إلى غير الصدوق - قدس سره -. ويؤيد عدم وقفه ما رواه أبو عمرو الكشي في ترجمة زرعة بن محمد الحضرمي (348). (قال: سمعت حمدويه، قال: زرعة بن محمد الحضرمي واقفي. حدثني علي بن محمد بن قتيبة، قال: حدثني الفضل، قال: حدثنا محمد بن الحسن الواسطي، ومحمد بن يونس قالا: حدثنا الحسن بن قياما الصيرفي، قال: سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام وقلت: جعلت فداك ما فعل أبوك ؟ قال: مضى، كما مضى آباؤه، فقلت: فكيف أصنع بحديث حدثني به زرعة بن محمد الحضرمي، عن سماعة بن مهران أن أبا عبد الله عليه السلام قال: إن ابني هذا فيه شبه من خمسة أنبياء، يحسد كما حسد يوسف عليه السلام، ويغيب كما غاب يونس، وذكر ثلاثة أخر، قال: كذب زرعة ليس هكذا حديث سماعة، إنما قال صاحب هذا الامر - يعني القائم عليه السلام - فيه شبه من خمسة أنبياء لم يقل ابني). وما رواه محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى وأحمد بن محمد، عن محمد ابن الحسين، عن أبي طالب، عن عثمان بن عيسى، عن سماعة بن مهران، قال: كنت أنا وأبو بصير ومحمد بن عمران مولى أبي جعفر عليه السلام في منزله بمكة، فقال محمد بن عمران: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: نحن اثنا عشر محدثا، فقال له أبو بصير سمعت من أبي عبد الله عليه السلام ؟ فحلفه مرة أو

[ 315 ]

مرتين أنه سمعه، فقال أبو بصير: لكني سمعته من أبي جعفر عليه السلام. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما جاء في الاثني عشر والنص عليهم عليهم السلام 126، الحديث 20. الثاني: قد عرفت رواية النجاشي عن أحمد بن الحسين أنه وجد في بعض الكتب أن سماعة مات سنة 145 في حياة أبي عبد الله عليه السلام، واعتراض النجاشي عليه بأن سماعة روى عن أبي الحسن عليه السلام. أقول: إعتراض النجاشي عليه في محله ويدل عليه أمران. الاول: ما ذكره النجاشي من رواية سماعه عن أبي الحسن عليه السلام، وهي كثيرة، فقد روى سماعة عن أبي الحسن عليه السلام في ثمانية موارد، وعن أبي الحسن الاول في موردين، وعن أبي الحسن الماضي في مورد واحد، وعن أبي الحسن موسي في خمسة موارد، وعن أبي إبراهيم في خمسة موارد، وعن العبد الصالح في ثلاثة موارد. وروى بعنوان سماعة بن مهران، عن أبي الحسن عليه السلام في أربعة موارد، وعن أبي الحسن الاول في مورد واحد، وعن أبي الحسن الماضي في ثلاثة موارد، وعن أبي الحسن موسى في ثلاثة موارد، وعن عبد صالح في مورد واحد، على ما ستعرف مواردها في الطبقات. الثاني: رواية جماعة عنه، وهم لم يدركوا الصادق عليه السلام، وهم: ابن أبي عمير، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وجراح الحذاء، والحسن بن محبوب، وعثمان ابن عيسى. وعلي بن الحكم، على ما ستعرف إن شاء الله تعالى. وكيف كان فطريق الصدوق إليه أبوه - رضي الله عنه -، عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن عثمان بن عيسى العامري، عنه. والطريق صحيح.

[ 316 ]

طبقته في الحديث وقع بعنوان سماعة بن مهران في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائتين واثنين وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن، وأبي الحسن موسى، وأبي الحسن الاول، وأبي الحسن الماضي، وعبد صالح، عليهما السلام، وعن أبي بصير، ومحمد ابن عمران، والكلبي النسابة، ومضمرة. وروى عنه أبو أيوب، وأبو جميلة، وابن أبي عمير، وابن فضال، وابن محبوب، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وإسحاق بن عمار، وجراح الحذاء، وجعفر ابن بشير، وجعفر بن عثمان، والحسن بن محبوب، والحسين بن عثمان، وزرعة، وزرعة بن محمد، وزرعة بن محمد الحضرمي، وشاذان بن الخليل أبو الفضل، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن المغيرة، وعبد الله بن وضاح، وعثمان بن عيسى، وعثمان بن عيسى الرؤاسي، وعلي بن حديد، وعلي ابن الحكم، وعلي بن رئاب، وعلي بن عبد الله الحناط، وعمار بن مروان، والقاسم ابن سليمان، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سماعة الصيرفي، ومحمد بن علي، ومحمد ابن علي الهمداني، ومحمد بن عمار، ومحمد بن عيسى، ومروك بن عبيد، ومسمع ابن أبي سيار، وهشام بن سالم، ويونس، ويونس بن عبد الرحمان. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن عثمان بن مروان، عن سماعة بن مهران، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب قضاء شهر رمضان وحكم من أفطر فيه، الحديث 843. ورواها بعينها في باب نية الصوم من هذا الجزء، الحديث 527، ولكن فيه:

[ 317 ]

عمار بن مروان عن سماعة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب الرجل يصبح وهو يريد الصيام 42، الحديث 3. وروى بسنده أيضا، عن عبد الله بن جندب، عن سماعة بن مهران، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 4، باب العاجز عن الصيام، الحديث 669. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 2، باب ما يجب على الشيخ الكبير والذي به العطاش، الحديث 340، عبد الله بن جبلة بدل عبد الله بن جندب، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. أقول: تقدمت له الروايات بعنوان سماعة أيضا. 5557 - سماعة الحناط (الخياط): الكوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (198). 5558 - سماعة الصيرفي: له كتاب البشارات للشيعة، ذكره ابن شهر آشوب في معالم العلماء (396). 5559 - سماك: = سماك بن حرب. روى عن عبيدة السلماني، وروى عنه شعبة. التهذيب: الجزء 9، باب في إبطال العول والعصبة، الحديث 971. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 5560 - سماك بن حرب: = سماك بن حرب الذهلي: روى عن ابن طرفة، وروى عنه أبو جميلة. الفقيه: الجزء 3، باب الصلح،

[ 318 ]

الحديث 61. وروى عن تميم بن طرفة، وروى عنه أبو جميلة الكافي: الجزء 7، كتاب القضاء والاحكام 6، باب الرجلين يدعيان فيقيم كل واحد منهما البينة 16، الحديث 5، والتهذيب: الجزء 6، باب البينتين يتقابلان، الحديث 574، والاستبصار: الجزء 3، باب البينتين إذا تقابلتا، الحديث 134. وروى عن قابوس، وروى عنه أسباط بن نصر الهمداني. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الغرقى والمهدوم عليهم، الحديث 1289. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 5561 - سماك بن حرب الذهلي: أبو المغيرة: من أصحاب السجاد عليه السلام، رجال الشيخ (13). روى عنه أبان بن تغلب، وتقدم في ترجمته. 5562 - سماك بن خرشة: أبو دجانة الانصاري الخزرجي: روى الصدوق - قدس سره - في العلل، الباب 7، العلة التي من أجلها صار الانبياء والحجج عليهم السلام أفضل من الملائكة، الحديث 3، عن أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني، عن علي بن إبراهيم ابن هاشم، عن أبيه، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي ومحمد بن أبي عمير، جميعا عن أبان بن عثمان، عن الصادق عليه السلام. قال: لما كان يوم أحد انهزم أصحاب النبي صلى الله عليه وآله، حتى لم يبق معه إلا علي عليه السلام وأبو دجانة، فقال له النبي صلى الله عليه وآله: أما ترى قومك ؟ فقال: بلى، فقال صلى الله عليه وآله: إلحق بقومك، قال: ما على هذا بايعت الله ورسوله، قال: أنت في حل، قال: والله لا تحدث قريش أني خذلتك

[ 319 ]

وفررت حتى أذوق ما تذوق، فجزاه النبي صلى الله عليه وآله خيرا، (الحديث). وروى الشيخ المفيد - قدس سره - في الارشاد، الباب الاخير، في سيرته (علي عليه السلام) باسناده عن المفضل بن عمر، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: (يخرج مع القائم عليه السلام من ظهر الكوفة سبعة وعشرون رجلا، خمسة عشر من قوم موسى عليه السلام الذين كانوا يهدون بالحق وبه يعدلون، وسبعة من أهل الكهف، ويوشع بن نون، وسلمان، وأبو دجانة الانصاري، والمقداد، ومالك الاشتر، ويكونون بين يديه أنصارا وحكاما). 5563 - سماك (سمال) بن عبد عوف: من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، رجال الشيخ (26). أقول: تقدم في ترجمة جرير بن عبد الله رقم 2096: أن من المساجد الملعونة في الكوفة: مسجد سماك. وسماك هذا ليس صاحب ذلك المسجد، وإنما صاحبه سماك بن مخرمة الهالكي الذي هو من أعداء أمير المؤمنين عليه السلام. 5564 - سمال بن عبدون: البصري: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (224). 5565 - السمان الارمني: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن هاشم. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما جاء في فضل الصوم والصائم 1، الحديث 16. 5566 - سمرة بن أبي سعيد: روى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه منصور بن حازم.

[ 320 ]

التهذيب: الجزء 9، باب الصيد والذكاة، الحديث 11. أقول: هكذا في التهذيب ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب النهي عن الصيد الجري والمار ماهي والزمار، الحديث 203، رواية منصور عن سمرة عن أبي سعيد. والظاهر أنه الصحيح، لبعد رواية منصور عمن هو من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، فسمرة هذا مجهول، ولا يبعد أن يكون المراد بأبي سعيد رشيد الهجري. 5567 - سمرة بن جندب: من أصاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (9). روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، عن عبد الله بن بكير، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام، قال: إن سمرة بن جندب كان له عذق في حائط لرجل من الانصار، وكان منزل الانصاري بباب البستان، وكان يمر به إلى نخلته ولا يستأذن فكلمه الانصاري أن يستأذن إذا جاء، فأبى سمرة فلما تأبى، جاء الانصاري إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فشكا إليه وخبره الخبر، فأرسل إليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وخبره بقول الانصاري وما شكاه، وقال: إن أردت الدخول فاستأذن فأبى، فلما أبى ساومه حتى بلغ من الثمن ما شاء الله، فأبى أن يبيع ! فقال: لك بها عذق يمد لك في الجنة فأبى أن يقبل ! ! فقال رسول الله صلى الله عليه وآله، للانصاري: اذهب فاقلعها وارم بها إليه، فإنه لا ضرر ولا ضرار. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب الضرار 149، الحديث 2. ورواه الشيخ بأسناده عن أحمد بن محمد بن خالد نحوه. التهذيب: الجزء

[ 321 ]

7، باب بيع الماء والمنع منه، الحديث 651. ورواه محمد بن يعقوب أيضا في الكافي: الجزء 5، الباب المذكور 149، الحديث 8، باختلاف عن علي بن محمد ابن بندار، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن بعض أصحابنا، عن عبد الله ابن مسكان، عن زرارة. ورواه الصدوق مع اختلاف ما أيضا بأسناده، عن الحسن الصيقل، عن أبي عبيدة الحذاء، عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: الجزء 3، باب حكم الحريم، الحديث 208، وباسناده، عن ابن بكير، عن زرارة، عن أبي جعفر عليه السلام، الجزء 3، باب المضاربة، الحديث 648. وروى محمد بن يعقوب، عن حميد بن زياد، عن أبي العباس عبيد الله بن أحمد الدهقان، عن علي بن الحسن الطاطري، عن محمد بن زياد بياع السابري، عن أبان، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: كانت ناقة رسول الله صلى الله عليه وآله القصواء إذا نزل عنها علق عليها زمامها، قال: فتخرج فتأتي المسلمين، قال: فيناولها الرجل الشئ ويناولها هذا الشئ فلا تلبث أن تشبع، قال: فأدخلت رأسها في خباء سمرة بن جندب فتناول عنزة فضرب بها على رأسها فشجها، فخرجت إلى النبي صلى الله عليه وآله - فشكته. روضة الكافي: الحديث 515. والمتحصل من هذه الروايات: أنه كان رجلا معاندا وغير خاضع للحق ولا مراعيا لرسول الله صلى الله عليه وآله كرامة ! ! ويؤيد خبثه وشقاءه ما حكاه ابن أبي الحديد عن شيخه أبي جعفر، قال وروي أن معاوية بذل له مائة ألف درهم على أن يروي أن آية: (ومن الناس من يعجبك قوله في الحيوة الدنيا...) إلى قوله: (والله لا يحب الفساد) نزلت في علي عليه السلام وأن آية: (ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رؤوف بالعباد) نزلت في ابن ملجم فلم يقبل، فبذل له مائتي ألف فلم يقبل، فبذل ثلاثمائة ألف فلم يقبل، فبذل أربعمائة

[ 322 ]

ألف فقبل. شرح نهج البلاغة، المجلد الاول، صفحة 361، وقيل إنه عاش حتى حضر مقتل الحسين عليه السلام، وكان من شرطة ابن زياد، وكان أيام مسير الحسين عليه السلام إلى العراق يحرض الناس على الخروج إلى قتاله. وما ذكره الطبري في تاريخه في أوائل أحداث سنة خمسين، في الجزء الرابع، من أن محمد بن سليم قال: سألت أنس بن سيرين: هل كان سمرة قتل أحدا ؟ قال: وهل يحصى من قتلهم سمرة بن جندب ؟ استخلفه زياد على البصرة وأتى الكوفة، وقد قتل ثمانية آلاف من الناس فقال له زياد: هل تخاف أن تكون قتلت أحدا بريئا ؟ قال: لو قتلت مثلهم ما خشيت ! !. 5568 - سمرة بن ربيعة: من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، رجال الشيخ (17). 5569 - سمرة بن عمرو: ابن جندب السوائي: روى عن النبي صلى الله عليه وآله، وروى عنه ابنه جابر، ذكره الصدوق في الخصال، باب الخلفاء والائمة بعد النبي اثنا عشر، من أبواب الاثني عشر، الحديث 12. 5570 - سمرة بن معين: أبو محذورة: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (23). 5571 - سميدع:

[ 323 ]

= سميدع الهلالي. روى عن مالك بن أعين الجهني، وروى عنه أيوب. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المصافحة 78، الحديث 3. أقول: هو متحد مع من بعده. 5572 - سميدع الهلالي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (235). 5573 - سمير: يأتي في شتير. 5574 - سنان: روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابنه عبد الله. الكافي: الجزء 1، كتاب التوحيد 3، باب إبطال الرؤية 9، الحديث 5. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابنه عبد الله. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب شراء أرض الخراج من السلطان 139، الحديث 5، والتهذيب: الجزء 7، باب أحكام الارضين، الحديث 660. أقول: سنان في إسناد هذه الروايات هو والد عبد الله بن سنان بن طريف. 5575 - سنان أبو عبد الله بن سنان: مولى قريش، من أصحاب الباقر عليه السلام، رجال الشيخ (17). واستظهر بعضهم أن كلمة (ابن سنان) صفة لعبدالله، والمراد: سنان والد

[ 324 ]

عبد الله بن سنان، فلم يذكر اسم والد سنان وأنه مجهول، واستشهد على ذلك بما ذكره الشيخ في أصحاب الصادق عليه السلام (186) من قوله: سنان والد عبد الله بن سنان، فهذه تكون قرينة على أن كلمة الاب في العبارة الاولى بمعنى الوالد، لا أن جملة (أبو عبد الله) كنية لسنان. أقول: ذكر البرقي في أصحاب الباقر عليه السلام: سنان بن سنان مولى قريش أبو عبد الله، وذكر في أصحاب الصادق عليه السلام: عبد الله بن سنان مولى قريش. فيظهر من ذلك أن والد عبد الله بن سنان هو سنان بن سنان، وعليه فلا مانع من كون جملة (أبو عبد الله) في عبارة الشيخ كنية لسنان، بل هذا هو الظاهر منها، وعدم ذكر الشيخ والد سنان في مورد لا يكون قرينة على عدم ذكره في مورد آخر. والمتحصل أن صريح كلام البرقي وظاهر كلام الشيخ أن والد عبد الله بن سنان هو سنان بن سنان، لكنه يظهر من الشيخ في رجاله عند عد محمد بن سنان في أصحاب الصادق عليه السلام (129) أن سنانا والد عبد الله هو سنان بن طريف الهاشمي، حيث قال: (محمد بن سنان بن طريف الهاشمي وأخوه عبد الله)، ولم يذكر في أصحاب الصادق عليه السلام عبد الله بن سنان إلا مرة واحدة، وكذلك يظهر من النجاشي في ترجمة عبد الله بن سنان، فإن صح فهو غير سنان بن طريف الآتي على ما سنبين إن شاء الله تعالى. وقال الكشي 276: (أبو الحسن بن أبي طاهر، قال: حدثني محمد بن يحيى الفارسي، قال: حدثني بكر (مكرم) بن بشير، عن الفضل بن شاذان، عن أبيه، عن يونس بن عبد الرحمان، عن عبد الله بن سنان - وكان رحمه الله من ثقات رجال أبي عبد الله عليه السلام - عن أبي عبد الله عليه السلام قال: دخلت عليه أنا مع أبي، فقال: يا عبد الله الزم أباك فإن أباك لا يزداد على الكبر إلا خيرا).

[ 325 ]

أقول: الرواية ضعيفة، ولا أقل من جهة بكر (مكرم) بن بشير، فلا وجه لعده ممدوحلا لاجلها، كما صنعه ابن داود حيث أورده في (723) من القسم الاول. وأما عد العلامة إياه في القسم الاول (2)، من الباب (10) من حرف السين، فلعله مبني على أصالة العدالة، كما استظهرنا ذلك منه في ترجمة أحمد بن إسماعيل بن سمكة، وعلى ما ذكرناه فسنان بن سنان لا يعتمد على روايته. 5576 - سنان بن جميل: الازدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (184). 5577 - سنان بن سنان: أبو عبد الله: تقدم في سنان أبي عبد الله برقم 5575. 5578 - سنان بن طريف: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سعد بن أبي خلف الزام (الراجز). الفقيه: الجزء 3، باب ما أحل الله عزوجل من النكاح، الحديث 1262. التهذيب: الجزء 7، باب من الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1948. وروى عنه يونس. روضة الكافي: الحديث 462. وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 73، وباب الحد في السرقة والخيانة والخلسة، الحديث 448. وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد النبي صلى الله عليه وآله ووفاته 111، الحديث 8. أقول: يحتمل اتحاده مع من بعده، كما إنه يحتمل ان يكون هو والد عبد الله

[ 326 ]

ابن سنان. 5579 - سنان بن طريف: الثوري (الزهري): روى عنه أبو حنيفة سائق الحاج، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (182). وعده في أصحاب الكاظم عليه السلام (11)، قائلا: سنان بن طريف. وعده البرقي أيضا من أصحاب الكاظم عليه السلام. أقول: سنان بن طريف هذا لا يمكن أن يكون والد عبد الله بن سنان، فانه ثوري أو زهري، ووالد عبد الله بن سنان، مولى لبني هاشم، على أن عبد الله بن سنان لم تثبت روايته عن الكاظم عليه السلام، على ما صرح به النجاشي في ترجمة عبد الله، فكيف يمكن أن يكون والده من أصحاب الكاظم عليه السلام. وعلى ذلك فإن كان سنان بن طريف ثوريا فهو مجهول الحال، وإن كان زهريا فمن القريب جدا أن يكون جد محمد بن الحسن بن سنان الزاهري المعروف بمحمد بن سنان. 5580 - سنان بن عبد الرحمان: أخو مقرن الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (200). وسنان أخو مقرن، عده البرقي من أصحاب الصادق عليه السلام. 5581 - سنان بن عبد الرحمان: مولي بني هاشم الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ

[ 327 ]

(180). قال العلامة في الخلاصة: قال السيد علي بن أحمد العقيقي العلوي في سنان ابن عبد الرحمان: روى عن علي بن الحسن، عن علي بن أسباط، عن محمد بن إسحاق بن عمار، عن أبيه، عن أبي عبد الله عليه السلام: أن سنان بن عبد الرحمان من أهل قوله تعالى: (إن الذين سبقت لهم منا الحسنى). ذكره في ترجمة (سنان أبو عبد الله)، القسم الاول (2) من الباب (10) من حرف السين، وقال: ويحتمل أن يكون هذا الرجل هو الذي ذكره الكشي وأن يكون غيره (انتهى). أقول: الذي ذكره الكشي هو والد عبد الله بن سنان، على ما صرح به، وهو سنان بن طريف أو سنان بن سنان على ما عرفت، فلا يمكن اتحاده مع سنان ابن عبد الرحمان. وأما ما ذكره العقيقي، فهو قابل الانطباق على كل ما أخي مقرن ومولى بني هاشم، فلا يمكن الحكم بحسن واحد منهما، على أن الرواية مرسلة، وعلي بن أحمد العقيقي لم تثبت وثاقته. 5582 - سنان بن عدي: الطائي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (173). 5583 - سنان بن عطية: المرهبي الهمداني، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (181). 5584 - سنان بن مالك: النخعي: من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، رجال الشيخ (24).

[ 328 ]

5585 - سنان بن وديعة: الخثعمي، الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (185). 5586 - سنان بن هارون: التميمي البرجمي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (201). 5587 - سنان والد عبد الله بن سنان: تقدم في سنان أبي عبد الله بن سنان رقم 5575. 5588 - السندي: روى عن الكلبي، عن جعفر بن محمد عليهما السلام، وروى عنه محمد بن المعروف، تفسير القمي: سورة المطففين، في تفسير قوله تعالى: (كلا إن كتاب الفجار لفي سجين). روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه سفيان بن عيينة. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب الاخلاص 11، الحديث 6. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. التهذيب: الجزء 6، باب فضل زيارته (رسول الله) صلى الله عليه وآله، الحديث 4. أقول: في بعض نسخ التهذيب السدوسي بدل السندي. وما في بعض النسخ من (السدوسي) هو الموافق لما رواه الكليني في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب زيارة النبي صلى الله عليه وآله 213، الحديث 3. وكذلك لما رواه ابن قولويه في كامل الزيارات: باب ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله

[ 329 ]

2، الحديث 1 و 10 و 13 و 16. وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابنه علي. التهذيب: الجزء 6، باب من إليه الحكم وأقسام القضاة والمفتين، الحديث 538. وروى عن ابن أبي عمير، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: الجزء 9، باب الزيادات، الحديث 947. وروى عن الفضيل بن يسار، وروى محمد بن علي، عن أبي جميلة، عنه. التهذيب: الجزء 7، باب من يحرم نكاحهن بالاسباب دون الانساب، الحديث 1263، والاستبصار: الجزء 3، باب تحريم نكاح الناصبة المشهورة بذلك، الحديث 667، إلا أن فيه: محمد بن علي، عن أبي جميلة وعن السندي. وروى عن محمد بن الربيع، وروى عنه الصفار. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 1001. وروى عن موسى بن حبيش، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 857. أقول: السندي في إسناد هذه الروايات مشترك بين جماعة، والتمييز انما هو بالراوي والمروي عنه. 5589 - السندي البزاز: = السندي بن محمد. تقدم في أبان بن محمد. 5590 - السندي بن خالد: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الملك بن سلمة. الفقيه: الجزء 2، باب كراهة الوحدة في السفر، الحديث 808.

[ 330 ]

5591 - سندي بن الربيع: قال النجاشي: (سندي بن الربيع البغدادي، روى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، له كتاب يرويه صفوان بن يحيى وغيره، أخبرنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا الحميري، قال: حدثنا محمد بن عبد الجبار وعلي بن إسماعيل، عن صفوان، عن السندي بكتابه). وقال الشيخ (345): (السندي بن الربيع البغدادي. له كتاب، رويناه بالاسناد الاول عن ابن بطة، عن الصفار، عنه). وأراد (بالاسناد الاول): جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة. وعده في رجاله من أصحاب الرضا عليه السلام (8)، قائلا: (سندي بن الربيع، كوفي). وذكر نحوه في أصحاب العسكري عليه السلام (1) إلا أن في بعض النسخ زيادة كلمة (ثقة) قبل كلمة (كوفي). وعده ثالثا في من لم يرو عنهم عليهم السلام (11)، قائلا: (السندي بن الربيع بن محمد، روى عنه الصفار). ويقع الكلام في جهات: الاولى: أن في عبارة النجاشي سقطا لا محالة، لا يمكن أن يروي عن أحمد بن محمد بن يحيى بلا واسطة، وذكرنا تفصيل ذلك في ترجمته. الثانية: أن السندي بن الربيع لم تثبت وثاقته، وما تقدم من توثيق الشيخ له عند عده من أصحاب الرضا عليه السلام لم يثبت، فإن أكثر النسخ خالية من التوثيق، ويدل على خلوها من التوثيق عدم تعرض العلامة له وتصريح ابن داود بأنه مهمل (725) من القسم الاول. الثالثة: الظاهر أن السندي بن الربيع رجل واحد قد أدرك الكاظم عليه

[ 331 ]

السلام، وروى عنه، وأدرك العسكري سلام الله عليه، ولا تنافي بين أن يكون بغداديا وكوفيا، إذ من الممكن أن يكون أحدهما مولده والآخر مسكنه. والذي يدل على الاتحاد: أن الشيخ ذكر في طريقه إليه أن الذي يروى عنه كتابه هو الصفار، وذكر عند عده في من لم يرو عنهم عليه السلام أنه روى عنه الصفار، ووصفه في الموضع الاول بالبغدادي، وفي الثاني بالكوفي. ويدل على صحة ما ذكره الشيخ، ما في الجزء السابع من بصائر الدرجات، في باب في الائمة عليهم السلام أنهم المتوسمون في الارض، الحديث 1، من رواية الصفار عن السندي بن الربيع بلا واسطة. نعم على ما ذكرنا لابد وأن يكون الرجل من المعمرين، وأن عمره يزيد على تسعين سنة، ولا بعد في ذلك. الرابعة: قد ذكرنا غير مرة أن عد الشيخ رجلا واحدا من أصحاب المعصومين عليهم السلام، ينافي عده في من لم يرو عنهم عليهم السلام. وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل وابن بطة. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن ابن أبي عمير، وإبراهيم بن داود، والحسن بن محبوب، وسعيد ابن جناح، وعثمان بن عيسى، وعلي بن أحمد بن محمد بن أبي نصر، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن خالد أبي عبد الله، ومحمد بن سعيد المدائني، ومحمد بن القاسم بن الفضيل، ويحيى بن المبارك. وروى عنه أحمد بن محمد، وسهل، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن فضال، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن الصفار، والصفار.

[ 332 ]

ثم إن الشيخ روى بسنده، عن محمد بن الحسين، عن السندي بن الربيع، عن علي بن أحمد بن أبي نصر. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات من الزيادات، الحديث 1031. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح أحمد بن محمد بن أبي نصر كما في الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب أكيل السبع والطير 76، الحديث 2. 5592 - السندي بن شاهك: روى عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام. الفقيه: الجزء 1، باب النوادر، الحديث 577. 5593 - سندي بن عيسى: قال النجاشي: (سندي بن عيسى الهمداني، كوفي، ثقة، له كتاب يرويه عباد بن يعقوب، أخبرنا أحمد بن علي وغيره، عن محمد بن علي بن تمام، قال: حدثنا محمد بن القاسم، قال: حدثنا عباد، قال: حدثنا سندي بكتابه). 5594 - السندي بن محمد: = أبان بن محمد. = السندي بن محمد البزاز. وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ أربعة وخمسين موردا. فقد روى عن أبي البختري، وأبان بن عثمان، وأبان بن عثمان الاحمر، وصفوان بن يحيى، وصفوان الجمال، وعاصم بن حميد، وعاصم بن حميد الحناط، والعلاء، وعلي بن الحكم، ومحمد بن الصلت، ووهب بن وهب أبي البختري، ويحيى

[ 333 ]

ابن عمرو الزيات، ويونس بن يعقوب. وروى عنه أبو عبد الله، وأحمد بن محمد بن خالد، وعلي بن الحسن، وعلي ابن الحسن بن فضال، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد الاشعري، ومحمد بن أحمد ابن يحيى، ومحمد بن الحسن الصفار، والهيثم بن أبي مسروق، والصفار. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن السندي بن محمد، عن أبان. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 11، والاستبصار: الجزء 2، باب المملوك يحج باذن مولاه، الحديث 483، إلا أن فيه: السندي عن أبان ابن محمد، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للوافي والوسائل. وروى بسنده أيضا، عن علي بن الحسن، عن السندي بن محمد، عن عاصم بن حميد. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات، الحديث 1043، والاستبصار: الجزء 1، باب الصلاة على جنازة معها امرأة، الحديث 1880، إلا أن فيه: علي بن الحسين بدل علي بن الحسن. وروى بسنده أيضا، عن موسى بن الحسن، عن السندي بن محمد، عن العلاء بن رزين. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1301، والاستبصار: الجزء 1، باب الرعاف، الحديث 1536، إلا أن فيه: موسى بن الحسين بدل موسى بن الحسن، والصحيح ما في التهذيب بقرينة سائر الروايات. أقول: تقدمت ترجمته بعنوان أبان بن محمد. 5595 - السندي بن محمد البزاز: = أبان بن محمد.

[ 334 ]

= السندي بن محمد. وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ أربعة عشر موردا. فقد روى عن أبان بن عثمان، وأبان بن عثمان الاحمر، وصفوان بن يحيى، وعاصم بن حميد، وعاصم بن حميد الحناط، والعلاء بن رزين القلا، ويونس بن يعقوب. وروى عنه سعد، وسعد بن عبد الله، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن ابن فضال، ومحمد بن الحسن الصفار، وموسى بن الحسن. أقول: هو متحد مع سابقه. وروى بعنوان السندي بن محمد البزاز الكوفي، عن أبي البختري وهب بن وهب، وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: الجزء 7، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث 1879. 5596 - سوادة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب البدنة والبقرة عن كم تجزئ ؟ 184، الحديث 3، والتهذيب: الجزء 5، باب الذبح، الحديث 702، والاستبصار: الجزء 2، باب العدد الذي تجزئ عنهم البدنة أو البقرة، الحديث 947. 5597 - سوادة بن قيس: روى الشيخ الصدوق في الامالي، المجلس 92، الحديث 6، عن محمد بن إبراهيم بن إسحاق، قال: حدثنا محمد بن حمدان الصيدلاني، قال: حدثنا محمد ابن مسلم الواسطي، قال: حدثنا محمد بن هارون، قال: أخبرنا خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن عبد الله بن زيد الجرمي، عن ابن عباس - رواية مبسوطة - وفيها

[ 335 ]

أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال في مرض موته: ناشدتكم بالله أي رجل منكم كانت له قبل محمد م ظلمة إلا قام فليقتص منه... فقام رجل يقال له سوادة ابن قيس، فقال له: فداك أبي وأمي إنك لما أقبلت من الطائف استقبلتك وأنت على ناقتك العضباء، وبيدك القضيب الممشوق فرفعت القضيب وأنت تريد الراحلة فأصاب بطني... فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: تعال فاقتص مني حتى ترضى. فقال الشيخ: فاكشف لي عن بطنك يا رسول الله، فكشف عن بطنه، فقال الشيخ: بأبي أنت وأمي يا رسول الله أتأذن لي أن أضع فمي على بطنك ؟ فأذن له فقال: أعوذ بموضع القصاص من بطن رسول الله من النار يوم النار، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: يا سوادة بن قيس أتعفو أم تقتص ؟ فقال بل أعفو يا رسول الله صلى الله عليه وآله، فقال: اللهم اعف عن سوادة ابن قيس كما عفا عن رسولك... (الحديث). وأوردها ابن شهر آشوب في المناقب مرسلة، في الجزء 1، (فصل في وفاته عليه السلام). 5598 - سوادة القطان: روى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: الجزء 5، باب الذبح من الحج، الحديث 704، والاستبصار: الجزء 2، باب العدد الذي تجزئ عنه ئالبدنة، الحديث 949. 5599 - سوار: روى عن أبي سعيد المكاري، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: الجزء 7، باب بيع الغرر والمجازفة، الحديث 534، والاستبصار: الجزء 3، باب أن ما يباع كيلا أو وزنا لا يجوز بيعه جزافا، الحديث 357.

[ 336 ]

وروى عن الحسن، عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه حماد بن عيسى. الكافي: الجزء 7، كتاب المواريث 2، باب مواريث القتلى 37، الحديث 1، وكتاب الديات 4، باب المقتول لا يدري من قتله 44، الحديث 2، والفقيه: الجزء 4، باب ميراث الجنين والمنفوس والسقط، الحديث 719، والتهذيب: الجزء 9، باب ميراث المرتد ومن يستحق الدية، الحديث 1344، والجزء 10، القضاء في قتيل الزحام، الحديث 800. أقول: هذه الروايات الخمس رواية واحدة، ففيها ارسال لا محالة، كما بيناه في طبقات الحسن. 5600 - سوار بن أبي عمير: الفهمي الهمداني: عده ابن شهر آشوب في المقتولين في الحملة الاولى من أصحاب الحسين عليه السلام. المناقب: الجزء 4، في أوائل الثلث الاخير في (فصل في مقتله عليه السلام)، وقد وقع التسليم عليه في زيارة الناحية بقوله عليه السلام: (السلام على الجريح المأسور: سوار بن أبي عمير الفهمي). 5601 - سور بن مصعب: الهمداني الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (236). 5602 - سوار بن المنعم: ابن الحابس: من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (6). 5603 - سورة بن كليب: ابن معاوية الاسدي: رجال الشيخ، في أصحاب الباقر عليه السلام (13)،

[ 337 ]

وفي أصحاب الصادق عليه السلام (218)، قائلا: (سورة بن كليب الاسدي، كوفي، روى عنهما عليهما السلام). وعده البرقي أيضا في أصحاب الباقر والصادق عليهما السلام. وقال الكشي (240) سورة بن كليب: (محمد بن مسعود، قال: حدثني الحسين بن إشكيب، عن عبد الرحمان بن حماد، عن محمد بن إسماعيل الميثمي، عن حذيفة بن منصور، عن سورة بن كليب، قال: قال لي زيد بن علي: يا سورة كيف علمتم أن صاحبكم على ما تذكرونه ؟ قال: قلت على الخبير سقطت. قال: فقال هات. فقلت له: كنا نأتي أخاك محمد بن علي عليه السلام نسأله فيقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وقال الله جل وعز في كتابه حتى مضى أخوك، فأتيناكم وأنت في من أتينا فتخبرونا ببعض ولا تخبرونا بكل الذي نسألكم عنه، حتى أتينا ابن أخيك جعفر، فقال لنا كما قال أبوه قال رسول الله صلى الله عليه وآله قال تعالى، فتبسم وقال: أما والله إن قلت بذا فإن كتب علي صلوات الله عليه عنده). أقول: هذه الراية تدل على حسن عقيدة سورة بن كليب، والمراد به هو ابن معاوية الاسدي، فانه من أصحاب الباقر عليه السلام، وأما النهدي الآتي فهو من أصحاب الصادق عليه السلام، إلا أنها ضعيفة السند، فإن محمد بن إسماعيل الميثمي مجهول، وعلى تقدير تسليم السند فحسن اعتقاد رجل لا يكفي في الاعتماد على رواياته، وأما ذكر العلامة إياه في القسم الاول من الخلاصة (4) من الباب (10) من فصل السين، فهو مبني على أصالة العدالة على ما أشرنا إليه غير مرة، نعم وقع في إسناد تفسير علي بن إبراهيم. روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه محمد بن سنان. تفسير القمي: سورة الحجر، في تفسير قوله تعالى: (ولقد آتيناك سبعا من المثاني). أقول: في الطبعة الاخيرة محبوب بن سيار وهو غلط، والصحيح محمد بن

[ 338 ]

سنان كما أثبتناه، وكما هو في تفسير البرهان. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ تسعة عشر موردا. فقد روى عن أبي جعفر، وأبي عبد الله، وأحدهما، عليهما السلام. وروى عنه أبو سلام، وأسباط، وجميل، وجميل بن دراج، وطلحة النهدي، ومالك بن عطية، وهشام بن سالم، ويحيى بن طلحة، ويونس. 5604 - سورة بن كليب: النهدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (220). 5605 - سورة بن مشاجع: الاسدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (219). 5606 - سويد بن سديد: ابن مسلمة الصيرفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (223). كذا في بعض النسخ وأكثرها خالية منه. 5607 - سويد بن سعيد: الامر اني يأتي في سويد بن سعيد الاهوازي.

[ 339 ]

5608 - سويد بن سعيد الاهوازي: روى عن عبد الرحمان بن أحمد الفارسي، وروى عنه أبو عيسى يوسف ابن محمد. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 849. أقول: الموجود في الكافي: الجزء 7، باب النوادر 19 من كتاب القضايا والاحكام، الحديث 6، سويد بن سعيد الامر اني (الاعرابي)، وعلى كل تقدير فالرجل مجهول الحال. 5609 - سويد بن سعيد القلا: روى عن أيوب عن أبي بصير، وروى عنه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: الجزء 6، باب من الزيادات في القضايا والاحكام، الحديث 839. 5610 - سويد بن طالب: المهري الجدي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (231). 5611 - سويد بن طلحة: الاسدي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (230). 5612 - سويد بن عبد العزيز: الدمشقي: من أصحاب الصادق عليه السلام، ذكره البرقي.

[ 340 ]

5613 - سويد بن عطية: البارقي: كوفي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (228). 5614 - سويد بن غفلة: كذا ضبطه ابن داود، ويأتي في سويد بن غفلة. 5615 - سويد بن علقمة: يأتي في سويد بن غفلة. 5616 - سويد بن عمارة: العنزي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (229). 5617 - سويد بن عمرو: ابن أبي المطاع: من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (4). قيل انه كان آخر قتيل في الطف مع الحسين عليه السلام. قال السيد ابن طاوس في كتاب اللهوف، أواسط المسلك الثاني: (قال الراوي: تقدم سويد بن عمرو بن أبي المطاع - وكان شريفا كثير الصلاة - فقاتل قتال الاسد الباسل، وبالغ في الصبر على الخطب النازل، حتى سقط بين القتلى...) (إلى آخر ما ذكره). 5618 - سويد بن غفلة (عفلة): عده الشيخ (تارة) من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (4) (وأخرى)

[ 341 ]

من أصحاب الحسن عليه السلام (4). وعده البرقى من أولياء أمير المؤمنين عليه السلام، قائلا: (سويد بن غفلة الجعفي)، ومثله المفيد في الاختصاص في أول الكتاب. وروى الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الرحم، الحديث 1192، باسناده عن الفضل بن شاذان، قال: روى عن حنان، قال: كنت جالسا عند سويد بن غفلة، فجاءه رجل فسأله عن بنت وامرأة وموالي فقال: أخبرك فيها بقضاء علي بن أبي طالب عليه السلام جعل للبنت النصف وللمرأة الثمن وما بقي رد على البنت ولم يعط المولى شيئا. قال الفضل: وهذا الخبر أصح مما رواه سلمة بن كهيل، لان سلمة لم يدرك عليا عليه السلام، وسويد قد أدرك عليا عليه السلام. لكن في الفصول المختارة للسيد المرتضى الصفحة (113) من الطبعة الثانية، ومن حكايات الشيخ (المفيد) - دام عزه - قال: سئل الفضل بن شاذان عما روته الناصبة عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال: لا أوتي برجل يفضلني على أبي بكر وعمر إلا جلدته جلد المفتري، فقال إنما روى هذا الحديث سويد ابن غفلة، وقد أجمع أهل الآثار على أنه كان كثير الغلط (إنتهى). أقول: هذه رواية مرسلة لا يعتمد عليها، وكيف يصح ذلك وقد اعتمد الفضل بنفسه على رواية سويد كما عرفت. على أن هذه الرواية رويت عن سفيان الثوري عن محمد بن المنكدر، دون سويد بن غفلة، وقد تقدمت الرواية في ترجمة سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري. روى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن العلي، تفسير القمي: سورة إبراهيم، في تفسير قوله تعالى: (يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت).

[ 342 ]

أقول: كذا في تفسير البرهان، فما في هذه الطبعة من سويد بن علقمة من غلط النساخ. روى عن علي بن أبي طالب عليه السلام، وروى عنه جابر الجعفي. التهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الرحم، الحديث 1193، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوى الارحام الحديث 655. وروى عنه حنان. الفقيه: الجزء 4، باب ميراث ذوي الارحام مع الموالي، الحديث 712، والتهذيب: الجزء 9، باب ميراث الموالي مع ذوي الرحم، الحديث 1192، والاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يرث أحد من الموالي مع وجود واحد من ذوي الارحام، الحديث 654. وروى عنه عبد الاعلى. الكافي، الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب أن الميت يمثل له ماله وولده...، 87، الحديث 1. 5619 - سويد بن محسى: تقدم في أربد بن حميرة. 5620 - سويد بن مسلم: = سويد القلانسي. = سويد مولى محمد بن مسلم. قال النجاشي: (سويد بن مسلم القلا مولى شهاب بن عبد ربه بن أبي ميمونة مولى بني نضر بن قعين من بني أسد ويقال سويد مولى محمد بن مسلم، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ثقة، ذكره أبو العباس في الرجال. له كتاب، أخبرنا الحسين بن عبيد الله، قال: حدثنا أحمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن

[ 343 ]

إدريس، قال: حدثنا محمد بن عبد الجبار، قال: حدثنا محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن علي بن النعمان، عن سويد بكتابه). ونسب ابن داود في القسم الاول من رجاله (731) إلى الشيخ في الفهرست والرجال عده من أصحاب الصادق عليه السلام، والوجه في ذلك أن المذكور فيهما وإن كان سويد القلا دون سويد بن مسلم القلا إلا أنهما متحدان جزما. ويدل على ذلك اقتصار الشيخ في كتابيه على ذكر سويد القلا كما يأتي، واقتصار النجاشي على ذكر سويد بن مسلم القلا، فلو كانا رجلين لكان على كل منهما ذكرهما، ولا سيما أن موضوع الرجال أعم ممن كان له كتاب. ويؤيد ذلك أن الراوي لكتاب سويد هو علي بن النعمان في الفهرست والنجاشي، ويأتي طريق الصدوق إليه بعنوان سويد القلا. 5621 - سويد بن مقرن: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (22). 5622 - سويد بن النعمان: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (16). 5623 - سويد بن النعمان الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (226). 5624 - سويد القلا: = سويد مولى محمد بن مسلم. قال الشيخ (242): (سويد القلا، له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيد، عن

[ 344 ]

ابن الوليد، عن الصفار والحسن بن متيل، عن محمد بن الحسين، عن علي بن النعمان، عنه). وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (227)، قائلا: سويد القلا، كوفي. وتقدم عن النجاشي: بعنوان (سويد بن مسلم القلا). وذكره الصدوق - قدس سره - في المشيخة - قال: وما كان فيه عن سويد القلا: فقد رويته عن محمد بن الحسن - رحمه الله -، عن محمد بن الحسن الصفار والحسن بن متيل، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن علي بن النعمان، عن سويد القلا. والطريق صحيح، وكذلك طريق الشيخ إليه، وإن كان فيه ابن أبي جيد، فانه من مشايخ النجاشي. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد جملة من الروايات تبلغ اثنين وعشرين موردا. فقد روى عن أبي أيوب، وأبي بصير، وأبي سعيد، وأيوب، وأيوب بن الحر، وبشير، وسماعة، ومحمد بن مسلم. وروى عنه في جميع ذلك علي بن النعمان. روى الشيخ بسنده، عن علي بن النعمان، عن سويد القلا، عن أبي أيوب، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام فوائت الصلاة، الحديث 373. ورواها أيضا في باب الصلاة في السفر، الحديث 570، من الجزء، والاستبصار: الجزء 1، باب من تمم في السفر، الحديث 861. كذا في هذه الطبعة، والوافي والوسائل أيضا، ولكن في الطبعة القديمة، والنسخة المخطوطة من المورد الاول من التهذيب: أيوب، بدل أبي أيوب،

[ 345 ]

والظاهر هو الصحيح، فإن سويد القلا روى عن أيوب بن الحر كثيرا، ولم تثبت روايته عن أبي أيوب. 5625 - سويد القلانسي: = سويد القلا. روى عن بشير عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: الجزء 5، كتاب الجهاد 1، باب دخول عمرو بن عبيد والمعتزلة على أبي عبد الله عليه السلام 7، الحديث 2. ورواها بعينها علي بن النعمان، عن سويد القلانسي، عن بشير الدهان، عن أبي عبد الله عليهما السلام، باب الجهاد الواجب مع من يكون ؟ من الكتاب المزبور 6، الحديث 3. وفي الطبعة القديمة في كلا الموردين سويد القلا، وهو الصحيح. وروى عن سماعة، وروى عنه علي بن النعمان، باب فضل الشهادة من الكتاب المزبور 25، الحديث 7. وفي الطبعة القديمة هنا أيضا سويد القلا، وهو الصحيح. 5626 - سويد مولى محمد بن مسلم: = سويد بن مسلم. قال النجاشي: (سويد مولى محمد بن مسلم، له كتاب، أخبرنا محمد بن جعفر، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد قال: حدثنا يحيى بن زكريا بن شيبان، عن محمد بن سنان، وعلي بن النعمان، عن سويد بكتابه). وقال الشيخ (333): (سويد مولى محمد بن مسلم، له كتاب، رواه حميد بن زياد). ونسب ابن داود إلى النجاشي: سويد بن محمد بن مسلم (730) من

[ 346 ]

القسم الاول، وهو سهو جزما. ثم إنه وقع الكلام في اتحاد سويد بن مسلم مع سويد مولى محمد بن مسلم وتغايرهما. ظاهر الشيخ في الفهرست هو التغاير، لتعدد العنوان وتغاير الطريقين، إلا أنه على ذلك كان عليه ذكر كل منهما في كتاب الرجال، ولم يذكر فيه إلا سويدا القلا. وظاهر كلام النجاشي أيضا التعدد، لكن قوله في سويد بن مسلم: ويقال سويد مولى محمد بن مسلم، يشير إلى الاتحاد فكأنه - قدس سره - لم يجزم به، فلذلك ذكر كلا منهما مستقلا، فعلى ما ذكرناه لا يمكن الحكم بالاتحاد، إذن سويد ابن مسلم ثقة، وسويد مولى محمد بن مسلم لم تثبت وثاقته. وكيف كان فلم يذكر الشيخ طريقه إلى حميد هنا، وطرقه إلى حميد في الفهرست كلها ضعيفة، نعم طريقه إلى كتاب حميد نفسه صحيح في المشيخة. 5627 - سهل: وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ مائة وستة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن، وأبي الحسن موسى، وأبي الحسن الرضا، وأبي محمد - عليهم السلام - وعن ابن أبي نجران، وابن أبي نصر، وابن أسباط، وابن فضال، وابن محبوب، وإبراهيم بن محمد المديني، وإبراهيم بن محمد الهمداني، وأحمد بن عبد العزيز، وأحمد بن المثنى، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وأحمد بن يوسف بن عقيل، وإدريس بن عبد الله، وإسحاق بن عبد الله، وبشر بن بشار النيسابوري. وبكر بن صالح، وجعفر بن محمد الاشعري، والحسن بن علي، والحسن بن محبوب، والسندي بن الربيع، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن الحسين، وعبيدالله، وعلي بن أسباط، وعلي بن حسان، وعلي بن معبد، ومحمد، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن عبد الحميد، وعلي

[ 347 ]

ابن محمد القاساني، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن الوليد، ومحمد الطبري، ومنصور ابن العباس، وموسى بن عبد الله، وموسى بن القاسم، وياسر الخادم، ويحيى بن المبارك، ويعقوب بن يزيد، والحجال. وروى عنه علي، وعلي بن محمد، ومحمد ابنه، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن موسى. أقول: سهل في إسناد هذه الروايات مشترك بين جماعة، والتمييز إنما هو بالراوي والمروي عنه. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن سهل، عن أبيه، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 761، والاستبصار: الجزء 1، باب من شك فلا يدري صلى اثنتين أو ثلاثا، الحديث 1425، إلا أن فيه: محمد بن سهل، عن أبي الحسن عليه السلام بلا واسطة. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن سهل، عن أبيه، عن إدريس بن عبد الله. التهذيب: الجزء 5، باب تفصيل فرائض الحج، الحديث 982، والاستبصار: الجزء 2، باب وجوب الوقوف بعرفات، الحديث 1077، إلا أن فيه: محمد بن سهل، عن إدريس بن عبد الله بلا واسطة. روى محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد، عن سهل، عن محمد بن سنان. الكافي: الجزء 7، كتاب الايمان والنذور 7، باب النوادر 18، الحديث 10. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الوسائل أحمد بن محمد، عن محمد بن سهل، عن محمد بن سنان، وهو الصحيح الموافق للتهذيب: الجزء 8، باب الايمان والاقسام، الحديث 1071.

[ 348 ]

وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن سهل، عن بعض أصحابنا، عن الحسن بن الجهم. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان وما لا يجوز من الزيادات، الحديث 921، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب اللباس الذي تكره الصلاة فيه وما لا تكره 60، الحديث 31، علي (وهو علي بن محمد)، عن سهل فوقع السقط في التهذيب. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سهل، عن أبيه، عن سهل بن اليسع، عن أبيه، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث 522. كذا في هذه الطبعة، وفي الطبعة القديمة: أحمد بن محمد، عن سهل بن اليسع، عن أبيه، عن أبي الحسن عليه السلام. ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الحيض 2، باب الحائض تختضب 23، الحديث 1، أحمد بن محمد، عن محمد بن سهل بن اليسع، عن أبيه، عن أبي الحسن عليه السلام، وهو الصحيح. 5628 - سهل الاشعري: روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 20، والاستبصار: الجزء 1، باب القراءة في الجمعة، الحديث 1587. وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. التهذيب: الجزء 3، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث 163. والاستبصار: الجزء 1، باب من رفع رأسه من الركوع قبل الامام، الحديث 1688، وفيه: أبو الحسن فقط. أقول: سهل الاشعري في إسناد هذه الروايات هو سهل بن اليسع الآتي.

[ 349 ]

5629 - سهل بن أبي خثمة (خثيمة) (خيثمة): من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (5) 5630 - سهل بن أحمد: قال النجاشي: (سهل بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن سهل الديباجي أبو محمد، لا بأس به، كان يخفي أمره كثيرا، ثم ظاهر بالدين في آخر عمره، له كتاب إيمان أبي طالب - رضي الله عنه - أخبرني به عدة من أصحابنا، وأحمد ابن عبد الواحد). وعده الشيخ في رجاله، في من لم يرو عنهم عليهم السلام (3)، قائلا: (سهل ابن أحمد بن عبد الله بن سهل الديباجي بغدادي، وكان ينزل درب الزعفراني ببغداد، سمع منه التلعكبري سنة (370) وله منه إجازة ولابنه، أخبرنا عنه الحسين بن عبيدالله، يكنى أبا محمد). وقال ابن الغضائري: (سهل بن أحمد بن عبد الله بن سهل الديباجي أبو محمد، كان ضعيفا يضع الاحاديث ويروي عن المجاهيل، ولا بأس بما رواه عن الاشعثيات وبما يجري مجراها مما روى غيره). وأورده ابن داود في القسم الاول (372) ونقل كلام النجاشي مع تبديل كلمة (ظاهر) ب‍ (تشاهر) ثم حكى عن ابن الغضائري أنه مشتبه الحديث، وذكره ثانيا في القسم الثاني (221) وقال: (سهل بن أحمد بن عبد الله الديباجي أبو محمد (غض) كان يضع الاحاديث ويروي عن المجاهيل (جش) لا بأس به). ويأتي عن ابن الغضائري في ترجمة محمد بن القاسم: أن تفسيره موضوع عن سهل الديباجي، ويأتي هناك أن هذه العبارة لا معنى لها فإن سهلا لم يقع في

[ 350 ]

طريق التفسير، ولعل فيها تحريفا من النساخ. أقول: الظاهر أن سهلا الديباجي لا بأس به، وقد ذكرنا غير مرة أن كتاب ابن الغضائري لم تثبت صحة انتسابه إليه، وعن الازهري أن ولادة سهل كانت في سنة (286) ومات في صفر سنة (380) وصلى عليه الشيخ أبو عبد الله المفيد. 5631 - سهل بن بحر: الفارسي: كان مقيما بكش، رجال الشيخ في من لم يرو عنهم عليهم السلام (1). روى عن الفضل بن شاذان، وروى عنه جعفر بن معروف، (الكشي) في ترجمة يونس بن عبد الرحمان (351) مرتين، وفي ترجمة الفضل بن شاذان (416). 5632 - سهل بن جمهور: روى عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني، وروى عنه الحسن بن علي العلوي. الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب صفة التيمم 40، الحديث 6، وكتاب الصلاة 4، باب بناء المساجد وما يؤخذ منها 48، الحديث 6، والتهذيب: الجزء 1، باب التيمم وأحكامه، الحديث 538، والجزء 3، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث 726، وفيه العلوي بدل الحسني. وروى عنه الحسين بن علي العلوي. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب أنه من عرف إمامه لم يضره تقدم هذا الامر أو تأخر 84، الحديث 6. كذا في الطبعة القديمة والمرآة والوافي أيضا، ولكن الظاهر أن الصحيح الحسن بن علي بقرينة سائر الروايات.

[ 351 ]

5633 - سهل بن الحارث: روى عن دلهاث مولى الرضا عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن إسحاق. الكافي: الجزء 2، كتاب الايمان والكفر 1، باب المؤمن وعلاماته 99، الحديث 39. 5634 - سهل بن الحسن: روى عن يعقوب بن إسحاق الضبي، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: الجزء 8، باب الايمان والاقسام، الحديث 1082. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 5635 - سهل بن الحسن الصفار: أخو محمد: روى عن يوسف بن الحارث الكميداني، عن عبد الرحمان العرزمي كتابه، روى عنه أخوه محمد بن الحسن. رجال الشيخ في من لم يرو عنهم عليهم السلام (7). 5636 - سهل بن حنيف: عده الشيخ (تارة) من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله (4) و (أخرى) من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (3)، قائلا: (سهل بن حنيف أنصاري، عربي، وكان واليه عليه السلام على المدينة يكنى أبا محمد). وذكر الكشي في ترجمة أبي أيوب الانصاري (6) عن الفضل بن شاذان أنه من السابقين الذين رجعوا إلى أمير المؤمنين عليه السلام. وعده البرقي من شرط الخميس لامير المؤمنين عليه السلام، من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، الذين سماهم الله شرطة الخميس على لسان نبيه،

[ 352 ]

وقال في آخر رجاله: هو من الاثنى عشر الذين أنكروا على أبي بكر. وذكره الصدوق في الخصال، في أبواب الاثني عشر، الحديث 4. وقال في العيون: الجزء 2، الباب 35، فيما كتبه الرضا عليه السلام للمأمون في محض الاسلام وشرائع الدين، الحديث 1، إنه من الذين مضوا على منهاج نبيهم عليه السلام، ولم يغيروا ولم يبدلوا... (الحديث) وتقدمت الرواية في جندب ابن جنادة. وقال السيد الرضي - قدس سره - عند ذكره قول علي عليه السلام في كلماته القصار: (لو أحبني جبل لتهافت) -: توفي سهل بن حنيف الانصاري بالكوفة بعد مرجعه من صفين معه عليه السلام، وكان أحب الناس إليه. وقال الكشي (5) سهل بن حنيف: (محمد بن مسعود، قال: حدثني أحمد بن عبد الله العلوي، قال: حدثني علي ابن محمد، عن أحمد بن محمد الليثي، عن عبد الغفار، عن جعفر بن محمد - عليهما السلام -: أن عليا عليه السلام كفن سهل بن حنيف في برد أحمر حبرة. محمد بن مسعود، قال: حدثني أحمد بن عبد الله العلوي، قال: حدثني علي ابن الحسن الحسيني، عن الحسن بن زيد أنه قال: كبر علي بن أبي طالب، على سهل بن حنيف سبع تكبيرات وكان بدريا، وقال: لو كبرت عليه سبعين لكان أهلا. محمد بن مسعود، قال: حدثني محمد بن نصير، قال: حدثنا محمد بن عيسى، عن ابن أبي عمير، عن حماد، عن الحلبي، عن أبي عبد الله، عليه السلام، قال: كبر علي عليه السلام على سهل بن حنيف - وكان بدريا - خمس تكبيراث، ثم مشى به ساعة ثم وضعه ثم كبر عليه خمس تكبيرات أخر يصنع به ذلك حتى بلغ خمسا وعشرين تكبيرة). وفي معناها روايات أخر رواها المشايخ الثلاثة منها:

[ 353 ]

ما رواه محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن حماد، عن الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كبر أمير المؤمنين عليه السلام على سهل بن حنيف وكان بدريا خمس تكبيرات، ثم مشى ساعة ثم وضعه وكبر عليه خمسة أخرى، فصنع ذلك حتى كبر عليه خمسا وعشرين تكبيرة، الكافي: الجزء 3، باب من زاد على خمس تكبيرات من كتاب الجنائز 56، الحديث 2. ومنها: ما رواه الشيخ باسناده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، عن محمد بن عذافر، عن عقبة، عن جعفر عليه السلام عن التكبير على الجنائز ؟ فقال ذلك إلى أهل البيت ما شاؤا كبروا فقيل إنهم يكبرون أربعا، فقال ذلك إليهم ثم قال أما بلغكم أن رجلا صلى عليه علي عليه السلام فكبر عليه خمسا حتى صلى عليه خمس صلوات يكبر في كل صلاة خمس تكبيرات ؟ قال: ثم قال: إنه بدري، عقبي، أحدي وكان من النقباء الذين اختارهم رسول الله صلى الله عليه وآله من الاثنى عشر فكانت له خمس مناقب، فصلى عليه لكل منقبة صلاة. التهذيب: الجزء 3، باب الصلاة على الاموات من الزيادات، الحديث 985. أقول: الرجل المذكور في هذه الرواية: سهل بن حنيف بقرينة الروايات الاخر. 5637 - سهل بن خلف: روى عن سهل بن محمد، وروى عنه محمد بن موسى، ذكره الكشى في ترجمة فارس بن حاتم القزويني (391). 5638 - سهل بن زادويه: قال النجاشي: (سهل بن زادويه أبو محمد القمي: ثقة، جيد الحديث، نقي

[ 354 ]

الرواية، معتمد عليه، ذكر ذلك ابن نوح، له كتاب فضل الموالي، وكتاب الرد على مبغضي آل محمد، أخبرنا الحسين بن عبيدالله، قال: حدثنا علي بن محمد بن علي القلانسي، قال: حدثنا حمزة بن القاسم قال: حدثنا محمد بن سهل عن أبيه). أقول: كذا في أكثر النسخ، ولكن في الخلاصة (3) من الباب (4) من فصل السين من القسم الاول: سهل بن زاذويه بالذال المعجمة، والله العالم. 5639 - سهل بن زياد: قال النجاشي: (سهل بن زياد أبو سعيد الآدمي الرازي، كان ضعيفا في الحديث، غير معتمد عليه فيه، وكان أحمد بن محمد بن عيسى يشهد عليه بالغلو والكذب وأخرجه من قم إلى الري وكان يسكنها، وقد كاتب أبا محمد العسكري عليه السلام على يد محمد بن عبد الحميد العطار للنصف من شهر ربيع الآخر سنة خمس وخمسين ومائتين، ذكر ذلك أحمد بن علي بن نوح، وأحمد بن الحسين رحمهما الله. له كتاب التوحيد، رواه أبو الحسن العباس بن أحمد بن الفضل بن محمد الهاشمي الصالحي، عن أبيه عن أبي سعيد الآدمي، وله كتاب النوادر أخبرناه محمد بن محمد قال: حدثنا جعفر بن محمد، عن محمد بن يعقوب، قال: حدثنا علي بن محمد عن سهل بن زياد، ورواه عنه جماعة). وقال الشيخ (341): (سهل بن زياد الآدمي الرازي يكنى أبا سعيد، ضعيف، له كتاب أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عنه، ورواه محمد بن الحسن بن الوليد، عن سعد والحميري، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه). وعده في رجاله (تارة) من أصحاب الجواد عليه السلام (1)، قائلا: (سهل ابن زياد الآدمي، يكنى أبا سعيد من أهل الري)، (وأخرى) من أصحاب الهادي

[ 355 ]

عليه السلام (4)، قائلا: (سهل بن زياد الآدمي، يكنى أبا سعيد ثقة رازي)، (وثالثة) في أصحاب العسكري عليه السلام (2)، قائلا: (سهل بن زياد، يكنى أبا سعيد الآدمي الرازي). وعده البرقي، من أصحاب الهادي والعسكري عليهما السلام. وقال الشيخ في الاستبصار: الجزء 3، باب أنه لا يصح الظهار بيمين، في ذيل الحديث 935: وأما الخبر الاول فراويه أبو سعيد الآدمي، وهو ضعيف جدا عند نقاد الاخبار، وقد استثناه أبو جعفر ابن بابويه في رجال نوادر الحكمة. وقال الكشي (454) سهل بن زياد الآدمي أبو سعيد: (قال نصر بن الصباح: سهل بن زياد الآدمي الرازي أبو سعيد، يروي عن أبي جعفر وأبي الحسن وأبي محمد صلوات الله عليهم). روى سهل بن زياد الآدمي، عن محمد بن الحسين، وروى عنه الحسن بن متيل. كامل الزيارات الباب 60، في أن زيارة الحسين والائمة عليهم السلام، تعدل زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 4. روى عن الحسن بن محبوب، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. تفسير القمي: سورة طه، في تفسير قوله تعالى: (الرحمن على العرش استوى). وقال الكشي في ترجمة صالح بن أبي حماد الرازي (543): (قال علي بن محمد القتيبي: كان أبو محمد الفضل (بن شاذان) يرتضيه ويمدحه ولا يرتضي أبا سعيد الآدمي ويقول: هو الاحمق). وقال النجاشي والشيخ في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى (623): واستثنى ابن الوليد من روايات محمد بن أحمد بن يحيى في جملة ما استثناه روايته عن سهل ابن زياد الآدمي، وتبعه على ذلك الصدوق وابن نوح فلم يعتمدوا على رواية محمد ابن أحمد بن يحيى، عن سهل بن زياد. وقال ابن الغضائري: (سهل بن زياد أبو سعيد الآدمي الرازي: كان

[ 356 ]

ضعيفا جدا فاسد الرواية والمذهب، وكان أحمد بن محمد بن عيسى الاشعري أخرجه عن قم وأظهر البراءة منه ونهى الناس عن السماع منه والرواية عنه، ويروى المراسيل، ويعتمد المجاهيل). وتقدم عنه تضعيفه في ترجمة ذريح المحاربي. ثم إن سهل بن زياد وقع الكلام في وثاقته وعدمها، فذهب بعضهم إلى وثاقته ومال إلى ذلك الوحيد - قدس سره - واستشهد عليه بوجوه ضعيفة سماها امارات التوثيق، منها: أن سهل بن زياد كثير الرواية، ومنها رواية الاجلاء عنه،، ومنها: كونه شيخ إجازة، ومنها: غير ذلك. وهذه الوجوه غير تامة في نفسها، وعلى تقدير تسليمها فكيف يمكن الاعتماد عليها مع شهاده أحمد بن محمد بن عيسى عليه بالغلو والكذب، وشهادة ابن الوليد وابن بابويه وابن نوح بضعفه، واستثنائهم روايات محمد بن أحمد بن يحيى عنه فيما استثنوه من رجال نوادر الحكمة، وشهادة الشيخ بأنه ضعيف، وشهادة النجاشي بأنه ضعيف في الحديث غير معتمد عليه فيه، بل الظاهر من كلام الشيخ في الاستبصار أن ضعفه كان متسالما عليه عند نقاد الاخبار، فلم يبق إلا شهادة الشيخ في رجاله بأنه ثقة ووقوعه في إسناد تفسير علي بن ابراهيم، ومن الظاهر أنه لا يمكن الاعتماد عليهما في قبال ما عرفت، بل المظنون قويا وقوع السهو في قلم الشيخ أو أن التوثيق من زيادة النساخ. ويدل على الثاني خلو نسخة ابن داود من التوثيق، وقد صرح في غير موضع بأنه رأى نسخة الرجال بخط الشيخ - قدس سره -، والوجه في ذلك أنه كيف يمكن أن يوثقه الشيخ مع قوله: إن أبا سعيد الآدمي ضعيف جدا عند نقاد الاخبار. وكيف كان فسهل بن زياد الآدمي ضعيف جزما أو أنه لم تثبت وثاقته. بقي هنا أمور:

[ 357 ]

الاول: قال العلامة في ترجمة سهل بن زياد (2) من الباب (7) من فصل السين، من القسم الثاني -: (إختلف قول الشيخ الطوسي - قدس سره - فيه فقال في موضع إنه ثقة، وقال في عدة مواضع: إنه ضعيف). أقول: لم نظفر على قول الشيخ في تضعيفه إلا في موردين، وقد تقدما، ولعله - قدس الله نفسه - قد ظفر بما لم نظفر به. الثاني: أن بعض من حاول توثيق سهل بن زياد ذكر في جملة ما ذكر أن تضعيف الشيخ لا يعارض توثيقه، فإن كتاب الرجال متأخر عن كتاب الفهرست، فيكون توثيقه عدولا عن تضعيفه. وهذا الكلام مخدوش من وجوه: الاول: أن هذا إنما يتم في الفتوى دون الحكاية والاخبار، فإن العبرة فيها بزمان المحكي عنه دون زمان الحكاية، فبين الحكايتين معارضة لا محالة. الثاني: أن تضعيف الشيخ في الفهرست وإن كان متقدما على توثيقه، إلا أن تضعيفه في الاستبصار غير متقدم عليه. الثالث: أن توثيق الشيخ معارض بما ذكرناه من التضعيفات ولاسيما شهادة أحمد بن محمد بن عيسى بكذبه. الثالث (من الامور): قد تقدم من الفهرست: أن راوي كتاب سهل بن زياد: أحمد بن أبي عبد الله، واستشكل في ذلك بعض المعاصرين وقال: الظاهر كونه سهوا، فإن سهلا في عداد أحمد بن أبي عبد الله البرقي كأحمد بن محمد بن عيسى الاشعري، يروي الكليني عن كل منهم بتوسط عدة، وعدته عن سهل: علي بن محمد بن علان، ومحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن العقيل الكليني، وقد صرح الشيخ في آخر تهذيبه بأن طريقه إلى سهل: طريق الكليني، والظاهر أن (ست) اشتبه عليه هذا بسهيل بن زياد الآتي، فإن طريقه ما قال (إنتهى).

[ 358 ]

أقول: ما ذكره في بيان المراد من العدة، هو ما ذكره العلامة - قدس سره -، وقد استظهرنا أن محمد بن يحيى داخل في العدة في جميع الموارد، وذكرنا ذلك في المقدمة، ثم إن كون طريق الشيخ في المشيخة هو طريق الكليني لا ينافي ما ذكره في الفهرست فانه - قدس سره - قد صرح في غير موضع أن له طرقا ويذكر في المشيخة بعضها. وطريق الشيخ إليه صحيح وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة. طبقته في الحديث وقع بعنوان سهل بن زياد في إسناد كثير من الروايات، تبلغ ألفين وثلاثمائة وأربعة موارد. فقد روى عن أبي محمد عليه السلام، وعن أبي عبد الله الجاموراني، وأبي القاسم الكوفي، وأبي هاشم الجعفري، وابن أبي نجران - ورواياته عنه تبلغ ثمانية وخمسين موردا -، وابن أبي نصر - ورواياته عنه تبلغ ثمانية وستين موردا -، وابن أسباط، وابن رئاب، وابن سنان، وابن فضال، وابن محبوب - ورواياته عنه تبلغ ثلاثمائة واحد عشر موردا -، وابن مهران، وإبراهيم بن عبد الحميد، وإبراهيم ابن عبد الرحمان، وإبراهيم بن عقبة، وإبراهيم بن محمد الهمداني، وأحمد، وأحمد ابن إسحاق الرازي، وأحمد بن بشر البرقي، وأحمد بن بشير، وأحمد بن الحسن ابن علي، وأحمد بن الحسين بن عمر بن يزيد، وأحمد بن عبد العزيز، وأحمد بن عبدوس، وأحمد بن محمد - ورواياته عنه تبلغ ثلاثة وتسعين موردا -، وأحمد بن محمد البارقي، وأحمد بن محمد البرقي، وأحمد بن محمد البصري، وأحمد بن محمد ابن أبي نصر - ورواياته عنه تبلغ أربعمائة واثنين وعشرين موردا، وأحمد بن محمد ابن أبي نصر البزنطي، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد القلانسي، وأحمد ابن هارون، وأحمد بن هارون بن موفق المديني، وإدريس الحارثي، وإسماعيل بن

[ 359 ]

منصور، وإسماعيل بن مهران، وأيوب بن نوح، وبكر بن صالح، وجعفر بن بشير، وجعفر بن عثمان الدارمي، وجعفر بن محمد، وجعفر بن محمد الاشعري - ورواياته عنه تبلغ ستة وتسعين موردا -، وجعفر بن محمد بن بشار، وجعفر بن محمد بن بشير، وجعفر بن محمد بن حمزة، وجعفر بن محمد بن عبيدالله، وجعفر ابن محمد بن يسار، والحسن بن الحسين، والحسن بن ظريف بن ناصح، والحسن ابن العباس بن الجريش، والحسن بن العباس بن الحريش، والحسن بن عطية، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن عثمان، والحسن بن علي بن فضال، والحسن ابن علي بن النعمان، والحسن بن علي بن يقطين، والحسن بن علي الوشاء، والحسن بن محبوب - ورواياته عنه تبلغ تسعة وتسعين موردا -، والحسن بن موسى الخشاب، والحسين بن بشار، والحسين بن بشار الواسطي، والحسين بن الحسن، والحسين بن راشد، والحسين بن سعيد، والحسين بن يزيد، وحمزة بن محمد، وخيران الخادم، وداود بن القاسم الجعفري، وداود بن مهران، وداود النهدي، ورفاعة بن موسى، والريان بن الصلت، وسالم، وسعيد بن جناح، وسليمان بن سماعة، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وطاهر بن حاتم، والعباس بن عامر، وعبد الرحمان ابن أبي نجران، وعبد الرحمان بن أبي هاشم، وعبد الرحمان بن سالم، وعبد العظيم ابن عبد الله الحسني، وعبد الله بن الدهقان، وعبد الله الدهقان، وعبيدالله بن مرزبان، وعبيدالله الدهقان، وعثمان بن عيسى، وعلي بن أحمد بن اشيم، وعلي ابن أسباط - ورواياته عنه تبلغ تسعة وثمانين موردا -، وعلي بن بلال، وعلي بن حسان، وعلي بن الحكم، وعلي بن الريان، وعلي بن زياد، وعلي بن سعيد، وعلي ابن سعيد البرقي، وعلي بن سليمان، وعلي بن سليمان بن رشيد، وعلي بن محمد القاساني، وعلي بن معبد، وعلي بن مهران، وعلي بن مهزيار، وعمر بن علي، وعمرو بن سعيد، وعمرو بن سعيد المدائني، وعمرو بن عثمان، وغياث، والقاسم ابن الربيع، والقاسم بن محمد الزيات، ومحسن بن أحمد، ومحمد، ومحمد بن إبراهيم،

[ 360 ]

ومحمد بن إبراهيم النوفلي، ومحمد بن أبي الاصبغ، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد الدقاق، ومحمد بن أسلم، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن إسماعيل الرازي، ومحمد بن أورمة، ومحمد بن بكر، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن البصري، ومحمد بن الحسن بن شمون - ورواياته عنه تبلغ مائة وأربعة وثلاثين موردا -، ومحمد بن الحسن بن شمون البصري، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن خالد، ومحمد بن داذويه، ومحمد بن الريان، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سليمان الديلمي، ومحمد بن سليمان الديلمي المصري، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عبد الحميد العطار، ومحمد بن عبد الله، ومحمد بن علي، ومحمد بن علي بن إبراهيم، ومحمد بن علي الهمداني، ومحمد بن عمرو بن سعيد، ومحمد بن عيسى - ورواياته عنه تبلغ اثنين وستين موردا -، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن الوليد، ومحمد بن الوليد الخزاز، ومحمد بن الوليد شباب الصيرفي، ومروك بن عبيد، ومعاوية بن حكيم، ومعمر بن خلاد، ومنصور بن العباس، وموسى بن جعفر، وموسى بن جعفر البغدادي، وموسى بن جعفر الكمنداني، وموسى بن عمر الصيقل، وموسى بن القاسم، وموسى بن القاسم البجلي، وموسى بن القاسم بن معاوية (البجلي)، ونصر بن محمد، وهارون بن مسلم، والهيثم بن أبي مسروق (النهدي)، وياسر، ويحيى بن المبارك، ويعقوب بن إسحاق الضبي، ويعقوب بن يزيد، ويوسف بن سخت، ويوسف بن علي، والبزنطي، والجاموراني، والحجال، والسياري، والنوفلي، والوشاء. وروى عنه أبو الحسين الاسدي، وعلي بن محمد، ومحمد، ومحمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن نصير، ومحمد بن يحيى.

[ 361 ]

إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد، عن ابن أبي عمير، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث 1375، والاستبصار: الجزء 2، باب المرأة الحائضة متى تفوت متعتها، الحديث 1116. ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يجب على الحائض في أداء المناسك 151، الحديث 10: عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن ابن أبي نجران، عن مثنى الحناط، عن أبي بصير، والظاهر أنه الصحيح، فانه رواها بعينها في الباب المزبور، الحديث 5، عن محمد بن يحيى عمن حدثه، عن ابن أبي نجران، عن مثنى الحناط، عن أبي بصير. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن أحمد عن عبد الكريم. التهذيب: الجزء 8، باب عدد النساء، الحديث 406 والاستبصار: الجزء 3، باب عدة المستحاضة، الحديث 1182، إلا أن فيه: عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد وعن أحمد بن محمد، والصحيح ما في التهذيب لموافقته للكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب عدة المسترابة 34، الحديث 3. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن أبي نصر. التهذيب: الجزء 8، باب الحكم في أولاد المطلقات من الرضاع، الحديث 369، والاستبصار: الجزء 3، باب كراهية لبن ولد الزنا، الحديث 1145، إلا أن فيه: أحمد بن محمد ابن أبي نصر، وهو الصحيح. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد، عن ابن أبي نصر. التهذيب: الجزء 1، باب الحيض والاستحاضة والنفاس من الزيادات،

[ 362 ]

الحديث 1235. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الحيض 2، باب المرأة يرتفع طمثها ثم يعود 21، الحديث 2، سهل بن زياد عن أحمد بن محمد بن أبي نصر. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن سهل بن زياد، عن أحمد ابن محمد، عن ابن أبي نصر. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث 1452، والاستبصار: الجزء 2، باب من يحج عن غيره هل يلزمه أن يذكره عند المناسك أم لا ؟ الحديث 1147، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن أبي نصر، بدل أحمد بن محمد، عن ابن أبي نصر، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما ينبغي للرجل أن يقول إذا حج عن غيره 66، الحديث 1. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد. الاستبصار: الجزء 2، باب من اغتسل للاحرام ثم نام قبل أن يحرم هل يعيد الغسل أم لا، الحديث 537. ولكن في التهذيب: الجزء 5، باب صفة الاحرام، الحديث 206، عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، بلا واسطة، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يجزئ من غسل الاحرام وما لا يجزئ 78 الحديث 3. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى وغيره، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر. التهذيب: الجزء 3، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث 34، والاستبصار: الجزء 1، باب تقديم النوافل يوم الجمعة قبل الزوال، الحديث 1565. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب التطوع يوم الجمعة 74، الحديث 1، علي بن محمد وغيره، بدل محمد بن يحيى وغيره.

[ 363 ]

روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب تفضيل القرابة في الزكاة 33، الحديث 3، والتهذيب: الجزء 4، باب من تحل له من الاهل وتحرم له من الزكاة، الحديث 147. كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل وفي نسخة من المرآة أيضا، ولكن في نسخة أخرى: محمد بن عيسى، بدل أحمد بن محمد بن عيسى، وهو الصحيح لما يأتي. وروى بسنده أيضا، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن أحمد ابن محمد بن عيسى. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب فضل المقام بالمدينة 219، الحديث 3. كذا في المرآة والوافي أيضا، وفي الطبعة القديمة أحمد بن عيسى، ففيه سقط ولكن في الوسائل والتهذيب: الجزء 6، باب تحريم المدينة وفضلها الحديث 28، محمد بن عيسى بدل أحمد بن محمد بن عيسى، وهو الصحيح فلم يثبت رواية سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد بن عيسى في شئ من الكتب الاربعة. روى الكليني، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن أحمد ابن هارون بن موفق المديني، عن أبيه، عن الماضي عليه السلام. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الحلواء 71، الحديث 1. وروى رواية أخرى بعين هذا السند في باب البقول 111، الحديث 1 من الكتاب المذكور، وفيه: أحمد بن هارون، عن موفق المديني، عن أبيه عن جده، عن الماضي عليه السلام، وجميع النسخ التي بأيدينا عن كل مورد مثله، فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة. وروى بسنده أيضا، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن بكر

[ 364 ]

ابن صالح، عن محمد بن سنان. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب ما جاء في فضل الصوم والصائم 1، الحديث 17. ورواها بعينها في رقم 8 من الباب المزبور وفيه: سهل بن زياد عن محمد ابن سنان بلا واسطة. وروى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن جعفر بن محمد بن علي الاشعري. التهذيب: الجزء 7، باب السنة في عقود النكاح، الحديث 1630. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب التزويج بغير خطبة 43 الحديث 2، جعفر بن محمد الاشعري، وهو الصحيح. روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، وسهل بن زياد، جميعا عن رفاعة ابن موسى، عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب صوم المتمتع إذا لم يجد الهدي 191، الحديث 1. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 5، باب ضروب الحج، الحديث 114، كما في الكافي، والظاهر وقوع السقط فيهما، فإن أحمد بن محمد (بن عيسى) وسهل ابن زياد، لا يمكن أن يرويا، عن رفاعة بن موسى بلا واسطة. وإنما يرويان عنه بواسطة أو بواسطتين، كما يظهر ذلك من طريق الشيخ إلى رفاعة أيضا. وروى الشيخ بسنده، عن سهل بن زياد، عن عبد الله بن بكير. التهذيب: الجزء 10، باب حدود الزنا، الحديث 66. ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب من زنى بذات محرم، الحديث 775، سهل بن زياد، عن ابن أبي نصر، عن عبد الله بن بكير، وفي الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب من زنى بذات محرم 11، الحديث 6، سهل بن زياد، عن علي بن أسباط، عن عبد الله بن بكير.

[ 365 ]

وروى بسنده أيضا، عن محمد بن الحسين، عن سهل بن زياد، عن علي ابن أسباط. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة التسبيح وغيرها من الصلوات، الحديث 426. ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة التسبيح 91، الحديث 7، محمد بن الحسن، بدل محمد بن الحسين، وهو الصحيح. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن علي بن حديد. التهذيب: الجزء 10، باب ديات الاعضاء والجوارح، الحديث 991. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 7، كتاب الديات 4، باب ما تجب فيه الدية كاملة من الجراحات التى دون النفس 27، الحديث 24، علي بن خالد، بدل علي بن حديد. وروى بسنده أيضا، عن محمد بن الحسين، وغيره، عن سهل بن زياد، عن علي بن الحكم. التهذيب: الجزء 1، باب صفة الوضوء والفرض منه، الحديث 159. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الطهارة 1، باب حد الوجه الذي يغسل 18، الحديث 5، محمد بن الحسن وغيره، وهو الصحيح. وروى بسنده أيضا، عن أحمد بن محمد، وسهل بن زياد، جميعا والحسين بن سعيد، عن علي بن مهزيار. التهذيب: الجزء 9، باب الوقوف والصدقات، الحديث 557. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الاستبصار: الجزء 4، باب أنه لا يجوز بيع الوقف، الحديث 381، محمد بن محمد (وهذا من غلط النساخ، والصحيح أحمد بن محمد كما في التهذيب) وسهل بن زياد، عن الحسين بن سعيد، عن علي ابن مهزيار، وفي الكافي: الجزء 7، كتاب الوصايا 1، باب ما يجوز من الوقف

[ 366 ]

والصدقة...، 23، الحديث 30، محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى وعدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، جميعا عن علي بن مهزيار، بلا واسطة. وروى بسنده أيضا، عن علي بن محمد، عن سهل بن زياد ومحمد بن عيسى، عن عمرو بن إبراهيم. التهذيب: الجزء 3، باب صلاة الاستخارة، الحديث 411. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب صلاة الاستخارة 93، الحديث 7، سهل بن زياد، عن محمد بن عيسى، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن إبراهيم، عن النوفلي. التهذيب: الجزء 2، باب المواقيت، الحديث 1011. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب وقت الصلاة في يوم الغيم 8، الحديث 5، محمد بن إبراهيم النوفلي، والظاهر هو الصحيح الموافق للوافي والوسائل بقرينة سائر الروايات. وروى بسنده أيضا عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن علي، عن أبي سعيد، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسن بن شمون البصري. التهذيب: الجزء 6، باب اللقطة والضالة، الحديث 1203. أقول: هذا الحديث لم نجده في الكافي كما لم يجده صاحب الوافي أيضا، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، وكلمة عن - قبل جملة سهل بن زياد - زائدة، والصحيح أبو سعيد سهل بن زياد. فإن أبا سعيد كنية لسهل بن زياد نفسه، ويروي عنه محمد بن يعقوب الكليني بواسطة واحدة. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسين. التهذيب: الجزء 5، باب وجوب الحج، الحديث 15، والاستبصار: الجزء 2، باب ماهية

[ 367 ]

الاستطاعة أنها شرط في وجوب الحج، الحديث 459، وباب الصبي يحج به ثم يبلغ، الحديث 477. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب ما يجزئ من حجة الاسلام وما لا يجزئ 37، الحديث 18، محمد بن الحسن بن شمون، بدل محمد بن الحسين، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات. روى الكليني، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، ويعقوب بن يزيد، عن محمد بن ذاذويه. الكافي: الجزء 6، كتاب الاشرابة 7، باب مدمن الخمر 18، الحديث 9. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 469 كما في الكافي، ولكن في الوافي والوسائل والنسخة المخطوطة من التهذيب: سهل بن زياد، عن يعقوب بن يزيد، والظاهر هو الصحيح بقرينة سائر الروايات. وروى الشيخ بسنده، عن سهل بن زياد، عن محمد بن عبدوس. التهذيب: الجزء 2، باب كيفية الصلاة وصفتها من الزيادات، الحديث 1163. ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب قراءة القرآن 21، الحديث 19، أحمد بن عبدوس، بدل محمد بن عبدوس. وروى بسنده أيضا عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن يعقوب بن يزيد، ثم قال وبهذا الاسناد. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 454 و 455. ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الاشربة 7، باب شارب الخمر 15، الحديث 14، عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن يعقوب بن يزيد. والحديث 15، علي ابن إبراهيم، عن أبيه، عن خلف بن حماد. فقول الشيخ وبهذا الاسناد في غير محله، فإنه بطريق علي بن إبراهيم عن أبيه كما ذكرنا.

[ 368 ]

وروى بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، وعن محمد بن الحسين، عن عدة من أصحابنا، عن ابن بكير. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 257، والاستبصار: الجزء 3، باب طلاق الصبي، الحديث 1075. ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب طلاق الصبيان 51، الحديث 4، عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسين، وهو الصحيح. إختلاف النسخ روى محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن سهل بن زياد، عن ابن محبوب. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب سخرة العلوج والنزول عليهم 140، الحديث 4. كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن في الوافي والوسائل: أحمد بن محمد وسهل بن زياد بالعطف، وهو الصحيح. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن الاشعث. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب الطين 104، ذيل الحديث 1. أقول: في بعض النسخ محمد بن الاشعث بدل أحمد بن الاشعث. وروى بسنده أيضا، عن سهل بن زياد، عن محمد بن سنان. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب سل الميت وما يقال عند دخول القبر 64، الحديث 4. أقول: في بعض النسخ حميد بن زياد بدل سهل بن زياد. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن سهل بن زياد، في عدة موارد، ومن المعلوم وقوع السقط في تلك الموارد، فإن محمد بن يعقوب إنما يروي عن سهل بن زياد بواسطة.

[ 369 ]

منها ما رواه الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 4، باب الاعتكاف، الحديث 884، والاستبصار: الجزء 2، باب المواضع التي يجوز فيها الاعتكاف، الحديث 411، إلا أن فيه: محمد ابن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، وهو الصحيح. ومنها ما رواه بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 5، باب الطواف، الحديث 442. ولكن في الكافي: الجزء 4، كتاب الحج 3، باب نوادر الطواف 139، الحديث 4، سهل بن زياد مبدوء به الكلام وتعليق على سابقه، فيكون الراوي عنه عدة من أصحابنا. ومنها ما رواه أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن سهل بن زياد، عن أحمد بن محمد. التهذيب: الجزء 8، باب أحكام الطلاق، الحديث 151. ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الطلاق 2، باب من طلق لغير الكتاب والسنة 4، الحديث 14، سهل مبدوء به الكلام وتعليق على سابقه. ومنها ما رواه بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن سهل بن زياد، عن إسماعيل بن مهران. التهذيب: الجزء 3، باب الزيادات، الحديث 491. ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب نادر 46، الحديث 2، عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد. ومنها ما رواه بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن إبراهيم، ثم قال: وبهذا الاسناد، عن سهل بن زياد، عن عبد الله بن الحسين. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين، الحديث 984 و 985. ولكن في الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب أكيل السبع والطير 76، الحديث 5، سهل واقع في بدء الاسناد تعليقا، فيكون الراوي عنه عدة من أصحابنا.

[ 370 ]

ومنها ما رواه بسنده أيضا، عن محمد بن يعقوب، عن سهل بن زياد، عن بعض أصحابه. التهذيب: الجزء 9، باب الذبائح والاطعمة، الحديث 318. ولكن في الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب ما لا يؤكل من الشاة وغيرها 7، الحديث 6، سهل بن زياد مبدوء به الكلام وتعليق على سابقه، فالراوي عنه عدة من أصحابنا. ثم إنه وقع بعنوان سهل بن زياد الآدمي في إسناد جملة من الروايات. فقد روى عن أبي محمد عليه السلام. الفقيه: الجزء 4، باب الوصية للاقرباء والموالي، الحديث 536. وروى عن سفيان الحريري، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. المشيخة: في طريقه إلى عبد الله بن الحكم. وروى عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله الكوفي. الفقيه: المشيخة في طريقه إلى عبد العظيم بن عبد الله الحسني. وروى عن محمد بن عبد الله، وروى عنه الحسن بن متيل. التهذيب: الجزء 5، باب من الزيادات في فقه الحج، الحديث 1496، والاستبصار: الجزء 2، باب أنه يستحب إتمام الصلاة في حرم الكوفة...، الحديث 1193. وروى عن يعقوب بن يزيد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: الجزء 6، كتاب الاطعمة 6، باب لحوم الجلالات 6، الحديث 6. وروى بعنوان سهل بن زياد أبو سعيد، عن محمد بن عيسى، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب ما نص الله عزوجل ورسوله على الائمة واحدا فواحدا 64، الحديث 1.

[ 371 ]

5640 - سهل بن زياد السندي: ابن محمد: قال ابن شهر آشوب في المعالم (386): له كتاب. 5641 - سهل بن سعد: عده الشيخ في رجاله من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله (6) تارة، ومن أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام (14) تارة أخرى، قائلا: سهل بن سعد الساعدي. 5642 - سهل بن سعد: روى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه عبد العظيم بن عبد الله الحسني. الفقيه: الجزء 2، باب صوم يوم الشك، الحديث 305. أقول: يحتمل اتحاده مع سهل بن اليسع بن عبد الله بن سعد الاشعري. 5643 - سهل بن سعيد: الحلواني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (214). 5644 - سهل بن صالح: الهمداني: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (213). أقول: هذان لا يوجدان في الكتب الرجالية الحاكية عن رجال الشيخ، وإنما هما موجودان في النسخة المطبوعة من الرجال، نعم ذكر البرقي، سهل بن صالح في أصحاب الصادق عليه السلام.

[ 372 ]

5645 - سهل بن شعيب: مولى قريش الكوفي: الذي يقال له: النهمي، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (212). 5646 - سهل بن محمد: روى عن الهادي عليه السلام، وروى عنه سهل بن خلف، ذكره الكشي في ترجمة فارس بن حاتم القزويني (391). 5647 - سهل بن الهرمزدان (الهرمزان): قال النجاشي: (سهل بن الهرمزان (الهرمزدان) قمي، ثقة، قليل الحديث، له كتاب نوادر، أخبرنا محمد بن محمد وغيره، عن الحسن بن حمزة، قال: حدثنا ابن بطة، عن الحسن بن علي الزيتوني، عنه). وقال الشيخ (347): (سهل بن الهرمزان، له كتاب، رويناه بالاسناد الاول، عن ابن بطة، عن الحسن بن علي الزيتوني، عنه). وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة. وطريقه إليه ضعيف. 5648 - سهل بن يحيى: ابن المبارك: روى عن عبد الله بن جبلة، وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. التهذيب: الجزء 3، باب الدعاء بين الركعات، الحديث 249، كذا في نسخة، وفي نسخة أخرى: محمد بن أبي عبد الله، عن سهل، عن يحيى بن المبارك، والظاهر أن الصحيح هو الثاني، كما يظهر من كثرة رواية سهل، عن

[ 373 ]

يحيى بن المبارك، عن عبد الله بن جبلة، على ما مر. 5649 - سهل بن اليسع: قال النجاشي: (سهل بن اليسع بن عبد الله بن سعد الاشعري: قمي، ثقة، روى عن موسى والرضا عليهما السلام، أخبرنا عدة من أصحابنا، عن أحمد ابن محمد بن يحيى العطار، قال: حدثنا الحميري، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، قال: حدثنا محمد بن سهل، عن أبيه بكتابه). وعده الشيخ في رجاله، من أصحاب الرضا عليه السلام (2)، قائلا: (سهل ابن اليسع بن عبد الله الاشعري القمي، جميعا من أصحاب أبي الحسن موسى عليه السلام). أقول: ذكر ابن داود والميرزا الاسترآبادي والسيد التفريشي والمولى عناية الله أن الشيخ عد سهل بن اليسع في أصحاب الكاظم عليه السلام، ولكنه في الرجال المطبوع لم يذكره مستقلا، وإنما تعرض لذلك في أصحاب الرضا عليه السلام على ما مر. ثم إن ابن داود في (736) من القسم الاول والميرزا نقلا عن النجاشي تكرار كلمة (ثقة)، ولكن النسخة المصححة عندنا خالية منه. وطريق الصدوق إليه: أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني - رضي الله عنه -، عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عنه، والطريق صحيح. طبقته في الحديث روى بعنوان سهل بن اليسع، عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن إسحاق. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب تحجير السطوح 67، الحديث 2.

[ 374 ]

وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: الجزء 3، كتاب الحيض 2، باب الحائض تختضب 23، الحديث 1، والتهذيب: الجزء 2، باب تفصيل ما تقدم ذكره في الصلاة، الحديث 632، والاستبصار: الجزء 1، باب قضاء القنوت، الحديث 1299. وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه أبو قتادة. الكافي: الجزء 3، كتاب الزكاة 5، باب في ما يأخذ السلطان من الخراج 25، الحديث 5. وروى عن أبي الحسن الاول عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب صلاة المريض والمغمى عليه، الحديث 1047. وروى عن الرضا عليه السلام. الفقيه: الجزء 1، باب أحكام السهو في الصلاة، الحديث 1023. وروى عن الحسين بن مهران، وروى عنه ابنه محمد. الفقيه: الجزء 4، باب الجراحات والقتل بين النساء والرجال، الحديث 287. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن أحمد بن محمد، عن محمد بن سهل، عن أبيه، عن سهل بن اليسع، عن أبيه، عن أبي الحسن عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب حكم الحيض والاستحاضة، الحديث 522. أقول: تقدم الخلاف فيه في سهل. وروى بعنوان سهل بن اليسع الاشعري، عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. التهذيب: الجزء 2، باب ما يجوز الصلاة فيه من اللباس والمكان وما لا يجوز من الزيادات، الحديث 1471، والاستبصار: الجزء 1، باب كراهية الصلاة في خرقة الخضاب، الحديث 1488. 5650 - سهل بن يعقوب: ابن إسحاق: يكنى أبا السري، الملقب بأبي نواس، من أصحاب الهادي

[ 375 ]

عليه السلام، رجال الشيخ (3). كذا في الرجال المطبوع، ولكن الكتب الرجالية خالية عنه. 5651 - سهل الديباجي: تقدم في سهل بن أحمد: 5652 - سهل بن زياد: من أصحاب الباقر عليه السلام، ذكره البرقي. 5653 - سهيل بن زياد: قال النجاشي: (سهيل بن زياد أبو يحيى الواسطي، لقي أبا محمد العسكري عليه السلام. أمه بنت محمد بن النعمان أبو جعفر الاحول مؤمن الطاق شيخنا المتكلم رحمه الله، وقال بعض أصحابنا: لم يكن سهيل بكل الثبت في الحديث، له كتاب نوادر، أخبرنا به محمد بن علي بن شاذان، عن أحمد بن محمد بن يحيى، عن عبد الله بن جعفر، عن محمد بن هارون، عن سهيل). وقال الشيخ (342): (سهيل (سهل) بن زياد الواسطي، يكنى أبا يحيى، له كتاب، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن سعد (بن عبد الله)، والحميري، عن أحمد بن محمد، وأحمد بن أبي عبد الله، عن أبي يحيى، سهيل (سهل) بن زياد). وقال في باب الكنى (845): (أبو يحيى الواسطي، له كتاب، رويناه بالاسناد الاول، عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه). وأراد بالاسناد الاول: جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله.

[ 376 ]

وعده في رجاله: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (10) قائلا: (سهيل بن زياد الواسطي، روى عنه البرقي). وفي الكنى منه: في من لم يرو عنهم (10)، قائلا: أبو يحيى الواسطي. وقال الكشي، في ترجمة محمد بن أبي زينب (135): (أبو يحيى الواسطي روى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى بن عبيد). وقال ابن الغضائري: (سهيل بن زياد، أبو يحيى الواسطي، أمه بنت محمد ابن النعمان مؤمن الطاق، حديثه نعرفه (تارة) وننكره (أخرى) ويجوز أن يخرج شاهدا). وقال النجاشي والشيخ (632) في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى، روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى، واستثنى ابن الوليد، والصدوق وابن نوح في جملة ما استثنوه من روايات محمد بن أحمد بن يحيى، روايته عن أبي يحيى الواسطي. بقي الكلام فيه أمور: الاول: أن أبا يحيى الواسطي كنية لسهيل بن زياد هذا ولزكريا بن يحيى الثقة المتقدم، وهذا عده الشيخ في من لم يرو عنهم عليهم السلام، وروى عنه أحمد بن أبي عبد الله، والمتقدم روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وقد تقدم عن الكشي في ترجمة ذكريا بن يحيى، روايته عن الرضا عليه السلام. وهذه الرواية بعينها ذكرها الكشي في ترجمة محمد بن أبي زينب (135) عن أبي يحيى سهيل بن زياد الواسطي، والله العالم بالصواب. وكيف كان فلم نجد في الكتب الاربعة رواية له عن المعصوم عليه السلام لا بلا واسطة ولا مع الواسطة. الثاني: إنك قد عرفت أن الشيخ عد أبا يحيى الواسطي في الكنى في من لم يقف له على اسم، وذكر أن راوي كتابه أحمد بن أبي عبد الله، وهذا ينافي ما ذكره من أن اسمه سهيل بن زياد، على ما تقدم.

[ 377 ]

وطريق الشيخ إليه صحيح وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة كما تقدم. 5654 - سيابة. = سيابة بن أيوب. روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه حماد بن عيسى. التهذيب: الجزء 6، باب البينتين تتقابلان...، الحديث 589. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: الجزء 5، كتاب المعيشة 2، باب فضل الزراعة 124، الحديث 3، والتهذيب: الجزء 6، باب المكاسب، الحديث 1139، والجزء 7، باب من الزيادات، الحديث 1033. وروى عن ضريس، وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: الجزء 4، كتاب الصيام 2، باب من فطر صائما 3، الحديث 3. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 5655 - سيابة بن أيوب: = سيابة بن ناجية. روى عن محمد بن الفضل، وروى عنه إبراهيم بن عقبة. الكافي: الجزء 6، كتاب الزي والتجمل 8، باب العقيق 22، الحديث 7. وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه إبراهيم بن عقبة. الروضة: الحديث 170. أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده. 5656 - سيابة بن ناجية: قال النجاشي: (سيابة بن ناجية المدني. ذكر ذلك سعد بن عبد الله وقال

[ 378 ]

له كتاب). وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الكاظم عليه السلام (5)، قائلا: (سيابة بن ناجية المدني، له كتاب). 5657 - سيار: روى عن زيد الشحام، وروى عنه محمد بن عبد الحميد العطار. الكافي: الجزء 7، كتاب الحدود 3، باب حد النباش 39، الحديث 5. 5658 - سيحان بن صوحان: العبدي أخو صعصعة: من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، رجال الشيخ (6). ولا يبعد استفادة مدحه من قول الصادق عليه السلام: ما كان مع أمير المؤمنين عليه السلام من يعرف حقه إلا صعصعة وأصحابه، وتأتي الرواية في ترجمة صعصعة، وتقدم من ابن داود: ضبطه بالباء الموحدة. 5659 - سيد بن عبيد: (ابن) البختري: من أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام، رجال الشيخ (22). 5660 - السيد ابن محمد: الحميري: تقدم في إسماعيل بن محمد الحميري. 5661 - سير (سبر) أبو جميلة: من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله، رجال الشيخ (18).

[ 379 ]

5662 - سيف: = سيف بن عميرة. وقع بهذا العنوان في إسناد عدة من الروايات تبلغ خمسين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبي أسامة، وأبي بكر بن محمد، وأبي بكر الحضرمي، وأبي الجارود، وأبي حمزة، وإسحاق بن عمار، وبكار، والحسين بن خالد الصيرفي، وداود بن فرقد، وزيد أبي أسامة، وزيد الشحام أبي اسامة، وعبد الاعلى، وعبد الغفار، وعبد الله بن سنان، وعمرو بن حريث، وعمرو بن شمر، ومحمد بن أيوب، ومحمد بن المثنى، ومنصور، ومنصور بن الحازم، ومنصور الصيقل، ويونس. وروى عنه ابن أبي حمزة، وابن أبي عمير، وابنه الحسن، والحسن بن سيف، عن أخيه، وابنه الحسين، والحسين بن سيف عن أخيه، وداود، وعبد الله بن جبلة، وابنه علي، وعلي بن الحكم، وفضالة، ومحمد، ومحمد بن عبد الحميد، وموسى بن القاسم. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن موسى بن القاسم، عن محمد، عن سيف، عن منصور بن الحازم. التهذيب: الجزء 5، باب الحلق، الحديث 829، والاستبصار: الجزء 2، باب أن من حلق رأسه قبل أن يطوف طواف الزيارة حل له كل شئ إلا النساء والطيب، الحديث 1018، إلا أن فيه: موسى بن القاسم، عن محمد بن سيف، عن منصور بن الحازم. وروى بسنده أيضا، عن عبد الله بن جبلة، عن سيف، عن ميمون الصيقل، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 2، باب أحكام السهو

[ 380 ]

في الصلاة، الحديث 791، والاستبصار: الجزء 1، باب الرجل يصلي في ثوب فيه نجاسة قبل أن يعلم، الحديث 640، إلا أن فيه: منصور الصيقل بدل ميمون الصيقل، وما في التهذيب موافق لما رواه في الجزء 1، باب تطهير البدن والثياب من النجاسات من الزيادات، الحديث 1346، فإن فيه: سيف بن عميرة، عن ميمون، عن أبي عبد الله عليه السلام، وما في الاستبصار موافق لما في الكافي: الجزء 3، كتاب الصلاة 4، باب الرجل يصلي في الثوب وهو غير طاهر عالما أو جاهلا 61، الحديث 7. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن سيف، عن أبي بكر، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 4، باب الزيادات، الحديث 1009، وهنا خلاف تقدم بيانه في بكار. أقول: الظاهر ان سيفا في إسناد هذه الروايات هو سيف بن عميرة الآتي. 5663 - سيف بن الحارث: من المستشهدين بين يدي الحسين عليه السلام، في الطف، ووقع التسليم عليه في الزيارة الرجبية. 5664 - سيف بن الخازن (الحارث): الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (210). 5665 - سيف بن سليمان: قال النجاشي: (سيف بن سليمان التمار: أبو الحسن، كوفي، روى عن أبي عبد الله عليه السلام، ثقة، وابنه الحسن بن سيف، روى عنه الحسن بن علي بن فضال، له كتاب. أخبرنا عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن سعيد، قال:

[ 381 ]

حدثنا محمد بن يوسف بن إبراهيم، قال: حدثنا محمد بن أبي حمزة، عن سيف التمار بكتابه). وقال الشيخ (334): (سيف التمار له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن الحسن بن محمد بن سماعة، عنه). وعده في رجاله من أصحاب الصادق عليه السلام (205)، قائلا: (سيف ابن سليمان التمار كوفي). وعده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: (سيف التمار، كوفي). روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صفوان بن يحيى، عن رجل، عنه. كامل الزيارات: الباب 68، في أن زوار الحسين عليه السلام، مشفعون، الحديث 2. وطريق الصدوق إليه: محمد بن موسى بن المتوكل - رحمه الله -، عن علي ابن الحسين السعد آبادي، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن الحسن بن محبوب، عن الحسن بن رباط عنه. والطريق ضعيف بالحسن بن رباط، كما إن طريق الشيخ إليه ضعيف بأبي المفضل. 5666 - سيف بن عبد الرحمان: أبو الهذيل التميمي الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (207). 5667 - سيف بن عمارة: الجعفي: مولاهم، من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (208).

[ 382 ]

5668 - سيف بن عميرة: قال النجاشي: (سيف بن عميرة النخعي، عربي، كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، له كتاب يرويه جماعات من أصحابنا، أخبرني الحسين بن عبيدالله، عن أبي غالب الزراري، عن جده وخال أبيه محمد ابن جعفر، عن محمد بن خالد الطيالسي، عن سيف بكتابه). أقول: كلمة (ثقة) في عبارة النجاشي غير موجودة في بعض النسخ، لكنها موجودة في نسخة ابن داود (740) من القسم الاول والسيد التفريشي، والمولى عناية الله القهبائي، وكذلك في الخلاصة على ما نقل عنه الميرزا في رجاله الكبير. وقال الشيخ (335): (سيف بن عميرة، ثقة، كوفي، نخعي، عربي، له كتاب، أخبرنا به عدة من أصحابنا، عن محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن أبيه، ومحمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد، عن علي ابن الحكم، عن سيف بن عميرة). وعده في رجاله تارة من أصحاب الصادق عليه السلام (209)، قائلا: (سيف بن عميرة النخعي الكوفي)، و (أخرى) من أصحاب الكاظم عليه السلام (3)، قائلا: (سيف بن عميرة، له كتاب، روى عن أبي عبد الله عليه السلام). وعده البرقي في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: (سيف بن عميرة النخعي، عربي، كوفي)، وفي أصحاب الكاظم عليه السلام، قائلا: سيف بن عميرة. وقال ابن شهر آشوب في المعالم (377): (سيف بن عميرة، ثقة، من أصحاب الكاظم عليه السلام، واقفي له كتاب) (إنتهى). روى عن أبي بكر الحضرمي، وروى عنه علي بن الحكم. كامل الزيارات:

[ 383 ]

الباب 2، في ثواب زيارة رسول الله صلى الله عليه وآله، الحديث 5. روى عن أبي بكر الحضرمي، وروى عنه فضالة بن أيوب، تفسير القمي: سورة المائدة، في تفسير قوله تعالى: (وما علمتم من الجوارح مكلبين...). وطريق الصدوق إليه: محمد بن الحسن - رضي الله عنه - عن محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن سيف، عن أخيه الحسين بن سيف، عن أبيه: سيف بن عميرة النخعي. والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح، فإن الاظهر أن الحسين بن سيف ثقة. بقيت أمور -: الاول: قد عرفت أن سيف بن عميرة، من أصحاب الصادق والكاظم عليهما السلام، ولم يذكر أحد أنه أدرك الرضا عليه السلام، فضلا عن التعرض لكونه واقفيا، فما في المعالم من أنه واقفي، من سهو القلم أو من غلط النساخ. الثاني: أنه نسب إلى الشهيد الثاني تضعيف سيف بن عميرة، ولا وجه لذلك إلا توهم أنه كان واقفيا، وقد عرفت الحال في ذلك على أن الوقف لا ينافي الوثاقة، فالتضعيف باطل جزما. الثالث: ذكر المحدث النوري - قدس سره - في الجزء الثالث من المستدرك، الفائدة الخامسة من الخاتمة، عند الكلام في مشيخة الصدوق: أن ما في طريق الصدوق من رواية علي بن سيف، عن أخيه الحسين بن سيف سهو، بل الامر بالعكس فإن عليا أكبر من أخيه الحسين، على ما ذكره النجاشي في ترجمة علي بن سيف، وأن كتاب الحسين رواه عن أخيه على ما ذكره النجاشي في ترجمة الحسين بن سيف، ولان الموجود في الروايات رواية الحسين بن سيف، عن أخيه دون العكس. أقول: ما ذكره - قدس سره - لا يورث إلا الظن، وقد روى الحسين بن سيف بن عميرة، عن أبيه، بلا واسطة. التهذيب: الجزء 6، باب فضل الكوفة،

[ 384 ]

الحديث 57، فمن الممكن روايته عن أبيه كتابه، ورواية أخيه علي عنه. طبقته في الحديث وقع بهذا العنوان في إسناد كثير من الروايات تبلغ مائتين وسبعة وتسعين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبي إسحاق، وأبي بصير، وأبي بكر، وأبي بكر الحضرمي، وأبي حفص، وأبي حمزة، وأبي حمزة الثمالي، وأبي الدوانيق، وأبي زرارة التميمي، وأبي شيبة الاسدي، وأبي الصباح، وأبي الصباح الكناني، وأبي عبد الرحمان، وأبي مريم الانصاري، وأبي المغراء، وأبي المغراء العجلي، وأبان بن تغلب، وإبراهيم بن عمر، وإبراهيم بن ميمون، وإسحاق، وإسحاق بن عمار، وبشير النبال، وبكر بن أبي بكر، وبكر بن أبي بكر الحضرمي، وجابر، وحسان المختار، وحسان بن مهران، والحسن بن هارون، والحسين بن خالد، والحسين بن خالد الصيرفي، وحنان، وداود بن فرقد، وزياد بن عيسى (وهو أبو عبيدة الحذاء)، وزيد الشحام، وزيد الشحام أبي أسامة، وسعد الاسكاف، وسعد بن طريف، وسعيد الاعرج، وسليم الفراء، وسليمان بن عمرو، وسليمان بن عمرو النخعي، وسليمان بن هارون، وعامر بن عبد الله، وعبد الاعلى، وعبد الاعلى بن أعين، وعبد الرحمان العرزمي، وعبد الغفار، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن عبد الله، وعبد الله بن عبيدالله، وعبد الله ابن مسكان، وعبد الملك بن أعين، وعلي بن المغيرة، وعمر بن حنظلة، وعمرو بن شمر، وعيسى بن عمر مولى الانصار، والفضل بن عثمان، والفضيل بن عثمان، والفضيل بن يسار، وفيض بن المختار، وقتيبة الاعشى، ومحمد بن حمران، ومحمد ابن مروان، والمفضل بن يزيد (مزيد)، ومنصور، ومنصور بن حازم، ومنصور بن حازم الاسدي الكوفي، وميمون، ويعقوب بن شعيب.

[ 385 ]

وروى عنه أبو محمد الرازي، وابن أبي حمزة، وابن أبي عمير، وابن بقاح، وابن محبوب، وإسماعيل بن مهران، وإسماعيل بن يسار الواسطي، وأيوب، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن أبي حمزة، والحسن بن علي بن يوسف، والحسن بن علي بن يوسف بن بقاح، والحسن بن محبوب، والحسين ابنه، والعباس، والعباس بن عامر، وعبد الرحمان بن محمد، وعبد السلام بن سالم، وعبيد بن معاوية بن شريح، وعلي ابنه، وعلي بن أسباط، وعلي بن حديد، وعلي ابن الحكم، وعلي بن النعمان، وفضالة، وفضالة بن أيوب، ومحمد، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن خالد، ومحمد بن خالد التميمي، ومحمد بن خالد الطيالسي، ومحمد بن الربيع، ومحمد بن الربيع الاقرع، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن عبد الجبار، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن الحميد النخعي، ومحمد بن علي، وموسى بن القاسم، ويونس بن أبي الحارث، والطيالسي. إختلاف الكتب روى الشيخ بسنده، عن ابن أبي عمير، عن سيف بن عميرة، ومحمد بن أبي حمزة، وإسحاق بن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 8، باب السراري وملك الايمان، الحديث 723. كذا في نسخة من الطبعة القديمة أيضا، وفي نسخة أخرى، عن إسحاق ابن عمار، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء 5، كتاب النكاح 3، باب المرأة تكون زوجة العبد...، 125، الحديث 3. روى محمد بن يعقوب بسنده، عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن ابن بكير. الكافي: الجزء 3، كتاب الجنائز 3، باب الاطفال 94، الحديث 5. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة أبو بكير، بدل ابن بكير، والظاهر وقوع التحريف في الجميع، والصحيح أبو بكر، كما في الوافي

[ 386 ]

والفقيه: الجزء 3، باب حال من يموت من أطفال المؤمنين، الحديث 1537 فإن فيه أبو بكر الحضرمي. وروى الشيخ بسنده، عن الحسن بن محبوب، عن سيف بن عميرة، عن ابن بكير. التهذيب: الجزء: 10، باب الحد في الفرية والسب، الحديث 277، والاستبصار: الجزء 4، باب المملوك يقذف حرا، الحديث 860. كذا في الطبعة القديمة والوافي ونسخة من الوسائل أيضا، وفي نسخة أخرى أبو بكر الحضرمي، وهو الصحيح لعدم ثبوت رواية سيف بن عميرة عن ابن بكير. روى الكليني بسنده، عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن مفضل ابن يزيد. الكافي: الجزء 1، كتاب فضل العلم 2، باب النهي عن القول بغير علم 11، الحديث 1. كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والطبعة المعربة ونسخة المرآة: المفضل بن مزيد، بدل المفضل بن يزيد، ولا يبعد صحته، وهو الموجود في الوافي ونسخة الجامع أيضا. وروى الشيخ بسنده، عن موسى بن القاسم، عن محمد، عن سيف بن عميرة، عن منصور بن الحازم. التهذيب: الجزء 5، باب الكفارة عن خطأ المحرم، الحديث 1282، والاستبصار: الجزء 2، باب من اضطر إلى أكل الميتة، الحديث 713. إلا أن فيه: محمد بن سيف بن عميرة، بدل محمد، عن سيف ابن عميرة. ثم إن الشيخ روى بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن سيف بن عميرة، عن سعد بن طريف. التهذيب: الجزء 1، باب تلقين المحتضرين من الزيادات، الحديث 1460 و 1461 و 1462، وهنا خلاف تقدم بيانه في سعد بن طريف. وروى بسنده أيضا، عن عبد الله بن جبلة، عن سيف بن عميرة، عن ميمون، عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: الجزء 1، باب تطهير البدن

[ 387 ]

والثياب من الزيادات، الحديث 1346، وهنا أيضا خلاف تقدم بيانه في سيف. أقول: إن لسيف بن عميرة روايات أيضا تقدمت بعنوان سيف. 5669 - سيف بن الليث: روى عن أبي محمد عليه السلام، وروى عنه عمر بن أبي مسلم. الكافي: الجزء 1، كتاب الحجة 4، باب مولد أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام 124، الحديث 18. 5670 - سيف بن مالك: من أصحاب الحسين عليه السلام، رجال الشيخ (3). وعده في المناقب مع توصيفه بالنميري، من المقتولين من أصحاب الحسين عليه السلام في الحملة الاولى، ووقع التسليم عليه في زيارة الناحية المقدسة. 5671 - سيف بن مصعب العبدي: أبو محمد، عنونه العلامة في القسم الاول (2) من الباب (6) من فصل السين، ونقل عن الكشي ما تقدم في سفيان بن مصعب، كما عنون سفيان بن مصعب العبدي أبا محمد، في القسم الثاني (3) من الباب (6) من فصل السين، ونقل أيضا عن الكشي ما تقدم. أقول: لم يعنون الكشي إلا رجلا واحدا، وذكر فيه ما تقدم في سفيان، غاية الامر أن النسخ كانت مختلفة، ففي بعضها سيف كما في نسخة ابن داود (741)، من القسم الاول، وقال الميرزا في الوسيط: وفي الاكثر سيف، وفي بعضها سفيان، كما في نسخة المولى عناية الله القهبائي. وعلى كل حال فلا وجه لعنوانه مرتين، وأغرب منه عنوانه تارة في القسم

[ 388 ]

الاول وأخرى في القسم الثاني. ثم أقول: الظاهر صحة نسخة المولى عناية الله القهبائي، وأن سيف بن مصعب لا وجود له أو أنه مجهول، فانه اتفقت كلمات البرقي والشيخ على ضبط الكلمة سفيانا دون سيف، وكذلك النجاشي في ترجمة الحسين بن محمد بن علي الازدي، وقد تقدمت رواية أبي داود المسترق، عن سفيان بن مصعب العبدي، عن كتاب الروضة. 5672 - سيف بن المغيرة: التمار الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (206)، وسيجئ التعرض له في سيف التمار. 5673 - سيف بن هارون: مولى آل جعدة: روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يوسف ابن عبد السلام. الكافي: الجزء 2، كتاب العشرة 4، في باب قبل باب النهي عن إحراق القراطيس المكتوبة 29، الحديث 2. 5674 - سيف بياع الهروي: الكوفي: من أصحاب الصادق عليه السلام، رجال الشيخ (211). 5675 - سيف التمار: تقدم في سيف بن سليمان التمار، عن البرقي والفهرست، وكامل الزيارات، ومشيخة الفقيه. وذكر المحدث النوري: أنه سيف بن مغيرة التمار، وهو متحد مع سيف بن

[ 389 ]

سليمان التمار المتقدم، وأن المغيرة بن سليمان التمار والد سيف، وقد ينسب إلى جده، فيقال: سيف بن سليمان. أقول: واحتمل الوحيد - قدس سره - والاحتمال في محله، إلا أن الجزم به أو استظهاره كما صنعه المحدث النوري لا وجه له، فان المغيرة بن سعيد لم يعلم كونه تمارا، وهو رجل لا نعرفه إلا أنه من أصحاب الصادق عليه السلام ولم يعلم أن سيف بن المغيرة التمار ابنه، بل الظاهر من عنوان الشيخ في رجاله كلا من سيف بن سليمان التمار وسيف بن المغيرة التمار، أنهما رجلان. وعليه فيدور الامر في سيف التمار بينهما، لكن الظاهر أنه سيف بن سليمان فانه المعروف والمشهور الذي له كتاب، وأما سيف بن المغيرة التمار فهو غير معروف، ولا نعرف له ولا رواية واحدة، على أن اقتصار النجاشي على ترجمة سيف بن سليمان التمار، واقتصار الشيخ على ترجمة سيف التمار، يشهد بالاتحاد. طبقته في الحديث وقع بعنوان سيف التمار في إسناد جملة من الروايات تبلغ اثنين وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وعن أبي المرهف، وزرارة. وروى عنه ابن أبي عمير، وابن أبي نجران، وابن رباط، والحسن بن الربيع، والحسن بن محبوب، وحفص بن عاصم، وحماد بن عثمان، وصفوان، وصفوان بن يحيى، وعبد الله بن حماد، ومحمد بن خالد. 5676 - سيف النبي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (السيد تاج الدين سيف النبي بن طالب كيا الحسيني، عالم، واعظ).

[ 390 ]

5677 - سيف النبي: قال الشيخ منتجب الدين في فهرسته: (السيد معين الدين سيف النبي بن المنتهى بن الحسين بن علي الحسيني المرعشي، صالح).

[ 391 ]

رموز الكتاب ج: للجزء ك: للكتاب ب: للباب ح: للحديث =: للارجاعات الكاشفة في الاسماء المترابطة. (): لتعدد النسخ في المعجم (): لضبط النص في المعجم:: لتطابق السند في المصدر

[ 393 ]

فهرست كتب أجزاء الكافي

[ 394 ]

لما كان كتاب الكافي يحتوي علي أجزاء سبعة والروضة، ويحتوي كل جزء منه على كتب مختلفة لم تذكر أسماؤها في مصادر المعجم وطبقات الرواة. بل إقتصر على ذكر أرقام الكتب فيها. فإلى المراجع كشفا عاما بأسماء الكتب التي يتألف منها كل جزء من أجزاء الكافي:

[ 395 ]

1 - كتب الجزء الاول (وهي أربعة): الكتاب 1: العقل والجهل. الكتاب 2: فضل العلم. الكتاب 3: التوحيد. الكتاب 4: الحجة. 2 - كتب الجزء الثاني (وهي أربعة): الكتاب 1: الايمان والكفر. الكتاب 2: الدعاء. الكتاب 3: فضل القرآن. الكتاب 4: العشرة. 3 - كتب الجزء الثالث (وهي خمسة): الكتاب 1: الطهارة. الكتاب 2: الحيض. الكتاب 3: الجنائز. الكتاب 4: الصلاة. الكتاب 5: الزكاة. 4 - كتب الجزء الرابع (تتمة وكتابان): الكتاب 1: تتمة كتاب الزكاة. الكتاب 2: الصيام. الكتاب 3: الحج. 5 - كتب الجزء الخامس (وهي ثلاثة): الكتاب 1: الجهاد.

[ 396 ]

الكتاب 2: المعيشة. الكتاب 3: النكاح 6 - كتب الجزء السادس (وهي تسعة): الكتاب 1: العقيقة. الكتاب 2: الطلاق. الكتاب 3: العتق والتدبير والكتابة. الكتاب 4: الصيد. الكتاب 5: الذبائح. الكتاب 6: الاطعمة. الكتاب 7: الاشربة. الكتاب 8: الزي والتجمل والمروة. الكتاب 9: الدواجن. 7 - كتب الجزء السابع (وهي سبعة): الكتاب 1: الوصايا. الكتاب 2: المواريث. الكتاب 3: الحدود. الكتاب 4: الديات. الكتاب 5: الشهادات. الكتاب 6: القضاء والاحكام. الكتاب 7: الايمان والنذور والكفارات. 8 - الجزء الثامن: الروضة (وليس فيها كتب مختلفة).

[ 397 ]

تفصيل طبقات الرواة

[ 399 ]

سالم * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: ج 1، ح 177 (الاستبصار: ج 1، ح 189). وروى عنه ابنه عبد الرحمان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 141، ح 1. والفقيه: ج 4، ح 412. والتهذيب: ج. 1، ح 873. وروى عنه عبد المؤمن الكافي: ج 1، ك 4، ب 24، ح 1. وروى عنه عبيس بن هشام الكافي: ج 3، ك 4، ب 1. 1، ح 2. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابنه عبد الرحمان. الكافي: ج 4، ك 2، ب 63، ح 3. وروى عنه عبد الرحمان بن أبي هاشم. الكافي ج 3، ك 3، ب 89، ح 1. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الفقيه: ج 2، ح 234. وروى عنه ابنه علي. الفقيه: ج 3، ح 909 وج 4، ح 817. ومشيخة الفقيه في طريقه إلى حديث سليمان بن داود عليه السلام والتهذيب: ج 7، ح 785 (الاستبصار: ج 3، ح 233). * وروى عن أبي بصير، وروى عنه حفص بن عمر، الكافي: ج 3، ك 5، ب 2، ح 14. * وروى عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه ابنه بكر، التهذيب: ج 6، ح 139. * وروى عن أبن محبوب، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 4، ب 1، ح 4. سدير * روى عن علي بن الحسين عليه السلام وروى عنه ابنه حنان. الكافي: ج 6، ك 6، ب 97، ح 3 وك 8، ب 43، ح 8 والفقيه: ج 1، ح 252: وروى عنه زريق بن الزبير:. الكافي: ج 6، ك 8، ب 45، ح 15. * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو الوفاء المرادي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 40، ح 6، والتهذيب: ج 1، ح 904. وروى عنه ابن مسكان.

[ 400 ]

الكافي: ج 1، ك 4، ب 94، ح 1 وج 2، ك 1، ب 21، ح 3. وروى عنه اسحاق بن جرير. الكافي: ج 7. ك 3، ب 25، ح 1، والفقيه: ج 4، ح 99. والتهذيب: ج 10، ح 220 الاستبصار: ج 4، ح 833). وروى عنه جميل. الكافي: ج 2، ك 3، ب 13، ح 26. وروى عنه جميل بن صالح، الروضة: ح 115، 596. وروى عنه ابنه الحسين. الكافي: ج 6، ك 7، ب 15، والتهذيب: ج 9، ح 448. وروى عنه الحكم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 56. وروى عنه ابنه حنان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 38، ح 2 وب 68، ح 11 وب 69، ح 19 وك 2، ب 1، ح 2 وج 3، ك 4، ب 64، ح 1 وج 4، ك 1 ب 2، ح 6، وك 3، ب 34، ح 2 وب 92، ح 10 وج 5، ك 2، ب 19، ح 6 وك 3، ب 7، ح 5 وج 7، ك 3، ب 1، ح 1، والروضة: ح 340 والفقيه: ج 4، ح 505. والتهذيب: ج 2، ح 674، وج 4، ح 903 (الاستبصار ج 2، ح 435)، وج 7، ح 1028، وج 9، ح 934، وج 10، ح 577. وروى عنه خالد بن عمار. الكافي: ج 1، ك 4، ب 95، ح 3. وروى عنه عبد الله بن حماد الانصاري الفقيه: ج 3، ح 542. وروى عنه عبد الله بن مسكان. الروضة: ح 216. وروى عنه النضر بن سويد مرفوعا. الكافي: ج 1، ك 4، ب 11، ح 3. وروى عنه هاشم بن المثنى. التهذيب ج 7: ح 1664 (الاستبصار: ج 3، ح 874 وفيه أبو عبد الله عليه السلام). وروى عنه هشام بن المثنى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 215، ح 1 وج 6، ك 1، ب 2، ح 2. والفقيه: ج 2، ح 1552. * وروى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابنه حنان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 117، ح 2، والتهذيب: ج 5، ح 308 (الاستبصار ج 2، ح 582).

[ 401 ]

* وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو طالب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 53، ح 6. وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 5، ك 2، ب 125، ح 2. وروى عنه بكر بن محمد الروضة: ح 383. وروى عنه جميل بن صالح. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 23. وروى عنه الحسين الصحاف، الكافي: ج 5، ك 2، ب 6، ح 1، والتهذيب: ج 6، ح 886. وروى عنه ابنه حنان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 237، ح 8 والفقيه: ج 2، ح 1618 والتهذيب: ج 6، ح 205. وروى عنه حنان بن سدير. التهذيب: ج 2، ح 48 (الاستبصار: ج 1، ح 783). وروى عنه الخطاب بن مصعب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 156، ح 3. وروى عنه سليمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 45، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 29. * وروى عن حكيم بن جبير، وروى عنه ابنه حنان. الكافي: ج 6، ك 7، ب 9، ح 6. * وروى مضمرة. الفقيه: ج 2، ح 235. سدير الصيرفى * روى عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 370. وروى عنه ابراهيم بن أبي البلاد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 97، ح 4. وروى عنه خالد بن عمارة. الكافي: ج 5، ك 2، ب 33، ح 2. التهذيب: ج 6، ح 1040 (الاستبصار: ج 3، ح 211). وروى عنه العلاء بن رزين. الكافي: ج 3، ك 5، ب 11، ح 1. وروى عنه علي بن رئاب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 45، ح 2. وروى عنه هشام بن المثنى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 69، ح 3، وج 6، ك 8، ب 35، ح 1. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 394.

[ 402 ]

وروى عنه حريز، الكافي: ج 4، ك 1، ب 9، ح 1 والتهذيب: ج 4، ح 306. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 83، ح 8. وروى عنه سليمان. الكافي: ج 3، ك 3، ب 12، ح 2. وروى عنه عبد الله بن حماد الانصاري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 100، ح 4. وروى عنه عقبة. التهذيب: ج 5، ح 1534 (الاستبصار: ج 2، ح 1169). وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 79، ح 4. وروى عنه الفضل بن دكين. الكافي: ج 6، ك 8، ب 18، ح 3. وروى عنه هشام بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 86، ح 12. * وروى عن أبي خالد الكابلي. وروى عنه الحارث بن حريز. الكافي: ج 6، ك 6، ب 33، ح 5. سعد * وروى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه المفضل. الكافي: ج 2، ك 1، ب 185، ح 2. وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 4، ح 2. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام وروى عنه ابن عمير. التهذيب: ج 6، ح 552. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 23، ح 16. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام وروى عنه البرقي. التهذيب: ج 2، ح 1404 (الاستبصار: ج 1، ح 1070 وفيه سعد بن سعد). * وروى عن أبي جعفر. التهذيب: ج 1، ح 1436. (الاستبصار: ج 1، ح 696 وفيه سعد بن عبد الله)، وج 2، ح 342، 490، 595. (الاستبصار: ج 1، ح 1357)، و 596 (الاستبصار: ج 1، ح 1358)، و 611، 713، 800، 917، 918، 922، 1078، 1153، 1300 (الاستبصار: ج 1، ح 1291، 1535)، و 1473، (الاستبصار: ج 1، ح 1490)، و

[ 403 ]

ج 3، ح 88، 404، 443 (الاستبصار: ج 1، ح 1854)، و 467 (الاستبصار: ج 1، ح 1867 وفيه سعد بن عبد الله) و 468 (الاستبصار: ج 1، ح 1868)، و 480، 481، 482، 499 (الاستبصار: ج 1، ح 795)، و 503 (الاستبصار: ج 1، ح 799)، و 533 (الاستبصار: ج 1، ح 834 وفيه سعد بن عبد الله)، و 553 (الاستبصار: ج 1، ح 851 وفيه سعد بن عبد الله)، و 730. (الاستبصار: ج 1، ح 1703). و 821، 823، وج 4، ح 48 (الاستبصار: ج 2، ح 54 وفيه سعد بن عبد الله) و 95 (الاستبصار: ج 2، ح 72)، و 389 (الاستبصار: ج 2، ح 194)، وج 5، ح 896، 1074 (الاستبصار: ج 2، ح 628 وفيه سعد بن عبد الله)، و 1122 (الاستبصار: ج 2، ح 643 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن أبي الجوزاء. التهذيب: ج 2، ح 1449 (الاستبصار: ج 1، ح 1432 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن ابراهيم بن مهزيار. الكافي: ج 1، ك 4، ب 115، ح 1. والتهذيب: ج 8، ح 448. * وروى عن ابراهيم بن هاشم. التهذيب: ج 3، ح 531 (الاستبصار: ج 1، ح 836 وفيه سعد بن عبد الله)، و ج 4 ح 222. (الاستبصار: ج 2، ح 138). * وروى عن أحمد. التهذيب: ج 1، ح 1068، 1105 (الاستبصار: ج 1، ح 235 فيه وسعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد)، و 1349، وج 2، ح 1053 (الاستبصار: ج 1، ح 961 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد ابن محمد)، و 1342، 1471 (الاستبصار: ج 1، ح 1488 وفيه سعد عن أحمد بن محمد)، و 1492، وج 3، ح 516، 530 (الاستبصار: ج 1، ح 832 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد)، و 645، و 815، 862، 921. وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 1363. * وروى عن أحمد بن الحسن. التهذيب: ج 2، ح 1364، و 1365، 1472 (الاستبصار: ج 1، ح 1489)، و 1539، وج 3.

[ 404 ]

ح 816، 817 (الاستبصار: ج 1، ح 1693 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي. التهذيب: ج 2، ح 1340. * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: ج 1، ح 398 (الاستبصار: ج 1، ح 432 وفيه سعد بن عبد الله)، و ج 2، ح 93 (الاستبصار: ج 1، ح 963 وفيه سعد بن عبد الله)، و 604 (الاستبصار: ج 1، ح 1362، 1372 ما في الاول ذيل ما في التهذيب، وفي الثاني صدره وفيه أحمد بن الحسن فقط) و 1055 (الاستبصار: ج 1، ح 963)، و 1177، وج 3، ح 1026، (الاستبصار: ج 1، ح 1810 وفيه سعد عن أحمد بن الحسن بن علي فقط)، وج 4، ح 602. وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 966. * وروى عن أحمد بن الحسين بن الصقر. التهذيب: ج 4، ح 172. * وروى عن أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 240 (الاستبصار: ج 1، ح 179 وفيه سعد بن عبد الله)، و 580، 827 (الاستبصار: ج 1، ح 670 وفيه سعد بن عبد الله)، 1435 (الاستبصار: ج 1، ح 720 وفيه سعد بن عبد الله)، وج 2، ح 62 (الاستبصار: ج 1، ح 891 وفيه سعد بن عبد الله)، و 71 (الاستبصار: ج 1، ح 937 وفيه سعد بن عبد الله)، و 172، 215، (الاستبصار: ج 1، ح 1139 وفيه سعد بن عبد الله)، و 262 (الاستبصار: ج 1، ح 1173)، و 270، 369. (الاستبصار: ج 1، ح 1200)، و 372 (الاستبصار: ج 1، ح 1203)، 516 (الاستبصار: ج 1، ح 1034)، و 577 و 602 (الاستبصار: ج 1، ح 1359 وفيه سعد بن عبد الله)، و 1361 (هذا صدر ما في التهذيب والاول ذيله)، و 603 (الاستبصار: ج 1، ح 1371) و 622 (الاستبصار: ج 1، ح 1371)، و 622 (الاستبصار: ج 1، ح 1376)، و 678، 754، 815 (الاستبصار: ج 1، ح 1465)، و 1140 (الاستبصار: ج 10، ح 1131 وفيه سعد ابن عبد الله)، و 1341، 1470

[ 405 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 1487)، و 1477 (الاستبصار: ج 1، ح 1492 وفيه سعد ابن عبد الله)، و 1495 (الاستبصار: ج 1، ح 1497 وفيه سعد بن عبد الله)، وج 3، ح 105، 128 (الاستبصار: ج 1، ح 1662 وفيه سعد بن عبد الله)، و 383، 386، 387، 498 (الاستبصار: ج 1، ح 794 وفيه سعد عن أحمد فقط)، و 515 (الاستبصار: ج 1، ح 817 وفيه سعد بن عبد الله)، و 528 (الاستبصار: ج 1، ح 830 وفيه سعد بن عبد الله)، و 814، 818، 933 (الاستبصار: ج 1، ح 1780)، و 952 (الاستبصار: ج 1، ح 865 وفيه سعد بن عبد الله)، وج 4، ح 59 (الاستبصار: ج 2، ح 62)، و 72 (الاستبصار: ج، ح 90)، و 250. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 99، 579، 580، و ج 6، ح 831 (الاستبصار: ج 3، ح 151 وفيه ابن قولويه عن أبيه عن سعد بن عبد الله)، و 832 (الاستبصار: ج 3، ح 152 فيه ابن قولويه عن أبيه عن سعد بن عبد الله). * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ذيل ح 5، والتهذيب: ج 2، ح 859 (الاستبصار: ج 1، ح 1483 وفيه سعد بن عبد الله)، وج 3، ح 496 (الاستبصار: ج 1، ح 792 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد ابن محمد فقط). وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 3، ح 472 (الاستبصار: ج 1، ح 1872). وروى عنه محمد. التهذيب: ج 6، ح 837. * وروى عن أحمد بن هلال. التهذيب: ج 2، ح 953. * وروى عن أيوب. التهذيب: ج 3، ح 518 (الاستبصار: ج 1، ح 819 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن أيوب بن نوح. التهذيب: ج 2، ح 726 (الاستبصار: ج 1، ح 1411)، و 1532، وج 3، ح 517 (الاستبصار: ج 1، ح 818 وفيه سعد بن عبد الله)، و 519 (الاستبصار: ج 1، ح 820 وفيه سعد بن عبد الله عن أيوب فقط)، و 828، 928

[ 406 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 1775)، و 1025 (الاستبصار: ج 1، ح 1809)، وج 8، ح 420 (الاستبصار: ج 3، ح 1159 وفيه سعد بن عبد الله)، و 421. (الاستبصار: ج 3، ح 1160 وفيه سعد بن عبد الله)، و 438 (الاستبصار: ج 3، ح 1178 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن جابر، وروى عنه عبد المؤمن بن القاسم الانصاري الكافي: ج 1، ك 4، ب 21، ح 1. * وروى عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي. التهذيب: ج 3، ح 575. * وروى عن الحسن بن علي. التهذيب: ج 1، ح 140 (الاستبصار: ج 1، ح 157)، وج 2، ح 1480، وج 5، ح 1052 (الاستبصار: ج 2، ح 615). وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 234. * وروى عن الحسن بن علي بن مهزيار. التهذيب: ج 2، ح 1502. * وروى عن الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: ج 1، ح 587 (الاستبصار: ج 1، ح 572 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن الحسين بن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ذيل ح 5. * وروى عن الحسين بن عمر بن يزيد. التهذيب: ج 2، ح 1138. * وروى عن السندي بن محمد البزاز. التهذيب: ج 2، ح 909. * وروى عن العباس بن معروف. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5 ذيل ح 5، والتهذيب: ج 2، ح 22. * وروى عن العباس بن موسى. التهذيب: ج 4، ح 451. * وروى عن عبد الله بن جعفر، التهذيب: ج 2، ح 1248 (الاستبصار: ج 1، ح 1253 وفيه سعد بن عبد الله)، وج 3، ح 957. * وروى عن عبد الله بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 2، ح 859 (الاستبصار: ج 1، ح 1483 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن عثمان بن عيسى،

[ 407 ]

وروى عنه عبد الله بن المغيرة. التهذيب: ج 7، ح 969. * وروى عن علي بن إسماعيل. التهذيب: ج 2، ح 887، وج 3، ح 347. * وروى عن محمد بن أبي الصهبان. التهذيب: ج 8، ح 556. * وروى عن محمد بن أحمد. التهذيب: ج 3، ح 520 (الاستبصار: ج 1، ح 821 وفيه سعد بن عبد الله عن محمد بن أحمد بن يحيى). * وروى عن محمد بن بندار. التهذيب: ج 8، ح 483. * وروى عن محمد بن الحسين. التهذيب: ج 1،، ح 1342، وج 2، ح 21، 94 (الاستبصار: ج 1، ح 964 وفيه سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسن)، و 187، 188، 220 (الاستبصار: ج 1، ح 1144 وفيه سعد ابن عبد الله)، و 588 (الاستبصار: ج 1، ح 1350 وفيه سعد بن عبد الله)، و 624، و 725 (الاستبصار: ج 1، ح 1410 وفيه سعد بن عبد الله)، و 910، 1056 (الاستبصار: ج 1، ح 1047 وفيه سعد بن عبد الله)، و 1136، 1139 (الاستبصار: ج 1، ح 1130 وفيه سعد بن عبد الله)، و 1288، 1368، و 1439 (الاستبصار: ج 1، ح 1402 وفيه سعد بن عبد الله)، و 1448، 1479، 1481، 1491 (الاستبصار: ج 1، ح 635 وفيه سعد بن عبد الله)، و 1514، وج 3، ح 373 (الاستبصار: ج 1، ح 861 وفيه سعد بن عبد الله)، و 462 (الاستبصار: ج 1، ح 1862 وفيه سعد بن عبد الله)، و 501 (الاستبصار: ج 1، ح 797)، و 502 (الاستبصار: ج 1، ح 798)، و 559 (الاستبصار: ج 1، ح 857 وفيه سعد بن عبد الله)، و 560 (الاستبصار: ج 1، ح 858 وفيه سعد بن عبد الله)، و 570 (الاستبصار: ج 1، ح 861 وفيه سعد بن عبد الله)، و 588، 646، 653 (الاستبصار: ج 1، ح 1591 وفيه سعد ابن عبد الله)، و 830، 863، 864، 922، 956، وج 4، ح 67 (الاستبصار: ج 2، ح 85)، و 620 (الاستبصار: ج 2، ح 85)، و 620 (الاستبصار: ج 2، ح 276 وفيه سعد بن عبد الله). وروى عنه علي بن الحسين.

[ 408 ]

التهذيب: ج 1، ح 959 * وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 2، ح 1218، 1244 (الاستبصار: ج 1، ح 1245 وفيه سعد ابن عبد الله)، وج 3، ح 50 (الاستبصار: ج 1، ح 1594 وفيه سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين فقط)، و 500 (الاستبصار: ج 1، ح 796). * وروى عن محمد بن خالد البرقي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ذيل ح 5. * وروى عن محمد بن خالد الطيالسي. التهذيب: ج 3، ح 532 (الاستبصار: ج 1، ح 833 وفيه سعد بن عبد الله)، و 951. * وروى عن محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 2، ح 1366. * وروى عن محمد بن علي. التهذيب: ج 4، ح 620 (الاستبصار: ج 2، ح 276 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 2، ح 816 (الاستبصار: ج 1، ح 1466)، و 1182 (الاستبصار: ج 1، ح 1175)، وج 4، ح 218 (الاستبصار ج 2، ح 146)، وج 6، ح 841، وج 7، ح 1280 (الاستبصار: ج 3، 683)، وج 8، ح 419 (الاستبصار: ج 3، ح 1158 وفيه سعد ابن عبد الله). * وروى عن محمد بن الوليد الخراز. التهذيب: ج 2، ح 1287. * وروى عن معاوية بن حكيم. التهذيب: ج 2، ح 23، وج 3، ح 824. * وروى عن المنبه بن عبد الله أبي الجوزاء. التهذيب: ج 2، ح 1141. * وروى عن المنبه بن عبيدالله أبي الجوزاء. التهذيب: ج 1، ح 1517. وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 951. * وروى عن موسى بن جعفر. التهذيب: ج 1، ح 399 (الاستبصار: ج 1، ح 433 وفيه سعد بن عبد الله عن موسى بن جعفر بن وهب وج 2، ح 944. * وروى عن موسى بن الحسن.

[ 409 ]

الكافي: ج 3، ك 4، ب 5 ذيل ح 4، و التهذيب ج 1، ح 140 (الاستبصار: ج 1، ح 157)، و 1069، 1313 (الاستبصار: ج 1، ح 119 وفيه سعد بن عبد الله)، و 1350، وج 2، ح 768 (الاستبصار: ج 1، ح 1438 وفيه سعد ابن عبد الله)، و 1054 (الاستبصار: ج 1، ح 962 وفيه سعد بن عبد الله)، و 1478، وج 3، ح 294 (الاستبصار: ج 1، ح 1724)، وج 5، ح 897، 1052 (الاستبصار: ج 2، ح 615 وفيه سعد بن عبد الله). * وروى عن موسى بن عمر. التهذيب: ج 3، ح 552. * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق. التهذيب: ج 4، ح 388 (الاستبصار: ج 2، ح 193). * وروى عن يعقوب بن يزيد، التهذيب: ج 2، ح 912 (الاستبصار: ج 1، ح 1527)، وج 3، ح 466 (الاستبصار: ج 1، ح 1866 وفيه سعد ابن عبد الله)، و 819، وج 4، ح 390. وروى عن بعض أصحابنا عن محمد بن جمهور. التهذيب: ج 4، ح 139 * وروى عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: ج 5، ك 2، ب 63، ح 5. سعد الاسكاف * روى عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه جعفر بن بشير. الكافي: ج 2، ك 3، ح 10. أقول: الظاهر أنه مرسل. * وروى عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه الحسين بن أبي العلاء. الكافي: ج 1، ك 4، ب 56، ح 6. أقول: الظاهر أنه مرسل أيضا. * وروى عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1360، والتهذيب: ج 2، ح 439. وروى عنه أبو جميلة. الكافي: ج 5، ك 2، ب 61، ح 7. وروى عنه أبو أيوب.

[ 410 ]

الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 9. وروى عنه ابن فضال عن بعض أصحابنا. الكافي: ج 1، ك 4، ب 97، ح 3. وروى عنه إبراهيم بن أبي البلاد. الكافي: ج 7، ك 5، ب 23، ح 11، والتهذيب: ج 6، ح 764. وروى عنه ابراهيم بن عمر اليماني. التهذيب: ج 5، ح 55. وروى عنه بكر بن سالم. التهذيب: ج 2، ح 1128. وروى عنه سالم بن مكرم. الكافي: ج 5، ك 2، ب 36، ح 3، وك 3، ب 159، ح 4، والتهذيب: ج 6، ح 1032. وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 5، ك 3، ب 160، ح 5. وروى عنه عبد الله بن غالب. الكافي: ج 3، ك 3، ب 33، ح 1، والتهذيب ج 1، ح 884. وروى عنه مهران بن محمد عن رجل. الكافي: ج 6، ك 7، ب 16، ح 3. وروى عنه يحيى بن مساور. الكافي: ج 1، ك 4، ب 97، ح 1. وروى عنه يونس عن رجل. الكافي: ج 6، ك 6، ب 76، ح 3. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عمرو. التهذيب: ج 6، ح 187. * وروى عن الاصبغ بن نباتة، وروى عنه أبو جميلة. الفقيه: ج 4، ح 439، والتهذيب: ج 10، ح 960. وروى عنه علي بن الحسين العبدي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 27، ح 1، و ب 107، ح 79. * وروى عن زياد بن عيسى، وروى عنه إبراهيم بن عبد الحميد. التهذيب: ج 3، ح 681. سعد بن أبي خلف * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 4، ب 15، ح 11. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إبن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 4، ب 31، ح 12، وج 6، ك 1، ب 30، ح 7. والروضة: ح 61.

[ 411 ]

والتهذيب: ج 2، ح 322، وج 8، ح 370 (الاستبصار: ج 3، ح 1146). وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 289 (الاستبصار: ج 1، ح 319). * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 5، ح 666. وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 2، ك 4، ب 23، ح 19. وروى عنه الحسن بن محبوب. الفقيه: ج 4، ح 672. وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 5، ح 1714 (الاستبصار: ج 2، ح 924 وفيه ابن أبي عمير عن سعد بن أبي خلف عن أبي الحسن عليه السلام). * وروى عن أبي الحسن الاول عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 7، ك 2، ب 15، ح 1. وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 9، ح 1137 (الاستبصار: ج 4، ح 629). وروى عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 518 (الاستبصار: ج 1، ح 819). * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 5، ك 2، ب 10، ح 2، وج 7، ك 7، ب 7، ح 18. والتهذيب: ج 8، ح 458. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 59، ح 2، والتهذيب: ج 5، ح 1427 (الاستبصار: ج 2، ح 1131). وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 35، ح 1، والفقيه: ج 4، ح 682، والتهذيب: ج 2، ح 128. * وروى عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 6، ك 2، ب 28، ح 5. وروى عنه الحسن بن محبوب. الفقيه: ج 4، ح 882. * وروى عن أبي بصير، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. التهذيب: ج 4، ح 786 (الاستبصار: ج 2، ح 293). * وروى عن أبي العباس، وروى عنه ابن أبي عمير.

[ 412 ]

الكافي: ج 7، ك 2، ب 17، ح 2، والتهذيب ج 9، ح 1015 (الاستبصار: ج 4، ح 524). * وروى عن عبد الرحمان بن أبي عبد الله، وروى عنه ابن أبى عمير. الكافي: ج 7، ك 2، ب 25، ح 15. وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 9، ح 1114 (الاستبصار: ج 4، ح 613). * وروى عن علي بن يقطين، وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 5، ح 1492 (الاستبصار: ج 2، ح 1189). * وروى عن غياث، وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 4، ح 995. * وروى عن محمد بن مسلم، وروى عنه ابن أبي عمير، الكافي: ج 5، ك 3، ب 112، ح 12. * وروى عن بعض أصحاب أبي عبد الله عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 7، ك 2، ب 25، ح 7، والتهذيب: ج 9، ح 1109. وروى عنه الحسن بن محبوب. الفقيه: ج 4، ح 702. سعد بن اسماعيل * روى عن أبيه، الفقيه: ج 1، ح 1116. وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 1540 (الاستبصار: ج 1، ح 1503)، وج 9، ح 916 و 935. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 7، ك 1، ب 37، ح 14، و ب 39، ح 1، والفقيه: ج 4، ح 577، والتهذيب: ج 7، ح 1548 (الاستبصار: ج 3، ح 843)، وج 9، ح 951. سعد بن اسماعيل بن عيسى * روى عن أبيه، وروى عنه أبو جعفر. التهذيب: ج 4، ح 619 (الاستبصار: ج 2، ح 275). وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 1140، وج 2، ح 1092 (الاستبصار: ج 1، ح 1069)،

[ 413 ]

و 1544. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 2، ح 659، وج 6، ح 769 (الاستبصار: ج 3، ح 79) وج 9، ح 297 (الاستبصار: ج 4، ح 329). سعد بن سعد * روى عن أبي الحسن عليه السلام. وروى عنه جعفر بن ابراهيم الحضرمي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 18، ح 9، و ب 134، ح 2، والتهذيب: ج 9، ح 377). وروى عنه عباد بن سليمان. التهذيب: ج 4، ح 803 (الاستبصار: ج 2، ح 298). وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 57، ح 2. وروى عنه محمد بن خالد البرقي. الكافي: ج 5، ك 2، ب 78، ح 3. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 972، 1296، 1481، و ج 3، ح 1464. وروى أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 6، ك 8، ب 9، ح 7. وروى عنه جعفر بن ابراهيم الحضرمي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 57، ح 3. وروى عنه عبد العزيز بن المهتدي. الفقيه: ج 4، ح 568، والتهذيب: ج 9، ح 918 (الاستبصار: ج 4 ح 520). وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 5، ك 1، ب 25، ح 1. وروى عنه البرقي. الكافي: ج 4، ك 3، ب 102، ح 8، والتهذيب: ج 2، ح 1082، 1547، و ج 3، ح 257، وج 9، ح 175 (الاستبصار: ج 4، ح 274) و 662. * وروى عن أبي جرير، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 3، ب 13، ح 5. والتهذيب: ج 8، ح 806 (الاستبصار: ج 4، ح 33). * وروى عن أحمد بن محمد بن أبى نصر، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.

[ 414 ]

التهذيب: ج 9، ح 115. * وروى عن ادريس بن عبد الله، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 1، ب 26، ح 1. * وروى عن الحسن بن الجهم، وروى عنه محمد بن خالد أو غيره. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 50. * وروى عن زكريا بن آدم، وروى عنه البرقي. التهذيب: ج 9، ح 127 (الاستبصار: ج 4، ح 263). * وروى عن صفوان، وروى عنه عباد بن سليمان. التهذيب: ج 2، ح 744 (الاستبصار: ج 1، ح 1419). وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 43، ح 1. وروى عنه البرقي. الكافي: ج 3، ك 2، ب 46، ح 17، والتهذيب: ج 1، ح 1276. * وروى عن عبد الله بن جندب، وروى عنه البرقي. الكافي: ج 6، ك 3، ب 18، ح 2. * وروى عن عبد الله بن الحسين، وروى عنه أحمد بن محمد ومحمد بن خالد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 6، ح 7. * وروى عن محمد بن عمارة، وروى عنه عباد بن سليمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 4، ح 3. * وروى عن محمد بن الفضيل، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 7. * وروى عن محمد بن القاسم، وروى عنه عباد بن سليمان. الكافي: ج 3، ك 1، ب 5، ح 4، والتهذيب: ج 1، ح 1294 (الاستبصار: ج 1، ح 129). * وروى عن محمد بن القاسم بن الفضيل، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 7، ك 7، ب 12، ح 3، والتهذيب: ج 8، ح 1077 (الاستبصار: ج 4، ح 143 وفيه أحمد بن محمد بن عيسى عن سعد بن سعد). وروى عنه عباد بن سليمان. التهذيب: ج 2، ح 1242 (الاستبصار: ج 1، ح 1251) وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 70، ح 1، وج 7، ك 5، ب 10، ح 2.

[ 415 ]

* وروى عن محمد بن القاسم بن الفضيل بن يسار، وروى عنه عباد بن سليمان. التهذيب: ج 2، ح 1243 (الاستبصار: ج 1، ح 1252)، وج 9، ح 1393 (الاستبصار: ج 4، ح 741). * وروى عن هشام بن ابراهيم، وروى عنه عباد بن سليمان. التهذيب: ج 6، ح 1137 (الاستبصار: ج 3، ح 185). * وروى عن رجل عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه عباد بن سليمان. التهذيب: ج 4، ح 749 (الاستبصار: ج 2، ح 365). * وروى عمن حدثه عن إدريس بن عبد الله القمي، وروى عنه عباد بن سليمان. التهذيب: ج 7، ح 911. سعد بن سعد الاشعري * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه البرقي. الكافي: ج 3، ك 5، ب 7، ح 5. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 1529. وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 3، ح 867 (الاستبصار: ج 1، ح 1727). وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 30، ح 2، وب 51، ح 3، وب 75، ح 5، وج 6، ك 1، ب 28، ح 8، والفقيه: ج 2، ح 492، والتهذيب: ج 4، ح 227 (الاستبصار: ج 2، ح 148)، وج 8، ح 363. وروى عنه محمد بن خالد البرقي. الكافي: ج 3، ك 5، ب 12، ح 4. وروى عنه البرقي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 6، ح 8، والتهذيب: ج 2، ح 338 (الاستبصار: ج 1، ح 1279)، وج 2، ح 413، 492 (الاستبصار: ج 1، ح 1314) و 769 (الاستبصار: ج 1، ح 1439) و 827 (الاستبصار: ج 1، ح 1461) و 1191 (الاستبصار: ج 1، ح 1177)، وج 3، ح 669 (الاستبصار: ج 1، ح 1571)، و ج 5، ح 1064 (الاستبصار: ج 2،

[ 416 ]

ح 624)، وج 6، ح 215، وج 8، ح 594 (الاستبصار: ج 3، ح 1287)، وج 9، ح 193 (الاستبصار: ج 4، ح 286). سعد بن طريف * روى عن أبي جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 4، ح 143. وروى عنه أبو جميلة. الكافي: ج 2، ك 4، ب 24، ح 15، وج 5، ك 2، ب 51، ح 12، وج 6، ك 2، ب 1، ح 1. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 3، ب 33، ح 2. وروى ابن فضال عمن حدثه عنه. الكافي: ج 3، ك 3، ب 1، ح 1. وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 3، ك 3، ب 34، ح 1، وب 35، ح 1، والتهذيب: ج 1، ح 1461، 1462. وروى عنه عاصم بن حميد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 1، ح 2. وروى عنه محمد بن مروان. الكافي: ج 2، ك 3، ب 6، ح 5. وروى عنه مصعب بن سلام التميمي. التهذيب: ج 2، ح 1131. وروى عنه المفضل بن صالح. الكافي: ج 2، ك 1، ب 136، ح 1. وروى عنه منصور بن يونس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 19، ح 3. وروى عنه مهران بن محمد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 37، ح 5، والتهذيب: ج 4، ح 316 وفيه ظريف بدل طريف. * وروى عن الاصبغ، وروى عنه الحسين بن علوان. التهذيب: ج 1، ح 1484. * وروى عن الاصبغ بن نباتة. الفقيه: ج 3، ح 36 و 184، وج 4، ح 51، و 914. وروى عنه أبو جميلة. الكافي: ج 5، ك 1، ب 26، ح 1، وج 6، ك 1، ب 35، ح 4، والتهذيب: ج 2، ح 119 (الاستبصار: ج 1، ح 999). وروى عنه أبو الحسن العبدي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 138، ح 6. وروى عنه ثابت. الفقيه: ج 3، ح 39. وروى عنه الحسين بن علوان.

[ 417 ]

الكافي: ج 3، ك 3، ب 43، ح 7، وج 5، ك 1، ب 2، ح 1، وك 3، ب 19، ذيل ح 7، وب 20، ح 1، وب 151، ذيل ح 3، والتهذيب: ج 6، ح 222 وفيه ظريف بدل طريف. وروى عنه سلام بن أبي عمرة. التهذيب: ج 6، ح 61 وفيه ظريف بدل طريف. وروى عنه عمرو بن ثابت. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الاصبغ بن نباتة. وروى عنه المفضل بن صالح. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 2. وروى عنه المفضل بن صالح أبو جميلة. الفقيه: ج 4، ح 902، والتهذيب: ج 2، ح 119 (الاستبصار: ج 1، ح 999). سعد بن عبد الله * روى عن أبي عبد الله عليه السلام وروى عنه إسحاق. التهذيب: ج 2، ح 1573. وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 21، ح 23 والثاني في الوافي سعيد بن عبد الله. * وروى عن أبي جعفر. التهذيب: ج 1، ح 489 (الاستبصار: ج 1، ح 514) و 490، 879 (الاستبصار: ج 1، ح 727 وفيه محمد عن سعد عن أبي جعفر) و 1136، وج 2، ح 285 (الاستبصار: ج 1، ح 1207) و 339 (الاستبصار: ج 1، ح 1280 وفيه سعد عن أبي جعفر) و 567 (الاستبصار: ج 1، ح 1331 وفيه سعد عن أبي جعفر) و 610، 756 (الاستبصار: ج 1، ح 1434 وفيه سعد عن أبي جعفر) و 772 (الاستبصار: ج 1، ح 1441) و 773، 843 (الاستبصار: ج 1، ح 1476 وفيه سعد عن أبي جعفر) و 885 (الاستبصار: ج 1، ح 586) و 902 (الاستبصار: ج 1، ح 1518 وفيه سعد فقط)، وج 3، ح 122 (الاستبصار: ج 1، ح 1657) و 292 (الاستبصار: ج 1، ح 1712) و 355 (الاستبصار: ج 1، ح 1643) و 366 (الاستبصار: ج 1، ح 1639 وفيه سعد عن أبي جعفر) و 554 (الاستبصار: ج 1، ح 852 وفيه سعد عن أبي جعفر) و 557 (الاستبصار: ج 1،

[ 418 ]

ح 853)، وج 4، ح 53، 98 (الاستبصار: ج 2، ح 75) و 100 (الاستبصار: ج 2، ح 77) و 119، 162 (الاستبصار: ج 2، ح 112) و 205 (الاستبصار: ج 2، ح 129) و 206 (الاستبصار: ج 2، ح 130) و 352 (الاستبصار: ج 2، ح 181) و 372، 373، 377، 382 (الاستبصار: ج 2، ح 187) و 383 (الاستبصار: ج 2، ح 188) و 384 (الاستبصار: ج 2، ح 189) و 386 (الاستبصار: ج 2، ح 191) و 393، و 403 و 489 (الاستبصار: ج 2، ح 266) و 599 (الاستبصار: ج 2، ح 312) و 600 (الاستبصار: ج 2، ح 311)، 619 (الاستبصار: ج 2، ح 275) و 637 (الاستبصار: ج 1، ح 834 وفيه سعد فقط) و 638 (الاستبصار: ج 1، ح 831 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد بن الحسين وهو تحريف والصحيح أحمد عن الحسين كما في التهذيب) و 687 (الاستبصار: ج 2، ح 329) و 803 (الاستبصار: ج 2، ح 298 وفيه سعد عن أبي جعفر) و 845 (الاستبصار: ج 2، ح 392) و 864، 907 (الاستبصار: ج 2، ح 439)، وج 5، ح 251، 404 (الاستبصار: ج 2، ح 780) و 411، 700 (الاستبصار: ج 2، ح 945) و 739 (الاستبصار: ج 2، ح 963) و 748 759 (الاستبصار: ج 2، 968) و 910 (الاستبصار: ج 2، ح 1064) و 911 (الاستبصار: ج 2، ح 1065) و 1051 (الاستبصار: ج 2، ح 614) و 1100، 1101، 1171 (الاستبصار: ج 2، ح 669) و 1175 (الاستبصار: ج 2، ح 673) و 1332، 1351، 1352. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 742 (الاستبصار: ج 1، ح 612). * وروى عن أبي الجوزاء. التهذيب ج 1، ح 1433 (الاستبصار: ج 1، ح 718)، وج 2، ح 1341 وفيه سعد عن أبي الجوزاء). * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. التهذيب: ج 4، ح 571. * وروى عن أبي علي بن محمد بن عبد الله ابن أبي أيوب المكي. التهذيب: ج 2، ح 858 (الاستبصار: ج 1، ح 1482 وفيه أبو علي محمد بن

[ 419 ]

عبد الله بن أبي أيوب المكي بلا كلمة ابن بعد كلمة أبي علي). * وروى عن إبراهيم. التهذيب: ج 3، ح 514 (الاستبصار: ج 1، ح 816). * وروى عن إبراهيم بن إسحاق بن إبراهيم. التهذيب: ج 4، ح 168 (الاستبصار: ج 2، ح 117 وفيه إبراهيم بن إسحاق الاحمري). * وروى عن إبراهيم بن محمد الثقفي، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 110، ح 27. * وروى عن إبراهيم بن مهزيار. الكافي: ج 1، ك 4، ب 112، ح 10، و ب 114، ح 2، وب 116، ح 6، و ب 117، ح 6، وب 118، ح 7، وب 119، ح 9، وب 120، ح 11، وب 121، ح 12. والتهذيب: ج 3، ح 978 (الاستبصار: ج 1، ح 1834)، وج 8، ح 502 (الاستبصار: ج 3، ح 1212). وروى عنه علي بن الحسين بن بابويه. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن مهزيار والى بحر السقاء. * وروى عن إبراهيم بن هاشم. التهذيب: ج 3، ح 513 (الاستبصار: ج 1، ح 815)، وج 4، ح 285 و 448 (الاستبصار: ج 2، ح 227) و 601 (الاستبصار: ج 2، ح 314) و 858 (الاستبصار: ج 2، ح 401) و 944 (الاستبصار: ج 2، ح 314). وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله بن ميمون، ومتفرقا من قضايا أمير المؤمنين عليه السلام والى يوسف الطاطري والى علي بن النعمان والى أبي عبد الله الخراساني والى إبراهيم بن هاشم. وروى عنه علي بن الحسين بن بابويه. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سليمان بن خالد البجلي وأبي حمزة الثمالي وجعفر ابن محمد بن يونس وحماد بن عيسى والى إسماعيل بن مسلم الكوفي السكوني والى محمد بن أبي عمير والى علي بن داب والى عاصم بن حميد والى محمد بن قيس والى القاسم بن يحيى والى أبي همام إسماعيل بن همام. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إسماعيل ابن مسلم الكوفي السكوني والى محمد

[ 420 ]

ابن أبي عمير والى علي بن رئاب والى عاصم بن حميد والى القاسم بن يحيى والى عبد الله بن ميمون ومتفرقا من قضايا أمير المؤمنين عليه السلام والى علي بن النعمان والى إبراهيم بن هاشم. * وروى عن أحمد. التهذيب: ج 1، ح 546 (الاستبصار: ج 1، ح 539، و 546 والاخير ذيل الاول وفيهما أحمد بن محمد)، وج 2، ح 184 وج 3، ح 919 (الاستبصار: ج 1، ح 1769 وفيه سعد عن أحمد بن محمد)، وج 6، ح 840. * وروى عن أحمد بن أبي عبد الله، وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي عبد الله الفراء والى حفص بن غياث والى يونس بن عمار والى هارون بن خارجة والى جعفر بن القاسم. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جعفر بن القاسم. * وروى عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي، وروى أبو القاسم بن قولويه عن أبيه عنه. التهذيب: ج 6، ح 709 (الاستبصار: ج 3، ح 77). وروى عنه أحمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبد الله بن أبي يعفور، وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حكم بن حكيم ابن أخي خلاد والى سليمان بن حفص المروزي والى أحمد بن أبي عبد الله البرقي والى عمر بن قيس الماصر والى العباس بن معروف والى علي بن عبد العزيز. وروى عنه علي بن الحسين بن بابويه. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى أحمد بن أبي عبد الله البرقي. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حكم بن حكيم ابن أخي خلاد والى أحمد بن أبي عبد الله البرقي والى عمر بن قيس الماصر. وروى عنه محمد بن الوليد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى أحمد بن أبي عبد الله البرقي. * وروى عن أحمد بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 1312 (الاستبصار: ج 1، ح 117) و 1478، وج 3، ح 183. وروى عنه عدة من أصحابنا.

[ 421 ]

الكافي: ج 1، ك 4، ب 79، ح 23. * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي ابن فضال. التهذيب: ج 1، ح 641 (الاستبصار: ج 1، ح 38)، وج 2، ح 120 (الاستبصار: ج 1، ح 1000) و 771 (الاستبصار: ج 1، ح 1442) و 1079 (الاستبصار: ج 1، ح 1055)، وج 3، ح 175، 389، 390، وج 4، ح 361، 663 (الاستبصار: ج 1، ح 807) و 831 (الاستبصار: ج 2، ح 383)، وج 5، ح 250، 674 (الاستبصار: ج 2، ح 931)، وج 6، ح 825. وروى عنه أحمد بن محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمرو بن سعيد الساباطي. وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمار بن موسى الساباطي. والتهذيب: ج 1، ح 931، 1448 (الاستبصار: ج 1، ح 725) و 1449، 1496. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 226، 617، 678، 781، 795 (الاستبصار: ج 1، ح 651 وفيه سعد عن أحمد بن الحسن مصدرا). وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عمار بن موسى الساباطي. وروى عنه محمد بن قولويه. التهذيب: ج 6، ح 597 (الاستبصار: ج 3، ح 34). * وروى عن أحمد بن سعيد، وروى عنه محمد. التهذيب: ج 6، ح 142. * وروى عن أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 7 (الاستبصار: ج 1، ح 249 وفيه أحمد بن محمد بن عيسى) و 139 (الاستبصار: ج 1، ح 226) و 411 (الاستبصار: ج 1، ح 404) و 671 (الاستبصار: ج 1، ح 81 ومحمد بن قولويه عن سعد بن عبد الله عن أحمد ابن محمد) و 823 (الاستبصار: ج 1، ح 665) و 824 (الاستبصار: ج 1، ح 666) و 885، 1259 (الاستبصار: ج 1، ح 516) و 1432 (الاستبصار: ج 1، ح 717)، وج 2، ح 89 (الاستبصار: ج 1، ح 954) و 101، 104 (الاستبصار: ج 1، ح 978) و

[ 422 ]

105، 106 (الاستبصار: ج 1، ح 980، و 165، 200، 216 (الاستبصار: ج 1، ح 1140)، و 245، 247، 249 (الاستبصار: ج 1، ح 1161) و 250 (الاستبصار: ج 1، ح 1162) و 259 (الاستبصار: ج 1، ح 1169) و 283 (الاستبصار: ج 1، ح 1205) و 477 (الاستبصار: ج 1، ح 1022) و 543، 564، 565 (الاستبصار: ج 1، ح 1330) و 579 (الاستبصار: ج 1، ح 1342 وفيه سعد فقط) و 724 (الاستبصار: ج 1، ح 1409) و 857 (الاستبصار: ج 1، ح 1481) و 1246 (الاستبصار: ج 1، ح 1246). والتهذيب: ج 3، ح 93 (الاستبصار: ج 1، ح 1627) و 112 (الاستبصار: ج 1، ح 1645 وفيه سعد فقط) و 163 (الاستبصار: ج 1، ح 1688) و 165، 360، 364 (الاستبصار: ج 1، ح 1637 وفيه سعد فقط) و 365 (الاستبصار: ج 1، ح 1638 وفيه سعد فقط) و 508. (الاستبصار: ج 1، ح 810)، وج 4، ح 34، 37 (الاستبصار: ج 2، ح 46) و 39 (الاستبصار: ج 2، ح 48) و 52 (الاستبصار: ج 2، ح 56) و 61، 62، 74، 78، 83، 87 (الاستبصار: ج 2، ح 79) و 88 (الاستبصار: ج 2، ح 80) و 99 (الاستبصار: ج 2، ح 76) و 118، 165، 192 (الاستبصار: ج 2، ح 27) و 215 (الاستبصار: ج 2، ح 147) و 219 223، 224، 247، 267 (الاستبصار: ج 2، ح 119) و 284، و 343 (الاستبصار: ج 2، ح 178) و 355، 365، 399، 443، 444، 498، و 499، 665 (الاستبصار: ج 1، ح 809) 691 (الاستبصار: ج 2، ح 333) و 709 (الاستبصار: ج 2، ح 346) و 749 (الاستبصار: ج 2، ح 365) و 802، 818 (الاستبصار: ج 2، ح 376 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد) و 839، 953، وج 5، ح 246 (الاستبصار: ج 2، ح 1100) و 249 (الاستبصار: ج 2، ح 1105) و 414، 437 (الاستبصار: ج 2، ح 798) و 501 (الاستبصار: ج 2، ح 834) و 515 و 518، 520، 553 (الاستبصار: ج 2، ح 858) و 564، 590 (الاستبصار: ج 2، ح 890) و 605، 627 (الاستبصار: ج 2، ح 896) و 628 (الاستبصار: ج 2، ح 897) و 638

[ 423 ]

(الاستبصار: ج 2، ح 907 و 641 (الاستبصار: ج 2، ح 909) و 643 (الاستبصار: ج 2، ح 903) و 667 (الاستبصار: ج 2، ح 925) و 693 (الاستبصار: ج 2، ح 938) و 718، 728 (الاستبصار: ج 2، ح 959) و 734، 790 (الاستبصار: ج 2، ح 1002) و 793 (الاستبصار: ج 2، ح 1005) و 876 (الاستبصار: ج 2، ح 1043) و 992 (الاستبصار: ج 2، ح 1090)، وج 6، ح 774 (الاستبصار: ج 3، ح 81). والاستبصار: ج 2، ح 251. وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 1424 (الاستبصار: ج 1، ح 707)، وج 3، ح 1009 (الاستبصار: ج 1، ح 1828). ومشيخة التهذيب: في طريقه إلى أحمد بن محمد والى علي بن مهزيار. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 70 (الاستبصار: ج 1، ح 136) و 98، 101، 128 (الاستبصار: ج 1، ح 146) و 129، 131، 135 (الاستبصار: ج 1، ح 152) و 136 (الاستبصار: ج 1، ح 153) و 158 (الاستبصار: ج 1، ح 168) و 161 (الاستبصار: ج 1، ح 169) و 180 (الاستبصار: ج 1، ح 195 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد مصدرا) و 182، 196، 217 (الاستبصار: ج 1، ح 169) و 227، 228، 229، 254، 261، 297 (الاستبصار: ج 1، ح 335) 347، 377، 378، 379، 384، 390، 407، 408، 414 و 417، 467 (الاستبصار: ج 1، ح 455) و 470 (الاستبصار: ج 1 وح 458) و 487، 488، 492، و 496، 497، 503 (الاستبصار: ج 1، ح 523) و 524، 531، 549، 603، 607، 609 (الاستبصار: ج 1، ح 597 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد مصدرا) و 625 (الاستبصار: ج 1، ح 19 وفيه محمد بن قولويه عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد) و 647 (الاستبصار: ج 1، ح 41 وفيه محمد بن قولويه عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد) و 651 (الاستبصار: ج 1، ح 45) و 657، 676، 691 (الاستبصار: ج 1، ح 110) و 702 (الاستبصار: ج 1، ح 116) و 703، 704، 724، 744، 749، 750، 751، 752، 761، 793 (الاستبصار:

[ 424 ]

ج 1، ح 646 وفيه محمد عن سعد عن أحمد بن محمد) و 799 (الاستبصار: ج 1، ح 655 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد ابن محمد مصدرا) و 804 (الاستبصار: ج 1، ح 677)، و 806، 962، 980، ج 6، ح 829. والاستبصار: ج 1، ح 84). وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 257، 259. وروى عنه محمد بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 575، 576، 577. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى علي بن مهزيار. وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى موسى ابن القاسم بن معاوية بن وهب. * وروى عن أحمد بن محمد أبي جعفر. التهذيب: ج 2، ح 53. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 650 (الاستبصار: ج 1، ح 44) و 808، 809. * وروى عن أحمد بن محمد بن خالد، وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى وهب بن وهب * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 113، ح 11. والتهذيب: ج 1، ح 94 (الاستبصار: ج 1، ح 140)، وج 2، ح 42، 50، و 51 (الاستبصار: ج 1، ح 934) و 68 (الاستبصار: ج 1، ح 934) و 70 (الاستبصار: ج 1، ح 936) و 82 (الاستبصار: ج 1، ح 945) و 90 (الاستبصار: ج 1، ح 955) وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد فقط) و 91، 111 (الاستبصار: ج 1، ح 990 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله) و 164، 282 (الاستبصار: ج 1، ح 1204 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله) و 533 (الاستبصار: ج 1، ح 1320، 834، و ج 3، ح 157، وج 4، ح 820 و 915 (الاستبصار: ج 2، ح 445)، وج 5، ح 403 (الاستبصار: ج 2، ح 779) و 439 (الاستبصار: ج 2، ح 800 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد فقط) و 513، 551 (الاستبصار: ج 2، ح 856 وفيه أحمد بن عيسى، ففيه سقط والصحيح ما في التهذيب: و 621

[ 425 ]

و 673 (الاستبصار: ج 2، ح 930) و 908 (الاستبصار: ج 2، ح 1062) و 1081، وج 6، ح 84 و 107. وروى ابن قولويه عن أبيه عنه. التهذيب: ج 6، ح 836 (الاستبصار: ج 3، ح 154). وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى زرعة عن سماعة والى عبيدالله بن علي الحلبي والى أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي والى أبي مريم الانصاري والى هشام بن الحكم والى جراح المدائني والى جويريه بن مسهر والى عائذ الاحمسي والى حريز بن عبد الله والى مسمع بن مالك البصري والى علي بن يقطين والى عبد الكريم بن عتبة والى الحسين بن حماد والى العلاء بن رزين والى عمر بن أذينة والى معاوية بن شريح والى ربعي ابن عبد الله والى داود بن سرحان والى المعلى بن خنيس والى معروف بن خربوذ والى سعيد الاعرج والى علي بن عطية والى علي بن رئاب والى موسى بن القاسم البجلي والى درست بن أبي منصور والى مصعب بن يزيد الانصاري والى طلحة بن زيد والى الحسن بن راشد والى عبد الكريم بن عمرو والى علي بن الحكم والى القاسم بن يحيى، والى الحسين بن سعيد والى غياث بن إبراهيم والى ابن أبي نجران والى أبي همام إسماعيل بن همام والى حذيفة بن منصور والى الحسن بن علي بن فضال والى شهاب بن عبد ربه والى الكاهلي والى أبي الحسن النهدي والى محمد بن سهل والى دادود بن أبي يزيد والى العباس بن معروف والى فضالة بن أيوب والى علي بن النعمان والى كليب الاسدي والى أحمد بن عائذ والى العلاء ابن سيابة. والتهذيب: ج 3، ح 1013. وروى عنه علي بن عبد الله الوراق. الفقيه: ج 3، ح 218. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 4 (الاستبصار: ج 1، ح 245) و 5 (الاستبصار: ج 1، ح 246) و 95، 102، 103، 215 (الاستبصار: ج 1، ح 181 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى مصدرا) و 237 (الاستبصار: ج 1، ح 182) و 238 (الاستبصار: ج 1، ح 178) و 262، 269 (الاستبصار: ج 1، ح 314) و 294، 295 (الاستبصار: ج 1، ح 333)

[ 426 ]

و 332، 346، 502 (الاستبصار: ج 1، ح 522) و 519 (الاستبصار: ج 1، ح 392 وفيه سعد بن عبد الله عن أحمد ابن محمد بن عيسى مصدرا) و 598، 604، 605، 606، 853، 854، 855، 869، 907، 908، وج 6، ح 119، 144. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إبراهيم بن أبي محمود والى عبيدالله بن علي الحلبي والى أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي والى هشام بن الحكم والى جويرية بن مسهر والى عائذ الاحمسي والى حريز بن عبد الله والى الحسين بن حماد والى العلاء بن رزين والى داود بن سرحان والى علي بن رئاب والى موسى ابن القاسم البجلي والى مصعب بن يزيد الانصاري والى طلحة بن زيد والى عبد الكريم بن عمرو والى القاسم بن يحيى والى محمد بن سهل والى علي بن النعمان. والتهذيب: ج 1، ح 37 (الاستبصار: ج 1، ح 275 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله) و 38 (الاستبصار: ج 1، ح 291 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله) و 54 (الاستبصار: ج 1، ح 277 وفيه محمد بن سعد عن عبد الله) و 55 (الاستبصار: ج 1، ح 278 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله) و 107 (الاستبصار: ج 1، ح 1 وفيه محمد بن الحسن بن الوليد عن سعد بن عبد الله) و 108 (الاستبصار: ج 1، ح 2 وفيه محمد ابن الحسن بن الوليد عن سعد بن عبد الله) و 112 (الاستبصار: ج 1، ح 10) و 120، 121، 122. وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن جعفر. وروى عنه محمد بن قولويه. التهذيب: ج 6، ح 170. وروى عنه محمد بن موسى بن المتوكل. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسن بن محبوب. * وروى عن أحمد بن محمد بن عيسى الاشعري، وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أحمد بن محمد بن عيسى الاشعري. * وروى عن أحمد بن مطهر، وروى

[ 427 ]

عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أحمد بن محمد بن مطهر. * وروى عن أحمد بن هلال. التهذيب: ج 2، ح 1499، وج 3، ح 603. وروى عنه أحمد بن محمد بن يحيى العطار. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أمية بن عمرو عن الشعيري. وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أحمد بن هلال. * وروى عن أيوب بن نوح. التهذيب: ج 1، ح 1012 (الاستبصار: ج 1، ح 309 وفيه سعد عن أيوب بن نوح) و 1369 (الاستبصار: ج 1، ح 325)، وج 4، ح 711 (الاستبصار: ج 1، ح 1775 وفيه سعد عن أيوب بن نوح)، وج 5، ح 1330، وج 8، ح 435 (الاستبصار: ج 3، ح 1172). وروى عنه علي. التهذيب: ج 1، ح 1451. وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى هشام بن سالم والى عبد الرحمان بن أبي عبد الله البصري والى زياد بن سوقة والى محمد ابن أبي عمير والى أيوب بن نوح والى إبراهيم بن أبي زياد الكوفي. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 6، ح 828. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن أبي عمير والى أيوب بن نوح. والتهذيب: ج 1، ح 138 (الاستبصار: ج 1، ح 155 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله). وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى هشام بن سالم. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 1، ك 4، ب 79، ح 25. * وروى عن أيوب بن نوح النخعي. التهذيب: ج 1، ح 686 (الاستبصار: ج 1، ح 101)، وج 2، ح 284 (الاستبصار: ج 1، ح 1206). * وروى عن الحسن. التهذيب: ج 5، ح 122.

[ 428 ]

* وروى عن الحسن بن الحسن الافطس، وروى عنه محمد بن يحيى وغيره. الكافي: ج 1، ك 4، ب 74، ح 8. * وروى عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي. التهذيب: ج 3، ح 356. * وروى عن الحسن بن ظريف، وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى هشام بن سالم. * وروى عن الحسن بن علي. التهذيب: ج 1، ح 547 (الاستبصار: ج 1، ح 540) و 1018 (الاستبصار: ج 1، ح 288 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله عن الحسن بن علي)، وج 2، ح 87، وج 3، ح 131 (الاستبصار: ج 1، ح 1664 وفيه سعد عن الحسن بن علي) و 132 (الاستبصار: ج 1، ح 1665 وفيه سعد عن الحسن بن علي)، وج 4، ح 772 (الاستبصار: ج 2، ح 285) و 935، وج 5، ح 464، 1069 (الاستبصار: ج 2، ح 617). وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 630 (الاستبصار: ج 1، ح 71 وفيه محمد بن قولويه عن سعد بن عبد الله و 631. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 251. * وروى عن الحسن بن علي بن إبراهيم بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 337 (الاستبصار: ج 1، ح 431). * وروى عن الحسن بن علي بن عبد الله. التهذيب: ج 5، ح 286 (الاستبصار: ج 2، ح 568). * وروى عن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: ج 1، ح 1456. * وروى عن الحسن بن علي بن النعمان، وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. الفقيه، المشيخة: في طريقه إلى الحسن بن علي بن النعمان. * وروى عن الحسن بن موسى الخشاب. التهذيب: ج 3، ح 465 (الاستبصار: ج 1، ح 1864).

[ 429 ]

وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن حسان. التهذيب: ج 3، ح 1878 وفيه علي بن الحسين عن سعد، فقط). * وروى عن الحسن بن النضر، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 124، ح 4. * وروى عن الحسين بن بندار الصرمى. التهذيب: ج 1، ح 1133. * وروى عن الحسين بن عبيدالله. التهذيب: ج 6، ح 89. * وروى عن الحسين بن علي الزيتوني. التهذيب: ج 6، ح 109. * وروى عن حمزة بن يعلى. التهذيب: ج 1، ح 1114 (الاستبصار: ج 1، ح 78 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله)، والتهذيب: ج 4، ح 841 (الاستبصار: ج 2، ح 389). * وروى عن سلمة بن الخطاب، وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جابر بن إسماعيل والى سلمة بن الخطاب. وروى عنه علي بن الحسين بن بابويه. التهذيب: ج 3، ح 444 (الاستبصار: ج 1، ح 1853). وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سلمة بن الخطاب. * وروى عن السندي بن محمد البزاز. التهذيب: ج 1، ح 1180 (الاستبصار: ج 1، ح 454). * وروى عن عباد بن سليمان، وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سليمان الديلمى. * وروى عن العباس. التهذيب: ج 1، ح 963، وج 5، ح 12. * وروى عن العباس بن معروف. التهذيب: ج 2، ح 374 (الاستبصار: ج 1، ح 1284، والاستبصار: ج 2، ح 627. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 132. * وروى عن عبد الله بن جعفر. التهذيب: ج 1، ح 1479، وج 5، ح 570 (الاستبصار: ج 2، ح 865).

[ 430 ]

* وروى عن عبد الله بن جعفر الحميري. التهذيب: ج 5، ح 701 (الاستبصار: ج 2، ح 946). * وروى عن عبد الله بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 2، ح 90، 119 (الاستبصار: ج 1، ح 999) و 533 (الاستبصار: ج 1، ح 1320) و 834. وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى عبيدالله ابن علي الحلبي. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 95. * وروى عن علي بن إسماعيل. التهذيب: ج 2، ح 24 و 844 (الاستبصار: ج 1، ح 1477)، وج 4، ح 357. * وروى عن علي بن الحكم، وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن سويد. * وروى عن علي بن خالد التهذيب: ج 1، ح 280 (الاستبصار: ج 1، ح 320)، وج 4، ح 699 (الاستبصار: ج 2، ح 340). * وروى عن عمرو بن عثمان، وروى عنه محمد بن قولويه. التهذيب: ج 1، ح 678. * وروى عن عمران بن موسى. التهذيب: ج 4، ح 607 (الاستبصار: ج 2، ح 263) و 99 (الاستبصار: ج 2، ح 240). * وروى عن الفضل بن عامر، وروى عنه علي بن الحسن ومحمد بن الحسن. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى موسى ابن القاسم البجلي. وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى علي بن جعفر. * وروى عن الفضل بن غانم، وروى عنه محمد بن الحسن بن الوليد. مشيخة التهذيب: في طريقه إلى موسى ابن القاسم بن معاوية بن وهب. * وروى عن القاسم بن محمد الاصبهاني، وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى سليمان بن داود المنقري والى حفص بن غياث والى

[ 431 ]

الزهري والى العلاء بن رزين. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى العلاء بن رزين. * وروى عن محمد بن أحمد. التهذيب: ج 1، ح 658، وج 5، ح 936، 1056. * وروى عن محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 990 (الاستبصار: ج 1، ح 913). وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 188، 578. * وروى عن محمد بن إسماعيل. التهذيب: ج 5، ح 961. * وروى عن محمد بن إسماعيل بن بزيغ. التهذيب: ج 2، ح 198. * وروى عن محمد بن الحسن. التهذيب: ج 2، ح 532، وج 4، ح 246، وج 5، ح 1335 (الاستبصار: ج 2، ح 742). * وروى عن محمد بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 673 (الاستبصار: ج 1، ح 83 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله) و 825 (الاستبصار: ج 1، ح 667) و 905، 964، وج 2، ح 54، 169 (الاستبصار: ج 1، ح 1108) و 181، 231 (الاستبصار: ج 1، ح 1151) و 478 (الاستبصار: ج 1، ح 1023) و 585 (الاستبصار: ج 1، ح 1348) و 712 (الاستبصار: ج 1، ح 1389) و 784 (الاستبصار: ج 1، ح 1546 وفيه سعد عن محمد بن الحسين) و 842 (الاستبصار: ج 1، ح 1475 وفيه سعد عن محمد بن الحسين) و 1047 (الاستبصار: ج 1، ح 982)، وج 3، ح 78، 569 (الاستبصار: ج 1، ح 860) و 602، 993 (الاستبصار: ج 1، ح 1830) و 994، 1023، 1027، 1031، ح 1032، وج 4، ح 114 (الاستبصار: ج 2، ح 96) و 115 (الاستبصار: ج 2، ح 97) و 734 (الاستبصار: ج 2، ح 353)، وج 5، ح 87، 122، 550 (الاستبصار: ج 2، ح 855) و 558 (الاستبصار: ج 2، ح 884) و 560 (الاستبصار: ج 2، ح 882 وفيه محمد بن الحسين بن أبي الخطاب) و 704 (الاستبصار: ج 2، ح 949) و 777 (الاستبصار: ج 2، ح 986) و 875

[ 432 ]

(الاستبصار: ج 2، ح 1042) و 877 (الاستبصار: ج 2، ح 1044) و 880 (الاستبصار: ج 2، ح 1047، 881 (الاستبصار: ج 2، ح 1048) 909 (الاستبصار: ج 2، ح 1063) و 925 (الاستبصار: ج 2، ح 1072) و 1126، 1172 (الاستبصار: ج 2، ح 670) و 1173 (الاستبصار: ج 2، ح 671)، و 1327، وج 6، ح 540، 823، وج 8، ح 436 (الاستبصار: ج 3، ح 1176). وروى عنه علي بن بابويه. التهذيب: ج 4، ح 484 (الاستبصار: ج 2، ح 217). وروى عنه علي بن الحسين. التهذيب: ج 1، ح 931، 996 (الاستبصار: ج 1، ح 762 وفيه سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين مصدرا) و 1496. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 566، وج 6، ح 181. * وروى عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب. التهذيب: ج 1، ح 143 (الاستبصار: ج 1، ح 159) و 568 (الاستبصار: ج 1، ح 560 وفيه سعد عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب) و 621، 1135، 1430 (الاستبصار: ج 1، ح 715)، وج 2، ح 43، 119 (الاستبصار: ج 1، ح 999) و 566 (الاستبصار: ج 1، ح 1334 وفيه سعد عن محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب) و 687 (الاستبصار: ج 1، ح 1058)، وج 3، ح 130 (الاستبصار: ج 1، ح 1659)، وج 4، ح 69 (الاستبصار: ج 2، ح 87) و 216 (الاستبصار: ج 2، ح 144) و 356، 449، 467، 476، 698 (الاستبصار: ج 2، ح 339 وفيه سعد عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب)، 733 (الاستبصار: ج 2، ح 352) و 840، 849 (الاستبصار: ج 2، ح 396)، و ج 5، ح 405 (الاستبصار: ج 2، ح 781) و 410، 416، 514، و 567 (الاستبصار: ج 2، ح 862) و 604، و 699 (الاستبصار: ج 2، ح 944) و 760 (الاستبصار: ج 2، ح 969 وفيه محمد بن الحسين فقط) و 1178 (الاستبصار: ج 2، ح 676) و 1326، وج 6، ح 726، 839. وروى عنه علي بن الحسين.

[ 433 ]

مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الحسين بن أبي العلاء والى الفضل بن عبد الملك والى عبيد بن زرارة والى الحسين بن المختار والى صالح بن الحكم والى يونس بن يعقوب والى أبي بكر الحضرمي وكليب الاسدي والى أبي كهمس والى عمر بن أبي زياد والى حفص بن سالم والى داود بن الحصين والى أبي المغراء حميد بن المثنى العجلي والى جعفر بن بشير البجلي والى عبد المؤمن بن القاسم الانصاري والى عبد الملك بن عتبة الهاشمي والى أبي الربيع الشامي، والى أيوب بن أعين والى عمران الحلبي والى الحسين بن سالم والى عبد الملك بن عمرو والى إدريس بن عبد الله القمي والى علي بن اسماعيل الميثمي والى محمد بن أسلم بن الجبلي والى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب والى محمد بن عذافر والى سدير الصيرفي والى عبد الله بن محمد الجعفي. والتهذيب: ج 1، ح 1448 (الاستبصار: ج 1، ح 725) و 1449. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 348 (الاستبصار: ج 1، ح 382 وفيه سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب مصدرا بن الاسناد). وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى داود بن الحصين والى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب والى محمد بن عذافر. * وروى عن محمد بن خالد. التهذيب: ج 6، ح 726 (الاستبصار: ج 3، ح 98). * وروى عن محمد بن خالد الطيالسي. التهذيب: ج 5، ح 614. * وروى عن محمد بن عبد الجبار. التهذيب: ج 2، ح 91 وج 4، ح 229 (الاستبصار: ج 2، ح 150)، وج 4، ح 230 (الاستبصار: ج 2، ح 151)، و 360، 646. وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن أبي عمير والى محمد بن عبد الجبار والى منصور الصيقل. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن أبي عمير والى محمد بن عبد الجبار. * وروى عن محمد بن عبد الحميد،

[ 434 ]

وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى زيد الشحام. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 6، ح 830 (الاستبصار: ج 3، ح 150 وفيه ابن قولويه عن أبيه عن سعد بن عبد الله). * وروى عن محمد بن عبد الله الرازي، وروى عنه محمد بن قولويه. التهذيب: ج 6، ح 57. * وروى عن محمد بن عمر بن سعيد أبو جعفر. الكافي: ج 1، ك 4، ب 118، ح 8. * وروى عن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 886، وج 5، ح 569 (الاستبصار: ج 2، ح 864) و 613، 1293، وج 6، ح 114، وج 8، ح 475 (الاستبصار: ج 3، ح 1200) و 585 (الاستبصار: ج 3، ح 683). وروى ابن قولويه عن أبيه عنه التهذيب: ج 4، ح 251 (الاستبصار: ج 2، ح 166 وفيه محمد بن قولويه). وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن يحيى الخثعمي والى علي بن ميسرة والى ياسين الضرير. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 213 (الاستبصار: ج 1، ح 218) و 566. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى ياسين الضرير. والتهذيب: ج 1، ح 111 (الاستبصار: ج 1، ح 9). وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 12، ح 4. * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد. التهذيب: ج 4، ح 710 (الاستبصار: ج 2، ح 347، 370)، وج 4، ح 753 (الاستبصار: ج 2، ح 347، 370). وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حنان بن سدير والى داود الصرمي والى داود بن أبي زيد والى زياد بن مروان القندي والى يوسف بن يعقوب. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حنان بن سدير. * وروى عن محمد بن عيسى بن

[ 435 ]

عبيد اليقطيني. وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن عيسى. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 6، ح 133 * وروى عن محمد بن الوليد الخزاز، وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حبيب بن المعلى. * وروى عن معاويه بن حكيم، وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي حبيب ناجية والى معاوية بن حكيم. وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى معاوية بن حكيم. * وروى عن المنبة بن عبد الله أبي الجوزاء. التهذيب: ج 1، ح 1426 (الاستبصار: ج 1، ح 711). وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى أبي الجوزاء. * وروى عن المنبة بن عبيدالله، وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 792 (الاستبصار ج 1، ح 648 وفيه المنبة بن عبد الله). * وروى عن المنبة بن عبيد الله أبي الجوزاء، وروى عنه علي بن الحسين ومحمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى زيد بن علي بن الحسين. * وروى عن موسى بن جعفر. التهذيب: ج 1، ح 1104، وج 2، ح 82 (الاستبصار: ج 1، ح 945). * وروى عن موسى بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 412 (الاستبصار: ج 1، ح 405) و 493 (الاستبصار: ج 1، ح 517 وفيه محمد عن سعد بن عبد الله)، وج 2، ح 63 (الاستبصار: ج 1، ح 898) و 87 (الاستبصار: ج 1، ح 962) و 1499، وج 3، ح 179 و 181، وج 4، ح 157 (الاستبصار: ج 2، ح 108) و 225 (الاستبصار: ج 2، ح 168 وفيه سعد عن موسى بن الحسن) و 450، وج 5، ح 303، 312. (الاستبصار: ج 2، ح 585) و 464، 493 (الاستبصار: ج 2، ح 830) و 507

[ 436 ]

(الاستبصار: ج 2، ح 837) 618. * وروى عن موسى بن عمر بن يزيد، وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 566. * وروى عن هارون بن مسلم. التهذيب: ج 3، ح 729 (الاستبصار: ج 1، ح 1702 وفيه سعد عن هارون بن مسلم). وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى مسعدة بن زياد. والتهذيب: ج 1، ح 968 (الاستبصار: ج 1، ح 754). وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى مسعدة بن زياد. * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي. التهذيب: ج 6، ح 726. * وروى عن علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى محمد بن بجيل والى أبي ولاد الحناط والى عمرو ابن خالد والى ثوير بن أبي فاختة والى سعد بن طريف الخفاف. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 93 (الاستبصار: ج 1، ح 139). وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى ثوير بن أبي فاختة. * وروى عن يعقوب. التهذيب: ج 5، ح 89 (الاستبصار: ج 2، ح 507 وفيه يعقوب بن يزيد). * وروى عن يعقوب بن يزيد. التهذيب: ج 1، ح 94 (الاستبصار: ج 1، ح 140) و 842، 1469، وج 2، ح 20 و 52 (الاستبصار: ج 1، ح 883، 931)، وج 3، ح 106 و 160 (الاستبصار: ج 1، ح 1686)، وج 4، ح 358 و 495 (الاستبصار: ج 2، ح 229)، وج 5، ح 88 (الاستبصار: ج 2، ح 506) و 739 (الاستبصار: ج 2، ح 963)، الاستبصار: ج 2، ح 606. وروى عنه علي بن الحسين. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى يعقوب بن عيثم والى هشام بن سالم والى محمد بن حمران والى أبان بن تغلب والى حفص ابن البختري والى رفاعة بن موسى النخاس والى حماد بن عثمان والى معاوية بن عمار والى حماد بن عيسى والى محمد بن أبي عمير والى زياد بن

[ 437 ]

مردان القندي والى إبراهيم بن عمر والى يعقوب بن يزيد. والتهذيب: ج 1، ح 898. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 1، ح 296 (الاستبصار: ج 1، ح 334). وروى عنه محمد بن الحسن. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حفص بن البختري والى محمد بن أبي عمير والى يعقوب بن يزيد. وروى عنه محمد بن الحسن بن أحمد ابن الوليد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى هشام بن سالم. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 110، ح 21. * وروى عن الجاموراني الرازي، وروى عنه محمد. التهذيب: ج 6، ح 140. * وروى عن جماعة من أصحابنا عن أحمد بن هلال، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 110، ح 18. * وروى مسندا إلى الصادق عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 42. سعدان * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1495. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 107، ح 9. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 107، ح 2. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 6، ك 8، ب 46، ح 4. وروى عنه موسى بن سلام. الكافي: ج 2، ك 1، ب 127، ح 4. * وروى عن أبي بصير. الكافي: ج 2، ك 2، ب 48، ح 26. والفقيه: ج 3، ح 1389. وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 2، ك 1، ب 109، ح 2، وج 3، ك 3، ب 79، ح 3، وج 4، ك 2، ب 5، ح 6، وب 15، ح 2، وج 5، ك 1، ب 22، ح 10، وب 25، ح 6، وج 6، ك 8، ب 43، ح 37، وب 48، ح 6. والتهذيب: ج 4، ح 577. وروى عنه علي بن الحكم.

[ 438 ]

الكافي: ج 6، ك 8، ب 33، ح 7. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 1، ك 4، ب 10، ح 3. * وروى عن أبي مسعود، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 4، ب 24، ح 7. * وروى عن حاتم، وروى عنه محمد ابن خالد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 25، ح 1. * وروى عن الحسين بن أمين، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 156، ح 1. * وروى عن الحسين بن أيمن، وروى عنه محمد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 35، ح 7. * وروى عن الحكم، وروى عنه محمد ابن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 1044. * وروى عن داود الرقي، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 2، ك 2، ب 48، ح 37. * وروى عن سعيد بن يسار، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 2، ك 2، ب 52، ح 10. * وروى عن سماعة، وروى عنه ابن سنان. الروضة: ح 167. * وروى عن عبد الرحمان بن الحجاج، وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 7، ح 487 (الاستبصار: ج 3، ح 337 وفيه سعدان بن مسلم عن عبد الرحمان بن الحجاج). * وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه العباس. التهذيب: ج 1، ح 1077. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 3، ك 3، ب 1، ح 3. وروى عنه البرقي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 92، ح 2. والتهذيب: ج 3، ح 427. * وروى عن عجلان أبي صالح، وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ح 29. * وروى عن علي بن يقطين، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 1091 (الاستبصار: ج 3، ح 517). * وروى عن مرازم، وروى عنه أحمد ابن إسحاق. التهذيب: ج 3، ح 260.

[ 439 ]

* وروى عن معاوية بن عمار، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 47. * وروى عن معتب، وروى عنه أحمد ابن أبي عبد الله. الكافي: ج 2، ك 1، ب 53، ح 7. * وروى عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن إسحاق. الكافي: ج 3، ك 1، ب 46، ح 10. * وروى عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 25، ح 21. * وروى عن غير واحد رفعوه عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 6، ك 7، ب 9، ح 5. * وروى مرفوعا إلى أبي عبد الله، عليه السلام، وروى عنه أحمد بن إسحاق. التهذيب: ج 3، ح 246. * وروى عنه يونس. الكافي: ج 1، ك 3، ب 32، ح 6. سعدان بن مسلم * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 5، ك 3، ب 167، ح 2. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 3، ك 5، ب 1، ذيل ح 41. وروى عنه الحسين بن هاشم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 88، ح 1. وروى عنه العباس. التهذيب: ج 7، ح 1538 (الاستبصار: ج 3، ح 850). * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه العباس ومحمد بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 1147. * وروي عن أبي بصير، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 6، ك 2، ب 79، ح 9. وروى إبراهيم بن إسحاق الاحمري عن جماعة من أصحابه عنه. التهذيب: ج 3، ح 268. وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 2، ك 4، ب 16، ح 6، وج 3، ك 3، ب 70، ح 8، وج 4، ك 2، ب 70،

[ 440 ]

ح 6، وج 5، ك 3، ب 160، ح 4، و ب 190، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 1515، وج 3، ح 216. وروى عنه أحمد بن إسحاق القمي. التهذيب: ج 3، ح 267. وروى عنه الحسن بن محبوب. الفقيه: ج 3، ح 1370. والتهذيب: ج 7، ح 1945، وج 8، ح 744. * وروى عن أبي حمزة، وروى عنه عمرو. التهذيب: ج 9، ح 206. * وروى عن أبي عمارة، وروى عنه أحمد بن إسحاق بن سعد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 116، ح 4. * وروى عن أبي اليقظان، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 21، ح 3. * وروى عن أبان بن تغلب، وروى أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 4، ك 1، ب 32، ح 3. * وروى عن إبراهيم بن عبد الحميد الكوفي. وروى عنه العباس بن معروف. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى إبراهيم بن عبد الحميد. * وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 2، ك 2، ب 19، ح 9، وج 6، ك 8، ب 69، ح 5. وروى عنه أحمد (محمد) بن إسحاق. الكافي: ج 2، ك 1، ب 83، ح 8. وروى عنه محمد بن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 5، ح 2. * وروى عن إسحاق الجريري، وروى عنه محمد بن عيسى بن عبيد. التهذيب: ج 2، ح 231 (الاستبصار: ج 1، ح 1151). * وروى عن إسماعيل بن جابر، وروى أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 6، ك 6، ب 67، ح 7. * وروى عن بهلول، وروى عنه الحسن بن علي بن يوسف ومحمد بن علي. التهذيب: ج 7، ح 1595. * وروى عن (جهم) جهيم بن أبي جهم وروى عنه العباس بن معروف. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جهم بن أبي جهم. والتهذيب: ج 2، ح 427 (الاستبصار: ج 1، ح 1309).

[ 441 ]

* وروى عن سليمان بن خالد، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 3، ك 3، ب 44، ح 2. * وروى عن صالح بن سهل، وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 2، ك 1، ب 4، ح 3. * وروى عن صفوان بن مهران الجمال، وروى عنه الحسن بن علي بن فضال وعلي بن محمد بن مسعدة أبو الحسن. التهذيب: ج 6، ح 201. * وروى عن عبد الرحمان بن الحجاج، وروى عنه العباس بن معروف. الكافي: ج 6، ك 7، ب 1، ح 3. * وروى عن عبد الرحيم القصير، وروى عنه العباس بن معروف. التهذيب: ج 1، ح 1349. * وروى عن عبد الله بن السراج، وروى عنه أحمد بن إسحاق. التهذيب: ج 3، ح 233. * وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 2، ك 1، ب 82، ح 13، وج 3، ك 4، ب 100، ح 9. وروى عنه العباس بن معروف. التهذيب: ج 2، ح 451. * وروى عن عبيد بن زرارة، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 5، ك 3، ب 95، ح 7. والتهذيب: ج 7، ح 119 (الاستبصار: ج 3، ح 538). * وروى عن علي الواسطي، وروى عنه العباس بن معروف. التهذيب: ج 9، ح 530. * وروى عن محمد بن عيسى بن أبي منصور، وروى عنه أحمد بن إسحاق. التهذيب: ج 3، ح 314. * وروى عن معاوية بن عمار، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 1، ك 2، ب 2، ح 9، وك 3، ب 23، ح 4، وج 2، ك 2، ب 113، ح 7. * وروى عن معتب، وروى أحمد ابن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 6، ك 6، ب 82، ح 6. * وروى عن معلى بن خنيس، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 4، ح 3. والتهذيب: ج 4، ح 3. * وروى عن موسى بن بكر، وروى

[ 442 ]

أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 4، ك 2، ب 3، ح 2. وروى عنه محمد. التهذيب: ج 4، ح 580. * وروى عن بعض أصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن إسحاق. الكافي: ج 6، ك 6، ب 97، ح 15. وروى عنه علي بن أسباط. الروضة: ح 478. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 6، ك 6، باب 97، ح 15. * وروى عن بعض أصحابنا عن أبي الحسن عليه السلام. وروى عنه علي بن مرداس. الكافي: ج 7، ك 3، ب 32، ح 3. * وروى عن بعض أصحابنا عن الحارث بن حصيرة، وروى عنه علي بن مرداس. الكافي: ج 7، ك 3، ب 63، ح 22. * وروى عن غير واحد من أصحابنا قال أتى أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه أحمد بن إسحاق. الكافي: ج 7، ك 2، ب 6، ح 1. سعيد الاعرج * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1424، وج 2، ح 1023 و 1069، 1101، 1234، 1238، و ج 3، ح 1005، 1014. وروى عنه ابن رباط. التهذيب: ج 2، ح 970 (الاستبصار: ج 1، ح 884). وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 180، ح 1. والتهذيب: ج 5، ح 108 (الاستبصار: ج 2، ح 913) و 662 (الاستبصار: ج 2، ح 913) و 980 (الاستبصار: ج 2، ح 913) و 1765. وروى عنه إسحاق بن عمار. التهذيب: ج 8، ح 640. وروى عنه الحسن بن علي عن بعض أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 73، ح 4. والتهذيب: ج 5، ح 144 (الاستبصار: ج 2، ح 521). وروى عن سيف بن عميرة. الكافي: ج 2، ك 2، ب 22، ذيل ح 4.

[ 443 ]

وروى عنه صفوان. الكافي: ج 5، ك 2، ب 136، ح 1، وك 3، ب 135، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 589 (الاستبصار: ج 3، ح 1317). وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 2، ب 56، ح 1. والتهذيب: ج 8، ح 115 (الاستبصار: ج 3، ح 986 و 987 وفي الاخير علي بن النعمان بدل صفوان بن يحيى وهو من إختلاف الطريق)، وج 9، ح 881. وروى عنه عبد الكريم بن عمرو. الكافي: ج 4، ك 3، ب 57، ح 1. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 3، ك 1، ب 7، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 638 (الاستبصار: ج 1، ح 36). وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 57، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 1320 (الاستبصار: ج 1، ح 56)، وج 3، ح 786. وروى عنه علي بن الحسن بن رباط. التهذيب: ج 4، ح 506 (الاستبصار: ج 2، ح 238). وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 12، ح 9، وب 42، ح 6، وج 4، ك 2، ب 34، ح 4، وك 3، ب 7، ح 19، وب 12، ح 1، وب 94، ح 7، وب 122، ح 10، وب 139، ح 2، وب 166، ح 6، وب 170، ح 7، و ب 202، ح 6، وج 6، ك 2، ب 4، ح 16، وب 56، ح 2 وك 5، ب 11، ح 1، وك 6، ب 14، ح 4، وج 7، ك 2، ب 61، ح 2، و ك 7، ب 9، ح 3 و 5. والفقيه: ج 2، ح 1502. والتهذيب: ج 2، ح 970 (الاستبصار: ج 1، ح 884) و 1103 (الاستبصار: ج 1، ح 1127) و 1433، وج 4، ح 774 (الاستبصار: ج 2، ح 287) و 913 (الاستبصار: ج 2، ح 309)، وج 5، ح 332، 440، 647، 947، وج 8، ح 116 (الاستبصار: ج 3، ح 986، 987 وفي الاول صفوان ابن يحيى بدل علي بن النعمان وهو من اختلاف الطريق) و 1045، وج 9، ح 362، 1248 (الاستبصار: ج 4، ح 699). وروى عنه مالك بن عطية. الكافي: ج 2، ك 1، ب 60، ح 2، وج 4، ك 3، ب 142، ح 9. والتهذيب: ج 5، ح 494. وروى عنه محمد بن أبي حمزة. الكافي: ج 6، ك 2، ب 4، ح 9. والتهذيب:

[ 444 ]

ج 1، ح 1126، وج 3، ح 667 (الاستبصار: ج 1، ح 1580). وروى عنه محمد بن الوليد شباب الصيرفي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 14، ح 2. وروى عنه محمد بن الهيثم التميمي. التهذيب: ج 2، ح 1354. وروى عنه الرباطي. الفقيه: ج 1، ح 1031. * وروى عن موسى بن جعفر عليهما السلام، وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 8، ح 45 (الاستبصار: ج 3، ح 936). سعيد بن جناح * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه السندي بن الربيع. الكافي: ج 3، ك 4، ب 24، ح 7. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 43، ح 4. * وروى عن أبي خالد الزيدي، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 20، ح 4. وروى عنه منصور بن العباس. الكافي: ج 6، ك 8، ب 28، ح 1. * وروى عن أبي عامر، وروى عنه محمد بن عبد الله بن أبي أيوب. التهذيب: ج 9، ح 518. * وروى عن أبي عامر أخيه، وروى عنه أحمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 117، ح 2. وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 125، ح 2. * وروى عن أبي مسعود، وروى عنه منصور بن العباس. الكافي: ج 6، ك 2، ب 27، ح 5. * وروى عن أحمد بن عمر الحلبي، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 3، ح 2. * وروى عن حماد، وروى عنه سهل ابن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 9. * وروى عن عثمان بن سعيد، وروى عنه منصور بن العباس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 126، ح 11. * وروى عن مولى أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى.

[ 445 ]

الكافي: ج 8، ك 6، ب 74، ح 1. * وروى عن بعض أصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد ابن محمد بن عيسى. الروضة: ح 348. * وروى عن بعض أصحابنا عن الرضا عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد بن عيسى. التهذيب: ج 2، ح 99 (الاستبصار: ج 1، ح 968). * وروى عن بعض أصحابنا عن سليمان الجعفري، وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 1، ح 86. * وروى عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد ابن عيسى. الروضة: ح 228. * وروى عن عدة من أصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 7، ح 7. سعيد بن المسيب روى عن علي بن الحسين عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1321. وروى عنه أبو حمزة. الروضة: ح 536. وروى عنه غالب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 107، ح 23، و ج 7، ك 4، ب 40، ح 15. والروضة: ح 339. والتهذيب: ج 10، ح 1101. وروى عنه غالب الاسدي. الكافي: ج 4، ك 1، ب 11. والروضة: ح 29. * وروى عن جابر بن عبد الله، وروى عنه الثمالي. الفقيه: ج 4، ح 441. * وروى عن سليمان، وروى عنه أبان ابن تغلب. الكافي: ج 6، ك 4، ب 1، ح 10. والتهذيب: ج 9، ح 95، (الاستبصار: ج 4، ح 243). * وروى عن علي بن أبي رافع، وروى عنه غالب. التهذيب: ج 10، ح 606.

[ 446 ]

سعيد بن يسار * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1297، وج 3، ح 315، 558، 656، 800. وروى عنه ابن أبي عمير عن بعض أصحابنا. التهذيب: ج 7، ح 272 (الاستبصار: ج 3، ح 272). وروى عنه ابن أخيه. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 17 وفي بعض النسخ ابن أخي سعيد بن يسار عن سعيد بن يسار. وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 3، ك 5، ب 36، ح 1. وروى عنه إسحاق بن عمار. التهذيب: ج 7، ح 1177 (الاستبصار: ج 3، ح 580). وروى عنه الحسن بن موسى. التهذيب: ج 7، ح 1141 (الاستبصار: ج 3، ح 548). وروى عنه الحسين بن موسى. التهذيب: ج 2، ح 1340. وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 131، ح 4. والتهذيب: ج 8، ح 634 (الاستبصار: ج 3، ح 1312 وفيه حماد فقط). وروى عنه داود بن سليمان الحمار. الروضة: ح 520. وروى عنه سعدان. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 10. وروى عنه صفوان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 125، ح 4، وج 6، ك 1، ب 30، ح 14. والتهذيب: ج 5، ح 44، 694 (الاستبصار: ج 2، ح 939) و 875 (الاستبصار: ج 2، ح 1042)، وج 7، ح 63، 451، 510 (الاستبصار: ج 3، ح 346)، وج 8، ح 374، 724. وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 190، ح 1، وج 7، ك 1، ب 37، ح 31. والتهذيب: ج 1، ح 479 (الاستبصار: ج 1، ح 466)، والتهذيب: ج 5، ح 504، 832 (الاستبصار: ج 2، ح 1021)، وج 6، ح 866، وج 7، ح 1793، وج 9، ح 926. وروى عنه عبد الكريم بن عمرو. الفقيه: ج 2، ح 1473. وروى عنه عبد الله بن بكير.

[ 447 ]

الروضة: ح 36. وروى عنه عبد الله بن مسكان. التهذيب: ج 5، ح 693 (الاستبصار: ج 2، ح 938). وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 168، ح 5، وك 3، ب 13، ح 22، وج 5، ك 2، ب 48، ح 1، وب 81، ح 4، وج 6، ك 7، ب 13، ح 4، وب 23، ح 11. والتهذيب: ج 1، ح 490 (الاستبصار: ج 1، ح 513)، وج 6، ح 967 (الاستبصار: ج 3، ح 165) و 971، وج 7، ح 95، 451، 1354 (الاستبصار: ج 3، ح 605)، وج 8، ح 816، وج 9، ح 494. وروى عنه علي بن عثمان. التهذيب: ج 7، ح 1177 (الاستبصار: ج 3، ح 580). وروى عنه علي بن عقبة. الروضة: ح 36. وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 5، ك 2، ب 70، ح 14. والتهذيب: ج 5، ح 504، وج 7، ح 95، 451، 1354 (الاستبصار: ج 3، ح 605). وروى عنه عمران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 55، ح 9. وروى عنه عمر بن حفص. الكافي: ج 4، ك 2، ب 50، ح 4، وك 3، ب 28، ح 44، وج 6، ك 3، ب 8، ح 2. والتهذيب: ج 8، ح 780. وروى عنه عمرو بن حفص. التهذيب: ج 5، ح 45. وروى عنه النضر بن شعيب. الكافي: ج 6، ك 1، ب 4، ح 6. وروى عنه يحيى بن عيسى. التهذيب: ج 4، ح 134. وروى عنه يونس. الكافي: ج 3، ك 2، ب 8، ح 3. وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: ج 3، ك 3، ب 13، ح 3. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه عثمان. التهذيب: ج 5، ح 218. وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 8، ح 633 (الاستبصار: ج 3، ح 1311 وفيه صفوان بن يحيى عن سعيد بن يسار). وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 3، ب 131، ح 1. * وروى عن معاوية بن عمار، وروى

[ 448 ]

عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: ج 5، ح 1412 (الاستبصار: ج 2، ح 1127). * وروى عن منصور بن يونس، وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 56، ح 20. * وروى مضمرة، وروى عنه صفوان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 137، ح 2. سفيان بن السمط * روى عنه أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 6، ك 8، ب 44، ح 1 وروى ابن أبي عمير عن بعض أصحابنا عنه. التهذيب ج 2، ح 608 (الاستبصار: ج 1، ح 1367). وروى عنه أحمد بن رزين. الكافي: ج 6، ك 6، ب 78، ح 11. وروى عنه حفيده خالد بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 112، ح 2. وروى عنه عبد الله بن جندب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 202، ح 1 وك 3، ب 13، ح 15، وج 3، ك 4، ب 60، ح 15، وج 6، ك 1، ب 38، ح 7، وك 8، ب 2، ح 1، وب 37، ح 1، وب 56، ح 2. والتهذيب: ج 8، ح 394. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 14، ح 4، وج 3، ك 4، ب 102، ح 6. والتهذيب: ج 3، ج 690. وروى عنه محمد بن أبي حمزة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 69، ح 3. والتهذيب: ج 2، ح 965 (الاستبصار: ج 1، ح 875). وروى عنه محمد بن حمران. الفقيه: ج 2، ح 460. سفيان بن عيينة * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو محمد الجوهري. الكافي: ج 6، ك 6، ب 103، ح 7. وروى عنه سليمان بن داود المنقري. الكافي: ج 1، ك 4، ب 103، ح 6، وج 2، ك 1، ب 70، ح 3، وج 4، ك 3، ب 198، ح 10. والفقيه: ج 2، ح 1420. وروى عنه المنقري. الكافي: ج 1، ك 2، ب 16، ح 11، وج 2، ك 1، ب 11، ح 4، 5، وب 34، ح 4، و

[ 449 ]

ب 61، ح 5، وب 90، ح 6، وب 180، ح 1. * وروى عن عمار الدهني، وروى عنه المنقري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 48، ح 30. * وروى عن مسعر بن كدام، وروى عنه سليمان بن داود المنقري. الكافي: ج 1، ك 2، ب 8، ح 5. * وروى عن الزهري، وروى عنه سليمان بن داود. الكافي: ج 2، ك 3، ب 0، ح 13، وب 1، ح 7 وج 4، ك 2، ب 10، ح 1. وروى عن سليمان بن داود المنقري. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى الزهري، وذكر فيه أن إسمه محمد بن مسلم. وروى عنه المنقري. الكافي: ج 5، ك 1، ب 14، ح 1. * وروى عن السندي، وروى عنه المنقري. الكافي: ج 2، ك 1، ب 11، ح 6. سلام بن المستنير روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو جعفر الاحول. الكافي: ج 7، ك 7، ب 13، ح 2. والروضة: ح 116، 534. والفقيه: ج 2، ح 1416. وروى عنه محمد بن النعمان. الكافي: ج 6، ك 1، ب 6، ح 1. وروى عنه محمد بن النعمان الاحول. الكافي: ج 2، ك 1، ب 186، ح 1. وروى عنه محمد بن النعمان الاحول أبو جعفر. الروضة: ح 368. وروى عنه محمد بن النعمان الاحول صاحب الطاق أبو جعفر. الكافي: ج 2، ك 1، ب 60، ح 3. والروضة: ح 368. وروى عنه الاحول. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 66، و ج 2، ك 1، ب 44، ح 1. والروضة: ح 288. سلمة * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 211، ح 2. والفقيه: ج 3، ح 801. والتهذيب: ج 7، ح 520،

[ 450 ]

802، وج 10، ح 155 (الاستبصار: ج 4، ح 806، 808) و 388 (الاستبصار: ج 4، ح 900). وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 88، ح 8، وج 7، ك 3، ب 57، ح 1. والتهذيب: ج 3، ح 306. * وروى عن الحسن بن يوسف، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 778 (الاستبصار: ج 3، ح 37). * وروى عن سليمان بن سماعة، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 831. * وروى عن علي بن سيف، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 3، ب 81، ح 6، 7. * وروى عن علي بن سيف بن عميرة، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 2. * وروى عن علي بن منذر الزبال، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 717. * وروى عن محمد بن عيسى الارمني، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 3، ب 81، ح 8. * وروى عن يحيى بن إبراهيم، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 349. سلمة بن الخطاب * روى عن ابن رباط، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 151، ح 3. * وروى عن إبراهيم بن عقبة، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 125، ح 1. * وروى عن إبراهيم بن محمد، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 11. وروى عن إبراهيم بن محمد الثقفي، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 89، ح 1، وج 3، ك 1، ب 46، ح 4. * وروى عن إبراهيم بن ميمون، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 8، ب 68، ح 11. * وروى عن أحمد بن يحيى بن زكريا.

[ 451 ]

التهذيب: ج 1، ح 1540. * وروى عن إسماعيل بن إسحاق. الفقيه: ج 3، ح 1600. * وروى عن إسماعيل بن إسحاق ابن أبان الوراق. وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 444 (الاستبصار: ج 1، ح 1853). وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 444. * وروى عن الحسن بن راشد، وروى عنه علي بن إبراهيم. الكافي: ج 3، ك 5، ب 3، ح 2. * وروى عن الحسن بن عبد الرحمان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 90. * وروى عن الحسن بن علي بن يقطين، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 3، ب 55، ح 7، وج 6، ك 1، ب 2، ح 3. * وروى عن الحسين بن سيف، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 1، ح 12، وب 9، ح 3، وب 84، ح 7. والتهذيب: ج 2، ح 1050. * وروى عن الحسين بن عبد الرحمان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 92. * وروى عن زرقان بن أحمد، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 9، ح 353. * وروى عن سليمان بن سماعة، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 47، ح 1، وج 2، ك 1، ب 70، ح 5، وج 3، ك 3، ب 81، ح 5، وج 4، ك 2، ب 48، ح 7، وج 5، ك 3، ب 3، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 629. * وروى عن سليمان بن سماعة الخزاعي، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 3، ب 167، ح 4. * وروى عن عباد بن يعقوب، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 6، ب 84، ح 2. * وروى عن عبد الله، وروى عنه محمد بن يحيى. الروضة: ح 494. * وروى عن عبد الله بن خداش، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 3، ب 91، ح 17.

[ 452 ]

والتهذيب: ج 7، ح 1329. * وروى عن عبد الله بن الخطاب، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 237، ح 8. والتهذيب: ج 6، ح 205. * وروى عن عبد الله بن محمد، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 33، ح 3، وب 37، ح 1، وب 42، ح 3، وب 47، ح 1، و ب 112، ح 7. * وروى عن عبد الله بن محمد بن بقاح، وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 204. * وروى عن عبد الله بن محمد بن نهيك، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 3، ب 16، ح 9. * وروى عن عثمان بن عبد الرحمان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 1، ب 12، ح 1. والتهذيب: ج 7، ح 1755. * وروى عن علي بن حسان، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 22، ح 11، وك 4، ب 81، ح 2، وب 93، ح 3، وب 107، ح 53 و 69، وج 5، ك 3، ب 1، ح 8. والروضة: ح 507. * وروى عن علي بن الحسن، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 151، ح 4 و ب 152، ح 2، وب 156، ح 3، وج 5، ك 3، ب 180، ح 3، 4. والتهذيب: ج 5، ح 1377 (الاستبصار: ج 2، ح 1118). * وروى عن علي بن الحسن الطاطري، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 2، ب 6، ح 3 وج 5، ك 3، ب 181، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 461. * وروى عن علي بن الحسين، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 154، ح 2. والتهذيب: ج 5، ح 1383. * وروى عن علي بن الحكم، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 150، ح 4. والتهذيب: ج 5، ح 1357. * وروى عن علي بن سيف، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 6، ح 808. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 108، ح 3، و

[ 453 ]

ب 110، ح 36، 38، وج 3، ك 3، ب 80، ح 10، والتهذيب: ج 2، ح 57. * وروى عن علي بن سيف بن عميرة، وروى عنه محمد بن علي بن محبوب. التهذيب: ج 10، ح 537. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 4، ح 6، وب 5، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 129. * وروى عن علي بن منذر الزبال، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 5، ك 2، ب 66، ح 2. * وروى عن علي بن ميسر، وروى عنه أحمد بن إدريس. التهذيب: ج 6، ح 160. * وروى عن عمر بن علي، وروى عنه حكيم بن داود بن حكيم. التهذيب: ج 6، ح 85. * وروى عن محمد بن خالد الطيالسي، وروى عنه محمد بن يحيى العطار. التهذيب: ج 6، ح 203. * وروى عن محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 5، ح 1771. * وروى عن محمد بن الليث، وروى عنه سعد بن عبد الله. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى جابر بن إسماعيل. * وروى عن محمد بن موسى، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 1، ب 28، ح 2. والتهذيب: ج 8، ح 366. * وروى عن محمد بن الوليد، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 6، ح 14. * وروى عن منصور بن العباس، وروى عنه حكيم بن داود. التهذيب: ج 6، ح 132. * وروى عن موسى بن عمر بن يزيد البصري. التهذيب: ج 1، ح 1539. وروى عن يحيى بن إبراهيم، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 28، ح 2. * وروى عن يحيى بن إبراهيم بن أبي البلاد، وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 8، ح 6. والتهذيب: ج 2، ح 547 (الاستبصار: ج 1، ح 868).

[ 454 ]

سلمة بن محرز * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه عمرو بن مصعب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 35، ح 3. وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 22. وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو أيوب. التهذيب: ج 5، ح 1733. وروى عنه أبو ايوب الخزاز. الكافي: ج 4، ك 3، ب 105، ح 1. والتهذيب: ج 5، ح 1108. وروى عنه أبو المغراء. الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 46. وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 7، ك 2، ب 14، ح 3. والتهذيب: ج 9، ح 1004. وروى عنه عقبة بن مسلم. التهذيب: ج 9، ح 1195. وروى عنه عمار بن مروان. التهذيب: ج 9، ح 1195 (الاستبصار: ج 4، ح 657). وروى عنه محمد بن زياد. التهذيب: ج 9، ح 1179 (الاستبصار: ج 4، ح 645 وفيه سلمة بن محوز من غلط المطبعة). وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 6، ك 6، ب 67، ح 5. سلمة صاحب السابرى * روى عن أبي الصباح، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 4، ك 2، ب 1، ح 6. * وروى عن أبي الصباح الكناني، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 4، ك 2، ب 1، ح 15 وب 3، ح 1، وب 13، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 579، 925 (الاستبصار: ج 2، ح 449). * وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 3، ح 822. وروى عنه محمد بن أبي عمير. التهذيب: ج 3، ح 178. * وروى عن زيد الشحام أبي أسامة، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 2، ب 4، ح 4. والتهذيب: ج 6، ح 895.

[ 455 ]

سليم الفراء * روى عن حريز، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 3، ب 112، ح 5. * وروى عن الحسن بن مسلم، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 6، ك 3، ب 18، ح 1، وك 5، ب 7، ح 2. * وروى عن داود، وروى عنه علي ابن الحكم. التهذيب: ج 3، ح 805. * وروى عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 2، ب 48، ح 6، وج 6، ك 8، ب 41، ح 1. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 2، ح 3. * وروى مرسلا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 6، ك 8، ب 45، ح 1. * وروى مضمرة، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 3، ح 171 (الاستبصار: ج 1، ح 1690). * وروى عمن أخبره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 3، ب 8، ح 5. * وروى عمن حدثه عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 2، ب 8، ح 1. * وروى عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الروضة: ح 590. وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: ج 2، ك 2، ب 9، ح 3. سليمان * روى عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وروى عنه ابنه صفوان. التهذيب: ج 6، ح 2. * وروى عن علي بن الحسين عليه السلام، وروى عنه ابنه عبد الله. الكافي: ج 6، ك 2، ب 6، ح 1، 4. * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه أبو أيوب الخزاز. التهذيب: ج 10، ح 424.

[ 456 ]

وروى عنه سماعة. التهذيب: ج 5، ح 1750. وروى عنه مالك بن عطية. الكافي: ج 7، ك 3، ب 26، ح 13. والتهذيب: ح 10، ح 241. وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 13، ح 5. والروضة: ح 6. والتهذيب: ج 4، ح 927 (الاستبصار: ج 2، ح 452). وروى عنه هشام. التهذيب: ج 4، ح 46 (الاستبصار: ج 2، ح 52). * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 25، ح 19. والتهذيب: ج 2، ح 418. * وروى عن أبي بصير، وروى عنه ابنه أحمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 120، ح 3. وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 92، ذيل ح 1، و ب 107، ح 47. والروضة: ح 18. * وروى عن حفص بن غياث وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: ج 3، ح 78. * وروى عن زرارة، وروى عنه موسى بن قادم. الكافي: ج 1، ك 3، ب 23، ح 11. * وروى عن سدير، عنه ابنه محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 45، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 29. * وروى عن سدير الصيرفي، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 12، ح 2. * وروى عن علي بن أبي حمزة، وروى عنه علي بن عبد الله وعدة من أصحاب علي. التهذيب: ج 9، ح 1156 (الاستبصار: ج 4، ح 555). * وروى عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عميرة. الكافي: ج 4، ك 2، ب 1، ح 7. سليمان بن جعفر * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه الحسن بن حازم الكلبي ابن أخت هشام بن سالم. الكافي: ج 7، ك 1، ب 1، ح 1.

[ 457 ]

وروى عنه عيسى بن عبد الله. الكافي: ج 6، ك 7، ب 11، ح 4. * وروى عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام، وروى عنه بكر بن صالح. الفقيه: ج 2، ح 807. وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه جعفر بن عثمان الدارمي. الفقيه: ج 2، ح 546. * وروى عن الفقيه عليه السلام، وروى عنه العبيدي. التهذيب: ج 2، ح 1014 (الاستبصار: ج 1، ح 927). * وروى عن الرضا عليه السلام، وروى عنه علي بن أحمد بن أشيم. التهذيب: ج 5، ح 1440 (الاستبصار: ج 2، ح 1144). وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 87، ح 1. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 10. * روى عن أبيه، وروى عن معاوية ابن حكيم. التهذيب: ج 2، ح 1133. * وروى عن إسحاق صاحب الحيتان، وروى الحسن بن علي عن عمه عنه. التهذيب: ج 9، ح 6. وروى الحسن بن علي عن عمه محمد عنه. الكافي: ج 6، ك 4، ب 12، ح 10. * وروى عن إسماعيل بن أبي زياد، وروى عنه الحسن بن أبي الحسين الفارسي. الكافي: ج 3، ك 1، ب 10، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 1177. * وروى عن هشام بن سالم، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 6، ك 6، ب 41، ح 1. * وروى عن شيخ مدني عن زرارة، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي نجران. الكافي: ج 6، ك 1، ب 4، ح 5. سليمان بن جعفر الجعفري * روى عن العبد الصالح موسى بن جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 787. * وروى عن أبي الحسن موسى بن

[ 458 ]

جعفر عليه السلام. الفقيه: ج 2، ح 780، وج 3، ح 1206. وروى عنه بكر بن صالح. الروضة: ح 232. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 6، ك 6، ب 43، ح 5. وروى عنه بكر بن صالح. الكافي: ج 5، ك 3، ب 141، ح 2. والفقيه: ج 2، ح 836، 837، 838، 839. والتهذيب: ج 7، ح 1643، 1748. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 124. وروى عنه علي بن أحمد بن أشيم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 41، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 830 (الاستبصار: ج 2، ح 382). * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 802، وج 2، ح 428. وروى عنه أبو أيوب سليمان بن مقبل المدائني. الكافي: ج 6، ك 1، ب 3، ح 7. وروى عنه أبو أيوب المديني. الكافي: ج 6، ك 4، ب 16، ح 1، وك 6، ب 107، ح 6. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 146، ح 1. والتهذيب: ج 7، ح 932. وروى عنه الحسين بن سعيد. التهذيب: ج 2، ح 832. وروى علي بن إبراهيم الهاشمي عن بعض أصحابنا عنه. الكافي: ج 6، ك 4، ب 17، ح 4. وروى عنه علي بن أحمد بن أشيم. التهذيب: ج 4، ح 667 (الاستبصار: ج 2، ح 317). وروى عنه علي بن سعيد الرقي. الكافي: ج 5، ك 3، ب 14، ح 4. وروى عنه محمد بن إسماعيل. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 1. وروى عنه محمد بن إسماعيل الرازي. الكافي: ج 6، ك 6، ب 97، ح 6. وروى عنه معاوية بن حكيم. التهذيب: ج 1، ح 1162. * وروى عن أبيه، وروى محمد ابن أحمد عن بعض أصحابه عنه. الكافي: ج 3، ك 3، ب 52، ح 4.

[ 459 ]

* وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه عبد الرحمان بن أبي نجران. الكافي: ج 1، ك 4، ب 63، ح 4. * وروى عن موسى بن حمزة بن بزيع، وروى عنه البرقي. التهذيب: ج 3، ح 514 (الاستبصار: ج 1، ح 816). * وروى عن السكوني، وروى عنه الحسن بن أبي الحسين الفارسي. الكافي: ج 2، ك 3، ب 1، ح 1. * وروى مضمرة، وروى عنه الحسين بن سعد. التهذيب: ج 2، ح 227. * وروى عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 5، ك 3، ب 2، ح 1. والتهذيب: ج 7، ح 1612. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 6، ح 1، وج 3، ك 4، ب 80، ح 5. سليمان بن حفص المروزي * روى عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد القاساني. الكافي: ج 3، ك 4، ب 25، ح 18. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد القاساني. التهذيب: ج 2، ح 417. وروى عنه محمد بن عيسى بن عبيد. الفقيه: ج 3، ح 901. والتهذيب: ج 7، ح 784. وروى عنه موسى بن عمر. التهذيب: ج 1، ح 375 (الاستبصار: ج 1، ح 410). * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 969. * وروى عن الفقيه عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: ج 3، ح 402 (الاستبصار: ج 2، ح 373)، وج 4، ح 664 (الاستبصار: ج 1، ح 808) و 761 (الاستبصار: ج 2، ح 373)، وج 5، ح 544 (الاستبصار: ج 2، ح 853). * وروى عن أبي الحسن العسكري عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد

[ 460 ]

القاساني. الكافي: ج 3، ك 4، ب 7، ح 6. * وروى عن الرجل العسكري عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد القاساني. التهذيب: ج 2، ح 445. * وروى عن أبي الحسن الاخير عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد القاساني. التهذيب: ج 2، ح 534 (الاستبصار: ج 1، ح 1319). * وروى عن الفقيه العسكري عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى العبيدي. التهذيب: ج 3، ح 594. * وروى عن الرجل عليه السلام، وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 3، ك 4، ب 33، ح 20. والتهذيب: ج 10، ح 481 (الاستبصار: ج 4، ج 945). * وروى مضمرة، وروى عنه محمد ابن عيسى. التهذيب: ج 4، ح 621 (الاستبصار: ج 2، ح 305). سليمان بن خالد * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو كهمس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 99، ح 19. وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 13، ح 15، و ب 99، ح 12. والتهذيب: ج 1، ح 396، وروى عنه منصور. التهذيب: ج 5، ح 1191. وروى عنه منصور بن حازم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 110، ح 9. والتهذيب: ج 1، ح 142 (الاستبصار: ج 1، ح 158). * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 451، 612، 1436، و ج 2، ح 720، 727، وج 3، ح 7، 653، و ج 4، ح 97، 243، 335. والتهذيب: ج 5، ح 1630. وروى عنه أبو أيوب. الكافي: ج 7، ك 2، ب 37، ح 2، وك 4، ب 32، ح 1، 3. والفقيه: ج 4، والفقيه: ج 4، ح 744. والتهذيب: ج 2، ح 1403، وج 9، ح 1338، وج 10، ح 947،

[ 461 ]

1044، 1111 (الاستبصار: ج 4، ح 1128). وروى عن أبي أيوب الخزاز. الكافي: ج 1، ك 2، ب 7، ح 1، 4، وج 7، ك 3، ب 38، ح 3. وروى عنه أبو المستهل. الروضة: ح 351. والتهذيب: ج 1، ح 68. وروى عنه أبو المغراء. الكافي: ج 4، ك 3، ب 82، ح 6، وج 6، ك 9، ب 2، ح 2. والتهذيب: ج 5، ح 1004. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 2، ب 12، ح 6. وروى ابن أبي عمير عن رجل عنه. الروضة: ح 164. وروى عنه ابن بكير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 112، ح 18. وروى عنه ابن رئاب. الكافي: ج 5، ك 2، ب 21، ح 1. وروى عنه ابن سنان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 52، ح 2. وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 70، ح 12، وج 3، ك 4، ب 56، ح 6، وج 5، ك 2، ب 79، ح 4، وب 128، ح 5، وك 3، ب 157، ح 8، وج 6، ك 2، ب 21، ح 5، وب 78، ح 2، وج 7، ك 2، ب 43، ح 5، وك 6، ب 1، ح 1. والفقيه: ج 3، ح 983، وج 4، ح 793. والتهذيب: ج 1، ح 420، 1539، وج 2، ح 8، 484 (الاستبصار: ج 1، ح 1310) و 530، 648 (الاستبصار: ج 1، ح 1073) و 958، 1016 (الاستبصار: ج 1، 928)، وج 3، ح 48 (الاستبصار: ج 1، ح 1573) و 781، وج 5، ح 1182 و 1190، 1237، وج 6، ح 477، 511، وج 7، ح 123، 374 (الاستبصار: ج 3، ح 290) 873، وج 8، ح 197، 530 (الاستبصار: ج 3، ح 1243) و 790 (الاستبصار: ج 4، ح 11)، وج 9، ح 1213 (الاستبصار: ج 4، ح 674)، و ج 10، ح 632، 828 (الاستبصار: ج 4، ح 1059). وروى عنه أبان. الكافي: ج 3، ك 4، ب 85، ح 10. والتهذيب: ج 2، ح 647 (الاستبصار: ج 1، ح 1072). وروى عنه إبراهيم بن عيسى أبو

[ 462 ]

أيوب. التهذيب: ج 3، ح 56 (الاستبصار: ج 1، ح 1600). وروى عنه أيوب بن الحر. التهذيب: ج 8، ح 532 (الاستبصار: ج 3، ح 1242). وروى عنه البكار. التهذيب: ج 9، ح 1205 (الاستبصار: ج 4، ح 667)، وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 6، ك 1، ب 29، ح 1. والتهذيب: ج 8، ح 399. وروى عنه جميل بن صالح. الكافي: ج 6، ك 1، ب 29، ح 2. والتهذيب: ج 8، ح 400. وروى حريز عمن حدثه عنه. الكافي: ج 4، ك 3، ب 110، ح 7. والتهذيب: ج 5، ح 1293. وروى عنه حماد. الكافي: ج 6، ك 1، ب 29، ح 1، وج 7، ك 3، ب 45، ح 17. والتهذيب: ج 8، ح 399. وروى عنه حماد أبو يوسف الخزاز. الكافي: ج 7، ك 2، ب 4، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 977، 1171. وروى عنه حماد بن زياد. الفقيه: ج 4، ح 120، 334. والتهذيب: ج 10، ح 601، 1064. وروى عنه حماد بن عيسى. التهذيب: ج 5، ح 1215. وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 5، ج 1240 (الاستبصار: ج 2، ح 693). وروى عنه عبد الرحمان بن الحجاج. الكافي: ج 1، ك 3، ب 8، ح 2، وج 3، ك 5، ب 25، ح 1، وج 4، ك 3، ب 110، ح 5. والتهذيب: ج 4، ح 98 (الاستبصار: ج 2، ح 75)، وج 5، ح 1233 (الاستبصار: ج 2، ح 687، 691). وروى عنه عبد الكريم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 24، ح 2. وروى عنه عبد الكريم بن عمرو. الكافي: ج 2، ك 1، ب 41، ح 6. وروى عنه عبد الله بن مسكان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 93، ح 1 وج 3، ك 1، ب 32، ح 1، وج 7، ك 4، ب 51، ح 3، وك 5، ب 17، ح 2. والفقيه: ج 3، ح 60. والتهذيب: ج 1، ح 404 (الاستبصار: ج 1، ح 399)، وج 2،

[ 463 ]

ح 153 (الاستبصار: ج 1، ح 1092)، و ج 3، ح 119 (الاستبصار: ج 1، ح 1654)، وج 5، ح 96 (الاستبصار: ج 2، ح 514) و 789 (الاستبصار: ج 2، ح 1001)، وج 6، ح 602. وروى عبد الله بن المغيرة عن رجل عنه. الكافي: ج 3، ك 3، ب 57، ح 5. وروى عنه علي بن رئاب. الفقيه: ج 3، ح 482. والتهذيب: ج 6، ح 437 (الاستبصار: ج 3، ح 171) و 980 (الاستبصار: ج 3، ح 171). وروى عنه علي بن عقبة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 106، ح 23. وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 59، ح 7. وروى عنه مالك بن عطية. الكافي: ج 5، ك 3، ب 148، ح 6، وج 6، ك 3، ب 11، ح 13. والروضة: ح 474. والفقيه: ج 3، ح 1316، 1683، وج 4، ح 775. والتهذيب: ج 8، ح 979، وج 9، ح 1322، 1392. وروى عنه محمد بن حمران. الكافي: ج 1، ك 3، ب 35، ح 2. وروى عنه منصور بن حازم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 67، ح 2، وج 5، ك 2، ب 109، ح 18، وج 7، ك 3، ب 36، ح 15. والتهذيب: ج 5، ح 1237 (الاستبصار: ج 2، ح 689) و 1324، و ج 7، ح 766 (الاستبصار: ج 3، ح 431)، وج 10، ح 412. وروى عنه منصور بن يونس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 175، ح 3. والفقيه: ج 4، ح 220. وروى عنه هشام. الفقيه: ج 2، ح 1309. والتهذيب: ج 2، ح 514 (الاستبصار: ج 1، ح 1032)، و ج 3، ح 119 (الاستبصار: ج 1، ح 1654 وفيه هشام بن سالم) و 147 (الاستبصار: ج 1، ح 1675 وفيه هشام ابن سالم)، وج 9، ح 308، و 1409 (الاستبصار: ج 4، ح 746، 747)، و ج 10، ح 364، 871. وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 39، ح 5، وج 3، ك 3، ب 11، ح 3، وك 4، ب 8، ح 9، و ب 55، ح 3، وب 59، ح 3، وج 4، ك 3، ب 44، ح 4، وب 103، ح 7، وب 182، ح 2، وج 6، ك 2، ب 46، ح 2، وك 4، ب 3، ح 1، وب 4، ح 7، وب 6، ح 3، و

[ 464 ]

ب 11، ح 6، وك 5، ب 14، ح 3، وك 6، ب 78، ح 2، وك 7، ب 16، ح 11، و ج 7، ك 2، ب 43، ح 1، وب 68، ح 8، و ك 3، ب 33، ح 3، وب 36، ح 9، وك 4، ب 14، ح 9، وب 27، ح 11، وك 6، ب 10، ح 4، وك 7، ب 15، ح 4. والفقيه: ج 3، ح 913، وج 4، ح 32، 229، 238، 337، 379، 413، 790. والتهذيب: ج 1، ح 575 (الاستبصار: ج 1، ح 563) و 835، 872، 1035 (الاستبصار: ج 1، ح 312) و 1443، و ج 2، ح 152 (الاستبصار: ج 1، ح 1091) و 553 (الاستبصار: ج 1، ح 1091) و 618 (الاستبصار: ج 1، ح 1374) و 647 (الاستبصار: ج 1، ح 1072) و 1314، 1521، وج 3، ح 37 (الاستبصار: ج 1، ح 1568) و 152 (الاستبصار: ج 1، ح 1679 وفيه هشام عن سليمان بن خالد) و 792، و ج 4، ح 191 (الاستبصار: ج 2، ح 26) و 858 (الاستبصار: ج 2، ح 401)، و ج 5، ح 741، 775، 789 (الاستبصار: ج 2، ح 984، 1001) و 1182، وج 6، ح 550، وج 7، ح 132 (الاستبصار: ج 3، ح 248) و 173 و 374 (الاستبصار: ج 3، ح 290) و 639 (الاستبصار: ج 3، ح 393) و 658، 733 (الاستبصار: ج 3، ح 419)، و ج 8، ح 558 (الاستبصار: ج 3، ح 1258) و 591 (الاستبصار: ج 3، ح 1319) و 790 (الاستبصار: ج 4، ح 11) و 1013 (الاستبصار: ج 4، ح 131) وج 9، ح 37 (الاستبصار: ج 4، ح 226) و 118 (الاستبصار: ج 4، ح 254) و 151، و 410، 467، 1199 (الاستبصار: ج 4، ح 661)، وج 10، ح 411، و 632، 821، 828 (الاستبصار: ج 4، ح 1059) و 889 (الاستبصار: ج 4، ح 1076) و 980، 992. وروى عنه يونس بن عمار. الكافي: ج 2، ك 1، ب 98، ح 3. وروى عنه يونس بن يعقوب. الكافي: ج 6، ك 6، ب 72، ح 5. وروى يونس عمن ذكره عنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 40، ح 4. * وروى عن بعضهم عليهم السلام، وروى عنه ابن مسكان. الفقيه: ج 3، ح 298. والتهذيب: ج 8، ح 894 (الاستبصار: ج 4، ح 674).

[ 465 ]

* وروى عن أبي بصير، وروى عنه أبو أيوب. الفقيه: ج 4، ح 39. وروى عنه أبو أيوب الخزاز. الكافي: ج 7، ك 3، ب 4، ح 1. والتهذيب: ج 10، ح 44. * وروى عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه سعدان بن مسلم. الكافي: ج 3، ك 3، ب 44، ح 2. * وروى عن عامد بن محمد بن راشد، وروى عنه يونس بن يعقوب. الروضة: ح 174. * وروى مرسلا، وروى عنه ابن مسكان. التهذيب: ج 2، ذيل ح 55 (الاستبصار: ج 1، ذيل ح 899)، وج 10، ح 374 (الاستبصار: ج 4، ح 885). * وروى مضمرة، وروى عنه أبو أيوب. التهذيب: ج 10، ح 1118. وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 8، ح 333 (الاستبصار: ج 3، ح 1133). وروى عنه ابن مسكان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 82، ح 6. والتهذيب: ج 3، ح 277، وج 7، ح 1281، وج 8، ح 502 (الاستبصار: ج 3، ح 1212). وروى عنه إسحاق بن عمار. التهذيب: ج 6، ح 266. وروى عنه حماد بن زياد. الكافي: ج 7، ك 4، ب 30، ح 4. وروى عنه عبد الملك. التهذيب: ج 5، ح 1239 (الاستبصار: ج 2، ح 692). وروى عنه منصور بن حازم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 110، ح 4. سليمان بن داود * روى عن أبي بصير، وروى عنه يحيى الحلبي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 13، ح 15. * وروى عن حفص بن غياث، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 4، ح 2، وج 5، ك 1، ب 18، ح 2، وج 7، ك 7، ب 17، ح 13. والتهذيب: ج 7، ح 794 (الاستبصار: ج 3، ح 440)، وج 8،

[ 466 ]

ح 1141 (الاستبصار: ج 4، ح 186 وفيه القاسم بن محمد الاصبهاني عن سليمان ابن داود المنقري عن حفص بن غياث). * وروى عن حماد بن عيسى، وروى عنه علي بن محمد القاساني والقاسم بن محمد. الروضة: ح 466. * وروى عن سفيان بن عيينة، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 0، ح 13، وب 1، ح 7. وروى عنه القاسم بن محمد الجوهري. الكافي: ج 4، ك 2، ب 10، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 895 (الاستبصار: ج 2، ح 427). * وروى عن عبد الوهاب بن عبد الحميد الثقفي، وروى عنه القاسم ابن محمد. التهذيب: ج 6، ح 581 (الاستبصار: ج 3، ح 140). * وروى عن علي بن أبي حمزة، وروى عنه ابن سماعة. الفقيه: ج 4، ح 617. والتهذيب: ج 9، ح 957 (الاستبصار: ج 4، ح 44 وفيه الحسن بن محمد بن سماعة أو هو عن بعض أصحابنا). وروى ابن سماعة أو هو عن بعض أصحابنا عنه. الكافي: ج 7، ك 1، ب 29، ح 3. وروى الحسن بن سماعة أو هو عن بعض أصحابنا عنه. التهذيب: ج 9، ح 674 (الاستبصار: ج 4، ح 44). وروى عنه الحسن بن محمد بن سماعة. التهذيب: ج 2، ح 76، 1019، 1026 (الاستبصار: ج 1، ح 947). * وروى عن عيسى بن يونس، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 26. * وروى عن النعمان بن عبد السلام، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 1294 (الاستبصار: ج 1، ح 1558 وفيه النعمان عن عبد السلام وهو محرف)، وج 10، ح 231 (الاستبصار: ج 4، ح 844) و 314. * وروى عن يحيى بن آدم، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 47، ح 22.

[ 467 ]

* وروى عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 21. سليمان بن داود المنقري * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: ج 8، ح 362. وروى عنه القاسم بن محمد الجوهري. الكافي: ج 6، ك 1، ب 28، ح 4. * وروى عن حفص، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 2، ك 3، ب 1، ح 10. والروضة: ح 109 و 110، 111. * وروى عن حفص بن غياث. الفقيه: ج 1، ح 1235، وج 3، ح 92، و ج 4، ح 179، 748. والتهذيب: ج 9، ح 1364، وج 10، ح 621. وروى عنه الحسين بن الهيثم. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى حفص بن غياث وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 4، ح 6، وج 2، ك 1، ب 61، ح 2، وب 67، ح 2، و ب 107، ح 12، وب 202، ح 4 وج 3، ك 4، ب 75، ح 9. والروضة: ح 98 و 108. والتهذيب: ج 4، ح 336، وج 6، ح 230، 246، 255، 262، 295، 871، 1103. وروى عنه القاسم بن محمد الاصبهاني. الكافي: ج 2، ك 1، ب 47، ح 3. ومشيخة الفقيه: في طريقه إلى حفص بن غياث. والتهذيب: ج 8، ح 1175 (الاستبصار: ج 4، ح 186). * وروى عن حفص بن غياث أو غيره. الفقيه: ج 3، ح 1303. * وروى عن حفص بن غياث النخعي. الفقيه: ج 2، ح 267، وج 3، ح 856. * وروى عن حماد، وروى عنه القاسم بن محمد. الروضة: ج 547. * وروى عن حماد بن عيسى. الفقيه: ج 2، ح 834، 884. وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 29، ح 6.

[ 468 ]

* وروى عن سفيان، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: ج 6، ح 239. * وروى عن سفيان بن عيينة. الفقيه: ج 2، ح 1420. وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 70، ح 3، وج 4، ك 3، ب 198، ح 10. وروى عنه القاسم بن محمد الاصبهاني. الكافي: ج 1، ك 2، ب 8، ح 5، وك 4، ب 103، ح 6. ومشيخة الفقيه: في طريقه إلى الزهري. * وروى عن عبد الرزاق بن همام، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 61، ح 11. * وروى عن عبد العزيز بن محمد. الفقيه: ج 3، ح 297. * وروى عن عبد العزيز بن محمد الدراوردي، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: ج 6، ح 819، 856. * وروى عن عبد الوهاب بن عبد الحميد الثقفي، وروى عنه القاسم ابن محمد. التهذيب: ج 6، ح 860 (الاستبصار: ج 3، ح 140 وفيه سليمان بن داود عن عبد الوهاب بن عبد الحميد الثقفي). * وروى عن علي بن هاشم بن البريد، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 61، ح 4. * وروى عن عيسى بن يونس، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: ج 6، ح 267، وج 7، ح 1729، 1819. * وروى عن فضيل بن عياض. الفقيه: ج 2، ح 1444. وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 50، ح 3. * وروى عن النضر بن إسماعيل البلخي، وروى عنه القاسم بن محمد. الكافي: ج 5، ك 1، ب 19، ح 3. * وروى عن يحيى بن آدم، وروى عنه القاسم بن محمد. التهذيب: ج 6، ح 1152. سليمان بن سماعة * روى عن الحسين بن المختار، وروى عنه سلمة بن الخطاب.

[ 469 ]

الكافي: ج 3، ك 3، ب 81، ح 5. * وروى عن داود الحذاء، وروى عنه محمد بن عيسى. الكافي: ج 6، ك 8، ب 18، ح 7. * وروى عن عمه عاصم الكوزي، وروى عنه سلمة بن الخطاب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 70، ح 5. وروى عنه معلى بن محمد. الكافي: ج 6، ك 1، ب 10، ح 6. * وروى عن عبد الله بن القاسم، وروى عنه جمهور. الكافي: ج 1، ك 4، ب 118، ح 2. وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 3. وروى عنه محمد بن جمهور. الكافي: ج 1، ك 4، ب 12، ح 2. * وروى عن عبد الله بن القاسم البطل، وروى عنه سلمة بن الخطاب. الكافي: ج 1، ك 4، ب 47، ح 1. * وروى عن عبد الملك بن بحر، وروى عنه ابن جمهور. الكافي: ج 2، ك 1، ب 168، ح 4. * وروى عن علي بن إسماعيل، وروى عنه سلمة بن الخطاب. الكافي: ج 4، ك 2، ب 48، ح 7. والتهذيب: ج 4. ح 629. * وروى عنه عمه، وروى عنه سلمة. التهذيب: ج 3، ح 831. سليمان بن صالح * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه صالح بن عقبة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 18، ح 21، وج 4، ك 1، ب 40، ح 10، وج 5، ك 2، ب 54، ح 22، وك 3، ب 112، ح 10 و 11، و ج 6، ك 8، ب 14، ح 2، وج 7، ك 4، ب 40، ح 9. والفقيه: ج 3، ح 1453، و ج 4، ح 364. والتهذيب: ج 2، ح 197، و ج 10، ح 1100 (الاستبصار: ج 4، ح 1122). وروى عنه علي بن أسباط. التهذيب: ج 7، ح 1005. * وروى مرفوعا عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه يونس. الكافي: ج 1، ك 4، ب 82، ح 5. سليمان بن هلال * روى عنه أبي عبد الله عليه السلام،

[ 470 ]

وروى عنه عبد الصمد بن بشير. الكافي: ج 7، ك 3، ب 21، ح 7. والفقيه: ج 4، ح 21. والتهذيب: ج 10، ح 146 (الاستبصار: ج 4، ح 797)، و 194 (الاستبصار: ج 4، ح 820)، و 207 (الاستبصار: ج 4، ح 797)، و 226 (الاستبصار: ج 4، ح 839). وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 68، ح 20. سليمان الجعفري * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه أحمد بن بكر. الكافي: ج 2، ك 2، ب 57، ح 4. وروى أحمد عن أبيه عنه. الكافي: ج 6، ك 6، ب 48، ح 13. وروى عنه بكر بن صالح. الكافي: ج 6، ك 1، ب 10، ح 8، وك 9، ب 1، ح 3. والتهذيب: ج 9، ح 203 (الاستبصار: ج 4، ح 290). وروى عنه الحسن. الكافي: ج 4، ك 2، ب 68، ح 4. وروى عنه الحسين بن سعيد. الروضة: ح 525. والتهذيب: ج 4، ح 901 (الاستبصار: ج 2، ح 433). وروى عنه صالح. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 17. وروى عنه علي بن حسان وعلي بن الحكم. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 2. وروى عنه موسى بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 3، ب 10، ح 5. * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه بكر بن صالح. الروضة: ح 493. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه أبو أيوب المديني. الكافي: ج 2، ك 4، ب 16، ح 3، وب 17، ح 1، وج 6، ك 4، ب 17، ح 2، وك 8، ب 39، ح 6. والتهذيب: ج 9، ح 76. وروى عنه أبو عبد الله الجاموراني. الكافي: ج 6، ك 4، ب 17، ح 3. وروى عنه أبو همام. الكافي: ج 6، ك 6، ب 53، ح 1. وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 5، ك 3، ب 4، ح 5. وروى عنه بكر بن صالح. الكافي: ج 6، ك 6، ب 2، ح 9، 16. والتهذيب: ج 9، ح 70.

[ 471 ]

وروى سعيد بن جناح عن بعض أصحابنا عنه. التهذيب: ج 1، ح 86. وروى عنه عبد الله بن محمد الحجال. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 4. وروى عنه علي بن سعيد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 37، ح 16. وروى عنه محمد بن الحسن بن محمد ابن عبيدالله. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 26. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 23، ح 4. * وروى عن عبد الله بن بكير، وروى أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 7. * وروى مرفوعا إلى أبي عبد الله عليه السلام، وروى أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عنه. الكافي: ج 6، ك 9، ب 5، ح 9. * وروى مضمرة، وروى عنه الحسين ابن سعيد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 18، ح 35. وروى عنه علي بن أحمد بن أشيم. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 11. * وروى عمن رواه عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: ج 4، ك 3، ب 28، ح 17. سليمان الديلمي * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1517. وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 8، وج 3، ك 3، ب 32، ح 1. والفقيه: ج 4، ح 644. والتهذيب: ج 1، ح 1292، و ج 2، ح 462، وج 9، ح 606. وروى عنه محمد بن عبد الله. الكافي: ج 6، ك 6، ب 78، ح 12. * وروى عن أبان بن تغلب، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 88. * وروى عن رجل عن العبد الصالح عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. التهذيب: ج 7، ح 138، 195.

[ 472 ]

سماعة * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1165، 1230، 1547، وج 2، ح 38، 57، 94، 300، 315، 331، 339، 366، 386، 420، 433، 994، 1017، وج 3، ح 117، 268، 491، 588، 600، 620، 630، 651، 652، 657، 658، 669، 679، 732، 798، 804، 961، 1030 و 1179، 1564، 1584، 1680، وج 4، ح 46، 215، 224، 371. والتهذيب: ج 4، ح 1021. وروى عن أبي أيوب. الكافي: ج 3، ك 3، ب 64، ح 8، وج 5، ك 2، ب 20، ح 2، وب 41، ح 9، و ب 80، ح 16، 17، وب 99، ح 11، و ب 134، ح 7، وك 3، ب 36، ح 6، و ج 6، ك 2، ب 67، ح 4، وك 8، ب 11، ح 12، وج 7، ك 1، ب 13، وك 3، ب 54، ح 6. وك 4، ب 42، ح 4. والفقيه: ج 4، ح 557. والتهذيب: ج 6، ح 1068، وج 7، ح 417 (الاستبصار: ج 3، ح 313)، و 627 (الاستبصار: ج 3، ح 397)، 1429 (الاستبصار: ج 3، ح 790)، وج 8، ح 351، وج 9، ح 868، وج 10، ح 309 (الاستبصار: ج 4، ح 873)، و 738 (الاستبصار: ج 4، ح 1020)، و 904. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 89. وروى عنه ابن أبي نصر. الكافي: ج 4، ك 3، ب 168، ح 7. وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 106، ح 29، و ج 5، ك 2، ب 159، ح 43. وروى عنه ابن المغيرة. الفقيه: ج 2، ح 534. وروى عنه أحمد بن غسان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 131، ح 14. وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 165، ح 11. وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: ج 4، ك 3، ب 104، ح 12. وروى عنه جعفر بن عثمان. التهذيب: ج 2، ح 1394، وج 3، ح 607. وروى عنه جميل. التهذيب: ج 1، ح 1220، وج 3، ح 794. وروى عنه جميل بن صالح.

[ 473 ]

الكافي: ج 2، ك 1، ب 15، ح 1. والفقيه: ج 1، ح 1216. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 1، ك 2، ب 21، ح 7. والفقيه: ج 3، ح 287. والتهذيب: ج 2، ح 1592. وروى عنه زرعة. الكافي: ج 2، ك 2، ب 31، ح 4، وج 3، ك 1، ب 12، ح 17، وك 5، ب 43، ح 9، و 11، وج 4، ك 3، ب 176، ح 5، وج 5، ك 2، ب 42، ح 3، وج 7، ك 1، ب 38، ح 3، وك 2، ب 35، ح 1، وب 39، ح 3، وك 3، ب 19، ح 2، وب 26، ح 2، وك 4، ب 23، ذيل ح 1، وب 26، ح 3، وب 27، ح 7، وك 5، ب 19، ح 2، وك 6، ب 5، ح 2. والروضة: ح 372. والفقيه: ج 3، ح 177، 622، وج 4، ح 195، 212، 781. والتهذيب: ج 1، ح 146 (الاستبصار: ج 1، ح 162)، و 364 و 654، 962، 1015 (الاستبصار: ج 1، ح 283)، و 1274، وج 2، ح 167 (الاستبصار: ج 1، ح 106)، و 190 (الاستبصار: ج 1، ح 1117)، و 1175، 1438 (الاستبصار: ج 1، ح 1405)، وج 3، ح 655، 678، 825، وج 5، ح 145 (الاستبصار: ج 2، ح 522)، وج 6، ح 526، و 652، وج 7، ح 540، 1731، وج 8، ح 543 (الاستبصار: ج 3، ح 1245)، وج 9، ح 642، 1182 (الاستبصار: ج 4، ح 648)، وج 9، ح 1304 (الاستبصار: ج 4، ح 708)، و ج 10، ح 103، 107 (الاستبصار: ج 4، ح 786)، وح 237، 257 (الاستبصار: ج 4، ح 850)، و 487، 742 (الاستبصار: ج 4، ح 1024)، و 976، والاستبصار: ج 1، ح 1694. وروى عنه زرعة بن محمد. الكافي: ج 3، ك 5، ب 40، ح 2، وب 43، ح 4، وج 4، ك 2، ب 13، ح 3، وج 5، ك 2، ب 95، ح 11، وك 3، ب 68، ح 6، وج 7، ك 3، ب 52، ح 3، وك 4، ب 2، ح 5. والتهذيب: ج 3، ح 577، وج 7، ح 1721. وروى عنه زياد القندي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 9، ح 1. وروى عنه عبد الكريم. الكافي: ج 7، ك 4، ب 48، ح 4، وك 7، ب 14، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 1011، وج 10، ح 699. وروى عنه عبد الله بن جبلة.

[ 474 ]

الكافي: ج 7، ك 1، ب 4، ح 5. والتهذيب: ج 9، ح 749. وروى عنه عبد الله بن القاسم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 44، ح 1، وج 6، ك 7، ب 36، ح 3. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 3، ك 1، ب 37، ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 1329. وروى عنه عثمان. الكافي: ج 5، ك 2، ب 44، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 266، وج 2، ح 786، وج 3، ح 293 (الاستبصار: ج 1، ح 1719، وفيه عثمان بن عيسى عن سماعة) و 481. وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 2، ب 21، ح 7، وك 4، ب 29، ح 3، وج 2، ك 1، ب 74، ح 2، و ب 92، ح 1، وب 131، ح 8، وب 153، ح 2، وب 203، ح 21، وك 2، ب 7، ح 4، وب 48، ح 28، وب 55، ح 7، و ك 4، ب 5، ح 2، وب 11، ح 3، وب 22، ح 4، وب 29، ح 5، وج 3، ك 1، ب 6، ح 6، وب 26، ح 2، وب 31، ح 7، وك 3، ب 19، ح 3، وب 64، ح 11، وب 67، ح 2، وك 4، ب 17، ح 1، وب 30، ح 8، وب 46، ح 1، وب 69، ح 1، وب 70، ح 1، 4، وك 5، ب 6، ح 1، وب 9، ح 1، وب 17، ح 3، وب 21، ح 3، وب 37، ح 1، وج 4، ك 1، ب 15، ح 1، وب 37، ح 16، وك 2، ب 9، ح 6، وب 12، ح 5، وك 3، ب 27، ح 14، وج 5، ك 1، ب 6، ح 1، وب 32، ح 2، وك 2، ب 27، ح 2، وب 39، ح 2، وب 43، ح 1، وب 44، ح 1، وب 51، ح 7، وج 6، ك 1، ب 17، ح 6، وك 2، ب 39، ح 4، وب 40، ح 2، وك 4، ب 8، ح 2، وب 12، ح 4، وك 6، ب 16، ح 1، وب 23، ح 4، وب 24، ح 3، وب 101، ح 7، وك 8، ب 43، ح 30، وب 68، ح 12، وك 9، ب 3، ح 2، وج 7، ك 1، ب 23، ح 14، وك 2، ب 49، ح 9، وك 3، ب 1، ح 6، وب 36، ح 14، وك 4، ب 3، ح 1، وب 23، ح 1، وب 24، ح 2، وب 40، ح 14، وك 5، ب 2، ح 1، وك 7، ب 15، ح 2. والفقيه: ج 4، ح 212 و 304، 340. والتهذيب: ج 1، ح 1 (الاستبصار: ج 1، ح 243)، و 270 (الاستبصار: ج 1، ح 315، 1746، في الاول صدر الحديث وفي الثاني ذيله)، و 462، 624 (الاستبصار: ج 1، ح 18)، و 662

[ 475 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 48)، و 681 (الاستبصار: ج 1، ح 98 و 109 وفي الاول مضمرة)، و 713 (الاستبصار: ج 1، ح 48)، و 738 (الاستبصار: ج 1، ح 638)، و 889، 932، 1119 (الاستبصار: ج 1، ح 368)، و 1399، 1435 (الاستبصار: ج 1، ح 720، و ج 2، ح 800، 901 (الاستبصار: ج 1، ح 1517)، و 1051، 1147، 1160 (الاستبصار: ج 1، ح 1166)، و 1293، 1371، وج 3، ح 70، و 303، 861، و ج 4، ح 31، و 508 (الاستبصار: ج 2، ح 240)، و 930 وج 6، ح 311، 394، 639 (الاستبصار: ج 3، ح 47)، و 753 و 948، 949، وج 7، ح 71، و ج 8، ح 485، وج 9، ح 158، 652، 1386، وج 10، ح 483 (الاستبصار: ج 4، ح 942)، و 656، 733 (الاستبصار: ج 4، ح 1015)، و 753 (الاستبصار: ج 4، ح 1031)، و 931، 1028، و 1043 (الاستبصار: ج 4، ح 1108). وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 6، ك 6، ب 78، ح 9. وروى عنه علي بن رئاب. التهذيب ج 1، ح 1255، وج 4، ح 854، 936. وروى عنه عمار بن مروان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 47، ح 18 وج 6، ك 1، ب 28، ح 3، وك 6، ب 16، ح 2. والتهذيب: ج 4، ح 527، وج 6، ح 1101، وج 8، ح 375. وروى عنه عمر بن عيسى. التهذيب: ج 7، ح 233. وروى عنه عنبسة بن مصعب. الكافي: ج 6، ك 2، ب 64، ح 9. وروى عنه محمد بن سنان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 24. وروى عنه محمد بن عيسى رفعه. التهذيب: ج 2، ح 75. وروى عنه مروان بن مسلم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 94، ح 9. * وروى عن يحيى اللحام. الكافي: ج 5، ك 3، ب 34، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 1412. وروى عنه يونس. الكافي: ج 2، ك 1، ب 153، ح 6، وج 4، ك 2، ب 19، ح 2، وك 3، ب 57، ح 10، وج 5، ك 1، ب 32، ح 6، وج 7، ك 3، ب 2، ح 2، وب 8، ح 4، وب 25، ح 2، و

[ 476 ]

ب 27، ذيل ح 3، والتهذيب: ج 4، ح 815 (الاستبصار: ج 2، ح 377، وفيه يونس بن عبد الرحمان عن سماعة)، و ج 5، ح 190، وج 10، ح 113، 219 (الاستبصار: ج 4، ح 832) و 400. وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. التهذيب: ج 10، ح 6. وروى عنه يونس بن عمران بن ميثم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 33، ح 1. وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 6، ك 4، ب 8، ذيل ح 2. * وروى عن أحدهما عليهما السلام، وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 1، ب 18، ح 8. والتهذيب: ج 6، ح 260. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه أبان بن عثمان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 57، ح 7. والتهذيب: ج 5، ح 188. وروى عنه الحسن (الحسين) بن عثمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 129، ح 11. وروى عنه صباح الحذاء. الكافي: ج 3، ك 1، ب 46، ح 9. وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 113، ح 2، و ب 203، ح 17. وروى عنه علي بن سورة. الكافي: ج 2، ك 2، ب 55، ح 21. وروى عنه موسى بن راشد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 35، ح 3. * وروى عن أبي الحسن الاول عليه السلام، وروى عنه زرعة. الكافي: ج 3، ك 3، ب 73، ح 5. وروى عنه سعدان. الروضة: ح 167. * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه أبو المغراء. الكافي: ج 1، ك 2، ب 20، ح 10. وروى عنه الحكم بن مسكين. التهذيب: ج 1، ح 150 (الاستبصار: ج 1، ح 165). وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 50، ح 6 وك 4، ب 28، ح 5. * وروى عن أبي إبراهيم عليه السلام، وروى عنه أبو المغراء. الكافي: ج 6، ك 5، ب 15، ح 5. والتهذيب: ج 9، ح 266 (الاستبصار: ج 4، ح 299).

[ 477 ]

وروى عنه إسحاق بن عمار. الكافي: ج 4، ك 3، ب 193، ح 7. والتهذيب: ج 5، ح 1749 (الاستبصار: ج 2، ح 800، وفيه سماعة عن أبي الحسن الماضي عليه السلام): * وروى عن أبي بصير. الفقيه: ج 2، ح 43، 432، 449، و ج 3، ح 77، 1649، 1733، وج 4، ح 176، 262، 654. والتهذيب: ج 2، ح 303 (الاستبصار: ج 1، ح 1229). وروى عنه أبو المغراء. الكافي: ج 6، ك 2، ب 3، ح 2، وب 4، ح 4، وج 7، ك 2، ب 25، ح 6. والتهذيب: ج 3، ح 1044 (الاستبصار: ج 1، ح 1881)، وج 7، ح 1490، وج 9، ح 1108، 1129. وروى عنه أحمد بن محمد. التهذيب: ج 8، ح 1154. وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. التهذيب: ج 6، ح 676 (الاستبصار: ج 3، ح 64). وروى عنه جعفر بن عثمان. الكافي: ج 1، ك 3، ب 24، ح 8، وج 2، ك 1، ب 184، ح 1. وروى عنه الحسين. التهذيب: ج 2، ح 233، 294 (الاستبصار: ج 1، ح 1218)، وج 3، ح 397. وروى الحسين بن سعيد عن بعض أصحابنا عنه. الكافي: ج 3، ك 4، ب 72، ح 1. والتهذيب: ج 3، ح 64. وروى عنه الحسين بن عثمان. الكافي: ج 3، ك 1، ب 22، ح 6، 7، و ك 4، ب 2، ح 4، وب 22، ح 4، وب 29، ح 3، وب 40، ح 1، وب 56، ح 12، و ج 4، ك 2، ب 42، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 230 (الاستبصار: ج 1، ح 220)، و 255، 258 (الاستبصار: ج 1، ح 227)، وج 2، ح 192، و 501، 572 (الاستبصار: ج 1، ح 1338)، و 621، 626، 653 (الاستبصار: ج 1، ح 1078). و 735، 946، 1057 (الاستبصار: ج 1، ح 1048)، و 1168 (الاستبصار: ج 1، ح 1192)، و 1213 (الاستبصار: ج 1، ح 1225)، و 1435، وج 3، ح 783، و ج 4، ح 521، 754، 842 (الاستبصار: ج 2، ح 390)، وج 4، ح 1007. وروى عنه حفص بن عثمان. الكافي: ج 5، ك 1، ب 30، ح 3.

[ 478 ]

وروى عنه زرعة. الكافي: ج 7، ك 5، ب 8، ح 3. وب 15، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 148، 917 (الاستبصار: ج 2، ح 447)، وج 5، ح 328، وج 6، ح 632، 742 (الاستبصار: ج 3، ح 109)، وج 10، ح 128، 612. وروى عنه زرعة بن محمد. التهذيب: ج 5، ح 205. وروى عنه سويد القلاء. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190 ح 21. وروى عنه سويد القلانسي. الكافي: ج 5، ك 1، ب 25، ح 7، لكن في الطبعة القديمة سويد القلاء وهو الصحيح. وروى عنه عبد الكريم. الكافي: ج 5، ك 2، ب 127، ح 1. والتهذيب: ج 5، ح 164 (الاستبصار: ج 2، ح 536)، وج 7، ح 861 (الاستبصار: ج 3، ح 457)، وج 8، ح 1177 (الاستبصار: ج 2، ح 536). وروى عنه عبد الله بن جبلة. الكافي: ج 2، ك 1، ب 165، ح 17، و ب 169، ح 3، ب 175، ح 4، وج 7، ك 1، ب 4، ح 8، 10، وك 3، ب 48، ح 9. والروضة: ح 182. والفقيه: ج 4، ح 518، والتهذيب: ج 6، ح 334، وج 9، 750 (الاستبصار: ج 4، ح 462)، و 755 (الاستبصار: ج 4، ح 462، و ج 10، ح 380، 573. وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 3، ك 1، ب 8، ح 1. وروى عنه عثمان. التهذيب: ج 1، ح 31 (الاستبصار: ج 1، ح 270)، وج 9، ح 36 (الاستبصار: ج 4، ح 225). وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 23، ح 3، وج 2، ك 1، ب 97، ح 3، وب 132، ح 1، وب 160، ح 7، وك 2، ب 48، ح 13، و ج 3، ك 4، ب 60، ح 18، وب 71، ح 2، وج 4، ك 2، ب 68، ح 3، وج 5، ك 1، ب 30، ح 2، وك 2، ب 132، ح 9 و ك 3، ب 34، ح 1، وب 98، ح 2، وج 6، ك 2، ب 73، ح 9، وك 7، ب 18، ح 8، و ك 8، ب 65، ح 6، وج 7، ك 4، ب 20، ح 11. والتهذيب: ج 1، ح 110 (الاستبصار: ج 1، ح 8، وفيه عثمان بن عيسى عن سماعة بن مهران)، و 664 (الاستبصار: ج 1، ح 69)، وج 2،

[ 479 ]

ح 1306 (الاستبصار: ج 1، ح 1302)، ج 3، ح 14 (الاستبصار: ج 1، ح 1582)، وج 6، ح 365، وج 7، ح 375 (الاستبصار: ج 3، ح 291)، و ج 7، ح 900، 1137، 1370، وج 8، ح 48 (الاستبصار: ج 4، ح 197)، و 1191 (الاستبصار: ج 4، ح 197)، و ج 9، ح 470، وج 10، ح 392 (الاستبصار: ج 4، ح 904)، و 642. وروى عنه هارون بن الحسن بن جبلة. التهذيب: ج 4، ح 961. وروى عنه يونس. الكافي: ج 3، ك 5، ب 26، ح 3، وج 7، ك 3، ب 7، ح 4، وب 31، ح 9. والتهذيب: ج 4، ح 280، وج 5، ح 371، ج 10، ح 354 (الاستبصار: ج 4، ح 891). وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. الكافي: ج 7، ك 2، ب 7، ح 2. والتهذيب: ج 9، ح 960. * وروى عن الحسن بن حذيفة، وروى عنه ابن رباح. التهذيب: ج 4، ح 487 (الاستبصار: ج 2، ح 220). * وروى عن سليمان، وروى عنه إسحاق. التهذيب: ج 5، ح 1750. * وروى عن محمد بن مسلم، وروى عنه أبو المغراء. التهذيب: ج 7، ح 1933 (الاستبصار: ج 3، ح 695). * وروى مرسلا. الفقيه: ج 2، ح 1099. وروى عنه زرعة. التهذيب: ج 3، ح 744، وج 10، ح 508. وروى عنه عثمان بن عيسى. التهذيب: ج 2، ح 1174 (الاستبصار: ج 1، ح 1191). وروى عنه فضالة. التهذيب: ج 2، ح 390. * وروى مرسلا عن النبي صلى الله عليه وآله، وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 5، ك 3، ب 127، ح 5. والتهذيب: ج 7، ح 1397. * وروى مرسلا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه زرعة. الكافي: ج 7، ك 4، ب 11، ح 2. والتهذيب: ج 6، ح 576 (الاستبصار:

[ 480 ]

ج 3، ح 136)، وج 10، ح 860، و 1039 (الاستبصار: ج 4، ح 1104). وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 7، ك 3، ب 46، ح 1. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 3، ك 1، ب 36، ح 5. * وروى مضمرة. الكافي: ج 3، ك 5، ب 16، ح 4. والفقيه: ج 2، ح 902، 1295، وج 3، ح 230، و 1691. وروى عنه أبو أيوب. الكافي: ج 7، ك 3، ب 48، ح 16. وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: ج 4، ك 3، ب 58، ح 9. وروى عنه الحسين بن عثمان. الكافي: ج 3، ك 3، ب 29، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 1412 (الاستبصار: ج 1، ح 691). وروى عنه ربعي. التهذيب: ج 3، ح 41. وروى عنه زرعة. الكافي: ج 3، ك 1، ب 6، ح 3، وب 32، ح 4، وب 33، ح 10، وك 2، ب 3، ح 2، وب 5، ح 3، وك 3، ب 49، ح 5، وك 4، ب 45، ح 1، وب 59، ح 15، وب 86، ح 4، وج 4، ك 2، ب 14، ح 2، وك 3، ب 142، ح 1، وج 5، ك 2، ب 83، ح 6، و ك 3، ب 67، ح 2، وب 123، ح 4، و ب 124، ح 6، وج 6، ك 3، ب 11، ح 11، وج 7، ك 3، ب 48، ح 7، وك 4، ب 42، ذيل ح 1. والفقيه: ج 2، ح 397، وج 3، ح 578، 1355، 1411، 1575، 1694، وج 4، ح 29، 390، 563، 747. والتهذيب: ج 1، ح 23 (الاستبصار: ج 1، ح 262، 273، 290)، و 35 (الاستبصار: ج 1، ح 276) و 102، 350 (الاستبصار: ج 1، ذيل ح 383)، و 376 (الاستبصار: ج 1، ح 411)، و 406 (الاستبصار: ج 1، ح 401)، 454، 656، 850، 1118 (الاستبصار: ج 1، ح 367)، و 1127، 1181 (الاستبصار: ج 1، ح 471)، و 1271 (الاستبصار: ج 1، ح 582)، وج 2، ح 148 (الاستبصار: ج 1، ح 1089)، و 183، 287 (الاستبصار: ج 1، ح 1211)، 333 (الاستبصار: ج 1، ح 1274)، و 704 (الاستبصار: ج 1، ح 1381)، و

[ 481 ]

802، 867 (الاستبصار: ج 1، ح 1506)، و 872 (الاستبصار: ج 1، ح 1508)، و 881 (الاستبصار: ج 1، ح 582)، و 904، 1225، وج 3، ح 41، 101 (الاستبصار: ج 1، ح 1630)، و 123 (الاستبصار: ج 1، ح 1656): و 199 (الاستبصار: ج 1، ح 1788، وفيه سماعة عن أبي عبد الله عليه السلام)، و 385، 391، 435 (الاستبصار: ج 1، ح 1849)، و 477، و 492 (الاستبصار: ج 1، ح 786)، و 665 و 859، 910، 929 (الاستبصار: ج 1، ح 1776)، و 944، 945، وج 4، ح 127، 565، 650 (الاستبصار: ج 1، ح 786)، و 720 (الاستبصار: ج 1، ح 1776، و 952، وج 5، ح 488، 624 (الاستبصار: ج 2، ح 894)، وج 6، ح 463، 599 (الاستبصار: ج 3، ح 38)، و 629، 699، 730 (الاستبصار: ج 3، ح 103)، و 832 (الاستبصار: ج 3، ح 152)، و 934، و ج 7، ح 152، 179، 279 (الاستبصار: ج 3، ح 277)، و 406 و 522 (الاستبصار: ج 3، ح 353)، و 538 (الاستبصار: ج 3، ح 364)، و 581، 858، 884، 885، 901، و 1129، 1427 (الاستبصار: ج 3، ح 788)، و 1513، 1656، 1845، 1910، 1923، 1924، وج 8، ح 321 (الاستبصار: ج 3، ح 1076)، و 627 (الاستبصار: ج 3، ح 1306)، و 699، 718، 813، 995، وج 9، ح 333 (الاستبصار: ج 4، ح 344)، و 339، 800 (الاستبصار: ج 4، ح 481)، و 891، 929، 1400، وج 10، ح 119، 184، 308 (الاستبصار: ج 4، ح 872)، و 571، 655، 722، 975 (الاستبصار: ج 4، ح 1088)، و 1023 (الاستبصار: ج 4، ح 1101)، و 1117. وروى عنه زرعة بن محمد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 54، ح 1، وك 4، ب 38، ح 2، وب 82، ح 1، وج 5، ك 2، ب 132، ح 10، وك 3، ب 111، ح 3، و ب 114، ح 8، وج 6، ك 2، ب 49، ح 9. والتهذيب: ج 3، ح 283 (الاستبصار: ج 1، ح 1742، وفيه زرعة عن سماعة)، وج 7، ح 176، وج 8، ح 267 (الاستبصار: ج 3، ح 1090 وفيه زرعة فقط). وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 64، ح 10.

[ 482 ]

وروى عنه عثمان. الكافي: ج 6، ك 9، ب 12، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 89 (الاستبصار: ج 1، ح 21 وفيه عثمان بن عيسى عن سماعة)، و 197 (الاستبصار: ج 1، ح 197 وفيه عثمان بن عيسى عن سماعة)، و 349 (الاستبصار: ج 1، ح 383 وفيه عثمان بن عيسى عن سماعة)، و 602 (الاستبصار: ج 1، ح 592 وفيه عثمان بن عيسى عن سماعة)، و 723 (الاستبصار: ج 1، ح 604 وفيه عثمان بن عيسى عن سماعة)، وج 2، ح 879، وج 10، ح 391 (الاستبصار: ج 4، ح 903 وفيه عثمان بن عيسى)، و 425. وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 3، ك 1، ب 35، ح 3، وب 38، ح 2، وك 2، ب 9، ح 4، وك 3، ب 85، ح 2، وك 4، ب 8، ح 1، وب 11، ح 3، و ب 21، ح 21، وب 41، ح 4، وب 45، ذيل ح 1، وب 47، ح 3، وب 55، ح 7، وب 58، ح 3، وب 59، ح 13، وب 87، ح 5، وك 5، ب 7، ح 1، وب 11، ح 4، و ب 16، ح 3، وج 4، ك 2، ب 16، ح 5، و ب 19، ح 1، وب 21، ح 2، وب 22، ح 6، وب 27، ح 6، وب 41، ح 2، و ب 45، ح 3، وب 52، ح 8، وب 62، ح 1، وك 3، ب 100، ح 2، وج 5، ك 2، ب 73، ح 7، وب 74، ح 1، وب 80، ح 4، وب 86، ح 2، وب 93، ح 3 و ب 97، ح 2، وب 129، ح 4، وب 130، ح 4، وب 134، ح 6، 8، وك 3، ب 82، ح 6، وب 89، ح 2، وب 114، ح 1، و ج 6، ك 1، ب 15، ح 1، وب 26، ح 3، و ك 2، ب 6، ح 2، وب 22، ح 7، وب 38، ح 5، وب 45، ح 1، وب 51، ح 1، و ب 60، ح 2، وب 63، ح 2، وب 64، ح 1، وب 68، ح 4، وب 80، ح 3، و ك 3، ب 9، ح 5، وك 4، ب 4، ح 4، و ك 5، ب 9، ح 4، وك 7، ب 21، ح 8، و ك 9، ب 12، ح 6، وج 7، ك 1، ب 23، ح 16، وك 3، ب 37، ح 4، وب 38، ح 5، وب 45، ح 2، و 13، وب 63، ح 19، وك 4، ب 27، ح 2، وب 39، ح 8، وب 42، ح 1. والفقيه: ج 4، ح 390. والتهذيب: ج 1، ح 485، و 727، 748 (الاستبصار: ج 1، ح 617)، و 785 (الاستبصار: ج 1، ح 604)، و 964، 1027، و 1190 (الاستبصار: ج 1،

[ 483 ]

ح 477)، و 1285 (الاستبصار: ج 1، ح 51)، و 1336 (الاستبصار: ج 1، ح 627)، وج 2، ح 147 (الاستبصار: ج 1، ح 1088، و 574 (الاستبصار: ج 1، ح 1340، 845)، 1009 (الاستبصار: ج 1، ح 1088)، و 1164، و 1360، وج 3، ح 177، 274. (الاستبصار: ج 1، ح 1719 وفيه سماعة عن أبي عبد الله عليه السلام)، وج 4، ح 38 (الاستبصار: ج 2، ح 47)، و 536، 586، 598، 604 (الاستبصار: ج 2، ح 315)، و 677، 747 (الاستبصار: ج 2، ح 366)، و 751 (الاستبصار: ج 2، ح 368)، و 770 (الاستبصار: ج 2، ح 283)، و 794، 980، 991، 1020، وج 6، ح 972، 997، 1013 (الاستبصار: ج 3، ح 195)، و 1055، وج 7، ج 114، و 296، 312، 360 (الاستبصار: ج 3، ح 295)، 367، 405، 626 (الاستبصار: ج 3، ح 396)، و 632، 877، 880، 1281، 1317 (الاستبصار: ج 3، ح 720)، و 1327، 1789، وج 8، ح 24 (الاستبصار: ج 3، ح 911)، و 123، 255 (الاستبصار: ج 3، ح 1073)، و 289 (الاستبصار: ج 3، ح 1102)، و 323 (الاستبصار: ج 3، ح 1122)، و 442 (الاستبصار: ج 3، ح 1057 وفيه سماعة بن مهران مضمرة)، و 502 (الاستبصار: ج 3، ح 1212، 1214)، و 504 (الاستبصار: ج 3، ح 1212، 1214)، و 518، 752 (الاستبصار: ج 3، ح 774) و 789 (الاستبصار: ج 4، ح 8)، و 1015 (الاستبصار: ج 4، ح 133)، و 1154 (الاستبصار: ج 4، ح 158)، و 1155، 1194 (الاستبصار: ج 4، ح 199)، و 1198، وج 9، ح 8 (الاستبصار: ج 4، ح 200)، و 124 (الاستبصار: ج 4، ح 260)، و 136، 210 (الاستبصار: ج 4، ح 293)، و 331 (الاستبصار: ج 4، ح 342)، و 338، 358، 404، 465، 630 (الاستبصار: ج 4، ح 415)، 631، 658 (الاستبصار: ج 4، ح 428)، و 803، وج 10، ح 271 (الاستبصار: ج 4، ح 854)، و 274 (الاستبصار: ج 4، ح 857)، و 452، 722، 903، 973، 1007 (الاستبصار: ج 4، ح 1091). وروى محمد بن عيسى عن رجل عنه.

[ 484 ]

التهذيب: ج 4، ح 759 (الاستبصار: ج 2، ح 372). وروى عنه يونس. الكافي: ج 4، ك 2، ب 9، ح 2، وب 39، ح 3، وج 7، ك 3، ب 46، ح 5 والتهذيب: ج 4، ح 503 (الاستبصار: ج 2، ح 235)، وج 10، ح 281 (الاستبصار: ج 4، ح 864). سماعة بن مهران * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 143، 176، 434، 497، 531، 656، 667، 746، و 801، وذيل 807، 811، 1035، و 1071، 1340، 1341، 1352، و 1459، 1571، وج 2، ح 290، 291، 365، 1335، وج 3، ح 476 و 1049، 1463. والتهذيب: ج 3، ح 415. وروى عنه أبو أيوب. التهذيب: ج 7، ح 1800. وروى عنه ابن أبي عمير. الفقيه: ج 4، ح 294. والتهذيب: ج 10، ح 731 (الاستبصار: ج 4، ح 1013). وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 4، ك 3، ب 102، ح 5، وج 6، ك 6، ب 3، ح 1. وروى عنه إسحاق بن عمار. التهذيب: ج 4، ح 69 (الاستبصار: ج 2، ح 87). وروى عنه جعفر بن بشير. التهذيب: ج 6، ح 423. وروى عنه جعفر بن عثمان. التهذيب: ج 1، ح 299 (الاستبصار: ج 1، ح 340)، وج 2، ح 87 (الاستبصار: ج 1، ح 962)، و 1054 (الاستبصار: ج 1، ح 962). وروى عنه الحسن بن محبوب. التهذيب: ج 5، ح 1138، وج 9، ح 65. وروى عنه الحسين بن عثمان الرواسي. التهذيب: ج 2، ح 976 (الاستبصار: ج 1، ح 895). وروى عنه زرعة. التهذيب: ج 1، ح 245 (الاستبصار: ج 1، ح 185)، وج 4، ح 308، وج 5، ح 896. وروى عنه زرعة بن محمد. الكافي: ج 7، ك 3، ب 55، ح 1. والتهذيب: ج 5، ح 41، 1406، وج 7،

[ 485 ]

ح 1007، وج 8، ح 327 (الاستبصار: ج 3، ح 1126 وفيه زرعة فقط). وروى عنه زرعة بن محمد الحضرمي. التهذيب: ج 1، ح 99 (الاستبصار: ج 1، ح 47، 144 وفيهما زرعة وفي الثاني سماعة فقط)، وج 4، ح 37 (الاستبصار: ج 2، ح 46 وفيه زرعة فقط). وروى سهل بن زياد بإسناده عنه. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 21. وروى عنه شاذان بن الخليل أبو الفضل. الكافي: ج 4، ك 3، ب 24، ح 1. وروى عنه صفوان بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 888 (الاستبصار: ج 2، ح 425). وروى عنه عبد الله بن المغيرة. الكافي: ج 2، ك 3، ب 10، ح 3، وج 4، ك 2، ب 82، ح 2. والتهذيب: ج 4، ح 886 (الاستبصار: ج 2، ح 423). وروى عنه عبد الله بن وضاح. التهذيب: ج 2، ح 549. وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 12، ح 2، وب 50، ح 2، وب 60، ح 14، وب 99، ح 28، و ج 3، ك 4، ب 42، ح 1، وك 5، ب 1، ح 8، وج 5، ك 3، ب 11، ح 2، و ب 152، ح 3، وب 166، ح 1، وج 6، ك 6، ب 48، ح 9، وك 7، ب 6، ح 3، و ب 16، ح 8، وك 8، ب 11، ح 3، و ب 12، ح 12، وب 49، ح 1، وب 69، ح 4، وج 7، ك 3، ب 8، ح 2، وب 54، ح 1، وك 4، ب 46، ح 1، وك 7، ب 7، ح 7. والتهذيب: ج 3، ح 111 (الاستبصار: ج 1، ح 1644)، وج 4، ح 733 (الاستبصار: ج 2، ح 352)، و 820، و 855، وج 5، ح 41، 205، 1406، وج 7، ح 1617، وج 8، ح 662 (الاستبصار: ج 3، ح 1341). و 875 (الاستبصار: ج 4، ح 51 وفيه سماعة فقط)، وج 9، ح 433، وج 10، ح 115، 493 (الاستبصار: ج 4، ح 951)، و 805 (الاستبصار: ج 4، ح 1050). وروى عنه علي بن حديد. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 14. وروى عنه علي بن رئاب. الكافي: ج 4، ك 2، ب 55، ح 5. وروى عنه عمار بن مروان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 105، ح 5، 202، ح 3، وج 4، ك 2، ب 42، ح 3. والفقيه: ج 4، ح 615. والتهذيب: ج 7، ح 598، و

[ 486 ]

ج 8، ح 357. وروى عنه القاسم بن سليمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 86. وروى محمد بن أبي عمير عن بعض أصحابنا عنه. التهذيب: ج 1، ح 752. وروى عنه محمد بن سليمان. التهذيب: ج 3، ح 217 (الاستبصار: ج 1، ح 1801). وروى عنه محمد بن سماعة الصيرفي. التهذيب: ج 5، ح 604، 1126. وروى عنه محمد بن عمار. التهذيب: ج 7، ح 1495. وروى عنه محمد بن عيسى. التهذيب: ج 2، ح 816 (الاستبصار: ج 1، ح 1466)، وج 7، ح 83. وروى عنه مروك بن عبيد. الكافي: ج 6، ك 4، ب 11، ح 17. والتهذيب: ج 9، ح 49. وروى عنه مسمع بن أبي مسمع. التهذيب: ج 6، ح 1081 (الاستبصار: ج 3، ح 183). وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 6، ك 4، ب 4، ح 11. والتهذيب: ج 9، ح 140. وروى عنه يونس. الكافي: ج 7، ك 3، ب 35، ح 1. والتهذيب: ج 10، ح 141 (الاستبصار: ج 4، ح 792)، و 386 (الاستبصار: ج 4، ح 898 وفيه سماعة فقط). وروى عنه يونس بن عبد الرحمان. التهذيب: ج 4، ح 601 (الاستبصار: ج 2، ح 314). * وروى عن أبي عبد الله وأبي الحسن عليهما السلام، وروى عنه عثمان بن عيسى. التهذيب: ج 1، ح 1228 (الاستبصار: ج 1، ح 505)، وج 8، ح 342. * وروى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 47، ح 10. * وروى عن أبي الحسن الاول عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1317. * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه ابن فضال. الكافي: ج 5، ك 2، ب 10، ح 5. وروى عنه جراح الحذاء. الكافي: ج 3، ك 1، ب 46، ح 5. وروى عنه يونس بن عبد الرحمان.

[ 487 ]

الكافي: ج 1، ك 2، ب 19، ح 13. * وروى عن عبد صالح عليه السلام، وروى عنه عمار بن مروان. الكافي: ج 2، ك 1، ب 100، ح 5. * وروى عن أبي الحسن الماضي عليه السلام، وروى عنه إسحاق بن عمار. الفقيه: ج 2، ح 1166. والتهذيب: ج 5، ح 439 (الاستبصار: ج 2، ح 800). * وروى عن أبي بصير، وروى عنه أبو جميلة. التهذيب: ج 5، ح 1354. وروى عنه أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: ج 4، ب 40، ح 4. وروى عنه الحسين بن عثمان. الكافي: ج 4، ك 2، ب 42، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 136 (الاستبصار: ج 1، ح 153 وفيه سماعة فقط)، و 1316 (الاستبصار: ج 1، ح 55)، و ج 2، ح 568 (الاستبصار: ج 1، ح 1332). وروى عنه زرعة. التهذيب: ج 5، ح 605. وروى عنه زرعة بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 20، ح 5. وروى عنه عبد الله بن جبلة. الكافي: ج 4، ك 3، ب 109، ح 14، و ج 6، ك 7، ب 36، ح 1. وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 125، ح 20، و ج 2، ك 1، ب 190، ح 2، وج 6، ك 7، ب 16، ح 10. والتهذيب: ج 1، ح 650 (الاستبصار: ج 1، ح 44). وروى عنه يونس. الكافي: ج 4، ك 3، ب 131، ح 6. * وروى عن محمد بن عمران، وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 125، ح 20. * وروى عن الكلبي النسابة، وروى عنه علي بن عبد الله الحناط. الكافي: ج 6، ك 7، ب 24، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 629 (الاستبصار: ج 1، ح 29 وفيه الخياط بدل الحناط وفي بعض النسخ الحناط كما في التهذيب). وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 80، ح 6. وروى عنه محمد بن علي الهمداني. الكافي: ج 6، ك 4، ب 12، ح 12. * وروى مضمرة، وروى عنه زرعة. التهذيب: ج 3، ح 214 (الاستبصار: ج 1، ح 1797)، وج 8، ح 606

[ 488 ]

(الاستبصار: ج 3، ح 1286). وروى عنه زرعة بن محمد الحضرمي. الفقيه: ج 3، ح 1759. وروى عنه عثمان بن عيسى. الكافي: ج 2، ك 1، ب 16، ح 2، وج 3، ك 2، ب 5، ح 1، وك 4، ب 12، ح 8، و ج 4، ك 2، ب 17، ح 2، 7، وب 30، ح 3، وب 56، ح 3، وج 5، ك 3، ب 33، ح 5، وب 117، ح 5، وج 6، ك 2، ب 28، ح 3، وك 5، ب 1، ح 4، وج 7، ك 3، ب 23، ح 2، وب 30، ح 1، وب 36، ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 1178، وج 4، ح 373، 611 (الاستبصار: ج 2، ح 267)، و 811 (الاستبصار: ج 2، ح 378 و 967)، وج 7، ح 1680 (الاستبصار: ج 3، ح 863)، وج 8،، ح 178 (الاستبصار: ج 3، ح 1017)، و 235 (الاستبصار: ج 3، ح 1057)، و 450 (الاستبصار: ج 3، ح 1185، 1260، وفي الاول منهما سماعة فقط)، و 534 (الاستبصار: ج 3، ح 1237 وفيه سماعة فقط)، و 550 (الاستبصار: ج 3، ح 1185، و 1260 وفي الاول منهما سماعة فقط)، وج 9، ح 110 (الاستبصار: ج 4، ح 251)، وج 10، ح 208، 262. السندي بن الربيع * روى عن ابن أبي عمير، وروى عنه سهل. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 7. * روى عن إبراهيم بن داود، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 6، ح 1102. * وروى عن الحسن بن محبوب، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 711 (الاستبصار: ج 1، ح 1388). * روى عن سعيد بن جناح، وروى عنه أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 24، ح 7. * وروى عن عثمان بن عيسى، وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 7، ح 1332. * وروى عن علي بن أحمد بن محمد ابن أبي نصر، وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 10، ح 191. * وروي عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه علي بن الحسن.

[ 489 ]

التهذيب: ج 7، ح 1855. وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 9، ح 827 (الاستبصار: ج 4، ح 497)، و 1210. * وروى عن محمد بن خالد أبي عبد الله، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 4، ح 335، وج 6، ح 247. * وروى عن محمد بن سعيد المدائني، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 7، ح 509. * وروى عن محمد بن القاسم بن الفضيل، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 9. * وروى عن يحيى بن المبارك، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 5، ح 1354، وج 6، ح 856. * وروى مرسلا، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 636. السندي بن محمد * روى عن أبي البختري، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 19. * وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 14 (الاستبصار: ج 2، ح 36). * وروى عن أبان بن عثمان الاحمر، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 32. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 8، ح 846. * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 1، ح 479 (الاستبصار: ج 1، ح 466)، وج 7، ح 1957 (الاستبصار: ج 3، ح 687 وفيه علي بن الحسن بن فضال). وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 7، ح 1793، وج 9، ح 692، 695. وروى عنه الصفار. التهذيب: ج 7، ح 1873. * وروى عن صفوان الجمال، وروى عنه محمد بن أحمد. الكافي: ج 7، ك 7، ب 17، 18.

[ 490 ]

والتهذيب: ج 8، ح 1140 (الاستبصار: ج 4، ح 191). * وروى عن عاصم بن حميد، وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 7، ح 1684، وج 9، ح 735. وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 8، ح 164. * وروى عن عاصم بن حميد الحناط، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 7، ح 1425 (الاستبصار: ج 3، ح 786 وفيه عاصم بن حميد فقط)، وج 9، ح 1337، 1357 (الاستبصار: ج 4، ح 725) و 1362. * وروى عن العلاء، وروى عنه علي ابن الحسن. التهذيب: ج 4، ح 376. وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 189 (الاستبصار: ج 2، ح 32)، و 415. وروى عنه محمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 717. * وروى عن علي بن الحكم، وروى عنه أبو عبد الله. التهذيب: ج 8، ح 857. * وروى عن محمد بن الصلت، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد. الكافي: ج 2، ك 1، ب 99، ح 22. * وروى عن وهب بن وهب أبي البختري، وروى عنه أبو عبد الله. التهذيب: ج 6، ح 442 (الاستبصار: ج 3، ح 18، وج 4، ح 435 وفي الاول منهما صدر الحديث وفي الثاني تمام الحديث)، وج 9، ح 670 (الاستبصار: ج 3، ح 18، وج 4، ح 435 وفيهما كسابقه)، و 1331 (الاستبصار: ج 3، ح 18، وج 4، ح 435 وفيهما كسابقيه. * وروى عن يحيى بن عمرو الزيات، وروى عنه الهيثم بن أبي مسروق. التهذيب: ج 4، ح 388 (الاستبصار: ج 2، ح 193 وفيه عمر بدل عمرو). * وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 4، ح 929 (الاستبصار: ج 2، ح 451). وروى عنه محمد بن أحمد الاشعري. الفقيه: ج 4، ح 506. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى التهذيب: ج 1، ح 776 (الاستبصار: ج 1، ح 625)، ج 9، ح 935.

[ 491 ]

وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 1، ح 134 (الاستبصار: ج 1، ح 151 وفيه الصفار فقط)، وج 5، ح 1541. السندي بن محمد البزاز * روى عن أبان بن عثمان، وروى عنه سعد. التهذيب: ج 2، ح 909. * وروى عن أبان بن عثمان الاحمر، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 7، ح 1579. * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 8، ح 1203. * وروى عن عاصم بن حميد، وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 7، ح 1960 (الاستبصار: ج 3، ح 739). * وروى عن عاصم بن حميد الحناط، وروى عنه علي بن الحسن. التهذيب: ج 8، ح 641 (الاستبصار: ج 3، ج 738 وفيه علي بن الحسن بن فضال)، و 761. وروى عنه علي بن الحسن بن فضال. التهذيب: ج 7، ح 1959. * وروى عن العلاء بن رزين القلاء، وروى عنه علي بن فضال. التهذيب: ج 9، ح 1155 (الاستبصار: ج 4، ح 554). * وروى عن يونس بن يعقوب، وروى عنه سعد بن عبد الله. التهذيب: ج 1، ح 1180 (الاستبصار: ج 1، ح 454). وروى عنه موسى بن الحسن. التهذيب: ج 5، ح 618. سورة بن كليب * روى عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه أبو سلام. الكافي: ج 1، ك 4، ب 84، ح 1. وروى عنه أسباط. الكافي: ج 1، ك 4، ب 11، ح 2. وروى عنه جميل بن دراج. الكافي: ج 4، ك 3، ب 76، ح 12. وروى عنه يحيى بن طلحة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 30، ح 3. والتهذيب: ج 2، ح 375 (الاستبصار:

[ 492 ]

ج 1، ح 1285). * وروى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه طلحة النهدي. الكافي: ج 7، ك 3، ب 50، ح 2. والفقيه: ج 4، ح 169. والتهذيب: ج 10، ح 532. وروى عنه مالك بن عطية. التهذيب: ج 8، ح 411 (الاستبصار: ج 3، ح 1149). وروى عنه هشام بن سالم. الكافي: ج 3، ك 2، ب 24، ح 1، وج 7، ك 4، ب 28، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 796 (الاستبصار: ج 1، ح 652)، و ج 10، ح 1083. وروى عنه يونس. الروضة: ح 524. * وروى عن أحدهما عليهما السلام، وروى عنه جميل. التهذيب: ج 6، ذيل ح 816 (الاستبصار: ج 3، ذيل ح 146 وفيه سورة بن كليب). سويد القلاء * روى عن أبي أيوب، وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 44، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 373 (الاستبصار: ج 1، ح 861)، وج 3، ح 570 (الاستبصار: ج 1، ح 861)، في الطبعة القديمة في الموضع الاول من التهذيب أيوب بدل أبي أيوب ولعله الصحيح بقرينة سائر الروايات. * وروى عن أبي بصير، وروى عنه علي بن النعمان. التهذيب: ج 8، ح 7 (الاستبصار: ج 3، ح 919)، وج 9، ح 732. * وروى عن أبي سعد، وروى عنه علي بن النعمان. التهذيب: ج 5، ح 1729. * وروى عن أيوب، وروى عنه علي ابن النعمان. الكافي: ج 4، ك 3، ب 59، ح 6. والتهذيب: ج 5، ح 1448، وج 8، ح 848. * وروى عن أيوب بن الحر. الفقيه: ج 2، ح 1328. وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 7، ك 1، ب 13، ح 5. والفقيه: ج 4، ح 550. والتهذيب: ج 5، ح 560 (الاستبصار: ج 2، ح 882)، وج 7،

[ 493 ]

ح 1452 (الاستبصار: ج 3، ح 799)، و ج 9، ح 865. * وروى عن بشير، وروى عنه علي ابن النعمان. التهذيب: ج 6، ح 226. * وروى عن سماعة، وروى عنه علي ابن النعمان. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 21. * روى عن محمد بن مسلم. الفقيه: ج 2، ح 1445. سهل * روى عن أبي الحسن عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 54، ح 2. والفقيه: ج 3، ح 696. والتهذيب: ج 1، ح 298 (الاستبصار: ج 1، ح 339)، و 855، 1141 (الاستبصار: ج 1، ح 339)، و ج 3، ح 511 (الاستبصار: ج 1، ح 813)، 565، 601، وج 4، ح 707 (الاستبصار: ج 2، ح 344)، وج 7، ح 921. * وروى عن أبي الحسن موسى عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 127، ح 9، و ب 148، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 869. * وروى عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. الفقيه: ج 1، ح 1172. والتهذيب: ج 6، ح 403، وج 9، ح 574 (الاستبصار: ج 4، ح 388). * وروى عن أبي محمد عليه السلام. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 10. * وروى عن ابن أبي نجران. الكافي: ج 3، ك 3، ب 58، ح 3. * وروى عن ابن أبي نصر. الكافي: ج 4، ك 3، ب 101، ح 7، ك 4، ب 42، ح 6. * وروى عن ابن أسباط، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 102، ح 7. * وروى عن ابن فضال. الكافي: ج 4، ك 3، ب 27، ح 12. والروضة: ح 36، 37. * وروى عن ابن محبوب. الكافي: ج 5، ك 3، ب 116، ح 4. وروى عنه علي بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 206. وروى عنه عدة من أصحابنا.

[ 494 ]

التهذيب: ج 5، ح 379 (الاستبصار: ج 2، ح 763). * وروى عن إبراهيم بن محمد المديني. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 18. * وروى عن إبراهيم بن محمد الهمدان. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 5، وك 4، ب 129، ح 24. * وروى عن أحمد بن عبد العزيز، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 25، ح 16. * وروى عن أحمد بن المثنى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 129، ح 25، 26. * وروى عن أحمد بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 86، ح 4، وج 5، ك 3، ب 67، ح 9، 10، وب 81، ح 4، و ج 6، ك 2، ب 4، ح 14. * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ح 15 وج 6، ك 9، ب 69، ح 8. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 48، ح 3، وج 3، ك 1، ب 3، ح 7، وب 4، ح 12، وب 12، ح 10، وب 40، ح 1. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 8. * وروى عن أحمد بن يوسف بن عقيل. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 21. * وروى عن إدريس بن عبد الله، وروى عنه ابنه محمد. التهذيب: ج 5، ح 259. * وروى عن إسحاق بن عبد الله، وروى عنه ابنه محمد. التهذيب: ج 5، ح 575 (الاستبصار: ج 2، ح 870)، و 580 (الاستبصار: ج 2، ح 875)، و 664 (الاستبصار: ج 2، ح 915)، و 985 (الاستبصار: ج 2، ح 1083). * وروى عن بشر بن بشار النيسابوري. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 9. * وروى عن بكر بن صالح. الكافي: ج 5، ك 3، ب 16، ح 8. الروضة: ح 197. * وروى عن جعفر بن محمد الاشعري.

[ 495 ]

الكافي: ج 4، ك 3، ب 86، ح 3. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 15، ح 1. * وروى عن الحسن بن علي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 82، ح 10. الروضة: ح 38. * وروى عن الحسن بن محبوب. الروضة: ح 184، 185. وروى عنه علي بن محمد ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 19، ح 7. * وروى عن السندي بن الربيع. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 7. * وروى عن عبد الله بن بكير، وروى عنه ابنه محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 127، ح 10. * وروى عن عبد الله بن الحسين. الكافي: ج 3، ك 3، ب 76، ح 5. * وروى عن عبيدالله. الروضة: ح 546. * وروى عن علي بن أسباط. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 1 وج 7، ك 3، ب 11، ح 7. * وروى عن علي بن حسان. الكافي: ج 3، ك 3، ب 82، ح 9. * وروى عن علي بن معبد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 20. * وروى عن محمد. الروضة: ح 13، و 14. وروى عنه جماعة. الروضة: ح 12. * وروى عن محمد بن الحسن. الروضة: ح 251. * وروى عن محمد بن سليمان، وروى عنه علي بن محمد ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 67، ح 3. * وروى عن محمد بن عبد الحميد. الروضة: ح 279، 281. * وروى عن محمد بن علي القاساني. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 8. * وروى عن محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 6، وج 6، ك 7، ب 37، ح 10، 11. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 68، ح 3. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 64، ح 10. * وروى هو أو غيره عن محمد بن الوليد، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 70، ح 13.

[ 496 ]

* وروى عن محمد الطبري، وروى عنه محمد بن موسى. التهذيب: ج 9، ح 47. * وروى عن منصور بن العباس. الكافي: ج 4، ك 3، ب 212، ح 32. * وروى عن موسى بن عبد الله، وروى عنه ابنه محمد بن سهل. التهذيب: ج 5، ح 581 (الاستبصار: ج 2، ح 876). * وروى عن موسى بن القاسم، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 1، ب 12، ح 11. * وروى عن ياسر الخادم. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 19. * وروى عن يحيى بن المبارك. الروضة: ج 182، 183. * وروى عن يعقوب بن يزيد. الروضة: ح 178. * وروى عن الحجال. الكافي: ج 2، ك 3، ب 8، ح 11. * وروى عن بعض أشياخه عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابنه محمد. الفقيه: ج 4، ح 221. * وروى عن بعض أشياخه وجماعة من أصحابنا ممن روى عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، وروى عنه ابنه محمد. التهذيب: ج 5، ح 302. * وروى عن بعض أصحابه عن أبي همام إسماعيل بن همام. الكافي: ج 3، ك 3، ب 36، ح 2. * وروى عن بعض أصحابه عن الحسن بن الجهم، وروى عنه علي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 60، ح 31. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام. الكافي: ج 6، ك 8، ب 43، ح 23. * وروى عمن ذكره عن يونس، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 8، ح 6. سهل بن زياد * روى عن أبي محمد عليه السلام. التهذيب: ج 9، ح 846. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 1، ب 32، ح 1. * وروى عن أبي عبد الله الجاموراني، وروى عنه عدة من أصحابنا.

[ 497 ]

الكافي: ج 6، ك 4، ب 17، ح 3، وك 9، ب 7، ح 7. * وروى عن أبي القاسم الكوفي. الكافي: ج 6، ك 8، ب 53، ح 4. * وروى عن أبي هاشم الجعفري. التهذيب: ج 3، ح 901 (الاستبصار: ج 1، ح 1698). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 16، ح 12 وج 3، ك 4، ب 83، ح 5. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 16، ح 12. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 226، ح 3. * وروى عن ابن أبي نجران. الكافي: ج 3، ك 3، ب 31، ح 8. والتهذيب: ج 1، ح 1485، و 1487، ج 6، ح 706 (الاستبصار: ج 3، ح 74)، وج 10، ح 122، و 160، و 402، و 406 (الاستبصار: ج 4، ح 910)، و 453. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 90، ح 15، وج 6، ك 6، ب 94، ح 4. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 26. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 51، ح 3، وب 56، ح 12، وب 100، ح 2، وب 204، ح 1، وج 3، ك 3، ب 23، ح 5، وب 43، ح 5، وب 61، ح 2، وج 4، ك 3، ب 28، ح 11، وب 151، ح 10، وج 5، ك 3، ب 55، ح 2، و 4، و 5، وب 66، ح 1، و ب 84، ح 1، وب 90، ح 4، وب 94، ح 1، وب 109، ح 1، وب 172، ح 1، و ج 6، ك 2، ب 9، ح 3، وب 24، ح 4، و ب 45، ح 5، وب 69، ح 3، وك 5، ب 7، ح 4، وك 6، ب 2، ح 6، وك 7، ب 37، ح 3، وج 7، ك 1، ب 6، ح 4، وب 18، ح 1، وك 3، ب 19، ح 4، وب 34، ح 1، وب 36، ح 4، و 7، وب 37، ح 2، و ب 57، ح 4، وك 5، ب 13، ح 9. والتهذيب: ج 1: ح 846، وج 7، ح 1079 (الاستبصار: ج 3، ح 507)، و 1202، و 1804، وج 8، ح 222 (الاستبصار: ج 3، ح 1202)، و 478، (الاستبصار: ج 3، ح 1202)، وج 9، ح 164، و 238. * وروى عن ابن أبي نصر. التهذيب: ج 1، ح 1415 (الاستبصار:

[ 498 ]

ج 1، ح 694، و 710)، وج 6، ح 721 (الاستبصار: ج 3، ح 93)، وج 10، ح 252 (الاستبصار: ج 4، ح 880)، و 296، و 906، 909. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 28، ح 2، وب 33، ح 3، وك 4، ب 64، ح 7، وب 66، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 292 (الاستبصار: ج 1، ح 337، وفيه أحمد بن محمد بن أبي نصر)، وج 3، ح 2. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 1، ب 33، ح 3. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 1، ب 7، ح 5، وك 3، ب 21، ح 28، وب 72، ح 3، وب 101، ح 1، 6، وج 4، ك 3، ب 168، ح 7، و ج 5، ك 3، ب 113، ح 1، وج 6، ك 2، ب 14، ح 1، وب 17، ح 2، وب 22، ح 5، وب 23، ح 1، وب 26، ح 2، و ب 27، ح 2، وب 28، ح 2، 7، وب 39، ح 5، وب 41، ح 3، وب 42، ح 3، و ب 43، ح 5، وب 45، ح 9، وب 52، ح 4، وب 59، ح 1، وب 62، ح 3، و ب 69، ح 5، وب 74، ح 1، و 8، و ب 75، ح 5، وك 5، ب 3، ح 3، وب 7، ح 6، وك 9، ب 7، ح 19، وج 7، ك 4، ب 42، ح 5، وك 5، ب 13، ح 13، و ك 7، ب 14، ح 3، والتهذيب: ج 7، ح 1162 (الاستبصار: ج 3، ح 562)، و ج 8، ح 124، 135 (الاستبصار: ج 3، ح 994)، و 209، 403، 423 (الاستبصار: ج 3، ح 1173)، و 440، 523 (الاستبصار: ج 3، ح 1230)، و 536 (الاستبصار: ج 3، ح 1266) و 671، 672، 1011، وج 9، ح 234. * وروى عن ابن أسباط، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 84، ح 26. والتهذيب: ج 2، ح 531. * وروى عن ابن رئاب، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 2، ب 41، ح 7. * وروى عن ابن سنان. الروضة: ح 167. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 15، ح 13. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 2، ب 16، ح 13. * وروى عن ابن فضال. الروضة: ح 102، 160، 181

[ 499 ]

والتهذيب: ج 7، ح 277، 893 (الاستبصار: ج 3، ح 462). وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 110، ح 35. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 2، ب 15، ح 2، وك 3، ب 7، ح 3، وج 3، ك 3، ب 8، ح 1، و ب 13، ح 1، وج 4، ك 3، ب 126، ح 3، 212، ح 28، وج 5، ك 2، ب 3، ح 4، و ب 37، ح 5، وب 95، ح 15، وب 132، ح 5، وب 159، ح 28، وك 3، ب 103، ح 5، وج 6، ك 6، ب 3، ح 5، وب 18، ح 5، وب 91، ح 7، وك 8، ب 40، ح 1. والروضة: ح 100، 162، 317، 495. والتهذيب: ج 6، ح 1318 (الاستبصار: ج 3، ح 201)، وج 7، ح 1149 (الاستبصار: ج 3، ح 555)، وج 9، ح 67، 381. * وروى عن ابن محبوب. الكافي: ج 2، ب 60، ح 1، وج 3، ك 3، ب 25، ح 3، وب 29، ح 10، وب 95، ح 13، وج 4، ك 3، ب 104، ح 4، و ج 5، ك 2، ب 10، ح 2، وب 47، ح 3، 5، وب 49، ح 17، وب 159، ح 47 والروضة: ح 169، و 436. والتهذيب: ج 1، ح 900، و 1250، 1413 (الاستبصار: ج 1، ح 692 وفيه علي بن محبوب وهو من غلط المطبعة والصحيح ما في التهذيب)، و 1501 (الاستبصار: ج 1، ح 768)، وج 2، ح 1563، وج 6، ح 580، وج 9، ح 845، 928، وج 10، ح 165 (الاستبصار: ج 4، ح 875)، 241، و 321 (الاستبصار: ج 4، ح 875)، و 337، 540 (الاستبصار: ج 4، ح 956 وفيه الحسن بن محبوب)، و 541 (الاستبصار: ج 4، ح 957)، و 1017 (الاستبصار: ج 4، ح 1097). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 1، ح 4، وب 3، ح 1، وب 21، ح 4، وك 3، ب 16، ح 8، وك 4، ب 78، ح 3، وب 79، ح 13، و ب 107، ح 84، وب 108، ح 1، و ب 112، ح 8، وج 3، ك 2، ب 7، ح 3، و ك 4، ب 6، ح 30، و 31، وب 51، ح 5، وب 58، ح 17، وب 65، ح 4. والتهذيب: ج 2، ح 893، وج 3، ح 113. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 20، ح 7، وك 4، ب 108، ح 1، وج 3، ك 1، ب 17، ح 6، وك 4، ب 1، ح 5، وب 6، ح 3 وب 58،

[ 500 ]

ح 17، وب 65، ح 4. التهذيب: ج 1، ح 206 (الاستبصار: ج 1، ح 211)، و ج 2 ح 893. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 15، ح 5، وب 29، ح 7، وب 40، ح 1، وب 52، ح 1، و ب 72، ح 4، وب 77، ح 11، وب 99، ح 10، وب 105، ح 2، 10، وب 106، ح 5، وب 107، ح 23، وب 115، ح 13، وب 121، ح 12، 15، وب 131، ح 9، وب 132، ح 4، وب 145، ح 6، و ب 172، ح 3، وب 185، ح 3، و ب 186، ح 1، وب 191، ح 11، و ب 194، ح 6، وب 199، ح 2، و ب 202، ح 2، وب 207، ح 1، وك 2، ب 21، ح 6، وب 30، ح 7، وب 54، ح 1، وب 60، ح 14، وك 3، ب 20، ح 12، وب 1، ح 2، و 3، وب 2، ح 1، و ب 6، ح 1، وب 13، ح 2، 26، وك 4، ب 19، ح 1، وب 27، ح 1. والكافي: ج 3، ك 3، ب 2، ح 5، وب 8، ح 6، وب 13، ح 9، وب 17، ح 1، و ب 19، ح 11، وب 27، ح 3، وب 43، ح 2، وب 54، ح 3، وب 58، ح 2، و ب 62، ح 1 وب 64، ح 8، وب 68، ح 3، وب 82، ح 7، وب 85، ح 6، و ب 86، ح 3، وب 93، ح 1، وك 5، ب 1، ح 2. والكافي: ج 4، ك 1، ب 39، ح 1، 7، و ب 81، ح 2، وب 82، ح 1، وك 3، ب 5، ح 2، وب 21، ح 11، 14، وب 23، ح 4، وب 29، ح 7، وب 38، ح 8، وب 61، ح 2، وب 80، ح 15، وب 87، ح 1، و ب 89، ح 1، وب 95، ح 8، وب 101، ح 4، وب 102، ح 5، وب 105، ح 6، و ب 165، ح 1، وب 179، ح 1، و ب 189، ح 2 والكافي: ج 5، ك 2، ب 3، ح 12، وب 4، ح 9، وب 5، ح 6، وب 7، ح 1، وب 9، ح 1، وب 19، ح 1، وب 20، ح 2، و ب 21، ح 1، 3، وب 28، ح 2، وب 30، ح 3، وب 34، ح 1، وب 40، ح 3، و ب 42، ح 1، وب 44، ح 3، وب 49، ح 3، و 13، وب 50، ح 2، وب 51، ح 9، وب 54، ح 3، وب 58، ح 3، و ب 69، ح 2، وب 80، ح 1، و 13، 14، وب 84، ح 4، وب 93، ح 1، و 9، و ب 94، ح 2، وب 95، ح 1، وب 98، ح 2، وب 104، ح 1، وب 109، ح 7، 16، وب 115، ح 2، وب 118، ح 2، و

[ 501 ]

ب 124، ح 4، وب 130، ح 1، و ب 133، ح 1، وب 137، ح 2، و ب 139، ح 4، وب 141، ح 4، و 5، و ب 159، ح 39، 43، وك 3، ب 3، ح 3، وب 5، ح 1، وب 14، ح 1، وب 15، ح 1، وب 48، ح 1، وب 64، ح 4، و ب 66، ح 9، وب 74، ح 6، وب 98، ح 1، وب 99، ح 2، وب 112، ح 2، و ب 123، ح 1. والكافي: ج 6، ك 2، ب 47، ح 5، و ب 73، ح 15، وب 74، ح 13، وب 78، ح 1، وب 81، ح 1، 2، وك 4، ب 2، ح 7، وب 5، ح 3، وب 12، ح 1، وك 6، ب 18، ح 3، وب 19، ح 4، وب 33، ح 2، وك 7، ب 10، ح 2، وب 13، ح 1، وب 15، ح 1، وب 23، ح 10، وب 37، ح 15، و ك 8، ب 29، ح 1، وب 48، ح 3، وك 9، ب 2، ح 9. والكافي: ج 7، ك 1، ب 5، ح 2، وب 13، ح 13، 15، وب 17، ح 2، وب 32، ح 3، وب 38، ح 2، وك 2، ب 3، ح 1، وب 4، ح 1، وب 10، ح 1، ب 14، ح 5، و ب 15، ح 1، وب 16، ح 1، وب 19، ح 2، وب 21، ح 1، وب 22، ح 5، و ب 23، ح 8، وب 25، ح 8، وب 29، ح 2، ب 32، ح 2، وب 36، ح 1، و ب 37، ح 1، وب 38، ح 4، وب 41، ح 1، وب 46، ح 1، وب 50، ح 3، و ب 52، ح 2، وب 55، ح 7، وب 56، ح 1، وب 65، ح 2، وب 68، ح 5، و ك 3، ب 14، ح 2، وب 26، ح 13، و ب 36، ح 12، وب 38، ح 4، وب 44، ح 6، وب 54، ح 4، وب 57، ح 2، و ب 61، ح 1، 11، و 19، وب 63، ح 40، وك 4، ب 3، ح 2، وب 8، ح 1، وب 12، ح 1، وب 15، ح 1، وب 19، ح 2، و ب 20، ح 8، وب 24، ح 11، 12، و ب 26، ح 7، وب 35، ح 9، وب 43، ح 4، و 10، وك 5، ب 19، ح 1، وك 6، ب 6، ح 2، وب 18، ح 1، وب 19، ح 1، وك 7، ب 13، ح 3. والروضة: ح 159، 190، 205، 237، 240، 338، 395، 396، 402، 403، 435، 529. والتهذيب: ج 1، ح 858، و 913، 941، وج 3، ح 453، وج 4، ح 640، 882 (الاستبصار: ج 2، ح 409)، و 896 (الاستبصار: ج 2، ح 428)، و 950، وج 5، ح 12 (الاستبصار: ج 2، ح 484)، و 14 (الاستبصار: ج 2، ح 476)، و 271، و

[ 502 ]

و 630، 642 (الاستبصار: ج 2، ح 902)، و 670 (الاستبصار: ج 2، ح 928)، و 902، 996، 1110، 1111، 1121 (الاستبصار: ج 2، ح 641 وفيه سهل بن زياد عن الحسن بن محبوب)، 1183، و ج 7، ح 1056 (الاستبصار: ج 3، ح 489)، و 1132، 1146 (الاستبصار: ج 3، ح 552) و 1507، 1555، وج 8، ح 309، 529 (الاستبصار: ج 3، ح 1241)، و 716، 1026،، وج 9، ح 385. * وروى عن ابن مهران، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 7، ح 10، و ب 80، ح 3. * وروى عن إبراهيم بن عبد الحميد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 122، ح 3. * وروى عن إبراهيم بن عبد الرحمان، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 101، ح 18، و ب 125، ح 3. * وروى عن إبراهيم بن عقبة. الروضة: ح 170. والتهذيب: ج 7، ح 303. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 107، ح 10، و ج 4، ك 3، ب 229، ح 2، وج 5، ك 2، ب 93، ح 15. * وروى عن إبراهيم بن محمد الهمداني، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 18، ح 2. * وروى عن أحمد. الكافي: ج 6، ك 2، ب 34، ح 3. * وروى عن أحمد بن إسحاق الرازي. الكافي: ج 5، ك 2، ب 131، ح 3. * وروى عن أحمد بن بشر البرقي، وروى عنه علي بن محمد ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 10، ح 4. * وروى عن أحمد بن بشير، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 299 (الاستبصار: ج 4، ح 331). * وروى عن أحمد بن الحسن بن علي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 1، ب 29، ح 4. * وروى عن أحمد بن الحسين بن

[ 503 ]

عمر بن يزيد في بعض النسخ أحمد بن الحسين عن عمر بن يزيد، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 37. * وروى عن أحمد بن عبد العزيز، وروى عنه علي بن محمد. التهذيب: ج 2، ح 508. * وروى عن أحمد بن عبدوس، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 21، ح 19. * وروى عن أحمد بن محمد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 25، ح 3، وج 4، ك 3، ب 109، ح 7، وب 139، ح 4، و ب 217، ح 10، وج 5، ك 2، ب 50، ح 5، وب 132، ح 6. والتهذيب: ج 3، ح 620. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 17، ح 14، وج 3، ك 4، ب 66، ح 10. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 4، ب 66، ح 10. والتهذيب: ج 1، ح 207 (الاستبصار: ج 1، ح 212). وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 73، ح 1، وج 4، ك 2، ب 29، ح 3، وب 52، ح 7، و ب 76، ح 3، وب 77، ح 1، وب 78، ح 2، وب 79، ح 5، وب 80، ح 2، و ك 3، ب 74، ح 5، وب 76، ح 4، و ب 78، ح 5، 8، وب 483، و 12، و ب 86، ح 2، وب 92، ح 9، وب 104، ح 3، وب 108، ح 2، وب 109، ح 11، وب 132، ح 2، وب 134، ح 1، و ب 137، ح 9، وب 139، ح 3، و 7، و ب 145، ح 2، وب 158، ح 3، و ب 161، ح 3، وب 165، ح 11، و ب 170، ح 4، وب 172، ح 2، و ب 175، ح 3، وب 188، ح 7، و ب 193، ح 1، وب 208، ح 1، و ب 216، ح 5، وب 217، ح 9، وج 5، ك 2، ب 92، ح 1، وب 65، ح 2. والتهذيب: ج 4، ح 755، 870، 873، و ج 5، ح 207 (الاستبصار: ج 2، ح 538 وفيه أحمد بن محمد بن أبي نصر)، و 210، 247 (الاستبصار: ج 2، ح 1101)، و 374 (الاستبصار: ج 2، ح 759)، و 378 (الاستبصار: ج 2، ح 762)، و 506 (الاستبصار: ج 2، ح 840)، و 588 (الاستبصار: ج 2، ح 888)، و 644، (الاستبصار: ج 2،

[ 504 ]

ح 904)، و 819، 854، 906، 971، 1123، 1188، 1229 (الاستبصار: ج 2، ح 684)، و 1304 (الاستبصار: ج 2، ح 726)، وج 6، ح 13، 1109، و ج 7، ح 1450، و 1697 (الاستبصار: ج 3، ح 878)، وج 8، ح 200، والاستبصار: ج 3، ح 882. * وروى عن أحمد بن محمد أو غيره، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4 ك 3، ب 85، ح 6. * وروى عن أحمد بن محمد البارقي، وروى عنه عدة من أصحابنا. التهذيب: ج 6، ح 923. * وروى عن أحمد بن محمد البرقي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 30، ح 14. * وروى عن أحمد بن محمد البصري، وروى محمد بن يعقوب عن غير واحد عنه. التهذيب: ج 3، ح 412. وروى عنه غير واحد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 93، ح 3. * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر. الكافي: ج 3، ك 3، ب 13، ح 10، وج 5، ك 2، ب 34، ح 2، وب 83، ح 11، و ك 3، ب 81، ح 3، وج 7، ك 4، ب 5، ح 6. الروضة: ح 264. والتهذيب: ج 1، ح 1390، 1397 (الاستبصار: ج 1، ح 688)، وج 3، ح 727 (الاستبصار: ج 1، ح 1701)، و 779، 989 (الاستبصار: ج 1، ح 1817 وفيه عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد)، و 1001 (الاستبصار: ج 1، ح 1820)، و ج 6، ح 649، و 663، 755، وج 7، ح 109، 368، و 543، 628 (الاستبصار: ج 3، ح 398)، و 788، و ج 9، ح 1012، و 1342، وج 10، ح 345، 535، 624، 629، 698، 784 (الاستبصار: ج 4، ح 1043). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 43، ح 1، و ب 113، ح 9، وج 3، ك 1، ب 17، ح 9، و ك 2، ب 21، ح 2، وك 4، ب 7، ح 2، و ب 9، ح 2، وب 13، ح 1، وب 15، ح 4، وب 18، ح 16، وب 37، ح 3، وب 48، ح 2، وب 56، ح 3، وب 58، ح 4، و ب 74، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 613 (الاستبصار: ج 1، ح 593)، و 789 (الاستبصار: ج 1، ح 632)، ج 2، ح 871. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 30، ح 12، وج 3،

[ 505 ]

ك 5، ب 42، ح 3. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 43، ح 1، وج 3، ك 1، ب 17، ح 9، وك 4، ب 13، ح 1، و ب 18، ح 24، وب 56، ح 3، وب 80، ح 3. والتهذيب: ج 3، ح 523 (الاستبصار: ج 1، ح 823). وروى عنه محمد بن الحسن الصفار. التهذيب: ج 2، ح 14. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 9، ح 2، وب 13، ح 7، وب 31، ح 5، وب 78، ح 5، و ب 105، ح 4. والكافي: ج 3، ك 3، ب 1، ح 5، وب 19، ح 6، وب 22، ح 2، وب 23، ح 1، و ب 24، ح 6، وب 28، ح 1، وب 29، ح 7، وب 31، ح 3، وب 45، ح 1، و ب 47، ح 2، وب 48، ح 5، وب 56، ح 1، وب 58، ح 6، وب 82، ح 1، و ب 87، ح 1، وك 5، ب 1، ح 3، وب 9، ح 4، وب 16، ح 6، وب 24، ذيل ح 3، وب 25، ح 3، وب 32، ح 1، وب 44، ح 3، وب 46، ح 6. والكافي: ج 4، ك 1، ب 15، ح 3، وب 40، ح 4، وك 2، ب 13، ح 7، وب 21، ح 3، وب 59، ح 3، وك 3، ب 1، ح 2، و ب 17، ح 2، وب 19، ح 1، وب 20، ح 1، وب 21، ح 3، وب 28، ح 34، و 39، وب 38، ح 1، وب 47، ح 1، و ب 49، ح 1، وب 51، ح 5 و 16، و ب 54، ح 5، وب 57، ح 1، وب 58، ح 1، 9، وب 62، ح 1، وب 66، ح 1، و ب 70، ح 1، وب 72، ح 7، وب 75، ح 2، و 5، وب 84، ح 1، وب 85، ح 9، وب 90، ح 4، وب 97، ح 6، وب 100، ح 1، وب 101، ح 2، وب 109، ح 6، و ب 110، ح 3، 10، وب 111، ح 4، و ب 112، ح 3، وب 118، ح 7، و ب 124، ح 1، وب 146، ح 3، و ب 169، ح 1، وب 172، ح 7، و ب 188، ح 2، وب 189، ح 2، و ب 191، ح 8، وب 200، ح 1 و ب 201، ح 11، وب 205، ح 2، وب 216، ح 3، وب 225، ح 3. والكافي: ج 5، ك 1، ب 6، ح 2، وك 2، ب 43، ح 3، وب 49، ح 2، وب 72، ح 1، وب 73، ح 11، وب 80، ح 5، و ب 107، ح 1، وب 109، ح 9، 10، و ب 111، ح 8، وب 127، ح 1، 5، و ب 134، ح 4، وب 135، ح 2، وك 3،

[ 506 ]

ب 16، ح 1، وب 27، ح 1، وب 31، ح 1، وب 45، ح 1، 3، وب 46، ح 1، و ب 52، ح 2، وب 57، ح 3، وب 58، ح 3، و 6، وب 62، ح 1، وب 67، ح 4، و 8، وب 71، ح 2، وب 72، ح 1، و ب 76، ح 8، وب 81، ح 2، وب 82، ح 1، و 5، وب 83، ح 3، وب 84، ح 1، وب 85، ح 2، وب 87، ح 3، وب 89، ح 4، وب 90، ح 3، وب 100، ح 1، و ب 101، ح 2، وب 102، ح 1، و ب 109، ح 1، وب 112، ح 3. والكافي: ج 6، ك 1، ب 30، ح 6، وك 2، ب 3، ح 3، وب 4، ح 1، و 2، و 6 و ب 8، ح 5، و 9، وب 10، ح 1، وب 20، ح 1، وب 34، ح 2، وب 58، ح 2 و ب 63، ح 5، وب 65، ح 1، وب 74، ح 3، وك 3، ب 14، ح 2، وك 4، ب 1، ح 8، وب 2، ح 8، وب 6، ح 5، وب 12، ح 1، وك 5، ب 9، ذيل ح 3، وب 15، ح 4، وك 6، ب 4، ح 1، وب 8، ح 1، و ب 17، ح 1، وب 31، ح 3، وب 43، ح 6، وب 48، ح 21، وب 81، ح 1، و ب 107، ح 4، وب 123، ح 4، وك 8، ب 9، ح 2، وب 27، ح 7، وب 28، ح 3، وب 33، ح 3، وب 34، ح 1، وب 38، ح 5، وب 45، ح 9، وب 46، ح 7، و ب 48، ح 1، وب 58، ح 8. والكافي: ج 7، ك 1، ب 5، ح 5، وك 2، ب 10، ذيل ح 1، وب 22، ح 8، و ب 37، ح 8، وب 49، ذيل ح 7، وك 3، ب 29، ح 5، و 7، وب 31، ح 11، و ب 50، ح 13، وب 60، ح 1، وك 4، ب 5، ح 5، وب 24، ح 16، وب 48، ح 3، وك 5، ب 2، ح 6، وب 11، ح 6، و ب 17، ح 4، وب 21، ح 1، وك 7، ب 7، ح 9، وب 12، ح 8. الروضة: ح 101، 176، 248، و 258، 269. والتهذيب: ج 1، ح 284 (الاستبصار: ج 1، ح 322)، و 856، و 1003 (الاستبصار: ج 1، ح 694، و 710 وفيهما سهل بن زياد عن ابن أبي نصر فقط)، وج 3، ح 432 (الاستبصار: ج 1، ح 1817)، وج 4، ح 294، و 380، و 810، و 914، وج 5، ح 22 (الاستبصار: ج 2، ح 470، و 474 في الاول صدر الحديث وفي الثاني ذيله)، و 83 (الاستبصار: ج 2، ح 501)، و 155 (الاستبصار: ج 2، ح 527)، و 326، و 656، و 796 (الاستبصار: ج 2، ح 1008)، و 1228، و 1424، و

[ 507 ]

1443، و 1476 (الاستبصار: ج 2، ح 1172)، و 1506 (الاستبصار: ج 2، ح 1153)، وج 6، ح 9، و 42، و 946، و 1009 (الاستبصار: ج 3، ح 191)، و 1161 (الاستبصار: ج 3، ح 225)، وج 7، ح 1057 (الاستبصار: ج 3، ح 490)، و 1126، و 1152، و 1202، و 1224، و 1235، و 1272 (الاستبصار: ج 3، ح 674)، و 1277 (الاستبصار: ج 3، ح 680)، و 1313 (الاستبصار: ج 3، ح 716)، و 1455 (الاستبصار: ج 3، ح 801)، و 1550 (الاستبصار: ج 3، ح 856)، و 1563، 1566، 1625، 1805، وج 8، ح 145، 326 (الاستبصار: ج 3، ح 1125)، و 574، 642 (الاستبصار: ج 3، ح 1321)، و 776 و 1075 (الاستبصار: ج 4، ح 142)، وج 9، ح 93، 150، 219، و 330، 417، 435. * وروى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 3، ب 120، ح 1، وج 6، ك 2، ب 34، ح 2. والتهذيب: ج 8، ح 405. * وروى عن أحمد بن محمد بن خالد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الروضة: ح 277. * وروى عن أحمد بن محمد القلانسي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 4، ح 2. * وروى عن أحمد بن هارون عن موفق المديني، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 111، ح 1. * وروى عن أحمد بن هارون بن موفق المديني، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 71، ح 1. * وروى عن إدريس الحارثي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 20. * وروى عن إسماعيل بن منصور، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 82، ح 15. * وروى عن إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 3، ك 3، ب 26، ح 2، وب 91، ح 3. والتهذيب: ج 2، ح 1037 (الاستبصار: ج 1، ح 976)، وج 6،

[ 508 ]

ح 664، 757، 1111. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 24، وك 4، ب 107، ح 38، وج 3، ك 1، ب 18، ح 4، وك 4، ب 6، ح 16، وج 5، ك 3، ب 98، ح، 3. والتهذيب: ج 1، ح 155. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 4، ب 6، ح 16. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 78، ح 15، و ب 172، ح 11، وك 2، ب 34، ح 2، و ك 3، ب 12، ح 23، وج 3، ك 3، ب 46، ح 2، وب 86، ح 4، وج 5، ك 2، ب 50، ح 4، وك 3، ب 102، ح 2، وج 7، ك 5، ب 3، ح 3، وب 21، ح 3. والروضة: ح 95، وذيل 149. والتهذيب: ج 1، ح 1006، وج 7، ح 1153. * وروى عن أيوب بن نوح. الكافي: ج 3، ك 3، ب 22، ح 9. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 46، ح 1. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 76، ح 4، وج 4، ك 3، ب 217، ح 14، وج 6، ك 6، ب 96، ح 1، وب 113، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 868. * وروى عن بكر بن صالح. الروضة: ح 186، 198. والتهذيب: ج 10، ح 192 (الاستبصار: ج 4، ح 818)، و 197 (الاستبصار: ج 4، ح 828). وروى عنه علي بن محمد ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 34، ح 2. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 155، ح 3، وج 4، ك 3، ب 90، ح 12، وج 5، ك 3، ب 16، ح 7، وج 6، ك 6، ب 43، ح 10، وك 7، ب 15، ح 16، وك 9، ب 1، ح 3، وب 7، ح 14، 15، وج 7، ك 3، ب 21، ح 4. والروضة: ح 34، 232، 577. والتهذيب: ج 9، ح 456. * وروى عن جعفر بن بشير، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 8، ب 66، ح 6. * وروى عن جعفر بن عثمان الدارمي، وروى عنه أبو الحسين الاسدي. الفقيه: ج 2، ح 546. * وروى عن جعفر بن محمد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 207، ح 3، وك 2، ب 20، ح 21، وج 3، ك 3، ب 95، ح 45، وج 5، ك 1،

[ 509 ]

ب 20، ح 1، وج 6، ك 6، ب 98، ح 3، وك 7، ب 24، ح 5، وك 8، ب 5، ح 4، و 9، وك 9، ب 4، ح 9. * وروى عن جعفر بن محمد الاشعري. الكافي: ج 2، ك 4، ب 8، ح 4. والتهذيب: ج 6، ح 324، 376، وج 7، ح 702 (الاستبصار: ج 3، ح 404). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 4، ح 1، وب 9، ح 3، و ب 16، ح 4، وج 3، ك 1، ب 46، ح 2، وك 4، ب 75، ح 2. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 2، ب 4، ح 1، وج 3، ك 4، ب 75، ح 2، وب 100، ح 11. وروى عنه محمد بن يحيى. الكافي: ج 6، ك 7، ب 5، ح 2. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 38، ح 3، وب 49، ح 17، و ب 56، ح 6، وب 68، ح 15، وب 78، ح 19، و ب 86، ح 6، وب 116، ح 1، و 17، وب 133، ح 1، وب 163، ح 10، وب 191، ح 13، و ب 196، ح 3، وك 2، ب 1، ح 8، وب 2، ح 4، و ب 5، ح 2، وب 9، ح 2، وب 10، ح 6، وب 18، ح 1، وب 20، ح 5، و 7، وب 22، ح 1، وب 48، ح 8، وب 49، ح 16، وك 4، ب 7، ح 7، وب 15، ح 26، وب 17، ح 1، وب 23، ح 12، وج 3، ك 3، ب 9، ح 7، وب 92، ح 4، وج 4، ك 1، ب 3، ح 1، وب 21، ح 4، وب 23، ح 1، وك 3، ب 37، ح 1، وج 5، ك 1، ب 12، ح 2، وك 2، ب 10، ح 1، وب 19، ح 11، وب 64، ح 6، وك 3، ب 7، ح 1، وب 7، ح 1، وب 9، ذيل ح 1، وب 43، ح 2، و ب 139، ح 1، وب 140، ح 2، وب 144، ح 3، و ب 156، ح 3، وب 184، ح 3، وج 6، ك 1، ب 33، ح 6، و 7، وك 6، ب 40، ح 1، وب 44، ح 1، وب 48، ح 3، وب 55، ح 9، وب 65، ح 3، وب 67، ح 3، وب 80، ح 1، وب 84، ح 3، و ب 101، ح 13، وب 110، ح 4، وب 132، ح 5 وذيله، وك 7، ب 2، ح 1، وب 6، ح 7، وب 7، ح 3، و 5، وك 8، ب 2، ح 13، وب 12، ح 7، وب 20، ح 3، وب 21، ح 11، و 12، وب 27، ح 9، و ب 42، ح 3، و 4، وب 49، ح 2، وب 65، ح 11، وب 69، ح 7، وك 9، ب 9، ح 6، وج 7، ك 7، ب 2، ح 2، وب 7، ح 1، وب 13، ح 6. والروضة: ح 475. والتهذيب: ج 1، ح 840، وج 4، ح 299، وج 7، ح 1047، 1648، وج 8، ح 1049، و ج 9، ح 423. * وروى عن جعفر بن محمد بن بشار، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 3، ح 702، 703. * وروى عن جعفر بن محمد بن بشير،

[ 510 ]

وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 14. * وروى عن جعفر بن محمد بن حمزة، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 12، ح 5. * وروى عن جعفر بن محمد بن عبيدالله، وروى عنه محمد بن أحمد وعدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 3، ب 5، ح 3. كذا في هذه الطبعة وفي الطبعة القديمة والمعربة - محمد عن أحمد وفي المرآة محمد ابن يحيى عن أحمد وهو الصحيح بقرينة كلمة جميعا. * وروى عن جعفر بن محمد بن يسار. التهذيب: ج 6، ح 304. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 9، ب 2، ح 5. * وروى عن الحسن بن الحسين، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 29، ح 9. * وروى عن الحسن بن ظريف بن ناصح. التهذيب: ج 10، ح 668، 1019، 1148. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 4، ب 32، ذيل ح 9، و ب 38، ح 2، وب 40، ح 1، وب 51، ح 9. * وروى عن الحسن بن العباس بن الجريش (الحريش). وروى عنه محمد بن أبي عبد الله، ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 125، ح 11، 12، 13. * وروى عن الحسن بن العباس بن الحريش. التهذيب: ج 10، ح 1082. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله ومحمد ابن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 41، ح 1، 2، 3، 4، 5، 6، و 7، 8، 9. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 4، ب 29، ح 1. * وروى عن الحسن بن عطية، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 8، ب 37، ح 10. * وروى عن الحسن بن علي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 43، ح 3، وب 78، ح 2. والروضة: ح 328. والتهذيب: ج 1، ح 1482.

[ 511 ]

وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 82، ح 1، و 8، وب 87، ح 1، وب 89، ح 2، وب 90، ح 2، وج 6، ك 8، ب 48، ح 11. * وروى عن الحسن بن علي بن عثمان، وروى عنه عدة من أصحابنا. الروضة: ح 396. * وروى عن الحسن بن علي بن فضال. التهذيب: ج 3، ح 1017. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 50، ح 1. والروضة: ح 35. * وروى عن الحسن بن علي بن النعمان، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 123، ح 14، و ج 5، ك 3، ب 190، ح 57. * وروى عن الحسن بن علي بن يقطين، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 22، ح 1. * وروى عن الحسن بن علي الوشاء. التهذيب: ج 6، ح 1019 (الاستبصار: ج 3، ح 202). وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 2، ب 3، ح 5، وج 4، ك 2، ب 44، ح 6، وج 5، ك 2، ب 37، ح 4، و ك 3، ب 42، ح 1، وج 6، ك 8، ب 9، ح 4. والروضة: ح 165. والتهذيب: ج 4، ح 742. * وروى عن الحسن بن محبوب. الكافي: ج 4، ك 3، ب 109، ح 9، وج 4، ك 3، ب 134، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 1361، وج 9، ح 984، وج 10، ح 418، 530. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 5، ح 7، وب 81، ح 1. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 248. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 8، ح 1، وك 4، ب 81، ح 1. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 47، ح 1، وب 82، ح 1، وب 203، ح 1، وك 2، ب 48، ح 14، وج 3، ك 3، ب 1، ح 5، وب 18، ح 3، وب 31، ح 7، وب 33، ح 1، و ب 37، ح 1، وب 42، ح 1، ب 57، ح 6، وب 64، ح 3، وج 4، ك 1، ب 2، ح 1، وب 7، ح 1، و 2، وب 11، ح 4، و

[ 512 ]

ب 14، ح 1، وب 16، ح 1، وب 21، ح 5، وب 30، ح 4، وب 34، ح 2، و ب 40، ح 9، وك 2، ب 11، ح 4، و ب 12، ح 3، وب 24، ح 5، وب 48، ح 1، وب 50، ح 3، وب 55، ح 5، و ب 56، ح 4، و 8، وب 58، ح 8، و ب 64، ح 1، وب 75، ح 16، وب 78، ح 1، وك 3، ب 60، ح 1، وب 97، ح 7، وب 106، ح 5، وب 109، ح 10، وذيل ح 12، وب 129، ح 5، وب 166، ح 4، وب 169، ح 6، وب 170، ح 1، و ب 171، ح 1، وب 175، ح 1، و ب 180، ح 3، وب 210، ح 2، و ب 237، ح 6، وج 5، ك 2، ب 93، ح 4، وب 100، ح 3، وب 128، ح 2، و ب 129، ح 1، وك 3، ب 4، ح 1، و ب 29، ح 3، وب 33، ح 3، وب 67، ح 14، وب 68، ح 3، و 7، وب 80، ح 2، وب 83، ح 4، وب 144، ح 1، و ج 6، ك 1، ب 8، ح 2، وج 7، ك 1، ب 23، ح 3، و 29، وك 2، ب 8، ح 5، و ب 18، ح 2، وب 26، ح 1، وب 32، ح 1، وب 38، ح 6، وب 40، ح 1، و ب 47، ح 5، وب 48، ح 2، وب 61، ح 3، وك 3، ب 50، ح 6، وك 4، ب 14، ح 2. والروضة: ح 79، 560. والتهذيب: ج 1، ح 873، 876، 916، و ج 3، ح 451، وج 4، ح 196، 627، 854، و 936، وج 5، ح 1138، وج 7، 1699 (الاستبصار: ج 3، ح 885)، و ج 8، ح 83. * وروى عن الحسن بن موسى الخشاب، وروى عنه علي بن محمد ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 19، ح 6. * وروى عن الحسين بن بشار، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 54، ح 21. * وروى عن الحسين بن بشار الواسطي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 3، ب 24، ح 1. والتهذيب: ج 7، ح 1585. * وروى عن الحسين بن الحسن، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 1، ح 5. * وروى عن الحسين بن راشد، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 11، ح 9. * وروى عن الحسين بن سعيد،

[ 513 ]

وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 83، ح 7. * وروى عن الحسين بن يزيد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 8، ب 53، ح 5. * وروى عن حمزة بن محمد، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 11، ح 2. * وروى عن خيران الخادم. التهذيب: ج 2، ح 1485 (الاستبصار: ج 1، ح 662 وفيه علي بن محمد عن سهل بن زياد). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 61، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 819. * وروى عن داود بن القاسم الجعفري، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 121، ح 5. * وروى عن داود بن مهران. الروضة: ح 331. * وروى عن داود النهدي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 3، ب 54، ح 4. * وروى عن رفاعة بن موسى، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 191، ح 1. والتهذيب: ج 5، ح 114. * وروى عن الريان بن الصلت. الروضة: ح 177. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 2، ب 26، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 593 (الاستبصار: ج 2، ح 304). * وروى عن الريان بن الصلت أو عن رجل عن ريان. التهذيب: ج 7، ج 1015. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 152، ح 1. * وروى عن سالم، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 4، ب 1، ح 4. * وروى عن سعيد بن جناح. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 9. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 3، وح 2، وك 8، ب 64، ح 3. * وروى عن سليمان بن سماعة، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 3. * وروى عن صفوان، وروى عنه

[ 514 ]

عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 130، ح 4، وج 5، ك 3، ب 141، ح 4. والتهذيب: ج 7، ح 1645. * وروى عن صفوان أو عن رجل عن صفوان، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 11، ح 2. * وروى عن صفوان بن يحيى، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 1، ب 21، ح 1. والروضة: ح 150. * وروى عن طاهر بن حاتم (في حال استقامته). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 4، ح 2. * وروى عن عباس بن عامر، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 42، و ج 6، ك 7، ب 7، ح 3، وب 18، ح 2. وروى عنه عبد الرحمن بن أبي نجران. التهذيب: ج 9، ح 1221، وج 10، ح 238، و 436. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 40، ح 3، وب 72، ح 5، وك 2، ب 15، ح 3، وب 55، ح 2، وك 4، ب 7، ح 4، وج 3، ك 3، ب 88، ح 2، و 10، وب 91، ح 2، وب 92، ح 2، وج 5، ك 1، ب 28، ح 6، وك 3، ب 49، ح 2، وب 100، ح 1، وب 102، ح 1، وب 116، ح 3، وج 7، ك 2، ب 55، ح 5، وك 3، ب 26، ح 3، و ب 45، ح 5، وك 4، ب 1، ح 5. والتهذيب: ج 7، ح 1126، و 1152، و 1462 (الاستبصار: ج 3، ح 808)، و ج 8، ح 617 (الاستبصار: ج 3، ح 1299). * وروى عن عبد الرحمن بن أبي هاشم، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 208. * وروى عن عبد الرحمن بن سالم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 63، ح 3. * وروى عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني، وروى عنه أبو الحسين الاسدي. الفقيه: ج 3، ذيل ح 1007 والتهذيب: ج 9، ح 354. * وروى عن عبد الله بن الدهقان، وروى عنه عدة من أصحابنا.

[ 515 ]

الكافي: ج 4، ك 1، ب 22، ح 1. * وروى عن عبد الله الدهقان، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 4، ح 3. * وروى عن عبيدالله بن المرزبان، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 71، ح 16. * وروى عن عبيدالله الدهقان. الكافي: ج 6، ك 8، ب 23، ح 4، والتهذيب: ج 7، ح 625. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 34، وج 5، ك 2، ح 135، ح 5. والروضة: ح 545. والتهذيب: ج 6، ح 893. * وروى عن عثمان بن عيسى، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ح 5. والروضة: ح 330. والتهذيب: ج 1، ح 843. * وروى عن علي بن أحمد بن أشيم، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 2، ب 54، ح 1. * وروى عن علي بن أسباط. الكافي: ج 4، ك 1، ب 7، ح 7، وج 6، ك 8، ب 53، ذيل ح 3، وب 58، ح 9. والروضة: ح 152. والتهذيب: ج 3، ح 536 (الاستبصار: ج 1، ح 840، وفيه عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد)، وج 5، ح 1580، وج 7، ح 251، وج 9، ح 1060 (الاستبصار: ج 4، ح 567)، و ج 10، ح 69 (الاستبصار: ج 4، ح 778)، و 331. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 7، ح 5، وج 3، ك 4، ب 102، ح 4، 5. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 33، ح 1. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 4، ح 626. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 4، ب 80، ح 4، وب 91، ح 7. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 11، ح 3، و ب 108، ح 2، وب 111، ح 21، و 31، وب 116، ح 13، و 16، وب 136، ح 23، وب 139، ح 21، وب 164، ح 1، وب 165، ح 6، وب 170، ح 2، و ك 2، ب 16، ح 9، وب 55، ح 9، و 19، و ك 4، ب 4، ح 4، وب 8، ح 3 وب 9،

[ 516 ]

ح 1، وب 14، ح 4، وب 23، ح 5، و ب 24، ح 4، وج 3، ك 3، ب 6، ح 1، و ب 95، ح 42، وك 5، ب 22، ح 8، و ج 4، ك 1، ب 27، ح 3، وب 30، ح 3، و ك 2، ب 71، ذيل ح 1، وك 3، ب 141، ح 8، وب 142، ح 7، وب 186، ح 9، و ب 212، ح 30، وج 5، ك 2، ب 3، ح 15، وب 4، ح 12، وب 30، ح 1، و ب 36، ح 4، وب 45، ح 4، وب 47، ح 2، وب 85، ح 8، وب 136، ح 5، و ب 155، ح 4، وك 3، ب 3، ح 2، و ب 13، ح 1، وب 111، ح 10، و ب 136، ح 5، وب 156، ح 2، وج 6، ك 1، ب 24، ح 5، وك 2، ب 17، ج 6، و ك 6، ب 77، ح 9، وب 108، ح 3، و ك 7، وب 23، ح 3، وك 8، ب 1، ح 4، و ب 2، ح 16، وب 68، ح 4، و 6، وج 7، ك 2، ب 27، ح 7، وب 28، ح 5، وك 3، ب 11، ح 6، وب 63، ح 32. والروضة: ح 327. والتهذيب: ج 4، ح 275، وج 5، ح 484، 755، وج 6، ح 898، و 954، 963 (الاستبصار: ج 3، ح 159)، و ج 6، ح 1034، وج 8، ح 100 (الاستبصار: ج 3، 975)، وج 9، ح 489. * وروى عن علي بن بلال. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 56. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 2، ب 51، ح 5. والتهذيب: ج 4، ح 693 (الاستبصار: ج 2، ح 335). * وروى عن علي بن حسان. الكافي: ج 6، ك 6، ب 74، ح 7 و 9. والروضة: ح 332. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 97، ح 2. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 32، ح 3، وب 58، ح 11، ب 173، ح 2، وب 174، ح 2، وب 176، ح 5، وك 4، ب 5، ح 5، و ج 3، ك 5، ب 2، ح 12، وج 4، ك 1، ب 39، ح 13، وب 43، ح 5، وك 3، ب 216، ح 8، وج 5، ك 3، ب 148، ح 4، وج 6، ك 6، ب 19، ح 7، وب 58، ح 4، وب 68، ح 2، وب 75، ح 4، و ب 81، ح 5، وب 82، ح 1، وب 114، ح 1، و 2، وب 123، ح 5، وك 7، ب 3، ح 4، وك 8، ب 51، ح 1. والروضة: ح 219 و 507. والتهذيب: ج 4، ح 330، وج 6، ح 10، وج 9، ح 389.

[ 517 ]

* وروى عن علي بن الحكم. الكافي: ج 4، ك 1، ب 8، ح 3، وك 2، ب 9، ح 7. والتهذيب: ج 3، ح 961، وج 9، ح 1067 (الاستبصار: ج 4، ح 573)، و 1071 (الاستبصار: ج 4، ح 577)، و ج 10، ح 444. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 121، ح 8، وج 3، ك 4، ب 92، ح 1. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 1، ك 3، ب 31، ح 3. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 1، ح 84 (الاستبصار: ج 1، ح 135). وروى عنه محمد بن الحسن. التهذيب: ج 3، ك 1، ب 18، ح 5. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 3، ب 13، ح 15، وج 3، ك 3، ب 29، ح 9، وب 81، ح 1، و ب 94، ح 5، وج 4، ك 2، ب 69، ح 12، وج 6، ك 1، ب 38، ح 7، وك 7، ب 21، ح 15، وك 8، ب 66، ح 7، وج 7، ك 2، ب 29، ح 5، و 11، وك 3، ب 43، ح 3. والتهذيب: ج 8، ح 394. * وروى عن علي بن الريان. الفقيه: ج 4، ح 498. والتهذيب: ج 2، ح 1038 (الاستبصار: ج 1، ح 972)، و ج 9، ح 819. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 4، ك 4، ب 6، ح 15، وب 25، ح 24، وب 27، ح 7. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 3، ب 183، ح 4، وج 6، ك 7، ب 36، ح 25، وج 7، ك 1، ب 3، ح 6. * وروى عن علي بن زياد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 2، ب 60، ح 4. * وروى عن علي بن سعيد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 37، ح 16. * وروى عن على بن سعيد البرقي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 3، ب 14، ح 4. * وروى عن علي بن سليمان، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 214، ح 4، وج 5، ك 2، ب 159، ح 50. * وروى عن علي بن سليمان بن رشيد، وروى عنه عدة من أصحابنا.

[ 518 ]

الكافي: ج 6، ك 9، ب 9، ح 2. * وروى عن علي بن محمد القاساني، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 120، ح 10. * وروى عن علي بن معبد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 21، ح 14. * وروى عن علي بن مهران، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 73، ح 6. * وروى عن علي بن مهزيار. الكافي: ج 1، ك 4، ب 90، ح 5، وج 5، ك 3، ب 24، ح 2. والتهذيب: ج 3، ح 755. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 129، ح 22، و ج 3، ك 4، ب 7، ح 1، وب 32، ح 28، و ب 50، ح 5، وب 60، ح 7، 14، و ب 61، ح 14، وب 84، ح 35. والتهذيب: ج 1، ح 826 (الاستبصار: ج 1، ح 669)، وج 2، ح 510 (الاستبصار: ج 1، ح 1028). وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. الكافي: ج 3، ك 5، ب 33، ح 8. والتهذيب: ج 4، ح 145. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 129، ح 22، و ج 3، ك 4، ب 60، ح 14. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 187، ح 4، وك 2، ب 55، ح 14، وج 3، ك 3، ب 95، ح 46، وج 4، ك 3، ب 38، ح 5 و 9، و ب 64، ح 2، وب 77، ح 5، وب 200، ح 8، وب 208، ح 2، وج 5، ك 2، ب 131، ح 2، وج 6، ك 2، ب 21، ح 9، وج 7، ك 1، ب 10، ح 3، وب 23، ح 30، وب 37، ح 30، وك 2، ب 28، ح 4، وب 49، ح 6، وب 58، ح 5. والتهذيب: ج 1، ح 961، وج 5، ح 24 (الاستبصار: ج 2، ح 473)، وج 7، ح 1586. وروى غير واحد من أصحابنا عنه. الكافي: ج 3، ك 5، ب 11، ح 11 * وروى عن عمر بن علي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الروضة: ح 587. * وروى عن عمرو بن سعيد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 8. التهذيب: ج 9، ح 541 (الاستبصار:

[ 519 ]

ج 4، ح 370). * وروى عن عمرو بن سعيد المدائني، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 30، ح 2. * وروى عن عمرو بن عثمان. الروضة: ح 151. والتهذيب: ج 3، ح 688. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 0، ح 2، وك 3، ب 6، ح 6، وج 3، ك 4، ب 66، ح 13، و ب 85، ح 140، وب 102، ح 1. والتهذيب: ج 3، ح 9. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 4، ب 102، ح 1. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 163، ح 7، وك 4، ب 4، ح 7، وج 4، ك 1، ب 34، ح 14، و ج 6، ك 6، ب 1، ح 1، وك 7، ب 15، ح 3، وب 22، ح 3. والتهذيب: ج 9، ح 448. * وروى عن غياث، وروى عنه محمد ابن علي بن محبوب. التهذيب: ج 8، ح 29. * وروى عن القاسم بن الربيع، وروى عنه علي بن محمد ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 35، ح 3. * وروى عن القاسم بن محمد الزيات، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 2، ب 73، ح 24. * وروى عن محسن بن أحمد، وروى عنه على بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 60، ح 30. والتهذيب: ج 2، ح 836. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 8، ب 66، ح 7. * وروى عن محمد. الروضة: ج 282. * وروى عن محمد بن إبراهيم عن النوفلي. التهذيب: ج 2، ح 1011. * وروى عن محمد بن إبراهيم النوفلي، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 8، ح 5. * وروى عن محمد بن أبي الاصبغ، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 1، ب 19، ح 5. * وروى عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 9، ح 306.

[ 520 ]

* وروى عن محمد بن أحمد، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 115، ح 9، وفيه علي بن محمد بن سهل بن زياد من غلط النساخ. * وروى عن محمد بن أحمد الدقاق، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 8، ب 56، ح 7. * وروى عن محمد بن أسلم، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 5، ك 3، ب 98، ح 3. * وروى عن محمد بن إسماعيل. التهذيب: ج 1، ح 1511. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 57، ح 1. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 70، ح 1، وج 4، ك 2، ب 7، ح 2، وج 6، ك 6، ب 112، ح 9، وك 7، ب 30، ح 1. والتهذيب: ج 4، ح 485 (الاستبصار: ج 2، ح 218). وروى عن محمد بن إسماعيل بن بزيع، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 11، ح 3. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 58، ح 7. * وروى عن محمد بن إسماعيل الرازي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 97، ح 6. * وروى عن محمد بن أورمة. الكافي: ج 3، ك 3، ب 63، ح 6. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 82، ح 14، و ب 83، ح 10، وب 99، ح 17، و ب 100، ح 6، وب 176، ح 11، وج 3، ك 3، ب 40، ح 2، وب 54، ح 1، وج 4، ك 3، ب 227، ح 1، وب 230، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 949، وج 6، ح 54، و 202. * وروى عن محمد بن بكر. الكافي: ج 6، ك 8، ب 29، ح 11. * وروى عن محمد بن الحسن. التهذيب: ج 10، ح 1014. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ح 8. * وروى عن محمد بن الحسن البصري، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 3، ب 7، ح 5. * وروى عن محمد بن الحسن بن شمون.

[ 521 ]

الكافي: ج 3، ك 3، ب 9، ح 8، وج 5، ك 2، ب 154، ح 2، وك 3، ب 141، ح 5، وج 6، ك 6، ب 47، ح 25، و ب 70، ذيل ح 3، وك 8، ب 1، ح 5، و 6، وك 9، ب 2، ح 2. والتهذيب: ج 6، ح 306، 607، 762، و 1157، 1181، وج 7، ح 542، 594، 642، و 945، و ج 10، ح 111 (الاستبصار: ج 4، ح 789)، و 407 (الاستبصار: ج 4، ح 911)، و 456 (الاستبصار: ج 4، ح 923 وفيه سهل فقط)، و 546 (الاستبصار: ج 4، ح 961)، و 555، 556، 748، 796، 892، 933، و 952، 988 و 990، 1010، 1012، و 1013، 1126، 1137، 1152، 1153، 1163. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 13، ح 5، وب 44، ح 1، وب 125، ح 19، وب 127، ح 3، وج 3، ك 1، ب 14، ح 9، وك 4، ب 45، ح 8، وب 48، ح 7، وب 76، ح 3، و ب 100، ح 15. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 13، و 5، وب 44، ح 1، وب 125، ح 19. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 111، ح 19، و ب 137، ح 4، وب 168، ح 6، و ب 184، ح 7، وب 196، ح 6، وك 3، ب 8، ح 4، وج 3، ك 3، ب 78، ح 1، و ب 88، ح 8، وك 5، ب 2، ح 5، وج 4، ك 3، ب 38، ح 18، وج 5، ك 1، ب 11، ح 2، وب 14، ح 2، وب 18، ح 8، و ك 2، ب 42، ح 7، وب 49، ح 16، و ب 67، ح 3، وب 83، ح 10، وب 103 ح 7، وب 114، ح 7، وب 150، ح 2، و ك 3، ب 92، ح 1، وب 96، ح 3، و ب 138، ح 2، وب 139، ح 6، و ب 158، ح 6، وب 159، ح 3، و ب 190، ح 48، وج 6، ك 2، ب 56. ح 5، وك 3، ب 3، ح 2، و ك 4، ب 10، ح 3، وك 6، ب 6، ح 12، و ب 7، ح 5، وب 10، ح 1، وب 102، ح 11، وك 8، ب 29، ح 10، وك 9، ب 3، ح 6، وب 12، ح 9، وج 7، ك 3، ب 30، ح 5، وب 37، ح 8، وب 42، ح 6، وب 49، ح 5، وب 61، ح 6، و 15، و 16، و 17، وك 4، ب 9، ح 2، وب 23، ح 6، وب 26، ح 13، وب 27، ح 19، و 23، وب 35، ح 1، و 12، وب 38، ح 3،

[ 522 ]

وب 39، ح 5، و 10، و 12، وب 43، ح 13، وب 44، ح 4، وب 54، ح 1، و ب 55، ح 2، و 4، وك 5، ب 17، ح 12، وب 23، ح 9، وك 7، ب 18، ح 18. والروضة: ح 250، و 260. والتهذيب: ج 1، ح 978، وج 6، ح 314، و 1058، و 1086، وج 7، ح 1230، وج 8، ح 119 (الاستبصار: ج 3، ح 990)، و 555 (الاستبصار: ج 3، ح 1256)، و 774 (الاستبصار: ج 4، ح 15، و 1146، وج 9، ح 51 (الاستبصار: ج 4، ح 230)، و 189 (الاستبصار: ج 4، ح 282)، و 196. * وروى عن محمد بن الحسن بن شمون البصري. الكافي: ج 6، ك 7، ب 2، ح 2. * وروى عن محمد بن الحسين. الكافي: ج 5، ك 3، ب 136، ح 5. والروضة: ح 263. والتهذيب: ج 6، ح 301. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 2، ح 4، وج 3، ك 4، ب 84، ح 27، وب 100، ح 13. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى مروان بن مسلم. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 184، ذيل ح 1، و ج 4، ك 3، ب 235، ح 5، وج 5، ك 3، ب 111، ح 10، وج 6، ك 2، ب 51، ح 4، وب 52، ح 7، وك 9، ب 1، ح 5. والتهذيب: ج 6، ح 6. * وروى عن محمد بن خالد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 15، ح 17. * وروى عن محمد بن داذويه، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 18، ح 9. والتهذيب: ج 9، ح 469. السند فيهما هكذا عدة من أصحابنا. عن سهل بن زياد ويعقوب بن يزيد عن محمد بن داذويه، ولكن الظاهر وقوع التحريف فيه، والصحيح سهل بن زياد عن يعقوب بن يزيد بقرينة سائر الروايات. * وروى عن محمد بن الريان. التهذيب: ج 9، ح 844. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 1، ب 38، ح 9، وك 4، ب 85، ح 19. والتهذيب: ج 1، ح 754. وروى عنه محمد بن الحسن الصفار.

[ 523 ]

الفقيه: ج 4، ح 565. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 1، ب 37، ح 7. * وروى عن محمد بن سليمان، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 22. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 3، ب 11، ح 2، وج 3، ك 3، ب 6، ح 4، وب 12، ح 2. والروضة: ح 6، و 10 و 18. * وروى عن محمد بن سليمان الديلمي. التهذيب: ج 10، ح 502. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 66، ح 2، و ب 107، ح 88. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 66، ح 2. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 3، ب 63، ح 31. * وروى عن محمد بن سليمان الديلمي المصري. الروضة: ح 11. * وروى عن محمد بن سنان. الروضة: ح 318. والتهذيب: ج 2، ح 1069 (الاستبصار: ج 1، ح 1050 وفيه عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد)، وج 3، ح 1002 (الاستبصار: ج 1، ح 1821). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 82، ح 6، وج 3، ك 1، ب 24، ح 4، وك 4، ب 12، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 684 (الاستبصار: ج 1، ح 1050، وفيه عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد). وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 82، ح 6، وج 3، ك 1، ب 23، ح 13، وك 4، ب 38، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 33 (الاستبصار: ج 1، ح 264). وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 1، ح 10، وب 18، ح 4، وب 45، ح 3، وب 55، ح 2، و ب 60، ح 1، وب 67، ح 7، وب 85، ح 4، وب 86، ح 5، وج 6، ك 6، ب 21، ح 2، وك 7، ب 10، ح 4، وك 8، ب 41، ح 10، وب 45، ح 14. والروضة: ح 154. والتهذيب: ج 1، ح 922، وج 3، ح 437 (الاستبصار: ج 1، ح 1846)، و ج 9، ح 394.

[ 524 ]

* وروى عن محمد بن عبد الحميد. الكافي: ج 4، ك 1، ب 29، ح 5. والروضة: ح 280. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 47، ح 4، وج 3، ك 4، ب 32، ح 9. والتهذيب: ج 2، ح 401. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 49، ح 9، وب 53، ح 2، وب 121، ح 8، وب 129، ح 5، و ج 6، ك 7، ب 21، ح 13. * وروى عن محمد بن عبد الحميد العطار، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 2، ب 53، ح 12. والروضة: ح 278. * وروى عن محمد بن عبد الله، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 104، ح 2، وج 4، ك 3، ب 236، ح 6، وج 6، ك 8، ب 19، ح 6. * وروى عن محمد بن علي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ح 14. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 80، ح 1، و 2. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 71، ح 16، و ب 80، ح 1، و 2. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 13، ح 11، وج 6، ك 1، ب 12، ح 6، وك 5، ب 12، ح 2، و ك 7، ب 17، ح 4، وب 36، ح 2. والتهذيب: ج 7، ح 1758، وج 9، ح 254. * وروى عن محمد بن علي بن إبراهيم، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 110، ح 7. * وروى عن محمد بن علي الهمداني، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 24، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 629 (الاستبصار: ج 1، ح 29). * وروى عن محمد بن عمرو بن سعيد. التهذيب: ج 1، ح 1393 (الاستبصار: ج 1، 742). وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 22، ح 8. * وروى عن محمد بن عيسى. الكافي: ج 1، ك 4، ب 129، ح 23، و ج 6، ك 8، ب 21، ح 17، وب 26، ح 8،

[ 525 ]

وب 42، ح 5، و 6. والتهذيب: ج 6، ح 302 و 511، و 522، وج 10، ح 968. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 2، ب 1، ح 9، وب 2، ح 1، وك 3، ب 19، ح 4، وب 104، ح 6، وج 3، ك 1، ب 46، ح 12، وك 4، ب 6، ح 4، وب 93، ح 7. والتهذيب: ج 1، ح 627 (الاستبصار: ج 1، ح 27). وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 7، ح 505 (الاستبصار: ج 3، ح 345). وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 2، ب 2، ح 1، وك 4، ب 6، ذيل ح 2، وب 8، ح 12، وب 64، ح 7. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 52، ح 5، وك 3، ب 13، ح 7، وج 3، ك 3، وب 54، ح 5، و ج 5، ك 3، ب 86، ح 8، وب 136، ذيل ح 7، وج 6، ك 2، ب 36، ح 5، وك 6، ب 67، ح 10، وك 7، ب 37، ح 9، و ك 8، ب 2، ح 7، وب 5، ح 6، و 11، و ب 6، ح 3، وب 8، ح 2، و 3، وب 9، ح 10، وب 10، ح 1، وب 12، ح 3، و ب 14، ح 3، وب 17، ح 1، وب 18، ح 2، وب 19، ح 1، وب 34، ح 4، و ب 3، ح 22، وب 48، ح 15، 16، و ب 54، ح 4، وب 56، ح 4، وب 66، ح 3، وب 69، ح 10، وك 9، ب 1، ح 9، وج 7، ك 3، ب 25، ح 4، وك 4، ب 27، ح 1، وك 6، ب 1، ح 1، وب 3، ح 4. والروضة: ح 148. والتهذيب: ج 3، ح 446 (الاستبصار: ج 1، ح 1852). * وروى عن محمد بن عيسى أو غيره. الكافي: ج 6، ك 7، ب 36، ح 17. * وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 52. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 2، ب 20، ح 1، وك 3، ب 165، ح 8. والتهذيب: ج 4، ح 516، وج 5، ح 616. * وروى عن محمد بن الوليد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 110، ح 8، وج 6، ك 6، ب 114، ح 3، وك 9، ب 1، ح 6. والفقيه: ج 4، ح 515. والتهذيب: ج 1، ح 930، وج 2، ح 1229، وج 3، ح 776، وج 9، ح 805 (الاستبصار:

[ 526 ]

ج 4، ح 485). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 6، ح 8، وك 4، ب 63، ح 2، وب 72، ح 1، وج 3، ك 4، ب 27، ح 9، وب 55، ح 2. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 63، ح 8، وج 6، ك 6، ب 66، ح 5، وج 7، ك 1، ب 10، ح 4. والروضة: ح 262. * وروى عن محمد بن الوليد الخزاز، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 3، ب 46، ح 5. * وروى عن محمد بن الوليد شباب الصيرفي، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 18، ح 1، وب 22، ح 5، وك 4، ب 14، ح 2، وب 38، ح 9، وب 64، ح 16، وب 110، ح 11. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 3، ب 18، ح 1، وك 4، ب 14، ح 2. وروى عنه محمد بن الحسين. الكافي: ج 1، ك 4، ب 38، ح 9. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 7، ح 16، وب 8، ح 10. * وروى عن مروك بن عبيد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 7، ك 2، ب 64، ح 1. * وروى عن معاوية بن حكيم. الكافي: ج 5، ك 2، ب 79، ح 12. والتهذيب: ج 6، ح 794، وج 7، ح 128. (الاستبصار: ج 3، ح 253). وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 103، ح 9. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 22، ح 4، و 5، و ج 7، ك 6، ب 19، ح 22. * وروى عن معمر بن خلاد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الروضة: ح 134. * وروى عن منصور بن العباس. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 51. والروضة: ح 166، 168. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 4، ك 3، ب 3، ح 3. وروى عنه محمد بن نصير. الفقيه: ج 2، ح 512. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 117، ح 7، وك 3، ب 13، ح 5، وج 4، ك 2، ب 1، ح 14، و

[ 527 ]

ب 8، ح 4، وب 51، ح 1، وب 68، ح 1، وب 85، ح 2، وب 198، ح 9، و ب 212، ح 5، وج 6، ك 6، ب 49، ح 4، وب 129، ح 1، وك 7، ب 19، ح 3، و ب 32، ح 1، وك 8، ب 28، ح 1، و ب 43، ح 7. والتهذيب: ج 4، ح 497 (الاستبصار: ج 2، ح 231)، و 692 (الاستبصار: ج 2، ح 334)، وج 5، ح 244 (الاستبصار: ج 2، ح 1102)، و 937، و 1573، وج 9، ح 478، 551. * وروى عن موسى بن جعفر، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 221، ح 7، وج 5، ك 3، ب 28، ح 3، وب 76، ح 9، و ب 113، ح 6، وج 6، ك 1، ب 4، ح 11. والروضة: ح 345. والتهذيب: ج 2، ح 847، وج 7، ح 1164 (الاستبصار: ج 3، ح 564) و 1196 (الاستبصار: ج 3، ح 597). * وروى عن موسى بن جعفر البغدادي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 8، ب 15، ح 7. * وروى عن موسى بن جعفر الكمداني، وروى عنه عدة من أصحابنا. التهذيب: ج 8، ح 721 (الاستبصار: ج 3، ح 564 وفيه موسى بن جعفر فقط). * وروى عن موسى بن عمر الصيقل، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 3، ب 8، ح 10. والروضة: ح 25. * وروى عن موسى بن القاسم. التهذيب: ج 1، ح 1061. وروى عنه علي بن محمد ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 44، ذيل ح 1. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 2، ب 50، ح 11، وج 6، ك 7، ب 28، ح 10. والتهذيب: ج 9، ح 522. * وروى عن موسى بن القاسم البجلي، وروى عنه علي بن محمد ومحمد ابن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 13، ذيل ح 5، و ب 107، ح 75، وفي هذه الطبعة الحلبي من غلط المطبعة والصحيح البجلي كما في القديمة والمعربة. وروى عنه عدة من أصحابنا.

[ 528 ]

الكافي: ج 4، ك 3، ب 29، ح 5. * وروى عن موسى بن القاسم ابن معاوية، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 4، ك 4، ب 11، ح 6. * وروى عن موسى بن القاسم بن معاوية البجلي، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 4، ك 4، ب 79، ح 14. العجلي وفي هذه الطبعة من غلط المطبعة، والصحيح البجلي كما ضبطناه وكما في الطبعة القديمة والمعربة وغيرهما. * وروى عن النصر بن محمد، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 61، ح 1. * وروى عن هارون بن مسلم. التهذيب: ج 7، ح 1011. وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى. التهذيب: ج 2، ح 463. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 25، ح 4، و 5، و ب 154، ح 1، وك 3، ب 173، ح 3، و ج 6، ك 7، ب 35، ح 6، وك 8، ب 23، ح 3. * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق. الكافي: ج 5، ك 2، ب 5، ح 11 * وروى عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي. التهذيب: ج 7، ح 987، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 5، ك 2، ب 159، ح 41، و ج 7، ك 4، ب 56، ح 18. والروضة: ح 124. * وروى عن ياسر، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 82، ح 10. * وروى عن يحيى بن المبارك. الكافي: ج 2، ك 1، ب 105، ح 11، و ج 5، ك 2، ب 159، ح 46، وج 6، ك 8، ب 29، ح 12. والروضة: ح 125. وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 2، ك 1، ب 33، ح 2. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 32، ح 6، ب 48، ح 8، وب 70، ح 11، وب 78، ح 14، و ب 165، ح 17، وب 169، ح 3، وك 2، ب 33، ح 1، وك 3، ب 7، ح 5، وج 4، ك 3، ب 212، ح 34، وج 6، ك 6، ب 53، ح 6، ب 58، ح 2، وك 7، ب 36، ح 1، وك 8، ب 33، ح 8. والروضة: ح 570.

[ 529 ]

* وروى عن يعقوب بن إسحاق الضبي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 3، ب 9، ح 1. * وروى عن يعقوب بن يزيد. الكافي: ج 4، ك 2، ب 74، ح 5، وج 5، ك 2، ب 63، ح 4، وب 159، ح 29. والروضة: ح 26، 126، 163، و 180. * وروى عن يعقوب بن يزيد، أو غيره. الروضة: ح 187. وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 3، ب 16، ح 4، وك 4، ب 9، ح 1، وب 90، ح 4، وب 107، ح 85، وج 3، ك 4، ب 25، ح 22، و ب 31، ح 15. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 203، ح 23، و ج 3، ك 3، ب 21، ح 2، وج 4، ك 2، ب 5، ح 8، وك 3، ب 63، ح 2، و ب 123، ح 15، وج 5، ك 2، ب 63، ح 2، وب 159، ح 45، و 55، وك 3، ب 82، ح 12، وج 6، ك 1، ب 4، ح 6، و 7، وك 5، ب 15، ح 11، و 12، وك 6، ب 7 ح 3، وب 47، ح 8، و 24، وب 100، ح 4، وب 102، ح 4، وك 7، ب 15، ح 14. والروضة: ح 26، ح 179، 224. والتهذيب: ج 1، ح 937، وج 4، ح 564، وج 5، ح 344، وج 7، ح 1292 (الاستبصار: ج 4، ح 1111)، وج 9، ح 316، و 454. * وروى عن يعقوب بن يزيد أو غيره. الروضة: ح 187. * وروى عن يوسف بن السخت، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 2، ب 63، ح 4. والتهذيب: ج 4، ح 920. * وروى عن يوسف بن علي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 7، ب 15، ح 12. * وروى عن البزنطي، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 2، ب 39، ح 2. * وروى عن الجاموراني. الكافي: ج 5، ك 2، ب 4، ح 10. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 4، ب 15، ح 2، وك 8، ب 2، ح 4. * وروى عن الحجال، وروى عنه عدة من أصحابنا.

[ 530 ]

الكافي: ج 2، ك 1، ب 44، ح 2، وج 3، ك 3، ب 69، ح 2. والروضة: ح 196. * وروى عن السياري، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 54، ح 3، وك 8، ب 68، ح 1. * وروى عن النوفلي، وروى عنه علي ابن محمد. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 16، وك 2، ب 2، ح 7، وج 3، ك 4، ب 2، ح 8، و ب 88، ح 6. وروى عنه محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 2، ح 16. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 63، ح 5، وب 95، ح 12، وج 4، ك 1، ب 1، ح 4، وج 6، ك 6، ب 80، ح 6، وج 7، ك 7، ب 18، ح 20. والروضة: ح 577. والتهذيب: ج 1، ح 948. * وروى عن الوشاء، وروى عنه علي ابن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 1، ح 3. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 26، ح 2، وب 56، ح 18، وب 81، ح 3 وج 5، ك 2، ب 40، ح 9، وج 6، ك 7، ب 36، ح 8، و ك 8، ب 52، ح 1، وج 7، ك 4، ب 2، ح 3. والتهذيب: ج 7، ح 1633. * وروى عن أصحابنا مرسلا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 36، ح 1. * وروى بإسناده عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 2، ب 46، ح 11. * وروى بإسناده عن سماعة بن مهران، وروى عنه محمد بن الحسن. الكافي: ج 3، ك 4، ب 32، ح 21. * وروى بإسناده مضمرة، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 49، ح 8. * وروى عن بعض أصحابنا عن أبي الحسن الاول عليه السلام، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 2، ب 63، ح 2. * وروى عن بعض أصحابنا عن أبي الحسن الرضا عليه السلام، وروى عنه عدة من أصحابنا. التهذيب: ج 4، ح 919. * وروى عن بعض أصحابنا عن أبي الحسن الثالث عليه السلام، وروى عنه

[ 531 ]

عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 128، ح 2. * وروى عن بعض أصحابنا عن جميل بن صالح، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 2، ب 72، ح 4. * وروى عن بعض أصحابنا عن الحسن الصيقل ومثنى الحناط، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 2، ب 25، ح 6. * وروى عن بعض أصحابنا مرفوعة مضمرة، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 20، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 944. * وروى عن بعض أصحابنا مضمرة. الكافي: ج 6، ك 6، ب 7، ح 6. * وروى عن بعض أصحابه عن أبي همام إسماعيل بن همام. التهذيب: ج 1، ح 1468. * وروى عن بعض أصحابه عن عبد الله بن سنان، وروى عنه عده من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 1، ب 115، ح 8. * وروى عن بعض أصحابه عن علي ابن أبي حمزة، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 3، ب 10، ح 2. * وروى عن بعض أصحابه عن محمد بن سكين، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 95، ح 35. * وروى عن بعض أصحابه عن محمد بن الفرج، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 2، ك 2، ب 52، ح 6. * وروى عن بعض أصحابه عن واصل بن سليمان. الكافي: ج 6، ك 8، ب 26، ح 7. * وروى عن بعض أصحابه عن الدهقان، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 8، ب 35، ح 12. * وروى عن بعض أصحابه رفعه قال...، وروى عن عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 28، ح 2. * وروى عن بعض أصحابه رفعه عن رسول الله صلى الله عليه وآله، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 1، ب 5، ح 4. * وروى عن بعض أصحابه يرفعه عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى

[ 532 ]

عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 1، ب 19، ح 3. * وروى عن بعض الاهوازيين عن الرضا عليه السلام، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 6، ك 6، ب 43، ح 12. * وروى عن غير واحد رفعوه مضمرة، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 94، ح 2. * وروى عن غير واحد من أصحابنا مضمرة. الكافي: ج 3، ك 3، ب 13، ح 16. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 24، ح 10. والتهذيب: ج 1، ح 859. * وروى مرفوعا عن أمير المؤمنين عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 13، وك 3، ب 30، ح 1، وج 5، ك 2، ب 7، ح 6. * وروى مرفوعا عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 5، ك 2، ب 124، ح 2. وروى عنه محمد بن أبي عبد الله. التهذيب: ج 3، ح 250). وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 77، ح 3، وج 4، ك 3، ب 33، ح 2، وب 41، ح 4، و ب 149، ح 5، وج 5، ك 2، ب 30، ح 12، وج 6، ك 8، ب 24، ح 1، وك 9، ب 7، ح 12، ب 8، ح 2. والتهذيب: ج 1، 994 (الاستبصار: ج 1، ح 760). * وروى مرفوعا مضمرة، وروى عنه علي بن محمد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 75، ح 4. وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 3، ك 3، ب 24، ح 8 وب 62، ح 4، وج 4، ك 3، ب 142، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 956. * وروى عمن حدثه عن جميل بن ابن دراج. الكافي: ج 4، ك 1، ب 34، ح 15. * وروى عمن ذكره عن ابن أبي عمير، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 69، ح 1. * وروى عمن ذكره عن محمد بن جحرش، وروى عنه علي بن محمد ومحمد بن الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 98، ح 5. وروى سهل بن زياد أو غيره عن محمد بن سليمان، وروى عنه علي

[ 533 ]

ابن محمد. الكافي، ج 1، ك 6، ب 10، ح 12. * وروى سهل زياد عن محمد بن سنان أو عن رجل عن محمد بن سنان، وروى عنه عدة من أصحابنا. الكافي: ج 4، ك 3، ب 62، ح 5. سيف * روى عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 3. * وروى عن أبي أسامة، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 2، ب 20، ح 4. * وروى عن أبي بصير، وروى عنه داود. الروضة: ح 84. * وروى عن أبي بكر، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 65، ح 4. وروى عنه فضالة. التهذيب: ج 6، ح 1153. * وروى عن أبي بكر بن محمد، وروى الحسين بن سيف عن أخيه عنه. الروضة: ح 439. * وروى عن أبي بكر الحضرمي، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 2، ح 517. وروى عن فضالة. التهذيب: ج 2، ح 328 (الاستبصار: ج 1، ح 1239 وفيه أبو بكر فقط). * وروى عن أبي الجارود، وروى عنه ابنه علي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 81، ح 7. * وروى عن أبي حمزة، وروى الحسن ابن سيف عن أخيه عنه. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 48. * وروى عن إسحاق بن عمار، وروى عنه ابن أبي حمزة. الكافي: ج 6، ك 9، ب 10، ح 3. وروى عنه علي. الكافي: ج 4، ك 3، ب 80، ح 9. * وروى عن بكار، وروى عنه علي ابن الحكم. التهذيب: ج 3، ح 401. * وروى عن الحسين بن خالد الصيرفي، وروى عنه ابنه علي. التهذيب: ج 1، ح 1111. * وروى عن داود بن فرقد، وروى

[ 534 ]

عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 2، ح 357. * وروى عن زيد أبي أسامة، وروى الحسين سيف عن أخيه عنه. التهذيب: ج 10، ح 227 (الاستبصار: ج 4، ح 840). * وروى عن زيد الشحام أبي أسامة، وروى عنه ابنه علي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 81، ح 6. * وروى عن عبد الاعلى، وروى عنه ابنه علي. الكافي: ج 2، ك 1، ب 75، ح 3. وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 2، ح 1065 (الاستبصار: ج 1، ح 1009 وفيه سيف بن عميرة). * وروى عن عبد الغفار، وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 1015 (الاستبصار: ج 2، ح 598). * وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 8، ح 213 (الاستبصار: ج 3، ح 1049، وفيه سيف بن عميرة). * وروى عن عمرو بن حريث، وروى عنه ابنه علي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 107، ح 80. * وروى عن عمرو بن شمر، وروى عنه ابنه علي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 80، ح 10. والتهذيب: ج 8، ح 488. وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 8، ح 973 (الاستبصار: ج 4، ح 116). * وروى عن محمد بن أيوب، وروى ابنه الحسن عن أخيه عنه. التهذيب: ج 4، ح 1042. * وروى عن محمد بن المثنى، وروى عنه ابنه علي. الروضة: ح 464. * وروى عن منصور، وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 712، 1014 (الاستبصار: ج 2، ح 597). * وروى عن منصور بن حازم، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 9، ح 96 (الاستبصار: ج 4، ح 244). وروى عنه محمد. التهذيب: ج 5، ح 891 (الاستبصار: ج 2، ح 1055).

[ 535 ]

* وروى عن منصور الصيقل، وروى عنه عبد الله بن جبلة. الكافي: ج 3، ك 4، ب 61، ح 7. * وروى عنه محمد بن عبد الحميد. التهذيب: ج 5، ح 863 (الاستبصار: ج 2، ح 806). * وروى عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابنه الحسن. الكافي: ج 1، ك 4، ب 110، ح 16. وروى عمن سمع أبا عبد الله عليه السلام، وروى عنه ابنه الحسين. الكافي: ج 3، ك 4، ب 1، ح 12. سيف بن عميره * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 3، ح 310. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 4، ك 1، ب 26، ح 1. وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 143، ح 5، وج 3، ك 3، ب 46، ح 2، وج 4، ك 1، ب 21، ح 12. والتهذيب: ج 1، ح 910، وج 3، ح 491. وروى عنه الحسن بن علي بن أبي حمزة. التهذيب: ج 8، 782 (الاستبصار: ج 4، ح 1). وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 4، ك 1، ب 28، ح 2. وروى عنه حماد بن عثمان. الكافي: ج 2، ك 2، ب 52، ح 7. وروى عنه عبد الرحمن بن محمد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 5، ح 3. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 108، ح 4، وج 6، ك 8، ب 43، ح 17. والتهذيب: ج 7، ح 1115 (الاستبصار: ج 3، ح 797). وروى عنه فضالة بن أيوب، الاستبصار: ج 1، ح 1139. * وروى عن أبي إسحاق، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 2، ب 14، ح 1. * وروى عن أبي بصير، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 48، ح 12. * وروى عن أبي بكر، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 1، ح 269 (الاستبصار: ج 1، ح 314)، وج 2، ج 660

[ 536 ]

(الاستبصار: ج 1، ح 1071 وفيه أبو بكر الحضرمي)، و 1405 (الاستبصار: ج 1، ح 1017 وفيه كسابقه)، وج 3، * وروى عن أبي بكر الحضرمي. الفقيه: ج 4، ح 655. وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 4، ح 351. وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 5، ك 2، ب 21، ح 3، وب 50، ح 3، وج 7، ك 2، ب 48، ح 3. وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 6، ك 9، ب 10، ح 1. وروى عنه إسماعيل بن يسار الواسطي. الكافي: ج 3، ك 3، ب 62، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 911 (الاستبصار: ج 1، ح 751 وفيه بشار بدل يسار). وروى عنه أيوب. التهذيب: ج 10، ح 563. وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 7، ك 3، ب 45، ح 19. والفقيه: ج 3، ح 485، وج 4، ح 772. والتهذيب: ج 6، ح 439 (الاستبصار: ج 3، ح 169)، و 983 (الاستبصار: ج 3، ح 169)، وج 9، ح 1332، و ج 10، ح 275 (الاستبصار: ج 4، ح 858 و 894)، و 357 (الاستبصار: ج 4، ح 858 و 894). وروى عنه ابنه الحسين. التهذيب: ج 6، ح 57. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 65، ح 3، وب 67، ح 3، وج 2، ك 2، ب 20، ح 11، وج 3، ك 1، ب 16، ح 3، وج 4، ك 3، ب 3، ذيل ح 7، وب 30، ح 4، وب 76، ح 3، و ب 80، ح 8، وج 5، ك 2، ب 32، ح 1، و ب 89، ح 4، وج 6، ك 1، ب 4، ح 2، و ك 4، ب 1، ح 9، وك 5، ب 1، ح 3، و ك 8، ب 31، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 201، و 359 (الاستبصار: ج 1، ح 395)، و 821 (الاستبصار: ج 1، ح 663)، وج 2، ح 1333، وج 3، ح 168، و 671، وج 5، ح 287 (الاستبصار: ج 2، ح 569)، وج 6، ح 1005 (الاستبصار: ج 3، ح 187)، و ج 9، ح 94، و 209 (الاستبصار: ج 4، ح 292). وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 1، ك 4، ب 114، ح 3، وج 4،

[ 537 ]

ك 3، ب 7، ح 13. وروى عنه فضالة. التهذيب: ج 1، ح 93 (الاستبصار: ج 1، ح 429)، وج 2، ح 211 (الاستبصار: ج 1، ح 1135)، و 724 (الاستبصار: ج 1، ح 1409)، وج 7، ح 208 (الاستبصار: ج 3، ح 266)، وج 9، ح 293 (الاستبصار: ج 4، ح 325). وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 175، ح 5، وج 3، ك 4، ب 30، ح 10، وب 39، ح 3. والروضة: ح 449. والتهذيب: ج 6، ح 933. وروى عنه محمد بن خالد. التهذيب: ج 8، ح 1180. * وروى عن أبي حفص، وروى عنه محمد بن خالد. التهذيب: ج 1، ح 719. * وروى عن أبي حمزة، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 2، ب 2، ح 8، وج 4، ك 1، ب 7، ح 10. * وروى عن أبي حمزة الثمالي، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 1، ب 47، ح 17. وروى الحسين بن سعيد عن بعض أصحابنا عنه. التهذيب: ج 4، ح 387 (الاستبصار: ج 2، ح 192 وفيه أبو حمزة فقط). * وروى عن أبي الدوانيق، وروى إسماعيل بن الصباح عن شيخ عنه. الروضة: ح 255. * وروى عن أبي زرارة التميمي، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 3، ح 7. * وروى عن أبي شيبة الاسدي، وروى عنه محمد بن عبد الحميد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 30، ح 9. * وروى عن أبي الصباح، وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 4، ح 367. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 14، وج 7، ك 7، ب 7، ح 15. والتهذيب: ج 8، ح 1052. * وروى عن أبي الصباح الكناني، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 3. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 37، ح 12.

[ 538 ]

وروى عنه محمد بن أبي عمير. الكافي: ج 1، ك 4، ب 8، ح 6. * وروى عن أبي عبد الرحمان، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 3، ك 3، ب 80، ح 5. * وروى عن أبي مريم الانصاري. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 5، ك 2، ب 99، ح 5. والتهذيب: ج 7، ح 1674، 1850. * وروى عن أبي المغراء، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 1، ك 2، ب 20، ح 10. * وروى عن أبي المغراء العجلي، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 6، ك 6، ب 32، ح 5. * وروى عن أبان بن تغلب، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 109، ح 3، وج 6، ك 4، ب 1، ح 10. والتهذيب: ج 9، ح 95 (الاستبصار: ج 4، ح 243). * وروى عن إبراهيم بن عمر، وروى عنه الحسن بن علي بن يوسف بن بقاح. الكافي: ج 1، ك 3، ب 4، ح 3. * وروى عن إبراهيم بن ميمون، وروى عنه على بن الحكم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 190، ح 49. * وروى عن إسحاق، وروى عنه الطيالسي. التهذيب: ج 2، ح 1573. * وروى عن إسحاق بن عمار. الفقيه: ج 2، ح 496. وروى عنه أبو محمد الرازي الكافي: ج 1، ك 1، ب 0، ح 6. وروى عنه ابن أبي حمزة. الكافي: ج 6، ك 9، ب 11، ح 3. وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 3، ب 125، ح 3. وروى عنه الحسن بن علي. التهذيب: ج 6، ح 1044 (الاستبصار: ج 3، ح 217). وروى عنه الحسن بن علي بن أبي حمزة. الكافي: ج 6، ك 8، ب 2، ح 4. * وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 3، ك 3، ب 74، ح 2، وج 4، ك 2، ب 75، ح 6، و 10، وج 5، ك 3، ب 239، ح 1، وج 6، ك 9، ب 8، ح 3. والتهذيب: ج 1، ح 990، وج 4، ح 209 (الاستبصار: ج 2، ح 133)، و 247، و ج 8، ح 624.

[ 539 ]

وروى عنه فضالة. التهذيب: ج 4، ح 441 (الاستبصار: ج 2، ح 208). وروى عنه محمد بن خالد. التهذيب: ج 3، ح 206 (الاستبصار: ج 1، ح 1789)، وج 8، ح 317 (الاستبصار: ح 3، ح 1000). وروى عنه محمد بن خالد التميمي. التهذيب: ج 3، ح 851 (الاستبصار: ج 1، ح 1720 وفيه محمد بن خالد فقط). وروى عنه محمد بن خالد الطيالسي. التهذيب: ج 3، ح 532 (الاستبصار: ج 1، ح 833)، وج 10، ح 610. وروى عنه محمد بن سليمان. الكافي: ج 7، ك 4، ب 56، ح 7. وروى عنه محمد بن علي. الكافي: ج 1، ك 4، ب 119، ح 7. وروى عنه يونس. الفقيه: ج 4، ح 698. وروى عنه الطيالسي. التهذيب: ج 2، ح 730. * وروى عن بشير النبال، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الروضة: ح 490. * وروى عن بكر بن أبي بكر، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 2، ب 22، ح 4. والتهذيب: ج 2، ح 1457. * وروى عن بكر بن أبي بكر الحضرمي، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 39، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 7 (الاستبصار: ج 1، ح 249). * وروى عن جابر، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 3، ب 43 ح 1، وب 444، ح 1. والتهذيب: ج 1، ح 1479. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 77، ح 6. * وروى عن حسان بن مختار، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 16، ح 1. * وروى عن حسان بن مهران، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 69، ح 1، وك 3، ب 223، ح 1. والتهذيب: ج 6، ح 21. * وروى عن الحسن بن هارون، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 6، ك 6، ب 55، ح 8.

[ 540 ]

* وروى عن الحسين بن خالد، وروى عنه ابنه علي. الكافي: ج 3، ك 1، ب 28، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 293. * وروى عن الحسين بن خالد الصيرفي، وروى عنه ابنه علي. التهذيب: ج 3، ح 29. * وروى عن حنان، وروى عنه علي ابن الحكم. التهذيب: ج 10، ح 124. * وروى عن داود بن فرقد، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 3، ك 3، ب 29، ح 9، وك 4، ب 21، ح 26. والتهذيب: ج 4، ح 377، وج 7، ح 1114 (الاستبصار: ج 3، ح 896). * وروى عن زياد بن عيسى وهو أبو عبيدة الحذاء، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 5، ك 2، ب 40، ح 1. * وروى عن زيد الشحام، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 4، ك 3، ب 80، ح 8. والتهذيب: ج 5، ح 287 (الاستبصار: ج 2، ح 569). * وروى عن زيد الشحام أبي أسامة، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 5، ك 2، ب 4، ح 4. والتهذيب: ج 6، ح 895. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 2، ب 22، ذيل ح 4. * وروى عن سعد الاسكاف، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 5، ك 3، ب 160، ح 5. * وروى عن سعد بن طريف، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 3، ك 3، ب 34، ح 1، وب 35، ح 1. وروى عنه إبراهيم بن هاشم. التهذيب: ج 1، ح 1462. * وروى عن سعيد الاعرج، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 2، ب 22، ذيل ح 4. * وروى عن سليم الفراء، وروى أحمد بن محمد بن عيسى عن بعض أصحابه عنه. الكافي: ج 2، ك 2، ب 9، ح 3. * وروى عن سليمان بن عمرو، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 2، ب 9، ح 1.

[ 541 ]

وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 2، ب 25، ح 2. وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 3، ح 212. * وروى عن سليمان بن عمرو النخعي، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 99، ح 31. * وروى عن سليمان بن هارون، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 2، ح 690 (الاستبصار: ج 1، ح 1061). * وروى عن عامر بن عبد الله، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 2، ح 1189. * وروى عن عبد الاعلى، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 163، ح 11، و ج 4، ك 3، ب 28، ح 2. * وروى عن عبد الاعلى بن اعين، وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: ج 2، ك 1، ب 163، ح 9. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 124، ح 9. * وروى عن عبد الرحمن العرزمى، وروى عنه العباس بن عامر. الكافي: ج 7، ك 3، ب 21، ح 6. والتهذيب: ج 10، ح 193 (الاستبصار: ج 4، ح 819). * وروى عن عبد الغفار، وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 8، ب 50، ح 1. * وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه أبو الحسن. التهذيب: ج 8، ح 91 (الاستبصار: ج 3، ح 966). وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 8، ح 90 (الاستبصار: ج 3، ح 965). * وروى عن عبد الله بن عبد (عبيد) الله وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 4، ك 2، ب 2، ح 5. * وروى عن عبد الله بن عبيدالله، وروى عنه فضالة بن أيوب. التهذيب: ج 4، ح 549. * وروى عن عبد الله بن مسكان، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 12. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 69، ح 12، و 13.

[ 542 ]

* وروى عن عبد الملك بن أعين، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 1، ك 4، ب 47، ح 8، و ب 115، ح 7. * وروى عن علي بن المغيرة، وروى عنه علي بن الحكم. التهذيب: ج 7، ح 1113 (الاستبصار: ج 3، ح 795). * وروى عن عمر بن حنظلة، وروى عنه ابنه علي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 5، ح 2. والتهذيب: ج 2، ح 57. * وروى عن عمرو بن شمر، وروى عنه ابن بقاح. الكافي: ج 2، ك 1، ب 78، ح 11. وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 161، ح 2، وج 3، ك 3، ب 80، ح 6، وب 81، ح 3، وج 5، ك 1، ب 31، ح 1، وك 2، ب 50، ح 7. والتهديب: ج 6، ح 366. وروى عنه الحسن بن علي. الكافي: ج 4، ك 1، ب 38، ح 4. وروى عنه عبد السلام بن سالم. التهذيب: ج 4، ح 569. وروى عنه عبيد بن معاوية بن شريح. الكافي: ج 5، ك 3، ب 168، ح 5. وروى عنه علي بن حديد. الكافي: ج 3، ك 3، ب 39، ح 2. والتهذيب: ج 1، ح 1476 (الاستبصار: ج 1، ح 765). وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 75، ح 1، وك 2، ب 30، ح 3، وك 3،، ب 43، ح 4. والتهذيب: ج 1، ح 1431 (الاستبصار: ج 1، ح 716)، وج 6، ح 737. * وروى عن عيسى بن عمر مولى الانصار، وروى عنه الحسن بن علي ابن أبي حمزة. التهذيب: ج 1، ح 1020 (الاستبصار: ج 1، ح 285). * وروى عن الفضل بن عثمان، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 4، ك 2، ب 6، ح 5. وروى عن الفضيل بن عثمان، وروى عنه فضالة. التهذيب: ج 4، ح 442 (الاستبصار: ج 3، ح 209، وفيه سيف عن الفضيل فقط). * وروى عن الفضيل بن يسار،

[ 543 ]

وروى عنه فضالة بن أيوب. الكافي: ج 2، ك 1، ب 101، ح 5. * وروى عن فيض بن المختار، وروى عنه الحسن بن علي بن يوسف. الكافي: ج 4، ك 1، ب 38، ح 5. * وروى عن قتيبة الاعشى، وروى عنه ابنه علي. الكافي: ج 3، ك 4، ب 4، ح 6. والتهذيب: ج 2، ح 129 * وروى عن محمد بن حمران، وروى عنه علي بن أسباط. الكافي: ج 1، ك 4، ب 115، ح 6. * وروى عن محمد بن مروان، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 2، ك 2، ب 10، ح 3. وروى عنه علي بن الحسين. الكافي: ج 2، ك 2، ب 27، ح 2. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 6، ك 7، ب 16، ح 6. والتهذيب: ج 9، ح 463. وروى عن المفضل بن يزيد (مزيد)، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 1، ك 2، ب 11، ح 1. * وروى عن منصور، وروى عنه ابن أبي عمير. الكافي: ج 7، ك 2، ب 55، ح 6. والتهذيب: ج 9، ح 1217. وروى عنه علي بن الحكم ومحمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 24، ح 2. وروى عنه محمد بن عبد الحميد. الكافي: ج 6، ك 7، ب 28، ح 9. والتهذيب: ج 5، ح 1191، وج 10، ح 460 (الاستبصار: ج 4، ح 929). وروى عنه يونس. الكافي: ج 7، ك 2، ب 55، ح 1. * وروى عن منصور بن حازم. الفقيه: ج 2، ح 1441. وروى عنه العباس. التهذيب: ج 5، ح 1305. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 38، ح 88، وك 2، ب 22، ذيل ح 4، وج 4، ك 3، ب 80، ح 8، وج 5، ك 2، ب 89، ح 3، وج 6، ك 4، ب 1، ح 12، وج 7، ك 1، ب 3، ح 3. والفقيه: ج 4، ح 500. والتهذيب: ج 2، ح 356، وج 7، ح 225، وج 9، ح 119 (الاستبصار: ج 4، ح 255)، و 816. وروى عنه محمد.

[ 544 ]

التهذيب: ج 5، ح 427 و 1009. وروى عنه محمد بن الربيع. التهذيب: ج 1، ح 1201 (الاستبصار: ج 1، ح 487)، و 1202 (الاستبصار: ج 1، ح 487). والتهذيب: ج 4، ح 740. وروى عنه محمد بن الربيع الاقرع. التهذيب: ج 1، ح 1258. وروى عنه محمد بن عبد الجبار. التهذيب: ج 8، ح 572 (الاستبصار: ج 3، ح 1275). وروى عنه محمد بن عبد الحميد. الكافي: ج 3، ك 4، ب 21، ح 12، وج 4، ك 3، ب 110، ح 9، وج 5، ك 2، ب 109، ح 18، وج 6، ك 7، ب 19، ح 2، وج 7، ك 3، ب 39، ح 6، وك 5، ب 8، ح 6. والتهذيب: ج 1، ح 701 (الاستبصار: ج 1، ح 89)، و 1278 (الاستبصار: ج 1، ح 583)، وج 2، ح 240، و 253 (الاستبصار: ج 1، ح 1167)، و 882 (الاستبصار: ج 1، ح 583)، و 1247 (الاستبصار: ج 1، ح 1247)، وج 3، ح 561 (الاستبصار: ج 1، ح 859)، وج 4، ح 734 (الاستبصار: ج 2، ح 353)، وج 5، ح 678 (الاستبصار: ج 2، ح 935)، و ج 6، ح 91، و 738 (الاستبصار: ج 3، ح 106)، وج 7، ح 766 (الاستبصار: ج 3، ح 431)، وج 9، ح 477، و 520. وروى عنه محمد بن عبد الحميد النخعي. التهذيب: ج 3، ح 181. وروى عنه موسى بن القاسم. التهذيب: ج 5، ح 358. وروى عنه يونس بن أبي الحارث. التهذيب: ج 9، ح 1190 (الاستبصار: ج 4، ح 651). * وروى عن منصور بن حازم الاسدي الكوفي، وروى عنه محمد بن عبد الحميد. مشيخة الفقيه: في طريقه إلى منصور ابن حازم. * وروى عن يعقوب بن شعيب، وروى عنه علي الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 77، ح 5. * وروى عن بعض أصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام. وروى عنه الحسن بن علي بن يوسف. التهذيب: ج 2، ح 229 (الاستبصار: ج 1، ح 1150).

[ 545 ]

وروى عن رجل عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه ابن محبوب. الكافي: ج 2، ك 3، ب 12، ح 6. * وروى عن رجل عن جابر، وروى عنه علي بن الحكم أو غيره. الكافي: ج 2، ك 3، ب 6، ح 3. * وروى عن أمير المؤمنين عليه السلام مرفوعا، وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 3، ك 4، ب 85، ح 8. * وروى عمن حدثه عن أبي جعفر عليه السلام، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 139، ح 2. * وروى عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 129، ح 3 وك 2، ب 9، ح 4. * وروى عمن ذكره عن الحارث بن المغيرة النصري، وروى عنه علي بن النعمان. الكافي: ج 1، ك 3، ب 23، ح 1. * وروى عمن سمع أبا عبد الله عليه السلام، وروى عنه إسماعيل بن مهران. الكافي: ج 2، ك 1، ب 54، ح 6، و ب 121، ح 6. وروى عنه علي بن الحكم. الكافي: ج 2، ك 1، ب 70، ح 7. سيف التمار * روى عن أبي عبد الله عليه السلام. الفقيه: ج 1، ح 1292. وروى عنه ابن أبي عمير. التهذيب: ج 5، ح 32 (الاستبصار: ج 2، ح 464) و 753. وروى عنه ابن أبي نجران. الكافي: ج 2، ك 2، ب 1، ح 6. وروى عنه ابن رباط. الكافي: ج 4، ك 3، ب 23، ح 4. وروى عنه الحسن بن الربيع. التهذيب: ج 10، ح 199 (الاستبصار: ج 4، ح 823). وروى عنه الحسن بن محبوب. الكافي: ج 5، ك 2، ب 80، ح 7. والتهذيب: ج 7، ح 412. وروى عنه حماد بن عثمان. التهذيب: ج 2، ح 43. وروى عنه صفوان.

[ 546 ]

الكافي: ج 6، ك 2، ب 73، ح 18. والتهذيب: ج 5، ح 1690 (الاستبصار: ج 2، ح 464، وفيه ابن أبي عمير عن سيف التمار وهو من باب اختلاف الطريق)، وج 8، ح 30. وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 122، ح 3، و ب 158، ح 2. والتهذيب: ج 5، ح 333. التهذيب: ج 2، ح 43. وروى عنه صفوان.

[ 546 ]

الكافي: ج 6، ك 2، ب 73، ح 18. والتهذيب: ج 5، ح 1690 (الاستبصار: ج 2، ح 464، وفيه ابن أبي عمير عن سيف التمار وهو من باب اختلاف الطريق)، وج 8، ح 30. وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: ج 4، ك 3، ب 122، ح 3، و ب 158، ح 2. والتهذيب: ج 5، ح 333. وروى عنه عبد الله بن حماد. الكافي: ج 1، ك 4، ب 48، ح 1. وروى عنه محمد بن خالد. الكافي: ج 6، ك 6، ب 53، ح 14. * وروى عن أبي المرهف، وروى عنه حفص بن عاصم. الروضة: ح 411. * وروى عن زرارة، وروى عنه صفوان. التهذيب: ج 6، ح 1129. ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شئ قدير.

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية