الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




المعجم الكبير - الطبراني ج 1

المعجم الكبير

الطبراني ج 1


[ 1 ]

المعجم الكبير للحافظ ابى القاسم سليمان بن احمد الطبراني

[ 2 ]

الطبعة الثانية مزيدة ومنقحة

[ 3 ]

المعجم الكبير للحافظ ابى القاسم سليمان بن احمد الطبراني 260 ه‍ - 360 ه‍ حققه وخرج أحاديثه حمدي عبد المجيد السلفي الجزء الاول الطبعة الثانية مزيدة ومنقحة

[ 5 ]

مقدمة الطبعة الثانية بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أفضل المخلوقات محمد المصطفى وعلى آله وصحابته الكرام ومن تبعهم باحسان إلى يوم الدين . وبعد فهذه هي الطبعة الثانية من المعجم الكبير للحافظ سليمان بن أحمد بن أيوب اللخمي الطبراني بعد أن نفدت الطبعة الاولى ، وقد امتازت هذه الطبعة بخلوها من الاخطاء المطبعية التي وقعت في الطبعة الاولى ، كما أننا قمنا بمراجعة التعليقات مرة أخرى فزدنا في التحقيقات والتخريجات ، وقد تفضل شيخنا محب الله شاه الراشدي الباكستاني فارسل إلينا بعض الملاحظات القيمة فادرجناها في أماكنها شاكرين له هذا الفضل ، وسيرى القارئ الكريم ما زدناه في هذه الطبعة وسيفرح بها إن شاء الله تعالى . والله الموفق ونعم المولى ونعم النصير وحسبنا الله ونعم الوكيل . كنا وعدنا القراء الكرام في مقدمة الطبعة الاولى باننا سنذكر في آخر الكتاب بعض الاصطلاحات الحديثية . وها وفاء بالوعد نذكر بعضا من تلك الاصطلاحات في هذه المقدمة . ولما كان الحافظ الهيثمي أكثر من قوله رجاله رجال الصحيح تبعا للحافظ المنذري في الترغيب والترهيب فقد ارتاينا أن ننقل ما كتبه شيخنا محمد ناصر الدين الالباني أمد الله في عمره لخدمة السنة المطهرة في مقدمته لصحيح الترغيب والترهيب في هذه المسالة فقال (1 / 39 - 47) : تحقيق أن قولهم : " رجاله رجال الصحيح " ونحوه ليس تصحيحا واعلم أنه ليس من التصحيح ، بل ولا من التحسين في شئ قول المنذري وغيره من المحدثين : " . . . رجاله ثقات " أو " رجاله رجال

[ 6 ]

الصحيح " ونحو ذلك ، خلافا لما قد يتبادر إلى بعض الاذهان ، وقد يكون من الاعلام ، (1) وذلك للاسباب الاتية : أولا : ان ذلك لا بعني عند قائله أكثر من أن شرطا من شروط صحة الحديث قد توفر في الاسناده لدى القائل ، وهو العدالة والضبط ، واما الشروط الاخرى من الاتصال والسلامة من الانقطاع والتدليس والارسال والشذوذ ، وغيرها من العلل التي تشترط السلامة منها في صحة السند : فامر مسكوت عنه لديه ، لم يقصد توفرها فيه ، والا لصرح بصحة الاسناد ، كما فعل في أسانيد أخرى ، وهذا ظاهر لا يخفى باذن الله ، وانظر على سبيل المثال الحديث (592) كيف أعله المنذري بالارسال مع كون رجاله إلى مرسله رجال الصحيح ! ونحو الحديث (642) أعله بالانقطاع ، مع كون رجاله كلهم رجال الصحيح ، ولذلك قال الحافظ في التلخيص (392) في حديث آخر : ولا يلزم من كون رجاله ثقات أن يكون صحيحا ، لان الاعمش مدلس ولم يذكر سماعه . ثانيا : إنه قد تبين لي بالتتبع والاستقراء أنه كثيرا ما يكون في السند الذي قيل فيه : " رجاله ثقات " من هو مجهول العين أو العدالة ، ليس بثقة ، إلا عند بعض المتساهلين في التوثيق كابن حبان والحاكم وغيرهما ، ومن قيل فيه : " رجاله رجال الصحيح " أنه ممن لم يحتج به صاحب الصحيح ، وانما روى له مقرونا بغيره ، أو متابعة ، أو تعليقا ، وذلك يعني أن لا يحتج به عند التفرد . وإذا عرفت هذا ، فمن الواضح أن هذا القول وذاك لا يعي دائما أن الرجال ثقات ، أو أنهم محتج بهم في الصحيح ، وبالتالي فلا يستلزم في الحالة المذكورة تحقق الشرط الاول بله الشروط الاخرى ، فكم من حديث


(1) كالمناوي مثلا ، فانه كثيرا ما يستلزم من ذلك الصحة ، كقوله في حديث : " قال الهيثمي : رجاله ثقات " وحينئذ فرمز المصنف لحسنه ، تقصير ، وحقه الرمز للصحة ! ! انظر فيض القدير الاحاديث (67 و 76 و 531 و 532) وغيرها ، وهي كثيرة جدا ، وراجع لهذا سلسلة الاحاديث الصحيحة (854) . (*)

[ 7 ]

صححه الحاكم مثلا تصحيحا مطلقا تارة ومقيدا بشرط الشيخين أو أحدهما تارة أخرى ، وهو في كثير من الاحيان متعقب من المنذري وغيره كما تراه في ضعيف الترغيب . فانظر على سبيل المثال الاحاديث (24 و 191 و 427 و 436 و 498 و 689 و 698 و 699 و 720 و 723 و 772) وفي الصحيح الاحاديث (198 و 317 و 408 و 410 و 726) بل كم من حديث من هذا النوع تعقب فيه المنذري نفسه ، كحديث (167 و 662 و 714 و 780) وفي الصحيح الحديث (461) وغيره . ثالثا : قد يكون رجال الاسناد كلهم ممن احتج بهم صاحب الصحيح ، ولكن يكون فيهم أحيانا من طعن فيه غيره من الائمة ، لسوء حفظ أو غيره مما يسقط حديثه عن قرينة الاحتجاج به ، ويكون هو الراجح عند المحققين ، مثل يحيى بن سليم الطائفي عند الشيخين ، وعبد الله بن صالح كاتب الليث ، وهشام بن عمار من رجال البخاري ، ويحيى بن يمان العجلي عند مسلم ، فان هؤلاء مع صدقهم موصوفون بسوء الحفظ ، وهو علة تمنع الاحتجاج بمثله كما هو معلوم ، وبمثل ذلك انتقدنا المنذري في بعض الاسانيد كما تراه في الحديث (242 - الصحيح) . رابعا : إن قولهم : " رجاله رجال الصحيح " لا بد من فهمه أحيانا على إرادة معنى التغليب لا العموم ، أي أكثر رجاله (رجال الصحيح) ، وليس كلهم . وهذا حينما يكون من نسب الحديث إليهم من المصنفين دون البخاري ومسلم صاحبي " الصحيحين " في الطبقة ، بحيث لا يمكنه أن يشاركهما في الرواية عن أحد من شيوخهما مباشرة ، وانما يروي عنه بواسطة راو أو اكثر ، كالحاكم والطبراني وامثالهما ، خذ مثلا حديثا أخرجه الحاكم (1 / 22) بالسند التالي : حدثنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه أنا محمد بن غالب أنا موسى بن إسماعيل . . . الخ السند ثم قال : " صحيح على شرطهما " . ووافقه الذهبي .

[ 8 ]

قلت : فموسى هذا من شيوخ الشيخين ومن فوقه على شرطهما ، بخلاف اللذين دونه ، وهكذا كل حديث عند الحاكم مصحح على شرطهما ، أو شرط أحدهما ، فانما يعني شيخهما ومن فوقه ، واما من دونه فلا ، وقد يكون راويا واحدا أو أكثر ، وعلى هذا البيان ينبغي أن يفهم طالب هذا العلم قول المنذري في حديث " الصحيح " الاتي برقم (898) : " رواه الحاكم ، ورواته محتج بهم في (الصحيح) " . واما الحاكم فقال : " صحيح على شرط الشيخين " وانما ينقله المنذري ، لانه خطا فانما هو على شرط مسلم فقط كما كنت بينته في " سلسلة الاحاديث الصحيحة " برقم (86) ، فقول المنذري المذكور إنما هو على التغليب ، وانما يعني بدءا من شيخ الشيخين فيه ، وهو هنا أبو بكر بن أبي شيبة فمن فوقة ، واما من دونه فلا . ثم إن هؤلاء قد يكونون ثقات ، وقد يكونون غير ذلك ، وكل ذلك قد بلوناه في بعض أحاديثه ، فانظر مثلا في الضعيف الحديث (427) فانه وان كان صححه الحاكم مطلقا ، فان شيخ شيخه فيه كذبه الدار قطني ، كما حكاه المنذري هناك ، واما النوع الذي قبله أعني ما كان من رواية الثقات عن شيوخ الشيخين فكثير جدا والحمد لله . وكذلك يقال في كل حديث سيمر بك في الكتابين : " الصحيحين " و " الضعيف " يقول فيه المنذري : " رواه الطبراني ورواته رواة الصحيح " : انه يعني غالب رواته ، أي كلهم ما عدا شيخ الطبراني قطعا ، وربما شيخ شيخه معه أحيانا ، وهذا حين يكون قوله صوابا لا وهم فيه . خذ مثلا الحديث الاتي في " الصحيح " برقم (210) : " لزمت السواك حتى خشيت أن يدردفي " قال فيه : " رواه الطبراني في (الاوسط) ورواته رواة الصحيح " . فان إسناده في الاوسط (رقم - 6870 - مصورتي) هكذا : حدثنا محمد بن رزيق بن جامع ثنا أبو الطاهر حدثنا ابن وهب ثنا يحيى بن عبيد الله بن سالم عن عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب عن

[ 9 ]

عائشة به وقال : " لا يروى عن عائشة إلا بهذا الاسناد ، تفرد به ابن وهب " . قلت : فابو الطاهر فمن فوقه كلهم من رواة الصحيح ، بخلاف ابن رزيق - مصغرا بتقديم الراء على الزاي - فليس منهم ، بل لا نعرف شيئا من حاله ، سوى قول الحافظ في التبصير فيه (2 / 600) : " الحديث بمصر عن أبي مصعب وسعيد بن منصور " . وهذا كما ترى لا يروي ولا يشفي في معرفة حاله ، مع العلم بان الاحاديث التي ساقها له الطبراني في " الاوسط " تدل على أن له شيوخا آخرين كابراهيم بن المنذر الحزامي وعمرو بن سواد السرحي وغيرهم . وقد بحثت عنه في وفيات سنة (299 - 360) سنة وفاة الطبراني من كتاب " النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة " فلم أعثر عليه . وقد يكون شيخ الطبراني في بعض الاحاديث التي قيل فيها ما ذكرنا ضعيفا ، كما في حديث ياتي في - (23 / 39) وقد تكملت عليه وبينت ضعفه في " الصحيحة " (503) من أجل ذلك فقد ينشط المنذري أحيانا فيستثني من مثل قوله المتقدم شيخ الطبراني ، كما فعل في الحديث الاتي هناك برقم (844) حيث قال فيه : " رواه الطبراني ، ورجاله رجال (الصحيح) ، إلا شيخه يحيى بن عثمان بن صالح وهو ثقة ، وفيه كلام " . وقد لا ينشط لذلك أحيانا ، بل هذا هو الغالب عليه ، أو يسو فلا يستثني في حديث يكون الاستثناء فيه أولى ، لانه يكون في سنده شيخ لشيخ الطبراني ليس من رواة " الصحيح " أيضا ، كما وقع له الحديث الصحيح رقم (146) فتعقبته بكلام الهيثمي الذي نقلته هناك ، ومراده أنه ليس في إسناده من هو من شيوخ " الصحيح " فضلا عمن دونه ! وإذا عرفت أيها القارئ الكريم هذه الحقائق حول قولهم : " رجاله ثقات " أو " رجاله رجال (الصحيح) " يتبين لك بوضوح لا ريب فيه أن

[ 10 ]

ذلك لا يعني عندهم أن الحديث صحيح ، وانما : أن شرطا من شروط الصحة قد تحقق فيه ، وهذا إذا لم يقترن به شئ من الوهم أو التساهل الذي سبق بيانه ، فمن أجل ذلك لم أعتبر القول المذكور نصا في التصحيح ، يمكن الاعتماد عليه حين لا يتسير لنا الوقوف على إسناد الحديث مباشرة . فينبغي التنبه لهذا ، فانه من الامور الهامة التي يضر الجهل بها ضررا بالغا ، أهمه نسبة التصحيح إلى قائله ، وهو لا يقصده ، وهذا مما سمعته من كثير من الطلاب وغيرهم في مختلف البلاد . لماذا يقولون : رجاله ثقات ، ولا يصرحون بتصحيح الاسناد ؟ فان قيل : لماذا يلجا الحافظ المنذري وامثاله من الحفاظ إلى القول المذكور مادام أنه لا يعني عندهم أن الحديث صحيح ، ولا يفصحون بصحته كما نراهم يفعلون ذلك أحيانا ؟ وجوابا عليه أقول : إنما يلجاون إليه لتيسر ذلك عليهم ، بخلاف الافصاح عن الصحة ، فانه يتطلب بحثا موضوعيا خاصا حول كل إسناد من أسانيد أحاديث الكتاب ، وما أكثرها - حتى يغلب على ظن مؤلفه أنه ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم ولو بمرتبة الحسن - ولا يحصل ذلك في النفس إلا ثبت لديه سلامته من أي علة قادحة فيه ، وليس يخفى على كل من مارس عمليا فن التخريج ، مقرونا بالتصحيح والتضعيف ، وقضى في ذلك شطرا طويلا من عمره - وليس في مجرد العزو وتسويد الصفحات به - أن ذلك يتطلب جهدا كبيرا ، ووقتا كثيرا ، الامر الذي قد لا يتوفر لمن أراد مثل هذا التحقيق ، وقد يتوفر ذلك للبعض ، ولكن يعوزه الهمة والنشاط ، والداب على البحث في الامهات والاصول المطبوعة والمخطوطة والصبر عليه ، وقد يجد بعضهم كل ذلك ، ولكن ليس لديه تلك المصادر الكثيرة التي لا بد منها لكل من تحققت تلك المواصفات التي ذكرنا ، مع المعرفة التامة بطرق

[ 11 ]

التصحيح والتضعيف ، القائمة على العلم بمصطلح الحديث والجرح والتعديل ، واقوال الائمة فيهما ، ومعرفة ما اتفقوا عليه وما اختلفوا فيه ، مع القدرة على تمييز الراجح من المرجوح فيه ، حتى لا يكون إمعة فتاخذ به الاهواء يمينا ويسارا ، وهذا شئ عزيز قلما يجتمع ذلك كله في شخص ، لا سيما في هذه العصور المتأخرة . وقد رايت الحافظ المنذري رحمه الله ، قد أشار إلى شئ مما ذكرته من المواصفات ، بحيث يمكن اعتبار كلامه في ذلك جوابا صالحا عن السؤال السابق ، فقال في آخر كتابه : " الترغيب " قبيل ذكر الرواة المختلف فيهم " قال ما نصه : " ونستعفر الله سبحانه مما زل به اللسان ، أو داخله ذهول ، أو غلب عليه نسيان ، فان كل مصنف مع التوؤدة والتاني ، وامعان النظر وطول الفكر قل أن ينفك عن شئ من ذلك ، فكيف ب‍ (المملي) مع ضيق وقته ، وترادف همومه ، واشتغال باله ، وغربة وطنه ، وغيبة كتبه ؟ . . . وكذلك تقدم في هذا الاملاء أحاديث كثيره جدا صحاح ، وعلى شرط الشيخين أو أحدهما ، وحسان ، لم ننبه على كثير من ذلك ، بل قلت غالبا : إسناد جيد ، أو : رواته ثقات ، أو : رواة " الصحيح " ، أو نحو ذلك ، وانما منع من النص على ذلك تجويز وجود علة لم تحضرني مع الاملاء " . قلت : فهذا نص منه رحمه الله ؟ ؟ ؟ ؟ ذكرته في اول جوابي عن السؤال ، فالحمد لله الذي بنعمة تتم الصالحات . قلة الاحاديث التي صرح الهيثمي بتقوية أسانيدها واعود لتاكيد وتوضيع أن الجواب المذكور ليس خاصا بصنيع المنذري رحمه الله تعالى ، بل هو عام شامل لكل من جرى على ذلك من المصنفين ، وان من أقربهم إلى منهجه منهج الحافظ نور الدين الهيثمي ، فانه يكثر جدا من استعمال ذلك القول في كتابه " مجمع الزوائد ومنبع الفوائد " الجامع لزوائد كتب ستة ، على الكتب الستة ، كما هو معلوم ،

[ 12 ]

ومع ضخامة كتابه ، وغزارة مادته ، فاننا قلما نراه يصحح أو يحسن . وقد بدات بترقيم أحاديثه استعداد الترتيبها فيما بعد على الحروف إن شاء الله ، بمساعدة صهرنا العزيز الشاب المهذب النشيط الاستاذ نبيل الكيالي جزاه الله خيرا ، وقد انتهينا من ترقيم المجلد الاول منه من أصل عشر مجلدات ، فبلغ عدد أحاديثه نحو (1800) حديثا ، واحصينا الاحاديث التي صرح بتصحيحها أو تحسينها ، فبلغ عددها (90) حديثا فقط ! من أصل ألف حديث تقريبا ، أقدر أنها ثابتة الاسانيد من بين الرقم المذكور (1800) وقد تكلم عليها بكلام لا يفيد الصحة ولا الحسن ، وانما الثقة للرواة فقط كما سبق بيانه ، وما ذلك إلا لسبب أو أكثر من الاسباب التي سبق أن ذكرتها ، واشار الحافظ المنذري إلى بعضها في كلامه المنقول عنه انفا . انتهى . توثيق ابن حبان أكثر الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد من قول : وثقه ابن حبان ، وهو يقصد ابن حبان حينما يقول : رجاله موثقون أي ابى حبان ، ولذلك رأينا ان نتكلم باسهاب على توثيق ابن حبان ودرجته لدى المحققين من الائمة النقاد . إن توثيق ابن حبان مما لا يقبله المحققون إذا انفرد هو بالتوثيق ، بل يصرحون بجهالة من يوثقه . فاننا إذا تتبعنا أقوالهم في التراجم لرايناهم قلما يعتمدون على توثيقه وحده ، كما إذا تتبعنا ذلك في كتاب تقريب التهذيب للحافظ ابن حجر وخلاصة تذهيب التهذيب للخزرجي ، والمغني في الضعفاء للحافظ الذهبي . ونذكر على سبيل المثال تراجم أحد عشر شخصا وثقهم ابن حبان ثم نذكر حكم الحافظ ابن حجر عليهم في تقريب التهذيب وربما ننقل حكم الذهبي في المغنى في الضعفاء أيضا . 1 - أبان بن طارق القيسي . قال في التقريب (1 / 31) مجهول

[ 13 ]

الحال . وفي المغنى في الضعفاء : لا يعرف . 2 - بجير بن أبي بجير . في التقريب (1 / 93) مجهول . 3 - حاتم بن أبي نصر القنسريني . في التقريب (1 / 138) والمغني (1 / 140) مجهول . 4 - ضبارة بن عبد الله الحضرمي في التقريب (1 / 372) مجهول . وفي المغني لا يعرف . 5 . طارق بن أبي الحسناء . في التقريب (1 / 376) والمغني (1 / 314) مجهول . 6 . محمد بن حبيب الجرمي . في التقريب (1 / 153) والمغني (2 / 565) مجهول . 7 . عبد الله بن أبي بكر بن زيد بن المهاجر . في التقريب (1 / 405) مجهول . وفي المغني : لا يعرف . 8 . النعمان بن معبد بن هوذة الانصاري . في التقريب (2 / 304) مجهول . 9 . هشام بن هارون الانصاري المدني . في التقريب (2 / 320) مجهول . 10 . يحيى بن أبي صالح المدني . في التقريب (2 / 349) والمغني (2 / 737) مجهول . 11 . معمر بن عبد الله بن حنظلة . في المغني (2 / 671) لا يعرف . وفي التقريب (2 / 266) مقبول ، أي عند المتابعة . وربما يذكر هو نفسه في كتابه الثقات بعض الناس ويقول : لا أدري من هو ، وربما قال : ولا ابن من هو . وها نذكر بعض الامثله من التابعين وهم عشرة ، فكيف بغير التابعين . 1 - أبان شيخ يروي عن أبي بن كعب ، روي عنه محمد بن جحادة ،

[ 14 ]

لا أدري من هو ولا ابن من هو . الثقات (4 / 37) . 2 - الحسن الكوفي شيخ يروي عن ابن عباس ، روى عنه ليث بن أبي سليم ، لا أدري من هو ولا ابن من هو . الثقات (4 / 126) . 3 - رباح يروي عن عثمان بن عفان ، روى عنه الحسن بن سعد ، لا أدري من هو ولا ابن من هو . الثقات (4 / 238) . 4 - الزبرقان شيخ ، يروي عن النواس بن سمعان ، روى داود بن أبي هند عن شهر بن حوشب عنه ، لا أدري من هو ولا ابن من هو . الثقات (4 / 265) . 5 - سلمة يروي عن ابن عمر ، روي عنه ابنه سعيد بن سلمة ، لا أدري من هو ولا ابن من هو . الثقات (4 / 318) . 6 - سيرة شيخ يروي عن أنس ، روى عنه السدي ، لا ادري من هو . الثقات (4 / 341) . 7 - سميع شيخ يروي عن أبي أمامة ، روى عنه عمرو بن دينار المكي ، لا أدري من هو ولا ابن من هو . الثقات (4 / 342) . 8 - شهاب شيخ ، يروي عن أبي هريرة ، روت عنه القلوص بنت عليبة ، لا أدري من هو . الثقات (4 / 363) . 9 - عبد الكريم شيخ ، يروي عن أنس بن مالك ، روى الليث بن سعد عن اسحاق بن أسيد عنه ، لا ادري من هو ولا ابن من هو . الثقات (5 / 129) . 10 - عطاء المدني ، يروي عن أبي هريرة في صلاة الجمع ، روى عنه منصور ، لا ادري من هو ولا ابن من هو . الثقات (5 / 207) . ولذا قال الحافظ ابن عبد الهادي في الصارم المنكي (ص 93) : وقد علم أن ابن حبان ذكر في هذا الكتاب الذي جمعه في الثقات عددا كثيرا وخلقا عظيما من المجهولين الذين لا يعرف هو ولا غيره أحوالهم ، وقد صرح ابن حبان بذلك في غير موضع من هذا الكتاب ، فقال في الطبقة

[ 15 ]

الثالثة : 1 - سهل ، يروي عن شداد بن الهاد ، روى عنه أبو يعقوب ، ولست أعرفه ولا [ ادري ] من أبوه . [ الثقات (6 / 406) ] . هكذا ذكر هذا الرجل في كتاب الثقات ، ونص على أنه لا يعرفه . وقال أيضا : 2 - حنظلة ، شيخ يروي المراسيل ، لا أدري من هو ، روي ابن المبارك عن إبراهيم بن حنظلة عن أبيه [ الثقات (6 / 226) ] هكذا ذكره ، لم يزد . وقال أيضا : 3 - الحسن أبو عبد الله ، شيخ يروي المراسيل ، روى عنه أيوب بن النجار ، لا أدري من هو ولا ابن من هو [ الثقات (6 / 170) ] . وقال أيضا : 4 - جميل ، شيخ ، يروي عن أبي المليح بن أسامة ، روى عنه عبد الله بن عون ، لا أدري من هو ولا ابن من هو [ الثقات (6 / 146) ] . وقد ذكر ابن حبان في هذا الكتاب خلقا كثيرا من هذا النمط ، وطريقته فيه أنه يذكر من لم يعرفه بجرح وان كان مجهولا لم يعرف حاله . وينبغي أن يتنبه لهذا ويعرف أن بوثيق ابن حبان للرجل بمجرد ذكره في هذا الكتاب من أدنى درجات التوثيق . وقال الحافظ الذهبي في الميزان : أيوب عن أبيه عن كعب بن سور مجهول ، وزاد الحافظ في اللسان : وذكره ابن حبان في الثقات ، وقال : روى عنه مهدي بن ميمون ، لا أدري من هو ولا ابن من هو . وهذا القول من ابن حبان يؤيد ما ذهبنا إليه من أنه يذكر في كتاب الثقات كل مجهول روى عنه ثقة ولم يجرح . ويشير الحافظ هنا إلى ما ذكره في مقدمة اللسان (1 / 14) قال ابن حبان : من كان منكر الحديث على قلة لا يجوز تعديله إلا بعد السير ولو كان ممن يروي المناكير ووافق الثقات في الاخبار لكان عدلا مقبول

[ 16 ]

الرواية ، إذ الناس أحوالهم على الصلاح والعدالة حتى يتبين منهم ما يوجب القدح ، هذا حكم المشاهير من الرواة ، فاما المجاهيل الذين لم يرو عنهم إلا الضعفاء فهم متركون على الاحوال كلها انتهى . وما ذكره من أالرجل إذا انتفت جهالة عينه برواية واحد عنه فهو عدل حتى يتبين جرحه قال فيه الحافظ في مقدمة اللسان : وهذا مذهب عجيب ، والجمهور على خلافه ، وهذا مسلك ابن حبان في كتاب الثقات الذي ألفه ، فانه يذكر خلقا نص عليهم أبو حاتم وغيره على أنهم مجهولون انتهى . وربما ذكر هو الرجل الواحد في الثقات وفي الضعفاء فعلى سبيل المثال : 1 - أبو جناب يحيى بن حبة الكلبي ذكره في ثقاته ، وقال : روى عن جماعة من التابعين ، وعنه أهل الكوفة ، وذكره في كتاب المجروحين (3 / 111) فقال : كان يدلس على الثقات ما سمع من الضعفاء فالتزقت به المناكير التي يرويها عن المشاهير ، فوهاه يحيى بن سعيد القطان ، وحمل عليه احمد بن حنبل حملا شديدا . 2 - يحيى بن سلمة بن نفيل ، ذكره في الثقات وقال : في حديث ابراهيم ابنه عنه مناكير ، وذكره في كتاب المجروحين (3 / 112 - 113) وقال : منكر الحديث جدا ، يروي عن أبيه أشياء لا تشبه حديث الثقات ، كانه ليس من حديث أبيه ، فلما أكثر عن أبيه بما يخالف الاثبات بطل الاحتجاج به فيما وافق الثقات . ولذا قال الحافظ الزركشي في المعتبر في تخريج أحاديث المنهاج والمختصر (ص 58 من مخطوطتي بخط يدي) : وأساء بهذا التناقض . هذا حاصل ما قاله المحققون في توثيف ابن حبان إذا انفرد هو بالتوثيق . وقد قسم بعض المحدثين المعاصرين توثيق ابن حبان إلى خمسة

[ 17 ]

أقسام : 1 - أن يصرح به كان يقول : كان متقنا أو مستقيم الحديث أو نحو ذلك . 2 - أن يكون الرجل من شيوخه الذين جالسهم وخبرهم . 3 - أن يكون من المعروفين بكثرة الحديث بحيث يعلم أن ابن حبان وقف له على أحاديث كثيرة . 4 - أن يظهر من سياق كلامه أنه قد عرف ذلك الرجل معرفة تامة . 5 - ما دون ذلك . ومن يميز بين هذه الدرجات يرى أن القسم الاخير على الغالب مجهولون ، وكذلك القسم الرابع يحكم المحققون من النقاد أحيانا على أنهم لا يعرفون . هذا والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وكذلك كنا وعدنا القراء أن نكتب ترجمة مطولة للحافظ الطبراني والنسخ التي أعتمد عليها للتحقيق من المعجم الكبير للطير اني في آخر الكتاب . ولما كنا نشرنا في آخر الجزء الخامس والعشرين جزء للحافظ ابن منده في مناقب الحافظ الطبراني فقد اكتفينا بذكر ما قيل عن الطبراني من الطعون وما دافعوا به عنه في هذه المقدمة ، ونذكر النسخ التي اعتمدنا عليها للتحقيق من المعجم الكبير فنقول : الحافظ الطبراني قال الحافظ الذهبي في الميزان (2 / 195) سليمان بن أحمد بن أيوب اللخمي الطبراني الحافظ الثبت المعمر أبو القاسم ، لا ينكر له التفرد في سعة ماروى ، لينه الحافظ أبو بكر بن مردويه لكونه غلط أو نسي ، فمن ذلك أنه وهم وحدث بالمغازي عن أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم البرقي ، وانما أراد عبد الرحيم أخاه ، فتوهم أن شيخه عبد الرحيم اسمه أحمد ،

[ 18 ]

واستعمر على هذا يروي عنه ويسميه أحمد ، وقد مات أحمد قبل دخول الطبراني مصر بعشر سنين أو أكثر ، والى الطبراني المنتهى في كثرة الحديث وعلوه ، فانه عاش مئة سنة ، وسمع وهو ابن ثلاث عشرة سنة ، وبقي إلى سنة ستين وثلاثمئة ، بقي صاحبه ابن ريذة إلى سنة أربعين وأربعمئة ، فلذلك العلو . وقال الحاكم في معرفة علوم الحديث (ص 143) وجدت أبا علي الحافظ سئ الراي في أبي القاسم اللخمي ، فسألته عن السبب فيه ، فقال : اجتمعنا على باب أبي خليفة فذكرنا طرق " أمرت أن أسجد على سبعة أعضاء " فقلت له : تحفظ عن شعبة عن عبد الملك بن ميسرة الزراد عن طاووس عن ابن عباس ؟ فقال : بلى ، غندر وابن أبي عدي ، فقلت : من عنهما ؟ فقال : حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه عنهما ، فاتهمته إذ ذاك ، ثم قال أبو علي : ما حدث به غير عثمان بن عمر . ثم روى الحاكم الحديث عن أبي علي الحافظ باسناده إلى عثمان بن عمر به . وقال الحافظ في اللسان (3 / 75) وقد عاب عليه إسماعيل بن محمد بن الفضل التيمي جمعه الاحاديث بالافراد مع ما فيها من النكارة الشديدة والموضوعات ، وفي بعضها القدح في كثير من القدماء من الصحابة وغيرهم . وقد أجاب الحافظ عن هذه الطعون الثلاثة في اللسان (3 / 73 - 75) فقال : ورواية الطبراني عن احمد بن عبد الرحيم البرقي قد تكلم ابن منده (1) فيه بسببها ، واعتذر عنه أحمد بن منصور الشيرازي الحافظ بنحو ما اعتذر به المصنف ، وهو أنهما كانا اخوين أحمد وعبد الرحيم ، فسمع


(1) هذا هو في اللسان واظنه فان الذي تكلم فيه هو ابن مردويه بسبب ذلك لا ابن منده . (*)

[ 19 ]

الطبراني من عبد الرحيم فظن أنه فروى عن أحمد واستمر يروي عنه ما سمعه من عبد الرحيم . وقال سليمان بن إبراهيم الحافظ : كان في قلب ابن مردويه على الطبراني ، فتلفظ في سعة كلامه ، فقال له أبو نعيم : كم كتب عنه : فاشار إلى حزم ، فقال : فمن رايت مثله ؟ فلم يقل شيئا . وقال أحمد بن منصور الشيرازي الحافظ : كتبت عن الطبراني ثلاث مئة ألف حديث وهو ثقة ، إلا أنه غلط في اسم عبد الرحيم البرقي . قلت : وقد ذكر الطبراني في مسند الشاميين له ما يدل على أنه كان يشك في اسم عبد الرحيم فقال في ترجمة محمد بن مهاجر : ثنا البرقي وأظن اسمه عبد الرحيم فذكر حديثا (2) . وقال أبو بكر بن مردويه : دخلت بغداد وتطلب حديث إدريس بن جعفر العطار عن يزيد بن هارون وروح بن عبادة ، فلم أجد إلا أحاديث معدودة . وقد روى الطبراني عن إدريس عن يزيد بن هارون كثيرا ، وكان الطبراني لقي هذا الشيخ فاغتنمه ، والبغاددة لم يكن عندهم إدريس بذاك ، فلم يكثروا عنه وقال أبو بكر بن أبي على : كان الطبراني ، واسع العلم كثير التصانيف ، وقيل ذهبت عيناه في آخر عمره رحمه الله تعالى . وقال الحافظ في الدفاع عن الطعن الثاني : قلت : وقد تتبع ذلك أبو نعيم على أبي علي ، وروى حديث غندر عن أبي علي بن الصواف عن عبد الله عن أحمد كما قال الطبراني ، وبرئ الطبراني من عهدته .


(2) الذي في نسختنا من ترجمة محمد بن مهاجر من كتاب مسند الشاميين للمصنف الطبراني حدثنا عبد الرحيم بن عبد الله البرقي في الحديثين (1423 و 1424) ولعل في نسخة الحافظ كان كذلك . (*)

[ 20 ]

وقال الحافظ الضياء في الجزء الذي جمعه في الذب عن الطبراني : وهم الطبراني فظن أنه سئل عن رواية شعبة عن عمرو بن دينار عن طاووس فهي التي عند غندر عن شعبة ، وهى التي رواها ابن الصواف عن عبد الله بن أحمد ، والمسؤول عنها رواية شعبة عن عبد الملك بن ميسرة عن طاووس ، فهي التي انفرد بها عثمان بن عمر . قال : والدليل على أنه لم يسمعه أنه ساق الطريقين في كتابه الذي جمع فيه حديث شعبة ، فاورد إحداهما في ترجمة شعبة عن عمرو بن دينار عن طاووس من رواية غندر عن شعبة . واورد الاخرى في ترجمة شعبة عن عبد الملك بن ميسرة من رواية عثمان بن عمر عن شعبة . ثم قال الضياء : لو كان كل من وهم في حديث أو حديثين اتهم لكان هذا لا يسلم منه أحد . وقال الحافظ في الدفاع عن الطعن الثالث : وهذا أمر لا يختص به الطبراني ، فلا معنى لافراده اليوم ، بل أكثر المحدثين في الاعصار الماضية من سنة مئتين وهلم جرا إذا ساقوا الحديث باسناده اعتقدوا أنهم برئوا من عهدته والله أعلم . المعجم الكبير للحافظ الطبراني قد ذكر ابن منده في جزئه مؤلفات الحافظ الطبراني وقد نشرنا ذلك الجزء في آخر الجزء (25) من المعجم الكبير ، والذي يهمنا أن نذكرها النسخ التي اعتمدنا عليها في تحقيق المعجم الكبير فنقول : الذين نسخوا المعجم الكبير منهم من نسخة في ستة مجلدات ومنهم من نسخة في (12) اثني عشر مجلدا . واما النسخ التي اعتمدنا عليها فهي : 1 - نسخة أحمد الثالث وهي المجلدات (1 و 2 و 5 و 6 و 9 و 10) وتحت أرقام (3 : 465) ويوجد بهذا الخط وبنفس التجزئة المجلدان (3 و 4) في الفاتح (1198) فتكون عندنا من هذه النسخة ثمانية مجلدات . وليس عليها تاريخ استنساخها ولا اسم الناسخ ولعله كتب ذلك في المجلد

[ 21 ]

الاخير . وعليها سماعات على محمد الخيضري في عدة أماكن منها . 2 - نسخة الظاهرية الاولى ويوجد منها عندنا مصورة المجلدين الاول والثالث وهي النسخة التي كتبت في ستة مجلدات وعليها سماعات للحافظ ابن تيمية وغيره من الحفاظ ويشمل هذان المجلدان المجلدات (1 و 2 و 5 و 6) من نسخة أحمد الثالث . وارقامها في ظاهرية دمشق (حديث 282 و 283) 3 - نسخة الظاهرية الثانية تنتهي بمسند الحارث أبي مالك الاشعري ، وهي مما اوقفه الحافظ ضياء الدين وهي قديمة جدا وهي في أجزاء حديثية وفيها تقديم وتاخير بالنسبة لبعض الاحاديث ونقص وزيادة لبعض الاحاديث . 4 - المجلد الثاني من مكتبة فيض الله رقم (546) ويبتدئ بمن اسمه ربيعة وحصلت منه من أوله إلى من اسمه سفيان . 5 - المجلد السادس وهو من المكتبة الوطنية في باريس (رقم 2011) وينقص من أوله ويبتدئ بمنتصف مسند النعمان بن بشير و 39 صحفة في أوله من المجلد الرابع يتضمن قسما من مسند عبد الله لبن عمرو ابن العاص ومسند عبد الله بن جعفر واول مسند عبد الله بن الزبير وفي منتصف واخر مسند النساء نقص أشرت إليهما في المكانين من المطبوعة . 6 - قطعة فيها آخر مسند عبد الله بن الزبير ومسند بعض المسمين بعبد الله (31 ورقة) رقمها (مجموع 89 ق 204 - 234) من المكتبة الظاهرية . ولم أنشر إلى الان هذه القطعة والقطعة من أول الرابع من نسخة باريس ولا مسند النعمان بن بشير رجاء الحصول على نسخة كاملة . أخطاء حول المعجم الكبير 1 - ذكر المفهرسون أن عبد الكريم بن محمد السمعاني هذب المعجم الكبير للطبراني وسماه التحبير في المعجم الكبير .

[ 22 ]

وهذا مما لا أصل له إذا أن التحبير كتاب ترجم فيه السمعاني للعلماء الذين كانوا في القرن السادس الهجري . وقد حققته الدكتورة منيرة ناجي سالم وحصلت به على شهادة الدكتوراه من جامعة بغداد وطبعته وزارة الاوقاف في الجمهورية العراقية في مطبعة الارشاد سنة 1975 في جزءين . 2 - ذكر المفهرسون أنه يوجد مجلد من المعجم الكبير للطبراني في الاوقاف بالرباط رقم (138) وبعد أن كلفت بعض الاخوان فصوروا هذا المجلد لنا ظهر انه معجم مختصر للصحابة والى الان لم أتوصل إلى أنه لمن . 3 - ذكر المفهرسون أن مجلدا يوجد في أسعد أفندي برقم 2416 ومجلدا آخر يوجد في كوير يلي رقم (390) وبعد البحث عنهما وجد أن أحدهما معجم لاحد علماء الحنيفة ترجم فيه لشيوخه والرقم الاخر غير موجود في تلك المكتبة . 4 - في مكتبة مخطوطات الاثار في المتحف العراقي في بغداد رايت اسم المعجم الكبير للطبراني على أربع مجلدات ضخام وبعد الاطلاع عليها رايت أن البعض كتب عليها هذا الاسم وانما هو صحيح البخاري فاخبرت السيد أسامة النقشبندي بذلك فوعد بتبديل الاسم على البطاقات ، ولذلك لم أكتب أرقامها . أبو مصطفى حمدى بن عبد المجيد بن إسماعيل السلفي سرسنك - محافظة دهوك 1 / 1 / 1404 8 / 10 / 1983

[ 23 ]

مقدمة المحقق بسم الله الرحمن الرحيم إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، ومن يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، واشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، واشهد أن محمدا عبده ورسوله (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاتة ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون) . (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء ، واتقو الله الذي تساءلون به والارحام إن الله كان عليكم رقيبا) . (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما) . اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد أما بعد فقد عزمنا بإذن الله وتوفيقه على تحقيق المعجم الكبير للحافظ أبي القاسم سليمان بن أحمد الطبراني ، وهذا الديوان العظيم لم يسبق له أن نشر ، ولما عرضنا الامر على السيد وزير الاوقاف الدكتور أحمد عبد الستار الجواري لنشره ضمن سلسلة منشورات إحيا التراث الاسلامي رحب بالمشروع وألح علي في الاستعجال بالتحقيق وقدم لي المعونة الممكنة . والمعجم الكبير بحر زاخر ترجم فيه الحافظ الطبراني للصحابة تراجم وجيزة ويروي عن كل واحد منهم بعض أحاديثهم أو جميعها ، حسبما ذكر في المقدمة أو يذكر أسماء هم وأنهم حضروا المشاهد أو يذكر أسماءهم فقط دون أن يذكر شيئا من ذلك أو يخرج لهم شيئا

[ 24 ]

وأحاديث المعجم تنقسم إلى قسمين قسم منها مروي في الكتب الستة وقسم لم يرو فيها ، وقد ألف الحافظ علي نور الدين الهيثمي كتابه القيم مجمع الزوائد ومنبع الفوائد في زوائد كتب منها المعجم الكبير وتكلم على الاحاديث الزئادة كلاما مختصرا ، ولاجل ن نطلع على طريقة هذا الحافظ في كتابه ذلك - لاننا جعلنا كتابه عمدتنا - نذكر ما ذكره هو في مقدمة كتابه حيث قال (1 / 8) : وما تكلمت عليه من الحديث من تصحيح أو تضعيف وكان من حديث صحابي واحد ثم ذكرت له متنا بنحوه فاني أكتفي بالكلام عقب الحديث الاول إلا أن يكون المتن الثاني أصح من الاول ، وإذا روى الحديث الامام أحمد وغيره فالكلام على رجاله إلا أن يكون إسناد غيره أصح ، وإذا كان للحديث سند واحد صحيح اكتفيت به من غير نظر إلى بقية الاسانيد ، وإن كانت صعيفة ، ومن كان من مشايخ الطبراني في الميزان - يعني الاعتدال للحافظ الذهبي - نبهت على ضعفه ، ومن لم يكن في الميزان ألحقته بالثقات الذين بعده ، ولاصحابة لا يشترط فيهم أن يخرج لهم أهل الصحيح فإنهم عدول ، وكذلك شيوخ الطبراني الذين ليسوا في الميزان . انتهى . وإن شاء الله تعالى سوف نقوم في آخر الكتاب بدراسة وافية عن الحافظ الطبراني وكتابه القيم المعجم الكبير والنسخ التي استطعنا الحصول عليها ووصفها وسننشر مع كل جزء السماعات وبعض الرواميز ليطلع القارئ عليها وربما نقيم أيضا المناسبة مجمع الزوائد ، ونذكر بعض القواعد الحديثية التي يحتاج إليها القارى مثل توثيق ابن حبان وحال عبد الله ابن لهيعة حيث هو ثقة فمن روى عنه قبل احتراق كتبه مثل ابن المبارك وابن يزيد وابن وهب من العبادلة فروايتهم صحيحة وأما غيرهم فروايتهم ضعيفة لانهم رووا عنه بعد احتراق كتبه ، ومثل قولهم رجاله ثقات أو موثوقون أو وثقوا فإنه لا يعني أن الحديث صحيح ، إلى غير ذلك من القواعد الحديثية المفيدة

[ 25 ]

وأما عملنا في الكتاب فهو : أولا : تحقيق نص الكتاب تحقيقا دقيقا وما خالف منه مجمع الزوائد أو أي مرجع آخر اعتمادا على المصورة إلا أن يكون خطأ ظاهرا ثانيا : الاحاديث المروية منها في الكتب الستة ذكرنا مواضع وجودها فيها ، فان لم يكن صحيحا تكملنا عليه ذكرنا من رواه من أصحاب الكتب الستة ولم نتكلم على سنة المصنف . رابعا : إذا كان الحديث من الزوائد على الكتب الستة نقلنا قول الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد إن عثرنا عليه ، وربما نعقبه أو نزيد عليه ، خامسا : وضعنا فهرسا لشيوخ الطبراني ينشر في آخر الكتاب نذكر فيه درجتهم من الجرح والتعديل إن عثرنا عليهم أو نبيض إن لم نعثر عليهم . سادسا : فهرسا باسماء الرجال الذين ورد ذكرهم في المعجم كذلك ما عدا الذين أوردهم الحافظ ابن حجر في تقريب التهذيب فإن بإمكان القاري الكريم الاخذ منه ، وبذلك سيعرف درجة أسانيد روايات الطبراني . سابعا : وضع فهرس بالاحاديث النبوية والاثار على الاحرف الهجائية بطريقة فنية جدا بحيث يستطيع الباحث العثور على جميع طرق الحديث بمجرد أن يعرف أول أية رواية منها ، وسنجعل لكل مجلد فهرسه بآخره . ثامنا : رقمنا الاحاديث ترقيما دقيقا : تاسعا : رقمنا للصحابة ترقيما خاصا بهم . عاشرا : لم نتكلم على الحديث من الناحية اللغوية ولا من ناحية استنباط الاحكام بل اكتفينا بالتخريج فقط .

[ 26 ]

حادي عشر : جعلنا الالفاظ النبوية بين أقواس صغيرة ، وهكذا هذا ما استعطنا أن نقوم به : وربما يرى القارئ الكريم في عملنا شيئا من الخطأ - وسبحان من لا يخطئ فالرجاء أن لا يبخلوا علينا في إرسال ملاحظاتهم واستدراكتهم أو تعقيباتهم فإننا سنقبل ذلك برحابة صدر ونضعها في الاماكن اللائقة بها إن شاء الله تعالى . والله الموفق ولا رب ولا إله سواه . أبو مصطفى حمدي عبد المجيد السلفي 25 / 12 / 1397

[ 50 ]

المعجم الكبير للطبراني الله عزوجل

[ 51 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلواته على نبيه محمد وآله أجمعين هذا كتاب ألفناه جامع لعدد ما انتهى إلينا ممن روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرجال والنساء على حروف ألف ب ت ث بدأت فيه بالعشرة رضي الله عنهم لأن لا يتقدمهم أحد غيرهم خرجت عن كل واحد منهم حديثا وحديثين وثلاثا (*) وأكثر من ذلك على حسب كثرة روايتهم وقلتها ومن كان من المقلين خرجت حديثه أجمع ومن لم يكن له رواية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان له ذكر من أصحابه من استشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أو تقدم موته ذكرته من كتب المغازي وتاريخ العلماء ليوقف على عدد الرواة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكر أصحابه وسنخرج مسندهم بالاستقصاء على ترتيب القبائل بعون الله وقوته ان شاء الله وحده 1 - نسبة أبي بكر الصديق واسمه رضي الله تعالى عنه أبو بكر عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد ابن تيم بن مرة (1) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة قال أبو بكر الصديق اسمه عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأم أبي بكر رضي الله تعالى عنه أم الخير سلمى بنت صخر بن عامر


(*) في الاصل هكذا والصواب ثلاثة كما في نسخة ابلظاهرية الثانية . 1 - قال الهيثمي في مجمع الزوائد (9 / 40) واسناده حسن ، وفي الفتح (7 / 9) سلمى بنت صخر بن مالك بن عامر الخ واما أن اسناده حسن فلا لان ابن لهيعة ضعيف في رواية غير العبادلة عنه وهذه الرواية ليست من رواية العبادلة عنه وهم عبد الله بن المبارك وعبد الله بن وهب وعبد الله بن يزيد المقرى فالسند ضعيف . وسيتكرر هذا الاسناد كثرا (*)

[ 52 ]

بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك وأم أم الخير دلاف وهي أميمة بنت عبيد بن الناقد الخزاعي وجدة أبي بكر أم أبي قحافة أمينة بنت عبد العزى بن حرثان ابن عوف بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب (2) حدثنا محمد بن علي المديني البغدادي ثنا داود بن رشيد عن الهيثم ابن عدي قال ام أبي بكر رضي الله تعالى عنه يقال لها أم الخير بنت صخر بن عامر وهلك أبو بكر فورثه أبواه جميعا وكانا قد أسلما وماتت أم أبي بكر قبل أبيه (3) حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا عبد الله بن شبيب المدني حدثنا إبراهيم بن يحيى بن هاني الشجري حدثني أبي عن خازم ابن الحسين عن عبد الله بن أبي بكر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله ابن عتبة عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال اسلمت أم أبي بكر وأم عثمان وأم طلحة وأم الزبير وأم عبد الرحمن بن عوف وأم عمار بن ياسر الله عنهم . ويقال عتيق بن عثمان وانما سمي عتيقا لحسن وجهه (4) حدثنا أحمد بن المعلى الدمشقي ثنا هشام بن خالد ثنا ضمرة بن ربيعة عن الليث بن سعد قال انما سمي أبو بكر رضي الله تعالى عنه عتيقا لجمال وجهه واسمه عبد الله بن عثمان .

[ 53 ]

(5) حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال سمعت أبا حفص عمرو بن علي يقول كان أبو بكر رضي الله تعالى عنه معروق الوجه وانما سمي عتيقا لعتاقة وجهه وكان اسمه عبد الله بن عثمان وقد روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سماه عتيقا من النار (6) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج المصري ثنا يحيى بن بكير ثنا قيس بن أبي قيس البخاري ثنا قتيبة بن سعيد ثنا بن لهيعة عن عمارة بن غزية عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه قال سألت عائشة رضي الله تعالى عنها عن اسم أبي بكر فقالت عبد الله فقلت انهم يقولون عتيق فقالت ان أبا قحافة كان له ثلاثة فسمى واحدا عتيقا ومعيتقا ومعتقا (7) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا حامد بن يحيى البلخي ثنا سفيان بن عيينة عن زياد بن سعد عن عامر بن عبد الله بن الزبير عن أبيه قال كان اسم أبي بكر عبد الله بن عثمان فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم عتيقا من النار . (8) حدثنا المقدام بن داود المصري ثنا حبيب بن رزيق ثنا عبد الله بن عامر الاسلمي عن عمرو بن سليم قال سمعت عبد الله بن الزبير يقول كان اسم أبي بكر رضي الله تعالى عنه عبد الله بن عثمان (9) حدثنا عبد الله بن محمد العمري القاضي ثنا إسماعيل بن أبي

[ 54 ]

أويس حدثني إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه إسحاق بن طلحة قال دخلت على عائشة أم المؤمنين رضي الله تعالى عنها فقالت ان أبا بكر دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له أنت عتيق من النار فمن يومئذ سمي عتيقا (10) حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي وأبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي قالا ثنا سعيد بن منصور ثنا صالح بن موسى الطلحي عن معاوية بن إسحاق عن عائشة بنت طلحة عن عائشة أم المؤمنين أن أبا بكر رضي الله تعالى عنهما مر بالنبي صلى الله عليه وسلم فقال من أراد أن ينظر إلى عتيق من النار فلينظر إلى هذا قالت واسمه الذي سماه أهله عبد الله بن عثمان رضي الله عنه (11) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر عن موسى بن عقبة قال لا نعلم أربعة ادركوا النبي صلى الله عليه وسلم وأبناؤهم الا هؤلاء الاربعة أبو قحافة وأبو بكر وعبد الرحمن بن أبي بكر وأبو عتيق بن عبد الرحمن واسم أبي عتيق محمد رضي الله عنهم (12) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن ربيعة بن سيف أنه حدثه انه جلس مع شفي الاصبحي فقال سمعت عبد الله بن عمرو يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يكون بعدي اثنا عشر خليفة

[ 55 ]

أبو بكر الصديق لا يلبث بعدي الا قليلا وصاحب رحى دارة يعيش حميدا ويموت شهيدا قيل من هو يا رسول الله قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ثم التفت إلى عثمان فقال وأنت سيسألك الناس أن تخلع قميصا كساك الله عزوجل والذي نفسي بيده لئن خلعته لا تدخل الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط (13) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المهال ح وحدثنا المقدم ثنا أسد بن موسى قالا ثنا حماد بن سلمة عن سعيد بن جمهان عن سفينة مولى النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الخلافة ثلاثون سنة ثم يكون ملكا قال امسك ثنتين أبو بكر وعشرا عمر واثنتي عشرة عثمان وستا علي (14) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا علي بن المديني ثنا إسحاق بن منصور السلولي ثنا محمد بن سليمان العبدي عن هارون بن سعد عن عمران بن ظبيان عن أبي يحيى حكيم بن سعد قال سمعت عليا رضي الله تعالى عنه يحلف : لله أنزل اسم أبي بكر من السماء الصديق (15) حدثنا بهلول بن إسحاق بن بهلول الانباري ثنا أبي عن عبد الاعلى بن أبي المساور عن عكرمة قال أخبرتني أم هانئ قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أسري به اني أريد أن أخرج إلى قريش فأخبرهم فأخبرهم فكذبوه وصدقه أبو بكر فسمي يومئذ الصديق

[ 56 ]

صفة أبي بكر رضي الله تعالى عنه (16) حدثنا طاهر بن عيسى بن قيرس المصري ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا بن لهيعة ثنا الحارث بن يزيد عن علي بن رباح أن عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه قال ثلاثة من قريش أصبح قريش وجوها وأحسنها أخلاقا وأثبتها حياء ان حدثوك لم يكذبوك وان حدثتهم لم يكذبوك أبو بكر الصديق وأبو عبيدة بن الجراح وعثمان بن عفان (17) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم أبو النعمان ثنا حماد بن زيد عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه أن أبا بكر رضي الله تعالى عنه خضب بالحناء والكتم (18) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنا عبد الرزاق انا معمر عن قتادة وثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه أن أبا بكر رضي الله تعالى عنه خضب لحيته بالحناء والكتم وأن عمر رضي الله تعالى عنه خضب بالحناء فردا (19) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا العباس بن الوليد النرسي ثنا يزيد بن زريع عن سعيد عن قتادة عن أنس مثله (20) حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل ثنا علي بن الجعد ثنا شعبة عن حميد عن أنس أن أبا بكر رضي الله تعالى عنه كان يخضب بالحناء والكتم وأن عمر رضي الله تعالى عنه كان يخضب بالحناء (21) ثنا على بن عبد العزيز ثنا الزبير بن بكار حدثني إبراهيم بن المنذر حدثني الواقدي حدثني شعيب بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها أنها رأت رجلا مارا وهي في هودجها فقالت ما رأيت رجلا أشبه بأبي بكر من

[ 57 ]

هذا فقيل لها صفي لنا أبا بكر فقالت كان رجلا أبيض نحيفا خفيف العارضين أحنا لا تستمسك أزرته تسترخى عن حقويه معروق الوجه غائر العينين ناتئ الجبهة عاري الاشاجع هذه صفته (22) حدثنا بشر بن موسى ثنا أبو عبد الرحمن المقري ثنا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم ثنا عمارة بن غراب عن عمه قال رأيت أبا بكر الصديق وهو خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحمر اللحية قانيها (23) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا مسعر عن زياد بن علاقة قال كان أبو بكر رضي الله تعالى عنه يخضب بالحناء (24) حدثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا أبو نعيم ثنا مسعر عن أبي عون عن رجل من بني أسد قال رأيت أبا بكر رضي الله تعالى عنه في غزوة ذات السلاسل وكأن لحيته لهب العرفج على ناقة له أدما أبيض خفيفا (25) حدثنا القاسم بن عباد الخطابي البصري ثنا محمد بن سليمان لوين ثنا سفيان بن عيينة عن إسماعيل عن قيس قال قال معاوية رضي الله تعالى عنه دخلت مع أبي على أبي بكر رضي الله تعالى عنه فرأيت أسماء قائمة على رأسه بيضاء ورأيت أبا بكر رضي الله تعالى عنه أبيض نحيفا فحملني وأبي على فرسين ثم عرضنا عليه وأجازنا سن أبي بكر وخطبته ووفاته رضي الله تعالى عنه (26) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريج عن بن شهاب عن عروة عن عائشة رضي الله تعالى عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 58 ]

مات على رأس ثلاث وستين قال بن شهاب وقالت عائشة وتوفي أبو بكر على رأس ثلاث وستين (27) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد حدثني عقيل عن بن شهاب عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم توفي وهو بن ثلاث وستين (28) حدثنا علي بن عثمان بن صالح ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت تذاكر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله تعالى عنه ميلادهما عندي فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أكبر من أبي بكر فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بن ثلاث وستين وتوفي أبو بكر رضي الله وهو بن ثلاث وستين لسنتين ونصف التي عاش بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم (29) حدثنا بشر بن موسى ثنا خلف بن الوليد ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد عن جرير بن عبد الله البجلي قال كنت مع معاوية بن أبي سفيان فسمعته يقول قبض النبي صلى الله عليه وسلم وهو ابن ثلاث وستين سنة وقبض أبو بكر رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وستين وقبض عمر رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وستين قال أبو إسحاق وقال معاوية رضي الله تعالى عنه وهذه لي سبع وخمسون ثم عاش نحوا من عشرين سنة (30) حدثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو نعيم ثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي السفر عن الشعبي عن جرير عن معاوية مثله (31) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عاصم بن علي ثنا أبو الأحوص عن

[ 59 ]

أبي إسحاق عن عامر بن سعد قال حدثني جرير عن معاوية رضي الله تعالى عنه قال مات أبو بكر رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وستين (32) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد عن معاوية رضي الله تعالى عنه قال قبض أبو بكر وهو بن ثلاث وستين (33) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا أمية بن خالد ثنا شعبة عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد عن جرير عن معاوية رضي الله تعالى عنه مثله (34) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن إسماعيل ابن عبد الله عن داود بن أبي هند عن الشعبي قال توفي أبو بكر رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وستين (35) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا الزبير بن بكار ثنا أبو ضمرة عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال توفي أبو بكر رضي الله تعالى عنه وهو ابن ثلاث وستين سنة وولي أبو بكر سنتين ودفن ليلا وصلى عليه عمر رضي الله عنهما (36) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريج عن أبي الحويرث عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم مات وهو بن خمس وستين سنة وأبو بكر رضي الله تعالى عنه بمنزلته (37) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ثنا يوسف بن

[ 60 ]

عدي الكوفي ثنا أبو الأحوص عن الاغر أبي مالك قال لما أراد أبو بكر رضي الله تعالى عنه أن يستخلف عمر بعث إليه فدعاه فأتاه فقال اني أدعوك إلى أمر متعب لمن وليه فاتق الله يا عمر بطاعته وأطعه بتقواه فإن المتقي آمن محفوظ ثم ان الامر معروض لا يستوجبه الا من عمل به فمن أمر بالحق وعمل بالباطل وأمر بالمعروف وعمل بالمنكر يوشك أن تنقطع أمنيته وأن يحبط عمله فإن أنت وليت عليهم أمرهم فإن استطعت أن تجف يدك من دمائهم وأن تضمر بطنك من أموالهم وأن يجف لسانك عن أعراضهم فافعل ولا قوة الا بالله (38) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا هارون بن موسى الفروي ثنا موسى بن عبد الله بن حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده الحسن بن علي رضي الله تعالى عنه قال لما احتضر أبو بكر رضي الله تعالى عنه قال يا عائشة أنظري اللقحة التي كنا نشرب من لبنها والجفنة التي كنا نصطبح فيها والقطيفة التي كنا نلبسها فإنا كنا ننتفع بذلك حين كنا في أمر المسلمين فإذا مت فاردديه إلى عمر فلما مات أبو بكر رضي الله تعالى عنه أرسلت به إلى عمر رضي الله تعالى عنه فقال عمر رضي الله تعالى عنه رضي الله عنك يا أبا بكر لقد أتعبت من جاء بعدك (39) حدثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي ثنا أبو المغيرة ثنا حريز بن عثمان عن نعيم بن نمحة قال كان في خطبة أبي بكر رضي الله تعالى عنه أما تعلمون أنكم تغدون وتروحون لاجل معلوم فمن استطاع أن ينقضي الاجل وهو في عمل الله عز وجل فليفعل ولن تنالوا ذلك الا بالله عزوجل ان قوما جعلوا آجالهم لغيرهم فنهاكم الله أن تكونوا أمثالهم ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أين من تعرفون من إخوانكم قدموا ما

[ 61 ]

قدموا في أيام سلفهم وحلوا فيه بالشقوة والسعادة أين الجبارون الاولون الذين بنوا المدائن وحففوها بالحوائط قد صاروا تحت الصخر والآبار هذا كتاب الله عزوجل لا تفنى عجائبه فاستوصوا به منه ليوم ظلمه وائتضحوا بسائه وبيانه ان الله عزوجل أثنى على زكريا وأهل بيته فقال (كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين) لا خير في قول لا يراد به وجه الله ولا خير في مال لا ينفق في سبيل الله ولا خير فيمن يغلب جهله حلمه ولا خير فيمن يخاف في الله لومة لائم (40) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت توفي أبو بكر رضي الله تعالى عنه ليلة الثلاثاء ودفن ليلا (41) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا هشام بن عمار ثنا الهيثم ابن عمران قال سمعت جدي يقول توفي أبو بكر رضي الله تعالى عنه وبه طرف من السل وولي سنتين ونصفا (42) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال أستخلف أبو بكر رضي الله تعالى عنه في اليوم الذي توفي فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وتوفي أبو بكر رضي الله تعالى عنه في جمادى الآخرة سنة ثلاث عشرة وسنه يوم توفي كما ذكرت عائشة رضي الله تعالى عنها سن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بن ثلاث وستين

[ 62 ]

ومما أسند أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (43) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج المصري ثنا سعيد بن عفير حدثني علوان بن داود البجلي عن حميد بن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن صالح بن كيسان عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه قال دخلت على أبي بكر رضي الله تعالى عنه أعوده في مرضه الذي توفي فيه فسلمت عليه وسألته كيف أصبحت فاستوى جالسا فقلت أصبحت بحمد الله بارئا فقال أما اني على ما ترى وجع وجعلتم لي شغلا مع وجعي جعلت لكم عهدا من بعدي واخترت لكم خيركم في نفسي فكلكم ورم لذلك أنفه رجاء أن يكون الامر له ورأيت الدنيا قد أقبلت ولما تقبل وهي جائية وستنجدون بيوتكم بسور الحرير ونضائد الديباج وتألمون ضجائع الصوف الاذري كأن أحدكم على حسك السعدان ووالله لان يقدم أحدكم فيضرب عنقه في غير حد خير له من أن يسيح في غمرة الدنيا ثم قال أما اني لا آسي على شئ الا على ثلاث فعلتهن وددت أني لم أفعلهن وثلاث لم أفعلهن وددت أني فعلتهن وثلاث وددت أني سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهن فأما الثلاث اللاتي وددت أني لم أفعلهن فوددت أني لم أكن كشفت بيت فاطمة وتركته وأن أغلق علي الحرب ووددت أني يوم سقيفة بني ساعدة كنت قذفت الامر في عنق أحد الرجلين أبي عبيدة أو عمر فكان أمير المؤمنين وكنت وزيرا ووددت اني حيث كنت وجهت خالد بن الوليد إلى أهل الردة أقمت بذي القصة فإن ظفر المسلمون ظفروا والا كنت ردءا أو مددا وأما اللاتي وددت أني فعلتها فوددت أني يوم أتيت بالاشعث أسيرا ضربت

[ 63 ]

عنقه فإنه يخيل إلي أنه يكون شر الاطار إليه ووددت أني يوم أتيت بالفجاة السلمي لم أكن أحرقه وقتلته سريحا أو أطلقته نجيحا ووددت أني حيث وجهت خالد بن الوليد إلى الشام وجهت عمر إلى العراق فأكون قد بسطت يدي يميني وشمالي في سبيل الله عز وجل وأما لثلاث اللاتي وددت أني سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عنهن فوددت أني كنت سألته فيمن هذا الامر فلا ينازعه أهله ووددت أني كنت سألته هل للانصار في هذا الامر سبب ؟ ووددت أني سألته عن العمه وبنت الاخ فإن في نفسي منهما حاجة (44) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل النهدي ثنا عبد الرحمن بن حميد الرواسبي ثنا سليمان الاعمش عن إسماعيل ابن رجاء عن عمير مولى بن عباس عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال اختصم علي والعباس إلى أبي بكر في ميراث النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما كنت لاحوله عن موضعه الذي وضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم (45) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا عبد الجبار بن سعيد المساحقي ثنا يحيى بن محمد بن عباد بن هانئ الشجري ثنا هشام بن سعد عن سعيد بن أبي هلال عن أبي قبيل عن عبد الله بن عمر وبن العاص رضي الله تعالى عنه قال كتب أبو بكر رضي الله تعالى عنه إلى عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الانصار اقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم (46) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا عبد الجبار بن سعيد المساحقي حدثنا يحيى بن محمد الشجري ثنا هشام بن سعد عن سعيد بن أبي هلال عن أبي قبيل عن عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه قال كتب أبو بكر رضي الله تعالى عنه إلى عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شاور في أمر

[ 64 ]

الحرب فعليك به (47) حدثنا أبو زيد الحوطي ثنا أبو اليمان ثنا عطاف بن خالد حدثني طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر عن أبيه قال سمعت أبي قال سمعت أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه يقول قلتيا رسول الله أنعمل على أمر قد فرغ منه أم على أمر مؤتنف قال بل على أمر قد فرغ منه قلت ففيم العمل يا رسول الله قال كل ميسر لما خلق له 2 - نسبة عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه (48) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا عمرو بن خالد الحراني ثنا يعقوب بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله عن موسى بن عقبة عن بن شهاب قال قال عمر بن عبد العزيز لابي بكر بن سليمان بن أبي حثمة من أول من كتب من عبد الله أمير المؤمنين فقال أخبرتني الشفاء بنت عبد الله وكانت من المهاجرات الاولان لبيد بن ربيعة وعدي بن حاتم قدما المدينة وأتيا المسجد فوجدا عمرو بن العاص فقال يا بن العاص استأذن لنا على أمير المؤمنين فقال أنتما والله أصبتما اسمه هو الامير ونحن المؤمنون فدخل عمرو على عمر فقال السلام عليك يا أمير المؤمنين فقال له عمر ما هذا فقال أنت الامير ونحن المؤمنون فجرى الكتاب من يومئذ (49 / 1) حدثنا أحمد بن عبد الرحيم البرقي ثنا عبد الملك بن هشام ثنا زياد بن عبد الله عن بن إسحاق قال عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رباح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك يكنى أبا حفص رضي الله تعالى عنه

[ 65 ]

وأمه حنتمة بنت هشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم وأم حنتمة الشفاء بنت عبد قيس بن عدي بن سعيد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي (49) وحدثنا به أبو أسامة الحلبي ثنا الحجاج بن أبي منيع الرصافي ثنا جدي عبيد الله بن زياد عن الزهري صفة عمر الخطاب رضي الله تعالى عنه (50) أخبرنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا مبارك بن فضالة عن الحسن عن الاسود بن سريع قال كنت أنشده يعني النبي صلى الله عليه وسلم ولا أعرف أصحابه حتى جاء رجل بعيد ما بين المناكب أصلع فقيل لي اسكت أسكت فقلت واثكلاه من هذا الذي أسكت له عند النبي صلى الله عليه وسلم فقيل لي عمر بن الخطاب (51) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن عاصم بن أبي النجود عن زر بن حبيش قال خرج أهل المدينة في مشهد لهم فإذا أنا برجل أصلع أعسر أيسر قد أشرف فوق الناس بذراع عليه إزار غليظ وبرد قطر وهو يقول يا أيها الناس هاجروا ولا تهجروا ولا يحذفن أحدكم الارنب بعصاه أو بحجر فيأكلها وليذك لكم الاسل الرماح والنبل فقلت من هذا قالوا عمر بن الخطاب (52) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري ثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال كان

[ 66 ]

عمر الخطاب رضي الله تعالى عنه أصلع شديد الصلع (53) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي الاحوص وعن أبي عبيدة عن عبد الله قال ركب عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه فرسا فركضه فانكشفت فخذه فرأى أهل نجران على فخذه شامه سوداء فقالوا هذا الذي نجد في كتابنا أنه يخرجنا من أرضنا (54) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا إسحاق بن عيسى الطباع قال رأيت مالك بن أنس وافر الشارب فسألته عن ذلك فقال حدثني زيد بن أسلم عن عامر بن عبد الله بن الزبير أن عمر بن الخطاب كان إذا غضب فتل شاربه ونفخ (55) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا عاصم بن علي ثنا عبد الله بن عمر عن زيد بن أسلم عن أبيه قال كان عمر رضي الله تعالى عنه يأخذ بأذنه يعني بأذن نفسه ثم يثب على الفرس (56) حدثنا موسى بن عيسى بن المنذر الحمصي حدثناحيوة بن شريح الحمصي ثنا بقية بن الوليد عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان ثنا عبد الرحمن بن عمرو السلمى أن عمر رضي الله تعالى عنه عرضت عليه مولاة له أن يصبغ لحيته فقال أتريد أن تطفي نوري كما أطفأ فلان نوره (57) حدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الله بن يوسف ثنا محمد بن حمير ثنا

[ 67 ]

ثابت بن عجلان قال سمعت أبا عامر سليم ابن عامر يقول رأيت عمر لا يغير من لحيته شيئا (58) حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي حدثنا محمد بن المصفى ثنا سويد بن عبد العزيز ثنا ثابت بن عجلان عن مجاهد عن بن عمر أن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه كان لا يغير شيبته فقيل يا أمير المؤمنين ألا تغير وقد كان أبو بكر رضي الله تعالى عنه يغير قال عمر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من شاب شيبة في الاسلام كانت له نورا يوم القيامة وما أنا بمغير شيبتي (59) حدثنا عثمان بن عمر الضبي ثنا عمرو بن مرزوق أنا شعبة عن عاصم عن زر قال كنت بالمدينة فإذا رجل آدم أعسر أيسر ضخم إذ أشرف على الناس كأنه على دابة فإذا هو عمر رضي الله تعالى عنه (60) حدثنا يوسف القاضي ثنا عمرو بن مرزوق أنا شعبة عن سماك بن حرب عن عبد الله بن هلال قال رأيت عمر رضي الله تعالى عنه رجلا ضخما كأنه من رجال بني سدوس سن عمر ووفاته وفي سنه اختلاف رضي الله تعالى عنه (61) حدثنا أحمد بن داود المكي حدثنا حبيب كاتب مالك ثنا بن أخي الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي بن كعب رضي

[ 68 ]

الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لي جبريل عليه السلام ليبك الاسلام على موت عمر رضي الله تعالى عنه (62) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا عمي أبو بكر ثنا عبد الله بن إدريس عن ليث عن معروف بن أبي معروف الموصلي قال لما أصيب عمر رضي الله تعالى عنه سمعت صوتا ليبك على الاسلام من كان باكيا * فقد أوشكوا هلكى وما قدم العهد وأدبرت الدنيا وأدبر خيرها * وقد ملها من كان يؤمن بالوعد (63) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح أخبرني الليث أخبرني عبيد الله بن عمر عن الزهري عن المسور بن مخرمة قال ولي عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه عشر سنين ثم توفي (64) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريج عن أبي الحويرث عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما أن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه مات وهو بن ست وستين سنة (65) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا هشيم أنا داود عن الشعبى أن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه مات وهو بن ثلاث وستين (66) حدثنا أبو زرعة الدمشقي حدثنا أبو نعيم ثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي السفر عن الشعبي عن جرير عن معاوية رضي الله تعالى عنه

[ 69 ]

قال قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بن ثلاث وستين سنة وقبض أبو بكر رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وستين سنة وقبض عمر وهو بن ثلاث وستين سنة (67) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا الحسن بن موسى ثنا أبو هلال عن قتادة قال قتل عمر رضي الله تعالى عنه وهو بن إحدى وستين سنة (68) حدثنا إسحاق الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريح عن بن شهاب قال مات عمر رضي الله تعالى عنه على رأس خمس وخمسين (69) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا هشيم أنا علي ابن زيد عن سالم بن عبد الله أن عمر رضي الله تعالى عنه قبض وهو بن خمس وخمسين (70) حدثنا محمد بن نصر الصائغ ثنا إبراهيم بن حمزة الزبيري حدثنا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر قال توفي عمر رضي الله تعالى عنه وهو بن خمس وخمسين (71) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا جرير بن حازم عن نافع عن بن عمر قال مات عمر رضي الله تعالى عنه وهو بن خمس وخمسين وقال أسرع إلي الشيب من قبل أخوالي بني المغيرة (72) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني رشدين بن سعد ثنا أبو يوسف الحارث بن يوسف الانصاري من بني

[ 70 ]

الحارث بن الخزرج عن سهل بن سعد الانصاري قال دفن عمر رضي الله تعالى عنه يوم الاربعاء لاربع ليال بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين (73) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال استخلف عمر رضي الله تعالى عنه في رجب سنة ثلاث عشرة وقتل في عقب ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين فأقام ثلاثة أيام بعد الطعنة ثم مات في آخر ذي الحجة وصلى عليه صهيب وولي غسله ابنه عبد الله بن عمر وكفنه في خمسة أثواب ودفن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وطعن يوم الاربعاء لتسع بقين من ذي الحجة وقال بعض الناس مات من يومه وكان سنه يوم توفي فيما سمعت مالك بن أنس يذكر أنه بلغ سن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بن ثلاث وستين وبعض الناس يقول لتسع وخمسين وبعضهم يقول ثلاث وخمسين وخمس وخمسين ، وقال بعضهم أربع وخمسين وكانت خلافته عشر سنين وأربعة أشهر وأياما (74) حدثنا أبوالزنباع ثنا يحيى بن بكير عن الليث بن سعد قال قتل أمير المؤمنين عمر رضي الله تعالى عنه مصدر الحاج وذلك في سنة ثلاث وعشرين (75) حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة ثنا أبو حفص عمر وبن علي قال يقال قتل عمر رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وستين والثبت أنه كان ابن ثمان وخمسين (76) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال توفي عمر سنة ثلاث وعشرين وكانت خلافته عشر سنين (77) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا عمرو بن الربيع بن طارق أنا يحيى بن أيوب عن يونس عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة

[ 71 ]

عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما أن عمر رضي الله تعالى عنه طعن في السحر طعنه أبو لؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة وكان مجوسيا (78) حدثنا عبد الرحمن بن جابر بن البحتري الحمصي حدثنا بشر ابن شعيب بن أبي حمزة عن عن أبيه عن الزهري عن سالم عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال لما طعن عمر أرسلوا إلى طبيب فجاء رجل من الانصار فسقاه لبنا فخرج اللبن أبيض من الطعنة التي تحت السرة فقال له الطبيب اعهد عهدك فما أراك تمسي فقال صدقني (79) حدثنا القاسم بن زكريا المطرز ثنا يوسف بن موسى القطان ثنا سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق حدثني عمي عبد الرحمن بن يسار قال شهدت موت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه فانكسفت الشمس يومئذ وما أسند عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (80) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا معلى بن أسد العمي ثنا وهيب عن أيوب عن نافع عن بن عمر عن عمر رضي الله تعالى عنهما أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أينام أحدنا وهو جنب قال نعم ويتوضأ وضوءه للصلاة (81) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن المبارك العيشي ثنا وهيب عن أيوب عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال سمعني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أقول وأبي فقال ان الله عزوجل ينهاكم ان تحلفوا بآبائكم

[ 72 ]

(82) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا يونس بن عبيد الله العميري ثنا مبارك بن فضالة عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر عن عمر رضي الله تعالى عنهما أنه قال يا أيها الناس اتهموا الرأي على الدين فلقد رأيتني أرد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم برأيي اجتهادا فوالله ما آلو عن الحق وذلك يوم أبي جندل والكتاب بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل مكة فقال اكتبوا بسم الله الرحمن الرحيم فقالوا ترانا قد صدقناك بما تقول ولكنك تكتب باسمك اللهم فرضي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبيت حتى قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم تراني أرضى وتأبى أنت قال فرضيت (83) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن محمد بن إسحاق عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر قال قلت لابي من الرجل الذي خلصك من المشركين يوم ضربوك قال ذاك العاص بن وائل السهمي (84) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا محمد بن عبد الله الانصاري حدثني أبي عن ثمامة بن عبد الله بن أنس عن أنسان عمر رضي الله تعالى عنه خرج يستسقي وخرج بالعباس معه يستسقي فيقول اللهم انا كنا إذا قحطنا على عهد نبينا صلى الله عليه وسلم توسلنا إليك بنبينا عليه السلام وانا نتوسل إليك بعم نبينا صلى الله عليه وسلم ورضي عنه (85) حدثنا المقدام بن داود ثنا النضر بن عبد الجبار ثنا بن لهيعة عن أبي النضر عن عبد الله بن دينار قال قال رجل من أهل العراق لعبد الله بن عمر قال بن عباس وهو علينا أمير من أعطى بدرهم مائة درهم

[ 73 ]

فليأخذها فقال بن عمر سمعت عمر بن الخطاب يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول على المنبر الذهب بالذهب ربا إلا مثلا بمثل لا زيادة فما زاد فهو ربا قال بن عمر فإن كنت في شك فاسأل أبا سعيد الخدري عن ذلك فانطلق فسأل أبا سعيد الخدري فأخبره أنه سمع ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل لابن عباس ما قال بن عمر وأبو سعيد فاستغفر بن عباس وقال هذا رأي رأيته (86) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي إسحاق عن أبي سلمة بن عبد العزيز بن عوف قال قال بن عمر رضي الله تعالى عنهما سافرت مع سعد فبال وتوضأ ومسح على خفيه ثم أم الناس فعبت ذلك عليه فقال أترضى بأبيك قلت نعم فاجتمعنا عند أمير المؤمنين فقال له سعد إني بلت ثم توضأت فمسحت على خفي ثم صليت فقال أحسنت وأصبت السنة قال إن ابنك عبد الله عاب ذلك علي فقال يا سعد أنت كنت أكبر منه وأعلم (87) حدثنا محمد بن الفضل السقطي ثنا عبد العزيز بن عبد الله الاويسى ثنا يزيد بن عبد الملك النوفلي عن يزيد بن خصيفة عن السائب ابن يزيد عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثمن القينة سحت وغناؤها حرام والنظر إليها حرام وثمنها مثل ثمن الكلب وثمن الكلب سحت ومن نبت لحمه على السحت فالنار أولى به (88) حدثنا محمد بن الفضل السقطي أنا عبد العزيز بن عبد الله ثنا يزيد بن عبد الملك عن يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد عن عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يزوج امرأة من نسائه

[ 74 ]

يأتيها من وراء الحجاب فيقول لها يا بنية إن فلانا قد خطبك فإن كرهتيه فقولي لا فإنه لا يستحي أحد أن يقول لا وإن أحببت فإن سكوتك إقرار (89) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا سفيان بن عيينة حدثني الصعب بن حكيم بن شريك بن نملة عن أبيه عن جده قال ضفت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ليلة فأطعمني كسورا من رأس بعير بارد وأطعمنا زيتا وقال هذا الزيت المبارك الذي قال الله عزوجل لنبيه صلى الله عليه وسلم 3 - نسبة عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه (90) حدثنا أحمد بن شاهين ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر يكنى أبا عمرو ويقال أبا عبد الله وأم عثمان بن عفان أروى بنت كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس وأم أروى أم حكيم البيضاء بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأم أم حكيم فاطمة بنت عمر بن عائذ بن عمران بن مخزوم وهي جدة رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبيه (91) حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن أبي بكر المقدمي القاضي ثنا عبد الله بن شبيب المدني ثنا إبراهيم بن يحيى الشجري حدثني أبي عن خازم بن حسين عن عبد الله بن أبي بكر عن الزهري عن عبيد الله بن

[ 75 ]

عبد الله بن عتبة عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال اسلمت أم عثمان رضي الله تعالى عنهما أروى بنت كريز صفة عثمان بن عفان وسنه رضي الله تعالى عنه (92) حدثنا أبو يزيد يوسف بن يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا بن لهيعة ثنا أبو الأسود عن عبد الله بن شداد بن الهاد قال رأيت عثمان ابن عفان رضي الله تعالى عنه يوم الجمعة على المنبر عليه إزار عدني غليظ ثمنه أربعة دراهم أو خمسة وريطة كوفية ممشقة ضرب اللحم طويل اللحية حسن الوجه (93) حدثنا المقدام بن داود ثنا خالد بن نزار ثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى بن طلحة قال كان عثمان رضي الله تعالى عنه يوم الجمعة يتوكأ على عصا وكان أجمل الناس وعليه ثوبان أصفران إزار ورداء حتى يأتي المنبر فيجلس عليه (94) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا الربيع بن بدر عن الجريري عن عبد الله بن حزم المازني قال رأيت عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه فما رأيت قط ذكرا ولا أنثى أحسن وجها منه (95) حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ثنا داود بن رشيد ثنا سلمة بن بشير حدثنا حجر بن الحارث الغساني ثنا عبد الله بن عوف القاري قال رأيت عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه أبيض اللحية (96) حدثنا المقدام بن داود ثنا أسد بن موسى ثنا بن أبي ذئب عن

[ 76 ]

عبد الرحمن بن سعد قال رأيت عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه أصفر اللحية (97) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا حماد بن زيد ثنا مولى لعثمان عن أسامة بن زيد قال بعثني النبي صلى الله عليه وسلم إلى عثمان رضي الله تعالى عنه بصحفة فيها لحم فدخلت عليه ورقية جالسة فما رأيت اثنين أحسن منهما رضي الله تعالى عنهما فجعلت مرة أنظر إلى رقية ومرة أنظر إلى عثمان فلما رجعت قال لي النبي صلى الله عليه وسلم أدخلت عليهما قلت نعم قال هل رأيت زوجا أحسن منهما قلت لا يا رسول الله لقد جعلت أنظر مرة إلى رقية ومرة إلى عثمان قال أبو القاسم رحمه الله وهذا قبل نزول آية الحجاب (98) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أحمد بن يونس حدثنا عبد الملك بن عبد الله ولد قيس بن مخرمة بن بن المطلب عن عبد الرحمن بن عثمان القرشى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على ابنته وهي تغسل رأس عثمان رضي الله تعالى عنهما فقال يا بنية أحسني إلى أبي عبد الله فإنه أشبه أصحابي بي خلقا (99) حدثنا علي بن سعيد العسكري الرازي ثنا الخليل بن عمرو محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة عن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن عبد الله عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال دخلت على رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة عثمان رضي الله تعالى عنه وفي يدها مشط فقالت خرج من عندي رسول الله صلى الله عليه وسلم آنفا رجلت رأسه فقال

[ 77 ]

كيف تجدين أبا عبد الله قلت بخير قال أكرميه فإنه من أشبه أصحابي بي خلقا سن عثمان ووفاته رضي الله تعالى عنه (100) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن التيمي ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم أبو النعمان ثنا معتمر بن سليمان عن أبيه عن أبي عثمان النهدي قال قتل عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه في أوسط أيام التشريق (101) حدثنا علي بن عبد العزيز قال سمعت الزبير بن بكار يقول قتل عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه يوم الجمعة لثمان عشرة خلت من ذي الحجة سنة ست وثلاثين بعد العصر وهو بن اثنين وثمانين سنة وكان يومئذ صائما (102) حدثنا المقدام بن داود المصري ثنا على بن سعيد الرقي ثنا عبد الله بن محمد بن محمد بن عقيل قال قتل عثمان رضي الله تعالى عنه سنة خمس وثلاثين (103) حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي ثنا محمد بن مصفى ثنا بقية بن الوليد عن عبيد الله بن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل قال قتل عثمان رضي الله تعالى عنه سنة خمس وثلاثين

[ 78 ]

(104) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا الحسن بن موسى ثنا أبو هلال عن قتادة قال قتل عثمان وهو بن تسعين أو ثمان وثمانين (105) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال قتل عثمان رضي الله تعالى عنه سنة خمس وثلاثين . (106) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني عبد الله بن عمر عن بن شهاب عن المسور بن مخرمة قال كانت خلافة عثمان رضي الله تعالى عنه ثنتي عشرة سنة (107) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال كانت الشورى فاجتمع الناس على عثمان رضي الله تعالى عنه لثلاث بقين من ذي الحجة سنة ثلاث وعشرين ثم قتل عثمان يوم الجمعة لثمان عشرة خلت من ذي الحجة تمام سنة خمس وثلاثين وسنة ثمان وثمانون سنة وكان يصفر لحيته وكانت ولاية عثمان رضي الله تعالى عنه ثنتي عشرة سنة (108) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا الحسن بن موسى ثنا أبو هلال ثنا قتادة أن عثمان رضي الله تعالى عنه قتل وهو بن تسعين أو ثمان وثمانين سنة (109) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ثنا عبد الرحمن ابن عبد الله بن عبد الحكم ثنا عبد الملك الماجشون قال سمعت مالكا يقول قتل عثمان رضي الله تعالى عنه فأقام مطروحا على كناسة بني فلان

[ 79 ]

ثلاثا فأتاه اثنا عشر رجلا فيهم جدي مالك بن أبي عامر وحويطب بن عبد العزى وحكيم بن حزام وعبد الله بن الزبير وعائشة بنت عثمان معهم مصباح في حق فحملوه على باب وإن رأسه يقول على الباب طق طق حتى أتوا به البقيع فاختلفوا في الصلاة عليه فصلى عليه حكيم بن حزام أو حويطب بن عبد العزى شك عبد الرحمن ثم أرادوا دفنه فقام رجل من بني مازن فقال والله لئن دفنتموه مع المسلمين لاخبرن الناس فحملوه حتى أتوا به إلى حش كوكب فلما دلوه في قبره صاحت عائشة بنت عثمان فقال لها بن الزبير أسكتي فوالله لئن عدت لاضربن الذي فيه عيناك فلما دفنوه وسووا عليه التراب قال لها بن الزبير صيحي ما بدا لك أن تصيحي قال مالك وكان عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قبل ذلك يمر بحش كوكب فيقول ليدفن ههنا رجل صالح قال أبو القاسم الحش البستان (110) حدثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي ثنا عبد الوهاب ابن الضحاك ثنا إسماعيل بن عياش أنا محمد بن يزيد الرحبي ثنا سهم بن حبيش وكان ممن شهد قتل عثمان قال فلما أمسينا قلت لئن تركتم صاحبكم حتى يصبح مثلوا به فانطلقوا به إلى بقيع الغرقد فأمكنا له من جوف الليل ثم حملناه وغشينا سواد من خلفنا فهبناهم حتى كدنا أن نتفرق عنه فنادى مناد لا روع عليكم اثبتوا فإنا قد جئنا لنشهده معكم وكان بن حبيش يقول هم والله الملائكة (111) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ثنا عبد المنعم ابن بشير الانصاري ثنا علي بن غراب المحاربي عن عبد الله بن سعيد عن أبيه قال كنا جلوسا عند علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه وعن يمينه عمار

[ 80 ]

بن ياسر وعن يساره محمد بن أبي بكر إذ جاء غراب بن فلان الصيدني فقال يا أمير المؤمنين ما تقول في عثمان فبدره الرجلان فقالا عم تسأل عن رجل كفر بالله من بعد إيمانه ونافق فقال الرجل لهما لست إياكما أسأل ولا إليكما جئت فقال له علي لست أقول ما قالا فقالا له جميعا فلم قتلناه إذا قال ولي عليكم فأساء الولاية في آخر أيامه وجزعتم فأسأتم الجزع والله إني لارجو أن أكون أنا وعثمان كما قال الله عز وجل ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين (112) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم أبو النعمان ثنا حماد بن زيد حدثنا مجالد بن سعيد عن عمير بن زودي قال خطب علي رضي الله تعالى عنه الناس فقال يا أيها الناس إنه والله لئن لم يدخل النار إلا من قتل عثمان لا أدخلها ولئن لم يدخل الجنة إلا من قتل عثمان لا أدخلها قال فلما نزل قيل له تكلمت بكلمة فرقت عليك بها أصحابك فخطبهم فقال يا أيها الناس إلا أن الله عزوجل قتل عثمان وأنا معه قال حماد وحدثنا حبيب بن الشهيد عن محمد بن سيرين قال كلمة قرشية لها وجهان قال أبو القاسم كأنه يعني أن الله تعالى قتله وأنا معه مقتول رضي الله تعالى عنهما (113) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم ثنا حماد بن زيد حدثنا مجال بن سعيد عن عمير بن زودي قال خطبهم علي رضي الله تعالى عنه فقطعوا عليه خطبته فقال إنما وهنت يوم قتل عثمان رضي الله تعالى عنه وضرب لهم

[ 81 ]

مثلا مثل ثلاثة أثوار وأسد اجتمعن في أجمة وأسود وأحمر أبيض وكان الاسد إذا أراد واحدا منهن اجتمعن عليه فامتنعن عليه فقال الاسد للاسود والاحمر إنما يفضحنا في أجمتنا ويشهرنا هذا الابيض فدعاني حتى آكله فلونكما على لوني ولوني على لونكما فحمل عليه الاسد فلم يلبث أن قتله ثم قال للاسود إنما يفضحنا ويشهرنا في أجمتنا هذا الاحمر فدعني حتى آكله فلوني على لونك ولونك على لوني فحمل عليه فقتله ثم قال للاسود إني آكلك قال دعني أصوت ثلاثة أصوات فقال ألا إنما أكلت يوم أكل الابيض ألا إنما أكلت يوم أكل الابيض ألا إنما أكلت يوم أكل الابيض ألا إنما وهنت يوم قتل عثمان (114) حدثنا أبو خليفة حدثنا أبو عمر حفص بن عمر الحوضي ثنا الحسن بن أبي جعفر ثنا مجالد عن الشعبي قال لقي مسروق الاشتر فقال مسروق للاشتر قتلتم عثمان قال نعم أما والله لقد قتلتموه صواما قواما قال فانطلق الاشتر فأخبر عمارا رضي الله تعالى عنه فأتى عمار مسروقا فقال والله ليجلدن عمار وليسيرن أبا ذر وليحمين الحمى وتقول قتلتموه صواما قواما فقال له مسروق فوالله ما فعلتم واحدا من ثنتين ما عاقبتم بمثل ما عوقبتم به وما صبرتم فهو خير للصابرين قال فكأنما ألقمه حجرا قال وقال الشعبي وما ولدت همدانية مثل مسروق (115) حدثنا أبو خليفة ثنا أحمد بن يحيى بن حميد الطويل ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده علقمة بن وقاص قال اجتمعنا في دار مخرمة بعدما قتل عثمان رضي الله تعالى عنه نريد البيعة فقال أبو جهم بن حذيفة إنا من بايعنا منكم فإنا لا نحول دون قصاص فقال

[ 82 ]

عمار بن ياسر أما من دم عثمان فلا فقال أبو جهم يا بن سمية والله لتقادنه من جلدات جلدتها ولا يقاد لدم عثمان رضي الله تعالى عنه فانصرفوا يومئذ عن غير بيعة (116) حدثنا سليمان بن الحسن العطار البصري ثنا أبو كامل الجحدري ثنا إسماعيل بن إبراهيم أنا بن عون عن الحسن قال أخبرني وثاب وكان ممن أدركه عتق عثمان رضي الله تعالى عنه فكان يقوم بين يدي عثمان قال بعثني عثمان فدعوت له الاشتر فقال بن عون فأظنه قال فطرحت لامير المؤمنين وسادة وله وسادة فقال يا أشتر ما يريد الناس مني قال ثلاثا ما من إحداهن بد قال ما هن قال يخيرونك بين أن تخلع لهم أمرهم فتقول هذا أمركم فاختاروا له من شئتم وبين أن تقص من نفسك فإن أبيت هذين فأن القوم قاتلوك قال ما من إحداهن بد قال ما من إحداهن بد قال أما أن أخلع لهم أمرهم فما كنت لاخلع سربالا سربلته قال وقال الحسن قال والله لان أقدم فيضرب عنقي أحب إلي من أن أخلع أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم بعضها على بعض قال بن عون وهذا أشبه بكلام عثمان وأما أن أقص من نفسي فوالله لقد علمت أن صاحبي بين يدي كانا يعاقبان وما يقوم بدني للقصاص وأما أن تقتلوني فوالله لئن قتلتموني لا تحابون بعدي أبدا ولا تقاتلون بعدي عدوا جميعا أبدا فقام الاشتر فانطلق فمكثنا فقلنا لعل الناس إذ جاء رجل كأنه ذئب فاطلع من باب ثم رجع ثم جاء محمد بن أبي بكر في ثلاثة عشر رجلا حتى انتهوا إلى عثمان رضي الله تعالى عنه فأخذ بلحيته فقال بها وقال بها حتى سمعت وقع أضراسه وقال ما أغنى عنك معاوية ما أغنى عنك بن عامر ما أغنى عنك كتبك قال أرسل لحيتي يا بن أخي أرسل

[ 83 ]

لحيتي يا بن أخي قال فأنا رأيته استدعي رجلا من القوم بعينه فقام إليه بمشقص حتى وجأه به في رأسه قلت ثم مه قال ثم تعاووا عليه والله حتى قتلوه (117) حدثنا سليمان بن الحسن العطار ثنا أبو كامل الجحدري ثنا إسماعيل بن إبراهيم ثنا بن عون عن محمد بن سيرين أن محمد بن أبي حذيفة بن عتبة بن ربيعة وكعبا ركبا سفينة في البحر فقال محمد يا كعب أما تجد سفينتنا هذه في التوراة كيف تجري فقال لا ولكن أجد فيها رجلا أشقى الفتيه من قريش ينزو في الفتنة كما ينزو الحمار لا تكن أنت هو قال بن سيرين فزعموا انه كان هو (118) حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة البغدادي وإسحاق بن داود الصواف التستري قالا ثنا محمد بن خالد بن خداش ثنا سلم بن قتيبة ثنا مبارك عن الحسن حدثني سياف عثمان رضي الله تعالى عنه أن رجلا من الانصار دخل على عثمان فقال ارجع بن أخي فلست بقاتلي قال وكيف علمت ذاك قال لانه أتي بك النبي صلى الله عليه وسلم يوم سابعك فحنكك ودعا لك بالبركة ثم دخل عليه رجل آخر من الانصار فقال ارجع بن أخي فلست بقاتلي قال بم تدري ذلك قال لانه أتى بك النبي صلى الله عليه وسلم يوم سابعك فحنكك ودعا لك بالبركة قال ثم دخل عليه محمد بن أبي بكر فقال أنت قاتلي قال وما يدريك يا نعثل قال لانه أتى بك النبي صلى الله عليه وسلم يوم سابعك ليحنكك ويدعو لك بالبركة فخريت على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فوثب على صدره وقبض على لحيته فقال إن تفعل كان يعز على أبيك أن تسوءه قال فوجأه في نحره بمشاقص كانت في يده

[ 84 ]

(119) حدثنا يحيى بن عبد الباقي الاذني ثنا المسيب بن واضح ثنا عبد الله بن المبارك عن يونس بن يزيد عن بن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن قال لما ضرب الرجل يد عثمان قال انها لاول يد خطت المفصل (120) حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي ثنا عمرو بن عثمان ثنا أبي ثنا محمد بن المهاجر عن العباس بن سالم أن عمير بن ربيعة حدثه أن عمر بن الخطاب أرسل إلى كعب الاحبار فقال يا كعب كيف تجد نعتي ؟ قال أجد نعتك قرنا من حديد قال وما قرن من حديد قال أمير سديد لا يأخذه في الله لومة لائم قال ثم مه قال ثم يكون بعدك خليفة تقتله فئة ظالمة قال ثم مه قال ثم يكون البلاء (121) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس قال سمعت سعيد بن زيد يقول والله لو انقض أحد فيما فعلتم بابن عفان لكان محقوقا أن ينقض (122) حدثنا أبو مسلم الكشي والحسن بن المثنى العنبري وعلي بن عبد العزيز قالوا ثنا عارم أبو النعمان ثنا الصعق بن حزن ثنا قتادة عن زهدم الجرمي قال خطبنا بن عباس رضي الله تعالى عنهما فقال لو أن الناس لم يطلبوا بدم عثمان لرجموا بالحجارة من السماء (123) حدثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي ثنا أمية بن خالد ثنا قرة بن خالد قال سمعت الحسن يقول أخذ

[ 85 ]

الفاسق محمد بن أبي بكر في شعب من شعاب مصر فأدخل في جوف حمار فأحرق (124) حدثنا المقدام بن داود المصري ثنا أبو الأسود النضر بن عبد الجبار حدثنا بن لهيعة حدثني يزيد بن عمرو المعافري قال سمعت أبا ثور النهمي يحدث عن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قال لقد اختبأت عند ربي عشرا إني لرابع أربعة في الاسلام وما تعنيت ولا تمنيت ولا وضعت يميني على فرجي منذ بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وما مرت علي جمعة منذ أسلمت إلا وأنا أعتق فيها رقبة إلا أن لا يكون عندي فأعتقها بعد ذلك ولا زنيت في جاهلية ولا إسلام (125) حدثنا محمد بن النضر الازدي حدثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا كليب بن وائل عن حبيب بن أبي مليكة يكنى أبا ثور قال كنت جالسا عند بن عمر فأتاه رجل فسأله فقال أرأيت عثمان هل شهد بدرا فقال لا أما يوم بدر فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللهم إن عثمان في حاجتك وحاجة رسولك فضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه (126) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة قال عثمان بن عفان تخلف في المدينة على امرأته بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت وجعة معرة فضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه قال وأجري يا رسول الله قال وأجرك (127) حدثنا أحمد بن يزيد بن هارون المكي القزاز ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا عباس بن أبي شملة عن موسى بن يعقوب الزمعي عن أخيه محمد بن يعقوب عن عبد الله بن رافع عن أمه قالت خرجت الصعبة بنت الحضرمي فسمعناها تقول لابنها طلحة بن عبيد الله إن

[ 86 ]

عثمان قد اشتد حصره فلو كلمت فيه حتى يرفه عنه قالت وطلحة رضي الله تعالى عنه يغسل أحد شقي رأسه فلم يجبها فأدخلت يديها في كم ذرعها فأخرجت ثدييها وقالت أسألك بما حملتك وأرضعتك إلا فعلت فقام ولوى شق شعر رأسه حتى عقدة وهو مغسول ثم خرج حتى أتى عليا رضي الله تعالى عنه وهو جالس في جنب داره فقال طلحة رضي الله تعالى عنه ومعه أمه وأم عبد الله بن رافع لو رفهت عن هذا فقد اشتد حصره قال فنقر بقدح في يده ثلاث مرات ثم رفع رأسه فقال والله ما أحب من هذا شيئا تكرهه قال وأنشدنا أبو خليفة قال أنشدنا العباس بن الفرج الرياشي لليلى الاخيلية أبعد عثمان ترجو الخير أمته * قد كان أفضل من يمشي على ساق خليفة الله أعطاهم وخولهم * ما كان من ذهب حلو وأوراق فلا تكذب بوعد الله واتقه * ولا تكونن على شئ باشفاق ولا تقولن لشئ سوف أفعله * قد قدر الله ما كل امرئ لاق (128) أنشدنا أبو خليفة قال أنشدنا أبو محمد التوزي قال أبو خليفة وسألت عنه الرياشي فقال هو لحسان بن ثابت وتركتم غزو الدروب وجئتم * لقتال قوم عند قبر محمد فليس هدي الصالحين هديتهم * وليس فعل العابد المتهجد

[ 87 ]

(129) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا أبو هلال الراسبي عن قتادة أن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه كان إذا جاءه من يؤذيه بالصلاة قال مرحبا بالقائلين عدلا وبالصلاة مرحبا وأهلا (130) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا سلام بن مسكين عن محمد بن سيرين قال قالت امرأة عثمان رضي الله تعالى عنه حين أطافوا به يريدون قتلهإن تقتلوه أو تتركوه فإنه كان يحيى الليل كله في ركعة يجمع فيها القرآن (131) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا المبارك بن فضالة قال سمعت الحسن يقول ادركت عثمان رضي الله تعالى عنه وأنا يومئذ قد راهقت الحلم فسمعته يخطب وشهدته يقول يا أيها الناس ما تنقمون علي قال وما من يوم إلا وهم يقتسمون فيه خيرا يقول يا معشر الناس أغدوا على عطياتكم فيغدون فيأخذونها وافرة ثم يقال يا معشر المسلمين أغدوا على كسوتكم فيجاء بالحلل فتقسم بينهم قال الحسن والعدو منفي والعطيات دارة وذات البين حسن والخير كثير ما على الارض مؤمن يخاف مؤمنا من لقي من أي الاحياء كان فهو أخوه ومودة ونصرته والفتنة أن يسل عليه سيفا (132) حدثنا أبو خليفة ثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ثنا حزم ابن أبي حزم عن أبي الاسود قال سمعت أبا بكرة يقول لان أخر من السماء فانقطع أحب إلي من أن أكون شركت في دم عثمان رضي الله تعالى عنه

[ 88 ]

(133) حدثنا الفضل بن الحباب أبو خليفة حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب الحجبي ثنا حزم عن أبي الاسود قال سمعت طليق بن خشاف يقول وفدنا إلى المدينة لننظر فيم قتل عثمان فلما قدمنا مر منا بعض إلى علي وبعض إلى الحسين بن علي رضي الله تعالى عنهما وبعض إلى أمهات المؤمنين فانطلقت حتى أتيت عائشة فسلمت عليها فردت السلام فقالت ومن الرجل قلت من أهل البصرة فقالت من أي أهل البصرة قلت من بكر بن وائل قالت من أي بكر بن وائل قلت من بني قيس بن ثعلبة قالت أمن أهل فلان فقلت لها يا أم المؤمنين فيم قتل عثمان أمير المؤمنين رضي الله تعالى عنه قالت قتل والله مظلوما لعن الله قتلته أقاد الله بن أبي بكر به وساق الله إلى أعين بني تميم هوانا في بيته واهراق الله دماء بني بديل على ضلالة وساق الله إلى الاشتر سهما من سهامه فوالله ما من القوم رجل إلا أصابته دعوتها (134) حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ثنا الفضل بن زياد ثنا بن المبارك عن بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب أن عامة الركب الذين ساروا إلى عثمان جنوا (135) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا عاصم بن أبي النجود عن شقيق بن سلمة قال لقي عبد الرحمن بن عوف الوليد بن عقبة فقال ما لي أراك قد جفوت أمير المؤمنين عثمان رضي الله تعالى عنه فقال عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه أبلغه أني لم أتخلف عن بدر

[ 89 ]

فخبر بذلك عثمان رضي الله تعالى عنه فقال أما قوله أني لم أتخلف عن بدر فإني كنت أمرض رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ماتت ولقد ضرب لي رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهم ومن ضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهم فقد شهد (136) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون أنا العوام بن حوشب ثنا سعيد بن جمهان عن سفينة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الخلافة بعدي في أمتي ثلاثون سنة قال فحسبنا فوجدنا أبو بكر سنتين وعمر عشر وعثمان اثنتي عشرة وعلي ست (137) حدثنا أحمد بن محمد بن أبي موسى الانطاكي ثنا يعقوب بن كعب الحلبي ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن بن جابر وعبد الغفار بن إسماعيل بن عبيد الله عن إسماعيل بن عبيد الله عن أبي عبد الله الاشعري عن أبي الدرداء رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قلت يا رسول الله زعموا أنك قلت سيكفر قوم بعد إيمانهم قال أجل ولست منهم فتوفي أبو الدرداء قبل قتل عثمان رضي الله تعالى عنهما (138) حدثنا عباد بن السيريني حدثنا بكار بن محمد السيريني ثنا بن عون عن محمد بن سيرين عن عقبة بن أوس عن عبد الله بن عمرو قال عثمان ذو النورين قتل مظلوما (139) حدثنا عبيد بن غنام ثنا بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن عقبة بن أوس عن عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه قال أبو بكر الصديق أصبتم اسمه عمر قرن من حديد عثمان ذو النورين أصبتم اسمه قتل مظلوما أوتي كفلين من الاجر

[ 90 ]

(140) حدثنا عبيد بن غنام حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن عبد الله بن سنان قال سمعت عبد الله بن مسعود يقول حين بويع لعثمان ما ألونا عن أعلاها ذا فوق) (141) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية عن محمد بن بشر عن إسماعيل بن أبي خالد عن حكيم بن جابر قال سمعت عبد الله يقول حين بويع لعثمانما ألونا عن أعلاها ذا فوق (142) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن ربيعة بن سيف عن عبد الله بن عمرو قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يكون بعدي اثنا عشر خليفة أبو بكر الصديق لا يلبث إلا قليلا وصاحب رحى دارة العرب يعيش حميدا ويقتل شهيدا فقال رجل من هو يا رسول الله قال عمر بن الخطاب ثم التفت إلى عثمان فقال وأنت سيسألك الناس أن تخلع قميصا كساك الله إياه والذي نفسي بيده لئن خلعته لا تدخل الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط (143) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا بشار بن موسى الخفاف ثنا الحسن بن زياد البرجمي إمام مسجد محمد بن واسع عن قتادة عن النضر بن أنس عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال خرج عثمان رضي الله تعالى عنه مهاجرا إلى أرض الحبشة ومعه رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحتبس على النبي صلى الله عليه وسلم خبرهم وكان يخرج يتوكف عنهم الخبر فجاءته امرأة فأخبرته فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن عثمان أول من هاجر إلى الله بأهله بعد لوط (144) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبيد الله بن

[ 91 ]

موسى ثنا موسى بن عبيدة عن إياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما بعث عثمان إلى أهل مكة فبايع أصحابه بيعة الرضوان بايع لعثمان بإحدى يديه على الاخرى فقال الناس هنيئا لابي عبد الله يطوف بالبيت آمنا فقال النبي صلى الله عليه وسلم لو مكث كذا وكذا ما طاف حتى أطوف وما أسند عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه (145) حدثنا بشر بن موسى ثنا أبو عبد الرحمن المقري ثنا كهمس بن الحسن عن مصعب بن ثابت عن عبد الله بن الزبير قال قال عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه وهو يخطب على المنبر إني محدثكم بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يمنعني أن أحدثكم إلا الضن بكم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول حرس ليلة في سبيل الله أفضل من ألف ليلة يقام ليلها ويصام نهارها (146) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال ناشد عثمان رضي الله تعالى عنه الناس يوما فقال أتعلمون أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد أحدا وأبو بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما وأنا فارتج أحد وعليه محمد النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر وعثمان عنهما فقال النبي صلى الله عليه وسلم أثبت أحد ما عليك إلا نبي وصديق وشهيدان (147) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا حريث بن السائب ثنا الحسن عن حمران بن أبان عن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل شئ فضل عن ظل بيت وجرف الخبز

[ 92 ]

وثوب يواري عورة الرجل أو قال عورة بن آدم وكل شئ فضل عن ذا لم يكن لابن آدم فيه حق (148) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا علي بن بحر ثنا قتادة ابن الفضيل بن قتادة الرهاوي قال سمعت عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي عمرة الانصاري يحدث عن أبيه عن عثمان بن عفان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من صلى العشاء الآخرة في جماعة فكأنما صلى الليل كله ومن صلى الغداة في جماعة فكأنما صلى النهار كله (149) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ومحمد بن عبد الله الحضرمي قالا ثنا زكريا بن يحيى زحمويه ثنا زياد بن عبد الله ثنا محمد بن سوقة عن عمرو بن ميمون قال سمعت عثمان رضي الله تعالى عنه وكان قليل الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم من توضأ كما أمر وصلى كما أمر خرج من ذنوبه كما ولدته أمه 4 - نسبة علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه شهد بدرا ابن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة ابن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك يكنى أبا الحسن (150) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي قال بلغني بنو هاشم أن أبا طالب اسمه عبد مناف بن عبد المطلب وعبد المطلب اسمه شيبة بن هاشم وهاشم اسمه عمرو بن عبد مناف بن قصي وقصي اسمه زيد . (151) حدثنا إسحاق بن أحمد الخزاعي المكي ثنا الزبير بن بكار قال أم علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصيويقال إنها أول هاشمية ولدت لهاشمي وقد

[ 93 ]

أسلمت وهاجرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة وماتت ودفنها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمها فاطمة بنت هرم بن رواحة بن حجر بن عبد معرض بن عامر ابن لؤي صفة علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه (152) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي إسحاق قال لي أبى يا عمرو فانظر إلى أمير المؤمنين فلم أره خضب لحيته ضخم الرأس (153) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق قال رأيت عليا رضي الله تعالى عنه أبيض الرأس واللحية وعليه إزار ورداء . (154) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا يوسف بن يعقوب الصفار ثنا حمد بن خالد الخياط عن بن أبي ذئب عن سفيان الثوري عن أبي إسحاق قال رأيت عليا رضي الله تعالى عنه على المنبر أبيض الرأس واللحية . (155) حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن إسرائيل قال أخبرني أبو إسحاق قال خرجت مع أبي إلى الجمعة وأنا غلام فلما خرج علي رضي الله تعالى عنه فصعد المنبر قال لي أبي قم أي عمرو فانظر إلى أمير المؤمنين قال فقمت فإذا هو قائم على المنبر فإذا هو أبيض اللحية والرأس عليه إزار ورداء ليس عليه قميص قال فما رأيته جلس على المنبر حتى نزل عنه قلنا لابي إسحاق فهل قنت قال لا

[ 94 ]

(156) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن وكيع بن الجراح قال أخبرني شريك عن أبي إسحاق أن عليا رضي الله تعالى عنه لما تزوج فاطمة رضي الله تعالى عنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم زوجتنيه أعميش عظيم البطن فقال النبي صلى الله عليه وسلم لقد زوجتكه وإنه لاول أصحابي سلما وأكثرهم علما وأعظمهم حلما (157) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد يحيى بن سعيد ح وحدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري قالا ثنا أبو صالح الحراني قال قال وكيع كلاهما عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال رأيت عليا رضي الله تعالى عنه على المنبر أبيض اللحية قد ملات ما بين منكبيه زاد يحيى بن سعيد في حديثه على رأسه زغيبات (158) حدثنا عبد الله بن الصقر السكري ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي عن الواقدي قال يقال كان علي بن أبي طالب آدم ربعة مسمنا ضخم المنكبين طويل اللحية أصلع عظيم البطن غليظ العينين أبيض الرأس واللحية (159) حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ثنا يحيى بن معين ثنا حجاج بن محمد ثنا شعبة قال سألت أبا إسحاق أنت أكبر من الشعبي فقال لي الشعبي أكبر مني بسنة أو سنتين قال ورأى أبو إسحاق عليا رضي الله تعالى عنه وكان يصفه لنا عظيم البطن أجلح قال شعبة وكان أبو إسحاق أكبر من أبي البختري ولم يدرك أبوالبختري عليا ولم يره

[ 95 ]

(160) حدثنا زكريا بن يحيى الساجي حدثنا أبو بكر بن نافع ثنا أمية بن خالد ثنا شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي الطفيل قال ذكرت لابن مسعود قول علي رضي الله تعالى عنه فقال ألم تر إلى رأسه كالطست وإنما حوله كالحفاف (161) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا يوسف بن حماد المعني ثنا وهيب بن جرير ثنا أبي عن أبي رجاء العطاردي قال رأيت عليا رضي الله تعالى عنه مسمنا أصلع الشعر كأن بجانبه إهاب شاة سن علي بن أبي طالب ووفاته رضي الله تعالى عنه (162) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج المصري ثنا يحيى بن بكير ثنا ابن لهيعة والليث بن سعد عن أبي الاسود عن عروة بن الزبير قال اسلم علي بن أبي طالب وهو بن ثمان سنين (163) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر أخبرني قتادة عن الحسن وغيره قال فكان أول من آمن علي بن أبي طالب وهو بن خمس عشرة أو ست عشرة (164) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال قتل علي بن أبي طالب يوم الجمعة يوم سبعة عشر من شهر رمضان سنة أربعين (165) حدثنا أحمد بن زيد بن هارون القزاز المكي ثنا إبراهيم بن

[ 96 ]

المنذر الحزامي ثنا حسين بن زيد بن علي عن جعفر بن محمد عن أبيه قال توفي علي رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وستين سنة (166) حدثنا أحمد بن زيد ثنا إبراهيم بن المنذر ثنا سفيان عن جعفر بن محمد عن أبيه قال توفي علي وهو بن ثمان وخمسين (167) حدثنا القاسم بن عباد الخطابي البصري ثنا سعيد بن صبيح قال قال هشام بن الكلبي عن عوانة بن الحكم قال لما ضرب عبد الرحمن بن ملجم عليا رضي الله تعالى عنه وحمل إلى منزله أتاه العواد فحمد الله عزوجل وأثنى عليه وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال كل امرئ ملاق ما يفر منه في فراره والاجل مساق النفس والهرب من آفاته كم أطردت الايام أبحثها عن مكنون هذا الامر وأبى الله عزوجل إلا إخفاءه هيهات علم مخزون أما وصيتي إياكم فالله عزوجل لا تشركوا به شيئا ومحمدا صلى الله عليه وسلم لا تضيعوا سنته أقيموا هذين العمودين وخلاكم ذم ما لم يشردوا واحمل كل امرئ مجهوده وخفف عن الجهلة برب رحيم ودين قويم وإمام عليم كنا في رياح وذرى أغصان وتحت ظل غمامة اضمحل مركزها فيحطها عان جاوركم تدني أياما تباعا ثم هوى فستعقبون من بعده جثة خواء ساكنة بعد حركة كاظمة بعد نطوق إنه أوعظ للمعتبرين من نطق البليغ وداعيكم داعي مرصد للتلاق غدا ترون أيامي ويكشف عن سرائري لن يحابيني الله عز وجل إلا أن أتزلفه بتقوى فيغفر عن فرط موعود عليكم السلام إلى يوم اللزام إن أبق فأنا ولي دمي وإن أفن فالفناء ميعادي العفو لي قربة ولكم حسنة فاعفوا عفا الله عنا وعنكم ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم ثم قال

[ 97 ]

عش ما بدا لك قصرك الموت * لا مرحل عنه ولا فوت بينا غنى بيت وبهجة * زال الغنى وتقوض البيت يا ليت شعري ما يراد بنا * ولقل ما يجدي لنا ليت (168) حدثنا أحمد بن علي الابار ثنا أبو أمية عمرو بن هشام الحراني ثنا عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي ثنا إسماعيل بن راشد قال كان من حديث بن ملجم لعنه الله وأصحابه أن عبد الرحمن بن ملجم والبرك بن عبد الله وعمرو بن بكر التميمي اجتمعوا بمكة فذكروا أمر الناس وعابوا عمل ولاتهم ثم ذكروا أهل النهر فترحموا عليهم فقالوا والله ما نصنع بالبقاء بعدهم شيئا إخواننا الذين كانوا دعاة الناس لعبادة ربهم الذين كانوا لا يخافون في الله لومة لائم فلو شرينا أنفسنا فأتينا أئمة الضلالة فالتمسنا قتلهم فأرحنا منهم البلاد وثأرنا بهم إخواننا بهم إخواننا قال بن ملجم وكان من أهل مصر أنا أكفيكم علي بن أبي طالب وقال البرك بن عبد الله أنا أكفيكم معاوية بن أبي سفيان وقال عمرو بن بكر التميمي أنا أكفيكم عمرو بن العاص فتعاهدوا وتواثقوا بالله لا ينكص رجل منهم عن صاحبه الذي توجه إليه حتى يقتله أو يموت دونه فأخذوا أسيافهم فسموها واتعدوا لسبع عشرة من شهر رمضان أن يثب كل رجل منهم على صاحبه الذي توجه إليه وأقبل كل رجل منهم إلى المصر الذي فيه صاحبه الذي يطلب فأما بن الملجم المرادي فأتى أصحابه بالكوفة وكاتمهم أمره كراهية أن يظهروا شيئا من أمره وأنه لقي أصحابا له من تيم الرباب

[ 98 ]

وقد قتل علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه منهم عدة يوم النهر فذكروا قتلاهم فترحموا عليهم قال ولقي من يومه ذلك امرأة من تيم الرباب يقال لها قطام بنت الشحنة وقد قتل علي بن أبي رضي الله تعالى عنه أباها وأخاها يوم النهر وكانت فائقة الجمال فلما رآها التبست بعقله ونسي حاجته التي جاء لها فخطبها فقالت لا أتزوج حتى تشتفي لي قال وما تشائين قالت ثلاثة آلاف وعبد وقينة وقتل علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه فقال هو مهر لك فأما قتل علي فما أراك ذكرتيه لي وأنت تريدينه قالت بلى فالتمس غرته فإن أصبته شفيت نفسك ونفسي ونفعك العيش معي وإن قتلت فما عند الله خير من الدنيا وزبرج أهلها فقال ما جاء بي إلى هذا المصر إلا قتل علي قالت فإذا أردت ذلك فأخبرني حتى أطلب لك من يشد ظهرك ويساعدك على أمرك فبعثت إلى رجل من قومها من تيم الرباب يقال له وردان فكلمته فأجابها وأتى بن ملجم رجلا من أشجع يقال له شبيب بن نجدة فقال له هل لك في شرف الدنيا والآخرة قال وما ذاك قال قتل علي رضي الله تعالى عنه قال ثكلتك أمك لقد جئت شيئا إدا كيف تقدر على قتله قال أكمن له في السحر فإذا خرج لصلاة الغداة شددنا عليه فقتلناه فإن نجونا شفينا أنفسنا وأدركنا ثأرنا وإن قتلنا فما عند الله خير من الدنيا وزبرج أهلها قال ويحك لو كان غير علي كان أهون علي قد عرفت بلاءه في الاسلام وسابقته مع النبي صلى الله عليه وسلم وما أجدني أنشرح لقتله قال أما تعلم أنه قتل أهل النهر العباد المصلين قال بلى قال فقتله بما قتل من إخواننا فأجابه فجاؤوا حتى دخلوا على قطام وهي في المسجد الاعظم معتكفة فيه فقالوا لها قد أجمع رأينا على قتل علي قالت فإذا أردتم ذلك فائتوني فجاء فقال هذه الليلة التي واعدت فيها صاحبي أن يقتل كل واحد منا صاحبه فدعت لهم بالحرير فعصبتهم وأخذوا أسيافهم وجلسوا مقابل السدة التي يخرج منها علي فخرج علي رضي الله تعالى عنه لصلاة الغداة فجعل

[ 99 ]

ينادي الصلاة الصلاة فشد عليه شبيب فضربه بالسيف فوقع السيف بعضادة الباب أو بالطاق فشد عليه بن ملجم فضربه بالسيف في قرنه وهرب وردان حتى دخل منزله ودخل عليه رجل من بني أمه وهو ينزع الحرير والسيف عن صدره فقال ما هذا السيف والحرير فأخبره بما كان فذهب إلى منزله فجاء بسيفه فضربه حتى قتله وخرج شبيب نحو أبواب كندة وشد عليه الناس إلا أن رجلا من حضرموت يقال له عويمر ضرب رجله بالسيف فصرعه وجثم عليه الحضرمي فلما رأى الناس قد أقبلوا في طلبه وسيف شبيب في يده خشي على نفسه فتركه فنجا بنفسه ونجا شبيب في غمار الناس وخرج بن ملجم فشد عليه رجل من أهل همدان يكنى أبا أدما فضرب رجله وصرعه وتأخر علي رضي الله تعالى عنه ودفع في ظهر جعدة بن هبيرة بن أبي وهب فصلى بالناس الغداة وشد عليه الناس من كل جانب وذكروا أن محمد بن حنيف قال والله إني لاصلي تلك الليلة التي ضرب فيها علي في المسجد الاعظم قريبا من السدة في رجال كثير من أهل المصر ما فيهم إلا قيام وركوع وسجود وما يسأمون من أول الليل إلى آخره إذ خرج علي رضي الله تعالى عنه لصلاة الغداة فجعل ينادي أيها الناس الصلاة الصلاة فما أدري أتكلم بهذه الكلمات أو نظرت إلى بريق السيوف وسمعت الحكم لله لا لك يا علي ولا لاصحابك فرأيت سيفا ثم رأيت ناسا وسمعت عليا يقول لا يفوتكم الرجل وشد عليه الناس من كل جانب فلم أبرح حتى أخذ بن ملجم فأدخل على علي رضي الله تعالى عنه فدخلت فيمن دخل من الناس فسمعت عليا يقول النفس بالنفس إن هلكت فاقتلوه كما قتلني وإن بقيت رأيت فيه رأيي ولما أدخل بن ملجم على علي رضي الله تعالى عنه قال يا عدو الله ألم أحسن إليك ألم أفعل بك قال بلى قال فما حملك على هذا قال شحذته أربعين صباحا فسألت الله أن يقتل به شر خلقه قال له علي رضي الله تعالى عنه ما أراك إلا مقتولا به وما أراك إلا من شر خلق الله وكان بن ملجم مكتوفا بين يدي

[ 100 ]

الحسن إذ نادته أم كلثوم بنت علي وهي تبكي يا عدو الله إنه لا بأس على أبي والله مخزيك قال فعلام تبكين والله لقد اشتريته بألف وسممته بألف ولو كانت هذه الضربة لجميع أهل المصر ما بقي منهم أحد ساعة وهذا أبوك باقيا حتى الان فقال علي للحسن رضي الله تعالى عنهما إن بقيت رأيت فيه رأيي وإن هلكت من ضربتي هذه فاضربه ضربة ولا تمثل به فإني سمعت رسول الله عليه وسلم ينهى عن المثلة ولو بالكلب العقور وذكر أن جندب بن عبد الله دخل على علي يسأل به فقال يا أمير المؤمنين إن فقدناك ولا نفقدك فنبايع الحسن قال ما آمركم ولا أنهاكم أنتم أبصر فلما قبض علي رضي الله تعالى عنه بعث الحسن رضي الله تعالى عنه إلى بن ملجم فادخل عليه فقال له بن ملجم هل لك في خصلة إني والله ما أعطيت الله عهدا إلا وفيت به إني كنت إعطيت الله عهدا أن أقتل عليا ومعاوية أو أموت دونهما فإن شئت خليت بيني وبينه ولك الله علي إن لم اقتل أن اتيك حتى أضع يدي في يدك فقال له الحسن رضي الله تعالى عنه لا والله أو تعاين النار فقدمه فقتله ثم أخذه الناس فأدرجوه في بواري ثم أحرقوه بالنار وقد كان علي رضي الله تعالى عنه قال يا بني عبد المطلب لا ألفيكم تخوضون دماء المسلمين تقولون قتل أمير المؤمنين قتل أمير المؤمنين ألا لا يقتل بي إلا قاتلي وأما البرك بن عبد الله فقعد لمعاوية رضي الله تعالى عنه فخرج لصلاة الغداة فشد عليه بسيفه وأدبر معاوية هاربا فوقع السيف في إليته فقال إن عندي خبرا أبشرك به فإن أخبرتك أنافعي ذلك عندك قال وما هو قال إن أخا لي قتل عليا في هذه الليلة قال فلعله لم يقدر عليه قال بلى إن عليا يخرج ليس معه أحد يحرسه فأمر به معاوية رضي الله تعالى عنه فقتل فبعث إلى الساعدي وكان طبيبا فنظر إليه فقال إن ضربتك مسمومة فاختر مني إحدى خصلتين إما أن أحمي حديدة فأضعها موضع السيف وإما أسقيك شربة تقطع منك الولد وتبرأ منها فإن ضربتك مسمومة فقال له معاوية أما النار فلا صبر لي عليها وأما انقطاع الولد

[ 101 ]

فإن في يزيد وعبد الله وولدهما ما تقر به عيني فسقاه تلك الليلة الشربة فبرأ فلم يولد بعد له فأمر معاوية رضي الله تعالى عنه بعد ذلك بالمقصورات وقيام الشرط على رأسه وقال علي للحسن والحسين أي بني أوصيكما بتقوى الله وإقام الصلاة لوقتها وإيتاء الزكاة عند محلها وحسن الوضوء فأنه لا يقبل صلاة إلا بطهور وأوصيكم بغفر الذنب وكظم الغيظ وصلة الرحم والحلم عن الجهل والتفقه في الدين والتثبت في الامر وتعاهد القرآن وحسن الجوار والامر بالمعروف والنهي عن المنكر واجتناب الفواحش قال ثم نظر إلى محمد بن الحنفية فقال هل حفظت ما أوصيت به أخويك قال نعم قال فإني أوصيك بمثله وأوصيك بمثله وأوصيك بتوقير أخويك لعظم حقهما عليك وتزيين أمرهما ولا تقطع أمرا دونهما ثم قال لهما أوصيكما به فإنه شقيقكما وابن أبيكما وقد علمتما أن أباكما كان يحبه ثم أوصى فكانت وصيته بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أوصى به علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه أوصى أنه يشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ثم إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين ثم أوصيكما يا حسن ويا حسين وجميع أهلي وولدي ومن بلغه كتابي بتقوى الله ربكم * (ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) * فإني سمعت أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول إن صلاح ذات البين أعظم من عامة الصلاة والصيام وانظروا إلى ذوي أرحامكم فصلوهم يهون الله عليكم الحساب والله الله في الايتام لا يضيعن بحضرتكم والله الله في الصلاة فإنها عمود دينكم

[ 102 ]

والله الله في الزكاة فإنها تطفئ غضب الرب عزوجل والله الله في الفقراء والمساكين فأشركوهم في معايشكم والله الله في القرآن فلا يسبقنكم بالعمل به غيركم والله الله في الجهاد في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم والله الله في بيت ربكم عزوجل لا يخلون ما بقيتم فإنه إن ترك لم تناظروا والله الله في أهل ذمة نبيكم صلى الله عليه وسلم فلا يظلمن بين ظهرانيكم والله الله في جيرانكم فإنهم وصية نبيكم صلى الله عليه وسلم قال ما زال جبريل يوصيني بهم حتى ظننت أنه سيورثهم والله الله في أصحاب نبيكم صلى الله عليه وسلم فإنه وصى بهم والله الله في الضعيفين نسائكم وما ملكت أيمانكم فأن آخر ما تكلم به صلى الله عليه وسلم أن قال أوصيكم بالضعيفين النساء وما ملكت أيمانكم الصلاة الصلاة لا تخافن في الله لومة لائم يكفكم من أرادكم وبغي عليكم وقولوا للناس حسنا كما أمركم الله ولا تتركوا الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فيولي أمركم شراركم ثم تدعون فلا يستجاب لكم عليكم بالتواصل والتباذل وإياكم والتقاطع والتدابر والتفرق وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب حفظكم الله من أهل بيت وحفظ فيكم نبيكم صلى الله عليه وسلم أستودعكم الله وأقرأ عليكم السلام ثم لم ينطق إلا بلا إله إلا الله حتى قبض في شهر رمضان في سنة أربعين وغسله الحسن والحسين وعبد الله بن جعفر وكفن في ثلاثة أثواب ليس فيها قميص وكبر عليه الحسن تسع تكبيرات وولي الحسن رضي الله تعالى عنه عمله ستة أشهر وكان بن ملجم قبل أن يضرب عليا قاعدا في بني بكر بن وائل إذ مر عليه بجنازة أبجر بن جابر العجلي أبي حجار وكان نصرانيا والنصارى حوله وأناس مع حجار بمنزلته فيهم يمشون في جانب أمامهم شقيق بن ثور السلمي فلما رآهم قال ما هؤلاء فأخبر ثم أنشأ يقول لئن كان حجار بن أبجر مسلما * لقد بوعدت منه جنازة أبجر

[ 103 ]

وإن كان حجار بن أبجر كافرا فما مثل هذا من كفور بمنكر أترضون هذا إن قسا ومسلما جميعا لدى نعش فيا قبح منظر وقال بن أبي عياش المرادي ولم أر مهرا ساقة ذو سماحة كمهر قطام بينا غير معجم ثلاثة آلاف وعبد وقينة وضرب علي بالحسام المصمم ولا مهر أغلى من علي وإن غلا ولا قتل إلا دون قتل بن ملجم وقال أبو الأسود الدؤلي ألا أبلغ معاوية بن حرب ولا قرت عيون الشامتينا أفي الشهر الحرام فجعتمونا بخير الناس طرا أجمعينا قتلتم خير من ركب المطايا وخيسها ومن ركب السفينا ومن لبس النعال ومن حذاها ومن قرأ المثاني والمئينا لقد علمت قريش حيث كانت بأنك خيرها حسبا ودينا وأما عمرو بن أبي بكر فقعد لعمرو بن العاص رحمه الله في تلك الليلة التي ضرب فيها معاوية فلم يخرج وكان اشتكى بطنه فأمر خارجة بن أبي حبيب وكان صاحب شرطته وكان من بني عامر بن لؤي فخرج

[ 104 ]

يصلي بالناس فشد عليه وهو يرى أنه عمرو بن العاص فضربه بالسيف فقتله فأخذ وأدخل على عمرو فلما رآهم يسلمون عليه بالامرة قال من هذا قالوا عمرو بن العاص قال فمن قتلت قالوا خارجة قال أما والله يا فاسق ما ضمدت غيرك قال عمرو أردتني والله أراد خارجة فقدمه فقتله فبلغ ذلك معاوية رضي الله تعالى عنه فكتب إليه وقتك وأسباب الامور كثيرة منية شيخ من لؤي بن غالب فيا عمرو مهلا إنما أنت عمه وصاحبه دون الرجال الاقارب نجوت وقد بل المرادي سيفه من أبي شيخ الاباطح طالب ويضربني بالسيف آخر مثله فكانت عليه تلك ضربة لازب وأنت تناغي كل يوم وليلة بمصرك بيضا كالظباء الشوارب وكان الذي ذهب بنعيه سفيان بن عبد شمس بن أبي وقاص الزهري وقد كان الحسن بعث قيس بن سعد بن عبادة على تقدمته في اثنى عشر ألفا وخرج معاوية حتى نزل إيلياء في ذلك العام وخرج الحسين رضي الله تعالى عنه حتى نزل في القصور البيض في المدائن وخرج معاوية حتى نزل مسكن وكان على المدائن عم المختار لابن أبي عبيد وكان يقال له سعد بن مسعود فقال له المختار وهو يومئذ غلام هل لك في الغنى والشرف قال وما ذاك قال توثق الحسن وتستأمن به إلى معاوية فقال له سعد عليك لعنة الله أأثب على بن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأوثقه بئس الرجل أنت فلما رأى الحسن رضي الله تعالى عنه تفرق الناس عنه بعث إليه معاوية يطلب الصلح فبعث إليه

[ 105 ]

معاوية عبد الله بن عامر وعبد الله بن سمرة بن حبيب بن عبد شمس فقدما على الحسن بالمدائن فأعطياه ما أراد وصالحاه ثم قام الحسن رضي الله تعالى عنه في الناس وقال يا أهل العراق إنه مما يسخئ بنفسي عنكم ثلاث قتلكم أبي وطعنكم إياي وانتهابكم متاعي ودخل في طاعة معاوية رحمهما الله ودخل الكوفة فبايعه الناس (169) حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا فطر بن خليفة عن أبي الطفيل قال دعاهم علي رضي الله تعالى عنه إلى البيعة فجاء فيهم عبد الرحمن بن ملجم وقد كان رآه قبل ذلك مرتين ثم قال ما يحبس أشقاها والذي نفسي بيده ليخضبن هذه من هذه وتمثل بهذين البيتين أشدد حيازيمك للموت فإن الموت آتيك ولا تجزع من الموت إذا حل بواديك (170) حدثنا محمد بن إدريس بن عاصم الجمال البغدادي ثنا إسحاق بن راهويه أنا يعلى بن عبيد عن الاعمش عن أبي راشد قال جاء رجال من أهل البصرة إلى عبيد بن عمير فقالوا إن إخوانك من أهل البصرة يسألونك عن علي وعثمان رضي الله تعالى عنهما فقال وما أقدمكم شئ غير هذا قالوا نعم قال تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون (171) حدثنا المقدام بن داود ثنا علي بن معبد حدثنا عبيد الله بن

[ 106 ]

عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل قال قتل علي رضي الله تعالى عنه سنة أربعين (172) حدثنا عبيد بن غنام حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال قتل علي سنة أربعين وكانت خلافته خمس سنين وستة أشهر (173) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ومطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد حدثني خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن زيد بن أسلم أن أبا سنان الدؤلي حدثه أنه عاد عليا رضي الله تعالى عنه في شكوه اشتكاها فقلت له لقد تخوفنا عليك يا أبا الحسن في شكوك هذا فقال ك ولكني والله ما تخوفت على نفسي منه لاني سمعت الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم يقول إنك ستضرب ضربة ههنا وضربة ههنا وأشار إلى صدغيه فيسيل دمها حتى يخضب لحيتك ويكون صاحبها أشقاها كما كان عاقر الناقة أشقى ثمود (174) حدثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا موسى بن داود قيس بن الربيع عن الحجاج عن الحكم عن مقسم بن عباس قال دفع رسول الله صلى الله عليه وسلم الراية إلى علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه وهو بن عشرين سنة وما أسند علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه (175) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن عكرمة عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما عن علي رضي الله تعالى عنه قال تزوجت فاطمة فقلت يا رسول الله ابنني قال عندك شئ تعطيها فقلت لا قال أين درعك الحطمية قلت

[ 107 ]

عندي قال إعطيها إياها (176) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عمرو بن حماد بن طلحة القناد ثنا أسباط بن نصر عن سماك بن حرب عن عكرمة عن بن عباس أن عليا رضي الله تعالى عنه كان يقول في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله عزوجل يقول * (أفإن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم) * والله لا ننقلب على أعقابنا بعد إذ هدانا الله والله لئن مات أو قتل لاقاتلن على ما قاتل عليه حتى أموت والله إني لاخوه ووليه وابن عمه ووارثه فمن أحق به مني (177) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا موسى بن إسماعيل ثنا حماد بن سلمة عن علي بن الحكم عن أبي عثمان عن أبي موسى أن عليا رضي الله تعالى عنه قال إلا أخبركم بخير هذه الامة بعد نبيها صلى الله عليه وسلم قالوا بلى قال أبو بكر رضي الله تعالى عنه ثم قال ألا أخبركم بخير هذه الامة بعد أبي بكر قالوا بلى قال عمر ولو شئت لاخبرتكم بالثالث (178) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم حدثنا هارون بن سلمان الفراء مولى عمرو بن حريث حدثني عمرو بن حريث عن علي رضي الله تعالى عنه أنه كان قاعدا على المنبر فذكر أبا بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فقال ان خير هذه الامة بعد بعد نبيها صلى الله عليه وسلم أبو بكر والثاني عمر ولو أشاء أن أذكر الثالث ذكرته (179) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا منجاب بن الحارث ثنا أبو حذيفة الثعلبي عن زياد بن علاقة عن جابر بن سمرة السوائي عن علي رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال سألت ربي عزوجل ثلاث خصال لامتي فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة قلت يا رب لا تهلك أمتي جوعا قال هذه قلت يا رب لا تسلط عليهم عدوا من غيرهم يعني أهل الشرك فيحتاجهم قال لك ذلك قلت يا رب لا تجعل بأسهم بينهم فمنعني

[ 108 ]

هذه (180) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبد الحميد بن بحر الزاهراني ثنا خالد بن عبد الله عن بيان عن الشعبي عن أبي جحيفة عن علي رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اذا كان يوم القيامة قيل يا أهل الجمع غضوا أبصاركم حتى تمر فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم فتمر وعليها ريطتان خضراوان رضي الله تعالى عنها . (181) حدثنا حفص بن عمر الرقي ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن جابر عن أبي الطفيل عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعن الله سهيلا ثلاث مرار فإنه كان يعشر الناس في الارض فمسخه الله شهابا (182) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا عبد الله بن محمد بن سالم القزاز حدثنا حسين بن زيد بن علي عن علي بن عمر بن علي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي رضي الله تعالى عنه عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله تعالى عنها أن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك

[ 109 ]

(183) حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا أبو جعفر النفيلي ثنا يونس بن راشد عن عون بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن جده علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عليكم بالاثمد فإنه منبتة للشعر مذهبة للقذا مصفاة للبصر (184) حدثنا الحسين بن منصور الرماني ثنا أبو جعفر النفيلي ثنا يونس بن راشد عن عون بن محمد بن الحنفية عن أبيه عن جده علي رضي الله تعالى عنه قال لا أعلمنا إلا خرجنا حجاجا مهلين بالحج فلم يحل رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عمر رضي الله تعالى عنه حتى طافوا بالبيت يوم النحر وبالصفا والمروة (185) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن إسرائيل عن عبد الاعلى عن محمد بن الحنفية عن علي رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يواصل من سحر إلى سحر (186) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا الحكم بن عبد الرحمن بن أبي نعيم البجلي قال حدثتني فاطمة بنت علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهما قالت قال أبي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعتق نسمة مسلمة أو مؤمنة وقى الله عضو منه عضوا من النار 5 - نسبة طلحة بن عبيد الله رضي الله تعالى عنه (187) حدثنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن البرقي حدثنا عبد الملك

[ 110 ]

بن هشام عن أبي عبيدة معمر بن المثنى قال طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك وأمه الصعبة بنت الحضرمي وإنما قيل الحضرمي لانه كان ببلاد حضرموت قتل بها عمرو بن ناهض الحميري ثم هرب إلى مكة فحالف حرب بن أمية واسم الحضرمي عبد الله بن عمار بن ربيعة بن أكبر بن عوف بن مالك بن عويف بن خزرج بن أياد بن الصدف بن حضرموت بن قحطان بن كندة الصعبة أخت العلاء بن الحضرمي وأمها عاتكة بنت وهب بن عبد بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب (188) حدثنا محمد بن أحمد بن محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا عبد الله بن شبيب ثنا إبراهيم بن يحيى الشجري ثنا أبي عن خازم بن حسين عن عبد الله بن أبي بكر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال اسلمت أم طلحة بن عبيد الله (189) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني ثنا أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة قال طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة كان بالشام فقدم وكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في سهمه فضرب له بسهمه قال وأجري يا رسول الله قال وأجرك يعني يوم بدر (190) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج المصري ثنا يحيى بن بكير قال طلحة بن عبيد الله يكنى أبا محمد رضي الله تعالى عنه

[ 111 ]

صفة طلحة بن عبيد الله رضي الله تعالى عنه (191) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا الزبير بن بكار حدثني إبراهيم بن المنذر عن عبد العزيز بن عمران حدثني إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى بن طلحة قال كان طلحة بن عبيد الله رضي الله تعالى عنه أبيض يضرب إلى الحمرة مربوعا هو إلى القصر أقرب رحب الصدر عريض المنكبين إذا التفت جميعا ضخم القدمين قال الزبير وحدثني يعني إبراهيم بن المنذر عن الواقدي قال كان طلحة بن عبيد الله آدم كثير الشعر ليس بالجعد ولا البسط حسن الوجه دقيق العرنين إذا مشى أسرع كان لا يغير شيبه قتل يوم الجمل في جمادى سنة ست وثلاثين (192) حدثنا عبيد الله بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال رأيت يد طلحة بن عبيد الله شلاء وقى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد (193) حدثنا أحمد بن المعلى الدمشقي ثنا هشام بن عمار ثنا محمد بن عيسى بن سميع عن بن أبي ذئب عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال كانت إصبع طلحة بن عبيد الله شلاء من فضائله رضي الله تعالى عنه (194) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا سفيان بن عيينة عن مجالد عن الشعبي عن قبيصة بن جابر قال ما رأيت رجلا قط أعطى لجزيل من المال من غير مسألة من طلحة بن عبيد الله قال

[ 112 ]

سفيان وكان أهله يقولون إن رسول الله صلى الله عليه وسلم سماه الفياض (195) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى حدثنا سفيان بن عيينة عن طلحة بن يحيى عن جدته وهي امرأته سعدى قالت دخل علي يوما طلحة فرأيت منه ثقلا فقلت ما لك لعل رابك منا شئ فنعتبك قال لا ولنعم حليلة المرء المسلم أنت ولكن اجتمع عندي مال ولا أدري كيف أصنع به قالت وما يغمك منه أدع قومك فاقسمه بينهم فقال يا غلام علي قومي فسألت الخازن كم قسم قال أربعمائة ألف (196) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا سفيان عن عمرو بن دينار قال كانت غلة طلحة بن عبيد الله كل يوم ألفا وافيا (197) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب بن سليمان بن عيسى بن موسى بن طلحة بن عبيد الله حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه طلحة بن عبيد الله رضي الله تعالى عنه قال سماني رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد طلحة الخير وفي غزوة ذي العشيرة طلحة الفياض ويوم حنين طلحة الجود قال أبو القاسم بالسين والشين جميعا فبالسين من العسرة وبالشين موضع (198) حدثنا مسعدة بن سعد العطار ثنا إبراهيم بن المنذر ثنا محمد بن طلحة التيمي عن إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى بن طلحة ان طلحة نحر جزروا وحفر بئرا يوم ذي قرده فأطعمهم وسقاهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا طلحة الفياض فسمي طلحة الفياض

[ 113 ]

سن طلحة بن عبيد الله ووفاته رضي الله تعالى عنه (199) حدثنا علي بن عبد العزيز الزبير بن بكار قال وحدثني إبراهيم بن المنذر عن الواقدي قال حدثني إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه عيسى بن طلحة قال كان طلحة يوم قتل بن اثنين وستين سنة قال الواقدي وقتل يوم الجمل في جمادى سنة ست وثلاثين قال الواقدي وحدثني محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله عن محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ التيمي قال قتل طلحة وهو بن أربع وستين ودفن بالبصرة في ناحية ثقيف (200) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال قتل طلحة بن عبيد الله رضي الله تعالى عنه يوم الجمل في جمادى سنة ست وثلاثين وسنة اثنتان وخمسين سنة أو أربع وخمسين سنة والزبير أسن منه ويكنى أبا محمد (201) حدثنا أحمد بن يحيى بن حيان بن خالد الرقي ثنا يحيى بن سليمان الجعفي ثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال رأيت مروان بن الحكم حين رمي طلحة يومئذ بسهم فوقع في عين ركبته فما زال يسبح إلى أن مات (202) حدثنا أحمد بن يحيى بن حيان الرقي ثنا يحيى بن سليمان الجعفي ثنا عبد الله بن إدريس عن ليث عن طلحة بن مصر فأن عليا رضي الله تعالى عنه انتهى إلى طلحة بن عبيد الله وقد مات فنزل عن دابته وأجلسه فجعل يمسح الغبار عن وجهه ولحيته وهو يترحم عليه ويقول

[ 114 ]

ليتني مت قبل هذا اليوم بعشرين سنة (203) حدثنا أبو خليفة ثنا عبد الرحمن بن المبارك ثنا حماد بن زيد ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن قيس بن عباد قال سمعت عليا رضي الله تعالى عنه يوم الجمل يقول لابنه حسن يا حسن وددت أني كنت مت مذ عشرين سنة وما أسند طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه (204) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب بن سليمان بن عيسى بن موسى بن طلحة بن عبيد الله حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه طلحة بن عبيد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار (205) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن طلحة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن من التواضع لله الرضا بالدون من شرف المجالس (206) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة قال سمعت رسول الله يقول الناكح في قومه كالمعشب في داره

[ 115 ]

(207) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن طلحة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما كانت نبوة قط إلا كان بعدها قتل وصلب (208) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن طلحة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قول عمرو بن العاص من صالحي قريش (209) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان ثنا أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن طلحة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا عمرو إنك لذو رأي رشيد في الاسلام (210) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب قال حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن طلحة أنه صلى بقوم فلما انصرف قال نسيت أن أستأمركم قبل أن أتقدمكم أفرضيتم بصلاتي قالوا نعم ومن يكره ذلك يا حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أيما رجل أم قوما وهم له كارهون لم تجز صلاته أذنه (211) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن طلحة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أولي معروفا فليذكره فمن ذكره فقد شكره ومن كتمه فقد كفره

[ 116 ]

(212) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال كانت رحلة رسول الله صلى الله عليه وسلم وطيبه إلي فأتاه رجل يسأله أحدهما فقال ذاك إلى طلحة بن عبيد الله فأتاني فأعلمني فأبيت عليه فعاد إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله فرد عليه مثل ذلك فأتاني فأعلمني فأبيت عليه فرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال مثل ذلك فرجع ألي فقلت في نفسي ما بعثه ألي إلا وهو يحب أن يقضي حاجته وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكاد يسأل شيئا إلا فعله فقلت لان ألي بشرة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي من أن ألي رحلته فدفعتها إليه فأراد النبي صلى الله عليه وسلم سفرا فأمر أن يرحل له فأتاني فقال أي الرحلتين كانت أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت الطائفية فرحلها له ثم قربها إليه فلما ثارت به انكبت فقال من رحل هذا قالوا فلان فقال ردوها إلى طلحة فردت إلي قال طلحة والله ما غششت أحدا في الاسلام غيره لكي ترجع إلي رحلة رسول الله صلى الله عليه وسلم (213) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثنا أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال لما كان يوم أحد جعلت رسول الله صلى الله عليه وسلم على ظهري حتى استقل وصار على الصخرة واستتر من المشركين فقال هكذا وأومأ بيده إلى وراء ظهري هذا جبريل عليه السلام أخبرني أنه لا يراك يوم القيامة في هول إلا أنقذك منه (214) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال لما كان يوم أحد أصابني السهم فقلت حس فقال لو قلت بسم الله لطارت بك الملائكة والناس ينظرون إليك

[ 117 ]

(215) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رآني قال من أحب أن ينظر إلى شهيد يمشي على وجه الارض فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله (216) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا رأني قال سلفى في الدنيا وسلفي في الآخرة (217) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال لما رجع النبي صلى الله عليه وسلم من أحد صعد المنبر فحمد الله عزوجل وأثنى عليه ثم قرأ هذه الآية * (رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه) * الآية كلها فقام إليه رجل فقال يا رسول من هؤلاء فأقبلت وعلي ثوبان أخضران فقال أيها السائل هذا منهم (218) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثني أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال لما كان يوم أحد سماني النبي صلى الله عليه وسلم طلحة الخير ويوم غزوة ذات العشيرة طلحة الفياض ويوم حنين طلحة الجود (219) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سليمان بن أيوب حدثنا أبي عن جدي عن موسى بن طلحة عن أبيه قال اتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو في جماعة من أصحابه وفي يده سفرجلة يقلبها فلما جلست إليه دحى بها نحوى ثم

[ 118 ]

قال دونكها أبا محمد فإنها تشد القلب وتطيب النفس وتذهب بطخاوة الصدر 6 - نسبة الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك يكنى أبا عبد الله وأمه صفية بنت عبد المطلب عمة رسول صلى الله عليه وسلم (220) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة فيمن شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني أسد بن عبد العزى الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد (221) حدثنا أبوالزنباع ثنا يحيى بن بكير قال كان الزبير يكنى أبا عبد الله (222) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا موسى بن عبد الرحمن المسروقي حدثنا أبو أسامة عن أبي إسحاق الفزاري عن هشام بن عروة قال لما كان اليرموك قالوا للزبير يا أبا عبد الله صفة الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه (223) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا الزبير بن بكار قال سمعت عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير يقول كان الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه أبيض طويلا محففا خفيف العارضين (224) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا الزبير بن بكار ثنا أبو غزية عن

[ 119 ]

عبد الرحمن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه قال كان الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه طويلا يخط رجلاه الارض إذا ركب الدابة أشعر وربما أخذت بشعر كتفيه (225) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون ثنا سعيد بن أبي عروبة عن أبي أيوب عن نافع قال سمع بن عمر رجلا يقول أنا بن حواري النبي صلى الله عليه وسلم فقال بن عمر ان كنت من آل الزبير والا فلا (226) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عمرو بن عبد الله الاودي ثنا أسامة عن هشام بن عروة عن أبيه قال اول من سل سيفا في سبيل الله الزبير بن العوام (227) ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الملك بن الوليد البجلي أبنا أحمد بن يزيد الورتنيسي ثنا فليح بن سليمان عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخندق من يأتينا بخبر بني قريظة ثم ندبهم الثانية ثم ندبهم الثالثة فانتدب الزبير فقال النبي صلى الله عليه وسلم لكل نبي حواري وحواري الزبير (228) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا حمزة بن عون المسعودي ثنا محمد بن القاسم الاسدي ثنا سفيان الثوري وشريك وأبو بكر بن عياش عن عاصم عن زر عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل نبي حواري وحواري الزبير

[ 120 ]

(229) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى حدثنا سكين ابن عبد العزيز البصري ثنا حفص بن خالد قال حدثني شيخ قدم علينا من الموصل قال صحبت الزبير بن العوام في بعض أسفاره فأصابته جنابة بأرض قفر فقال استرني فسترته فحانت مني التفاته إليه فرأيته مجدعا بالسيوف قلت والله لقد رأيت بك آثارا ما رأيتها بأحد قط قال وقد رأيت ذلك قلت نعم قال أما والله ما منها جراحة إلا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي سبيل الله عزوجل (230) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن عروة قال نزل جبريل صلى الله عليه وسلم يوم بدر على سيماء الزبير بن العوام وهو معتجر بعمامة صفراء (231) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى جامع أبو سلمة عن إسماعيل بن أبي خالد عن البهي قال كان يوم بدر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فارسان الزبير بن العوام على فرس على الميمنة والمقداد بن الاسود على فرس على الميسرة (232) حدثنا أحمد بن زيد بن هارون القزاز المكي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة عن هشام بن عروة عن أبيه أن مطيع بن الاسود قال سمعت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يقول والله لو عهدت عهدا أو تركت تركة لكان أحب إلي من أن اجعلها إليه الزبير بن العوام فإنه ركن من أركان الدين (233) حدثنا أحمد بن زيد هارون المكي ثنا إبراهيم بن المنذر ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن هشام بن عروة عن أبيه أن علي بن

[ 121 ]

أبي طالب رضي الله تعالى عنه لقي الزبير رضي الله تعالى عنه بالسوق فتعاتبا في شئ من أمر عثمان رضي الله تعالى عنه ثم أغلظ له عبد الله بن الزبير فقال علي ألا تسمع ما يقول لي فضربه الزبير حتى وقع (234) حدثنا أحمد بن زيد بن هارون ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة عن هشام بن عروة قال ضرب الزبير أسماء بنت أبي بكر رضي الله تعالى عنه فصاحت بعبد الله بن الزبير فأقبل فلما رآه قال أمك طالق إن دخلت فقال له عبد الله أتجعل أمي عرضة ليمينك فاقتحم عليه فخلصها منه فبانت منه قال ولقد كنت غلاما ربما أخذت بشعر منكبي الزبير (235) حدثنا أحمد بن زيد بن هارون ثنا إبراهيم بن المنذر ثنا عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة بن الزبير عن هشام بن عروة عن أبيه أن علي ابن أبي طالب رضي الله تعالى عنه قال يا بني لا تخرجن بناتكم إلا إلى الاكفاء قالوا يا أبانا ومن الاكفاء قال ولد الزبير بن العوام (236) أخبرنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال سمعت محمد بن عبد الله بن نمير يقول قتل الزبير وهو بن أربع وستين وقتل سنة ست وثلاثين سن الزبير بن العوام وأخباره رضي الله تعالى عنه (237) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا يحيى بن معين ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة قال اسلم الزبير وهو بن ستة عشر وقتل وهو بن بضع وستين

[ 122 ]

(238) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج المصري ثنا يحيى بن بكير قال قتل الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه يوم الجمل في جمادى لا أدري الاولى أو الآخرة سنة ست وثلاثين قال يحيى وأخبرني الليث عن أبي الاسود أنه أخبره عروة أن الزبير رضي الله تعالى عنه أسلم وهو بن ثمان سنين وكان يكنى أبا عبد الله فإن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أقام بمكة ثلاث عشرة فهو يوم قتل بن سنع وخمسين وإن كان أقام عشر سنين فالزبير بن أربع وخمسين سنة (239) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا عبد الله بن وهب ثنا الليث بن سعد عن أبي الاسود قال اسلم الزبير بن العوام وهو ابن ثمان سنين وهاجر وهو بن ثمان عشرة وكان عم الزبير يعلق الزبير في حصير ويدخن عليه بالنار وهو يقول ارجع إلى الكفر فيقول الزبير لا أكفر أبدا (240) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا أنس بن عياض عن هشام بن عروة عن هشام بن عروة عن أبيه قال لما قتل عمر رضي الله تعالى عنه محا الزبير اسمه من الديوان (241) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا عبد الملك بن قريب الاصمعي قال سمعت بن عون يقول هؤلاء الخيار قتلوا قتلا ثم بكى فقال قاتل الزبير أقبل على الزبير فأقبل الزبير عليه فقال أذكرك الله فكف عنه الزبير حتى فعل ذلك مرارا فقال الزبير قاتله الله يذكر بالله عزوجل وينساه (242) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو ربيعة فهد بن عوف ثنا مبارك

[ 123 ]

ابن فضالة عن الحسن عن أبي بكرة قال لما كان يوم الجمل رأى علي رضي الله تعالى عنه الرؤوس تندر فأخذ بيد الحسن رضي الله تعالى عنه فوضعها على بطنه ثم قال أي بني أي خير بعد هذا (243) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا حمزة بن عون المسعودي قال ثنا محمد بن القاسم الاسدي ثنا سفيان الثوري وشريك عن عاصم ابن أبي النجود عن زر بن حبيش قال كنت جالسا عند علي رضي الله تعالى عنه فأوتي برأس الزبير رضي الله تعالى عنه فقال علي رضي الله تعالى عنه بشر قاتل ابن صفية بالنار سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان لكل نبي حواري وحواري الزبير (244) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة قال اسلم الزبير وهو بن ستة عشر سنة ولم يتخلف عن غزاة غزاها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقتل وهو بن بضع وستين وهو من البصرة على نحو بريد (245) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال قتل الزبير سنة ست وثلاثين قتله بن جرموز ومعه النعمان بن زمام وأبو المضرحي رجلان من بني تميم وقتل بوادي السباع ودفن به (246) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة ثنا هشام بن عروة أن عبد الله بن مسعود وعثمان والمقدام بن الاسود وعبد الرحمن بن عوف ومطيع بن الاسود أوصوا إلى الزبير بن العوام

[ 124 ]

(247) حدثنا مسعدة بن سعد العطار ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي ثنا محمد بن طلحة ثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى بن طلحة قال كان علي والزبير وسعد بن أبي وقاص عذار عام واحد ومما أسند الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه (248) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ح وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا روح بن عبد المؤمن المقري قالا ثنا محمد بن دينار ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن بن الزبير عن الزبير عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تحرم المصة ولا المصتان (249) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ضرار بن صرد ثنا عبد العزيز عن محمد بن عبد العزيز عن بن شهاب عن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قال حدثني الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه قال رأيت هندا بنت عتبة كاشفة عن ساقها يوم أحد وكأني أنظر إلى خدم في ساقها وهي تحرض الناس (250) حدثنا أحمد بن رشدين المصري ثنا محمد بن أبي السري العسقلاني ثنا عمر بن حفص بن ثابت بن أسعد بن زرارة الانصاري ثنا عبد الملك بن يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه عن جده عن عبد الله بن الزبير عن الزبير بن العوام قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الارض أرض الله والعباد عباد الله فحيث وجد أحدكم خيرا فليتق الله

[ 125 ]

وليقم وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لان يأخذ أحدكم حبلا فيحتطب على ظهره فيبيع ويأكل خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه وسمعت رسول صلى الله عليه وسلم يقول حين تلا هذه الآية * (شهد الله أنه لا إله إلا هو) * إلى قوله * (العزيز الحكيم) * قال وأنا أشهد أنك لا إله إلا أنت العزيز الحكيم (251) حدثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي ثنا أبي ثنا بقية بن الوليد ثنا نمير بن يزيد القيني ثنا أبي ثنا قحافة بن ربيعة قال حدثني الزبير بن العوام رضي الله تعالى عنه قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح في مسجد المدينة فلما انصرف قال أيكم يتبعني إلى وفد الجن الليلة فأسكت القوم فلم يتكلم منهم أحد قال ذلك ثلاثا فمر بي يمشي فأخذ بيدي فجعلت أمشي معه حتى خنست عنا جبال المدينة كلها وأقصينا إلى أرض قرار فإذا رجال طوال كأنهم الرماح مستدفري ثيابهم من بين أرجلهم فلما رأيتهم غشتني رعدة شديدة حتى ما يمسكني رجالي من الفرق فلما دنونا منهم خط رسول الله صلى الله عليه وسلم بإبهام رجله في الارض خطا فقال لي أقعد في وسطه فلما جلست ذهب عني كل شئ أجده من ريبة ومضى النبي صلى الله عليه وسلم بيني وبينهم فتلا قرآنا رفيعا حتى طلع الفجر ثم أقبل حتى مر بي فقال لي الحق فجعلت أمشي معه فمضينا غير بعيد فقال لي التفت فانظر هل ترى حيث كان أولئك من أحد فقلت يا رسول الله أرى سوادا كثيرا فخفض رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه إلى الارض فنظم عظما بروثه ثم رمى به إليهم وقال رشد أولئك من وفد قوم هم وفد نصيبين سألوني الزاد

[ 126 ]

فجعلت لهم كل عظم وروثه قال الزبير فلا يحل لاحد أن يستنجي بعظم ولا روثه أبدا 7 - نسبة عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه (252) حدثنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم البرقي ثنا عبد الملك بن هشام عن أبي عبيدة معمر بن المثنى قال عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف بن عبد الحارث بن زهرة بن كلاب (253) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين أن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه كان اسمه في الجاهلية عبد الكعبة فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن (254) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني عقبة بن مكرم ثنا يعقوب بن محمد الزهري ثنا إبراهيم بن محمد بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن عوف حدثني أبي عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف قال كان اسمي عبد عمرو فسماني رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الرحمن (255) حدثنا محمد بن علي المديني فستقه ثنا الحسين بن علي بن يزيد الصدائي ثنا يعقوب عن أبيه عن بن إسحاق قال عبد الرحمن بن عوف ابن عبد عوف بن عبد الحارث بن زهرة ويكنى أبا محمد شهد بدرا (256) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني ثنا أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة بن الزبير فيمن شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني زهرة بن كلاب بن مرة عبد الرحمن بن عوف بن الحارث بن زهرة

[ 127 ]

(257) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه كيف صنعت يا أبا محمد في استلام الركن يعني الحجر الاسود فقال عبد الرحمن استلمت وتركت فقال رسول الله أصبت صفة عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه (258) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر الاسدي قال كنت محرما فرأيت ظبيا فرميته فأصبت خششاه يعني أصل قرنه فركب ردعه فوقع في نفسي من ذلك شئ فأتيت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه أسأله فوجدت إلى جنبه رجلا أبيض رقيق الوجه فإذا هو عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه فسألت عمر رضي الله تعالى عنه فالتفت إلى عبد الرحمن فقال ترى شاة تكفيه فقال نعم فأمرني أن أذبح شاة فقمنا من عنده فقال صاحب لي إن أمير المؤمنين لم يحسن يفتيك حتى سأل الرجل فسمع عمر رضي الله تعالى عنه بعض كلامه فعلاه عمر بالدارة ضربا ثم أقبل علي ليضربني فقلت يا أمير المؤمنين إني لم أقل شيئا إنما هو قاله فتركني قال ثم قال أردت أن تقتل الحرام وتتعد الفتيا ثم قال إن في الانسان عشرة أخلاق تسعة حسنة وواحدة سئ يفسدها ذلك السئ ثم قال وإياك وعشرة الشباب (259) حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن بن عيينة عن عبد الملك عن عمير عن قبيصة بن جابر قال قدمنا على عمر رضي الله

[ 128 ]

عنه فذكر نحوه فاجتنح إلى رجل والله لكأن وجهه قلب (260) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا ضمرة عن عثمان بن عطاء عن أبيه قال كان عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه يلبس قميصا من كرابيس إلى نصف ساقه ورداؤه يضرب إليته (261) حدثنا أحمد بن عبد الرحيم البرقي ثنا عبد الملك بن هشام ثنا زياد بن عبد الله عن بن إسحاق أن عبد الرحمن بن عوف كان ساقط الثنيتين اهتم أعسر أعرج كان اصيب يوم أحد فهتم وجرح عشرين جراحة أو أكثر أصابة بعضها في رجله فعرج سن عبد الرحمن بن عوف ووفاته رضي الله تعالى عنه (262) حدثنا أبوالزنباع ثنا يحيى بن بكير قال ولد عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه بعد الفيل بعشر سنين ومات سنة إحدى أو سنة اثنتين وثلاثين وسنة خمس وسبعون وصلى عليه عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنهما (263 / 1) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن جده قال سمعت عليا رضي الله تعالى عنه يوم مات عبد الرحمن بن عوف يقول اذهب بن عوف فقد أدركت صفوتها وسبقت رنقها (263 / 2) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن جده قال سمعت عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه يوم مات عبد الرحمن بن عوف يقول اذهب عبد الرحمن بن عوف فقد ذهبت ببطنتك لم تنتقص منها بشئ

[ 129 ]

(264) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا عمارة بن زاذان عن ثابت البناني عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال بينما عائشة رضي الله تعالى عنها في بيتها إذ سمعت صوتا رجت منه المدينة فقال ما هذا فقالوا عير قدمت لعبد الرحمن بن عوف من الشام وكانت سبعمائة راحلة فقالت عائشة رضي الله تعالى عنها أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول رأيت عبد الرحمن بن عوف يدخل الجنة حبوا فبلغ ذلك عبد الرحمن فأتاها فسألها عما بلغه فحدثته قال فإني أشهدك أنها بأحمالها وأقتابها وأحلاسها في سبيل الله (265) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا عبد الله بن المبارك عن معمر عن الزاهري قال تصدق عبد الرحمن بن عوف بشطر ماله على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة آلاف ثم تصدق بأربعين ألف ثم تصدق بأربعين ألف دينار ثم حمل على خمسمائة فرس في سبيل الله ثم حمل على ألف وخمسمائة راحلة في سبيل وكان عامة ماله من التجارة وما أسند عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه وذكر الاختلاف في حديث الزهري في الطاعون (266) حدثنا أحمد بن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي وحدثنا أبو زيد أحمد بن يزيد الحوطي قالا ثنا أبو المغيرة ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن تميم

[ 130 ]

ثنا الزهري عن سالم عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اذا وقع الطاعون بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه وإذا وقع بأرض ولستم بها فلا تدخلوا عليه قال أبو القاسم هكذا رواه عبد الرحمن بن يزيد بن تميم وسفيان بن حسين وخالفهما بن أبي ذئب (267) حدثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ثنا بن أبي ذئب عن الزهري عن سالم بن عبد الله بن عامر بن ربيعة أن عبد الرحمن بن عوف أخبر عمر رضي الله تعالى عنهما وهو في طريق الشام لما بلغه أن بها الطاعون عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال إن هذا الوجع أو هذا السقم عذاب عذب به من كان قبلكم فإذا كان بأرض لستم بها فلا تهبطوا عليه وإذا كان بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه قال فرجع عمر رضي الله تعالى عنه بالناس ذلك العام (268) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن عبد الله بن عباس عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سمعتم به بأرض فلا تقدموا عليه وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه (269) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا عبد الله بن عبد الحكم أنا مالك ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعبني عن مالك عن بن شهاب عن

[ 131 ]

عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عبد الله بن الحارث بن نوفل عن عبد الله بن عباس بن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اذا سمعتم به بأرض فلا تقدموا عليه وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه (270) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أحمد بن محمد بن أيوب صاحب المغازي ثنا إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحاق حدثني بن شهاب الزهري عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عبد الله بن الحارث بن نوفل أن بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال ان عبد الرحمن بن عوف قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سمعتم بهذا الوباء ببلد فلا تقدموا عليه وإذا وقع وأنتم به فلا تخرجوا فرارا منه (271) حدثنا هارون بن كامل المصري ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني يونس عن بن شهاب أخبرني عبد الحميد بن عبد الرحمن أن عبد الله بن الحارث حدثه أن عبد الله بن عباس حدث عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اذا سمعتم به في أرض فلا تقدموا عليه وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا يخرجنكم الفرار منه (272) حدثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا أبو نعيم ثنا إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع عن بن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سمعتم به بأرض فلا تقدموا عليه وإذا وقع وأنتم به فلا تخرجوا فرارا منه (273) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنا عبد الرزاق أنا معمر

[ 132 ]

عن الزهري عن عامر بن سعد عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الوباء رجز أهلك الله به بعض الامم وقد بقي في الارض منه شئ يجئ أحيانا ويذهب أحيانا فإذا وقع وأنتم بأرض فلا تخرجوا منها وإذا سمعتم به في أرض فلا تأتوها (274) حدثنا هارون بن كامل المصري ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني يونس ح وحدثنا إسماعيل بن الحسن الخفاف المصري ثنا أحمد بن صالح أخبرني بن وهب أخبرني يونس عن بن شهاب عن عامر بن سعد عن أسامة بن زيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان هذا الوجع أو السقم رجز عذب به بعض الامم قبلكم ثم بقي بعد في الارض فيذعب المرة ويأتي الاخرى فمن سمع به بأرض فلا يقدمون عليه ومن وقع بأرض وهو بها فلا يخرجنه الفرار منه واللفظ لحديث الليث (275) حدثنا محمود بن محمد الواسطي حدثنا وهب بن بقية أنا خالد عن عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري ومحمد بن المنكدر عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أسامة بن زيد قال ذكر الطاعون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال انه رجز أصاب من كان قبلكم أو عذاب أصاب من كان قبلكم فإذا سمعتم به ببلد فلا تدخلوا عليه وإذا وقع وأنتم ببلد فلا تخرجوا فرارا منه (276) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا عبد الرحمن بن زياد ثنا معمر عن الزهري عن عامر بن سعد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الوباء شئ عذب به الامم قبلكم وقد بقيت في الارض منه بقية فتقع أحيانا ويذهب أحيانا فإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها وإذا وقع بأرض ولستم بها فلا تدخلوا عليه

[ 133 ]

(277) حدثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا محمد بن موسى الحرشي ثنا حاتم بن وردان عن عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري عن عامر بن سعد عن زيد بن ثابت قال ذكر الطاعون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال انه رجس أصاب من كان قبلكم فإذا سمعتم به ببلد فلا تدخلوها عليه وإذا وقع وأنتم ببلد فلا تخرجوا فرارا منه (278) حدثنا بكر بن سهل الدمياطي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني هشام بن سعد ح وحدثني علي بن عبد العزيز ثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني ثنا جعفر ثنا بن عون أنا هشام بن سعد عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا سمعتم به بأرض فلا تدخلوا عليه وإذا وقع وأنتم بأرض فلا تخرجوا فرارا منه (279) حدثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن العلاء بن زبريق الحمصي حدثني جدي إبراهيم بن العلاء حدثني عمي الحارث بن الضحاك حدثني منصور بن المعتمر قال سمعت محمد بن المنكدر يحدث عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الليل أسمع قال جوف الليل الآخر ثم الصلاة مقبولة حتى تصلي الفجر ثم لا صلاة حتى تكون الشمس قيد رمح أو رمحين ثم الصلاة مقبولة حتى يقوم الظل قيام الرمح ثم لا صلاة حتى تزول الشمس ثم الصلاة مقبولة حتى تكون الشمس قيد رمح أو رمحين ثم لا صلاة حتى تغيب الشمس قال ثم قال أيما امرئ مسلم أعتق امرأ

[ 134 ]

مسلما فهو فكاكه من النار يجزى بكل عظم منه عظما منه وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة فهي فكاكها من النار يجزى بكل عظم منها عظم منها وأيما أمرئ مسلم أعتق امرأتين مسلمتين فهما فكاكه من النار يجزى عظمين منهما عظما منه (280) حدثنا المقدام بن داود ثنا ذؤيب بن عمامه السهمي ثنا سليمان بن سالم مولى عبد الرحمن بن عوف عن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن جده قال افتقد رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا من أصحابه قال أين كنت فإني لم أرك ألم تشهد الصلاة قال بلى ولكني جئت وقد ثبت الناس وكرهت أن أتخطى رقاب الناس قال أحسنت (281) حدثنا المقدام بن داود ثنا ذؤيب بن عمامة ثنا سليمان بن سالم عن عبد الرحمن بن حميد عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ا لعامل إذا استعمل فأخذ الحق وأعطى الحق كالمجاهد في سبيل الله حتى يرجع إلى بيته (282) حدثنا المقدام بن داود ثنا ذؤيب ثنا سليمان بن سالم عن عبد الرحمن بن حميد عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صلاة الهجير من صلاة الليل فسألت عبد الرحمن بن حميد عن الهجير قال إذا زالت الشمس (283) حدثنا المقدام بن داود ثنا ذؤيب بن عمامة ثنا سليمان بن سالم

[ 135 ]

قال سمعت عبد الرحمن بن حميد يذكر عن أبيه قال سمع عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه رجلا من بني هاشم يقول انا أولى الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم فقال غيره أولى به منك ولك نسبه (284) حدثنا جعفر بن الفضل المخزومي المؤدب ثنا عبد الرحمن بن عبد الملك بن شيبة الحزامي حدثني محمد بن العلاء بن حسين النبقي المطلبي قال حدثني الوليد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن جده قال استعز بأمامة بنت أبي العاص فبعثت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم تقول له إن ابنتي قد استعز بها فبعث إلى ابنته لله ما أخذ وله وما أبقى واستعزت الثانية فبعثت إليه إن ابنتي قد استعز بها فبعث إلى ابنته لله ما أخذ وله ما أبقى ثم كانت الثالثة فجاءها النبي صلى الله عليه وسلم فأخرجت الصبية إليه فإذا نفسها تقعقع في صدرها ومع النبي صلى الله عليه وسلم من أصحابه فذرفت عيناه حتى قبض على لحيته ففطن بهم وهم ينظرون إليه فقال مالكم تنظرون قالوا يا رسول الله رأيناك رققت قال رحمة يضعها الله عزوجل حيث يشاء وإنما يرحم الله غدا من عباده الرحماء (285) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا نعيم ضرار بن صرد ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن محمد بن عبد العزيز عن بن شهاب عن عبد الرحمن بن المسور عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قوله عزوجل * (ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا) * قال ألقي علينا النوم يوم أحد (286) حدثنا علي بن سعيد الرازي ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي حدثني أبي عن أبيه عن خارجة بن

[ 136 ]

مصعب عن عبد الله بن عطاء بن يسار عن محمد بن زيد عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلميسير الفقه خير من كثير العبادة وخير أعمالكم أيسرها (287) حدثنا هاشم بن مرثد الطبراني ثنا آدم بن أبي فديك عن عبد الملك بن زيد عن مصعب بن مصعب عن بن شهاب عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبيه قال كلم طلحة عامر بن فهيرة بشئ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم مهلا يا طلحة فإنه قد شهد بدرا كما شهدته وخيركم خيركم لمواليه (288) حدثنا عبد الوارث بن إبراهيم أبو عبيدة العسكري ومعاذ بن المثنى قالا ثنا عيسى بن إبراهيم البركي ثنا عفيف بن سالم ثنا ليث بن سعد المصري عن الزهري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الشيطان لعنه الله لن يسلم مني صاحب المال من إحدى ثلاث أغدو عليه بهن وأروح بهن أخذه المال من غير حله وإنفاقه في غير حقه وأحببه إليه فيمنعه من حقه 8 - نسبة سعد بن أبي وقاص رضي الله تعالى عنه واسم أبي وقاص مالك بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة ويكنى أبا إسحاق شهد بدرا (289) حدثنا أبو خليفة ثنا إبراهيم بن بشار الرمادي ثنا سفيان عن

[ 137 ]

علي بن زيد عن سعيد بن المسيب عن سعد رضي الله تعالى عنه أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله من أنا قال سعد بن مالك بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة من قال غير ذلك فعليه لعنة الله (290) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن الثوري عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة أن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال لسعد كذاك الظن بك يا أبا إسحاق (291) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا معمر بن بكار السعدي ثنا عثمان بن عبد الرحمن عن الزهري قال قال سعديا رسول الله من أنا قال أنت سعد بن مالك بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة فمن قال غير ذلك فعليه لعنة الله (292) حدثنا أحمد بن شاهين البغدادي ثنا مصعب بن عبد الله الزبيري قال ام سعد بن أبي وقاص حمنة بنت أبي سفيان بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف وأمها بنت أبي سرح بن حبيب بن جذيمة بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي بن غالب صفة سعد بن مالك رضي الله تعالى عنه (293) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا الزبير بن بكار قال قال عبد العزيز بن عمران حدثني عبد الله بن جعفر عن إسماعيل بن محمد بن سعد قال كان سعد بن أبي وقاص جعد الشعر أشعر الجسد آدم طويلا أفطس (294) حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا الزبير بن بكار ثنا إبراهيم بن

[ 138 ]

المنذر عن الواقدي عن بكير بن مسمار عن عائشة بنت سعد قالت كان أبي رجلا قصيرا دحداحا غليظا ذا هامة شثن الاصابع وقد شهد بدرا (295) حدثنا أحمد بن رشدين المصري ثنا نعيم بن حماد ثنا رشدين بن سعد عن يونس عن بن شهاب عن سعيد بن المسيب أن سعد بن أبي وقاص كان يخضب بالسواد (296) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن عمر بن أبان سليم بن مسلم عن معمر عن الزهري عن عامر بن سعد أن سعدا كان يخضب بالسواد (297) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائده حدثني أبي عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة عن عبد الله بن مسعود قال اشركنا يوم بدر أنا وعمار وسعد في النفل فأصاب سعد أسيرين وأخفقت أنا وعمار (298) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا أبو أسامة عن هاشم بن هاشم عن سعيد بن المسيب قال سمعت سعدا يقول ما أسلم أحد إلا في اليوم الذي أسلمت فيه ولقد مكثت سبعة أيام وإني لثلث الاسلام سن سعد بن أبي وقاص ووفاته رضي الله تعالى عنه (299) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبي ثنا وهب بن جرير عن أبيه قال سمعت النعمان بن راشد يحدث عن الزهري عن عامر بن سعد قال كان سعد آخر المهاجرين وفاة

[ 139 ]

(300) قال عبد الله قال أبى توفي وهو بن ثلاث وثمانين ومات على عشرة أميال في المدينة فحمل على رقاب الرجال إلى المدينة وكان مروان يومئذ الوالي عليها وأسلم وهو بن تسع عشرة سنة (301) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال سمعت محمد بن عبد الله بن نمير يقول مات سعد ومروان والي المدينة فصلى عليه ومات سنة خمس وخمسين (302) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا الزبير بن بكار قال مات سعد بالعقيق في قصره على عشرة أميال من المدينة وحمل على رقاب الرجال إلى المدينة ويقال توفي وهو بن بضع وسبعين (303) حدثنا أبوالزنباع ثنا يحيى بن بكبر قال مات سعد بن أبي وقاص رضي الله تعالى عنه بالعقيق وحمل إلى المدينة وصلى عليه مروان بن الحكم وقال أسلمت وأنا بن تسع عشرة سنة وتوفي سنة خمس وخمسين (304) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبي ثنا نوح ببن يزيد ثنا إبراهيم بن سعد قال توفي سعد بن أبي وقاص في زمن معاوية رضي الله تعالى عنه بعد حجته الاولى وهو بن ثلاث وثمانين (305) حدثنا محمد بن علي المديني فستقه حدثنا أبو موسى ثنا وهب بن جرير حدثني أبي قال سمعت النعمان بن راشد يحدث عن الزهري عن عامر بن سعد قال كان سعد آخر المهاجرين وفاة (306) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا يحيى بن زكريا ثنا إسماعيل عن قيس قال كان لابن مسعود على سعد رضي الله

[ 140 ]

عنهما مال فقال بن مسعود أد المال الذي قبلك فقال سعد ويحك مالي ومالك قال أد المال الذي قبلك فقال سعد والله إني لاراك لاق مني شرا هل أنت إلا بن مسعود وعبد من بني هذيل قال أجل والله إني لابن مسعود وإنك لابن حمنة فقال لهما هاشم بن عتبة إنكما صاحبا رسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر الناس إليكما فطرح سعد عودا كان بيده ثم رفع يده فقال اللهم رب السماوات فقال له عبد الله قل قولا ولا تلعن فسكت ثم قال سعد أما والله لولا اتقاء الله لدعوت عليك دعوة لا تخطئك (307) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا محمد بن عبد الله الانصاري ثنا ابن عون قال أنبأني محمد بن محمد بن الاسود عن عامر بن سعد قال بينما سعد يمشي إذ مر برجل وهو يشتم عليا وطلحة والزبير فقال له سعد إنك تشتم قوما قد سبق لهم من الله ما سبق فوالله لتكفن عن شتمهم أو لادعون الله عز وحل عليك فقال تخوفني كأنك نبي فقال سعد اللهم إن هذا يشتم أقواما سبق لهم منك ما سبق فاجعله اليوم نكالا فجاءت بختية فافرج الناس لها فتحبطته فرأيت الناس يتبعون سعدا ويقولون استجاب الله لك يا أبا إسحاق (308) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة أن أهل الكوفة شكوا سعدا إلى عمر رضي الله تعالى عنه فبعث رجالا يسألون عنه بالكوفة فكانوا لا يأتون مسجدا من مساجد أهل الكوفة إلا أثنوا عليه خيرا وقالوا معروفا حتى أتوا مسجدا من مساجد بني عبس فقام رجل يقال له أبو سعدة فقال أما إذ ناشدتمونا فإنه كان لا يسير بالسرية ولا يعدل في القضية ولا يقسم بالسوية فقال سعد اللهم إن كان كاذبا فأعم بصره وأطل فقره وعرضه

[ 141 ]

للفتن قال عبد الملك فأنا رأيته يتعرض للاماء في السكك فإذا سألوه كيف أنت أبا سعده فيقول كبير ضرير فقير مفتون أصابتني دعوة سعد قال أبو القاسم أبو سعدة هو جد أبي بكر بن أبي شيبة (309) حدثنا يوسف القاضي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن سعيد بن المسيب قال خرجت جارية لسعد يقال لها زيرا وعليها قميص جديد فكشفتها الريح فشد عليها عمر رضي الله عنه بالدرة وجاء سعد ليمنعه فتناوله بالدرة فذهب سعد يدعو على عمر فناوله عمر الدرة وقال اقتص فعفا عن عمر رضي الله تعالى عنهما (310) حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل السراج ثنا محمد بن بكار ثنا عبد الحكيم بن منصور عن عبد الملك بن عمير قال هجا رجل من المسلمين سعدا فقال يقاتل حتى ينزل الله نصره * وسعد بباب القادسية معصم فأبنا وقد آمت نساء كثيرة ونسوة سعد ليس فيهن أيم فبلغ ذلك سعدا رضي الله تعالى عنه فرفع يده وقال اللهم اقطع لسانه ويده عني بما شئت فرمي يوم القادسية وقطع لسانه وقطعت يده وقتل (311) حدثنا محمود بن محمد الواسطي ثنا زكريا بن يحيى زحمويه حدثنا زياد بن عبد الله البكائي عن عبد الملك بن عمير عن قبيصة بن جابر الاسدي قال قال بن عم لنا يوم القادسية ألم تر أن الله أنزل نصره وسعد بباب القادسية معصم

[ 142 ]

فأبنا وقد آمت نساء كثيرة ونسوة سعد ليس فيهن أيم فلما بلغ سعدا رضي الله تعالى عنه قوله قال اللهم اقطع عني لسانه ويده فجاءت نشابة فأصابت فاه فخرس ثم قطعت يده في القتال فقال سعد احملوني على باب فخرج به محمولا ثم كشف عن ظهره وبه قروح في ظهره فأخبر الناس عذره فعذروه وكان سعد لا يجبن وقال إنما فعلت هذا لما بلغني من قولكم (312) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن جعفر بن سليمان عن عكرمة بن خالد أن سعدا قال لابنه حين حضره الموت يا بني إنك لن تلقى أحدا هو أنصح لك مني إذا أردت أن تصلي فأحسن وضوءك ثم صل صلاة لا ترى أنك تصلي بعدها وإياك والطمع فإنه فقر حاضر وعليك باليأس فإنه الغنى وإياك وما يعتذر منه من العمل والقول واعمل ما بدا لك (313) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة حدثني هاشم بن هاشم قال سمعت سعيد بن المسيب يقول قال سعد بن أبي وقاصما أسلم أحد إلا في اليوم الذي أسلمت فيه ولقد مكثت سبعة أيام وإني لثلث الاسلام (314) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن إسماعيل عن قيس قال سمعت سعد بن أبي وقاص يقول اني لاول رجل مسلم رمى بسهم في سبيل الله عزوجل (315) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا حاتم بن إسماعيل

[ 143 ]

عن بكير بن مسمار عن عامر بن سعد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم جمع له أبويه قال كان رجل من المشركين قد أحرق المسلمين فقال النبي صلى الله عليه وسلم لسعد ارم فداك أبي وأمي قال فنزعت بسهم ليس فيه نصل فأصبت جنبه فوقع وانكشفت عورته فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى نظرت إلى نواجذه (316) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي نا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني عقيل عن بن شهاب أن سعد بن أبي وقاص لما حضره الموت دعا بخلق جبة صوف فقال كفنوني فإني لقيت المشركين يوم بدر وإنما كنت أخبؤها لهذا (317) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن موسى الجهني ثنا مصعب بن سعد قال كان أبي إذا صلى في المسجد تجوز وأتم الركوع والسجود وإذا صلى في البيت أطال الركوع والسجود والصلاة قلت يا أبتاه إذا صليت في المسجد جوزت وإذا خلوت في البيت أطلت قال يا بني إننا أئمة يقتدى بنا (318) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة حدثني المجالد عن عامر قال قيل لسعد بن أبي وقاص متى أصبت الدعوة قال يوم بدر كنت أرمي بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم فأضع السهم في كبد القوس أقول اللهم زلزل أقدامهم وأرعب قلوبهم وافعل بهم وافعل فيقول النبي صلى الله عليه وسلم اللهم استجب لسعد (319) حدثنا الحسن بن علي الطوسي حدثنا الزبير بن بكار حدثني يحيى بن محمد بن الضحاك الحزامي عن أبيه قال قام علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه على منبر الكوفة حين اختلف الحكمان فقال قد

[ 144 ]

كنت نهيتكم عن هذه الحكومة فعصيتموني فقام إليه فتى آدم فقال إنك والله ما نهيتنا ولكنك أمرتنا ودمرتنا فلما كان فيها ما تكره برأت نفسك ونحلتنا ذنبك فقال له علي رضي الله تعالى عنه وما أنت وهذا الكلام قبحك الله والله لقد كانت الجماعة فكنت فيها خاملا فلما ظهرت الفتنة نجمت فيها نجوم قرن الماعزة ثم إلتفت إلى الناس فقال لله منزل نزله سعد بن مالك وعبد الله بن عمر والله لئن كان ذنبا إنه لصغير مغفور ولئن كان حسنا إنه لعظيم مشكور (320) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة ثنا حصين بن عبد الرحمن ثنا عمرو بن ميمون قال لما أصيب عمر رضي الله تعالى عنه أخذ يوصي لاهل الشورى أن أصاب سعدا فذلك وإلا فليستعن به الذي استخلف فإني لم أنزعه من عجز ولا خيانة (321) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن أبي حيان التيمي قال سمعت عباية بن رفاعة بن رافع قال بلغ عمر أن سعدا اتخذ بابا ثم قال انقطع الصويت فأرسل إليه عمر رضي الله تعالى عنه فحرقه ثم أخذ محمد بن مسلمة بيده فأخرجه وقال ههنا اجلس للناس فاعتذر إليه سعد وحلف ما تكلم بالكلمة التي بلغت أمير المؤمنين (322) حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال قيل لسعد بن أبي وقاصألا تقاتل فإنك من أهل الشورى وأنت أحق بهذا الامر من غيرك فقال لا أقاتل حتى تأتوني بسيف له عينان ولسان وشفتان يعرف المؤمن من الكافر فقد جاهدت وأنا أعرف الجهاد (323) حدثنا أحمد بن القاسم بن مساور الجوهري حدثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا أبو أسامة عن مجالد عن الشعبي عن جابر قال كنا

[ 145 ]

عند النبي صلى الله عليه وسلم فأقبل سعد بن أبي وقاص فقال النبي صلى الله عليه وسلم هذا خالي فليرني امرؤ خاله ومما أسند سعد بن أبي وقاص رضي الله تعالى عنه باب النهي والتغليظ على سباب المسلمين وهجرانهم وقتالهم وغير ذلك (324) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن أبي إسحاق عن عمر بن سعد قال ثنا سعد بن أبي وقاص قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قتل المسلم كفر وسبابة فسوق ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام (325) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا روح بن مسافر عن أبي إسحاق عن محمد بن سعد عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سباب المسلم فسوق وقتاله كفر (326) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا محمد بن أبي نعيم الواسطي ثنا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عامر بن سعد عن أبيه قال جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان أبي كان يصل الرحم وكان وكان فأين هو قال في النار فكأن الاعرابي وجد من ذلك فقال يا رسول الله فأين أبوك قال حيث ما مررت بقبر كافر فبشره بالنار قال فأسلم الاعرابي بعد فقال لقد كلفني رسول الله صلى الله عليه وسلم تعبا ما مررت بقبر كافر إلا بشرته بالنار

[ 146 ]

باب في إكرام قريش وغير ذلك (327) حدثنا سعيد بن محمد بن المغيرة المصري ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا محمد بن عبد الرحمن بن مجبر عن بن شهاب عن عامر بن سعد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أراد هوان قريش أهانه الله (328) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا معمر بن بكار السعدي ثنا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عامر بن سعد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي رضي الله تعالى عنه أنت مني بمنزلة هارون من موسى (329) حدثنا سعيد بن المغيرة المصري ثنا سعيد بن سليمان الواسطي ثنا إبراهيم بن عثمان عن العباس بن ذريح عن محمد بن سعد عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من السعادة الزوجة الصالحة والمسكن الصالح والمركب الصالح وإن من الشقاء الزوجة السوء والمسكن السوء والمركب السوء (330) حدثنا محمد بن الحسن بن كيسان المصيصي ثنا حبان بن هلال ح وحدثنا أبو مسلم الكشي ثنا مسلم بن إبراهيم قالا ثنا سليم بن حيان عن عكرمة بن خالد عن يحيى بن سعيد عن أبيه قال ذكر الطاعون عند

[ 147 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رجز أصاب من قبلكم إذا كان بأرض وأنتم بها فلا تخرج منها وإن كان بها فلا تدخلها (331) حدثنا علي بن سعيد الرازي ثنا عبد الرحمن بن سلمة الرازي كاتب سلمة ثنا سلمة بن الفضل ثنا محمد بن إسحاق عن أبي إسحاق الهمداني عن مصعب بن سعد عن سعد رضي الله تعالى عنه قال نزلت في ثلاث آيات من كتاب الله عزوجل نزل تحريم الخمر نادمت رجلا فعارضته وعارضني فعربدت عليه فشججته فأنزل الله تعالى * (يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر) * إلى قوله * (فهل أنتم منتهون) * ونزلت في * (ووصينا الانسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها) * إلى آخر الآية ونزلت * (يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة) * فقدمت شعيرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنك لزهيد فنزلت الاخرى * (أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات) * الآية كلها (332 / 1) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا إسحاق بن محمد الفروي حدثتنا عبيدة بنت نابل عن عائشة بنت سعد عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما بين بيتي ومصلاي روضة من رياض الجنة (332 / 2) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا إسحاق بن محمد الفروي ثنا عبيدة بنت نابل عن عائشة بنت سعد عن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشرب قائما

[ 148 ]

(333) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري وإبراهيم بن هاشم البغوي قالا ثنا أمية بن بسطام ثنا يزيد بن زريع عن إسرائيل عن حكيم بن جبير عن علي بن حسين حدثني سعيد بن المسيب أن سعد بن أبي وقاص حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعليأنت مني بمنزلة هارون من موسى) (334) حدثنا الحسن بن العباس الرازي ثنا عبد الله بن داهر الرازي ثنا أبي عن الاعمش عن سالم بن أبي الجعد عن أبي عبد الله الجدلي قال سمعت سعدا رضي الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي 9 - نسبة سعيد بن زيد رضي الله تعالى عنه (335) حدثنا موسى بن زكريا التستري ثنا شباب العصفري قال سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل بن عبد العزى بن رباح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب يكنى أبا الاعور وأمه فاطمة بنت نعجة بن أمية بن خويلد من خزاعة صفة سعيد بن زيد رضي الله تعالى عنه (336) حدثنا بن علي المديني فستقة ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري عن الواقدي قال كان سعيد بن زيد طوالا آدم أشعر (337) حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة قال سمعت أبا حفص عمرو ابن علي يقول كان سعيد بن زيد آدم طوالا أشعر (338) حدثنا محمد بن عمرو خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن

[ 149 ]

لهيعة عن أبي الاسود عن عروة قال سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل قدم من الشام بعد ما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدر فكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم فضرب له بسهمه قال وأجري يا رسول الله زعموا قال وأجرك (339) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني حدثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب قال قدم سعيد بن زيد من الشام بعد مقدم النبي صلى الله عليه وسلم من بدر فكلم النبي صلى الله عليه وسلم في سهمه فقال له سهمك قال فأجري يا رسول الله قال وأجرك سن سعيد بن زيد ووفاته رضي الله عنه (340) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال توفي سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل سنة إحدى وخمسين وسنة بضع وسبعون ودفن بالمدينة ومات بالعقيق ونزل في قبره سعد بن أبي وقاص وابن عمر ويكنى أبا الاعور (341) حدثنا أحمد بن رشدين المصري ثنا نعيم بن حماد أنا بن المبارك أنا عبد الله بن جعفر عن زيد بن عبد الرحمن بن سعيد بن زيد أن سعد بن أبي وقاص غسل سعيد بن زيد بالشجرة (342) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم أبو النعمان ثنا حماد بن زيد عن هشام بن عروة عن أبيه أن أروى بنت أويس استعدت مروان على سعيد بن زيد قالت سرق مني أرضي فأدخله في أرضه فقال سعيد ما كنت لاسرق منها بعدما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سرق شبرا من الارض طوق إلى سبع الارضين فقال لا أسألك بعد هذا فقال سعيد

[ 150 ]

اللهم إن كانت كاذبة فأذهب بصرها واقتلها في أرضها فذهب بصرها ووقعت في حفرة في أرضها فماتت (343) حدثنا محمد بين عبد الله الحضرمي قال سمعت محمد بن عبد الله بن نمير يقول مات سعيد بن زيد سنة إحدى وخمسين بالمدينة (344) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا مصرف بن عمرو اليامي ثنا عبدة سليمان عن عبد الله بن عمر عن عبد الجبار عن أخيه عن عائشة بنت سعد قال تغسل سعد سعيد بن زيد بالعقيق ثم حملوه فجاؤوا به فجاء سعد يمشي حتى إذا حاذى بداره دخل فاغتسل ثم خرج فقال إني لم اغتسل من غسل سعيد إنما اغتسلت من الحر (345) حدثنا محمود بن محمد الواسطي ثنا وهب بن بقية أنا خالد عن عطاء بن السائب عن محارب بن دثار عن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل قال بعث معاوية إلى مروان بن الحكم بالمدينة ليبايع لابنه يزيد فقال رجل من أهل الشام ما يحسبك قال حتى يجئ سعيد بن زيد فيبايع فإنه أنبل أهل البلد فإذا بايع بايع الناس (346) حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا سفيان عن منصور عن هلال بن يساف عن عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سيكون بعدي فتن يكون فيها ويكون فقلنا إن أدركنا ذلك هلكنا قال بحسب أصحابي القتل (347) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب حدثنا عبيد

[ 151 ]

بن سعيد ثنا سفيان عن منصور عن هلال بن يساف عن فلان بن حيان عن عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (348) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا فردوس الاشعري عن مسعود بن سليمان عن حبيب بن أبي ثابت عن هلال بن يساف عن بن ظالم عن سعيد بن زيد قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الفتن فقلنا يا رسول الله كل مفتون فيها هالك قال حسبكم القلل (349) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبي ح وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قالا ثنا أبو أسامة ثنا مسعر عن عبد الملك بن ميسرة عن هلال بن يساف عن عبد الله بن ظالم عن سعيد بن زيد قال ذكر فتنة يعني النبي صلى الله عليه وسلم كقطع الليل المظلم فقال يذهب الناس فيها أسرع ذهاب فقيل كلهم هالك قال حسبهم القتل ومما أسند سعيد بن زيد رضي الله عنه (350) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عبد الله بن رجاء أنبأ المسعودي عن نفيل بن هشام بن سعيد بن زيد عن أبيه عن جده قال خرج ورقة بن

[ 152 ]

نوفل وزيد بن عمرو يطلبان الدين حتى مرا بالشام فأما ورقة فتنصر وأما زيد فقيل له إن الذي تطلب أمامك فانطلق حتى أتى الموصل فإذا هو براهب فقال من أين أقبل صاحب المرحلة قال من بيت إبراهيم قال ما تطلب قال الدين فعرض عليه النصرانية فأبى أن يقبل وقال لا حاجة لي فيه قال أما إن الذي تطلب سيظهر بأرضك فأقبل وهو يقول لبيك حقا حقا تعبدا ورقا البر أبغي لا الحال وهل مهاجر كمن قال عذت بما عاذ به إبراهيم وهو قائم وأنفى لك اللهم عان راغم مهما تجشمني فإني جاشم ثم يخر فيسجد للكعبة قال فمر زيد بن عمرو بالنبي صلى الله عليه وسلم وزيد بن حارثة وهما يأكلان من سفرة لهما فدعياه فقال يا بن أخي لا آكل مما ذبح على النصب قال فما رؤي النبي صلى الله عليه وسلم يأكل مما ذبح على النصب من يومه ذلك حتى بعث قال وجاء سعيد بن زيد إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن زيدا كان كما رأيت أو كما بلغك فاستغفر له قال نعم فأستغفر له فإنه يبعث يوم القيامة أمة وحده (351) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم حدثنا عبد السلام بن حرب عن يزيد بن أبي زياد عن يزيد بن يحنس عن سعيد بن زيد بن نفيل أن النبي صلى الله عليه وسلم احتضن حسنا فقال اللهم إني قد أحببته فأحبه (352) حدثنا الحسن بن جرير الصوري ثنا سليمان بن عبد الرحمن

[ 153 ]

الدمشقي ثنا محمد بن مسروق الكوفي عن الوليد بن عبد الله بن جميع عن أبي الطفيل عن سعيد بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قتل دون ماله فهو شهيد (353) حدثنا بكر بن سهل الدمياطي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني هشام بن سعد بن زيد بن المهاجر أنه أخبره عاصم بن عبيد الله بن عاصم عن جده عاصم بن عمر أنه سمع سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قاتل دون ماله حتى يقتل فهو شهيد (354) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن محمد بن زيد بن المهاجر أنه سمع أبا غطفان بن طريف المري يخبر عن سعيد بن زيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من قتل دون ماله فهو شهيد (355) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن جعفر أخبرني العلاء بن عبد الرحمن أخبرني العباس بن سهل بن سعد أنه سمع سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من انتقص شبرا من الارض ظلما طوقه الله يوم القيامة من سبع أرضين (356) حدثنا أحمد بن محمد الخزاعي ثنا محمد بن بكير الحضرمي ثنا ثابت بن الوليد بن عبد الله بن جميع القرشي حدثني أبي حدثني أبو الطفيل عن سعيد بن زيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حراء

[ 154 ]

فتحرك فضرب برجله ثم قال اسكن حراء فإنه ليس عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد وهؤلاء القوم معه أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وسعد وعبد الرحمن بن عوف وأنا يعني نفسه (357) حدثنا أبو زيد الحوطي وأبو زرعة قالا ثنا أبو اليمان أنا شعيب بن أبي حمزة حدثني عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين ثنا نوفل بن مساحق عن سعيد بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أربى الربا إستطالة المرء في عرض المسلم بغير حق وإن هذه الرحم شجنة من الرحمن من قطعها حرم الله عليه الجنة 10 - نسبة أبي عبيدة بن الجراح رضي الله تعالى عنه (358) حدثنا محمد بن علي المديني فستقة ثنا الحسين بن علي بن يزيد الصدائي ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد قال سمعت أبي عن بن إسحاق قال أبو عبيدة بن الجراح هو عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال بن وهبب بن ضبة بن الحارث بن فهر لم يعقب وأم أبي عبيدة أم غنم بنت جابر بن عبد بن العلاء بن عامر بن عميرة بن وديعة بن الحارث بن فهر (359) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال ابو عبيد عامر بن عبد الله بن الجراح قتل أبي عبيدة رضي الله تعالى عنه أباه يوم بدر (360) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا ضمرة عن

[ 155 ]

ابن شوذب قال جعل أبو أبي عبيدة يتصدى لابي عبيدة يوم بدر فجعل أبو عبيدة يحيد عنه فلما أكثر قصده أبو عبيدة فقتله فأنزل الله عزوجل فيه هذه الآية حين قتل أباه لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر إلى آخر الآية (361) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا ابن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة قال شهد بدرا من بني الحارث بن فهر أبو عبيدة بن الجراح (362) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن سماك بن حرب عن عياض الاشعري قال قال أبو عبيدة من يراهنني فقال شاب أنا إن لم تغضب قال فسبقه فلقد رأيت عقيصتي أبي عبيدة يقفزان وهو خلفه على فرس عربي سن أبي عبيدة ووفاته رضي الله تعالى عنه (363) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال مات أبو عبيدة رضي الله تعالى عنه في طاعون عمواس سنة ثمان عشرة وهو بن ثمان وخمسين سنة وشهد بدرا وهو بن إحدى وأربعين سنة ويقال صلى عليه معاذ بن جبل (364) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا عبد الحميد بن بهرام عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم الاشعري عن الحارث بن عميرة الحارثى أن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه طعن فجعل يرسل الحارث بن عميرة إلى أبي عبيدة بن الجراح يسأله كيف هو فأراه أبو عبيدة طعنه خرجت في كفه فتكابر شأنها في نفس الحارث ففرق منها حين رآها فأقسم له أبو عبيدة بالله ما يحب أن له بها حمر النعم

[ 156 ]

(365) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا أصبغ الفرج حدثنا بن وهب عن يونس عن بن شهاب قال كانت الشام على أميرين على أبي عبيدة بن الجراح ويزيد بن أبي سفيان فتوفي أبو عبيدة واستخلف خاله عياض بن غنم أحد بني الحارث بن فهر فأقره عمر رضي الله تعالى عنه ثم توفي عياض فأمر مكانه سعيد بن عامر بن جذيم ثم توفي سعيد بن عامر فأمر مكانه عمير بن سعد وما أسند أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه باب في توقع المغفرة لمصلي صلاة الصبح في الجماعة يوم الجمعة (366) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري وأحمد بن حماد بن زغبة قالا ثنا سعيد بن أبي مريم حدثني يحيى بن أيوب عن عبيد الله بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة عن أبي عبيدة بن الجراح قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من الصلوات صلاة أفضل من صلاة الفجر يوم الجمعة في الجماعة وما أحسب من شهدها منكم إلا مغفورا له باب ما جاء في فساد الناس عند إظهار الخمور واستحلال الحرير والفروج (367) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أحمد بن يونس ثنا الفضيل بن

[ 157 ]

عياض عن ليث عن عبد الرحمن بن سابط عن أبي ثعلبة الخشني عن معاذ وأبي عبيدة قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الامر بدأ رحمة ونبوة ثم يكون رحمة وخلافة ثم كائن ملكا عضوضا ثم كائن عتوا وجبرية وفسادا في الارض يستحلون الحرير والفروج والخمور يرزقون على ذلك وينصرون حتى يلقوا الله عزوجل (368) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا فردوس الاشعري ثنا مسعود بن سليمان عن حبيب بن أبي ثابت عن رجل من قريش عن أبي ثعلبة قال لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ادفعني إلى رجل حسن التعليم فدفعني إلى أبي عبيدة بن الجراح ثم قال قد دفعتك إلى رجل يحسن تعليمك وأدبك فأتيت أبا عبيدة بن الجراح وهو وبشير بن سعد أبو النعمان بن بشير يتحدثان فلما رأياني سكتا فقلت يا أبا عبيدة والله ما هكذا حدثني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنك جئت ونحن نتحدث حديثا سمعناه من رسول الله صلى الله عليه وسلم فاجلس حتى نحدثك فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن فيكم النبوة ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم يكون ملكا وجبرية

[ 158 ]

باب الالف من اسمه أسامة 11 - أسامة بن زيد بن حارثة حب رسول الله صلى الله عليه وسلم يكنى أبا محمد ويقال أبو زيد (369) حدثنا خلف بن عمرو العكبري ثنا معلى بن مهدي الموصلي ثنا أبو عوانة عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه حدثني أسامة بن زيد قال مررت بالمسجد فإذا علي والعباس رضي عنهما قاعدان فقالا يا أسامة استأذن لنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله هذا علي والعباس بالباب يريدان الدخول عليك قال تدري ما جاء بهما قلت لا والله يا رسول الله ما أدري وما جاء بهما قال ولكني قد علمت ما جاء بهما ائذن لهما فدخلا عليه فقال له علي يا رسول الله جئنا نسألك أي أهلك أحب إليك قال فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم قال علي والله يا رسول الله ما عن أهلك أسألك قال فأحب أهلي إلي من أنعم الله عليه وأنعمت عليه أسامة قال ثم من يا رسول الله قال ثم أنت قال العباس أجعلت عمك آخرهم قال إن عليا سبقك بالهجرة (370) حدثنا أبو خليفة ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا قرة بن خالد حدثني

[ 159 ]

محمد بن سيرين قال بلغت النخلة على عهد عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه ألف درهم قال فعمد أسامة إلى نخلة فنقرها وأخرج جمارها فأطعمها أمه فقالوا له ما حملك على هذا وأنت ترى النخلة قد بلغت ألفا فقال إن أمي سألتنيه ولا تسألني شيئا أقدر عليه إلا أعطيتها (371) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهر قال كان أسامة بن زيد يدعى بالامرة حتى مات يقولون بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم لم ينزعه حتى مات (372) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن موسى بن عقبة عن سالم عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسامة أحب الناس إلي نسبة أسامة بن زيد وسنه ووفاته (373) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة بن الزبير بنسبها أسامة بن زيد بن حارثة بن شراحيل بن كعب بن عبد العزى بن يزيد بن امرئ القيس الكلبي وأنعم الله عليه ورسوله صلى الله عليه وسلم (374) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا سعيد بن عمرو ثنا أبو بكر بن شعيب بن الحبحاب قال سمعت أشياخنا يقولون كان نقش خاتم أسامة بن زيد حب رسول الله صلى الله عليه وسلم (375) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن الحكم بن

[ 160 ]

أبي زياد القطواني ثنا إسحاق بن سليمان الرازي عن أبي سنان عن أبي إسحاق قال رأيت أناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتزرون على أنصاف سوقهم فذكر بن عمر وزيد بن أرقم وأسامة بن زيد والبراء بن عازب وما أسند أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنه (376) حدثنا حفص بن عمر الرقي ثنا عبد الله بن جعفر الرقي ثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن محمد بن أسامة بن زيد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كساه قبطية مما أهداه له دحية الكلبي فكسوتها امرأتي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لك لا تلبس القبطية قلت كسوتها امرأتي قال مرها أن تجعل تحتها غلالة فإني أخاف أن تصف عظامها (377) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا علي بن المديني ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثني أبي عن محمد بن إسحاق عن سعيد بن عبيد بن السباق عن محمد بن أسامة بن زيد عن أبيه قال لما ثقل النبي صلى الله عليه وسلم هبطت وهبط الناس إلى المدينة فدخلت عليه وقد أصمت وهو لا يتكلم فجعل يرفع يده إلى السماء ويصبها علي فعرفت أنه يدعو لي (378) حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن عقال ثنا أبو جعفر النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن محمد بن أسامة بن زيد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجعفر خلقك كخلقي وأنت مني وأنت يا علي فمني وأبو ولدي (379) حدثنا خلف بن عمرو العكبري ثنا معلى بن مهدي ثنا أبو

[ 161 ]

عوانة عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (380) حدثنا إبراهيم بن سويد الشبامي ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري أخبرني عطاء مولى سباع عن أسامة بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أتى جمعا صلى بها المغرب والعشاء (381) حدثنا محمد بن عبدوس ثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا يعلى بن عبيد أنا الاعمش عن أبي ظبيان عن أسامة قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية إلى الحرقات الحديث (382) حدثنا بشر بن موسى ثنا عبد الله بن يزيد أبو عبد الرحمن المقري ثنا حيوة بن شريح ثنا عياش بن عباس أن أبا النضر أخبره أن عامر بن سعد حدثه أن أسامة بن زيد أخبره قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني أعزل وذكر الحديث (383) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عامر بن سعد عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الوباء رجز فذكر الحديث (384) حدثنا إدريس بن جعفر العطار ثنا يزيد بن هارون أنا محمد بن عمرو عن محمد بن المنكدر عن عامر بن سعد عن أسامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان هذا الوباء رجز فذكر الحديث

[ 162 ]

(385) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني عقيل عن بن شهاب أخبرني عروة بن الزبير أن أسامة بن زيد أخبره قال ركبت مع النبي صلى الله عليه وسلم على حمار على إكاف على قطيفة فذكر الحديث بطوله (386) حدثنا إدريس بن جعفر العطار ثنا يزيد بن هارون أنا يحيى بن سعيد عن موسى بن عقبة عن كريب عن أسامة بن زيد أنه دفع مع النبي صلى الله عليه وسلم عشية عرفة فصار إلى المضيق فأناخ راحلته فقضى حاجته ثم جاء فجعل يتوضأ وأسامة يصب عليه فقال يا رسول الله الصلاة قال المصلى أمامك (387) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا خالد بن يزيد العمرى ثنا بن أبي ذئب عن الحارث بن عبد الرحمن عن كريب عن أسامة قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم الكآبة فقلت ما لك يا رسول الله قال إن جبريل عليه السلام وعدني أن يأتيني ولم يأتيني منذ ثلاث قال وإذا كلب قال أسامة فوضعت يدي على رأسي فصحت فقال ما لك يا أسامة فقلت كلب فأمر به النبي صلى الله عليه وسلم فقتل ثم أتاه جبريل فقال مالك لم تأتيني وكنت إذا وعدتني لم تخلفني فقال إن لا ندخل بيتا فيه كلب ولا تصاوير (388) حدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الله بن يوسف ثنا الوليد بن مسلم

[ 163 ]

عن محمد بن مهاجر عن سليمان بن موسى حدثني كريب أن أسامة بن زيد أخبره قال قال رسول اللهألا مشمر للجنة هي ورب الكعبة نور يتلالا وريحانة تهتز ونهر مطرد وزوجة حسناء جميلة في روضة وحبرة في إقامة الابد (389) حدثنا أبو زرعة عبد الرحمن بن عمرو الدمشقي ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع أنا شعيب بن أبي حمزة عن الزهري عن عروة بن الزبير عن أسامة بن زيد قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يأخذون العفو من المشركين وأهل الكتاب كما أمرهم الله عزوجل ويصبروا على الاذى قال الله عزوجل ولتسمعن من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم ومن الذين أشركوا أذى كثيرا الآية وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتأول في العفو ما أمره الله به حتى أذن الله فيهم فلما غزا النبي صلى الله عليه وسلم بدرا فقتل الله من قتل من الكفار من صناديد قريش قال بن أبي ومن معه من المشركين هذا أمر قد توجه له فبايعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم على الاسلام فأسلموا (390) حدثنا أبو عقيل أنس بن سلم الخولاني ثنا أبو الأصبغ عبد العزيز بن يحيى الحراني ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عروة عن أسامة بن زيد قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يعود عبد الله بن أبي في مرضه الذي مات فيه وأنا معه فعرف فيه الموت فقال كنت أنهاك عن حب اليهود قال أسعد بن زرارة مات فمه فلما مات أتاه ابنه عبد الله فقال إن عبد الله مات فاعطني قميصك أكفنه فيه فنزع قميصه فألبسه إياه (391) حدثنا أبو حصين القاضي ثنا يحيى الحماني ثنا هشيم عن الزهري عن علي بن الحسين عن عمرو بن عثمان عن أسامة عن النبي صلى الله عليه وسلم لا يرث الكافر المسلم ولا المسلم الكافر ولا يتوارث أهل ملتين

[ 164 ]

(392) حدثنا أبو حصين ثنا يحيى الحماني ثنا خالد الواسطي عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن عن أسامة قال أوجرت رجلا الرمح وهو يقول لا إله إلا الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم لاسامة كيف لك بلا إله إلا الله يوم القيامة قال ذلك مرارا حتى وددت أني لم أكن أسلمت قبل تلك الساعة (393) حدثنا أبو حصين القاضي ثنا يحيى الحماني ثنا قيس بن الربيع عن جامع بن شداد عن كلثوم الخزاعي عن أسامة بن زيد قال استأذنت لاناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فأذن لهم فإذا هو مقنع رأسه ببرد له معافري فكشف القناع عن رأسه ثم قال لعن الله اليهود اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد (394) حدثنا أبو حصين ثنا يحيى ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن أبي ظبيان عن أسامة بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الحرقات فذكر الحديث (395) حدثنا أبو حصين حدثنا يحيى ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن أبي وائل عن أسامة سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول يؤتي بالرجل فذكر الحديث (396) ثنا أبو حصين ثنا يحيى ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن عمارة بن عمير عن أبي الشعثاء عن بن عمر عن أسامة أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم دخل البيت الحديث (397) حدثنا أبو حصين ثنا يحيى ثنا عبد الرحمن بن يزيد عن أبيه عن

[ 165 ]

عطاء بن يسار عن أسامة أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين (398) حدثنا أبو حصين ثنا يحيى ثنا على بن مسهر عن عاصم عن أبي عثمان عن أسامة قال بعث بنات النبي صلى الله عليه وسلم الحديث (399) حدثنا أبو الحصين ثنا يحيى ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن عثمان بن حكيم عن بن أفلح مولى أبي أيوب عن أسامة عن النبي صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل لا يحب الفاحش المتفحش (400) حدثنا أبو حصين ثنا يحيى ثنا بن المبارك عن صالح بن أبي الاخضر عن الزهري عن عروة عن أسامة أمرني النبي صلى الله عليه وسلم أن أغير على أبناء صباح وأحرق (401) حدثنا مصعب بن إبراهيم بن حمزة الزبيري حدثني أبي ثنا إبراهيم بن سعد عن الزهري حدثني بن ضيري مولى أسامة عن أسامة أن رجلا قدم من بعض الارياف فأخذه الوجع فرجع فقال النبي صلى الله عليه وسلم إني لارجو أن لا يطلع علينا نقابها يعني نقاب المدينة (402) حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل حدثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا يعلى بن عبيد عن الاعمش عن أبي وائل عن أسامة قال أما إني لا أقول لرجل أنت خير الناس بعد ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يجاء برجل يوم القيامة الحديث (403) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا بن عبيد

[ 166 ]

عن الاجلح عن حبيب بن أبي ثابت عن إبراهيم بن سعد عن أسامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الطاعون رجز وعذاب عذب به من كان قبلكم فإذا كان بأرض فلا تخرجوا منها وإذا وقع بأرض ولستم بها فلا تدخلوها (404) حدثنا أحمد بن علي البربهاري حدثنا زكريا بن عدي ح وحدثنا المقدام بن داود ثنا أسد بن موسى ثنا بن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن عثمان بن حكيم عن محمد بن أفلح عن أسامة بن زيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان الله لا يحب الفاحش المتفحش (405) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا علي بن المديني ثنا وهب بن جرير بن حازم حدثني أبي قال سمعت محمد بن إسحاق يحدث عن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال رأيت أسامة بن زيد عند حجرة عائشة يدعو فجاء مروان فأسمعه كلاما فقال أسامة إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان الله عزوجل يبغض الفاحش البذئ (406) حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل ثنا عبد الله بن عمر بن أبا ثنا محاضر عن الاعمش عن عمارة بن عمير عن أبي الشعثاء عن بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل البيت فمشى حتى توسط فدنا إلى الحائط ودخل بين أسامة وبلال الحديث (407) حدثنا الاسفاطي حدثنا خالد بن يزيد العمري ثنا بن أبي

[ 167 ]

ذئب عن عبد الرحمن بن مهران عن عمير مولى بن عباس عن أسامة بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل البيت فرأى صورا فدعا بماء فجعل يمحوها ويقول قاتل الله قوما يصورون ما لا يخلقون (408) وعن بن أبي ذئب عن زبرقان عن زهرة عن أسامة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الظهر بالهجير (409) حدثنا إبراهيم بن دحيم ثنا أبي ثنا مروان بن معاوية عن موسى بن عبيدة عن عمر بن الحكم عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم تعرض الاعمال على الله عزوجل يوم الاثنين والخميس فيغفر الله إلا ما كان من مشاحنين أو قاطع رحم (410) حدثنا عبد الله بن محمد بن العباس ثنا أبو مسعود حدثنا سهل بن عبد ربه الرازي عن عمرو بن أبي قيس عن بن أبي ليلى عن أخيه عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أسامة بن زيد فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد الآية قال قال النبي صلى الله عليه وسلم كلهم من هذه الامة (411) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح أنا محمد بن علي بن غراب ثنا قيس بن الربيع عن جامع بن شداد عن كلثوم الخزاعي عن أسامة بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في مرضه الذي مات فيه لعن الله اليهود اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد (412) حدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن معمر ح

[ 168 ]

وحدثنا إدريس بن جعفر العطار ثنا روح بن عبادة ثنا محمد بن أبي حفصة ح وحدثنا عبد الرحمن بن سلم الرازي ثنا عبد الله بن عمران الاصبهاني ثنا أبو داود الطيالسي ثنا زمعة بن صالح وعبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي ح وحدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني عقيل بن خالد ح وحدثنا هارون بن كامل ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني يونس بن يزيد ح وحدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث بن سعد حدثني يزيد بن عبد الله بن الهاد ح وحدثنا إبراهيم بن هاشم البغوي ثنا عمر بن عبد الوهاب الثقفي ثنا أبي عن يحيى بن سعيد الانصاري ح وحدثنا أحمد بن محمد بن هاشم البعلبكي ثنا أبي ثنا سويد بن عبد العزيز عن سفيان بن حسين ح وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا علي بن المديني ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثني أبي عن صالح بن كيسان كلهم عن الزهري عن علي بن حسين عن عمرو بن عثمان عن أسامة بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم زاد معمر وسفيان بن حسين وصالح بن كيسان في حديثهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال وهل ترك لنا عقيل من دار (413) حدثنا إبراهيم بن سويد الشبامي أنا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن علي بن حسين عن عمرو بن عثمان عن أسامة بن زيد قال قلت يا رسول الله أين منزلنا غدا قال وهل ترك لنا عقيل من دار أو رباع منزلنا بخيف بني كنانة حيث تقاسمت قريش على الكفر

[ 169 ]

(414) حدثنا إدريس بن جعفر العطار ثنا يزيد بن هارون أنا عبد الملك بن أبي سليمان عن عطاء عن بن عباس عن أسامة بن زيد قال لم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير على هيأته حين أفاض من جمع باب ما جاء في المرأة السوء وأنها فتنة ومضرة على زوجها (415) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا هوذة بن خليفة ثنا سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما تركت بعدي فتنة في الناس أضر على الرجال من النساء (416) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن سليمان التيمي عن أبي عثمان عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء (417) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنا عبد الرزاق ثنا معمر عن سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن أسامة بن زيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء (418) حدثنا يوسف القاضي حدثنا عمرو بن مرزوق أنا شعبة عن سليمان عن أبي عثمان عن أسامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اني لم أترك بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء (419) حدثنا سليمان بن المعافي بن سليمان ثنا أبي ثنا القاسم بن معن عن سليمان التيمي عن أبي عثمان عن أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تركت في الناس بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء (420) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي حدثني

[ 170 ]

زهير ثنا سليمان عن أبي عثمان النهدي عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تركت بعدي فتنة أضر من النساء على الرجال (421) حدثنا عبد الله بن محمد بن العباس الاصبهاني حدثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات ثنا محمد بن سعيد بن سابق ثنا أبو جعفر الرازي عن سليمان عن أبي عثمان عن أسامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قمت على باب الجنة فرأيت أكثر أهلها المساكين ورأيت أصحاب الجد محبوسين إلا من كان من أهل النار فإنه أمر بهم إلى النار (422) حدثنا أحمد بن محمد الحمال حدثنا أبو مسعود ثنا هشام بن هلال عن محمد بن مسلم الطائفي عن معمر عن جابر عن أبي عثمان عن أسامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ترك ثلاث جمعات من غير عذر كتب من المنافقين باب (423) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا محمد بن عبد الله الرقاشي ثنا معتمر بن سليمان قال سمعت أبي عن أبي عثمان يقول نبئت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت عنده أم سلمة فجاء جبريل عليه السلام فتحدث ما قضى له فلما قام قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أم سلمة من هذا قالت دحية قالت ولايم الله ما حسبته إلا دحية حتى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب بخبر جبريل صلى الله عليه وسلم قال معتمر قال أبي لابي عثمان ممن سمعته قال من أسامة (424) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن

[ 171 ]

لهيعة عن صالح بن أبي عريب عن خلاد بن السائب قال دخلت على أسامة بن زيد فمدحني في وجهي فقال إنه حملني أن أمدحك في وجهك إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا مدح المؤمن في وجهه ربا الايمان في قلبه (425) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا الازرق بن علي ثنا حسان بن إبراهيم ثنا عبد المنعم بن نعيم ثنا الجريري عن أبي عثمان النهدي عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أشكر الناس لله أشكرهم للناس (426) حدثنا محمد بن الحسين الانماطي حدثنا عبد الرحمن بن نافع درخت ثنا علي بن ثابت ثنا الوازع بن نافع عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار (427) حدثنا موسى بن هارون ثنا أبو مصعب ثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن رواحة وأسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل دار حمل هو وبلال فخرج إليهما بلال فأخبرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الخفين باب في الصرف (428) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا عبد الوارث عن عامر

[ 172 ]

الاحول عن عطاء عن بن عباس عن أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما الربا في النسيئة (429) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا زكريا بن يحيى زحمويه ثنا الفضل بن موسى عن مغيرة بن زياد عن عطاء عن بن عباس عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا في النسيئة) (430) حدثنا عبد الله بن الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني ثنا يحيى بن عبد الله البابلتي ثنا الاوزاعي حدثني عطاء بن أبي رباح عن بن عباس رضي الله تعالى عنه حدثني أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انما الربا في النسيئة) (431) حدثنا محمد بن معاذ الشعيري البغدادي ثنا عبيد الله بن عمر القواريري ثنا محمد بن ثابت العبدي عن عبد العزيز بن قرير عن عطاء عن ابن عباس عن أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ربا إلا في النسيئة (432) حدثنا أحمد بن زهير التستري ثنا محمد بن معمر البحراني ثنا هارون بن إسماعيل الخزاز ثنا علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير عن عطاء عن بن عباس عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا في النسيئة (433) حدثنا أحمد بن زهير ثنا محمد بن منصور الطوسي ثنا أبو المنذر إسماعيل بن عمر ثنا سليمان القافلاني عن منصور بن زاذان عن عطاء عن ابن عباس عن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا في النسيئة (434) حدثنا أحمد بن زهير ثنا أبو الخطاب زياد بن يحيى ثنا سهل بن حماد أبو عتاب الدلال ثنا سعيد بن أبي عروبة ثنا كثير بن شنظير عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما عن أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما الربا في النسيئة (435) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ح

[ 173 ]

وحدثنا محمد بن إسحاق بن راهويه ثنا أبي قالا ثنا محمد بن بكر البرساني ثنا يحيى بن قيس المازني عن عطاء بن أبي رباح عن بن عباس عن أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ليس الربا إلا في النسيئة أو النظرة (436) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا أبو عاصم عن إسماعيل بن عبد الملك عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ربا إلا في الدين) (437) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا موسى بن داود الضبي ح وحدثنا محمد بن عثمان بن سعيد أبو عمرو الضرير ثنا أحمد بن يونس قالا ثنا أبو إسرائيل عن حبيب بن أبي ثابت قال سمعت بن عباس يقول إن أسامة بن زيد حدثني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا في الدين (438) حدثنا الحسن بن علي المعمري ثنا القاسم بن عيسى الطائي ثنا هشيم عن إسماعيل بن سالم عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي صالح ذكوان أنه سأل بن عباس رضي الله تعالى عنهما عن بيع الذهب بالفضة فقال هو حلال بزيادة أو نقصان إذا كان يدا بيد قال أبو صالح فسألت أبا سعيد الخدري عن ذلك فقال هو حرام إلا مثلا بمثل فأخبرت أبا سعيد بما قال بن عباس وأخبرت بن عباس بما قال أبو سعيد الخدري فالتقيا وأنا معهما فابتدأه أبو سعيد الخدري فقال بن عباس ما هذه الفتيا التي تفتي بها الناس في بيع الذهب بالفضة تأمرهم أن يشتروه بزيادة بنقصان أو زيادة يدا بيد فقال بن عباس ما أنا بأقدمكم صحبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا زيد بن أرقم والبراء بن عازب يقولان سمعنا النبي صلى الله عليه وسلم (439) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا داود بن عمرو الضبي ثنا محمد

[ 174 ]

بن مسلم عن عمرو بن دينار عن ذكوان أبي صالح عن بن عباس قال حدثني أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الربا في النسيئة (440) حدثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا إبراهيم بن بشار الرمادي ح وحدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي قالا ثنا سفيان ثنا عمرو بن دينار عن أبي صالح عن بن عباس رضي الله تعالى عنه أخبرني أسامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انما الربا في النسيئة (441) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة عن عمرو بن دينار عن أبي صالح عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال سمعت أسامة بن زيد يقولان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا في الدين أو قال في النسيئة (442) حدثنا موسى بن هارون ثنا إسحاق بن راهويه ثنا يحيى بن آدم ثنا إسرائيل عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبي سعيد قال أتيت بن عباس رضي الله تعالى عنه فقلت ما الذي بلغ عنك أدركت ما لم ندرك أو سمعت ما لم نسمع قال قلت فما تقول في الدراهم فقال حدثنا أسامة بن زيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا ربا في يد بيد إنما الربا في الدين (443) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري حدثنا يحيى الحماني ثنا شريك عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبي سعيد أنه قال لابن عباس رضي الله تعالى عنهما أصحبت النبي صلى الله عليه وسلم ما لم أصحبه أنا سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول الذهب بالذهب مثلا بمثل والفضة بالفضة مثلا بمثل فقال بن عباس حدثني أسامة أن ذلك كان نسأ (444) حدثنا جعفر بن محدم بن حرب العباداني ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن عبيد الله بن أبي يزيد عن بن عباس عن أسامة بن زيد

[ 175 ]

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا في النسيئة (445) حدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ح وثنا يوسف القاضي ثنا إبراهيم بن بشار ومحمد بن أبي بكر المقدمي ونصر بن علي قالوا ثنا سفيان ثنا عبيد الله بن يزيد عن بن عباس قال أخبرني أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انما الربا في النسيئة (446) حدثنا أحمد بن يحيى بن خالد بن حيان ثنا أبو عبيدة بن فضيل بن عياض حدثني مالك بن سعير ح وحدثنا محمد بن يحيى بن مندة الاصبهاني ثنا أبو حفص عمرو بن علي ثنا أبو عاصم جميعا عن عثمان بن الاسود عن بن أبي مليكة عن بن عباس عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا في النسيئة (447) حدثنا القاسم بن عبد الوارث البغدادي ثنا محمد بن بكار ثنا قيس بن الربيع عن عاصم بن كليب عن أبيه عن بن عباس عن أسامة بن زيد رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا ربا إلا في النسيئة (448) حدثنا عبد الله بن الحسين المصيصي ثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني ح وحدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا سهل بن بكار قالا ثنا وهيب عن بن طاوس عن أبيه عن بن عباس عن أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا ربا فيما كان يدا بيد (449) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا وهب بن بقية أنا خالد عن خالد الحذاء عن عكرمة عن بن عباس عن أسامة بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انما الربا في النسيئة (450) حدثنا موسى بن هارون ثنا أحمد بن حنبل ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثني أبي عن بن إسحاق حدثني عبيد الله بن علي بن

[ 176 ]

أبي رافع عن سعيد المسيب حدثني أسامة بن زيد أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا ربا إلا في النسيئة (451) حدثنا أحمد بن محمد الشافعي ثنا عمي إبراهيم بن محمد ثنا الحارث بن عمير عن عقبة عن كريب عن أسامة بن زيد قال كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفة (452) وحدثنا محمد بن عبد الله حدثنا الحسين بن يزيد الطحان ثنا عائذ بن حبيب عن حجاج بن أرطاة عن الحكم عن مقسم عن بن عباس عن أسامة بن زيد قال كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم بعرفة * باب البيان في نسخ ذلك ورجوع بن عباس عن الصرف ونهيه عنه رضي الله تعالى عنه (453) حدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا عمرو بن دينار أنه مع أبا المنهال يقول باع شريك لي بالكوفة دراهم بدراهم بينهما فضل فقلت ما أرى هذا يصلح قال لقد بعتها في السوق فما عاب ذلك علي أحد فأتيت البراء بن عازب فسألته فقال قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة وتجارتنا هكذا فقال ما كان يدا بيد فلا بأس به وما كان نسيئا فلا خير فيه وأتيت زيد بن أرقم فإنه أعظم تجارة مني فأتيته فذكرت ذلك له فقال صدق البراء قال الحميدي هذا منسوخ لا يأخذ بهذا (454) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم عبد السلام بن حرب

[ 177 ]

عن مغيرة يعني بن مقسم عن عبد الرحمن بن أبي نعم أن أبا سعيد الخدري لقي بن عباس فشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال الذهب بالذهب والفضة بالفضة مثلا بمثل فمن زاد فقد أربى فقال بن عباس أتوب إلى الله عزوجل مما كنت أفتي به ثم رجع (455) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا الحجاج بن المنهال ثنا الربيع بن صبيح عن عقبة بن أبي ثبيت الراسبي وغالب القطان عن أبي الجوزاء قال سألت بن عباس عن الصرف عن الدرهم بالدرهمين يدا بيد قال لا أرى بما كان يدا بيد بأسا ثم قدمت مكة من العام المقبل وقد نهى عنه (456) حدثنا موسى بن هارون ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا حماد بن زيد ثنا المثنى بن سعيد ثنا أبو الشعثاء قال سمعت بن عباس يقول اللهم إني أتوب إليك من الصرف إنما هذا من رأيي وهذا أبو سعيد الخدري يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم (457) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني ثم عيسى بن يونس حدثنا أبو غفار المثنى بن سعيد قال سمعت أبا الشعثاء يقول سمعت بن عباس يقول استغفر الله وأتوب إليه من الصرف (458) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا فضيل بن مرزوق عن عطية قال قال أبو سعيد لابن عباس رحمه الله تب إلى الله عزوجل فقال أستغفر الله وأتوب إليه قال ألم تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الذهب بالذهب والفضة بالفضة وقال إني أخاف عليكم الربا قلت لعطية ما الربا قال الزيادة والفضل بينهما (459) وحدثنا عبدان بن أحمد ثنا طالوت بن عباد الصيرفي قالا ثنا سالم بن عبد الله أبو غياث العتكي قال سمعت بكر بن عبد الله المزني يحدث أن بن عباس جاء من المدينة إلى مكة وجئت معه فحمد الله عزوجل وأثنى عليه ثم قال أيها الناس إنه لا بأس بالصرف ما كان منه يدا بيد إنما الربا في النسيئة فطارت كلمة في أهل المشرق والمغرب حتى إذا انقضى

[ 178 ]

الموسم دخل عليه أبو سعيد الخدري فقال يا بن عباس أكلت الربا وأطعمته قال أو فعلت قال نعم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الذهب بالذهب وزنا بوزن مثلا بمثل تبره وعينه فمن زاد أو استزاد فقد أربا والفضة بالفضة وزنا بوزن مثلا بمثل تبره وعينه فمن زاد أو استزاد فقد أربا والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح مثلا بمثل فمن زاد أو استزاد فقد أربا حتى إذا كان العام المقبل جاء بن عباس وجئت معه فحمد الله وأثنى عليه ثم قال يا أيها الناس إني تكلمت عام أول بكلمة من رأيي وإني أستغفر الله منه وأتوب إليه إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الذهب بالذهب وزنا بوزن مثلا بمثل تبره وعينه فمن زاد واستزاد فقد أربا وأعاد عليهم هذه الانواع الستة (460) حدثنا الحسين بن العباس الرازي ثنا علي بن هاشم بن مرزوق ثنا أبي ثنا عمرو بن أبي قيس عن سماك بن حرب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ظهر الزنا والربا في قرية فقد أحلوا بأنفسهم كتاب الله عزوجل تمام حديث أسامة بن زيد (461) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنا عبد الرزاق أنا معمر عن أيوب عن أبي المليح عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جعل الله منية عبد بأرض إلا جعل له فيها حاجة (462) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا هدبة بن خالد ثنا همام

[ 179 ]

عن قتادة عن عزرة عن الشعبي عن أسامة بن زيد حدثه أنه كان رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم ترفع راحلته رجلها عادية حتى أتى جمعا 12 - وأسامة بن شريك الثعلبي من بني ثعلبة بن يربوع رحمه الله باب ما جاء في التداوي وترك الغيبة وحسن الخلق (463) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ح وحدثنا أبو مسلم الكشي ثنا سليمان بن حرب قالا ثنا شعبة عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال اتيت النبي صلى الله عليه وسلم بعرفات فسلمت عليه وكأن على رؤوس أصحابه الطير فجاءته الاعراب من ههنا وههنا يا رسول الله علينا حرج في كذا وكذا علينا حرج في كذا وكذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عباد الله رفع الله الحرج إلا من اقترض من امرئ مسلم ظلما فذلك الذي حرج وهلك قالوا يا رسول الله نتداوى قال تداووا فإن الله عزوجل لم ينزل داء إلا وضع له دواء إلا الهرم قالوا يا رسول الله فما خير ما أعطى الناس فقال إن الناس لم يعطوا شيئا خيرا من خلق حسن (464) حدثنا أبو يزيد القراطيسي حدثنا سعيد بن منصور ح وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ح وثنا محمد بن محمد التمار ثنا سهل بن بكار قالوا ثنا أبو عوانة عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاءه الاعراب ناس كثير من ههنا وههنا فأسكت الناس لا يتكلم غيرهم فقالوا يا رسول الله أعلينا حرج في كذا في أشياء من أمور الناس لا بأس بها

[ 180 ]

فقال عباد الله وضع الله الحرج إلا من اقترض امرأ ظلما فذلك الذي حرج وهلك فقالوا يا رسول أعلينا حرج أن نتداوى قال تداووا عباد الله فإن الله عزوجل لم يضع داء إلا وضع له دواء إلا الهرم قالوا يا رسول الله ما خير ما أعطى المرء قال الخلق الحسن (465) حدثنا عثمان بن عمر ثنا عبد الله بن رجاء ح وحدثنا أحمد بن عمرو القطراني ثنا عمرو بن مرزوق قالا أنا زائدة عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاءت الاعراب فسألوه ما خير ما أعطى الناس قال خلق حسن قالوا يا رسول الله أنتداوى قال نعم عباد الله تداووا فإن الله عزوجل لم يضع في الارض داء إلا وضع له شفاء غير داء واحد قالوا وما هو قال الهرم (466) حدثنا عثمان بن عمر الضبي ثنا عبد الله بن رجاء أنا إسرائيل عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال شهدت النبي صلى الله عليه وسلم وأتاه الاعراب فقالوا علينا حرج في كذا علينا حرج في كذا في أشياء من أمورهم لا بأس بها فقال عباد الله وضع الله الحرج إلا من رجل اقترض من عرض امرئ مسلم فذلك الذي حرج وهلك قالوا يا رسول الله أنتداوى قال نعم تداووا فإن الله عزوجل لم ينزل داء إلا وضع له شفاء غير داء واحد قالوا يا رسول الله ما خير ما أعطى الانسان قال خلق حسن (467) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا زهير ثنا زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاءت الاعراب من كل مكان فقالوا يا رسول الله علينا حرج في كذا وكذا الحديث (468) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا سفيان عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال حضرت النبي صلى الله عليه وسلم وسئل أي الاعمال أفضل

[ 181 ]

قال حسن الخلق (469) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا سفيان بن عيينة عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال شهدت الاعراب يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم أحرج في كذا وكذا فقال لهم عباد الله وضع الله الحرج إلا من اقترض من عرض أخيه شيئا فذلك الذي حرج وقال تداووا عباد الله فإن الله لم يضع داء إلا وضع معه شفاء إلا الهرم قالوا يا رسول الله ما خير ما أعطى العبد قال خلق حسن (470) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن سفيان عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال قالوايا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أفضل ما أعطى المسلم قال خلق حسن (471) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا عيسى بن يونس عن عثمان بن حكيم عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم كأن على رؤوسنا الطير ما يتكلم منا متكلم إذ جاءه أناس فقالوا يا رسول الله أفتنا في كذا أفتنا في كذا فقال يا أيها الناس وضع الله الحرج إلا من اقترض من أخيه قرضا فذلك الذي حرج وهلك قالوا أفنتداوى يا رسول الله قال نعم إن الله عزوجل لم ينزل داء إلا أنزل له دواء غير داء واحد قالوا يا رسول الله وما هو قال الهرم قالوا فمن أحب عباد الله إلى الله قال أحسنهم خلقا (472) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أسباط بن محمد ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير كلاهما عن الشيباني عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم حاجا فكان الناس يأتونه فقال قائل يا رسول الله سعيت قبل أن أطوف أو أخرت شيئا فكان يقول لهم لا حرج إلا على رجل

[ 182 ]

اقترض من عرض رجل مسلم وهو ظالم فذلك الذي حرج وهلك (473) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أسباط عن الشيباني عن زياد بن علاقة عن أسامة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن رجل حلق قبل أن يذبح قال لا حرج فليحلق (474) حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا إبراهيم بن الحجاج السامي ثنا عبد العزيز بن مسلم ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير جميعا عن الاعمش عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه ناس من الاعراب فسألوه فقالوا يا رسول الله أنتداوى قال نعم إن الله عزوجل لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء (475) حدثنا الحسين بن إسحاق ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن إدريس عن مسعر وليث عن زياد بن علاقة عن رجل من قومه يقال له أسامة بن شريك قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته ما أفضل ما أوتي الناس قال خلق حسن (476) حدثنا محمد بن صالح بن الوليد النرسي والحسين بن إسحاق التستري قالا ثنا أبو حفص عمرو بن علي ثنا أبو عاصم ثنا محمد بن بشر الاسلمي عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس يسألونه وهذا يقول حلقت قبل أن أنحر وهذا يقول فعلت كذا وكذا قبل فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا حرج لا حرج (477) حدثنا أحمد بن عمرو البزار ثنا عمر بن يحيى الابلي ثنا حفص بن جميع ثنا سماك بن حرب عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال جاءت الاعراب إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسألونه علينا حرج في كذا فقال وضع الله الحرج إلا رجل اقترض من عرض أخيه فذلك الذي حرج وهلك وقال أنزل الله من داء إلا وأنزل له شفاء إلا الهرم

[ 183 ]

(478) حدثنا عبد الرحمن بن سلم الرازي ثنا واصل بن عبد الاعلى ثنا محمد بن فضيل عن الاحلج عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال جاءت الاعراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله أي الناس خير قال أحسنهم خلقا قالوا يا رسول الله أنتداوى قال نعم تداووا فإن الله عزوجل لم ينزل داء إلا أنزل له الشفاء (479) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن العباس الاصبهاني الاخرم قالا ثنا محمد بن حرب النسائي ثنا عمر بن شبيب المسلي عن عمرو بن قيس الملائي عن علقمة بن مرثد عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك فقال أتى الاعراب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله علينا حرج في كذا علينا حرج في كذا قال لا حرج وضع الله الحرج إلا امراءا اقترض من عرض أخيه فذلك الحرج قالوا يا رسول الله أنتداوى قال تداووا فإن الله عزوجل لم ينزل داء ألا وقد أنزل له شفاء إلا الهرم قالوا يا رسول الله ما خير ما أعطي الانسان قال الخلق الحسن (480) حدثنا عبدان بن أحمد وأبو حنيفة محمد بن حنيفة الواسطي قالا ثنا معمر بن سهل الاهوازي حدثنا عامر بن مدرك ثنا يحيى بن أيوب عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال اتى النبي صلى الله عليه وسلم قوم من الاعراب متقلدي السيوف فأكبوا عليه يسألونه فأشفقنا على النبي صلى الله عليه وسلم فدنونا منهم قال وسمعتهم يقولون هل علينا حرج في كذا هل علينا حرج في كذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس وضع الله الحرج إلا رجل اقترض من عرض أخيه مسلما فذلك الذي حرج وهلك قالوا يا رسول الله نتداوى من كذا نتداوى من كذا قال تداووا فإن الله عزوجل لم ينزل داء إلا أنزل له دواء إلا الهرم قالوا يا رسول الله ما خير ما أعطى العبد المسلم في الدنيا قال الخلق الحسن

[ 184 ]

(481) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا سهل بن عثمان ثنا حفص بن غياث عن أشعث عن زياد بن علاقة الثعلبي عن أسامة بن شريك قال قال أعرابي يا رسول الله أخبرني ما للمرء المسلم قال الخلق الحسن (482) حدثنا أحمد بن محمد الحمال الاصبهاني ثنا إبراهيم بن عامر بن إبراهيم حدثني أبي ثنا النعمان بن عبد السلام عن مالك بن مغول وغير واحد ثنا زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال شهدت النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه ناس من الاعراب يسألونه عن يمينه وعن يساره يا رسول الله هل علينا حرج في كذا وكذا مرتين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل وضع الحرج إلا من اقترض امرأ مسلما ظلما أو قال بظلم فذلك حرج وهلك قالوا يا رسول الله أنتداوى من كذا وكذا مرتين قال نعم تداووا فإن الله عزوجل لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء غير داء واحد الهرم قالوا يا رسول الله ما خير ما أعطى الناس قال خلق حسن (483) حدثنا أحمد بن زهير التستري ثنا محمد بن عثمان بن كرامة ثنا عبيد الله بن موسى ثنا شيبان عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء الاعراب من كل نحو حتى كثروا عليه وسكت الناس فنادوا يا رسول الله أنتداوى قال نعم فأن الله عزوجل لم يضع داء إلا وضع له شفاء غير واحد قالوا ما هو يا رسول الله قال الهرم قالوا يا رسول الله ما خير ما أعطى للانسان قال خلق حسن فنادوا يا رسول الله علينا حرج في كذا وكذا مما يكون من الناس قال يا عباد الله وضع الله الحرج إلا من اقترض من عرض امرئ فذلك الذي حرج وهلك (484) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل وحدثنا زكريا بن يحيى

[ 185 ]

الساجي قالا ثنا محمد بن المثنى ثنا عمرو بن عاصم ثنا أبو العوام عمران ثنا محمد بن جحادة عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع وهو يقول امك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك قال فجاء قوم فقالوا يا رسول الله قتلنا بنو يربوع فقال لا تجني نفس على أخرى قال ثم سأله رجل نسي أن يرمي الجمار قال ارم ولا حرج ثم أتاه آخر فقال يا رسول الله نسيت الطواف فقال طف ولا حرج ثم أتاه آخر حلق قبل أن يذبح قال اذبح ولا حرج قال فما سألوه يومئذ عن شئ إلا قال لا حرج ولا حرج ثم قال أذهب الله عزوجل الحرج إلا رجل اقترض مسلما فذلك الذي حرج وهلك وقال ما أنزل الله عزوجل داء إلا أنزل له دواء إلا الهرم (485) حدثنا إبراهيم بن محمد السلمي ثنا محمد بن إسماعيل الاحمسي ثنا وهب بن إسماعيل الاسدي ثنا محمد بن قيس عن زياد بن علاقة عن قطبة قال كان الاعراب إذا جاؤوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم اغتنمناهم لجفائهم فجاؤوا فقالوا يا رسول الله علينا حرج في كذا قال لا حرج وضع الحرج عباد الله إلا من اقترض من عرض أخيه بظلم فذلك الذي حرج وهلك قالوا يا رسول الله ما خير ما أعطى الانسان قال خلق حسن هكذا رواه وهب بن إسماعيل عن محمد بن قيس وهم فيه والصواب عن أسامة بن شريك (486) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن المسعودي عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال اتيت النبي صلى الله عليه وسلم فإذا أصحابه كأن على رؤوسهم الطير

[ 186 ]

باب ما جاء في لزوم الجماعة والنهي عن مفارقتها وغير ذلك (487) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا جرير عن زيد بن عطاء بن السائب عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما رجل خرج يفرق بين أمتي فاضربوا عنقه هكذا رواه زيد بن عطاء بن السائب عن زياد بن علاقة عن أسامة والصواب عن عرفجة وكذلك رواه محمد بن بشر عن مجالد (488) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر عن مجالد عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من فرق بين أمتي وهم جميع فاضربوا رأسه كائنا من كان (489) حدثنا محمد بن الفضل السقطي ثنا سعيد بن سليمان حدثنا عبد الاعلى بن أبي المساور عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يد الله على الجماعة فإذا شذ الشاذ منهم إختطفه الشيطان كما يختطف الذئب الشاة من الغنم (490) ثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون ثنا عبد الاعلى بن أبي المساور عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوموزن أصحابي الليلة فوزن أبو بكر رضي الله تعالى عنه ثم وزن عمر رضي الله تعالى عنه ثم وزن

[ 187 ]

عثمان رضي الله تعالى عنه هكذا رواه يزيد بن هارون ورواه سعدويه عن عبد الاعلى بن أبي المساور عن زياد بن علاقة عن قطبة بن مالك عن عرفجة (491) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا سريج بن يونس عن المطلب بن زياد عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام (492) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا سهل بن زنجلة الرازي ثنا الصباح بن محارب عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده وعن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في المسح على الخفين للمسافر ثلاثة وللمقيم يوم وليلة (493) حدثنا الحسين بن إسحاق ثنا علي بن عبد الله بن صالح الدهان الكوفي ثنا مفضل بن صالح عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولما من أحد يدخل الجنة بعمل قلنا ولا أنت يا رسول الله قال لا ولا أنا إلا أن يتغمدني الله عزوجل برحمة منه ووضع يده على رأسه (494) وبإسناده قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما منكم من أحد إلا ومعه شيطان قلنا وأنت يا رسول الله قال وأنا إلا أن الله عزوجل أعانني عليه فأسلم (495) حدثنا أحمد بن زهير التستري ثنا معمر بن سهل ثنا عامر بن

[ 188 ]

مدرك ثنا محمد بن عبيد الله ثنا علي بن الاقمر حدثني أسامة بن شريك الثعلبي قال اني لمع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قربت إليه جنازة ليصلي عليها فالتفت فبصر بامرأة مقبلة فقال ردوها فردوها مرارا حتى توارت فلما رآها توارت كبر عليها 13 - أسامة بن عمير الهذلي بن عامر بن الاشتر من هذيل بن مدركة بن إلياس بن مضر ثم من بني لحيان صلى الله عليه وسلم باب الرخصة في إقامة الصلاة في الرواحل في السفر في اليوم المطر (496) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن الثوري عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي المليح بن أسامة قال صلينا العشاء بالبصرة ومطرنا ثم جئت أستفتح فقال لي أبي أسامة رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومطرنا فلم تبل السماء أسفل نعالنا فنادى منادى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلوا في رحالكم (497) حدثنا المقدام بن داود ثنا أسد بن موسى ح وثنا عثمان بن عمر الضبي ثنا عمرو بن مرزوق ح وحدثنا محمد بن عبدوس بن كامل ثنا علي بن الجعد قالوا ثنا شعبة وحدثنا محمد بن يحيى القزاز ثنا أبو عمر الحوضي ثنا همام ح وحدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم الكشي قالا ثنا حجاج بن المنهال ح وحدثنا أسلم بن سهل الواسطي ثنا القاسم بن علي الطائي ثنا طلحة بن عبد الرحمن ح

[ 189 ]

وحدثنا المقدام بن داود ثنا أسد بن موسى قال ا ثنا حماد بن سلمة ح وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع عن سعيد بن أبي عروبة كلهم عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم مطير فأمر مناديا فنادى إن الصلاة في الرحال (498) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا سعيد بن زربي عن أبي المليح الهذلي عن أبيه قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجنا إلى حنين لسبع عشرة خلت من رمضان فوافقنا يوم جمعة يوم مطير فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بلالا فنادى في الناس إن الصلاة في الرحال (499) حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل السراج ثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا أبو أسامة عن عامر بن عبيدة الباهلي عن أبي المليح عن أبيه قال شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حنينا فأصابنا بغش يعني مطر فنادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم من شاء أن يصلى في رحله فليصل (500) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا إسماعيل بن إبراهيم عن خالد الحذاء عن أبي قلابة عن أبي المليح قال خرجت ذات ليلة مطيرة إلى المسجد فلما رجعت استفتحت فقال لي أبى لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية فأصابنا سماء لم تبل أسافل نعالنا فإذا منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن صلوا في رحالكم (501) حدثنا عبدان بن محمد المروزي ثنا محمد بن غالب الانطاكي حدثنا الحسين بن السكن ثنا عمران القطان عن قتادة وزياد بن أبي المليح عن أبي المليح عن أسامة بن عمير قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم مطير يوم جمعة أمر مناديا فنادى أن صلوا في رحالكم

[ 190 ]

باب في تجاوز الله لعبده المؤمن بصلاة المسلمين عليه وعفوه عنه فيما بينه وبينه (502) حدثنا إبراهيم بن عمر الوكيعي ثنا إبراهيم بن الحجاج السامي ثنا سواد بن أبي الاسود ثنا صالح بن هلال عن أبي المليح بن أسامة الهذلي حدثني أبي رضي الله تعالى عنه عن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال اذا شهدت أمة من الامم وهم أربعون فصاعدا أجاز الله شهادتهم أو قال صدق شهادتهم (503) حدثنا الحسن بن علي المعمري ثنا خلف بن سالم ثنا يحيى بن سعيد ثنا شعبة ثنا مبشر بن أبي المليح عن أبيه عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من رجل يصلي عليه مائة إلا غفر له باب (504) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي حدثنا عبد الرحمن بن المبارك العيشي ح وحدثنا إبراهيم بن هاشم البغوي ثنا موسى بن حيان البصري حدثنا أبو قتيبة ثنا المفضل بن فضالة عن سالم بن عبيد الله بن سالم عن أبي المليح عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صوموا من وضح إلى وضح

[ 191 ]

(505) حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل ثنا علي بن الجعد ح وحدثنا أبو زيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ح وحدثنا عثمان بن عمر الضبي ثنا عمرو بن مرزوق ابنا شعبة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول (506) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا أبو عمر الضرير ح وثنا محمد بن النضر الازدي ثنا خالد بن خداش ح وحدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا قتيبة بن سعيد قالوا ثنا أبو عوانة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقبل الله صلاة بغير طهور ولا صدقة من غلول (507) حدثنا محمد بن يحيى القزاز ثنا أبو عمر الحوضي وهاني بن يحيى قال ا ثنا همام عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه أن رجلا أعتق شقصا من مملوك فأجاز النبي صلى الله عليه وسلم عتقه وقال ليس لله شريك باب ما جاء في النهي في افتراش جلود السباع (508) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا نعيم بن حماد ثنا بن المبارك عن سعيد ح وحدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون وعبد الله بن المبارك عن سعيد ح

[ 192 ]

وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن جلود السباع زاد يزيد بن هارون أن تفترش (509) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا أبو كريب ثنا بن المبارك عن شعبة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تفترش جلود السباع (510) حدثنا أحمد بن عمرو الخلال المكي ثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد الرزاق أنا معمر عن يزيد الرشك عن أبي المليح أراه عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تفترش جلود السباع (511) حدثنا محمد بن صالح بن الوليد النرسي ثنا عبدة بن عبد الله الصفار ثنا إسحاق بن إدريس ثنا أبان بن يزيد عن مطر الوراق عن أبي المليح عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تفترش جلود السباع باب فيما يقال عند الوسوسة (512) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا سعيد بن أبي الربيع السمان ثنا سعيد بن عنبسة القطان ثنا المهاجر بن المنيب عن أبي المليح بن أسامة عن أبيه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله اني أشكو إليك وسوسة أجدها في صدري إني أدخل في صلاتي فما أدري على شفع أنفتل أم على وتر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا وجدت ذلك فارفع إصبعك السبابة اليمنى فاطعنه في فخذك اليسرى وقل بسم الله فإنها سكين الشيطان

[ 193 ]

باب في الدية (513) حدثنا المقدام بن داود المصري ثنا أسد بن موسى ثنا سفيان بن عيينة عن أيوب السختياني قال سمعت أبا المليح عن أبيه وكان قد صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كانت فيها امرأتان ضربت إحداهما الاخرى بعمود فقتلها وقتلت ما في بطنها فقضى النبي صلى الله عليه وسلم في المرأة بالعقل وفي الجنين بغرة عبد أو أمة أو بفرس أو بعيرين من الابل أو كذا وكذا من الغنم فقال رجل من رهط القاتلة كيف نعقل يا رسول الله من لا أكل ولا شرب ولا صاح فاستهل فمثل ذلك يطل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسجاعة أنت وقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ميراث المرأة لزوجها وولدها وأن العقل على عصبة القاتلة (514) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عثمان بن سعيد المري ثنا المنهال بن خليفة عن سلمة بن تمام عن أبي المليح الهذلي عن أبيه قال فينا رجل يقال له حمل بن مالك له امرأتان إحداهما هذلية والاخرى عامرية فضربت الهذلية بطن العامرية بعمود خباء أو فسطاط فألقت جنينا ميتا فانطلق بالضاربة إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم ومعها أخ لها يقال له عمران بن عويمر فلما قصوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم القصة قال دوه فقال عمران يا نبي الله أندي من لا أكل ولا شرب ولا صاح فاستهل مثل هذا يطل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعني من رجز الاعراب فيه غرة عبد أو أمة أو خمسمائة أو فرس أو عشرين ومئة شاة فقال يا نبي الله إن لها ابنان هما سادة الحي وهم

[ 194 ]

أحق أن يعقلوا عن أمهم قال أنت أحق أن تعقل عن أختك من ولدها قال ما لي شئ أعقل فيه قال يا حمل بن مالك وهو يومئذ على صدقات هذيل وهو زوج المرأتين وأبو الجنين المقتول اقبض من تحت يدك من صدقات هذيل عشرين ومئة شاة ففعل (515) حدثنا محمد بن إبراهيم بن شبيب العسال الاصبهاني ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ثنا سلمة بن صالح عن أبي بكر بن عبد الله عن أبي المليح عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه باب ما جاء في لبس العمائم والدعاء وغير ذلك (516) حدثنا عبدان بن أحمد وزكريا بن يحيى الساجي ومحمد بن عبد الله الحضرمي وعبد الله بن أحمد بن حنبل قالوا ثنا أحمد بن عبدة ثنا محمد بن حمران حدثنا خالد الحذاء عن أبي تميمة الهجيمي عن أبي المليح عن أبيه أسامة قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم فعثر بعيرنا فقلت تعس الشيطان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقل تعس الشيطان فإنه يعظم حتى يصير مثل البيت ويقول بقوتي قل بسم الله فإنه يصير مثل الذباب (517) حدثنا عبيد العجلي وعبدان بن أحمد قال ا ثنا الحسن بن الصباح البزار ثنا أبو المنذر إسماعيل بن عمر ثنا يونس بن أبي إسحاق حدثني ابني عيسى عن عبيد الله بن أبي حميد عن أبي المليح بن أسامة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتموا تزدادوا حلما

[ 195 ]

(518) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا أبو كامل الجحدري ثنا يوسف بن خالد السمتي ثنا الصلت بن دينار عن أبي المليح عن أبيه قال نزلت الملائكة يوم بدر وعليها العمائم وكانت على الزبير يومئذ عمامة صفراء (519) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ومحمد بن عبد الله الحضرمي قال ا ثنا محمد بن أبي سمينة ثنا عبد الوهاب بن عيسى التمار ثنا يحيى بن أبي زكريا ثنا عباد بن سعيد عن مبشر بن أبي المليح عن أبي المليح عن أبيه أسامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يشكر الله من لا يشكر الناس (520) حدثنا إسحاق بن داود الصواف التستري ثنا إبراهيم بن المستمر العروقي ثنا عبد الوهاب بن عيسى حدثنا يحيى بن أبي زكريا الغساني حدثني عباد بن سعيد عن مبشر بن أبي المليح عن أبيه عن جده أسامة بن عمير أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم ركعتي الفجر فصلى قريبا منه فصلى ركعتين خفيفتين فسمعته يقول اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل ومحمد أعوذ بك من النار ثلاث مرات

[ 196 ]

(521) حدثنا أبو غسان أحمد بن سهل السكري الاهوازي ثنا يزيد بن حكيم العسكري ثنا سعيد بن مسلمة عن ليث عن زياد بن أبي المليح عن أبيه أبا المليح عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لصاحب البقعة التي زيدت في مسجد المدينة وكان صاحبها رجلا من الانصار فقال له النبي صلى الله عليه وسلم لك بها بيت في الجنة فقال فجاء عثمان فقال له لك بها عشرة آلاف فاشتراها منه ثم جاء عثمان رضي الله تعالى عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إشتر مني البقعة التي اشتريتها من الانصاري فاشتراها منه ببيت في الجنة فقال عثمان إني اشتريتها بعشرة آلاف درهم فوضع النبي صلى الله عليه وسلم لبنة ثم دعا أبا بكر رضي الله تعالى عنه فوضع لبنة ثم دعا عمر رضي الله تعالى عنه فوضع لبنة ثم جاء عثمان رضي الله تعالى عنه فوضع لبنة ثم قال للناس ضعوا فوضعوا (522) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال سمعت محمد بن عبد الله بن نمير يقولاسم أبي المليح عامر بن أسامة 14 - أسامة بن أخدري (523) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ح وحدثنا أحمد بن عمرو القطراني ثنا محمد بن موسى الحرشي قال ا ثنا بشر بن المفضل عن بشير بن ميمون عن عمه أسامة بن أخدري أن رجلا من بني شقرة يقال له أصرم كان في النفر الذين أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فأتاه بغلام له حبشي اشتراه بتلك البلاد فقال يا رسول الله اشتريت هذا فأحببت أن تسميه وتدعو له بالبركة قال ما اسمك أنت قال قال أصرم قال بل أنت زرعة قال فما تريده قال أريده راعيا قال فهو عاصم وقبض النبي صلى الله عليه وسلم كفه

[ 197 ]

باب من اسمه أبي 15 - نسبة أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه (524) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة فيمن شهد بدرا أبي بن كعب بن قيس بن عبيد بن زيد بن معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار صفة أبي كعب وكنيته رضي الله تعالى عنه (525) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبي ثنا هشيم عن يونس ومبارك عن الحسن أنا عتي السعدي قال رأيت أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أبيض الرأس واللحية ما يخضب (526) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنا عبد الرزاق أنا الثوري عن سعيد الجريري عن أبي السليل عن عبد الله بن رباح عن أبي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليهنك العلم أبا المنذر) (527) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا محمد بن الحسين بن أشكيب ثنا محمد بن كناسة عن إسماعيل بن أبي خالد عن زر بن حبيش قال كانت في أبي شراسة (528) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو غسان ثنا الحسن بن صالح عن مطرف عن الشعبي عن مسروق قال كان أصحاب القضاء من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة عمر وعلي وعبد الله وأبي وزيد وأبو موسى

[ 198 ]

سن أبي بن كعب ووفاته رضي الله تعالى عنه (529) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج حدثنا يحيى بن بكير قال توفي أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه يكنى أبا المنذر بالمدينة سنة ثنتين وعشرين وقائل يقول سنة ثلاثين في خلافة عثمان رضي الله تعالى عنه (530) حدثنا عبيد بن غنام بن حفص بن غياث ثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال مات أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه في خلافة عمر سنة اثنتين وعشرين قال بن نمير ويقول بعضهم في خلافة عثمان ومما أسند أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه (531) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو حذيفة ثنا سفيان عن يونس بن عبيد عن الحسن عن عتي عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن مطعم بن آدم قد ضرب للدنيا مثلا فانظر ما يخرج من بن آدم وإن قزحه وملحه قد علم إلى ما يصير (532) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا عثمان بن الهيثم ثنا عوف عن الحسن عن عتي عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 199 ]

إذا رأيتم الرجل يتعزى بعزاء الجاهلية فأعضوه ولا تكنوا (533) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن علي بن زيد عن يوسف بن مهران عن بن عباس عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال آخر آية نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم لقد جاءكم رسول من أنفسكم إلى آخر الآية (534) حدثنا أبو مسلم الكشي حدثنا حجاج بن نصير ثنا أبو أمية بن يعلى الثقفي عن موسى بن إسحاق بن يحيى الانصاري عن عبادة بن الصامت عن أبي بن كعب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن يشرف له بنيان وأن ترفع له درجات فليعف عمن ظلمه ويعط من حرمه ويصل من قطعه (535) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا جعفر بن مهران السباك ثنا عبد الوارث بن سعيد عن محمد بن جحادة عن الحكم عن مجاهد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي بن كعب أن جبريل عليه السلام أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو باضاة بني غفار فقال يا محمد إن الله عزوجل يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على حرف واحد ثم قال على حرفين حتى انتهى إلى سبعة أحرف فمن قرأ حرفا منها فهو كما قال (536) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني الحسن بن قزعة ثنا

[ 200 ]

سفيان بن حبيب عن شعبة عن ثوير بن أبي فاخته عن أبيه عن الطفيل بن أبي عن أبيه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقولو ألزمهم كلمة التقوى قال لا إله إلا الله (537) حدثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن زبريق الحمصي حدثني أبي ثنا عمرو بن الحارث عن عبد الله بن سالم عن الزبيدي عن الزهري أخبرني إسحاق مولى المغيرة بن نوفل عن أبي بن كعب الانصاري رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب يقتتل تسعة أعشارهم (538) حدثنا عبد الله بن مسلم الرازي ثنا محمد بن مهران الجمال ثنا مبشر بن إسماعيل عن محمد بن مطرف أبي غسان عن أبي حازم عن سهل بن سعد حدثني أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أن الفتيا التي كانوا يفتون أن الماء من الماء كانت رخصة ترخصها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أول الزمان ثم أمرنا بالاغتسال بعد (539) حدثنا أحمد بن خليل الحلبي حدثنا محمد بن عيسى الطباع ثنا معاذ بن محمد بن أبي بن كعب عن أبيه عن جده عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا المنذر اني أمرت أن أعرض عليك القرآن فقال بالله آمنت وعلى يدك أسلمت ومنك تعلمت قال فرد النبي صلى الله عليه وسلم القول يا رسول الله وذكرت هناك قال نعم باسمك ونسبك في الملا الاعلى قال فاقرأ إذا يا رسول الله (540) حدثنا أحمد بن خليد الحلبي ثنا محمد بن عيسى الطباع ثنا

[ 201 ]

معاذ بن محمد بن معاذ بن أبي بن كعب عن أبيه عن جده عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أنه قال يا رسول الله ما جزاء الحمى قال تجري الحسنات على صاحبها ما اختلج عليه قدم أو ضرب عليه عرق قال أبي اللهم إني أسألك حمى لا تمنعني خروجا في سبيلك ولا خروجا إلى بيتك ولا مسجد نبيك قال فلم يمس أبي قط إلا وبه حمى (541) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا موسى بن إسماعيل ثنا أبان بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير عن الحضرمي بن لاحق عن محمد بن أبي بن كعب عن أبيه أنه كان له جرن من تمر فكان ينقص فحرسه ذات ليلة فإذا هو بدابة شبه الغلام المحتلم فسلم عليه فرد عليه السلام فقال ما أنت جني أم إنسي قال لا بل جني قال فناولني يدك فناوله يده فإذا يده يد كلب وشعره شعر كلب قال هكذا خلق الجن قال قد علمت الجن أن ما فيهم رجل أشد مني قال فما جاء بك قال بلغنا أنك تحب الصدقة فجئنا نصيب من طعامك قال فما ينجينا منكم قال هذه الآية التي في سورة البقرة الله لا أله إلا هو الحي القيوم من قال ها حين يمسي أجير منا حتى يصبح ومن قالها حين يصبح أجير منا حتى يمسي فلما أصبح أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال صدق الخبيث (542) حدثنا محمد بن علي المروزي ثنا حسين بن سعد بن علي بن الحسين بن واقد حدثني أبي عن جدي عن الحسين بن واقد عن عطاء بن السائب عن الشعبي عن بن عباس رضي الله عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لو كان للانسان واديان من المال لالتمس الثالث ولا يملا بطن الانسان إلا التراب ثم يتوب الله عزوجل على من تاب

[ 202 ]

(543) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا محمد بن عبد الرحمن العنبري ثنا أمية بن خالد ثنا أبو الجارية العبدي عن شعبة عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ قد بلغت من لدني مثقلة 16 - أبي بن مالك القشيري رضي الله تعالى عنه (544) حدثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ح وحدثنا محمد بن عبدوس بن كامل ثنا علي بن الجعد ح وحدثنا عثمان بن عمر الضبي ثنا عمرو بن مرزوق قالوا ثنا شعبة عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أبي بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من أدرك والديه أو أحدهما فدخل النار فأبعده الله 17 - أبي بن عمارة الانصاري رضي الله تعالى عنه (545) حدثنا بشر بن موسى ثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني حدثنا يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن رزين عن محمد بن يزيد بن أبي زياد عن أبي أيوب بن قطن الكندي عن بن عمارة الانصاري وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد صلى في بيته القبلتين جميعا قال قلت يا رسول أمسح على الخفين قال نعم يوما قلت يا رسول الله ويومين قال نعم وثلاثة قلت يا رسول الله وثلاثة قال نعم وما شئت

[ 203 ]

(546) حدثنا الحسن بن غليب المصري ثنا سعيد بن عفير ثنا يحيى بن أيوب عن عبد الرحمن بن رزين عن محمد بن يزيد بن أبي زياد عن أيوب بن قطن عن عبادة بن نسي عن أبي بن عمارة الانصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في بيته فقلت يا رسول الله أمسح على الخفين قال نعم قلت يوم قال نعم ويومين قال قلت وثلاث يا رسول الله قال نعم وما بدا لك باب من اسمه أسيد 18 - نسبة أسيد بن حضير عقبي بدري يكنى أبا عتيك ويقال أبويحيى رضي الله تعالى عنه (547) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة فيمن شهد العقبة أسيد بن حضير بن سماك بن عبيد بن رافع بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الاشهل وهو نقيب (548) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج المصري ثنا يحيى بن بكير قال توفي أسيد بن حضير ويكنى أبا يحيى سنة عشرين وحمله عمر رضي الله تعالى عنه بين عمودي السرير حتى وضعه بالبقيع وصلى عليه (549) حدثنا محمد بن علي المديني ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري عن الواقدي قال توفي أسيد بن حضير سنة عشرين في شعبان (550) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد العقبة من الانصار ثم من بني عبد الاشهل أسيد بن حضير وهو نقيب

[ 204 ]

ومما أسند أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه (551) حدثنا إدريس بن جعفر العطار ثنا يزيد بن هارون ح وحدثنا أحمد بن قاسم بن مساور الجوهري ثنا عفان بن مسلم قال ثنا شعبة عن قتادة عن أنس عن أسيد بن حضير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكم سترون بعدي أثرة قالوا فما تأمرنا قال اصبروا حتى تلقوني على الحوض (552) حدثنا أحمد بن زيد بن الحريش الاهوازي ثنا محمد بن معمر البحراني حرمي بن عمارة ثنا شعبة عن قتادة عن أنس عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار كرشي وعيبتي وأن الناس يكثرون وهم يقلون فاقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم (553) حدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم الكشي قال ا ثنا حجاج بن المنهال ح وحدثنا أبو مسلم الكشي ثنا أبو عمر الضرير قال ا ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قدم من سفر نزل ذا حليفة فخرج إليهم الصبيان فيخبرونهم عن أهلهم فأخبر أسيد بن حضير بموت امرأته فبكى فقيل له أتبكي فقال وما لي لا أبكي وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن العرش اهتز أعواده لموت سعد بن معاذ (553) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون ثنا محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن عائشة عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اهتز العرش لموت سعد بن

[ 205 ]

معاذ (554) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري حدثنا سعيد بن أبي مريم ثنا يحيى بن أيوب وابن لهيعة قال ا ثنا عمارة بن غزية عن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان عن أمه فاطمة بنت حسين رضي الله عنه عن عائشة رضي الله تعالى عنها أنها قالت كان أسيد بن حضير من أفاضل الناس وكان يقول لو أكون كما أكون على حال من أحوال ثلاث لكنت من أهل الجنة وما شككت في ذلك حين أقرأ القرآن أو حين استمعه يقرأ وإذا سمعت بخطبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا شهدت جنازة وما شهدت جنازة وما شهدت جنازة قط فحدثت نفسي سوى ما هو مفعول بها وما هي صائرة إليه (555) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا هوذة بن خليفة ثنا بن جريج حدثني عكرمة بن خالد أن أسيد بن حضير بن سماك حدثه قال كتب معاوية رضي الله تعالى عنه إلى مروان بن الحكم إذا سرق الرجل فوجد سرقته فهو أحق بها إذا وجدها فكتب إلي مروان بذلك وأنا عامله على اليمامة فكتبت إلى مروان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى أن إذا وجدت عند الرجل غير المتهم فإن شاء سيدها أخذها بالثمن وإن شاء اتبع سارقه ثم قضى بذلك بعده أبو بكر وعمر وعثمان فبعث مروان بكتابي إلى معاوية فبعث معاوية إلى مروان إنك لست أنت ولا أسيد يقضيان علي فيما وليت ولكني أقضي عليكما فانفذ ما أمرتك به فبعث مروان بكتاب معاوية إلي فقلت والله لا اقضي به أبدا (556) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عمرو بن عون الواسطي ثنا خالد عن حصين بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أسيد بن حضير قال بينما هو عند النبي صلى الله عليه وسلم وكان فيه مزاح يحدث القوم ليضحكهم فطعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم في خاصرته فقال اصبرني فقال اصطبر فقال

[ 206 ]

إن عليك قميصا وليس علي قميص فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه فاحتضنه وجعل يقبل كشحه ويقول إنما أردت هذا يا رسول الله (557) حدثنا الحسن بن العباس الرازي ثنا حفص بن عمر المهرقاني ثنا عبد الرحمن بن عبد الله الدشتكي ثنا أبو جعفر الرازي عن حصين عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أسيد بن حضير أن رجلا كان يضحك عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بإصبعه في خاصرته قال قتلتني يا رسول الله قال اقتص قال إن عليك قميصا ولم يكن علي قميص فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه حتى بدا كشحه فاحتضنه وجعل يقبل كشحه ويقول بأبي وأمي هذا أردت (558) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا هدية بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن الحجاج عن عبد الله بن عبد الرحمن عن أبيه عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال توضؤوا من لحوم الابل الحديث (559) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبو معمر القطيعي إسماعيل بن إبراهيم ثنا عباد بن العوام عن الحجاج بن أرطاة عن عبد الله بن عبد الله الرازي عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أسيد بن حضير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلوا في مرابض الغنم ولا توضؤوا من ألبانها ولا تصلوا في معاطن الابل وتوضأوا من ألبانها (560) حدثنا إسحاق بن داود الصواف التستري ثنا عبد القدوس بن محمد العطار ثنا عمرو بن عاصم ثنا أبو العوام ثنا الحجاج بن أرطاة عن عبد الله بن عبد الله قاضي الري عن بن أبي ليلى عن أسيد بن حضير عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (561) حدثنا أحمد بن حماد بن زغبة ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا يحيى

[ 207 ]

بن أيوب عن بن الهاد عن عبد الله بن خباب عن أبي سعيد عن أسيد بن حضير أنه بينما هو يقرأ سورة البقرة وفرسه مربوطة (562) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر ثنا محمد بن عمرو حدثنا محمد بن إبراهيم التيمي عن محمود بن لبيد أن أسيد بن حضير كان من أحسن الناس صوتا بالقرآن فقرأ ليلة وفرسه مربوطة عنده وابنه نائم إلى جنبه فأدار الفرس في رباطه فقرأ فأدار الفرس في رباطه فقرأ فأدار الفرس في رباطه فانصرف فأخذ ابنه وخشي أن يطأه الفرس فأصبح فذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأ أسيد فإن الملائكة لم تزل يستمعون صوتك فلو قرأت أصبحت ظلة بين السماء والارضين يتراياها الناس فيها الملائكة (563) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري ويحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بينما أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه يصلي بالليل قال إذ غشيتني مثل السحابة فيها مثل المصابيح والمرأة نائمة إلى جنبي وهي حامل والفرس مربوط في الدار فخشيت أن ينفر الفرس فتفرغ المرأة فتلقى ولدها فانصرفت من صلاتي فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم حين أصبحت فقال اقرأه يا أسيد فإن ذلك ملك استمع القرآن

[ 208 ]

(564) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا يحيى الحماني ثنا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن زر عن أسيد بن حضير أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني كنت أقرأ البارحة سورة الكهف فجاء شئ حتى غطى فمي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تلك السكينة جاءت تستمع القرآن (565) حدثنا محمد بن رزيق بن جامع المصري ثنا هارون بن سعيد الايلي ثنا أنس بن عياض عن عبيد الله بن عمر عن زيد بن أسلم عن أسيد بن حضير قال كنت أصلي في ليلة قمرة وقد أوثقت فرسي فجالت جولة ففزعت ثم جالت أخرى فرفعت رأسي وإذا ظلة قد غشيتني وإذا هي قد حالت بيني وبين القمر ففزعت فدخلت البيت فلما أصبحت ذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال تلك الملائكة جاءت تستمع قرآنك آخر الليل سورة البقرة وكان أسيد حسن الصوت (566) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أسيد بن حضير أنه قال يا رسول الله بينما أنا أقرأ سورة البقرة إذ سمعت وجبة من خلفي فظننت أن فرسي أطلق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقرأه يا أبا عتيك قال فالتفت فإذا المصابيح مدلاة بين السماء والارض ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اقرأه يا أبا عتيك فقال يا رسول الله ما أستطعت أن أمضي قال تلك الملائكة نزلت لقراءة سورة البقرة أما إنك لو مضيت لرأيت العجائب (567) حدثنا موسى بن هارون حدثنا إسحاق بن راهويه أنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أسيد بن حضير عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (568) حدثنا الفضل بن العباس الاصبهاني ثنا بشار بن موسى

[ 209 ]

الخفاف ح وحدثنا الحسن بن علي المعمري ثنا مسروق بن المرزبان قال ا ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ثنا محمد بن إسحاق عن حصين بن عبد الرحمن بن عمرو بن سعد بن معاذ عن محمود بن لبيد عن بن شفيع وكان طبيبا قال قطعت من أسيد بن حضير عرق النسا فحدثني حديثينقال أتاني أهل بيتين من قومي فقالوا كلم لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لنا من هذا التمر فأتيته فكلمته فقال نعم نقسم لكل أهل بيت شطرا وإن عاد الله علينا عدنا عليهم فقلت جزاك الله عنا خيرا قال وأنتم فجزاكم الله عني معاشر الانصار خيرا فإنكم ما علمت أعفة صبر أما إنكم ستلقون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني 19 - أسيد بن ظهير رضي الله تعالى عنه (569) حدثنا محمد بن عبد الله القرمطي البغدادي من ولد عامر بن ربيعة ثنا عثمان بن يعقوب العثماني ثنا محمد بن طلحة التيمي ثنا بشير بن ثابت بن أسيد بن ظهير ح وحدثني أيضا عن أخته سعدي بنت ثابت عن أبيهما ثابت عن جدهما أسيد بن ظهير رضي الله تعالى عنه قال استصغر رسول الله صلى الله عليه وسلم رافع بن خديج يوم أحد فقال له عمه ظهير رحمه الله يا رسول الله إنه رجل رام فأجازه رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصابه سهم في لبته فجاء به عمه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن بن أخي أصابه سهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أحببت أن تخرجه أخرجناه وإن أحببت أن تدعه فإنه إن مات وهو فيه مات شهيدا

[ 210 ]

(570) حدثنا عبيد بن غنام ثنا بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة قالا حدثنا أبو أسامة عن عبد الحميد بن جعفر ثنا أبوالابرد مولى بني خطمة أنه سمع أسيد بن ظهير الانصاري يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال صلاة في مسجد قباء كعمرة (571) حدثنا إبراهيم بن نائلة الاصبهاني ثنا الصلت بن مسعود الجحدري ثنا خالد بن الحارث ثنا عبد الحميد بن جعفر قال أخبرني أبي عن رافع بن أسيد بن ظهير عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن كري الارض 20 - أسيد بن يربوع الانصاري أستشهد يوم اليمامة رضي الله عنه (572) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من قتل يوم اليمامة من الانصار من بني ساعدة أسيد بن يربوع (573) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من استشهد يوم اليمامة من الانصار من بني ساعدة أسيد بن يربوع

[ 211 ]

21 - أسيد بن مالك أبو عمرة الانصاري ويقال بشير بن عمرو بن محصن رضي الله تعالى عنه ويقال ثعلبة بن عمرو ابن محصن ويقال عمرو بن محصن من بني مازن بن النجار ويقال إن أبا عمرة أعطى عليا رضي الله عنه يوم صفين مائة ألف درهم أعانه بها يوم الجمل وقتل يوم صفين (574) حدثنا محمد بن علي المديني فستقة ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري عن الواقدي قال وفيها توفي أبو عمرة المازني سنة سبع وثلاثين باب من دلائل نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم (575) حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا الاوزاعي ح وحدثنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي ثنا إبراهيم بن عبد الله بن العلاء بن زبر الحمصي حدثني أبي عبد الله بن العلاء عن الزهري والاوزاعي قال ا ثنا المطلب بن عبد الله بن حنطب حدثني عبد الرحمن بن أبي عمرة الانصاري حدثني أبي قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة غزاها فأصاب الناس مخمصة فاستأذن الناس رسول الله صلى الله عليه وسلم في نحر بعض ظهورهم فهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأذن لهم في ذلك فقال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه أرأيت يا رسول الله إذا نحن نحرنا ظهرنا ثم لقينا

[ 212 ]

عدونا غدا ونحن جياع رجال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فما ترى يا عمر قال تدعو الناس ببقايا أزوادهم ثم تدعو لنا فيها بالبركة فإن الله عزوجل سيبلغنا بدعوتك إن شاء الله قال فكأنما كان على رسول الله صلى الله عليه وسلم غطاء فكشف فدعا بثوب فأمر به فبسط ثم دعا الناس ببقايا أزوادهم فجاؤوا بما كان عندهم فمن الناس من جاء بالجفنة من الطعام أو الحفنة ومنهم من جاء بمثل البيضة فأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضع على ذلك الثوب ثم دعا فيه بالبركة وتكلم بما شاء الله أن يتكلم ثم نادى في الجيش فجاؤوا ثم أمرهم فأكلوا وطعموا وملاوا أوعيتهم ومزاودهم ثم دعا بركوة فوضعت بين يديه ثم دعا بماء فصبه فيها ثم مج فيها فتكلم بما شاء الله أن يتكلم ثم أدخل خنصره فيها فأقسم بالله لقد رأيت أصابع رسول الله صلى الله عليه وسلم تفجر ينابيع من الماء ثم أمر الناس فشربوا وسقوا وملاوا قربهم وأداويهم ثم ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه ثم قال أشهد أن لا إله الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله لا يلقى الله بهما أحد يوم القيامة إلا دخل الجنة على ما كان (576) حدثنا الحسن بن غليب المصري ثنا سعيد بن عفير ثنا بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن بكير بن عبد الله بن الاشج عن بيهس الثقفي عن عبد الرحمن بن أبي عمرة الانصاري عن أبيه لا أعلم ذلك إلا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قيل له يا رسول الله أرأيت من آمن بك ولم يرك وصدقك ولم يرك ماذا لهم قال طوبى لهم مرتين أولئك منا أولئك معنا

[ 213 ]

22 - أسير بن عمرو أبو سليط الانصاري بدري ويقال أسيرة بن مالك بن عدي بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار رضي الله تعالى عنه (577) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا من الانصار أبو سليط أسير بن عمرو باب في تحريم الحمر الاهلية (578) حدثنا أحمد بن عبد الله البزاز التستري ثنا الحسن بن يحيى الارزي ثنا عبد الله بن هارون بن أبي عيسى حدثني أبي عن بن إسحاق ثنا عبد الله بن ضمرة الفزاري عن عبد الله بن أبي سليط عن أبيه أبي سليط قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل لحوم الحمر الانسية والقدور لا تفور فكفأناها على وجوهها (579) حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز حدثنا هارون بن عبد الله ح وحدثنا موسى بن هارون ثنا أبي قال ا ثنا محمد بن الحسن المخزومي ثنا يحيى بن محمد بن مروان بن عبد الله بن أبي سليط الانصاري بن عمرو قال أصاب الناس في غزوة خيبر مخمصة شديدة فقاموا إلى حمرهم في محضر من النبي صلى الله عليه وسلم فجزروها ثم طرحوها في القدور فبينما هي تفور نزل تحريمها على النبي صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل تحريم الحمر التي تطبخون فكبت القدور على وجوهها

[ 214 ]

(580) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن نمير عن محمد بن إسحاق عن عبيد الله بن عمرو بن ضمرة الفزاري عن عبد الله بن أبي سليط عن أبيه أبي سليط وكان بدريا قال لقد أتانا نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل لحوم الحمر وإن القدور لتفور بها فكفأناها على وجوهها باب من اسمه أوس 23 - مما أسند أوس بن أوس الثقفي رضي الله تعالى عنه باب في الغسل يوم الجمعة والتبكير للرواح (581) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة عن أبي الاشعث الصنعاني عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل واغتسل يوم الجمعة وبكر وابتكر ودنا من الامام فأنصت كان له بكل خطوة يخطوها صيام سنة وقيامها وذلك على الله يسير (582) حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا سفيان عن عبد الله بن عيسى عن يحيى بن الحارث عن أبي الاشعث عن أوس بن أوس الثقفي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل وغدا فابتكر ثم جلس قريبا من الامام فاستمع وأنصت كان له بكل خطوة يخطوها أجر سنة صيامها وقيامها (583) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن عمر بن أبان

[ 215 ]

ثنا عبد الرحيم بن سليمان عن أبي الحكم الاعرج عن عبد الله بن عيسى عن يحيى بن الحارث عن أبي الاشعث الصنعاني عن أوس بن أوس الثقفى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في يوم الجمعة من غسل واغتسل وبكر ودنا فاستمع كان له بكل خطوة يخطوها من بيته إلى المسجد أجر سنة صيامها وقيامها (584) حدثنا أبو خليفة ثنا علي بن المديني ثنا الوليد بن مسلم عن بن جابر قال سمعت أبا الاشعث الصنعاني يقول سمعت أوس بن أوس الثقفي يخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال من غسل واغتسل يوم الجمعة ثم غدا وابتكر ومشى ولم يركب ولم يلغ كتب له به عمل سنة قال بن جابر فحدثت بهذا الحديث يحيى بن الحارث الذماري فقال أنا سمعت أبا الاشعث يحدث به عن أوس بن أوس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال له بكل قدم عمل سنة صيامها وقيامها قال بن جابر فحفظ يحيى ونسيت قال الوليد فذكرت ذلك لابي عمرو الاوزاعي فقال ثبت الحديث أن له بكل قدم عمل سنة (585) حدثنا الحسن بن علي المعمري وعبيد بن غنام قالا ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا بن المبارك ثنا الاوزاعي حدثني حسان بن عطية حدثني أبو الاشعث الصنعاني حدثني أوس بن أوس قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من غسل واغتسل يوم الجمعة ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا واستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة يخطوها عمل سنة صيامها وقيامها (586) حدثنا موسى بن هارون حدثنا منصور بن أبي مزاحم ثنا يزيد بن يوسف عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبي الاشعث الصنعاني عن أبي أسماء الرحبي عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله

[ 216 ]

صلى الله عليه وسلم من غسل واغتسل وغدا وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الامام ولم يلغ كان له أجر سنة صيامها وقيامها (587) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريج عن عمر بن محمد عن سعيد بن أبي هلال عن محمد بن سعيد الاسدي عن أوس بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اذا كان يوم الجمعة فغسل أحدكم رأسه واغتسل ثم غدا وابتكر ودنا واستمع وأنصت كان له بكل خطوة يخطوها صيام سنة وقيام سنة (588) حدثنا أبو حبيب يحيى بن نافع المصري ثنا سعيد بن أبي مريم ح وحدثنا أحمد بن رشدين ثنا أحمد بن صالح قالا ثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن سعيد بن أبي هلال حدثه عن محمد بن سعيد عن عبادة بن نسي عن أوس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من غسل واغتسل يوم الجمعة ثم غدا أو راح أو ابتكر ثم دنا وأنصت واستمع كان له بقدر كل خطوة يخطوها كأجر قيام سنة وصيام سنة باب فصل الجمعة (589) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثني أبي ح

[ 217 ]

وحدثني الحسين بن إسحاق التستري قالا حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حسين بن علي الجعفي عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبي الاشعث الصنعاني عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي فيه من الصلاة إن صلاتكم معروضة علي فقالوا يا رسول الله كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت قال يقول بليت قال إن الله عزوجل حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء باب (590) حدثنا أحمد بن المعلى الدمشقي القاضي ثنا هشام بن عمارة ح وحدثنا عبدان بن أحمد ثنا هشام بن خالد قالا ثنا محمد بن شعيب ثنا يزيد بن عبيدة عن أبي الاشعث الصنعاني عن أوس بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ينزل عيسى بن مريم عليه السلام عند المنارة البيضاء شرقي دمشق (591) حدثنا موسى بن هارون ثنا داود بن عمرو الضبي ثنا إسماعيل بن عياش حدثني عبد الرحمن بن عبد الله بن محيريز عن أبيه عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كذب على نبيه أو على عينيه أو على والديه لم يرح رائحة الجنة باب تعظيم قول لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله (592) حدثنا محمد بن عبدوس بن كامل ومحمد بن جعفر الرازي

[ 218 ]

قالا ثنا علي بن الجعد ثنا شعبة عن النعمان بن سالم قال سمعت أوس بن أوس الثقفي يقول اتيت النبي صلى الله عليه وسلم في وفد ثقيف قال وكنت في أسفل القبلة ليس فيها أحد إلا النبي صلى الله عليه وسلم نائم إذ أتاه رجل فساره ثم قال اذهب فاقتله ثم قال أليس يشهد أن لا إله إلا الله ويشهد أن محمدا رسول الله قال بلى قال إني أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوا حرمت علي دماؤهم وأموالهم إلا بحقها (593) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا زهير ثنا سماك بن حرب عن النعمان بن سالم عن أوس قال دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في قبة في مسجد المدينة فأخذ بشئ من القبة فأتاه بشئ من القبة فأتاه رجل فساره بشئ لا يدري ما يقول فقال اذهب فقل لهم يقتلوه ثم قال لعله يشهد أن لا إله إلا الله قال نعم قال اذهب فقل لهم يرسلوه فإني أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها حرمت علي دماؤهم وأمولهم إلا بأمر حق وكان حسابهم على الله عزوجل (594) حدثنا محمد بن حيان المازني ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا أبو عوانة عن سماك عن النعمان بن سالم عن أوس قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يساره وأنا أسمع فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب إليهم فقل لهم اقتلوه ثم دعاه فرجع إليه بعدما ذهب فقال لعله يقول لا إله إلا الله قال نعم قال فقل لهم يرسلوه فإنه أوحى إلي أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها حرمت علي أموالهم ودماؤهم إلا بحقها وحقهم على الله (595) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن بكر السهمي ثنا حاتم بن أبي صغيرة عن سماك بن حرب عن النعمان بن سالم أن عمرو بن أوس أخبره أن أباه أوسا أخبره قال انا لقعود عند رسول الله

[ 219 ]

صلى الله عليه وسلم وهو يقص علينا ويذكرنا إذ أتاه رجل فساره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهبوا فاقتلوه فلما ولى الرجل دعاه فقال يشهد أن لا إله إلا الله قال نعم قال اذهبوا به فخلوا سبيله فإنما أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا فعلوا ذلك حرم علي دماؤهم وأموالهم بحقها وكان حسابهم على الله باب (596) حدثنا إبراهيم بن نائلة الاصبهاني ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ثنا قيس بن الربيع عن عمير بن عبد الله عن عبد الملك بن المغيرة الطائفي عن أوس بن أوس الثقفي قال اقمنا عند النبي صلى الله عليه وسلم نصف شهر فرأيته ينفتل عن يمينه ورأيته ينفتل عن يساره ورأيت نعلاه له قبالان (597) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ومحمد بن عبد الله الحضرمي قالا أخبرنا يحيى الحماني ثنا قيس بن الربيع عن عمير بن عبد الله الخثعمي عن عبد الملك بن المغيرة الطائفي عن أوس بن أوس قال اقمت عند النبي صلى الله عليه وسلم نصف شهر فرأيته يصلي وعليه نعالان مقابلتان ورأيته يبزق عن يمينه وعن شماله باب فيما أعد الله لعثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه في الجنة (598) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا إسحاق بن وهب العلاف ثنا الفضل بن سوار البصري ثنا ليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزني عن أوس بن أوس الثقفي قال قال

[ 220 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم بينا أنا جالس إذ جاءني جبريل صلى الله عليه وسلم فحملني فأدخلني جنة ربي عزوجل فبينا أنا جالس إذ جعلت في يدي تفاحة فانفلقت التفاحة بنصفين فخرجت منها جارية لم أر جارية أحسن منها حسنا ولا أجمل منها جمالا تسبح تسبيحا لم يسمع الاولون والآخرون بمثله فقلت من أنت يا جارية قالت أنا من الحور العين خلقني الله عزوجل من نور عرشه فقلت لمن أنت قالت للخليفة المظلوم عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه 24 - أوس بن حذيفة الثقفي رضي الله تعالى عنه باب في فضل قراءة القرآن (599) حدثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا أبو نعيم ثنا عبد الله بن عبد الرحمن الطائفي ح وحدثنا معاذ بن المثنى حدثنا مسدد ثنا قران بن تمام ح وحدثنا الحسين إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع قالا ثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي عن عثمان بن عبد الله بن أوس الثقفي عن جده أوس بن حذيفة قال قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد ثقيف فأنزلنا عليه في قبة له فنزل إخواننا من الاحلاف على المغيرة بن شعبة فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا بعد العشاء فيحدثنا وكان أكثر حديثه تشكية قريش ويقول ولا سواء كنا بمكة مستذلين مستضعفين فلما أتينا المدينة كانت الحرب سجالا علينا ولنا فأبطأ علينا ذات ليلة فأطول فقلنا يا رسول الله لقد أبطأت فقال إنه طرأ علي حزبي من القرآن فكرهت أن أخرج حتى أقضيه فسألنا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحزب القرآن فقالوا كان يحزبه ثلاثا وخمسا وسبعا

[ 221 ]

وتسعا وإحدى عشرة وثلاث عشرة وحزب المفصل (600) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عمر بن محمد بن الحسن الاسدي ثنا أبي حدثنا سفيان عن عثمان بن عبد الله عن أوس بن حذيفة قال قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا كل ليلة فيحدثنا فأبطأ علينا ليلة فقلنا له ما شأنك فقال قرأ علي جزء من القرآن فأحببت أن لا أخرج حتى أقضيه (601) حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي ثنا أبي ح وحدثنا عبدان بن أحمد ثنا دحيم الدمشقي ثنا مروان بن معاوية ثنا أبو سعيد بن عون المكي عن عثمان بن عبد الله بن أوس الثقفي عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قراءة الرجل القرآن في غير المصحف ألف درجة وقراءته في المصحف يضاعف على ذلك إلى ألفي درجة 24 - أوس بن أبي أوس مما أسند باب الوضوء ثلاثا والصلاة في النعلين (602) حدثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي حدثنا شعبة عن النعمان بن سالم قال سمعت عمر بن أوس عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فاستوكف ثلاثا قال شعبة وكان رجلا عربيا فقلت له ما استوكف قال غسل يديه ثلاثا (603) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا هشيم عن يعلى بن عطاء عن أبيه عن أوس بن أبي أوس قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أتى كظامة يعنى مطهرة فتوضأ ومسح على قدميه

[ 222 ]

(604) حدثنا أحمد بن عمرو القطراني ثنا سليمان بن حرب ح وحدثنا أبو خليفة ثنا أبو الوليد ثنا شعبة عن النعمان بن سالم قال سمعت رجلا جده أوس بن أوس عن جده أوس بن أوسقال إذا قام إلى الصلاة قال ناولني نعلي فينتعل ويصلي في نعليه ويقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه (605) حدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم الكشي قالا ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن أوس بن أبي أوس قال رأيت أبي يمسح على النعلين فقلت أتمسح عليها فقال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يفعله (606) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا شريك عن يعلى بن عطاء عن أوس بن أبي أوس عن أبيه قال مررنا على ماء من مياه الاعراب فقام أبي فبال ثم توضأ ومسح على نعليه قلت ألا تخلعهما قال لا أزيدك على ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعله (607) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا زيد بن الحريش حدثني يحيى بن سعيد عن شعبة عن يعلى بن عطاء عن أبيه عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على نعليه (608) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة عن يعلى بن عطاء عن أبيه عن أوس بن أبي أوس قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على نعليه وقام إلى الصلاة

[ 223 ]

(609) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا وكيع عن شعبة عن يعلى بن عطاء عن بن أبي أوس عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في نعليه (610) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا وكيع عن شعبة عن النعمان بن سالم عن بن أبي أوس عن أبيه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه 26 - أوس بن عبد الله بن حجر الاسلمي رضي الله تعالى عنه باب سمة الابل وأين موضعه منها (611) حدثنا محمد بن الفضل السقطي ثنا الفيض بن الوثيق الثقفي حدثني صخر بن مالك بن إياس بن مالك بن أوس بن عبد الله بن حجر الاسلمي شيخ من أهل العرج أخبرني أبي مالك بن إياس أن أباه إياس بن مالك أخبره أن أباه مالك بن أوس أخبره أن أباه أوس بن عبد الله بن حجر الاسلمي قال مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه أبو بكر رضي الله تعالى عنه بخذوات بين الجحفة وهرشا وهما على جمل واحد وهما متوجهان إلى المدينة فحملهما على فحل إبله بن الرداء وبعث معهما غلاما له يقال له مسعود فقال له أسلك بهما حيث تعلم من مخازم الطرق ولا تفارقهما حتى يقضيا حاجتهما منك ومن جملك فسلك بهما ثنية الزمحاء ثم سلك بهما ثنية الكوبة ثم قبل بهما أحياء ثم سلك بهما ثنية المرة ثم أتى بهما من شعبة ذات كشط ثم سلك بهما المدلجة ثم سلك بهما العشالة ثم سلك بهما ثنية المرة ثم أدخلهما المدينة وقد قضيا حاجتهما منه ومن جملة ثم رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم مسعودا إلى سيده أوس بن عبد الله وكان مغفلا لا يسم الابل فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر أوسا أن يسمها في أعناقها قيد

[ 224 ]

الفرس قال صخر بن مالك وهو والله سمتنا اليوم وقيد الفرس فيما أرى حلق حلقتين ومد بينهما مدا 27 - أوس بن الحدثان النصري أبو مالك بن أوس رضي الله تعالى عنه وهو أوس بن الحدثان بن عوف بن ربيعة بن سعد بن يربوع بن واثلة بن دهمان بن نصر بن معاوية بن بكر (612) حدثنا أحمد بن علي البربهاري ثنا محمد بن سابق ثنا إبراهيم بن طهمان عن أبي الزبير عن بن كعب بن مالك عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه وأوس بن الحدثان في أيام التشريق فناديا أن لا يدخل الجنة إلا مؤمن وأيام منى أيام أكل وشرب (613) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا شعثم بن أصيل ح وحدثنا أحمد بن زهير التستري ثنا زيد بن أخزم قالا ثنا محمد بن بكر البرساني ثنا عمر بن أصبهان عن الزهري عن مالك بن أوس بن الحدثان عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اخرجوا صدقة الفطر صاعا من طعام وكان طعامنا يومئذ البر والتمر والزبيب هذا لفظ زيد بن أخزم وقال شعثم وكان طعامنا يومئذ التمر والزبيب والاقط 28 - أوس بن الصامت الانصاري أخو عبادة بن الصامت بدري رضي الله تعالى عنه (614) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن

[ 225 ]

لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من شهد بدرا من الانصار ثم من أصرم بن فهر بن غنم بن عوف بن الحارث بن الخزرج أوس بن الصامت وأخوه عبادة (615) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا من الانصار ثم من بني عوف بن الخزرج أوس بن الصامت باب في كفارة الظهار (616) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ح وحدثنا عبيد الله بن محمد بن عبد الرحيم البرقي ثنا عمرو بن خالد الحراني ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن معمر بن عبد الله بن حنظلة عن يوسف بن عبد الله بن سلام حدثتني خويلة بنت ثعلبة وكانت عند أوس بن الصامت أخي عبادة بن الصامت قال تدخل علي ذات يوم وكلمني بشئ وهو فيه كالضجر فراددته فقال أنت علي كظهر أمي ثم خرج فجلس في نادي قومه ثم رجع إلي فأرادني على نفسي فامتنعت منه فشاددته فغلبته بما تغلب به المرأة الرجل الضعيف فقلت كلا والذي نفس خويلة بيده لا تصل إليها حتى يحكم الله في وفيك حكمه فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أشكو إليه ما لقيت منه فقال زوجك وابن عمك فاتقى الله وأنزل الله عزوجل * (قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها) * حتى بلغ الكفارة ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مريه فليعتق رقبة

[ 226 ]

قالت يا رسول الله والله ما عنده رقبة يعتقها قال فليصم شهرين متتابعين قالت يا رسول الله شيخ كبير والله ما به من صيام قال فليطعم ستين مسكينا قالت والله يا رسول الله ما عنده ما يطعم قال سنعينه بعرق من تمر والعرق يسع ثلاثين صاعا قلت وأنا أعينه بعرق آخر قال أحسنت مريه فليتصدق به 29 - أوس الانصاري غير منسوب باب فيما أعد الله عزوجل للمؤمنين يوم الفطر من الكرامة (617) حدثنا محمد بن خالد الراسبي حدثنا الحسن بن جعفر الكرماني ثنا يحيى بن بكير ثنا عمرو بن شمر عن جابر عن أبي الزبير عن سعيد بن أوس الانصاري عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم الفطر وقفت الملائكة على أبواب الطرق فنادوا أغدوا يا معشر المسلمين إلى رب كريم يمن بالخير ثم يثيب عليه الجزيل لقد أمرتم بقيام الليل فقمتم وأمرتم بصيام النهار فصمتم وأطعتم ربكم فاقبضوا جوائزكم فإذا صلوا نادى مناد ألا إن ربكم قد غفر لكم فارجعوا راشدين إلى رحالكم فهو يوم الجائزة ويسمى ذلك اليوم في السماء يوم الجائزة (618) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا مسلم بن

[ 227 ]

سالم ثنا سعيد بن عبد الجبار عن توبة عن سعيد بن أوس الانصاري عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان غداة الفطر وقفت الملائكة في أفواه الطرق فنادوا يا معشر المسلمين اغدوا إلى رب رحيم يمن بالخير ويثيب عليه الجزيل أمرتم بصيام النهار فصمتم وأطعتم ربكم فاقبضوا جوائزكم فإذا صلوا العيد نادى مناد من السماء ارجعوا إلى منازلكم راشدين قد غفرت ذنوبكم كلها ويسمى ذلك اليوم في السماء يوم الجائزة 30 - أوس بن شرحبيل أحد بني المجمع باب لمن أعان ظالما من العقوبة (619) حدثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن زبريق الحمصي حدثني أبي ثنا عمرو بن الحارث عن عبد الله بن سالم عن الزبيدي ثنا عياش بن مؤنس أن أبا الحسن نمران بن مخمر حدثه أن أوس بن شرحبيل أحد بني المجمع حدثه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من مشى مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الاسلام (620) حدثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو اليمان الحكم بن نافع وعلي

[ 228 ]

بن عياش قالا ثنا حريز بن عثمان ثنا نمران بن مخمر عن شرحبيل بن أوس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من شرب الخمر فاجلدوه فإن عاد قالها ثلاثا في الرابعة فاقتلوه 31 - أوس بن معاذ بن أوس الانصاري بدري رضي الله تعالى عنه (621) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من استشهد يوم بئر معونة أوس بن معاذ بن أوس الانصاري (622) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا من الانصار أوس بن معاذ بن أوس لا عقب له 32 - أوس بن ثابت الانصاري عقبي بدري (623) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من شهد العقبة من الانصار ثم من بني عمرو بن مالك بن النجار وشهد بدرا أوس بن ثابت بن المنذر بدري (624) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا من الانصار أوس بن ثابت بن المنذر لا عقب له 33 - أوس بن المنذر الانصاري (625) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من استشهد يوم أحد من الانصار ثم من بني النجار أوس بن المنذر

[ 229 ]

34 - أوس بن خولي الانصاري يكنى أبا ليلى بدري (626) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا من الانصار ثم من بني عوف بن الخزرج أوس بن عبد الله بن الحارث بن خولي (627) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عقبة بن مكرم أنا يونس بن بكير عن بن إسحاق عن حسين بن عبد الله عن عكرمة عن بن عباس قال كان الذين نزلوا قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم الفضل وقثم وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأوس بن خولي (628) حدثنا محمد بن هشام المستملي حدثنا علي بن المديني ثنا وهب بن جرير بن حازم حدثني أبي عن محمد بن إسحاق عن حسين بن عبد الله عن عكرمة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال نزل في حفرة رسول الله صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب والفضل وقثم ابنا العباس وشقران مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو ليلى أوس بن خولي لعلي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهما أنشدك الله وحظنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال علي رضي الله تعالى عنه انزل فنزل باب في وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم (629) حدثنا إبراهيم بن هاشم البغوي حدثنا أحمد بن سيار المروزي ثنا عبد الله بن عثمان عن أبي حمزة السكري عن يزيد بن أبي زياد

[ 230 ]

عن مقسم عن بن عباس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما ثقل وعنده عائشة وحفصة إذ دخل علي رضي الله تعالى عنه فلما رآه رفع رأسه ثم قال أدن مني فاستند إليه فلم يزل عنده حتى توفي صلى الله عليه وسلم فلما قضى قام علي رضي الله عنه وأغلق الباب فجاء العباس رضي الله تعالى عنه ومعه بنو عبد المطلب فقاموا على الباب فجعل علي رضي الله تعالى عنه يقول بأبي أنت طيبا حيا وطيبا ميتا وسطعت ريح طيبة لم يجدوا مثلها قط فقال علي رضي الله تعالى عنه أدخلوا علي الفضل بن عباس فقالت الانصار نشدناكم بالله في نصيبنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فأدخلوا رجلا منهم يقال له أوس بن خولي يحمل جرة بإحدى يديه فسمعوا صوتا في البيت لا تجردوا رسول الله صلى الله عليه وسلم واغسلوا كما هو في قميصه فغسله علي رضي الله تعالى عنه يدخل يده تحت القميص والفضل يمسك الثوب عنه والانصاري ينقل الماء وعلى يد علي رضي الله عنه خرقة ويدخل يده 35 - أوس بن أرقم الانصاري (630) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من استشهد يوم أحد من الانصار ثم من بني الحارث بن الخزرج أوس بن أرقم ويقال سليم أبو كبشة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم من دوس ذكره محمد بن إسحاق فيمن شهد بدرا 36 - أوس بن يزيد بن أصرم الانصاري عقبي (631) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد العقبة من الانصار ثم من بني النجار أوس بن يزيد بن أصرم

[ 231 ]

37 - أوس بن ثابت الانصاري عقبى وهو أخو حسان بن ثابت وهو أبو شداد بن أوس (632) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد العقبة من الانصار ثم من بني النجار أوس بن ثابت باب من اسمه أبان 38 - أبان بن سعيد بن العاص بن أمية القرشي قتل يوم أجنادين (633) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من قتل بأجنادين من قريش ثم من بني عبد شمس بن عبد مناف أبان بن سعيد بن العاص (634) حدثنا علي بن المبارك الصنعاني حدثني زيد بن المبارك ثنا محمد بن الحسن بن أتش الصنعاني حدثني سليمان بن وهب الجندي عن النعمان بن بزرج عن أبان بن سعيد بن العاص أنه خطب فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد وضع كل دم كان في الجاهلية 39 - أبان المحاربي رضي الله عنه (635) حدثنا محمد بن العباس الاخرم الاصبهاني ثنا أسيد بن

[ 232 ]

عاصم ثنا سعيد بن عامر عن أبان بن أبي عياش عن الحكم بن حيان المحاربي عن أبان المحاربي وكان من الوفد الذين وفدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم من عبد القيس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما من عبد يقول إذا أصبح الحمد لله ربي لا أشرك به شيئا وأشهد أن لا إله إلا الله إلا ظل يغفر له ذنوبه حتى يمسي وإن قالها إذا أمسى بات يغفر له ذنوبه حتى يصبح باب من اسمه الاشعث 40 - الاشعث بن قيس الكندي ويكنى أبا محمد (636) حدثنا أحمد بن النضر العسكري ثنا محمد بن سلام المنيحي ثنا عيسى بن يونس عن بن عون عن الشعبي عن جرير بن عبد الله عن الاشعث بن قيس أن معدان كان بينه وبين رجل خصومة في أرض فارتفعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقضى باليمين على أحدهما فقال الآخر يذهب بأرضي قال فإنه إن حلف بالله كاذبا قال بن عون فقال قولا شديدا

[ 233 ]

باب فيما أعد الله من عقابه وغضبه يوم القيامة لمن اغتصب مال مسلم أو حلف عليه بيمين كاذبة (637) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم الفضل بن دكين ثنا الحارث بن سليم الكندي ثنا كردوس التغلبي عن الاشعث بن قيس الكندى أن رجلا من كندة ورجلا من حضرموت اختصما إلى النبي صلى الله عليه وسلم في أرض باليمن فقال الحضرمي يا رسول الله أرضي اغتصبها أبو هذا فقال للكندي ما تقول قال أقول إن أرضي في يدي ورثتها من أبي فقال للحضرمي هل لك من بينة قال لا ولكن يحلف يا رسول الله بالذي لا إله إلا الله هو ما يعلم أنها أرضي اغتصبها أبوه فتهيأ الكندي لليمين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه لا يقتطع رجل مالا إلا لقي الله عزوجل يوم القيامة وهو أجذم فردها الكندي (638) حدثنا محمد بن الفضل السقطي ثنا سعيد بن سليمان ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا علي بن بحر قالا ثنا عيسى بن يونس عن مجالد عن الشعبي عن الاشعث بن قيس قال خاصم رجل من الحضرميين رجلا منا يقال له الحفشيش إلى النبي صلى الله عليه وسلم في أرض له فقال النبي صلى الله عليه وسلم للحضرمي جئ بشهودك على حقك وإلا حلف لك قال له أرضي أعظم شأنا من أن لا يحلف عليها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن يمين المسلم من وراء ما هو أعظم من ذلك فانطلق ليحلف فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن هو حلف كاذبا أدخله الله عزوجل النار فانطلق الاشعث

[ 234 ]

فأخبره فقال اصلح بيني وبينه فأصلح بينهما (639) حدثنا أحمد بن عبد الله البزار التستري ثنا محمد بن يزيد الاسفاطي ثنا صفوان بن هبيرة ثنا عيسى بن المسيب البجلي القاضي عن الشعبي عن الاشعث بن قيس قال لقد اشتريت يميني مرة بسبعين ألفا وذلك أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اقتطع حق مسلم بيمين لقي الله عزوجل وهو عليه غضبان (640) حدثنا أبو خليفة ثنا إبراهيم بن أبي سويد ثنا أبو عوانة عن الاعمش عن أبي وائل عن الاشعث بن قيس قال في أنزلت هذه الآية كانت لي أرض في يد عم لي فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بينتك أو يمينه قلت يحلف إذا يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف على يمين صبر يتقطع بها مال امرئ مسلم وهو فيها فاجر لقي الله عزوجل وهو عليه غضبان فأنزل الله عزوجل الآية إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا إلى آخر الآية (641) حدثنا يوسف القاضي ثنا عمرو بن مرزوق ثنا شعبة عن الاعمش عن أبي وائل عن الاشعث بن قيس قال نزلت في هذه الآية خاصمت رجلا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزلت إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا (642) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن الاعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف على يمين صبر ليقتطع به مال امرئ مسلم لقي الله وهو عليه غضبان فدخل الاشعث فقال ما حدثكما أبو عبد الرحمن فقلنا بكذا وكذا فقال في نزلت كان بيني وبين رجل خصومة في أرض لنا خاصمت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فلم يكن لي بينة فقال احلفه فقلت يا رسول الله إذا

[ 235 ]

يحلف فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف على يمين ليقتطع بها مال امرئ وهو فيها فاجر لقي الله عزوجل وهو عليه غضبان ونزلت إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا إلى آخر الآية (643) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا المسعودي عن عاصم عن شقيق عن الاشعث بن قيس قال في نزلت هذه الآية كان بيني وبين رجل تدارى في مال أو أرض فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال لك بينة فقلت لا قال فسيستحلف صاحبك قال إذا يحلف فنزلت هذه الآية إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا إلى آخر الآية (644) حدثنا إبراهيم بن نائلة الاصبهاني ثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة أخبرني عمرو بن محمد بن يحيى بن سعيد بن العاص أخبرني قيس بن محمد بن الاشعث أن الاشعث بن قيس قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول من حلف على يمين صبر يقتطع بها مال امرئ مسلم لقي الله عزوجل وهو عليه غضبان عفا عنه أو عاقبه باب (645) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم وعارم قالا ثنا حماد بن سلمة ثنا عقيل بن طلحة السلمي عن مسلم بن هيضم عن الاشعث بن قيس قال اتينا النبي صلى الله عليه وسلم في رهط من كندة لا يروني بأفضلهم فقلت يا رسول الله إنا نزعم أنك منا قال لا نحن بنو

[ 236 ]

النضر بن كنابة لا نقفوا أمنا ولا ننتفي من أبينا قال الاشعث بن قيس يا نبي الله لا أسمع أحدا نفي قريشا من كنانة إلا جلدته (646) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عمرو بن عون الواسطي ثنا هشيم عن مجالد عن الشعبي عن الاشعث بن قيسأنه قدم على النبي صلى الله عليه وسلم في وفد كندة فقال له النبي صلى الله عليه وسلم هل لك من ولد قال لا إلا مولود ولد لي مخرجي إليك ولوددت أن لي مكانة شبع القوم فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تقل ذاك فإن فيهم قرة أعين وأجرا إذا قبضوا ولئن قلت ذلك فإنهم لمجبنة ومحزنة ومبخلة (647) حدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الله بن يوسف ثنا بن لهيعة عن الحارث بن يزيد عن علي بن رباح عن الاشعث بن قيس قال قلت للنبي صلى الله عليه وسلم ولد لي من بنت جمد بن وليعة الكندي وددت لو كان لنا به قصعة ثريد فقال أما إن الاولاد مبخلة مجبنة محزنة (648) حدثنا محمد بن الفضل السقطي ثنا سعيد بن سليمان ح وحدثنا محمد بن محمد التمار وأبو خليفة قالا ثنا أبو الوليد الطيالسي قالا ثنا محمد بن طلحة عن عبد الله بن شريك عن عبد الرحمن بن عدي الكندي عن الاشعث بن قيس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شكركم لله عزوجل أشكركم للناس

[ 237 ]

ومن أخبار الاشعث بن قيس (649) حدثنا عبد الرحمن بن سلم الرازي ثنا عبد المؤمن بن علي ثنا عبد السلام بن حرب عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال لما قدم بالاشعث بن قيس أسيرا على أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه أطلق وثاقه وزوجه أخته فاخترط سيفه دخل سوق الابل فجعل لا يرى جملا ولا ناقة إلا عرقبه وصاح الناس كفر الاشعث فلما فرغ طرح سيفه وقال إني والله ما كفرت ولكن زوجني هذا الرجل أخته ولو كنا في بلادنا كانت لنا وليمة غير هذه يا أهل المدينة انحروا وكلوا ويا أصحاب الابل تعالوا خذوا شرواها (650) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا سعيد بن عمرو الاشعثي ثنا عبد السلام بن حرب عن أبي إسرائيل الملائي عن أبي إسحاق قال كان لي على رجل من كندة دين وكنت أختلف إليه بالاسحار فأدركتني صلاة الفجر في مسجد الاشعث فصليت فلما سلم الامام وضع قدام كل إنسان حلة ونعلا وخمسمائة درهم قلت إني لست من أهل المسجد قال وإن كنت لست من أهل المسجد قلت ما هذه قالوا قدم الاشعث بن قيس من مكة (651) حدثنا القاسم بن زكريا ثنا إسماعيل بن موسى السدي ثنا علي بن مسهر عن الاجلح عن الشعبي عن أم حكيم بنت عمرو بن سنان الجدلية قالت استأذن الاشعث بن قيس على علي رضي الله تعالى عنه فرده قنبر فأدمى أنفه فخرج علي فقال ما لك وما له يا أشعث أم والله لو بعبد

[ 238 ]

ثقيف تمرست اقشعرت شعيرات استك قيل له يا أمير المؤمنين ومن عبد ثقيف قال غلام يليهم لا يبقى أهل بيت من العرب إلا أدخلهم ذلا قيل كم يملك قال عشرين إن بلغ (652) حدثنا أبو خليفة قال قال محمد بن سلامإنما يعد الشرف ما كان قبيل النبي صلى الله عليه وسلم إلى عهد النبي عليه السلام واتصل في الاسلام فبيت اليمن الذي في الصفة عند العزفي كنده الاشعث بن قيس وفارسها في بني زبيد عمرو بن معد يكرب وشاعرها امرؤ القيس من كندة لا يختلف في هذا (653) حدثنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري ثنا عمر بن شبة حدثني محمد بن عقبة حدثني محمد بن حرب الهلالي عن عيسى بن يزيد قال أستأذن الاشعث على معاوية رحمه الله بالكوفة فحجبه مليا وعنده بن عباس والحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما فقال أعن هذين حجبتني يا أمير المؤمنين تعلم أن صاحبهما جاءنا فملانا كذبا يعني عليا فقال بن عباس أتراني أسبك بابن أبي طالب قال ما سب عربي خير مني فقال ابن عباس عبد مهرة قتل جدك وطعن في أست أبيك فقال ألا تسمع ما يقول لي أمير المؤمنين قال أنت بدأت باب من اسمه أنس 41 - أنس بن مالك الانصاري خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم يكنى أبا حمزة (654) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا هارون بن إسحاق الهمداني ثنا وكيع عن سفيان عن جابر عن أبي نصر عن أنس بن مالك

[ 239 ]

قال كناني رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي حمزة (655) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا إسحاق بن موسى الانصاري ثنا الوليد بن مسلم ثنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر ثنا مكحول قال سألت أنس بن مالك فقلت يا أبا حمزة (656) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا الهيثم بن جنادة ثنا عمرو بن محمد العنقزي ثنا سفيان عن جابر عن أبي نصر عن أنس قال كناني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا غلام قال وكناني ببقلة كنت أجتنبها صفة أنس بن مالك وهيأته رضي الله تعالى عنه (657) حدثنا علي بن المبارك الصنعاني ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا ثابت بن قيس قال رأيت أنس بن مالك أبيض الرأس واللحية يصبغ رأسه بالحناء (658) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن أبي خالد قال رأيت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يخضب بالحناء (659) ثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا خالد بن عقبة بن خالد ثنا أبي عن إسماعيل بن أبي خالد قال كان أنس بن مالك يصفر لحيته بالورس (660) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبيد الله بن موسى ثنا شيبان عن الاعمش قال رأيت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يخضب بالحمرة

[ 240 ]

(661) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني يحيى بن سعيد حدثتني أمي قال تزرت ضرة كانت لي فتزوجها أنس بن مالك فرأيت أنسا مخلقا بخلوق وكان به بياض وقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا لي (662) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الوارث بن عبد الصمد ثنا حرب بن ميمون عن النضر بن أنس عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال لي النبي صلى الله عليه وسلم يا ذا الاذنين (663) وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا يحيى الحماني ثنا شريك عن عاصم الاحول عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لي يا ذا الاذنين (664) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا هشيم عن أبي ساسان عن فضيل بن كثير قال رأيت أنس بن مالك رضي الله عنه قد مس ذراعيه بخلوق من بياض كان به (665) حدثنا يحيى بن محمد الحنائي ثنا طالوت بن عباد ثنا سالم بن عبد الله العتكي قال رأيت أنس بن مالك عليه جبة خز دكناء ومطرف خز أدكن وعمامته سوداء له ذؤابة من خلفه يخضب بالصفرة (666) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا هشيم عن أبي ساسان عن فضيل بن كثير قال رأيت على أنس بن مالك خزا أصفر

[ 241 ]

(667) حدثنا أحمد بن يزيد بن هارون القزاز المكي ثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي حدثنا محمد بن سعدان عن أبيه قال رأيت أنس بن مالك رضي الله عنه يطوف به بنوه حول البيت على سواعدهم وقد شدوا أسنانه بذهب (668) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا إبراهيم بن سويد حدثني عثمان بن عبيد الله بن رافع أنه رأى أبا سعيد الخدري وجابر بن عبد الله وعبد الله بن عمر وسلمة بن الاكوع وأبا أسيد البدري ورافع بن خديج وأنس بن مالك يأخذون من الشوارب كأخذ الحلق ويعفون اللحى وينتفون الآباط (669) حدثنا محمد بن علي بن شعيب السمسار ثنا خالد بن خداش ثنا سلم بن قتيبة ثنا مروان بن النعمان قال رأيت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يتوكأ على عصا على رأسها ضبة فضة (670) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا إبراهيم بن الحجاج السامي ثنا عبد الله بن المثنى حدثني عمي ثمامة قال صحبت جدي أنس بن مالك ثلاثين سنة فما رأيته يشرب نبيذا قط (671) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا يوسف بن يعقوب الصفار أيوب بن النجار قاضي اليمامة عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة قال كان نبيذ أنس رضي الله تعالى عنه حلوا تلصق منه الشفتان

[ 242 ]

(672) حدثنا محمد بن محمد التمار ثنا سعد بن شعبة بن الحجاج حدثني أبي عن أبيه قال رأيت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يشرب الطلاء (673) حدثنا موسى بن جمهور السمسار التنيسي حدثنا أبو تقي الحمصي ثنا يحيى بن سعيد العطار الحمصي ثنا راشد بن راشد قال كان لانس بن مالك غلام يعمل له النقانق ويطبخ له لونين طعاما ويخبز له الحواري ويعجنه بسمن (674) حدثنا محمد بن علي بن شعيب السمسار ثنا خالد بن خداش ثنا جعفر بن سليمان عن ثابت أن أنس بن مالك كان إذا ختم القرآن جمع أهله وولده فدعا لهم (675) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام الدستوائي ثنا قتادة أن أنسا رضي الله تعالى عنه ضعف عن الصوم قبل موته عاما فأفطر وأطعم كل يوم مسكينا (676) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا إبراهيم بن سويد ثنا هلال بن يسار بن بولا قال حججت مع أنس بن مالك فرأيته قطع التلبية حين هبط من الثنية حين رأى بيوت مكة (677) حدثنا يوسف بن يعقوب القاضي ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا أبو شهاب عن حميد أن أنسا كان يعجل الافطار ولا ينتظر المؤذن (678) حدثنا يوسف القاضي ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا أبو شهاب عن حميد وعثمان البتي قالا صلينا خلف أنس بن مالك الظهر والعصر

[ 243 ]

فسمعناه يقرأ * (سبح اسم ربك الاعلى) * (679) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا محمد بن عبد الله الانصاري حدثني أبي عن ثمامة قال كان أنس رضي الله تعالى عنه يجلس ويطرح له فراش يجلس عليه ويرمي ولده بين يديه فخرج علينا يوما ونحن نرمي فقال يا بني بئس ما ترمون ثم أخذ فرمى فما أخطأ القرطاس (680) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ح وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أحمد بن يونس قالا ثنا حماد بن سلمة ثنا أنس بن سيرين قال اقبلنا مع أنس من الكوفة حتى إذا كنا بأطط أصبحنا والارض طين وماء فصلى المكتوبة على دابته ثم قال ما صليت المكتوبة قط على دابتي قبل اليوم (681) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم أبو النعمان ح وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أحمد بن يونس قالا حدثنا حماد بن زيد ثنا أنس بن سيرين قال خرجت مع أنس إلى أرض بيثق سيرين حتى إذا كنا بدجلة حضرت الظهر فأمنا قاعدا على بساط في السفينة وإن السفينة لتجر بنا جرا (682) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم ثنا حماد بن زيد عن أنس بن سيرين عن الحسن أنه قام مع أنس بنيسابور سنتين فكان يصلي ركعتين ركعتين (683) حدثنا أحمد بن بشر الطيالسي حدثنا سريج بن يونس ثنا سفيان بن عيينة عن الاحوص بن حكيم أنه رأى أنس بن مالك يطوف بين

[ 244 ]

الصفا والمروة على حمار (684) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام الدستوائي ثنا قتادة أن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه كان يصلي يوم العيد أربعا قبل أن يصلي الامام (685) حدثنا أبو مسلم ثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا هشام ثنا قتادة أن أنس بن مالك كان يعق عن بنيه الجزور (686) حدثنا أبو مسلم ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام ثنا قتادة أن أنسا كان يمسح على الجوربين (687) حدثنا أبو مسلم ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا هشام ثنا قتادة أن أنسا دفن ابنا له فقال اللهم جاف الارض عن جنبه وافتح أبواب السماء لروحه وأبدله دارا خيرا من داره (688) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أحمد بن يونس ثنا كثير بن سليم قال رأيت أنس بن مالك يسجد على عمامته (689) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا وكيع عن سعيد بن بشير عن قتادة أن أنسا جهر في الظهر أو العصر فلم يسجد

[ 245 ]

(690) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حفص بن غياث عن أبي اليمان قال رأيت أنس بن مالك يتطوع في السفر (691) حدثنا أحمد بن محمد الخزاعي الاصبهاني ثنا موسى بن إسماعيل ح وحدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ثنا شيبان بن فروخ ثنا أبو هلال عن محمد بن سيرين أن أنس بن مالك دخل على البراء بن مالك وهو يقول الشعر فقال له أخي أما علمك الله ما هو خير لك من هذا زاد موسى بن إسماعيل في حديثه فقال له البراء أتخشى علي أن أموت على فراشي والله لا يكون ذلك بلاء الله إياي فقد قتلت مائة من المشركين منهم من تفردت بقتله ومنهم من شاركت فيه (692) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال استلقى البراء بن مالك على ظهره ثم ترنم فقال له أنس أذكر الله أي أخي فاستوى جالسا وقال أي أنس أتراني أموت على فراشي وقد قتلت مائة من المشركين مبارزة سوى من شاركت في قتله (693) حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ثنا شيبان بن فروخ ثنا غالب بن فرقد الطحان قال كنت عند أنس بن مالك شهرين فلم يقنت في صلاة الغداة (694) حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز ثنا شيبان بن فروخ ثنا غالب بن فرقد أن أنس بن مالك كان يسلم عن يمينه وعن يساره السلام عليكم ورحمة الله

[ 246 ]

(695) حدثنا محمد بن علي بن شعيب السمسار أنبأ خالد بن خداش حدثنا سلم بن قتيبة ثنا مروان بن النعمان عن وهب بن جشم قال سقيت أنس بن مالك دواء المشي (696) حدثنا إبراهيم بن هاشم البغوي ثنا عبد الله بن معاوية الجمحي حدثتنا أم نهار بنت الدفاع قالت كان أنس بن مالك يمر بنا وكن نسوة فلم يسلم علينا (697) حدثنا محمد بن محمد التمار البصري ثنا موسى بن إسماعيل ثنا أعين الجراميزي قال اتيت أنس بن مالك وهو في دهليزه فسلمت عليه قلت أأدخل قال هذا مكان لا يستأذن فيه (698) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن بن عون عن بن سيرين عن أنسأنه كان عاملا على نيسابور وأتاه دهقان بخبيص في إناء من فضة فكرهه فرد إليه فحوله ثم جاء به فأكله (699) حدثنا يوسف القاضي ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا أبو شهاب عن حميد قال كنا مع أنس بن مالك فقالوالله ما كل ما نحدثكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعناه منه ولكن لم يكن يكذب بعضنا بعضا (700) حدثنا محمد بن علي بن شعيب السمسار حدثنا خالد بن خداش ثنا عبد الله بن المثنى الانصاري حدثني عمي ثمامة قال قال لنا أنس رضي الله تعالى عنه قيدوا العلم بالكتاب (701) حدثنا أحمد بن عبد الله البزاز التستري ثنا محمد بن خالد بن خداش حدثني أبي ثنا حماد بن زيد عن هشام عن محمد بن سيرين أن أكارا لانس بن مالك كان يعمل على زرنوق فاستعدت عليه امرأته أنسا أنه لا يدعها

[ 247 ]

ليلا ولا نهارا فأصلح أنس بينهم في كل يوم وليلة على ستة (702) حدثنا سهل بن موسى الرامهرمزي ثنا محمد بن بشار ثنا يحيى بن سعيد ثنا عبد ربه بن أبي نافع حدثتني ريطة أم ولد أنس بن مالك أن أنس بن مالك كان يكره أن يغتسل بنصف النهار وعند العتمة (703) حدثنا أبو عبيد الله القاضي الرامهرمزي ثنا محمد بن خوات بن شعبة ثنا عمر بن يونس ثنا عكرمة بن عمار عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك قال دخلت دار أبي طلحة وهو مغلق الباب على أم سليم وهو يضربها وهي أم أنس فناديت من وراء الباب ما تريد إلى هذه العجوز تضربها فنادتني من وراء الباب فقالت تقول لي العجوز عجز الله ركنك (704) حدثنا إبراهيم بن هاشم البغوي ثنا قطن بن نسير الذراع حدثنا جعفر بن سليمان عن علي بن زيد قال كنت في القصر مع الحجاج وهو يعرض الناس من أجل بن الاشعث فجاء أنس بن مالك حتى دنا فقال له الحجاج هيه يا خبثة جوال في الفتنة مرة مع علي بن أبي طالب ومرة مع بن الزبير ومرة مع بن الاشعث أما والذي نفسي بيده لاستأصلنك كما تستأصل الصمغة ولاجردنك كما يجرد الضب فقال من يعني الامير أصلحه الله قال الحجاج إياك أعني أصم الله سمعك فاسترجع أنس رضي الله تعالى عنه فقال إنا لله وإنا إليه راجعون ثم خرج من عنده فقال لولا أني ذكرت ولدي فخشيته عليهم لكلمته في مقامي بكلام لا يستجيبني بعده أبدا

[ 248 ]

سن أنس بن مالك ووفاته رضي الله تعالى عنه (705) حدثني عبد الله بن الحسن الحراني حدثنا عبد الله بن جعفر الرقي ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وأنا بن عشر سنين وتوفي وأنا بن عشرين (706) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال وحدثنا محمود بن غيلان ثنا أبو داود الطيالسي ثنا أبو خالدة عن أبي العالية عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين (707) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا جبارة بن مغلس ثنا شبيب بن شيبة عن علي بن زيد عن أنس بن مالك قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين (708) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا أبو بكر بن عياش عن الاعمش عن أنس بن مالك قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين (709) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا سفيان بن وكيع حدثنا أبو بكر بن عياش عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن أنس بن مالك قال خدمت النبي صلى الله عليه وسلم سبع سنين (710) حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا إبراهيم بن عثمان المصيصي حدثنا مخلد بن الحسين عن هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين عن أنس بن مالك قال قالت أم سليم يا رسول الله أدع الله لانس فقال اللهم أكثر ماله وولده وبارك له فيه قال أنس فلقد دفنت من صلبي سوى ولد ولدي خمسا وعشرين ومائة وإن أرضي ليثمر في السنة مرتين وما في البلد شئ يثمر مرتين غيرها

[ 249 ]

(711) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا منجاب بن الحارث أنا علي بن مسهر عن هشام بن عروة قال قالت عائشة وما علم أبي سعيد وأنس بأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما كانا غلامين صغيرين (712) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن أبي زياد ثنا زيد بن الحباب ثنا ميمون أبو عبد الله عن ثابت عن أنس قال كانت لي ذؤابة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمدها ويأخذ بها (713) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا الحسين بن محمد بن شيبة ثنا يزيد بن هارون ثنا أبو محمد الثقفي قال سمعت أنس بن مالك يقول خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بن ثمان سنين قال يزيد دلني على هذا الشيخ حماد بن سلمة (714) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا بشر بن الوليد القاضي ثنا شريك بن عاصم الاحول عن محمد بن سيرين قال غسلت أنس بن مالك فلما بلغت عورته قلت لبنيه أنتم أحق بغسل عورته دونكم فاغسلوها فجعل الذي يغسلها على يده خرقة وعليها ثوب ثم غسل العورة من تحت الثوب (715) حدثنا بشر بن موسى ثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني ثنا يحيى بن أيوب عن حميد قال توفي أنس بن مالك فجعل في حنوطه سكة أو سك ومسكة فيها من عرق رسول الله صلى الله عليه وسلم (716) حدثنا محمد بن يحيى القزاز البصري ثنا هاني بن يحيى بن أيوب حدثنا أبو هلال عن قتادة قال آخر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم موتا بالكوفة عبد الله بن أبي أوفى وبالبصرة أنس بن مالك

[ 250 ]

(717) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا حسان بن غالب ثنا السري بن يحيى قال مات أنس بن مالك سنة ثلاث وتسعين (718) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أحمد بن إبراهيم الموصلي ثنا حماد بن زيد عن جرير بن حازم قال قلت لشعيب بن الحبحاب متى مات أنس بن مالك فقال سنة تسعين (719) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا نصر بن علي ثنا نوح بن قيس عن أخيه خالد بن قيس عن قتادة قال لما مات أنس بن مالك قال مورق العجلى ذهب اليوم نصف العلم فقيل وكيف ذاك يا أبا المعتمر فقال كان الرجل من أهل الاهواء إذا خالفنا في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قلنا له تعال إلى من سمعه منه ومما أسند أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه (720) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا عمرو بن الربيع بن طارق ثنا يحيى بن أيوب عن عيسى بن موسى بن إياس بن البكير عن صفوان بن سليم عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم افعلوا الخير دهركم وتعرضوا لنفحات رحمة الله فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده وسلوا الله أن يستر عوراتكم وأن يؤمن روعاتكم (721) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري ثنا سعيد بن أبي مريم

[ 251 ]

ثنا إبراهيم بن سويد حدثني هلال بن زيد بن يسار قال ثنا أنس بن مالك أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت لاهل المدائن العقيق ولاهل البصرة ذات عرق ولاهل المدينة ذا الحليفة ولاهل الشام الجحفة (722) حدثنا يحيى بن أيوب ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا إبراهيم بن سويد ثنا هلال بن يسار أخبرني أنس بن مالكأنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم عمرة في رمضان كحجة معي (723) حدثنا يحيى بن أيوب ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا إبراهيم بن سويد ثنا هلال بن زيد قال رأيت أنس بن مالك في السعي حول البيت في الطواف الثلاثة يمشي ما بين الركن اليماني إلى الركن الاسود في الحج والعمرة ثم سمعت أنس بن مالك يقول هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع (724) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف وعمرو بن أبي الطاهر بن السرح ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا موسى بن يعقوب الزمعي أخبرني أبو الحويرث أخبرني نعيم بن عبد الله المجمر أن أنس بن مالك أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ثلاث من كن فيه فقد ذاق طعم الايمان من كان لا شئ أحب إليه من الله ومن كان أن يحرق بالنار أحب إليه من أن يرتد عن

[ 252 ]

دينه وعن كان يحب لله ويبغض لله (725) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا عبد الله بن فروخ حدثني بن جريج عن حبيب بن أبي ثابت عن أنس بن مالك قال : جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في بيت فكل إنسان منا تأخر عن مجلسه ليجلس إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام على الباب فقال الائمة من قريش ولهم حق ولي حق ما فعلوا ثلاثا إن حكموا عدلوا وإن عاهدوا وفوا وإن استرحموا رحموا فمن لم يفعل ذلك منهم فعليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين (726) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا عبد الله بن فروخ عن بن جريج عن عطاء عن أنس بن مالك قال كان النبي صلى الله عليه وسلم أخف الناس صلاة في إتمام (727) وبإسناده عن أنس بن مالك قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان ساعة يسلم يقوم ثم صليت مع أبي بكر رضي الله تعالى عنه فكان إذا سلم وثب كأنه يقوم عن رضفة (728) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج وأحمد بن حماد بن زغبة قالا

[ 253 ]

ثنا سعيد بن عفير حدثني سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم آخا بين المهاجرين والانصار آخا بين سعد بن الربيع وبين عبد الرحمن بن عوف فقال له سعد إن لي مالا فهو بيني وبينك شطران ولي امرأتان فانظر أيتهما أحببت حتى أطلقها فإذا خلت فتزوجها قال لا حاجة لي بمالك وأهلك دلني على السوق فذهب ثم رجع بتمر وأقط قد أفضله فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وبه أثر صفرة فقال ميهم قال تزوجت امرأة من الانصار قال ما سقت إليها قال وزن نواة من ذهب أو نواة من ذهب قال أولم ولو بشاة (729) وبإسناده قال حضرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم وليمة ليس فيها خبز ولا لحم قلت فأي شئ هو يا أبا حمزة قال سويق وتمر (730) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ثنا يوسف بن عدي ثنا حماد بن المختار عن عبد الملك بن عمير عن أنس رضي الله تعالى عنه قال أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم طائر فوضع بين يديه فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي فجاء علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه فدق الباب فقلت ذا فقال فقال أنا علي فقلت النبي صلى الله عليه وسلم على حاجة فرجع ثلاث مرار كل ذلك يجئ قال فضرب الباب برجله فدخل فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما حبسك قال قد جئت ثلاث مرات كل ذلك يقول

[ 254 ]

النبي صلى الله عليه وسلم على حاجة فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما حملك على ذلك قلت كنت أردت أن يكون رجل من قومي (731) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا أبان بن يزيد العطار حدثنا يحيى بن أبي كثير عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك أن أعرابيا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فألقم عينه خصا فبصر به النبي صلى الله عليه وسلم فتوخاه بعود أو حديدة ليفقأ بها عينه فلما أبصر النبي صلى الله عليه وسلم انقمع فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أما إنك لو ثبتت لفقأت عينك (732) وبإسناده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال 5 ترجف المدينة ثلاث رجفات فيخرج منها كل منافق وكافر (733) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني عن العباس بن ذريح عن عامر الشعبي عن أنس رفعه قال لا رقية إلا من عين أو حمة أو دم لا يرقأ (734) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عبد الله بن رجاء ثنا سليمان أبو داود عن عبد الحميد بن قدامة عن أنس قال كان أحب الريحان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الفاغية (735) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبيد بن يحيى القرشي ثنا محمد بن عمرو أبو سهل عن محمد بن سيرين عن أنس بن مالك رضي

[ 255 ]

الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولابناء الانصار ولابناء أبناء الانصار وللكنائن والجيران (736) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا أبو الأسود النضر بن عبد الجبار ثنا بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير مرثد بن عبد الله اليزني عن عقبة بن عامر الجهني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخلوا على النساء وإن كن كنائن قلنا يا رسول الله أفرأيت الحمو قال حموهن الموت (737) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا سعيد بن سليمان حدثنا عباد بن العوام عن بن عون عن محمد بن سيرين عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بالقدور يوم خيبر فأكفئت من لحوم الحمر (738) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا محمد بن عباد المكي ثنا حاتم بن إسماعيل عن شريك عن الاعمش عن يزيد بن أبان عن الحسن عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن غني لا فقر بعده ولا غنى دونه (739) حدثنا عبد الله بن وهيب الغزي ثنا محمد بن أبي السري ثنا معتمر بن سليمان عن أبيه عن الحسن عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسر

[ 256 ]

بسم الله الرحمن الرحيم وأبو بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما (740) حدثنا جعفر بن سليمان بن حاجب الانطاكي المؤدب ثنا أبو صالح الفراء ثنا أبو إسحاق الفزاري عن عبد الرحمن بن إسحاق عن الحسن البصري عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قالت أم سلمة يا رسول الله أخرج معك إلى الغزو قال يا أم سلمة إنه لم يكتب على النساء الجهاد قالت أداوي الجرحى وأعالج العين وأسقي الماء قال فنعم إذا (741) حدثنا أحمد بن داود المكي ثنا عمران بن ميسرة الادمي ثنا أبو معاوية ثنا العوام بن جويرية عن الحسن عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أربع لا يصبن إلا بعجب الصبر وهو أول العبادة والتواضع وذكر الله وقلة الشئ (742) حدثنا أحمد بن داود المكي ثنا النعمان بن شبل ثنا عبد الله بن جعفر المخرمي عن إسماعيل بن محمد بن سعد عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة القاعد على مثل نصف صلاة القائم (743) حدثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن

[ 257 ]

يوسف الفريابي ثنا الاوزاعي عن إسماعيل بن عبيد الله قال سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثت أنا والساعة كهاتين (744) حدثنا أحمد بن حماد بن زغبة ثنا سعيد بن عفير ثنا رشدين بن سعد عن عمرو بن الحارث عن عبد ربه بن سعيد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه عن نبي الله صلى الله عليه وسلم أن جبريل عليه السلام أخرج حشوته في طست من ذهب فغسلها ثم كبسها حكمة ونورا أو حكمة وعلما (745) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عمر بن أبي الرطيل ثنا حبيب بن خالد الاسدي عن سليمان الاعمش عن عبد الله بن المغيرة عن أنس رضي الله تعالى عنه قال توفيت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجنا معه فرأينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مهتما شديد الحزن فجعلنا لا نكلمه حتى انتهينا إلى القبر فإذا هو لم يفرغ من لحده فقعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقعدنا حوله فحدث نفسه هنيهة وجعل ينظر إلى السماء ثم فرغ من القبر فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه فرأيته يزداد حزنا ثم إنه فرغ فخرج فرأيته سري عنه وتبسم صلى الله عليه وسلم فقلنا يا رسول الله رأيناك مهتما حزينا لم نستطع أن نكلمك ثم رأيناك سري عنك فلم ذاك قال كنت أذكر ضيق القبر وغمه وضعف زينب فكان ذلك يشق علي فدعوت الله عزوجل أن يخفف عنها ففعل ولقد ضغطها ضغطة سمعها من بين الخافقين إلا الجن والانس (746) حدثنا صالح بن شعيب البصري ثنا بكر بن محمد القرشي ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد عن صفوان بن سليم عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أذن في قرية أمنها الله من عذابه ذلك اليوم

[ 258 ]

(747) حدثنا أحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي ثنا يحيى بن بكير ثنا بن لهيعة عن موسى بن وردان عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ابتغوا الساعة التي ترجى في الجمعة بين صلاة العصر إلى غيبوبة الشمس وهي قدر هذا يقول قبضة (748) حدثنا أحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي ثنا أبو عبيدة بن الفضيل بن عياض ثنا أبو سعيد مولى بني هاشم ثنا عباد بن راشد عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان أبي مات ولم يحج أفأحج عنه قال أرأيت إن كان على أبيك دين فقضيته أقضي عنه قال نعم قال فحج عن أبيك (749) حدثنا خير بن عرفة المصر ثنا عروة بن مروان الرقي ثنا بن المبارك عن عاصم الاحول عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم شفاعتي لاهل الكبائر من أمتي (750) حدثنا علي بن عبد العزيز ومحمد بن يعقوب بن سورة

[ 259 ]

البغدادي قالا ثنا أبو الوليد الطيالسي ثنا أبو هاشم صاحب الزعفران ثنا محمد بن عبد الله أن أنس بن مالك حدثه أن فاطمة رضي الله تعالى عنها جاءت بكسرة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما هذا قالت قرص خبزته فلم تطب نفسي حتى آتيك بهذه الكسرة قال أما إنه أول طعام دخل فم أبيك منذ ثلاثة أيام (751) حدثنا محمد بن محمد التمار ثنا محمد بن سعيد الاثرم حدثنا همام ثنا ثابت البناني ثنا أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما آمن بي من بات شبعانا وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به (752) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا محمد بن عبد الله الخزاعي ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة عن أنس وعن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس بالمساجد (753) حدثنا محمد بن محمد التمار ثنا داود بن شبيب ثنا أبو هلال

[ 260 ]

الراسبي عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أهان قريشا أهانه الله قبل موته (754) حدثنا المقدام بن داود ثنا أبو الأسود النضر بن عبد الجبار ثنا نوح بن عباد القرشي البصري عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان العبد ليبلغ بحسن خلقه عظيم درجات الآخرة وشرف المنازل وإنه لضعيف العبادة وإنه ليبلغ بسوء خلقه أسفل درجة في جهنم (755) حدثنا أحمد بن داود المكي ثنا سلمة بن صبيح اليحمدي ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسلت المرأة من حيضها نقضت شعرها وغسلته بخطمي وأشنان وإذا اغتسلت من جنابة صبت على رأسها الماء وعصرته (756) حدثنا أحمد بن داود المكي ثنا العباس بن الفضل الازرق ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان من البيان سحرا وإن من الشعر حكمة (757) حدثنا الحسن بن جرير الصوري حدثنا أبوالجماهر ثنا سعيد بن بشير عن قتادة عن أنس قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر بالهدية صلة بين الناس ويقول لو قد أسلم الناس تهادوا من غير جوع (758) حدثنا أبو زيد أحمد بن عبد الرحمن بن يزيد الحوطي حدثنا أبو

[ 261 ]

المغيرة ثنا عفير بن معدان عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول يأتيني جبريل عليه السلام على صورة دحية الكلبي قال أنس وكان دحية رجلا جميلا أبيض (759) حدثنا محمد بن إبراهيم العسال الاصبهاني ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ثنا قيس بن الربيع عن الاعمش عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك (760) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا أحمد بن زيد القزاز ثنا ضمرة عن بن شوذب عن أبي التياح عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أد الامانة إلى من أئتمنك ولا تخن من خانك (761) حدثنا المقدام بن داود المصري ثنا النضر بن عبد الجبار ثنا بن لهيعة عن سليمان بن موسى الدمشقي عن ثابت البناني أن أنس بن مالك حدثه أن أناسا أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا سعر لنا أسعارا يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن غلاء أسعاركم ورخصها بيد الله عزوجل إني لارجو أن ألقى الله عزوجل وليس لاحد منكم قبلي مظلمة في مال ولا دم

[ 262 ]

رضي الله تعالى عنهما أنس بن مالك القشيري يكنى أبا أمية ويقال أبو مية كان ينزل البصرة (762) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا هدبة بن خالد ثنا أبان بن يزيد العطار ثنا يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة عن أبي أمية قال قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم من سفر فقال لي النبي صلى الله عليه وسلم تغد فقلت إني صائم وقال ألا أخبرك عن المسافر إن الله وضع عنه الصوم ونصف الصلاة (763) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي قلابة عن رجل من بني عامر أن رجلا يقال له أنس بن مالك حدثه أنه قدم المدينة فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم لحاجة له فوجد النبي صلى الله عليه وسلم يأكل فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أدن فقال الرجل إني صائم فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن المسافر قد وضع الله عنه الصوم وشطر الصلاة وعن الحامل والمرضع (764) حدثنا موسى بن هارون والحسين بن إسحاق التستري قالا ثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا حماد عن أيوب عن أبي قلابة عن رجل من بني عامر قال أيوب قال لي أبو قلابة هو حي فألقه واسمع منه الحديث قال أيوب فلقيت العامري فحدثني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث خيلا فأغارت على إبل جار لنا فذهبت بها فانطلق في ذلك إما قال أبي وإما قال عمي أو قال قرابة قريبة منه فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذاك قال فأتيته وهو يأكل فقال هلم الغداء فقلت إني صائم قال هلم أحدثك عن ذلك إن الله

[ 263 ]

عزوجل وضع عن المسافر الصيام وشطر الصلاة وعن الحبلى أو قال المرضع وأمر بالابل فردت فكان إذا حدث بهذا الحديث تلهف ويقول ألا كنت أكلت من طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم (765) حدثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا أبو نعيم ح وحدثنا الحضرمي ثنا شيبان بن فروخ ح وحدثنا أحمد بن المكي ثنا كامل بن طلحة الجحدري وهدبة بن خالد قالوا ثنا أبو هلال عن عبد الله بن سوادة عن أنس بن مالك رجل من بني كعب قال اغارت علينا خيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فانتهيت إليه وهو يأكل فقال اجلس فأصب من طعامنا هذا فقلت يا رسول الله إني صائم قال اجلس أحدثك عن الصلاة وعن الصوم إن الله وضع شطر أو نصف الصلاة عن المسافر ووضع الصوم أو الصيام عن المسافر والمريض والحامل والله لقد قالها جميعا أو إحدها فلمت نفسي ألا أكون أكلت من طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم (766) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ثنا يوسف بن عدي ثنا عبد الرحيم بن سليمان عن أشعث عن بن سوادة القشيري عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال اغارت علينا خيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلقت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يأكل فقال اجلس فأصب من طعامنا فقلت إني صائم فقال اجلس أحدثك عن الصلاة وعن الصيام إن الله وضع شطر الصلاة عن المسافر ووضع الصيام عن المسافر وعن المرضع فلمت نفسي ألا أكون أكلت من طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم (767) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا هناد بن السري ثنا عبثر ابن القاسم عن أشبن سوار عن علي بن زيد عن زرارة بن أوفى عن رجل منهم أنه دخل على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يأكل فقال هلم فقال إني

[ 264 ]

صائم فقال هلم أحدثك إن الله وضع عن المسافر الصيام وشطر الصلاة 43 - أنس بن النضر الانصاري عم أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه (768) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا محمد بن عبد الله الانصاري ثنا حميد عن أنس بن مالك أن الربيع بنت النضر عمته لطمت جارية وكسرت سنها فعرضوا عليهم الارش فأبوا فطلبوا العفو فأبوا فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم فأمرهم بالقصاص فجاء أخوها أنس بن النضر فقال يا رسول الله أتكسر سن الربيع لا والذي بعثك بالحق لا تكسر سنها فقال يا أنس كتاب الله القصاص فعفا القوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من عباد الله من لو أقسم على الله لابره (769) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا بشر بن الوليد الكندي ثنا محمد بن طلحة بن مصرف عن حميد عن أنس بن مالك أن عمه أنس ابن النضر غاب عن قتال بدر فقال غبت عن أول قتال رسول الله صلى الله عليه وسلم المشركين لئن أشهدني الله مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليرين الله ما أصنع فلما كان يوم أحد لقي المشركين وهزم الناس فقال اللهم إني أعتذر إليك مما صنع هؤلاء يعني المسلمين وأبرأ إليك مما جاء به هؤلاء يعني المشركين ثم أخذ السيف فلقي سعد بن معاذ فقال أي سعد إني لاجد ريح الجنة دون أحد فمضى فقتل فما عرف حتى عرفته أخته من حسن بنانه وإذا به

[ 265 ]

بضع وثمانون من طعنة برمح وضربة بسيف ورمية بسهم 44 - أنس بن معاذ بن أوس الانصاري (770) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من استشهد من الانصار يوم الخندق أنس بن معاذ بن أوس بن عبد عمرو 45 - أنس بن أوس الانصاري رضي الله تعالى عنه (771) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من استشهد يوم الجسر من الانصار ثم من بني عبد الاشهل أنس بن أوس باب من اسمه أنيس 46 - أنس بن أبي مرثد الغنوي ويقال أنيس يكنى أبا زيد (772) حدثنا محمد بن عبدة المصيصي ثنا أبو توبة الربيع بن نافع ثنا معاوية بن سلام عن زيد بن سلام أنه سمع أبا سلام يقول حدثني السلولي أنه حدثه سهل بن الحنظلية أنهم ساروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر وذكر الحديث يكتب تمامه من باب السين سهل بن الحنظلية

[ 266 ]

يكتب من باب الزاي زيد بن رافع قصة الرجم 48 - أنيس بن جنادة الغفاري أخو أبي ذر رضي الله تعالى عنه (773) حدثنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم القرشي ثنا محمد بن عائد ثنا الوليد بن مسلم ثنا أبو طرفة عباد بن الريان اللخمي قال سمعت عروة بن رويم اللخمي يقول حدثني عامر بن لدين قاضي الناس مع عبد الملك بن مروان قال سمعت أبا ليلى الاشعري يقول حدثني أبو ذر قال أن أول ما دعاني إلى الاسلام أنا كنا قوما عربا فأصابتنا السنة فحملت أمي وأخي وكان أسمه أنيسا إلى أصهار لنا بأعلى نجد فلما حللنا بهم أكرمونا فلما رأى ذلك رجل من الحي مشى إلى خالي فقال تعلم أن أنيسا يخالفك إلى أهلك فحز في قلبه فانصرف من رعية إبلي فوجدته كئيبا يبكي فقلت ما بكاؤك يا خال فأعلمني الخبر فقلت حجز الله من ذلك إنا نعاف الفاحشة وإن كان الزمان قد أحل بنا ولقد كدرت علينا صفو ما ابدأتنا به ولا سبيل إلى اجتماع فاحتملت أمي وأخي حتى نزلنا بحضرة مكة فقال أخي إني مدافع رجلا شاعرا فقلت لا تفعل فخرج به اللجاج حتى دافع دريد بن الصمة صرمته إلى صرمته وأيم الله لدريد يومئذ أشعر من أخي فتقاضيا إلى خنساء ففضلت أخي على دريد وذاك أن دريدا خطبها إلى أبيها فقالت شيخ كبير لا حاجة لي فيه فحقدت ذلك عليه فضممنا صرمته إلى صرمتنا فكانت لنا هجمة قال ثم أتيت مكة فابتدأت بالصفا فإذا عليها رجالات قريش وقد بلغني أن بها صابئ أو مجنون أو شاعر أو ساحر فقلت أين

[ 267 ]

هذا الذي تزعمونه قالوا ها هو ذاك حيث ترى فانقلبت إليه فوالله ما جزت عنهم قيس حجر حتى أكبو علي كل عظم وحجر ومدر فضرجوني بدمي فأتيت البيت فدخلت بين الستور والبناء وصومت فيه ثلاثين يوما لا آكل ولا أشرب إلا من ماء زمزم حتى إذا كانت ليلة قمراء أضحيان أقبلت امرأتان من خزاعة فطافتا بالبيت ثم ذكرتا أساف ونائلة وهما وثنان كانوا يعبدونهما فأخرجت رأسي من تحت الستور فقلت احملا أحدهما على صاحبه فغضبتا ثم قالتا أم والله لو كانت رجالنا حضورا ما تكلمت بهذا ثم ولتا فخرجت أقفوا آثارهما حتى لقيتا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما أنتما ومن أين أنتما ومن أين جئتما وما جاء بكما فأخبرتاه الخبر فقال أين تركتما الصابئ فقالتا تركناه بين الستور والبناء فقال لهما هل قال لكما شيئا قالتا نعم كلمة تملا الفم فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم انسلتا وأقبلت حيث رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سلمت عليه عند ذلك فقال من أنت وممن أنت ومن أين أنت ومن أين جئت وما جاء بك فأنشأت أعلمه الخبر فقال من أين كنت تأكل وتشرب فقلت من ماء زمزم فقال أما إنه طعام طعم ومعه أبو بكر رضي الله تعالى عنه فقال يا رسول الله ائذن لي أن أعشيه قال نعم ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي وأخذ أبو بكر رضي الله تعالى عنه بيدي حتى وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم بباب أبي بكر رضي الله تعالى عنه ثم دخل أبو بكر بيته ثم أتى بزبيب من زبيب الطائف فجعل يلقيه لنا قبضا قبضا ونحن نأكل منه حتى تملانا منه فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر فقلت لبيك فقال أما إنه قد رفعت لي أرض وهي ذات ماء لا أحسبها إلا تهامة فاخرج إلى قومك فادعهم إلى ما دخلت فيه قال فخرجت حتى أتيت أمي وأخي فأعلمتهما الخبر فقالا ما بنا رغبة عن الدين الذي دخلت فيه فأسلما ثم خرجنا حتى أتينا المدينة فاعلمت قومي فقالوا إنا قد صدقناك ولكن نلقى محمدا صلى الله عليه وسلم فلما قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم لقيناه فقالت له غفار يا

[ 268 ]

رسول الله إن أبا ذر أعلمنا ما أعلمته وقد أسلمنا وشهدنا أنك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم تقدمت أسلم وخزاعة فقالوا يا رسول الله إنا قد رغبنا ودخلنا فيما دخل فيه إخواننا وحلفاؤنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم سالمها الله وغفار غفر الله لها ثم أخذ أبو بكر رضي الله تعالى عنه بيدي فقال يا أبا ذر فقلت لبيك يا أبا بكر فقال هل كنت تأله في جاهليتك قلت نعم لقد رأيتني أقوم عند الشمس ولا أزال مصليا حتى يؤذيني حرها فأخر كأني خفاء فقال لي فأين كنت توجه قلت لا أدري إلا حيث وجهني الله عزوجل حتى أدخل الله علي الاسلام 49 - أنيس بن عتيك بن عامر الانصاري ويقال أو س (774) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني ثنا أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من قتل يوم جسر المدائن من الانصار من بني عبد الاشهل ثم بني زعوراء أنيس بن عتيك بن عامر (775) حدثنا أبو شعيب الحراني ثنا أبو جعفر النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق في تسمية من قتل يوم الجسر من الانصار ثم من بني عبد الاشهل ثم من بني زعوراء أوس بن عتيك بن عامر 50 - أنيس بن معاذ بن قيس الانصاري بدري (776) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من شهد بدرا من الانصار من بني عمرو بن مالك بن النجار ثم من بني قيس بن عبيد بن زيد بن معاوية بن عمرو بن مالك أنيس بن معاذ بن قيس 51 - أنيس بن قتادة الانصاري بدري (777) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في

[ 269 ]

تسمية من استشهد يوم أحد من الانصار ثم من بني زريق أنيس بن قتادة (778) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا من الانصار ثم من الاوس أنيس بن قتادة 52 - أنسة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان آذن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد بدرا (779) حدثنا موسى بن زكريا التستري ثنا شباب العصفري قال كان يأذن عليه مولاه يعنى رسول الله صلى الله عليه وسلم (780) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من شهد بدرا أنسة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم (781) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا أنسة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم) *) * باب من اسمه إياس 53 - إياس بن عبد المزني رضي الله تعالى عنه (782) حدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ح وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسد ح وحدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا أبو مسلم الكشي ثنا إبراهيم بن بشار الرمادي ثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن أبي المنهال عن إياس بن عبد المزني وكان من أصحاب

[ 270 ]

النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الماء) *) * (783) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا عبد الاعلى بن حماد النرسي ثنا داود بن عبد الرحمن العطار عن عمرو بن دينار عن أبي المنهال عن إياس بن عبد المزني أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الماء) *) * 54 - إياس بن عبد الله بن أبي ذباب (784) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري أنا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن إياس بن عبد الله رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تضربوا إماء الله قال فذئر النساء وساءت أخلاقهن على أزواجهن فقال عمر يا رسول الله ذئر النساء وساءت أخلاقهن على أزواجهن منذ نهيت عن ضربهن فقال النبي صلى الله عليه وسلم فاضربوهن فضرب الناس النساء تلك الليلة فأتى نساء كثير يشتكين الضرب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أصبح لقد أطاف بآل محمد صلى الله عليه وسلم الليلة سبعون امرأة كلهن يشتكين من الضرب وأيم الله لا تجدون أولئك خياركم (785) حدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ح وثنا أبو مسلم الكشي ثنا القعنبي وإبراهيم بن بشار الرمادي قالوا أنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبد الله بن عبد الله بن عمر عن إياس بن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تضربوا إماء الله فجاء عمر رضي الله تعالى عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله قد ذئر النساء على أزواجهن منذ نهيت عن ضربهن فأذن لهم فضربوا فأطاف بآل محمد صلى الله عليه وسلم نساء كثير سبعون امرأة كلهن يشتكي زوجها ولا تجد أولئك خياركم (786) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا عيسى بن سالم الشاشي

[ 271 ]

ثنا بن المبارك ثنا محمد بن أبي حفصة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله ابن عتبة عن إياس بن أبي ذباب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تضربوا إماء الله فتركوا ضربهن فجاء عمر فقال والله لقد ذئر النساء على أزواجهن فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بضربهن فأطاف بآل محمد صلى الله عليه وسلم نساء كثير فلما أصبح قال لقد طاف بآل محمد الليلة سبعون امرأة كلهن يشتكي الضرب وأيم الله ما أحسب أولئك خياركم 55 - إياس بن معاوية المزني (787) حدثنا محمد بن رزيق بن جامع المصري ثنا محمد بن هشام السدوسي حدثنا يزيد بن هارون أنا محمد بن إسحاق عن عبد الرحمن بن الحارث عن إياس بن معاوية المزني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا بد من صلاة بليل ولو ناقة ولو حلب شاة وما كان بعد صلاة العشاء الآخرة فهو من الليل إياس بن ثعلبة أبو أمامة البلوي (788) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ويحيى بن أيوب العلاف قالا ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا عبد الله بن المنيب بن عبد الله ابن أبي أمامة بن ثعلبة أخبرني أبي قال انصرفت من المسجد فإذا برجل عليه ثياب بيض وقميص ورداء فقال لي أخبرني جدك أبو أمامة بن ثعلبة

[ 272 ]

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن البذاذة من الايمان إن البذاذة من الايمان إن البذاذة من الايمان (789) حدثنا الحسين بن السميدع الانطاكي حدثنا محمد بن المبارك الصوري ثنا إسماعيل بن عياش عن عبد العزيز بن عبيد الله عن عبد الله بن عبيد الله بن حكيم بن حزام أن أبا المنيب بن أبي أمامة أخبره أنه لقي عبد الله بن كعب بن مالك حدثني أبوك قال كنا في مجلس نتذاكر فيه الدنيا فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال البذاذة من الايمان ثلاث مرات) *) * (790) حدثنا محمد بن معاذ الحلبي ثنا عبد الله بن رجاء أنا سعيد بن سلمة بن أبي الحسام حدثني صالح بن كيسان أن عبد الله بن أبي أمامة بن ثعلبة حدثه عن أبيه أنه كان يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن البذاذة من الايمان إن البذاذة من الايمان (791) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أحمد بن عاصم بن عنبسة العباداني ثنا عبد الله بن حمران ثنا عبد الحميد بن جعفر عن عبد الله بن ثعلبة عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك قال سمعت أباك يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان البذاذة من الايمان يعني التقشف (792) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا عبد الله بن المنيب المدني عن جده عبد الله بن أبي أمامة عن أبي أمامة بن ثعلبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرهم بالخروج إلى بدر وأجمع الخروج معه فقال له خاله أبو بردة بن نيار أقم على أمك يا بن أخت فقال أبو أمامة بل أنت أقم على أختك فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فأمر أبا أمامة بالمقام

[ 273 ]

على أمه وخرج بأبي بردة فقدم النبي صلى الله عليه وسلم وقد توفيت فصلى عليها (793) حدثنا أحمد بن زهير التستري وأحمد بن عبد الله البزاز التستري قالا ثنا محمد بن يحيى الازدي ثنا محمد بن عمر الاسلمي ثنا عبد الله بن المنيب بن عبد الله بن أبي أمامة البلوي وكان اسمه إياس بن ثعلبة قد صحب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جده عبد الله بن أبي أمامة عن أبيه قال امرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتوضأ من الغمر ولا يؤذي بعضنا بعضا (794) حدثنا أحمد بن عبد الله البزاز ثنا محمد بن يحيى الازدي ثنا محمد بن عمر حدثنا عبد الله بن المنيب عن جده عن أبيه أبي أمامة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلس القرفصاء (795) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا عبد الله بن المنيب حدثني أبي عن عبد الله بن عطية بن عبد الله بن أنيس أنه قال أخبرنا أبو أمامة بن ثعلبة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل ومن حلف عند منبري هذا بيمين كاذبة يستحل بها مال امرئ مسلم بغير حق فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل ومن أحدث في مدينتي هذه حدثا آوى محدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا (796) حدثنا محمد بن زكريا الغلابي أنبأ عبد الله بن رجاء أنا سعيد ابن سلمة بن أبي الحسام عن العلاء بن عبد الرحمن أن معبد بن كعب بن مالك أخبره عن أخيه عبد الله بن كعب بن مالك أنه سمع أبا أمامة بن

[ 274 ]

ثعلبة يقول كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من اقتطع مال امرئ مسلم بيمينه فقد أوجب الله له النار وحرم عليه الجنة فقال رجل وإن شئ يسير يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن قضيبا من أراك (797) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا عبد الله بن عبد الحكم أنا مالك عن العلاء بن عبد الرحمن عن معبد بن كعب عن أخيه عبد الله بن كعب ابن مالك عن أبي أمامة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من اقتطع مال امرئ مسلم بيمينه حرم الله عليه الجنة وأوجب له النار قالوا وإن كان شيئا يسيرا يا رسول الله قال وإن كان قضيبا من أراك قالها ثلاث مرات (798) حدثنا أبو عروبة الحسين بن محمد الحراني ثنا أبو المعافى ثنا محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة عن العلاء بن عبد الرحمن عن معبد بن كعب عن عبد الله بن كعب عن أبي أمامة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اقتطع بيمينه حق امرئ مسلم حرم الله عليه الجنة وأوجب له النار فقام رجل فقال وان شيئا يسيرا فقال النبي صلى الله عليه وسلم وإن قضيبا من أراك (799) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا أبو أسامة عن الوليد بن كثير أن محمد بن كعب بن مالك حدثه أنه سمع أخاه عبد الله بن كعب يحدث أن أبا أمامة بن ثعلبة الحارثي حدثه أنه سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يقتطع رجل حق امرئ مسلم بيمينه إلا حرم الله عليه الجنة وأوجب له النار فقال رجل من القوم وإن كان يسيرا يا رسول الله فقال وإن كان سواكا من أراك (800) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ثنا محمد بن

[ 275 ]

عزيز الايلي ثنا سلامة بن روح عن عقيل عن معبد بن كعب أن أخاه عبد الله بن كعب بن مالك حدثه أنه سمع أبا أمامة الحارثي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يقتطع رجل حق امرئ مسلم بيمينه إلا حرم الله عليه الجنة وأوجب له النار فقال رجل من القوم يا رسول الله وإن شيئا يسيرا قال وإن كان سواكا من أراك (801) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أحمد بن عاصم بن عنبسة العباداني ثنا عبد الله بن حمران عن عبد الحميد بن جعفر عن عبد الله ابن ثعلبة عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك أنه قال سمعت أباك يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اقتطع مال امرئ مسلم بيمين كاذبة كانت نكتة سوداء في قلبه لا يغيرها شئ إلى يوم القيامة 57 - إياس بن أوس الانصاري رضي الله تعالى عنه (802) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من استشهد يوم أحد من الانصار ثم من بني معاوية بن عوف إياس بن أوس (803) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من استشهد يوم أحد من الانصار ثم من بنى النبيت إياس بن أوس 58 - إياس بن وذقة الانصاري رضي الله تعالى عنه (804) حدثنا الحسن بن هارون الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من

[ 276 ]

استشهد يوم اليمامة من الانصار ثم من بني سالم بن عوف إياس بن وذقة 59 - إياس بن معاذ الانصاري (805) حدثنا محمد بن هشام بن أبي الدميك ثنا علي بن المديني ثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد حدثني أبي عن بن إسحاق حدثني حصين بن عبد الرحمن بن عمرو بن سعد بن معاذ أخو بني عبد الاشهل عن محمود بن لبيد أخي بني عبد الاشهل قال لما قدم أبوالحيسر أنس بن رافع مكة ومعه فتية من بني عبد الاشهل فيهم إياس بن معاذ يلتمسون الحلف من قريش على قومهم من الخزرج سمع بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاهم فجلس إليهم فقال هل لكم إلى خير مما جئتم له قالوا وما ذاك قال أنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثني إلى العباد أدعوهم إلى أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا وأنزل الله علي الكتاب ثم شرع لهم الاسلام وتلا عليهم القرآن فقال إياس بن معاذ وكان غلاما حدثا أي قومي هذا والله خير مما جئتم له قال فأخذ أبوالحيسر أنس بن رافع حفنة من البطحاء فضرب بها في وجه إياس وقال دعنا منك فلعمري لقد جئنا لغير هذا قال فصمت إياس وقام عنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وانصرفوا إلى المدينة فكانت وقعة بعاث بين الاوس والخزرج ثم لم يلبث إياس بن معاذ أن هلك قال محمود بن لبيد فأخبرني من حضره من قومه عند موته أنهم لم يزالوا يسمعونه يهلل الله ويكبره ويحمده ويسبحه حتى مات فما كانوا يشكون أن قد مات مسلما لقد كان استشعر الاسلام في ذلك المجلس حين سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما سمع

[ 277 ]

60 - أبيض بن حمال المازني السبئي (806) حدثنا أحمد بن عمرو الخلال المكي ثنا محمد بن أبي عمر العدني ثنا فرج بن سعيد بن علقمة بن سعيد بن أبيض بن حمال المازني السبئي حدثني عمي ثابت بن سعيد بن أبيض بن حمال أن سعيد بن أبيض بن حمال حدثه عن أبيه أبيض بن حمالانه كلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصدقة حين وفد عليه المدينة فقال يا أخا سبأ لا بد من صدقة قال إنما زرعنا القطن يا رسول الله قد تبددت سبأ ولم يبق منهم إلا قليل بمأرب فصالح نبي الله صلى الله عليه وسلم أبيض بن حمال على سبعين حلة من أوفى قيمة بز المعافر كل سنة عمن بقي من سبأ بمأرب فلم يزالوا يؤدونها حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم (807) حدثنا أحمد بن عمرو الخلال المكي ثنا محمد بن أبي عمر العدني ثنا فرج بن سعيد عن عمه ثابت بن سعيد عن أبيه سعيد عن أبيض بن حمالانه أسلم على ثلاثة نفر إخوة من كندة كانوا عبيدا له في الجاهلية فوفد إلى أبي بكر رضي الله تعالى عنه وأحدهم معه يخدمه فكلم الخادم أبا بكر رضي الله تعالى عنه في خلافته فدعا أبو بكر رضي الله تعالى عنه أبيض ابن حمال فطلب منه أن يعتق رقبة الذي يخدمه ويشتري منه أخوين اللذين بمأرب بستة من علوج سبي القادسى ففعل ذلك أبيض بن حمال فأعتق الذي كان معه وأخذ مكان أخويه ستة من علوج سبي القادسية قال وكانت وفادة أبيض بن حمال إلى أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه أن العمال انتقضوا عليهم لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما صالح أبيض بن حمال رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحلل السبعين فأقر ذلك أبو بكر رضي الله تعالى عنه على ما وضعه

[ 278 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى مات أبو بكر فلما مات أبو بكر انتقض ذلك وصار على الصدقة (808) حدثنا أحمد بن عمرو الخلال ثنا محمد بن أبي عمر حدثنا فرج ابن سعيد بن علقمة ابن سعيد بن أبيض بن حمال حدثني عمي ثابت بن سعيد عن أبيه سعيد عن أبيه أبيض بن حمال أنها ستقطع الملح من رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقال له شذا بمأرب فقطعه له ثم إن الاقرع بن حابس التميمي قال يا بني الله إني قد وردت الملح في الجاهلية وهو بأرض فمن ورده أخذه وهو مثل الماء العد قال فاستقال النبي صلى الله عليه وسلم أبيض بن حمال في قطيعته فقال أبيض قد أقلته منه على أن يجعله مني صدقة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو منك صدقة وهو مثل الماء العد فمن ورد أخذه قال فقطع له نبي الله صلى الله عليه وسلم أرضا وعشبا بالجرف جرف مراد مكانه حين أقاله منه وأنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حمى الاراك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا حمى في الاراك فقال أراكة في خطاري فقال لا حمى في الاراك قال فرج يعني أبيض في خطاري الارض التي فيها الزرع المحاط عليه (809) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا محمد بن عمرو التنوري ثنا محمد بن يحيى بن قيس المأربي عن أبيه عن سمي بن قيس عن ثمامة بن شراحيل عن شمير عن أبيض بن حمالانه وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستقطعه الملح فاقطعه إياه فقال له رجل يا رسول الله تدري ما أقطعته الماء العد فأرجعه منه وسألته ما يحمى من الاراك قال ما لم تبلغه أخفاف الابل (810) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا نعيم بن حماد ح وحدثنا أبو خليفة الفضل بن حباب الجمحي ثنا قيس بن حفص الدارمي ثنا محمد بن يحيى بن قيس المأربي حدثني أبي عن ثمامة بن

[ 279 ]

شراحيل عن شمير بن عبد المدان عن أبيض بن حمالانه وفد إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأقطعه الملح فلما أدبر قال رجل يا رسول الله أتدري ما أقطعته إنما أقطعته الماء العد قال فرجع فيه قال وسألته عما يحمى من الاراك قال ما لم تنله أخفاف الابل (811) حدثنا محمد بن العباس المؤدب ثنا سريج بن النعمان الجوهري ثنا محمد بن يحيى بن قيس المأربي قال سمعت أبي يذكر عن ثمامة بن شراحيل عن سمي بن قيس عن أبيض بن حمالانه وفد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستقطعه الملح الذي بمأرب فأقطعه له فقال رجل تدري يا رسول الله ما قطعت لقطعت له الماء العد قال فرجعه رسول الله صلى الله عليه وسلم مني قال وسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يحمى من الاراك قال يحمى ما لم تنله أخفاف الابل (812) حدثنا موسى بن هارون ثنا محمد بن أبي عمر المدني ثنا فرج ابن سعيد حدثني عمي ثابت بن سعيد عن أبيه سعيد بن أبيض بن حمال أنه كان بوجهه حزازة يعني القوباء فنقمت أنفه فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسح على وجهه فلم يمس ذلك اليوم وفيه أثر 61 - أحمر بن جزء السدوسي (813) حدثنا محمد بن العباس المؤدب ثنا عفاف بن مسلم ح وحدثنا فضيل بن محمد الملطي ثنا أبو نعيم ح وحدثنا أبو مسلم الكشي ثنا بكار بن محمد السيريني قالوا أنا عباد بن راشد عن الحسن قال ثنا أحمر بن جزء صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان كنا لنأوي لرسول الله صلى الله عليه وسلم مما يجافي يده عن جنبيه إذا سجد

[ 280 ]

أسمر بن مضرس (814) حدثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا محمد بن بشار بندار ثنا عبد الحميد بن عبد الواحد حدثتني أم جنوب بنت شميلة عن أمها سويدة بنت جابر عن أمها عقيلة بنت أسمر بن مضرس عن أبيها أسمر بن مضرس قال اتيت النبي صلى الله عليه وسلم فبايعته فقال من سبق إلى ما لم يسبق إليه مسلم فهو له فخرج الناس يتعادون يتخاطون الاسود بن خلف الخزاعي (815) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد عن بن جريح أخبرني عبد الله بن عثمان بن خثيم أن محمد بن الاسود بن خلف أخبره أن أباه الاسود حضر النبي صلى الله عليه وسلم يبايع الناس عند قرن مسقلة قال وقرن مسقلة مما يلي بيوت أبي تمامة وهو الذي ما أقبل منه على دار بن عامر وما أدبر منه على دار بن سمرة وما حولها قال الاسود فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يبايع الناس فجاءه الرجال والنساء والصغار والكبار فبايعوه على الاسلام والشهادة قلت وما الشهادة فأخبرني محمد بن الاسود قال على شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله (816) حدثنا أحمد بن عمرو البزار ثنا بشر بن معاذ العقدي ثنا فضيل بن سليمان ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن محمد بن الاسود بن خلف عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم أمره أن يجدد أنصاب الحرم عام الفتح

[ 281 ]

أسود بن أصرم المحاربي (817) حدثنا أحمد بن عبد الرحمن بن عقال الحراني ثنا أبو جعفر النفيلي ح وحدثنا أبو عقيل أنس بن سلم الخولاني والحسين بن إسحاق التستري قالا ثنا أبو المعافى محمد بن وهب بن أبي كريمة الحراني ثنا محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم عن عبد الوهاب بن بخت عن سليمان بن حبيب المحاربي عن أسود بن أصرم المحار بيأنه قدم بإبل له سمان إلى المدينة في زمن قحل وجدوب من الارض فلما رآها أهل المدينة عجبوا من سمنها فذكرت ذلك للرسول صلى الله عليه وسلم فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتي بها فخرج إليها فنظر إليها فقال لم جلبت إبلك هذه قال أردت بها خادما فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من عنده خادم فقال عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه عندي يا رسول الله قال فائت بها فجاء بها عثمان فلما رآها أسود قال مثلها أريد فقال عندك فخذها فأخذها أسود وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم إبله فقال أسود يا رسول الله أوصيني قال هل تملك لسانك قال فما أملك إذا لم أملكه قال أفتملك يدك قال فماذا أملك إذا لم أملك يدي قال فلا تقل بلسانك إلا معروفا ولا تبسط يدك إلا إلى خير (818) حدثنا أحمد بن مسعود المقدسي ثنا عمرو بن أبي سلمة ثنا صدقة بن عبد الله عن عبد الله بن علي القرشي عن سليمان بن حبيب المحاربي حدثني أسود بن أصرم المحاربي قال قلتيا رسول الله أوصيني قال تملك يدك قلت فماذا أملك إذا لم أملك يدي قال تملك لسانك قال فماذا أملك إذا لم أملك لساني قال لا تبسط يدك إلا

[ 282 ]

إلى خير ولا تقل بلسانك إلا معروفا الاسود بن سريع المجاشعي (819) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا أسد بن موسى ثنا مبارك بن فضالة عن الحسن عن الاسود بن سريع قال كنت أنشده يعني النبي صلى الله عليه وسلم ولا أعرف أصحابه حتى جاء رجل بعيد ما بين المناكب أصلع فقيل لي أسكت أسكت فقلت واثكلاه من هذا الذي أسكت له عند النبي صلى الله عليه وسلم فقيل إنه عمر بن الخطاب فعرفت والله بعد أنه كان يهون عليه لو سمعني أن لا يكلمني حتى يأخذ برجلي فيسحبني إلى البقيع (820) حدثنا محمد بن يحيى المروزي ثنا سعيد بسليمان ثنا مبارك بن فضالة عن الحسن عن الاسود بن سريع قال كنت رجلا شاعرا فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ألا أنشدك محامد حمدت بها ربي عزوجل قال أما إن ربك يحب المحامد فما استزادني (821) حدثنا عمر بن حفص السدوسي حدثنا عاصم بن علي ح وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا عبد الله بن سوار العنبري قالا ثنا عبد الله بن بكر المزني عن الحسن قال قال الاسود بن سريع ألا أنشدك محامد حمدت بها ربي قال ان ربك يحب الحمد ولم يستزده على ذلك (822) حدثنا محمد بن نوح بن حرب العسكري ثنا شيبان بن فروخ ثنا أبو الأشهب عن الحسن قال كان الاسود بن سريع رجلا شاعرا فقال يا نبي الله ألا أسمعك محامد حمدت بها ربي قال أما إن ربك يحب الحمد أو ما شئ أحب إليه الحمد من الله عزوجل (823) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا عبد السلام بن حرب عن عمرو بن عبيد عن الحسن عن الاسود بن سريع

[ 283 ]

أنه أتى النبي صلى الليس خياركم أولاد المشركين ما من مولود يولد إلا على فطرة الاسلام حتى يعرب فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه (828) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي وعبدان بن أحمد قالا ثنا

[ 284 ]

شيبان بن فروخ ثنا أبو حمزة العطار ثنا الحسن عن الاسود بن سريع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كل مولود يولد على الفطرة حتى يعرب عنه لسانه فأبواه يهودانه وينصرانه (829) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا يزيد بن زريع ثنا يونس عن الحسن عن الاسود بن سريع قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ففتح لهم فتناول بعض الناس قتل الولدان فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما بال أقوام جاوز بهم القتل حتى قتلوا الذرية فقال رجل يا رسول الله إنما هم أبناء المشركين فقال خياركم أبناء المشركين ألا لا تقتل الذرية كل نسمة تولد على الفطرة حتى يعرب عنها لسانها فأبواها يهودانها وينصرانها (830) حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا إسحاق بن راهويه ثنا النضر بن شميل حدثنا أشعث بن عبد الملك ح وحدثنا إبراهيم بن نائلة الاصبهاني ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا سعيد بن عامر عن أشعث عن الحسن عن الاسود بن سريع قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأفضى بهم القتل إلى أن قتلوا الذرية فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما بال أقوام أفضى بهم القتل إلى أن قتلوا الذرية فقال رجل أو ليسوا أولاد المشركين فقال أو ليس خياركم أولاد المشركين كل مولود يولد على الفطرة حتى يكون أبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه واللفظ لحديث المقدمي (831) حدثنا أحمد بن عمرو البزار حدثنا روح بن حاتم الجذوعي ثنا الازرق بن علي ثنا حسان بن إبراهيم ثنا بن جريج حدثني عمارة بن أبي حفصة عن الحسن عن الاسود بن سريع أنهم غزوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقوا العدو فقتلوا حتى أفضوا إلى الذرية فسألوا النبي صلى الله عليه وسلم فقال كل

[ 285 ]

مولود على الفطرة حتى يكون أبواه يهودانه وينصرانه (832) حدثنا أحمد بن زهير التستري ثنا عثمان بن حفص التومني ثنا سلام ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة ويونس وهشام عن الحسن عن الاسود بن سريع قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فأفضى بها القتل حتى قتلوا الولدان فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بال الولدان قالوا يا رسول الله أو ليسوا من آبائهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ليس خياركم أولاد المشركين إن كل نسمة يولد على الفطرة حتى يعرب عنها لسانها (833) حدثنا أحمد بن زهير التستري ثنا محمد بن الحسين بن أشكيب ثنا يونس بن محمد ثنا أبان بن يزيد عن قتادة عن الحسن عن الاسود بن سريع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوالذي نفسي بيده ما من نسمة تولد إلا على الفطرة حتى يعرب عنها لسانها (834) حدثنا أحمد بن عمرو القطراني ثنا محمد بن عبيد بن حساب ثنا حماد بن زيد عن المعلى بن زياد عن الحسن عن الاسود بن سريع قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فلقوا فتتابعوا في القتل حتى أفضوا إلى الولدان فلما رجعت السرية رقي ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ألم أنهكم فقالوا إنما هم أولاد المشركين فقال أو ليس خياركم أولاد المشركين ثم أمر مناديا فنادى ألا إن كل مولود يولد على الفطرة (835) حدثنا أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي ثنا محمد بن سلام الجمحي ثنا عبد الوهاب عن عنبسة الغنوي عن الحسن عن الاسود ابن سريع أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أسرعوا في القتل حتى بلغ بهم قتل الولدان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل مولود يولد على الفطرة حتى يكون أبواه يهودانه وينصرانه (836) حدثنا أحمد بن عمرو البزار ثنا محمد بن عبد الله بن عبيد بن

[ 286 ]

عقيل ثنا أبو عاصم عن مبارك بن فضالة عن الحسن عن الاسود بن سريع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس أحد أحب إليه المدح من الله عزوجل ولا أحد أكثر معاذير من الله عزوجل (837) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا زيد بن الحريش ثنا عبد الرحمن بن واقد العطار ثنا معمر بن يزيد عن الحسن عن الاسود بن سريع قال لما مات عثمان بن مظعون أشفق المسلمون عليه فلما مات إبراهيم بن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ألحق بسلفنا الصالح عثمان بن مظعون (838) حدثنا أحمد بن عمرو البزار ثنا محمد بن عقبة السدوسي ثنا سلام بن سليمان ثنا عمران القطان عن قتادة عن الحسن عن الاسود بن سريع قال قيليا رسول الله من في الجنة قال النبي في الجنة والشهيد في الجنة والمولود في الجنة (839) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا روح بن عبد المؤمن قالا ثنا محمد بن مصعب القرقساني ثنا سلام بن مسكين ومبارك بن فضالة عن الحسن عن الاسود بن سريع قال جئ بأسير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أتوب إلى الله ولا أتوب إلى محمد فقال عرف الحق لاهله (840) حدثنا الحسين بن إسحاق ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا محمد ابن مصعب عن سلام بن مسكين عن الحسن عن الاسود بن سريعأن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بأسير فقال اللهم إني أتوب إليك ولا أتوب إلى محمد فقال

[ 287 ]

النبي صلى الله عليه وسلم عرف الحق لاهله الاحنف بن قيس عن الاسود بن سريع (841) حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا إسحاق بن راهويه ثنا معاذ ابن هشام حدثني أبي عن قتادة عن الاحنف بن قيس عن الاسود بن سريع عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اربعة يوم القيامة يدلون بحجة أصم لا يسمع ورجل أحمق ورجل هرم ومن مات في الفترة فأما الاصم فيقول يا رب جاء والصبيان يقذفوني بالبعر وأما الهرم فيقول لقد جاء الاسلام وما أعقل وأما الذي مات في الفترة فيقول رب ما أتاني رسولك فيأخذ مواثيقهم ليطيعنه فيرسل إليهم رسولا أن ادخلوا النار قال فوالذي نفسي بيده لو دخلوها لكانت عليهم بردا وسلاما عبد الرحمن بن أبي بكرة عن الاسود بن سريع (842) حدثنا أبو مسلم الكشي حدثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن علي بن زيد عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن الاسود بن سريع قال قلتيا رسول الله مدحت الله بمدحة ومدحتك بمدحة قال هات وابدأ بمدحة الله (843) حدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم الكشي قالا ثنا حجاج ابن المنهال ثنا حماد بن زيد عن علي بن زيد عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن الاسود بن سريع قال قلت يا رسول الله فذكر نحوه (844) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا معمر بن بكار السعدي

[ 288 ]

ثنا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن الاسود بن سريع التميمي قال قدمت على نبي الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا نبي الله إني قلت شعرا أثنيت فيه على الله عزوجل ومدحتك قال أما ما أثنيت على الله فهاته وما مدحتني به فدعه فجعلت أنشده فدخل رجل طوال أقنى فقال لي أمسك فلما خرج قال هات فجعلت أنشده فلم ألبث أن عاد فقال لي أمسك فلما خرج قال هات فقلت من هذا يا نبي الله الذي دخل قلت أمسك وإذا خرج قلت هات قال هذا عمر بن الخطاب وليس من الباطل في شئ 66 - أسود بن زيد الانصاري بدري (845) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني حدثنا محمد ابن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا من الانصار ثم من الخزرج من بني سلمة أسود بن زيد بن ثعلبة بن غنم 67 - أيمن بن أم أيمن أستشهد يوم حنين وهو أيمن ابن عبيد أخو بني عوف بن الخزرج وهو أخو أسامة ابن زيد لامه (846) حدثنا أبو شعيب الحراني ثنا أبو جعفر النفيلي ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق في تسمية من استشهد يوم حنين أيمن بن عبيد (847) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا محمد بن

[ 289 ]

عباد بن زكريا بن أبي زائدة عن يحيى بن زكريا عن أبيه عن أبي إسحاق عن أبي ميسرة قال قال سعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم لقد رأيت أيمن وهو فار من القتال فعرفت في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم الكراهية قال سعد فقلت ما رأيت خطبة أبعد من كل خير ثم إنهم احتضروا القتال بعد ذلك فقال سعد لقد رأيت أيمن أعتك القوم فأعجب ذلك النبي صلى الله عليه وسلم قال وقال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه لايمن لقد حدثت أنك لا تقوم بين الصفين جبنا فقال إني لارجو أن أقوم مقاما يحبه الله ورسوله فقال عمر إنك لخليق أن تفعل (848) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا محمد بن عباد بن زكريا بن أبي زائدة عن يحيى بن زكريا عن أبيه عن أبي إسحاق عن أبي ميسرة قال كان أيمن على مطهرة النبي صلى الله عليه وسلم ونعليه ويعاطيه حاجته (849) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا بن الاصبهاني ثنا معاوية بن هشام عن سفيان عن منصور عن مجاهد وعطاء عن أيمن الحبشي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أدنى ما يقطع فيه السارق ثمن المجن قال وقد كان يقوم دينارا (850) حدثنا يحيى بن عبد الباقي الادنى ثنا محمد بن مصفى ثنا معاوية بن حفص عن أبي عوانة عن منصور عن الحكم عن عطاء عن أيمن الحبشي قال كانت الايدي تقطع على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثمن المجن

[ 290 ]

أيمن بن خريم بن فاتك الاسدي (851) حدثنا بكر بن محمد القزاز البصري حدثنا عبد الله بن أبي يعقوب الكرماني ثنا يحيى بن أبي بكير ثنا شعبة عن إسماعيل بن أبي خالد عن مطرف فلقيت مطرفا فحدثني عن الشعبي قال قال عبد الملك بن مروان لايمن بن خريم ألا تقاتل معنا فقال ان أبي وعمي شهدا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمراني أن لا أقاتل ثم أنشد يقول ولست بقاتل رجلا يصلي على سلطان آخر من قريش له سلطانه وعلي جرمي معاذ الله من فشل وطيش أأقتل مسلما في غير جرم فليس بنافعي ما عشت عيشي (852) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عبد الله بن أبان ثنا أبو أسامة عن إسماعيل بن أبي خالد عن عامر الشعبي قال كان مروان بن الحكم يقاتل الضحاك بن قيس فقال لرجل من بني أسد يقال له أيمن بن خريم ألا تقاتل معنا فقال لا إن أبي وعمي شهدا بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعهدا إلي أن لا أقاتل أحدا شهد أن لا إله إلا الله فإن أتيتني ببراءة من النار قاتلت معك فقال اذهب فلا حاجة لنا فيك فقال أيمن ولست بقاتل رجلا يصلي على سلطان آخر من قريش له سلطانه وعلي إثمي معاذ الله من جهل وطيش

[ 291 ]

باب من اسمه أمية أمية بن لوذان الانصاري بدري (853) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من شهد بدرا من الانصار ثم من بني قربوس بن غنم بن سالم أمية بن لوذان بن سالم بن ثابت بن هزال ابن عمرو بن قربوس بن غنم أمية بن مخشي الخزاعي (854) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد حدثني جابر بن صبيح حدثني المثنى بن عبد الرحمن الخزاعي وصحبته إلى واسط فكان إذا أكل سمى فإذا صار في آخر لقمة قال بسم الله أوله وآخره فقلت له في ذلك إن جدي أمية بن مخشي حدثني وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا كان يأكل عند النبي صلى الله عليه وسلم فلم يسم فلما كان في آخر لقمة قال بسم الله أوله وآخره فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما زال الشيطان يأكل معه حتى قال أوله وآخره فقاء الشيطان كل شئ أكله (855) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا علي بن بحر ثنا عيسى بن يونس ثنا رجاء بن صبح عن المثنى بن عبد الرحمن عن عمه أمية بن مخشي وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا ورجل يأكل فلم يسم حتى لم يبق من طعامه إلا لقمة فقال بسم الله أوله وآخره فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال ما زال الشيطان يأكل معك فلما ذكرت اسم الله استقاء ما في بطنه

[ 292 ]

أمية بن عمرو الضمري الكناني (856) حدثنا عبد الله بن محمد بن شعيب الرجائي حدثنا محمد بن معمر البحراني ثنا جعفر بن عون ثنا إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع عن الزهري أخبرني جعفر بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه عن جدهأن نبي الله صلى الله عليه وسلم بعثه عينا إلى قريش فجئت إلى خشبة خبيب وأنا أتخوف العيون فرقيت فيها فحللت فوقع إلى الارض فاسندت غير بعيد ثم التفت فلم أر خشبة خبيب وكأنما ابتلعته الارض فلم يذكر لخبيب أثر حتى الساعة أمية بن خالد بن أسيد بن أبي العيص بن أمية (857) حدثنا محمد بن إسحاق براهويه ثنا أبي ثنا عيسى بن يونس حدثني أبي عن أبيه عن أمية بن عبد الله بن خالد بن أسيد قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستفتح بصعاليك المهاجرين (858) حدثنا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ثنا عبيد الله بن عمر القواريري ثنا يحيى بن سعيد عن سفيان عن أبي إسحاق عن أمية بن خالد قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستفتح بصعاليك المهاجرين (859) حدثنا محمد بن العباس الاخرم ثنا أحمد بن عثمان بن حكيم ثنا طلق بن غنام ثنا قيس بن الربيع عن أبي إسحاق عن المهلب بن أبي صفرة عن أمية بن خالد قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يستفتح يستنصر بصعاليك المسلمين (860) حدثنا محمد بن إسحاق بن راهويه ثنا أبي ثنا عيسى بن

[ 293 ]

يونس حدثني أبي عن جدي قال امنا أمية بن عبد الله بن خالد بن أسيد بخراسان فقرأ بهاتين السورتين إنا نستعينك ونستغفرك فذكر الحديث أوفى بن مولة العنزي (861) حدثنا أحمد بن محمد بن صدقة وأحمد بن بهرام الايذجي قالا ثنا محمد بن محمد بن مرزوق حدثني عبد الغفار بن منقذ بن حسين بن جحوان بن أبي أوفى بن مولة العنزي عن أبيه عن جده عن أوفى بن موله قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وأقطعني الغميم وشرط علي وابن السبيل أول ريان واقطع ساعدة رجلا منا بئرا بالفلاة يقال لها الجعونية وهي بئر يخبأ فيها الماء وليس الماء العذب وأقطع إياس بن قتادة العنزي الجابية وهي دون اليمامة وكنا أتيناه جميعا وكتب لكل واحد منا بذلك في أديم أهبان بن صيفي الغفاري مات بالبصرة (862) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا عثمان بن الهيثم حدثنا عبد الله بن عبيد عن عديسة بنت أهبان قالت حيث حضر أبي الوفاة قال لا تكفنوني في ثوب مخيط فحيث قبض وغسل أرسلوا إلي أن أرسلي الكفن فأرسلت إليهم بالكفن قالوا قميص قلت إن أبي قد نهاني أن أكفنه في قميص مخيط فأرسلت إلي القصار ولابي قميص في القصار فأتي به فألبس وذهب به فأغلقت بأبي وتبعته ورجعت والقميص في البيت فأرسلت إلى الذين غسلوا أبي فقلت كفنتموه في قميص قالوا نعم قلت هو هذا قالوا نعم

[ 294 ]

(863) حدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم الكشي قالا ثنا عثمان بن الهيثم المؤذن حدثني عبد الله بن عبيد عن عديسة بنت أهبان بن صيفي قالت حيث قدم علي بن أبي طالب البصرة جاء إلى أبي فقام على الباب فقال السلام عليكم ورحمة الله قال ألا تخرج فتعينني على هؤلاء القوم قال بلى إن شئت يا جارية ناوليني السيف فناولته السيف فوضعه في حجره ثم استله قال إن خليلي وابن عمك صلى الله عليه وسلم أمرني إذا كان قتال بين قبيلتين من المسلمين أن اتخذ سيفا من خشب فاستل بعضه وهو في حجره فقال إن شئت خرجت معك بهذا قال لا حاجة لي فيك (864) حدثنا المقدام بن داود ثنا أسد بن موسى ثنا حماد بن سلمة عن أبي عمرو القسملي عن بنت أهبان أن علي بن أبي طالب ر ضي الله تعالى عنه أتى أهبان فقال ما يمنعك من اتباعي فقال أوصاني خليلي يعني رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنها ستكون فتنة وفرقة فإذا كان ذلك فاكسر سيفك واتخذ سيفا من خشب وأمر أهله حين ثقل أن يكفنوه ولا يلبسوه قميصا فألبسناه قميصا فأصبحنا والقميص على المشجب (865) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا عبيد بن أبي يعيش ثنا يونس بن بكير عن صالح بن رستم عن عبد الله بن عبيد عن عديسة بنت أهبان بن صيفي الغفاري عن أبيها قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولا إذا رأيت رجلين من أمتي يقتتلان على المال فأعد عند ذلك سيفا من خشب (866) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا محمد بن المنهال حدثنا يزيد بن زريع ثنا عبد الله بن عبيد مؤذن مسجد جرادان عن عديسة بنت أهبان بن

[ 295 ]

صيفي قالت لما قدم علي رضي الله تعالى عنه البصرة جاءنا إلى المنزل فقال ههنا أبو مسلم فقلنا نعم فخرج إليه فقال له علي ألا تعيننا على هذا الامر قال نعم يا جارية ائتيني بذاك السيف فجاءت بسيفه فسله فإذا سيف من خشب فقال له أبو مسلم إن بن عمك يعني النبي صلى الله عليه وسلم عهد إلي إذا كانت فتنة بين المسلمين أن اتخذ سيفا من خشب فولى علي غضبان فقال ليس لنا فيك حاجة ولا في سيفك قال يزيد بن زريع فحدثني يونس بن عبيد بهذا الحديث عن هذا الشيخ قبل أن ألقاه (867) حدثنا القاسم بن عباد الخطابي ثنا محمد بن سليمان لوين ثنا حماد بن زيد عن عبد الكبير الغفاري قال حدثتني عديسة بنت أهبان بن صيفي أن عليا رضي الله تعالى عنه أتي أباها فقام على الباب فاستأذن وقال يا أبا مسلم ما يمنعك أن تجد في هذا الامر وتأخذ منه بنصيبك قال يمنعني من ذلك عهد عهده إلي خليلي وابن عمك صلى الله عليه وسلم أمرني إذا وقعت الفتنة أن أتخذ سيفا من خشب فها هو ذا عندي فإن شئت قاتلت به (868) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح البصري ثنا يحيى بن زهدم بن الحارث الغفاري حدثني أبي قال قال لي أهبان بن صيفي قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أهبان أما إنك إن بقيت بعدي فسترى في أصحابي اختلافا فإن بقيت إلى ذلك اليوم فاجعل سيفك من عراجين قال فجعلت سيفي من عراجين فأتاني علي رضي الله تعالى عنه فأخذ بعضادتي الباب ثم سلم فقال يا أهبان ألا تخرج فقلت بأبي وأمي يا أبا الحسن قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أوصاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أو تقدم إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم شك بن زهدم فقال يا أهبان أما إنك إن بقيت بعدي فسترى في أصحابي اختلافا فإن بقيت إلى ذلك اليوم فاجعل سيفك من عراجين فأخرجت إليه سيفي فولى علي رضي الله تعالى عنه

[ 296 ]

أسماء بن حارثة الاسلمي (869) حدثنا زكريا بن حمدويه الصفار ثنا عفان بن مسلم ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا محمد بن عبد الله الرقاشي ح وحدثنا أبو مسلم الكشي ثنا سهل بن بكار ثنا وهب ثنا عبد الرحمن بن حرملة حدثني يحيى بن هند بن حارثة عن عمه أسماء بن حارثة قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء فقال ائت قومك فمرهم أن يصوموا هذا اليوم قال يا رسول الله ما أراني آتيهم حتى يطعموا قال مر من طعم منهم أن يصوم بقية يومه (870) حدثنا سعيد بن عبد الرحمن التستري ثنا محمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل ثنا يحيى بن غيلان ثنا الهيثم بن عدي ثنا أبوك غيلان بن عبد الله عن أبيه عن جده أسماء بن حارثة قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم واضعا يده أراه على فخذه يشير بأصبعه في التشهد (871) وبإسناده 9 قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينصرف عن شماله إلى منزله إذا سلم أكثم بن أبي الجون (872) حدثنا علي بن سعيد الرازي ثنا محمد بن إسماعيل بن علي الانصاري ثنا ضمرة بن ربيعة عن عبد الله بن شوذب عن أبي نهيك عن شبل بن خليد المزني عن أكثم بن أبي الجون قال قلنايا رسول الله فلان

[ 297 ]

يجري في القتال قال هو في النار قال قلنا يا رسول الله إذا كان فلان في عبادته واجتهاده ولين جانبه في النار فأين نحن قال إنما ذلك إخبات النفاق وهو في النار قال كنا نتحفظ عليه في القتال كان لا يمر به فارس ولا راجل إلا وثب عليه فكثر عليه جراحه فأتينا النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا يا رسول الله استشهد فلان قال هو في النار فلما اشتد به ألم الجراح أخذ سيفه فوضعه بين ثدييه ثم اتكأ عليه حتى خرج من ظهره فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت أشهد أنك رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة وإنه لمن أهل النار وإن الرجل ليعمل بعمل أهل النار وإنه من أهل الجنة تدركه الشقوة أو السعادة عند خروج نفسه فيختم له بها أذينة أبو عبد الرحمن الليثي وهو أذينة بن الحارث بن يعمر بن عوف بن كعب بن عامر بن ليث (873) حدثنا بشر بن موسى ثنا محمد بن سعيد بن الاصبهاني ح وحدثنا المقدام بن داود حدثنا أسد بن موسى ح وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا داود بن عمرو الضبي وسعيد بن منصور ومعلى بن مهدي ح وحدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة قالوا ثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن أذينة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه

[ 298 ]

أصرم } } (874) حدثنا حفص بن عمر الرقي حدثنا معلى بن أسد العمي ثنا بشر بن المفضل ثنا بشير بن ميمون عن أسامة بن أخدري عن أصرم قال قلت يا رسول الله إني اشتريت عبدا فادع الله له بالبركة وسمه فقال ما أسمك قال أصرم قال بل أنت زرعة قال فما تريده قال زراعا قال فهو عاصم الاسلع بن شريك الاشجعي (875) حدثنا بشر بن موسى ثنا يحيى بن إسحاق السيلحيني ح وحدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج المصري ثنا عمرو بن خالد الحراني قالا ثنا الربيع بن بدر حدثني أبي عن أبيه عن رجل منا يقال له الاسلع قال كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم وأرحل له فقال لي ذات ليلة يا أسلع قم فارحل فقلت يا رسول الله أصابتني جنابة قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه جبريل عليه السلام بآية الصعيد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قم يا أسلع فتيمم قال فقمت فتيممت ثم رحلت له فسار حتى مر بماء فقال لي يا أسلع مس أو أمس هذا جلدك قال وأراني أبي التيمم كما أراه أبوه ضربة للوجه وضربة لليدين إلى المرفقين (876) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي الحسين بن إسحاق التستري قالا ثنا يحيى الحماني ثنا الربيع بن بدر عن أبيه عن جده عن الاسلع رجل من بني الاعرج بن كعب قال كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم فقال

[ 299 ]

لى يا أسلع قم أرني كيف كذا وكذا قلت يا رسول الله أصابتني جنابة فسكت عني ساعة حتى جاءه جبريل عليه السلام بالصعيد التيمم قال قم يا أسلع فتيمم قال ثم أراني الاسلع كيف علمه رسول الله صلى الله عليه وسلم التيمم قال ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بكفيه الارض ثم نفضهما ثم مسح بهما وجهه حتى امر على لحيته ثم أعادهما إلى الارض فمسح بكفيه الارض فدلك إحداهما بالاخرى ثم نفضهما ثم مسح ذراعيه ظاهرهما وباطنهما (877) حدثنا سهل بن موسى شيران الرامهرمزي ثنا محمد بن مرزوق ثنا العلاء بن الفضل بن أبي سوية المنقري ثنا الهيثم بن رزيق المالكي من بني مالك بن كعب بن سعد عاش مائة وسبع عشرة سنة عن أبيه عن الاسلع بن شريك قال كنت أرحل ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصابتني جنابة في ليلة باردة وأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم الرحلة وكرهت أن أرحل ناقته وأنا جنب وخشيت أن اغتسل بالماء البارد فأموت أو أمرض فأمرت رجلا من الانصار فرحلها ووضعت أحجارا فأسخنت بها ماء فاغتسلت ثم لحقت برسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه فقال يا أسلع ما لي أرى رحلتك تغيرت فقلت يا رسول الله لم أرحلها رحلها رجل من الانصار قال ولم فقلت إني أصابتني جنابة فخشيت القر على نفسي فأمرته أن يرحلها ووضعت أحجارا فأسخنت ماء واغتسلت به فأنزل الله تعالى * (يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى) * إلى * (إن الله كان عفوا غفورا) *

[ 300 ]

الاقرع بن حابس التميمي المجاشعي (878) حدثنا محمد بن العباس المؤدب ثنا عفان بن مسلم ثنا وهب ثنا موسى بن عقبة عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن الاقرع بن حابس أنه نادى رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء الحجرات فقال يا محمد إن حمدي زين وإن ذمي شين فقال ذاكم الله عزوجل 81 - الاغر المزني (879) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن بن أبي عتيق عن نافع أن بن عمر أخبره أن الاغر وهو رجل من مزينة كانت له صحبة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت له أوسق من تمر على رجل من بني عمرو بن عوف فاختلف إليه مرارا قال فجئت النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل معي أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه قال وكل من لقينا سلموا علينا فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه ألا أرى الناس يبدأونك بالسلام فيكون لهم الاجر فابدأهم بالسلام يكون لك الاجر (880) حدثنا محمد بن شعيب الاصبهاني ثنا عبد الرحمن بن سلمة الرازي ثنا أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء أنا محمد بن إسحاق عن نافع عن بن عمر عن الاغر أغر مزينة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر لي بجزء من تمر عند رجل من الانصار فمطلني به فكلمت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أغد معه يا أبا بكر فخذ له تمره فوعدني أبو بكر رضي الله تعالى عنه المسجد إذا صلينا الصبح فوجدته حيث وعدني فانطلقنا فكلما رأى أبا بكر رجل من بعيد

[ 301 ]

سلم عليه فقال أبو بكر أما ترى ما يصيب القوم عليك من الفضل لا يسبقك إلى السلام أحد فكنا إذا طلع الرجل بادرناه بالسلام قبل أن يسلم علينا (881) حدثنا علي بن سعيد الرازي ثنا بكر بن خلف ثنا مؤمل بن إسماعيل ثنا شعبة عن عبد الملك بن عمير عن شبيب أبي روح عن الاغر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وقرأ سورة الروم (882) حدثنا محمد بن محمد التمار وعثمان بن عمر الضبي قالا ثنا أبو الوليد ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت أبا بردة يحدث عن الاغر وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه سمع النبي يقول اني لاستغفر الله في اليوم مائة مرة (883) حدثنا أحمد بن عمرو البزار ثنا محمد بن عثمان بن مخلد الواسطي حدثنا جعفر بن عون ثنا مسعر عن عمرو بن مرة عن أبي بردة عن الاغر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيها الناس توبوا إلى ربكم فوالله إني لاتوب إلى ربي في اليوم مائة مرة (884) حدثنا الحسن بن العباس الرازي ثنا عبد المؤمن بن علي عن عبد السلام بن حرب عن أبي خالد الدالاني عن عمرو بن مرة عن أبي بردة عن الاغر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه) *) * (885) حدثنا أحمد بن القاسم بن مساور الجوهري ثنا عفان بن مسلم ثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبي بردة قال جلست إلى رجل من المهاجرين فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوليا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروا فإني أتوب إليه في اليوم مائة مرة (886) حدثنا معاذ بن المثنى وأبو مسلم الكشي قالا ثنا مسدد ثنا معتمر قال سمعت أيوب يحدث عن حميد بن هلال عن أبي بردة عن رجل

[ 302 ]

من المهاجرين أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا أيها الناس استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر وأتوب إليه في اليوم أو كل يوم مائة مرة أو أكثر من مرة (887) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا هدبة بن خالد ح وحدثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا عيسى بن شاذان ثنا داود بن شبيب قالا ثنا حماد بن سلمة عن يونس بن عبيد عن حميد بن هلال عن أبي بردة عن الاغر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال انه ليغان على قلبي حتى استغفر في اليوم مائة مرة (888) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا هدبة بن خالد ح وحدثنا الحسن بن حماد بن فضالة البصري ثنا عبد الواحد بن غياث قالا ثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن أبي بردة عن الاغر المزني وكانت له صحبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه ليغان على قلبي وإني لاستغفر الله كل يوم مائة مرة (889) حدثنا أحمد بن زهير التستري ثنا الحسين بن بحر البيرودي ثنا عون بن عمارة ثنا هشام بن حسان عن ثابت البناني عن أبي بردة عن الاغر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه ليغان على قلبي وأستغفر الله مائة مرة (890) حدثنا محمد بن محمد الجذوعي القاضي قال سمعت العباس بن الوليد النرسي يقول سألت أبا عبيدة معمر بن المثنى عن تفسير قوله إنه ليغان على قلبي فلم يفسره لي وسألت الاصمعي عنه فلم يفسره (891) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني ثنا أبي ثنا زهير ثنا خالد بن أبي كريمة حدثنا معاوية بن قرة عن الاغر المزني أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله إني أصبحت ولم أوتر فقال إنما الوتر

[ 303 ]

بالليل قال يا نبي الله إني أصبحت ولم أوتر قال فأوتر باب من اسمه أسعد 82 - أسعد بن حارثة بن لوذان الانصاري (892) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من استشهد يوم الجسر من الانصار ثم من بني ساعدة أسعد بن حارثة بن لوذان 83 - أسعد بن زيد الانصاري بدري (893) حدثنا الحسن بن هارون ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا من الانصار ثم من بني رزيق أسعد بن زيد بن الفاكه بن زيد بن خلدة بن عامر بن عجلان 84 - أسعد بن زرارة الانصاري من بني النجار ويكنى أبا أمامة توفي على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في سنة إحدى من الهجرة (894) حدثنا بذلك موسى بن زكريا التستري ثنا شباب العصفري ثنا بكر بن سليمان ثنا بن إسحاق ووهب بن جرير عن أبيه عن بن إسحاق قال في سنة إحدى هلك أبو أمامة أسعد بن زرارة أخذته الذبحة والمسجد يبنى (895) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا هارون بن إسحاق ثنا

[ 304 ]

وكيع عن زمعة بن صالح عن الزهري عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف أن أسعد بن زرارة كان أحد النقباء ليلة العقبة (896) حدثنا يوسف القاصي ثنا عمرو بن مرزوق أنا شعبة عن محمد بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة حدثني عمي أن أبا أمامة أصابه وجع يسميه أهل المدينة الذبح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا بلين أو لابلغن في أبي أمامة عذرا قال فكواه بيده فمات فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم منية سوء لليهود تقول الا رفع عن صاحبه وما أملك له ولا لنفسي من الله شيئا (897) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا محمد بن إسحاق ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد العقبة من الانصار ثم من بني النجار أبو أمامة أسعد بن زرارة وهو نقيب (898) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد ثنا محمد بن عبد الله الشعيثي عن زفر بن وثيمة النصري عن المغيرة بن شعبة أن أسعد بن زرارة قال لعمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه إن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى الضحاك بن قيس أن يورث امرأة أشيم الضبابي من دية زوجها (899) حدثنا عبد الله بن محمد بن شعيب الرجاني ثنا يحيى بن حكيم المقوم ثنا محمد بن بكر البرساني ثنا عبد الله بن أبي زياد حدثني عاصم بن عبيد الله عن اسعد بن زرارة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن يظله الله يوم لا ظل إلا ظله فلييسر على معسر أو ليضع عنه

[ 305 ]

(900) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو كريب ثنا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق حدثني محمد بن أبي أمامة بن سهل عن أبيه حدثني عبد الرحمن بن كعب بن مالك قال كنت قائد أبي حين خف بصره فإذا خرجت به إلى الجمعة استغفر لابي أمامة أسعد بن زرارة فقلت يا أبتاه أرأيت استغفارك لاسعد بن زرارة كلما سمعت الاذان يوم الجمعة فقال يا بني إن أسعد أول من جمع بنا بالمدينة قبل مقدم النبي صلى الله عليه وسلم في هزم من حرة بني بياضة في نقيع الهضبات قلت وكم كنتم يومئذ قال أربعين رجلا 85 - أسعد بن سلامة الانصاري (901) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا محمد بن إسحاق المسيبي حدثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من استشهد يوم اليمامة من الانصار ثم من بني عبد الاشهل أسعد بن سلامة 86 - أسعد بن سهل بن حنيف أبو أمامة له رؤية (902) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي قال سمعت محمد بن عبد الله بن نمير يقول مات أبو أمامة بن سهل بن حنيف سنة مائة (903) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا معمر بن بكار السعدي ثنا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن أبي أمامة بن سهل بن حنيفقال أول من صلى الضحى رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يكنى بأبي الزوائد

[ 306 ]

باب من اسمه أقرم واحد 87 - أقرم أبو عبد الله الخزاعي (904) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا عبد الله بن عبد الحكم ثنا أبو المثنى سليمان بن يزيد الكعبي عن داود بن قيس عن بن اقرم عن أبيه عن جده قال كنت أرعى غنما بالقاع من نمرة فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم نزلها فأقام الصلاة فصلى بأصحابه فصليت معهم كأني أرى عفرة ما تحت منكبي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ساجد 88 - الارقم بن أبي الارقم المخزومي بدري (905) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني ثنا أبي ثنا بن لهيعة عن بن الاسود عن عروة في تسمية من شهد بدرا من قريش ثم من بني مخزوم بن نقطة بن مرة بن كعب الارقم بن أبي الارقم واسم أبي الارقم عبد مناف ويكنى أبا خندف بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم (906) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا الارقم بن أبي الارقم (907) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج حدثنا سعيد بن عفير ثنا عطاف بن خالد عن عثمان بن عبد الله بن الارقم عن جده الارقم وكان بدريا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم آوى في داره عند الصفا حتى تكاملوا أربعين رجلا مسلمين وكان آخرهم إسلاما عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه فلما كانوا أربعين خرجوا إلى المشركين قال جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم لاودعه

[ 307 ]

وأردت الخروج إلى بيت المقدس فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أين تريد قلت أريد بيت المقدس قال وما يخرجك إليه أفي تجارة قلت لا ولكني أصلي فيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة ههنا خير من ألف صلاة ثم (908) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ومحمد بن عبد الله الحضرمي ومحمد بن عبد الرحيم الدنباجي التستري قالوا ثنا محمد بن بكار ثنا عباد بن عباد المهلبي عن هشام بن زياد عن عمار بن سعد عن عثمان بن أرقم بن أبي الارقم المخزومي عن أبيه الارقم وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الذي يتخطى رقاب الناس يوم الجمعة ويفرق بينهم كالجار قصبه في النار (909) حدثنا أحمد بن الجعد الوشاء ثنا أبو مصعب ثنا يحيى بن عمران عن جده عثمان بن الارقم عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر ضعوا ما كان معكم من الانفال) *) * باب من اسمه إبراهيم 89 - أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم إبراهيم ويقال اسمه أسلم (910) حدثنا محمد بن علي فستقة ثنا هارون بن عبد الله قال مات أسلم مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد قتل عثمان رضي الله تعالى عنه سنة خمس وثلاثين

[ 308 ]

(911) حدثنا عبيد بن غنام ثنا عبد الله بن محمد بن نمير حدثني رجل من أهل المدينة أن اسم أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم وما روى بن عباس رضي الله تعالى عنه عن أبي رافع (912) حدثنا موسى بن هارون ثنا إسحاق بن راهويه حدثنا وهب بن جرير حدثني أبي قال سمعت محمد بن إسحاق يقول حدثني حسين بن عبد الله عن عكرمة عن بن عباس عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كنت غلاما للعباس بن عبد المطلب وكنت قد أسلمت وأسلمت أم الفضل وأسلم العباس وكان يكتم إسلامه مخافة قومه وكان أبو لهب قد تخلف عن بدر وبعث مكانه العاص بن هشام وكان له عليه دين فقال له اكفني هذا الغزو وأترك لك ما عليك ففعل فلما جاء الخبر وكبت الله أبا لهب وكنت رجلا ضعيفا أنحت هذه الاقداح في حجرة ومر بي فوالله إني لجالس في الحجرة أنحت أقداحي وعندي أم الفضل إذ الفاسق أبو لهب يجر رجليه أراه قال حتى جلس عند طنب الحجرة فكان ظهره إلى ظهري فقال الناس هذا أبو سفيان بن الحارث فقال أبو لهب هلم إلي يا بن أخي فجاء أبو سفيان حتى جلس عنده فجاء الناس فقاموا عليهما فقال يا بن أخي كيف كان أمر الناس قال لا شئ والله ما هو إلا أن لقيناهم فمنحناهم أكتافنا يقتلوننا كيف شاؤوا ويأسروننا كيف شاؤوا وأيم الله لما لمت الناس قال ولم فقال رأيت رجالا بيضا على خيل بلق لا والله ما تليق شيئا ولا يقوم لها شئ قال فرفعت طنب الحجرة فقلت تلك والله الملائكة فرفع أبو لهب يده فلطم وجهي وثاورته فاحتملني فضرب بي الارض حتى نزل علي فقامت أم الفضل فاحتجزت فأخذت عمودا من عمد الحجرة فضربته به ففلقت في رأسه

[ 309 ]

شجة منكرة وقالت أي عدو الله استضعفته أن رأيت سيده غائبا عنه فقام ذليلا فوالله ما عاش إلا سبع ليال حتى ضربه الله بالعدسة فقتلته فلقد تركه ابناه ليلتين أو ثلاثة ما يدفناه حتى أنتن فقال رجل من قريش لابنيه ألا تستحيان إن أباكما قد أنتن في بيته فقالا إنا نخشي هذه القرحة وكانت قريش يتقون العدسة كما يتقي الطاعون فقال رجل انطلقا فأنا معكما قال فوالله ما غسلوه إلا قذفا بالماء عليه من بعيد ثم احتملوه فقذفوه في أعلى مكة إلى جدار وقذفوا عليه الحجارة عطاء بن يسار عن أبي رافع (913) حدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الله بن يوسف أنا مالك ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي عن مالك عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال استسلف رسول الله صلى الله عليه وسلم بكرا فجاءته إبل الصدقة قال أبو رافع فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقضي الرجل بكره فقمت فلم أجد في الابل إلا جمالا خيارا رباعيا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعطه إياه فإن خيار المسلمين أحسنهم قضاء (914) حدثنا المقدام بن داود ثنا أسد بن موسى ثنا مسلم بن خالد حدثني زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال استسلف النبي صلى الله عليه وسلم من رجل بكرا وقال إذا جاءت الصدقة قضيناك فلما جاءت الصدقة قال لابي رافع اقض هذا بكره فنظر فيها فلم يجد إلا رباعيا فصاعدا فرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال أعطه فإن خير الناس أحسنهم قضاء

[ 310 ]

سليمان بن يسار عن أبي رافع (915) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم وعارم ح وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ح وحدثنا يوسف القاضي وموسى بن هارون قالا ثنا أبو الربيع الزهراني ح وحدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا خلف بن هشام قالوا ثنا حماد بن زيد عن مطر الوراق حدثني ربيعة عن سليمان بن يسار عن أبي رافعأن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج ميمونة حلالا وبنى بها حلالا وكنت الرسول بينهما (916) حدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ثنا سفيان ثنا صالح بن كيسان أنه سمع سليمان بن يسار يحدث عن أبي رافع قال لم يأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أنزل ثم يعني الابطح ولكن أنا ضربت قبته فجاء فنزل قال سفيان وكان عمرو بن دينار يحدث بهذا الحديث عن صالح بن كيسان فلما قدم علينا قال لنا عمرو بن دينار اذهبوا إلى هذا فسلوه عن هذا الحديث علي بن الحسين عن أبي رافع (917) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا موسى بن داود الضبي ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا معلى بن مهدي قالا ثنا شريك عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن علي بن حسين عن أبي رافع قال لما ولدت فاطمة حسنا رضي الله تعالى عنهما قالت يا رسول الله ألا أعق عن ابني

[ 311 ]

قال لا ولكن احلقي رأسه وتصدقي بوزن شعره ورقا أو قال فضة على المساكين فلما ولدت حسينا فعلت به مثل ذلك وقال موسى بن داود في حديثه على الاوفاض والمساكين (918) حدثنا عبدان بن أحمد ومحمد بن عبد الله بن رسته الاصبهاني قالا ثنا سعيد بن أبي الربيع السمان ثنا سعيد بن سلمة بن أبي الحسام عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن علي بن الحسين عن أبي رافع أن الحسن بن علي رضي الله تعالى عنه حين ولدته فاطمة أرادت أن تعق عنه بكبش عظيم فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا تعقي عنه بشئ ولكن احلقي شعر رأسه ثم تصدقي بوزنه من الورق في سبيل الله عزوجل على الاوفاض ثم ولدت الحسين بن علي رضي الله تعالى عنه من العام المقبل فصنعت به كذلك (919) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا إسماعيل بن عبد الله بن زرارة الرقي ثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن علي ابن الحسين عن أبي رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من حفظ ما بين فقميه وفخديه دخل الجنة (920) حدثنا عبدان ومحمد بن عبد الله بن رسته قالا ثنا سعيد بن أبي الربيع السمان حدثنا سعيد بن سلمة عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن علي بن الحسين عن أبي رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا ضحى اشترى كبشين سمينين أقرنين أملحين حتى إذا خطب الناس وصلى أتى بأحداهما وهو قائم في مصلاه فذبحه بنفسه بالمدية ثم يقول هذا عن

[ 312 ]

أمتي جميعا من شهد لك بالتوحيد وشهد لي بالبلاغ ثم يؤتى بالآخر فيذبحه هو بنفسه ثم يقول اللهم هذا عن محمد وآل محمد فيعطيهم جميعا المساكين وأكل هو وأهله منهما (921) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا أبو بلال الاشعري ح وحدثنا عمر بن حفص السدوسي حدثنا عاصم بن علي قالا ثنا قيس بن الربيع عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن علي بن حسين أن أبا رافع حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا ضحى أتى بكبشين سمينين أقرنين أملحين موجبين حتى إذا خطب الناس وسلم وفرغ أتى بأحدهما وهو قائم في مصلاه فذبحه بنفسه ثم يقول اللهم هذا عن أمتي من شهد لك بالتوحيد ولي بالبلاغ ثم يؤتي بالآخر فيذبحه هو بنفسه ثم يقول اللهم هذا عن محمد وآل محمد ويأكل هو وأهله منهما ويطعمهما جميعا للمساكين فمكثنا سنين ليس من بني هاشم رجل يضحي قد كفاه الله عزوجل المؤنة برسول الله صلى الله عليه وسلم (922) حدثنا أحمد بن إسحاق الخشاب الرقي ثنا عبد الله بن جعفر الرقي ح وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا جندل بن والق قالا ثنا عبيد الله بن عمرو عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن علي بن الحسين عن أبي رافع قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يضحي اشترى كبشين أقرنين أملحين فإذا صلى وخطب دعا بأحدهما وهو في مصلاه فذبحه ثم قال اللهم هذا عن أمتي جميعا من شهد لك بالتوحيد وشهد لي بالبلاغ ثم أتى الآخر فذبحه ثم قال اللهم هذا عن محمد وأهل بيته (923) حدثنا حفص بن عمر الرقي ثنا أبو حذيفة ثنا زهير بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عقيل عن علي بن الحسين عن أبي رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين أقرنين

[ 313 ]

(924) حدثنا محمود بن محمد الواسطي ثنا زكريا بن يحيى زحمويه ثنا شريك عن عاصم بن عبيد الله عن علي بن الحسين عن أبي رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أذن المؤذن قال كما يقول فإذا قال حي على الصلاة قال لا حول ولا قوة إلا بالله (925) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا ميفع بن الصباح الهمداني ثنا شريك عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن علي بن الحسين عن أبي رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أن لا يدع في المدينة دين غير دين الاسلام إلا أخرج (926) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا عون بن سلام ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا يحيى الحماني قالا ثنا حماد بن شعيب عن عاصم بن عبيد الله عن علي بن الحسين عن أبي رافعان النبي صلى الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن والحسين رضي الله تعالى عنهما حين ولدا وأمر به واللفظ للحماني سالم بن عبد الله بن عمر عن أبي رافع (927) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي ح وحدثنا علي بن المبارك الصنعاني ثنا إسماعيل بن أبي أويس قالا ثنا

[ 314 ]

يعقوب بن محمد بن طحلاء عن أبي الرجال عن سالم بن عبد الله عن أبي رافع قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم أقتل الكلاب فخرجت أقتل كلما لقيت حتى جئت العصية فإذا كلب حول بيت فأرغته لاقتله فنادتني امرأة من البيت فقالت ما تريد قلت بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم أقتل الكلاب فقالت ارجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره أني امرأة قد ذهب بصري وإنه يؤذنني بالآتي ويطرد عني السبع فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال ارجع فاقتله فرجعت فقتلته عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبي رافع (928) حدثنا أبو عقيل أنس بن سلم الخولاني ثنا أبو الأصبغ عبد العزيز بن علي الحراني ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا أحمد بن بكار الحراني قالا ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن شيبة بن نصاح مولى أم سلمة عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبيه عن أبي رافع قال وقع إلي كتاب فيه استفتاح رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كبر قال اني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض حنيفا وما أنا من المشركين * (إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين) * اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك أنت ربي وأنا عبدك لا شريك لك ظلمت نفسي واعترفت بذنبي فاغفر لي ذنوبي جميعا فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت لبيك وسعديك والخير في يديك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك أستغفرك وأتوب إليك ثم يقرأ

[ 315 ]

علي بن رباح اللخمي عن أبي رافع (929) حدثنا هارون بن ملول البصري ثنا عبد الله بن يزيد المقري ثنا سعيد بن أبي أيوب عن شرحبيل بن شريك عن علي بن رباح قال سمعت أبا رافع يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعين كبيرة ومن حفر لاخيه قبرا حتى يجنه فكأنما أسكنه مسكنا مرة حتى يبعث يزيد بن زياد مولى بن عباس عن أبي رافع رضي الله تعالى عنه (930) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل ثنا عبد السلام بن حرب عن أبي خالد الدالاني عن زيد بن أسلم عن يزيد بن زياد عن أبي رافع قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لان يهدي الله عزوجل على يديك رجلا خير لك مما طلعت عليه الشمس وغربت عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه (931) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن الثوري ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن عاصم بن عبيد الله عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن بن علي بالصلاة حين ولدته فاطمة رضي الله تعالى عنهما

[ 316 ]

(932) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عفان بن مسلم ثنا شعبة عن الحكم عن بن أبي رافع عن أبيه وكان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا من بني مخزوم على الصدقة فقال اصحبني كيما تصيب منها قلت حتى آتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته فسألته فقال إن مولى القوم من أنفسهم وإنا لا تحل لنا الصدقة (933) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري وزكريا بن يحيى الساجي قالا ثنا موسى بن عبد الرحمن المسروقي ثنا أبو أسامة ثنا شعبة عن الحكم عن بن أبي رافع عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث رجلا من بني مخزوم على الصدقة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس فيما دون خمسة أوساق صدقة ولا فيما خمس ذود صدقة وليس فيما دون خمس أواق صدقة (934) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبي ح وحدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي قالا ثنا سفيان ثنا سالم أبو النضر عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ألفين أحدكم متكئا على أريكته يأتيه الامر مما أمرت به أو نهيت عنه فيقول لا ندري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه (935) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا علي بن المديني حدثنا سفيان ثنا محمد

[ 317 ]

بن المنكدر وسالم أبو النضر عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله) *) * (936) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن سالم المكي عن موسى بن عبد الله بن قيس عن عبيد الله بن قيس عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه) *) * (937) حدثنا علي بن عبد العزيز ومعاذ بن المثنى قالا ثنا القعنبي ح وحدثنا محمد بن محمد التمار حدثنا أبو الوليد ثنا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن أبي عمرو عن عبيد الله أبي رافع عن أبي رافع قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا زاد القعنبي في حديثه ومرتين ومرة (938) حدثنا جعفر بن محمد بن مالك الفزاري الكوفي ثنا عباد بن يعقوب الاسدي ثنا عبد الله بن إبراهيم بن الحسين بن علي بن الحسن عن أبيه عن جده عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبي رافع قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مشرق اللون فعرف السرور في وجهه فقال رأيت ربي في أحسن صورة فقال لي يا محمد أتدري فيم يختصم الملا الاعلى فقلت يا رب في الكفارات قال وما الكفارات قلت إبلاغ الوضوء أماكنه على الكراهيات والمشي على الاقدام إلى الصلوات وانتظار الصلاة بعد الصلاة (939) حدثنا أحمد بن عمرو القطراني ثنا أبو الربيع الزهراني ح وحدثنا يحيى بن عبد الباقي ثنا لوين قالا حدثنا حبان بن علي عن

[ 318 ]

محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكتحل بالاثمد وهو صائم (940) حدثنا أحمد بن عمرو القطراني ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا حبان بن علي عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قتل عقربا وهو يصلي (941) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا علي بن حكيم الاودي ثنا حبان بن علي عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال لما قتل علي رضي الله تعالى عنه يوم أحد أصحاب الالوية قال جبريل عليه السلام يا رسول الله إن هذه لهي المواساة فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنه مني وأنا منه قال جبريل وأنا منكما يا رسول الله (942) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا يحيى الحماني ثنا مندل بن علي عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم الاثنين والخميس (943) وبإسناده أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخرج إلى العيدين ماشيا ويصلي بغير أذان ولا إقامة ثم يرجع ماشيا في طريق آخر (944) وبإسناده صلى الله عليه وسلم قال ذبحنا للنبي صلى الله عليه وسلم عناقا فأكل ولم يتوضأ ولم يمس ماء ولم يتمضمض

[ 319 ]

(945) حدثنا إبراهيم بن نائلة الاصبهاني ثنا إسماعيل بن عمرو البجلي ثنا مندل بن علي عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال ذبحت لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة تشظاظ وشويته فأكل ولم يتمضمض ولم يتوضأ (946) حدثنا أحمد بن العباس المري القنطري ثنا حرب بن الحسن الطحان ثنا يحيى بن يعلى عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث عليا مبعثا فلما قدم قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم الله ورسوله وجبريل عليهم السلام عنك راضون (947) وبإسناد ه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي من أحبه فقد أحبني ومن احبني فقد أحبه الله ومن أبغضه فقد أبغضني ومن أبغضني فقد أبغض الله (948) وبإسناد ه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي أنت وشيعتك تردون علي الحوض رواء مرويين مبيضة وجوهكم وإن عدوك يردون علي ظماء مقبحين (949) وبإسناده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي أما ترضى أنك أخي وأنا أخوك (950) وبإسناده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي إن أول أربعة يدخلون الجنة أنا وأنت والحسن والحسين وذرارينا خلف ظهورنا وأزواجنا

[ 320 ]

خلف ذرارينا وشيعتنا عن أيماننا وعن شمائلنا (951) وبإسنادهك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي والذي نفسي بيده لولا أن يقول فيك طوائف من أمتي ما قالت النصاري في عيسى بن مريم لقلت فيك اليوم مقالا لا تمر بأحد من المسلمين إلا أخذ التراب من أثر قدميك يطلبون به البركة (952) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا يحيى الحماني ثنا علي بن هاشم عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال صلى النبي صلى الله عليه وسلم غداة الاثنين وصلت خديجة رضي الله تعالى عنها يوم الاثنين من آخر النهار وصلى علي يوم الثلاثاء فمكث علي يصلي مستخفيا سبع سنين وأشهرا قبل أن يصلي أحد (953) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عباد بن يعقوب ثنا يحيى بن يعلى عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على موضع فقال نعم موضع الحمام هذا فبني فيه حمام (954) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا ضرار بن صرد ثنا علي بن هاشم عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمار بن ياسر رضي الله تعالى عنه تقتلك الفئة الباغية (955) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا يحيى بن الحسن بن

[ 321 ]

فرات ثنا علي بن هاشم عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع ثنا عون بن عبد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده أبي رافع قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو نائم أو يوحى إليه وإذا حية في جانب البيت فكرهت ان أقتلها فأوقظه فاضطجعت بينه وبين الحية فإن كان شئ كان بي دونه فاستيقظ وهو يتلو هذه الآية * (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا) * الآية قال الحمد لله فرآني إلى جانبه فقال ما أضجعك ههنا قلت لمكان هذه الحية قال قم إليها فاقتلها فقتلتها فحمد الله ثم أخذ بيدي فقال يا أبا رافع سيكون بعدي قوم يقاتلون عليا حقا على الله جهادهم فمن لم يستطع جهادهم بيده فبلسانه فمن لم يستطع بلسانه فبقلبه ليس وراء ذلك شئ (956) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا محمد بن خالد بن حرملة العبدي ثنا إبراهيم بن عبيد الله بن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبيه عن جده أبي رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا توضأ وضوءه للصلاة حرك خاتمه في إصبعه (957) حدثنا أحمد بن حماد بن زغبة ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا يحيى ابن أيوب عن عمارة بن غزية حدثني المعتمر بن أبي رافع عن أبيه عن جده قال ذبح رسول الله صلى الله عليه وسلم كبشا ثم قال هذا عني وعن أمتي (958) حدثنا أحمد بن عمرو القطراني ثنا أبو الربيع الزهراني ثنا حبان

[ 322 ]

ابن علي عن محمد بن عبيد الله بن أبي رافع عن أخيه عبد الله بن عبيد الله ابن أبي رافع عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا طنت أذن أحدكم فليذكرني وليصل علي وليقل ذكر الله بخير من ذكرني المغيرة بن أبي رافع عن أبيه (959) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري ثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا محمد بن جعفر عن عمرو بن أبي عمرو أخبرني المغيرة بن أبي رافع عن أبي رافع أنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل كتف شاة ثم صلى ولم يمس ماء (960) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي حدثنا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن أبي عمرو عن المغيرة بن أبي رافع عن أبيه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم أتى بكتف فأكلها ثم صلى ولم يمس قطرة ماء صالح بن عبيد الله بن أبي رافع عن جده (961) حدثنا علي بن المبارك الصنعاني ثنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني عبد الملك بن إبراهيم بن جبر عن رباح بن صالح بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج في جوف الليل يدعو بالبقيع ومعه أبو رافع فدعا بما شاء الله ثم انصرف مقبلا فمر على قبر فقال أف أف أف فقال له أبو رافع يا نبي الله بأبي أنت وأمي ما معك أحد غيري فمني أففت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ولكني أففت من صاحب هذا القبر الذي سئل عني فشك في

[ 323 ]

الفضل بن عبيد الله بن أبي رافع (962) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق الفزاري عن بن جريج حدثني منبوذ رجل من آل أبي رافع عن الفضل بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبي رافع قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى العصر ربما ذهب إلى بني عبد الاشهل فيتحدث عندهم وربما يتحدث إلى صلاة المغرب فبينما أنا أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى صلاة المغرب وهو يسرع فمررنا بالبقيع فقال أف أف لك فظننت أنه يريدني فقال لي امش مالك فقلت يا رسول الله أحدثت شيئا قال وما ذاك فقلت أففت مني يا رسول الله فقال لا ولكن هذا قبر فلان فبعثته ساعيا على بني فلان فغل درعا فدرع الآن مثلها من النار الحسن بن علي بن أبي رافع عن جده (963) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا أصبغ بن الفرج ح وحدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا محمد بن عبد الله بن الحكم قالا ثنا ابن وهب عن عمرو بن الحارث ان بكير بن الاشج حدثه أن الحسن بن علي بن أبي رافع حدثه أن أبا رافع أخبره أنه أقبل بكتاب من قريش إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فلما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ألقي في قلبي الاسلام فقلت يا رسول الله إني والله لا أرجع إليهم أبدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني لا أخيس بالعهد ولا أحبس البرد ولكن ارجع فإن كان في قلبك الذي في قلبك الآن فارجع فرجعت إليهم ثم أقبلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلمت

[ 324 ]

(964) حدثنا أحمد بن رشدين ثنا أحمد بن صالح ثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث أن بكيرا حدثه ان الحسن بن علي بن أبي رافع حدثه أن أبا رافع أخبره قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نا ولني الذراع فناولته ثم قال ناولني الذراع فناولته ثم قال ناولني الذراع فقلت يا نبي الله وللشاة غير ذراعين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو ناولتني ما زلت تناولني (965) حدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الله بن يوسف ثنا بن لهيعة عن بكير بن عبد الله بن الاشج عن الحسن بن علي بن أبي رافع حدثه أن أبا رافع حدثه أنه صاحب الذراع قال قال للنبي صلى الله عليه وسلم ناولني الذراع فناولته ثم قال ناولني الذراع فناولته ثم قال ناولني الذراع فقلت يا نبي الله وللشاة غير ذراعين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو ناولتني ما زلت تناولني عبيد الله بن علي بن أبي رافع عن جده (966) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي ثنا فايد مولى عبيد الله ابن علي بن أبي رافع عن عبيد الله بن علي عن جده قال طبخت لرسول الله صلى الله عليه وسلم بطن شاة فأكل منه ثم صلى العشاء ولم يتوضأ (967) وبإسنادها لرب عز وجل قال ذبحت شاة بوتد فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله إني ذبحت شاة بوتد قال كلوها

[ 325 ]

(968) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا يحيى الحماني ثنا عبد العزيز بن محمد عن بن الهاد عن عبادل بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه عن أبي رافع قال بينما النبي صلى الله عليه وسلم يمشي في بقيع الغرقد وأنا أمشي خلفه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا هديت لا هديت ثلاثا قال أبو رافع قلت يا رسول الله ما لي قال ليس إياك أريد إنما أريد صاحب هذا القبر يسأل عني فيزعم أنه لا يعرفني فإذا هو قبر قد رش عليه الماء حين دفن صاحبه (969) حدثنا الحسين بن إسحاق ثنا يحيى الحماني ثنا عبد العزيز بن محمد عن فائد مولى عبادل عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبي رافع قال امرني النبي صلى الله عليه وسلم أن أصلي له شاة فصليتها له فقال ناولني الذراع فناولته الذراع ثم قال ناولني الذراع فناولته الذراع ثم قال ناولني الذراع فقلت يا رسول الله كم لها من ذراع فقال أما لو سكت لوجدتها ما دعوتك سلمى أم بني رافع عن أبي رافع (970) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم أبو النعمان ثنا حماد بن سلمة عن عبد الرحمن بن أبي رافع عن عمته سلمى عن أبي رافع قال دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندنا شاة مطبوخة فقال يا أبا رافع ناولني الذراع فناولته فأكلها ثم قال ناولني الذراع فناولته فأكلها ثم قال ناولني الذراع فقلت يا رسول الله وهل للشاة إلا ذراعان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو سكت لاعطيتني أذرعا ما دعوتها (971) حدثنا محمد بن عبد الله بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا سفيان عن موسى بن عبيدة عن أبان بن صالح عن

[ 326 ]

القعقاع بن حكيم عن سلمى عن أبي رافع قال جاء ناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله ما يحل لنا من هذه الامة التي أمرت بقتلها يعني الكلاب فأنزل الله عزوجل يسألونك ماذا أحل لهم الآية (972) وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا علي بن المديني ثنا زيد بن الحباب ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة قال ثنا عبد الله بن نمير قالا ثنا موسى بن عبيدة حدثني أبان بن صالح عن القعقاع بن حكيم عن سلمى أم رافع عن أبي رافع قال جاء جبريل يستأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذن له فأبطأ عليه وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم رداءه فقام إليه وهو قائم بالباب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أذنا فقال أجل يا رسول الله ولكنا لا ندخل بيتا فيه كلب ولا صورة فوجدوا جروا في بعض بيوتهم قال أبو رافع فأمرني حين أصبحت فلم أدع بالمدينة كلبا إلا قتلته فإذا بامرأة قاصية لها كلب ينبح عليها فرحمتها فتركته وجئت فأمرني فرجعت إلى الكلب فقتلته فقال الناس يا رسول الله ما يحل لنا من هذه الامة التي أمرت بقتلها فأنزل الله عز وجل يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات (973) حدثنا أبو مسلم الكشي ويوسف القاضي قالا ثنا سليمان بن حرب ح وحدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا أبو الوليد الطيالسي قالا ثنا حماد بن سلمة عن عبد الرحمن بن أبي رافع عن عمته سلمى عن أبي رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طاف على نسائه جمع فاغتسل عند كل امرأة منهن غسلا فقلت يا رسول الله ألا جعلته غسلا واحدا قال هذا أزكى وأطيب

[ 327 ]

(974) حدثنا أحمد بن حماد بن زغبة ثنا سعيد بن عفير ثنا يحيى بن أيوب عن بن الهاد عن عبادل عن جدته امرأة عبيد الله بن أبي رافع عن أبي رافع قال بينما أنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بقيع الغرقد أمشي خلفه إذ قال لا هديت لا هديت قال أبو رافع فالتفت فلم أر أحدا فقلت يا رسول الله ما شأني قال لست إياك أريد ولكن أريد صاحب القبر يسأل عني فيزعم أنه لا يعرفني فإذا قبر مرشوش عليه حين دفن صاحبه موسى بن عبد الله بن قيس عن أبي رافع (975) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن أبي النضر عن موسى بن عبد الله بن قيس عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس حولهلا أعرفن أحدكم يأتيه الامر من أمري وهو متكئ على أريكته يقول ما وجدنا في كتاب الله عملنا به عمرو بن الشريد عن أبي رافع (976) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو نعيم ثنا سفيان عن إبراهيم ابن ميسرة عن عمرو بن الشريد عن أبي رافع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الجار أحق بسقبه) *) * (977) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا القعنبي ح وحدثنا بشر بن موسى ثنا الحميدي ح وحدثنا يوسف القاضي ثنا إبراهيم بن بشار الرمادي قالوا ثنا سفيان

[ 328 ]

ثنا إبراهيم بن ميسرة قال سمعت عمرو بن الشريد قال أخذ المسور بن مخرمة بيدي فقال انطلق بنا إلى سعد بن أبي وقاص فخرجت معه وإن يده لعلي أحد منكبي فجاء أبو رافع فقال للمسور ألا تأمر هذا يعني سعدا يشري مني بيتي اللذين في داره فقال سعد لا والله أزيدك على أربعمئة دينار إما قال مقطعة أو قال منجمة فقال أبو رافع والله إن كنت لابتعها بخمسمائة دينار نقدا ولولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الجار أحق بسقبه ما بعتك واللفظ للحميدي (978) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا إسماعيل بن إبراهيم حدثني روح بن القاسم عن إبراهيم بن ميسرة عن عمرو بن الشريد عن أبي رافع قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولالجار أحق بسقبه) *) * أبو غطفان بن طريف المري عن أبي رافع (979) حدثنا علي بن المبارك الصنعاني ثنا إسماعيل بن أبي أويس ثنا سعيد بن مسلم بن باتك عن عبادل بن علي بن أبي رافع عن عمر بن أبان عن أبي غطفان بن طريف المري عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه شوى لرسول الله صلى الله عليه وسلم لحما وأكل منه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم صلى ولم يتوضأ (980) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري ثنا سعيد بن أبي مريم ثنا يحيى بن أيوب حدثني محمد بن عجلان عن عبادل من ولد أبي رافع عن أبي غطفان بن طريف المري عن أبي رافع قال ذبحت لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة فأمرني فجعلت له من بطونها فأكل منه ثم قام فصلى ولم يتوضأ (981) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا أصبغ بن الفرج ح وحدثنا أحمد بن رشدين المصري ثنا أحمد بن صالح قالا ثنا بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن عبد الله بن عبيد الله بن أبي رافع عن أبي غطفان عن أبي رافع قال اشهد لكنت أشوي لرسول الله صلى الله عليه وسلم بطن الشاة فيأكل منه ثم يصلي ولا يتوضأ

[ 329 ]

محمد بن المنكدر عن أبي رافع (982) حدثنا أحمد بن علي الابار ثنا أمية بن بسطام ثنا يزيد بن زريع ثنا روح بن القاسم عن محمد بن المنكدر عن أبي رافع أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل من لحم شاة ولم يتوضأ شرحبيل بن سعد عن أبي رافع (983) حدثنا الحسن بن العباس الرازي ثنا عبد المؤمن بن علي ثنا عبد السلام بن حرب عن أبي خالد الدالاني عن شرحبيل بن سعد عن أبي رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل لحما ثم صلى ولم يتوضأ (984) حدثنا إسماعيل بن ثميل الخلال البغدادي حدثنا محمد بن بكار ثنا حفص بن سليمان عن سماك بن حرب عن شرحبيل بن سعد عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال شويت للنبي صلى الله عليه وسلم بطن شاة فأكل منها فصلى ولم يتوضأ (985) حدثنا إبراهيم بن نائلة الاصبهاني ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا عبد الله بن عرادة ثنا سليمان بن أبي داود عن شرحبيل بن سعد عن أبي رافع قال كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فمر بقدر لبعض أهله فيها لحم يطبخ فناوله بعضهم منها كتفا فأكله وهو قائم ثم صلى ولم يتوضأ (986) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا أبو المعافى الحراني ثنا محمد بن سلمة عن عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة عن شرحبيل بن سعد عن أبي رافع قال اهديت لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة فشويت منها فأكل منه فقام فصلى ولم يمس ماء سعيد بن أبي سعيد مولى أبي بكر بن حزم عن أبي رافع (987) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا زيد بن الحباب

[ 330 ]

ثنا موسى بن عبيدة عن سعيد بن أبي سعيد مولى أبي بكر بن حزم عن أبي رافع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للعباسيا عم ألا أصلك ألا أحبوك ألا أنفعك قال بلى يا رسول الله قال تصلي يا عم أربع ركعات تقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب وسورة فإذا انقضت القراءة فقل الله أكبر والحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله خمس عشرة مرة قبل أن تركع ثم اركع فقلها عشرا ثم ارفع رأسك فقلها عشرا ثم اسجد فقلها عشرا ثم ارفع رأسك فقلها عشرا ثم اسجد فقلها عشرا ثم ارفع رأسك فقلها عشرا ثم قم فتلك خمس وسبعون في كل ركعة وهي ثلاثمائة في أربع ركعات فلو كانت ذنوبك مثل زبد البحر غفر الله لك قال يا رسول الله ومن يستطيع ان يقولها في كل يوم قال فإن لم تستطع أن تصليها في يوم فصلها في جمعة حتى قال صلها في شهر حتى قال صلها في سنة المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أبي رافع (988) حدثنا المقدم بن داود ثنا أسد بن موسى ثنا حاتم بن إسماعيل عن كثير بن زيد عن المطلب عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبقيع فقال أف أف أف وليس معه أحد غيري

[ 331 ]

فراعني فقلت بأبي أنت وأمي قال صاحب هذه الحفرة استعملته على بني فلان فخان بردة فأريتها عليه تلتهب يزيد بن عبد الله بن قسيط عن أبي رافع (989) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن نمير ثنا موسى بن عبيدة عن يزيد بن عبد الله بن قسيط عن أبي رافع قال اضاف رسول الله صلى الله عليه وسلم ضيفا فلم يلق عند النبي صلى الله عليه وسلم ما يصلحه فأرسل إلى رجل من اليهود يقول لك محمد صلى الله عليه وسلم أسلفني دقيقا إلى هلال رجب قال لا إلا برهن فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال أم والله إني لامين في السماء أمين في الارض ولو أسلفني أو باعني لاديت إليه فلما خرجت من عنده نزلت هذه الآية * (ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم) * إلى آخر الآية لانه يعزيه عن الدنيا أبو سعيد الطائفي عن أبي رافع (990) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن الثوري عن مخول بن راشد عن رجل عن أبي رافع قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلي الرجل ورأسه معقوص (991) حدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا الربيع بن يحيى الاشناني ثنا شعبة عن مخول عن أبي سعيد عن أبي رافع قال مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا ساجد قد عقصت شعري فحله ونهاني عن ذلك (992) حدثنا الحسين بن إسحاق ثنا يحيى الحماني ثنا قيس بن الربيع عن مخول بن راشد قال حدثني شيخ من أهل الطائف يكنى أبا سعيد عن أبي رافع أنه رأى الحسين بن علي ساجدا قد عقص شعره فقال أبو رافع

[ 332 ]

سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا يصلين أحدكم وهو عاقص شعره) *) * (993) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريج أخبرني عمران بن موسى عن سعيد بن أبي سعيد عن أبيه أنه رأى أبا رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بحسين بن علي وحسين يصلي قائما وقد غرز ضفرته في قفاه فحلها أبو رافع فالتفت الحسين مغضبا فقال أبو رافع أقبل على صلاتك ولا تغضب فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك كفل الشيطان يقول مقعد الشيطان يعني مغرز ضفرته عبد الرحمن بن عبد الله مولى علي عن أبي رافع (994) حدثنا أبو حصين محمد بن الحسين القاضي والحسين بن إسحاق التستري قالا ثنا يحيى الحماني ثنا قيس بن الربيع عن يزيد بن عبد الرحمن بن أبي خالد عن عبد الرحمن بن عبد الله مولى علي رضي الله تعالى عنه عن أبي رافع قال بعث النبي صلى الله عليه وسلم عليا إلى اليمن فعقد له لواء فلما مضى قال يا أبا رافع إلحقه ولا تدعه من خلفه وليقف ولا يلتفت حتى أجيئه وأتاه فأوصاه بأشياء فقال يا علي لان يهدي الله على يدك رجلا خير لك مما طلعت عليه الشمس أبو أسماء مولى آل جعفر عن أبي رافع (995) حدثنا زكريا بن يحيى الساجي ثنا الحسن بن قزعة ثنا الفضيل بن سليمان عن محمد بن أبي يحيى الاسلمي عن أبي أسماء مولى آل جعفر عن أبي رافع قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله تعالى عنه سيكون بينك وبين عائشة رضي الله تعالى عنها أمر قال أنا يا رسول الله قال نعم قال

[ 333 ]

أنا من بين أصحابي قال نعم قال فأنا أشقاهم قال لا ولكن إذا كان ذلك فارددها إلى مأمنها 90 - إبراهيم بن خلاد بن سويد الخزرجي (996) حدثنا أحمد بن عمرو البزار ثنا عبيد الله بن سعد ثنا عمي ثنا أبي عن بن إسحاق عن عبد الله بن أبي لبيد عن عبد المطلب بن عبد الله بن حنطب عن إبراهيم بن خلاد بن سويد الخزرجي أخي بلحارث بن الخزرج قال أتى جبريل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد كن عجاجا ثجاجا 91 - إبراهيم بن عطاء الطائفي (997) حدثنا أحمد بن مابهرام الايذجي ثنا الجراح بن مخلد ثنا أبو عاصم ثنا عبد الله بن مسلم بن هرمز حدثني عطاء بن إبراهيم رجل من الطائف عن أبيه عن جدهأنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم بمنى يكلم الناس يقول لهم قابلوا النعال 92 - أرطأة بن المنذر السكوني ويقال لقيط بن أرطأة (998) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا هشام بن عمار ثنا مسلمة بن علي حدثنا نصر بن علقمة عن بن عائذ عن أخيه أرطأة بن المنذر السكونيأن آتيا أتاه فقال إن لنا جارا يشرب الخمر ويأتي القبيح فأنهي أمره إلى السلطان قال لقد قتلت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم تسعة وتسعين من

[ 334 ]

المشركين ما يسرني أني قتلت مثلهم وأني كشفت قناع مسلم 93 - الاسقع البكري (999) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا يعقوب بن أبي عباد المكي ثنا مسلم بن خالد عن بن جريج أخبرني عمر بن عطاء أن مولى بن الاسقع رجل صدق أخبره عن الاسقع البكري أنه سمعه أن النبي صلى الله عليه وسلم جاءهم في صفة المهاجرين فسأله إنسان أي آية في القرآن أعظم فقال النبي صلى الله عليه وسلم الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم 94 - أسلم بن بجرة الانصاري ثم الخزرجي (1000) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عمرو بن سواد السرحي ثنا بن وهب أخبرني بن عياش عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن إبراهيم بن محمد بن أسلم بن بجرة الانصاري أخبره عن أبيه عن أسلم بن بجرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه جعله على أساري قريظة فكان ينظر إلى فرج الغلام فإذا رآه قد أنبت الشعر ضرب عنقه وأخذ من لم ينبت فجعله في مغانم المسلمين 95 - أسد بن كرز البجلي ثم القشيري (1001) حدثنا أبو عامر محمد بن إبراهيم النحوي الصوري ثنا سليمان بن عبد الرحمن الدمشقي ثنا بقية بن الوليد عن أرطأة بن المنذر عن

[ 335 ]

المهاصر بن حبيب الزبيدي عن أسد بن كرز قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أسد بن كرز لا تدخل الجنة بعمل ولكن برحمة الله قلت ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتلافاني الله أو يتغمدني الله منه برحمة (1002) حدثنا محمد بن محمد الجذوعي القاضي ثنا عقبة بن مكرم العمي ح وحدثنا عبدان بن أحمد ثنا أبو حفص عمرو بن علي ح وحدثنا أحمد بن عمرو البزار ثنا محمد بن صوران قالوا ثنا سلم بن قتيبة ثنا يونس بن أبي إسحاق ثنا إسماعيل بن أوسط حدثنا خالد بن عبد الله عن جده أسد بن كرز سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقولان المرض ليذهب الخطايا كما يتحات ورق الشجر 96 - أزهر أبو عبد الرحمن الزهري (1003) حدثنا أحمد بن محمد بن نافع الطحان المصري ثنا أبو الطاهر بن السرح قال وجدت في كتاب خالي عن عقيل عن بن شهاب أخبره أن عبد الرحمن بن أزهر الزهري أخبره عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى بشارب وهو بخيبر فحثى في وجهه التراب ثم أمر أصحابه فضربوه بنعالهم وبما كان في أيديهم حتى قال لهم ارفعوه فرفعوا فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وتلك سنته ثم جلد أبو بكر في الخمر أربعين ثم جلد عمر رضي الله تعالى عنه أربعين صدرا من إمارته ثم جلد ثمانين في آخر خلافته ثم جلد عثمان رضي الله تعالى عنه الحد أربعين ثم معاوية رضي الله تعالى عنه ثمانين

[ 336 ]

(1004) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن جعفر بن ربيعة عن بكر بن سوادة عن مسلم بن محشي عن بن الفراسي أن أباه الفراسي أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أسأل قال لا وإن كنت لا بد سائلا فسل الصالحين باب الباء 97 - بلال بن رباح مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد بدرا يكنى أبا عبد الله (1005) حدثنا محمد بن عمرو بن خالد الحراني حدثني أبي ثنا بن لهيعة عن أبي الاسود عن عروة في تسمية من شهد بدرا مولى أبي بكر رضي الله تعالى عنه (1006) حدثنا الحسن بن هارون بن سليمان الاصبهاني ثنا محمد بن إسحاق المسيبي ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب في تسمية من شهد بدرا بلال مولى أبي بكر رضي الله تعالى عنهما (1007) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال توفي بلال مولى أبي بكر ويقال إنه ترب أبي بكر رضي الله تعالى عنه بدمشق في الطاعون ودفن عند باب الصغير ويكنى أبا عبد الله في سنة سبع أو ثمان عشرة وهو من مولدي السراة ويقال بلال يكنى أبا عمرو (1008) وحدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية

[ 337 ]

عن هشام بن عروة عن أبيه قال أعتق أبو بكر رضي الله تعالى عنه سبعة ممن كان يعذب في الله منهم بلال وعامر بن فهيرة (1009) حدثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا أبو مسهر ثنا محمد بن مهاجر الانصاري ثنا عمير بن هاني عن هند امرأة بلال قال كان بلال إذا أخذ مضجعه قال اللهم تجاوز عن سيئاتي واعذرني بعلاتي (1010) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبي ثنا أبو أسامة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال قال بلال لابي بكر حين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهما إن كنت اشتريتني لنفسك فامسكني وإن أعتقتني لله فذرني أعمل لله عزوجل (1011) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا أبو أسامة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال جاء بلال إلى عمر رضي الله تعالى عنه وهو بالشام وحوله أمراء الاجناد جلوس فقال يا عمر ها أنا عمر فقال بلال إنك بين الله وبين هؤلاء وليس بينك وبين الله أحد فانظر عن يمينك وعن شمالك وبين يديك ومن خلفك إن هؤلاء الذين حولك إن يأكلوا إلا لحوم الطير فقال صدقت والله لا أقوم من مجلسي هذا حتى تكلفون لكل رجل من المسلمين طعامه وحظه من الزيت والخل فقالوا هذا إليك يا أمير المؤمنين فقد أوسع الله علينا في الرزق وأكثر من الخير (1012) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا زيد بن الحباب حدثني حسين بن واقد ثنا عبد الله بن بريدة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال سمعت خشفة أمامي حين دخلت الجنة فقلت من هذا قالوا

[ 338 ]

بلال فأخبره فقال بم تسبقني إلى الجنة فقال يا رسول الله ما أحدثت إلا توضأت ولا توضأت إلا صليت على أثر الوضوء ركعتين (1013) حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي حدثنا يعقوب بن حميد ابن كاسب ثنا عبد الرحمن بن سعد عن عبد الله بن محمد وعمر وعمار أبي حفص عن آبائهم عن أجدادهم قالوا جاء بلال إلى أبي بكر رضي الله تعالى عنه فقال يا خليفة رسول الله إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله وقد أردت أن أربط نفسي في سبيل الله حتى أموت فقال أبو بكر أنا أنشدك بالله يا بلال وحرمتي وحقي لقد كبرت سني وضعفت قوتي واقترب أجلي فأقام بلال معه فلما توفي أبو بكر رضي الله تعالى عنه جاء عمر فقال له مثل ما قال أبو بكر فأبى بلال عليه فقال عمر رضي الله تعالى عنه فمن يا بلال فقال إلى سعد فإنه قد أذن بقباء على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل عمر الاذان إلى سعد وعقبة (1014) حدثنا أبو خليفة ثنا علي بن المديني ثنا محمد بن بشر قال سمعت إسماعيل ذكره عن قيس بن أبي حازم عن مدرك بن عوف قال مررت ببلال وهو جالس حين صلاة الغداة قلت ما يحبسك يا أبا عبد الله قال أنتظر طلوع الشمس (1015) حدثنا محمد بن علي فستقة ثنا علي بن الجعد ثنا عبد العزيز بن أبي سلمة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال قال عمر أبو بكر سيدنا وأعتق سيدنا يعنى بلالا

[ 339 ]

أبو بكر الصديق رضي الله عنه عن بلال (1016) حدثنا عبد الرحمن بن سلم الرازي ثنا الهيثم بن اليمان ثنا أيوب بن سيار عن بن المنكدر عن جابر عن أبي بكر رضي الله تعالى عنه عن بلال قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بلال أصبحوا بالصبح فإنه خير لكم عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه عن بلال (1017) حدثنا عمر بن حفص السدوسي حدثنا أبو بلال الاشعري ثنا قيس بن الربيع عن أبي حمزة عن سعيد بن المسيب عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه عن بلالقال كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم عندي تمر فتغير فأخرجته إلى السوق فبعته صاعين بصاع فلما قربت إليه منه قال ما هذا يا بلال فأخبرته قال مهلا أردد البيع ثم بع تمرا بذهب أو فضة أو حنطة ثم اشتر به تمرا ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم التمر بالتمر مثلا بمثل والحنطة بالحنطة مثلا بمثل والذهب بالذهب وزنا بوزن والفضة بالفضة وزنا بوزن فإذا اختلف النوعان فلا بأس واحد بعشرة (1018) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير عن منصور عن أبي حمزة عن سعيد بن المسيب عن بلال قال كان عندي تمر دون فابتعت به من السوق تمرا أجود منه بنصف كيله فقدمته إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما رأيت اليوم تمرا أجود من هذا من أين لك

[ 340 ]

هذا يا بلال قال فحدثته بما صنعت قال انطلق فرده على صاحبه وخذ تمرك فبعه بحنطة أو شعير ثم اشتر به هذا التمر ثم ائتني به قال ففعلت ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم التمر بالتمر مثلا بمثل والحنطة بالحنطة مثلا بمثل والشعير بالشعير مثلا بمثل والملح بالملح مثلا بمثل والذهب بالذهب مثلا بمثل وزنا بوزن والفضة بالفضة مثلا بمثل وزنا بوزن فما كان من فضل فهو ربا علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه عن بلال (1019) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا أبي ثنا الحسن بن موسى ثنا شيبان عن ليث بن أبي سليم عن الحكم عن شريح بن هاني عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه قال زعم بلال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يمسح على الموقين والخمار عبد الله بن مسعود عن بلال رضي الله تعالى عنهما (1020) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل ح وحدثنا محمد بن النضر الازدي وعمر بن حفص السدوسي قالا ثنا عاصم بن علي قالا أنا قيس بن الربيع عن أبي حصين عن يحيى بن وثاب عن مسروق عن عبد الله قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم على بلال وعنده صبر من تمر فقال ما هذا يا بلال قال يا رسول الله ذخرته لك ولضيفانك قال أما تخشى أن يفوز لها بخار من جهنم أنفق يا بلال ولا تخش من ذي العرش إقلالا

[ 341 ]

أبو سعيد الخدري عن بلال رضي الله تعالى عنهما (1021) حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ثنا الحسن بن علي الحلواني ثنا عمران بن أبان ثنا طلحة بن زيد عن يزيد بن سنان عن أبي المبارك عن أبي سعيد الخدري عن بلال رضي الله تعالى عنهما قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بلال مت فقيرا ولا تمت غنيا قلت وكيف بذاك قال ما رزقت فلا تخبأ وما سئلت فلا تمنع فقلت يا رسول الله كيف لي بذاك فقال هو ذاك أو النار (1022) وبإسناده عن أبي سعيد عن بلال قال دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي شئ من تمر فقال ما هذا فقلت ادخرناه لشتائنا فقال أما تخاف أن ترى له بخارا في جهنم البراء بن عازب عن بلال رضي الله تعالى عنهما (1023) حدثنا محمد بن النضر الازدي ثنا معاوية بن عمرو ثنا زائدة عن الاعمش عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن البراء بن عازب عن بلال رضي الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمسح على الخفين أبو هريرة عن بلال رضي الله تعالى عنهما (1024) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا بكار بن محمد السيريني ثنا بن عون عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على بلال فوجد عنده صبرا من تمر فقال ما هذا يا بلال فقال

[ 342 ]

تمر أدخره قال ويحك يا بلال أوما تخاف أن يكون له بخار في النار أنفق يا بلال ولا تخش من ذي العرش إقلالا (1025) حدثنا جعفر بن محمد الفريابي ثنا بشر بن سيحان حدثنا حرب بن ميمون ثنا هشام بن حسان عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم عاد بلالا فأخرج له صبرا من تمر فقال ما هذا يا بلال قال ادخرته لك يا رسول الله قال أما تخش أن يجعل لك بخار في نار جهنم أنفق بلال ولا تخش من ذي العرش إقلالا (1026) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا محمد بن إسحاق الصاغاني حدثنا موسى بن داود ثنا مبارك بن فضالة عن يونس بن عبيد عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على بلال فذكر نحوه عبد الله بن عمر عن بلال (1027) حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي ثنا بن أبي فديك عن هشام بن سعد عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى مسجد قباء فجاء الانصار يسلمون عليه فقلت لبلال كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرد عليهم قال هكذا يشير بيده (1028) حدثنا محمد بن علي الصائغ ثنا الحسن بن علي الحلواني ثنا الوليد بن القاسم بن الوليد ثنا فضيل بن غزوان ثنا أبودهقابه قال كنت جالسا عند بن عمر فذكر بن عمر أن بلالا حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءه ضيف فأمره أن يأتيه بطعام فأتاه بتمر فأعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك التمر فقال من أين لك هذا التمر فقال أبدلت صاعا بصاعين فقال رد علينا تمرنا فرده

[ 343 ]

(1029) حدثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن إسرائيل أخبرني أشعث بن أبي الشعثاء عن أبيه قال سمعت بن عمر يقول جاء النبي صلى الله عليه وسلم يمشي بين أسامة وبلال حتى دخلا الكعبة وفيها خشبة معترضة فلما خرج بلال سألته كيف صنع قال ترك من الخشبة ثلثيها عن يمينه وصلى في الثلث الباقي قلت كم صلى قال لم أسأل بلالا عنها (1030) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثنا داود بن رشيد ثنا الوليد بن مسلم عن الاوزاعي عن خصيف عن مجاهد عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما أنه سأل بلال عنصلاة النبي صلى الله عليه وسلم في البيت فأخبره أنه صلى ركعتين في وسط البيت وجعل الاسطوانة عن يمينه وتقدم قليلا وجعل المقام خلف ظهره (1031) حدثنا محمود بن محمد الواسطي حدثنا تميم بن المنتصر ثنا إسحاق الازرق عن شريك عن خصيف عن مجاهد عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم الكعبة وقام بلال على الباب قال ابن عمر فسألت بلالا أصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم ركعتين وسط البيت (1032) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريج أخبرني عمرو بن دينار عن بن عمر أنه أخبر عن بلا لان النبي صلى الله عليه وسلم صلى فيه ركعتين (1033) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن بن عمر عن بلال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في جوف الكعبة (1034) حدثنا جعفر بن محمد بن حرب العباداني ثنا سليمان بن

[ 344 ]

حرب ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا عارم أبو النعمان قالا ثنا حماد بن زيد عن عمرو بن دينار عن بن عمر عن بلال أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في البيت (1035) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت بن أبي ملكية وغيره يحدثون هذا الحديث يزيد بعضهم على بعض قال قال عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما أقبل النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح على بعير لاسامة بن زيد وأسامة ردف النبي صلى الله عليه وسلم ومعه بلال وعثمان بن طلحة فدخل النبي صلى الله عليه وسلم وأسامة بن زيد وعثمان بن طلحة وبلال فمكثوا في البيت طويلا وأغلقوا عليهم الباب فخرج النبي صلى الله عليه وسلم فابتدروا الباب فسبقهم عبد الله بن عمر وآخر معه فسأل عبد الله بن عمر بلالا فقال أين صلى النبي صلى الله عليه وسلم فأراه حيث صلى ولم يسأله كم صلى (1036) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا عقبة بن مكرم ثنا محمد بن بكر ح وحدثنا محمد بن يحيى بن منده الاصبهاني ثنا أبو حفص عمرو بن علي أخبرني أبو عاصم قالا ثنا عثمان بن سعد ثنا بن أبي مليكة عن بن عمر عن بلال أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في البيت قبال وجهه ثم قام فدعا ساعة ثم انصرف (1037) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة قالا ثنا وكيع عن السائب بن عمر عن بن أبي مليكة عن بن عمر قال سألت بلالا أين صلى النبي صلى الله عليه وسلم حين دخل الكعبة قال بين الساريتين (1038) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن

[ 345 ]

معمر عن أيوب عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال قلت لبلال أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني في البيت قال بين العمودين المقدمين صلى ركعتين (1039) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزل بفناء الكعبة ثم أرسل إلى عثمان بن طلحة فجاء بالمفتاح فدخل النبي صلى الله عليه وسلم وبلال وأسامة بن زيد وعثمان بن طلحة فلما خرجوا ابتدرهم الناس فقلت لبلال أصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في البيت قال نعم بين العمودين تلقاء وجهه (1040) حدثنا الفضل بن الحباب ثنا إبراهيم بن بشار الرمادي ثنا سفيان عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال قلت لبلالاين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بين العمودين (1041) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي عن مالك عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل الكعبة هو وأسامة بن زيد وعثمان بن طلحة الحجبي وبلال فأغلقها عليهم فمكث فيها قال عبد الله بن عمر فسألت بلالا حين خرج ماذا صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال جعل عمودا عن يساره وعمودين عن يمينه وثلاثة أعمدة وراءه وكان البيت يومئذ على ستة أعمدة ثم صلى (1042) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا يعقوب بن أبي عباد المكي ثنا إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة عن نافع عن بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل يوم الفتح على ناقة لاسامة بن زيد وأسامة رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه بلال وعثمان بن طلحة فلما جاء البيت أرسل عثمان بن طلحة فجاءه بمفتاح البيت ففتحه فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأسامة وعثمان بن طلحة وبلال

[ 346 ]

فمكثوا في البيت طويلا وأغلقوا عليهم البيت ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فابتدر الناس البيت فسبقهم عبد الله بن عمر وآخر معه فسأل عبد الله ابن عمر بلال أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأراه بلال حيث صلى فلم يسأل كم صلى (1043) حدثنا معاذ بن المثنى بن معاذ العنبري حدثنا أبي عن بن عون عن نافع عن بن عمر قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم الكعبة ومعه بلال وأسامة وعثمان وقد أجاف عليهم الباب فجئت فقعدت بالارض فمكثوا فيه مليا فلما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم رقيت الدرج فدخلت البيت فقلت أين صلى النبي صلى الله عليه وسلم قالوا ههنا ونسيت أن أسأل كم صلى (1044) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا العباس بن الوليد النرسي ثنا عبد الواحد بن زياد ثنا بن عون عن نافع عن بن عمر قال سألت بلالا أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل البيت فقال بين هذين العمودين اللتين يليان الباب (1045) حدثنا عمرو بن أبي الطاهر بن السرح المصري ثنا يحيى بن بكير حدثني الليث عن كثير بن فرقد عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل الكعبة وأسامة بن زيد وبلال وعثمان بن طلحة فمكث في البيت فأطال ثم خرج فدخل عبد الله بن عمر على أثره أول الناس فسأل بلالا أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بين العمودين المقدمين ونسيت أن أسأله كم صلى (1046) حدثنا أحمد بن رشدين المصري ثنا زكريا بن يحيى كاتب العمري ثنا مفضل بن فضالة عن عبد الله بن سليمان الطويل عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل الكعبة هو وأسامة بن زيد وعثمان بن طلحة وبلال فمكث في البيت فأطال ثم خرج فدخل

[ 347 ]

عبد الله على أثره أول الناس فسأل بلالا أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بين العمودين (1047) حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي حدثني أبي ثنا عمر بن عبد الواحد عن الاوزاعي ثنا حسان بن عطية حدثني نافع مولى بن عمر عن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنه قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح الكعبة ومعه بلال وعثمان بن طلحة بن شيبة فأغلقوا عليهم من داخل فلما خرجوا سألت بلالا أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرني أنه صلى على وجهه حين دخل جعل العمودين عن يمينه قال ثم لمت نفسي أن لا أكون سألته كم صلى (1048) حدثنا عبيد ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر عن بلال عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1049) حدثنا أبو صالح القاسم بن الليث الراسبي ثنا المعافي بن سليمان ثنا فليح بن سليمان عن نافع عن بن عمر قال اقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مردف أسامة على العضباء ومعه بلال وعثمان بن طلحة حتى أناخ عند البيت فقال لعثمان ائتنا بالمفتاح فجاءه بالمفتاح ففتح له الباب فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأسامة وبلال وعثمان بن طلحة ثم أغلقوا عليهم البيت فمكثوا فيه طويلا ثم خرج فابتدر الناس الدخول فسبقتهم فوجدت بلالا قائما وراء الناس فقلت أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صلى بين العمودين المقدمين وجعل الناس من خلف ظهره واستقبل بوجهه الذي مستقبلك (1050) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا حجاج بن إبراهيم الازرق ح وحدثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي قالا ثنا هشيم ثنا الحجاج وابن عون عن نافع عن بن عمر قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم دخل البيت ومعه رهط أسامة بن زيد والفضل بن عباس وعثمان بن طلحة

[ 348 ]

وبلال فأجاف الباب فقمت على الباب فلما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فكنت أول من استقبلني بلال فقلت أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بين الاسطوانتين (1051) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل ح وحدثنا موسى بن هارون ثنا عبد الله بن محمد بن أسماء قالا ثنا جويرية بن أسماء عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الكعبة وأسامة بن زيد وعثمان بن طلحة وبلال فمكث بها فأطال وكنت أول الناس دخل أثر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لبلال أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ركعتين بين العمودين المقدمين (1052) حدثنا عبد الرحمن بن سلم الرازي ثنا عبد الله بن عمران الاصبهاني ثنا يحيى بن يمان عن محمد بن عجلان عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما قال سألت بلالا أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ركعتين بين العمودين (1053) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا علي بن بحر ثنا محمد بن سلمة بن إسحاق عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم الكعبة ومعه أسامة بن زيد وبلال ومعه حاجب الكعبة فلما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم كنت أول من دخل فوجدت بلالا على الباب فسألته أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بين العمودين المقدمين (1054) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا يعقوب بن أبي عباد المكي ثنا مسلم بن خالد عن إسماعيل بن أمية عن نافع عن بن عمر قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم البيت ودخل معه الفضل بن عباس وأسامة بن زيد وبلال وعثمان بن طلحة فأطال المكث ثم خرج فابتدرت الناس فكنت في

[ 349 ]

أول من دخل فلقيت بلالا فقلت أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بين الاسطوانتين المقدمتين قال بن عمر ونسيت أن أسأله كم صلى (1055) حدثنا مطلب بن شعيب الازدي ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن بن شهاب عن سالم عن بن عمر رضي الله تعالى عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل البيت هو وأسامة بن زيد وبلال وعثمان بن طلحة فأغلقوا عليهم فلما فتحوا كنت في أول من ولج فلقيت بلالا فقلت له صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم صلى بين العمودين اليمانيين (1056) حدثنا يحيى بن أيوب العلاف المصري ثنا سعيد بن أبي مريم حدثنا محمد بن جعفر أخبرني العلاء بن عبد الرحمن قال كنت مع أبي فأقبل فلقينا عبد الله بن عمر فسأله أبي وأنا أسمع أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل البيت فقال بن عمر دخل النبي صلى الله عليه وسلم بين أسامة وبلال فلما خرجا سألتهما أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالا على جهته (1057) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني حجاج بن يوسف الشاعر ثنا أبو الجواب عن عمار بن رزيق عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن عكرمة بن خالد عن يحيى بن جعدة عن عبد الله بن عمر قال بلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل الكعبة فانطلقت سريعا فلقيت بلالا فقلت أصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في البيت قال نعم صلى ركعتين بين الاسطوانتين وجعل الاسطوانة اليمنى عن يمينه (1058) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري حدثنا يحيى الحماني ثنا إسحاق بن سعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص قال سمعت عكرمة بن خالد وجبير بن شيبة بن عثمان بن عبد الدار أن معاوية رضي الله تعالى عنه سأل بن عمر رضي الله تعالى عنهما أين صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حين دخل البيت فقال بن عمر ما أدركته وهو يصلي جئت حيث فرغ فسألت بلالا فأخبرني أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بين عمودين

[ 350 ]

(1059) حدثنا محمد بن يحيى بن مندة الاصبهاني ثنا سفيان بن وكيع ثنا أبي عن نافع بن عمر عن بن أبي ملكية عن بن عمر عن بلال رضى الله عنهم قال كان للنبي صلى الله عليه وسلم غلام اسمه رباح كعب بن عجرة عن بلال رضي الله تعالى عنه (1060) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ح وحدثنا بشر بن موسى ثنا محمد بن سعيد الاصبهاني ح وحدثنا أبو مسلم الكشي ثنا إبراهيم بن بشار الرمادي قالوا أنبأ أبو معاوية عن الاعمش عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة عن بلال رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الموقين والخمار (1061) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا أبي ح وحدثنا معاذ بن المثنى ثنا مسدد ثنا عيسى بن يونس ح وحدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثني أبي ثنا أبو معاوية ومحمد بن فضيل كلهم عن الاعمش عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة عن بلال قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والخمار (1062) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يحيى بن يعلى عن ليث عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة عن بلا لان النبي صلى الله عليه وسلم كان يمسح على الخفين والخمار (1063) حدثنا إبرايم بن أحمد بن عمر الوكيعي حدثني أبي ثنا ابن فضيل عن يزيد بن أبي زياد عن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة عن

[ 351 ]

بلال رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والجوربين أسامة بن زيد وعبد الله بن رواحة عن بلال (1064) حدثنا موسى بن هارون ثنا أبو مصعب ثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن عطاء بن يسار عن أسامة بن زيد وعبد الله بن رواحة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل دار حمل هو وبلال فخرج إليهما بلال فأخبرهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الخفين (1065) حدثنا محمد بن أحمد الترمذي حدثنا بكر بن عبد الوهاب ثنا عبد الله بن نافع عن داود بن قيس الفراء عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار عن أسامة بن زيد عن بلا لان النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الخفين جابر بن عبد الله عن بلال (1066) حدثنا أبو حصين القاضي والحسين بن إسحاق التستري قالا ثنا يحيى الحماني ثنا أيوب بن يسار ثنا محمد بن المنكدر عن جابر حدثني بلال المؤذن قال أذنت في ليلة باردة فلم يأت أحد ثم ناديت فلم يأت أحد ثلاث مرات فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما لهم فقلت منعهم البرد فقال اللهم احسر عنهم البرد فقال بلال فأشهد أني رأيتهم يتروحون في الصبح من الحر (1067) حدثنا عبد الرحمن بن سلم الرازي ثنا الهيثم بن يمان ثنا

[ 352 ]

أيوب بن سيار عن محمد بن المنكدر عن جابر عن بلال رضي الله تعالى عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم يا بلال أصبحوا بالصبح فإنه خير لكم نعيم بن همار الغطفاني عن بلال رضي الله تعالى عنه (1068) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن محمد بن راشد أخبرني مكحول أن نعيم بن همار أخبره أن بلالا أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال امسحوا على الخفين وعلى الخمار (1069) حدثنا يوسف بن يعقوب القاصي ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا معاذ بن محمد عن الاوزاعي عن مكحول عن نعيم بن همار عن بلال رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين والخمار طارق بن شهاب عن بلال رضي الله تعالى عنه (1070) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا عمرو بن حكام ثنا شعبة عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال قال بلاللم ننه عن الصلاة في حين إلا حين تطلع الشمس فإنها تطلع بين قرني شيطان أو على قرني شيطان سعد القرظ عن بلال رضي الله تعالى عنه (1071) حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ثنا يعقوب بن حميد بن كاسب ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار بن سعد عن عبد الله بن محمد وعمر وعمار ابني حفص عن آبائهم عن أجدادهم عن بلال أنه كان يؤذن بالصبح فيقول حي على خير العمل فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يجعل مكانها الصلاة خير من النوم وترك حي على خير العمل

[ 353 ]

(1072) وبإسناده عن بلال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اذا أذنت فاجعل اصبعك في أذنيك فإنه أرفع لصوتك (1073) وعن بلال أنه كان يؤذن للنبي صلى الله عليه وسلم وكان يؤذن الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله ثم ينحرف عن يمين القبلة فيقول أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله ثم ينحرف فيستقبل خلف القبلة فيقول حي على الصلاة حي على الصلاة ثم ينحرف عن يساره فيقول حي على الفلاح حي على الفلاح ثم يستقبل القبلة فيقول الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله وكان يقيم للنبي صلى الله عليه وسلم فيفرد الاقامة فيقول الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد ان محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الفلاح قد قامت الصلاة الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله (1074) حدثنا عبد الله بن سعيد بن أبي مريم ثنا محمد بن يوسف الفريابي ثنا سفيان عن عمران بن مسلم عن سويد بن غفلة قال كان آخر أذان بلال لا إله إلا الله والله أكبر (1075) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا يعلى بن منصور ثنا عبد الرحمن بن عمار عن عبد الله بن محمد بن عمار بن سعد حدثه عن أبيه سعد مؤذن عمر عن بلا لانه كان يؤذن لرسول الله يوم الجمعة إذا كان الفئ قدر الشراك إذا قعد النبي صلى الله عليه وسلم على المنبر (1076) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني ثنا عبد الرحمن بن سعد بن عمار المؤذن عن عبد الله بن محمد وعمار وعمر

[ 354 ]

ابني حفص بن عمر عن آبائهم عن بلال قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله غضيف بن الحارث عن بلال رضي الله تعالى عنه (1077) حدثنا إبراهيم بن دحيم الدمشقي ثنا أبي ح وحدثنا عبدان بن أحمد ثنا دحيم ثنا عمرو بن بشر ح وحدثنا إبراهيم بن متوية الاصبهاني ثنا عمر بن عبد الملك الاوصابي الحمصي ثنا محمد بن حمير جميعا عن أبي بكر بن أبي مريم عن حبيب بن عبيد عن غضيف بن الحارث عن بلال رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل جعل الحق على لسان عمر وقلبه سعيد بن المسيب عن بلال (1078) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب أن بلالا أتى النبي صلى الله عليه وسلم يؤذنه بالصلاة مرة فقيل إنه نائم فنادى الصلاة خير من النوم فأقرت في صلاة الفجر (1079) حدثنا عبدان بن أحمد ثنا محمد بن عبد الرحيم أبويحيى ثنا عبد الصمد بن النعمان ثنا أبو جعفر الرازي عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن بلال قال كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فناموا حتى طلعت الشمس فأمر بلالا فأذن ثم صلوا ركعتي الفجر ثم صلوا الغداة

[ 355 ]

قبيصة بن ذؤيب الخزاعي عن بلال (1080) حدثنا عمرو بن إسحاق بن إبراهيم بن زبريق الحمصي ثنا أبي ح وحدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا إسحاق بن إبراهيم بن زبريق الحمصي ثنا عمرو بن الحارث عن عبد الله بن سالم عن الزبيدي ثنا أبو عمران محمد بن أبي سفيان الثقفي حدثهم أن قبيصة بن ذؤيب الخزاعي حدثه عن بلال أنه قال يا رسول الله إن الناس يتجرون ويتبعون معايشهم ولا نستطيع أن نفعل ذلك فقال ألا ترضى أن المؤذنين أطول الناس أعناقا يوم القيامة حفص بن عمر بن سعد القرظ عن بلال (1081) حدثنا محمد بن علي الصائغ المكي ثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد الله بن وهب عن يونس بن يزيد عن الزهري عن حفص بن عمر عن بلال أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم يؤذنه بالصبح فوجده راقدا فقال الصلاة خير من النوم مرتين قال النبي صلى الله عليه وسلم ما أحسن هذا يا بلال اجعله في أذانك عبد الله بن معقل بن مقرن المزني عن بلال (1082) حدثنا أحمد بن الحسن الصوفي ثنا أبو خيثمة زهير بن حرب ثنا أبو أحمد الزبيري ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الله بن معقل عن بلال قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أوذنه بالصلاة وهو يريد الصيام فشرب ثم ناولني فشربت ثم خرج إلى الصلاة فصلى بنا (1083) حدثنا محمد بن عبد الرحيم الديباجي التستري ثنا حماد بن

[ 356 ]

بحر التستري ثنا محمد بن الحسن المزني ثنا يونس بن أبي إسحاق عن أبي إسحاق عن عبد الله بن معقل عن بلال قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أوذنه بالصلاة وهو يريد الصيام فدعا بإناء فشرب ثم ناولني فشربت ثم خرج إلى الصلاة قيس بن أبي حازم عن بلال (1084) حدثنا أحمد بن علي الجارودي الاصبهاني ثنا عبد الله بن داود سنديلة ثنا الحسين بن حفص عن أبي يوسف عن بيان بن بشر عن قيس بن أبي حازم عن بلال يرفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رفع بصره إلى السماء فقال سبحان الله الذي يرسل عليهم الفقر إرسال القطر (1085) حدثنا إبراهيم بن أحمد بن عمر الوكيعي حدثني أبي ح وحدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا موسى بن عبد الرحمن المسروقي قالا ثنا يحيى بن آدم ثنا مفضل بن مهلهل عن بيان عن قيس بن أبي حازم عن بلال أنه رأى رجلا يسئ الصلاة لا يتم ركوعها ولا سجودها فقال لو مت الآن لمت على غير ملة عيسى عليه السلام عبد الرحمن بن أبي ليلى عن بلال (1086) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن الثوري عن الاعمش عن الحكم بن عتيبة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى

[ 357 ]

عن بلال قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين وعلى الخمار (1087) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا إبراهيم بن بشار الرمادي ثنا سفيان عن بن أبي ليلى وأبان بن تغلب عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن بلال قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الموقين والخمار (1088) حدثنا أبو زرعة الدمشقي ثنا آدم ح وحدثنا عمر بن حفص السدوسي ثنا عاصم بن علي ح وحدثنا محمد بن عبدوس بن كامل السراج ثنا علي بن الجعد ح وحدثنا العباس بن الفضل الاسفاطي ثنا الربيع بن يحيى الاشناني قالوا ثنا شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن بلا لان النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على خفيه والعمامة (1089) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن عبد الله بن محرر عن الحكم بن عتيبة عن عبد الرحمن عن بلال قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين وعلى الخمار (1090) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا عبد الله بن عمر بن أبان ثنا حسين بن علي عن زائدة عن منصور عن الحكم عن عبد الرحمن عن بلال رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين والخمار (1091) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا داود بن الزبرقان ثنا ميمون أبو سفيان عن عبد الرحمن عن بلال قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين (1092) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن الحسن بن عمارة عن الحكم عن عبد الرحمن عن بلال قال امرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أثوب في الفجر ونهاني أن أثوب في العشاء

[ 358 ]

(1093) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أحمد الزبيري عن أبي إسرائيل عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن بلال قال امرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أثوب في الفجر ونهاني أن أثوب في العشاء (1094) حدثنا محمد بن علي الناقد ثنا نصر بن علي ثنا زياد البكائي حدثنا يزيد بن أبي زياد عن عبد الرحمن قال حدثني بلال قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان الشمس والقمر آيتان من آيات الله فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى الصلاة سويد بن غفلة عن بلال (1095) حدثنا معاذ بن المثنى وأبو مسلم الكشي قالا ثنا مسدد ثنا محمد بن جابر عن عمران بن مسلم عن سويد بن غفلة عن بلال قال مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم على الخفين والخمار شريح بن هاني عن بلال (1096) حدثنا معاذ بن المثنى وأبو مسلم الكشي قالا ثنا مسدد ثنا

[ 359 ]

معتمر عن ليث عن الحكم وحبيب بن أبي ثابت عن شريح بن هاني عن بلا لان رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين ولخمار مسروق بن الاجدع عن بلال (1097) حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ثنا يحيى بن معين ثنا عثمان بن عمر ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن مسروق عن بلال قال كان عندي تمر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدت ما هو خير منه صاعا بصاعين فاشتريته وأتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما هذا فقلت أخذت صاعا بصاعين فقال رد علينا تمرنا (1098) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عمر بن محمد بن الحسن ثنا أبي ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن مسروق بن الاجدع عن بلال قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أطعمنا يا بلال تمرا فقبضت له قبضات فقال زدنا يا بلال فزدته ثلاثا فقلت لم يبق شئ إلا شئ ادخرته للنبي صلى الله عليه وسلم فقال أنفق يا بلال ولا تخش من ذي العرش إقلالا أبو عبد الرحمن بن عبد الله عن بلال (1099) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن بن جريح حدثني أبو بكر بن حفص بن عمر أخبرني أبو عبد الرحمن بن عبد الله أنه سمع عبد الرحمن بن عوفسأل بلالا كيف مسح رسول الله صلى الله عليه وسلم على الخفين فقال تبرز ثم دعا بمطهرة بإداوة فغسل وجهه ويديه ثم مسح على خفيه وعلى خماره للعمامة (1100) حدثنا العباس بن الفضل ثنا أبو الوليد الطيالسي وثنا أبو مسلم الكشي ثنا سليمان بن حرب قالا ثنا شعبة عن أبي بكر

[ 360 ]

بن حفص حدثني شيخ من بني تيم يكنى أبا عبد الله عن أبي عبد الرحمن قال كنت مع عبد الرحمن بن عوف فمر بلال فسألوه عن وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كان يقضي الحاجة فيجئ فيتوضأ ويمسح على الخمار والموقين (1101) حدثنا معاذ بن المثنى ثنا أبو الوليد ثنا شعبة عن أبي بكر بن حفص عن أبي عبد الله عن أبي عبد الرحمن عن بلال عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه الصنابحي عن بلال (1102) حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا يحيى بن كثير الناجي ثنا بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير عن الصنابحي عن بلال عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليلة القدر ليلة أربع وعشرين أبو جندل بن سهيل بن عمرو والحارث بن معاوية عن بلال (1103) حدثنا موسى بن هارون حدثنا علي بن الجعد ثنا بن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن الحارث بن معاوية وسهيل بن أبي جندل أنهما سألا بلالا عن المسح فقال امسحوا على الخمر والموق رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم (1104) حدثنا محمد بن جعفر الرازي حدثنا علي بن الجعد ثنا بن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن الحارث بن معاوية وسهيل بن أبي جندل أنهما سألا بلالا عن المسح فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول امسحوا على الخمر والموق (1105) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا عبد الله بن يوسف ثنا الهيثم بن حميد عن أبي وهب عن مكحول عن الحارث بن معاوية عن أبي

[ 361 ]

جندل القرشي عن بلال رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الموقين والخمار (1106) حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا عثمان بن أبي شيبة ويحيى الحماني قالا ثنا إسماعيل بن عياش عن عبيد الله بن عبيد الكلاعي عن مكحول عن الحارث بن معاوية وأبي جندل بن سهيل قال سألنا بلالا عن المسح على الخفين فقال بلال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول امسحوا على الخفين والموق (1107) حدثنا علي بن عبد العزيز حدثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا يحيى الحماني ثنا عبد السلام ابن حرب عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن مكحول عن الحارث بن معاوية عن بلال رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والخمار (1108) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا عبد الله بن يوسف ثنا الهيثم بن حميد عن العلاء بن الحارث عن مكحول عن الحارث بن معاوية عن معاوية الكناني قال كان هو ورجل من قريش يتوضآن من مطهرة المسجد فتنازعا في المسح على الخفين فقال بلال كان النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على الموقين والخمار (1109) حدثنا أحمد بن المعلى الدمشقي ثنا هشام بن عمار ثنا يحيى بن حمزة عن العلاء بن الحارث عن مكحول عن الحارث بن معاوية وأبي جندل عن بلال رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين والخمار

[ 362 ]

(1110) حدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الله بن يوسف ثنا يحيى بن حمزة عن النعمان بن المنذر عن مكحول أن بلالا مولى أبي بكر رضي الله تعالى عنه أخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أقبل من الغائط يوم غزوة تبوك فدعا بوضوء فمسح على الخفين (1111) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا بكر بن خلف ح وحدثنا علي بن عبد العزيز ثنا محمد بن عمار الموصلي ثنا سالم بن نوح ثنا عمر بن عامر عن قتادة عن محمد بن سيرين عن أبي جندل عن بلال قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الموقين والخمار أبو إدريس عن بلال (1112) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي إدريس عن بلا لانه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على العمامة والموقين (1113) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن أبي قلابة قال مسح بلال على موقيه فقيل له ما هذا قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والخمار لم يذكر معمر في حديثه أبا إدريس وكذلك رواه يحيى بن أبي إسحاق عن أبي قلابة (1114) حدثنا معاذ بن المثنى ومحمد بن محمد التمار قالا ثنا محمد بن كثير ثنا سفيان عن يحيى بن أبي إسحاق عن أبي قلابة عن بلال رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين والخمار (1115) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا أبو غسان مالك بن إسماعيل ثنا زهير عن حميد الطويل عن أبي رجاء عن عمه أبي إدريس أنه كان قاعدا بدمشق في يوم بارد يتوضأ فمر به بلال مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا

[ 363 ]

بلال كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ قال يمسح على الخفين والخمار (1116) حدثنا يوسف بن يعقوب المقري الواسطي ثنا محمد بن خالد بن عبد الله ثنا أبي عن حميد الطويل عن أبي رجاء مولى أبي قلابة عن أبي قلابة عن أبي إدريس عن بلال رضي الله تعالى عنهان النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الخفين والخمار (1117) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا معتمر بن سليمان عن حميد عن أبي المتوكل الناجي عن أبي إدريس عن بلال قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والخمار أبو الأشعث الصنعاني عن بلال (1118) حدثنا هاشم بن مرثد الطبراني وورد بن أحمد بن لبيد البيروتي قالا ثنا صفوان بن صالح ثنا الوليد بن مسلم ثنا سعيد بن بشير عن مطر الوراق عن أبي قلابة الجرمي عن أبي الاشعث الصنعاني عن بلال رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح على الخفين والخمار عبد الله بن لحي الهوزني عن بلال (1119) حدثنا أحمد بن خليد الحلبي ثنا أبو توبة الربيع بن نافع حدثنا معاوية بن سلام عن زيد بن سلام أنه سمع أبا سلام قال حدثني عبد الله الهوزني قال لقيت بلالا مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا بلال حدثني كيف كانت نفقة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما كان له شئ كنت أنا الذي ألي ذاك منه منذ بعثه الله عز وجل حتى توفي وكان إذا أتاه الانسان المسلم فرآه عاريا يأمرني به فأنطلق فأستقرض فأشترى البردة فأكسوه وأطعمه حتى اعترضني رجل من المشركين فقال يا بلال إن عندي سعة

[ 364 ]

فلا تستقرض من أحد إلا مني ففعلت فلما كان ذات يوم توضأت ثم قمت لاؤذن بالصلاة فإذا المشرك قد أقبل في عصابة من التجار فلما رآني قال يا حبشي قلت يا لبيك فتجهمني وقال لي قولا عظيما فقال أتدري كم بينك وبين الشهر قلت قريب قال إنما بينك وبينه أربع وآخذك بالذي لي عليك فإني لم أعطك الذي أعطيتك من كرامتك ولا كرامة صاحبك علي ولكن إنما أعطيتك لاتخذك لي عبدا فأردك ترعى الغنم كما كنت قبل ذلك فأخذ في نفسي ما يأخذ في أنفس الناس فانطلقت ثم أذنت بالصلاة حتى إذا صليت العتمة رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهله فاستأذنت عليه فأذن لي فقلت يا رسول الله إن المشرك الذي كنت إدنت منه قال لي كذا وكذا وليس عندك ما تقضي عني وليس عندي وهو فاضحي فائذن لي أن أبق إلى بعض هؤلاء الاحياء الذين قد أسلموا حتى يرزق الله رسوله صلى الله عليه وسلم ما يقضي عني فخرجت حتى أتيت منزلي فجعلت سيفي وجرابي ومجني ونعلي عند رأسي واستقبلت بوجهي الافق فكلما نمت ساعة انتبهت فإذا رأيت علي ليلا نمت حتى ينشق عمود الصبح الاول فأردت أن أنطلق فإذا إنسان يسعى يدعو يا بلال أجب رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلقت حتى أتيته فإذا أربع ركائب مناخات عليهن أحمالهن فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستأذنت فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أبشر فقد جاءك الله بقضائك فحمدت الله عزوجل وقال ألم تمر على الركائب المناخات الاربع قلت بلى قال إن لك رقابهن وما عليهن كسوة وطعام أهداهن إلي عظيم فدك فاقبضهن ثم اقض دينك ففعلت فحططت عنهن أحمالهن ثم عقلتهن ثم قمت إلى تأذيني صلاة الصبح حتى إذا صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خرجت إلى البقيع فجعلت إصبعي في أذني فناديت فقلت من كان يطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم بدين فليحضر فما زلت أبيع وأقضي حتى لم يبق على رسول الله صلى الله عليه وسلم دين في الارض حتى فضل في يدي أوقيتان أو وقية ونصف ثم انطلقت إلى

[ 365 ]

المسجد وقد ذهب عامة النهار وإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعدا في المسجد وحده فسلمت عليه فقال لي ما فعل ما قبلك قلت قد قضى الله كل شئ كان على رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يبق شئ فقال أفضل شئ فقلت نعم قال انظر أن تريحني منها فإني لست داخلا على أحد من أهلي حتى تريحني منه فلم يأتنا أحد حتى أمسينا فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم العتمة دعاني فقال لي ما فعل الذي قبلك قلت هو معي لم يأتنا أحد فبات في المسجد حتى أصبح فظل اليوم الثاني حتى كان في آخر النهار جاء راكبان فانطلقت بهما وأطعمتهما وكسوتهما حتى إذا صلى العتمة دعاني فقال ما فعل الذي قبلك فقلت قد أراحك الله منه يا رسول الله فكبر وحمد الله عزوجل شفقا من أن يدركه الموت وعنده ذلك ثم اتبعته حتى جاء أزواجه فسلم على امرأة امرأة حتى أتى مبيته فهو الذي سألتني عنه (1120) حدثنا إبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي ثنا محمد بن مصفى ثنا الوليد بن مسلم عن معاوية بن سلام حدثني بن سلام عن غيلان الثقفي عن بلال عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله شداد مولى عياض عن بلال (1121) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن جعفر بن برقان عن شداد مولى عياض عن بلال رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تؤذن حتى ترى الفجر هكذا وأشار بيده ثم فتحها شهر بن حوشب عن بلال (1122) حدثنا عبيد بن غنام ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن

[ 366 ]

هارون أنا أيوب العلاء عن قتادة عن شهر بن حوشب عن بلال قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم نمران اليحصبي عن بلال (1123) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا محمد بن عمار الموصلي ثنا يحيى بن اليمان ثنا المنهال بن خليفة عن أبي عبيد الله الشامي عن أبي مليكة الذماري عن نمران اليحصبي عن بلال قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بلال ناد في الناس من قال لا إله إلا الله قبل موته بسنة دخل الجنة أو شهر أو جمعة أو يوم أو ساعة قال إذا يتكلوا قال وان اتكلوا أبو عثمان النهدي عن بلال (1124) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري عن عبد الرزاق عن الثوري عن عاصم عن أبي عثمان أن بلالا قال للنبي صلى الله عليه وسلم لا تسبقني بآمين (1125) حدثنا محمد بن يحيى بن منده الاصبهاني حدثنا أبو كريب ثنا عثمان بن سعيد ثنا القاسم بن معين عن عاصم عن أبي عثمان عن بلال أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم لا تسبقني بآمين فاطمة بنت الحسين عن بلال (1126) حدثنا أحمد بن يحيى الحلواني ثنا محمد بن عبد الله الارزي ثنا أبوتميلة يحيى بن واضح أخبرني بشر بن محمد الاموي عن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل معروف صدقة

[ 367 ]

98 - بلال بن الحارث المزني يكنى أبا عبد الرحمن (1127) حدثنا أبوالزنباع روح بن الفرج ثنا يحيى بن بكير قال مات بلال بن الحارث المزني سنة ستين وسنه ثمانون سنة (1128) حدثنا محمد بن علي فستقة ثنا هارون بن عبد الله الحمال قال بلال بن الحارث يكنى أبا عبد الرحمن (1129) حدثنا إدريس بن جعفر ثنا يزيد بن هارون ثنا محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث المزني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها رضوانه إلى يوم القيامة وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يرى أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه (1129) حدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا حجاج بن إبراهيم الازرق ثنا إسماعيل بن جعفر عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث المزني أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله له رضوانه إلى يوم القيامة وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم القيامة (1130) حدثنا محمد بن الربيع بن شاهين البصري ثنا عيسى بن إبراهيم البركي ثنا عبد العزيز بن مسلم ثنا محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث المزني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل يتكلم بالكلمة من رضوان الله وما يرى أنها بلغت ما بلغت فيكتب الله له

[ 368 ]

بها رضاه إلى يوم القيامة وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله فما يرى أنها تبلغ ما تبلغ فيكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يقاه (1130) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي ثنا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث المزني أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان أحدكم ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن أحدكم ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله عليه سخطه إلى يوم يلقاه (1131) حدثنا أبو شعيب الحراني ثنا جدي أحمد بن أبي شعيب ثنا موسى بن أعين ثنا سفيان الثوري عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يرى أن تبلغ ما بلغت فيكتب له سخطه إلى يوم القيامة وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يرى أن تبلغ ما بلغت فيكتب له رضوانه إلى يوم يلقاه (1132) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا أبو بكر بن أبي النضر ثنا أبو النضر ثنا عبيد الله الاشجعي عن سفيان عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1133) حدثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث حدثني محمد بن عجلان عن محمد بن عمرو عن أبيه عمرو بن علقمة عن بلال بن الحارث قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما يظن أنها تبلغ ما بلغت يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما يظن أن تبلغ ما بلغت فيكتب الله بها عليه سخطه إلى يوم يلقاه

[ 369 ]

(1134) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي عن مالك ح وحدثنا بكر بن سهل ثنا عبد الله بن يوسف أنا مالك ح وحدثنا أبو يزيد القراطيسي ثنا عبد الله بن أبي الحكم أنا مالك بن أنس عن محمد بن عمرو بن علقمة عن أبيه عن بلال بن الحارث المزني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله له رضوانه إلى يوم يلقاه وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه قال أبو القاسم اسقط مالك ومحمد بن عجلان من الاسناد علقمة بن وقاص جد محمد بن عمرو ورواه حماد بن سلمة فخالف الناس فيه (1135) حدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم الكشي قالا حدثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو بن علقمة عن محمد بن إبراهيم عن علقمة بن وقاص عن بلال بن الحارث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الرجل ليتكلم من سخط الله لا يدري ما بلغت فيكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يدري ما بلغت فيكتب الله له بها رضاه إلى يوم يلقاه (1136) حدثنا الحسن بن علي بن شهريار البغدادي ثنا عامر بن سيار حدثنا عبد الله بن المبارك عن موسى بن عقبة عن علقمة بن وقاص الليثي عن بلال بن الحارث قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان الرجل ليتكلم بالكلمة من الخير ما يعلم مبلغها يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من الشر ما يعلم مبلغها يكتب الله عليه بها سخطه إلى يوم يلقاه (1137) حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا القعنبي ثنا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 370 ]

قال المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده (1138) حدثنا محمد بن العباس المؤدب ثنا سريج بن النعمان ثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي حدثني ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن الحارث بن بلال بن الحارث عن أبيه قال قلتيا رسول الله فسخ الحج لنا خاصة أم للناس عامة قال بل لنا خاصة (1139) حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ثنا بكر بن خلف ثنا بن أبي الوزير ثنا عبد العزيز بن محمد عن ربيعة عن الحارث بن بلال بن الحارث عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد (1140) حدثنا موسى بن هارون ثنا أبي ح وحدثنا الحسين بن إسحاق التستري ثنا هارون بن عبد الله قال ثنا محمد بن الحسن بن زبالة حدثني عبد العزيز بن محمد عن ربيعة عن الحارث بن بلال بن الحادث عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقطع له العقيق كله (1141) حدثنا الحسين بن إسحاق ثنا هارون بن عبد الله ثنا محمد ابن الحسن حدثني حميد بن صالح عن عمارة وبلال ابني يحيى بن بلال بن الحارث عن أبيهما عن جدهما بلال بن الحارث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقطعه هذه القطيعة وكتب له بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أعطى محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم بلال بن الحارث أعطاه معادن القبيلة غوريها وجلسيها غشية وذات النصب وحيث صلح الزرع من قدس إن كان صادقا وكتب معاوية

[ 371 ]

(1142) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي وزكريا بن يحيى الساجي قالا ثنا العباس بن عبد العظيم العنبري ثنا كثير بن عبد الله بن جعفر عن كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ذهب لحاجته أبعد (1143) حدثنا خالد بن النضر القرشي ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري ثنا كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فخرج لحاجته وكان إذا خرج لحاجته يبعد فأتيته بإداوة من ماء فانطلق فسمعت عنده خصومة رجال ولغطا لم أسمع مثلها فجاء فقال بلال فقلت بلال قال أمعك ماء قلت نعم قال أصبت فأخذه مني فتوضأ قلت يا رسول الله سمعت عندك خصومة رجال ولغطا ما سمعت أحد من ألسنتهم قال اختصم عندي الجن المسلمون والجن المشركون سألوني أن أسكنهم فأسكنت المسلمين الجلس وأسكنت المشركين الغور قال عبد الله بن كثير قلت لكثير ما الجلس وما الغور قال الجلس القرى والجبال والغور ما بين الجبال والبحار قال كثير ما رأينا أحدا أصيب بالجلس إلا سلم ولا أصيب أحد بالغور إلا لم يكد يسلم

[ 372 ]

الحارث قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ذهب لحاجته أبعد (1143) حدثنا خالد بن النضر القرشي ثنا إبراهيم بن سعيد الجوهري ثنا كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المزني عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره فخرج لحاجته وكان إذا خرج لحاجته يبعد فأتيته بإداوة من ماء فانطلق فسمعت عنده خصومة رجال ولغطا لم أسمع مثلها فجاء فقال بلال فقلت بلال قال أمعك ماء قلت نعم قال أصبت فأخذه مني فتوضأ قلت يا رسول الله سمعت عندك خصومة رجال ولغطا ما سمعت أحد من ألسنتهم قال اختصم عندي الجن المسلمون والجن المشركون سألوني أن أسكنهم فأسكنت المسلمين الجلس وأسكنت المشركين الغور قال عبد الله بن كثير قلت لكثير ما الجلس وما الغور قال الجلس القرى والجبال والغور ما بين الجبال والبحار قال كثير ما رأينا أحدا أصيب بالجلس إلا سلم ولا أصيب أحد بالغور إلا لم يكد يسلم

[ 372 ]

(1144) حدثنا الحسن بن علي بن نصر الطوسي ثنا عبد الله بن أيوب المخرمي ثنا عبد الله بن كثير بن جعفر عن أبيه عن جده عن بلال بن الحارث قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان بالمدينة خير من ألف رمضان فيما سواها من البلدان وجمعة بالمدينة خير من ألف جمعة فيما سواها من البلدان انتهى الجزء الاول ويليه الجزء الثاني ان شاء الله وأوله 99 - بريدة بن الخصيب

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية