الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




أمل الآمل - الحر العاملي ج 2

أمل الآمل

الحر العاملي ج 2


[ 1 ]

امل الامل تأليف الشيح محمد بن الحسن (الحر العاملي) المتوفى سنة 1104 تحقيق السيد احمد الحسينى القسم الثاني

[ 2 ]

مشخصات الكتاب اسم الكتاب: امل الامل القسم الثاني المؤلف: الشيخ محمد بن الحسن (الحر العاملي) الناشر: دار الكتاب الاسلامي عدد الصفحات 484 القياس: وزيرى تاريخ النشر: 22 / 11 / 62 عدد النسخ: 3000 المطبعه: مطبعه نمونه / قم

[ 3 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين.

[ 5 ]

القسم الثاني في ذكر ما يحضرني من أسماء علمائنا المتأخرين عن الشيخ أبي جعفر الطوسي وبعض المعاصرين له ومن قارب زمانه سوى علماء جبل عامل، فقد تقدم ذكر ما حضرني من أسمائهم ومؤلفاتهم، وقد رتبته أيضا على الحروف مقدما للاول فالاول على النهج المألوف في الاسماء وأسماء الآباء ونحوها.

[ 7 ]

باب الهمزة 1 - الشيخ الفقيه آدم بن يونس بن أبي المهاجر النسفي. ثقة عدل، قرأ على الشيخ أبي جعفر [ جميع ] (1) تصانيفه - قاله الشيخ منتجب الدين علي بن عبيد الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه في الفهرست المتضمن للمتأخرين عن الشيخ الطوسي والمعاصرين له إلى زمانه، وذلك مدة يسيرة. 2 - السيد تاج الدين إبراهيم بن أحمد بن محمد الحسيني الموسوي الرومي نزيل دار النقابة [ بالري ] (2) فاضل مقرئ - قاله منتجب الدين. 3 - أبو اسحاق إبراهيم بن أحمد بن محمد المقرئ العدل العلوي. له كتاب قاله محمد بن علي بن شهراشوب في كتاب معالم العلماء (3) 4 - [ الشيخ عفيف الدين إبراهيم بن الخليل بن شدة القوهدي فاضل، له نظم رائق، نزيل بلدة خوارزم - قاله منتجب الدين ] (4)


(1) الزيادة من ج. (2) الزيادة من ع وم وج. (3) انظر ص 7، وفيه " العلوي الطبري، له كتاب المناقب ". (4) هذه الترجمة لم تكن في النسخة المطبوعة، وهي موجودة في بقية النسخ إلا انها مذكورة في ج في حرف الحاء. (*)

[ 8 ]

5 - الشيخ إبراهيم بن سليمان القطيفي. فاضل عالم فقيه محدث،، له كتب منها كتاب الفرقة الناجية (1) حسن، توفي بالغري، من المتأخرين (2). 6 - 7 - الشيخ أبو منصور إبراهيم بن علي بن محمد المقرئ الرازي وابنه أسعد. صالحان فاضلان - قاله منتجب الدين. 8 - الشيخ إبراهيم بن محمد بن أحمد بن صالح. فاضل فقيه، يروي عن السيد علي بن موسى بن طاوس، ويروي عن أبيه محمد. 9 - السيد زين الدين إبراهيم بن محمد بن تاج الدين (3) الحسيني الكيسكي عالم زاهد - قاله منتجب الدين. 10 - الشيخ تقي الدين إبراهيم بن محمد بن سالم. فاضل عالم، يروي كتاب كشف الغمة عن مؤلفه علي بن عيسى، وله منه إجازة رأيتها بخط علمائنا.


(1) كذا في ع والنسخة المطبوعة، وفى م " بيان الفرقة الناجية "، وفي الاعيان نقلا عن الامل " تعيين الفرقة الناجية ". (2) ذكر له في الاعيان 21 مؤلفا. (3) في ج " محمد تاج الدين ". (*)

[ 9 ]

11 - ميرزا إبراهيم بن ميرزا الهمداني (1). فاضل عالم معاصر لشيخنا البهائي، وكان يعترف له بالفضل، توفي سنة 1026 (2)، ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر (3). 12 - السيد أبو العباس أحمد بن ابراهيم بن أحمد الحسيني (4). فاضل ثقة - قاله منتجب الدين. 13 - السيد الجليل نظام الدين أحمد بن [ ابراهيم بن ] (5) سلام الله ابن عماد الدين مسعود بن صدر الدين محمد بن غياث الدين منصور الحسيني كان يلقب سلطان الحكماء وسيد العلماء، كان عالما فاضلا، له كتاب إثبات الواجب كبير وصغير ووسط وغير ذلك، توفي سنة 1015 (6)، وذكره السيد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر، وأثنى عليه كثيرا، وذكر أنه جده. أحمد بن أبي طالب الطبرسي.


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفى الاعيان بحذف الالقاب " ابراهيم بن الميرزا حسين بن الحسن الحسيني الهمداني "، وفي السلافة " الميرزا بن الميرزا ابراهيم الهمداني ". (2) في الاعيان " في جامع الرواة وغيره توفي سنة 1025 وفى تاريخ عالم آراء 1026 ". (3) انظر السلافة ص 488 - 489. (4) كذا في المطبوعة وج، وفي ع وم " الحسني ". (5) الزيادة من ع وم والاعيان. (6) في م " 1051 " وهو خطأ. (*)

[ 10 ]

يأتي بعنوان ابن علي بن أبي طالب. 14 - السيد عماد الدين أبو القاسم أحمد بن أبي علي بن أبي المعالي ابن الزكي (1) الحسيني. عالم ورع فاضل - قاله منتجب الدين. 15 - السيد عماد الدين [ أبو القاسم ] (2) أحمد بن أبي علي الحسينى فاضل صالح - قاله منتجب الدين، ولا يبعد اتحاده بسابقه (3). 16 - السيد أحمد بن أبي محمد بن المنتهى الحسيني المرعشي. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 17 - أحمد بن جعفر بن سفيان البزوفري (4). يكنى أبا [ علي ابن عم أبي ] عبد الله، روى عنه التلعكبري، وسمع منه سنة 365 [ وله منه إجازة ]، وكان يروي عن أبي علي الاشعري، أخبرنا عنه محمد بن محمد بن النعمان والحسين بن عبيد الله قاله الشيخ في كتاب الرجال (5).


(1) في ج " أحمد بن علي بن أبي المعالي الزكي الحسينى ". (2) الزيادة من م (3) هذه الترجمة لم تذكر في الاعيان، وهي في ج في حرف العين. (4) في الاعيان: " البزوفري منسوب إلى بزوفر كغضنفر: قرية كبيرة من أعمال قوشان قريبة من واسط في غربي دجلة ". (5) رجال الطوسي ص 443، والزيادات منه. (*)

[ 11 ]

والظاهر أنه ابن محمد بن جعفر الصولي كما يظهر من الفهرست في ترجمة أحمد بن إدريس. 18 - أحمد بن الحسن بن أسباط ؟ له كتاب الصلاة - قاله ابن شهراشوب (1). 19 - السيد بهاء الدين أبو الشرف أحمد بن الحسن بن علي الحسيني المرعشي نزيل الجبل [ الكبير ] (2). صالح - قاله منتجب الدين. 2 - أبو العباس أحمد بن الحسن بن علي الفلكي الطوسي المفسر. له منار الحق، وهو إبانة ما في التنزيل من مناقب آل الرسول صلى الله عليه وآله، وشرح التهذيب في الامامة - قاله ابن شهراشوب (3). 21 - الشيخ الثقة أبو بكر أحمد بن الحسين (4) بن أحمد النيسابوري الخزاعي نزيل الري. والد الشيخ الحافظ عبد الرحمن، عدل عين، قرأ على السيدين المرتضى والرضي والشيخ أبي جعفر الطوسي. له الامالي في الاخبار أربع مجلدات، وكتاب عيون الاحاديث، والروضة في الفقه، والسنن، والمفتاح


(1) معالم العلماء ص 25. وفي بعض نسخه " أحمد بن الحسين ". (2) الزيادة من ج وع وم. (3) معالم العلماء ص 23. (4) في النسخة المطبوعة " الحسن ". (*)

[ 12 ]

في الاصول، والمناسك. أخبرنا الشيخ الامام السعيد (1) ترجمان كلام الله أبو الفتوح الحسين بن علي بن محمد بن أحمد الخزاعي الرازي النيسابوري عن والده عن جده عنه - قاله منتجب الدين. 22 - القاضي أحمد بن الحسين بن أحمد بن محمد المدعو بدلة (2) القمي (3). صالح ثقة حافظ للاحاديث، روى عنه المفيد عبد الرحمن النيسابوري - قاله منتجب الدين. 23 - أحمد بن الحسين بن عبد الله المهراني الآبي. له كتاب ترتيب الادلة فيما يلزم خصوم الامامية دفعه عن الغيبة والغائب، المكافأة في المذهب، وكتاب في النقض على أبي خلف قاله ابن شهر اشوب (4). 24 - أحمد بن الحسين بن عبيد الله الغضائري. له كتاب الرجال، من المعاصرين للشيخ، وثقه العلامة (5). 25 - الشيخ الامام جمال الدين أحمد بن الحسين بن محمد بن حمدان الحمداني.


(1) في م " المفيد ". (2) كذا في ع، وم، وفى المطبوعة " بدل ". (3) في ج " أحمد بن الحسين بن أحمد بن محمد [ بن ] دعويدار القمي " (4) معالم العلماء ص 24. (5) توثيق العلامة له بكثرة نقل أقواله في كتاب الخلاصة والاخذ بها. (*)

[ 13 ]

عالم ورع شهيد - قاله منتجب الدين. 26 - أحمد بن الحسين بن يحيى الهمذاني. أبو الفضل بديع الزمان، الشاعر المشهور، فاضل جليل إمامى المذهب حافظ أديب منشئ له مقامات عجيبة، وله ديوان شعر، وكان عجيب البديهة والحفظ. ومن شعره قوله: يا لمة ضرب الزما * ن على معرسها خيامه لله درك من خزا * مى روضة عادت ثغامه لبلية (1) قامت بها * للدين أشراط القيامة لمضرج بدم النبو * ة ضارب بيد الامامه متقسم بظبا السيو * ف مجرع منها حمامه ومقبل كان النبي * بلثمه يشفي غرامه قرع ابن هند بالقضي‍ * ب عذابه فرط استضامه يا ويح من ولى الكتاب * قفاه والدنيا أمامه ليضرسن يد الندا * مة حيث لا تغني الندامة وحمى أباح بنو أمي‍ * ة عن غوائلهم (2) حرامه لعنوا أمير المؤمني‍ * ن بمثل إعلان الاقامه لم لم تخري ياسما * ء ولم تصبي يا غمامه لم لم تزولي ياجبا * ل ولم تشولي يا نعامه وذكره ابن خلكان في تاريخه وأثنى عليه ونقل من شعره قوله: يكاد يحكيك صوب الغيث منسكبا * لو كان طلق المحيا يمطر الذهبا والدهر لو لم يخن والشمس لو نطقت * والليث لو لم يصل والبحر لو عذبا


(1) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " يا ليلة " وفي الاعيان " لرزية ". (2) في الاعيان " عن طوائلهم ". (*)

[ 14 ]

وقوله: همذان لي بلد أقول بفضله * لكنه من أقبح البلدان صبيانه في القبح مثل شيوخه * وشيوخه في العقل كالصبيان قال: وكانت وفاته سنة 398 مسموما بمدينة هراة وحكي أنه مات من السكتة وعجل دفنه فأفاق في قبره وسمع صوته بالليل وانهم نبشوا قبره فوجدوه قد قبض على لحيته ومات من هول القبر انتهى (1). وذكره الثعالبي في يتيمة الدهر من جملة شعراء الصاحب بن عباد وأثنى عليه (2). 27 - مولانا أحمد بن الخليل القزويني (3). كان عالما فاضلا محققا، له حواش على حاشية العدة لابيه، توفي سنة 1083. (4). 28 - [ أحمد السبعي. يروي عن تلامذة الشهيد، ذكره ابن أبي جمهور في غوالي اللئالي وأثنى عليه، فقال: الشيخ الفاضل الكامل العامل بفني الفروع والاصول المحكم لقواعد الفقه والكلام، جامع أشتات الفضائل، فخر الدين أحمد الشهير بالسبعي انتهى ] (5).


(1) وفيات الاعيان 1 / 109 - 110. (2) انظر اليتيمة ج 4 ص 256 - 301. (3) في الاعيان " أحمد بن الخليل بن الغازي القزويني ". (4) هذه الترجمة ليست في م. (4) هذه الترجمة زيدت من ع. (*)

[ 15 ]

29 - الشيخ أحمد بن سلام (1) الجزائري. فاضل صالح فقيه معاصر، كان قاضي حيدر آباد، له شرح الارشاد في الفقه، وغير ذلك. 30 - أحمد بن العباس النجاشي الا ؟. مصنف هذا الكتاب، له كتاب الجمعة [ وما ورد فيه من الاعمال ] وكتاب الكوفة (2)، وكتاب أنساب [ بنى ] نصر بن قعين [ وأيامهم وأشعارهم ] وكتاب مختصر الانواء [ ومواضع النجوم التي سمتها العرب ] قاله النجاشي في كتاب الرجال (3). وهو ثقة جليل القدر معاصر للشيخ، يروي عن المفيد، ووثقه العلامة إلا أنه قال: (4) أحمد بن علي بن العباس بن محمد بن عبد الله بن إبراهيم ابن محمد بن عبد الله (5) النجاشي (6). 31 - الشيخ الجليل أحمد بن عبد الصمد الحسيني البحراني. عالم فاضل شاعر أديب، قرأ عند الشيخ بهاء الدين، وروى عنه،


(1) كذا في ع وم، وفي المطبوعة والاعيان " سلامة ". (2) في م " كتاب المعرفة ". (3) رجال النجاشي ص 79 والزيادات منه. (4) سرد هذا النسب النجاشي نفسه أيضا في كتابه قبل ترجمته وذكر كتبه، ولكن المؤلف غفل عنه وظن انه لشخص آخر. (5) زاد في النسخة المطبوعة من رجال العلامة " بن ابراهيم بن محمد بن عبد الله " وهذه الزيادة لم تكن في سرد النجاشي نسب نفسه في رجاله. (6) انظر رجال العلامة ص 20، وفيه انه ولد في صفر سنة 372 وتوفي بمطر آباد في جمادي الاولى سنة 450. (*)

[ 16 ]

وذكره صاحب السلافة وأثنى عليه (1). 32 - الشيخ الاديب أحمد بن عبد القاهر (2) بن أحمد القمي. فاضل ثقة قاله منتجب الدين. 33 - السيد جلال الدين أبو الفضائل أحمد بن عبد الله بن علي ابن عبد الله الجعفري. عالم فاضل (3) - قاله منتجب الدين. 34 - الشيخ أحمد بن عبد الله بن متوج (4) البحراني. عالم فاضل أديب شاعر عابد، له رسالة سماها كفاية الطالبين (5)، وله شعر كثير، قرأ على الشيخ فخر الدين بن العلامة وروى عنه. 35 - أحمد بن عبد الواحد بن أحمد البزاز (6) أبو عبد الله. شيخنا المعروف بابن عبدون، له كتب منها: كتاب أخبار السيد ابن محمد، كتاب التاريخ، كتاب تفسير خطبة فاطمة معربة، كتاب عمل الجمعة، كتاب الحديثين المختلفين، أخبرنا بسائرها. وكان قويا في الادب


(1) انظر السلافة ص 527، وفى الاعيان " توفي سنة 1021 ". (2) في الاعيان " عبد القاهر ". (3) في ج " عالم صالح ". (4) في الاعيان " ابن المتوج ". (5) في الاعيان " كفاية الطالب ". (6) كذا في المطبوعة والاعيان ورجال النجاشي، وفى م وع " عبد الواحد البزاز ". (*)

[ 17 ]

قد قرأ كتب الادب على شيوخ أهل الادب، وكان قد لقي أبا الحسن علي بن محمد بن الزبير (1) وكان غلوا في الوقت قاله النجاشي (2). وقال الشيخ: أحمد بن عبدون المعروف بابن الحاشر، يكنى أبا عبد الله، كثير السماع والرواية، سمعنا منه وأجاز لنا جميع ما رواه، مات سنة 423 (3). ويستفاد توثيقه من تصحيح العلامة طرق الشيخ. 36 - [ الشيخ ] (4) أبو منصور أحمد بن علي بن أبي طالب الطبرسي عالم فاضل فقيه محدث ثقة، له كتاب الاحتجاج على أهل اللجاج حسن كثير الفوائد. يروي عن السيد العالم العابد أبي جعفر مهدي بن أبي حرب الحسيني المرعشي عن الشيخ الصدوق أبي عبد الله جعفر بن محمد بن أحمد الدوريستي عن أبيه عن الشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه القمي، وله طرق أخرى ومؤلفات أخر تأتي. وذكره ابن شهراشوب في معالم العلماء، إلا أنه قال: شيخي أحمد ابن أبي طالب الطبرسي، له الكافي في الفقه حسن، والاحتجاج، ومفاخر الطالبية، وتاريخ الائمة عليهم السلام، وفضائل الزهراء عليها السلام انتهى (5). والظاهر أنه نسبه إلى جده.


(1) في المصدر " علي بن محمد القرشي المعروف بابن الزبير ". (2) رجال النجاشي ص 68. (3) رجال الطوسي ص 450. (4) الزيادة من ع وم. (5) معالم العلماء ص 25، وفيه بعد ذكر هذه الكتب " كتاب الصلاة ". (*)

[ 18 ]

37 - الشيخ أحمد بن علي بن أحمد الزينو آبادي. عالم صالح دين قاله منتجب الدين. 38 - الشيخ جمال الدين أحمد بن علي بن أميركا القوسي (1). فاضل ورع، له كتاب كشف النكات في علل النحاة، قرأته عليه - قاله منتجب الدين. 39 - أحمد بن علي البلخي. الرجل الصالح، أجاز للتلعكبري قاله العلامة والشيخ (2). 40 - أحمد بن علي بن الحسين بن شاذان القاضي (3) القمي الفقيه حسن المعرفة قاله العلامة (4). وزاد النجاشي: صنف كتابين لم يصنف غيرهما: كتاب زاد المسافر، وكتاب الامالي، أخبرنا بهما ابنه أبو الحسن انتهى (5). 41 - الشيخ الجليل أحمد بن علي الرازي. كان فاضلا عالما فقيها، روى عنه ابن شهر اشوب.


(1) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " القويبي "، وفي ج " القوسيني ". (2) رجال العلامة ص 19، رجال الطوسي ص 446. (3) في رجال النجاشي " بن الحسن " و " الفامى ". (4) في رجال العلامة ص 19 هكذا " أحمد بن علي بن شاذان أبو العباس القاضي " ثم جاء في التعليق هكذا " وفي نسخة الفامى بالفاء والميم، وكذا عن توضيح الاشتباه للمصنف، وأظنها أصح القمي، شيخنا الفقيه، حسن المعرفة ". (5) رجال النجاشي ص 66. (*)

[ 19 ]

42 - أحمد بن علي بن العباس بن نوح (1) السيرافي نزيل البصرة. كان ثقة في حديثه متقنا لما يرويه فقيها عارفا بالحديث والرواية، وهو شيخنا واستاذنا ومن استفدنا منه، له كتب كثيرة أعرف منها كتاب المصابيح في ذكر من روى عن الائمة عليهم السلام لكل إمام كتاب، [ القاضي بين ] (2) الحديثين المختلفين، كتاب التعقيب والتعفير، كتاب الزيادات على أبي العباس بن سعيد في رجال أبي جعفر عليه السلام، مستوفى أخبار الوكلاء الاربع قاله النجاشي (3). وذكره العلامة ووثقه وأثنى عليه، ولم يذكر كتبه (4). ويأتي ابن محمد بن نوح، وهو هذا. 43 - الشيخ الجليل أحمد بن علي بن عبد الجبار الطبرسي القاضى كان عالما فاضلا فقيها، روى عن سعيد بن هبة الله الراوندي. 44 - السيد فخر الدين أحمد بن علي بن عرفة الحسيني. كان عالما فاضلا، يروي عنه ابن معية. 45 - القاضى أحمد بن علي بقدامة (5).


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي رجال النجاشي " أحمد بن نوح بن علي ابن العباس بن نوح " وفي رجال العلامة " أحمد بن محمد بن نوح ". (2) الزيادة من رجال النجاشي. (3) رجال النجاشي ص 68. (4) رجال العلامة ص 18. (5) مذكور في باب الكنى بعنوان " ابن قدامة ". (*)

[ 20 ]

فاضل جليل فقيه، يروي عن المفيد والمرتضى والرضى (1). 46 - الشيخ الافضل أحمد بن علي المهابادي (2). فاضل متبحر، له كتاب شرح اللمع، وكتاب البيان في النحو، وكتاب التبيان [ في التصريف، والمسائل النادرة في الاعراب ] (3). أخبرنا سبطه الامام العلامة أفضل الدين الحسن بن علي المهابادي عن والده عنه قاله منتجب الدين. 47 - أبو الحسن أحمد بن علي بن النحاس (4). ذكره العلامة في إجازاته، من مشائخ الشيخ الطوسي من رجال الخاصة. 48 - الشيخ أبو الفتح أحمد بن عيسى بن محمد الخشاب الحلبي. فقيه دين قاله منتجب الدين. 49 - السيد كمال الدين أبو المحاسن أحمد بن السيد الامام فضل الله ابن علي الحسني (5) الراوندي. عالم فاضل، قاضي قاشان - قاله منتجب الدين


(1) في الاعيان " توفي في شوال سنة 386 قاله ياقوت ". (2) كذا في م والمطبوعة، وفي ج " الماه آبادي "، وفي ع " الملهادي ". (3) الزيادة من ج. (4) في الاعيان " بن النخاس أو النحاس ". (5) كذا في ج، وفي بقية النسخ " " الحسيني " وهو خطأ. (*)

[ 21 ]

50 - الشيخ جمال الدين أحمد بن فهد الحلي. (1). فاضل عالم ثقة صالح زاهد عابد ورع جليل القدر، له كتب منها: المهذب شرح المختصر النافع، وعدة الداعي، والمقتصر، والموجز، وشرح الالفية للشهيد، والمحرر، والتحصين، والدر الفريد في التوحيد. يروي عن تلامذة الشهيد (2). [ وروى عنه ابن أبي جمهور الاحسائي في غوالي اللآلي بعدة وسائط وقال: الشيخ النحرير العلامة شهاب الدين أحمد بن فهد بن إدريس المضري الاحساوي انتهى (3). وهو هذا، ويحتمل التعدد، وهو الاقرب ] (4). 51 - السيد أبو طالب أحمد بن القاسم بن زهرة الحسيني. عالم فاضل جليل، يروي عن الشهيد. 52 - الشيخ أبو السعادات أحمد بن الماصوري. فاضل، يروي عن ابن قدامة عن السيد الرضي.


(1) هو أحمد بن محمد بن فهد الاسدي الحلي. (2) في الاعيان " ولد سنة 756 أو 757 وتوفى سنة 841 عن 85 سنة وقيل ان عمره 58 سنة والظاهر انه اشتباه بجعل الخمس خمسين والثمانين ثمانية ". وجاء في هامش م بعد قول المؤلف يروي عن تلامذة الشهيد " عن ابن الشيخ الشريف الشهيد وله من ابن الشهيد اجازة ". (3) ذكره في الاعيان بعنوان " أحمد بن فهد بن حسن بن محمد بن ادريس ابن فهد المقري أو المضري الاحسائي " وصرح بتعدده مع ابن فهد الحلي المترجم هنا. (4) الزيادة من هامش ع. (*)

[ 22 ]

53 - والسيد بهاء الدين أبو الفضل أحمد بن المجتبى بن أبي سليمان الحسيني الموردي. عالم صالح مقرئ قاله منتجب الدين. 54 - السيد أحمد بن محمد بن أحمد بن إبراهيم (1) بن زهرة الحسيني فاضل جليل، يروي عن العلامة، وله منه إجازة مع أبيه وعمه وأخيه وابن عمه، وقد بالغ فيها في الثناء عليهم (2). 55 - السيد مصباح الدين أبو ليلى أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي المعالي. فقيه ثقة قاله منتجب الدين (3). 56 - الشيخ الامام فخر الدين أبو سعيد أحمد بن محمد بن أحمد الخزاعي. ابن أخ الشيخ الامام جمال الدين أبو الفتوح، عالم صالح ثقة قاله منتجب الدين.


(1) في م " أبي ابراهيم ". (2) في الاعيان " ولد بحلب سنة 718 وتوفي بها سنة 749 ". (3) خلط صاحب الامل في هذه الترجمة بين ترجمتين هما كما في ج هكذا: 1 - السيد مصباح الدين أبو ليلى أحمد بن محمد بن أحمد الحسيني، عدل ثقة. 2 - الشيخ وجيه الدين أبو طاهر أحمد بن أبي المعالي، فقيه ثقة. (*)

[ 23 ]

57 - [ المولى الاجل الاكمل ] (1) أحمد بن محمد الاردبيلي. كان عالما فاضلا مدققا عابدا ثقة ورعا عظيم الشأن جليل القدر معاصرا لشيخنا البهائي، له كتب منها: شرح الارشاد كبير لم يتم، وتفسير آيات الاحكام، وحديقة الشيعة، وغير ذلك. وذكره السيد مصطفى بن الحسين التفرشي في كتاب الرجال فقال: أمره في الجلالة والثقة والامانة أشهر من أن يذكر [ وفوق ما يحوم حوله عبارة ]، كان متكلما فقيها عظيم الشأن جليل القدر رفيع المنزلة، أورع أهل زمانه وأعبدهم وأتقاهم، له مصنفات منها كتاب آيات الاحكام [ جيد حسن ]، توفي [ في شهر صفر ] سنة 993 انتهى (2). نروي بأسانيدنا السابقة عن الشيخ حسن والسيد محمد عنه. 58 - مولانا أحمد بن محمد التوني البشروي (3). فاضل عالم زاهد عابد ورع، من المعاصرين المجاورين بطوس، له كتب منها: حاشية شرح اللمعة، ورسالة في تحريم الغناء، ورسالة في الرد على الصوفية، وغير ذلك. 59 - أحمد بن محمد بن جعفر أبو علي الصولي. [ بصري ] صحب الجلودي [ عمره ] وقدم بغداد سنة 350 (4) وسمع الناس منه، وكان ثقة في حديثه مسكونا إلى روايته، وله كتب منها:


(1) الزيادة من ع وم. (2) نقد الرجال ص 29 والزيادات منه. (3) في م " البشروتي "، وفي الاعيان " البشروي نسبة إلى بشرويه... قرية كبيرة من أعمال تون على أربعة فراسخ منها ". (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي الفهرست 353. (*)

[ 24 ]

كتاب أخبار فاطمة عليها السلام كتاب كبير أخبرنا [ به أحمد بن عبدون عن محمد بن موسى أبي الفرج قال: سمعته منه إملاءا، وأخبرنا الشيخ أبو عبد الله ] محمد بن محمد بن النعمان [ عن أحمد بن محمد بن جعفر أبي علي الصولي ] بجميع رواياته قاله الشيخ (1). ووثقه العلامة والنجاشي أيضا (2). 60 - أحمد بن محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما الحلي. كان فاضلا صالحا، يروى عن أبيه عن جده. 61 - الشيخ جمال الدين أحمد بن محمد بن الحداد (3). عالم فقيه، من مشائخ ابن معية. 62 - السيد أبو طالب أحمد بن محمد بن الحسن بن زهرة الحسيني الحلبي (4). كان فاضلا عالما جليلا، من مشائخ الشهيد. 63 - [ الشيخ ] (5) أحمد بن محمد بن الحسن بن الوليد. من مشائخ المفيد، وثقه الشهيد الثاني في الدراية، ويعد العلامة وغيره


(1) فهرست الطوسى ص 32، والزيادات منه. (2) انظر رجال العلامة ص 16، ورجال النجاشي ص 66. (3) في م " الحدادي ". (4) كذا في ع وم والاعيان، وفي المطبوعة " الميسى " وهو خطأ. (5) الزيادة من ع وم (*).

[ 25 ]

من علمائنا حديثه صحيحا، ومعلوم أنه من مشائخ الاجازة. 64 - أحمد بن محمد بن حمزة الطالقاني (1). له روضة المتهجد ونزهة المتعبد قاله ابن شهراشوب (2). 65 - أحمد بن محمد بن داود. يكنى أبا الحسن، يروي عن أبيه محمد بن أحمد بن داود القمي، أخبرنا عنهما حسين بن عبيد الله قاله الشيخ [ في الرجال ] (3). وهذا من المشائخ الاجلاء. 66 - أحمد بن محمد بن سليمان (4) بن الحسن بن الجهم بن بكير ابن أعين بن سنسن، أبو غالب الزراري. كان شيخ العصابة في زمانه ووجههم، له كتب منها: كتاب التاريخ ولم يتمه، كتاب دعاء السفر، كتاب الافضال، كتاب مناسك الحج


(1) كذا في اصول الكتاب والاعيان، وفى معالم العلماء " الطايفاني ". (2) معالم العلماء ص 25. (3) رجال الطوسي ص 449 والزيادة من ع. (4) كذا في نسخ الكتاب ومعالم العلماء ص 19 ورجال العلامة ص 17 ورجال الطوسي ص 443 وفهرست الطوسي ص 31، وفي رجال النجاشي " أحمد ابن محمد بن محمد بن سليمان "، وقال العلامة السيد محمد صادق بحر العلوم في تعليقه على هذا الاسلام لرجال الطوسي: " وجد أحمد هو محمد كما ان أباه محمد أيضا... وعلى هذا جرى النجاشي في رجاله وغيره ". (*)

[ 26 ]

كبير، كتاب مناسك الحج صغير، كتاب الرسالة إلى ابن ابنه أبي طاهر (1) في ذكر أولاد أعين. حدثنا شيخنا أبو عبد الله عنه بكتبه قاله النجاشي. ووثقه في موضع آخر، ووثقه الشيخ أيضا، وهو من تلامذة الكليني، عندنا من كتبه الرسالة إلى ولده. 67 - الشيخ شرف الدين أحمد بن الصدر الكبير تاج الدين محمد ابن علي بن عيسى (2) بن أبي الفتح الاربلي. فاضل شاعر أديب، يروي عن جده كتاب كشف الغمة، وله منه إجازة رأيتها بخط بعض فضلائنا. 68 - السيد أحمد بن محمد بن علي العلوي النسابة (3). فاضل فقيه، يروي عن علي بن موسى بن طاوس. 69 - أحمد بن محمد بن عمر (4) بن موسى بن الجراح المعروف بابن الجندي. أستاذنا رحمه الله، ألحقنا بالشيوخ في زمانه، له كتب منها: كتاب الانواع كتاب كبير جدا سمعت بعضه يقرأ عليه، كتاب المروات والفلج (5)


(1) في نسخ الكتاب " إلى ولده أبي طالب " والتصحيح من فهرست الطوسي ورجال النجاشي. (2) كذا في ع وم والاعيان، وفي المطبوعة " محمد بن علي بن علي بن عيسى " (3) في الاعيان " والظاهر انه هو أحمد بن محمد بن علي بن محمد الديباج البخاري النسابة ". (4) كذا في نسخ الكتاب والفهرست للطوسي، وفى رجال النجاشي " عمران " (5) كذا في نسخ الكتاب، وفي رجال النجاشي " الرواة والفلج ". (*)

[ 27 ]

كتاب الخط، كتاب الغيبة، كتاب عقلاء المجانين، كتاب الهواتف، كتاب العين والورق، كتاب فضائل الجماعة وما روي فيها قاله النجاشي (1) وذكره الشيخ، وذكر من كتبه ثلاثة وقال: أخبرنا بجميع كتبه أبو طالب بن غرور عنه (2). 70 - السيد نظام الدين أحمد بن محمد المعصوم الحسيني. عالم فاضل عظيم الشأن جليل القدر، شاعر أديب، له ديوان شعر ورسائل متعددة. وذكره ولده السيد علي في سلافة العصر، وأثنى عليه ثناءا بليغا وذكر له شعرا كثيرا (3). وقد مدحه شعراء زمانه، وكان كالصاحب بن عباد في عصره. توفى في زماننا بحيدر آباد، وكان مرجع علمائها وملوكها، وكان بيننا وبينه مكاتبات ومراسلات. 71 - أحمد بن محمد بن موسى المعروف بابن الصلت. فاضل جليل، يروي عنه الشيخ الطوسى. 72 - السيد أحمد بن محمد الموسوي. كان عالما فاضلا جليلا، يروي عن شاذان بن جبرئيل. أحمد بن محمد بن نوح يكنى أبا العباس السيرافي.


(1) انظر رجال النجاشي ص 67. (2) الفهرست للطوسي ص 33، وفيه " بجميع رواياته ". (3) انظر سلافة العصر ص 10 - 22. (*)

[ 28 ]

ثقة، وثقه الشيخ والنجاشى والعلامة. وقد تقدم أحمد بن علي بن العباس بن نوح، وهو هذا. 73 - الشيخ مهذب الدين [ أبو ابراهيم ] (1) أحمد بن محمد الوهر كيسي. عالم صالح، له كتاب الموضح في الاصول، وتعليق التذكرة - قاله منتجب الدين. 74 - الشيخ أحمد بن محمد بن هارون الزوزني. فاضل صالح فقيه. 75 - أحمد بن محمد بن يحيى. روى عنه التلعكبري، وأخبرنا عنه الحسين بن عبيد الله - قاله الشيخ (2) ويستفاد توثيقه من تصحيح العلامة طرق الشيخ، ونحوه عبارة الشهيد الثاني السابقة في المقدمات في تعديله وتعديل أمثاله (3). 76 - الشيخ أحمد بن محمد بن يوسف البحراني. عالم فاضل محقق معاصر شاعر أديب، له كتاب رياض الدلائل وحياض المسائل لم يتم، ورسالة سماها المشكاة المضيئة في المنطق، [ ورسالة


(1) الزيادة من ج. (2) في رجال الطوسي هكذا: " أحمد بن محمد بن يحيى العطار القمي، روى عنه التلعكبري، وأخبرنا عنه الحسين بن عبيد الله وأبو الحسين بن أبي الجيد القمي وسمع منه سنة ست وخمسين وثلاثمائة، وله منه اجازة ". (3) انظر هذا الكتاب القسم الاول ص 6 - 7. (*)

[ 29 ]

سماها الرموز الخفية في المسائل المنطقية ] (1)، وله شعر جيد (2). 77 - السيد صدر الدين أحمد بن المرتضى بن المنتهى الحسيني المرعشي عالم صالح - قاله منتجب الدين. 78 - الشيخ سديد الدين أبو العباس أحمد بن مسعود الاسدي (3) الحلي. فاضل فقيه، يروي العلامة عن أبيه عنه. 79 - السيد جمال الدين أحمد بن موسى بن جعفر بن محمد بن أحمد ابن محمد بن أحمد بن محمد بن محمد (4) بن طاوس (5) العلوي الحسني. كان عالما فاضلا صالحا زاهدا عابدا ورعا فقيها محدثا مدققا ثقة ثقة شاعرا جليل القدر عظيم الشأن، من مشائخ العلامة وابن داود. وقد ذكره ابن داود في كتابه، فقال: سيدنا الطاهر، الامام المعظم فقيه أهل البيت جمال الدين أبو الفضائل، مات سنة 673، مصنف مجتهد، كان أورع فضلاء زمانه، قرأت عليه أكثر الملاذ والبشرى وغير ذلك من تصانيفه، وأجاز لي جميع تصانيفه ورواياته، وكان شاعرا مفلقا بليغا منشئا مجيدا، من تصانيفه: كتاب بشرى المحققين في الفقه ست مجلدات، كتاب الملاذ في الفقه أربع مجلدات، كتاب الكر مجلد، كتاب السهم السريع في تحليل المبايعة والقرض


(1) الزيادة ليست في م. (2) في الاعيان " توفي في مشهد الكاظمين زائرا سنة 1102 ". (3) في م " الاشعري ". (4) كذا في ع وم والاعيان، وفي المطبوعة " محمد بن أحمد بن محمد ". (5) في رجال ابن داود " محمد الطاوسي ". (*)

[ 30 ]

مجلد. كتاب الفرائد العدة (1) في أصول الفقه مجلد، كتاب الثاقب المسخر على نقض المشجر في أصول الدين، كتاب الروح نقضا على ابن أبي الحديد كتاب شواهد القرآن مجلدان، كتاب بناء المقالة العلوية في نقض الرسالة العثمانية مجلد. كتاب المسائل في أصول الدين مجلد، كتاب عين العبرة في غبن العترة مجلد. كتاب زهرة الرياض في المواعظ مجلد، كتاب الاختيار في أدعية الليل والنهار مجلد، كتاب الازهار في شرح لامية مهيار مجلدان كتاب عمل اليوم والليلة مجلد، وله غير ذلك تمام اثنين وثمانين مجلدا من أحسن التصانيف وأحقها. وحقق الرجال والرواية والتفسير تحقيقا لا مزيد عليه. رباني وعلمني وأحسن إلي وأكثر فوائد هذا الكتاب ونكته من إشاراته وتحقيقاته. جزاه الله عني أفضل جزاء المحسنين انتهى كلام ابن داود (2). وذكر الشهيد الثاني في إجازته للشيخ حسين بعض المؤلفات السابقة، وذكر له أيضا كتاب حل الاشكال في معرفة الرجال، قال: وهو عندنا وقال السيد غياث الدين عبد الكريم ولده في إجازته للشيخ كمال الدين علي بن الحسين بن حماد ما هذا لفظه: وليرو عني ما أجازه لي والدي وعمي رضي الدين علي بن موسى بن طاوس رضي الله عنهما من مروياتهما ومصنفاتهما وخطبهما ونثرهما وكل ما يصح روايتهما لي، فإن مصنفاتهما كثيرة، وديوان شعر والدي انتهى. ونقل ذلك الشيخ حسن في إجازته. 80 - أحمد بن نصر بن سعيد الباهلي المعروف بابن أبي هراسة يلقب أبوه هوذة، سمع منه التلعكبري [ سنة 331 ] وله منه إجازة


(1) في رجال أبو داود " الفوائد العدة ". (2) رجال ابن داود ص 45 - 47. (*)

[ 31 ]

مات [ في ذي الحجة ] سنة 333 [ يوم التروية بجسر النهروان ودفن بها ] قاله الشيخ (1). 81 - مولانا أحمد بن نصير الدين علي الشنوي (2) السندي. كان أبوه قاضيا بالسند حنفيا وكان هو شيعيا. ذكره قاضي نور الله في مجالس المؤمنين وأثنى عليه ثناءا بليغا، وذكر له مناظرة مع بعض علماء أهل السنة جيدة، وذكر له مؤلفات منها: رسالة في الترياق الفاروق، ورسالة في الاخلاق، ورسالة في أحوال الحكماء، ورسالة في أسرار الحروف ورموز الاعداد، وتاريخ كبير. وذكر أنه قتل شهيدا في لاهور. 82 - السيد أحمد بن يوسف الحسيني العريضي. كان فاضلا فقيها صالحا عابدا، روى عنه والد العلامة. 83 - الشيخ أردشير بن أبي الماجد بن أبي المفاخر الكابلي. فقيه ثقة، قرأ على الشيخ أبي علي الحسن بن أبي جعفر - قاله منتجب الدين. 84 - السيد شرف الدين أبو هاشم إسحاق بن أميركا بن كرامي الجعفري. عالم صالح - قاله منتجب الدين.


(1) رجال الطوسي ص 442 والزيادات منه. (2) كذا في نسخ الكتاب كلها، وفي الاعيان " التتوي " ثم قال: " والتتوي نسبة إلى تته بلدة كبيرة من بلاد السند ". (*)

[ 32 ]

85 - الشيخ الثقة أبو طالب إسحاق بن محمد بن الحسن بن الحسين ابن بابويه (1). قرأ على الشيخ الموفق أبي جعفر جميع تصانيفه، وله روايات الاحاديث ومطولات ومختصرات في الاعتقاد عربية وفارسية، أخبرنا بها الشيخ الوالد موفق الدين عبيد الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه عنه - قاله منتجب الدين 86 - أسعد بن إبراهيم بن علي بن محمد المقرئ. صالح فاضل - قاله منتجب الدين في ترجمة أبيه كما تقدم. 87 - الاجل خطير الدين أبو علي أسعد بن حمد بن أحمد (2) القاساني فاضل وجه - قاله منتجب الدين. 88 - [ الشيخ ] (3) أسعد بن سعد بن محمد الحمامى (4) الرازي. فقيه صالح، قرأ على الشيخ الامام الجد شمس الاسلام الحسن بن الحسين بن بابويه - قاله منتجب الدين. 89 - الشيخ أسعد بن عبد القاهر بن أسعد الاصفهاني، أبو السعادات كان عالما فاضلا محققا، له كتب: منها كتاب رشح الولاء في شرح الدعاء، وكتاب توجيه السؤالات في حل الاشكالات، وكتاب جامع الدلائل


(1) ذكر هذا وأخوه في فهرست منتجب الدين في مكان واحد. (2) كذا في ع والمطبوعة، وفى م وج " أسعد بن أحمد ". (3) الزيادة من ع وم وج. (4) في هامش ج " الحمامى... نسبة إلى الحمام كسحاب: طائر برى يألف بالبيوت قاله في القاموس... والحماميون محدثون... ". (*)

[ 33 ]

ومجمع الفضائل (1) وغير ذلك. يروى عنه على بن موسى بن طاوس، وقرأ عنده المحقق نصير الدين الطوسى وميثم بن على البحراني (2). 90 - القاضى علاء الدين أسعد بن علي بن هبة الله بن دعويدار. وجه فاضل - قاله منتجب الدين (3). 91 - الشيخ الصائن (4) إسفنديار بن أبي الخير السيري. فقيه دين - قاله منتجب الدين. 92 - الامير الزاهد صارم الدين اسكندر بن دربيس (5) بن عسكر الورشيدي (6) الخرقاني. من أولاد مالك بن الحارث الاشتر النخعي، صالح ورع ثقة - قاله منتجب الدين. 93 - السيد أبو المعالي إسماعيل بن الحسن بن محمد الحسيني النقيب بنيسابور. فاضل ثقة، له كتاب أنساب الطالبية، وكتاب شجون الاحاديث،


(1) كذا في ع وم، وفي المطبوعة والاعيان " منبع الدلائل ومجمع الفضائل " (2) في الاعيان " توفي في صفر سنة 635 ". (3) هذه الترجمة لم توجد في ج. (4) في ج " صائن الدين ". (5) في المطبوعة " دوبيس ". (6) كذا في كل النسخ من الامل، وفي ج " ابن عكبر الورشندي ". (*)

[ 34 ]

وزهرة الرض (1)، أخبرنا بها الشيخ الامام جمال الدين أبو الفتوح الخزاعي عن والده عن جده عنه - قاله منتجب الدين. 94 - السيد الجليل الثقة اسماعيل بن حيدر [ بن حمزة ] (2) العلوي العباسي. صالح محدث، يروي عنه عبد الرحمن النيسابوري - قاله منتجب الدين 95 - السيد الجليل اسماعيل بن سعيد الحسيني الحويزي. عالم فاضل متكلم شاعر محقق معاصر (3). 96 - الصاحب الكافي الجليل أبو القاسم اسماعيل بن أبي الحسن عباد بن عباس بن عباد بن أحمد بن إدريس الطالقاني. عالم فاضل ماهر شاعر أديب محقق متكلم عظيم الشأن جليل القدر في العلم والادب والدين والدنيا، ولاجله ألف ابن بابويه عيون الاخبار، وألف الثعالبي يتيمة الدهر في ذكر أحواله وأحوال شعرائه. وكان شيعيا إماميا أعجميا، إلا أنه كان يفضل العرب على العجم. وقد ذكر ابن شهراشوب في معالم العلماء من مؤلفاته: الشواهد، والتذكرة، والتعليل، والانوار (4)، وديوان شعره. وقال فيه: متكلم [ كاتب ] شاعر نحوي، وزير فخر الدولة شاهنشاه. وعده من شعراء أهل


(1) في ج " زهرة الحكايات ". (2) الزيادة من ج. (3) هذه الترجمة ليست في م. (4) لم يذكر هذا الكتاب في معالم العلماء. (*)

[ 35 ]

البيت المجاهرين (1). وقد مدحه السيد الرضي في مكاتبة له ثم رثاه (2). وقال صاحب كتاب طبقات الادباء: وكان الصاحب يذهب إلى مذهب أهل العدل، وفي ذلك يقول: تعرفت بالعدل في مذهبي * ودان لحسن جدالي العراق وكلفت في الحب ما لم أطق * فقلت بتكليف مالا يطاق وقال: كنت دهرا أقول بالاستطاعة * وأرى الجبر ضلة وشناعة ففقدت استطاعتي في هوى ظب‍ * ي فسمعا للمجبرين وطاعة (3) وقال أيضا فيه: كان غزير الفضل، متفننا في العلوم، أخذ عن أبى الحسين بن فارس وأبى الفضل بن العميد... وصنف تصانيف كثيرة: كالوقف، والابتداء، والعروض، وجوهرة الجمهرة انتهى (4) ومن شعره قوله من قصيدة: من كمولاي علي * والوغى تحمي لظاها من يصيد الصيد فيها * بالظبى حين انتضاها من له في كل يوم * وقعات لا تضاهي كم وكم حرب ضروس * جذ (5) بالمرهف فاها


(1) معالم العلماء ص 10 و 148 والزيادة منه. (2) تجد مدح الرضى للصاحب في ديوان الرضي 1 / 280 و 285 و 293، ورثاءه له في الديوان 2 / 201. (3) هذان البيتان لم يكونا في المصدر، وهما في الاعيان في ترجمة الصاحب. (4) نزهة الالباء ص 397 - 401. (5) في الاعيان " سد ". (*)

[ 36 ]

[ اذكروا أفعال بدر * لست أبغي ما سواها أذكروا غزوة أحد * إنه شمس ضحاها اذكروا حرب حنين * إنه بدر دجاها أذكروا الاحزاب قدما * إنه ليث شراها أذكروا مهجة عمرو * كيف أفناها شجاها أذكروا أمر براءة * واصدقوني (1) من تلاها أذكروا من زوجه * زهراء قد طابت ثراها ] (2) حاله حالة ها * رون لموسى فافهماها أعلى حب علي * لامني القوم سفاها أول الناس صلاة * جعل التقوى حلاها ردت الشمس عليه * بعد ما غاب سناها وقوله: لك الله كم أودعت قلبى من أسى * وكم لك ما بين الجوانح من كلم لحاظك طول الدهر حرب لمهجتي * ألا رحمة تثنيك يوما لى سلمي وقوله: وقائلة لم عرتك الهموم * وأمرك ممتثل في الامم فقلت ذريني (3) على غصتي * فإن الهموم بقدر الهمم وقوله في مدح ابن العميد: قالوا ربيعك قد قدم * ولك البشارة والنعم قلت الربيع أخو الشتا * ء أم الربيع أخو الكرم قالوا الذي بنوا له * يغني المقل من العدم


(1) في الاعيان " أخبروني ". (2) الابيات الزائدة لم تذكر في ع وم. (3) في الاعيان " دعيني ". (*)

[ 37 ]

قلت الرئيس ابن العمي‍ * د إذا فقالوا لي نعم وقوله من قصيدة في مدحه: لو درى الدهر أنه من بنيه * لازدرى قدر سائر الاولاد ومديحي إن كان طال بيانا * فلقد طال في مجال الجياد (1) إن خير المداح من مدحته * شعراء البلاد في كل ناد وقوله: كم نعمة عندك موفورة * لله فاشكر يابن عباد قم فالتمس زادك وهو التقى * لن تسلك الطرق بلا زاد وقوله نقله المرتضى في الغرر والدرر: لو شق عن قلبي يرى وسطه * سطران قد خطا بلا كاتب العدل والتوحيد في جانب * وحب أهل البيت في جانب (2) وبعض العامة يتهمه بالاعتزال وهو برئ منه بعيد عنه (3) وقال الثعالبي عند ذكر الصاحب: ليست تحضرني عبارة أرضاها للافصاح عن علو محله في العلم والادب، وجلالة شأنه في الجود والكرم، وتفرده بالغايات في المحاسن، وجمعه أشتات المفاخر، لان همة قولي تنخفض عن بلوغ أدنى فضائله ومعاليه، وجهد وصفي يقصر عن أيسر فواضله ومساعيه (4) وقال ابن خلكان عند ذكره: كان نادرة الزمان، وأعجوبة العصر في فضائله ومكارمه وكرمه... إلى أن قال: وصنف في اللغه كتابا


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي اليتيمة 3 / 157: ومديحي إن لم يكن طال أبيا * تا فقد طال في مجالي الجياد (2) امالي المرتضى 1 / 400. (3) انظر في ما يخص بمذهبه كتاب الصاحب بن عباد للاستاذ الشيخ محمد حسن آل يس ص 69 - 86. (4) يتيمة الدهر 3 / 192. (*)

[ 38 ]

أسماه المحيط وهو في سبع مجلدات رتبه على حروف المعجم، وكتاب الكافي في الرسائل، وكتاب الاعياد وفضائل النيروز، وكتاب الامامة وذكر فيه تفضيل علي بن أبي طالب وتثبيت إمامته (1) وكتاب الوزراء، وكتاب الكشف عن مساوئ شعر المتنبي، وكتاب أسماء الله تعالى وصفاته، وله رسائل بديعة ونظم جيد. وذكر أنه كان يحتاج في نقل كتبه إلى اربعمائة جمل، فما الظن بما يليق بها من التجمل، وكان مولده سنة 326 وتوفي سنة 385 بالري ونقل إلى أصفهان ودفن في بيته انتهى (2). وذكر أنه من طالقان قزوين لامن طالقان خراسان (3)، وقد مدحه كثير من علماء الشيعة وغيرهم في شعرهم وكتبهم وتواريخهم. [ وقال صاحب كتاب عمدة الطالب في أنساب آل أبي طالب في ترجمة السيد المرتضى لما ذكر أن كتبه كانت ثمانين ألفا: ولم أسمع بمثل هذا إلا ما يحكى عن الصاحب اسماعيل بن عباد، كتب إلى فخر الدولة بن بويه وكان قد استدعاه للوزارة فتعذر بأعذار منها أن قال: إني رجل طويل


(1) في الوفيات " وكتاب الامامة يذكر فيه فضائل علي بن أبي طالب رضى الله عنه ويثبت إمامة من تقدمه ". (2) انظر وفيات الاعيان ! / 206 - 210، وفيه " وكان مولده لاربع عشرة ليلة بقيت من ذي القعدة سنة 326 باصطخر، وقيل بالطالقان، وتوفي ليلة الجمعة الرابع والعشرين من صفر سنة 385 بالري ثم نقل إلى اصبهان رحمه الله تعالى، ودفن في قبة بمحلة تعرف بباب دزيه، وهي عامرة إلى الآن وأولاد بنته يتعاهدونها بالتبييض ". (3) في معجم البلدان 4 / 6: طالقان... بلدتان احداهما بخراسان بين مروالروذ وبلخ، بينها وبين مروالروذ ثلاث مراحل... والاخرى بلدة وكورة بين قزوين وأبهر، وبها عدة قرى يقع عليها هذا الاسم، واليها ينسب الصاحب بن عباد... (*)

[ 39 ]

الذيل وإن كتبي تحتاج إلى سبعمائة بعير. حكى الشيخ الرافعي أنها كانت مائة ألف وأربعة عشر ألفا. وقد أناف القاضي الفاضل عبد الرحمن الشيباني على جميع من جمع كتبا فاشتملت خزائنه على مائة الف وأربعين ألف مجلدا ] (1). 97 - الشيخ [ المفسر أبو سعد ] (2) إسماعيل بن علي بن الحسين السمان. ثقة وأي ثقة حافط، له البستان في تفسير القرآن عشر مجلدات، وكتاب الرشاد في الفقه والمدخل في النحو، والرياض في الاحاديث، وسفينة النجاة في الامامة، وكتاب الصلاة، وكتاب الحج، والمصباح في العبادات، والنور في الوعظ (3)، أخبرنا بها السيدان المرتضى والمجتبى ابنا الداعي الحسني (4) الرازي عن الشيخ الحافظ المفيد أبي محمد عبد الرحمن ابن أحمد النيسابوري عنه - قاله منتجب الدين. 98 - أبو ابراهيم إسماعيل بن محمد بن الحسن [ بن الحسين ] (5) ابن بابويه. ذكره منتجب الدين، وذكر فيه كما ذكر في أخيه إسحاق بعينه، وقد تقدم.


(1) هذه الزيادة من ع، وانظر عمدة الطالب ص 206. (2) الزيادة من ع وم وج، وفي بعض نسخ ج " سعيد ". (3) في بعض نسخ ج " النوادر في المواعظ ". (4) في نسخ الكتاب " الحسينى " وهو تصحيف. (5) الزيادة من ج، وفي ع وم " بن الحسن بن بابويه ". (*)

[ 40 ]

99 - الشيخ إسماعيل بن مجمود بن إسماعيل الجبلي (1). فقيه أديب، قرأ على الشيخ أبي علي - قاله منتجب الدين. 100 - السيد الاشرف بن الحسين بن محمد الجعفري. ثقة فاضل - قاله منتجب الدين. 101 - الشيخ أبو محمد إلياس بن محمد بن هشام (2). ثقة عين - قاله منتجب الدين. 102 - الشيخ إلياس بن هشام الحائري. عالم فاضل جليل، يروي عن الشيخ أبي علي بن الشيخ أبي جعفر الطوسي، ويحتمل اتحاده مع سابقه، بأن تكون النسبة هنا إلى الجد. 103 - الفقيه الثقة معين الدين أميركا بن أبي اللجيم (3) بن أميرة المصدري العجلي. مناظر حاذق وجه، أستاد الشيخ الامام رشيد الدين عبد الجليل الرازي المحقق، وله تصانيف في الاصول منها: التعليق الكبير، التعليق الصغير، الحدود، مسائل شتى، أخبرنا بها الشيخ الامام رشيد الدين (4) عنه - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في ع والمطبوعة، وفي م " الحلي " وفي ج " الحلبي ". (2) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " محمد بن همام ". (3) كذا في ج وم، وفي ع والمطبوعة " أبى اللحيم ". (4) زاد في ج " عبد الجليل [ الرازي المحقق ] ". (*)

[ 41 ]

104 - السيد زين الدين أميرة بن شرفشاه الحسيني. ثقة، قاضي قم - قاله منتجب الدين. 105 - الوزير شرف الدين أنوشيروان بن خالد. فاضل - قاله منتجب الدين. 106 - أيوب بن الحسن (1). له كتاب، وهو ثقة - قاله ابن شهراشوب (2)


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي المعالم " الحسين ". (2) معالم العلماء ص 26. (*)

[ 42 ]

باب الباء 107 - مولانا حاجي بابا بن محمد صالح القزويني. عالم فاضل متكلم معاصر. 108 - السيد فخر الدين بابا بن محمد العلوي الحسيني الآبى. صالح دين - قاله منتجب الدين. 109 - الشيخ بابويه بن سعد بن محمد بن الحسن بن بابويه. فقيه صالح مقرئ، قرأ على شيخنا الجد شمس الاسلام الحسن بن الحسين بن بابويه، وله كتاب حسن في الاصول والفروع سماه الصراط المستقيم قرأته عليه - قاله منتجب الدين. 110 - [ الشيخ موفق الدين بختيار بن الحسن الشنشني، نزيل الري. صالح عالم فقيه - قاله منتجب الدين ] (1). 111 - الشيخ بدر بن سيف بن بدر العربي.


(1) هذه الترجمة ليست في م والمطبوعة والاعيان، وهي في هامش ع في حرف الحاء بعد ترجمة الشيخ حيدر بن أحمد بن الحسن المقرئ فلاحظ. (*)

[ 43 ]

فقيه صالح، قرأ على الشيخ أبى علي بن الشيخ أبى جعفر الطوسي، وقرأت عليه - قاله منتجب الدين. 112 - السيد نجم الدين بدران بن الشريف بن أبى الفتح العلوي الحسيني الموسوي النسابة الاصفهاني. فاضل محدث حافظ، له كتاب المطالب في مناقب آل أبى طالب، أخبرني به الاجل ثقة الدين أبو المكارم هبة الله بن داود بن محمد الاصبهاني عنه - قاله منتجب الدين. 113 - السيد بدل كيا (1) بن شرفشاه بن محمد الحسيني الرازي. فاضل دين - قاله منتجب الدين. 114 - الشيخ أبو الخير بركة بن محمد بن بركة الاسدي. فقيه دين، قرأ على شيخنا أبى جعفر الطوسي، وله كتاب حقائق الايمان في الاصول، وكتاب الحجج في الامامة (2)، وكتاب عمل الاديان والابدان، أخبرنا بها السيد عماد الدين أبو الصمصام ذو الفقهار بن معبد الحسيني (3) المروزي عنه - قاله منتجب للدين. 115 - بكار بن أحمد بن زياد روى عنه ابن الزبير، له كتاب الجنائز، وكتاب الزكاة، وكتاب


(1) كذا في ع وم وج، وفي المطبوعة " بدر كيا ". (2) في المطبوعة " الحج في الامامة " وهو خطأ. (3) في ج " الحسني ". (*)

[ 44 ]

الحج، وكتاب الجامع - قاله الشيخ (1). وروى الاول (2) عن أحمد بن عبدون عن ابن الزبير عنه.


(1) هذه الترجمة منقولة عن الفهرست للطوسي ص 39 مع حذف وتقديم وتأخير، ونصها كما في الفهرست: " بكار بن أحمد، له كتاب الجنائز، أخبرنا به أحمد بن عبدون عن علي بن محمد بن الزبير القرشي من ولد أسد بن عبد العزى ابن قصي رهط خديجة بنت خويلد، عن علي بن العباس عنه، وله كتاب الزكاة، وكتاب الطهور رواهما علي بن العباس المقانعي عنه، وله كتاب الحج، وكتاب الجامع رواهما الحسين بن عبد الكريم الزعفراني عنه ". وانظر رجال الطوسي ص 456. (2) أي روى الشيخ الطوسي الكتاب الاول وهو كتاب الجنائز عن أحمد (*)

[ 45 ]

باب التاء 116 - السيد تاج الدين بن طالب كيا الحسيني. عالم واعظ - قاله منتجب الدين (1). 117 - السيد سراج الدين المسمى تاج الدين بن محمد بن الحسين الحسينى الكيسكي (2). صالح محدث (3) - قاله منتجب الدين. 118 - السيد التقى بن أبي طاهر بن الهادي الحسيني (4) النقيب الرازي فاضل ورع، قرأ على الاجل المرتضى ذي الفخرين المطهر، أعلى الله درجته - قاله منتجب الدين. 119 - التقي بن داب. له واقعات العلويين - قاله ابن شهراشوب (5).


(1) لم نجد هذه الترجمة في ج. (2) في م " الكيتكى ". (3) في ج " صالح دين ". (4) في ج " تقي بن طاهر بن الهادي الحسني ". (5) معالم العلماء ص 142، ويظهر من ذكر ابن شهراشوب هذه الترجمة في باب " من عرف بلقب أو قبيلة أو بلد " ان اسم المترجم ليس التقي وانما هو لقبه. (*)

[ 46 ]

120 - الشيخ تقي الدين بن النجم الحلبي أبو الصلاح. يروي عنه ابن البراج، معاصر للشيخ الطوسي، كان ثقة عالما فاضلا فقيها محدثا، له كتب رأيت منها: كتاب تقريب المعارف حسن جيد. وذكره الشيخ في رجاله فقال: التقي بن النجم الحلبي، ثقة قرأ علينا وعلى المرتضى، يكنى أبا الصلاح انتهى (1) ونقله ابن داود وغيره، ووثقه العلامة في الخلاصة وأثنى عليه (2). وقال ابن داود: تقي بن نجم الدين الحلبي، أبو الصلاح، عظيم الشأن، من عظماء مشائخ الشيعة انتهى (3). وقال منتجب الدين: الشيخ تقي بن النجم الحلبي، فقيه عين ثقة قرأ على الاجل المرتضى علم الهدى، وعلى الشيخ أبي جعفر، وله تصانيف منها الكافي، أخبرنا به غير واحد من الثقات عن الشيخ المفيد عبد الرحمن ابن أحمد النيسابوري [ الخزاعي عنه ] (4) انتهى. وقال ابن شهراشوب في معالم العلماء: تقي بن نجم الحلبي، من تلامذة المرتضى، له البداية في الفقه، شرح الذخيرة للمرتضى رضي الله عنه انتهى (5) 121 - الشيخ التواب بن الحسن (6) بن أبي ربيعة الخشاب البصري. فقيه مقرئ صالح، قرأ على التقي الحلبي وعلى الشيخ أبي علي - قاله منتجب الدين.


(1) نص ما هو موجود في كتاب الرجال للطوسي ص 457 هكذا: " تقي ابن نجم الحلبي، ثقة، له كتب، قرأ علينا وعلى المرتضى ". (2) رجال العلامة ص 28. (3) رجال ابن داود ص 74. (4) الزيادة من ج. (5) معالم العلماء ص 29. (6) في ج " تراب بن الحسن ". (*)

[ 47 ]

باب الثاء 122 - السيد الثائر بالله بن المهتدي بن الثائر بالله الحسيني (1) الجيلي. كان زيديا وادعى إمامة الزيدية وخرج بجيلان ثم استبصر فصار إماميا. له رواية الاحاديث، وادعى أنه شاهد صاحب الامر عليه السلام، وكان يروي عنه عليه السلام أشياء قاله منتجب الدين. 123 - الشيخ ثابت بن أحمد بن عبد الوهاب الحلبي. فقيه صالح، قرأ على الشيخ التقي - قاله منتجب الدين. 124 - الشيخ الامام أبو الفضل ثابت بن عبد الله بن ثابت اليشكري. من أولاد ثابت البناني. فاضل عالم ثقة، قرأ على الاجل المرتضى علم الهدى، وله كتاب الحجة في الامامة، وكتاب منهاج الرشاد في الاصول والفروع - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " المهدي " و " الحسني ". (*)

[ 48 ]

باب الجيم 125 - الشيخ جابر بن عباس النجفي. كان من الفضلاء الصلحاء، نروي عن مولانا محمد باقر بن محمد تقي المجلسي عن أبيه عنه. 126 - الشيخ جار الله بن عبد العباس بن عمارة الجزائري. كان فاضلا عالما، يروي عن أبيه عن الشيخ علي بن عبد العالي العاملي. 127 - [ نجم الدين أبو القاسم ] (1) جعفر بن الحسن بن يحيى بن الحسن بن سعيد الحلي. حاله في الفضل والعلم والثقة والجلالة والتحقق والتدقيق والفصاحة والشعر والادب والانشاء وجمع العلوم والفضائل والمحاسن أشهر من أن يذكر، وكان عظيم الشأن جليل القدر رفيع المنزلة، لا نظير له في زمانه. له كتب منها: كتاب شرائع الاسلام في مسائل الحلال والحرام، وكتاب النافع مختصر الشرائع، وكتاب المعتبر شرح المختصر خرج منه العبادات وبعض التجارة مجلدان ولم يتم، ورسالة التياسر في القبلة، وشرح نكت النهاية مجلد، والمسائل العزية مجلد، والمسائل المصرية مجلد، والمسلك في أصول الدين [ مجلد ] (2)، والمعارج في أصول الفقه [ مجلد ] (2) وكتاب


(1) الزيادة من ع وم. (2) الزيادة من ع وم. (*)

[ 49 ]

الكهنة (1) في المنطق مجلد، وكتاب نهج الوصول إلى علم الاصول، وغير ذلك. وله شعر جيد، وإنشاء حسن بليغ، من تلامذته العلامة وابن داود. ونقل أن المحقق الطوسي نصير الدين حضر مجلس درسه وأمرهم بإكمال الدرس، فجرى البحث في مسألة إستحباب التياسر، فقال المحقق الطوسي: لاوجه للاستحباب لان التياسر إن كان من القبلة إلى غيرها فهو حرام وإن كان من غيرها إليها فواجب. فقال المحقق في الحال: بل منها إليها. فسكت المحقق الطوسي، ثم ألف المحقق في ذلك رسالة لطيفة أوردها الشيخ أحمد ابن فهد في المهذب بتمامها وأرسلها إلى المحقق الطوسي فاستحسنها. وكان مرجع أهل عصره في الفقه وغيره، يروي عن أبيه عن جده يحيى الاكبر. وقال العلامة في بعض إجازاته عند ذكر المحقق: كان أفضل أهل زمانه في الفقه. قال الشيخ حسن في إجازته: لو ترك التقييد بأهل زمانه كان أصوب إذ لاأرى في فقهائنا مثله انتهى. وقال ابن داود: جعفر بن الحسن بن يحيى بن سعيد، شيخنا نجم الدين أبو القاسم المحقق المدقق الامام العلامة واحد عصره، كان ألسن أهل زمانه وأقومهم بالحجة وأسرعهم استحضارا، قرأت عليه ورباني صغيرا، وكان له علي إحسان عظيم والتفات، وأجاز لي جميع ما صنفه وقرأه ورواه وكل ما تصح روايته عنه، توفي سنة 676 (2)، ثم ذكر المؤلفات السابقة


(1) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " اللهنة "، وفي الاعيان " الكهنة أو اللهنة في المنطق " ثم قال: وفى روضات الجنات الظاهر انها الكهانة بالفتح بمعنى الصناعة لما يوجد من المؤلفات بهذا الاسم كثير في الكتب القديمة. (2) كان مولده سنة 602 كما في الاعيان. (*)

[ 50 ]

إلا رسالة التياسر، ثم قال: وله كتب كثيرة غير ذلك ليس هذا موضع استيفائها فأمرها ظاهر، وله تلامذة فضلاء انتهى (1). ونقله السيد مصطفى في رجاله. ومن شعره قوله كتبه إلى أبيه: ليهنك إني كل يوم إلى العلى * أقدم رجلا لا تزل بها النعل وغير بعيد أن تراني مقدما * على الناس حتى قيل ليس له مثل (2) تطاوعني بكر المعاني (3) وعونها * وتنقاد لي حتى كأني لها بعل ويشهد لي بالفضل كل مبرز * ولا فاضل إلى ولي فوقه فضل قال المحقق: فكتب أبي فوق هذه الابيات: لئن أحسنت في شعرك لقد أسأت في نفسك، أما علمت أن الشعر صناعة من خلع الفقه ولبس الخرقة (4)، والشاعر ملعون وإن أصاب ومنقوص ولو أتى بالشئ العجاب، وكأني بك قد دهمك الشعر بفضيلته (5) فجعلت تنفق منه ما تلفق بين جماعة لا يرون لك فضلا غيره فسموك به، ولقد كان ذلك وصمة عليك آخر الدهر، أما تسمع: ولست أرضى أن يقال شاعر * تبا لها من عدد الفضائل قال: فوقف عند ذلك خاطري حتي كأني لم أقرع له بابا ولم أرفع له حجابا. ومن شعره أيضا قوله:


(1) رجال ابن داود ص 83. (2) في الاعيان " على الناس طرا ليس في الناس لي مثل ". (3) كذا في المطبوعة والاعيان، وفى ع وم " المعالي ". (4) كذا في نسخ الكتاب، وفى الاعيان " من خلع العفة ولبس الحرفة ". (5) في الاعيان " وكأني بك قد أوهمك الشيطان فضيلة الشعر ". (*)

[ 51 ]

هجرت صوغ قوافي الشعر من زمن * هيهات يرضى وقد اغضبته زمنا (1) وعدت أوقظ أفكاري وقد هجعت * عنفا وأزعجت عزمى (2) بعد ماسكنا إن الخواطر كالآبار إن نزحت * طابت وإن يبق فيها ماؤها أجنا فاصفح شكرت أياديك التي سلفت * ما كنت أظهر عيبي بعدما كمنا وقوله: يا راقدا والمنايا غير راقدة * وغافلا وسهام الدهر (3) ترميه بم اغترارك والايام مرصدة * والدهر قد ملا الاسماع داعيه (4) أما رأتك الليالي قبح دخلتها * وغدرها بالذي كانت تصافيه رفقا بنفسك يا مغرور إن لها * يوما تشيب النواصي من دواهيه ولما توفي رثاه جماعة منهم الشيخ محفوظ بن وشاح، فمن قصيدته يرثيه قوله: أقلقني الهم (5) وفرط الاسى * وزاد في قلبي لهيب الضرام لفقد بحر العلم والمرتضى * في القول والفعل وفصل الخصام أعني أبا القاسم شمس العلى * الماجد (6) المقدام ليث الزحام أزمة الدين بتدبيره * منظومة أحسن بذاك النظام شبه به البازي في بحثه * وعنده الفاضل فرخ الحمام قد أوضح الدين بتصنيفه * من بعد ما كان شديد الظلام


(1) في النسخة المطبوعة " وقد أغضبته برضا ". (2) في الاعيان " وأزعج غربي " (3) في المطبوعة " وسهام الليل ". (4) في المطبوعة " واعيه ". (5) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " اتلفني الدهر "، وفي الاعيان " أقلقني الدهر ". (6) في م " الواحد ". (*)

[ 52 ]

بعدك أضحى الناس في حيرة * عالمهم مشتبه بالعوام لولا الذي بين في كتبه * لاشرف الدين على الاصطلام قد قلت للقبر الذي ضمه * كيف حويت البحر والبحر طام عليك منى ماحدا سائق * أو غرد القمري ألفا سلام 128 - جعفر بن الحسين بن الحسكة، أبو الحسن القمي (1). فاضل، روى عنه الشيخ الطوسي، ويروي عن ابن بابويه، عده العلامة في إجازاته من مشائخ الشيخ الطوسي من رجال الخاصة. 129 - الشيخ جعفر بن صالح البحراني. فاضل صالح ورع فقيه محدث شاعر معاصر. 130 - السيد أبو ابراهيم جعفر بن علي بن جعفر الحسيني. ثقة محدث، قرأ على شيخنا الموفق أبي جعفر - قاله منتجب الدين 131 - الشيخ جلال الدين جعفر بن علي بن صاحب دار الصخر الحسيني. عالم فاضل جليل، يروي عنه ابن معية. 132 - السيد عماد الدين أبو القاسم جعفر بن علي بن عبد الله بن أحمد الجعفري (2) الدبيسي، نزيل دهستان.


(1) ذكره الشيخ الطوسي في فهرسته ص 157 في ترجمة محمد بن علي بن الحسين بن بابويه فقال " وابو الحسين جعفر بن الحسن بن حسكة القمي " - فلاحظ (2) في ج " احمد [ بن حمزة ] الجعفري ". (*)

[ 53 ]

فقيه فاضل، وكان يتحنف ويفتي على مذهب أبي حنيفة تقية - قاله منتجب الدين. 133 - الشيخ الجليل جعفر بن محمد (1) المشهدي. عالم فقيه، يروي عنه ولده محمد. 134 - الشيخ زين الدين جعفر بن علي بن يوسف بن عروة الحلي. فاضل فقيه صالح، يروي عنه ابن معية. 135 - الشيخ جعفر بن كمال (2) البحراني. فاضل عالم صالح ماهر شاعر معاصر، رأيته بمكة، توفي بحيدر آباد (3). 136 - الشيخ جعفر بن محمد بن أحمد بن صالح. فاضل فقيه، يروي عن علي بن موسى بن طاوس. 137 - الشيخ أبو عبد الله جعفر بن محمد بن أحمد بن العباس الدوريستي


(1) كذا في كل نسخ الكتاب التي عندنا إلا نسخة ع حيث كتب فيها أولا " ابن علي " ثم شطب على " علي " وكتب " محمد "، ومقتضى الترتيب أن يكون جعفر بن علي أو تؤخر هذه الترجمة عن هذا الموضع، وفى الاعيان " جعفر ابن علي المشهدي... هكذا في نسخة مخطوطة منقولة عن نسخة الاصل، وما في النسخة المطبوعة من أنه جعفر بن محمد المشهدي خطأ ". (2) في الاعيان " كمال الدين ". (3) في الاعيان " توفي سنة 1088 وقيل سنه 1091 ". (*)

[ 54 ]

ثقة عين عظيم الشأن، معاصر للشيخ الطوسي، وقد ذكره في رجاله ووثقه (1) له كتب منها: الكفاية في العبادات، وكتاب يوم وليلة، وكتاب الاعتقادات، وكتاب الرد على الزيدية، وغير ذلك. يروي عن الشيخ المفيد. وقد ذكره ابن شهراشوب وقال: له الرد على الزيدية (2). وذكره منتجب الدين فقال: ثقة عين عدل، قرأ على شيخنا المفيد وعلى المرتضى، ثم ذكر كتبه السابقة إلا الاخير، ثم قال: أخبرنا بها الشيخ الامام جمال الدين أبو الفتوح الحسين بن علي الخزاعي عن الشيخ المفيد عبد الجبار المقرئ عنه. 138 - الشيخ نجم الدين جعفر بن محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما الحلي. [ عالم ] (3) جليل، يروي عنه (4) الشيخ كمال الدين علي بن الحسين ابن حماد وغيره من الفضلاء (5) ويأتي ابن نما. 139 - الشيخ أبو البحر جعفر بن محمد بن حسن بن علي بن ناصر ابن عبد الامام الخطي البحراني. عالم فاضل أديب شاعر جليل معاصر، يروي عن شيخنا البهائي،


(1) رجال الطوسي ص 459. (2) معالم العلماء ص 32. (3) الزيادة من ع وم. (4) كذا في ع والاعيان، وفي م والمطبوعة " يروي عن ". (5) في الاعيان " في الطليعة توفي سنة 680 تقريبا ". (*)

[ 55 ]

له ديوان شعر حسن رأيته (1). وقد ذكره السيد علي في سلافة العصر، وأثنى عليه بالفضل والعلم والادب، وأورد له شعرا كثيرا (2). 140 - الشيخ جعفر بن أبي الفضل محمد بن محمد بن شعرة. فاضل جليل، يروي الشهيد عن محمد بن جعفر المشهدي عنه. 141 - السيد أبو ابراهيم جعفر بن محمد بن المظفر الحسيني (3) الواعظ ثقة ورع (4) - قاله منتجب الدين. 142 - السيد تاج الدين أبو عبد الله جعفر بن محمد بن معية الحسيني عالم جليل، يروي عنه ابن أخته القاسم بن معية. 143 - جعفر بن محمد بن موسى بن قولويه (5)، يكنى أبا القاسم. من ثقات أصحابنا وأجلائهم في الحديث والفقه.. وعليه قرأ شيخنا أبو عبد الله الفقيه، ومنه حمل، وكلما يوصف الناس به من جميل وثقة وفقه فهو فوقه، له كتب حسان: كتاب مداواة الجسد، [ كتاب الصلاة، كتاب الجمعة والجماعة، كتاب قيام الليل ] (6)، كتاب الرضاع، كتاب


(1) في الاعيان " توفى سنة 1028 بفارس ". (2) سلافة العصر ص 532 - 545. (3) في ج " ظفر "، وفي م والمطبوعة " الحسني ". (4) في ج " ورع " فقط. (5) عنونه في النجاشي هكذا " جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه " (6) الزيادة من ع وم والنجاشي. (*)

[ 56 ]

الصداق، كتاب الاضاحي، كتاب الصرف، كتاب الوطي بملك اليمين، كتاب بيان حل الحيوان من محرمه، كتاب قسمة الزكاة، كتاب العدد في شهر رمضان، [ كتاب الرد على ابن داود في عدد شهر رمضان ] (1)، كتاب الزيادات، كتاب الحج، كتاب يوم وليلة، كتاب القضاء وآداب الاحكام (2) كتاب الشهادات، كتاب العقيقة، كتاب تاريخ الشهور والحوادث، كتاب النوادر، كتاب النساء ولم يتمه. قرأت أكثر هذه الكتب على شيخنا أبي عبد الله والحسين بن عبيد الله - قاله النجاشي (3). وقد وثقه العلامة وأثنى عليه، وكذلك الشيخ وذكر بعض كتبه السابقة ورواها عن المفيد وغيره (4). 144 - الشيخ نجم الدين جعفر بن مليك الحلبي. فاضل جليل فقيه قارئ زاهد، يروي عنه والد العلامة. 145 - الشيخ نجم الدين جعفر بن نما. كان فاضلا جليلا، تقدم ابن محمد بن جعفر (5). 146 - السيد جلال الدين الحسيني. كان فاضلا محدثا له كتاب منهج الشيعة في فضائل وصي خاتم الشريعة، من المتأخرين عن الشهيد.


(1) الزيادة من رجال النجاشي. (2) كذا في نسخ الكتاب، وفي النجاشي " وأدب الحكام ". (3) رجال النجاشي ص 95 - 96. (4) انظر رجال العلامة ص 31 ورجال الطوسي ص 458. (5) احتمل في الاعيان أن يكون المترجم جد جعفر بن محمد المتقدم. (*)

[ 57 ]

147 - المولى الجليل جمال الدين بن الحسين بن جمال الدين محمد الخونساري (1). عالم فاضل حكيم محقق مدقق معاصر، له مؤلفات (2). 148 - السيد جمال الدين بن عبد القادر الحسيني البحراني. فاضل صالح شاعر أديب ماهر معاصر، ومن شعره ما كتبه إلي من أبيات: أمولاي ها أناذا عبدكم * ومن بأياديك طوقته وأغنيته بجزيل العطا * ء وللبر واللطف عودته وأعلنت من فضله كامنا * وأعليت قدرا ووقرته وعدت جميلا وأنجزته * وأوليت برا وواليته فكيف بك الآن أبعدته * وقد كنت من قبل قربته 149 - الشيخ جواد بن سعيد (3). فاضل عالم محقق جليل القدر، له كتب منها: شرح آيات الاحكام (4)


(1) اسمه محمد بن الحسين بن محمد. (2) في الاعيان " توفي في شهر رمضان من سنة 1025... ودفن تحت قبة والده التي بناها الشاه سليمان [ الصفوي ] في مزار تخت فولاذ باصفهان ". (3) كذا في نسخ الكتاب، وفي الاعيان ذكره بعنوان " الشيخ جواد بن سعد " نقلا عن هذا الكتاب، وقال في كلام رادا على مؤلف نجوم السماء " وابن سعد لاابن سعيد ". (4) واسمه " مسالك الافهام إلى آيات الاحكام ". (*)

[ 58 ]

وشرح خلاصة الحساب، و [ شرح الالفية ] (1)، [ وشرح الزبدة للبهائي، وشرح الجعفرية ] (3)، وغير ذلك، من تلامذة الشيخ بهاء الدين [ ونقل أنه كان شيخ الاسلام في استراباد ] (3).


(1) الزيادة من ع ولم تذكر في الاعيان. (2) الزيادة من م. (3) الزيادة من ع، وفى الاعيان " توفي سنة 1065 في بغداد ". (*)

[ 59 ]

باب الحاء 150 الامير أبو فراس الحارث بن سعيد بن حمدان الحمداني التغلبي ذكره ابن شهراشوب من شعراء أهل البيت عليهم السلام المجاهرين (1) وقال الثعالبي في يتيمة الدهر عند ذكره: كان فرد دهره وشمس عصره أدبا وفضلا وكرما ومجدا وبلاغة وبراعة وفروسية وشجاعة، وشعره مشهور سائغ من الحسن، قتل سنة 357 (2)، ونقله ابن خلكان (3). 151 الشيخ حسام الدين بن جمال الدين بن طريح النجفي. من فضلاء المعاصرين، عالم ماهر محقق فقيه جليل شاعر، له كتب منها: شرح الصومية للبهائي، وشرح مبادئ الاصول للعلامة، وتفسير القرآن، وشرح الفخرية في الفقه، وغير ذلك (4).


(1) معالم العلماء ص 149. (2) وفي الاعيان " ولد بمنبج سنة 320 وقيل سنة 321 ومقتضى ما حكاه ابن خالويه عن أبي فراس انه قال له في سنة 339 كان سني 19 سنة أن ولادته كانت سنة 320 ". (3) انظر يتيمة الدهر 1 / 48 - 103 ووفيات الاعيان 1 / 349 - 353. (4) في الاعيان " ولد في النجف سنة 1005 وتوفي فيها سنة 1095 أو بعد سنة 1096 ". (*)

[ 60 ]

الشيخ حسكة بن بابويه. فقيه فاضل، اسمه الحسن بن الحسين. 152 - الشيخ صفي الدين أبو محمد الحسن بن إبراهيم بن بندار (1) الخبروي (2). فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 153 - الحسن بن أبي جعفر النيسابوري (3). له المختصر في الاصول - قاله ابن شهراشوب (4). 154 - الشيخ أسد الدين الحسن بن أبي الحسن بن أبي محمد (5 الوراميني المعروف بقهرمان. مناظر صالح (6) - قاله منتجب الدين. 155 - السيد النقيب صدر الدين الحسن بن أبي العز (7) بن أميركا الحسينى ميسرة الكليني.


(1) كذا في ع وم وج، وفي المطبوعة " ابراهيم بندار ". (2) في ج " الجيروي ". (3) كذا في نسخ الكتاب ومعالم العلماء، وفى الاعيان " الحسن بن أبي جعفرك النيسابوري ". (4) معالم العلماء ص 38. (5) في ج " بن محمد ". (6) في ج " مناظر عالم أديب ". (7) في ج " أبي العزيز ". (*)

[ 61 ]

عالم صالح - قاله منتجب الدين. الحسن بن أبي عقيل العماني أبو محمد. عالم فاضل متكلم فقيه عظيم الشأن ثقة، وثقه العلامة والشيخ والنجاشي ويأتي ابن علي وابن عيسى أيضا، وهو واحد ينسب إلى جده، له كتب (1) 156 - الشيخ أبو محمد الحسن بن أبي علي (2) بن الحسن السبزواري فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 157 - السيد عز الدين الحسن بن أبي الفتح الدهان الحسيني. عالم فاضل صالح من مشائخ ابن معية، يروي كل واحد منهما عن الآخر، وقال ابن معية عند ذكره: السيد الجليل الفقيه العالم انتهى. 158 - الشيخ عز الدين أبو علي الحسن بن أبي الهيجاء الاربلي. فاضل عالم شاعر أديب، يروي عن علي بن عيسى بن أبي الفتح الاربلي كتاب كشف الغمة له، وله منه إجازة رأيتها بخط بعض علمائنا. 159 - السيد أبو علي الحسن بن السيد عماد الدين [ أبي القاسم ] (3) أحمد بن أبي علي الحسيني القمي. صالح فاضل - قاله منتجب الدين.


(1) انظر تفاصيل ترجمته في " الحسن بن علي بن أبي عقيل العماني ". (2) في ج " الحسن بن علي ". (3) الزيادة من ج. (*)

[ 62 ]

160 - صدر الحفاظ أبو العلاء الحسن بن أحمد بن الحسن العطار الهمداني (1). العلامة في علم الحديث والقراءة، كان من أصحابنا، وله تصانيف في الاخبار والقراءة منها: كتاب الهادي في معرفة المقاطع والمبادى، شاهدته وقرأت عليه قاله منتجب الدين. 161 - الشيخ أبو محمد الحسن بن أحمد المعروف بالساكت (2). فقيه دين - قاله منتجب الدين. 162 - الشيخ جلال الدين أبو محمد الحسن بن نظام الدين أحمد بن نجيب الدين محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما الحلي. كان فاضلا عالما، يروي الشهيد عنه عن يحيى بن سعيد، ويروي هو عن آبائه الاربعة بالترتيب، أب عن أب. 163 - الحسن بن أحمد بن محمد بن الهيثم [ العجلي ] (3) أبو محمد. ثقة من وجوه أصحابنا، وأبوه وجده ثقتان، وهم من أهل الري، جاور في آخر عمره بالكوفة ورأيته فيها، وله كتب منها: كتاب المثاني، وكتاب الجامع قاله النجاشي والعلامة إلى قوله: من أهل الري (4).


(1) في هامش ج " ولد في ذي الحجة سنة 488 وتوفي سنة 569 ". (2) في ج " الساكب ". (3) الزيادة من ع وم. (4) رجال النجاشي ص 51 رجال العلامة ص 44. (*)

[ 63 ]

164 - الشيخ حسن بن إسحاق بن ابراهيم بن عباس [ الموصلي ] (1) فاضل سمع كتاب كشف الغمة يقرأ على مؤلفه علي بن عيسى وأجاز له روايته عنه، ورأيت الاجازة بخط بعض فضلائنا. 165 - القاضي أبو محمد الحسن بن إسحاق بن عبد الله الرازي (2) فقيه ثقة، له كتب في الفقه، روى لنا عنه الوالد، قاله منتجب الدين. 166 - أبو علي الحسن بن إسماعيل المعروف بابن الحمامى. فاضل جليل، عده العلامة في إجازته من مشائخ الشيخ الطوسي من رجال الخاصة. 167 - الفقيه سديد الدين الحسن بن أنوشيروان (3) القوسيني. صالح - قاله منتجب الدين. 168 - السيد حسن بن أيوب بن نجم الدين الاعرج الحسينى. عالم فاضل صالح، يروي عن شيخنا الشهيد. 169 - السيد ناصر الدين الحسن بن تاج الدين بن محمد الحسيني (4) الكيسكي.


(1) الزيادة من الاعيان. (2) في ج " بن عبيد الرازي ". (3) في ج " بن شيروان ". (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي ج " الحسني "، وتأتي ترجمة ابنه بعنوان " الحسين بن الحسن بن تاج الدين الحسني " فلاحظ. (*)

[ 64 ]

سيد عالم قاله منتجب الدين. 170 - الشيخ حسن بن جعفر بن محمد الدوريستي. فاضل جليل، مدحه القاضي نور الله في مجالس المؤمنين وأثنى عليه وذكر أنه شاعر، وأورد من شعره قوله: بغض الوصي علامة معروفة * كتبت على صفحات (1) أولاد الزنا من لم يوال من الانام وليه * سيان عند الله صلى أم زنا (2) 171 - الشيخ الامام الجد شمس الاسلام الحسن بن الحسين بن بابويه القمي نزيل الري المدعو حسكا. [ فقيه ] (3) ثقة وجه، قرأ على شيخنا الموفق أبي جعفر قدس الله روحه جميع تصانيفه بالغري على ساكنه السلام، وقرأ على الشيخين سلار ابن عبد العزيز وابن البراج جميع تصانيفهما. وله تصانيف في الفقه منها: كتاب العبادات، وكتاب الاعمال الصالحة، وكتاب سير الانبياء والائمة، أخبرنا بها الوالد عنه قاله منتجب الدين علي بن عبيد الله بن الحسن المذكور. 172 - الشيخ العفيف الزاهد القارئ أبو علي الحسن بن الحسين ابن الحاجب الحلبي. فاضل جليل، روى عنه أبو المكارم حمزة بن زهرة. 173 - الشيخ ثقة الدين الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن بابويه


(1) في مجالس المؤمنين " على جبهات ". (2) مجالس المؤمنين ص 198. (3) الزيادة من ج. (*)

[ 65 ]

فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 174 - الشيخ نجم الدين أبو خليفة الحسن بن الحسين بن محمد ابن حمدان الحمداني. صالح - قاله منتجب الدين. 175 - الشيخ الجليل الحسن بن حمزة الحلبي. كان عالما فاضلا فقيها جليل القدر. 176 - الشيخ الامام شرف الدين الحسن بن حيدر بن أبي الفتح الجرجاني. متكلم فقيه صالح - قاله منتجب الدين. الحسن بن داود. ثقة جليل، هو ابن علي بن داود يأتي. 177 - الشيخ تاج الدين الحسن بن الدربي. عالم جليل القدر، يروي عنه المحقق. 178 - الحسن بن راشد. فاضل فقيه شاعر أديب، له شعر كثير في مدح المهدي وسائر الائمة عليهم السلام، ومرثية الحسين عليه السلام، وأرجوزة في تاريخ الملوك والخلفاء، وأرجوزة في تاريخ القاهرة، وأرجوزة في نظم ألفية الشهيد، وغير ذلك

[ 66 ]

179 - الحسن بن سبرة البغدادي (1). له كتاب قاله ابن شهراشوب (2). الحسن بن سعيد الحلي (3). والد المحقق جعفر، عالم فقيه فاضل، يروي عنه ولده، ويأتي ابن يحيى بن الحسن بن السعيد. 180 - الحسن بن سليمان بن خالد (4) الحلبي. فاضل عالم فقيه، له مختصر بصائر الدرجات لسعد بن عبد الله، يروي عنه الشهيد. 181 - الحسن بن السندي. كان عالما فقيها صالحا، يروي عن السيد رضي الدين علي بن موسى ابن طاوس. 182 - الشيخ أبو سعيد (5) الحسن بن عبد العزيز بن الحسين القمي. فقيه صالح - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي المعالم " ابن شبرة ". (2) معالم العلماء ص 34. (3) في م " الحلبي " وهو خطأ. (4) في الاعيان " خالد بن محمد ". (5) كذا في ج والمطبوعة، وفي ع " أبو سعد ". (*)

[ 67 ]

183 - الشيخ أبو محمد الحسن بن عبد العزيز بن الحسن (1) الجبهاني (2) العدل (3) بالقاهرة. فقيه ثقة، قرأ على الشيخ الموفق أبى جعفر الطوسي والشيخ ابن البراج رحمهما الله - قاله منتجب الدين. 184 - السيد بدر الدين الحسن بن السيد أبى الرضا عبد الله بن الحسين بن علي الحسيني المرعشي. صالح ورع - قاله منتجب الدين. 185 - الشيخ رشيد الدين الحسن بن عبد الملك بن عبد العزيز المسجدي المقيم بقرية رامز فيها (4) من أعمال الري. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 186 - [ الشيخ جمال الدين الحسن بن عشرة. عالم فاضل جليل، يروي عن الشهيد كما ذكره ابن أبى جمهور في غوالي اللآلي وغيره ] (5).


(1) كذا في ع وم وج، وفي المطبوعة " المحسن ". (2) كذا في المطبوعة وج، وفي ع وم " الجهاني ". (3) في ج " المعدل ". (4) في ج " رامزقها ". (5) هذه الترجمة زيدت من ع، ولا يبعد أن يكون هذا هو الحسن بن علي المعروف بابن العشرة الذي تأتي ترجمته في هذا الكتاب، كما يظهر ذلك أيضا من كتاب الاعيان 21 / 54 - 62 حيث ترجم لابن العشرة الآتي. (*)

[ 68 ]

187 - الحسن بن علي بن أبي عقيل العماني أبو محمد. هكذا قال النجاشي، وقال الشيخ الطوسي: الحسن بن عيسى بن أبى عقيل العماني (1)، وهما عبارة عن شخص واحد يقال له " ابن أبى عقيل العماني الحذاء ". متكلم ثقة، له كتب في الفقه والكلام منها: كتاب المستمسك (2) بحبل آل الرسول كتاب مشهور عندنا، ونحن نقلنا أقواله في كتبنا الفقهية، وهو من جملة المتكلمين وفضلاء الامامية قاله العلامة في الخلاصة (3). وتقدم ابن أبي عقيل، ويأتي ابن عيسى. والنجاشي ذكره كما مر وقال فيه: متكم ثقة، له كتب... إلى أن قال: مشهور... وسمعت شيخنا أبا عبد الله يكثر الثناء على هذا الرجل، أخبرنا الحسين عن أحمد بن محمد ومحمد بن محمد عن أبى القاسم جعفر بن محمد، قال: كتب إلي الحسن بن علي بن أبي عقيل يجيز لي كتاب المستمسك بل وسائر كتبه، وقرأت كتابه المسمى بالكر والفر على شيخنا أبي عبد الله، وهو كتاب في الامامة مليح الوضع، مسألة وقلبها عكسها (4). وذكره ابن داود، وذكر عبارة الشيخ والنجاشي (5).


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي رجال الطوسي ص 471 " الحسن بن عيسى أبو علي المعروف بابن أبي عقيل العماني " وقريب منه عبارة الفهرست للطوسي أيضا فلاحظ ص 54 منه. (2) كذا في نسخ الكتاب، وفي رجالي العلامة وابن داود " التمسك " وفي فهرست الطوسي ورجال النجاشي " المتمسك ". (3) رجال العلامة ص 40. (4) رجال النجاشي ص 38. (5) رجال ابن داود ص 110. (*)

[ 69 ]

188 - الشيخ الامام أفضل الدين الحسن بن علي بن أحمد الماه آبادي. علم في الادب (1)، فقيه صالح ثقة متبحر، له تصانيف منها: شرح النهج، شرح الشهاب، شرح اللمع، كتاب في رد التنجيم، كتاب في الاعراب، ديوان شعره، ديوان نثره، أخبرني (2) بجميع تصانيفه ورواياته عنه - [ قاله منتجب الدين ] (3). 189 - الشيخ الاديب أفضل الدين الحسن بن فادار (4) القمي. إمام اللغة - قاله منتجب الدين. 190 - الحسن بن علي بن أشناس (5). كان عالما فاضلا، وثقه السيد علي بن طاوس في بعض مؤلفاته، له كتب منها: الكفاية في العبادات، وكتاب الاعتقادات، وكتاب الرد على الزيدية، وغير ذلك. يروي عن الشيخ المفيد.


(1) في ج " عالم في الادب ". (2) كذا في نسخ الكتاب، وفي ج " أجازني ". (3) الزيادة منا لفصل الترجمتين اللتين كانتا مختلطتين في نسخ الكتاب. (4) في ج " وفادار ". (5) عنونه في الاعيان هكذا " الشيخ أبو علي الحسن بن محمد بن اسماعيل ابن اشناس مولى جعفر المتوكل المعروف بابن الحمامى البزار أو البزاز " ثم قال: " ولد في شوال سنة 359 وتوفي ليلة الاربعاء 3 ذي القعدة سنة 439 ". وقال بعد نقل ما قاله صاحب الامل: " ولم يذكر غيره أن اسمه الحسن بن علي بل كلهم قالوا إن اسمه الحسن بن محمد فيوشك أن يكون الصواب أبو علي الحسن بن أشناس كما مر، مع انه قد ذكره في كتابه اثبات الهداة بالنصوص والمعجزات بعنوان الحسن بن اسماعيل بن اشناس. (*)

[ 70 ]

191 - الشيخ الامام نصير الدين (1) أبو محمد الحسن بن علي بن بهلول (2) القمي. واعظ صالح فقيه - قاله منتجب الدين. 192 - الشيخ بدر الدين الحسن بن علي بن الحسن الدستجردي صالح - قاله منتجب الدين. 193 - السيد حسين بن علي بن الحسن بن علي بن شدقم الحسيني المدني (3). فاضل عالم جليل محدث شاعر أديب، له كتاب الجواهر النظامية من حديث خير البرية، ألفه لاجل نظام شاه سلطان حيدر آباد، يروي عن الشيخ حسين بن عبد الصمد العاملي، وعن الشيخ العلامة نعمة الله بن أحمد ابن خاتون العاملي جميعا عن الشهيد الثاني. 194 - السيد ضياء الدين الحسن بن علي بن الحسين بن علوية الوراميني. عالم واعظ صالح - قاله منتجب الدين. 195 - السيد شمس الدين أبو محمد الحسن بن علي الحسيني المرعشي


(1) في ج " نصرة الدين ". (2) في ج " بن بزرك ". (3) في الاعيان " ولد بالمدينة المنورة سنة 942 وتوفى بالدكن من بلاد الهند في 14 صفر سنة 999 عن 57 سنة ودفن هناك ثم نقله ولده الاصغر حسين بوصية منه إلى المدينة المنورة فدفنه بالبقيع ". (*)

[ 71 ]

المعروف بالهمداني، نزيل بلدة خوارزم. صالح ورع خير - قاله منتجب الدين. 196 - الشيخ تقي الدين (1) الحسن بن علي بن داود الحلي. كان عالما فاضلا جليلا صالحا محققا متبحرا، من تلامذة المحقق نجم الدين الحلي، يروي عنه الشهيد بواسطة ابن معية. قال الشهيد الثاني في إجازته للحسين بن عبد الصمد العاملي عند ذكر ابن داود: صاحب التصانيف الغزيرة والتحقيقات الكثيرة التى من جملتها كتاب الرجال، سلك فيه مسلكا لم يسلكه فيه أحد من الاصحاب، وله من التصانيف في الفقه نظما ونثرا مختصرا ومطولا وفى العربية والمنطق والعروض وأصول الدين نحو من ثلاثين مصنفا انتهى. وسلوكه في كتاب الرجال أنه رتبه على الحروف الاول فالاول في الاسماء وأسماء الآباء والاجداد كما فعلنا نحن هنا، وجمع جميع ما وصل إليه من كتب الرجال مع حسن الترتيب وزيادة التهذيب، فنقل ما في فهرستى الشيخ والنجاشي والكشى وكتاب الرجال للشيخ وكتاب ابن الغضائري والبرقي والعقيقي وابن عقدة والفضل بن شاذان وابن عبدون وغيرها، وجعل لكن كتاب علامة، بل لكل باب حرفا أو حرفين، وضبط الاسماء، ولم يذكر عن المتأخرين من الشيخ إلا أسماء يسيرة [ جدا ] (2) وذكر نفسه أيضا فقال: الحسن بن علي بن داود، مصنف هذا الكتاب، مولده خامس جمادي الآخرة سنة 647، وله كتب منها في الفقه: كتاب تحصيل النافع، وكتاب التحفة السعدية، وكتاب المقتصر من المختصر، وكتاب الكافي، وكتاب


(1) في م " نقي الدين ". (2) الزيادة من ع. (*)

[ 72 ]

النكت، وكتاب الرائع، وكتاب الخلاف في المذاهب الخمسة (1)، وكتاب تكملة المعتبر لم يتم، وكتاب الجوهرة في نظم التبصرة، وكتاب اللمعة في فقه الصلاة نظما، وكتاب عقد الجواهر في الاشباه والنظائر نظما، [ وكتاب اللؤلؤة في خلاف أصحابنا لم يتم نظما، وكتاب الرائض في الفرائض نظما ] (2)، وكتاب عدة الناسك في قضاء المناسك نظما، وكتاب الرجال وهو هذا الكتاب، وله في الفقه غير ذلك. ومنها في أصول الدين وغيره: كتاب الدر الثمين في أصول الدين نظما، وكتاب الخريدة العذراء في العقيدة الغراء نظما، وكتاب الدرج، وكتاب إحكام القضية في أحكام القضية في المنطق، وكتاب حل الاشكال في عقد الاشكال في المنطق، وكتاب البغية في القضايا، وكتاب الاكليل التاجي (3) في العروض، وكتاب قرة عين (4) الخليل في شرح النظم الجليل لابن الحاجب في العروض أيضا، وكتاب شرح قصيدة صدر الدين الساوي في العروض أيضا، وكتاب مختصر الايضاح في النحو، وكتاب حروف المعجم في النحو، وكتاب مختصر أسرار العربية في النحو انتهى (5). وقال الشهيد في بعض إجازاته عند ذكره: الشيخ الامام سلطان الادباء ملك النظم والنثر المبرز في النحو والعروض انتهى. وقد ذكره السيد مصطفى التفرشي في كتاب الرجال فقال: إنه من أصحابنا المجتهدين، شيخ جليل من تلامذة المحقق نجم الدين الحلي والسيد جمال الدين ابن طاوس، له أزيد من ثلاثين كتابا نظما ونثرا، وله في


(1) في المصدر " خلاف المذاهب الخمسة ". (2) الزيادة من المصدر وع وم. (3) كذا في المصدر والمطبوعة، وفي م وع " الاكليل الناجي ". (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي المصدر " قوة عين ". (5) رجال ابن داود ص 111 - 113. (*)

[ 73 ]

علم الرجال كتاب حسن الترتيب إلا أن فيه أغلاطا كثيرة انتهى (1). وكأنه أشار إلى اعتراضاته على العلامة وتعريضاته به، ونحو ذلك مما ذكره ميرزا محمد في كتاب الرجال ونبه عليه. ومن شعره قوله من قصيدة في مرثية الشيخ محفوظ بن وشاح: لك الله أي بناء تداعى * وقد كان فوق النجوم ارتفاعا وأي علاء دعاه (2) الخطوب * فلبى ولولا الردى ما أطاعا وأي ضياء ثوى في الثرى * وقد كان يخفي النجوم التماعا لقد كان شمس الهدى كاسمه * فأرخى الكسوف عليه قناعا فوا أسفا إن ذاك (3) اللسان * إذا رام معنى أجاب اتباعا وتلك البحوث التي ما تمل * إذا مل صاحب بحث سماعا فمن ذا يجيب سؤال الوفود * إذا أعرضوا أو تعاطوا نزاعا ومن لليتامى ولابن السبيل * إذا قصدوه عراة جياعا ومن للوفاء وحفظ الاخاء * ورعي العهود إذ الغدر شاعا سقى الله مضجعه رحمة * تروي ثراه وتأبي انقطاعا 197 - الشيخ بدر الدين الحسن بن علي بن سلمان بن أبي جعفر بن أبي الفضل بن الحسن بن أبي بكر بن سلمان بن عباد بن عمار (4) بن أحمد ابن أبي بكر بن علي بن سلمان بن منبه بن محمد بن عمارة بن ابراهيم بن


(1) رجال التفرشي ص 92. (2) كذا في المطبوعة وع، وفي الاعيان " وأي عزاء دعته الخطوب " وفي م " وأي علاء دهاه ". (3) في المطبوعة " أين ذاك اللسان ". (4) كذا في ج والمطبوعة، وفي ع وم " عماد ". (*)

[ 74 ]

سلمان بن محمد (1) بن سلمان الفارسي، صاحب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (2). واعظ فصيح صالح - قاله منتجب الدين. 198 - الشيخ أبو محمد الحسن بن علي بن شعبة. فاضل محدث جليل، لكتاب تحف العقول عن آل الرسول حسن كثير الفوائد مشهور، وكتاب التمحيص - ذكره صاحب كتاب مجالس المؤمنين. 199 - مولانا حسن علي بن مولانا عبد الله التستري. يروي عن أبيه وعن الشيخ البهائي، كان فاضلا عالما صالحا، ذكره صاحب سلافة العصر وأثنى عليه، وذكر أنه توفي سنة 1069 (3). نروي عن مولانا محمد باقر المجلسي عنه (4). 200 - الشيخ الجليل الحسن بن علي بن عبيدة. فاضل يروي عن أبي السعادات عن القاضي ابن قدامة عن السيد الرضي. 201 - الحسن بن علي بن عثمان. له كتاب قاله ابن شهرآشوب (5).


(1) زاد في المطبوعة " بن محمد ". (2) زاد في ج " نزيل اسناباد السد من الري ". (3) كذا في ع والاعيان والسلافه، وفي النسخة المطبوعة " 1029 ". (4) سلافة العصر ص 498. (5) معالم العلماء ص 33. (*)

[ 75 ]

202 - الشيخ عز الدين الحسن بن علي المعروف بابن العشرة. فاضل عالم زاهد فقيه، يروي عن ابن فهد وعن أبي طالب محمد ولد الشهيد (1). الحسن بن عيسى أبو علي المعروف بابن أبى عقيل العماني. له كتب، وهو من جملة المتكلمين، إمامي المذهب، فمن كتبه المستمسك بحبل آل الرسول في الفقه كبير حسن، وله كتاب الكر والفر في الامامة - قاله الشيخ في الفهرست. وتقدم ابن علي وابن أبي عقيل. 203 - الحسن بن الفضل بن الحسن الطبرسي (2). كان فاضلا مجدثا، له كتاب مكارم الاخلاق، وينسب إليه أيضا كتاب جامع الاخبار، وربما ينسب إلى محمد بن محمد الشعيري، لكن بين النسختين تفاوت (3). 204 - الحسن بن الفقيه. له كتاب في أسامي أمير المؤمنين عليه السلام قاله ابن شهراشوب (4). 205 - السيد حسن كيا بن القاسم بن محمد الحسينى (5).


(1) لاحظ ترجمة الشيخ جمال الدين الحسن بن عشرة السابقة والتعليق عليها (2) في الاعيان " توفي في سبزوار ليلة عيد الاضحى سنة 548 ونقلت جنازته إلى المشهد المقدس الرضوي ودفن في موضع يعرف بقتل كاه ". (3) تجد في الاعيان 23 / 15 كلاما طويلا حول جامع الاخبار هذا فراجعه. (4) معالم العلماء ص 38. (5) في ج " الحسني ". (*)

[ 76 ]

صالح محدث فقيه، قرأ على الجد شمس الاسلام - قاله منتجب الدين. 206 - السيد جمال الدين أبو محمد الحسن بن محمد بن ابراهيم بن محمد [ بن ابراهيم بن محمد ] (1) بن الحسن بن زهرة الحسيني الحلبي (2). كان عالما فاضلا جليل القدر، من تلامذة العلامة. 207 - السيد كمال الدين الحسن بن محمد الآوي (3) الحسيني. فاضل جليل القدر، يروي عنه ابن معية. ويأتي ابن محمد بن محمد. 208 - الشيخ أبو علي الحسن بن محمد بن الحسن بن علي الطوسي. كان عالما فاضلا فقيها محدثا جليلا ثقة، له كتب منها: كتاب الامالي، وشرح النهاية، وغير ذلك. وقال الشيخ منتجب الدين عند ذكره: فقيه ثقة عين، قرأ على والده جميع تصانيفه، أخبرنا الوالد عنه انتهى. وذكره ابن شهرآشوب وقال: له المرشد إلى سبيل المتعبد (4).


(1) الزيادة من ع وم. (2) عنونه في الاعيان بعد حذف الالقاب هكذا " الحسن بن محمد بن علي ابن ابراهيم بن محمد بن الحسن بن زهرة بن علي بن محمد بن محمد بن أحمد بن محمد ابن الحسن بن إسحاق المؤتمن بن الامام الصادق عليه السلام ". (3) في الاعيان " الآوي بالالف الممدود نسبة إلى آوة، وهي بلدة معروفة بقرب ساوة من بلاد عراق العجم، ويقال لها آبة بالباء الموحدة أيضا ". (4) معالم العلماء ص 37. (*)

[ 77 ]

209 - السيد نجيب الدين أبو محمد الحسن بن محمد بن الحسن (1) ابن علي بن محمد بن علي بن القاسم بن موسى بن عبد الله بن موسى الكاظم عليه السلام (2). [ صالح ] (3) دين مقرئ، قرأ على السيد الاجل المرتضى ذي الفخرين المهطر - قاله منتجب الدين. 210 - الشيخ موفق الدين الحسن بن محمد (4) بن الحسن المدعو خواجة الآبي الساكن بقرية راشدة سنست من الرى، وبها توفي ودفن. فقيه صالح ثقة، قرأ على [ الفقيه ] (5) المفيد أمير كابن أبي اللجيم - قاله منتجب الدين. 211 - الحسن بن محمد الديلمي (6). كان فاضلا محدثا صالحا، له كتاب إرشاد القلوب مجلدان. 212 - السيد الجليل ميرزا حسن بن مير محمد زمان الرضوي المشهدي (7).


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي ج زاد هنا " بن محمد بن الحسن ". (2) في ج عد النسب إلى أمير المؤمنين علي عليه السلام. (3) الزيادة من ج. (4) في ج " أبي محمد ". (5) الزيادة من ج. (6) في اسم أبيه وكنيته اختلاف كثير راجع الاعيان 23 / 120. (7) في الاعيان " ولد في 4 سفر سنة 1043 كما وجد بخطه على ظهر رجال ابن داود الذي اوقفه ولده، ولا نعلم تاريخ وفاته ". (*)

[ 78 ]

فاضل عالم محقق جليل القدر معاصر، له كتاب في الاستدلال لم يتم. 213 - الحسن بن محمد بن علي المهلبي الحلبي (1). فاضل عالم محقق [ مدقق ] (2)، له كتاب الانوار البدرية في رد شبه القدرية، رأيته في الخزينة الموقوفة الرضوية (3). 214 - الشيخ حسن بن محمد بن الفضل المسكني. باني الرباط والمساجد بها، صالح خير - قاله منتجب الدين. السيد كمال الدين الحسن بن محمد بن محمد الآوي الحسيني. كان عالما فاضلا جليلا، يروى عنه ابن معية. 215 - القاضي فخر الدين أبو علي الحسن بن محمد المسكوني (4). فقيه دين - قاله منتجب الدين. 216 - الحسن بن محمد النوبختي أبو محمد. فيلسوف إمامى، له الآراء والديانات ولم يتم، الرد على أصحاب التناسخ والغلاة، التوحيد وحدوث العالم، نقض كتاب ابن عيسى في القريب المشرقي، اختصار الكون والفساد لارسطاطاليس، الاحتجاج لعمرو بن عباد


(1) كذا في ع والمطبوعة، وفى م والاعيان " الحلي ". (2) الزيادة من م. (3) في الاعيان " توفى سنة 840 ". (4) في ج " المسكنى ". (*)

[ 79 ]

ونصرة مذهبه، الجامع في الامامة، الانسان (1)، كتاب الموضح في الخارجين على أمير المؤمنين عليه السلام في الحروب الثلاثة. قاله ابن شهراشوب، وقد ذكر الشيخ في الفهرست الحسن بن موسى النوبختي ووثقه وذكر له هذه الكتب، وذكره النجاشي كذلك ووثقه وذكر له بعض هذه الكتب، وذكر له كتبا أخرى، ومجموع ما ذكر من كتبه تسع وثلاثون (2). والظاهر انه ابن موسى، وان ابن محمد اشتباه، [ أو أحدهما نسبة له إلى جده ] (3). 217 - [ الشيخ التقي الزاهد حسن بن أبى جمهور. ذكره محمد بن علي بن ابراهيم الشهير بالمطبوع الحروائي الاحسائي ابن أبي جمهور الاحسائي في غوالي اللآلي وأثنى عليه وروى عنه بواسطتين ] (4). 218 - الحسن بن المهدي. له المفتاح - قاله ابن شهرآشوب (5). 219 - السيد ناصر الدين الحسن بن مهدي الحسيني (6) المامطيري.


(1) وزاد في المطبوعة هنا " عين هذه الجملة ". (2) معالم العلماء ص 32، والفهرست للطوسي ص 46، ورجال الطوسي ص 462، ورجال النجاشي ص 48، ونقد الرجال ص 99. (3) الزيادة من ع. (4) هذه الترجمة زيدت من ع. (5) معالم العلماء ص 38، وفيه " أبو طالب الحسن بن مهدي ". (6) في ج " الحسني ". (*)

[ 80 ]

فاضل - قاله منتجب الدين. 220 - السيد بدر الدين الحسن بن نجم الدين. عالم فاضل، يروي عن السيد ضياء الدين وعميد الدين والشيخ فخر الدين جميعا عن العلامة. 221 - الشيخ جلال الدين الحسن بن نما الحلي. كان فاضلا جليل القدر، من مشائخ الشيخ الشهيد محمد بن مكي العاملي. 222 - الشيخ جمال الدين الحسن (1) بن هبة الله بن رطبة السوراوي (2) كان فاضلا فقيها عابدا، يروي عنه ابن ادريس، له كتب. 223 - الحسن بن يحيى بن الحسن بن سعيد الحلي، والد المحقق نجم الدين أبي القاسم جعفر.


(1) في الاعيان " ذكر بعضهم الحسن مكبرا ومنهم الشهيد في إجازته لابن الخازن الحائري، وبعضهم الحسين مصغرا كما يأتي في الحسين، والظاهر اتحادهما كما في الرياض وأن أحدهما تصحيف الآخر لاتحاد الدرجة لروايتهما عن الشيخ الطوسي والغلط من النساخ فأبدلوا الحسن بالحسين، وذكر لهما صاحب الامل ترجمتين، واحتمال أن أحدهما أخو الآخر ممكن لكنه بعيد ". (2) السوراوي نسبة إلى سورا بالقصر موقع بالعراق من أرض بابل وهي مدينة السريانيين قريبة من الحلة المزيدية، أو إلى سوراء بالمد موضع إلى جنب بغداد أو بغداد نفسها. انظر الاعيان 24 / 249. (*)

[ 81 ]

كان فاضلا عظيم الشأن، يروي عنه ولده (1). 224 - الشيخ العلامة جمال الدين أبو منصور الحسن بن يوسف بن علي بن المطهر الحلي. فاضل عالم علامة العلماء، محقق مدقق ثقة ثقة فقيه محدث متكلم ماهر جليل القدر عظيم الشأن رفيع المنزلة، لا نظير له في الفنون والعلوم العقليات والنقليات، وفضائله ومحاسنه أكثر من أن تحصى. قرأ على المحقق الحلي والمحقق الطوسي في الكلام وغيره من العقليات، وقرأ عليه في الفقه المحقق الطوسي، وقرأ العلامة أيضا على جماعة كثيرين جدا من العامة والخاصة. وقد ذكره الحسن بن علي بن داود في كتابه فقال عند ذكره: شيخ الطائفة، وعلامة وقته، وصاحب التحقيق والتدقيق، كثير التصانيف انتهت رئاسة الامامية إليه في المعقول والمنقول، مولده سنة 648 (2) وكان والده قدس الله روحه فقيها محققا مدرسا عظيم الشأن انتهى (3). وذكره السيد مصطفى في كتاب الرجال، ثم ذكر كلام ابن داود وقال: ويخطر ببالي أن لا أصفه، إذ لا يسع كتابي هذا علومه وتصانيفه وفضائله ومحامده... له أكثر من سبعين كتابا انتهى (4). وذكره ميرزا محمد بن علي الاسترابادي في كتاب الرجال فقال: محامده أكثر من أن تحصى وأظهر من أن تخفى، ثم ذكر مولده كما مر.


(1) كذا في ع وم، وفي النسخة المطبوعة " يروي عن ولده " وهو خطأ، وقد مضى ذكر المترجم أيضا بعنوان " الحسن بن سعيد الحلي ". (2) كذا في نسخ الكتاب، وزاد في م " للتاسع والعشرين من شهر رمضان " (3) رجال ابن داود ص 119. (4) نقد الرجال ص 100. (*)

[ 82 ]

قال: ومماته ليلة السبت حادي عشر المحرم سنة 726 انتهى (1). وقد ذكر نفسه في الخلاصة فقال: حسن بن يوسف بن علي بن المطهر بالميم المضمومة والطاء غير المعجمة والهاء المشددة والراء أبو منصور الحلي مولدا ومسكنا، مصنف هذا الكتاب، له كتب منها: كتاب منتهى المطلب في تحقيق المذهب لم يعمل مثله ذكرنا فيه جميع مذاهب المسلمين في الفقه ورجحنا ما نعتقده بعد إبطال حجج من خالفنا فيه يتم إنشاء الله تعالى عملنا منه إلى هذا التاريخ وهو شهر ربيع الآخر سنة 693 سبع مجلدات، كتاب تلخيص المرام في معرفة الاحكام [ كتاب غاية الاحكام في تصحيح تلخيص المرام ] (2)، كتاب تحرير الاحكام الشرعية على مذهب الامامية حسن جيد استخرجنا فيه فروعا لم نسبق إليها مع اختصاره، كتاب مختلف الشيعة في أحكام الشريعة ذكرنا فيه خلاف علمائنا خاصة وحجة كل شخص والترجيح لما نصير إليه، كتاب تبصرة المتعلمين في أحكام الدين، كتاب استقصاء الاعتبار في تحرير معاني الاخبار ذكرنا فيه كل حديث وصل الينا وبحثنا في كل حديث على صحة السند أو إبطاله وكون متنه محكما أو متشابها وما اشتمل عليه المتن من المباحث الاصولية والادبية وما يستنبط من المتن من الاحكام الشرعية وغيرها وهو كتاب لم يعمل مثله، كتاب مصابيح الانوار ذكرنا فيه كل أحاديث علمائنا وجعلنا كل حديث يعلق بفن في بابه ورتبنا كل فن على أبواب إبتدأنا فيها بما روي عن النبي صلى الله عليه وآله ثم بعده بما روي عن علي وكذلك إلى آخر الائمة عليهم السلام، كتاب الدر والمرجان في الاحاديث الصحاح والحسان، كتاب التناسب بين الاشعرية وفرق السوفسطائية، كتاب نهج الايمان في تفسير القرآن ذكرنا


(1) انظر ص 25 منه. (2) الزيادة من رجال العلامة. (*)

[ 83 ]

فيه ملخص الكشاف والتبيان وغيرهما، كتاب السر الوجيز (1) في تفسير الكتاب العزيز، كتاب الادعية الفاخرة المنقولة عن الائمة الطاهرة، كتاب النكت البديعة في تحرير الذريعة [ في أصول الفقه ] (2)، كتاب غاية الوصول وإيضاح السبل في شرح مختصر منتهى السؤل والامل في أصول الفقه، كتاب مبادئ الوصول إلى علم الاصول، كتاب مناهج اليقين (3) في أصول الدين، كتاب منتهى الوصول إلى علمي الكلام والاصول، كتاب كشف المراد في شرح تجريد الاعتقاد في الكلام، كتاب أنوار الملكوت في شرح فص الياقوت في الكلام، كتاب نظم البراهين في أصول الدين، كتاب معارج الفهم في شرح النظم، كتاب الابحاث المفيدة في تحصيل العقيدة، كتاب نهاية المرام في علم الكلام، كتاب كشف الفوائد في شرح قواعد العقائد في الكلام، كتاب المنهاج في مناسك الحاج، كتاب تذكرة الفقهاء، كتاب تهذيب الوصول في علم الاصول، كتاب القواعد والمقاصد في المنطق والطبيعي والالهي، كتاب الاسرار الخفية في العلوم العقلية، كتاب كاشف الاستار في شرح كشف الاسرار، كتاب الدر المكنون في علم القانون في المنطق، كتاب المباحث السنية في المعارضات النصيرية، كتاب المقاومات باحثا فيه الحكماء السابقين وهو يتم مع تمام عمرنا، كتاب حل المشكلات من كتاب التلويحات، كتاب إيضاح التلبيس من كلام الرئيس باحثنا فيه مع الشيخ أبي علي بن سينا، كتاب كشف المكنون من كتاب القانون وهو اختصار شرح الجزولية في النحو، كتاب بسط الكافية وهو اختيار شرح الكافية في النحو، كتاب المقاصد الوافية بفوائد القانون والكافية جمعنا فيه بين الجزولية وإلكافية في النحو مع تمثيل ما يحتاج إلى المثال، كتاب المطالب


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي الخلاصة " القول الوجيز ". (2) الزيادة من ع وم والخلاصة. (3) في الخلاصة " منهاج اليقين ". (*)

[ 84 ]

العلية في علم العربية، كتاب القواعد الجلية في شرح الرسالة الشمسية، كتاب الجوهر النضيد في شرح التجريد في المنطق، كتاب مختصر شرح نهج البلاغة (1)، كتاب إيضاح المقاصد من حكمة عين القواعد، كتاب نهج العرفان في علم الميزان، كتاب إرشاد الاذهان في علم الايمان في الفقه [ حسن الترتيب، كتاب تسليك الافهام في معرفة الاحكام في الفقه ] (2)، كتاب مدارك الاحكام في الفقه، كتاب نهاية الوصول إلى علم الاصول، كتاب قواعد الاحكام في معرفة الحلال والحرام، كتاب كشف الخفا (3) من كتاب الشفا في الحكمة، كتاب مقصد الواصلين في أصول الدين [ كتاب تسليك النفس إلى حظيرة القدس في الكلام، كتاب نهج المسترشدين في أصول الدين ] (4)، كتاب مراصد التوفيق (5) ومقاصد التحقيق في المنطق والطبيعي والالهي، كتاب النهج الوضاح في الاحاديث الصحاح، كتاب نهاية الاحكام في معرفة الاحكام، كتاب المحاكمات بين شراح الاشارات، كتاب نهج الوصول إلى علم الاصول، كتاب منهاج الهداية ومعراج الدراية في علم الكلام، كتاب نهج الحق وكشف الصدق، كتاب نهج الكرامة (6) في الامامة، كتاب استقصاء النظر في القضاء والقدر، الرسالة السعدية، ورسالة واجب الاعتقاد، كتاب الالفين الفارق بين الصدق والمين. وهذه الكتب منها كثير لم يتم، والمولد تاسع وعشرين شهر رمضان سنة 648،


(1) في الخلاصة " مختصر نهج البلاغة ". (2) الزيادة من ع وم والخلاصة. (3) في المطبوعة " كشف الخطا ". (4) هذه الزيادة ليست في م. (5) كذا في نسخ الكتاب، وفى الخلاصة " مراصد التدقيق ". (6) في الخلاصة " منهاج الكرامة ". (*)

[ 85 ]

نسأل الله خاتمة الخير بمنه وكرمه انتهى كلام العلامة في الخلاصة (1). وله من المؤلفات سوى ما ذكر: خلاصة الاقوال في معرفة الرجال، وهو الذي ذكر فيه اسمه ومؤلفاته كما نقلناه عنه، وكتاب إيضاح الاشتباه في أحوال الرواة، والكتاب الكبير في الرجال ذكره في مواضع من الخلاصة وفي أولها وآخرها [ وذكر في آخر الايضاح أن اسمه كتاب كشف المقال في أحوال الرجال ] (2)، ورسالة في بطلان الجبر، [ ورسالة في خلق الاعمال ] (3)، وكتاب كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام، وكتاب الكشكول فيما جرى على آل الرسول ينسب إليه [ والظاهر أنه ليس منه ] (4)، وكتاب إيضاح مخالفة السنة لنص الكتاب والسنة رأينا له نسخا منه قديمة في الخزينة الموقوفة الرضوية سلك فيه مسلكا عجيبا والذي وصل الينا هو المجلد الثاني وفيه سورة آل عمران لاغير يذكر فيه مخالفتهم لكل آية من وجوه كثيرة بل لاكثر الكلمات، وإجازة طويلة مبسوطة لبني زهرة، والباب الحادي عشر في الكلام، ومختصر مصباح المتهجد واسمه منهاج الصلاح في اختصار المصباح وهو عشرة أبواب والباب الحادي عشر جزء منه ملحق به لانه خارج عن المصباح، وجوابات (5) مهنا بن سنان، وغير ذلك. وكأنه ألف هذه الكتب بعد الخلاصة. 225 - [ أبو عبد الله الحسين. له كتب منها: أخبار المحدثين، أخبار معاوية، الفضائل، الكشف


(1) انظر الخلاصة ص 45 - 49. (2) الزيادة من ع. (3) الزيادة ليست في م. (4) الزيادة من ع. (5) في المطبوعة " وجواب ". (*)

[ 86 ]

- قاله ابن شهراشوب ] (1). 226 - الامير نصير الدين الحسين بن ابراهيم بن سلام الله الحسينى. كان عالما فاضلا شاعرا أديبا، ذكره صاحب السلافة، وذكر أنه جده (2) وأثنى عليه كثيرا، وذكر أنه كان هو وأخوه أحمد السابق ذكره يشبهان بالرضي والمرتضى، وأنه توفي سنة 1023 (3). 227 - الحسين بن ابراهيم القمي، المعروف بابن الخياط. فاضل جليل، من مشائخ الشيخ الطوسي من رجال الخاصة، ذكره العلامة في إجازته. 228 - السيد حسين بن الابزر (4) الحسيني الحلي. عالم فقيه محدث جليل شاعر معاصر، له كتب منها: كتاب الرجال وكتاب في النحو، وغير ذلك وذكره صاحب السلافة وأثنى عليه وذكر له شعرا (5).


(1) هذه الترجمة زيدت من ع، وفي الاعيان ذكر المترجم وقال: " وفي أمل الآمل في نسخة مخطوطة عندي منقولة عن نسخة الاصل مثله " أي مثل معالم العلماء، وانظر المعالم ص 133. (2) كذا في نسخ الكتاب، والصحيح أنه أخو جده لانه مذكور في السلافة بعد جده بعنوان " ومنهم أخوه الامير نصير الدين حسين ". (3) سلافة العصر ص 498. (4) في السلافة والاعيان الحسين بن كمال الدين بن الابزر " ويأتي أيضا بهذا العنوان في هذا الكتاب. (5) سلافة العصر ص 545. (*)

[ 87 ]

229 - الشيخ الامام أوحد الدين الحسين بن أبي الحسين بن أبي الفضل القزويني. فقيه صالح ثقة واعظ - قاله منتجب الدين. 230 - الشيخ نصير الدين أبو عبد الله الحسين بن الشيخ الامام قطب الدين أبي الحسين الراوندي. عالم صالح شهيد - قاله منتجب الدين. 231 - الاديب (1) رشيد الدين الحسين بن أبي الحسن بن هموسة الوراميني. فاضل - قاله منتجب الدين. 232 - الشيخ رضي الدين الحسين بن أبي الرشيد النيسابوري. صالح ورع - قاله منتجب الدين. 233 - الشيخ رشيد الدين الحسين بن أبي الفضل بن محمد الراوندي المقيم بقوهده رأس الوادي (2) من أعمال الري. صالح مقرئ - قاله منتجب الدين. 234 - الشيخ الحسين بن أبي موسى بن محمد مولى آل محمد. فقيه صالح (3) - قاله منتجب الدين.


(1) في ج لم تكن كلمة " الاديب ". (2) في ج " المقيم بقرهدة رأس المرادي ". (3) زاد في ج " أديب ". (*)

[ 88 ]

235 - الحسين بن أحمد بن بكير الصيرفى البغدادي التمار (1). له كتاب عيون مناقب أهل البيت عليهم السلام - قاله ابن شهراشوب (2) 236 - الشيخ أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن الحجاج الكاتب المحتسب البغدادي. كان فاضلا شاعرا أديبا، عده ابن شهراشوب في معالم العلماء من شعراء أهل البيت عليهم السلام، وأنه قرأ على ابن الرومي، وكان من بلاد العجم - انتهى (3). له ديوان شعر كبير جدا عدة مجلدات، وكان إمامى المذهب، ويظهر من شعره أنه من أولاد الحجاج بن يوسف الثقفي (4)، وهو ينافي كونه من بلاد العجم إلا أن يكون ولد فيها، أو يكون الثقفي من غلمانهم لامنهم كما يظهر من بعض الاخبار، ومن شعره قوله: وشعري سخفة لابد منه * وقد طبنا وزال الاحتشام وهل دار تكون بلا كنيف * فيمكن عاقلا فيها المقام وقوله: وهذي القصيدة مثل العروس * موشحة بالمعاني الملاح ولا بد للشعر من سخفة (5) * ولابد للدار من مستراح وقوله:


(1) في المطبوعة " التمساء ". (2) معالم العلماء ص 38. (3) معالم العلماء ص 149. (4) حيث يقول في أبيات ذكرها الثعالبي في اليتيمة 3 / 75: أنا ابن حجاج إليه أبي * ينمى وقلبي من بني عذره (5) في اليتيمة " وشعري لابد من سخفه ". (*)

[ 89 ]

إن بني برمك لو شاهدوا * فعلك بالغائب والشاهد ما اعترف الفضل بيحيى أبا * وما انتمى يحيى إلى خالد وقوله: وكاتب بارع بلاغته * تجلو علينا كلام سحبان لو كان عند المأمون جوهرة * أهداه أو بعضه لبوران وقوله: هذا حديثي تنمى عجائبه * بكثرة القال فيه والقيل أعجزني دفنه فشاع كما * اعجز قابيل دفن هابيل وقوله: لادر در الرجال ماذا * يرون من خلة النساء وإنما هم أسود غاب * تصرعهم أعين الظباء وقوله: وأبرص (1) من بني الزواني * ملمع أبقع اليدين (2) قلت وقد لج بي أذاه * وزاد ما بينه وبيني يا معشر الشيعة الحقوني * قد ظفر الشمر بالحسين وكان معاصرا للرضي والمرتضى (3). 237 - الشيخ حسين بن أحمد بن الحسين، جد السيد الامام ضياء


(1) في المطبوعة " وأصرع ". (2) في اليتيمة " ابلق اليدين ". (3) قال في الاعيان: توفي يوم الثلاثاء في 27 جمادي الثانية وقيل لسبع بقين منها سنة 391 بالنيل وحمل تابوته إلى بغداد ودفن عند رجلي الامامين الكاظمين عليهما السلام وكتب على قبره بوصية منه " وكلبهم باسط ذراعيه بالوسيط ". (*)

[ 90 ]

الدين فضل الله بن علي الحسني (1) الراوندي من قبل الام. فقيه صالح محدث - قاله منتجب الدين. 238 - الشيخ [ أبو جعفر ] (2) الحسين بن أحمد بن ردة. فاضل فقيه، روى الشهيد عن محمد بن جعفر المشهدي عنه (3). 239 - الحسين بن أحمد السوراوي. كان عالما فاضلا جليلا، روى عنه السيد رضي الدين علي بن موسى ابن طاوس. 240 - الشيخ أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن طحال المقدادي. كان عالما جليلا، روى عنه ابن شهراشوب. وقال منتجب الدين عند ذكره: فقيه صالح، قرأ على الشيخ أبي علي الطوسي (4). 241 - أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن محمد بن ابراهيم المعروف بابن قارورة البصري. له كتب منها: الفقه - قاله ابن شهر اشوب (5).


(1) كذا في ج والمطبوعة، وفي ع وم " الحسيني " وهو خطأ. (2) الزيادة من ع وم والاعيان. (3) احتمل في الاعيان أن يكون هذا متحدا مع الحسين بن ردة الذى تأتي ترجمته في هذا الكتاب انظر الاعيان 25 / 63. (4) في المطبوعة " الطبرسي " وهو خطأ. وانظر الاعيان 25 / 168. (5) معالم العلماء ص 42. (*)

[ 91 ]

242 - الحسين الجعل (1) المتكلم البصري. له مصنف في جواز رد الشمس - قاله ابن شهرآشوب (2). 243 - السيد أبو محمد الحسين بن الحسن بن أحمد بن سليمان الغريفي البحراني. كان فاضلا فقيها أديبا شاعرا. وقد ذكره السيد علي في سلافة العصر وأثني عليه بالعلم والفضل والادب والنظم، ونقل نبذة من شعره، وذكر أن الشيخ جعفر بن محمد الخطي البحراني رثاه بقصيدة وذكرها، وأنه توفي سنة 1001 (3). 244 - السيد تاج الدين الحسين بن الحسن بن تاج الدين الحسني الكيسكي (4). واعظ عالم - قاله منتجب الدين. 245 - الحسين بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن بابويه. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 246 - السيد حسين الحسيني العميدي. فاضل فقيه، له شرح الارشاد للعلامة، رأيته بخطه في خزينة الكتب


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي معالم العلماء " ابن الجعل ". (2) معالم العلماء ص 42. (3) كذا في ع وم والسلافة والاعيان، وفى النسخة المطبوعة " 1010 ". انظر السلافة ص 504. (4) كذا في ع وم وج، وفي المطبوعة " الكسيكي ". (*)

[ 92 ]

الموقوفة بمشهد الرضا عليه السلام. 247 - القاضي سديد الدين الحسين بن حيدر بن ابراهيم. فاضل - قاله منتجب الدين. 248 - الشيخ سديد الدين أبو علي الحسين بن خشرم. فاضل جليل، يروي عنه السيد جمال الدين أحمد بن موسى بن طاوس جميع كتب أصحابنا السالفين ومروياتهم. 249 - السيد الجليل الحسين المشهور بخليفة سلطان الحسيني (1). عالم محقق مدقق عظيم الشأن جليل القدر صدر العلماء، له كتب منها: حاشية شرح اللمعة، وحاشية المعالم، ورسائل شتى وحواش كثيرة، من المعاصرين (2). وقد ذكره صاحب سلافة العصر وأثنى عليه، وذكر أنه توفي سنة 1066. (3). 250 - الشيخ مهذب الدين الحسين بن ردة. محقق جليل، له مصنفات يرويها العلامة عن أبيه عنه، ويروي هو


(1) هو السيد حسين بن محمد بن محمود بن علي الحسينى المرعشي الآملي الاصفهاني. (2) في الاعيان " ولد سنة 1001 كما في جامع الرواة، وتوفي ببلدة أشرف من بلاد مازندران وهو راجع مع الشاه عباس الثاني من فتح قندهار حدود 1064 ونقل نعشه إلى الغري... " ثم ذكر الاختلاف في تاريخ وفاته وما هو مذكور هنا. (3) سلافة العصر ص 499. (*)

[ 93 ]

عن الحسن بن الفضل بن الحسن الطبرسي وغيره. وتقدم ابن أحمد بن ردة (1) الحسين بن رطبة السوراوي. فاضل، يروي عن أبي علي الطوسي، ويأتي ابن هبة الله بن رطبة، والظاهر الاتحاد. 251 - [ الشيخ حسين بن سالم. فاضل صالح عالم، من تلامذة الشهيد الثاني، رأيت كتاب تمهيد القواعد نقل من نسخة بخطه وكتب عليه أنه قابله عند مؤلفه مقابلة كالقراءة لا قراءة كالمقابلة، وعليه حواش له ] (2). 252 - أبو عبد الله الحسين بن طاهر بن الحسين الصوري. فاضل فقيه جليل، يروي عنه السيد أبو المكارم حمزة بن زهرة الحلبي (3) الشيخ أبو عبد الله الحسين بن طحال المقدادي. عالم فقيه جليل، يروي عن الشيخ أبي علي الطوسي عن أبيه، وقد تقدم ابن أحمد بن طحال. 253 - القاضي خطير الدين أبو منصور الحسن بن عبد الجبار الطوسي.


(1) انظر تعليقنا في ص 90 رقم (2) من هذا الكتاب. (2) هذه الترجمة زيدت من ع. (3) في الاعيان بعد نقل ماهنا " ولكنه ذكره أي الحسين الصوري في القسم الثاني المعد لغير علماء جبل عاملة، مع ان صور إن لم تكن من بلاد جبل عاملة فكرك نوح أولى بذلك وقد عد علماءها في القسم الاول من كتابه ". (*)

[ 94 ]

نزيل قاسان، فقيه ثقة [ صالح ] (1) - قاله منتجب الدين. 254 - السيد رضي الدين الحسين بن أبي الرضا عبد الله بن الحسين ابن علي الحسيني المرعشي. فقيه صالح ورع (2) - وقاله منتجب الدين. 255 - الحسين بن عبيد الله الغضائري، يكنى أبا عبد الله. كثير السماع، عارف بالرجال، وله تصانيف سمعنا منه وأجاز لنا بجميع رواياته، مات سنة 411 - قاله الشيخ ونحوه العلامة (3). وقال النجاشي: له كتب منها: كتاب كشف التمويه والغمة، كتاب التسليم على أمير المؤمنين عليه السلام بإمرة المؤمنين، كتاب تذكير العاقل وتنبيه الغافل في فضل العلم، كتاب عدد الائمة عليهم السلام وما شذ عن المصنفين من ذلك، كتاب البيان عن حياة الرحمن، كتاب النوادر في الفقه كتاب مناسك الحج، كتاب مختصر مناسك الحج، كتاب يوم الغدير، كتاب الرد على الغلاة والمفوضة، كتاب سجدة الشكر، كتاب مواطن أمير المؤمنين عليه السلام، كتاب في فضل بغداد، كتاب في قول أمير المؤمنين عليه السلام: " ألا أخبركم بخبر هذه الامة بأجمعها "، أجازنا جميعها وجميع رواياته انتهى (4). وذكر تاريخ وفاته كما مر.


(1) الزيادة من ج. (2) ترجم الحسين هذا في فهرست منتجب الدين مع أخيه الحسن وفيه " صالحان ورعان " فقط. (3) رجال الطوسي ص 470 ورجال العلامة ص 50. (4) رجال النجاشي ص 54. (*)

[ 95 ]

256 - الشيخ شرف الدين أبو عبد الله الحسين بن علي بن ابراهيم ابن محمد بن الحسن بن زهرة الحسيني الحلبي (1). كان فاضلا فقيها جليل القدر، روى عن العلامة واستجازه فأجازه. 257 - السيد رضي الدين أبو عبد الله الحسين بن علي بن أبى الرضا الحسيني المرعشي. صالح دين - قاله منتجب الدين. 258 - الشيخ أبو عبد الله الحسين بن علي بن أبى سهل الزينو ابادي. جليل فاضل، يروي عنه الحسن بن الحسين بن الحاجب. 259 - الشيخ بهاء الدين الحسين بن علي بن أميركا القوسيني. متكلم فقيه دين - قاله منتجب الدين. 260 - مؤيد الدين الحسين بن علي الاصفهاني المنشئ المعروف بالطغرائي (2). فاضل عالم صحيح المذهب شاعر أديب، قتل ظلما وقد جاوز ستين سنة، وشعره في غاية الحسن، ومن جملته لامية العجم المشتملة على الآداب والحكم، وهي أشهر من أن تذكر، وله ديوان شعر جيد، ومن شعره قوله:


(1) أنظر تفاصيل الاختلاف في نسبه في الاعيان 26 / 387 - 388. (2) في وفيات الاعيان: " والطغرائي بضم الطاء المهملة وسكون الغين المعجمة وفتح الراء بعدها ألف مقصورة هذه النسبة إلى من يكتب الطغرى، وهي الطرة التى تكتب في أعلى الكتب فوق البسملة بالقلم الغليظ، ومضمونها نعوت الملك الذي صدر الكتاب عنه، وهي لفظة أعجمية ". (*)

[ 96 ]

إذا ما لم تكن ملكا مطاعا * فكن عبدا لخالقه مطيعا وإن لم تملك الدنيا جميعا * كما تهواه فاتركها جميعا هما نهجان من نسك وفتك * يحلان الفتى الشرف الرفيعا وقوله: يا قلب مالك والهوى من بعدما * طال السلو وأقصر العشاق أوما بدالك في الافاقة والاولى * نازعتهم كأس الغرام أفاقوا مرض النسيم وصح والداء الذي * أشكوه لا يرجى له إفراق وهداخفوق النجم والقلب الذي * ضمت عليه جوانحي خفاق (1) وذكره ابن خلكان فقال: الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد الاصفهاني الطغرائي، وأثنى عليه وذكر له أشعارا، وذكر أنه توفي سنة 515 (2). 261 - الشيخ الحسين بن علي بن الحسين الحاجى الشيعي الطبري هوشم (3). ثقة صالح فقيه - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي الوفيات " تطوى عليه أضالعي خفاق ". (2) قال في الوفيات " وكانت هذه الواقعة أي واقعة مقتل الطغرائي سنة ثلاث عشرة وخمسمائة، وقيل انه قتل سنة أربع عشرة، وقيل ثماني عشرة سنة وقد جاوز ستين سنة " وفيات الاعيان 1 / 438 - 442، وفي الاعيان 27 / 76 " ولد سنة 453 ". (3) كذا في ع وم، وفي النسخة المطبوعة " بهوشم "، وفي ج " الحسين ابن علي بن الحاجى الشيعي الصبرى بهنوشيم ". (*)

[ 97 ]

262 - السيد الحسين بن علي بن الحسين (1) بن شدقم المدني. فاضل جليل شاعر معاصر سكن في الهند (2). 263 - الشيخ الحسين بن علي بن الحسين بن أبي سروال الاوالي الهجري (3). من تلامذة الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي. كان فاضلا فقيها، له كتب منها: كتاب الاعلام الجلية في شرح الالفية للشهيد، وكتاب الكواكب الدرية في شرح الرسالة النجمية للشيخ علي بن عبد العالي، رأيت هذين الكتابين في خزينة الكتب الموقوفة في مشهد الرضا عليه السلام بخط مؤلفهما. 264 - الحسين بن علي بن الحسين بن محمد (4) بن يوسف الوزير المغربي (5).


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي الاعيان " علي بن الحسن ". (2) في الاعيان " ولد في الساعة التاسعة من يوم الجمعة 15 شعبان سنة 1026 بالمدينة المنورة وتاريخ مولده " فيض العادل "، وتوفي سنة 1090 تقريبا ". (3) في الاعيان " الاوالي نسبة إلى أوال بفتحتين، والهجري نسبة إلى هجر كمطر كلاهما من قرى البحرين ". (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي الاعيان " بن علي بن محمد ". (5) قال في الاعيان " ولد بمصر عند طلوع الفجر يوم الاحد 13 ذي الحجة سنة 370، وفي لسان الميزان سنة 390 وهو تصحيف، وتوفي بميا فارقين منتصف شهر رمضان وقيل 28 منه.. وقيل 18 منه سنة 418... وحمل إلى الكوفة بوصية منه فدفن بجوار مشهد امير المؤمنين عليه السلام في النجف أو بنفس المشهد.. ". (*)

[ 98 ]

أمه فاطمة بنت أبي عبد الله محمد بن إبراهيم النعماني (1) صاحب كتاب الغيبة، له كتب منها: كتاب خصائص علم القرآن، كتاب اختصار إصلاح المنطق، كتاب إختصار غريب المصنف، رسالة في القاضي والحاكم، كتاب اللحاق بالاشقاق، إختيار شعر أبي تمام، إختيار شعر البحترى، إختيار شعر المتنبي والطعن عليه، توفي سنة 418 - قاله النجاشي (2). 265 - الشيخ أبو عبد الله الحسين بن علي بن الحسين بن موسى ابن بابويه القمي. أخو الصدوق رئيس المحدثين محمد، ثقة جليل عظيم الشأن، روى عن أبيه وأخيه، له كتب منها: كتاب الرد على الواقفة، وكتاب عمله للصاحب بن عباد، وغير ذلك. روى النجاشي عن الحسين بن عبيد الله عنه، وقد وثقه النجاشي والعلامة (3)، وذكره منتجب الدين وذكر ابنه الحسن وابنه الحسين وقال: فقهاء صلحاء. 266 - السيد علاء الدين الحسين بن علي الحسيني بسبزوار. صالح دين - قاله منتجب الدين. 267 - الحسين بن علي بن سفيان أبو عبد الله البزوفري. ثقة جليل من أصحابنا، له كتب منها: كتاب الحج، كتاب ثواب


(1) في رجال النجاشي " بن ابراهيم بن جعفر النعماني شيخنا ". (2) رجال النجاشي ص 55. (3) رجال النجاشي ص 54، رجال العلامة ص 50. (*)

[ 99 ]

الاعمال، كتاب أحكام الصيد (1) قرأت هذا الكتاب على شيخنا أبي عبد الله، كتاب الرد على الواقفة، كتاب سيرة النبي والائمة عليهم السلام في المشركين، أخبرنا بجميع كتبه أحمد بن عبد الواحد أبو عبد الله البزاز عنه - قاله النجاشي (2). وذكره الشيخ وقال: له كتب روى عنه التلعكبري. 268 - الحسين بن علي بن سليمان البحراني. فاضل جليل من مشائخ العلامة، يروي عنه مصنفات أبيه علي بن سليمان (3). 269 - الشيخ الامام الحسين بن علي بن عبد الصمد التميمي السبزواري. فقيه ثقة - قاله منتجب الدين. 270 - السيد الحسين بن علي بن عبد الله الجعفري. صالح فقيه - قاله منتجب الدين. 271 - الشيخ الامام جمال الدين أبو الفتوح الحسين بن علي بن محمد الخزاعي الرازي. عالم واعظ مفسر دين، له تصانيف منها: التفسير المسمى روض الجنان


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي رجال النجاشي " أحكام العبيد ". (2) رجال النجاشي ص 53. (3) في الاعيان " توفي في أواخر المائة السابعة وأوائل الثامنة، فانه كان معاصرا للنصير الطوسي والعلامة الحلي وميثم البحراني ". (*)

[ 100 ]

وروح الجنان في تفسير القرآن عشرين مجلدا، وروح الاحباب وروح الالباب في شرح الشهاب، قرأتهما عليه - قاله منتجب الدين. وقد ذكره ابن شهر اشوب كما يأتي في الكنى (1). 272 - الشيخ الامام موفق الدين الحسين بن الفتح (2) الواعظ البكر ابادي الجرجاني. فقيه صالح ثقة، قرأ على الشيخ أبي علي الطوسي، وقرأ الفقه عليه الشيخ الامام سديد الدين محمود الحمصي رحمهم الله - قاله منتجب الدين. السيد الحسين بن كمال الدين بن الابزر (3) الحسيني الحلي. عالم جليل، ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه، وذكر له شعرا، تقدم بعنوان ابن الابزر. 273 - الحسين بن محمد بن الحسن. له نزهة الناظر وتنبيه الخواطر - قاله ابن شهر آشوب (4). وقد رأيت له كتاب مقصد الراغب الطالب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام. 274 - الرئيس أبو عبد الله الحسين بن محمد الحلواني (5).


(1) معالم العلماء ص 141. (2) في ج " فتح الله ". (3) كذا فيما مضى وهنا في المطبوعة، وفي السلافة " ابن الابرز ". (4) معالم العلماء ص 42. (5) في معالم العلماء " الحسين بن محمد بن أحمد الحلواني ". (*)

[ 101 ]

له لوامع السقيفة والدار والجمل وصفين، وله مثالب الادعياء قاله ابن شهر آشوب (1). 275 - الشيخ الامام [ ناصر الدين ] (2) الحسين بن محمد بن حمدان الحمداني القزويني. فقيه ثقة - قاله منتجب الدين. 276 - المولى الاجل الحسين بن جمال الدين محمد الخونساري. فاضل عالم حكيم متكلم محقق مدقق ثقة ثقة جليل القدر عظيم الشأن علامة العلماء فريد العصر، له مؤلفات منها: شرح الدروس حسن لم يتم، وعدة كتب في الكلام والحكمة، وترجمة القرآن الكريم، وترجمة الصحيفة، وغير ذلك. من المعاصرين أطال الله بقاه، نروي عنه إجازة (3). وقد ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر في محاسن أعيان العصر، وأثنى عليه ثناءا بليغا (4). 277 - الفقيه الحسين بن محمد الريحاني (5) المجاور بالحرمين. صالح - قاله منتجب الدين.


(1) معالم العلماء ص 40. (2) الزيادة من ع وم وج. (3) في الاعيان " ولد في ذي القعدة سنة 1016 كما عن جامع الرواة وتوفى باصفهان سنة 1099 أو 1098، ودفن بها في صحراء بابا ركن الدين بوصية منه وبنى الشاه سليمان الصفوي على قبره قبة عالية وقبره بها مشهور مزور ". (4) سلافة العصر ص 499. (5) في ج " الزنجاني ". (*)

[ 102 ]

278 - الفقيه الحسين بن محمد الزينو آبادي (1). صالح واعظ - قاله منتجب الدين. 279 - [ القاضي سديد الدين الحسين بن محمد بن الفرزدق بن بجير (2) بن زياد الفزاري، أبو عبد الله المعروف بالقطعي. كان يبيع الخرق، ثقة، له كتب منها: كتاب فضائل الشيعة، وكتاب الجنائز، أخبرنا محمد بن جعفر التميمي عنه بهما - قاله النجاشي ووثقه العلامة أيضا ] (3). 280 - القاضي سديد الدين أبو محمد الحسيبن محمد القريب. فاضل عالم، له نظم ونثر رائق، وكان قاضي راوند - قاله منتخب الدين. 281 - الرئيس بهاء الدين الحسين بن محمد الورشاهي. صالح خير - قاله منتخب الدين. 282 - السيد الحسين بن مساعد الحسيني الحائري. كان فاضلا صالحا، له كتاب تحفة الابرار في مناقب الائمة الاطهار حسن، وغير ذلك.


(1) في ج " الزين ابادي ". (2) كذا في رجالي النجاشي والعلامة وفي ع " يحيى ". (3) هذه الترجمة زيدت من ع، وانظر رجال النجاشي ص 53 ورجال العلامة ص 53. (*)

[ 103 ]

283 - الشيخ حسين بن مطر الجزائري. فاضل زاهد صالح معاصر، له كتب منها: [ تحفة الابرار ]، (1) تفسير القرآن، ورسالة في الكلام. 284 - الشيخ الامام محيى الدين أبو عبد الله الحسين بن المظفر بن علي الحمداني نزيل قزوين. ثقة وجه كبير، قرأ على الشيخ [ الكبير ] (2) الموفق أبى جعفر الطوسي جميع تصانيفه مدة ثلاثين سنة بالغري على ساكنها السلام، وله تصانيف منها: هتك أستار الباطنية، وكتاب نصرة الحق، وكتاب لؤلؤة التفكر في المواعظ والزواجر، أخبرنا بها السيد أبو البركات المشهدي عنه - قاله منتجب الدين. 285 - الشيخ حسين بن مفلح الصيمري. فاضل عالم محدث عابد كثير التلاوة والصوم والصلاة والحج وحسن الخلق، واسع العلم، له كتاب المناسك الكبير كثير الفوائد، ورسائل أخرى، توفي سنة 933 وعمره يزيد على الثمانين (3). 286 - السيد عز الدين الحسين بن المنتهى بن الحسين بن علي الحسيني المرعشي. فقيه صالح - قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة ليست في ع وم. (2) الزيادة من النسخة المطبوعة. (3) في الاعيان " توفى مفتتح المحرم سنة 933 وقد تجاوز الثمانين ودفن في سلماباد احدى قرى جزائر خوزستان ". (*)

[ 104 ]

287 - مولانا الحسين بن موسى الاردبيلي، ساكن استراباد. كان فاضلا فقيها صالحا معاصرا لشيخنا البهائي، له كتب منها: شرح الرسالة الصومية للبهائي، ذكر في موضع منه أنه لما وصل إلى ذلك الموضع سمع بوفاة المصنف باصبهان وانه حمل إلى مشهد الرضا عليه السلام، وله حواش على شرح تهذيب الوصول للعميدي (1)، وغير ذلك. 288 - السيد الجليل الحسين بن موسى بن محمد [ بن ابراهيم بن موسى ] (2) بن ابراهيم بن موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام، والد السيدين المرتضى والرضي. عظيم الشأن في العلم والدنيا والدين، أثنى عليه جماعة من أصحابنا وغيرهم من المحدثين والمؤرخين (3). 289 - السيد أبو عبد الله الحسين بن الهادي بن الحسين [ الحسيني ] (4) الشجري. فاضل واعظ محدث - قاله منتجب الدين. 290 - الشيخ جمال الدين الحسين بن هبة الله بن رطبة السوراوي (5).


(1) كذا في المطبوعة والذريعة 2 / 120، وفي ع وم والاعيان " شرح تهذيب الاصول للعميدي ". (2) الزيادة لست في م والاعيان. (3) في الاعيان " ولد سنة 304 وتوفي ليلة السبت لخمس ليال بقين من جمادي الاولى سنة 400 عن 97 سنة ". (4) كذا في المطبوعة، والزيادة لم تكن في ع، وم، وفي ج " الحسني ". (5) لاحظ تعليقنا على ترجمة " الحسن بن هبة الله بن رطبة ". (*)

[ 105 ]

فقيه صالح، وكان روى (1) عن الشيخ أبي علي الطوسي - قاله منتجب الدين. 291 - السيد الحسين بن يحيى بن الحسين بن مانكديم الحسيني (2). صالح محدث - قاله منتجب الدين. 292 - الشيخ شمس الدين أبو يعلى حمزة بن أبى عبد الله الغفاري البغدادي. فاضل، له كتاب النهاية المرتضوية في التعبير - قاله منتجب الدين. 293 - السيد عز الدين أبو المكارم حمزة بن علي بن زهرة الحسيني الحلبي. فاضل عالم ثقة جليل القدر، له مصنفات كثيرة منها: مسألة الرد على المنجمين، مسألة في أن نظر الكامل (3) على انفراده كاف في تحصيل المعارف العقلية، ومسألة في نفي الرؤية واعتقاد الامامية ومخالفيهم ممن ينسب إلى السنة والجماعة، ومسألة في كونه تعالى جبارا، والمسألة الشافية في الرد على من زعم أن النظر على انفراده غير كاف في تحصيل المعرفة به تعالى، والجواب على الكلام الوارد من ناحية الجبل، ومسألة في أن نية الوضوء عند المضمضة والاستنشاق، والاعتراض على الكلام الوارد من حمص، وكتاب النكت في النحو، ومسألة في تحريم الفقاع، وكتاب غنية النزوع إلى علمي الاصول والفروع، ونقض شبه الفلاسفة، ومسألة في الرد على من زعم أن الوجوب والقبح لا يعلمان إلا سمعا، ومسألة في


(1) في ج " كان يروى ". (2) في ج " الحسني ". (3) في الاعيان نقلا عن هذا الكتاب " الكامل العقل ". (*)

[ 106 ]

الرد على من قال في الدين بالقياس، وجواب المسائل الواردة من بغداد، ومسألة في إباحة نكاح المتعة، والجواب عما ذكره مطران نصيبين، وجواب الكتاب الوارد من حمص، رواها عنه ابن أخيه السيد محيى الدين محمد وغيره، ويروي عنه أيضا شاذان بن جبرئيل ومحمد بن إدريس وغيرهما (1). وذكره ابن شهر آشوب وقال: له قبس الانوار في نصرة العترة الاخيار، وغنية النزوع حسن (2). 294 - الشيخ موفق الدين حمزة بن عبد الله الطوسي. فقيه ثقة - قاله منتجب الدين. 295 - السيد حمزة بن علي بن محمد بن الحسن (3) العلوي الحسيني. صالح محدث - قاله منتجب الدين (4). 296 - الشيخ أبو طالب حمزة بن محمد بن أحمد بن شهريار الخازن. فاضل يروي عن أبى علي الطوسي. 297 - السيد أبو طالب حمزة بن محمد بن عبد الله الجعفري (5).


(1) في الاعيان " ولد في شهر رمضان سنة 511 وتوفي في رجب بحلب سنة 585 ودفن في تربتهم بسفح جبل الجوشن ". (2) معالم العلماء ص 46. (3) كذا في ج، وفي المطبوعة " المحسن ". (4) لم تذكر هذه الترجمة في ع، وقد خلطها في م بالترجمة التى تليها بعنوان " حمزة بن علي بن محمد بن أحمد بن شهريار الخازن ". (5) في م " الجوهري ". (*)

[ 107 ]

فقيه دين - قاله منتجب الدين. 298 - الشيخ حيدر (1) بن أبي نصر الجاجاتي (2) فقيه مقرئ - قاله منتجب الدين. 299 - الشيخ حيدر بن أحمد بن الحسن المقرئ صالح - قاله منتجب الدين. 300 - [ الشيخ موفق الدين حيدر بن بختيار بن الحسن الشنشني (3)، نزيل الري. صالح عالم فقيه - قاله منتجب الدين ] (4). 301 - الشيخ حيدر بن علي بن أبي علي محمد (5) بن ابراهيم البيهقي. فاضل جليل، صنف الشيخ فخر الدين ولد العلامة رسالة في النية بالتماسه وأثنى عليه فيها فقال ما هذا لفظه: يقول محمد بن الحسن بن المطهر هذه الرسالة الفخرية في معرفة النية، حررتها بالتماس أعز الناس علي وأكرمهم لدي، وهو الصاحب المعظم الزاهد العابد الورع العالم الفاضل الكامل المحقق كهف الحاج والحرمين الحاجي فخر الملة والحق والدين حيدر بن السعيد المرحوم شرف الدين علي بن أبي علي محمد بن إبراهيم


(1) في م " حمزة ". (2) في ج " ابى نصر الجرجاني ". (3) في ج " الشنشي ". (4) هذه الترجمة زيدت من ج وع. (5) في المطبوعة " أبي علي بن محمد ". (*)

[ 108 ]

البيهقي - انتهى. 302 - الاديب (1) أوحد الدين حيدر بن محمد الجاسبي. فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 303 - السيد كمال الدين حيدر بن محمد بن زيد (2) الحسيني. عالم فاضل، يروي عن ابن شهر اشوب، ورأيت في نسخة كتاب المجالس والاخبار للشيخ الطوسي وهي نسخة مولانا عبد الله الشوشتري الشهيد بخطه نقلا عن نسخة حيدر بن محمد بن زيد بخط ابن شهر آشوب ما هذا لفظه: قرأ علي هذا الجزء وهو الجزء الثاني من الامالى من أوله إلى آخره السيد العالم الاجل النقيب كمال الدين جمال السادة فخر العترة شمس العلماء (3) حيدر بن محمد بن زيد بن محمد بن عبد الله الحسينى قراءة صحيحة مرضية، وأخبرته أنى قرأته على الامام الاجل أبى الفضل الداعي بن علي الحسيني السروي وأخبرني به (4) عن الشيخ المفيد أبي الوفاء عبد الجبار المقرئ الرازي عفي عنهم في سنة 570، وكتب ذلك محمد ابن علي بن شهر آشوب المازندراني بخطه حامدا لربه ومصليا على النبي محمد وآله - انتهى. 304 - حيدر بن محمد بن نعيم السمرقندي.


(1) في ج لم تكن كلمة " الاديب ". (2) كذا في المطبوعة والاعيان، وفي ع وم " حيدر بن زيد " وهو مخل بالترتيب. (3) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " شمس العلاء ". (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي الاعيان " وأجيزلي به ". (*)

[ 109 ]

جليل القدر فاضل من غلمان العياشي، وقد روى جميع مصنفاته وقرأها عليه، وروى ألف كتاب من كتب الشيعة بقراءة [ وإجازة ] (1)، وروى عن أبي القاسم العلوي وعن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه وعن محمد بن عمر بن عبد العزيز الكشي وعن زيد بن محمد الحلقي، وله مصنفات منها: تنبيه عالم قتله عمله [ الذي هو معه ] (2) وكتاب النور لمن تدبره، أخبرنا بهما جماعة عن أبي محمد هارون بن موسى التلعكبري عن حيدر - قاله الشيخ في الفهرست (3). ووثقه العلامه وأثنى عليه (4). 305 - السيد شمس الدين حيدر بن مرعش الحسيني. عالم زاهد - قاله منتجب الدين. 306 - أبو تراب حيدرة بن أسامة الخطيب (5). له الحدائق في مناقب أمير المؤمنين عليه السلام - قاله ابن شهر آشوب (6).


(1) الزيادة من ع وم والمصدر. (2) الزيادة من الفهرست. (3) الفهرست ص 64. (4) رجال العلامة ص 57. (5) في معالم العلماء " أبو تراب حيدر بن الحسن بن اسامة الخطيب ". (6) معالم العلماء ص 45. (*)

[ 110 ]

باب الخاء 307 - الامير خسرو فيروز بن شاهور الديلمي (1). فاضل عفيف راوية - قاله منتجب الدين. 308 - الشيخ خضر بن سعد (2) الخليلي. عالم راوية (3) - قاله منتجب الدين. 309 - [ الشيخ خضر بن محمد بن علي الرازي الحبلرودي ] (4). كان عالما فاضلا ماهرا محققا مدققا إماميا صحيح الاعتقاد. له كتب منها: كاشف الحقائق في شرح درة المنطق، وجامع الدقائق في شرح غرة المنطق، وكتاب القوانين، وكتاب في الامامة، وإثبات إمامة الاثنى عشر عليهم السلام، وغير ذلك. وذكر في آخر شرح الغرة أنه ألفه سنة 924، ويظهر من نسخة عندنا أنه بقي إلى سنة 938 ] (5).


(1) في ج " خسرو بن فيروز بن شاهاور الديلمي الطبري ". (2) في ج " سعد بن محمد ". (3) في ج " عالم ورع ". (4) الحبلرودى نسبة إلى حبلرود، وهي قرية كبيرة معروفة من أعمال الري بين بلاد مازندران والري انظر الاعيان 29 / 263. (5) هذه الترجمة زيدت من ع، وقد ترجم في الاعيان ايضا للشيخ خضر هذا ولكن لم ينقل عن هذا الكتاب شيئا. (*)

[ 111 ]

310 - الشيخ خليفة بن أبي اللجيم القزويني. صالح شهيد - قاله منتجب الدين. 311 - السيد صفي الدين خليفة العلوي (1) الجعفري الشرفشاهي. عالم صالح واعظ - قاله منتجب الدين. 312 - السيد الجليل خلف بن المطلب (2) بن حيدر الموسوي المشعشعي الحويزي، حاكم الحويزة. كان عالما فاضلا محققا جليل القدر شاعرا أديبا، له كتب منها: سيف الشيعة في الحديث، وحق اليقين في الكلام، وبرهان الشيعة في الامامة، والحجة البالغة في الكلام، وكتاب كبير في المنطق والكلام، ورسالة في النحو، ومنظومة في النحو، وشرح دعاء عرفة، وديوان شعر عربي، وديوان شعر فارسي، وغير ذلك، من المعاصرين لشيخنا البهائي (3). 313 - الشيخ الخليل بن ظفر بن الخليل الاسدي. ثقة ورع، له تصانيف منها: كتاب الانصاف والانتصاف، كتاب الدلائل، كتاب النور، كتاب البهاء، جوابات الزيدية، جوابات الاسماعيلية، جوابات القرامطة، أخبرنا بها شيخنا السعيد (4) جمال الدين أبو الفتوح الحسين بن علي بن محمد الخزاعي عن والده عن جده عنه


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي ج " خليفة بن الحسن بن خليفة العلوي ". (2) في الاعيان " اسم والده عبد المطلب، وأما تسميته بالمطلب فمن باب الاختزال ". (3) في الاعيان " توفي سنة 1074 ". (4) في المطبوعة " أبو السعيد ". (*)

[ 112 ]

- قاله منتجب الدين. 314 - المولى الجليل الخليل بن الغازي القزويني. فاضل [ عالم ] (1) علامة حكيم متكلم محقق مدقق فقيه محدث ثقة ثقة جامع للفضائل ماهر معاصر. له مؤلفات منها: شرح الكافي فارسي، وشرح عربي، وشرح العدة في الاصول، ورسالة الجمعة، وحاشية مجمع البيان، والرسالة النجفية، والرسالة القمية [ والمجمل في النحو، ورموز التفاسير الواقعة في الكافي والروضة ] (2) وغير ذلك. رأيته بمكة في الحجة الاولى، وكان مجاورا بها مشغولا بتأليف حاشية مجمع البيان [ توفي سنة 1089 ] (3). وقد ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه ثناءا بليغا، وذكر بعض المؤلفات السابقة (4).


(1) الزيادة من ع وم. (2) الزيادة ليست في م. (3) الزيادة ليست في م، وفي الاعيان " ولد سنة 1001 في 3 شهر رمضان في قزوين، وتوفى فيها سنة 1089 ودفن في مدرسته المعروفة بها ". (4) سلافة العصر ص 499. ومن هنا تبدأ النقيصة في نسخة ع إلى جملة " يروى عنه السيد فخار " في ترجمة الشيخ قريشي بن سبيع الآتية في حرف القاف. (*)

[ 113 ]

باب الدال 315 - السيد أبو الخير الداعي بن الرضا بن محمد العلوي الحسني (1). فاضل محدث واعظ، له كتاب آثار الابرار وأنوار الاخيار في الاحاديث، أخبرنا به السيد الاصيل المرتضى بن المجتبي بن محمد العلوي العمري عنه - قاله منتجب الدين. 316 - الشيخ أبو العلاء الداعي بن ظفر بن علي الحمداني القزويني. فاضل فقيه ثقة - قاله منتجب الدين. 317 - السيد أبو الفضل الداعي بن علي الحسيني السروي. كان عالما فاضلا من مشائخ ابن شهر اشوب. 318 - الشيخ داود بن أبى شافين (2) البحريني. عالم أديب شاعر معاصر، وذكره صاحب السلافة وأثنى عليه بالعلم والفضل والادب، وأورد له شعرا كثيرا (3). 319 - الشيخ أبو سليمان داود بن محمد بن داود الجاستي.


(1) في ج " الحسيني ". (2) في الاعيان " أبى شافيز ". (3) سلافة العصر ص 529. (*)

[ 114 ]

فقيه ورع، قرأ على الشيخ أبي علي ابن الشيخ ابى جعفر - قاله منتجب الدين. 320 - السيد دولت شاه بن أمير علي بن شرفشاه الحسيني (1) الابهري. فاضل صالح، له نظم ونثر رائق وخطب بليغة - قاله منتجب الدين.


(1) في م " الحسني ". (*)

[ 115 ]

باب الذال 321 - السيد ذو الفقار بن أبى الشرف بن طالب كيا الحسنى (1). عالم واعظ صالح - قاله منتجب الدين. 322 - السيد عز الدين ذو الفقار بن أبى طاهر بن خليفة الجعفري الشرفشاهي. عالم صالح، نقيب السادة بأرم - قاله منتجب الدين. 323 - السيد ذو الفقار بن كامروز الحسني (2). فقيه - قاله منتجب الدين. 324 - السيد عماد الدين أبو الصمصام ذو الفقار بن محمد (3) الحسني المروزي. عالم دين، يروي عن السيد المرتضى والشيخ الطوسي (4)، وقد صادفته وكان ابن مائة وخمس عشرة سنة - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " ابن أبي طالب كيا "، وفي م " الحسيني ". (2) في ج " كامروا الحسيني ". (3) في ج " بن محمد بن معبد ". (4) في ج اضاف إلى اسمهما ألقابا كثيرة. (*)

[ 116 ]

325 - السيد أبو الصمصام ذو الفقار بن معبد (1) الحسيني. كان عالما فاضلا من مشائخ ابن شهر آشوب، يروي عن أبي العباس أحمد بن على بن العباس النجاشي كتاب الرجال. 326 - السيد ذو المناقب بن طاهر بن أبى المناقب الحسني الرازي. فاضل صالح، له كتاب التواريخ، وكتاب المنهج في المنطق (2)، وكتاب الرياض، وكتاب السير، أخبرنا بها الوالد عنه - قاله منتجب الدين.


(1) في م " معيد ". (2) في ج " المنهج في الحكمة ". (*)

[ 117 ]

باب الراء 327 - الشيخ نصير الدين (1) راشد بن إبراهيم بن إسحاق البحراني الفقيه. عالم فاضل متكلم أديب شاعر، روى عن السيد فضل الله بن علي الراوندي. وقال منتجب الدين عند ذكره: فقيه دين قرأ ههنا على مشائخ العراق وأقام مدة (2). 328 - الشيخ الموفق راشد بن محمد بن عبد الملك، من أولاد أنس بن مالك. فقيه ورع - قاله منتجب الدين. 329 - الشيخ رجب الحافظ البرسي (3). كان فاضلا محدثا شاعرا منشئا أديبا. له كتاب مشارق أنوار اليقين في حقائق أسرار أمير المؤمنين عليه السلام، وله رسائل في التوحيد وغيره، وفي كتابه إفراط وربما نسب إلى الغلو، وأورد لنفسه فيه أشعارا


(1) في ج " ناصر الدين ". (2) في هامش ج " توفى سنة 605. " (3) البرسي نسبة إلى برس، وهو موضع بأرض بابل به آثار لبخت نصر وتل مفرط العلو يسمى صرح البرس معجم البلدان 1 / 384. (*)

[ 118 ]

جيدة، وذكر فيه أن بين ولادة المهدي عليه السلام وبين تأليف ذلك الكتاب خمسمائة وثمانية عشر سنة (1). ومن شعره المذكور فيه قوله: فرضي ونفلي وحديثي أنتم * وكل كلي منكم وعنكم وأنتم عند الصلاة قبلتي * إذا وقفت نحوكم أيمم خيالكم نصب لعيني أبدا * وحبكم في خاطري مخيم يا سادتي وقادتي أعتابكم * بجفن عيني لثراها ألثم وقفا على حديثكم ومدحكم * جعلت عمري فاقبلوه وارحموا منوا على الحافظ من فضلكم * واستنقذوه في غد وأنعموا وقوله: أيها اللائم دعني * واستمع من وصف حالي أنا عبد لعلي ال * مرتضى مولى الموالي كلما ازددت مديحا * فيه قالوا لا تغالي وإذا أبصرت في ال‍ * حق يقينا لا أبالي آية الله التي في * وصفها القول حلالي كم إلى كم أيها ال‍ * عاذل اكثرت جدالي يا عذولي في غرامي * خلني عنك وحالي رح إذا ما كنت ناج * واطرحني وضلالي إن حبي لعلي ال‍ * مرتضى عين الكمال وهو زادي في معادى * ومعاذي في مالي وبه أكملت ديني * وبه ختم مقالي 330 - السيد كمال الدين الرضا بن أبي زيد بن هبة الله الحسني


(1) في الاعيان " كان حيا سنة 813، وتوفي قريبا من هذا التاريخ ". (*)

[ 119 ]

الابهري، نزيل ورامين. صالح عالم واعظ - قاله منتجب الدين. 331 - السيد أبو الفضائل الرضا بن أبي طاهر بن الحسن بن مانكديم الحسني النقيب (1). فاضل متبحر، صاحب نظم ونثر، قرأ على الشيخ عماد الدين أبي القاسم الطبري وأربى عليه (2) - قاله منتجب الدين. 332 - السيد أبو الفضائل الرضا بن أبي طالب الحسنى (3) صالح ورع محدث - قاله منتجب الدين. 333 - السيد جمال الدين الرضا بن أحمد بن خليفة الجعفري الارمى (4). عالم متكلم فقيه، قرأ على الشيخ عماد الدين الطبري - قاله منتجب الدين. 334 - السيد الرضا بن أميركا الحسيني المرعشي. عالم زاهد، قرأ على المفيد أميركا بن أبى اللجيم والمفيد عبد الجبار الرازي - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " الرضا بن طاهر " و " الحسيني ". (2) في ج " وأرثى عليه ". (3) في ج " أبي طاهر "، وفي م " الحسيني ". (4) في ج " الآدمي ". (*)

[ 120 ]

335 - السيد أبو الفضائل (1) الرضا بن الداعي بن أحمد الحسيني العقيقى المشهدي. عالم صالح، قرأ على شيخنا الجد الحسن بن الحسين بن بابويه - قاله منتجب الدين. 336 - السيد الرضي بن أحمد بن الرضي الحسيني بنيسابور. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 337 - السيد الرضي بن عبد الله بن علي الجعفري بقاسان. عالم صالح - قاله منتجب الدين. السيد عماد الدين الرضي بن المرتضى بن المنتهى الحسيني المرعشي. صالح - قاله منتجب الدين. مولانا رضي الدين القزيني. اسمه محمد بن الحسن، يأتي. 338 - الشيخ أبو محمد ريحان بن عبد الله الحبشي. كان عالما فقيها محدثا، يروي عن عبد العزيز بن ابى كامل والكراجكي وأبي الصلاح (2).


(1) " أبو الفضائل " ليست في ج. (2) في الاعيان " توفي حدود 560 ". (*)

[ 121 ]

باب الزاي 339 - الشيخ زاذان بن محمد بن زاذان (1). عالم فقيه قاض محدث رواية (2) - قاله منتجب الدين. 340 - الفقيه زرينكم بن داود بن منوجهر. صالح ورع - قاله منتجب الدين. 341 - الشيخ شمس الدين زنكي بن الرشيد النيسابوري. صالح دين - قاله منتجب الدين. 342 - السيد أبو القاسم زيد بن اسحاق الجعفري. عالم محدث، قرأ على الشيخ الامام الجد شمس الاسلام الحسن بن الحسين بن بابويه، وله كتاب الدعوات عن زين العابدين، وكتاب المغازي والسير، أخبرنا به الوالد عنه - قاله منتجب الدين. 343 - السيد أبو الحسين زيد بن اسماعيل بن محمد الحسيني (3).


(1) في ج " زادان بن محمد بن زادان "، وفي م " محمد بن شاذان ". (2) كلمة " راوية " ليست في ج. (3) في ج " الحسني ". (*)

[ 122 ]

عالم فاضل - قاله منتجب الدين. 344 - الشيخ أبو الحسن زيد بن الحسن (1) بن محمد البيهقي. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. وذكره ابن شهراشوب وقال له حلية الاشراف وهي أن أولاد الحسين أولاد النبي صلى الله عليه وآله (2) 345 - السيد أبو الفضل زيد بن شروانشاه مانكديم (3) العلوي العباسي. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 346 - السيد أبو محمد زيد بن علي بن الحسين الحسني (4). صالح عالم فقيه، قرأ على الشيخ أبي جعفر الطوسي، وله كتاب المذهب، وكتاب الطالبية، وكتاب علم الطب عن أهل البيت عليهم السلام، أخبرنا بها الوالد عنه - قاله منتجب الدين. 347 - السيد زيد بن مانكديم بن أبي الفضل العلوي الحسني. محدث رواية - قاله منتجب الدين. 348 - زيد بن محمد بن جعفر المعروف بابن أبي الياس الكوفي. روى عنه التلعكبري، قال: قدم علينا بغداد ونزل في نهر البزازين، سمع منه سنة 330 وله منه إجازة، وكان له كتاب الفضائل - قاله الشيخ


(1) في م " الحسين "، وفي معالم العلماء " أبو القاسم زين بن الحسين البيهقي ". (2) معالم العلماء ص 51. (3) في ج " شروانشاه بن مانكديم ". (4) في ج " الحسيني ". (*)

[ 123 ]

في رجاله (1). 349 - الشيخ نجيب الدين زيدان (2) بن أبي دلف الكليني، ساكن بخانقاه قوهده العليا. عالم عارف - قاله منتجب الدين. 350 - السيد زين بن الداعي الحسيني. عالم زاهد فاضل، يروي عن الشيخ والمرتضى ومن عاصرهما.


(1) رجال الطوسي ص 474. (2) في م " زيد ". (*)

[ 124 ]

باب السين الشيخ أبو يعلا سالار بن عبد العزيز الديلمي. فقيه ثقة دين (1)، له كتاب المراسم العلوية والاحكام النبوية (2)، أخبرنا به الوالد عن أبيه عنه - قاله منتجب الدين. ويأتي سلار. 351 - الشيخ سالم بن قهارويه (3). فاضل جليل القدر، يروي الصحيفة الكاملة عن بهاء الشرف المذكور في أولها. 352 - الشيخ سديد الدين سالم بن محفوظ بن عزيزة بن وشاح السوراوي (4).


(1) في ج " فقيه ثقة عين ". (2) في ج " في الاحكام النبوية ". (3) كذا في م والنسخة المطبوعة، وفى الاعيان " سالم بن قهازويه " ثم قال: " قهازويه بقاف وهاء وألف وزاي وواو وياء مثناة تحتية وهاء، كذا في أمل الآمل في نسخة مخطوطة نقلت عن خط المؤلف، وفي النسخة المطبوعة قهارويه بالراء، وفي الرياض نقلا عن الامل قبادويه بباء موحدة ودال، وهو تصحيف من النساخ وهو اسم فارسي لا أعرف معناه. (4) كذا في المطبوعة والاعيان، وفي م " السوراني ". (*)

[ 125 ]

عالم فقيه فاضل، له مصنفات يرويها العلامة عن أبيه عنه، منها كتاب المنهاج في الكلام وغير ذلك، وقد ذكر الكتاب المذكور المقداد في شرح نهج المسترشدين. 353 - الشيخ معين الدين أبو المكارم سعد بن أبي طالب بن عيسى المتكلم الرازي المعروف بالنجيب. عالم مناظر، له تصانيف منها: سفينة النجاة في تخطئة البغاة (1)، كتاب علوم العقل، مسألة الاحوال، نقض مسألة الرؤية لابي الفضائل، المشاط، الموجز - قاله منتجب الدين. 354 - الشيخ أبو المعالي سعد بن الحسن بن الحسين بن بابويه. فقيه صالح ثقة - قاله منتجب الدين. 355 - الشيخ سعيد الحلي، جد المحقق جعفر بن الحسن بن سعيد. كان فاضلا فقيها، يروي عنه ولده ويروي هو عن عربي بن مسافر كما ذكره ابن داود في طرقه. 356 - الشيخ الامام قطب الدين أبو الحسن (2) سعيد بن هبة الله ابن الحسن الراوندي. فقيه ثقة عين [ صالح ] (3)، له تصانيف منها: المغني في شرح النهاية


(1) كذا في المطبوعة، وفي ج " تخطئة النفاة "، وفي م " في تخطئة الثقات ". (2) في ج والاعيان " أبو الحسين ". (3) الزيادة من ج. (*)

[ 126 ]

عشر مجلدات، خلاصة التفاسير عشر مجلدات، منهاج الشراعة في شرح نهج البلاغة مجلدان [ تفسير القرآن مجلدان ] (1)، الرائع في الشرائع مجلدان، المستقصى في شرح الذريعة ثلاث مجلدات، ضياء الشهاب في شرح الشهاب، حل المعقود في الجمل والعقود، الانجاز في شرح الايجاز، نهية النهاية، غريب النهاية، إحكام الاحكام، بيان الانفرادات، شرح ما يجوز وما لا يجوز من النهاية، التغريب في التعريب، الاغراب في الاعراب، زهر المباحثة وثمر المناقشة (2)، تهافت الفلاسفة، جواهر الكلام في شرح مقدمة الكلام، كتاب البينات (3) في جميع العبادات، نفثة المصدر وهي منظوماته، الخرائج والجرائح، وشرح الابيات المائة [ المشكلة في القتيرية، شرح الكلمات لامير المؤمنين عليه السلام، شرح العوامل ] (4)، شجار العصابة في غسل الجنابة، المسألة الشافية (5) في الغسلة الثانية، مسألة في العقيقة، مسالة في صلاة الآيات، مسألة في الخمس، مسألة أخرى في الخمس، مسألة فيمن حضره الاداء (6) وعليه القضاء (7) - قاله منتجب الدين. وقد ذكره ابن شهراشوب في معالم العلماء فقال: شيخي أبو الحسين سعيد بن هبة الله الراوندي، له كتب منها: كتاب ضياء الشهاب، ومشكلات


(1) الزيادة من ج وم. (2) في ج " زهرة المباحثة في ثمرة المناقشة ". (3) في ج " النيات ". (4) الزيادة من م، وفى ج " شرح الآيات المشكلة في التربة، شرح الكلمات المائة لامير المؤمنين عليه السلام، شرح العوامل المائة ". (5) في ج " المسألة الكافية ". (6) في ج " مسألة في فرض من حضره الاداء ". (7) زاد في ج هنا " فقه القرآن ". (*)

[ 127 ]

النهاية، وجنى الجنتين في ذكر ولد العسكريين (1). أقول: وقد رأيت له كتاب قصص الانبياء أيضا، كتاب فقه القرآن، ورسالة في أحوال أحاديثنا وإثبات صحتها، وشرح آيات الاحكام وهو فقه القرآن، وينسب إليه شرح مشكلات النهاية، وكتاب يسمى البحر (2). [ وذكر السيد رضي الدين علي بن طاوس في كتاب كشف المحجة سعيد بن هبة الله الراوندي وأثنى عليه، وذكر أنه ألف كتابا في الاختلاف الواقع بين الشيخ المفيد والسيد المرتضى في الكلام، وذكر فيه خمس وتسعين مسألة، ثم قال: ولو استوفينا كل ما اختلفا فيه لطال الكلام، اورد ذلك في بحث ذم علم الكلام ] (3). 357 - الشيخ الجليل أبو يعلى سلار بن عبد العزيز الديلمي (4). ثقة جليل القدر عظيم الشأن فقيه، يروي عنه الشيخ أبو علي الطوسي، له كتب منها: الرسالة وغيره مما يأتي. وقد تقدم بعنوان سالار، والاشهر ماهنا (5). وقد ذكره العلامة في الخلاصة كما قلنا فقال: سلار بن عبد العزيز الديلمي أبو يعلى قدس الله روحه، شيخنا المقدم في العلم والادب وغيرهما، كان ثقة وجها، وله المقنع في المذهب، والتقريب في أصول الفقه، والمراسم


(1) معالم العلماء ص 55. (2) في الاعيان " توفى سنة 573 كما عن الجبعي في مجموعته عن خط الشهيد ". (3) الزيادة ليست في م، وانظر كشف المحجة ص 20. (3) في الاعيان: اسمه حمزة وسالار لقبه... وقد اشتهر بلقبه ". (5) في الاعيان " قال السيوطي في الطبقات الكبير قال الصفدي: مات في صفر سنة 448، وعن نظام الاقوال مات بعد الظهر من يوم السبت لست خلون من شهر رمضان سنة 463 ". (*)

[ 128 ]

في الفقه، والرد على أبى الحسن البصري في نقض الشافي، والتذكرة في حقيقة الجوهر، قرأ على المفيد وعلى المرتضى انتهى (1). وذكره ابن شهراشوب وذكر الكتب المذكورة (2). وذكره ابن داود كذلك فقال: سلار بن عبد العزيز الديلمي، أبو يعلى، فقيه جليل معظم مصنف من تلامذة المفيد والمرتضى، ومن تصانيفه كتاب الابواب والفصول في الفقه، وله الرسالة التي سماها المراسم وغير ذلك (3). وذكر الشهيد الثاني أنه من علماء حلب. 358 - الشيخ [ الثقة ] (4) أبو الحسن سلمان (5) بن الحسن بن سلمان الصهرشتي. فقيه وجه دين، قرأ على شيخنا الموفق أبى جعفر الطوسي، وجلس مجلس درس سيدنا المرتضى رحمهم الله، وله تصانيف منها: كتاب النفيس، كتاب التنبيه، كتاب النوادر، كتاب المتعة، أخبرنا بها الوالد عن والده - قاله منتجب الدين. 356 - سليمان بن الخليل القزويني. فاضل عالم جليل القدر معاصر، صحبته في طريق مكة لما حججت الحجة الثالثة على طريق البحر، له رسالة في مناسك الحج أهداها إلى ملك العصر.


(1) رجال العلامة ص 86. (2) معالم العلماء ص 135. (3) رجال ابن داود ص 174. (4) الزيادة من ج وع. (5) في ج " سليمان ". (*)

[ 129 ]

360 - سليمان بن الحسين (1) بن محمد الصهرشتي. له شرح ما لا يسع، تنبيه الفقيه، عمدة الولي، والنضير (2) في نقض كلام صاحب التفسير يعني القاضي أبى يوسف القزويني - له الانفرادات بالفتوى - قاله ابن شهر اشوب (3). 361 - الشيخ سليمان بن علي البحراني الشاخوري (4). فاضل فقيه علامة من المعاصرين. له رسالة في الاصول، ورسالة في الجمعة [ ورسالة في حكم السمك الذي لافلوس له ] (5). 362 - الشيخ سليمان بن عصفور البحراني الدرازي. فاضل فقيه محقق أنصاري محدث ورع عابد من المعاصرين. 363 - السيد معين الدين سيف النبي بن المنتهى بن الحسين بن علي [ الحسيني ] (6) المرعشي. صالح - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في م والمطبوعة، وفى معالم العلماء " بن الحسن ". (2) في المطبوعة " عمدة الولي النضير ". (3) معالم العلماء ص 56، وذكر في الاعيان كلاما طويلا حول اتحاد سليمان المترجم هنا مع سلمان بن الحسن الذي مضى ذكره، فراجع 35 / 306. (4) في الاعيان " توفي سنة 1101 ". (5) الزيادة ليست في م. (6) الزيادة من ج وم. (*)

[ 130 ]

باب الشين 364 - الشيخ الجليل الثقة أبو الفضل شاذان بن جبرئيل بن اسماعيل القمي. كان عالما فاضلا فقيها عظيم الشأن جليل القدر. له كتب منها: كتاب إزاحة العلة في معرفة القبلة عندنا منه نسخة ذكره الشهيد في الذكرى، وكتاب تحفة المؤلف الناظم وعمدة المكلف الصائم (1)، وقد ذكرهما الشيخ حسن في إجازته، يروي عنه فخار بن معد الموسوي. وله أيضا كتاب الفضائل حسن عندنا منه نسخة. 365 - الشيخ شهاب الدين شاه اور (2) بن محمد. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 366 - السيد الامير شرف الدين الحسيني الشولستاني. كان عالما فاضلا محققا [ محدثا ] (3) شاعرا أديبا، نروي عن مولانا محمد باقر المجلسي عنه (4).


(1) كذا في م والمطبوعة، وفي الاعيان " وعملة المكلف الصائم "، والصحيح هو الذي أثبتناه هنا انظر الذريعة 3 / 473. (2) في م " شاه اون ". (3) الزيادة من م. (4) كذا في م والمطبوعة، وفي الاعيان " روى مولانا محمد باقر المجلسي عنه ". (*)

[ 131 ]

367 - الشيخ شرف الدين بن علي النجفي (1). كان فاضلا محدثا صالحا، له كتاب الآيات الباهرة في فضل العترة الطاهرة، وربما ينسب إلى الكراجكي وليس بصحيح لانه ينقل من كشف الغمة ومن كتب العلامة، ولكن لهذا الكتاب نسختان: احداهما فيها زيادات وينقل فيها من كنز الفوائد للكراجكي ومن كتاب ما نزل من القرآن في أهل البيت عليهم السلام لمحمد بن العباس المعروف بابن الجحام الثقة. 368 - السيد أبو علي شرفشاه بن عبد المطلب بن جعفر الحسيني. الافطسي الاصبهاني. عالم فاضل نسابة - قاله منتجب الدين. 369 - السيد عز الدين شرفشاه بن محمد الحسيني الافطسي النيسابوري، المعروف بزبارة المدفون بالغري على ساكنه السلام. عالم فاضل، له نظم رائق ونثر لطيف - قاله منتجب الدين. 370 - السيد جلال الدين شروانشاه بن الحسن بن تاج الدين الحسيني الكيسكي. عالم واعظ - قاله منتجب الدين. 371 - الشيخ موفق الدين شروانشاه بن محمد الرازي الحافظ.


(1) أكد صاحب الاعيان أن شرف الدين هذا هو السيد شرف الدين علي الحسيني الاسترابادي الذي ترجم له صاحب الامل في حرف العين، فالترجمتين لانسان واحد ظن الشيخ الحر انه شخصان. (*)

[ 132 ]

صالح دين - قاله منتجب الدين. 372 - الشريف الشريف المعروف بابن الشريف أكمل (1) البحرينى. فاضل فقيه، يروي عنه محمد بن محمد البصروي كتاب المفيد في التكليف له. 373 - الشيخ شمس الدين بن صقر البصري. فاضل عارف بالعربية شاعر أديب معاصر. 374 - الشيخ شمس الدين العريضي. كان فقيها صالحا، يروى عن تلامذة الشهيد. 375 - الشيخ شمس الدين محمد الاحسائي، ساكن شيراز. فاضلا عالم فقيه محدث صالح جليل معاصر. 376 - الشيخ شمس الشرف بن أبي شجاع (2) علي بن عبد الله بن عقيل الحسيني السيلقي. عالم محدث واعظ - قاله منتجب الدين. 377 - السيد فخر الدين شميلة بن محمد بن أبى هاشم الحسنى أمير مكة. عالم صالح، روى لنا كتاب الشهاب للقاضي أبى عبد الله محمد بن


(1) في الاعيان " المعروف بابن اكمل ". (2) في ج " شمس الدين الشرف بن أبي الشجاع "، وفي م " شمس الدين بن أبى شجاع ". (*)

[ 133 ]

سلامة بن جعفر القضاعي عنه - قاله منتجب الدين. 378 - الشيخ شهراشوب المازندراني. فاضل محدث، روى عنه ابنه علي وابن ابنه محمد بن علي كما ذكره في مناقبه. 379 - الشيخ شيرزاد بن محمد بن محمد بن بابويه (1). فقيه صالح - قاله منتجب الدين.


(1) في ج وم " شيرزاد بن محمد بن بابويه ". (*)

[ 134 ]

باب الصاد 380 - الشيخ صابر (1) بن ربيعة [ بن ] (2) أبى غانم. فقيه ثقة، قرأ على شيخنا الموفق أبي جعفر الطوسي - قاله منتجب الدين 381 - الشيخ مجد الدين صاعد بن علي الآبي. فقيه [ فاضل ] (3) واعظ - قاله منتجب الدين. 382 - القاضي أشرف الدين صاعد بن محمد بن صاعد البريدي (4) الآبي. فاضل متبحر، له تصانيف منها: عين الحقائق، الاغراب في الاعراب، الحدود والحقائق، بيان الشرائع، نهج الصواب، معيار المعاني، كتاب في الامامة، ونقضه، ونقضه نقضه - قاله منتجب الدين. 383 - القاضي صاعد بن منصور بن صاعد المازندراني. فقيه دين - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في ع والمطبوعة، وفى ج، وم " صاعد ". (2) الزيادة من ج وم. (3) الزيادة من ج (4) في ج " الترمذي ". (*)

[ 135 ]

384 - الشيخ صالح بن الحسن الجزائري. فاضل عالم صالح، له المسائل إلى شيخنا البهائي، وقد أجابه عنها وأجازه أن يروي عنه. 385 - الشيخ صالح بن عبد الكريم البحراني. فاضل عالم فقيه محدث صالح زاهد عابد معاصر، سكن شيراز إلى الآن. الشيخ صفي الدين بن السرايا الحلي. اسمه عبد العزيز يأتي. 386 - الشيخ صفي الدين بن فخر الدين بن طريح النجفي. فاضل عالم صالح فقيه معاصر عابد ورع محقق، له شرح الفخرية لابيه ورسائل أخر. (*)

[ 136 ]

باب الضاد 387 - الشيخ ضمرة بن يحيى بن ضمرة الشعيبي (1). صالح فقيه محدث، عاصر الشيخ أبى جعفر رحمه الله - قاله منتجب الدين 388 - الشيخ أبو النجم الضياء بن ابراهيم بن الرضا العلوي الحسنى الشجري. فقيه صالح، قرأ على الشيخ أبى علي بن الشيخ أبي جعفر الطوسي - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " الشيعبى ". (*)

[ 137 ]

باب الطاء 389 - السيد طالب بن علي (1) العلوي الحسيني الابهري. فقيه صالح واعظ، قرأ على الشيخ الجليل محي الدين بن الحسين (2) ابن المظفر الحمداني - قاله منتجب الدين. 390 - 391 السيد سراج الدين طالب كيا بن أبي طالب الحسيني. وابنه السيد عز الدين أبو القاسم طالب. عالمان صالحان - وقاله منتجب الدين. 392 - الشيخ طالب بن محسن بن محمد. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 393 - طاهر غلام أبي الجيش (3). كان متكلما، وعليه كان ابتداء قراءة شيخنا أبى عبد الله، له كتب


(1) في ج " علي بن أبي طالب ". (2) في م " محي الدين الحسين ". (3) كذا في النسخة المطبوعة والفهرست، وفي رجالي النجاشي والعلامة " طاهر غلام أبي الحبيش ". (*)

[ 138 ]

وكان الشيخ يذكر منها كتابا له الكلام في الفدك - قاله النجاشي (1). وقال الشيخ: طاهر غلام أبي الجيش، كان متكلما وله كتب (2). 394 - الشيخ بهاء الدين أبو محمد طاهر بن أحمد القزويني النحوي. فاضل، روى عنه منتجب الدين كما يأتي في ترجمة مجمع، وقد أثنى عليه الرافعي في كتاب التدوين (3)، وذكر أنه صاحب مصنفات وانه توفي سنة 575 (4). 395 - الملك الصالح ابن رزيك أبو النجيب طاهر الجزري (5). ذكره ابن شهراشوب في شعراء أهل البيت عليهم السلام المجاهرين (6). 396 - الشيخ أبو بكر طاهر بن الحسين بن علي.


(1) انظر رجال النجاشي ص 155. (2) الفهرست للطوسي ص 86. وفي م بدلا عن هذه الترجمة جاء هكذا " طالب غلام أبي الجيش، كان متكلما وله كتب - قاله الشيخ ". (3) في نسخ الكتاب " التقريب " والصحيح ما أثبتناه. وتوجد نسخة مصورة من هذا الكتاب في مكتبة الامام آية الله الحكيم العامة في النجف الاشرف وقد رجعنا إليها. (4) ذكر في المصدر أنه ولد سنة 493. (5) كذا في نسخ الكتاب ومعالم العلماء، وعنونه في الاعيان هكذا " فارس المسلمين أبو الغارات طلائع بن رزيك الملقب الملك الصالح وزير مصر " ثم قال: ولد تاسع عشر ربيع الاول سنة 495 ومات مقتولا يوم الاثنين 19 رمضان سنة 559. (6) معالم العلماء ص 149. (*)

[ 139 ]

زاهد واعظ - قاله منتجب الدين. 397 - الشيخ طاهر بن زيد بن أحمد. ثقة عالم فقيه، قرأ على الشيخ أبي علي الطوسي - قاله منتجب الدين. 398 - أبو محمد طلحة بن عبد الله بن [ عبيد الله بن ] (1) محمد ابن أبي عون الغساني (2) المعروف بالعوني. ذكره ابن شهراشوب في شعراء أهل البيت عليهم السلام المجاهرين، قال: وقد نظم أكثر المناقب، ويتهمونه بالغلو (3). 399 - السيد الطيب بن هادي بن زيد الحسني الشجري. فقيه زاهد، قرأ على الشيخ المفيد عبد الجبار الرازي - قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة من معالم العلماء. (2) كذا في م والمطبوعة، وفى معالم العلماء " العتاب ". (3) معالم العلماء ص 147. (*)

[ 140 ]

باب الظاء 400 - السيد الظاهر بن أبي المفاخر بن أبي العشاير الحسيني الافطسي. عالم دين - قاله منتجب الدين. 401 - الشيخ أبو سليمان ظفر بن الداعي بن ظفر الحمداني القزويني. فقيه صالح، قرأ على الشيخ أبي علي بن الشيخ أبي جعفر، وله نظم لطيف - قاله منتجب الدين. 402 - السيد أبو الفضل ظفر بن الداعي بن مهدي العلوي العمري الاسترابادي. فقيه ثقة صالح، قرأ على الشيخ أبي الفتح الكراجكي - قاله منتجب الدين. 403 - الشيخ ظفر بن الهمام بن سعد الاردستاني. امام اللغة - قاله منتجب الدين. (*)

[ 141 ]

باب العين 404 - الشيخ أبو الخير عاصم بن الحسين بن محمد بن أحمد بن أبي حجر العجلي. فاضل ثقة، له نظم رائق في مديح أهل البيت عليهم السلام، وكتاب التمثيل وشجون الحكايات، أخبرنا بها الوالد عنه - قاله منتجب الدين. 405 - الشيخ نصر الله (1) عالم شاه بن عبد الجليل بن أبي المكارم ابن أبي طالب. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 406 - السيد مجد الدين عباد بن أحمد بن اسماعيل الحسيني. عالم فاضل جليل، له شرح تهذيب الاصول للعلامة. 407 - الشيخ رشيد الدين العباس بن علي بن علوية الوراميني. واعظ صالح - قاله منتجب الدين. 408 - الشيخ أبو محمد عبد الباقي بن محمد بن عثمان الخطيب البصري. شيخ من وجوه أصحابنا ثقة، ورد الري وقرأ عليه المفيد عبد الرحمن


(1) في ج " نصير الدين ". (*)

[ 142 ]

النيسابوري تصانيفه، منها: الحجج والبراهين في إمامة مولانا أمير المؤمنين وأولاده الاحد عشر أئمة الدين، والمذهب في المذهب، ورسائل البصرة، وكتاب الدلائل - قاله منتجب الدين. 409 - الشيخ أبو الحسن عبد الجبار بن أحمد بن أبي مطيع. فاضل فقيه، له كتاب الورع، كتاب الاجتهاد، كتاب القبلة، كتاب الآثار الدينية، اخبرنا بها الشيخ وجيه الدين عبد الملك بن سعيد الداودي (1) الزيدي عنه - قاله منتجب الدين. 411 - السيد عبد الجبار بن الحسين الحسيني الموسوي البحراني. فاضل عالم جليل شاعر أديب ماهر معاصر. 411 - القاضي زين الدين أبو علي عبد الجبار بن الحسين بن عبد الجبار الطوسي، ابن أخي علي بن عبد الجبار الطوسي. فاضل فقيه واعظ ثقة - قاله منتجب الدين. 412 - الشيخ المفيد عبد الجبار بن عبد الله بن علي المقرئ الرازي. فقيه الاصحاب بالري، قرأ عليه في زمانه قاطبة المتعلمين من السادة والعلماء، وهو قد قرأ على الشيخ أبي جعفر الطوسي جميع تصانيفه، وقرأ على الشيخين سالار وابن البراج، وله تصانيف بالعربية والفارسية في الفقه، أخبرنا بها الشيخ الامام جمال الدين أبو الفتوح الخزاعي عنه - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " بن أحمد بن سعيد الداوري ". (*)

[ 143 ]

413 - القاضي ركن الدين عبد الجبار بن علي بن عبد الجبار الطوسي، نزيل قاسان. فقيه وجه - قاله منتجب الدين. 414 - الشيخ عبد الجبار بن علي النيسابوري المقرئ. كان فاضلا عالما صالحا، قرأ على الشيخ الطوسي. 415 - القاضي عبد الجبار بن فضل الله، من مسكن. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 416 - عبد الجبار بن محمد الطوسي. فاضل، يروي عن الشيخ أبي جعفر الطوسي. 417 - القاضي عبد الجبار بن منصور. فاضل فقيه - قاله منتجب الدين. 418 - الشيخ الواعظ نصير الدين عبد الجليل بن أبي الحسين بن أبي الفضل القزويني. عالم فصيح دين، له كتاب بعض مثالب النواصب في نقض بعض فضائح الروافض (1)، كتاب البراهين في إمامة أمير المؤمنين، كتاب السؤالات والجوابات سبع مجلدات، كتاب مفتاح التذكير، كتاب تنزيه عائشة - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في ج، وفي النسخة المطبوعة " في نقض بعض فضائح النواقض "، وفي م " في نقض فضائح الروافض ". (*)

[ 144 ]

419 - الشيخ المحقق رشيد الدين أبو سعيد عبد الجليل بن أبي الفتح مسعود بن عيسى المتكلم الرازي، أستاد علماء العراق في الاصولين. مناظر ماهر حاذق، له تصانيف منها: نقض التصفح لابي الحسن البصري، الفصول في الاصول على مذهب آل الرسول، جوابات علي ابن أبي القاسم الاسترابادي المعروف ببلقمران (1)، جوابات الشيخ مسعود الصوابي، مسألة في المعجز، مسألة في الامامة، مسألة في المعدوم، مسألة في الاعتقاد، مسألة في نفي الرؤية، شاهدته وقرأت بعضها عليه - قاله منتجب الدين. 420 - الشيخ رشيد الدين عبد الجليل بن أبى المكارم بن أبي طالب. واعظ - قاله منتجب الدين. 421 - الشيخ عبد الجليل بن عبد محمد أخو الشيخ عبد الغفار الآتي ذكره. شيخ جليل فاضل، له تصانيف منها: كتاب بيطار نامه، وكتاب قول نامه، وحاشية على الهندي (2). 422 - الشيخ العالم أبو سعيد عبد الجليل بن عيسى بن عبد الوهاب الرازي. متكلم فقيه متبحر استاد الائمة في عصره، وله مقامات (3) ومناظرات مع المخالفين مشهورة، وله تصانيف أصولية - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في المطبوعة، وفي ج " بتلقمران "، وفي م " ببلغمران ". (2) هذه الترجمة ليست في م. (3) في ج " مقالات " (*).

[ 145 ]

وهذا الشيخ الجليل من مشائخ ابن شهر آشوب، يروي عن أبي علي الطوسي، وقد ذكره في معالم العلماء فقال: شيخي الرشيد عبد الجليل بن عيسى بن عبد الوهاب الرازي، له كتاب مراتب الافعال، نقض كتاب التصفح عن أبى الحسين ولم يتمه انتهى (1). وقد تقدم نقض كتاب التصفح لابي الحسين في مؤلفات عبد الجليل ابن أبي الفتح، ولا منافاة في كون كل منهما صنف له نقضا، ولا يخفى على مثل ابن شهر آشوب مؤلفات شيخه ولا على منتجب الدين ذلك. ويقرب اتحاد الرجلين بأن يكون نسب هنا إلى جده وهناك إلى أبيه، وحينئذ فذكر منتجب الدين له مرتين لا وجه له، مع عدم وجود فاصلة هناك أصلا. ويقرب ما قلناه اتحاد الكنيتين والنسبتين والكتابين وغير ذلك. 423 - السيد جلال الدين عبد الحميد بن التقي (2). فاضل صالح، يروي عنه فخار بن معد. 424 - السيد جلال الدين عبد الحميد بن فخار بن معد (3) بن فخار الموسوي. كان فاضلا محدثا راوية، يروي عن تلامذة ابن شهر آشوب، له كتاب ينقل منه الحسن بن سليمان بن خالد الحلي في مختصر البصائر. 425 - أبو محمد عبد الحميد بن محمد المقرئ النيسابوري. عده العلامة من مشائخ الشيخ الطوسي من رجال الخاصة.


(1) معالم العلماء ص 145. (2) كذا في المطبوعة، وفي م " بن الثقفي ". (3) كذا في المطبوعة وهو الصحيح، وفي م " بن معيد ". (*)

[ 146 ]

426 - الشيخ عبد الحميد النيلى. فاضل صالح فقيه، يروي عنه ابن فهد 427 - السيد الجليل عبد الرؤف بن الحسين الحسيني الموسوي البحراني فاضل عالم ماهر شاعر معاصر أديب منشئ، من شعره ما كتبه إلي في مكاتبة عجيبة الانشاء أحسن وأجاد فيها ما شاء، وفيها هذه الابيات: إليك على بعد المزار تحيتي * وصفو ودادي والثناء المحقق وأنهي إلى المولى المكرم أنني * لرؤيته والعالم الله شيق فلا أقفرت تلك الديار التي بها * العفاة وطلاب الحوائج أحد قوا هنالك لا وجه السماح مقطب * لديه ولا باب المكارم مغلق [ وأنت فدم يا واحد الدهر سالما * قرين العلى تبقى وأنت موفق ] (1) وقوله فيها: ما كريم من لا يقيل عثارا * لكريم ويستر العوراء إنما الحر من يجر على الزلات * منه ذيلا ويقضي حياء ولو لا خوف الاطالة لذكرت شيئا من ذلك الانشاء. رأيته في البحرين ورأيت منه العجب، لكننى غرقت حينئذ في البحرين: بحر العلم، وبحر الادب. 428 - الشيخ قوام الدين عبد الرحمن بن أبى الغنائم الماهياني (2) الاسدي. فقيه صالح - قاله منتجب الدين.


(1) هذا البيت لم يوجد في م. (2) في ج " الماهداني ". (*)

[ 147 ]

429 - الشيخ عبد الرحمن بن أحمد الجزائري، ساكن البصرة فاضل محقق صالح عارف بالعربية شاعر معاصر [ ثقة ] (1) له شرح قصائد ابن أبي الحديد وغير ذلك. 430 - الشيخ المفيد أبو محمد عبد الرحمن بن أحمد بن الحسين النيسابوري الخزاعي. شيخ الاصحاب بالري، حافظ واعظ ثقة، سافر في البلاد شرقا وغربا وسمع الاحاديث عن المؤالف والمخالف، وله تصانيف منها: سفينة النجاة في مناقب أهل البيت، العلويات، الرضويات، الامالى، عيون الاخبار، مختصرات في المواعظ والزواجر، أخبرنا بها جماعة منهم السيدان المرتضى والمجتبى أبناء الداعي الحسني وابن أخيه الشيخ الامام أبو الفتوح الخزاعي عنه رحمهم الله. وقد قرأ على السيدين علم الهدى المرتضى وأخيه الرضي والشيخ أبي جعفر الطوسي والمشائخ سالار وابن البراج والكراجكي رحمهم الله جميعا - قاله منتجب الدين. 431 - الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله الجزائري. فاضل عالم صالح أديب شاعر معاصر (2). 432 - الشيخ الجليل أمين الدين عبد الرحمن بن علي بن الحسين الحريري الاصل الموصلي المنشأ. عالم فاضل، يروي كتاب كشف الغمة عن مؤلفه علي بن عيسى، سمعه أجمع وأجاز له روايته، ورأيت الاجازة بخط بعض فضلائنا.


(1) الزيادة من م. (2) هذه الترجمة ليست في م. (*)

[ 148 ]

433 - الشيخ أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن شجاع. فقيه ثقة واعظ - قاله منتجب الدين. 434 - الشيخ الامام أبو الفضل عبد الرحيم بن أحمد بن الاخوة البغدادي. فاضل جليل، من مشائخ الشيخ قطب الدين الراوندي (1). 435 - مولانا عبد الرزاق الجيلاني. فاضل حكيم متكلم، له شرح الهياكل في حكمة الاشراق (2). 436 - والسيد عبد الرضا بن عبد الصمد الحسيني البحراني (3). من أهل العلم والادب والفضل والصلاح، ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد في السلافة وأثنى عليه وذكر له شعرا جيدا (4). 437 - الشيخ عبد السلام بن سرخاب (5) فقيه دين - قاله منتجب الدين. 438 - السيد عبد الصمد بن عبد القادر الحسيني البحراني. عالم فاضل صالح عابد شاعر أديب جليل ماهر معاصر.


(1) في الاعيان " توفي بشيراز 13 شعبان سنة 548 ". (2) في الاعيان " كان يدرس في مدرسة قم إلى أن توفي سنة 1051 ". (3) في السلافة " بن عبد الصمد الولي البحراني ". (4) سلافة العصر ص 525. (5) في ج " سرحان ". (*)

[ 149 ]

439 - الرئيس عبد الصمد بن فخراور الهشتجردي (1). فاضل (2) - قاله منتجب الدين. 440 - الشيخ رشيد الدين عبد الصمد بن محمد الرازي الدوعي (3) فقيه - قاله منتجب الدين. 441 - الشيخ عبد العباس بن عمارة الجزائري. كان فاضلا عابدا صالحا، من تلامذة الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي. 442 - الشيخ عز الدين عبد العزيز بن أبي كامل الطرابلسي القاضي. كان فاضلا عالما محققا فقيها عابدا، له كتب منها: المهذب، والكامل، والاشراف، والموجز، والجواهر. يروي عن أبي الصلاح وابن البراج وعن الشيخ والمرتضى رحمهم الله. 443 - الشيخ صفي الدين عبد العزيز بن السرايا الحلي (4). كان عالما فاضلا شاعرا أديبا منشئا، من تلامذة المحقق نجم الدين جعفر بن الحسن الحلي، له القصيدة البديعة مائة وخمسة وأربعون بيتا تشتمل على مائة وخمسين نوعا من أنواع البديع، وله شرحها، وديوان شعر كبير،


(1) في النسخة المطبوعة " اليشجردي ". (2) في ج " دين فاضل ". (3) في م " الداعي ". (4) في الاعيان " ولد يوم الجمعة خامس ربيع الآخر سنة 677 بالحلة وتوفي في أوائل سنة 750 في القاهرة. " (*)

[ 150 ]

وديوان صغير، وله قصائد محبوكات الطرفين جيدة ثمان وعشرون [ بيتا ] (1)، ومن شعره قوله: وليس صديقا من إذا قلت لفظة * توهم من أثناء موقعها أمرا (2) ولكنه من إن قطعت بنانه * تيقنه قصدا لمصلحة أخرى (3) وقوله: سوابقنا والنقع والسمر والظبى * وأحسابنا والحلم والبأس والبر هبوب الصبا والليل والبرق والقضا * وشمس الضحى والطود والنار والبحر (4) وقوله: لا يمتطي المجد (5) من لا يركب الخطرا * ولا ينال العلى من قدم الحذرا ومن أراد العلى عفوا بلا تعب * قضى ولم يقض من إدراكها وطرا لابد للشهد من خل يمنعه * لا يجتني النفع من لا يحمل الضررا (6) وله مدائح كثيرة في أهل البيت عليهم السلام، منها قوله: يا عترة المختار يا من بهم * يفوز عبد يتولاهم أعرف في الناس (7) بحبي لكم * إذ يعرف الناس بسيماهم (8) وقوله: فوالله ما اختار الآله محمدا * حبيبا وبين العالمين له مثل


(1) كذا في الاعيان نقلا عن الامل. (2) في ديوان الصفي " يحاول في أثناء موقعه أمرا ". (3) في الديوان " توهمه قصدا "، وانظر الديوان ص 658. (4) الديوان ص 45. (5) كذا في م والديوان، وفي النسخة المطبوعة " يستبطئ المجد ". (6) الديوان ص 69. (7) في الديوان " أعف في الحشر ". (8) الديوان ص 87. (*)

[ 151 ]

كذلك ما اختار النبي لنفسه * عليا وصيا وهو لابنته بعل وصيره دون الانام أخا له * وصنوا وفيهم من له دونه الفضل [ وشاهد عقل المرء حسن اختياره * فما حال من يختاره الله والرسل ] (1) وقد كنت انظر في ديوانه مرة فرأيت له شعرا كثيرا في التغزل بالغلام الامرد ووصف الخمر (2)، فنظمت هذه الابيات من جملة قصيدة طويلة في مدح الائمة عليهم السلام: يا صاح طال تعجبي من شاعر * يرضى التغزل في غلام أمردا لو يقرأ التوراة والانجيل والفر * قان لم يبرح حراما سرمدا والغادة الحسنى تحل بلفظه * مع أنها أحلى وأعذب موردا ولقد عجبت لمن تغزل جاهلا * بالخمر واختار الضلال على الهدى من ذا الذي يرضى الجنون لنفسه * غرضا ويرضى بالفضيحة مقصدا


(1) الزيادة من الديوان، وانظر الديوان ص 90. (2) من شعر الصفي الحلي هذه المقطوعة التي يتغزل فيها بالامرد، وهي في ديوانه ص 435 - 436، وقد نظم الحر قصيدته على نفس القافية والروي: عبث النسيم بقده فتأودا * وسرى الحياء بخده فتوردا رشأ تفرد فيه قلبي بالهوى * لما غدا بجماله متفردا قمر هدى أهل الضلال بوجهه * وأضل بالفرع الاثيب من اهتدى كحل العيون بضوء نور جبينه * عند الصفور فلا عدمت الاثمدا مغرى باخلاف المواعد في الهوى * يا ليته جعل القطيعة موعدا سلبت محاسنه العقول بناظر * يصدي القلوب ومنظر يجلو الصدا يا صاحي الاعطاف من سكر الطلى * ما بال طرفك لا يزال معربدا وحسام لحظك كامن في غمده * ما باله قد الضرائب مغمدا قاسوك بالغصن الرطيب جهالة * تالله قد ظلم المشبه واعتدى حسن الغصون إذا اكتست أوراقها * ونراك أحسن ما تكون مجردا (*)

[ 152 ]

ومن ابتغى نيل الحرام فقد غوى * والمبتغي نيل الحلال قد اهتدى هلا تغزل ويحه في غائط * فالخمر أعظم مأثما وتوعدا أترى جنونك علة غائية * للفعل لارضى لربك مرشدا مدح المليحة والوصي كلاهما * حسن لمن أنشا القريض وأنشدا هذا نعيم عاجل لذوي الهوى * يرجى وذا ذخر لنا ينجى غدا 444 - الشيخ الصائن (1) أبو القاسم عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز الامامي النيسابوري. شيخ الاصحاب وفقيههم في عصره، له تصانيف في الاصولين، أخبرنا بها الشيخ الامام جمال الدين أبو الفتوح الحسين بن علي الخزاعي عن والده عن جده عنه رحمهم الله - قاله منتجب الدين. 445 - القاضي سعد الدين عز المؤمنين أبو القاسم عبد العزيز بن نحرير (2) بن عبد العزيز ابن البراج. وجه الاصحاب وفقيههم، وكان قاضيا بطرابلس، وله مصنفات منها: المهذب، والمعتمد، والروضة، [ الجواهر ]، المقرب، عماد المحتاج في مناسك الحاج [ وله الكامل في الفقه، والموجز في الفقه، وكتاب في الكلام ] (3)، أخبرنا بها الوالد عن والده عنه - قاله منتجب الدين. وقد ذكره ابن شهراشوب وقال: له كتب في الاصول والفروع، فمن الفروع: الجواهر، المعالم، المنهاج، الكامل، روضة النفس في أحكام


(1) في ج " الصابر ". (2) في المعالم " بن حريز ". (3) الزيادات من ج. (*)

[ 153 ]

العبادات [ الخمس ] (1)، المقرب، المهذب، حسن التقريب، شرح جمل العلم والعمل للمرتضى انتهى (2). وقد ذكره السيد مصطفى في رجاله وأثنى عليه وقال: فقيه الشيعة الملقب بالقاضي، وكان قاضيا بطرابلس (3). 446 - السيد كمال الدين عبد العظيم (4) الحسني الابهري نزيل قوهدة العليا. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 447 - السيد عماد الدين عبد العظيم بن الحسين بن علي أبو الشرف الحسنى نقيب السادة بقزوين. وادعى فيه أهل جيلان الامامة، وكان بها صاحب الجيش ففر منها، فاضل فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 448 - السيد صدر الدين أبو القاسم عبد العظيم بن عبد الله. فاضل فقيه ثقة - قاله منتجب الدين. وهذا ابن عبد الله بن أحمد بن محمد الجعفري القزويني، من علماء المائة الخامسة، من أولاد جعفر بن أبي طالب، ذكره رضي الدين محمد


(1) الزيادة من المصدر. (2) معالم العلماء ص 80. (3) نقد الرجال ص 189. (4) في ج " عبد العظيم بن محمد بن عبد العظيم ". (*)

[ 154 ]

القزويني في تاريخ علماء قزوين (1). 449 - الشيخ الجليل عبد علي بن جمعة العروسي الحويزي ساكن شيراز. كان عالما فاضلا فقيها محدثا ثقة ورعا شاعرا أديبا جامعا للعلوم والفنون، معاصرا، له كتاب نور الثقلين في تفسير القرآن أربع مجلدات أحسن فيه وأجاد، نقل فيه أحاديث النبي والائمة عليهم السلام في تفسير الآيات من أكثر كتب الحديث ولم ينقل فيه عن غيرهم، وقد رأيته بخطه واستكتبته منه. وله شرح لامية العجم، [ وله شرح شواهد المغني أيضا لم يتم ] (2) وغير ذلك. 450 - الشيخ عبد علي بن الحسين الجزائري. فاضل، له كتاب المقلة العبراء في تظلم الزهراء حسن، وغير ذلك. 451 - الشيخ عبد علي بن رحمة (3) الحويزي. فاضل عارف بالعربية والعروض وغيرهما، شاعر أديب منشئ بليغ، وله ديوان شعر حسن، وقد مدح جماعة من أكابر عصره وهجاهم. [ له: كتاب كلام الملوك ملوك الكلام في الادب، وحاشية على


(1) اسم هذا الكتاب ضيافة الاخوان وهدية الخلان، ويوجد منه نسخة مخطوطة في مكتبة آية الله الحكيم في النجف الاشرف، وقد عنون صدر الدين هذا هكذا " عبد العظيم بن عبد الله بن علي بن عبد الله بن أحمد بن حمزة الجعفري القزويني الملقب بالسيد صدر الدين المكنى بأبي القاسم من علماء المائة الخامسة ". (2) الزيادة من م. (3) كذا في م والمطبوعة، وفى الاعيان " بن رحمة الله ". (*)

[ 155 ]

تفسير البيضاوي، وشرح شواهد المطول، وكتاب في النحو، وكتاب في الحكمة، وكتاب في العروض، ورسالة في الرمل، وقطر الغمام في الادب، وكتاب في الموسيقى، وثلاث دواوين شعر عربي وفارسي وتركي، قرأ على الشيخ بهاء الدين وغيره ] (1). ومن شعره قوله من قصيدة: لمن العيس بنجد تترامى (2) تركتها شقق البين سهاما كلما برقعها ريح الصبا * لبست من أحمر الدمع لثاما يا بنى عذرة هل من آخذ * بدم المسفوك (3) من حل الخياما قمر لو لم ير البدر دجى * ما هوى البدر كمالا وتماما أيها الظاعن عن عيني وفي * مهجتي برئ ربعا ومقاما عاقب الله بأدهى صمم * اذني إن سمعت فيك ملاما (4) 452 - الشيخ عبد علي القطيفي. فاضل صالح، له كتاب. 453 - الشيخ عبد علي بن محمود الخادم الجابلقي. قال الشيخ محمد بن علي بن خاتون العاملي: كان فاضلا فقيها عالما، له شرح الالفية للشهيد، ألفه بأمر سلطان حيدر آباد، رأيته في خزينة الكتب الموقوفة بمشهد الرضا عليه السلام، [ يروي عنه مير محمد باقر


(1) الزيادة ليست في م. (2) في الاعيان " عشيا تترامى ". (3) في الاعيان " بدمى المسفوك ". (4) ذكر الابيات في الاعيان 38 / 58 مع حذف أبيات منها وزيادة أبيات أخرى، وهي من قصيدة طويلة مذكورة في السلافة ص 548. (*)

[ 156 ]

الداماد ] (1). 454 - الشيخ عبد علي بن ناصر بن رحمة البحراني (2). ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر في محاسن أعيان العصر، وأثنى عليه بالعلم والفضل والادب، وقال: من مؤلفاته المعول في شرح شواهد المطول، وقطر الغمام في شرح " كلام الملوك ملوك الكلام "، وله ديوان شعر بالعربية، وله شعر بالفارسية والتركية. وأورد له أشعارا. 455 - الشيخ عبد علي بن نجدة. عالم فاضل، أجاز الشهيد ولديه وأثنى عليه. 456 - الشيخ عبد القاهر بن الحاج عبد بن رجب بن المخلص العبادي أصلا الحويزي موطنا. فاضل عالم متكلم فقيه ماهر جامع جليل القدر منشئ عابد، له تصانيف منها في الكلام: كتاب العقائد الدينية عن البراهين العقلية، وكتاب المستمسكات القطعية اليقينية في أصول الفقه، صفو صفوة الاصول ونفي هفوة الفضول. وفى الفروع كتاب: رياض الجنان، وحدائق الغفران، ورسالة سماها النيلوفرية لم تتم، وكتاب الفرائد الصافية على الفوائد الوافية


(1) هذه الزيادة لم توجد في م. (2) جاء في هامش م " هذا هو ابن رحمة المتقدم لانه كثيرا ما ينسب إلى جده بل لا يعرف الا به، ولفظ البحراني غلط أو وهم، والشعر المتقدم له أيضا، وهو قطرة من بحره رحمه الله ". أقول: ويشهد على اتفاقهما وان كلمة البحراني خطأ أن صاحب السلافة لم يذكره في عداد علماء البحرين وانما ذكره في عداد علماء العراق وذكر الشعر المتقدم في الترجمة أيضا. (*)

[ 157 ]

وهي حاشية على شرح الجامي، وكتاب دفع الغواية لشرح الهداية، وكتاب خير الزائر المبتلى بالبلاء في طريق النجف وكربلاء، وتعاليق على آيات الاحكام للشيخ جواد سماها سلوك مسالك المرام في مسلك مسالك الافهام، وتعاليق على تفسير البيضاوي، وله ديوان شعر، وغير ذلك. ومن شعره قوله من قصيدة: عرب بشرع الهوى قتلى بهم يجب * وكلما خطروا في خاطري يجب حكيت يا دمع مذ أنفقت عين دمي * تلك الثغور ولكن فاتك الشنب وفيك خدي مذ أصبحت منتشرا * من فوقه البحر لكن دره الحبب كساني السقم ثوبا غزل مقلته * فاحبب لذيل قميص منه ينسحب وقوله من قصيدة في مدح ديوان المولى علي بن خلف: نظام هو الدر المنظم لفظه * ومعناه سحر للبيان يترجم نعم لفظه كالآي تلقاه معجزا * ومعناه منه سحر هاروت يفهم تكاد معانيه اللطيفة قبل أن * تعلم بالالفاظ بالقصد تعلم وكم فيه نثر باللآلي مرصع * وفي وشي ألفاظ القريض مسهم وكم بنت فكر قد ترقت ملاحة * ورقت كلاما فاسترق متيم وقوله من قصيدة على طريقة السلوك: سفرت شموس خواطر الاشواق * فسرت شموس خواطر العشاق وتلالات تلك العيون أهلة * فكنوزها تزكو على الانفاق لقيته بالمشهد الرضوي على مشرفه السلام. 457 - الاديب فخر الدين عبد القاهر بن أحمد بن علي (1) القمي الطبيعي. فاضل - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " بن أبي علي ". (*)

[ 158 ]

458 - الشيخ أبو طالب عبد القاهر بن حمويه القمي. عالم جليل، يروي عنه شاذان بن جبرئيل. 459 - السيد عبد الكريم بن أحمد بن موسى بن جعفر بن محمد ابن أحمد بن محمد بن [ أحمد بن محمد ] (1) بن الطاوس (2) العلوي الحسنى (3). سيدنا الامام المعظم غياث الدين الفقيه النسابة النحوي العروضي الزاهد العابد، أبو المظفر قدس الله روحه، انتهت رئاسة السادات وذوي النواميس إليه، وكان أوحد زمانه حايري المولد حلي المنشأ بغدادي التحصيل كاظمي الخاتمة. ولد في شعبان سنة 648، وتوفي في شوال سنة 693، وكان عمره خمسا وأربعين سنة، كنت قرينه طفلين إلى أن توفي، ما رأيت قبله ولا بعده بخلقه، وجميل قاعدته وحلو معاشرته ثانيا، ولا لذكائه وقوة حافظته مماثلا، ما دخل في ذهنه شئ قط فكاد ينساه، حفظ القرآن في مدة يسيرة وله إحدى عشر سنة، استقل بالكتابة واستغنى عن المعلم في أربعين يوما وعمره إذ ذاك أربع سنين، ولا تحصى مناقبه وفضائله. له كتب منها: كتاب الشمل المنظوم في مصنفي العلوم ما لاصحابنا مثله، ومنها كتاب فرحة الغري بصرحة القري، وغير ذلك قاله ابن داود (4)


(1) الزيادة ليست في م. (2) كذا في نسخ الكتاب، والصحيح أن محمدا نفسه كان يلقب بالطاوس لجمال وجهه وعدم مناسبة قدميه لحسن صورته، وهو ابن اسحاق بن الحسن بن محمد ابن سليمان بن داود بن الحسن المثني بن الحسن السبط عليه السلام. (3) كذا في المطبوعة وهو الصحيح، وفي م " الحسيني ". (4) رجال ابن داود ص 226. (*)

[ 159 ]

وكان السيد المذكور شاعرا منشئا أديبا، ورأيت له إجازة بخطه تاريخها سنة 686، وكان من تلامذة عمه وأبيه والمحقق الحلي والمحقق الطوسي وغيرهم. 460 - السيد الزاهد مجد السادة عبد الله بن أحمد بن الجعفري الزينبي (1) القزويني. شيخ الطالبية في زمانه، متورع فاضل، قرأ الاصول (2) على الشيخ الجليل أبي عبد الله الحسين بن المظفر الحمداني - قاله منتجب الدين. 461 - الشيخ نجم الدين عبد الله بن جعفر بن محمد الدوريستي. كان عالما فاضلا صدوقا جليل القدر، يروي عن جده أبي جعفر محمد بن موسى بن جعفر عن جده أبي عبد الله جعفر بن محمد الدوريستي عن المفيد. وقال منتجب الدين عند ذكره: فقيه صالح، له الرواية عن أسلافه مشائخ دوريست فقهاء الشيعة - انتهى. 462 - السيد عبد الله بن الحسين الحسيني البحراني. عالم فاضل ماهر شاعر معاصر، ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه كثيرا، وذكر له أشعارا. 463 - مولانا عبد الله بن الحسين التستري. كان من أعيان العلماء والفضلاء والثقات، روى عن الشيخ نعمة الله


(1) في ج " الزيدي ". (2) في ج " الاصولين ". (*)

[ 160 ]

ابن أحمد بن محمد بن خاتون العاملي عن الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي، مات سنة 1021 (1). وذكره السيد مصطفى في رجاله فقال: عبد الله بن الحسين التستري مد ظله العالي، شيخنا وأستاذنا [ الامام ] العلامة المحقق المدقق جليل القدر عظيم المنزلة [ دقيق الفطنة كثير الحفظ ]، وحيد عصره [ وفريد دهره ]، أورع أهل زمانه، ما رأيت أحدا أوثق منه، لا تحصى مناقبه وفضائله، صائم النهار قائم الليل، واكثر فوائد هذا الكتاب وتحقيقاته منه، جزاه الله عز وجل أفضل جزاء المحسنين، له كتب منها شرح قواعد الحلي انتهى (2) 464 - السيد أبو الرضا عبد الله بن الحسين بن علي الحسيني المرعشي. عالم ورع - قاله منتجب الدين. 465 - مولانا عبد الله بن الحسين اليزدي. فاضل عالم جليل إمامى له حاشية على حاشية الخطائي، وحاشية على شرح الشمسية، وغير ذلك. وقرأ عليه الشيخ حسن بن الشهيد الثاني والسيد محمد بن أبي الحسن العاملي، وقرأ عليهما. وذكره صاحب السلافة فقال: عبد الله بن الحسين اليزدي، أستاد الشيخ البهائي، كان علامة زمانه، لم يدانه أحد في العلم والورع (3)، وله مؤلفات مفيدة كشرح القواعد في الفقه، وشرح العجالة، والتهذيب في


(1) في هامش نقد الرجال قال بعد ذكر تاريخ موته كما هنا " في بلدة أصفهان ثم نقل إلى كربلا على ساكنه من الصلوات أفضلها ومن التحيات أشرفها ". (2) نقد الرجال ص 197 والزيادات منه. (3) نص عبارة السلافة هكذا " كان علامة زمانه من غير نزاع، ولم يدانه أحد في جلالة القدر وعلو المنزلة وكثرة الورع.. ". (*)

[ 161 ]

في المنطق، وغير ذلك - انتهى (1). 466 - الشيخ نصير الدين عبد الله بن حمزة بن عبد الله بن جعفر (2) ابن الحسن بن علي النصير الطوسي. فاضل فقيه صالح، له مؤلفات يرويها العلامة عن أبيه عن الحسين ابن ردة عنه. وذكره منتجب الدين فقال: الشيخ الامام نصير الدين أبو طالب عبد الله بن حمزة بن عبد الله الطوسي الشارحي (3) المشهدي، فقيه ثقة وجه - انتهى. 467 - الشيخ نجم الدين أبو القاسم عبد الله بن حملات. فاضل جليل من مشائخ ابن معية. 468 - مولانا عبد الله بن شاه منصور القزويني مولدا الطوسي مسكنا. كان فقيها محدثا، له شرح ألفيه ابن مالك فارسي، ورسالة في إثبات إمامة أمير المؤمنين فارسية سماها الغديرية، من المعاصرين. 469 - الشيخ عبد الله بن عباس الرماحي. فاضل صالح معاصر. 470 - السيد أبو الفتح عبد الله بن عبد الكريم بن هوزان


(1) سلافة العصر ص 498. (2) في م " عبد الله بن حمزة ". (3) في ج " الشارجي ". (*)

[ 162 ]

الحسيني القشيري. كان من فضلاء عصره، من مشائخ ابن معية. 471 - الشيخ أبو محمد عبد الله بن عبد الواحد. كان فاضلا فقيها صالحا، يروي عن عبد العزيز بن أبي كامل (1) الطرابلسي عن عبد العزيز بن البراج ومحمد بن علي بن عثمان الكراجكي جميع كتبهما. 472 - الشيخ عبد الله بن عثمان الطرابلسي. فاضل عالم فقيه، يروي عن ابن البراج، كما يظهر من طرق ابن داود (2). 473 - السيد نجم الدين أبو القاسم عبد الله بن علوي بن حمدان الحلي. فاضل جليل، يروي الشهيد عن ابن معية عنه. 474 - السيد زين الدين عبد الله بن علي. عالم فاضل (3) - قاله منتجب الدين. 475 - السيد عبد الله بن علي بن زهرة الحسيني الحلبي. فاضل عالم فقيه محقق ثقة، يروي عنه ولده السيد محيي الدين


(1) كذا في م وهو الصحيح، وفي المطبوعة " عبد العزيز أبى كامل " (2) المذكور في طرق ابن داود هو عبد الله بن عمر العمري الطرابلسي الذي يذكره الحر في هذا الكتاب أيضا فلاحظ وانظر رجال ابن داود ص 7 - 8. (3) في ج " عالم صالح ". (*)

[ 163 ]

محمد وجماعة جميع تصانيفه ومنها: التجريد لفقه الغنية عن الحجج والادلة، وجواب المسائل القاهرة، وجواب سؤال ورد من مصر في النبوة، ومسألة في نفي التخليط، وكتاب التبيين لمسألتي الشفاعة وعصاة المسلمين، وجواب المسائل البغدادية، وجواب سؤال بعض الناس، وجواب سائل سأل عن العقل، وجواب سؤال ورد عن الاسماعيلية، وكتاب تبيين المحجة في كون إجماع الامامية حجة، ومختصر في واجبات التمتع بالعمرة إلى الحج، ومختصر في سياق عمل المتمتع بالعمرة إلى الحج، وغير ذلك. 476 - الشيخ الفقيه عبد الله بن عمر العمري الطرابلسي. فاضل جليل القدر، يروي عنه شاذان بن جبرئيل، وروى عن عبد العزيز بن أبي كامل (1) الطرابلسي (2). 477 - مولانا عبد الله بن محمد التوني البشروي ساكن المشهد. عالم فاضل فقيه صالح زاهد عابد معاصر، له كتاب شرح الارشاد في الفقه، ورسالة في الاصول، ورسالة في الجمعة، وغير ذلك. 478 - السيد عبد الله بن محمد بن عبد الحسن الحسيني البحراني، من المعاصرين. فاضل شاعر أديب، ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه، وذكر له أشعارا (3).


(1) كذا في م وهو الصحيح، وفي المطبوعة " عبد العزيز أبي كامل ". (2) انظر تعليقنا على ترجمة عبد الله بن عثمان الطرابلسي ص 162 رقم (2) (3) سلافة العصر ص 513. (*)

[ 164 ]

479 - السيد ضياء الدين عبد الله بن محمد بن علي بن الاعرج الحسيني. عالم فاضل جليل القدر، من مشائخ الشهيد، يروي عن العلامة، له كتب منها: شرح التهذيب للعلامة، وغير ذلك. 480 - الشيخ عماد الدين عبد الله بن محمد بن مكي. فاضل جليل، من تلامذة علي بن عيسى الاربلي، وقد أجاز له رواية كشف الغمة عنه. 481 - القاضي عبد الله بن محمود بن بلدجي. فاضل جليل، قرأ عنده السيد غياث الدين عبد الكريم بن طاوس وروى عنه. 482 - الشيخ عبد الله بن المسيب المسلمي. فاضل فقيه صالح، يروي عن الشيخ محمد بن داود العاملي، رأيت له إجازة منه بخطه على كتاب التحرير للعلامة. 473 - السيد ناصر الدين عبد المطلب بن بادشاه الحسيني الحويزي الحلي. صاحب التصانيف السائرة، فاضل عظيم الشأن، يروي عنه ابن معية 484 - السيد عميد الدين عبد المطلب بن محمد بن علي بن الاعرج الحسيني (1).


(1) كذا في المطبوعة والاعيان، وفي م " الحسني ". (*)

[ 165 ]

فاضل من مشائخ الشهيد. قال في إجازته لابن نجدة عند ذكره: المولى السعيد الامام المرتضى علم الهدى شيخ أهل البيت في زمانه عميد الحق والدين... ثم ذكر أنه يروي عنه عن العلامة. له شرح تهذيب الاصول وغير ذلك (1). وقال ابن معية عند ذكر روايته عنه: درة الفخر فريدة الدهر مولانا الامام الرباني. وأثنى عليه وبالغ فيه، وهو ابن اخت العلامة. 485 - الشيخ عبد الملك بن المعافى. فاضل ثقة - قاله منتجب الدين. 486 - الشيخ عبد الملك بن محمد الوراميني (2). خير فاضل صالح - قاله منتجب الدين (3). 487 - الشيخ أبو الفضل عبد الملك بن القذة الحلبي (4). فقيه ثقة - قاله منتجب الدين. 488 - الشيخ عبد النبي الجزائري. كان عالما محققا جليلا، له كتب منها: شرح التهذيب، قرأ على


(1) في الاعيان " ولد سنة 681 وتوفي سنة 754 ". (2) في ج " عبد الملك بن محمد بن عبد الملك الوراميني ". (3) هذه الترجمة ليست في م. (4) في ج " عبد المنعم بن غيرة ". (*)

[ 166 ]

الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي (1). 489 - مولانا عبد الوهاب بن الحسين بن سعد الله بن الحسين الاسترابادي، ساكن المشهد الرضوي على مشرفه السلام. كان فاضلا جليلا محققا، له كتاب في الكلام، من المعاصرين. 490 - السيد عبد الوهاب بن علي الحسينى الاسترابادي. فاضل متكلم، له شرح الفصول النصيرية في الكلام، رأيت هذا الكتاب. 491 - الشيخ معين الدين عبدكي (2) الاسترابادي. [ صالح ] (3) عفيف مجاور بمدينة الرسول - قاله منتجب الدين. 492 - أبو سعيد عبيد بن كثير العامري. له المختار، الارج، الانوار، تفسير غريب الصادقين عليهم السلام، مشافهة الاشراف (4)، التجريح في الشيصبان ووالده - قاله ابن شهراشوب (5).


(1) في هامش م " فيه سهو ظاهر، فان الشيخ عبد النبي معاصر للشيخ البهائي قدس سره ومن تلامذة الشيخ حسن بن الشيخ زين الدين والسيد محمد صاحب المدارك رحمهما الله، فكيف يقرأ على الشيخ علي بن عبد العالي ". وقال في الاعيان بعد نقل ما ذكره صاحب الامل: " وناقش صاحب الرياض في روايته عن الكركي لان الكركي متأخر عن طبقته ". (2) في ج " عبدل بن الحسن ". (3) الزيادة من ج. (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي المعالم " مشاتمة الاشراف ". (5) معالم العلماء ص 82، وفي هامشه أنه توفي سنة 294. (*)

[ 167 ]

493 - الشيخ الوالد موفق الدين أبو القاسم عبيد الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه القمي، نزيل الري. [ فقيه ] (1) ثقة من أصحابنا، قرأ على والده الشيخ الامام شمس الاسلام حسكا بن بابويه فقيه عصره جميع ما كان له من سماع وقراءة (2) على مشائخه الشيخ أبي جعفر الطوسي والشيخ سالار بن عبد العزيز والشيخ ابن البراج والسيد حمزة رحمهم الله - قاله منتجب الدين 494 - أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله الحسكاني. له شواهد التنزيل لقواعد التفضيل حسن، خصائص علي بن أبي طالب عليه السلام في القرآن، مسألة في تصحيح رد الشمس وترغيم النواصب الشمس - قاله ابن شهراشوب (3). 495 - عبيد الله بن عبد الله الاسترابادي (4). له عيون البلاغة، وأنس (5) الحاضرين ونقلة المسافرين، المقنع في الامامة - وقاله ابن شهراشوب (6). 496 - عبيد الله بن الفضل بن محمد بن هلال النبهاني، أبو عيسى. أصله كوفى انتقل إلى مصر وسكنها، له كتب منها: زهر الرياض


(1) الزيادة من ج وم. (2) في ج " جمع ما كان له سماع وقراءة ". (3) معالم العلماء ص 78. (4) كذا في المعالم، وفى المطبوعة " السرابادي "، وفى م " السدابادي ". (5) كذا في نسخ الكتاب، وفى المعالم " في انس... ". (6) معالم العلماء ص 78. (*)

[ 168 ]

كتاب حسن كثير الفائدة، أخبرني أبو الفرج الكاتب، قال حدثنا هارون ابن موسى. قال حدثنا أبو عيسى بكتابه - قال النجاشي (1). 497 عبيد الله بن موسى بن أحمد بن محمد بن أحمد بن موسى ابن جعفر بن محمد (2) بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام. ثقة ورع فاضل محدث، له كتاب أنساب آل الرسول وأولاد البتول، كتاب الحلال والحرام، كتاب الاديان والملل، أخبرنا بها جماعة من الثقات عن الشيخ المفيد عبد الرحمن بن أحمد النيسابوري عنه - قاله منتجب الدين. 498 - السيد الاجل أبو الفتح عبيد الله بن موسى بن علي الرضا عليه السلام. فاضل محدث - قاله منتجب الدين. 499 - السيد الاجل (3) سديد الدين عثمان بن محمد الهروي. صالح - قاله منتجب الدين. 500 - السيد المرتضى أبو أحمد عدنان بن السيد الرضى محمد بن الحسين الموسوي. كان فاضلا جليلا كريما، لما مات عمه السيد المرتضى فو صنت إليه نقابة العلويين، وكان عظيم الشأن معظما عند ملوك آل بويه، ومدحه شعراء عصره كابن الحجاج ومهيار وغيرهما، ذكره القاضي نور الله في


(1) رجال النجاشي ص 173. (2) في ج " موسى بن جعفر بن محمد " مكرر. (3) في ج " الفقيه " بدلا عن " السيد الاجل ". (*)

[ 169 ]

في مجالس المؤمنين وأثنى عليه (1). 501 - الشيخ عربي بن المسافر العبادي. فاضل جليل فقيه عالم، يروي عن تلامذة الشيخ أبي علي الطوسي كإلياس بن هشام الحائري وغيره، ويروي الصحيفة الكاملة عن بهاء الشرف بالسند المذكور في أولها. قال منتجب الدين عند ذكره: فقيه صالح بحلة - انتهى. 502 - السيد الامام عز الدين (2) بن السيد الامام ضياء الدين أبي الرضا فضل الله الحسني الراوندي. فقيه فاضل ثقة، له كتاب حسيب النسيب للحسيب النسيب، كتاب غنية المستغني (3) ومنية المتمني، كتاب مزن الحزن (4)، كتاب غمام الغموم، كتاب نثر اللآلي لفخر المعالي، كتاب مجمع اللطائف ومنبع الظرائف، كتاب طراز المذهب في إبراز المذهب، تفسير القرآن لم يتم - قاله منتجب الدين. 503 - السيد عزيز الحسيني الجزائري. عالم فاضل جليل محقق ماهر معاصر مدرس، له مؤلفات كثيرة.


(1) مجالس المؤمنين ص 209. (2) في ج " عز الدين علي ". (3) في ج " غنية المتغنى ". (4) في ج " مزيل الحزن ". (*)

[ 170 ]

504 - السيد الزاهد عزيزي (1) بن العراقي الحسيني (2). فاضل فقيه واعظ - قاله منتجب الدين. 505 - السيد عطاء الله بن فضل الله الحسيني. عالم فاضل، له كتاب الاربعين وغيره (3). 506 - السيد النقيب أبو العباس عقيل بن الحسين بن محمد بن على ابن اسحاق بن عبد الله بن جعفر بن عبد الله بن جعفر بن محمد بن علي بن ابن أبي طالب عليه السلام. فقيه محدث راوية، له كتاب الصلاة، وكتاب مناسك الحج، كتاب الامالي، وقرأ عليه المفيد عبد الرحمن النيسابوري - قاله منتجب الدين. 507 - السيد عقيل بن محمد السمرقندي. عالم واعظ (4) - قاله منتجب الدين. 508 - السيد علوي بن اسماعيل الحسيني البحراني.


(1) في ج " عز الدين ". (2) في ج وم " الحسني ". (3) في الاعيان 41 / 20 " والظاهر انه السيد جمال الدين عطاء الله بن الامير فضل الله الشيرازي الدشتكي المحدث المشهور صاحب كتاب روضة الاحباب في سيرة النبي والآل والاصحاب الذي يظهر منه أنه كان من علماء الجمهور، وهو ابن السيد الحكيم الامير غياث الدين منصور المشهور صاحب المدرسة المنصورية بشيراز من أجداد السيد علي خان الشيرازي ". (4) وزاد في ج " صالح ". (*)

[ 171 ]

فاضل صالح شاعر أديب معاصر، وقد ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه بالعلم والفضل والكمال والادب وحسن الشعر، وذكر له أشعارا (1). 509 - الشيخ نجم الدين أبو تراب علي بن ابراهيم بن أبي طالب الوراميني. فاضل فقيه واعظ - قاله منتجب الدين. 510 - السيد جمال الدين (2) أبو الحسن علي بن ابراهيم بن محمد ابن الحسن بن زهرة بن علي بن محمد بن أحمد بن محمد بن الحسين بن اسحاق المؤتمن بن جعفر الصادق عليه السلام. كان عالما ثقة جليل القدر، استجاز العلامة فأجازه وأجاز والده (3) وأخاه وولديه إجازة طويلة مفصلة كثيرة الفوائد، وأثنى عليهم ثناءا بليغا. 511 - الشيخ أبو الفرج علي بن الشيخ قطب الدين أبي الحسن الراوندي. فاضل عالم ثقة، يروي عنه الشهيد. 512 - الشيخ عز الدين علي بن أبي زيد بن أبى يعلى. صالح ورع (4) - قاله منتجب الدين.


(1) سلافة العصر ص 527. (2) في م " علاء الدين ". (3) في المطبوعة " وولده ". (4) في ج " صالح " فقط. (*)

[ 172 ]

513 - الفقيه الصالح أبو الحسن علي بن أبي سعد بن أبي الفرج الخياط. عالم ورع واعظ، له كتاب الجامع في الاخبار، أخبرنا به الوالد عنه - قاله منتجب الدين (1). 514 - الشيخ أبو طاهر علي بن أبي سعد بن علي القاساني. فاضل فقيه - قاله منتجب الدين. 515 - علي بن أبي سهل بن حاتم (2) بن أبى حاتم القزويني أبو الحسن. ثقة [ من أصحابنا ] في نفسه يروي عن الضعفاء، سمع فأكثر، وصنف كتبا منها: كتاب التوحيد والمعرفة، كتاب الوضوء، كتاب الاذان، كتاب القبلة، كتاب الوقت (4)، كتاب الصلاة، كتاب السهو، كتاب يوم وليلة، كتاب الحج، كتاب الفرائض، كتاب مصابيح النور، كتاب البيان والايضاح، كتاب موازين العدل (5)، كتاب العلل، كتاب الصفوة في أسماء أمير المؤمنين، كتاب صفات الانبياء، كتاب المعرفة، كتاب الرد على القرامطة، كتاب الرد على أهل البدع، كتاب حدود الدين، كتاب الصيام، أخبرنا أبو عبد الله بن شاذان، قال حدثنا أبو الحسن علي


(1) هذه الترجمة غير موجودة في م. (2) كذا في رجال النجاشي، وفي م " بن ابي سهل حاتم بن أبي حاتم "، وفي المطبوعة " علي بن ابي حاتم بن ابي حاتم ". (3) الزيادة من المصدر. (4) في المصدر " كتاب الوقف ". (5) في المصدر " مصابيح موازين العدل " (*)

[ 173 ]

ابن حاتم بكتبه - قاله النجاشي (1). وقال الشيخ: علي بن حاتم القزويني، له كتب كثيرة جيدة معتمدة نحوا من ثلاثين كتابا [ على ترتيب كتب الفقه ] منها: كتاب الوضوء، كتاب الصلاة، كتاب الصوم، [ كتاب الزكاة ]، كتاب الحج، وغير ذلك، وله كتاب عمل شهر رمضان، وله كتاب التوحيد، أخبرنا بكتبه ورواياته أحمد بن عبدون عن [ أبي عبد الله ] الحسين بن علي بن شيبان القزويني سماعا عنه سنة 350 عن علي بن حاتم القزويني [ قال: وابن حاتم يومئذ حي ] (2). ونقل العلامة قول النجاشي والشيخ ولم يذكر الكتب بالتفصيل (3). 516 - السيد علي بن أبي طالب الحسنى الآملي. فقيه صالح - قاله منتجب الدين (4). 517 - الشيخ رشيد الدين علي بن أبي طالب الخياري (5) الرازي. فقيه فاضل، له نظم لطيف، - قاله منتجب الدين. 518 - الشيخ شهاب الدين علي بن أبي طالب النرخي (6). فقيه - قاله منتجب الدين.


(1) رجال النجاشي ص 200. (2) الفهرست للطوسي ص 98 والزيادات منه. (3) رجال العلامة ص 95. (4) هذه الترجمة ليست في م. (5) في ج " الخبازي ". (6) في ج " النرتميني ". (*)

[ 174 ]

519 - الشيخ أبو الحسن علي بن أبي عبد الله (1) بن علي الوكيل الهوشمي. كان زيديا فاستبصر، فقيه صالح محدث - قاله منتجب الدين. 520 - الشيخ صدر الدين علي بن الشيخ صدر الدين (2) أبي الفتوح الحسين بن علي. فقيه دين - قاله منتجب الدين. 521 - السيد سراج الدين علي بن أبي الفضل بن بدنيج (3) الحسيني الديباجي. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 522 - الشيخ علي بن أبي القاسم بن ربيعة المسكني. فاضل ثقة - قاله منتجب الدين. 523 - السيد علي بن أبي المعالي بن حمزة العلوي الحسيني [ القمي ] (4) فقيه فاضل - قاله منتجب الدين. 524 - الشيخ أبو طالب علي بن أحمد البزوفري نزيل الرى. فقيه ثقة - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " علي بن عبد الله ". (2) في ج " بن الشيخ الامام جمال الدين أبي الفتوح ". (3) في ج " مديج ". (4) الزيادة من ج. (*)

[ 175 ]

الشيخ زين الدين أبو الحسن علي بن أحمد بن طراد المطار ابادي. فقيه عالم علامة محقق، يروي الشهيد عنه عن العلامة، ويأتي بن طراد وهو المشهور ينسب إلى جده. 525 - السيد أبو القاسم علي بن أحمد بن عبد الله العلوي المحمدي المازندراني. فقيه محدث - قاله منتجب الدين. 526 - علي بن أحمد الضخكردي (1) الاديب النيسابوري. له تاج الاشعار، سلوة الشيعة وهي أشعار أمير المؤمنين عليه السلام - قاله ابن شهراشوب (2). 527 - الشيخ العدل زين الدين علي بن أحمد بن محمد. ثقة فقيه، وهو خال الشيخ فخر الدين أبى سعيد (3) الخزاعي - قاله منتجب الدين. 528 - السيد شرف الدين علي بن أحمد بن محمد الصيداوي. فقيه عالم - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي المصدر " الفنجكردي " وفي هامشه " وفي الاصل الفيجكردي ؟ وفنجكرد قرية من قرى نيسابور على حد الدرب " ثم قال " مات علي بن أحمد سنة 513 عن ثمانين سنة ". (2) معالم العلماء ص 71. (3) في ج " بن أبي سعيد ". (*)

[ 176 ]

529 - السيد الجليل علي بن ميرزا أحمد بن محمد معصوم الحسيني من علماء العصر، عالم فاضل ماهر أديب شاعر، له كتاب سلافة العصر في محاسن أعيان العصر حسن جيد، جمع فيه أهل العصر ومن قاربهم ممن تقدم زمانه قليلا، وذكر أحوالهم ومؤلفاتهم وبعض أشعارهم، نقلنا منه كثيرا في هذا الكتاب (1). 530 - الشيخ رضي الدين أبو الحسن علي بن أحمد بن يحيى المزيدي. فاضل فقيه، يروي عن الشهيد، ويروي هو عن العلامة. 531 - الشيخ شرف الدين علي الاسترابادي (2). عالم فقيه، له كتاب شرح الجعفرية للشيخ علي بن عبد العالي، والشيخ شرف الدين المذكور من تلامذته، وقد رأيت هذا الكتاب في خزينة الكتب الموقوفة بمشهد الرضا عليه السلام. 532 - الحاج علي أصغر بن محمد بن يوسف القزويني. عالم فاضل ماهر صالح، قرأ على فضلاء قزوين منهم مولانا خليل وأخوه مولانا محمد باقر ورضي الدين محمد، له كتاب كبير فارسي في الادعية سماه سفينة النجاة، وله رموز التفاسير الواقعة في الكتب الاربعة


(1) في مقدمة الدرجات الرفيعة ص 4 " ولد سيدنا المترجم له بالمدينة المنورة ليلة السبت الخامس عشر من جمادي الاولى سنة 1052 " ثم قال في ص 15 " توفي المترجم له بشيراز في شهر ذي القعدة سنة 1120 ه‍ ودفن بحرم الشاه جراغ أحمد بن الامام موسى بن جعفر عليه السلام عند جده غياث الدين المنصور صاحب المدرسة المنصورية " ثم ذكر الاختلاف في تاريخ وفاته. (2) انظر تعليقنا على ترجمة الشيخ شرف الدين بن علي النجفي في ص 131 (*)

[ 177 ]

وغيرها من كتب الحديث، وله حواش مبسوطة على حاشية العدة لمولانا خليل دقيقة جدا، وله فهرس لاشعار مغنى اللبيب من المعاصرين (1). 533 - القاضي أبو الحسن علي بن بندار [ بن محمد ] (2) الهوشمي. فاضل ثقة - قاله منتجب الدين. 534 - السيد شرف الدين أبو الحسن علي بن تاج الدين محمد بن الحسن الكيسكي (3). ورع دين - قاله منتجب الدين. 535 - السيد شمس الدين علي بن ثابت بن عصيدة السوراوي. فاضل جليل [ ثقة ] (4) يروي العلامة عن أبيه عنه. 536 - السيد تاج الدين علي بن جعفر بن علي بن عبد الله بن أحمد الجعفري بدهستان. فاضل، قرأ على علماء خوارزم أنواع العلوم، وقرا أيضا طرفا من تصانيف الامام فخر الدين (5) الرازي عليه، وفوض إليه منصب الفتوى بدهستان كما كان مفوضا إلى والده السيد عماد الدين جعفر، ويتحنف


(1) هذه الترجمة ليست في م. (2) الزيادة من ج وم. (3) كذا في المطبوعة، وفي ج " أبو الحسين علي بن تاج الدين بن محمد الحسني "، وفي م " علي بن تاج الدين محمد بن محمد الحسنى الكيتكي ". (4) الزيادة من م. (5) زاد هنا في ج " بن محمد ". (*)

[ 178 ]

تقية - قاله منتجب الدين. علي بن حاتم. تقدم بعنوان بن أبي سهل، وعندنا من مؤلفاته مختصر كتاب الزهد للحسين بن سعيد. 537 - السيد مجد الدين علي بن الحسن بن ابراهيم الحلبي العريضي. فاضل جليل من مشائخ المحقق. 538 - السيد زين الدين علي بن الحسن بن شدقم الحسيني المدني. عالم فاضل محقق أديب شاعر، له مسائل إلى شيخنا البهائي (1). 539 - السيد مجد الدين علي بن الحسن بن علي الدستجردي. فقيه فاضل - قاله منتجب الدين. 540 - الاديب موفق الدين علي بن أبي علي الحسن بن علي بن عبد الله بن بادة الاحنفي (2) نزيل قاسان. فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 541 - الشيخ نجيب الدين علي بن حسن بن مظاهر الحلي. فاضل فقيه جليل.


(1) هذه الترجمة ليست في م. (2) في ج " علي بن أبي علي الحسن بن زيارة ". (*)

[ 179 ]

542 - الشيخ نجم الدين أبو القاسم علي بن الحسين الجاستي. فقيه واعظ صالح - قاله منتجب الدين. ولعله ابن الحسين بن علي الآتي. 543 - الشيخ أبو البركات علي بن الحسين الجوزي الحلي. عالم صالح محدث، يروي عن أبي جعفر بن بابويه. 544 - الشيخ كمال الدين أبو الحسن علي بن الحسين بن حماد الليثي الواسطي. فاضل فقيه زاهد، من مشائخ ابن معية، ونقل الشيخ حسن أن السيد غياث الدين عبد الكريم بن طاوس أجازه إجازة قال فيها: استخرت الله وأجزت للاخ في الله العالم الفاضل الصالح الاوحد الحافظ المتقن الفقيه المحقق البارع المرتضى كمال الدين فخر الطائفة علي بن الشيخ الامام الزاهد بقية المشيخة شرف الدين الحسين بن حماد بن أبى الخير (1) الليثي نسبا الواسطي مولدا أن يروي عني إلى آخر كلامه. 545 - الشيخ أبو الفرج علي بن الحسين الراوندي. عالم [ فاضل ] (2) جليل، يروي عن الشيخ أبى علي الطوسي. 546 - الفقيه [ الدين ] (3) أبو الحسن على بن الحسين بن على


(1) في الاعيان نقلا عن هذا الكتاب " الحسين بن أبي الخير ". (2) الزيادة ليست في م. (3) الزيادة من ج. (*)

[ 180 ]

الجاستي (1). صالح [ فاضل ] (2) حافظ ثقة، رأى الشيخ أبا على الطوسي والجد شمس الدين (3) حسكا بن بابويه وقرأ عليهما تصانيف الشيخ أبي جعفر رحمه الله - قاله منتجب الدين. ولعله ابن الحسين الجاستي السابق. 547 - علي بن الحسين بن علي المسعودي، أبو الحسن الهذلي. له كتب في الامامة وغيرها، منها كتاب في إثبات الوصية لعلي بن أبي طالب عليه السلام، وهو صاحب مروج الذهب - قاله العلامة (4). وذكره النجاشي وقال: له كتاب المقالات في أصول الديانات، كتاب الزلف، كتاب الاستبصار، كتاب نشر الحياة، كتاب نشر الاسرار (5) كتاب الصفوة في الامامة، كتاب الهداية إلى تحقيق الولاية، وكتاب المعالي والدرجات والابانة في أصول الديانات، ورسالة في إثبات الامامة (6) لعلي ابن أبي طالب عليه السلام، ورسالة إلى ابن صعوة المصيصي، أخبار الزمان من الامم الماضية والاخبار الخالية (7)، مروج الذهب ومعادن الجوهر


(1) في ج " الجاسبي ". (2) الزيادة من م. (3) في ج " والشيخ الجد شمس الاسلام ". (4) رجال العلامة ص 100. (5) في المصدر " بشر الحياة، بشر الابرار ". (6) في المصدر " اثبات الوصية ". (7) في المصدر " والاحوال الحالية ". (*)

[ 181 ]

كتاب الفهرست (1). وبقي هذا الرجل إلى سنة 333 - انتهى (2). وقال الشهيد في حواشي الخلاصة: ذكر المسعودي في مروج الذهب أن له كتابا اسمه الانتصار، وكتابا اسمه الاستبصار، وكتاب آخر أكبر من مروج الذهب اسمه الاوسط، وكتاب المقالات في أصول الديانات، وكتاب القضاء والتجارب، وكتاب النصرة، وكتاب مزاهر الاخبار وطرائف الآثار، وكتاب حدائق الازهار في أخبار آل محمد صلوات الله عليه وآله، وكتاب الواجب في الاحكام اللوازب - انتهى. 548 - علي بن الحسين بن محمد القرشي، أبو الفرج الاصبهاني. صاحب الاغانى، إصبهاني الاصل بغدادي المنشأ، من أعيان الادباء، وكان عالما روى عن كثير من العلماء، وكان شيعيا خبيرا بالاغانى والآثار والاحاديث المشهورة والمغازي وعلم الجوارح والبيطرة والطب والنجوم والاشربة وغير ذلك. له تصانيف مليحة منها الاغاني، وحمله إلى سيف الدولة ابن حمدان فأعطاه ألف دينار واعتذر، وكان الصحاب بن عباد يستصحب في سفره ثلاثين حمل كتب للمطالعة، فلما وجد الاغاني لم يستصحب سواه، وكان منقطعا إلى الوزير المهلبي، وله فيه مدائح فمنها: ولما انتجعنا لائذين بظله * أعان وما عنى ومن وما منا وردنا عليه معتفين فراشنا (3) * وردنا نداه مجدبين فأخصبنا وله يهنئه:


(1) زاد في المصدر هنا " هذا رجل زعم أبو المفضل الشيباني انه لقيه واستجازه وقال لقيته.. ". (2) رجال النجاشي ص 192. (3) في الوفيات " مقترين فراشنا ". (*)

[ 182 ]

أبا محمد المحمود يا حسن ا * لاحسان والجود يا بحر الندى الطامى حاشاك من عود عواد اليك ومن * دواء داء ومن إلمام آلام قاله ابن خلكان في تاريخه (1). 549 - الشريف أبو القاسم علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم بن موسى بن جعفر عليهما السلام. الاجل المرتضى علم الهدى، مقدم في العلوم، مولده في رجب سنة 355 وتوفي [ في شهر ربيع الاول ] سنة 433، وعاش ثمانين سنة [ وثمانية أشهر وأياما ]، وله ديوان شعر يزيد على عشرين ألف بيت اختاره من شعره. [ له كتب منها ] الشافي في الامامة حسن، الملخص في الاصول لم يتمه حسن، الذخيرة في الاصول، جمل العلم والعمل، الدرر والغرر حسن، تكملة الغرر، التنزيه في عصمة الانبياء، المسائل الموصلية الاول الثلاث وهي المسائل في الوعيد والقياس والاعتمار، مسائل أهل الموصل الثانية، مسائلهم الثالثة، المقنع في الغيبة صنعه للوزير ابن المغربي، مسائل الخلاف في الفقه (2) لم يتمها، ما تفردت به الامامية من المسائل الفقهية، مسائل مفردات في أصول الفقه، المصباح في الفقه لم يتمه، المسائل الطرابلسية الاولى، المسائل الطرابلسية الاخيرة، المسائل الناصرية في الفقه، المسائل الجرجانية، المسائل الحلبية الاولة، ومسائلهم الاخيرة، المسائل الديلمية في الفقه، المسائل الطوسية لم يتمها، المسائل الصيداوية، المسائل


(1) انظر الوفيات / 468 - 470. وفيه " وكانت ولادته سنة 284... وتوفى يوم الاربعاء رابع عشر ذي الحجة سنة 356 ببغداد، وقيل سنة 57 والاول أصح ". (2) كذا في المصدر، وفي المطبوعة " في أصول الفقه ". (*)

[ 183 ]

التبانيات، الذريعة إلى أصول الشريعة حسن، الموضح إلى إعجاز القرآن (1)، أوصاف طيف الخيال، المرموق في أوصاف البروق، الشيب والشباب، تتبع الابيات التى تكلم عليها ابن جني في أبيات المعاني للمتنبي، النقض على ابن جني في الحكاية والمحكي، تفسير القصيدة الذهبية عن الحميرى، الفقه الملكي مختصر، الفرائض في نقض الرؤية وإبطال القول بالعدد، الرسالة الباهرة في العترة الطاهرة، المسائل السلارية، مسائل آيات، مسائل ميافارقين وهي خمس وستون مسألة، المسائل الرازية أربع عشرة مسألة، مسائل مفردات في فنون شتى نحو من مائة، المنع من تفضيل الملائكة على الانبياء، [ نقض ] مقالة يحيى بن عدي الانصاري المنطقي فيما لا يتناهى، جواب الملحدة في قدم العالم في أقوال المنجمين، إنكاح أمير المؤمنين ابنته من عمر، تتمة أنواع الاعراض من جمع أبي رشيد النيسابوري، الخطبة المقمصة، الحدود والحقائق، إنقاذ البشر من القضاء والقدر - قاله ابن شهراشوب في معالم العلماء (2). وقد ذكره ابن داود فقال: أفضل أهل زمانه وسيد فقهاء عصره، حال فضله وتصانيفه شهير، توفي سنة 436 - انتهى (3). [ ووافقه في تاريخ الوفاة شيخنا البهائي في كتاب توضيح المقاصد، وقد تقدم ما يخالفه ] (4). وذكره الشيخ في الفهرست وأثنى عليه وذكر من مؤلفاته ثمانيا وثلاثين، وكذلك النجاشي والعلامة، إلا أنه لم يذكر الكتب، وقد زاد عليهما ابن


(1) كذا في المطبوعة، وفي المصدر " الموضح عن وجه اعجاز القرآن ". (2) انظر معالم العلماء ص 69 - 71 والزيادات منه. (3) رجال ابن داود ص 240. (4) الزيادة ليست في م. (*)

[ 184 ]

شهراشوب فاكتفيت بما ذكره (1). وذكر الشهيد الثاني في حواشي الخلاصة عن أبى القاسم التنوخي صاحب السيد قال: حصرنا كتبه فوجدناها ثمانين ألف مجلد من مصنفاته ومحفوظاته ومقرواته، ذكره صاحب تنزيه العقول في أنساب آل الرسول. قال: وقال الثعالبي في اليتيمة: إنها قومت بثلاثين ألف دينار بعد أن أهدي منها إلى الرؤساء والوزراء شطر عظيم - انتهى. ومن مؤلفاته رسالة المحكم والمتشابه، وكلها منقولة من تفسير النعماني. قال ابن خلكان عند ذكره: كان نقيب الطالبيين، وكان إماما في علم الكلام والادب والشعر... وله تصانيف على مذهب الشيعة ومقالة في أصول الدين، وله ديوان شعر كبير، وإذا وصف الطيف أجاد فيه... وله الكتاب الذي سماه الغرر والدرر وهي مجالس أملاها تشتمل على فنون من معاني الادب تكلم فيها على النحو واللغة وغير ذلك، وهو كتاب ممتع يدل على فضل كثير وتوسع في الاطلاع على العلوم... وكان إمام أئمة العراق بين الاختلاف والاتفاق، إليه فزع علماؤها، وعنه أخذ عظماؤها. صاحب مدارسها، وجماع شاردها وآنسها، ممن سارت أخباره وعرفت به أشعاره... وله: ضن عني بالنزر إذ أنا يقظا * ن وأعطى كثيره في المنام (2) والتقينا كما اشتهينا ولا عي‍ * ب سوى أن ذاك في الاحلام (3) وإذا كانت الملاقاة ليلا * فالليالي خير من الايام (4)


(1) الفهرست للطوسي ص 98 - 100، ورجال النجاشي ص 206، ورجال العلامة ص 94. (2) كذا في المطبوعة والوفيات، وفي ديوان المرتضى " في منامي ". (3) كذا في الديوان والوفيات، وفى المطبوعة " في المنام ". (4) ديوان المرتضى 3 / 270، وطيف الخيال ص 174، والوفيات 3 / 3. (*)

[ 185 ]

وله: بيني وبين عواذلي * في الحب أطراف الرماح أنا خارجي في الهوى * لاحكم إلا للملاح (1) انتهى كلام ابن خلكان (2). وقد رأيت نسخة من ديوان شعره قرئ عليه وعليه خطه، فكتبته بخطي في نحو عشرة أيام وهو أقل من عشرة آلاف بيت، وكأنه منتخب ديوانه. وقد ذكره الباخرزي في دمية القصر وأثني عليه (3). ومن شعره قوله من قصيدة: وقد علم المغرور بالدهر أنه * وراء سرور المرء في الدهر غمه وما المرء إلا نهب يوم وليلة * تخب به شهب الفناء ودهمه وكان بعيدا عن منازعة الردى * فألقته في كف المنية أمه ألا إن خير الزاد ماسد فاقة * وخير تلادي الذي لاأجمه وإن الطوى بالعز أحسن بالفتى * إذا كان من كسب المذلة طعمه (4) وقوله من قصيدة: جزعت لوخطات المشيب وانما * بلغ الشباب مدى الكمال فنورا والشيب إن فكرت فيه مورد * لابد يورده الفتى إن عمرا يبيض بعد سواده الشعر الذي * لو لم يزره الشيب واراه الثرى (5)


(1) ديوان المرتضى 1 / 211، والوفيات 3 / 5. (2) وفيات الاعيان 3 / 3 - 6. وكانت العبارات مشوشة جدا فأثبتنا عبارات الوفيات بنصها. (3) دمية القصر ص 75. (4) ديوان المرتضى 3 / 168. (5) ديوان المرتضى 2 / 34. (*)

[ 186 ]

550 - أبو الحسن (1) علي بن حماد بن عبيد العبدي الاخباري البصري. عن بعض الصادقين عليهم السلام قال: " تعلموا شعر العبدي فإنه على دين الله " (2) ويقال: انه لم يذكر بيتا إلا في أهل البيت عليهم السلام - قاله ابن شهراشوب عند ذكر شعراء أهل البيت المجاهرين (3). 551 - والشيخ أبو تراب علي بن حمد (4) بن سعد الواعظ. فقيه عين (5) - قاله منتجب الدين. 552 - الشيخ نصير الدين علي بن حمزة بن الحسن الطوسي. فاضل جليل، له مصنفات يرويها علي بن يحيى الحناط (6). 553 - الشيخ زين الدين علي بن الخازن الحائري. كان فاضلا عابدا صالحا من تلامذة الشهيد، يروي عنه أحمد بن فهد الحلي. 554 - السيد الجليل علي بن خلف بن مطلب بن حيدر الموسوي


(1) في المعالم " أبو الحسين ". (2) روي هذا المضمون عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام في سفيان بن مصعب العبدي الشاعر الكوفي راجع الكنى والالقاب 2 / 414. (3) معالم العلماء ص 147. (4) في ج " بن أحمد ". (5) في ج " فقيه صالح محدث ". (6) كذا في النسخة المطبوعة، وفي م " الخياط ". (*)

[ 187 ]

الشعشعي (1) الحويزي، حاكم الحويزة. كان فاضلا شاعرا أديبا جليل القدر، له مؤلفات في الاصول والامامة وغيرها منها: النور المبين [ في الحديث أربع مجلدات، وتفسير القرآن أربع مجلدات ]، وخير المقال [ شرح قصيدته المقصورة أربع مجلدات في الادب والنبوة والامامة ]، ونكت البيان (2) مجلد، وديوان شعر جيد [ وشعر بالفارسية جيد ]، وغير ذلك (3). وهو من المعاصرين (4). وقد ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه، وأورد له أشعارا (5). وقد مدحه شعراء عصره من أهل بلاده وغيرهم، ومن شعره قوله من قصيدة: ولولا حسام المرتضى أصبح الورى * وما فيهم من يعبد الله مسلما وأبناؤه الغر الكرام الاولى بهم * أنار من الاسلام ما كان مظلما وأقسم لو قال الانام بحبهم * لما خلق الرب الكريم جهنما وما منهم إلا إمام مسود * حسام سطا بحر طما عارض هما وقوله من قصيدة: فافزع إلى مدح الامين فإنما * لامانه البلد الامين أمين وأخيه وارث علمه ووزيره * ونصيره في الحرب وهو زبون وبنيه أقمار الهدى لولا هم * لم يعرف المفروض والمسنون وقوله من قصيدة: وصيرت خير المرسلين وسيلتي * وألزمت نفسي صمتها ووقارها


(1) كذا في م، وفي المطبوعة " الشعشبي "، وفي السلافة " المشعثي ". (2) في م " النكت في البيان ". (3) في الاعيان 41 / 252 " مولده يوم الثلاثاء في ذي الحجة 1018 " (4) الزيادات في هذه الترجمة ليست في م. (5) سلافة العصر ص 545. (*)

[ 188 ]

وعترته خير الانام وفخرهم * أبت أن يشق العالمون غبارها وقوله من قصيدة: وصير وسيلتك المصطفى * الامين أبا القاسم المؤتمن وصنو الرسول ومن قد علا * على كتفه يوم كسر الوثن وبضعته وإمامي الشهيد * من بعد ذكر إمامي الحسن وبالعترة الغر أرجو النجاة * فحبهم لي أوفى الجنن 555 - السيد علي بن دقاق الحسني. فاضل صالح، يروي عن الشهيد بواسطتين (1). 556 - الرئيس بدر الدين علي بن زرينكم الزينو ابادي. صالح دين - قاله منتجب الدين. 557 - القاضي تاج الدين علي بن زيد الحسينى الآبي. فقيه - قاله منتجب الدين. 558 - الشيخ الواعظ أبو الحسن علي بن زيرك القمي. فاضل محدث فقيه راوية، قرأ على الفقيه أميركا بن أبي اللجيم بقزوين - قاله منتجب الدين. وهو يلقب رشيد الدين، روى عن الحسين بن علي الزينو ابادي. 559 - الشيخ الامام عماد الدين علي بن الشيخ الامام قطب الدين


(1) كذا في المطبوعة، وفي م " بواسطة ". (*)

[ 189 ]

أبى الحسن (1) سعيد بن هبة الله الراوندي. فقيه ثقة - قاله منتجب الدين. 560 - الشيخ جمال الدين علي بن سليمان البحراني. قال العلامة: كان عالما بالعلوم العقلية والنقلية عارفا بقواعد الحكماء وله مصنفات حسنة - انتهى. وقال الشيخ حسن في إجازته: وأنا رأيت من مصنفاته كتاب الخير في شرح ديباجة رسالة الطير للشيخ أبى علي بن سينا، وشرح قصيدة ابن سينا في النفس، وفيهما دلالة واضحة على ما وصفه به العلامة وزيادة - انتهى. وروى العلامة عن الحسين بن علي بن سليمان عن أبيه مصنفات أبيه. 561 - الشيخ علي بن سليمان البحراني. فاضل فقيه جليل القدر صالح، من المعاصرين. 562 - السيد قوام الدين علي بن سيف النبي بن المنتهى الحسنى (2) المرعشي. صالح دين - قاله منتجب الدين. 563 - مولانا علي بن شاه محمود البافقي. فاضل صالح عابد معاصر، له كتب منها: منهاج الفلاح في عمل السنة، وكتاب مجمع المسائل في الفقه خرج منه الطهارة والصلاة يجمع الفروع والادلة والاقوال والاحاديث.


(1) في ج " أبي الحسين " وليس فيه " عماد الدين ". (2) في ج " الحسيني ". (*)

[ 190 ]

564 - الشيخ علي بن شهراشوب. فاضل عالم، يروي عنه ولده محمد، وكان فقيها محدثا. 565 - الشيخ علي الشفيهني الحلي. فاضل شاعر أديب، له مدائح كثيرة في أمير المؤمنين والائمة عليهم السلام فمنه قوله: يا روح أنس من الله البدء بدا * وروح قدس على العرش العلي بدا يا علة الخلق يامن لا يقارب خير ال‍ * مرسلين سواه مشبه أبدا يا من به كمال الدين الحنيف وللايمان * من بعد وهن ميله عضدا يا صاحب النص في خم ومن رفع ال‍ * نبي منه على رغم العدى عضدا أنت الذي اختارك الهادي البشير أخا * وما سواك ارتضى من بينهم أحدا أنت الذي عجبت منك الملائك في * بدر ومن بعدها إذا شاهد أحدا مولاي دونكها بكرا منقحة * ما جاورت غير معنى حلة بلدا رقت فراقت لذي علم وينكر معنا * ها البليد ولا عتب على البلدا 566 - الشيخ زين الدين أبو الحسن علي بن طراد المطار آبادي. فاضل صالح، من تلامذة العلامة، يروي عنه الشهيد، وقد أثنى عليه في إجازته فقال فيه: الشيخ الامام الفقيه المحقق والحبر المدقق. وتقدم ابن أحمد بن طراد، ذكره في أسانيد الاربعين حديثا. 567 - الشيخ أبو القاسم علي بن طي. كان فاضلا، يروي عنه محمد بن داود العاملي. 568 - الشيخ أبو الحسن علي بن عبد الجبار بن عبد الله بن علي

[ 191 ]

المقرئ الرازي. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 569 - علي بن عبد الجبار بن فضل الله، من مسكن. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 570 - القاضي جمال الدين علي بن عبد الجبار بن محمد الطوسي. فقيه وجه ثقة، نزيل قاسان - قاله منتجب الدين. وهذا يكنى أبا الفتح ويروي عنه شاذان بن جبرئيل. 571 - الشيخ زين الدين علي بن عبد الجليل البياضي المتكلم، نزيل دار النقابة بالري. ورع مناظر، له تصانيف في الاصول منها: الاعتصام في علم الكلام، والحدود، ومسائل المعدوم، والاحوال. شاهدته وقرأت بعضها عليه - قاله منتجب الدين. 572 - السيد علم الدين المرتضى علي بن عبد الحميد بن فخار بن معد الحسيني الموسوي. فاضل فقيه، يروي ابن معية عنه عن أبيه عن جده فخار، له كتاب الانوار المضيئة في أحوال المهدي عليه السلام. (1).


(1) في الاعيان " توفى في حدود سنة 760 ". (*)

[ 192 ]

573 - الشيخ نظام الدين أبو القاسم علي بن عبد الحميد النيلي (1). فاضل جليل [ القدر ] (2)، يروي عن الشيخ فخر الدين محمد بن العلامة (3). 574 - الشيخ أبو الحسن علي بن عبد الرحمن الصانع (4). مصنف كتاب فضائل أهل البيت عليهم السلام - قاله منتجب الدين. 575 - الشيخ علي بن عبد الصمد التميمي السبزواري. فقيه دين ثقة، قرأ على الشيخ أبي جعفر - قاله منتجب الدين. 576 - الشيخ بهاء الرؤساء أبو الحسن على بن عبد الصمد بن محمد الكردوصيني (5). فقيه صالح - قاله منتجب الدين. الشيخ أبو الحسن على بن عبد الصمد النيسابوري التميمي. فاضل عالم، يروي عنه ابن شهراشوب، ولا يبعد اتحاده مع التميمي السبزواري السابق، بل الظاهر ذلك (6).


(1) في الاعيان " النيلى " نسبة إلى النيل بلفظ نهر مصر بلدة في العراق على الفرات بين بغداد والكوفة أنشأها الحجاج وشق لها الانهار، وهي اليوم خراب، ويسمونها النيليات... (2) الزيادة من م. (3) في الاعيان " توفي في حدود سنة 800 ". (4) في ج " العالم الصائغ ". (5) في ج " الكردوجيني ". (6) لم تذكر هذه الترجمة في ج. (*)

[ 193 ]

577 - الفقيه على بن عبد العزيز بن محمد الامامي. صالح محدث - قاله منتجب الدين. 578 - السيد رضي الدين أبو القاسم على بن غياث الدين عبد الكريم بن أحمد بن موسى بن طاوس الحسني. كان فاضلا صدوقا، روى الشهيد عن ابن معية عنه، ويروي عن أبيه. 579 - الشيخ أبو الحسن علي بن عبد الله بن أبي منصور الرازي. فقيه محدث صالح - قاله منتجب الدين. 580 - السيد الزاهد تاج الدين علي بن عبد الله بن أحمد بن حمزة الجعفري. عالم متعبد - قاله منتجب الدين. 581 - السيد العالم تاج الدين أبو تراب علي بن عبد الله بن علي ابن عبد الله بن أحمد القزويني. فاضل متبحر زاهد، له قدر عشرة آلاف بيت في مدائح آل الرسول وفي فنون شتى، وقرأ سنين على سيدنا الامام ضياء الدين أبي الرضا فضل الله بن علي (1) الراوندي رحمهم الله - قاله منتجب الدين. 582 - الشيخ رشيد الدين علي بن عبد المطلب القمي. واعظ فقيه - قاله منتجب الدين.


(1) زاد هنا في ج " بن الحسن ". (*)

[ 194 ]

583 - الشيخ الجليل منتجب الدين علي بن عبيد الله بن الحسن ابن الحسين بن بابويه القمي. كان فاضلا عالما ثقة صدوقا محدثا حافظا راوية علامة، له كتاب الفهرست في ذكر المشائخ المعاصرين للشيخ الطوسي والمتأخرين إلى زمانه، نقلنا كل ما فيه في هذا الكتاب، يرويه عنه محمد بن محمد بن علي الحمداني القزويني، لكنه لم يشتمل إلا على أسماء قليلة، وكان في ترتيبه تشويش كثير وأسماء كثيرة في غير بابها، فرتبته أحسن ترتيب كما فعل ابن داود وميرزا محمد في ترتيب الرجال المتقدمين، ونقلت باقى الاسماء من مؤلفات من تأخر عنه وإجازاتهم ومن أفواه المشائخ وغير ذلك. وله أيضا كتاب الاربعين عن الاربعين في فضائل أمير المؤمنين وغير ذلك (1). 584 - السيد فخر الدين علي بن عرفة الحسيني. فاضل صالح، روى عنه ابن معية. 585 - الشيخ مجد الدين علي بن العريضي. عالم فاضل صالح، يروي عنه ابن شهراشوب. 586 - الشيخ علي بن علي بن أبي طالب. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 587 - الشيخ ركن الدين على بن علي بن عبد الصمد التميمي النيسابوري. فقيه ثقة، قرأ على والده وعلى الشيخ أبي علي بن الشيخ أبى جعفر رحمهم الله - قاله منتجب الدين.


(1) توفى بعد سنة 585 كما في الاعيان 41 / 343. (*)

[ 195 ]

588 - الشيخ بهاء الدين أبو الحسن على بن عيسى بن أبى الفتح الاربلي (1). كان عالما فاضلا محدثا ثقه شاعرا أديبا منشئا جامعا للفضائل والمحاسن له كتب منها: كتاب كشف الغمة في معرفة الائمة جامع حسن فرغ من تأليفه سنة 687، وله رسالة الطيف، وديوان شعر، وعدة رسائل. وله شعر كثير في مدائح الائمة عليهم السلام، ذكر جملة منها في كشف الغمة منقولة من قصيدة: وإلى أمير المؤمنين بعثتها * مثل السفاين عمن في تيار تحكي السهام إذا قطعن مفازة * وكأنها في دقة الاوتار تنحو بمقصدها أغرشأي الورى * بزكاء أعراق وطيب نجار حمال أثقال ومسعف طالب * وملاذ ملهوف وموئل جار شرف أقر به الحسود وسؤدد * شاد العلاء ليعرب ونزار ومآثر شهد العدو بفضلها * والحق أبلج والسيوف عواري يا راكبا يفلي الفلاة بجسرة * زيافة كالكوكب السيار عرج على أرض الغري وقف به * والثم ثراه وزره خير مزار وقل السلام عليك يا مولى الورى (2) * وأبا الهداة السادة الابرار (3) وقوله من أخرى: سل عن علي مقامات عرفن به * شدت عرى الدين في حل ومرتحل مآثر صافحت شهب النجوم علا * مشيدة قد سمت قدرا على زحل كم من يد لك فينا يا أبا حسن * يفوق نائلها صوب الحيا الهطل (4)


(1) توفى ببغداد سنة 693 كما في مقدمة كشف الغمة. (2) في كشف الغمة " يا خير الورى ". (3) كشف الغمة 1 / 270 - 271. (4) المصدر السابق 1 / 272. (*)

[ 196 ]

وقوله من قصيدة في مدح الحسن عليه السلام: إلى الحسن بن فاطمة أثيرت * بحق أنيق المدح الجياد أقر الحاسدون له بفضل * عوارفه قلائد في الهواد (1) وقوله من قصيدة في مرثية الحسين عليه السلام: إن في الزرء بالحسين الشهيد * لعناء يؤدي بصبر الجليد إن رزء الحسين نجل علي * هد ركنا ما كان بالمهدود (2) وقوله من قصيدة في مدح علي بن الحسين عليه السلام: مديح علي بن الحسين فريضة * علي لاني من أخص عبيده (3) إمام هدى فاق البرية كلها * بآبائه خير الورى وجدوده (4) وقوله من قصيدة في مدح الباقر عليه السلام: كم لي مديح فيهم شائع * وهذه تختص بالباقر إمام حق فاق في فضله * العالم من باد ومن حاضر (5) وقوله من قصيدة في مدح الصادق عليه السلام: مناقب الصادق مشهورة * ينقلها عن صادق صادق جرى إلى المجد كآبائه * كما جرى في الحلبة السابق (6) وقوله من قصيدة في مدح الكاظم عليه السلام: مدائحي وقف على الكاظم * فما على العاذل واللائم


(1) نفس المصدر 2 / 214. (2) المصدر السابق 2 / 281. (3) في كشف الغمة " من أقل عبيده ". (4) في المصدر " بابنائه خير الورى " انظر 2 / 327. (5) كشف الغمة 2 / 365. (6) المصدر السابق 2 / 422. (*)

[ 197 ]

ومن كموسى أو كآبائه * أو كعلي وإلى القائم (1) وقوله من قصيدة في مدح الرضا عليه السلام: والثم الارض إن مررت على (2) مشهد خير الورى علي بن موسى وابلغنه تحية وسلاما * كشذى المسك من علي بن عيسى (3) وقوله من قصيدة في مدح الجواد عليه السلام: حماد حماد للمثنى حماد * على آلاء مولانا الجواد إمام هدى له شرف ومجد * أقر به الموالى والمعادي (4) وقوله من قصيدة في مدح الهادي عليه السلام: يا أيهذا الرائح الغادي * عرج على سيدنا الهادي وقل سلام الله وقف على * مستخرج من صلب أجواد (5) وقوله من قصيدة في مدح العسكري عليه السلام: عرج بسامراء والثم ثرى * أرض الامام الحسن العسكري علي ولي الله في عصره * وابن خيار الله في الاعصر (6) وقوله من قصيدة في مدح المهدي عليه السلام: عداني عن التشبيب بالرشأ الاحوى * وعن بانتي سلع وعن علمي حزوى غرامي بناء عن عناني وفكرتي (7) * تمثله للقلب في السر والنجوى من النفر الغر الذين تملكوا * من الشرف العادي غايته القصوى


(1) نفس المصدر 3 / 48. (2) في المصدر " والثم الارض إن رأيت ثرى ". (3) المصدر السابق 3 / 131. (4) المصدر السابق 3 / 162. (5) المصدر السابق 3 / 190. (6) نفس المصدر 3 / 224. (7) في المصدر " عزامي بناء عن عزامى وفكرتي ". (*)

[ 198 ]

هم القوم من أصفاهم الود مخلصا (1) * تمسك في أخراه بالسبب الاقوى هم القوم فاقوا العالمين مآثرا * محاسنها تجلى وآياتها تروى (2) 589 - الشيخ علي بن فرج السوداوي. فقيه فاضل، يروي عن العلامة عن أبيه عنه. ويأتي ابن محمد (3) ابن فرج. 590 - السيد الزاهد أبو الحسن علي بن القاسم بن الرضا الحسني المحدث. فاضل ثقة - قاله منتجب الدين. 591 - الشيخ بهاء الدين أبو الحسن علي بن المحسن الشريحي، من أولاد شريح القاضي. صالح - قاله منتجب الدين. 592 - الشيخ علي بن محمد بن أبي الحسن بن عبد الصمد فاضل جليل. 593 - الشيخ علي بن محمد بن أحمد بن صالح السليبي القسيني. عالم فاضل محقق صالح، يروي عن علي بن طاوس وعن أبيه.


(1) كذا في المصدر وم، وفي المطبوعة " خالصا ". (2) كشف الغمة 3 / 339. (3) كذا في م، وفي المطبوعة " بن أحمد " وهو خطأ. (*)

[ 199 ]

594 - السيد جمال السادة [ أبو الحسن ] (1) علي بن محمد بن اسماعيل المحمدي. ثقة فاضل دين سفير للامام - قاله منتجب الدين. 595 - الشيخ الفاضل علي بن محمد الجوسقي القزويني. ثقة - قاله منتجب الدين. 596 - الشيخ رشيد الدين علي بن محمد الجاستي. فقيه - قاله منتجب الدين. 597 - الشيخ نجم الدين أبو الحسن علي بن محمد بن الحسن بن الحسين بن بابويه القمي. فقيه فاضل - قاله منتجب الدين. 598 - السيد نور الدين علي بن محمد الحسني (2) الخجندي، نزيل الري. فقيه عالم واعظ صالح - قاله منتجب الدين. 599 - الشيخ زين الدين علي بن محمد بن الحسن بن محمد بن الخازن بكربلاء. فاضل فقيه جليل، من تلامذة الشهيد، له منه إجازة.


(1) الزيادة من ج. (2) كذا في ع والمطبوعة، وفي ج " الحسين "، وفي م " علي بن محمد بن الحسن الحسيني ". (*)

[ 200 ]

600 - الشيخ الامام وجيه الدين أبو طالب علي بن الامام ناصر الدين محمد بن حمدان الحمداني. فقيه ورع - قاله منتجب الدين. 601 - الشيخ علي بن محمد بن حيدر بن بابويه. فاضل فقيه، يروي عن أبي علي الطوسي. 602 - الشيخ زين الدين أبو الحسن علي بن محمد الرازي المتكلم. أستاذ علماء الطائفة في زمانه، وله نظم رائق في مدائح آل الرسول ومناظرات مشهورة مع المخالفين، وله مسائل في المعدوم، والاحوال، وكتاب الواضح، ودقائق الحقائق. شاهدته وقرأت عليه - قاله منتجب الدين. 603 - الشيخ أبو الحسن علي بن محمد الرهقي قريب بن الوليد. فقيه ثقة، له كتاب الاصول الخمس، وكتاب البينات - قاله منتجب الدين. 604 - الشيخ علي بن محمد الزوزنى. فاضل صالح. 605 - السيد علاء الدين أبو الحسن علي بن محمد بن زهرة الحسيني. الحلبي. فاضل فقيه جليل القدر، يروي عن الشيخ طمآن بن أحمد العاملي.

[ 201 ]

606 - السيد [ فخر الدين ] (1) علي بن محمد بن عز الشرف الحسني (2). فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 607 - الوزير شرف الدين أبو القاسم علي بن الوزير مؤيد الدين [ محمد ] (3) بن العلقمي. عالم جليل القدر شاعر أديب، من تلامذة المحقق نجم الدين. 608 - أبو الحسن علي بن محمد [ بن علي ] (4) العلوي العمري المعروف بابن الصوفي. له الرسائل، العيون، الشافي، المجدي - قاله ابن شهراشوب (5). 609 - علي بن محمد بن علي الخزاز الرازي، ويقال القمي. له كتب في الكلام وفي الفقه: الايضاح في الاعتقادات الشرعية على مذهب الامامية، الكفاية في النصوص - قاله ابن شهراشوب (6). وقد ذكره النجاشي فقال: علي بن محمد بن علي الخزاز، ثقة من أصحابنا، أبو القاسم، وكان فقيها وجها، له كتاب الايضاح في أصول


(1) الزيادة من ج. (2) في ج " الحسينى ". (3) الزيادة من م. (4) الزيادة من المصدر. (5) معالم العلماء ص 68. (6) معالم العلماء ص 71. (*)

[ 202 ]

الدين على مذهب أهل البيت عليهم السلام - انتهى (1). ووثقه العلامة وأثنى عليه (2). 610 - الشيخ عماد الدين علي بن محمد بن علي الطوسي. فقيه واعظ - قاله منتجب الدين. 611 - السيد عين السادة أبو الحسن علي بن محمد بن علي بن القاسم العلوي الشعراني. صالح عالم شاهد الامام صاحب الزمان صلوات الله عليه، وروى عنه أحاديث - قاله منتجب الدين. 612 - الشيخ نصير الدين علي بن محمد بن علي (3) القاشي. عالم فاضل، روى عنه ابن معية وقال عند ذكره: الامام العلامة أوحد عصره. 613 - الشيخ علي بن محمد بن علي بن عبد الصمد التميمي. فاضل جليل القدر. وتقدم ابن محمد بن أبي الحسن. الشيخ علي بن محمد بن الفرج. فاضل جليل. وتقدم ابن فرج.


(1) رجال النجاشي ص 205. (2) رجال العلامة ص 95. (3) زاد في م هنا " بن محمد بن علي ". (*)

[ 203 ]

614 - الشيخ جمال الدين علي بن محمد المتطبب بقم. فاضل أديب طبيب - قاله منتجب الدين (1). 615 - الشيخ علي بن محمد بن علي بن محمد بن السكون. فاضل صالح شاعر أديب. 616 - الشيخ علي بن محمد النيسابوري. فاضل فقيه. 617 - الشيخ شمس الدين علي بن محمد الوشنوي، نزيل قاشان. عالم فاضل فقيه - قاله منتجب الدين. 618 - علي بن محمد بن يوسف بن مهجور، أبو الحسن الفارسي المعروف بابن خالويه. شيخ من أصحابنا ثقة، سمع الحديث فأكثر، ابتعت أكثر كتبه، له كتاب عمل رجب، وكتاب عمل شعبان، كتاب عمل شهر رمضان، أخبرنا عنه عدة من أصحابنا - قاله النجاشي (2). ووثقه العلامة أيضا (3).


(1) خلط في م بين ترجمة علي بن محمد بن الفرج وعلي بن محمد المتطبب فجاءت الترجمة هكذا " الشيخ علي بن محمد بن فرج، فاضل أديب طبيب - قاله منتجب الدين ". (2) رجال النجاشي ص 205. (3) رجال العلامة ص 101. (*)

[ 204 ]

619 - الشيخ رضي الدين أبو الحسن علي بن المزيدي. فاضل من تلامذة العلامة، وهو ابن أحمد بن يحيى الحلي المعروف بالمزيدي، يروي عنه الشهيد، وقد أثنى عليه في إجازته فقال: الشيخ الامام العلامة ملك الادباء غرة الفضلاء جمال الدين - انتهى. 620 - الشيخ رضي الدين علي بن المطهر الحلي. عالم فاضل، من تلامذة المحقق. 621 - الامير الكبير علي بن مقرب. فاضل عالم جليل القدر شاعر أديب، له ديوان شعر كبير حسن، فمن شعره قوله: يا باكيا لدمنة ومربع (1) * ابك على آل النبي أودع يكفيك ما عاينت من مصابهم * من أن تبكي طللا بلعلع تحبهم قلت وتبكي غيرهم * إنك فيما قلته لمدعي يا ليت شعري من أنوح منهم * ومن له ينهل فيض أدمعي (2) أللوصي حين في محرابه * عمم بالسيف ولما يركع أم للبتول فاطم إذ دفعت * من إرثها (3) الحق بأمر مجمع أم للذي أردته في محرابه * جعدتهم بكاس سم مدقع (4) وإن حزني لقتيل كربلا * ليس على طول المدى بمقلع


(1) في الاعيان " يا واقفا بدمنة ومربع ". (2) كذا في الاعيان والمطبوعة، وفي م " مدمعي ". (3) في الاعيان " إذ منعت عن إرثها ". (4) جاء هذا البيت في الاعيان هكذا: أم للذي أودت بن جعدتهم * يومئذ بكاس سم مدقع (*)

[ 205 ]

والقصيدة طويلة، وتاريخ بعض قصائده سنة 651 (1). 622 - السيد رضي الدين أبو القاسم علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن محمد بن طاوس الحسني. حاله في العلم والفضل والزهد والعبادة والثقة والفقه والجلالة والورع أشهر من أن يذكر، وكان أيضا شاعرا أديبا منشئا بليغا. له مصنفات كثيرة منها: رسالة في الاجازات وذكر فيها جملة من مؤلفاته منها: كتاب مصباح الزائر وجناح المسافر ثلاث مجلدات، وكتاب فرحة الناظر وبهجة الخواطر جمع فيها رواية كتبه وقال: انه يكمل أربع مجلدات، وكتاب روح الاسرار وروح الاسمار ألفه بالتماس محمد بن عبد الله بن علي بن زهرة، وكتاب الطرائف في مذهب الطوائف، وكتاب طرف من الانباء والمناقب في التصريح بالوصية والخلافة لعلي بن أبي طالب عليه السلام، وكتاب غياث سلطان الورى لسكان الثرى في قضاء الصلاة عن الاموات، وكتاب فتح الابواب بين ذوي الالباب ورب الارباب في الاستخارات، وكتاب فتح محجوب الجواب الباهر في شرح وجوب خلق الكافر، وكتاب مهمات لصلاح المتعبد وتتمات لمصباح المتهجد خرج منه مجلدات، منها كتاب فلاح السائل ونجاح المسائل في عمل اليوم والليلة، ومجلد في أدعية الاسابيع، ومجلدان في صلوات ومهمات للاسبوع، ومجلد في عمل ليلة الجمعة ويومها، ومجلد في أسرار دعوات وقضاء حاجات وما لا يستغنى عنه وربما يكمل عشر مجلدات. قال وقد شرعت في كتاب مضمار السبق في ميدان الصدق، وكتاب مسالك المحتاج في مناسك الحاج... إلى أن قال: وكتاب ربيع الالباب خرج منه ست مجلدات، وكتاب القبس الواضح من جليس الصالح،


(1) في الاعيان " توفي سنة 1111 ". (*)

[ 206 ]

وكتاب اخترته من كتاب أبي عمر والزاهد، وكتاب البهجة لثمرة المهجة في أمهات الاولاد وذكر أولادي، وكتاب كشف المحجة لثمرة المهجة، وكتاب اسعاد ثمرة الفؤاد على سعادة الدنيا والمعاد، وكتاب الملهوف على قتلى الطفوف، ومختصرات كثيرة ماهي الآن على خاطري - انتهى. وذكر أنه على محمد بن نما. وذكر في كتاب كشف المحجة أكثر هذه الكتب وذكر فيه أيضا كتاب الاصطفاء في تواريخ الملوك والخلفاء، وكتاب التوفيق للوفاء بعد تعريف دار الفناء (1). وذكر الشيخ حسن بن الشهيد الثاني في إجازته أن الشيخ محمد بن صالح ذكر في إجازته أنه قرأ على السيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس كتاب الاسرار في ساعات الليل والنهار، وكتاب محاسبة الملائكة الكرام آخر كل يوم من الذنوب والآثام - انتهى. وقد نقل الحسن بن سليمان بن خالد تلميذ الشهيد في كتاب [ مختصر ] البصائر من كتاب البشارة لابن طاوس. أقول: وقد رأيت من مصنفاته كتاب الاقبال بصالح الاعمال كبير، كتاب جمال الاسبوع بكمال العقل المشروع ويحتمل كونه المذكور سابقا بعنوان صلوات ومهمات للاسبوع، وكتاب الدروع الواقية من الاخطار فيما يعمل كل شهر على التكرار، وكتاب الامان من أخطار الاسفار والازمان، وكتاب محاسبة النفس، وكتاب سعد السعود، ورسالة في الحلال والحرام من علم النجوم، وكتاب مهج الدعوات ومنهج العنايات، وكتاب اليقين باختصاص مولانا علي بامرة المؤمنين، وكتاب الاجازات السابق ذكره الذي ذكر فيه جملة من مؤلفاته، ولعله ألف باقى هذه الكتب بعد الكتابين السابقين اللذين ذكر فيهما مؤلفاته.


(1) كشف المحجة ص 137 - 140. (*)

[ 207 ]

يروي عنه العلامة الحلي وعلي بن عيسى الاربلي وابن أخيه السيد عبد الكريم وغيرهم. وقد ذكره السيد مصطفى في رجاله فقال فيه: من أجلاء هذه الطائفة وثقاتها، جليل القدر عظيم المنزلة، كثير الحفظ، نقي الكلام، حاله في العبادة والزهد أظهر من أن يذكر، له كتب حسنة رضى الله عنه - انتهى (1). وقال العلامة في بعض إجازاته عند ذكره: وكان رضي الدين علي صاحب كرامات حكى لي بعضها وروى لي والدي البعض الآخر. وقال في موضع آخر: إن السيد رضي الدين كان أزهد أهل زمانه (2). 623 - السيد بهاء الدين علي بن مهدي الحسني المامطيري. (3) فقيه وجه - قاله منتجب الدين. 624 - الشيخ الامام أمين الدين (4) علي بن ناصر بن أبي طالب الحمداني. فاضل فقيه - قاله منتجب الدين. 625 - السيد علي بن ناصر بن الرضا الحسني. (*)


(1) نقد الرجال ص 244. (2) في مقدمة كشف المحجة " ولد في الحلة في منتصف المحرم سنة تسع وثمانين وخمسمائة... وتوفي سنة 664 وحمل إلى مشهد جده علي بن أبي طالب عليه السلام ". (3) في المطبوعة " الماطري ". (4) في ج " أمير الدين ". (*)

[ 208 ]

فقيه فاضل - قاله منتجب الدين (1). 626 - الشيخ علي بن نصر الله الجزائري. كان عالما فاضلا جليلا مشهورا فقيها معاصرا لشيخنا البهائي. 627 - الشيخ علي بن نصر الله بن هارون المعروف جده بالكال الحلي. فاضل جليل، يروي عنه الشيخ علي بن يحيى الخياط. 628 - مولانا علي نقي الشيرازي. كان فاضلا فقيها جليلا معاصرا، له كتب منها: كتاب مناسك الحاج، ورسالة في تحريم التتن، وكتاب جواب مفتى الروم في الامامة كبير، وغبر ذلك. وكان قاضي شيراز وتوفي في زماننا. 629 - أبو الحسن علي بن وصيف الناشئ المتكلم (2). بغدادي من باب الطاق حرقوه بالنار - قاله ابن شهراشوب عند ذكر شعراء أهل البيت عليهم السلام المجاهرين (3). وقال ابن خلكان: أبو الحسن علي بن عبد الله بن وصيف الناشئ الاصغر الحلاء، كان من الشعراء المجيدين، وله في أهل البيت قصائد كثيرة، وكان متكلما بارعا، أخذ علم الكلام عن أبي [ سهل ] اسماعيل بن


(1) هذه الترجمة ليست في النسخة المطبوعة. (2) في الوفيات " وتوفي سنة 366، وقيل انه توفي يوم الاربعاء لخمس خلون من صفر سنة 65 ببغداد. ومولده سنة 271 ". (3) معالم العلماء ص 148. (*)

[ 209 ]

علي بن نوبخت المتكلم [ وكان ] من كبار الشيعه، وله تصانيف [ كثيرة ]، وكان أبوه يعمل حلية السيوف فسمى حلاء (1)، ومن شعره قوله: إذا أنا عاتبت الملوك فإنما * أخط بأقلامى على الماء أحرفا وهبه ارعوى بعد العتاب ألم تكن * مودته طبعا قصار تكلفا ومضى إلى الكوفة [ في سنة خمس وعشرين وثلاثمائة، وأملى شعره بجامعها ]، وكان المتنبي يحضر مجلسه بها، وكتب من إملائه [ لنفسه من قصيدة ]: كأن سنان ذا بله ضمير * فليس عن القلوب له ذهاب وصارمه لبغتته كنجم * مقاصدها من الناس الرقاب (2) فنظم المتنبي [ هذا وقال: ] كأن الهام في الهيجا عيون * وقد طبعت سيوفك من رقاد وقد صفت الاسنة من هموم * فما يخطرن إلا في فؤاد - انتهى كلام ابن خلكان (3). 630 - القاضي تاج الدين أبو الحسن علي بن هبة الله بن دعويدار (4) قاضي قم. فقيه وجه - قاله منتجب الدين.


(1) تختلف عبارة المصدر عما هنا كثيرا، ونصها " وكان جده وصيف مملوكا وأبوه عبد الله عطارا. والحلاء بفتح الحاء المهملة وتشديد اللام ألف، وانما قيل له ذلك لانه كان يعمل حلية من النحاس ". (2) في المصدر " من الخلق الرقاب ". (3) وفيات الاعيان 3 / 51 - 53، والزيادات منه. (4) في المطبوعة " دعوا بدار ". (*)

[ 210 ]

631 - القاضي ظهير الدين أبو المناقب علي بن هبة الله بن دعويدار (1). فقيه، قاضي قم - قاله منتجب الدين في باب الميم، والظاهر الاتحاد. 632 - الشيخ أبو الحسن علي بن هبة الله بن عثمان بن أحمد بن ابراهيم (2) بن الرائقة الموصلي. كبير حافظ ورع ثقة، وله تصانيف منها: المستمسك بحبل آل الرسول، الانوار في تاريخ الائمة الاطهار، كتاب اليقين في أصول الدين، أخبرنا بها السيد المرتضى بن الداعي الحسني عن المفيد عبد الرحمن النيسابوري عنه - قاله منتجب الدين. 633 - الشيخ زين الدين علي بن هلال الجزائري. كان فاضلا متكلما عالما، له كتاب الدر الفريد في التوحيد، يروي عن الشيخ أحمد بن فهد، ويروي عنه الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي، وقد اثنى عليه في بعض إجازاته ثناءا بليغا من جملته أن قال: شيخ الاسلام، فقيه أهل البيت في زمانه. 634 - الشيخ أبو الحسن علي بن يحيى الخياط. فاضل جليل، يروي عن العلامة عن أبيه عن محمد بن معد عنه عن ابن ادريس وابن البطريق وغيرهما. 635 - السيد أبو القاسم على بن يوسف بن جعفر الكليني.


(1) في ج " أبو المناقب بن علي " وهو مذكور في حرف الميم باعتبار كنيته كما ذكره المؤلف هنا. (2) " أحمد بن ابراهيم " مكرر في ج. (*)

[ 211 ]

فيه صالح - قاله منتجب الدين. 636 - الشيخ رضي الدين على بن الشيخ سديد الدين يوسف بن المطهر الحلي. عالم فاضل، أخو العلامة، يروي عنه ابن أخيه فخر الدين محمد بن الحسن بن يوسف وابن اخته السيد عميد الدين عبد المطلب، ويروي عن أبيه وعن المحقق نجم الدين الحلي. 637 - الشيخ الامام عزيز الدين (1) عمار بن الامام ناصر الدين محمد بن حمدان الحمداني. فاضل (2) فقيه ورع - قاله منتجب الدين. 638 - الامير الزاهد شرف الدين عمر بن اسكندر (3). فقيه متعبد - قاله منتجب الدين. 639 - الشيخ عيسى بن حسن (4) بشجاع النجفي. فاضل شاعر، ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه، وهو من المعاصرين


(1) في ج " عز الدين ". (2) ليس في ج " فاضل ". (3) في النسخة المطبوعة " عمرو. (4) كذا في نسخ الكتاب، وفى السلافة " الحسين ". (*)

[ 212 ]

وقد أورد له أشعارا (1). 640 - الشيخ عيسى بن محمد بن علي بن عيسى بن أبي الفتح الاربلي. فاضل شاعر، يروي كتاب كشف الغمة عن جده علي بن عيسى، وله منه إجازة مع آخرين.


(1) سلافة العصر ص 567. (*)

[ 213 ]

باب الغين 641 - الامير الفاضل غازي بن أحمد بن أبي منصور الساماني. زاهد ورع [ فقيه ] (1)، له تصانيف منها: كتاب النور، كتاب المفاتيح، كتاب النيات (2)، وقد قرأ على شيخنا أبي جعفر ومات بكوفة - قاله منتجب الدين. 642 - الشيخ غانم العصمي الهروي الشيعي الامامي. كان فقيها صدوقا متكلما، روى عن السيد المرتضى. 643 - الشيخ نجم الدين غنيمة بن هبة الله بن غنيمة الدعوي. فقيه دين - قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة من ج وم. (2) في ج " كتاب البيان ". (*)

[ 214 ]

باب الفاء 644 - السيد فادشاه (1) بن محمد العلوي الحسني الراوندي. فاضل فقيه - قاله منتجب الدين. 645 - الشيخ الفتح بن محمد بن آزاد المسكني. فاضل فقيه - قاله منتجب الدين. 646 - السيد شمس الدين فخار بن معد بن فخار الموسوي الحائري. كان عالما فاضلا أديبا محدثا، له كتب منها كتاب الرد على الذاهب إلى تكفير أبي طالب حسن جيد، وغير ذلك. يروي عنه المحقق، ويروي هو عن ابن ادريس الحلي وعن شاذان بن جبرئيل القمي وغيرهما. 647 - السيد شمس الدين فخراور بن محمد بن فخراور القمي. فاضل فقيه، شاهدته بحيرة، وله كتاب في الكيمياء (2)، وكتاب في المنطق - قاله منتجب الدين. 648 - الشيخ فخر الدين بن محمد بن علي بن أحمد بن طريح النجفي.


(1) في ج " فازشاه ". (2) في م " في الكهانة ". (*)

[ 215 ]

فاضل زاهد ورع عابد فقيه شاعر جليل القدر، له كتب منها: مجمع البحرين، والمقتل، والفخرية في الفقه، والمنتخب في الزيارة، والخطب وله شعر ورسائل، وهو من المعاصرين (1). 649 - الشيخ فرج الله بن محمد بن درويش بن محمد بن حسين ابن حماد بن أكبر الحويزي (2). فاضل محقق [ ماهر ] (3) شاعر أديب معاصر، له مؤلفات كثيرة منها: كتاب الرجال مجلدان، والمرقعة مجلد، وكتاب كبير في الكلام يشتمل على الفرق الثلاثة والسبعين [ وكتاب الغاية في المنطق والكلام، وكتاب الصفوة في الاصول، وتذكرة العنوان عجيبة بعض ألفاظها بالسواد وبعضها بالحمرة تقرأ طولا وعرضا فالمجموع وكل سطرة من الحمرة علم في النحو والمنطق والعروض وشرح تشريح الافلاك للبهائي ومنظومة في المعاني والبيان وتفسير، وتاريخ كبير، وديوان شعر كبير، ورسالة في الحساب، وغير ذلك. ومن شعره قوله: أحسن إلى من قد أساء فعاله * لو كنت توجس من إساءته العطب. وانظر إلى صنع النخيل فإنها * ترمى الحجارة وهي ترمي بالرطب ووجه تسمية تذكرة العنوان أن بعض العامة ألف كتابا سماه عنوان الشرف يشتمل على العلوم المذكورة وفقه الشافعي وتاريخ، وسمع الشيخ


(1) في مقدمة جامع المقال للطريحي " توفي في مدينة الرماحية سنة 1085 ونقل إلى النجف الاشرف ودفن بظهر الغري ". (2) في م " فرج الله بن محمد الحويزي ". (3) الزيادة من م. (*)

[ 216 ]

فرج الله بذلك ] وتعجب جماعة من أهل المجلس فعمل الشيخ هذا الكتاب قبل أن يرى ذلك الكتاب (2). 650 - الشيخ الامام أمين الدين أبو علي الفضل بن الحسن بن الفضل الطبرسي. ثقة فاضل دين عين، له تصانيف منها: مجمع البيان في تفسير القرآن عشر مجلدات، الوسيط في التفسير أربع مجلدات، الوجيز مجلدة، إعلام الورى بأعلام الهدى مجلدتان، تاج المواليد (3)، الآداب الدينية للخزانة المعينية، غنية العابد ومنية الزاهد، شاهدته وقرأت بعضها عليه - قاله منتجب الدين. ومن مؤلفاته جوامع الجامع في التفسير، ومن رواياته صحيفة الرضا عليه السلام. وقال ابن شهراشوب في معالم العلماء: شيخي أبو علي الطبرسي، له مجمع البيان في معاني القرآن حسن، الكاف الشاف من كتاب الكشاف، النور المبين، الفائق حسن، إعلام الورى بأعلام الهدى، الآداب الدينية للخزينة المعينية - انتهى (4). وقال السيد مصطفى عند ذكره: ثقة فاضل دين عين، من أجلاء هذه الطائفة، له تصانيف حسنة منها: كتاب مجمع البيان في تفسير القرآن عشر مجلدات، والوسيط أربع مجلدات، والوجيز مجلدة، انتقل من المشهد


(1) الزيادة ليست في م. (2) زاد المترجم بخطه في هامش م أسماء طائفة من مؤلفاته ولكن لم نتمكن من قراءتها لانها ذهبت في أثناء التجليد. (3) في م " تاج المؤيد ". (4) معالم العلماء ص 135. (*)

[ 217 ]

الرضوي إلى سبزوار سنة 523، وانتقل بها إلى دار الخلود سنة 548 - انتهى (1). 651 - السيد ضياء الدين أبو الرضا فضل الله بن الحسين بن أبي الرضا عبيد الله بن الحسين بن علي الحسني (2) المرعشي. عالم واعظ فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 652 - السيد الامام ضياء الدين أبو الرضا فضل الله بن علي [ بن عبيد الله ] (3) الحسني الراوندي القاشاني. علامة زمانه، جمع مع علو النسب كمال الفضل والحسب، وكان أستاد أئمة عصره، وله تصانيف منها: ضوء الشهاب في شرح الشهاب، ومقاربة الطيبة إلى مقارنة النية، الاربعين في الاحاديث، نظم العروض للقلب المروض، الحماسة، ذوات الحواشي، الموجز، الكافي في علم العروض والقوافي، ترجمة العلوي للطب الرضوي، التفسير، شاهدته وقرأت بعضها عليه - قاله منتجب الدين. ومن مؤلفاته أيضا الكافي في التفسير، ذكره العلامة في إجازته لبني زهرة، ويحتمل اتحاده بما ذكر، كتاب النوادر، كتاب أدعية السر عندنا لهما نسخة، وغير ذلك. يروي عن الشيخ أبي علي الطوسي. 653 - الشيخ مجد الدين الفضل بن يحيى بن علي بن المظفر بن الطبي الكاتب بواسط.


(1) نقد الرجال ص 266. (2) في ج " الحسيني ". (3) الزيادة من م وج. (*)

[ 218 ]

فاضل عالم جليل، يروى كتاب كشف الغمة عن مؤلفه علي بن عيسى الاربلي، كتبه بخطه وقابله وسمعه من مؤلفه، وله منه إجازة سنة 691، وسمع منه جماعة قد ذكرناهم في أماكنهم وهم أثنى عشر رجلا. 654 - الامير فيض الله بن عبد القاهر الحسيني التفرشي. كان فاضلا محدثا جليلا، له كتب منها: شرح المختلف، وكتاب في الاصول، أخبرنا بها خال والدي الشيخ علي بن محمود العاملي عنه، وكان قد قرأ عليه في النجف وأجازه، وكان يصف فضله وعلمه وصلاحه وعبادته. وقد ذكره السيد مصطفى التفرشي في رجاله فقال عند ذكره: سيدنا الطاهر كثير العلم عظيم الحلم [ متكلم ] فقيه ثقة عين، كان مولده في تفرش وتحصيله في مشهد الرضا عليه السلام، واليوم من سكان عتبة جده بالمشهد المقدس الغروي على مشرفه السلام، حسن الخلق سهل الخليقة لين العريكة، كل صفات الصلحاء والاتقياء مجتمعة فيه، له كتب منها: حاشية على المختلف، وشرح الاثنى عشرية - انتهى (1). وروى عن الشيخ محمد بن الحسن بن الشهيد الثاني العاملي.


(1) نقد الرجال ص 269، وفى هامشه " مات رحمه الله في شهر رمضان سنة 1025 ودفن في المشهد المقدس الغروي ". (*)

[ 219 ]

باب القاف 655 - السيد أبو جعفر القاسم بن الحسين (1) بن معية الحسني. فاضل صدوق، يروي عنه ابنه محمد. 656 - السيد عز الدين قاسم بن عباد [ الحسيني النقيب ] (2). فاضل ثقة، له نظم ونثر - قاله منتجب الدين. 657 - الشيخ قاسم الكاظمي. [ عالم ] (3) عابد فاضل زاهد معاصر، له كتاب شرح الاستبصار، جامع الاحاديث وأقوال الفقهاء. 658 - السيد شمس الدين قاسم بن محمد بن قاسم الحسني الشجري. عالم فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 659 - الشيخ أبو محمد قريشي بن سبيع بن مهنا بن سبيع.


(1) كذا في المطبوعة وهو الصحيح، وفي م " ابن الحسن ". (2) الزيادة من ج، وفي م " عبادة ". (3) الزيادة من م. (*)

[ 220 ]

عالم جليل (1)، يروي عنه السيد فخار بن معد. 660 - الاجل أبو الحارث قسورة بن علي بن الحسين بن محمد ابن أحمد بن أبي حجر العجلي. فاضل، له نظم رائق - قاله منتجب الدين. 661 - الشيخ قطب الدين الكيدري. فاضل فقيه متبحر. الشيخ قطب الدين محمد الرازي. يأتي بعنوان محمد بن محمد.


(1) إلى هنا ينتهي النقص الموجود في ع. (*)

[ 221 ]

باب الكاف 662 - الشيخ نظام الدين كتائب بن فضل الله بن كتائب الحلي. فقيه دين ورع - قاله منتجب الدين 663 - الشيخ كثير بن عبد الله بن أحمد العرني (1). فقيه صالح دين ثقة - قاله منتجب الدين. 664 - أبو سعيد كرامة الجشمي (2). له جلاء الابصار في متون الاخبار، رسالة إبليس إلى المجبرة - قاله ابن شهراشوب (3). 665 - الشيخ كردي بن عكبر بن كردي الفارسي، نزيل حلب. فقيه ثقة صالح، قرأ على شيخنا الموفق أبى جعفر محمد بن الحسن الطوسي، وبينهما مكاتبات وسؤالات وجوابات - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " كثير بن أحمد بن عبد الله بن أحمد [ بن عبد الله بن أحمد ] ". (2) كذا في المطبوعة والمعالم، وفي م " الجيشمي ". (3) معالم العلماء ص 93. (*)

[ 222 ]

666 - الشيخ كلبعلي بن جواد الكاظمي. فاضل عالم شاعر أديب معاصر. 667 - الامير كيكاوس بن دسمر بن يار (1) بن كيكاوس الديلمي الطبري الزاهد. فاضل، له كتب في النجوم، وكتاب في أوقات الصلوات الخمس، لي عنه إجازة - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " رستم بن زياد ". (*)

[ 223 ]

باب اللام 668 - السيد لطف الله بن عطاء الله بن أحمد الحسني الشجري النيسابوري. فاضل متبحر، ديوانه قدر عشرة آلاف بيت، شاهدته وقرأت عليه كتبا بنيسابور، وكان يروي عن الشيخ أبي علي بن الشيخ أبي جعفر الطوسى - قاله منتجب الدين. 669 - الشيخ لطف الله بن عطاء الله الحويزي. عالم فاضل متبحر معاصر، له كتاب شرح الشرايع وغير ذلك. 670 - [ مولانا لطف الله بن محمد مؤمن بن تاج الدين علي الخالي الشيرازي. عالم فاضل صالح عابد أديب ماهر، له حواش على الكافي والفقيه والتهذيب، وحاشية كبيرة على تفسير جوامع الجامع لم تتم بل هي إلى سورة القصص، ورسالة فارسية في الرياضي، وحاشية لغز الزبد، وغير ذلك ] (1). (671 - 672) الامير الزاهد لنجر بن منوجهر بن كرساسف (2) الديلمي،


(1) هذه الترجمة زيدت من ع. (2) في ج " كرشارف ". (*)

[ 224 ]

وأخوه الامير ليالواكوش. فقيهان صالحان - قاله منتجب الدين. 673 - الشيخ أبو المظفر ليث بن سعد بن ليث الاسدي، نزيل زنجان. فقيه صالح ناظم ناثر، له تصانيف منها: كتاب الطهارة، كتاب الايمان، الامالي في مناقب أهل البيت عليهم السلام، روايات الاشج، أخبرنا بها الثقات الاثبات عن الشيخ المفيد عبد الرحمن النيسابوري عنه رحمهم الله - قاله منتجب الدين.

[ 225 ]

باب الميم 674 - السيد ماجد بن علي بن مرتضى البحراني. كان فاضلا جليلا شاعرا أديبا. له رسالة في الاصول، اجتمع مع الشيخ بهاء الدين محمد العاملي، وكان بينهما مودة، وكان الشيخ يثني عليه ويبالغ في ذلك. 675 - السيد ماجد بن محمد البحراني. فاضل عالم جليل القدر كان قاضيا في شيراز ثم في إصفهان (1)، وكان شاعرا أديبا منشئا، له شرح نهج البلاغة لم يتم، وهو من المعاصرين. كتبت إليه مرة أبياتا من جملتها: قصدت فتى فريدا في المعالي * حماه ظل للآمال قصدا ولم أطلب لنفسي بل لشخص * عزيز في الكمال أراه فردا دعوتك لاكتساب الاجر أرجو * إجابة ماجد كم حاز مجدا ومثلك من تناط به الاماني * ويرضى بالندى والجود وفدا يهزك هزة الهندي شعر * يذكر جودك المأمول وعدا أما تبغي مدى الايام شكري * أما ترضى بهذا الحر عبدا


(1) في هامش م " كأن المصنف لم يتوغل في أحوال السيد ماجد أبوه كان شيخ الاسلام في شيراز وماجد لم يكن قاضيا بها لكنه صار قاضيا باصفهان ". (*)

[ 226 ]

[ ولما مات رثيته بهذين البيتين: قضى نحبه القاضي الذي لم يكن له * نظير برغمي إن قضى نحبه القاضي جميع البرايا قد رضوا بقضائه * وناهيك أن الله أيضا به راضي ] (1) 676 - السيد أبو علي ماجد بن هاشم بن علي بن المرتضى بن علي بن ماجد الحسيني البحراني. فاضل شاعر أديب جليل القدر في العلم والعمل، وله ديوان شعر كبير جيد رأيته. وقد ذكره صاحب السلافة وقال: هو أكبر من أن يفي بوصفه قول، وأعظم من أن يقاس بفضله طول... علم يخجل البخار، وخلق يفوق نسائم الاسحار، إلى ذات مقدسه، ونفس على التقوى مؤسسة، وإخبات ووقار... شفع شرف العلم بظرف الادب... ثم أثنى عليه ثناءا بليغا طويلا، وذكر أنه توفى سنة 1028، ونقل له شعرا كثيرا، ويحتمل اتحاده مع الاول، بل الظاهر ذلك (2). 677 - السيد الامام رضي الدين مانكديم بن اسماعيل بن عقيل ابن عبد الله بن الحسن بن جعفر بن محمد بن عبد الله (3) [ بن محمد بن الحسن بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبى طالب عليهم السلام ] (4).


(1) الزيادة من ع، وهي موجودة أيضا في ديوان المؤلف المخطوط. (2) سلافة العصر ص 500 - 504. (3) في ج " عبيد الله " (4) كذا في ج والمطبوعة، وفي م " عبد الله بن الحسن بن الحسين بن علي ابن محمد بن الحسين بن الحسين بن علي بن أبي طالب "، وفي ع " عبد الله بن محمد ابن الحسن بن الحسين بن علي بن أبي طالب ". (*)

[ 227 ]

فاضل ثقة فقيه - قاله منتجب الدين. 678 - الاديب المؤيد بن علي العنزي (1) المسكني. فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 679 رضي الدين المؤيد بن صالح. فاضل - قاله منتجب الدين. 680 - السيد بدر الدين المجتبى بن أميرة بن سيف النبي الجعفري الزينبي. فقيه واعظ شهيد - قاله منتجب الدين. 681 - السيد مجد الدين أبو هاشم المجتبى بن حمزة بن زيد بن مهدي بن حمزة بن [ محمد بن ] (2) عبد الله بن علي بن الحسن بن الحسين ابن الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام. فاضل محدث ثقة - قاله منتجب الدين. وهذا يروي عن الشيخ الطوسي. 682 [ السيد الاصيل ] () شيخ السادة أبو حرب (4) المجتبى ابن الداعي بن القاسم الحسني. محدث عالم صالح، شاهدته وقرأت عليه، وروى لي جميع مروياته


(1) في ج " بن أبى علي الغزي ". (2) الزيادة من ج وع وم. (3) الزيادة من. (4) في ج " أبو حرث ". (*)

[ 228 ]

المفيد عبد الرحمن النيسابوري - قاله منتجب الدين. وهذا يروي عن الشيخ الطوسي أيضا. 683 - الشيخ عز الدين المجتبى بن محمد الحسني الكليني. عالم فاضل، له نظم رائق - قاله منتجب الدين. 684 - الاديب الفاضل مجمع بن محمد بن أحمد (1) المسكنى. فاضل نحرير، له شرح الالفاظ، شرح الفصيح، ديوان النظم، ديوان النثر، أخبرنا بها الشيخ بهاء الدين أبو محمد طاهر بن أحمد القزويني النحوي عن جماعة من الثقات عنه - قاله منتجب الدين. 685 - الشيخ العدل المحسن بن الحسين بن أحمد النيسابوري الخزاعي. عم الشيخ المفيد عبد الرحمن النيسابوري، ثقة حافظ واعظ، وكتبه: الامالي في الاحاديث، كتاب السير، كتاب إعجاز القرآن، كتاب بيان من كنت مولاه أخبرنا بها شيخنا الامام السعيد جمال الدين أبو الفتوح الخزاعي عن والده عن جده عنه - قاله منتجب الدين. 686 - السيد المحسن بن محمد الديباجي. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 687 - مولانا محسن بن محمد مؤمن الاسترابادي (2). كان فاضلا محققا زاهدا عابدا معاصرا عمر نحوا من ثمانين سنة ثم


() كذا في م وج، وفي ع والمطبوعة " مجمع بن محمد " فقط. (2) في ع " محسن بن محمد الاسترابادي ". (*)

[ 229 ]

انتقل إلى مشهد الرضا عليه السلام بقصد المجاورة ومات فيه [ سنة 1089 ] (1). 688 - الشيخ شمس الدين محفوظ بن وشاح بن محمد. كان عالما فاضلا أديبا شاعرا جليلا، من أعيان العلماء في عصره ولما توفي رثاه الحسن بن علي بن داود بقصيدة تقدم منها أبيات في ترجمته، وجرى بينه وبين المحقق نجم الدين جعفر بن سعيد مكاتبات ومراسلات من النظم والنثر ذكر جملة منها الشيخ حسن في إجازته، فقال عند ذكره: وكان هذا الشيخ من أعيان علمائنا في عصره. ورأيت بخط الشهيد الاول في بعض مجاميعه حكاية أمور تتعلق بهذا الشيخ، وفيها تنبيه على ما قلناه، فمنها أنه كتب إلى الشيخ المحقق نجم الدين ابن سعيد أبياتا من جملتها. أغيب عنك وأشواقي تجاذبني * إلى لقائك جذب المغرم العاني إلى لقاء حبيب مثل بدر دجى (2) * وقد رماه بأعراض وهجران ومنها: قلبي وشخصك مقرونان في قرن * عند انتبهاهي وبعد النوم يغشاني حللت فيه (3) محل الروح من جسدي * فأنت ذكراي في سري وإعلاني لولا المخافة من كره من ملل (4) لطال نحوك تردادي وإتياني يا جعفر بن سعيد يا إمام هدى * يا واحد الدهر يا من ماله (5) ثاني


(1) الزيادة من ع. (2) في الاعيان " شبه بدر دجى ". (3) في ع " حللت منى. (4) في ع " ومن علل ". (5) في المطبوعة " يا من لاله ". (*)

[ 230 ]

إني بحبك مغرى غير مكترث * بمن يلوم وفي حبيك يلحان فأنت سيد أهل الفضل كلهم * لم يختلف أبدا في فضلك اثنان (1) ومنها: في قلبك العلم مخزون بأجمعه * تهدي به من ضلال كل حيران وفوك فيه لسان حشوه حكم * يروى به من زلال كل ظمآن وفخرك الراسخ (2) الراسي وزنت به * رضوى فزاد على رضوى وثهلان (3) وحسن أخلاقك اللاتي فضلت بها * كل البرية من قاص ومن داني تغني عن المأثرات الباقيات ومن * يحصي جواهر أجبال وكثبان يا من علا درج العلياء مرتقيا * أنت الكبير العظيم القدر والشان فأجابه المحقق بهذه الابيات: لقد وافت قصائدك العوالي (4) تهز معاطف اللفظ الرشيق ففضت ختامهن فخلت أني * فضضت بهن عن مسك عبيق (5) وجال الطرف منها في رياض * كسين بناظر الزهر الانيق فكم أبصرت من لفظ بديع * يدل به على المعنى الدقيق وكم شاهدت من علم خفي * يقرب مطلب الفضل السحيق شربت بها كؤوسا من معان * غنيت بشربهن عن الرحيق


(1) في هامش ع: صوابه " لا يمتري " لان " أبدا " لا تستعمل في الماضي بل المناسب في مكانها انها قط - منه رحمه الله. (2) كذا في ع وم، وفي المطبوعة والاعيان " الشامخ ". (3) " ثهلان " جبل في بلاد بني نمير طوله في الارض مسيرة ليلتين. و " رضوى " جبل من ينبع على مسيرة يوم ومن المدينة على سبع مراحل - انظر معجم البلدان 2 / 88 و 3 / 50. (4) في م " فضائلك العوالي ". (5) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " عميق "، وفي الاعيان " فتيق ". (*)

[ 231 ]

ولكني حملت بها حقوقا * أخاف لثقلهن عن العقوق فسر يا ابالفضائل بي رويدا * فلست أطيق كفران الحقوق وحمل ما أطيق به نهوضا * فإن الرفق أنسب بالصديق فقد صيرتني لعلاك رقا * ببرك بل أرق من الرقيق وكتب بعدها نثرا من جملته: " ولست أدري كيف سوغ لنفسه الكريمة من حنوه على اخوانه وشفقته على أوليائه وخلانه، إثقال كاهلي بما لا تطيق الرجال حمله، بل تضعف الجبال أن تقله، حتى صيرني بالعجز عن مجاراته (1) أسيرا، وأوقفني في ميدان محاورته حسيرا، فما أقابل ذلك البر الوافر، ولا أجازي ذلك الفضل الغامر، وإني لاظن كرم عنصره وشرف جوهره بعثه على إفاضة فضله وإن أصاب به غير أهله، أو كأنه مع هذه السجية الغراء والطوية الزهراء استملى (2) بصحيح فكرته وسليم فطرته الولاء من صفحات وجهي وفلتات لساني، وقرأ المحبة من لحظات طرفي ولمحات شأني، فلم ترض همته العلية من ذلك الايمان (3) بدون البيان، ولم يقنع لنفسه الزكية عن ذلك الخبر إلا بالعيان، فحرك ذلك منه بحرا لا يسمح إلا بالدرر، وحجزا لا يرشح بغير الفقر، وأنا أستمد من إنعامه الاقتصار على ما تطوع به من البر حتى أقوم بما وجب علي من الشكر إنشاء الله " - انتهى. وقد رثاه أيضا الشيخ محمود بن يحيى بقصيدة تأتي منها أبيات في ترجمته، ورثاه أيضا [ السيد ] (4) صفي الدين محمد بن الحسن بن أبي الرضا


(1) كذا في ع والاعيان، وفي المطبوعة " عن مجازاته "، وفي م " عن محاذاته ". (2) في م " استجلى ". (3) كذا في م، وع، وفي المطبوعة والاعيان " الايراد ". (4) الزيادة من ع وم. (*)

[ 232 ]

العلوي بقصيدة تأتي في ترجمته أبيات منها. 689 - مولانا معز الدين محمد. فاضل جليل، يروي عن شيخنا البهائي. 690 - ميرزا رفيع الدين محمد. كان أفضل أهل عصره، توفي سنة 1080 (1)، وله تعليقة على الكافي وغيرها من المصنفات - قاله صاحب السلافة (2). 691 - محمد بن ابراهيم بن جعفر، أبو عبد الله الكاتب النعماني المعروف بابن أبي زينب (3). شيخ من أصحابنا، عظيم القدر، شريف المنزلة، صحيح العقيدة، كثير الحديث، قدم بغداد وخرج إلى الشام ومات بها - قاله العلامة (4). وذكره النجاشي وزاد: له كتب منها: كتاب الغيبة، كتاب الفرائض، كتاب الرد على الاسماعيلية، رأيت أبا الحسن محمد بن علي الشجاعي [ الكاتب ] يقرأ عليه كتاب الغيبة [ تصنيف محمد بن ابراهيم ابن النعماني بمشهد العتيقة ] لانه كان قرأ عليه ووصى لي ابنه أبو عبد الله الحسين بن محمد الشجاعي بهذا الكتاب وبسائر كتبه، والنسخة المقروة عندي - انتهى (5).


(1) كذا في النسخة المطبوعة والسلافة ومقدمة كتاب الكافي ص 34، وفي ع وم " 1008 "، وفي مقدمة الكافي في موضع آخر ص 30 " 1082 ". (2) سلافة العصر ص 499. (3) كذا في نسخ الكتاب، وفي رجالي العلامة والنجاشي " ابن زينب ". (4) رجال العلامة ص 162. (5) رجال النجاشي ص 297 والزيادات منه. (*)

[ 233 ]

وهذا من تلامذة محمد بن يعقوب الكليني. ومن مؤلفاته تفسير القرآن رأيت قطعة منه، ورأيت كتاب الغيبة وهو حسن جامع. 692 - المولى صدر الدين محمد بن ابراهيم الشيرازي. فاضل من فضلاء المعاصرين، ذكره صاحب السلافة فقال: كان عالم أهل زمانه في الحكمة، متقنا لجميع الفنون [ له تصانيف كثيرة منها شرح الكافي في مجلدين ] (1) توفي في العشر الخامس من هذه المائة - انتهى (2). 693 - السيد بدر الدين أبو عبد الله محمد بن ابراهيم بن محمد ابن زهرة الحسيني الحلبي. كان من علماء السادات وسادات العلماء من تلامذة العلامة. 694 - الشيخ زين الدين محمد [ بن ] (3) أبي جعفر بن الفقيه أميركا المصدري بزجه، من ولاية قزوين. فقيه صالح شهيد قاله - منتجب الدين. 695 - الشيخ أفضل الدين محمد بن أبي الحسن (4) بن حموسة (5) الوراميني. فاضل فقيه واعظ - قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة من ع وم والمصدر. (2) سلافة العصر ص 499. (3) الزيادة من ج وم. (4) في ج " أبى الحسين ". (5) كذا في المطبوعة وع وم، وفي ع وم أيضا " هموسة خ ل " وفي ج " هموسة ". (*)

[ 234 ]

696 - [ الشيخ محمد بن أبي الحسن بن عبد الصمد القمي. فاضل صالح - قاله منتجب الدين ] (1). 697 - محمد بن أبي عمران بن موسى بن علي بن عبد ربه (2)، أبو الفرج القزويني الكاتب. ثقة صحيح الرواية واضح الطريقة - قاله العلامة والنجاشي، وزاد: له كتب منها: كتاب الموجز المختصر من ألفاظ سيد البشر، كتاب الرد على الاسماعيلية، كتاب الطرائف، كتاب الموفور، كتاب قرب الاسناد، رأيت هذا الشيخ ولم يتفق لي سماع شئ منه - انتهى (3). 698 - الشيخ الامام عماد الدين أبو جعفر محمد بن أبي القاسم بن محمد بن علي الطبري الآملي الكجي. فقيه ثقة، قرأ على الشيخ أبي علي بن الشيخ أبى جعفر الطوسي، وله تصانيف منها: كتاب الفرج في الاوقات والمخرج بالبينات، شرح مسائل الذريعة، قرأ عليه الشيخ الامام قطب الدين أبو الحسين الراوندي، وروى لنا عنه - قاله منتجب الدين. وأسم أبى القاسم علي، وهو ثقة جليل القدر محدث، وله أيضا كتاب بشارة المصطفى لشيعة المرتضى سبعة عشر جزءا، وله كتاب الزهد والتقوى، وغير ذلك.


(1) هذه الترجمة زيدت من م. (2) كذا في نسخ الكتاب، وفي رجال العلامة " ابن عبدويه "، وفي رجال النجاشي " ابن عبدونة ". (3) رجال العلامة ص 164 ورجال النجاشي ص 310. (*)

[ 235 ]

وقال ابن شهرآشوب: محمد بن أبي القاسم الطبري، له البشارات (1). 699 - الشيخ زين الدين محمد بن أبى نصر (2) القمي. أديب فاضل طبيب - قاله منتجب الدين. 700 - السيد جمال الدين أبو غالب (3) محمد بن أبي الهاشم الحسيني المرعشي. صالح دين - قاله منتجب الدين. 701 - السيد شمس الدين محمد بن أحمد بن أبي المعالي (4) العلوي الموسوي. فاضل فقيه، روى عنه الشهيد. 702 - الشيخ أبو عبد الله محمد بن أحمد الاردستاني. صاحب كتاب صناعة الشعر، فاضل متبحر - قاله منتجب الدين. 703 - [ الشيخ أبو الحسن محمد بن أحمد البصروي. فاضل فقيه، نقلوا له أقوالا، في كتب الاستدلال، كما في المدارك


(1) معالم العلماء ص 119، وعنونه فيه هكذا " محمد بن القاسم الكجي الطبري ". (2) كذا في ج وع، وفى م والمطبوعة " أبى المضر ". (3) في المطبوعة " أبو طالب ". (4) كذا في ع وم، وفى المطبوعة " أبى المعلل " (*)

[ 236 ]

في بحث طهارة البئر وذكر أنه من المتقدمين ] (1). الشيخ محمد بن أحمد بن ادريس. يأتي ابن ادريس لشهرة نسبه إلى جده. 704 - أبو علي محمد بن أحمد بن الجنيد (2). كان يرى القول بالقياس، له تهذيب الشيعة لاحكام الشريعة عشرون جزءا يشتمل على عدد كتب الفقه، مختصر الاحمدي (3)، النوادر، سبيل الفلاح لاهل النجاح، اليقين (4) وبصيرة العارفين، تبصرة العارف ونقض الزائف، الايقاد وهو الرد على المؤبدة (5)، حدائق القدس في الاحكام التي اختارها لنفسه، تنبيه الساهي بالعلم الآلهي، استخراج المراد من مختلف الخطاب، الشهب المحرقة للابالس المشرقة (6) يرد فيه على أبي القاسم البقال المتوسط الزيدي، الافهام لاصول الاحكام، إزالة الران عن قلوب الاخوان في الغيبة، فرش الطور وينبوع النشور (7) في معنى الصلاة على النبي وآله عليهم السلام، الفسخ على من أجاز النسخ، تفسح


(1) هذه الترجمة زيدت من ع. (2) في هامش م " وجدت في بعض الرسائل أنه كان معه أمانة القائم عليه السلام وسيفه ". وفي رجالي العلامة والنجاشي... " قيل انه كان عنده مال للصاحب عليه السلام وسيف أيضا وانه أوصى به إلى جاريته فهلك ذلك ". (3) في المصدر " المختصر الاحمدي للفقه المحمدي عن أبي الحسن الجنيدي ". (4) في المصدر " نور اليقين ". (5) في المصدر " على المرتدة ". (6) في المصدر " بالالسن المشرفة ". (7) في المصدر " قدس الطور وينبوع النور ". (*)

[ 237 ]

العرب في لغاتها وإشاراتها إلى مرادها، في معنى (1) الاشارات إلى ما يكره العوام وغيرهم من الاسباب، الارتياع في تحريم الفقاع (2)، الافصاح والايضاح للفرائض والمواريث - قاله ابن شهراشوب في معالم العلماء (3). وقد ذكره العلامة في الخلاصة فقال: محمد بن أحمد بن الجنيد (4) أبو علي الكاتب الاسكافي، كان شيخ الامامية جيد التصنيف حسنه، وجه في أصحابنا ثقة جليل القدر، صنف فأكثر... وقد ذكرت خلافه في كتبي. قال الشيخ الطوسي: إنه كان يرى القول بالقياس فتركت لذلك كتبه ولم يعول عليها - انتهى (5). وأثنى عليه في الايضاح وقال: وأنا ذكرت خلافه وأقواله في مختلف الشيعة. وفي حواشي الشيخ محمد بن الشيخ حسن بن الشهيد الثاني على كتاب الرجال لميرزا محمد: ولقائل أن يقول: إن العلامة لا يخلو كلامه من غرابة، لان نقل الشيخ أنه كان يعمل بالقياس وقول النجاشي عن ثقات أصحابه أنه كان يعمل بالقياس يدلان على اختلال الرجل، لان أصحابنا يقولون إن ترك العمل بالقياس معلوم بالضرورة، فالقول به يضر بالاعتقاد ويوجب دخول الرجل في ربقة الفسق فضلا عن غيره فكيف يكون ثقة، واحتمال كونه ثقة مع فساد العقيدة لا يلائمه نقل أقواله في المختلف، فينبغي التأمل في هذا - انتهى. وقد ذكره النجاشي ووثقه وأثنى عليه، فقال: له كتب منها:


(1) في المصدر " كتاب في معنى ". (2) في المصدر " في تحريم القناع ". (3) انظر معالم العلماء ص 97 - 98. (4) في المصدر " ابن الجشد " وليس فيه " أبو علي ". (5) رجال العلامة ص 145. (*)

[ 238 ]

كتاب تهذيب الشيعة لاحكام الشريعة وذكر تفصيل كتبه وباقي مؤلفاته نحوا من أربعين كتابا ورسالة، ثم قال: وسمعت شيوخنا الثقات يقولون إنه كان يقول بالقياس، وأخبرونا جميعا بالاجازة لهم بجميع كتبه - انتهى (1). وقال الشيخ في الفهرست ما تقدم نقله عنه ثم ذكر جملة من كتبه وقال: أخبرنا عنه محمد بن محمد بن النعمان عن أحمد بن عبدون (2) - انتهى (3). 705 - الشيخ أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسين بن حمدان المعروف بالخباز البلدي، وهو قرية بالموصل يقال لها " بلد ". كان فاضلا عالما شاعرا اديبا (4)، وكان يتشيع وفي شعره ما يدل على مذهبه كقوله: وحمائم نبهنني * والليل داجي المشرقين شبهتهن وقد بكي‍ * ن وما ذرفن دموع عين بنساء آل محمد * لما بكين على الحسين وقوله: جحدت ولاء مولانا علي * وقدمت الدعي على الوصي متى ما قلت إن السيف أمضى * من اللحظات في قلب الشجي


(1) رجال النجاشي ص 299 - 302. (2) كذا في نسخ الكتاب، ونص عبارة الفهرست هكذا " أخبرنا بذلك الشيخ المفيد وابن عبدون عنه ". (3) الفهرست للطوسي ص 134. وتوفي ابن الجنيد بالري سنة 381 كما في الكنى والالقاب 2 / 22. (4) قال في اليتيمة: ومن عجيب شأنه أنه كان أميا، وشعره كله ملح وتحف وغرر وطرف، ولا تخلو مقطوعة له من معنى حسن أو مثل سائر. (*)

[ 239 ]

لقد فعلت جفونك في فؤادي (1) * كفعل يزيد في آل النبي وقوله: أنا إن رمت سلوا * عنك يا قرة عينى فأنا أكفر بمن * سره قتل الحسين (2) لك صولات على قل‍ * بي بقد كالرديني مثل صولات علي * يوم بدر وحنين وقوله: أنا في قبضة الغرام أسير * بين سيف محارب ورديني (3) فكأن الهوى فتى علوي * ظن أني وليت قتل الحسين وكأني يزيد بين يديه * فهو يختار أوجع القتلتين وقوله: أنظر إلي بعين الصفح عن زللي * لا تتركني عن ذنبي على وجل هذا فؤادي لم يملكه غيركم * إلا الوصي أمير المؤمنين علي وقوله: تظن بأنني أهوى حبيبا * سواك على القطيعة والبعاد جحدت إذا موالاتي عليا * وقلت بأنني مولى زياد رأيت ما ذكرته في حق هذا الرجل بخط شيخنا الشيخ حسن بن الشهيد الثاني العاملي، ورأيته أيضا في يتيمة الدهر المشتملة على شعراء الصاحب


(1) في اليتيمة " في البرايا ". (2) هذا البيت في اليتيمة هكذا: كنت في الاثم كمن شا * رك في قتل الحسين (3) البيت في اليتيمة هكذا: أنا في قبضة الغرام رهين * بين سيفين أرهفا ورديني (*)

[ 240 ]

للثعالبي (1). 706 - الشيخ المفيد أبو سعيد محمد بن أحمد بن الحسين النيسابوري. ثقة عين حافظ، له تصانيف منها: الروضة الزهراء في تفسير فاطمة الزهراء، الفرق بين المقامين وتشبيه علي بذي القرنين، كتاب الاربعين عن الاربعين في فضائل أمير المؤمنين، كتاب منى الطالب في إيمان أبي طالب، كتاب المولى (2)، أخبرنا بها الشيخ الامام جمال الدين أبو الفتوح الرازي الخزاعي سبطه عن والده عنه - قاله منتجب الدين. وقال ابن شهراشوب: له كتاب التفهيم في بيان التقسيم، الرسالة الواضحة في بطلان دعوى الناصبة، مالابد من معرفته - انتهى (3). 707 - [ السيد محمد بن أحمد الحسيني الجيلاني. عالم فاضل محقق مدقق معاصر، له رسالة الجمعة وحواشي متعددة على كتب الحديث ] (4). 708 - محمد بن أحمد بن داود بن علي، أبو الحسن. شيخ هذه الطائفة وعالمها، وشيخ القميين في وقته وفقيههم، حكى [ أبو عبد الله ] الحسين بن عبيد الله انه لم ير أحدا أحفظ منه ولا أفقه ولا أعرف بالحديث [ وامه اخت سلامة بن محمد الارزني ]، ورد بغداد وأقام بها وحدث وصنف كتبا: كتاب المزار، كتاب الذخائر، كتاب البيان


(1) يتيمة الدهر 2 / 208 - 213. (2) في ج " الموالي ". (3) معالم العلماء ص 116. (4) هذه الترجمة زيدت من ع. (*)

[ 241 ]

عن حقيقة الصيام، كتاب الرد على المظهر الرخصة في المسكر، كتاب الممدوحين والمذمومين، كتاب الرسالة في عمل السلطان، كتاب العلل، كتاب في عمل شهر رمضان، كتاب صلاة الفرج وأدعيتها [ كتاب السبحة ] (1). كتاب الحديثين المختلفين، كتاب الرد على ابن قولويه في الصيام، حدثنا جماعة أصحابنا بكتبه منهم أبو العباس ابن نوح ومحمد بن محمد والحسين ابن عبيد الله في آخرين [ ومات أبو الحسن بن داود سنة 378 ودفن بمقابر قريش ] - قاله النجاشي (2). وذكره العلامة وأثنى عليه. وذكره الشيخ وذكر جملة من كتبه (3). 709 - الشيخ محمد بن أحمد بن شهريار، الخازن بالمشهد الغروي على ساكنه السلام. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 710 - الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن صالح السيبي القسيني تلميذ فخار بن معبد. فاضل صالح جليل، يروي عن أبيه وعن فخار وغيرهما. 711 - الشيخ الجليل محمد بن أحمد بن العباس بن الفاخر الدوريستي. فقيه عالم فاضل، يروي ولده جعفر عنه وعن أبي جعفر ابن بابويه. 712 - الشيخ محمد بن أحمد بن علي بن الحسين بن شاذان الكوفي.


(1) الزيادة ليست في م. (2) رجال النجاشي ص 298 - 299. والزيادات منه. (3) رجال العلامة ص 162. وفهرست الطوسي ص 136. (*)

[ 242 ]

فاضل جليل، له كتاب مناقب أمير المؤمنين عليه السلام مائة منقبة من طرق العامة، روى عنه الكراجكي، ويروي هو عن ابن بابويه، وكتابه المذكور عندنا. 713 - الشيخ الشهيد محمد بن أحمد الفارسي الفتال. ثقة جليل، له كتاب روضة الواعظين. [ وقال منتجب الدين: الشيخ الشهيد محمد بن أحمد الفارسي، مصنف كتاب روضة الواعظين - انتهى ] (1). 714 - السيد الجليل محمد بن أحمد بن محمد الحسيني، صاحب كتاب الرضا عليه السلام. فاضل ثقة - قاله منتجب الدين. 715 - الشيخ جمال الدين أبو المظفر محمد بن أبي العباس أحمد بن محمد بن أبي العباس أحمد الاموي الابيوردي. كان فاضلا عالما شاعرا أديبا منشئا بليغا شيعيا، له ديوان شعر يسمى النجديات، وديوان آخر يسمى العراقيات، ومن شعره: ومالئة الحجلين تملا مسمعي * حديثا مريبا وهي عف ضميرها لها نظرة تهدي إلى القلب سكرة * كأن بعينيها كؤوس تديرها وقوله من قصيدة: وظلام الشباب أحسن عندي * من مشيب يظلني بضياء ولذكري ذاك الزمان حياز * تطوي بالزفرة الصعداء كلما أوقدت على القلب نار * شرق العين يا أميم بماء


(1) الزيادة من ع وم وج. (*)

[ 243 ]

وذكره ابن خلكان وأثنى عليه وقال: قسم ديوانه إلى أقسام: منها العراقيات، ومنها النجديات، ومنها الوجديات... وله تصانيف كثيرة منها: تاريخ أبيورد، وكتاب المختلف والمؤتلف، وطبقات كل فن، وما اختلف وأتلف في أنساب العرب، وله في اللغة مصنفات كثيرة لم يسبق إلى مثلها... وكانت وفاته سنة 507 (1) - انتهى (2). 716 - الشيخ بهاء الدين محمد بن أحمد بن محمد الوزيري. عدل فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 717 - الشيخ محمد بن إدريس العجلى بحلة. له تصانيف منها كتاب السرائر، شاهدته بحلة، قال شيخنا سديد الدين [ محمود الحمصي ] (3) هو مخلط لا يعتمد على تصنيفه - قاله منتجب الدين (4). وقد أثنى عليه علماؤنا المتأخرون، واعتمدوا على كتابه وعلى ما رواه في آخره من كتب المتقدمين وأصولهم، يروي عن خاله أبي علي الطوسي بواسطة وغير واسطة وعن جده لامه أبي جعفر الطوسي، وأم أمه بنت المسعود ورام، وكانت فاضلة صالحة.


(1) كذا في نسخ الكتاب، ونص عبارة الوفيات هي " وكانت وفاة الابيوردي المذكور بين الظهر والعصر يوم الخميس العشرين من ربيع الاول سنة 557 باصبهان مسموما، وصلي عليه في الجامع العتيق بها " وفى الاعيان 43 / 261 " مات باصبهان 20 ربيع الاول سنة 507 ". (2) وفيات الاعيان 4 / 71 - 74. (3) الزيادة من ع وم وج. (4) في هامش ج " ولد سنة 543 وتوفي في سنة 598 ". (*)

[ 244 ]

ونقل السيد مصطفى عن ابن داود أنه كان شيخ الفقهاء بالحلة، متقنا للعلوم، كثير التصانيف، لكنه أعرض عن أخبار أهل البيت عليهم السلام بالكلية، وأنه ذكره في قسم الضعفاء. ثم قال السيد مصطفى: ولعل ذكره في باب الموثقين أولى، لان المشهور منه أنه لا يعمل بخبر الواحد، وهذا لا يستلزم الاعراض بالكلية، وإلا لانتقض بغيره مثل السيد المرتضى وغيره - انتهى (1). ولم أجد في كتاب ابن داود في الممدوحين ولا المذمومين في النسخة التي عندي (2). ومن مؤلفاته السرائر الحاوي لتحرير الفتاوي، وهو الذي تقدم ذكره [ وله أيضا كتاب التعليقات كبير، وهو حواش وإيرادات على التبيان لشيخنا الطوسي، شاهدته بخطه في فارس ] (3) وقد ذكر أقواله العلامة وغيره من علمائنا في كتب الاستدلال وقبلوا أكثرها. 718 - السيد جمال الدين محمد الحسيني الاسترابادي. فاضل محقق فقيه، له كتاب شرح تهذيب الاصول [ ذكره مولانا محمد أمين الاسترابادي في الفوائد المدنية ] (4). 719 - السيد مجد الدين أبو الفضل محمد بن أسعد بن الحسين الحسيني.


(1) نقد الرجال ص 291. (2) توجد ترجمته في القسم الثاني من رجال ابن داود المطبوع بطهران والذي رجعنا إليه في تحقيق هذا الكتاب، انظر ص 498. (3) الزيادة ليست في م. (4) الزيادة من ع. (*)

[ 245 ]

فقيه عالم - قاله منتجب الدين. 720 - الامير الزاهد شمس الدين محمد بن الامير الزاهد اسكندر ابن دربيس (1). فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 721 - الشيخ محمد بن اسماعيل بن الحسن بن أبي الحسين بن علي الهرقلي. كان فاضلا عالما من تلامذة العلامة، رأيت المختلف بخطه، ويظهر منه أنه كتبه في زمان مؤلفه وأنه قرأ عليه أو على ولده. 722 - السيد أبو جعفر محمد بن اسماعيل بن محمد الحسيني المامطيري. فقيه فاضل ثقة، حفظ النهاية - قاله منتجب الدين. 723 - السيد أبو البركات محمد بن اسماعيل الحسيني (2) المشهدي. فقيه محدث ثقة، قرأ على الشيخ الامام محي الدين الحسين بن المظفر الحمداني - قاله منتجب الدين. وقد مر أنه يروي مؤلفات الحسين بن المظفر عنه. 724 - السيد نجم الدين محمد بن أميركا بن أبي الفضل الجعفري القوسيني. فاضل، له كتاب مقتل الحسين عليه السلام، ونظم رائق - قاله


(1) كذا في ع وم وج، وفي المطبوعة " وربيس ". (2) كلمة " الحسيني " لم تكن في ج. (*)

[ 246 ]

منتجب الدين. 725 - مولانا محمد أمين الاسترابادي. فاضل محقق ماهر متكلم فقيه محدث ثقة جليل، له كتب منها كتاب الفوائد المدنية، وذكر فيها أنه شرع في شرح أصول الكافي، وشرح تهذيب الحديث، وكتاب في رد ما أحدثه الفاضلان في حواشي شرح الجديد للتجريد يعني ملا جلال ومير صدر الدين وكتاب فوائد دقائق العلوم العربية وحقائقها الخفية انتهى. ورأيت له شرح التهذيب لم يتم، وشرح الاستبصار لم يتم، ورسالة في البداء، وجواب مسائل شيخنا الشيخ حسين الظهيري العاملي، ورسالة في طهارة الخمر ونجاستها، ورسالة فارسية في مسائل متفرقة سماها بدانش نامه شاهي، وغير ذلك. نروي عن شيخنا الشيخ زين الدين بن محمد بن الحسن العاملي عنه. وهو يروي عن السيد محمد بن علي بن أبي الحسن الموسوي العاملي. وقد ذكره صاحب سلافة العصر في محاسن أعيان العصر وأثنى عليه وذكر أنه جاور بمكة وتوفي بها سنة 1036 (1). 726 - الشيخ محمد أمين بن محمد علي الكاظمي (2). فاضل فقيه صالح جليل معاصر. له كتب منها: شرح جامع المقال فيما يتعلق بالحديث والرجال. وهداية المحدثين إلى طريق المحمدين، وغير ذلك.


(1) سلافة العصر ص 499. وفي الاعيان 43 / 333 " توفى سنة 1023 " (2) في الاعيان " الكاظماوي ". (*)

[ 247 ]

727 - الشيخ شمس الدين محمد الآوي (1). كان فاضلا جليل القدر. من مشائخ الشهيد (2). 728 - السيد زين الدين محمد بن إيرانشاه (3) بن أبى زيد الحسيني. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. (4). 729 - السيد جمال الدين محمد بن إيرانشاه [ بن ] (5) فخر أمين (6) ابن ناصر الحسيني الديباجي. فقيه - قاله منتجب الدين (7). 730 - السيد زين الدين محمد بن باد النجار الحسيني (8). فقيه متكلم - قاله منتجب الدين. 731 - السيد الامير محمد باقر الاسترابادي المشهور بالطالبان. كان فاضلا عالما صالحا جليلا، من تلامذة شيخنا البهائي. له شرح


(1) لا يبعد أن يكون هذا هو محمد بن محمد الحسيني الآوي الذي يأتي ذكره في هذا الكتاب. (2) كذا في ع والمطبوعة. وفي م " من مشائخه الشهيد ". (3) في ج " ايوانشاه ". (4) هذه الترجمة ليست في م. (5) الزيادة من ع وج. (6) في ج " أيوانشاه بن فخر آمير ". (7) هذه الترجمة ليست في م. (8) في ج " محمد بن كاليجار الحسيني ". (*)

[ 248 ]

زبدة الاصول وغير ذلك. 732 - مولانا محمد باقر بن الغازي القزويني، أخو مولانا الجليل الخليل. فاضل عالم متكلم جليل، له حاشية على حاشية العدة لاخيه، ورسالة في الجمعة، ومنتخب من كتاب العقل والتوحيد والحجة والمعيشة سماه بالفهرس، وهو مدرس في مدرسة الالتفاتية بقزوين وإمام مسجد محلته، وكان أخوه يتقدي به متى كان عنده. 733 - مولانا الجليل محمد باقر بن مولانا محمد تقي المجلسي. عالم فاضل ماهر محقق مدقق علامة فهامة فقيه متكلم محدث ثقة ثقة جامع للمحاسن والفضائل، جليل القدر، عظيم الشأن أطال الله بقاءه. له مؤلفات كثيرة مفيدة منها: كتاب بحار الانوار في أخبار الائمة الاطهار يجمع أحاديث كتب الحديث كلها إلا الكتب الاربعة ونهج البلاغة فلا ينقل منها إلا قليلا مع حسن الترتيب وشرح المشكلات وهو خمسة وعشرون مجلدا، وكتاب جلاء العيون، وكتاب حياة القلوب، وكتاب عين الحياة، وكتاب مشكاة الانوار في فضل قراءة القرآن فارسي، وكتاب حلية المتقين، وكتاب تحفة الزائر، وكتاب ملاذ الاخيار في شرح تهذيب الاخبار، وكتاب مرآة العقول في شرح الكافي، وكتاب الفوائد الطريفة في شرح الصحيفة الشريفة، ورسالة في الرجعة، ورسالة في اختيار الساعات، وجوابات المسائل الطوسية، وشرح روضة الكافي، ورسالة في المقادير، ورسالة في الرجال، ورسالة في الاعتقادات، ورسالة في مناسك الحاج، ورسالة في السهو والشك، وغير ذلك.

[ 249 ]

وهو من المعاصرين. روي عنه جميع مؤلفاته وغيرها إجازة (1). 734 - الامير الكبير محمد باقر بن محمد الحسينى الاسترابادي الداماد. عالم فاضل جليل القدر حكيم متكلم ماهر في العقليات، معاصر لشيخنا البهائي، وكان شاعرا بالفارسية والعربية مجيدا، [ روى عن خاله الشيخ عبد العالي بن علي بن عبد العالي العاملي الكركي إجازة، وروى أيضا عن الشيخ حسين بن عبد الصمد العاملي إجازة، وقد رأيت الاجازتين، وهو ابن بنت الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي ] (2). وقد ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد في سلافة العصر فقال بعد ما أثنى عليه ثناءا بليغا: من مصنفاته في الحكمة القبسات، والصراط المستقيم، والحبل المتين، وفى الفقه شارع النجاة، وله حواش على الكافي، والفقيه، والصحيفة الكاملة، ورسالة في النهي عن تسمية المهدي عليه السلام، وغير ذلك، توفى سنة 1041 (3) - انتهى (4). ومن مؤلفاته أيضا كتاب عيون المسائل لم يتم، كتاب نبراس الضياء، كتاب خلسة الملكوت، كتاب تقويم الايمان، كتاب الافق المبين، كتاب الرواشح السماوية، كتاب السبع الشداد، كتاب ضوابط الرضاع، كتاب الايماضات والتشريقات، كتاب شرح الاستبصار، وغير ذلك من الكتب


(1) في الاعيان " ولد في أصفهان سنة 1027 وتوفي فيها سنة 1110 " والمعروف أنه توفي سنة 1111. (2) الزيادة ليست في م. (3) كانت وفاته في النجف الاشرف وذلك عندما زار مشاهد العراق مع الشاه صفي الصفوي. (4) سلافة العصر ص 485 - 487. (*)

[ 250 ]

والرسائل وجوابات المسائل والاشعار. 735 - السيد ميرزا محمد باقر بن معز الدين (1) [ الحسيني الرضوي ] (2) النجفي أصلا الطوسي مولدا ومسكنا. فاضل محقق متكلم شاعر، له شرح الاربعين حديثا، وحاشية على الحاشية القديمة، وغير ذلك، وهو من المعاصرين. 736 - مولانا محمد باقر بن محمد مؤمن الخراساني السبزواري. عالم فاضل محقق متكلم حكيم فقيه محدث جليل القدر، من المعاصرين، له كتب منها: شرح الارشاد لم يتم، وكتاب في الفقه، ورسالة في تحريم الغناء، ورسالة في الصلاة والصوم فارسية، ورسالة في الغسل، ورسالة في تحديد النهار شرعا، وكتاب كبير في الادعية المأثورة، ورسالة في صلاة الجمعة عربية، وأخرى فارسية، وغير ذلك (3). 737 - السيد صفي الدين محمد بن بشير العلوي الحسيني. فاضل عالم، من تلامذة السيد رضي الدين علي بن موسى بن طاوس الحسنى. الشيخ قطب الدين محمد البويهي [ الرازي ] (4).


(1) في الاعيان " محمد باقر بن معز الدين محمد ". (2) الزيادة ليست في م. (3) توفي سنة 1090 ونقل نعشه إلى المشهد الرضوي ودفن في مدرسة الميرزا جعفر انظر الكنى والالقاب 3 / 133. (4) الزيادة من ع وم. (*)

[ 251 ]

كان من فضلاء عصره، له كتب. ويأتي محمد بن محمد الرازي البويهي. 738 - السيد الامام شهاب الدين محمد بن تاج الدين محمد (1) ابن الحسين بن محمد الحسني الكيسكي. عالم ورع واعظ - قاله منتجب الدين. 739 - السيد محمد تقي (2) بن أبي الحسن الحسيني الاسترابادي. فاضل عالم جليل فقيه، من تلامذة شيخنا البهائي والامير محمد باقر الداماد، وله مؤلفات منها: كتاب تذكرة العابدين من الكتب الاستدلالية خرج منه كتاب الطهارة (3)، ورسالة في وجوب صلاة الجمعة، ورسالة في شرح خطبة الشرائع، وغير ذلك. 740 - الحاج محمد تقي الدهخوارقاني. ولد بها ونشأ بقزوين، فاضل عالم ماهر في كثير من الفنون متطبب من تلامذة مولانا خليل القزويني وأخيه مولانا محمد باقر، وله مصنفات منها: حواش على حاشية العدة، وكتاب كشكول، ومنظومة عربية في المنطق، وكتاب في الطب، ومقامات، وديوان شعر بالفارسية، مات سنة 1093 (4).


(1) في ج " تاج الدين بن محمد ". (2) كذا في م والمطبوعة، وفي ع " محمد بن تقي ". (3) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " الصلاة ". (4) هذه الترجمة ليست في م. (*)

[ 252 ]

741 - مولانا محمد تقي بن عبد الوهاب الاسترابادي ساكن المشهد المقدس الرضوي على مشرفه السلام. فاضل عالم متكلم جليل ماهر شاعر معاصر، له مؤلفات منها: شرح الفصوص للفارابي بالفارسية لم يتم، وله رسالة في الاخلاق بالفارسية، وغير ذلك. توفي سنة 1058. 742 - مولانا الاجل محمد تقي ابن المجلسي. كان فاضلا عالما محققا متبحرا زاهدا عابدا ثقة متكلما فقيها. له كتب منها: شرح الصحيفة، وحديقة المتقين فارسية، وشرح من لا يحضره الفقيه فارسي، وشرح آخر عربي، ورسالة في الرضاع، وغير ذلك، وهو من المعاصرين. 743 - أبو جعفر محمد بن جعفر بن أميركا الكهلاني السروي. له عدة كتب منها: المجالس، مجموع السروي مجلدان - قاله ابن شهراشوب (1). 744 - الشيخ محمد بن جعفر الحائري. فاضل جليل، له كتاب ما اتفق من الاخبار في فضل الائمة الاطهار. 745 - الشيخ محمد بن جعفر بن ربيعة (2) المسكني إمام اللغة - قاله منتجب الدين.


(1) معالم العلماء ص 117. (2) في ج " ربيع ". [ * ]

[ 253 ]

746 - الشيخ نجيب الدين أبو ابراهيم محمد بن جعفر بن محمد ابن نما الحلي. عالم محقق فقيه جليل، من مشائخ المحقق، له كتب (1). 747 - الشيخ محمد بن جعفر المشهدي. كان فاضلا محدثا صدوقا، له كتب، يروي عن شاذان بن جبرئيل القمي. 748 - الشيخ محمد بن جعفر بن هبة الله بن نما. فاضل، يروي عن أبيه، وهو جد سابقه (2). 749 - الشيخ محمد بن أبي جمهور الاحسائي. كان عالما فاضلا راوية، له كتب منها كتاب غوالي اللآلي، كتاب الاحاديث الفقهية على مذهب الامامية، كتاب معين المعين، شرح الباب الحادي عشر، كتاب زاد المسافرين في أصول الدين. وله مناظرات مع المخالفين كمناظرة الهروي وغيرها، ورسالة في العمل بأخبار أصحابنا وغير ذلك. ويأتي ابن علي بن ابراهيم بن أبي جمهور، وهو الاصح. 750 - الشيخ مفيد الدين محمد بن جهيم الاسدي. كان عالما صدوقا فقيها شاعرا وجيها أديبا، يروي عن مشائخ المحقق


(1) في الاعيان " توفى 4 ذي الحجة سنة 636 بالحلة وحمل إلى مشهد الحسين عليه السلام فدفن فيه ". (2) هذه الترجمة ليست في م. (*)

[ 254 ]

كفخار بن معد وغيره. وقال العلامة: انه كان فقيها عارفا بالاصولين، وفي بعض أسانيد الشهيد: محمد بن علي بن محمد بن جهيم فتأمل. 751 - السيد محمد المشهور بابن جويبر المدني. فاضل جليل، له المسائل المدنيات الاولى والثانية والثالثة إلى الشيخ حسن بن الشهيد الثاني وللشيخ حسن جواباتها، وقد قال في جواب المسائل المدنيات الاولى عند ذكره: أعني المولى الاجل الاوحد الطاهر الفاضل العالم العامل ذا النفس الشريفة القدسية، والاخلاق الجميلة المرضية شمس السيادة والدين السيد محمد الشهير بابن جويبر - انتهى. 752 - الشيخ محمد بن الحارث الجزائري. كان فاضلا عالما شاعرا صدوقا محققا، من تلامذة الشيخ علي بن عبد العالي العاملي الكركي. 753 - السيد الجليل صفي الدين محمد بن الحسن بن أبى الرضا (1) العلوي البغدادي. كان من الفضلاء الفقهاء الادباء الصلحاء الشعراء، يروي عنه ابن معية والشهيد، ومن شعره قوله من قصيدة يرثي بها الشيخ محفوظ بن وشاح: مصاب أصاب القلب منه وجيب * وصابت لجفن العين فيه غروب يعز علينا فقد مولى لفقده * غدت زهرة الايام (2) وهي شحوب


(1) كذا في ع وم، وفى المطبوعة والاعيان " محمد بن الحسن أبي الرضا ". (2) في الاعيان " زهرة الآداب ". (*)

[ 255 ]

وطاب له في الناس ذكر ومحتد * كما طاب منه مشهد ومغيب ألا ليت شمس الدين بالشمس يفتدى * فيصبح فينا طالعا ويغيب فمن ذا يحل المشكلات ومن إذا * رمى غرض المعنى الدقيق يصيب ومن يكشف الغماء عنا ومن له * نوال إذا ضن الغمام يصوب فلا قام جنح الليل بعدك خاشع * ولا صام في حر الهجير منيب ولا سال فوق الطرس من كف كاتب * يراع عن السمر الطوال ينوب وبعدك لاسح الغمام ولا شدا ال‍ * حمام ولا هبت صبا وجنوب 754 - الشيخ رضي الدين محمد بن الحسن الاسترابادي [ نجم الائمة ] (1). كان فاضلا عالما محققا مدققا، له كتب منها: شرح الكافية [ ألفه في النجف ] (2)، شرح الشافية، شرح قصائد ابن أبي الحديد، وغير ذلك. وكان فراغه من تأليف شرح الكافية سنة 683 ووفاته سنة 686 على ما ذكره القاضي نور الله في مجالس المؤمنين. 755 - الشيخ الفقيه محمد بن الحسن بن حسولة بن صالحان القمي الخطيب. فاضل جليل، يروي عنه شاذان بن جبرئيل. 756 - الشيخ محمد بن الحسن بن الحسين الزغيني (3). فقيه صالح - قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة من م. (2) الزيادة من ع وم. (3) كذا في م والمطبوعة، وفي ع " ابن الزغيني "، في ج " النرتميني ". (*)

[ 256 ]

757 - الشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن بن الحسين المركب. فقيه دين - قاله منتجب الدين. 758 - السيد مجد الدين محمد بن الحسن الحسيني المرعشي. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 759 - الشيخ أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الازدي. عالم فاضل أديب شاعر نحوي لغوي، له كتب ومؤلفات منها: كتاب الجمهرة في اللغة كبير، وله ديوان شعر. وقد عده ابن شهراشوب من شعراء أهل البيت عليهم السلام [ المجاهرين ] (1). ومن شعره قوله: إذا زجرت لجوجا زدته علقا * ولجت النفس منه في تماديها فعد عليه إذا ما نفسه جمحت * باللين منك فإن اللين تنبيها وقوله: أهوى النبي محمدا ووصيه * وابنيه وابنته البتول الطاهره أهل العباء (2) فإنني بولائهم * أرجو السلامة والنجا في الآخرة أرجو بذاك رضى المهيمن وحده * يوم الوقوف على ظهور الساهره وله مقاطيع محبوكة الطرفين، وقصيدة في المقصور والممدود، وله المقصورة المشهورة طويلة أكثر من مائتي بيت وفيها حكم وآداب لطيفة (3) منها:


(1) الزيادة من ع وم، وانظر معالم العلماء ص 148. (2) كذا في ع وم، وفى المطبوعة " أهل الولاء "، وفي الاعيان " أهل الوفاء ". (3) طبعت هذه القصيدة مشروحة في مطبعة الجوائب سنة 1300 ه‍. (*)

[ 257 ]

إذا ذوى الغصن الرطيب فاعلما (1) * أن قصاراه نفاد وتوى رضيت قسرا وعلى القسر رضى * من كان ذا سخط على صرف القضا إن الجديدين إذا ما استوليا * على جديد أدنياه للبلى خير النفوس السائلات جهرة * على ظباة المرهفات والقنا والحمد خير ما اتخذت جنة (2) * وأنفس الاذخار من بعد التقى والناس كالنبت فمنهم رائق * غض نصير عوده مر الجنى ومنه ما تقتحم العين فإن * ذقت جناه انساغ عذبا في اللها والشيخ إن قومته من زيغه * لم يقم التثقيف منه ما التوى كذلك الغصن يسير عطفه * لدنا شديد غمزه إذا عسا من ظلم الناس تحاموا ظلمه * وعز فيهم جانباه واحتمى لا ينفع اللب (3) بلا جد ولا * يحطك الجهل إذا الجد علا من لم يعظه الدهر لم ينفعه ما * راح به الواعظ يوما أو غدا من لم تفده عبرا أيامه * كان العمى أولى به من الهدى من لم يقف عند انتهاء قدره * تقاصرت عنه فسيحات الخطا والناس ألف منهم كواحد * وواحد كالالف إن أمر عنى واللوم للحر مقيم رادع * والعبد لا يردعه إلا العصا وقد ذكره عبد الرحمن بن محمد الانباري في كتاب طبقات الادباء، فقال: طلب علم النحو وأخذ عن أبي حاتم السجستاني وأبي الفضل الرياشي وعبد الرحمن ابن أخ الاصمعي، وكان من أكابر علماء العربية، مقدما في اللغة وأنساب العرب وأشعارهم، وأخذ عنه أبو سعيد السيرافى وأبو عبد الله المرزباني وكان شاعرا كثير الشعر، فمن ذلك المقصورة المشهورة، ومنه


(1) في شرح المقصورة " فاعلمن ". (2) في شرح المقصورة " عدة ". (3) في شرح المقصورة " لا يرفع اللب ".

[ 258 ]

أيضا القصيدة المشهورة التي جمع فيها المقصور والممدود إلى غير ذلك. وقال محمد بن رزق الاسدي: كان يقول إن أبا بكر بن دريد أعلم الشعراء وأشعر العلماء وله من الكتب كتاب الجمهرة في اللغة، وكتاب الاشتقاق، وكتاب الانواء [ وكتاب الخيل الكبير، وكتاب الخيل الصغير ] (1)، وكتاب الملاحن، وكتاب أدب الكتاب، وكتاب المجتني، وكتاب المقتني إلى غير ذلك... وقال حمزة بن يوسف: سألت أبا الحسن الدارقطني عن ابن دريد فقال: تكلموا فيه... وذكر ابن شاذان أن ابن دريد مات سنة 321، وذكر أنه مات هو وأبو هاشم الجبائي في يوم واحد فقال الناس: مات علم اللغة والكلام بموت ابن دريد وأبي هاشم، ورثاه جحظة - انتهى (2). والظاهر أنهم تكلموا فيه بالتشيع. والسيد المرتضى في الدرر والغرر كثيرا ما يروي عن علي بن الحسين الكاتب عن ابن دريد، وعن أبي عبد الله المرزباني عن ابن دريد، وهو محمد بن الحسن (3) بن علي بن عبد الله بن سعيد بن دريد. وذكره القاضي نور الله في مجالس المؤمنين وأثنى عله (4). وقد ذكره ابن خلكان وذكر نسبه إلى قحطان وأثنى عليه، ونقل مدحه عن المسعودي وغيره، وذكر أنه اعتنى بقصيدته المقصورة خلق كثير وشرحوها، وذكر الكتب السابقة وزاد عليه كتاب السرج واللجام، وكتاب المقتبس، وكتاب زوار العرب، وكتاب اللغات، وكتاب السلاح، وكتاب غريب القرآن، وكتاب الوشاح، قال: وله نظم رائق جدا.


(1) الزيادة من ع والمصدر. (2) نزهة الالباء ص 322 - 326. (3) كذا في المطبوعة وبقية المصادر، وفي م " بن الحسين ". (4) مجالس المؤمنين ص 230. (*)

[ 259 ]

قال: ومن مليح شعره قوله: عزاء لوجلت الخدود شعاعها * للشمس عند طلوعها لم تشرق غصن على دعص تأود فوقه * قمر تألق تحت ليل مطبق لو قيل للحسن احتكم لم يعدها * أو قيل خاطب غيرها لم ينطق فكأنها من فرعها في مغرب * وكأنها من وجهها في مشرق (1) تبدو فيرمق بالعيون (2) ضياؤها * الويل حل بمقلة لم يطبق (3) 760 - الاجل مختص الدين محمد بن الحسن الرازي. فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 761 - الشيخ محمد بن الحسن الشوهاني. كان عالما ورعا من مشائخ ابن شهراشوب. 762 - الشيخ محمد بن الحسن الطوسي، والد المحقق خواجه نصير الدين. جليل القدر، يروي عنه ولده. 763 - الشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن بن علي بن الحسن بن علي الحلبي. كان محققا مدققا فاضلا صالحا عابدا، يروي عن الشيخ الطوسي وعن ابن البراج.


(1) في الوفيات " وكأننا من فرعها " و " وكأننا في وجهها ". (2) في الوفيات " فيهتف للعيون ". (3) وفيات الاعيان 3 / 448 - 453. (*)

[ 260 ]

764 - السيد عز الدين أبو الحارث محمد بن الحسن بن علي العلوي البغدادي. كان من فضلاء عصره، يروي عن القطب الراوندي. 765 - محمد بن الحسن الفتال الفارسي النيسابوري. له التنوير في معاني التفسير، روضة الواعظين وبصرة المتعظين - قاله ابن شهراشوب (1). وتقدم ابن أحمد الفتال الفارسي - فتأمل. 766 - المولى الجليل رضي الدين محمد بن الحسن القزويني. فاضل عالم محقق مدقق ماهر معاصر متكلم، له كتب منها لسان الخواص لطيف، ورسالة القبلة، [ ورسالة شير وشكر ] (2) ورسالة المقادير، ورسالة التهجد، وتاريخ علماء قزوين سماه ضيافة الاخوان وهدية الخلان، وكتاب كحل الابصار، ورسالة النوروز، وكتاب المسائل الغير المنصوصة، وغير ذلك (3). 767 - السيد أبو منصور محمد بن الحسن بن منصور النقاش الموصلي. فاضل صالح فقيه، روى عن الشيخ أبي علي بن أبي جعفر الطوسي. 768 - الشيخ فخر الدين محمد بن الحسن بن يوسف بن علي بن المطهر الحلي.


(1) معالم العلماء ص 116. (2) الزيادة ليست في م. (3) في الاعيان 43 / 248 " توفي سنة 1096 ". (*)

[ 261 ]

كان فاضلا محققا فقيها ثقة جليلا، يروي عن أبيه العلامة وغيره. له كتب منها: شرح القواعد سماه ايضاح الفوائد في حل مشكلات القواعد، وله شرح خطبة القواعد [ سماه ايضاح القلوب ] (1) والفخرية في النية، وحاشية الارشاد، والكافية الوافية في الكلام، وغير ذلك. ويروي عنه الشهيد وأثنى عليه في بعض إجازاته ثناءا بليغا جدا (2). وذكره السيد مصطفى فقال: من وجوه هذه الطائفة وثقلتها وفقهائها جليل القدر عظيم المنزلة رفيع الشأن، حاله في علو قدره وسمو رتبته وكثرة علومه أشهر من أن يذكر، روى عن أبيه، وروى عنه شيخنا الشهيد، له كتب جيدة منها الايضاح - انتهى (3). 769 - الشريف الرضي الموسوي، وهو أبو الحسن محمد بن الحسين (4). له كتاب نهج البلاغة، حقائق التأويل (5)، تلخيص البيان من مجازات القرآن، معاني القرآن يتعذر وجود مثله، مجازات الآثار النبوية، خصائص الائمة، ديوانه أربع مجلدات - قاله ابن شهراشوب (6). وقد ذكره النجاشي فقال محمد بن الحسين بن موسى بن محمد


(1) الزيادة من م. (2) في الاعيان " توفي سنة 771 عن تسع وثمانين سنة وأيام ". (3) نقد الرجال ص 302. (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي معالم العلماء " وهو أبو الحسن محمد بن الحسن بن محمد بن الحسين ". (5) في المصدر " حقائق التأويل في متشابه التنزيل ". (6) معالم العلماء ص 51. (*)

[ 262 ]

ابن موسى بن ابراهيم بن موسى بن جعفر عليه السلام (1)، أبو الحسن الرضي، نقيب العلويين ببغداد، أخو المرتضى. كان شاعرا مبرزا، له كتب منها: كتاب حقائق التنزيل، كتاب مجازات القرآن، كتاب خصائص الائمة، كتاب نهج البلاغة، كتاب الزيادات في شعر أبي تمام، كتاب تعليق خلاف الفقهاء، كتاب مجازات الآثار النبوية، كتاب تعليقة في الايضاح لابي علي، كتاب الجيد من شعر أبي تمام (2)، مختار شعر أبي اسحاق الصابي، ما دار بينه وبين أبي اسحاق من الرسائل، توفي (3) سنة 406 - انتهى (4). وذكره السيد مصطفى ونقل عبارة النجاشي ثم قال: وأمره في الثقة والجلالة أشهر من أن يذكر - انتهى (5). يروي عنه الشيخ الطوسي. وذكره الباخرزي في دمية القصر وأثنى عليه، وكذا الثعالبي في يتيمة الدهر وابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة وغيرهم (6). [ وقال صاحب عمدة الطالب عند ذكره: أبو الحسن ذو الحسبين نقيب النقباء، ذو الفضائل الشائعة والمكارم الذائعة، كانت له هيبة وجلالة ببغداد، وفيه ورع وعفة وتقشف ومراعاة للاهل والعشيرة، ولي نقابة


(1) في المصدر سرد نسبه إلى الامام علي عليه السلام. (2) في المصدر " كتاب الجيد من شعر ابن الحجاج، كتاب الزيادات في شعر ابن الحجاج ". (3) في المصدر " توفي في السادس من المحرم... ". (4) رجال النجاشي ص 310 - 311. (5) نقد الرجال ص 303. (6) دمية القصر ص 73، ويتيمة الدهر 3 / 136 - 156، وشرح ابن أبي الحديد 1 / 31 - 41. (*)

[ 263 ]

الطالبين مرارا، وكانت إليه إمارة الحاج والمظالم... وكان أحد علماء عصره قرأ على أجلاء الافاضل، وله من التصانيف كتاب المتشابه في القرآن، وكتاب مجازات الآثار النبوية، وكتاب نهج البلاغة، وكتاب تلخيص البيان عن مجازات القرآن، وكتاب الخصائص، وكتاب سيرة والده الطاهر، وكتاب انتخاب شعر ابن الحجاج سماه الحسن من شعر الحسين، وكتاب أخبار قضاة بغداد، وله رسائله ثلاث مجلدات، وكتاب ديوان شعره.. وهو أشعر الطالبين، لان المجيد منهم ليس بمكثر والمكثر ليس بمجيد، والرضي جمع بين الاكثار والاجادة - انتهى ] (1). ومن شعره قوله من قصيدة: كم مقام (2) على الهوان وعندي * مقول صارم وأنف حمي وإباء محلق بي عن الضي‍ * م كما زاغ طائر وحشي أي عذر إلى المجد إن ذ * ل غلام في غمده مشرفي قد يذل العزيز ما لم يشمر * لانطلاق وقد يضام الابى أرتضى بالاذى ولم يقف العز * م مضاءا (3) ولم تعز المطي (4) وقوله: رمت المعالي فامتنعن ولم يزل * أبدا يمانع عاشق معشوق فصبرت حتى نلتهن ولم أقل * أبدا دواء التارك (5) التطليق (6) وقوله:


(1) الزيادة من ع، وانظر عمدة الطالب ص 207 - 211. (2) في ديوان الرضي " ما مقامي ". (3) في الديوان " قصورا ". (4) ديوان الرضي 2 / 576. (5) في الديوان " الفارك "، وهو بمعنى التارك. (6) الديوان 2 / 50. (*)

[ 264 ]

اشتر العز بما بي‍ * ع فما العز بغال بالقصار الصفر إن شئ‍ * ت أو السمر الطوال ليس بالمغبون عقلا * من شرى عزا بمال إنما يدخر الما * ل لحاجات الرجال والفتى من جعل الام‍ * وال أثمان المعالي (1) وقوله: حذفت فضول العيش حتى رددتها * إلى دون ما يرضى به المتعفف وأملت أن أمضي (2) خفيفا إلى العلى * إذا شئتم أن تلحقوا فتخففوا (3) وقوله: لا تنكري حسن صبري * إن أوجع الدهر ضربا فالعبد أصبر جسما * والحر أصبر قلبا (4) وقوله: لا تحسبيه وإن أسأت به * يرضي الوشاة ويقبل العذلا لو كنت أنت وأنت مهجته * واشي هواك إليه ما قبلا (5) وقوله: ومن حذري لا أسأل الركب عنهم (6) * وأعلاق وجدي باقيات كما هيا ومن يسأل الركبان عن كل غائب * فلا بد أن يلقى بشيرا وناعيا (7)


(1) الديوان 2 / 244. (2) في الديوان " أن أجري ". (3) الديوان 2 / 21 (4) الديوان 1 / 194. (5) الديوان 2 / 229. (6) في الديوان " ومن حذر لا أسأل الركب عنكم ". (7) الديوان 2 / 571. (*)

[ 265 ]

وقوله: يا قادحا بالزناد * قم (1) فاقتدح بفؤادي نار الغضا دون نار ال‍ * قلوب والاكباد (2) وذكر ابن أبي الحديد أنه كان عفيفا شريف النفس عالي الهمة، لم يقبل من أحد صلة ولا جائزة، حتى أنه رد صلات أبيه وناهيك بذلك، وكانت نفسه تنازعه إلى أمور عظيمة يجيش بها صدره وينظمها في شعره ولا يجد عليها من الدهر مساعدا فيذوب كمدا ويفنى وجدا، حتى توفي ولم يبلغ غرضا - انتهى (3). وذكر له أشعارا دالة على ذلك ] (4). وقال ابن خلكان: وذكر أبو الفتح ابن جني في بعض مجاميعه: ان الشريف الرضي أحضر إلى ابن السيرافي النحوي وهو طفل جدا لم يبلغ عمره عشر سنين فلقنه النحو، وقعد معه يوما في الحلقة فذاكره بشئ من الاعراب على عادة التعليم، فقال: إذا قلنا " رأيت عمرو " فما علامة النصب ؟ فقال: بغض علي. فتعجب السيرافي والحاضرون من حدة خاطره (5). [ توفي سنة 403، فمما رثاه به أخوه المرتضى أبيات منها: يا للرجال لفجعة جذمت يدي * وددتها ذهبت علي براسي مازلت أحذر وردها حتى أتت * فحسوتها في بعض ما أنا حاس راديتها فلقيت منها صخرة * صماء من جبل أشم راس


(1) في الديوان " مر ". (2) الديوان 1 / 408. (3) شرح ابن أبي الحديد 1 / 33 - 34. (4) الزيادة ليست في م. (5) وفيات الاعيان 4 / 45. (*)

[ 266 ]

ومنعتها دمعي فلما لم تجد * دمعا تحدر أوقدت أنفاسي ومصيبة ولجت على سرج الهدى * آل النبي حفائر الارماس ثلموا بها بعد التمام كأنما * ثلموا بجدع الانف يوم عطاس ] (1) 770 - الشيخ قطب الدين محمد بن الحسين بن أبى الحسين القزويني. فقيه صالح (2) - قاله منتجب الدين. 771 - الشيخ محمد بن الحسين بن أحمد بن طحال. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 772 - الاجل شهاب الدين محمد بن الحسين بن أعرابي العجلي. فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 773 - الاديب محمد بن الحسين الديناري (3) الآبي. فاضل، له كتاب المنتخب (4)، كتاب ندبة الوالد على المولود، شاهدته [ وقرأت عليه ] (5) ولي عنه رواية - قاله منتجب الدين. 774 - [ السيد محمد بن الحسين الحسيني السبعي الاحسائي.


(1) الزيادة من ع، وانظر ديوان المرتضى 2 / 131. (2) هذا مذكور في ج مع أخوة وفيه " كلهم صلحاء ". (3) في النسخة المطبوعة وج " الديباجي ". (4) في ج " المنتجب ". (5) الزيادة ليست في ج. (*)

[ 267 ]

عالم فاضل صالح معاصر، له كتاب في الحديث ] (1). 775 - الشيخ العفيف أبو جعفر محمد بن الحسين الشوهاني، نزيل مشهد الرضا عليه السلام. فقيه صالح ثقة - قاله منتجب الدين. 776 - القاضي شرف الدين أبو الفضل محمد بن الحسين بن عبد الجبار الطوسي، نزيل قاشان. فقيه صالح ثقة - قاله منتجب الدين. 777 - الشيخ الاجل الامام تاج الدين محمد بن الشيخ الامام جمال الدين أبي الفتوح الحسين بن علي بن عبد الصمد التميمي (2). فقيه دين ثقة بسبزوار - قاله منتجب الدين. 778 - أبو الفضل محمد بن الحسين بن العميد. فاضل عالم جليل شاعر أديب، قرأ عنده الصاحب اسماعيل بن عباد، وذكر الشيخ في الفهرست أنه قرأ على أحمد بن اسماعيل بن سمكة القمي، وانه كان من أهل الفضل والادب والعلم، وانه كان من أصحاب أحمد بن أبي عبد الله البرقي وممن تأدب عليه (3). ومن شعره قوله: قامت تظللني من الشمس * نفس أعز علي من نفسي


(1) هذه الترجمة زيدت من م. (2) في ج هكذا " الشيخ الامام ركن الدين محمد بن الحسين بن علي بن عبد الصمد التميمي ". (3) لم نجد ترجمته في فهرست الطوسي ولا في رجاله - فلاحظ. (*)

[ 268 ]

قامت تظللني ومن عجب (1) * شمس تظللني من الشمس وقوله: آخ الرجال من الابا * عد والاقارب لا تقارب إن الاقارب كالعقا * رب بل أضر من العقارب وقوله وكتبه إلى من أهدى إليه مدادا: يا سيدي وعمادي * أمددتنى بمداد كمسكنيك جميعا * من ناظري وفؤادي أو كالليالي اللواتي * رميننا بالبعاد وقد أثنى عليه ابن خلكان والثعالبي وغيرهما (2)، ومدحه الصاحب ابن عباد [ كما مر ] (3)، ومدحه المتنبي وغيره، فمن قوله في مدحه: من مخبر الاعراب أني بعدهم * لاقيت رسطا ليس والاسكندرا (4) ورأيت (5) كل الفاضلين كأنما * رد الاله زمانهم والاعصرا نسقوا لنا نسق الحساب مقدما * واتى فذلك إذ أتيت مؤخرا (6) 779 - الشيخ محمد بن الحسين المحتسب. ثقة عين مصنف كتاب رامش أفزاي آل محمد عشر مجلدات، شاهدته وقرأت بعضه عليه - قاله منتجب الدين.


(1) في اليتيمة " فأقول واعجبا ومن عجب ". (2) وفيات الاعيان 4 / 189 - 195، ويتيمة الدهر 3 / 158 - 185. (3) الزيادة من ع وم، وانظر هذا الكتاب 2 / 36. (4) هذا البيت في ديوان المتنبي هكذا: من مبلغ الاعراب أني بعدها * شاهدت رسطا ليس والاسكندرا (5) في الديوان " ولقيت ". (6) ديوان المتنبي 2 / 331 - 332. (*)

[ 269 ]

780 - الشيخ الامام ناصر الدين محمد بن الحسين بن محمد أبو المعالي الحمداني (1). عالم ورع - قاله منتجب الدين. 781 - السيد محمد بن الحسين بن محمد الجعفري المحدث. فاضل ورع - قاله منتجب الدين. 782 - الشريف محمد بن الحسين بن محمد الجعفري. فقيه صالح (2) - قاله منتجب الدين. ويحتمل اتحاده بالذي قبله. 783 - السيد تاج الدين محمد بن الحسين بن محمد الحسنى (3) الكيسكي. وجه السادة في الري، فقيه (4)، له نظم حسن وخطب لطيفة، أخبرنا بها الوالد عنه - قاله منتجب الدين. 784 - [ الشيخ ] (5) القاضي جمال الدين محمد بن الحسين بن محمد ابن القريب (6)، قاضي قاسان. فاضل فقيه، كان يكتب نهج البلاغة من حفظه، وله رسالة العبقة


(1) كذا في ع وج، وفي المطبوعة " محمد بن الحسين بن أبو محمد المعالي الحمدي "، وفي م " ابن المعالي ". (2) ليس في ج " صالح ". (3) كذا في ج والمطبوعة " وفي ع وم " الحسيني ". (4) في ج " فاضل فقيه ". (5) الزيادة من ج. (6) في ج " الغريب ". (*)

[ 270 ]

في شرح قول الرضي (1): " عليه مسحة من العلم الالهي، وفيه عبقة من الكلام النبوي " - قاله منتجب الدين. 785 - السيد ناصر الدين محمد بن الحسين بن المنتهى الحسيني. صالح واعظ عالم، قاضي قم - قاله منتجب الدين. 786 - الشيخ محمد بن الحسين بن المنير (2). فقيه ثقة، له كتاب الادنى - قاله منتجب الدين. السيد أبو الحسن محمد بن الحسين بن موسى الموسوي. تقدم ابن الحسين كما ذكره ابن شهراشوب. 787 - السيد أبو الغنائم محمد الحسيني الحلي. فاضل معاصر، ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه وذكر له شعرا (3). 788 - الشيخ محمد بن حماد الجزائري (4). عالم فاضل، من المعاصرين.


(1) في ج " قول السيد الرضي في خطبة النهج ". (2) كذا في المطبوعة وع، وفي ج " محمد بن الحسين المنير "، وفى م " ابن المعين ". (3) سلافة العصر ص 545. (4) في الاعيان 44 / 291 " وهناك أبو الحسن محمد بن حماد الحويزي المشهور بابن حماد المعاصر للمجلسي وقد توفي في الحلة حدود 1030 ودفن بها ". وأقول: الظاهر أنه هو المترجم هنا. (*)

[ 271 ]

789 - الشيخ الامام ناصر الدين أبو اسماعيل محمد بن حمدان بن محمد الحمداني. رئيس الاصحاب ومقدمهم بقزوين، عالم واعظ، له كتاب الفصول في ذم أعداء الاصول، ومناظرات جرت بينه وبين الملاحدة - قاله منتجب الدين. 790 - السيد بهاء الدين أبو الكرم (1) محمد بن حمزة الحسيني. حافظ صالح - قاله منتجب الدين. وقال ابن شهراشوب: السيد محمد بن حمزة الحسيني، من كتبه المجالس، ويقال له ثلاثة أحمال من الكتب - انتهى (2). 791 - الشيخ الصالح محمد بن حيدر الحداد. دين - قاله منتجب الدين (3). 792 - السيد جلال الدين محمد بن حيدر بن مرعش الحسيني المرعشي. عالم صالح - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " أبو المكرم ". (2) معالم العلماء ص 116. (3) خلطت هذه الترجمة في ج مع ترجمة الشيخ تاج الدين محمود بن الحسين بن علوية الوراميني التي تأتي، وهي هكذا " محمد بن حيدر الحداد بن الشيخ تاج الدين محمود... " وقال العلامة الرشتي في تعليقته بعد أن ذكر الترجمتين من هذا الكتاب " ونظن أن كلمة " بن " بين الحداد وبين الشيخ هي دين فحذفت الدال من قلم النساخ فقرئت بن وادمجت الترجمتين فحسبت ترجمة واحدة ". (*)

[ 272 ]

793 - محمد بن رستم الطبري الكبير (1). دين فاضل، وليس هو صاحب التاريخ، من كتبه المسترشد في الامامة، ودلائل الامامة، الفاضح (2) - قاله ابن شهراشوب (3). 794 - السيد محمد بن رضا بن أبي طاهر الحسني (4). فاضل ثقة - قاله منتجب الدين. 795 - الامير الكبير السيد محمد رضا الحسيني. منشئ الممالك، عالم فاضل معاصر محدث جليل القدر، له كتاب كشف الآيات عجيب، وتفسير القرآن كبير أكثر من ثلاثين مجلدا عربي وفارسي جمع فيه الاحاديث وترجمتها، ساكن إصفهان. 796 - مولانا محمد بن الرضا القمي. فاضل معاصر، له شرح منظومة في المعاني والبيان مائة بيت سماها نجاح المطالب. 797 - الشيخ شريف الدين محمد الرويدشتي. كان فاضلا عظيم الشأن جليل القدر، من تلامذة شيخنا البهائي.


(1) عنوانه في المعالم هكذا " أبو جعفر محمد بن جرير بن رستم الطبري الكبير ". (2) كذا في ع والمصدر، وفي المطبوعة " الواضح ". (3) معالم العلماء ص 106. (4) في ج " الحسيني ". (*)

[ 273 ]

798 - الامير محمد زمان بن محمد جعفر الرضوي المشهدي. كان فاضلا عالما فقيها حكيما متكلما، له كتب منها شرح القواعد، وقد قرأ عنده شيخنا الشيخ زين الدين بن محمد بن الحسن بن الشهيد الثاني، وكان يثني عليه بالفضل والعلم. وقد تذكره صاحب السلافة وأثنى عليه وقال: إنه كان من عظماء عصره، توفى سنة 1041 (1). 799 - السيد محيى الدين محمد بن زهرة أبو حامد الحسيني الحلبي الاسحاقي. فاضل فقيه علامة، يروي الشهيد عن الحسن بن نما عنه. ويأتي بن عبد الله بن علي بن زهرة. 800 - الشيخ الجليل محمد بن زيد بن علي الفارسي. فقيه ثقة، له كتاب الوصايا، كتاب الغيبة (2)، قرأ عليه المفيد عبد الرحمن النيسابوري - قاله منتجب الدين. 801 - السيد محمد بن زين بن الداعي الحسيني. فاضل صالح، يروي عن أبيه عن جده عن الشيخ والمرتضى ومن عاصرهما. 802 - السيد ناصر الدين محمد بن زين العرب الحسيني (3) القمي.


(1) سلافة العصر ص 499. (2) في ج " الغنية ". (3) في ج " الحسني ". (*)

[ 274 ]

فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 803 - الاجل مجد الدين محمد بن سعد بن محمد الاسدي (1). فاضل ورع - قاله منتجب الدين. 804 - القاضي ركن الدين محمد بن سعد بن هبة الله (2) بن دعويدار (3). فاضل فقيه دين، له نظم حسن - قاله منتجب الدين. 805 - الشيخ صفي الدين محمد بن سعيد. فاضل جليل من تلامذة المحقق. 806 - الشيخ محمد بن سعيد الدورقي. فاضل زاهد صالح عابد فقيه معاصر، [ له كتاب في الفقه لم يتم، وله رسائل وفوائد وخطب، قرأ على الآخوند محمد باقر الخراساني بسبزوار ] (4). 807 - الشيخ الامام ظهير الدين أبو الفضل محمد بن الشيخ الامام قطب الدين أبى الحسن سعيد بن هبة الله الراوندي.


(1) في ع " الحسني " بدلا عن " الاسدي ". (2) في م " هبة الله الراوندي ". (3) كذا في ع وم، وفى المطبوعة " دعوا بدار ". (4) الزيادة من هامش م. (*)

[ 275 ]

فقيه ثقة عدل (1) - قاله منتجب الدين. 808 - أبو زكريا محمد بن سليمان الحمداني. من أهل طوس، يروي عن أبى جعفر ابن بابويه - قاله العلامة في إجازته. وعده من مشائخ الشيخ الطوسي من رجاالخاصة. 809 - السيد نظام الدين محمد بن سيف النبي بن المنتهى الحسينى المرعشي. صالح دين - قاله منتجب الدين. 810 - السيد عز الدين محمد بن شاه (2) بن القاسم الحسيني (3) الوراميني. فاضل، له نظم ونثر - قاله منتجب الدين. 811 - الشيخ شمس الدين محمد بن شجاع القطان. فاضل صالح، يروي عن المقداد بن عبد الله السيوري. 812 - السيد ميرزا محمد بن شرف الحسينى الجزائري. كان من فضلاء المعاصرين، عالما فقيها محدثا حافظا عابدا، من تلامذة الشيخ محمد بن علي بن خاتون العاملي ساكن حيدر آباد، له كتاب


(1) زاد في ج " عين ". (2) في ج " محمد شاه ". (3) كذا في ع وج وم، وفي المطبوعة " الحسني ". (*)

[ 276 ]

كبير في الحديث جمع فيه أحاديث الكتب الاربعة وغيرها، نرويه عنه (1). 813 - الشيخ شمس الدين محمد بن شرفشاه (2) بن محمد بن زيارة الحسينى (3) النيسابوري المقيم بالجبل الكبير. من الفقهاء، عالم صالح - قاله منتجب الدين. 814 - ميرزا محمد شفيع بن رفيع الدين محمد الواعظ القزويني. فاضل عالم زاهد صالح واعظ بعد أبيه بجامع قزوين، له تتمة أبواب الجنان لابيه، من المعاصرين (4). 815 - السيد أبو شجاع محمد بن شمس الشرف بن أبي شجاع علي بن عبد الله الحسيني السليقي. عالم زاهد محدث - قاله منتجب الدين. 816 - مولانا حسام الدين محمد صالح بن أحمد المازندرانى. فاضل عالم محقق، له كتب منها: شرح الكافي كبير حسن، وشرح الفقيه، وشرح المعالم، وحاشية شرح اللمعة، وغير ذلك (5). الشيخ محمد بن صالح السيبي القسيني.


(1) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " نروي عنه ". (2) في المطبوعة " شهنشاه ". (3) في ج " الحسني ". (4) هذه الترجمة ليست في م. (5) توفي سنة 1080 كما في مقدمة الكافي ص 30. (*)

[ 277 ]

وهو ابن أحمد بن صالح، تقدم، يروي عن ابن طاوس. 817 - الامير محمد صالح الحسيني الترفدي الكشفي. فاضل محقق محدث، له كتاب المناقب المرتضوية في الامامة بالفارسية حسن جامع، من المعاصرين لشيخنا البهائي. 818 - مولانا محمد صالح بن محمد باقر القزويني المعروف بالروغني. عالم فاضل كامل، له كتب ورسائل منها: كتاب ترجمة عيون أخبار الرضا، وترجمة نهج البلاغة، وترجمة الصحيفة السجادية، ومقامات، وشرح فارسي لدعاء السمات، ورسالة في أكل آدم من الشجرة، وشرح بعض أشعار المثنوي الرومي (1). 819 - المولى الاجل محمد طاهر بن محمد حسين [ الشيرازي ثم النجفي ثم ] (2) القمي. من أعيان الفضلاء المعاصرين، عالم محقق مدقق ثقة ثقة فقيه متكلم محدث جليل القدر عظيم الشأن، له كتب منها: كتاب شرح تهذيب الحديث، كتاب حكمة العارفين في رد شبه المخالفين، كتاب الاربعين في فضائل أمير المؤمنين [ وامامة الائمة الطاهرين عليهم السلام ] (3)، ورسالة الجمعة، ورسالة الفوائد الدينية في الرد على الحكماء والصوفية، كتاب


(1) هذه الترجمة ليست في م. (2) الزيادة ليست في م. (3) الزيادة ليست في م. (*)

[ 278 ]

حجة الاسلام، وغير ذلك من الكتب والرسائل، نرويها عنه (1). 820 - الشيخ محمد بن طحال المقدادي الحائري. فاضل فقيه، يروي عنه على بن ثابت بن عصيدة. 821 - الشيخ محمد بن عابد الجزائري. فاضل عالم، من المعاصرين. 822 - الشيخ محمد بن عبد الحسين بن ابراهيم بن أبي شبانة الحسينى البحراني. كان فاضلا عالما شاعرا أديبا جليلا معاصرا، وقد ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه ثناءا بليغا، ونقل له نظما ونثرا (2). 823 - [ الشيخ أبو جعفر محمد بن عبد الرحمن بن قبة الرازي. فقيه متكلم عظيم الشأن من علماء الامامية، له كتب منها: كتاب الانصاف نقل منه المفيد في كتاب العيون والمحاسن ] (3). 824 - الشيخ الجليل محمد بن عبد الصمد النيسابوري. عالم فاضل جليل القدر، من مشائخ ابن شهراشوب.


(1) في الاعيان 45 / 252 " توفي سنة 1098 في قم ". (2) سلافة العصر ص 505 - 513. (3) هذه الترجمة زيدت من ع، وفي الاعيان " الظاهر أنه من القرن الرابع لانه يروي عنه الحسن بن حمزة العلوى الطبري والتلعكبري... ". (*)

[ 279 ]

825 - الشيخ الفقيه محمد بن عبد العزيز بن أبى طالب القمي. فقيه ورع - قاله منتجب الدين. 826 - الشيخ محمد بن [ عبد العلي بن ] (1) نجدة. يروي عن شيخنا الشهيد، وله منه إجازة قال فيها: وكان الاخ في الله الشيخ الامام العالم العلامة المتقي صاحب المباحث السنية والهمة العلية والفكرة الدقيقة شمس الملة والحق والدين أبو جعفر محمد بن الشيخ الامام الزاهد العابد تاج الدين أبى محمد عبد العلي بن نجدة ممن أقبل على تحصيل اللذات النفسانية وفاز بالسبق على أقرانه في الخصال المرضية... وأطال الكلام في الثناء عليه وتفصيل ما قرأ عنده وسمعه من مؤلفاته ومؤلفات غيره، ثم أجاز له رواية مؤلفاته ومروياته وجميع مؤلفات المتقدمين. 827 - الشيخ جمال الدين محمد بن عبد الكريم. فقيه واعظ - قاله منتجب الدين. 828 - القاضي محمد بن عبد الكريم الوزيري. عدل فقيه (2) - قاله منتجب الدين. 829 - السيد جمال الدين أبو الفتوح محمد بن عبد الله الرضوي (3). فقيه صالح قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة من ع وم. (2) في ج " عدل ثقة ". (3) في ج " أبو الفتح محمد بن عبد الله الرضوي القمي ". (*)

[ 280 ]

830 - السيد محمد بن عبد الله السبعي الاحسائي. فاضل عالم جليل زاهد فقيه معاصر. 831 - السيد محيى الدين أبو حامد محمد بن أبى القاسم عبد الله ابن علي بن زهرة الحسيني الحلبي (1). فاضل عالم جليل، يروي عنه المحقق، ويروي هو عن أبيه وعن ابن شهراشوب أيضا. 832 - السيد محمد بن عبد المطلب بن أبي طالب الحسني (2). فقيه عدل - قاله منتجب الدين. 833 - الفقيه أبو النجم محمد بن عبد الوهاب بن عيسى السمان. ورع فقيه (3) - قاله منتجب الدين. 834 - الشيخ زين الدين أبو جعفر محمد بن علي بن إبراهيم. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. الشيخ محمد بن علي بن ابراهيم بن أبي جمهور الاحسائي. فاضل محدث، له كتب. وتقدم محمد بن جمهور وما هنا أثبت، وقد ذكرنا كتبه هناك، يروي عن الشيخ أبى هلال الجزائري عن ابن


(1) في م " الحلي " وهو خطأ. (2) في ج " الحسينى ". (3) زاد في ج " حافظ له كتب في الفقه ". (*)

[ 281 ]

فهد، وروى عنه في كرك نوح، ذكره صاحب مجالس المؤمنين (1). 835 - ميرزا محمد بن علي بن ابراهيم الاسترابادي. كان فاضلا عالما محققا مدققا عابدا ثقة عارفا بالحديث والرجال، له كتاب الرجال الكبير والمتوسط والصغير، ما صنف في الرجال أحسن من تصنيفه ولا أجمع إلا أنه لم يذكر المتأخرين، وله أيضا شرح آيات الاحكام، وحاشية التهذيب، ورسائل مفيدة. نروي عن شيخنا الشيخ زين الدين بن محمد بن الحسين بن الشهيد [ الثاني ] (2) عن أبيه عنه، وعن شيخنا عن مولانا محمد أمين عنه. وذكره صاحب سلافة العصر، وذكر أكثر مؤلفاته وأثنى عليه، وذكر أنه توفى بمكة سنة 1036 (3). وذكره السيد مصطفى التفرشي في رجاله فقال: (4) فقيه متكلم ثقة من ثقات هذه الطائفة وعبادها وزهادها، حقق الرجال والرواية والتفسير تحقيقا لا مزيد عليه، كان من قبل من سكان العتبة العلية الغروية واليوم من مجاوري بيت الله الحرام ونساكهم، له كتب جيدة منها: كتاب الرجال حسن الترتيب يشتمل على أسماء جميع الرجال يحتوي على جميع أقوال القوم في المدح والذم إلا شاذا، ومنها كتاب آيات الاحكام - انتهى (5).


(1) مجالس المؤمنين ص 238. (2) الزيادة من ع وم. (3) سلافة العصر ص 499. (4) عنونه في نقد الرجال هكذا " محمد بن علي بن كيل الاسترابادي ". (5) نقد الرجال ص 324. (*)

[ 282 ]

836 - الشيخ برهان الدين محمد بن علي بن أبي الحسين، أبو الفضائل الراوندي، سبط الامام قطب الدين. فاضل عالم - قاله منتجب الدين. 837 - السيد مجد الدين أبو الفوارس محمد بن علي بن الاعرج الحسيني، والد السيد ضياء الدين عبد الله والسيد عميد الدين عبد المطلب. كان عالما فاضلا محققا، يروي عنه ابن معية. 838 - القاضي أبو جعفر محمد بن علي الامامي (1) بساريه. فقيه ورع - قاله منتجب الدين. 839 - القاضي [ مجد الدين ] (2) محمد بن علي بساريه. فقيه صالح واعظ (3) - قاله منتجب الدين، ويحتمل اتحاده بسابقه. 840 - الشيخ محمد بن علي بن الحسن الحلبي (4). كان فاضلا ماهرا، من مشائخ ابن شهراشوب، ولا يبعد كونه ابن المحسن الآتي (5).


(1) ليست في م كلمة " الامامي ". (2) الزيادة من ع وم وج. (3) في م " واعظ ورع ". (4) كذا في نسخ الكتاب كما يقتضيه الترتيب، وفى ج " بن المحسن الحلبي "، ولا يبعد أن يكون الصحيح كما في ج، حيث يحتمل الحر اتحاده مع ابن المحسن الآتي. (5) في هامش ج " بعيد جدا احتمال اتحادهما لان الاول من مشايخ ابن شهراشوب والثاني ممن أدرك الشيخ أبا جعفر ". (*)

[ 283 ]

841 - الشيخ شرف الدين محمد بن علي بن الحسن بن علي الدستجردي المقيم بقرية زيناباد. فقيه فاضل - قاله منتجب الدين. 842 - الشيخ الامام قطب الدين أبو جعفر محمد بن علي بن الحسن المقرئ النيسابوري. ثقة عين، أستاد السيد الامام أبي الرضا والشيخ الامام أبى الحسين، له تصانيف منها: التعليق، الحدود، الموجز في النحو، أخبرنا بها الامام أبو الرضا فضل الله بن علي الحسني الراوندي عنه - قاله منتجب الدين. 843 - السيد علاء الدين محمد بن علي الحسني الخجندي. فاضل عالم (1)، له نظم ونثر - قاله منتجب الدين. 844 - [ السيد أبو الغيث محمد بن علي بن الحسين الحسني (2). فقيه فاضل - قاله منتجب الدين ] (3). 845 - محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي، يكنى أبا جعفر. كان جليلا حافظا للاحاديث بصيرا بالرجال ناقدا للاخبار، لم ير في القميين مثله في حفظه وكثرة علمه، له نحو من ثلاثمائة مصنف - قاله


(1) في ج " فاضل واعظ ". (2) كذا في ع وم، وفى ج " الحسيني ". (3) هذه الترجمة زيدت من ع وم، وهي موجودة في ج أيضا. (*)

[ 284 ]

الشيخ، ونحوه العلامة والنجاشي، وذكرا جملة من كتبه يطول بيانها (1). وأنا أذكر من كتبه ما وصل الي وهو: كتاب من لا يحضره الفقيه، كتاب عيون أخبار الرضا، كتاب معاني الاخبار، كتاب حقوق الاخوان له ولابيه، كتاب الخصال، كتاب الروضة في الفضائل ينسب إليه، كتاب إكمال الدين وإتمام النعمة، كتاب الامالي ويسمى المجالس، كتاب علل الشرايع والاحكام والاسباب، كتاب ثواب الاعمال، كتاب عقاب الاعمال، كتاب التوحيد، كتاب صفات الشيعة، كتاب الاعتقادات، كتاب فضائل رجب، كتاب فضائل شعبان، كتاب فضائل شهر رمضان. وباقي كتبه لم يصل الينا (2). وقد ذكرنا ما يدل على توثيقه في الفوائد الطوسية، [ وقد وثقه ابن طاوس في كتاب كشف المحجة ] (3). 846 - الشيخ محمد بن علي الحلواني. كان عالما أديبا، من تلامذة السيد المرتضى والسيد الرضي. 847 - الشيخ برهان الدين محمد بن علي الحلواني. كان فاضلا ثقة جليلا، له مصنفات منها: كتاب تخصيص البراهين، نقض المسألة في الامامة في كتاب الاربعين للفخر الرازي، وغير ذلك. يروي العلامة عن أبيه عنه، ويروي هو عن الشيخ منتجب الدين.


(1) فهرست الطوسي ص 156، ورجال العلامة ص 147، ورجال النجاشي ص 302 - 306. (2) في رجال النجاشي " مات رضي الله عنه بالري سنة 381 ". (3) الزيادة ليست في م، وانظر كشف المحجة 122 - 123. (*)

[ 285 ]

ويأتي ابن محمد بن علي. 848 - الشيخ الامام عماد الدين (1) أبو جعفر محمد بن علي بن حمزة الطوسي المشهدي. فقيه عالم واعظ، له تصانيف منها: الوسيلة، الواسطة، الرايع في الشرايع (2)، مسائل في الفقه - قاله منتجب الدين. 849 - مولانا قطب الدين محمد بن علي الشريف الديلمي اللاهجي. فاضل عالم جليل القدر، له مصنفات منها: رسالة في العالم المثالي، وغير ذلك وهو من المعاصرين. 850 - الاجل نصير الدين محمد بن علي الرازي نزيل ورامين. فاضل - قاله منتجب الدين. 851 - الشيخ رشيد الدين محمد بن علي بن شهراشوب المازندراني السروي. كان عالما فاضلا ثقة محدثا محققا عارفا بالرجال والاخبار، أديبا شاعرا جامعا للمحاسن، له كتب منها: كتاب مناقب آل أبي طالب، كتاب مثالب النواصب، كتاب المخزون المكنون في عيون الفنون، كتاب أعلام الطرائق في الحدود والحقائق، كتاب فائدة الفائدة (3)، كتاب المثال في الامثال، كتاب الاسباب والنزول على مذهب آل الرسول،


(1) في م " جمال الدين ". (2) زاد هنا في ج " المعجزات " وفي الهامش " اسمها ثاقب المناقب ". (3) في المعالم " مائدة الفائدة ". (*)

[ 286 ]

كتاب الحاوي، كتاب الاوصاف، كتاب المنهاج، وغير ذلك (1). وقد ذكر مؤلفاته هذه في معالم العلماء، وقد نقلنا منه هنا ما فيه، وليس فيه زيادة على فهرست الشيخ والنجاشي إلا قليل، وذكر أنه زاد في المؤلفات على ما جمعه الشيخ ستمائة كتاب، والظاهر أن أكثرها من مؤلفات المتقدمين. وذكره السيد مصطفى فقال: شيخ هذه الطائفة وفقيهها، وكان شاعرا بليغا منشئا، روى عنه محمد بن عبد الله بن زهرة، وروى عن محمد وعلي ابني عبد الصمد، له كتب منها: كتاب الرجال، أنساب آل أبي طالب - انتهى (2). وهو يروي أيضا عن جده شهراشوب عن الشيخ الطوسي. وقد رأيت له أيضا كتاب متشابه القرآن (3). 852 - الشيخ جلال الدين محمد بن علي بن طاوس الحسني. كان من الفضلاء الصلحاء الزهاد، يروي عن المحقق. 853 - الشيخ الامام برهان الدين أبو الحارث محمد بن أبي الخير علي بن أبي سليمان ظفر الحمداني. عالم مفسر [ صالح واعظ ] (4) له كتاب مفتاح التفسير، دلائل القرآن، عين الاصول، شرح الشهاب - قاله منتجب الدين.


(1) معالم العلماء ص 119. (2) نقد الرجال ص 323. (3) في الاعيان 46 / 136 " توفي في شعبان سنة 588 ". (4) الزيادة من ج وع. (*)

[ 287 ]

854 - القاضي تاج الدين محمد بن علي بن عبد الجبار الطوسي. فقيه دين ثقة، نزيل قاسان - قاله منتجب الدين. 855 - الشيخ محمد بن علي بن عبد الصمد النيسابوري. فاضل جليل، من مشائخ ابن شهراشوب. 856 - السيد محمد بن علي بن عبد الله الجعفري. صالح - قاله منتجب الدين. 857 - الشيخ أبو الفتح محمد بن علي بن عثمان الكراجكي. عالم فاضل متكلم فقيه محدث ثقة جليل القدر. له كتب منها: كنز الفوائد، وكتاب معدن الجواهر ورياضة الخواطر، والاستنصار في النص على الائمة الاطهار، ورسالة في تفضيل أمير المؤمنين عليه السلام، والكر والفر في الامامة، والابانة عن المماثلة في الاستدلال بين طريق النبوة والامامة، ورسالة في حق الوالدين، ومعونة الفارض في استخراج سهام الفرائض. وقال منتجب الدين عند ذكره: فقيه الاصحاب، قرأ على السيد المرتضى والشيخ أبى جعفر، وله تصانيف منها: كتاب التعجب، كتاب النوادر، أخبرنا الوالد عن والده عنه - انتهى. وقال ابن شهراشوب عند ذكره: له أخبار الآحاد، التعجب في الامامة حسن، ومسألة في المسح، ومسألة في كتابة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، والمنهاج في معرفة مناسك الحاج، المزار، مختصر زيارة ابراهيم الخليل عليه السلام، شرح جمل العلم للمرتضى، الوزيري، وشرح الاستبصار في النص على الائمة الاطهار، المشجر، معارضة الاضداد باتفاق الاعداد، الاستطراف في ذكر ما ورد من الفقه في الانصاف. كتاب

[ 288 ]

التلقين لاولاد المؤمنين. جواب رسالة الاخوين - انتهى (1). [ وله أيضا كتاب الفهرست كما نسبه إليه ابن طاوس في أواخر كتاب الدروع الواقية ] (2). وهو يروي عن الشيخ المفيد ومن عاصره (3). 858 - الشيخ الجليل تاج الدين محمد بن علي بن عيسى بن أبي الفتح الاربلي. فاضل شاعر أديب، يروي عن أبيه كتاب كشف الغمة، وله منه إجازة رأيتها بخط بعض علمائنا. 859 - الشيخ شمس الدين محمد بن علي بن غني. فاضل جليل، يروي عنه محمد بن القاسم بن معية، ويروي [ ابن ] (4) غني أيضا عن ابن معية. 860 - الشيخ محمد بن علي الفتال النيسابوري، صاحب التفسير. ثقة وأي ثقة، أخبرنا جماعة من الثقات عنه بتفسيره - قاله منتجب الدين. 861 - الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن القاسم المركب. فقيه ثقة، له تصانيف منها: كتاب المعتمد في المعتقد، كتاب


(1) معالم العلماء ص 119. (2) الزيادة من ع. (3) توفى الكراجكي سنة 449 كما في الكنى والالقاب 3 / 88. (4) الزيادة من ع وم. (*)

[ 289 ]

العبادات الدينية، كتاب السنة والبدعة، أخبر بها السيد الصفي (1) المرتضى ابن الداعي الحسيني عنه - قاله منتجب الدين. 862 - الشيخ جمال الدين أبو جعفر محمد بن علي القاشي. [ فاضل ] (2) جليل، يروي عن المحقق. 863 - الشيخ أبو جعفر محمد بن علي بن المحسن (3) الحلبي. فقيه صالح، أدرك الشيخ أبا جعفر الطوسي وروى عنه وعن ابن البراج، وقرأ عليه السيد الامام أبو الرضا والشيخ الامام قطب الدين أبو الحسن الراونديان - قاله منتجب الدين (4). 864 - القاضي فخر الدين محمد بن علي بن محمد الاسترابادي. قاضي الري، فقيه - قاله منتجب الدين. السيد مجد الدين أبو الفوارس محمد بن فخر الدين علي بن عز الدين محمد بن الاعرج الحسيني. فاضل جليل القدر، يروي عنه ابن معية. وتقدم ابن علي الاعرج. الشيخ مفيد الدين محمد بن علي بن محمد بن جهيم. فاضل. تقدم ابن جهيم.


(1) كذا في م وع، وفي المطبوعة " المصطفى ". وفي ج " الصفي بن المرتضى ". (2) الزيادة من ع وم. (3) في المطبوعة " الحسن " وهو خطأ لاقتضاء الترتيب. (4) انظر التعليق على الشيخ محمد بن علي بن الحسن الحلبي السابق. (*)

[ 290 ]

865 - السيد أبو جعفر محمد بن علي بن محمد بن الرضا عليه السلام. ثقة فاضل - قاله منتجب الدين. 866 - السيد أبو عقيل محمد بن علي بن محمد العلوي العباسي. صالح واعظ - قاله منتجب الدين. الشيخ الاجل محمد بن علي بن محمد بن علي الطبري. تقدم ابن أبي القاسم. 867 - السيد الاجل المرتضى نقيب النقباء (1) أبو الفضل محمد بن علي بن محمد بن المطهر. فاضل فقيه راوية (2)، قرأت عليه كتبا جمة في الاحاديث - قاله منتجب الدين. 868 - الشيخ محمد بن علي بن محمد النحوي. ثقة، قرأ عليه الشيخ المفيد عبد الرحمن النيسابوري - قاله منتجب الدين. 869 - الشيخ قوام الدين محمد بن علي بن المطهر الحلي. كان من فضلاء عصره، يروي عنه ابن معية محمد بن القاسم، ويروي هو أيضا عنه. (1) زاد هنا في ج " شرف الدين ". (2) في ج " فاضل ثقة راوية ". (*)

[ 291 ]

870 - [ ابن الحجام ] (1) محمد بن علي بن مروان. له كتاب تأويل ما نزل في النبي وآله عليهم السلام، وتأويل ما نزل في شيعتهم، وتأويل ما نزل في أعدائهم، التفسير الكبير، الناسخ والمنسوخ، قراءة أمير المؤمنين، قراءة أهل البيت عليهم السلام، الاصول، الاواخر (2)، الاوائل، المقنع في الفقه - قاله ابن شهراشوب (3). 871 - محمد بن علي المكي (4). له الرد على من طعن على علي عليه السلام في فضله وإمامته وأمر الحكمين - قاله ابن شهراشوب (5). 872 - الشيخ محمد بن علي بن هارون بن يحيى الصائم المظاهري الاسدي الجزائري. كان فاضلا فقيها معاصرا لشيخنا الشهيد الثاني، توفى بعد قتله بسنة، وقرأ عليه وعلى تلامذته. 873 - الشيخ الامام عز الدين أبو فراس محمد بن عمار بن محمد الحمداني. عالم صالح - قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة من ع وم والمصدر. وزاد في المصدر " أبو عبد الله ". (2) كذا في ع وم، وفي المصدر " الدواجن ". (3) معالم العلماء ص 143. (4) كذا في ع وم والمصدر، وفي المطبوعة " المالكي ". (5) معالم العلماء ص 117. (*)

[ 292 ]

874 - الشيخ أبو عبد الله محمد بن عمر الطرابلسي. كان فاضلا صالحا أديبا، يروي عن ابن البراج. 875 - أبو عبد الله محمد بن عمران المرزباني. له كتاب ما نزل من القرآن في علي بن أبي طالب عليه السلام - قاله ابن شهراشوب (1). وقال ابن خلكان: أبو عبد الله محمد بن عمران بن موسى بن سعد ابن عبد الله (2) الكاتب المرزباني الخراساني الاصل البغدادي المولد، صاحب التصانيف المشهورة والمجاميع الغريبة، كان راوية للآداب (3)، صاحب أخبار، وتآليفه كثيرة، وكان ثقة في الحديث ومائلا إلى التشيع [ في المذهب ] (4)... توفى سنة 384 - انتهى (5). والسيد المرتضى روى عنه كثيرا في الدرر والغرر. 876 - الشيخ شمس الدين محمد بن الغزال المصري الكوفي. كان من خيار العلماء في وقته، يروي عنه ابن معية. 877 - مولانا محمد فاضل بن محمد مهدي المشهدي. فاضل كاسمه صالح شاعر معاصر، له شرح أرجوزتي التى نظمتها في المواريث.


(1) معالم العلماء ص 118. (2) كذا في نسخ الكتاب، وفي المصدر " عبيد الله ". (3) كذا في ع وم، وفي المصدر " للادب "، وفي المطبوعة " للاحاديث ". (4) الزيادة من ع والمصدر. (5) وفيات الاعيان 3 / 475. (*)

[ 293 ]

878 - مولانا رفيع الدين محمد بن مولانا فتح الله القزويني. فاضل عالم شاعر مجيد، من تلامذة مولانا الخليل القزويني، واعظ بقزوين، له كتاب أبواب الجنان في المواعظ بالفارسية لم يؤلف مثله، وله ديوان شعر، توفي في شهر رمضان سنة 1089. 879 - السيد محمد بن فخراور بن خليفة. صالح محدث - قاله منتجب الدين. 880 - الشيخ محمد بن فرج النجفي. كان فاضلا عالما عابدا زاهدا شاعرا أديبا من المعاصرين. 881 - الشيخ أبو علي محمد بن الفضل الطبرسي. كان عالما صالحا عابدا، يروي عنه ابن شهراشوب، عن تلامذة الشيخ الطوسي. 882 - السيد تاج الدين أبو الفضل محمد بن السيد الامام ضياء الدين أبي الرضا فضل الله بن علي الحسني الراوندي. فقيه فاضل - قاله منتجب الدين. 883 - السيد شمس الدين محمد بن الفضل العلوي الحسنى. فاضل جليل، يروي كتاب كشف الغمة عن مؤلفه علي بن عيسى، وله منه إجازة. 884 - الشيخ زين الدين محمد بن القاسم البرزهي. (*)

[ 294 ]

كان فقيها فاضلا، نقلوا له أقوالا في كتب الاستدلال. 885 - محمد بن القاسم الطوسي. له كتاب الملاحم والفتن وما أصاب السلف ويصيب الخلف من المحن قاله ابن شهراشوب (1). 886 - السيد فخر الدين أبو حرب محمد بن القاسم بن عباد النقيب الحسني. فاضل - قاله منتجب الدين. 887 - السيد تاج الدين أبو عبد الله محمد بن القاسم بن معية الحسنى الديباجي. فاضل عالم جليل القدر شاعر أديب، يروي عنه الشهيد، وذكر في بعض إجازاته أنه أعجوبة الزمان في جميع الفضائل والماثر. وقال الشهيد الثاني في إجازته للشيخ حسين بن عبد الصمد: ورأيت خط هذا السيد المعظم بالاجازة لشيخنا الشهيد محمد بن مكي وولديه محمد وعلي ولاختهما أم الحسن فاطمة المدعوة بست المشائخ - انتهى (2). ومن شعره قوله لما وقف على بعض أنساب العلويين ورأى قبح أفعالهم فكتب عليه: يعز على أسلافكم يا بنى العلى * إذا نال من أعراضكم شتم شاتم بنوا لكم مجد الحياة فما لكم * اسأتم إلى تلك العظام الرمائم


(1) معالم العلماء ص 117. (2) في الاعيان 46 / 196: توفي 8 ربيع الآخر سنة 776 في الحلة وحملت جنازته إلى مشهد أمير المؤمنين عليه السلام - كما عن مجموعة الشهيد. (*)

[ 295 ]

أرى ألف بان لا يقوم بهادم (1) * فكيف ببان خلفه ألف هادم وقوله: ملكت عنان الفضل حتى أطاعني * وذللت منه الجامح المتصعبا وضاربت عن نيل المعالي وحوزها * بسيفي أبطال الرجال فما نبا وأجريت في مضمار كل بلاغة * جوادي فحاز السبق فيهم وما كبا ولكن دهري جامح عن مأربي * ونجمي في برج السعادة قد خبا ومن غلب الايام فيما (2) يرومه * تيقن أن الدهر يمسي مغلبا رأيت هذه الابيات والتى قبلها بخط الشيخ حسن بن الشهيد الثاني قدس سرهما. 888 - مولانا محمد كاظم الطالقاني أصلا القزويني مسكنا. من الافاضل المعاصرين، كان مدرسا في مدرسة نواب في قزوين، مات في المحرم سنة 1094 (3). 889 - الشيخ جلال الدين محمد بن الكوفي (4) الهاشمي الحارثي. فاضل، يروي عنه ابن معية. 890 - الشيخ محمد بن ماجد البحريني. عالم فاضل زكي، متوقد الذهن، جامع للفنون، شاعر أديب منشئ معاصر.


(1) في الاعيان " ترى " وفي المطبوعة " لهادم ". (2) في المطبوعة " فيها " والتصحيح من ع وم والاعيان. (3) هذه الترجمة ليست في م. (4) كذا في ع وم، وفى المطبوعة " محمد الكوفى ". (*)

[ 296 ]

891 - [ السيد الجليل ] (1) الامير محمد مؤمن الاسترابادي، ساكن مكة. عالم فاضل فقيه محدث صالح عابد شهيد، له رسالة في الرجعة [ من المعاصرين ] (2). 892 - مولانا محمد مؤمن بن شاه قاسم السبزواري، ساكن المشهد. فاضل عالم محقق متكلم فقيه محدث عابد معاصر، له تفسير القرآن، وحواشي شرح اللمعة، وغير ذلك. 893 - الشيخ محمد بن مؤمن (3) الشيرازي. ثقة عين، مصنف كتاب نزول القرآن في شأن أمير المؤمنين عليه السلام، أخبرنا به السيد أبو البركات المشهدي عنه - قاله منتجب الدين. وذكره ابن شهراشوب وذكر كتابه (4). [ وذكر ابن طاوس في الطرائف أن محمد مؤمن الشيرازي من رجال المذاهب الاربعة، وأن له تفسير القرآن استخرجه من اثنى عشر تفسيرا. وكأن الرجل غير هذا المذكور ] (5).


(1) الزيادة من ع وم. (2) الزيادة ليست في ع. وفي شهداء الفضيلة " استشهد بمكة المكرمة سنة 1088 ". (3) في المطبوعة " محمد مؤمن ". (4) معالم العلماء ص 118، وفيه " أبو بكر محمد بن مؤمن الشيرازي كرامي ". (5) الزيادة من ع. (*)

[ 297 ]

894 - مولانا الامير محمد مؤمن بن محمد زمان الطالقاني أصلا القزويني مسكنا. فاضل عالم محقق، له حواشي على مغني اللبيب، ورسالة في أكل آدم من الشجرة، وتفسير سورة الملك الذي أهداه إلى ملك عصره، من المعاصرين. 895 - السيد شمس الدين محمد بن المجتبى بن محمد الحسني الكليني. فاضل عالم (1) - قاله منتجب الدين. 896 - القاضي تاج الدين أبو على محمد بن محفوظ بن وشاح ابن محمد. كان من الفضلاء الصلحاء الادباء المشهورين، يروي عنه محمد بن قاسم بن معية. 897 - الشيخ السعيد أبو الحسن محمد بن محمد بن إبراهيم (2) القايني. مصنف كتاب السابقي في اعتقادات أهل البيت عليهم السلام - قاله منتجب الدين. الشيخ قطب الدين محمد بن محمد بن أبى جعفر بن بابويه. يأتي ابن محمد الرازي.


(1) في ج " فاضل " فقط. (2) في ج " محمد بن ابراهيم " (*)

[ 298 ]

898 - السيد صفي الدين محمد بن محمد بن أبي الحسن الموسوي. فقيه فاضل جليل، من مشائخ ابن معية. 899 - الشيخ جلال الدين محمد [ بن محمد ] (1) بن أحمد الكوفي الهاشمي الحارثي. كان عالما صالحا فاضلا، من تلامذة المحقق، يروي عنه ابن معية. 900 - السيد رضى الدين محمد بن محمد الآوي العلوي الحسيني. فاضل جليل فقيه، يروي عن أبيه محمد عن جده [ محمد ] (2) عن جده زين عن جد أبيه الفقيه الداعي عن أبي الصلاح وابن البراج وسلار والشيخ الطوسي كلهم، ويروي عن ابن طاوس (3). 901 - الشيخ الاديب محمد بن محمد بن أيوب المفيد القاساني. فاضل - قاله منتجب الدين. 902 - الشيخ الفقيه قوام الدين محمد بن محمد البحراني. كان فاضلا أديبا صالحا، روى عن السيد فضل الله الراوندي. 903 - الشيخ أبو الحسن محمد بن محمد البصروي. فقيه فاضل، نقلوا له أقوالا في كتب الاستدلال [ كما في المدارك


(1) الزيادة ليست في المطبوعة. (2) الزيادة من ع وم. (3) توفي سنة 654 كما في الكنى والالقاب 2 / 6. (*)

[ 299 ]

في مسألة ماء البئر وغيرها، وذكر أنه من قدمائنا ] (1) كما في فقه المعالم وغيره. له كتاب المفيد في التكليف، يروي أبو الفضل شاذان بن جبرئيل عن أبيه عنه. وتقدم رواية الشريف المعروف بابن الشريف اكمل البحراني عنه. 904 - المحقق خواجة نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن الطوسي. كان فاضلا ماهرا عالما متكلما محققا في العقليات. له كتب منها: تجريد الاعتقاد، والتذكرة في الهيئة، وتحرير كتاب أقليدس، وتحرير المجسطي، وشرح الاشارات، والفصول النصيرية، والفرائض النصيرية، وآداب المتعلمين، ورسالة الاسطرلاب، ورسالة الجواهر، ونقد المحصل، ورسالة المعينية في الهيئة بالفارسية، وشرحها بالفارسية، ورسالة خلق الاعمال، وشرح رسالة العلم للميثم البحراني، وغير ذلك (2). يروي عنه العلامة، وقال في إجازة له عند ذكره: كان هذا الشيخ أفضل أهل عصره في العلوم العقلية والنقلية، وله مصنفات كثيرة في العلوم الحكمية والاحكام الشرعية على مذهب الامامية، وكان أشرف من شاهدناه في الاخلاق نور الله مضجعه، قرأت عليه آلهيات الشفا لابي علي بن سينا وبعض التذكرة في الهيئة تصنيفه، ثم أدركه الموت المحتوم قدس الله روحه - انتهى. ومن شعره قوله: كنا عدما ولم يكن من خلل * والامر بحاله إذا مامتنا


(1) الزيادة من ع. (2) في الكنى والالقاب 3 / 208 - 210 " ولد في 11 جمادي الاولى سنة 597 بطوس.. وتوفي في يوم الغدير سنة 672 ودفن في جوار الامامين موسى ابن جعفر والجواد عليهما السلام في المكان الذي أعد للناصر العباسي فلم يدفن فيه ". (*)

[ 300 ]

يا طول فنائنا وتبقى الدنيا * لا الرسم بقي لنا ولا اسم المعنى وقوله: ما للمثال الذي ما زال مشتهرا * للمنطقيين في الشرطي تسديد أما رأوا وجه من أهوى وطرته * الشمس طالعة والليل موجود 905 - الشيخ ظهير الدين محمد بن محمد بن الحسن بن يوسف ابن المطهر الحلي. كان فاضلا فقيها وجيها، يروي عنه ابن معية، ويروي هو عن أبيه عن جده العلامة. 906 - الاجل عماد الدين محمد بن محمد بن الحسين بن مرزبان القمي. فاضل ثقة - قاله منتجب الدين. 907 - الشيخ شمس الدين محمد بن محمد بن حيدر الشعيري (1). عالم صالح - قاله منتجب الدين. وينسب إليه كتاب جامع الاخبار، وقد ذكر فيه اسمه في فصل تقليم الاظافر. 908 - الشيخ قطب الدين محمد بن محمد الرازي البويهي. فاضل جليل محقق، من تلامذة العلامة، روى عنه الشهيد، وهو من أولاد أبي جعفر ابن بابويه، كما ذكره الشهيد الثاني في بعض إجازاته وغيره. وقد نقل القاضي نور الله في مجالس المؤمنين صورة إجازة العلامة له،


(1) في ج " أبو محمد أحمد بن محمد بن حيدر الشعري ". (*)

[ 301 ]

وذكر أنها كانت على ظهر كتاب القواعد فقال فيها: قرأ علي أكثر هذا الكتاب الشيخ العالم الفقيه الفاضل المحقق المدقق زبدة العلماء والافاضل قطب الملة والحق والدين محمد بن محمد الرازي أدام الله أيامه قراءة بحث وتحقيق وتحرير وتدقيق... وقد أجزت له رواية هذا الكتاب ورواية جميع مؤلفاتي ورواياتي وما أجيز لي روايته وجميع كتب أصحابنا السالفين بالطرق المتصلة مني إليهم، فليرو ذلك لمن شاء وأحب على الشروط المعتبرة في الاجازة، فهو أهل لذلك وكتب العبد الفقير إلى الله حسن بن يوسف ابن المطهر الحلي سنة 713 بناحية ورامين - انتهى (1). [ وذكر أنه توفي في سنة 766 في دمشق ] (2). وقال السيد مصطفى في رجاله: محمد بن محمد بن أبي جعفر [ بن بابويه ] الرازي [ المعروف ب‍ ] قطب الدين، وجه من وجوه هذه الطائفة، جليل القدر عظيم المنزلة، من تلامذة الامام العلامة الحلي وروى عنه [ أحاديث ]، ويروي عنه شيخنا الشهيد، له كتب منها: كتاب المحاكمات وهو دليل واضح وبرهان قاطع على كمال فضله ووفور علمه - انتهى (3). وقال الشيخ حسن عند الرواية عنه: الشيخ الامام العلامة ملك العلماء المحققين قطب الملة والدين محمد بن محمد الرازي صاحب شرحي المطالع والشمسية - انتهى. ومن مؤلفاته أيضا حاشية الكشاف، وحاشية أخرى للكشاف، وشرح القواعد، وشرح المفتاح، ورسالة في تحقيق الكليات، ورسالة في تحقيق التصور والتصديق. وقد تقدم محمد البويهي.


(1) مجالس المؤمنين ص 227. (2) الزيادة من ع، وزاد في المجالس أنه توفي في اليوم الثاني عشر من شهر ذي القعدة. (3) نقد الرجال ص 330 والزيادات منه. (*)

[ 302 ]

909 - الامير صدر الدين (1) محمد بن محمد صادق القزويني. فاضل عالم معاصر، له شرح تشريح الافلاك للشيخ بهاء الدين. 910 - أبو علي محمد بن محمد بن عبد الله (2). له أخبار عيون بني هاشم، فضائل أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فضل قريش على كافة العرب - قاله ابن شهراشوب (3). 911 - الشيخ شمس الدين محمد بن محمد بن عبد الله العريضي. كان من العلماء الصلحاء، يروي عن السيد حسن بن نجم الدين عن ابن العلامة. 912 - الشيخ برهان الدين محمد بن محمد بن علي الحمداني القزويني، نزيل الري. فاضل ثقة، يروي عن الشيخ منتجب الدين، ويروي عنه المحقق الطوسي. 913 - محمد بن محمد بن علي بن ظفر الحمداني فقيه فاضل - قاله منتجب الدين (4). وهذا يروي عن السيد فضل الله بن علي الراوندي.


(1) كذا في ع، وفى المطبوعة " مير صدر الدين ". (2) كذا في نسخ الكتاب، وفي المصدر " بن عبيد الله ". (3) معالم العلماء ص 117. (4) في تعليق ج ان هذه الترجمة تكرار للترجمة السابقة عليها فتأمل. (*)

[ 303 ]

914 - الشيخ قطب الدين محمد بن محمد الكاذري (1). فقيه عالم بسبزوار - قاله منتجب الدين. 915 - الشيخ جلال الدين محمد بن الشيخ شمس الدين محمد بن الكوفي. عالم جليل، يروي الشهيد عنه عن المحقق، كما ذكره الشيخ حسن وغيره. 916 - السيد مجد الدين محمد بن محمد بن مانكديم الحسيني القمي النسابة. فاضل ثقة، له كتاب الانساب - قاله منتجب الدين. 917 - السيد رضي الدين محمد بن محمد بن محمد بن زين (2) ابن الداعي الحسيني (3). كان فاضلا جليلا، يروي عن آبائه الاربعة بالترتيب أب عن أب عن الشيخ الطوسي والسيد المرتضى وسلار وابن البراج وأبي الصلاح. وتقدم ابن محمد الآوي فتأمل. 918 - الشيخ تاج الدين محمد بن محمد بن محمد المدعو شوشو


(1) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " الكازري "، وفي ج " الكازراني "، وفي هامش ج نقلا عن الانساب للسمعاني " بفتح الكاف وسكون الزاي وضم الراء وفي آخرها النون، هذه النسبة إلى كازرون، وهي إحدى بلاد فارس ". (2) كذا في نسخ الكتاب، وفى الكنى والالقاب 2 / 6 " زيد ". (3) كذا في المطبوعة والكنى وفيما سبق مكررا، وفي ع وم " الحسني ". (*)

[ 304 ]

نزيل قاسان. فاضل فقيه - قاله منتجب الدين. 919 - السيد صفي الدين محمد بن محمد بن المحسن الموسوي. فقيه عالم، يروي عنه ابن معية. 920 - الشيخ ظهير الدين محمد بن محمد بن المطهر الحلي. فقيه فاضل، يروي عنه ابن معية، وهو ابن الشيخ فخر الدين بن العلامة، توفي في حياة أبيه. 921 - محمد بن محمد بن النعمان. يكنى أبا عبد الله، يلقب بالمفيد... ويعرف بابن المعلم، من أجل مشائخ الشيعة ورئيسهم وأستادهم... وفضله أشهر من أن يوصف، أوثق أهل زمانه وأعلمهم، له قريب من مائتي مصنف - قاله العلامة (1). ووثقه الشيخ والنجاشي، وذكرا جملة من كتبه يطول بيانها (2). 922 - الشيخ صفي الدين محمد بن نجيب الدين محمد بن يحيى ابن سعيد الحلي. كان فاضلا عالما، يروي عنه ابن معية.


(1) رجال العلامة ص 147، وفيه " مات ليلة الجمعة لثلاث خلون من شهر رمضان سنة 413، وكان مولده يوم الحادي عشر من ذي القعدة سنة 336 وقيل سنة 338 ". (2) فهرست الطوسي ص 157 - 158، ورجال النجاشي ص 311. (*)

[ 305 ]

923 - الشيخ الفاضل أبو جعفر محمد بن محمد النيسابوري، المعروف بابن جعفر (1). أديب عالم ورع - قاله منتجب الدين. 924 - السيد فخر الدين محمد بن مرتضى بن حمزة بن أبي صادق الحسينى الموسوي. واعظ - قاله منتجب الدين. 925 - المولى الجليل محمد بن مرتضى المدعو بمحسن الكاشاني. كان فاضلا عالما ماهرا حكيما متكلما محدثا فقيها محققا شاعرا أديبا، حسن التصنيف، من المعاصرين، له كتب منها: كتاب الوافي جمع الكتب الاربعة مع شرح أحاديثها المشكلة إلا أن فيه ميلا إلى بعض طريقة الصوفية وكذا جملة من كتبه، وكتاب سفينة النجاة في طريقة العمل، وتفاسير ثلاثة كبير وصغير ومتوسط، وكتاب عين اليقين (2)، وكتاب حق اليقين، وكتاب علم اليقين، وكتاب الاصول الاصيلة، وسالة الجمعة، وترجمة الصلاة، والكلمات الطريفة، ورسالة في التفقه، ورسالة في نفي التقليد، والنخبة، ومفاتيح الشرايع (3)، ومنهاج النجاة [ وكتاب معتصم الشيعة في أحكام الشريعة يجمع الاقوال والاستدلال خرج منه كتاب الصلاة، وكتاب المحجة البيضاء في إحياء الاحياء، وكتاب ميزان القيامة، وكتاب مرآة الآخرة، وكتاب تسهيل السبيل بالحجة في انتخاب كشف المحجة لابن طاوس، وكتاب نقد الاصول الفقهية، وكتاب خلاصة الاذكار، وكتاب


(1) في ج " المعروف ببنو جعفرك ". (2) في هامش م " ورأيت له كتاب خلاصة الاذكار وهو كتاب حسن ". (3) في النسخة المطبوعة " والمفاتيح ". (*)

[ 306 ]

ترجمة العقائد، وكتاب مرآة الصواب، وكتاب النخبة الصغرى، وكتاب النخبة الكبرى، وكتاب جهاز الاموات، وكتاب الضوابط الخمس في أحكام الشك والسهو والنسيان، ورسالة ولاية عقد البكر، وكتاب الاحجار الشداد والسيوف الحداد في كسر الجواهر والافراد يشتمل على عشرين دليلا في إبطال الجزء الذي لا يتجزأ، وكتاب الانتخابات لمصنفات العلماء، وكتاب غنية الانام في معرفة الساعات والايام، وكتاب مدرك الساعات، ورسالة في فهرست مؤلفاته وذكر فيها أربعا وعشرين كتابا ] (1) وغير ذلك (2). وقد ذكره السيد ميرزا على بن أحمد في السلافة وأثنى عليه ثناءا بليغا (3). 926 - الشيخ محمد بن مسافر العبادي. فاضل فقيه، يروي عنه (4) إلياس بن هشام الحائري. 927 - الشيخ الصائن (5) محمد بن مسعود التميمي. أديب صالح - قاله منتجب الدين. 928 - الشيخ ناصح الدين أبو جعفر محمد بن المظفر بن هبة الله


(1) الزيادة من ع. (2) في الكنى والالقاب 3 / 34 " توفي سنة 1091 في بلدة قاشان ودفن بها ". (3) سلافة العصر ص 499. (4) في م " يروي عن ". (5) في ج " الصابر ". (*)

[ 307 ]

ابن حمدان الحمدي (1). فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 929 - السيد صفي الدين أبو جعفر محمد بن معد بن علي بن رافع بن أبي الفضائل معد بن علي بن حمزة بن أحمد بن حمزة بن علي بن أحمد بن موسى بن ابراهيم (2) بن موسى الكاظم عليه السلام. عالم فاضل صالح خير محدث، يروي عن محمد بن محمد بن علي الحمداني القزويني عن الشيخ منتجب الدين علي بن عبيد الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه، ويروي العلامة عن أبيه عن جميع مصنفاته ومروياته. 930 - مولانا محمد المعصوم الحسيني القزويني. كان من أفاضل المعاصرين، عالما ماهرا في العربية والرياضي والحكمة والاحاديث، له رسالة سماها الوجيزة في مسائل التوحيد، وحواش على تعليقات ميرزا رفيعا النائيني، ورسالة في الرياضي، مات فجأه سنة 1092. 931 - [ مولانا ] (3) محمد معصوم بن أبي تراب علي بن عبد الله (4) الطوسي. كان فقيها محدثا فاضلا في العربية، من المعاصرين. 932 - الشيخ محمد بن معن الجزائري، ساكن الهند.


(1) في ج " الحمداني ". (2) في م " موسى بن جعفر بن ابراهيم ". (3) الزيادة من ع. (4) في م " أبي تراب بن عبد الله ". (*)

[ 308 ]

فاضل عالم جليل، من المعاصرين. 933 - السيد محمد بن المفضل بن الاشرف الجعفري. عالم زاهد - قاله منتجب الدين. 934 - الشيخ أبو جعفر محمد بن موسى بن جعفر بن محمد الدوريستي. فاضل فقيه جليل ؟ ؟، يروي عن جده جعفر بن محمد عن الشيخ المفيد. 935 - مولانا محمد مهدي بن علي الاصغر القزويني. فاضل عالم محقق ماهر صالح ثقة معاصر، له كتب منها: كتاب عين الحياة في الادعية مع ترجمة فضلها، وكتاب الانتقاد في النحو، شرح الجمل لمولانا الخليل، وشرح شواهد الانتقاد، ورسالة التحقيق في أن لفظ الجلالة ليس علما، ورسالة غنية الطالب في الاباحة والتخيير المستفاد من الصيغة والعاطف، وفهرس الكافية البديعية للصفي الحلي، ورسالة في المؤنثات السماعية وأحكامها، وحواش على الشرح العربي لكتاب التوحيد لمولانا الخليل القزويني، وحواش على مغنى اللبيب. نقلت أسماء كتبه المذكورة من خطه، وكذا جملة من فضلاء قزوين المعاصرين كتب بها إلي. 936 - [ السيد شمس الدين محمد بن السيد كمال الدين موسى الحسيني الموسوي. كان عالما تقيا ورعا جليلا محدثا فقيها جامعا للفضائل، يروي عن أبيه، وروى عنه محمد بن علي بن ابراهيم بن أبي جمهور الاحسائي في كتاب غوالي اللآلي ] (1).


(1) هذه الترجمة زيدت من ع. (*)

[ 309 ]

937 - السيد ميرزا محمد مهدي بن ميرزا محمد باقر الحسيني المشهدي فاضل محقق جليل القدر، له كتاب نجاة المسلمين في الاصول، من المعاصرين. 938 - الشيخ محمد بن مهدي الورشيدي. فقيه فاضل (1) - قاله منتجب الدين. 939 - مولانا ميرزا رفيع الدين محمد النائيني. فاضل عالم جليل، [ عظيم ] (2) الشأن، حكيم متكلم ماهر، له كتب منها: شرح الكافي، وهو من المعاصرين، نروي عن مولانا محمد باقر المجلسي عنه (3). 940 - الشيخ مجد الدين محمد بن ناصر بن محمد الديواني (4). فاضل - قاله منتجب الدين. 941 - الشيخ شمس الدين محمد بن نجدة الشهير بابن عبد العلي. فاضل صالح، من تلامذة الشهيد. 942 - السيد تقي الدين محمد النسابة. فاضل محقق، توفي في سنة 1019، ذكره السيد علي بن ميرزا أحمد


(1) في ج " فقيه حافظ ". (2) الزيادة من ع وم. (3) توفي سنة 1080 كما في السلافة ص 499. (4) في ج " الراوي ". (*)

[ 310 ]

في السلافة وأثنى عليه (1). [ وذكره مولانا محمد أمين في الفوائد المدنية، وذكر أنه قرأ عليه، فقال في وصفه: أعظم العلماء المحققين وحيد عصره وفريد دهره السيد السند والعلامة الاوحد سيد العلماء المحققين وقدوة الاتقياء المقدسين الشاه تقي الدين محمد النسابة ] (2). 943 - الشيخ محمد بن نصار (3) الحويزي. كان فاضلا عالما جليلا، من تلامذة شيخنا البهائي، له كتاب في الاصول، وله رسائل 944 - الشيخ محمد بن نظام الدين الاسترابادي. فاضل فقيه مدقق، له شرح ألفية الشهيد، وغير ذلك. 945 - الشيخ نجيب الدين أبو ابراهيم محمد بن نما الحلي. كان من فضلاء وقته وعلماء عصره، له كتب، يروي عن ابن ادريس، ويروي المحقق جعفر (4) بن الحسن الحلي عنه (5). 946 - مولانا محمد هادي بن معين الدين محمود وزير فارس بن غياث الدين الشيرازي.


(1) سلافة العصر ص 498. (2) الزيادة من ع. (3) كذا في المطبوعة وم، وفي ع " نضار ". (4) في المطبوعة " عن جعفر " وهو خطأ. (5) توفي في النجف الاشرف سنة 645 كما في الكنى والالقاب 1 / 428. (*)

[ 311 ]

كان فاضلا متقنا آية في الذكاء والادب، توفي سنة 1041 (1)، ذكره السيد علي في السلافة وأثنى عليه كثيرا (2). 947 - الشيخ أبو عبد الله محمد بن هارون المعروف والده بالكال. فاضل جليل صالح فقيه، له كتب منها: مختصر التبيان في تفسير القرآن، وكتاب متشابه القرآن، وكتاب اللحن الخفي واللحن الجلي، وغير ذلك. 948 - الشيخ أبو القاسم محمد بن هاني المغربي الاندلسي. فاضل شاعر أديب صحيح الاعتقاد، توفى في سنة 362 (3)، وله شعر كثير في مدح أمير المؤمنين، وله ديوان شعر حسن، وكان معاصرا للمتنبي. وقد عده ابن شهراشوب من شعراء أهل البيت عليهم السلام، ونسبوه إلى الغلو. ولما توجه المتنبي نحو مصر سمع منشدا ينشد: تقدم خطا وتأخر خطا * فإن الشباب مشى القهقرى (4) فقال: سد علينا ابن هاني طريق المغرب، وانصرف (5). ومن شعره قوله من قصيدة:


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي السلافة " 1081 ". (2) سلافة العصر ص 499. (3) في الوفيات 4 / 50 " وكان ذلك يعني موته في بكرة يوم الاربعاء لسبع ليال بقين من رجب سنة 362، وعمره ست وثلاثون سنة، وقيل اثنتان وأربعون سنة ". (4) البيت في ديوان ابن هاني ص 20. (5) معالم العلماء ص 148. (*)

[ 312 ]

أبني عدي أين فخر قديمكم * أم أين حلم كأجبال رزين (1) نازعتم حق الوصي ودونه * حرم وحجر مانع وحجون ناضلتموه على الخلافة بالتي * ردت وفيكم حدها المسنون حرفتموها عن أبي السبطين عن * زمع وليس عن الهجان هجين لو تتقون الله لم يطمح لها * طرف ولم يشمخ لها عرنين لكنكم كنتم كأهل العجل لم * يحفظ لموسى فيهم هارون لو تسألون القبر يوم ضرحتم * لاجاب أن محمدا محزون ماذا تريد من الكتاب نواصب * وله ظهور دونها وبطون هي بغية أضللتموها فأرجعوا * في آل ياسين ثوت ياسين ردوا إليهم حكمهم فعليهم * نزل الكتاب (2) وبين التبيين البيت بيت الله وهو معظم * والنور نور الله وهو مبين والستر ستر الغيب وهو محجب * والسر سر الوحي وهو مصون (3) وقوله: ولم أجد الانسان إلا ابن سعيه * فمن كان أسعى كان بالمجد أجدرا وبالهمة العلياء يرقى إلى العلى * فمن كان أعلى همة (4) كان أظهرا ولم يتأخر من أراد تقدما * ولم يتقدم من أراد تأخرا (5) 949 - الشيخ أبو عبد الله محمد بن هبة الله بن جعفر الوراق الطرابلسي.


(1) البيت في ديوان ابن هاني هكذا: أبني لؤي أين فضل قديمكم * بل أين حلم كالجبال رصين (2) في الديوان " نزل البيان ". (3) ديوان ابن هاني ص 355 - 356. (4) في الديوان " أرقي همة ". (5) الديوان ص 144، وفيه " من يريد " في المكانين. (*)

[ 313 ]

فقيه ثقة، قرأ على الشيخ أبي جعفر الطوسي كتبه وتصانيفه، وله تصانيف منها: كتاب الزهد، كتاب النيات، كتاب الفرج، أخبرنا بها الفقيه أحمد بن محمد (1) الشاهد العدل عنه - قاله منتجب الدين. وقال ابن شهراشوب: أبو عبد الله محمد بن هبة الله الطرابلسي (2)، له الواسطة بين النفي والاثبات، وما لا يسع المكلف إهماله، وعمل يوم وليلة، الزهرة في أحكام الحج والعمرة، الانوار، الاصول والفصول، المسائل الصيداوية - انتهى (3). 950 - الشيخ صفي الدين محمد بن نجيب الدين بن يحيى بن سعيد. فاضل جليل، يروي عنه ابن معية. تقدم ابن نجيب الدين محمد ابن يحيى فتأمل. 951 - الشيخ مهذب الدين محمد بن يحيى بن كرم. فاضل جليل، له مصنفات، يروي العلامة عن أبيه عنه. 952 - الشيخ محمد بن يوسف البحريني مسكنا الخطي مولدا. فاضل ماهر في أكثر العلوم من الفقه والكلام والرياضي، أديب شاعر، له حواش كثيرة وتحقيقات لطيفة، [ وله رسائل في النجوم ] (4) من المعاصرين.


(1) كذا في ع وم، وفى النسخة المطبوعة " أحمد بن محمد بن محمد "، وفي ج " أحمد ابن محمد بن أحمد القمي ". (2) في المصدر " بن عبد الله " وقال المعلق " وفي نسخة ابن هبة الله ". (3) معالم العلماء ص 134. (4) الزيادة ليست في م. (*)

[ 314 ]

953 - مولانا محمد يوسف بن بهلوان صفر القزويني. من تلامذة مولانا الخليل، فاضل عالم معاصر، كان مدرسا في بعض مدارس قزوين، له كتاب في آداب الحج، وكتاب وضع المسجد الحرام مبسوط، ورسالة وجيزة في مناسك الحج. 954 - القاضي صفي الدين محمود (1) بن أبى أحمد بن محمد الاسترابادي. عدل - قاله منتجب الدين. 955 - الشيخ سديد الدين محمود بن أبي المحاسن بن أميرك. عالم فاضل - قاله منتجب الدين. 956 - الشيخ الاديب سديد الدين محمود بن أبي منصور المسكنى. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 957 الامير الزاهد تاج الدين محمود بن اسكندر بن دربيس. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 958 - [ الشيخ نصر الدين محمود بن أميرك الرازي. متكلم - قاله منتجب الدين. ] (2).


(1) كذا في ع وج والمطبوعة، وفي م " محمد ". (2) هذه الترجمة زيدت من ع وم وج. (*)

[ 315 ]

959 - الشيخ تاج الدين أبو الفتوح (1) محمود بن الحسن بن علوية الوراميني. فقيه صالح - قاله منتجب الدين (2). 960 - [ الشيخ جلال الدين محمود بن الحسين بن أبي الحسين القزويني. فقيه صالح (3) - قاله منتجب الدين ] (4). 961 - أبو الفتوح (5) محمود بن الحسين بن السندي بن شاهك، المعروف بكشاجم. ذكره ابن شهراشوب في شعراء أهل البيت عليهم السلام المجاهرين. قال: وكان شاعرا منجما متكلما (6). 962 - الشيخ الجليل محمود بن علي بن أبي القاسم. فاضل عالم، يروي كتاب كشف الغمة عن مؤلفه أبى الحسن علي ابن عيسى، وله منه إجازة.


(1) ليست في ع وم " أبو الفتوح ". (2) أنظر تعليقنا على ترجمة محمد بن حيدر الحداد ص 271 من هذا القسم (3) هذا مذكور مع اخوته في ج وفيه " كلهم صلحاء ". (4) هذه الترجمة زيدت من ع وم وج. (5) كذا في نسخ الكتاب، وفي المعالم " أبو الفتح ". (6) معالم العلماء ص 149. (*)

[ 316 ]

963 - الشيخ الامام سديد الدين محمود بن علي بن الحسن الحمصي الرازي. علامة زمانه في الاصولين، ورع ثقة، له تصانيف منها: التعليق الكبير، [ التعليق الصغير، المنقذ من التقليد والمرشد إلى التوحيد المسمى بالتعليق ] (1) العراقي، المصادر في أصول الفقه، التبيين والتنقيح في التحسين والتقبيح، بداية الهداية، نقض الموجز للنجيب أبي المكارم. حضرت مجلس درسه سنين، وسمعت أكثر هذه الكتب بقراءة من قرأ عليه - قاله منتجب الدين. وقد روى الشهيد الثاني عن تلامذته عنه. ومن شعره ما وجدته بخط الشيخ حسن، وذكر أنه وجده بخط الشيخ الشهيد الثاني للشيخ سديد الدين الحمصي: قد كنت أبكي وداري منك دانية * فحق لي ذاك إذ شطت بك الدار أبكي لذكرك سرا ثم أعلنه * فلي بكاءان إعلان وإسرار 964 - مولانا سلطان محمود بن غلام علي الطبسي. كان فاضلا فقيها عارفا بالعربية جليلا معاصرا قاضيا بالمشهد، له مختصر شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد، ورسالة في إثبات الرجعة، ورسالة في العروض، وغير ذلك. 965 - السيد الجليل محمود بن فتح الله الحسيني الكاظمي ثم النجفي. فاضل صالح معاصر، له رسالة [ في الرجعة، ورسالة ] (2) في أن أبدان الائمة عليهم السلام في قبورهم.


(1) الزيادة من ع وم وج. (2) الزيادة من م. (*)

[ 317 ]

966 - خطير الدين محمود بن محمد بن الحسين بن عبد الجبار الطوسي. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 967 - مولانا محمود بن محمد بن علي اللاهجي الكيلاني. فاضل عالم، من تلامذة الشهيد الثاني، له منه إجازة. 968 - القاضي بهاء الدين محمود بن محمد بن محمد الطالقاني. عدل - قاله منتجب الدين. 969 - مولانا الحاجي محمود بن مير علي الميمندي المشهدي. فاضل عالم صالح عابد ثقة صدوق معاصر، له رسائل في الدعاء منها حدائق الاحباب، والقول الثابت، والكلم الطيب، وسلاح المؤمن، والمقام الامين، وله حياة القلوب في معرفة الله، وأشرف العقائد في معرفة الله، وترجمة الصلاة، وله شعر بالعربية والفارسية. 970 - الشيخ مهذب الدين محمود بن يحيى بن محمد بن سالم الشيباني الحلي. كان فقيها عالما صالحا شاعرا أديبا منشئا بليغا، يروي عنه ابن معية، ومن شعره قوله من قصيدة في مرثية الشيخ محفوظ بن وشاح: عز العزاء فلات حين عزاء * من بعد فرقة سيد الشعراء (2) العالم الحبر (1) الامام المرتضى * علم الشريعة قدوة العلماء أكذا المنون تهد أطواد الحجى * ويفيض منها بحر كل عطاء


(1) في الاعيان " الحر ". (*)

[ 318 ]

ما للفتاوى لايرد جوابها * ما للدعاوى غطيت بغطاء ما ذاك إلا حين مات فقيدنا * شمس المعالي أوحد الفضلاء ذهب الذي كنا نصول بعزه * ولسانه الماضي على الاعداء من للفتاوى المشكلات يحلها * ويبينها بالكشف والامضاء من للكلام يبين من أسراره * معنى حقيقة خالق الاشياء (1) من ذا لعلم النحو واللغة التى * جاءت غرائبها عن الفصحاء من للعروض يبين من أسرا * ره الخافي ومن للشعر والشعراء ما خلت قبل يحط في قعر الثرى * ان البدور تغيب في الغبراء أيموت محفوظ وأبقى بعده * غدر لعمرك موته وبقائي مولاي شمس الدين يا فخر العلى * مالي أنادي لاتجيب ندائي 971 - الشيخ الفقيه محيي الدين [ بن محمود بن أحمد ] (2) بن طريح النجفي. عالم فاضل محقق عابد صالح أديب شاعر، له رسائل ومراثي للحسين عليه السلام، وديوان شعر، من المعاصرين (3). 972 - الشيخ الفقيه المختار بن محمد بن المختار بن ماويه (4). زاهد واعظ - قاله منتجب الدين.


(1) جاء هذا البيت في الاعيان هكذا: من للكلام يبين من أسراره ال‍ * خافي ومن للشعر والشعراء (2) الزيادة من ع وأعيان الشيعة (3) في الاعيان 48 / 36 " توفي في النجف سنة 1030 ". (4) في ج " بابويه ". (*)

[ 319 ]

973 - السيد الامير المرتضى بن إبراهيم الحسيني المازندراني. عالم فاضل جليل صالح، له كتاب، من المعاصرين. 974 - السيد المرتضى بن أبى الحسن بن الحسين بن زيد الحسني (1) عالم محدث - قاله منتجب الدين. 975 - السيد الزاهد المرتضى بن الحسين بن أحمد العلوي الحسني الشجري. فاضل عدل - قاله منتجب الدين. 976 - السيد جمال الدين المرتضى بن حمزة بن أبي [ صادق ] (2) الحسيني الموسوي. عالم واعظ - قاله منتجب الدين. 977 - السيد الاصيل مقدم السادة المرتضى بن الداعي بن القاسم الحسني. محدث عالم صالح، شاهدته وقرأت عليه، وروى لي جميع مرويات المفيد عبد الرحمن النيسابوري - قاله منتجب الدين. 978 - السيد المرتضى بن عبد الحميد بن فخار. فقيه محدث، يروي عن أبيه عن جده، ويروي عنه الشهيد بواسطة


(1) في ج " المرتضى بن أبي الحسن بن حسن بن زيد الحسيني ". (2) كذا في ع وم وترجمة ابنه التي مضت بعنوان " محمد بن المرتضى.. " وفي ج " بن أبي طارق " وفي المطبوعة " بن أبي الحسيني ". (*)

[ 320 ]

وهو السيد تاج الدين بن معية (1). 979 - السيد كمال الدين المرتضى بن عبد الله بن علي الجعفري، نزيل قاشان. صالح عالم - قاله منتجب الدين. 980 - [ السيد عز الدين ] (2) المرتضى بن محمد بن تاج الدين بن محمد (3) الحسني الكيسكي. عالم ورع واعظ (3) - قاله منتجب الدين. 981 - السيد علاء الدين المرتضى بن محمد الحسني [ المامطيري ] (5) فقيه فاضل - قاله منتجب الدين. ويحتمل اتحاده بسابقه. 982 - السيد الامام كمال الدين المرتضى بن المنتهى بن الحسين ابن علي الحسيني المرعشي. عالم مناظر واعظ، وله شرح كتاب الذريعة، التعليق، شاهدته ولي عنه رواية - قاله منتجب الدين.


(1) يعني الشخص الواسطة بين المرتضى والشهيد هو ابن معية، كما يظهر هذا المعنى أيضا بصورة صريحة مما ذكر في الكنى والالقاب 2 / 341. (2) الزيادة من ع وم، وفى ج " السيد عماد الدين ". (3) هذه الزيادة ليست في م. (4) في ج " عالم واعظ ". (5) الزيادة من ع وج. (*)

[ 321 ]

983 - الشيخ أبو القاسم المرزبان بن الحسين بن محمد. فاضل جليل. يروي عن جعفر بن محمد الدوريستي. 984 - الشيخ مساعد بن بديع الحويزي. فاضل فقيه معاصر، له كتاب مناسك الحاج وغير ذلك. 985 - الشيخ مسعود بن أحمد الصوابي. متكلم متبحر - قاله منتجب الدين. 986 - الامير الزاهد بهاء الدين مسعود بن الامير الزاهد صارم الدين اسكندر بن دربيس (1). فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 987 - الشيخ جمال الدين مسعود بن الشيخ الامام أوحد الدين الحسين ابن أبي الحسين القزويني. فقيه صالح (2) - قاله منتجب الدين. 988 - القاضي صفي الدين مسعود بن عبد الكريم. عدل - قاله منتجب الدين (3).


(1) كذا في ع وم وج، وفى المطبوعة " اربليس ". (2) هذا مذكور مع اخوته في ج وفيه " كلهم صلحاء ". (3) هذه الترجمة ليست في م وج، وقد ترجم في ج لمؤيد بن مسعود بن عبد الكريم ولا يبعد أن يكون هو المترجم هنا وحدث خطأ عند المؤلف هنا أو في ج (*)

[ 322 ]

989 - الشيخ مسعود بن علي الجزائري. كان من علماء عصره مشهورا، يروي عن تلامذة الشيخ علي بن عبد العالي عنه. 990 - الشيخ مسعود بن علي الصوابي (1). فقيه صالح جليل، من مشائخ ابن شهراشوب. 991 - الشيخ مسعود بن محمد بن الفضل. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 992 - الشيخ مسعود بن محمد المتكلم. عالم ورع - قاله منتجب الدين. 993 - السيد الجليل المصطفى بن الحسين التفرشي. عالم محقق ثقة فاضل، له كتاب الرجال، روى عن مولانا عبد الله التستري (2)، وعن (3) الشيخ عبد العالي بن علي بن عبد العالي العاملي عن أبيه ذكره (4) في رجاله ولم يذكر فيه من المتأخرين عن الشيخ الطوسي إلا القليل.


(1) كذا في نسخ الكتاب، وفي مقدمة معالم العلماء ص 14 " الصواني ". (2) في هامش ع: " التوستري أصل النسخة التي كتبت عن النسخة الرابعة " (3) كذا في النسخة المطبوعة وع، وفي م " وعنه " وهو خطأ. (4) في هامش ع " لا أعرف هنا مرجع الضمير - لمحرره سيد ميرزا ". أقول: مرجع الضمير هو الشيخ عبد العالي المذكور، لانه مترجم في كتابه نقد الرجال ص 188. (*)

[ 323 ]

994 - الشيخ مصطفى بن عبد الواحد بن سيار الحويزي. صالح، قرأ علي كتاب وسائل الشيعة بتمامه وغيره من كتب الحديث وخرج من بلاده وجاور الرضا عليه السلام (1). 995 - السيد الاجل المرتضى ذو الفخرين أبو الحسن المطهر بن أبي القاسم علي بن أبي الفضل محمد الحسني (2) الديباجي. من كبار سادات العراق وصدور الاشراف، انتهى منصب النقابة والرياسة في عصره إليه، وكان علما في فنون العلم، له خطب ورسائل لطيفة، وقرأ على الشيخ الموفق أبي جعفر الطوسي في سفر الحج (3)، يروي لنا عنه السيد نجيب السادة أبو محمد الحسن الموسوي - قاله منتجب الدين 996 - الشيخ المظفر بن طاهر بن محمد الحلبي (4). فقيه - قاله منتجب الدين. 997 - الشيخ الثقة أبو الفرج المظفر بن علي بن الحسين الحمداني ثقة عين، وهو من سفراء الامام صاحب الزمان عليه السلام، أدرك الشيخ المفيد أبا عبد الله محمد بن محمد بن النعمان الحارثي البغدادي، وجلس مجلس درس السيد المرتضى والشيخ الموفق أبي جعفر الطوسي، وقرأ على


(1) هذه الترجمة ليست في م، وهي في المطبوعة متقدمة عن محلها كثيرا، وفي هامش ع: " ليس في النسخة الرابعة كما لا يقتضيه الترتيب، وكأنه سقط من من نسخة الشيخ الحر رحمه الله لمحرره سيد ميرزا ". (2) كذا في ج وع، وفي م والمطبوعة " الحسيني ". (3) في ج " في سنن الحج ". (4) في ج " العلوي ". (*)

[ 324 ]

المفيد ولم يقرأ عليهما، أخبرنا الوالد عن والده عنه مؤلفاته منها: كتاب الغيبة، كتاب السنة، كتاب الزاهر في الاخبار، كتاب المنهاج، كتاب الفرائض - قاله منتجب الدين. 998 - الشيخ المظفر بن هبة الله بن حمدان الحمدي (1). فقيه دين - قاله منتجب الدين. 999 - الشيخ معين الدين المصري. كان عالما فقيها فاضلا، نقلوا له أقوالا في كتب الاستدلال (2). 1000 - السيد المفضل بن الاشرف الجعفري النسابة. فاضل محدث - قاله منتجب الدين. 1001 - الشيخ مفلح بن الحسين الصيمري (3) فاضل علامة فقيه، له كتب منها: شرح الشرائع، وشرح الموجز، ومختصر الصحاح، ومنتخب الخلاف، وله رسالة سماها جواهر الكلمات في العقود والايقاعات وهي دالة على علمه وفضله واحتياطه، وهو معاصر


(1) كذا في ع وم، وفى المطبوعة " الحمدويه " وفي ج " الحمداني ". (2) كتب في هامش ع " واسمه سالم وقد تقدم "، ولم نجد في حرف سين سالم هذا وانما الموجود " الشيخ معين الدين أبو المكارم سعد... المعروف بالنجيب " - فلاحظ. (3) ذكر في الاعيان 48 / 91 كلاما طويلا نقلا عن الشيخ آقا بزرك الطهراني حول أن والد الشيخ مفلح هذا اسمه " الحسن " وجاء غلطا في كتاب الامل " الحسين " فراجعه. (*)

[ 325 ]

للشيخ علي بن عبد العالي الكركي (1). 1002 - الشيخ [ جمال الدين ] (2) المقداد بن عبد الله بن محمد بن الحسين بن محمد السيوري الحلي الاسدي. كان عالما فاضلا متكلما محققا مدققا، له كتب منها: شرح نهج المسترشدين في أصول الدين، وكنز العرفان في فقه القرآن، والتنقيح الرائع في شرح مختصر الشرائع، وشرح الباب الحادي عشر، وشرح مبادئ الاصول، وغير ذلك. يروي عن الشهيد محمد بن مكي العاملي، وكان فراغه من شرح نهج المسترشدين سنة 792. 1003 - مكي بن أحمد المخلطي (3). فاضل، يروي عنه فضل الله بن علي الراوندي. 1004 - القاضي نجم الدين مكي بن علي بن أبي زيد الحمامي. ورع عدل - قاله منتجب الدين. 1005 - السيد شرف الدين المنتجب بن الحسين السروي. فقيه فاضل، قرأ على الشيخ المحقق رشيد الدين عبد الجليل الرازي - قاله منتجب الدين.


(1) في الاعيان: " توفي حدود سنة 900 وقبره في قرية سنمآباد من قرى البحرين ". (2) الزيادة من ع. (3) كذا في المطبوعة، وفي ع " مكي بن غني بن أحمد " وفي م " مكي أحمد " (*)

[ 326 ]

1006 - السيد المنتهى بن أبي زيد بن كيابكي الحسيني الكجي الجرجاني (1). عالم فقيه، يروي عن أبيه عن السيد المرتضى والرضي، ويروي عن الشيخ الطوسي. 1007 - السيد الزاهد المنتهى بن الحسين بن علي الحسيني المرعشي. عالم ورع - قاله منتجب الدين. 1008 - كمال الدين المنتهى بن محمد بن تاج الدين بن محمد الحسني (2) الكيسكي. عالم فاضل واعظ (3) - قاله منتجب الدين. 1009 - السيد تاج الدين المنتهى بن المرتضى بن المنتهى ؟ ؟ بن الحسين الحسينى المرعشي. فاضل مبرز مناظر، وله مسائل أصوليه التى جرت بينه وبين الشيخ الامام سديد الدين محمود الحمصي - قاله منتجب الدين. 1010 - الوزير السعيد ذو المعالي زين الكفاة أبو سعد منصور بن ابن الحسين الآبي.


(1) كذا في ع والاعيان، وفى م " المنتهى بن زيد بن كيابكي الحسني " وفي المطبوعة " المنتهى بن أبي زيد بن كتابكي الحسيني ". (2) كذا في ج وهو الصحيح، وفي المطبوعة " محمد الحسن "، وفي ع " الحسيني ". (3) كذا في ع وم، وفي المطبوعة " عالم فاضل "، وفى ج " عالم واعظ " (*)

[ 327 ]

فاضل عالم فقيه، وله نظم حسن، قرأ على شيخنا الموفق أبي جعفر الطوسي، وروى عنه الشيخ المفيد عبد الرحمن النيسابوري - قاله منتجب الدين. 1011 - السيد الملقب ميرك (1) موسي بن الامير محمد أكبر الحسيني التوني، ساكن المشهد. عالم فاضل متكلم فقيه مدرس جليل معاصر، له رسالة في الزكاة فارسية، وشرح مجلس ابن بابويه مع ركن الدولة فارسي، وحواش كثيرة متفرقة، وغير ذلك. 1012 - الموفق الخازن بن شهريار. كان عالما جليلا. 1013 - [ السيد الجليل أبو جعفر مهدي بن أبي الحرب الحسيني المرعشي. كان عالما فاضلا فقيها ورعا، يروي عن الشيخ أبي علي بن محمد بن الحسن الطوسي عن أبيه، وروى عن جعفر بن محمد بن أحمد الدوريستي عن أبيه محمد عن محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، كما في كتاب الاحتجاج وغيره ] (2). 1014 - السيد الزاهد أبو طاهر مهدي بن علي بن أميركا (3) الحسني


(1) كذا في ع، وفي المطبوعة " مبرك ". (2) هذه الترجمة زيدت من ع، وانظر السند المذكور فيها في الاحتجاج للطبرسي ص 6. (3) في م " أميرة ". (*)

[ 328 ]

القزويني (1). صالح محدث - قاله منتجب الدين. 1015 - السيد أبو طاهر مهدي بن علي بن أميركا الحسني. فقيه - قاله منتجب الدين. ولا يبعد اتحاده مع سابقه، وكان بينهما أسماء كثيرة متوسطة، فلعل سبب إعادة ذكره النسيان. 1016 - السيد صدر الدين مهدي بن المرتضى بن محمد بن تاج الدين الحسني الكيسكي. عالم واعظ - قاله منتجب الدين. 1017 - السيد مهدي بن المفضل بن الاشرف الجعفري النسابة. فاضل - قاله منتجب الدين. 1018 - الشريف مهدي بن الهادي بن أحمد العلوي. فقيه دين - قاله منتجب الدين. 1019 - الاجل تاج الدين المهذب بن الصالح. فاضل - قاله منتجب الدين. 1020 - السيد نجم الدين مهنأ بن سنان بن عبد الوهاب الحسيني المدني (2).


(1) ليس في ج " القزويني ". (2) في م " مهنأ بن سنان الحسيني المدني ". (*)

[ 329 ]

فاضل فقيه محقق، له مسائل إلى العلامة وللعلامة جواباتها، [ وله كتاب المعجزات وهو قريب من الخرائج والجرائح للراوندي وفيه زيادات كثيرة عليه ] (1). 1021 - المولى الجليل مهيار بن مرزويه (2)، أبو الحسن (3) الديلمي البغدادي. فاضل شاعر أديب، من شعراء أهل البيت عليهم السلام المجاهرين من غلمان الشريف الرضي، جمع بين فصاحة العرب ومعاني العجم. وقال له أبو القاسم بن برهان: انتقلت بإسلامك من زاوية من النار إلى زاوية منها فقال: ولم ؟ قال: لانك كنت مجوسيا فأسلمت فصرت تسب السلف في شعرك. فقال: لا أسب إلا من سبه الله ورسوله - قاله ابن شهرآشوب في معالم العلماء (4). وله شعر كثير في مدح أهل البيت عليهم السلام، وديوان شعر كبير. وقال بعض العلماء: خيار مهيار خير من خيار الرضي وليس للرضي ردئ أصلا. ومن شعره قوله من قصيدة: حملوها يوم السقيفة أوزا * را تخف الجبال وهي ثقال ثم جاؤا من بعدها يستقيلو * ن وهيهات عثرة لا تقال


(1) الزيادة من ع، ولم يذكر هذا الكتاب في الاعيان. (2) كذا في نسخ الكتاب والوفيات، وفي المعالم " مردويه ". (3) كذا في نسخ الكتاب وأماكن مختلفة من ديوان مهيار، وفي معالم العلماء والوفيات " أبو الحسين ". (4) معالم العلماء ص 148، وفيه بعض الاختلاف اليسير في الالفاظ. (*)

[ 330 ]

وتحال الاخمار والله يدري * كيف كانت يوم الغدير الحال (1) وقوله من قصيدة: أبا حسن إن أنكروا الحق فضله * على أنه والله إنكار عارف فألا سعى للبين أخمص بازل * وألا سمت للنعل أصبع خاصف وإلا كما كنت إبن عم ووالدا * وصنوا وصهرا كأن لم يقارف (2) أخصك بالتفضيل إلا لعلمه * بعجزهم عن بعض تلك المواقف (3) وقوله من قصيدة: واما وسيدهم علي قولة * تشجي العدو وتبهج المتواليا لقد ابتنى شرفا لهم لو رامه * زحل بباغ كان عنه نائيا (4) وهب الغدير أبوا عليه قبوله * بغيا فكم عدوا سواه مساعيا (5) بدرا وأحدا أختها من بعدها * وحنين وقارا بهن فصاليا والصخرة الصماء أخفى تحتها * ماء وغير يديه لم يك ساقيا وتدبروا خبر اليهود بخيبر * وارضوا بمرحب وهو خصم قاضيا وتفكروا في أمر عمرو أولا * وتفكروا في أمر عمرو ثانيا أسدان كانا من فريسة سيفه * ولقلما هابا سواه مناويا (6) وقوله من قصيدة:


(1) ديوان مهيار 3 / 16، وفيه " كيف كانت يوم الغدير تحال ". (2) كذا في نسخ الكتاب، والبيت في الديوان هكذا: وإلا كما كنت ابن عم وواليا * وصهرا وصنوا كان من لم يقارف (3) الديوان 2 / 261. (4) في الديوان " زحل بباع كان عنه عاليا ". (5) في الديوان " نهيا فقل عدوا سواه مساعيا ". (6) كذا في ع وم، وفي الديوان " مدانيا " وفى المطبوعة " مناديا ". وانظر الديوان 4 / 200. (*)

[ 331 ]

أبوهم وأمهم من علم‍ * ت فانقص مديحهم أو زد (1) أرى الدين من بعد يوم الحسين * عليلا له الموت بالمرصد سيعلم من فاطم خصمه * بأي نكال غدا يرتدي ومن ساء أحمد يا سبطه * فباء بقتلك ماذا يدي فداؤك نفسي ومن لي بذا * ك ولو أن مولى بعبد فدى وليت سبقت فكنت الشهيد * أمامك يا صاحب المشهد أنا العبد والاكم عقده * إذا القول بالقلب لم يعقد وفيكم ولائي وديني معا * وإن كان في فارس مولدي (2) وقوله: أيها العاتب ماذا * ك وما أعرف ذنبي أتظن الدمع دينا * تتقاضاه بعتبي إن تكن أنكرت حفظى * لك وارتبت بحبي فبعين الله ياظا * لم عيناي وقلبي (3) وقوله: يلحى على البخل الشحيح بماله * أفلا تكون بماء وجهك أبخلا أكرم يديك عن السؤال فإنما * قدر الحياة أقل من أن تسألا ولقد أضم إلي فضل قناعتي * وأبيت مشتملا بها متزملا وإذا امرؤ أفنى الليالي حسرة * وأمانيا أفنيتهن توكلا (4) وقال ابن خلكان: مهيار بن مرزويه، الكاتب الفارسي الديلمي الشاعر المشهور... كان جزل القول مقدما على أهل وقته، وله ديوان


(1) في الديوان " فانقص مفاخرهم أو زد ". (2) ديوان مهيار 1 / 300. (3) الديوان 1 / 8 - 9. (3) الديوان 3 / 138. (*)

[ 332 ]

شعر كبير يدخل في أربع مجلدات... ذكره الخطيب في تاريخ بغداد وأثنى عليه... وذكره أبو الحسن الباخرزي في دمية القصر فقال: هو شاعر، له في مناسك الحج مشاعر، وكاتب تجلى تحت كل كلمة من كلماته كاعب، وما في قصيدة من قصائده بيت يتحكم عليه بلو وليت، [ وهي مصبوبة في قالب القلوب، وبمثلها يعتذر الزمان المذنب عن الذنوب ] (1) ثم قال ابن خلكان: توفي في سنة 428 (2). 1022 - الشيخ كمال الدين ميثم بن علي بن ميثم البحريني. كان من العلماء الفضلاء المدققين متكلما ماهرا، له كتب منها: كتاب شرح نهج البلاغة كبير ومتوسط وصغير، وشرح المائة كلمة، ورسالة في الامامة، ورسالة في الكلام، ورسالة في العلم، وغير ذلك. يروي عنه السيد عبد الكريم بن أحمد بن طاوس، وغيره (3).


(1) الزيادة من ع والمصدر. (2) وفيات الاعيان 4 / 441 - 444، وفيه " وتوفى ليلة الاحد لخمس خلون من جمادي الآخة سنة 428... ورأيت في بعض التواريخ أنه توفى سنة 26 والاول أصح ". (3) في الاعيان 49 / 98 " توفى سنة 679 بالبحرين في قرية هلتامن الماحوز " (*)

[ 333 ]

باب النون 1023 - القاضي ناصر الدين ناصر بن أبي جعفر الامامي. فقيه وجه - قاله منتجب الدين (1) 1024 - الشيخ الامام نظام الدين أبو المعالي ناصر بن أبي طالب علي بن أحمد بن حمدان (2) الحمداني. فقيه ثقة - قاله منتجب الدين. 1025 - الاديب نجيب الدين أبو القاسم ناصر بن أبي القاسم (3). صالح - قاله منتجب الدين. 1026 - الشيخ ناصر بن أحمد بن عبد الله بن المتوج البحراني. صاحب الذهن الوقاد، فاضل محقق فقيه حافظ، نقل أنه ما نظر شيئا ونسيه ذكره بعض علمائنا في إجازة له. 1027 - الاجل ضياء الدين ناصر بن الحسين بن أعرابي.


(1) هذه الترجمة ليست في م. (2) في ج " علي بن محمد بن حمدان "، وفي م " علي بن أبي طالب علي بن أحمد بن حمدان ". (3) في م " ناصر بن القاسم ". (*)

[ 334 ]

فاضل فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 1028 - السيد زين السادة ناصر بن الداعي بن شرفشاه العلوي الحسي الشجري. فقيه صالح واعظ - قاله منتجب الدين. 1029 - السيد أبو أبراهيم ناصر بن الرضا بن محمد بن عبد الله العلوي الحسينى. فقيه صالح ثقة محدث، قرأ على الشيخ الموفق أبي جعفر الطوسي، وله كتاب في مناقب آل الرسول عليهم السلام، وكتاب أدعية زين العابدين عليه السلام، وكتاب فيما جرى بينه وبين أحد الفضلاء من المكاتبات والمطايبات أخبرني بها الاديب الصالح أبو الحسن بن سعدويه القمي عنه - قاله منتجب الدين. 1030 - السيد ناصر بن سليمان البحراني. فاضل عالم أديب شاعر، ذكره صاحب السلافة وأثنى عليه بالعلم والفضل والادب والشعر، وذكر له أشعارا، وهو من المعاصرين (1). 1031 - السيد نجم الدين بن محمد الحسيني الجزائري. فاضل عالم صالح معاصر، له رسالة في السهو وأحكامه سماها تحفة الملوك في أحكام الشكوك، وشرح أرجوزة في النحو للشيخ حسين العاملي ورسالة في الكلام، وغير ذلك.


(1) سلافة العصر ص 522 - 525. (*)

[ 335 ]

1032 - الشيخ نجيب الدين بن مذكى الاسترابادي. فاضل، يروي العلامة عن أبيه عن علي بن ثابت بن عصيدة عنه 1033 - الشيخ الاديب نصر بن هبة الله بن نصر الزنجاني. فاضل متبحر، من تصانيفه المقامات الطبية، المقامات الحكمية، الرسالة السعدية، كتاب الجواهر في النحو - قاله منتجب الدين. 1034 - أبو حنيفة النعمان بن أبي عبد الله محمد بن منصور بن أحمد بن حيوان. أحد الائمة الفضلاء المشار إليهم، ذكره الامير المختار المسبحي في تاريخ فقال: كان من [ أهل العلم و ] الفقه والدين والنبل ما لا مزيد عليه، وله عدة تصانيف منها كتاب [ اختلاف ] أصول المذاهب وغيره - انتهى. وكان مالكي المذهب ثم انتقل إلى مذهب الامامية، وصنف كتاب ابتداء الدعوة للعبيديين، وكتاب الاخبار في الفقه، وكتاب الاختصار في الفقه أيضا. وقال ابن زولاق في كتاب أخبار [ قضاة ] مصر في ترجمة أبي الحسن علي بن النعمان المذكور: وكان أبوه النعمان بن محمد القاضي في غاية الفضل من أهل القرآن والعلم بمعانيه، وعالما بوجوه الفقه وعلم اختلاف الفقهاء واللغة والشعر الفحل والمعرفة بأحوال الناس مع عقل وإنصاف، وألف لاهل البيت من الكتب آلاف الاوراق بأحسن تأليف وأملح سجع، وعمل في المناقب والمثالب كتابا حسنا، وله ردود على المخالفين، له رد على أبي حنيفة ومالك وعلى الشافعي [ وعلي ابن سريج ]، كتاب اختلاف الفقهاء وينتصر لاهل البيت عليهم السلام، وله القصيدة [ الفقهية ] لقبها بالمنتخبة. وكان أبو حنيفة المذكور ملازما صحبة المعز [ أبي ] تميم [ معد ]

[ 336 ]

ابن المنصور [ المقدم ذكره، و ] لما وصل من أفريقية إلى الديار المصرية كان معه، [ ولم تطل مدته ] ومات [ في مستهل رجب ] سنة 363 بمصر ذكر ذلك كله ابن خلكان (1). 1035 - السيد نعمة الله بن عبد الله الحسيني الجزائري. فاضل عالم محقق علامة جليل القدر، مدرس، من المعاصرين. له كتب منها: شرح التهذيب، وحواشي الاستبصار، وحواشي الجامى، وشرح الصحيفة، وشرح تهذيب النحو، ومنتهى المطلب في النحو، وكتاب في الحديث مجلد اسمه الفوائد النعمانية منسوب إلى اسمه، وكتاب آخر في الحديث اسمه غرائب الاخبار ونوادر الآثار، وكتاب الانوار النعمانية في معرفة النشأة الانسانية، وكتاب في الفقه اسمه هدية المؤمنين، وحواشي مغني اللبيب، وغير ذلك (2). 1036 - السيد نوح بن أحمد بن الحسين العلوي. فاضل دين - قاله منتجب الدين. 1037 - القاضي نور الله الشوشتري. فاضل عالم [ محقق ] (3) علامة محدث، له كتب منها: إحقاق الحق كبير في جواب من رد نهج الحق للعلامة، وكتاب الصوارم المهرقة في جواب الصواعق المحرقة، وكتاب مصائب النواصب، ورسالة في نجاسة الماء القليل بالملاقاة، وله أيضا حاشية على شرح المختصر للعضدي، وحاشية على تفسير


(1) وفيات الاعيان 5 / 48، والزيادات منه. (2) توفي سنة 1112 كما في مقدمة التهذيب ص 48. (3) الزيادة من ع وم. (*)

[ 337 ]

البيضاوي، ومجموعة مثل الكشكول [ وكتاب مجالس المؤمنين ] (1) وغير ذلك كان معاصرا لشيخنا البهائي، وقتل في الهند بسبب تأليف إحقاق الحق (2).


(1) الزيادة من ع. (2) في شهداء الفضيلة ص 171 " ولد سنة 956 واستشهد سنة 1019 ". (*)

[ 338 ]

باب الواو 1038 - السيد الواثق بالله بن أحمد بن الحسين الحسيني الجبلي. فقيه مناظر صالح، كان زيديا، قرأ على الشيخ المحقق رشيد الدين عبد الجيل [ الرازي ] (1) فاستبصر - قاله منتجب الدين. 1039 - الشيخ وثاب بن سعد بن علي الحلبي. فقيه دين أديب - قاله منتجب الدين. 1040 - الامير الزاهد أبو الحسين ورام بن أبي فراس بحلة. من أولاد مالك بن الاشتر النخعي، صاحب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، عالم فقيه [ صالح ] (2)، شاهدته بحلة ووافق الخبر الخبر، قرأ على شيخنا الامام سديد الدين محمود الحمصي بحلة وراعاه - قاله منتجب الدين. [ وهذا الشيخ الفاضل الجليل القدر جد السيد رضي الدين علي بن طاوس لامه ] (3). له كتاب تنبيه الخواطر ونزهة النواظر حسن إلا أن فيه الغث والسمين يروي الشهيد عن محمد بن جعفر المشهدي عنه (4).


(1) الزيادة من ع وج. (2) الزيادة من ج وم. (3) الزيادة ليست في م. (4) توفي في الحلة سنة 605 كما في الفوائد الرضوية 699. (*)

[ 339 ]

1041 - الشيخ أفضل الدين وزير بن محمد بن مرداس الرواسي (1) فقيه فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 1042 - السيد ولي بن نعمة الله الحسيني الرضوي الحائري. كان عالما فاضلا صالحا محدثا، له كتاب مجمع البحرين في فضائل السبطين، وكتاب كنز المطالب في فضائل علي بن أبي طالب عليه السلام وكتاب منهاج الحق واليقين في فضائل علي أمير المؤمنين عليه السلام، وغير ذلك. 1043 - الامير الزاهد سيف الدين وهسودان بن دشمن ونان بن مرد أفكن (2) الديلمي. صالح فاضل، له كتاب في التواريخ، كتاب في النجوم، كتاب معرفة الجهات - قاله متجب الدين.


(1) في ج " المرداسي ". (2) في ج " الامير الزاهد سيف الدولة وهسوزان بن دشمن زياد بن مرد أفكن ". (*)

[ 340 ]

باب الهاء 1044 - السيد أبو طاهر هادي بن أبي سليمان بن زيد الحسنى الموردي (1) عالم زاهد - قاله منتجب الدين. 1045 - السيد أبو طالب هادي بن الحسين بن الهادي الحسني الشجري. صالح فقيه محدث - قاله منتجب الدين. 1046 - السيد ناصر الدين هادي بن الداعي الحسني (2) السروي. زاهد - قاله منتجب الدين. 1047 - السيد هادي بن محمد باقر الحسيني. فاضل أديب شاعر معاصر. 1048 - هارون بن موسى بن أحمد بن سعيد بن سعيد، أبو محمد التلعكبري من بني شيبان. كان وجها في أصحابنا ثقة معتمدا لا يطعن عليه، له كتب منها:


(1) كذا في ع وج وم، وفي المطبوعة " الموروي ". (2) في ع " الحسيني ". (*)

[ 341 ]

كتاب الجوامع في علوم الدين، كنت أحضر في داره مع ابنه أبي جعفر والناس يقرأون عليه - قاله النجاشي (1). وقال الشيخ: هارون بن موسى التلعكبري، أبو محمد، جليل القدر عظيم المنزلة واسع الرواية عديم النظير ثقة، روى جميع الاصول والمصنفات أخبرنا عنه جماعة من الاصحاب - انتهى (2). وثقه العلامة وأثنى عليه بما تقدم (3). 1049 - السيد هاشم بن سليمان [ بن اسماعيل بن عبد الجواد ] (4) الحسيني البحراني التوبلي. فاضل عالم ماهر مدقق فقيه عارف بالتفسير والعربية والرجال، له كتاب تفسير القرآن كبير، رأيته ورويت عنه (5). 1050 - الشيخ هاشم بن محمد. كان فاضلا محدثا كثير الروايات، له كتاب مصباح الانوار وغيره. 1051 - السيد هبة الله بن أبي محمد الحسن الموسوي. كان عالما صالحا عابدا، له كتاب المجموع الرائق من أزهار الحدائق


(1) رجال النجاشي ص 343. (2) رجال الطوسي ص 516، وفيه " مات سنة خمس وثمانين وثلاثمائة ". (3) رجال العلامة ص 180. (4) الزيادة من ع. (5) في أنوار البدرين ص 137 " وكانت وفاته سنة 1107 ". (*)

[ 342 ]

1052 - الشيخ فخر الدين هبة الله بن أحمد بن هبة الله الاسدي الاصفهاني. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 1053 - السيد عميد الرؤساء هبة الله بن حامد [ بن أحمد ] (1) ابن أيوب. كان فاضلا جليلا، له كتب، يروي عنه السيد فخار. 1054 - الشيخ أبو المفاخر هبة الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 1055 - [ الشيخ ] (2) الامام أبو البركات هبة الله بن حمدان بن محمد الحمداني القزويني. فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 1056 - هبة الله بن داود بن محمد الاصبهاني. تقدم توثيقه في باب الباء حيث قال منتجب الدين: أخبرني ثقة الدين أبو المكارم هبة الله بن داود بن محمد الاصبهاني (3). 1057 - الشيخ جمال الدين هبة الله بن رطبة السوراوي.


(1) الزيادة من ع. (2) الزيادة من ع وم. (3) أنظر هذا الكتاب 2 / 43. (*)

[ 343 ]

كان فقيها محدثا صدوقا، يروي عن الشيخ أبي علي بن الشيخ أبي جعفر الطوسي. 1058 - الشيخ هبة الله بن عثمان بن أحمد بن الرائقة (1) الموصلي ؟ فقيه صالح - قاله منتجب الدين. 1059 - السيد هبة الله بن علي بن محمد بن حمزة [ العلوي ] (2) الحسني أبو السعادات. فاضل صالح، مصنف الامالي، شاهدت غير واحد قرأها عليه - قاله منتجب الدين. 1060 - [ الشيخ ] (3) هبة الله بن محمد بن هبة الله السوسي القزويني فقيه صالح (4) - قاله منتجب الدين. 1061 - الشيخ هبة الله بن نافع الحلوي (5). فقيه (6) - قاله منتجب الدين. 1062 - الشيخ أبو البقاء هبة الله بن نما الحلي.


(1) في المطبوعة " الرانقة ". (2) الزيادة ليست في م. 3) الزيادة من ج والمطبوعة. (4) في ج " صالح " فقط. (5) في ج " الحلى ". (6) في ج " فقيه دين ". (*)

[ 344 ]

فاضل [ صالح ] (1)، يروي عنه ولده جعفر. 1063 - السيد شجاع الدين هزار السيف (2) بن محمد بن عزيزي صالح - قاله منتجب الدين. 1064 - الشيخ هشام بن إلياس الحائري. كان فاضلا صالحا، له المسائل الحائرية، يروي عن الشيخ أبي علي الطوسي وتقدم ابن إلياس بن هشام الحائري، وما هنا موجود في بعض الاجازات، فلعله ابن ذاك. 1065 - الشيخ هلال بن سعد بن أبي البدر. فاضل دين - قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة من ع وم. (2) في ج " هزار اسف ". (*)

[ 345 ]

باب الياء يحيى بن أحمد بن سعيد. يأتي بعنوان ابن سعيد لشهرة نسبته إلى جده. 1066 - الشيخ أبو زكريا يحيى الاكبر بن الحسن بن سعيد الحلي. كان عالما محققا، وهو جد المحقق نجم الدين جعفر بن الحسن بن يحيى، يروي عنه ولده وعن ولده ولده. وقال الشهيد عند ذكره: الشيخ الاسعد العلامة المغفور، رئيس المذهب في زمانه نجيب الدين يحيى بن الحسن بن سعيد، صاحب الجامع وغيره 1067 - الشيخ أبو الحسين يحيى بن الحسن بن الحسين بن علي بن محمد بن البطريق. كان عالما فاضلا محدثا محققا ثقة صدوقا، له كتب منها: كتاب العمدة، المناقب، وكتاب إتفاق صحاح الاثر في إمامة الائمة الاثنى عشر، وكتاب الرد على أهل النظر في تصفح أدلة القضاء والقدر، وكتاب نهج العلوم إلى نفي المعدوم المعروف بسؤال أهل حلب، وكتاب تصفح الصحيحين في تحليل المتعتين، وكتاب خصائص، وغير ذلك. يروي عنه السيد فخار بن معد، ويروي الشهيد عن محمد بن جعفر المشهدي عنه، وذكر أن محمد بن جعفر قرأ هذه الكتب وغيرها من مؤلفاته عليه.

[ 346 ]

1068 - السيد أبو الحسين (1) يحيى بن الحسين بن اسماعيل الحسني. النسابة الحافظ. ثقة، له كتاب أنساب آل أبي طالب - قاله منتجب الدين. ثم ذكره مرة أخرى بعد ثلاثة أسماء ووثقه ولم يذكر كتابه وترك لفظ النسابة، والظاهر الاتحاد. وقال الشيخ في باب من لم يرو عنهم عليهم السلام من كتاب الرجال: يحيى بن الحسين العلوي، له كتاب نسب آل أبي طالب، روى ابن أخي طاهر عنه - انتهى (2). وذكره ابن شهراشوب وذكر كتابه (3). 1069 - أبو محمد يحيى بن الحسين (4) العلوي النيسابوري من بني زيادة (5). متكلم زاهد، من كتبه: المسح على الرجلين كبير حسن، إبطال القياس، التوحيد وسائر أبوابه، وله كتب كثيرة في الامامة - قاله ابن شهراشوب (6). 1070 - الشيخ أبو زكريا يحيى بن سعيد، وهو ابن أحمد بن يحيى


(1) في المطبوعة " أبو الحسن ". (2) رجال الطوسي ص 517. (3) لم نجد ترجمة يحيى هذا في معالم العلماء، والذي فيه ص 131 " يحيى بن الحسن العلوي، له كتاب المسجد ". (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي المعالم " يحيى بن أحمد ". (5) كذا في النسخة المطبوعة والمعالم، وفي ع " زبارة "، وفي م " زيارة ". (6) معالم العلماء ص 131. (*)

[ 347 ]

ابن الحسن بن سعيد الهذلي. من فضلاء عصره، يروي عنه السيد عبد الكريم بن أحمد بن طاوس كتاب معالم العلماء لابن شهراشوب وغيره كما رأيته بخط ابن طاوس، ويروي عنه العلامة، له كتاب جامع الشرايع وغيره. وذكر العلامة أنه كان زاهدا ورعا. وقال ابن داود: يحيى بن أحمد بن سعيد، شيخنا الامام العلامة الورع القدوة، كان جامعا لفنون العلوم الادبية والفقهية والاصولية، كان أورع الفضلاء وأزهدهم، له تصانيف جامعة للفوائد منها: كتاب الجامع للشرائع في الفقه (1)، وكتاب المدخل في أصول الفقه، وغير ذلك، مات سنة 690 - انتهى (2). وذكر الشيخ حسن وغيره أن نجيب الدين يحيى بن أحمد بن الحسن ابن سعيد ابن عم المحقق جعفر بن الحسن بن يحيى بن الحسن بن سعيد الحلي وقال العلامة في إجازة له: كان الشيخ الاعظم خواجة نصير الدين محمد بن الحسن الطوسي وزيرا للسلطان هلاكو، فأنفذه إلى العراق فحضر إلى الحلة فاجتمع عنده فقهاؤها، فأشار إلى الفقيه نجم الدين أبى القاسم جعفر بن سعيد وقال: من أعلم هؤلاء الجماعة ؟ فقال: كلهم فاضلون علماء، إن كان واحد منهم مبرزا في فن كان الآخر مبرزا في فن آخر. فقال: من أعلمهم بالاصولين ؟ فأشار إلى والدي سديد الدين يوسف بن المطهر وإلى الفقيه مفيد الدين محمد بن جهيم فقال: هذان أعلم الجماعة بعلم الكلام وأصول الفقه، فتكدر الشيخ يحيى بن سعيد وكتب إلى ابن عمه أبي القاسم يعتب إليه، وأورد في مكتوبه أبياتا وهي: لاتهن من عظيم قدر وإن ك‍ * نت مشارا إليه بالتعظيم.


(1) كذا في المصدر وع وم، وفى المطبوعة " وكتاب في الفقه ". (2) رجال ابن داود ص 371. (*)

[ 348 ]

فاللبيب الكريم ينقص قدرا * بالتعدي على اللبيب الكريم ولع الخمر بالعقول رمى الخ‍ * مر بتنجيسها وبالتحريم كيف ذكرت ابن المطهر وابن جهيم ولم تذكرني ؟ فكتب إليه يعتذر ويقول: لو سألك خواجة مسألة [ في الاصولين ] (1) ربما وقفت وحصل لنا الحياء. 1071 - الشيخ نجيب الدين أبو طالب يحيى بن علي بن محمد المقرئ (2) الاسترابادي. عالم متبحر حافظ، له كتاب الافادة، كتاب القراءة - قاله منتجب الدين. 1072 - الشيخ يحيى بن مظفر الطيبي. فاضل عالم أديب شاعر، يروى كشف الغمة عن مؤلفه علي بن عيسى وقد أجازه مع جماعته ورأيت الاجازة بخط بعض علمائنا. 1073 - السيد بهاء الدين يحيى بن محمد الحسيني القمي. واعظ فاضل - قاله منتجب الدين. 1074 - السيد الاجل المرتضى عز الدين يحيى بن محمد بن على بن المطهر، نقيب (3) الطالبية بالعراق. عالم علم فاضل كبير، عليه تدور رحى الشيعة، متع الله الاسلام


(1) الزيادة من ع وم. (2) في المطبوعة " يحيى بن علي بن المقرئ " (3) في ج " علي بن [ محمد بن ] المطهر أبو القاسم " نقيب... ". (*)

[ 349 ]

والمسلمين بطول بقائه وحراسة حومائه، له رواية الاحاديث عن والده المرتضى السعيد شرف الدين محمد وعن مشائخه قدس الله أرواحهم - قاله منتجب الدين في آخر كتابه، وأثنى عليه ثناءا بليغا ومدحه مدحا عجيبا طويلا وذكر أنه ألف الكتاب لاجله، وأثنى على أبيه وجده (1). 1075 - الشيخ يحيى بن محمد بن يحيى بن الفرج السوراوي. كان فاضلا صالحا، يروي عن ابن شهراشوب، ويروي العلامة عن أبيه عنه. 1076 - الاجل نجم الدين يعقوب بن محمد بن داود الهمداني. فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 1077 - السيد صدر الدين يوسف بن أبي الحسن الحسيني. فاضل واعظ (2) - قاله منتجب الدين. 1078 - الشيخ يوسف بن الحسن البحريني البلادي (3). فاضل متبحر شاعر أديب، من المعاصرين. 1079 - الشيخ جلال الدين يوسف بن حماد.


(1) الذي ذكره منتجب الدين في ترجمة يحيى هو النص المذكور هنا، أما المدح والثناء الطويل فهو المذكور في أول الكتاب وليس في آخره. (2) في ج " عالم واعظ ". (3) في النسخة المطبوعة " البلاذري " والصحيح ما أثبتناه، أنظر أنوار البدرين ص 145. (*)

[ 350 ]

كان فاضلا صالحا، يروي الشهيد عن ابن معية عنه، ويأتي ابن ناصر ابن حماد والظاهر الاتحاد. 1080 - السيد جمال الدين يوسف العريضي. عالم فقيه زاهد، يروي عنه المحقق الحلي. 1081 - الشيخ الجليل سديد الدين يوسف بن علي بن المطهر الحلي والد العلامة. عالم فاضل فقيه متبحر، نقل ولده أقواله في كتبه، وتقدم مدحه مع ابنه. 1082 - الشيخ يوسف بن محمد (1) البحريني ثم الحويزي. فاضل فقيه صالح زاهد معاصر، له كتاب شرح كتابنا تفصيل وسائل الشيعة، جمع فيه أقوال الفقهاء وغير ذلك من الفوائد لم يتم، وله رسائل أخر. 1083 - السيد جمال الدين يوسف بن ناصر بن حماد الحسيني. عالم صدوق فقيه، يروى عمن يروي عن ابن معية (2)، وكأنه ابن حماد السابق. 1084 - الشيخ يوسف الجزائري. كان فاضلا عابدا، من تلامذة الشيخ عبد العالي، يروي عنه عن أبيه الشيخ علي بن عبد العالي العاملي.


(1) في م " يوسف بن علي ". (2) في م " يروي عنه ابن معية ". (*)

[ 351 ]

باب الكنى 1085 - الشيخ معين الدين أبو جعفر بن الفقيه أميركا بن أبي اللجيم المصدري المقيم بقرية جنبدة (1). [ فقيهها ] (2)، صالح عالم - قاله منتجب الدين. 1086 - الشيخ أبو جعفر بن مولانا محمد أمين الاسترابادي. فاضل عالم شاعر أديب ماهر معاصر، مقيم بالهند. 1087 - أبو جعفر بن هارون بن موسى التلعكبري. فاضل، يروي عن أبيه، وكان يحضره النجاشي كما تقدم (3). 1088 - أبو جعفر النيسابوري. له كتاب البداية في الهداية - قاله ابن شهراشوب (4). 1089 - أبو الحسن البصروي.


(1) كذا في المطبوعة والاعيان وع وم، وفي ج " جنبك ". (2) الزيادة من ع وج وم. (3) أنظر هذا القسم ص 341. (4) لم أجد هذه الترجمة في معالم العلماء. (*)

[ 352 ]

له كتاب المفيد قاله ابن شهراشوب (1) 1090 - أبو الحسن بن زيد البيهقي (2). فريد خراسان، له كتب منها: تلخيص مسائل الذريعة للمرتضى، والافادة للشهادة، وجواب يوسف اليهودي العراقي - قاله ابن شهراشوب (3) 1091 - أبو الحسن بن صفار (4). عده العلامة من مشائخ الشيخ الطوسي من رجال الخاصة. 1092 - الحكيم مولانا أبو ذر بن الخليل القزويني. فاضل عالم [ صالح ] (5) معاصر توفي سنة 1084. 1093 - [ الحكيم ] (6) جمال الدين أبو سعيد بن الفرخان (7) نزيل قاشان. فاضل، له كتب منها: الشامل، وكتاب القوافى، وكتاب في النحو شاهدته ولي عنه رواية - قاله منتجب الدين.


(1) معالم العلماء ص 136، وفيه " أبو الحسن البصري ". (2) كذا في نسخ الكتاب، وفي المعالم ذكر والد أبو الحسن هذا بعنوان " زين بن الحسين ". (3) معالم العلماء ص 52. (4) كذا في نسخ الكتاب، وفي مقدمة رجال الطوسي ص 37 " أبو الحسين " (5) الزيادة من ع. (6) الزيادة من ع وم وج. (7) في ج " سعد بن الفرخان "، وفي المطبوعة " الفرجان ". (*)

[ 353 ]

1094 - أبو سعيد النيسابوري. له الرسالة الواضحة في بطلان دعوى الناصبة - قاله ابن شهراشوب (1) 1095 - أبو سهل البغدادي. فاضل متكلم، له كتاب الكر والفر في الامامة، عندنا منه نسخة. 1096 - أبو الشرف الاصفهاني. كان عالما فاضلا، نروي عن مولانا محمد باقر المجلسي عنه. 1097 - الشيخ أبو صابر بن أحمد (2). فقيه صالح، قرأ على المفيد عبد الجبار - قاله منتجب الدين. الشيخ أبو الصلاح. اسمه تقي الدين، تقدم. 1098 - الشيخ أبو الصلت بن عبد القاهر (3). قيه صالح، قرأ على الشيخ أبي جعفر (4) - قاله منتجب الدين. السيد العماد أبو الصمصام بن معبد الحسيني (5). فاضل فقيه يروي عن النجاشي، اسمه ذو الفقار تقدم.


(1) معالم العلماء ص 138. (2) في ج " أحمد بن محمد ". (3) في ج " عبد القادر بن محمد ". (4) في ج " قرأ على المفيد عبد الجبار وقرأ أيضا على أبي جعفر ". (5) كذا في م وما مضى ص 116، وفي المطبوعة " الحسني ". (*)

[ 354 ]

1099 - النجيب أبو طالب الاسترابادي (1). له مناسك الحج، الابواب والفصول لذوي الالباب والعقول، المقدمة، الحدود - قاله ابن شهراشوب (2). 1100 - أبو طالب بن غرور. عده العلامة من مشائخ الشيخ الطوسي [ من الخاصة ] (3). 1101 - [ السيد أبو طالب بن مهدي العلوي السيلقي. فاضل صالح، يروي عن الشيخ الطوسي ] (4). 1102 - أبو عبد الرحمن المسعودي. له كتاب - قاله ابن شهراشوب (5). اسمه علي بن الحسين (6). أبو عبد الله البزوفري: الحسين بن علي بن سفيان (7). 1103 - أبو عبد الله الفارسي (8). عده العلامة من مشايخ الشيخ الطوسي من رجال الخاصة.


(1) ليس في معالم العلماء كلمة " النجيب ". (2) معالم العلماء ص 136. (3) الزيادة من ع وم. (4) هذه الترجمة زيدت من ع وم. (5) معالم العلماء ص 134. (6) الظاهر انه غير المسعودي الشهير الذي يكنى بأبي الحسن. (7) مضت ترجمته في هذا القسم ص 98. (8) في م " ابن الفارسي ". (*)

[ 355 ]

1104 - أبو عبد الله النيسابوري [ الشيخ المفيد ] (1). من كتبه الامالي، ومناقب الرضا عليه السلام - قاله ابن شهراشوب (2) أبو علي البزوفري: أحمد بن جعفر بن سفيان. أبو علي الطبرسي: الفضل بن الحسن. 1105 - الشيخ رضي الدين أبو عنان بن أحمد بن بندار (3). فاضل عين - قاله منتجب الدين. 1106 - السيد جمال الدين أبو غالب بن أبي هاشم الحسيني المرعشي عالم صالح - قاله منتجب الدين. 1107 - كمال الدين أبو غالب بن علي (4) بن قسورة. صالح دين - قاله منتجب الدين.


(1) الزيادة من ع وم والمصدر. (2) معالم العلماء ص 133. (3) كذا في ع وم، وفي النسخة المطبوعة " أبو عنان أحمد "، وفي ج " أبو غسان أحمد "، وفي الاعيان " ولكن الذي في النسخ المعتمدة ومنها نسخة منقولة عن مسودة أمل الآمل بخط محمد بن الحسن الشاطري العاملي الصيداوي: أبو عنان ابن أحمد بن بندار ". (4) في ج " أبو غالب قسورة بن علي ". (*)

[ 356 ]

1108 - الشيخ ضياء الدين أبو غانم بن أبي [ غانم بن ] (1) علي الجوانة (2). صالح - قاله منتجب الدين. 1109 - [ الشيخ ] (3) أبو غانم العصمي الهروي (4) الشيعي الامامي فاضل جليل، يروي عن السيد المرتضى. 1110 - الشيخ سديد الدين أبو غانم بن علي بن أبي غانم الجواني. فقيه (5) - قاله منتجب الدين. 1111 - الشيخ تاج الدين أبو الفتح بن حسين بن أبي بكر الاربلي (6) فاضل جليل، سمع كتاب كشف الغمة بأجمعه على مؤلفه علي بن عيسى الاربلي وأجاز له روايته مع آخرين. شيخي أبو الفتوح بن علي الرازي. له روح الجنان وروح الجنان في تفسير القرآن فارسي إلا انه عجيب، وشرح الشهاب - قاله ابن شهراشوب. اسمه الحسين بن علي بن محمد (7).


(1) الزيادة من ع وم وج. (2) في ج الخوانة ". (3) الزيادة من ع. (4) كذا في م وع، وفى المطبوعة " العروي ". (5) في ج " فقيه صالح ". (6) كذا في ع، وفى المطبوعة " أبو الفتح الحسين " وهو خطأ، وفي م " بن أبي علي ". (7) معالم العلماء 141، وقد مضت ترجمته في هذا القسم ص 99. (*)

[ 357 ]

أبو فراس الحمداني: اسمه الحارث. 1112 - السيد جمال الدين أبو القاسم بن أبي محمد بن المنتهى الحسيني المرعشي. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 1113 - الشيخ الامام منير الدين أبو اللطيف بن حمد (1) بن أحمد ابن أبي اللطيف زرقويه الاصفهاني نزيل خوارزم. مناظر فقيه دين، شاهدته بخوارزم وقرأت عليه، وكان يروي عن ابن قدامة القاضي عن السيد الاجل السيد المرتضى علم الهدى علي بن الحسين جميع مؤلفاته - قاله منتجب الدين. 1114 - الشيخ سديد الدين أبو محمد بن الحسن بن داود القمي (2) فاضل قاض - قاله منتجب الدين. 1115 - السيد منتجب الدين أبو محمد بن المنتهى [ الحسيني ] (3) المرعشي. عالم صالح - قاله منتجب الدين. 1116 - أبو المفاخر بن محمد الرازي. مداح آل الرسول، صالح فاضل - قاله منتجب الدين.


(1) كذا في ع وم، وفى ج " أحمد بن أحمد "، وفي المطبوعة " حمدان بن أحمد " (2) كذا في نسخ الكتاب، وفى ج " أبو محمد أحمد بن الحسن بن وفادار القمي ". (3) الزيادة من ج. (*)

[ 358 ]

السيد أبو المكارم: حمزة بن علي بن زهرة. 1117 - الشيخ رضي الدين أبو النعيم بن محمد بن محمد القاساني (1) فقيه فاضل صالح - قاله منتجب الدين. 1118 - السيد الامير أبو الولي بن محمد هادي (2) الحسيني الشيرازي (3). كان عالما متكلما جليلا فاضلا، معاصر. 1119 - السيد أبو هاشم العلوي. من أكابر السادات الفضلاء، كان شاعرا معاصرا للصاحب بن عباد ومدح كل منهما الآخر بأبيات ذكرها القاضي نور الله في مجالس المؤمنين. 1120 - السيد تاج الدين أبو يعلى بن أبي الهيجاء العلوي العمري. دين صالح - قاله منتجب الدين. 1121 - السيد جلال الدين أبو يعلى بن حيدر بن مرعش الحسيني. المرعشي. عالم صالح - قاله منتجب الدين.


(1) في ج " أبو النعيم بن محمد القاشاني ". (2) في م " بن هادي ". (3) في م " السبزواري ". (*)

[ 359 ]

1122 - السيد علاء الدين أبو يعلى بن علي بن عبد الله (1) بن أحمد الجعفري (2). قاضي روم وأرمينية، عالم صالح - قاله منتجب الدين. وهذا السيد يروي عن المفيد.


(1) في ج " عبد الله النكات. (2) في المطبوعة " ابن الجعفري ". (*)

[ 360 ]

فصل فيما بدئ بابن [ ابن أبي جمهور: محمد بن علي بن إبراهيم بن أبي جمهور الاحسائي ] (1). ابن أبي عقيل: اسمه الحسن. ابن إدريس: اسمه محمد بن إدريس، له كتاب - قاله ابن شهراشوب [ ابن باقي صاحب المصباح. اسمه علي بن الحسين، ذكره الكفعمي في المصباح ] (2). ابن البراج: اسمه عبد العزيز. ابن الجنيد: اسمه محمد بن أحمد. ابن الحجاج: أحمد بن الحسين.


(1) زيدت من ع. (2) زيدت من ع. (*)

[ 361 ]

ابن حمزة: اسمه الحسن. ابن داود: الحسن بن علي بن داود. ابن زهرة: حمزة بن علي، لمويأتي محمد بن عبد الله ومحمد بن إبراهيم وغيرهما. ابن رزيك: الملك الصالح. له الاعتماد في الرد على أهل العناد - قاله ابن شهراشوب (1). ابن شهراشوب: اسمه محمد بن علي. ابن طاوس: في الغالب أحمد بن موسى، وقد يراد به أخوه علي أو ابنه عبد الكريم. ابن عبد العالي: علي. وهما اثنان العاملي الكركي والعاملي الميسي، بل ثلاثة كما مر. ابن عبدون: أحمد بن عبد الواحد. 1123 - ابن عصام. له كتاب - قاله ابن شهراشوب (2).


(1) معالم العلماء ص 143. (2) معالم العلماء ص 142، وفيه " له نوادر ". (*)

[ 362 ]

ابن العميد: محمد بن الحسين. ابن العودي: محمد بن علي بن الحسين العاملي (1). 1124 - ابن أعين: زربى. من غلمان المرتضى، له عيون الادلة اثنى عشر جزءا في الكلام - قاله ابن شهراشوب (2). ابن الغضائري: أحمد بن الحسين بن عبيد الله. وظن الشهيد الثاني أنه الحسين، وهو خلاف ما صرح به الشيخ في خطبة الفهرست وغيره في مواضع من كتب الرجال بلا ريب في ذلك، كما قاله الشيخ محمد بن الحسن بن الشهيد الثاني في حواشي كتاب الرجال لميرزا محمد. [ ابن قبة: محمد بن عبد الرحمن ] (3). القاضي ابن قدامة. فاضل، يروي عن السيد المرتضى كما ذكره منتجب الدين وغيره


(1) في م " محمد بن الحسن " وذكر كما هنا في ترجمته في هذا الكتاب، أنظر 1 / 166. (2) معالم العلماء ص 144. (3) زيدت من ع. (*)

[ 363 ]

ويروي عن السيد الرضي أيضا (1). ابن معية: محمد بن القاسم.


(1) اسم ابن قدامة " أحمد بن علي بن قدامة " وقد ترجم له في هذا الكتاب أنظر 2 / 19. (*)

[ 364 ]

خاتمة فيها فوائد اثنى عشر: (الاولى) في ذكر كتب مجهولة المؤلف ذكرها ابن شهراشوب في آخر كتاب معالم العلماء، فقال: عيون الفوائد وزين القلائد في فضل أمير المؤمنين، [ حلية الاولياء في مناقب أمير المؤمنين، كتاب مناقب علي بن أبي طالب ] فضائل أمير المؤمنين، الامامة في إيجاب النص وإبطال الاختيار، ما نزل في أعداء آل محمد عليهم السلام من القرآن، الكفاية في الامامة، في أن الزمان لا يخلو من ممكن، الهداية إلى الائمة الهادية، الوسائل إلى نيل الفضائل، الادلة على الاهلة، هداية إلى نظر إلى رواية الغرر، المستدرك لما لا يدرك، الدليل على من ليس إلى لقائه سبيل، [ الافتخار بذى الفقار، هداية الرشيد ونزهة الفريد في دلائل الائمة عليهم السلام ] تلقين أولاد المؤمنين، رسالة الشطح، مصائب الشيعة، الانتفاع بمحاسن الرقاع، امتحان الفقهاء [ حسن ] - انتهى ما ذكره ابن شهراشوب (1). وعندنا أيضا كتب لا نعرف مؤلفيها منها: كتاب إلزام النواصب بإمامة علي بن أبي طالب، الفقه الرضوي لا يعرف جامعه وراويته، الطب الرضوي كذلك، الكشكول فيم اجرى على آل الرسول في الامامة ينسب


(1) معالم العلماء ص 145 - 146، والزيادات منه. (*)

[ 365 ]

إلى العلامة ولم يثبت، عيون المعجزات ينسب إلى المرتضى ولم يثبت، الروضة في الفضائل ينسب إلى الصدوق ولم يثبت، المنتخب من الخلاف للشيخ الطوسي انتخبه مؤلفه سنة 520، كتاب مسند فاطمة، ديوان أمير المؤمنين لا يعرف جامعه وراويه، كتاب أغلاط العامة وغير ذلك. وأمثال هذه الكتب لا يعتمد على نقلها لكنه مؤيد لغيره، وفيها فوائد كثيرة في غير الاحكام الشرعية، وما تضمن منها حكما شرعيا لابد وأن يوجد له في الكتب المعتمدة مؤيدا ومعارضا، فيظهر ما ينبغي العمل به. (الثانية) إعلم أني نقلت من معالم العلماء لابن شهراشوب أسماء جماعة من علمائنا لم أجدهم في الفهرست للشيخ، ولا في الفهرست للنجاشي، ولا في رجال الشيخ، ولا في كتاب الكشي، ولم أستوعب هذا القسم، ولم أتحقق كونهم من المتأخرين للشيخ أو المعاصرين له، لكن الظاهر ذلك فلا تغفل. (الثالثة) إعلم أيضا أني قد نقلت من معالم العلماء أسماء جماعة قد ذكر مؤلفاتهم ولم يتعرض لهم بمدح ولا ذم، لكن ذكره إياهم في معالم العلماء مدح لهم، حيث عدهم من العلماء، وذكر مؤلفاتهم مدح آخر لهم كما لا يخفى. وقد زاد في مؤلفات المذكورين في فهرستي الشيخ والنجاشي شيئا كثيرا، لكني لم أذكر الزيادات لخروجها من موضوع الكتاب، ولان أكثرها من مؤلفات المتقدمين. (الرابعة) إعلم أن ابن شهراشوب وغيره ذكروا جماعة من العامة لهم مؤلفات

[ 366 ]

توافق اعتقاد الشيعة من فضائل أهل البيت عليهم السلام وغير ذلك، ولم أنقل هذا القسم مع كثرته لعدم الاحتياج إليه ولما يترتب من المفاسد عليه لان رواياتهم ومؤلفاتهم مشحونة بالافراط والتفريط ممزوجة الحق بالباطل. ومن طالعها بعد كثرة تتبع أحاديث الائمة يظهر له كثرة مخالفتهم لهم، ومبالغة الائمة عليهم السلام في النهي عن رواية أحاديثهم وكتبهم. والله الهادي. (الخامسة) في ذكر جماعة اشتهروا بألقابهم، ذكرهم ابن شهراشوب في معالم العلماء فقال: الاسكافي: له الامامة. الاشعري: له [ كتاب الضياء في ] (1) الرد على المتحيرين في الامامة. الحيري: له ما نزل من القرآن في أهل البيت عليهم السلام. الرمادي: له المسند. الزهري (2): له الامامة وآثار الصحابة والتابعين. السراجي: له الدعوات المأثورة. العجلي: له البيان - انتهى (3).


(1) الزيادة من المعالم. (2) في المصدر " الزبيري ". (3) معالم العلماء ص 144 - 145، وقد أغفل الحر جماعة أخرى ممن ذكرهم ابن شهراشوب في هذا الباب، ولا بأس بذكرهم فيما يلي: الحماني: له كتاب المناقب. الخبيري: له كتاب. الغفاري: له كتاب. الحلبي: له المسائل عن الصادق عليه السلام، وله كتاب. الكرجي: له كتب منها كتاب الامامة، كتاب نقض الامامة على الجبائي. (*)

[ 367 ]

ولنذكر جماعة ممن لم يذكرهم إما لتأخرهم عن زمانه أو لغير ذلك فتقول: البزوفري: أبو عبد الله، وأبو علي تقدما. البهائي: محمد بن الحسين بن عبد الصمد العاملي. الراوندي: سعيد بن هبة الله، ويأتي لفضل الله بن علي. الرضي: محمد بن الحسين الموسوي. الشهيد: محمد بن مكي العاملي. الشهيد الثاني: الشيخ زين الدين بن علي العاملي. الشيخ: محمد بن الحسن الطوسي. الصاحب: اسماعيل بن عباد. الصدوق: محمد بن علي بن الحسين بن بابويه. الطبرسي: الفضل بن الحسن. العلامة: الحسن بن يوسف بن المطهر الحلي. الكراجكي: محمد بن علي بن عثمان. المحقق: جعفر بن الحسن بن سعيد. المرتضى: علي بن الحسين الموسوي. المسعودي: علي بن الحسين. المفيد: محمد بن محمد بن النعمان. منتجب الدين: علي بن عبيد الله. النجاشي: أحمد بن علي بن العباس. (السادسة) قال الشيخ حسن بن الشهيد الثاني في إجازته للسيد نجم الدين وولديه وينبغي أن يعلم أن الطرق على كثرتها وانتشارها قد انحصر المهم في ثلاثة

[ 368 ]

مواضع، فصارت ثلاث مراتب: (الاولى) مرتبة المتقدمين على الشيخ أبي جعفر الطوسي، فإن الرواية عنهم بعد انتشارها بسبب تكثرهم قد عادت إلى الانحصار، من حيث أن أكثر الطرق المتصلة بهم تجتمع في الرواية في الشيخ ثم تأخذ في التفرق عليهم (الثانية) مرتبة من تأخر عن الشيخ وتقدم على الشهيد الاول، فإن الحال في انتشارها واجتماعها كالاولى. (الثالثة) مرتبة من تأخر عن الشهيد الاول إلى زمان شيخنا المبرور المقدس الشهيد الثاني والدي زين الملة والدين قدس الله نفسه، فحالها كحال الاولتين - انتهى. ثم ذكر الطرق وذكر أن جملة منها تتصل عن غير المشائخ الثلاثة بمن تقدمها، فظهر أن ذلك ليس بكلي. ولا يخفى أن ذلك مخصوص بالاجازة دون غيرها من طرق النقل والرواية، فلا ينافي تواتر نقل الكتب المشهورة في جميع الطبقات، وهو ظاهر واضح، لان كل إنسان تعلم القرآن من شخص واحد رواه عنه، وتواتره أوضح من أن ينص عليه. وتشكيك بعض أهل الوسواس الآن الخارجين عن التسليم وقبول الاخبار بأن هذا يلزم منه عدم وجود التواتر في جميع الطبقات باطل فاسد لما قلناه، ويلزمهم عدم تواتر القرآن والنصوص والمعجزات، فما أجابوا به فهو جوابنا أو ما هو أوضح منه. (السابعة) قال الشيخ حسن أيضا: أما الطريق إلى الرواية عن رجال المرتبة الاولى فهي أنا نروي بالاجازة عن عدة من أجلاء أصحابنا منهم: شيخنا السيد الجليل نور الدين على ابن السيد الزاهد العابد السيد حسين بن أبي الحسن الحسيني الموسوي العاملي،

[ 369 ]

والشيخ الجليل عز الدين حسين بن عبد الصمد الجباعي الحارثي، والسيد الاجل الناسك نور الدين علي بن السيد فخر الدين الهاشمي، والشيخ الصالح أحمد بن سليمان العاملي رضي الله عنهم بحق رواية الجميع إجازة عن والدي السعيد الشهيد رفع الله درجته كما شرف خاتمته، عن شيخه الفاضل نور الدين علي بن عبد العالي العاملي الميسي، عن الشيخ شمس الدين محمد بن داود الجزيني الشهير بابن المؤذن، عن الشيخ ضياء الدين على ابن الشيخ السعيد الشهيد شمس الملة والحق والدين محمد بن مكي العاملي، عن والده المذكور قدس الله نفسه، عن الشيخ فخر الدين أبي طالب محمد ابن الشيخ العلامة جمال الملة والدين أبي منصور الحسن بن مطهر، عن والده رضي الله عنه عن شيخه المحقق نجم الملة والدين أبي القاسم جعفر بن الحسن بن سعيد، عن السيد السعيد شمس الدين فخار بن معد الموسوي، عن الشيخ سديد الدين أبي الفضل شاذان بن جبرئيل القمي، عن الشيخ أبي علي الحسن بن الشيخ الامام أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي عن والده جميع مروياته ومصنفاته - انتهى. وقد عرفت طريقنا إلى الشيخ حسن وأكثر بقية الطرق عند ذكر المشايخ. ومن تأمل عرف اتصال بعضها ببعض، ولنقتصر على هذا القدر والباقي مفصل في أماكنه. (الثامنة) قد نقلت قليلا من كتب العامة كتاريخ ابن خلكان ويتيمة الدهر للثعالبي ودمية القصر للباخرزي وطبقات الادباء للانباري في مدح جماعة من علماء الامامية، لان خبرهم في ذلك محفوف بالقرينة، وهي كونهم متهمين في مدح العلماء المخالفين لهم في الاعتقاد وإن كانوا متهمين في غيرهم، لان كلامهم مؤيد لكلام علمائنا في ذلك خصوصا وعموما كما مر في المقدمات من عبارة الشهيد الثاني وغيره.

[ 370 ]

(التاسعة) إعلم أني في السنة التي قدمت فيها المشهد الرضوي وهي سنة 1073 وعزمت على المجاورة به والاقامة فيه رأيت في المنام كأن رجلا عليه آثار الصلاح يقول لي: لاي شئ لا تؤلف كتابا تسميه أمل الآمل في علماء جبل عامل ؟ فقلت له: إني لا أعرفهم كلهم ولا أعرف مؤلفاتهم وأحوالهم كلها فقال: إنك تقدر على تتبعها واستخراجها من مظانها. ثم انتبهت فتعجبت من هذا المنام وفكرت في أن هذا بعيد من وساوس الشيطان ومن تخيلات النفس، ولم يكن خطر ببالي هذا الفكر من قبل أصلا، فلم ألتفت إلى هذا المنام فانه ليس بحجة شرعا ولا هو مرجح لفعل شئ أو تركه، فلم أعمل به مدة أربع وعشرين سنة لعدم الاهتمام بالمنام وللاشتغال بأشغال أخر. ثم خطر ببالي أن أفعل ذلك لاسباب كثيرة أشرت إلى بعضها في المقدمات. (العاشرة) إعلم أن هذا الكتاب يليق أن يكون متمما للكتاب الكبير في الرجال لميرزا محمد بن علي الاسترابادي المشتمل على ما في الخلاصة للعلامة والفهرست والرجال للشيخ والفهرست للنجاشي وكتاب الكشي وابن داود وغيرهم، وقد اشتمل على أكثر من سبعة آلاف اسم وأكثر من ستة آلاف وستمائة كتاب ورسالة. وتقدم أن السيد المرتضى خلف أكثر من ثمانين ألف كتاب من مؤلفاته ومروياته، والظاهر أن كثيرا منها كتب مكررة وكثيررا منها من كتب العامة، وكتابنا هذا مكمل لكتاب ميرزا محمد ومتمم لفوائده، فقد اشتمل على أكثر العلماء الامامية وأكثر مؤلفاتهم، ولا ندعي الاستقصاء، وإن كان

[ 371 ]

كتاب ميرزا محمد جامعا لاكثر علماء الامامية المتقدمين وهذا جامع لاكثر المتأخرين، لانه قد خرج منه جماعة لم نطلع على أسمائهم وأحوالهم ومؤلفاتهم (الحادية عشرة) إعلم أن بعض العلماء العامة المتأخرين منهم ادعى في كتاب له أن مذهب الشيعة واعتقاد الامامية مستحدث وليس له أصل، وأنه مبتدع بعد الالف ونحوها، وأنه لم يكن منهم عالم ولا مؤلف قبل ذلك، ولا كان أحد يعتقد ذلك. وهذا إما تدليس على المقلدين أو قلة اطلاع وتتبع منه، وقد ألف القاضي نور الله كتاب مجالس المؤمنين في الرد على صاحب هذا القول، وبين فيه أن جماعة كثيرين كانوا من الشيعة في صدر الاسلام وفي أواسطه وان أكثر العلماء والفضلاء والامراء كانوا شيعة. وقد أحسن في ذلك، إلا أنه تسامح وعد جماعة لم يكونوا من الشيعة شيعة، فقابل الافراط بإفراط ولا حاجة إليه، ولذلك لم ننقل من كتابه إلا قليلا. وكتابنا هذا مع كتاب ميرزا محمد أقوى دليل على هذا المطلب، وبطلان قول ذلك القائل أوضح من أن يحتاج إلى دليل. والله الهادي إلى سواء السبيل. (الثانية عشرة) يقول محمد بن الحسن بن علي بن محمد الحر العاملي المشغري مؤلف هذا الكتاب: هذا ما وصل إليه جهدي من ذكر أسماء علمائنا المتأخرين عن الشيخ الطوسي ومن قارب زمانه وأحوالهم ومؤلفاتهم، قد جمعتها من أماكن متباعدة وأخذتها من مواضع متعددة من علماء جبل عامل وغيرهم.

[ 372 ]

وأنا أرجو من كرم المعاصرين ومن تقدمهم من المتأخرين أن يعذروني إن نسيت بعض أسمائهم أو أحوالهم أو مؤلفاتهم، ولعل من كان أكثر مني تتبعا وعلى أحوالهم ومؤلفاتهم إطلاعا يقدر على الزيادة على ما ذكرته أو يمكنه أن يجمع أضعاف ما جمعته، خصوصا بعد ما فتحت له الباب وكشفت له عن محاسن تلك الخرائد النقاب، وقد اشتهر المثل السائر ونطق به الشاعر والناثر " كم ترك الاول للآخر ". وقد تقدم في المقدمات عبارة ابن إدريس في آخر السرائر. شيعة، فقابل الافراط بإفراط ولا حاجة إليه، ولذلك لم ننقل من كتابه إلا قليلا. وكتابنا هذا مع كتاب ميرزا محمد أقوى دليل على هذا المطلب، وبطلان قول ذلك القائل أوضح من أن يحتاج إلى دليل. والله الهادي إلى سواء السبيل. (الثانية عشرة) يقول محمد بن الحسن بن علي بن محمد الحر العاملي المشغري مؤلف هذا الكتاب: هذا ما وصل إليه جهدي من ذكر أسماء علمائنا المتأخرين عن الشيخ الطوسي ومن قارب زمانه وأحوالهم ومؤلفاتهم، قد جمعتها من أماكن متباعدة وأخذتها من مواضع متعددة من علماء جبل عامل وغيرهم.

[ 372 ]

وأنا أرجو من كرم المعاصرين ومن تقدمهم من المتأخرين أن يعذروني إن نسيت بعض أسمائهم أو أحوالهم أو مؤلفاتهم، ولعل من كان أكثر مني تتبعا وعلى أحوالهم ومؤلفاتهم إطلاعا يقدر على الزيادة على ما ذكرته أو يمكنه أن يجمع أضعاف ما جمعته، خصوصا بعد ما فتحت له الباب وكشفت له عن محاسن تلك الخرائد النقاب، وقد اشتهر المثل السائر ونطق به الشاعر والناثر " كم ترك الاول للآخر ". وقد تقدم في المقدمات عبارة ابن إدريس في آخر السرائر. وقد حصل التبرك بجمع أسماء جمع من علماء الايمان بل من أهل الجنة، وظهر تواتر النقل في جميع الطبقات للكتاب والسنة، على أني إنما جمعت قليلا من كثير وشر ذمة من جم غفير. وقد فرغت من تأليفه في أول جمادي الثانية سنة 1097.

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية