الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




الآحاد والمثاني - الضحاك ج 3

الآحاد والمثاني

الضحاك ج 3


[ 1 ]

الآحاد والمثاني المجلد الثالث تأليف ابن أبي عاصم 206 - 287 تحقيق الدكتور باسم فيصل أحمد الجوابرة أستاذ الحديث المشارك بجامعة الامام محمد بن مسعود الاسلامية دار الراية

[ 2 ]

حقوق الطبع محفوظة الطبعة الاولى 1411 ه‍ - 1991 م دار الراية للطباعة والنشر والتوزيع السعودية - الرياض هاتف : 4931869 - 4911985 ص . ب : 11499

[ 3 ]

الجزء الثالث ومن أشجع أشجع بن ريث بن غطفان بن قيس بن عيلان صلى الله عليه وسلم 352 عوف بن مالك رضي الله تعالى عنه توفي سنة ثلاث وسبعين ويكنى أبا عبد الرحمن (1284) حدثنا أبو موسى نا عبد الرحمن بن مهدي عن معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك الاشجعي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن شئتم أنبأتكم عن الامارة وما هي قال فقمت فناديت بأعلا صوتي ثلاث مرات فقلت وما هي يا رسول الله قال أولها ملامة وثانيها ندامة وثالثها عذاب يوم القيامة إلا من عدل

[ 4 ]

(1285) حدثنا محمد بن مصفى ثنا الوليد بن مسلم نا صدقة بن يزيد عن زيد بن واقد عن يزيد بن الاصم عن عوف بن مالك رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله قال وكيف يعدل مع أقاربه قال أبو بكر بن أبي عاصم كان دحيم يقول صدقة بن يزيد صالح وصدقة بن خالد قوي (1286) حدثنا محمد بن مصفى نا بقية بن الوليد نا بن ثوبان عن أبيه أنه سمع عبد الله بن الديلمي يقول حدثني عوف بن مالك الاشجعي رضي الله تعالى عنه قال رحت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة فسمع ركن رجلي فقال من هذا فقلت عوف بن مالك فقال ادخل يا عوف فقلت أكلي يا رسول الله قال نعم فدخلت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ وضوءا مكيثا فقال يا عوف ستا بين يدي ما توعدون أولها موت نبيكم صلى الله عليه وسلم قل إحدى قال

[ 5 ]

فوجمت عند ذلك وجمة شديدة فقلت إحدى ثم إيليا قل اثنتين قال ثم يفيض فيكم المال حتى يعطي الرجل المائة فيظل يتسخطها قل ثلاث فقلت ثلاث قال ثم موتان يرسل عليكم كقصاص الغنم قل أربع فقلت أربع قال ثم فتنة تخرج من بينكم لا تكاد تدع بيتا من المسلمين إلا دخلته قل خمسا فقلت خمسا قال ثم فتنة تكون بينكم وبين الروم يغدرون فيها فيجتمعوا لكم قدر حمل امرأة فيأتونكم في ثمانين غاية كل غاية اثنا عشر ألفا (1287) حدثنا محمد بن علي بن ميمون نا عمرو بن عثمان نا عبيد الله بن عمرو عن إسحاق بن راشد عن الزهري عن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب عن عوف بن مالك رضي الله تعالى عنه قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فذكر نحوه (1288) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة نا الوليد بن مسلم عن عبد الله بن العلاء عن بسر بن عبيد الله الحضرمي عن أبي إدريس الخولاني عن عوف بن مالك رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 6 ]

يتوضأ وضوءا مكيثا فقال يا عوف أعدد ستا بين يدي الساعة ثم ذكر نحوه (1289) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون عن سفيان بن حسين عن هشام بن يوسف عن عوف بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستا بين يدي الساعة فذكر نحوه (1290) حدثنا أحمد بن منيع نا هشيم عن يعلى بن عطاء عن محمد بن أبي محمد عن عوف بن مالك رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1291) حدثنا أبو أيوب الخبائري نا أبو حيوة شريح بن يزيد حدثني أبو عدي أرطأة بن المنذر عن ضمرة بن حبيب عن عوف بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعقد على ستة بين يدي الساعة نحوه

[ 7 ]

(1292) حدثنا الحوطي نا إسماعيل بن عياش نا صفوان بن عمرو وعن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في نباله فسلمت عليه فقال عوف فقلت نعم فذكر نحوه (1293) حدثنا أبو مسعود الرازي نا إسحاق بن إبراهيم الصنعاني نا النضر بن محمد عن عكرمة بن عمار عن عبيد الله بن عبد الرحمن عن علي العقيلي عن عوف بن مالك رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو حديث هشيم قال أبو بكر بن أبي عاصم رحمه الله وأحسب العباس بن عبد العظيم حدثني به فيما حدثني من حديث النصر بن محمد

[ 8 ]

353 معقل بن سنان الاشجعي يكنى أبا عيسى رضي الله تعالى عنه قتل أيام الحرة (1294) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن فضيل نا عطاء بن السائب قال شهد عندي نفر من أهل البصرة منهم الحسن بن أبي الحسن عن معقل بن يسار الاشجعي رضي الله تعالى عنه أنه قال مر علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أحتجم في ثمان عشرة خلت من رمضان فقال صلى الله عليه وسلم أفطر الحاجم والمحجوم

[ 9 ]

قال أبو بكر بن أبي عاصم وقد رووه عن بن فضيل عن معقل بن يسار وهذا أثبت من حديث بن فضيل وروى غير بن فضيل عن عطاء بن السائب عن الحسن عن معقل بن سنان وروى الحسن عن خمسة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم (1295) حدثنا محمد بن المثنى والحسن بن علي قالا ثنا محمد بن خالد بن عثمة حدثني موسى بن يعقوب حدثني أبو الحويرث عن نافع بن جبير حدثني معقل بن سنان رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال غفار وأسلم وجهينة ومزينة موالي الله تبارك وتعالى ورسوله عليه السلام

[ 10 ]

(1296) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن مهدي عبد الرحمن عن سفيان عن فراس عن الشعبي عن مسروق عن عبد اللهأنه سئل عن رجل تزوج امرأة فمات عنها ولم يدخل بها ولم يفرض لها فقال عبد الله لها صداق ولها الميراث وعليها العدة فقال معقل بن سنان رضي الله تعالى عنه شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى في بروع بنت واشق بمثل ذلك (1297) حدثنا أبو بكر نا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن منصور عن إبراهيم عن علقمة عن عبد اللهبمثله

[ 11 ]

354 نبيط بن شريط بن أنس رضي الله تعالى عنه (1298) حدثنا يعقوب بن حميد نا مروان بن معاوية نا أبو مالك عن نبيط بن شريط بن أنس قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع بمنى فحمد الله وأثنى عليه ثم سألهم أي يوم أحرم قالوا هذا اليوم ثم قال أي شهر أحرم قالوا هذا الشهر ثم قال أي بلد أعظم قالوا هذا البلد قال فإن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة هذا اليوم وحرمة هذا الشهر حرمة هذا البلد هل بلغت قالوا نعم قال اللهم اشهد

[ 12 ]

355 سالم بن عبيد رضي الله تعالى عنه (1299) قال أبو عمرو نصر بن علي الحداني نا عبد الله بن داود قال سلمة بن نبيط أنا عن نعيم بن أبي هند عن نبيط بن شريط عن سالم بن عبيد رضي الله تعالى عنه قال اغمي على رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه فأفاق فقال حضرت الصلاة قالوا نعم فقال مروا بلالا فليؤذن ومروا أبا بكر فليصل للناس أو بالناس ثم أغمى عليه فأفاق فقال حضرت الصلاة قالوا نعم فقال مروا بلالا فليؤذن ومروا أبا بكر فليصل بالناس ثم أغمي عليه فأفاق قال حضرت الصلاة قالوا نعم قال مروا بلالا فليؤذن ومروا أبا بكر فليصل بالناس فقالت عائشة رضي الله تعالى عنها إن أبي رجل

[ 13 ]

أسيف إذا قام ذلك المقام يبكي فلا يستطيع فلو أمرت غيره قال ثم أغمي عليه فأفاق فأمر بلالا فأذن وأمر أبا بكر رضي الله تعالى عنه فصلى بالناس ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجد خفة فقال انظروا لي من أتكئ عليه فجاءت بريرة ورجل آخر فاتكأ عليهما فلما رآه أبو بكر رضي الله تعالى عنه هم ذهب لينكص فأومى إلي أن أثبت مكانك حتى قضى أبو بكر رضي الله تعالى عنه صلاته ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبض فقال عمر رضي الله تعالى عنه والله لا أسمع أحدا يذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبض إلا ضربته بسيفي هذا قال وكان الناس أميين لم يكن فيهم نبي قبله قال فأمسك الناس وقالوا يا سالم انطلق إلى صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فادعه فأتيت أبا بكر رضي الله تعالى عنه وهو في المسجد فأتيته أبكي دهشا فلما رآني قال قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إن عمر يقول لا أسمع أحدا يذكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبض إلا ضربته بسيفي هذا فقال انطلق فانطلقت معه وجاء والناس قد أكبوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس أفرجوا لي قال فأفرجوا له فجاء حتى أكب عليه ثم لمسه ثم قال إنك ميت وإنهم ميتون فقالوا يا صاحب رسول الله أقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم فعلموا أن قد صدق فقالوا يا صاحب رسول الله نصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

[ 14 ]

نعم قالوا كيف قال يدخل قوم فيكبرون ويدعون ثم يخرجون حتى يدخل الناس قالوا يا صاحب رسول الله أيدفن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم قالوا أين قال في المكان الذي قبض الله عزوجل فيه روحه فإن الله تبارك وتعالى لم يقبض روحه إلا في مكان طيب فعلموا أن قد صدق ثم أمرهم أن يغسله بنو أبيه واجتمع المهاجرون يتشاورون فقالوا انطلقوا بنا إلى إخواننا من الانصار ندخلهم معنا في هذا الامر فقالت الانصار منا أمير ومنكم أمير فقال عمر رضي الله تعالى عنه من له مثل هذا إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا من هما ثم بسط يده فبايعه وبايعه الناس بيعة حسنة جميلة قال بن أبي عاصم وأحسبني قد سمعته من نصر بن علي ما لا أحصيه (1300) حدثنا أبو جعفر بن زيرك المروزي نا محمد بن جعفر

[ 15 ]

المدائني نا ورقاء عن منصور عن هلال بن يساف عن خالد بن عرفطة عن سالم بن عبيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا عطس أحدكم فليقل الحمد لله على كل حال وليقل من سمعه يرحمك الله ويقول هو يغفر الله لي ولكم

[ 16 ]

356 أبو سالم بن عبيد (1301) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو أسامة عن زائدة عن منصور عن هلال عن رجل من أشجع قال كان في الجيش فعطس رجل من القوم ونحن نسير فقال السلام عليك فقال سالم بن عبيد وعليك وعلى أمك

[ 17 ]

357 سلمة بن قيس رضي الله تعالى عنه (1302) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو الأحوص عن منصور عن هلال بن يساف عن سلمة بن قيس الاشجعي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما هي أربعة لا تشركوا بالله تعالى شيئا ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا تسرقوا ولا تزنوا

[ 18 ]

(1303) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو الأحوص عن منصور عن هلال عن سلمة بن قيس الاشجعي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا توضأت فانثر وإذا استجمرت فأوتر

[ 19 ]

358 نوفل بن فروة رضي الله تعالى عنه (1304) حدثنا أبو بكر ثنا مروان بن معاوية عن أبي مالك

[ 20 ]

الاشجعي عن عبد الرحمن بن نوفل عن أبيه قال قلتيا رسول الله إني حديث عهد بشرك فمرني بأمر يبرئني من الشرك قال اقرأ قل يا أيها الكافرون قال فما أخطأها يوم ولا ليلة حتى مات

[ 21 ]

359 طارق بن أشيم أبو أبي مالك الاشجعي رضي الله تعالى عنه (1305) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا خلف بن خليفة عن أبي مالك الاشجعي عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من رآني في المنام فقد رآني (1306) حدثنا عمار بن خالد ثنا القاسم بن مالك عن أبي مالك الاشجعي عن أبيه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أخف الناس صلاة في تمام

[ 22 ]

(1307) حدثنا المقدمي نا حسين بن حسن بن عطية نا أبو مالك عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال بحسب أصحابي القتل

[ 23 ]

36 سلمة بن نعيم الاشجعي رضي الله تعالى عنه (1308) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا هاشم بن القاسم نا شيبان عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن سلمة بن نعيم الاشجعي رضي الله تعالى عنه وكان من أصحاب رسول الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لقي الله تعالى لا يشرك به شيئا دخل الجنة قلت يا رسول الله وإن زنى وإن سرق قال إن زنى وإن سرق

[ 24 ]

361 نعيم بن مسعود الاشجعي رضي الله تعالى عنه (1309) حدثنا يحيى بن خلف أبو سلمة نا وهب بن جرير نا أبي نا محمد بن إسحاق حدثني شيخ من أشجع عن سلمة بن نعيم بن مسعود عن أبيه أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول والله لولا أن الرسل لا تقتل لضربت أعناقكما قال فكتب معهما من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مسيلمة الكذاب سلام على من اتبع الهدى أما بعد فإن الارض لله تعالى يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين قال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذابا كلهم يزعم أنه نبي

[ 25 ]

362 جعيل الاشجعي رضي الله تعالى عنه (1310) حدثنا الحسن بن علي الحلواني نا زيد بن الحباب نا رافع بن سلمة بن زياد بن أبي الجعد الاشجعي ثنا عبد الله بن أبي الجعد عن جعيل الاشجعي رضي الله تعالى عنه قال خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض غزواته على فرس لي أعجف مهزولة ضعيفة فدنا مني فضربها بمخفقة معه وقال اللهم بارك له فيها وكنت في أخريات القوم فما ملكت رأسها قدام القوم وبعت من بطنها باثنى عشر ألفا

[ 26 ]

363 عبد الله بن عمير ليس له حديث

[ 27 ]

أبو ثعلبة الاشجعي رضي الله تعالى عنه (1311) حدثنا الحسن بن علي ثنا حماد بن مسعدة عن بن جريج عن أبي الزبير عن عمر بن نبهان عن أبي ثعلبة الاشجعي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله مات لي ولدان في الاسلام قال فقال من مات له ولدان في الاسلام أدخله الله تعالى الجنة بفضل رحمته إياهما قال فلما كان بعد ذلك لقيني أبو هريرة رضي الله تعالى عنه فقال لي أنت الذي قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم في الولدين ما قال قلت نعم قال لان أكون أنا الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب الي مما أغلقت عليه حمص وفلسطين

[ 28 ]

365 أبو مالك الاشجعي رضي الله تعالى عنه (1312) حدثنا الحسن بن علي نا عفان نا إسماعيل بن عليه نا بن جريج عن أبي الزبير عن عمر بن نبهان عن أبي مالك الاشجعي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله مات لي ولدان في الاسلام فقال من مات له ولدان في الاسلام أدخله الله عزوجل الجنة بفضل رحمته إياهما فلقيني أبو هريرة فقال أنت الذي قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم في الولدين ما قال قلت نعم قال لان يكون قال لي أحب من كذا وكذا

[ 29 ]

ومن بني فزارة بن ذبيان بن بغيض بن ريث بن عطفان بن قيس بن عيلان 366 أبو آمنة الفزاري رضي الله تعالى عنه (1313) حدثنا أحمد بن محمد أبو جعفر المروزي نا شاذان نا عبد الحميد بن أبي جعفر الفراء عن أبيه قال كنت احتجم عند الحجام فقال لي رجل يكنى أبا آمنة الفزاري رضي الله تعالى عنه رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتجم

[ 30 ]

367 سمرة بن جندب رضي الله تعالى عنه (1314) حدثنا العباس بن الوليد نا يزيد بن زريع نا سعيد بن أبي عروبة عن أيوب عن أبي قلابة عن عمه أبي المهلب عن سمرة بن جندب رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عليكم بالبياض ليلبسه أحياؤكم وكفنوا فيها موتاكم فإنه من خيار ثيابكم (1315) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الرزاق ثنا معمر عن أيوب عن أبي قلابة عن أبي المهلب عن سمرة بن جندب رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 31 ]

(1316) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو داود الطيالسي عن شعبة عن سماك قال وسمعت المهلب بن أبي صفرة يحدث عن سمرة بن جندب رضي الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلى بعد الصبح حتى تطلع الشمس فإنها تطلع على قرن أو قرني شيطان (1317) حدثنا محمد بن المثنى نا محمد بن جعفر أنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت المهلب بن أبي صفرة يخطب قال سمعت سمرة بن جندب رضي الله تعالى عنه يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تصلوا حتى تطلع الشمس ولا حين تسقط فإنها تطلع بين قرني شيطان

[ 32 ]

ومن محارب بن خصفة بن قيس بن عيلان 368 أسود بن أصرم المحاربي رضي الله تعالى عنه (1318) حدثنا عبد الرحمن أبو سعيد دحيم نا عمرو بن أبي سلمة عن صدقة بن عبد الله عن عبيد الله بن علي عن سليمان بن حبيب المحاربي قال حدثني أسود بن أصرم المحاربي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله أوصني قال املك يدك قال قلت فماذا أملك إذا لم أملك يدي قال فتملك لسانك قال قلت فماذا أملك إذا لم أملك لساني قال فلا تبسط يدك إلا إلى خير ولا تقل بلسانك إلا معروفا قال أبو بكر بن أبي عاصم كتب عن دحيم أحمد بن حنبل رحمه الله عليه والحلواني وما رأيت أحدا يروي عنه إلا يكنيه إجلالا له وما رأيت أحدا بالشام أثبت منه

[ 33 ]

369 وخرشة المحاربي رضي الله تعالى عنه (1319) حدثنا هشام بن عمار نا سويد بن عبد العزيز نا ثابت بن عجلان حدثني أبو كثير المحاربي قال سمعت خرشة رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سيكون بعدي فتنة النائم فيها خير من اليقظان واليقظان خير من القائم والقائم فيها خير من الساعي إلا من أتت عليه فليمشي بسيفه إلى الصفاة فيضرب به فيكسر به ثم يضطجع بها حتى تنجلي ما انجلت

[ 34 ]

(1320) حدثنا عمرو بن عثمان نا عبد الملك بن محمد عن ثابت نا أبو كثير قال سمعت خرشة رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم مثله (1321) حدثنا عمرو بن عثمان نا أبي نا محمد بن مهاجر عن ثابت بن عجلان عن أبي كثير عن خرشة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 35 ]

37 طارق بن عبد الله المحاربي رضي الله تعالى عنه (1322) حدثنا محمد بن فضيل أبو جعفر البزار ثقة نا وكيع

[ 36 ]

عن سفيان عن منصور عن ربعي بن حراش عن طارق المحاربي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بزق أحدكم فلا يبزق عن يمينك ولا عن شمالك ولكن تحت قدمك (1323) قال عبدة بن عبد الله القسملي حدثنا إسحاق بن واضح نا قيس بن الربيع عن منصور عن ربعي بن حراش عن طارق بن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا طارق استعد للموت قبل الموت

[ 37 ]

371 سفيان المحاربي رضي الله تعالى عنه (1324) حدثنا جراح بن مخلد القزار نا روح بن جميل أبو محمد القرى الخواص نا يزيد بن فضيل بن عمرو بن سفيان المحاربي عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه قومك عن نبيذ الجر فإنه حرام من الله عزوجل ورسوله صلى الله عليه وسلم

[ 38 ]

ومن قيس هوازن ومازن سليم وسلامان بنو منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان ومن بني سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس 372 عمرو بن عبسة رضي الله تعالى عنه ومن ذكره (1325) حدثنا محمد بن مصفى نا بقية بن الوليد نا أبو بكر بن أبي مريم عن حبيب بن عبيد عن عمرو بن عبسة قال لولا أن يقال فعل أبو نجيح السلمي لالحقت مالي لسبيله ثم عمدت إلى وادي من أودية لبنان فعبدت الله عزوجل فيه لما أرى من النقص

[ 39 ]

(1326) حدثنا محمد بن مصفى نا الوليد بن مسلم نا عبد الله بن العلاء حدثني أبو سلام الحبشي أنه سمع عمرو بن عبسة رضي الله تعالى عنه يقول اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعته على الاسلام قال عمرو رضي الله تعالى عنه ولقد رأيتني ربع الاسلام (1327) حدثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك نا عكرمة بن عمار نا شداد بن عبد الله أبو عمار وكان قد أدرك نفرا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو أمامة لعمرو بن عبسة بأي شئ تدعي أنك ربع الاسلام قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة فقلت من تبعك على هذا الامر قال حر وعبد وإذا معه بلال وأبو بكر رضي الله تعالى عنهما عنه (1328) حدثنا الحوطي ثنا بقية بن الوليد نا بحير بن سعد

[ 40 ]

عن خالد بن معدان عن كثير بن مرة عن عمرو بن عبسة أنه حدثهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من بنى لله عزوجل مسجدا يذكر الله تعالى فيه بنى له بيتا في الجنة ومن أعتق نفسا مسلما كانت فديته من جهنم ومن شاب شيبة في الاسلام كانت له نورا يوم القيامة (1329) حدثنا محمد بن مصفى نا الوليد بن مسلم نا عبد الله بن العلاء حدثني أبو سلام الحبشي أنه سمع عمرو بن عبسة رضي الله تعالى عنه يقولالقي في روعي أن عبادة الاوثان باطل قال فسمعني رجل وأنا أتكلم بذاك فقال يا عمرو بمكة رجل يقول كما تقول قال فأقبلت إلى مكة أسأل عنه فأخبرت أنه مختفي لا يقدر عليه إلا بالليل يطوف بالبيت فقمت بين الكعبة وأستارها فما علمت إلا بصوته يهلل الله تبارك وتعالى فخرجت إليه فقلت ما أنت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت وبما أرسلك ربك قال أن يعبد الله تعالى ولا يشرك به شيئا وتحقن الدماء وتوصل الارحام قلت ومن معك على هذا قال حر وعبد فقلت أبسط يدك أبايعك فبسط يده فبايعته على الاسلام فلقد رأيتني ربع الاسلام

[ 41 ]

(1330) حدثنا الحوطي نا إسماعيل بن عياش حدثني يحيي بن أبي عمرو السيباني عن أبي سلام الدمشقي وعمرو بن عبد الله السيباني أنهما سمعا أبا أمامة الباهلي يحدث من حديث عمرو بن عبسة أنه قال رغبت عن آلهة قومي في الجاهلية ورأيت أنها باطل يعبدون الحجارة والحجارة لا تضر ولا تنفع ثم ذكر الحديث

[ 42 ]

373 العرباض بن سارية السلمي رضي الله تعالى عنه يكنى أبا نجيح توفي سنة خمس وسبعين ومن ذكره (1332) حدثنا عمرو بن عثمان نا بقية حدثني محمد بن زياد حدثني عبد الرحمن بن عمرو السلمي قال حلف على عطائي وعطاء عيالي وذلك أني دعيت على اسم غيري فأجب ودعى على اسمي فلم يجب عليه أحد قال فلم أترك أحدا أعلم أنه يثقل على الامير إلا حملته عليه قال وعلينا عبد الله بن قرط رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فلقيني العرباض بن سارية السلمي يقول لي ما فعلت قلت لا شئ قال لي تعال فذهبت معه إلى المطهرة فقال توضأ فتوضأت وتوضأ معي ودخلنا المسجد فقال ما كنت سائله بن قرط فسل الله تعالى فإنه هو الذي يعطي ويمنع ثم قال اركع ركعتين ثم ادعو فأعينك قال فركعنا ركعتين ودعونا فما برحنا حتى أتانا رسوله يقول أين بن عمرو قال فصعدت إليه

[ 43 ]

فقال حدثني بما صنعت فأخبرته الخبر فقال هلا سألتم الله تعالى الجنة ثم قال لقد عرضت علي حاجتكما كأني أنظر إليها فرد على عطائي وعطاء عيالي (1333) حدثنا الحوطي ثنا إسماعيل بن عياش عن الازهر بن راشد عن سليم بن عامر عن العرباض بن سارية رضي الله تعالى عنه قال عند موته كفنوني في ثلاث لفائف وانصبوا على لحدي لبنا ولا يتقدمني أحد ولا تتبعني امرأة ولا نار (1334) حدثني أبو شرحبيل بن أخي أبي اليمان عيسى بن خالد حدثني أبو اليمان عن إسماعيل بن عياش عن بسر بن عبد الله عن بعض قومه أن العرباض بن سارية رضي الله تعالى عنه أوصى رجلين من الجند ان يليا أمره عند وفاته ثم قال اذا مت فاحفروا لي ما يسعني ثم إياكما وألحدا لي لحدا واغسلاني بالماء غسلا نقيا وإن وجدتما حنوطا فحنطاني وإلا فلا عليكما وكفناني في ثلاثة أثواب قبطي وسنوا على التراب سنا فإنا كذلك كنا ندفن أهل الصفة ويقول كنت من أصحاب الصفة وأصحاب الشجرة ومما أسند (1335) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة ثنا بقية بن الوليد ثنا

[ 44 ]

بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن بن أبي بلال عن العرباض بن سارية رضي الله تعالى عنه أنه حدثهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ المسبحات قبل أن يرقد ويقول فيهن آية أفضل من ألف آية (1336) حدثنا المسيب بن واضح ثنا أشعث بن شعبة رفيق إبراهيم بن أدهم عن أرطأة بن المنذر قال سمعت حكيم بن عمير يذكر عن العرباض بن سارية رضي الله تعالى عنه وكان من أصحابه يقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل بخيبر ومعه من معه من أصحابه وأن صاحب خيبر كان رجلا باردا منكرا فأقبل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمدا لكم أن تذبحوا حمرنا وتأكلوا ثمرتنا وتدخلوا بيوتنا وتضربوا نساءنا فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا بن عوف إركب فرسك فأذن في الناس أن الجنة لا تحل إلا لمن شهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله وأن اجتمعوا إلى الصلاة قال فاجتمعنا له فصلى النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال

[ 45 ]

إن الله عزوجل لم يحل لكم بيوت المكاتبين إلا بإذن ولا تأكلوا أموالهم ولا تضربوا نساءهم أم حسب امرؤ منكم وقد شبع حتى بطن وهو متكئ على أريكته لا يظن الله عزوجل حرم شيئا إلا ما في القرآن ألا إني قد حدثت ووعظت بأشياء هي مثل القرآن أو أكثر وأنه لا يحل لكم من السباع كل ذي ناب ولا الحمر ولا تدخلوا بيوت المكاتبين إلا بإذن ولا تأكلوا من أموالهم شيئا إلا ما طابوا له نفسا وقال لا تضربوا وقال لا تجلدوا نساءهم

[ 46 ]

374 عبد الله بن بسر أبو صفوان رضي الله تعالى عنه توفي سنة ثمان وثمانين ومن ذكره (1337) حدثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية بن الوليد عن صفوان رأيت عبد الله بن بسر أكثر من خمسين مرة له جمة لم أر عليه قلنسوة ولا عمامة في شتاء ولا صيف (1338) حدثنا الحوطي ثنا أبو المغيرة ثنا جرير بن عثمان رأيت عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه يقم شاربه ولا يحفه (1339) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو ثنا الحكم بن نافع نا صفوان بن عمرورأيت في جبهة عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه أثر السجود (1340) حدثنا عبد الله بن عمر نا أبو صالح نا معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية رأيت عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه يصفر لحيته

[ 47 ]

(1341) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو ثنا الحكم بن نافع عن صفوان عن الازهر بن عبد الله أن عبد الله بن بسر أبا صفوان رضي الله تعالى عنه أحضر لفراغ بناء مسجد حمص كتب بذلك الوليد بن عبد الملك إلى مسلم بن سليم حين فرغ من تزويقه (1342) حدثنا أبو تقي هشام بن عبد الملك نا بن حرب يعني محمد عن صفوان بن عمرو قال لما فرغ من تزاويق مسجد حمص في إمارة الوليد بن عبد الملك أمر أن يدخل إليه عبد الله بن بسر وأن يحفظ منه ما يقول فلما دخل المسجد قال حسن ملهى (1343) حدثنا دحيم نا محمد بن شعيب عن الحسن بن أيوب قال اراني عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه شامة في قرنه قال وضع رسول الله يده عليه وقال لتدركن قرنا قال فكان عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه يرجل شعر رأسه (1344) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو نا أحمد بن صالح نا بن وهب عن معاوية بن صالح عن أبي الزاهرية قال كان عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه يحدثنا حتى تقام الصلاة

[ 48 ]

(1345) حدثنا الحوطي ثنا إسماعيل بن عياش عن بسر بن عبد الله بن يسار رأيت عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يأخذ ذنب الفأرة بيده الشمال بالرقعة أو بالصوفة فينحيها عن الطريق قال وكان عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه يأخذ بأذني ويقول يا بن أخي إن أدركت فتح القسطنطينية فلا تدع أن تأخذ حظك منها (1346) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو ثنا يحيى بن صالح حدثتنا أم هاشم الطائية قالت رأيت عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه جالسا يتوضأ خرجت نفسه (1347) حدثنا عيسى بن خالد نا أبو اليمان عن إسماعيل عن حريز وصفوان أنهما رأيا عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه يصفر رأسه ولحيته وهو حاسر عن رأسه (1348) حدثنا عيسى بن خالد نا أبو اليمان عن إسماعيل عن صفوان عن يحيى بن سعيد القطان نا الحسن بن أيوب قال رأيت عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه وفي رأسه شامة (1349) حدثنا بن مصفى نا يحيى بن سعيد نا محمد بن عبد الرحمنكان الوليد بن عبد الملك يرزق عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه في كل شهر عشرة دنانير

[ 49 ]

(1350) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو ثنا يزيد بن عبد ربهأن عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه مات في إمارة سليمان قال أبو سعيد دحيم هم أربعة صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم بسر وابناه عبد الله وعطية وأختهما الصماء (1351) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو ثنا يحيى بن صالح نا أحمد بن محمد بن القاسم الطائي أن أخت عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنها اسمها بهيمة (1352) حدثنا المسيب بن واضح نا محمد بن حمير بن زياد عن عبد الله بن بسر المازني قال خرجت من حمص فأواني الليل إلى البقيعة قال فنزلت فحضرني من أهل الارض فقرأت هذه الآية من الاعراف إن ربكم الله الذي خلق السماوات والارض في ستة أيام الآية قال فقال بعضهم لبعض آخر سوءه الآن حتى يصبح قال فلما أصبحت ركبت دابتي (1353) حدثنا الحوطي نا بقية بن الوليد ثنا صفوان بن عمرو حدثني أزهر بن عبد الله عن عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه قال قالت أمي لابيلو صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما فدعوته قال ففعلنا

[ 50 ]

وصنعنا له ثريدا بسمن ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل البيت فوضعت أمي له قطيفة لنا فجمعتها له ليكون أوطأ له فقعد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعنا له ماء فقال خذوا بسم الله وأشار إلى ذروتها بأصابعه الثلاث فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قلنا يا رسول الله أدع الله تعالى لنا فقال اللهم اغفر لهم وارحمهم وبارك لهم في رزقهم (1354) حدثنا عمرو بن عثمان نا بقية نا محمد بن زياد الالهاني عن عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (1355) حدثنا عبد الرحيم بن مطرف نا عيسى بن يونس نا صفوان بن عمرو السكسكي نا عبد الله بن بسر فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 51 ]

(1356) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة نا إسماعيل بن عياش نا عمرو بن قيس السكسكي قال سمعت عبد الله بن بسر المازني قال جاء أعرابيان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أحدهمايا رسول الله أي الناس خير فقال طوبى لمن طال عمره وحسن عمله فقال الآخر أي العمل خير قال أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله عزوجل قال يا رسول الله ويكفيني قال نعم ويفضل عنك (1357) حدثنا بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب نا معاوية بن صالح نا عمرو بن قيس عن عبد الله بن بسر رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (1358) حدثنا الحوطي قال قلت لاسماعيل أدرك عمرو بن قيس أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم أدرك سبعين وأكثر

[ 52 ]

375 أخوه عطية بن بسر رضي الله تعالى عنه (1359) حدثنا هشام بن عمار ثنا صدقة بن خالد عن بن جابر عن سليم بن عامر عن ابني بسر رضي الله تعالى عنهما قال ادخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعنا له قطيفة لنا صببناها صبا فجلس وأنزل عليه الوحي في بيتنا وقدمنا إليه زبدا وتمرا وكان يحب الزبد وكان في رأس أحدهم قرن شعر مجتمع كأنه قرن فقال ألا أرى في أمتي قرنا فقلنا يا رسول ادع الله لنا فقال اللهم ارحمهم كي تغفر لهم وترزقهم

[ 53 ]

376 بسر أبو عبد الله رضي الله تعالى عنه (1360) حدثنا محمد بن المثنى نا يحيى بن حماد نا شعبة عن يزيد بن حمير عن عبد الله بن بسر عن أبيه رضي الله تعالى عنهأن النبي صلى الله عليه وسلم نزل بهم وذكر طعاما وشرابا أتوه به ووطأه يعني الحيس وكان يأكل التمر ويضع النوى على ظهر أصبعيه ثم يرمي به ثم قام فركب بغله له بيضاء فأخذت بركابه فقلت يا رسول الله ادع الله تعالى لنا فقال اللهم بارك لهم فيما رزقتهم واغفر لهم وارحمهم (1361) حدثنا محمد بن عوف نا عبد الحميد بن إبراهيم نا عبد الله بن سالم عن الزبيدي عن خالد بن معدان عن عبد الله عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 54 ]

377 عتبة بن عبد أبو الوليد رضي الله تعالى عنه توفي سنة سبع وثمانين ومن ذكره (1362) حدثنا الحوطي وهشام بن عمار قالا ثنا إسماعيل بن عياش عن عقيل بن مدرك عن لقمان بن عامر عن عتبة بن عبد رضي الله عنه قال استكسيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فكساني خيشيتين ولقد رأيتني وأني لاكسا أصحابه (1363) حدثنا هشام بن عمار ثنا إسماعيل بن عياش عن صفوان بن عمرو عن عقيل بن مدرك عن لقمان بن عامر عن عتبة بن عبد رضي الله تعالى عنه أنه لما بايع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما اسمك قال

[ 55 ]

نشبة بن عبد قال بل أنت عتبة بن عبد (1364) حدثنا دحيم ثنا محمد بن شعيب ثنا محمد بن القاسم حدثني يحيى بن عتبة بن عبد عن أبيه قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا غلام حدث فقال ما اسمك فقلت عثلة بن عبد قال أنت عتبة بن عبد الله (1365) حدثنا محمد بن عوف نا أبو اليمان نا إسماعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد قال قال عتبة رضي الله تعالى عنهكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتاه الرجل وله الاسم لا يحبه حوله ولقد أتيناه تسعة من بني سليم أكبرنا العرباض بن سارية فبايعناه جميعا معا (1366) حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك ثنا إسماعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن كثير بن مرة عن عتبة بن عبد رضي الله تعالى عنه قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا غلام حدث فقال ما اسمك فقلت عثلة بن عبد قال بل أنت عتبة بن عبد (1367) حدثنا محمد بن عوف ثنا حيوة بن شريح عن بقية نا

[ 56 ]

الوليد بن أبي الوليد البجلي نا أبو خالد الرحبي حدثني ذو مصر قلت لعتبة يا أبا الوليد في حديث ذكره (1368) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة نا بقية بن الوليد نا صفوان بن عمرو نا عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي عن عتبة بن عبد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أقسمت لبررت لا يدخل الجنة قبل سابق أمتي إلا بضعة عشر رجلا منهم إبراهيم وإسماعيل ويعقوب والاسباط وموسى وعيسى ومريم ابنة عمران عليهم السلام (1369) حدثنا الحوطي ثنا بقية بن الوليد نا بحير بن سعد عن

[ 57 ]

خالد بن معدان عن بن عمرو السلمي وهو عبد الرحمن بن عمرو بن عبسة عن عتبة بن عبد انه حدثهم أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كيف كان شأنك يا رسول الله قال كانت حاضنتي من بني سعد بن بكر فانطلقت أنا وابن لها في بهم لنا ولم نأخذ معنا زادا فقلت يا أخي اذهب فأتنا بزاد من عند أمنا فانطلق أخي ومكثت عند البهم فأقبل طيران أبيضان كأنهما نسران فقال أحدهما لصاحبه أهو هو قال نعم فأقبلا يبتدراني فبطحاني للقفاء ثم استخرجا قلبي فشقاه فاستخرجا منه علقتين سوداوين فقال أحدهما لصاحبه آتيني بماء ثلج فغسلا به جوفي ثم قال آتيني بماء برد فغسلا به قلبي ثم قال آتيني بالسكينة فذرها في قلبي ثم قال أحدهما لصاحبه حصه فحصه وختما عليه بخاتم النبوة فقال أحدهم لصاحبه اجعله في كفه واجعل ألفا من أمته في كفه فإذا أنا أنظر إلى الالف فوقي أشفق أن يخر علي بعضهم فقال لو أن أمته وزن به لمال بهم ثم انطلقا وتركاني ففرقت فرقا شديدا ثم انطلقت إلى أمي فأخبرتها فأشفقت أن يكون قد التبس بي فقالت أعيذك بالله تعالى فرحلت بعيرها فحملتني على الرحل وركبت خلفي حتى بلغتني إلى أمي فقالت أديت أمانتي وحدثتها بالذي لقيت فلم يرعها ذلك ثم قالت رأيت خرج مني نور أضاءت منه قصور الشام (1370) حدثنا عمرو بن عثمان ومحمد بن مصفى وكثير بن عبيد قالوا ثنا بقية بن الوليد عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن بن عمرو السلمي عن عتبة بن عبد رضي الله تعالى عنهعن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 58 ]

378 معاوية بن جاهمة السلمي رضي الله تعالى عنه (1371) حدثنا محمد بن المثنى نا الضحاك بن مخلد عن بن جريج أخبرني محمد بن طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن عن أبيه عن معاوية بن جاهمة السلمي أن جاهمة رضي الله تعالى عنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال اني أردت أن أغزو معك وجئت أستشيرك قال ألك والدة قال نعم قال فاذهب فالزمها فإن الجنة تحت رجلها

[ 59 ]

(1372) حدثنا الحسن بن البزار نا عبد الرحمن بن محمد المحاربي نا محمد بن إسحاق عن محمد بن طلحة عن أبيه عن معاوية السلمي رضي الله تعالى عنه قال جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله جئت أريد الجهاد معك أطلب وجه الله تعالى والدار الآخرة قال حية والدتك قال نعم قال فاذهب فأبررها قال قلت ما أرى رسول الله صلى الله عليه وسلم فهم عني فأتيته من ناحية أخرى فقلت له مثل ذلك قال فقال ويحك أحية أمك قلت نعم قال فاذهب فاقعد عند رجلها

[ 60 ]

379 ومن ذكر معن بن يزيد السلمي رضي الله تعالى عنه (1373) حدثنا محمد بن عبيد بن حساب نا أبو عوانة عن عاصم بن كليب حدثني أبو الجويرية قال اصبت جمرة حمراء في إمارة معاوية في أرض العدو وعلينا رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من بني سليم يقال له معن بن يزيد رضي الله تعالى عنه فأتيته بها فقسمها بين الناس وأعطاني مثلما أعطى رجلا منهم ثم قال لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا نفل إلا بعد الخمس لاعطيتك ثم أخذ يعرض علي من نصيبه فأبيت فقلت ما أنا بأحق به منك

[ 61 ]

(1374) حدثنا محمد بن عبيد نا أبو عوانة عن أبي الجويرية عن معن بن يزيد رضي الله تعالى عنه قال بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وأبي وجدي وخاصمت فأفلج لي وخطب علي فأنكحني قال معن رضي الله تعالى عنهلا تحل الغنيمة حتى تقسم على كفة واحدة وإذا قسم لنا حل أن نعطيك (1375) حدثنا أحمد بن محمد المروزي نا أبو أحمد عن إسرائيل عن أبي الجويرية عن معن بن يزيد رضي الله تعالى عنه قال بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وأبي وجدي فذكر نحوه

[ 62 ]

38 عتبة بن الندر السلمي رضي الله تعالى عنه (1376) حدثنا أبو سعيد دحيم نا سويد بن عبد العزيز نا أبو وهب الكلاعي عن مكحول عن خالد بن معدان عن عتبة بن الندر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انتاطت المغازي وكثرت العزائم واستحلت الغنائم فخير جهادكم الرباط

[ 63 ]

(1377) حدثنا بن مصفى نا بقية عن مسلمة بن علي حدثني سعيد بن أبي أيوب عن الحارث بن زيد عن علي بن رباح قال سمعت عتبة بن الندر رضي الله تعالى عنه قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما فقرأ طس حتى إذا بلغ قصة موسى عليه السلام قال إن موسى عليه السلام آجر نفسه ثماني سنين أو عشر سنين على عفة فرجه وطعام بطنه (1378) حدثنا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم نا بن لهيعة عن الحارث بن يزيد الحضرمي عن علي بن رباح اللخمي قال سمعت عتبة بن الندر السلمي رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان موسى عليه السلام آجر نفسه بعفة فرجه وطعمة بطنه فلما وفي الاجل قيل يا رسول الله أي الاجلين وفى قال أبرهما وأوفاهما فلما فارق شعيبا عليه السلام أمر امرأته أن تسأل أباها أن يعطيها من غنمه ما يعيشون به فأعطاها ما ولدت غنمه من قالب لون في ذلك العام وكانت غنمه سودا حسانا فانطلق

[ 64 ]

موسى عليه السلام إلى عصاه فسجاها من طرفها ووضعها في طرف الحوض ثم أوردها فسقاها ووقف بأدنى الحوض فلم يبق منها شاة إلا ضرب بجنبها فاتأمت وأنثت ووضعت كلها قالب لون إلا شاة أو شاتين ليس فيهم فشوش ولا صبوب ولا عزون ولا ثغول ولا كمشة تقوت الكف قال النبي صلى الله عليه وسلم إن افتتحتم الشام وجدتم بقايا تلك الغنم بها (1379) حدثنا هشام ثنا الوليد قال فسألت بن لهيعة عن الفشوش فقال الواسعة السحب فقلت فما الثغول قال التي ليس لها ضرع إلا كهيئة حلمة فقلت فما الصبوب قال الطويلة الضرع تجره قلت فما الكمشة قال فذكر شيئا لا أحفظه

[ 65 ]

381 مرة بن كعب البهزي رضي الله تعالى عنه يهز سليم (1380) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة حدثني كهمس بن الحسن عن عبد الله بن شقيق حدثني هرم بن الحارث وأسامة بن خريم وكانا يغازيان قال فحدثاني حديثا ولا يشعر كل واحد منهما أن صاحبه حدثنيه عن مرة البهزي رضي الله تعالى عنه قال بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في طريق من طرق المدينة فقال كيف تصنعون في فتنة تفور في أقطار الارض كأنها صياصي بقر قالوا فنصنع ماذا يا رسول الله قال عليكم بهذا وأصحابه واتبعوا هذا وأصحابه قال فأسرعت حتى عطفت على

[ 66 ]

الرجل فقلت يا نبي الله هذا قال هذا فإذا هو عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه (1381) حدثنا محمد بن عوف ويعقوب بن سفيان قالا ثنا أبو صالح قال حدثني معاوية بن صالح عن سليم بن عامر الخبائري عن جبير بن نفير قال سمعت مرة بن كعب البهزي عند معاوية بمرج صالوجا يقول والله ما انا بخطيب ولا أريد الخطبة ولولا كلام سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قمت فلما سمعه معاوية يذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر الناس فأجلسوا وأصمتوا فقال مرة رضي الله تعالى عنه بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما إذ مر عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه مترجلا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتخرجن فتنة من بين رجلي أو من تحت قدمي هذا يومئذ ومن اتبعه على الهدى قال فقمت وأنا من أحدث القوم سنا حتى أخذت بمنكب عثمان رضي الله تعالى عنه فلفته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت هذا يا رسول الله قال نعم هذا يومئذ ومن تبعه على الهدى قال فقام من تحت المنبر عبد الله بن حوالة الازدي فقال وإنك لصاحب ذلك اليوم قال نعم قال والله إني لحاضر المجلس يومئذ ولو كنت أعلم أن في المجلس لي مصدقا لكنت أول من تكلم به قال فسر معاوية رضي الله تعالى عنه والناس وفرحوا

[ 67 ]

382 وعمير بن سلمة رضي الله تعالى عنه (1382) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون نا يحيى بن سعيد أن محمد بن إبراهيم أخبره عن عيسى بن طلحة عن عمير بن سلمة أن رجلا من بهز أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يريد مكة حتى إذا كان ببعض وادي الروحاء وجد الناس حمار وحشي عقيرا فذكروه لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أقروه حتى يأتي صاحبه فأتى البهزي وكان صاحبه فقال يا رسول الله شأنكم بهذا فقام أبو بكر رضي الله تعالى عنه فقسمه في الرفاق وهم محرمون حتى إذا كانوا بالاثابة إذا ظبي حاقف في ظل شجرة وفيه سهم فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا أن يقف عنده حتى يخبر عنه الناس

[ 68 ]

383 وضمرة بن ثعلبة البهزي رضي الله تعالى عنه (1383) حدثنا محمد بن عوف ثنا محمد بن إسماعيل ثنا أبي عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد قال حدث أبو بحرية عن ضمرة بن ثعلبة البهزي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لن تزالوا بخير ما لم تحاسدوا

[ 69 ]

384 جد أبي الاسد السلمي رضي الله تعالى عنه (1384) حدثنا الحوطي ثنا بقية بن الوليد عن عثمان بن زفر عن أبي الاسد السلمي عن أبيه عن جده قال كنت سابع سبعة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر فجمع كل رجل منا درهم فاشترينا أضحية بسبعة دراهم فقلنا يا رسول الله لقد أغلينا بها قال إن أفضل الضحايا أغلاها ثمنا وأنفسها قال فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ رجل برجل ورجل برجل ورجل بيد ورجل بيد ورجل بقرن ورجل بقرن وذبحها السابع وكبروا عليها جميعا

[ 70 ]

385 وعبيد السلمي عن أبيه خالد رضي الله تعالى عنه (1385) حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك ثنا بن عياش عن عقيل بن مدرك عن الحارث بن خالد بن عبيد الله السلمي عن أبيه خالد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أن الله عزوجل أعطاكم عند موتكم ثلث أموالكم زيادة في أعمالكم

[ 71 ]

386 عتبة بن فرقد السلمي رضي الله تعالى عنه (1386) حدثنا محمد بن المثنى وعقبة بن مكرم قالا ثنا أسد بن قتيبة عن عقيل بن طلحة عن عتبة بن فرقد رضي الله تعالى عنه قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أصحابه تأخرا فنادى فيهم يا أصحاب سورة البقرة

[ 72 ]

(1387) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد عن حصين عن أم عاصم امرأة عتبة بن فرقد قالت كنا عند عتبة ثلاث نسوة وأن كل واحدة منهن تريد أن تكون أطيب ريحا من صاحبتها وكان عتبة أطيب ريحا منا وكان إذا خرج عرف بريح طيبة فسألت عن ذلك فقال أخذه الشرى على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فشكا ذلك إليه فأمر به فقعد بين يديه وجعل ثوبه على فرجه ثم تفل النبي صلى الله عليه وسلم في يده ومسح بها ظهره وبطنه

[ 73 ]

387 وعصمة بن قيس السلمي رضي الله تعالى عنه (1388) حدثنا الحوطي نا بن عياش نا صفوان بن عمرو عن الازهر بن عبد الله عن عصمة بن قيس السلمي صاحب النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يتعوذ بالله تعالى من فتنة المشرق فقيل له كيف فتنة المغرب قال تلك أعظم وأعظم (1389) حدثنا الحوطي نا بن عياش عن حريز بن عثمان عن الازهر بن عبد الله عن عصمة بن قيس رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يتعوذ في صلاته من فتنة المغرب

[ 74 ]

388 عباس بن مرداس السلمي رضي الله تعالى عنه (1390) حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي نا عبد القاهر بن السري نا نعيم بن كنانة بن عباس بن مرداس ان أباه حدثه عن العباس بن مرداس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا عشية عرفة لامته بالمغفرة والتوبة فأجابه الله تعالى اني قد فعلت غفرت لامتك إلا ظلم بعضهم بعضا فعاد فقال يا رب إنك قادر على أن تغفر للظالم وتثيب المظلوم خيرا من ظلامته فلم يكن تلك العيشة إلا ذي فلما كان من الغد غداة المزدلفة عاد يدعو لامته فلم يكن تلك العشية إلا ذي كان من الغد غداة المزدلفة عاد يدعو لامته فلم يلبث النبي صلى الله عليه وسلم أن تبسم فقال له أصحابه بأبي أنت يا رسول الله تبسمت في ساعة لم تكن تضحك فما أضحكك أضحك الله عزوجل سنك قال ضحكت من عدو الله حين علم أن الله عزوجل قد أجاب لي في أمتي وغفر للظالم أدبر يدعو بالويل والثبور ويحثو التراب على رأسه فتبسمت بما صنع من جزعه

[ 75 ]

(1391) حدثنا أبو الوليد الطيالسي نا عبد القاهر بن السرى بنحوه (1392) حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار نا أبي نا عبد الله بن عبد العزيز عن أخيه محمد بن عبد العزيز عن بن شهاب عن عبد الرحمن بن أنيس السلمي عن عباس بن مرداس رضي الله تعالى عنه قال كان إسلام عباس بن مرداس أنه كان بعمرة في لفاح له نصف النهار إذا طلعت له نعامة بيضاء مثل اللبن عليها راكب عليه ثياب بياض مثل القطن فقال لي يا عباس بن مرداس ألم ترى أن السماء كفت أجراسها وأن الحرب صرعت أنفاسها وأن الخيل وضعت أحلاسها وأن الذي نزل بالبر والهدى يوم الاثنين ليلة الثلاثاء صاحب الناقة القصواء قال فخرجت مرعوبا قد راعني ما رأيت وسمعت حتى جئت وثنا لنا يدعى الضماد كنا نكبره ونكلم من جوفه فدخلت عليه وكنست ما حوله وقمت إليه ثم تمسحت به وقبلته فإذا صائح يصيح يا عباس بن مرداس

[ 76 ]

قل للقبائل من سليم كلها هلك الضماد وفاز أهل المسجد هلك الضماد وكان يعبد مرة قبل الصلاة إلى النبي محمد إن الذي جاء بالنبوة والهدى بعد بن مريم من قريش مهتد قال فخرجت مرعوبا حتى أتيت قومي فقصصت عليهم القصة وأخبرتهم بالخبر فخرجت في ثلاث مائة راكب من قومي من بني حارثة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخلت المسجد فلما رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم تبسم فقال يا عباس كيف كان إسلامك فقصصت عليه القصة فقال صدقت فسر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك قال فأسلمت أنا وقومي

[ 77 ]

389 يزيد بن الاخنس رضي الله تعالى عنه (1393) حدثنا عمرو بن عثمان ثنا بقية بن الوليد عن صفوان بن عمرو عن جبير بن نفير عن يزيد بن الاخنس رضي الله تعالى عنه أنهلما أسلم أسلم معه جميع أهله إلا امرأة واحدة غلبت أن تسلم فأنزل الله تبارك وتعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم ولا تمسكوا بعصم الكوافر فقيل لها قد أنزل الله تعالى أنه فرق بينها وبين زوجها إلا أن تسلم وضرب لها أجل سنة فلما مضت السنة إلا يوم تنظر إلى الشمس حتى إذا دنت للغروب أسلمت وقالت المستضعفة المستكرهة على دينها ودين آبائها فلما دخلت في الاسلام حسن إسلامها وفقهت في الدين قال فكانوا يعجبون منها ويقولون هذه التي استضعفت واستكرهت قالت تعجبون مني عجبت منكم أشد من إعجابكم ألا شجعتم ألا ضربتم والله لو ظهر الايمان على دب أشعر لخالط الناس

[ 78 ]

39 عبيد بن خالد السلمي رضي الله تعالى عنه (1394) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا غندر نا شعبة عن عمرو بن مرة عن عمرو بن ميمون عن عبد الله بن ربيعة عن عبيد بن خالد السلمي رضي الله تعالى عنه قال آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين رجلين فقتل أحدهما ومات الآخر بعده ففضلناه عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما قلتم قالوا دعونا الله تعالى له قلنا اللهم الحقه بصاحبه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأين صلاته بعد صلاته وأين صومه بعد صومه وأين عمله بعد عمله شك في الصوم والعمل في أحدهما الذي بينهما كما بين السماء والارض

[ 79 ]

(1395) حدثنا أبو بكر ثنا أبو أسامة عن شعبة عن عمرو بن مرة عن عمرو بن ميمون عن عبد الله بن ربيعة عن عبيد بن خالد رضي الله تعالى عنه وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم آخى بين رجلين فقتل أحدهما ومات الآخر بعده فصلينا عليه فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما قلتم وما دعوتم له قلنا دعونا له أن يغفر له ويرحمه ويلحقه بصاحبه ثم ذكر مثله

[ 80 ]

391 ذكر نصر رضي الله تعالى عنه (1396) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو خالد الاحمر عن بن إسحاق عن محمد بن إبراهيم عن أبي عثمان بن نصر عن أبيه قال كنت فيمن رجم ماعز بن مالك فلما وجد مس الحجارة قال ردوني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 81 ]

392 كرز بن سامة ليس له حديث أبو قراد السلمي رضي الله تعالى عنه (1397) حدثنا محمد بن المثنى نا عبيد بن واقد القيسي نا يحيى بن أبي عطاء الازدي حدثني عمير بن يزيد يعني بن خماشة وهو أبو جعفر الخطمي عن عبد الرحمن بن الحارث عن أبي قراد السلمي رضي الله تعالى عنه قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا بطهور فغمس يده فيه فتوضأ فتتبعناه فحسوناه فلما فرغ قال ما حملكم على ما صنعتم قلنا حب الله تعالى ورسوله قال فإن أحببتم أن يحبكم الله عزوجل ورسوله فأدوا إذا ائتمنتم وأصدقوا إذا حدثتم وأحسنوا جوار من جاوركم

[ 82 ]

394 معاوية بن الحكم السلمي رضي الله تعالى عنه (1398) حدثنا هدبة بن خالد ثنا أبان بن يزيد العطار حدثني يحيى بن أبي كثير أن هلال بن أبي آمنة حدثه أن عطاء بن يسار حدثه أن معاوية بن الحكم السلمي رضي الله تعالى عنه حدثه بثلاثة أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال معاوية صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أوطاس فعطس رجل فقلت يرحمك الله فرماني القوم بأبصارهم فقلت واثكل أماه مالكم تنظرون إلي في الصلاة فضربوا بأيديهم على أفخاذهم فلما رأيتهم يصمتونني لكن سكت فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاني فما رأيت معلما أحسن تعليما منه ما ضربني ولا كهرني ولا سبني فقال إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شئ من كلام الناس هذا إنما هو التكبير والتسبيح والتحميد وقراءة القرآن أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 83 ]

وحدث معاوية بن الحكم رضي الله تعالى عنه قال قلت يا رسول الله إنا قوم حديثي عهد بجاهلية وأن الله عزوجل قد جاء بالاسلام وإن رجالا منا يخطون فقال قد كان نبي من الانبياء عليهم السلام يخط فمن وافق خطه حطه فذاك قال قلت يا رسول الله إن رجالا منا يتطيرون قال إنما ذلك شئ يجدوه في صدورهم فلا يصدنهم قال قلت يا رسول الله إن رجالا يأتون الكهان قال فلا تأتهم قال وحدث معاوية رضي الله تعالى عنه قال قلت يا رسول الله إنه كانت لي جارية ترعى غنما لي قبل أحد والجوانية وإني أطلعتها يوما إطلاعة فوجدت الذئب قد ذهب بشاه منها وأنا من بني آدم آسف كما يأسفون فصككتها صكة فعظم ذلك على النبي صلى الله عليه وسلم قال قلت يا رسول الله أعتقها قال ادعها إلي فقال لها أين الله تعالى قالت الله في السماء قال ومن أنا قالت أنت رسول الله قال أعتقها فإنها مؤمنة (1399) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا إسماعيل بن إبراهيم عن حجاج الصواف عن يحيى بن أبي كثير عن هلال بن أبي ميمونة عن عطاء بن يسار عن معاوية بن الحكم السلمي رضي الله تعالى عنه قال بينما أصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ عطس رجل من القوم فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 84 ]

(1400) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن الضحاك بن عثمان عن حبيب بن سلمة عن عطاء بن يسار عن معاوية بن الحكم رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله أمورا كنا نصنعها في الجاهلية كنا نأتي الكهان وكنا نتطير فقال لا تأتوا الكهان والطيرة شئ يجده أحدكم في نفسه فلا يصدنكم (1401) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد العزيز بن محمد ثنا بن أخي الزهري عن الزهري عن أبي سلمة عن معاوية بن الحكم رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم في الطيرة (1402) حدثنا أبو موسى نا عثمان بن عمرو نا يونس عن الزهري عن أبي سلمة عن معاوية بن الحكم عن النبي صلى الله عليه وسلم في الطيرة

[ 85 ]

395 جد أبي صخر السلمي رضي الله تعالى عنه (1403) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا محمد بن طلحة بن عبد الرحمن التيمي عن أبي صخر السلمي عن أبيه عن جده أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم قال فقلتيا رسول الله ائذن لي في الشعر قال لئن تمتلئ من حلقك إلى ثنيتك قيحا خير لك من أن تمتلئ شعرا قال قلت يا رسول الله فامسح عني الشعر قال فوضع يده على صدري ثم نزل بها إلى أسفل حتى استحييت من موضع يد النبي صلى الله عليه وسلم قال ثم قالت إن قلت منه شيئا فامدح راحلتك وانسب بزوجتك

[ 86 ]

396 مجاشع بن مسعود وأخوه رضي الله تعالى عنه (1404) حدثنا يعقوب بن سفيان ثنا آدم بن أبي إياس عن شيبان عن يحيى بن أبي كثير عن يحيى بن إسحاق عن مجاشع بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال اتيت النبي صلى الله عليه وسلم بابن أخ لي لنبايعه على الهجرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم نبايع على الاسلام فإنه لا هجرة بعد الفتح ويكون من التابعين بإحسان

[ 87 ]

(1405) حدثنا عبيد الله بن معاذ بن معاذ نا بشر بن المفضل نا أبو هارون الغنوي عن عبد العزيز مولى معمر عن حصين الرقاشي قال دخلت على مجاشع بن مسعود وعلي ملاءة ذات أعلام فجعل ينظر إلي وإلى الملاءة فسألني عن الثوب الذي علي قال قلت هل لك فيها قال أقسمت عليك لا تلبسه بعد هذا اليوم (1406) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن فضيل عن عاصم عن أبي عثمان عن مجاشع بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وأخي فقلت يا رسول الله بايعنا على الهجرة فقال مضت الهجرة لاهلها فقلت فعلى ما تبايعنا يا رسول الله قال على الاسلام والجهاد فلقيت اخاه فقال صدق مجاشع

[ 88 ]

398 صفوان بن المعطل السلمي رضي الله تعالى عنه (1407) حدثنا عمرو بن علي ثنا سلم بن قتيبة نا عمرو بن نبهان الغنوي ثنا سلام أبو عيسى نا صفوان بن المعطل قال خرجنا حجاجا فلما كنا بالعرج إذا نحن بحية تضطرب فلم تلبث أن ماتت فأخرج لها رجل منا خرقة من عيبة له فلفها فيها وحفر لها في الارض ثم قدمنا مكة فإنا بالمسجد الحرام إذ وقف علينا شخص فقال أيكم صاحب عمرو بن جابر قلنا ما نعرفه قال أيكم صاحب الجان قالوا هذا قال أما أنت فجزاك الله خيرا أما إنه كان آخر التسعة موتا الذين أتو رسول الله صلى الله عليه وسلم يستمعون القرآن

[ 89 ]

399 كعب بن مرة البهزي رضي الله تعالى عنه (1408) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن سالم بن أبي الجعد عن شرحبيل بن السمط قال قال لكعب بن مرة رضي الله تعالى عنه حدثنا حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لله أبوك واحذر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من رجل مسلم يعتق رجلا مسلما إلا كان فكاكه من النار يجزئ كل عظم من عظامه عظما من عظامه وأيما رجل مسلم أعتق امرأتين مسلمتين كانتا فكاكه من النار يجزئ كل عظمتين من عظامهما عظما من عظامه وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة إلا كانت فكاكها من النار يجزئ بكل عظم من عظامها عظما من

[ 90 ]

عظامها قال ودعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على مضر فأتيته فقلت يا رسول الله إن الله عزوجل نصرك وأعطاك واستجاب لك وإن قومك قد هلكوا فادع الله تعالى لهم فأعرض عنه فقلت يا رسول الله إن الله تعالى قد أعطاك ونصرك واستجاب لك وإن قومك قد هلكوا فادع الله تعالى لهم فقال اللهم فأتنا غيثا مغيثا مريا طبقا غدقا غير رايث نافعا غير ضار قال فما كانت إلا جمعة ونحوها حتى مطروا (1409) حدثنا محمد بن خلف نا آدم نا شيبان عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن كعب بن مرة السلمي رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا صلاة بعد الفجر حتى تطلع الشمس قيد رمح أو رمحين

[ 91 ]

4 عطية بن بسر المازني رضي الله تعالى عنه مازن سليم (1410) حدثنا أبو طالب الجرجاني عبد الجبار نا بقية بن الوليد نا أبو مطيع معاوية بن يحيى عن سليمان بن موسى عن مكحول عن غضيف بن الحارث الكندي عن عطية بن بسر المازني رضي الله تعالى عنه قال اتى عكاف بن وداعة الهلالي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا عكاف الك زوجة قال لا قال ولا جارية قال لا قال وأنت صحيح موسر قال نعم والحمد لله يا رسول الله قال فأنت إذا من إخوان الشياطين إما أن تكون من رهبان النصارى فأنت منهم وإما أن تكون منا فتصنع كما نصنع فإن من سنتنا النكاح شراركم عزابكم وأراذل موتاكم عزابكم أبا لشياطين تمرسون ماله في نفسه سلاح أبلغ في الصالحين من الرجال والنساء إلا المتزوجون أولئك المطهرون والمبرؤون من الخنا ويحك يا عكاف إنهن صواحب داود وصواحب أيوب وصواحب يوسف وصواحب كرسف عليهم السلام قال عطية ومن كرسف يا رسول الله قال رجل كان يعبد الله على ساحل من سواحل البحر ثلاثين عاما يصوم النهار ويقوم الليل لا يفتر من عبادة الله تعالى من صيام ولا

[ 92 ]

قيام ثم كفر بعد ذلك بالله العظيم في سبب المرأة عشقها فترك ما كان عليه من عبادة الله تعالى فتداركه الله عزوجل لما سلف منه فتاب الله تعالى عليه ويحك يا عكاف تزوج فإنك من المذبذبين قال زوجني يا رسول الله قال قد زوجتك على بسم الله تعالى والبركة كريمة بنت كلثوم الحميرية

[ 93 ]

401 خزيمة بن جزي رضي الله تعالى عنه (1411) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يحيى بن واضح عن محمد بن إسحاق عن عبد الكريم بن أبي المخارق عن حبان بن جزي عن أخيه خزيمة بن جزي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله جئت لاسألك عن أشياء عن أحناش الارض ما تقول في الضب قال لا آكله ولا أحرمه قال فإني آكل مما لم تحرمه ولم يا رسول الله قال فقدت أمة من الامم فرأيت خلقا رابني فقلت يا رسول الله ما تقول في الارنب قال لا آكله ولا أحرمه فقلت إني آكل مما لم تحرمه ولم يا رسول الله قال نبئت أنها تدمي قلت يا رسول الله فما تقول في الضبع فقال من يأكل الضبع فقلت يا رسول الله ما تقول في الثعلب قال ومن يأكل الثعلب قال قلت يا رسول الله ما تقول في الذئب قال ويأكل الذئب أحد فيه خير

[ 94 ]

(1412) حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك نا إسماعيل بن عياش عن إسماعيل بن مسلم عن عبد الكريم بن أبي المخارق عن حبان بن جزي عن خزيمة بن جزي عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله

[ 95 ]

402 سيابة بن عاصم رضي الله تعالى عنه (1413) حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود ثنا هشيم اثنا يحيى بن سعيد عن عمرو بن سعيد بن العاص نا سيابة بن عاصم رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم حنين وأنا بن العواتك

[ 96 ]

403 صخر ليس له حديث بشر أو بسر السلمي رضي الله تعالى عنه (1414) حدثنا محمد بن المثنى ثنا عثمان بن عمر نا عبد الحميد بن جعفر نا محمد بن علي أبو جعفر عن رافع بن بشر أو بسر السلمي شك عثمان عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوشك أن

[ 97 ]

تخرج نار من حبسي سيل تسير سير بطيئة الابل تسير النهار وتقيم الليل تغدو وتروح يقال غدت النار أيها الناس فاغدوا قالت النار فقيلوا راحت النار أيها الناس فروحوا من أدركته آكلته قال أبو موسى محمد بن المثنى فقلنا لعثمان سيل أو سبل قال اضربوا عليه ولا تحدثوا به عني فلما كاف بعد ذلك لقيني بعض أصحابنا فقال لي إن عثمان قال لي أرووا ذلك الحديث عني وقل لابي موسى يرويه عني قال أبو بكر بن أبي عاصم عثمان خال أبي موسى وسمعت أبا موسى يقول كلم عثمان يحيى بن سعيد وأنا حاضر فقال أبو موسى يأخذ مني العفو كما كنت أنا آخذ العفو

[ 98 ]

405 عم حبيب بن هرم بن الحارث السلمي رضي الله تعالى عنه (1415) حدثنا سعيد بن الاشعث أبو بكر الزهراني نا أبو جناب نا حبيب بن هرم بن الحارث السلمي عن عمه قال كان عطاء عمي ألفين فإذا خرج عطاؤه قال لغلامه انطلق فاقض عنا ما علينا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ترك دينارا فكية ومن ترك دينارين فكيتين

[ 99 ]

406 جد محمد بن خالد السلمي رضي الله تعالى عنه (1416) حدثنا سلمة بن شبيب نا عبد الله بن جعفر نا أبو المليح عن محمد بن خالد السلمي عن أبيه عن جده وكانت له صحبة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سبقت للعبد منزلة لم يبلغها بعمل ابتلاه الله تعالى في جسده وماله وولده فصبره على ذلك حتى ينال المنزلة التي سبقت له من الله تعالى

[ 100 ]

407 علباء السلمي رضي الله تعالى عنه (1417) حدثنا محمد بن علي بن ميمون نا خضر بن محمد وهو ثقة نا علي بن ثابت عن عبد الحميد بن جعفر عن أبيه عن علباء السلمي رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقوم الساعة حتى يلي عل الناس رجل من الموالي يقال له جهجاه

[ 101 ]

408 خرباق السلمي رضي الله تعالى عنه (1418) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو نا محمد بن بكار عن سعيد عن قتادة عن بن سيرين عن خرباق السلمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى صلاة الظهر فسلم في ركعتين ثم ذكر الحديث

[ 102 ]

409 عبد الرحمن بن خباب السلمي رضي الله تعالى عنه (1419) حدثنا محمد بن المثنى نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا سكن بن المغيرة أبو محمد البزار ثنا الوليد بن أبي هشام عن فرقد أبي طلحة عن عبد الرحمن بن خباب السلمي رضي الله تعالى عنه قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم فحث على جيش العسرة فقال عثمان علي مائة بعير بأحلاسها وأقتابها قال ثم حث فقال عثمان علي مائة أخرى بأحلاسها وأقتابها ثم نزل مرقاة من المنبر ثم حث فقال عثمان علي مائة أخرى بأحلاسها وأقتابها قال فرأيت

[ 103 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بيده هكذا يحركها وحرف عبد الصمد بيده كالمتعجب ما على عثمان ما عمل بعدها (1420) حدثنا محمد بن المثنى نا عثمان بن فارس نا سكن بن المغيرة نا الوليد بن هشام عن طلحة عن عبد الرحمن بن خباب السلمي رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب فحث على جيش العسرة فذكر نحوه

[ 104 ]

41 أبو سلالة السلمي رضي الله تعالى عنه (1421) حدثنا يوسف بن موسى نا حكام بن سلم الرازي نا عنبسة بن سعيد الاسدي عن عاصم بن عبيد الله عن عبد الله بن عبيد الله عن أبي سلالة السلمي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ستكون بعدي أئمة يملكون رقابكم يحدثونكم فيكذبونكم ويعملون فيسيئون ولا يرضون منكم حتى تحسنوا قبيحهم وتصدقوا كذبهم فأعطوا الحق ما رضوا به

[ 105 ]

411 الحكم بن الحارث السلمي رضي الله تعالى عنه (1422) حدثنا أبو كامل ثنا محمد بن حمران نا عطية الدعاء نا الحكم بن الحارث صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السلف فمر بي وقد خلات ناقتي فمر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أضربها فقال لا تضربها حل قال فقامت وسارت مع الناس (1423) حدثنا أبو كامل نا محمد بن حمران نا عطية الدعاء قال كان الحكم بن الحارث رضي الله تعالى عنه يأكل الضب قال ورأيت الحكم يرفع كور العمامة إذا سجد (1424) حدثنا أبو كامل نا محمد بن حمران نا عطية الدعاء عن الحكم بن الحارث صاحب النبي صلى الله عليه وسلم قال وكان غزا معه أنه رآه يستاك أول النهار ولا يراه يستاك آخره

[ 106 ]

412 حسان بن أبي جابر السلمي رضي الله تعالى عنه (1425) حدثنا محمد بن مصفى نا بقية بن الوليد حدثني سعيد بن إبراهيم حدثني أبو يوسف سمعت حسان بن أبي جابر السلمي رضي الله تعالى عنه يقول كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في الطواف فرأى رجالا من أصحابه قد صفروا وحمروا فقال مرحبا بالمصفرين والمحمرين

[ 107 ]

413 جزء بن أنس ورزين بن أنس رضي الله تعالى عنهما (1426) حدثنا محمد بن سنان نا إسحاق بن إدريس نا نائل بن مطرف بن عبد الرحمن بن جزء بن أنس السلمي قال ادركت أبي وجدي في أيديهم كتابا من رسول الله صلى الله عليه وسلم وزعم نائل أن الكتاب عندهم اليوم وكتبه النبي صلى الله عليه وسلم لرزين بن أنس وهو زعم جده وفيه هذا الكتاب وزعم أن هكذا هجاه في كتابه من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم لرزين بن أنس أن له بين الدفينة وذكر الحديث

[ 108 ]

ورجال من بني سليم لم يسموا (1427) حدثنا أبو كامل نا محمد بن حمران القيسي نا الحسن بن أبي الحسناء حدثني ناجية قال مررت بنبل في يدي فإذا أنا بشيخ قاعد على باب في بني سليم فقال لي تبيع فقلت نعم فقال إني أشتريها منك وما بي من رمي ثم قال يا جارية هلمي قرني ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تعاهدوا قرانكم فلا تزال مملوءة نبلا أبدا (1428) حدثنا بندار نا بدل بن المحبر نا شعبة عن العلاء أبن أخي شعيب الرازي عن رجل عن إسماعيل بن إبراهيم عن رجل من بني سليم قال خطبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم أمامه بنت عبد المطلب فأنكحني من غير أن يتشهد قال أبو بكر وقد روى عن رجل من بني شيبان خطبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم أمامه

[ 109 ]

(1429) حدثني سليمان بن عبد الجبار نا علي بن عاصم نا فطر عن أبي إسحاق عن جدي حدثني السلمي قال عقد رسول الله صلى الله عليه وسلم في يدي فقال التسبيح نصف الميزان والحمد لله تملاه والتكبير يملا ما بين السماء والارض والصوم نصف الصبر والوضوء نصف الايمان (1430) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن زيد بن أسلم عن رجل من بني سليم عن جده أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم بفضة فقال ما هذا فقال هذا من معدن فقال ستكون معادن يحضرها شرار الناس صلى الله عليه وسلم

[ 110 ]

ومن قيس بنو معاوية بن بكر وسعد بن بكر ومنبه بن بكر بن هوازن عطية السعدي بن سعد بن بكر بن هوازن بن منصور (1431) حدثنا الحسن بن علي الحلواني نا إبراهيم بن خالد بن أمية بن شبل نا أبو وائل القاص قال كنا عند عروة بن محمد فدخل رجل فكلمه بكلام أغضبه فقام فدخل ثم خرج إلينا وقد توضأ فقال حدثني أبي عن جدي عطية السعدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الغضب من الشيطان وأن الشيطان خلق من النار والماء يطفئ النار فإذا عضب أحدكم فليتوضأ (1432) حدثنا الحسن بن علي نا إبراهيم بن خالد بن أمية عن عروة بن محمد عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استشاط السلطان تسلط الشيطان

[ 111 ]

(1433) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا هاشم بن القاسم ثنا أبو عقيل ثنا عبد الله بن يزيد حدثني ربيعة بن يزيد وعطية بن قيس عن عطية السعدى وكانت له صحبة

[ 112 ]

ومن بني نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور طلحة النصري رضي الله تعالى عنه (1434) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير نا حفص بن غياث عن داود بن أبي هند عن أبي حرب عن طلحة رضي الله تعالى عنه قال قدمت المدينة ولم يكن لي بها معرفة وربما قال عريف ونزلت في الصفة فكان يجرى علينا كل يوم مدين يعني من تمر بين اثنين فصلى بنا صلاة فهتف هاتف من خلفه فقال يا رسول الله قد أحرق بطوننا التمر وتحرقت الحنف فحطب فحمد الله وأثنى

[ 113 ]

عليه وقال والله لو أجد لكم اللحم والخبز لاطعمتكم وليأتين عليكم زمان يغدا عليه ويراح بالجفان ولتلبسن مثل أستار الكعبة قالوا يا رسول فنحن اليوم خير أو يومئذ قال أنتم اليوم خير منكم يومئذ يضرب بعضكم رقاب بعض (1435) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد عن داود عن أبي حرب عن طلحة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وفيه كلام

[ 114 ]

417 محمد بن حبيب النصري رضي الله تعالى عنه (1436) حدثنا الحوطي عبد الوهاب بن نجدة نا أبو المغيرة نا الوليد بن سليمان بن أبي السائب حدثني بسر بن عبيد الله عن عبد الله بن محيريز عن عبد الله بن السعدي عن محمد بن حبيب النصري رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول لا تنقطع الهجرة ما قوتل الكفار

[ 115 ]

418 أوس بن الحدثان النصري رضي الله تعالى عنه (1437) حدثنا محمد بن بكار العيشي نا محمد بن بكر البرساني نا محمد بن عمرو بن صهبان أخبرني الزهري عن مالك بن أوس بن الحدثان عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أخرجوا زكاة الفطر صاعا من طعام وطعامنا يومئذ البر والتمر والزبيب والاقط (1438) حدثنا أبو بكر نا محمد بن سابق نا إبراهيم بن طهمان عن أبي الزبير عن بن كعب بن مالك عن أبيه رضي الله تعالى عنهأن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه وأوس بن الحدثان أيام التشريق فناديا ألا أنه لا يدخل الجنة إلا مؤمن وأيام التشريق أيام أكل وشرب

[ 116 ]

419 الحجاج بن عبد الله النصري رضي الله تعالى عنه (1439) حدثنا أبو بكر ثنا أبو أسامة عن عبد الرحمن بن جابر نا مكحول حدثني الحجاج بن عبد الله النصري قال النفل حق نفل رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 117 ]

ومن قيس بن نمير بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن فمن نمير 42 قرة بن دعموص بن ربيعة بن عوف بن معاوية بن قرثع بن الحارث بن نمير بن عامر وله حديث طويل حدثني به أبو المغلس عبد ربه بن خالد

[ 118 ]

أبو زهير النميري وذكروا أن اسمه حاتم (1440) حدثنا الحوطي نا إسماعيل بن عياش حدثني ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن أبي زهير النميري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقتلوا الجراد فإنه جند من جنود الله تعالى

[ 119 ]

(1441) حدثنا محمد بن عوف نا محمد بن إسماعيل حدثني أبي عن أبيه عن ضمضم عن شريح بن عبيد قال قال ربيعة الجرشيإن ربك عزوجل لما خلق آدم عليه السلام بقي في كفيه من طينته فدلكه بكفيه ثم نثره فكان الجراد (1442) حدثنا عمر بن الخطاب نا الفريابي نا صبيح بن محرز نا أبو مصبح المقراي قال كنا نجلس إلى أبي زهير النميري وكان من الصحابة فيحدثنا أحسن الحديث فإذا دعا الرجل منا بدعاء قال اختموها بآمين فإن آمين في الدعاء كالطابع على الصحيفة قال أبو زهير رضي الله تعالى عنه أحدثكم عن ذلككنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فأتينا على رجل في خيمة قد ألحف في المسألة فوقف رسول الله صلى الله عليه وسلم يستمع منه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أوجب إن ختم فقال له رجل من القوم بأي شئ يختم قال بآمين فإنه إن ختم بآمين فقد أوجب فانصرف الرجل الذي سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا فلان اختم بآمين وأبشر

[ 120 ]

ومن قيس بنو هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور 422 قبيصة بن المخارق بن عبد الله بن شداد بن أبي ربيعة بن نهيك بن هلال (1443) حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود نا حماد بن زيد نا هارون بن رئاب عن كنانة بن نعيم العدوي عن قبيصة بن مخارق الهلالي رضي الله تعالى عنه قال تحملت بحمالة على عهد رسول لله صلى الله عليه وسلم فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أقم يا قبيصة حتى تأتينا الصدقة فنأمر لك بها ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 121 ]

يا قبيصة إن المسألة لا تحل لاحد إلا لاحد ثلاثة رجل تحمل بحمالة حلت له المسألة حتى يصيبها ثم يمسك ورجل أصابته جائحة اجتاحت ماله حلت له المسألة حتى يصيب قواما من عيش أو سدادا من عيش ثم يمسك ورجل أصابته فاقه حلت له المسألة حتى يصيب قواما من عيش أو قال سدادا من عيش فما سواهن من المسألة سحت يا قبيصة يأكلها صاحبها سحتا

[ 122 ]

(1444) حدثنا محمد بن فضيل أبو عبد الله البزار ثقة وكان قاطنا بمكة نا ريحان بن سعيد عن عباد بن منصور عن أيوب عن أبي قلابة عن هلال بن عامر عن قبيصة الهلالي رضي الله تعالى عنه حدثهم قال كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت النجوم وأنا يومئذ بالمدينة فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بنا فأطال الصلاة فلما فرغ قال إن كسوف الشمس والقمر تخويف من الله عزوجل ان رأيتموه فصلوا مثل أحدث صلاة فصليتموها

[ 123 ]

423 كهمس الهلالي ويقال السلولي (1445) حدثنا يونس بن حبيب بن عبد القاهر نا أبو داود نا حماد بن يزيد نا معاوية بن قرة المزني قال اتيت المربد فإذا أنا برجل طامح بصره ينظر إلى الناس وظننت أنه غريب فدنوت منه فسلمت عليه فقلت ممن أنت فقال من بني هلال أو من بني سلول واسمي كهمس قال فقال لي إني أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته بإسلامي ثم غبت عنه حولا ثم أتيته فقلت يا رسول الله كأنك تنكرني فقال أجل فقلت يا رسول الله ما أفطرت منذ فارقتك فقال رسول الله ومن أمرك أن تعذب نفسك صم يوما من الشهر فقلت له زدني قال صم يومين حتى قال صم ثلاثة أيام من الشهر

[ 124 ]

424 زهير بن عمرو رضي الله تعالى عنه (1446) حدثنا عبيد الله بن معاذ نا المعتمر بن سليمان قال قال أبي نا أبو عثمان عن زهير بن عمرو وقبيصة بن مخارق الهلالي رضي الله تعالى عنهما قالا أنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنذر عشيرتك الاقربين فحدثا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه علا رضمة من جبل فعلا أعلاها حجرا ثم قال يا آل عبد مناة يا صباحاه إني نذير إن مثلي ومثلكم كمثل رجل رأى الجيش فخشيهم على أهله فذهب يربأهم فخشي أن يسبقوه إلى أهله وجعل يهتف يقول يا صباحاه أو كما قال

[ 125 ]

425 كرز بن سامة رضي الله تعالى عنه (1447) حدثنا عمرو بن بشر أبو حفص الصيرفي ثنا يحيى بن راشد نا الرحال بن المنذر نا أبي عن أبيه عن كرز بن سامة قال وكان وفد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللهم اهد بني عامر اللهم اهد بني عامر ثلاثا وقيل للنبي صلى الله عليه وسلم ادع على بني عامر فقال إني لم أبعث لعانا وأن النبي صلى الله عليه وسلم عقد راية بني سليم حمراء

[ 126 ]

ومن بني سواة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن 426 سمرة بن عمرو وهو أبو جابر بن سمرة بن جندب بن حجير بن رياب بن سواة رضي الله تعالى عنه (1448) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يزال الاسلام عزيزا إلى اثنى عشر خليفة ثم قال كلمة لم أفهمها فقلت لابي ما قال قال كلهم من قريش (1449) حدثنا دحيم ثنا مروان بن معاوية نا إسماعيل بن أبي خالد عن أبيه عن جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول

[ 127 ]

الله صلى الله عليه وسلم يقول شيئا لم أفهمه فقلت لابي ما قال قال يقول كلهم من قريش (1450) حدثنا أبو بكر نا أبو معاوية عن داود عن الشعبي عن جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنه قال ثم تكلم بشئ لم أفهمه يعني النبي صلى الله عليه وسلم فقلت لابي ما قال فقال كلهم من قريش (1451) حدثنا أبو بكر نا أبو أسامة نا مجالد عن الشعبي عن جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنه قال فارتفعت الاصوات فقلت لابي ما قال فقال كلهم من قريش (1452) حدثنا أبو بكر ثنا محمد بن بشر عن زكريا حدثني سماك عن جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنهثم قال كلمة فسألت أبي فقال كلهم من قريش (1453) حدثنا يعقوب نا بن عيينة عن عبد الملك بن عمير وحصين بن عبد الرحمن عن جابر بن سمرة قال فسألت أبي ما قال قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم كلهم من قريش

[ 128 ]

427 جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنه توفي سنة ست وستين (1454) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا حاتم بن إسماعيل نا المهاجر بن مسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقاص قال كتبت إلى جابر بن سمرة مع غلامي نافع أخبرني بشئ سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فكتب إلي سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يوم جمعة عشية عرفة ورجم الاسلمي يقول لا يزال الدين قائما حتى

[ 129 ]

تقوم الساعة أو يكون عليهم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش وسمعته يقول عصابة من المسلمين يفتحون البيت الابيض بيت كسرى وآل كسرى وسمعته يقول إن بين يدي الساعة كذابين فاحذروهم وسمعته يقول إن أعطي أحدكم خيرا فليبدأ بنفسه وأهل بيته وسمعته يقول أنا الفرط على الحوض (1455) حدثنا هدبة نا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب عن جعفر بن أبي ثور بن جابر بن سمرة السوائي عن جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنه قال سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله تفعل فقال يا رسول الله أنتوضأ من لحوم الابل قال نعم فلما قفا رجع فقال يا رسول الله أنصلي في مبارك الابل قال لا قال فنصلي في مبارك الغنم قال نعم (1456) حدثنا أبو بكر نا عبيد الله بن موسى عن زكريا عن سماك عن جعفر بن أبي ثور عن جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 130 ]

(1457) حدثنا أبو بكر ثنا معاوية بن عمرو عن زائدة عن سماك عن جعفر بن أبي ثور عن جابر بن سمرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل حديث حماد سواء

[ 131 ]

428 وهب بن أبي جحيفة السوائي رضي الله تعالى عنه (1458) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عباد بن العوام نا الحجاج بن أرطأة عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال اتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالابطح في قبة له حمراء فقال من أنتم فقلنا بنو عامر قال مرحبا أنتم مني (1459) حدثنا العباس بن الوليد النرسي ومحمد بن أبي بكر المقدمي قالا ثنا عبد الواحد بن زياد عن حجاج بن أرطأة عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالابطح في

[ 132 ]

قبة حمراء في نفر من بني عامر قال فقال لنا من أنتم فقلنا من بني عامر قال وأنا منكم قال ثم خرج بلال رضي الله تعالى عنه فوضع لرسول الله صلى الله عليه وسلم عنزة فصلى إليها قال فصل الظهر ركعتين وصلى العصر ركعتين وقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ائتوني بالمدينة ووعدنا سلتا قال فأتينا المدينة فوجدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد مات فأتينا أبا بكر رضي الله تعالى عنه فأنجز لنا ما وعدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (1460) حدثني محمد بن عبد الله بن نمير نا محمد بن عبيد عن الاعمش عن أبي خالد يعني الوالبي عن وهب السوائي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثت أنا والساعة كهذه من هذه وإن كادت لتسبقني

[ 133 ]

429 عبد الله بن معية السوائي (1461) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن سعيد بن السائب قال سمعت شيخا من بني عامر أحد بني سواة يقال له عبد الله بن معية ذكر الحديث بطوله

[ 134 ]

43 يزيد بن الاسود (1462) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا هشيم حدثني يعلى بن عطاء نا جابر بن يزيد بن الاسود العامري عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجته فصليت معه صلاة الصبح في مسجد الخيف فلما قضى صلاته وانحرف إذا هو برجلين في أخريات القوم فلم يصليا معه فقال علي بهما فأتى بهما ترعد فرائصهما فقال ما منعكما أن تصليا معنا فقالا يا رسول الله كنا صلينا في رحالنا فقال لا تفعلا إذا صليتما في رحالكما ثم أتيتما مسجد جماعة فصليا معهم فإنها لكم نافلة

[ 135 ]

(1463) حدثنا خالد بن يوسف بن خالد نا أبو عوانة عن يعلى بن عطاء عن جابر بن يزيد السوائي عن أبيه يزيد بن الاسود رضي الله تعالى عنه قال حججنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع فذكر مثله وزاد فقال أحدهما استغفر لي يا رسول الله فقال اللهم اغفر له قال فنهض الناس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونهضت معهم وأنا يومئذ أشب الرجال وأجلدهم وما زلت أزاحم الناس حتى وصلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذت بيده فلما وضعتها على وجهي أو على صدري فما وجدت شيئا أطيب ولا أبرد من يد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يومئذ في مسجد الخيف

[ 136 ]

431 يزيد بن عامر السوائي رضي الله تعالى عنه (1464) حدثنا أبو مسعود الرازي نا موسى بن مسعود الرازي نا سعيد بن السائب الطائفي نا السائب بن يسار قال سمعت يزيد بن عامر السوائي وقد كان شهد حنينا مع المشركين ثم أسلم بعد فحسن إسلامه فنحن نسأله عن الرعب الذي ألقى الله تعالى في قلوب المشركين يوم حنين كيف كان قال كان يأخذ لنا الحصاة فيرمي بها الطست فتطن قال فكنا نجد في أجوافنا مثل هذا وقال عند إنكشافة انكشفها المسلمون يوم حنين فتبعهم الكفار فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم قبضة من الارض ثم أقبل بها على المشركين فرمى بها في وجوههم فقال ارجعوا شاهت الوجوه فما منا أحد يلقى أخاه إلا وهو يشكو إليه القذاء ويمسح عينه

[ 137 ]

(1465) قال وسمعت يزيد بن عامر رضي الله تعالى عنهأنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل ومعه نفر حتى وقف على القرن مستقبل القبلة فبينا هم يطوفون بالطاغية في السحر إذ سمعوا مناديا يقول ولو تقول علينا بعض الاقاويل ففزعنا لذلك وقلنا ما هذا الكلام الذي لا نعرفه ثم نظرنا فلم يتكلم أحد قال يزيد فذكر لهم أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل أو رحل

[ 138 ]

432 حبة وسواء ابنا خالد رضي الله تعالى عنهما (1466) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو معاوية عن الاعمش عن سلام بن شرحبيل عن حبة وسواء ابني خالد رضي الله تعالى عنهما قال ادخلنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يعالج شيئا فأعناه عليه فقال لا تيأسا من الرزق ما تهزهزت رؤوسكما فإن الانسان تلده أمه ليس عليه قشرة ثم يرزقه الله عزوجل

[ 140 ]

434 أسامة بن شريك رضي الله تعالى عنه (1467) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا سفيان بن عيينة عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال شهدت الاعراب يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا حرج في كذا وكذا فقال لهم عباد الله وضع الله عزوجل الحرج إلا من اقترض من عرض أخيه شيئا فذلك الذي حرج وقال تداووا عباد الله فإن الله

[ 141 ]

عزوجل لم يضع داء إلا وضع له شفاء إلا الهرم فقالوا يا رسول الله صلى عليك ما خير ما أعطي العبد قال خلق حسن (1468) حدثنا أبو بكر نا وكيع عن سفيان ومسعر عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك رضي الله تعالى عنه قالوايا رسول الله ما أفضل ما أعطي المسلم قال خلق حسن (1469) حدثنا أبو بكر نا أسباط بن محمد عن الشيباني عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن رجل حلق قبل أن يذبح فقال لا حرج

[ 142 ]

(1470) حدثنا أبو بكر نا وكيع عن المسعودي عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه حوله كأنما على رؤوسهم الطير

[ 143 ]

ومن ولد كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن بكر بن هوازن بشير وعقيل وحريش وجعدة وعبد الله وحبيب وكلاب وقشير فمن بني عقيل أبو رزين العقيلي رضي الله تعالى عنه (1471) حدثنا أبو سلمة يحيى بن خلف نا بن أبي عدي عن شعبة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن عدس عن عمه أبي رزين العقيلي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل المؤمن مثل النحلة لا تأكل إلا طيبا ولا تضع إلا طيبا

[ 144 ]

(1472) حدثنا إبراهيم بن حجاج السامي نا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن حدس عن عمه أبي رزين رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال الرؤيا جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة والرؤيا معلقة برجل طائر ما لم يحدث بها صاحبها فإذا حدث بها وقعت فلا يحدث بها إلا عالما أو ناصحا أو حبيبا (1473) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا هشيم عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن عدس العقيلي عن عمه أبي رزين رضي الله تعالى عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول

[ 145 ]

الرؤيا الصالحة على رجل طائر ما لم تعبر فإذا عبرت وقعت قال والرؤيا جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة قال وأحسبه قال لا تقصها إلا على واد أو ذي رأي (1474) حدثنا أبو بكر ثنا غندر عن شعبة عن يعلى بن عطاء عن وكيع بن عدس عن عمه أبي رزين رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ولم يقل ولا يقصها

[ 146 ]

436 الحكم بن مسلم العقيلي وجراد العقيلي ومن بني قشير بن كعب بن ربيعة 438 معاوية بن حيدة بن قشير بن كعب بن ربيعة بن عامر

[ 147 ]

(1475) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد بن عبد الله عن الجريري عن حكيم بن معاوية عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بين كل مصراعين من مصاريع الجنة سبعين سنة وأن في الجنة بحر الماء وبحر الخمر وبحر اللبن وبحر العسل ثم تشقق منه بعد الانهار (1476) حدثنا أبو بكر نا يزيد بن هارون عن الجريري عن حكيم بن معاوية عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال يجيئون على أفواههم القدام فأول ما يتكلم من الانسان فحذه وكفه ورواه عن حكيم بن معاوية الجريري وأبو قزعة وابنه قزعة

[ 148 ]

439 حكيم ومالك بن عمرو ومخمر بن معاوية

[ 149 ]

(1477) حدثنا الحوطي نا بقية نا سعيد بن سنان عن يحيى بن جابر الطائي عن معاوية بن حكيم عن أبيه حكيم رضي الله تعالى عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله بما أرسلك ربنا قال تعبد الله تعالى لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وكل المسلم على المسلم محرم يا حكيم هذا دينك أينما تكن يكفيك

[ 150 ]

(1478) حدثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن زرارة بن أوفى عن مالك القشيري رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أعتق رقبة مسلمة فهي فداؤه من النار عظم من عظام محررة بعظم من عظامها ومن أدرك أحد أبويه فلم يغفر له فأبعده الله تعالى ومن ضم يتيما بين أبويه مسلمين إلى طعامه وشرابه حتى يغنيه الله تعالى وجبت له الجنة (1479) حدثنا أبو الربيع نا هشيم نا علي بن زيد عن زرارة بن أوفى عن عمرو بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 151 ]

441 ومن قال عامر بن مالك رضي الله تعالى عنه (1480) حدثني تميم بن المنتصر نا إسحاق الازرق عن شريك عن أشعث بن سوار عن علي بن زيد عن زرارة بن أوفى عن رجل من قومه يقال له عامر بن مالك رضي الله تعالى عنه قال كنت عند نبي الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه سائل فسأله فقال له النبي صلى الله عليه وسلم تعال فلاحدثك أن الله عزوجل وضع عن المسافر الصوم وشطر الصلاة

[ 152 ]

ومن الحريش بن معاوية بن كعب بن ربيعة عبد الله بن الشخير بن عوف بن كعب بن وقدان بن الحريش بن معاوية بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة أبو مطرف (1481) حدثنا هدبة بن خالد ثنا همام عن قتادة عن مطرف عن أبيه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ * (ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر) * قال يقول بن آدم مالي مالي مالك من مال إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت أو تصدقت فأمضيت

[ 153 ]

(1482) حدثنا عبد الله بن محمد بن أسماء نا مهدي بن ميمون نا غيلان بن جرير عن مطرف عن أبيه قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في رهط من بني عامر فسلمت عليه فقلت أنت والدنا وأنت سيدنا وأنت أفضلنا علينا فضلا وأطولنا علينا طولا وأنت الجفنة الغراء قال صلى الله عليه وسلم قولوا بقولكم لا يستهوينكم الشيطان (1483) حدثنا محمد بن المثنى نا محمد بن جعفر نا شعبة عن قتادة عن مطرف عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1484) ورواه بشر بن المفضل عن سعيد بن أبي مسلمة عن أبي نضرة عن مطرف عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 154 ]

(1485) حدثنا عبد الواحد بن غياث نا أبو عوانة عن أبي بشر عن هانئ بن عبد الله بن الشخير عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يأكل فذكر الحديث

[ 155 ]

ومن بني جعدة بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة أبو أمية رضي الله تعالى عنه (1486) حدثنا عمرو بن عثمان نا بقية بن الوليد عن الاوزاعي عن يحيى عن أبي قلابة عن أبي المهاجر عن أبي أمية ح وحدثني حسين بن مهدي نا عبد القدوس عن الاوزاعي عن يحيى عن أبي قلابة عن أبي المهاجر عن أبي أمية ح

[ 156 ]

وحدثنا عمرو بن عثمان نا الوليد عن الاوزاعي عن يحيى عن أبي قلابة حدثني أبو أمية أو رجل عن أبي أمية رضي الله تعالى عنه قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم من سفر فقال ألا تنتظر الغداء يا أبا أمية فقلت إني صائم يا رسول الله فقال تعال أخبرك أن الله تعالى وضع عن المسافر الصيام ونصف الصلاة (1489) حدثنا شيبان الابلي نا أبان بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة عن أبي أمية رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 157 ]

444 نابغة بن جعدة

[ 158 ]

قرة بن هبيرة القشيري (1490) حدثنا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد نا بن جابر نا شيخ بالساحل عن رجل يقال له قرة بن هبيرة القشيري رضي الله تعالى عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إنه كان لي ربات وأرباب نعبدهن من دون الله عزوجل فبعثك الله تبارك وتعالى فدعوناهن فلم يجبن وسألناهن فلم يعطين وجئناك فهدانا الله عزوجل بك فقال النبي صلى الله عليه وسلم أفلح من رزق لبا أفلح من رزق لبا فقال يا رسول الله اكسني ثوبين من ثيابك قد لبستهما فكساه فلما كان بالموقف من عرفات قال رسول

[ 159 ]

الله صلى الله عليه وسلم أعد علي ما قلت فأعاد عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أفلح من رزق لبا قد أفلح من رزق لبا

[ 160 ]

446 مخمر بن معاوية رضي الله تعالى عنه (1491) حدثنا هشام بن عمر نا إسماعيل بن عياش عن سليمان بن سليم عن يحيى بن جابر عن معاوية بن حكيم عن عمه مخمر بن معاوية رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا شؤم وقد يكون اليمن في الفرس والدار والمرأة

[ 161 ]

(1492) حدثنا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم عن سعيد عن قتادة عن معاوية بن حكيم عن عمه قال قلتيا رسول الله إني أغيب أشهرا عن الماء ومعي أهلي أفأصيب منهم قال نعم قلت يا رسول الله إني أغيب أشهرا قال وإن غبت

[ 162 ]

ومن بني عبد الله بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة 447 أنس بن مالك الكعبي رضي الله تعالى عنه (1493) حدثنا هدبة بن خالد نا أبو هلال نا عبد الله بن سوادة إمام مسجد بني قشير عن أنس بن مالك رجل من بني عبد الله بن كعب قال اغارت علينا خيل رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلقت

[ 163 ]

إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يأكل فقال اجلس فأصب من طعامنا قلت يا رسول الله إني صائم ثم قال اجلس أخبرك عن الصلاة والصوم إن الله عزوجل وضع شطر الصلاة عن المسافر ووضع الصوم أو الصيام عن المريض والحبلى والمرضع والله لقد قالها جميعا فيا لهف نفسي أن لا أكون أكلت من طعام رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 164 ]

ومن بني كلاب بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة 448 النواس بن سمعان رضي الله تعالى عنه (1494) حدثنا هشام بن خالد ثنا الوليد بن مسلم نا بن جابر عن يحيى بن جابر الطائي عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن النواس بن سمعان رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ينزل عيسى بن مريم عليهما السلام عند المنارة البيضاء شرقي دمشق في مهروذتين يعني ممصرتين

[ 165 ]

(1495) حدثنا هشام بن عمار نا عبد الله بن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبيه عن يحيى بن جابر الطائي عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن النواس بن سمعان أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سيوقد المسلمون من جعابهم وترسهم ونشابهم وقسيهم سبع سنين يعني يأجوج ومأجوج

[ 166 ]

ومن بني أبي بكر بن كلاب الضحاك بن سفيان الكلابي رضي الله تعالى عنه (1496) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا سفيان بن عيينة عن الزهري عن سعيد بن المسيب أن عمر كان يقول الدية على العاقلة ولا ترث المرأة من دية زوجها شيئا حتى كتب إليه الضحاك بن سفيان الكلابي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ورث امرأة أشيم الضبابي من دية زوجها

[ 167 ]

(1497) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة عن يحيى بن سعيد عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال قام عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه بمنى ينشد الناس من عنده علم من ميراث المرأة من عقل زوجها فقام الضحاك بن سفيان رضي الله تعالى عنه فقال أدخل قبتك أو بيتك حتى أخبرك فقام فقال كتب إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أورث امرأة الاشيم الضبابي من دية زوجها (1498) حدثنا محمد بن أبي غالب ثنا مشكدانة عبد الله بن عمر نا عبد الله بن المبارك عن مالك بن أنس عن الزهري عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال كان قتل أشيم الضبابي خطأ

[ 168 ]

ومن بني عمرو بن كلاب قدامة بن عبد الله بن عمار رضي الله تعالى عنه (1499) حدثنا أبو بكر نا وكيع عن أيمن بن نابل عن قدامة بن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم النحر يرمي جمرة العقبة على ناقة له صهباء لا ضرب ولا طرد ولا إليك إليك

[ 169 ]

ومن بني البكاء بن عامر بن ربيعة العداء بن خالد بن هوذة (1500) حدثنا محمد بن المثنى نا موسى بن إسماعيل نا هنيد بن القاسم رأيت العداء يحمر لحيته قال وسمعت العداء يقول قاتلنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فما أفلحنا ولا أنجحنا (1501) حدثنا محمد بن المثنى نا عباد بن الليث أبو الحسن صاحب الكرابيس حدثني عبد المجيد صاحب الدقيق أبو وهب

[ 170 ]

قال قال العداء بن خالد بن هوذة ألا أقرئك كتابا كتبه لي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فأخرج إلي كتابا هذا ما اشترى العداء بن خالد بن هوذة من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم اشترى منه عبدا أو أمة شك عباد لا داء ولا غائلة ولا خبثة بيع المسلم للمسلم (1502) حدثنا محمد بن المثنى نا عثمان بن عمرو بن فارس نا عبد المجيد صاحب الدقيق من أهل البصرة قال مررنا بالزجيج فدخلنا على رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من بني عامر بن صعصعة

[ 171 ]

يقال له العداء بن خالد بن هوذة فسلمنا عليه فرد علينا السلام فقال من القوم قلنا من أهل البصرة أتيناك نسلم عليك وتدعو لنا بدعوات فقال فما فعل محمد بن المهلب فقلنا هو ذاك يدعو الناس إلى كتاب الله عزوجل وإلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وما هو وذاك قلنا فما تأمرنا أين نكون مع هؤلاء أو مع هؤلاء أو نقعد قال إن تقعدوا تفلحوا وترشدوا ثلاثا ثم قال حججت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما في الركابين ينادي يوم عرفة ألا إن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا إلى يوم تلقونه ألا هل بلغت ثلاثا قالوا نعم قال اللهم اشهد اللهم اشهد ثلاثا

[ 172 ]

452 الفجيع بن عبد الله العامري رضي الله تعالى عنه (1503) حدثنا الحسن بن علي نا يزيد بن هارون نا عبد الملك بن حسين عن عقبة بن وهب بن عقبة عن أبيه عن الفجيع بن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الميتة ما يحل منها ونحن نغتبق ونصطبح فقال إن هذا لهو الجوع حتى يكون الطعام يمينا وشمالا

[ 173 ]

(1504) حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو نعيم 7 أخرج إلينا عبد الملك بن عطاء العامري البكائي كتابا من النبي صلى الله عليه وسلم فقال لنا اكتبوه ولم يمله علينا زعم أن بن بنت الفجيع حدثه بهذا الكتاب من محمد النبي صلى الله عليه وسلم للفجيع ومن تبعه ومن أسلم وأقام الصلاة وآتى الزكاة وأطاع الله تعالى ورسوله وأعطى من المغنم خمس الله ونصر نبي الله وأشهد على إسلامه وفارق المشركين فإنه آمن بأمان الله تعالى ومحمد صلى الله عليه وسلم

[ 174 ]

453 الوليد بن قيس العامري (1505) حدثنا الحسن بن علي ثنا يزيد بن هارون ثنا عبد الملك بن حسين عن وهب بن عقبة عن الوليد بن قيس رضي الله تعالى عنه قال كان بي برص فدعا لي رسول الله صلى الله عليه وسلم فبرئت منه

[ 175 ]

ومن الضباب بن كنانة بن ربيعة بن عامر بن صعصعة ذو الجوشن الصبابي وقد ذكروا أنه سمي ذا الجوشن لان صدره كان ناتئا (1506) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عيسى بن يونس عن أبيه عن جده عن ذي الجوشن الضبابي رضي الله تعالى عنه قال أتيت

[ 176 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن فرغ من بدر بابن فرس لي يقال لها القرحاء ليتخذه فقال لا حاجة لي فيه وإن أردت أن أقضيك به المختارة من دروع بدر فعلت وجعلت ما كنت لاقضيك اليوم بغيره قال فلا حاجة لي فيه ثم قال يا ذا الجوشن ألا تسلم فتكون من أول هذا الامر قلت لا قال لم قلت إني أرى قومك ولعوا بك قال فكيف بلغك عن مصارعهم قلت قد بلغني قلت فإن هدى بك قلت إن تغلب على الكعبة وتقطنها قال لعلك إن عشت أن ترى ذلك قال يا بلال خذ حقيبة الرجل فزوده من العجوة فلما أن أدبرت قال أما إنه خير فرسان بني عامر قال فوالله إني بأهلي بالعود إذ أقبل راكب فقلت من أين قال من مكة قلت ما فعل الناس قال قد والله غلب عليها محمد عليه السلام وقطنها فقلت هبلتني أمي لو اسلم يومئذ ثم أسأله الحيرة لاقطعنيها قال والله لا أشرب الدهن في كوز ولا يقرط بحيي برذون

[ 177 ]

ومن رؤاس بن كلاب بن ربيعة بن عامر عبيدة بن عمرو الكلابي (1507) حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا سعيد بن خثيم الهلالي حدثتني ربيعة بنت عياض عن جدها عبيدة بن عمرو الكلابي رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ فأسبغ الوضوء

[ 178 ]

456 عمرو بن مالك الرؤاسي (1508) حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا وكيع عن أبيه عن شيخ يقال له طارق عن عمرو بن مالك الرؤاسي رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له والله أن الرب ليترضى فيرضى فارض عني فرضى عنه

[ 179 ]

457 نافع الرؤاسي جد علقمة (1509) حدثنا أبو سفيان عبد الرحيم بن مطرف وهو بن عم وكيع بن الجراح نا وكيع بن الجراح نا أبي عن أبي عوف حميد بن عبد الرحمن الرؤاسي عن نافع جد علقمة قال كنت في الوفد فقال أتى عمر بن مالك النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم ثم دعا قومه فأبو أن يجيبوه حتى يدركوا بثأرهم فأتوا طائفة من بني عقيل فأصابوا منهم رجلا فاتبعتهم بنو عقيل يقاتلونهم وفيهم رجل يقال له ربيعة بن المشفق يقول في رجز له أقسمت لا أطعن إلا فارسا إذا القوم ألبسوا القلانسا فقال رجل من الحي أمنتم يا معشر الرجال سائر اليوم قال فامتنع عليه المحرش بن عبد الله فأطعنا طعنتين قال فطعنه العقيلي في عضده فاختلها قال فاعتنق فرسه ثم قال يا آل رؤاس قال فقال ربيعة ما رؤاس جبل أم أناس قال فأتى عمر والنبي صلى الله عليه وسلم مغلولة يده إلى عنقه لما أحدث فأتى المدينة فسمع غلمة يقولون حين أتى المدينة فإن أتاني مغلولة يده إلى عنقه لاضربن ما فوق الغل فأتى

[ 180 ]

النبي صلى الله عليه وسلم من بين يديه قال فقال يا رسول الله أرض عني قال فأعرض عنه قال فأتاه من خلفه فقال مثل ذلك ثم أتاه عن يمينه وعن شماله ثم أتاه من بين يديه فقال يا رسول الله أرض عني رضى الله تعالى عنك فوالله إن الرب جل جلاله ليترضى فيرضى قال فلان له وقال وقد رضيت عنك

[ 181 ]

ومن بني سلول بن صعصعة بن بكر بن هوازن وهم أخوة عامر وأمهم سلول بنت ذهل بن شيبان بن ثعلبة بن عكابة منهم 58 مالك بن ربيعة السلولي رضي الله تعالى عنه (1510) حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود نا جرير بن عبد الحميد عن عطاء بن السائب عن بريد بن أبي مريم السلولي عن أبيه قال نام رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجه الصبح فلم يستيقظ حتى طلعت الشمس فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤذن فأذن ثم صلى ركعتين ثم أمره فأقام فصلى الفجر قال وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك المقام فأخبر بما هو كائن إلى قيام الساعة (1511) حدثنا عمرو بن بشر أبو حفص الصيرفي وكان لا بأس به نا يحيى بن راشد نا محمد بن عمران عن عمارة بن مطرف عن بريد بن أبي مريم عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال شد حقويك ولو بصرار في الصلاة يعني بخيط

[ 182 ]

459 حبشي بن جنادة السلولي رضي الله تعالى عنه (1512) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الرحيم بن سليمان عن مجالد عن الشعبي عن حبشي بن جنادة السلولي رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع بعرفة وأتاه أعرابي فأخذ بطرف ردائه فسأله إياه فأعطاه فعند ذلك حرمت المسألة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن المسألة لا تحل لغني ولا لذي مرة سوى إلا لذي فقر مدقع أو غرم مقطع ومن سأل الناس ليشتري ماله كان خموشا في وجهه يوم القيامة ورضفا يأكله من جهنم فمن شاء فليقلل ومن شاء فليكثر

[ 183 ]

(1513) حدثنا أبو بكر ثنا يحيى بن آدم ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن حبشي بن جنادة السلولي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سأل من غير فقر فكأنما يأكل جمرا (1514) حدثنا أبو بكر نا شريك عن أبي إسحاق عن حبشي بن جنادة قال شريك قلت يا أبا إسحاق أين رأيته قال وقف علينا في مجلسنا فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول علي مني وأنا منه ولا يؤدي عني إلا علي رضي الله تعالى عنه

[ 184 ]

ومن ثقيف وثقيف قسي بن منبه بن بكر بن هوازن بن منصور عكرمة بن قيس بن عيلان ومن فضائلهم وأخبارهم ويقال قسي النبت بن منبه بن دعمي بن إياد بن معد بن عدنان (1515) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الوهاب بن عبد المجيد عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن أبي الزبير أن النبي صلى الله عليه وسلم حاصر الطائف قال فجاءه أصحابه فقالوا يا رسول الله أحرقتنا نبال ثقيف فادع الله تعالى عليهم فقال اللهم أهد ثقيفا اللهم أهد ثقيفا (1516) حدثنا يحيى بن خلف نا عبد الوهاب عن بن خثيم عن أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 185 ]

(1517) حدثنا يحيى بن خلف نا عبد الاعلى عن محمد بن إسحاق عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أقبل هدية من أحد من العرب بعد مقامي هذا إلا من قرشي أو أنصاري أو ثقفي أو دوسي (1518) حدثنا محمد بن المثنى نا الضحاك بن مخلد نا بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من عذيري من فلان أهدى إلى بجفنة فكأنما نظرت إلى بعض أهلي فأتيته بست بكرات فظل يتسخط علي والله لا أقبل من امرئ من العرب هدية إلا أن يكون قرشيا أو أنصاريا أو ثقفيا أو دوسيا

[ 186 ]

(1519) حدثنا الحسن بن علي ثنا يحيى بن آدم عن إسرائيل عن عاصم عن شقيق عن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الطلقاء من قريش والنقباء من ثقيف (1520) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن عن عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه أن وفد ثقيف قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزلهم في المسجد ليكون أرق لقلوبهم واشترطوا أن لا يعشروا ولا يحبوا ولا يستعمل عليهم غيرهم فقال لا خير في دين ليس فيه ركوع فقال عثمان رضي الله تعالى عنه علمني القرآن واجعلني إمامهم (1521) حدثنا عبيد الله بن معاذ بن معاذ ثنا أبي عن أشعث عن الحسن عن عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه أن وفد ثقيف قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فضرب لهم قبة في المسجد فذكر نحوه

[ 187 ]

(1522) حدثنا حسين بن مهدي نا بن الاصبهاني نا إبراهيم بن المختار عن محمد بن إسحاق عن عيسى بن عبد الله عن سفيان بن عبد الله بن ربيعة الثقفي قال قدم وفد من ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم فضرب لهم قبة وأسلموا في النصف من رمضان فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بصيام ما استقبلوا ولم يأمرهم بقضاء ما مضى (1523) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو خالد الاحمر عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي عن عثمان بن عبد الله بن أوس عن جده أوس بن حذيفة رضي الله تعالى عنه قال قدمنا

[ 188 ]

على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد من ثقيف قال فنزل الاحلاف على المغيرة بن شعبة وأنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بني مالك في قبة له فكان يأتينا كل ليلة بعد العشاء فيحدثنا قائما على رجليه حتى يراوح بين رجليه (1524) حدثنا محمد بن إسماعيل نا بن أبي أويس نا بن أبي الزناد عن موسى بن عقبة عن أبي الزبير عن جابر قال سألته عن إيمان ثقيف فقال اشترطوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا صدقة عليهم ولا جهاد وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سيصدقون ويجاهدون إذا أسلموا (1525) حدثنا بن أبي صفوان الثقفي نا إسماعيل بن عبد الكريم الصنعاني نا إبراهيم بن عقيل عن أبيه عن وهب بن منبه قال سألت جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه عن بيعة ثقيف فقال بايعوا أن لا صدقة عليهم ولا جهاد

[ 189 ]

(1526) حدثنا أمية بن يسطام أبو بكر العيشي ثنا يزيد بن زريع نا روح بن القاسم عن إسماعيل بن أمية عن بجير بن أبي بجير قال اتينا عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه فذكر أنهم كانوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فمروا بقبر فقال هذا قبر أبي ثقيف قال وكان منزله بالحرم فلما أهلك الله عزوجل قومه بما أهلكهم منعه لمكانه من الحرم وأنه خرج حتى إذا بلغ ها هنا مات ودفن معه غصن من ذهب فابتدرناه فاستخرجناه

[ 190 ]

46 ومنهم عثمان بن أبي العاص وأبو العاص هو اسمه ومن أخباره (1527) حدثنا محمد بن أبي صفوان الثقفي قال عثمان بن أبي العاص وأبو العاص اسمه وأبو العاص بن بشر بن عبد دهمان بن عبد الله بن همام بن أبان بن يسار بن مالك بن خطيط بن جشم بن قسي بن منبه بن بكر بن هوازن وسمعت بن أبي صفوان يقول وفد عثمان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بن سبع وعشرين وسمعت بن أبي صفوان يقول مات عثمان في سنة إحدى وخمسين

[ 191 ]

(1528) حدثنا هدبة بن خالد ثنا مبارك بن فضالة نا أبو محيرز عن عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه يقول وفدت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أناس من ثقيف فقالوا لي احفظ لنا متاعنا وركابنا فقلت على أنكم إذا فرغتم انتظرتموني حتى أدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألوه حوائجهم ثم خرجوا فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألته مصحفا كان عنده فأعطانيه قال أبو بكر بن أبي عاصم هذا مما يحتج أن القرآن جمع في المصاحف على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وبما روى بن عمر رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم لا تسافروا بالمصاحف إلى أرض العدو ودل على أنه كان مجموعا في المصاحف (1529) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أسود بن عامر نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أبي نضرة قال اتينا عثمان بن أبي العاص ليعرض لنا مصحفا بصحيفة فجلسنا إلى رجل يحدثنا ثم جاء عثمان رضي الله تعالى عنه فتحولنا إليه

[ 192 ]

(1530) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا إسماعيل بن إبراهيم عن بن إسحاق عن سعيد بن أبي هند حدثني مطرف بن عبد الله قال أتيت عثمان بن أبي العاص فدعا لي بلقحة قال وكان من آخر ما عهد إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أمرني على الطائف فقال يا عثمانتجوز الصلاة وأقدر الناس بأضعفهم فإن فيهم الكبير والضعيف والسقيم والبعيد وذا الحاجة (1531) حدثنا عقبة بن مكرم نا سعيد بن سفيان الجحدري ثنا عيينة بن عبد الرحمن حدثني أبي عن عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه قال لما بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الطائف عرض لي شئ في صلاتي حتى كنت لا أدري ما أصلي فلما رأيت ذاك أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فلم يرعه مني إلا وأنا أمشي إلى جنبه فقال لي يا بن أبي العاص فقلت نعم فقال ما جاء بك فقلت عرض لي شئ في صلاتي حتى ما أدري ما أصلي قال ذاك الشيطان أدنه فدنوت فجلست على صدور قدمي بين يديه فقال إفغر فاك قال فضرب صدري بيده ثم قال الحق بعملك قال عثمان فلا أحسبه عرض لي بعد

[ 193 ]

(1532) حدثني محمد بن أبي صفوان الثقفي نا محمد بن عبد الله الانصاري نا عيينة بن عبد الرحمن بن جوشن حدثني أبي قال سمعت عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه يقول عرض لي شئ في صلاتي فلم يرع بي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا وأنا بين يديه قال فقال لي أجلس على صدور قدميك قال فجلست على صدور قدمي قال وقال إفغر فاك ففغرت فاي قال فتفل رسول الله صلى الله عليه وسلم في في وضرب بيده على صدري وقال أخرج عدو الله من صدره قال فما حسست به بعد ذلك سمعت بن أبي صفوان يقول عيينة بن عبد الرحمن بن جوشن هو من غطفان وأمه ابنة الحكم بن أبي العاص الثقفي قال أبو بكر القاضي رحمه الله ولد أبي العاص ثلاثة عثمان والحكم وحفص ولعثمان صحبة ووفادة دونهما ولا صحبة لهما (1533) حدثنا محمد بن أبي صفوان نا أمية بن خالد نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أبي نضرة قال اتينا عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه في يوم جمعة نعرض عليه مصحفا لنا قال فلما حضرت الصلاة أمرنا فاغتسلنا ثم أمر لنا بطيب فتطيبنا قال ثم رحنا إلى الجامع

[ 194 ]

(1534) حدثنا بن أبي صفوان نا عبد السلام عثمان بن هاشم أبو عثمان نا عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه قال سمعت عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه يقول لولا الجمعة والجماعة لدخلت بعض بيوتي هذه فلم أخرج منه حتى أنقل (1535) حدثني بن أبي صفوان نا يحيى بن كثير العنبري نا علي بن مبارك عن يحيى بن أبي كثير نا أبو شيخ الهنائي قال اتانا كتاب عمر رضي الله تعالى عنه ونحن ببرى شهل وعلينا عثمان بن أبي العاص أميرا أن القوا الخفاف والحباب والفراء والسراويلات وإياكم ولباس العجم والتشبه بهم (1536) حدثنا بن أبي صفوان نا أبو داود عن أبي عامر الخزاز عن الحسن قال كان لعثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه بيت قد أخلاه للحديث فكنا نأتيه فيه قال وكان يقول بن آدم بين ساعتين ساعة من الآخرة لا بد منها وساعة من الدنيا لا بد منها والله عزوجل أعلم أي الساعتين تغلب علينا (1537) حدثنا بن أبي صفوان نا الحسن بن يزيد نا مبارك بن فضالة عن الحسن قال اشرف علينا عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه فقال بن آدم بين حاجة من الدنيا وبين حاجة من الآخرة لا بد منهما

[ 195 ]

(1538) حدثنا بن أبي صفوان نا قريش بن أنس نا الجريري عن أبي العلاء قال قال رجل لعثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه ذهبتم بالدنيا والآخرة يا معشر الاغنياء فقال لدرهم يتصدق به أحدكم من جهده خير من عشرة آلاف درهم يتصدق به أحدنا من غيض في فيض (1539) حدثنا محمد بن المثنى ثنا سليمان بن حرب نا أبو هلال عن قتادة عن مطرف بن عبد الله قال اتيت عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه فاستأذنت فجلست بالباب ثم أذن لي فقال عثمان ساعة للدنيا وساعة للآخرة والله تعالى يعلم أيهما تغلب علينا فقلت ذهبتم بالدنيا والآخرة فقال الدرهم يصيبه أحدكم من جهده فينفقه في حق أفضل من عشرة آلاف يصيبها أحدنا غيضا في فيض (1540) حدثنا عقبة بن مكرم نا عبد الله بن عيسى الخزاز عن يونس عن الحسن أن مولى لعثمان بن أبي العاص سأله أن يعطيه مالا يتجر فيه والربح بينهما فأعطاه عشرين ألفا فاشترى به الخمر ثم قدم بها الابله فخرج إليه عثمان رضي الله تعالى عنه فلم يدع منها دنا إلا كسره ولا غيره (1541) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن علية عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه قال كان يمين عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه لعمري ومما أسند عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه (1542) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن علية إسماعيل عن

[ 196 ]

محمد بن إسحاق عن سعيد بن أبي هند حدثني مطرف بن عبد الله بن الشخير قال اتيت عثمان بن العاص رضي الله تعالى عنه فدعا لي بلبن لقحة فقلت إني صائم فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصيام جنة من النار كجنة أحدكم من القتال صيام حسن ثلاثة أيام في الشهر قال وكان من آخر ما عهد إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أمرني على الطائف فقال يا عثمان تجاوز الصلاة واقدر الناس بأضعفهم فإن فيهم الضعيف والسقيم والبعيد وذا الحاجة (1543) حدثنا أبو مسعود الرازي نا شبابة نا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن سعيد بن أبي هند أن مطرفا من بني عامر حدثه أن عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه دعا له بلبن لقحة يسقيه فقال إني صائم فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصيام جنة كجنة أحدكم من القتال

[ 197 ]

قال أبو بكر بن أبي عاصم ورواه عن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم في الصيام جنة أبو العلاء عن مطرف وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم عثمان في الامامة مطرف بن عبد الله وأشياخ من ثقيف ذكر عنهم النعمان بن سالم أو سالم بن النعمان روى عنه سماك بن حرب وحكيم بن حكيم بن عباد بن حنيف وسعيد بن المسيب وموسى بن طلحة ومحمد بن سعيد بن عبد الملك الطائفي وداود بن أبي عاصم والحارث أبو عمرو بن الحارث (1544) حدثنا أبو الربيع ثنا حماد بن زيد عن علي بن زيد عن الحسن قال بعث زياد كلاب بن أمية على الابلة فمر به عثمان بن أبي العاص رضي الله تعالى عنه فقال يا أبا هارون ما يقعدك ها هنا قال بعثني هذا على الابلة فقال على المكس ثم قال ألا أحدثك حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعت نبي الله صلى الله عليه وسلم يقول

[ 198 ]

إن نبي الله داود صلى الله عليه وسلم كان يوقظ أهله ساعة من الليل فيقول يا آل داود قوموا فصلوا فإن هذه الساعة يستجيب الله تعالى فيها الدعاء إلا لساحر أو عشار قال فركب سفينته ثم جاء إلى زياد فدخل عليه فقال ابعث على عملك من شئت

[ 199 ]

ومن ثقيف 461 المغيرة بن شعبة بن مسعود يكنى بأبي عبد الله ويكنى أيضا بأبي عيسى رضي الله تعالى عنه توفي سنة خمسين ويقولون سنة اثنتين وخمسين وهو على الكوفة في رمضان ودفن بها وكانت ولايته تسع سنين وكان عمر رضي الله تعالى عنه ولاه قبل ذلك وولاه أبو بكر وولاه عثمان رضي الله تعالى عنه وكان رجلا طويلا أصيبت إحدى عينيه يوم اليرموك وله هجرة ومن ذكره (1545) حدثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك نا عبيد الله بن إياد بن لقيط عن إياد بن لقيط عن سويد بن سرحان عن

[ 200 ]

المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه قال اكل رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما فجئت بماء ليتوضأ وقد كان قبل ذلك أكل طعاما فجئته بماء فانتهرني وقال لي وراك فساءني والله ذلك فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم شكوت ذلك إلى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه فقال عمر يا رسول الله إن المغيرة شق عليه انتهارك إياه فخشي أن يكون في نفسك عليه شئ فقال ما في نفسي عليه إلا خيرا (1546) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون نا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه قال ما سأل أحد رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدجال أكثر ما سألته عنه فقال يا بني وما ينصبك له قال أبو بكر ورواه جماعة عن إسماعيل ولم يقل يا بني غير يزيد (1547) حدثنا عبد الله بن عامر بن زرارة نا بن أبي زائدة عن مجالد عن الشعبي عن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه قال اني آخر

[ 201 ]

الناس عهدا برسول الله صلى الله عليه وسلم حفرنا له ولحدنا له لحدا فلما دفناه وخرجوا ألقيت الفأس في القبر فدخلت فأخرجتها ومسحت على النبي صلى الله عليه وسلم (1548) حدثنا أبو بكر ثنا عبد الله بن إدريس عن أبيه عن سماك عن علقمة بن وائل عن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل نجران (1549) حدثنا أحمد بن الفرات نا سهل نا بن أبي زائدة عن بن إسحاق عن الزهري عن عروة بن الزبير عن المسور بن مخرمة أن المغيرة بن شعبة كان واقفا على رأس النبي صلى الله عليه وسلم في الحديد فطفق عروة بن مسعود يكلم النبي صلى الله عليه وسلم ويمس لحيته فرفع المغيرة يده فقال امسك يدك عن وجهه رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل والله أن لا تصل إليك

[ 202 ]

(1550) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن مسعر حدثني أبو صخرة عن المغيرة بن عبد الله عن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه قال كان شاربي قد وفي فقصه رسول الله صلى الله عليه وسلم على سواك (1551) حدثني محمد بن حاتم نا إسحاق بن منصور عن غالب بن نجيح عن جامع بن شداد عن المغيرة بن عبد الله عن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد وفي شاربك يا مغيرة فقص لي منه على سواك (1552) حدثنا عبيد الله بن معاذ بن معاذ نا خالد بن الحارث نا حبيب بن الشهيد عن زيد بن أسلم عن أبيه أنه ذكر أن عمر بعث إلى ابنه عبد الرحمن قال فلما جاء أبو عيسى قال يا أمير المؤمنين اكتنى بها المغيرة بن شعبة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر (1553) حدثنا صلت بن مسعود نا حماد بن زيد عن هشام عن محمد قال كان الرجل يقول للرجل غضب الله تعالى عليك

[ 203 ]

كما غضب أمير المؤمنين على المغيرة بن شعبة عزله عن البصرة واستعمله على الكوفة (1554) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد العزيز بن محمد عن يحيى بن سعيد عن سعد بن إبراهيم أنه أخبره عن نافع بن جبير بن مطعم عن عروة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه أنه خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى تبوك قال فذهب النبي صلى الله عليه وسلم يوما لحاجته فذهب معه المغيرة بإدواة من ماء قال فدعا بماء فتوضأ وغسل وجهه ثم أخرج يديه فضاق عليه كما جبته فأدخل يده فأخرجهما فغسلهما ثم مسح على خفيه (1555) حدثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الوهاب الثقفي قال سمعت يحيى بن سعيد يحدث نحوه قال أبو بكر بن أبي عاصم ورواه عن المغيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في المسح عروة وحمزة ابنا المغيرة ولولد المغيرة بن شعبة

[ 204 ]

طرق ووجوه حسان ورواه أيضا عن المغيرة وراد كانت المغيرة ووراد مع قلة حديثة يكثر من حدث عنه من الثقات ممن حدث عن وراد الشعبي وعبد الملك بن عمير والمسيب بن رافع ومحمد بن عبيد الله الثقفي وعبده بن أبي لبابة وعبد ربه يحدث عنه الجريري ورجاء بن حيوة وابن عون والجريري ورواه مسروق عن المغيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في المسح أبو وائل والشعبي وعلي بن ربيعة وإبراهيم بن أبي موسى وهذيل وابن أبي نعم وعمرو بن وهب وفضالة الزهراني وزرارة بن أوفى والحسن بن أبي الحسن وأبو سلمة بن عبد الرحمن وأبو السائب مولى بني زهرة وأبو إدريس الخولاني وقد ذكرنا في كتاب

[ 205 ]

(1556) حدثنا أبو كامل الفضيل بن حسين نا أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن وراد كاتب المغيرة أن معاوية رضي الله تعالى عنه كتب إلى المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه اكتب إلي بشئ سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فكتب إليه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في دبر صلواته لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطى لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد (1557) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد بن عبد الله عن الجريري عن عبد الله عن كاتب المغيرة عن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (1558) حدثنا هدبة نا حماد بن سلمة عن بن عون والجريري عن وراد عن المغيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1559) حدثنا يعقوب بن حميد نا إسماعيل بن عبد الله عن سليمان بن بلال عن بن عجلان عن رجاء بن حيوة عن كاتب المغيرة عن المغيرة بن شعبة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 206 ]

(1560) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو معاوية عن الاعمش عن المسيب بن رافع عن وراد مولى المغيرة بن شعبة عن المغيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1561) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن عيينة عن عبدة بن أبى لبابة عن وراد كاتب المغيرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 207 ]

462 أبو بكرة نفيع بن الحارث الثقفي رضي الله تعالى عنه (1562) حدثنا أبو بكر ثنا يعقوب بن جبير الواسطي نا سلم بن قتيبة أبو قتيبة ثنا أبو المنهال البكراوي نا عبد العزيز بن أبي بكرة عن أبيه قال لما حاصر رسول الله صلى الله عليه وسلم قصر الطائف تدليت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ببكرة فقال كيف تدليت قلت ببكرة قال فأنت أبو بكرة (1563) حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي نا حماد بن زيد عن أيوب ويونس عن الحسن عن الاحنف بن قيس قال اخذت سلاحي وأنا أريد أن أنصر بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقيني

[ 208 ]

أبو بكرة رضي الله تعالى عنه فقال أين تريد فقلت أنصر بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ألا أحدثك حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت بلى فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا تواجه المسلمان بسيفيهما فقتل أحدهما صاحبه فهما في النار قيل يا رسول الله فما بال المقتول قال إنه أراد أن يقتل صاحبه قال أبو بكر بن أبي عاصم هذا إسناد بصري (1564) حدثني أحمد بن عبدة نا حماد بن زيد عن أيوب ويونس والمعلى بن زياد عن الحسن عن الاحنف عن أبي بكرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقى المسلمان بسيفيهما فقتل أحدهما صاحبه فهما في النار (1565) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الوهاب الثقفي عن أيوب عن بن سيرين عن بن أبي بكرة عن أبيه رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله تعالى

[ 209 ]

السماوات والارض السنة اثنا عشر شهرا منها أربعة حرم ثلاثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب شهر مضر الذي بين جمادى وشعبان وقال أي شهر هذا قلنا الله ورسوله أعلم قال فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه قال أليس الشهر الحرام قلنا بلى قال فأي بلد هذا قلنا الله ورسوله أعلم قال فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه قال أليس البلد الحرام قلنا بلى قال فأي يوم هذا قلنا الله ورسوله أعلم قال فسكت حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه قال أليس يوم النحر قلنا بلى قال فإن دماءكم وأموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا وستلقون ربكم عزوجل فيسألكم عن أعمالكم ولا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ألا فليبلغ الشاهد الغائب فلعل بعض من يبلغه يكون أوعى له من بعض من سمعه ثم قال ألا هل بلغت (1566) حدثنا أمية بن بسطام أبو بكر العيشي نا يزيد بن زريع نا بن عون عن محمد بن سيرين عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن

[ 210 ]

أبيه قال لما كان ذلك اليوم قعد على بعير له يعني النبي صلى الله عليه وسلم فقال أي يوم هذا فذكر نحوه (1567) حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ثنا يحيى بن سعيد عن قرة بن خالد عن محمد بن سيرين عن عبد الرحمن بن أبي بكرة ورجل آخر أفضل في نفسي من عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبي بكرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب الناس بمنى فذكر نحوه وفيه لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض قال فلما كان حرق بن الحضرمي حرقة جارية بن قدامة أشرفوا على أبي بكرة فقالوا هذا أبو بكرة قال عبد الرحمن فحدثتني أمي عن أبي بكرة أنه قال لو دخلوا على ما بهشت إليهم بقصبة قال بن أبي عاصم والرجل حميد بن عبد الرحمن الحميري سماه أبو عامر وغيره عن قرة ولم يسمه يحيى بن سعيد

[ 211 ]

463 يعلى بن مرة الثقفي واسم أمه منية (1568) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا إسماعيل بن عبد الله عن المفضل بن محمد الضبي عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة الثقفي عن أبيه قال سمعت يعلى بن مرة رضي الله تعالى عنه قال سافرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان لا يمر بجيفة إنسان فيجاوزها حتى يأمر بدفنها ولا يسأل مسلم هو أم كافر

[ 212 ]

(1569) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن عبد الله بن حفص عن يعلى بن مرة رضي الله تعالى عنه قال مررت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا متخلق بالزعفران فقال لي يا يعلى هل لك امرأة قلت لا قال فاذهب فاغسله ثم اذهب فاغسله ثم اذهب فاغسله ولا تعد (1570) حدثنا أبو بكر ثنا يحيى بن يعلى نا أبي حدثني غيلان حدثني عثمان الاعشى أبو المغيرة الثقفي حدثتني حكيمة بنت غيلان الثقفية عن زوجها يعلى بن أمية فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم في الخلوق

[ 213 ]

464 الشريد بن سويد الثقفي رضي الله تعالى عنه (1571) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عيسى بن يونس عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي حدثني عمرو بن الشريد عن أبيه قال انشدت رسول الله صلى الله عليه وسلم مائة قافية من شعر أمية بن أبي الصلت يقول بين كل قافيتين هيه هيه وقال إن كاد ليسلم

[ 214 ]

(1572) حدثنا محمد بن عمرو بن جبلة بن أبي رواد نا حرمي بن عمارة بن أبي حفصة حدثني أبو المربع مؤذن مسجد بني عدي نا عامر الاحول عن صالح بن دينار عن عمرو بن الشريد عن الشريد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قتل عصفورا عبثا عج إلى ربه عزوجل يوم القيامة فقال يا رب إن عبدك هذا قتلني عبثا ولم يقتلني لمنفعة

[ 215 ]

465 أوس بن أوس الثقفي رضي الله تعالى عنه (1573) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن المبارك عن الاوزاعي حدثني حسان بن عطية حدثني أبو الأشعث عن أوس بن أوس الثقفي رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من غسل يوم الجمعة واغتسل وبكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الامام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة صيامها وقيامها (1574) حدثنا يعقوب بن حميد نا إسماعيل بن إبراهيم الصائغ عن أبي جناب الكلبي عن يحيى بن الحارث عن أبي الاشعث عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 216 ]

(1575) حدثنا محمد بن المثنى نا أبو أحمد عن سفيان عن عبد الله بن عيسى عن يحيى بن الحارث عن أبي الاشعث عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1576) حدثنا أبو سعيد دحيم ثنا محمد بن شعيب بن سابور عن يحيى بن الحارث أن أبا شعث الصنعاني أخبره عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 217 ]

(1577) حدثنا أبو بكر ثنا حسين بن علي عن عبد الرحمن بن يزيد عن جابر عن أبي الاشعث الصنعاني عن أوس بن أوس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم عليه السلام وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي فقال رجل يا رسول الله كيف تعرض عليك وقد أرمت يقول بليت قال إن الله عزوجل حرم على الارض أن تأكل أجساد الانبياء عليهم السلام

[ 218 ]

466 أوس جد عثمان بن عبد الله بن أوس رضي الله تعالى عنه (1578) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو خالد الاحمر عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي عن عثمان بن عبد الله بن أوس عن جده أوس بن حذيفة قال قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد ثقيف فنزل الاحلاف على المغيرة بن شعبة وأنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بني مالك في قبة فكان يأتينا كل ليلة بعد العشاء فيحدثنا قائما على رجليه حتى يراوح بين رجليه وأكثر ما يحدثنا ما لقي من قومه من قريش ويقول ولا سواء كنا مستضعفين مستذلين فلما خرجنا إلى المدينة كان سجال الحرب بيننا وبينهم تدال عليهم ويدالون علينا فلما كانت ذات ليلة أبطأ عن الوقت الذي كان بيننا فقلت يا رسول الله لقد أبطأت علينا الليلة قال إنه طرأ علي حزبي من القرآن فكرهت أن أجئ حتى أتمه قال أوس رضي الله تعالى عنه فسألت أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف تحزبون القرآن قال ثلاث وخمس وسبع وتسع وإحدى عشر وثلاث عشر وحزب المفصل

[ 219 ]

(1579) حدثنا يعقوب ثنا عيسى بن يونس عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى الطائفي مثله

[ 220 ]

467 عمارة بن رويبة الثقفي (1580) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن إسماعيل بن أبي خالد ومسعر والبختري بن المختار سمعوا من أبي بكر بن عمارة بن رويبة الثقفي عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لن يلج النار من صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فقال له رجل من أهل البصرة أأنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال نعم أشهد أني سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم أذناي ووعاه قلبي

[ 221 ]

(1581) حدثنا أبو بكر نا عبد الله بن إدريس عن حصين عن عمارة بن رويبة قال رأى بشر بن مروان رافعا يديه على المنبر قال قبح الله عزوجل هاتين اليدين لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يزيد على أن يقول بيده هكذا وأشار بالمسبحة (1582) حدثنا أبو بكر نا وكيع عن سفيان عن حصين بن عبد الرحمن عن عمارة بن رويبة الثقفي رضي الله تعالى عنه رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال ما زاد رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذا وأشار بإصبعه هكذا السبابة (1583) حدثنا محمد بن المثنى ثنا يحيى بن سعيد عن إسماعيل ثنا أبو بكر بن عمارة بن رويبة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو حديث بن أبي شيبة عن وكيع عن إسماعيل ومسعر والبختري

[ 222 ]

468 سفيان بن عبد الله الثقفي (1584) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن نمير عن هشام بن عروة عن أبيه عن سفيان بن عبد الله الثقفي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله قل لي في الاسلام قولا لا أسأل عنه أحدا بعدك قال قل آمنت بالله ثم استقم

[ 223 ]

(1585) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا إبراهيم بن سعد عن بن شهاب عن محمد بن عبد الرحمن بن ماعز أن سفيان بن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال قلت يا رسول الله حدثني بشئ أعتصم به قال قل ربي الله ثم استقم قال قلت يا رسول الله ما أكثر ما تخاف علي قال وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بلسان نفسه قال هذا

[ 224 ]

469 سفيان ووهب الثقفيان أخوا رقيقة (1586) حدثنا حسين بن مهدي ثنا حمران الاصبهاني ثنا إبراهيم بن المختار عن محمد بن إسحاق عن عيسى بن عبد الله عن سفيان بن عبد الله بن ربيعة قال قدم وفد من ثقيف على رسول الله صلى الله عليه وسلم فضرب لهم قبة في المسجد فأسلموا في النصف من رمضان فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصوموا ما استقبلوا ولم يأمرهم أن يقضوا ما فاتهم

[ 225 ]

(1587) حدثنا عمرو بن علي نا أبو عاصم نا عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى نا عبد الله بن الحكم حدثتني أمي بنت رقيقة عن أمها رقيقة أنها أخبرتها قالت لما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ليبتغي النصر بالطائف قالت بنت رقيقة فأخبرني أخواي سفيان ووهب ابنا قيس بن أبان قالا لما أسلمت ثقيف خرجنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما فعلت أمكما قلنا هلكت على الحال التي تركتها عليه فقال لقد أسلمت أمكما إذا

[ 226 ]

471 عياض بن عبد الله الثقفي رضي الله تعالى عنه (1588) حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو عاصم عن عبد الرحمن بن يعلى الثقفي أن عبد الله بن عياض حدثه عن أبيه قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهدى إليه رجل عسلا فقبله منه فقال إحم لي شعبتين فحمى له الشعبتين فكتب له كتابا قال وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى هوازن في اثنى عشر ألفا فقبل من أهل الطائف مثلما أقبل من قريش يوم بدر قال ثم أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بطحاء فرمى بها في وجوهنا فانهزمنا

[ 228 ]

472 الحكم بن سفيان الثقفي (1589) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر العبدي نا زكريا بن أبي زائدة قال قال منصور حدثني مجاهد عن الحكم بن سفيان الثقفي رضي الله تعالى عنه قال سألت عمر رضي الله تعالى عنه عن المرأة تطوف بالبيت ثم تحيض قال ليكن آخر عهدها الطواف بالبيت قال فقال الحارث رضي الله تعالى عنه كذلك أفتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال عمر رضي الله تعالى عنه تربت يداك قد سألتني عن شئ سألت عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم كيما أخالف

[ 229 ]

(1590) حدثنا خالد بن يوسف بن خالد ثنا أبو عوانة عن يعلى بن عطاء عن الوليد بن عبد الرحمن عن الحارث بن عبد الله بن أوس الثقفي رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 230 ]

473 بشر بن عاصم الثقفي رضي الله تعالى عنه (1591) حدثنا محمد بن مصفى ومحمود بن خالد قالا حدثنا سويد بن عبد العزيز عن سيار عن أبي وائلان عمر رضي الله تعالى عنه استعمل بشر بن عاصم على صدقات هوازن فتخلف بشر فلقيه عمر رضي الله تعالى عنه فقال أما لنا عليك سمع وطاعة فقال بلى ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ولي شيئا من أمور المسلمين أتي به يوم القيامة حتى يوقف على جسر جهنم فإن كان محسنا نجا وإن كان مسيئا إنخرق به الجسر فهوى فيه سبعين خريفا قال فخرج عمر رضي الله تعالى عنه كئيبا حزينا فلقيه أبو ذر

[ 231 ]

رضي الله تعالى عنه فقال مالي أراك كئيبا حزينا قال ما يمنعني أن أكون كئيبا الله عليه وسلم يقول من ولي أحدا من الناس أتي به يوم القيامة حتى يوقف على جسر جهنم فإن كان محسنا نجا وإن كان مسيئا انخرق به الجسر حزينا وسمعت بشر بن عاصم رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى فهوى فيه سبعين خريفا قال أبو ذر رضي الله تعالى عنه أما سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا قال أشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من ولي أحدا من الناس أتي به يوم القيامة حتى يوقف به على جسر جهنم فإن كان محسنا نجا وإن كان مسيئا انخرق به الجسر فهوى فيه سبعين خريفا وهي سواد مظلمة فأي الحديثين أوجع قلبك قال كليهما قد أوجع قلبي فمن يأخذها بما فيها قال يقول أبو ذر من سلت الله أنفه وألزق خده بالارض أما إنا لا نعلم إلا خيرا وعسى إن وليتها من لا يعدل فيها أن لا ينجو من إثمها

[ 232 ]

474 كردم بن سفيان الثقفي رضي الله تعالى عنه (1592) حدثنا الجراح بن مخلد القزاز نا أبو قتيبة نا عبد الله بن يزيد حدثتني سارة بنت مقسم عن ميمونة بنت كردم عن أبيها كردم بن سفيان الثقفي رضي الله تعالى عنه أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم أي عام جيش عثران قال فعرف النبي صلى الله عليه وسلم ذلك الجيش إذ قال طارق بن المرقع من يعطيني رمحا بثوابه قال قلت وما ثوابه قال أول بنت تلد لي أزوجها أياه قال فأعطيته رمحي ثم لهوت عنه سنين حتى بلغني أنه قد ولدت له ابنة وقد بلغت فقلت انقل إلي أهلي فأبى إلا بصداق قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم وأي النساء هي قلت يا رسول الله قد رأت القتير قال خير لك أن لا تأثم ولا تؤثم صاحبك

[ 233 ]

475 قارب الثقفي أو مأرب رضي الله تعالى عنه (1593) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا سفيان بن عيينة عن إبراهيم بن ميسرة عن رجل من ثقيف يقال له وهب بن عبد الله بن قارب أو مأرب عن أبيه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يرحم الله المحلقين ومد يده فقال رجل والمقصرين يا رسول الله فقال يرحم الله المحلقين فقال والمقصرين يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الثالثة أو في الرابعة والمقصرين وضم يده إلى صدره

[ 234 ]

476 زهير بن عثمان الثقفي رضي الله تعالى عنه (1594) حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث نا أبي نا همام نا قتادة عن الحسن عن عبد الله بن عثمان الثقفي عن رجل أعور من ثقيف قال قتادة وكان يقال له معروف وإن لم يكن اسمه زهير بن عثمان فما أدرى ما اسمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الدعوة أول يوم حق والثاني معروف والثالث رياء وسمعة

[ 235 ]

477 وهب بن حذيفة الثقفي رضي الله تعالى عنه (1595) حدثنا وهب بن بقية نا خالد بن عبد الله عن عمرو بن يحيى عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع بن حبان عن وهب بن حذيفة الثقفي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام الرجل عن مجلسه ثم رجع إليه فهو أحق بمجلسه وإن قام إلى حاجة

[ 236 ]

478 سفيان بن أبي زهير الثقفي رضي الله تعالى عنه (1596) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير عن سفيان بن أبي زهير رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يفتح الشام فيخرج من المدينة قوم بأهليهم يبسون والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ثم يفتح اليمن فيخرج قوم من المدينة بأهاليهم يبسون والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ثم

[ 237 ]

يفتح العراق فيخرج قوم من لمدينة بأهليهم يبسون والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون (1597) حدثنا أبو مروان العثماني نا بن أبي حازم عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن الزبير عن سفيان بن أبي زهير عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1598) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا خالد بن مخلد نا مالك بن أنس عن يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد عن سفيان بن أبي زهير قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من اقتنى كلبا لا يغني عنه زرعا ولا صيدا نقص من عمله كل يوم قيراط فقلت له أنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أي ورب هذا المسجد

[ 238 ]

479 عبد الرحمن بن علقمة الثقفي رضي الله تعالى عنه (1599) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو بكر بن عياش عن يحيى بن هانئ حدثني أبو حذيفة عبد الملك بن محمد عن عبد الرحمن بن علقمة رضي الله تعالى عنه قال قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد ثقيف فأهدوا إليه هدية فقال أهدية أم صدقة قالوا هدية قال إن الهدية يطلب بها وجه الرسول وقضاء الحاجة وإن الصدقة يبتغي بها وجه الله تعالى قالوا بل هدية وقبلها منهم وشغلوه عن الظهر حتى صلاها مع العصر

[ 239 ]

48 عبد الرحمن بن أبي عقيل الثقفي رضي الله تعالى عنه (1600) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أحمد بن عبد الله ثنا زهير نا أبو خالد الدالاني نا عون بن أبي حجيفة السوائي عن عبد الرحمن بن علقمة الثقفي عن عبد الرحمن بن أبي عقيل قال انطلقنا وفدا فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنخنا بالباب وما في الناس أبغض إلينا من رجل نلج عليه فما خرجنا وفي الناس أحب إلينا من رجل دخلنا عليه فقال قائل منا يا رسول الله ألا سألت ربك ملكا كملك سليمان عليه السلام فضحك ثم قال فلعل لصاحبكم عند الله عزوجل أفضل من ملك سليمان عليه السلام إن الله عز وجل لم يبعث نبيا إلا أعطاه دعوة فمنهم من اتخذها دنيا فأعطيها ومنهم من دعا بها على قومه إذ عصوه فأهلكوا بها وإن الله عزوجل أعطاني دعوة فخبأتها عند ربي شفاعة لامتي يوم القيامة

[ 240 ]

481 أبو زهير الثقفي رضي الله تعالى عنه وهو أبو أبي بكر بن أبي زهير (1601) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون نا نافع بن عمر الجمحي عن أمية بن صفوان عن أبي بكر بن أبي زهير عن أبيه قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنبأ أو بالنباوة من الطائف فقال توشكون أن تعرفون أهل الجنة من أهل النار وخياركم من شراركم قالوا بم يا رسول الله قال بالثناء الحسن والثناء السئ أنتم شهداء الله عزوجل بعضكم على بعض

[ 241 ]

(1602) حدثنا يعقوب بن حميد نا يوسف بن كامل نا نافع بن عمر الجمحي عن أمية بن صفوان عن أبي بكر بن أبي زهير الثقفي عن أبيه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول توشكوا أن تعرفوا أهل الجنة من أهل النار وخياركم من شراركم قالوا بم يا رسول الله قال بالثناء الحسن والثناء السئ الناس شهود بعضهم على بعض

[ 242 ]

482 يعلى بن سيابة الثقفي رضي الله تعالى عنه (1603) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا سليمان بن حرب نا حماد بن سلمة عن عاصم عن حبيب بن أبي جبيرة عن يعلى بن سيابة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بقبر يعذب صاحبه فقال إن صاحب هذا القبر ليعذب في غير كبير ثم دعا بجريدة فوضع على قبره فقال لعله يخفف ما إن كانت رطبة

[ 243 ]

483 عطاء أبو إبراهيم الثقفي رضي الله تعالى عنه (1604) حدثنا الحسن بن علي نا أبو عاصم نا عبد الله بن مسلم بن هرمز عن يحيى بن عبد الرحمن بن عطاء بن إبراهيم عن أبيه عن جده رجل من أهل الطائفأنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وهو يكلم الناس بمنى وسمعه يقول قابلوا النعال قال أبو بكر بن أبي عاصم سمعت الحسن يقول قال أبو عاصم كنا نقول يحيى بن إبراهيم بن عطاء فوقعت على يحيى بن عطاء بن إبراهيم

[ 244 ]

484 عمرو بن يعلى الثقفي رضي الله تعالى عنه وأحسبه عمرو بن أراكة الثقفي (1605) حدثنا يوسف بن موسى نا مهران ثنا علي بن عبد الاعلى عن أبي سهل الازدي عن عمرو بن دينار عن عمرو بن يعلى رضي الله تعالى عنه قال حضرت الصلاة صلاة المكتوية ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن على ركابنا فأمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتقدمنا فسألت أبا سهل ما أراد إلى ذلك قال أرى كأن المكان ضيقا

[ 245 ]

(1606) حدثنا عبيد بن محمد النيسابوري الوراق نا الحسن بن موسى الاشيب نا شعبة عن عبد الملك بن عمير قال سمعت عبد الرحمن بن سفيان أو سفيان بن عبد الرحمن يحدث عن أبيه قال قلتيا رسول الله أخبرني بأمر الاسلام فلا أسأل عنه أحدا بعدك قال قل آمنت بالله ثم استقم قال فما أتقي فأشار بيده إلى لسانه

[ 246 ]

485 عمرو بن غيلان الثقفي قال أبو بكر بن أبي عاصم أصحابنا وضعوه في المسند فلم يثبت لي أن له صحبة وروى عن بلال عن النبي صلى الله عليه وسلم في النفقات (1607) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا معلى بن منصور ثنا صدقة بن خالد عن يزيد بن أبي مريم عن أبي عبيد الله عن عمرو بن غيلان الثقفي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم من آمن بي وصدقني وعلم أن ما جئت به الحق من عندك فأقل ماله وولده وعجل له القضاء وحبب إليه لقاءك ومن لم يؤمن بي ولم يصدقني ولم يعلم أن ما جئت به هو الحق من عندك فأكثر ماله وولده وأطل عمره

[ 247 ]

486 عبد الله بن هلال الثقفي رضي الله تعالى عنه (1608) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا الفضل بن دكين نا سفيان الثوري عن إبراهيم بن ميسرة عن عثمان بن عبد الله بن الاسود عن عبد الله بن هلال الثقفي رضي الله تعالى عنه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال كدت أن أقتل بعدك في عناق أو شاة من الصدقة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أنها تعطى فقراء المهاجرين ما أخذتها قال أبو بكر عبد الله بن هلال لا أعلم له صحبة وروى عنه سماك قال رأيت عمر رجلا ضخما

[ 248 ]

487 بن مرداس الثقفي رضي الله تعالى عنه (1609) حدثنا الحسن بن علي ثنا يحيى بن إسحاق ثنا محمد بن جابر عن زياد بن علاقة عن بن مرداس الثقفي قال طردت إبل لاخي فتبعهم فرموه بالحجارة فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقادهم به

[ 249 ]

488 عبد الله بن ربيعة الثقفي (1610) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا معاوية بن هشام عن سفيان عن أبي إسحاق عن الاسود بن يزيد أن عبد الله بن ربيعة كان يؤم أصحابه في التطوع سوى رمضان قال أبو بكر بن أبي عاصم وله حديث مسند ولم يقع عندي

[ 250 ]

489 مرة الثقفي رضي الله تعالى عنه (1611) حدثنا بن مصفى ثنا يحيى بن عيسى ثنا الاعمش عن المنهال بن عمرو عن يعلى بن مرة عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فرأيت منه ثلاث عجب نزلنا بأرض كثيرة الشجر يقال له الاشاء فقال اذهب إلى تلك الاشاتين فقل لهما أن النبي صلى الله عليه وسلم يأمركما أن تجتمعا فذهبت إليهما فقلت لهما فاجتمعتا فقام النبي صلى الله عليه وسلم فقضى حاجته ثم قال مرهما أن تفترقا فأمرتهما فافترقتا ثم أتته امرأة بصبي لها فقالت يا نبي الله إن هذا يصرع في الشهر ثلاث مرات فقال أدنيه فأدنيته فتفل في فيه وقال أخرج عدو الله أنا رسول الله ثم قال لها إذا رجعت فأعلميني ما صنع فلما رجع النبي صلى الله عليه وسلم استقبلته بكبشين وسمن وأقط فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ منها أحد الكبشين قال فقالت يا

[ 251 ]

رسول الله ما رأينا منه ذاك قال ثم أتاه بعير فرأى عينيه تسيلان فقال لمن هذا البعير قالوا لآل فلان فأرسل إليهم فأتوه فقال ما لهذا البعير يشكوكم قالوا كان ناضحا لنا فكبر فأردنا أن ننحره فقال النبي صلى الله عليه وسلم ذروه في الابل فتركوه (1612) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن الاعمش عن المنهال بن عمرو عن يعلى بن مرة الثقفي رضي الله تعالى عنه قال رأيت من رسول الله صلى الله عليه وسلم عجبا خرجت معه في سفر فنزلنا منزلا فأتته امرأة بابن لها به لمم فقال النبي صلى الله عليه وسلم أخرج أنا رسول الله فلما انصرفنا أهدت له كبشين وشيئا من أقط وسمن قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا يعلى خذ الاقط والسمن وأحد الكبشين ورد عليها الآخر ثم خرجنا حتى أتينا منزلا فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا يعلى آت تلك الاشاتين يعني الشجرتين فقل لهما إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمركما أن تجتمعا قال فقلت لهما فذهبت كل واحدة منهما إلى صاحبتها حتى اجتمعتا قال فخرج فاستتر بهما فقضى حاجته ثم قال ارجع إليهما فقل لهما ترجعا إلى مكانهما قال ففعلت وفعلتا ثم خرجنا حتى

[ 252 ]

أتينا منزلا فجاء بعير حتى قام بين يديه فقال من أصحاب هذا البعير فجاء أصحابه فقالوا نحن يا رسول الله قال مالكم وله قالوا كنا نعتمل عليه فأتمرنا أن ننحره قال دعوه (1613) حدثنا أبو بكر قال ذكر وكيع مرة أخرى فقال الاعمش عن المنهال عن يعلى بن مرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم (1614) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير نا وكيع ثنا الاعمش عن المنهال بن عمرو عن يعلى بن مرة وقال مرة أخرى عن يعلى بن مرة عن أبيه قال رأيت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أشياء نحوه

[ 253 ]

49 رجل (1615) حدثنا يعقوب بن حميد نا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن عمرو بن أوس الثقفي قال سمعت رجلا من ثقيف يقول سمعت منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في ليلة مطيرة في سفر حي على الصلاة حي على الفلاح الصلاة في الرحال

[ 254 ]

ومن ذكر رجال ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان ومن خبرهم (1616) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا غندر عن شعبة عن أبي جمرة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه أن وفد عبد القيس أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم من الوفد ومن القوم قالوا ربيعة فقال مرحبا مرحبا بالوفد غير الخزايا ولا النداما (1617) حدثنا عقبة بن مكرم نا عبد الله بن حرب الليثي نا عون بن كهمس عن أبي بكر بن علي قال سمعت يحيى بن

[ 255 ]

أبي حية يقول أخبرني إياد بن لقيط السدوسي عن الجهذمة امرأة بشير قال انتهينا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عند صلاة الظهر فخرج إلى الصلاة وبرأسه ردع من حناء فصلينا ثم انصرف فقام إليه بشير بن الخصاصية فشكا غربته وانقطاعه من قومه فقال له ألا تحمد الله تعالى الذي أخذ بسمعك وبصرك من ربيعة الفرس الذي يزعم أن لولا هي لانكفأت الارض بأهلها (1618) حدثنا محمد بن مرزوق نا سليمان بن النعمان الشيباني نا معتمر بن سليمان عن مسلمة بن محارب عن رجل من أهل الكوفة قال كتب الحكم بن عمرو الغفاري إلى معاوية وكان عامله على خراسان أن العدو قد جاشه فكتب إليه معاوية أن اجعل من يليهم بكر بن وائل فإني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إن المشركين لا يظهرون على بكر بن وائل (1619) حدثنا الحسن بن علي ثنا محمد بن عيسى نا قمامة بن كلثوم وكان شيخا ناسكا نا حسين بن علي عن أبي مجلز قال كتب زياد بن الربيع الحارثي إلى معاوية وكان عامله فذكر له قوة المشركين وفروسيتهم وقلة المسلمين وضعفهم فكتب إليه معاوية رضي الله تعالى عنه إن خفت شيئا فاجعل اللواء في ربيعة فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن المشركين لا يظهرون ما كان اللواء في ربيعة

[ 256 ]

(1620) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن المثنى قالا ثنا يحيى بن أبي بكر ثنا عبد الله بن عمر القرشي نا سعيد بن عمرو بن سعيد أنه سمع أباه يوم المرج يقول سمعت أبي يقول سمعت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يقول لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله عزوجل سيمنع الدين بنصارى من ربيعة على شط الفرات ما تركت بها عربيا إلا قتلته أو يسلم

[ 257 ]

(1621) حدثنا عقبة بن مكرم ثنا معلى بن أسد ثنا بن سواء عن شبيل بن غرزة عن أبي جمرة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير أهل المشرق عبد القيس أسلم الناس كرها وأسلموا طائعين (1622) حدثنا الحسن بن علي ثنا يحيى بن آدم عن يزيد بن عبد العزيز عن أبي سلمة محمد بن حفصة عن أبي جمرة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال ان أول جمعة جمعت الجمعة بالمدينة وجمعة جمعت بجواثاء عبد القيس (1623) حدثنا محمد بن أبي بكر نا زيد بن الحباب نا إبراهيم بن طهمان عن أبي جمرة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال أول جمعة جمعت بالمدينة وجمعة جمعت بجواثاء عبد القيس

[ 258 ]

(1624) حدثنا المقدمي ثنا حماد بن زيد نا أبو جمرة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قدم وفد عبد القيس على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا إن هذا الحي من مضر قد حال بيننا وبينك فلا نصل إليك إلا في الشهر الحرام (1625) حدثنا خليفة بن خياط ثنا عون بن كهمس بن الحسن عن داود بن مساور ثنا مقاتل بن همام عن أبي خيرة الصنابحي قال كنا في الوفد الذين أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من عبد القيس فزودنا الاراك نستاك به فقلنا يا رسول الله عندنا الجريد ولكنا نقبل كرامتك وعطيتك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر لعبد القيس إذا أسلموا طائعين غير خزايا ولا موتورين (1626) حدثنا خليفة بن خياط ثنا عون بن كهمس بن الحسن نا عمران بن حدير ثنا رجل يقال له مقاتل عن قطبة بن قتادة السدوسي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله أبسط يدك أبايعك على نفسي وعلى ابني الحوصلة ولو كذبت على الله تعالى لجدعتك

[ 259 ]

(1627) حدثنا هشام بن عمار نا عبد الله بن يزيد نا السري بن عبد الله بن معبد حدثني كريب وعكرمة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال الصريح من ولد إسماعيل عليه السلام ربيعة ومضر (1628) حدثنا محمد بن صدران ثنا طالب بن حجير نا هود العصري عن رجل من عبد قيس قال كان حجاجا في الجاهلية يقال له معبد بن وهب أنه تزوج امرأة من قريش يقال لها هريرة أخت سودة بنت زمعة امرأة النبي صلى الله عليه وسلم شهد بدرا وقاتل يومئذ بسيفين فقال النبي صلى الله عليه وسلم من هذا الرجل الاضبط قالوا معبد بن وهب العبدي فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا لهف نفسي على فتيان عبد القيس أما إنهم أسد الله تعالى في الارض قال بن أبي عاصم وشهد من ربيعة بدرا صهيب بن سنان وهو من النمر بن قاسط وعامر بن ربيعة العنزي (1629) حدثنا نصر بن علي ثنا نوح بن قيس عن أخيه خالد بن قيس عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه قال كتب النبي صلى الله عليه وسلم إلى بكر بن وائل من محمد رسول الله إلى بكر بن وائل أن أسلموا تسلموا قال فما وجدنا رجلا يقرأه إلا رجل من بين صنيعة وهم يسمون بني الكاتب (1630) حدثنا عقبة بن مكرم ثنا محمد بن بكر البرساني ثنا عثمان بن عمر قال قال بن سيرين صنعت سيفي على سيف سمرة وقال سمرة صنعت سيفي على سيف رسول الله وكان حنفي

[ 260 ]

(1631) حدثنا الحسن بن علي ثنا سعيد بن شبيب رفيق بن إدريس ثنا محمد بن الحجاج اللخمي عن مجالد عن الشعبي عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وفد من بكر بن وائل فلما فرغ لهم من شأنهم قال هل فيكم من أحد يعرف القس بن ساعدة الايادي قالوا كلنا نعرفه يا رسول الله (1632) حدثنا أبو موسى محمد بن المثنى نا محمد بن الحسن أبو عبد الله نا أبو غاضرة محمد بن أبي بكر العنزي حدثني عمي غضبان بن حنظلة عن أبيه قال حنظلة كنت فيمن وفد إلى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه فجعل يسأل رجلا رجلا حتى انتهى إلي فقلت أنا حنظلة بن نعيم العنزي فأومأ قبل المشرق وفرق بين أصابعه وقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عنزة حي من ها هنا مبغي عليهم منصورون (1633) حدثنا محمد بن حسين نا مسلم بن إبراهيم نا أبان بن يزيد عن قتادة عن سعيد بن المسيب وعكرمة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه أن وفد عبد القيس أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا يا نبي الله إنا حي من ربيعة وإنا بيننا وبينك كفار مضر وإنا لا نصل إليك إلا في الشهر الحرام

[ 261 ]

(1634) حدثنا بندار نا محمد بن جعفر نا شعبة عن هشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير وعكرمة في قوله تبارك وتعالى * (ستدعون إلى قوم أولى بأس شديد) * قال هوازن وبني حنيفة قال بن أبي عاصم وقد تركنا أخبارا كثيرة في فضل ربيعة نأتي بها في موضعها إن شاء الله عزوجل (1635) حدثنا محمد بن المثنى نا إسحاق بن إدريس الاسواري نا المثنى بن عوف العنزي ثنا الغضبان بن حنظلة عن أبيه أنه أتى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه في ناس من عنزة فقال ممن أنتم فقلنا من عنزة فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وذكر عنزة فقال حي من ها هنا مبغى عليهم منصورون

[ 262 ]

ومن رجال ربيعة 491 الجارود بن المعلى ويكنى أبا المنذر وعبد القيس بن أفصى بن جديلة بن أسد بن ربيعة (1635) حدثنا عبد الوارث بن عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا أبي عن زربي بن عبد الله عن أنس رضي الله تعالى عنه قال لما أسلم أهل البحرين قدم الجارود رضي الله تعالى عنه وافدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ففرح به وقربه وأدناه (1636) حدثنا محمد بن عبيد بن حساب نا محمد بن ثور عن معمر عن الزهري عن عبد الله بن عامر بن ربيعة قال قدم الجارود سيد عبد القيس على عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه في قصة قدامة

[ 263 ]

(1637) حدثنا المقدمي ثنا يزيد بن زريع عن سعيد الجريري عن أبي العلاء عن مطرف عن أبي مسلم الجذمي عن الجارود رضي الله تعالى عنه قال بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وبالظهر قلة فتذاكر القوم الظهر بينهم قال ما يكفينا فقلت يا رسول الله لقد علمت ما يكفينا من الظهر قال ما يكفيك فقلت ذود آتي عليه في جرف فنستمتع بظهورهن قال لا ضالة المسلم حرق النار فلا تقربوها ثلاث مرار وقال اللقط أو الضالة يجدها الرجل قال تنشدها فإن عرفت فأدها وإلا فمال الله تعالى يعطيه من يشاء (1638) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد عن الجريري عن أبي العلاء عن مطرف حدثني أبو مسلم عن الجارود رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 264 ]

(1639) حدثنا هدبة بن خالد ومحمد بن عبيد بن حساب قالا ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير عن أبي مسلم عن الجارود رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ضالة المؤمن حرق النار (1640) حدثنا أبو كامل نا أبو معشر نا المثنى حدثني قتادة عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن الجارود أبا المنذر أخبره أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضوال فقال ضالة المسلم حرق النار (1641) حدثنا الجراح بن مخلد ثنا أبو قتيبة سلم بن قتيبة حدثني المثنى بن سعيد الضبعي ثنا قتادة عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن أبي مسلم الجذمي عن الجارود بن المعلى رضي الله تعالى عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ضالة المسلم حرق النار

[ 265 ]

492 الاشج واسمه المنذر بن عائذ العبدي رضي الله تعالى عنه (1642) حدثنا محمد بن عبد الله بن بزيع نا بشر بن المفضل ثنا قرة عن أبي جمرة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للاشج أشج عبد القيس إن فيك لخلتين يحبهما الله تعالى الحلم والاناة (1643) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا إسماعيل بن علية عن يونس عن عبد الرحمن بن أبي بكرة قال قال لي أشج بني عصر قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم إن فيك لخلقين يحبهما الله عزوجل قلت وما هما قال الحلم والحياء قال قلت قديما

[ 266 ]

كان في أو حديثا قال لا بل قديما قلت الحمد لله الذي جبلني على خلقين يحبهما الله عزوجل (1644) حدثنا محمد بن مرزوق نا روح بن عبادة نا الحارث بن حسان نا المثنى بن بادي أبو المنازل عن الاشج العصري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كل مسكر حرام

[ 267 ]

493 قطبة بن قتادة رضي الله تعالى عنه (1645) حدثنا خليفة بن خياط نا عون بن كهمس نا عمران بن حدير ثنا رجل يقال له مقاتل عن قطبة بن قتادة السدوسي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله أبسط يدك أبايعك على نفسي وابني الحوصلة ولو كذبت على الله لجدعك

[ 268 ]

494 قتادة بن ملحان القيسي من قيس بن ثعلبة بن عكانة رضي الله تعالى عنه (1646) حدثنا محمد بن سنان ثنا إسحاق بن إدريس ثنا همام نا أنس بن سيرين ثنا عبد الملك بن قتادة بن ملحان القيسي عن أبيه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول ليالي البيض ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة فإنها كهيئة الدهر

[ 269 ]

495 بشير بن الخصاصية السدوسي رضي الله تعالى عنه سدوس بن بكر بن وائل (1647) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عفان ثنا حماد بن زيد عن أيوب بن ديسم السدوسي عن بشير بن الخصاصية رضي الله تعالى عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم وما اسمه بشير فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيرا (1648) حدثنا أبو بكر ثنا عفان عن عبيد الله بن أبان بن لقيط السدوسي قال سمعت ليلى امرأة بشير ورسول الله صلى الله عليه وسلم سماه بشيرا وكان اسمه قبل ذلك زحم (1649) حدثنا أزهر بن مروان ثنا عبد الاعلى عن سعيد عن قتادة عن جري بن كليب عن بشير بن الخصاصية ثنا أصحاب لنا عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول ويروي ذلك لنا عن ربه عزوجل قال قال ربكم تعالى

[ 270 ]

الصوم جنة يجتن بها عبدي من النار والصوم لي وأنا أجزي به يدع طعامه وشهوته من أجلي فوالذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله عزوجل يوم القيامة من ريح المسك (1650) حدثنا محمد بن يحيى نا حسين بن محمد عن شيبان عن قتادة عن جري بن كليب عن بشير بن الخصاصية رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1651) حدثنا أبو بكر ثنا وكيع نا الاسود بن شيبان عن خالد بن سمير عن بشير بن نهيك عن بشير بن الخصاصية رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يمشي بين المقابر في نعليه فقال يا صاحب السبتيتين ألقهما

[ 271 ]

496 صحار بن عبد القيس رضي الله تعالى عنه (1652) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو أسامة عن الجريري عن أبي العلاء عن عبد الرحمن بن صحار عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقوم الساعة حتى يخسف الله عزوجل بقبائل حتى يقال للرجل من بقي من بني فلان قال فعرفت أن العرب تدعى إلى قبائلها وأن العجم تدعى بقراها

[ 272 ]

(1653) حدثنا أبو بكر نا وكيع عن الضحاك بن يسار عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن عبد الرحمن بن صحار عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله إني رجل مسقام فأذن لي في جرة انتبذ فيها فأذن لي

[ 273 ]

497 عباد بن شرحبيل الغبري وغبر من بكر بن وائل (1654) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا شبابة ثنا شعبة عن جعفر بن إياس قال سمعت عباد بن شرحبيل رجل من بني غبر قال أصابنا عام مخمصة فأتيت المدينة فدخلت حائطا من حيطانها فأخذت سنبلا ففركته فأكلته وحملت في كسائي فجاء صاحب الحائط فضربني وأخذ ثوبي فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما أطعمته إذ كان جائعا أو ساغبا ولا علمته إذ كان جاهلا فأمره النبي صلى الله عليه وسلم فرد إليه ثوبه ثم أمر له بوسق من طعام أو نصف وسق

[ 274 ]

498 أحمر بن جزء السدوسي رضي الله تعالى عنه (1655) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع ثنا عباد بن راشد عن الحسن حدثني أحمر صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن كنا لنأوى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يجافي بيديه عن جنبيه إذا سجد 498 أبو خيرة الصنابحي وقد مر حديثه في أول الكتاب

[ 275 ]

عمرو بن سفيان المحاربي رضي الله تعالى عنه (1656) حدثنا الجراح بن مخلد ثنا روح بن جميل أبو محمد المنقرئ نا يزيد بن الفضل بن عمرو بن سفيان المحاربي عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه قومك عن نبيذ الجر فإنه حرام من الله ورسوله

[ 276 ]

5 عمير العبدي رضي الله تعالى عنه (1657) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن الفضيل عن عطاء بن السائب عن الاشعث بن عمير عن أبيه قال اتى النبي صلى الله عليه وسلم وفد عبد القيس فلما أرادوا الانصراف قالوا قد حفظتم عن النبي صلى الله عليه وسلم كل شئ سمعتموه منه فسألوه عن النبيذ قال فقالوا يا رسول الله إنا بأرض وخمة لا يصلحنا فيها إلا الشراب قال وما شرابكم قالوا النبيذ قال ففي أي شئ تشربونه قالوا في النقير قال فلا تشربوا في النقير فخرجوا فقالوا والله لا يصالحنا قومنا على

[ 277 ]

هذا فرجعوا فسألوه فقال لهم مثل ذلك ثم أعادوا فقال لهم لا تشربوا في النقير فيضرب الرجل منكم بن عمه ضربة لا يزال أعرج منها إلى يوم القيامة قالا فضحكوا فقال من أي شئ تضحكون قالوا يا رسول الله والذي بعثك بالحق لقد شربنا في نقير لنا فقام بعضنا إلى بعض فضرب هذا ضربة عرج منها إلى يوم القيامة

[ 278 ]

501 مرثد بن ظبيان السدوسي رضي الله تعالى عنه (1658) حدثنا يوسف بن حماد ثنا عبد الاعلى عن سعيد عن قتادة قال لقد حدث مرثد بن ظبيان أحد بني سدوس رضي الله تعالى عنه أنه جاء كتاب من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بكر بن وائل فما وجدنا أحدا يقرأه علينا حتى قرأة علينا رجل من بني ضبيعة وأنهم ليسمون بني الكاتب أما بعد من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بكر بن وائل أسلمو تسلموا

[ 279 ]

502 خال حرب بن عبيد الله (1659) قال أبو بكر بن أبي عاصم أحسب أن أبا بكر بن أبي شيبة ثنا قال ثنا أبو الأحوص عن عطاء بن السائب عن حرب بن عبيد عن جده عن أبيه أو عن خاله عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

[ 280 ]

ليس على المؤمن عاشور

[ 281 ]

503 عبد الله بن الاسود بن سعد رضي الله تعالى عنه (1660) حدثنا محمد بن مسكين نا محمد بن خشيش نا عبد الحميد بن عقبة عن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن جد أبيه عبد الله بن الاسود رضي الله تعالى عنه قال خرجنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد بني سدوس من القرية فقدمنا عليه ومعنا تمر الجذامي هدية إليه خرجنا من البرود برود بني عمير من القرية فنثرنا التمر بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم على نطع فأخذ بكفه من التمر ثم قال أي تمر هذا قلنا هذا الجذامي قال بارك الله تعالى على الجذامي وفي حديقة خرج منها هذا أو جنة خرج هذا منها رضي الله تعالى عنها

[ 282 ]

504 عبد الله بن المغيرة بن عبد الله اليشكري ويشكر من بكر بن وائل (1661) حدثنا بن نمير نا يحيى بن عيسى عن الاعمش عن عمرو بن مرة عن المغيرة بن عبد الله بن سعد بن الاحزم عن أبيه أو عمه شك الاعمش قال قلتيا رسول الله دلني على عمل يقربني من الجنة ويباعدني من النار فذكر الحديث

[ 283 ]

505 فرات بن حيان رضي الله تعالى عنه (1662) حدثنا محمد بن إدريس نا إسماعيل بن عبد الملك الربعي نا سفيان بن سعيد عن أبي إسحاق عن حارثة بن مضرب عن فرات بن حيان رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتله وكان عينا لابي سفيان فمر بمجلس الانصار فقال إني مسلم فأخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال إنا نكل أناسا إلى إيمانهم منهم فرات بن حيان وخلى سبيله وأقطعه بعد ذلك أرضا بالبحرين

[ 284 ]

506 عمرو بن تغلب رضي الله تعالى عنه (1663) حدثنا محمد بن معمر نا أبو عاصم نا جرير بن حازم عن الحسن عن عمرو بن تغلب رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطبهم فقال اما بعد (1664) حدثنا محمد بن مسكين نا وهب بن جرير نا أبي نا يونس بن عبيد عن الحسن عن عمرو بن تغلب رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أشراط الساعة أن يفيض المال وتفشو التجارة ويظهر العلم أو القلم قال قال عمرو فإن كان الرجل يبيع البيع فيقول حتى أستأمر تاجر بني فلان ويلتمس في الجو العظيم الكاتب فلا يوجد

[ 285 ]

(1665) حدثنا يونس نا أبو داود نا بن فضالة يعني مبارك عن الحسن عن عمرو بن تغلب رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمة ما أحب أن لي حمر النعم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي فأعطى قوما ومنع قوما فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنا نعطي قوما نخشى هلعهم وجزعهم ونكل قوما إلى ما جعل الله تعالى في قلوبهم من الايمان منهم عمرو بن تغلب رضي الله تعالى عنه

[ 286 ]

507 الحارث بن حسان بن كلدة بن شيبان بن ذهل بن بكر بن وائل (1666) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن الحارث بن حسان رضي الله تعالى عنه قال قدمت المدينة فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم قائما على المنبر وبلال رضي الله تعالى عنه قائم بين يديه متقلد سيفا وإذا رايات سود فقلت من هذا فقالوا عمرو بن العاص قدم من غزاة

[ 287 ]

(1667) حدثنا محمد بن أبي عمرو ثنا سفيان بن عيينة عن سلام أبي المنذر عن عاصم بن بهدلة عن أبي وائل عن الحارث بن حسان البكري عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 288 ]

508 سويد بن قيس رضي الله تعالى عنه (1668) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن سفيان عن سماك بن حرب عن سويد رضي الله تعالى عنه قال جلبت أنا ومخرمة العبدي بزا من هجر فجاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فساومنا بسراويل وعندنا وزان يزن بالاجر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للوزان زن وأرجح

[ 289 ]

(1669) حدثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن سماك عن سويد بن قيس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 290 ]

509 مالك أبو صفوان رضي الله تعالى عنه (1670) حدثنا محمد بن المثنى نا محمد يعني غندر عن شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت مالكا أبا صفوان رضي الله تعالى عنه قال بعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل سروايل قبل الهجرة فأرجح لي

[ 291 ]

51 عم أبي حرة الرقاشي ورقاش من بني بكر بن وائل (1671) حدثنا عبد الواحد أبو بحر بن غياث نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أبي حرة الرقاشي عن عمه فذكر حديثه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

[ 292 ]

لا يحل مال امرئ مسلم إلا عن طيبة نفس قال القاضي إن شاء الله استثناء في الحكاية

[ 293 ]

511 دغفل بن حنظلة رضي الله تعالى عنه (1672) حدثنا محمد بن المثنى نا معاذ بن هشام نا أبي عن قتادة عن الحسن عن دغفل بن حنظلة رضي الله تعالى عنه قال توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بن خمس وستين ووافقه بن عباس رضي الله تعالى عنه على هذا القول (1673) حدثنا محمد بن ثعلبة بن سواء نا أبو العوام شيبان بن زهير بن شقيق عن قتادة عن عمران بن حطان عن دغفل بن حنظلة من بني عمرو بن شيبان قال قال لي معاوية رضي الله تعالى عنهيا دغفل من

[ 294 ]

أين علمت هذا العلم قلت يا أمير المؤمنين علمته بلسان سؤول وقلب عقول وأذن واعية للعلم (1674) حدثنا هدبة بن خالد نا أبو هلال عن عبد الله بن بريدة قال ارسل معاوية إلى دغفل رضي الله تعالى عنهما يسأل عن العربية والنحو والنسبة فقال يا دغفل من أين حفظت هذا قال بلسان سؤل وقلب عقول وأذن واعية

[ 295 ]

512 طلق بن علي رضي الله تعالى عنه (1675) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا ملازم بن عمرو عن عبد الله بن بدر عن قيس بن طلق عن أبيه طلق بن علي رضي الله تعالى عنه قال خرجنا وفدا حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعناه وصلينا خلفه فجاء رجل فقال يا رسول الله ما ترى في مس الرجل ذكره وهو في الصلاة فقال هل هو إلا بضعة أو مضغة منك

[ 296 ]

(1676) حدثنا محمد بن مسكين نا عبد الواحد بن عون بن حيان نا أبي عن سراج بن عقبة عن قيس بن طلق عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم الاعرابي يأتينا بالجزور أو بالشاة أنأكلها قال سله أمسلم هو فإن قال نعم فسله ذكاها فإن قال نعم فكل فإن كان ذكاها وإلا فإثمها عليه

[ 297 ]

513 علي بن شيبان الحنفي رضي الله تعالى عنه (1677) حدثنا محمد بن مسكين نا علي بن يحيى بن إسماعيل بن علي بن عبد الرحمن بن علي بن شيبان بن عبيد نا قرة بن دخيل بن عيسى بن عبد الله بن علي عن علي بن يزيد عن أبيه أن علي بن شيبان رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم بارك الله تعالى في علي بن شيبان (1678) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا ملازم بن عمرو عن عبد الله بن بدر نا عبد الرحمن بن علي بن شيبان عن أبيه علي بن شيبان رضي الله تعالى عنه وكان من الوفد قال خرجنا حتى قدمنا على

[ 298 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعناه وصلينا معه فلمح بمؤخر عينه إلى رجل لا يقيم صلبه في الركوع والسجود فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا معشر المسلمين إنه لا صلاة لمن لم يقم صلبه في الركوع والسجود قال ورأى رجلا صلى خلف الصف وحده فوقف عليه نبي الله صلى الله عليه وسلم حين انصرف فقال استقبل صلاتك فلا صلاة للذي يصلي خلف الصف

[ 299 ]

514 علي بن طلق الحنفي رضي الله تعالى عنه (1679) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا حفص بن غياث عن عاصم عن عيسى بن حطان عن مسلم بن سلام عن علي بن طلق رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله عزوجل لا يستحيي من الحق لا تأتوا النساء في أدبارهن

[ 300 ]

515 حمران بن جابر الحنفي أبو سالم رضي الله تعالى عنه وهو جد عبد الله بن بدر (1680) حدثنا محمد بن مسكين نا عبد الله بن محمد بن جابر حدثني أبي عن عبد الله بن بدر عن أم سالم قال أبو عبد الرحمن عبد الله بن محمد وهي جدة عبد الله بن بدر أم أمه عن أبي سالم وهو جد عبد الله بن بدر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ويل لبني أمية ثلاث مرا قال أبو عبد الرحمن وأبو سالم حمران بن جابر وهو أحد الوفد

[ 301 ]

516 يزيد بن معبد رضي الله تعالى عنه (1681) ثنا محمد بن مسكين ثنا محمد بن سليمان بن محمد ثنا موسى بن الفضل عن أيوب بن عتبة عن معبد بن يزيد عن أبيه يزيد بن معبد رضي الله تعالى عنه قال وفدت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألني عن أهل اليمامة فيمن العدد من أهلها فأردت أن أقول في بني عبد الله بن الدؤل ثم كرهت أن أكذب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت العدد في بني عبيد قال صدقت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرض نبتت على الشدة ولن تهلك فقلت يا رسول الله بم ذاك قال بأنهم يعملون بأيديهم ويؤاكلون عبيدهم

[ 302 ]

517 حجير أبو مخشي رضي الله تعالى عنه (1682) حدثنا محمد بن مسكين نا عبادة بن عمر بن أبي ثابت السلولي نا عكرمة بن عمار حدثني مخشي بن حجير بن مخشي عن أبيه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم خطب في حجة الوداع فقال أيها الناس أي بلد هذا قالوا بلد حرام قال فأي شهر هذا قالوا شهر حرام قال فأي يوم هذا قالوا يوم حرام قال ألا إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة شهركم هذا كحرمة يومكم هذا كحرمة بلدكم هذا فليبلغ شاهدكم غائبكم لا ترجعو بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض

[ 303 ]

518 أبو سليط رضي الله تعالى عنه قال القاضي أظنه من ربيعة (1683) حدثنا هشام بن عمار نا عبد الله بن يزيد البكري ثنا عكرمة بن عمار عن أبي سليط رضي الله تعالى عنه أنه رأى على رسول الله صلى الله عليه وسلم قلنسوة أسماط لها أذنان قد ثقب لهما جحران في أذنيهما

[ 304 ]

519 الوازع بن الزارع رضي الله تعالى عنه (1684) حدثنا يونس بن حبيب نا أبو داود نا مطر الاعنق حدثتني أم أبان بنت الوازع بن الزارع أن جدها الزارع انطلق وافدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع الاشج أشج عبد القيس وكان يسمى عباد بن عمرو فانطلق معه بابن له مجنون أو بابن أخ له فقال له الاشج يا زارع خرجت وافدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخرجت معك رجلا مجنونا فقال له أما المجنون فإني أذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عسى أن يدعو الله تعالى فيعافى أو يدعو الله تعالى له بالعافية قال جدي فلما قدمنا المدينة قيل هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فما ملكنا أنفسنا أن وثبنا عن رواحلنا فجعلنا نقبل يديه ورجليه وأما الاشج فإنه أناخ

[ 305 ]

راحلته وعقلها وطرح عنه ثياب السفر وعمد إلى ثوبين كأنا في العيبة حسنين فلبسهما وذلك بعيني رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يصنع ثم أقبل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أشج إن فيك خلتين يحبهما الله عزوجل ورسوله قال وما هما قال الحلم والاناة فقال يا رسول الله خلتان تخلقتهما أو جبلني الله عزوجل عليهما قال بل الله تعالى جبلك عليهما فقال الحمد لله الذي جبلني على خلقين يحبهما الله عزوجل ورسوله عليه السلام فقال جدي يا رسول الله إن معي بن أخ لي مجنون أتيتك به تدع الله تعالى له قال اتني به فانطلقت إليه وهو في الركب فأطلقت عنه وألقيت عنه ثياب السفر وألبسته ثوبين حسنين فأخذت بيده حتى انتهيت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أدنه مني قال وهو ينظر نظر المجنون فقال أدنه مني واجعل ظهره مما يليني فأخذ بجامع ثوبه من أعلاه وأسفله فجعل يضرب ظهره حتى رأيت بياض إبطه ويقول أخرج عدو الله أخرج عدو الله قال فأقبل ينظر نظر الصحيح ليس بنظره الاول ثم أقعده رسول الله صلى الله عليه وسلم بين يديه ودعا له بماء فمسح وجهه ودعا له فلم يكن في الركب أحد بعد دعوة النبي صلى الله عليه وسلم يفضل عليه قال ثم دعا لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال اللهم اغفر لعبد القيس إذ أسلموا طائعين غير مكرهين غير خزايا ولا موتورين إذ أبى قوم أن يسلموا طائعين غير مكرهين غير خزايا ولا موتورين إذ أبى قوم أن يسلموا

[ 306 ]

حتى أتروا وأخذوا فما زال يدعو لنا حتى زالت الشمس فقلت يا رسول الله إن بن أخت لنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بن أخت القوم منهم أو قال من أنفسهم فلما رجعنا قال الاشج يا زارع كنت أصوب رأيا مني

[ 307 ]

52 وبر بن مشهر الحنفي (1685) حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري ثنا عبد الرحمن بن شيبة نا بن أبي فديك حدثني موسى بن يعقوب عن حاجب بن قدامة الحنفي وهو أخو عبد الحميد بن قدامة لابيه وعبد الحميد أخو عبد الله بن جعفر بن نوفل بن مساحق لامه أنه حدثه أن عيسى بن خيثم أن وبر بن مشهر الحنفي أخبره أن مسيلمة بعثه هو وابن سعاف الحنفي وابن النواحة حتى قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وبر بن مشهر رضي الله تعالى عنه كانا هما أسن مني فتشهدا ثم شهد أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن مسيلمة من بعده قال فأقبل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بم تشهد يا غلام فقلت أشهد بما شهدت به

[ 308 ]

وأكذب بما كذبت به قال فإني أشهد عدد ترب الدهناء وترب يثرب أن مسيلمة كذاب قال وبر رضي الله تعالى عنه شهدت بما شهدت به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خذوهما قال فأخذا فأخرج بهما إلى البيت يحبسان فقال رجل هبهما لي يا رسول الله ففعل فخرجا وأقام وبر بن مشهر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعلم القرآن حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجع صاحباه فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم وبر رضي الله تعالى عنه فنزل على أمه بعرقبا فسمع به مسيلمة فأرسل إليه فقال لا يراني الله تعالى أمشي إليه أبدا فأرسل إليه إذا لادمينك في حجر أمك فأبى فأصرف عنه حتى جاء خالد بن الوليد رضي الله تعالى عنه فغزاه وغزا معه وقتل مسيلمة وخرج جابر بن عبد الله السلمي

[ 309 ]

521 مجاعة بن مرارة بن سلمى اليمامة (1686) حدثنا جراح بن مخلد نا يحيى بن راشد صاحب السابري نا الحارث بن مرة الحنفي نا إسماعيل بن هشام الحنفي قال سمعت مجاعة بن مرارة بن سلمى اليمامة رضي الله تعالى عنه يقول أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقطعني الغورة وعوانة والخبل وكتب لي كتابا بسم الله الرحمن الرحيم إني أقطعتك الغورة والعوانة والخبل فمن حاجك فإلي ثم أتيت أبا بكر رضي الله تعالى عنه بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقطعني

[ 310 ]

الحضرمة ثم أتيت عمر رضي الله تعالى عنه بعد أبي بكر فأقطعني ثم أتيت عثمان بعد عمر فأقطعني (1687) حدثنا جراح بن مخلد ثنا بحر بن راشد نا الحارث بن مرة عن سراج بن مجاعة عن أبيه عن جدهبمثل هذا الكتاب قال فقال فوفدت إلى عمر بن عبد العزيز فأخرجت إليه هذا الكتاب فقبله فوضعه على عينيه وكنت في سماره فقال لي ذات ليلة هل بقي من كهول ولد مجاعة أحد قلت أجل وشكير كثير فضحك وقال كلمة عربية فقال له أصحابه يا أمير المؤمنين ما الشكير قال أما رأيت الزرع إذ فرخ وحسن فذاكم الشكير

[ 311 ]

522 يزيد أبو هاني الحنفي رضي الله تعالى عنه (1687) حدثنا جراح بن مخلد القزاز نا زياد بن زنبيل بن أشرس اليمامي الحنفي نا رباط بن عبد الحميد الحنفي عن هاني بن يزيد عن أبيه أن أخاه قيس بن معبد وجارية بن ظفر وهو بن عمه اقتتلا في مرعى كان بينهما فضربه قيس ضربة أبان يده وضربه جارية ضربة فاختصما فيها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يزيد رضي الله تعالى عنه فجر الي قيس فيما كان بينه وبين جارية فخرجنا حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بالذي كان من شأنه فقال له هب لي يدك تأتيك يوم القيامة بيضاء مسلمة فأبى قال لا أدعه حتى اقتص منه قال يا يزيد هب لي ضربة أخيك قلت هي لك يا رسول الله فدعا لي بالرزق والولد فقال أكثر الله عزوجل مالك وولدك وقضى لجارية بن ظفر بدية يده في مال كان لقيس بن معبد بالمهشمة يدفع إليه بدية يده

[ 312 ]

523 ذكر أبي جسرة رضي الله تعالى عنه (1688) حدثنا محمد بن عيسى الزجاج نا يحيى بن راشد صاحب السابري نا محمد بن حمران نا داود بن مساور نا معقل بن همام قال سمعت أبا جسرة رضي الله تعالى عنه يقول وفدنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنهانا عن الدباء والنقير والحنتم والمزفت قال القاضي أبو بكر أحسبه أراه أبو خيرة الصنابحي وصنابح من عبد القيس

[ 313 ]

524 بن الرسيم رضي الله تعالى عنه (1689) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الرحيم بن سليمان عن يحيى بن الحارث التيمي عن يحيى بن غسان التيمي عن بن الرسيم وكان من أهل هجر وكان فقيها يحدث عن أبيه أنها نطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد في صدقة يحملها إليه فنهاهم عن النبيذ في هذه الظروف فرجعوا إلى أرضهم وهي أرض تهامة حارة فاستوخموا فرجعوا إليه العام الثاني في صدقاتهم فقالوا يا رسول الله إنك نهيتنا عن هذه الاوعية فتركناها وشق ذلك علينا فقال اذهبوا فاشربوا فيما شئتم من شاء أوكأ سقاءه على إثم

[ 314 ]

525 مزيدة العبدي رضي الله تعالى عنه (1690) حدثنا محمد بن صدران نا طالب بن حجير العبدي ثنا هود العصري عن جده قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث أصحابه إذ قال لهم سيطلع عليكم من هذا الوجه ركب هم خير أهل المشرق فقام عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه فتوجه في ذلك الوجه فلقي ثلاثة عشر راكبا فرحب وقرب وقال من القوم فقالوا نفر من عبد القيس فقال ما أقدمكم هذه البلاد التجارة أتبيعون سيوفكم هذه قالوا لا قال فلعلكم إنما قدمتم في طلب هذا الرجل فمشى معهم يحدثهم حتى إذا نظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هذا صاحبكم الذي تطلبون فرمى القوم بأنفسهم عن رحالهم فمنهم من يسعى ومنهم من يهرول ومنهم من مشى حتى أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فاخذوا بيده فقبلوها وقعدوا إليه حتى بقي الاشج وهو أصغر القوم فأناخ الابل وعقلها وجمع متاع القوم ثم أقبل يمشي على تؤدة حتى أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخذ بيد النبي صلى الل عليه وسلم فقبلها فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن فيك خصلتين يحبهما الله تعالى ورسوله قال فما هما يا رسول الله قال الاناة والتؤدة

[ 315 ]

قال يا نبي الله أجبل جبلت عليه أم تخلقا مني قال لا بل جبلت عليه قال الحمد لله الذي جبلني على ما يحب الله عزوجل ورسوله صلى الله عليه وسلم وأقبل القوم قبل تمران لهم يأكلونها فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يحدثهم يسمي لهم هذا كذا وهذا كذا فقالوا يا رسول الله ما نحن بأعلم بأسمائها منك قال أجل فقال الرجل منهم أطعمنا من بقية القوس نعطك فأتاهم بالبرني فقال النبي صلى الله عليه وسلم هذا البرني أما إنه من خير تمرانكم أما إنه دواء لا داء فيه (1691) حدثنا محمد بن صدران نا طالب بن حجير نا هود عن جده قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الفتح وعلى سيفه ذهب وفضة قال طالب فسألت ما الفضة قال كان قبيعة السيف فضة

[ 316 ]

(1692) حدثنا حسين بن مهدي ثنا عبد الرزاق عن بن جريج قال أخبرت عن عثيم بن كليب عن أبيه عن جده أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ألق عنك شعر الكفر واختتن

[ 317 ]

526 ورجل من بني عجل (1693) حدثنا محمد بن المثنى ثنا سلم بن قتيبة نا شعبة عن سماك عن رجل من بني عجل عن عمه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ورأيت لواء أبيض والناس يقولون هذا النبي صلى الله عليه وسلم هذا النبي صلى الله عليه وسلم 527 رجل من بني ذهل بن شيبان (1694) حدثنا محمد بن المثنى ثنا سلم بن قتيبة نا شعبة عن سماك عن رجل من قومه عن آخر منهم قال رأيت راية النبي صلى الله عليه وسلم صفراء 528 ورجل من بني شيبان (1695) حدثنا بن كاسب نا عبد الله بن عبد الله الاموي عن إسحاق بن عبد الله عن إسماعيل بن عبد الله الربعي عن أبيه عن جده الشيباني قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أزوجك أميمة فقلت بلى فزوجنيها ولم يتشهد صلى الله عليه وسلم

[ 318 ]

529 ورجل من بني غبر يقال له أبو المنتفق وغبر من بكر بن وائل (1696) حدثنا محمد بن المثنى نا معاذ بن معاذ نا بن عون نا محمد بن جحادة عن رجل عن زميل له من بني غبر عن أبيه وكان يكنى أبا المنتفق قال أتيت مكة فسألت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا هو بعرفة فأتيته فذهبت أدنو منه فمنعوني فقال اتركوه فدنوت منه

[ 319 ]

حتى اختلف عنق راحلتي وعنق راحلته فقلتيا رسول الله نبئني بما يباعدني من عذاب الله تعالى ويدخلني الجنة فقال تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وأد الزكاة المفروضة وحج واعتمر وأظنه فقال وصم رمضان وانظر ما تحب من الناس أن يأتوه إليك فافعل بهم وما كرهت أن يأتوه إليك فذرهم منه قال القاضي رحمه الله وفي بني شيبان وربيعة أخبار كثيرة وفضائل قد ذكرناها في موضعها منها يوم قار وغير ذلك

[ 320 ]

ومن ولد قحطان بن هود بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان فمن سبأ كهلان وحمير ابنا سبأ ومن كهلان الازد ومن الازد الاوس والخزرج وهما الانصار وهما ابنا حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن مازن بن أسد بن الغوث (1697) حدثنا محمد بن فضيل نا سليمان بن حرب ثنا سلام بن مسكين عن عون بن ربيعة الثقفي عن يزيد الفارسي قال تكلم رجلان عند بن عباس رضي الله تعالى عنه فقال بن عباس رضي الله تعالى عنهالعرب العارب ولد قحطان بن الهليسع اليمن والسالفات وحضرموت والامداد قال سليمان هو الهميسع (1698) حدثنا محفوظ بن أبي توبة نا يزيد بن موهب عن عيسى بن يونس عن مجالد عن الشعبي عن حفاف بن عرابة عن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الايمان يمان ورحى الاسلام في قحطان

[ 321 ]

(1699) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو أسامة حدثني الحسن بن الحكم حدثني أبو سبرة النخعي عن فروة بن مسيك الغطيفي ثم المرادي قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله ألا أقاتل من أدبر من قومي بمن أقبل منهم ثم بدا لي فقلت يا رسول الله لا بل أهم سبأ هم أعز وأشد قوة فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأذن لي في قتال سبأ فلما خرجت من عنده فأنزل الله عزوجل في سبأ ما أنزل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما فعل الغطيفي فأرسل إلي منزلي فوجدني قد سرت فردني فلما أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وجدته قاعدا في أصحابه فقال ادع القوم فمن أجابك منهم فأقبل ومن أبى فلا تعجل حتى تحدث إلي فقال رجل من القوم يا رسول الله وما سبأ أرض أو امرأة فقال ليس بأرض ولا امرأة ولكنه ولد عشرة من العرب فأما ست فتيامنوا وأما أربعة فتشاموا فأما الذين تشاموا فلخم وجذام وغسان وعاملة وأما الذين تيامنوا فالاسد وكندة وحمير والاشعريون وأنمار ومذحج فقال رجل يا رسول الله ما أنمار قال الذين منهم خثعم وبجيلة

[ 322 ]

(1700) حدثنا بن أبي عمر نا فرج بن سعيد عن عمه ثابت بن سعيد عن أبيه سعيد أن فروة بن مسيك حدثه رضي الله تعالى عنه أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبأ فقال يا رسول الله ما سبأ أرجل أو جبل أو واد فقال لا بل رجل ولد عشرة فتشام أربعة وتيامن ستة تشام لخم وجذام وعاملة وغسان وتيامن حمير ومذحج والازد وكندة والاشعريون وأنمار التي منها بجيلة وخثعم (1701) حدثنا محمد بن المثنى نا وهب بن جرير نا أبي عن عبد الله بن ملاذ الاشعري عن نمير بن أوس عن مالك بن مسروح عن عامر بن أبي عامر الاسدي عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الحي الاسد والاشعريون لا يفرون في القتال ولا يغلون هم مني وأنا منهم

[ 323 ]

(1702) حدثنا محفوظ بن أبي توبة نا يزيد بن موهب نا عيسى بن يونس عن مجالد عن الشعبي عن خفاف بن عرابة العبسي عن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار الذين أقام الله عزوجل بهم الدين والايمان الذين آووني ونصروني وآزروني وحموني وهم أصحابي في الدنيا وشيعتي في الآخرة وأول من يدخل بحبوحة الجنة من أمتي

[ 324 ]

ومن ذكر جماع فضائل الانصار وما يجب من معرفة حقهم أجمعين وذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم استحدثوا الايمان بحب الانصار (1703) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد المهيمن بن عباس بن سهل بن سعد الساعدي عن أبيه عن جده رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم استحدثوا الايمان بحب الانصار لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق

[ 325 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم الانصار محنة حبهم إيمان وبعضهم نفاق (1704) حدثنا أبو الربيع نا حماد بن زيد عن عبد الرحمن بن أبي شميلة عن سعيد عن إسحاق بن سعد بن عبادة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا الحي من الانصار محنة حبهم إيمان وبغضهم نفاق

[ 326 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم لا يبغض الانصار إلا منافق (1705) حدثنا محمد بن إسماعيل نا بن أبي أويس نا أخي عن سليمان بن بلال عن عمرو بن عبيد الله عن سعيد بن عمير عن أبي سعيد الحدري رضي الله تعالى عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يبغض الانصار إلا منافق

[ 327 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم من لقي الله تعالى وهو يحب الانصار أحبه الله تعالى (1706) حدثنا إبراهيم بن المنذر نا بن أبي فديك عن عبد المجيد بن سهيل عن عبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل عن مالك بن حمزة عن أبي أسيد الساعدي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من لقي الله عز وجل وهو يحب الانصار لقي الله وهو يحبه ومن لقي الله تعالى وهو يبغض الانصار لقي الله تعالى وهو يبغضه

[ 328 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم حب الانصار إيمان وبغضهم نفاق (1707) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن بشر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب الانصار أحبه الله تعالى حين يلقاه ومن أبغض الانصار أبغضه الله تعالى حين يلقاه (1708) حدثنا أبو بكر ثنا يزيد بن هارون عن يحيى بن سعيد أن سعد بن إبراهيم أخبره عن الحكم بن ميناء عن يزيد بن جارية عن معاوية رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أحب الانصار أحبه الله تعالى ومن أبغض الانصار أبغضه الله تعالى

[ 329 ]

(1709) حدثنا محمد بن مسلم بن وارة وعمر بن الخطاب قالا ثنا أبو حفص عمرو بن أبي سلمة ثنا صدقة وهو بن عبد الله بن عياض بن عبد الرحمن عن موسى بن عقبة عن عامر بن سعد عن أبيه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الانصار لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق (1710) حدثنا الحسن بن علي نا عبد الله بن يزيد الدمشقي ثنا صدقة ثنا عياض فذكر مثله

[ 330 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم للانصار حين رآهم ممتثلا وإخباره أنهم أحب الناس إليه (1711) حدثنا جعفر بن مهران السباك نا عبد الوارث عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى صبيانا ونساء من الانصار مقبلين من عرس فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وقمنا ممتثلا فقال أنتم أحب الناس إلي رضي الله تعالى عنها

[ 331 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم الانصار عيبتي التي آوي إليها وكرشي التي أكل فيها (1712) حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله الواسطي نا أبي عن سفيان بن حسين عن الزهري عن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار عيبتي التي آوي إليها (1713) حدثنا عقبة بن مكرم نا إبراهيم بن صدقة نا سفيان بن حسين فذكر نحوه (1714) حدثني محمد بن معمر حدثني حرمي بن عمارة نا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار كرشي وعيبتي

[ 332 ]

(1715) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون نا حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار كرشي وعيبتي (1716) حدثنا أبو بكر نا أبو أسامة عن زكريا عن عطية عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا إن عيبتي التي آوى إليها وإن كرشي الانصار (1717) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن علي بن زيد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار كرشي وعيبتي

[ 333 ]

(1718) حدثنا دحيم ثنا بن أبي فديك عن بن أبي حبيبة عن زيد بن سعد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما نعيت إليه نفسه جلس على المنبر فقال يا أيها الناس احفظوا هذا الحي من الانصار فإنهم كرشي التي آكل فيها وعيبتي

[ 334 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم الناس دثار والانصار شعار (1719) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار شعار والناس دثار (1720) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للانصار أنتم شعار والناس دثار

[ 335 ]

(1721) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا بن أبي حازم وسفيان بن حمزة عن كثير بن زيد عن الوليد بن رباح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار شعار والناس دثار

[ 336 ]

قول النبي صلى الله عليه وسلم لولا الهجرة لكنت امرأ من الانصار (1721) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا الهجرة لكنت امرأ من الانصار (1722) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا الهجرة لكنت امرأ من الانصار (1723) حدثنا أبو بكر نا محمد بن بشر عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا الهجرة لكنت امرأ من الانصار

[ 337 ]

(1724) حدثنا أبو بكر نا يعلى بن عبيد عن إسماعيل بن أبي خالد عن عبد الله بن أبي قتادة قال أخبرت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لولا الهجرة لكنت امرأ من الانصار وفيه عن أبي هريرة طرق وعن أنس طرق وعن أبي بن كعب

[ 338 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم لم يؤمن بي من لم يعرف حق الانصار (1725) حدثنا الصلت بن مسعود الجحدري نا يحيى بن عبد الله عن يزيد بن عبد الله بن أنيس حدثني عيسى بن سبرة مولى قريش عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا وإنه لم يؤمن بالله تعالى من لم يؤمن بي ولم يؤمن بي من لم يعرف حق الانصار

[ 339 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم للانصار لو سلك الناس واديا وسلكتم واديا (1726) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو سلك الناس واديا أو شعبا وسلكتم واديا أو شعبا لسلكت واديكم أو شعبكم (1727) حدثنا أبو بكر ثنا محمد بن بشر ثنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو سلك الناس واديا وسلكت الانصار واديا أو شعبا لسلكت وادي الانصار أو شعبهم (1728) حدثنا أبو بكر ثنا يحيى بن أبي بكير نا زهير عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الطفيل بن أبي عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو سلك الناس واديا أو شعبا لسلكت مع الانصار

[ 340 ]

(1729) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو سلك الناس واديا وسلكت الانصار واديا أو شعبا لسلكت وادي الانصار (1729) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن علي بن زيد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو سلك الناس واديا وسلكت الانصار شعبا لسلكت شعب الانصار

[ 341 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم للانصار إنهم قوم في جدهم فرط (1730) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يذكر قريشا وما جمعت ويتوعده بهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يأبى ذلك عليك بنو قيلة إنهم قوم في جدهم فرط (1731) حدثنا هشام بن عمار نا عبد الله بن يزيد نا إسحاق بن يحيى بن طلحة عن عمه موسى بن طلحة بن عبيد الله حدثني أبو واقد الليثي رضي الله تعالى عنه قال كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم تمس ركبتي ركبته فأتاه آت فالتقم أذنه فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وثار الدم في

[ 342 ]

أسارير وجهه ثم قال هذا رسول عامر بن الطفيل يتهددني ويتهدد من بإزائي يكفني الله تعالى بالسر من ولد إسماعيل بابني قيلة رضي الله تعالى عنهما

[ 343 ]

ما ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال للانصار اصبروا حتى تلقوني على الحوض (1732) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون نا شعبة عن قتادة عن أنس عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للانصار إنكم سترون بعدي أثرة قالوا فما تأمرنا يا رسول الله قال اصبروا حتى تلقوني على الحوض (1733) حدثنا يعقوب بن محمد ثنا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن يحيى عن عباد بن تميم عن عبد الله بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للانصار إنكم سترون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني على الحوض

[ 344 ]

قال القاضي ورواه الزهري ويحيى بن سعيد الانصاري عن أنس رضي الله تعالى عنه ولانس رضي الله تعالى عنه طرق

[ 345 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم إني فرط لكم على الحوض (1734) حدثنا سلمة بن شبيب نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن أنس رضي الله تعالى عنه قال جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار فقال إني فرطكم على الحوض فاصبروا حتى تلقوا الله عزوجل ورسوله

[ 346 ]

ذكر تفدية النبي صلى الله عليه وسلم الانصار بأبويه (1735) حدثنا أبو سعيد دحيم ثنا الوليد بن مسلم عن مرزوق بن أبي الهذيل عن الزهري عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للانصار فداكم أبي وأمي

[ 347 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى من الانصار أنتم أحب الناس إلي (1736) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا إسماعيل بن علية عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى نساء وصبية مقبلين من عرس فقال أنتم من أحب الناس إلي (1737) حدثنا أبو بكر ثنا عبد الله بن إدريس عن شعبة عن هشام بن زيد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال رأيت امرأة من الانصار معها صبيان لها فسمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول والذي نفسي بيده إنكم لاحب الناس إلي

[ 348 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم للانصار المحيا محياكم والممات مماتكم (1738) حدثنا هدبة بن خالد ثنا سلام بن مسكين نا ثابت حدثني عبد الله بن رباح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب الناس فقال اني رسول الله حقا وإن المحيا محياكم والممات مماتكم يريد بذلك الانصار

[ 349 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم أعفة صبر (1739) حدثنا مسروق بن المرزبان الكندي نا يحيى بن أبي زائدة عن محمد بن إسحاق حدثني حصين بن عبد الرحمن عن محمود بن لبيد عن بن شفيع وكان طبيبا قال قطعت من أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه عرق النسا وكنت أختلف إليه فحدثني عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال إنكم ما علمت أعفة صبر (1740) حدثنا إبراهيم بن المنذر نا عبد الله بن وهب حدثني يونس عن الزهري عن يزيد بن وديعة الانصاري عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار أعفة صبر

[ 350 ]

(1741) حدثنا الحزامي نا عمر بن عثمان عن أبيه عن الزهري حدثني يزيد بن وديعة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله وفيه عن أبي طلحة عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 351 ]

ذكر ما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم في الانصار أن يحسن إلى محسنهم ويتجاوز عن مسيئهم (1742) حدثنا أبو الوليد الطيالسي هشام بن عبد الملك ثنا عبد الرحمن بن سليمان بن الغسيل عن مكرمة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ولي منكم أمرا يضر فيه قوما وينفع فيه آخرين فليقبل من محسنهم ويتجاوز عن مسيئهم يريد الانصار (1743) حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله نا أبي عن سفيان بن حسين عن الزهري عن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم

[ 352 ]

(1744) حدثنا محمد بن معمر نا حرمي بن عمارة نا شعبة عن قتادة عن أنس عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم قال القاضي أبو بكر رضي الله تعالى عنه وفيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنس بن مالك وأبو سعيد والبراء وعتبة بن غزوان وسهل بن سعد وعبد الله بن جعفر وأبو سعيد الانصاري زوج أسماء نبت يزيد بن السكن وعن سعد الانصاري عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 353 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم احفظوني في الانصار (1745) حدثنا دحيم نا بن أبي فديك عن بن أبي حبيب عن زيد بن سعد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما نعيت إليه نفسه صعد المنبر فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال يا أيها الناس احفظوني في هذا الحي من الانصار

[ 354 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم جزاكم الله عنا خيرا (1746) حدثنا محمد بن عمر بن علي نا إبراهيم بن حبيب بن الشهيد نا أبي عن عمرو بن دينار عن جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام الانصاري رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول جزا الله الانصار عنا خيرا لا سيما عبد الله بن عمرو وسعد بن عبادة رضي الله تعالى عنهما

[ 355 ]

ذكر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم للانصار ولابنائهم وأبناء أبنائهم (1747) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن إدريس عن محمد بن إسحاق عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولابناء الانصار ولابناء أبناء الانصار (1748) حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن الفضل أنه سمع أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يقول جزعت على من أصيب بالحرة من قومي فكتب إلي زيد بن أرقم وبلغه شدة حزني فذكر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم اغفر للانصار ولابناء الانصار شك بن الفضل في أبناء أبناء الانصار

[ 356 ]

(1749) حدثنا سلمة بن شبيب نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن قتادة عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولابناء أبناء الانصار (1750) حدثنا يعقوب بن حميد نا المغيرة بن عبد الرحمن عن أبي معشر عن محمد بن صالح العجلاني عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولابناء الانصار ولابناء أبناء الانصار

[ 357 ]

ذكر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم للانصار ولذراري الانصار ولذراري ذراري الانصار (1751) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب عن هشام بن هارون الانصاري حدثني معاذ بن رفاعة بن رافع عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولذراري الانصار (1752) حدثنا محمد بن فضيل نا معن بن عيسى عن عبد الله بن المنيب بن أبي أمامة عن أبيه قال سمعت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم في الانصار قال وحدثني بن أنس بن مالك عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم وكان بيني وبين أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولذراري ذراريهم

[ 358 ]

ذكر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لنساء الانصار ولنساء أبناءهم (1753) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبي بكر بن أنس بن مالك عن أنس بن مالك قال كتب إلي زيد بن أرقم رضي الله تعالى عنه إني مبشرك ببشرى من الله تبارك وتعالى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم اغفر للانصار ولنساء الانصار ولنساء أبناء الانصار

[ 359 ]

ذكر استغفار النبي صلى الله عليه وسلم لازواج الانصار ولذراريهم (1754) حدثنا محمد بن فضيل ثنا معن بن عيسى عن عبد الله بن المنيب بن أبي أمامة الانصاري عن أبيه قال سمعت أنسا رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم اغفر لازواج الانصار ولذراري الانصار (1755) حدثنا محمد بن عبد الرحيم نا يونس بن محمد نا حرب بن ميمون عن النضر بن أنس عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم اغفر للانصار ولابناء الانصار ولازواج الانصار ولذرارى الانصار

[ 360 ]

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لكنائن الانصار (1756) حدثنا محمد بن فضيل نا معن بن عيسى عن عبد الله بن المنيب عن أبيه عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم اغفر للانصار ولكنائنهم (1757) حدثنا محمد بن أبي غالب نا أحمد بن حنبل نا أبو سعيد مولى بني هاشم ثنا شداد بن سعيد أبو طلحة عن عبيد الله بن أبي بكر بن أنس عن أبيه عن جده قال اتت النبي صلى الله عليه وسلم الانصار بجماعتهم فقالوا يا رسول الله ادع الله عزوجل لنا أن يغفر لنا فقال اللهم اغفر للانصار وأبناء الانصار ولابناء أبناء الانصار فقالوا يا رسول الله ولموالينا قال وموالي الانصار قال وحدثتني أمي عن أم الحكم ابنة النعمان أنها سمعت أنسا رضي الله تعالى عنه يقول عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل هذا غير أنه زاد فيه وكنائن الانصار

[ 361 ]

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لموالي الانصار (1758) حدثنا دحيم نا بن أبي فديك عن بن أبي حبيب الاشهلي عن عوف بن سلمة بن عوف عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولابناء الانصار ولموالي الانصار (1759) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب عن هشام بن هارون حدثني معاذ بن رفاعة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولمواليهم

[ 362 ]

ذكر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لجيران الانصار (1760) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب عن هشام بن هارون حدثني معاذ بن رفاعة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولجيرانهم

[ 363 ]

ذكر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لحشم الانصار (1761) حدثنا دحيم نا بن أبي فديك عن عبد المهيمن عن أبيه عن جده قال قال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار ولحشم الانصار

[ 364 ]

حب النبي صلى الله عليه وسلم عبيد الانصار (1762) حدثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استقبل ذات يوم غلمانا وإماء وعبيدا من الانصار فقال والله إني لاحبكم (1763) حدثنا محمد بن المثنى نا محمد بن عرعرة بن البرند ثنا شعبة عن يونس بن عبيد عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه قال صحبت جرير بن عبد الله فكان يخدمني وهو أسن من أنس قال جرير رضي الله تعالى عنه إني رأيت الانصار يصنعون برسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا لا أرى أحدا منهم إلا أحببته

[ 365 ]

(1764) حدثنا الحسن بن علي ثنا سعيد بن واصل نا شعبة عن يونس عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه قال صحبني جرير رضي الله تعالى عنه فجعل يخدمني فقال رأيت الانصار يصنعون برسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا لا أرى أحدا منهم إلا أخدمه

[ 366 ]

ذكر صلاة النبي صلى الله عليه وسلم على الانصار وعلى ذراريهم (1765) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا علي بن هاشم عن بن أبي ليلى عن محمد بن عبد الرحمن عن بن شرحبيل عن قيس بن سعد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم صل على الانصار وعلى ذرية الانصار وعلى ذرية ذرية الانصار

[ 367 ]

قوله صلى الله عليه وسلم للانصار أبشروا وأملوا خيرا (1766) حدثنا حسين بن حسن نا عبد الله بن المبارك نا يونس عن الزهري عن عروة عن المسور بن مخرمة عن عمرو بن عوف ح وحدثنا بن كاسب ثنا أنس بن عياض عن هشام بن سعد عن الزهري بن شهاب حدثني عروة بن الزبير أن المسور بن مخرمة أخبره أن عمرو بن عوف وهو حليف لبني عامر بن لؤي شهد بدرا أخبره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال للانصار أبشروا وأملوا ما يسركم

[ 368 ]

قوله صلى الله عليه وسلم اللهم أصلح الانصار (1768) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا شبابة نا شعبة عن معاوية بن قرة عن أنس رضي الله تعالى عنه إن النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم أصلح الانصار وأنه قال اللهم اجعل أتباعهم منهم (1769) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت أبا حمزة قال قالت الانصاريا رسول الله إن لكل نبي أتباعا وإنا قد تبعناك فادع الله تعالى أن يجعل أتباعنا منا فدعا الله عز وجل أن يجعل أتباعهم منهم فنميت ذلك إلى عبد الرحمن بن أبي ليلى فقال زعم ذلك زيد بن أرقم رضي الله تعالى عنه

[ 369 ]

قوله صلى الله عليه وسلم للانصار جزاكم الله خيرا (1770) حدثنا مسروق بن المرزبان نا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة نا محمد بن إسحاق نا حصين بن عبد الرحمن عن محمود بن لبيد عن بن شفيع حدثني أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه قال فقلت صلى الله عليك يا رسول وجزاك الله عنا خيرا فقال وأنتم فجزاكم الله خيرا فإنكم ما علمت أعفة صبر قوله صلى الله عليه وسلم للانصار أحبائي وإخواني وأعواني (1771) حدثنا ابنا أبو عبد الرحمن نا أبو قرة محمد بن حميد الدعيني ثنا حسان بن غالب نا بن لهيعة عن عقيل عن الزهري عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار أحبائي وفي الدين إخواني وفي الاعداء أعواني

[ 370 ]

ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم إن الله تعالى جعل لي أنصارا ووزراء فمن سبهم فعليه لعنة الله تعالى (1772) حدثنا دحيم ثنا محمد بن طلحة نا عبد الرحمن بن سالم عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله عزوجل اختارني واختار لي أصحابا فجعل لي منهم وزراء وأنصارا فمن سبهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله تعالى منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا

[ 371 ]

قول النبي صلى الله عليه وسلم لا يبغض الانصار رجل يؤمن بالله واليوم الآخر (1773) حدثنا إسماعيل بن هود ثنا يحيى بن سعيد الاموي عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبغض الانصار رجل يؤمن بالله واليوم الآخر (1774) حدثنا أبو بكر ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن عدي بن ثابت عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبغض الانصار رجل يؤمن بالله واليوم الآخر (1775) حدثنا بن نمير نا خلاد الجعفي عن أبي مسلم عن الاعمش عن حبيب عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبغض الانصار رجل يؤمن بالله واليوم الآخر

[ 372 ]

(1776) حدثنا أبو بكر نا أبو أسامة عن الاعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبغض الانصار رجل يؤمن بالله واليوم الآخر (1777) حدثنا أبو بكر ثنا محمد بن بشر ثنا محمد بن عمرو ثنا سعد بن المنذر عن حمزة بن أبي أسيد عن الحارث بن زياد من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب الانصار أحبه الله تعالى حين يلقاه ومن أبغض الانصار أبغضه الله عزوجل حين يلقاه

[ 373 ]

(1778) حدثنا أبو بكر ثنا شبابة نا شعبة عن عدي بن ثابت عن البراء بن عازب رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الانصار لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق من أحبهم أحبه الله تعالى ومن أبغضهم أبغضه الله تعالى

[ 374 ]

قول النبي صلى الله عليه وسلم للانصار فداكم أبي وأمي (1779) حدثنا دحيم ثنا الوليد بن مسلم عن مسروق بن أبي الهذيل عن الزهري عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه إن النبي صلى الله عليه وسلم قال للانصار فداكم أبي وأمي وأنه قال يكون الانصار كالملح في الطعام (1780) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا الفضل بن دكين نا بن الغسيل نا عكرمة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس إن الناس يكثرون ويقل الانصار حتى يكونوا كالملح في الطعام

[ 375 ]

قول النبي صلى الله عليه وسلم للانصار مرحبا بكم وأهلا (1781) حدثنا هدبة ثنا مبارك بن فضالة عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه أن الانصار أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقال مرحبا بالانصار (1782) حدثنا محمد بن أبي غالب ثنا أحمد بن حنبل ثنا أبو سعيد مولى بني هاشم نا شداد بن سعيد أبو طلحة عن عبيد الله بن أبي بكر بن أنس عن أبيه عن أنس رضي الله تعالى عنه أن الانصار أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فلما رآهم قال مرحبا بكم وأهلا

[ 376 ]

قول النبي صلى الله عليه وسلم للانصار إن الله قد سماكم بأحسن الاسماء (1783) حدثنا أيوب بن محمد بن زياد أبو سليمان نا عبد الله بن سليم عن رشدين عن يونس بن يزيد عن عقيل عن الزهري عن السائب بن يزيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا معشر الانصار إن الله عزوجل قد أدخل قلوبكم الايمان وخصكم بالكرامة وسماكم أنصار الله وأنصار رسوله

[ 377 ]

قول النبي صلى الله عليه وسلم إن الناس يزيدون والانصار قد انتهوا (1784) حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله نا أبي عن سفيان بن حسين عن الزهري عن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه قال آخر خطبة خطبها النبي صلى الله عليه وسلم قال يا أيها الناس إن الناس يكثرون وإن الانصار قد انتهوا قول النبي صلى الله عليه وسلم الحكم في الانصار (1785) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة نا إسماعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن كثير بن مرة عن عتبة بن عبد السلمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الخلافة في قريش والحكم في الانصار

[ 378 ]

(1786) حدثنا أبو بكر ثنا زيد بن الحباب نا معاوية بن صالح عن أبي مريم عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الحكم في الانصار قول النبي صلى الله عليه وسلم المهاجرون والانصار بعضهم أولياء بعض (1787) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يحيى بن آدم نا

[ 379 ]

إسرائيل عن عاصم عن شقيق عن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المهاجرون والانصار بعضهم أولياء بعض

[ 380 ]

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم للانصار والمهاجرة (1788) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو خالد الاحمر عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال العيش عيش الآخرة فاغفر للانصار والمهاجرة (1789) حدثنا أبو بكر نا شبابة عن شعبة عن معاوية بن قرة عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر للانصار والمهاجرة (1790) حدثنا أبو بكر ثنا وكيع نا حماد بن سلمة عن أبي التياح عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال العيش عيش الآخرة فاغفر للانصار والمهاجرة

[ 381 ]

(1791) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن أبي حازم عن أبيه عن سهل بن سعد رضي الله تعالى عنه قال جاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نحفر الخندق وننقل التراب فقال اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة فاغفر للانصار والمهاجرين

[ 382 ]

محالفة النبي صلى الله عليه وسلم بين الانصار والمهاجرين (1792) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبده بن سليمان عن عاصم عن أنس رضي الله تعالى عنه قال حالف رسول الله صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والانصار في داري التي بالمدينة ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم في كل دور الانصار خير (1793) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن أبي أويس نا أبي عن موسى بن عمرو بن عبد الله بن أبي حرام الانصاري من بني دينار عن حمزة بن أبي أسيد الساعدي عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أي دور الانصار أفضل قال دار بني النجار ثم دار بني الاشهل ثم دار بني

[ 383 ]

الحارث بن الخزرج ثم دار بني ساعدة قال ثم قال في كل دور الانصار خير (1794) حدثنا أبو بكر ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا سفيان عن أبي الزناد عن أبي سلمة عن أبي أسيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير دور الانصار بنو النجار ثم بنو عبد الاشهل ثم بنو ساعدة ثم بنو الحارث بن الخزرج (1795) حدثنا أبو موسى ثنا محمد بن جعفر نا شعبة عن قتادة عن أنس عن أبي أسيد رضي الله تعالى عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير دور الانصار بنو النجار ثم بنو عبد الاشهل ثم بنو الحارث بن الخزرج ثم بنو ساعدة وفي كل دور الانصار خير فقال سعد بن معاذ ما أرى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا قد جعلنا في آخرهم

[ 384 ]

(1796) حدثنا أبو الربيع الزهراني ثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم بخير دور الانصار بنو النجار ثم الذين يلونهم بنو عبد الاشهل ثم الذين يلونهم بنو الحارث بن الخزرج ثم الذين يلونهم بنو ساعدة وفي كل دور الانصار خير (1797) حدثنا وهبان ثنا خالد عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ألا أخبركم بخير دور الانصار دور بني النجار ودور بني حارثة ودور بني عبد الاشهل ثم دور بني الحارث بن الخزرج ثم دور بني ساعدة وفي كل دور الانصار خير (1798) حدثنا أبو بكر نا يزيد بن هارون نا حميد عن أنس رضي الله تعالى عنهمثله قال أحدهما في حديثه رفع بها صوته (1799) حدثنا محمد بن المثنى نا خالد بن الحارث نا حميد عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثله

[ 385 ]

(1800) حدثنا محمد بن إسماعيل نا بن أبي أويس نا أخي عن سليمان بن بلال عن سعد بن سعيد بن قيس عن عمارة بن غزية عن عباس بن سهل عن أبيه قال اقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا دنا من المدينة قال ألا أخبركم بخير دور الانصار دار بني النجار ثم دار بني عبد الاشهل ثم دار بني الحارث بن الخزرج ثم دار بني ساعدة

[ 386 ]

بنو النجار أخوال النبي صلى الله عليه وسلم (1801) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل من بني النجاريا خال أسلم قال اجدني كارها (1802) حدثنا أبو سعيد الاشج قال سمعت أبا خالد يقول قال حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجليا خال أسلم قال أجدني كارها قال وإن كرهت

[ 387 ]

باب) *) * (1803) حدثنا محمد بن المثنى نا عبد الوهاب بن عبد المجيد قال سمعت يحيى بن سعيد يقول سمعت أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا الانصار ليكتب لهم بالبحرين وأنهم قالوا لا والله يا رسول الله حتى تكتب لاخواننا من قريش بمثلها وأنه دعاهم فأبوا إلا أن يكتب لقريش بمثلها وأنه قال لهم سترون بعدي أثرة فاصبروا حتى تلقوني باب) *) * (1804) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الوهاب الثقفي عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب أن يليه المهاجرون والانصار ليأخذوا عنه (1805) حدثنا الشافعي نا الحارث بن عمير عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحب أن يليه المهاجرون

[ 388 ]

والانصار قال القاضي أبو بكر ورواه عن حميد يزيد بن زريع وخالد الواسطي وأبو خالد الاحمر وعبد العزيز الدراوردي وخالد بن الحارث وابن أبي عدي (1806) حدثنا الشافعي ثنا الحارث بن عمير عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وآخى النبي صلى الله عليه وسلم بين عبد الرحمن وبين سعد بن الربيع رضي الله تعالى عنهما فقال له سعد قد علمت الانصار أني أكثرهم مالا فأقاسمك مالي نصفين ولي امرأتان فانظر أعجبهما إليك فأطلقها فإذا انقضت عدتها تزوجتها فقال له عبد الرحمن بارك الله تعالى في أهلك ومالك (1807) حدثنا هدبة نا حماد عن ثابت عن أنس رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم آخا بين عبد الرحمن بن عوف ورجل من الانصار

[ 389 ]

فذكر مثله فقال بارك الله تعالى لك في أهلك ومالك دلني على السوق (1808) حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي نا بشر بن المفضل نا حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن المهاجرين أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالواما رأينا قوما قط أبذل لكثير ولا أحسن مواساة من قليل من الانصار لقد قدمنا المدينة فكفونا المؤنة وأشركونا في المهنأ (1809) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه أن ثابت بن قيس الانصاري رضي الله تعالى عنه خطب مقدم النبي صلى الله عليه وسلم فقال نمنعك مما نمنع منه أنفسنا وأولادنا فما لنا يا رسول الله قال لكم الجنة قالوا رضينا

[ 390 ]

(1810) حدثنا أبو موسى نا خالد بن الحارث مثله (1811) حدثنا عبد الله بن محمد بن أسماء عن جويرية عن مالك بن أنس عن الزهري عن عبد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال عمر رضي الله تعالى عنه فقام خطيب الانصار فأثنى على الله عزوجل بما هو أهله ثم قال أما بعد فنحن أنصار الله وكتيبة الاسلام وأنتم يا معشر المهاجرين رهط منا قال فتشهد أبو بكر رضي الله تعالى عنه فحمد الله تعالى وأثنى عليه بما هو أهله ثم قال أما بعد أيها الانصار فما ذكرتم فيكم من خير فأنتم أهله (1812) حدثنا أبو بكر ثنا معاذ بن معاذ عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل حديث قبله (1813) حدثنا بن أبي عمر نا سفيان عن عمرو بن دينار عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال فقام خطيب الانصار فقال أما بعد فنحن الانصار وكتيبة الاسلام وأنتم يا معشر قريش خير منا فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه فما ذكرتم من خير فأنتم أهله (1814) حدثني بن أبي عمر نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله عن بن عباس عن عمر رضي الله تعالى عنهمثله

[ 391 ]

زيارة النبي صلى الله عليه وسلم الانصار عاما وخاصا (1815) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عفان نا همام حدثني رجل من الانصار أن أبا بكر بن أبي موسى حدثه عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر زيارة الانصار خاصة وعامة وكان إذا زار خاصة أتى الرجل في منزله وإذا أتى عامة أتى المسجد رضي الله تعالى عنها ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم من أخاف هذا الحي من الانصار فقد أخاف ما بين هذين (1816) حدثنا الصلت بن مسعود نا يحيى بن عبد الله نا محمد بن جابر بن عبد الله الانصاري قال خرجت مع جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه وقد كف بصره فأدمى إصبع جابر فقال تعس من أخاف رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت يا أبت ومن يخيف رسول الله قال أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم لقال

[ 392 ]

من أخاف هذا الحي من الانصار فقد أخاف ما بين هذين ووضع يده على خاصرتيه وقد والله أخافنا هؤلاء

[ 393 ]

قول عائشة رضي الله تعالى عنها ما ضر امرأة تكون بين بيتين من الانصار أن لا تكون بين أبويها (1817) حدثنا يحيى بن حبيب بن عربي نا روح بن عبادة عن هشام بن حسان بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت ما ضر امرأة نزلت بين بيتين من الانصار أن لا تكون نزلت بين أبويها قال القاضي أبو بكر وقد استوعبنا فضائل الانصار في كتاب فضائلهم مفرد

[ 394 ]

العقبة ومن شهدها (1818) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الرحيم بن سليمان عن مجالد عن عامر عن عقبة بن عمرو رضي الله تعالى عنه قال وعدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أصل العقبة يوم الاضحى ونحن سبعون رجلا قال عقبة وإني لاصغرهم سنا فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أوجزوا في الخطبة فإني أخاف عليكم كفار قريش فقلنا يا رسول الله سلنا لربك وسلنا لنفسك وسلنا لاصحابك وأخبرنا بما لنا من الثواب على الله تعالى وعليك فقال أسأل لربي أن تؤمنوا به ولا تشركوا به شيئا وأسألكم أن تطيعوني أهدكم سبيل الرشاد وأسألكم لي ولاصحابي أن تواسونا في ذات أيديكم وأن تمنعونا مما تمنعون منه أنفسكم فإذا فعلتم ذلك فلكم على الله عزوجل الجنة وعلي قال فمددنا أيدينا فبايعناه (1819) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الله بن موسى بن إبراهيم التيمي عن عبد الحميد بن جعفر عن أبيه عن جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال خرجنا إلى النبي صلى الله عليه وسلم عام العقبة أربعون رجلا وثلاثون غلاما مع الرجل ابنه وكنت رديف أبي

[ 395 ]

(1820) حدثنا يحيى بن خلف نا وهب بن جرير نا أبي عن بن إسحاق عن الزهري عن عبد الله بن كعب بن مالك عن أبيه قال شهدت مع النبي صلى الله عليه وسلم العقبة فما أحب أن أكون شهدت بدرا بمشهدي ليلة العقبة (1821) حدثنا أحمد بن عبدة ثنا وهب بن جرير ثنا أبي عن محمد بن إسحاق حدثني معبد بن كعب بن مالك عن أخيه عبد الله بن كعب عن أبيه كعب بن مالك قال خرج من المدينة يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان لا يعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرجنا نسأل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فلقينا رجل بالابطح فسألناه عنه فقال هل تعرفانه قلنا لا قال فتعرفان العباس بن عبد المطلب قلنا نعم وكنا نعرفه ويعرفنا فقال هو الرجل الجالس معه في المسجد فدخلنا فإذا العباس رضي الله تعالى عنه ورسول الله صلى الله عليه وسلم معه فسلمنا وجلسنا فسألنا العباس رضي الله تعالى عنه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من هاذان يا عباس قال هذا

[ 396 ]

البراء بن معرور وهذا كعب بن مالك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم الشاعر ثم واعدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم العقبة أوسط أيام التشريق فاجتمعنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم إلى العقبة ونحن سبعون رجلا وامرأتان فأقبل النبي صلى الله عليه وسلم ومعه العباس رضي الله تعالى عنه ليس معه غيره حتى جلسنا فبدأ العباس بالكلام فقال يا بني الخزرج إن محمدا حيث علمتم في حرز ومنعة من أن يناله من القوم وقد منعناه ممن أراده فلا يخلص إليه بشئ يكرهه وقد أبى إلا الانقطاع إليكم لما وعدتموه إليه فإن كنتم تحسون من أنفسكم وهنا أو ضعفا أو خذلانا فالآن فدعوه في قومه فإنه في منعة ثم ذكر الحديث بطوله

[ 397 ]

تسمية الاثني عشر نقيبا ليلة العقبة (1822) حدثنا أحمد بن محمد نا يعقوب بن محمد نا موسى بن إبراهيم بن كثير بن الفاكه بن السكن السلمي ثنا طلحة بن خراش السلمي قال سمعت جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه يقول فأوحى الله تعالى إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليلة العقبة أن اختر منهم اثنى عشر نقيبا فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا يغضبن رجل أخذت غيره فإنما يشير إليهم جبريل عليه السلام رجلا رجلا فأخذ من بني سلمة 1 البراء بن معرور 2 وعبد الله بن عمرو بن حرام ومن بني عوف بن الخزرج 3 عبادة بن الصامت ومن بني الحارث بن الخزرج 4 عبد الله بن رواحة 5 وسعد بن الربيع ومن بني ساعدة 6 سعد بن عبادة 7 والمنذر بن عمرو ومن بني النجار 8 أبا أمامة أسعد بن زرارة ومن بني زريق 9 رافع بن مالك

[ 398 ]

وفي الاوس من بني عبد الاشهل 1 أبو الهيثم بن التيهان 11 وأسيد بن خضير ومن بني عمرو بن عوف 12 سعد بن خيثمة

[ 399 ]

تسمية من شهد العقبة (1823) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن الزهريفي تسمية من شهد العقبة من الانصار من بني سلمة 1 البراء بن معرور بن صخر وهو نقيب وهو أول من أوصى بثلث ماله واستقبل الكعبة وهو ببلده 2 وبشر بن البراء 3 ومعقل بن المنذر 4 وطفيل بن النعمان 5 وطفيل بن مالك 6 وجبار بن صخر 7 وزيد بن حرام 8 ومسعود بن يزيد 9 وثابت بن الجذع واسم الجذع ثعلبة بن زيد 1 وعمير بن الحارث 11 وعبد الله بن عمرو بن حرام وهو نقيب 12 وجابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام 13 ومعاذ بن عمرو 14 وخديج بن سالم ويقال بن أوس 15 ومعاذ بن جبل 16 وكعب بن مالك 17 وخالد بن عمرو 18 وأبي بن كعب 19 وعمرو بن غنمة 2 وثعلبة بن غنمة 21 وأبو اليسر واسمه كعب بن عمرو 22 ويزيد بن عامر بن حديدة 23 وقطبة بن عامر 24 وصيفي بن سواد 25 وعبد الله بن أنيس 26 وسليم بن عمرو 27 وسنان بن صيفي بن صخر بن خنساء 28 المحبار بن

[ 400 ]

حارثة ويقال الضحاك بن حارثة 29 ومسعود بن يزيد بن سبيع 3 وعامر بن رزيق بن نابي 31 ويقال أم شبات شهدت العقبة وكانت على رحال القوم وهي ابنة سباع وهي أم منيع بن عمرو ومن بني زريق بن رافع بن مالك 32 رافع بن مالك بن العجلان نقيب 33 وعباد بن قيس بن عامر بن الحارث 34 وأبو خالد الحارث بن عبد قيس بن خالد بن مخلد 35 وذكوان بن عبد قيس بن خالد ومن بني بياضة بن رزيق 36 زياد بن لبيد بن ثعلبة 37 وفروة بن عمرو بن ودقة بن عبيد بن عامر بن بياضة ومن بني النجار ثم من بني مازن 38 قيس بن أبي صعصعة واسم أبي صعصعة عمرو بن زيد بن عوف 39 وعمرو بن غزية بن عمرو بن ثعلبة ومن بني مالك بن النجار ثم من بني عمرو بن مبذول واسم مبذول عامر بن مالك 4 سهل بن عتيك بن النعمان ومن بني غنيم بن مالك بن النجار 41 أبو أيوب خالد بن زيد 42 وعمارة بن حزم بن زيد بن لوذان 43 ومعاذ بن عفراء 44 وعوف بن الحارث 45 وأبي بن كعب بن فارعة 46 وأبو

[ 401 ]

أمامة أسعد بن زرارة بن عدس بن عبيد بن ثعلبة وهو نقيب ومن بني عبد الاشهل 47 أبو الهيثم بن التيهان وهو نقيب 48 وأسيد بن حضير وهو نقيب 49 وسلمة بن سلامة بن وقش ومن بني حارثة بن الحارث 5 ظهير بن رافع 51 وأبو بردة بن نيار حليف من بلي 52 ونهير بن الهيثم ومن بني ظفر 53 قتادة بن النعمان ومن بني عمرو بن عوف 54 سعد بن خيثمة وهو نقيب 55 ورفاعة بن عبد المنذر 56 وعبد الله بن جبير ومن خلفائهم 57 معن بن عدي ومن بني الحارث بن الخزرج 58 عبد الله بن رواحة وهو نقيب 59 وسعد بن الربيع وهو نقيب 6 وعبد الله بن الربيع 61 وأبو مسعود عقبة بن عمرو بن ثعلبة 62 وعبد الله بن زيد بن عبد رب وهو الذي أري النداء 63 وخارجة بن زيد بن أبي زهير 64 وخلاد بن سويد بن ثعلبة 65 وبشير بن سعد بن ثعلبة ومن بني سالم بن عوف 66 جشم بن عوف ومن بني الحبلى 67 عبادة بن الصامت وهو نقيب 68 وعباس بن عبادة بن نضلة وكان خرج إلى النبي صلى الله عليه وسلم ثم قدم المدينة وكان يقال له المهاجر 69 وأبو عبد الرحمن يزيد بن

[ 402 ]

ثعلبة 7 وعقبة بن وهب بن كلدة وهم من قيس بن عيلان حليف لبني جشم بن عوف وكان ممن خرج إلى مكة ثم رجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم مهاجرا 71 ورفاعة بن عمرو بن زيد ومن بني ساعدة بن كعب 72 سعد بن عبادة بن دليم وهو نقيب 73 والمنذر بن عمرو وهو نقيب

[ 403 ]

تسمية من شهد بدرا من الانصار (1824) حدثنا يعقوب بن حميد نا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب قال وشهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الانصار من الاوس من بني عمرو ثم من بني أمية بن زيد 1 رفاعة بن عبد المنذر 2 ومبشر بن عبد المنذر 3 وأبو لبابة بشير بن عبد المنذر خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى بدر فيما زعموا ورجع عن أمره إلى المدينة وضرب له بسهمه مع أهل بدر 4 وسعد بن عبيد بن النعمان 5 وعويم بن ساعدة 6 وثعلبة بن حاطب 7 وأخوه الحارث بن حاطب 8 ورافع بن عبيدة 9 وعبيد بن أبي عبيد ومنهم من بني ثعلبة بن عمرو بن عوف 1 عبد الله بن حيي بن النعمان كان على رماة المسلمين يوم أحد فقتل 11 وعاصم بن قيس 12 وسالم بن عمير بن ثابت بن كلفة بن ثعلبة وهو أحد البكائين 13 والحارث بن النعمان 14 والنعمان بن أبي حذمة بن النعمان 15 وأبو ضياح بن ثابت بن النعمان وقتل يوم حنين 16 وأبو حبة بن عمرو بن ثابت 17 وخوات بن جبير بن النعمان خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بلغ الصفراء فأصاب ساقة فصيل حجر فرجع فضرب له بسهمه

[ 404 ]

ومن حلفائهم من بني العجلان 18 عبد الله بن سلمى بن مالك بن الحارث بن زيد 19 وزيد بن أسلم بن ثعلبة بن عدي بن العجلان 2 وربعي بن أبي رافع 21 وعاصم بن عدي خرج الحمراء مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فرجع من الروحاء فضرب له بسهمه 22 وأخوه معن بن عدي بن الجد بن عجلان 23 وثابت بن أرقم بن ثعلبة بن عدي بن النجار ومنهم من بني ضبيعة بن زيد بن عمرو بن عوف 24 عاصم بن ثابت بن قيس 25 وقيس أبو الاقلح 26 ومعتب بن قشير بن مليل بن زيد 27 وأبو مليل بن الازعر بن زيد بن عطاف 28 وعمير بن معبد بن الازعر 29 وسهل بن حنيف بن واهب ومنهم من بني عبيد بن زيد بن مالك 3 أنيس بن قتادة بن ربيعة ومنهم من بني جحجبا بن كلفة بن عوف بن عمرو بن عوف 31 المنذر بن محمد بن أحيجة بن الجلاج بن حريش بن جحجبا بن كلفة ومن حلفائهم من بني أنيف 32 أبو عقيل بن عبد الله بن ثعلبة ومن بن غنم بن السلم بن مالك بن أوس 33 سعد بن خيثمة 34 والمنذر بن قدامة 35 ومالك بن قدامة 36 وابن عرفجة 37 وتميم مولى بني غنم بن السلم ومن بني معاوية بن مالك بن

[ 405 ]

عوف 38 النعمان بن عصر حليف لهم من بلي 39 ومالك بن نميلة حليف لهم من مزينة 4 وجبر بن عتيك بن الحارث بن قيس ومن بني ظفر 41 قتادة بن النعمان 42 وعبيد بن أوس 43 ونضر بن الحارث من بلي ومن حلفائهم 44 عبد الله بن طارق من بلي 45 ومعتب بن عبيد حليف لهم ومن حارثة بن الحارث 46 محمد بن مسلمة 47 وسلمة بن أسلم بن حريش 48 وأبو عبس جبير بن عمرو بن زيد 49 وأبو بردة بن نيار حليف لهم من بلي 5 ومسعود بن عبد بن سعد بن عامر ومن بني النبيت ثم من بني عبد الاشهل ثم من الاوس وهم بنو جشم بن الحارث بن الخزرج بن الاوس بن عبد الاشهل 51 سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس 52 وأخوه عمرو بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس 53 وسلمة بن سلامة بن وقش 54 وسلمة بن ثابت بن وقش 55 والحارث بن أنس بن مالك بن عبد كعب 56 وعباد بن بشر بن وقش 57 ورافع بن سهل ويقال بن يزيد بن سكن بن زعورا بن عبد الاشهل 58 والحارث بن خزمة بن عدي 59 وعبد الله بن سهل بن رافع 6 وأبو الهيثم بن التيهان واسمه مالك 61 وأخوه عبيد بن التيهان

[ 406 ]

عدي بن نابي 101 وثعلبة بن عنمة بن عدي بن نابي 102 وأبو اليسر بن عمرو واسمه كعب 103 وسهل بن قيس بن أبي بن كعب بن القين 104 وعبد الله بن قيس بن صخر بن حرام 105 وعبد الله بن أنيس حليف لهم من جهينة 106 ومعاذ بن جبل ومن بني الحارث بن الخزرج بن امرئ القيس بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج 107 عبد الله بن رواحة بن امرئ القيس 108 وسعد بن الربيع ب امرئ القيس 109 وخلاد بن سويد بن امرئ القيس 11 وخارجة بن زيد بن أبي زهير بن امرئ القيس 111 وبشير بن سعد بن ثعلبة 112 وأخوه سماك بن سعد بن ثعلبة 113 وعبادة بن قيس بن كعب بن قيس 114 وعبد الله بن عبيس لم يترك عقبا 115 وحريث بن زيد أخو عبد الله بن زيد بن ثعلبة بن عبد رب 116 وسفيان بن بشر ويقال بن نسر حليف لهم 117 وخبيب بن يساف بن عتبة بن عمرو 118 وتميم بن يعار بن قيس بن عدي بن أمية 119 وابن عرفطة عبد الله 12 وزيد بن المزين 121 وعبد الله بن

[ 407 ]

الربيع بن قيس 122 وعبد الله بن عمير 123 وعمير بن الحارث 124 ويزيد بن الحارث بن قيس بن فسحم 125 وسميع بن قيس 126 وعمرو بن أبي زهير بن مالك بن امرئ القيس 127 وعبد الله بن زيد وهو الذي أري النداء ومن بني ساعدة بن كعب بن الخزرج 128 أبو دجانة سماك بن خرشة بن لوذان وهو الذي أخذ سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد 129 والمنذر بن عمرو بن خنيس بن حارثة بن لوذان بن عبد ود وكان نقيبا 13 وكعب بن جماز بن ثعلبة حليف لهم 131 وأبو أسيد بن الربيعة بن البدن واسمه مالك 132 ومالك بن مسعود وهؤلاء إلى البدن 133 وعبد ربه بن حق بن قوال ويقال حق هو أوس بن وقش بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة 134 وزياد الاحرش بن عمرو الجهني 135 وبسبس بن عمرو حليف لهم من جهينة 136 وضمرة مولى لهم ومن بني رزيق بن عامر رزيق 137 أبو عبادة سعد بن عثمان بن خلدة بن مخلد 138 وأخوه عقبة بن عثمان بن خلدة بن مخلد 139 ورافع بن المعلى بن لوذان 14 وأخوه هلال بن المعلى بن لوذان 141 وعبادة بن قيس بن عامر بن سعد بن خلدة

[ 408 ]

62 وسعد 63 والحارث بن أوس وشهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الخزرج ثم من بني سلمة ثم من بني حرام بن كعب بن غنم بن سلمة 64 خراش بن الصمة بن عمرو بن الحارث بن عمرو بن حرام 65 وعبد الله بن عمرو بن حرام بن ثعلبة 66 والحباب بن المنذر بن الجموح بن زيد بن عمرو بن حرام 67 وعمير بن الحمام بن الجموح 68 وتميم مولى خراش 69 ومعوذ بن عمرو بن الجموح 7 ومعاذ بن عمر بن الجموح 71 وخلاد بن عمرو بن الجموح 72 وعقبة بن عامر بن نابي بن زيد بن حرام 73 وحبيب بن سعد ويقال بن أسود مولى لسلمة 74 وثابت بن ثعلبة بن زيد بن الحارث بن حرام 75 وثعلبة الذي يدعى الجذع 76 وعمير بن الحارث بن ثعلبة بن الحارث بن حرام ومن بني عبيد بن عدي بن عثمان بن كعب بن سلمة 77 معبد بن قيس بن صخر بن حرام 78 وبشر بن البراء بن معرور 79 وسنان بن صيفي بن صخر 8 وعبد الله بن جد بن قيس بن صخر بن خنساء 81 وعتبة بن عبد الله بن صخر بن خنساء

[ 409 ]

82 والطفيل بن مالك بن خنساء 83 وحارثة بن الحمير 84 وعبد الله بن الحمير حليفان لهم من أشجع 85 وعبد الله بن عبد مناف بن النعمان بن سنان 86 وجابر بن عبد الله بن رئاب بن النعمان بن سنان 87 وخليدة بن قيس بن النعمان بن سنان 88 ويزيد بن المنذر بن سرح بن خناس بن سنان 89 والضحاك بن حارثة بن زيد بن ثعلبة بن عبيد 9 وسوادة بن رزن بن زيد بن ثعلبة 91 ومعقل بن المنذر بن سرح 92 وعبد الله بن النعمان بن بلذمة 93 وجبار بن صخر بن أمية بن خنساء بن عبيد 94 والنعمان بن سنان مولى لهم 95 ومعبد بن قيس بن صخر بن حرام ومن بني سواد بن غنم بن كعب بن سلمة ثم من بني حديدة بن عمرو بن سواد 96 يزيد بن عامر بن حديدة ويكنى يزيد أبا المنذر 97 وقطبة بن عامر بن حديدة 98 وسليم بن عمرو بن حديدة 99 وعنترة مولى سليم بن عمرو 1 وعبس بن عامر بن

[ 410 ]

142 وذكوان بن عبد قيس بن خالد بن مخلد 143 ومسعود بن خلدة بن عامر بن مخلد 144 ومعاذ بن ماعص بن قيس بن خالد 145 وعائذ بن ماعص بن قيس بن خالد بن مخلد ومن بني بياضة بن عامر بن رزيق 146 زياد بن لبيد بن ثعلبة بن سنان بن عامر من بني عدي بن أمية بن بياضة 147 وفروة بن عمرو بن ودقة 148 وخالد بن قيس بن مالك بن العجلان بن أمية بن بياضة 149 ورخيلة بن ثعلبة بن خالد 15 وعليفة بن عدي بن مالك ومن بني عوف بن الخزرج ثم من بني الحبلى 151 عبد الله بن عبد الله بن أبي بن سلول وسلول امرأة أبي 152 وأوس بن الحارث بن حولي 153 وعقبة بن وهب بن كلدة بن الجعد حليف لهم من بني غطفان 154 وزيد بن وديعة بن عمرو بن قيس 155 ورفاعة بن عمرو بن زيد بن عمرو 156 وعمرو بن سلمة بن عامر بن عبد الله حليف لهم من اليمن 157 وعاصم بن العكير حليف لهم من أهل اليمن 158 ومعبد بن عبادة بن قشعر ويكنى معبد أبا حميصة بن القدم بن سالم بن عوف 159 وعبادة بن الصامت بن قيس بن أصرم 16 وأخوه أوس بن الصامت 161 ومالك بن الدخشم بن مالك بن الدخشم بن مرضخة 162 والنعمان بن مالك بن ثعلبة وهو قوقل

[ 411 ]

وهو صاحب القول يوم أحد 163 والمجدر بن زياد بن عمرو بن زمزمة 164 وعباد بن الخشخاش بن عمرو بن زمزمة 165 وبحان بن ثعلبة بن خزمة بن أصرم 166 وعبد الله بن حزمة بن أصرم 167 وعقبة بن ربيعة بن خالد بن معاوية حليف لهم 168 وعتبان بن مالك بن عمرو بن العجلان 169 وعصمة بن الحصين بن وبرة بن خالد بن العجلان 17 ومليل بن وبرة بن عبد الكريم ويقال بن خالد بن العجلان 171 ونوفل بن ثعلبة بن عبد الله 172 والربيع بن إياس بن عمرو 173 وعمرو بن إياس حليف لهم 174 وثابت بن هزال بن عمرو 175 وأخوه ورقة بن إياس بن عمرو ومن بني النجار ثم من بني مالك بن النجار 176 أبو أيوب خالد بن زيد بن كليب 177 وثابت بن خالد بن النعمان بن خنساء 178 وعمارة بن حزم بن زيد بن لوذان 179 وسراقة بن كعب بن عبد العزى بن غزية بن عمرو لا عقب له 18 ومسعود بن أوس بن زيد بن أصرم 181 وأخوه خزيمة بن أوس 182 ورافع بن

[ 412 ]

الحارث بن سواد 183 وحارثة بن النعمان وهو الذي مر بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو مع جبريل عليه السلام عند المقاعد 184 وسليم بن قيس بن قهد 185 وعدي بن أبي الزغباء حليف لهم من جهينة وهو الذي بعثه النبي صلى الله عليه وسلم عينا إلى أبي سفيان بن حرب 186 وسهيل بن رافع بن أبي عمرو وكان له ولاخيه مسجد النبي صلى الله عليه وسلم مربدا 187 ومعوذ بن الحارث بن عفراء لا عقب له 188 وعوف بن الحارث بن عفراء لا عقب له 189 ومعاذ بن الحارث بن رفاعة بن الحارث بن عفراء وعفراء أمهم وهي ابنة عبيد بن ثعلبة 19 ونعيمان بن عمرو لا عقب له 191 وعبد الله بن قيس بن خالد بن كعب 192 وعامر بن مخلد بن الحارث لا عقب له 193 وثابت بن عمرو بن زيد بن عدي 194 ووديعة بن عمرو حليف لهم 195 وعصيمة حليف لهم من أشجع وزعموا أن أبا الحمراء مولى الحارث بن رفاعة قد شهد بدرا ومن بني قيس بن عبيد بن زيد بن معاوية بن عمرو 196 وأبي بن كعب بن قيس بن عبيد 197 وأنس بن معاذ بن أنس بن قيس لا عقب له ومن بني عدي بن عمرو بن مالك بن النجار 198 وأوس بن ثابت بن المنذر بن حرام لا عقب له 199 وأبو شيخ أبي بن ثابت بن المنذر بن حرام لا عقب له 2 وأبو طلحة زيد بن

[ 413 ]

سهل بن الاسود بن حرام بن زيد مناة 201 وثعلبة بن عمرو بن عبيد بن محصن 202 وسهل بن عتيك بن النعمان لا عقب له 203 والحارث بن الصمة بن عمرو كسر بالروحاء فضرب له النبي صلى الله عليه وسلم بسهمه ومن بني عدي بن النجار بن عمرو بن مالك بن النجار 204 حارثة بن سراقة بن الحارث بن عدي لا عقب له 205 وعمرو بن ثعلبة بن وهب بن عدي لا عقب له ويكنى عمرو أبا حكيمة 206 وسليط بن قيس بن عمرو بن مالك لا عقب له 207 وأبو زيد قيس بن السكن بن قيس بن زعوراء لا عقب له قتل يوم جسر أبي عبيد 208 وأبو الاعور بن الحارث بن ظالم لاعقب له 209 وعامر بن أمية بن زيد بن أبي الحسحاس لاعقب له 21 ومحرز بن مالك بن عامر بن مالك لا عقب له 211 وسواد بن غزية بن وهيب يقال حليف من بلى 212 وسليم بن ملحان بن خالد 213 وأخوه حرام بن ملحان واسم ملحان مالك لا عقب لهما ومن بني مازن بن النجار ثم من بني عمرو بن مبذول 214 قيس بن أبي صعصعة واسم أبي صعصعة عمرو بن زيد بن عمرو بن مبذول 215 وعبد الله بن كعب بن عمرو بن مبذول 216 وعصيمة حليف لهم من أسد خزيمة ومن بني ثعلبة بن مازن 217 قيس بن مخلد بن صخر بن حبيب بن الحارث بن ثعلبة بن مازن

[ 414 ]

ومن بني خنساء بن مبذول 218 عمير أبو داود بن عامر بن مالك 219 وسراقة بن عمرو بن عطية بن خنساء بن مبذول ومن بني دينار بن النجار 22 النعمان بن عبد عمرو بن مسعود 221 وأخوه الضحاك بن عبد عمرو لا عقب لهما 222 وسليم بن الحارث بن ثعلبة بن كعب بن حارثة بن دينار وهو أخو ابني عبد عمرو لامهما 223 وجابر بن خالد بن عبد الاشهل لا عقب له 224 وكعب بن زيد بن قيس بن مالك 225 وبجير بن أبي بجير حليف لهم وهذه التسمية رواية موسى بن عقبة عن الزهري وفي رواية بن إسحاق غير اسم قد خالف فيه

[ 415 ]

ومن رجال الانصار معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن غنم بن أدى بن سعد بن على بن أسد بن ساردة بن يزيد بن جشم بن الحارث بن ثعلبة بن عمرو بكنى أبا عبد الرحمن بدري عقبي توفي بالشام في طاعون عمواس سنة ثمان عشرة (1825) حدثنا أبو سعيد دحيم نا ضمرة قال . توفي معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه بقصر خالد من أرض الاردن (1826) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا الحسن بن موسى نا

[ 416 ]

حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب قال مات معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وثلاثين سنة حدثنا أبو موسى نا عبد الرحمن بن مهدي عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن سعيد بن المسيب قال توفي معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه وهو بن ثلاث وثلاثين سنة حدثنا دحيم نا ضمرة عن بن عطاء عن أبيه قال أسلم معاذ رضي الله تعالى عنه وهو بن ثمان عشرة (1827) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن جعفر بن برقان عن حبيب بن أبي مرزوق عن عطاء بن أبي رباح عن أبي مسلم الخولاني قال اتيت مسجد أهل حمص فإذا فيه حلقة كهول من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فإذا شاب فيهم أكحل العينين براق الثنايا فإذا اختلفوا في شئ ردوه إلى الفتى فتى شاب فقلت لجليس لي من هذا قال هذا معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه (1828) حدثنا يعقوب بن حميد نا إسماعيل بن عبد الله وعبد الله بن نافع عن مالك بن أنس عن أبي حازم بن دينار عن أبي إدريس الخولاني قال دخلت مسجد دمشق فإذا أنا بفتى براق الثنايا قال أبو بكر بن أبي عاصم وقد وهم أبو إدريس لم يسمع

[ 417 ]

من معاذ ولا رآه قال الزهري حدثني أبو إدريس قال فاتني معاذ لم ألقه فحدثني يزيد بن عميرة عنه (1829) حدثنا دحيم ثنا الوليد بن مسلم نا الاوزاعي عن حسان بن عطية عن عبد الرحمن بن سابط عن عمرو بن ميمون قال قدم علينا معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه إلى اليمن فقال أنا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم إليكم وسمعت تكبيرة مع الفجر رجل أجش الصوت فألقيت علي منه محبة فما فارقته حتى دفنته بالشام ميتا (1830) حدثنا سلمة بن شبيب نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن كعب بن مالك قال كان معاذ رضي الله تعالى عنه رجلا سمحا جميلا من أفضل شباب قومه (1831) حدثني أبي عمرو بن الضحاك حدثني أبي الضحاك بن مخلد ثنا حيوة بن شريح قال سمعت عقبة بن مسلم الكندي ثنا أبو عبد الرحمن الحبلي عن الصنابحي عن معاذ بن جبل

[ 418 ]

رضي الله تعالى عنه قال لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ بيدي فقال إني أحبك يا معاذ فقلت وأنا يا رسول الله والله أحبك (1832) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن أبي حازم عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الرجل معاذ بن جبل (1833) حدثنا يعقوب بن كعب ثنا ضمرة عن يحيى بن أبي عمرو السيباني عن أبي العجفاء قال قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنهلو أدركت معاذ بن جبل ثم وليته ثم لقيت ربي فقال من استخلفت على أمة محمد صلى الله عليه وسلم قلت سمعت عبدك ونبيك يقول يأتي معاذ بين يدي العلماء رتوة

[ 419 ]

(1834) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو معاوية عن السيباني عن محمد بن عبد الله الثقفي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذ بين يدي العلماء رتوة (1835) حدثنا أبو بكر نا حسين بن علي عن زائدة عن هشام عن الحسن قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم معاذ بين يدي العلماء يوم القيامة نبذة (1836) حدثنا محمد بن علي بن ميمون نا سليمان بن عبيد الله أبو أيوب الخطاب عن مصعب بن إبراهيم عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه

[ 420 ]

(1837) حدثنا محمد بن عوف نا أبو المغيرة نا صفوان بن عمرو عن راشد بن سعد عن عاصم بن حميد السكوني عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعثه إلى اليمن خرج معه يوصيه ومعاذ رضي الله تعالى عنه راكب ورسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي تحت راحلته فلما فرغ قال يا معاذ إنك عسى أن لا تلقاني بعد عامي هذا وعسى أن تمر بقبري ومسجدي فبكى معاذ رضي الله عنه جشعا لفراق رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي الحديث قصة (1838) حدثنا محمد بن عوف نا أبو اليمان ثنا صفوان عن راشد بن سعد عن عاصم بن حميد عن معاذ بن جبل رضي الله عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن البكاء من الشيطان (1839) حدثنا هدبة بن خالد نا همام بن يحيى نا قتادة عن أنس بن مالك عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس بيني وبينه إلا مؤخرة الرجل فقال يا معاذ بن

[ 421 ]

جبل فقلت لبيك وسعديك يا رسول الله ثم سار ساعة فقال يا معاذ بن جبل فقلت لبيك وسعديك يا رسول الله قال هل تدري ما حق الله تعالى على العباد قلت الله ورسوله أعلم قال فإن حق الله تعالى على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا ثم سا ساعة فقال يا معاذ بن جبل فقلت لبيك وسعديك يا رسول الله قال هل تدري ما حق العباد على الله تعالى قلت الله ورسوله أعلم قال فإن حق العباد على الله عزوجل إذا فعلوا ذلك أن لا يعذبهم (1840) حدثنا محمد بن عبيد بن حساب ثنا حماد بن زيد نا عبد العزيز بن صهيب عن أنس بن مالك عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معاذ قلت لبيك يا رسول الله ثم ذكر نحوه (1841) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو معاوية

[ 422 ]

(1842) وحدثنا بن نمير نا أبي عن الاعمش عن أبي سفيان عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال أتانا معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه فقلنا حدثنا من غرائب حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمار فقال معاذ بن جبل أتدري ما حق الله عزوجل على العباد فذكر نحوه (1843) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه قال كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمار يقال له عفير فقال يا معاذ بن جبل هل تدري ما حق الله تعالى على العباد فذكر نحوه (1844) حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1845) حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن

[ 423 ]

سفيان عن أبي حصين عن الاسود بن هلال عن معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1846) حدثنا إبراهيم بن المنذر ثنا إسحاق بن إبراهيم مولى مزينة ثنا عكرمة بن مصعب بن ثابت عن أبيه عن جده عن أبي قتادة قال قال معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه هبطت من رأس الجبل ورسول الله صلى الله عليه وسلم ساجد فلم يرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه حتى أسأت به الظن فظننت أنه قد قبض ثم رفع رأسه فقلت يا نبي الله ما رفعت رأسك حتى أسأت بك الظن وظننت أنك قد قبضت فقال جاءني جبريل عليه السلام في هذا الموضع فقال إن الله عزوجل يقرئك السلام ويقول لك ما تحب أن أفعل بأمتك قلت الله عزوجل أعلم فذهب ثم جاءني فقال أنه يقول لن أسؤك في أمتك فسجدت وأفضل ما يتقرب به العبد إلى الله عزوجل السجود قال أبو بكر بن أبي عاصم وليس يصح عن معاذ رضي الله تعالى عنه إلا ما روى عنه أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أو قدماء تابعي الشام وأجلتهم

[ 424 ]

531 ذكر أبي بن كعب بن قيس بن عبيد بن زيد بن معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار يكنى أبا المنذر عقبي بدري رضي الله تعالى عنه توفي سنة اثنتين وثلاثين بالمدينة وكان ربعة ليس بالطويل ولا بالقصير أبيض الرأس واللحية لا يغير شيبه ويقال مات سنة اثنتين وثلاثين (1847) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الاعلى عن الجريري عن أبي السليل عن عبد الله بن رباح عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا المنذر أي آية في كتاب الله أعظم قال قلت الله لا إله إلا هو الحي القيوم قال فضرب في صدري وقال ليهنك العلم أبا المنذر

[ 425 ]

(1848) حدثنا أبو بكر ثنا عبد الله بن نمير ثنا الاجلح عن بن أبزى عن أبيه قال وثنا المقدمي نا عمر بن علي عن الاجلح ثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه قال سمعت أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرت أن أعرض عليك القرآن قلت سماني لك ربك قال نعم (1849) حدثنا المقدمي ثنا مؤمل عن سفيان عن أسلم المنقري عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرت أن أقرأ عليك سورة كذا وكذا قلت ذكرت هناك قال نعم (1850) حدثنا المقدمي ثنا وهب بن جرير ثنا شعبة عن أبي حمزة عن إياس بن قتادة عن قيس بن عباد قال كنت آتي المدينة في خلافة عمر رضي الله تعالى عنه فكنت ألقى أناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أحبهم إلي لقاء أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه فأقيمت الصلاة فجاء عمر يوما ومعه رجال وأنا في الصف فنظر رجل منهم في وجوه القوم فكأنه عرفهم غيري فأخرجني وقام في مقامي فما عقلت

[ 426 ]

صلاتي فلما قضينا الصلاة قال يا فتى لا يسؤنك إني لم آت ما أتيت بجهالة ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كونوا في الصف الاول الذي يليني ثم قعد يحدث فما رأيت الرجال متخت أعناقها إلى رجل متوجها إليه (1851) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن إدريس عن شعبة عن يونس عن الحسن عن عتي بن ضمرة قال رأيت أبي رضي الله تعالى عنه أبيض الرأس واللحية (1852) حدثنا حجاج بن يوسف أبو محمد الثقفي نا وهب بن جرير ثنا أبي نا أيوب عن سعيد بن جبير عن بن عباس عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان جبريل صلى الله عليه وسلم حين ركض زمزم بعقبة جعلت أم إسماعيل عليه السلام تجمع البطحاء فقال النبي صلى الله عليه وسلم رحم الله هاجر أو أم إسماعيل لو تركتها لكانت عينا معينا

[ 427 ]

(1853) حدثنا هدبة ثنا همام بن يحيى نا قتادة بن يحيى بن يعمر عن سليمان بن صرد عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه وذكر الحديث (1854) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن المبارك عن يونس أخبرني الزهري عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن مروان بن الحكم عن عبد الرحمن بن الاسود بن عبد يغوث عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن من الشعر حكمة (1855) حدثنا محمد بن المثنى نا أبو عاصم نا بن جريج أن زيادا أخبره أن بن شهاب أخبره أن أبا بكر بن عبد الرحمن أخبره عن مروان بن الحكم عن عبد الرحمن بن الاسود بن عبد يغوث عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن من الشعر حكمة (1856) حدثنا علي بن ميمون ثنا سعيد بن مسلمة عن إسماعيل بن أمية عن بن شهاب عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن مروان بن الحكم عن عبد الرحمن بن

[ 428 ]

الاسود بن عبد يغوث عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن من الشعر حكمة (1857) حدثنا عبيد الله بن فضالة نا أبو اليمان ثنا شعيب عن الزهري أن أبا بكر بن عبد الرحمن حدثه أن مروان بن الحكم حدثه أن عبد الرحمن بن الاسود بن عبد يغوث أخبره أن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن من الشعر حكمة (1858) حدثنا يعقوب بن حميد نا إبراهيم بن سعد عن الزهري عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن مروان بن الحكم عن عبد الله بن الاسود بن عبد يغوث عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن من الشعر حكمة ورواه بن أخي الزهري عن الزهري وأسامة بن زيد وعبد الرحمن بن عبد العزيز وعبد الله بن عامر عن بن شهاب عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن مروان بن الحكم عن عبد الرحمن بن الاسود عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا أعلم وافق إبراهيم بن سعد أحد على عبد الله

[ 429 ]

532 ذكر عبادة بن الصامت بن قيس بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن غنم بن سالم قوقل بن عوف بن عمرو بن الخزرج يكنى أبا الوليد بدري عقبي نقيب توفي سنة أربع وثلاثين بالشام ودفن ببيت المقدس رضي الله تعالى عنه (1860) حدثنا أبو سعيد دحيم ثنا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال قبر عبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنه ببيت المقدس (1861) حدثنا أبو عمير ثنا ضمرة عن عبد الحميد بن يزيد قال شهدت مع رجاء بن حيوة جنازة ببيت المقدس فقالوا لي هذا قبر أخيك عبادة بن الصامت (1862) حدثنا هشام بن عمار نا يحيى بن حمزة عن برد بن سنان عن إسحاق بن قبيصة بن ذؤيب عن أبيه أن عبادة بن الصامت

[ 430 ]

الانصاري رضي الله تعالى عنه العقبي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا مع معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه أرض الروم فذكر القصة فقال عبادة لمعاوية لئن أخرج لا أساكنك بأرض لك علي فيها إمرة فلما قفل لحق بالمدينة فقال له عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ما أقدمك يا أبا الوليد فقص عليه القصة وما قال في مساكنته فقال ارجع أبا الوليد إلى أرضك وبلدك فلا إمرة له عليك (1863) حدثنا هدبة بن خالد حدثنا همام نا قتادة عن أنس بن مالك عن عبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أحب لقاء الله أحب لقاءه الله ومن كره لقاء الله كره الله تعالى لقاءه فقال بعض أزواجه عائشة بأبي فأينا لا يكره الموت قال إنه ليس بذلك ولكن المؤمن إذا حضره الموت بشر بكرامة الله عزوجل ورضوانه فليس شئ أحب إليه مما أمامه فأحب لقاء الله فأحب الله تعالى لقاءه وأن الكافر إذا حضره الموت بشر بعذاب الله تعالى وعقوبته فليس شئ أكره إليه مما أمامه فكره لقاء الله وكره الله تعالى لقاءه

[ 431 ]

(1864) حدثنا بن كاسب ثنا بن أبي أويس نا أبي عن الوليد بن داود بن محمد بن عبادة بن الصامت أبي منيع عن بن عمه عبادة بن الوليد أن عبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنه نزل بالمصيصة فابتني بها دارا فلم يزل بها مرابطا حتى مات بها (1865) حدثنا محرز بن سلمة العدني ثنا المغيرة بن عبد الرحمن بن عياش عن أبيه عن سليمان بن الاشدق عن مكحول عن أبي سلام عن أبي أمامة الباهلي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عبادة بن الصامت رضي الله تعالى عنه أنه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بدر فلقي العدو فهزمهم الله تعالى فتبعهم طائفة من المسلمين يقتلونهم وأحدقت طائفة برسول الله صلى الله عليه وسلم واستولت طائفة بالعسكر والنهب فلما نفى الله عزوجل العدو ورجع المسلمون الذين طلبوهم قالوا نحن طلبنا العدو وبنا نفاهم الله تعالى وهزمهم الله عزوجل قال الذين أحدقوا برسول الله صلى الله عليه وسلم ما أنتم بأحق به منا هو لنا نحن أحدقنا برسول

[ 432 ]

الله صلى الله عليه وسلم أن لا ينال العدو منه غرة وقال الذين استولوا على العسكر والنهب هو لنا والله ما أنتم بأحق به منا نحن حويناه واستولينا عليه فأنزل الله عزوجل * (يسألونك عن الانفال قل الانفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين) * فقسمه رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهم عن فراق قال فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفلهم إذا خرجوا بادين الربع وينفلهم إذا قفلوا الثلث وقال أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين وبرة من جنب بعير ثم رفعها ثم قال أيها الناس لا يحل لي مما أفاه الله عزوجل عليكم قدر هذه الوبر إلا الخمس والخمس مردود فيكم فأدوا الخيط والمخيط وإياكم والغلول فإنه عار على أهله يوم القيامة وعليكم بالجهاد في سبيل الله تعالى فإنه باب من أبواب الجنة يذهب الله عزوجل به الهم والغم (1866) حدثنا الحوطي ثنا إسماعيل بن عياش عن أبي بكر بن أبي مريم عن أبي سلام عن المقدام بن معدي كرب أنه قال جلس عبادة بن الصامت وأبو الدرداء والحارث بن معاوية فذكروا حديث النبي صلى الله عليه وسلم فقال عبادة رضي الله تعالى عنه صلى بهم النبي صلى الله عليه وسلم إلى بعير من المقسم فلما سلم تناول وبرة بين أنملتيه ثم أقبل علينا فقال

[ 433 ]

إن هذه من غنائمكم وإنه ليس لي فيها إلا نصيبي معكم إلا الخمس والخمس مردود فيكم فأدوا الخيط والمخيط وأقل من تلك وأكثر ولا تغلوا فإن الغلول عار ونار على أهله في الدنيا والآخرة وجاهدوا في سبيل الله القريب منهم والبعيد فإن الجهاد في سبيل الله تعالى باب من أبواب الجنة ينجي الله تعالى به من الهم والغم

[ 434 ]

533 ذكر أبي قتادة الانصاري واسمه الحارث بن ربعي توفي سنة أربع وخمسين رضي الله تعالى عنه (1867) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا هاشم بن القاسم ثنا عكرمة بن عمار عن إياس بن سلمة بن الاكوع عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير فرساننا اليوم أبو قتادة وخير رجالنا سلمة (1868) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن نافع عن مالك عن يحيى بن سعيد عن عمر بن كثير بن أفلح عن أبي محمد عن أبي

[ 435 ]

قتادة رضي الله تعالى عنه أنه قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام حنين فلما التقينا كانت للمسلمين جولة فرأيت رجلا من المشركين قد علا رجلا من المسلمين قال أبو قتادة رضي الله تعالى عنه فاستدرت له حتى أتيته من ورائه فضربته على حبل العاتق ضربة بالسيف فقطعت الدرع وأقبل علي فضمني ضمة وجدت منها ريح الموت ثم أدركه الموت فأرخى لي فلحقت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه فقال ما بال الناس قال أمر الله عزوجل ثم إن الناس تراجعوا فقال النبي صلى الله عليه وسلم من قتل قتيلا له عليه البينة فله سلبه قال أبو قتادة فقلت من شهد لي على قتيلي ثم قال ذلك الثانية فقلت من شهد لي على قتيلي ثم قال ذلك الثالثة فقمت فقال النبي صلى الله عليه وسلم مالك يا أبا قتادة فقصصت عليه القصة فقال رجل من القوم صدق يا رسول الله سلب ذلك القتيل عندي فأرضه منه فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه لا والله ولا نعمة عين إذا لا تعمد إلى أسد من أسد الله تعالى يقاتل عن الله ورسوله فنعطيك سلبه قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم فأعطه إياه قال أبو قتادة فأعطانيه فبعت الدرع فابتعت به مخرفا في بني سلمة فإنه الاول مال اقتنيته في الاسلام (1869) حدثنا زيد بن أخزم نا معاذ بن هشام ثنا أبي عن يونس عن عمار بن أبي عمار قال رأيت زيد بن ثابت

[ 436 ]

رضي الله تعالى عنه وابن عباس وأبا هريرة وأبا قتادة يلبسون مطارف الخز (1870) حدثنا هدبة بن عبد الوهاب ثنا النضر بن شميل ثنا شعبة عن أبي مسلمة عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال حدثني أبو قتادة الانصاري رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعمار ومسح التراب عن رأسه تقتلك الفئة الباغية (1871) حدثني محمد بن عبد الاعلى ثنا خالد بن الحارث ثنا شعبة عن أبي مسلمة عن أبي نضرة عن أبي سعيد حدثني من هو خير مني يعني أبا قتادة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1872) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد ومحمد بن فليح قالا ثنا محمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قام فحطب الناس فحمد الله تعالى وأثنى عليه فذكر الجهاد فلم يدع شيئا أفضل منه إلا الفرائض فقام رجال فقال يا رسول الله أرأيت من قتل في سبيل الله تعالى فذاك يكفر عنه خطاياه قال نعم

[ 437 ]

إذا قتل في سبيل الله تعالى مقبلا غير مدبر ثم سكت النبي صلى الله عليه وسلم حتى خيل إلينا أنه قد أنزل عليه ثم قال أين السائل آنفا فقال أنا ذا فقال كيف قلت فقلت أرأيت من قتل في سبيل الله تعالى فهل ذلك يكفر عنه خطاياه فقال نعم إذا قتل صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر إلا الدين فإنه مأخوذ به كما زعم جبريل عليه السلام (1873) حدثنا أبو بكر ثنا يزيد بن هارون عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن أبي سعيد عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن قتلت في سبيل الله تعالى صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر كفر الله تعالى به خطاياي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن قتلت في سبيل الله تعالى صابرا محتسبا مقبلا غير مدبر كفر الله به خطاياك إلا الدين كذا قال جبريل عليه السلام (1874) حدثنا بن كاسب نا بن نافع عن مالك عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن أبي سعيد عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 438 ]

(1875) حدثنا عبد الاعلى نا حماد بن سلمة نا يحيى بن سعيد والزبير أبو خالد عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي قتادة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 439 ]

534 أبو أيوب خالد بن زيد بن كليب بن ثعلبة بن عبد عوف بن سحيم بن مالك بن النجار عقبي بدري رضي الله تعالى عنه مات في سنة إحدى وخمسين بأرض الروم ودفن إلى جانب حائط القسطنطينة (1876) حدثنا محمد بن مصفى ثنا بقية ثنا بجير بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن أبي أيوب الانصاري رضي الله تعالى عنه أنه قال ان الانصار اقترعوا أيهم يأوي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرعهم أبو أيوب فأوى إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم (1877) حدثنا أبو موسى ثنا عبد الله بن سنان نا عبد الله بن المبارك عن معمر عن الزهري عن محمود بن الربيع أن أبا أيوب الانصاري رضي الله تعالى عنه كان يغزو مع يزيد بن معاوية

[ 440 ]

(1878) حدثنا بن أبي عمر ثنا سفيان عن الزهري عن عطاء بن يزيد قال سمعت أبا أيوب الانصاري رضي الله تعالى عنه وكان يزيد غزا في البحر فغزا معه أبو أيوب قال أبو بكر القاضي وغزا يزيد بن معاوية في سنة إحدى وخمسين الصائفة حتى بلغ القسطنطينية فبلغ القسطنطينية وأخذ بحلقتها ومات أبو أيوب وأوصاه أبو أيوب رضي الله تعالى عنه أن يدفنه في أصل مدينة القسطنطينية فدفنه يزيد في أصلها (1879) حدثنا أبو بكر بن خلاد ومحمد بن المثنى قالا ثنا يحيى بن سعيد نا شعبة عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه عن البراء عن أبي أيوب رضي الله تعالى عنه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حين غربت الشمس فسمع صوتا فقال هذه يهود تعذب في قبورها (1880) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا وكيع عن شعبة ح

[ 441 ]

وحدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة عن سماك عن جابر بن سمرة عن أبي أيوب رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (1882) حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا يحيى بن سعيد عن شعبة عن سماك عن جابر بن سمرة عن أبي أيوب رضي الله تعالى عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتى بطعام أكل منه وبعث إلي بما تبقى فأتاه طعام في قصعة فيه ثوم فلم يأكل وبعث إلي فقلت أحرام هو يا رسول الله قال لا ولكني أكره ريحه فقلت وأنا أكره ما تركه (1883) حدثنا محمد بن المثنى وبندار قالا ثنا محمد بن جعفر عن شعبة عن سماك عن جابر بن سمرة عن أبي أيوب الانصاري رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1884) حدثنا أبو بكر ثنا وكيع عن إسرائيل عن سماك عن جابر بن سمرة عن أبي أيوب رضي الله تعالى عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتي بطعام فأصاب منه شيئا بعث به إلى أبي أيوب فأتي بطعام فلم يصب منه شيئا فقال للمرأة لا تعجلي فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال إن فيه هذه البقلة وإني أكره ريحها فقال أبو أيوب رضي الله تعالى عنه وأنا أكره ما كرهه رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 442 ]

(1885) حدثنا كامل بن طلحة نا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي الخير عن أبي رهم السماعي أن أبا أيوب رضي الله تعالى عنه حدثه أن نبي الله صلى الله عليه وسلم نزل في بيته الاسفل وكنت في الغرفة فأهريق ماء في الغرفة فقمت أنا وأم أيوب بقطيفة لنا نتتبع بها الماء شفقة أن يخلص إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مشفق فقلت يا رسول الله ليس ينبغي أن نكون فوقك فانتقل إلى الغرفة فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بمتاعه فنقل فقلت يا رسول الله كنت ترسل إلي بطعام فأنظر فإذا رأيت أثر أصابعك وضعت فيه يدي حتى كان هذا بطعام فأنظر فإذا رأيت أثر أصابعك وضعت فيه يدي حتى كان هذا الطعام الذي أرسلت به فنظرت فلم أر أثر أصابعك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أجل إن فيه بصلا فكرهت أن آكل من أجل الملك وأما أنتم فكلوه (1886) حدثنا أحمد بن عبدة ثنا وهب بن جرير نا أبي عن محمد بن إسحاق عن يزيد بن أبي حبيب عن مرثد بن عبد الله اليزني عن أبي رهم عن أبي أيوب رضي الله تعالى عنه قال لما نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم علي قلت بأبي أنت وأمي إني أكره أن أكون فوق وتكون أسفل مني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن أرفق بنا أن نكون في السفل لمن يغشانا من ثم ذكره

[ 443 ]

(1887) حدثنا الحسن بن علي ثنا عارم نا ثابت بن يزيد نا عاصم الاحول عن عبد الله بن الحارث عن أفلح مولى أبي أيوب عن أبي أيوب رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نزل عليه فنزل أسفل البيت نحوه (1888) حدثنا محمد بن مصفى نا بقية بن الوليد نا بجير بن سعد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن أبي أيوب الانصاري رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه

[ 444 ]

535 أبو طلحة زيد بن سهل بن الاسود بن حرام بن عمرو بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار عقبي بدري رضي الله تعالى عنه توفي سنة أربع وثلاثين (1889) حدثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس أن أبا طلحة رضي الله تعالى عنه قرأ سورة براءة حتى بلغ هذه الآية * (انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله) * فقال أرانا استنفرنا شيوخا وشبابا بني جهزوني قالوا يا أبانا قد غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وغزوت مع أبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنهما فنحن

[ 445 ]

نغزو عنك فأبى فجهزوه فغزا البحر فمات في البحر فلم يجدوا جزيرة يدفنوه فيها سبعة أيام فلم يتغير (1890) حدثنا أبو بكر نا معاذ بن معاذ وعبد الاعلى عن سعيد عن قتادة عن أنس عن أبي طلحة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا غلب على قوم أحب أن يقوم بعرصتهم ثلاثا (1891) حدثنا أبو بكر بن خلاد ثنا عبد الاعلى عن سعيد عن قتادة عن أنس عن أبي طلحة رضي الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا غلب على قوم أقام بعرصتهم فلما غلب على أهل بدر أمر ببضعة وعشرين من صناديد قريش فألقوا في طوى من أطاوى بدر خبيث مخبث فلما كان يوم الثالث أمر براحلته فشد عليها رحلها ثم مشى حتى قام على شفير الطوى فناداهم يا فلان بن فلان يسركم أنكم كنتم أطعتم الله تعالى ورسوله فإنا قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا فهل وجدتم ما

[ 446 ]

وعد ربكم حقا فقال عمر رضي الله تعالى عنه أتكلم أجسادا لا أرواح فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أنتم بأسمع لما أقول منهم (1892) حدثنا يوسف بن حماد المعنى ثنا عبد الاعلى عن سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك عن أبي طلحة رضي الله تعالى عنهما قال لما كان يوم بدر ظهر عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر ببضعة وعشرين رجلا من صناديد قريش ورؤوسهم فألقوا في طوى من أطاوي بدر خبيث مخبث فكان نبي الله صلى الله عليه وسلم إذا ظهر على قوم أقام بالعرصة ثلاثا ثم ذكر مثله (1893) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن بن عباس رضي الله تعالى عنه عن أبي طلحة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخل الملائكة عليهم السلام بيتا فيه كلب ولا صورة (1894) حدثنا كثير بن عبيد ثنا محمد بن حرب عن الزبيدي عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الرحمن عن بن عباس عن أبي طلحة رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 447 ]

ورواه عن الزهري معمر وابن أبي عتيق وابن أبي ذئب (1895) حدثنا وهبان نا خالد عن سهل بن أبي صالح عن سعيد بن يسار الانصاري عن زيد بن خالد الجهني عن أبي طلحة رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تدخل الملائكة عليهم السلام بيتا فيه كلب ولا تمثال

[ 448 ]

536 أبو لبابة بشير بن عبد المنذر ومن بني عمرو بن عوف بدري رضي الله تعالى عنه أسهمه استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة حين خرج إلى بدر (1896) حدثنا أبو بكر ثنا علي بن ميمون ثنا سعيد بن مسلمة عن إسماعيل بن أمية عن بن شهاب عن عبد الرحمن بن أبي لبابة بن عبد المنذر أنه أخبره أن أبا لبابة رضي الله تعالى عنه لما رضي عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن من توبتي أن أهجر دار قومي وأساكنك في دارك وأنخلع من مالي صدقة إلى الله ورسوله قال يجزئ عنك الثلث (1897) حدثنا كثير بن عبيد نا محمد بن حرب نا الزبيدي عن الزهري حدثني بعض بني السائب بن أبي لباية قال فزعم حسين أن أبا لبابة رضي الله تعالى عنه قال حين تاب الله عزوجل عليه فذكر مثله (1898) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد الله بن موسى عن أسامة عن زيد عن الزهري حدثني بعض بني السائب بن أبي لبابة

[ 449 ]

عن أبي لبابة رضي الله تعالى عنه لما تاب الله تعالى عليه قال ان من توبتي أن أهجر دار قومي التي أصبت فيها الذنب وأجاورك وأنخلع من مالي صدقة إلى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجزئ عنك الثلث من مالك (1899) حدثنا محمد بن مصفى ثنا محمد بن حرب نا الزبيدي عن الزهري عن حسين بن السائب بن أبي لبابة أن جده أو عن جده الشك من بن أبي عاصم أن أبا لبابة رضي الله تعالى عنه لما تاب الله عزوجل عليه في تخلفه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيما كان سلف قبل ذلك في أمور وجد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما زعم حسين أن أبا لبابة رضي الله تعالى عنه حين تاب الله تعالى عليه فذكر الحديث (1900) حدثنا محمد بن علي بن سفيان نا أبي عن بن المبارك عن يونس عن الزهري حدثني بن كعب بن مالك أن جابر بن عبد الله حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لابي لبابة رضي الله تعالى عنه في يتيم خاصمه في نخلة فقضى بها لابي لبابة فبكى الغلام فقال أعطه ذلك ولك عذق في الجنة وذكر الحديث

[ 450 ]

(1901) حدثنا سلمة نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن بن كعب بن مالك قال اول ما عتب على أبي لبابة رضي الله تعالى عنه أنه كان بينه وبين يتيم وذكر إشارته إلى بني قريظة (1902) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن نمير نا عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنهأنه فتح بابا فخرج منه حية فأمر بقتلها فقال له أبو لبابة رضي الله تعالى عنه لا تفعل فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل الحيات التي في البيوت (1903) حدثنا عبد الاعلى بن حماد النرسي ثنا عبد الجبار بن الورد قال سمعت بن أبي مليكة يقول قال عبيد الله بن أبي يزيد بينا أنا واقف وعبد الله بن السائب بن أبي السائب إذ مر بنا أبو لبابة رضي الله تعالى عنه فتبعناه حتى دخل بيته فاستأذنا فأذن لنا فإذا رجل رث الحال رث المتاع فقال من أنتم فانتسبنا له قال فقال مرحبا بكم وأهلا تجار كسبة فسمعته يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ليس منا من لم يتغن بالقرآن قال قلت لابن أبي مليكة أرأيت إن لم يكن حسن الصوت قال يحسنه ما استطاع

[ 451 ]

537 ذكر سعد بن عبادة بن دليم بن حارثة بن أبي خزيمة بن ثعلبة بن طريف بن الخزرج بن ساعدة بن كعب بن الخزرج نقيب بني ساعدة بدري عقبي رضي الله تعالى عنه توفي سنة خمس عشرة وقالوا توفي لسنتين ونصف من خلافة عمر رضي الله تعالى عنه بخواريز من أرض الشام في عام اليرموك وكان اليرموك في سنة خمس عشرة يكنى أبا ثابت وأمه عمرة بنت مسعود بن قيس عمرو بن زيد مناة من ولد مالك بن النجار

[ 452 ]

(1904) حدثنا أبو الربيع نا حماد بن زيد نا عبد الرحمن بن أبي شميلة عن سعيد الصراف عن إسحاق بن سعد بن عبادة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الحي من الانصار محنة حبهم إيمان وبغضهم نفاق (1905) حدثنا خلاد بن أسلم نا النضر بن شميل نا نجيح أبو معشر نا عبد الرحمن بن عمرو بن شرحبيل بن سعد بن عبادة عن أبيه عن جده قال قال سعد بن عبادة رضي الله تعالى عنه حضرت رسول الله صلى الله عليه وسلم وجاءه رجل فقال يا رسول الله وجدت على بطن امرأتي رجلا آضربه بالسيف فقال رسول الله أبينة أبين من السيف ثم رجع فقال كتاب الله تعالى وشاهدا فقال سعد بن عبادة رضي الله تعالى عنه يا رسول الله أية بينة أبين من فقال كتاب الله تعالى وشاهدا السيف فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر الانصار هذا سيدكم استفزته الغيرة حتى خالف كتاب الله تعالى فقال رجل من الانصار يا رسول الله إن سعدا رجل غيور ما تزوج امرأة ثيبا قط لغيرته وما قدر أحد منا أن يتزوج امرأة طلقها لغيرته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد غيور وأنا أغير من سعد والله تعالى أغير مني فقال رجل من الانصار على أي شئ يغار الله تعالى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يغار على رجل مجاهد في سبيل الله يخالف إلى أهله

[ 453 ]

538 أبو أسيد مالك بن ربيعة رضي الله تعالى عنه توفي سنة أربعين من بني ساعدة بن كعب بن الخزرج بدري عقبي (1906) حدثنا أبو موسى وبندار قالا ثنا محمد بن جعفر ثنا شعبة قال سمعت قتادة عن أنس بن مالك عن أبي أسيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير دور الانصار بنو النجار ثم بنو عبد الاشهل ثم بنو الحارث بن الخزرج ثم بنو ساعدة وفي كل دور الانصار خير فقال سعد بن عبادة رضي الله تعالى عنه ما أرى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا قد فضل علينا فقيل قد فضلكم على كثير (1907) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن مهدي عن سفيان عن أبي الزناد عن أبي سلمة عن أبي أسيد رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 454 ]

خير دور الانصار بنو النجار وبنو عبد الاشهل ثم بنو ساعدة ثم بنو الحارث بن الخزرج (1908) حدثنا إبراهيم بن المنذر ثنا إسحاق بن إبراهيم مولى مزينة حدثني صفوان بن سليم حدثني محمد وعلي ابنا حسن بن أبي حسين البراد أن الزبير بن المنذر بن أبي أسيد حدثهم أن أباه المنذر حدثه أن أبا أسيد حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب إلى سوق النبط فنظر إليه فقال ليس لكم هذا السوق ثم رجع إلى هذا السوق فطاف فيه فقال هذا سوقكم لا ينتقص ولا يضرب عليه خراج

[ 455 ]

539 سهل بن حنيف بن واهب بن غنم بن ثعلبة بن مجدعة بن الحارث بن عمرو عقبي بدري رضي الله تعالى عنه توفي سنة ثمان وثلاثين (1909) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا المغيرة بن عبد الرحمن عن أبي معشر عن عبد الله بن أبي حبيب عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه قال دخلت الحرار أغتسل فيه فقال عامر بن ربيعة ما رأيت كاليوم خلقا ولونا كأنه خلق مخبأة (1910) حدثنا يعقوب بن حميد نا أيوب بن عبد الله بن عمرو بن بلال بن بلبل عن إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع عن بن شهاب أن أبا أمامة بن سهل بن حنيف حدثه عن سهل بن حنيف

[ 456 ]

رضي الله تعالى عنه أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان بالخرار دخل ماء يغتسل وكان رجلا بضا دخل ماء يغتسل فمر به عامر بن ربيعة فقال لم أر كاليوم حسين شئ ولا جلد مخبأة (1911) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو معاوية عن الاعمش عن شقيق قال سمعت سهل بن حنيف رضي الله تعالى عنه يقوليا أيها الناس اتهموا رأيكم فلقد رأتني يوم أبي جندل ولو أستطيع أن أرد أمر رسول الله لرددته فوالله ما وضعنا سيوفنا على عواتقنا إلى أمر قط إلا أسهل بنا إلا أمركم هذا

[ 457 ]

(1912) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن نمير نا عبد العزيز بن سياه نا حبيب بن أبي ثابت عن أبي وائل قال قدم سهل بن حنيف رضي الله تعالى عنه يوم صفين فقال يا أيها الناس اتهموا أنفسكم فذكر الحديث (1913) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا إسماعيل بن علية ويزيد بن هارون عن محمد بن إسحاق حدثني سعيد بن عبيد بن السباق عن أبيه عن سهل بن حنيف رضي الله تعالى عنه قال كنت ألقى من المذي شدة وكنت كثيرا أغتسل منه فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنما يكفيك كف من ماء تنضح به ثوبك حيث تراه أصابك

[ 458 ]

54 أبو اليسر كعب بن مالك بن عمرو بن عباد بن عمرو بن غنم بن سواد بن كعب بن سلمة بدري رضي الله تعالى عنه (1914) حدثنا عباس بن الوليد النرسي ثنا بشر بن المفضل ثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن عبد الرحمن بن معاوية عن حنظلة بن قيس عن أبي اليسر البدري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحب أن يظله الله تعالى في ظله فلينظر معسرا أو ليضع عنه

[ 459 ]

(1915) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حسين بن علي عن زائدة عن عبد الملك بن عمير عن ربعي نا أبو اليسر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أنظر معسرا أو وضع عنه أظله الله تعالى في ظل عرشه (1916) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حاتم بن إسماعيل عن جعفر بن محمد عن أبيه عن أبي اليسر رضي الله تعالى عنهمثله (1917) حدثنا يعقوب بن حميد نا حنظلة بن عمرو الزرقي عن أبي حرزة يعقوب بن مجاهد عن عبادة بن الوليد بن عبادة عن أبي اليسر رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أنظر معسرا أو وضع عنه أظله الله تعالى يوم لا ظل إلا ظله

[ 460 ]

(1918) حدثنا كامل بن طلحة نا بن لهيعة نا أبو يونس أن أبا اليسر رضي الله تعالى عنه حدثه قال أشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم لسمعته يقول إن أول الناس يستظل في ظل الله عزوجل يوم القيامة لرجل أنظر معسرا حتى يجد شيئا أو يتصدق عليه بما يطالبه يقول مالي عليك صدقة ابتغاء وجه الله تعالى وخرق صحيفته (1919) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا أنس بن عياض عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند عن جده أبي هند عن صيفي عن أبي اليسر رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول اللهم إني أعوذ بك من الهدم والتردي والهرم والغرق والحرق وأعوذ بك إن يتخبطني الشيطان عند الموت وأن أقتل في سبيلك مدبرا أو أموت لديغا

[ 461 ]

541 ثابت بن قيس بن شماس يكنى أبا محمد استشهد يوم اليمامة وكانت في سنة ثنتي عشرة بدري رضي الله تعالى عنه (1920) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن أبي حازم عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ونعم الرجل ثابت بن شماس (1921) حدثنا محمد بن مصفى نا الوليد بن مسلم نا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن عطاء الخراساني قال قدمت المدينة فسألت عمن يحدثني بحديث ثابت قيس بن شماس فأرشدوني إلى

[ 462 ]

ابنته فسألتها فقالت سمعت أبي يقول لما أنزل الله تعالى على رسوله عليه السلام * (إن الله لا يحب كل مختال فخور) * اشتدت على ثابت وغلق بابه وطفق يبكي فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأرسل إليه فسأله فأخبره بما كبر عليه منها فقال أنا رجل أحب الجمال وأحب أن أسود قومي قال إنك لست منهم بل تعيش بخير وتموت بخير ويدخلك الله عزوجل الجنة قالت فلما أنزل الله عز وجل على رسوله عليه السلام * (يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون) * فعمل مثل ذلك فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره بما كبر عليه منها فإنه جهير الصوت وأنه يتخوف أن يكون ممن حبط عمله فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنك لست منهم بل تعيش بخير وتقتل شهيدا ويدخلك الله عزوجل الجنة فلما استنفر أبو بكر رضي الله تعالى عنه المسلمين إلى أهل الردة واليمامة

[ 463 ]

ومسيلمة الكذاب سار ثابت بن قيس فيمن سار فلما لقوا مسيلمة وبني حنيفة هزموا المسلمين ثلاث مرات فقال ثابت بن قيس وسالم مولى أبي حذيفة ما هكذا كنا نقاتل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فحفرا لانفسهما حفرة فدخلا فيه فقاتلا حتى قتلا قالت ورأى رجل من المسلمين ثابت بن قيس رضي الله تعالى عنه في منامه فقال إني لما قتلت بالامس مر بي رجل من المسلمين فانتزع مني درعا نفيسة ومنزله أقصى العسكر وعند منزلة فرس يسير في طوله وقد أكفى علي الدرع برمة وجعل فوق البرمة رحلا فأت خالدا فليبعث إلى درعي فليأخذها فإذا قدمت على خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعلمه أن علي من الدين كذا ولي من المال كذا وفلان من رقيقي عتيق وإياك أن تقول هذا حلم فتضيعه فأتى خالدا فبعث إلى الدرع فوجدها كما ذكر وقدم على أبي بكر رضي الله تعالى عنه فأخبره فانفذ أبو بكر رضي الله تعالى عنه وصيته ولا يعلم أن أحدا جازت وصيته بعد موته إلا ثابت بن قيس رضي الله تعالى عنه (1922) حدثنا محمد بن المثنى نا معاذ بن معاذ عن بن عون عن موسى بن أنس عن أنس رضي الله تعالى عنه قال لما كان يوم اليمامة انكشف الناس قال أنس فأتيت ثابت بن قيس رضي الله تعالى عنه وقد حسر عن فخديه وهو يتحنط فقلت يا عم ما يحبسك أن لا

[ 464 ]

تجيئ ما حبسك قال يا بن أخي الآن قال وجعل يتحنط ثم جاء فجلس فقال هكذا عن وجوهنا حتى نضارب القوم ما هكذا كنا نقاتل مع رسول الله لبئسما عودتم أقرانكم ما هكذا كنا نقاتل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قاتل حتى قتل

[ 465 ]

542 وأبو بردة هانئ بن نيار بن عمرو بن عبيد بن كلاب بن غنم بن هبيرة بن ذهل بن هني بن بلي بن عمرو بن اللحاف بن قضاعة من بلي حليف لبني حارثة بن الحارث بن الخزرج بن عمرو بن مالك بن الاوس بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بدري عقبي رضي الله تعالى عنه (1923) حدثنا محمد بن عبيد بن حساب ثنا حماد بن زيد عن يحيى بن سعيد عن عبد الله بن أبي المغيرة عن أبي بردة بن نيار رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى القبائل يدعو لهم وترك قبيلة لم يأتهم فأنكروا ذلك ففتشوا متاع صاحب لهم فوجدوا قلادة في برذعة في رحل رجل منهم فأتاهم فصلى عليهم كما صلى على القبائل

[ 466 ]

(1924) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن أبي حازم عن أسامة بن زيد قال وحدثنا عبد الله بن وهب نا عمرو بن الحارث قالا نا جميعا عن بكير بن عبد الله قال بينا أنا جالس عند سليمان بن يسار إذ جاءه عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله فحدث سليمان بن يسار حديثا ثم أقبل علينا سليمان بن يسار فقال حدثني عبد الرحمن بن جابر أن أباه حدثه أنه سمع أبا بردة الانصاري رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يجلد فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله عزوجل قال بن أبي حازم لا يجلد عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله تعالى

[ 467 ]

543 أسيد بن حضير بن رافع بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الاشهل يكنى أبا عتيك ويقال أبو حضير ويقال أبو عمرو توفي سنة عشرين وأمه أم أسيد بنت السكن (1925) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا بن أبي حازم عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الرجل أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه

[ 468 ]

(1926) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون نا محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن عائشة رضي الله تعالى عنها عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اهتز عرش الرحمن لموت سعد بن معاذ رضي الله تعالى عنه (1927) حدثنا يعقوب نا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن عمرو عن أبيه عن جده عن عائشة رضي الله تعالى عنها عن أسيد رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1928) حدثنا يعقوب نا عبد العزيز بن محمد عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن عبد الله بن خباب عن أبي سعيد الخدري عن أسيد بن حضير وعن محمد بن إبراهيم أنه ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم أنه بينما هو يقرأ بالليل سورة البقرة وفرسه مربوطة عنده إذ جالت الفرس فسكت

[ 469 ]

فسكنت فقرأت فجالت فسكت فسكنت فقرأت فجالت الفرس فسكت فسكنت فقرأت فجالت فانصرف وكان ابني قريبا منها فأشفقت أن تصيبه فلما أخذه رفع رأسه إلى السماء وإذا مثل الظلة فيها أمثال المصابيح عرجت إلى السماء حتى لا أراها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتدري ما ذاك قال لا يا رسول الله قال تلك الملائكة عليهم السلام أذنت لصلاتك ولو قرأت لاصبحت ينظر إليها الناس لا توارى منهم (1929) حدثنا الحسن بن علي ثنا بن أبي مريم نا يحيى بن أيوب نا يزيد بن الهاد عن عبد الله بن خباب عن أبي سعيد الخدري وابن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له اقرأ يا أسيد فقد أوتيت مزمارا من مزامير آل داود عليه السلام (1930) حدثنا هدبة نا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أسيد بن حضير رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله بينا أنا أقرأ سورة البقرة فذكر نحوه وقال له النبي صلى الله عليه وسلم اقرأ أبا عتيك عزوجل

[ 470 ]

544 عتبان بن مالك بن عمرو بن عجلان بن زيد بن عمرو بن سالم بن عوف بن الخزرج بدري رضي الله تعالى عنه (1931) حدثنا حسين بن حسن نا عبد الله بن المبارك ثنا معمر عن الزهري حدثه ثنا محمود بن الربيع زعم أنه عقل رسول الله صلى الله عليه وسلم وعقل مجة مجها من دلو كان في دارهم قال سمعت عتبان بن مالك الانصاري رضي الله تعالى عنه ثم أحد بنى سالم يقول كنت أصلي لقومي بني سالم فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت إني قد أنكرت بصري وإن السيول تحول بيني وبين مسجد قومي فلوددت أنك جئت فصليت في بيتي مكانا أتخذه مسجدا فقال النبي صلى الله عليه وسلم أفعل إن شاء الله تعالى

[ 471 ]

فغدا علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله تعالى عنه معه بعد ما اشتد النهار فاستأذن فأذنت له فلم يجلس حتى قال أين تحب أن أصلي من بيتك فأشرت له إلى المكان الذي أحب أن أصلي فيه فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصففنا خلفه ثم سلم وسلمنا حين سلم فحبسناه على خزيرة صنع لنا فسمع أهل الدار وهم يدعون فرآهم أهل الدار فثابوا حتى امتلا البيت فقال رجل أين مالك بن الدخشم فقال رجل منا ذاك منافق لا يحب الله عزوجل ولا رسوله عليه السلام فقال لا تقولوه يقول لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله عزوجل فقال أما نحن فنرى وجهه وحديثه إلى المنافقين فقال النبي صلى الله عليه وسلم لن يوافي عبد يوم القيامة وهو يقول لا إله إلا الله يبتغي بها وجه الله عزوجل إلا حرم الله عزوجل عليه النار قال محمود فحدثت به قوما فيهم أبو أيوب الانصاري صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغزوة التي توفي فيها مع يزيد بن معاوية فأنكر ذلك وقال ما أظن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما قلت قط فكبر علي ذلك فجعلت لله عزوجل علي إن سلمني الله عزوجل حيا حتى أقفل من غزوتي أن أسأل عنه عتبان بن مالك إن وجدته حيا فأهللت من الليل أو من إيليا الشك مني حتى قدمت المدينة فأتيت بني سالم فإذا عتبان شيخ كبير قد ذهب بصره وهو إمام قومه فلما سلم من صلاته فجئته فسلمت عليه وأخبرته من أنا فحدثني كما حدثني أول مرة

[ 472 ]

(1932) حدثنا أبو موسى نا عبد الاعلى عن معمر عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك رضي الله تعالى عنه أنه قال يا رسول الله إن السيول تحول بيني وبين مسجد قومي فذكر نحوه (1933) حدثنا يعقوب بن حميد نا إبراهيم بن سعد عن بن شهاب عن محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك رضي الله تعالى عنه قال وكان إمام قومه من بني سالم وكان شهد بدرا قال جئت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت إني قد أنكرت بصري وأن السيول تحول بيني وبين مسجدي ويشق علي اجتيازه فإن رأيت أن تأتي فتصلي في بيتي فذكر نحوه (1934) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن محمود بن الربيع عن عتبان رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ورواه سفيان بن حسين الزبيدي وعبد الرحمن بن نمير وأبو أويس وعقيل ويونس والاوزاعي بعض القصة

[ 473 ]

(1935) حدثنا شيبان بن فروخ نا سليمان بن المغيرة عن ثابت البناني عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال وحدثني محمود بن الربيع عن عتبان بن مالك رضي الله تعالى عنه قال قدمت المدينة فلقيت عتبان رضي الله تعالى عنه فقلت حديث بلغني عنك قال أصابني في بصري بعض الشئ فبعثت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إني أحب أن تأتيني فتصلي في منزلي فأتخذه مسجدا فدخل عليه وهو يصلي في منزلي وأصحابه يتحدثون بينهم ثم أسندوا أعظم ذلك وأكبره إلى مالك بن الدخشم ودوا أنه دعاء عليه فيهلك ودوا أنه أصاب شرا وقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة فقال أليس يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله قال إنه ليقول ذلك وما هو في قلبه قال لا يشهد أحد أنه لا إله إلا الله وأني رسول الله فيدخل النار أو فتطعمه النار وقال أنس رضي الله تعالى عنه فأعجبني هذا الحديث فقلت لابني اكتبه فكتبه (1936) حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود ثنا حماد بن زيد عن علي بن زيد قال كنا جلوسا إلى أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه فقال

[ 474 ]

لابنه أبا بكر بن أنس حدثهم بحديث عتبان بن مالك رضي الله تعالى عنه فحدثنا أبو بكر وأنس شاهد قال فلما خرج أبي إلى الشام وخرجت معه فلما قفلنا مشى معنا محمود بن الربيع يشيعنا فشيعنا حتى انحدرنا من العقبة فقال ألا أحدثكم حديثا حدثنيه عتبان بن مالك رضي الله تعالى عنه إنه ذهب بصره على عهد رسول الله فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله لو أتيت منزلي فصليت فيه وتبوأت لي مكانا فصليت فيه وأتخذه مسجدا فوعده يوما فأتاه فيه فلما كان ذلك اليوم حشد أصحابنا واجتمعوا في منزلي فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعهم وهو يصلي وهم يتذاكرون أشد الناس عداوة لاصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشدهم له عداوة فرددنا ذلك إلى مالك بن الدخشم فقال هم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كنتم تتذاكرون قالوا يا رسول الله تذاكرنا أشد أهل المدينة عداوة لاصحاب النبي وأشدهم له عداوة فرددنا ذلك إلى مالك بن الدخشم فقال أليس يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله قالوا يا رسول الله هو صاحب كذا وكذا مرتين أو ثلاثا فقال أليس يشهد أن لا إله إلا الله فأعاد ذلك مرتين أو ثلاثا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لئن كان يقول ذلك صادقا من قلبه لا تأكله النار ولا تمسه النار فقال لي إني أحفظ هذا الحديث فإنه من كنوز العلم فلما قدمنا المدينة إذا عتبان بن مالك حي فقلت لابي هل لك في عتبان فإنه حي نأتيه فنسأله عن الحديث الذي حدثنا به محمود عنه فأتيناه فسألناه فحدثنا به

[ 475 ]

545 وعبد الله بن زيد بن عبد رب الكعبة بن زيد بن الحارث بن الخزرج بن جشم بن الحارث بن الخزرج صاحب الاذان عقبي بدري رضي الله تعالى عنه توفي سنة إحدى وثلاثين ويقال اثنتين وثلاثين ويكنى أبا محمد وكان رجلا ربعة (1937) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد الله بن وهب نا يونس عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال قال عبد الله بن زيد بن رب الكعبة الانصاري رضي الله تعالى عنهبينا أنا نائم إذ أنا برجل يحمل الناقوس فقلت تبيع هذا الناقوس فقال وما تريد إليه فقلت أريد أن أتخذه لنداء الصلاة فقال ألا أدلك على خير من ذلك قلت بلى قال الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الفلاح قد قامت الصلاة قد قامت الصلاة الله أكبر الله

[ 476 ]

أكبر لا إله إلا الله فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره فذكر الحديث (1938) حدثنا عثمان بن أبي شيبة ثنا حميد بن عبد الرحمن عن بن أبي ليلى عن عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن عبد الله بن زيد رضي الله تعالى عنه قال كان أذان رسول الله صلى الله عليه وسلم وإقامته مثنى مثنى (1939) حدثنا الحسن بن علي ثنا يزيد بن هارون ثنا شريك عن حصين بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن عبد الله بن زيد رضي الله تعالى عنه قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم شأن الصلاة فقال لاصحابه كيف ترون

[ 477 ]

فقال بعضهم الناقوس يا رسول الله وقال الآخرون ذلك فعل اليهود ثم قال لو أمرنا رجالا يقومون على أطام المدينة فينادون إذا حضر وقت الصلاة فيؤذنون الناس بالصلاة ثم بات النبي صلى الله عليه وسلم وهو مهتم لذلك فرجع عبد الله رضي الله تعالى عنه وقد حضر ذلك من أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه أهله بطعام فقال والله لا أطعم شيئا وقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر شأن الصلاة قال ثم بات ليلته تلك حتى إذا كان بعض تلك الليلة كأنه أبصر رجلا على ظهر المسجد عليه بردان أخضران فنادى بالصلاة مثنى مثنى حتى إذا فرغ من أذانه قعد قعدة ثم قام فأقام مثنى مثنى فلما أصبح عبد الله بن زيد رضي الله تعالى عنه غدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقص عليه قصته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قم إلى بلال فعلمها إياه فقال عمر رضي الله تعالى عنه والذي أكرمك يا رسول الله لقد طاف بي الليلة الذي طاف به قال فما منعك أن تحدث به فقال استحييت لما سمعت الرجل الذي يحدث به قال ورواه سليمان بن كثير عن حصين ورواه أيضا الاعمش عن بن أبي ليلى عن عبد الله بن زيد رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم (1940) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن بشير بن محمد عن عبد الله بن زيد بن رب الله تعالى عنه غدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقص عليه قصته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قم إلى بلال فعلمها إياه فقال عمر رضي الله تعالى عنه والذي أكرمك يا رسول الله لقد طاف بي الليلة الذي طاف به قال فما منعك أن تحدث به فقال استحييت لما سمعت الرجل الذي يحدث به قال ورواه سليمان بن كثير عن حصين ورواه أيضا الاعمش عن بن أبي ليلى عن عبد الله بن زيد رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم (1940) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن عبيد الله بن عمر عن بشير بن محمد عن عبد الله بن زيد بن رب الكعبة الانصاري رضي الله تعالى عنه وهو الذي أري النداء انه تصدق بماله ولم يكن له مال غيره وكان قيمه هو وأبواه فدفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فجاء أبواه فقالا يا رسول الله إن عبد الله بن زيد تصدق بماله وهو الذي كان يعيش به فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله رضي الله تعالى عنه فقال إن الله عزوجل قد قبل صدقتك وردها على أبويك قال بشير فتوارثناها بعد

[ 478 ]

(1941) حدثنا أبو موسى نا عبد الوهاب نا عبيد الله عن بشير بن محمد عن عبد الله بن زيد رضي الله تعالى عنه فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1942) حدثنا أبو موسى ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن عمر نا بشير بن محمد عن عبد الله الانصاري أن جده تصدقفذكر نحوه قد سمع عبيد الله بن عمر من بشير

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية