الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




سؤالات الآجري لأبي داود - سليمان بن الأشعث ج 1

سؤالات الآجري لأبي داود

سليمان بن الأشعث ج 1


[ 1 ]

سؤالات أبي عبيد الآجري أبا داود سليمان بن الاشعث السجستاني

[ 2 ]

جميع الحقوق محفوظة الطبعة الاولى 1418 ه‍ / 1997 م مكتبة دار الاستقامة المملكة العربية السعودية - مكة المكرمة - ص ب : 7410 العزيزية - مقابل جامعة ام القرى - هاتف : 5588758 مؤسسة الريان للطباعة والنشر والتوزيع بيروت - لبنان - ص . ب : 5136 / 14 السجل التجاري في بيروت رقم 5 / 7421

[ 3 ]

سؤالات أبي عبيد الآجري أبا داود سليمان بن الاشعث السجستاني (202 - 275 ه‍) في معرفة الرجال وجرحهم وتعديلهم دراسة وتحقيق الدكتور عبد العليم عبد العظيم البستوي المجلد الاول ذكر اهل الكوفة ، وقسم من اهل البصرة 1 - 941

[ 4 ]

بسم الله الر حمن الر حيم

[ 5 ]

بسم الله الرحمن الرحيم بين يدي الكتاب ان الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمد عبده ورسوله وبعد فهذا هو الكتاب الثالث من سلسلة ابحاثي ودراساتي عن ائمة الجرح والتعديل ومناهجهم ومصطلحاتهم من خلال كتبهم واثارهم . وفد سبق ان وفقني الله سبحانه وتعالى لتقديم كتاب " معرفة الثقات " للامام العجلي (ت 261 ه‍) في مجلدين (1) وكتاب " الشجرة في احوال الرجال " للامام الجوزجاني (ت 259 م) (2) . وقد قدمت من خلالهما ولاول مرة دراسة مفصلة عن الامامين المذكورين ومنهجهما في الجرح والتعديل . وقد لقيت الدراستان قبولا حسنا لدى المهتمين بهذا الفن ، فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ويسرني جدا ان اقدم الان الكتاب الثالث وهو " سؤالات الاجري ابا داود السجستاني في الجرح والتعديل " والامام أبو داود السجستاني من معاصري العجلي والجوزجاني ولكنه اكثر شهرة


(1) طبعته مكتبه بالمدينة المنوره عام 1405 ه‍ . (2) طبعته دار الطحاوي بالرياض عام 1411 ه‍ (*)

[ 6 ]

منهما ، فكتابه " السنن " من الامهات السته المعروفة في كتب الحديث . وقد حطي الامام أبو داود وكتابه السنن بكثير من الدراسات والابحاث قديما وحديثا ولذلك لا ارى حاجة الى التطويل والتوسع في دراسة حياته وخدماته غير ان منهجه في الجرح والتعديل ما زال في حاجة الى من يقوم باستخراجه واستنباطه وتقديمه لطلبة العلم وهذا ما حاولت الوصول إليه من خلال تحقيقي ودراستي لهذا الكتاب ، فقدمته بثلاثة مباحث مختصره وهي : المبحث الاول : الامام أبو داود السجستاني حياته مكانته العلمية المبحث الثاني : الامام أبو داود السجستاني ومنهجه في الجرح والتعديل المبحث الثالث : أبو عبيد الاجرى ، حياته وثقافته الحديثية وسؤالاته ابا داود السجستاني في الجرح والتعديل هذا وقد سبق ان طبع قسم من هذا الكتاب ، وهو الجزء الثالث منه (1) بتحقيق اخي وصديقي الدكتور محمد علي قاسم العمري وفقه الله وبارك فيه اينما كان . وكان المحقق قد نال به درجة الماجستير في الجامعة الاسلامية بالمدينة المنوره عام 1399 ه‍ وطبع الكتاب من قبل المجلس العلمي بالجامعة نفسها عام 1403 ه‍ وكنا ننتظر بفارغ الصبر ان يقوم اخونا باكمال ما بدأة من الخير ليعم النفع بالكتاب ويستفيد منه من يتعذر عليه الحصول على النسخ المخطوطة ولكن مضت سنوات وباعدت بيننا الاوطان وانقطعت الاخبار ولم يصدر شئ اخر من الكتاب فاشار على شيخنا واستاذنا محدث المدينة المنوره ومسندها العلامة الشيخ حماد بن محمد الانصاري حفظه الله ان اكمل تحقيق الاجزاء المتبقية منه وسمح لي باخذ صورة من النسخة المصورة الموجودة بمكتبته العامرة الا انني كنت انذاك مشغولا ببعض المشاريع العلمية والابحاث الاخرى فتأخر هذا العمل بضع سنين اخرى ولم يصدر شئ من الكتاب فتجدد عزمي على تحقيقه فاستعنت بالله العظيم وبدات العمل وكان في نيتي ان اقوم بتحقيق ما تبقي من الكتاب فقط ولذلك حاولت ان يكون منهجي في التحقيق قريبا من منهج صديقي الدكتور


(1) وهو يساوي من النص " 353 " الى النص " 959 " من هذه الطبعته . (*)

[ 7 ]

العمرى . ولكن ظهرت امور حملتني على تغيير هذا الراى 1 - كان المتبادر عند اهل العلم ان الموجود من نسخة الكتاب هو الجزء الثالث والرابع والخامس فقط . ولكن اكتشفت اثناء التحقيق ان الجزء الثاني منه ايضا موجود ما عدا وريقات من اوله ولكنه وقع في غير محله كما سابينه عند حديثي عن النسخة المخطوطة ، فاصبح الجزء المطبوع من وسط الكتاب وليس من اوله 2 - رايت ان الجزء المطبوع منه قد مضي على طبعة اكثر من اثنتي عشرة سنة وقد اصبح في حكم المفقود بالاضافة الى كونه غير موجود في الاسواق منذ البداية ولم يكن بامكان كل راغب فيه الحصول عليه من الجامعة مجانا ، فان الكتاب سيظل ناقصا عند من يقتنيه بتحقيقي ان لم يطبع كله معا 3 - وجدت بعض الاخطاء والاوهام ايضا في القسم المحقق وهي وان كانت من قبيل ما لا يخلو منها عمل انساني الا اني رايت ان من واجب من اطلع عليها التنبيه عليها حتى لا يأخذ ها اللاحق من السابق فتستمر تلك الاخطاء والاوهام وخاصة إذا جاءت مناسبة لذكرها وليس هذا من قبيل تتبع العثرات أو الاخطاء فان مثل هذا لا ينجو منه انسان خاصة في هذا العصر حيث ضعفت الهمم وقل الصبر على التحقيق والتثبت . وقد نبهت على ما عثرت عليه من تلك الاخطاء في مواضعها في تعليقاتي فمثلا في النص (781) قال أبو داود " قال أبو طليق التمار : اخذ مني أبو حاتم كتاب شباب في الحروف " قال أبو داود : " كتاب شباب في الحروف لم يسمع منه أبو حاتم والذي وضعه ليس بمسموع " وجاء في النصين التاليين بان ابا داود ترك الكتابة عنه وكان لا يروي عنه وقد فسر المحقق بان ابا حاتم هو " محمد بن ادريس بن المنذر الحنظلي أبو حاتم الرازي الخ " (1) يعني به الامام المعروف صاحب ابي زرعة ووالد ابن ابي حاتم صاحب


(1) انظر ص : 297 ، 298 من المطبوع والنص 781 ، 782 من تحقيقي . (*)

[ 8 ]

كتاب الجرج والتعديل . وهذا غير صحيح لان المقصود هنا هو أبو حاتم صاحب الاصمعي كما جاء في النص الذي بعده وهو " سهل بن محمد بن عثمان السجستاني النحوي المقرئ البصري " وهو معروف بالرواية عن الاصمعي وله كتاب في القراءات وفي ترجمته ذكر المزى كلام ابي داود هذا . اما أبو حاتم الرازي فعلم من الاعلام وحاشاه ان يظن به ذلك وفي النص (719) في ترجمه " عبيدالله بن الاخنس " قال أبو داود : " ثقة حدث عنه يحيى " ثم جاء في النص الذى يليه : " سمعت أبا داود يقول : أحاديثه صحاح وله أخ يقال له سعيد بن حكيم إلخ " . ويبدو أن هناك سقطا في النسخة لان " ابن حكيم " لا يمكن أن يكون أخا " لابن الاخنس " إلا إذا كان من جهة الام وهذا لم يرد في ترجمة أي منهما . ولم ينبه المحقق على هذا فذكر الكلام كله تحت رقم واحد في ترجمة واحدة (1) . وهكذا في مواضع أخرى نبهت عليها في تعليقاتي . ولهذه الاسباب رأيت أن من المستحسن أن أحقق المخطوط كاملا . وها هو ذا أقدمه ألى القراء الكرام وخاصة المتخصصين في هذا العلم حسب ما أدى إليه جهدي وعلمي مع قصر باعى وقلة اطلاعي وأسال الله ان يرزقه القبول ويعم بنفعه طلبة العلم وينفعني به في الدنيا والاخرة . عملي في كتاب : إن الواجب الاول لمحقق أي كتاب هو إخراج نصوصه في الصورة التي تركها عليها مصنفه خالية من السقطات والغلطات . بعيدة عن التحريفات والتصحيفات بقدر الامكان . وهذا الواجب يسهل عليه إذا وجد للكتاب أكثر من نسخة يقارن بينها فيكمل ما وجد في بعضها من السقط أو النقص ويصحح ما وقع في بعضها من تحريف أو تصحيف بالاخرى ، ويستعين فيما صعب عليه قراءته في بعضها بالاخرى . ولكن العمل نفسه


(1) انظر ص " 270 من المطبوع . (*)

[ 9 ]

يصبح في غاية من الصعوبة والمشقة إذا اضطر على الاعتماد على نسخة وحيدة فريدة لم يوجد غيرها فيما هو معروف لدى العلماء والباحثين في هذا المجال كما هو الحال في كتابنا هذا . ولكن مع ذلك فإن مثل هذه النسخ الفريدة هي أولي بالعناية والاهتمام من طلبة العلم خشية تعرضها للضياع والتلف في حوادث الدهر التي لا تكاد تنتهي . وحيث إنني لم أجد للكتاب نسخة أخرى غير التى سيأتي وصفها في بابه فقد قمت بتحقيقه على المنهج التالى : 1 - نسخ الكتاب من المخطوطة ومراجعتها مرة بعد أخرى خشية أن يسقط منه شئ أثناء النسخ أو التبييض . 2 - رجعت إلى المصادر والمراجع التى تمكنت من الوصول إليها والتى نقلت عن الاجري نصوص هذا الكتاب وذلك بقصد المقارنة والتصحيح . 3 - رجعت إلى كتب التراجم والتاريخ والجرح والتعديل لتصحيح ما وقع من خطأ أو تصحيف في الاسماء الواردة في الكتاب . 4 - قارنت بين أقوال أبي داود وأقوال غيره من أئمة الجرح والتعديل بذكر قول الحافظ ابن حجر في التقريب إن كان الراوي من رجاله وبذكر أقوال بعض الائمة الاخرين ان كان من غيرهم مع ذكر بعض مصادر الترجمة ولم احاول الاستقصاء في ذلك خشية الاطالة وتكبير حجم الكتاب 5 - رقمت النصوص الواردة في الكتاب ترقيما تسلسليا من الاول الى الاخر وهذه الارقام هي للنصوص وليست للتراجم لان النص الواحد قد يجمع بين عدة تراجم 6 - ذكرت في تعليقات منفردة تلك المراجع التى ذكرت نصوص الكتاب بوضع (*) نجمة في اولها 7 - عزوت الايات الى مواضعها في القران الكريم 8 - خرجت الاحاديث والاثار الواردة في الكتاب من المصادر الحديثية الاخرى باختصار واحلت الى بعض المصادر القديمة أو الحديثة لمن اراد التفصيل من ذلك 9 - قمت بضبط وشرح المفردات الغريبة واسماء الاماكن والبلدان وغيرها مع

[ 10 ]

تحديد مواقع الاماكن غير المشهودة 10 - ترجمت الاعلام الذين ورد ذكرهم استطرادا في الكتاب إذا دعت الضرورة الى ذلك 11 - اكملت النصوص الساقطة من الكتاب من تراجم البغداديين من تاريخ بغداد للخطيب البغدادي (من النص 1842 الى 1973) 12 - الحقت في اخر الكتاب عدة فهارس علمية تسهل الاستفادة من الكتاب 13 - ذكرت قائمة للمراجع التي استعملتها اثناء التحقيق مع اسماء مؤلفيها وطبعاتها التي اعتمدت عليها لمن اراد التاكد من ذلك أو التوسع في البحث هذا بالاضافة الى الدراسة واستنباط منهج ابي داود في الجرح والتعديل والابحاث الاخرى التي سبق ذكرها ولا يسعني في هذا المقام الا ان اقدم خالص شكري وعظيم تقديري لاستاذنا وشيخنا الشيخ حماد الانصاري الذي يسر لي الحصول على نسخة من هذا الكتاب ورغبني في تحقيقة واخراجه فجزاه الله عني وعن طلبة العلم خير الجزاء واخزل الثواب ويجعل خدمته للعلم وطلبته من اعظم حسانه في ميزانه يوم الدين ان شاء الله واشكر كل من ساعدني بأي صغيرة أو كبيرة في انجاز هذا العمل الذى ارجو من الله سبحانه وتعالى ان يجعله مباركا نافعا . كما اشكر ابني بسام عبد العليم عبد العظيم واختيه " سعاد " و " فوزية " الذين قاموا معي بمقابلة النصوص وتصحيحها واسال الله سبحانه وتعالى ان يوفقهم للعلم النافع والعمل الصالح وينفع بهم الاسلام والمسلمين واصلي واسلم على سيد المرسلين محمد بن عبد الله النبي الخاتم الامين وعلى اله واصحابه اجمعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين . واسال الله ان يحشرنا تحت لوائه لواء الحمد وان يسقينا من حوضه شربة لا نظما بعدها ابدا ويرزقنا شفاعته يوم الدين امين . د . عبد العليم عبد العظيم البستوي مكة المكرمة 11 / 11 / 1415 ه‍ 11 / 3 / 1995 م

[ 11 ]

القسم الاول الدراسة * الامام أبو داود السجستاني : حياته ومكانته العلمية * الامام أبو داود السجستاني : ومنهجة في الجرح والتعديل * أبو عبيد الاجرى : حياته وثقافته و سؤالاته

[ 13 ]

المبحث الاول : الامام أبو داود السجستاني : حياته ومكانته العلمية ولد الامام أبو داود السجستاني في أوائل القرن الثالث الهجرى وعاش إلى السبعينات منه ، والقرن الثالث هو العصر الذهبي للعلوم الاسلامية من حيث الجمع والتدوين والترتيب والنقد والتحقيق . وإن نظرة عاجلة على شيوخ الامام أبى داود وتلامذتة لتعطينا نموذجا واضحا لما كان يزخر به هذا العصر من أئمة وعلماء أولي فضل وكمال . فإذا كان أبو داود تتلمذ على أمثال الامام أحمد ويحيى بن معين واسحاق بن راهوية وأبى بكر وعثمان ابني أبي شيبة والقعنبى وأبي خيثمة زهير بن حرب وسعيد بن منصور وهناد بن السرى وغيرهم . فإنه قد عاصر الامام البخاري ومسلما والعجلي والجوز جانى وأبا حاتم وأبا زرعة واذهلي وغيرهم . وتتلمذ عليه أمثال الترمذي والنسائي وأبي عوانة الاسفرائيني وزكريا الساجي وأبي بشر الدولابي ومحمد بن نصر المروزى وأبي بكر محمد بن يحيى الصولي وأمثالهم . وهؤلاء كلهم من أساطين علم الحديث رواية ودراية وحفظا ونقدا وتأليفا واستنباطا ولكل واحد منهم تاريخ حافل وخدمات جليلة في هذا الميدان . وكذلك الحال بالنسبة للعلوم الاخرى فمن البارزين في علوم الفقه في ذلك العصر الربيع والمزنى صاحب الشافعي وداود الظاهرى وغيرهم وفي الشعر والادب ابن قتيبة والجاحظ وثعلب والفراء والبحتري وابن المعتز وغيرهم . وهذا يوضح لنا جليا ما كان يتمتع به ذلك العصر من ازدهار في علوم الحديث

[ 14 ]

وغيرها على الرغم مما كان يطفو على السطح من الافكار المنحرفة بين حين وآخر ولكن السنة هي التى كانت تسيطر على سلوك الناس وأفكار هم وكان لها الرواج والقبول في المجتمع ولدى القضاة والحكام ما عدا فترة قصيرة في أوائل حياة أبي داود حيث تمكن المعتزلة من السيطرة علي أفكار بعض الخلفاء فتسللوا إلى مناصب عليا في القضاء وغيره وامتحنوا علماء أهل السنة وعذبوهم ونكلوا بهم ولكن سرعان ما اندرست معالم تلك الفتنة وزال نفوذها امام جهود ائمة اهل السنة وعلى رأسهم الامام احمد بن حنبل واصحابه من العلماء والفقهاء والمحدثين ومن الناحية السياسة والاجتماعية فقد ولد الامام أبو داود في عصر المأمون وكان عصره من عصور القوة في الخلافة العباسية الا ان العصور التي تلته شاهدت كثيرا من الفتن وطرأ الضعف والفتور على الخلافة حيث سيطر الاعوان والموالي على امور الدولة وكانت لها اثارها السلبية على المجتمع كله ولقد شهد أبو داود عصور كل من : المأمون (198 - 218 ه‍) والمعتصم (218 - 227 ه‍) والواثق (227 - 232 ه‍) والمتوكل (232 - 247 ه‍) والمنتصر (247 - 248 ه‍) والمستعين (248 - 252 ه‍) والمعتز (252 - 255 ه‍) والمهتدى (255 - 256 ه‍) والمعتمد (256 - 279 ه‍) واخبارهم معروفة في كتب التاريخ اسمه ونسبه : هو أبو داود سليمان بن الاشعث بن اسحاق بن بشير بن شداد بن عمرو بن عمران الازدي السجستاني وقيل عامر بدل عمران ، وعمران هذا قتل مع علي بن ابي طالب رضي الله عنه في صفين (1) هكذا ورد نسبه في اكثر المراجع التي ترجمته . وقال أبو طاهر السلفي : هذا القول امثل والقلب إليه اميل (2) .


(1) الجرح والتعديل 4 / 101 ، ثقات ابن حبان 8 / 282 ، تاريخ بغداد 9 / 55 ، التقييد لابن نقطه 2 / 4 ، وفيات الاعيان 2 / 404 ، تهذيب التهذيب 4 / 169 ، تهذيب تاريخ دمشق 6 / 244 . (2) تهذيب الاسماء واللغات 2 / 225 . (*)

[ 15 ]

وقيل : سليمان بن الاشعث بن شداد بن عمرو بن عامر وقيل : سليمان بن بشر بن شداد (1) والازدي : نسبة الى الازد . وهي قبيلة معروفة باليمن . قال في القاموس : الازد : أبو حي باليمن ، ومن اولاده الانصار كلهم (2) والسجستاني : نسبة الى سجستان قال السمعاني : بكسر السين المهملة والجيم وسكون السين الاخرى ، بعدها تاء منقوطة بنقطتين من فوق وهذه النسبة الى سجستان وهي احدي البلاد المعروفة بكابل (3) وقال الحموي : وهي ناحية كبيرة وولاية واسعة ، وذهب بعضهم ان سجستان اسم للناحية وان اسم مدينتها زرنج (4) ويقال له السجزي ايضا والسجز - بكسر اوله - هو اسم لسجستان ايضا (5) وتقع سجستان في بلاد افغانستان في الوقت الحاضر . مولده ونشاته وتعلمه : اتفق مترجموه ان ولادته كانت سنة 202 ه‍ وقال الحاكم : مولده بسجستان وله لسلفه الى الان بها عقد واملاك واوقاف (6) . ولم يذكر لنا مترجموه شيئا عن صباه وكيف كانت نشاته متى بدا التعلم ولكنه خرج في طلب العلم وعمره دون العشرين عاما وهذا يدل على انه تعلم الامور الضرورية وكتب عن علماء بلده قبل هذه السن قال أبو عبيد الاجري : سمعته يقول : ولدت سنة اثنتين وصيلت على عفان ببغداد


(1) تهذيب الاسماء واللغات 2 / 225 ، سير اعلام النبلاء 13 / 203 ، تهذيب التهذيب 4 / 169 . (2) القاموس المحيط ص : 338 (3) الانساب 4 / 84 . (4) معجم البلدان 3 / 190 ، وانظر ايضا وفيات الاعيان 2 / 405 ، وسير اعلام النبلاء 13 / 220 . (5) معجم البلدان 3 / 189 . (6) سير اعلام النبلاء 13 / 217 . (*)

[ 16 ]

سنه العشرين ودخلت البصرة وهم يقولون امس مات عثمان بن الهيثم المؤذن فسمعت من ابي عمر الضرير مجلسا واحدا (1) قال الذهبي : مات في شعبان سنة عشرين (يعني ابا عمرو الضرير) . ومات عثمان قبله بشهر (2) رحلاته العلمية : اكثر الامام أبو داود الرحلة في طلب العلم حيث زار الكثير من المراكز العلمية المعروفة في ذلك الزمان قال الخطيب البغدادي : " احد من رحل وطوف وجمع وصنف وكتب عن العراقيين والخراسانيين والشاميين والمصريين والجزريين " (3) . ومن البلدان التي سافر إليها أبو داود في طلب العلم : خراسان وبلخ ، والري وهراة والكوفة والبصرة وبغداد وطرسوس واقام بها عشرين سنة ودمشق ومصر وحلب وحران وحمص وغيرها (4) قال الحاكم أبو عبد الله : أبو داود امام اهل الحديث في عصره بلا مدافعة . سماعه بمصر والحجاز والشام والعراقين ، وخراسان . وقد كتب بخراسان قبل خروجه الى العراق في بلده ، وهراة . وكتب ببغلان عن قتيبة وبالري عن ابراهيم بن موسى ، الا ان اعلى اسناده موسى بن اسماعيل والقعنبي ومسلم بن ابراهيم . وبالشام أبو توبة الربيع بن نافع . وحيوة بن شريح الحمصي . وقد كان كتب قديما بنيسابور ثم رحل بابنه ابي بكر بن ابي داود الى خراسان (5) واستقر اخيرا في البصرة بطلب من الامير ابي احمد الموفق (6) الذي حضر الى


(1) تاريخ بغداد 9 / 56 ، التقييد 2 / 8 وغيرهما . (2) سير اعلام النبلاء 13 / 204 . (3) تاريخ بغد اد 5 / 55 . (4) تهذيب الاسماء واللغات 2 / 224 ، سير اعلام النبلاء 13 / 204 - 205 . (5) تهذيب الكمال 11 / 366 . (6) هو الامير طلحة بن جعفر المتوكل امير وقائد ، حجر على اخيه الخليفة المعتمد واستبد بامور = (*)

[ 17 ]

منزله في بغداد ورجا منه ان ينتقل الى البصرة ليرحل إليه طلبه من اقطار الارض فيعود لها العمران والازدهار بعدما خربت وهجرت بسبب فتنة الزنج في عام 257 ه‍ (1) . شيوخه : رحل الامام أبو داود الى الافاق وسمع من المئات من اهل العلم والفضل من ائمة هذا العلم في ذلك العصر ويصعب حصرهم ، قال ابن حجر : " وشيوخه في السنن وغيرها نحو من ثلاثمائة نفس " (2) ومن اشهر شيوخه : احمد بن حنبل ، يحيى بن معين ، وعثمان بن ابي شيبة وابو بكر بن ابي شيبة واسحاق بن راهوية ، وابو عمر والحوضي ، وابو الوليد الطيالسي ، وعبد الله بن مسلمة القعنبي ، وموسى بن اسماعيل المنقري ، وهناد بن السري ، ومسدد بن مسرهد ، وسعيد بن منصور ، وقتيبة بن سعيد البغلاني ، ومحمد بن بشار بندار وغيرهم وكل هؤلاء من الائمة المعروفين ولعل اكثرهم تأثيرا في حياة ابي داود هو الامام احمد بن حنبل رحمه الله . فقد كان أبو داود يالزمه ويساله عن كثير من الامور في الحديث والفقه والجرح والتعديل وغيرها وقد افرد كتابا في المسائل الامام احمد كما سيأتي في ذكر مؤلفاته قال الذهبي : هو من نجباء اصحاب الامام احمد ، لازم مجلسه مدة وساله عن دقاق المسائل في الفروع والاصول (3) . وكان أبو داود شديد الاعجاب به حتى قيل : انه كان يشبه باحمد بن حنبل في هدية ودله وسمته ، وكان احمد يشبه في ذلك بوكيع ، وكان وكيع يشبه في ذلك بسفيان وسفيان بمنصور ، ومنصور بابراهيم ، وابراهيم بعلقمه ، وعلقمة بعبدالله بن مسعود


= الخلافة دونه ولكنه توفى في خلافة المعتمد نفسه سنة 278 ه‍ (الكامل لابن الاثير 7 / 278 ، تاريخ الخلفاء للسيوطي ص : 366) . (1) انظر الكامل لابن الاثير 7 / 244 . (2) التهذيب 4 / 172 . (3) سير اعلام النبلاء 13 / 215 . (*)

[ 18 ]

وقال علقمه : كان ابن مسعود يشبه بالنبي صلى الله عليه واله في هديه ودله (1) . هذا وقد جمع الحافظ أبو علي حسين بن محمد بن احمد الجياني (ت 498 ه‍) كتابا في تسميه شيوخة بعنوان " تسمية شيوخ ابي داود " وما زال مخطوطا (2) . ذكر المزي كثيرا منهم ترجمته في تهذيب الكمال (3) فلا حاجة لذكر هم هنا . ولكن ابا داود ذكر في كتابه هذا مجموعة من شيوخة ومن ادركهم ولم يكتب عنهم كما ذكر في كثير من الاحيان تواريخ كتابته عنهم . وهذا يعطينا معلومات مفيدة حول اراء ابي داود في شيوخة وقد لقيهم وسمع منهم وخبر احوالهم كملا يعطينا معلومات مفيدة عن سلسلة رحلاته الى مختلف مراكز العلم في العلماء الاسلامي واني اذكر هنا من وجدت في ترجمته تصريحا باللقاء أو السماع حسب ترتيب البلدان في الكتاب . ولكن قبل ذلك اورد النصين 1898 ، 1899 ، وقد اجمل فيهما الاجرى اهم الخطوات في حياة ابي داود من ولادته الى وفاته . قال الاجرى : " سمعت سليمان بن اشعث ابا داود يقول : ولدت سنة اثنتين ومائتين . وصليت على عفان ببغداد سنة عشرين وسمعت من ابي عمر الضرير مجلسا واحدا ودخلت البصرة وهم يقولون : امس مات عثمان المؤذن وتبعت حفص بن غياث الى منزله ولم اسمع منه شيئا ورأيت خالد بن خداش ولم اسمع منه شيئا وسمعت من سعدوية مجلسا واحدا وسمعت من عاصم بن علي مجلسا واحدا قلت : سمعت من يوسف الصفار ؟ قال : لا .


(1) تذكره الحفاظ 2 / 592 ، سير اعلام النبلاء 13 / 216 ، طبقات الشافعية للسبكي 2 / 296 ، البداية والنهاية 11 / 55 . (2) تاريخ التراث العربي لسزكين 1 / 235 . (3) تهذيب الكمال 11 / 355 . (*)

[ 19 ]

قلت سمعت من ابن الصبهاني ؟ قال : لا قلت : سمعت من عمر بن حماد بن طلحة ؟ قال : لا ولا سمعت من مخول بن ابراهيم ثم قال : " هؤلاء كانوا بعد العشرين ، والحديث رزق ، ولم اسمع منهم " . قال الاجري : " كان لا يحدث عن ابن الحماني ، ولا عن سويد ، ولا عن ابن حميد ، ولا عن سفيان بن وكيع ، ولا من الرقاشي " . قال أبو عبيد : " ومات - يعنى ابا داود - لاربع عشرة بقيت من شوال سنة خمس وسبعين ومائتين . وصلى عليه عباس بن عبد الواحد الهاشمي " . وبعد هذا النص الذي اجمل حياة ابي داود على لسانه وعلى لسان تلميذه ابي عبيد الاجرى اذكر من لهم ترجمة في هذا الكتاب وصرح أبو داود بانه لقيهم أو سمع منهم أو لم يكتب عنهم حسب البلدان مع ذكر ارقام النصوص التي ورد فيها ذكرهم في كتاب . من اهل الكوفة : 1 - جبارة بن المغلس الحماني (ت 241 ه‍) (12) " لم اكتب عنه ، في احاديثه مناكير ، ما زلت اراه واجالسه ، كان رخلا صالحا " . 2 - الهيثم بن خالد الجهني (ت 239 ه‍) . (132) " ثقة ، كتبت عنه سنة خمس وثلاثين " . 3 - اسماعيل بن موسى الفزاري (ت 245 ه‍) (257) " صدوق في الحديث ، وكان اسماعيل يتشيع . وسمعته يقول : قتل ابن الزبير خمسين الف مسلم " . 4 - حسين بن عمرو العنقزي .

[ 20 ]

(444) " كتبت عنه ولا احدث عنه " . 5 - عقبة بن مكرم الكوفي (ت 234 ه‍) (513) " ليس به باس ، لم اكتب عنه " . من اهل البصرة : 6 - خلف بن موسى بن خلف العمى (ت 220 ه‍ أو بعدها) . (613) " لم اكتب عن خلف بن موسى بن خلف العمي " . 7 - عفان بن مسلم الباهلي (ت 220 ه‍) (636) " مات عفان سنة عشرين ببغداد . وشهدت جنازته " . 8 - وهب بن محمد البناني . (639) " كتبت عنه وكان قدريا " . 9 - بكار بن محمد السيريني (ت 224 ه‍) (640) " كتبت عن بكار السيريني وطرحته " . 10 - أبو حاتم سهل بن محمد بن عثمان السجستاني (ت 255 ه‍) (781) سئل رواية حذيث عن طريقة فقال : " كتبته عن رجل لا اروي عنه " وفي النص (1156) قال الاجري : " كان اعلم الناس بالاصمعي أبو حاتم ، وكان أبو داود لا يحدث عنه بشئ " . 11 - محمد بن كثير العبدي البصري (ت 223 ه‍) . (938) " رايت الحوضي في جنازة ابن كثير " 12 - حفص بن عمر بن الحارث الحوضي (ت 225 ه‍) . (938) " رايت الحوضي في جنازة ابن كثير " . 13 - محمد بن بشار بندار (ت 252 ه‍) . (957) " كتبت عن بندار نحوا من خمسين الف حديث . . . . لو لا سلامة في بندار لترك حديثه " . (1400) " كتبت عن بندار وابي موسى سنة 21 ه‍ " .

[ 21 ]

أبو موسى محمد بن المثنى العنزي الزمن (ت 252 ه‍) . (957) " كتبت عن ابي موسى شيئا وهو اثبت من بندار " . 15 - بشر بن وضاح البصري (ت 221 ه‍) (973) " ثقة ذهبت إليه اساله عن حديث الخاتم فلم يقدر لي ان اسمعه " . 16 - مسدد بن مسرهد البصري (ت 228 ه‍) . (1102) " مات مسدد سنة 28 ه‍ انا نعيته الى احمد بن حنبل " . 17 - عارم : محمد بن الفضل السدوسي (ت 223 ه‍ أو 224 ه‍) (1153) " كنت عند عارم فحدث حماد بن يزيد . . . ان ماعزا الا سلمي سال النبي صلى الله عليه واله . . . فقلت له : حمزة الاسلمي . فقال : يا بني ما عز لا يشقي به جليسه " . يعني : ان عارما قال هذا وقد زال علقة . 18 - عبد الرحمن بن المتوكل (ت بعد بعد 230 ه‍ بقليل) (1246) " لم اكتب عنه شيئا . . . تركته على عمد ، كان يعلم الالحان " . 19 - أبو قلابة عبد الله بن محمد الرقاشي (ت 276 ه‍) . (1289 م) " رجل صدوق امين مامون كتبت عنه بالبصرة " . ويلاحظ ان وفاة هذا بعد وفاة ابي داود . وقد روى هو الاخر عن ابي داود وذكره المزي في الرواة عنه . فهو من باب رواية الاقران عن الاقران . 20 - عمر وبن علي الفلاس (ت 249 ه‍) (1399) " كتبت عن ابي حفص الفلاس سنة عشرين " . 21 - ابن زنجويه الغلابي . (1427) " هذا كان طلابة للشيوخ ، اعرفه قديما بوجهه " (ينظر التعليق على النص في مكانه) . من اهل مصر : 22 - محمد بن رمح التجيبي المصرى (ت 242 ه‍) (1489) " ثقة ، ولم اكتب عنه شيئا " .

[ 22 ]

احمد بن صالح المصرى . (سيأتي ذكره في مصادر ابي داود في النقد) . 24 - سليمان بن داود أبو الربيع ابن اخي رشدين (ت 253 ه‍) . (1485) " قل من رايت في فضله " . من اهل دمشق : 25 - محمد بن عائذ ، أبو احمد الدمشقي (ت 233 ه‍) . (1570) " كما شاء الله هو . قال لي ابن عائذ : ايش تكتب عني ، انا اتعلم منك قال أبو داود : ولي خراجا " . 26 - عباس بن الوليد الخلال الدمشقي (ت 248 ه‍) . (1587) " كتبت عنه كان عالما بالرجال ، عالما بالاخبار ، لا احدث عنه " . 27 - أبو النضر اسحاق بن ابراهيم الدمشقي (ت 227 ه‍) (1675) " ما رايت بدمشق مثله ، كان كثير البكاء ، كتبت عنه سنة 22 ه‍ " . من اهل حمص : 28 - عبد الوهاب بن الضحاك (ت 245 ه‍) . (1681 ، 1699) " كان يضع الحديث ، قد رايته " . 29 - محمد بن اسماعيل بن عياش . (1691) " لم يكن بذاك ، قد رايته ، ودخلت حمص غير مرة وهو حي . وسالت عمرو بن عثمان عنه فرفعه " . 30 - ابراهيم بن العلاء . (1716) " ثقة ، كتبت عنه " . 31 - المسيب بن واضح السلمي الحمصي (ت 246 ه‍) . (1718) قال لي المسيب بن واضح : اقام أبو زرعة عندي اربعين يوما . من اهل الثغور : 32 - عباس بن الوليد بن مزيد البيروتي (ت 269 ه‍) .

[ 23 ]

(1761) " كتبت عن عباس بن الوليد بن مزيد سنة 27 ه‍ . ومعنا ابن ابي سمينة ، وسمع من كتابي " . (1658) " كان صاحب ليل " . 33 - حامد بن يحيى البلخي ، نزيل طرسوس (ت 242 ه‍) . (1764) " مات حام بن يحيى بطرسوس في يوم مطير ، ما قدرنا ان نخرج في الجنازة " . وذكر محمد بن صالح الهاشمي عن ابي داود انه اقام بطرسوس عشرين سنة (1) . من اهل الرملة : 34 - محمد بن سماعة الرملي (ت 233 ه‍) . (1780) كان صاحب حديث ، كتبت عنه سنة ثلاثين . وسالته عن حديث فقال : " شغلنا القران عن الحديث " . 35 - مؤمل بن اهاب الكوفي نزيل الرملة (ت 254 ه‍) (1786) كتبت عن مؤمل بن اهاب بالرملة وبحلب وبحمص . من اهل حران : 36 - مؤمل بن الفضل الحراني (ت 230 ه‍ أو قبلها) . (1784) " امرني النفيلي ان اكتب عنه ، وقال لي اكتب عن احمد بن ابي شعيب الحراني " . 37 - عبد الله بن محمد بن علي بن نفيل النفيلي (ت 234 ه‍) (1792) " اشهد علي اني لم ار احفظ من النفيلي " . (1789) " ما رايت احفظ من النفيلي ، قلت له : ولا عيسى بن شاذان ؟ قال : ولا عيسى بن شاذان . وكان الشاذكوني لا يقر لاحد في الحفظ الا للنفيلي . وكان احمد إذا ذكره يعظمه " . من اهل بغداد : 38 - محمد بن معاوية النيسابوري (ت 229 ه‍) نزيل بغداد ثم مكة .


(1) تهذيب الاسماء واللغات 2 / 224 . (*)

[ 24 ]

(1853) " ليس بشي ما كتبت عنه " . 39 - خلف بن سالم (ت 231 ه‍) . (1889) " سمعت من خلف بن سالم خمسة احاديث سمعتها من احمد بن حنبل وكان أبو داود لا يحدث عن خلف بن سالم " . 40 - أبو توبة البيع بن نافع الحلبي (ت 241 ه‍) (1806) " كان أبو توبة يحفظ الطوال يجئ بها . ورايته يمشي حافيا وعلى راسه طويله . وكان يقال انه من الابدال " . 41 - محمد بن عمرو بن عون أبو عون الواسطي . (1850) قال الاجري : " ما سمعت ابا داود ذكر ابا عون قط الا استغفر له ودعا واثنى " . 42 - شعيب بن ايوب الصريفيني (ت 261 ه‍) (1913) اني لا خاف الله في الرواية عن شعيب بن ايوب الصريفيني . 43 - عبد الرحمن بن صالح الازدي الكوفي ، سكن بغداد (ت 235 ه‍) . (1922) " لم ار ان اكتب عنه ، وضع كتاب مثالب في اصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وذكره مرة اخرى فقال : كان رجل سوء " . خلاصة رحلات ابي داود : ويظهر من هذه الجوله ان الجوله ان الامام ابا داود السجستاني الذي ولد في سجستان سنة 202 ه‍ كان ببغداد سنة 220 ه‍ حيث شهد جنازة عفان بن مسلم . وفي تلك السنة سافر الى البصرة حيث وصلها بعد وفاة عثمان بن الهيثم المؤذن بيوم واحد وكانت وفاته في رجب 220 ه‍ وسمع من ابي عمرو الضرير وابي حفص الفلاس في سنة 220 ه‍ وكتب عن محمد بن بشار بندار وابي موسى الزمن - وكانا فرسي رهان - في سنة 221 ه‍

[ 25 ]

ودخل الكوفة سنة 221 ه‍ (1) . ويبدو انه اتجه الى بلاد الحرمين من الكوفة مباشرة حيث سمع بمكة من عبد الله بن مسلمة القعنبي (ت 221 ه‍) . ثم وصل الى دمشق وسمع بها من ابي النضر اسحاق بن ابراهيم الدمشقي في سنة 222 ه‍ ومن محمد بن عائذ الدمشقي . ثم حضر جنازة محمد بن كثير العبدى البصري سنة 223 ه‍ ولقي هناك حفص بن عمر الحوضي . ثم اتجه بعد ذلك الى حمص حيث عن حيوة بن شريح الحمصي والحافظ يزيد بن عبد ربه الحمصي وغيرهما في حمص وكانت وفاتهما في سنة 224 ه‍ (2) . وقد دخل حمص غير مرة كما صرح في ترجمة محمد بن اسماعيل بن عياش . وفي الثغور كتب عن عباس بن الوليد بن مزيد البيروتي سنة 227 ه‍ وكان معه ابن ابي سمينه ويبدو انه كان يترد على بغداد خلال رحلاته فذكر انه نعى مسدد بن مسرهد البصري الي الامام احمد بن حنبل ، وكانت وفاة مسدد في سنة 228 ه‍ . وفي احدي رحلاته في بغداد لقي ابا حاتم الرازي وجاء إليه مسلما (3) ومن اهل الرملة كتب عن محمد بن سماعة الرملي سنة 233 ه‍ وفيها كانت وفاة ابن سماعة . وفي سنة 235 ه‍ كتب عن الهيثم بن خالد الجهني وهو كوفي فلعل ذلك بعد عودته من بلاد الشام والثغور .


(1) تهذيب الكمال 11 / 366 نقلا عن الاجري . (2) سير اعلام النبلاء 13 / 204 . (3) الجرح والتعديل 4 / 101 - 102 . (*)

[ 26 ]

وسافر الى مصر وكان من اهم شيوخة هناك احمد بن صالح المصري المتوفى 248 ه‍ . ويبدو انه استقر في البصرة بعد رحلاته بناء على طلب الامير الموفق - كما سيأتي - بعد فتنة الزنج التي كانت في سنة 257 ه‍ (1) . ولكنه كان يتردد على بغداد وربما على غيرها حتى في تلك الفترة فقد قال ابن المنادي : " ودخلها - يعني بغداد - أبو داود السجستاني مرارا ثم خرج منها اخر مراته في اول سنة احدى وسبعين الى البصرة فنزلها ومات بها في 275 ه‍ (2) . تلامذته : كان الامام أبو داود من ابرز اعلام عصره وكان طلبه العلم يتوافدون عليه من كل حدب وصوب حتى ان الدولة رات في سكناه البصرة اعمارا لها وكما انه الف سننه في شبابه (3) وظل يقرؤه على طلبه الحديث ويذيعه بين الناس اكثر من خمسة وثلاثين عاما وبالجمع بين هذين الامرين نستطيع ان نتصور كثرة تلامذة ابي داود والذين سمعوا منه فانهم قد يبلغون الالاف ولا يحصيهم الا الله تعالى . ومن كبار الائمة الذين رووا عنه الامام الترمذي ، والنسائي ، وابن ابي الدنيا وابو بكر احمد بن سلمان النجاد ، وابو عوانه الاسفرائيني ، وزكريا الساجي ، وابو بشر


(1) ظهرت فتنة الزنج في البصرة سنة 255 ه‍ واستولوا عليها سنة 257 ه‍ " فخربوا الجامع وقتلوا بها اثنى عشر الفا وهرب باقي اهلها باسوأ حال فخربت ودثرت " ثم استولوا على مدن اخرى ولم يتم القضاء عليهم الا في سنة 270 ه‍ ونازلهم الامير الموفق شخصيا في اكثر من معركة . (العبر 1 / 364 ، 378 368 ، 387) ومن هنا نعلم ان ما ذهب إليه الدكتور زياد محمد منصور من ان سكنى ابي داود في البصرة كانت في سنة 220 ه‍ (سؤالات ابي داود الامام احمد ص 79) يخالف الواقع لان ابا داود في ذلك الوقت كان لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره . وان فتنة الزنج لم تكن قد وقعت بعد . والله اعلم . (2) تاريخ بغداد 9 / 58 - 59 . (3) ذكر مترجموه انه الف كتاب السنن وعرضه على الامام احمد بن حنبل فاستجاده واستحسنه (تاريخ بغداد 9 / 56 ، سير اعلام النبلاء 13 / 209) وكان مولد ابي داود في سنة 202 ه‍ ووفاة الامام احمد في سنة 241 ه‍ فدل هذا الخبر على انه انتهى من تأليف كتابه وهو دون سن الاربعين (*)

[ 27 ]

محمد بن احمد الدولابي ، ومحمد بن نصر المروزي ، ومحمد بن يحيى الصولي ، وابنه أبو بكر بن ابي داود ، وعبد الرحمن بن خلاد الرامهرمزي . وكل هؤلاء ائمة معروفون لدى طلبه العلم . كما ان من اشهر تلامذته اولئك الذين رووا عنه كتابه السنن وقد اشتهر منهم تسعه وهم : أبو على محمد بن احمد بن عمرو البصري اللؤلؤي (ت 333 ه‍) وقد قرأ على ابي داود السنن عشرين سنة وكان يدعي وراق ابي داود والوراق في لغة اهل البصرة : القارئ للناس . وابو بكر محمد بن بكر بن عبد الرزاق ، ابن داسة التمار البصري (ت 346 ه‍) وهو اخر من حدث عنه سننه كاملا . وابن الاعرابي أبو سعيد احمد بن محمد بن زياد البصري (ت 340 ه‍) . وابو الحسن علي بن الحسن الانصاري ، ابن العبد (ت 328 ه‍) وابو اسامة محمد بن عبد الملك الرؤاسي ، وابو سالم محمد بن سعيد الجلودي ، وابو عمر واحمد بن علي بن الحسن البصري ، وابو الطيب احمد بن عبد الرحمن الاشنايي ، وابو عيسى اسحاق بن موسى بن سعيد الرملي (1) . سعة حفظه وعلمه : كان الامام أبو داود من كبار الحفاظ والعلماء . وقد شهد له ائمة عصره بذلك كما سيأتي . وروى أبو بكر بن داسة عنه انه قال : كتبت عن رسول الله صلى الله عليه واله خمسمائه الف حديث انتخبت منها ما ضمنته هذا الكتاب - يعني كتاب السنن - جمعت فيه اربعة الاف وثمانمائه حديث . وذكرت الصحيح وما يشبهه ويقاربه الخ (2) . ولا شك ان جمع هذا الكم الهائل من الاحاديث بعد التطواف في الشرق والمغرب وحفظها ثم البحث عن رجالها واسانيدها وتمييز الصحيح منها من الضعيف ثم فقهها واستنباط المسائل منها وتدوينها في كتاب السنن ، انها لامور تعجز عنها المجاميع


(1) تذكره الحفاظ 2 / 591 ، سير اعلام النبلاء 13 / 250 ، طبقات الشافعية للسبكي 2 / 293 التهذيب 4 / 170 . (2) تاريخ بغداد 9 / 57 ، تهذيب الاسماء واللغات 2 / 226 ، سير اعلام النبلاء 13 / 210 . (*)

[ 28 ]

العلمية بله الافراد . ولكنه فضل من الله يؤتيه من يشاء من عباده . ومما يدل على سعة حفظه انه اغرب على شيخه الامام احمد حديثا فكتبه احمد عنه وكان أبو داود شديد الاعتزاز بذلك (1) . زهدة وفضله ومكانته الاجتماعية : كان الامام أبو داود كغيره من ائمة الحديث والفقه على درجة عاليه من الورع والزهد والتقوى والتمسك بسنن النبي صلى الله عليه واله في شوؤن حياته كافة . قال ابن حبان : كان أبو داود أحد أئمة الدنيا فقها وعلما وحفظا ونسكا وورعا واتقانا (3) . وقد سبق أنه كان شديد التشبه بالامام أحمد بن حنبل . ومن كلامه في هذا الصدد : الشهوة الخفية حب الرئاسة (3) وقوله : من اقتصر على لباس دون ومطعم دون أراح جسده . (4) وهذا العلم والزهد والورع مع النباهة واليقظة والجراة على الحق قد جعل له مكانا اجتماعيا مرموقا حتى إن أكبر رجل في الدولة ياتي إلى بابه ويترجى إليه . فقد روى خادمه أبو بكر بن جابر قال : كنت معه ببغداد فصلينا المغرب إذ قرع الباب ففتحته فإذا خادم يقول : هذا الامير أبو أحمد الموفق يستاذن . فدخلت إلى أبى داود فاخبرته بمكانه فاذن له . فدخل وقعد ثم أقبل عليه أبو داود وقال : ما جاء بالامير في مثل هذا الوقت ؟ قال : خلال ثلاث . فقال : وما هي ؟ قال : تنتقل البصرة فتتخذها وطنا ليرحل إليك طلبة العلم من أقطار الارض فتعمر بك : فانها قد خربت وانقطع عنها الناس لما جرى عليها من محنة الزنج .


(1) هو حديث العتيرة قال الذهبي : وهو حديث منكر تكلم في ابن قيس من أجله (سير أعلام النبلاء 13 / 211) . (2) ثقات ابن حبان 8 / 282 وانظر أقوالا أخرى من هذا القبيل في " ثناء الائمة عليه " . (3) تاريخ بغداد 9 / 58 . (4) تهذيب تاريخ دمشق 6 / 44 . (*)

[ 29 ]

فقال : هذه واحدة . هات الثانية . قال : وتروى لاولادي كتاب السنن . فقال : نعم ، هات الثالثة . قال : وتفرد لهم مجلسا للرواية : فان أولاد الخلفاء لا يقعدون مع العامة . فقال أما هذه فلا سبيل إليها لان الناس شريفهم ووضيعهم في العلم سواء . قال ابن جابر : فكانوا يحضرون بعد ذلك ويقعدون في كم حيرى (1) ويضرب بينهم وبين الناس ستر فيسمعون مع العامة (2) . ومما يدل على شدة إعجاب فضلاء أهل عصره به أن سهل بن عبد الله التستري (3) جاء إليه زائرا فقيل : " يا أبا داود هذا سهل جاءك زائرا فرحب وأجله فقال له سهل : يا أبا داود لي إليك حاجة . فقال ما هي ؟ قال : حتى تقول قد قضيتها مع الامكان . قال : قد قضيتها مع الامكان . قال أخرج إلي لسانك الذي حدثت به أحاديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى أقبله . فاخرج إليه لسانه فقبله (4) . مذهبه : عده أبو الحسن الشيرازي في طبقات الفقهاء في جملة أصحاب الامام أحمد بن حنبل وترجمه أبو يعلى في طبقات الحنابلة والعليمي في المنهج الاحمد (5) . وذكره السبكي في طبقات الشافعية (6) . وقال الذهبي : كان على مذهب السلف في اتباع السنة والتسليم وترك الخوض في مضائق الكلام (7) .


(1) الكم - بكسر الكاف - والكمامة : وعاء الطلع وغطاء النور (لسان العرب 12 / 526) . (2) معالم السنن 1 / 12 ، التقييد 2 / 10 ، سير أعلام النبلاء 13 / 216 . (3) من كبار الصوفية . توفى 283 وقيل 293 ه‍ (طبقات الصوفية ص 206) . (4) وفيات الاعيان 2 / 404 ، سير أعلام النبلاء 13 / 213 . (5) طبقات الفقهاء للشيرازي ص 171 ، طبقات الحنابلة 1 / 162 ، المنهج الاحمد 1 / 256 . (6) طبقات الشافعية 2 / 293 . (7) سير أعلام النبلاء 13 / 215 . (*)

[ 30 ]

ومن يقرا كتاب " السنة " في سننة يستطيع أن يعرف مذهب أبي داود في المسائل العقدية التي كان يتم النقاش فيها في ذلك الوقت وكذلك في لزوم السنة والدعوة إليها ومجانبة أهل الاهواء والبدع ويجد أن ما قاله الذهبي هو عين الواقع . وقد ألف أبو داود كتابا في " الرد على أهل القدر " وكتابا في " أخبار الخوارج " ولكن هذه الكتب لم تصل إلينا حتى نتمكن من دراستها ولكن لمحات منها موجودة في سننه . وقد لمست من خلال تحقيقي لهذا الكتاب أن أبا داود يكن في قلبه حبا شديدا لصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم دون أن ينحاز إلى التشيع أو النصب فهو يحب كل الصحابة ويترضى عنهم ويترك ما حدث بينهم من خلافات وهو شديد الامتعاض من أولئك الذين كانوا يتجاسرون بالطعن في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويظهر ذلك من كلامه في بعض الرواة فعلى سبيل المثال : يقول في النص (1086) " سمعت سليمان بن حرب يقع في معاوية ثم قال : استاذن عارم على عبد الله بن داود فقال : ادخل إن لم يكن معك سليمان بن حرب . وكان بشر بن الحارث لا يكلم سليمان بن حرب لانه تكلم في معاوية " . وفي النص (1719) يصرح بقوله : " إني لابغض أزهر بن عبد الله الحرازي وذكر سببه برواية خبر بسنده عن ازهر الحرازي انه قال : " كنت في الخيل الذين سبوا انس بن مالك فاتينا به الحجاج إلخ " . وأعاد ذكره في النص (1757) فقال : " أزهر الحرازي يسب عليا وأسد بن وداعة يسب عليا رضي الله عنه " . وفي النص (1871) ذكر تليد بن سليمان فقال : " رافضي خبيث " وقال أيضا : " تليد رجل سوء يشتم أبا بكر وعمر . وقد راه يحيى بن معين " . وفي النص (1922) ذكر عبد الرحمن بن صالح الازدي الكوفي فقال : " لم أر أن أكتب عنه وضع كتاب مثالب في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم " . وينظر أيضا : 1727 ، 1889 ، 1748 ، 415 . وفاته : توفي الامام أبو داود لاربع عشرة بقيت من شوال سنة خمس وسبعين ومائتين

[ 31 ]

وصلى عليه عباس بن عبد الواحد الهاشمي (1) . وقال الذهبي : قال أبو عبيد الاجري : توفي أبو داود في سادس عشر شوال سنة خمس وسبعين ومائتين (2) . وقال ابن خلكان : توفي يوم الجمعة منتصف شوال سنة 275 ه‍ (3) ولا تعارض بين هذه الاقوال . أسرته : كان الامام أبو داود متزوجا وله خادم سبق ذكره في قصة الامير الموفق وترك أبو داود ولدا اسمه عبد الله يكنى أبا بكر . ولد سنة 230 وتوفي 316 ه‍ . وكان حافظا إماما كبيرا ، قال الخطيب البغدادي : كان فهما عالما حافظا . وقال الذهبي : كان من بحور العلم بحيث إن بعضهم فضله على أبيه (4) وله مؤلفات عديدة منها كتاب المصاحف ، ومسند عائشة ، والبعث والنشور وغيرها . وكان لابي داود أخ يسمى " محمد بن الاشعث " قال الذهبي : كان أسن منه بقليل وكان رفيقا له في الرحلة ، يروي عن أصحاب شعبة ، روى عنه ابن أخيه أبو بكر بن أبي داود ومات كهلا قبل أبي داود بمدة (5) . ثناء الائمة والعلماء عليه لا يمكن إحصاء ما قاله فيه أهله العلم والفضل من المتقدمين والمتاخرين ولكن أذكر نماذج منها فقط : 1 - قال إبراهيم الحربي (ت 285 ه‍) (6) :


(1) تاريخ بغداد 9 / 59 ، التقييد 2 / 8 ، تهذيب الاسماء واللغات 2 / 227 . (2) تذكرة الحفاظ 2 / 593 ، سير أعلام النبلاء 13 / 221 . (3) وفيات الاعيان 2 / 405 . (4) تاريخ بغداد 9 / 466 ، التذكرة 2 / 769 ، سير أعلام النبلاء 13 / 221 ، الميزان 2 / 436 ، لسان الميزان 3 / 296 . (5) سير أعلام النبلاء 13 / 221 . (6) هذه الاقوال موجودة في معظم مصادر ترجمة أبي داود وسيأتي ذكرها في نهاية هذا الباب ولذلك لا أذكر مصادر كل قول على حدة لما في ذلك من التكرار والاطالة . (*)

[ 32 ]

" ألين لابي داود الحديث كما ألين لداود النبي عليه السلام الحديد " . 2 - وقال موسى بن هارون الحافظ (ت 294 ه‍) : " خلق أبو داود في الدنيا للحديث ، وفي الاخرة للجنة ، ما رايت أفضل منه " . 3 - قال أبو بكر أحمد بن محمد الخلال (ت 311 ه‍) : " أبو داود سليمان بن الاشعث السجستاني الامام المقدم في زمانه رجل ورع مقدم وسمع أحمد بن حنبل منه حديثا واحدا كان أبو داود يذكره وكان إبراهيم الاصبهاني وأبو بكر بن صدقة يرفعون من قدره ويذكرونه بما لا يذكرون أحدا في زمانه مثله " . 4 - وقال ابن أبي حاتم (ت 327 ه‍) : " رايته ببغداد وجاء إلى أبى مسلما وهو ثقة " . 5 - وقال محمد بن مخلد الامام مسند بغداد (ت 331 ه‍) : " كان أبو داود يفي بمذاكرة مائة ألف حديث . . . وأقر له أهل زمانه بالحفظ " . 6 - وقال احمد بن محمد بن ياسين الهروي (334 ه‍) : " سليمان بن الاشعث أبو داود السجزي كان أحد حفاظ الاسلام لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلمه وعلله وسنده ، في أعلى درجة النسك والعفاف والصلاح والورع ، من فرسان الحديث " . 7 - وقال علان بن عبد الصمد : " كان من فرسان هذا الشان " . 8 - وقال ابن حبان (ت 354 ه‍) : " كان أبو داود أحد أئمة الدنيا فقها وعلما وحفظا ونسكا وورعا وإتقانا ممن جمع وصنف وذب عن السنن وقمع من خالفها وانتحل ضدها " . 9 - وقال أبو عبد الله بن منده (ت 396 ه‍) : " الذين أخرجوا وميزوا الثابت من المعلول والخطا من الصواب أربعة : البخاري ومسلم وبعدهما أبو داود والنسائي " . 10 - وقال الحاكم (ت 405 ه‍) : " أبو داود إمام أهل الحديث في عصره بلا مدافعة " .

[ 33 ]

11 - وقال ابن ماكولا (ت 475 أو 486 ه‍) : " هو إمام مشهور " وفي الاكمال له : " إمام حافظ ثقة أمين " . 12 - قال ابن الجوزي (ت 597 ه‍) : " كان عالما عارفا بعلل الحديث ذا عفاف وورع وكان يشبه باحمد بن حنبل " . 13 - وقال النووي (ت 676 ه‍) : " اتفق العلماء على الثناء على أبي داود ووصفه بالحفظ التام والعلم الوافر والاتقان والورع في الدين والفهم الثاقب في الحديث وغيره " . 14 - قال الذهبي في السير (ت 748 ه‍) : " الامام شيخ السنة مقدم الحفاظ ، أبو داود الازدي السجستاني محدث البصرة " . وقال في العبر : " كان راسا في الحديث راسا في الفقه ذا جلالة وحرمة وصلاح وورع حتى إنه كان يشبه بشيخه الامام أحمد بن حنبل " . 15 - قال الصفدي (ت 764 ه‍) : " أحد حفاظ الحديث " . 16 - قال ابن حجر (ت 852 ه‍) : ثقة حافظ مصنف السنن وغيرها من كبار العلماء " . وهناك أقوال أخرى في وصف سننه . تركت ذكرها خوفا من الاطالة . مؤلفاته : 1 - السنن وهو أهم مؤلفاته . 2 - رسالته إلى أهل مكة في وصف سننه . ونشرها الاستاذ محمد الصباغ : طبعتها دار العربية في بيروت ولها طبعات أخرى . 3 - مسائل الامام أحمد طبع في مصر بتحقيق السيد رشيد رضا وتصحيح الاستاذ محمد بهجت البيطار ثم صور في بيروت بدون تاريخ . 4 - إجاباته عن سؤالات أبي عبيد محمد بن علي بن عثمان الاجري

[ 34 ]

وهي في هذا الكتاب وسيأتي الكلام عنه 5 - الناسخ والمنسوخ ذكره ابن حجر في التهذيب (1) ورواه عن ابي داود أبو بكر احمد بن سليمان النجاد (2) وذكره اسماعيل باشا البغدادي بعنوان " ناسخ القران ومنسوخه " (3) 6 - تسمية الاخوة الذين روي عنهم الحديث مخطوط . توجد نسخة منه في المكتبة الظاهرية في ثمان ورقات (4) وعندي صورة منها . وقد طبع مؤخرا بتحقيق الدكتور باسم فيصل الجوابرة . 7 - كتاب الزهد مخطوط . توجد منه نسخة في مكتبه القرويين بفاس (5) وقد طبع مؤخرا بتحقيق ضياء الحسن السلفي نشرته الدار السلفيه في بومبائي بالهند . 8 - المراسيل طبع في القاهرة سنة 1310 ه‍ وله مخطوطات في تركيا ومصر وغيرهما كما ذكرها سزكين (6) وطبع مؤخرا بتحقيق الشيخ شعيب الارناؤط وطبع في بيروت ايضا قبله لكن بدون اسانيد وبطبعات رديئه . 9 - اسئله لاحمد بن حنبل عن الرواة الثقات والضعفا . مخطوط وله نسخة ناقصة من اولها في المكتبة الظاهرية . قال الشيخ محمد ناصر الدين الالباني : " رتبت السماؤهم على اسماء بلادهم ، ثقات مكة وثقات "


(1) التهذيب 4 / 170 (2) توفى سنة 348 ه‍ قال الخطيب : كان صدوقا عارفا جمع المسند وصنف في السنن كتابا كبيرا تاريخ بغداد 4 / 190 . (3) هدية العارفين 1 / 395 . (4) تاريخ التراث العربي 1 / 238 فهرس مخطوطات الظاهرية للالباني ص 161 ، بحوث في تاريخ السنه المشرفة لاكرام العمري ص 67 . (5) تاريخ التراث العربي 1 / 238 . (6) المصدر السابق نفسه .

[ 35 ]

المدينة وينتهي بضعفاء المدينة " (1) وذكره سزكين باسم " كتاب في الرجال " (2) وطبع مؤخرا بتحقيق الدكتور زياد محمد منصور . 10 - كتاب الرد على أهل القدر ذكره ابن حجر في التهذيب (3) وذكره سزكين باسم " كتاب القدر " (4) . 11 - كتاب البعث والنشور ذكره بروكلمان في تاريخ الادب العربي (5) وأسقطه سزكين . ولابنه عبد الله أيضا كتاب بهذا الاسم مطبوع . 12 - المسائل التي حلف عليها الامام أحمد له نسخة في الظاهرية في مائة ورقة (6) . 13 - دلائل النبوة ذكره ابن حجر في التهذيب وإسماعيل البغدادي (7) . 14 - التفرد في السنن ذكره ابن حجر في التقريب وإسماعيل البغدادي (8) . 15 - فضائل الانصار ذكره ابن حجر في مقدمة التقريب (9) .


(1) فهرس مخطوطات الظاهرية ص 161 . (2) تاريخ التراث العربي 1 / 238 . (3) التهذيب 4 / 170 . (4) تاريخ التراث العربي 1 / 238 . (5) 3 / 189 . (6) تاريخ التراث العربي 1 / 238 . (7) تهذيب التهذيب 1 / 6 ، هدية العارفين 1 / 395 . (8) هدية العارفين 1 / 395 ، التقريب 1 / 7 . (9) التقريب 1 / 7 . (*)

[ 36 ]

16 - مسند مالك ذكره ابن حجر أيضا في مقدمة كتابه التقريب (9) . 17 - الدعاء . 18 - ابتداء الوحي . 19 - أخبار الخوارج ذكر هذه الكتب الثلاثة ابن حجر في مقدمة تهذيب التهذيب (1) . 20 - أصحاب الشعبي ورد ذكره في النص (537) من هذا الكتاب . مصادر ترجمة الامام أبي داود : (2) الجرح والتعديل 4 / 101 ، الثقات لابن حبان 8 / 282 ، مقدمة معالم السنن 1 / 11 ، 12 ، تاريخ بغداد 9 / 55 ، الاكمال لابن ماكولا 4 / 550 ، طبقات الفقهاء للشيرازي ص 171 ، طبقات الحنابلة 1 / 159 ، الانساب للسمعاني 7 / 84 ، معجم البلدان 3 / 190 ، التقييد لمعرفة الرواة والسنن والمسانيد لابن نقطة 2 / 4 ، المنتظم 5 / 97 ، اللباب في تهذيب الانساب 1 / 553 ، مقدمة مختصر السنن للمنذري 1 / 7 - 8 ، تهذيب الاسماء واللغات 2 / 224 ، وفيات الاعيان 2 / 404 ، تهذيب الكمال خ 1 / 530 ، طبقات علماء الحديث 2 / 290 ، تذكرة الحفاظ 2 / 591 ، ذكر من يعتمد قوله في الجرح والتعديل ص 179 ، سير أعلام النبلاء 13 / 203 ، العبر 1 / 396 ، الوافي بالوفيات 15 / 353 ، طبقات الشافعية للسبكي 2 / 293 ، البداية والنهاية 11 / 54 ، المقصد الارشد 1 / 406 ، التقريب 1 / 321 ، التهذيب 4 / 169 ، طبقات الحفاظ ص 261 ، طبقات المفسرين للداودي 11 / 207 ، المنهج الاحمد في تراجم أصحاب الامام أحمد 1 / 256 ، شذرات الذهب 2 / 167 ، تهذيب تاريخ دمشق 6 / 246 ، الخلاصة ص 150 ، كشف الظنون 2 / 1004 ، هدية العارفين 1 / 395 ، الحطة ص 244 ، عون المعبود 4 / 545 ، مقدمة تحفة الاحوذي 1 / 123 ، الاعلام 3 / 122 ، معجم المؤلفين 4 / 255 ، تاريخ الادب العربي لكارل بروكلمان 3 / 189 ، تاريخ التراث العربي لفؤاد سزكين 1 / 238 ، بحوث في تاريخ السنة المشرفة ص 67 ، مجلة البحوث الاسلامية العدد 1 ، عام 1395 ه‍ .


(1) المصدر السابق نفسه . (2) التهذيب 1 / 6 . (*)

[ 145 ]

القسم الثاني سؤالات أبي عبيد الآجري أبا داود سليمان بن الاشعث السجستاني (202 - 275 ه‍) في معرفة الرجال وجرحهم وتعديلهم (النص المحقق)

[ 147 ]

بسم الله الرحمن الرحيم (ذكر أهل الكوفة) 1 - . . . (1) بن محمد (2) ، روي عن عكرمة (3) . 2 - سئل (4) أبو داود عن عمر بن قيس الماصر (5) ، فقال (6) : من الثقات وأبوه (7) أشهر منه وأوثق (*) قيل : لاي شئ سمي الماصر ؟ قال : كان يقال : صاحب ماصر .

[ 148 ]

هكذا قال أبو داود (1) 3 - سئل أبو داود عن قيس الماصر (2) ، فقال : ثقة . قال الاوزاعي : أول من تكلم في الارجاء (3) ، رجل من أهل الكوفة ، يقال له : قيس الماصر (*) . 4 - سمعت أبا داود يقول : حدث شعبة عن عثمان بن المغيرة الاعشي (4) ولم يحدث عن أبي اليقظان (5) بشئ . 5 - وسمعت أبا داود يقول : اسم أبي عزة مولى الشعبي مساك (6) . قرأته في

[ 149 ]

كتاب عند آل عيسى بن أبي عزة (1) : " هذا ما كاتب عليه عبد الله بن الحارث الشعبي أبا عزة مساكا (2) ، أظنه على مائتي درهم " فذكرته لعباس العنبري (3) فأعجب به (*) . قال أبو عبيد : هذا ابن عم عامر الشعبي ، يعني عبد الله بن الحارث . 6 - قال أبو داود : وسمعت قتيبة (4) قال : قيل لسفيان بن عيينة : قدم حسين الجعفي (5) فوثب قائما . فقيل له ، فقال : قدم أفضل رجل بكورتنا (6) (*) ال أبو داود : سمعت الحسن بن علي قال : رأيت حسينا الجعفي يبول في طست في المسجد (7) . 7 - سمعت أبا داود ذكر الحسن بن بشر (8) فقال : روي عن زهير بن معاوية (9)

[ 150 ]

عن أبي الزبير (1) عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثين منكرين : " ذكاة الجنين " (2) و " لا تدخلوا الحمام إلا بمئزر " / (3) . فقلت : هما عند حماد بن شعيب (4) عن أبي الزبير . فقال : حماد بن شعيب ضعيف (5) . 8 - سمعت أبا داود يقول : ليس يختلف سفيان (6) وشعبة (7) في شئ إلا يظفر به

[ 151 ]

سفيان ، وخالفه شعبة في أكثر من خمسين حديثا . القول قول سفيان . قال أبو داود : بلغني عن يحيى بن معين قال : ما خالف أحد سفيان في شئ إلا كان القول قول سفيان (*) . 9 - سألت أبا داود عن أشعث بن أبي الشعثاء (1) ، فقال : ثقة (* *) وأبوه سليم بن الاسود (2) . 10 - قلت لابي داود : أبو بكر بن أبي موسى (3) سمع من أبيه ؟ قال : أراه قد سمع ، وأبو بكر أرضي عندهم من أبي بردة (4) . أبو بردة (5) كان يذهب مذهب أهل الشام ، جاءه أبو غادية الجهني (6) قاتل عمار فأجلسه إلى جنبه ، وقال : مرحبا بأخي (*) .

[ 152 ]

11 - سألت أبا داود عن عبد الرحمن بن مالك بن مغول (1) ، فقال : آية من الايات ، كذاب . وسئل أبو داود عنه مرة أخرى ، فقال : كان يضع الحديث (*) . روي عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة " (2) . 12 - سألت أبا داود عن جبارة (3) ، فقال : لم أكتب عنه ، في أحاديثه مناكير . لم أكتب عنه ، ما زلت أراه وأجالسه ، كان رجلا صالحا (* *) . 13 - سألت أبا داود عن عبد الله بن عصم أو عصمة (4) ؟ فقال : إسرائيل قال :

[ 153 ]

عصمة . / وقال شريك : ابن عصم (1) . وسمعت أحمد يقول : القول ما قال شريك (*) ، 14 - سمعت أبا داود يقول : كان مخول (2) حربيا (3) يستحل ثياب الناس (4) وكان لا يحدث حديث السقيفة (5) بغضا منه لابي بكر (6) . 15 - سئل أبو داود عن عبيد بن يعيش (7) ، فقال : ثقة ثقة (* *) .

[ 154 ]

16 - وسمعت أبا داود يقول : كان عبيد الله بن موسى (1) محترقا شيعيا جاز حديثه (*) . 17 - وسمعت أبا داود سئل عن هناد (2) فقال : سمعت قتيبة بن سعيد يقول : ما رأيت وكيعا يعظم أحدا تعظيمه لهناد . ثم يسأله عن الاهل (* *) . 18 - سألت أبا داود عن مسعود بن سعد الجعفي (3) ، فقال : ما سمعت إلا خيرا (* * *) . قلت لابي داود : يحدث عن (4) عبد العزيز بن خطاب ؟ فقال : ما ناله . 19 - سألت أبا داود عن عمرو بن حماد بن طلحة (5) ، فقال : كان من الرافضة

[ 155 ]

وذكر عثمان بشئ فطلبه السلطان (*) . 20 - قلت لابي داود : سمع سعيد بن جبير (1) من عبد الله بن مغفل (2) ؟ قال : لا ، إنما هو مرسل ، يعني : حديث الخذف (* *) (3) . 21 - سألت أبا داود عن وليد بن جميع (4) ، قال : ليس به بأس (* * *) . 22 - سئل أبو داود عن حسين الخرساني ، فقال : هو حسين بن واقد (5) . قيل :

[ 156 ]

روي عنه الاعمش (1) حديثين ؟ قال : وقال له الاعمش : ما رأيت علجا أقرأ منك . 23 - وسمعت أبا داود يقول : ما ختم القرآن على الاعمش (2) إلا أربعة أنفس منهم محمد (3) بن أبي عبيدة المسعودي / أبو المسعودي . 24 - قال : وقال ابن إدريس (4) : لم أر الاعمش يمكن أحدا ما يمكن زايد ة (5) . 25 - سألت أبا داود عن أبي ثور الحداني (6) ، فقال : كوفي جليل أدرك أصحاب

[ 157 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قلت : هو حبيب بن أبي مليكة ؟ قال : قد قال قوم : هو حبيب بن أبي مليكة (*) . 26 - قلت لابي داود : أيما أحب إليك : سلمة بن كهيل (1) أو حبيب بن أبي ثابت (2) ؟ فقال : سلمة (* *) . سألت أحمد بن حنبل عن هذا ، فقال : حبيب لا يدفع عن كل خير ، وسلمة . ثم قال أبو داود : قال سفيان الثوري لحماد بن سلمة : يا أبا سلمة سمعت من سلمة بن كهيل ؟ أما (3) إنه كان شيخا كيسا (* * *) . 27 - سألت أبا داود عن اسم أبي عمرو الشيباني ، فقال : سعد بن إياس (4) .

[ 158 ]

28 - سألت أبا داود عن عبد العزيز بن سياه (1) ، فقال : ثقة (*) . هذا أبو (2) قطبة (3) . 29 - سمعت أحمد بن حنبل يقول : كان أبو معاوية (4) يجلس إليهما (5) يتذكر حديث الاعمش . 30 - سئل أبو داود عن القاسم بن غصن (6) ، فقال : سئل عنه وكيع فقال : ليس به بأس (* *) . 31 - سألت أبا داود عن سماك بن سلمة (7) فقال : ثقة ورفع من شأنه (*) . 32 - سألت أبا داود عن علي بن هاشم بن البريد (8) ، فقال : أهل بيت تشيع

[ 159 ]

وليس ثم كذب (*) . 33 - سألت أبا داود عن وقاء بن إياس (1) ، فقال : قال يحيى بن سعيد : لم يكن وقاء بالذي يعتمد عليه (* *) . 34 - سئل أبو داود : أيما أحفظ ، وكيع (2) أو عبد الرحمن (3) ؟ / فقال : وكيع كان أحفظ من عبد الرحمن بن مهدي ، وكان عبد الرحمن أقل وهما ، وكان أتقن . وسمعت أبا داود يقول : التقي وكيع وعبد الرحمن في المسجد الحرام بعد عشاء الاخرة فتواقفا (4) حتى سمعا أذان الصبح (* * *) .

[ 160 ]

35 - سألت أبا داود عن سعيد بن عبيد الطائي (1) ، فقال : كان شعبة يتمني لقاء أربعة : سعيد بن عبيد الطائي ، والصلت بن بهرام (2) (*) . 36 - سألت أبا داود عن طلحة بن يحيى بن طلحة (3) ، فقال : ليس به بأس (* *) . 37 - وسمعت أبا داود يقول : طلحة بن يحيى الانصاري (4) لا بأس به (* * *) . 38 - قيل لابي داود : سعيد بن جبير (5) سمع من عدي بن حاتم (6) ؟ قال : لا إراه (* * * *) .

[ 161 ]

39 - سألت أبا داود عن سلمة بن نبيط (1) ، فقال : أبو فراس ، ثقة . سمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد بن حنبل يقول : سمعت وكيعا : قال : ثنا أبو فراس سلمة بن نبيط وكان ثقة (*) . 40 - سألت أبا داود عن سلمة بن المجنون (2) ، فقال : ثقة ، قلت : روي عنه شعبة ؟ قال : نعم . 41 - قلت لابي داود : يحيى بن وثاب (3) سمع علقمة (4) ؟ قال : نعم . 42 - سألت أبا داود عن حبيب بن سالم (5) ، قال : كوفي ثقة (* *) . 43 - قلت لابي داود : شريح القاضي (6) ابن من ؟ قال : ابن الحارث . 44 - قلت لابي داود : مرة الطيب (7) ، ابن من ؟ قال : ابن شراحيل .

[ 162 ]

45 - سألت أبا داود عن محمد بن قيس الاسدي (1) فقال : ثقة . قلت : / هذا الذي روي عن علي بن ربيعة (2) ؟ قال : نعم (*) . 46 - سألت أبا داود عن محمد بن قيس (3) حدث عن إبراهيم عن الاسود ؟ قال : هو الهمداني ، ما روى هذا الحديث غيره : في رجل حلف ألا يتزوج امرأة ، أنه سئل عبد الله ، الحديث (4) . ومحمد بن قيس المرهبي (5) سمع من ابن عمر (* *) . 47 - ومحمد بن قيس (6) ، قاص أو قاضي عمر بن عبد العزيز ، روي عنه ليث بن سعد (7) . 48 - سألت أبا داود عن محمد بن قيس بن مخرمة (8) ، فقال :

[ 163 ]

ثقة (*) ، قلت : روي عنه ابن إسحاق ؟ قال : نعم 49 - سألت أبا داود عن محمد بن قيس (1) ، روي عن أبي موسى ، قال : قالوا أراه كوفيا ، ما عندي من علمه كبير شئ . 50 - سألت أبا داود عن محمد بن قيس (2) ، حدث عنه أبو عامر العقدي (3) ، قال : معروف ، ثقة إن شاء الله . 51 - سألت أبا داود عن محمد بن قيس ، مولى سهل بن حنيف (4) ، روي عن سهل . فقال : هذا حسن الحديث ، روي عنه أبو أمية عبد الكريم . وأبو أمية ليس بالقوي (5) . 52 - قيل لابي داود : حديث أبي إسحاق عن أبي حية ، حديث الوضوء (6) .

[ 164 ]

حديث علي ؟ قال : أبو حية الوادعي . 53 - ذكر أبو داود عبد الله بن محمد بن عقيل ، فقال : قال ابن عيينة : كان سيئ الحفظ . 54 - سمعت أبا داود يقول : لما مات العلاء بن عبد الكريم ، فارادوا الصلاة عليه . فقال أين محاضر ؟ قال : وكان محاضر إمام الحي . 55 - ذكر أبو داود عمرو بن عامر البجلي فقال : هو أبو أسد بن عمرو / قاضي الكوفة . 56 - سمعت أبا داود يقول : [ قال ] إبراهيم النخعي : دخلت على عائشة

[ 165 ]

ورايت عليها ثيابا معصفرة . 57 - سمعت أبا داود يقول : إبراهيم التيمي مات في سجن الحجاج وله أقل من أربعين سنة فاخرج وطرح للكلاب . 58 - سمعت أبا داود يقول : لما ظهرت المسودة ، نادى منادي بواسط : الناس آمنون إلا عمر بن ذر ، والعوام بن حوشب ، وخالد بن سلمة المخزومي ، كان عمر يقص بهم [ و ] خالد بن سلمة

[ 166 ]

كان قاضي الكوفة . 59 - سمعت أبا داود يقول : كان سلمة بن كهيل يتشيع . 60 - سئل أبو داود عن المغيرة بن النعمان فقال : ثقة ، روى عنه شعبة وسفيان . 61 - سئل أبو داود عن المغيرة بن زياد الموصلي فقال : صالح . 62 - قيل لابي داود : أين سمع مسعر من قتادة ؟ قال : بمكة . 63 - سالت أبا داود عن بدر بن حليل ، فقال : ثقة . قال أبو عبيد : كذا قال .

[ 167 ]

وقال غيره : خليل . 64 - قلت لابي داود : جحدب بن جرعب ؟ قال : روى عنه سفيان الثوري . 65 - سالت أبا داود عن بزيع صاحب الضحاك ، فقال : ليس بشئ . قال أبو داود : سمعت يحيى بن معين : قال كان كلما قيل له من شئ قال : سمعت الضحاك . 66 - قلت لابي داود : سيف بن هارون ؟ قال : ليس بشئ .

[ 168 ]

67 - وأخوه ليس بشئ . 68 - سمعت أبا داود يقول : أبو عطية الوادعي ، مالك بن عامر الهمداني . 69 - قلت لابي داود : أبو إياس البجلي ؟ قال : عامر بن عبدة . قيل من روى [ 55 / أ ] عنه ؟ / قال : المسيب بن رافع . 70 - قلت لابي داود : أبو الزنباع ؟ قال : صدقة بن صالح .

[ 169 ]

71 - قلت لابي داود : أبو ثابت أيمن بن ثابت ؟ قال : لا باس به . 72 - قلت لابي داود : عمران بن مسلم بن رياح ؟ قال : روى عنه مسعر وسفيان . 73 - قلت لابي داود ، عمران بن مسلم ، صاحب سويد بن غفلة ؟ قال : هذا الجعفي ، وهذا آخر . 74 - قال : وعمران القصير هو ابن مسلم . قلت : كيف هو ؟ قال : حدث عنه يحيى القطان ، ثقة . 75 - سالت أبا داود عن أبي بردة الذي يحدث عنه أحمد بن يونس الشيوخ فوهاه جدا . 76 - سالت أبا داود عن علي بن عابس فقال : سمعت يحيى بن معين يقول :

[ 170 ]

هو ضعيف . 77 - سالت أبا داود عن صاعد مولى الشعبي ، فقال : ضعيف . 78 - قيل لابي داود : الاصبغ بن نباتة ليس بثقة ؟ قال : بلغني هذا عن يحيى بن معين . 79 - قيل لابي داود : يحيى بن أيوب البجلي ؟ قال : ثقة . 80 - قيل لابي داود : سمع الحكم من أبي جحفية ؟ قال : نعم . 81 - قلت لابي داود : ما اسم التميمي ؟ قال : أربدة .

[ 171 ]

82 - سالت أبا داود عن غياث بن إبراهيم . قال : غير ثقة ولا مامون . 83 - قيل لابي داود : ابن أبي الحارث ، حدث عن أبيه عن علي ؟ قال : لا أعرفه . 84 - قلت لابي داود : الحارث بن حصيرة ؟ قال : شيعي صدوق . روى عنه سفيان الثوري . وقال جرير الرازي : كان يصر من التشيع على أمر عظيم . فإذا قال جرير هذا ، وجرير وتشيعه ! . 85 - سمعت أبا داود يقول : خرج جرير البجلي من الكوفة عند فتنة علي / [ 55 / ب ]

[ 172 ]

فنزل قرقيسياء . وعدي بن حاتم ، خرج من الكوفة لما قتل عثمان . وقالا : لا نقيم ببلد يسب فيه عثمان . 86 - وسمعت أبا داود يقول : حصين بن عبد الرحمن الذي حدث عنه سفيان وشعبة هو سلمي ، ختن منصور ، أخت منصور كانت إمراته ، وكان بالمبارك ، صار إليهم لمصاهرة كانت بينه وبين العوام بن حوشب . 87 - وحصين بن عبد الرحمن الحارثي ، حدث عنه حجاج بن أرطاة . روى عن الشعبي عن الحارث عن علي عشرة أحاديث . 88 - وحصين بن عبد الرحمن النخعي حدث عنه حفص . 89 - وحصين بن عبد الرحمن بن عمرو بن سعد بن معاذ ، روى عنه

[ 173 ]

محمد بن إسحاق وغيره . فسالت أبا داود عنه ، فقال : حسن الحديث . 90 - سمعت أبا داود يقول : روى عاصم ومسعر عن أبي العدبس . قال أبو عبيد : اسمه منيع . 91 - سمعت أبا داود يقول : شريك ثقة يخطئ على الاعمش ، زهير وإسرائيل فوقه . 92 - وسمعت أبا داود يقول : إسرائيل أصح حديثا من شريك . 93 - وسمعت أبا داود يقول : أبو بكر بن عياش بعد شريك . 94 - وقال أبو عبيد : سمعت أحمد بن عمار بن خالد يقول : سمعت

[ 174 ]

سعدويه يقول : لابراهيم بن محمد بن عرعرة : ارو هذا ، أنا سمعت عبد الله بن المبارك يقول : شريك أعلم بحديث الكوفة من سفيان . 95 - سمعت أبا داود يحدث من حفظه قال : ثنا أبو خيثمة المصيصي ، قال [ 56 / أ ] سمعت عيسى بن يونس / يقول : سمعت شعبة يقول : إنما سمع أبو إسحاق من الحارث أربعة أحاديث . 96 - سمعت أبا داود يقول : كان ابن فضيل شيعيا محترقا . 97 - سمعت أبا داود يقول : شعبة لم يحدث عن أبي يحيى القتات ، وحدث عنه سفيان .

[ 175 ]

98 - وسمعت أبا داود يقول : كانت لابي بكر بن عياش صولة . مر به عمار الدهني فقال له : تعال هاهنا ، أأنت سمعت من سعيد بن جبير ؟ فقال : له قال : اذهب بسلام . قال : وربما صلى عاصم حتى أدعو الله عليه . قال أبو داود : نا حمزة بن نصير ، نا أبو بكر بن عياش ، قال قلت للمغيرة : يا كذاب ، كم سمعت من إبراهيم ؟

[ 176 ]

99 - سالت أبا داود عن زياد بن أبي مسلم ، فقال : الفراء ، ثقة . 100 - سمعت أبا داود يقول : عنبسة القطان ثقة . 101 - وعنبسة قال الري ثقة . 102 - وعنبسة أخو يحيى بن سعيد ثقة ثقة . 103 - وعنبسة الوراق ثقة .

[ 177 ]

104 - عنبسة ابن سعيد ، ويحيى ابن سعيد ، وعمرو ابن سعيد . 105 - الزهري روى عن عنبسة بن سعيد ويحيى بن سعيد . 106 - عنبسة صاحب الالواح ثقة . 107 - عنبسة بن مهران الحداد ، روى عنه أبو عاصم ، ليس بشئ ، يحدث في القدر : " آخر الكلام في القدر " .

[ 178 ]

108 - سمعت أبا داود يقول : يونس بن بكير ليس هو عندي بحجة . ويونس سمع من محمد بن إسحاق بالري . 109 - وزياد بن الطفيل البكائي سمع من ابن إسحاق بالري . 110 - / سالت أبا داود عن دلهم بن صالح ، فقال : ليس به باس . 111 - سمعت أبا داود يقول : سلمان بن ربيعة الباهلي ، قد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وما أقل ما روى . وكان سلمان يقود الجيوش أيام عمر ، وقتل ببلنجر ،

[ 179 ]

يعني سلمان بن ربيعة . 112 - سمعت أبا داود يقول : الاعمش يخطئ على أبي إسحاق في أحاديث . 113 - سمعت أبا داود يقول : عبد الله بن عطاء كوفي حدث عنه أبو إسحاق ، وسفيان ، وزهير . وقال قوم ، بصري . 114 - سئل أبو داود عن معاوية بن هشام ، ويحيى بن آدم ، فقال : يحيى واحد الناس . 115 - سمعت أبا داود يقول : يونس بن بكير ليس هو عندي حجة ، ياخذ كلام ابن إسحاق فيوصله بالاحاديث .

[ 180 ]

116 - سمعت أبا داود ذكر أبا حمزة الثمالي ، فقال : جاءه ابن المبارك فدفع إليه صحيفة فيها حديث سوء في عثمان ، فرد الصحيفة على الجارية وقال : قولي له قبحك الله وقبح صحيفتك . 117 - سمعت أبا داود يقول : كان زهير يحدث عن رجل ، يعني أخاه . وكان لا يعتد بحديج . وقال مرة : كان لا يرضى حديجا . 118 - وسئل أبو داود عن زياد البكائي فقال : سمعت أحمد قال : كان صدوقا . وكان يحيى بن معين يضعفه ، وسمع منه . وأحمد لم يسمع منه .

[ 181 ]

119 - قال أبو داود : قال عيسى عن أبي سفيان المعمري : قال : رايت سفيان / ومعمرا يتذكران بينهما ، فقال : كان معمر أكبر من سفيان بسنة . 120 - سمعت أبا داود يقول : الاوزاعي أسن من سفيان الثوري . الاوزاعي ولد عام فتحت طوانة سنة ثمان وثمانين . وسفيان ولد سنة خمس وتسعين . قال الحسن بن صالح : بيننا وبين سفيان خمس سنين . ولدنا سنة مائة . 121 - سالت أبا داود عن علي بن زيد ، وابن . . . . . .

[ 182 ]

عقيل ، [ فقال : ] قال سفيان بن عيينة : كان ابن عقيل سيئ الحفظ ، كرهت أن ألقنه . 122 - سمعت أبا داود يحدث بحديث عن حجاج الاعور ، عن شعبة ، عن موسى . قال : قال يحيى بن معين : موسى بن سروان ثقة . وقال ابن سواء : ابن ثروان . وكان ابن سواء يطلب الحديث مع أبي عبيدة الحداد . 123 - سمعت أبا داود يقول : سفيان ، وشعبة أرسلا عن أبي إسحاق عن عمرو بن ميمون أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتعوذ من خمس . وأسنده إسرائيل ، ويونس بن أبي إسحاق : عن أبي إسحاق ، عن عمرو بن ميمون

[ 183 ]

عن عمر . 124 - سالت أبا داود عن غياث بن إبراهيم ، فقال : كذاب . 125 - وسمعت أبا داود يقول : قائد الاعمش ، عنده أحاديث موضوعة . 126 - سالت أبا داود عن إبراهيم بن هراسة ، فقال : كان يضع الحديث . 127 - سمعت أبا داود ذكر ابن عائشة فقال : غير ثقة ولا مامون .

[ 184 ]

128 - قال أبو / داود : نا علي بن سهل الرملي ، ثنا الفريابي ، عن سفيان ، عن عقبة بن العيزار . قال أبو داود : وهو ابن أبي العيزار . وكذا قال سفيان . 129 - سالت أبا داود عن الحكم بن فضيل ، فقال : ثقة . 130 - قلت لابي داود هشيم عن أبي إسحاق ، عن أبي قيس ، عن هذيل قال : قال عبد الله : ما أبالي ذكري مسست أو أنفي ، من أبو إسحاق ؟ قال : الشيباني . فرددت عليه . فقال : الشيباني .

[ 185 ]

131 - سئل أبو داود عن جهم ، عن إبراهيم . فقال : روى منصور عن جهم . وروى عنه أشعث بن سوار . فقلت : هو من أصحاب إبراهيم ؟ فقال : لا أدري . منصور لا يروي إلا عن كل ثقة . 132 - سالت أبا داود عن الهيثم بن خالد الجهني ، فقال : ثقة كتبت عنه [ سنة ] خمس وثلاثين . 133 - سئل أبو داود عن الحارث العكلي فقال : ثقة ثقة لا تسال عنه . قلت : إن شعبة يتكلم فيه . فقال : بحال القياس . 134 - سمعت أبا داود يقول : ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة من التابعين جندب العلقي ،

[ 186 ]

وأويس القرني ، وزيد بن صوحان .

[ 187 ]

وسمعت أبا داود يقول : قطعت يده يوم اليرموك - يعني زيد بن صوحان - وقتل يوم الجمل مع علي رضي الله عنه . 135 - وجندب بن عبد الله البجلي له صحبة . 136 - سليمان بن صرد ، قتل في التوابين يوم خازر .

[ 188 ]

137 - سمعت أبا / داود يقول : أم داود الوابشية هي أم خصيب الجحدرية . قال عبد السلام بن حرب الملائي : حدثتني أم خصيب الجحدرية . 138 - ذكر أبو داود يحيى بن يمان وذكر شيئا من خطئه فقال : ثنا محمد بن الصباح ، ثنا يحيى بن يمان عن مسعر ، عن عبد الملك بن ميسرة ، عن النزال بن سبرة ، عن عبد الله ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن عمر لمن أهل الجنة " . قال أبو عبيد : الحديث عن معاذ فجعله عن عبد الله . 139 - سمعت أبا داود يقول : كان عند إبراهيم بن موسى الرازي حديث بخط ابن إدريس فحدث به ، فانكروا عليه ، فتركه .

[ 189 ]

140 - قال أبو داود : سمعت الحسن بن علي ، قال : سمعت النفيلي قال : كان عيسى بن يونس إذا حدث بحديث : " يملك هذه الامة اثنا عشر خليفة " . قال : قد مضى من هؤلاء خمسة : أبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلي ، وعمر بن عبد العزيز . 141 - سئل أبو داود عن عبيد الله بن أبي حميد ، فقال : ضعيف . 142 - قال : وبلغني عن يحيى بن معين قال : لا يحل أن يكتب [ عن ] عمرو بن شمر . 143 - سالت أبا داود عن ضعفة شيوخ سفيان فقال : جابر الجعفي ،

[ 190 ]

وأبان بن أبي عياش ، وأبو هارون العبدي ، ومحمد بن سالم ، وعبيدة يعني ابن معتب ، وحبيب بن حسان . 144 - قال يحيى بن سعيد : كنى لي سفيان وقال : ثنا سليمان بن . . . . . .

[ 191 ]

قسيم / يعني : ابن يسير . 145 - سالت أبا داود عن الهيثم بن حبيب ، قلت : يتقدم عبد الملك بن حبيب ؟ قال : نعم . وقد روى شعبة عنهما . 146 - سالت أبا داود عن نضر الخزاز . قال : لا يروى عنه ، أحاديثه بواطيل . قال : وقال لي عثمان بن أبي شيبة : كان ابنه أيضا كذابا . 147 - قلت لابي داود : مطرف بن طريف سمع من الضحاك ؟ قال : لا ادري .

[ 192 ]

148 - سمعت يعني أبا داود قال : أبو حازم الاشجعي سلمان مولى عزة . 149 - وسمعت أبا داود يقول : عبيدة الضبي ابن معتب . 150 - سالت ابا داود عن صدقة بن المثنى ، فقال : ثقة كوفي . 151 - سالت أبا داود عن محمد بن عبد الله المرادي الذي حدث عنه شريك . فقال : لا باس به . 152 - سئل أبو داود عن فطر ، فقال : سمعت أحمد بن عبد الله بن يونس قال : كنا نمر على فطر وهو مطروح لا نكتب عنه . 153 - قال أبو داود : سمعت أحمد بن يونس قال : مات الاعمش وأنا ابن أربع عشرة سنة . ورايت أبا حنيفة رجلا قبيح الوجه . ورايت ابن أبي ليلى يقضي

[ 193 ]

خارجا من المسجد في الحذائين كراهية الحيض أن يدخلن المسجد . ورايت مسعرا وبين عينيه سجادة . قال أبو داود : ولد أحمد بن يونس سنة أربع وثلاثين ومائة . 154 - سئل أبو داود عن هني بن نويرة فقال : كوفي كان من العباد . روى إبراهيم / عنه . 155 - سمعت أبا داود يقول : بقي الحجاج بعد قتل سعيد بن جبير اثنين وأربعين يوما . قال أبو داود : وانكر عقله حيث قتل سعيد بن جبير .

[ 194 ]

156 - وسمعت أبا داود يقول : مات إبراهيم والحجاج ، وقتل سعيد بن جبير في سنة واحدة وهي خمس وتسعين . 157 - وسمعت أبا داود يقول : سماك بن حرب عن أبي صالح . أبو صالح : باذام . 158 - سئل أبو داود عن أبي صالح الحنفي ، قال : يقال طليق بن قيس ، وقوم قالوا : أخو طليق بن قيس . 159 - قيل لابي داود : أشعث بن سوار عن ابن . . . . .

[ 195 ]

زياد ؟ قال : لا أعرفه . 160 - سمعت أبا داود قال : قطع الحجاج يده ورجله ، وصلبه . يعني أبا صالح . قال أبو داود : وحدثني الثقة عن ابن فضيل ، عن إبراهيم بن أبي حنفية قال : رايت ماهان الحنفي حيث صلبه الحجاج فجعل يسبح حتى عقد على تسع وعشرين ، فطعن وهو على تلك الحال فرأيته بعد شهر عاقدا عليها . قال إبراهيم : وكنا نؤمر بالحرس عند خشبته فنرى عنده الضوء . قال أبو داود : قال عمار الدهني : رايت ماهان حين صلب فقال : إني لارغب بك عن هذا المكان ، اذهب . وسئل سفيان عن الرجل يقتل أيمد رقبته ؟ فقال : قال ماهان : احملوني أي على

[ 196 ]

الخبشة . قال : وقال الحجاج لابي صالح [ زرعتم . قال : حرثنا . قال : فقال له ابن أبي مسلم : اقتله فانه خارجي ] . / قال أبو عبيد : هكذا وجدت هذا الحرف عندي . 161 - سمعت أبا داود يقول : أدخل مغيرة بينه وبين إبراهيم نحو عشرين رجلا . ومنصور أدخل بينه وبين إبراهيم جماعة . وابن عون أدخل بينه وبين ابن سيرين بضعة عشر نفسا . 162 - سمعت أبا داود يقول عمي أبو معاوية وله أربع . . .

[ 197 ]

سنين . قال : فاقاموا له ماتما . ومغيرة كان أعمى . وكيع كان أعور . وابن عيينة كان أعور و وأبو عبد الرحمن أعمى . والمسيب بن رافع أعمى . قال : وعبيد الله بن عبد الله أعمى .

[ 198 ]

وحارثة بن النعمان ، وعبد الله بن عباس ، وأبو سفيان بن حرب ، وجابر بن عبد الله ، وحسان بن ثابت ، وكعب بن مالك ، وابن أم مكتوم ، وعتبان بن مالك ، وأبو قحافة ، والعباس بن . . . . . . .

[ 199 ]

عبد المطلب ، هؤلاء ذهبت أبصارهم . قلت لابي داود : عقيل بن أبي طالب ؟ قال : لا أدري . 163 - سمعت أبا داود يقول : أشعث بن سليم بن أسود ثقة ، حدث عنه شعبة وسفيان . 164 - قلت لابي داود : أبو عطية الوادعي قال : عمرو بن أبي جندب ثقة .

[ 200 ]

165 - وسمعت أبا داود يقول : كان عمرو بن مرة قد عمي . 166 - سالت أبا داود عن ورقاء وشبل في ابن أبي نجيع . فقال : ورقاء صاحب سنة إلا أن فيه إرجاء ، وشبل قدري . 167 - / سالت أبا داود عن عمرو بن خالد ، وقال : ليس بشئ . قال وكيع : كان جارنا فظهرنا منه على كذب فانتقل . قلت : كان واسطيا ؟ قال : نعم . 168 - سمعت أبا داود يقول : هلال الوزان هو هلال بن أبي حميد . ويقال

[ 201 ]

له : هلال الصيرفي . وأظن بعضهم قد قال : هلال الجهبذ . وهلال لا باس به . حدث عنه سفيان ، وشعبة ، وزايدة . وقال ابن عيينة : رايت هلالا الوزان يملي على زايدة حديثا ومعه سفيان ، زائدة يكتب ، وسفيان لا يكتب . قال أبو داود : نا حامد ، سفيان ، قال : كان هلال الوزان شيخا قد كبر ، كان يكتب على البدر في كل شهر بعشرة دراهم . 169 - سمعت أبا داود يقول : أبو حازم نبتل ، روى عنه إسماعيل بن أبي خالد . 170 - قلت لابي داود : أبو حازم حدث عنه سفيان الثوري ؟ فقال : ميسرة بن حبيب . قلت : ثقة ؟ قال : هو معروف .

[ 202 ]

171 - سمعت أبا داود قال : الشعبي سمع من أم سلمة . وأم سلمة ماتت آخر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم . وقيل : صفية ماتت آخر هن . 172 - سمعت أبا داود يقول : كان وكيع يحدثهم حتى يفرون . قال : وقال لي أبو قدامة : جئت إلى وكيع فقال : من أين ترى ؟ فقال يحيى بن معين : فر من البحر . 173 - سمعت أبا داود ذكر ابن جحادة / فقال : كل لا ياخذ إلا عن كل وأثنى عليه . 174 - سمعت أبا داود يقول : ضرب أبو إسحاق الفزاري . . . . . . . . .

[ 203 ]

بالسياط وأدير عليه . 175 - سئل أبو داود : عن أفلت ، فقال : كوفي روى عنه سفيان . سمعت يحيى بن معين يقول : أفلت وفليت واحد . 176 - قال أبو داود : قال علي : قيل لوكيع بعبادان : منصور عن إبراهيم في الحمر للمضطر . فقال : اجعل مكان منصور بردا ، . . . . . . .

[ 204 ]

ومكان إبراهيم مكحولا ، ثم تخوف بعد . 177 - سمعت أبا داود يقول : كان ابن المبارك ناقد وكيعا قبل أن يموت بعشرين سنة فكان لا يكلمه . قلت : حدث عنه ؟ قال : لا . 178 - سئل أبو داود عن عنبسة بن عبد الواحد القرشي . قال : سمعت محمد بن عيسى يقول : كنا نرى أنه من الابدال حتى سمعنا أن الابدال من الموالي . ثنا أبو داود ، نا محمد بن عيسى ابن الطباع ، نا ابن فضيل ، عن أبيه ، عن الرحال بن سالم ، عن عطاء قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الابدال من الموالي ولا يبغض الموالي إلا منافق " .

[ 205 ]

179 - سمعت أبا داود يقول : حجر دفن في قيوده . 180 - سالت أبا داود عن الحكم بن فضيل ، فقال : ثقة كوفي . 181 - سمعت أبا داود يقول : عبيدة بن حميد ، كوفي معلم . 182 - وسمعت أبا داود يقول : إسماعيل / بن عبد الملك بن أبي الصفيراء ليس بذاك .

[ 206 ]

183 - سالت أبا داود عن عبد الرحيم بن سليمان فقال : ثقة كوفي . 184 - سمعت أبا داود قال : مسعر صاحب شيوخ ، روى مسعر عن مائة لم يرو عنهم سفيان . 185 - قيل لابي داود : عبد الله بن خالد العبسي روى عن سفيان ؟ قال روى عنه الاعمش . 186 - فقلت لابي داود : محمد بن كثير الذي يحدث عن ليث ؟ قال : سمعت يحيى بن معين يقول : ليس به باس . وسمعت أحمد بن حنبل يقول : مزقنا

[ 207 ]

حديثه . 187 - سالت أبا داود عن فايد أبي الورقاء ، قال : ليس بشئ 188 - قلت لابي داود : عطاء أبو محمد ، روى عنه الحسن بن صالح ؟ قال : روى حديثا . 189 - قلت لابي داود : سعيد بن عبيد الطائي أله أخ ؟ قال : عقبة بن عبيد أبو الرحال الطائي .

[ 208 ]

190 - سمعت أبا داود وذكر معضدا ، قال : هما اثنان : معضد اليماني ، ومعضد العجلي . وهو من أصحاب عبد الله . 191 - سمعت أبا داود يقول : روى منصور بن المعتمر عن زهير الاعمى ، وهو من ثقات الناس ، يعني زهيرا . 192 - سمعت أبا داود يقول : أبو اسحاق السبيعي عمرو بن أبي عمرو ، أبوه عبد الله ، أبو عمرو . 193 - قلت لابي داود : حدث أبو شهاب عن الاعمش عن خيثمة عن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن / بيع المحفلات . فقال : هذا موقوف . الناس كلهم أوقفوه .

[ 209 ]

194 - قلت لابي داود : محمد بن أبان ؟ قال : ضعيف . قلت : هو الجعفي ؟ قال : محمد بن أبان بن صالح كان بينه وبين حسين الجعفي ختونة . 195 - سالت أبا داود عن المنهال بن خليفة . قال : جائز الحديث . 196 - قيل لابي داود : شعبة عن عبد الرحمن بن سعيد ؟ قال : ابن سعيد بن وهب ، وسعيد الذي حدث عنه أبو إسحاق . 197 - قال أبو داود : قال أحمد بن حنبل : ما كتبت عن أحد ما كتبت عن

[ 210 ]

وكيع . 198 - سالت أبا داود عن إبراهيم [ بن حميد ] بن عبد الرحمن الرؤاسي ، فقال : ثقة . 199 - سالت أبا داود عن يزيد ين المقدام بن شريح ، فقال : ليس به باس . 200 - سالت أبا داود عن حنظلة القاض . قال : ابن عبد الرحمن ، حدث عنه أبو نعيم . 201 - قلت لابي داود : عيسى الحناط ، ابن من ؟ قال : ابن ميسرة .

[ 211 ]

202 - سمعت أبا داود : جعفر بن أبي ثور . قال : جده جابر بن سمرة . 203 - سالت أبا داود عن حبيب بن أبي العالية ، فقال : ثقة . 204 - سالت أبا داود : سمع الحكم عن عاصم بن ضمرة ؟ فقال : قال أبو الوليد : ما أرى سمع الحكم من عاصم بن ضمرة . يعني هشاما الطيالسي . 205 - سمعت أبا داود يقول : أبو ليلى الكبير داود . / وأبو ليلى الصغير عبد الله بن ميسرة .

[ 212 ]

206 - قلت لابي داود : أبو مالك صاحب حصين اسمه غزوان ؟ قال : نعم . 207 - سالت أبا داود عن عبد الغزيز بن سياه ، فقال : ثقة . 208 - سالت أبا داود عن عبد الجبار بن العباس ، فقال : ليس به باس . يقال له : الشبامي . وسمعت أبا داود قال مرة أخرى : قال : أراه من الشيعة . قلت له يتقن ؟ 209 - سالت أبا داود عن عقبة بن أبي صالح ، فقال : مشهور ليس به باس . 210 - سمعت أبا داود يقول : خالد بن عمرو السعيدي . . . . . . .

[ 213 ]

ليس بشئ . 211 - سالت أبا داود عن خالد بن عمرو أبي مالك الخير ، فقال : هو ثقة ، وهو زيدي . 212 - سالت أبا داود عن أبي إدريس الاودي من أصحاب علي . قال : اسمه : إبراهيم بن أبي حديد . 213 - سالت أبا داود عن السري بن إسماعيل ، فقال : ليس بشئ

[ 214 ]

214 - قلت لابي داود : عطاء بن أبي مروان الاسلمي ؟ قال : معروف روى عنه مسعر . 215 - سالت أبا داود عن منصور بن حيان ، فقال : كوفي وكانه حمده . 216 - سالت أبا داود عن سيف بن عمر الضبي ، قال : ليس بشئ . 217 - قلت : سيف ابن أخت سفيان الثوري ؟ قال : كذاب . 218 - قلت لابي داود : سعيد بن جبير سمع عمرو بن حريث ؟ قال : نعم .

[ 215 ]

219 - قلت لابي داود : الشعبي سمع من عائشة ؟ قال : نعم . 220 - سالت أبا داود / عن عبد الحميد بن الحسن الهلالي ، حدث عنه أبو كامل الجحدري . قال : كان علي ابن المديني يضعفه ، وكان أحمد بن حنبل ينكره . أراه كوفيا . 221 - قلت لابي داود : سماك بن حرب عن أبي صالح ، من أبو صالح ؟ قال : باذام . قلت : إنك سئلت عنه منذ أيام فقلت : ذكوان . قال : إن كنت قلت فقد أخطات . هو باذام . هو باذام . 222 - سئل أبو داود عن إسماعيل بن سبيع ، فقال : ثقة إلا . . . . .

[ 216 ]

أنه كان بيهسيا يرى راى الخوارج . 223 - سمعت أبا داود يقول : قال عبد الملك بن عمير : قد رايت أبا موسى . 224 - قلت لابي داود : أبو صالح الذي حدث عنه كامل بن العلاء عن أبي هريرة ، فقال : هذا أبو صالح مولى ضباعة . 225 - سئل أبو داود عن مسهر بن عبد الملك حدث عن الاعمش ، فقال : أما الحسن بن علي الخلال فرأيته يحسن عليه الثناء ، واما أصحابنا فرأيتهم لا يحمدونه . 226 - سمعت أبا داود يقول : صلى على سفيان الثوري ابن الابجر . كان هو

[ 217 ]

والحسن بن عياش بعبادان . فلما اعتل سفيان بعث إليهما . قلت : إن حماد بن مسعدة يقول : صلى عليه خالد بن الحارث . فقال : لا ، خالد بن الحارث رجل من بني تميم . هكذا قال . 227 - قلت لابي داود : جعفر بن الحارث أبو الاشهب ؟ قال : بلغني عن يحيى بن معين أنه / ضعفه . وقال يزيد بن هارون : إنه ثقة صدوق . 228 - قلت لابي داود : أبو الاشهب يروي عنه إسماعيل بن أبي خالد ؟

[ 218 ]

[ قال ] : سمع منه ابن إدريس ، دله عليه أبوه ، قال : فذهبت إليه فإذا شيخ فان . 229 - سمعت إبا داود يقول : إسماعيل بن سالم سمع من أبي صالح ذكوان ، ومن أبي صالح باذام . قيل : هذا يشتبه . قال : إن حديث هذا لا يخفى من حديث هذا . 230 - سمعت أبا داود يقول : عبيد الله أبو مسلم قائد الاعمش ليس بشئ . 231 - سالت أبا داود عن بشر بن عمارة صاحب أبي روق فقال : ضعيف .

[ 219 ]

232 - سمعت أبا داود يقول : قال شعبة : كان قد أخذ عليهم الوهم غير مسعر . قال : أبو داود : ومسعر قد خولف في أشياء . 233 - سئل أبو داود عن الوصافي فقال ليس بشئ . يعني : عبيد الله بن الوليد . 234 - قلت لابي داود : محمد الطبري ، حدث عن وكيع ؟ قال : ثقة . 235 - قلت لابي داود : سماك العبسي ؟ قال : كوفي ، حدث عنه سفيان . 236 - قلت لابي داود : مراسيل الشعبي أحب إليك أو مراسيل إبراهيم ؟ قال : مراسيل الشعبي .

[ 220 ]

237 - قلت لابي داود : مراسيل عطاء أو مراسيل مجاهد ؟ قال : مراسيل مجاهد ، عطاء كان يحمل عن كل ضرب . 238 - قلت لابي داود : مراسيل الحسن أو مراسيل / عطاء ؟ قال : مراسيل عطاء . 239 - قلت لابي داود : مراسيل الثوري ؟ قال : لا شئ ، لو كان عنده شئ لصاح به . 240 - قلت : مراسيل إبراهيم أو مراسيل أبي إسحاق ؟ قال : مراسيل إبراهيم . 241 - قلت : مراسيل إبراهيم أو مراسيل سعيد بن جبير ؟ قال : مراسيل سعيد . 242 - سالت أبا داود عن حديث يونس عن أبي معشر عن إبراهيم عن علقمة قال : دخلنا على عثمان فقال : خرج رسول الله صلى الله وعليه وسلم على فتية عزاب . فقال : هذا

[ 221 ]

خطا . الحديث حديث الاعمش وإبراهيم عن علقمة عن عبد الله . قلت ممن الخطا ؟ قال : من أبي معشر . 243 - قلت لابي داود : كان وكيع يقول في حديث بريدة : حجر ، ثم قال : حجير . قال أبو داود : سمعت أحمد بن حنبل يقول هذا . 244 - سمعت أبا داود : قال أحمد بن حنبل : خلف بن حوشب من أهل الكوفة .

[ 222 ]

245 - سمعت أبا داود يقول : قال رجل لسفيان : حدثنا حديث أبي الزعراء على ما سمعت . قال : سبحان الله ، على ما سمعت ! ولكنا لا نغير المعنى . 246 - وسمعت ابا داود ذكر ابا اسرائيل الملائي ، فقال : نا الحسن بن علي ثنا عفان ، قال : قال لي بهز : قال لي أبو اسرائيل الملائي - وكان رجل سوء - : عثمان - يعني - كفر بما انزل على محمد صلى الله عليه واله وسلم 247 - سمعت أبا داود يقول : يونس بن خباب كان له راي سوء ، زاد في حديث القبر - حديث زاذان - : وعلي وليي .

[ 223 ]

248 - وسمعت أبا داود يقول : قال عبد الرحمن بن مهدي : لا يحدث عن عثمان بن عمير / يعني أبا اليقظان . 249 - سمعت أبا داود يقول أبو عثمان النهدي : عبد الرحمن بن مل كوفي انتقل إلى البصرة حين قتل الحسين رضي الله عن ، وكان عريفا بالبصرة . قال : لا أساكنكم بعد قتل الحسين . 250 - قيل لابي داود : سمع مسروق من عمر ؟ قال : نعم . 251 - قلت لابي داود : سمع ربعي بن حراش من عمر ؟ قال : نعم . مجالد عن الشعبي عن ربعي قال : قدمنا على عمر . 242 - قيل لابي داود : كان زهير بن معاوية يتشيع ؟ قال : ما خالف أحد زهيرا إلا اتهمته نفسه . قال أبو داود : قيل ليحيى : من أفضل من رايت ؟ قال : زهير بن معاوية .

[ 224 ]

253 - سالت أبا داود عن زهير وإسرائيل في أبي إسحاق ، فقال : زهير فوق إسرائيل بكثير كثير . 254 - سمعت أبا داود يقول : يونس بن خباب شتام لاصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال أبو داود : وحدثني من سمع عليا قال : لا أحدث عنه حتى أتوسد يميني . قال أبو داود : وقد رايت أحاديث شعبة عنه مستقيمة . وليست الرافضة كذلك . 255 - سئل أبو داود عن تميم بن طرفة فقال : ثقة مامون ، سمع من عدي بن حاتم ومن جابر بن سمرة . 256 - سمعت أبا داود قال : سمعت أحمد بن حنبل يقول : نسب لنا هشيم مرة سيار أبا الحكم فقال : سيار بن أبي سيار . قال أبو داود : وقال غيره : سيار بن وردان العنزي . 257 - سالت أبا داود عن إسماعيل بن بنت السدي فقال / صدوق في

[ 225 ]

الحديث ، وكان إسماعيل يتشيع ، يعني ابن بنت السدي ، وسمعته يقول : قتل ابن الزبير خمسين ألف مسلم . 258 - سمعت أبا داود يقول : حدث سفيان الثوري عن أبي إسرائيل باليمن . 259 - سمعت أبا داود سئل عن عيسى الخياط ، فقال : متروك الحديث . 260 - سالت أبا داود عن حديث زهير عن أبي اسحاق عن أبي صالح عن أبي هريرة : الامام ضامن . قال : لم يسمعه أبو إسحاق من أبي صالح . 261 - سمعت أبا داود يقول : مسحاج بن موسى . . . .

[ 226 ]

وسماك بن موسى ثقتان ، روى مغيرة عن مسحاج ، وروى جرير عن سماك . 262 - سئل أبو داود عن عبيدة الضبي فقال : كان يحيى القطان لا يحدث عنه . 263 - سمعت أبا داود يقول : مسلم الاعور ابن عبد الله . قال أبو داود : وبلغني عن علي : أنه هو مسلم بن كيسان . قال أبو داود : ومسلم الاعور ليس بشئ .

[ 227 ]

264 - قلت لابي داود : كان أبو حنيفة يرى السيف ؟ قال : نعم . وقال : قبر أبو حنيفة ببغداد بمقبرة الخيزران . 265 - سمعت أبا داود يقول : معضد وسلمان بن ربيعة قاما يوم الجيش في وجوه الناس . 266 - وسمعت أبا داود يقول : مسروق بن الاجدع كان أبوه أفرس فارس باليمن . ومسروق ابن أخت عمرو بن معدي كرب ، وعمرو خاله . 267 - وإبراهيم بن محمد بن المنتشر ابن أخت مسروق . ومسروق خاله . 268 - سالت إبا داود عن خالد / بن نافع فقال : . . . . [ 65 / أ ]

[ 228 ]

متروك الحديث . 269 - سالت أبا داود عن النضر بن منصور فقال : لا أعرفه . 270 - سمعت أبا داود يقول : مات الحكم وسفيان ابن تسع عشرة سنة . مات الحكم سنة أربع عشرة . وولد سفيان سنة خمس وتسعين . 271 - وسمعت أبا داود يقول : إنما سمع يزيد بن زريع وابن علية من سفيان الثوري حين قدم البصرة على يونس هاربا وسفيان [ لم يلق ] أيوب بالبصرة ، قدم البصرة بعد موت أيوب وإنما لقي أيوب بمكة .

[ 229 ]

272 - سمعت أبا داود يقول : تحول جرير بن عبد الله فنزل قرقيسيا . 273 - وسمعت أبا داود يقول : أبو يعفور الكبير وقدان . وأبو يعفور الصغير : عبد الرحمن بن عبيد بن نسطاس . 274 - قلت لابي داود : كان أبو بكر بن عياش عثمانيا ؟ قال : نعم . 275 - قلت : وابن إدريس ، وزائدة ، ومالك بن مغول ؟ قال : هؤلاء يقدمون أبا بكر وعمر . 276 - قلت لابي داود : إن قوما زعموا أن الشعبي كان يتشيع . قال : معاذ الله . هو القائل : " لو كانت الشيعة من الطير " . 277 - سمعت أبا داود يقول : أبو حنيفة خير من ألف مثل عمرو بن عبيد .

[ 230 ]

278 - سالت أبا داود عن امراة أبي إسحاق السبيعي . قال : عالية بنت أيفع وأبو إسحاق يحدث عنها . 279 - سئل أبو داود عن مختار بن فلفل ، قال : ليس به باس . 280 - سئل أبو داود عن علي بن عابس فقال : سالت يحيى بن معين عن علي بن عابس فقال : ضعيف . 281 - سئل أبو داود عن إبراهيم بن عيينة ، وعمران بن عيينة ، ومحمد بن عيينة فقال : كلهم . . . . . .

[ 231 ]

صالح وحديثهم قريب من قريب . 282 - سئل / أبو داود عن الحكم بن ظهير فقال : لا يكتب حديثه . 283 - سمعت أبا داود يقول : [ كان عند ] ابن عيينة عن داود الطائي حديث واحد . وكان عند ابن علية عنه تسعة أحاديث . 284 - وسمعت أبا داود يقول : دفن داود الطائي كتبه . ودفن أبو أسامة كتبه فما أخرجها وكان بعد ذلك يستعير الكتب . ودفن أبو إبراهيم الترجماني كتبه .

[ 232 ]

285 - سمعت أبا داود يقول : أبو إسحاق الفزاري من ولد عيينة بن بدر . 286 - سالت أبا داود عن حديث إبراهيم عن الاسود عن عائشة : " لا يزال المظلوم يدعو على الظالم " . قال هذا رواه أبو حمزة ، وأبو حمزة ضعيف . 287 - قال أبو داود : سمعت نصر بن علي يقول : سمعت أبا أحمد يقول : ما أبالي لوضاع كتاب شريك وسفيان وكان يحفظه .

[ 233 ]

قال أبو داود : ورئي أبو أحمد عند قبيصة يشفع . 288 - قيل لابي داود : سمع يونس من أبي بردة ؟ قال : نعم . 289 - سالت أبا داود عن عبد العزيز بن حكيم الذي حدث عنه إسرائيل فقال : ثقة . روى عنه سفيان الثوري . 290 - سالت أبا داود عن الجهم بن أبي الجهم فقال : مستقيم الامر . 291 - سمعت أبا داود يقول : محمد بن خالد الضبي لم يرو عنه شعبة . 292 - سمعت أبا داود وذكر إسماعيل بن زكريا الخلقاني فقال : كان / [ 66 / أ ] ثقه

[ 234 ]

293 - وسئل أبو داود عن اسم أبي الزعراء فقال : عمرو بن عمرو . 294 - قال أبو داود : سمعت عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي قال : أودعت كتبي ابن الحماني فاخذها فنسخها . 295 - قال أبو داود : سمعت القعبني قال : كنا عند ابن عيينة فقالوا : هذا ابن الحماني . قال : هذا صاحب شريك ، وشعبة يقول : رفعني الله بشريك . 296 - وسمعت أبا داود ذكر يحيى بن يمان فقال : يخطئ في الاحاديث ويقلبها . 297 - سمعت أبا داود وذكر حماد الابح فقال : يخطئ كما يخطئ الناس .

[ 235 ]

298 - وسئل أبو داود عن المحاربي فقال : هو مثل حماد الابح . 299 - قيل لابي داود : سمع منصور بن المعتمر من ذكوان ؟ فقال : لا . روى عن المسيب بن رافع عن أبي صالح ذكوان . وروى حديثا واحدا عن أبي صالح باذام . 300 - وسمعت أبا داود يقول : طلب منصور الحديث قبل الجماجم والاعمش طلب بعد الجماجم . 301 - سالت أبا داود عن أبي يزيد الطحان ، حدث عن مكحول ، حدث عنه أحمد بن يونس ، فقال : شيخ كوفي . قال أحمد بن يونس : كان يكون عند مسجد سماك . وثنا أبو داود عنه بحديث .

[ 236 ]

302 - سمعت أبا داود يقول : حدث محمد بن عبيد الطنافسي عن عبيدالله بن عمر عن نافع عن ابن عمر أنه كان يضرب ولده على اللحن . فقال له [ 66 / ب ] رجل : لو أخذناك بهذا / لما رفعنا عنكك العصا . 303 - سالت أبا داود عن عنبسة بن سعيد الكوفي فقال : ثقة . 304 - سئل أبو داود عن أبي عقيل الثقفي فقال : عبد الله بن عقيل ثقة . 305 - سالت أبا داود عن علي بن هاشم بن البريد ، فقال : سئل عنه عيسى بن يونس فقال : أهل بيت تشيع وليس ثم كذب . قلت لابي داود : من ذكره . فقال : نا الحسن بن علي الحلواني . . . .

[ 237 ]

عن الحراني . 306 - سئل أبو داود عن المطلب بن زياد فقال : رايت عيسى بن شاذان يضعفه . 307 - سالت أبا داود عن القاسم بن مالك فقال : ثقة عمل للسلطان ، وكان يلبس شاسية . 308 - سئل أبو داود عن فضيل بن مرزوق فقال : ثنا الحسن بن علي ، نا

[ 238 ]

الشافعي قال : سمعت ابن عيينة يقول : فضيل بن مرزوق ثقة . عطية ، ما أدري ما عطية . 309 - سئل أبو داود عن عبثر فقال : ثقة ثقة . 310 - سمعت أبا داود ذكر كاملا أبا العلاء ، فقال : كان عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث عنه . 311 - سمعت أبا داود يقول : أبو المحياة يحيى بن يعلى . ويحيى بن يعلى آخر ، يقال له أبو زكريا . 312 - سالت أبا داود عن النضر بن إسماعيل البجلي ، فقال : تجئ عنه

[ 239 ]

مناكير . 313 - قلت لابي داود : عنبسة بن عمار عن ابن عمر ؟ قال : كوفي ثقة . 314 - سألت أبا داود عن رشدين / بن كريب ، ومحمد بن كريب ، فقال : [ 67 / أ ] سمعت يحيى بن معين يقول : ليس هما بشئ . 315 - سألت أبا داود عن يحيى بن سلمة بن كهيل فقال : ليس بشئ 316 - سألت أبا داود عن الوليد بن أبي ثور فقال : سمعت أحمد يقول : ما لي به ، ذاك الخير .

[ 240 ]

317 - سئل أبو داود عن أصحاب سفيان ، قال : سمعت يحيى وأحمد يقولان : أصحاب سفيان : يحيى ، وأحمد ، وعبد الرحمن ، ووكيع وأبو نعيم ، وابن المبارك ، والاشجعي . 318 - قال أبو داود ، وحدثني محمد بن يحيى قال : سمعت ابن داود يقول : كان الاعمش يكره أن يقال : الاعمش . 319 - سألت أبا داود عن روح بن مسافر فقال : قد ترك حديثه .

[ 241 ]

320 - سمعت أبا داود يقول : كان أبو داود الاعمى نفيع إذا قدم البصرة حدثهم عن زيد بن أرقم ، وعن البراء ، وإذا قدم الكوفة حدثهم عن أنس ، وأظنه قال عن عمران . 321 - سئل أبو داود : سمع حبيب بن أبي ثابت ابن عباس ؟ قال : كذا يقول أبو بكر بن عياش في حديثه . وقد سمع من ابن عمر : سألت ابن عمر عن الضالة . 322 - وسمعت أبا داود يقول : كان زهير بن معاوية لا يعتد بحديج يعني أخاه . 323 - سئل أبو داود عن حميد بن خوار ، فقال : ضعيف . 324 - سمعت أبا داود يقول : أبو الزعراء الذي حدث عنه عبد الرحمن بن

[ 242 ]

مهدي ، ويحيى بن يمان ، اسمه يحيى بن الوليد السنبسي . من طي ، قاله أبو عبيد . وأبو الزعراء عمرو بن عمرو ابن أخي أبي الاحوص . 325 - / وأبو الزعراء صاحب عبد الله بن مسعود ، عبد الله بن هانئ . 326 - وسمعت أبا داود يقول : قضى شريح أكثر من سبعين سنة . 327 - سئل أبو داود عن عبد الرحمن بن يزيد بن تميم فقال : هو السلمي متروك الحديث ، حدث عنه أبو أسامة وغلط في اسمه فقال : " انا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر السلمي " ، وكلما جاء عن أبي أسامة " حدثنا عبد الرحمن بن يزيد " فهو ابن تميم .

[ 243 ]

328 - سألت أبا داود عن مسعدة بن اليسع فقال : ليس بشئ كان من الكذابين . روى عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم في محجمة من صفر . 329 - وسمعت أبا داود ذكر أبا إسرائيل الملائي فقال : لم يكن يكذب ، ليس حديثه من حديث الشيعة ، وليس فيه نكارة . حدث عنه سفيان الثوري بحديث باليمن . وقال أبو عبيد : حدث عنه الثوري ، فقال : نا إسماعيل بن أبي إسحاق عن فضيل بن عمرو ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : " من أراد الحج فليتعجل " . حدث به باليمن .

[ 244 ]

330 - سئل أبو داود عن قطبة بن العلاء بن المنهال فقال : كان يثوب . قيل له : ثقة ؟ فسكت . 331 - سالت أبا داود عن الحكم بن هشام ، حدث عن عبد الملك بن عمير فقال : ليس به باس . 332 - سمعت أبا داود يقول : حميد بياع الملاءة ، روى عنه سفيان الثوري . 333 - سئل أبو داود عن عمرو بن ثابت فقال : من شرار الناس . ثم قال

[ 245 ]

أبو داود : عمرو بن ثابت ، وأبو إسرائيل ، ويونس بن خباب ليس في حديثهم / [ 68 / أ ] نكارة إلا أن يونس بن خباب زاد في حديث القبر : " وعلي وليي " . 334 - وسمعت أبا داود يقول : سالم بن أبي حفصة خشبي . وكان سالم يجئ إلى سفيان فيبدأ بفضائل أبي بكر ، فيقول سفيان : احذروه . 335 - سمعت أبا داود يقول : الكلبي في حديثه يعني يتهم .

[ 246 ]

336 - سئل أبو داود عن عصام بن قدامة ، فقال : ليس به بأس . 337 - سئل أبو داود عن أبي يحيى عن عبد الله بن عمرو فقال : لا يعرف له اسم ، أبو يحيى مولى عبد الله بن عمرو ، لا يعرف لابي يحيى اسم . حدث عن أبي يحيى هلال بن يساف . 338 - سمعت أبا داود يقول : حسين بن الاسود الكوفي . لا ألتفت إلى حكاياته أراها أوهاما .

[ 247 ]

339 - سئل أبو داود عن يحيى بن عبيد الله ، عن أبيه ، عن أبي هريرة . فقال : سألت أحمد بن حنبل : لم ترك يحيى بن عبيد الله ؟ فقال : أحاديثه مناكير ، وأبوه لا يعرف . قال أبو داود : سمعت يحيى بن معين يقول : ترك يحيى بن سعيد القطان يحيى بن عبيد الله ، وكان أهلا لذلك . 340 - سئل أبو داود عن ابن موهب عن عمه فقال : هو عبيد الله التيمي . 341 - سئل أبو داود عن أبي حازم صاحب أبي هريرة فقال : سلمان مولى عزة

[ 248 ]

وهو الاشجعي . 342 - وسئل أبو داود عن أبي يحيى الكوفي التيمي ، فقال ، شيعي . 343 - سئل أبو داود عن بكير بن عطاء ، فقال : ثقة ، حدث عنه سفيان وشعبة بحديث أصل من الاصول : " الحج عرفة " . 344 - / سألت أبا داود عن مطر الاسكاف فقال : مطر . وجعل يضحك . 345 - سألت أبا داود عن إسحاق بن يحيى بن طلحة ، فقال : ضعيف .

[ 249 ]

346 - وسمعت أبا داود يقول : سئل وكيع عن إسحاق بن يحيى بن طلحة ، فقال : طلحة بن يحيى ثقة . 347 - سألت أبا داود عن إسحاق بن يحيى بن طلحة مرة أخرى ، فقال : سمعت يحيى بن معين يقول : ليس بشئء 348 - سئل أبو داود عن بكير بن الاخنس فقال : سألت أبا خيثمة عن بكير بن الاخنس فقال : شيخ جائز الحديث . 349 - سألت أبا داود عن نصير بن أبي الاشعث فقال : لم أسمع إلا خيرا . 350 - سألت أبا داود عن حسين بن عيسى ، روى عن معمر عن الزهري ،

[ 250 ]

حدث عنه إسماعيل بن ابنة السدي ، فقال كوفي بلغني أنه ضعيف . 351 - سألت أبا داود عن غيلان بن جامع ، فقال : ثقة ، قاضي الكوفة . وقد حدث شعبة عن غيلان بن جامع أحاديث . وجاء غيلان بن جامع إلى أبي حصين ، فسأل رجل أبا حصين عن مسألة . فقال أبو حصين : أما ترى القاضي ؟ فقال : إنه أمرني . فقال : اسكت ، أما ترى القاضي . وجعل أبو داود يثني عليه . 352 - قيل لابي داود : كان سفيان تمنى صفين أن يشهدها . فقال : معاذ الله ، ثم قال : كيف وسفيان قال : ما زادت عليا الجمل وصفين فضيلة . فبلغ ذلك حسن بن صالح فقال : قل له أحدث بهذا عنك ؟ فقلت لسفيان : اصعد على المصطبة وناد بهذا نداء .

[ 251 ]

آخر الجزء الثاني من الاصل وأول الثالث منه / ويتلوه في ثالثه : أخبرنا الشيخ الاوحد الامام الحافظ أبو طاهر أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم السلفي الاصبهاني . أنا الشيخ أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار بن أحمد بن القاسم الصيرفي من أصل سماعه قال قرئ على أبي الحسن أحمد بن محمد بن أحمد بن منصور العتيقي . والحمد لله وحده وصلواته على سيدنا محمد نبيه وآله وسلامه .

[ 253 ]

الجزء الثالث من سؤالات أبي عبيد محمد بن علي بن عثمان الاجري أبا داود سليمان بن الاشعث بن إسحاق بن بشير بن شداد ابن عمرو السجستاني في معرفة الرجال وجرحهم وتعديلهم رواية أبي بكر محمد بن علي بن عدي بن علي بن زحر المنقري عن الاجري رواية أبي الحسن أحمد بن محمد بن منصور العتيقي كتابة عنه رواية أبي الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي سماعا عليه رواية الشيخ الفقيه الحافظ أبي طاهر أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم السلفي الاصبهاني رحمهم الله .

[ 255 ]

بسم الله الرحمن الرحيم ثقتي بالله وحده أخبرنا الشيخ الاوحد الامام الحافظ أبو طاهر أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم السلفي الاصبهاني : أنا الشيخ أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار بن أحمد بن القاسم الصيرفي من أصل سماعه قال : قرئ على أبي الحسن أحمد بن محمد بن أحمد بن منصور العتيقي ، عن كتاب محمد بن عدي بن زحر المنقري إليه وانا أسمع : ثنا أبو عبيد محمد بن علي بن عثمان الاجري قال : 353 - سمعت أبا داود سليمان بن الاشعث قال : وأبو خالد الاحمر خرج مع إبراهيم بن عبد الله بن الحسن فلم يكلمه سفيان حتى مات . وكان سفيان يتكلم في عبد الحميد بن جعفر لخروجه مع محمد بن عبد الله بن حسن

[ 256 ]

وسفيان يقول : وان مربك المهدي وأنت في البيت فلا تخرج إليه حتى يجتمع إليه الناس . وذكر سفيان صفين فقال : ما أدري أخطؤوا أم أصابوا ، وكان سفيان في ذي أشد من شعبة . 354 - حضرت أبا داود يعرض عليه الحديث عن مشايخه فعرض عليه حديث عن سفيان بن وكيع فابى أن يسمعه . 355 - وسمعت أبا داود يقول : كان أبو أحمد الزبيري حبالا يبيع الحبال .

[ 257 ]

356 - وسالت أبا داود عن حديث بلال بن أبي بردة عن أبيه ، عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يسعى بالناس " . فقال : ليس هذا بالشئ وجعل يعجب منه . 357 - سمعت أبا داود يقول : قال رجل : قلت لعبد الرزاق : أما رايت الرجل الذي كان / مع سفيان ؟ قال : ذاك الراهب ؟ يعني مفضل بن مهلهل . قال أبو داود : وخرج مع سفيان إلى اليمن مضاربا لسفيان .

[ 258 ]

358 - سمعت أبا داود يقول : عبده بن أبي لبابة لم يسمع منه مسعر . 359 - سمعت أبا داود يقول : عمر بن سعيد ، ومبارك بن سعيد ، أخوا سفيان . 360 - قلت لابي داود : من حدث عن عمر بن سعيد ؟ فقال : ابراهيم بن طهمان ، وابن عيينة ، وأبو بكر بن عياش .

[ 259 ]

361 - وسمعت أبا داود يقول : حدث في عثمان بحديث سوء يعني الحسن بن الحر . 362 - قال أبو داود : وبلغني عن أحمد قال : ما رايت أحفظ من وكيع . وقال أحمد : كان وكيع مطبوع الحفظ . 363 - قيل لابي داود : كان أبو نعيم الفضل حافظا ؟ قال : جدا .

[ 260 ]

364 - قال أبو داود : سمعت قتيبة قال : قدم علينا ابن المبارك فقلنا : من خلفت ؟ قال رجل العراقين وكيع . 365 - سمعت أبا داود قال : عبد الخالق بن حبيب ، والهيثم بن حبيب أخوان روى عنهما شعبة وأثنى عليهما . 366 - وسمعت أبا داود يقول : قال أبو معلى العطار : سني وسن الحسن بن مسلم العرني واحد .

[ 261 ]

367 - سمعت أبا داود يقول : واصل الاحدب ، واصل بن حيان ثقة بياع السابري . 368 - سمعت أبا داود يقول : حدث سفيان عن ثوير بن أبي فاخته . قال أبو داود : ثنا ابن أبي صفوان ، ثنا أبي ، قال سمعت سفيان يقول : ثوير بن أبي فاخته يشد أركان الكذب . 369 - سمعت أبا داود يقول : لم يسمع الاعمش من واحد من أصحاب

[ 262 ]

رسول الله صلى الله عليه وسلم . قلت أنس ؟ قال : ولا كلمة انما راى أنسا ، ولم ير ابن أبي أوفى ولا سمع منه . 370 - قلت لابي داود : إسحاق بن منصور بن حيان الاسدي ؟ قال : هذا من خيار الناس ، مات وهو شاب ، كان لا يكتب الحديث كان يحضر المجالس يتحفظ ثم كتب باخرة . 371 - سئل أبو داود عن خالد بن مخلد القطواني ، فقال : صدوق ولكنه يتشيع . 372 - قلت لابي داود : إياس بن عباس حدث عنه الاعمش ؟ فقال إياس بن

[ 263 ]

عباس شيخ ثقة . 373 - سالت أبا داود عن سالم البراد . فقال : كوفي ثقة . 374 - سئل أبو داود عن أبي الجحاف فقال : قال سفيان : ثنا أبو الجحاف وكان مرضيا . 375 - سالت أبا داود عن سالم المرادي فقال : كان شيعيا . فقلت : كيف هو ؟ فقال : ليس لي به علم .

[ 264 ]

376 - سالت أبا داود عن عطية بن سعد العوفي ، قال : ليس بالذي يعتمد عليه . 377 - سالت أبا داود عن مصعب بن سلام فقال : ضعفوه باحاديث انقلبت عليه ، احاديث ابن شبرمة . 378 - سالت أبا داود عن وهب بن جابر الخيواني ، فقال : كوفي روى عنه أبو إسحاق السبيعي ، حدث عن عبد الله بن عمرو . 379 - سالت أبا داود عن وهب بن إسماعيل الاسدي / فقال : ما سمعت إلا

[ 265 ]

خيرا . 380 - سالت أبا داود عن ناصح صاحب سماك ، فقال : ليس بشئ . 381 - سالت أبا داود عن حبيب بن سالم ، فقال : ثقة . 382 - سالت أبا داود عن أبي هلال الطائي ، فقال : ثقة روي عنه زائدة ، وسفيان ، وشريك . قلت : اسمه يحيى بن حيان ؟ قال : نعم .

[ 266 ]

383 - سالت أبا داود عن عبد الرحمن بن عبد الله العمري ، فقال : لا يكتب حديثه . 384 - سالت أبا داود عن عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار ، فقال : حدث عنه يحيى القطان . 385 - سئل أبو داود عن أبي سفيان السعدي فقال : واهي الحديث . 386 - سالت أبا داود عن الحسن بن السكن ، روى عن الاعمش ، فقال : ضعيف .

[ 267 ]

387 - سمعت أبا داود يقول : أبو السوداء النهدي عمرو بن عمران قتل أيام قحطبة . 388 - وسمعت أبا داود يقول : أبو حمزة صاحب ابراهيم اسمه ميمون الاعور . 389 - وسمعت ابا داود يقول : سمعت أحمد بن حنبل يقول : سمعت وكيعا يقول : ثنا نوح بن ربيعة أخو الحكم بن . . . . . . . .

[ 268 ]

أبان . وجعل أبو داود يكلم يتبسم ويعجب . 390 - وسمعت أبا داود قال : لم يسمع الاعمش من نافع . 391 - سالت أبا داود عن أمي الصيرفي فقال : ثقة . 392 - سمعت ابا داود يقول : كان أبو داود الحفري جليلا جدا . 393 - سالت أبا داود عن زياد بن خيثمة ؟ فقال : قرابة زهير ، ثقة .

[ 269 ]

394 - قلت لابي داود ، مجالد القصاب ، روى عنه / جرير ؟ قال : ما بلغني إلا خير . 395 - سمعت أبا داود يقول : خالد بن عمرو السعيدي ليس بشئ . 396 - قلت لابي داود ، محمد بن ميمون المفلوج ؟ قال : هذا الزعفراني ثقة . قلت : يروي عن هشام بن عروة وجعفر بن محمد ؟ قال : نعم . 397 - سمعت أبا داود يقول : أجود التابعين إسنادا قيس بن أبي حازم . روى عن تسعة من العشرة ، لم يرو عن عبد الرحمن بن عوف ، روى عن أبي بكر ،

[ 270 ]

وعمر ، وعثمان ، وعلي ، وطلحة ، وسعد ، وسعيد . 398 - سمعت أبا داود يقول : كان للثوري ثلاثة عشر قمطرا . 399 - وقال : أبو داود : قال يحيى بن سعيد رايت مع سفيان خرجا عن ابن جريج . 400 - وسمعت أبا داود يقول : ما رئي لوكيع كتاب قط . وأملى عليهم وكيع حديث سفيان عن الشيوخ ، ثم قال : لا عدت لهذا المجلس أبدا .

[ 271 ]

401 - سمعت أبا داود يقول : قال يحيى بن سعيد كان إبراهيم الهجري يسوق الحديث سياقة جيدة . 402 - قيل لابي داود : الثوري عن أبي عباد ؟ قال : أبو عباد عبد الله بن سعيد . 403 - سئل أبو داود عن أبي وكيع فقال : ثقة . 404 - سمعت أبا داود قال : عبيدة . . . . . . .

[ 272 ]

والحارث من اصحاب علي رضي الله عنه . 405 - سئل أبو داود عن اسم أبي السفر فقال : سعيد بن يحمد . 406 - قال أبو داود : سمعت يحيى بن معين يقول : قيس بن الربيع ليس بشئ .

[ 273 ]

سمعت أبا داود قال / ما أخرجت له إلا ثلاثة أحاديث . قال : وسمعت أحمد بن [ 4 / ب ] حنبل قال : ولي قيس بن الربيع فلم يحمد . وسمعت أبا داود يقول : حدث باحاديث عن منصور هي أحاديث عبيدة ، وأحاديث عن المغيرة هي أحاديث فراس . 407 - سئل أبو داود عن سعد بن طريف ، فقال : ضعيف . 408 - قلت لابي داود : ثابت بن زيد من ولد زيد بن . . . . . . . . .

[ 274 ]

أرقم ؟ فقال : ثقة . 409 - قلت لابي داود : أشعث وإسماعيل بن مسلم أيهما أعلى ؟ قل إسماعيل دون أشعث ، وأشعث ضعيف . 410 - قال أبو داود : أظن حدثني الحسن بن عيسى فقال : قال لي وكيع : ما صنفت حديثا قط . 411 - سمعت أبا داود يقول : لم يسمع حجاج بن أرطاة . . . . . .

[ 275 ]

من الزهري ، وسمع من مكحول . قال وقال علي : رواية حجاج عن مكحول إنما هو من كتاب عبد القدوس . 412 - سمعت أبا داود يقول : كان ابن أبي ليلى يقرئ في المسجد وعمار بن رزيق يقرأ عليه حتى جاء شرطي فاخذ بيده فاقعده على القضاء . سمعت أبا داود يقول : التقى ابن شبرمة وابن أبي ليلى في دار الامارة فقال أحدهما لصاحبه : أما نحن فقد أكلنا من حلوائهم وملنا في أهوائهم .

[ 276 ]

413 - سئل أبو داود عن الحارث بن حصيرة ، فقال : ثنا أبو غسان ، قال : سمعت جريرا يقول : كان الحارث بن حصيرة شيخا طويل الصمت يصر على أمر عظيم من التشيع . 414 - وسئل أبو داود عن أبي إسرائيل الملائي فقال : ذكر عند حسين [ 5 / أ ] الجعفي فقال : كان / طويل اللحية أجملها . ذكره عن ابن الخلال وهو الحسن بن علي الحلواني .

[ 277 ]

415 - سمعت أبا داود يقول : رحم الله إبراهيم بن الاشتر . وسمعت أبا داود يقول : إبراهيم بن الاشتر قتل عبيد الله بن زياد . 416 - سئل أبو داود عن يزيد بن مهران الخباز فقال : ضعيف . 417 - سمعت أبا داود يقول : كان عمار بن سيف مغفلا . 418 - سالت أبا داود عن الصلت بن بهرام فقال : ثقة .

[ 278 ]

419 - سالت أبا داود عن محمد بن ربيعة الكلابي ، فقال : ثقة ، رفيق أبي نعيم إلى البصرة . خرج هو وأبو نعيم ، وابن داود . 420 - قيل لابي داود سمع الشعبي من المقدام بن معد يكرب فقال : سمع من المقدام أبي كريمة . 421 - سمعت أبا داود يقول : زهير بن عمرو من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم .

[ 279 ]

زهير بن عمرو هلالي ، روى عنه أبو عثمان النهدي . 422 - قلت لابي داود : عبد الجبار بن وائل سمع من أبيه ؟ قال : سمعت يحيى بن معين يقول : مات وهو حمل . 423 - قلت لابي داود عبد الله بن أبي أوفى ، ما اسمه ؟ قال : اسم أبي أوفى علقمة .

[ 280 ]

424 - سمعت أبا داود يقول : ابن مسعود أبو عبد الرحمن ، ومعاذ بن جبل أبو عبد الرحمن ، وعبد الله بن عمر أبو عبد الرحمن . 425 - قلت لابي داود : سعيد بن جبير راي أبا مسعود ؟ قال : في حديث يقول : رايت .

[ 281 ]

426 - سالت أبا داود عن اسم أبي رمثة صاحب رسول الله صلى عليه وسلم فقال : اسمه / [ 5 / ب ] يثربي بن عمرو ، وقالوا : عمرو بن يثربي . 427 - سمعت أبا داود ذكر حديث (ابن) أبي هالة فقال : أخشى أن يكون موضوعا .

[ 282 ]

وذكرنا حديث أم معبد فجعل ينكره ويقول : أخشى أن يكون مصنوعا ، يعني الكلام السجع والشعر ، فاما الشاة واللبن فلا . 428 - سمعت أبا داود قال : عاشت أم معبد إلى أيام عثمان .

[ 283 ]

سمعت أبا داود يقول : قالت أم معبد لعثمان : اعدل ، وأخذت بلحيته . 429 - سمعت أبا داود يقول : جندب بن عبد الله ، وجندب بن سفيان ، وجندب البجلي واحد . 430 - قلت لابي داود : الحارث الاشعري له صحبة ؟ قال : نعم . 431 - سالت أبا داود عن الذيال بن حرملة فقال : كوفي معروف . 432 - سمعت أبا داود قرئ عليه عن يزيد بن هارون ، عن صدقة بن موسى ، عن أبي عمران الجوني ، عن قيس بن زيد ، عن قاضي المصرين .

[ 284 ]

قال أبو داود : يقولون : قاضي المصرين شريح . 433 - وسمعت أبا داود يقول : إن كان ما قال أبو بكر بن عياش حق على أبي يحيى القتات فما يحل لاحد أن يروي عن أبي يحيى القتات ولا يكتب حديثه . [ قال ] : قلت له متى سمعت من مجاهد ؟ قال : حججت سنة مات عطاء . قال أبو داود : مات عطاء بعد مجاهد باحدى عشرة سنة . 434 - سمعت أبا داود يقول : كان وكيع لا يحدث عن هشيم لانه كان يخالط السلطان ، ولا يحدث عن إبراهيم بن سعد ، . . . . . . .

[ 285 ]

ولا ابن علية ، وضرب على حديث ابن عيينة . / قال أبو داود : قال عبد الرزاق شكا إلي سفيان بن عيينة وقال : ترك حديثي . [ 6 / أ ] قال أبو داود : وكان أبوه على بيت المال فكان إذا روى عنه قال : نا أبي وسفيان ، وأبي وإسرائيل ، وما أقل ما أفرده .

[ 286 ]

435 - قال أبو داود : كان جراح بن مليح على بيت المال وجراح ثقة . 436 - وسمعت رجلا قال لاحمد : لايش ترك وكيع إبراهيم بن سعد ؟ قال : ما أدري ، كان إبراهيم ثقة . 437 - قال أبو داود : سمعت قتيبة قال : كان سيئ الخلق ، يعني الجراح بن مليح . 438 - وقال سهل بن صالح : قال وكيع عند مغيرة : ما يمنعنا أن نحدث بها إلا رجل ببغداد أخاف أن يدخل عليه . يعني هشيما . 439 - قلت لابي داود : مسلم بن ثفنة أو شعبة ؟ قال : قال وكيع : شعبة .

[ 287 ]

وثفنة أصح . 440 - سمعت أبا داود يقول : أبو خالد الوالبي اسمه هرمز . 441 - سمعت أبا داود يقول : حدث شعبة عن الكلبي حديثا واحدا . وسفيان حدث عنه أحاديث . 442 - وسمعت أبا داود يقول : أحمد يقول : عبد الملك بن أبي سليمان ثقة

[ 288 ]

443 - وسئل أبو داود عن مصعب بن المقدام فقال : لا باس به . 444 - سالت أبا داود عن حسين بن عمرو العنقزي فقال : كتبت عنه ولا أحدث عنه . وأخوه القاسم بن عمرو أثبت منه ، ومن أبيه عمرو بن محمد : وحدث حسين عن إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق ، فقال : أبو كريب : ولد

[ 289 ]

بعد موت إبراهيم بن يوسف / بن أبي إسحاق . 445 - سمعت أبا داود يقول : قال وكيع : كانت من هبيرة بن يريم يوم خارز هنة ، فقال فلان : رايت هبيرة يوم خازر يجيز على الجرحى . فقلت له ، فقال : إنهم محلون . 446 - سئل أبو داود عن حماد بن شعيب ، فقال : . . . .

[ 290 ]

تركوا حديثه . 447 - سمعت أبا داود يقول : قيل للاعمش : لا أقائل مع أحد أجعل عرضي دونه ، فكيف دمي دونه . 448 - أخبرنا أبو داود ، ثنا أحمد بن أبي شعيب ، ثنا زهير ، عن أبيه ، قال : قال زبيد : لا أقاتل إلا مع نبي . 449 - سمعت إبا داود يقول : كان طلحة من العثمانية .

[ 291 ]

450 - قال أبو داود : قال أبو بكر بن عياش : كان موسى بن طريف عثمانيا . قال أبو داود : روى أحاديث مناكير . 451 - قيل لابي داود : أبو سعد البقال : قال : ليس بثقة . وهو مولى حذيفة بن اليمان . وكان من قراء الناس . قلت : لم ترك حديثه ؟ قال : إنسان يرغب عنه سفيان الثوري أيش يكون حاله ؟ شعبة روى عنه حديثا .

[ 292 ]

452 - قلت لابي داود : عبد العزيز بن رفيع ؟ قال : هو عم إسماعيل (بن عبد الملك) بن أبي الصفيراء . 453 - سمعت أبا داود يقول : أبو كدينة يحيى بن المهلب ثقة . 454 - أبو فاختة سعيد بن علاقة . 455 - ثوير ليس بثقة . 456 - سمعت أبا داود يقول - ينسب إبراهيم النخعي - فقال : إبراهيم بن يزيد بن الاسود بن ربيعة .

[ 293 ]

457 - وقال : أبو داود : إبراهيم الهجري هو ابن مسلم . 458 - / وأهبان ابن خالة أبي ذر أو قريب له . 459 - معضد العجلي معضد بن يزيد . 460 - قلت لابي داود : شقيق بن جمرة ؟ قال : جار أبي وائل . 461 - قال أبو داود : عامر بن شقيق بن جمرة روى عنه شعبة وسفيان .

[ 294 ]

462 - الاجلح ابن حجية الكندي . 463 - قلت لابي داود : عمرو بن عامر روى عن أنس ؟ قال : هذا أبو أسد بن عمرو . حدثنا أبو داود ، نا محمد بن عيسى ، ثنا شريك ، عن عمرو بن عامر ، وهو أبو أسد بن عمرو .

[ 295 ]

464 - وأبو العميس عتبة بن عبد الله . 465 - قلت لابي داود : الاعمش ، عن سلمة بن كهيل عن أبي ظبيان ؟ فقال : (ليس) هذا ذاك . هذا رجل من قريش . 466 - قال أبو داود : [ أبو ] معاوية إذا جاز حديث الاعمش كثر خطؤه يخطئ على هشام بن عروة ، . . . . . . .

[ 296 ]

وعلى إسماعيل ، وعلى عبيد الله بن عمر . 467 - قال أبو داود : عدي بن حاتم شهد الجمل مع علي وصفين ، والاشعث بن قيس أيضا . 468 - سمعت أبا داود يقول : كان أحمد بن حنبل لا يحدث عن قبيصة . 469 - سالت أبا داود عن يزيد بن أبي حكيم ، . . . .

[ 297 ]

وأبي نعيم في سفيان ، قال : أبو نعيم فوقه بطبقات . 470 - سمعت أبا داود [ يقول ] : كان قبيصة أكبر من ابن كثير . 471 - سالت أبا داود عن بشير بن سلمان ، فقال : لا باس به . 472 - سمعت ابا داود يقول : أحمد بن يونس أنبل من ابن أبي فديك . 473 - قال أبو داود سمعت أحمد بن حنبل يقول : من عبيد الله بن موسى ؟ كل بلية تاتي عن / عبيد الله بن موسى .

[ 298 ]

474 - سالت أبا داود عن نصير بن أبي الاشعث فقال : لم أسمع إلا خيرا . 475 - قلت لابي داود : أبو بكر بن عياش كان يغلط ؟ فقال : سمعت أحمد بن حنبل يقول : كان أبو بكر يحدث بخت بن بخت . قال أبو داود : أبو بكر ثقة . 476 - سمعت أبا داود يقول : جري بن كليب كوفي حدث عنه أبو إسحاق ، جري النهدي .

[ 299 ]

477 - سالت أبا داود عن قبيصة وعبيد الله بن موسى ، فقال : قبيصة أسلم من عبيد الله . 478 - سالت أبا داود عن هشام فقال : ثقة . 479 - سمعت أبا داود يقول : أكبر تابعي أهل الشام جبير بن نفير وأكبر تابعي الكوفة أبو عثمان النهدي . 480 - وسمعت أبا داود قال : قال أبو سعيد الحداد : محاضر لا يحسن

[ 300 ]

يصدق فكيف يحسن يكذب ، كنا نوقفه على الخطاء في كتابه فإذا بلغ ذلك الموضع أخطاء . سمعت أبا داود يقول : كان شريك إذا لم يحضر صلى محاضر . وقال ابن المبارك أعرفه قديما . 481 - سالت أبا داود عن ابن أبي غنية فقال : ثقة . 482 - سالت أبا داود عن أيوب بن عائذ فقال : ثقة إلا أنه مرجئ ، البكائي . 483 - سئل أبو داود عن إسماعيل الارزق فقال : ضعيف . 484 - سالت أبا داود عن حنش بن المعتمر . . . . . .

[ 301 ]

فقال : ثقة . 485 - سئل أبو داود عن محمد بن طلحة فقال : يخطئ . 486 - / سئل أبو داود عن ثور الهمداني ، فقال : كان ثقة . 487 - سئل أبو داود عن محمد بن سليمان الاصبهاني فقال : ضعيف الحديث . 488 - قلت لابي داود : سمع حبيب من عاصم بن ضمرة ؟ قال : ليس لحبيب عن عاصم شئ يصح .

[ 302 ]

489 - قلت لابي داود : عقبة بن أبي صالح ؟ فقال : كوفي مشهور ليس به باس . 490 - سمعت أبا داود يقول : اسم أبي العنبس الذي حدث عنه مسعر ، الحارث . 491 - سمعت أبا داود يقول : أبو فروة الجهني مسلم بن سالم . 492 - سمعت أبا داود يقول : خيثمة البصري روى عنه الاعمش ومنصور ، والكوفيون يروون عنه .

[ 303 ]

493 - سمعت أبا داود يقول : يزيد بن أبي زياد ثبت لا أعلم أحدا ترك حديثه وغيره أحب إلى منه . 494 - سمعت أبا داود يقول : داود بن الزبرقان ترك حديثه . 495 - سالت أبا داود عن أسباط بن محمد فقال : ثقة . 496 - سالت أبا داود عن أبي سلمة الصائغ ، حدث عنه وكيع ، فقال : ما سمعت إلا خيرا . 497 - وسمعت أبا داود سئل عن العلاء بن خالد فقال : ما عندي من علمه

[ 304 ]

شئ ، أرجوا أن يكون ثقة . 498 - قال أبو داود : ثنا أحمد بن يونس قال : سمعت فضيل بن عياض يقول : كان ليث أعلم أهل الكوفة بالمناسك . سمعت أبا داود يقول : سالت يحيى عن ليث ، فقال : ليس به باس . وسمعت يحيى يقول : عامة شيوخ ليث لا يعرفون . 499 - / سمعت أبا داود يقول : أبو معاوية رئيس المرجئة بالكوفة ، وأصحاب يزيد يتشيعون . 500 - سمعت أبا داود يقول : سفيان الثوري ولد بقزوين .

[ 305 ]

وولد إسرائيل بخراسان . وولد سوار بسجستان . وولد شريك ببخارى . وعيسى بن يونس بخراسان . وولد الاعمش بامة ، قرية من طبرستان . وولد جرير . . . . .

[ 306 ]

في قرية من قرى الري . 501 - سمعت أبا داود يقول : الحجاج بن أرطاة ، كان على قضاء البصرة ، أول قاض لبني هاشم . 502 - سمعت أبا داود يقول : كان المسعودي يخطئ في الحديث . 503 - سالت أبا داود عن عاصم وعمرو بن مرة فقال : عمرو فوقه . 504 - سالت أبا داود عن هارون بن أبي إبراهيم فقال : ثقة يقال له : ابن البربري .

[ 307 ]

505 - قيل لابي داود : من لقي الحكم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال : قد راى زيد بن أرقم ، وابن أبي أوفي ، وليس له عنهم رواية . 506 - سمعت أبا داود يقول : عمر بن موسى الوجيهي ليس بشئ يروي عن قتادة وسماك مناكير . 507 - سمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد بن سنان يقول : كان يزيد يكره قراءة حمزة كراهية شديدة . قال أبو داود : سمعت ابن سنان يقول : سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول : لو كان لي عليه سلطان على من يقراء قراءة حمزة لاوجعت ظهرة / وبطنه . قيل له : ما [ 9 / أ ]

[ 308 ]

تنكر يا أبا سعيد ؟ قال : يجئ أيوب بن المتوكل تسألونه . 508 - سمعت أبا داود قال : ثنا محمد بن يحيى القطعي ، قال : سمعت أيوب بن المتوكل يقول : كان أبو عمرو بن العلاء لا يحفظ القران . قال أبو داود : وتقدم أبو عمرو فصلى بهم فقرأ (إذا زلزلت) فارتج عليه . 509 - قال أبو داود : سمعت يحيى بن معين يقول : أخطا زهير في اسمه فقال : واصل بن حيان - يعني عن ابن بريدة - وهو . . . .

[ 309 ]

صالح بن حيان . قال أبو داود : سمعت يحيى يقول : هو ضعيف . 510 - سمعت أبا داود يقول : خالد بن سلمة كوفي ، يقال : له الفافا . 511 - سمعت أبو داود عن إبراهيم بن الزبرقان فقال : ليس به باس . وداود بن الزبرقان ضعيف .

[ 310 ]

512 - وسمعت أبا داود قال : روى إبراهيم بن مهاجر عن كليب ، عن أبي هريرة - يعني أبا عاصم بن كليب - كان له قدر . قال كليب : دخلت على علي . وعاصم بن كليب كان أفضل أهل الكوفة . 513 - سمعت أبا داود يقول : عقبة بن مكرم الكوفي ، ليس به باس لم أكتب عنه . 514 - سمعت أبا داود وذكر إبراهيم النخعي فقال : قال إبراهيم : حديث أبي صالح مولي أبي قعيس ليس له أصل .

[ 311 ]

وذكر له حديث سعد بن هشام في الركعتين بعد الوتر فانكرهما . وقال : أحدهما كذب . 515 - ثنا أبو داود / حدثنا ابن أبي السري ، ثنا يونس بن بكير عن [ 9 / ب ] الاعمش قال : ما . . . . . .

[ 312 ]

رايت أحدا أرد لحديث لم يسمعه ، من إبراهيم . 516 - وحدثنا أبو داود قال : وحدثونا عن الاشجعي عن سفيان عن منصور ، عن أبراهيم قال : كانوا يرون أن كثيرا من حديث أبي هريرة منسوخ . وروى إبراهيم عن أبي هريرة عشر سنن لم ترو إلا عن طريق إبراهيم . 517 - وقيل لابي داود : سمع إبراهيم . . .

[ 313 ]

من مسروق ؟ فقال : قال شعبة : لم يسمع إبراهيم من مسروق شيئا . 518 - سمعت أبا داود يقول : بيان بن بشر لم يسمع من أنس . 519 - قلت لابي داود : سمع مغيرة من مجاهد ؟ قال : نعم . وسمع من أبي وائل ، ومن أبي رزين . ومغيرة لا يدلس . سمع مغيرة من إبراهيم مائة وثمانين حديثا .

[ 314 ]

وقال : أبو داود : قال جرير : جلست إلى أبي جعفر الرازي قال : إنما سمع مغيرة من إبراهيم أربعة أحاديث . فلم أقل شيئا . وقال علي : وكتاب جرير (عن) مغيرة عن إبراهيم مائة سماع . قال أبو داود : ونا حمزة بن نصير المروزي قال : سمعت أبا بكر بن عياش [ قال ] : قلت لمغيرة يا كذاب ، إنما سمعت من إبراهيم مائة وثمانين . قال أبو داود : أدخل مغيرة بينه وبين إبراهيم قريبا من عشرين رجلا . وأدخل منصور بينه وبين إبراهيم عشرة رجال .

[ 315 ]

520 - سالت أبا داود عن / صالح بن مسلم العجلي ، فقال : هذا أبو عبد الله بن صالح الذي كان في مدينة أبي جعفر ، يقال له : صالح المعلم . وصالح ثقة . 521 - سالت أبا داود عن صالح وزكريا ، فقال : زكريا أشهر وصالح ثقة . 522 - وسمعت أبا داود يقول : زكريا أعلى من أخيه عمر بكثير . كان أسن منه وكان يرى القدر . 523 - وسمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد بن حنبل يقول : زعموا أن يحيى بن زكريا قال : لو أردت أن أسمي لك كل من بين أبي وبين الشعبي

[ 316 ]

لفعلت . 524 - قال أبو عبيد : وسمعت أبا داود يقول : حدث أبو إسحاق عن مائة شيخ لا يحدث عنهم غيره . 525 - سمعت أبا داود يقول : بيان فوق مطرف ، ومطرف ثقة . 526 - سئل أبو داود عن مطرف وابن أبي السفر ، فقال : ابن أبي السفر لا باس به ومطرف فوقه . 527 - سمعت أبا داود يقول : مالك بن مغول من الثقات . 528 - قال أبو داود : قال لي عباس - يعني العنبري - : قال لي . . . .

[ 317 ]

علي : كان عند أبي حصين عن الشعبي قمطر . 529 - سمعت أبا داود يقول : مالك بن مغول ، وعون بن عبد الله ، ومحارب بن دثار ، وحبيب بن أبي ثابت ، ومسلم النحات كانوا يقولون إنا مؤمنون . حكي الحماني عنهم هذا . والحماني مرجئ ، يعني عبد الحميد .

[ 318 ]

530 - قال أبو داود : حدثني غير واحد / عن زيد بن حباب ، قال : حدثني من سمع مسعرا يقول : الايمان يزيد وينقص . 531 - سمعت أبا داود يقول : أجلح أحيى من أشعث . وأجلع ضعيف . 532 - سالت أبا داود عن أبي حصين وابن أبي السفر فقال : أبو حصين .

[ 319 ]

533 - وسمعت أبا داود يقول : أجلح فوق داود ، وداود متروك . يعني الاودي . 534 - سئل أبو داود عن أجلح والسري - يعني ابن إسماعيل - فقال : السري متروك ، ويحيى - يعني القطان - قد حدث أجلح . 535 - سالت أبا داود عن أشعث وجابر ، قال : جابر ثقة عند قوم . 536 - سئل أبو داود عن زكريا وفراس ، فقال : زكريا يحدث عن فراس . سمعت أبا داود يقول : ربما جعل الحديث حديثين .

[ 320 ]

وروى عن سفيان عن أبي إسحاق ، عن هبيرة ، عن علي أن رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم تزوج يهودية ، وقال : ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن هبيرة أن طلحة بن عبيد الله تزوج يهودية . 537 - قال أبو عبيد : أملى علينا أبو داود من كتابه " أصحاب الشعبي " ، فقال : سمعت أحمد بن حنبل قيل له : فراس ؟ قال : فراس ثقة روى عنه إسماعيل ، وإسماعيل أكبر سنا منه . وروى عنه زكريا وشعبة وسفيان . 538 - قال أبو داود : ثنا ابن الصباح ومحمد بن يحيى قالا : ثنا علي بن عبد الله / قال : سالت يحيى عن فراس المكتب ، فقال : ما بلغني عنه شئ ، وما

[ 321 ]

أنكرت عليه من حديثة شيئا إلا حديث الاستبراء . 539 - حدثنا أبو داود ، ثنا حسن الزعفراني قال : قال علي : سمعت سفيان قال : كان قيس بن مسلم معلما ، وفراس . 540 - قال أبو داود : وقلت لاحمد بن حنبل : إسماعيل بن سالم ؟ فقال : بخ . قال أبو داود : قلت لاحمد : هو أكبر أو مطرف ؟ فقال : هو أكثر حديثا . قلت : بيان ؟ قال : فوقهم . قال أبو داود : وسمعت أحمد قال : إسماعيل بن سالم صالح الحديث . 541 - قال أبو داود : قلت لاحمد : الشيباني ؟ قال : بخ . وقال : الشيباني

[ 322 ]

ومطرف وحصين هؤلاء ثقات . 542 - حدثنا أبو داود ، ثنا محمد بن يحيى بن عبد الكريم . قال : سمعت قال : قال جرير : لما مات مغيرة ، قال لي الاعمش : عليك بالشيباني فالزمه . 543 - حدثنا أبو داود ، ثنا الحسن بن الصباح وابن يحيى أن عليا حدثهم : قلت ليحيى بن سعيد : إن زكريا - أعني ابن أبي زائدة - كان يخرج كتابه ؟ قال : نعم . أخرج إلي كتاب الشعبي فكتبت منه ، ثم أخرج إلي كتبا فرددتها لم أرو منها شيئا ، كتاب سعد بن إبراهيم وكتاب فراس .

[ 323 ]

قال يحيى : وكان إنسان حدثني عن زكريا ، عن عامر ، عن عبد الله بن عمر : ما نقش خاتمك . يعني فلقيت ابنه بمكة / فسألته ، فقال : كان يروي هذال عن فراس عن الشعبي . 544 - قال أبو داود : سمعت أحمد قال : زعموا أن يحيى بن أبي زائدة قال : لو شئت لسميت لك كل من بين أبي وبين الشعبي . 545 - قال أبو داود : قلت لاحمد بن حنبل : زكريا بن أبي زائدة ؟ فقال : لا باس به . قلت : مثل مطرف ؟ قال : لا ، كلهم ثقة . كان عند زكريا كتاب ، وكان يقول فيه : الشعبي . ولكن كان ياخذ عن جابر ، وبيان ، ولا يسمي . 546 - حدثنا أبو داود ثنا الحسن بن الصباح وابن يحيى ان عليا حدثهم قال : سالت يحيى بن سعيد عن زكريا عن الشعبي . فقال : ليس هو عندي مثل إسماعيل وليس به باس .

[ 324 ]

547 - حدثنا أبو داود ، ثنا محمد بن يحيى عن علي قال : ليس من أصحاب الشعبي أعلى من أبي حصين . كان عنده قمطر ذهبت . 548 - حدثنا أبو داود ، ثنا أحمد بن سنان ، حدثني سهل بن أبي خدوية ، قال : سمعت يحيى بن سعيد يقول : سمعت سفيان [ يقول : ] حماد لم يكن بالحافظ ، إسماعيل بن أبي خالد أحب أصحاب الشعبي إلي . 549 - قال أبو داود : قلت لاحمد : أصحاب الشعبي من أحبهم إليك ؟ قال : ليس عندي فيهم مثل إسماعيل . قلت : ثم من ؟ قال : ثم مطرف . قلت : بيان ؟ قال : بيان من الثقات ولكن هؤلاء أروى عنه .

[ 325 ]

550 - أخبرنا أبو داود ، ثنا إسماعيل ، عن حفص الابلي ، ثنا وكيع عن إسماعيل قال : رايت ستة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : / ابن أبي أوفى وأنسا وأبا جحيفة وعمرو بن حريث وأبا كاهل قيس بن عائذ ، وطارق بن شهاب .

[ 326 ]

551 - حدثنا أبو داود ، ثنا الحسن بن علي ، ثنا إسحاق بن إسماعيل ، ثنا حسين بن علي الجعفي عن ذواد بن علبة قال : ما أعرف عربيا ولا عجميا أفضل من مطرف بن طريف . 552 - حدثنا أبو داود ، ثنا النفيلي ، ثنا زهير ، عن أبي إسحاق قال : إسماعيل بن أبي خالد شرب العلم شربا .

[ 327 ]

553 - حدثنا أبو داود ، ثنا الحسن بن علي ، قال : سمعت الشافعي قال : ما كان ابن عيينة باحد أشد إعجابا منه بمطرف . 554 - ثنا أبو داود ، ثنا عثمان بن أبي شيبة ، ثنا جرير ، عن مجالد عن الشعبي قال : إسماعيل بن أبي خالد يزدرد العلم ازدرادا . 555 - سمعت أبا داود يقول : مروان بن معاوية يقلب الاسماء . يقول :

[ 328 ]

حدثني إبراهيم بن حصن يعني أبا إسحاق الفزاري ، وحدثني أبو بكر بن فلان عن أبي صالح ، يعني أبا بكر بن عياش . يعني يسقط من بينهما . وقيل له : مروان عن إسحاق بن طلحة ؟ فقال : إسحاق بن يحيى .

[ 329 ]

556 - سالت أبا داود عن عبد القدوس الشامي ، قال : ليس بشئ ، وابنه شر منه ، روى عنه سفيان الثوري فقال : ثنا أبو سعيد . 557 - وقال أبو داود : وبلغني عن سفيان الثوري قال : أعلم التابعين سعيد بن جبير . 558 - قلت لابي داود عبد الرحمن بن أبي ليلى سمع عمر ؟ قال : قد روى ولا أدري يصح أم [ لا ] ؟ قال : رايت عمر مسح ، ورايت عمر حين راى الهلال .

[ 330 ]

قال أبو / داود ، وقد رايت من يدفعه . 559 - قال أبو داود : سمي أبو أسامة حامضا عند عبد الله بن عمر كان إذا مر الحديث معادا قال : حامض . قال أبو نعيم : أتيت بريد بن عبد الله وعنده أبو أسامة فقال : لا تحدثه . فسألته عن حديث فقال : أيما إليك أحدثك باسناده أو أحدثك بمتنه ؟ قال : فقمت ولم أرده . قال أبو نعيم : كان يحسدنا . 560 - ثنا أبو داود ، ثنا المخرمي ، ثنا . . .

[ 331 ]

أبو داود ، قال : سمعت شعبة يقول : ما أفادني سفيان الثوري حديثا قط ثم لقيت صاحبه فحدثني إلا وجدت سفيان له أحفظ من الذي حدثني به . 561 - حدثنا أبو داود ، قال وكيع : قال شعبة : كان سفيان أحفظ مني . 562 - وسمعت أبا داود يقول : عابس بن ربيعة سمع عمر . وعابس جاهلي 563 - وسمعت ابا داود يقول : خرج المسعودي فراى جماعة فقال أنا أريد أن أحدث هؤلاء كلهم ، يجئ واحد واحد فاقرا عليه . قال أبو داود : وقد روى شعبة عن المسعودي ، روى عنه سفيان الثوري . 564 - سمعت أبا داود قال : قتل حجر بن عدي على يدي أبي الاعور

[ 332 ]

السلمي . 565 - حدثنا أبو داود ، ثنا محمد بن يونس النسائي ، ثنا زيد بن الحباب حدثني من سمع مسعرا يقول : الايمان يزيد وينقص . 566 - سمعت أبا داود يقول : دهن حي من بجيلة . 567 - سمعت أبا داود يقول : كان الحجاج بن أرطاة يطعن في نسبه . قال داود الطائي : أنا معروف في قومي ولا يطعن في نسبي .

[ 333 ]

568 - حدثنا أبو داود ، ثنا عبد الوهاب بن نجدة ، ثنا يحيى بن حسان قال : كان ابن المبارك يعجب بعبيد الله بن إياد بن لقيط . 569 - حدثنا أبو داود ، ثنا نعيم بن قيس قال : سمعت عبدة بن سليمان يقول : كان سفيان يقول : لعبد الملك بن أبي سليمان الميزان . 570 - قال أبو داود : وسمعت أحمد بن صالح يقول : قال سفيان : موازين الكوفة : فعدهم ، منهم عبد الملك بن أبي سليمان . 571 - قلت لابي داود : عبد الله بن يزيد الخطمي له صحبة ؟ قال : رؤية ، يقولون .

[ 334 ]

قال أبو داود : سمعت يحيى بن معين يقول هذا . قال أبو داود : سمعت مصعبا الزبيري يقول : عبد الله بن يزيد الخطمي ليس له صحبة . قال : وهو الذي قتل الاعمي أمه . وهو الطفل الذي سقط بين رجليها ، التي سبت النبي صلى الله وعليم وسلم .

[ 335 ]

572 - سمعت أبا داود يقول : لما قدم جعفر بن برقان الكوفة ، جاءه سفيان فجلس إلى جنبه فقال : أيش كتب إليكم عمر بن عبد العزيز في كذا ؟ وأيش قال عمر في كذا ؟ ولقي عبد الرحمن بن القاسم فقال : كيف حج أبوك ؟ وكيف قال كذا ؟ يجعلها أحاديث . 573 - وسمعت أبا داود يقول : كان عند الاشجعي ويحيى بن يمان عن سفيان ثلاثون ألفا .

[ 336 ]

574 - سمعت أبا داود يقول : ضرب عبد الرحمن بن مهدي علي حديث ثوير بن أبي فاختة . 575 - وقال أبو داود : سمعت يحيى بن معين قال : كان الاعمش جليلا جدا . 576 - / سمعت أبا داود يقول : عمر بن أبي زائدة أكبر من زكريا ، وعمر يرى القدر ، وأشعث بن سوار . 577 - قال أبو داود : سمعت يحيى بن معين يقول : كان أشعث بن سوار يرى القدر . 578 - سالت أبا داود عن جويبر والكلبي فقدم جويبرا وقال : جويبر على ضعفه والكلبي متهم .

[ 337 ]

579 - سالت أبا داود عن حسين بن عبد الاول فوهاه وضعفه . 580 - سمعت أبا داود يقول : قال علي بن المديني : نعس حفص نعسة - يعني حين روى حديث عبيد الله بن عمر - وإنما هو حديث أبي البزرى .

[ 338 ]

قال أبو داود : كان حفص باخرة دخله نسيان وكان يحفظ . ابن المبارك لا يحفظ ثم حفظ . وكان قبيصة ، وأبو عامر ، وأبو حذيفة لا يحفظون ثم حفظوا [ بعد ] . 581 - سمعت أبا داود يقول : كان يحيى لا يقدم على يحيى (و) ابن أبي زائدة بالكوفة أحدا .

[ 339 ]

582 - قال أبو داود : قال يحيى : قدمت الكوفة ولا أعرف وكيعا ورايت أخاه مليحا . 583 - وسمعت أبا داود يقول : كان ابن أبي زائدة يشبه القتباني يرجل شعره . 584 - سالت أبا داود عن أبي بكر النهشلي فقال : ثبت في الحديث إلا أنه مرجئ . 585 - وسمعت أبا داود يقول : وسمعت أحمد بن حنبل قال : ما أنكره وجعل يقدمه . وأقل ما كتب عنه . يعني أبا أسامة .

[ 340 ]

قال أبو داود : قال وكيع : قد نهيت أبا أسامة أن يستعير الكتب (و) كان دفن كتبه . سمعت أبا داود يقول : سمعت الحسن بن علي قال : / قال يعلى : أول من عرفناه بالرحلة أبو أسامة . قلت : إلى البصرة ؟ قال نعم ! أنا قلت هذا لابي داود . 586 - سمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد يقول : كان عطاء بن السائب من خيار عباد الله وكان يختم القران كل ليلة . قال أبو داود : قال شعبة ، ثنا عطاء وكان نسيا . 587 - سالت أبا داود عن المطلب بن زياد . فقال : هو عندي صالح . وقال عيسى بن شاذان : عنده مناكير .

[ 341 ]

588 - سمعت أبا داود يقول : قطبة بن عبد العزيز أكبر من يزيد أخيه . 589 - سئل أبو داود عن علي بن قادم فقال : قال أبو نعيم : ما بقي أحد كان يختلف معنا إلى سفيان غيره . 590 - سالت أبا داود عن طلق بن غنام فقال : صالح . 591 - سالت أبا داود عن عمرو بن ثابت فقال : كان رجل سوء : قال هناد : لم أصل عليه . قال : لما مات النبي صلى الله عليه وسلم كفر الناس إلا خمسة .

[ 342 ]

وجعل أبو داود يذمه . قال أبو داود : قد روى إسماعيل بن أبي خالد ، وسفيان عن عمرو بن ثابت - وهو المشؤوم - ليس يشبه حديثه [ أحاديث ] الشيعة . وجعل يقول [ يعني أن ] أحاديث كانت مستقيمة . 592 - سالت أبا داود عن عبد الجبار الذي كان يكون ببغداد فقال : غير ثقة . 593 - سالت أبا داود عن حبيب بن يسار فقال ثقة . 594 - سمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد يقول : . . . . . . .

[ 343 ]

عثام رجل صالح . سالت أبا داود عن عثام بن علي فقال كان / يكون بخراسان . وجعل أبو داود يثني [ عليه ] ويقول فيه قولا جميلا . 595 - سمعت أبا داود يقول : زهير بن معاوية تغير . قال حسن بن موسى : أنا فهمت تغيره ، إني سخنت له ماء فقال : ما أطيب البول في الماء المسخن . قال أبو داود : كان يكون بخراسان . 596 - سمعت أبا داود يقول خرشة بن الحر له صحبة .

[ 344 ]

وأخته سلامة بنت الحر لها صحبة سمعت النبي صلى الله وعليه وسلم يقول : " يقوم الناس ساعة لا يجدون من يصلي بهم " . 597 - وسمعت أبا داود يقول : أبو مدلة من أهل الكوفة ، مولى أم المؤمنين . 598 - حدثنا أبو داود ، ثنا أحمد بن صالح ، ثنا الفريابي ، عن سفيان عن أبي إسحاق قال : أنا أكبر من الارجاء .

[ 345 ]

599 - سمعت أبا داود يقول : عثمان بن حكيم بن عباد بن حنيف ، سفيان حدث عنه ، وحدث عنه الناس بحديث الاثمد . قال أبو داود سعيد بن جبير عن ابن عباس ، أسنده عن النبي صلى الله عليه وسلم . سفيان يقول : ثنا أبو سهل . وشعبة لم يحدث عنه . 600 - وحديث عثمان بن عفان : " من شهد العشاء فكانما قام نصف ليلة " أسنده .

[ 346 ]

قال أبو داود : حديث ابن أبي عمرة عبد الرحمن بن أبي عمرة عن عثمان عن النبي صلى الله عليه وسلم . وقال إسحاق الازرق : " ثنا سفيان عن أبي سهل " . هو عثمان بن حكيم . سمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد بن حنبل قال : كان عبد الرحمن بن مهدي رفع هذا / الحديث عن سفيان . 601 - وقال : سمعت أبا توبة قال : بزيع مولى الضحاك .

[ 347 ]

ذكر أهل البصرة 602 - سمعت أبا داود يقول ، سئل عن عباد بن منصور فقال : أحمد بن أبي سريج ، ثنا معاذ بن معاذ ، ثنا عباد بن منصور على قدرية فيه . 603 - سمعت أبا داود يقول : لم يزل ابن عون يحدث عن أبي هارون العبدي حتى مات ، وترك عطاء وطاؤسا من أجل فتياهم . . . . .

[ 348 ]

في الصرف . 604 - سمعت أبا داود يقول : كان عاصم الجحدري عبدا . 605 - سمعت أبا داود يقول : عاصم بن سليمان قاضي المدائن ، وهو الاحول . 606 - سالت أبا داود عن موسى بن أبي غليظ ، فقال : هو جد عبد الله بن معاوية الجمحي .

[ 349 ]

وأبو غليظ من آل مسعود بن خلف الجحمي . 607 - سالت أبا داود عن الحكم بن أسلم فقال ، كان صدوقا ، أراه كان يذهب إلى شئ من القدر . 608 - سئل أبو داود عن السهمي والخفاف في حديث ابن أبي عروبة ، فقال : عبد الوهاب أقدم . فقيل له عبد الوهاب سمع في الاختلاط . فقال : من قال هذا ؟ سمعت أحمد بن حنبل سئل عن عبد الوهاب في سعيد بن أبي عروبة ، فقال : عبد الوهاب أقدم .

[ 350 ]

609 - سمعت أبا داود يقول : قال عبد الاعلي : تغير عند الهزيمة . 610 - وسالت أبا داود عن سماع روح من سعيد فقال : / سماعه قبل الهزيمة ، كذا قال روح . 611 - سالت أبا داود عن سماع عبد الرحمن بن مهدي من سعيد ، فقال : بعد الهزيمة . وعبد الرحمن لا يروي عنه . 612 - سالت أبا داود عن سماع ابن سواء من . . . .

[ 351 ]

سعيد ، فقال : قبل الهزيمة . قال عبد الرحمن بن مهدي : رايته في جنازة - يعني سعيدا - فاتكا علي . 613 - سئل أبو داود عن موسى بن خلف العمي ، قال : ليس به باس ، ليس بذاك القوي . 614 - وسمعت أبا داود يقول : لم أكتب عن خلف بن موسى بن خلف العمي . 615 - وسمعت أبا داود قال : سمعت الحسن بن علي قال : قال سليمان بن حرب : إذا ذكرت . . . . . .

[ 352 ]

عارما فاذكر ابن عون وأيوب . 616 - سمعت أبا داود يقول : سمعت سليمان بن حرب بحديث ثوبان فقال : أبو النعمان يرفعه . أبو داود سمع سليمان بن حرب . 617 - سئل أبو داود عن عمارة بن أبي حفصة . فقال : أبو حفصة ثابت .

[ 353 ]

618 - سمعت أبا داود يقول : والان العدوي ، ابن قرفة . 619 - سمعت أبا داود : سئل عن عثمان بن عثمان الغطفاني ، فقال : سمعت أحمد بن حنبل يقول : هو شيخ صالح . 620 - سمعت أبا داود يقول : أبو معمر أثبت من عبد الصمد . . . . .

[ 354 ]

مرارا . 621 - سمعت أبا داود يقول : سمعت عباسا العنبري قال : فاروق يحيى بن معين عباس النرسي أن لا يحدث عن حماد بن سلمة شئ . 622 - سالت أبا داود عن عباد بن صهيب فقال : . . . . . . .

[ 355 ]

كان قدريا صدوقا . 623 - / سئل أبو داود عن مسكين أبي فاطمة فقال : صالح الحديث متهم بالقدر . 624 - سئل أبو داود عن عامر بن أبي الخزاز فقال : ليس بن باس . 625 - سمعت أبا داود يقول : كان حسين بن خليف ثبتا في عبد الاعلي . 626 - سالت أبا داود عن أبي الربيع والحجبي أيهما أثبت في حماد بن زيد

[ 356 ]

فقال : أبو ربيع أشهر الرجلين ، والحجبي ثقة . 627 - سئل أبو داود عن داود بن المحبر فقال : هو ثقة شبه الضعيف وبلغني عن يحيى فيه كلام أنه يوثقه . 628 - سالت أبا داود عن عبد الله بن المثني الانصاري فقال : لا أخرج حديثه .

[ 357 ]

سالت أبا داود أن يحدثني عن عبد الله بن المثني ، عن عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن بيع الولاء ، فابى . 629 - سالت أبا داود عن معتمر بن نافع الباهلي فقال : لا أعرفه . 630 - سالت أبا داود عن زائدة بن أبي الرقاد فقال : لا أعرف خبره . 631 - سمعت أبا داود يقول : أبو أمية بن يعلي ضعيف الحديث .

[ 358 ]

632 - سالن أبا داود عن أيوب بن خوط فقال : ليس بشئ . 633 - وسمعت أبا داود يقول : ولد الرمادي إبراهيم بن بشار بعد موت سفيان الثوري . 634 - سمعت أبا داود يقول : كان في كتب أبي يعلي محمد بن الصلت خطأ . 635 - سالت أبا داود عن ريحان بن سعيد فكانة لم يرضه . 636 - وسمعت أبا داود يقول : مات / عفان سنة عشرين ببغداد وشهدت

[ 359 ]

جنازته . 637 - سالت أبا داود عن عمرو بن عاصم الكلابي فقال : له أنشط لحديثه . 638 - وسالت أبا داود عن عمرو بن عاصم والحوضي في همام فقدم الحوضي . قال : قال بندار : لولا فرقي من آل عمرو بن عاصم لتركت حديثه . 639 - سئل أبو داود عن وهب بن محمد البناني فقال : كتبت عنه وكان قدريا .

[ 360 ]

640 - وسمعت أبا داود يقول : كتبت عن بكار السيريني وطرحته . 641 - سالت أبا داود عن يوسف العصفري فقال : بصري ثقة . 642 - وسمعت أبا داود يقول : كان مسلم ، وعبد الصمد ، وإسحاق بن إدريس يطلبون المشايخ . 643 - سالت أبا داود عن حماد بن عيسى فقال : ضعيف .

[ 361 ]

644 - سالت أبا داود عن محمد بن الرومي ، فقال : ضعيف . 645 - سمعت أبا داود يقول : مات أبو حفص الرياحي قبل القعنبي بشهرين . 646 - سالت أبا داود عن منهال بن بحر فقال : ثقة . 647 - سالت أبا داود عن عمرو بن حكام فقال : ليس بشئ .

[ 362 ]

648 - سالت أبا داود عن يحيى بن خليف العنبري فقال : لا أعرفه . 649 - سئل أبو داود عن سعيد بن سلام العطار فقال : ضعيف . 650 - وسئل أبو داود عن عبد الغفار بن عبيد الله الكريزي فقال : لا باس به . 651 - سالت أبا داود عن جسر بن فرقد فقال : ضعيف / روى عنه عبد الرحمن بن مهدي .

[ 363 ]

652 - وقلت لابي داود : يكتب حديث صالح المري فقال : لا . 653 - سالت أبا داود عن محمد بن ثابت البناني فقال : ضعيف . 654 - سئل أبو داود عن عبيد الله بن أبي بكر بن أنس فقال : ثقة . 655 - وسمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد بن حنبل قال : همام عندي أحفظ من أيوب أبي العلاء . 656 - سمعت أبا داود يقول : الاشعث بن ثرملة بصري .

[ 364 ]

657 - سمعت أبا داود يقول : روى حماد بن سلمة ، عن أشعث بن عبد الرحمن حديثا عن أبي قلابة ، فقال : هو حسن الحديث . 658 - سئل أبو داود عن أبي حرة ، وأبي رجاء يعني محمد بن سيف . فقال : أبو حرة ليس بذالك ، أخوه يقدم عليه ، سعيد بن عبد الرحمن . 659 - سالت أبا داود عن خالد العبد ، فقال : قدري ضعيف .

[ 365 ]

660 - سمعت أبا داود يقول : حدث يزيد بن زريع بحديث خالد . فقال رجل : من خالد ؟ فقال : ليس هو خالد العبد ، هذا خالد الحذا . كانه يضعف خالد العبد . 661 - سئل أبو داود عن زياد الاعلم فقال : زياد ثقة . 662 - سئل أبو داود عن زياد بن جبير فقال : هو زياد الجهبذ ، روى عن بكر بن عبد الله . 663 - سئل أبو داود عن عبد الرحمن بن طرفة ، حديث أبي الاشهب ، فقال : هذا حديث قد رواه الناس . هذا الحديث عند سفيان ، أربعة أحاديث / مما يحدث بها أهل البصرة ، فعد فيها هذا .

[ 366 ]

664 - سمعت أبا داود يقول : سمعت يحيى بن معين يقول : واصل ليس بشي . يعني واصل بن السائب . 665 - سمعت أبا داود ذكر الوليد أبا بشر فقال : قد روى عنه خالد وعمران بن حدير وغير واحد . أبو بشر العنبري . 666 - سئل أبو داود عن زيد الجصاص فقال : هو زياد بن أبي زياد . سمعت أبا داود يقول : سمعت يحيى بن معين يقول : ليس بشئ . 667 - سئل أبو داود عن زيد أبي المعلى فقال : بصري ليس به باس .

[ 367 ]

668 - سئل أبو داود عن سويد أبي حاتم فقال : سمعت يحيى بن معين يضعفه . 669 - وسئل أبو داود عن [ علي بن ] أبي سارة فقال : قد ترك الناس حديثه . 670 - سئل أبو داود عن ديلم بن غزوان فقال : ليس به باس . فقيل : أيما أحب إليك هو أو هشام بن حسان ؟ فقال : هشام فوقه بكثير . ثم قال : ديلم شويخ .

[ 368 ]

671 - سالت أبا داود عن عمارة بن زاذان فقال : ليس بذاك . 672 - وسئل أبو داود عن الصلت بن دينار ، فقال : ضعيف . 673 - سئل أبو داود عن ثمامة بن حزن القشيري ، فقال : ثقة . قيل سمع من عائشة ؟ قال : نعم [ قال ] سالت عائشة عن النبيذ . 674 - سالت أبا داود عن هارون بن دينار العجلي فقال : ضعيف .

[ 369 ]

675 - سالت أبا داود عن عباد بن كثير المكي ، فقال : هو بصري نزل مكة ، كان صديقا لسفيان بن سعيد . وهو متروك الحديث . 676 - وسمعت أبا داود / يقول : كان عباد بن منصور كثير الصلاة ، فجاء رجل إلى سفيان يساله عن عباد فقال : اذهب فانظر إلى صلاته . 677 - سالت أبا داود عن الفضل بن سليمان النميري فقال : كان عبد الرحمن بن مهدي لا يحدث عن فضيل بن سليمان . 678 - وسمعت أبا داود يقول : ذهب فضيل بن سليمان والسمتي إلى

[ 370 ]

موسى بن عقبة فاستعارا منه كتابا فلم يرداه . 679 - سالت أبا داود عن الربيع بن بدر فقال : ضعيف الحديث . 680 - سالت أبا داود عن الحكم بن عبد الملك فقال : منكر الحديث ، بصري نزل الكوفة . 681 - سالت أبا داود عن عكرمة بن إبراهيم الازدي فقال : ليس بشئ . 682 - سمعت أبا داود يقول : سعيد بن بشير ضعيف الحديث . أصله

[ 371 ]

بصري . وخليد بن دعلج أصله بصري . 683 - سمعت أبا داود يقول : كان يزيد الرشك ، وعبيد الصيد ، وعبد الرحمن بن آدم لا ينتسبون . وأبو رجاء أصابه أيضا ما أصاب أهل الجاهلية هؤلاء كانوا لا ينتسبون . قال أبو عبيد : لا يستحلون . 684 - قلت لابي داود : أيما أعلى عندك ؟ علي بن الجعد أو عمرو بن مرزوق ؟ فقال : عمرو أعلى عندنا . علي بن الجعد وسم بميسم . . . .

[ 372 ]

سوء قال : ما ضرني أن يعذب الله معاوية . وقال : ابن عمر ذاك الصبي . 685 - سمعت أبا داود يقول : زيد أبو حماد بن زيد أعتقه يزيد وجرير ابنا حازم . 686 - وسمعت أبا داود يقول : موسى بن إسماعيل لم ير هشاما الدستوائي . 687 - / وسمعت أبا داود يقول : وسمعت موسى يقول : " كنا في جنازة هشام بن حسان ، فاتى موت الاعمش " . ثم قال لي : لا تكتب : " جنازة هشام " .

[ 373 ]

" كنا في جنازة " فقط . 688 - سمعت أبا داود يقول : سمعت القعنبي قال : رايت هماما ، كان رجلا صالحا ، لم يرو عنه شئ . قال : رايت سفيان بمكة . 689 - سمعت أبا داود يقول : أبو قزعة الباهلي سويد هو ثقة . وابنه ضعيف . 690 - وسالت أبا داود عن قزعة بن سويد فقال : ضعيف ، كتبت إلى العباس العنبري أساله عنه فكتب إلى أنه ضعيف . 691 - سمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد بن حنبل قال : الحسن بن مسلم بن

[ 374 ]

يناق مات قبل طاووس . 692 - سئل أبو داود عن زياد القاري ، فقال : زياد أبو عمر ، هو ابن أبي عمارة .

[ 375 ]

693 - وسمعت أبا داود يقول : لم يرو عن هشام بن عمرو الفزاري غير حماد بن سلمة . 694 - سئل أبو داود عن أبي عبيدة الحداد فقال : ثقة . 695 - وسمعت أبا داود يقول : حاجب بن عمر أبو خشينة أحد الا حدين رجل صالح . 696 - سئل أبو داود عن يوسف بن عطية فقال : . . . . . .

[ 376 ]

ليس بشئ . 697 - سالت أبا داود عن سعد أبي عاصم فقال : سعد . . . 698 - سمعت أبا داود يقول : قال ثابت البناني : خرجنا مع مصعب بن الزير نقاتل المختار . 699 - قلت لابي داود : الربيع بن حبيب صاحب . . . / قال : ثقة . 700 - سالت أبا داود عن جعفر بن ميمون ، صاحب الانماط فقال : سمعت

[ 377 ]

يحيى من معين يضعفه . 701 - قلت لابي داود : العوام بن حمزة ؟ [ قال ] حدث عنه يحيى القطان . قال أبو عبيد : قلت لابي داود : قال عباس عن يحيى بن معين : إنه ليس بشئ . قال ما نعرف له حديث منكرا . 702 - سالت أبا داود عن العوام بن مراجم فقال : ثقة حدث عنه شعبة . قلت : لم يحدث عنه غير شعبة ؟ قال : لا أدري . 703 - سالت أبا داود عن أبي المعلي العطار ، فقال : يحيى بن ميمون .

[ 378 ]

704 - وسمعت أبا داود يقول : أبو المليح عامر بن أسامة . 705 - وسمعت أبا داود يقول : أبو ماوية حريث بن مالك ، وأبو رفاعة تميم العدوي ، تميم بن أسد ، وأبو حاجب سوادة بن عاصم . 706 - قلت لابي داود : معاذ بن هشام عندك حجة ؟ قال : أكره أن أقول شيئا ، كان يحيى لا يرضاه . قال أبو عبيد : لا أدري من يحيى ؟ يحيى بن معين أو يحيى القطان ؟ وأظنه يحيى القطان . 707 - سالت أبا داود عن عكرمة بن عمار ، فقال : ثقة ، لما اجتمع الناس

[ 379 ]

عليه فسألوه عن الاحاديث التي كانت عنده فقال : يا قوم كنت فقيها وأنا لا أدري ! ! قال أبو داود : في حديثه عن يحيى بن ابي كثير اضطراب كان احمد بن حنبل يقدم عليه ملازم بن عمرو . 708 - قلت لابي داود حدث يحيى القطان عن الحسن بن ذكوان ؟ قال : نعم ، كان قدريا / . قلت : زعم قوم أنه كان فاضلا جدا . قال : ما بلغني عنه فضل . كان صديقا لابي جعفر الخليفة . 709 - قلت لابي داود : أبو نوفل بن أبي عقرب ، معاوية بن مسلم بن أبي عقرب ؟ قال : نعم . 710 - سمعت أبا داود يقول : خالد الحذاء ، ابن مهران .

[ 380 ]

711 - سالت أبا داود عن زيد العمي فقال : هو زيد بن مرة . قلت كيف هو ؟ قال : ما سمعت إلا خيرا . 712 - سالت أبا داود عن عبد الله بن عمر النميري الذي يحدث عن يونس بن يزيد ، قال : ثقة حدث عنه حجاج بن منهال . 713 - سمعت ابا داود : أبو الحلال زرارة بن ربيعة . 714 - قلت لابي داود : اختلف حماد بن زيد ، واسماعيل في أيوب . فقال : القول قول حماد بن زيد ، كان حماد بن زيد لا يفزغ من خلاف أحد يخالفه عن أيوب ، ما أحسب حمادا إلا أعلم الناس . . . . .

[ 381 ]

بايوب . 715 - سمعت أبا داود يقول : شعبة يحدث عن محمد بن أبي المجالد . والصواب : عبد الله بن أبي المجالد ، شعبة يخطئ فيه . 716 - قلت لابي داود : يحيى بن يعمر سمع من عائشة ؟ قال : لا . 717 - قلت لابي داود : سمع يحيى القطان من نعيم بن حكيم ؟ قال : نعم . قلت : سنة كم مات نعيم بن حكيم ؟ فقال : سنة ثمان وأربعين يعني وماية .

[ 382 ]

718 - قيل لابي داود : شيبان أحب إليك في قتادة من معمر ؟ قال : نعم . 719 - قلت لابي داود : عبيد الله بن الاخنس ؟ فقال : ثقة ، حدث عنه يحيى . 720 - سمعت أبا داود يقول : / أحاديثه صحاح . وله أخ يقال له سعيد بن حكيم ، قلت : من حدث عنه ؟ قال أبو داود : الوراق .

[ 383 ]

قال أبو عبيد : الوراق : بلغني أنه داود أبي هند . 721 - سمعت أبا داود يقول : مرجى بن رجاء ، صاحب التعبير ، ضعيف . 722 - سالت أبا داود عن قرط بن حبيب فقال : بصري ليس به باس .

[ 384 ]

723 - سالت أبا داود عن بكر الاعنق فرفعه . 724 - سالت أبا داود عن منصور بن عبد الرحمن الغداني فقال : هو الاشل . قلت : ثقة ؟ قال : نعم . 725 - قلت لابي داود : عبيد الله بن شميط بن عجلان قال : ثقة . قلت : هو ابن اخي الاخضر بن عجلان ؟ قال : نعم . 726 - سالت أبا داود عن محمد بن الحارث الحارثي ، قال : بلغني عن

[ 385 ]

بندار قال : ما في قلبي منه شئ ، البلية من ابن البيلماني . 727 - سالت أبا داود : الحسن سمع من الاسود بن سريع ، قال : لا . قال : الاسود بن سريع لما وقعت الفتنة بالبصرة ركب البحر فلا يدرى ما خبره . سمعت أبا داود يقول : ما أرى الحسن سمع من الاسود بن سريع .

[ 386 ]

728 - قلت لابي داود : سمع الحسن من معقل بن يسار ؟ قال : نعم . 729 - سمعت أبا داود يقول : الوليد بن أبي هشام ، أخو هشام أبي المقدام ، والوليد ثقة . 730 - سمعت أبا داود يقول : عبد الرحمن بن إسحاق صاحب الزهري أصله مدني ، مات بالبصرة ، لما طلبت القدرية أيام مروان هرب إلى البصرة . 731 - سمعت أبا داود يقول : عزرة بن ثابت ومحمد بن ثابت أخوان محمد قديم الموت .

[ 387 ]

732 - سئل أبو داود / عن عبد الرحمن بن إبراهيم صاحب العلاء ، يحدث عنه عفان ، فقال : هو عندي منكر الحديث . وسمعت أبا داود مرة أخرى فقال : عفان يمسك برمقه . أي يحدث عنه . 733 - سالت أبا داود عن جعفر بن الزبير ، فقال : جعفر من خيار الناس ، ولكن لا أكتب حديثه . 734 - قلت لابي داود : أكتب حديث فضل الرقاشي ؟ قال : لا ولا كرامة له .

[ 388 ]

735 - سالت أبا داود عن الجعد بن عثمان فقال : ثقة . 736 - سئل أبو داود عن أبي حمزة العطار فقال : قدري . 737 - سمعت أبا داود يقول : حوشب بن مسلم الثقفي ، قال : كان من كبار أصحاب الحسن . 738 - سالت أبا داود عن أيوب بن عقبة يحدث عن أنس بن مالك فقال : ضعيف . 739 - سالت أبا داود عن السكن بن إسماعيل الاصم ، فقال : حدث عنه يحيى بن معين ، وهو ثقة .

[ 389 ]

740 - وسئل أبو داود أيما أحب إليك : هشام بن حسان أو حبيب بن الشهيد ؟ فقال : حبيب بن الشهيد . 741 - سالت أبا داود عن الحسن بن أبي جعفر فقال : لم يكن بجيد العقدة . 742 - سمعت أبا داود يقول : سليمان الناجي هو سليمان الاسود حدث عنه سعيد بن أبي عروبة ، ووهيب . 743 - قلت لابي داود هلال بن خباب أخو يونس ؟ قال : ما جعل الله

[ 390 ]

بينهما قرابة . 744 - وسمعت أبا داود يقول : كان مبارك بن فضالة شديد التدليس . سمعت أبا داود يقول : إذا قال مبارك ، ثنا فهو ثبت . / وكان مبارك يدلس . 745 - سالت أبا داود عن عوبد بن أبي عمران ، فقال : ليس بشئ . 746 - سالت أبا داود عن الحسن بن واصل ، فقال : ليس بشئ . 747 - سالت أبا داود عن المعلي بن ميمون فقال : منكر الحديث .

[ 391 ]

748 - وسمعت أبا داود يقول : كان مهدي بن هلال كذابا . 749 - سالت أبا داود عن أبي ظلال فلم يرضه وغمزه . 750 - سالت أبا داود عن سلام بن أبي خبزة فقال : ضعيف . 751 - قلت لابي داود سمع الحسن من ابن عباس ؟ قال : لا ولا رآه . 752 - سمعت أبا داود يقول : كان الحسن ينتمي إلى الانصار ، وكان ديوانه

[ 392 ]

في ثقيف . وكان أصل الحسن من نهر المراة . 753 - وسالت أبا داود عن حديث شريك عن أشعث قال : سالت جابرا عن الحائض . فقال : لا يصح . 754 - سالت أبا داود عن هشام بن حسان فقال : إنما تكلموا في حديثه عن الحسن وعطاء لانه [ كان ] يرسل . وكانوا يرون أنه أخذ كتب حوشب . 755 - وسمعت أبا داود يقول : هشام أثبت من مبارك . 756 - وسمعت أبا داود يقول : قدم عكرمة البصرة فنزل على داود بن أبي

[ 393 ]

هند وسمع منه التفسير . 758 - وسمعت أبا داود يقول : كان داود دخل البصرة . . كان داود سئل كم حدث أيوب عن عكرمة ؟ كم حدث خالد عن عكرمة ، يعني فيخرج كما أخرجنا . 758 - وسمعت أبا داود يقول : ذهب بصره وتغير ، وهو ابن ثمان وخمسين سنة ، إن شاء الله . يعني وهيب بن خالد . / ومات معمر وهو ابن ثمان وخمسين . 759 - سئل أبو داود عن الفرات بن أبي الفرات فقال : ليس به باس . 760 - قيل لابي داود : زيد العمي ؟ قال حدث عنه شعبة وليس بذاك . ولكن ابنه عبد الرحيم بن زيد لا يكتب حديثه . 761 - وسمعت أبا داود يقول : عبد الرحيم بن زيد ضعيف : يقال له ابن

[ 394 ]

الحواري . 762 - وسمعت أبا داود يقول ، أبو تميمة الهجيمي ، طريف بن مجالد . 763 - سالت أبا داود عن علي بن المبارك فقال : حدث عنه يحيى بن سعيد القطان . 764 - سمعت أبا داود يقول : سوار بن عبد الله ولد بسجستان . 765 - سمعت أبا داود يقول : عامر بن قيس جاهلي . 766 - سمعت أبا داود يقول : سمعت يحيى بن عربي ، قال : سمعت

[ 395 ]

المعتمر بن سليمان قال : من زعم أن الكلام - يعني كلام الناس - ليس بمخلوق كمن زعم أن السماء ليست مخلوقة ، وأن الارض غير مخلوقة . 767 - حدثنا أبو داود ، ثنا محمد بن المثنى ، ثنا الفضل بن مساور ختن أبي عوانة ، يعني الفضل . 768 - وسمعت أبا داود يقول : مغيرة بن مخادش ، بصري ، حدث عنه شعبة . 769 - سمعت أبا داود قال : قال شعبة : كان هشام أعلم بقتادة مني وأكثر مجالسة مني . 770 - وسمعت أبا داود يقول : قلت ليحيى بن معين : صالح بن أبي الاخضر أكبر عندك أو زمعة ؟ قال : لا هو ولا زمعة . قال أبو داود : صالح احب إلي من زمعة . أنا لا أخرج حديث زمعة .

[ 396 ]

771 - حدثنا أبو داود ، ثنا أحمد بن عبدة ، قال : سمعت معاذ / بن معاذ قال : لما قدم بنو العباس بدؤوا بالصلاة قبل الخطبة ، وانصرف الناس وهم يقولون : بدلت السنة ، بدلت السنة يوم العيد . 772 - سمعت أبا داود يقول : عمرو بن بجدان بصري حدث عنه أبو قلابة ، حديث أبي ذر . يعني في التميم . 773 - سمعت أبا داود يقول : مرجئة البصرة عبد الكريم أبو أمية ، وعثمان بن

[ 397 ]

غياث والقاسم بن الفضل . 774 - وقال أبو داود : عبد الله بن مسلمة بن قعنب كان أبوه له شان وقدر - يعني أبا القعنبي - كان ابن عون لا يركب حمارا بالبصرة إلا حمار مسلمة بن قعنب . 775 - سمعت أبا داود يقول : معاذة العدوية امراة صلة بن أشيم . 776 - قلت لابي داود : عون العقيلي ؟ فقال : ثقة . قلت : هو مثل . . . .

[ 398 ]

حميد ؟ قال : حميد أكثر حديثا . قلت : هو مثل عباس الجريري ؟ أغني في أنس ، قال : ما أبعدت . 777 - سمعت أبا داود يقول : النضر بن أنس فيمن خرج إلى الجماجم . 778 - سمعت أبا يقول : روى أبو عوانة أكثر من ستين حديثا عنه يعني أبا حمزة القصاب . وروى أبو عوانة عن أبي جمرة أراه حديثا واحدا . قال أبو عبيد : وهو عمران بن أبي عطاء : وأبو جمرة نصر بن عمران . 779 - سمعت أبا داود يقول : إسحاق بن عمر بن سليط ليس به باس . وأبوه ليس . . . . . .

[ 399 ]

به باس . 780 - وسمعت أبا داود يقول : روى خالد بن خداش عن حماد / بن زيد عن أيوب ، عن نافع ، عن ابن عمر حديث الغار . ورايت سليمان بن حرب ينكره عليه . قال أبو داود : وحدث عن حماد بن زيد عن أيوب ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عبد الله بن أبي قتادة ، عن أبيه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من أنظر معسرا " . وحدث عن حماد بن زيد عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على قبر .

[ 400 ]

يعني أن هذه تنكر عليه . 781 - سمعت أبا داود يقول : قال أبو طليق التمار : أخذ مني أبو حاتم كتاب شباب في الحروف . قال أبو داود : كتاب شباب في الحروف لم يسمع منه أبو حاتم . والذي وضعه ليس بمسموع . 782 - وسالت أبا داود أن يحدثني عن أبي حاتم عن الاصمعي ، عن معتمر ، عن أبيه قصة إسحاق فقال : كتبته عن رجل لا . . . .

[ 401 ]

أروي عنه كان ينزل عند مسجد الانصار . 783 - وسمعت أبا داود يقول : جئته أنا وإبراهيم - يعني الاصبهاني - في كتاب وهب بن جرير فاخره إلينا فإذا فيه : ثنا وهب ، ثنا جرير ، عن ابن حازم ، هكذا كله . فتركناه ولم نكتبه . 784 - حدثنا أبو داود ، ثنا أبو طليق ، ثنا أبو سلمة ، ثنا عبد الله بن المثنى ولم يكن من القريتين عظيم . 785 - سمعت أبا داود يقول : كان قبيصة وأبو عامر وأبو حذيفة لا يحفظون ثم حفظوا بعد .

[ 402 ]

786 - سمعت أبا داود يقول : حدث / عن مطرف الحسن وابن سيرين . 787 - سمعت أبا داود يقول : حماد بن سلمة وهم فيه : زاد فيه " وأبوالها " . قال أبو عبيد : رأيت هذا الكلام عندي عن أبي داود في عقب حديث عمرو بن بجدان في التيمم . 788 - سمعت أبا داود يقول : قتل صلة بسجستان . 789 - وسمعت أبا داود يقول : أخذ علي بن المديني سنة تسع وعشرين ومائتين . 790 - سمعت أبا داود يقول : عبد الرحمن بن بديل العقيلى ، ليس به بأس ، حدث عنه عبد الرحمن بن مهدي . 791 - سمعت أبا داود يقول : ثنا سليمان بن حرب ، ثنا حمادبن زيد عن فضل

[ 403 ]

الرقاشي عن محمد بن المنكدر عن جابر قال : قال رسول الله " صلى الله عليه وآله وسلم " : ينادي رجل في القيامة : واعطشاه ، القصة . فقال : حديث يشبه وجه فضل الرقاشي . 792 - سألت أبا داود عن اسم أبي حرة الرقاشي ، فقال : لا أدري ما اسمه وهو ثقة . 793 - وسعت أبا داود يقوا : عبد الملك بن أبي بشير حدث عن فضالة بن أبي أمية ، أبي مبارك . 794 - وسمعت أبا داود يقول : كان أبو عبيدة معمر يبهت الناس .

[ 404 ]

795 - وسمعت أبا داود يقول : سالم بن رزين هو رزين الاحمري . 796 - وسمعت أبا داود يقول : سلم بن زرير بصري : ليس هو بذاك . 797 - سمعت أبا داود يقول : أرواهم عن الجريرى إسماعيل بن علية ، وكل من أدرك أيوب فسماعه من الجريرى جيد . 798 - سئل أبو داود عن عدي بن الفضل فقال / ضعيف .

[ 405 ]

799 - وسألت أبا داود عن علي بن سويد بن منجوف فقال : ثقة 800 - سئل أبو داود عن عبد الواحد بن زيد فقال : ليس بشئ . 801 - سألت أبا داود عن حوشب بن عقيل فقال : ثقة . سألت إبا داود عن علي بن مسعدة فقال : سمعت يقول هو ضعيف . 803 - سألت أبا داود عن عبد الله بن بجيز روى عنه أبو داود الطيالسي فقال :

[ 406 ]

ثقة . 804 - وسمعت أبا داود يقول : رأيت يحيى بن معين يكتب عند أبي ظفر ، يكتب عنه عن رجل عن أبي بكر الهذلي . وسمعت أبا داود مرة أخرى ذكر عدي بن الفضل فقال : لا يكتب حديثه . 806 - سئل أبو داود عن اسم أبي جري ، فقال : نصر بن طريف . 807 - سئل أبو داود عن علي بن المبارك فقال : كان ثقة . 808 سألت أبا داود عن حرب بن شداد فقال : هو فوق حرب بن

[ 407 ]

ميمون . 809 - سمعت أبا داود يقول : سمعت أحمد بن حنبل يقول : زعموا لما جاءه يحيى - يعني القطان - جعل يقول : جاءني يحيى . يعني علي بن المبارك . 810 سمعت أبا داود يقول : كان عند علي بن المبارك كتابان عن يحيى بن أبي كثير ، كتاب سماع ، وكتاب إرسال ، فقلت لعباس العنبري : كيف تعرف كتاب الارسال ؟ فقال : الذي عند وكيع عن علي ، عن يحيى ، عن عكرمة . قال : هذا من كتاب الارسال . قال : وكان الناس يكتبون كتاب السماع . 811 - سئل أبو داود عن سلام / أبي المنذر فقال : ليس به بأس قد أنكر عليه حديث داود عن عاصم في القراءة .

[ 408 ]

812 - وسمعت أبا داود يقول : سمعت أبا سلمة موسى قال : سمعت سلام بن أبي مطيع وكان يقال : هو أعقل أهل البصرة ، وكان في السنة . قال أبو داود : هو القائل : لان ألقي الله بصحيفة الحجاج أحب الي من (أن) ألقي الله بصحيفة عمرو بن عبيد . 813 - سئل أبو داود عن سلام بن مسكين فقال : كان يذهب إلى القدر . 814 - سئل أبو داود عن الزبير بن سعيد فقال : في حديث نكارة ، لا أعلمني إلا سمعت يحيى يقول : هو ضعيف . 815 - سئل أبو داود عن عامر بن يساف فقال : ليس به بأس رجل

[ 409 ]

صالح . 816 - سئل أبو داود عن القاسم بن ربيعة فقال : ثقة . 817 - سألت أبا داود عن سعيد بن زربي فقال ، ضعيف . 818 - سئل أبو داود عن مسمع بن صالح فقال : قدري كان هاهنا . 819 - سئل أبو داود : عن أبي السوار العدوي فقال : من ثقات الناس . 820 - سئل أبو داود عن عبد المؤمن بن عبيد الله السدوسي ، فقال : لا بأس

[ 410 ]

به . 821 - سئل أبو داود عن حبان بن يسار فقال : لا بأس به ، هو الكلابي حدث عنه غير واحد . 822 - سألت أبا داود عن سعيد بن سليمان النشيطي فقال : لا أحدث عنه . 823 - سئل أبو داود عن عمران بن طلحة فقال : بصري ، روي عنه سلام ، مستقيم الحديث . 824 - سئل أبو داود عن عمر بن عبد الله الرومي فقال : جيد الحديث .

[ 411 ]

وابن الرومي صاحب الحروف ، ضعيف . 825 - قيل لابي / داود : الجريري عن ماعز فعرف الحديث وقال : لا أدري من ماعز . 826 - سئل أبو داود عن عامر الاحول فقال : سمعت أحمد بن حنبل يضعفه . روي حديث عثمان فقال : " عن أبي هريرة " - في الوضوء - وإنما هو حديث عطاء عن عثمان رضي الله عنه .

[ 412 ]

827 - وسئل أبو داود عن زيد أبي المعلي مرة أخري فقال : ليس به بأس . 828 - وسمعت أبا داود يقول : أبو الدهماء قرفة بن بهيس ، وأبو قتادة العدوي تميم بن نذير . 829 - سئل أبو داود عن هارون النحوي فقال : ثقة ، حدثني من سمع الاصمعي سئل عنه فقال : ثقة ، ولو كان لي عليه سلطان لضربته .

[ 413 ]

830 - سئل أبو داود عن الحكم بن سنان فقال : ضعيف . سمعت أبا داود يقول : سمعت يحيى بن معين يقول : ضعيف . 831 - سئل أبو داود عن عثمان بن مطر فقال : عثمان ضعيف . 832 - فقال لابي داود : عرفجة العمي حدث عنه عوف ؟ قال : لا أعرفه . 833 - سئل أبو داود عن عقبة بن صهبان فقال : ثقة . 834 - سئل أبو داود عن فضيل بن ميسرة ، فقال : حدث عنه شعبة .

[ 414 ]

835 - وسمعت أبا داود يقول : قال شعبة : لو حابيت أحدا حابيت هشام بن حسان وكان قريبه . 836 - سئل أبو داود عن أبي القعقاع الجرمي فقال : سمعت مسلما الجرمي يقول : سئل عن اسم أبي القعقاع الجرمي فقال : عبد الرحمن بن خالد . 837 - سألت أبا داود عن حديث حماد بن زيد عن عمرو بن دينار : إذا أقيمت الصلاة / فقال : لم يسمعه حماد بن زيد عن عمرو بن دينار .

[ 415 ]

838 - قلت لابي داود : أبان بن عياش يكتب حديثه ؟ قال : لا يكتب حديث أبان . 839 - سألت أبا داود عن يزيد الرقاشي فقال : رجل صالح ، سمعت يحيى بن معين ذكره فقال : رجل صدق . 840 - سألت أبا داود عن حماد بن الجعد فقال : شيخ ضعيف ، سمعت يحيى بن معين يقول : شيخ ضعيف . 841 - سألت أبا داود عن محمد بن زياد الميموني فقال : سمعت أحمد بن حنبل قال : ما كان أجرأه ! يقول : حدثنا ميمون بن مهران

[ 416 ]

842 - سألت أبا داود عن رياح بن عمرو القيسي فقال : كان رجل سوء ، ثم قال : هو وأبو حبيب ، وحيان الجريري ، ورابعة رابعتهم في الزندقة . قال أبو عبيد : أظن أبا داود قال : سمعت أحمد بن صالح يقول هذا . 843 - حدثنا أبو داود ثنا عقبة بن مكرم قال : قال سعيد بن عامر : كنا مع عبد الواحد في غزاة فكان يأكل السمين الطيب .

[ 417 ]

844 - سألت أبا داود عن مضر بن حرير فقال : قدري كان هاهنا يعني بالبصرة . 845 - سألت أبا داود عن أبي عاصم العباداني فقال : لا أعرفه . 846 - سئل أبو داود عن فضل الرقاشي ، فقال : كان هالكا . ثنا سليمان بن حرب ، ثنا حماد بن زيد ، قال قال أيوب : لو أن فضلا الرقاشي ولد أخرس كان خيرا له . 847 - سألت أبا داود عن عون بن أبي شداد فضعفه .

[ 418 ]

848 - سألت أبا داود / عن عبيس بن ميمون فقال : قد ترك حديثه . 849 - سألت أبا داود عن عمران القصير فقال : حدث عنه يحيى بن سعيد وهو عمران بن مسلم . 850 - سألت أبا داود عن عمران العمي فقال : من أصحاب الحسن وما سمعت إلا خيرا . 851 - وسمعت أبا داود ذكر عمران القطان فقال : ضعيف . أفتي في أيام .

[ 419 ]

إبراهيم بن عبد الله بن حسن بفتوي شديدة فيها سفك دماء . 852 - سألت أبا داود عن عمران وأبي هلال الراسبي فقدم أبا هلال تقديما شديدا . 853 - وسمعت أبا داود يقول : (قال أبو الوليد الطيالسي) : خليل الملحمي من الضالين . وقال أبو الوليد : هذا خليل الملحمي ضال مضل يجتمع عليه الناس . قال أبو عبيد : وقال : إنه قيل لابي الوليد قد كثر الناس على عمرو بن مرزوق ، فقال : هذا الخليل الملحمي ضال .

[ 420 ]

مضل . 854 - سألت أبا داود عن علي بن الحكم فقال : ثقة . 855 - وسمعت أبا داود ذكر رياح بن عمرو القيسي مرة أخرى فقال : هو من أهل المحنة وأهل القدر ، وأخوه عوين . 856 - سئل أبو داود عن أبي سلمة الذي حدث عنه معمر ، فقال : هو مغيرة بن مسلم ، حدث عنه سفيان . 857 - سئل أبو داود عن الصلت بن دينار فقال : ضعيف .

[ 421 ]

858 - وسئل أبو داود عن ملازم بن عمرو فقال : ليس به بأس . 859 - سئل أبو داود عن صالح بن أبي الاخضر ، فقال : كان يحيى بن سعيد لا يحدث عنه . 860 - وسمعت أبا داود يقول : ولي عباد بن منصور قضاء البصرة خمس مرات وكان يأخذ دقيق الارز كل عشية في إزاره . 861 - سئل أبو داود عن حميد بن مهران فقال : ليس به بأس . 862 - سئل أبو داود عن عصمة بن المتوكل صاحب شعبة ، قال : ما أرى به بأسا . 863 - قلت لابي داود : الربيع بن بدر ؟ قال : لا يكتب حديث . 864 - سمعت أبا داود يقول : كان هرم بن حيان من فرسان الناس

[ 422 ]

وشجعانهم . 865 - سمعت أبا داود وذكر عن حجاج بن منهال ، فقال : ثنا حماد بن سلمة ، قال : رأيت أبا عمرو بن العلاء يقرأ على عبد الله بن كثير : يعني المكي . 866 - سئل أبو داود عن إياس بن دغفل فقال : ثقة . 867 - سألت أبا داود عن إياس بن أبي تميمة فقال : ثقة ، ثنا عنه مسلم . ثم قال : إياس بن دغفل أقدم . 868 - سألت أبا داود عن اسم أبي مريم الحنفي فقال : إياس بن ضبيح .

[ 423 ]

869 - قلت لابي داود : معمر روي عن أشعث بن عبد الله فقال : هذا الاشعث بن جابر . قال أبو داود : سألت نصر بن علي : أشعث بن جابر ابن من ؟ قال : لا ندري ؟ وهو أشعث بن عبد الله . 870 - سألت أبا داود عن إشعث بن سعيد فقال : ضعيف ، هذا أبو الربيع السمان . 871 - سألت أبا داود عن عنبسة بن سعيد فقال : هذا أخوه . 872 - قال : وسألت يحيى بن معين (عن) أشعث بن سعيد فقال : ليس بشئ . 873 - حدثنا أبو داود ، / ثنا المخرمي ، ثنا يزيد بن هارون ، ثنا عنبسة بن

[ 424 ]

سعيد ، ذاك المجنون . قال أبو داود : وكان عنبسة بن سعيد إشد الناس في السنة ، وكان أحيانا عاقلا . وأحيانا مجنونا . فسألت أبا داود عن عنبسة وأشعث ، فقال : عنبسة أمثلهما . 874 - وسمعت أبا داود يقول : عوبد أحاديثه شبه البواطل . 875 - سألت أبا داود عن مسلم الاحرد فقال : هذا أبو حسان الاعرج ، سمي الاحرد لانه كان يمشي على عقبه ، خرج مع الخوارج . 876 - سألت أبا داود عن مسلم أبي العلانية ، فقال : ثقة . فقال : روي عن أبي سعيد

[ 425 ]

الخدري ، حدث عنه ابن سيرين . 877 - سألت أبا داود عن هشام أبي كليب ، فقال : كوفي ، ممن روي عنه سفيان ، ولم يلقه شعبة . 878 - سألت أبا داود عن سالم بن غيلان فقال : بصري ، قيل : كيف هو ؟ قال : لا بأس به . 879 - سألت أبا داود عن سالم بن نوح فقال : بلغني عن يحيى أنه قال : ليس بشئ . 880 - وسمعت أبا داود يقول : كان نوح بن قيس

[ 426 ]

يتشيع . 881 - سألت أبا داود عن يحيى بن بسطام فقال : تركوا حديثه ، قال له معتمر بن سليمان : أنت قدري ؟ قال : نعم . وبسطام بن حريث ثقة . قلت لابي داود : هو أبوه ؟ فقال : وذكر كلمة . 882 - سألت أبا دود عن السائب بن حبيش فقال : شامي كلا عي ، أخطأ عبد الرحمن في اسمه ، فقال : ثنا زائدة عن حنش ، / وهم في اسمه . 883 - سألت أبا داود عن يونس الاسكاف فقال : ثقة ، حدث عنه هشام

[ 427 ]

الدستوائي . 884 - سألت أبا داود عن بسطام بن مسلم فقال : ثقة ، حدث عنه شعبة 885 - سألت أبا داود عن حجاج بن حجاج الباهلي ، فقال : ثقة . قال محمد بن المنهال : كان يزيد بن زريع يقول في حجاج الصواف ، لم يكن عنده به بأس ، وكان يقدم حجاجا الباهلي عليه . 886 - قلت لابي داود : ابن أبي عروبة عن حجاج الاحول ؟ قال : هذا حجاج بن حجاج الباهلي . 887 - سألت أبا داود عن حجاج الاسود ، قال : هذا القسملي ، يقال له :

[ 428 ]

زق العسل لفضله ، قيل : كيف هو ؟ قال : ثقة . 888 - سمعت أبا داود يقول : خلف ابن داود أربعمائة دينار وبعث إليه محمد بن عباد بيد نصر بن علي مائة دينار فقبلها . 889 - سألت أبا داود عن المقدام أبي فروة حدث عنه جرير بن حازم ؟ فقال : معروف ، حدث ، قال : سمعت شريحا قضي بالشفعة ، وروي أبو عوانة عنه يعني عن المقدام أبي فروة ثم رجع عنه فقال : حدثناه الحسن بن عمارة عن المقدام أبي فروة .

[ 429 ]

890 - ثنا أبو داود ثنا محمد بن المثني ، ثنا عبد الله بن داود ، عن الحسن بن صالح قال : كنت حدثتني عن الاعمش عن إبراهيم قال : اغسل الماء بالماء . 891 - سمعت أبا داود يقول : سمع معتمر من أيوب قطعة / جيدة . 892 - سئل أبو داود عن أبي معشر البراء ، قال : يوسف بن يزيد ، ليس بذاك . 893 - سمعت أبا داود يقول : سلم العلوي ، سلم بن قيس . 894 - سألت أبا داود عن ناصح البصري

[ 430 ]

فقال : ثقة . قال : وناصح الكوفي ، صاحب سماك ليس بشئ 895 - سألت أبا داود عن القاسم بن الفضل الحذاني فقال ، كان صاحب حديث ، قال يحيى القطان : كان قاسم منكرا ، يعني من فطنته . 896 - سألت أبا داود عن عباد بن جويرية فقال : غير ثقة ولا مأمون . قال أبو موسى : سألت عنه عبد الله بن داود فقال : كان معنا بالشام . 897 - سألت أبا داود عن قرة وأبي خلدة فقال : قرة فوق أبي خلدة . 898 - سمعت أبا داود يقول : قال عبد الرحمن بن مهدي : جرير بن حازم

[ 431 ]

عندي فوق قرة بن خالد ، قال فلان : أحكى هذا عنك ؟ قال : نعم قال أبو داود : وهذا عند الناس على غير هذا . 899 - وسئل أبو داود عن الحسن بن أبي جعفر ، فقال : ضعيف لا أكتب حديثه . 900 - (سمعت أبا داود يقول) : سمعت نصر بن علي يقول : لم يكن بالبصرة أعبد من الحسن بن أبي جعفر . قال أبو داود : سمعت نصرا قال : ما كان يفتر عن العلم . قلت لابي داود : كان يرى القدر ؟ قال : لا . 901 - سئل أبو داود عن موسى بن أبي الفرات فقال : ما سمعت إلا خيرا . 902 - سئل أبو داود / عن خلاس فقال : ثقة ثقة .

[ 432 ]

قيل : سمع من علي قال : لا سمعت إبا داود قال : وسمعت أحمد قال : لم يسمع خلاس من أبي هريرة شيئا . 903 - سألت أبا داود عن علي بن عتيق فقال : ثقة حدث عنه سفيان ومسعر ، يقال له علي الارقط ، وحدث عنه شعبة فقال : ثنا عتيق أو ابن عتيق . 904 - قيل لابي داود : أبو عثمان وليس بالنهدي ؟ قال : أبو عثمان السلي .

[ 433 ]

905 - سألت أبا داود عن عمار بن أبي عمار فقال : ثقة روى عنه شعبة حديثا . قال شعبة : وكان لا يصحح لي . 906 - قلت لابي داود : سمع الحسن من سراقة ؟ قال : لم يسمع الحسن من سراقة قليلا ولا كثيرا . 907 - سمعت أبا داود يقول : لم يحج الحسن إلا حجتين ، وكان يكون بخراسان ، وكان يرافق مثل قطري بن الفجاءة والمهلب ، وكان من شجعان الناس . وكان يقال : عرض زندي الحسن شبر . قال هشام : كان الحسن أشجع أهل زمانه .

[ 434 ]

908 - قال أبو داود : قال أبو عمرو : ما رأيت أفصح من الحجاج والحسن ، وقال ابن عون : كنت أشبه لهجته بلهجة رؤبة بن العجاج . 909 - سئل أبو داود عن حارث بن سريج ، فقال : سمعت نصر بن علي يقول : ليس بشئ . 910 - سألت أبا داود عن أبي مكين ، فقال : ثقة ، نوح بن ربيعة ، ثقة . 911 - سمعت أبا داود يقول : حسام بن مصلف ، أبو سهل ، قيل : حسام ثقة ؟ قال : لا . 912 - سألت أبا داود عن محمد بن عمرو الانصاري / قال : كان يحيى بن سعيد يضعفه .

[ 435 ]

913 - سألت أبا داود عن النهاس بن قهم ، قال : كان يحيى يضعفه . 914 - وسألت إبا داود عن العوام بن حمزة فقال : ثقة . 915 - وسمعت أبا داود يقول : ثابت بن عمارة ثقة . 916 - وسألت أبا داود عن عثمان الشحام فقال : ثقة ، أو قال : ليس به بأس . ثم قال : عثمان الشحام قد أعيى القرون ، يعني اسم إبيه ، فقلت له : إنه وجد بخط يحيى بن معين أنه عثمان بن ميمون ، فأعجبه ذلك . 917 - قلت لابي داود : عثمان البتي ابن من ؟ قال : عثمان بن سليمان بن جرموز . 918 - سمعت أبا داود يقول : لم يسمع سليمان التيمي ولا قتادة ولا

[ 436 ]

يونس بن عبيد من نافع شيئا . 919 - سمعت أبا داود قال : سمعت يحيى بن معين يقول : محمد بن محبوب كيس صادق كثير الحديث . 920 - سألت أبا داود عن أبان بن صمعة فقال : أنكر في آخر عمره . 921 - سألت أبا داود عن مسلم بن أبي الذيال ، قال : روي عنه غير معتمر ، وروى عنه إسماعيل بن مسلم قاضى قيس ، معتمر لقيه في البحر . قال أبو عبيد : وقيس مدينة في البطائح غرقها الماء وكان إسماعيل بن مسلم

[ 437 ]

قاضيها . يقال : إنها الهون . 922 - سمعت أبا داود يقول : حضين كان مع علي رضي الله عنه 923 - قيل لابي داود : سمع أيوب من عطاء بن يسار ؟ قال : لا 924 - سمعت أبا داود يقول : كان عثمان بن غياث يذهب / إلى شئ من الارجاء ، يتقدم على عثمان الشحام . 925 - سألت أبا داود عن المختار بن عمرو فقال : ثقة ، حدث عنه يحيى بن سعيد ، وأثنى عليه . 926 - سمعت إبا داود يقول : سمعت أحمد بن حنبل يقول : كتبت من كتاب أبي طليق .

[ 438 ]

شيئا من أحاديث معاذ بن هشام . قلت له : سمعت من أبي طليق شيئا ؟ قال : لا 927 - قلت لابي داود : قال لي حنبل : سمعت عمي قال : يحيى البكاء ليس بثقة ، قال : هو غير ثقة . 928 - سمعت أبا داود يقول : ضرب أبو الوليد على حديث جرير بن حازم عن ثابت عن أنس : إذا أقيمت الصلاة .

[ 439 ]

929 - سألت أبا داود عن اسم أبي حرة فقال : واصل بن عبد الرحمن . وأخوه سعيد أثبت منه . 930 - سألت أبا داود عن سعيد بن زيد فقال : كان يحيى بن سعيد يقول : ليس بشئ . وكان عبد الرحمن يحدث عنه . 931 - سألت أبا داود عن المهلب بن أبي حبيبة فقال : ثقة ، حدث عنه يحيى بن سعيد وأثنى عليه . 932 - قلت لابي داود : ميمون المرائي ؟ قال : ليس به بأس ، قلت : هو أبو

[ 440 ]

موسى ؟ قال : أراه روى عن الحسن ثلاثة إشياء ، يعنى سماعا . 933 - سألت أبا داود عن طلحة بن النضر قال : ثقة روى عنه ابن المبارك . قلت : بصري ؟ قال : بصري كان على عشر البصرة 934 - سألت أبا داود عن حبيب بن الزبير فقال : ثقة ، أصله مديني كان بالبصرة . 935 - سمعت أبا داود قال : يحيى بن سعيد : إني لاغبط / جيران سعيد بن عامر . 936 - سمعت أبا داود يقول : قال يحيى : عيسى بن ميمون ، وعبيس بن ميمون يحدثان عن القاسم بن محمد ليسا بشئ بصريان .

[ 441 ]

وأبو عيسى بن تليد روى عنه حماد بن سلمة ، يقال له ابن سخبرة ، وهو ثقة . 937 - وسمعت أبا داود يقول : استعدى عبد الرحمن بن مهدي على

[ 442 ]

عيسى بن ميمون صاحب محمد بن كعب في هذه الاحاديث ، فقال : لا أعود . 938 - سمعت أبا داود يقول : مات محمد بن كثير سنة ثلاث وعشرين . ورأيت الحوضي في جنازة ابن كثير . 939 - سألت أبا داود عن موت عارم فقال : سنة أربع وعشرين وعارم أدرك شعبة . 940 - سمعت أبا داود يقول : محمد بن معاذ بن عباد أراه مات سنة ثلاث وعشرين . ومات عبد العزيز بن الخطاب في ذي القعدة ، وعبد الله بن أبي بكر

[ 443 ]

العتكي في جمادي ، وهريم في جمادى . وبكر بن الاسود وقرة بن حبيب ، كلهم سنة إربع وعشرين . 941 - قلت لابي داود : حماد بن سلمة ، عن عبيد الله بن عمر ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أنه كان يكبر يوم النحر من صلاة الظهر ، فقال : حماد روى هذا عن عبيد الله بن عمر .

[ 444 ]

942 - سألت أبا داود عن عبد الرحمن بن يحيى بن سعيد العذري ، فقال : لا أعرفه . قلت : حدث عن يونس عن الزهري ، عن سعيد ، عن أبي هريرة حديث الباكورة ، فقال : قد بان أمره في هذا الحديث . هذا حديث عن / الزهري مرسل . 943 - سألت أبا داود عن محمد بن حمران القيسي فقال : كان ابن داود يثني عليه . 944 - قلت لابي داود حماد الابح عن أبي إسحاق عن عكرمة عن ابن عباس قال : الغلام الذي قتله الخضر ، قال : الناس كلهم عن أبي إسحاق ، عن سعيد بن جبير

[ 445 ]

945 - سألت إبا داود عن روح بن عطاء بن أبى ميمونة فقال : سألت يحيى بن معين عنه فقال : ضعيف ، وكان نصر بن علي لا يحدث عنه . وكان نصر يحدث عن عوبذ بن أبي عمران ، ولا يحدث عن روح بن عطاء . 946 - سمعت أبا داود يقول : معمر بن راشد رحل إلى صنعاء في طلب العلم . قال معمر : كنت في منزل سعيد بن أبي عروبة سنتين . 947 - وسمعت أبا داود يقول : يحيى بن أبي كثير بصري خرج إلى اليمامة بعدما حدث ، سمعت منه الأوزاعي بالبصرة وباليمامة . 948 - وسمعت أبا داود يقول : أثبت الناس في أنس قتاة ، ثم ثابت 949 - سألت أبا داود عن حريث بن السائب فقال : ليس بشئ .

[ 446 ]

950 - سمعت أبا داود يقول : كتب مسلم عن قريب من ألف شيخ ، هؤلاء إصحاب شيوخ : مسلم وعبد الصمد ، وإسحاق بن إدريس . 951 - قال أبو عبيد : سمعت الترمذي أبا إسماعيل يقول : سمعت مسلم بن إبراهيم يقول : كتبت عن ثمانمائة شيخ ما جزت الجسر . 952 - سئل أبو داود عن أسحاق بن إدريس فقال : ليس بشئ 953 - سمعت أبا داود / يقول : ما رحل مسلم إلى أحد . 954 - قلت لابي داود : خالد الحذاء عن الوليد بن مسلم ؟ قال : أبو بشر .

[ 447 ]

955 - قلت لابي داود : أحمد بن حلبس الكلبي عن يحيى القطان قال : " ما رأيت أثبت من يزيد بن زريع . فوهى هذا الخبر ، قال : لم ير هشاما الدستوائي ؟ 956 - قلت لابي داود : حكى رجل عن شيبان الابلى أنه سمع شعبة يقول : اكتبوا عن أبى أمية بن يعلى فإنه شريف لا يكذب . واكتبوا عن الحسن بن دينار ، 953 - سمعت أبا داود / يقول : ما رحل مسلم إلى أحد . 954 - قلت لابي داود : خالد الحذاء عن الوليد بن مسلم ؟ قال : أبو بشر .

[ 447 ]

955 - قلت لابي داود : أحمد بن حلبس الكلبي عن يحيى القطان قال : " ما رأيت أثبت من يزيد بن زريع . فوهى هذا الخبر ، قال : لم ير هشاما الدستوائي ؟ 956 - قلت لابي داود : حكى رجل عن شيبان الابلى أنه سمع شعبة يقول : اكتبوا عن أبى أمية بن يعلى فإنه شريف لا يكذب . واكتبوا عن الحسن بن دينار ، فإنه صدوق فكذب الذي حكى هذا . قال أبو عبيد : غلام خليل حكى هذا عن شيبان . فقال أبو داود : كذب الذي حكى هذا . 957 - سمعت أبا داود يقول : كتبت عن بندار نحوا من خمسين ألف حديث . وكتبت عن أبى موسى شيئا ، وهو أثبت من بندار .

[ 448 ]

ثم قال : لو لا سلامة في بندار لترك حديثه . 958 - سألت أبا داود عن بندار وأحمد بن سنان فقال ، أحمد بن سنان . 959 - قلت لابي داود : عبيد الله بن الحسن عندك حجة ؟ قال : كان فقيها آخر الجزء الثالث من الاصل . وأول الرابع منه . والحمد لله رب العالمين . يتلوه إن شاء الله في أول رايع يليه منه : / أخبرنا الشيخ الاوحد الامام الحافظ أبو طاهر أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم السلفي الاصبهاني ، أنا الشيخ أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار بن أحمد بن القاسم الصيرفي والحمد لله حق حمده وصلى الله على محمد وآله وسلامه . حسبنا الله ونعم الوكيل .

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية