الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




الآحاد والمثاني - الضحاك ج 2

الآحاد والمثاني

الضحاك ج 2

لي وهذه لعثمان وكانت يد رسول الله صلى الله عليه وسلم أطهر وأطيب من يدي قال نعم قال فأنشدك بالله تعالى هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من يشتري هذا النخل فيقيم به قبلة المسجد وضمن لي رسول الله صلى الله عليه وسلم نخلة في الجنة قال نعم قال فأنشدك بالله تعالى هل تعلم أن المسلمين جاعوا جوعا شديدا فجئت بالانطاع فبسطتها ثم صببت عليه الجواري ثم جئت بالسمن والعسل فخلطته به فكان أول خبيص أكلوه في الاسلام قال نعم قال فأنشدك بالله تعالى هل تعلم ان المسلمين ظمئوا ظمئا شديدا فاحتفرت بئرا فأعظمت عليها النفقة وتصدقت بها على المسليمن الضعيف فيها والقوي سواء قال نعم قال فأنشدك بالله تعالى هل تعلم أن الميرة انقطعت عن أهل المدينة

[ 477 ]

حتى جاع الناس فخرجت إلى بقيع الغرقد فوجدت خمس عشرة راحلة عليها طعام فاشتريتها فحبست منها ثلاثة وأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم باثنتي عشرة راحلة فدعا النبي صلى الله عليه وسلم فقال بارك الله تعالى لك فيما أعطيت وبارك لك فيما أمسكت قال نعم قال فأنشدك بالله تعالى هل تعلم إني أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بألف أصفر فصببتها في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت استعن بها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ضر عثمان ما عمل بعد اليوم قال نعم قال فأنشدك بالله تعالى هل تعلم أني كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على جبل حراء فرجف بنا فضربه النبي صلى الله عليه وسلم بقدمه وقال اسكن حراء فإنه ليس عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد وعلى الجبل يومئذ النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمرو وعثمان وعلي وطلحة والزبير رضي الله عنهم ؟ قال : نعم .

[ 1 ]

الاحاد والمثالي المجلد الثاني تأليف ابن أبى عاصم 278 - 206 تحقيق الدكتور باسم فيصل أحمد الجوابرة إستاذ الحديث المشارك بجامعة الامام محمد بن مسعود الاسلامية دارالرية

[ 2 ]

حقوق الطبع محفوظة الطبعة الاولى 1411 ه‍ 1991 م

[ 3 ]

107 ومن ذكر أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه (667) حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري ثنا أبو بكر بن شيبة هو عبد الرحمن بن شيبة الحزامى نا محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن القاسم حدثني موسى بن عقبة قال لا نعلم أربعة أدركوا هم وأبناؤهم النبي صلى الله عليه وسلم الا هؤلاء الاربعة أبو قحافة وأبو بكر وعبد الرحمن وأبو عتيق بن عبد الرحمن قال عبد الرحمن بن شيبة واسم أبي عتيق محمد وقال هو جد عبد الرحمن ومحمد ابني عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر

[ 4 ]

(668) حدثنا عبد الاعلى بن حماد ثنا حماد بن سلمه ثنا بن أبي عتيق عن أبيه عن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم السواك مطهره للفم مرضاة للرب عزوجل

[ 5 ]

108 ومن ذكر محمد بن طلحة بن عبيد الله يكنى أبا القاسم رضي الله تعالى عنه وهو السجاد وكان سيد ولد أبيه (669) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون عن إبراهيم بن عثمان عن محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة عن عيسى بن طلحة قال حدثتني ظئر محمد بن طلحة الت لما ولد محمد بن طلحة أتيت به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي ما سموه فقلت محمد فقال هذا اسمي وكنيته أبو القاسم

[ 6 ]

ومما أسند (670) حدثنا خالد بن يوسف بن خالد نا أبو عوانة عن هلال عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال دعا عمر بني طلحة ليغير اسماءهم وهم يومئذ سبعة وسيدهم وأكبرهم محمد بن طلحة رضي الله تعالى عنه فقال محمد بن طلحة أنشدك بالله تعالى يا أمير المؤمنين فوالله ان سماني محمدا لمحمد صلى الله عليه وسلم فقال عمر أمير المؤمنين قوموا فلا سبيل إلى شئ سماه محمد صلى الله عليه وسلم

[ 7 ]

109 ومن ذكر معمر التيمي (671) حدثنا يحيى بن خلف نا عبد الاعلى عن محمد بن إسحاق عن يزيد بن أبى حبيب عن عبد الرحمن بن عقبة مولى معمر عن معمر رضي الله تعالى عنه قال كنت ارحل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فبينما هو يسير ذات ليلة وأنا معه فقال يا معمر إنى أجد في أنساعي الليلة اضطرابا قلت والذي بعثك بالحق لقد شددتها كما كنت أشدها ولكن بعض من حسدني على منزلتي منك هو صنع ذلك لتستبدل بي غيري قال ما كنت لافعل قال فكنت أرحل له فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حجه وكان يوم النحر جلس ليحلق فدعاني

[ 8 ]

فأعطاني الموسى ثم رفع رأسه فنظر في وجهي فقال يا معمر أمكنك رسول الله صلى الله عليه وسلم من شحمة أذنيه وفي يدك الموسى فقلت أما والله إن ذلك لمن من الله عزوجل وفضله على قال فحلقته (672) حدثنا أبو سلمة يحيى بن خلف نا وهب بن جرير نا أبى عن محمد بن إسحاق حدثني يزيد بن أبى حبيب عن عبد الرحمن بن عقبه مولى معمر قال سمعت معمرا رضي الله تعالى عنه يحدث فذكر مثله

[ 9 ]

110 ومن ذكر المهاجر بن قنفذ بن عمير جدعان التيمي رضي الله عنه (673) حدثنا يحيى بن خلف نا عبد الاعلى نا سعيد عن قتادة عن الحسن عن حصين بن المنذر عن المهاجر بن قنفذ بن عمير بن جدعان رضي الله تعالى عنه أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يتوضأ فسلم عليه ولم يرد عليه حتى توضأ ثم اعتذر إلي فقال إني كرهت أن أذكر الله تعالى إلا على طهر أو على طهارة (674) حدثنا محمد بن المثنى نا عبد الاعلى عن سعيد عن قتادة قال وحدثنا معاذ بن هشام عن أبيه عن قتادة عن الحسن عن حصين بن المنذر عن المهاجر بن قنفذ عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 10 ]

111 ومن ذكر عبد الرحمن بن عثمان التيمى رضي الله تعالى عنه يكنى أبا سعيد توفي سنة ثلاث وخمسين (675) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير نا يونس بن بكير حدثني عثمان بن مرة عن أبى سلمة بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ارموا الجمرة بمثل حصاة الخذف (676) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا بن أبي حازم عن أسامة بن زيد عن بكير بن عبد الله الاشج عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب عن عبد الرحمن بن عثمان رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن لقطة الحاج

[ 11 ]

112 ومن ذكر عبد الرحمن بن معاذ اليتمى (677) حدثنا بن كاسب ثنا سفيان بن عيينة عن حميد بن قيس الاعرج عن محمد بن إبراهيم التيمي عن رجل من قومه يقال له بن معاذ من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى فقال منزل الانصار بمكان كذا وكذا ومنزل المهاجرين بمكان كذاوكذا وعلم الناس مناسكهم قال ففتح الله عزوجل أسماعنا حتى إنا لنسمعه ونحن في رحالنا فنزل المهاجرين والانصار منازلهم وعلم الناس مناسكهم وقال إرموا الجمرة مثل حصى الخذف

[ 12 ]

113 ومن ذكر عبد الله بن هشام التيمى (678) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد الله بن يزيد نا سعيد بن أبي أيوب ثنا أبو عقيل عن جده عبد الله بن هشام وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم أن أمه زينب بنت حميد ذهبت به إليه فقالت يا رسول اللهبايعه فقال صغير ومسح رأسه ودعا له (679) حدثنا محمد بن مصفى ثنا أبو عبد الرحمن المقرئ ثنا سعيد بن أبى أيوب ثنا أبو عقيل زهرة بن معبد عن جده عبد الله بن هشام وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم فذكر مثله قال وكان يضحي بالشاة عن جميع أهله

[ 13 ]

114 ومن ذكر سعد مولى أبى بكر الصديق رضى الله عنه (680) حدثنا أبو طالب زيد بن أخزم ثنا أبو حفص الرياحي عن عامر عن أبيه عن الحسن عن سعد رضي الله تعالى عنه أن رجلا قال يا رسول الله إن صفوان هجان فقال إن صفوان خبيث اللسان طيب القلب (681) حدثنا زيد بن أخزم نا أبو حفص الرياحي عن عامر بن أبي عامر عن أبيه عن الحسن رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول اللهاذهب إلى تلك العنز فاحلبها زيادة فجئت فإذا عنز حافل فحلبتها فلما جاءت الرحله قلت يا رسول الله العنز قد أخذها ربها

[ 14 ]

(682) حدثنا بن أبي كبشة ثنا أبو داود نا أبو عامر الخراز عن الحسن عن سعد مولى أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لابي بكر وكان سعد مملوكا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه خدمته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتق سعدا فقال أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه يا رسول الله ما لنا ماهن غيره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أعتق سعدا أتتك الرجال أتتك الرجال قال وقربت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم تمرا فجعلوا يقربون فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاقران

[ 15 ]

ومن ذكر بني مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب 115 عمر بن أبى سلمة بن عبد الاسد توفي بالمدينة سنة ست وثمانين وفي هذه السنة مات أخوه سلمة بن أبي سلمة وأمة أم سلمة رضي الله (683) حدثني محمد بن عبيد بن حساب نا حماد بن يزيد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عمر بن أبي سلمه رضي الله تعالى عنه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في بيت أم سلمه رضي الله تعالى عنها في ثوب واحد قد خالف بين طرفيه

[ 16 ]

(684) حدثنا عبيد الله بن سعد حدثني عمي نا أبي عن بن إسحاق نا يحيى بن سعيد بن قيس عن أبي أمامه بن سهل بن حنيف عن عمر بن أبي سلمه رضي الله تعالى عنه قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في ثوب واحد متوشحابه قال بن إسحاق وذكر مكحول عن عمر بن أبي سلمة أنه قال رأيت رسول الله صل الله عليه وسلم يصلي في ثوب واحد قد خالف بين طرفيه قال أبو بكر بن أبي عاصم ورواه سعيد بن المسيب عن عمر بن أبي سلمة (685) حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي نا حماد بن سلمه عن ثابت عن بن عمر بن أبي سلمة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب أم سلمة رضي الله تعالى عنها فقالت إنه ليس أحد من أوليائي شاهد فقال

[ 17 ]

لها إنه ليس أحد منهم شاهد ولا غائب إلا سيرضاني فقالت يا عمر قم فزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم (686) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ناوكيع عن هشام بن عروة مثل حديث يحيى بن سعيد

[ 18 ]

116 ومن ذكر الارقم بن أبي الارقم واسم أبي الارقم عبد مناف بن أسد بن عبد الله بن عمر بن مخزوم رضي اللتعالى عنه توفي في خلافة معاوية ولم يوقف علي سنه (687) حدثنا محمد بن عوف ثنا بن أبي مريم عطاف بن خالد حدثني عبد الله بن عثمان بن الارقم عن جده الارقم رضي الله تعالى عنه وكان بدريا وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم نزل في دار عند الصفا

[ 19 ]

117 ومن ذكر عثمان بن الارقم رضي الله عنه (688) حدثنا الحسن بن علي الحلواني نا عبد الله بن صالح نا عطاف بن خالد المخزومي نا عبد الله بن عثمابن الارقم عن أبيه عثمان بن الارقم قال جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم عليه فقال لي أين تريد فقلت أردت بيت المقدس قال هل يخرجك إليه التجارة فقلت لا ولكني أردت الصلاة فيه يا رسول الله قال صلاة ها هنا خير من ألف صلاة ثم تريد بيت المقدس

[ 20 ]

118 ومن ذكر عياش بن أبي ربيعه (689) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا علي بن مسهر ومحمد بن فضيل عن يزيد بن أبي زياد نا عبد الرحمن بن سابط عن عياش بن أبي ربيعه رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تزال هذه الامة بخير ما عظموا هذه الحرمة حق تعظيمها فإذا ضيعوها هلكوا قال بن إسحاق يريد مكة (690) حدثنا يوسف بن موسى ثنا جرير بن عبد الحميد ثنا يزيبن أبي زياد عن عبد الرحمن بن سابط عن رجل عن عياش بن أبي ربيعة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 21 ]

(691) حدثنا سلمة بن شبيب ثنا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع عن عياش بن أبي ربيعة رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول تجئ ريح بين يدي الساعه طيبة فتقبض فيها روح كل مؤمن

[ 22 ]

119 ومن ذكر السائب بن أبي السائب المخزومي (692) حدثنا أبو كريب نا مصعب بن المقدام نا إسرائيل عن إبراهيم بن مهاجر عن السائب قال جاء عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه وزهير بن أمية رضي الله تعالى عنهما فاستأذنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأثنيا علي عنده فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا أعلم به منكما كان شريكي

[ 23 ]

في الجاهلية فقلت نعم بأبي وأمي فنعم الشريك كنت لا تماري ولا تداري قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا سائب انظر إلى الاخلاق التي كنت تصنعها في الجاهلية فاصنعها في الاسلام أقر الضيف وأحسن إلى اليتيم وأكرم الجار

[ 24 ]

120 ومن ذكر خالد بن الوليد بن المغيره يكنى أبا سليمان رضي الله تعالى عنه مات بحمص في سنة إحدى وعشرين وأمه لبابة بنت الحارث بن حزن بن بجير بن الهزم بن رويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صعصعة وميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم خالته (693) حدثنا أبو بكر الصديق أبي شيبة نا يزيد بن هارون نا أبو معشر عن سعيد بن أبي سعيد المقبري عن أبي هريرة قال هبطت

[ 25 ]

مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من ثنيه الهرشا فانقطع شسع نعله فناولته نعلي فأبى أن يقبلها وجلس تحت شجرة يصلح نعله فقال انظر ما ترى فقلت هذا فلان بن فلان فقال بئس عبد الله ثم قا انظر ما ترى فقلت فلان بن فلان فقال نعم عبد الله والذي قال نعم عبد الله فلان هو خالد بن الوليد رضي الله تعالى عنه (694) حدثنا محمد بن عبيد ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن حميد بن هلال عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فأخذ الراية بعد سيف من سيوف الله تعالى خالد بن الوليد (695) حدثنا عقبه بن مكرم نا وهب بن جرير نا أبي قال سمعت محمد بن أبي يعقوب يحدث عن الحسن بن سعد عن عبد الله بن جعفر قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشا واستعمل عليهم زيد بن الحارث فذكر القصه ثم قال فأخذ الراية سيف من سيوف الله خالد بن الوليد ففتح الله تعالى عليه (696) حدثنا عبيد الله بن فضالة نا علي بن بحر عن الوليد بن

[ 26 ]

مسلم عن وحشي بن حرب بن وحشي عن أبيه عن جده وحشي بن حرب الحبشي أن أبا بكر وجه خالد بن الوليد رضي الله تعالى عنه في قتال أهل الرده فكلم في ذلك فأبى أن يرده وقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وذكر خالد بن الوليد فقال نعم عبد الله وأخو العشيرة وسيف من سيوف الله تعالى سله الله تعالى على الكفار والمنافقين (697) حدثنا يعقوب بن كعب الانطاكي نا ضمرة بن ربيعه عن يحيى بن أبي عمرو السيباني عن أبي العجفاء قال قال عمر من استخلف لو أدركت خالد بن الوليد وليته ثم لقيت ربي عزوجل فقال من استخلفت على أمة محمد صلى الله عليه وسلم فأقول سمعت عبدك ونبيك صلى الله عليه وسلم يقول خالد بن الوليد سيف من سيوف الله تعالى سله الله عزوجل على المشركين (698) حدثنا هشام بن خالد ثنا الوليد بن مسلم عن وحشي بن حرب بن وحشي عن أبيه عن جده وحشي بن حرب قال

[ 27 ]

لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وارتدت العرب وبغت فعقد أبو بكر لخالد بن الوليد رضي الله تعالى عنهما وبعث به إليهم (699) حدثنا أبو جعفر محمد بن عوف حدثني محمد بن مبارك ثنا صدقة بن خالد عن وحشي بن حرب بن وحشي عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى عثمان رضي الله تعالى عنه وهو على مكة أنه قد بلغني أن أهل الجند يريدون دخول مكة فإذا أتاك كتابي هذا فارتحل بمن معك من المسلمين وقد وجهت إليك خالد بن الوليد يمدك وجعلته على ميسرة عسكر ووحشي على ساقة عسكرك ولا حول ولا قوة الا بالله (700) حدثنا محمد بن مسلم بن وارة نا محمد بن موسى بن أعين نا أبي عن إسحاق بن راشد عن الزهري عن سالم عن أبيه عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال لما قدم عمر الجابيه نزع خالد بن الوليد واستعمل أبا عبيدة وعزل شرحبيل بن حسنه فقال عمر لعبد الله يا عبد الله هذا كان أمس أمير معه الناس واليوم ليس معه أحد قال فلقي عمر فسلم عليه فقال يا أمير المؤمنين أعجزت أم خنت فقال لم تعجز ولم تخن قال فلم عزلت قال تحرجت أن أدعك وأنا أجد من هو أقوى منك قال فاعذرني قال نعم ولو أعلم غير ذلك ولم أفعل فعذره (701) حدثنا بن أبي عمر عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن بن سيرين قال لما استخلف عمر قد كفى الله عنه قال والله لا ير عن خالد بن الوليد والمثنى مثنى بني شيبان حتى يعلما أن الله هو ينصر دينه

[ 28 ]

(702) حدثنا الحسن بن علي الحلواني نا يعقوب بن إبراهيم بن سعد نا أبي نا صالح بن كيسان عن بن شهاب الزهري عن أبي أمامه بن سهل بن حنيف عن بن عباس أنه أخبره أن خالد بن الوليد أخبره انه دخل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على ميمونة بنت الحارث وهي خالته فقدم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من لحم ضب جاءت به أم حميد بنت الحارث من نجد وكانت تحت رجل من بني جعفر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يأكل شيئا حتى يسأل عنه ويعلم ما هو فقال بعض النسوة ألا تخبرون رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يأكل فأخبرته أنه لحم الضب فتركه فقال خالد رضي الله تعالى عنه فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أحرام هو فقال لا ولكنه طعام ليس فقومي فأجدني أعافه قال خالد رضي

[ 29 ]

الله تعالى عنه فاجتررته فأكلته ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر وحدث به بن الاصم عن ميمونه رضي الله تعالى عنها وكان في حجرها (703) حدثنا عمر بن عثمان ثنا محمد بن حرب عن أبي سلمه سليمان بن سليم عن صالح بن يحيى بن المقدام بن معدي كرب عن جده المقدام قال غزوت مع خالد بن الوليد رضي الله تعالى عنه فقدم أصحابي إلي اللحم فقالوا لي تأذن لنا ننحرر مكة فحبلوها فقلت وتفعلون ذلك وفينا خالد بن الوليد فأتيته فأخبرته فقال خالد رضي الله تعالى عنه غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم خبير فأتت اليهود النبصلى الله عليه وسلم فشكوا إليه أن الناس أسرعوا في حظائرهم فبعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم فناديت في الناس أن الصلاة جامعة ولا يدخل الجنة إلا مسلم فلما اجتمع الناس قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما بال اليهود شكوا أنكم أسرعتم في حظائرهم ألا لا تحل أموال المعاهدين بغير حقها وحرام عليكم حمر الاهلية وخيلها وبغالها وكل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير

[ 30 ]

(704) حدثنا الحوطي ثنا بقية بن الوليد نا ثور بن يزيد عن صالح بن يحيى بن المقدام بن معدي كرب عن أبيه عن جده عن خالد بن الوليد رضي الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن أكل الخيل والبغال والحمير وعن أكل كل ذي ناب من السبع ومخلب من الطير

[ 31 ]

121 ومن ذكر عكرمة بن أبي جهل استشهد بأجنادين سنة ثلاث عشرة رضي الله عنه (705) حدثنا محمد بن منصور الطوسي نا عبد الغفار بن عبيد الله عن صالح بن أبي الاخضر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت أسلم نساء من قريش وهرب أزواجهن يوم الفتح من الاسلام فأسلموا قبل أن تنقضي عددهن فأقرهن رسوالله صلى الله عليه وسلم بنكاحهن منهن أمرأة صفوان وأمرأة عثمان بن شيبه وأمرأ عكرمة بن أبي جهل رضي الله تعالى عنه

[ 32 ]

122 ومن ذكر عبد الله بن السائب رضي الله عنه (706) حدثنا زكريا بن يحيى بن صبيح زحمويه نا الفضل بن موسى السيناني عبن جريج عن عطاء عن عبد الله بن السائب قال حضرنا الصلاة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم عيد فقال قد قضينا الصلاة فمن شاء أن يجلس للخطبة فليجلس ومن شاء أن يذهب فليذهب

[ 33 ]

(707) حدثنا عبيد الله بن معاذ بن معاذ نا بن جريج نا محمد بن عباد بن جعفر عن سلمة بن سفيان وعبد الله بن عمرو عن عبد الله بن السائب قال حضرت النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح فصلى في قبل الكعبة فخلع نعليه فوضعهما عن يساره وافتتح بسورة المؤمنين حتى إذا ذكر عيسى أو موسى عليهما السلام أخذته سعلة فركع (708) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ثنا بن أبي عبيدة نا أبي عن الاعمش عن مجاهد عن عبد الله بن السائب رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لابايعه فقلت يا رسول الله تعرفني قال نعم ألم تكن شريكي مره فقلت بلى فوجدتك خير شريك لا تماري ولا تداري

[ 34 ]

123 ومن ذكر سعيد بن حريث (709) حدثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك ثنا قيس بن الربيع عن عبد الملك بن عمير عن عمرو بن حريث عن أخيه سعيد بن حريث رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من باع دارا أو عقارا ولم يجعل ثمنها في مثلها لم يبارك له فيه (710) حدثنا بشر بن آدم ثنا عبيد الله بن عبد المجيد نا إسماعيل بن إبراهيم بن مهاجر حدثني عبد الملك بن عمير عن عمرو بن حريث عن أخيه سعيد بن حريث رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 35 ]

من باع دارا أو عقارا فليعلم أنه قمن أن لا يبارك له فيه إلا أن يجعل ثمنه في مثله

[ 36 ]

124 ومن ذكر عمرو بن حريث رضي الله تعالى عنه يكنى أبا سعيد وسمعت أبا بكر بن شيبة يقول توفي عمرو بن حريث سنة خمس وثمانين (711) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن شريك عن أبي إسحاق عن عمر بن حريث قا لكنت يوم بدر في بطن المرأه (712) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير نا يحيى بن سعيد الاموي عن الاعمش عن أبي إسحاق عن عمرو بن حريث قال كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يستبقون على أقدامهم فكان عمر بن حريث يسبقهم يعني يوم القادسية (713) حدثنا أبو بكر بن شيبة نا الفضل بن دكين نا يونس بن

[ 37 ]

أبي إسحاق عن أبي إسحاق قال كنت أنا والاسود بن يزيد في الشرطة مع عمرو بن حريث ليالي مصعب (714) حدثنا أبو بكر نا بنمير عن فطر عن أبيه عن عمرو بن حريث قال خط لي رسول الله صلى الله عليه وسلم دارا بالمدينة بقوس له ثم قال أزيدك ثم مر بعبد الله بن جعفر وهو يلعب بشئ يبيعه وهو غلام فقال اللهم بارك لعبد الله في تجارته (715) حدثنا الحسن بن علي ثنا محمد بن بشر قال سمعت فطر بن خليفه يذكر عن أبيه عن عمرو بن حريث قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعا لي وبرك علي وأجلسني في حجره ومسح رأسي وخط لي دارا بالمدينة ثم قال أزيدك ثم ذكر مثله

[ 38 ]

(716) حدثنا الحسن بن علي نا أبى يحيى الحماني عن النضر أبي عمر الخزار عن بعض أصحابه عن عمرو بن حريث قال ذهب بي أخي سعيد بن حريث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقسم ذهبا فأعطاني قطعه من ذهب فجعلت لا أجعله في شئ إلا بورك لي فيه فجعلت آخرها في هذا الدار ومما أسند (717) حدثنا الحسن بن سهل أبو أسامة عن إسماعيل بن أبي خالد الاصمع مولى عمرو بن حريث عن عمرو بن حريث قال ذهبت بي أمي إليه يعني النبي صلى الله عليه وسلم فدعا لي بالرزق

[ 39 ]

(718) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو أسامة ووكيع عن مساور الوراق حدثني جعفر بن عمرو بن حريث عن أبيه قال كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه عمامة سوداء قد أرخى طرفيها بين كتفيه إلا أن وكيعا لم يقل بين كتفيه

[ 40 ]

125 ومن ذكر حزن جد سعيد بن المسيب (719) حدثنا أحمد بن الفرات أنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبيه عن جده رضى الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له ما اسمك قال حزن قال بل أنتسهل قال لا أغير أسما سمانيه أبي ولم يكن يومئذ أسلم قال بن

[ 41 ]

المسيب فما زالت فينا حزونه وكذلك قال الحجاج بن الشاعر عن أبيه عن جده وحدثنا سلمة فقال عن أبيه وكذلك رواه بن عيينة

[ 42 ]

126 ومن ذكر المسيب بن حزن (720) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبيه قال لما حضرت أبا طالب الوفاة دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده أبو جهل بن هشام وعبد الله بن أبي أمية فقال له النبي صلى الله عليه وسلم أي عم قل لا إله إلا الله كلمة أحاج لك بها عند الله عزوجل فقال له أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية يا أبا طالب أترغب عن ملة عبد المطلب فلم يزالا يكلمانه حتي قال آخر شئ كلمهم أنا على ملة عبد المطلب فقال النبي صلى الله عليه وسلم لاستغفرن لك فانزل الله عزوجل مكان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين إلى قوله تعالى أصحاب الجحيم

[ 43 ]

(721) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الله بن موسى عن أسامة بن زيد عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبيه قال لما حضرت أبا طالب الوفاة جاءه النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا عم فذكره نحوه

[ 44 ]

127 ومن ذكر عبد الله بن أبي ربيعة رضي الله عنه (722) حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب ثنا أبي فديك ثنا موسى وإسماعيل أبناء إبراهيم الربيعان عن أبيهما عن عبد الله بن أبي ربيعه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قدم مكة استسلف منا سلفا قال موسى في حديثه ثلاثين الفا قاواستعار منه سلاحا فلما رجع رد ذلك إليه وقال إنما جزاء السلف الوفاء والحمد (723) حدثنا أبو بكر ثنا وكيع بن الجراح عن إبراهيم عن إسماعيل المخزومي عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم استسلف منه أربعين ألفا فلما قضاها إياه قال له بارك الله لك في أهلك ومالك وقال إنما جزاء السلف الوفاء والحمد

[ 45 ]

128 ومن ذكر الحارث بن هشام ويكني أبا عبد الرحمن وأمه أسماء بنت مخربة بن أبير بن نهشل بن دارم مات سنة سبع عشرة في طاعون عمواس رضي الله عنه (724) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أسود بن عامر ثنا زهير عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر عن أبيه عن عبد

[ 46 ]

الملك بن الحارث بن هشام عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج أم سلمة في شوال وجمعها إليه في شوال (725) حدثنا أبو كريب نا رشدين عن عقيل عن بن شهاب عن عبد الرحمن بن سعد عن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام عن أبيه رضي الله تعالى عنه أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله حدثني بأمر أعتصم به فقال إملك عليك هذا وأشار إلى لسانه

[ 47 ]

129 ومن ذكر جعده بن هبيره (726) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن إدريس عن أبيه عن جعدة بن هبيره قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الآخرون أردى

[ 49 ]

13 ومن ذكر قيس بن السائب (727) حدثنا محمد بن يزيد أبو هشام نا أبو مالك عمرو بن هاشم حدثني مسلم الملائي عن مجاهد قال كنت أقود مولاي قيس بن السائب فيقول أزالت الشمس فإذا قلت نعم صلى الظهر ويقول هكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي العصر والشمس بيضاء حيه وكان يصلي المغرب والصائم يتمارى في الفطر (728) حدثنا أبو هشام محمد بن يزيد نا أبو مالك عمرو بن هاشم عن مسلم عن مجاهد عن قيس بن السائب قال وأخبرنا بن فضيل عن مسلم الملائي عن أنس رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر حين يغشى النور السماء

[ 50 ]

131 ومن ذكر عبد الله بن أبي أمية رضي الله عنه (729) حدثنا أبويحيى محمد بن عبد الرحيم ثنا يعقوب بن إبراهيم ثنا أبي عن محمد بن إسحاق عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن أبي أمية المخزومي رضى الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في بيت أم سلمة رضى الله تعالى عنها في ثوب واحد يخالف بين طرفيه (730) حدثنا أبويحيى ثنا سليمان بن داود الهاشمي ثنا بن أبي الزناد عن أبيه عن عروة عن عبد الله بن أبي أمية رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 51 ]

132 ومن ذكر أبي أمية المخزومي رضي الله عنه (731) حدثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمه عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أبي المنذر مولى أبي ذر عن أبي أمية المخزومي قال اتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بسارق اعترف لم يوجد معه المتاع فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما أخالك سرقت قال بلي مرتين أو ثلاثة فأمر به النبي صلى الله عليه وسلم فقطع ثم جئ به فقال له النبي صلى الله عليه وسلم قل استغفر الله وأتوب إليه فقال ها فقال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم تب عليه

[ 52 ]

(732) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمه نا عكرمة بن خالد المخز ومي عن أبيه أو عن عمه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في غزوة تبوكإذا وقع الطاعون في أرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها وإذا وقع ولستم بها فلا تقدموا عليها

[ 53 ]

ومن ذكر بني عدي بن كعب بن لؤي بن غالب الخطاب أبو عبد الرحمن رضي الله تعالى عنه وأمه بنت مظعون بن حبيب بن وهب بن حذافه بن جمح بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي ومات بمكة ودفن بذي طوى (733) حدثنا يحيى بن حكيم ثنا أبو قتيبة نا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار عن زيد بن أسلم عن عبيد بن جريج قال رأيت بن عمر رضي الله تعالى عنه يصفر لحيته (734) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد العزيز بن محمد عن

[ 54 ]

زيد بن أسلم قال كان بن عمر رضي الله تعالى عنه يصفر لحيته حتى تمتلئ ثيابه من صفره (735) حدثنا هشام بن عمار ثنا الوليد بن مسلم ثنا زهير عن زيد بن أسلم قال رأيت بن عمر رضي الله تعالى عنه محلول زر قميصه (736) حدثنا بن مصفى ثنا بقية ثنا شعبة عن عيينة بن عبد الرحمن عن أبيه قال رأيت بن عمر عمر محلول الازرار في المسجد (737) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة قال رأيت بن عمر وجمته مفروقة (738) حدثنا بن أخي جويرية عن نافع عن بن عمر قال كان ربما أدهن في اليوم مرتين (739) حدثنا كثير بن عبيد الحذاء ثنا مروان بن معاوية عن عنبسة بن عمار قال رأيت بن عمر يصفر لحيته (740) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا أسامة عن هشام قال رأيت بن عمر جمته مفروقة تضرب منكبيه (741) حدثنا أبو الربيع ثنا حماد بن زيد عن عبيد الله بن عمر قال قلت لنافعأكان بن عمر يأخذ من شاربه قال يأخذ من ها هنا وها هنا قال أبو بكر يعنى أعلاه وأسفله

[ 55 ]

(742) حدثنا أبو سفيان عبد الرحيم بن مطرف ثنا أبو المليح عن ميمون يعنى بن مهرانأنه كان يحفى شاربه وذكر أن بن عمر كان يفعله (743) حدثنا أبو بكر نا عبدة عن عثمان الحاطبى رأيت بن عمر يحفي شاربه (744) حدثنا أبو بكر ثنا كثير بن هشام عن جعفر بن برقان عن حبيب بن الريان رأيت بن عمر قد جز شاربه كأنه قد حلقه (745) حدثنا الحوطي ثنا محمد بن حمير ثنا إبراهيم بن أبي عبلة قال رأيت من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بن عمر وعبد الله بن عمرو وابن أم حزام وواثلة بن الاسقع يقمون من شواربهم قال أبو بكر بن أبي عاصم بن أبي عبلة عندهم في حالة جليلة (746) حدثنا عباد بن الوليد النرسي ثنا يحيى بن سعيد عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه انهعرض على النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد وهو ابن أربع عشرة فلم يجزه وعرض يوم الخندق وهو بن خمس عشرة فأجازه

[ 56 ]

(747) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن إدريس وعبد الرحيم بن سليمان عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن بن عمر رضي الله قال عرضت على النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد فذكر مثله (748) حدثنا عمرو بن عثمان ثنا محمد بن عمر بن شور عن عبد الله بن حكيم عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز قال كنت عند أبي وعنده بن لعبد الله بن عمر فحدث عن أبيه أنه عرض على النبي صلى الله عليه وسلم فذكر مثله قال بن أبي عاصم وكانت أحد في شوال بعد وقعة بدر بعام وكانت بدر على رأس ثمانية عشر شهرا وكانت أحد بسنتين ونصف من مهاجر النبي صلى الله عليه وسلم وكان بن عمر عند مقدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة بن إحدى عشرة سنه ونصف وتوفي وهو بن أربع وثمانين سنة

[ 57 ]

ومما أسند (749) حدثنا الحسن بن حسين المروزي ثنا عبد الله بن المبارك ثنا يونس عن الزهري أخبرني سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول كلكم راع ومسؤول عن رعيته فالامام راع وهو مسؤول عن رعيته والرجل راع على أهله وهو مسؤول عن رعيته والمرأة راعية على بيت زوجها وهمسؤولة عن رعيتها والخادم في مال سيده راع وهو مسؤول عن رعيته وهو مسؤول عن رعيته قال وأحسبه قال والرجل راع في مال أبيه ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته قال أبو بكر ورواه عن الزهري عقيل وعبيد الله بن أبي منيع (750) حدثنا أبو الربيع الزهراني حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن نافع عن بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلكم راع ومسؤول فالامير راع على الناس وهو مسؤول والرجل راع على أهله وهو مسؤول والمرأة راعية علي بيت زوجها وهي مسؤولة

[ 58 ]

والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول (751) حدثنا عباس بن الوليد النرسي ثنا يحيى بن سعيد ثن عبيد الله عن نافع عن بن عمر رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ورواه موسى بن عقبة عن نافع ورواه عبد الله بن دينار عن بن عمر ورواه زيد بن أسلم عن بن عمر (752) حدثنا أبو الربيع ثنا أبو شهاب عبد ربه بن نافع عن بن أبي ليلى عن الحكم عن مقسم عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال كنا في جنازة بنت عثمان رضي الله تعالى عنها وفيها بن عمر فسمع بكاء فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الميت يعذب ببكاء أهله

[ 59 ]

134 ومن ذكر عبيد الله بن عمر بن الخطاب قتل بصفين مع معاوية (753) حدثنا أبو بكر بن أبي النضر ثنا ريحان بن سعيد ثنا عباد بن منصور عن أيوب عن أبي قلابة عن بشير بن عمر قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إني رأيت الملائكة عليهم السلام في المنام أخذوا عمود الكتاب فعمدوا به إلي الشام فإذا وقعت الفتن فإن الايمان بالشام (754) حدثنا يحيى بن محمد بن السكن أبو عبد الله الزار نا ريحان بن سعيد أبو عصمة نا عباد بن منصور عن أيوب عن أبي قلابة عن بشير عن عبيد الله بن عمر رضي الله تعالى عنه رفعه إلي النبي صلى الله عليه وسلم في عمود الكتاب مثله

[ 60 ]

*) * 135 ومن ذكر عبد الرحمن بن عمر رضي الله عنهما (755) حدثنا عبيد الله بن معاذ ثنا أبي عن حبيب بن الشهيد عن يزيد بن أسلم عن أبيه قال دعا عمر رضي الله تعالى عنه ابنه عبد الرحمن ليغير كنيته وكانت كنيته أبو عيسى فقال يا أمير المؤمنين والله إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كنى المغيرة بن شعبة بها قال بن أبي عاصم وكان للمغيرة بن شعبة كنيتان أبو عبد الله وأبو عيسى

[ 61 ]

136 رجل من آل عمرضي الله عنه (756) حدثنا عقبه بن نافع بن مكرم ثنا بن بكير ثنا سوار بن ميموعن أبي قزعة قال حدثني رجل من آل عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من مات بأحد الحرمين مكة أو المدينة بعث من الارض يوم القيامة قال أبو بكر القباب هكذا في كتابي ووجدت في نسخة أخرى من الآمنين يوم القيامة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سكن المدينة فصبر على لاوائها وشدتها كنت له شفيعا وشهيدا يوم القيامة

[ 62 ]

137 وقالوا عبد الله بن عبد الله بن عمر رضي الله عنهم (757) حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري ثنا بن أبي أويس حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن عمرو بن أبي عمرو حدثني سعيد بن جبير عن عبد الله بن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما دفع عشية عرفة سمع وراءه زجرا شديدا وضربا في الاعراب فالتفت إليهم فقال السكينة أيها الناس فإن البر ليس بالايضاع

[ 63 ]

(758) حدثنا الحلواني ثنا يزيد بن هارون قال كان عبد الله بن عبد الله أكبر ولد عبد الله بن عمرو

[ 64 ]

138 ومن ذكر نعيم بن النحام رضي الله عنه (759) حدثنا هشام بن عمار نا بن أبي العشرين ثنا الاوزاعي عن يحيى بن سعيد أن محمد بن إبراهيم بن الحارث حدثه عن نعيم بن النحام قال كنت مع امرأتي في مرطها غداة باردة فنادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم في صلاة الصبح فلما سمعته قلت لو قال ومن قعد لا حرج فلما قال الصلاة خير من النوم قال ومن قعد فلا حرج

[ 65 ]

(760) حدثنا بن كاسب ثنا بن أبي أويس ثنا سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم عن نعيم بن النحام رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 66 ]

139 ومن ذكر إبراهيم بن نعيم بن النحام رضي الله عنه (761) حدثنا فضيل بن سهل الاعرج ثنا يونس بن محمد نا ليثبن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن إبراهيم بن صالحواسمه الذي يعرف به نعيم بن النحام وسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم صالحا

[ 67 ]

14 ومن ذكر عبد الله بن نعيم بن النحام رضي الله عنهم (762) حدثنا الحسن بن علي ثنا عبد الرزاق ثنا بن جريج أخبرني نافع مولى بن عمر عن عبد الله بن نعيم بن النحام رضي الله تعالى عنه قال اذن مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم ليلة فيها برد ومطر وأنا تحت لحافي فتمنيت أن يلقي الله تعالى على لسانه ولا حرج فلما فرغ قال ولا حرج

[ 68 ]

141 ومن ذكر مطيع بن الاسود أحد بني عدي بن كعب وكان اسمه العاص فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم مطيعا رضي الله تعالى عنه مات في آخر خلافة عثمان رضي الله عنه (763) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا بن عيينة عن زكريا بن أبي زائده عن عامر عن عبد الله بن مطيع عن أبيه قال ولم يدرك الاسلام من عصاة قريش إلا هو وكان اسمه العاص فسماه رسوالله صلى الله عليه وسلم مطيعا قال وقال النبيلا تغزا مكة بعد هذا العام أبدا يعني عام الفتح

[ 69 ]

142 ومن ذكر عبد الله بن عامر بن ربيعه رضي الله تعالى عنه توفي سنة خمس وثمانين وهو بن ست وثمانين سنة حليف للخطاب (764) حدثنا الحسن بن البزار ثنا مصعب بن عبد الله أخبرني أبي عن مصعب بن ثابت عن حنظلة بن قيس عن عبد الله بن الزبير وعبد الله بن عامر رضي الله تعالى عنهما قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المقتول دون ماله شهيد

[ 70 ]

قال أبو بكر فإن كان عبد الله بن عامر بن ربيعه وإلا فهو عبد الله بن عامر بن كريز بن حبيب بن عبد شمس مات سنة تسع وخمسين

[ 71 ]

143 ومن ذكر ابن أبي معمر بن عبد الله العدوي رضي الله تعالى عنه من بنى عدي بن كعب (765) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بيحيى عن محمد بن عمرو بن عطاء عن سعيد بن المسيب عن بن أبي معمر من بني عدي بن كعب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا

[ 72 ]

يحتكر إلا خاطئ قال فقلت فإنك تحتكر قافان بن أبي معمر كان يحتكر (766) حدثنا بن كاسب ثنا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث عن أبي النضر مولى عمر بن عبد الله عن بسر بن سعيد عن معمر بن عبد الله العدوي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أرسل غلاما له فقال خذ من حنطة أهلك فابتع لنا بها شعيرا ولا تأخذن إلا مثلا بمثل فذهب الغلام فأخذ صاعا وبعض صاع فلما رجع أخبره فقال ولم فعلت أردده فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الطعام بالطعام مثلا بمثل يدا بيد وكان طعامنا يومئذ الشعير فقيل له إنه ليس مثله فقال إني أخاف أن يضارع (767) حدثنا محمد بن عوف نا بن أبي مريم عن بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الرحمن بن جبير عن معمر بن عبد الله العدوي رضي الله تعالى عنه قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم أؤذن في الناس أيام منى أنها أيام أكل وشرب

[ 73 ]

144 ومن ذكر أبي جهم بن حذيفه بن غانم بن عامر بن عبد الله بن عويج بن عدي بن كعب واسم أبي جهم عبيد الله بن حذيفة ما ت في خلافة معاوية وهو من الانصار رضي الله عنه (768) حدثنا عبيد الله بن سعد حدثني عمي عن أبيه عن بن إسحاق عن عبد الرحمن الاعرج عن عمير مولى عبد الله بن عباس عن أبي الجهيم بن الحارث بن الصمة رضي الله تعالى عنه أنه حدثه أن

[ 74 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب نحو بئر حمل فقضى حاجته فلقيه رجل مسلم فلم يرد عليه حتى أقبل على الجدار فمسح وجهه ويديه ثم رد عليه (769) حدثنا محمد بن يحيى الباهلي ثنا يعقوب يعني بن محمد ثنا عبد الرحمن بن أبان عن عبد الله بن الوليد عن أبي بكر بن عبيد الله بن أبي الجهم قال سمعت أبا الجهم بن حذيفة يقول لقد تركت الخمر في الجاهلية وما تركتها إلا خشية الفساد على عقلي ومالي

[ 75 ]

145 ومن ذكر بن زيد بن نفيل رضي الله عنه (770) حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الاموي ثنا أبي ثنا مجالد عن الشعبي عن جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن زيد بن عمرو بن نفيل فقيل يا رسول الله كان يستقبل الكعبة ويقول اللهم إلهي إله إبراهيم وديني دين إبراهيم عليه السلام فيصلي ويسجد قال وقال ذاك أمة واحده يحشر بيني وبين عيسى بن مريم عليه السلام (771) حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو أسامة ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر قال رأيت زيد بن عمرو بن نفيل وهو مسند ظهره إلى الكعبة يقول يا معشر قريش ما منكم اليوم أحد

[ 76 ]

على دين إبراهيم عليه السلام غيري وكان يصلي في الكعبة ويقول إلهي إله إبراهيم وديني دين إبراهيم عليه السلام وكان يحيى المؤودة فيقول للرجل إذا أراد أن يقتل ابنته لا تقتلها إلي فأنا أكفيك مؤونتها حتى إذا ترعرعت قال إن شئت فخذها الآن وإن شئت فدعها أكفيك مؤونتها وسئل عنه النبي صلى الله عليه وسلم فقال يبعث يوم القيامة أمة وحده (772) حدثنا محمد بن إسماعيل ثنا بن أبي أويس ثنا بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله تعالى عنها قالت كان زيد بن عمرو بن نفيل في الجاهلية يقف عند الكعبة ويلزق ظهره إلى صفحتها قال إسماعيل يعني أصلها ويقول يا معشر قريش ما أحد على الارض على دين إبراهيم عليه السلام غيري وكان ترك عبادة الاوثان وأكل ما ذبح على النصب وكان يفادي المؤودة أن تقتل (773) حدثنا محمد بن إسماعيل ثنا بن أبي أويس عن بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن أسماء ابنة أبي بكر قالت قال زيد بن عمرو بن نفيل رضي الله تعالى عنه

[ 77 ]

عزلت الجن والجنان عني كذلك يفعل الجلد الصبور فلا العزى أدين ولا أبنتيها ولا أطم بني طسم أدير ولا غنما أدين وكان رب إلى الدهر إذ حلمي صغير فرب واحدا والف رب أدين إذا أنقسمت الامور الم تعلم بان الله أفنى رجالا كان شأنهم الفجور وأبقى أخرين بعد قوم قبرو منهم الطفل والصغير وأوشك أن يعيش المرء يوما كما يتروح الغصن النضير وقال ورقة بن نوفل لزيد بن عمرو بن نفيل رشدت وأنعمت بن عمرو وإنما توقيت تنورا من النار حاميا بدينك ربا ليس رب كمثله وتركك جنان الجبال كما هيا يقول إذ جاورت أرضا مخيفة حنانيك لا تظهر علي الا عاديا ادين لربي يستجيب ولا أدين لمن لا يسمع الدهر داعيا أقول إذا صليت في كل مسجد تباركت قد اكثرت باسمك داعيا (774) حدثنا المقدمي نا أبو داود المسعودي نا نفيل بن هشام بن سعد بن زيد عن أبيه عن جده قال قلت للنبي صلى الله عليه وسلم إن أبي كان كما رأيت أو كما بلغك فاستغفر لقال نعم فإنه يبعث يوم القيامة أمة وحده

[ 78 ]

(775) حدثنا محمد بن إسماعيل نا بن أبي أويس نا بن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه أن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل رضي الله تعالى عنه قال سألت أنا وعمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يعني النبي صلى الله عليه وسلم عن زيد بن عمرو بن نفيل رضي الله تعالى عنه فقال يأتي يوم القيامة أمة وحده

[ 79 ]

ومن بني جمح بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن خلف بن وهب بن حذافه بن جمح رضي الله تعالى عنه مات في خلافة معاوية لا يوقف على السنة التي مات فيها يكنى أبا (776) حدثنا بن كاسب نا بن عيينة عن إبراهيم بن ميسره وعمرو بن دينار عن طاوس عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لصفوان بن أمية رضي الله تعالى عنه

[ 80 ]

ارجع يا أبا وهب إل أباطح مكة فقروا على سكناتكم (777) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون نا سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن عامر بن مالك عن صفوان بن أمية رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قا لا لطاعون شهاده والغرق شهاده والبطن شهاده والنفساء شهاده (778) نا محمد بن المثني نا يحيى بن سعيد نا التيمي عن أبي عثمان عن عامر بن مالك عن صفوان بن أمية قال التيمي نا أبو عثمان مرارا رفعه إلى النبي مرة

[ 81 ]

(779) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يحيى بن آدم نا بن المبارك عن يونس عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن صفوان بن أمية رضي الله تعالى عنه قال اعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين وأنه لابغض الناس إلي فما زال يعطيني حتي أنه لاحب الناس إلي

[ 82 ]

147 ومن ذكر عبد الرحمن بن صفوان رضي الله عنه (780) حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود نا جرير بن عبد الحميد نا يزيد بن أبي زياد عن مجاهد عن عبد الرحمن بن صفوان قال لما فتحت مك أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي ليبايعه على الهجرة فلم يفعل فقام معه العباس رضي الله تعالى عنه في قميص ما عليه رداء فأتي النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله قد عرفت ما بيني وبين عبد الرحمن بن صفوان وأتاك بأبيه لتبايعه على الهجرة فلم تبايعه فقال إنها لا هجرة فقال أقسمت عليك لما بايعته على الهجرة فقال ها ومد يديه وقال أبررت عمي ولا هجرة

[ 83 ]

(781) حدثنا يوسف بن موسى نا جرير عن يزيد بن أبي زياد عن مجاهد عن عبد الرحمن بن صفوان رضي الله تعالى عنه قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم البيت فلما خرج سألت من كان معه فقالوا صلى ركعتين عند السارية الوسطي عن يمينها ورأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يلتزم البيت ما بين الحجر والباب ورأيت الناس يلتزمون ما بين البيت إلى الحجر

[ 84 ]

رضي الله تعالى عنهما 148 ومن ذكر محمد بن حاطب يكني أبا إبراهيم توفي سنة ست وثمانين (782) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا محمد بن بشر زكريا بن أبي زائده عن سماك بن حرب عن محمد بن حاطب رضي الله تعالى عنه قال تناولت قدرا كانت لنا فاحترقت يدي فانطلقت بي أمي إلى رجل جالس في الجبانة فقالت له يا رسول الله فقال لبيك وسعديك ثم أدنتني منه فجعل ينفث ويتكلم بكلام لا أدري ما هو

[ 85 ]

(783) حدثنا زكريا بن صبيح زحمويه نا عبد الرحمن بن عثمان بن إبراهيم بن محمد بن حاطب عن أبيه عن جده محمد بن حاطب عن أمه أم جميل بنت المجلل قالت أقبلت بك من أرض الحبشة حتى إذا كنت بالمدينة على ليلة أو ليلتين طبخت لك طبيخا ففنى الحطب فذهبت أطلبه فتناولت القدر فانكفئت على ذراعيك فقدمت بك إلى المدينة فأتيت بك النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله هذا محمد بن حاطب وهذا أول من سمي بك فقالت فتفل رسول الله في فيك ومسح على رأسك ودعا لك

[ 87 ]

149 ومن ذكر الحارث بن حاطب رضي الله عنه (784) حدثنا إبراهيم بن حجاج السامي ثنا حماد بن سلمه عن يوسف بن سعد عن الحارث بحاطب رضي الله تعالى عنه قال سرق رجل على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فأتي به النبي صلى الله عليه وسلم فقال اقتلوه فقالوا يا رسول الله إنما سرق فقال اقطعوه ثم سرق على عهد أبي بكر رضي الله تعالى عنه فقطعه ثم سرق فقطعه ثم سرق أيضا فقطع أربع مرات حتى قطع قوائمه كلها ثم سرق الخامسه فقال أبو بكر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلم بهذا حين أمر بقتله

[ 88 ]

(785) حدثنا وهب بن بقية نا خالد بن عبد الله نا خالد الحذاء عن يوسف بن يعقوب عن محمد بن حاطب أو الحارث بن حاطب قال ذكر بن الزبير فقال طالما حرص على الامارة قلنا وما ذاك قال أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بلص فأمر بقتله فقيل له إنه سرق فقال اقطعوه ثم أتي به بعد ذلك إلى أبي بكر رضي الله تعالى عنه قد سرق وقد قطعت قوائمه فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه ما أجد لك إلا ما قضي فيك رسول الله صلى الله عليه وسلم يو أمر بقتلك فإنه كان أعلم بك فأمر بقتله أغيلمة من أبناء المهاجرين أنا فيهم فقال بن الزبير رضي الله تعالى عنه أمروني عليكم فأمرناه علينا فانطلقنا به إلى البقيع فقتلناه

[ 89 ]

15 ومن ذكر عمرو بن خارجه رضي الله عنه (786) حدثنا أبو كامل نا أبو عوانة عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عبد الرحمن بن غنم عن عمرو بن خارجه الجمحي (787) وحدثنا يعقوب ثنا عبد الرزاق عن معمر عن مطر ح

[ 90 ]

وحدثنا يعقوب نا حاتم عن محمد بن عبيد الله عن قتادة عن شهر بن حوشب عن عمرو بن خارجه رضي الله تعالى عنه قال كنت عند جران ناقه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنها لتقصع بجرتها وأن لعابها ليسيل على كتفي فسمعته يقول وهو يخطب بالناس ان الله عزوجل قد أعطى كل ذي حق حقه وأنه ليس لوارث وصية الوالد للفراش وللعاهر الحجر من انتمى إلى غير من أنعم عليه أو ادعى إلى غير أبيه فعليه لعنة الله تعالى والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله تعالى منه صرف ولا عدل (789) حدثنا يعقوب ثنا عبد الله بن نافع ثنا عن عبد الملك بن قدامة الجمحي عن أبيه عن عمر بن خارجه الجمحي رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله قال أبو بكر هكذا قرأه يعقوب

[ 91 ]

151 ومن ذكر سعيد بن عامر بن حذيم ومما أسند (790) حدثنا الحسن بن علي ثنا شبابة عن أبي عبد الله الباهلي عن عتاب بن سفيان عن عبد الرحمن بن سابط الجمحي عن سعيد بن عامر الجمحي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم يا أبا بكر تعال وتعال يا عمر فقال إني أمرت أن أو أخي بينكما بوحي أنزل علي من السماء فأنتما أخوان في الدنيا وأخوان في الجنة فليسلم كل واحد منكما على صاحبه وليصافحه فأخذ أبو بكر بيد عمر رضي الله تعالى عنهما فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال تكون قبله وتموت قبله وقال يا زبير ويا طلحة تعالا أمرت أن أواخي بينكما فأنتما أخوان في الدنيا أخوان في الجنة وليسلم كل وحد منكما على

[ 92 ]

صاحبه وليصافحه ففعلا ثم قال يا على تعال ويا عمارتعال أمرت أن أواخي بينكما أنتما أخوان في الدنيا أخوان في الجنة فليسلم كل واحد منكما على صاحبه وليصافحه ففعلا ثم قال لابي بن كعب وابن مسعود مثل ذلك ففعلا ثم قال لابي الدرداء وسلمان الفارسي مثل ذلك ففعلا ثم قال لسعد بن أبي وقاص وصهيب مثل ذلك ففعلا ثم قال لابي ذر وهلال مولى المغيرة بن شعبة مثل ذلك ثم قال يا أسامه يا أبا هند تعالا حجاما كان يحجم النبي صلى الله عليه وسلم شرب دمه فقال لهما مثل ذلك ثم قال لابي أيوب وعبد الله بن سلام مثل ذلك فالتفت عبد الرحمن بن عوف إلى عثمان بن عفان ثم ذكر الحديث بطوله ولم أجده

[ 93 ]

152 ومن ذكر أبي محذورة أوس بن معير بن لوذان بن سعد بن جمح ويقال سبرة (791) حدثتابن جريج أخبرني عبد العزيز بن عبد الملك بن

[ 94 ]

أبي محذورة أن عبد الله بن محيريز أخبره وكان في حجر أبي محذورة بن معير فجهزه إلى الشام قال فقلت لابي محذورة إني خارج إلى الشام فأخشى أن أسأل عن تأذينك فأخبرني أن أبا محذورة قال له نعم خرجت في نفر فكنا ببعض الطريق فأذن مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصلاة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعت صوت المؤذن ونحن عنه متنكبون فصرخنا نحكيه فيهن فاستمع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصوت فأرسل إلينا فوقفنا بين يديه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيكم الذي سمعت صوته قد ارتفع فأشار القوم كلهم إلي وصدقوا فأرسلهم كلهم وحبسني فقال قم فأذن بالصلاة فقمت ولا شئ أكره إلي من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا من شئ أمرني به فقمت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فألقى علي رسول الله صلى الله عليه وسلم التأذين هو بنفسه فقال قل الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر أشهد أن لا إله ألا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله ثم قال ارجع فمد من صوتك أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن محمدا رسول الله أشهد أن محمدا رسول الله حي على الصلاة حي على الصلاة حي على الفلاح حي على الفلاح الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله ثم دعاني حين قضيت التأذين فأعطاني صرة فيها شئ من فضة ثم وضع يده على ناصية أبي محذورة ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بارك الله تعالى فيك وبارك عليك فقلت يا رسول الله أمرني بالتأذين بمكة فقال قد أمرتك وذهب كل شئ كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم من كراهية وعاد ذلك كله محبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقدمت على عتاب بن أسيد عامل رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة فأذنت معه بالصلاة عن أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرني

[ 95 ]

ذلك من أدركت من أهلي ممن أدرك أبا محذورة على نحو ما أخبرني عبد الله بن محيريز (792) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عفان ثنا همام عن عامر الاحول نا مكحول أن عبد الله بن محيريز حدثه عن أبي محذورة رضي الله تعالى عنه قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم الاذان تسع عشرة والاقامة سبع عشرة كلمة الآذان الله أكبر الله أكبر فذكر نحوه (793) حدثنا يعقوب بن حميد نا إبراهيم بن إسماعيل سمعت أبي وجدي يحدثان عن أبي محذورة رضي الله تعالى عنه أنه كان يؤذن للنبي صلى الله عليه وسلم فيقول الله أكبر الله أكبر فذكر مثل حديث بن جريج

[ 96 ]

153 ومن ذكر كلدة بن الحنبل وهو أخو صفوان لامه حليف لهم (794) حدثنا يحيى بن خلف نا أبو عاصم عن بن جريج حدثني عمرو بن أبي سفيان أن عمرو بن عبد الله بن صفوان أخبره أن كلدة بن الحنبل أخبره أن صفوان بن أمية بعثه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح بلبن وجداية وضغابيس والنبي صلى الله عليه وسلم بأعلا الوادي فدخلت

[ 97 ]

ولم أسلم ولم أستأذن فقال ارجع فقل السلام عليكم أدخل وذلك بعدما أسلم صفوان رضي الله تعالى عنه قال أخبرني هذا الحديث أمية بن صفوان عن كلدة ولم يقل سمعته من كلدة

[ 98 ]

ومن بني سهم بن هصيص بن كعب ب لؤي عمرو بن العاص بن وائل بن هاشم بن سعيد بن سهم بن هصيص بن كعب بن لؤي ويكنى أبا عبد الله رضي الله تعالى عنه وأمه النابغة بنت خزيمة بن عنزة توفي وهوبن سبعين بمصر سنة اثنتين وأربعين وصلى عليه ابنه عبد الله ودفن بمصر بموضع يدع المقطع واحتلم وهو بن إحدى عشرة سنة وكان قصيرا

[ 99 ]

(795) حدثنا هدبة بن خالد ناحماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنا العاص مؤمنان عمرو وهشام (796) حدثنا محمد بن المثنى ثنا عبد الرحمن بن مهدي ثنا موسى بن علي بن رباح عن أبيه عن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه قال كان بالمدينة فزع فتفرقوا فنظرت إلى سالمولى أبي حذيفة قد أخذ سيفه محتبيا فلما رأيت ما صنع سالم دعوت بسيفي فاحتبيت به فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أيها الناس ألا يكون فزعكم إلى الله عز وجل ورسوله ما هذا ألا فعلتم كما فعل الرجلان المؤمنان (797) حدثنا أحمد بن الفرات ثنا عبد الله بن صالح حدثني الليث عن يزيد بن أبي حبيب عن سويد بن قيس الحضرمي عن

[ 100 ]

زهير بن قيس البلوي عن علقمة بن رمثة البلوي رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول رحم الله عمرا ثلاثا قلنا ومن عمرو يا رسول الله قال عمرو بن العاص قلنا وما باله قال كنت إذا ندبت إلى الصدقة أعطى فأجزل فأقول من أين لك هذا قال من عند الله تعالى وصدق عمرو أن لعمرو عند الله تعالى خيرا كثيرا (798) حدثنا أبو موسى نا عبد الرحمن بن مهدي عن عبد الجبار بن الورد عن بن أبي مليكة قال طلحة بن عبيد الله رضي الله تعالى عنه سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عمرو بن العاص من صالحي قريش قال ونعم أهل البيت عبد الله وأبو عبد الله وأم عبد الله

[ 101 ]

(799) حدثنا أبو بكر بن خلاد نا عبد الرحمن بن مهدي وبشر بن السري قال انا نافع بن عمر عن بن أبي مليكة قال قال طلحة بن عبيد الله لا أحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عمرو بن العاص من صالحي قريش (800) حدثنا هدبة بن عبد الوهاب نا النضر بن شميل نا شعبة عن حبيب بن الزبير عن عبد الله بن أبي الهذيل قال كنا نجلس عند عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه نذاكره الفقة (801) حدثنا الحسن بن علي نا أبو عاصم نا حيوة بن شريح عن يزيد بن أبي حبيب بن شماسة قال حضرنا عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه وهو في سياقه الموت فبكى طويلا ووجهه إلى الجدا قال فجعل يبكي فقال له ابنه ما يبكيك أما بشرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بكذا ثلاثا فأقبل بوجهه عليه فقال يا بني أفضل مما يغد عليه شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ذكر الحديث

[ 102 ]

(802) حدثنا الحسن بن علي ثنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي بردة عن أبي موسى رضي الله تعالى عنه ذكر قصة النجاشي رضي الله تعالى عنه قال وكان عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه رجلا قصيرا ومما أسند (803) حدثنا العباس بن الوليد النرسي ثنا معتمر بن سليمان سمعت ليثا يحدث عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو قال اتى عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه رجلان يختصمان في أمر عمار وسلبه فقال خلياه واتركاه فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم أولعت قريش بعمار قاتل عمار وسالبه في النار

[ 103 ]

(804) حدثنا سعيد بن يحيى الاموي نا أبي ثنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عمرو بن العاص رضي الله تعال عنه قال لما بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى غزوة ذات السلاسل منع الناس أن يوقدوا بليل نارا فكلموا أبا بكر رضي الله تعالى عنه فقالوا كلمة لنا فأتاه فقال زملوك إلي لا يوقد أحد منهم نارا إلا ألقيه فيها ثم لقي العدو فهزمهم ولم يدعهم يطلبون العدو فلما رجعوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم اخبروه بالخير وشكوا إليه فقال كانوا قليلا فكرهت أن يوقدوا فيستبين للعدو قلتهم وكرهت أن يتبعوا العدو وخفت ان يكون لهم مادة فيعطفوا على الناس فحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره فقال يا رسول الله من أحب الناس إليك قال لم قال لاحب من تحب قال عائشة قال ليس عن النساء أسألك قال فأبو بكر رضي الله تعالى عنه

[ 104 ]

155 ومن ذكر عبد الله بن عمرو بن العاص يكنى أبا محمد ويقال أبو عبد الرحمن رضي الله تعالى عنه مات بمكة وهو بن اثنتين وسبعين وأمه بنت نبيه بن الحجاج بن عامر بن حذافة بن سعيد بن سهم توفي سنة ثلاث وستين قالوا خمس وستين (805) حدثنا الحسن بن علي نا يزيد بن هارون نا عبد الملك بن قدامة ثنا عمر بن شعيب أخو عمرو بن شعيب بالشام عن

[ 105 ]

أبيه عن جده عبد الله بن عمرو بن العاص وكانت أمه بنت نبيه بن الحجاج وكانت امرأة تهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم وتلطفه فأتاه يوما فقال كيف أنت يا أم عبد الله فقالت بخير بأبي وأمي يا رسول الله فكيف أنت بأبي وأمي يا رسول الله قال بخير فكيف عبد الله فذكر القصة (806) حدثنا أبو تقي هشام بن عبد الملك ثنا محمد بن حرب عن السري بن ينعم الجبلاني عن عمرو بن قيس قال لما استخلف يزيد بن معاوية نزل بحوارين فخرج إليه وفد أهل مصر فخرجت حتى قدمنا حوارين فإذا رجل آدم طويل قاعد يحدث الناس عليه خميصة فقال رجل يا أبا عبد الرحمن قال بن أبي عاصم يريد عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه (807) حدثنا بن مصفى ثنا بن حميد عن عمرو بن قيس الكندي قال خرجت مع والدي إلى حوارين لنبايع يزيد بن معاوية فأقبل شيخ كبير فابتدر الناس إليه فإذا هو عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه (808) حدثنا عمرو بن عثمان ثنا الوليد بن مسلم عن سعيد بن عبد العزيز قال قيل لعبد الله بن عمرو ومتى أروح إلى الجمعة قال إذا صليت الغداة رح إن شئت قال بن أبي عاصم مات ثلاث وستين وقالوا خمس وستين

[ 106 ]

) *) * (809) حدثنا الحوطي نا بن عياش نا نافع بن عامر عن سعيد عن قتادة عن عبد الله بن بريدة عن سليمان بن سعيد وكان من نساك أهل البصرة قال حججنا مع نساك أهل البصرة فانطلقنا إلى باب عبد الله بن عمرو وإذا على بابه ثلاث مائة راحلة فقلنا على هذا حج عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه قالوا نعم (810) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد العزيز بن محمد عن داود بن صالح بن دينار عن سالم بن عبد الله عن أبيه أن أبا بكر وعمر تذاكرا وأناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم جلسوا بعد وفاته فذاكروا أعظم الكبائر فلم يكن عندهم علم ينتهون إليه فأرسلوني إلى عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنه أسأله فأخبرني أن أعظم الكبائر شرب الخمر فأتيتهم فأعلمتهم ذلك فأنكروا وتواثبوا حتى أتوه جميعا في داره فأخبرهم أنهم تحدثوا عند النبي صلى الله عليه وسلم أن ملكا من بني إسرائيل أخذ رجلا فخيره بين أن يشرب الخمر أو يقتل نفسا أو يزنى أو يأكل لحم الخنزير أو يقتلوه إن أبى فاختار شرب الخمر وأنه لما شربها لم يمتنع من شئ أرادوه منه وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لنا ما من أحد يشربها فيقبل الله له صلاة أربعين ليلة ولا يموت وفي مثانته منها شئ إلا حرم الله عزوجل عليه الجنة فإن مات في الاربعين ليلة مات ميتة جاهلية

[ 107 ]

(811) حدثنا هشام بن عمار نا بن أبي العشرين ثنا الاوزاعي ثنا يحيى بن أبي كثير عن عمرو بن الحكم بن ثوبان حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن حدثني عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عبد الله بن عمرو لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل

[ 108 ]

156 ومن ذكر هشام بن العاص بن وائل بن هاشم بن سعيد السهمي رضي الله تعالى عنه وكان من مهاجر الحبشة قتل بأجنادين سنة ثلاث عشرة وقال بالير موك سنة خمس عشرة (812) حدثنا هشام بن عمار نا بن أبي حازم عن أبيه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن ابني العاص قالا ما جلسنا مجلسا

[ 109 ]

في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كنا به أشد اغتباطا من مجلس جلسنا يوما جئنا والناس عند حجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم يتراجعون في القرآن فلما رأيناهم اعتزلناهم ورسول الله صلى الله عليه وسلم خلف الحجرة يسمع كلامهم فخرج علينا مغضبا يعرف الغضب في وجهه فقال أي قوم بهذا أهلكت الامم قبلكم باختلافهم على أنبيائهم وضربهم الكتاب بعضه ببعض إن القرآن لم ينزل يكذب بعضه بعضا فما عرفتم منه فاعلموا به وما تشابه عليكم فآمنوا به ثم التفت إلي وإلى أخي فغبطنا أنفسنا ان لا يكون رآنا معهم

[ 110 ]

157 ومن ذكر المطلب بن أبي وداعة السهمي رضي الله عنه (813) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الرزاق عن معمر عن عبد الله بن طاوس عن عكرمة بن خالد عن المطلب بن أبي وداعة السهمي رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسجد في النجم ويسجد الناس معه قال المطلب ولم أسجد معه يومئذ كنت مشركا قال المطلب رضي الله تعالى عنه ولا أدع السجود فيها أبدا (814) حدثني عمرو بن عثمان نا الوليد بن مسلم نا زهير عن

[ 111 ]

كثير بن كثير عن أبيه عن المطلب بن أبي وداعة رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي حذو الركن الاسود والرجال والنساء يطوفون بين يديه ما بينهم وبينه سترة (815) حدثنا عبد الاعلى بن حماد نا وهيب نا مالك بن أنس عن الزهري عن السائب بن يزيد عن المطلب بن أبي وداعة عن حفصة رضي الله تعالى عنها قالت ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي قاعدا قط حتى كان قبل موته بعام فجعل يقرأ السورة فيرتلها حتى تكون أطول منها

[ 112 ]

158 ومن ذكر خارجة بن حذافة السهمي (816) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون ثنا محمد بن إسحاق عن يزيد بن أبي حبيب عن عبد الله بن راشد الروقي عن عبد الله بن مرة عن خارجة بن خذافة رضي الله تعالى عنه قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الغداة فقال لقد أمركم الله عز وجل بصلاة هي خير لكم من حمر النعم قلنا وما يا رسول الله قال

[ 113 ]

الوتر فيما بين صلاة العشاء إلى طلوع الفجر قال بن أبي عاصم وفيه نفى قضاء الوتر بعد الفجر موافق لرواية بن عمر رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم إذا طلع الفجر فلا صلاة ليل ولا وتر

[ 114 ]

159 ومن ذكر عبد الله بن حذافة رضي الله عنه (817) حدثنا هشام بن عمار ثنا سويد بن عبد العزيز حدثني قرة بن عبد الرحمن عن الزهري عن مسعود بن الحكم عن عبد الله بن حذافة السهمي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره أن يؤذن في أهل منى في مؤذنين بعثهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم هذه الايام أحد فإنها أيام طعم وشرب وذكر الله تعالى

[ 115 ]

(818) حدثنا بن أبي عدي عن حميد عن أنس رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تسألوني عن شئ إلا أخبرتكم به فقام عبد الله بن حذافة فقال يا رسول الله من أبي فقال أبوك حذافة فقالت أمه ما أردت إلى هذا قال أردت أن أستريح

[ 116 ]

ومن بني عامر بن لؤي سعد بن أبي سرح بن حذيفة بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي مات في سنة ست وثلاثين بفلسطين كان بمصر ثم تحول إلى فلسطين (819) حدثنا الحسن بن علي نا بن أبي مريم وعمرو بن خالد

[ 117 ]

قالا نا بن لهيعة نا عياش بن عباس عن الهيثم بن شفي عن عبد الله بن سعد بن أبي سرح رضي الله تعالى عنه قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في عشرة من أصحابه ومعه أبو بكر وعمر وعثمان والزبير وغيرهم على جبل إذ تحرك بهم الجبل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسكن حراء فإنه ليس عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد

[ 118 ]

161 ومن ذكر عبد الله بن السعدي وهو بن مالك بن حسل العامري يكنى أبا محمد وإنما سمي السعدي لانه استرضع في بني سعد بن بكر مات في سنة سبع وخمسين من ساكني الشام وله أخبار رضي الله تعالى عنه ومما اسند (820) حدثنا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم نا عبد الله بن العلاء بن الزبر عن بسر بن عبيد الله الحضرمي عن عبد الله بن محيريز عن عبد الله بن وقدان القرشي وكان مسترضعا في بني سعد بن بكر قال وكان يقال عبد الله قال وفدت في نفر من بني

[ 119 ]

سعد بن بكر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقضوا حوائجهم وخلفوني في رحالهم فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أتخبرني حاجتي قال وما حاجتك قلت انقطعت الهجرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت خيرهم حاجة وحاجتك خير حاجتهم لا تنقطع الهجرة ما قوتل الكفار (821) حدثنا محمود بن خالد حدثني مروان بن محمد عن عبد الله بن العلاء بن الزبر عن بسر بن عبيد الله عن أبي إدريس عن حسان بن عبد الله عن عبد الله بن السعدي رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (822) حدثنا إبراهيم بن محمد بن يوسف الفريابي ثنا ضمرة عن عثمان بن عطاء عن أبيه عن بن محيريز عن عبد الله بن السعدي رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (823) حدثنا محمد بن عوف ثنا أبو أيوب سليمان بن شرحبيل وأبو النضر قالا نا يحيى بن حمزة عن عطاء الخراساني عن بن محيريز عن عبد الله بن السعدي رضي الله تعالى عنه نحوه

[ 120 ]

(824) حدثنا الحوطي نا إسماعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد عن مالك بن يخامر عن عبدالل بن السعدي رضي الله تعالى عنه نحوه (825) حدثنا الحوطي عبد الوهاب بن نجدة نا الوليد بن مسلم عن عبد الله بن العلاء بن الزبر عن بسر بن عبيد الله عن أبي إدريس عن بن السعدي عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 121 ]

ومن ذكر عمرو بن زائدة مكتوم أحد بني عامر بن لؤي (826) حدثنا أزهر بن مروان ثنا عبد الاعلى عن سعيد عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه أنه رأى بن أم مكتوم رضي الله تعالى عنه يوم القادسية عليه الدرع وبيده راية سوداء (827) حدثنا بن حساب نا بن ثور عن معمر عن قتادة عن أنس قال رأيه يوم القادسية عليه درع ومعه راية سوداء (828) حدثنا أبو بكر نا عفان عن أبي هلال عن قتادة عن

[ 122 ]

أنس رضي الله تعالى عنه قال كان على بن أم مكتوم رضي الله تعالى عنه يوم القادسية درعا سابغا (829) حدثنا محمد بن بكار الصيرفي نا أبو سواء عن سعيد عن قتادة عن أنس قال رأيت بن أم مكتوم يوم القادسية عليه درع من حديد (830) حدثنا محمد بن المثنى نا محمد بن عثمان عن سعيد بن بشير عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه قال رأيت بن مكتوم يوم القادسية عليه درع ومعه لواء أسود (831) حدثنا أيوب الوزان نا يحى بن السكن نا عمران عن قتادة عن أنس رضي الله تعالى عنه قال استخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم بن أم مكتوم على المدينة وهو أعمى يصلي بالناس ولقد رأيته يوم القادسية معه راية سوداء

[ 123 ]

163 ومن ذكر حويطب بن عبد العزى العامري عامر ويكنى أبا محمد رضي الله تعالى عنه مات بالمدينة وهو بن عشرين ومائة سنة أربع وخمسين (832) حدثنا بن مصفى نا محمد بن حرب عن الزبيري ح وحدثنا هشام بن عمار نا محمد بن عيسى عن الزبيري عن الزهري عن السائب بن يزيد أن حويطب بن عبد العزى أخبره أن عبد الله بن السعدي أخبره أن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعطي العطاء فأقول أعطه أفقر إليه مني حتى أعطاني مرة فقلت أعطه أفقر إليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خذه فتموله أو تصدق به وما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه ومالا فلا تتبعه نفسك

[ 124 ]

ومن بني الحارث بن فهر الفهري (834) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا عبد الله بن إدريس ووكيع (835) وحدثنا عبد الاعلى بن حماد القرشي نا سفيان قالوا ثنا إسماعيل عن قيس عن المستورد أخي بني فهر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل احدكم أصبعه في البحر ثم لينظر بم يرجع

[ 125 ]

(836) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد عن إسماعيل عن قيس عن المستورد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله إلا أنه قال ثم لينظر بم يرجع إليه (837) حدثنا محمد بن مسلم بن وارة ثنا محمد بن سعيد بن سابق ثنا عمرو بن أبي قيس عن إبراهيم بن مهاجر عن قيس بن أبي حازم عن المستورد رضي الله تعالى عنه قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فتذاكرنا الدنيا والآخرة فقال بعضهم إنما الدنيا بلاغ الآخرة وفيها العمل وفيها الصلاة وفيها الزكاة وقالت الطائفة الاخرى الآخرة فيها الجنة والنار وقالوا ما شاء الله تعالى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الدنيا في الآخرة إلا كما يمشي أحدكم إلى أليم فيدخل إصبعه

[ 126 ]

165 ومن ذكر مرة الفهري (838) حدثنا عمرو بن علي نا سفيان بن عيينة عن صفوان بن

[ 127 ]

سليم عن أم سعد بنت مرة الفهرية عن أبيها قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كافل اليتيم له ولغيره إذا اتقى أنا وهو في الجنة كهاتين وكهذه من هذه وجمع بين إصبعيه السبابة والوسطى

[ 128 ]

166 ومن ذكر حبيب بن مسلم مات بإرمينية سنة اثنتين وأربعين لم يبلغ خمسين سنة فيما ذكروا (839) حدثنى عمرو بن عثمان نا أبي عن جرير عن بن أبي عوف عن عبد الله بن يحيى الهروي قال حضرنا

[ 129 ]

جنازة شرحبيل بن السمط فأقبل علينا حبيب بوجهه كالمشرف علينا يقول لطوله (840) حدثنا عمرو بن عثمان نا بقية عن صفوان بن عمرو حدثني أبو سلمة عبد الرحمن بن فضالة الحضرمي عن بن زغبان عن حبيب بن مسلمة قال بينما هو قاعد عند باب داره مر به كعب فقال له حبيب مرحبا بك يا أبا إسحاق حدثنا فقال له كعب ما تحب أن يكون اسم مؤمن آل فرعون فقال وددت أنه حبيب فقال والله أن اسمه حبيب قال ورأى رؤيا رج في منامه فقيل له بشر حبيب حبيب اله تعالى بالوصفين (841) حدثنا دحيم نا سويد بن عبد العزيز عن بن وهب عن مكحول قال سألت الفقهاء هل كانت لحبيب صحبة فلم يثبتوا ذلك وسألت قومه فأخبروني أنه قد كانت له صحبة 842) حدثنا عمرو بن عثمان نا بقية عن صفوان بن عمرو عن أبي سلمة حدثني بن زغبان جد هؤلاء أن حبيب بن سلمة دخل الحمام العليا بحمص فقال هذا من نعيم ما ينعم به أهل الدنيا لو مكثت فيه ساعة لهلكت ما أنا بخارج حتى استغفر الله تعالى ألف مرة فما فرغ منه حتى ألقى الماء على وجهه مرارا

[ 130 ]

(843) حدثنا عمرو بن عثمان نا الوليد نا سعيد بن عبد العزيز أن رفيقا لحبيب بن مسلمة ضاق يوما في شئ فقال له حبيب أن استطعت أن تغير خلقك وإلا فسيسعك من أخلاقنا ما ضاق عنك من خلقك (844) حدثنا بن مصفى نا بقية نا رجل من قريش عن بن واقد يعني زيد عن بشر بن عبيد الله قال خرج حبيب بن مسلمة من عند معاوية متأبطا سيفه قد أمره على بعض المغازي فمر بأبي الدرداء رضي الله تعالى عنهما فسلم عليه فقال له يا عم أوصيني بشئ فقال اذن يا بن أخي ا عبد الله تعالى يوما بيوم ولا تؤخر عبادة الله تعالى لغد واعدد نفسك مع الموتى وإياك ودعوة المظلوم واذهب باسم الله تعالى (845) حدثنا بن مصفى نا بقية نا بن أبي مريم عن حبيب بن عبيد أن حبيب بن مسلمة أكل يوما مع مجذوم فكان يتوخى أن يضع يده مكان يده (846) حدثنا بن مصفى نا أبو المغيرة نا صفوان عن بعض المشيخة أن حبيب بن مسلمة حمل على رجل من العدو فقتله فقال خذها مني وأنا حبيب بن مسلمة وحمل رجل آخر إلى جنبه على رجل فقال خذها مني وأنا عبد الله من تحت الليل فقال له حبيب بن مسلمة يرحمك الله أنت خير مني

[ 131 ]

(847) حدثنا بن مصفى نا أبو المغيرة عن صفوان عن بعض المشيخة قال كان حبيب بن مسلمة إذا رأى في جيشه وهنا وضعفا فرح واستبشر بالفتح (848) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن يزيد بن يزيد بن جابر عن مكحول عن زيد بن جارية عن حبيب بن مسلمة الفهري رضي الله تعالى عنه أنه شهد النبي صلى الله عليه وسلم أنه نفل الثلث في بدأته (849) حدثنا عمرو بن عثمان نا الوليد بن مسلم عن سعيد بن عبد العزيز عن سليمان بن موسى عن مكحول عن زياد بن جارية عن حبيب بن مسلمة رضي الله تعالى عنه قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم نفل في البدأة الربع وفي القفلة الثلث

[ 132 ]

(850) حدثنا عمرو بن عثمان نا سويد بن عبد العزيز عن سعيد بن عبد العزيز عن سليمان بن موسى عن مكحول عن زياد بن جارية عن حبيب بن مسلمة رضي الله تعالى عنه قال نفل رسول الله صلى الله عليه وسلم في البدأة الربع وفي الرجعة الثلث بعد الخمس (851) حدثنا الحوطي نا ضمرة عن رجاء بن أبي سلمة قال سمعت عمرو بن شعيب يقول لا نفل بعد النبي صلى الله عليه وسلم فقال له سليمان بن موسى شغلك أكل الزبيب بالطائف حدثنا مكحول عن زياد بن جارية عن حبيب بن مسلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كل ينفل في البدأة الربع وفي الرجعة الثلث (852) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن سفيان عن يزيد بن يزيد بن جابر عن مكحول عن حبيب بن مسلمة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نفل الثلث بعد الخمس

[ 133 ]

(853) حدثنا عقبة بن مكرم نا عبد الله بن يزيد نا حيوة بن شريح نا عبد العزيز بن عبد الملك عن عبد الرحمن بن أبي أمية أن حبيب بن مسلمة رضي الله تعالى عنه أتى قيس بن سعد بن عبادة وهو على فرس له فتأخر له حبيب عن السرج فقال له اركب فأبى قيس وقال قيس رضي الله تعالى عنه إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول صاحب الدابة أولى بصدرها فقال حبيب إني لست أجهل ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن أخاف عليك

[ 134 ]

167 سهيل بن بيضاء وهو سهيل بن عمرو بن وهب بن ربيعة بن هلال بن وهيب بن ضبة بن الحرث بن فهر ويكنى أبا يزيد وأمه البيضاء بنت بخدم بن مطرف بن الحارث بن فهر توفي في طاعون عمواس ويقال إن أخاه صفوان بن بيضاء توفي فيها ويكنى أبا عمرو وقد شهد بدرا (854) حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد القباب نا أبو بكر

[ 135 ]

أحمد بن عمرو بن أبي عاصم نا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد وابن أبي حازم عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن محمد بن إبراهيم عن سعيد بن الصلت عن سهيل بن بيضاء رضي الله تعالى عنه قال بينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر وسهيل رضي الله تعالى عنه رديف النبي صلى الله عليه وسلم معه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم يا سهيل بن البيضاء رافعا صوته مرتين أو ثلاثا كل ذلك يجيبه سهيل رضي الله تعالى عنه فسمع الناس صوت النبي صلى الله عليه وسلم فحبس من كان بين يديه ولحقه من كان خلفه حتى إذا اجتمعوا قال النبي صلى الله عليه وسلم من شهد أن لا إله إلا الله حرمه الله تعالى على النار

[ 136 ]

168 ومن ذكر الضحاك بن قيس بن خالد بن وهيب بن ثعلبة بن واثلة بن عمرو بن شيبان ويكنى أبا أنيس رضي الله تعالى عنه قتله مروان بن الحكم بمرج راهط في ذي الحجة من سنة أربع وستين وهو أخو فاطمة بنت قيس (855) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو قال قرأت في كتاب عبد الله بن معاذ بن عبد الحميد بن حرب أعطانيه ابنه أن الهيثم بن عمران حدثهم أنه سمع إسماعيل بن عبيد الله يقول كان عبد الرحمن بن أم الحكم يوم راهط خليفة مروان على دمشق وكان مروان يقاتل الضحاك بن قيس بمرج راهط فجاءه روح بن زنباع فبشره بقتله (856) حدثنا أبو عمير نا ضمرة عن بن أبي حملة قال اصاب الناس قحطا بدمشق وعلى الناس اضحاك بن قيس فخرج

[ 137 ]

يستسقي فقال فقال أين يزيد بن الاسود الجرشي فلم يجبه فقال أين يزى بن الاسود فلم يجبه فقال أين يزيد الاسود الجرشي فقال عزمت عليه أن كان يسمع صوتي إلا قام فقام يزيد بن الاسود فثنى جانبي البرنس على عاتقه ثم قال اللهم إن عبادك قد تقربوا بي إليك فاسقهم قال فما انصرفوا إلا وهم يخوضون الاودية ثم قال اللهم إنه قد شهرني فارحني قال فما أتى عليه جمعة حتى مات أو قتل ومما أسند (857) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الحسن قال كتب الضحاك بن قيس إلى قيس بن الهيثم حين مات يزيد بن معاوية سلام عليك أما بعد فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن بين يدي الساعة فتنا كقطع الليل المظلم وفتن كقطع الدخان يصبح الرجل مؤمنا ويسمى كافرا ويمسى مؤمنا ويصبح كافرا يبيع أحدهم أخلاقه ودينه بعرض من الدنيا وإن يزيد بن معاوية قد مات وإنكم إخواننا فلا تسبقونا بشئ حتى نختاره لانفسنا

[ 138 ]

(858) حدثنا الحسن ببن علي نا سنيد بن داود نا حجاج عن بن جريج حدثني محمد بن طلحة عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه قال وهو على المنبر حدثني الضحاك بن قيس رضي الله تعالى عنه وهو عدل على نفسه قال والضحاك جالس عند المنبر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يزال وال من قريش

[ 139 ]

169 بسر بن أبي أرطاة ويكنى أبا عبد الرحمن توفي سنة ست وثمانين واسم أبي أرطاة عمير بن عويمر بن عمران حدثني بذلك بكار بن عبد الله بن بكار بن عبد الملك بن الوليد بن بسر بن أبي أرطاة (859) حدثنا هشام بن عمار قال سمعت محمد بن أيوب يقول سمعت أبي يقول سمعت بسر بن أبي أرطاة رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولا

[ 140 ]

للهم أحسن عاقبتنا في الامور كلها وآجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة (860) حدثنا دحيم نا عبد الملك بن يحيى عن حيوة بن شريح عن عياش بن عباس عن شييم بن بيتان ويزيد بن صبيح الاصبحي أنهما أخبراه أنهما كانا مع جنادة بن أبي أمية فقال جنادة سمعت بسر بن أبي أرطأة وأتي بسارق ونحن في البحر فلم يقطع يده وقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تقطع الايدي في السفر ولولا ذلك لقطعناها (861) حدثنا بن أب عمر نا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري قال كتب قيس بن سعد إلى علي هم أسد ه المغرب فيهم بسر بن أبي أرطاة ومحمد بن مخلد ومعاوية بن خديج الخولاني في قصة

[ 141 ]

17 عبيد الله بن أبي سلمة القرشي (862) حدثنا الحسن بن علي نا أبو نعيم نا هارون بن سلمان الفراء مولى عمرو بن حريث حدثني مسلم بن عبيد الله القرشي أن أباه أخبره أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم أو سئل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله ألا أصوم الدهر كله فسكت ثم سأله الثانية فقال يا نبي الله أصوم الدهر كله فقال النبي صلى الله عليه وسلم من السائل عن الصوم فقال أنا يا نبي الله فقال إن لاهلك حقا فصم رمضان والذي يليه وكل أربعاء وخميس فإذا أنت قد صمت الدهر

[ 142 ]

171 أبو عبد الرحمن الفهري رضي الله عنه (863) حدثنا يونس بن حبيب نا أبو داود نا حماد بن سلمة عن يعلى بن عطاء عن عبد الله بن يسار يكنى أبا همام عن عبد الرحمن الفهري رضي الله تعالى عنه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حنين فسرنا في يوم قائظ شديد الحر فنزلت تحت ظلال الشجر فلما زالت الشمس لبست لامتي وركبت فرسي فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في فسطاطه فقلت السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله قد حان الرواح يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا بلال فثار من تحت السمرة كأن ظله ظل طائر فقال لبيك وسعديك يا رسول الله فقال اسرج لي فرسي فأتاه بدفتين من ليف ليس فيهما أشر ولا بطر

[ 143 ]

قال فركب فرسه ثم سرنا يومنا وليلتنا فلقينا العدو وتشامت الخيلان فقاتلناهم وولى المسلون يومئذ كما قال الله عزوجل فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا عباد الله أنا رسول الله أنا عبد الله ورسوله يا أيها الناس أنا عبد الله ورسوله فاقتحم رسول الله صلى الله عليه وسلم على فرسه فحدثني من كان أقرب إليه مني أنه أخذ من تراب فحثى بها وجوه القوم وقال شاهت الوجهة قال يعلى بن عطاء فأخبرنا أبناؤهم عن أبائهم أنهم قالوا ما بقي أحد منا إلا مليت عيناه من التراب وسمعنا صلصلة من السماء كحر الحديد على الطست الجديد فهزمهم الله عز وجل

[ 144 ]

172 محصن الفهري وعبد الله بن خالد بن سعد (864) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو نا محمد بن عائذ نا الهيثم بن حميد نا العلاء بن الحارث عن حرام بن حكيم عن عمه ونسب حزام بن حكيم بن خالد بن سعد رجل من قريش عن عمه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال انكم أصبحتم في زمان كثير خطباؤه قليل فقهائكم كثير من يسأل قليل من يعطي العلم فيه خير من العمل

[ 145 ]

(865) حدثنا محمد بن المثى نا عبد الرحمن بن مهدي نا معاوية بن صالح عن العلاء بن الحارث عن حرام بن حكيم عن عمه عبد الله بن سعد رضي الله عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة في بيتي والصلاة في المسجد فقال قد ترى ما أقرب بيتي من المسجد ولان أصلي في بيتي أحب إلي من أن أصلي في المسجد إلا أن تكون صلاة مكتوبة وسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الماء يكون بعد الماء قال إن الله تعالى لا يستحي من الحق أما أنا فإذا فعلت كذا وكذا يعني الجماع أتوضأ ثم ذكر الغسل وأما ما يكون بعد الماء فذاك المذي وكل فحل يمذي فأغسل فرجي وأتوضأ وسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن مؤاكلة الحائض فقال وأما مؤاكلة الحائض فإني أواكلها وهي حائض

[ 146 ]

174 الاسود بن خلف بن يغوث رضي الله عنه (866) حدثنا أحمد بن الفرات نا عبد الرزاق عن بن جريج عن عبد الله بن خثيم عن محمد بن الاسود بن خلف عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يبايع الناس يوم الفتح عند قرن مستقلة أو مسفلة فرأيته جاءه الصغار والكبار فبايعوه على الاسلام والشهادة

[ 147 ]

(867) حدثنا أبو مسعود ثنا معلى بن أسد نا وهيب عن عبد الله بن عثمان بن خثيم حدثني محمد بن الاسود بن خلف بن عبد يغوث عن أبيه أنهم وجدوا كتابا في أسفل المقام فدعت قريش رجلا من حمير فقرأه لهم أنا رب مكة الحرام وباركت لاهله في اللحم وإنما يأتيها رزقها من ثلاثة أجبل لا يحله أول من أهل ثم قال يا معشر قريش أن فيه حرفا لو حدثتكموه لقتلتموني قالوا واللات والعزى إنك لآمن قال إذا لا يمنعني منكم أحد فظننا فيه ذكر محمد صلى الله عليه وسلم فكتمنا

[ 148 ]

175 زوج درة بنت أبي لهب رضي الله عنه (868) حدثنا الفضل بن داود نا أبو أحمد نا شريك عن سماك عن عبد الله بن عميرة عن زوج درة بنت لهب قال دخل رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم حين تزوجت بنت أبي لهب فقال هل من لهو

[ 149 ]

176 بشر بن جحاش القرشي رضي الله عنه (869) حدثنا دحيم نا الوليد بن مسلم نا حريز بن عثمان عن عبد الرحمن بن ميسرة عن جبير بن نفير عن بشر بن جحاش رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بصق في كفه ذات يوم ثم قال بإصبعه هكذا يقول الله عزوجل يا بن آدم أتعجزني وقد خلقتك من مثل هذه حتى إذا عدلتك وسويتك مشيت بين بردين وللارض منك وئيد فجمعت ومنعت حتى إذا بلغت التراقي قلت أتصدق وأني أوان الصدقة

[ 150 ]

(870) حدثنا بن مصفى نا بقية نا حريز بن عثمان حدثني عبد الرحمن بن ميسرة عن حبير بن نفير عن بشر بن جحاش القرشيأن رسول الله صلى الله عليه وسلم بصق في كفه ثم ذكر مثله

[ 151 ]

177 جد أبي الاسود المالكي رضي الله عنه (871) حدثنا الحوطي عبد الوهاب بن نجدة نا بقية بن الوليد نا خالد بن حميد المهري نا أبو الأسود المالكي عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أخون الخيانة تجارة الوالي في رعيته (872) حدثنا دحيم وأبو كريب قالا مروان بن معاوية عن يحيى بن كثير الكاهلي نا مسور بن يزيد المالكي رضي الله تعالى عنه قال شهدت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصلاة فترك شيئا فلما سلم قال رجل من القوم آية كذا وكذا لم تقرأها قال فهلا أذكرتنيها قال الرجل كنت أراها نسخت وله حديث آخر من أكل من هذه الشجرة فلا يقربن مسجدنا ويحيى بن كثير ضعيف

[ 152 ]

178 جد أبي سبرة مولى لقريش (873) حدثنا صلت بن مسعود نا يحيى بن عبد الله بن يزيد بن عبد الله بن أنيس نا عيسى بن أبي سبرة مولى لقريش عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج في ساعة لا صلاة فيها إلى المسجد فجلس على المنبر ساكتا فتداعى الناس لخروج النبي صلى الله عليه وسلم حتى إذا كثر الناس قام فحمد الله وأثنى عليه ثم قال إنه لا صلاة إلا بوضوء ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه ألا ولم يؤمن بالله تعالى من لم يؤمن بي ولم يؤمن بي من لم يعرف حق الانصار ثم نزل

[ 153 ]

179 عياض بن غنم الفهري ويقال الاشعري وهو بن عم أبي عبيدة بن الجراح ويقال إنه كان بن امرأته وإلى أبي عبيدة رضي الله تعالى عنهما ينسب مات سنة عشرين (874) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو نا الحارث بن مسكين ثنا بن وهب حدثني جعفر بن عمر عن يونس بن يزيد عن بن شهاب قال توفي أبو عبيدة بن الجراح رضي الله تعالى عنه فاستخلف خاله وابن عمه عياض بن غنم فأقره عمر وقال لم أكن لاغير أمرا فعله أبو عبيدة (875) حدثنا الحوطي نا إسماعيل بن عياش قال كان يقال له زاد الراكب كان يطعم الناس زاده فإذا نفذ نحر لهم بعيره

[ 154 ]

ومما أسند (876) حدثنا محمد بن عوف نا عبد الحميد بن إبراهيم نا عبد الله بن سالم نا الزبيدي حدثني الفضيل بن فضالة يرده إلى بن عائذ يرده إلى جبير بن نفير أن عياض بن غنم وقع على صاحب داريا حين فتحت فأتاه هشام بن حكيم فأغلظ له القول ومكث عياض ليالي فأتاه هشام يعتذر إليه فقال يا عياض رسول الله صلى الله عليه وسلم ألم تسمع يقول اشد الناس عذابا يوم القيامة أشدهم عذابا للناس في الدنيا فقال عياض يا هشام إنا قد علمنا الذي علمت ورأينا الذي رأيت وصحبنا الذي صحبت أو لم تسمع يا هشام أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول من كانت عنده نصيحة لذي سلطان فليأخذ بيده فينصحه فإن قبلها وإلا كان قد أدى الذي عليه وإنك يا هشام لانت الجرئ إذ تجترئ على سلطان الله فما خشيت أن يقتلك سلطان الله عز وجل فتكون قتيل سلطان الله تعالى

[ 155 ]

18 عقبة بن نافع الفهري رضي الله عنه (877) حدثنا عمر بن عثمان نا أبي نا بن لهيعة عن خالد بن يزيد عن عمارة بن سعد أن عقبة بن نافع الفهري أوصى ولده فقال لا تنقلوا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا عن ثقة وإياكم والمثلة وإن لبستم العباءة وإياكم والدين فإنه يشين الدين

[ 156 ]

181 عبد الله بن مالك بن بحينة وبحينة أمه وهو من ازد شنوة حليف بني عبد المطلب بن عبد مناف ويقولون حليف للحارث بن عبد المطلب يكنى أبا محمد توفي سنة خمس وثلاثين ومما أسند (878) حدثنا عمرو بن عثمان نا أبي نا شعيب بن أبي حمزة عن الزهري أخبرني عبد الرحمن بن هرمز مولى ربيعة بن الحارث أنه سمع عبد الله بن بحينة وكان من الازد وهو حليف لبني المطلب بن عبد مناف وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقول صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 157 ]

الظهر فقام في الركعتين الاوليين ولم يجلس حتى إذا قضى الصلاة وانتظرنا تسليمة كبر وهو جالس وسجدنا معه ثم كبر فسجد سجدة أخرى فسجدنا معه قال وكان منا المتشهد في قيامه من نسي أن يتشهد وهو جالس قال أبو بكر ورواه بن عيينة والزبيدي وابن أخي الزهري والاوزاعي إلا قال عبد الرحمن بن بحينة (879) حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري نا بن أبي أويس نا أخي عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد حدثني عبد الرحمن الاعرج عن عبد الله بن بحينة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثه إلا أنه قال ثم سلم بعد ذلك (880) حدثنا يعقوب ثنا بن أبي حازم عن الضحاك بن عثمان عن عبد الرحمن بن الاعرج عن عبد الله بن بحينة رضي الله تعالى عنه قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة من الصلوات فقام في اثنتين فسبح به

[ 158 ]

فمضى حتى فرغ من صلاته ولم يبق إلا التسليم فسجد سجدتين قبل أن يسلم (881) حدثنا يعقوب بن حميد نا المغيرة بن عبد الرحمن عن بن عجلان عن يحيى بن سعيد عن الاعرج عن عبد الله بن بحينة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد سجدتين السهو قبل التسليم (882) حدثنا يعقوب نا بن عن يحيى بن سعيد عن الاعرج عن بن بحينة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال القاضي أبو بكر ورواه يحيى بن سعيد عن الزهري عن الاعرج وسمع هو من الاعرج (883) حدثنا يعقوب بن حميد نا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن حفص بن عاصم عن عمر بن الخطاب عن عبد الله بن مالك بن بحينة أنه قال مر النبي صلى الله عليه وسلم برجل وقد أقيمت الصلاة صلاة الصبح وهو يصلي فكلمه بشئ لا ندري ما هو فلما انصرف أخذت قفاه فقلت ما قال لك فقال يوشك أحدكم أن يصلي الصبح أربعا

[ 159 ]

(884) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن سعد بن إبراهيم عن حفص بن عاصم عن مالك بن بحينة قال اقيمت صلاة ا لفجر فذكر نحوه (885) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون عن شعبة عن سعد بن إبراهيم عن حفص بن عاصم عن بن بحينة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 160 ]

182 ذكر عبد الله بن عمرو رضي الله عنه (886) حدثنا يعقوب نا بن أبي فديك عن إبراهيم بن قدامة الجمحي عن عبد الله بن عمرو رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأخذ من شاربه وظفره يوم الجمعة (886) نا محمد بن يحيى الباهلي نا يعقوب نا عبد العزيز حدثني عثمان بن سليمان بن أبي حثمة عن أبيه عن أمه عن أبيها قال كان عبد الرحمن سادسا (887) حدثنا محمد بن يحيى نا يعقوب نا محمد بن طلحة عن عثمان بن عبد الرحمن نا عثمان بن عبيد الله عن أبيه قال اسلمت يوم الفتح وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وبايعت مشايخ من أجله قريش فمنهم من غير رسول الله صلى الله عليه وسلم اسمه (888) حدثنا محمد بن عوف نا أحمد بن صالح عن بن وهب حدثني يعقوب بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن عمرو بن أخي عبد الرحمن بن عبد عن أبيه قال اتى بعبد الرحمن بن عبد

[ 161 ]

وأخيه عبد الله بن عبد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أتت بهما أمه فمسح رسول الله صلى الله عليه وسلم على رؤوسهما ودعا لهما وقال رجل تاجر لعبد الرحمن وهذا رجل عابد لعبد الله قال أبو بكر وقد بقي علينا من أحلاف قريش لم يخرج حديثهم مواضع أنسابهم وقد بقي عدد لهم ذكر لا يحفظ عنهم مسندا صحيحا سنذكرهم إن شاء الله عزوجل

[ 162 ]

183 ذكر العلاء بن الحضرمي حليف لهم رضي الله عنه (889) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة أنه سمع عبد الرحمن بن حميد يقول سمعت عمر بن عبد العزيز سأل جلسائه أي شئ سمعتم في المقام بمكة فقال السائب بن يزيد حدثني العلاء بن الحضرمي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اقامة المهاجر بعد قضاء نسكه ثلاثا (890) حدثنا يعقوب نا عبد العزيز بن محمد عن عبد الرحمن بن حميد قال سمعت عمر بن عبد العزيز يسئل الناس أي شئ سمعته في المقام بمكة فقال السائب بن يزيد حدثني العلاء بن الحضرمي ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاث للمهاجر

[ 163 ]

(891) حدثنا يعقوب بن حميد نا أنس بن عياض عن عبد الرحمن بن حميد قال سمعت عمر بن عبد العزيز سأل السائب بن يزيد قال ما سمعت في مقام المهاجر بمكة قال حدثني العلاء بن الحضرمي رضي الله تعالى عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلث للمهاجر بعد قضاء نسكه (892) حدثنا أبويحيى محمد بن عبد الرحيم نا المعلي بن منصور عن هشيم عن منصور عن بن سيرين عن بن العلاء بن الحضرمي عن أبيه أنه كتب إلى النبي صلى الله عليه وسلم فبدأ باسمه

[ 164 ]

ومن بني كنانة وهم أخوة قريش ولد النضر بن كنانة بن عبد مناف بن كنانة ثم من بني ليث بن بكر بن عبد مناف بن كنانة والاشعث بن قيس (893) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن مصعب عن الاوزاعي عن أبي عمار عن واثلة بن الاسقع رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل اصطفى بني كنانة من ولد إسماعيل عليه السلام واصطفى من بني كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم (894) حدثنا هشام بن عمار نا محمد بن شعيب بن شابورنا

[ 165 ]

الاوزاعي عن شداد أبو عمار عن واثلة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (895) حدثنا عمرو بن عثمان نا الوليد عن الاوزاعي عن شداد أبو عمار عن واثلة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (896) حدثنا عيسى بن خالد نا أبو اليمان نا إسماعيل عن صفوان عمن حدثه عن واثلة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ان الله عز وجل اصطفى بني كنانة من ولد إسماعيل عليه السلام فذكر مثله (897) حدثنا هدبة نا حماد بن سلمة عن عقيل بن طلحة عن مسلم بن هيضم عن الاشعث بن قيس رضي الله تعالى عنه قال اتيت النبي صلى الله عليه وسلم في وفد من كندة لا يروني أني أفضلهم قال فقلت أو قلنا يا رسول الله إنا نزعم أنك منا قال نحن بنو النضر بن كنانة لا نقفو أمنا ولا ننتفي من أبينا

[ 166 ]

(898) حدثنا أحمد بن محمد المؤدب نا مرارة بن عمرنا إبراهيم بن سعد عن صالح بن كيسان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال قيل للنبي صلى الله عليه وسلم إنك من كندة قال نحن بنو النضر بن كنانة لا ننتفي من أبينا ولا نقفو أمنا (899) حدثنا زياد بن يحيى بن حسان نا أبو عتاب الدلال حدثني موسى بن عمير عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جمجمة هذا الحي من مضر كنانة (900) حدثنا أحمد بن الفرات نا يعمر نا بن المبارك عن عمر بن سعيد عن بن أبي مليكة قال مزجت عائشة عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال لها بعض دغيبات هذا الحي من كنانة) * *

[ 167 ]

ثم من بني ليث بن بكر بن عبد مناف واقد الليثي واسمه الحارث بن عوف بن أسيد بن جابر بن عتويرة بن عبد مناف بن شجع بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة رضي الله تعالى عنه مات سنة سبع وستين (901) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا داود بن عبد الله نا مالك بن أنس عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة أن أبا مرة مولى عقيل بن أبي طالب أخبره عن أبي واقد الليثي رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 168 ]

بينما هو جالس في المسجد والناس معه إذ أقبل ثلاثة نفر فأقبل اثنان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وذهب واحد فوقفا على رسول الله صلى الله عليه وسلم أما أحدهما فرأى فرجه في الحلقة فجلس فيها وأما الآخر فجلس خلفهم وأما الثالث فأدبر ذاهبا فلما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ألا أخبركم عن النفر الثلاثة أما أحدكم فأوى إلى الله فأواه الله عزوجل وأما الآخر فاستحيى الله تعالى منه وأما الآخر فأعرض فأعرض الله تعالى عنه (902) حدثنا يعقوب بن حميد نا إسماعيل بن عبد الله وعبد الله بن نافع عن مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة أن أبا مرة مولى عقيل بن أبي طالب أخبره عن أبي واقد الليثي عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (903) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن زيد بن أسلم عن بن أبي واقد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لنسائه في حجة الوداع هذه ثم ظهور الحصر قال القاضي وهو واقد بن أبي واقد

[ 169 ]

186 ذكر الصعب بن جثامة بن قيس (904) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس قال أخبرني الصعب بن جثامة رضي الله تعالى عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم ان أهل الدار من المشركين يبيتون وفيهم النساء والصبيان فقال هم منهم (905) وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا حمى إلا الله عز وجل ورسوله

[ 170 ]

(906) قالوا مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالابواء أو بودان فأهديت له حمار وحش فرده فلما رأى الكراهية في وجهي قال إنه ليس بنارد عليك ولكنا حرم (907) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة الحوطي نا بقية بن الوليد نا صفوان نا راشد بن سعد قال لما فتحت اصطخر نادى منادي ألا إن الدجال قد خرج قال فرجع الناس فلقيهم الصعب بن جثامة رضي الله تعالى عنه فقال لولا ما تذكرون لاخبرتكم أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى يترك الائمة ذكره على المنابر

[ 171 ]

187 ذكر الحارث بن مالك بن البرصاء رضي الله عنه (908) حدثنا يعقوب بن كعب الانطاكي نا سعيد بن مسلمة القرشي عن إسماعيل بن أمية المكي عن عمر بن الخوار عن عبيد بن جريج عن الحارث بن مالك بن البرصاء رضي الله تعالى عنه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحج وهو بين الجمرتين من اقتطع شيئا من مال أخيه بيمين فاجرة فليتبوأ مقعده من النار فليبلغ شاهدكم غائبكم

[ 172 ]

(909) حدثنا أبو بكر ثنا علي بن مسهر ووكيع عن زكريا عن الشعبي عن الحارث بن مالك بن البرصاء رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا تغزى مكة بعد هذا اليوم إلى يوم القيامة

[ 173 ]

188 ذكر عمير بن قتادة رضي الله تعالى عنه وهو أبو عبيدة بن عمير (910) حدثنا هشام بن عمار نا رفدة بن قضاعة الغساني نا الاوزاعي بن عمير عن أبيه عن جده قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرفع يده مع كل تكبيرة في الصلاة المكتوبة (911) حدثنا حوثرة بن الاشرس نا سويد أبو حاتم صاحب الطعام عند عبد الله بن عبيد بن الليثي عن أبيه عن جده أن

[ 174 ]

رجلا قال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الصلاة أفضل قال طول القنوت قال أي الصدقة أفضل قال جهد من مقل قال أي المؤمنين أكمل قال أحسنهم خلقا

[ 175 ]

189 ذكر وأثلة بن الاسقع أبو شداد (912) حدثنا هشام بن عمار نا أبو الخطاب معروف الخياط قال رأيت واثلة الاسقع رضي الله تعالى عنه يصفر لحيته ورأيت عليه عمامة سوداء قد أرخى لها عذبة بن خلف (913) حدثنا محمود بن خالد نا مروان بن محمد نا أبو عبد الملك القارئ عن يحيى بن الحارث الرمادي قال لقيت واثلة بن الاسقع رضي الله تعالى عنه فقلت له بايعت بيدك هذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال نعم فقلت أعطني أقبلها فأعطاني فقبلتها (914) حدثنا الحوطي نا محمد بن حمير نا إبراهيم بن أبي عبلة قال رأيت من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عبد الله بن عمر وعبد الله بن عمرو بن أم حرام وواثلة بن الاسقع يقمون شواربهم ولا يحفون حتى تبدو الجلدة قما حسنا يكشفون الشفة

[ 176 ]

(915) حدثنا الحسن بن علي ثنا دحيم نا الوليد بن مسلم نا روح بن جناح عن يونس بن ميسرة بن حلبس قال لقيت واثلة بن الاسقع فسلمت عليه فقلت كيف أنت يا أبا شداد أصلحك الله قال بخير يا بن أخي (916) حدثنا أحمد بن الفرات نا عبد الله بن صالح نا معاوية عن العلاء بن الحارث عن مكحول قال دخلت أنا على واثلة بن الاسقع فقلت له يا بن الاسقع حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم (917) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو نا يزيد بن عبد ربه عن

[ 177 ]

إسماعيل بن عياش قال مات واثلة بن الاسقع رضي الله تعالى عنه سنة ثلاث وثمانين (918) حدثنا أبو عمير قال كان واثلة منزلة في بيت جبرين (919) حدثنا أبو عمير ثنا هاشم المؤذن حدثني أبي عن البطال الخثعمي قال دخلت مع الاوزاعي على خصلة بيت واثلة فقال لها يعني الاوزاعي أي شئ سمعت من أبيك فقال لما حضرته الوفاة أخذ بيدي وقال يا بنية اصبري حتى عد أصابعي الخمس ثم أخذ بيدي الاخرى فقال يا بنية حتى عد أصابعي الخمس ومما أسند (920) حدثنا هشام بن عمار نا الحسين بن يحيى الخشني نا بشر بن حيان قال وقف علينا واثلة بن الاسقع رضي الله تعالى عنه ونحن نبني مسجا بالبلاط فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

[ 178 ]

من بنى مسجدا لله تعالى بنى الله تعالى له بيتا في الجنة أفضل منه (921) حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم أبو سعيد نا محمد بن شعيب بن شابور نا يحيى بن أبي عمرو السيباني عن عمرو بن عبد الله الحضرمي أنه حدثه عن واثلة بن الاسقع رضي الله تعالى عنه قال خرجت مهاجرا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى فلما سلم أقبل الناس بين خارج وقائم فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرى جالسا إلا دنا إليه فيسأله هل لك من حاجة وبدأ بالصف الاول ثم الثاني ثم الثالث حتى دنا إلي فقال هل لك من حاجة فقلت نعم يا رسول الله فقال وما حاجتك قلت الاسلام قال هو خير لك قال وتهاجر قلت نعم قال هجرة البادية أو هجرة الباتة فقلت أيهما أفضل قال هجرة الباتة وهجرة الباتة أن تثبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهجرة البادية أن ترجع إلى أهلك وعليك بالسمع والطاعة في عسرك ويسرك ومكرهك ومنشطك وأثرة عليك قال فبسطت يدي إليه فبايعته فاستثنى لي حين لم استثن لنفسي قال ما استطعت ونادى

[ 179 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك فخرجت إلى أهلي فوافيت أبي جالسا في الشمس مستدبرها فسلمت عليه بتسليم الاسلام فقال لي صبوت فقلت بل أسلمت فقال لعل الله تعالى يجعل لك ولنا فيه خيرا فرضيت بذلك منه فبينا أنا معه إذ أتتني أختي تسلم علي فقلت يا أخت زوديني زاد المرأة أخاها غازيا قال فأتت بعجين في دلو والدلو في مزود فأقبلت وقد خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فجعلت أنادي ألا من يحمل رجلا له سهمه فناداني شيخ من الانصار فقال لنا سهمه على أن يحمله عقبة وطعامه معنا قال قلت نعم قال فسر على بركة الله تعالى قال فخرجت مع خير صاحب زادني حملانا على ما شارطته وخصني بطعام سواء ما أطعم معه حتى إذا أفاء الله تعالى علينا فأصابتني قلائص قال فسقتهن حتى أتيته وهو في خبائه فدعوته فخرج فقعد على حقيبة من حقائب إبله ثم قال سقهن مقبلات فسقتهن مقبلات ثم قال سقهن مدبرات فسقتهن مدبرات فقال ما أرى قلائصك إلا كراما قال قلت إنما هي غنيمتك التي شرطت لك قال خذ قلائصك يا بن أخي فغير سهمك أردنا

[ 180 ]

19 ذكر مالك بن الحويرث الليثي (922) حدثنا أبو كامل فضيل بن حسين نا أبو عوانة عن قتادة عن نصر بن عاصم الليثي عن مالك بن الحويرث رضي الله تعالى عنهأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كبر رفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه وإذا ركع رفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه وإذا رفع رأسه من الركوع مثل ذلك (923) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن نمير نا بن أبي عروبة

[ 181 ]

عن قتادة عن نصر بن عاصم عن مالك بن الحويرث عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (924) حدثنا أبو الوليد هشام بن عبد الملك نا أبان بن يزيد عن بديل بن ميسرة عن أبي عطية رجل منهم قال كان مالك بن الحويرث يأتينا في مصلانا هذا فحضرت الصلاة فقلنا تقدم فقال لا ليتقدم بعضكم حتى أحدثكم لم لم أتقدم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من زار قوما فلا يؤمهم رجل منهم (925) حدثنا إبراهيم بن حجاج قال سمعت أبان بن يزيد يحدث عن بديل بن ميسرة عن أبي عطية عن مالك بن الحويرث رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 182 ]

191 ذكر قباث بن أشيم الليثي (926) حدثنا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم نا ثور بن يزيد عن يوسف بن سيف عن عبد الرحمن بن زياد عن قباث بن أشيم الليثي رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال صلاة الرجلين أحدهما مع الآخر أزكى عند الله عزوجل من صلاة ثمانية تترى وصلاة ثمانية يؤمهم أحدهم أزكى عند الله عز وجل من صلاة مائة تترى

[ 183 ]

(927) حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا عبد العزيز بن أبي ثابت نا الزبير بن موسى عن أبي الحويرث قال سمعت عبد الملك بن مروان يقول لقباث بن أشيم الكناني رضي الله عنه أنت أكبر أم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله أكبر مني وأنا أسن منه ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفيل وتنبئ على رأس أربعين من الفيل

[ 184 ]

192 ذكر محمد بن عبد الله بن جحش رضي الله عنه (928) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن أبي حازم عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبي كثير عن محمد بن جحش رضي الله تعالى عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا بفناء المسجد قال وكنا معه جلوسا قال فرفع النبي صلى الله عليه وسلم بصره قبل السماء ثم خفض بصره وضرب بيده على جبهته ثم قال سبحان الله ماذا أنزل الله عزوجل من التشديد قال ففرقنا وصمتنا يومنا وليلتنا قال ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت ما التشديد فقال في الدين والذي نفسي بيده لو أن أحدكم قتل في سبيل الله عزوجل ثم عاش ما دخل الجنة حتى يقضى دينه

[ 185 ]

(929) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن أبي حازم عن العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب عن أبي كثير مولى محمد بن جحش عن محمد بن جحش رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم مر على معمر بفناء المسجد ومعمر محتبئ كاشف عن طرف فخذه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم خمر عليك يا معمر فإن الفخذ عورة (930) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن بشر حدثني محمد بن عمرو حدثني أبو كثير مولى الليثيين عن محمد بن عبد الله بن جحش رضي الله تعالى عنه أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أرأيت أن قتلت في سبيل الله عزوجل قال الجنة فلما ولى قال لا إلا الدين سارني به جبريل عليه السلام

[ 186 ]

(931) حدثنا يعقوب نا أنس بن عياض عن محمد بن يحيى الاسلمي عن أبي كثير مولى آل جحش قال سمعت محمد بن عبد الله بن جحش رضي الله تعالى عنه وكانت له صحبة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الدين (932) حدثنا محمد بن المثنى نا عبد الاعلى عن برد يعني بن سنان عن عبيد الله بن علي عن يحيى بن يزيد عن أبي أنيسة يعني زيدا عن العلاء بن أبي كثير مولى محمد بن جحش أخي زينب بنت جحش عن محمد بن جحش رضي الله تعالى عنه قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وخرجنا معه فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم في الفخذ والعورة

[ 187 ]

193 ذكر شداد بن أبو عبد الله بن شداد الليثي رضي الله عنه (933) حدثنا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد نا أبو عبد رب الوضوء نا عبد الله بن شداد عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أكل وهو على وضوء ثم توضأ فقلت له ألم تكن على وضوء يا رسول الله قال بلى ولكن الامر يحدث بعد الامر (934) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون أنا جرير بن حازم عن محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب عن عبد الله بن أبي شداد أبي قال دعي رسول الله صلى الله عليه وسلم لصلاة فخرج وهو حامل حسنا أو حسينا فوضعه إلى جنبه فسجد بين ظهراني صلاته

[ 188 ]

سجدة أطال فيها قال إني قد رفعت رأسي من بين الناس فإذا الغلام على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعدت رأسي فسجدت فلما سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له القوم يا رسول الله سجدت في صلاتك هذه سجدة ما كنت تسجدها أفكان يوحي إليك قال لا ولكني ابني ارتحلني فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته

[ 189 ]

194 ذكر ثعلبة بن الحكم الليثي (935) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو الأحوص عن ماك عن ثعلبة بن الحكم رضي الله تعالى عنه قال اصبنا غنما للعدو فانتهينا فنصبنا قدورنا فمر النبي صلى الله عليه وسلم بالقدور فأمر بها فأكفئت ثم قال إن النهبة لا تحل

[ 190 ]

195 ذكر عبادة القرط ويقال قرص الليثي رحمه الله (936) حدثنا شيبان بن فروخ ثنا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال بن أبي قتادة قال قال عبادة رضي الله تعالى عنه إنكم تعملون أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر إن كنا نعدها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من الموبقات قال قلت لابي قتادة كيف لو أدرك زماننا قال لهذا أقول

[ 191 ]

196 ذكر طلحة بن مالك الليثي (937) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا سليمان بن حرب نا محمد بن أبي رزين حدثتني أمي قالت كانت أم الحرير إذا مات رجل من العرب اشتد عليها فقيل لها يا أم الحرير إذا مات رجل من العرب اشتد عليك فقت سمعت مولاي يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن من اقتراب الساعة هلاك العرب وكان مولاها طلحة بن مالك رضي الله تعالى عنه

[ 192 ]

197 ذكر عاصم الليثي رضي الله تعالى عنه أبو نصر بن عاصم (938) قال قيس بن حفص نا غسان بن مضر عن سعيد بن يزيد عن نصر بن عاصم الليثي عن أبيه قال دخلت مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يقولون نعوذ بالله عزوجل من غضب الله ورسوله قلت ما شأنكم قالوا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الله القائد والمقود به

[ 193 ]

198 ذكر فضالة الليثي (939) حدثنا محمد بن خالد بن عبد الله نا أبي عن داود بن أبي هند عن أبي حرب بن أبي الاسود عن عبد الله بن فضالة عن أبيه رضي الله تعالى عنهما قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان فيما علمني أن قال حافظ على الصلوات الخمس قلت إن هذه

[ 194 ]

لساعات لي فيها أشغال فمرني بأمر جامع إذا أنا فعلته أجزأ عني قال حافظ على العصرين قال وما كانت من لغتنا قال قلت وما العصران قال صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها

[ 195 ]

199 ذكر معاوية الليثي رضي الله عنه (940) حدثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات ويونس بن حبيب قالا ثنا أبو داود نا عمران القطان عن قتادة عن نصر بن عاصم الليثي عن معاوية الليثي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يصبح الناس مجدبين فيأتيهم برزق من عنده فيقولون مطرنا بنوء كذا وكذا (941) حدثنا أبو موسى نا محمد بن جعفر نا شعبة عن قتادة عن نصر بن عاصم عن رجل منهم أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأسلم على أن لا يصلي إلا صلاتين فقبل ذلك منه

[ 196 ]

2 ذكر عقبة بن مالك الليثي رضي الله عنه (942) حدثنا شيبان بن فروخ نا سليمان بن المغيرة نا حميد بن هلال قال أتاني أبو العالية وصاحب لي فقال هلما فإنكما أشب شابا مني فانطلقنا حتى أتينا بشر بن عاصم فقال أبو العالية حدث هذين حديثك فقال بشر حدثنا عقبة بن مالك الليثي وكان من رهطه قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية فغارت على قوم فشذ من القوم رجل فاتبعه رجل من السرية معه السيف شاهرة فقال الشاذ من القوم إني مسلم فلم ينظر فيما قال فضربه فقتله قال فنمى الحديث إى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال فيه قولا شديدا قال فبلغ القاتل فقال فبينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب إذ قال يا رسول الله والله ما قال الذي قال ألا تعوذا من القتل فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخذ في خطبته قال ثم عاد فقال يا رسول الله والله ما قال الذي قال إلا

[ 197 ]

تعوذا من القتل فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يصبر أن قال ثالثا فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم تعرف المساءة في وجهه فقال إن الله عزوجل أبى علي قتل مؤمن ثلاث مرات (943) ورواه حماد بن سلمة عن يونس بن حميد بن هلال قال جمع بيني وبين بشر بن عاصم رجل فحدثني عن عقبة بن مالك رضي الله تعالى عنه قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال اما بعد فما بال المسلم يقتل المسلم وهو يقول إني مسلم ولا أحفظ من حدثني عن حماد (944) حدثنا أبو موسى نا حجاج عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الاحنف بن قيس قال اني لاطوف بالبيت ثم ذكر الحديث وقد ذكرناه في حديث الاحنف بن قيس

[ 198 ]

201 ذكر أبي الطفيل عامر بن واثلة الليثي (945) حدثنا الحسن بن علي الحلواني نا وهب بن جرير نا أبي قال قدمت المدينة سنة ثنتين ومائة فسمعت رجلا يحدث قال الحسن بن علي اعتبرت به وفاة أبي الطفيل وذلك أن جريرا قد رأى أبا الطفيل قال القاضي أبو بكر وكان الطفيل توفي في سنة ثنتين ومائة لا يعلم على وجه الارض عينا بقيت مما رأى النبي صلى الله عليه وسلم بعده ذكر ولا أنثى

[ 199 ]

(946) حدثنا الحسن بن علي نا أبو عاصم حدثني جعفر بن يحيى أخبرني عمارة بن ثوبان أن أبا الطفيل أخبره قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لحما بالجعرانة قال أبو الطفيل رضي الله تعالى عنه وأنا يومئذ غلام أحمل عظم الجزور (947) حدثنا أبو كريب نا معاوية بن هشام نا شيبان نا جابر بن يزيد عن أبي الطفيل رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة فما أنسى شدة بياض وجهه مع شدة سواد شعره (948) حدثنا الحسن بن علي الحلواني نا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثني مهدي بن عمران قال رأيت أبا الطفيل رضي الله تعالى عنه جئ به في كساء فألقى في مسجد الحرام فقالوا هذا رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم فدنوت فقال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم (949) حدثنا عقبة بن مكرم نا يعقوب الحضرمي نا مهدي بن عمران قال سمعت أبا الطفيل عامر بن واثلة قال قيل له مثل من كنت حين بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كنت غلاما قد شددت علي المئزر قال أبو بكر سمعت محمد بن يحيى الباهلي وكان غلام أبي

[ 200 ]

الطفيل عامر بن واثلة بن الاسقع ويقولون أبو الطفيل بكري قال من بكر بن وائل وقد أدخله بعض الناس في حديث ربيعة وقد قال بعضهم هو بكر بن سعد بن هوازن (950) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة الحوطي نا إسماعيل بن عياش نا عبد الله بن عثمان بن خثيم نا أبو الطفيل عامر بن واثلة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال اللهم إنما أنا بشر أغضب كما يغضب البشر وأرضى كما يرضى البشر فمن لعنته من أحد من أمتي فاجعلها عليه زكاة ورحمة (951) حدثنا إبراهيم بن حجاج نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أبي الطفيل وحميد عن الحسن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

[ 201 ]

بينما أنا أنزع الليلة إذ وردت علي غنم سود وعفر فجاء أبو بكر فننزع ذنوبا أو ذنوبين والله عزوجل يغفر له فجاء عمر فاستحالت غربا فملا الحياض فأروى فلم أرى عبقريا نزع نزعا أحسن من عمر رضي الله تعالى عنه فأولت السود العرب والعفر العجم

[ 202 ]

ومن بني الدئل بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن عروة الدئلي (952) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون وشبابة قالا ثنا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن عراك بن مالك عن نوفل بن معاوية بن عروة رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من الصلوات صلاة من فاتته فكأنما وتر أهله وماله قال بن عمر رضي الله تعالى عنه سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول هي العصر (953) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الله بن موسى بن إبراهيم عن بن أبي ذئب عن بن شهاب عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن نوفل بن معاوية رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من فاتته صلاة العصر فكأنما وتر أهله وماله

[ 203 ]

(954) حدثنا محمد بن المثنى نا عثمان بن عمر عن بن أبي ذئب عن بن أبي بكر بن عبد الرحمن عن نوفل بن معاوية الدئلي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من ترك العصر فذكر نحوه (955) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد عن عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري عن أبي بكر بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن مطيع عن نوفل بن معاوية رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فذكر مثله وزاد فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ومن الصلوات صلاة من فاتته فكأنما وتر أهله وماله

[ 204 ]

203 ذكر عبد الرحمن بن يعمر الدئلي (956) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا شبابة نا شعبة عن بكير بن عطاء سمعت عبد الرحمن بن يعمر الدئلي رضي الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدباء والمزفت

[ 205 ]

(957) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن سفيان عن بكير بن عطاء قال سمعت عبد الرحمن بن يعمر رضي الله تعالى عنه قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو واقف بعرفة وأتاه ناس من أهل مكة فقالوا يا رسول الله كيف الحج قال الحج عرفة فمن جاء قبل طلوع الفجر ليلة جمع فقد تم حجه أيام منى ثلاثة أيام فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ثم أردف رجلا خلفه ينادي بهن قال أبو بكر هذا تفرد به سفيان وذاك شعبة

[ 206 ]

204 ذكر محجن الدئلي (958) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن زيد بن أسلم عن بسر بن محجن الدئلي عن أبيه رضي الله تعالى عنه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا فأذن بالصلاة فقام النبي صلى الله عليه وسلم فصلى ثم رجع فقعد ورجل قاعد فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما منعك أن تصلي مع الناس ألست رجلا مسلما قال بلى يا رسول الله ولكني كنت قد صليت في أهلي فقال النبي صلى الله عليه وسلم إذا جئت فصل مع الناس وإن كنت قد صليت في أهلك

[ 207 ]

205 ذكر ربيعة بن عباد الدئلي (959) حدثنا الفضيل بن حسين أبو كامل نا بن أبي الحسام وهو سعيد بن سلمة نا محمد بن المنكدر أنه سمع ربيعة بن عباد الدئلي رضي الله تعالى عنه يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف على الناس بمنى في منازلهم قبل أن يهاجروا إلى المدينة إن الله تعالى يأمركم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا قال ووراءه رجل يقول يا أيها الناس ان هذا يأمركم ان تتركوا دين أبائكم فسألت من هذا الرجل فقالوا هذا أبو لهب (960) حدثنا الحسن بن علي نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا سعيد بن سلمة نا محمد بن المنكدر وزيد بن أسلم أنهما سمعا ربيعة بن عباد رضي الله تعالى عنه يقول رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف على الناس بمنى في منازلهم قبل أن يهاجر إلى المدينة يقول يا أيها الناس ان الله عزوجل يأمركم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا ووراءه

[ 208 ]

رجل يقول يا أيها الناس ان هذا يأمركم أن تتركوا دين أبائكم فسألت من هذا فقيل أبو لهب قال القاضي أبو بكر سمعت الحسن بن علي يقول سمعت عبد الصمد بن عبد الوارث يقول ما كان أصح كتاب سعيد بن سلمة (961) حدثنا وهبان بن بقية نا خالد عن محمد بن عمرو عن محمد بن المنكدر عن ربيعة بن عباد الدؤلي رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بذي المجاز وهو يتبع الناس يدعوهم إلى الله عز وجل في منازلهم ووراءه رجل أحول يقول لا يفتننكم هذا عن دين أبائكم فقلت من هذا فقالوا عمه أبو لهب (962) حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الاموي نا أبي نا محمد بن إسحاق حدثني حسين بن عبد الله عن ربيعة بن عباد الدؤلي وعمن حدثه عن زيد بن أسلم عن ربيعة بن عباد رضي الله تعالى عنه قال والله إني لاذكره وهو يطوف على المنازل بمنى يعني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا مع أبي غلام شاب ووراءه رجل حسن الوجه أحول ذو غديرتين فيقول الذي خلفه إن هذا يدعوكم إلى أن تفارقوا دين أبائكم وأن تفسخوا من أعناقكم اللات والعزى وحلفائكم من بني مالك بن أقيش من أعناقكم إلى ما جاء به من البدعة والضلالة قال فقلت لابي من هذا قال هذا عمه أبو لهب عبد العزى بن عبد المطلب

[ 209 ]

(963) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الله بن موسى عن بن أبي ذئب عن سعيد بن خالد القارظي عن ربيعة بن عباد قال رأيت أبا لهب بعكاظ وهو يتبع النبي صلى الله عليه وسلم ويقول إن هذا قد غوى فلا يغوينكم ما أثر آبائكم والنبي صلى الله عليه وسلم يلوذ منه يتبعه ذو غديرتين أبيض الناس وأجملهم ونحن غلمان كأني أنظر إليه (964) حدثنا محمد بن المثنى نا أبو علي احنفي نا بن أبي الزناد عن أبيه حدثني ربيعة بن عباد من بني الدئل قال وكان جاهليا فأسلم قال قال فحدثني أنه رأى هو نفسه رسول الله صلى الله عليه وسلم بذي المجاز يمشي بين ظهراني الناس يقول يا أيها الناس قولوا لا إله إلا الله قال وإذا وراءه رجل فقلت من هذا فقالوا أبو لهب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 210 ]

206 ذكر أبي عبيدة الدئلي رضي الله عنه (965) حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا عبد الرحمن بن سعد المؤذن نا مالك بن عبيدة الدئلي عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا عباد الله تعالى ركع وصبية رضع وبهائم رتع لصب عليكم العذاب صبا ثم رص رصا قال القاضي أبو بكر إسناده حسن

[ 211 ]

207 ذكر سعر الدئلي رضي الله عنه (966) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الله بن موسى عن أسامة بن زيد عن أبي مرارة الجهني عن بن سعر عن أبيه قال كنت بمكة في غنم لي فجاء رجل فسلم وأنا بين ظهراني غنمي فقلت من أنت فقال أنا رسول رسول الله فقلت مرحبا برسول رسول الله فماذا تريد قال أريد صدقة غنمك فجئته بشاة ماخض خير ما وجدت فلما نظر إليها قال ليس حقنا في هذا قلت ففيم حقك قال في الثنية والجذعة الحقة

[ 212 ]

(967) حدثنا محمد بن فضيل نا وكيع عن زكريا بن إسحاق المكي عن عمرو بن أبي سفيان الجمحي سمعه منه عن مسلم بن ثفنة البكري قال استعمل بن علقمة أبي علي عرافة قومه وأمره أن يصدقهم قال فبعثني أبي في طائفة منهم لآتيه بصدقتهم قال فخرجت حتى أتيت شيخا كبيرا يقال له سعر رضي الله تعالى عنه فقلت له إن أبي بعثني لتؤدي صدقة غنمك قال فقال يا بن أخي وأي نحو تأخذون قال فقلت نختار حتى إنا لنشبر ضرع الغنم قال يا بن أخي فإني أحدثك اني كنت في شعب من هذه الشعاب على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في غنم لي فجاء رجلان على بعير فقالا نحن رسولا رسول الله صلى الله عليه وسلم إليك لتؤدي صدقة غنمك قلت وما علي فيها قالا شاة قال فأعمد إلى شاة قد عرفت مكانها ممتلئة شحما فأخرجتها إليهما فقالا هذه الشافع والشافع الحبلي قالا نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نأخذ الشافع قال فقلت فأي شئ تأخذان قالا عناقا

[ 213 ]

أو جذعة أو ثنية قال فأعمد إلى عناق معتاط والمعتاط التي لم تلد وقد حان ولادها فأخرجتها إليهما فقالا ناولناها فدفعتها إليهما وهما على بعيرهما فحملاها على بعيرهما ثم انطلقا (968) حدثنا محمد بن منصور بن إسحاق نا الليث بن سعد عن عمران بن أبي أنس عن أبي قتادة عن بن الدئلي رضي الله تعالى عنه قال جئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فلم أصل معه فلما فرغ قال ما منعك أن تصلي معنا قلت قد صليت في بيتي قال وإن صليت في بيتك فصل معنا

[ 214 ]

ومن بني ضمرة بن بكر بن مناة بن كنانة وله حلف في قريش مهاجري قديم الاسلام جليل الحال هاجر إلى أرض الحبشة ثم هاجر إلى المدينة وله فضائل وأخبار كثيرة يكنى أبا أمية توفي في خلافة معاوية رضي الله تعالى عنهما قبل الستين (969) حدثني بكر بن عبد الوهاب نا بن أبي أويس نا أخي

[ 215 ]

عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد أخبرني بن شهاب عن جعفر بن عمرو بن أمية عن أخيه أن أباه عمرو بن أمية رضي الله تعالى عنه أخبره أنه رأى رسول الله يحتز من كتف شاة في يده فأكل منها فدعى إلى الصلاة فقام فصلى ولم يتوضأ (970) حدثنا هشام بن عمار نا حاتم بن إسماعيل نا يعقوب بن عبد الله بن عمرو بن أمية عن جعفر بن عمرو بن أمية قال قال عمرو بن أمية رضي الله تعالى عنه قلتيا رسول الله أرسل ناقتي وأتوكل قال اعقلها وتوكل (971) حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا عبد الله بن موسى حدثني يعقوب بن عبد الله بن عمرو بن أمية عن جعفر بن أمية عن أبيه عمرو رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله أرسل ناقتي وأتوكل قال بل قيدها وتوكل

[ 216 ]

209 ومن ذكر عمير بن سلمة الضمري رضي الله عنه (972) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد وابن أبي حازم عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن محمد بن إبراهيم التيمي عن عيسى بن طلحة بن عبيد الله عن عمير بن سلمة الضمري رضي الله تعالى عنه قال بينما نحن نسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم ببعض مياه الروحاء وقال بن أبي حازم نواحي الروحاء إذا بحمار معقور قال فذكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال دعوه فليوشك صاحبه أن

[ 217 ]

يأتيه قال فأتاه صاحبه الذي عقره وهو رجل من بهز فقال يا رسول الله شأنكم بهذا الحمار وأمر النبي صلى الله عليه وسلم أبا بكر فقسمه بين الرفاق قال ثم مضى فلما كان بالاثابة مر بظبي حاقف في ظل شجرة فيه سهم فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن لا يهيجه إنسان فنفد الناس وتركوه قال أبو بكر ورواه يحيى بن سعيد الانصاري عن محمد بن إبراهيم عن عيسى بن طلحة عن عمير بن سلمة

[ 218 ]

21 ذكر أبي فاطمة الضمري وقال أزدي رضي الله عنه (973) حدثنا محمد بن مصفى نا محمد بن المبارك نا الوليد بن مسلم حدثنا بن ثوبان عن أبيه عن مكحول عن كثير بن مرة عن أبي فاطمة أنه قال يا رسول الله حدثني بعمل أستقيم عليه واعمله قال عليك بالهجرة فإنه لا مثل لها قال يا رسول الله حدثني بعمل أستقيم عليه واعمله قال عليك بالسجود فإنك لا تسجد لله تعالى سجدة إلا رفعك الله تعالى بها درجة وحط عنك بها خطيئة

[ 219 ]

(974) حدثنا يعقوب بن كعب الانطاكي نا عبد الله بن وهب محمد بن أبي حميد عن مسلم مولى الزبير قال دخلت على عبد الله بن إياس بن أبي فاطمة فحدثني عن أبيه عن جده قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من يحب منكم أن يصبح فلا يسقم فابتدرناه فقلنا نحن فعرفنا ما في وجهه فقال

[ 220 ]

أتريدون أن تكونوا كالحمير الصيالة إن الله عزوجل ليبتلي المؤمن بالبلاء وما يبتليه إلا لكرامته عليه إن الله عزوجل يريد أن يبلغه منزلة لم يبلغها بشئ من عمله إلا بما يبتليه فيبلغه بتلك المنزلة

[ 221 ]

211 ذكر أبي الجعد الضمري رضي الله عنه (975) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يزيد بن هارون عن محمد بن عمرو عن عبيدة بن سفيان الحضرمي قال سمعت أبا الجعد الضمري وكان له صحبة يقول ح

[ 222 ]

وحدثنا يعقوب بن حميد نا محمد بن فليح عن محمد بن عمرو بن علقمة عن عبيدة بن سفيان الحضرمي عن أبي الجعد الضمري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من ترك الجمعة ثلاث مرات طبع الله على قلبه (977) حدثنا محمد بن أبي غالب نا سعيد بن عمرو نا عبثر عن محمد بن عمرو عن عبيدة بن سفيان عن أبي الجعد الضمري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجدي هذا ومسجد الاقصى

[ 223 ]

212 ذكر سعد الضمري وأبوه رضي الله عنهما (978) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن محمد بن إسحاق قال سمعت أبا جعفر قال سمعت زياد بن سعد الضمري يحدث عروة بن الزبير عن أبيه وجده قالا وكانا شهدا مع

[ 224 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم حنينا صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر ثم قام إلى ظل شجرة فقعد فيه فقام إليه عيينة بن بدر يطلب دم عامر بن الاضبط وهو سيد قيس فجاء الاقرع بن حابس يرد عن محلم بن جثامة وهو سيد خندف فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقوم عامر بن الاضبطهل لكم أن تأخذوا الآن خمسين بعيرا وإذا رجعنا إلى المدينة خمسين بعيرا فقال عيينة بن بدر لا أدعه حتى أذيق نسائه من الحزن ما ذاق نسائي فقام رجل من بني ليث يقال له مطر نصف يعني كهل من الرجال فقال يا رسول الله ما أجد لهذا القتل مثال في غرة الاسلام إلا كغنم وردت فرميت أولاها أخراها أسنن اليوم وغير غدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقومه هل لكم أن تأخذوا خمسين بعيرا وإذا رجعنا إلى المدينة خمسين بعيرا فلم يزل بهم حتى رضوا بالدية فقال قوم محلهم بن جثامة تعال حتى يستغفر لك رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل ضرب اللحم في حلة قد تهيأ فيها للقتل فقعد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم لا تغفر لمحلم اللهم لا تغفر لمحلم ثلاثا فقام وأنه ليتلقى دموعه بطرف ثوبه قال بن إسحاق فزعم لي قومه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استغفر له بعد ذلك

[ 225 ]

213 ذكر عمرو بن يثربي الضمري رضي الله عنه (979) حدثنا محمد بن المثنى نا عبد الملك بن عمرو العقدي أبو عامر نا عبد الملك بن حسن وهو الحارثي نا عبد الرحمن بن أبي سعيد قال سمعت عمارة بن حارثة الضمري يحدث عن عمرو بن يثربي الضمري رضي الله تعالى عنه قال سمعت خطبة رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان فيما خطب بهولا يحل لاحد من مال أخيه إلا ما طابت به نفسه فلما سمعته قال ذلك قلت يا رسول الله أرأيت غنم بن عمي أخذت منها شاة فاجتزرتها هل علي في ذلك من شئ قال إن لقيتها نعجة تحمل شفرة وأزنادا بخيت الجميش فلا تمسها

[ 226 ]

(980) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن زيد بن اسلم عن رجل من بني ضمرة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن العقيقة فقال لا أحب العقوق ولكن من ولد له فأحب أن ينسك عنه فليفعل

[ 227 ]

(981) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن زيد بن اسلم عن رجل من بني ضمرة عن أبيه أنه شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فسأله رجل ما ترى في العتيرة قال العتيرة حق قال فما ترى في الفرع قال حق وإن تتركه تحت أمه حتى يكون بن لبون أو بن مخاض زخ زبا فتحمل عليه في سبيل الله عزوجل خير من أن تكفأ إناءك وتوله ناقتك عن ولدها فتخلط لحمه بشعره (982) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا سفيان عن زيد بن اسلم عن رجل من بني ضمرة عن أبيه أو عن عمه قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يخطب بعرفة ورجل يسأله ما ترى في العتيرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم العتيرة حق فذكر نحوه

[ 228 ]

ومن بني غفار بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناف بن كنانة بكر بن أبي شيبة يقول اسم أبي ذر جندب بن جنادة قال أبو بكر وقالوا برير بن جنادة وقالوا برير بن أشقر بن جنادة بن سفيان بن عبيد بن الوقعية بن حرام بن غفار بن مليل ويقولون برير بن عشرقة وأمه رملة بنت الوقعية بن حرام بن غفار مات سنة ثنتين وثلاثين بالربذة ودفن (983) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب عن موسى بن عبيدة أخبرني محمد بن الوليد عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال كنت عند عثمان رضي الله تعالى عنه فاستأذن أبو ذر رضي الله تعالى عنه

[ 229 ]

فجاء فجلس على سرير من هذه البحرية مرمل بشريط فرجف له السرير وكان طويلا عظيما (984) حدثنا يعقوب بن حميد وكثير بن عبيد قالا ثنا يحيى بن سليم عن عبد الله بن عثمان بن جشم عن مجاهد عن إبراهيم بن الاشتر عن أبيه أنه قال لما حضرت أبا ذر رضي الله تعالى عنه الوفاة بكت امرأته فقال ما يبكيك فقالت أبكي أنه لا يدان لي بتغييبك وليس لي ثوب من ثيابي يسعك وليس ثوب يسعك قال فلا تبكي فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لنفر أنا فيهم ليموتن رجل منكم بفلاة من الارض فيشهده عصابة من المؤمنين وليس من أولئك النفر رجل وقد مات في قرية جامعة من المسلمين وأنا الذي أموت بفلاة والله ما كذبت ولا كذبت فابصري الطريق فقلت يا أبا ذر قد انقطع الحاج وانقطعت الطرق فكانت تشتد إلى كثيب فتقوم عليه ثم ترجع إليه فتمرضه ثم ترجع إلى الكثيب فبينما هي كذلك إذا هي بنفر على رواحلهم كأنهم الرجم على رحالهم فألاحت بثوبها فأقبلوا حتى وقفوا فقالت امرؤ من المسلمين يموت كفنوه قالوا ومن هو قالت أبو ذر ففدوه بآبائهم وأمهاتهم ووضعوا

[ 230 ]

السياط نحوها يستبقون إليه حتى جاؤوه فقال أبشروا وحدثهم الحديث الذي قال ثم قال أنتم تسمعون لو كان لي ثوب يسعني لم أكفن إلا في ثوب هو لي أو لامرأتي ثوبا يسعني لم أكفن إلا في ثوبها فأنشدكم الله عزوجل والاسلام أن لا يكفني رجل كان أميرا أو عريفا أو بريدا أو نقيبا وكل القوم كان قد فارق بعض ذلك إلا فتى من الانصار قال أنا أكفنك لم أصب مما ذكرت شيئا في ردائي هذا الذي علي وفي ثوبين في عيبتي من غزل أمي فقال أنت تكفنني قال فكفنه الانصاري في النفر اذين شهدوا منهم حجر بن الادبر ومالك بن الاشتر في نفر كلهم يمان (985) حدثنا العباس بن عبد العظيم العنبري نا النضر بن محمد نا عكرمة بن عمار نا أبو زميل عن مالك بن مرثد عن أبيه عن أبي ذر قال كنت رابع الاسلام أسلم قبلي ثلاثة وأنا رابعهم فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت سلام عليك فإني أشهد ان لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله قال فرأيت الاستبشار في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي فمن أنت فقلت أنا جندب رجل من بني غفار

[ 231 ]

(986) حدثنا العباس بن عبد العظيم نا النضر بن محمد نا عكرمة بن عمار عن أبي زميل عن مالك بن مرثد عن أبيه عن أبي ذر رضي الله تعالى عنه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تقل الغبراء ولا تظل الخضراء من ذي لهجة أصدق ولا أوفى من أبي ذر رضي الله تعالى عنه شبيه عيسى بن مريم عليه السلام فقال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه كالحاسد يا رسول الله أفنعرف له ذلك قال نعم فاعرفوه (987) حدثنا محمد بن المثنى نا أبو عاصم نا عبد الحميد بن جعفر نا حسين بن عطاء وهو بن يسار عن زيد بن أسلم عن بن عمرانة قال لابي ذر يا عم اوصني فقاليا بن أخي سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما سألتني فقال إن صليت الضحى ركعتين لم تكتب من الغافلين وإن صليتها أربعا كتبت من العابدين وإن صليتها ستا لم يتبعك في ذلك اليوم ذنب وإن صليتها ثمانيا كتبت من القانتين وإن صليتها اثنى عشر بنى الله عزوجل لك بيتا في الجنة وما من يوم ولا ليلة ولا

[ 232 ]

ساعة إلا لله تعالى فيه صدقة يمن بها على من يشاء من عبادة وما من الله عزوجل على عبد بمثل أن يلهمه ذكره ومما اسند (988) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة الحوطي نا بقية بن الوليد نا صفوان بن عمرو حدثني ايو اليمان الهوزني عن حبيب بن مسلمة أنه اتى أبا ذر وهو بالربذة فقال له أبو ذر يا حبيب هل يوافقكم عدوكم حلب شاة قالوا نعم وحلب شاتين قال غللتم ورب الكعبة لولا ذلك لم يثبتوا لكم حلب شاة فدفع إليه حبيب بن مسلمة نفقة سرا فرفع أبو ذر صوته يقول أما علمت أني بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا اقبل من الناس شيئا تركت من خلفكم من المهاجرين في سبيل الله عزوجل كانوا أحق بها مني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الاكثرين هم الاسفلون في الجنة والنار يوم القيامة (989) حدثنا هدبة بن خالد نا سليمان بن المغيرة نا حميد بن

[ 233 ]

هلال عن عبد الله بن الصامت قال قال أبو ذر رضي الله تعالى عنه خرجنا من قومنا غفار وكانوا يحلون الشهر الحرام فخرجت أنا وأخي أنيس وأمنا فنزلنا على خال لنا فأكرمنا خالنا فأحسن إلينا فحسدنا قومه قالوا إنك إذا خرجت من أهلك خالفك إليهم أنيس فجاء خالنا فثنى علينا الذي قيل له فقلت أما ما مضى من معروفك فقد كدرته ولا جماع لك فيما بعد قال فقربنا صرمتنا فاحتملنا عليها وتغطى خالنا ثوبه فجعل يبكي فانطلقنا حتى إذا بحضرة مكة فنافر أنيس عن صرمتنا وعن مثلها فأتينا الكاهن فخير أنيسا فأتانا أنيس بصرمتنا وبمثلها معها قال وقد صليت يا بن أخي قبل أن ألقى رسول الله صلى الله عليه وسلم بثلاث سنين قال قلت لمن قال الله عزوجل قال فأين توجهت قال أتوجه حيث يوجهني ربي أصلي العشاء حتى إذا كان أخر الليل القيت كأني خفاء حتى تعلوني الشمس فقال أنيس إن لي حاجة بمكة فاكفني فانطلق أنيس حتى اتى مكة فراث علي ثم جاء فقلت ما صنعت قال لقيت رجلا

[ 234 ]

بمكة على دينك يزعم أن الله عزوجل أرسله قال قلت فما يقول الناس قال يقولون شاعر كاهن ساحر قال وكان أنيس أحد الشعراء قال أنيس لقد سمعت قول الكهنة وما هو بقولهم ولقد وضعت قوله على أقرأ الشعراء فما يلتئم على لسان أحد بعدي أنه شعر والله إنه لصادق وإنهم لكاذبون قال قلت فاكفني حتى أذهب فأنظر قال فأتيت مكة فتضيفت رجلا منهم فقلت أين هذا الذي تدعونه الصابئ قال فمال على أهل الوادي بكل مدرة وعظم حتى خررت مغشيا فارتفعت حين ارتفعت كأني نصب أحمر فأتيت زمزم فغسلت عني الدم وشربت من مائها وقد لبثت يا بن أخي ثلاثين من ليلة ويوم مالي طعام إلا ماء زمزم فسمنت حتى تكسرت عكم بطني وما وجدت على كبدي سخفة جوع قال فبينا أهل مكة في ليلة قمر أضحيان إذ ضرب على أصمغتهم فما يطوف بالبيت أحد منهم وامرأتين تدعوان إسافا ونائلة فقلت انكحا أحدهما الآخر فما تناهتا عن قولهما فأتتا علي فقلت لهن مثل الخشبة غير أني لا أكنى فانطلقتا تولولان وتقولان كان لها هنا أحد فاستقبلهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله تعالى عنه وهما ماضيان فقال ما لكما فقالتا الصابئ بين الكعبة وأستارها قال فما قال لكما قالتا إنه قال لنا كلمة تملا لفم قال فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 235 ]

حتى استلم الحجر ثم طاف بالبيت هو وصاحبه ثم صلى قال أبو ذر رضي الله تعالى عنه فأتيته حين قضى صلاته قال وكنت أول من حياة بتحية لاسلام فسلمت عليه قال وعليك ورحمة الله ثم قال فمن أنت فقلت من غفار قال فأهوى بيده فوضع أصابعه على جبهته فقلت في نفسي كره أن انتسبت إلى غفار قال فذهبت آخذ بيده فدفعني صاحبه وكان أعلم به مني ثم رفع رأسه فقال متى كنت هاهنا قال قلت قد كنت ها هنا منذ ثلاثين من ليلة ويوم قال فمن كان يطعمك قال قلت ما كان لي طعام إلا ماء زمزم فسمنت حتى تكسرت عكن بطني فما أجد على كبدي جوع قال فقال إنها مباركة إنه طعام طعم قال فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه يا رسول الله ائذن لي في طعامه الليلة فانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله تعالى عنه وانطلقت معهم ففتح أبو بكر رضي الله تعالى عنه باب فجعل يقبض لنا من زبيب الطائف فكان ذلك أول طعام أكلته بها ثم غبرت ما غبرت ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني قد وجهت لي أرض ذات نخل لا أراها إلا يثرب فهل أنت مبلغا عني قومك عسى أن ينفعهم الله عزوجل بك ويأجرك فيهم قال فلقيت أنيس فقال لي ما صنعت قلت ما صنعت إني قد أسلمت وصدقت قال لي ما بي رغبة عن دينك فإني قد أسلمت وصدقته فأتينا أمنا فقالت ما بي رغبة عن دينكما فإني أسلمت وصدقته فاحتملنا حتى أتينا قومنا غفار فأسلم نصفهم وكان إيماء بن رخصة وكان سيدهم وقال نصفهم إذا قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أسلمنا فقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فأسلم نصفهم الباقي وجاءت أسلم فقالوا يا رسول الله إخوتنا نسلم على الذين أسلموا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم غفار غفر الله لها وأسلم سالمها الله عزوجل

[ 236 ]

215 ذكر أبي رهم كلثوم بن حصين بن عبيد بن خالد (990) حدثنا أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله بن نمير نا يونس بن بكير نا محمد بن إسحاق عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس رضي الله تعالى عنه قال مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم لسفره عام الفتح واستخلف على المدينة أبارهم كلثوم بن حصين بن خالد رضي الله تعالى عنه

[ 237 ]

(991) حدثنا سلمة بن شبيب نا عبد الرزاق أنا معمر عن الزهري أخبرني بن أخي رهم قال سمعت أبارهم الغفاري رضي الله تعالى عنه وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين بايعوا تحت الشجرة يقول غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك فلما قفل سرت قريبا منه فألقى علي النعاس فطفقت استيقظ وقد دنت راحلتي من راحلته فيفزعني ذلك خشية أن تصيب رجله في الغرز فأؤخر راحلتي حتى غلبتني عيني في بعض الليل فزحمت راحلتي رحله ورجله في العرز فأصاب رجله فلم أستيقظ إلا بقوله حس فرفعت رأسي فقلت استغفر لي يا رسول الله فقال سر فطفق يستخبرني عمن تخلف من بني غفار فأخبرته فقال إذ هو يسألني ما فعل النفر الحمر الطوال الشظاظ قال فحدثته بتخلفهم قال فما فعل الجعد القطاط أو القصار شك عبد الرزاق الذي لهم نعم بشبكة شرخ قال فذكرتهم في بني غفار فلم أذكرهم حتى ذكرت رهطا من أسلم وقد تخلفوا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فما يمنع أولئك عن حين يتخلف أحدهم أن يحمل على بعض إبله امرأ نشيطا في سبيل الله عزوجل فإن أعز أهلي على أن يتخلفوا المهاجرين والانصار وأسلم وغفار

[ 238 ]

(992) حدثنا الحسن بن علي نا يعقوب بن إبراهيم بن سعد نا أبي عن صالح بن كيسان عن بن شهاب حدثني بن أخي أبي رهم الغفاري أنه سمع أبا رهم الغفاري رضي الله تعالى عنه وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم الذين بايعه تحت الشجرة قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك فنمت ليلة بالاخضر فسرت قريبا منه فذكر نحوه

[ 239 ]

216 ذكر خفاف بن إيماء بن رخصة الغفاري (993) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن بشر نا محمد بن عمرو نا خالد بن عبد الله بن حرملة عن الحارث بن خفاف عن خفاف بن إيماء رضي الله تعالى عنه قال ركع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم رفع رأسه فقال غفار غفر الله تعالى لها وأسلم سالمها الله وعصية عصت الله عزوجل ورسوله اللهم العن بني لحيان اللهم العن رعلا وذكوان الله أكبر ثم خر ساجدا (994) حدثنا يعقوب نا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن عمرو بن علقمة عن خالد بن عبد الله بن حرملة عن الحارث بن خفاف بن إيماء عن خفاف بن إيماء رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 240 ]

(995) حدثنا أبو مروان العثماني نا عبد العزيز بن محمد عن عبد الرحمن بن حرملة الاسلمي عن حنظلة بن الاسقع الاسلمي عن خفاف بن إيماء الغفاري رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى صلاة مكتوبة ثم رفع رأسه فقال اللهم العن لحيانا ورعلا وذكوانا وعصية عصت الله عزوجل ورسوله علينا لكم وغفار غفر الله لها وأسلم سالمها الله تعالى

[ 241 ]

217 ذكر بشر بن سحيم الغفاري رضي الله عنه (996) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عن نافع بن جبير بن مطعم عن بشر بن سحيم رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب أيام التشريق فقال إنه لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة وأن هذه الايام أكل وشرب

[ 242 ]

(997) حدثنا يعقوب بن حميد نا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن نافع بن جبير عن بشر بن سحيم الغفاري رضي الله تعالى عنهأن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه أيام منى ينادي إنه لا يدخل الجنة إلا نفس مؤمنة وأنها أيام أكل وشرب

[ 243 ]

218 ذكر جهجاه بن قيس الغفاري (998) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب نا موسى بن عبيدة حدثني عبيد الاغر عن عطاء بن يسار عن جهجاه الغفاري رضي الله تعالى عنه أنه قدم مع نفر من قومه يريدون الاسلام فحضروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب فلما سلم قال ليأخذ كل رجل منكم بيد جليسه فلم يبق في المسجد غير رسول الله صلى الله عليه وسلم وغيري وكنت طويلا عظيما لا يقدم علي أحد فذهب بي رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى منزله فحلبت لي عنز فأتيت عليها حتى أتيت على سبعة

[ 244 ]

أعنز فأتيت عليها ثم أتيت بصنيع برمة فأتيت عليها فقالت أم ايمن أجاع الله من أجاع رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الليلة فقال مه يا أم أيمن أكل رزقه ورزقنا على الله تعالى فأصبحوا فغدوا فاجتمع هو وأصحابه فجعل يخبر كل رجل منهم بما أتى إليه فقال جهجاه حلبت لي سبعة أعنز فأتيت عليها وصنيع برمة فأتيت عليها فصلوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب فقال ليأخذ كل رجل منكم بجليسه فلم يبق غيري وغير رسول الله صلى الله عليه وسلم وكنت طويلا عظيما لا يقدم علي أحد فذهب بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فحلبت لي عنز فرويت وشبعت فقالت أم أيمن أليس ضيفنا يا رسول الله بلى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه أكل في معاء مؤمن الليلة وأكل قبل ذلك في معاء كافر والكافر يأكل في سبعة أمعاء والمؤمن يأكل في معاء واحد

[ 245 ]

219 ذكر نضلة بن عمرو الغفاري (999) حدثنا يعقوب بن حميد نا محمد بن معن الغفاري حدثني جدي عن جده نضلة بن عمرو الغفاري رضي الله تعالى عنه أنهلقي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه شوائل له فأسلم قال حلبت له ثم حلبت أنا فشربت ثم قلت يا رسول الله لقد امتلات من هذه وإن كنت لاشرب سبعة فما أحسبه قال أروي فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن المؤمن يشرب في معي واحد والكافر يشرب في سبعة أمعاء

[ 246 ]

22 ذكر حازم بن حرملة الغفاري (1000) حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامي نا محمد بن معن حدثني خالد بن سعيد حدثني أبو زينب مولى حازم بن حرملة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا حول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة

[ 247 ]

221 ذكر بصرة بن أبي بصرة الغفاري (1001) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن يزيد بن عبد الله بن الهاد عن محمد بن إبراهيم التيمي عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال خرجت إلى الطور فلقيت بصرة بن أبي بصرة الغفاري فقال من أين جئت فقلت جئت من الطور فقال لو لقيتك قبل أن تأتيه لم تأته فقلت لم فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

[ 248 ]

لا تعمل المطي إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجدي ومسجد الاقصى

[ 249 ]

222 ذكر جميل بن بصرة الغفاري (1002) حدثنا أبو مروان العثماني نا عبد العزيز بن محمد بن زيد بن أسلم عن المقبري عن أبي هريرة أنه خرج إلى الطور فصلى به ثم أقبل فلقي جميل بن بصرة فقال له جميل من أين جئت فقال من الطور فقال أما أني لو لقيتك قبل أن تأتيه لم تأته قال لم قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول

[ 250 ]

لا تضرب أكباد المطي إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجدي ومسجد بيت المقدس

[ 251 ]

223 ذكر أبي بصرة الغفاري (1003) حدثنا عبيد الله بن فضالة نا عبد الله بن صالح حدثني الليث نا يزيد بن أبي حبيب عن جبر بن نعيم عن عبد الله بن هبيرة عن أبي تميم الجيشاني عن أبي بصرة الغفاري رضي الله تعالى عنهأن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى ذات يوم العصر بالمخمص ثم انصرف فقال إن هذه الصلاة عرضت على من كان قبلكم فتوانوا عنها وتركوها فمن صلاها منكم ضعف له أجرها ضعفين ولا صلاة بعدها حتى يطلع الشاهد (1004) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا قتيبة بن سعيد نا الليث بن سعد عن يزيد بن أبي حبيب عن جبير بن نعيم عن بن

[ 252 ]

هبيرة بن أبي تميم الجيشاني عن أبي بصرة الغفاري قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر مثله قال والشاهد النجم (1005) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن عبد الحميد بن جعفر عن يزيد بن أبي حبيب عن أبي بصرة الغفاري رضي الله تعالى عنه قال قال رسول اللهإنا غادون إلى يهود فلا تبدؤهم بالسلام فإن سلموا عليكم فقولوا وعليكم

[ 253 ]

224 ذكر مدرك الغفاري رضي الله عنه (1006) حدثنا يعقوب بن حميد نا سفيان بن حمزة أن كثير بن زيد حدثهم عن خالد بن الطفيل بن مدرك الغفاري رضي الله تعالى عنه عن جده قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد ورفع قال اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بعفوك من عقوبتك وأعوذ بك منك لا أبلغ ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك (1007) حدثنا يعقوب بن حميد نا سفيان بن حمزة نا كثير بن زيد عن خالد بن الطفيل بن مدرك عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه إلى ابنته يأتي بها من مكة

[ 254 ]

225 ذكر بن طخفة الغفاري (1008) حدثنا حسين بن إسماعيل بن أبي كبشة نا أبو عامر نا زهير بن محمد عن محمد بن عمرو عن نعيم بن عبد الله المجمر

[ 255 ]

عن بن طخفة الغفاري قال أخبرني أبي أنه أضاف رسول الله صلى الله عليه وسلم في نفر فباتوا عنده فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من الليل فاطلع فوجده منبطحا على بطنه فركضه برجله فأيقظه فقال لا تضطجع هكذا فإنها ضجعة أهل النار

[ 256 ]

226 ذكر مخلد الغفاري رضي الله عنه (1009) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن عمرو بن دينار عن الحسن بن محمد عن مخلد الغفاري أن ثلاثة أعبد لبني غفار شهدوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدرا فكان عمر رضي الله تعالى عنه يعطيهم كل سنة ثلاثة آلاف لكل رجل

[ 257 ]

227 ذكر حذيفة بن أسيد أبو سريحة الغفاري (1010) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن عمرو بن دينار عن أبي الطفيل عن حذيفة بن أسيد قال سمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

[ 258 ]

يدخل الملك على النطفة بعد ما تستقر في الرحم أربعين أو قال خمسا وأربعين ليلة فيقول أي رب أشقي أم سعيد فيقول الله عزوجل فيكتب الملك أذكر أم أنثى فيقول الله عزوجل فتكتب مصيبته وأثره ورزقه وأجله وتطوى الصحيفة فلا يزاد فيها ولا ينقص منها (1011) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا إسحاق بن منصور عن محمد بن مسلم عن عمرو بن دينار عن أبي الطفيل عن حذيفة بن أسيد رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولان النطفة إذا مكنت في الرحم خمسا وأربعين ليلة ثم ذكر مثل حديث بن عيينة (1012) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن سفيان عن فرات القزاز عن أبي الطفيل عن حذيفة بن أسيد رضي الله تعالى عنه قالا طلع علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من غرفة له ونحن نتذاكر الساعة فقال

[ 259 ]

لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات الدخان والدجال وطلوع الشمس من مغربها ودابة الارض ويأجوج ومأجوج وثلاثة خسوف خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وخسف بجزيرة العرب ونار تخرج من قعر عدن أبين تسوق الناس إلى المحشر تنزل معهم إذا نزلوا وتقيل معهم إذا قالوا (1013) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن فرات القزاز عن أبي الطفيل عامر بن واثلة عن حذيفة بن أسيد أبي سريحة الغفاري رضي الله تعالى عنه قال اشرف علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم من علية ونحن نتذاكر الساعة فذكر نحوه

[ 260 ]

228 ذكر قيس بن أبي غرزة الغفاري (1014) حدثنا محمد بن أبي عمرو نا سفيان بن عيينة عن جامع بن أبي راشد وعبد الملك بن أعين وعاصم بن بهدلة عن أبي وائل قال سمعت قيس بن أبي غرزة رضي الله تعالى عنه يقول كنا نسمي السماسرة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتانا ونحن بالبقيع ومعنا العصي فسمانا باسم هو أحسن منه فقال يا معشر التجار فاجتمعنا إليه فقال إن هذا البيع يحضره الحلف والكذب فشوبوه بصدقة

[ 261 ]

(1015) حدثنا حامد بن يحيى نا سفيان عن جامع بن أبي راشد وعبد الملك بن أعين وعاصم بن أبي النجود سمعوا من أبي وائل يقول سمعت قيس بن أبي غرزة نحوه (1016) حدثنا عثمان بن أبي شيبة نا معاوية بن ميسرة بن شريح نا الحكم بن عتيبة عن قيس بن أبي غرزة رضي الله تعالى عنه قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم برجل يبيع طعاما فقال من غشنا فليس منا قال بن أبي عاصم لا أحسب أحدا من أهل الارض حدث به إلا عثمان

[ 262 ]

229 ذكر الحكم بن عمرو الغفاري رضي الله عنه (1017) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن يونس وحميد عن الحسن أن زيادا استعمل الحكم بن عمرو الغفاري على جيش فلقيه عمران بن حصين رضي الله تعالى عنه بين الناس في دار الامارة فقال تدري لم جئتك قال لمه قال تذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بلغه أمر الذي قال له أميره قم فقع في هذه النار فقام ليقع فيها فأدرك فأخذ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو وقع فيها لدخل النار فإنه لا طاعة في معصية الله تعالى قال بلى إنما أردت أن أذكرك هذا الحديث

[ 263 ]

(1018) حدثنا يعقوب بن حميد نا يحيى بن سليمان عن هشام بن حسان عن محمد بن سيرين يذكر عن عمران بن حصين والحكم بن عمرونحوه

[ 264 ]

23 ذكر رافع بن عمرو الغفاري رضي الله تعالى عنه (1019) حدثنا هذبة نا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن بعدي قوما من أمتي يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية هم شر الخلق والخليقة قال فلقيت رافع بن عمرو أخا الحكم بن عمرو فقال وأنا أيضا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم (1020) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا المعتمر بن سليمان قال سمعت بن أبي الحكم الغفاري يقول حدثتني جدتي عن

[ 265 ]

عم أبي رافع بن عمرو الغفاري قال كنت وأنا غلام أرمي نخل الانصار فقيل للنبي صلى الله عليه وسلم أن ها هنا غلاما يرمي نخلنا قال فأتي بي النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا غلام لم ترمي النخل قلت آكل قال فلا ترمي النخل وكل مما يسقط في أسفلها ومسح رأسه وقال اللهم أشبع بطنه

[ 266 ]

231 ذكر هبيب بن مغفل الغفاري رضي الله عنه (1021) حدثنا محمد بن مسكين نا عبد الله بن يوسف عن بن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن أسلم أبي عمران قال سمعت هبيب بن مغفل الغفاري رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من وطئ إزاره خيلاء وطئه في النار (1022) حدثنا محمد بن عوف نا أحمد بن صالح نا بن وهب حدثني قرة عن يزيد بن أبي حبيب عن أسلم أبي عمران قال كنت بباب مسلمة بن مخلد وهبيب بن مغفل ننتظر أن يأذن له فأذن

[ 267 ]

لمحمد بن علبة القرشي فقام يجر إزاره فنظر إليه هبيب رضي الله تعالى عنه فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من وطئه خيلاء وطئه في النار

[ 268 ]

232 ذكر عابس الغفاري (1023) حدثنا عبيد الله بن فضالة نا عبد الله بن صالح نا يحيى بن أيوب نا عبيد الله بن نصر عن علي بن يزيد عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبي أمامة الباهلي عن عابس الغفاري رضي الله تعالى عنه أنه كان على سطح له فرأى ناسا يترحلون فقال ما شأن الناس قالوا يترحلون من الطاعون فقال يا طاعون خذني فقال له بن أخيه تتمنى الموت وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تمنوا الموت فإنه يقطع العمل ولا يرد الرجل فيستعتب قال إني أخاف أن تدركني ست سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكرهن الجور في الحكم والتهاون بالدماء وإمارة السفهاء وقطيعة الرحم وكثرة الشرط والرجل يقرأ القرآن مزامير يغني به القوم والقوم يقدمون الرجل ليس بخيرهم ولا بأفقههم يغنيهم بالقرآن

[ 269 ]

233 ذكر عابس وابن أخي عابس رضي الله عنهما (1024) حدثنا الحسين بن الحسن المروزي نا أبو الجواب نا عمار بن زريق عن ليث عن عثمان أبي اليقظان عن زاذان قال كنا جلوسا مع عابس الغفاري فوق سطح فرأى الناس يتحملون فقال ما شأنهم قالوا يفرون من الطاعون فقال يا طاعون خذني فقال بن أخ له وكانت له صحبة ألم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يتمنى أحدكم الموت فإنه عند انقطاع عمله ولا يرد فيستعتب قال أبادر ستا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخوفهن على أمته إمارة السفهاء وبيع الحكم وكثرة الشرط وقطيعة الرحم واستخفافا بالدم وقوم يتخذون القرآن مزامير يقدمون الرجل ليس بأفقههم إلا ليغنيهم

[ 270 ]

234 ذكر علقمة بن حويرث الغفاري (1025) حدثنا خليفة بن خياط نا فضيل بن سليمان نا محمد بن مطرف حدثتني جدتي قالت سمعت علقمة بن حويرث الغفاري بن مطرف وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم زنا العين النظر

[ 271 ]

235 ذكر قهيد الغفاري رضي الله عنه (1026) حدثنا الحسن بن علي الحلواني ثنا يعقوب بن إبراهيم نا عبد العزيز بن المطلب المخزومي عن أخيه الحكم عن أبيه عن قهيد الغفاري قال سأل سائل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ان عدا علي عاد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكره وأمره بتذكيره ثلاث مرات قال فإن أبي قال فقاتله فإن قتلك فأنت في الجنة وإن قتلته فإنه في النار

[ 272 ]

236 ذكر وهبان بن صيفي الغفاري (1027) حدثنا محمد بن عزيز عن يحيى بن زهدم عن أبيه زهدم بن الحارث قال قال لي وهبان بن صيفي رضي الله تعالى عنه يا زهدم قلت لبيك قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا وهبان إنك إن بقيت بعدي فسترى في أصحابي اختلافا وإن بقيت إلى ذلك فاجعل سيفك من عراجين النخل فبينا أنا في داري إذ جاء علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه فأخذ بعضادتي الباب ثم سلم ثم قال يا وهبان بن صيفي ألا تخرج فقلت بأبي وأمي يا أبا الحسن أوصاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أمرني أو تقدم إلى شك يحيى أي ذلك قال فقال يا وهبان أما إنك إن بقيت بعدي فسترى في أصحابي اختلافا فإن بقيت إلى ذلك فاجعل سيفك من عراجين فولى علي رضي الله تعالى عنه

[ 273 ]

237 ذكر صيفي الغفاري رضي الله عنه (1028) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن أبي عمرو عن بنت صيفي بن وهبان أن عليا رضي الله تعالى عنه أتى وهبان بن صيفي فقال له ما يمنعك من أن تأتي فقال أوصاني خليلي وابن عمك صلى الله عليه وسلم فقال إنه ستكون فرقة وفتنة فاكسر سيفك واتخذ سيفا من خشب قالت ابنته وأوصى إلى أهله أن يكفنوه ولا يلبسوه قميصا فألبسناه قميصا فأصبح وهو على المشجب

[ 274 ]

ومن بني مدلج بن مرة بن عبد مناة بن كنانة 238 سراقة بن مالك رضي الله تعالى عنه (1029) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة ثنا بن شهاب نا عبد الرحمن بن مالك بن جعشم المدلجي أن أباه أخبره أن سراقة بن مالك رضي الله تعالى عنه أخبره أنه لما خرج النبي صلى الله عليه وسلم مهاجرا إلى المدينة جعلت قريش لمن رده مائة ناقة قال فبينا أنا جالس في نادي قومي جاء رجل فقال والله لقد رأيت ثلاثة ركبة مروا علي آنفا والله إني لاظنه محمدا عليه السلام قال فأومأت إليه بعيني أن أسكت قلت إنما هم بنو فلان يبغون ضالة لهم فقال لعله وسكت قال فمكثت قليلا ثم قمت فدخلت بيتي فأمرت بفرس فقيد إلى بطن الوادي وأخرجت سلاحي من وراء حجرتي وأخذت سهامي التي أستقسم بها ثم لبست لامتي ثم أخرجت قداحي فاستقسمت فخرج سهم الذي أكره أن لا أضره وقد كنت أرجو أن أرده فآخذ المائة قال فركبت على أثره قال فبينا فرسي تشتد بي عثرت وسقطت عنها فأخرجت قداحي فاستقسمت

[ 275 ]

فخرج السهم الذي أكره أن لا أضره فأبيت إلا أن أتبعه فركبت فلما بدا لي القوم ونظرت إليهم عثر بي فرسي وذهبت يداه في الارض وسقطت عنه فاستخرج يداه أتبعها دخان مثل الغبار فعرفت أنه قد منع مني وأنه ظاهر فناديتهم فقلت انظروني فوالله لا أريبكم ولا يأتيكم مني شئ تكرهونه فقال النبي صلى الله عليه وسلم قل له ما تبغي فقلت له اكتب لي كتابا فكتبه ثم ألقاه إلي فسكت فلم أذكر شيئا مما كان فلما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة وفرغ من حنين خرج إليه ومعه الكتاب الذي كتبه له قال فبينما أنا عامد له دخلت بين ظهراني كتيبة من كتائب الانصار قال فطفقوا يقرعوني بالرماح ويقولون إليك إليك حتى دنوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على ناقة أنظر إلى ساقه في غرزة كأنها جمارة فرفعت يدي بالكتاب فقال النبي صلى الله عليه وسلم اليوم يوم وفاء وبرادنه قال فأسلمت ثم انصرفت فسقت إلى النبي صلى الله عليه وسلم صدقتي (1030) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الله بن معاذ وعبد الرزاق عن معمر عن الزهري أخبرني عبد الرحمن بن مالك وهو بن أخي سراقة بن مالك بن جعشم أن أباه أخبره أنه سمع سراقة بن

[ 276 ]

مالك يقول جاءتنا رسل كفار قريش يجعلون في النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر رضي الله تعالى عنه دية لكل واحد منهما لمن قتلهما أو أسرهما قال فبينا أنا جالس في مجلس قومي فذكر نحوه (1031) حدثنا يعقوب بن حميد نا محمد بن فليح عن موسى بن عقبة عن بن شهاب أخبرني عبد الرحمن بن مالك المدلجي أن أباه مالك أخبره أن سراقة بن مالك رضي الله تعالى عنه أخبره أنه مضى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله الضالة تغشي حياضي قد ملاتها لابلي لي فيها من أجر إن سقيتها فقال النبي صلى الله عليه وسلم في كل كبد حرى أجر (1032) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن نمير عن محمد بن إسحاق عن الزهري عن عبد الرحمن بن مالك بن جعشم عن أبيه عن عمه سراقة بن جعشم رضي الله تعالى عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضالة من الابل تغشي حياضي قد لطتها لابلي فهل لي فيها من أجر قال نعم في كل كبد حرى أجر

[ 277 ]

239 ذكر خالد بن عبد الله بن حرملة المدلجي (1033) حدثنا حسين بن إسماعيل بن أبي كبشة ثنا أبو عامر نا سحبل بن محمد الاسلمي حدثني أبي عن خالد بن عبد الله بن حرملة المدلجي رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعسفان وأتاه رجل فوقف عليه فقال هل لك في عقائل النساء وآدم إبل بني مدلج فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خيركم الدافع عن قومه ما لم يأثم

[ 278 ]

24 ذكر أبي قرصافة واسمه جندرة بن خيشنة من بني مالك بن النضر بن كنانة (1034) حدثنا أبو عمير نا أبو زبان الكناني عن زياد بن سيار أن أبا قرصافة رضي الله تعالى عنه كان عليه برنس كساه إياه النبي صلى الله عليه وسلم (1035) حدثنا أبو عمير نا ضمرة عن بلال بن كعب العكي قال زرنا يحيى بن حسان البكري من عسقلان أنا وابن أدهم وابن قرين وموسى بن يسار فأتى يحيى بطعام فأمسك موسى يده

[ 279 ]

فقال له يحيى كل فقد آمنا رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في هذا المسجد عشرين سنة يكنى أبا قرصافة كان يصوم يوما ويفطر يوما فولد لي غلام فأولمت فدعوته في اليوم الذي كان يصوم فيه فأفطر فمد موسى يده فأكل وقام بن أدهم إلى المسجد فكنسه بيده (1036) حدثنا أبو نشيط نا الطيب بن زبان بن الطيب الكناني أبو زبان العسقلاني نا زياد بن سيار قال كان على أبي قرصافة برنس من كسوة النبي صلى الله عليه وسلم وكان يؤتى بالصبيان فيمسح على رؤوسهم بمصافحته النبي صلى الله عليه وسلم (1037) حدثنا أبو نشيط نا الطيب نا زياد بن سيار قال اتينا إلى بيت أبي قرصافة رضي الله تعالى عنه بعد وفاة أبي قرصافة فقلت لها أي شئ أكثر ما كان أبوك يقول قالت كان يقول اللهم لا تخزنا يوم القيامة (1038) حدثنا أبو نشيط نا الطيب نا زياد بن سيار أن أبا قرصافة رضي الله تعالى عنه كان له بن يقال له عياض فكان أبو قرصافة إذا

[ 280 ]

انتبه لصلاة الغداة نادى يا عياض الصلاة فيقول لبيك لبيك يا أبة قال وإن عياضا خرج إلى أرض الروم وأن أبا قرصافة كان إذا انتبه وهو بالشام نادى كما كان يصنع يا عياض الصلاة الصلاة وهو بأرض الروم فإذا انتبه يقول يا عياض فيقول عياض يا أبة لبيك لبيك

[ 281 ]

ومن بني فراس بن غنم بن مالك بن كنانة الفلتان بن عاصم رضي الله عنه (1039) حدثنا إبراهيم بن حجاج السامي نا عبد الواحد بن زياد نا عاصم بن كليب نا أبي عن خاله الفلتان بن عاصم رضي الله تعالى عنه قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل عليه وكان إذا انزل عليه دام بصره وفتح عينيه وفرغ قلبه وسمعه لما يأتيه من الله عزوجل فكنا نعرف ذلك منه فقال للكاتب أكتب * (لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدين في سبيل الله) * حتى بلغ * (وكلا وعد الله الحسنى) * قال فقام الاعمى فقال ما ذنبنا يا رسول الله قال فأنزل الله عزوجل فقلت للاعمى أنه ينزل على النبي صلى الله عليه وسلم فخاف أن يكون ينزل فيه شئ من أمره فقال أعوذ بغضب رسول

[ 282 ]

الله صلى الله عليه وسلم قال فبقي قائما وقال أعوذ بغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم للكاتب اكتب غير أولي الضرر (1040) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن إدريس عن عاصم بن كليب عن أبيه عن خاله الفلتان بن عاصم رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني رأيت ليلة القدر فأنسيتها فاطلبوها في العشر الاواخر وترا

[ 283 ]

ومن بني أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر فاكهة) *) * (1041) حدثنا هشام بن عمار أبو الوليد السلمي ثنا أبو مطيع معاوية بن يحيى نا محمد بن الوليد الزبيدي عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن سبرة بن فاكهة الاسدي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الميزان بيد الرحمن جل جلاله يرفع قوما ويضع قوما وقلب بن آدم بين إصبعين من أصابع الرحمن عزوجل إذا شاء أزاغه وإذا شاء أقامه

[ 284 ]

(1042) حدثنا محمد بن مصفى نا محمد بن حرب عن الزبيدي عمن حدثه عن جبيربن نفير عن سبرة بن فاتك عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1043) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن فضيل عن أبي جعفر الثقفي موسى عن سالم بن أبي الجعد عن سبرة بن فاكهة رضي الله تعالى عنه وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقولان الشيطان قعد لابن آدم بأطرقه فقعد له بطريق الاسلام فقال تسلم وتدع دينك ودين آبائك ثم قعد في طريق الجهاد وقال تجاهد فتقتل فتزوج امرأتك ويقسم ميراثك قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن فعل ذلك ضمن الله عز وجل له الجنة

[ 285 ]

ومن بني أسد بن مدركة بن إلياس بن فاتك (1044) حدثني عبد الرحيم بن مطرف نا عمرو بن محمد العنقري عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن شمر بن عطية عن خريم بن فاتك رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أي رجل أنت لولا خلتان فيك قلت يا رسول الله ما هما قال تسبل إزارك وترخي شعرك قلت لا جرم لا أعود قال فجز شعره ورفع إزاره

[ 286 ]

(1045) حدثنا يعقوب بن حميد نا إسماعيل بن داود هشام بن سعد عن قيس بن بشر عن أبيه أنه سمع بن الحنظلية يقول إنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول نعم الرجل خريم الاسدي لولا طول جمته وإسبال إزاره فبلغ ذلك خريما رضي الله تعالى عنه فأخذ شفرة وقطع بها شعره إلى أذنيه وإزاره إلى أنصاف ساقيه قال بشر رأيت خريما عند معاوية رضي الله تعالى عنهما وشعره جمه إلى أذنيه (1046) حدثنا يعقوب بن حميد نا أبو عبيدة بن عيسى المديني حدثني حفص بن طلحة أنه سمع أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه يقول ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا فقال نعم الرجل من رجل يغيب شعره أذنيه (1047) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا حسين بن علي عن زائدة عن الركين بن الربيع عن أبيه عن يسير بن عميلة عن خريم بن فاتك الاسدي رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قالا لناس أربعة والاعمال ستة موسع عليه في الدنيا والآخرة وموسع له في الدنيا مقتور عليه في الآخرة ومقتور عليه في الدنيا مقتور عليه في الآخرة ومقتور عليه في الدنيا موسع عليه في الآخرة والاعمال ستة موجبتان ومثل بمثل وعشرة أضعافها وسبعة مائة ضعف من مات مسلما أو مؤمنا لا يشرك بالله تعالى شيئا دخل الجنة ومن مات كافرا دخل النار من هم بحسنة حتى يشعرها قلبه

[ 287 ]

كتبت له حسنة لا تضاعف ومن عمل سيئة كتبت عليه سيئة واحدة لم تضاعف عليه ومن عمل حسنة كتبت له عشرا أمثالها ومن أنفق نفقة في سبيل الله عزوجل كتبت له سبع مائة ضعف

[ 288 ]

(1048) حدثنا هشام بن عمار نا محمد بن أيوب بن حلبس قال سمعت أبى يقول عن خريم بن فاتك رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالا هل الشام سوط الله تعالى في أرضه ينتقم بهم ممن يشاء من عباده وحرام على منافقيهم أن يظهروا على مؤمنيهم ولا يموتون الا هما وغما (1049) حدثنا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم عن محمد بن أيوب عن أبيه عن خريم بن فاتك عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 289 ]

244 ذكر وابصة بن معبد الاسدي (1050) حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة نا وكيع عن شعبة عن عمرو بن مرة عن هلال بن يساف عن عمرو بن راشد عن وابصة بن معبد قال ابصر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا صلى خلف الصفوف وحده فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعيد الصلاة (1051) حدثنا أبو بكر ثنا عبد الله بن إدريس عن حصين عن هلال بن يساف قال اخذ بيدى زياد بن أبي زياد فأوقفني على شيخ بالرقة فقال هذا وابصة بن معبد فقال صلى رجلا خلف الصفوف وحده فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعيد

[ 290 ]

(1052) حدثنا محمد بن سهيل بن عسكر نا عمرو بن عثمان نا بن اصبغ بن محمد بن أخى عبيد الله بن عمرو عن جعفر بن برقان عن شداد مولى عياض العامري عن وابصة أنه كان يقول في الناس يوم الاضحى ويوم الفطر فيقول إني شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع وهو يقول يا أيها الناس أي يوم أحرم فقالوا هذا اليوم وهو يوم النحر ثم قال يا أيها الناس أي شهر أحرم قالوا هذا ثم قال أيها الناس أي بلد أعظم عند الله حرمة فقال الناس هذا فقال إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم محرمة عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا إلى يوم القيامة ألا هل بلغت فقال الناس نعم فرفع يديه إلى السماء فقال اللهم أشهد يقولها ثلاثا ثم قال ليبلغ الشاهد منكم الغائب قال وابصة رضي الله تعالى عنه وإنا شهدنا وغبتم ونحن نبلغكم

[ 291 ]

(1053) قال عمرو وحدثني أبو أسامة الخزاعي عن جعفر قال صلى بنا سالم بن وابصة بالرقة يوم الجمعة فذكر حديث وابصة وقال أشهد عليكم كما أشهد علينا

[ 292 ]

245 ذكر قيس بن الحارث بن جدان الاسدي رضي الله عنه (1054) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بكر بن عبد الرحمن عن عيسى بن المختار عن بن أبي ليلى عن حميضة بنت الشمردل عن قيس بن الحارث الاسدي أنه أسلم وتحته ثمان نسوة فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يختار منهن أربعا

[ 293 ]

246 ذكر الحارث بن أقيش الاسدي رضي الله عنه (1055) حدثنا حجاج بن يوسف نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا أبي عن داود بن أبي هند حدثني عبد الله بن قيس عن الحارث بن أقيش قال دخل علينا ونحن في البيت فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلمين يموت لهما أربعة لم يبلغوا الحنث إلا أدخلهم الله عزوجل الجنة قالوا وثلاثة قال وثلاثة قالوا واثنان يا رسول الله قال واثنان

[ 294 ]

(1056) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثني عبد الرحيم بن سليمان عن داود بن أبي هند نا عبد الله بن قيس قال كنت عند أبي بردة ذات ليلة فدخل علينا الحارث بن أقيش فحدث الحارث رضي الله تعالى عنه ليلتئذ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أمتي من يدخل الجنة بشفاعته أكثر من مضر

[ 295 ]

ذكر معقل بن أبي معقل الاسدي رضي الله تعالى عنه (1057) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا خالد بن مخلد عن سليمان بن بلال نا عمرو بن يحيى المازني عن أبي زيد عن معقل الاسدي وقد سمع النبي صلى الله عليه وسلم قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستقبل القبلتين بغائط أو بول قال القاضي أبو بكر بن أبي عاصم وكذلك رواه وهيب

[ 296 ]

(1058) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن عمرو بن يحيى عن أبي زيد مولى التغلبيين عن معقل بن أبي الهيثم أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن نستقبل القبلة بغائط أو بول

[ 297 ]

رضي الله تعالى عنهما 248 ذكر يزيد بن مسور بن يزيد المالكي وقالوا أسدي رضي الله عنه (1059) حدثنا دحيم وأبو كريب قالا ثنا مروان بن معاوية عن يحيى بن كثير الكاهلي نا مسور بن يزيد المالكي قال اشهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصلاة فترك شيئا لم يقرأه فلما سلم قال رجل من القوم أية كذا وكذا لم تقرأها قال فهلا اذكرتنيها فقال الرجل كنت أراها نسخت قال القاضي أبو بكر بن أبي عاصم يحيى بن كثير لين الحديث

[ 298 ]

249 ذكر ضرار بن الازور الاسدي رضي الله عنه (1060) حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير نا وكيع نا الاعمش عن يعقوب بن بحير أو يحيى عن ضرار بن الازور قال بعثني أهلي بلقوح إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمرت أن أحبلها وقال دع داعي اللبن

[ 299 ]

ذكر محمد بن جحش بن رباب الاسدي حليف لبني عبد شمس وقد كتبناه في الحلفاء ذكر نقادة الاسدي رضي الله تعالى عنه عنه (1061) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عفان نا غسان بن برزين نا سيار بن سلامة عن البراء السليطي عن نقادة الاسدي رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه إلى رجل يستمنحه ناقة وأن الرجل رده فأرسل إلى آخر يسأله فأرسل إليه بناقة فلما أبصرها رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جاء بها يقودها قال اللهم بارك فيها وفيمن أرسل بها قال نقادة يا رسول الله وفيمن جاء بها قال وفيمن جاء بها فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فحلبت فمدت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم أكثر مال فلان يعنى المانع الاول اللهم أقل رزق فلان يعني صاحب الناقة التي أرسل بها الرب عزوجل

[ 300 ]

251 ومن ذكر عكاشة بن محصن وله أخبار ومن القارة بن الهون بن خزيمة وهم وأسد أخوه معاوية (1062) حدثني عمر بن الخطاب نا إسحاق بن إبراهيم نا عمرو بن الحارث حدثني عبد الله بن سالم عن الزبيدي حدثني يحيى بن جابر أن عبد الرحمن بن جابر نفير أخبره أن عبد الله بن معاوية الغاضري حدثهم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

[ 301 ]

ثلاث من فعلهن فقد طعم طعم الايمان من عبد الله تعالى وحده بأنه لا إله إلا الله وأدي زكاة ماله طيبة بها نفسه رافدة عليه في كل عام ولم يعط الهرمة ولا الذرقة ولا الشرطة ولا الهيمة ولا المريضة ولكن من أوسط أموالكم إن الله تعالى لم يسألكم خيره ولم يأمركم بشره وزكى عبد نفسه فقال رجل وما تزكيه المرء نفسه قال يعلم أن الله عزوجل معه حيث كان

[ 302 ]

ومن هذيل بن مدركة بن إلياس بن مضر 253 سلمة بن الحبق رضي الله تعالى عنه (1063) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا هشيم عن منصور عن الحسن عن جون بن قتادة (1064) وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبيد الله بن موسى نا همام عن قتادة عن الحسن عن جون بن قتادة عن سلمة بن الحبق رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر في غزوة تبوك على بيت بفنائه قربة معلقة فاستسقى فقيل له إنها ميتة فقال ذكاة الاديم دباغه

[ 303 ]

(1065) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد السلام بن حرب عن هشام عن الحسن عن سلمة بن الحبق أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رفع إليه رجل وقع على جارية امرأته فلم يحده

[ 304 ]

(1066) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن عمرو بن دينار عن الحسن عن سلمة بن الحبق الهذلي رضي الله تعالى عنه قال خرج رجل في سفر بجارية لامرأته فوطئها فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن كان استكرهها فهي حرة ولسيدتها مثلها وإن كانت طاوعته فهي أمته ولسيدتها مثلها قال سفيان هذا قبل أن تنزل الحدود

[ 305 ]

254 ذكر أسامة بن عمير الهذلي (1067) حدثنا أحمد بن عمر ويعقوب قالا ثنا بن عيينة عن أيوب السختياني عن أبي المليح عن أبيه وكان أسامة رضي الله تعالى عنه قد صحب النبي صلى الله عليه وسلم قال ذلك فينا يعني في هذيل قال فرمت امرأة في هذيل بعمود فقتلتها وقتلت ما في بطنها فقضي رسول الله صلى الله عليه وسلم في المرأة بالدية قضى بدية الغرة لزوجها وقضى بالعقل على عصبة القاتلة فقال رجل من عصبة القاتلة كيف يدري يا رسول الله من لا أكل ولا شرب ولا نطق فاستهل فمثل ذلك بطل فقال النبي صلى الله عليه وسلم أسجاعة أنت

[ 306 ]

(1068) حدثنا أحمد بن عبدة الضبي نا محمد بن حمدان نا خالد الحذاء عن أبي تميمة عن أبي المليح الهذلي عن أبيه قال كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم فعثر بعيرنا فقلت تعس الشيطان فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تقل تعس الشيطان فإنه يعظم حتى يصير مثل البيت ويقول بقوتي ولكن قل بسم الله فإنه يصغر حتى يصير مثل الذباب

[ 307 ]

255 ذكر أبى عزة الهذلي واسمه يسار بن عبد الله رضي الله عنه (1069) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عفان نا حماد بن سلمة عن أيوب عن أبي المليح عن أبي عزة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اذا أراد الله عزوجل قبض عبد بأرض جعل له بها حاجة

[ 308 ]

256 ذكر حمل بن مالك بن النابغة الهذلي رضي الله عنه (1070) حدثنا محمد بن عيسى نا أبو عاصم نا بن جريج عن عمرو بن دينار عن طاوس عن بن عباس قال انشد عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه الناس ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنين فقام حمل بن النابغة رضي الله تعالى عنه فقال كنت بين امرأتين فضربت أحداهما الاخرى بمسطح فقتلها وقتلت جنينها فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنينها بغرة وأن تقتل قال بن أبي عاصم يعني الدية

[ 309 ]

257 ذكر نبيشة الخير الهذلي رضي الله عنه (1071) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الاعلى بن عبد الاعلى عن خالد بن أبي المليح عن نبيشة رضي الله تعالى عنه قال سأل رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العتيرة فقال اذبحوا لله عزوجل في أي شهر ما كان وبروا لله تعالى وأطعموا قال وسأله رجل عن الفرع فقال

[ 310 ]

في كل سائمة تغدوه ماشيتك حتى إذا استحمل اذبحه فتصدق بلحمه على بن السبيل قال أبو بكر بن أبي شيبة وزاد فيه بن علية وكنت نهيتكم عن لحوم الاضاحي فوق ثلاث فكلوا يعني أيام منى (1072) حدثنا أبو كامل نا يزيد بن زريع عن خالد الحذاء عن أبي المليح عن نبيشة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله إلى بن السبيل

[ 311 ]

258 ذكر سنان بن سلمة الهذلي رضي الله عنه (1073) حدثنا الحوطي وهشام بن عمار قالا نا شعيب بن إسحاق أخبرني بن جريج عن عبد الكريم بن أبي المخارق عن معاذ بن سعوه من قيس عيلان عن سنان بن سلمة عن أبيه سلمة رضي الله تعالى عنه وكان قد صحب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أهدى بدنتين فقال إن عرض لهما فانحرهما فاغمس النعل في دمائها ثم أضرب بهما صفحتهما حتى تعلم أنهما بدنتان قال صفحتي كل واحدة منهما

[ 312 ]

258 ذكر سنان بن سلمة رضي الله عنه (1074) حدثنا أبو بكر نا وكيع نا بن سنان بن سلمة عن أبيه أن جده سنان بن سلمة ولد يوم حنين فدعا به النبي صلى الله عليه وسلم فتفل في فيه ومسح على وجهه ودعا له بالبركة قال بن أبي عاصم لا أدري همداني أو هذلي

[ 313 ]

259 ذكر أبي طريف الهذلي رضي الله تعالى عنه (1075) حدثنا أبو بشر بكر بن خلف أن أزهر بن القاسم حدثه عن زكريا بن إسحاق عن الوليد بن عبد الله بن شميلة عن أبي طريف قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم حين حاصر الطائف قال فكان يصلي بنا صلاة المغرب ولو أن رجلا رمي لرأى مواقع نبله

[ 314 ]

ومن مزينة بنت طباخة بن إياس بن مضر المزني (1076) حدثنا بن أبي شيبة نا بن فضيل عن حصين بن سالم عن النعمان المزني رضي الله تعالى عنه قال قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم في أربع مائة من مزينة (1077) حدثنا بن أبي شيبة نا بن نمير عن إسماعيل عن قيس عن دكين بن سعد المزني قال جئنا النبي صلى الله عليه وسلم نسأله الطعام ونحن أربع مائة راكب

[ 315 ]

(1078) حدثنا الحسن بن علي الحلواني نا عبد الصمد قال نا فلان بن حيان عن معاوية بن قرة قال ادركت من أهلي ثلاثين رجلا كلهم قد صحب النبي صلى الله عليه وسلم

[ 316 ]

261 ذكر النعمان بن مقرن (1079) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا غندر عن شعبة عن إياس بن معاوية قال جلست إلى سعيد بن المسيب فقال لي ممن أنت فقلت من مزينة فقال إني لاذكر يوم نعى عمر بن الخطاب النعمان رضي الله تعالى عنه على المنبر (1080) حدثنا محمد بن المثنى نا سلم بن قتيبة نا شعبة عن علي بن زيد عن أبي عثمان قال رأيت عمر رضي الله تعالى عنه لما جاءه نعي النعمان بن مقرن وضع يده على رأسه وهو يبكي قال بن أبي عاصم واستشهد النعمان بن مقرن بنهاوند في سنة إحدى وعشرين

[ 317 ]

(1081) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب وعفان قالا نا حماد بن سلمة عن أبي عمران الجوني عن علقمة بن عبد الله المزني عن معقل بن يسار عن النعمان بن مقرن رضي الله تعالى عنه قال شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان عند القتال فلم يقاتل أول النهار أخره إلى أن تزول الشمس وتهب الرياح وتنزل النصرة (1082) حدثنا محمد بن خلف أبو نعيم العسقلاني نا آدم بن أبي إياس نا مبارك بن فضالة نا زياد بن جبير بن حية قال أخبرني أبي ذكر قصة نهاوند قال فقام المغيرة بن شعبة حين رأى كثرتهم فقال لم أر كاليوم فشلا إن عدونا يتركوا أن يناموا فلا يعجلوا والله لو أن الامر إلي لقد أعجلتهم بعد قال وكان النعمان رضي الله تعالى عنه رجلا بكاء قال فقال للمغيرة لقد كان الله عزوجل يشهدك أمثالها فلا يخزيك ولا يعري موقفك وأنه والله ما يمنعني أن أناجزهم بعد إلا أني شهدته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا غزا فلم يقاتل أول النهار لم يعجل حتى تحضر الصلوات وتهب الريح ويطيب القتال

[ 318 ]

(1083) حدثنا محمد بن المثني نا أبو أحمد الزبيدي نا شفين عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا بعث أميرا على سرية أو بعث جيشا فذكر الحديث وزاد فيه قال علقمة فذكرت ذلك لمقاتل بن حيان فقال حدثني مسلم بن الهيصم عن النعمان بن مقرن رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 319 ]

262 ذكر سويد بن مقرن المزني رضي الله عنه (1084) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا غندر نا شعبة عن أبي حمزة قال سمعت هلال رجلا من بني مازن عن سويد بن مقرن رضي الله تعالى عنه قال اتيت النبي صلى الله عليه وسلم بنبيذ في جرة فسألته عنها فأخذ الجرة فكسرها (1085) حدثنا أبو بكر ثنا بن إدريس عن حصين عن هلال بن يساف قال عجل شيخ فلطم خادما له فقال له سويد بن مقرن رضي الله تعالى عنه عجز عليك إلا حر وجهه لقد رأيتني سابع سبعة

[ 320 ]

من بني مقرن ما لنا خادم إلا واحدة فلطمها أصغرنا فأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نعتقها (1086) حدثنا أبو بكر ثنا بن نمير نا سفيان عن سلمة بن كهيل عن معاوية بن سويد بن مقرن قال لطمت مولى لنا ثم هربت فلما كان قبل الظهر جئت وأبي في الصلاة فلما انصرف أخذ بيدي ثم قال للمولى امتثل قال فعفا فأنشأ يحدثنا قال كنا ولد مقرن سبعة لنا خادم فلطمها أحدنا فذكرنا ذلك للنبي فقال مرهم فليعتقوها فقيل ليس لهم خادم غيرها قال فليستخدموها فإذا استغنوا خلوا عنها

[ 321 ]

263 ذكر النعمان بن عمرو بن مقرن رضي الله عنه (1087) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا جرير بن عبد الحميد عن أبي خالد الوالبي عن النعمان بن عمرو بن مقرن المزني رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سباب المؤمن فسوق وقتاله كفر

[ 322 ]

263 ذكر معقل بن يسار المزني رضي الله عنه (1088) حدثنا محمد بن يحيى الهجيمي أبو عبد الله نا عثمان بن عبد الرحمن الجمحي عن يونس بن عبيد عن الحسن قال كان معقل بن يسار رضي الله تعالى عنه من البكائين الذين قال الله عزوجل الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه الآية (1089) حدثنا محمد بن يحيى نا عثمان بن عبد الرحمن عن

[ 323 ]

يونس عن الحسن قال كان معقل بن يسار رضي الله تعالى عنه عند بعض الدهاقين فصنعوا له طعاما فجعل يأكل فسقط لقمة من يده فأخذها فأماط ما كان عليها من أذى فقال بعضهم أما كان فيما بين يديه ما يكفيه حتى يأخذ هذه اللقمة من الارض فيأكلها فقال معقل بن يسار رضي الله تعالى عنه ما التفت إلى كلام هذه الاعاجم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا سقط لقمة أحدكم فليمط ما كان عليها من الاذى وليأكلها (1090) حدثنا سلمة بن شبيب نا يزيد بن أبي حكيم نا إبراهيم بن طهمان نا يونس عن الحسنفي قوله عزوجل * (فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف) * قال نزلت في معقل حدثني معقل بن يسار

[ 324 ]

أنها نزلت فيه فقال زوجت أختا لي من رجل فطلقها ثم تركها حتى إذا إنقضت عدتها خطبها فقلت زوجتك وفرشتك وأكرمتك فطلقتها ثم جئت تخطبها فلا والله تعود إليك أبدا قال وكان رجل لا بأس به وكانت تريد أن ترجع إليه فأنزل الله عزوجل هذه الآية فقلت الان أفعل يا رسول الله فزوجتها إياه

[ 325 ]

265 ذكر عبد الله بن مغفل المزني رضي الله عنه (1091) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن يونس وحميد عن الحسن عن عبد الله بن مغفل المزني رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عزوجل رفيق يحب الرفق ويرضاه ويعطي عليه ما لا يعطي على العنف (1092) حدثني سليمان بن عمر بن خالد أبو أيوب الرقي نا محمد بن مسلمة حدثنا محمد بن أسحق عن عبيد الله بن طلحة بن عبيد الله بن كريز عن الحسن البصري قال قدم علينا عبيد الله بن زياد أميرا أمرة معاوية فقدم غلام سفيه حدث السن يسفك الدماء سفكا شديدا وفينا عبد الله بن مغفل المزني رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أحد العشرة الذين بعثهم عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه يعملون أهل البصرة فدخل عليه داره في يوم الجمعة فقال له

[ 326 ]

إنته عما أراك تصنع فإن شر الرعاة الحطمة فقال وما أنت إلا من حثالة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وهل كانت فيهم حثالة لا أم لك كانوا أهل بيوتات وشرف ممن كانوا منه أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يبيت أمام غاش لرعيته ليلة سود إلا حرم الله عزوجل عليه الجنة فخرج حتى أتى المسجد فجلس فيه ونحن قعود حوله ونحن نعرف في وجهه ما قد لقي منه فقلنا يغفر الله عزوجل لك يا أبا زياد ما كنت تصنع بكلام هذا السفيه على رؤوس الناس فقال إنه كان عندي خفي من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فأحببت أن لا أموت حتى أقوم علانية فوددت أن داره وسعت أهل البصرة فاجتمعوا فيها حتى يسمعوا مقالتي ومقالته ثم أنشأ يحدثنا فقال بينا أنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في ظل شجرة وأنا آخذ بغصن من أغصانها أن تؤذيه إذ قال إن الكلاب أمة من الامم ولولا أني أكره أن أفنيها لامرت بقتلها فاقتلوا منها كل أسود بهيم فإنه شيطان ولا تصلوا في أعطان

[ 327 ]

الابل فإنها من الجن خلقت ألا ترون إلي هبابها وعيونها إذا نفرت وصلوا في مرابض الغنم فإنها أقرب من الرحمة قال ثم تفرقنا فلم يلبث الشيخ أن مرض مرضه الذي مات فيه فعاده عبيد الله فقال أتعهد شيئا نفعل فيه الذي تحب قال أفاعل أنت قال نعم قال فأني أسألك أن لا تصلي علي ولا تقم على قبري وخل بيني وبين بقية أصحابي فيكونوا هم الذين يلون ذلك مني قال وكان بن زياد رجلا جبانا وكان يركب كل غداة فركب ذات غداة فرأى الناس في السكك فقال ما شأن الناس قالوا مات عبد الله بن مغفل المزني صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فوقف حتى مر بسريره فقال لولا أنه سألنا أمرا فأعطيناه لسرنا معه حتى نصلى عليه ونقوم على قبره

[ 328 ]

266 ذكر عائذ بن عمرو المزني رضي الله عنه (1093) حدثنا شيبان بن فروخ الابلي نا جرير بن حازم نا الحسن أن عائذ بن عمرو رضي الله تعالى عنه وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم دخل على عبيد الله بن زياد فقال له إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أن شر الرعاة الحطمة فإياك أن تكون منهم (1094) حدثنا محمد بن بكار نا أمية بن خالد نا شعبة عم بسطام بن مسلم عن عبد الله بن خليفة عن عائذ بن عمرو

[ 329 ]

رضي الله تعالى عنه أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم فأعطاه فلما وضع رجله خارجا من أسكفة الباب قال لو يعلم ما في المسألة ما سأل رجل يجد شيئا إلى أن يسأله (1095) حدثنا محمد بن المثنى نا حشرج بن عبد الله المزني أبو صخر حدثني أبي عن أبيه قال قال عائذ بن عمرو أصابني رمية وأنا أقاتل بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين في جبهتي فلما سألت الدماء على وجهي وصدري تناول النبي صلى الله عليه وسلم بيده الدم عن وجهي وصدري إلى ثندوتي قال ثم دعا لي

[ 330 ]

267 ذكر رافع بن عمرو المزني رضي الله عنه (1096) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا يعلى بن عبيد نا هلال بن عامر المزني عن رافع بن عمرو المزني قال اني يوم حجة الوداع خماسي أو سداسي فأخذ أبي بيدي فلما انتهينا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلة له بيضاء يخطب الناس فتخللت الركاب حتى أقوم عند ركاب بغلته فاضرب بيدي كلتيهما على ركبتيه ثم أمسح الساق حتى بلغ القدم ثم أدخل يدي بين النعل والقدم فإنه ليخيل إلي أني لاجد الساعة برد قدميه على كفي (1097) حدثنا أبو سعيد دحيم نا مروان بن معاوية نا هلال بن عامر المزني قال سمعت رافع بن عمرو المزني رضي الله تعالى عنهأنه أقبل مع والدته في حجة الوداع فذكر نحوه

[ 331 ]

ذكر قرة بن إياس بن رياب المزني رضي الله عنه (1098) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا شبابة عن شعبة عن معاوية بن قرة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح رأسه واستغفر له (1099) حدثنا محمد بن المثنى أبو موسى نا أبو داود نا شعبة عن معاوية بن قرة عن أبيه رضي الله تعالى عنه أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم وقد حلب وصر

[ 332 ]

(1100) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن علية عن زياد بن مخراق عن معاوية بن قرة عن أبيه أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم إني لاذبح الشاة أو قال ارحم الشاة إذا ذبحتها قال إن الشاة إذا رحمتها رحمك ربك مرتين

[ 333 ]

(1101) حدثنا أبو بكر نا يزيد بن هارون نا شعبة عن معاوية بن قرة عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم ولا يزال ناس من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله عزوجل وهم على ذلك

[ 334 ]

269 ذكر أخي قرة المزني رضي الله عنهما (1102) حدثنا زكريا بن يحيى بن سليمان الواسطي كان من الابلة نا عبد الحكيم بن منصور نا عبد الملك بن عمير عن معاوية بن قرة عن عم له قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما تعدون الرقوب فيكم قالوا يا رسول الله الرقوب الذي لا ولد له قال ليس بذاك ولكن الرقوب الذي يموت ويدع ولدا كثيرا فذلك الرقوب قال فما تدعون الشديد فيكم قالوا الشديد البطش قال ليس بذاك ولكن الشديد الذي امتلا غيظا ملك نفسه فذاك الشديد قال فما الفقير فيكم قالوا الفقير الذي لا شئ له ولا قدر له قال ليس بذاك ولكن الفقير الذي يموت ويدع مالا كثيرا ولم يقدم شيئا

[ 335 ]

27 ذكر عبد الله بن سرجس المزني رضي الله عنه (1103) حدثنا أبو الربيع سليمان بن داود نا حماد بن زيد نا عاصم الاحول عن عبد الله بن سرجس رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرف ما أريد قال فألقى الي رداءه عن منكبيه فدرت حتى قمت من خلفه حتى نظرت إلى الخاتم على غضن كتفه وحوله خيلان أمثال الثآليل مثل جمع الكف ثم درت حتى قمت بين يديه فقلت غفر الله تعالى لك يا رسول الله فقال ولك قالوا استغفر لك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ولكم

[ 336 ]

(1104) حدثنا إبراهيم بحجاج نا عبد الواحد بن زياد عن عاصم الاحول عن عبد الله بن سرجس رضي الله تعالى عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكلت معه خبزا ولحما أو قال ثريدا فقلت غفر الله لك يا رسول الله قال ولك فقلت لعبد الله بن سرجس رضي اللتعالى عنه استغفر لك قال نعم ولك ثم تلا هذه الآية * (واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات) * قال ثم درت حتى كنت خلفه فرأيت خاتم النبوة بين كتفيه عند نغف كتفه اليسرى مجمع عليه خيلان (1105) حدثنا نصر بن علي نا نوح بن قيس عن عبد الله بن عمران عن عاصم الاحول عن عبد الله بن سرجس رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال السمت الحسن والتؤدة والاقتصاد جزء من أربعة وعشرين جزءا من النبوة

[ 337 ]

271 ذكر أبي علقمة المزني رضي الله عنه (1106) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا معتمر بن سليمان عن محمد بن فضاء عن أبيه عن علقمة بن عبد الله عن أبيه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كسر سكة المسلمين الجائزة بينهم الا من بأس

[ 338 ]

272 ذكر إياس بن عبد الله المزني رضي الله تعالى عنه (1107) حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة نا سفيان عن عمرو بن دينار عن أبي المنهال قال سمعت إياس بن عبد الله المزني رضي الله تعالى عنه ورأى ناسا يبيعون الماء فقال لا تبيعوا الماء فإنيسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى ان يباع

[ 339 ]

273 ذكر أبي يزيد واسمه عبد (1108) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الله بن وهب أخبرني عمرو بن الحارث ان أيوب بن موسى حدثه عن يزيد بن عبد عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يعق عن الغلام ولا يمس رأسه بدم

[ 340 ]

274 ذكر دكين بن سعيد المزني رضي الله تعالى عنه (1109) حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة نا عبد الله بن نمير عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبى حازم عن دكين بن سعيد المزني رضي الله تعالى عنه قال جئنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم نسأله الطعام ونحن أربع مائة راكب (1110) حدثنا أبو سفيان عبد الرحيم بن مطرف نا عيسى بن يونس عن إسماعيل عن قيس عن دكين بن سعيد المزني رضي الله تعالى عنه قال اتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسألناه الطعام ونحن أربع مائة أو قال أربعون شك إسماعيل فقال يا عمر اذهب فأعطهم

[ 341 ]

فقال يا رسول الله ما هي إلا أصع قال اذهب فأعطهم قال سمع وطاعة فانطلقنا معه فارتقى بنا إلى علية فأخرج المفتاح من حجزته ففتح فإذا شيبه الفصيل الرابض من التمر فقال خذوا فأخذ كل واحد منا ما أراد فالتفت إلى التمر وانى من آخر القوم وكأنما لم نرزأه تمرة

[ 342 ]

275 ذكر بلال بن الحارث المزني رضي الله تعالى عنه (1111) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد العزيز بن محمد عن ربيعة بن أبى عبد الرحمن عن الحارث بن بلال بن الحارث المزني رضي الله تعالى عنه عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله ألنا خاص أم لمن جاء بعدنا قال بل لنا خاص يعنى فسخ الحج في العمرة يعنى إذا أهل بالحج مفرد فدخل مكة فسخة فجعله عمرة

[ 343 ]

276 ذكر شبل بن خالد المزني رضي الله تعالى عنه (1112) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد وشبل قالواكنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فسأله عن الامة تزني قبل ان تحصن فقال اجلدوها فإن زنت فاجلدوها ثم قال في الثالثة أو الرابعة فبيعوها ولو بحبل من شعر

[ 344 ]

(1113) حدثنا أبو بكر ثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد وشبل انهم كانوا عند النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه رجل فقال أنشدك الله الا قضيت بيننا بكتاب الله عزوجل فقال خصمه وكان افقه منه اقض بيننا بكتاب الله عزوجل واذن لي حتى اقوله قال قل قال فإن ابني كان عسيفا على هذا وانه زنى بامرأته فافتديت منه بمائة شاة وخادم وسألت رجالا من أهل العلم فأخبرت ان علي ابني جلد مائة وتغريب عام وعلى امرأته الرجم فقال النبي صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لاقضين بينكما بكتاب الله عزوجل اما المائة والشاة والخادم رد عليك وعلى ابنك جلد مائة وتغريب واغد يا أنيس على امرأة هذا فإن اعترفت فارجمها قال بن أبي عاصم رحمه الله وقد روى محمد بن أبي حفصة عن الزهري عن عبيد الله عن أبي هريرة وزيد بن خالد عن النبي صلى الله عليه وسلم في الامة وهذا الحديث مما قطعوا به ان بن عيينة وهم في شبل

[ 345 ]

277 ذكر عبد الله بن مالك المزني رضي الله تعالى عنه (1114) حدثنا الحوطى عبد الوهاب بن نجدة نا بقية بن الوليد عن الزبيري عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله ان شبل بن خليد المزني أخبره عن عبد الله بن مالك الاوسي رضي الله تعالى عنه أخبره ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الوليدة ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فاجلدوها ثم ان زنت فبيعوها بضفير والضفير حبل من شعر

[ 346 ]

(1115) حدثنا الحسن بن علي ثنا يعقوب بن إبراهيم نا محمد بن عبد الله بن أخي الزهري عن عمه حدثني عبيد الله بن عبد الله ان شبل بن خليد المزني أخبره ان عبد الله بن مالك الاسدي رضي الله تعالى عنه أخبره ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الوليدة ان زنت مثله قال بن أبي عاصم رحمه الله وقد ذكرنا اختلافه في كتاب أوهام الحديث

[ 347 ]

278 ذكر عمرو بن عوف بن ملحان المزني رضي الله تعالى عنه (1116) حدثنا إبراهيم بن المنذر نا عباس بن أبي شملة عن كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ان من الشعر حكمة (1117) حدثنا محمد بن بكار الصيرفي نا بن أبي فديك عن إبراهيم بن عبد الله عن كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده عمرو بن ملحان المزني رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم انه سمع رجلا يقول ها خضرة فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا لبيك نحن أخذنا فألك من فيك اخرجوا بنا إلى

[ 348 ]

خضرة قال فخرجوا إليها فما سل فيها سيف (1118) حدثنا إبراهيم بن المنذر الحزامى نا بن أبي فديك عن إبراهيم بن عبد الله عن كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه (1119) حدثني بكر بن عبد الوهاب الجاري نا بن أبي أويس عن أخيه عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد الانصاري قال أخبرني كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده عمرو رضي الله تعالى عنه انه كان يقولما كانت لاحد بعدنا يريد فسخ الحج بالعمرة قال أبو بكر بن أبي عاصم وهم يضعفون كثير بن عبد الله ولا يعبؤون بحديثه عن أبيه عن جده ولقد حدثني الحزامى يوما بحديث عن سعيد بن المسيب مرسل فقال هذا أحب إلي منه يريد حديث كثير بن عبد الله عن أبيه عن جده وممن روى عن كثير من الثقات يحيى بن سعيد الانصاري وحفص بن غياث ومروان بن معاوية ومعافى بن عمران الموصلي ومعن بن عيسى ومحمد بن فليح وابن أبي فديك وعبد العزيز بن محمد وخالد بن مخلد وابن أبي الوزير والقعنبي وعبد الله بن نافع وابن أبى وعباس بن أبي شملة وعبد الرحمن بن عبد الله السلمي ولم يذكروا من أمر كثير جرح

[ 349 ]

279 ذكر أبي غادية يسار بن سبع رضي الله تعالى عنه (1120) حدثنا إبراهيم بن حجاج السلمي نا مزيد بن عامر الهنائي نا كلثوم بن جبر قال كنت بواسط القصب في منزل عنبسة بن سعيد القرشي وفينا عبد الاعلى بن عبد الله بن عامر وناس فجاء اذن القوم فقال ان قاتل عمار بن ياسر رضي الله تعالى عنه بالباب قال فكره وقال بعض ادخلوه فدخل فإذا شيخ طوال يجر مقطعات فسلم ثم قال لقد أدركت النبي صلى الله عليه وسلم وإني لانفع أهلي وأرد عليهم الغنم

[ 350 ]

(1121) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو نا محمد بن عائذ نا الهيثم بن حميد نا حفص يعنى بن غياث عن حيان بن حجر عن أبي الغادية ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ستكون فتن شداد وخير الناس فيها مسلمو أهل البوادى الذين لا يندون من دماء المسلمين وأموالهم شيئا

[ 351 ]

28 أبو حاتم المزني رضي الله عنه (1122) حدثنا يعقوب بن حميد نا حاتم بن إسماعيل عن بن هرمز اليمامي عن محمد وسعيد ابني عبيد عن أبي حاتم المزني رضي الله تعالى عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال اذا اتاكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه الا تفعلوه تكن فتنة في الارض وفساد عريض قالوا يا رسول الله وان كان فيه قال وان كان فيه

[ 352 ]

281 عبد الرحمن المزني رضي الله تعالى عنه (1123) حدثنا يعقوب بن حميد نا المغيرة بن عبد الرحمن عن أبي معشر عن يحيى بن شبل عن عمرو بن عبد الرحمن المزني عن أبيه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أصحاب الاعراف فقال قوم قتلوا في سبيل الله تعالى بمعصية آبائهم فمنعهم من النار القتل في سبيل الله تعالى ومنعهم من الجنة بمعصية آبائهم

[ 353 ]

282 محمد بن أبي عميرة المزني رضي الله تعالى عنه (1124) حدثنا أبو سعيد دحيم نا الوليد بن مسلم عن ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن محمد بن أبي عميرة رضي الله تعالى عنه وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال لو ان رجلا جر على وجهه من يوم ولدته أمه إلى ان يموت هرما في طاعة الله عزوجل لحقر ذلك يوم القيامة ولود أنه ازداده مما يرى من الاجر والثواب قال بن أبى عاصم ذكره عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 354 ]

(1125) ورواه بجير عن سعد عن خالد بن معدان عن عتبة بن عبد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 355 ]

283 عصام المزني رضي الله تعالى عنه (1126) حدثنا بن أبي عمر نا سفيان عن عبد الملك بن نوفل بن مساحق عن بن عصام عن أبيه ذكر حديثا طويلا فيه شعر

[ 356 ]

284 الاغر المزني رضي الله تعالى عنه (1127) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن ثابت عن أبى بردة عن الاغر أغر مزينة ويونس وحبيب بن الشهيد عن حميد بن هلال عن النبي صلى الله عليه وسلم قال انه ليغان على قلبي فأستغفر الله تعالى مائة مرة سمعت العباس بن الوليد النرسي يقول سألت أبا

[ 357 ]

عبيدة عن تفسير قوله يغان على قلبي فلم يفسره لي قال وسألت الاصمعي فلم يفسره لي (1128) حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري نا بن أبى أويس نا أخي عن سليمان بن بلال عن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عتيق عن نافع عن بن عمر أخبره ان الاغر وهو رجل من مزينة كانت له صحبة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت له أوسق من تمر على رجل من بنى عمرو بن عوف فاختلف إليه مرارا قال فجئت النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل معي أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه قال فكل من لقينا سلموا علينا فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه الا ترى الناس يبدؤونك بالسلام فيكن لهم الاجر فابدأهم بالسلام يكن لك الاجر

[ 358 ]

285 عبد الرحمن بن أبي عميرة المزني رضي الله تعالى عنه (1129) حدثنا محمد بن عوف نا مروان بن محمد وأبو مسهر قالا نا سعيد بن عبد العزيز عن ربيعة بن يزيد عن عبد الرحمن بن أبي عميرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في معاوية اللهم اجعله هاديا مهديا واهده واهد به

[ 359 ]

(1130) حدثنا محمد بن مصفى نا سويد بن عبد العزيز عن أبي عبد الله النجراني عن القاسم بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن أبي عميرة المزني قال خمس حفظتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا صفر ولا هامة ولا عدوى ولا يتم شهرين ستين يوما ومن خفر ذمة الله تعالى لم يرح ريح الجنة

[ 360 ]

286 غالب بن أبجر رضي الله تعالى عنه (1131) حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة نا وكيع عن شعبة عن عبيد بن الحسن عن بن معقل عن إياس من أصحاب مزينة الطاهرة قال قال غالب بن ابجر رضي الله تعالى عنه سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت انه لم يبق من مالي الا أحمرة فقال اطعم أهلك من سمين مالك إنما كرهت لكم جوالى القرية (1132) حدثنا أبو بكر نا شريك عن منصور عن عبيد بن الحسن عن غالب بن ذريح قال قلتيا رسول الله أصابتنا سنة

[ 361 ]

وسمين ما لنا في الحمر قال كل من سمين مالك فانما قذرتها من جوالى القرية (1133) حدثنا بن أبي عمر نا سفيان بن عيينة عن مسعر عن عبيد بن الحسن عن عبد الله بن معقل ان رجلين من مزينة أتيا النبي صلى الله عليه وسلم فقالا ان السنة أصابتنا مثل حديث شعبة (1134) حدثنا يونس بن حبيب نا أبو داود نا شعبة عن عبيد بن الحسن قال سمعت عبد الله بن معقل يحدث عن عبد الله بن مبشر عن ناس من مزينة ان ابجر أو بن ابجر سأل النبي صلى الله عليه وسلم انه لم يبق من مالي الا حمر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اطعم أهلك من سمين مالك فانما قذرتها جوالى القرية قال يونس هكذا ثنا أبو داود قال أبو بكر بن أبي عاصم وذكره عمر بن حفص بن غياث عن أبيه عن أبي عميس عن عبيد بن الحسن عن عبد الله بن

[ 362 ]

معقل عن غالب بن ابجر رضي الله تعالى عنه قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله لم يبق لي شئ اطعمه أهلي الا احمرة عندي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اطعم أهلك سمين مالك فانما قذرت جوالى القرية

[ 363 ]

ومن ضبة بن اد بن طابخة 287 سلمان بن عامر رضي الله تعالى عنه (1135) حدثنا الحسن بن علي نا أبو عاصم عن أبي نعامة عن عبد العزيز بن بشير عن سلمان بن عامر رضي الله تعالى عنه انه اتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ان أبي كان يصل الارحام ويقري الضيف ويفي بالذمة فقال مات قبل الاسلام قال نعم قال ان ذلك لن ينفعه فلما ولي الشيخ قال ان ذلك لن ينفعه ولكن يكون في عقبة لن يفتقروا ابدا ولن يذلوا ابدا ولن يخزوا ابدا (1136) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن بن عون عن حفصة بنت سيرين عن أم الرائح بنت صليع عن سلمان بن عامر

[ 364 ]

الضبي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصدقة على المسكين صدقة وعلى ذي القرابة ثنتان صدقة وصلة (1137) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا بن نمير نا هشام عن حفصة عن أم الرائح عن عمها سلمان رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (1138) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن عاصم عن حفصة عن أم الرائح عن عمها سلمان رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله

[ 365 ]

(1139) حدثنا حميد بن مسعدة نا زهير بن هنيد أبو الذيال العدوي نا أبو نعامة العدوي عن حفصة عن أم الرائح عن سلمان بن عامر رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله حديث } }

[ 366 ]

ومن بنى تيم تيم الرياب (1140) حدثنا محمد بن عبيد بن حساب نا أبو عوانة عن عبد الملك بن عمير عن اياد بن لقيط عن أبي رمثة رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعي ابني فقلت لابنى لما رأيته هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذته رعدة هيبة له فقلت يا نبي الله انى رجل طبيب وان والذي طبيب من أهل بيت نتطيب فأرني ظهرك فإن تكن سلعة أبطها وإن تك غير ذلك أخبرتك فأنه ليس إنسان أعلم بخرج أو خراج منى فقال أجل طبيبه الله عزوجل وعليه بردان اخضران وله شعر قد علاه المشيب وشيبه احمر فقال لي ابنك هذا قلت أي ورب الكعبة قال بن نفسك فقلت اشهد به فإنه يجنى عليك ولا تجنى عليه

[ 367 ]

(1141) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن بشر عن علي بن صالح حدثني اياد بن لقيط عن أبي رمثة رضي الله تعالى عنه قال حججت فرأيت رجلا جالسا في ظل الكعبة فقال أبى أتدري من هذا هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما انتهينا إليه إذا رجل ذو وفرة به ردع زعفران وعليه ثوبان أخضران (1142) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن سفيان عن اياد بن لقيط السدوسي قال سمعت أبا رمثة يقول خرجت مع أبى إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال أبو رمثة فرأيت برأسه ردع من حناء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابي من هذا معك قال هذا ابني قال اما انه لا يجنى عليك ولا تجنى عليه قال فرأى أبى على كتفه مثل النفاخة فقال يا رسول الله إني مداوي أولا ابطها قال طبيبها الذي خلقها

[ 368 ]

(1143) حدثنا يعقوب بن حميد نا بن عيينة عن عبد الملك بن عمير بن ابجر عن اياد عن أبي رمثة رضي الله تعالى عنه قال دخلت مع أبي على النبي صلى الله عليه وسلم فلما رأى الذي بمنكبه قال أبى الا اداوى لك هذه فإني طبيب فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم الطبيب الله عزوجل وأنت رفيق من هذا معك قال ابني قال اما انه لا يجنى عليك ولا تجنى عليه (1144) حدثنا هدبة نا حماد بن سلمة عن عاصم عن أبي رمثة مثله

[ 369 ]

صلى الله عليه وسلم ومن بنى تميم بن مر بن اد بن طابخة بن إلياس بن مضر ومن ذكرها (1145) حدثنا يوسف بن موسى نا جرير بن عبد الحميد عن مغيرة عن الحارث العكلي عن أبي زرعة عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ح وحدثنا يوسف بن موسى نا جرير عن عمارة بن القعقاع عن أبى زرعة عن أبي هريرة قال لا أزال أحب بنى تميم بعد ثلاث سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها فيهم قال هم أشد أمتي على الدجال وكانت منهم سبيه عند عائشة رضي الله تعالى عنها فقال اعتقيها فإنها من ولد إسماعيل عليه السلام قال وجاءت صدقاتهم فقال هذه صدقات قومنا (1147) حدثنا محمد بن يزيد المعروف باب الرواس التمار نا مسلمة بن علقمة عن داود يعنى بن أبى هند عن الشعبي عن أبي

[ 370 ]

هريرة رضي الله تعالى عنه قال ثلاث سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم في بنى تميم لا ابغض بنى تميم بعدها كان على عائشة رضي الله تعالى عنه محرر فسبى من بنى العنبر فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة يسرك ان تفى بنذرك إعتقي محررا من هؤلاء فجعلهم من ولد إسماعيل عليه السلام قال ثم جئ بنعم من نعم صدقة بنى سعد فلما رآها راعه ذلك النعم قال هذا نعم قومي فجعلهم قومه قال هم أشد الناس بلاء في الملاحم (1148) حدثنا محمد بن عوف نا أبو المغيرة عن سلام عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم انهم سألوه عن قبائل العرب فشغل عنهم أو شغلوا عنه ثم سألوا عن ثلاث قبائل عن بنى عامر فقال جمل أزهر يأكل من أطراف الشجر وسألوه عن غطفان فقال زهوة تنبع وسألوه عن بنى تميم فقال انا لبنى تميم ألا خيرا هم ضخام ثبت الاقدام رجح الاحلام أشد الناس قتالا للدجال انصار الحق في آخر الزمان (1149) حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك نا إسماعيل بن عياش عن بشر بن عبد الله عن عمرو بن سليمان العوفي رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عرضت علي الجدود ورأيت

[ 371 ]

جد بنى تميم هضبة حمراء لا يضرها من وازاها فقال رجل من القوم انهم انهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مه مه عنهم فإنهم عظام ثبت الاقدام انصار الحق في آخر الزمان (1150) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمد بن عبيد عن الاعمش عن جامع أبى صخرة عن صفوان بن محرز عن عمران بن حصين رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتاه ناس بن بنى تميم فقال اقبلوا البشرى فقالوا قد قبلنا فأعطنا (1151) حدثنا زياد بن يحيى الحساني نا أبو عتاب نا موسى بن عمير عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم جمجمة هذا الحي من مضر كنانة وكأهلها الذي ينهض به تميم

[ 372 ]

(1152) حدثنا أبو بكر نا الفضل بن دكين عن سفيان عن واصل عن المعرور بن سويد عن بن فاتك قال قال لي كعب إن أشد أحياء العرب على الدجال قومك يعنى بنى تميم (1153) حدثنا أبو بكر نا الفضل بن دكين عن سفيان عن واصل عن المعرور بن سويد عن بن فاتك قال قال لي كعب ان أشد أحياء العرب على الدجال لقومك يعنى بنى تميم (1154) حدثنا أبو بكر نا أبو نعيم عن مسافر الجصاص عن فضيل بن عمرو قال ذكروا بنى تميم عند حذيفة فقال إنهم أشد الناس على الدجال (1155) حدثنا أبو بكر نا أبو نعيم عن مندل عن ثور عن رجل قال خطب رجل من الانصار امرأة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يضرك ان كانت ذات دين وجمال الا ان تكون من آل حاجب بن زرارة حدثنا أبو بكر نا الفضل بن دكين

[ 373 ]

(1156) حدثنا أبو بكر الفضل بن دكين عن أبي خالدة عن أبى العالية قال قرأ على النبي صلى الله عليه وسلم من كل جنس رجل فاختلفوا في اللغة فرضى قراءتهم كلهم وكان بنو تميم اعرب القوم (1157) حدثنا أبو بكر نا هاشم نا شعبة عن خالد عن بن سيرينان أبا موسى كتب إلى عمر رضي الله تعالى عنهما في ثمانية عشر بخفاف أصابها فكتب إليه ان ضعها في أشجع حي من العرب فوضعها في بنى رباح من بنى تميم

[ 374 ]

مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة بن زيد مناة بن تميم 29 الاسود بن سريع المجاشعي رضي الله تعالى عنه (1158) حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي نا حماد بن زيد نا علي بن زيد عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن الاسود بن سريع رضي الله تعالى عنه ان رجلا قال يا رسول الله انى مدحت الله عزوجل مدحة ومدحتك أخرى قال هات وابدأ بمدحة الله تعالى (1159) حدثنا المقدمي نا عامر بن صالح عن يونس عن

[ 375 ]

الحسن عن الاسود بن سريع قال قلتيا رسول الله ألا أنشدك محامد حمدت بها ربي عزوجل قال ان ربك يحب الحمد وما استزادني (1160) حدثنا المقدمي نا يزيد بن زريع عن يونس عن الحسن عن الاسود بن سريع رضي الله تعالى عنه قال غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام بعض اصحابه فأسرع في الولدان فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم قال ما بال أقوام جاوز بهم القتل حتى قتلوا الذرية فقال رجل يا رسول الله إنما هم أبناء المشركين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو ليس خياركم أبناء المشركين ألا لا تقتل الذرية ألا لا تقتل الذرية كل نسمة تولد على الفطرة حتى يهودها ابواها أو ينصرانها (1161) حدثنا المقدمي نا سعيد بن عامر عن أشعث عن الحسن عن الاسود بن سريع رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله قال يمجسانه

[ 376 ]

(1162) حدثنا محمد بن يحيى بن عبد الكريم نا الحسين بن محمد نا شيبان عن قتادة عن الحسن عن الاسود بن سريع قال بعث نبي الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين إلى حي من العرب فقتلوهم حتى افضى القتل إلى الذرية فلما رجعوا نبئ رسول الله بذلك فقال ما حملكم على قتل الذرية فقالوا يا رسول الله إنما هم ذرية المشركين فقال والذي نفس محمد بيده ما من نسمة تولد الا كانت على الفطرة حتى يعرب عنها لسانها

[ 377 ]

291 قيس بن عاصم السعدي ثم المنقري رضي الله تعالى عنه (1163) حدثنا هدبة بن عبد الوهاب أبو صالح المروزي نا النضر بن شميل نا شعبة عن قتادة عن مطرف عن حكيم بن قيس بن عاصم قال اوصى قيس بن عاصم فقال إذا مت فسودوا أكبركم فإن القوم إذا سودوا أكبرهم خلفوا اباءهم وإذا سودوا أصغرهم أزرى بهم عند أكفائهم وعليكم بالمال واصطناعه فإنه منبهه للكريم ويستغنى به عن اللئيم وإذا مت فلا تنوحوا علي فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينح عليه وادفنوني بأرض لا يشعر بي بكر بن وائل فإني كنت أغاورهم في الجاهلية وقال عبده بن الطيب عليك سلام الله قيس بن عاصم ورحمته ان شاء ان يترحما تحية من أسديته منك نعمة إذا زال عن شخص بلادك سلما وما كان قيس هلكة واحد ولكنه بنيان قوم تهدما

[ 378 ]

(1164) حدثنا محمد بن المثنى نا محمد بن جعفر نا شعبة قال سمعت قتادة يحدث عن مطرف عن حكيم بن قيس بن عاصم عن أبيه مثله قال كنت أغاولهم في الجاهلية (1165) حدثنا محمد بن المثنى نا عبد الرحمن بن مهدى وأبو داود قالا ثنا شعبة عن قتادة عن مطرف عن حكيم بن قيس بن عاصم عن أبيه مثله (1166) حدثنا يوسف بن موسى نا جرير بن عبد الحميد عن

[ 379 ]

مغيرة عن أبيه عن شعبة بن التوأم قال قال قيس بن عاصم رضي الله تعالى عنه سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحلف فقال لا حلف في الاسلام ولكن تمسكوا بحلف الجاهلية

[ 380 ]

292 وجارية بن قدامة رضي الله تعالى عنه (1167) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الله بن نمير عن هشام بن عروة عن أبيه عن الاحنف بن قيس عن بن عم له من بني تميم عن جارية بن قدامة رضي الله تعالى عنه أنه قال يا رسول الله قل لي قولا واقل لعلي اعقل قال لا تغضب فأعادها علي مرارا كل ذلك يقول لا تغضب

[ 381 ]

(1168) حدثنا أبو بكر نا عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة عن أبيه عن الاحنف بن قيس عن جارية بن قدامة عن بن عم له من بنى تميم مثله

[ 382 ]

293 يعلى بن أمية رضي الله تعالى عنه قالوا من بنى حنظلة وهو حليف لبنى عبد شمس وقالوا من ثقيف وأخوه سلمة حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم رضي الله تعالى عنه (1169) حدثنا هدبة بن خالد نا همام عن عطاء عن صفوان بن يعلى بن أمية عن أبيه ان رجلا قال يا رسول الله وهو بالجعرانة وعليه جبة وعليه أثر خلوق أو قال أثر صفرة فقال

[ 383 ]

كيف تأمرني ان اصنع في عمرتي قال ونزل على النبي صلى الله عليه وسلم الوحي فستر بثوب وكان يقول وددت انى قد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينزل عليه وقد نزل عليه الوحي فقال عمر يسرك ان تنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد انزل عليه الوحي قلت نعم قال قم تحت طرف الثوب وهو يغط أحسبه قال كغطيط البكر قال فلما سري عنه قال أين السائل عن العمرة اخلع عنك الجبة واغسل عنك أثر الخلوق أو قال الصفرة واصنع في عمرتك ما كنت صانعا في حجك وكان رجل قد عض يد رجل أخر فنزع ثنيته فسقطت ثنية الذي عضه فأبطلها رسول الله صلى الله عليه وسلم (1170) حدثنا أبو بكر نا أبو أسامة أخبرني بن جريج أخبرني عطاء عن صفوان بن يعلى عن أبيه قال غزوت غزوة تبوك قال صفوان وقال يعلى وكان لي اجير فقاتل انسانا فعض أحدهما الآخر لقد أخبرني أيهما عض الاخر فانتزع المعضوض يده من في العاض فانتزع إحدى ثنيتيه فأتينا النبي صلى الله عليه وسلم فأهدر ثنيته

[ 384 ]

(1171) حدثنا أبو الربيع نا فليح بن سليمان عن الزهري عن عمرو بن عبد الرحمن بن يعلى عن أبيه ان أباه أخبره عن يعلى بن منبه رضي الله تعالى عنه قال جئت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي يوم الفتح فقلت يا رسول الله بايع أبى على الهجرة فقال بل أبايعه على الجهاد فقد انقطعت الهجرة يوم الفتح (1172) حدثنا يعقوب نا بن عيينة عن داود بن سابور عن مجاهد عن يعلى بن منبه وهو بن أمية رضي الله تعالى عنه انه اتى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح فذكر نحوه (1173) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبيد الله بن أبي زياد عن أم يحيى بنت يعلى عن أبيها عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه

[ 385 ]

294 سلمة بن أمية رضي الله تعالى عنه (1174) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عبد الرحيم بن سليمان عن محمد بن إسحاق عن عطاء عن صفوان بن عبد الله بن صفوان عن عميه سلمة ويعلى ابني أمية رضي الله تعالى عنهما قال اخرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك ومعنا صاحب لنا فاقتتل هو وآخر من القوم في الطريق فعض رجل يد صاحبه فجبذ صاحبه يده من فيه فطرح ثنيته فاتى رسول الله صلى الله عليه وسلم يلتمس عقل ثنيته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يعمد أحدكم فيعض كعضاض الفحل ثم يأتي يلتمس العقل لا اعقل لها فأبطلها رسول الله صلى الله عليه وسلم

[ 386 ]

295 ثعلبة بن زهدم الحنظلي رضي الله تعالى عنه (1175) حدثنا عباس بن الوليد النرسي نا أبو عوانة عن أشعث بن سليم عن أبيه عن رجل من بنى يربوع قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول يد المعطى العليا أمك وأباك واختك واخاك (1176) حدثنا محمد بن المثنى نا محمد بن جعفر يعنى غندر نا شعبة عن الاشعث بن سليم عن الاسود بن هلال عن رجل من

[ 387 ]

ثعلبة إن أناسا من ثعلبة بن يربوع أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فانتهوا إليه وهو يقول يد الرجل العليا أمك وأباك واختك واخاك ثم ادناك ادناك فقال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم هؤلاء بنو ثعلبة بن يربوع قتله فلان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تجنى نفس على الاخرى (1177) حدثنا محمد بن المثنى نا محمد يعنى غندر نا شعبة عن الاشعث عن الاسود بن هلال عن رجل من بنى تميم اسمه ثعلبة بن زهدم قال خرج أبو مسعود يوم عيد الفطر أو اضحى فرأى ناسا يصلون قبل الصلاة فهتف بصوته فقال يا أيها الناس انه لا صلاة في هذا اليوم حتى يصلى الامام

[ 388 ]

296 سويد بن طارق الحنظلي ليس له حديث الحنظلي (1178) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عفان نا وهيب نا موسى بن عقبة عن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف عن الاقرع بن حابس رضي الله تعالى عنه انهنادى رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء الحجاب فقال يا محمد ان حمدى زين وان ذمي شين فقال ذاكم الله تعالى كما حدث أبو سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم

[ 389 ]

298 حابس التميمي رضي الله تعالى عنه (1179) حدثنا أبو حفص عمرو بن علي نا يحيى بن كثير العنبري أبو غسان نا علي بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير حدثني حبة بن حابس التميمي حدثني أبي انه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول لا شئ في الهام والعين حق واصدق الطير الفأل

[ 390 ]

299 حبة بن حابس التميمي رضي الله تعالى عنه (1180) حدثنا الحسن بن علي نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا حرب بن شداد نا يحيى بن أبي كثير حدثني حبة بن حابس التميمي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا شئ في الهام والعين حق واصدق الطير الفأل

[ 391 ]

3 أبو جرى الهجيمي واسمه جابر بن سليم رضي الله تعالى عنه (1181) حدثنا هدبة بن خالد نا سلام بن مسكين عن عقيل بن طلحة السلمي عن أبي جرى الهجيمي رضي الله تعالى عنه قال قال رجليا رسول الله انا قوم من أهل البادية فعلمنا شيئا عسى الله عزوجل ان ينفعنا به قال لا تحقرن من المعروف ولو ان تفرغ من دلوك في اناء صاحبك أو أخيك وان تلقى أخاك بوجه ناضر ولا تسبل ثوبك فإن الاسبال من التخايل ولا يحبه الله عزوجل وإذا سبك أخوك بما يعلم فيك فلا تسبه بما تعلم فيه

[ 392 ]

(1182) حدثنا حسين بن الحسن المروزي نا هشيم نا يونس عن عبيدة الهجيمي عن سليم بن جابر أو جابر بن سليم رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو جالس بين اصحابه فقال أيكم النبي فإما ان يكون اومأ إلى نفسه أو أشار إليه القوم فإذا هو محتبى ببردة قد وقع هدبها على قدمه فقلتيا رسول الله إني أجفو عن أشياء فعلمني فقال اتق الله عزوجل ولا تحقرن من المعروف شيئا ولو ان تفرغ من دلوك في اناء المستسقي وإياك والمخيلة فان الله عزوجل لا يحب المخيلة وان امرؤ شتمك فعيرك بما يعلمه فيك فلا تعيره بأمر تعلمه فيه فيكون لك الاجر وعليه الاثم ولا تسبن أحدا (1183) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا أبو خالد الاحمر سليمان بن حيان عن أبي غفار عن أبي تميمة الهجيمي عن أبى جرى الهجيمي رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت عليك السلام يا رسول الله فقال لا تقل عليك السلام فان عليك

[ 393 ]

السلام تحية الموتى فقلت أنت رسول الله فقال نعم الذي إذا أصابك ضر دعوته فكشف عنك ضرك وإذا اجدبت بلادك دعوته انبت لك وإذا ضلت راحلتك دعوته رد عليك قال نعم قلت يا رسول الله اعهد الي قال لا تسبن أحدا حرا ولا عبدا شاة ولا بعيرا قلت يا رسول الله زدني قال الازار إلى نصف الساق فإن أبيت فإلى الكعبين وإياك والمخيلة فإن الله عزوجل لا يحب المخيلة قلت يا رسول الله زدني قال لا تحقرن من المعروف شيئا تصنعه ولو ان تلقى أخاك ووجهك منبسط إليه قلت يا رسول الله زدني قال وان امرؤ عيرك بشئ يعلمه فيك فلا تعيره بشئ تعلم فيه فيكون وبال ذلك عليه قال أبو خالد فأحسبه قال واجر ذلك لك

[ 394 ]

(1184) حدثنا عبد الرحيم بن مطرف نا عيسى بن يونس عن المثنى أبى غفار عن أبي تميمة الهجيمي عن أبى جرى الهجيمي جابر بن سليم رضي الله تعالى عنه قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس حوله ولا يصدرون الا عن قوله ما قال من شئ الا صدعوا عنه قال فقلت فلا ان هذا الرجل من هذا فقالوا هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت عليك السلام ثم ذكر نحوه (1185) حدثنا يونس بن حبيب نا أبو داود نا قرة بن خالد نا قرة بن موسى عن جابر بن سليم رضي الله تعالى عنه فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم الحديث (1186) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا خالد بن مخلد نا عبد الملك بن حسن الجاري قال سمعت سهم بن المعتمر يحدث عن الهجيمي رضي الله تعالى عنه انهلقي النبي صلى الله عليه وسلم وهو مؤتزر بإزار قطن قد استرخى حاشيتاه

[ 395 ]

301 جرموز الهجيمي رضي الله تعالى عنه (1187) حدثنا الحسن بن علي نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا عبيد الله بن هوذة القريعي عن جرموز الهجيمي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله أوصني قال اوصيك ان لا تكون لعانا (1188) حدثنا محمد بن المثنى نا أبو عامر العقدي نا عبيد الله بن هوذة القريعي عن رجل من بنى هجيم عن جرموز الهجيمي رضي الله تعالى عنه انهاتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بصدقته فقال عما تنهانى فقال انهاك ان لا تكون لعانا قال فوالله ما لعنت شيئا

[ 396 ]

(1189) حدثنا محمد بن المثنى نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا عبيد الله بن هوذة حدثني رجل عن جرموز الهجيمي رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصني قال لا تكن لعانا

[ 397 ]

302 عروة الفقيمي رضي الله تعالى عنه (1190) حدثنا عمرو بن علي نا عاصم بن هلال أبو النضر البارقي نا غاضرة بن عروة الفقيمي منذ ستين سنة عن أبيه قال دخلت مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل علينا رجل يقطر رأسه من وضوء توضأه أو غسل اغتسله فقام الناس إليه فقالوا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت كذا يا رسول الله أرأيت كذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس إن دين الله عزوجل في يسر يا أيها الناس ان دين الله عزوجل في يسر

[ 398 ]

303 حرملة العنبري رضي الله عنه (1191) حدثنا عبيد الله بن معاذ عن معاذ ثنا قرة بن خالد عن ضرغامة بن عليبة عن أبيه عن جده حرملة رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فصليت معه الغداة فلما قضى الصلاة نظرت في وجوه القوم ما أكاد أعرفهم فقلت يا رسول الله اوصني قال اتق الله تعلى وإذا كنت في قوم فسمعتهم يقولون لك ما تكره فدعه

[ 399 ]

(1192) حدثنا محمد بن المثنى نا أبو داود نا قرة بن خالد عن ضرغامة بن عليبة بن حرملة العنبري أخبرني أبي عن أبيه قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد من الحج فصلى بنا الصبح فجعلت انظر في وجوه القوم فما أكاد أعرفهم من الغلس فلما أردت الرجوع قلت يا رسول الله أوصني قال اتق الله تعالى وان كنت في مجلس فقمت منه فسمعتهم يقولون ما يعجبك فإنه وان سمعتهم يقولون ما تكره فلا تأته (1192) حدثنا أبو موسى نا عبد الرحمن بن مهدى ثنا قرة عن ضرغامة بن علية بن عليبة بن حرملة العنبري حدثني أبى عن أبيه رضي الله تعالى عنه قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في وفد من الحج فصلى بنا صلاة الصبح فجعلت انظر في وجوه القوم فما أكاد اعرفهم من الغلس

[ 400 ]

304 عياض بن حمار المجاشعي رضي الله عنه (1193) حدثنا إبراهيم بن حجاج السامي نا حماد بن سلمة عن خالد عن أبي العلاء عن مطرف عن عياض بن حماران رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن اللقطة فقال تعرف ولا تغيب ولا تكتم فإن جاء صاحبها والا فهو مال الله عزوجل يؤتيه من يشاء قال حماد عن الجريري عن أبي العلاء عن مطرف عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله (1194) حدثنا محمد بن المثنى نا يحيى بن سعيد عن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار انه قال يا رسول الله الرجل من قومي يشتمني وهو أدنى منى نسبا ترى ان انتصر منه فقال

[ 401 ]

ان المستبين شيطانان يتكاذبان ويتهاتران (1195) حدثنا الحسن بن علي البزار نا حسين بن محمد عن شيبان عن قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار قال قلتيا رسول الله الرجل من قومي يشتمني وهو أدنى منى نسبا فذكر مثله (1196) حدثنا أبو موسى نا بن أبي عدى عن سعيد عن قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار المجاشعي رضي الله تعالى عنه قال وكان يقال له حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبتهإن الله عزوجل أوحى إلي أن أعلمكم مما جهلتم مما علمني انى خلقت عبادي كلهم حنفاء

[ 402 ]

305 صعصعة بن ناجية المجاشعي رضي الله عنه (1197) حدثنا شيبان بن فروخ ثنا جرير بن حازم قال سمعت الحسن يقول حدثني صعصعة بن معاوية عم الفرزدق رضي الله تعالى عنه قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته يقرأ هذه الآية من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره (1198) حدثنا أبو موسى ثنا وهب بن جرير نا أبي قال سمعت الحسن يقول قدم صعصعة على النبي صلى الله عليه وسلم فسمع النبي صلى الله عليه وسلم

[ 403 ]

يقرأ من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره قال لا أبالي ان لا اسمع من القرآن غيرها (1199) حدثنا أبو موسى نا العلاء بن الفضل بن عبد الملك بن أبي سرية المنقري أبو الهذيل نا عباد بن كريب حدثني طفيل بن عمرو عن صعصعة بن ناجية رضي الله تعالى عنه قال قدمت على النبي صلى الله عليه وسلم فعرض علي الاسلام فأسلمت وعلمني آيات من القرآن فقلت يا رسول الله انى عملت اعمالا في الجاهلية فهل لي منها من أجر قال وما علمت فقلت ضلت ناقتان لي عشراوين فخرجت أبغيهما على جمل لي فرفع لي بنيان في فضاء من الارض فقصدت قصدها فوجدت في أحدهما شيخا كبيرا فقلت حسست ناقتين عشراوين قال وما نارهما قلت ميسم بنى دارم قال قد وجدنا ويحيا بهما وظئراهما على اولادهما وقد يعيش بهما أهل بيتين من قومك من العرب من مضر فبينما الرجل يخاطبني إذ نادته امرأة من البيت الآخر قد ولدت قد ولدت قال ما ولدت ان كان غلاما فقد شركنا في قومنا وان كانت جارية فأدفناها فقالت جارية

[ 404 ]

فقلت وما هذه المولودة فقال ابنة لي فقلت انا اشتريها منك قال يا أخا تميم أتقول لي بع ابنتك وقد اخبرتك انى رجل من العرب من مضر فقلت انى لا اشترى منك رقبتها ولكن اشترى منك روحها ان لا تقتلها قال بم تشتريها قلت بناقتي هاتين وبولديهما قال وتزيدني بعيرك هذا فقلت نعم علي ان تبعث معي رسولا فإذا بلغت أهلي رددته إليك ففعل فلما بلغت أهلي رددت إليه البعير فلما كان في بعض الليل فكرت في نفسي فقلت ان هذه لمكرمة ما سبقني إليها أحد من العرب فظهر الاسلام وقد أحييت ثلاث مائة وستين من المؤودة كل واحدة منهن بناقتين عشراوين وجمل فهل لي في ذلك من أجر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا باب من البر ولك أجره إذ من الله عزوجل عليك بالاسلام وهو جد الفرزدق بن غالب قال عباد مصداق قول صعصعة رضي الله تعالى عنه قول الفرزدق وجدى الذي منع الوائدات واحيى المؤود فلم تؤد رضي الله تعالى عنه

[ 405 ]

306 أبو أبي العشراء الدارمي أسامة بن قهطم ويقال عطارد بن بدر (1200) حدثنا هدبة بن خالد نا حماد بن سلمة عن أبي العشراء الدارمي عن أبيه رضي الله تعالى عنه انه قال يا رسول الله أما تكون الزكاة إلا من الحلق واللبة فقال لو طعنت في فخذها لاجزأ عنك

[ 406 ]

307 حنظلة بن الربيع الكاتب الاسيدى (1201) حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة نا الفضل بن دكين عن سفيان عن الجريري عن أبي عثمان عن حنظلة الكاتب التميمي الاسيدى رضي الله تعالى عنه قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الجنة والنار حتى كانت رأى عين فقمت إلى أهلي وولدى فضحكت ولعبت فذكرت الذي كنا فيه فخرجت فلقيت أبا بكر رضي الله تعالى عنه فقلت نافقت نافقت فقال أبو بكر رضي الله تعالى عنه وانا لنفعله فذهب حنظلة رضي الله تعالى عنه فذكره للنبي صلى الله عليه وسلم فقال يا حنظلة لو كنتم كما تكونون عندي لصافحتكم الملائكة عليهم السلام على فرشكم أو طرقكم أو نحو هذا يا حنظلة ساعة وساعة

[ 407 ]

(1202) حدثنا عمرو بن مرزوق نا عمران عن قتادة عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن حنظلة الاسيدى رضي الله تعالى عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو كنتم تكونون كما أنتم عندي لاظلتكم الملائكة عليهم السلام بأجنحتها (1203) حدثنا أبو بكر ثنا وكيع عن سفيان عن أبي الزناد عن مرقع بن صيفي عن حنظلة الكاتب رضي الله تعالى عنه قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فمررنا على امرأة مقتولة وقد اجتمع عليها الناس قال فأفرجوا له فقال ما كانت هذه تقاتل فيمن يقاتل ثم قال لرجل انطلق إلى خالد بن الوليد فقل له ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرك لا تقتل جارية ولا عسيفا

[ 408 ]

308 رباح بن الربيع أخو حنظلة ليس له حديث

[ 409 ]

رضي الله تعالى عنه (1204) حدثني إسماعيل بن سالم الصانع نا هشيم نا يونس بن عبيد عن الوليد بن مسلم عن الحصين بن أبي الحر عن الخشخاش العنبري رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعي ابني فقال ابنك هذا فقلت نعم قال لا تجنى عليه ولا يجنى عليك

[ 410 ]

31 قيس الخشخاش رضي الله تعالى عنه (1205) حدثنا عبيد الله بن معاذ بن معاذ نا أبي نا الحر بن حصين نا نصر بن حسان عن الحصين بن أبي الحران أباه وعميه قيس وعبيد ابني الخشخاش اتوا رسول الله فشكوا إليه غارة رجل من بنى عم لهم على الناس فكتب لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا كتاب من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم لمالك وعبيد وقيس بنى الخشخاش انكم آمنون مسلمون على دمائكم وأموالكم لا تؤخذون بجريرة غيركم ولا يجنى عليكم الا أنفسكم

[ 411 ]

312 التلب العنبري جد حبيب العنبري وقال شعبة الثلب بالثاء لانه كان ألثغ رضي الله تعالى عنه (1206) حدثنا عقبة بن مكرم العمي ثنا محمد بن جعفر نا شعبة عن خالد الحذاء عن أبي بشر عن أبي التلب عن أبيه ان رجلا اعتق نصيبا له في مملوك فلم يضمنه النبي صلى الله عليه وسلم

[ 412 ]

(1207) حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق ثنا النضر بن شميل المازني نا الهرماس بن حبيب العنبري عن أبيه عن جده قال بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عيينة بن بدر حين اسلم الناس ودخل الاسلام على الناس فهجم على بنى عدى بن جندب فوق النباج بذات السفوق فلم يسمعوا اذانا عند الصبح فأغار عليهم فأخذوا أموالهم حتى أحضروها عند نبي الله صلى الله عليه وسلم فقالت وفود بنى العنبر أخذنا يا رسول الله مسلمين غير مشركين قد خضرمنا اذان النعم قرد عليهم نبي الله صلى الله عليه وسلم ذراريهم وعقار بيوتهم وعمل الجيش انصاف الاموال فجاء رجل إلى زريبة على جدتي فاستحكم عليها قال النضر بن شميل عمل الجيش اعطاءهم أنصاف الاموال عمالة لهم وخضر منا قطعنا آذانهم الزربية الثوب الموشى من صوف (1208) حدثنا هدبة بن عبد الوهاب المروزي نا النضر بن شميل نا الهرماس بن حبيب العنبري عن أبيه عن جده قال مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وانا الزم غريما لي فقال خذ الشطر ففعلت به فلما كان من العشى مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي ما فعلت بأسيرك منذ اليوم يا أخا بنى العنبر

[ 413 ]

313 الزبيب العنبري (1209) حدثنا أحمد بن عبده الضبي نا عمار بن شعيث بن عبيد الله بن الزبيب العنبري حدثني أبي وكان قد بلغ سبع عشرة ومائة سنة قال سمعت جدي الزبيب رضي الله تعالى عنه يقول بعث نبي الله صلى الله عليه وسلم إلى بنى العنبر فأخذوهم بركية من ناحية الطائف فاستاء قومهم إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم قال الزبيب رضي الله تعالى عنه فركبت بكرة من ابلى فسقتهم إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم في ثلاثة أيام فقلت السلام عليك يا نبي الله ورحمة الله وبركاته أتانا جندك فأخذونا وقد كنا اسلمنا يوم كذا وكذا وخضر منا اذان النعم ثم جلست عند راحلتي فبعث الي نبي الله صلى الله عليه وسلم بغداء فقلت ما انا بآكل حتى اعلم ما يصنع الله عزوجل ورسوله صلى الله عليه وسلم بالعنبر فقال النبي صلى الله عليه وسلم تغده فخيرا يصنع الله تعالى

[ 414 ]

ورسوله بالعنبر فتغديت فلما قدم بالعنبر قال النبي صلى الله عليه وسلم هل لك بينة على أنكم أسلمتم الي قبل ان تؤخذوا في هذه الايام فقلت نعم قال من بينتك قلت سمرة رجل من بنى غبر ورجل آخر سماه له فشهد الرجل وأبى سمرة ان يشهد فقلت له اخدعه سائر اليوم فقال يا رسول الله ينبزني عندك فقلت يا رسول الله ان هذا الاسم هو له فقال النبي صلى الله عليه وسلم قد أبى هذا ان يشهد لك أتحلف مع شاهدك الآخر فقلت نعم فاستحلفني بالله تعالى لقد أسلمنا يوم كذا وكذا وخضرمنا آذان النعم فقال النبي صلى الله عليه وسلم اذهبوا فقاسموهم انصاف الاموال ولا تبيعوا ذراريهم ولولا ان الله عزوجل لا يحب ضلالة العمل ما رزيناكم عقالا قال الزبيب رضي الله تعالى عنه ودعتني أمي كلتمة بنت برثن العنبري فقالت يا بنى ان هذا الرجل أخذ زر بيتي التي كنت ألبس قال فانصرفت إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم فقلت السلام عليك يا نبي الله ورحمة الله وبركاته أعد لي على رحل من جندك فذكر الحديث

[ 415 ]

314 حصين الحماني رضي الله تعالى عنه (1210) حدثنا أحمد بن عبدة نا محرز بن وزر بن شعيب نا عاصم بن حصين بن مشيب أو مسيب الحماني الشك من بن أبى عاصم حدثني أبي ان أباه عمران حدثه ان أباه شعيب حدثه ان أباه عاصم حدثه ان أباه حصين حدثهانه وفد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعه بيعة الاسلام وصدق إليه ماله واقطعه النبي صلى الله عليه وسلم مياه عدة بالمورب منها السناد جراد ومنها اصيهب ومنها المفازة ومنها الهوى ومنها السديرة وشرط له رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما اقطعه ان لا يباع ماؤه ولا يعقر مرعاه قال زهير بن عاصم

[ 416 ]

ان بلادي لم تكن احلاسا لهن خط القلم الانفاسا من النبي حين أعطى الناسا فلم يدع لبسا ولا التباسا وقال أبو بجيلة أعوذ بالله وبالسري وبالكتابين من النبي من حادث حل على عادى

[ 417 ]

315 الحارث بن مسلم التميمي رضي الله تعالى عنه (1211) حدثنا الحوطى نا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن حسان عن الحارث بن مسلم بن الحارث التميمي عن أبيه عن جده رضي الله تعالى عنهان رسول الله صلى الله عليه وسلم كتب له كتابا إلى ولاة الامر من بعده بالوصاة به وختم عليه ودفعه إليه (1212) حدثنا هشام بن عمار نا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن حسان الكناني نا مسلم بن الحارث بن مسلم عن أبيه انه حدثهمان رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسلهم في سرية قال فلما بلغنا المغار استحثثت فرسى فسبقت أصحابي فاستقبلني الحي بالرنين فقلت قولوا لا اله الا الله تحرزوا فقالوا فجاء أصحابي فلاموني وقالوا حرمتنا الغنيمة بعد ان بردت في أيدينا فلما قفلنا ذكروا ذلك لرسول

[ 418 ]

الله صلى الله عليه وسلم فدعاني فحسن لي ما صنعت وقال لي اما انه قد كتب لك مع كل انسان منهم كذا كذا قال عبد الرحمن بن حسان ان نسيته قال ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اما انى سأكتب لك كتابا أوصي بك من يكون بعدي من أئمة المسلمين فكتب له وختم عليه ودفعه الي وقال إذا صليت الغداة فقل قبل ان تكلم أحدا اللهم اجرني من النار سبع مرات فإنك ان مت من يومك كتب الله عز وجل لك جوازا من النار سبع مرات وإذا صليت المغرب فقل قبل ان تكلم أحدا اللهم اجرني من النار سبع مرات فإنك ان مت من ليلتك كتب الله لك جوازا من النار قال فلما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم أتيت بالكتاب أبا بكر رضي الله تعالى عنه ففضه فقرأه وأمر لي وختمه ثم أتيت عمر رضي الله تعالى عنه عنه ففعل مثل ذلك ثم أتيت عثمان رضي الله تعالى عنه ففعل مثل ذلك قال مسلم فتوفى الحارث بن مسلم رضي الله تعالى عنه في خلافة عثمان

[ 419 ]

رضي الله تعالى عنه فكان الكتاب عندنا حتى ولي عمر بن عبد العزيز فكتب إلى العامل قبلنا ان اشخص مسلم بن الحارث بكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي كتبه لابيه فأشخصت إليه فقرأه وأمر لي ثم ختمه ثم قال لي اما انى لم ابعث إليك الا لتحدثني كما حدث أبوك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فحدثته بالحديث على وجهه

[ 420 ]

316 السعدي رضي الله تعالى عنه (1213) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا عفان نا مبارك بن فضالة قال سمعت الحسن حدثني عبد الله بن قدامة عن السعدي وكان السعدي امرؤ صدقان النبي صلى الله عليه وسلم اتى على وادى ثمود فقال لاصحابه أخرجوا فإنه واد ملعون خشيت ان لا تنجوا حتى يصيبكم كذا وكذا

[ 421 ]

317 أبوسود وهو أبو وكيع بن أبي سود (1214) حدثنا الحسن بن علي ثنا يحيى بن آدم نا عبد الله بن المبارك عن معمر عن شيخ من بنى تميم عن أبي سود رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولا ليمين الفاجرة التي يقتطع بها الرجل مال المسلم تعقم الرحم وأبو سود هو أبو وكيع بن أبي سود

[ 422 ]

318 نصلة بن نهضل الحرمازى رضي الله تعالى عنه (1215) حدثنا عمرو بن علي نا عبيد الله بن عبد الرحمن أبو سلمة الحنفي قال وكان ثقة نا الجنيد بن امين بن ذروة بن نضلة بن نهضل الحرمازى عن أبيه عن جده نضلة ان رجلا منهم يقال له الاعمش واسمه عبد الله بن الاعور قال كانت عندي امرأة منهم يقال لها معاذة فخرج يمتار أهله من هجر فهربت امرأته بعده ناشزا عليه فعاذت برجل منهم يقال له مطرف بن نهصل فأتاه فقال يا بن عم عندك امرأتي معاذة فادفعها الي قال ليست عندي ولو كانت عندي لم ادفعها إليك قال فكان مطرف أعز منه فخرج حتى اتى النبي صلى الله عليه وسلم فعاذ به فأنشأ يقول يا سيد الناس وديان العرب إليك أشكو ذربة من الذرب

[ 423 ]

كزئبة السغباء في ظل السرب خرجت ابغيها الطعام في رجب فنزعتني بنزاع وهرب اخلفت العهد ولطت بالذنب وذربتني بين غصن منتشب وهن شر غالب لمن غلب فقال النبي صلى الله عليه وسلم وهن شر غالب لمن غلب فشكا إليه امرأته وانها عند رجل منهم يقال له مطرف بن نهصل فكتب إليه النبي صلى الله عليه وسلم كتابا انظر امرأة هذا معاذة فادفعها إليه فاتاه كتاب النبي صلى الله عليه وسلم فقرئ عليه فقال يا معاذة هذا كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيك وانا دافعك إليه فقالت خذ لي عليه العهد والميثاق وذمة نبيه عليه السلام ان لا يعاقبني على ما صنعت فأخذ لها ذلك عليه ودفعها مطرف إليه فقال لعمري ما حبي معاذة بالذي يغيره الواشي وان قدم العهد

[ 424 ]

319 سويد بن هبيرة رضي الله عنه (1216) حدثنا أحمد بن عبدة نا زهير بن هنيد نا أبو نعامة عن مسلم بن بديل بن إياس بن زهير عن سويد بن هبيرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير مال المرء سكة مأبورة أو مهرة مأمورة قال زهير والسكة النخل قال زهير وقد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم

[ 425 ]

32 أبو رفاعة العدوي (1217) حدثنا شيبان بن فروخ نا سليمان بن المغيرة عن حميد بن هلال عن أبي رفاعة قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب فقلت يا رسول الله رجل غريب جاهل لا علم له ما أمر دينه قال فترك الناس ونزل فقعد على كرسي خلت قوائمه من حديد يعلمنى ديني ثم رجع إلى خطبته ففرغ مما بقي عليه من الخطبة (1218) حدثنا أبو موسى نا عبد الوهاب الثقفى ثنا أيوب عن حميد بن هلال عن رجل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وارى عنى ما وارك الله تعالى من عوراتك

[ 426 ]

321 زياد بن جارية التميمي رضي الله عنه (1219) حدثنا أحمد بن عبدة أبو جعفر ثقة نا مروان بن محمد نا مدرك بن سعد نا يونس بن حلبس قال كنت جالسا عند أم الدرداء رضي الله تعالى عنها فدخل عليها زياد بن جارية رضي الله تعالى عنه فقالت له أم الدرداء حديثك عن النبي صلى الله عليه وسلم في المسألة كيف هو

[ 427 ]

322 وأسامة بن اخدرى (1220) حدثنا محمد بن بحر الهجيمي نا بشر بن المفضل بن لاحق نا بشير بن ميمون عن عمه أسامة بن أخدري ان رجلا من بنى شقرة يقال له أصرماتى النبي صلى الله عليه وسلم بعبد له حبشي فإشتراه فقال يا رسول الله انى اشتهيت ان تسميه وان تدعو فيه بالبركة فقال ما اسمك أنت فقال أصرم قال بل أنت زرعة

[ 428 ]

323 عبد الرحمن بن صفوان بن قتادة (1221) زعم أبو علقمة المرئى ان أباه حدثه عن أبيه عن عبد الرحمن بن صفوان بن قتادة رضي الله تعالى عنه قال هاجرت مع أبى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له أبى ان هذا عبد الرحمن هاجر إليك ليرى حسن وجهك قال هو معي ان المرء مع من أحب قال القاضي رحمه الله أبو علقمة شيخ مسن ولكنه ممن يغلو في القدر ومنعنى الحياء ان اكتب عنه

[ 429 ]

324 بن أبي الجدعاء رضي الله تعالى عنه (1222) حدثنا نصر بن علي نا بشير بن المفضل عن خالد عن عبد الله بن شقيق قال جلست إلى نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال رجل منهم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يدخل الجنة بشفاعة رجل من امتى أكثر من بنى تميم قلنا سواك فقال سواي قلنا أنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم فلما قام قلت من هذا فقالوا بن أبى الجدعاء رضي الله تعالى عنه

[ 430 ]

325 سليك بن هدبة رضي الله تعالى عنه (1223) حدثنا بن أبي كبشة نا صفوان بن عيسى نا هشام عن الحسن عن سليك بن هدبة رضي الله تعالى عنه انهجاء ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب على المنبر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أركعت قال لا قال فصل ركعتين تجوز فيهما

[ 431 ]

326 عمرو بن سليمان العوفي رضي الله تعالى عنه (1224) حدثنا عبد الوهاب بن الضحاك نا إسماعيل بن عياش عن بشر بن عبد الله عن عمرو بن سليمان العوفي رضي الله تعالى عنه رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم انه قال عرضت علي الجدود فرأيت جد بنى عامر جملا احمر يأكل من أطراف الشجر ورأيت جد غطفان صخرة خضراء تتفجر منها الينابيع ورأيت جد بنى تميم هضبة حمراء لا يضرها من واناها فقال رجل من القوم انهم انهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مه مه عنهم فإنهم عظام الهام ثبت الاقدام انصار الحق في آخر الزمان

[ 432 ]

فأولت قوله في بنى عامر جمل احمر يتناول من أطراف الشجر فيهم تناول لمعالي الامور وقوله في غطفان صخرة خضراء تتفجر منها الينابيع ان فيهم شدة وسخاء لشدة الصخر وفيض الماء

[ 433 ]

327 الاحنف بن قيس رضي الله تعالى عنه (1225) حدثنا محمد بن المثنى نا حجاج عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الحسن عن الاحنف بن قيس قال اني لاطوف بالبيت في زمن عثمان رضي الله تعالى عنه إذ أخذ رجل من بنى ليث بيدى فقال الا أبشرك فقلت بلى فقال هل تذكر إذ بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قومك فجعلت اعرض عليهم الاسلام وأدعوهم إليه فقلت أنت انه يدعو إلى الخير ويأمر به انه ليدعو إلى الخير ويأمر به فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال اللهم اغفر للاحنف بن قيس قال فكان الاحنف يقول ما في عملي شئ أرجا لي منه

[ 434 ]

328 عم أم عمرو الصريمية (1226) حدثنا محمد بن المثنى نا أبو عامر نا إبراهيم بن طهمان عن عاصم الاحول عن أم عمرو الصريمية بنت عيسى قالت حدثني عمى انهكان مع النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت سورة المائدة فعرفنا انه ينزل عليه فاندقت راحلته العضباء من ثقل السورة

[ 435 ]

329 شراحيل المنقري رضي الله تعالى عنه (1227) حدثنا محمد بن عوف نا محمد بن إسماعيل نا أبى عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عبيد قال أبو زيد الهوزني قال شراحيل ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من توفى له أولاد في سبيل الله تعالى دخل بفضل حسبتهم الجنة قال فأتيته فاستفتيته فقال نعم ما أنفقت على ولدك فهو صدقة ولعله يكبر عندك فيجزيك

[ 436 ]

(1228) حدثنا المقدمي نا معتمر عن شبيب عن مقاتل بن حيان عن رجل من بنى تميم عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تكن عريفا ولا شرطيا (1229) حدثنا محمد بن صدران نا بشر بن المفضل عن الجريري عن عبيد الله بن قدامة حدثني اعرابي قال تلقانى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أبي بكر وعمر رضي الله تعالى عنه

[ 437 ]

33 هند بن أبي هالة التميمي رضي الله تعالى عنه (1230) حدثنا محمد بن إدريس نا إسماعيل بن مسلمة القعنبي بمكة نا إسحاق بن طلحة (1231) حدثنا محمد بن صدران نا بشر بن المفضل نا إسماعيل بن مسلمة القعنبي بمكة ثنا إسحاق بن طلحة الخزومى عن يعقوب التميمي عن عبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنه انه قال لهند بن أبي هالة التميمي وكان ربيبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم صف لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلك ان تكون اثبت مناله معرفة قال كان بأبي هو وأمى طويل الصمت دائم التفكير متواتر الاحزان إذا تكلم تكلم بجوامع الكلم لا فضل ولا تقصير إذا حدث

[ 438 ]

عاد وإذا وعظ جد وماد وإذا خولف اعرض وشاح يتروح إلى حديث اصحابه يعظم النعمة وان دقت ولا يذم ذواقا ويبتسم عن مثل حب الغمام (1232) حدثنا أبو سفيان عبد الرحيم بن مطرف نا عمرو بن محمد العنقرى ثنا جميع بن عمرو العجلي ثم من بنى صعصعة عن رجل من بنى تميم قال بعض أصحابنا يقال له يزيد بن عمرو التميمي من ولد أبي هالة عن أبيه عن الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما قال سألت هند بن أبي هالة رضي الله تعالى عنه وكان وصافا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا اشتهى ان يصف لي منه شيئا كان رجل الشعر ان انفرقت عقيقته فرق وإلا لا يجاوز شعره اذنه إذا هو وفره قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسبق اصحابه ويبدأ من لقيه بالسلام وذكر الحديث بطوله

[ 439 ]

وقد بقى من بنى تميم شريك بن طارق وعكراش بن ذؤيب وأبو السليط علانة وسريع بن الحكم وحنظلة بن خشفة وعرفجة ورياح بن الربيع أخو حنظلة وأبو سالم بن حرملة العدوى عدي بنى تميم وعبد الرحمن بن خنبش ووهب بن خنبش وقيس التميمي

[ 440 ]

ومن رجال قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ثم من غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان باهلة بن يعصر بن سعد بن قيس بن عيلان

[ 441 ]

331 ذكر أبى أمامة الباهلى الصدى بن عجلان رضي الله عنه (1233) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب عن معاوية أخبرني سليم بن عامر أبويحيى قال سمعت أبا أمامة رضي الله تعالى عنه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في حجة الوداع قال فقلت لابي امامة بن كم كنت حين سمعت هذا الحديث قال وأنا بن ثلاثين سنة (1234) حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق قال

[ 442 ]

سمعت أبي يقول حدثني الحسين بن واقد عن أبي غالب عن أبي امامة رضي الله تعالى عنه قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى باهلة فأتيتهم وهم على طعام فرحبوا بي وأكرموني وقالوا تعال فكل فقلت جئت لانهاكم عن هذا الطعام وأنا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم اليكم لتؤمنوا فكذبوني وزبروني فانطلقت وانا جائع ظمآن قد نزل بي جهد شديد فنمت فأوتيت في منامي بشربة من لبن فشبعت ورويت وعظم بطني فقال القوم أتاكم رجل من خياركم وأشرافكم فزبرتموه اذهبوا إليه فاطعموه من الطعام والشراب ما يشتهى فاتوني بطعام فقلت ما لي حاجة في طعامكم وشرابكم فإن الله عزوجل قد أطعمني وسقاني فانظروا إلى حالي التي انا عليها فآمنوا بي وبما جئت من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم (1235) حدثنا محمد بن مصفى نا يحيى بن سعيد القطان نا عتبة بن المنذر قال رأيت أبا أمامة رضي الله تعالى عنه صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيخ قصير خفيف العارضين على حمار اسود يقوده وصيف له رومى وبيده عصا وهو راكب وعليه قباء ثمن أربعة دراهم وعمامة عدنية ورداء مثله وقد أرخى العمامة وراءه ذراع ورأيت أبا امامة ورداؤه لا يجاوز اليته الا قيل ومن بين يديه الا يسير ورأيت على أبي امامة رضي الله تعالى عنه خفين اسودين منعلين إلى نصف الساق ورأيت أبا امامة رضي الله تعالى عنه يخضب بالصفرة ورأيت على أبى امامة وأبى رهم وعمر بن عبد العزيز قلانس بيض صغار وكان أبو امامة رضي الله تعالى عنه يخرج إلى قرية له على أربعة عشر ميلا فيقيم الشهر والاثنين ثم يدخل فيمكث الليالي

[ 443 ]

(1236) حدثنا الحوطي نا بن عياش عن شرحبيل بن مسلمة رأيت خمسة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا أمامة الباهلي وعبد الله بن بسر وعتبة بن عبد السلمي والحجاج بن عامر الثمالي والمقدام بن معدي كرب الكندي يقمون شواربهم ويعفون لحاهم ويصفرونها وكانوا يقمون من طرف الشفة (1237) حدثنا عمرو بن عثمان نا بن حرب عن حميد بن ربيعة القرشي قال رأيت أبا أمامة الباهلي والمقدام بن معدي كرب رضي الله تعالى عنهما خارجين من عند الوليد بن عبد الملك في خلافته وعليهما برنسان (1238) حدثنا أبو شرحبيل نا أبو اليمان عن إسماعيل عن صفوان بن عمرو عن سليم بن عامر قال كنا نجلس إلى أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه فيحدثنا حديثا كثيرا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا سكت قال عقلتم بلغوا كما بلغناكم (1239) حدثنا أبو شرحبيل نا أبو اليمان عن إسماعيل عن محمد بن زياد قال كنت آخذ بيد أبي أمامة رضي الله تعالى عنه وهو منصرف إلى منزله (1239) حدثنا عمرو بن عثمان نا أبي عن حريز عن حبيب

[ 444 ]

يعني بن عبيد أن أبا أمامة رضي الله تعالى عنه كان يحدث بالحديث كالذي يؤدي ما سمع (1240) حدثنا عمرو بن عثمان وابن مصفى قالا ثنا بقية حدثني نمير بن يزيد حدثني أبي أنه سمع صدي بن عجلان أبا أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه يحدث (1241) حدثنا بن عوف نا محمد بن المبارك نا الهيثم بن حميد ثنا حفص بن غيلان عن مكحول قال دخلت أنا وابن أبي زكريا وسليمان بن حبيب على أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه بحمص فسلمنا عليه فقال إن مجلسكم هذا من إبلاغ الله عزوجل إليكم واحتجاجه عليكم فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بلغ وأنتم فبلغوا عني ما تسمعون (1242) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو ثنا يحيى بن صالح نا يزيد بن زياد عن سليمان بن حبيب قال دخلت أنا ومكحول وابن أبي زكريا على أبي أمامة رضي الله تعالى عنه فدخلنا على شيخ منطقة أجلد من منظره فقال مكحول لقد دخلنا على شيخ مجتمع العقل (1243) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو نا محمد بن المبارك نا الهيثم بن حميد عن حفص بن غيلان عن مكحول قال دخلت أنا وابن أبي زكريا وسليمان بن حبيب على أبي أمامة رضي الله تعالى عنه فسلمنا عليه فقال إن مجلسكم هذا من إبلاغ الله عزوجل إليكم واحتجاجه عليكم وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بلغ

[ 445 ]

(1243) حدثنا عبد الرحمن بن عمرو نا محمد بن المبارك نا الهيثم بن حميد عن حفص بن غيلان عن مكحول قال دخلت أنا وابن أبي زكريا وسليمان بن حبيب على أبي أمامة رضي الله تعالى عنه بحمص ثم ذكر الحديث (1243) ثنا محمد بن عوف نا يزيد بن عبد ربه عن إسماعيل بن عياش قال توفي أبو أمامة رضي الله تعالى عنه سنة إحدى وثمانين ومما أسند (1247) حدثنا أبو سعيد عبد الرحمن بن إبراهيم نا الوليد بن مسلم نا صفوان بن عمرو عن سليم بن عامر وأبي اليمان الهوزني عن أبي أمامة رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله عزوجل وعدني أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا بغير حساب قال يزيد بن الاخنس رضي الله تعالى عنه والله ما أولئك في أمتك يا رسول الله إلا مثل الذباب الاصهب في الذباب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإن الله

[ 446 ]

عزوجل وعدني سبعين ألفا مع كل ألف سبعين ألفا وزادني ثلاث حثيات قال فما سعة حوضك قال أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل وأطيب رائحة من المسك من شرب منه لم يظمأ بعده ولم يسود وجهه أبدا (1248) حدثنا عمرو بن عثمان نا محمد بن حرب عن صفوان بن عمرو عن سليم بن عامر وأبي اليمان الهوزني عن أبي أمامة رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وعدني ربي عزوجل أن يدخل الجنة من أمتي ثم ذكر مثل حديث دحيم قال بن أبي عاصم أبو اليمان الهوزني رحمه الله هو عبد الله بن لحي وهو رجل جليل روى عنه راشد بن سعد وجماعة (1249) حدثنا أبو عمير عيسى بن محمد بن إسحاق الموصلي

[ 447 ]

نا ضمرة بن ربيعة عن السيباني وهو يحيى بن أبي عمرو عن عمرو بن عبد الله الحضرمي عن أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فكان أكثر خطبته ما يحدثنا عن الدجال ويحذرناه فكان من قوله يا أيها الناس إنها لم تكن فتنة على الارض أعظم من فتنة الدجال وأن الله عزوجل لم يبعث نبيا إلا حذر أمته وأنا آخر الانبياء عليهم السلام وأنتم آخر الامم وهو خارج فيكم لا محالة فإن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيج كل مسلم وإن يخرج بعدي فكل امرئ حجيج نفسه والله عزوجل خليفتي على كل مسلم أنه يخرج من حلة بين الشام والعراق فيبعث يمينا وشمالا فيا عباد الله اثبتوا فإنه يبدأ فيقول أنا نبي ولا نبي بعدي ثم يثني فيقول أنا ربكم ولن تروا ربكم حتى تموتوا وإنه أعور وليس ربكم بأعور وأنه مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه كل أمي فمن لقيه منكم فليتفل في وجهه وأن من فتنته أن معه جنة ونارا فناره جنة وجنته نار فمن ابتلى بناره فليقرأ خواتيم سورة الكهف وليستعذ بالله عزوجل تكون عليه بردا وسلاما كما كانت النار على إبراهيم عليه السلام وإن من فتنته أن معه شياطين يتمثلون على صورة الناس فيأتي الاعرابي فيقول أرأيت إن بعثت لك أباك وأمك أتشهد أني ربك فيقول نعم فيتمثل له شياطين على صورة أبيه وأمه فيقولان يا بني اتبعه فإنه ربك وإن من فتنته أن يسلط على نفس فيقتلها ثم يحييها ولن يقدر لها بعد ذلك ولا يصنع ذلك بنفس غيرها ويقول انظروا إلى عبدي هذا فإني أبعثه

[ 448 ]

الآن ويزعم أن له ربا غيري فيبعثه فيقول من ربك فيقول ربي الله وأنت الدجال عدو الله وأن من فتنته أن يقول للاعرابي أرأيت إن بعثت لك إبلك أتشهد أني ربك فيقول نعم فتتمثل له شياطينه على صورة إبله وأن من فتنته أن يأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الارض أن تنبت فتنبت فيمر بالحي من العرب فيكذبونه ولا يبقى لهم سائمة إلا هلكت ويمر بالحي فيصدقونه فيأمر السماء أن تمطر فتمطر ويأمر الارض أن تنبت فتنبت فتروح إليه مواشيهم من يومهم ذلك أعظم ما كانت وأسمنه وأمده خواصرا وأدره ضروعا وأن أيامه أربعون يوما فيوما كالسنة ويوما دون ذلك ويوما كالشهر ويوما دون ذلك ويوما كالجمعة ويوما دون ذلك ويوما كالايام وسائر أيامه كالشررة في الجريدة يصبح الرجل بباب المدينة فلا يبلغ بابها الآخر حتى تغيب الشمس قالوا يا رسول الله وكيف نصلي في تلك الايام القصار قال تقدرون فيها كما تقدرون في هذه الايام الطوال ثم تصلون ولا يبقى موضع من الارض إلا وطئه وغلب عليه إلا مكة والمدينة فإنه لا يأتيها من نقب من نقابها إلا لقيه ملك مصلت بالسيف حتى ينزل عند الضريب الاحمر عند منقطع السبخة عند مجتمع السيول فترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات فلا يبقى منافق ولا منافقة إلا خرج إليه فتنفي المدينة خبثها كما ينفي الكير خبث الحديد ويدعى ذلك يوم الخلاص فقالت أم شريك يا رسول الله فأين المسلمون يومئذ قال ببيت المقدس يخرج إليهم حتى يحاصرهم وإمام المسلمين يومئذ رجل صالح فتقام الصلاة فيقال له صل الصبح فإذا

[ 449 ]

كبر ودخل نزل عيسى بن مريم عليه السلام فإذا رآه الرجل عرفه فيرجع فيمشي القهقري فيتقدم عيسى عليه السلام فيضع يده بين كتفيه فيقول صل فيتقدم فيصلي عيسى عليه السلام خلفه ثم يقول افتحوا الباب ومع الدجال يومئذ سبعون ألف يهودي كلهم ذو ساج وسيف محلى فإذا نظر إلى عيسى عليه السلام ذاب كما يذوب الرصاص في النار والملح في الماء ثم يخرج هاربا فيقول عيسى عليه السلام أن لي فيك ضربة لن تفوتني بها فيدركه عند باب لد الشرقي فيقتله فلا يبقى شئ مما خلق الله عزوجل يتوارى به يهودي لا شجر ولا حجر إلا أنطق الله عزوجل ذلك الشئ لا شجر ولا حجر إلا قال يا عبد الله المسلم هذا يهودي فاقتله إلا الغرقدة فإنها من شجرهم فلا تنطق يومئذ قال ويكون عيسى بن مريم عليهما السلام في أمتي حكما عدلا وإماما مقسطا يدق الصليب ويقتل الخنزير وتضع الحرب أوزارها وترفع الصدقة حتى لا يسعى على شاة ولا بعير وترفع الشحناء والتباغض وتنزع جمة كل ذي جمة حتى يدخل الوليد يده في في الحنش فلا يضره ويلقى الوليدة الاسد فلا يضره ويكون في الابل كأنه كلبها ويكون الذئب في الغنم كأنه كلبها وتملا الارض من الاسلام ويسلب الله عزوجل الكفار ملكهم فلا يكون ملك إلا الاسلام وتكون الارض كناثور الفضة تنبت نباتها كما كانت تنبت على عهد آدم عليه السلام يجتمع النفر على القطف فيشبعهم والنفر على الرمانة فتشبعهم ويكون الثور بكذا وكذا من المال ويكون الفرس بالدريهمات

[ 450 ]

332 أخو أبي أمامة رضي الله عنه (1250) حدثنا يوسف بن موسى نا جرير عن ليث عن عبد الرحمن بن سابط عن أخي أبي أمامة رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تصلوا عند طلوع الشمس فإنها تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر ولا عند غروبها فإنها تغيب بين عيني شيطان ويسجد لها كل كافر ولا وسط النهار فإن جهنم تسجر عند ذلك

[ 451 ]

(1251) حدثنا يوسف بن موسى نا جرير عن ليث عن عبد الرحمن بن سابط عن أخي أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم قوما يتوضؤون فبقي على أقدامهم قدر الدرهم فلم يصبه الماء فقال ويل للاعقاب من النار قال فخرج من كان بتلك المنزل فتوضؤوا ورجعوا

[ 452 ]

333 زياد الباهلي أبوالهرماس رضي الله عنهما (1252) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا هاشم بن القاسم نا عكرمة بن عمار العجلي عن الهرماس بن زياد الباهلي قال كنت رديف أبي يوم الاضحى والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب الناس على ناقته بمنى

[ 453 ]

(1253) حدثنا الحسن بن علي نا شرحبيل نا عثمان بن فائد القرشي نا عكرمة بن عمار عن الهرماس بن زياد قال اهدى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من قومي تمرا فقال أي التمر هذا قال هذا الجذامي قال اللهم بارك في الجذامي (1254) حدثنا محمد بن أبي غالب نا عبد الله بن عمران نا يحيى بن ضريس نا عكرمة بن عمار نا هرماس رضي الله تعالى عنه قال كنت رديف أبي فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم على بعير وهو يقول لبيك بحجة وعمرة

[ 454 ]

335 أبو أبي مجيبة الباهلي رضي الله عنه (1255) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا وكيع عن سفيان الجريري عن أبي السليل عن أبي مجيبة عن أبيه أو عن عمه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله أنا الرجل الذي أتيتك عام الاول قال فما أرى جسمك ناحلا قلت يا رسول الله ما أكلت طعاما بنهار وما أكلته إلا بليل قال فمن أمرك أن تعذب نفسك قال قلت يا رسول الله إني أقوى قال صم شهر الصبر ويومين بعده قال قلت إني أقوى قال صم شهر الصبر وثلاثة أيام بعده وصم أشهر الحرام

[ 455 ]

336 جنادة بن جراد الباهلي رضي الله عنه (1256) حدثنا أبو حفص عمر بن علي الزرقي ثنا عون بن الحكم الباهلي نا زياد بن قريع أحد بني عيلان بن جاوة عن أبيه عن جنادة بن جراد أحد بني عيلان بن جاوة قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بإبل قد وسمتها في أنفها فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا جنادة أما وجدت فيها عظما تسمه إلا في الوجه أما أمامك القصاص فقال أمرها إليك يا رسول الله قال إئتني بشئ منها ليس عليها ميسم فأتاه بابن لبون وحقة فوضعت الميسم حيال العنق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أخر أخر فلم يزل يقول أخر أخر حتى بلغ الفخذ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سم على بركة الله تعالى فوضعها في أفخاذها وكانت فيها حقتان وكانت تسعون

[ 456 ]

337 ذكر الحارث بن عمرو السهمي سهم باهلة رضي الله عنه (1257) حدثنا الحسن بن علي نا عبد الصمد بن عبد الوارث نا عتبة بن عبد الله السهمي أن زرارة بن الحارث بن عمرو السهمي حدثه أن الحارث بن عمرو رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى وبعرفات وقد أطاف به الناس فإذا رأوا وجهه قالوا هذا وجه

[ 457 ]

مبارك فقلت يا رسول الله استغفر لي فقال اللهم اغفر لنا ثم درت فقلت يا رسول الله استغفر لي فقال اللهم اغفر لنا ثم قال أيها الناس أي يوم هذا وأي شهر هذا فإ دماؤكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا وبلدكم هذا وشهركم هذا اللهم هل بلغت وليبلغ الشاهد الغائب وأمر بالصدقة فقال تصدقوا فإني لا أدري لعلكم لا تروي بعد يومكم هذا ووقت لاهل اليمن يلملم أن يهلوا منها وذات عرق لاهل العراق أو لاهل الشرق فسأله رجل عن العتير فقال من شاء عتر ومن شاء لم يعتر ومن شاء فرع ومن شاء لم يفرع وفي الغنم أضحيتها قال وقال بأصبع كفه اليمنى فقبضها كأنه يعقد عشرة ثم عطف الابهام على المفصل الاصبع الوسطى ومد أصبعه السبابة وعطف طرفها يسرا يسرا (1258) حدثنا عقبة بن مكرم نا يعقوب بن إسحاق الحضرمي حدثني زرارة عن الحارث السهمي رضي الله تعالى عنه أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع قال وجل من هناك الاعراب وهو على ناقته العضباء وكان الحارث رجلا جسيما فنزل إليه الحارث فدا منه حتى حاذى وجهه بركبة رسول الله صلى الله عليه وسلم فأهوى نبي الله صلى الله عليه وسلم بيده فمسح وجه الحارث رضي الله تعالى عنه من وهج كان على وجهه فما زالت تلك نضرة في وجه الحارث رضي الله تعالى عنه حتى هلك قال الحارث يا نبي الله ادع الله تعالى لي فذكر مثله

[ 458 ]

338 خال سويد الباهلي رضي الله عنه (1259) حدثنا محمد بن عبد الرحيم نا معلى بن أسد نا قزعة بن سويد حدثني أبي حدثني خالي قال لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بين عرفة والمزدلفة فأخذت بخطام ناقته فقلت ماذا يقربني من الجنة ويباعدني من النار قال أما والله لئن كنت أوجرت في المسألة لقد أعظمت وأطولت أقم الصلاة المكتوبة وأد الزكاة المفروضة وحج البيت وما أحببت أن يفعله بك الناس فافعل بهم وما تكره أن يأتي الناس إليك فدع الناس خل سبيل الناقة

[ 459 ]

ومن بني غني بن يعصر بن سعيد بن قيس أبو عبد الله الغنوي رضي الله تعالى عنه الطفاوة وهم أخوة باهلة (1260) حدثنا أبو مسعود أحمد بن الفرات أنا معلى بن أسد نا تمام بن بزيع أبو سهل نا الغاضرة بن عمير الطفاوي قال سمعت عمي يقول دخلت مع أناس على النبي صلى الله عليه وسلم فقلت حدثني حديثا ينفعني الله تعالى به قال ثلاثا إياك وما يسوء الاذن ثلاثا

[ 461 ]

ومن جشم بن عبد الله بن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر 34 مالك بن عوف بن نضلة الجشمي رضي الله عنه (1261) حدثنا يعقوب بن حميد ثنا بن عيينة عن أبي الزعراء عن عمه أبي الاحوص عن أبيه قال اتيت نبي الله صلى الله عليه وسلم فصعد في البصر وحدره ثم قال أرب إبل أنت أم غنم فقلت كلا قد أتاني الله عز وجل فأكثر وأطيب فقال ألست تنتجها وافية آذانها وعيونها فتجدع هذه وتنحر هذه بحيرة وسائبة يد الله تعالى أشد وموساه أحد وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت لو كان لك عبدا أحدهما لا يكتمك ولا يغضبك ولا يخونك والآخر يكتمك ويغضبك ويخونك فأيهما أحب إليك فقلت الذي لا يكتمني قال فإنكم كذلك عند ربكم

[ 462 ]

(1262) حدثنا محمد بن المثنى نا أبو أحمد نا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي الاحوص عن أبيه مالك بن عوف رضي الله تعالى عنه قال قلتيا رسول الله أمر بالرجل فلا يقربني ولا يضيفني أجازيه قال لا بل أقره قال ورآني رث الثياب فقال هل لك من مال قلت نعم أعطاني الله عزوجل من الابل والغنم قال فليرى أثر نعمة الله تعالى عليك (1263) حدثنا محمد بن بشار نا محمد وهو غندر نا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت أبا الاحوص عن أبيه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا قشف الهيئة فقال هل لك من مال قلت نعم قال من أي المال قلت من كل المال الابل والرقيق والغنم والخيل قال فإذا أتاك الله عزوجل مالا فليرى عليك ثم ذكر الحديث

[ 463 ]

341 عطية بن عروة رضي الله عنه (1264) حدثنا يعقوب بن حميد نا عبد الرزاق عن معمر عن سماك عن عروة بن عطية عن أبيه عن جده أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقولا ليد المنطية خير من اليد السفلى (1265) حدثنا الحسن بن علي نا حجاج بن منهال نا حماد بن سلمة عن رجاء أبي المقدام عن إسماعيل بن عبد الله عن عطية رجل من جشم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا أيها الناس لا تسألوا الناس ثم قال كلمة خفية فإن الله تعالى مسؤول ومنطي

[ 464 ]

(1266) حدثنا الحسن بن علي ثنا إبراهيم بن خالد بن أمية بن شبل بن عمرو بن عوف عن عروة بن محمد عن أبيه عن جده قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استشاط السلطان تسلط الشيطان (1267) حدثنا الحسن بن علي نا إبراهيم بن خالد نا أبو وائل العاص قال كنا عند عروة بن محمد فدخل رجل فكلمه بكلام أغضبه فقام فدخل ثم رجع إلينا وقد توضأ فقال حدثني أبي عن جدي عطية رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الغضب جمرة من النار وأن الشيطان خلق من النار وإنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ (1268) حدثنا هشام بن عمار نا صدقة بن خالد حدثني عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حدثني عروة بن محمد بن عطية السعدي حدثني أبي أن أباه حدثه قال قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في ناس من بني سعد بن بكر وكنت أصغر القوم فخلفوني في رحالهم ثم ذكر الحديث

[ 465 ]

عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر أبو عبد الله حذيفة بن اليمان رضي الله عنه (1269) سمعت أبا بكر بن أبي شيبة يقول مات حذيفة حين قتل عثمان رضي الله تعالى عنه وقتل عثمان سنة خمس وثلاثين يكنى أبا عبد الله (1270) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا الاسود بن عامر نا شعبة بن الحجاج عن قتادة عن أبي نضرة عن قيس بن عباد قال

[ 466 ]

قلت لعمار أرأيت صنيعكم هذا الذي صنعتم في أمر علي أرأيا رأيتموه أم شيئا عهد إليكم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لم يعهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم شئا لم يعهده إلى الناس كافة ولكن حذيفة رضي الله تعالى عنه أخبرني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في أصحابي اثنا عشر منافقا ثمانية لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط منهم يكفيهم الدبيلة وأربعة لا أحفظ ما قال شعبة فيهم (1271) حدثنا الحسن بن علي ثنا عمرو بن عاصم نا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن الحسن عن جند بن عبد الله ليس للمؤمن أن يذل نفسه

[ 467 ]

343 وشكل بن حميد العبسي رضي الله عنه (1272) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا الفضل بن دكين عن سعد بن أوس عن بلال بن يحيى حدثني شتير بن شكل عن أبيه شكل بن حميد رضي الله تعالى عنه قال اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت علمني ما أتعوذ بك من شر سمعي وبصري ولساني ومني

[ 468 ]

ومن بني ذيبان بن بغيض بن ريث 344 أبو تميم الجيشاني وجعدة بن خالد 346 وقطبة بن مالك الذبياني (1273) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا شريك وابن عيينة عن زياد بن علاقة عن قطبة بن مالك رضي الله تعالى عنهأنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح والنخل باسقات لها طلع نضيد

[ 470 ]

ومن بني عدوان بن عمرو بن قيس بن عيلان 347 خالد بن أبي جبل العدواني رضي الله تعالى عنه (1274) حدثنا الحسن بن علي ثنا أبو عاصم عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى عن عبد الرحمن بن خالد بن أبي جبل أو جبلة عن أبيه شك أبو عاصم قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في مشرفة ثقيف وهو متكي على قوس فقرأ والسماء والطارق فحفظتها منه في الجاهلية قال فمررت بمجلس ثقيف فدعوني وفيهم نفر من قريش أبناء ربيعة شيبة وعتبة فقالا ما قال هذا فقرأتها عليهم فقال ثقيف والله إنا لنظن أنه صادق وأنه لشبيه أن يكون حق قال فقالت قريش نحن أعلم بصاحبنا أن لو كان ما يقول حق

[ 471 ]

(1275) قال أبو بكر بن أبي شيبة ثنا مروان بن معاوية عن عبد الله بن عبد الرحمن الطائفي عن عبد الرحمن بن خالد العدواني عن أبيه أنه أبصر النبي صلى الله عليه وسلم فذكر مثله

[ 472 ]

فهم بن عمرو بن قيس بن عيلان (1276) حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة نا زيد بن الحباب نا بن لهيعة نا يزيد بن عمرو المعافري قال سمعت أبا ثور يقول قدم علينا عبد الرحمن بن عديس البلوي رضي الله تعالى عنه وكان ممن بايع تحت الشجرة فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم ذكر عثمان قال أبو ثور دخلت فذكر عن عثمان رضي الله تعالى عنه الحديث

[ 474 ]

وغطفان بن سعد بن قيس بن عيلان نعيم بن همار الغطفاني رضي الله عنه (1277) حدثنا عبد الوهاب بن نجدة الحوطي نا إسماعيل بن عياش عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن كثير بن مرة عن نعيم بن همار رضي الله تعالى عنه أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال أي الشهداء أفضل قال الذين يلقون القوم في الصف فلا يلفتون وجوههم حتى

[ 475 ]

يقتلوا أولئك يتلبطون في الغرف العلا من الجنة يضحك إليهم ربك وإذا ضحك ربك إلى عبد في موطن فلا حساب عليه (1278) حدثنا محمد بن مصفى نا أبو المغيرة عبد القدوس نا الوليد بن سليمان بن أبي السائب أخبرني بسر بن عبيد الله عن أبي إدريس الخولاني عن نعيم بن همار رضي الله تعالى عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما من امرئ إلا قلبه بين أصبعين من أصابع الرحمن إن شاء أن يرفعه أزاغه وإن شاء أن يقيمه أقامه قال والميزان بيد الرحمن تبارك وتعالى يرفع قوما ويضع آخرين إلى يوم القيامة

[ 476 ]

35 سليك بن هدبة الغطفاني رضي الله عنه (1279) حدثنا الحسن بن علي الحلواني نا عبد الرزاق عن سفيان عن الاعمش عن أبي سفيان عن جابر عن سليك الغطفاني رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى أحدكم الجمعة والامام يخطب فليصل ركعتين خفيفتين (1280) حدثنا حسين بن أبي كبشة نا صفوان بن عيسى نا هشام عن الحسن عن سليك بن هدبة رضي الله تعالى عنه أنه جاء ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب على المنبر فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أركعت قال لا قال فصل ركعتين تجور فيهما

[ 477 ]

(1281) حدثنا محمد بن علي بن شقيق نا أبي نا أبو حمزة عن جابر عن حبيب بن أبي ثابت عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن سليك رضي الله تعالى عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصلى في أعطان الابل وأمر أن يتوضأ من لحومها قال بن أبي عاصم وقد اختلفوا عن بن أبي ليلى فقالوا عن البراء وعن ذي الغرة قال أبو بكر بن أبي عاصم ثبت الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا دخل أحدكم المسجد يوم الجمعة والامام يخطب فليصل ركعتين يجوز فيهما وصح عنه أنه قال يخففهما فهذا يوجب العمل وذكر كلاما آخر لم نكتبه

[ 478 ]

من أنمار غطفان أبو كبشة الانماري رضي الله عنه (1282) حدثنا محمد بن مصفى وكثير بن عبيد قالا ثنا محمد بن حرب الزبيدي عن راشد بن سعد عن أبي عامر الهوزي عن أبي كبشة الانماري رضي الله تعالى عنهأنه أتى رجلا فقال أطرقني من فرسك فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أطرق فرسا مسلما فعقت له الفرس كان له كأجر سبعين فرسا حمل عليها في سبيل الله تعالى فإن تعق كان له كأجر فرس حمل عليها في سبيل الله عزوجل

[ 479 ]

(1283) حدثنا دحيم وابن مصفى قالا ثنا الوليد بن مسلم عن بن ثوبان عن أبيه عن أبي كبشة الانماري رضي الله تعالى عنه أنه حدثه من لحومها قال بن أبي عاصم وقد اختلفوا عن بن أبي ليلى فقالوا عن البراء وعن ذي الغرة قال أبو بكر بن أبي عاصم ثبت الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال إذا دخل أحدكم المسجد يوم الجمعة والامام يخطب فليصل ركعتين يجوز فيهما وصح عنه أنه قال يخففهما فهذا يوجب العمل وذكر كلاما آخر لم نكتبه

[ 478 ]

من أنمار غطفان أبو كبشة الانماري رضي الله عنه (1282) حدثنا محمد بن مصفى وكثير بن عبيد قالا ثنا محمد بن حرب الزبيدي عن راشد بن سعد عن أبي عامر الهوزي عن أبي كبشة الانماري رضي الله تعالى عنهأنه أتى رجلا فقال أطرقني من فرسك فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أطرق فرسا مسلما فعقت له الفرس كان له كأجر سبعين فرسا حمل عليها في سبيل الله تعالى فإن تعق كان له كأجر فرس حمل عليها في سبيل الله عزوجل

[ 479 ]

(1283) حدثنا دحيم وابن مصفى قالا ثنا الوليد بن مسلم عن بن ثوبان عن أبيه عن أبي كبشة الانماري رضي الله تعالى عنه أنه حدثه أن نبي الله كان يحتجم على هامته وبين كتفيه ويقول من اهرق من هذه الدماء فلا يضره أن لا يتداوى بشئ لشئ

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية