الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




المزار- محمد بن المشهدي

المزار

محمد بن المشهدي


[ 1 ]

بسم الله الرحمن الرحيم

[ 2 ]

نشر القيوم التاليف: الشيخ محمد بن المشهدي التحقيق: جواد القيومي الاصفهاني الطبعة: الاولى المطبعة: مؤسسة النشر الاسلامي المطبوع: 1000 نسخة الثمن: 2500 تومان التاريخ: رمضان المبارك 1419 مراكز التوزيع: تهران: مؤسسة الافاق،

[ 3 ]

المزار الكبير تأليف الشيخ أبو عبد الله محمد بن جعفر المشهدي تحقيق جواد القيومي الاصفهاني

[ 5 ]

مقدمة المحقق مؤلف الكتاب هو الشيخ الجليل السعيد أبو عبد الله محمد بن جعفر بن علي المشهدي الحائري، المعروف بمحمد ابن المشهدي وابن المشهدي هذا الرجل من اجلاء العلماء من السلف الماضين، واعتمد الاصحاب على كتابه، وهو الاصل في عدة من الادعية والزيارات، لكن لقلة نشر اثاره وبعد الناس عن تناول كتبه، لم ينتشر صيته وخمل ذكره وجهل اسمه حتى بين المتبحرين 1، وليس هو اول شخصية خمل ذكره بين الانام، لانه كما قيل: ان الناس ابناء من غلب وكيف كان، فقد يظهر مما بقي من اثاره وما قيل في حقه، ما يجلي عن سمو مقامه ويكشف عن رفعة منزلته، ونحن نذكر هنا بعض الكلام في حقه، حول سمو مقام المؤلف وعظمة تأليفه اطراء العلماء في حقه: قال المحدث الحر العاملي في امل الامل: " الشيخ محمد بن جعفر


(1) كما ياتي بعيد هذا

[ 6 ]

المشهدي كان فاضلا محدثا صدوقا له كتب، يروي عن شاذان بن جبرئيل القمي " (1) قال الشيخ الشهيد محمد بن مكي في اجازته للشيخ شمس الدين: " الشيخ الامام السعيد ابي عبد الله محمد بن جعفر المشهدي رحمه الله " (2)، وقال في اجازته الكبيرة ان الشهيد يروي عن ابن المشهدي بوسائط جميع كتبه ورواياته (3) ومنه يظهر انه كان من العلماء البارزين في عصره ذكر الشيخ حسن ابن الشهيد الثاني في اجازته الكبيرة عن الشيخ نجم الدين ابن نما، انه يروي المقنعة للمفيد بالاجازة عن والده عن محمد ابن جعفر المشهدي، وحكي عن محمد بن جعفر انه قراها ولم يبلغ العشرين على الشيخ المكين ابي منصور محمد بن الحسن بن منصور النقاش الموصلي، وهو طاعن في السن (4) وهو ظاهر في تبحره في العلم في اوان شبابه يوجد ذكره في كثير من الاجازات وفي اسانيد الصحيفة السجادية الذي يظهر منه انه من اعاظم العلماء، واسع الرواية كثير الفضل، معتمد عليه


1 - امل الامل 2: 252 2 - بحار الانوار 107: 197 3 - البحار 109: 21 4 - بحار الانوار 109: 45

[ 7 ]

تنبيه مؤلف الكتاب - كما ذكرنا - هو محمد بن جعفر المشهدي، وهو وان كان من المشايخ الكبار المذكور اسمه في كثير من الاجازات، وكتابه هذا يعد من الكتب المعتبرة ومن اقدم كتب المزار، اما شخصه مجهول جدا، حتى قال السيد الخوئي في معجمه: " لم يظهر لنا اعتبار هذا الكتاب في نفسه، فان محمد ابن المشهدي لم يظهر حاله بل لم يعلم شخصه " (1) الظاهر ان هذا التوهم نشأ من خلط العلامة المجلسي والمحدث الحر العاملي في تسمية مؤلف هذا الكتاب، وهما وان كانا خريتين في هذا الفن، اما ان الجواد قد يكبو والسيف قد ينبو (2) اما صاحب البحار فقد ذكر في مقدمة بحاره في الفصل الاول منه في ذكر مصادر كتاب البحار: " كتاب كبير في الزيارات تأليف محمد ابن المشهدي كما يظهر من تأليفات السيد ابن طاووس واعتمد عليه


1 - معجم رجال الحديث 1: 52 2 - هذا الخلط وقع ايضا مع العلامة المجلسي في تسمية مؤلف كتاب الاستغاثة في بدع الثلاثة، ونسبه الى الحكيم المتأله كمال الدين ميثم بن علي بن ميثم البحراني، صاحب الشروح الثلاثة على نهج البلاغة، المتوفى 679 والصحيح انه من تأليفات السيد الشريف ابي القاسم علي بن احمد بن موسى بن محمد التقي عليه السلام، المتوفى 352، وله ترجمة في كتب التراجم كفهرست الطوسي والنجاشي

[ 8 ]

ومدحه وسميناه بالمزار الكبير " (1) وقال في الفصل الثاني منه في بيان الوثوق على الكتب المذكورة واختلافها في ذلك: " المزار الكبير يعلم من كيفية اسناده انه كتاب معتبر وقد اخذ منه السيدان ابنا طاووس كثيرا من الاخبار والزيارات، وقال الشيخ منتجب الدين في الفهرست السيد أبو البركات محمد بن اسماعيل المشهدي فقيه محدث ثقة قرأ على الامام محيي الدين الحسين بن المظفر الحمداني، وقال في ترجمة الحمداني اخبرنا بكتبه السيد أبو البركات المشهدي " (2) وما ذكره قدس سره غريب منه وفيه سهو من جهات: 1 - ان الشيخ منتجب الدين ذكر ان السيد ابا البركات محمد بن اسماعيل المشهدي قرأ على الحمداني، وذكر في ترجمته انه قرأ على الشيخ الطوسي جميع تصانيفه، لكنه لا يوجد في كتابه هذا عين ولا اثر من روايته منه عن الحمداني أو احد من تلاميذ الشيخ 2 - ان ابا البركات محمد بن اسماعيل المشهدي مذكور في كتب الاصحاب بكنيته ابي البركات ولقبه ناصح الدين، كما ينقل عنه أبو نصر الحسن بن فضل الطبرسي في مكارم الاخلاق قائلا: " من مسموعات السيد الامام ناصح الدين ابي البركات المشهدي " (3)


1 - البحار 1: 18 2 - البحار 1: 35 3 - مكارم الاخلاق: 1، الارقام 209، 794، 1878 ومكارم الاخلاق: 2، الارقام 2062، 2071، 2586

[ 9 ]

وكذا ولده علي في مشكاة الانوار كثيرا، قائلا: " من مجموع السيد ناصح الدين ابي البركات "، " من كتاب السيد ناصح الدين ابي البركات " (1) وقال القطب الراوندي في الخرائج: " اخبرنا السيد أبو البركات محمد بن اسماعيل المشهدي عن الشيخ جعفر الدوريستي عن المفيد " (2) والذي يسهل الخطب انه لا يوجد في فهرس منتجب الدين عين ولا اثر من مؤلف هذا الكتاب، لان رتبته متاخر عنه بمرتبتين، وهو يعد من تلاميذ تلامذته، وبينه وبين ابي البركات اربع مراتب (3)


1 - مشكات الانوار: 120، 124، 174 2 - الخرائج 2: 797، الرقم: 7 3 - لان الشيخ منتجب الدين ذكر في فهرسه (البحار 105: 261) انه شاهد الطبرسي وقرأ عليه، فعليه الطبرسي والراوندي من تلاميذ ابي البركات، ومنتجب الدين من تلامذة الطبرسي ومؤلف هذا الكتاب متاخر رتبته عن الشيخ منتجب الدين بمرتبتين، فمرتبته متاخر عن ابي البركات باربع مراتب هذا على ما يوجد في هذا الكتاب من الرواية عنه بواسطة، اما ان زمانه قريب منه، لان المؤلف - على ما ورد في الاجازات - كان موجودا في سنة 553 الى 580 وبقي بعده، والشيخ منتجب الدين ايضا كان موجودا في سنة 584، كما ذكر تلميذه عبد الكريم بن محمد الشافعي القزويني المتوفى سنة 623 في ترجمة استاذه في كتاب التدوين في ذكر اهل العلم بقزوين انه قرأ عليه كتاب الاربعين بالري في هذه السنة، وكان موجودا ايضا الى ما بعد سنة 600، على ما ذكر الحافظ محمد بن ابي القاسم الاصفهاني في كتاب الجمع المبارك والنفع المشارك، قائلا: " اجاز عامة سنة 600 " اما عدم ذكر المؤلف في الفهرس فهو بجهة ان الفهرست كان من اول تأليفات الشيخ منتجب الدين والمؤلف لم يعد في هذا الزمن من العلماء، لانه كما مر قرأ الاربعين عليه تلميذه سنة 584

[ 10 ]

ويدل عليه ما ذكر المؤلف في كتابه حيث قال في باب ما جاء في زيارة النبي والائمة عليهم السلام وما لزائرهم من الثواب: " اخبرني الشيخان الجليلان العالمان أبو محمد عبد الله بن جعفر الدوريستي وابو الفضل شاذان بن جبرئيل، قالا: حدثنا الشيخ الصدوق عن جده، عن ابيه، عن الشيخ ابي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، عن ابيه، عن سعد - الخ " والمراد بالشيخ الصدوق هنا الشيخ منتجب الدين، كما لا يخفى على المضطلع الخبير اما الفقيه المحدث الحر العاملي فقد ذكر في امل الامل: " الشيخ محمد بن جعفر الحائري فاضل جليل له كتاب ما اتفق من الاخبار في فضل الائمة الاطهار عليهم السلام " وذكر بعده بعد ذكر تراجم: " الشيخ محمد ابن جعفر المشهدي كان فاضلا محدثا صدوقا، له كتب يروي عن شاذان ابن جبرئيل القمي " (1) جعل - رحمه الله - له عنوانين وظنه اثنين، اما الظاهر مما نقل في الاسانيد انهما واحد، والنسبة الى البلدين غير عزيز، ويدل عليه:


واشارة الى الفهرست في الاربعين فتاليفه قبل هذه السنة بكثير مضافا ان الشيخ منتجب الدين لم يستوف كل علماء الشيعة فيه، لانه وعد في اخر اربعينه باتمام الفهرست، حيث قال: " ولو سهل الله تعالى واعطاني المهل واخر الاجل اضفت الى كتاب الفهرست علماء الشيعة ما شذ عني بحيث يصير مجلدا ضخما ان شاء الله تعالى " ولم يصل الينا هذه الاضافة ولم يذكره احد من الاصحاب 1 - امل الامل 2: 252، الارقام: 744 و 747

[ 11 ]

1 - ما ذكر محدث النوري في المستدرك عن المزار القديم، وفيه: " أبو عبد الله محمد بن جعفر الحائري، قال: حدثني الشيخ الجليل أبو الفتح - الى اخر ما يوجد في هذا الكتاب " وفي موضع اخر: " ثم تخرج الى ظاهر الكوفة وتتياسر الى مسجد جعفي وهو غربي مسجد النجار، فيه منارة لا راس لها، وتصلي فيه اربع ركعات، فقد روى أبو عبد الله محمد بن جعفر الحائري باتصال الاسناد الى ابي الحسن علي ابن ميثم - الى اخر ما في هذا الكتاب " (1) 2 - ذكر الشيخ الجليل الحسن بن علي بن حماد في اجازته لنجم الدين خضر بن النعمان المطار ابادي، قال فيها: " ومن ذلك ما رواه - يعني والده - عن الشيخ محمد بن جعفر بن علي بن جعفر المشهدي الحائري " (2) 3 - ذكر صاحب المعالم في اجازته الكبيرة قال: " وبالاسناد عن الشيخ نجيب الدين محمد - يعني محمد بن جعفر نما - عن الشيخ السعيد ابي عبد الله محمد بن جعفر المشهدي الحائري جميع كتبه ورواياته " فعليه، كتابه هذا في غاية الاعتبار ومؤلفه ايضا من اجلاء العلماء


1 - خاتمة المستدرك 3: 369 2 - خاتمة المستدرك 3: 369

[ 12 ]

مشايخه (1): 1 - الشيخ الجليل عماد الدين محمد بن أبو القاسم الطبري، سمع قراءة عليه في شهور سنة 553 بمشهد مولانا امير المؤمنين عليه السلام 2 - الشيخ الاجل العالم الفقيه أبو محمد عربي بن مسافر العبادي قرأ عليه في شهر ربيع الاول سنة 573 3 - الشيخ الفقيه أبو عبد الله محمد بن علي بن شهراشوب المازندراني 4 - الشيخ المكين أبو منصور محمد بن الحسن بن منصور النقاش الموصلي، قرأ عليه المقنعة للمفيد ولم يبلغ العشرين وهو طاعن في السن 5 - أبو المكارم عز الدين حمزة بن علي بن زهرة العلوي الحلبي، راه في الحلة السيفية وقد وردها حاجا في سنة 574 6 - الشيخ الجليل نجم الدين ابي محمد عبد الله بن جعفر الدوريستي 7 - الشيخ الامام العالم سديد الدين شاذان بن جبرئيل القمي، قرأ عليه في شهر رمضان سنة 573


1 - ذكر اكثر مشايخه وتلاميذه الشهيد الثاني في اجازته لوالد البهائي، والشيخ حسن ابن الشهيد الثاني في اجازته الكبيرة، والمجلسي الاول في اجازته للكرباسي، وبعضها مذكور في هذا الكتاب فراجع

[ 13 ]

8 - الشيخ الفقيه أبو الحسين يحيى بن الحسن بن البطريق، قرأ عليه تصانيفه واجاز له جميع رواياته ومؤلفاته 9 - الشيخ الزاهد أبو الحسين ورام بن ابي فراس، قرأ عليه كتاب تنبيه الخواطر 10 - الشيخ المقرئ أبو عبد الله محمد بن هارون المعروف والده بالكال، قرأ عليه جميع كتبه ورواياته 11 - الشيخ الفقيه أبو محمد جعفر بن ابي الفضل بن شعرة الجامعاني اجاز له جميع رواياته وقرأ عليه الصحيفة السجادية 12 - الشيخ الفقيه مهذب الدين أبو عبد الله الحسين بن احمد بن ردة اجاز له جميع رواياته 13 - السيد الشريف الاجل عز الدين شرفشاه بن محمد بن زبارة الافطسي النيسابوري، قرأ عليه في شهر رمضان سنة 573 14 - السيد الاجل بهاء الشرف محمد بن الحسن بن احمد، يروي عنه الصحيفة السجادية 15 - الشريف نظام الشرف أبو الحسن بن العريضي العلوي، سمع عنه قراءة الصحيفة الكاملة في شوال سنة 556 16 - والده جعفر بن علي المشهدي يروي عنه الصحيفة السجادية 17 - الشيخ الفقيه أبو البقاء هبة الله بن نما بن علي بن حمدون، روى عنه جميع كتب الشيخ ويروي عنه الصحيفة السجادية

[ 14 ]

18 - الشريف أبو القاسم ابن الزكي العلوي، يروي عنه الصحيفة السجادية 19 - الشريف أبو الفتح محمد بن محمد الجعفرية 20 - الشيخ سالم بن قبارويه 21 - الشيخ الجليل أبو عبد الله الحسين بن هبة الله بن رطبة السوراوي، روى عنه جميع كتب الشيخ 22 - السيد الاجل عميد الرؤساء هبة الله بن حامد بن ايوب، سمع عنه الصحيفة بقراءة الشريف الاجل نظام الشرف 23 - الشيخ الجليل المقرئ مسلم بن نجم المعروف بابن الاخت البزاز الكوفي الزيدي 24 - السيد الاجل العالم عبد الحميد بن التقي بن عبد الله بن اسامة العلوي الحسيني، قرأ عليه في الحلة في ذي القعدة سنة 580 25 - أبو الخير سعد بن ابي الحسن الفراء 26 - الشريف الاجل العالم أبو جعفر محمد المعروف بابن الحمد النحوي 27 - النصير، ذكره في هذا الكتاب واملأ عليه زيارة رسول الله صلى الله عليه واله قال المحدث الحر في امل الامل في ترجمة يحيى بن الحسن المعروف بابن البطريق " يروي الشهيد عن محمد بن جعفر المشهدي

[ 15 ]

عنه وذكر ان محمد بن جعفر قرأ هذه الكتب وغيرها من مؤلفاته عليه " (1) وما ذكره غير صحيح، لان محمد ابن المشهدي - كما مر - ولد حوالي سنة 510، وابن البطريق تولد سنة 533 وقراءة الاكبر على الاصغر و الرواية عنه بعيدة، اضف الى ذلك ان في مشايخه ابي المكارم حمزة بن زهرة الحلبي، المتوفي سنة 584 والشيخ الفقيه عماد الدين الطبري المتوفي سنة 553 ومحمد بن علي بن شهراشوب المتوفي سنة 588 ثم ان رواية الشهيد عن ابن المشهدي غير صحيحة قطعا، لان الشهيد من اعلام القرن الثامن، وقد تولد سنة 734 وتوفى سنة 786 فكيف يمكن له الرواية عن محمد بن المشهدي الذي هو من مواليد حوالي سنة 510 (2)


1 - امل الامل 2: 345 2 - الظاهر ان منشأ كلام المحدث الحر هو الاجازة الكبيرة للشيخ حسن ابن الشهيد الثاني الى السيد نجم الدين بن السيد محمد الحسيني وفيه " ويروي شيخنا الشهيد عن السيد الاجل شمس الدين محمد بن ابي المعالي عن الشيخ كمال الدين علي بن حماد الواسطي، وعن الشيخ نجم الدين جعفر بن نما عن والده الشيخ نجيب الدين محمد بن جعفر بن نما جميع رواياته، وبالاسناد عن الشيخ نجيب الدين محمد عن الشيخ السعيد ابي عبد الله محمد بن جعفر المشهدي الحائري جميع كتبه ورواياته - الى ان قال - والشيخ ابي الحسين يحيى بن الحسن بن الحسين بن علي بن محمد بن البطريق - الى ان قال - جميع رواياته ومصنفاتهم " - البحار 109: 21 هذا الكلام يعطي ان الشهيد يروي عن ابن البطريق بوسائط، فكلام المحدث الحر ناش عن المسامحة، أو ان مراده الرواية عنه بواسطة (*)

[ 16 ]

كما ان ما في الرياض، من ان صاحب المزار يروي عن نصير الدين الطوسي (1) غير صحيح قطعا، لان الطوسي توفي سنة 672 فكيف يصح لابن المشهدي ان يروي عنه ؟ وما في اعيان الشيعة من ان صاحب المزار توفي في ذي الحجة سنة 336 بالحلة، ونقل الى مشهد الحسين عليه السلام ودفن فيه غير تام جدا تلاميذه والراوون عنه: 1 - السيد الاجل فخار بن معد الموسوي 2 - نجم الدين محمد بن جعفر بن نما الحلي، صاحب مثير الاحزان 3 - الشيخ كمال الدين علي بن الحسين بن حماد الواسطي (2) 4 - هبة الله بن سلمان، الف هذا الكتاب اجابة لطلبه، كما اشار إليه في مقدمة الكتاب توثيقات مشايخه: ذكر المؤلف في مقدمة كتابه " فاني قد جمعت في كتابي هذا من فنون الزيارات للمشاهد المشرفات - الى ان قال - مما اتصلت به من ثقات الرواة الى السادات "


1 - رياض العلماء 5: 41 2 - المستدرك 3: 447

[ 17 ]

واستفاد بعض من هذا الكلام بانه صريح في توثيق جميع من وقع في اسناد روايات كتابه أو مشايخه بلا واسطة، واصر عليه المحدث المتتبع النوري (1) كما قيل في حق كتاب كامل الزيارات وبشارة المصطفى وتفسير القمي لكنه لا يمكن الاعتماد على هذا الكلام: 1 - انه لا يريد بكلامه ان رواة ما ذكر في كتابه ثقات الى ان يتصل بالمعصوم عليه السلام، وانما يريد ان مشايخه الثقات قد رووا هذه الروايات وهو يحكم بصحة ما رواه الثقات الفقهاء واثبتوه في كتبهم ويدل عليه ان الشيخ الصدوق وصف المشايخ بالعلماء الفقهاء الثقات حيث قال في مقدمة المقنع " وحذفت الاسناد منه لئلا يثقل حمله ولا يصعب حفظه ولا يمله قاريه إذ كان ما ابينه فيه في الكتب الاصولية موجودا مبينا عن المشايخ العلماء الفقهاء الثقات رحمهم الله " وقل ما يوجد ذلك في الروايات في تمام سلسلة السند فكيف يمكن ادعاء ذلك في جميع ما ذكره في كتابه ؟ 2 - ان محمد ابن المشهدي وكذا الطبري من المتأخرين، ولا عبرة بتوثيقات غير من يقرب عصرهم من عصره، لان هذه التوثيقات مبنية على النظر والحدس فلا يترتب عليها اثر


1 - خاتمة المستدرك 3: 368

[ 18 ]

كتبه: 1 - كتاب المزار، وهو هذا الكتاب كتاب المزار يعد من اقدم الكتب في هذا المضمار، واعتمد عليه السيد رضي الدين علي بن طاووس في مصباح الزائر والسيد عبد الكريم ابن طاووس في فرحة الغري، واخذا منه كثيرا من الاخبارات والزيارات واعتمد عليه المجلسي في البحار وسماه بالمزار الكبير وقال " يعلم من كيفية اسناده انه كتاب معتبر " الفه المؤلف - كما ذكر في المقدمة - بالتماس من ابي القاسم هبة الله ابن سلمان، وذكر فيه زيارة النبي وائمة البقيع عليهم السلام ثم زيارة امير المؤمنين عليه السلام واعمال مساجد الكوفة ثم زيارة سيد الشهداء عليه السلام وذكر زيارة سائر الائمة عليهم السلام، وذكر في خلالها امورا اخر من اعمال رجب وشعبان وغيرها، وهو ما التمس منه، كما قال المؤلف بعد ذكر هذه الامور: " قد اثبت لك ادام الله لك النعمة من الزيارة حسب ما التمست " ثم بدا للمؤلف وذكر الادعية الواردة في شهر رمضان وليلة الفطر ويومها، ووعد ان اعقبه بعمل اليوم والليلة ودعاء كل يوم في الاسبوع لئلا يحتاج معه الى سواه في العبادات، لكنه لا يوجد في النسخة شئ منها ثم الحق المؤلف بالكتاب بعض الزيارات الواردة التي لم يذكرها في الكتاب وقال في نهاية الكتاب: " وهذه الزيارات لها مواضع يليق بها

[ 19 ]

في كل باب مما ذكر في زيارات كل امام، فينبغي ان يرتب على ذلك عند الامكان ان شاء الله تعالى " ونحن ذكرناها كما وجدناها ذكر المؤلف في بعض الزيارات والادعية طريقه الى المعصوم عليه السلام، وبعضها عال جدا كما في طريقه في الزيارة الطويلة الواردة في يوم الغدير المروية عن ابي محمد العسكري عن ابيه عليهما السلام وهي الزيارة التي زارها مولانا الهادي عليه السلام في يوم الغدير، وهو هكذا: اخبرني الفقيه الاجل أبو الفضل شاذان بن جبرئيل القمي، عن الفقيه العماد محمد بن ابي القاسم الطبري، عن ابي علي، عن والده، عن محمد ابن محمد بن النعمان عن ابي القاسم جعفر بن قولويه، عن محمد بن يعقوب الكليني، عن علي بن ابراهيم عن ابيه، عن ابي القاسم بن روح وعثمان بن سعيد العمري، عن ابي محمد الحسن بن علي العسكري، عن ابيه عليهما السلام (1) والعجب من العلامة المجلسي انه نقل الزيارة عن مزار المفيد مرسلا وشرحها ولم يشر الى هذا السند العالي الموجود في هذا الكتاب مع نقله عنه كثيرا 2 - بغية الطالب وايضاح المناسك قال في كتاب المزار في اداب المدينة في ذكر المساجد المعظمة


1 - نقله عنه غياث الدين بن عبد الكريم بن طاووس في فرحة الغري 112 عن والده وعمه عن محمد بن نما عن المؤلف، ذكره المحدث النوري في المستدرك 3: 477 قائلا " هذا سند لا يوجد نظيره في الصحة "

[ 20 ]

فيها: " وتصلي في مسجد المباهلة ما استطعت وتدعو فيه بما تحب وقد ذكرت الدعاء باسره في كتابي المعروفة ببغية الطالب وايضاح المناسك لمن هو راغب على الحج، فمن اراده اخذ من هناك ففيه كفاية " ومنه يظهر انه معدود في زمرة الفقهاء ذكر المحدث النوري في المستدرك (1) ان له كتاب المصباح واشار إليه في مزاره، اما ما قاله في غير محله، لان المراد به مصباح المتهجد للشيخ الطوسي (2) هذا ذكر الشيخ حسن ابن الشهيد الثاني في اجازته الكبيرة ان الشهيد يروي عنه بوسائط جميع كتبه ورواياته (3) ويظهر منه انه صاحب كتب، وان لم يبق لنا الا المزار منهجنا في التحقيق: انتهجنا في تصحيح الكتاب وتحقيقه امورا: 1 - اعتمدنا على النسخة المخطوطة المحفوظة في المكتبة العامة لاية الله المرعشي النجفي قدس الله سره بقم المقدسة، المرقمة 4903 (الفهرس 13: 83) لم يذكر في الكتاب اسم الكاتب ولا سنة كتابته، تقع هذه النسخة في 955 صفحة


1 - خاتمة المستدرك 3: 477 2 - راجع هذا الكتاب 330 بعد ذكر صلوات ليلة النصف من شعبان 3 - البحار 109: 21

[ 21 ]

2 - كان مسلكنا في التصحيح، هو اننا اعتمدنا على النسخة المخطوطة وقابلناه مع كامل الزيارات والبحار وسائر كتب المزار والادعية، لاحتمال وجود السقط والتحريف في النسخة المخطوطة واثبتنا ما كان الاصح من اسماء الرجال وغيره مع التذكر في الهامش وذكرنا في الهامش - تسهيلا للباحثين - ايضا سائر مصادر الاحاديث والادعية والزيارات والكتب التي نقلوها 3 - زدنا في الحواشي بيانات موجزة في تفسير بعض الكلمات أو اللغات وما يرتبط باسماء الرجال وغيره، وجعلنا في خاتمة الكتاب فهرسا عاما للطالبين 4 - ذكر المؤلف في هذا الكتاب زيارات النبي والائمة عليهم السلام وامورا اخر مرتبطة بها بلا تبويب، ونحن ذكرناها مع التبويب ليسهل المراجعة إليها لمن ارادها يوم شهادة ثاني سيدي شباب اهل الجنة وثالث الائمة، مولانا ابي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام جواد القيومي الاصفهاني 8 / 3 / 1375

[ 23 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله القديم احسانه الظاهر امتنانه العالي سلطانه النير برهانه الرفيع شانه الذي انقذنا من الهلكات ونزهنا عن الشهات والهمنا الصالحات وايدنا ان جعلنا من اتباع خير البريات ومن انتجبه من صفوة الرسالات محمد بن عبد الله المؤيد بالمعجزات وكاشف الغمرات والمنجي من الكربات صلى الله عليه وعلى اله الداعين الى الصلوات والامرين بايتاء الزكوة والمنبهي شيعتهم على فعل الخيرات ما دامت الارضون والسماوات الصفحة الاولى من النسخة الخطية

[ 24 ]

وكذا فاشفع لي في نجاحها فقد توجهت اليك بحاجتي لعلمي ان لك عند الله شفاعة مقبولة ومقاما محمودا فبحق من اختصكم لامره وارتضاكم لسره وبالشان الذي بينكم وبينه سل الله تعالى في نجح طلبتي واجابة دعوتي وكشف كربتي واداع بما احببت فانه يقضى ان شاء الله تعالى وهذه الزيارة لها مواضع يليق بها في كل باب مما ذكر في زيارات كل امام فينبغي ان يرتب على ذلك عند الامكان انشاء الله تعالى الصفحة الاخيرة من النسخة الخطية

[ 25 ]

مقدمة المؤلف

[ 27 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله القديم احسانه، الظاهر امتنانه، العالي سلطانه، النير برهانه، الرفيع شأنه، الذي انقذنا من الهلكات، ونزهنا عن الشبهات، والهمنا الصالحات، وايدنا ان جعلنا من اتباع خير البريات، ومن انتجبه من صفوة الرسالات، محمد بن عبد الله، المؤيد بالمعجزات، وكاشف الغمرات، والمنجي من الكربات، صلى الله عليه وعلى آله، الداعين الى الصلوات، والامرين بايتاء الزكوات، والمنبهي شيعتهم على فعل الخيرات، ما دامت الارضون والسماوات. اما بعد، فاني قد جمعت في كتابي هذا من فنون الزيارات للمشاهد المشرفات، وما ورد في الترغيب في المساجد المباركات والادعية المختارات، وما يدعى به عقيب الصلوات، وما يناجي به القديم تعالى من لذيذ الدعوات في الخلوات، وما يلجأ إليه من الادعية عند المهمات، مما اتصلت به من ثقات الروات الى السادات. وحثني على ذلك ايضا ما التمسته مني الحضرة السامية القضوية المجدية، ابي القاسم هبة الله بن سلمان، ضاعف الله مجدها وبلغها امنيتها ورشدها، وكبت حاسدها وضدها.

[ 28 ]

فاول ما بدات به ما ورد من الترغيب في زيارة النبي والائمة عليهم السلام و ما لزائرهم من الثواب، ثم اذكر ما يقال عند العزم على الخروج الى زيارتهم عليهم السلام ثم اتبع ذلك بزيارة النبي صلى الله عليه واله، إذ هو المقدم في الفضل، وارجو ان يوفق الله تعالى لذلك، وان يأتي غرض ملتمسها، ويسهله بمنه ولطفه، فما المستعان به الا فضله، ولا المرجو الا طوله، وهو يسمع ويجيب ان شاء الله تعالى.

[ 29 ]

القسم الاول فيما جاء في فضل زيارتهم عليهم السلام

[ 31 ]

باب ما جاء في زيارة النبي والائمة صلى الله عليهم وما لزائرهم من الثواب 1 - اخبرني الشيخان الجليلان العالمان أبو محمد عبد الله بن جعفر الدوريستي وابو الفضل شاذان بن جبرئيل رضي الله عنهما، قالا: حدثنا الشيخ الصدوق، عن جده، عن ابيه، عن الشيخ ابي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه رضي الله عنه، قال: اخبرني ابي رحمه الله، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، قال: حدثني محمد بن الحسين بن ابي الخطاب، قال: حدثني عثمان بن عيسى، عن العلاء بن المسيب، عن ابي عبد الله جعفر بن محمد، عن ابيه، عن آبائه عليهم السلام، قال: قال الحسن بن علي عليهما السلام لرسول الله صلى الله عليه واله: يا ابه ما جزاء من زارك، فقال صلى الله عليه واله: من زارني أو زار اباك أو زارك أو زار اخاك كان حقا علي ان ازوره يوم القيامة حتى اخلصه من ذنوبه (1). 2 - وبالاسناد قال: حدثني حمزة بن محمد العلوي رحمه الله، [ قال: حدثني احمد بن محمد الهمداني قال: حدثني علي بن حمدون الرواسي ] (2) قال: حدثنا محمد بن الحسين القواريري قرابة يعلي بن عبيد قال:


(1) - رواه الصدوق في اماليه: 57، ثواب الاعمال: 107 بالاسناد، عنهما البحار 100: 141. 2 - زيادة من المصادر، لعدم وجود رواية حمزة بن محمد بن محمد بن الحسين القواريري

[ 32 ]

حدثنا جعفر بن امير البغوي (1)، قال: حدثنا عثمان بن عيسى الرواسي، عن العلاء بن المسيب، عن جعفر بن محمد، عن ابيه محمد بن علي، عن ابيه علي بن الحسين بن علي عليهم السلام، قال: قال الحسن بن علي عليهما السلام يا ابتا ما لمن زارنا، قال: يا بني من زارني حيا وميتا، ومن زار اباك حيا وميتا، ومن زارك حيا وميتا، ومن زار اخاك حيا وميتا، كان حقيقا علي ان ازوره يوم القيامة واخلصه من ذنوبه وادخله الجنة (2). 3 - وبالاسناد قال: حدثني ابي رحمه الله، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، عن احمد بن ابي عبد الله البرقي، عن حسن بن علي الوشاء، قال: قلت للرضا عليه السلام: ما لمن زار قبر احد من الائمة عليهم السلام، قال: له مثل ما لمن اتى قبر ابي عبد الله عليه السلام، قال: قلت: وما لمن زار قبر ابي عبد الله عليه السلام، قال: الجنة والله (3). 4 - وبالاسناد عن ابي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه رضي الله عنه، عن محمد بن الحسن الصفار (4)، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن


(1) - كذا، وفي ثواب الاعمال: جعفر بن امين الثغري، وفي الوسائل: جعفر بن امين الشعيري، و الرجل غير مذكور في كتب الرجال. (2) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 108 مع اختلاف، وفيه: (الحسين بن علي عليهما السلام)، عنه البحار 100: 141، الوسائل 14: 327. اقول: هذه الرواية مع اختلاف مذكورة في الكافي 4: 548، التهذيب 6: 4، كامل الزيارات: 39، الفقيه 2: 345، علل الشرايع: 460. (3) - عنه البحار 100: 124، روى صدره الصدوق في ثواب الاعمال: 123، عنه البحار 102: 39. (4) - كذا، وفي المصادر: سعد بن عبد الله، وما هو المذكور في المتن لا يصح، لانه لا يمكن رواية

[ 33 ]

الحسن بن محبوب، عن ابان السدوسي (1)، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله: من اتاني زائرا كنت شفيعه يوم القيامة (2). 5 - وبالاسناد عن محمد بن يعقوب، عن علي بن محمد بن بندار، عن علي بن اسحاق بن ابراهيم بن اسحاق، عن محمد بن سليمان الديلمي، عن ابي يحيى الاسلمي (3)، عن ابي عبد الله عليه السلام، قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله من اتى مكة حاجا ولم يزرني بالمدينة جفوته يوم القيامة، ومن اتاني زائرا وجبت له شفاعتي، ومن وجبت له شفاعتي وجبت له الجنة (4) 6 - وبالاسناد قال: حدثنا ابراهيم بن محمد بن عبد الله (5) القرشي، عن


جعفر بن قولويه المتوفى سنة 329 عن الصفار المتوفى سنة 290، والمعهود من رواياته انه روى عن الصفار بواسطة ابيه، راجع معجم رجال الحديث 4: 107، 15: 249. (1) - كذا، وفي سائر المصادر: ابان عن السدوسي، وليس في اصحابنا رجل باسم ابان السدوسي، و الظاهر انه ابان بن عثمان الاحمر البجلي، الذي عده الشيخ في رجاله من اصحاب الصادق عليه السلام، وهو من الستة الذين اجمعت العصابة على تصديقهم. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 41، عنه البحار 100: 142. ذكره في الكافي 4: 548، قرب الاسناد: 65، المقنعة: 72، التهذيب 6: 3، عنهم البحار 100: 139، الوسائل 4: 548. (3) - كذا في النسخ، وفي الكافي والمزار للمفيد والتهذيب: ابي حجر الاسلمي، وفي العلل: ابراهيم بن ابي حجر الاسلمي. والظاهر انه ابراهيم بن محمد بن ابي يحيى أبو اسحاق مولى اسلم، الذي عده الشيخ في رجاله: 156، الرقم: 1720، من اصحاب الصادق عليه السلام. (4) - الكافي 4: 548، اورده في كامل الزيارات: 44، علل الشرايع: 460، الفقيه 2: 338، التهذيب 6: 4، عنهم البحار 100: 140، الوسائل 14: 334. (5) - في الاصل: عامر، ما اثبتناه هو الصحيح، قال آغا بزرك الطهراني في كتابه: اعلام القرن الرابع: 5

[ 34 ]

محمد بن محمد بن الاشعث، عن موسى بن اسماعيل بن موسى بن جعفر عن ابيه، [ عن ابيه ] (1)، عن جده جعفر بن محمد، عن ابيه، عن علي [ بن الحسين ] (2) عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله من زار قبري بعد موتي كان كمن هاجر الي في حياتي، فان لم تستطيعوا فابعثوا بالسلام، فانه يبلغني (3). 7 - وبالاسناد عن محمد بن يعقوب الكليني رحمه الله، عن عدة من اصحابه، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسين (4)، عن محمد بن اسماعيل، عن صالح بن عقبة، عن زيد الشحام قال: قلت لابي عبد الله جعفر ابن محمد عليهما السلام: ما لمن زار رسول الله صلى الله عليه واله قال: كمن زار الله فوق عرشه (5). 8 - وبالاسناد عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن سلمة


(ابراهيم بن محمد بن عبد الله القرشي، الراوي عن محمد بن محمد الاشعث الكوفي - الخ)، راجع معجم رجال الحديث 1: 285. (1) - زيادة من المصادر. (2) - من المصادر. (3) - رواه في الكامل: 46، المزار للمفيد: 146، المقنعة: 71، التهذيب 6: 3، جامع الاخبار: 23، المصباح للكفعمي: 474، عنهم البحار 100: 143، الوسائل 14: 337. (4) - في الاصل: محمد بن الحسن، ما اثبتناه هو الصحيح، لانه محمد بن الحسين بن ابي الخطاب الذي عده الشيخ في رجاله الارقام: 5615، 5771، 5892، من اصحاب الجواد والهادي والعسكري. عليهم السلام (5) - الكافي 4: 485، عنه الوسائل 14: 335. رواه في المقنعة: 71، كامل الزيارات: 47، التهذيب 6: 4، عنهم البحار 100: 144.

[ 35 ]

ابن الخطاب، عن علي بن سيف بن عميرة، عن طفيل (1) بن مالك النخعي، عن ابراهيم بن ابي يحيى، عن صفوان بن سليمان، عن ابيه، عن النبي صلى الله عليه واله، قال: من زارني في حياتي أو بعد موتي كان في جواري يوم القيامة (2). 9 - وبالاسناد عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب، عن محمد بن اسماعيل، عن الخيبري، عن يزيد بن عبد الملك (3)، عن ابيه، عن جده قال: دخلت على فاطمة عليها السلام فبدأتني بالسلام، ثم قال: ما غدا بك، قال: قلت: طلب البركة، فقالت: اخبرني ابي وهو ذا، هو انه من سلم عليه وعلي ثلاثة ايام اوجب الله له الجنة، قال: فقلت لها: في حياته وحياتك، فقالت: نعم و بعد موتنا (4) 10 - وبالاسناد عن سعد بن ابي خلف (5)، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن خالد البرقي، عن القاسم بن يحيى، عن جده الحسن ابن راشد، عن عبد الله بن سنان، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: بينا الحسن بن علي عليهما السلام في حجر رسول الله صلى الله عليه واله، إذ رفع رأسه فقال: يا ابه ما لمن


(1) - عنونه في الكامل: الفضل، وهو مصحف، لانه الطفيل بن مالك بن مقداد النخعي، الذي عده الشيخ في رجاله، الرقم: 3082 من اصحاب الصادق عليه السلام. (2) - ذكره في التهذيب 6: 3، ولم نجده في الكافي، عنه الوسائل 14: 344، اورده في الكامل: 45، المزار للمفيد: 149 مع اختلاف، عنه البحار 100: 143. (3) - في الاصل: محمد بن اسماعيل، عن الحسين بن عبد الملك، عن يزيد، والصحيح ما اثبتناه، لانه يزيد بن عبد الملك النوفلي، الذي عده الشيخ في رجاله الرقم: 1654 من اصحاب الباقر عليه السلام. (4) - رواه في التهذيب 6: 9، عنه البحار 100: 194، الوسائل 14: 367. (5) - هو سعد بن عبد الله بن ابي خلف الاشعري.

[ 36 ]

زارك بعد موتك، فقال: من اتاني زائرا بعد موتي فله الجنة، ومن اتا اباك زائرا بعد موته فله الجنة (1). 11 - وبالاسناد عن محمد بن يحيى العطار، عن حمدان بن سليمان النيسابوري، عن عبد الله بن محمد اليماني، عن منيع بن الحجاج، عن يونس، عن ابي وهب القصري (2)، قال: دخلت المدينة فاتيت ابا عبد الله عليه السلام فقلت: جعلت فداك اتيتك ولم ازر قبر امير المؤمنين عليه السلام، قال: بئس ما صنعت لولا انك من شيعتنا ما نظرت اليك، الا تزور من يزوره الله مع الملائكة وتزوره الانبياء ويزوره المؤمنون، قلت: جعلت فداك ما علمت ذلك، قال: فاعلم ان أمير المؤمنين افضل عند الله من الائمة كلهم وله ثواب اعمالهم وعلى قدر اعمالهم فضلوا (3) 12 - وبالاسناد عن محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، عن ابيه، عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب، عن محمد بن سنان، عن المفضل ابن عمر الجعفي قال: دخلت على ابي عبد الله عليه السلام فقلت له: اني اشتاق الى الغري، قال: وما يشوقك إليه، فقلت: اني احب ان ازور أمير المؤمنين عليه السلام


(1) - رواه في الكامل: 39، التهذيب 6: 20، عنهما الوسائل 14: 329، وفيهم: (الحسين بن علي عليهما السلام). (2) - في الاصل: يونس بن ابي وهب القصري، ما اثبتناه هو الاصح، لان الظاهر انه يونس بن عبد الرحمان، ويؤيده وجوده في سائر المصادر وكثرة روايته عن منيع بن الحجاج، وعدم وجود رجل باسم يونس بن ابي وهب القصري. (3) - رواه في الكافي 4: 579، الكامل: 89، المقنعة: 71، التهذيب 6: 20، عنهم البحار 100: 257، الوسائل 14: 376.

[ 37 ]

فقال لي: هل تعرف فضل زيارته، قلت: لا يابن رسول الله فتعرفني ذلك، قال: إذا زرت أمير المؤمنين فاعلم انك زائر عظام آدم وبدن نوح وجسم علي بن ابي طالب عليه السلام، فقلت: ان آدم عليه السلام هبط بسرنديب (1) في مطلع الشمس وزعموا ان عظامه في بيت الله الحرام فكيف صارت عظامه بالكوفة، قال: ان الله عز وجل اوحى الى نوح عليه السلام وهو بالسفينة ان يطوف بالبيت اسبوعا فطاف بالبيت كما اوحى إليه، ثم نزل في الماء الى ركبتيه فاستخرج تابوتا فيه عظام آدم عليه السلام فحمله في جوف السفينة حتى طاف ما شاء الله ان يطوفه، ثم ورد الى باب الكوفة في وسطها، ففيها قال الله عز وجل للارض: (ابلعي ماءك) (2)، فبلعت ماءها في مسجد الكوفة كما بدأ الماء منه، وتفرق الجمع الذي كان مع نوح في السفينة فاخذ نوح التابوت فدفنه في الغري وهو قطعة من الجبل الذي كلم الله عليه موسى تكليما وقدس عليه عيسى تقديسا، واتخذ عليه ابراهيم خليلا، واتخذ عليه محمدا حبيبا، وجعله للنبيين مسكنا، والله ما سكن فيه بعد آباءه الطيبين آدم ونوح اكرم من أمير المؤمنين عليه السلام (3)، فإذا زرت جانب النجف فزر عظام آدم وبدن نوح وجسم علي بن ابي طالب عليه السلام، فانك زائر آباء الاولين ومحمد


(1) - سرنديب: جزيرة في بحر الهند، معجم البلدان 3: 215. (2) - هود: 44. (3) - بعد آبائه: اي بعد زمان دفن ابويه، فلا ينافي كونه عليه السلام افضل منهما، واخبارنا مستفيضة في ان ائمتنا عليهم السلام افضل من غير نبينا من الانبياء - البحار.

[ 38 ]

خاتم النبيين وعليا سيد الوصيين، وان زائره يفتح له ابواب السماء، فلا تكن على الخير نواما (1). 13 - وبالاسناد عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب، عن الحسن ابن محبوب، عن اسحاق بن عمار، قال: سمعت ابا عبد الله الصادق عليه السلام يقول: اتى اعرابي الى رسول الله صلى الله عليه واله فقال: يا رسول الله ان منزلي ناء عن منزلك واني اشتاقك واشتاق الى زيارتك واقدم فلا اجدك، واجد علي بن ابي طالب فيؤنسني بحديثه ومواعظه، وارجع وانا متأسف على رؤيتك، فقال عليه السلام: من زار عليا فقد زارني، ومن احبه فقد احبني، ومن ابغضه فقد ابغضني، ابلغ قومك هذا عني، ومن اتاه زائرا فقد اتاني، وانا المجازي له يوم القيامة وجبرئيل وصالح المؤمنين (2). 14 - وبالاسناد عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين (3)، عن محمد بن اسماعيل، عن صالح بن عقبة، عن زيد الشحام، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: ما لمن زار احدا منكم، قال: يكون كمن زار رسول الله صلى الله عليه واله (4).


(1) - رواه في الكامل: 89، التهذيب 6: 22، مصباح الزائر: 41، فرحة الغري: 29، عنهم البحار 100: 258، الوسائل 14: 384. (2) - عنه البحار 100: 262. (3) - في الاصل: محمد بن الحسن، ما اثبتناه هو الاصح راجع معجم الرجال 15: 102 (4) - رواه في الكافي 4: 579، علل الشرايع: 60 5، عيون اخبار الرضا عليه السلام 2: 262، كامل الزيارات: 283، عنهم البحار 100: 119.

[ 39 ]

15 - وفي رواية الوشاء، عن الرضا علي بن موسى عليهما السلام قال: سمعته يقول: ان لكل امام عهدا في اعناق [ اوليائه و ] (1) شيعته، وان من تمام الوفاء بالعهد وحسن الاداء زيارة قبورهم، فمن زارهم رغبة في زيارتهم و تصديقا بما رغبوا فيه كانت ائمتهم شفعاءهم يوم القيامة (2). 16 - وبالاسناد عن احمد بن محمد بن سعيد بن عقدة، قال: اخبرنا احمد بن يوسف، قال: حدثنا هارون بن مسلم، قال: حدثني أبو عبد الله الحراني، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: ما لمن زار قبر الحسين بن علي عليهما السلام، قال: من اتاه وزاره وصلى عنده ركعتين كتب الله له حجة مبرورة، و ان صلى عنده اربع ركعات كتب الله له حجة وعمرة، قلت: جعلت فداك و كذلك لكل من زار اماما مفروضا طاعته، قال: وكذلك لكل من زار اماما مفروضا طاعته (3). 17 - وبالاسناد عن عبد الله بن سنان، قال: قلت للرضا عليه السلام: ما لمن زار اباك، قال: الجنة، فزره (4).


(1) - من المصادر. (2) - رواه في الكافي 4: 567، الفقيه 2: 345، العيون 2: 261، العلل: 594، المقنعة: 75، التهذيب 6: 78 و 93، عنهم البحار 100: 116، الوسائل 14: 322. (3) - رواه في الكامل: 434، التهذيب 6: 79، عنهما البحار 100: 120، الوسائل 14: 330، 520. (4) - رواه في التهذيب 6: 82، عنه الوسائل 14: 545، ذكره في البحار 102: 1 عن مناقب آل ابي طالب.

[ 40 ]

18 - وفي رواية الحسين بن يسار (1) قال: سألت ابا الحسن الرضا عليه السلام: ما لمن زار قبر ابيك، قال: زره، قلت: فاي شئ فيه من الفضل، قال: فقال: فيه من الفضل كفضل من زار والده - يعني رسول الله صلى الله عليه واله -، قال: قلت: جعلت فداك فان خفت ولم يمكني ان ادخل داخلا، قال: فسلم من وراء الحائر (2). 19 - وفي رواية زكريا بن آدم القمي عن الرضا عليه السلام قال: ان الله تعالى نجى بغداد بمكان قبر ابي الحسن موسى عليه السلام (3). 20 - وبالاسناد عن علي بن ابراهيم الجعفري، عن حمدان بن اسحاق النيسابوري، قال: دخلت على ابي جعفر الثاني عليه السلام فقلت له: جعلت فداك ما لمن زار قبر ابيك بطوس، فقال: من زار قبر ابي بطوس غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر (4). 21 - وفي رواية ابراهيم بن اسحاق النهاوندي قال: قال الرضا عليه السلام من زارني على بعد داري وشطون (5) مزاري اتيته يوم القيامة في ثلاثة مواطن حتى اخلصه من اهوالها، إذا تطايرت الكتب يمينا وشمالا، وعند الصراط،


1 - في التهذيب: الحسين بن بشار، وكلاهما واحد، راجع معجم الرجال 5: 202 2 - رواه في الكامل: 498، المقنعة: 73، التهذيب 6: 82، عنه الوسائل 4: 102، 14: 549 (3) - رواه ابن شهر آشوب في مناقبه 3: 442، عنه البحار 102: 2، اورده الشيخ في التهذيب 6: 82، و فيه: (قبور الحسينيين)، عنه البحار 14: 546. (4) - رواه في الكافي 4: 585، الكامل: 505، عنهما البحار 102: 40، الوسائل 14: 550. (5) - شطن عنه: بعد، وبئر شطون بعيدة القعر.

[ 41 ]

وعند الميزان (1). 22 - وفي رواية علي بن مهزيار قال: قلت لابي جعفر علي بن محمد بن علي الجواد عليهم السلام: ما لمن زار قبر الرضا عليه السلام، قال: الجنة (2). 23 - وروي عبد الرحمان بن مسلم عن ابي عبد الله عليه السلام انه قال: من زارنا في مماتنا فكأنما زارنا في حياتنا، ومن جاهد عدونا فكأنما جاهد عدونا معنا، ومن تولى محبنا فقد احبنا، ومن سر مؤمنا فقد سرنا، ومن اعان فقيرنا كان مكافاته على جدنا محمد صلى الله عليه واله (3). 24 - وروى محمد بن همام، عن الحسن بن محمد بن جمهور (4) قال: حدثني الحسين بن روح رضي الله عنه، عن محمد بن زياد، عن ابي هاشم الجعفري، قال: قال أبو محمد الحسن بن علي العسكري عليهما السلام: قبري بسر من رأى امان لاهل الجانبين (5).


(1) - رواه في الكامل: 506، المقنعة: 74، الفقيه 2: 350، عيون اخبار الرضا عليه السلام 2: 255، الامالي: 106، الخصال: 167، التهذيب 6: 85، عنهم البحار 102: 40، الوسائل 14: 551. (2) - رواه في الكامل: 509، ثواب الاعمال: 89، التهذيب 6: 85، عنهم الوسائل 14: 552 و 560. (3) - عنه البحار 100: 124. (4) - في الاصل: محمد بن حماد عن الحسن بن محمد بن جرير، ما اثبتناه هو الصحيح راجع معجم الرجال 5: 113، 17: 323. (5) - رواه الشيخ في التهذيب 6: 93، عنه البحار 102: 59.

[ 42 ]

واما ما جاء من الفضل في زيارة ابي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام وهو اكثر من ان يحصى، وسنورد من ذلك طرفا مما جاء به الاثر في فضل زيارته على سبيل الاختصار في موضعه ان شاء الله، مع ما انا لم اورد هذا الباب من فضل زيارة.

[ 43 ]

القسم الثاني في زيارة النبي والائمة بالبقيع وفاطمة الزهراء عليهم السلام

[ 45 ]

الباب (1) العزم على الخروج واختيار الايام لذلك، وما يستحب الخروج فيه من الاوقات، والدعاء عند التوجه الى الزيارة فإذا عزمت على الخروج ان شاء الله فاختر يوما له، وليكن اختيارك واقعا على احد ثلاثة ايام من الاسبوع، يوم السبت وقد روي عن الصادق عليه السلام انه قال: من اراد سفرا فليسافر يوم السبت، فلو ان حجرا زال من مكانه في يوم السبت لرده الله الى مكانه (1). واما يوم الثلاثاء فانه روي عنه عليه السلام انه قال: سافروا في يوم الثلاثاء واطلبوا الحوائج فيه، فانه اليوم الذي لان الله عز وجل فيه الحديد لداود عليه السلام (2).


(1) - عنه البحار 100: 103، رواه في مصباح الزائر: 12، المزار للمفيد: 64. اورده مع اختلاف في الكافي 8: 143، المحاسن: 345، الفقيه 2: 173، الخصال: 386 و 393، عنهم الوسائل 11: 349. (2) - رواه مع اختلاف في الكافي 8: 143، المحاسن: 345، الفقيه 2: 173، تفسير القمي 2: 199، المزار للمفيد: 65، المصباح للكفعمي: 183، الدعوات للراوندي: 293، عنهم البحار 100: 102، 76: 227، الوسائل 11: 351.

[ 46 ]

واما يوم الخميس، فانه روي عنه عليه السلام انه قال: كان رسول الله صلى الله عليه واله يغزو باصحابه في يوم الخميس فيظفر، فمن اراد سفرا فليسافر يوم الخميس (1). واتق الخروج في يوم الاثنين، فانه اليوم الذي قبض فيه رسول الله صلى الله عليه واله، وانقطع الوحي، وابتز اهل بيته الامر، وقتل الحسين عليه السلام، وهو يوم نحس (2). واتق الخروج يوم الاربعاء، فانه اليوم الذي خلقت فيه اركان النار، و اهلك فيه الامم الطاغية (3). واتق الخروج يوم الجمعة قبل الصلاة، فانه روي عن الرضا عليه السلام انه قال: ما يؤمن من سافر يوم الجمعة قبل الصلاة ان لا يحفظه الله في سفره، و لا يخلفه في اهله، ولا يرزقه من فضله (4). واتق الخروج يوم الثالث من الشهر، فانه يوم نحس، وهو اليوم الذي سلب فيه آدم وحواء عليهما السلام لباسهما. واتق يوم الرابع منه، فانه يخاف على المسافر فيه نزول البلاء


(1) - عنه البحار 100: 104. (2) - اورده مع اختلاف في الكافي 8: 314، المحاسن: 347، الفقيه 2: 174، قرب الاسناد: 122، الخصال: 385، عنهم الوسائل 11: 351. (3) - راجع علل الشرايع: 597، العيون 1: 246، الخصال: 388، عنهم الوسائل 11: 354. (4) - عنه البحار 100: 104، اورده الكفعمي في مصباحه: 184، عنه البحار 89: 201، ذكره المفيد في مزاره: 65.

[ 47 ]

واتق اليوم الحادي والعشرين منه، فانه يوم نحس ايضا، وهو اليوم الذي ضرب الله تعالى فيه اهل مصر مع فرعون بالايات. فان اضطررت الى الخروج في واحد مما عددنا فاستخر الله تعالى كثيرا واسأله العافية والسلامة، وتصدق بشئ واخرج على اسم الله تعالى. القول والفعل عند الخروج: فإذا اجمع رأيك على الخروج واردته فاسبغ الوضوء واجمع اهلك، ثم قم الى مصلاك فصل ركعتين، تقرأ فيهما ما شئت من القرآن، فإذا فرغت منهما وسلمت فقل: اللهم اني استودعك نفسي واهلي، ومالي وولدي، ودنياي واخرتي وخاتمة عملي، اللهم احفظ الشاهد منا والغائب. اللهم احفظنا واحفظ علينا، اللهم اجعلنا في جوارك، اللهم لا تسلبنا نعمتك، ولا تغير ما بنا من عافيتك وفضلك (1). وتقول ايضا ما روي عن مولانا الباقر محمد بن علي عليهما السلام انه قال: إذا عزمت على السفر فتوضأ وصل ركعتين، الاولة بالحمد وسورة الرحمن، والثانية بالحمد وسورة الواقعة أو تبارك، فان لم يتأت لك ذلك فاقرأ من السور ما شئت حسب العجلة، ثم ادع بهذا الدعاء: اللهم اني خرجت في سفري هذا بلا ثقة مني بغيرك، ولا رجاء


(1) - هذا الدعاء روي عن الباقر عليه السلام راجع الكافي 4: 283، المحاسن: 350، عنهما الوسائل 11: 380.

[ 48 ]

يأوي الا اليك، ولا قوة اتكل عليها، ولا حيلة الجأ إليها، الا طلب فضلك وابتغاء رزقك، وتعرضا لرحمتك، وسكونا الى حسن عبادتك. وانت يا الهي اعلم بما سبق لي في سفري هذا مما احب واكره، ولما اوقعت علي فيه قدرك ومحمود بلائك، فانت يا الهي تمحو ما تشاء وتثبت وعندك ام الكتاب. اللهم صل على محمد وال محمد واصرف عني في سفري هذا كل مقدور من البلاء، وادفع عني كل محذور، واسبل علي فيه كنف عزك ولطف عفوك ورحمتك، وحقيقة حفظك وسعة رزقك وتمام نعمتك، وافتح لي فيه ابواب جميع فضلك وعطائك واحسانك، و اغلق عني ابواب المخاوف كلها، وجميع ما اكره واحذر واخاف على نفسي واهلي وذريتي، وافتح لي ابواب الامن كلها، واصرف عني الهلع والجزع. وارزقني الصبر والقوة والمحمدة لك، والنجاة من كل محذور ومقدور بما انت اعلم به مني، واجعل ذلك خيرة لي في آخرتي ودنياي، واسألك يا رب ان تحفظني فيما خلفت ورائي من اهلي ومالي ومعيشتي وصنوف حوائجي. يا من ليس فوقه خالق يرجى، يا من ليس دونه رب يتقى، يا من ليس غيره اله يدعى، يا من ليس له وزير يؤتى، يا من ليس له حاجب

[ 49 ]

يغشى، يا من ليس له بواب يرشى، يا من ليس له كاتب يدارى، يا من ليس له ترجمان ينادى. يا من لا يزداد على كثرة السؤال الا كرما وجودا، صل على محمد وال محمد واجعل لي من امري فرجا، وارزقني في سفري هذا الامن من المخاوف كلها، والغنيمة والظفر بكل غرض، وبلغني جميع املي و مقصودي. اللهم وكل من قضيت علي بلقائه من احد من خلقك، الذين جعلت لي إليهم حاجة وشغلا، فسخره لي واعطف بقلبه علي، ووفقه لما اريده وابتغيه وامله، واحرسه عن قصدي والوقوف في حاجتي، وامنعه عن ظلمي واذاي، برحمتك يا ارحم الراحمين. ثم اسجد وادع بما احببت، ثم ارفع رأسك وقل: اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه واله وسلم. اللهم فاطر السماوات والارض صل على محمد وال محمد وافعل بي ما انت اهله، وادخلني في كل خير ادخلت فيه محمدا وال محمد، واخرجني من كل سوء اخرجت منه محمدا وال محمد، وامنعني من ان يوصل الي بسوء ابدا، ولا تغير ما انعمت علي ابدا، يا ارحم الراحمين. وتقول ايضا ما روي عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه واله انه قال:

[ 50 ]

جاءني جبرئيل عليه السلام فقال: ربك يقرؤك السلام ويقول لك: يا محمد من اراد من امتك ان احفظه في سفره واؤديه سالما فليقل: بسم الله الرحمن الرحيم، توكلت على الله، وعلى الله سبحانه اتوكل، مفوض إليه امري، ومستعين به على شؤوني، مستزيد من فضله، مبرئ نفسي من كل حول وقوة الا به، خروج فقير خرج بفقره الى من يسده، وخروج عائل خرج بعيلته الى من يغنيه، وخروج من ربه اكبر يقينه واعظم رجائه، وافضل امنيته. الله ثقتي في جميع اموري كلها وبه استعين، ولا شئ الا ما اراد، اسأل الله خير المخرج والمدخل، لا اله الا هو، عليه توكلت واليه المصير. فإذا وضعت رجلك على بابك للخروج فقل: بسم الله، امنت بالله، توكلت على الله، ما شاء الله، لا قوة الا بالله. ثم قم على الباب فاقرأ فاتحة الكتاب امامك وعن يمينك وشمالك، ثم قل: اللهم احفظني واحفظ ما معي، وسلمني وسلم ما معي، وبلغني ببلاغك الحسن الجميل، يا ارحم الراحمين. فإذا اردت الركوب فقل حين تركب: الحمد لله الذي هدانا للاسلام، وعلمنا القران، ومن علينا بمحمد

[ 51 ]

صلى الله عليه واله، سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وانا الى ربنا لمنقلبون (1)، والحمد لله رب العالمين. وإذا اردت السير فليكن في طرفي النهار، وانزل في وسطه وسر في آخر الليل، ولا تسر في اوله، فانه روي عن الصادق عليه السلام ان الارض تطوى في آخر الليل (2). وقال الصادق عليه السلام: قال رسول الله صلى الله عليه واله: اتقوا الخروج بعد نومة، فان لله دوابا يبثها يفعلون ما يؤمرون (3). ثم سر وقل في مسيرك: اللهم خل سبيلنا، واحسن تسييرنا، واحسن عاقبتنا. واكثر من التكبير والتحميد والتسبيح والاستغفار. وإذا صعدت اكمة (4) أو علوت تلعة (5) أو اشرفت على قنطرة فقل: الله اكبر، الله اكبر، الله اكبر، الله اكبر، لا اله الا الله والله اكبر، والحمد لله رب العالمين، اللهم لك الشرف (6) على كل شرف


(1) - الزخرف: 43. (2) - رواه في الكافي 8: 314، المحاسن: 346، الفقيه 2: 174، عنهم الوسائل 11: 364. (3) - رواه في المحاسن: 347، وفيه مروي عن علي عليه السلام، عنه البحار 76: 167، الوسائل 11: 364. (4) - الاكمة: التل من القف من حجارة واحدة أو هي دون الجبل أو الموضع يكون اشد ارتفاعا ما حوله وهو غليظ لا يبلغ ان يكون حجرا. (5) - تلعة من الاضداد، هي مجرى الماء من اعلا الوادي، وما انهبط من الارض، والمراد هنا معنى الاول. (6) - الشرف: العلو والمكان العالي، فاريد هنا بالاول الاول وبالثاني الثاني - مرآة العقول.

[ 52 ]

فإذا بلغت الى جسر فقل حين تضع قدمك عليه: بسم الله، اللهم ادحر عني الشيطان الرجيم. وإذا اشرفت على قرية تريد دخولها فقل: اللهم رب السماوات السبع وما اظلت، ورب الارضين السبع وما اقلت (1)، ورب الشياطين وما اضلت، ورب الرياح وما ذرت، ورب البحار وما جرت، اني اسألك خير هذه القرية وخير ما فيها، واعوذ بك من شرها وشر ما فيها. اللهم يسر لي ما كان فيها من خير، ووفق لي ما كان فيها من يسر، واعني على حاجتي، يا قاضي الحاجات ويا مجيب الدعوات، و ادخلني مدخل صدق، واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا. الدعاء عند خوف السبع والهوام والشياطين والاعداء: وإذا خفت سبعا فقل: اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد بيده الخير، وهو على كل شئ قدير. اللهم يا ذارئ ما في الارض كلها بعلمه، والسلطان القاهر على كل شئ دونه، يا عزيز يا منيع، اعوذ بقدرتك من كل شئ يضر، من سبع أو هامة أو عارض أو سائر الدواب، يا خالقها بفطرته ادرأها عني


(1) - قل الشئ: حمله.

[ 53 ]

واحجزها، ولا تسلطها علي، وعافني من شرها، يا الله يا عظيم احفظني بحفظك من مخاوفي يا رحيم. فإذا خفت سلطانا فقل: يا الله الذي لا اله الا هو الاكبر، القائم على جميع عباده، والممضي مشيته لسابق قدره، الذي عنت الوجوه لعظمته، انت تكلاء عبادك وجميع خلقك من شر ما يطرق بالليل والنهار، من ظاهر وخفي، من عتاة مردة خلقك الضعيفة حيلتهم عندك، لا يدفع احد عن نفسه سوءا دونك،، ولا يحول احد دون ما تريد من الخير، وكل ما يراد وما لايراد في قبضتك، وقد جعلت قبائل الجن والشياطين يروننا ولا نراهم، وانا لكيدهم خائف وجل، فامني من شرهم وبأسهم، بحق سلطانك، يا عزيز، يا منيع. وإذا خفت عدوا أو لصا فقل: يا اخذا بنواصي خلقه، والسافع بها الى قدره، والمنفذ فيها حكمه، وخالقها وجاعل قضائه لها غالبا، وكلهم ضعيف عند غلبته، وثقت بك يا سيدي عند قوتهم لضعفي، وبقوتك على من كادني، فسلمني منهم. اللهم فان حلت بيني وبينهم فذلك ارجو، وان اسلمتني إليهم غيروا ما بي من نعمتك، يا خير المنعمين، صل على محمد وال محمد ولا تجعل تغير نعمتك على يد احد سواك، ولا تغيرها انت، فقد ترى

[ 54 ]

الذي يراد بي، فحل بيني وبين شرهم، بحق ما به تستجيب، يا الله، رب العالمين. فإذا اردت النزول في موضع، فاختر من بقاع الارض احسنها لونا، والينها تربة، واكثرها عشبا، ولا تنزل على ظهر الطريق وبطون الاودية، فانها مأوى الحيات ومدارج (1) السباع. فإذا اردت النزول فقل حين تنزل: اللهم انزلني منزلا مباركا، وانت خير المنزلين. ثم تصلي ركعتين، تنوي مندوبا قربة الى الله تعالى، وقل: اللهم ارزقنا خير هذه البقعة، واعذنا من شرها. فإذا اردت الرحيل من المنزل فصل ركعتين مندوبا ايضا، وادع الله عز وجل بالحفظ والكلاءة (2)، وودع الموضع واهله، فان لكل موضع اهلا من الملائكة، وقل: السلام على ملائكة الله الحافظين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ورحمة الله وبركاته. الباب (2) زيارة سيدنا رسول الله صلى الله عليه واله املاء 1 - إذا وردت ان شاء الله مدينة الرسول صلى الله عليه واله فاغتسل للزيارة،


(1) - المدرج جمع مدارج: المذهب والمسلك، مدرج النمل: مدبه. (2) - كلأ الله فلانا: حرسه وحفظه.

[ 55 ]

وصفة النية لهذا الغسل ان تضمر بقلبك اغتسل لزيارة النبي صلى الله عليه واله مندوبا متقربا به الى الله تعالى. فإذا اردت الدخول فقف على الباب وقل: اللهم اني قد وقفت على باب بيت من بيوت نبيك وال نبيك عليه وعليهم السلام، وقد منعت الناس الدخول الى بيوته الا باذن نبيك، فقلت: * (يا ايها الذين امنوا لا تدخلوا بيوت النبي الا ان يؤذن لكم) * (1). اللهم واني اعتقد حرمة نبيك في غيبته كما اعتقد في حضرته، واعلم ان رسلك وخلفاءك احياء عندك يرزقون، يرون مكاني في وقتي هذا وزماني، ويسمعون كلامي، ويردون علي سلامي، وانك حجبت عن سمعي كلامهم، وفتحت باب فهمي بلذيذ مناجاتهم. فاني استأذنك يا رب اولا، واستأذن رسولك صلواتك عليه ثانيا، واستأذن خليفتك المفروض علي طاعته في الدخول في ساعتي هذه الى بيته، واستأذن ملائكتك الموكلين بهذه البقعة المباركة المطيعة لله السامعة، السلام عليكم ايها الملائكة الموكلون بهذا المشهد المبارك ورحمة الله وبركاته باذن الله واذن رسوله واذن خلفائه واذنكم صلوات الله عليكم اجمعين، ءادخل هذا البيت متقربا الى الله بالله ورسوله محمد واله


(1) - الاحزاب: 53.

[ 56 ]

الطاهرين، فكونوا ملائكة الله اعواني، وكونوا انصاري حتى ادخل هذا البيت. وادعو الله بفنون الدعوات، واعترف لله بالعبودية، وللرسول ولابنائه صلوات الله عليهم بالطاعة. ثم ادخل مقدما رجلك اليمني وانت تقول: بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله، رب ادخلني مدخل صدق واخرجني مخرج صدق، واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا (1). وكبر الله تعالى مائة مرة، وقف عند الاسطوانة من جانب القبر الايمن وانت مستقبل القبلة ومنكبك الايمن مما يلي المنبر، فانه موضع رأس رسول الله صلى الله عليه واله، وقل: اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، كما شهد الله لنفسه وشهدت له ملائكته واولوا العلم من خلقه لا اله الا هو العزيز الحكيم، و اشهد ان محمدا عبده ورسوله ارسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون. اللهم اجعل افضل صلواتك واكملها، وانمى بركاتك واعمها، وازكى تحياتك واتمها، على سيدنا محمد عبدك ورسولك، ونبيك


(1) - الاسراء: 80.

[ 57 ]

ونجيبك (1)، ووليك ورضيك، وصفيك وخيرتك من خلقك، وخاصتك وخالصتك وامينك، الشاهد لك والدال عليك، والصادع بامرك والناصح لك، والمجاهد في سبيلك، والذاب عن دينك، والموضح لبراهينك، والمهدي الى طاعتك، والمرشد الى مرضاتك، والواعي لوحيك، والحافظ لعهدك، والماضي على انفاذ امرك. المؤيد بالنور المضئ، والمسدد بالامر المرضي، المعصوم من كل خطأ وزلل، المنزه من كل دنس وخطل، والمبعوث بخير الاديان والملل، مقوم الميل والعوج، ومقيم البينات والحجج، المخصوص بظهور الفلج وايضاح المنهج، المظهر من توحيدك ما استتر، والمحيي من عبادتك ما دثر. الخاتم لما سبق والفاتح لما انغلق، المجتبى من خلائقك والمعتام لكشف حقائقك، والموضحة به اشراط الهدى، والمجلو به غريب العمى، دافع جيشات الاباطيل ودامغ صولات الاضاليل، المختار من طينة الكرم وسلالة المجد الاقدم، ومغرس الفخار المعرق، وفرع العلاء المثمر المورق، والمنتجب من شجرة الاصفياء، ومشكاة الضياء، وذروة العلاء، وسرة البطحاء، بعيثك بالحق، وبرهانك على جميع الخلق، خاتم انبيائك، وحجتك البالغة في ارضك وسمائك. اللهم صل عليه صلاة ينغمس في جنب انتفاعه قدر الانتفاع به،


(1) - النجيب: الكريم الحسب، ويحتمل ان يكون هنا بمعنى المنتجب، وهو المختار.

[ 58 ]

ويجوز من بركة التعلق بسببها ما يفوق قدر المتعلقين بسببه، وزده من الاجلال والاكرام ما يتقاصر عنه فسيح الامال، حتى يعلو من كرمك اعلى محال المراتب، ويرقى من نعمك اسنى منازل المواهب، وخذ له اللهم بحقه وواجبه من ظالميه وظالمي الصفوة من اقاربه. اللهم فصل على محمد وال محمد ولا تدع لي في هذا المكان المكرم والمشهد المعظم ذنبا الا غفرته، ولا هما الا فرجته، ولا مرضا الا شفيته، ولاعيبا الا سترته، ولا غائبا الا حفظته واديته، ولا دينا الا قضيته، ولا شملا الاجمعته، ولا عريا الا كسوته، ولا فاقة الا سددتها، ولا عيلة الا اغنيتها، ولا حاجة من حوائج الدنيا والاخرة لك فيها رضى ولي فيها صلاح الا قضيتها يا ارحم الراحمين (1). 2 - زيارة اخرى له صلى الله عليه واله املاها علي النصير ادام الله عزه. تقف بالمكان الذي ذكرناه وتقول: السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا نبي الله، السلام عليك يا امين الله، السلام عليك يا حبيب الله، السلام عليك يا صفوة الله، السلام عليك يا خيرة الله، السلام عليك يا احمد، السلام عليك يا محمد، السلام عليك يا ابا القاسم. السلام عليك يا ماحي، السلام عليك يا عاقب، السلام عليك يا


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 20، عنه البحار 100: 160.

[ 59 ]

بشير، السلام عليك يا نذير، السلام عليك يا طهر، السلام عليك يا طاهر، السلام عليك يا اكرم ولد آدم، السلام عليك يا خاتم النبيين، السلام عليك يا رسول رب العالمين، السلام عليك يا قائد الخير، السلام عليك يا فاتح البر. السلام عليك يا نبي الرحمة، السلام عليك يا سيد الامة، السلام عليك يا قائد الغر المحجلين، السلام عليك يا خير خلق الله اجمعين، السلام عليك يا ذا الوجه الاقمر والجبين الازهر، والطرف الاحور (1) والحوض والكوثر والشفاعة في المحشر. السلام عليك وعلى ابن عمك المرتضى، السلام عليك وعلى ابنتك فاطمة الزهراء، السلام عليك وعلى خديجة الكبرى، السلام عليك وعلى ولديك الحسن والحسين. السلام عليكم يا اهل بيت النبوة، ومعدن الرسالة، ومختلف الملائكة، وخزان العلم، ومنتهى الحلم، وقادة الامم، واولياء النعم، وعناصر الابرار، ودعائم الاخيار، وصفوة الملك الجبار، وصفوة المرسلين، وخيرة رب العالمين. اسأل الله عز وجل ان يجزيك عنا اكرم ما جزى نبيا عن امته، وصلى الله عليك حتى لا يبقى من صلاته شئ، وبارك عليك حتى لا يبقى من البركة شئ، وصلى الله عليك بعدد ما ذكره الذاكرون،


(1) - الحور في العين: شدة بياض العين في شدة سوادها. (*)

[ 60 ]

وكلما غفل عن ذكرك الغافلون. صلى الله عليك بعدد ما احاط به علم الله وجرى به قلم، وصلى الله عليك في كل وقت واوان، صلى الله عليك في كل حين وزمان، صلى الله عليك صلاة يهتز لها عرش الرحمان وترضي بها ملائكة الله، صلاة توجب لقائلها الجنة وتحقق لها الاجابة، حتى تزيده ايمانا وتثبيتا ورحمة وغفرانا، صلى الله عليك كما استنقذنا بك من الضلالة، وبصرنا بك من العمى، وهدانا بك من الجهالة. اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، واشهد انك عبده ورسوله، وامينه وصفيه وخيرته من خلقه، واشهد انك قد بلغت الرسالة، واديت الامانة، ونصحت للامة، وجاهدت عدو الله، و عبدت الله حتى اتاك اليقين (1)، واشهد ان الجنة حق، والنار حق، و الموت حق، والبعث حق، والميزان حق، والصراط حق، فاشهد لي بهذه الشهادة. وان كان نائبا عن احد قال: السلام عليك يا رسول الله عن فلان بن فلان. وتقرأ فاتحة الكتاب وتقول: سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر، ولله الحمد، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.


(1) - اتاك اليقين، المراد به الموت، اشارة الى قوله تعالى: (واعبد ربك حتى يأتيك اليقين).

[ 61 ]

ثم تقول: اللهم انك قلت: * (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما) * (1). اللهم انا قد سمعنا قولك، واطعنا امرك، وقصدنا نبيك مستشفعين به اليك من ذنوبنا، وما اثقل ظهورنا من اوزارنا، تائبين من زللنا، معترفين بخطايانا، مستغفرين من كل ذنب اكتسبناه باعيننا ونسألك التوبة، ونستغفرك من كل ذنب اكتسبناه باسماعنا ونسألك التوبة، ونستغفرك من كل ذنب اكتسبناه بالسنتنا ونسألك التوبة، ونستغفرك من كل ذنب اكتسبناه بايدينا ونسألك التوبة، ونستغفرك من كل ذنب اكتسبناه ببطوننا ونسألك التوبة، ونستغفرك من كل ذنب اكتسبناه بفروجنا ونسألك التوبة، ونستغفرك من كل ذنب اكتسبناه بارجلنا ونسألك التوبة، ونستغفرك من كل ذنب اكتسبناه بقلوبنا ونسألك التوبة. اللهم فاغفر لنا ذنوبنا، قديمها وحديثها، صغيرها وكبيرها، عمدها وخطاها، سرها وعلانيتها، اولها واخرها، ما علمت منها وما لم اعلم، فتب علينا واغفر لنا وارحمنا، وشفع نبيك فينا، وارفعنا بمنزلته عندك وحقه علينا، فاغفر لنا ما تقدم من الزلل قبل انقضاء الاجل ثم ادع بما بدا لك، واكثر من الصلاة عنده صلى الله عليه واله، فان الصلاة الواحدة


(1) - النساء: 64.

[ 62 ]

تعدل عشرة الف صلاة، والدرهم هناك بعشرة الف درهم (1). 3 - زيارة اخرى له صلى الله عليه واله: إذا وقفت عليه صلى الله عليه واله تقول: السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا حبيب الله، السلام عليك يا امين الله، السلام عليك يا نبي الله، السلام عليك يا سيد المرسلين وخاتم النبيين، السلام عليك يا نبي الرحمة وقائد الخير والبركة، وداعي الخلق الى طريق النجاة والمغفرة. السلام عليك يا نبي الهدى وسيد الورى، ومنقذ العباد من الضلالة والردى، السلام عليك يا صاحب الخلق العظيم والشرف العميم والايات والذكر الحكيم، السلام عليك يا صاحب المقام المحمود والحوض المورود واللواء المشهود. السلام عليك يا منهج دين الاسلام والايمان وصاحب القبلة والفرقان وعلم الصدق والحق والاحسان، السلام عليك يا صفوة الانبياء وعلم الاتقياء ومشهور الذكر في الارض والسماء، السلام عليك يا ابا القاسم ورحمة الله وبركاته. اشهد انك رسول الله العزيز على الله، والنبي المصطفى،


(1) - عنه البحار 100: 173.

[ 63 ]

والحبيب (1) المجتبى والأمين المرتضى، والشفيع المرتجى، المبعوث حين الفترة ودروس الدين والملة، بالنور الباهر، والكتاب الزاهر، والأمر المرضي، والبيان الجلي، والمنهاج البدئ. أكرم العالمين حسبا، وأفضلهم نسبا، واجملهم منظرا، وأسخاهم كفا، وأشجعهم قلبا، وأكملهم حلما، وأكثرهم علما، وأثبتهم أصلا، وأعلاهم ذكرا، وأسناهم ذخرا، وأبذخهم شرفا، وأحمدهم وصفا، و أوفاهم بالعهد، وأنجزهم للوعد، من شجرة أصلها راسخ في الثرى، و فرعها شامخ في العلى. قد بشرت بك قبل مبعثك الأنبياء، وهتفت بصفاتك الأوصياء، وصرخت بنعوتك العلماء، وكتب الله المنزلة على رسله من الامم الماضية والقرون الخالية تنطق بتعظيم ناموسك وشرعك، وتفخيم آياتك وأعلامك، وفضل أوانك وزمانك، وكان مستقرك خير مستقر، ومستودعك خير مستودع. وأنك سليل الأعلام السادة، والقروم الذادة، تنشأ في معادن الكرامة ومماهد السلامة، وتكن بين العلامة، بين الوسامة، بين كتفيك شامة يعرفك بها المستودعون للعلم، أنك الموفق الرشيد، والمبارك السعيد، والميمون السديد، وأن رايتك منصورة، وأعلامك رضية


(1) - الحبيب: المحبوب، وقد يطلق على المحب.

[ 64 ]

المشهورة، وفرائضك مهذبة (1)، وسننك نقية، وانك احسن العالمين خلقا وخلقا، وأشرفهم أصلا، وأكرمهم فعلا، وأسناهم خطرا، وأوفاهم عهدا، وأوثقهم عقدا. أشهد أن الله أخرجك من أكرم المحامل، وأفضل المنابت، ومن أمنعها ذروة، وأعزها أرومة (2)، وأعظمها جرثومة، وأفضلها مكرمة، وأشرفها منقبة، وأشهرها جلالة، وأرفعها علوا، وأعلاها سموا، من دوحة باسقة (3) الفرع، مثمرة الحق، مورقة الصدق، طيبة العود، مسعدة الجدود، مغروسة في الحلم، عالية في ذروة العلم. اشهد أن الله بعثك رحمة للخلق، ورأفة بالعباد، وغيثا للبلاد، وتفضلا على من فوق الأرض، لينيلهم بك خيره، ويمنحهم بك فضله، ويكرمهم بدعوتك، ويهديهم بنبوتك، ويبصرهم من العمى بك، ويستنقذهم من الردى باتباعك، وجعل سيرتك القصد، وكلامك الفصل، وحكمك العدل. اشهد أن الله أكرمك بالروح الأمين، والنور المبين، والكتاب المستبين، وختم بك النبيين، وتتم بك عدة المرسلين، واحيا بك البلاد، ونعش بك العباد، وطوى بك الأسباب، وأزجى (4) بك السحاب،


(1) - مهدية (خ ل). (2) - الارومة - بالفتح - اصل الشجرة. (3) - الدوحة: الشجرة العظيمة، الباسقة: الطويلة. (4) - ازجى ازجاء: ساقه.

[ 65 ]

وسخر لك البراق، واسري بك الى السماء، وارقى بك في علو العلاء، وأصعدك إلى الملاء الأعلى، وأحظاك بالزلفة الأدنى، وأراك الاية الكبرى، عند سدرة المنتهى، عندها جنة المأوى، ما زاغ بصرك وما طغى، وما كذب فؤادك ما رأى. اشهد أنك أتيت بالأعلام القاهرة، والايات الباهرة، والمفاخر الظاهرة، وبلغت الرسالة، وأديت الامانة، ونصحت الامة، وأوضحت المحجة، وتلوت عليها الكتاب والحكمة، وبينت لها الشريعة، وخلفت فيها الكتاب والعترة، وأكدت عليها بها الحجة. اشهد أنك المبعوث على حين فترة من الرسل، وحيرة من الامم، وتمكن من الجهل، وارتفاع من الحق، وغلبة من العمى، وشدة من الردى، واعتساف من الجور، وامتحاء من الدين، وتسعر من الحروب والبأس، والدنيا متنكرة لأهلها، منقلبة على أبنائها، ثمرها الفتن، وطعام أهلها الجيف، وشعارها الخوف، ودثارها السيف. قد مزقت أهلها كل ممزق، وطردتهم كل مطرد، وأعمت عيونهم، وأشجت قلوبهم، وشغلتهم بقطع الأرحام، وعبادة الأصنام، وخدمة النيران، واستأصلت الكفر، وهدمت الشرك، ومحقت الضلالة، ونفيت الجهالة، وكشف الله عنهم بك البلاء، ورد عن ديارهم بك الأعداء، ورفع من بينهم العداوة والبغضاء، وألف بين قلوبهم، وأعاد الرحمة إلى صدورهم، وفتح الله عليهم أبواب النعم، وألبسهم حلل العز والكرم.

[ 66 ]

ثم تصلي على النبي صلى الله عليه واله وتقول: اللهم إنك ندبت المؤمنين إلى الصلاة على رسولك محمد صلى الله عليه وآله، فقلت: * (ان الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين امنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) * (1). اللهم صل على عبدك المنتجب، ونبيك المقرب، ورسولك المكرم، وشاهدك المعظم، سيد الأنبياء، وقدوة الأصفياء، وعلم الأتقياء، واجعله أفضل النبيين عندك عطاء، وأفضلهم لديك حباء، وأعظمهم عندك منزلة، وأرفعهم لديك درجة. اللهم صل على محمد عبدك ورسولك، صلاة تشاكل جلالته في النبيين، وتضارع فضله في الصالحين، وتوازي شرفه في المتقين، وتعلي علوه في الصالحين، ونموه في المهتدين، وارتفاعه في النبيين. اللهم صل على محمد عبدك المصطفى، وحبيبك المجتبى، نبي الرحمة، وخازن المغفرة، وقائد الخير والبركة، ومنقذ العباد من الهلكة، وداعيهم إلى دينك، القيم بأمرك، أول النبيين ميثاقا، وآخرهم مبعثا، الذي غمست نوره في بحر الفضيلة، والمنزلة الجليلة، والدرجة الرفيعة، وأودعته الأصلاب الطاهرة، ونقلته بها إلى الأرحام المطهرة، لطفا منك وتحننا لك عليه.


(1) - الاحزاب: 56.

[ 67 ]

اللهم صل على محمد كما وفي بعهدك، وبلغ رسالتك، وقاتل المشركين على توحيدك، وجاهد في سبيلك، ودعا اليك، وقطع رسم الكفر في أعوان دينك، ولبس ثوب البلوى في مجاهدة أعدائك. اللهم صل على محمد عبدك ورسولك، وأمينك على وحيك، وخيرتك من خلقك، وصفوتك من بريتك، البشير النذير، السراج المنير، الداعي إليك، والدليل عليك، و الصادع بأمرك، والناصح لعبادك، أفضل ما صليت على أنبيائك ورسلك وحججك. اللهم صل على محمد سيد المرسلين، وخاتم النبيين، وإمام المتقين، وأفضل الخلق أجمعين من الأولين والاخرين. اللهم صل على محمد وآل محمد، واخصص محمدا من عطاياك بأفضلها، ومن مواهبك بأسناها وأجزلها، كما نصب لأمرك نفسه، وعرض للمكروه فيك بدنه، وكاشف في الدعاء إليك اسرته، وأدأب نفسه في تبليغ رسالتك، وأتعبها في الدعاء إلى ملتك. اللهم صل على محمد عبدك ورسولك، ونبيك ونجيك، وصفيك وحبيبك، ونجيبك وخليلك، وخيرتك من خلقك، أفضل ما صليت على أحد من أنبيائك ورسلك، وأهل الكرامة عليك. اللهم صل على محمد وآل محمد، وأعط محمدا درجة الوسيلة، وشرف الفضيلة، وابعثه مقاما محمودا يغبطه به الأولون والاخرون. اللهم صل على محمد وآل محمد، وأعط محمدا من كل كرامة

[ 68 ]

أفضل تلك الكرامة، ومن كل نعيم أوفر ذلك النعيم، ومن كل يسر أنضر ذلك اليسر، ومن كل عطاء افضل ذلك العطاء، ومن كل قسم اجزل ذلك القسم، حتى لا يكون أحد من خلقك أقرب منه عندك منزلة، ولا أوجب لديك كرامة، ولا أعظم عليك حقا منه. اللهم صل على محمد عبدك ورسولك، العظيم حرمته، القريب منزلته، الرفيع درجته، والشريف ملته، والجليل قبلته، والمختار دينه وشرعه، والزاكي أصله وفرعه، صلاة تستفرغ وسع المصلين عليه، وتعيي مجهود المتقربين بحب عترته إليه. اللهم اجعل صلواتك وصلوات ملائكتك المقربين، وأنبيائك المرسلين، وعبادك الصالحين، وأهل السماوات وأهل الأرضين، و من سبح لك أو يسبح لك يا رب العالمين، من الأولين والاخرين، على محمد عبدك ورسولك، ونجيك وحبيبك وصفيك وخاصتك وصفوتك وخيرتك من خلقك. اللهم كرم مقامه، وعظم برهانه، وشرف بنيانه، وبيض وجهه، وأعل كعبه، وارفع درجته، وتقبل شفاعته في امته. اللهم صل على محمد وآل محمد، وارحم محمدا وآل محمد، وسلم على محمد وآل محمد، كأفضل ما صليت وباركت وترحمت وسلمت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد. اللهم إنك قلت لنبيك في كتابك: * (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم

[ 69 ]

جاؤك فاستغفروا الله واسغفر لهم الرسول لو جدوا الله توابا رحيما) * (1) وإني أتيتك وأتيت نبيك نبي الرحمة تائبا من ذنوبي فأعتقني من النار، وارحمني بتوجهي إليك به. اللهم صل على محمد وال محمد، واخصص محمدا بأفضل صلواتك، ونوامي بركاتك، وفواتح خيراتك، وبلغ محمدا منا السلام، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته (2). ذكر صلاة الزيارة: تصلي صلاة الزيارة، وصفتها أن تنوي بقلبك: اصلي صلاة الزيارة مندوبا قربة إلى الله تعالى، وتقرأ فيها بعد الحمد ما تيسر لك من السور، و إن قدرت على سورة الرحمن ويس فافعل، فالفضل فيهما. فإذا فرغت منها فادع لفنسك ولأهلك ولأخوانك المؤمنين وتدعوا بما أحببت. 4 - فإذا فرغت من الدعاء والصلاة فقم وزر أيضا بهذه الزيارة، تقول وأنت مسند ظهرك إلى القبر: اللهم إليك ألجأت أمري، وبقبر نبيك أسندت ظهري، وقبلتك التي رضيت لمحمد صلى الله عليه واله استقبلت بوجهي.


(1) - النساء: 64. (2) - عنه البحار 100: 175.

[ 70 ]

اللهم لا تبدل اسمي، ولا تغير جسمي، ولا تستبدل بي غيري، أصبحت وأمسيت لا أملك لنفسي خير ما أرجو، ولا أصرف عنها شيئا مما أحذر عليها إلا بك، وحدك لا شريك لك. اللهم اردني منك بخير إنه لا راد لفضلك، اللهم ثبتني بالتقوى، وجملني بالعافية، وارزقني شكر العافية، إنك على كل شئ قدير (1). 5 - زيارة اخرى له صلى الله عليه واله: تقف عليه صلى الله عليه واله في المكان المذكور وتقول: اشهد ان لا اله الا الله، واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله، واشهد انك رسول الله، وانك محمد بن عبد الله، واشهد انك قد بلغت رسالات ربك، ونصحت لامتك، وجاهدت في سبيل الله حق جهاده، داعيا الى طاعته وزاجرا عن معصيته، وانك لم تزل بالمؤمنين رؤوفا رحيما وعلى الكافرين غليظا حتى اتاك اليقين، فبلغ الله بك اشرف محل المكرمين، الحمد لله الذي استنقذنا بك من الشرك والضلال. اللهم فاجعل صلواتك وصلوات ملائكتك المقربين، وعبادك الصالحين، وانبيائك المرسلين واهل السماوات والارضين، ومن سبح لك يا رب العالمين من الاولين والاخرين، على محمد عبدك و


(1) - رواه في الكامل: 51، الكافي 4: 551، عنه البحار 100: 154، الوسائل 14: 343.

[ 71 ]

رسولك ونبيك، وامينك ونجيك، وحبيبك وخاصتك وصفوتك، و خيرتك من خلقك، اللهم ابعثه مقاما محمودا يغبطه به الاولون و الاخرون. اللهم امنحه اشرف مرتبة، وارفعه الى اسنى درجة ومنزلة، واعطه الوسيلة والرتبة العالية الجليلة، كما بلغ ناصحا، وجاهد في سبيلك، وصبر على الاذى في جنبك، واوضح دينك، واقام حججك، وهدى الى طاعتك، وارشد الى مرضاتك، اللهم صل عليه وعلى الائمة الابرار من ذريته الاخيار من عترته وسلم عليهم اجمعين تسليما. اللهم اني لا اجد سبيلا اليك سواهم، ولا ارى شفيعا مقبول الشفاعة عندك غيرهم، بهم اتقرب الى رحمتك، وبولايتهم ارجو جنتك، وبالبراءة من اعدائهم امل الخلاص من عذابك، اللهم فاجعلني بهم وجيها في الدنيا والاخرة، وارحمني يا ارحم الراحمين. ثم يستقبل وجه النبي صلى الله عليه واله ويجعل القبلة خلف ظهره والقبر امامه و يقول: السلام عليك يا نبي الله ورسوله، السلام عليك يا صفوة الله وخيرته من خلقه، السلام عليك يا أمين الله وحجته، السلام عليك يا خاتم النبيين وسيد المرسلين، السلام عليك أيها البشير النذير، السلام عليك أيها الداعي إلى الله والسراج المنير، السلام عليك وعلى أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا.

[ 72 ]

اشهد أنك يا رسول الله أتيت بالحق وقلت بالصدق، الحمد لله الذي وفقني للايمان والتصديق، ومن علي بطاعتك واتباع سبيك وجعلني من امتك والمجيبين لدعوتك، وهداني إلى معرفتك ومعرفة الأئمة من ذريتك، أتقرب إلى الله بما يرضيك، وأبرأ إلى الله مما يسخطك، مواليا لأوليائك، معاديا لأعدائك. جئتك يا رسول الله زائرا، وقصدتك راغبا، متوسلا إلى الله سبحانه، وأنت صاحب الوسيلة، والمنزلة الجليلة، والشفاعة المقبولة، والدعوة المسموعة، فاشفع لي إلى الله تعالى في الغفران والرحمة، والتوفيق والعصمة، فقد غمرت الذنوب، وشملت العيوب، واثقل الظهر، وتضاعف الوزر. وقد أخبرتنا وخبرك الصدق أنه تعالى قال وقوله الحق: * (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما) * (1). وقد جئتك يا رسول الله مستغفرا من ذنوبي، تائبا من معاصي وسيئاتي، وإني أتوجه إلى الله ربي وربك ليغفر لي ذنوبي، فاشفع لي يا شفيع الامة، وأجرني يا نبي الرحمة، صلى الله عليك وعلى آلك الطاهرين. ويجتهد في المسألة، ثم يستقبل القبلة بعد ذلك بوجهه، وهو في


(1) - النساء: 64.

[ 73 ]

موضعه، ويجعل القبر من خلفه ويقول: اللهم اليك الجأت أمري، والى قبر نبيك ورسولك اسندت ظهري، و إلى القبلة التي ارتضيتها استقبلت بوجهي. اللهم إني لا أملك لنفسي خير ما أرجو، ولا أدفع عنها شر ما أحذر، والامور كلها بيدك، فأسألك بحق محمد وعترته، وقبره الطيب المبارك وحرمه، أن تصلي على محمد وآله، وأن تغفر لي ما سلف من جرمي، وتعصمني من المعاصي في مستقبل عمري، وتثبت على الايمان قلبي، وتوسع علي رزقي، وتسبغ علي النعم، وتجعل قسمي من العافية أوفر قسم، وتحفظني في أهلي ومالي وولدي، وتكلأني من الأعداء، و تحسن لي العاقبة (1) في الدنيا، ومنقلبي في الأخرة. اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المؤمنين والمؤمنات، الأحياء منهم والأموات، إنك على كل شئ قدير. وتقرأ سورة: * (انا انزلناه في ليلة القدر) * احدى عشرة مرة، ثم تصير الى مقام النبي صلى الله عليه واله، وهو بين القبر والمنبر، فقف عند الأسطوانة المخلقة التي تلي المنبر، واجعله ما بين يديك، وصل أربع ركعات، فان لم تتمكن فركعتين للزيارة. فإذا سلمت منهما وسبحت فقل: اللهم هذا مقام نبيك وخيرتك من خلقك، جعلته روضة من


(1) - العافية (خ ل).

[ 74 ]

رياض جنتك، وشرفته على بقاع أرضك برسولك، وفضلته به، وعظمت حرمته، واظهرت جلالته، واوجبت على عبادك التبرك به بالصلاة والدعاء فيه، وقد أقمتني فيه بلا حول ولا قوة كان مني في ذلك إلا برحمتك. اللهم وكما أن حبيبك لا يتقدمه في الفضل خليلك، فاجعل استجابة الدعاء في مقام حبيبك. اللهم إني أسألك في هذا المقام الطاهر أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تعيذني من النار، وتمن علي بالجنة، وترحم موقفي، وتغفر زلتي، وتزكي عملي، وتوسع لي في رزقي، وتديم عافيتي ورشدي، وتسبغ نعمتك علي، وتحفظني في أهلي ومالي، وتحرسني من كل متعد لي وظالم لي، وتطيل في طاعتك عمري، وتوفقني لما يرضيك عني، وتعصمني عما يسخطك علي. اللهم إني أتوسل إليك بنبيك وأهل بيته، حججك على خلقك، وآياتك في أرضك، أن تستجيب لي دعائي، وتبلغني في الدين والدنيا أملي ورجائي. يا سيدي ومولاي قد سألتك فلا تخيبني، ورجوت فضلك فلا تحرمني، فأنا الفقير إلى رحمتك الذي ليس لي غير احسانك وتفضلك، فأسألك أن تحرم شعري وبشري على النار، وتؤتيني من الخير ما علمت منه وما لم أعلم، وادفع عني وعن ولدي وإخواني

[ 75 ]

وأخواتي من الشر، ما علمت منه وما لم أعلم. اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المؤمنين والمؤمنات انك على كل شئ قدير، وبكل شئ عليم. ذكر العمل عند المنبر والدعاء عنده: ثم ائت المنبر وامسحه بيديك، وخذ برمانتيه، وهما السفلاوان، وامسح بهما عينيك ووجهك، وقل عنده كلمات الفرج، وتقول بعدها: اشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، واشهد أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وآله، الحمد لله الذي عقد بك عز الاسلام، وجعلك مرتقى خير الأنام، ومصعد الداعي إلى دار السلام، الحمد لله الذي خفض بانتصابك علو الكفر، وسمو الشرك، ونكس بك علم الباطل، وراية الضلال. اشهد أنك لم تنصب إلا لتوحيد الله سبحانه وتمجيده، وتعظيم الله وتحميده، ولمواعظ عباد الله، والدعاء إلى عفوه وغفرانه. اشهد أنك قد استوفيت من رسول الله صلى الله عليه وآله، بارتقائه في مراقيك، واستوائه عليك حظ شرفك وفضلك، ونصيب عزك وذخرك، ونلت كمال ذكرك، وعظم الله حرمتك، وأوجب التمسح بك، فكم قد وضع المصطفى صلى الله عليه واله قدمه عليك، وقام للناس خطيبا فوقك، ووحد الله وحمده، وأثنى عليه ومجده،

[ 76 ]

وكم بلغ عليك من الرسالة، وأدى من الأمانة، وتلا من القرآن، وقرأ من الفرقان، واخبر من الوحي، وبين الامر والنهي، وفصل بين الحلال والحرام، وأمر بالصلاة والصيام، وحث العباد على الجهاد، وأنبأ عن ثوابه في المعاد (1). ذكر ما يفعل في الروضة: وتقف بعد ذلك في الروضة، وهي ما بين القبر والمنبر وتدعو بما تحب. فقد روي عن النبي صلى الله عليه واله قال: (ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة، وان منبري لعلى ترعة من ترع الجنة، والترعة هي الباب الصغير) (2). فإذا وقفت هناك فقل: اللهم إن هذه روضة من رياض جنتك، وشعبة من شعب رحمتك التي ذكرها رسولك، وأبان عن فضلها، وشرف التعبد لك فيها، وقد بلغتنيها في سلامة نفسي.


(1) - روى صدره في الكامل: 53، عنه البحار 100: 154، وفي الفقيه 2: 338، الكافي 4: 550، مصباح المتهجد: 651، التهذيب 6: 5، عنه الوسائل 14: 342، ذكر ذيله في البحار 100: 169 عن نسخة قديمة من مؤلفات الاصحاب. (2) - رواه في الكامل: 51، عنه البحار 100: 152. الظاهر ان التفسير من الرواة ويحتمل ان يكون من الامام عليه السلام

[ 77 ]

فلك الحمد يا سيدي على عظيم نعمتك علي في ذلك، وعلى ما رزقتنيه من طاعتك وطلب مرضاتك وتعظيم حرمة نبيك صلى الله عليه وآله، بزيارة قبره والتسليم عليه، والتردد في مشاهده ومواقفه. فلك الحمد يا مولاي حمدا ينتظم به محامد حملة عرشك وسكان سماواتك لك، ويقصر عنه حمد من مضى، ويفضل حمد من بقي من خلقك، ولك الحمد يا مولاي حمد من عرف الحمد لك، والتوفيق للحمد منك، حمدا يملا ما خلقت، ويبلغ حيث ما أردت، ولا يحجب عنك، ولا ينقضي دونك، ويبلغ أقصى رضاك، ولا يبلغ آخره أوائل محامد خلقك لك، ولك الحمد ما عرف الحمد، واعتقد الحمد، وجعل ابتداء الكلام الحمد. يا باقي العز والعظمة، ودائم السلطان والقدرة، وشديد البطش والقوة، ونافذ الأمر والارادة، وواسع الرحمة والمغفرة، ورب الدنيا والاخرة، كم من نعمة لك علي يقصر عن أيسرها حمدي، ولا يبلغ أدناها شكري، وكم من صنايع منك إلي لا يحيط بكثرتها وهمي، ولا يقيدها فكري. اللهم صل علي نبيك المصطفى، عين البرية (1) طفلا، وخيرها شابا وكهلا، أطهر المطهرين شيمة، وأجود المستمطرين ديمة (2)، وأعظم


(1) - عين الشئ: خياره. (2) - الشيمة - بالكسر - الطبيعة، الديمة - بالكسر - مطر يدوم في سكون بلا رعد وبرق.

[ 78 ]

الخلق جرثومة (1)، الذي أوضحت به الدلالات، وأقمت به الرسالات، وختمت به النبوات، وفتحت به باب الخيرات، واظهرته مظهرا (2) وابتعثته نبيا وهاديا، أمينا مهديا، داعيا اليك، ودالا عليك، وحجة بين يديك. اللهم صل على المعصومين من عترته، والطيبين من اسرته، وشرف لديك به منازلهم، وعظم عندك مراتبهم، واجعل في الرفيق الأعلى مجالسهم، وارفع إلى قرب رسولك درجاتهم، وتمم بلقائه سرورهم، ووفر بمكانه انسهم (3). الباب (3) زيارة الزهراء فاطمة عليها السلام 1 - السلام على البتولة (4) الطاهرة، الصديقة المعصومة، البرة التقية، سليلة (5) المصطفى وحليلة المرتضى وام الائمة النجباء.


(1) - جرثومة الشئ - بالضم - اصله. (2) - مطهرا (خ ل)، المظهر - بالفتح - المصعد، اي بنيته ورفعته على مصعد عظيم من العلو والشرف، و يمكن ان يكون بضم الميم، اي اظهرته حال كونه مظهرا لمعارفك واحكامك. (3) - روي في معاني الاخبار: 267، عنه البحار 100: 192، الوسائل 14: 369. (4) - قال الجزري: سميت فاطمة عليها السلام البتول لانقطاعها عن نساء زمانها فضلا ودينا وحسنا، وقيل: لانقطاعها عن الدنيا الى الله تعالى (النهاية 1: 71). (5) - السليل: الولد.

[ 79 ]

اللهم انها خرجت من دنياها مظلومة مغشومة (1)، قد ملئت داء وحسرة وكمدا (2) وغصة، تشكو اليك والى ابيها ما فعل بها، اللهم انتقم لها وخذ لها بحقها. اللهم صل على الزهراء (3) الزكية المباركة الميمونة (4)، صلاة تزيد في شرف محلها عندك وجلالة منزلتها لديك، وبلغها مني السلام، والسلام عليها ورحمة الله وبركاته. وتقول ايضا: اللهم اني يوهمني غالب ظني ان هذه الروضة مواراة سيدة نساء العالمين ومثواها، وموضع قبرها ومغزاها، فصل عليها وابلغها عني السلام حيث حلت وكانت (5). 2 - زيارة اخرى لها عليها السلام: السلام عليك يا ممتحنة، امتحنك الله الذي خلقك قبل ان يخلقك، فوجدك لما امتحنك صابرة، ونحن لك اولياء ومصدقون وصابرون لكل ما اتانا به ابوك صلى الله عليه واله واتانا به وصيه، فانا نسألك ان


(1) - الغشم: الظلم. (2) - الكمد بالفتح: الحزن الشديد ومرض القلب. (3) - الزهراء: البيضاء المنيرة. (4) - الميمونة: المباركة. (5) - رواه السيد في مصباح الزائر: 25، عنه البحار 100: 197.

[ 80 ]

كنا صدقناك الا الحقتنا بتصديقنا لهما، لنبشر انفسنا انا قد طهرنا بولايتك. ثم تقول: السلام عليك يا بنت رسول الله، السلام عليك يا بنت نبي الله السلام عليك يا بنت حبيب الله، السلام عليك يا بنت صفي الله، السلام عليك يا بنت امين الله، السلام عليك يا بنت خير خلق الله، السلام عليك يا بنت افضل انبياء الله ورسله وملائكته. السلام عليك يا بنت خير البرية، السلام عليك يا سيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين، السلام عليك يا زوجة ولي الله وخير الخلق بعد رسول الله، السلام عليك يا ام الحسن والحسين سيدي شباب اهل الجنة. السلام عليك ايتها الشهيدة الصديقة، السلام عليك ايتها الرضية المرضية، السلام عليك ايتها الفاضلة الزكية، السلام عليك ايتها الحورية الانسية، السلام عليك ايتها التقية النقية، السلام عليك ايتها المحدثة (1) العليمة، السلام عليك ايتها المضطهدة (2) المقهورة. السلام عليك يا فاطمة بنت رسول الله، السلام عليك ايتها المغصوبة المظلومة، السلام عليك وعلى ابيك، السلام عليك وعلى بعلك وبنيك ورحمة الله وبركاته.


(1) - المحدثة بفتح الدال، لانه كانت تحدثها عليها السلام الملائكة. (2) - المضطهدة بفتح الهاء المقهورة.

[ 81 ]

صلى الله عليك وعلى روحك وبدنك، اشهد انك مضيت على بينة من ربك، وان من سرك فقد سر رسول الله، ومن جفاك فقد جفا رسول الله، ومن قطعك فقد قطع رسول الله، لانك بضعة (1) منه وروحه التي بين جنبيه، كما قال عليه افضل سلام الله وافضل صلواته. اشهد الله ورسوله وملائكته اني راض عمن رضيت عنه، ساخط عمن سخطت عليه، متبرئ ممن تبرأت منه، موال لمن واليت، معاد لمن عاديت، مبغض لمن ابغضت، محب لمن احببت، وكفى بالله شهيدا حسيبا وجازيا ومثيبا. ثم قل: اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد بن عبد الله خاتم النبيين وخير الخلق اجمعين، وصل على وصيه علي بن ابي طالب أمير المؤمنين وامام المسلمين وخير الوصيين، وصل على فاطمة بنت محمد سيدة نساء العالمين، وصل على سيدي شباب اهل الجنة الحسن والحسين، وصل على زين العابدين علي بن الحسين، وصل على محمد بن علي باقر علم النبيين، وصل على الصادق عن الله جعفر بن محمد، وصل على كاظم الغيظ في الله موسى بن جعفر، وصل على الرضا علي بن موسى، وصل على التقي محمد بن علي، وصل على النقي علي بن محمد، وصل على الزكي الحسن بن علي، وصل على


(1) - البضعة - بفتح الباء وقد يكسر - القطعة من اللحم.

[ 82 ]

الحجة القائم بن الحسن بن علي. اللهم احيي به العدل، وامت به الجور، وزين ببقائه الارض، و اظهر به دينك وسنة نبيك، حتى لا يستخفى بشئ من الحق مخافة احد من الخلق، واجعلنا من اشياعه واتباعه والمقبولين في زمرة اوليائه يا رب العالمين، اللهم صل على محمد واهل بيته الذين اذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا. ثم صل ما بدا لك وادع بما شئت (1). 3 - زيارة اخرى لها عليها السلام عند بيتها وبالبقيع، تقول: السلام على البتولة الشهيدة ابنة النبي الرحمة، وزوج الوصي الحجة وام السادة الائمة، السلام عليك يا فاطمة الزهراء ابنة النبي المصطفى، السلام عليك وعلى ابيك، السلام عليك وعلى بعلك وبنيك. السلام عليك ايتها الممتحنة، السلام عليك ايتها المظلومة الصابرة، لعن الله من منعك حقك ودفعك عن ارثك، ولعن الله من كذبك واعنتك (2) وغصصك بريقك وادخل الذل بيتك، لعن الله من رضي بذلك وشايع فيه واختاره واعان عليه، والحقهم بدرك الجحيم. اني اتقرب الى الله سبحانه بولايتكم اهل البيت والبراءة من


(1) - رواه الشيخ في التهذيب 6: 9، عنه البحار 100: 194. (2) - اعنته: ادخل المشقة عليه.

[ 83 ]

اعدائكم من الجن والانس، وصلى الله على محمد واله الطاهرين (1). الباب (4) ذكر ما يفعله الزائر عند مقام جبرئيل عليه السلام بالمسجد سئل الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام عن مقام جبرئيل عليه السلام فقال: تحت الميزاب الذي إذا خرجت من الباب الذي يقال له باب فاطمة عليها السلام بحيال الباب، والميزاب فوقك والباب من وراء ظهرك (2). فان قدرت ان تصلي فيه ركعتين مندوبا فافعل، فانه لا يدعو احد هناك الا استجيب له، وتقول هناك: يا من خلق السماوات وملاها جنودا من المسبحين له من ملائكته والممجدين لقدرته وعظمته، وافرغ على ابدانهم حلل الكرامات، وانطق السنتهم بضروب اللغات، والبسهم شعار التقوى، وقلدهم قلائد النهي، وجعلهم اوفر اجناس خلقه معرفة بوحدانيته وقدرته وجلالته وعظمته، واكملهم علما به، واشدهم فرقا، وادومهم له طاعة وخضوعا واستكانة وخشوعا. يا من فضل الامين جبرئيل عليه السلام بخصائصه ودرجاته ومنازله، واختاره لوحيه وسفارته وعهده وامانته، وانزال كتبه واوامره


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 26، عنه البحار 100: 198. (2) - عنه البحار 100: 180.

[ 84 ]

على انبيائه ورسله، وجعله واسطة بين نفسه وبينهم. اسألك ان تصلي على محمد وعلى جميع ملائكتك وسكان سماواتك، اعلم خلقك بك، واخوف خلقك لك، واقرب خلقك منك واعمل خلقك بطاعتك، الذين لا يغشاهم نوم العيون، ولا سهو العقول، ولا فترة الابدان، المكرمين بجوارك، والمؤتمنين على وحيك، المجتنبين الافات، الموقين السيئات. اللهم واخصص الروح الامين صلواتك عليه باضعافها منك، وعلى ملائكتك المقربين وطبقات الكروبيين والروحانيين، وزد في مراتبه عندك، وحقوقه التي له على اهل الارض بما كان ينزل به من شرايع دينك وما بينته لهم على السنة انبيائك من محللاتك ومحرماتك. اللهم اكثر صلواتك على جبرئيل، فانه قدوة الانبياء، وهادي الاصفياء، وسادس اصحاب الكساء، اللهم اجعل وقوفي في مقامه هذا سببا لنزول رحمتك به علي وتجاوزك عني. وتقول: اي جواد اي كريم، اي قريب اي بعيد، اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان توفقني لطاعتك، ولا تزل عني نعمتك، وان ترزقني الجنة برحمتك، وتوسع علي من فضلك، وتغنيني عن شرار خلقك، وتلهمني شكرك وذكرك، ولا تخيب يا رب دعائي، ولا تقطع

[ 85 ]

رجائي بمحمد واله (1). الباب (5) ما يفعله عند اسطوانة ابي لبابة رضي الله عنه تصلي ركعتين مندوبا عند اسطوانة ابي لبابة، وهي اسطوانة التوبة، و قل بعدهما: بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم لا تهني بالفقر، ولا تذلني بالدين، ولا تردني الى الهلكة، واعصمني كي اعتصم، واصلحني كي انصلح، واهدني كي اهتدي. اللهم اعني على اجتهاد نفسي، ولا تعذبني بسوء ظني، ولا تهلكني وانت رجائي، وانت اهل ان تغفر لي، وقد اخطأت وانت اهل العفو عني، وقد اقررت وانت اهل ان تقيل، وقد عثرت وانت اهل ان تحسن، وقد اسأت وانت اهل التقوى والمغفرة، فوفقني لما تحب وترضى، ويسر لي اليسير وجنبني كل عسير. اللهم اغنني بالحلال عن الحرام، وبالطاعات عن المعصيات، وبالغني عن الفقر، وبالجنة عن النار، وبالابرار عن الفجار، يا من ليس كمثله شئ وهو السميع البصير، وانت على كل شئ قدير (2).


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 25، عنه البحار 100: 166. (2) - عنه البحار 100: 167.

[ 86 ]

الباب (6) باب زيارة الائمة عليهم السلام بالبقيع ابي محمد الحسن بن علي، وابي محمد علي بن الحسين زين العابدين، وابي جعفر محمد بن علي الباقر، وابي عبد الله جعفر بن محمد الصادق صلوات الله عليهم اجمعين. 1 - فإذا اتيتهم فقف عندهم واجعل القبر بين يديك، وقل: السلام عليكم ائمة الهدى، السلام عليكم اهل التقوي، السلام عليكم ايها الحجج على اهل الدنيا، السلام عليكم ايها القوام في البرية، السلام عليكم اهل الصفوة، السلام عليكم اهل النجوي (1). اشهد انكم قد بلغتم ونصحتم وصبرتم في ذات الله عز وجل، وكذبتم واسئ اليكم فغفرتم، واشهد انكم الائمة الراشدون المهديون، وان طاعتكم مفروضة، وان قولكم الصدق، وانكم دعوتم فلم تجابوا، وامرتم فلم تطاعوا، وانكم دعائم الدين، واركان الارض. لم تزالوا بعين الله (2) عز وجل، ينسخكم في اصلاب كل مطهر، وينقلكم في الارحام الطاهرات، لم تدنسكم الجاهلية الجهلاء،


(1) - اهل النجوي: اي تناجون الله ويناجيكم، أو عندكم الاسرار التي ناجي الله بها رسوله. (2) - لم تزالوا بعين الله: اي منظورين بعين عنايته ولطفه.

[ 87 ]

ولم تشرك فيكم فتن الاهواء (1) طبتم وطهرتم من بكم علينا ديان الدين، فجعلكم في بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه، وجعل صلاتنا عليكم، رحمة لنا وكفارة لذنوبنا، واختاركم لنا، وطيب خلقنا بما من به علينا من ولايتكم، وكنا عنده مسمين. وهذا مقام من اسرف واخطأ، واستكان (2) واقر بما جنى، يرجو بمقامه الخلاص، وان يستنقذه بكم مستنقذ الهلكى، فكونوا لي شفعاء، فقد وفدت اليكم إذ رغب عنكم مخالفوكم عنكم من اهل الدنيا، واتخذوا ايات الله هزوا ولعبا واستكبروا عنها (3). ثم ترفع رأسك وتقول: يا من هو قائم لا يسهو، ودائم لا يلهو، ومحيط بكل شئ، لك المن بما وفقتني وعرفتني بما اعنتني عليه، إذ صد عنه عبادك، وجهلوا معرفتهم، واستخفوا بحقهم، ومالوا الى سواهم، وكانت المنة لك علي ومنك الي. فلك الحمد إذ كنت عندك في مقامي هذا مذكورا مكتوبا،


(1) - لم تشرك فيكم فتن الاهواء: لم يصادفكم في آبائكم اهل الاهواء الباطلة، اي لم يكونوا كذلك بل كانوا على الحق والدين القويم، أو المراد خلوص نسبهم عن الشبهة، أو انه لم تشرك في عقائدكم واعمالكم فتن الاهواء والبدع - البحار (2) - استكان: تضرع. (3) - ثم ترفع رأسك وتقول (خ ل).

[ 88 ]

فلا تحرمني ما رجوت، ولا تخيبني فيما دعوت وادع لنفسك ولوالديك ولمن احببت بما شئت من الدعاء، وصل لكل امام ركعتين زيارة مندوبا وانصرف (1). 2 - زيارة اخرى لهم عليهم السلام: يستحب لمن اراد زيارتهم ان يغتسل اولا ثم يأتي بسكينة (2) ووقار، فإذا ورد الى الباب الشريف وقف عليه وقال: يا موالي يا ابناء رسول الله، عبدكم وابن امتكم، الذليل بين ايديكم، والمضعف في علو قدركم، والمعترف بحقكم، جاءكم مستجيرا بكم، قاصدا الى حرمكم، متوسلا الى مقامكم، متوسلا الى الله بكم. ءادخل يا موالي، ءادخل يا امناء الله، ءادخل يا اولياء الله، ءادخل يا ملائكة الله المحدقين بهذا الحرم، المقيمين بهذا المشهد. واخشع لربك وابك، فان خشع قلبك ودمعت عيناك فهو علامة القبول والاذن، وادخل رجلك اليمنى القبة واخر اليسرى، وقل: الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة واصيلا،


(1) - رواه في الكامل: 117، عنه البحار 100: 203، ذكره في مصباح المتهجد: 657. (2) - قال الكفعمي: السكينة فعيلة من السكون، يعني السكون الذي هو وقار، لا السكون الذي هو ضد الحركة.

[ 89 ]

والحمد لله الفرد الصمد الماجد الاحد، المتفضل المنان المتطول الحنان، الذي من بطوله، وسهل زيارة سادتي باحسانه، ولم يجعلني عن زيارتهم ممنوعا بل تطول ومنح. ثم ادخل واجعل القبور بين يديك وقل: السلام عليكم ائمة الهدى، السلام عليكم اهل التقوى، السلام عليكم ايها الحجج على اهل الدنيا، السلام عليكم القوام في البرية بالقسط، السلام عليكم اهل الصفوة، السلام عليكم اهل النجوى. اشهد انكم قد بلغتم عن الله ونصحتم اولياء الله وصبرتم في ذات الله، وانكم المهتدون، وان طاعتكم مفروضة، وان قولكم الصدق، وانكم دعائم الدين، واركان الأرض. لم تزالوا بعين الله، ينسخكم في اصلاب كل مطهر، وينقلكم من اصلاب المطهرات، لم تدنسكم الجاهلية الجهلاء، ولم تشرك فيكم فتن الاهواء، طبتم وطاب منبتكم. من بكم علينا ديان الدين، فجعلكم في بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه، وجعل صلاتنا عليكم، وطيب خلقتنا بما من به علينا من ولايتكم، وكنا عنده مسمين بعلمكم، معترفين بتصديقنا اياكم. وهذا مقام من اسرف واخطأ، واستكان واقر بما جنى، ورجا بمقامه الخلاص من لظى، وان يستنقذه بكم مستنقذ الهلكى من الردى، فكونوا لي شفعاء، فقد وفدت اليكم إذ رغب عنكم اهل الدنيا، واتخذوا

[ 90 ]

ايات الله هزوا واستكبروا عنها. السلام عليكم يا ساداتي، انا عبدكم ومولاكم وزائركم، اللائذ بكم، اتوسل الى الله في نجح طلبتي وكشف كربتي، واجابة دعوتي و غفران حوبتي، واسأله ان يسمع ويجيب برحمته. وصل صلاة الزيارة، وصفتها ان تنوي بقلبك صلاة الزيارة مندوبا قربة الى الله تعالى، وتكون النية مقارنة للفعل، وتصلي لكل امام ركعتين، و ادع بما تحب، واسأله الحوائج، فانه موضع اجابة (1). الباب (7) زيارة ابراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه واله فإذا خرجت من قبة الائمة عليهم السلام وامض الى قبر ابراهيم عليه السلام، فإذا وقفت عليه فقل: السلام على رسول الله، السلام على نبي الله، السلام على حبيب الله، السلام على صفي الله، السلام على نجي الله، السلام على محمد ابن عبد الله سيد الانبياء وخاتم المرسلين وخيرة الله من خلقه وسمائه، السلام على جميع انبياء الله ورسله، السلام على الشهداء والسعداء والصالحين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين. السلام عليك ايتها الروح الزاكية، السلام عليك ايتها النفس


(1) - عنه البحار 100: 211.

[ 91 ]

الشريفة، السلام عليك ايتها السلالة الطاهرة، السلام عليك ايتها النسمة الزاكية، السلام عليك يابن خير الورى، السلام عليك يابن النبي المجتبى، السلام عليك يابن المبعوث الى كافة الورى. السلام عليك يابن البشير النذير، السلام عليك يابن السراج المنير، السلام عليك يابن المؤيد بالقرآن، السلام عليك يابن المرسل الى الانس والجان، السلام عليك يابن صاحب الراية والعلامة، السلام عليك يابن الشفيع يوم القيامة، السلام عليك يابن من حباه الله بالكرامة، السلام عليك و رحمة الله وبركاته. اشهد انك قد اختار الله لك دار انعامه قبل ان يكتب عليك احكامه أو يكلفك حلاله وحرامه، فنقلك إليه طيبا زاكيا مرضيا طاهرا من كل نجس، مقدسا من كل دنس، وبوأك جنة المأوى، ورفعك الى درجات العلى، وصلى الله عليك صلاة يقر بها عين رسوله، ويبلغه بها اكبر مأمولة. اللهم اجعل افضل صلواتك وازكاها، وانمى بركاتك واوفاها، على رسولك ونبيك وخيرتك من خلقك، محمد خاتم النبيين، وعلى ما نسل من اولاده الطيبين، وعلى ما خلف من عترته الطاهرين، برحمتك يا ارحم الراحمين. اللهم اني اسألك بحق محمد صفيك، وابراهيم نجل نبيك، ان تجعل سعيي بهم مشكورا، وذنبي بهم مغفورا، وحياتي بهم سعيدة،

[ 92 ]

وعافيتي بهم حميدة، وحوائجي بهم مقضية، وافعالي بهم مرضية واموري بهم مسعودة، وشؤوني بهم محمودة. اللهم واحسن لي التوفيق، ونفس عني كل هم وضيق، اللهم جنبني عقابك، وامنحني ثوابك، واسكني جنانك، وارزقني رضوانك وامانك، واشرك في صالح دعائي والدي وولدي وجميع المؤمنين والمؤمنات، الاحياء منهم والاموات، انك ولي الباقيات الصالحات، امين رب العالمين. ثم يسأل حوائجه، ويصلي ركعتي الزيارة مندوبا قربة الى الله (1). الباب (8) زيارة فاطمة بنت اسد ام امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام فإذا وقف على قبرها قال: السلام على نبي الله، السلام على رسول الله، السلام على محمد سيد المرسلين، السلام على سيد الاولين، السلام على سيد الاخرين، السلام على من بعثه الله رحمة للعالمين، السلام عليك ايها النبي ورحمة الله وبركاته. السلام على فاطمة بنت اسد الهاشمية، السلام عليك ايتها الصديقة المرضية، السلام عليك ايتها التقية النقية، السلام عليك ايتها


(1) - عنه وعن المفيد والشهيد والسيد، البحار 100: 217.

[ 93 ]

الكريمة الرضية، السلام عليك يا كافلة محمد خاتم النبيين. السلام عليك يا من ظهرت شفقتها على رسول الله خاتم النبيين، السلام عليك يا من تربيتها لولي الله الامين، السلام عليك وعلى روحك وبدنك الطاهر، السلام عليك وعلى ولدك ورحمة الله وبركاته. اشهد انك احسنت الكفالة واديت الامانة، واجتهدت في مرضاة الله، وبالغت في حفظ رسول الله، عارفة بنبوته، مستبصرة بنعمته، كافلة بتربيته، مشفقة على نفسه، واقفة على خدمته، مختارة رضاه، مؤثرة رضاه. واشهد انك مضيت على الايمان والتمسك باشرف الاديان، راضية مرضية، طاهرة زكية، تقية نقية، فرضي الله عنك وارضاك، وجعل الجنة منزلك ومأواك. اللهم صل على محمد وال محمد وانفعني بزيارتها، وثبتني على محبتها، ولا تحرمني شفاعتها وشفاعة الائمة من ذريتها، وارزقني مرافقتها، واحشرني معها ومع اولادها الطاهرين. اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارتي اياها، وارزقني العود إليها ابدا ما ابقيتني، وإذا توفيتني فاحشرني في زمرتها، وادخلني في شفاعتها، برحمتك يا ارحم الراحمين. اللهم بحقها عندك ومنزلتها لديك اغفر لي ولوالدي ولجميع

[ 94 ]

المؤمنين والمؤمنات، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا برحمتك عذاب النار. وتصلي ركعتين للزيارة مندوبا قربة الى الله تعالى (1). الباب (9) زيارة حمزة بن عبد المطلب باحد رضي الله عنه إذا اتيت قبره عليه السلام باحد فقل: السلام عليك يا عم رسول الله صلى الله عليه واله، السلام عليك يا خير الشهداء، السلام عليك يا اسد الله واسد رسوله، اشهد انك قد جاهدت في الله عز وجل، وجدت بنفسك، ونصحت لرسول الله صلى الله عليه واله، وكنت فيما عند الله سبحانه راغبا. بابي انت وامي اتيتك متقربا الى رسول الله صلى الله عليه واله بذلك، راغبا اليك في الشفاعة، ابتغي بزيارتك خلاص نفسي، متعوذا بك من نار استحقها مثلي بما جنيت على نفسي، هاربا من ذنوبي التي احتطبتها على ظهري، فزعا اليك رجاء رحمة ربي. اتيتك استشفع بك الى موالي، واتقرب بنبيه إليه ليقضي لي بك حوائجي، اتيتك من شقة بعيدة طالبا فكاك رقبتي من النار، وقد اوقرت ظهري ذنوبي، واتيت ما اسخط ربي، ولم اجد احدا افزع إليه خيرا لي


(1) - عنه البحار 100: 217.

[ 95 ]

منكم اهل بيت الرحمة، وكن لي شفيعا يوم فقري وحاجتي فقد سرت اليك محزونا، واتيتك مكروبا، وسكبت عبرتي عندك باكيا، وصرخت اليك منفردا، انت ممن امرني الله بصلته، وحثني على بره، ودلني على فضله، وهداني لحبه، ورغبني في الوفادة إليه، والهمني طلب الحوائج عنده، انتم اهل بيت لا يشقى من تولاكم، ولا يخيب من اتاكم، ولا يخسر من يهواكم، ولا يسعد من عاداكم. ثم تستقبل القبلة وتجعل القبر بين يديك وتصلي ركعتين مندوبا للزيارة، فإذا فرغت من صلاتك فانكب على القبر وقل: اللهم صل على محمد وال محمد، اللهم اني تعرضت لرحمتك بلزومي لقبر عم نبيك صلى الله عليه واله لتجيرني من نقمتك وسخطك ومقتك، في يوم تكثر فيه الاصوات، وتشغل كل نفس بما قدمت، و تجادل كل نفس عن نفسها، فان ترحمني اليوم فلا خوف علي ولا حزن، وان تعاقب فمولي له القدرة على عبده، ولا تخيبني بعد اليوم، ولا تصرفني بغير حاجتي. فقد لصقت بقبر عم نبيك، وتقربت به اليك ابتغاء مرضاتك و رجاء رحمتك، فتقبل مني، وعد بحلمك على جهلي، وبرأفتك على جناية نفسي، فقد عظم جرمي، وما اخاف ان تظلمني ولكن اخاف سوء الحساب، فانظر اليوم تقلبي على قبر عم نبيك عليهما السلام، فبهما فكني من النار، ولا تخيب سعيي، ولا يهونن عليك ابتهالي، ولا تحجبن عنك صوتي، ولا تقلبني بغير حوائجي.

[ 96 ]

يا غياث كل مكروب ومحزون، يا مفرجا عن الملهوف الحيران الغريق المشرف على الهلكة، فصل على محمد وال محمد وانظر الي نظرة لا اشقي بعدها ابدا، وارحم تضرعي وعبرتي وانفرادي، فقد رجوت رضاك وتحريت (1) الخير الذي لايعطيه احد سواك، فلا ترد املي. اللهم ان تعاقب فمولي له القدرة على عبده وجزاؤه فعله، فلا اخيبن اليوم، ولا تصرفني بغير حاجتي، ولا يخيبن شخوصي ووفادتي، فقد انفدت نفقتي، واتعبت بدني، وقطعت المفازات، وخلفت الاهل والمال وما خولتني، واثرت ما عندك على نفسي، ولذت بقبر عم نبيك صلى الله عليه واله، وتقربت به ابتغاء مرضاتك، فعد بحلمك على جهلي، وبرأفتك على ذنبي فقد عظم جرمي برحمتك يا كريم (2). الباب (10) زيارة قبور الشهداء باحد رضوان الله عليهم إذا اتيت قبورهم فقل: السلام على رسول الله، السلام على نبي الله، السلام على محمد ابن عبد الله، السلام على اهل بيته الطاهرين.


(1) - تحري الامر: قصده وفضله. (2) - عنه البحار 100: 220.

[ 97 ]

السلام عليكم ايها الشهداء المؤمنون، السلام عليكم يا اهل الايمان والتوحيد، السلام عليكم يا انصار دين الله وانصار رسوله عليه واله السلام، سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار. اشهد ان الله اختاركم لدينه واصفاكم لرسوله، واشهد انكم جاهدتم في الله حق جهاده، وذبيتم عن دين الله وعن نبيه، وجدتم بانفسكم دونه، واشهد انكم قتلتم على منهاج رسول الله، فجزاكم الله عن نبيه وعن الاسلام واهله افضل الجزاء، وعرفنا وجوههم في محل رضوانه وموضع اكرامه، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا. اشهد انكم حزب الله، وان من حاربكم فقد حارب الله، وانكم من المقربين الفائزين، الذين هم احياء عند ربهم يرزقون، فعلى من قتلكم لعنة الله والملائكة والناس اجمعين. اتيتكم يا اهل التوحيد زائرا، ولحقكم عارفا، وبزيارتكم الى الله متقربا، وبما سبق من شريف الاعمال ومرضي الافعال عالما، فعليكم سلام الله ورحمة الله وبركاته، وعلى من قتلكم لعنة الله وغضبه وسخطه. اللهم انفعني بزيارتهم، وثبتني على قصدهم، وتوفني على ما توفيتهم عليه، واجمع بيني وبينهم في مستقر دار رحمتك، اشهد انكم لنا فرط ونحن لكم لاحقون.

[ 98 ]

ويقرأ سورة * (انا انزلناه في ليلة القدر) * ما قدر عليه، وينصرف راشدا، وتصلي عند كل من زرته ركعتي الزيارة مندوبا الى الله تعالى (1). الباب (11) ذكر المساجد المعظمة ينبغي ان يصلي في المساجد المعظمة ان تمكن من ذلك، ويبتدئ منها بمسجد قبا، وهو الذي اسس على التقوى (2). قال النبي صلى الله عليه واله: (من اتي قبا فصلي فيه ركعتين رجع بعمرة) (3). فإذا دخله صلى فيه ركعتين تحية المسجد، فإذا فرغ من الصلاة وسبح وقال: السلام على اولياء الله واصفيائه، السلام على انصار الله وخلفائه، السلام على محال معرفة الله، السلام على معادن حكمة الله، السلام على عباد الله المكرمين الذين لا يسبقونه بالقول وهم بامره يعملون السلام على مظاهر امره ونهيه، السلام على الادلاء على الله، السلام على المستقرين في مرضاة الله، السلام على الممحصين في طاعة الله. السلام على الذين من والاهم فقد والى الله، ومن عاداهم فقد


(1) - عنه البحار 100: 221. (2) - التوبة: 108: (لمسجد اسس على التقوى من اول يوم احق ان تقوم فيه). (3) - روى مضمونه العياشي في تفسيره 2: 111، عنه البحار 100: 215، الوسائل 14: 356.

[ 99 ]

عادى الله، ومن عرفهم فقد عرف الله، ومن جهلهم فقد جهل الله، ومن اعتصم بهم فقد اعتصم بالله، ومن تخلى منهم فقد تخلى من الله. اشهد الله اني حرب لمن حاربكم، سلم لمن سالمكم، مؤمن بما امنتم به، كافر بما كفرتم به، محقق لما حققتم، مبطل لما ابطلتم، مؤمن بسركم وعلانيتكم، مفوض في ذلك كله اليكم، لعن الله عدوكم من الجن والانس، ضاعف عليهم العذاب الاليم. وتدعو فتقول: يا كائنا قبل كل شئ، ويا كائنا بعد هلاك كل شئ، لا يستتر عنه شئ، ولا يشغله شئ عن شئ، كيف تهتدي به القلوب لصفتك، أو تبلغ العقول نعتك، وقد كنت قبل الواصفين من خلقك، ولم ترك العيون بمشاهدة الابصار فتكون بالعيان موصوفا، ولم تحط بك الاوهام فتوجد متكيفا محدودا. حارت الابصار دونك، وكلت الالسن عنك، وعجزت الاوهام عن الاحاطة بك، وغرقت الاذهان في نعت قدرتك، وامتنعت عن الابصار رؤيتك، وتعالت عن التوحيد ازليتك، وصار كل شئ خلقته حجة لك ومنتسبا الى فعلك، وصادرا عن صنعك، فمن بين مبتدع يدل على ابداعك، ومصور يشهد بتصويرك، ومقدر ينبئ عن تقديرك، ومدبر ينطق عن تدبيرك، ومصنوع يؤمي الى تأثيرك. وانت لكل جنس من مصنوعاتك ومبروراتك ومفطوراتك،

[ 100 ]

صانع وبارئ وفاطر، لم تمارس في خلقك السماوات والارض نصبا، ولا في ابتداعك اجناس المخلوقين تعبا، ولا لك حال سبق حالا فتكون اولا قبل ان تكون اخرا، وتكون ظاهرا قبل ان تكون باطنا، احاط بكل شئ علمك، واحصى كل شئ غيبك. لست بمحدود فتدركك الابصار، ولا بمنتاه فتحويك الاقطار، ولا بجسم فتكفيك الاقدار، ولا بمرئي فتحجبك الاستار، ولم تشبه شيئا فيكون لك مثلا، ولا كان معك شئ فتكون لك ضدا. ابتدأت الخلق لا من شئ كان من اصل يضاف إليه فعلك حتى تكون لمثاله محتديا، وعلى قدر هيبته مهيئا، ولم يحدث (1) لك إذا خلقته علما، ولم تستفد به عظمة ولا ملكا، ولم تكون سماواتك وارضك واجناس خلقك لتشديد سلطانك (2)، ولا لخوف من زوال ونقصان، ولا استعانة على ضد مكاثر (3) أو ند مشاور، ولا يؤودك حفظ ما خلقت ولا تدبير ما ذرأت، ولا من عجز اكتفيت بما برأت، ولا مسك لغوب فيما فطرت وبنيت، وعليه قدرت، ولا دخلت عليك شبهة فيما اردت. يا من تعالى عن الحدود وعن اقاويل المشبهة والغلاة واجبار


(1) - لم يخلق (خ ل). (2) - لم تكن، سلطان (خ ل). (3) - مكابر (خ ل).

[ 101 ]

العباد على المعاصي والاكتسابات، ويا من تجلى لعقول الموحدين بالشواهد والدلالات، ودل العباد على وجوده بالايات البينات القاهرات. اسألك ان تصلي على محمد عبدك المصطفى وحبيبك المجتبى، نبي الرحمة والهدى، وينبوع الحكمة والندى، ومعدن الخشية والتقى، سيد المرسلين وخاتم النبيين، وافضل الاولين والاخرين، وعلى آله الطيبين الطاهرين، وافعل بنا ما انت اهله يا ارحم الراحمين (1). ويصلي في مشربة ام ابراهيم، وهي مسكن النبي صلى الله عليه واله، ما قدر عليه، ويصلي في المسجد الفضيخ (2)، فقد روي انه الذي ردت فيه الشمس لأمير المؤمنين عليه السلام لما نام النبي صلى الله عليه واله في حجره (3)، ومنها مسجد الاحزاب، وهو مسجد الفتح، وينوي في كل موضع من هذه المواضع ركعتين مندوبا قربة الى الله تعالى. فإذا فرغ من الصلاة فيه قال: يا صريخ المكروبين، ويا مجيب دعوة المضطرين، ويا مغيث المهمومين، اكشف عني ضري وهمي وكربي وغمي، كما كشفت عن نبيك صلى الله عليه واله همه وكفيته هول عدوه، واكفني ما اهمني من


(1) - عنه البحار 100: 223. (2) - المشهور في وجه تسميته ان الفضخ والفضيخ شراب يتخذ من بسر فضوخ وكانوا في الجاهلية يفضخون فيه التمر لذلك، فبه سمى المسجد. (3) - راجع الكافي 4: 561، عنه الوسائل 14: 355.

[ 102 ]

امر الدنيا والاخرة يا ارحم الراحمين (1). وتصلي في دار زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام ما قدرت، وتصلي في دار جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام، وتصلي في مسجد سلمان الفارسي رحمة الله عليه، وتصلي في مسجد امير المؤمنين عليه السلام، وهو محاذي قبر حمزة عليه السلام، وتصلي في مسجد المباهلة ما استطعت، وتدعوا فيه بما تحب. وقد ذكرت الدعاء باسره في كتابي المعروف ببغية الطالب وايضاح المناسك لمن هو راغب في الحج، فمن اراده اخذه من هناك، ففيه كفاية ان شاء الله تعالى. الباب (12) مختصر زيارة جامعة للائمة عليهم السلام، والتسليم عليهم في كل موضع وفي كل يوم إذا اردت زيارة احد من الائمة عليهم السلام فقف عليه وقل: اللهم اني اسألك يا رافع السماوات المبنيات، ويا ساطح الارضين المدحوات، ويا ممكن الجبال الراسيات، ويا مخرج النبات، يا من لا تتشابه عليه الاصوات، ان تبلغ اللهم سلامي الى النور المخترع من الانوار، والمبتدع من شعاع عناصر الابرار، ومالك الجنة والنار،


(1) - روى صدره في الكافي 4: 560، الكامل: 67، التهذيب 6: 17.

[ 103 ]

محمد الرسول المختار، سيد مضر ونزار، وصاحب المناقب والفضائل والفخار، ومن اصطفاه عالم العلانية والاسرار، سلالة ابراهيم الخليل (1)، وعنصر الذبيح اسماعيل، المخدوم بجبرئيل، صاحب الايات في الافاق، المحمول على البراق صلى الله عليه وآله. السلام على الامام العادل والصيب الهاطل (2)، صاحب المعجزات و الفضائل، والبراهين والدلائل، والسيد الحلاحل (3)، والبطل المنازل (4)، واليعسوب للدين، ومن هو للاحكام فاصل، وللركوع والسجود مواصل، وللممارقة من الدين قاتل. الامام البطين الاصلع (5)، والبطل الاروع (6)، والهمام (7) المشفع، الذي هو عن الشرك انزع، صاحب احد وحنين، وابو شبر وشبير، المهذب الانساب الذي لم يلحقه عهر الجاهلية، ولم يطعن في صميمه (8)


(1) - الخليل: الصديق المختص. (2) - الصوب: نزول المطر، والصيب السحاب ذو الصوب، والهاطل: الماطر بالمطر المتتابع. (3) - الحلاحل - بالضم - السيد الشجاع أو الضخم الكثير المروة والرزين في نجابة. (4) - البطل - بالتحريك - الشجاع تبطل جراحته فلا يكترث لها، وتبطل عنده دماء الاقران، والمنازلة المقابلة والمبارزة في القتال. (5) - الصلع: انحسار شعر مقدم الرأس. (6) - الاروع: من يعجبك بحسنه وجهارة نظره أو بشجاعته. (7) - الهمام - بالضم -: الملك العظيم الهمة والسيد الشجاع السخي. (8) - صميمه: نسبه الخالص.

[ 104 ]

بشائبة مشاب، حليف المحراب (1)، المكني بابي تراب، المودع بارض النجف، العالي النسب والشرف، مولاي امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه مني افضل السلام. السلام على الطاهرة الحميدة، والبرة التقية الرشيدة، النقية من الارجاس، المبراة من الادناس، الزاكية المفضلة على نساء العالمين، السعيدة المطلوبة بالاحقاد، المفجوعة بالاولاد، الحورية الزهراء، المهذبة من الخناء، المشفعة في يوم اللقاء، ابنة نبيك، وزوجة وليك، وام شهيدك، فاطمة الانفطام (2)، مربية الايتام، العارفة بالشرايع و الاحكام، والحلال والحرام، عليها من وليها افضل السلام. السلام على الامام المعصوم، والسبط المظلوم، المضطهد المسموم، بدر النجوم، المودع بالبقيع، ذي الشرف الرفيع، السيد الزكي، والمهذب التقي، ابي محمد الحسن بن علي عليهما السلام. السلام على الامام القتيل، والسيد النبيل، الذي هو للرسول نجل (3) وسليل، والذي طهره الجليل، والذي نطق بفضله التنزيل، وناغاه (4)


(1) - حليف المحراب كناية عن ملازمته للمحراب والعبادة وعدم انفكاك كل منهما عن الاخر، فان الحليف لا يخذل قرينه ولا يفارقه في حال. (2) - كذا هنا وفي مصباح الزائر، والصواب: فاطمة الافطام، جمع للفطيم، اي تفطم محبيها من النار. (3) - النجل: الولد. (4) - ناغت الام صبيها: لاطفته وشاغلته بالمحادثة والملاعبة.

[ 105 ]

جبرئيل، سيد كل قتيل، الذي فنده (1) اهل التحريف والتبديل، الذين زخرفوا (2) دينهم بالاباطيل، ولم يفرقوا بين التحريم والتحليل، اشباه اهل الفيل، عليهم لعائن الله جيلا بعد جيل (3)، وقبيلا بعد قبيل، قتيل الطغاة، وجديل (4) الغواة، الظلمة البغاة، المستودع بارض كربلاء، الذي صلت عليه وتولت دفنه ملائكة السماء، الحسين بن علي عليهما السلام. السلام على النور الساطع، والبرق اللامع، والعالم البارع، سليل النبوة، وفطيم الوصية، خدن (5) التأويل، والزناد الاقدح، والفناء الافيح، والمتجر الاربح (6)، برج البروج، ذي الثفنات، راهب العرب، السجاد زين العابدين البكاء، علي بن الحسين عليهما السلام. السلام على الامام الصادق المقال، المتكرم المفضال، المجيب عن كل سؤال، المخبر عن الله بالارزاق والاجال، الذى لا يعرف الكذب ولا الانتحال، البعيد عن الشبه والمثال، الامام المعصوم محمد ابن علي باقر العلوم عليهما السلام.


(1) - قتله (خ ل)، الفند: الخطأ في القول والكذب. (2) - الزخرف من القول حسنه بترقيش الكذب. (3) - الجيل - بالكسر - الصنف من الناس. (4) - جدلته: رميته وصرعته. (5) - الخدن - بالكسر - الصاحب، ومن يخادنك في كل امر ظاهر وباطن. (6) - في مصباح الزائر: الضياء اللائح والمتجر الرابح.

[ 106 ]

السلام على الامام الصادق، مبين المشكلات، ومظهر الحقائق، المفحم بحجته كل ناطق، مخرس السنة اهل الجدل، مسكن الشقاشق (1)، العليم عند اهل المغارب والمشارق، جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام. السلام على الامام التقي، والمخلص الصفي، والنور الاحمدي، والشهاب المضئ، عروة الله الوثقى، التي من تمسك بها نجى، ومن تخلف عنها هوى، النور الانور، والضياء الازهر، موسى بن جعفر عليهما السلام. السلام على الامام الرضي، والشيخ العلوي، المحكم في امضاء حكمه في النفوس، المستودع بارض طوس، علي بن موسى الرضا عليهما السلام. السلام على الباب الاقصد، والطريق الارشد، والعالم المؤيد، ينبوع الحكم، ومصباح الظلم، سيد العرب والعجم، الهادي الى الرشاد، الموفق بالتأييد والسداد، محمد بن علي الجواد عليهما السلام. السلام على منحة الجبار، المختار من المهذبين الابرار، المخبر عما غبر من الاخبار، الذي كان له القرآن شعارا ودثارا، سيد الورى،


(1) - في النهاية: في حديث علي عليه السلام: ان كثيرا من الخطب من شقاشق الشيطان، الشقشقة الجلدة الحمراء التي يخرجها الجمل العربي من جوفه ينفخ فيها فتظهر من شدقه، شبه الفصيح المنطيق بالفحل الهادر ولسانه بشقشقته، ونسبها الى الشيطان لما يدخله من الكذب والباطل.

[ 107 ]

علي بن محمد، المولود بالعسكر، الذي حذر بمواعظه وانذر عليهما السلام. السلام على الامام المنزه عن المآثم، المطهر من المظالم، الحبر العالم، الذي لم تأخذه في الله لومة لائم، العالم بالاحكام، المغيب ولده عن عيون الانام، بدر الظلام (1)، التقي النقي، الطاهر الزكي، ابي محمد الحسن بن علي العسكري عليهما السلام. السلام على الامام العالم، الغائب عن الابصار، والحاضر في الامصار، والغائب عن العيون، الحاضر في الافكار، بقية الاخيار، الوارث ذا الفقار، الذي يظهر في بيت الله ذي الاستار، وينادي بشعار يا لثارات الحسين، انا الطالب بالاوتار، انا قاصم كل جبار، انا حجة الله على كل كفور ختار، القائم المنتظر بن الحسن عليه واله افضل السلام. اللهم عجل فرجه، وسهل مخرجه، واوسع منهجه، واجعلنا من انصاره واعوانه، الذابين عنه، والمجاهدين في سبيله، والمستشهدين بين يديه. اللهم صل على محمد وال محمد وتقبل منا الاعمال، وبلغنا برحمتك الامال، وافسح لنا في الاجال. اللهم انا نسألك الرضا والعفو عما مضى، والتوفيق لما تحب وترضى


(1) - في مصباح الزائر: بدر التمام. (*)

[ 108 ]

ثم تقبل التربة وتنصرف بعد ان تصلي ركعتي الزيارة مندوبا قربة الى الله تعالى (1). الباب (13) وداع النبي صلى الله عليه واله فإذا قضيت حوائجك وعزمت على الخروج فودع النبي صلى الله عليه واله، فإذا وقفت عليه فسلم عليه كما فعلت اول مرة وقل: السلام عليك يا رسول الله، استودعك واسترعيك، واقرأ عليك السلام، امنت بالله وبما جئت به ودللت عليه. اللهم لا تجعله آخر العهد مني لزيارة قبر نبيك، فان توفيتني قبل ذلك، فاني اشهد في مماتي على ما شهدت عليه في حياتي، اشهد ان لا اله الا انت، وان محمدا عبدك ورسولك صلى الله عليه واله. وان كان نائبا عن غيره دعا له وذكره في الوداع ويخرج ان شاء الله (2). الباب (14) وداع الائمة عليهم السلام بالبقيع تجعل القبر بين يديك وتقول:


(1) - ذكره في مصباح الزائر: 254، عنه البحار 102: 191. (2) - راجع الكافي 4: 563، الكامل: 68.

[ 109 ]

السلام عليكم ائمة الهدى ورحمة الله وبركاته، امنت بالله وبالرسول وبما جئتم به ودللتم عليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين. اللهم لا تجعله اخر العهد مني لزيارتهم، وارزقنيها ابدا ما احييتني، فإذا توفيتني فاحشرني معهم وفي زمرتهم، استودعكم الله واقرأ عليكم السلام. واذكر حوائجك وسل ما شئت وتوجه حيث ما شئت (1).


1 - ذكره في مصباح الزائر: 198، عنه البحار 100: 206

[ 111 ]

القسم الثالث في فضل الكوفة واعمال مساجدها وزيارة امير المؤمنين عليه السلام

[ 113 ]

الباب (1) ما ورد في فضل الكوفة وفضل فراتها والقول عند ورودها والاغتسال عندها 1 - وبالاسناد المتقدم عن ابي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه، قال: حدثني ابي رحمه الله، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن عبد الله الرازي، عن الحسين بن سيف بن عميرة، [ عن ابيه ] (1)، عن ابي بكر الحضرمي، عن ابي جعفر الباقر عليه السلام، قال: قلت له: اي بقاع الله بعد حرم الله وحرم رسوله صلى الله عليه واله افضل، فقال: الكوفة، يا ابا بكر هي الزاكية الطاهرة، فيها قبور النبيين المرسلين وغير المرسلين والاوصياء الصادقين، وفيها مسجد سهيل الذي لم يبعث الله نبيا الا وقد صلى فيه. وفيها يظهر عدل الله، وفيها يكون قائمه والقوام من بعده (2)، وهي


(1) - زيادة من المصادر، وايضا في الاصل: الحسن بن سيف، ما اثبتناه هو الصحيح، راجع رجال النجاشي: 44، والفهرس للشيخ: 55. (2) - والقوام من بعده، يدل على ان بعد وفاته عليه السلام يكون قوام له في الارض، موافقا للاخبار الدالة على ان الائمة الذين يكرون في الرجعة يملكون الارض بعده، وهو مخالف للمشهور، ويمكن ان يكون المراد قوامه في حياته بعد انتقاله عن هذا البلد الى سائر البلدان، أو يكون المراد البعدية بحسب المرتبة، والله يعلم - البحار.

[ 114 ]

منازل النبيين والاوصياء والصالحين (1) 2 - وبالاسناد عن محمد بن الحسن بن علي بن مهزيار، [ عن ابيه، عن جده على بن مهزيار ] (2)، عن الحسن (3) بن سعيد، عن ظريف بن ناصح، عن خالد القلانسي، عن الصادق عليه السلام قال: مكة حرم الله وحرم رسوله وحرم علي بن ابي طالب عليهما السلام، الصلاة فيها بمائة الف صلاة، والدرهم فيها بمائة درهم، والمدينة حرم الله و حرم رسوله وحرم علي بن ابي طالب عليهما السلام، الصلاة فيها بعشرة الف صلاة، والدرهم فيها بعشرة الف درهم، و الكوفة حرم الله وحرم رسوله وحرم علي بن ابي طالب عليهما السلام، الصلاة في مسجدها بالف صلاة (4). 3 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن الحسين الجوهري، عن محمد بن احمد بن يحيى، عن محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسين (5)،


(1) - رواه في كامل الزيارات: 76، عنه البحار 100: 440، مختصر البصائر: 178، عنه عجزه البحار 53: 148، وفي التهذيب 6: 31، عنه الوسائل 5: 255، 14:. 36. (2) - زيادة من المصادر. (3) - كذا هنا وفي الكامل، وفي التهذيب: الحسين، ولعل ما في التهذيب اظهر لوجود روايات اخر عن الحسين عن طريف، راجع معجم الرجال 9: 174. (4) - رواه في الكافي 4: 584، الفقيه 1: 228، المزار للمفيد: 19، الكامل: 73، التهذيب 6: 31، عنهم البحار 99: 242، 100: 400، الوسائل 5: 256. (5) - كذا، وفي الكامل والمزار: احمد بن الحسن عن محمد بن الحسين، وفي التهذيب: احمد بن محمد بن الحسين، وفي سند اخر: احمد بن محمد عن احمد بن الحسن. ولعل الاصح ما في الكامل والمزار، وان احمد بن الحسن هو احمد بن الحسن بن علي

[ 115 ]

عن علي بن حديد، عن محمد بن سنان، عن عمرو بن خالد، عن ابي حمزة الثمالي، ان علي بن الحسين عليهما السلام اتى مسجد الكوفة عمدا من المدينة فصلي فيه ركعتين ثم جاء حتى ركب راحلته واخذ الطريق (1). 4 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن الحسن بن علي بن مهزيار، [ عن ابيه عن جده ] (2) عن الحسن بن سعيد (3) عن علي، عن عرفة، عن ربعي (4)، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: شاطئ الوادي الايمن الذي ذكره الله جل جلاله في كتابه هو الفرات، والبقعة المباركة هي كربلاء (5).


ابن فضال، لانه كثيرا ما يروي عن محمد بن احمد بن يحيى، ومحمد بن الحسين هو محمد بن الحسين بن ابي الخطاب الاشعري، لانه يروي بواسطة واحدة أو بلا واسطة عن علي بن حديد، راجع معجم الرجال 2: 78، 11: 303، 15: 49. (1) - رواه في الكامل: 70، المزار للمفيد: 19، التهذيب 6: 32، عنهم البحار 46: 64، 100: 398. (2) - زيادة من المصادر. (3) - كذا هنا وفي الكامل، وفي التهذيب: الحسين، ولعل ما في التهذيب اظهر لوجود روايات كثيرة عنه عن الحسين بن الحكم، ولم نجد رواية عن الحسن عن علي بن الحكم، راجع معجم الرجال 5: 248. (4) - في التهذيب: علي بن الحكم عن مخزمة بن ربعي، وفي الكامل: عرفة بن ربعي. والظاهر ان ما في المتن هو الاصح، وان عرفة هو عرفة بن بريد الذي ذكره الشيخ في رجاله : 262، الرقم: 3730، وان ربعي هو ربعي بن عبد الله الذي ذكره الشيخ في رجاله: 205، الرقم: 2634. ويؤيده روايات الحسين بن سعيد بواسطتين عن ربعي (معجم الرجال 5: 248)، ولم يوجد عنوان علي بن عرفة أو عرفة بن ربعي أو مخزمة بن ربعي في كتب الرجال. (5) - رواه في الكامل: 109، عنه البحار 100: 229، وفي المزار للمفيد: 27، عنه البرهان 3: 226، نور الثقلين 4: 126، وفي التهذيب 6: 38، عنه الوسائل 14: 405.

[ 116 ]

5 - وبالاسناد عن محمد بن الحسن الصفار، عن العباس بن معروف عن علي بن مهزيار، عن محمد بن اسماعيل، عن حنان بن سدير، عن حكيم بن جبير الاسدي قال: سمعت علي بن الحسين عليهما السلام يقول: ان الله جل جلاله يهبط ملكا في كل ليلة، معه ثلاثة مثاقيل من مسك الجنة، فيطرحه في فراتكم هذا، وما من نهر في شرق الارض وغربها اعظم بركة منه (1). 6 - وبالاسناد عن ابي القاسم، عن علي بن الحسين بن موسى، عن علي بن ابراهيم بن هاشم، عن ابيه، عن علي بن الحكم، عن سليمان بن نهيك، عن ابي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: * (واويناهما الى ربوة ذات قرار ومعين) * (2)، قال: الربوة نجف الكوفة، والمعين الفرات (3). 7 - وبالاسناد عن محمد بن الحسن بن علي بن مهزيار، عن ابيه، عن جده علي بن مهزيار، عن الحسن بن سعيد، عن علي بن الحكم، عن ربيع بن محمد المسلي، عن عبد الله بن سليمان قال: لما قدم أبو عبد الله عليه السلام الكوفة في زمن ابي العباس السفاح جاء على دابته في ثياب سفره حتى وقف على جسر الفرات، ثم قال لغلامه:


(1) - رواه في الكافي 6: 389، الكامل: 108، المزار للمفيد: 28، التهذيب 6: 38، عنه البحار 37: 60، 66: 448، الوسائل 14: 404. (2) - المؤمنون: 50. (3) - رواه في الكامل: 107، عنه البحار 100: 228، وفي المزار للمفيد: 28، عنه البرهان 3: 113، وفي التهذيب 6: 38، عنه الوسائل 14: 405.

[ 117 ]

اسقني، فاخذ كوز ملاح فغرف له به فسقاه، فشرب وهو يسيل على لحيته وثيابه، ثم استزاده فزاده، فحمد الله عز وجل ثم قال: نهر ما اعظم بركته، اما انه يسقط فيه كل يوم سبع قطرات من الجنة، اما لو علم الناس ما فيه من البركة لضربوا الاخبية على حافتيه، ولولا ما يدخله من الخطائين ما اغتمس فيه ذو عاهة الا برأه (1). 8 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن الحسن الصفار، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن فضال، عن ثعلبة بن ميمون، عن سليمان بن هارون العجلي قال: سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول: ما اظن احدا يحنك بماء الفرات الا احبنا اهل البيت، وسألني كم بينك وبين الفرات، فاخبرته، فقال: لو كنت عنده لاحببت ان آتيه طرفي النهار (2). الباب (2) ذكر ما جاء من الفضل في المساجد المذكورة مجملا 1 - وبالاسناد عن خالد بن عرعرة قال: سمعت امير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليه السلام يقول: ان بالكوفة مساجد مباركة ومساجد ملعونة، فاما المساجد


(1) - رواه في الكامل: 109، عنه البحار 100: 229، وفي التهذيب 6: 38، عنه الوسائل 14: 406. (2) - رواه في الكامل: 107، عنه البحار 100: 228، وفي التهذيب 6: 39، عنه الوسائل 14: 405.

[ 118 ]

المباركة فمنها مسجد غني وهو مسجد مبارك والله ان قبلته لقاسطة ولقد اسسه رجل مؤمن، وانه لفي سرة الارض، وان بقعته لطيبة، ولا تذهب الليالي والايام حتى ينفجر فيه عين، وحتى يكون على حافتيه جنان واهله ملعونون، وانه مسلوب منهم، ومسجد جعفي مسجد مبارك، وربما اجتمع فيه ناس من العرب من اوليائنا يصلون فيه (1)، ومسجد باهلة انه لمسجد مبارك، وانه تنزل فيه الرحمة، ومسجد بني ظفر، والله ان طباقه لصخرة خضراء، ما بعث الله نبيا الا وفيها تمثال وجهه، ومسجد سهيل وهو مسجد مبارك، ومسجد يونس بن متي لينفجرن فيه عين بظهر السبخة وما حوله. واما المساجد الملعونة مسجد نمار، وهو مسجد جرير بن عبد الله البجلي، ومسجد الاشعث بن قيس، ومسجد شبث بن ربعي، ومسجد التيم، ومسجد بالحمراء على قبر فرعون من الفراعنة، قال: فلم نزل مفكرين في مقالته عليه السلام الى ان ورد الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام في ايام السفاح، فجعل يشرح حال كل مسجد من المساجد، فبان مصداق قوله عليه السلام (2). 2 - روى محمد بن يحيى، عن الحسن بن علي بن عبد الله، عن عبيس بن هشام، عن سالم، عن ابي جعفر عليه السلام قال: جددت اربعة مساجد بالكوفة فرحا بقتل الحسين عليه السلام: مسجد الاشعث ومسجد


(1) - في الاصل: ناس من الغيب يصلون فيه، ما اثبتناه من الامالي. (2) - رواه الطوسي في اماليه 1: 171 مع اختلاف، عنه البحار 100: 439.

[ 119 ]

جرير ومسجد سماك ومسجد شبث بن ربعي (1) 3 - وروى محمد بن علي بن محبوب، عن ابراهيم بن هاشم، عن عمرو بن عثمان، عن محمد بن عذافر، عن محمد بن مسلم، عن ابي جعفر وابي عبد الله عليهما السلام (2) قالا: ان بالكوفة مساجد ملعونة ومساجد مباركة، فاما المساجد المباركة فمسجد غني، والله ان قبلته لقاسطة، وان طينته لطيبة، ولقد وضعه رجل مؤمن، ولا تذهب الدنيا حتى تفجر عنده عينان وتكون حوله جنتان واهله ملعونون وهو مسلوب منهم، ومسجد بني ظفر وهو مسجد السهلة، ومسجد الحمراء، ومسجد جعفي وليس هو مسجدهم اليوم، قال: درس، ومسجد كاهل، انه لمسجد مبارك ولم يبق الا اسه، ولقد كان امير المؤمنين عليه السلام يطيل الصلاة فيه والقنوت. واما المساجد الملعونة فمسجد ثقيف، ومسجد الاشعث، ومسجد جرير بن عبد الله البجلي، ومسجد سماك، ومسجد بالحمراء بنى على قبر فرعون من الفراعنة (3).


(1) - رواه في الكافي 3: 490، التهذيب 3: 250، عنه الوسائل 5: 250. (2) - كذا، وفي المصادر: محمد بن عذافر عن ابي حمزة أو عن محمد بن مسلم عن ابي جعفر عليه السلام، وفي الخصال: ابي حمزة عن محمد بن مسلم عن الباقر عليه السلام وما في الخصال غريب لعدم ثبوت رواية ابي حمزة عن محمد بن مسلم. (3) - رواه في الكافي 3: 489، الخصال: 300، التهذيب 3: 249، عنه الوسائل 5: 249، وليس فيهم: (ومسجد كاهل - الى - القنوت)، وفي المصادر مسجد كاهل، وفيما يأتي: مسجد بني كاهل.

[ 120 ]

وحدثني الشيخ الجليل أبو الفتح القيم بالجامع واوقفني على مسجد مسجد من هذه المساجد، وحدثني ان مسجد الاشعث ما بين السهلة والكوفة وقد بقي منه حائط قبلته ومنارته. واخبرني غيره ان مسجد الاشعث هو الذي يدعونه بمسجد الجواشن، ومسجد سماك وهو بالموضع الذي فيه الحدادون قريب منه، وذكر لي انه يسمى بمسجد الحوافر ومسجد شبث بن ربعي في السوق في آخر درب حجاج، والذي قبر فرعون هو بمحلة النجار (1). الباب (3) ذكر ما جاء في مسجد بني كاهل ويعرف بمسجد امير المؤمنين عليه السلام 1 - اخبرني الشيخ الجليل المقرئ مسلم بن نجم المعروف بابن الاخت البزاز الكوفي الزيدي املاء من لفظه، قال: اخبرنا أبو العباس احمد بن محمد المقرئ، قال: حدثني عبد الله بن حمدان ويعرف بنميس المعدل، قال: حدثنا محمد بن اسماعيل، قال: حدثنا أبو نعيم، عن حمزة الزيات، عن حبيب بن ابي ثابت، عن عبد الرحمان بن الاسود الكاهلي. واخبرني الفقيه الجليل العالم عز الدين أبو المكارم حمزة بن زهرة الحسيني الحلبي املاء من لفظه واراني المسجد وروى لي هذا الخبر


(1) - عنه البحار 100: 438.

[ 121 ]

عن رجاله عن الكاهلي قال: قال لي: الا تذهب بنا الى مسجد امير المؤمنين عليه السلام فنصلي فيه، قلت: واي المساجد هذا، قال: مسجد بني كاهل، وانه لم يبق منه اسه واس مئذنته (1)، قلت: حدثني بحديثه، قال: صلى علي بن ابي طالب بنا في مسجد بني كاهل الفجر فقنت بنا، فقال: اللهم انا نستعينك و نستغفرك ونستهديك، ونؤمن بك، ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله، نشكرك ولانكفرك، ونخلع ونترك من ينكرك. اللهم اياك نعبد ولك نصلي ونسجد، واليك نسعي ونحفد (2)، نرجو رحمتك ونخشي عذابك، ان عذابك بالكافرين ملحق. اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيمن اعطيت، وقنا شر ما قضيت، انك تقضي ولا يقضى عليك، انه لا يذل من واليت، ولا يعز من عاديت، تباركت ربنا ؤؤو تعاليت، استغفرك واتوب اليك. (ربنا لا تؤاخذنا ان نسينا أو اخطأنا، ربنا ولا تحمل علينا اصرا كما حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا انت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين) (3).


(1) - المئذنة - بالكسر - موضع الاذان. (2) - نحفد في الدعاء اليك: نسرع الى الطاعة. (3) - عنه وعن مزار الشهيد البحار 100: 452، والاية في البقرة: 286.

[ 122 ]

2 - وبالاسناد عن عبد الله بن يحيى الكاهلي، قال: صلى بنا أبو عبد الله عليه السلام في مسجد بني كاهل الفجر فجهر في السورتين وقنت قبل الركوع وسلم واحدة تجاه القبلة (1). الباب (4) ذكر ما جاء في فضل المسجد الجامع بالكوفة 1 - اخبرني الشيخ الفقيه العالم أبو محمد عبد الله بن جعفر الدوريستي رحمه الله، عن جده، عن الشيخ المفيد ابي عبد الله محمد بن قولويه، [ قال: حدثني محمد بن الحسن بن الوليد ] (2)، قال: حدثني محمد ابن الحسن الصفار، عن احمد بن محمد، عن الحسن بن علي بن فضال، عن ابراهيم بن محمد، عن الفضل بن زكريا، عن نجم بن حطيم (3)، عن ابي جعفر الباقر عليه السلام قال: لو يعلم الناس ما في مسجد الكوفة لا عدوا له الزاد و الرواحل من مكان بعيد، ان صلاة فريضة فيه تعدل حجة، وصلاة نافلة تعدل عمرة (4).


(1) - عنه البحار 100: 453. (2) - زيادة منا، لان ابن قولويه لا يروي عن الصفار الا بواسطة، كما ان ابن الوليد احد مشايخ ابن قولويه واحد الرواة عن الصفار، راجع معجم الرجال 15: 280. (3) - في الاصل: نجم بن حكيم، وما اثبتناه هو الصحيح، ذكره الشيخ في رجاله: 147، الرقم: 1631 في اصحاب الباقر عليه السلام (4) - رواه في الكامل: 71، المزار للمفيد: 20، التهذيب 6: 32، عنهم البحار 100: 399، الوسائل 5: 256، وفي جامع الاخبار: 81، عنه البحار 83: 376.

[ 123 ]

2 - وبالاسناد قال: حدثني أبو القاسم جعفر بن محمد، عن الحسن ابن عبد الله [ بن محمد، عن ابيه، عن الحسن بن محبوب، عن عبد الله ] (1) ابن جبلة، عن سلام بن ابي عمرة، عن سعد بن ظريف، عن الاصبغ بن نباتة، عن أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام قال: النافلة في هذا المسجد تعدل عمرة مع النبي صلى الله عليه واله والفريضة تعدل حجة مع النبي صلى الله عليه واله، وقد صلى فيه الف نبي والف وصي (2). 3 - وبالاسناد قال: قال الصادق عليه السلام: ما من عبد صالح ولا نبي الا وقد صلى في مسجد كوفان، حتى ان النبي صلى الله عليه واله لما اسري به قال له جبرئيل عليه السلام: اتدري اين انت يا رسول الله الساعة انت مقابل مسجد كوفان، قلت: فاستأذن لي ربي حتى اتيه فاصلي فيه ركعتين، فاستأذن الله عز وجل فاذن له، وان ميمنته لروضة من رياض الجنة، وان مؤخره روضة من رياض الجنة (3)، وان الصلاة المكتوبة فيه تعدل بالف صلاة (4). 4 - وبالاسناد عن سهل بن زياد، عن عمرو بن عثمان، عن محمد بن عبد الله الخزاز، عن هارون بن خارجة، عن ابي عبد الله عليه السلام قال:


(1) - زيادة منا لكى يستقيم العبارة. (2) - رواه في الكامل: 72، التهذيب 6: 32، عنهم البحار 100: 400، الوسائل 5: 257، وفي جامع الاخبار: 81، عنه البحار 83: 386. (3) - لا يبعد ان يكون المراد بالميمنة قبر امير المؤمنين عليه السلام، وبالمؤخر قبر الحسين عليه السلام - البحار. (4) - رواه في التهذيب 6: 32، عنه الوسائل 5: 253.

[ 124 ]

قال لي: يا هارون بن خارجة كم بينك وبين مسجد الكوفة، يكون ميلا، قلت: لا، قال: فتصلي فيه الصلوات كلها، قلت: لا، قال: اما لو كنت حاضرا بحضرته لرجوت ان لا يفوتني فيه صلاة، وتدري ما فضل ذلك الموضع، ما من عبد صالح ولا نبي الا وقد صلى في مسجدكم هذا - وذكر مثل الحديث الاول، وقال في آخر الحديث: وان الصلاة المكتوبة فيه لتعدل بالف صلاة، وان النافلة فيه لتعدل بخمسمائة صلاة، وان الجلوس فيه بغير تلاوة [ ولا ذكر ] (1) لعبادة، ولو علم الناس ما فيه لاتوه ولوحبوا (2). 5 - وبالاسناد عن محمد بن يعقوب، [ عن العدة ] (3)، عن احمد بن محمد، عن ابي يوسف يعقوب بن عبد الله من ولد ابي فاطمة، عن اسماعيل ابن زيد مولى عبد الله بن يحيى الكاهلي، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: جاء رجل الى أمير المؤمنين عليه السلام وهو في مسجد الكوفة فقال: السلام عليك يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، فرد عليه، فقال: جعلت فداك اني عزمت على المضي الى المسجد الاقصى فقد اتيت اسلم عليك واودعك، فقال له: اي شئ تريد بذلك، قال: الفضل جعلت


(1) - من المصادر. (2) - رواه في الكافي 3: 490، المحاسن: 56، الامالي للصدوق: 315، كامل الزيارات: 72، عنه الوسائل 5: 253، المزار للمفيد: 21، الامالي للطوسي 2: 43، التهذيب 3: 250، الغارات 2: 413، عنه البحار 83: 359، تفسير العياشي 2: 277، عنه البحار 100: 405. (3) - زيادة من المصادر، لعدم صحة العبارة بدونه.

[ 125 ]

فداك، قال: فبع راحلتك وكل زادك وصل في هذا المسجد، فان الصلاة المكتوبة فيه حجة مبرورة والنافلة عمرة مبرورة، والبركة منه على اثنى عشر ميلا (1)، يمينه يمن ويساره مكر (2)، وفي وسطه عين من دهن وعين من لبن وعين من ماء شراب للمؤمنين، وعين من ماء طهر للمؤمنين، ومنه سارت سفينة نوح، وكان فيه نسر ويغوث ويعوق، صلى فيه سبعون نبيا وسبعون وصيا انا آخرهم (3)، وقال بيده على صدره، ما دعا فيه مكروب يسأله في حاجة من الحوائج الا اجابه الله وفرج عنه كربه (4). 6 - وبالاسناد عن محمد بن يعقوب، عن علي بن ابراهيم، عن صالح ابن السندي، عن جعفر بن بشير، عن ابي عبد الرحمان الحذاء، عن ابي اسامة، عن ابي عبيدة، عن ابي جعفر عليه السلام قال: مسجد كوفان روضة من رياض الجنة صلى فيه الف نبي وسبعون نبيا، وميمنته رحمة وميسرته مكر، وفيه عصى موسى وشجرة يقطين


(1) - لعل المراد بقوله عليه السلام: (البركة منه على اثني عشر ميلا)، ما كان في جهة الغري الى حيث انتهت الاميال، لبركة قبره عليه السلام، ولذا قال: (يمينه يمن)، اشارة الى ذلك. (2) - المراد بالميسرة منازل الخلفاء التي كانت هناك، كما ورد في رواية الصدوق في ثواب الاعمال: 28، وفيها: (فقلت لابي بصير: ما يعني بقوله مكر، قال: يعني منازل الشياطين). (3) - في المصادر: احدهم. (4) - رواه في الكافي 3: 491، الكامل: 80، التهذيب 3: 251، عنه البحار 83: 360، 100: 404، الوسائل 5: 251.

[ 126 ]

وخاتم سليمان، ومنه فار التنور ونجرت السفينة، وهو صرة (1) بابل ومجمع الانبياء (2). 7 - واخبرني السيد الاجل العالم عبد الحميد بن التقي بن عبد الله ابن اسامة العلوي الحسيني رضي الله عنه في ذي العقدة من سنة ثمانين وخمسمائة قراءة عليه بحلة الجامعين، قال: اخبرنا الشيخ المقرئ أبو الفرج احمد بن مشش القرشي في يوم الاربعاء السابع والعشرين من شهر رمضان سنة ست وستين وخمسمائة قراءة عليه، قال: اخبرنا الشيخ العدل الحافظ أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون القرشي المعروف بابي اجازة، قال: اخبرني الشريف أبو عبد الله محمد بن علي بن الحسن بن عبد الرحمان العلوي الحسيني قراءة عليه، قال: اخبرنا أبو تمام عبد الله ابن احمد بن عبيد الانصاري المؤدب، قال: حدثنا أبو سعيد عبيد الله بن كثير العامري التمار، قال: حدثنا محمد بن اسماعيل بن سمرة الاحمسي، قال: حدثنا محمد بن فضيل الضبي، عن محمد بن سوقة، عن ابراهيم النخعي، عن علقمة بن الاسود، عن عبد الله بن الاسود، عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله: يابن مسعود لما اسري بي الى السماء الدنيا اراني مسجد كوفان فقلت: يا جبرئيل ما هذا، قال: مسجد مبارك كثير


(1) - سرة (خ ل)، الصرة مجمع النقود التي هي افضل الاموال والمراد انه اشرف اجزائها، وسرة الوادي افضل مواضعه. (2) - رواه في الكافي 3: 493، عنه التهذيب 3: 252، عنهما الوسائل 5: 251.

[ 127 ]

الخير عظيم البركة، اختاره الله لاهله وهو يشفع لهم يوم القيامة - وذكر الحديث بطوله في مسجد الكوفة (1). 8 - وبالاسناد قال: اخبرنا أبو الحسن علي بن عبد الرحمان بن ابي السري الركابي قراءة عليه، [ عن محمد بن عبد الله الحضرمي ] (2)، قال: حدثنا العلاء بن سعيد الكندي، حدثنا طلحة بن عيسى التوزي، حدثنا الفضل بن ميمون البجلي، عن القاسم بن الوليد الهمداني، عن حبة العرني و ميثم الكناني قال: اتى رجل عليا عليه السلام فقال: يا امير المؤمنين اني تزودت زادا وابتعت راحلة وقضيت ثباتي - يعني حوائجي - وانطلق الى بيت المقدس، فقال له عليه السلام: انطلق فبع راحلتك وكل زادك وعليك بمسجد الكوفة، فانه احد المساجد الاربعة، ركعتان فيه تعدلان كثيرا فيما سواه من المساجد، والبركة منه على رأس اثنى عشر ميلا من حيث ما جئته، وقد ترك من اسه الف ذراع، ومن زاويته فار التنور، وعند الاسطوانة الخامسة صلى ابراهيم الخليل، وصلى فيه الف نبي والف وصي، وفيه عصى موسى وخاتم سليمان وشجرة يقطين، ووسطه روضة من رياض الجنة، وفيه ثلاثة اعين يزهرن، عين من ماء وعين من دهن وعين من لبن، انبثت من ضغث تذهب الرجس وتطهر المؤمن، ومنه سير جيل الاهواز.


(1) - عنه البحار 100: 394. (2) - من البحار.

[ 128 ]

وفيه صلى نوح النبي عليه السلام، وفيه اهلك يغوث ويعوق، ويحشر يوم القيامة منه سبعون الفا ليس عليهم حساب ولا عذاب، جانبه الايمن ذكر وجانبه الايسر مكر، ولو علم الناس ما فيه من الفضل لاتوه حبوا (1). 9 - وبالاسناد حدثنا محمد بن الحسين النحاس، قال: حدثنا علي ابن العباس البجلي، حدثنا بكار بن احمد، حدثنا ابراهيم بن محمد بن ابراهيم، عن محمد بن ميمون (2)، حدثنا صباح الزعفراني، عن السدي بن اسماعيل، عن الشعبي، قال: قال علي عليه السلام: ان مسجد الكوفة رابع اربعة مساجد للمسلمين، ركعتان فيه احب الي من عشر فيما سواه، ولقد نجرت سفينة نوح في وسطه، وفار التنور من زاويته اليمنى، والبركة منه على اثنى عشر ميلا من حيث ما اتيته، وقد نقض منه اثنا عشر الف ذراع بما كان على عهدهم (3). 10 - وبالاسناد قال: حدثنا احمد بن الحسين بن عبد الله، قال: حدثنا ذبيان بن حكيم، قال: حدثنا حماد بن زيد الحارثي، قال: كنت عند جعفر بن محمد عليهما السلام والبيت غاص من الكوفيين، فسأله رجل منهم: يابن رسول الله اني ناء عن المسجد وليس لي نية الصلاة فيه، فقال: آته، فلو يعلم الناس ما فيه لاتوه ولوحبوا، قال: اني اشتغل، قال:


(1) - عنه البحار 100: 394. (2) - في الاصل: محمد بن ابراهيم بن محمد بن ميمون، وما اثبتناه هو الصحيح، عنونه الشيخ في رجاله في اصحاب الصادق عليه السلام. (3) - عنه البحار 100: 395.

[ 129 ]

فاته ولا تدعه ما امكنك وعليك بميامنه مما يلي ابواب كندة، فانه مقام ابراهيم، وعند الخامسة مقام جبرئيل، والذي نفسي بيده لو يعلم الناس من فضله ما اعلم لازدحموا عليه (1). 11 - وبالاسناد قال: حدثنا علي بن محمد الدهقان، عن علي بن محمد بن علي بن السمين، حدثنا محمد بن زيد القطان، حدثنا ابراهيم بن محمد الثقفي، حدثنا عبيد بن اسحاق الضبي، حدثنا زهير بن معاوية، عن الاعمش، عن سفيان، عن حذيفة، قال: والله ان مسجدكم هذا لاحد المساجد الاربعة المعدودة: المسجد الحرام ومسجد المدينة ومسجد الاقصى ومسجدكم هذا، يعني مسجد الكوفة، الا وان زاويته اليمنى مما يلي ابواب كندة منها فار التنور، وان السارية (2) الخامسة مما يلي صحن المسجد عن يمنة المسجد مما يلي ابواب كندة مصلى ابراهيم الخليل، وان وسطه لنجرت فيه سفينة نوح، ولان اصلى فيه ركعتين احب الي من ان اصلى في غيره عشر ركعات، ولقد نقص من ذرعه من الاس الاول اثنا عشر الف ذراع، وان البركة منه على اثنى عشر ميلا من اي الجوانب جئته (3). 12 - وبالاسناد قال: اخبرنا محمد بن الحسين التيملي البزاز،


(1) - عنه البحار 100: 395. (2) - السارية ج سوار: الاسطوانة. (3) - عنه البحار 100: 396.

[ 130 ]

حدثنا علي بن العباس، حدثنا بكار بن احمد، حدثنا محمد بن عمرو عن ابراهيم بن مهدي، عن سلام بن ابي عمرو، عن سعد بن طريف، عن الاصبغ بن نباتة، عن علي عليه السلام قال: النافلة في هذا المسجد تعدل عمرة مع النبي صلى الله عليه واله والفريضة فيه تعدل حجة مع النبي صلى الله عليه واله، وقد صلى فيه الف نبي والف وصي (1). 13 - وبالاسناد قال: حدثنا جعفر بن محمد بن حاجب، ومن اصل كتابه كتبت، قال: حدثنا محمد بن عمار العطار، حدثنا محمد بن اسحاق ابن اسامة السرير بن السائب بن شراحيل، حدثنا علي بن هشام المقري، حدثنا حسن بن عبد الرحمان بن ابي ليلى، عن ابيه، عن معاذ بن جبل، عن النبي صلى الله عليه واله قال: لكأني بمسجد كوفان يأتي يوم القيامة محرما في ملاءتين يشهد لمن صلى فيه ركعتين (2). 14 - وبالاسناد قال: حدثنا علي بن محمد بن الفضل الدهقان، حدثنا محمد بن علي بن السمين، حدثنا محمد بن زيد القطان، حدثنا ابراهيم بن محمد الثقفي، (3) قال: اخبرنا توبة بن الخليل، قال: سمعت محمد بن الحسن، قال: حدثنا هارون بن خارجة، قال: قال لي جعفر بن محمد عليهما السلام: كم بين منزلك وبين مسجد الكوفة، قلت: بقربه، قال:


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 72، عنه البحار 100: 400. (2) - عنه البحار 100: 396. (3) - في النسخة زيادة: (قال: اخبرنا توبة بن محمد الثقفي)، والظاهر انها من زيادة النساخ.

[ 131 ]

ما بقي ملك مقرب ولا نبي مرسل ولا عبد مختار الا وقد صلى فيه، ومر به رسول الله صلى الله عليه واله ليلة اسري به فاستؤذن له فيه فصلى فيه ركعتين، والصلاة الفريضة فيه بالف صلاة، والنافلة فيه بخمسمائة صلاة (1)، وان الجلوس فيه بغير تلاوة القران عبادة، فأته ولو زحفا (2). (3) 15 - وبالاسناد قال: حدثنا محمد بن اسماعيل بن بزيع، عن ابي اسماعيل السراج، قال: قال معاوية بن وهب، واخذ بيدي، وقال: قال لى أبو حمزة واخذ بيدي، قال: قال لي الاصبغ بن نباتة واخذ بيدي فاراني الاسطوانة السابعة فقال: هذا مقام امير المؤمنين عليه السلام، قال: وكان الحسن عليه السلام يصلي عند الخامسة، فإذا غاب امير المؤمنين عليه السلام صلى فيها الحسن وهي من باب كندة (4). 16 - وقال الصادق عليه السلام: الاسطوانة السابعة مما يلي ابواب كندة في الصحن مقام ابراهيم عليه السلام، و الخامسة مقام جبرئيل (5).


(1) - الظاهر ان الاختلافات الواردة في هذه الاخبار محمولة على اختلاف الصلوات والمصلين ونياتهم وحالاتهم، مع ان الاقل لا ينافي الاكثر الا بالمفهوم. (2) - الزحف: مشى الصبي باسته. (3) - رواه في الكافي 3: 390، المحاسن: 56، الكامل: 72، الامالي للصدوق: 385، الامالي للطوسي 2: 43، التهذيب 6: 32، عنهم البحار 100: 391، الوسائل 5: 253. (4) - رواه في الكافي 3: 493، التهذيب 6: 33، عنهما البحار 100: 406، الوسائل 5: 263. (5) - رواه في الكافي 3: 493، التهذيب 6: 33، عنهما البحار 100: 406، الوسائل 5: 264.

[ 132 ]

الباب (5) ذكر ما ورد من الفضل في مسجد السهلة 1 - اخبرني الشيخان الجليلان الفاضلان أبو البقاء هبة الله بن نما وابو الخير سعد بن ابي الحسن الفراء رضي الله عنهما، قالا: حدثنا الشيخ الفقيه أبو عبد الله الحسين بن طحال المقدادي في منزله بمشهد مولانا امير المؤمنين عليه السلام في تاسع جمادي الاخر سنة احدى وثلاثين وخمسمائة، قال: حدثني الشيخ المفيد أبو علي الحسن بن محمد الطوسي رضي الله عنه، قال: وحدثنا الشيخ محمد بن على بن زخيم الصائغ، عن ابيه، قال: حدثنا احمد بن رشيد، قال: حدثنا قاسم بن محمد ابن سعد بن جشم أبو عبد الله الهلالي، قال: حدثني أبو موسى محمد بن موسى، عن مالك بن ضمرة صاحب علي عليه السلام قال: كنت اصلي فوق جبل الخندق فحانت مني التفاتة الى مسجد السهلة، فنظرت إليه في وقت الصلاة يوم الجمعة روضة خضراء، وفيه دوي كدوي النحل، فسحت عيني ثم نظرت إليه، فإذا هو كما رأيته اولا، قال: فنزلت من الجبل امشي حتى اتيته فلما قمت في وسطه غاب عني الشجر وسمعت دويا كدوي النحل. 2 - قال: واخبرنا يعقوب (1)، قال: حدثنا ابن فضال، عن الحسن بن


(1) - هو يعقوب بن يزيد الكاتب، بقرينة سائر الروايات، راجع معجم الرجال 11: 335.

[ 133 ]

علي بن يوسف، عن عثمان بن عيسى، عن محمد بن عجلان، عن مالك بن ضمرة الرواسي قال: قال لي أمير المؤمنين عليه السلام: يا مالك تخرج الى المسجد الذي في ظهر دارك فتصلي فيه، قال: قلت: يا امير المؤمنين ذاك مسجد يصلي فيه النساء، قال: فقال: يا مالك ذاك مسجد ما اتاه مكروب قط الا فرج الله عنده واعطاه حاجته. قال: فوالله ما اتيته ولا صليت فيه فلما كان ذات ليلة اخذني امر واغتممت فذكرت قول امير المؤمنين عليه السلام فقمت في الليل فتوضأت وانتعلت وخرجت، فإذا على بابي مصباح فمر قدامي ومررت حتى انتهى الى المسجد، فوقفت بين يدي وقمت اصلى، فلما ان فرغت ثم انتعلت ثم انصرفت فمر قدامي حتى انتهى الى الباب، فلما ان دخلت ذهب فما اردت ذلك به ليلة قط بعد ذلك الا وجدت المصباح على بابي (1). 3 - وبالاسناد قال: اخبرنا يعقوب، قال: حدثنا ابن فضال، عن العباس بن عامر، عن الربيع بن محمد المسلي (2)، عن عبد الله بن ابان، قال: دخلنا على ابي عبد الله عليه السلام فسألنا: افيكم احد عنده علم زيد بن علي، فقال له رجل من القوم: انا عندي علم من عمك زيد، كنا عنده ذات ليلة في دار معاوية بن اسحاق الانصاري إذ قال: انطلقوا بنا حتى نصلي في المسجد مسجد السهلة، قال: فقال أبو عبد الله عليه السلام: وفعل، فقال: لا،


(1) - رواه في الكامل: 79، عنه البحار 100: 403. (2) - في الاصل: المكي، ما اثبتناه هو الصحيح، راجع معجم الرجال 7: 173.

[ 134 ]

جاءه امر فشغله عن الذهاب، فقال: اما والله لو استعاذ الله حولا لاعاذه سنين، اما علمت انه موضع بيت ادريس النبي الذي يخيط فيه، ومنه سار ابراهيم الى اليمن بالعمالقة، ومنه سار داود الى جالوت، قال: واين كانت منازلهم، قال: في زواياه، وان فيه لصخرة خضراء فيها مثال وجه كل نبي ومن تحت تلك الصخرة اخذت طينة كل نبي وانه لمناخ الراكب، قيل: من الراكب، قال: الخضر (1). 4 - وبالاسناد عن الصادق عليه السلام قال: مسجد السهلة منزل صاحبنا إذا قام باهله (2). 5 - وقال عليه السلام: ما من مكروب يأتي مسجد السهلة فيصلي فيه ركعتين بين العشائين ويدعو الله تعالى الا فرج الله كربه (3). 6 - وبالاسناد قال: قال علي بن الحسين عليهما السلام: من صلى في مسجد السهلة ركعتين زاد الله في عمره سنين (4). 7 - وروي أبو بصير عن ابي عبد الله عليه السلام قال: قال لي: يا ابا محمد كأني ارى نزول القائم عليه السلام في مسجد السهلة باهله وعياله، قلت: يكون منزله جعلت فداك، قال: نعم، كان فيه منزل ادريس، وكان منزل ابراهيم


(1) - رواه في الكافي 3: 494، الفقيه 1: 151، عنهما البحار 100: 435 و 439، الوسائل 5: 267، ذكره مع اختلاف في الكافي 3: 495، التهذيب 3: 252. (2) - رواه في الكافي 3: 495، التهذيب 3: 252، عنهما البحار 100: 439، الوسائل 5: 267. (3) - رواه في التهذيب 6: 38، عنه البحار 100: 440، الوسائل 5: 266. (4) - عنه البحار 100: 406.

[ 135 ]

خليل الرحمان، وما بعث الله نبيا الا وقد صلى فيه، وفيه مسكن الخضر والمقيم فيه كالمقيم في فسطاط رسول الله صلى الله عليه واله، وما من مؤمن ولا مؤمنة الا وقلبه يحن إليه، وفيه صخرة فيها صورة كل نبي، وما صلى فيه احد فدعا الله بنية صادقة الا صرفه الله بقضاء حاجته، وما من احد استجاره الا اجاره الله مما يخاف، قلت: هذا لهو الفضل. قال: انزيدك، قلت: نعم. قال: هو من البقاع التي احب الله ان يدعى فيها، وما من يوم ولا ليلة الا والملائكة تزور هذا المسجد، يعبدون الله فيه، اما اني لو كنت بالقرب منكم ما صليت صلاة الا فيه، يا ابا محمد ولو لم يكن له من الفضل الا نزول الملائكة والانبياء فيه لكان كثيرا، فكيف وهذا الفضل وما لم اصف لك اكثر، قلت: جعلت فداك لا يزال القائم عليه السلام فيه ابدا، قال: نعم، قلت: فمن بعده، قال: هكذا من بعده الى انقضاء الخلق، قلت: فما يكون من اهل الذمة عنده. قال: يسالمهم كما سالمهم رسول الله صلى الله عليه واله ويؤدون الجزية عن يد وهو صاغرون، قلت: فمن نصب لكم العداوة، فقال: لا يا ابا محمد ما لمن خالفنا فيه في دولتنا من نصيب، ان الله قد احل لنا دماءهم عند قيام قائمنا، فاليوم محرم علينا وعليكم ذلك، فلا يغرنك احد، إذا قام قائمنا انتقم لله ولرسوله ولنا اجمعين (1).


(1) - عنه البحار 100: 436.

[ 136 ]

8 - وحدثنا جماعة عن الشيخ المفيد ابي علي الحسن بن علي الطوسي (1)، وعن الشريف ابي الفضل المنتهى بن ابي زيد بن كيابكي الحسيني، وعن الشيخ الامين ابي عبد الله محمد بن شهريار الخازن، وعن الشيخ الجليل ابن شهر آشوب، عن المقرئ عبد الجبار الرازي، وكلهم يروون عن الشيخ ابي جعفر محمد بن الحسن بن علي الطوسي رضي الله عنه. قالوا: حدثنا الشيخ أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي بالمشهد المقدس بالغري على صاحبه السلام، في شهر رمضان من سنة ثمان وخمسين واربعمائة، قال: حدثنا الشيخ أبو عبد الله الحسين بن عبيدالله الغضائري، قال: حدثنا أبو المفضل محمد بن عبيدالله السلمي. قالوا: وحدثنا الشيخ المفيد أبو علي الحسن بن محمد الطوسي والشيخ الامين أبو عبد الله محمد بن احمد بن شهريار الخازن، قالا جميعا: حدثنا الشيخ أبو منصور محمد بن احمد بن عبد العزيز العكبري المعدل بها في داره ببغداد سنة سبع وستين واربعمائة، قال: حدثنا أبو المفضل محمد بن عبد الله الشيباني، قال: حدثنا محمد بن يزيد بن ابي الازهر البوشنجي النحوي، قال: حدثنا أبو الصباح محمد بن عبد الله ابن زيد النهشلي، قال: اخبرني ابي، قال: حدثنا الشريف زيد بن جعفر العلوي، قال: حدثنا محمد بن وهبان النبهاني، قال: حدثنا أبو عبد الله


(1) - هو أبو علي الحسن بن محمد بن الحسن بن علي الطوسي.

[ 137 ]

الحسين بن علي بن سفيان البزوفري، قال: حدثنا احمد بن ادريس، عن محمد بن احمد العلوي (1)، قال: حدثنا محمد بن جمهور العمي، عن الهيثم بن عبد الله الناقد، عن بشار المكاري، قال: دخلت على ابي عبد الله عليه السلام بالكوفة وقد قدم له طبق رطب طبرزد وهو يأكل فقال لي: يا بشار ادن فكل، فقلت: هناك الله وجعلني فداك قد اخذتني الغيرة من شئ رأيته في طريقي اوجع قلبي وبلغ مني، فقال لي: بحقي لما دنوت فاكلت، قال: فدنوت فاكلت، فقال لي: حديثك، قلت: رأيت جلوازا (2) يضرب رأس امرأة ويسوقها الى الحبس وهي تنادي باعلى صوتها: المستغاث بالله ورسوله، ولا يغيثها احد، قال: ولم فعل بها ذاك، قال: سمعت الناس يقولون: انها عثرت فقالت: لعن الله ظالميك يا فاطمة، فارتكب منها ما ارتكب. قال: فقطع الاكل ولم يزل يبكي حتى ابتل منديله ولحيته وصدره بالدموع، ثم قال: يا بشار قم بنا الى مسجد السهلة فندعو الله عز وجل ونسأله خلاص هذه المرأة، قال: ووجه بعض الشيعة الى باب السلطان وتقدم إليه بان لا يبرح الى ان يأتيه رسوله فان حدث بالمرأة حدث صار الينا حيث كنا. قال: فصرنا الى مسجد السهلة وصلى كل واحد منا ركعتين، ثم رفع


(1) - في الاصل: احد بن ادريس محمد بن احمد العلوي، ما اثبتناه هو الاصح، راجع معجم الرجال 15: 55. (2) - الجلواز - بالكسر - الشرطي من اعوان السلطان.

[ 138 ]

الصادق عليه السلام يده الى السماء وقال: انت الله لا اله الا انت مبدئ الخلق ومعيدهم، وانت الله لا اله الا انت خالق الخلق ورازقهم، وانت الله لا اله الا انت القابض الباسط، وانت الله لا اله الا انت مدبر الامور وباعث من في القبور، انت وارث الارض ومن عليها، اسألك باسمك المخزون المكنون الحي القيوم. وانت الله لا اله الا انت عالم السر واخفى، اسألك باسمك الذي إذا دعيت به اجبت، وإذا سئلت به اعطيت، واسألك بحق محمد واهل بيته وبحقهم الذي اوجبته على نفسك ان تصلي على محمد وال محمد وان تقضي لي حاجتي الساعة الساعة. يا سامع الدعاء، يا سيداه يا مولاياه يا غياثاه، اسألك بكل اسم سميت به نفسك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ان تصلي على محمد وال محمد وان تعجل خلاص هذه المرأة، يا مقلب القلوب والابصار، يا سميع الدعاء. قال: ثم خر ساجدا لا اسمع منه الا النفس، ثم رفع رأسه فقال: قم فقد اطلقت المرأة، قال: فخرجنا جميعا فبينما نحن في بعض الطريق إذ لحق بنا الرجل الذي وجهناه الى باب السلطان فقال له: ما الخبر، قال: قد اطلق عنها، قال: كيف كان اخراجها، قال: لا ادري ولكنني كنت واقفا على باب السلطان إذ خرج حاجب فدعاها وقال لها: ما الذي تكلمت به، قالت: عثرت، فقلت: لعن الله ظالميك يا فاطمة ففعل بي ما فعل.

[ 139 ]

قال: فاخرج مائتي درهم وقال: خذي هذه واجعل الامير في حل فابت ان تأخذها، فلما رأى ذلك منها دخل واعلم صاحبه بذلك ثم خرج فقال: انصرفي الى بيتك، فذهبت الى منزلها، فقال أبو عبد الله عليه السلام: ابت ان تأخذ المائتي درهم، قال: نعم وهي والله محتاجة إليها، قال: فاخرج من جيبه صرة فيها سبعة دنانير وقال: اذهب انت بهذه الى منزلها فاقرأها مني السلام وادفع إليها هذه الدنانير. قال: فذهبنا جميعا فاقرأناها منه السلام، فقالت: بالله اقرأني جعفر بن محمد السلام، فقلت لها: رحمك الله والله ان جعفر بن محمد اقرأك السلام، فشهقت ووقعت مغشية عليها، قال: فصبرنا حتى افاقت وقالت: اعدها علي، فاعدنا عليها حتى فعلت ذلك ثلاثا، ثم قلنا لها: خذي هذا ما ارسل به اليك وابشري بذلك، فاخذته منا وقالت: سلوه ان يستوهب امته من الله فما اعرف احدا اتوسل به الى الله اكثر منه ومن آبائه واجداده عليهم السلام. قال: فرجعنا الى ابي عبد الله عليه السلام فجعلنا نحدثه بما كان منها، فجعل يبكي ويدعو لها، ثم قلت: ليت شعري متى ارى فرج آل محمد عليهم السلام، قال: يا بشار إذا توفي ولي الله وهو الرابع من ولدي في اشد البقاع بين شرار العباد فعند ذلك يصل الى ولد بني فلان مصيبة سوداء مظلمة، فإذا رأيت ذلك حلق البطان (1)، ولامرد لامر الله (2).


(1) - البطان للقتب الحزام الذي يجعل تحت بطن البعير، يقال: التقت حلقتا البطان للامر إذا اشتد. (2) - عنه البحار 100: 441، وعن مزار الشهيد 100: 443.

[ 140 ]

الباب (6) ذكر الصلاة في زوايا المسجد المعروف بمسجد السهلة واخبرني الشريف الجليل أبو المكارم حمزة بن علي بن زهرة العلوي الحسيني الحلبي ادام الله عزه عند عوده من الحج في سنة اربع وسبعين وخمسمائة بمسجد السهلة، حدثني والدي علي بن زهرة، عن جده، عن الشيخ ابي جعفر محمد بن علي بن بابويه، قال: حدثنا الشيخ الفقيه محمد بن يعقوب، قال: حدثني علي بن ابراهيم، عن ابيه، قال: حججت الى بيت الله الحرام فوردنا عند نزولنا الكوفة، فدخلنا الى مسجد السهلة، فإذا نحن بشخص راكع وساجد، فلما فرغ دعا بهذا الدعاء: انت الله لا اله الا انت - الى آخر الدعاء. ثم نهض الى زاوية المسجد فوقف هناك وصلى ركعتين ونحن معه، فلما انفتل من الصلاة سبح ثم دعا فقال: اللهم بحق هذه البقعة الشريفة، وبحق من تعبد لك فيها قد علمت حوائجي، فصل على محمد وال محمد واقضها وقد احصيت ذنوبي فصل على محمد وال محمد واغفرها لي.

[ 141 ]

اللهم احيني ما كانت الحياة خيرا لي، وامتني إذا كانت الوفاة خيرا لي، على موالاة اوليائك ومعاداة اعدائك، وافعل بي ما انت اهله يا ارحم الراحمين. ثم نهض فسألناه عن المكان، فقال: ان هذا الموضع بيت ابراهيم الخليل الذي كان يخرج منه الى العمالقة، ثم مضى الى الزاوية الغربية فصلى ركعتين ثم رفع يديه وقال: اللهم اني صليت هذه الصلاة ابتغاء مرضاتك وطلب نائلك ورجاء رفدك وجوائزك، فصل على محمد واله وتقبلها مني باحسن قبول، وبلغني برحمتك المأمول، وافعل بي ما انت اهله يا ارحم الراحمين. ثم قام ومضى الى الزاوية الشرقية، فصلى ركعتين، ثم بسط كفيه وقال: اللهم ان كانت الذنوب والخطايا قد اخلقت وجهي عندك فلم ترفع لي اليك صوتا ولم تستجب لي دعوة، فاني اسألك بك يا الله فانه ليس مثلك احد، واتوسل اليك بمحمد واله، واسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان تقبل الي بوجهك الكريم وتقبل بوجهي اليك، ولا تخيبني حين ادعوك، ولا تحرمني حين ارجوك يا ارحم الراحمين. وعفر خديه على الارض وقام فخرج، فسألناه بم يعرف هذا المكان، فقال: انه مقام الصالحين والانبياء والمرسلين.

[ 142 ]

قال: فاتبعناه وإذا به قد دخل الى مسجد صغير بين يدي السهلة فصلى فيه ركعتين بسكينة ووقار، كما صلى اول مرة، ثم بسط كفيه وقال: الهي قد مد اليك الخاطئ المذنب يديه لحسن ظنه بك، الهي قد جلس المسئ بين يديك، مقرا لك بسوء عمله، راجيا منك الصفح عن زلله، الهي قد رفع اليك الظالم كفيه، راجيا لما لديك، فلا تخيبه برحمتك من فضلك، الهي قد جثا العائد الى المعاصي بين يديك، خائفا من يوم يجثو فيه الخلائق بين يديك. الهي قد جاءك العبد الخاطئ فزعا مشفقا ورفع اليك طرفه حذرا راجيا، وفاضت عبرته مستغفرا نادما، وعزتك وجلالك ما اردت بمعصيتي مخالفتك، وما عصيتك إذ عصيتك وانا بك جاهل، ولا لعقوبتك متعرض، ولا لنظرك مستخف، ولكن سولت لي نفسي واعانتني على ذلك شقوتي، وغرني سترك المرخى علي، فمن الان من عذابك يستنقذني، وبحبل من اعتصم ان قطعت حبلك عني. فيا سوأتاه غدا من الوقوف بين يديك، إذا قيل للمخفين جوزوا، وللمثقلين حطوا، افمع المخفين اجوز ام مع المثقلين احط، ويلي كلما كبرت سني كثرت ذنوبي، ويلي كلما طال عمري كثرت معاصي، فكم اتوب وكم اعود، اما آن لي ان استحيى من ربي. اللهم بحق محمد وآل محمد ارحمني واغفر لي وارحمني يا ارحم الراحمين وخير الغافرين.

[ 143 ]

ثم بكا وعفر خده الايمن وقال: ارحم من اساء واقترف، واستكان واعترف. ثم قلب خده الايسر وقال: عظم الذنب من عبدك فليحسن العفو من عندك، يا كريم. فخرج فاتبعته وقلت له: يا سيدي بم يعرف هذا المسجد، فقال: انه مسجد زيد بن صوحان صاحب على بن ابي طالب عليه السلام، وهذا دعاؤه وتهجده، ثم غاب عنا فلم نره، فقال لي صاحبي: انه الخضر عليه السلام (1). الباب (7) ذكر ما ورد من الفضل في مسجد صعصعة بن صوحان العبدي والصلاة والدعاء فيه وبالاسناد قال: حدثنا علي بن محمد بن عبد الرحمان التستري (2)، قال: مررت ببني رواس فقال لي بعض اخواني: لو ملت بنا الي مسجد صعصعة فصلينا فيه، فان هذا رجب ويستحب فيه زيارة هذه المواضع


(1) - عنه البحار 100: 443، ذكره في مصباح الزائر: 55، عنه البحار 100: 445. اقول: لعل - والله العالم - القائل لهذا الدعاء هو من الخضر عليه السلام محتاج الى رؤيته، اي صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى لفرجه الشريف، كما في الرواية التالية. (2) - كذا، وفي مزار الشهيد: محمد بن عبد الرحمان، والظاهر انه محمد بن علي بن عبد الرحمان العبدي، الذي روى عنه الحسين ومحمد ابنا علي بن ابراهيم، راجع معجم الرجال 16: 330.

[ 144 ]

المشرفة التي وطأها الموالي باقدامهم وصلوا فيها، ومسجد صعصعة منها. قال: فملت معه الى المسجد، وإذا ناقة معقلة مرحلة قد انيخت بباب المسجد، فدخلنا، وإذا برجل عليه ثياب الحجاز وعمته كعمتهم، قاعد يدعو بهذا الدعاء، فحفظته انا وصاحبي، وهو: اللهم يا ذا المنن السابغة (1)، والالاء الوازعة (2)، والرحمة الواسعة، والقدرة الجامعة، والنعم الجسيمة، (3) والمواهب العظيمة، والايادي الجميلة، والعطايا الجزيلة. يا من لا ينعت بتمثيل، ولا يمثل بنظير، ولا يغلب بظهير، يا من خلق فرزق، والهم فأنطق، وابتدع فشرع، وعلا فارتفع، وقدر فاحسن، وصور فأتقن، واحتج فابلغ، وانعم فأسبغ، واعطى فأجزل، ومنح فأفضل. يا من سما في العز ففات خواطر الابصار (4)، ودنا في اللطف فجاز هواجس (5) الافكار، يا من توحد بالملك فلا ند له في ملكوت سلطانه،


(1) - السابغة: التامة. (2) - الالاء: النعماء، الوازعة: الكافة عن الاشياء المضرة. (3) - الجسيم: العظيم. (4) - خواطر الابصار، المراد بالابصار البصائر أو الخواطر التي تحدث بعد الابصار، وفوته عنها عدم ادراكها له. (5) - هجس الشئ في صدره: خطر بباله.

[ 145 ]

وتفرد بالالاء والكبرياء فلا ضد (1) له في جبروت شأنه يا من حارت في كبرياء هيبته دقائق لطائف الاوهام، وانحسرت (2) دون ادراك عظمته خطائف ابصار الانام، يا من عنت (3) الوجوه لهيبته، وخضعت الرقاب لعظمته، ووجلت القلوب من خيفته. اسألك بهذه المدحة التي لا تنبغي الا لك، وبما وأيت (4) به على نفسك لداعيك من المؤمنين، وبما ضمنت الاجابة فيه على نفسك للداعين. يا اسمع السامعين، وابصر الناظرين، واسرع الحاسبين، يا ذاالقوة المتين صل على محمد خاتم النبيين وعلى اهل بيته، واقسم لي في شهرنا هذا خير ما قسمت، واحتم لي في قضائك خير ما حتمت، واختم لي بالسعادة فيمن ختمت، واحيني ما احييتني موفورا، وامتني مسرورا، وتول انت نجاتي من مسائلة البرزخ، وادرأ عني منكرا ونكيرا، وار عيني مبشرا وبشيرا (5)، واجعل لي الى رضوانك وجنانك


(1) - الضد والند نظائر، والفرق بينهما ان الند عرض يعاقب اخر في محله وينافيه، والضد هو المشارك في الحقيقة وان وقعت المخالفة ببعض العوارض. (2) - انحسرت: انكشفت و الخطف: الاستلاب والسرعة في المشى، أي تنكشف وترتفع عند ادراك عظمته أو قبل الوصول إليه الابصار النافذة السريعة. (3) - عنت: خضعت. 4 - وأيت: وعدت. (5) - الاستدعاء لرؤيتهما لانهما لا يكونان الا للابرار، وفي بعض النسخ: ارعني، وعليه معناه: وصهما برعايتي.

[ 146 ]

مصيرا، وعيشا قريرا، وملكا كبيرا، وصل على محمد واله كثيرا ثم سجد طويلا وقام فركب الراحلة وذهب فقال لي صاحبي: تراه الخضر، فما بالنا لا نكلمه كأنما امسك على السنتنا. وخرجنا فلقينا ابن ابي داود الرواسي (1) فقال: من اين اقبلتما، قلنا: من مسجد صعصعة، واخبرناه بالخبر، فقال: هذا الراكب يأتي مسجد صعصعة في اليومين والثلاثة لا يتكلم، قلنا: من هو، قال: فمن تريانه انتما، قلنا: نظنه الخضر عليه السلام، فقال: فانا والله ما اراه الا من الخضر محتاج الى رؤيته، فانصرفا راشدين، فقال لي صاحبي: هو والله صاحب الزمان عليه السلام (2). الباب (8) ذكر مسجد غني، والصلاة والدعاء فيه اخبرني الشريف الاجل العالم أبو المكارم حمزة بن علي بن زهرة ادام الله عزه، عن ابيه، باسناد متصل الى طاووس اليماني، قال: مررت بالحجر في رجب، و إذا أنا بشخص راكع وساجد، فتأملته، فإذا هو علي بن الحسين عليهما السلام، فقلت: يا نفسي، رجل صالح من أهل بيت


(1) - كذا، وفي الاقبال: ابن ابي رواد، ولعله ابن ابي داود، الذي ذكره الكشي في رجاله: 560، الرقم: 1058 في ترجمة احمد بن حماد المروزي، وفي معجم الرجال: ابن ابي دؤاد. (2) - عنه البحار 100: 446، ذكره السيد في الاقبال 3: 212 عن كتاب معالم الدين، عنه البحار 100: 447، ذكره الشهيد في مزاره: 264.

[ 147 ]

النبوة، والله لاغتنمن دعاءه، فجعلت ارقبه حتى فرغ من صلاته، ورفع باطن كفيه الى السماء، وجعل يقول: سيدي سيدي، هذه يداي قد مددتهما اليك بالذنوب مملوة، وعيناي اليك بالرجاء ممدودة، وحق لمن دعاك بالندم تذللا ان تجيبه بالكرم تفضلا، سيدي، امن اهل الشقاء خلقتني فاطيل بكائي، ام من اهل السعادة خلقتني فابشر رجائي. سيدي، الضرب المقامع خلقت اعضائي، ام لشرب الحميم خلقت امعائي، سيدي، لو ان عبدا استطاع الهرب من مولاه لكنت اول الهاربين منك، لكني اعلم اني لاافوتك. سيدي، لو ان عذابي يزيد في ملكك لسألتك الصبر عليه، غير اني اعلم انه لا يزيد في ملكك طاعة المطيعين، ولا ينقص منه معصية العاصين، سيدي، ما انا وما خطري (1)، هب لي خطاياي بفضلك، وجللني بسترك، واعف عن توبيخي بكرم وجهك. الهي وسيدي، ارحمني مطروحا على الفراش تقلبني ايدي احبتي، وارحمني مطروحا على المغتسل يغسلني صالح جيرتي، وارحمني محمولا قد تناول الاقرباء اطراف جنازتي، وارحم في ذلك البيت المظلم وحشتي وغربتي ووحدتي، فما للعبد من يرحمه الا مولاه


(1) - خطري: منزلتي وقدري. (*)

[ 148 ]

ثم سجد وقال: اعوذ بك من نار حرها لا يطفى، وجديدها لا يبلى، وعطشانها لا يروى. وقلب خده الأيمن وقال: اللهم لا تقلب وجهي في النار بعد تعفيري وسجودي لك بغير من مني عليك، بل لك الحمد والمن علي. ثم قلب خده الايسر وقال: ارحم من اساء واقترف، واستكان واعترف. ثم عاد الى السجود، وقال: إن كنت بئس العبد، فانت نعم الرب، العفو، العفو - مائة مرة. قال طاووس: فبكيت حتى علا نحيبي، فالتفت إلي وقال: ما يبكيك يا يماني، أو ليس هذا مقام المذنبين، فقلت: حبيبي حقيق على الله أن لايردك وجدك محمد صلى الله عليه واله. قال طاووس: فلما كان في العام المقبل في شهر رجب بالكوفة فمررت بمسجد غني، فرأيته عليه السلام يصلي فيه ويدعو بهذا الدعاء، وفعل كما فعل في الحجر - تمام الحديث (1).


(1) - عنه وعن الشهيد في مزاره: 267، البحار 100: 448، ذكره السيد في مصباح الزائر: 121 مرسلا.

[ 149 ]

الباب (9) ذكر الصلاة والدعاء بمسجد جعفي وحدثني الشريف الاجل عز الدين أبو المكارم حمزة بن علي بن زهرة العلوي ادام الله عزه املاء من لفظه ببلد الكوفة عند عوده من الحج في سنة اربع وسبعين وخمسمائة، عن ابيه، عن جده، عن الشيخ ابي جعفر محمد بن بابويه رضي الله عنه، قال: حدثنا الحاكم أبو علي الحسين بن احمد (1) البيهقي في داره بنيسابور سنة اثنين وخمسين وثلاثمائة، قال: اخبرنا محمد بن يحيى الصولي قراءة، قال: حدثني عون بن محمد الكندي، قال: سمعت ابا الحسن علي بن ميثم، يقول: حدثني ميثم رضي الله عنه قال: أصحر بي مولاي أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام ليلة من الليالي، حتى خرج من الكوفة وانتهى الى مسجد جعفي، توجه الى القبلة، وصلى أربع ركعات، فلما سلم وسبح بسط كفيه وقال: الهي كيف ادعوك وقد عصيتك، وكيف لاادعوك وقد عرفتك، وحبك في قلبي مكين، مددت اليك يدا بالذنوب مملوة، وعينا بالرجاء ممدودة، الهي انت مالك العطايا وانا اسير الخطايا، ومن كرم العظماء


(1) - في الاصل: الحسن بن احمد، وفي البحار: الحسن بن علي، وكلاهما مصحف وما اثبتناه هو الاصح، راجع العيون 1: 11 و 37 و 307، التوحيد: 417، معجم الرجال 5: 195.

[ 150 ]

الرفق بالاسراء، وانا اسير بجرمي مرتهن بعملي الهي ما اضيق الطريق على من لم تكن دليله، واوحش المسلك على من لم تكن انيسه، الهي لئن طالبتني بذنوبي لاطالبنك بعفوك، وان طالبتني بسريرتي لاطالبنك بكرمك، وان طالبتني بشري لاطالبنك بخيرك، وان جمعت بيني وبين اعدائك في النار لاخبرنهم اني كنت لك محبا، وانني كنت اشهد ان لا اله الا الله. (1) الهي هذا سروري بك خائفا فكيف سروري بك امنا، الهي الطاعة تسرك والمعصية لا تضرك، فهب لي ما تسرك واغفر لي ما لا تضرك، فهب لي ما يسرك واغفر لي ما لا يضرك، وتب علي انك انت التواب الرحيم، اللهم صل على محمد وال محمد وارحمني إذا انقطع من الدنيا اثري وامتحى من المخلوقين ذكري وصرت من المنسيين كمن نسي. الهي كبر سني ودق عظمي ونال الدهر مني، واقترب اجلي، ونفدت ايامي وذهبت محاسني، ومضت شهوتي، وبقيت تبعتي وبلي جسمي، وتقطعت اوصالي، وتفرقت اعضائي وبقيت مرتهنا بعملي. الهي افحمتني ذنوبي وانقطعت مقالتي، ولا حجة لي، الهي انا المقر بذنبي، المعترف بجرمي، الاسير باسائتي، المرتهن بعملي، المتهور في خطيئتي، المتحير عن قصدي، المنقطع بي، فصل على محمد وآل محمد وتفضل علي وتجاوز عني.


(1) - الا انت (خ ل).

[ 151 ]

الهي ان كان صغر في جنب طاعتك عملي فقد كبر في جنب رجائك املي، الهي كيف انقلب بالخيبة من عندك محروما وكل ظني بجودك ان تقلبني بالنجاة مرحوما، الهي لم اسلط على حسن ظني بك قنوط الايسين، فلا تبطل صدق رجائي من بين الاملين. الهي عظم جرمي إذ كنت المطالب به، وكبر ذنبي إذ كنت المبارز به، الا اني إذا ذكرت كبر ذنبي وعظم عفوك وغفرانك، وجدت الحاصل بينهما لي اقربهما لي رحمتك ورضوانك، الهي ان دعاني الى النار مخشي عقابك فقد ناداني الى الجنة بالرجاء حسن ثوابك. الهي ان اوحشتني الخطايا عن محاسن لطفك فقد انستني باليقين مكارم عفوك، الهي ان انامتني الغفلة عن الاستعداد للقائك فقد انبهتني المعرفة يا سيدي بكرم الائك، الهي ان عزب (1) لبي عن تقويم ما يصلحني فما عزب ايقاني بنظرك الي فيما ينفعني. الهي ان انقرضت بغير ما احببت من السعي ايامي فبالايمان امضيت السالفات من اعوامي، الهي جئتك ملهوفا وقد البست عدم فاقتي وأقامني مع الاذلاء بين يديك ضر حاجتي، الهي كرمت فأكرمني إذ كنت من سؤالك، وجدت بالمعروف فاخلطني باهل نوالك. الهي اصبحت على باب من ابواب منحك سائلا وعن التعرض لسواك بالمسألة عادلا، وليس من شأنك رد سائل ملهوف ومضطر


(1) - العزوب: الغيبة والذهاب.

[ 152 ]

لانتظار خير منك مألوف الهي اقمت على قنطرة الاخطار مبلوا بالاعمال والاختبار ان لم تعن عليها بتخفيف الاثقال والاصار، (1) الهي امن اهل الشقاء خلقتني فاطيل بكائي، ام من اهل السعادة خلقتني فابشر رجائي. الهي ان حرمتني رؤية محمد صلى الله عليه واله وصرفت وجه تأميلي بالخيبة في ذلك المقام فغير ذلك منتني نفسي، يا ذاالجلال والاكرام والطول والانعام. الهي لو لم تهدني الى الاسلام ما اهتديت، ولو لم ترزقني الايمان بك ما امنت، ولو لم تطلق لساني بدعائك ما دعوت، ولو لم تعرفني حلاوة معرفتك ما عرفت، الهي ان اقعدني التخلف عن السبق مع الابرار فقد اقامتني الثقة بك على مدارج الاخيار. الهي قلب حشوته من محبتك في دار الدنيا كيف تسلط عليه نارا تحرقه في لظي، الهي كل مكروب اليك يلتجئ وكل محروم لك يرتجي. الهي سمع العابدون بجزيل ثوابك فخشعوا، وسمع المزلون عن القصد بجودك فرجعوا، وسمع المذنبون بسعة رحمتك فتمتعوا، وسمع المجرمون بكرم عفوك فطمعوا، حتى ازدحمت عصائب العصاة من عبادك، وعج اليك كل منهم عجيج الضجيج بالدعاء في بلادك، ولكل


(1) - الاصار جمع الاصر: الذنب والثقل.

[ 153 ]

امل ساق صاحبه اليك وحاجة وانت المسئول الذي لا تسود عنده وجوه المطالب، صل على محمد نبيك واله، وافعل بي ما انت اهله انك سميع الدعاء. واخفت دعاءه وسجد وعفر وقال: العفو العفو - مائة مرة. وقام وخرج واتبعته حتى خرج الى الصحراء وخط لي خطة وقال: اياك ان تجاوز هذه الخطة، ومضى عني، وكانت ليلة دلهة، فقلت: يا نفسي اسلمت مولاك وله اعداء كثيرة اي عذر يكون لك عند الله وعند رسوله والله لاقفن اثره ولاعلمن خبره وان كنت قد خالفت امره. وجعلت اتبع اثره، فوجدته عليه السلام مطلعا في البئر الى نصفه يخاطب البئر والبئر تخاطبه، فحس بي والتفت عليه السلام وقال: من، قلت: ميثم، فقال: يا ميثم الم آمرك الا يتجاوز الخطة، قلت: يا مولاي خشيت عليك من الاعداء فلن يصبر لذلك قلبي، فقال: اسمعت مما قلت شيئا، قلت: لايا مولاي، فقال: يا ميثم: وفي الصدر لبانات إذا ضاق لها صدري نكت الارض بالكف وابديت لها سري فمهما تنبت الارض فذاك النبت من بذري (1).


(1) - عنه المستدرك 5: 130، رواه ايضا الشهيد في مزاره: 270، عنه البحار 100: 449، المستدرك 3: 441.

[ 154 ]

الباب (10) القول والعمل عند ورود الكوفة فإذا وردت الكوفة فاخلع ثياب سفرك وانزل واغتسل قبل دخولها، فانها حرم الله وحرم رسوله وحرم امير المؤمنين عليهما السلام. وإذا اردت المضي الى المشهد فاغتسل غسل الزيارة، وصفة النية لهذا الغسل ان تنوي بقلبك: اغتسل لدخول الكوفة مندوبا قربة الى الله تعالى، وقل وانت تغتسل: بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وآله، اللهم صل على محمد وآل محمد وطهر قلبي، وزك عملي، ونور بصري، واجعل غسلي هذا طهورا وحرزا، وشفاء من كل داء وسقم، وآفة وعاهة، ومن شر ما احاذر، انك على كل شئ قدير. اللهم صل على محمد وال محمد واغسلني من الذنوب كلها، والاثام والخطايا، وطهر جسمي وقلبي من كل آفة يمحق بها ديني، واجعل عملي خالصا لوجهك يا ارحم الراحمين. اللهم صل على محمد وال محمد واجعله لي شاهدا يوم حاجتي وفقري وفاقتي انك على كل شئ قدير. واقرأ: * (انا انزلناه في ليلة القدر) *. فإذا فرغت من الغسل فالبس ما طهر من ثيابك، وامش علي سكينة

[ 155 ]

ووقار، فإذا دخلت الكوفة فقل: بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وآله، اللهم انزلني منزلا مباركا وانت خير المنزلين. ثم صل ركعتين تحية المنزل مندوبا، ثم امش وانت تقول: سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر، ما استطعت. وادخل الى مشهد يونس النبي عليه السلام فزره بهذه الزيارة، تقول: السلام على اولياء الله واصفيائه، السلام على امناء الله واحبائه، السلام على انصار الله وخلفائه، السلام على محال معرفة الله، السلام على عباد الله المكرمين، الذين لا يسبقونه بالقول وهم بامره يعملون، السلام على مظاهر امر الله ونهيه، السلام على الادلاء على الله، السلام على المستقرين في مرضاة الله، السلام على الممحصين في طاعة الله. السلام على الذين من والاهم فقد والى الله، ومن عاداهم فقد عادى الله، ومن عرفهم فقد عرف الله، ومن جهلهم فقد جهل الله، ومن اعتصم بهم فقد اعتصم بالله، ومن تخلى منهم فقد تخلى من الله. اشهد الله اني حرب لمن حاربكم، وسلم لمن سالمكم، مؤمن بما آمنتم به، كافر بما كفرتم به، محقق لما حققتم، مبطل لما ابطلتم، مؤمن بسركم وعلانيتكم، مفوض في ذلك كله اليكم، لعن الله عدوكم من الجن والانس.

[ 156 ]

ثم قبل التربة وصل ركعتين للزيارة، وادع لنفسك ولمن احببت ويستحب ان يدعو بالدعاء المروي الذي دعا به زين العابدين علي ابن الحسين عليهما السلام عنده، ويسمى دعاء الاستقالة، وهو: اللهم يا من برحمته يستغيث المذنبون، ويا من الى ذكر احسانه يفزع المضطرون، ويا من لخيفته ينتحب (1) الخاطئون، ويا انس كل مستوحش غريب، ويا فرج كل محزون كئيب (2)، ويا غوث (3) كل مخذول فريد، ويا عضد (4) كل محتاج طريد. انت الذي وسعت كل شئ رحمة وعلما، وانت الذي جعلت لكل مخلوق في نعمك سهما، وانت الذي عفوه اعلى من عقابه، وانت الذي تسعى رحمته امام غضبه، وانت الذي عطاؤه اكثر من منعه، وانت الذي اتسع الخلائق كلهم في وسعه، وانت الذي لا يرغب في جزاء من اعطاه، وانت الذي لا يفرط (5) في عقاب من عصاه. وانا يا الهي عبدك الذي امرته بالدعاء، فقال: لبيك وسعديك ها انا ذا يا رب مطروح بين يديك، انا الذي اوقرت (6) الخطايا ظهره، وانا الذي


1 - ينتحب: يرفع صوته بالبكاء. 2 - محزون كئيب: مهموم حزين. 3 - عون (خ ل). 4 - العضد: المعين. 5 - يفرط: يسرف. 6 - أوقرت: أثقلت.

[ 157 ]

افنت الذنوب عمره، وانا الذي بجهله عصاك، ولم تكن اهلا منه لذاك هل انت يا الهي راحم من دعاك فابلغ في الدعاء، ام انت غافر لمن بكا اليك فاسرع في البكاء، ام انت متجاوز عمن عفر (1) لك وجهه تذللا، ام انت مغن من شكا اليك فقره توكلا، الهي لا تخيب من لا يجد معطيا غيرك، ولا تخذل من لا يستغني عنك باحد دونك. الهي فصل على محمد وال محمد ولاتعرض عني وقد اقبلت عليك، ولا تحرمني وقد رغبت اليك، ولا تجبهني (2) بالرد وقد انتصبت بين يديك، انت الذي وصفت نفسك بالرحمة فصل على محمد وال محمد وارحمني، وانت الذي سميت نفسك بالعفو فاعف عني. قد تري يا الهي فيض دمعي من خيفتك، ووجيب (3) قلبي من خشيتك، وانتفاض جوارحي من هيبتك، كل ذلك حياء مني بسوء عملي، ولذلك خمد صوتي عن الجأر (4) اليك، وكل لساني عن مناجاتك. يا الهي فلك الحمد، فكم من عائبة سترتها علي فلم تفضحني، وكم من ذنب غطيته علي فلم تشهرني، وكم من شائبة (5) الممت بها


(1) - عفر: مرغ وجهه في التراب. (2) - تجبهني: تستقبلني. (3) - وجيب: خفقان واضطراب. (4) - الجأر: رفع الصوت والاستغاثة. (5) - الشائبة: القبيحة. (*)

[ 158 ]

فلم تهتك عني سترها، ولم تقلدني مكروه شنارها (1) ولم تبد سوأتها لمن يلتمس معايبي من جيرتي وحسدة نعمتك عندي، ثم لم ينهني ذلك عن ان جريت الي سوء ما عهدت مني. فمن اجهل مني يا الهي برشده، ومن اغفل مني عن حظه، ومن ابعد مني من استصلاح نفسه، حين انفق ما اجريت علي من رزقك فيما نهيتني عنه من معصيتك، ومن ابعد غورا (2) في الباطل، واشد اقداما على السوء مني، حين اقف بين دعوتك ودعوة الشيطان، فاتبع دعوته على غير عمى مني في معرفة به، ولا نسيان من حفظي له، وانا حينئذ موقن بان منتهى دعوتك الى الجنة، ومنتهى دعوته الى النار. سبحانك ما اعجب ما اشهد به على نفسي، واعدده من مكتوم امري، واعجب من ذلك اناتك (3) عني، وابطاؤك عن معاجلتي، وليس ذلك من كرمي عليك، بل تانيا منك لي، وتفضلا منك علي، لان ارتدع عن معصيتك المسخطة (4)، واقلع عن سيئاتي المخلقة، ولان عفوك عني احب اليك من عقوبتي. بل انا يا الهي اكثر ذنوبا، واقبح اثارا، واشنع افعالا، واشد في


(1) - شنارها: عارها. (2) - غورا: عمقا. (3) - أناتك: حلمك. (4) - المسخطة: الموجبة لغضبك.

[ 159 ]

الباطل تهورا (1) واضعف عند طاعتك تيقظا، واقل لوعيدك انتباها وارتقابا، من ان احصى لك عيوبي، أو اقدر على ذكر ذنوبي، وانما اوبخ بهذا نفسي طمعا في رأفتك التي بها صلاح امر المذنبين، و رجاء لرحمتك التي بها فكاك رقاب الخاطئين. اللهم وهذه رقبتي قد ارقتها (2) الذنوب، فصل على محمد واله، واعتقها بعفوك، وهذا ظهري قد اثقلته الخطايا، فصل على محمد واله، وخفف عنه بمنك. يا الهي لو بكيت اليك حتى تسقط اشفار عيني، وانتحبت حتى ينقطع صوتي، وقمت لك حتى تتنشر (3) قدماي، وركعت لك حتى ينخلع صلبي، وسجدت لك حتى تتفقأ حدقتاي، واكلت تراب الارض طول عمري، وشربت ماء الرماد اخر دهري، وذكرتك في خلال ذلك حتى يكل لساني، ثم لم ارفع طرفي الى افاق السماء استحياء منك، ما استوجبت بذلك محو سيئة واحدة من سيئاتي. وان كنت تغفر لي حين استوجب مغفرتك، و تعفو عني حين استحق عفوك، فان ذلك غير واجب لي باستحقاق، ولا انا اهل له باستيجاب، إذ كان جزائي منك في اول ما عصيتك النار، فان تعذبني


(1) - التهور: الوقوع في الشئ بقلة مبالاة. (2) - أرقتها: ملكتها. (3) - تتنشر: تنتفخ.

[ 160 ]

فانت غير ظالم لي الهي فإذ قد تغمدتني (1) بسترك فلم تفضحني، وتانيتني (2) بكرمك فلم تعاجلني، و حلمت عني بتفضلك فلم تغير نعمتك علي، ولم تكدر معروفك عندي، فارحم طول تضرعي، وشدة مسكنتي (3)، وسوء موقفي. اللهم صل على محمد واله، وقني من المعاصي، واستعملني بالطاعة، وارزقني حسن الانابة، وطهرني بالتوبة، وايدني بالعصمة، واستصلحني بالعافية، واذقني حلاوة المغفرة، واجعلني طليق عفوك وعتيق رحمتك، واكتب لي امانا من سخطك، وبشرني بذلك في العاجل دون الاجل، بشرى اعرفها، وعرفني فيه علامة اتبينها. ان ذلك لا يضيق عليك في وسعك، ولايتكأدك (4) في قدرتك، ولا يتصعدك (5) في اناتك، ولا يؤودك (6) في جزيل هباتك التي دلت عليه اياتك، انك تفعل ما تشاء، وتحكم ما تريد، انك على كل شئ قدير (7).


(1) - تغمدتني: غمرتني. (2) - تأنيتني: أمهلتني. (3) - مسكنتي: خضوعي وذلي. (4) - يتكأدك: يشق عليك. (5) - يتصعدك: يشتد عليك. (6) - يؤودك: يثقل عليك. (7) - رواه في الصحيفة السجادية الدعاء 166، عنها البلد الامين: 451، ذكره الشهيد في مزاره: 227، عنه البحار 100: 408. لا يوجد من (هيبتك) الى آخر الدعاء في النسخة، اضفناه من الصحيفة.

[ 161 ]

الباب (11) ذكر العمل بالمسجد الجامع بالكوفة فإذا اتيته فقف على الباب المعروف بباب الفيل، فانه روي عن مولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه وسلامه انه قال: ادخل الى جامع الكوفة من الباب الاعظم فانه روضة من رياض الجنة (1). فإذا اردت الدخول فقف على الباب وقل: السلام على رسول الله، السلام على امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، ومنتهى مشاهده، وموضع مجلسه، ومقام حكمته، وآثار آبائه، آدم ونوح وابراهيم واسماعيل، وتبيان تبيانه (2). السلام على الامام الحكيم (3)، الصديق الاكبر، والفاروق الاعظم، القائم بالقسط، الذي فرق الله به بين الحق والباطل، والشرك والتوحيد، والكفر والايمان، ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة. اشهد يا امير المؤمنين وخاصة المنتجبين وزين الصديقين وصابر الممتحنين، انك حكم الله في ارضه وقاضي امره، وباب حكمته، وعاقد عهده، وكهف النجاة، ومنهاج التقى، والدرجة العليا،


(1) - عنه البحار 100: 409، رواه الشهيد في مزاره: 229. (2) - في بعض المصادر: بنيان بيناته، وفي البحار: بنيان بنيانه اي الابنية التي بنيت في مواضع ظهرت فيها معجزاته، كبيت الطست. (3) - الحليم (خ ل).

[ 162 ]

ومهيمن القاضي الاعلى، يا امير المؤمنين بك اتقرب الى الله تعالى زلفى، وانت وليي وسيدي ووسيلتي في الدنيا والاخرة. ثم تدخل المسجد وتقول: الله اكبر الله اكبر الله اكبر، هذا مقام العائذ بالله وبمحمد، وبولاية امير المؤمنين والائمة المهديين الصادقين، الناطقين الراشدين، الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، رضيت بهم ائمة وهداة وموالي، سلمت لامر الله لا اشرك به شيئا، ولا اتخذ مع الله وليا، كذب العادلون بالله وضلوا ضلالا بعيدا، حسبي الله واولياء الله. اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله، وان عليا وليه، والائمة المهديين من ذريته عليهم السلام اوليائي، وحجة الله على خلقه (1). ثم تصير الى السابعة مما يلي الانماط الرابعة، تصير الى الاسطوانة بمقدار سبعة اذرع اقل أو اكثر. فقد روي عن مولانا الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام انه جاء في ايام السفاح حتى دخل من باب الفيل فتياسر قليلا ثم دخل فصلى عند الاسطوانة الرابعة، وهي بحذاء الخامسة، فقيل له في ذلك فقال: تلك اسطوانة ابراهيم عليه السلام (2).


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 39، والشهيد في مزاره: 231، عنهما البحار 100: 409. (2) - رواه في الكافي 3: 493، التهذيب 3: 251، عنهما الوسائل 5: 264، البحار 100: 401. ذكره الشهيد في مزاره: 232، والسيد في مصباح الزائر: 39، عنهما البحار 100: 410.

[ 163 ]

الصلاة والدعاء عندها، تصلي اربع ركعات وتقول السلام على عباد الله الصالحين الراشدين، الذين اذهب الله عنهم الرجس وجعلهم انبياء المرسلين، وحجة على الخلق اجمعين، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين، ذلك تقدير العزيز العليم. وتقول: نحن على وصيتك يا ولي المؤمنين التي اوصيت بها ذريتك من المرسلين والصديقين، نحن من شيعتك وشيعة نبيك نبينا محمد عليه السلام وعليك وعلى جميع المرسلين والانبياء والصديقين، وملة ابراهيم، ودين محمد النبي الامي والائمة المهديين، وولاية علي امير المؤمنين. السلام على البشير النذير، وصلوات الله ورحمته ورضوانه وبركاته على وصيه وخليفته وحجته، الشاهد لله على خلقه، علي أمير المؤمنين، الصديق الاكبر، والفاروق المبين، الذي اخذت بيعته على العالمين، ورضيت بهم اوليائي وموالي وحكاما، في نفسي وولدي، واهلي ومالي، وقسمي وحلي واحرامي، واسلامي وديني، ودنياي وآخرتي، ومحياي ومماتي. انتم الحكمة في الكتاب، وفصل المقام، وفصل الخطاب، واعين الحي الذي لاينام، وانتم حكماء (1) الله، وبكم حكم الله، وبكم عرف


(1) - حكم (خ ل).

[ 164 ]

حق الله، لا اله الا الله، وانتم نور الله من بين ايدينا ومن خلفنا انتم سنة الله يسبق بها القضاء يا امير المؤمنين، انا لك مسلم تسليما، وعليك مهيمنا سلما، لا اشرك بالله ربا ولا اتخذ وليا، الحمد لله الذي هداني بكم وما كنت لاهتدي لولا ان هدانا الله، الله اكبر الله اكبر، الحمد لله على ما هدانا (1). ثم تصلي في صحن المسجد اربع ركعات للحوائج، ركعتين بالحمد و * (قل هو الله احد) *، و ركعتين بالحمد و * (انا انزلناه) *، فإذا فرغت فسبح تسبيح الزهراء عليها السلام. فقد روي عن ابي عبد الله عليه السلام انه قال لبعض اصحابه: يا فلان اما تغدو في الحاجة، اما تمر في المسجد الاعظم عندكم بالكوفة ؟ قال: بلى، قال: فصل فيه اربع ركعات وقل: الهي ان كنت عصيتك فاني قد اطعتك في احب الاشياء اليك، لم اتخذ لك ولدا ولم ادع لك شريكا، وقد عصيتك في اشياء كثيرة على غير وجه المكابرة لك، ولا الاستكبار عن عبادتك، ولا الجحود لربوبيتك، ولا الخروج عن العبودية لك، ولكن اتبعت هواي، وازلني الشيطان بعد الحجة والبيان، فان تعذبني فبذنوبي غير ظالم انت لي، وان تعف عني وترحمني فبجودك وكرمك يا كريم. وتقول ايضا:


(1) - رواه الشهيد في مزاره: 232، والسيد في مصباح الزائر: 39، عنهما البحار 100: 410.

[ 165 ]

غدوت بحول الله وقوته، غدوت بغير حول مني ولا قوة، ولكن بحول الله وقوته، يا رب اسألك بركة هذا البيت وبركة اهله، واسألك ان ترزقني رزقا حلالا طيبا، تسوقه الي بحولك وقوتك، وانا خافض في عافيتك (1). الصلاة والدعاء عند الثالثة مما يلي باب كندة لزين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام بعد ثلاث اساطين من باب كندة. ثم صر في آخرها مما يلي القبلة، ثم تصلي ركعتين وقل: بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم ان ذنوبي قد كثرت ولم يبق الا رجاء عفوك، وقد قدمت آلة الحرمان، واسألك ما لا استوجبه عليك، اللهم ان تعذبني فبذنوبي لم تظلمني شيئا وان تغفر لي فخير راحم انت يا سيدي. اللهم انت انت وانا انا، انت العواد بالمغفرة وانا العواد بالذنوب، وانت المتفضل بالحكم وانا العواد بالجهل. اللهم فاني اسألك يا كنز الضعفاء، ويا عظيم الرجاء، ويا منقذ الغرقى، يا منجي الهلكى، يا مميت الاحياء، يا محيى الموتى، انت الله لا اله الا انت، سجد لك شعاع الشمس (2)، ودوي الماء، ونور القمر،


(1) - رواه الشهيد في مزاره: 234، عنه وعن المزار، البحار 100: 414، المستدرك 6: 313. (2) - السجود هنا مستعمل في معناه اللغوي، اي تذلل وانقاد وجرى بامرك وتدبيرك فيه.

[ 166 ]

وظلمة الليل، وضوء النهار، وخفقان الطير (1) فاسألك اللهم يا عظيم بحقك على محمد وآل محمد الصادقين، وبحق محمد وآل محمد الصادقين عليك، وبحقك على علي وبحق علي عليك، وبحقك على فاطمة وبحق فاطمة عليك، وبحقك على الحسن وبحق الحسن عليك، وبحقك على الحسين وبحق الحسين عليك، فان حقوقهم من افضل انعامك عليهم، وبالشأن الذي لك عندهم، وبالشأن الذي لهم عندك. صل يا رب عليهم صلاة دائمة منتهى رضاك، و اغفر لي الذنوب التي بيني وبينك، واتمم نعمتك علي كما اتممتها على آبائي من قبل، ولا تجعل لاحد من المخلوقين علي فيها امتنانا، وامنن علي كما مننت على آبائي من قبلي، يا كهيعص، اللهم صل على محمد وآل محمد واستجب لي دعائي فيما سألتك. ثم ضع خدك الايمن علي الارض وقل: يا سيدي يا سيدي صل على محمد وآل محمد واغفر لي واغفر لي. واكثر من قولك ذلك مهما امكنك، واخشع وابك، وكذلك تقول في الخد الايسر والسجود الاخير (2).


(1) - دوي الماء: صوته عند الجري والتحرك، وخفقان الطائر طيرانه وضربه بجناحيه. (2) - رواه الشهيد في مزاره: 236، والسيد في مصباح الزائر: 42، عنهما البحار 100: 416.

[ 167 ]

الصلاة والدعاء عند الاسطوانة الخامسة روي عن مولانا ابي عبد الله الصادق عليه السلام انه قال لبعض اصحابه: يا فلان إذا دخلت المسجد من الباب الثاني عن ميمنة المسجد، فعد خمسة اساطين، اثنتان منها في الظلال وثلاث منها في صحن الحائط، فصل هناك، فعند الثالثة مصلى ابراهيم، وهي الخامسة من المسجد ركعتين، وقل: السلام على ابينا ادم وامنا حواء، السلام على هابيل المقتول ظلما وعدوانا على مواهب الله (1) ورضوانه، السلام على شيث صفوة الله المختار الامين، وعلى الصفوة الصادقين من ذريته الطيبين، اولهم واخرهم. السلام على ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب وعلى ذريتهم المختارين، السلام على موسى كليم الله، السلام على عيسى روح الله. السلام على محمد حبيب الله، السلام على المصطفين على العالمين، السلام على امير المؤمنين وذريته الطيبين الطاهرين ورحمة الله وبركاته، السلام عليك في الأولين. السلام عليك في الاخرين، السلام على فاطمة الزهراء، السلام على الرقيب الشاهد لله على الامم لله رب العالمين.


(1) - اي المقتول لاجل مواهب الله، أو كائنا عليها.

[ 168 ]

اللهم صل على محمد واله واكتبني عندك من المقبولين واجعلني من الفائزين المطمئنين الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون (1). الصلاة عند السابعة والدعاء: وبالاسناد مرفوعا الى ابي حمزة الثمالي رحمة الله عليه قال: بينا انا قاعد يوما في المسجد عند السابعة، إذا برجل مما يلي ابواب كندة قد دخل، فنظرت الى احسن الناس وجها، واطيبهم ريحا، وانظفهم ثوبا، معمم بلا طيلسان ولا ازار، عليه قميص ودراعة وعمامة، وفي رجليه نعلان عربيان، فخلع نعليه، ثم قام عند السابعة ورفع مسبحتيه حتى بلغتا شحمتي اذنيه، ثم ارسلهما بالتكبير، فلم يبق في بدني شعرة الا قامت، ثم صلى اربع ركعات احسن ركوعهن وسجودهن، وقال: الهي ان كنت قد عصيتك فقد اطعتك في احب الاشياء اليك، الايمان بك، منا منك به علي لا منا مني به عليك، لم اتخذ لك ولدا ولم ادع لك شريكا. وقد عصيتك على غير وجه المكابرة (2)، ولا الخروج عن عبوديتك، ولا الجحود لربوبيتك، ولكن اتبعت هواي، وازلني الشيطان


(1) - رواه الشهيد في مزاره: 238، عنه البحار 100: 388. (2) - المكابرة: المعاندة.

[ 169 ]

بعد الحجة علي والبيان، فان تعذبني فبذنوبي غير ظالم لي، وان تعف عني فبجودك وكرمك، يا كريم. ثم خر ساجدا يقولها حتى انقطع نفسه، وقال ايضا في سجوده: يا من يقدر على قضاء حوائج السائلين، يا من يعلم ضمير الصامتين، يا من لا يحتاج الى التفسير، يا من يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور، يا من انزل العذاب على قوم يونس وهو يريد ان يعذبهم فدعوه وتضرعوا إليه فكشف عنهم العذاب، ومتعهم الى حين. قد ترى مكاني، وتسمع كلامي، وتعلم حاجتي، فاكفني ما اهمني من امر ديني ودنياى واخرتي، يا سيدي يا سيدي - سبعين مرة. ثم رفع رأسه، فتأملته فإذا هو مولاي زين العابدين علي بن الحسين عليهما السلام، فانكببت علي يديه اقبلهما، فنزع يده مني واومأ الي بالسكوت، فقلت: يا مولاي انا من قد عرفته في ولائكم فما الذي اقدمك الى هاهنا، فقال: هو لما رأيت (1). الصلاة والدعاء عند باب امير المؤمنين عليه السلام للحاجة: تصلي ركعتين وتقول: اللهم اني حللت بساحتك لعلمي بوحدانيتك وصمدانيتك، وانه لا قادر على قضاء حاجتي غيرك، وقد علمت يا رب انه كل ما شاهدت


(1) - رواه الشهيد في مزاره: 239، عنهما البحار 100: 388.

[ 170 ]

نعمتك علي اشتدت فاقتي اليك، وقد طرقني يا رب من مهم امري ما قد عرفته قبل معرفتي، لانك عالم غير معلم. فاسالك بالاسم الذي وضعته على السماوات فانشقت، وعلى الارضين فانبسطت، وعلى النجوم فانتثرت، وعلى الجبال فاستقرت، واسالك بالاسم الذي جعلته عند محمد، وعند علي، وعند الحسن والحسين، وعند الائمة كلهم صلوات الله عليهم اجمعين، ان تصلي على محمد وال محمد وان تقضي لي يا رب حاجتي، وتيسر لي عسيرها، وتكفيني مهمها، وتفتح لي قفلها، فان فعلت فلك الحمد، وان لم تفعل فلك الحمد، غير جائر في حكمك، ولا حائف (1) في عدلك. ثم تبسط خدك الايمن على الارض، وتقول: اللهم ان يونس بن متي عبدك ونبيك دعاك في بطن الحوت فاستجبت له، وانا ادعوك فاستجب لي فبحق محمد وال محمد عليك. وتدعو بما تحب، وتقلب خدك الايسر وتقول: اللهم امرت بالدعاء وتكفلت بالاجابة، وانا ادعوك كما امرتني فصل على محمد وآل محمد واستجب لي كما وعدتني يا كريم. ثم تعود الى السجود وتقول: يا عز كل ذليل، يا مذل كل عزيز، تعلم كربتي فصل على محمد


(1) - حاف عليه: جار عليه وظلمه.

[ 171 ]

وال محمد وفرج عني يا كريم (1) صلاة اخرى للحاجة: تصلي عند باب امير المؤمنين عليه السلام اربع ركعات وتقول: اللهم اني أسألك يا من لا تراه العيون، ولا تحيط به الظنون، ولا يصفه الواصفون، ولا تغيره الحوادث، ولا تفنيه الدهور، يعلم مثاقيل الجبال، ومكائيل البحار، وورق الاشجار، ورمل القفار، وما اضاءت به الشمس والقمر، واظلم عليه الليل ووضح به النهار، لاتواري منك سماء سماء، ولا ارض ارضا، ولا جبل ما في اصله، ولابحر ما في قعره، اسألك ان تصلي على محمد وآل محمد وان تجعل خير امري آخره، وخير اعمالي خواتيمها، وخير ايامي يوم القاك، انك على كل شئ قدير. اللهم من ارادني بسوء فارده، ومن كادني فكده، ومن بغاني بهلكة فاهلكه، واكفني ما اهمني ممن ادخل همه علي، اللهم ادخلني في درعك الحصينة، واسترني بسترك الواقي. يا من يكفي كل شئ ولا يكفي منه شئ، اكفني من امر الدنيا والاخرة، وصدق قولي وفعالي، يا شفيق يا رفيق فرج عني المضيق ولا تحملني ما لااطيق.


(1) - رواه الشهيد في مزاره: 242، والسيد في مصباح الزائر: 44، عنهما البحار 100: 417.

[ 172 ]

اللهم احرسني بعينك التي لا تنام، وارحمني بقدرتك علي يا ارحم الراحمين، يا علي يا عظيم انت عالم بحاجتي وعلى قضائها قدير، وهي لديك يسيرة، وانا اليك فقير، فمن بها علي يا كريم، انك على كل شئ قدير. ثم تسجد وتقول: الهي قد علمت حوائجي فصل على محمد وآله واقضها، وقد احصيت ذنوبي فصل على محمد وآله واغفرها لي يا كريم. ثم تقلب خدك الايمن وتقول: ان كنت بئس العبد فانت نعم الرب، افعل بي ما انت اهله ولا تفعل بي ما انا اهله يا ارحم الراحمين. ثم تقلب خدك الايسر وتقول: الهي ان عظم الذنب من عبدك فليحسن العفو من عندك. وتعود الى السجود وتقول: ارحم من اساء واقترف، واستكان واعترف (1). الصلاة والدعاء في مصلى امير المؤمنين عليه السلام: تصلي ركعتين وتقول: يا من اظهر الجميل وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة


(1) - رواه الشهيد في مزاره: 244، والسيد في مصباح الزائر: 45، عنهما البحار 100: 417.

[ 173 ]

ولم يهتك الستر والسريرة، يا عظيم العفو، يا حسن التجاوز، يا واسع المغفرة، يا باسط اليدين بالرحمة، يا صاحب كل نجوى، يا منتهى كل شكوى، يا كريم الصفح، يا عظيم الرجاء، يا سيدي صل على محمد وآل محمد وافعل بي ما انت اهله يا كريم (1). وتقول ايضا: الهي قد مد اليك الخاطئ المذنب يديه لحسن ظنه بك، الهي قد جلس المسئ بين يديك فلا تخيبه برحمتك من فضلك، الهي قد جثا العائد الي المعاصي بين يديك، الهي جاءك العبد الخاطئ فزعا مشفقا، ورفع اليك طرفه حذرا راجيا، وفاضت عبرته مستغفرا نادما، الهي فصل على محمد وآل محمد واغفر لي برحمتك يا خير الغافرين (2). مناجات امير المؤمنين عليه الصلاة والسلام: اللهم اني اسألك الامان يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم، واسألك الامان يوم يعض الظالم على يديه يقول يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا. واسالك الامان يوم يعرف المجرمون بسيماهم فيؤخذ بالنواصي والاقدام، واسألك الامان يوم لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز


(1) - رواه الشهيد في مزاره: 246، والسيد في مصباح الزائر: 45، عنهما البحار 100: 418. (2) - رواه الشهيد في مزاره: 246، والسيد في مصباح الزائر: 45، عنهما البحار 100: 418.

[ 174 ]

عن والده شئ، ان وعد الله حق، واسالك الامان يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار، واسألك الامان يوم لا تملك نفس لنفس شيئا والامر يومئذ لله. واسألك الامان يوم يفر المرء من اخيه، وامه وابيه، وصاحبته وبنيه، لكل امرئ منهم يؤمئذ شأن يغنيه، واسألك الامان يوم يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه، وصاحبته واخيه، وفصيلته التي تؤويه، ومن في الارض جميعا ثم ينجيه، كلا انها لظى، نزاعة للشوى. مولاي يا مولاي انت المولى وانا العبد، وهل يرحم العبد الا المولى، مولاي يا مولاي انت المالك وانا المملوك، وهل يرحم المملوك الا المالك، مولاي يا مولاي انت العزيز وانا الذليل، وهل يرحم الذليل الا العزيز. مولاي يا مولاي انت الخالق وانا المخلوق، وهل يرحم المخلوق الا الخالق، مولاي يا مولاي انت العظيم وانا الحقير، وهل يرحم الحقير الا العظيم، مولاي يا مولاي انت القوي وانا الضعيف، وهل يرحم الضعيف الا القوي. مولاي يا مولاي انت الغني وانا الفقير، وهل يرحم الفقير الا الغني، مولاي يا مولاي انت المعطي وانا السائل، وهل يرحم السائل الا المعطي.

[ 175 ]

مولاي يا مولاي انت الحي وانا الميت وهل يرحم الميت الا الحي، مولاي يا مولاي انت الباقي وانا الفاني، وهل يرحم الفاني الا الباقي، مولاي يا مولاي انت الدائم وانا الزائل، وهل يرحم الزائل الا الدائم. مولاي يا مولاي انت الرازق وانا المرزوق، وهل يرحم المرزوق الا الرازق، مولاي يا مولاي انت الجواد وانا البخيل، وهل يرحم البخيل الا الجواد، مولاي يا مولاي انت المعافي وانا المبتلى، وهل يرحم المبتلى الا المعافي. مولاي يا مولاي انت الكبير وانا الصغير، وهل يرحم الصغير الا الكبير، مولاي يا مولاي انت الهادي وانا الضال، وهل يرحم الضال الا الهادي، مولاي يا مولاي انت الرحمن (1) وانا المرحوم، وهل يرحم المرحوم الا الرحمن، مولاي يا مولاي انت السلطان وانا الممتحن، وهل يرحم الممتحن الا السلطان. مولاي يا مولاي انت الدليل وانا المتحير، وهل يرحم المتحير الا الدليل، مولاي يا مولاي انت الغفور وانا المذنب، وهل يرحم المذنب الا الغفور، مولاي يا مولاي انت الغالب وانا المغلوب، وهل يرحم المغلوب الا الغالب، مولاي يا مولاي انت الرب وانا المربوب وهل يرحم المربوب الا الرب.


(1) - في بعض المصادر في الموضعين: الراحم.

[ 176 ]

مولاي يا مولاي انت المتكبر وانا الخاشع، وهل يرحم الخاشع الا المتكبر، مولاي يا مولاي ارحمني برحمتك، وارض عني بجودك وكرمك، يا ذاالجود والاحسان، والطول والامتنان، برحمتك يا ارحم الراحمين (1). الصلاة والدعاء على دكة الصادق عليه السلام: تصلي ركعتين وتقول بعدهما: يا صانع كل مصنوع، ويا جابر كل كسير، يا حاضر كل ملا، يا شاهد كل نجوى، يا عالم كل خفية، يا شاهدا غير غائب، ويا غالبا غير مغلوب، ويا قريبا غير بعيد، ويا مونس كل وحيد، ويا حي حين لا حي غيره، يا محيي الموتى ومميت الاحياء، القائم على كل نفس بما كسبت، صل على محمد وآل محمد. وادع بما احببت (2). الصلاة على دكة القضاء: تصلي ركعتين وتقول:


(1) - عنه وعن مزار الشهيد: 248، البحار 100: 419. أورده الكفعمي في البلد الامين: 319، عنه البحار 94: 109. (2) - رواه الشهيد في مزاره: 251، والسيد في مصباح الزائر: 51، عنهما البحار 100: 424.

[ 177 ]

يا مالكي ومملكي ومعتمدي بالنعم الجسام بغير استحقاق وجهي خاضع لما تعلوه الاقدام (1) لجلال وجهك الكريم، لا تجعل هذه الضغطة الشديدة، ولا هذه المحنة متصلة باستيصال الشافة (2)، وامنحني من فضلك ما لم تمنح به احدا من غير مسألة. انك القديم الاول الذي لم يزل ولا يزال، وصل على محمد وآل محمد وافعل بي ما انت اهله (3). زيارة مسلم بن عقيل رضوان الله عليه: تقف على بابه وتقول: سلام الله وسلام ملائكته المقربين وانبيائه المرسلين وعباده الصالحين وجميع الشهداء والصديقين، والزاكيات الطيبات فيما تغتدي وتروح عليك يا مسلم بن عقيل. اشهد لك بالتسليم والتصديق والوفاء والنصيحة لخلف النبي صلى الله عليه واله المرسل، والسبط المنتجب، والدليل العالم، والوصي المبلغ، والمظلوم المهتضم.


(1) - اي اسجد بوجهي الذي هو اشرف اعضائي على التراب الذي هو اذل الاشياء، ويوطأ عليه بالاقدام، خضوعا لجلال وجهك الكريم. (2) - الشافة: قرحة تخرج في اسفل القدم فتكوي فتذهب وإذا قطعت مات صاحبها، استأصل الله شافته اي اذهبه كا تذهب تلك القرحة، أو معناه ازاله من اصله. (3) - رواه الشهيد في مزاره: 252، والسيد في مصباح الزائر: 40، عنهما البحار 100: 411.

[ 178 ]

فجزاك الله عن رسوله وعن امير المؤمنين وعن الحسن والحسين افضل الجزاء، بما صبرت واحتسبت واعنت، فنعم عقبى الدار، لعن الله من خذلك وغشك. اشهد انك قتلت مظلوما وان الله منجز لكم ما وعدكم، جئتك يا عبد الله وافدا اليكم، وقلبي لكم مسلم وانا لكم تابع، ونصرتي لك معدة، حتى يحكم الله بامره وهو خير الحاكمين، فمعكم معكم لا مع عدوكم، اني بكم وبآبائكم من المؤمنين، وبمن خالفكم وقتلكم من الكافرين، قتل الله امة قتلكم بالايدي والالسن. ثم ادخل وانكب على القبر وقل: السلام عليك ايها العبد الصالح، المطيع لله ولرسوله ولأمير المؤمنين وللحسن والحسين صلى الله عليهم وسلم، السلام عليك ورحمة الله وبركاته ومغفرته، وعلى روحك وبدنك. اشهد واشهد الله انك مضيت على ما مضى به البدريون والمجاهدون في سبيل الله، المناصحون في جهاد اعدائه، المبالغون في نصرة اوليائه، الذابون عن احبائه، فجزاك الله افضل الجزاء، واوفر جزاء احد ممن وفى ببيعته، واستجاب له دعوته، واطاع ولاة امره. اشهد انك قد بالغت في النصيحة، واعطيت غاية المجهود، فبعثك الله في الشهداء، وجعل روحك مع ارواح السعداء، واعطاك من جنانه افسحها منزلا، وافضلها غرفا، ورفع ذكرك في العليين، وحشرك

[ 179 ]

مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا اشهد انك لم تهن ولم تنكل، وانك مضيت على بصيرة من امرك، مقتديا بالصالحين، ومتبعا للنبيين، فجمع الله بيننا وبينك وبين رسوله واوليائه في منازل المخبتين، فانه ارحم الراحمين. ثم انحرف الى عند الرأس، فصل ركعتين وصل بعدها ما بدا لك، وسبح وادع بما احببت، وقل: اللهم صل على محمد وآل محمد ولا تدع لي ذنبا الا غفرته، ولاهما الا فرجته، ولا مرضا الا شفيته، ولا عيبا الا سترته، ولا شملا الا جمعته، ولا غائبا الا حفظته واديته، ولا عريا الا كسوته، ولا رزقا الا بسطته، ولا خوفا الا آمنته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والاخرة لك فيها رضى ولي فيها صلاح الا قضيتها، يا ارحم الراحمين. فإذا اردت وداعه رضي الله عنه تقف عليه كوقوفك الاول وقل: استودعك الله واسترعيك (1) واقرأ عليك السلام، آمنا بالله وبرسوله وبكتابه وبما جاء به من عند الله، اللهم اكتبنا مع الشاهدين، اللهم لا تجعله آخر العهد من زيارتي قبر ابن عم نبيك صلى الله عليه واله، وارزقني زيارته ما ابقيتني، واحشرني معه ومع آبائه في الجنان، وعرف بيني وبينه وبين رسولك واوليائك. اللهم صل على محمد وآل محمد وتوفني على الايمان بك،


(1) - استرعاه اياه: استحفظه ذكره.

[ 180 ]

والتصديق برسولك والولاية لعلي بن ابي طالب والائمة عليهم السلام وادع لنفسك ولوالديك وللمؤمنين والمؤمنات، واكثر من الدعاء ما شئت، واخرج في دعة الله (1). زيارة هاني بن عروة رضي الله عنه تقف على قبره، وتسلم على رسول الله صلى الله عليه واله وتقول: سلام الله العظيم وصلواته عليك يا هاني بن عروة، السلام عليك ايها العبد الصالح، الناصح لله ولرسوله ولامير المؤمنين وللحسن والحسين، اشهد انك قتلت مظلوما، فلعن الله من قتلك واستحل دمك، وحشى الله قبورهم نارا. اشهد انك لقيت الله وهو عنك راض بما فعلت، ونصحت لله ولرسوله، وبلغت درجة الشهداء، وجعل روحك مع ارواح السعداء بما نصحت لله ولرسوله مجتهدا، وبذلت نفسك في ذات الله ومرضاته، فرحمك الله ورضي عنك، وحشرك مع محمد وآله الطاهرين، وجمعنا واياك معهم في دار النعيم، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته. ثم صل عنده ما بدا لك، وادع لنفسك بما شئت، وقبله وانصرف (2).


(1) - رواه الشهيد في مزاره: 278، والسيد في مصباح الزائر: 51، عنهما البحار 100: 428. (2) - رواه الشهيد في مزاره: 282، والسيد في مصباح الزائر: 54، عنهما البحار 100: 429.

[ 181 ]

الباب (12) التوجه الى مشهد امير المؤمنين عليه السلام 1 - فإذا اردت الخروج من الكوفة والتوجه الى أمير المؤمنين صلوات الله عليه فاحرز رحلك وتوجه وانت على طهرك وغسلك، وعليك السكينة والوقار وتقول: اللهم اني توجهت (1) من منزلي ابغي فضلك، وازور وصي نبيك صلوات الله عليهما، اللهم فيسر لي ذلك وسبب المزار له، واخلفني في عاقبتي (2) وحزانتي (3) باحسن الخلافة يا ارحم الراحمين. فإذا وردت الخندق فقل: الله اكبر، اهل الكبرياء والعظمة، الله اكبر اهل التكبير والتقديس والتسبيح والمجد والالاء، الله اكبر مما اخاف واحذر، الله اكبر عمادي وعليه اتوكل، الله اكبر رجائي واليه انيب. اللهم انت ولي نعمتي والقادر على طلبتي، تعلم حاجتي وما تضمره هواجس الصدور (4)، فاسألك بحق نبيك المرضي، الذي قطعت به حجج المحتجين، وعذر المعتذرين، فاخترته حجة على العالمين،


(1) - خرجت (خ ل). (2) - العاقبة: الولد. (3) - حزانة الرجل: عياله الذين تتحزن لامرهم. (4) - هواجس الصدور اي ما يخطر فيها ويدور فيها من الاحاديث والافكار.

[ 182 ]

ان لا تحرمنا زيارة امير المؤمنين وثواب مزاره، وان تجعلني من وفده الصالحين وشيعته ومنتجبيه المباركين. وإذا تراءت لك القبة فقل: الحمد لله على ما اختصني من طيب المولد، واستخلصني اكراما به من (1) موالاة الابرار، السفرة الاطهار، والخيرة الاعلام، اللهم فتقبل سعيي اليك، وتضرعي بين يديك، واغفر لي الذنوب [ التي لا تخفى عليك ] (2)، انك انت الله الملك الغفار. فإذا وصلت الى العلم فقل: اللهم انك ترى مكاني، وتسمع كلامي، ولا يخفى عليك شئ من امري، وكيف يخفى عليك ما انت مكونه وبارؤه، وقد جئتك مستشفعا بنبيك نبي الرحمة، ومتوسلا بوصي رسولك، واسألك بهما اثباتا في الهدى، ونورك في الاخرة والاولى، وقربة اليك، وزلفة لديك، انك انت الملك القديم. فإذا وصلت الى باب الحائر كبرت ثلاثين تكبيرة، وهللت ثلاثين تهليلة، وحمدت الله ثلاثين تحميدة، وصليت على محمد وآله ثلاثين مرة، ثم دنوت من حيث تدخل، فقدمت رجلك اليمنى وقلت:


(1) - استخلصني اكراما به اي استخلصني به اكراما لي، ومن بيانية، يقال: استخلصه لنفسه: استخصه. (2) - من المصادر.

[ 183 ]

بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وآله. وصل ركعتين تحية المشهد مندوبا وقل: السلام على رسول الله خاتم النبيين صلى الله عليه واله، السلام على وصيه امير المؤمنين عليه السلام، السلام على جميع ملائكة هذا الحرم الذي هم به محفون، وبمشهده محدقون، ولزواره مستغفرون، الحمد لله الذي اكرمنا بمعرفته ومعرفة رسوله صلى الله عليه واله ومن فرض علينا طاعته صلى الله عليه، رحمة وتطولا. الحمد لله الذي سيرني في بلاده، وحملني على دوابه، وطوى لي البعيد، ودفع عني المكاره، وبلغني حرم اخي نبيه ووصي رسوله صلى الله عليهما، وادخلني البقعة التي قدسها، وبارك عليه، واختارها لوصي نبيه صلى الله عليهما. الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله، اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، واشهد ان محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله، واشهد ان عليا عليه السلام عبده واخو رسوله. اللهم اني عبدك وزائرك، الوافد اليك، المتقرب اليك بزيارة اخي نبيك ومستحفظ رسولك صلى الله عليهما وسلم، وعلى كل مأتي حق لمن زاره، وانت خير مأتي واكرم مزور. فاسألك اللهم بمعاقد العز من عرشك، ومنتهى الرحمة من كتابك،

[ 184 ]

وبموجبات رحمتك وعزائم مغفرتك، ان تصلي على محمد واله وان تجعل حظي من زيارتي في موضعي فكاك رقبتي من النار، وتجعلني ممن يسارع في الخيرات ويدعوك رغبا ورهبا، واجعلني من الخاشعين. اللهم انك بشرتني على لسان نبيك صلى الله عليه واله فقلت: * (وبشر الذين امنوا أن لهم قدم صدق عند ربهم) * (1). فاني مؤمن بك وبجميع أنبيائك ورسلك صلواتك عليهم، وبكلماتك وانبيائك، فلا توقفني بعد معرفتهم موقفا تفضحني فيه على رؤوس الاشهاد، وأوقفني مع محمد وآله صلواتك عليهم، وتوفني على التصديق بهم والتسليم لهم، فانهم عبيدك، وأنت خصصتهم بكرامتك، وأمرتني باتيانهم، وفرضت علي طاعتهم، فلك الحمد يا رب العالمين. فإذا وقفت على باب السلام فقل: السلام على ابي الائمة، ومعدن النبوة، والمخصوص بالاخوة، السلام على يعسوب (2) الايمان، وكلمة الرحمن (3)، وكهف الانام، وسلام


(1) - يونس: 2. (2) - اليعسوب: السيد والرئيس والمقدم، واصله امير النحل. (3) - كلمة الرحمن: اي يبين للخلق ما اراد الله اظهاره، كما ان الكلمة تبين ما في ضمير صاحبها، أو المراد انه صاحب كلمات الله وعلومه.

[ 185 ]

على ميزان الاعمال (1) ومقلب الاحوال (2) وسف ذي الجلال، وسلام على صالح المؤمنين، ووارث علم النبيين، والحاكم في يوم الدين. سلام على شجرة التقوى، وسامع السر والنجوى، ومنزل المن والسلوى، سلام على حجة الله البالغة، ونعمته السابغة، ونقمته الدامغة. سلام على اسرائيل الامة، وباب الرحمة، وابي الائمة، سلام على صراط الله الواضح، والنجم اللائح، والامام الناصح، سلام على وجه الله الذي من آمن به امن، سلام على نفسه القائمة فيه بالسنن، وعينه التي من رعته اطمأن، سلام على اذن الله الواعية في الامم، ويده الباسطة بالنعم، وجنبه الذي من فرط فيه ندم. اشهد انك مجازي الخلق، ومالك الرزق، والحاكم بالحق، بعثك الله علما لعباده، فوفيت بمراده، وجاهدت فيه حق جهاده، صلى الله عليك، وجعل افئدة من المؤمنين تهوي اليك، والخير منك وفي يديك. عبدك الزائر بحرمك، اللائذ بكرمك، الشاكر لنعمك، قد هرب اليك من ذنوبه، ورجاك لكشف كروبه، فانت ساتر عيوبه، فكن لي الى


(1) - لانهم - على ما ورد في الروايات الكثيرة - موازين يوم القيامة وهم يحاسبون الخلق. (2) - اي يقلب احوالهم من الضلالة الى الهداية، ومن الجهل الى العلم و...، أو انه محنة الورى به يتميز المؤمن من الكافر، وبه انتقل جماعة من الكفر الى الايمان، وبه ظهر كفر المنافقين، وله معنى آخر دقيق ليس هنا موضع ذكرها.

[ 186 ]

الله سبيلا، ومن الله مقيلا، ولما آمل فيك كفيلا، نجني نجاة من وصل حبله بحبلك، وسلك الى الله بسبلك، وانت سامع الدعاء، ولي الجزاء، عليك منا التسليم، وانت السيد الكريم، وانت بنا رحيم، منك النوال، وعليك بعد الله التكلان، والحمد لله وحده. السلام عليك يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا صفوة الله، السلام عليك يا حبيب الله، السلام عليك يا وصي رسول رب العالمين وخاتم النبيين، السلام عليك يا سيد الوصيين، السلام عليك يا حجة الله على الخلق اجمعين. السلام عليك ايها النبأ العظيم، الذي هم فيه مختلفون، وعنه مسؤولون، السلام عليك ايها الفاروق الاعظم، السلام عليك يا أمير المؤمنين، السلام عليك يا امين الله، السلام عليك يا حبل الله وموضع سره، وعيبة علمه وخازن وحيه. بابي انت وامي يا مولاي يا حجة الخصام، بابي انت وامي يا باب المقام (1)، اشهد انك حبيب الله وخاصة الله وخالصته. واشهد انك عمود الدين، ووارث علم الأولين والاخرين،


(1) - باب المقام اي مقام ابراهيم لحج البيت واعتماره لا يقبل الا بولايتك فمن لم يأته بولايتك فكأنما اتى البيت من غير بابه، أو باب القيام عند رب العالمين للحساب، كناية عن ان اياب الخلق إليه وحسابهم عليه، فكما انه لا يدخل البيت الا بعد المرور على الباب كذلك لا يأتي احد ليقوم للحساب الا بعد ان يلقاه عليه السلام بما هو اهله من البشارة أو الاكتياب - البحار. (*)

[ 187 ]

وصاحب الميسم (1) والصراط المستقيم، اشهد انك قد بلغت عن الله وعن رسوله، ورعيت ما استحفظت، وحفظت ما استودعت، وحللت حلال الله، وحرمت حرام الله، واقمت احكام الله، ولم تتعد حدود الله، وعبدت الله مخلصا حتى اتاك اليقين. اشهد انك أقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، واتبعت الرسول، وتلوت الكتاب حق تلاوته، وجاهدت في الله حق جهاده، ونصحت لله ولرسوله، وجدت بنفسك صابرا محتسبا، وعن دين الله مجاهدا، ولرسول الله موفيا، ولما عند الله طالبا، وفيما وعد راغبا، ومضيت للذي انت عليه شاهدا وشهيدا ومشهودا، فجزاك الله عن رسول الله وعن الاسلام وأهله أفضل الجزاء. لعن الله من افترى عليك وغضبك، ولعن الله من قتلك، ولعن من بايع على قتلك، ولعن من بلغه ذلك فرضي به، أنا الى الله منهم برئ، ولعن الله امة خالفتك، وامة جحدت ولايتك، وامة تظاهرت عليك، وامة قاتلتك، وامة جارت عليك وحادت عنك (2) وخذلتك (3)، الحمد لله الذي جعل النار مثواهم وبئس الورد المورود.


(1) - اشارة الى ما ورد في الاخبار انه عليه السلام الدابة التي يخرج في آخر الزمان، ومعه العصا والميسم، يسم بهما وجوه المؤمنين والكافرين. (2) - الحيد: الميل. (3) - خذله: ترك نصرته.

[ 188 ]

اللهم العن قتلة انبيائك واوصياء انبيائك بجميع لعناتك وأصلهم (1) حر نارك، اللهم العن الجوابيت والطواغيت والفراعنة، واللات والعزى، وكل ند يدعى من دون الله، وكل ملحد مفتر. اللهم العنهم وأشياعهم وأتباعهم، وأولياءهم وأعوانهم ومحبيهم لعنا كثيرا، لا انقطاع له ولا اجل. اللهم اني ابرأ اليك من جميع اعدائك، واسألك اللهم ان تصلي على محمد وآله وان تجعل لي لسان صدق في اوليائك، وتحبب الي مشاهدهم، حتى تلحقني بهم، وتجعلني لهم تبعا في الدنيا والاخرة، يا ارحم الراحمين. ثم تحول الى عند رأسه صلوات الله عليه وتقول: سلام الله وسلام ملائكته المقربين، والمسلمين لك بقلوبهم، والناطقين بفضلك، والشاهدين على أنك صادق صديق، عليك يا مولاي ورحمة الله وبركاته، صلى الله عليك وعلى روحك وبدنك، اشهد أنك طاهر مطهر، من طهر طاهر مطهر. اشهد لك يا ولي الله وولي رسوله بالبلاغ والأداء، واشهد أنك حبيب الله، وأنك باب الله (2) الذي يؤتى منه، وأنك سبيل الله، وانك


(1) - صلى اللحم: شواه أو القاه في النار للاحراق. (2) - المراد بالباب الذي لا يؤتي الا منه، اي لا يوصل الى الله والى معرفته وعبادته الا بمتابعتك.

[ 189 ]

عبد الله واخو رسوله صلى الله عليه واله اتيتك متقربا إلى الله بزيارتك، في خلاص نفسي، متعوذا بك من نار استحقها مثلي بما جنيت على نفسي، اتيتك انقطاعا اليك وإلى ولدك (1) الخلف من بعدك على بركة الحق، فقلبي لكم مسلم، وأمري لكم متبع، ونصرتي لكم معدة. أنا عبد الله ومولاك وفي طاعتك، الوافد اليك، ألتمس كمال المنزلة عند الله تعالى، وأنت يا مولاي ممن أمرني الله بصلته، وحثني على بره، ودلني على فضله، وهداني لحبه، ورغبني في الوفادة إليه، وألهمني طلب الحوائج عنده. أنتم أهل بيت يسعد من تولاكم، ولا يخيب من أتاكم، ولا يخسر من يهواكم، ولا يسعد من عاداكم، لا أجد أحدا أفزع إليه خيرا لي منكم، أنتم أهل بيت الرحمة، ودعائم الدين، وأركان الأرض، والشجرة الطيبة. اللهم لا تخيب توجهي اليك برسولك وال رسولك، واستشفاعي بهم، اللهم انت مننت علي بزيارة مولاي امير المؤمنين وولايته ومعرفته، فاجعلني ممن ينصره وينتصر به، ومن علي بنصرك لدينك في الدنيا والاخرة، اللهم إني أحيى على ما حيي عليه علي بن أبي طالب وذريته الطاهرون.


(1) - المراد بالولد الحسين عليه السلام، أو جميع الائمة عليهم السلام، فان الولد يكون واحدا وجمعا.

[ 190 ]

ثم انكب على القبر فقبله وضع خديك عليه، ثم انفتل الى القبلة وانت مقامك عند الرأس، فصل ركعتين، تقرأ في الاولى فاتحة الكتاب وسورة الرحمن، وفي الثانية فاتحة الكتاب وسورة يس، ثم تتشهد وتسلم. فإذا سلمت فسبح تسبيح الزهراء فاطمة عليها السلام واستغفر وادع، ثم اسجد وقل في سجودك: اللهم اني اليك توجهت، وبك اعتصمت، وعليك توكلت، اللهم انت ثقتي ورجائي، فاكفني ما اهمني وما لا يهمني وما انت اعلم به مني، عز جارك وجل ثناؤك ولا اله غيرك، صل على محمد وآل محمد وقرب فرجهم. ثم ضع خدك الايمن على الارض وقل: اللهم ارحم ذلي بين يديك، وتضرعي اليك، ووحشتي من الناس، وانسي بك يا كريم. ثم ضع خدك الايسر على الارض وقل: لا اله الا انت حقا حقا، سجدت لك يا رب تعبدا ورقا، اللهم ان عملي ضعيف، فضاعفه لي يا كريم. تقول ذلك ثلاثا، ثم عد الى السجود وقل: شكرا شكرا - مائة مرة. وتقوم فصل اربع ركعات كما صليت، ويجزيك ان عدلت عن ذلك الى ما تيسر من القرآن، تكمل بالاربع ست ركعات الاوليان، منها لزيارة

[ 191 ]

امير المؤمنين عليه السلام، والاربع لزيارة ادم ونوح عليهما السلام، وتسبح تسبيح الزهراء عليها السلام وتستغفر لذنبك وتدعوا بما شئت. ثم تحول الى عند الرجلين وقل: السلام عليك يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، انت اول مظلوم، واول مغصوب حقه، صبرت واحتسبت حتى اتاك اليقين، اشهد انك لقيت الله وانت شهيد، عذب الله قاتلكم بانواع العذاب. جئتك زائرا عارفا بحقك، مستبصرا بشأنك، معاديا لاعدائك، مواليا لاوليائك، القى على ذلك ربي ان شاء الله تعالى، ولي ذنوب كثيرة، فاشفع لي عند ربك، فان لك عند الله مقاما معلوما وجاها وشفاعة، و قد قال الله تعالى: * (ولا يشفعون الا لمن ارتضى (1) وهم من خشيته مشفقون) * (2). صلى الله عليك وعلى روحك وبدنك، وعلى الائمة من ذريتك، صلاة لا يحصيها الا هو، وعليكم افضل السلام ورحمة الله وبركاته. واجتهد في الدعاء فانه موضع مسألة، واكثر من الاستغفار فانه


(1) - لعل المراد بالشفاعة اولا في قوله: * (فاشفع لي الى ربك) * الاستغفار في هذه الحالة، وبالشفاعة ثانيا في قوله: * (ولا يشفعون الا لمن ارتضى) * في القيامة، اي ادع لي الان بالغفران لاصير قابلا لشفاعتك في القياة، ويحتمل ان يكون المعنى اشفع لي فان كل من شفعتم له فهو المرتضى، ويحتمل ان يكون المقصود الاستشهاد بالقران لمجرد وقوع الشفاعة لا لخصوص المشفوع له، والله العالم - البحار. (2) - الانبياء: 28.

[ 192 ]

موطن مغفرة، اساله الحوائج فانه مقام اجابة، واكثر من الصلاة والدعاء والزيارة والتحميد والتسبيح والتهليل وذكر الله تعالى وتلاوة القرآن والاستغفار ما استطعت. زيارة ابي البشر آدم صلى الله عليه: تقف على ضريح أمير المؤمنين عليه السلام وتقول: السلام عليك يا صفي الله، السلام عليك يا حبيب الله، السلام عليك يا نبي الله، السلام عليك يا امين الله، السلام عليك يا خليفة الله في ارضه. السلام عليك يا ابا البشر، سلام الله عليك وعلى روحك وبدنك، وعلى الطاهرين من ولدك وذريتك، صلاة لا يحصيها الا هو ورحمة الله وبركاته. باب الوداع: فإذا قضيت نسكك واردت الانصراف فقف على القبر كوقوفك عليه في ابتداء زيارتك، وتستقبله بوجهك وتجعل القبلة بين كتفيك، تقول: السلام عليك يا امير المؤمنين وعلى ضجيعيك ادم ونوح ورحمة الله وبركاته، أستودعكم الله وأسترعيكم واقرأ عليكم

[ 193 ]

السلام، امنا بالله وبالرسل، وبما جاءت به ودلت عليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين. اللهم اني اشهدك في مماتي على ما شهدت عليه في حياتي، اشهد انكم الائمة - وتسميهم واحدا بعد واحد. واشهد ان من قتلكم وحاربكم مشركون، ومن رد عليكم في اسفل درك من الجحيم، واشهد ان من حاربكم لنا اعداء، وانهم حزب الشيطان، وعلى من قتلكم لعنة الله والملائكة والناس اجمعين، ومن شرك فيه ومن سره قتلكم. اللهم اني اسألك بعد الصلاة والتسليم ان تصلي على محمد النبي واله - وتسميهم - ولا تجعل هذا اخر العهد من زيارتي اياهم، فان جعلته فاحشرني معهم. اللهم وذلل قلوبنا لهم بالطاعة والمناصحة، وحسن المؤازرة والتسليم (1).


(1) رواه السيد ابن طاووس في مصباح الزائر: 60 والشهيد في مزاره: 29 والمفيد في مزاره، عنهم البحار 100: 281 ذكره عبد الكريم بن طاووس في فرحة الغري: 93 عن صفي الدين بن معدان، عن الحسين ابن الفضل، عن الحسين بن محمد بن مصعب، وعن زيد بن علي بن محمد بن يعقوب، عن الحسين بن محمد بن مصعب، عن محمد بن حسين بن ابي الخطاب، عن صفوان بن علي البزاز عن صفوان الجمال، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 100: 235

[ 194 ]

الباب (13) فأما العمل والصلاة ليلة المبعث، وهي ليلة سبع وعشرين من رجب الف - فانه روى صالح بن عقبة عن أبي الحسن عليه السلام انه قال: صل ليلة سبع وعشرين من رجب أي وقت شئت من الليل اثنتى عشرة ركعة، تقرأ في كل ركعة الحمد، والمعوذتين، و * (قل هو الله احد) * اربعا يعني سورة منها اربع ركعات، وينوي انه يصلي صلاة ليلة المبعث مندوبا قربة الى الله تعالى. فإذا فرغت قلت وأنت في مكانك اربع مرات: لا اله الا الله والله اكبر، والحمد لله، وسبحان الله، ولا حول ولا قوة الا بالله. ثم ادع ما شئت (1). ب - رواية اخري: روي عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا عليهما السلام انه قال: ان في رجب ليلة خير مما طلعت عليه الشمس، وهي ليلة سبع وعشرين من رجب، فيها نبي رسول الله صلى الله عليه واله في صبيحتها، وان للعامل فيها من شيعتنا أجر عمل ستين سنة، قيل له: وما العمل فيها أصلحك الله ؟ قال:


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 813، عنه السيد في الاقبال 3: 267، عنه الوسائل 8: 111.

[ 195 ]

إذا صليت العشاء الاخرة واخذت مضجعك، ثم استيقظت اي ساعة شئت من الليل قبل الزوال، صليت اثنتي عشرة ركعة، تقرأ في كل ركعة الحمد وسورة من خفاف المفصل. فإذا سلمت في كل شفع جلست بعد التسليم، وقرأت الحمد سبعا، و * (قل هو الله احد) *، و * (قل يا ايها الكافرون) * سبعا سبعا (1)، وقلت بعقب ذلك هذا الدعاء: الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا. اللهم اني اسالك بمعاقد عزك على اركان عرشك، ومنتهى الرحمة من كتابك، وباسمك الاعظم الاعظم الاعظم، وذكرك الاعلى الاعلى الاعلى، وبكلماتك التامات ان تصلي على محمد واله وان تفعل بي ما انت اهله (2). ويستحب الغسل في هذه الليلة.


(1) - كذا، وفي بعض المصادر زيادة: المعوذتين وانا انزلناه وآية الكرسي. (2) - رواه الشيخ في مصباحه: 813. رواه السيد ابن طاووس في الاقبال 3: 266، باسناده عن الطرازي في كتابه، عن عدة من اصحابنا، عن عبد الباقي بن قانع بن مروان، عن محمد بن زكريا الغلابي، عن محمد بن عفير الضبي. وايضا عن محمد بن عبد الله، عن جعفر بن فروخ، عن الغلابي، عن العباس بن بكار، عن الضبي، عنه مستدرك الوسائل 6: 289.

[ 196 ]

ويوم السابع والعشرين منه: فيه بعث رسول الله صلى الله عليه واله، ويستحب صومه، وهو احد الايام الاربعة في السنة، ويستحب الغسل فيه ندبا والصلاة المخصوصة. الف - وروى الريان بن الصلت قال: صام أبو جعفر الثاني عليه السلام لما كان ببغداد يوم النصف من رجب ويوم سبع وعشرين منه، وصام معه جميع حشمه، وأمرنا ان نصلي الصلاة التي هي اثنتا عشرة ركعة، تقرأ في كل ركعة الحمد وسورة. فإذا فرغت قرأت الحمد أربعا، و * (قل هو الله احد) * اربعا، والمعوذتين اربعا، وقلت: لا اله الا الله والله اكبر، وسبحان الله والحمد لله، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم - أربعا. الله الله ربي لا اشرك به شيئا - أربعا (1). ب - ويستحب ان يدعي في هذا اليوم بهذا الدعاء: يا من امر بالعفو والتجاوز، وضمن على نفسه العفو والتجاوز، يا من عفى وتجاوز، اعف عني وتجاوز يا كريم.


(1) - رواه السيد ابن طاووس في الاقبال 3: 274، عن الشيخ في مصباحه: 814، عنه الوسائل 8: 112.

[ 197 ]

اللهم وقد اكدى (1) الطلب، واعيت الحيلة والمذهب، ودرست الامال، وانقطع الرجاء الا منك وحدك لا شريك لك. اللهم اني اجد سبل المطالب اليك مشرعة (2)، ومناهل (3) الرجاء لديك مترعة (4)، وابواب الدعاء لمن دعاك مفتحة، والاستعانة لمن استعان بك مباحة، واعلم انك لداعيك بموضع اجابة، وللصارخ اليك بمرصد اغاثة، وان في اللهف الى جودك والضمان بعدتك عوضا من منع الباخلين، ومندوحة (5) عما في ايدي المستأثرين، وانك لا تحتجب (6) عن خلقك الا ان تحجبهم الاعمال دونك. وقد علمت ان افضل زاد الراحل اليك عزم ارادة، وقد ناجاك بعزم الارادة قلبي، فأسالك بكل دعوة دعاك بها راج بلغته امله، أو صارخ اليك اغثت صرخته، أو ملهوف مكروب فرجت عن قلبه (7)، أو مذنب خاطئ غفرت له، أو معافى اتممت نعمتك عليه، أو فقير اهديت غناك إليه، ولتلك الدعوة عليك حق، وعندك منزلة، الا صليت على محمد


(1) - اكدى: بخل أو قل خيره. (2) - مشرعة: مفتوحة. (3) - المناهل: المشارب. (4) - مترعة: مملوة. (5) - المندوحة: السعة. (6) - تحجب (خ ل). (7) - فرجت كربه (خ ل).

[ 198 ]

وال محمد وقضيت حوائجي وحوائج الدنيا والاخرة وهذا رجب المرجب المكرم، الذي أكرمتنا به اول اشهر الحرم، اكرمتنا به من بين الامم يا ذا الجود والكرم، فنسألك به وباسمك الاعظم الاعظم الاعظم، الاجل الاكرم الذي خلقته فاستقر في ظلك فلا يخرج منك الى غيرك، ان تصلي على محمد واهل بيته الطاهرين، وتجعلنا من العاملين فيه بطاعتك، والاملين فيه لشفاعتك. اللهم واهدنا الى سواء السبيل، واجعل مقيلنا (1) عندك خير مقيل، في ظل ظليل، فانك حسبنا ونعم الوكيل، والسلام على عباده المصطفين وصلواته عليهم أجمعين. اللهم بارك لنا في يومنا هذا الذي فضلته، وبكرامتك جللته، وبالمنزل العظيم منك انزلته، وصل على من فيه الى عبادك ارسلته، وبالمحل الكريم أحللته. اللهم صل عليه صلاة دائمة، تكون لك شكرا ولنا ذخرا، واجعل لنا من أمرنا يسرا، واختم لنا بالسعادة الى منتهى اجالنا، وقد قبلت اليسير من اعمالنا، وبلغنا برحمتك أفضل امالنا، انك على كل شئ قدير، وصلى الله على محمد وآله وسلم (2).


(1) - المقيل: موضع الاستراحة. (2) - رواه الشيخ في مصباحه: 814. ذكره السيد في الاقبال 3: 276 باسناده الى محمد بن علي الطرازي، عن علي بن اسماعيل ابن يسار.

[ 199 ]

ج - رواية اخرى: رواية أبو القاسم الحسين بن روح رحمة الله عليه قال: تصلي في هذا اليوم اثنتا عشرة ركعة، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب وما تيسر من السور، وتتشهد وتسلم وتقول بين كل ركعتين: الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك، ولم يكن له ولي من الذل وكبره تكبيرا. يا عدتي في مدتي، ويا صاحبي في شدتي، ويا وليي في نعمتي، يا غياثي في رغبتي، يا مجيبي في حاجتي، يا حافظي في غيبتي، يا كالئي في وحدتي، يا انسي في وحشتي. انت الساتر عورتي فلك الحمد، وانت المقيل عثرتي فلك الحمد، و انت المنفس صرعتي فلك الحمد، صل على محمد وال محمد واستر عورتي، وآمن روعتي، واقلني عثرتي، واصفح عن جرمي، وتجاوز عن سيئاتي في اصحاب الجنة، وعد الصدق الذي كانوا يوعدون. فإذا فرغت من الصلاة والدعاء قرأت الحمد و الاخلاص والمعوذتين و * (قل يا ايها الكافرون) * و * (انا انزلناه) * وآية الكرسي سبع مرات، ثم تقول: لا اله الا الله والله اكبر، وسبحان الله و الحمد لله ولا حول ولاقوة الا بالله - سبع مرات. ثم تقول:

[ 200 ]

الله الله ربي لا اشرك به شيئا - سبع مرات فاسأل ما احببت (1). فاما الزيادات في عمل رجب: الف - فانه روي أبو سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله: الا ان رجبا شهر الله الاصم - وذكر فضل صيامه وما لصائم ايامه من الثواب، ثم قال في آخره -: قيل: يا رسول الله فمن لم يقدر على هذه الصفة يصنع ماذا لينال ما وصفت، قال: يسبح الله تعالى في كل يوم من رجب الى تمام ثلاثين بهذا التسبيح مائة مرة: سبحان الاله الجليل، سبحان من لا ينبغي التسبيح الا له، سبحان الاعز الاكرم، سبحان من لبس العز وهو له اهل (2).


(1) - رواه السيد في الاقبال 3: 273، باسناده عن الطرازي في كتابه، عن ابي العباس احمد ابن علي بن نوح، عن اصل كتاب ابي احمد المحسن بن عبد الحكم الشجري، عن كتاب ابي نصر جعفر بن محمد بن الحسن بن الهيثم، عن الحسين بن روح، عنه المستدرك 6: 291. ذكره مع اختلاف السيد في الاقبال 3: 275 عن الشيخ الطوسي في المصباح: 750 باسناده عن ابي القاسم بن روح. (2) - رواه السيد في الاقبال 3: 197 عن جده الشيخ الطوسي، عن ابي سعيد الخدري. ذكره الصدوق في اماليه: 429، باسناده عن محمد بن ابي اسحاق بن احمد الليثي، عن محمد ابن الحسين الرازي، عن علي بن محمد بن علي المفتي، عن الحسن بن محمد بن المروزي، عن ابيه، عن يحيى بن عياش، عن علي بن عاصم، عن ابي هارون العبدي، عن ابي سعيد الخدري، عن النبي صلى الله عليه واله. ذكره في الاقبال 3: 284 عن امالي الصدوق وثواب الاعمال.

[ 201 ]

ب - وروى سلمان الفارسي رحمة الله عليه قال: دخلت على رسول الله صلى الله عليه واله في آخر يوم من جمادي الاخرة في وقت لم ادخل عليه قبله فيه، قال: يا سلمان انت منا اهل البيت، افلا احدثك ؟ قلت: بلى فداك أبي وامي يا رسول الله. قال: يا سلمان ما من مؤمن ولا مؤمنة صلى في هذا الشهر ثلاثين ركعة وهو شهر رجب، يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة، و * (قل هو الله احد) * ثلاث مرات، و * (قل يا ايها الكافرون) * ثلاث مرات، الا محى الله تعالى عنه كل ذنب عمله في صغره وكبره، واعطاه الله من الاجر كمن صام ذلك الشهر كله، وكتب عند الله من المصلين الى السنة المقبلة، ورفع له في كل يوم عمل شهيد من شهداء بدر، وكتب له بصوم كل يوم يصومه عبادة سنة، ورفع له الف درجة، فان صام الشهر كله انجاه الله من النار واوجب له الجنة، يا سلمان اخبرني بذلك جبرئيل عليه السلام وقال: يا محمد هذه علامة بينك وبين المنافقين، لان المنافقين لا يصلون ذلك. قال سلمان: قلت: يا رسول الله أخبرني كيف أصلي هذه الثلاثين ركعة، ومتى اصليها ؟ قال صلى الله عليه واله: يا سلمان تصلي في اوله عشر ركعات، تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة واحدة، و * (قل هو الله احد) * ثلاث مرات، و * (قل يا ايها الكافرون) * ثلاث مرات، فإذا سلمت رفعت يديك وقلت:

[ 202 ]

لا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير، اللهم لا مانع لما اعطيت ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذاالجد منك الجد. ثم امسح بها وجهك. وصل في وسط الشهر عشر ركعات، تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة واحدة، و * (قل هو الله احد) * ثلاث مرات، و * (قل يا ايها الكافرون) * ثلاث مرات. فإذا سلمت فارفع يديك الى السماء وقل: لا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير، الها واحدا احدا فردا صمدا لم يتخذ صاحبة ولا ولدا. ثم امسح بها وجهك. وصل في آخر الشهر عشر ركعات، تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة واحدة، و * (قل هو الله احد) * ثلاث مرات، و * (قل يا ايها الكافرون) * ثلاث مرات، فإذا سلمت فارفع يديك الى السماء وقل: لا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شئ قدير،، وصلى الله على محمد واله الطاهرين، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

[ 203 ]

ثم امسح بها وجهك وسل حاجتك فانه يستجاب لك دعاؤك ويجعل الله بينك وبين جهنم سبعة خنادق، وكل خندق كما بين السماء والارض، ويكتب لك بكل ركعة الف الف ركعة، ويكتب لك براءة من النار وجواز على الصراط. قال سلمان: فلما فرغ النبي صلى الله عليه واله من الحديث خررت ساجدا ابكي شكرا لله لما سمعت هذا الحديث (1). 2 - ومما يستحب ان يزار به أمير المؤمنين عليه السلام في ليلة المبعث هذه الزيارة، وكل امام حضرت عنده في رجب ايضا. روى الشيخ أبو بكر بن عياش رضي الله عنه قال: حدثني خير (2) بن عبد الله رضي الله عنه، عن مولاه - يعني أبا القاسم الحسين بن روح رضي الله عنه - قال: زر أي المشاهد كنت بحضرتها في رجب، تقول إذا دخلت: الحمد لله الذي اشهدنا مشهد اوليائه في رجب، واوجب علينا من حقهم ما قد وجب، وصلى الله على محمد المنتجب، وعلى اوصيائه الحجب


(1) - رواه السيد ابن طاووس في الاقبال 3: 198 عن الشيخ في مصباحه. أورده الكفعمي في مصباحه: 526. (2) - كذا هنا وفي المصباح والاقبال، وفي بعض نسخ المصباح: حسين، وفي بعض نسخ الاقبال: جبير.

[ 204 ]

اللهم فكما اشهدتنا مشهدهم فانجز لنا موعدهم، واوردنا موردهم، غير محلئين عن ورد (1) في دار المقامة والخلد، والسلام عليكم اني قصدتكم واعتمدتكم بمسألتي وحاجتي، وهي فكاك رقبتي من النار، والمقر معكم في دار القرار مع شيعتكم الابرار، والسلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار. انا سائلكم واملكم فيما اليكم التفويض، وعليكم التعويض، فبكم يجبر المهيض (2)، ويشفي المريض وما تزداد الارحام وما تغيض، اني بسركم مؤمن، ولقولكم مسلم، وعلى الله بكم مقسم، في رجعتي بحوائجي، وقضائها وامضائها، وانجاحها وابراحها (3)، وبشؤوني لديكم وصلاحها، والسلام عليكم سلام مودع، ولكم حوائجه مودع. يسأل الله اليكم المرجع، وسعيه اليكم غير منقطع، وان يرجعني من حضرتكم خير مرجع، الى جناب (4) ممرع (5)، وخفض (6) موسع، ودعة (7) ومهل الى حين الاجل، وخير مصير ومحل في النعيم الازل،


(1) - الورد: الماء الذي يرد عليه. (2) - المهيض: العظم المكسور. (3) - ابراحها: اظهارها. (4) - الجناب: الناحية. (5) - امرع الوادي: صار ذا كلاء. (6) - الخفض: الراحة. (7) - الدعة: السعة في العيش.

[ 205 ]

والعيش المقتبل (1) ودوام الاكل، وشرب الرحيق والسلسل (2) وعل ونهل (3)، لا سأم منه ولا ملل، ورحمة الله وبركاته وتحياته، حتى العود الى حضرتكم، والفوز في كرتكم، والحشر في زمرتكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته عليكم وصلواته وتحياته، وهو حسبنا ونعم الوكيل (4). 3 - زيارة اخرى لامير المؤمنين صلوات الله عليه، زار بها الصادق عليه السلام في سابع عشر ربيع الاول عند طلوع الشمس - وفي هذا اليوم ولد النبي صلى الله عليه واله - وعلمها لمحمد بن مسلم الثقفي، قال: إذا اتيت مشهد أمير المؤمنين عليه السلام فاغتسل غسل الزيارة، والبس انظف ثيابك، وشم شيئا من الطيب، وامش وعليك السكينة والوقار، فإذا وصلت الى باب السلام فاستقبل القبلة وكبر الله تعالى ثلاثين مرة وقل: السلام على رسول الله، السلام على خيرة الله، السلام على البشير


(1) - المقتبل: المستأنف. (2) - ماء سلسل: سهل الدخول في الحلق لعذوبته وصفائه. (3) - العل: الشرب الثاني، النهل: الشرب الاول. (4) - رواه الشيخ في المصباح: 755، باسناده عن ابن عياش، عن خير بن عبد الله، عن ابي القاسم الحسين بن روح. أورده السيد في الاقبال 3: 183 عن الشيخ باسناده، عنه البحار 102: 195.

[ 206 ]

النذير السراج المنير ورحمة الله وبركاته، السلام على الطهر الطاهر السلام على العلم الزاهر، السلام على المنصور المؤيد، السلام على ابي القاسم محمد ورحمة الله وبركاته. السلام على انبياء الله المرسلين وعباده الصالحين، السلام على الملائكة الحافين بهذا الحرم وبهذا الضريح اللائذين به ورحمة الله وبركاته. ثم ادن من القبر وقل: السلام عليك يا وصي الاوصياء، السلام عليك يا عماد الاتقياء، السلام عليك يا ولي الاولياء، السلام عليك يا سيد الشهداء، السلام عليك يا آية الله العظمى. السلام عليك يا خامس اهل العباء، السلام عليك يا قائد الغر المحجلين (1) الاتقياء، السلام عليك يا عصمة الاولياء، السلام عليك يا زين (2) الموحدين النجباء، السلام عليك يا خالص الاخلاء، السلام عليك يا والد الائمة الامناء. السلام عليك يا صاحب الحوض وحامل اللواء، السلام عليك يا قسيم الجنة ولظى، السلام عليك يا من شرفت به مكة ومنى.


(1) - عن الجزري: امتي الغر المحجلين اي بيض مواضع الوضوء من الايدي والاقدام، استعار اثر الوضوء في الوجه واليدين والرجلين للانسان من البياض الذي يكون في وجه الفرس ويديه ورجليه. (2) - فارس (خ ل).

[ 207 ]

السلام عليك يا بحر العلوم وكهف الفقراء، السلام عليك يا من ولد في الكعبة وزوج في السماء بسيدة النساء، وكان شهودها الملائكة السفرة البررة الاصفياء. السلام عليك يا مصباح الضياء، السلام عليك يا من خصه النبي بجزيل الحباء (1)، السلام عليك يا من بات على فراش خاتم الانبياء ووقاه بنفسه شر الاعداء، السلام عليك يا من ردت له الشمس فسامى (2) شمعون الصفا، السلام عليك يا من أنجى الله سفينة نوح باسمه واسم اخيه حيث التطم الماء حولها وطمى (3). السلام عليك يا من تاب الله به وباخيه على ادم إذ غوى، السلام عليك يا فلك النجاة الذي من ركبه نجى ومن تأخر عنه هوى (4)، السلام عليك يا من خاطب الثعبان وذئب الفلا، السلام عليك يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته. السلام عليك يا حجة الله على من كفر واناب، السلام عليك يا إمام ذوي الالباب، السلام عليك يا معدن الحكمة وفصل الخطاب، السلام عليك يا من عنده علم الكتاب، السلام عليك يا ميزان يوم الحساب، السلام عليك يا فاصل الحكم الناطق بالصواب.


(1) - الحباء: العطاء. (2) - المساماة: المطاولة والمفاخرة من السمو بمعنى العلو والرفعة. (3) - طمى البحر: إذا ارتفع بامواجه. (4) - هوى: هلك.

[ 208 ]

السلام عليك ايها المتصدق بالخاتم في المحراب، السلام عليك يا من كفى الله المؤمنين القتال به في يوم الاحزاب، السلام عليك يا من أخلص لله بالوحدانية واناب، السلام عليك يا قالع خيبر من الصخرة الصلاب (1). السلام عليك يا من دعاه خير البرية الى المبيت على فراشه فأسلم نفسه للمنية وأجاب، السلام عليك يا من له طوبى وحسن مآب ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا ولي عصمة الدين و سيد السادات، السلام عليك يا صاحب المعجزات. السلام عليك يا من نزلت في فضله سورة العاديات، السلام عليك يا من كتب اسمه في السماء على السرادقات، السلام عليك يا مظهر العجائب والايات، السلام عليك يا أمير الغزوات. السلام عليك يا مخبرا بما غبر وبما هو آت، السلام عليك يا مخاطب ذئب الفلوات (2)، السلام عليك يا خاتم الحصى ومبين المشكلات، السلام عليك يا من عجبت من حملاته في الوغى (3) ملائكة السماوات


(1) - السلام عليك يا قاتل خيبر وقالع الباب (خ ل)، اقول: قاتل خيبر من قبيل اضافة كريم البلد، اي القاتل في الخيبر، ولعله كان في الاصل: قاتل مرحب، وفي الاقبال: يا قالع باب خيبر الصيخود من الصلاب، يقال: صخرة صيخود اي شديدة. (2) - الفلوات جمع فلاة، وهي المفازة لا ماء فيها، أو الصحراء الواسعة. (3) - الوغى - كفتى - الصوت والجلبة، وهنا كناية عن معارك الحرب.

[ 209 ]

السلام عليك يا من ناجى الرسول فقدم بين يدي نجواه الصدقات السلام عليك يا والد الائمة البررة السادات ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا تالي المبعوث، السلام عليك يا وارث خير موروث (1) ورحمة الله وبركاته. السلام عليك يا سيد الوصيين، السلام عليك يا إمام المتقين، السلام عليك يا غياث المكروبين، السلام عليك يا عصمة المؤمنين، السلام عليك يا مظهر البراهين، السلام عليك يا طه ويس، السلام عليك يا حبل الله المتين. السلام عليك يا من تصدق في صلاته بخاتمه على المسكين، السلام عليك يا قالع الصخرة عن فم القليب، ومظهر الماء المعين، السلام عليك يا عين الله الناظرة في العالمين، ويده الباسطة، ولسانه المعبر عنه في بريته أجمعين. السلام عليك يا وارث علم النبيين، ومستودع علم الاولين والاخرين، وصاحب لواء الحمد، وساقي أوليائه من حوض خاتم المرسلين، السلام عليك يا يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين ووالد الائمة المرضيين ورحمة الله وبركاته. السلام على اسم الله الرضي، ووجهه المضئ، وجنبه القوي، وصراطه السوي، السلام على الامام التقي المخلص الصفي، السلام


(1) - وارث علم خير موروث (خ ل).

[ 210 ]

على الكوكب الدري، السلام على الامام ابي الحسن علي ورحمة الله وبركاته. السلام على أئمة الهدى، ومصابيح الدجى، وأعلام التقى، ومنار الهدى، وذوي النهى، وكهف الورى، والعروة الوثقى، والحجة على اهل الدنيا ورحمة الله وبركاته. السلام على نور الانوار، وحجج الجبار، ووالد الائمة الاطهار، وقسيم الجنة والنار، المخبر عن الاثار، المدمر على الكفار، مستنقذ الشيعة المخلصين من عظيم الاوزار، السلام على المخصوص بالطاهرة التقية ابنة المختار، المولود في البيت ذي الاستار، المزوج في السماء بالبرة الطاهرة الرضية المرضية والدة الائمة الاطهار ورحمة الله وبركاته. السلام على النبأ العظيم، الذي هم فيه مختلفون، وعليه يعرضون، وعنه يسألون، السلام على نور الله الأنور، وضيائه الازهر ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا ولي الله وحجته، وخالصة الله وخاصته. اشهد انك يا ولي الله وولي رسوله، لقد جاهدت في سبيل الله حق جهاده، واتبعت منهاج رسول الله صلى الله عليه واله، وحللت حلال الله، وحرمت حرامه، وشرعت أحكامه، وأقمت الصلاة، وآتيت الزكاة، وامرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وجاهدت في سبيل الله

[ 211 ]

صابرا ناصحا مجتهدا محتسبا عند الله عظيم الاجر، حتى اتاك اليقين فلعن الله من دفعك عن مقامك، وازالك عن مرامك، ولعن الله من بلغه ذلك فرضي به، انا الى الله من اعدائك برئ، اشهد الله وملائكته وانبياءه ورسله اني ولي لمن والاه، وعدو لمن عاداه، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته. ثم انكب على القبر فقبله وقل: اشهد انك تسمع كلامي وتشهد مقامي، واشهد لك يا ولي الله بالبلاغ والاداء، يا مولاي يا حجة الله، يا امين الله، يا ولي الله، ان بيني وبين الله ذنوبا قد اثقلت ظهري ومنعتني من الرقاد، وذكرها يقلقل احشائي، وقد هربت منها الى الله واليك، فبحق من ائتمنك على سره، واسترعاك امر خلقه، وقرن طاعتك بطاعته، وموالاتك بموالاته، كن لي الى الله شفيعا، ومن النار مجيرا، وعلى الدهر ظهيرا. ثم انكب على القبر وقل: يا حجة الله، يا ولي الله، يا باب حطة الله، وليك وزائرك واللائذ بقبرك، والنازل بفنائك، والمنيخ رحله في جوارك، أسألك ان تشفع لي الى الله في قضاء حاجتي، وانجح طلبتي في الدنيا والاخرة، فان لك عند الله الجاه العظيم والشفاعة المقبولة. فاجعلني يا مولاي من همك، وادخلني في حزبك، والسلام عليك وعلى والديك وعلى الائمة الطاهرين من ذريتك ورحمة الله وبركاته.

[ 212 ]

وصل ست ركعات لامير المؤمنين عليه السلام ركعتين للزيارة، ولادم عليه السلام ركعتين كذلك، ولنوح عليه السلام ركعتين وادع الله كثيرا تجاب ان شاء الله تعالى (1). 4 - زيارة اخرى له عليه السلام مختصرة: تقف على ضريحه صلى الله عليه وتقول: السلام على رسول الله، السلام على نبي الله، السلام على خيرة الله، السلام على محمد بن عبد الله، السلام عليك يا امير المؤمنين، السلام عليك يا يعسوب الدين، السلام عليك يا امير المؤمنين، السلام عليك يا سيد الوصيين، السلام عليك ايها الامام التقي النقي الرضي الزكي الولي، الصديق الاكبر، الطهر الطاهر المطهر، الفاروق الاعظم، ورحمة الله وبركاته. اشهد انك حجة الله على عباده بعد نبيه صلى الله عليه واله، وعيبة علمه، وميزان حكمه، ومصباح نوره، الذي تقطع به الظلمة، ويقطع به الرامي غرض الظلمة. اشهد يا مولاي انك المفرق بين الحلال والحرام، والامين على باطن السر، ومستودع العلم، وخازن الوحي، والعالم بكل سر،


(1) - رواه المفيد في مزاره، والشهيد في مزاره: 89، والسيد في الاقبال 3: 130،، عنه البحار 100: 373.

[ 213 ]

والمبدئ بشرائع الحق ومنهاج الصدق، والمتبع سبل النجاة، والذائد عن الهلكات. واشهد انك حجة المعبود، والشاهد على العباد، والدال على صراط الله المستقيم، وقسيم الجنة والنار، واشهد انك والائمة من ذريتك، سفينة النجاة، ودعائم الاوتاد، واركان البلاد، وساسة العباد، وحجج الله على العالمين، والسبب إليه، والطريق الى حسنه، والملجأ والكهف الحصين. واشهد ان المتوسل بولايتك من الفائزون بالكرامة في الدنيا والاخرة، ومن يعدل عنكم لا يقبل الله له عملا، ولا يقيم له يوم القيامة وزنا، وهو في الاخرة من الخاسرين في درك الجحيم، ان هذا جار لكم، وان محبكم من الفائزين. ثم تنكب على القبر وقبله وقل: يا سيدي اليك وفودي، يا سيدي وانا اللائذ بقبرك، والحال بفنائك، وبك اتوسل الى الله، واشهد ان المتوسل بك غير خائب، والطالب بك غير مردود الا بنجاح طلبته، فكن لي يا مولاي الى الله ربي وربك شفيعا في فكاك رقبتي من النار، والمتفضل علي بالجنة وتيسير اموري، وغفران ذنوبي وسعة رزقي، واصلاح شأني في الدنيا والاخرة، والسلام عليك يا مولاي ورحمة الله وبركاته. ثم صل عنده ما بدا لك، وادع ما شئت وانصرف راشدا.

[ 214 ]

5 - زيارة اخرى لامير المؤمنين والحسين بن علي صلوات الله عليهما روي محمد بن خالد الطيالسي، عن سيف بن عميرة قال: خرجت مع صفوان بن مهران الجمال وجماعة من اصحابنا الى الغري بعد ما ورد أبو عبد الله عليه السلام، فزرنا أمير المؤمنين عليه السلام، فلما فرغنا من الزيارة صرف صفوان وجهه الى ناحية ابي عبد الله عليه السلام وقال: نزور الحسين بن علي عليهما السلام من هذا المكان من عند رأس أمير المؤمنين عليه السلام، وقال صفوان: وردت مع سيدي ابي عبد الله الصادق جعفر بن محمد صلوات الله عليه ففعل مثل هذا ودعا بهذا الدعاء، بعد ان صلى وودع، ثم قال لي: يا صفوان تعاهد هذه الزيارة وادع بهذا الدعاء وزرهما بهذه الزيارة، فاني ضامن على الله لكل من زارهما بهذه الزيارة ودعا بهذا الدعاء من قرب أو بعد ان زيارته مقبولة، وان سعيه مشكور، وسلامه واصل غير محجوب، وحاجته مقضية من الله بالغا ما بلغت، وان الله يجيبه. يا صفوان وجدت هذه الزيارة مضمونة بهذا الضمان عن أبي، وأبي عن أبيه علي بن الحسين، وعلي بن الحسين عن ابيه الحسين، والحسين عن أخيه الحسن، عن أمير المؤمنين مضمونا بهذا الضمان، وأمير المؤمنين عن رسول الله صلى الله عليه واله، عن جبرئيل عليه السلام مضمونا بهذا الضمان، قد آلى الله على نفسه عزوجل ان من زار الحسين بن علي عليهما السلام

[ 215 ]

بهذه الزيارة من قرب أو بعد في يوم عاشوراء، ودعا بهذا الدعاء، قبلت زيارته وشفعته في مسألته بالغا ما بلغ وأعطيته سؤله، ثم لا ينقلب عني خائبا وأقلبه مسرورا قريرا عينه، بقضاء حوائجه والفوز بالجنة والعتق من النار، وشفعته في كل من شفع له ما خلا الناصب لنا أهل البيت، آلى الله تعالى بذلك على نفسه، وأشهد ملائكته على ذلك، وقال جبرئيل: يا محمد ان الله ارسلني اليك مبشرا لك ولعلي وفاطمة والحسن والحسين والائمة من ولدك الى يوم القيامة، فدام سرورك يا محمد وسرور علي وفاطمة والحسن والحسين والائمة وشيعتكم الى يوم البعث. وقال صفوان: قال أبو عبد الله عليه السلام: يا صفوان إذا حدث لك الى الله حاجة فزره بهذه الزيارة من حيث كنت، وادع بهذا الدعاء وسل ربك حاجتك تأتك من الله، والله غير مخلف وعده ورسوله صلى الله عليه واله بمنه، والحمد لله. وهذه الزيارة (1): السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا صفوة الله، السلام عليك يا أمين الله، السلام على من اصطفاه الله واختصه واختاره من


(1) - كذا، ما ذكره من رواية صفوان هو وارد في شأن زيارة عاشوراء المعروفة، لا ما نقله المؤلف بعيد هذا، فتذكر.

[ 216 ]

بريته، السلام عليك يا خليل الله ما دجى الليل وغسق (1) واضاء النهار وأشرق، السلام عليك ما صمت صامت ونطق ناطق وذر شارق (2) ورحمة الله وبركاته. السلام على مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، صاحب السوابق والمناقب، والنجدة (3)، ومبيد الكتائب (4)، الشديد البأس، العظيم المراس (5)، المكين الأساس، ساقي المؤمنين بالكأس من حوض الرسول المكين الأمين. السلام على صاحب النهى (6) والفضل والطوائل (7)، والمكرمات والنوائل (8)، السلام على فارس المؤمنين، وليث الموحدين، وقاتل المشركين، ووصي رسول رب العالمين ورحمة الله وبركاته. السلام على من أيده الله بجبرئيل، وأعانه بميكائيل، وأزلفه في الدارين، وحباه بكل ما تقر به العين، صلى الله عليه وعلى اله الطيبين الطاهرين، وعلى أولاده المنتجبين، وعلى الائمة الراشدين، الذين


(1) - دجى الليل: اظلم، وغسق بمعناه. (2) - ذرت الشمس: إذا طلعت، والشارق: الشمس حين تشرق. (3) - النجدة: الشجاعة. (4) - الابادة: الاهلاك، الكتائب جمع الكتيبة وهي الجيش. (5) - المراس: الشدة. (6) - النهى: العقل. (7) - الطول: الفضل والعلو على الاعداء. (8) - المكرمة: فعل الكرم، النائل: العطاء.

[ 217 ]

امروا بالمعروف، ونهوا عن المنكر، وفرضوا لنا الصلوات، وامروا بايتاء الزكاة، وعرفونا صيام شهر رمضان، وقراءة القران. السلام عليك يا امير المؤمنين، السلام عليك يا يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين، السلام عليك يا باب الله، السلام عليك يا عين الله الناظرة (1)، ويده (2) الباسطة، واذنه الواعية (3)، وحكمته البالغة (4) و نعمته السابغة (5)، السلام على قسيم الجنة والنار، السلام على نعمة الله على الأبرار ونقمته على الفجار، السلام على سيد المتقين الأخيار. السلام على أخي رسول الله وابن عمه، وزوج ابنته والمخلوق من طينته، السلام على الأصل القديم (6) والفرع الكريم، السلام على الثمر الجني، السلام على أبي الحسن علي، السلام على شجرة طوبى وسدرة المنتهى (7).


(1) - اي شاهده على عباده، فكما ان الرجل ينظر بعينه ليطلع على الامور كذلك خلقه الله ليكون شاهدا على الخلق ناظرا في امورهم. (2) - اليد كناية عن النعمة والرحمة أو القدرة. (3) - وجه الاستعارة لان الله تعالى - على ما ورد في الروايات في تفسير: (وتعيها اذن واعية) - خلقه ليسمع ويحفظ علوم الاولين والاخرين. (4) - كلمته (خ ل)، اي مظهرها أو مخزنها. (5) - السابغة: الكاملة. (6) - المراد بالقديم المتقادم في الزمان لا الازلي، لكون نورهم سابقا في الخلق على سائر المخلوقات. (7) - التشبيه بالثمرة والشجرة والسدرة لوفور منافعه وعموم فوائده لجميع المخلوقات.

[ 218 ]

السلام على ادم صفوة الله، ونوح نبي الله، وابراهيم خليل الله وموسى كليم الله، وعيسى روح الله، ومحمد حبيب الله، ومن بينهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا. السلام على نور الأنوار، وسليل (1) الاطهار، وعناصر (2) الأخيار، السلام على والد الأئمة الابرار، السلام على حبل الله المتين (3)، وجنبه المكين، ورحمة الله وبركاته. السلام على أمين الله في أرضه وخليفته في عباده، والحاكم بأمره، والقيم بدينه، والناطق بحكمته، والعامل بكتابه، أخي الرسول، وزوج البتول، وسيف الله المسلول، السلام على صاحب الدلالات والايات الباهرات والمعجزات القاهرات، المنجي من الهلكات، الذي ذكره الله في محكم الايات، فقال تعالى * (وانه في ام الكتاب لدينا لعلي حكيم) * (4). السلام على اسم الله الرضي، ووجهه المضئ، وجنبه العلي ورحمة الله وبركاته، السلام على حجج الله وأوصيائه، وخاصة الله وأصفيائه، وخالصته وامنائه، ورحمة الله وبركاته.


(1) - السليل: الولد. (2) - العنصر - بضم الصاد وقد يفتح -: الاصل والحسب، والجمع للمبالغة، أو المراد احد العناصر. (3) - المتانة: الشدة. (4) - الزخرف: 4.

[ 219 ]

قصدتك يا مولاي يا امين الله وحجته، زائرا عارفا بحقك، مواليا لأوليائك، معاديا لأعدائك، متقربا إلى الله بزيارتك، فاشفع لي عند الله ربي وربك في خلاص رقبتي من النار وقضاء حوائجي حوائج الدنيا والاخرة. ثم انكب على القبر فقبله وقل: سلام الله وسلام ملائكته المقربين، والمسلمين لك بقلوبهم يا امير المؤمنين، والناطقين بفضلك، والشاهدين على أنك صادق أمين، واشهد أنك طهر طاهر طهر، من طهر طاهر مطهر. اشهد لك يا ولي الله وولي رسوله بالبلاغ والأداء، واشهد أنك جنب الله وبابه، وحبيب الله ووجهه الذي يؤتى منه، وأنك سبيل الله، وأنك عبد الله وأخو رسوله صلى الله عليه واله. اتيتك متقربا إلى الله بزيارتك، راغبا اليك في الشفاعة، أبتغي بشفاعتك خلاص رقبتي من النار، متعوذا بك من النار، هاربا من ذنوبي التي احتطبتها على ظهري، فزعا اليك رجاء رحمة ربي. اتيتك أستشفع بك يا مولاي، وأتقرب إلى الله ليقضي بك حوائجي، فاشفع لي يا امير المؤمنين إلى الله، فاني عبد الله ومولاك وزائرك، ولك عند الله المقام المحمود، والجاه العظيم، والشأن الكبير، والشفاعة المقبولة. اللهم صل على محمد وال محمد، وصل على امير المؤمنين

[ 220 ]

عبدك المرتضى، وامينك الاوفى، وعروتك الوثقى، ويدك العليا وجنبك (1) الأعلى، وكلمتك الحسنى، وحجتك على الورى، وصديقك الأكبر، وسيد الأوصياء، وركن الأولياء، وعماد الأصفياء، امير المؤمنين، ويعسوب الدين، وقدوة الصالحين، وإمام المخلصين، والمعصوم من الخلل، المهذب من الزلل، المطهر من العيب، المنزه من الريب، أخي نبيك ووصي رسولك، البائت على فراشه، والمواسي (2) له بنفسه، وكاشف الكرب عن وجهه. الذي جعلته سيفا لنبوته، واية لرسالته، وشاهدا على امته، ودلالة لحجته، وحاملا لرايته، ووقاية لمهجته، وهاديا لامته، ويدا لبأسه، وتاجا لرأسه، وبابا لسره، ومفتاحا لظفره، حتى هزم جيوش الشرك باذنك، وأباد عساكر الكفر بأمرك، وبذل نفسه في مرضات رسولك، وجعلها وقفا على طاعته، فصل اللهم عليه صلاة دائمة باقية. ثم قل: السلام عليك يا ولي الله، والشهاب الثاقب، والنور العاقب (3)،


(1) - المراد بالجنب اما القرب، فالمعنى انت اقرب افراد الخلق الى الله، من باب تسمية الحال باسم المحل، واما الطاعة، فالمراد ان طاعتك طاعة الله. (2) - المواساة: المشاركة والمساهمة في المعاش، اي لم يضن بنفسه بل بذل نفسه في وقايته صلى الله عليه واله. (3) - العاقب: الذي يخلف من كان قبله في الخير، والمراد الاتي بعد الرسول صلى الله عليه واله وخليفته.

[ 221 ]

يا سليل الاطائب، يا سر الله، ان بيني وبين الله تعالى ذنوبا قد اثقلت ظهري، ولا يأتي عليه إلا رضاه (1)، فبحق من ائتمنك على سره، واسترعاك أمر خلقه، كن الى الله لي شفيعا، ومن النار مجيرا، وعلى الدهر ظهيرا، فاني عبد الله ووليك وزائرك صلى الله عليك. وصل ست ركعات صلاة الزيارة وادع بما أحببت، ثم قل: السلام عليك يا امير المؤمنين، عليك مني سلام الله أبدا ما بقيت وبقي الليل والنهار. ثم أومئ إلى الحسين عليه السلام وقل: السلام عليك يا أبا عبد الله، السلام عليك يابن رسول الله، أتيتكما زائرا، ومتوسلا إلى الله ربي وربكما، ومتوجها إليه بكما، ومستشفعا بكما إلى الله في حاجتي هذه، فاشفعا لي، فان لكما عند الله المقام المحمود والجاه الوجيه، والمنزل الرفيع والوسيلة. إني أنقلب عنكما منتظرا لتنجز الحاجة وقضائها ونجاحها من الله بشفاعتكما لي الى الله في ذلك، فلا أخيب، ولا يكون منقلبي عنكما منقلبا خاسرا، بل يكون منقلبي منقلبا راجحا مفلحا، منجحا مستجابا لي بقضاء جميع الحوائج، فاشفعا لي. أنقلب على ما شاء الله، لا حول ولا قوة إلا بالله، مفوضا أمري إلى الله، ملجئا ظهري إلى الله، متوكلا على الله، وأقول حسبي الله وكفى،


(1) - اتى عليه الدهر: اهلكه واستأصله، والمراد انه لا يذهبها ولا يفنيها الا رضاك.

[ 222 ]

سمع الله لمن دعا، ليس وراء الله ووراءكم يا سادتي منتهى، ما شاء الله ربي كان، وما لم يشأ لم يكن. يا سيدي يا امير المؤمنين ومولاي، وأنت يا أبا عبد الله، سلامي عليكما متصل ما اتصل الليل والنهار، واصل اليكما غير محجوب عنكما سلامي إن شاء الله، وأسأله بحقكما أن يشاء ذلك ويفعل فانه حميد مجيد. أنقلب يا سيدي عنكما تائبا حامدا لله شاكرا راضيا (1)، مستيقنا للأجابة، غير آيس ولا قانط، عائدا راجعا إلى زيارتكما، غير راغب عنكما، بل راجع إن شاء الله تعالى إليكما، يا ساداتي رغبت إليكما بعد أن زهد فيكما وفي زيارتكما أهل الدنيا، فلا يخيبني الله فيما رجوت وما أملت في زيارتكما، إنه قريب مجيب. ثم انفتل إلى القبلة وقل: يا الله يا الله، يا مجيب دعوة المضطرين، ويا كاشف كرب المكروبين، ويا غياث المستغيثين، ويا صريخ المستصرخين، ويا من هو أقرب إلي من حبل الوريد. يا من يحول بين المرء وقلبه، ويا من هو بالمنظر الاعلى وبالافق المبين، ويا من هو الرحمن الرحيم، يا من على العرش استوى، يا من يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور، ويا من لا تخفى عليه خافية.


(1) - راجيا (خ ل). (*)

[ 223 ]

يا من لا تشتبه عليه الاصوات، يا من لا تغلطه الحاجات، يا من لا يبرمه إلحاح الملحين، يا مدرك كل فوت، يا جامع كل شمل، يا بارئ النفوس بعد الموت، يا من هو كل يوم في شأن. يا قاضي الحاجات، يا منفس الكربات، يا معطي السؤلات، يا ولي الرغبات، يا كافي المهمات، يا من يكفي من كل شئ ولا يكفي منه شئ في السماوات والأرض. أسألك بحق محمد وعلي امير المؤمنين، وبحق فاطمة بنت نبيك، وبحق الحسن والحسين، فاني بهم أتوجه اليك في مقامي هذا، وبهم أتوسل، وبهم أستشفع اليك، وبحقهم أسألك واقسم وأعزم عليك، وبالشأن الذي لهم عندك، وبالذي فضلتهم على العالمين، وباسمك الذي جعلته عندهم، وبه خصصتهم دون العالمين، وبه أبنتهم وأبنت فضلهم من كل فضل، حتى فاق فضلهم فضل العالمين جميعا. وأسألك أن تصلي على محمد وال محمد وأن تكشف عني غمي وهمي وكربي، وأن تكفيني المهم من أموري، وتقضي عني ديني، وتجيرني من الفقر والفاقة، وتغنيني عن المسألة إلى المخلوقين، وتكفيني هم من أخاف همه، وعسر من أخاف عسره، وحزونة من أخاف حزونته، وشر من أخاف شره، ومكر من أخاف مكره، وبغي من أخاف بغيه، وجور من أخاف جوره، وسلطان من أخاف سلطانه، وكيد من أخاف كيده، واصرف عني كيده ومكره، ومقدرة من أخاف مقدرته

[ 224 ]

علي، وترد عني كيد الكيدة ومكر المكرة اللهم من أرادني بسوء فأرده، ومن كادني فكده، واصرف عني كيده وبأسه وأمانيه، وامنعه عني كيف شئت وأنى شئت، اللهم اشغله عني بفقر لا تجبره، وبلاء لا تستره، وبفاقة لا تسدها، وبسقم لا تعافيه، وبذل لا تعزه، ومسكنة لا تجبرها. اللهم اجعل الذل نصب عينيه، وأدخل عليه الفقر في منزله، والسقم في بدنه، حتى تشغله عني بشغل شاغل لا فراغ له، وأنسه ذكري كما أنسيته ذكرك، وخذ عني بسمعه وبصره ولسانه، ويده ورجله وقلبه وجميع جوارحه، وأدخل عليه في جميع ذلك السقم ولا تشفه، حتى تجعل له ذلك شغلا شاغلا عني وعن ذكري، واكفني يا كافي ما لا يكفي سواك. يا مفرج من لا مفرج له سواك، ومغيث من لا مغيث له سواك، وجار من لا جار له سواك، وملجأ من لا ملجأ له غيرك، أنت ثقتي ورجائي، ومفزعي ومهربي، وملجاي ومنجاي، فبك أستفتح وبك أستنجح، وبمحمد وال محمد أتوجه اليك وأتوسل وأتشفع. يا الله يا الله يا الله، ولك الحمد ولك المنة، واليك المشتكى وأنت المستعان، فأسألك بحق محمد وال محمد أن تصلي على محمد وال محمد وأن تكشف عني غمي وهمي وكربي في مقامي هذا، كما كشفت عن نبيك غمه وهمه وكربه، وكفيته هول عدوه، فاكشف عني

[ 225 ]

كما كشفت عنه، وفرج عني كما فرجت عنه، واكفني كما كفيته، واصرف عني هول ما أخاف هوله، ومؤونة من أخاف مؤونته، وهم من أخاف همه، بلا مؤونة على نفسي من ذلك، واصرفني بقضاء حاجتي وكفاية ما اهمني همه من امر دنياي واخرتي، يا ارحم الراحمين. ثم تلتفت الى امير المؤمنين عليه السلام وتقول: السلام عليك يا امير المؤمنين، والسلام على ابي عبد الله الحسين ما بقيت وبقي الليل والنهار، لا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكما، ولا فرق الله بيني وبينكما - ثم تنصرف (1). 6 - زيارة اخرى له عليه السلام من كتاب الانوار، وقيل: ان الخضر عليه السلام زار بها. وبالاسناد عن يوسف الكناسي وعن معاوية بن عمار جميعا عن ابي عبد الله عليه السلام قال: إذا أردت الزيارة لامير المؤمنين عليه السلام فاغتسل حيث تيسر لك، وقل حين تعزم: اللهم اجعل سعيي مشكورا، وذنبي مغفورا، وعملي مقبولا، واغسلني من الخطايا والذنوب، وطهر قلبي من كل آفة، وزك عملي،


(1) - عنه البحار 100: 311. رواه السيد في مصباح الزائر: 77 مرسلا عن الصادق عليه السلام، عنه وعن المفيد البحار 100: 304.

[ 226 ]

وتقبل سعيي، واجعل ما عندك خيرا لي، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين والحمد لله رب العالمين. ثم امش وعليك السكينة والوقار حتى تأتي باب الحرم، فقم على الباب وقل: اللهم إني اريدك فأردني، وأقبلت بوجهي اليك فلا تعرض بوجهك عني، وإني قصدت اليك فتقبل مني، وإن كنت ماقتا فارض عني، وإن كنت ساخطا علي فاعف عني، وارحم مسيري اليك برحمتك أبتغي بذلك رضاك، فلا تقطع رجائي ولا تخيبني يا أرحم الراحمين. اللهم أنت السلام، ومنك السلام، واليك يعود السلام، وأنت معدن السلام، حيينا ربنا منك بالسلام، الحمد لله الذي لم يتخذ صاحبة ولا ولدا، الحمدلله الذي خلق كل شئ فقدره تقديرا. السلام عليك يا أبا الحسن، اشهد أنك قد بلغت عن رسول الله ما أمرك به، ووفيت بعهد الله، وتمت بك كلمات الله، وجاهدت في سبيل الله حتى أتاك اليقين. لعن الله من قتلك، ولعن الله من بلغه ذلك فرضي عنه، أنا بأبي أنت وامي ولي لمن والاك، وعدو لمن عاداك، أبرأ إلى الله ممن برئت منه وبرئ منكم. ثم تقول: السلام عليك يا أبا الحسن ورحمة الله وبركاته، اشهد أنك تسمع

[ 227 ]

صوتي، اتيتك متعاهدا لديني وبيعتي ائذن لي في بيتك، اشهد ان روحك المقدسة اغيبت بالقدس والسكينة، جعلت لها بيتا تنطق على لسانك. ثم ادخل وقل: السلام على ملائكة الله المقربين، السلام على ملائكة الله المردفين، السلام على حملة العرش الكروبيين، السلام على ملائكة الله المنتجبين، السلام على ملائكة الله المسومين، السلام على ملائكة الله الذين هم في هذا الحرم باذن الله مقيمون. الحمد لله الذي أكرمني بمعرفته ومعرفة رسوله ومن فرض طاعته، رحمة منه وتطولا منه علي بذلك، الحمد لله الذي سيرني في بلاده وحملني على دوابه، وطوى لي البعيد، ودفع عني المكاره، حتى أدخلني حرم ولي الله وأرانيه في عافية، الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله. اشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، واشهد أن محمدا عبده ورسوله، جاء بالحق من عنده، واشهد أن عليا عبد الله وأخو رسوله. اللهم عبدك وزائرك، متقرب اليك بزيارة أخي رسولك، وعلى كل مزور حق على من أتاه وزاره، وأنت أكرم مزور وخير مأتي. فأسألك يا رحمان يا رحيم، يا واحد يا أحد، يا فرد يا صمد، يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، أن تصلي على محمد

[ 228 ]

وآل محمد، وان تجعل تحفتك اياي من زيارتي في موقفي هذا فكاك رقبتي من النار، واجعلني ممن يسارع في الخيرات رغبا ورهبا واجعلني من الخاشعين. اللهم إنك بشرتني على لسان نبيك فقلت: * (وبشر الذين امنوا ان لهم قدم صدق عند ربهم) * (1)، اللهم فاني بك مؤمن وبجميع اياتك موقن، فلا توقفني بعد معرفتهم موقفا تفضحني على رؤوس الخلائق، بل اوقفني معهم، وتوفني على تصديقي فانهم عبيدك، خصصتهم بكرامتك، وأمرتني باتباعهم. ثم تدنو من القبر وتقول: السلام من الله على رسول الله محمد بن عبد الله خاتم النبيين وإمام المتقين، السلام على أمين الله على رسالاته، وعزائم رسله ومعدن الوحي والتنزيل، الخاتم لما سبق، والفاتح لما استقبل، والمهيمن على ذلك كله، والشاهد على الخلق، والسراج المنير، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته. اللهم صل على محمد وأهل بيته المظلومين، أفضل وأكمل، وأرفع وأنفع وأشرف ما صليت على أحد من أنبيائك وأصفيائك. اللهم صل على امير المؤمنين عبدك وخير خلقك بعد نبيك (2)


(1) - يونس: 2. (2) - اخي نبيك (خ ل).

[ 229 ]

ووصي رسولك، الذي انتجبته بعلمك، وجعلته هاديا لمن شئت من خلقك، والدليل على من بعثته برسالاتك، وديان الدين بعدلك، وفصل خطابك من خلقك، والمهيمن على ذلك كله، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته. اللهم وصل على الائمة من ولده، القوامين بأمرك من بعد نبيك المطهرين، الذين ارتضيتهم أنصارا لدينك وأعلاما لعبادك. ثم تقول: السلام على الأئمة المستودعين، السلام على خالصة الله من خلقه أجمعين، السلام على المؤمنين الذين قاموا بأمر الله وخالفوا لخوفه العالمين، السلام على ملائكة الله المقربين. ثم تقول: السلام عليك يا أمين الله، السلام عليك يا حبيب الله، السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا حجة الله، السلام عليك يا إمام الهدى، السلام عليك يا علم التقى، السلام عليك أيها البر التقي، السلام عليك أيها السراج المنير. السلام عليك يا امير المؤمنين، السلام عليك يا أبا الحسن والحسين، السلام عليك يا وصي الرسول، السلام عليك يا عمود الدين ووارث علم الأولين والاخرين، وصاحب الميسم والصراط المستقيم، السلام عليك يا ولي الله.

[ 230 ]

انت اول مظلوم، واول من غصب حقه، صبرت واحتسبت حتى أتاك اليقين، واشهد أنك لقيت الله وأنت شهيد، عذب الله قاتلك بأنواع العذاب. جئتك يا ولي الله عارفا بحقك، مستبصرا بشأنك، معاديا لأعدائك ومن ظلمك، ألقى على ذلك ربي ان شاء الله، إن لي ذنوبا كثيرة فاشفع لي فيها عند ربك، فان لك عند الله مقاما محمودا، وإن لك عنده جاها وشفاعة، وقد قال الله تعالى: * (ولا يشفعون الا لمن ارتضى) * (1). السلام عليك يا نور الله في سمائه وأرضه، واذنه السامعة، وذكره الخالص، ونوره الساطع، اشهد أن لك من الله المزيد، وأن وجهك إلى قبل رب العالمين، وأن لك من الله رزقا جديدا تغدو عليك الملائكة في كل صباح، رب اغفر لي وتجاوز عن سيئاتي، وارحم طول مكثي في القيامة به، فانك علام الغيوب وأنت خير الوارثين. ثم تقول: السلام عليك يا وارث ادم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله، السلام عليك يا وارث إبراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث هود نبي الله (2)، السلام عليك يا وارث داود خليفة الله، السلام عليك يا


(1) - الانبياء: 28. (2) - موسى كليم الله (خ ل).

[ 231 ]

وارث عيسى روح الله، السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك أيها الصديق الشهيد، السلام عليك وعلى الأرواح التي حلت بفنائك وأناخت برحلك، السلام على ملائكة الله المحدقين (1) بك. اشهد أنك أقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، واتبعت الرسول، وتلوت الكتاب حق تلاوته، وبلغت عن رسول الله، ووفيت بعهد الله، وتمت بك كلمات الله، وجاهدت في سبيل الله حق جهاده، ونصحت لله ولرسوله، وجدت بنفسك صابرا محتسبا، ومجاهدا عن دين الله، موقيا لرسول الله صلى الله عليه واله، طالبا ما عند الله، راغبا فيما وعد الله، ومضيت للذي كنت عليه شاهدا ومشهودا، فجزاك الله عن رسوله وعن الاسلام وأهله أفضل الجزاء. وكنت أول القوم إسلاما، وأخلصهم ايمانا، وأشدهم يقينا، وأخوفهم لله، وأعظمهم عناء، وأحوطهم على رسول الله صلى الله عليه واله، وأفضلهم مناقب، وأكثرهم سوابق، وأرفعهم درجة، وأشرفهم منزلة، وأكرمهم عليه، قويت حين ضعف أصحابه، وبرزت حين استكانوا، ونهضت حين وهنوا، ولزمت منهاج رسول الله صلى الله عليه واله.


(1) - المحدقين: المطيفين.

[ 232 ]

وكنت خليفته حقا، برغم المنافقين وغيظ الكافرين، وكيد (1) الحاسدين وضغن (2) الفاسقين، فقمت بالأمر حين فشلوا، ونطقت حين تتعتعوا، ومضيت بنور الله إذ وقفوا، فمن اتبعك فقد هدي، كنت أقلهم كلاما، وأصوبهم منطقا، وأكثرهم رأيا، وأشجعهم قلبا، وأشدهم يقينا، وأحسنهم عملا، وأعرفهم بالله. وكنت للدين يعسوبا، أولا حين تفرق الناس، واخرا حين فشلوا، كنت للمؤمنين أبا رحيما إذ صاروا عليك عيالا، فحملت أثقال ما عنه ضعفوا، وحفظت ما أضاعوا، ورعيت ما أهملوا، وشمرت إذ جنبوا (3)، وعلوت إذ هلعوا، وصبرت إذ جزعوا. كنت على الكافرين عذابا صبا وغلظة وغيظا، وللمؤمنين عينا وحصنا وعلما، لم تفلل حجتك، ولم يرتب قلبك، ولم تضعف بصيرتك، ولم تجبن نفسك، وكنت كالجبل لا تحركه العواصف، ولا تزيله القواصف. وكنت كما قال رسول الله صلى الله عليه واله: قويا في أمر الله، وضيعا في نفسك، عظيما عند الله، كبيرا في الأرض، جليلا في السماء (4)، لم يكن لأحد فيك مهمز، ولا لقائل فيك مغمز، ولا لأحد


(1) - كره (خ ل). (2) - صغر (خ ل). (3) - خنعوا (خ ل). (4) - عند المؤمنين (خ ل).

[ 233 ]

عندك هوادة (1) الضعيف الذليل عندك قوي عزيز، حتى تأخذ له بحقه والقوي العزيز عندك ضعيف ذليل حتى تأخذ منه الحق، والقريب والبعيد عندك في ذلك سواء. شأنك الحق والصدق والرفق، وقولك حكم وحتم، وأمرك حكم وحزم، ورأيك علم وعزم، اعتدل بك الدين، وسهل بك العسير، واطفئت بك النيران، وقوي بك الأسلام والمؤمنون، وسبقت سبقا بعيدا، وأتعبت من بعدك تعبا شديدا، فعظمت رزيتك في السماء، وهدت مصيبتك الأنام، فانا لله وإنا إليه راجعون. ولعن الله من قتلك، ولعن الله من شايع على قتلك، ولعن الله من خالفك، ولعن الله من ظلمك حقك، ولعن الله من عصاك، ولعن الله من غصبك حقك، ولعن الله من بلغه ذلك فرضي به، أنا إلى الله منهم برئ، لعن الله امة خالفتك، وامة جحدت ولايتك، وامة حادت عنك، وامة قتلتك، الحمد لله الذي جعل النار مثواهم وبئس الورد المورود. اللهم العن قتلة أنبيائك وأوصياء أنبيائك، بجميع لعناتك وأصلهم حر نارك، اللهم العن الجوابيت والطواغيت، وكل ند يدعى من دون الله، وكل ملحد مفتر، اللهم العنهم وأشياعهم وأتباعهم وأولياءهم وأعوانهم ومحبيهم لعنا كثيرا.


(1) - الهوادة: السكون والرخصة والمحاباة.

[ 234 ]

اللهم العن قتلة امير المؤمنين، اللهم العن قتلة الحسن والحسين اللهم عذبهم عذابا لا تعذبه أحدا من العالمين، وضاعف عليهم عذابك بما شاقوا ولاة أمرك، وعذبهم عذابا لم تحله بأحد من خلقك. اللهم أدخل على قتلة رسولك وأولاد رسولك وعلى قتلة أمير المؤمنين وقتلة أنصاره وقتلة الحسن والحسين وأنصارهما، ومن نصب لال محمد وشيعتهم حربا من الناس أجمعين، عذابا مضاعفا في أسفل درك من الجحيم، لا يخفف عنهم من عذابها وهم فيه مبلسون ملعونون، ناكسوا رؤوسهم عند ربهم، قد عاينوا الندامة والخزي الطويل، بقتلهم عترة أنبيائك ورسلك واتباعهم من عبادك الصالحين. اللهم العنهم في مستسر السر وظاهر العلانية في سمائك وارضك، اللهم اجعل لي لسان صدق في اوليائك، وحبب الي مشاهدهم، حتى تلحقني بهم وتجعلني لهم تبعا في الدنيا والاخرة يا أرحم الراحمين. ثم انكب على القبر وأنت تقول: يا سيدي تعرضت لرحمتك بلزومي لقبر أخي رسولك صلوات الله عليه عائذا، لتجيرني من نقمك وسخطك، ومن زلازل يوم تكثر فيه العثرات، يوم تقلب فيه القلوب والأبصار، يوم تبيض فيه وجوه وتسود فيه وجوه، يوم الازفة إذ القلوب لدى الحناجر كاظمين، يوم الحسرة والندامة

[ 235 ]

يوم يفر المرء من اخيه وامه وابيه، يوم مقداره خمسون الف سنة يوم يشيب فيه الوليد، وتذهل كل مرضعة عما ارضعت، يوم تشخص فيه الأبصار، وتشغل كل نفس بما قدمت، وتجادل كل نفس عن نفسها، ويطلب كل ذي جرم الخلاص. ثم ارفع رأسك وقل: اللهم ان ترحمني اليوم، وفي يوم مقداره خمسون الف سنة، فلا خوف ولا حزن، وان تعاقب، فمولى له القدرة على عبده وجزاه بسوء فعله، ان لم ارحم نفسي فكن انت رحيمها، الحجج كلها لك ولا حجة لي ولا عذر. ها أنا ذا عبدك المقر بذنبي، فيا خير من رجوت عنده المغفرة بالاقرار والاعتراف، هذه نفسي بما جنت معترفة، وبذنبي مقرة، وبظلم نفسي معترفة، وذنوبي اكثر مما احصيها، وانما يخضع العبد العاصي لسيده، ويخشع لمولاه بالذل. فيا من اقر له بالذنوب، ما أنت صانع بمقر لك بذنبه، متقرب اليك برسولك وعترة نبيك، لائذ بقبر اخي رسولك صلوات الله عليهما، يا من يملك حوائج السائلين، ويعرف ضمير الصامتين، كما وفقتني لزيارتي ووفادتي ومسألتي ورحمتني بذلك، فاعطني مناي في اخرتي ودنياى، ووفقني لكل مقام محمود تحب أن تدعى فيه بأسمائك وتسأل فيه من عطائك.

[ 236 ]

اللهم اني لذت بقبر اخي رسولك ابتغاء مرضاتك، فانظر اليوم الى تقلبي في هذا القبر وبه فكني من النار، ولا تحجب عنك صوتي، ولا تقلبني بغير قضاء حوائجي، وارحم تضرعي وتملقي وعبرتي، واقلبني اليوم مفلحا منجحا، واعطني افضل ما اعطيت من زاره ابتغاء مرضاتك. ثم اجلس عند رأسه وقل: سلام الله وسلام ملائكته المقربين، والمسلمين لك بقلوبهم، والناطقين بفضلك، والشاهدين على انك صادق صديق عليك يا مولاي صلى الله عليك وعلى روحك وبدنك. اشهد أنك طهر طاهر مطهر، من طهر طاهر مطهر، اشهد لك يا ولي الله وولي رسوله بالبلاغ والاداء، واشهد أنك حبيب الله، واشهد أنك باب الله، واشهد أنك وجه الله الذي منه يؤتى، وأنك سبيل الله، وأنك عبد الله. اتيتك وافدا لعظيم حالك ومنزلتك عند الله وعند رسوله صلى الله عليه واله، اتيتك متقربا الى الله بزيارتك، راغبا اليك في الشفاعة، أبتغي بزيارتك خلاص نفسي، متعوذا بك من نار استحقها مثلي، بما جنيت على نفسي، هاربا من ذنوبي التي احتطبتها على ظهري، فزعا اليك رجاء رحمة ربي. اتيتك أستشفع بك يا مولاي الى الله ليقضي بك حاجتي، فاشفع

[ 237 ]

لي يا مولاي، اتيتك مكروبا مغموما، قد اوقرت ظهري ذنوبا، فاشفع لي عند ربك، اتيتك زائرا عارفا بحقك، مقرا بفضلك، مستبصرا بضلالة من خالفك. اتيتك انقطاعا اليك والى ولدك الخلف من بعدك على الحق، فقلبي لكم مسلم، وأمري لكم متبع، ونصرتي لكم معدة، حتى يحيي الله بكم دينه ويردكم، فمعكم معكم لا مع غيركم، اني من المؤمنين برجعتكم، لا منكر لله قدرة، ولا مكذب منه مشية. اتيتك بأبي أنت وامي ومالي ونفسي زائرا ومتقربا الى الله بزيارتك، متوسلا اليك بك، إذ رغب عنكم مخالفوكم، واتخذوا ايات الله هزوا، واستكبروا عنها. وتقول: وأنا عبد الله ومولاك في طاعتك، الوافد اليك، التمس بذلك كمال المنزلة عند الله، وأنت يا مولاي ممن حثني الله على بره، ودلني على فضله، وهداني لحبه، ورغبني في الوفادة إليه، وألهمني طلب الحوائج عنده. انتم أهل بيت لا يشقى من تولاكم، ولا يخيب من ناداكم، ولا يخسر من يهواكم، ولا يسعد من عاداكم، لا أجد أحدا أفزع إليه خيرا لي منكم، انتم أهل بيت الرحمة، ودعائم الدين، وأركان الأرض، والشجرة الطيبة، اتيتكم زائرا، وبكم متعوذا، لما سبق لكم من الله من الكرامة.

[ 238 ]

اللهم لا تخيب توجهي اليك برسولك وآل رسولك، واستنقذنا بحبهم يا من لا يخيب سائله، اللهم انك مننت علي بزيارة مولاي وولايته ومعرفته، فاجعلني ممن ينصره وينتصر به، ومن علي بنصري لدينك في الدنيا والاخرة، اللهم توفني على دينه. اللهم اوجب لي من الرحمة والرضوان والمغفرة والرزق الواسع الحلال ما انت اهله، اللهم افعل بي ما انت اهله، اللهم اني احيا على ما حيا عليه مولاي علي بن ابي طالب عليه السلام، واموت على ما مات عليه، اللهم اختم لي بالسعادة والمغفرة والخير. ثم تصلي ما بدا لك وتدعو وتقول: اللهم لا بد من أمرك، ولا بد من قدرك، ولا بد من قضائك، ولاحول ولا قوة إلا بك، اللهم فكلما قضيت علينا من قضاء، وقدرت علينا من قدر، فاعطنا معه صبرا يقهره ويدمغه (1)، واجعله لنا صاعدا في رضوانك، ينمي في حسناتنا وتفضيلنا، وسؤددنا وشرفنا، ومجدنا ونعمائنا وكرامتنا في الدنيا والاخرة، ولا تنقص من حسناتنا. اللهم وما اعطيتنا من عطاء، أو فضلتنا به من فضيلة، أو اكرمتنا به من كرامة، فاعطنا معه شكرا يقهره ويدمغه، واجعله لنا صاعدا في رضوانك وفي حسناتنا وسؤددنا وشرفنا، ونعمائك وكرامتك في الدنيا والاخرة.


(1) - دمغه: شجه حتى بلغت الشجة الدماغ.

[ 239 ]

اللهم ولا تجعله لنا اشرا (1) ولا بطرا، ولا فتنة ولا مقتا، ولا عذابا ولا خزيا في الدنيا والاخرة، اللهم اني اعوذ بك من عثرة اللسان، وسوء المقام، وخفة الميزان. اللهم صل على محمد وآل محمد ولقنا حسناتنا في الممات، ولاترنا اعمالنا علينا حسرات، ولا تخزنا عند قضائك، ولا تفضحنا بسيئاتنا يوم نلقاك، وصل على محمد وآل محمد واجعل قلوبنا تذكرك ولا تنساك، وتخشاك كأنها تراك حتى تلقاك، وبدل سيئاتنا حسنات، واجعل حسناتنا درجات، واجعل درجاتنا غرفات، واجعل غرفاتنا عاليات، اللهم واوسع لفقيرنا من سعة ما قضيت على نفسك. اللهم صل على محمد وال محمد ومن علينا بالهدى ما ابقيتنا، والكرامة إذا توفيتنا، والحفظ فيما بقي من عمرنا، والبركة فيما رزقتنا، والعون على ما حملتنا، والثبات على ما طوقتنا، ولا تؤاخذنا بظلمنا، ولا تقايسنا بجهلنا، ولا تستدرجنا بخطيئتنا، واجعل احسن ما نقول ثابتا في قلوبنا، واجعلنا عظماء عندك وفي انفسنا اذلة، وانفعنا بما علمتنا، وزدنا علما نافعا. اعوذ بك من قلب لا يخشع، ومن عين لا تدمع، وصلاة لاتقبل، اجرنا من سوء الفتن يا ولي الدنيا والاخرة (2).


(1) - الاشر: شدة البطر، والبطر: النشاط. (2) - عنه البحار 100: 334 - 341.

[ 240 ]

7 - زيارة اخرى له عليه السلام حدثنا الحسن بن محمد، عن بعضهم، عن سعد بن عبد الله الاشعري، قال: حدثني احمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن عيسى، عن هشام بن سالم، قال: حدثني صفوان الجمال قال: لما وافيت مع جعفر الصادق عليه السلام الكوفة نريد ابا جعفر المنصور، قال لي: يا صفوان انخ الراحلة فهذا حرم جدي أمير المؤمنين عليه السلام، فانختها، ونزل فاغتسل وغير ثوبه وتخفى وقال لي: افعل مثل ما افعله، ثم اخذ نحو الذكوات (1) وقال لي: قصر خطاك والق ذقنك الى الارض، فانه يكتب لك بكل خطوة مائة الف حسنة، ويمحى عنك الف سيئة، ويرفع لك مائة الف درجة، ويقضى لك مائة الف حاجة، ويكتب لك ثواب كل صديق وشهيد مات أو قتل. ثم مشى ومشينا معه وعلينا السكينة والوقار، ونسبح ونقدس ونهلل، الى ان بلغنا الذكوات، فوقف عليه السلام ونظر يمنة ويسرة، وخط


أورده ابن طاووس في فرحة الغري: 39، عن كتاب الانوار، عن يوسف الكتائيبي ومعاوية ابن عمار، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 100: 236. (1) - الذكوة في اللغة الجمرة الملتهبة، فيمكن ان يكون المراد بالذكوات التلال الصغيرة المحيطة بقبره عليه السلام، شبهها لضيائها وتوقدها عند شروق الشمس عليها، لما فيها من الدراري المضيئة بالجمرة الملتهبة.

[ 241 ]

بعكازته (1) فقال لي: اطلبه، فطلبت فإذا اثر القبر في الخط، ثم ارسل دموعه على خده وقال: انا لله وانا إليه راجعون، وقال: السلام عليك ايها الوصي البر التقي، السلام عليك ايها النبأ العظيم، السلام عليك ايها الصديق الشهيد، السلام عليك ايها البر الزكي، السلام عليك يا وصي رسول رب العالمين. السلام عليك يا خيرة الله على الخلق اجمعين، اشهد انك حبيب الله وخاصته وخالصته، السلام عليك يا ولي الله وموضع سره وعيبة علمه وخازن وحيه. ثم انكب علي قبره وقال: بابي انت وامي يا حجة الخصام، بابي انت وامي يا باب المقام (2)، بابي انت وامي يا نور التمام، اشهد انك قد بلغت عن الله وعن رسول الله صلى الله عليه واله ما حملت، ورعيت ما استحفظت، وحفظت ما استودعت، وحللت حلال الله، وحرمت حرام الله، واقمت احكام الله ولم تتعد حدود الله، وعبدت الله مخلصا حتى اتاك اليقين، صلى الله عليك وعلى الائمة من بعدك.


(1) - العكاز والعكازة: عصا ذات زج في اسفلها يتوكأ عليها الرجل. (2) - اي اتيان مقام ابراهيم لحج البيت واعتماره لا يقبل الا بولايتك، فمن لم يأته بولايتك فكانما اتى البيت من غير بابه، أو باب القيام عند رب العالمين للحساب، كناية عن ان اياب الخلق إليه وحسابهم عليه، فكما انه لايدخل البيت الا بعد المرور على الباب كذلك لا يأتي احد ليقوم للحساب الا بعد ان يلقاه عليه السلام بما هو اهله من البشارة أو الاكتياب - البحار.

[ 242 ]

ثم قام فصلى عند الراس ركعات وقال: يا صفوان من زار امير المؤمنين بهذه الزيارة وعلى هذه الصلاة، رجع الى اهله مغفورا ذنبه، مشكورا سعيه، ويكتب له ثواب كل من زاره من الملائكة، قلت: ثواب كل من يزوره من الملائكة، قال: يزوره في كل ليلة سبعون قبيلة، قلت: كم القبيلة، قال: مائة الف. ثم خرج من عنده القهقرى وهو يقول: يا جداه يا سيداه، يا طيباه يا طاهراه، لا جعله الله آخر العهد منك ورزقني العود اليك والمقام في حرمك والكون معك مع الابرار من ولدك، صلى الله عليك وعلى الملائكة المحدقين بك. قلت: يا سيدي تأذن لي ان اخبر اصحابنا من اهل الكوفة به، فقال: نعم، واعطاني دراهم واصلحت القبر (1). وروي عن مولانا ابي عبد الله عليه السلام قال: لما اراد أمير المؤمنين عليه السلام الخروج الى اليمن قال له رسول الله صلى الله عليه واله: صل ركعتين واقبل الي حتى اعلمك دعاء يجمع الله به لك خير الدنيا والاخرة، قال مولاي صلوات الله عليه: وصليت واقبلت إليه، فقال لي عليه السلام: قل:


(1) - رواه عبد الكريم بن طاووس في فرحة الغري: 95، باسناده عن ابن المشهدي، عن الحسين بن محمد، عن بعضهم، عن سعد بن عبد الله، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن ابن عيسى، عن هشام بن سالم، عن صفوان الجمال، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 100: 279. أورده في ارشاد القلوب: 442.

[ 243 ]

اللهم اني اتوجه اليك بلا ثقة مني بغيرك، ولا رجاء يأوي بي الا اليك، ولا حيلة اتكل عليه، ولا قوة الجأ إليها، الا طلب فضلك والتعرض لرحمتك، والسكون الى حسن عبادتك (1). وانت يا رب اعلم بما سبق لي في وجهي هذا مما احب واكره، وانت يا رب اوقعت علي فيه قدرك، وامضيت علي فيه حكمك وسابق قضائك، وانت تمحو ما تشاء وتثبت وعندك ام الكتاب. اللهم فاصرف عني مقادير كل بلاء، ومقضي كل لأواء (2)، وابسط علي كنفا من رحمتك، ولطفا من عفوك، وحرزا من حفظك، ونجاة من نقمتك، وسعة من فضلك، وتماما من نعمتك، وجماعا من معافاتك حتى لا احب تعجيل ما اخرت، ولا تأخير ما عجلت، وذلك مع ما اسألك من خلافتي في اهلي وولدي وصروف حزانتي، باحسن ما خلفت به غائبا من المؤمنين، في تحصين كل عورة، وستر كل سيئة، وحفظ كل مضيعة (3)، وكفاية كل مكروه، وكمال ما تجمع لي به السرور في جميع امور الدنيا والاخرة، وارزقني على ذلك ذكرك


(1) - احسن عادتك (خ ل). (2) - اللأواء: الشدة والمحنة. (3) - حط كل معصية (خ ل).

[ 244 ]

وشكرك وحسن عبادتك، والرضا بقضائك واجعلني واهلي وولدي وما خولتني (1) ورزقتني في حماك وذمتك، وجوارك وامانتك، وسترك، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، وصلى الله على سيدنا محمد وآله. (2) 8 - زيارة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله عليه: تقف على الباب وتقول: ائذن لي عليك يا امير المؤمنين أفضل ما أذنت لمن أتاك عارفا بحقك، فإن لم أكن لذلك أهلا فأنت له أهل، صلى الله عليك وعلى الأئمة من ولدك. ثم تقف على المشهد وتقول: السلام على رسول الله البشير النذير، السراج المنير، الرؤوف الرحيم، محمد بن عبد الله، السلام عليك يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته. السلام عليك يا سيد الوصيين، السلام عليك يا إمام المتقين، السلام عليك يا يعسوب المؤمنين، السلام عليك يا قائد الغر المحجلين.


(1) - خولتني: اعطيتني ورزقتني. (2) - رواه السيد في مهج الدعوات: 144، عنه البحار 95: 303.

[ 245 ]

السلام عليك ايها الامام البر التقي النقي الرضي، المرضي الوفي، الصديق الأكبر، الطهر الطاهر ورحمة الله وبركاته، اشهد أنك حجة الله على عباده بعد نبيه صلى الله عليه واله، وعيبة علمه، وميزان قسطه، ومصباح نوره، الذي يقطع به الراكب من عرض الظلمة إلى ضياء النور. واشهد أنك الفارق بين الحلال والحرام، والأمين على باطن السر، ومستودع العلم، وخازن الوحي، والعالم بكل سفر، والمبتدي بشرائع الحق، ومنهاج الصدق، والموضح سبل النجاة، والذائد عن سبل الهلكات. واشهد أنك خير الدهر وناموسه، وحجة المعبود وترجمانه، والشاهد له، والدال عليه، والحبل المتين، والنبأ العظيم، وصراط الله المستقيم. واشهد أنك والأئمة من ولدك سفينة النجاة، ودعائم الأوتاد، وأركان البلاد، وساسة العباد، وحجة الله على جميع البلاد، والسبيل إليه، والمسلك إلى جنته، والمفزع إلى طاعته، والوجه والباب الذي منه يؤتى، والمفزع والركن، والكهف والحصن والملجأ. واشهد أن المتمسك بولايتكم من الفائزين بالكرامة في الدنيا والاخرة، ومن عدل عنكم لن يقبل الله له عملا، ولم يقم له يوم القيامة وزنا، وهو من أصحاب الجحيم، السلام عليك ورحمة الله وبركاته.

[ 246 ]

ثم تنكب على القبر وتقول: اليك يا امير المؤمنين وفودي، وبك أتوسل إلى ربك وربي، واشهد أن المتوسل بك غير خائب، وأن الطالب بك غير مردود إلا بنجاح طلبته، فكن شفيعا الى ربك وربي في فكاك رقبتي من النار، وغفران ذنوبي، وكشف شدتي، وإعطاء سؤلي في دنياي وآخرتي، إنك على كل شئ قدير. ثم تصلي عند الرأس أربع ركعات زيارة ندبا وتقول بعد صلاتك: السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا وارث آدم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله، السلام عليك يا وارث إبراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله. السلام عليك يا حبيب الله وخيرته، السلام عليك يا ولي الله وأمينه، السلام عليك يا سفير الله بينه وبين خلقه، السلام عليك يا خليفة الله في أرضه، السلام عليك يا حجة الله وسيفه، السلام عليك ورحمة الله وبركاته. السلام عليك يا فاطمة الزهراء والطهر البتول سيدة نساء العالمين، السلام عليك يا أبا محمد الحسن الزكي ركن الدين، السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين بن علي النور المبين.

[ 247 ]

السلام عليك يا ابا محمد علي بن الحسين زين العابدين (1) السلام عليك يا أبا جعفر محمد بن علي باقر كتاب رب العالمين، السلام عليك يا أبا عبد الله جعفر بن محمد الصادق سيد الصادقين، السلام عليك يا أبا إبراهيم حبيس الظالمين. السلام عليك يا أبا الحسن علي بن موسى الرضا في المرضيين، السلام عليك يا أبا جعفر محمد بن علي الرضا في المؤمنين، السلام عليك يا أبا الحسن علي بن محمد بن علي هادي المسترشدين. السلام عليك يا أبا محمد الحسن الميمون خزانة الوصيين، السلام عليك يا ابا القاسم محمد بن الحسن الهادي المهدي حجة الله على العالمين، السلام عليكم يا ساداتي ورحمة الله وبركاته. السلام عليكم يا خزان علم الله، السلام عليكم يا تراجمة وحي الله، السلام عليكم يا صادقين عن الله، السلام عليكم يا عترة رسول الله، السلام عليكم يا ناصري دين الله. السلام عليكم يا حاكمين بحكم الله، السلام عليكم يا سادة الورى والاية الكبرى، والحجة العظمى والدعوة الحسنى، والمثل الأعلى وشجرة المنتهى، وباب الهدى وكلمة التقوى والعروة الوثقى. السلام عليكم يا من اتخذهم الله رحمة لخلقه وأنصارا لدينه، وقواما بأمره وخزانا لعلمه، وحفاظا لسره وتراجمة لوحيه، ومعادن


(1) - سيد العابدين (خ ل).

[ 248 ]

كلماته، واورثكم كتابه، وخصكم بكرائم التنزيل، وضرب لكم مثلا من نوره، وأجرى فيكم من روحه. السلام عليكم أيها الأئمة الهداة، وسادة الولاة، والقادة الحماة، والذادة السعاة، السلام عليكم يا اولي الذكر وخزان العلم، ومنتهى الحلم وقادة الامم، السلام عليكم يا بقية الله وخيرته، السلام عليكم يا سفراء الله بينه وبين خلقه، السلام عليكم يا خلفاء الله في أرضه. اشهد أنكم الأئمة الراشدون المهديون، الناطقون الصادقون، المقربون المطهرون المعصومون، عصمكم الله من الذنوب، وبرأكم من العيوب، وائتمنكم على الغيوب، وآمنكم من الفتن، واسترعاكم الانام، وفوض إليكم الامور، وجعل إليكم التدبير، وعرفكم الأسباب والأنساب، وأورثكم الكتاب، وأعطاكم المقاليد، وسخر لكم ما خلق. فعظمتم جلاله، وأكبرتم شأنه، ومجدتم كرمه، وأدمتم ذكره، وتلوتم كتابه، وحللتم حلاله، وحرمتم حرامه، وأقمتم الصلاة، وآتيتم الزكاة، وأمرتم بالمعروف، ونهيتم عن المنكر، وميراث النبوة عندكم، وإياب الخلق إليكم، وحسابهم عليكم، وفصل الخطاب عندكم، وبرهانه معكم، ونوره منكم، وأمره إليكم، من والاكم يا ساداتي فقد والى الله، ومن عاداكم فقد عادى الله. أنتم أمناء الله، وأنتم آلاء الله، وأنتم دلائل الله، وأنتم خلفاء الله، وأنتم حجج الله على خلقه، فبكم يعرف الله الخلائق، وبكم يتحفهم.

[ 249 ]

انتم يا ساداتي السبيل الاعظم، والصراط المستقيم، والنبأ العظيم، والحبل المتين، والسبب الممدود من السماء إلى الأرض، أنتم شهداء دار الفناء، وشفعاء دار البقاء، أنتم الرحمة الموصولة، والاية المخزونة، والباب الممتحن به الناس، من أتاكم نجا، ومن تخلف عنكم هوى. اشهد أنكم يا ساداتي إلى الله تدعون، وإليه ترشدون، وبقوله تحكمون، لم تزالوا بعينه، وعنده في ملكوته تأمرون، وله تخلصون، وبعرشه محدقون، وله تسبحون وتقدسون، وتمجدون وتهللون، وتعظمون، وبه خافون. حتى من علينا فجعلكم في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه، فتولى جل ذكره تطهيرها، وأمر خلقه بتعظيمها، فرفعها على كل بيت طهره في الأرض، وعلاها على كل بيت قدسه في السماء، لا يوازيها خطر، ولا يسمو إليها الفكر، يتمنى كل أحد أنه منكم، ولا تتمنون أنتم أنكم من غيركم. إليكم انتهت المكارم والشرف، وفيكم استقرت الأنوار والمجد والسؤدد، فليس فوقكم أحد إلا الله، ولا أقرب إليه منكم، ولا أكرم عليه منكم، ولا أحظى لديه. أنتم سكان البلاد، ونور العباد، وعليكم الاعتماد في يوم المعاد، كلما غاب منكم حجة أو أفل منكم نجم أطلع الله خلفه منكم، خلفا

[ 250 ]

نيرا، ونورا بينا، خلفا عن سلف، لا تنقطع عنكم مواده، ولا يسلب منكم أمره، سبب موصول من الله، وجعل ما خصنا به من معرفتكم، تطهيرا لذنوبنا، وتزكية لأنفسنا، إذ كنا عنده معترفين بحقكم، فبلغ الله بكم يا ساداتي نهاية الشرف، وزادكم ما أنتم أهله ومستحقوه منه. واشهد يا موالي وطوبي لي إن كنتم موالي أني عبدكم، وطوبى لي إن قبلتموني عبدا، وأني مقر بكم، معتصم بحبلكم، متوقع لدولتكم، منتظر لرجعتكم، عامل بأمركم، آخذ بقولكم، لائذ بحرمكم، متقرب إلى الله بكم. يا ساداتي بكم يمسك الله السماء أن تقع على الأرض إلا باذنه، وبكم ينزل الغيث، ويكشف الكرب، ويغني المعدم، ويشفي السقيم، لبيكم وسعديكم يا من اصطفاهم الله فقال تعالى ذكره: * (ان الله اصطفى من الملائكة رسلا ومن الناس) * (1). فأنتم السفرة الكرام البررة، أنتم العباد المكرمون الذين لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون. أنتم الصفوة التي اصطفاها الله وصفاها ووصفها في كتابه فقال: * (ان الله اصطفى ادم ونوحا وال ابراهيم وال عمران على العالمين * ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم) * (2).


(1) - الحج: 75. (2) - آل عمران: 33 - 34.

[ 251 ]

فانتم الذرية المختارة، والانفس المجردة، والارواح المطهرة، يا محمد يا علي، يا فاطمة الزهراء، يا حسن يا حسين سيدي شباب أهل الجنة، يا موالي الطاهرين، يا ذوي النهى والتقى، يا أنوار الله في أرضه التي لا تطفى، يا عيون الله في خلقه، أنا منتظر لامركم، مترقب لدولتكم، معكم لا مع غيركم، إليكم لاإلى عدوكم، آمنت بكم وبما أنزل إليكم، وأبرء الى الله من عدوكم. واشهد يا موالي أنكم تسمعون كلامي، وترون مقامي، وتعرفون مكاني، وتردون سلامي، وأنكم حجج الله البالغة، ونعمه السابغة، فاذكروني عند ربكم، وأوردوني حوضكم، واسقوني بكأسكم، واحشروني في جملتكم، واحرسوني من مكاره الدنيا والاخرة، فان لكم عند الله مقاما محمودا، وجاها عريضا، وشفاعة مقبولة. فاني قصدت إليكم، ورجوت بسلامي عليكم ووقوفي بعرصتكم واستشفاعي بكم إلى الله أن يعفو عني، ويغفر ذنبي، ويعز ذلي، ويرفع صرعتي، ويقوي ضعفي، ويسد فقري، ويبلغني أملي، ويعطيني منيتي، ويقضي حاجتي، فيما ذكرته من حوائجي وما لم أذكره، ما علم أن فيه الخيرة لي، حتى يوصلني بذلك إلى رضاه والجنة. اللهم شفعهم في، وشفعني بهم، وبلغني ما سألت وتوسلت بهم، ولا تخيبني مما رجوته فيهم، يا أرحم الراحمين.

[ 252 ]

فإذا اردت الوداع فقل: لا جعله الله يا مولاي اخر العهد من زيارتك، ورزقني العود اليك والمقام في حرمك، والكون معك ومع الابرار من ولدك. ثم اخرج القهقرى وقل: السلام عليك يا سيد الوصيين، والسلام على الملائكة المقربين. وقل في مسيرك الى ان تبعد عن القبر: انا لله وانا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، وحسبي الله ونعم الوكيل (1). 9 - زيارة اخرى له عليه السلام: إذا اتيت الكوفة فاغتسل ثم امش الى مشهد أمير المؤمنين عليه السلام وانت على غسلك وطهرك، وهو يجزيك، وان احدثت ما ينقض الوضوء فاعد وضوءك وغسلك، فان لم يكن ذلك لعلة فالوضوء يجزي، ثم البس من ثيابك ما طهر واسع إليه ماشيا من حيث امكن السعي، فإذا عاينت قبره فقل: الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله والله اكبر ولله الحمد. وامش وعليك السكينة والوقار والخشوع، واكثر من الصلاة على محمد رسول الله صلى الله عليه واله واهل بيته، وقل:


(1) - عنه البحار 100: 342. (*)

[ 253 ]

الحمد لله الذي اكرمني في عباده، وسيرني في بلاده، وحملني على دوابه. فإذا دخلت الحصن من الباب الاول: الحمد لله الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وانا الى ربنا لمنقلبون، اللهم كما احللتني حرم اخي رسولك ووصيه، وسهلت زيارته، فحرم جسدي على النار. واكثر من الاستغفار حتى تصل الى الحصن المحيط بالقبة وابوابها، ودر الى الوجه الذي تواجه فيه الامام صلوات الله عليه، وانت منكس الرأس مطرق البصر، حتى تقف بالباب الذي هو محاذي الرأس، واسجد إذا لاحظته اعظاما لله تعالى وحده ولوليه، ثم ارفع رأسك والتفت يسرة القبلة الى النبي صلى الله عليه واله وقل: السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته. و اقبل الى الامام بوجهك وقل: السلام عليك يا مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة، السلام عليك يا ولي الله وحجته، السلام عليك يا خليفة الرسول على امته، السلام عليك يا صهر النبي وزوج ابنته. السلام عليك يا صاحب الزهد في امامته، السلام عليك يا واضح السبيل في دلالته، السلام عليك يا خليفة الطهر في نبوته، السلام عليك يا ناصر الحق في شريعته، السلام عليك يا اوحد الخلق في شجاعته.

[ 254 ]

السلام عليك ايها المقبول في شفاعته، السلام عليك ايها العادل في خلافته، السلام عليك ايها الامين في امارته، السلام عليك ايها الطيب في ولادته، السلام عليك يا صاحب الحوض وسقايته، السلام عليك يا حامل اللواء العظيم منزلته، السلام عليك يا خائف الله في سريرته. السلام عليك يا وارث نوح نبي الله وخيرته، السلام عليك يا وارث ابراهيم الخليل في نبوته، السلام عليك يا وارث موسى الكليم لله في رسالته، السلام عليك يا وارث عيسى الروح في بلاغته، السلام عليك يا وارث النبي في امانته. السلام عليك يا ابا السبطين وقاضي الدين ومنبع العين، السلام عليك يا اخا الرسول وزوج البتول وراد الغلول، السلام عليك يا قاتل الناكثين والقاسطين والمارقين، السلام عليك يا وارث العلم وصاحب الحلم، السلام عليك يا ابا الايتام وكاسر الاصنام وكليم الاقوام، السلام عليك يا كاشف المحل وخاصف النعل وسيد الاهل. السلام عليك يا حامل الراية وبالغ الغاية وصاحب الاية، السلام عليك يا علم الهدى ومنار التقى والعروة الوثقى، السلام عليك يا قاسم النار وحافظ الجار ومدرك الثار، السلام عليك يا داحض الافك ومبطل الشرك ومزيل الشك، السلام عليك يا وارث الانبياء وخاتم الاوصياء وقاتل الاشقياء.

[ 255 ]

السلام عليك يا هاجر اللذات وتارك الشهوات وكاشف الغمرات السلام عليك يا فاضح الاقران وقاتل الشجعان ومبطل كيد الشيطان، السلام عليك يا فاك الاسير ومغني الفقير ونعم النصير. السلام عليك يا هازم الاحزاب ومذل الرقاب ومجلي الخطاب، السلام عليك يا طور مناف وسيد الاشراف وصاحب الحوض الصاف، السلام على العادل في الرعية، الحاكم بالقضية، القاسم بالسوية. اشهد عند الله وكفي به شهيدا وسائلا عن الشهادة، انك اقمت الصلاة واتيت الزكاة، وامرت بالمعروف ونهيت عن المنكر، وجاهدت الملحدين، وعبدت الله حق عبادته، وصبرت على ما اصابك، طالبا لمرضاته حتى اتاك اليقين. لعن الله من قتلك، ولعن الله من ظلمك، ولعن من اعتدى عليك وعلى والدك وذريتك صلوات الله عليك وعلى الملائكة الحافين بك ورحمة الله وبركاته. انا عبدك يا مولاي وابن عبدك، اتيتك زائرا معترفا بحقك، وليا لمن واليت، عدوا لمن عاديت، سلما لمن سالمت، حربا لمن حاربت، متقربا بمحبتك وولايتك الى الله تعالى، والسلام عليك وعلى ضجيعيك آدم ونوح ورحمة الله وبركاته. ثم تنكب على القبر وتقبله وتلوذ به وتسأل الله تعالى ما احببت يجبك بفضله وكرمه، وتصلي عند الرأس ست ركعات، ركعتين لادم،

[ 256 ]

وركعتين لنوح، وركعتين لامير المؤمنين، وتدعو لنفسك ولوالديك وللمؤمنين تجب ان شاء الله. فإذا اردت الانصراف فودعه عليه السلام، تقف عليه كوقوفك الاول وتقول: السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا امير المؤمنين، استودعك الله واقرأ عليك السلام، امنا بالله وبالرسول وبما جئت به ودللت عليه، اللهم فاكتبنا مع الشاهدين، اللهم لا تجعله آخر العهد من زيارته، وارزقني صحبته، وتوفني على ملته، واحشرني في زمرته، واقلبني مفلحا منجحا بافضل ما ينقلب به احدا من زواره يا ارحم الراحمين (1). 10 - زيارة اخرى له عليه السلام: تقصد باب السلام وتكبر الله اربعا وثلاثين تكبيرة، وتحمده ثلاثا وثلاثين تحميدة، وتسبحه ثلاثا وثلاثين تسبيحة، وتهلله اربعا وثلاثين تهليلة، ثم تدخل الى الضريح وتقول: سلام الله وسلام ملائكته المقربين وانبيائه المرسلين وعباده الصالحين عليك يا مولاي يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا وارث آدم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله.


(1) - عنه البحار 100: 333.

[ 257 ]

السلام عليك يا وارث ابراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله، السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله، السلام عليك يا مولاي ورحمة الله وبركاته. السلام على اسم الله الرضي، السلام على وجه الله المضئ، السلام على حبيب الله العلي، السلام على صراط الله السوي، السلام على الامام الزكي المهذب الصفي، السلام على الامام ابي الحسن علي، السلام على سيد الاصفياء، السلام على خالص الاخلاء، السلام على المولود في الكعبة والمزوج في السماء. السلام على المخصوص بالطاهرة سيدة النساء، السلام على اسد الله في الوغاء، السلام على من شرفت به مكة ومنى، السلام على صاحب الحوض وحامل اللواء، السلام على قالع باب خيبر والداحي بها في الهواء، السلام على مكلم الفتية في كهفهم بلسان الانبياء. السلام على خاتم الحصى، السلام على منيغ القليب في الفلا، السلام على قالع الصخرة وقد امتنعت عن الرجال الاشداء، السلام على مخاطب الثعبان على منبر الكوفة بلسان الفصحاء، السلام على مكلم الذئب في الفلا. السلام على مكلم الجمجمة بالنهروان وقد نخرت العظام بالبلى، السلام على الامام الزكي حليف المحراب، السلام على صاحب المعجز الباهر والناطق بالصواب، السلام على من عنده علم الكتاب.

[ 258 ]

السلام على من ردت له الشمس بعد ان توارى بالحجاب، السلام على صاحب المعجزة في جميع الاسباب، السلام على قاطع الليل بالتهجد والاكتساب، السلام عليك ورحمة الله وبركاته. السلام على سيد السادات، السلام على من عجبت من حملاته ملائكة السماوات، السلام على من ناجي الرسول فقدم بين يدي نجواه صدقات، السلام على صاحب الغزوات، السلام على مخاطب ذئب الفلوات، السلام على نور الله في الظلمات، السلام على صاحب الايات، السلام على من ضجيعيه آدم ونوح خير البريات، السلام على من ابتهل الى الله به آدم فاستجاب له فتلقى من ربه كلمات، السلام على من ردت له الشمس فقضى ما فاته من الصلاة والسلام عليه ورحمة الله وبركاته. السلام عليك يا امير المؤمنين، السلام عليك يا سيد الوصيين، السلام عليك يا امام المتقين، السلام عليك يا وارث علم النبيين، السلام عليك يا يعسوب الدين، السلام عليك يا عصمة المؤمنين، السلام عليك يا قدوة الصديقين. السلام عليك يا قسيم الجنة والنار، السلام عليك يا والد الائمة الابرار، السلام عليك يا نعمة الله على المخلصين الاخيار، السلام عليك يا نقمة الله على الفجار، السلام عليك يا منبع العين في السباسب والقفار.

[ 259 ]

السلام عليك يا مخصوصا بسيف الله ذي الفقار، السلام عليك يا ساقي اوليائه من حوض النبي المختار، السلام عليك ورحمة الله وبركاته. السلام عليك ايها النبأ العظيم، السلام عليك يا من انزل الله فيه: * (وانه في ام الكتاب لدينا لعلي حكيم) * (1)، السلام عليك يا صراط المستقيم، السلام على المنعوت في التورات والانجيل والقران الحكيم، السلام عليك ورحمة الله وبركاته. ثم تنكب على القبر وتقبله وتقول: يا امين الله، يا حجة الله، يا صراط الله المستقيم، زارك عبدك ووليك ومولاك، اللائذ بقبرك، المنيخ رحله بفنائك، المتقرب الى الله سبحانه بولايتك، يستشفع إليه بك زيارة من هجر فيك صحبته، واتعب فيك قلبه، وجعلك بعد الله حسبه، اشهد انك الطور والكتاب المسطور، في الرق المنشور، والبحر المسجور. يا مولاي ان كل مزور عليه حق لمن زاره وقصده، وانا وليك، وقد حططت رحلي بفنائك، والجأت الى حرمك، ولذت بضريحك، لعلمي بعظيم منزلتك وشرف حضرتك (2)، وقد اثقلت الذنوب ظهري، ومنعتني من الرقاد، وذكرها يقلقل احشائي، ويمنعني لذيذ الرقاد،


(1) - الزخرف: 4. (2) - خطرك (خ ل).

[ 260 ]

ولا اجد حرزا ولا معقلا، ولا كهفا ولا لجا الجأ إليه سوى توسلي بك الى خالقي واستشفاعي لديك، فها انا ذا نازل بفنائك، ولك عند الله المنزلة الرفيعة والوسيلة الشريفة. ثم تلثم الضريح وتتوجه الى القبلة وتقول: اللهم اني اتقرب اليك يا اسمع السامعين، ويا ابصر الناظرين، ويا اسرع الحاسبين، ويا اجود الاجودين، بمحمد خاتم النبيين رسولك الى العالمين، وباخيه وابن عمه الانزع البطين، العلم المكين، علي أمير المؤمنين، وبالحسن الزكي عصمة المتقين، وبابي عبد الله اكرم المستشهدين، وبعلي بن الحسين زين العابدين، وبمحمد بن علي الباقر لعلم النبيين، وجعفر بن محمد زكي الصديقين، وبموسى بن جعفر حبيس الظالمين، وبعلي بن موسى الرضا الامين، وبمحمد بن علي ازهد الزاهدين، وبعلي بن محمد قدوة المهتدين، وبالحسن بن علي وارث المستخلفين، وبالحجة على العالمين مولانا صاحب الزمان مظهر البراهين، ان تكشف ما بي من الغموم، وتكفيني شر القدر المحتوم، وتجيرني من النار ذات السموم برحمتك يا ارحم الراحمين. ثم تصلي صلاة الزيارة ست ركعات، كل ركعتين بتسليمة، وتسجد بعدها. تقول في سجودك ما كان يقول أمير المؤمنين عليه السلام، وهو: اناجيك يا سيدي كما يناجي العبد الذليل مولاه، واطلب اليك

[ 261 ]

طلب من يعلم انك تعطي، ولا ينقص ما عندك، واستغفرك استغفار من يعلم انه لا يغفر الذنوب الا انت، واتوكل عليك توكل من يعلم انك على كل شئ قدير. ثم تقول: العفو العفو - مائة مرة. باب الوداع: تقف عليه كوقوفك عليه حين وردت وتقول: استودعك الله واسترعيك واقرأ عليك السلام عليك يا مولاي يا امير المؤمنين، امنا بالله وبالرسول وبما جئت به ودللت عليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين. اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارة قبر وليك الهادي بعد نبيك، النذير المنذر، وارزقني العود إليه ابدا ما ابقيتني، فإذا توفيتني فاحشرني معه وفي زمرته وتحت لوائه، ولا تفرق بيني وبينه طرفة عين، ولا اقل من ذلك ولا اكثر، برحمتك يا ارحم الراحمين (1). 11 - زيارة اخرى له عليه السلام: تغتسل اولا للزيارة مندوبا وتقصد الى مشهده عليه السلام وتقف على ضريحه الطاهر وتستقبله بوجهك، وتجعل القبلة بين يديك وتقول: السلام عليك يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، السلام عليك


(1) - عنه البحار 100: 304، ذكر مثله السيد في مصباح الزائر: 75، عنه البحار 100: 301.

[ 262 ]

يا ولي الله، السلام عليك يا صفوة الله، السلام عليك يا حبيب الله السلام عليك يا سيد الوصيين، السلام عليك يا خليفة رسول رب العالمين. اشهد انك قد بلغت عن رسول الله ما حملك، وحفظت ما استودعك، وحللت حلال الله وحرمت حرام الله، وتلوت كتاب الله وصبرت على الاذى في جنب الله محتسبا حتى اتاك اليقين، لعن الله من خالفك، ولعن من قتلك، ولعن من بلغه ذلك فرضي به، انا الى الله منهم براء. ثم تنكب على القبر وتقبله وتضع خدك الايمن عليه ثم الايسر، ثم تتحول الى عند الرأس، تقف عليه وتقول: السلام عليك يا وصي الاوصياء ووارث علم الانبياء، اشهد لك يا ولي الله بالبلاغ والاداء. اتيتك زائرا عارفا بحقك، مستبصرا بشأنك، مواليا لاوليائك، معاديا لاعدائك، متقربا الى الله تعالى بزيارتك في خلاص نفسي وفكاك رقبتي من النار وقضاء حوائجي للدنيا والاخرة، فاشفع لي عند ربك صلوات الله عليك. ثم يقبل القبر ويضع خده الايمن ويرفع رأسه، ويصلي ست ركعات حسب ما قدمناه. فإذا اراد وداعه عليه السلام فليقف على قبره كما وقف اولا، ثم تقول:

[ 263 ]

السلام عليك يا امير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، استودعك الله واسترعيك واقرأ عليك السلام، امنا بالله وبالرسول وبما جئت به ودللت عليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين. اللهم لا تجعله اخر العهد لزيارة وليك، وارزقني العود إليه ابدا ما ابقيتني، فإذا توفيتني فاحشرني معه ومع ذريته الائمة الراشدين عليه وعليهم السلام ورحمة الله وبركاته. وتدعو بعد ذلك بما شاء، ان شاء الله (1). 12 - زيارة اخرى لمولانا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله عليه مختصة بيوم الغدير اخبرني بهذه الزيارة الشريف الاجل العالم ابي جعفر محمد المعروف بابن الحمد النحوي، رفع الحديث عن الفقيه العسكري صلوات الله عليه في شهور سنة احدى وسبعين و خمسمائة. واخبرني الفقيه الاجل أبو الفضل شاذان بن جبرئيل القمي رضي الله عنه، عن الفقيه العماد محمد بن ابي القاسم الطبري، عن ابي علي، عن والده، عن محمد بن محمد بن النعمان، عن ابي القاسم جعفر بن قولويه، عن محمد بن يعقوب الكليني، عن علي بن ابراهيم، عن ابيه، عن ابي القاسم بن روح وعثمان بن سعيد العمري، عن ابي محمد


(1) عنه البحار 100: 346

[ 264 ]

الحسن بن علي العسكري، عن ابيه صلوات الله عليهما، وذكر انه عليه السلام زار بها في يوم الغدير في السنة التي اشخصه المعتصم. تقف عليه صلوات الله عليه وتقول: السلام على محمد رسول الله، خاتم النبيين، وسيد المرسلين، وصفوة رب العالمين، امين الله على وحيه، وعزائم امره، الخاتم لما سبق، والفاتح لما استقبل، والمهيمن على ذلك كله، ورحمة الله وبركاته وصلواته وتحياته، السلام على انبياء الله ورسله، وملائكته المقربين، وعباده الصالحين. السلام عليك يا امير المؤمنين، وسيد الوصيين، ووارث علم النبيين، وولي رب العالمين، ومولاي ومولى المؤمنين ورحمة الله وبركاته، السلام عليك يا امير المؤمنين (1)، يا امين الله في ارضه، وسفيره في خلقه، وحجته البالغة على عباده. السلام عليك يا دين الله القويم، وصراطه المستقيم، السلام عليك ايها النبأ العظيم، الذي هم فيه مختلفون، وعنه يسألون، السلام عليك يا امير المؤمنين. امنت بالله وهم مشركون، وصدقت بالحق وهم مكذبون، وجاهدت وهم محجمون (2)، وعبدت الله مخلصا له الدين، صابرا


(1) - في بعض المصادر: يا مولاي يا أمير المؤمنين. (2) - احجم عن الامر: كف أو نكص هيبة.

[ 265 ]

محتسبا حتى اتاك اليقين، الا لعنة الله على الظالمين السلام عليك يا سيد المسلمين، ويعسوب المؤمنين، وامام المتقين، وقائد الغر المحجلين، ورحمة الله وبركاته. اشهد انك اخو الرسول ووصيه، ووارث علمه، وامينه على شرعه، وخليفته في امته، واول من امن بالله، وصدق بما انزل على نبيه، واشهد انه قد بلغ عن الله ما انزله فيك، وصدع بأمره، واوجب على امته فرض ولايتك، وعقد عليهم البيعة لك، وجعلك اولى بالمؤمنين من انفسهم كما جعله الله كذلك. ثم اشهد الله تعالى عليهم فقال: الست قد بلغت ؟ فقالوا: اللهم بلى، فقال: اللهم اشهد وكفى بك شهيدا، وحاكما بين العباد، فلعن الله جاحد ولايتك بعد الاقرار، وناكث عهدك بعد الميثاق، واشهد انك اوفيت بعهد الله تعالى وان الله تعالى موف بعهده لك، * (ومن اوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه اجرا عظيما) * (1). واشهد انك امير المؤمنين الحق، الذي نطق بولايتك التنزيل، واخذ لك العهد على الامة بذلك الرسول، واشهد انك وعمك واخاك، الذين تاجرتم الله بنفوسكم، فأنزل الله فيكم: * (ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بان لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا في التورية


(1) - الفتح: 10.

[ 266 ]

والانجيل والقرآن ومن اوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم * التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الامرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله وبشر المؤمنين) * (1). اشهد يا امير المؤمنين ان الشاك فيك ما امن بالرسول الامين، وان العادل بك غيرك عادل عن الدين القويم، الذي ارتضاه لنا رب العالمين، فاكمله بولايتك يوم الغدير. واشهد انك المعني بقول العزيز الرحيم: * (وان هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله) * (2)، ضل والله واضل من اتبع سواك، وعند عن الحق (3) من عاداك. اللهم سمعنا لأمرك، واطعنا واتبعنا صراطك المستقيم، فاهدنا ربنا، ولا تزغ قلوبنا بعد الهدى عن طاعتك، واجعلنا من الشاكرين لانعمك. واشهد انك لم تزل للهوى مخالفا، وللتقى محالفا (4)، وعلى كظم الغيظ قادرا، وعن الناس عافيا، وإذا عصي الله ساخطا، وإذا اطيع الله


(1) - التوبة: 111 - 112. (2) - الانعام: 153. (3) - عند عن الطريق: مال. (4) - المحالفة: المؤاخاة.

[ 267 ]

راضيا، وبما عهد الله اليك عاملا (1) راعيا ما استحفظت، حافظا ما استودعت، مبلغا ما حملت، منتظرا ما وعدت. واشهد انك ما اتقيت ضارعا (2)، ولا امسكت عن حقك جازعا، ولا احجمت عن مجاهدة عاصيك ناكلا (3)، ولا اظهرت الرضا بخلاف ما يرضى الله مداهنا، ولا وهنت لما اصابك في سبيل الله، ولا ضعفت ولا استكنت عن طلب حقك مراقبا. معاذ الله ان تكون كذلك، بل إذ ظلمت فاحتسبت ربك، وفوضت إليه امرك، وذكرت فما ذكروا، ووعظت فما اتعظوا، وخوفتهم الله فما يخافوا. واشهد انك يا امير المؤمنين جاهدت في الله حق جهاده، حتى دعاك الله الى جواره، وقبضك إليه باختياره، والزم اعداءك الحجة، بقتلهم اياك، لتكون لك الحجة عليهم، مع ما لك من الحجج البالغة على جميع خلقه. السلام عليك يا امير المؤمنين عبدت الله مخلصا، وجاهدت في الله صابرا، وجدت بنفسك صابرا محتسبا، وعملت بكتابه، واتبعت سنة نبيه، واقمت الصلاة، وآتيت الزكاة، وامرت بالمعروف، ونهيت عن


(1) - حاملا (خ ل). (2) - ما اتقيت ضارعا: اي متذللا متضعفا. (3) - الناكل: الضعيف والجبان.

[ 268 ]

المنكر ما استطعت، مبتغيا مرضاة ما عند الله، راغبا فيما وعد الله لا تحفل (1) بالنوائب، ولا تهن عند الشدائد، ولا تحجم عن محارب، افك (2) من نسب غير ذلك وافترى باطلا عليك، واولى لمن (3) عند عنك. لقد جاهدت في الله حق الجهاد، وصبرت على الاذى صبر احتساب، وانت اول من امن بالله، وصلى له، وجاهد، وابدى صفحته في دار الشرك، و الارض مشحونة ضلالة، والشيطان يعبد جهرة. وانت القائل: لا تزيدني كثرة الناس حولي عزة، ولا تفرقهم عني وحشة، ولو اسلمني الناس جميعا لم أكن متضرعا، اعتصمت بالله فعززت، واثرت الاخرة على الاولى فزهدت، وايدك الله وهداك، واخلصك واجتباك. فما تناقضت افعالك، ولا اختلفت اقوالك، ولا تقلبت احوالك، ولا ادعيت ولا افتريت على الله كذبا، ولا شرهت (4) الى الحطام (5)، ولا دنسك الاثام، ولم تزل على بينة من ربك ويقين من امرك، تهدي الى الحق والى صراط مستقيم. اشهد شهادة حق، واقسم بالله قسم صدق ان محمدا واله


(1) - لا يحفل بكذا: لا يبالي به. (2) - افك: كذب. (3) - اولى له، كلمة تهديد ووعيد. (4) - شره: غلب حرصه. (5) - الحطام: ما تكسر به اليبس، شبه به اموال الدنيا وزخارفها.

[ 269 ]

صلوات الله عليهم سادات الخلق، وانك مولاي ومولى المؤمنين وانك عبد الله ووليه واخو الرسول، ووصيه ووارثه، وانه القائل لك: والذي بعثني بالحق ما امن بي من كفر بك، ولا اقر بالله من جحدك. وقد ضل من صد عنك، ولم يهتد الى الله تعالى ولا الي من لا يهدى بك، وهو قول ربي عزوجل: * (واني لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحا ثم اهتدى) * (1) الى ولايتك. مولاي فضلك لا يخفى، ونورك لا يطفى، وان من جحدك الظلوم الاشقى، مولاي انت الحجة على العباد، والهادي الى الرشاد، والعدة للمعاد. مولاي لقد رفع الله في الاولى منزلتك، واعلى في الاخرة درجتك، وبصرك ما عمي على من خالفك (2)، وحال بينك وبين مواهب الله لك. فلعن الله مستحلي الحرمة منك وذائد الحق (3) عنك، واشهد انهم الاخسرون، الذين تلفح (4) وجوههم النار، وهم فيها كالحون (5).


(1) - طه: 82. (2) - عن الجزري: في حديث الصوم: فان عمي عليكم، قيل: هو من العمى السحاب الرقيق، اي حال دونه ما اعمى الابصار عن رؤيته. (3) - ذائد الحق: دافعه. (4) - لفحت النار: احرقت. (5) - الكالح: العابس، أو الذي قصرت شفتاه عن اسنانه.

[ 270 ]

واشهد انك ما اقدمت، ولا احجمت، ولا نطقت، ولا امسكت الا بأمر من الله ورسوله، قلت: والذي نفسي بيده لنظر الي رسول الله صلى الله عليه واله، اضرب قدامه بسيفي فقال: يا علي انت عندي بمنزلة هارون من موسى الا انه لانبي بعدي، واعلمك ان موتك وحياتك معي وعلى سنتي، فو الله ما كذبت ولاكذبت، ولا ضللت ولا ضل بي، ولا نسيت ما عهد الي ربي، واني لعلى بينة من ربي، بينها لنبيه، وبينها النبي لي، واني لعلى الطريق الواضح، الفظه لفظا (1)، صدقت والله وقلت الحق. فلعن الله من ساواك بمن ناواك، والله جل ذكره يقول: * (هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون) * (2)، ولعن الله من عدل بك من فرض الله عليه ولايتك. وانت ولي الله واخو رسوله، والذاب عن دينه، والذي نطق القران بتفضيله، قال الله تعالى: * (وفضل الله المجاهدين على القاعدين اجرا عظيما درجات منه ومغفرة ورحمة وكان الله غفورا رحيما) * (3). وقال الله تعالى: * (اجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن امن بالله واليوم الاخر وجاهد في سبيل الله لا يستوون عند الله


(1) - الفظه لفظا: اقول ذلك حقا لا ابالي به احدا. (2) - الزمر: 9. (3) - النساء: 95.

[ 271 ]

والله لا يهدي القوم الظالمين * الذين امنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وانفسهم اعظم درجة عند الله واولئك هم الفائزون * يبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم * خالدين فيها ابدا ان الله عنده اجر عظيم) * (1). اشهد انك المخصوص بمدحة الله، المخلص لطاعة الله، لم تبغ بالهدى بدلا ولم تشرك بعبادة ربك احدا، وان الله تعالى استجاب لنبيه صلى الله عليه واله فيك دعوته. ثم امره باظهار ما أولاك لامته، اعلاء لشأنك، واعلانا لبرهانك، ودحضا للأباطيل، وقطعا للمعاذير، فلما اشفق من فتنة الفاسقين، واتقى فيك المنافقين، اوحى الله رب العالمين: * (يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس) * (2). فوضع على نفسه اوزار المسير (3)، ونهض في رمضاء الهجير (4)، فخطب فأسمع، ونادى فأبلغ، ثم سألهم اجمع، فقال: هل بلغت ؟ فقالوا: اللهم بلى، فقال: اللهم اشهد، ثم قال: الست اولى بالمؤمنين من انفسهم ؟


(1) - التوبة: 19 - 22. (2) - المائدة: 67. (3) - اوزار المسير: اثقال المسير. (4) - الرمضاء: شدة الحر، الارض الحامية من شدة حر الشمس، الهجير: شدة الحر، ونصف النهار عند زوال الشمس مع الظهر أو عند زوالها الى العصر.

[ 272 ]

فقالوا: بلى، فاخذ بيدك، وقال: من كنت مولاه فهذا علي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله. فما امن بما انزل الله فيك على نبيه الا قليل، ولا زاد اكثرهم الا تخسيرا، ولقد انزل الله تعالى فيك من قبل وهم كارهون: * (يا ايها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين اعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم) * (1). * (انما وليكم الله ورسوله والذين امنوا الذين يقيمون الصلوة ويؤتون الزكوة وهم راكعون، ومن يتول الله ورسوله والذين امنوا فان حزب الله هم الغالبون) * (2). ربنا امنا بما انزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب. اللهم انا نعلم ان هذا هو الحق من عندك، فالعن من عارضه واستكبر وكذب به وكفر، وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون، السلام عليك يا امير المؤمنين، وسيد الوصيين، واول العابدين، وازهد الزاهدين، ورحمة الله وبركاته وصلواته وتحياته.


(1) - المائدة: 54. (2) - المائدة: 55.

[ 273 ]

انت مطعم الطعام على حبه مسكينا ويتيما واسيرا لوجه الله لا نريد منهم جزاء ولا شكورا، وفيك انزل الله تعالى: * (ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون) * (1). وانت الكاظم للغيظ، والعافي عن الناس، والله يحب المحسنين، وانت الصابر في البأساء والضراء وحين البأس، وانت القاسم بالسوية، والعادل في الرعية، والعالم بحدود الله من جميع البرية. والله تعالى أخبر عما أولاك من فضله بقوله: * (افمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستون * اما الذين امنوا وعملوا الصالحات فلهم جنات المأوى نزلا لما كانوا يعملون) * (2). وانت المخصوص بعلم التنزيل وحكم التأويل، ونصر الرسول، ولك المواقف المشهورة، والمقامات المشهورة والايام المذكورة، يوم بدر ويوم الاحزاب: * (إذ زاغت الابصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا * هنالك ابتلى المؤمنون وزلزلوا زلزالا شديدا * واذ يقول المنافقون والذين في قلوبهم مرض ما وعدنا الله ورسوله الا غرورا * واذ قالت طائفة منهم يا اهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا ويستأذن فريق


(1) - الحشر: 9. (2) - السجدة 18 - 19.

[ 274 ]

منهم النبي يقولون ان بيوتنا عورة وما هي بعورة ان يريدون الا فرارا) * (1) وقال الله تعالى: * (ولما رأى المؤمنون الاءحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم الا ايمانا وتسليما) * (2). فقتلت عمروهم وهزمت جمعهم، * (ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا وكفى الله المؤمنين القتال وكان الله قويا عزيزا) * (3). ويوم احد: * (إذ تصعدون ولا تلوون على احد والرسول يدعوهم في اخراهم) * (4)، وانت تذود بهم المشركين (5) عن النبي ذات اليمين وذات الشمال، حتى صرفهما عنكم الخائفين، ونصر بك الخاذلين. ويوم حنين على ما نطق به التنزيل: * (إذ اعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئا وضاقت عليكم الارض بما رحبت ثم وليتم مدبرين * ثم انزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين) * (6). والمؤمنون انت ومن يليك، وعمك العباس ينادي المنهزمين: يا اصحاب سورة البقرة، يا اهل بيعة الشجرة، حتى استجاب له قوم قد


(1) - الاحزاب: 10 - 13. (2) - الاحزاب: 22. (3) - الاحزاب: 25. (4) - آل عمران: 153. (5) - كذا في النسخ، ولعل الباء للبدلية، اي عوضا عنهم، أو بمعنى عن، ويمكن ان يكون: (بهم) جمع البهيم وهو المجهول الذي لايعرف، والاظهر انه تصحيف: (الدهم) بفتح الدال و سكون الهاء وهو العدد الكثير أو المصدر من قولك دهمه - كسمع ومنع - إذا غشيه - البحار. (6) - التوبة: 25 - 26.

[ 275 ]

كفيتهم المؤونة، وتكفلت دونهم المعونة فعادوا ايسين من المثوبة، راجين وعد الله تعالى بالتوبة، وذلك قوله جل ذكره: * (ثم يتوب الله من بعد ذلك على من يشاء) * (1)، وانت حائز درجة الصبر، فائز بعظيم الاجر. ويوم خيبر إذ ظهر الله خور (2) المنافقين، وقطع دابر (3) الكافرين، والحمد لله رب العالمين: * (ولقد كانوا عاهدوا الله من قبل لا يولون الادبار، وكان عهد الله مسئولا) * (4). مولاي انت الحجة البالغة، والمحجة (5) الواضحة، والنعمة السابغة، والبرهان المنير، فهنيئا لك ما اتاك الله من فضل، وتبأ لشانئك (6) ذي الجهل. شهدت مع النبي صلى الله عليه واله جميع حروبه ومغازيه، تحمل الراية امامه، وتضرب بالسيف قدامه، ثم لحزمك المشهور، وبصيرتك بما في الامور، امرك في المواطن، ولم يك عليك امير، وكم من امر صدك عن امضاء عزمك فيه التقى، واتبع غيرك في نيله الهوى،


(1) - التوبة: 27. (2) - الخور: الضعف والفتور. (3) - الدابر: الاخر، اي اهلك آخر من بقي منهم، كناية عن استيصالهم. (4) - الاحزاب: 15. (5) - المحجة: الطريق. (6) - التب: الهلاك، الشاني: المبغض.

[ 276 ]

فظن الجاهلون انك عجزت عما إليه انتهى، ضل والله الظان لذلك وما اهتدى. ولقد اوضحت ما اشكل من ذلك لمن توهم وامترى (1) بقولك صلى الله عليك: قد يرى الحول القلب وجه الحيلة (2)، ودونها حاجز من تقوى الله، فيدعها رأى العين، وينتهز فرصتها من لا جريحة (3) له في الدين، صدقت وخسر المبطلون. واذ ماكرك الناكثان (4) فقالا: نريد العمرة، فقلت لهما: لعمري لما تريدان العمرة لكن الغدرة، وأخذت البيعة عليهما، وجددت الميثاق فجدا في النفاق، فلما نبهتهما على فعلهما اغفلا (5) وعادا، وما انتفعا، وكان عاقبة امرهما خسرا. ثم تلاهما اهل الشام فسرت إليهم بعد الاعذار، وهم لا يدينون دين


(1) - المرية: الجدل. (2) - عن الجزري: الحول: ذو التصرف والاحتيال في الامور، والقلب الرجل العرف بالامور الذي قد ركب الصعب والذلول وقلبها ظهرا وبطنا، وكان محتالا في اموره حسن التقلب. (3) - كذا في النسخ بتقديم الجيم على الحاء، ويمكن ان يكون تصغير الجرح، اي لا يرى امرا من الامور جارحا في دينه، أو معناه الضيق، والظاهر ان الصواب ما في نهج البلاغة: (ينتهز فرصتها من لاحريجة له في الدين) بتقديم الحاء على الجيم، ومعناه اي ليس بذي حرج والتحرج التأثم، والحريجة: التقوى. (4) - المعنى به الطلحة والزبير. (5) - غفل عنه غفولا: تركه وسها عنه، اغفله: وصل غفلته إليه.

[ 277 ]

الحق ولا يتدبرون القرآن، همج (1) رعاع ضالون، وبالذي انزل على محمد فيك كافرون، ولأهل الخلاف عليك ناصرون. وقد امر الله تعالى باتباعك وندب الى نصرك، قال الله تعالى: * (يا ايها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين) * (2). مولاي بك ظهر الحق، وقد نبذه (3) الخلق، واوضحت السنن بعد الدروس (4) والطمس (5)، ولك سابقة الجهاد على تصديق التنزيل، ولك فضيلة الجهاد على تحقيق التأويل، وعدوك عدو الله، جاحد لرسول الله، يدعو باطلا، ويحكم جائرا، ويتأمر غاصبا، ويدعو حزبه الى النار. وعمار يجاهد وينادي بين الصفين: الرواح الرواح الى الجنة، ولما استسقى، فسقي اللبن كبر وقال: قال لي رسول الله صلى الله عليه واله: اخر شرابك من الدنيا ضياح (6) من لبن وتقتلك الفئة الباغية، فاعترضه أبو العادية الفزاري فقتله. فعلى ابي العادية لعنة الله ولعنة ملائكته ورسله اجمعين، وعلى


(1) - الهمج: رذالة الناس والهمج ذباب صغير يسقط على وجوه الغنم والحمير، وقيل هو البعوض، فشبه به رعاع الناس، ورعاع الناس غوغاؤوهم وسقاطهم واخلاطهم. (2) - التوبة: 119. (3) - نبذ الشئ: طرحه ورمى به لقلة الاعتداد به. (4) - درس: انمحى. (5) - طمس: درس وانمحى. (6) - الضياح والضيح - بالفتح - اللبن الخاثر يصب فيه الماء ثم يخلط. (*)

[ 278 ]

من سل سيفه عليك وسللت عليه سيفك يا أمير المؤمنين من المشركين والمنافقين الى يوم الدين، وعلى من رضي بما ساءك ولم يكرهه، واغمض عينه ولم ينكره، أو اعان عليك بيد أو لسان، أو قعد عن نصرك، أو خذل عن الجهاد معك، أو غمط (1) فضلك، أو جحد حقك، أو عدل بك من جعلك الله اولى به من نفسه، وصلوات الله عليك ورحمة الله وبركاته وسلامه وتحياته، وعلى الائمة من الك الطاهرين، انه حميد مجيد. والامر الاعجب والخطب الافظع بعد جحدك حقك، غصب الصديقة الزهراء سيدة النساء فدكا، ورد شهادتك وشهادة السيدين سلالتك وعترة اخيك المصطفى صلوات الله عليكم، وقد اعلى الله تعالى على الامة درجتكم، ورفع منزلتكم، وابان فضلكم، وشرفكم على العالمين، فأذهب عنكم الرجس وطهركم تطهيرا، قال الله جل وعز: * (ان الانسان خلق هلوعا * إذا مسه الشر جزوعا * وإذا مسه الخير منوعا * الا المصلين) * (2). فاستثني الله تعالى نبيه المصطفى وانت يا سيد الاوصياء من جميع الخلق، فما اعمه من ظلمك عن الحق، ثم افرضوك سهم ذوي


(1) - غمطه: احتقره وازدرى به. (2) - المعارج: 19 - 21.

[ 279 ]

القربى مكرا (1) أو حادوه (2) عن اهله جورا فلما ال الامر اليك اجريتهم على ما اجريا رغبة عنهما (3) بما عند الله لك، فأشبهت محنتك بهما محن الانبياء عليهم السلام عند الوحدة وعدم الانصار، واشبهت في البيات على الفراش الذبيح عليه السلام، إذ اجبت كما اجاب، واطعت كما اطاع اسماعيل صابرا محتسبا، إذ قال له: * (يا بنى اني ارى في المنام اني اذبحك فانظر ماذا ترى قال يا ابت افعل ما تؤمر ستجدني انشاء الله من الصابرين) * (4). وكذلك انت لما اباتك النبي صلى الله عليكما، وأمرك ان تضطجع في مرقده، واقيا له بنفسك، اسرعت الى اجابته مطيعا، ولنفسك على القتل موطنا، فشكر الله تعالى طاعتك، وابان عن جميل فعلك بقوله جل ذكره: * (ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله) * (5). ثم محنتك يوم صفين، وقد رفعت المصاحف حيلة ومكرا،


(1) - افرضوك سهم ذوي القربى مكرا: اعطوك منه سهما ونصيبا للتلبيس على الناس. (2) - حادوه: مالوه وصرفوه. (3) - رغبة عنهما، اي عن فدك وذوي القربى، أو عن الملعونين ومكافاتهما فيما فعلا ونقض ما صنعا. (4) - الصافات: 102. (5) - البقرة: 207.

[ 280 ]

فاعرض الشك (1) وعرف الحق واتبع الظن، اشبهت محنة هارون إذ امره موسى على قومه (2) فتفرقوا عنه، وهارون يناديهم: * (يا قوم انما فتنتم به وان ربكم الرحمان فاتبعوني واطيعوا امري قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع الينا موسى) * (3). وكذلك انت لما رفعت المصاحف قلت: يا قوم انما فتنتم بها وخدعتم، فعصوك وخالفوا عليك، واستدعوا نصب الحكمين، فأبيت عليهم، وتبرأت الى الله من فعلهم وفوضته إليهم. فلما اسفر (4) الحق وسفه (5) المنكر، واعترفوا بالزلل والجور عن القصد (6) واختلفوا من بعده، والزموك على سفه (7) التحكيم الذي ابيته، واحبوه وحظرته، واباحوا ذنبهم الذي اقترفوه (8). وانت على نهج بصيرة وهدي، وهم على سنن ضلالة وعمى، فما زالوا على النفاق مصرين، وفي الغي مترددين، حتى اذاقهم الله وبال


(1) - اعرض الشك: تحرك وسعى في اضلال الناس أو ظهر، عن الجوهري: اعرض فلان اي ذهب عرضا وطولا وعرضت الشئ فاعرض اي اظهرته فظهر. (2) - في الاصل: إذ امره السامري على قومه بالعجل، ما اثبتناه من سائر المصادر. (3) - طه: 90 - 91. (4) - اسفر الصبح: اضاء واشرق. (5) - سفه المنكر - كعلم - اي ظهر سفهه وبطلانه. (6) - القصد: استقامة الطريق، والجور: الميل عن القصد. (7) - السفه: الجهل. (8) - اقترف: اكتسب.

[ 281 ]

امرهم، فأمات بسيفك من عاندك، فشفي وهوى، واحيا بحجتك من سعد فهدى، صلوات الله عليك غادية ورائحة، وعاكفة وذاهبة، فما يحيط المادح وصفك، ولا يحبط الطاعن فضلك. انت احسن الخلق عبادة، واخلصهم زهادة، واذبهم عن الدين، اقمت حدود الله بجهدك، وفللت عساكر المارقين بسيفك، تخمد (1) لهب الحروب ببنانك (2)، وتهتك ستور الشبه ببيانك، وتكشف لبس الباطل عن صريح الحق، لا تأخذك في الله لومة لائم. وفي مدح الله تعالى لك غنى عن مدح المادحين وتقريظ الواصفين، قال الله تعالى: * (من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا) * (3). ولما رأيت قد قتلت الناكثين والقاسطين والمارقين، وصدقك رسول الله صلى الله عليه واله وعده، فأوفيت بعهده، قلت: اما آن أن تخضب هذه من هذه، أم متى يبعث اشقاها، واثقا بأنك على بينة من ربك وبصيرة من امرك، قادما على الله، مستبشرا ببيعك الذي بايعته به، وذلك هو الفوز العظيم. اللهم العن قتلة انبيائك واوصياء انبيائك بجميع لعناتك،


(1) - خمدت النار: سكن لهبها. (2) - البنان: الاصبع. (3) - الاحزاب: 23.

[ 282 ]

واصلهم حر نارك، والعن من غصب وليك حقه، وانكر عهده، وجحده بعد اليقين، والاقرار بالولاية له يوم اكملت له الدين. اللهم العن قتلة امير المؤمنين ومن قتلته، واشياعهم وانصارهم، اللهم العن ظالمي الحسين و قاتليه والمتابعين عدوه وناصريه، والراضين بقتله وخاذليه، لعنا وبيلا. اللهم العن اول ظالم ظلم ال محمد ومانعيهم حقوقهم، اللهم خص اول ظالم وغاصب لال محمد باللعن وكل مستن بما سن الى يوم الدين. اللهم صل على محمد خاتم النبيين، وسيد المرسلين (1) واله الطاهرين، واجعلنا بهم متمسكين، وبموالاتهم من الفائزين الامنين، الذين لاخوف عليهم ولا يحزنون، انك حميد مجيد. 13 - الزيارة المختصة بيوم الغدير (2): روى جابر الجعفي قال أبو جعفر عليه السلام: مضى ابي علي بن الحسين عليهما السلام الى مشهد امير المؤمنين عليه السلام فوقف ثم بكى وقال: السلام عليك يا امين الله في ارضه وحجته على عباده، السلام


(1) - في بعض الصادر: وعلى علي سيد الوصيين. (2) - لا دليل على اختصاص هذه الزيارة بيوم الغدير، ويؤيده عدها في كتب المزار بعنوان الزيارات المطلقة.

[ 283 ]

عليك يا امير المؤمنين اشهد انك جاهدت في الله حق جهاده، وعملت بكتابه، واتبعت سنن نبيه صلى الله عليه واله، حتى دعاك الله الى جواره، وقبضك إليه باختياره، والزم اعداءك الحجة، مع ما لك من الحجج البالغة على جميع خلقه. اللهم فاجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة (1) بذكرك ودعائك، محبة لصفوة (2) اوليائك، محبوبة في ارضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك، [ شاكرة لفواضل نعمائك، ذاكرة لسوابغ الائك ] (3)، مشتاقة الى فرحة لقائك، متزودة التقوى ليوم جزائك، مستنة بسنن اوليائك، مفارقة لاخلاق اعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك. ثم وضع خده على قبره، وقال: اللهم ان قلوب المخبتين اليك والهة (4)، وسبل الراغبين اليك شارعة، واعلام القاصدين اليك واضحة، وافئدة العارفين منك فازعة، واصوات الداعين اليك صاعدة، وابواب الاجابة لهم مفتحة.


(1) - المولعة: المتعلقة. (2) - الصفوة: الخالصة. (3) - زيادة من سائر المصادر. (4) - المخبتين: الخاشعين، والهة: متحيرة من شدة الوجد.

[ 284 ]

ودعوة من ناجاك مستجابة، وتوبة من اناب اليك مقبولة، وعبرة من بكى من خوفك مرحومة، والاغاثة لمن استغاث بك موجودة، والاعانة لمن استعان بك مبذولة، وعداتك (1) لعبادك منجزة. وزلل من استقالك (2) مقالة، واعمال العاملين لديك محفوظة، وارزاقك الى الخلائق (3) من لدنك نازلة، وعوائد المزيد إليهم واصلة، وذنوب المستغفرين مغفورة، وحوائج خلقك عندك مقضية، وجوائز السائلين عندك موفرة، وعوائد المزيد متواترة (4)، وموائد المستطعمين معدة، ومناهل الظماء (5) مترعة (6). اللهم فاستجب دعائي، واقبل ثنائي، (7) واجمع بيني وبين اوليائي بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين، انك ولي نعمائي، ومنتهى مناي، وغاية رجائي في منقلبي ومثواي. قال الباقر عليه السلام: ما قاله احد من شيعتنا عند قبر أمير المؤمنين عليه السلام


(1) - عداتك: وعودك. (2) - استقالك: طلب صفحك. (3) - ارزاق الخلائق (خ ل). (4) - متواترة: متتابعة. (5) - زيادة: لديك (خ ل). (6) - اترعه: ملاه. (7) - زيادة: واعطني جزائي (خ ل).

[ 285 ]

الا وقع في درج (1) من نور، وطبع عليه بطابع محمد صلى الله عليه واله حتى يسلم الى القائم عليه السلام، فيلقى صاحبه بالبشرى والتحية والكرامة إن شاء الله (2).


(1) - الدرج - بالفتح - الذي يكتب فيه. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 92، باسناده عن احمد بن علي، عن ابيه، عن علي بن موسى، عن ابيه، عن جده، عن السجاد عليه السلام، عنه البحار 100: 264. اورد بهذا اللفظ وبغيره: الشيخ في مصباحه: 682 برواية جابر الجعفي عن الباقر عليه السلام، و السيد في مصباحه: 583، والشهيد في مزاره: 95، والكفعمي في مصباحه: 480 وفي البلد الامين: 495 جميعا عن الباقر، عن ابيه عليهما السلام. ذكره السيد عبد الكريم بن احمد بن طاووس في فرحة الغري: 40، باسناده عن محمد بن محمد الطوسي، عن والده، عن السيد فضل الله العلوي، عن ذي الفقار بن معبد، عن الشيخ، عن المفيد، عن محمد بن احمد القمي، عن محمد بن علي بن الفضل الكوفي، عن محمد بن روح القزويني، عن ابي القاسم النقاش بقزوين، عن الحسين بن سيف بن عميرة، عن ابيه سيف، عن جابر الجعفي، عن الباقر، عن ابيه عليهما السلام. ورواه ايضا مع اختلاف في فرحة الغري: 43 عن علي بن بلال المهلبي، عن احمد بن علي ابن مهدي الرقي، عن ابيه، عن علي بن موسى عليهما السلام، مثله ثم قال: وذكر ابن ابي قرة في مزاره عن محمد بن عبد الله، عن اسحاق بن محمد بن مروان، عن ابيه، عن علي بن سيف بن عميرة، عن ابيه، عن جابر بن يزيد الجعفي، عن الباقر عليه السلام. ذكره السيد ابن طاووس في الاقبال 2: 273 كما في فرحة الغري، باسناده عن كتاب المسرة من كتاب مزار ابن ابي قرة، عن جماعة إليه، رواه عن محمد بن عبد الله، عن ابيه، عن الحسن بن يوسف بن عميرة، عن ابيه، عن جابر بن يزيد الجعفي، عن ابي جعفر محمد بن علي عليهما السلام، عن ابيه علي بن الحسين عليهما السلام. اقول: قال السيد في الاقبال بعد ذكر الدعاء: (وقد زاره مولانا الصادق عليه السلام بنحو هذه الالفاظ من الزيارة تركنا ذكرها خوف الاطالة)، وقريب منه ما ذكره السيد عبد الكريم بن احمد ابن طاووس في فرحة الغري.

[ 286 ]

فاما صلاة يوم الغدير والدعاء: فانه ينبغي ان يغتسل اولا يوم الغدير، فإذا قرب من الزوال وبقي بينه وبين الزوال نصف ساعة صلى ركعتين، يقرأ في كل واحدة منهما عشر مرات: * (قل هو الله احد) * بعد الحمد، وعشر مرات: * (انا انزلناه في ليلة القدر) *، وعشر مرات آية الكرسي. فإذا سلم عقب بما اراد من تسبيح الزهراء عليها السلام وغير ذلك من الدعاء، ثم تقول: ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للايمان ان امنوا بربكم فامنا، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الابرار، ربنا واتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد. اللهم اني اشهدك وكفى بك شهيدا، واشهد ملائكتك وانبياءك وحملة عرشك وسكان سماواتك وارضيك، بانك انت الله لا اله الا انت المعبود فلا يعبد سواك، فتعاليت عما يقول الظالمون علوا كبيرا، واشهد ان محمدا عبدك ورسولك صلى الله عليه واله، واشهد ان أمير المؤمنين عبدك ومولانا. ربنا سمعنا واجبنا وصدقنا المنادي رسولك صلى الله عليه واله إذ نادى بنداء عنك، بالذي امرته ان يبلغ ما انزلت إليه، من ولاية ولي امرك، وحذرته وانذرته ان لم يبلغ ما امرته ان تسخط عليه، ولما بلغ

[ 287 ]

رسالاتك (1) عصمته من الناس، فنادى مبلغا عنك: الا من كنت مولاه فعلي مولاه ومن كنت وليه فعلي وليه، ومن كنت نبيه فعلي اميره. ربنا قد اجبنا داعيك النذير محمدا عبدك ورسولك الى الهادي المهدي، عبدك الذي انعمت عليه، وجعلته مثلا لبني اسرائيل، علي امير المؤمنين ومولاهم ووليهم، ربنا واتبعنا مولانا وولينا وهادينا وداعينا، وداعي الانام وصراطك المستقيم وحجتك البيضاء، وسبيلك الداعي اليك على بصيرة هو ومن اتبعه، وسبحان الله عما يشركون. واشهد انه الامام الهادي الرشيد امير المؤمنين، الذي ذكرته في كتابك فانك قلت وقولك الحق: * (وانه في ام الكتاب لدينا لعلي حكيم) * (2). اللهم فانا نشهد بانه عبدك والهادي من بعد نبيك، النذير المنذر، وصراطك المستقيم، وأمير المؤمنين، وقائد الغر المحجلين، وحجتك البالغة، ولسانك المعبر عنك في خلقك، وانه القائم بالقسط في بريتك، وديان دينك، وخازن علمك، وامينك المأمون، المأخوذ ميثاقه وميثاق رسولك عليهما السلام من جميع خلقك وبريتك، شاهدا بالاخلاص لك والوحدانية.


(1) - رسالتك (خ ل). (2) - الزخرف: 43.

[ 288 ]

بانك انت الله لا اله الا انت، وان محمدا عبدك ورسولك، وان عليا امير المؤمنين جعلته وليك، والاقرار بولايته تمام وحدانيتك وكمال دينك وتمام نعمتك على جميع خلقك من بريتك، فقلت وقولك الحق: * (اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا) * (1). فلك الحمد بموالاته واتمام نعمتك علينا، بالذي جددت من عهدك وميثاقك، وذكرتنا ذلك، وجعلتنا من اهل الاخلاص والتصديق بميثاقك ومن اهل الوفاء بذلك، ولم تجعلنا من اتباع المغيرين والمبدلين، والمنحرفين (2) والمبتكين اذان الانعام، والمغيرين خلق الله، ومن الذين استحوذ عليهم الشيطان فانساهم ذكر الله، وصدهم عن السبيل والصراط المستقيم. اللهم العن الجاحدين والناكثين، والمغيرين والمكذبين بيوم الدين من الاولين والاخرين، اللهم فلك الحمد على انعامك علينا بالهدى الذي هديتنا به الى ولاة امرك من بعد نبيك، الائمة الهداة الراشدين، واعلام الهدى، ومنار القلوب والتقوى والعروة الوثقى، وكمال دينك وتمام نعمتك، ومن بهم وبموالاتهم رضيت لنا الاسلام دينا


(1) - المائدة: 3. (2) - المحرفين (خ ل).

[ 289 ]

ربنا فلك الحمد، امنا وصدقنا بمنك علينا بالرسول النذير المنذر والينا وليهم، وعادينا عدوهم، وبرئنا من الجاحدين والمكذبين بيوم الدين، اللهم فكما كان ذلك من شأنك يا صادق الوعد، يا من لا يخلف الميعاد، يا هو كل يوم في شأن إذ اتممت علينا نعمتك بموالاة اوليائك، المسؤول عنهم عبادك، فانك قلت: * (ثم لتسئلن يومئذ عن النعيم) * (1)، وقلت وقولك الحق: * (وقفوهم انهم مسؤولون) * (2). ومننت علينا بشهادة الاخلاص وبولاية اوليائك الهداة بعد النذير المنذر السراج المنير، واكملت لنا بهم الدين، واتممت علينا النعمة، وجددت لنا عهدك، وذكرتنا ميثاقك المأخوذ منا في ابتداء خلقك ايانا، وجعلتنا من اهل الاجابة ولم تنسنا ذكرك، فانك قلت: * (واذ اخذ ربك من بنى ادم من ظهورهم ذريتهم واشهدهم على انفسهم الست بربكم قالوا بلى) * (3). شهدنا بمنك ولطفك بانك انت الله لا اله الا انت ربنا، ومحمد عبدك ورسولك نبينا، وعلي امير المؤمنين عبدك الذي انعمت به علينا، وجعلته اية لنبيك عليه السلام، وايتك الكبرى، والنبأ العظيم، الذي هم فيه مختلفون، وعنه مسؤولون.


(1) - التكاثر: 6. (2) - الصافات: 24. (3) - الاعراف: 172.

[ 290 ]

اللهم فكما كان من شأنك ان انعمت علينا بالهداية الى معرفتهم فليكن من شأنك ان تصلي على محمد وال محمد وان تبارك لنا في يومنا هذا الذي اكرمتنا به، وذكرتنا فيه عهدك وميثاقك، واكملت ديننا، واتممت علينا نعمتك، وجعلتنا بمنك من اهل الاجابة والبراءة من اعدائك واعداء اوليائك، المكذبين بيوم الدين. فاسالك يا رب تمام ما انعمت به، وان تجعلنا من الموفين (1)، ولا تلحقنا بالمكذبين، واجعل لنا قدم صدق مع المتقين، واجعل لنا من المتقين اماما، يوم تدعو كل اناس بامامهم، واحشرنا في زمرة اهل بيت نبيك الائمة الصادقين، واجعلنا من البرآء من الذين هم دعاة الى النار، ويوم القيامة هم من المقبوحين، واحينا على ذلك ما احييتنا، واجعل لنا مع الرسول سبيلا، واجعل لنا قدم صدق في الهجرة إليهم. واجعل محيانا خير المحيا، ومماتنا خير الممات، ومنقلبنا خير المنقلب، على موالاة اوليائك ومعاداة اعدائك، حتى تتوفانا وانت عنا راض، قد اوجبت لنا جنتك برحمتك، والمثوى في جوارك في دار المقامة من فضلك، لا يمسنا فيها نصب ولا يمسنا فيها لغوب، ربنا اغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الابرار، ربنا واتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد. اللهم واحشرنا مع الائمة الهداة من ال رسولك، نؤمن بسرهم


(1) - المصدقين (خ ل). (*)

[ 291 ]

وعلانيتهم، وشاهدهم وغائبهم، اللهم اني اسالك بالحق الذي جعلته عندهم، وبالذي فضلتهم به على العالمين جميعا ان تبارك لنا في يومنا هذا الذي اكرمتنا فيه بالموافاة بعهدك الذي عهدته الينا، والميثاق الذي واثقتنا به من موالاة اوليائك والبراءة من اعدائك ان تتم علينا نعمتك، ولا تجعله مستودعا واجعله مستقرا ولا تسلبناه ابدا، ولا تجعله مستعارا، وارزقنا مرافقة وليك الهادي المهدي الى الهدى، وتحت لوائه وفي زمرته، شهداء صادقين على بصيرة من دينك، انك على كل شئ قدير (1). 14 - زيارة جامعة لسائر الائمة صلوات الله عليهم، والقول في مبتدأ الامر في الزيارة الى آخرها وردت عن الصادقين عليهم السلام. إذا اردت زيارة قبور الائمة عليهم السلام فليكن من قولك عند العقد على العزم والنية: اللهم صل عزمي بالتحقيق، ونيتي بالتوفيق، ورجائي بالتصديق، وتول امري ولا تكلني الى نفسي، واحل عقدة الحيرة والتخلف (2) عن حضور المشاهد المقدسة.


(1) - رواه في الاقبال 2: 282، عنه البحار 98: 302، رواه مع اختلاف في التهذيب 3: 143، مصباح المتهجد 2: 691. (2) - عقدة الخيرة (خ ل)، اتخلف (خ ل).

[ 292 ]

وصل ركعتين قبل خروجك وقل بعقبهما: اللهم اني استودعك ديني ونفسي وجميع حزانتي، اللهم انت الصاحب في السفر، والخليفة في الاهل والمال والولد، اللهم اني اعوذ بك من سوء الصحبة واخفاق الاوبة (1)، اللهم سهل لنا حزن ما نتغول (2) عليه، ويسر علينا مستغزر (3) ما نروح ونغدو له، انك على كل شئ قدير. فإذا سلكت طريقك فليكن همك ما سلكت له، ولتقلل من حال تغص منك ولتحسن الصحبة لمن صحبك، واكثر من الثناء على الله تعالى ذكره والصلاة على رسوله. فإذا اردت الغسل للزيارة فقل وانت تغتسل: بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله، اللهم اغسل عني درن الذنوب ووسخ العيوب، وطهرني بماء التوبة، والبسني رداء العصمة، وايدني بلطف منك توفقني لصالح الاعمال، انك ذو الفضل العظيم. فإذا دنوت من باب المشهد فقل: الحمد لله الذي وفقني لقصد وليه، وزيارة حجته، واوردني


(1) - اخفاق الاوبة: طلب حاجة فاخفق، اي لم يدركها. (2) - المغاولة: المبادرة في السير. (3) - المستغزر: الذي يطلب اكثر مما يعطي.

[ 293 ]

حرمه ولم يبخسني (1) حظي من زيارة قبره والنزول بعقوة (2) مغيبه وساحة تربته، الحمدلله الذي لم يسمني بحرمان ما املته، ولا صرف عزمي عما رجوته، ولا قطع رجائي مما توقعته، بل البسني عافيته وافادني نعمته واتاني كرامته. فإذا دخلت المشهد فقف على الضريح الطاهر وقل: السلام عليكم ائمة المؤمنين وسادة المتقين وكبراء الصديقين وامراء الصالحين وقادة المحسنين واعلام المهتدين وانوار العارفين، وورثة الانبياء وصفوة الاوصياء، وشموس الاتقياء وبدور الخلفاء، وعباد الرحمان وشركاء القران، ومنهج الايمان ومعادن الحقائق وشفعاء الخلائق، ورحمة الله وبركاته. اشهد انكم ابواب الله ومفاتيح رحمته، ومقاليد مغفرته، وسحائب رضوانه، ومصابيح جنانه، وحملة قرآنه، وخزنة علمه، وحفظة سره، ومهبط وحيه، وامانات النبوة، وودائع الرسالة. انتم امناء الله واحباؤه، وعباده واسخياؤه، وانصار توحيده، و اركان تمجيده، ودعاته الى دينه، وحرسة خلائقه، وحفظة شرائعه. لا يسبقكم ثناء الملائكة في الاخلاص والخشوع، ولا يضادكم ذو ابتهال وخضوع، انى ولكم القلوب التي تولى الله رياضتها بالخوف


(1) - بخسه حقه - كمنعه - نقصه. (2) - العقوة: ما حول الدار والمحلة.

[ 294 ]

والرجاء، وجعلها اوعية الشكر والثناء، وامنها من عوارض الغفلة، وصفاها من شواغل الفترة، بل يتقرب اهل السماء بحبكم وبالبراءة من اعدائكم، وتواتر البكاء على مصابكم، والاستغفار لشيعتكم ومحبيكم. فانا اشهد الله خالقي واشهد ملائكته وانبيائه واشهدكم يا موالي باني مؤمن بولايتكم، معتقد لامامتكم، مقر بخلافتكم، عارف بمنزلتكم، مؤمن بعصمتكم، خاضع لولايتكم، متقرب الى الله بحبكم وبالبراءة من اعدائكم، عالم بان الله قد طهركم من الفواحش، ما ظهر منها وما بطن، ومن كل ريبة ونجاسة ودنية ورجاسة، ومنحكم راية الحق الذي من تقدمها ذل، ومن تأخر عنها زل، وفرض طاعتكم على كل اسود وابيض. واشهد انكم قد وفيتم بعهد الله وذمته، وبكل ما اشترطه عليكم في كتابه، ودعوتم الى سبيله، وانفدتم طاقتكم في مرضاته، وحملتم الخلائق على منهاج النبوة ومسالك الرسالة، وسرتم فيه بسيرة الانبياء، ومذاهب الاوصياء، فلم يطع لكم امر ولم تصغ اليكم اذن، فصلوات الله على ارواحكم واجسادكم. ثم تنكب على القبر وتقول: بابي انت وامي يا حجة الله لقد ارضعت بثدي الايمان، وفطمت بنور الاسلام، وغذيت ببرد اليقين، والبست حلل العصمة، واصطفيت

[ 295 ]

وورثت علم الكتاب، ولقنت فصل الخطاب، واوضح بمكانك معارف التنزيل، وغوامض التأويل، وسلمت اليك راية الحق، وكلفت هداية الخلق، ونبذ اليك عهد الامامة، والزمت حفظ الشريعة. واشهد يا مولاي انك وفيت بشرائط الوصية، وقضيت ما الزمك من فرض الطاعة، ونهضت باعباء الامامة، واحتذيت مثال النبوة في الصبر والاجتهاد، والنصيحة للعباد وكظم الغيظ، والعفو عن الناس، وعزمت على العدل في البرية، والنصفة في القضية، ووكدت الحجج على الامة بالدلائل الصادقة والشواهد الناطقة، ودعوت الى الله بالحكمة البالغة والموعظة. فمنعت من تقويم الزيغ وسد الثلم (1)، واصلاح الفاسد وكسر المعاند، واحياء السنن واماتة البدع، حتى فارقت الدنيا وانت شهيد، ولقيت رسول الله صلى الله عليه واله وانت حميد صلوات الله عليك صلاة تترادف وتزيد. ثم صر الى عند الرجلين وقل: يا سادتي يا آل رسول الله، إني بكم أتقرب الى الله جل وعلا، بالخلاف على الذين غدروا بكم، ونكثوا بيعتكم، وجحدوا ولايتكم، وأنكروا منزلتكم، وخلعوا ربقة طاعتكم، وهجروا أسباب مودتكم، وتقربوا إلى فراعنتهم بالبرائة منكم، والاعراض عنكم، و منعوكم من


(1) - الثلمة - بالضم - فرجة المكسور والمهدوم، و الثلم - محركة - ان ينثلم حرف الوادي.

[ 296 ]

إقامة الحدود، واستئصال الجحود، وشعب الصدع، ولم الشعث، وسد الخلل، وتثقيف الأود (1)، و إمضاء الأحكام، وتهذيب الاسلام، وقمع الاثام، وأرهجوا عليكم نقع (2) الحروب والفتن، وأنحوا عليكم سيوف الأحقاد (3)، هتكوا منكم الستور، و ابتاعوا بخمسكم الخمور، وصرفوا صدقات المساكين إلى المضحكين والساخرين. وذلك بما طرقت لهم الفسقة الغواة، والحسدة البغاة، أهل النكث والغدر، والخلاف والمكر، والقلوب المنتنة من قذر الشرك، والأجساد المشحنة (4) من درن الكفر، أضبوا على النفاق، وأكبوا على علائق الشقاق (5). فلما مضى المصطفى صلى الله عليه وآله، اختطفوا الغرة (6)، وانتهزوا الفرصة، و انتهكوا الحرمة، وغادروه على فراش الوفاة، وأسرعوا لنقض البيعة، ومخالفة المواثيق المؤكدة، وخيانة الأمانة المعروضة على الجبال الراسية، وأبت أن تحملها وحملها الانسان


(1) - الثقاف: ما يقوم به الرماح، يريد انه سوى عوج المسلمين. (2) - ارهج: اثار الغبار، النقع: الغبار. (3) - انحى عليه ضربا إذا اقبل، وانحى له السلاح ضربه بها. (4) - شحنه واشحنه: ملاه. (5) - اضب فلانا: لزمه فلم يفارقه وعليه امسك، اكب عليه: إذا اقبل ولزم. (6) - العترة (خ ل)، الاختطاف: استلاب الشئ واخذه بسرعة، اي اغتنوا غفلة الناس و اخذوها لتحصيل مرامهم.

[ 297 ]

الظلوم الجهول، ذو الشقاق والغرة، بالاثام المؤلمة، والانفة عن الانقياد لحميد العاقبة. فحشر سفلة الأعراب، وبقايا الأحزاب، إلى دار النبوة والرسالة، ومهبط الوحي والملائكة، ومستقر سلطان الولاية، ومعدن الوصية والخلافة والامامة، حتى نقضوا عهد المصطفى، في أخيه علم الهدى، والمبين طريق النجاة من طرق الردى. وجرحوا كبد خير الورى، في ظلم ابنته، واضطهاد حبيبته، واهتضام عزيزته، وبضعة لحمه، وفلذة كبده، وخذلوا بعلها، وصغروا قدره، واستحلوا محارمه، وقطعوا رحمه، وأنكروا اخوته، وهجروا مودته، ونقضوا طاعته، وجحدوا ولايته، وأطمعوا العبيد في خلافته. وقادوه إلى بيعتهم، مصلتة سيوفها (1)، مشرعة (2) أسنتها، وهو ساخط القلب، هائج الغضب، شديد الصبر، كاظم الغيظ، يدعونه إلى بيعتهم التي عم شومها الاسلام، وزرعت في قلوب أهلها الاثام، وعقت (3) سلمانها، وطردت مقدادها، ونفت جندبها، وفتقت بطن عمارها، وحرفت القرآن، وبدلت الأحكام، وغيرت المقام، وأباحت الخمس للطلقاء، وسلطت أولاد اللعناء على الفروج، وخلطت الحلال بالحرام.


(1) - اصلت السيف: جرده من غمده. (2) - مقذعة (خ ل)، قذعه - كمنعه - رماه بالفحش وسوء القول وبالعصا ضربه، وما في المتن هو الظاهر. (3) - عقت من العقوق خلاف البر، ولعله في الاصل: عنفت من التعنيف.

[ 298 ]

واستخف بالايمان والاسلام، وهدمت الكعبة، واغارت على دار الهجرة يوم الحرة، وأبرزت بنات المهاجرين والأنصار للنكال والسوءة (1)، وألبستهن ثوب العار والفضيحة، ورخصت لأهل الشبهة في قتل أهل بيت الصفوة وإبادة نسله، واستيطال شافته، وسبي حرمه، وقتل أنصاره، وكسر منبره، وقلب مفخره، وإخفاء دينه، وقطع ذكره. يا موالي فلو عاينكم المصطفى، وسهام الامة معرقة (2) في أكبادكم، ورماحهم مشرعة (3) في نحوركم، وسيوفها مولغة في دمائكم، يشفي أبناء العواهر غليل الفسق من ورعكم، وغيظ الكفر من إيمانكم. وأنتم بين صريع في المحراب، قد فلق السيف هامته، وشهيد فوق الجنازة قد شكت أكفانه (4) بالسهام، وقتيل بالعراء قد رفع فوق القناة (5) رأسه، ومكبل في السجن قد رضت بالحديد أعضاؤه (6)، ومسموم قد قطعت بجرع السم أمعاؤه، وشملكم عباديد (7) تفنيهم العبيد وأبناء العبيد


(1) - السورة (خ ل)، السورة: السطوة والاعتداء. (2) - مغرقة (خ ل)، معرقة من اعرق الشجرة إذا اشتدت عروقه في الارض. (3) - اشرعت الرمح نحوه سددت. (4) - شكها بالرمح: خرقها. (5) - العراء: الفضاء لا يستر فيه بشئ، والقناة الرمح. (6) - الكبل: القيد، كبله حبسه في سجن أو غيره، والرض: الدق. (7) - العباديد: الفرق من الناس والخيل الذاهبون في كل وجه.

[ 299 ]

فهل المحن يا ساداتي الا التي لزوتكم، والمصائب الا التي عمتكم، والفجايع إلا التي خصتكم، والقوارع (1) إلا التي طرقتكم، صلوات الله عليكم وعلى أرواحكم وأجسادكم، ورحمة الله وبركاته. ثم قبله وقل: بأبي وأمي يا آل المصطفى، إنا لا نملك إلا أن نطوف حول مشاهدكم، ونعزي فيها أرواحكم، على هذه المصائب العظيمة الحالة بفنائكم، والرزايا الجليلة النازلة بساحتكم، التي أثبتت في قلوب شيعتكم القروح، وأورثت أكبادهم الجروح، وزرعت في صدورهم الغصص. فنحن نشهد الله أنا قد شاركنا أولياءكم وأنصاركم المتقدمين، في إراقة دماء الناكثين والقاسطين والمارقين، وقتلة أبي عبد الله سيد شباب أهل الجنة يوم كربلاء، بالنيات والقلوب، والتأسف على فوت تلك المواقف، التي حضروا لنصرتكم، والله وليي يبلغكم مني السلام (2). ثم اجعل القبر بينك وبين القبلة وقل: اللهم يا ذاالقدرة التي صدر عنها العالم مكونا مبروئا عليها، مفطورا تحت ظل العظمة، فنطقت شواهد صنعك فيه بأنك أنت الله


(1) - القوارع: الدواهي. (2) - عليكم منا السلام، ورحمة الله وبركاته. (خ ل)

[ 300 ]

لا اله الا انت، مكونه وبارؤه وفاطره ابتدعته لا من شئ، ولا على شئ، ولا في شئ، ولا لوحشة دخلت عليك إذ لا غيرك، ولا حاجة بدت لك في تكوينه، ولا لاستعانة منك على ما تخلق بعده، بل أنشأته ليكون دليلا عليك، بأنك بائن من الصنع، فلا يطيق المنصف بعقله إنكارك، والموسوم بصحة المعرفة جحودك. أسألك بشرف الاخلاص في توحيدك، وحرمة التعلق بكتابك، وأهل بيت نبيك، أن تصلي على آدم بديع فطرتك، وبكر حجتك، ولسان قدرتك، والخليفة في بسيطتك، وعلى محمد الخالص من صفوتك، والفاحص عن معرفتك، والغائص المأمون على مكنون سريرتك، بما أوليته من نعمتك بمعونتك، وعلى من بينهما من النبيين والمكرمين من الأوصياء والصديقين، وأن تهبني لامامي هذا. وضع خدك على سطح القبر وقل: اللهم بمحل هذا السيد من طاعتك، وبمنزلته عندك، لا تمتني فجأة، ولا تحرمني توبة، وارزقني الورع عن محارمك دينا ودنيا، واشغلني بالاخرة عن طلب الاولي، ووفقني لما تحب وترضى، وجنبني اتباع الهوى، والاغترار بالأباطيل والمنى. اللهم اجعل السداد في قولي، والصواب في فعلي، والصدق والوفاء في ضماني ووعدي، والحفظ والأيناس مقرونين بعهدي

[ 301 ]

وعقدي، والبر والاحسان من شاني وخلقي، واجعل السلامة لي شاملة، والعافية بي محيطة ملتفة، ولطف صنعك وعونك مصروفا إلي، وحسن توفيقك ويسرك موفورا علي، وأحيني يا رب سعيدا، وتوفني شهيدا، وطهرني للموت وما بعده. اللهم واجعل الصحة والنور في سمعي وبصري، والجدة والخير (1) في طرفي (2)، والهدى والبصيرة في ديني ومذهبي، والميزان أبدا نصب عيني، والذكر والموعظة شعاري ودثاري، و الفكرة والعبرة اسي (3) وعمادي، ومكن اليقين في قلبي، واجعله أوثق الأشياء في نفسي، وأغلبه على رأيي وعزمي. واجعل الارشاد في عملي، والتسليم لأمرك مهادي وسندي، والرضا بقضائك وقدرك أقصى عزمي ونهايتي، وأبعد همي وغايتي، حتى لا أتقي أحدا من خلقك بديني، ولا أطلب به غير آخرتي، ولا أستدعي منه إطرائي ومدحي. واجعل خير العواقب عاقبتي، وخير المصاير مصيري، وأنعم العيش عيشي، وأفضل الهدى هداى، وأوفر الحظوظ حظي، وأجزل الأقسام قسمي ونصيبي، وكن لي يا رب من كل سوء وليا، وإلى كل خير


(1) - الجلاء (خ ل). (2) - طرقي (خ ل). (3) - انسي (خ ل).

[ 302 ]

دليلا وقائدا، ومن كل باغ وحسود ظهيرا ومانعا اللهم بك اعتدادي وعصمتي، وثقتي وتوفيقي، وحولي وقوتي، ولك محياي ومماتي، وفي قبضتك سكوني وحركتي، وإن بعروتك الوثقى استمساكي ووصلتي، وعليك في الامور كلها اعتمادي وتوكلي، ومن عذاب جهنم ومس سقر نجاتي وخلاصي، وفي دار أمنك وكرامتك مثواي ومنقلبي، وعلى أيدي ساداتي وموالي آل المصطفى فوزي وفرجي. اللهم صل على محمد وآل محمد، واغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، واغفر لي ولوالدي وما ولدا وأهل بيتي وجيراني، ولكل من ولدني (1) من المؤمنين والمؤمنات، إنك ذو فضل عظيم (2). 15 - زيارة اخرى لمولانا أمير المؤمنين صلوات الله عليه: تقف على باب السلام وتقول: اللهم إليك وجهت وجهي، وعليك توكلت ربي، الله اكبر كما بمنه هدانا، الله أكبر إلهنا ومولانا، الله أكبر ولينا الذي أحيانا، الحمد الله الذي بمنه هدانا، اللهم إني اشهدك والشهادة حظي، والحق علي،


(1) - قلدني (خ ل). (2) - عنه البحار 102: 162، ذكره السيد في مصباح الزائر: 237.

[ 303 ]

واداء لما كلفتني ان محمدا صلى الله عليه واله عبدك ورسولك ونبيك وصفيك، وخليلك وخاصتك، وخيرتك من بريتك. اللهم فصل عليه بصلواتك، واحب بكراماتك، ووفر ببركاتك، وحي بتحياتك مذكي العالم، مقيم الدعائم، ومجلي الظلماء، وماحي الطخياء، رسولك الشاهد، ودليلك الراشد، الذي اختصصته، ولك أخلصته، وبهدايتك بعثته، وآياتك أورثته، فتلا وبين، ودعا وأعلن، وطمست به أعين الطغيان، وأخرست به ألسن البهتان، وكتبت العزة لأوليائه، وضربت الذلة على أعدائه. واشهد أنه رسولك وخاتم النبيين، جاء بالحق من عند الحق وصدق المرسلين، وأن الذين كذبوه ذائقوا العذاب الأليم، وأن الذين آمنوا معه واتبعوا النور الذي انزل معه اولئك المفلحون. ثم تقول: السلام عليك يا امير المؤمنين علي بن أبي طالب سيد الوصيين وحجة رب العالمين، على الأولين والاخرين، السلام عليك يا أمير المؤمنين ووارث علم النبيين، وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين. السلام عليك يا امير المؤمنين يا إمام الهدي ومصباح الدجى، وكهف اولي الحجى، وملجأ ذوي النهى، السلام عليك يا حجاب الورى والدعوة الحسنى، والاية الكبرى والمثل الاعلى.

[ 304 ]

السلام عليك يا شجرة الندى وصاحب الدنيا، والحجة على جميع الورى في الاخرة والاولى، السلام عليك يا صفي الله وخيرته، وولي الله وحجته، وباب الله وحطته، وعين الله و آيته، السلام عليك يا عيبة غيب الله، وميزان قسط الله، ومصباح نور الله ومشكاة ضياء الله. السلام عليك يا حافظ سر الله، وممضي حكم الله، ومجلي إرادة الله، وموضع مشية الله، السلام عليك يا غاية من برأه الله، ونهاية من ذرأ الله، وأول من ابتدع الله، والحجة على جميع من خلق الله. السلام عليك أيها النبأ العظيم، والخطب الجسيم، والذكر الحكيم، والصراط المستقيم، السلام عليك أيها الحبل المتين، والامام الامين، والباب اليقين، والشافع يوم الدين، السلام عليك يا أمير المؤمنين وهادي المضلين ومرشد الوليين وصالح المؤمنين، السلام عليك أيها الصديق الأكبر والناموس الأنور، والسراج الأزهر والزلفة و الكوثر. السلام عليك يا باب الايمان وعين المهيمن المنان، وولي الملك الديان وقسم الجنان والنيران، السلام عليك يا معدن الكرم وموضع الحكم، وقائد الامم إلى الخيرات والنعم، السلام عليك أيها الامام التقي، والعدل الوفي، والوصي الرضي، والولي الزكي، السلام عليك أيها النور المصطفى والولي المرتجى والكريم المرتضى.

[ 305 ]

السلام عليك يا نور الانوار ومحل سر الاسرار، وعنصر الابرار ومعلن الأخيار، السلام عليك يا لسان الحق وباب الافق، وبيت الصدق ومحل الرفق، السلام عليك يا نور الهدايات ومرشد البريات وعالم الخفيات، السلام عليك يا صاحب العلم المخزون وعارف الغيب المكنون وحافظ السر المصون والعالم بما كان ويكون. السلام عليك أيها العارف بفصل الخطاب ومثيب أوليائه يوم الحساب، والمحيط بجوامع علم الكتاب ومهلك أعدائه بأليم العذاب، السلام عليك يا صاحب علم المعاني وعلم المناني (1)، والنور الشعشعاني والبشر الثاني، السلام عليك يا عماد دين الجبار (2) وهادي الأخيار، وأبا الأئمة الأطهار وقاصم المعاندين الأشرار. السلام عليك يا مشهورا في السماوات العليا، ومعروفا في الأرضين السابعة السفلى، ومظهر الاية الكبري وعارف السر وأخفى، السلام عليك أيها النازل من عليين والعالم بما في أسفل السافلين، ومهلك من طغى من الأولين ومبيد من جحد من الاخرين. السلام عليك يا صاحب الكرة والرجعة، وإمام الخلق وولي الدعوة (3)، ومنطق البرايا ومحنة الامة، السلام عليك يا مثبت التوحيد


(1) - المثاني (خ ل). (2) - عماد الجبار (خ ل). (3) - زيادة: وكالي اهل الفتية السبعة (خ ل).

[ 306 ]

بالشرح والتجريد، ومقرر التمجيد بالبيان والتأكيد، السلام عليك يا سامع الأصوات ومبين الدعوات، ومجزل الكرامات بجزيل العطيات. السلام عليك يا من حظي بكرامة ربه فجل عن الصفات، واشتق من نوره فلم تقع عليه الأدوات، وازلف بالقرب من خالقه فقصر دونه المقالات، وعلا محله فعلا كل البريات. السلام عليك يا من أحسن عبادة ربه فحباه بأنواع الكرامات، واجتهد في النصح والطاعة فخوله جميع العطيات، واستفرغ الوسع في فعاله فأسداه جزيل الطيبات، وبالغ في النصح والطاعة فمنحه الحوض والشفاعة. اشهد بذلك يا مولاي يا أمير المؤمنين - وأنا عبدك وابن عبدك ووليك وابن وليك - أنك سيد الخلق وإمام الحق وباب الافق، اجتباك الله لقدرته فجعلك عصا عزه وتابوت حكمته، وأيدك بترجمة وحيه وأعزك بنور هدايته وخصك ببرهانه. فأنت عين غيبه وميزان قسطه، وبين فضلك في فرقانه، وأظهرك علما لعباده وأمينا في بريته، وانتجبك لنوره فجعلك منارا في بلاده وحجته على خليقته، وأيدك بروحه، فصيرك ناصر دينه وركن توحيده، واختصك بفضله. فأنت تبيان لعلمه وحجة على خليقته، واشتقك من نوره، فصيرك دليلا على صراطه وسبيلا لقصده، وأورثك كتابه، فحفظت سره

[ 307 ]

ورعيت خلقه، وخصك بكرائم التنزيل، فخزنت غيبه وعرفت علمه وجعلك نهاية من خلق، فسبقت العالمين وعلوت السابقين، وصيرك غاية من ابتدع، ففقت بالتقديم كل مبتدع، ولم تأخذك في هواه لومة ولم تخدع. فكنت أول من في الذر برأ، فعلمت ما علا ودنا، وقرب ونأى، فأنت عينه الحفيظة التي لا يخفى عليها خافية، واذنه السميعة التي حازت المعارف العلوية، وقلبه الواعي البصير المحيط بكل شئ، ونوره الذي أضاء به البرية، وحويت العلوم الحقيقية، ولسانه الناطق بكل ما كان من الامور، والمبين عما كان أو يكون في سالف الأزمان وغابر الدهور. كل يا مولاي عن نعتك أفهام الناعتين، وعجز عن وصفك لسان الواصفين، لسبقك بالفضل البرايا، وعلمك بالنور والخفايا، فأنت الأول الفاتح بالتسبيح حتى سبح لك المسبحون، والاخر الخاتم بالتمجيد حتى مجد بوصفك الممجدون. كيف أصف يا مولاي حسن ثنائك، ام أحصي جميل بلائك، وعرفت الافهام الايات المعروفة في آفاق البلاد، وهي فعلك، وعجزت الاعين عن الاحاطة بالانوار المريئة بين العباد، وهي فرعك، والاوهام عن معرفة كيفيتك عاجزة، والأذهان عن بلوغ حقيقتك قاصرة، والنفوس تقصر عما تستحق فلا تبلغه، وعجز عما تستوجب ولا تدركه.

[ 308 ]

بابي انت وامي يا امير المؤمنين واعزائي واهلي واحبائي اشهد الله ربي ورب كل شئ، وأنبياءه المرسلين، وحملة العرش والكروبيين، ورسله المبعوثين، وملائكته المقربين، وعباده الصالحين، ورسوله المبعوث بالكرامة، المحبو بالرسالة، السيد المنذر، والسراج الأنور، والبشير الأكبر، والنبي الأزهر، والمصطفى المخصوص بالنور الأعلى، المكلم من سدرة المنتهى. اني عبدك وابن عبدك، ومولاك وابن مولاك، مؤمن بسرك وعلانيتك، كافر بمن أنكر فضلك وجحد حقك، موال لأوليائك، معاد لأعدائك، عارف بحقك، مقر بفضلك، محتمل لعلمك، محتجب بذمتك. موقن بآياتك، مؤمن برجعتك، منتظر لأمرك، مترقب لدولتك، آخذ بقولك، عامل بأمرك، مستجير بك، مفوض أمري إليك، متوكل فيه عليك، زائر لك. لائذ ببابك الذي فيه غبت ومنه تظهر، حتى تمكن دينه الذي ارتضى، وتبدل بعد الخوف أمنا، وتعبد المولى حقا، ولا تشرك به شيئا، ويصير الدين كله لله، وأشرقت الأرض بنور ربها، ووضع الكتاب وجئ بالنبيين والشهداء، وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون، والحمد لله رب العالمين.

[ 309 ]

فعندها يفوز الفائزون بمحبتك، ويامن المتوكلون (1) عليك، ويهتدي الملتجئون إليك، ويرشد المتعصمون بك، ويسعد المقرون بفضلك، ويشرف المؤمنون بأيامك، ويحظي الموقنون بنورك، ويكرم المزلفون لديك، ويتمكن المتقون من أرضك، وتقر العيون برؤيتك، ويجلل بالكرامة شيعتك (2)، ويشملهم بها زلفتك، وتقعدهم في حجاب عزك وسرادق مجدك، وفي نعيم مقيم وعيش سليم، وسدر مخضود وطلح منضود، وظل ممدود وماء مسكوب. ونجد ما وعدنا ربنا حقا وصدقا، وننادي: هل وجدتم ما سول لكم الشيطان حقا، فتكثر الحيرة والفظاظة، والعثرة والحمقية، ويقال: يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين. شقي من عدل عن قصدك يا امير المؤمنين، وهوى من اعتصم بغيرك يا أمير المؤمنين، وزاغ من آمن بسواك، وجحد من خالفك، وهلك من عاداك. وكفر من أنكرك، وأشرك من أبغضك، وضل من فارقك، ومرق من ناكثك، وظلم من صد عنك، وأجرم من نصب لك، وفسق من دفع حقك، ونافق من قعد عن نصرتك، وخاب من أنكر بيعتك، وخزي من تخلف عن فلكك، وخسر خسرانا مبينا.


(1) - المتوكلون (خ ل). (2) - عبادك (خ ل).

[ 310 ]

اشهدك ايها النبأ العظيم والعلي الحكيم، اني موف بعهدك، ومقر بميثاقك، مطيع لأمرك، مصدق لقولك، مكذب لمن خالفك، محب لأوليائك، مبغض لأعدائك، حرب لمن حاربت، سلم لمن سالمت، محقق لما حققت، مبطل لما أبطلت، مؤمن بما أسررت، موقن بما أعلنت، منتظر لما وعدت، متوقع لما قلت، حامد لربي عز وجل على ما أوزعني من معرفتك، شاكر له على ما طوقني من احتمال فضلك. بأبي أنت وامي يا امير المؤمنين، اشهد أنك تراني وتبصرني، وتعرف كلامي وتجيبني، وتعرف ما يجنه قلبي وضميري، فاشهد يا مولاي واشفع لي عند ربك في قضاء حوائجي. اللهم بحقه الذي أوجبت له عليك صل على محمد وآل محمد وسلم مناسكي، وتقبل مني، وتفضل علي، وارحمني وارحم فاقتي، واكشف ضري وذلي، وتعطف بجودك على مسكنتي، وتب علي، واقلني عثرتي (1)، وحط وزري، وارفع درجتي، واقض ديني، واجبر كسري، واصفح عن جرمي، وأقم صرعتي، وأسقط عني ذنبي، وأثبت حسناتي، و اشف سقمي، وفرج غمي، وأذهب همي، ونفس كربتي، واقلبني بالنجح، مستجابا لي دعوتي، واشكر سعيي، وأد أمانتي، وبلغني أملي، وأعطني منيتي، واكبت عدوي، وأفلج حجتي، بحق محمد وآله صلى الله عليهم.


(1) - اقبل توبتي (خ ل).

[ 311 ]

يا مولاي اشفع لي عند ربك، فلك عند الله المقام المحمود، والجاه العريض، والشفاعة المقبولة، والمحل الرفيع، ربنا آمنا بما انزلت واتبعنا الرسول والنور الذي انزل معه فاكتبنا مع الشاهدين، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب. اللهم رب الأخيار، وإله الأبرار، العزيز الجبار، العظيم الغفار، صل على محمد وآله الأخيار، صلاة تزلفهم وتمنحهم، وتكرمهم وتحبوهم، وتقر بهم وتدنيهم، وتقويهم وتسددهم، وتجعلني وجميع محبيهم في موقفي هذا ممن تناله منك رحمة ورأفة، وكرامة ومغفرة، ونظرة وموهبة، وتعطيني جميع ما سألتك وما لم أسألك، مما فيه صلاح آخرتي ودنياي، ولاخواني وأهلي وولدي وأهل بيتي، وارحمهم وارحم والدي، وتجاوز عنهما، ونور قبريهما، وجميع من أحبني من المؤمنين والمؤمنات، ومن عرفته ومن لم أعرفه، انك تعلم منقلبهم ومثواهم، وارزقني الوفاء بعهدك، وثبتني على موالاة أوليائك ومعاداة أعدائك، ولا تجعله آخر العهد مني ومن موقفي هذا، إنك جواد كريم. اللهم لك الحمد وإليك المشتكي وأنت المستعان، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين، ولا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب، وثبنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخرة.

[ 312 ]

الهي ان كانت ذنوبي قد حالت بيني وبينك ان ترفع لي صوتا، أو تستجيب لي دعوة، فها أنا ذا بين يديك، متوجه إليك بنبيك محمد وأهل بيته صلواتك عليهم أجمعين، وأسألك بعزتك يا مولاي لما قبلت عذري، وغفرت ذنوبي بتوسلي إليك بمحمد وآل محمد صلواتك ورحمتك عليهم أجمعين، فانك قلت: الأعمال بخواتيمها، وجعلت لكل عامل أجرا. فأسألك يا إلهي أن تصلي على محمد وآل محمد وتجعل جزائي منك عتقي من النار، وأن تنظر إلي نظرة رحيمة لا أشقى بعدها أبدا في الدنيا والاخرة يا أرحم الراحمين. ثم تصلي للزيارة وتدعو بعدها فتقول: يا الله يا الله يا الله، يا مجيب دعوة المضطرين، يا كاشف كرب المكروبين، يا غياث المستغيثين، يا صريخ المستصرخين، ويا من هو اقرب الي من حبل الوريد (1). يا من يحول بين المرء وقلبه (2)، يا من هو بالمنظر الاعلى وبالافق المبين، يا من هو الرحمن على العرش استوى، يا من لا تتشابه عليه الاصوات، يا من لاتغلطه الحاجات، يا من لا يبرمه (3) الحاح الملحين.


(1) - الحبل: العرق، الوريدان عرقان مكتنفان بصفحتي العنق في مقدمها متصلان بالوتين، و في نسبة الاقربية إليه اشارة الى جهة القرب، وهي العلية. (2) - اي يقلب القلوب الى ما لا يريده الانسان. (3) - ابرمه: ملله.

[ 313 ]

يا مدرك كل فوت (1)، يا جامع كل شمل (2)، ويا بارئ النفوس بعد الموت، يا من هو كل يوم في شأن، يا قاضي الحاجات، يا منفس الكربات، يا ولي الرغبات، يا كافي المهمات، يا من يكفي من كل شئ ولا يكفي منه شئ في السماوات والارض. اسالك بحق النبي محمد وبحق امير المؤمنين علي الوصي، وبحق فاطمة البتول، وبحق الحسن والحسين صلواتك عليهم، فاني بهم اتوجه اليك في مقامي هذا، وبهم اتوسل، وبهم اتشفع، وبحقهم اسالك واقسم عليك واعزم عليك، وبالشأن الذي لهم عندك، وبالقدر الذي فضلتهم على العالمين. وباسمك الذي جعلته عندهم، وبه خصصتهم دون العالمين، وبه ابنتهم وابنت فضلهم من فضل العالمين، حتى فاق فضلهم فضل العالمين جميعا. اسالك ان تصلي على محمد وعلى اهل بيت محمد وان تكشف عني غمي وهمي وكربي، وتكفيني المهم من اموري، وتقضي عني ديني، وتجيرني من الفقر، وتغنيني عن الفاقة، وتحرسني عن المسألة والوقوف لمسألة المخلوقين، وتكفيني مؤونة من اذاني بسوء بلا مؤونة على ذلك، وتكفيني هم ما اخاف همه، وعسر ما اخاف عسره،


(1) - الفوت: السبق، فاته: سبقه فلم يدركه. (2) - الشمل: الجمع، وما اجتمع من الامر والحزونة والخشونة.

[ 314 ]

وحذر ما اخاف حذره، وشر ما اخاف شره، ومكر من اخاف مكره، وبغي ما اخاف بغيه، وحزن ما اخاف حزنه، وسلطان ما اخاف سلطانه، وكيد ما اخاف كيده، وقدرة ما اخاف قدرته بلا مؤونة علي، وترد عني كيد الكائدين ومكر الماكرين. اللهم صل على محمد وعلى اهل بيت محمد ومن ارادني بسوء فارده، ومن كادني فكده، واصرف عني كيده وبأسه، وادفعه عني كيف شئت وامنعه مني. اللهم صل على محمد وعلى اهل بيت محمد واشغله عني بفقر لا تجبره، وبلاء لاتستره، وفاقة لا تسدها، وسقم لا تعافيه، وذل لا تعزه، ومسكنة لا تجبرها. اللهم صل على محمد واهل بيته واضرب الذل بين عينيه، وادخل الفقر عليه في منزله، والسقم في جوفه، حتى تشغله بشغل لافراغ له، وانسه ذكري، وخذ عني سمعه وبصره ولسانه، ويده ورجله، وجميع جوارحه، وادخل عليه في جميع ذلك السقم، ولا تشفه حتى يكون شغله بسقمه. واكفني يا كافي ما لا يكفيه سواك، فانك انت الكافي لا كافي سواك، ومفرج لا مفرج سواك، وجار من لا يجيرني سواك، خاب من كان جاره سواك، ومهربه الى غيرك، ومعينه سواك، ومفزعه سواك، ولجاؤه الى غيرك.

[ 315 ]

انت رجائي وثقتي، ومفزعي ومهربي، ولجأي وملتجاي ومنجاى، بك استفتح، بك استنجح، وبمحمد واهل بيته صلى الله عليهم اتوجه بهم اليك اتوسل واستشفع. فاسالك يا الله يا الله يا الله، يا من له الحمد والشكر، واليه المشتكى، وهو المستعان، اسالك بحق محمد واهل بيت محمد ان تصلي على محمد وعلى اهل بيته وان تكشف عني غمي وهمي وكربي في مقامي هذا كما كشفت عن نبيك محمد صلى الله عليه وعلى اهل بيته همه وغمه وكربه، وكفيته هول عدوه، فبحقه عليك اكشف عني كل غم وهم كما فرجت عنه ففرج عني، واكفني كما كفيته، واذهب عني هم ما اخاف همه، واذهب عني هول ما اخاف مؤونته بلا مؤونة علي في ذلك، واقض حوائجي بحق محمد واله. واصرفني من هذا الموضع بقضاء حوائجي، وبالنجاح عن موقفي، حتى اتوصل الى جميع حوائجي من امر دنياى واخرتي، واتمام النعمة علي، وتبارك لي في نفسي واهلي وولدي وما انعمت به علي حتى يصل ذلك بعاقبة الاخرة ونعيمها، فاني اتوجه اليك بمحمد واهل بيته صلى الله عليه واهله. يا أمير المؤمنين علي صلى الله عليه، يا محمد يا رسول الله يا أمير المؤمنين يا علي، اشفعا لي الى الله عز وجل، يا حسن يا حسين اشفعا لي الى الله عز وجل بقضاء حوائجي، يا ساداتي يا موالي يا ائمتي

[ 316 ]

اشفعوا لي الى الله تبارك اسمه بقضاء حوائجي وخلاصي من النار يا مولاي يا أمير المؤمنين علي يا مولاي يا مولاي يا ابا عبد الله يابن رسول الله صلى الله عليه وعلى اهله عليكم مني السلام ما بقي الليل والنهار، اشفعوا لي الى الله تبارك اسمه بقضاء حوائجي وكفاية ما همني من امر آخرتي ودنياى، يا مولاي يا أمير المؤمنين عليك مني السلام ما بقي الليل والنهار لا جعله الله آخر العهد من زيارتكما ولافرق الله بيني وبينكما. اللهم صل على محمد وعلى اهل بيت محمد واحيني حياة محمد وذريته صلى الله عليه وعليهم، وامتني مماتهم وعلى ملتهم، واحشرني في زمرتهم، ولا تفرق بيني وبينهم طرفة عين ابدا في الدنيا والاخرة. يا نبي الله يا أمير المؤمنين علي يا اخا رسول الله، يا ابا عبد الله يا مولاي يا حسين، يابن رسول الله، اتيتكم زائرا متوسلا الى الله عز وجل ربي وربكم، متوجها بكم، مستشفعا الى الله تبارك اسمه في حوائجي هذه، فاشفعوا لي، فان لكم عند الله عز اسمه المقام المحمود، والجاه العريض، والقول الوجيه، والمنزلة الرفيعة، والشفاعة المقبولة والوسيلة. لا انقلب عنكم الا بنجح حاجتي وقضائها ونجاحها من عند الله تبارك وتعالى بشفاعتكم الى الله عز وجل في ذلك فلا اخيب،

[ 317 ]

ولا يكون منقلبي منقلب خائب خاسر، بل يكون منقلبي منقلب مفلح بنجح راجح مستجاب الدعوة، وقضاء حوائجي بشفاعتكم يا موالي وساداتي. انقلب على ما شاء الله ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، افوض امري الى الله، ملجئا ظهري الى الله، متوكلا على الله، وهو حسبي ونعم الوكيل، حسبي الله وكفى، سمع الله لمن دعا، ليس وراء الله ووراءكم منتهى، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة الا بالله. لا جعله الله اخر العهد لي بزيارتكم ولا آخر الزيارة لكما، انصرف يا مولاي يا امير المؤمنين، يا مولاي يا ابا عبد الله، وسلامي عليكما متصلا ابد الابدين، وصلى الله على خير خلقه محمد واله وسلم تسليما (1). باب وداع أمير المؤمنين عليه السلام: تقف عليه كوقوفك الاول وتقول: السلام عليك يا امير المؤمنين، ويعسوب الدين، وقائد الغر المحجلين، وحجة الله على أهل السماوات والأرضين، سلام مودع لاسئم ولا قال (2) ورحمة الله وبركاته، إنه حميد مجيد، سلام ولي غير


(1) - عنه البحار 100: 347. (2) - قلاه: ابغضه وكرهه، ومنه قوله تعالى: * (ما ودعك ربك وما قلى) *

[ 318 ]

زائغ عنك، ولا منحرف منك، ولا مستبدل بك ولا مؤثر عليك، ولا زاهد فيك. ولا جعله الله آخر العهد من زيارتك يا امير المؤمنين وإتيان مشهدك، والسلام عليك، وحشرني الله في زمرتك، وأوردني حوضك، وجعلني من حزبك، وأرضاك عني، ومكنني في دولتك، وأحياني في رجعتك، وملكني في أيامك، وشكر سعيي بك، وغفر ذنبي بشفاعتك، وأقال عثرتي بحبك، وأعلا كعبي بموالاتك، وشرفني بطاعتك، وأعزني بهدايتك. وجعلني ممن أنقلب مفلحا منحجا، غانما سالما، معافا غنيا، فائزا برضوان الله وفضله وكفايته، ونصرته وأمنه، ونوره وهدايته، وحفظه وكلاءته، بأفضل ما بينك وبين أحد من زوارك ووافديك، ومواليك وشيعتك، ورزقني الله العود ما أبقاني ربي، بايمان وبر وتقوي وإخبات، ورزق حلال واسع، وعافية شاملة في النفس والاخوان والأهل والولد. اللهم صل على محمد وآل محمد ولا تجعله آخر العهد من زيارة مولاي أمير المؤمنين، وذكره والصلاة عليه، وأوجب لي من الخير والبركة، والنور والايمان وحسن الاجابة مثل ما أوجبت لأوليائك، العارفين بحقك، الموجبين لطاعتك، المديمين لذكرك، الراغبين في زيارتك، المتقربين إليك بذلك.

[ 319 ]

بابي انت وامي يا امير المؤمنين ونفسي واحبتي، واجعلني يا مولاي من حزبك، وأدخلني في شفاعتك واذكرني عند ربك. اللهم صل على محمد وعلى أهل بيت محمد الطيبين الطاهرين، وبلغ أرواحهم وأجسادهم مني السلام، وأعمم بما سألتك جميع أهلي وولدي وإخواني، إنك على كل شئ قدير، يا أرحم الراحمين. اللهم إني اشهدك واشهد محمدا وعليا، والثمانية حملة عرشك، والأربعة أملاك خزنة علمك، أن فرض صلواتي لوجهك، ونوافلي وزكواتي وما طاب من قول وعمل عندك، فعلى محمد صلى الله عليه وآله فأسألك يا إلهي أن تصلي على محمد واله وتوصلني به إليه، وتقربني به لديه، كما أمرتنا بالصلاة عليه، واشهد أني مسلم له ولأهل بيته، غير مستكبر ولا مستنكف، فسلمنا بصلاته وصلاة أهل بيته، و اجعل ما أتينا من عمل أو معرفة مستقرا لا مستودعا، يا أرحم الراحمين. ثم تنكب على القبر وتقول: وليك يا مولاي يا امير المؤمنين بك عائذ، وبحرمك لائذ، وبحبلك آخذ، وبأمرك نافذ، فكن لي يا مولاي يا امير المؤمنين إلى الله سفيرا، ومن النار مجيرا، وعلى الدهر ظهيرا، ولزيارتي شكورا، فمن تعلق بك سلم، ومن تأخر عنك ندم. وأنت مولى الامم وكاشف النقم، صلوات الله عليك، عبدك بين يديك، يدعوك ويشكو إليك، ويتكل في أمره عليك، وأنت مالك

[ 320 ]

جنته، ومنفس كربته، وراحم عبرته، ومحيي قلبه، عليك منا السلام، وبك بعد الله الاعتصام، إذا حل الحمام (1) وسكن الزحام، فاليك المآب وأنت حسبنا ونعم الوكيل. وتدعو بما شئت، وصل على محمد المصطفى وعلى آله الطاهرين، وانصرف راشدا (2). الصلاة والدعاء يوم الغدير: ينبغي ان تغتسل قبل زوال الشمس بساعة وتصلي قبل الزوال بنصف ساعة ركعتين شكرا لله تعالى، تقرأ في كل ركعة منهما الحمد مرة وعشر مرات: * (قل هو الله احد) *، وعشر مرات: * (انا انزلناه) *، وآية الكرسي. فإذا صليت الركعتين تشهدت وسلمت وسجدت وشكرت الله مائة مرة، ثم ترفع رأسك من السجود وتدعو بهذا الدعاء: اللهم اني اشهد بان لك الحمد وحدك لا شريك لك، واحد احد صمد لم تلد ولم تولد ولم يكن لك كفوا احد، وان محمدا عبدك ورسولك صلواتك عليه وعلى اهل بيته. يا من هو كل يوم في شأن كما كان من شأنك ان تفضلت علي


(1) - الحمة جمع حمام: كل ما قدر وقضى. (2) - عنه البحار 100: 353.

[ 321 ]

وجعلتني من اهل اجابتك واهل دينك واهل دعوتك، ووفقتني لذلك في مبتدء خلقي تفضلا منك وكرما وجودا، ثم زدت الفضل فضلا، والجود جودا، والكرم كرما، رأفة منك ورحمة، ان جددت ذلك العهد بعد تجديدك خلقي، وانا انسي منسي ساه غافل، فاتممت علي نعمتك بان ذكرتني ذلك ومننت به علي وهديتني له، فليكن من شأنك يا الهي وسيدي ومولاي ان تتم لي ذلك ولا تسلبنيه حتى تتوفاني وانا عليه وانت عني راض، فانت احق المنعمين بان تتم نعمتك علي. اللهم سمعنا واطعنا واجبنا داعيك نبيك فلك الحمد، نسألك غفرانك ربنا واليك المصير، امنا بالله وحده لا شريك له وبمحمد صلى الله عليه وعلى اهل بيته واجبنا داعي الله واتبعنا الرسول بموالاة مولانا ومولى المؤمنين عند الله واخي رسوله الصديق الاكبر، وحجة الله على بريته، المؤيد به نبيه ودينه الحق المبين، علما لدين الله، وخازنا لعلمه، وعيبة لوحيه، وموضع سر الله، وامين الله على خلقه وشاهده في بريته. ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للايمان ان امنوا بربكم فامنا، ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الابرار، ربنا واتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد، فآتنا يا ربنا بلطفك ومنك، اجبنا داعيك واتبعنا الرسول وصدقنا مع مولى المؤمنين وكفرنا بالجبت والطاغوت، فولنا مع من تولينا، واحشرنا مع

[ 322 ]

ائمتنا، فانا بهم مؤمنون موقنون ولهم مسلمون امنا بسرهم وعلانيتهم وغائبهم، وحيهم وميتهم، رضينا بهم ائمة وسادة، وحسبنا بهم بيننا وبين الله دون خلقه، لا نبغي بهم بدلا ولا نتخذ من دونه وليجة، برئنا الى الله عز وجل من كل من نصب له حربا من الجن والانس من اول الدهر الى آخره. اللهم انا نشهد انا ندين بما دان به محمد واهل بيته، وقولنا ما قالوا، وديننا ما دانوا به، ما قالوا قلنا، وما دانوا دنا، وما انكروا انكرنا، ومن والوا والينا، ومن عادوا عادينا، ومن لعنوا لعنا، ومن برئوا برئنا منه، ومن ترحموا عليه ترحمنا عليه، آمنا وسلمنا ورضينا موالينا صلوات الله عليهم. اللهم فتمم ذلك به لنا ولا تسلبنا اياه، واجعله مستقرا ولا تجعله مستودعا، احينا ما احييتنا عليه، وامتنا إذا امتنا عليه، ال محمد ائمتنا، وبهم نأتم، ولهم نوالي وعدوهم نعادي، فاجعلنا معهم في الدنيا والاخرة ومن المقربين فانا بذلك وافون. ثم تسجد وتحمد الله مائة مرة وتشكره مائة مرة وانت ساجد. فإذا فرغت من دعائك فقل مائة مرة: الحمد لله على اكمال الدين واتمام النعمة ورضى الرب الكريم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله (1).


(1) - رواه في الاقبال 2: 277، عنه البحار 98: 298.

[ 323 ]

القسم الرابع في زيارة ابي عبد الله الحسين عليه السلام وفضيلتها واعمال شهر شعبان وذي الحجة

[ 325 ]

الباب (1) ما ورد في فضل ابي عبد الله الحسين صلوات الله عليه وثواب زيارته والحث على ذلك 1 - وبالاسناد المتقدم، قال: حدثنا ابي رحمه الله، قال: حدثنا سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب، عن محمد بن اسماعيل، عن الخيبري (1)، عن الحسين بن محمد القمي، عن ابي الحسن الرضا عليه السلام قال: قال: من زار قبر ابي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام بشط الفرات كان كمن زار الله فوق عرشه (2). 2 - وبالاسناد عن علي بن ابراهيم بن هاشم، عن ابيه، عن محمد بن ابي عمير، عن عيينة (3) بياع القصب، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من اتى


(1) - في الاصل: الحريري، ما اثبتناه هو الاصح، لانه خيبري بن علي الطحان، الراوي عن محمد بن اسماعيل بن بزيع، راجع معجم الرجال 7: 78. (2) - رواه في ثواب الاعمال: 110، كامل الزيارة: 147، التهذيب 6: 45، عنهم البحار 101: 70، الوسائل 14: 411. (3) - في الاصل: عتيبة، ما اثبتناه هو الاصح، لانه عيينة بن ميمون البجلي مولاه القصباني، ذكره الشيخ في رجاله: 262، الرقم: 3733.

[ 326 ]

الحسين عارفا بحقه كتبه الله في اعلى عليين (1) 3 - وبالاسناد عن محمد بن احمد، عن علي بن اسماعيل، عن محمد بن عمرو الزيات، عن فائد (2) الخياط، عن ابي الحسن الماضي عليه السلام قال: من زار قبر الحسين بن علي عليهما السلام عارفا بحقه غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر (3). 4 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن احمد (4)، عن ابيه، عن محمد ابن احمد، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن اسماعيل، عن الخيبري (5)، عن الحسين بن محمد القمي، قال أبو الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام: ادنى ما يثاب به زائر ابي عبد الله عليه السلام بشط الفرات إذا عرف حقه وحرمته وولايته ان يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر (6).


(1) - رواه في ثواب الاعمال: 110، كامل الزيارة: 279 مسندا، وفي الفقيه 2: 347 مرسلا، عنهم البحار 101: 70، الوسائل 14: 417. (2) - قائد (خ ل)، اقول: اختلف اصحاب الرجال بين كون اسمه: فائد أو قائد، والحناط أو الخياط، والظاهر انهما واحد، وما هو المذكور في الروايات هو فائد، كما ذكره الشيخ و النجاشي بهذا العنوان، وان عنونه البرقي بقائد، راجع معجم الرجال 13: 245، 14: 71. (3) - رواه الصدوق في اماليه: 122 و 197، ثواب الاعمال: 110، وابن قولويه في الكامل: 262، عنهم البحار 101: 21، الوسائل 14: 418. (4) - في الاصل: حسين بن احمد، وهو تصحيف، لانه محمد بن احمد بن يحيى العطار، راجع المصادر. (5) - في الاصل: الحريري، ذكرنا قبيل هذا بان الاصح: الخيبري. (6) - رواه الكليني في الكافي 4: 582، والصدوق في ثواب الاعمال: 111، والفقيه 2: 348، وابن قولويه في الكامل: 263، عنهم البحار 101: 24، الوسائل 14: 410.

[ 327 ]

5 - وبالاسناد قال: حدثنا ابي رحمه الله، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن احمد، عن محمد بن الحسين، عن الحسن بن علي بن ابي عثمان، عن اسماعيل بن عباد، عن الحسن بن علي، عن ابي سعيد (1) المدائني، قال: دخلت على ابي عبد الله عليه السلام فقلت له: جعلت فداك آتي قبر الحسين عليه السلام، قال: نعم يا ابا سعيد ائت قبر ابن رسول الله اطيب الطيبين واطهر الاطهرين وابر الابرين، فإذا زرته كتب الله لك اثنين وعشرين عمرة (2). 6 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن الحسن الصفار، قال: حدثني الحسين بن الحسن بن ابان، عن الحسين بن سعيد، عن القاسم بن محمد، عن اسحاق بن ابراهيم، عن هارون، قال: سأل رجل ابا عبد الله عليه السلام وانا عنده: ما لمن زار قبر الحسين عليه السلام فقال: ان الحسين وكل الله به اربعة الاف ملك شعث غبر يبكونه الى يوم القيامة، فقلت له: بابي انت وامي انت تروي ابائك في الحج، قال: نعم حجة وعمرة حتى عد عشرا (3). 7 - وبالاسناد عن محمد بن الحسين، عن موسى بن سعدان،


(1) - في الاصل: أبو سعد، ما اثبتناه هو الصحيح، عنونه الشيخ في رجاله: 326، الرقم: 4878. (2) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 79 و 83، وابن قولويه في الكامل: 291 و 303 و 308، عنهم البحار 101: 28 و 34 و 41، الوسائل 14: 448. (3) - رواه مع اختلاف ابن قولويه في الكامل: 300، عنه البحار 101: 39. (*)

[ 328 ]

عن عبد الله بن القاسم، عن عمر بن ابان الكوفي (1)، عن ابان بن تغلب قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: ان اربعة الاف ملك عند قبر الحسين عليه السلام شعث غبر يبكونه الى يوم القيامة، رئيسهم ملك يقال له منصور، فلا يزوره زائر الا استقبلوه، ولا يودعه مودع الاشيعوه، ولا يمرض الا عادوه، ولا يموت الا صلوا على جنازته، واستغفروا له بعد موته (2). 8 - وبالاسناد قال: حدثنا محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، قال: حدثنا علي بن ابي حمزة، عن ابي بصير، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: وكل الله عز وجل بالحسين عليه السلام سبعين الف ملك يصلون عليه [ كل يوم، شعثا غبرا من يوم قتل الى ما شاء الله ] (3) ويدعون لمن زاره ويقولون: يا ربنا هؤلاء زوار الحسين افعل بهم وافعل بهم (4). 9 - وبهذا الاسناد عن بشير الدهان قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام:


(1) - في المصادر: الكلبي، وكلاهما صحيح، عنونه الشيخ في رجاله: 253، الرقم: 3561، وفيه: عمر بن ابان الكلبي، مولى أبو حفص، كوفي. (2) - رواه الكليني في الكافي 4: 581، والصدوق في اماليه: 22 و 122، ثواب الاعمال: 113، وابن قولويه في الكامل: 231 و 350، والنعماني في الغيبة: 168، والراوندي في الخرائج 1: 325، عنهم البحار 101: 63، الوسائل 14: 409. (3) - من المصادر. (4) - رواه الصدوق في الفقيه 2: 347، ثواب الاعمال: 113، وابن قولويه في الكامل: 232، والشيخ في التهذيب 6: 47، عنهم البحار 101: 54، الوسائل 14: 416.

[ 329 ]

ربما فاتني الحج فاعترفت (1) عند قبر الحسين عليه السلام، قال: احسنت يا بشير أيما مؤمن أتى قبر الحسين عليه السلام عارفا بحقه في غير يوم عيد كتبت له عشرون حجة وعشرون عمرة مبرورات متقبلات وعشرون غزوة مع نبي مرسل أو امام عادل، ومن أتاه في يوم عيد كتبت له مائة حجة ومائة عمرة ومائة غزوة مع نبي مرسل أو امام عادل، ومن أتاه في يوم عرفة عارفا بحقه كتبت له الف حجة والف عمرة متقبلات والف غزوة مع نبي مرسل أو امام عادل. قال: فقلت له: وكيف لي بمثل الموقف، قال: فنظر الي شبه المغضب ثم قال: يا بشير ان المؤمن إذا اتى قبر الحسين عليه السلام يوم عرفة فاغتسل بالفرات ثم توجه إليه كتبت له بكل خطوة حجة بمناسكها ولا اعلمه الا قال: وغزوة (2). 10 - وبالاسناد عن صالح، عن الحارث بن المغيرة، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: ان لله ملائكة موكلين بقبر الحسين عليه السلام فإذا هم الرجل بزيارته اعطاهم الله ذنوبه، فإذا اخطأ محوها، ثم إذا خطا ضاعفوا بها له حسناته، فما تزال حسناته تضاعف حتى يوجب له الجنة، ثم اكتفوه فقدسوه


(1) - في المصادر: فاعرف. (2) - رواه الكليني في الكافي 4: 580، والصدوق في اماليه: 123، ثواب الاعمال: 115، الفقيه 2: 346، وابن قولويه في الكامل: 316، والشيخ في التهذيب 6: 46، الامالي 1: 204، مصباح المتهجد: 497، عنهم البحار 101: 85 و 90، الوسائل 14: 460، ذكر عجزه الكفعمي في مصباحه: 501.

[ 330 ]

وينادون ملائكة السماء ان قدسوا زوار حبيب الله (1) فإذا اغتسلوا ناداهم محمد صلى الله عليه واله: يا وفد الله ابشروا بمرافقتي في الجنة، ثم ناداهم أمير المؤمنين عليه السلام: انا ضامن لقضاء حوائجكم ودفع البلاء عنكم في الدنيا والاخرة، ثم اكتنفوهم (2) عن ايمانهم وعن شمائلهم حتى ينصرفوا الى اهاليهم (3). 11 - وبالاسناد عن الاعمش قال: كنت نازلا بالكوفة وكان لي جار كثيرا ما كنت اقعد إليه وكان ليلة الجمعة فقلت له: ما تقول في زيارة الحسين، فقال لي: بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار، فقمت من بين يديه وانا ممتلئ غيظا (4) وقلت: إذا كان السحر اتيته فحدثته من فضائل امير المؤمنين ما يشحن (5) الله به عينيه. قال: فأتيته وقرعت عليه الباب، فإذا انا بصوت من وراء الباب انه قد قصد الزيارة في اول الليل، فخرجت مسرعا فأتيت الحير، فإذا انا بالشيخ ساجد لا يمل من السجود والركوع، فقلت له: بالامس تقول لي بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار واليوم تزوره، فقال لي:


(1) - حبيب حبيب الله (خ ل). (2) - في الكامل: اكتنفهم (التقاهم) النبي صلى الله عليه واله. (3) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 111، وابن قولويه في الكامل: 254 و 287، عنهما البحار 101: 65، الوسائل 14: 484. (4) - غضبا (خ ل). (5) - يسخن (خ ل)، شحنه: ملاه.

[ 331 ]

يا سليمان لا تلمني فاني ما كنت اثبت لاهل هذا البيت امامة حتى كانت ليلتي هذه فرأيت رؤيا أرعبتني (1)، فقلت: ما رأيت ايها الشيخ. قال: رأيت رجلا لا بالطويل الشاهق ولا بالقصير اللاصق، لااحسن اصفه من حسنه وبهائه، معه اقوام يحفون به حفيفا ويزفونه زفا، بين يديه فارس على فرس له ذنوب، على رأسه تاج، للتاج اربعة اركان، في كل ركن جوهرة تضئ مسيرة ثلاثة ايام، فقلت: من هذا، فقالوا: محمد بن عبد الله بن عبد المطلب صلى الله عليه واله، فقلت: والاخر، فقالوا: وصيه علي بن ابي طالب عليه السلام، ثم مددت عيني فإذا انا بناقة من نور عليها هودج من نور تطير بين السماء والارض، فقلت: لمن الناقة، قالوا: لخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد، قلت: والغلام، قالوا: الحسن بن علي، قلت: فأين يريدون، قالوا: يمضون بأجمعهم الى زيارة المقتول ظلما الشهيد بكربلاء الحسين بن علي، ثم قصدت الهودج وإذا انا برقاع تساقط من السماء امانا من الله جل ذكره لزوار الحسين بن علي ليلة الجمعة، ثم هتف بنا هاتف: الا اننا وشيعتنا في الدرجة العليا من الجنة، والله يا سليمان لا افارق هذا المكان حتى يفارق روحي جسدي (2). 12 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن الحسن، قال: حدثني احمد بن ادريس، عن محمد بن احمد، عن محمد بن الحسين، عن محمد


(1) - ارغبتني (خ ل). (2) - عنه البحار 101: 58.

[ 332 ]

ابن اسماعيل، عن الخيبري، عن موسى بن القاسم الحضرمي، قال: ورد أبو عبد الله عليه السلام في اول ولاية ابي جعفر فنزل النجف فقال: يا موسى اذهب الى الطريق الاعظم فقف على الطريق وانظر فانه سيجيئك رجل من ناحية القادسية، فإذا دنا منك فقل له: هاهنا رجل من ولد رسول الله صلى الله عليه واله يدعوك، فانه سيجئ معك. قال: فذهبت حتى قمت على الطريق والحر شديد، فلم ازل قائما حتى كدت اعصي وانصرف وادعه، إذ نظرت الى شئ مقبل شبه رجل على بعير، قال: فلم ازل انظر إليه حتى دنا مني، فقلت له: يا هذا هاهنا رجل من ولد رسول الله صلى الله عليه واله يدعوك وقد وصفك لي، فقال: اذهب بنا إليه، قال: فجاء حتى اناخ بعيره ناحية قريبا من الخيمة، قال: فدعا به فدخل الاعرابي إليه ودنوت انا، فصرت على باب الخيمة اسمع الكلام ولا أراهما. فقال له أبو عبد الله عليه السلام: من اين قدمت، قال: من اقصى اليمن، قال: فأنت من موضع كذا وكذا، قال: نعم انا من موضع كذا وكذا، قال: فيم جئت هاهنا، قال: جئت زائرا للحسين عليه السلام، فقال أبو عبد الله عليه السلام: فجئت من غير حاجة ليس الا للزيارة، قال: جئت من غير حاجة ليس الا ان اصلي عنده وازوره واسلم عليه وارجع الى اهلي. قال له أبو عبد الله عليه السلام: وما ترون في زيارته، قال: انا نرى (1) في


(1) - نروي (خ ل).

[ 333 ]

زيارته البركة في انفسنا واهالينا واولادنا واموالنا ومعايشنا وقضاء حوائجنا، قال: فقال له أبو عبد الله: افلا ازيدك من فضله فضلا يا اخا اليمن، قال: زدني يابن رسول الله، قال: ان زيارة ابي عبد الله عليه السلام تعدل حجة مقبولة متقبلة زاكية مع رسول الله عليه السلام، فتعجب من ذلك، فقال: اي والله وحجتين مبرورتين متقبلتين زاكيتين مع رسول الله صلى الله عليه واله، فتعجب من ذلك، فلم يزل أبو عبد الله عليه السلام يزيد حتى قال: ثلاثين حجة مبرورة متقبلة زاكية مع رسول الله صلى الله عليه واله (1). 13 - وبالاسناد قال: حدثنا سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن اسماعيل، عن صالح بن عقبة، عن يزيد بن عبد الملك، قال: كنت مع ابي عبد الله عليه السلام فمر يوما على حمير فقال: أين يريد هؤلاء، فقلت: قبور الشهداء، قال: فما يمنعهم من زيارة قبر الغريب (2)، فقال له رجل من العراق: زيارته واجبة، قال: زيارته خير من حجة وعمرة وعمرة وحجة، حتى عد عشرين حجة وعمرة، ثم قال: مبرورات متقبلات. قال: فوالله ما قمت حتى اتاه رجل فقال: اني قد حججت تسع عشرة حجة فادع الله لي ان يرزقني تمام العشرين، قال: فهل زرت قبر


(1) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 118، وابن قولويه في الكامل: 304، عنهما البحار 101: 38، الوسائل 14: 450. (2) - في المصادر: زيارة الشهيد الغريب.

[ 334 ]

الحسين، قال: لا، قال: لزيارته خير من عشرين حجة (1) 14 - وبالاسناد عن سعد بن عبد الله، عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن ابي عمير، عن معاوية بن وهب، قال: دخلت على ابي عبد الله عليه السلام وهو في مصلاه، فجلست حتى قضى صلاته، فسمعته وهو يناجي ربه فيقول: يا من خصنا بالكرامة، ووعدنا الشفاعة، وحملنا الرسالة، وجعلنا ورثة الانبياء، وختم بنا الامم السالفة، وخصنا بالوصية، واعطانا علم ما مضى وعلم ما بقي، وجعل افئدة من الناس تهوي الينا، اغفر لي ولاخواني، ولزوار قبر ابي عبد الله الحسين بن علي صلى الله عليه، الذين انفقوا اموالهم، واشخصوا ابدانهم، رغبة في برنا، ورجاء لما عندك في صلتنا، وسرورا ادخلوه على نبيك محمد صلى الله عليه واله، واجابة منهم لامرنا، وغيظا ادخلوه على عدونا، ارادوا بذلك رضوانك. فكافهم عنا بالرضوان، واكلأهم بالليل والنهار، واخلف على اهاليهم واولادهم الذين خلفوا باحسن الخلف، واصحبهم، واكفهم شر كل جبار عنيد، وكل ضعيف من خلقك وشديد، وشر شياطين الجن والانس، واعطهم افضل ما املوا منك في غربتهم عن اوطانهم، وما


(1) - رواه الكليني في الكافي 4: 581، والصدوق في ثواب الاعمال: 119، وابن قولويه في الكامل: 302 و 305، عنهم البحار 101: 40، الوسائل 14: 448.

[ 335 ]

اثرونا على ابنائهم (1) واهاليهم وقراباتهم. اللهم ان اعداءنا عابوا عليهم خروجهم، فلم ينههم ذلك عن النهوض والشخوص الينا خلافا منهم على من خالفنا، اللهم فارحم تلك الوجوه التي غيرتها الشمس، ارحم تلك الخدود التي تقلب على قبر ابي عبد الله عليه السلام، وارحم تلك الاعين التي جرت دموعها رحمة لنا، وارحم تلك القلوب التي جزعت واحترقت لنا، وارحم تلك الصرخة التي كانت لنا. اللهم اني استودعك تلك الانفس، وتلك الابدان، حتى ترويهم من الحوض يوم العطش. قال: فما زال صلوات الله عليه يدعو بهذا الدعاء وهو ساجد، فلما انصرف قلت له: جعلت فداك لو ان الدعاء الذي سمعته منك كان لمن لا يعرف الله لظننت ان النار لا تطعم شيئا منه ابدا، والله لقد تمنيت اني كنت زرته ولم احج، فقال: ما اقربك منه فما الذي يمنعك من زيارته، ثم قال: يا معاوية ولم تدع ذلك، قلت: جعلت فداك لم ادر ان الامر يبلغ هذا كله. قال: يا معاوية ومن يدعو لزواره في السماء اكثر ممن يدعو له في الارض، يا معاوية لا تدعه لخوف من احد، فمن تركه لخوف رأى من


(1) - ابدانهم (خ ل).

[ 336 ]

الحسرة ما يتمنى ان قبره كان بيده (1) اما تحب ان يرى الله شخصك وسوادك فيمن يدعو له رسول الله صلى الله عليه واله [ وعلي وفاطمة والائمة عليهم السلام، اما تحب ان تكون غدا ممن ينقلب بالمغفرة لما مضى ويغفر له ذنوب سبعين سنة ] (2)، اما تحب ان تكون غدا فيمن تصافحه الملائكة، اما تحب ان تكون غدا فيمن رؤي (3) وليس عليه ذنب فيتبع به، اما تحب ان تكون غدا فيمن يصافح رسول الله صلى الله عليه واله (4). 15 - وبهذا الاسناد عن الحسن بن محبوب، عن داود الرقي قال: سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول: ما خلق الله خلقا اكثر من الملائكة، وانه لينزل من السماء كل مساء سبعون الف ملك يطوفون بالبيت ليلتهم، حتى إذا طلع الفجر انصرفوا الى قبر النبي صلى الله عليه واله فيسلمون عليه، ثم يأتون قبر امير المؤمنين عليه السلام فيسلمون عليه، [ ثم يأتون قبر الحسن بن علي عليهما السلام فيسلمون عليه ] (5)، ثم يأتون قبر الحسين بن علي عليهما السلام فيسلمون عليه، ثم يعرجون الى السماء قبل ان تطلع الشمس.


(1) - كذا في النسخ وفي المصادر، والظاهر انه مصحف: (عنده) - كما في بعض الروايات -، أي يتمني ان يكون قتل لزيارته عليه السلام وقبر عنده، ويمكن توجيه ما في المتن بان يتمنى ان يكون زاره عليه السلام متيقنا للموت حافرا قبره بيده. (2) - من المصادر. (3) - في المصادر: فيمن يخرج من الدنيا. (4) - رواه الكليني في الكافي 4: 582، والصدوق في ثواب الاعمال: 120، وابن قولويه في الكامل: 230، عنهم البحار 101: 8 و 52، الوسائل 14: 413. (5) - من المصادر.

[ 337 ]

ثم تنزل ملائكة النهار سبعون الف ملك فيطوفون بالبيت الحرام نهارهم، حتى إذا غابت الشمس انصرفوا الى قبر رسول الله صلى الله عليه واله فيسلمون عليه، ثم يأتون قبر أمير المؤمنين عليه السلام فيسلمون عليه، [ ثم يأتون قبر الحسن بن علي عليهما السلام فيسلمون عليه ] (1)، ثم يأتون قبر الحسين ابن علي عليهما السلام فيسلمون عليه، ثم يعرجون الى السماء قبل ان تغيب الشمس (2). 16 - وبالاسناد قال: حدثنا سعد بن عبد الله، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن اسماعيل، عن حنان بن سدير قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: زوروه - يعني الحسين عليه السلام - ولا تجفوه، فانه سيد شباب اهل الجنة (3). الباب (2) فضل كربلاء 1 - وبالاسناد المتقدم عن ابي القاسم جعفر بن محمد، قال: حدثني محمد بن جعفر القرشي الرزاز، عن محمد بن الحسين بن


(1) - من المصادر. (2) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 122، عنه الوسائل 14: 421، والسيد ابن طاووس في كشف اليقين: 67 باسناده، عنه البحار 101: 62. (3) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 110، وابن قولويه في الكامل: 216، عنهما البحار 101: 1.

[ 338 ]

ابي الخطاب، عن ابي سعيد، عن بعض رجاله، عن ابي عبد الله عليه السلام (1) قال: قال علي بن الحسين عليهما السلام: اتخذ الله ارض كربلاء حرما آمنا مباركا قبل ان يخلق ارض الكعبة ويتخذها حرما بأربعة وعشرين الف عام، وانه إذا زلزل الله تبارك وتعالى الارض وسيرها رفعت كما هي بتربتها نورانية صافية، فجعلت في افضل [ روضة من رياض الجنة، وافضل ] (2) مسكن في الجنة، لا يسكنها الا النبيون والمرسلون، - أو قال: اولو العزم من الرسل - وانها لتزهر بين رياض الجنة كما يزهر الكوكب ا لدري بين الكواكب لاهل الارض، يغشي نورها ابصار اصحاب الجنة، وهي تنادي: انا ارض الله المقدسة الطيبة المباركة التي تضمنت سيد الشهداء وسيد شباب اهل الجنة (3). 2 - وبالاسناد قال: حدثنا محمد بن جعفر الرزاز، عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب، عن الحسن بن محبوب، عن اسحاق بن عمار قال: سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول: ان لموضع قبر الحسين بن علي عليهما السلام حرمة معروفة من عرفها واستجار بها اجير، قلت: فصف لي موضعها جعلت فداك، فقال: امسح من موضع قبره اليوم خمسا وعشرين ذراعا من ناحية رجليه


(1) - كذا، وفي المصادر: عن بعض رجاله، عن ابي الجارود. (2) - من المصادر. (3) - رواه مع اختلاف ابن قولويه في الكامل: 451، عنه البحار 101: 108، الوسائل 14: 515، ذكره عباد العصفري في اصله: 17 (ضمن الاصول الستة عشر).

[ 339 ]

وخمسا وعشرين ذراعا من خلفه، وخمسا وعشرين ذراعا مما يلي وجهه، وخمسا وعشرين ذراعا من ناحية رأسه، وموضع قبره منذ يوم دفن روضة من رياض الجنة، ومنه معراج يعرج فيه باعمال زواره الى السماء، فليس ملك في السماوات ولا في الارض الا وهم يسألون الله عز وجل في زيارة قبر الحسين عليه السلام، ففوج ينزل وفوج يعرج (1). 3 - وقال الصادق عليه السلام: حريم قبر الحسين عليه السلام خمسة فراسخ من اربعة جوانب القبر (2). الباب (3) فضل زيارته عليه السلام وحد وجوبها في الزمان على الاغنياء والفقراء 1 - وبالاسناد عن سعد بن عبد الله ومحمد بن يحيى وعبد الله بن جعفر واحمد بن ادريس جميعا، عن الحسين بن عبيدالله، عن الحسن بن علي بن ابي عثمان، عن عبد الجبار النهاوندي، عن ابي سعيد، عن الحسين


(1) - رواه الكليني في الكافي 4: 588، والصدوق في ثواب الاعمال: 119، وابن قولويه في الكامل: 457، والشيخ في التهذيب 6: 71، مصباح المتهجد: 509، عنهم البحار 101: 110، الوسائل 14: 511، المصباح للكفعمي: 508. ذكر عجزه الصدوق في ثواب الاعمال: 121، والشيخ في التهذيب 6: 46، عنهما الوسائل 14: 414. (2) - رواه الصدوق في الفقيه 2: 346، وابن قولويه في الكامل: 456، عنهما البحار 101: 111، الوسائل 14: 513.

[ 340 ]

ابن ثوير بن ابي فاختة، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: يا حسين من خرج من منزله يريد زيارة الحسين بن علي عليهما السلام ان كان ماشيا كتبت له بكل خطوة حسنة وحط بها عنه سيئة، فان كان راكبا كتب الله له بكل خطوة حسنة وحط بها عنه سيئة، حتى إذا صار في الحائر كتبه الله من المفلحين المنجحين، حتى إذا قضى مناسكه كتبه الله من الفائزين، حتى إذا اراد الانصراف ناداه ملك فقال: ان رسول الله صلى الله عليه واله يقرؤك السلام ويقول لك: استأنف العمل فقد غفر الله لك ما مضى (1). 2 - وبالاسناد قال: حدثنا ابي ومحمد بن الحسن رحمهما الله، عن الحسن بن متيل، عن احمد بن ابي عبد الله البرقي، عن الحسن بن علي ابن فضال، عن ابي ايوب ابراهيم بن عيسى الخزاز (2)، عن محمد بن مسلم، عن ابي جعفر الباقر عليه السلام قال: مروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين بن علي عليهما السلام، فان اتيانه مفترض على كل مؤمن يقر للحسين بن علي عليهما السلام بالامامة من الله عز وجل (3).


(1) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 117، وابن قولويه في الكامل: 252، والشيخ في التهذيب 6: 43، عنهم البحار 101: 72، الوسائل 14: 439. (2) - في الاصل: ابراهيم بن عمر، ما اثبتناه هو الصحيح، عنونه الشيخ في رجاله: 167، الرقم: 1935. (3) - رواه الصدوق في اماليه: 123، الفقيه 2: 348، والمفيد في المقنعة: 72، وابن قولويه في الكامل: 236، والشيخ في التهذيب 6: 42، عنهم البحار 101: 48، الوسائل 14: 414

[ 341 ]

3 - وبالاسناد عن الحسن بن علي (1) الكوفي، عن علي بن حسان الهاشمي، عن عبد الرحمان بن كثير مولى ابي جعفر عليه السلام قال: لو ان احدكم حج دهره ثم لم يزر الحسين بن علي عليهما السلام لكان تاركا حقا من حقوق رسول الله صلى الله عليه واله، لان حق الحسين فريضة من الله عزوجل على كل مسلم (2). 4 - وبالاسناد قال: حدثنا جعفر بن محمد بن ابراهيم بن عبد الله الموسوي، عن عبد الله بن نهيك، عن محمد بن ابي عمير، [ عن بعض اصحابنا، عن ابن رئاب ] (3)، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: حق على الغني ان يأتي قبر الحسين عليه السلام في السنة مرتين، وحق على الفقير ان يأتيه في السنة


(1) - في الاصل: الحسين بن علي، وهو الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة، عنونه الشيخ في الفهرست، والنجاشي في رجاله، راجع معجم الرجال 5: 41. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 238، والشيخ في التهذيب 6: 42، عنهما البحار 101: 3، الوسائل 14: 429 و 444. (3) - زيادة من المصادر، وهو الصحيح، لانه لا يمكن رواية ابن ابي عمير عن الصادق عليه السلام، هذا. اقول: المؤلف تسامح في نقل الحديث عن كامل الزيارات، وهذا السند للرواية السابقة عليها، وفي الكامل كذا: حدثنا جعفر بن محمد بن ابراهيم بن عبد الله الموسوي، عن عبد الله بن نهيك، عن ابن ابي عمير، عن حماد، عن الحلبي قال: سألت ابا عبد الله عليه السلام عن زيارة قبر الحسين عليه السلام، قال: في السنة مرة اني اكره الشهرة. حدثني ابي، عن سعد، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن ابي عمير، عن بعض اصحابنا، عن ابن رئاب، عن ابي عبد الله عليه السلام - الخ.

[ 342 ]

مرة (1) 5 - وبالاسناد عن سعد، [ عن محمد بن الحسين، عن محمد ] (2) بن اسماعيل، عن صالح بن عقبة، عن بشير الدهان، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: ان الرجل ليخرج الى قبر الحسين صلوات الله عليه فله إذا اخرج من اهله بأول خطوة مغفرة ذنوبه، ثم لا يزال يقدس بكل خطوة حتى يأتيه، فإذا اتاه ناجاه الله فقال: عبدي سلني اعطك، ادعني اجبك، اطلب مني اعطك، سلني حاجة اقضها لك، وقال أبو عبد الله عليه السلام: وحق على الله ان يعطي ما بذل (3). الباب (4) ما جاء في زيادة العمر بزيارته عليه السلام ونقصانه بتركها 1 - وبالاسناد عن محمد بن عبد الله بن جعفر، عن الحسن بن علي ابن زكريا، عن الهيثم بن عبد الله (4)، عن الرضا علي بن موسى، عن ابيه قال:


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 490، والشيخ في التهذيب 6: 42، عنهما البحار 101: 13، الوسائل 14: 437 و 533. (2) - زيادة من المصادر. (3) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 117، وابن قولويه في الكامل: 253، عنهما البحار 101: 24، الوسائل 14: 420 و 440. (4) - في الاصل: هاشم بن عبد الله، وهو هيثم بن عبد الله الرماني، ذكره النجاشي من اصحاب الكاظم والرضا عليهما السلام، راجع معجم الرجال 19: 322. (*)

[ 343 ]

قال الصادق عليه السلام: ان ايام زائري الحسين بن علي عليهما السلام لا يعد من آجالهم (1). 2 - وبالاسناد عن محمد بن عبد الله بن جعفر، عن ابيه، عن محمد ابن عبد الحميد، عن سيف بن عميرة، عن منصور بن حازم قال: سمعناه يقول: من اتى عليه حول ولم يأت قبر الحسين عليه السلام نقص الله من عمره حولا، ولو قلت ان احدكم ليموت قبل اجله بثلاثين سنة لكنت صادقا، وذلك انكم تتركون زيارته، فلا تتركوها يمد الله في اعماركم ويزيد في ارزاقكم، فإذا تركتم زيارته نقص الله من اعماركم وارزاقكم، فتنافسوا في زيارته ولا تدعوا ذلك، فان الحسين بن علي عليهما السلام شاهد لكم عند الله وعند رسوله وعند علي وفاطمة عليهم السلام (2). الباب (5) تفريج الكروب وتمحيص الذنوب بزيارته عليه السلام 1 - [ حكيم بن محمد، عن سلمة بن الخطاب، عن ابراهيم بن محمد، عن علي بن المعلى، عن اسحاق بن يزداد قال: اتى رجل ابا عبد الله عليه السلام


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 259، والشيخ في التهذيب 6: 36، عنهما البحار 101: 47، الوسائل 14: 414. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 285، والشيخ في التهذيب 6: 43، عنهما البحار 101: 47، الوسائل 14: 430.

[ 344 ]

فقال: اني قد ضربت على كل ] (1) شئ لي ذهبا وفضة وبعت ضياعي فقلت: انزل مكة، فقال: لا تفعل فان اهل مكة يكفرون بالله جهرة، فقلت: ففي حرم رسول الله صلى الله عليه واله، قال: هم شر منهم، قلت: فأين انزل، قال: عليك بالعراق الكوفة فان البركة منها على اثني عشر ميلا، هكذا وهكذا، والى جانبها قبر ما اتاه مكروب قط ولا ملهوف الا فرج الله عنه (2). 2 - وبالاسناد قال: حدثني جعفر بن محمد بن ابراهيم بن عبد الله الموسوي، عن عبيدالله (3) بن نهيك، عن ابن ابي عمير، عن هاشم بن الحكم، عن فضيل بن يسار قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: ان الى جانبكم لقبرا ما اتاه مكروب الا نفس الله كربته وقضى حاجته، يعني قبر الحسين ابن علي عليهما السلام (4). 3 - وبالاسناد قال: حدثني ابي وعلي بن الحسين ومحمد بن الحسن رحمهم الله، عن محمد بن يحيى العطار، عن حمدان بن سليمان النيسابوري، عن عبد الله بن محمد اليماني، عن منيع بن الحجاج، عن يونس بن عبد الرحمان، عن قدامة بن مالك، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من زار الحسين بن علي عليهما السلام لا اشرا ولا بطرا ولا رياء ولا سمعة محصت


(1) - سقط من النسخة، والزيادة من الكامل. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 273، عنه البحار 101: 404. (3) - عبد الله (خ ل)، ذكره الشيخ في الفهرست، الرقم: 448 بعنوان عبد الله، وفي رجاله: 430، الرقم: 6176 بعنوان عبيد الله، والظاهر انهما واحد، راجع معجم الرجال 10: 108. (4) - رواه ابن قولويه في الكامل: 286، عنه البحار 101: 45.

[ 345 ]

عنه ذنوبه كما يمضمض (1) الثوب في الماء، فلا يبقى عليه دنس، ويكتب له بكل خطوة حجة، وكلما رفع قدمه عمرة (2). 4 - وبالاسناد عن الحسن بن موسى الخشاب، عن بعض رجاله، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: ان زائر الحسين صلوات الله عليه تجعل ذنوبه جسرا على باب داره ثم يعبرها، كما يخلف احدكم الجسر وراءه إذا عبر (3). الباب (6) فضل زيارته عليه السلام في اول يوم من رجب والنصف من رجب 1 - وبالاسناد عن ابي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه، عن ابيه (4)، عن سعد بن عبد الله، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن اسماعيل بن بزيع، عن صالح بن عقبة، عن بشير الدهان، عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال: من زار الحسين بن علي عليهما السلام اول يوم من رجب غفر


(1) - المضمضة: غسل الاناء وغيره. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 273، والشيخ في التهذيب 6: 44، عنهما البحار 101: 19. (3) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 116، الفقيه 2: 347، وابن قولويه في الكامل: 286، عنهم البحار 101: 26، الوسائل 14: 417. (4) - في الاصل: ابنه، وتصحيفه واضح.

[ 346 ]

الله له البتة (1) 2 - وبالاسناد قال: حدثني أبو علي محمد بن همام، عن ابي عبد الله جعفر بن محمد بن مالك، عن الحسن بن محمد الابزاري، عن الحسن بن محبوب، عن احمد بن محمد بن ابي نصر، قال: سألت ابا الحسن الرضا عليه السلام في اي شهر نزور الحسين عليه السلام، قال: في النصف من رجب والنصف من شعبان (2). الباب (7) فضل زيارة النصف من شعبان وليلة الفطر وليلة الاضحى 1 - وبالاسناد قال: حدثني ابي رحمه الله، عن سعد بن عبد الله، عن الحسن بن علي الزيتوني، عن احمد بن هلال، عن محمد بن ابي عمير، عن حماد بن عثمان، عن ابي بصير، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من احب ان يصافحه مائة الف نبي [ واربعة ] (3) وعشرون الف نبي فليزر قبر الحسين بن علي عليهما السلام في النصف من شعبان، فان ارواح النبيين عليهم السلام تستأذن الله عز


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 320 و 339، والمفيد في مسار الشيعة: 70، والشيخ في التهذيب 6: 48 والمصباح: 737، عنهم البحار 101: 89، الوسائل 14: 465. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 339، والشيخ في التهذيب 6: 48 والمصباح: 743، والسيد في الاقبال 3: 218، عنهم البحار 101: 96 و 97، الوسائل 14: 466. رواه في البحار 101: 97 عن كتاب الزيارات والفضائل لمحمد بن داود القمي. (3) - زيادة من بعض المصادر.

[ 347 ]

وجل في زيارته، فيؤذن لهم (1) 2 - وبالاسناد قال: حدثني أبو القاسم، عن ابيه، عن علي بن ابراهيم، عن ابيه، عن بعض اصحابه، عن هارون بن خارجة، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: إذا كان ليلة النصف من شعبان نادى مناد من الافق الاعلى: زائري الحسين ارجعوا مغفورا لكم، ثوابكم على ربكم ومحمد نبيكم (2). 3 - وقال الصادق عليه السلام (3): زائر الحسين بن علي صلوات الله عليه في النصف من شعبان تغفر له ذنوبه، ولا تكتب عليه سيئة في سنته حتى يحول عليه الحول، فان زاره في السنة المقبلة غفر له ذنوبه (4). 4 - وقال الصادق عليه السلام: من زار ابا عبد الله عليه السلام ثلاث سنين متواليات [ لافصل فيها ] (5) في النصف من شعبان غفر له ذنوبه (6). 5 - وبالاسناد عن جماعة مشايخه، عن محمد بن يحيى العطار،


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 333، والشيخ في التهذيب 6: 48 والمصباح: 761، عنهم البحار 101: 93، الوسائل 14: 467. (2) - رواه الكليني في الكافي 4: 589، والصدوق في الفقيه 2: 348، وابن قولويه في الكامل: 334، والمفيد في مسار الشيعة: 74، والشيخ في التهذيب 6: 49 والمصباح: 761، عنهم البحار 101: 94، الوسائل 14: 468. (3) - كذا، وفي المصادر: ابي جعفر عليه السلام. (4) - رواه ابن قولويه في الكامل: 334، والشيخ في اماليه 1: 46، مصباح المتهجد: 761، عنهم البحار 101: 94، الوسائل 14: 468. (5) - من المصادر. (6) - رواه ابن قولويه في الكامل: 335، والشيخ في المصباح: 761، عنهما البحار 101: 94، الوسائل 14: 468.

[ 348 ]

عن الحسين بن ابي سيار المدائني، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن ابي عمير عن عبد الرحمان بن الحجاج قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: من زار قبر الحسين بن علي صلوات الله عليه ليلة من ثلاث غفر له من ذنبه ما تقدم وما تأخر، قال: قلت: اي الليالي، قال: ليلة الفطر وليلة الاضحى وليلة النصف من شعبان (1). الباب (8) فضل زيارته عليه السلام يوم عرفة 1 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن عبد المؤمن، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن الحسين، عن احمد بن محمد الكوفي، عن محمد بن جعفر بن اسماعيل، عن محمد بن عبد الله بن مهران (2)، عن محمد بن سنان، عن يونس بن ظبيان، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من زار قبر الحسين عليه السلام يوم عرفة كتب الله له الف الف حجة مع القائم، والف الف عمرة مع رسول الله صلى الله عليه واله، وعتق الف الف نسمة، وحملان الف الف فرس في سبيل الله، وسماه الله عز وجل: عبدي الصديق امن بوعدي، وقالت الملائكة: فلان صديق زكاه الله من فوق


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 334، والشيخ في التهذيب 6: 49، عنهما البحار 101: 89 و 94، الوسائل 14: 475. (2) - لا يوجد: (محمد بن عبد الله بن مهران) في التهذيب والوسائل.

[ 349 ]

عرشه وسمي في الارض كروبا (1) (2) 2 - وبالاسناد عن سعد، عن محمد بن عيسى، عن محمد بن سنان، عن ابي اسماعيل القماط، عن بشار، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من كان معسرا فلم يتهيأ له حجة الاسلام فليأت قبر ابي عبد الله عليه السلام وليعرف عنده، فذلك يجزيه عن حجة الاسلام، اما اني لا اقول يجزي ذلك من حجة الاسلام الا لمعسر، فاما الموسر إذا كان قد حج حجة الاسلام فاراد ان يتنفل بالحج والعمرة فمنعه من ذلك شغل دنيا أو عائق فأتى قبر الحسين عليه السلام في يوم عرفة اجزأه ذلك من اداء حجته وعمرته، وضاعف الله له ذلك اضعافا مضاعفة، قلت: كم تعدل حجة وكم تعدل عمرة، قال: لا يحصى ذلك، قلت: مائة، قال: ومن يحصي ذلك، قلت: الف، قال: واكثر من ذلك، ثم قال: * (وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها) * (3) 3 - وروى اسماعيل بن ميثم التمار، عن الباقر عليه السلام قال: من بات ليلة عرفة بأرض كربلاء وأقام فيها حتى يعيد وينصرف، وقاه الله شر سنته (4).


(1) - كروبيا (خ ل)، الكروبيون - بالتخفيف - سادة الملائكة. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 320، والشيخ في التهذيب 6: 49 والمصباح: 658، والكفعمي في مصباحه: 501، عنهم البحار 101: 88، الوسائل 14: 460. (3) - رواه ابن قولويه في الكامل: 322، والشيخ في التهذيب 6: 50، عنهما البحار 101: 89، الوسائل 14: 461، والاية في ابراهيم: 34. (4) - رواه ابن قولويه في الكامل: 452، والشيخ في المصباح: 659، عنهما البحار 101: 90، الوسائل 14: 464.

[ 350 ]

4 - وروي بشير الدهان قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: لم احج عام اول ولكن عرفت عند قبر الحسين بن علي صلوات الله عليه، فقال: يا بشير من زار قبر الحسين عليه السلام يوم عرفة كانت له الف حجة مبرورة والف غزوة مع نبي مرسل أو امام عادل، قال: قلت: جعلت فداك ما كنت ارى ان هاهنا ثوابا مثل ثواب الموقف، قال: فغضب الي مغضبا وقال: يا بشير من اغتسل في الفرات ثم مشى الى قبر الحسين عليه السلام كانت له بكل خطوة حجة مبرورة مع مناسكها (1). الباب (9) فضل الجمع بين زيارة النصف من شعبان وليلة الفطر وليلة عرفة في سنة واحدة وبالاسناد عن سعد بن عبد الله، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن محمد بن خالد البرقي، عن القاسم بن يحيى، عن جده الحسن بن راشد، عن يونس بن ظبيان، قال أبو عبد الله عليه السلام: من زار الحسين بن علي صلوات الله عليه ليلة النصف من شعبان وليلة الفطر وليلة عرفة في سنة واحدة، كتب الله له الف حجة مبرورة،


(1) - رواه الكليني في الكافي 4: 580، والصدوق في الفقيه 2: 346، ثواب الاعمال: 115، الامالي: 123، وابن قولويه في الكامل: 316، والشيخ في التهذيب 6: 50 والمصباح: 657 والامالي 1: 204، والكفعمي في مصباحه: 501، عنهم البحار 101: 85 و 90، الوسائل 14: 461.

[ 351 ]

والف عمرة متقبلة، وقضيت له الف حاجة من حوائج الدنيا والاخرة (1) الباب (10) فضل زيارة يوم عاشوراء 1 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، عن ابيه، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن ابي عمير، عن زيد الشحام، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من زار قبر ابي عبد الله عليه السلام عارفا بحقه كان كمن زار الله عز وجل في عرشه (2). 2 - وبالاسناد قال: حدثني ابي واخي وجماعة مشايخي رحمهم الله، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن علي المدائني، قال: اخبرني محمد بن سعيد البلخي، [ عن قبيصة ] (3)، عن جابر الجعفي، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من بات عند قبر الحسين عليه السلام ليلة عاشوراء لقى الله يوم القيامة ملطخا بدمه كأنما قتل معه في عرصته (4).


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 334، والشيخ في التهذيب 6: 51، عنهما البحار 101: 90 و 95، الوسائل 14: 475. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 327، والمفيد في مسار الشيعة: 61، والشيخ في التهذيب 6: 51 والمصباح: 713، عنهم البحار 101: 105، الوسائل 14: 476. (3) - من المصادر، وفيها: البجلي. بدل البلخي (4) - رواه ابن قولويه في الكامل: 324، والمفيد في مسار الشيعة: 20، والشيخ في مصباح المتهجد: 713، عنهما البحار 101: 104، الوسائل 14: 477.

[ 352 ]

3 - وقال: من زار الحسين عليه السلام يوم عاشوراء وبات عنده كان كمن استشهد بين يديه (1). 4 - وبالاسناد قال: حدثني أبو علي بن همام، عن جعفر بن محمد ابن مالك الفزاري، عن احمد بن علي بن عبيدالله الجعفي، [ عن الحسين بن سليمان ] (2)، عن الحسن بن راشد (3)، عن حماد بن عيسى، عن حريز، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من زار الحسين يوم عاشوراء وجبت له الجنة (4). الباب (11) فضل زيارته عليه السلام في الاربعين وفي ليلة القدر وفي كل شهر وان من ترك زيارته من غير عذر كان منتقص الايمان، منتقص الدين 1 - و بالاسناد عن ابي هاشم الجعفري، عن ابي محمد الحسن بن علي العسكري عليه السلام انه قال: علامات المؤمن خمس: صلاة احدى وخمسين، وزيارة الاربعين، والتختم في اليمين، وتعفير الجبين،


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 324، والمفيد في مسار الشيعة: 20، والشيخ في مصباح المتهجد: 713، عنهما البحار 101: 104، الوسائل 14: 477. (2) - من المصادر. (3) - في المصادر: الحسين بن راشد، والظاهر ان ما في المتن هو الاصح، لانه لا يوجد رجل باسم الحسين بن راشد، راجع معجم الرجال 4: 320. (4) - رواه ابن قولويه في الكامل: 324، والشيخ في التهذيب 6: 51، ومصباح المتهجد: 713، عنهما البحار 101: 104، الوسائل 14: 476.

[ 353 ]

والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم (1) 2 - وبالاسناد عن ابي الصباح الكناني، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: إذا كان ليلة القدر وفيها يفرق كل امر حكيم، نادى مناد تلك الليلة من بطنان العرش: ان الله تعالى قد غفر لمن أتى قبر الحسين عليه السلام في هذه الليلة (2). 3 - وبالاسناد عن احمد بن ادريس، عن صندل، عن داود بن فرقد، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: ما لمن زار قبر الحسين عليه السلام في كل شهر من الثواب، قال: له من الثواب مثل ثواب مائة الف شهيد من شهداء بدر (3). 4 - وبالاسناد قال: حدثني الحسن بن عبد الله (4)، عن ابيه، عن الحسن بن محبوب، عن عاصم بن حميد، عن محمد بن مسلم، عن ابي جعفر عليه السلام قال: من لم يأت قبر الحسين عليه السلام من شيعتنا كان منتقص


(1) - رواه المفيد في مزاره: 61، وابن قولويه في الكامل: 325، والشيخ في مصباح المتهجد: 730، التهذيب 6: 52، عنهما البحار 101: 106، الوسائل 14: 478، ذكره السيد ابن طاووس في الاقبال 3: 100، مصباح الزائر: 347، والكفعمي في مصباحه: 489. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 341، والشيخ في التهذيب 6: 49، عنهما البحار 101: 97، الوسائل 14: 472. (3) - عنه البحار 101: 17، رواه ابن قولويه في الكامل: 340، والشيخ في التهذيب 6: 52، عنهما البحار 101: 37، الوسائل 14: 438. (4) - في الكامل والوسائل: حسن بن عبد الله عن محمد بن عيسى، وما في المتن هو الاصح، لانه الحسن بن عبد الله بن محمد بن عيسى، راجع معجم الرجال 4: 376.

[ 354 ]

الايمان منتقص الدين (1) 5 - وبالاسناد عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم (2)، عن ابي المغرا، عن عنبسة بن مصعب، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من لم يأت قبر الحسين صلوات الله عليه حتى يموت كان منتقص الايمان منتقص الدين، وان ادخل الجنة كان دون المؤمنين فيها (3). الباب (12) فضل الصلاة في مشهد الحسين بن علي صلوات الله عليه وحد حرمه واتمام الصلاة عنده، وثواب من اكثر الصلاة عنده 1 - وبالاسناد قال: حدثني جعفر بن محمد بن ابراهيم، عن عبد الله ابن نهيك، عن ابن ابي عمير، عن رجل، عن ابي جعفر عليه السلام قال: قال لرجل: يا فلان ما يمنعك إذا عرضت لك حاجة ان تأتي قبر الحسين صلوات الله عليه فتصلي عنده اربع ركعات ثم تسأل حاجتك، فان


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 356، عنه البحار 101: 4، الوسائل 14: 431. (2) - في الاصل: علي بن الحسن، ما اثبتناه هو الصحيح، لان الراوي عن احمد بن محمد ابن عيسى هو علي بن الحكم بن الزبير، عنونه الشيخ في رجاله: 361 و 376، الارقام: 5344 و 5572 في اصحاب الرضا والجواد عليهما السلام. (3) - رواه ابن قولويه في الكامل: 356، والشيخ في التهذيب 6: 44، عنهما البحار 101: 4، الوسائل 14: 430.

[ 355 ]

الصلاة الفريضة عنده تعدل حجة، والصلاة النافلة عنده تعدل عمرة (1) 2 - وبالاسناد قال: حدثني ابي وجماعة مشايخي رحمهم الله، عن سعد بن عبد الله، عن ابي عبد الله الجاموراني (2) الرازي، عن الحسن بن علي بن ابي حمزة، عن الحسن بن محمد بن عبد الكريم ابي علي (3)، عن المفضل بن عمر، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام في حديث طويل في زيارة الحسين عليه السلام: ثم تمضي يا مفضل الى صلاتك، فلك بكل ركعة ركعتها عنده كثواب من حج الف حجة واعتمر الف عمرة واعتق الف رقبة، وكأنما وقف في سبيل الله الف مرة مع نبي مرسل - وذكر الحديث (4). 3 - وبالاسناد قال: حدثني علي بن الحسين (5) رحمه الله، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن احمد، قال: وحدثني محمد بن


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 433، والشيخ في التهذيب 6: 73، عنهما البحار 101: 82، الوسائل 14: 518. (2) - في الاصل: سعد بن عبد الله الجاموراني، ما اثبتناه هو الصحيح، لانه أبو عبد الله الجاموراني، عنونه الشيخ في الفهرست، الرقم: 847، وفي رجاله: 451 و 452، الارقام: 6412 و 6436. (3) - في الاصل: الحسين بن محمد عن عبد الكريم بن علي، ما اثبتناه هو الاصح، لتكرره في الكامل. (4) - رواه ابن قولويه في الكامل: 433، والشيخ في التهذيب 6: 73، عنهما البحار 101: 82، الوسائل 14: 518. (5) - في الاصل: علي بن الحسن، وهو علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي، راجع معجم الرجال 11: 368.

[ 356 ]

الحسين بن مت (1) الجوهري، عن محمد بن احمد، عن هارون بن مسلم عن ابي علي الحراني، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: ما لمن زار الحسين صلوات الله عليه، قال: من اتاه وزاره وصلى عنده ركعتين أو اربع ركعات كتبت له حجة وعمرة (2). 4 - وبالاسناد قال: حدثني الحسن بن عبد الله، عن ابيه، عن الحسن ابن محبوب، عن العلاء بن رزين، عن شعيب العقرقوفي، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: قلت له: من اتى قبر الحسين عليه السلام ما له من الثواب والاجر جعلت فداك، قال: يا شعيب ما صلى عنده احد الا قبلها الله منه، ولادعا احد عنده دعوة الا استجيبت له عاجلة (3)، فقلت: جعلت فداك زدني فيه، فقال: يا شعيب ايسر ما يقال لزائر الحسين بن علي عليه السلام: قد غفر الله لك يا عبد الله فاستأنف العمل عملا جديدا (4). 5 - وبالاسناد قال: حدثني ابي واخي وعلي بن الحسين رحمهم الله، عن سعد بن عبد الله، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن الحسين بن


(1) - في الاصل: بنت، ما اثبتناه هو الاصح، راجع معجم الرجال 16: 18. (2) - عنه البحار 101: 83، رواه مع اختلاف ابن قولويه في الكامل: 433، والمفيد في المقنعة: 74، والشيخ في التهذيب 6: 79، والسيد في مصباح الزائر: 149، عنهم البحار 100: 120 و 101: 83، الوسائل 14: 330 و 520. (3) - في المصدر زيادة: وآجلة. (4) - رواه ابن قولويه في الكامل: 435، عنه البحار 101: 83. (*)

[ 357 ]

سعيد، [ عن محمد بن سنان ] (1) عن عبد الملك القمي، عن اسماعيل بن جابر، عن عبد الحميد خادم اسماعيل بن جعفر، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: تمم الصلاة في اربعة مواطن: في المسجد الحرام ومسجد الرسول ومسجد الكوفة وحرم الحسين عليه السلام (2). 6 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن همام بن سهيل، عن جعفر بن محمد بن مالك الفزاري، قال: حدثنا محمد بن حمدان المدائني، عن زياد القندي قال: قال أبو الحسن عليه السلام: احب لك ما احب لنفسي واكره لك ما اكره لنفسي، تمم الصلاة في الحرمين وبالكوفة وعند قبر الحسين عليه السلام (3). 7 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن يعقوب وجماعة مشايخي رحمهم الله، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن الحسين، عن محمد بن سنان، عن حذيفة بن منصور، قال: حدثني من سمع ابا عبد الله عليه السلام يقول: تمم الصلاة في المسجد الحرام ومسجد النبي ومسجد الكوفة وحرم الحسين عليه السلام (4).


(1) - زيادة من المصادر. (2) - عنه البحار 101: 83، رواه الكليني في الكافي 4: 587، وابن قولويه في الكامل: 430، والشيخ في التهذيب 5: 431 والاستبصار 2: 335 والمصباح: 674، عنهم الوسائل 8: 528. (3) - عنه البحار 101: 84، رواه ابن قولويه في الكامل: 433، والشيخ في التهذيب 5: 430 والاستبصار 2: 335 والمصباح: 674، عنهم الوسائل 8: 527. (4) - رواه الكليني في الكافي 4: 586، وابن قولويه في الكامل: 433، والشيخ في التهذيب 5: 431 والاستبصار 2: 335 والمصباح: 674، عنهم الوسائل 8: 530. (*)

[ 358 ]

8 - وبالاسناد قال: اخبرني علي بن حاتم القزويني، قال، حدثنا محمد بن ابي عبد الله (1) الاسدي، قال: حدثني القاسم بن الربيع الصحاف، عن عمرو بن عثمان، عن عمرو بن مرزوق، قال: سألت ابا الحسن عليه السلام عن الصلاة في الحرمين وفي الكوفة وعند قبر الحسين عليه السلام، فقال: اتم الصلاة فيها (2). 9 - وبالاسناد قال: حدثني ابي ومحمد بن الحسن رحمهما الله، عن الحسن بن متيل، عن سهل بن زياد الادمي، عن محمد بن عبد الله، عن صالح بن عقبة، عن ابي شبل قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام: ازور قبر الحسين عليه السلام، قال: زر الطيب واتم الصلاة عنده، قلت: اتم الصلاة عنده، قال: اتم، قلت: فان بعض اصحابنا يرى التقصير، قال: انما يفعل ذلك للضعفة (3). 10 - وبالاسناد قال: حدثني حكيم بن داود رحمه الله، عن سلمة ابن الخطاب، عن منصور بن العباس يرفعه الى ابي عبد الله عليه السلام قال: حريم قبر الحسين عليه السلام خمسة فراسخ من اربعة جوانب القبر (4).


(1) - في الاصل: احمد بن ابي عبد الله، هو محمد بن ابي عبد الله جعفر الاسدي، عنونه الشيخ في الفهرست، الرقم: 60، وفي رجاله: 439، الرقم: 6278. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 433، وفيه: (فيهم)، عنه الوسائل 8: 532. (3) - عنه البحار 101: 84، رواه الكليني في الكافي 4: 578، وابن قولويه في الكامل: 429، والشيخ في التهذيب 5: 431 والاستبصار 2: 335، عنهم الوسائل 8: 527. (4) - رواه الصدوق في الفقيه 2: 346، وابن قولويه في الكامل: 456، والشيخ في التهذيب 6: 71، عنهم البحار 101: 111، الوسائل 14: 510. (*)

[ 359 ]

11 - وبالاسناد قال: حدثني ابي رحمه الله وجماعة مشايخي عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني، عن محمد بن اسماعيل البصري، عن زرارة (1)، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: حريم قبر الحسين عليه السلام فرسخ في فرسخ من اربعة جوانب القبر (2). 12 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن جعفر الرزاز، عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب، عن الحسن بن محبوب، عن اسحاق بن عمار، قال: سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول: ان لموضع قبر الحسين بن علي عليهما السلام حرمة معروفة، من عرفها واستجار بها اجير، قلت: فصف لي موضعها جعلت فداءك، قال: امسح من موضع قبره اليوم خمسة وعشرين ذراعا من ناحية رجليه، وخمسة وعشرين ذراعا مما يلي وجهه، وخمسة وعشرين ذراعا من ناحية رأسه، وموضع قبره من يوم دفن روضة من رياض الجنة، ومنه معراج يعرج فيه بأعمال زواره الى السماء، فليس ملك في السماوات ولا في الارض الا وهم يسألون الله عز وجل في زيارة قبر


(1) - كذا، وفي المصادر: (عمن رواه). ويؤيده رواية اخرى عنه في الكامل: 275، وفيه ايضا: (عن بعض رجاله)، ولا يوجد رواية اخرى عنه. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 456، والشيخ في التهذيب 6: 71، عنهم البحار 101: 111، الوسائل 14: 510.

[ 360 ]

الحسين عليه السلام، ففوج ينزل وفوج يعرج (1) 13 - وروى عبد الله بن سنان عن ابي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول: قبر الحسين عليه السلام عشرون ذراعا في عشرين ذراعا مكسرا روضة من رياض الجنة (2). 14 - وقال عليه السلام: موضع قبر الحسين صلوات الله عليه ترعة من ترع الجنة (3). وكان اقصى الحرم على الحديث الاول خمسة فراسخ وأدناه من المشهد فرسخ، واشرف الفرسخ خمس وعشرون ذراعا، واشرف الخمس والعشرين ذراعا [ عشرون ذراعا، واشرف العشرين ] (4) ما شرفت به، وهو الجدث نفسه، وشرف الجدث الحال فيه صلوات الله عليه


(1) - رواه الكليني في الكافي 4: 588، والصدوق في ثواب الاعمال: 119، وابن قولويه في الكامل: 457، والشيخ في التهذيب 6: 71، مصباح المتهجد: 509، عنهم البحار 101: 110، الوسائل 14: 511، المصباح للكفعمي: 508. ذكر عجزه الصدوق في ثواب الاعمال: 121، والشيخ في التهذيب 6: 46، عنهما الوسائل 14: 414. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 455، والشيخ في التهذيب 6: 72، عنهم البحار 101: 111، الوسائل 14: 512. (3) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 85، وابن قولويه في الكامل: 450، عنهما البحار 101: 110. (4) - العبارة منقولة عن التهذيب 6: 72، والمصباح: 509، والزيادة منهما.

[ 361 ]

الباب (13) فضل طين قبر الحسين صلوات الله عليه ومقدار ما يؤخذ من تربته وما يقال عند اخذها ويصنع، وفضل السبحة منها و التسبيح بها وما يقال عند اكلها 1 - وبالاسناد عن ابي جعفر بن بابويه وابي القاسم جعفر بن محمد ابن قولويه رضي الله عنهما، عن ابويهما، قالا جميعا: حدثنا سعد بن عبد الله، عن احمد بن الحسين بن سعيد، عن ابيه، عن محمد بن سليمان البصري، عن ابيه، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: في طين قبر الحسين عليه السلام الشفاء من كل داء وهو الدواء الاكبر (1). 2 - وقال عليه السلام: لو ان مريضا من المؤمنين يعرف حق ابي عبد الله عليه السلام وحرمته و ولايته اخذ له من طين قبر الحسين عليه السلام مثل رأس انملة كان له دواء (2). 3 - وقال عليه السلام: طين قبر الحسين عليه السلام فيه شفاء وان اخذ على رأس ميل (3). 4 - وقال عليه السلام: من اصابته علة فبدأ بطين قبر الحسين عليه السلام شفاه


(1) - رواه الشيخ في التهذيب 6: 74، عنه البحار 101: 123. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 465 و 467، عنه البحار 101: 122 و 125، الوسائل 14: 530. (3) - رواه ابن قولويه في الكامل: 462، والشيخ في مصباحه: 674، عنه البحار 101: 124، الوسائل 14: 513.

[ 362 ]

الله من تلك العلة الا ان تكون علة السام (1). (2) 5 - وبالاسناد قال: حدثني محمد بن جعفر الرزاز، عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب، عن موسى بن سعدان، عن عبد الله بن القاسم، عن الحسين بن ابي العلاء، قال: سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول: حنكوا اولادكم بتربة الحسين صلوات الله عليه، فانها امان (3). 6 - وبالاسناد قال: حدثني ابي وجماعة مشايخي رحمهم الله، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن عيسى، عن رجل قال: بعث الي الرضا عليه السلام من خراسان بثياب رزم (4) وكان بين ذلك طين، فقلت للرسول: ما هذا، فقال: طين قبر الحسين عليه السلام ما يكاد يوجد شيئا من الثياب ولا غيره الا ويجعل فيه الطين، وكان يقول: هو أمان باذن الله (5). 7 - وبالاسناد قال: حدثني ابي ومحمد بن الحسن وعلي بن الحسين رحمهم الله، عن سعد، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن رزق الله بن العلاء، عن سليمان بن عمرو السراج، عن بعض اصحابنا، عن


(1) - السام: الموت. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 462، عنه وعن فقه الرضا عليه السلام، البحار 101: 124 و 131، الوسائل 14: 526. (3) - رواه ابن قولويه في الكامل: 466، والشيخ في التهذيب 6: 74، عنه البحار 101: 124، الوسائل 14: 524. (4) - رزم الثياب جمعها وشدها في ثوب. (5) - رواه ابن قولويه في الكامل: 467، والشيخ في التهذيب 8: 40، الاستبصار 3: 279، عنهم البحار 101: 124، الوسائل 14: 524.

[ 363 ]

ابي عبد الله عليه السلام قال: يؤخذ طين قبر الحسين صلوات الله عليه من عند القبر على قدر سبعين ذراعا (1). 8 - وبالاسناد قال: حدثني أبو عبد الله محمد بن احمد بن يعقوب، عن علي بن الحسن بن علي بن فضال، عن ابيه، عن بعض اصحابه، عن احدهما عليهما السلام قال: ان الله تبارك وتعالى خلق آدم من الطين فحرم الطين على ولده، قال: قلت: فما تقول في طين قبر الحسين عليه السلام، قال: يحرم على الناس اكل لحومهم ويحل لهم اكل لحومنا، ولكن الشئ اليسير منه مثل الحمصة (2). 9 - وبالاسناد قال: ان رجلا سأل الصادق عليه السلام فقال: اني سمعتك تقول: ان تربة الحسين عليه السلام من الادوية المفردة، وانها لا تمر بداء الا هضمته، فقال: قد كان ذلك أو قد قلت ذلك فما بالك ؟ قال: اني تناولتها فما انتفعت بها، فقال: أما ان لها دعاء فمن تناولها ولم يدع به واستعملها لم يكد ينتفع بها، قال: فقال له: ما اقول إذا تناولت التربة ؟ فقال: قبلها قبل كل شئ وضعها على عينيك، ولا تناول منها أكثر من حمصة، فإذا تناولت، فقل: اللهم اني اسالك بحق الملك الذي قبضها، واسالك بحق النبي


(1) - رواه الكليني في الكافي 4: 588، وابن قولويه في الكامل: 469 و 471، والشيخ في التهذيب 6: 74، والسيد في مصباح الزائر: 136، عنهم البحار 101: 130، الوسائل 14: 511. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 478، والشيخ في التهذيب 6: 74، والسيد في مصباح الزائر: 136، عنهم البحار 101: 130، الوسائل 14: 528.

[ 364 ]

الذي خزنها، واسالك بحق الوصي الذي حل فيها ان تصلي على محمد وال محمد وان تجعله شفاء من كل داء، وامانا من كل خوف، وحفظا من كل سوء. فإذا فعلت ذلك ان شاء الله فاشددها في شئ، واقرأ عليها: * (انا انزلناه في ليلة القدر) *، فان الدعاء الذي تقدم لاخذها في الاستيذان لاخذها، وقراءة * (انا انزلناه) * ختمها، فإذا اردت اكلها فقل: بسم الله وبالله، اللهم اجعله رزقا واسعا، وعلما نافعا، وشفاء من كل داء، انك على كل شئ قدير (1). 10 - وبالاسناد عن جابر بن يزيد الجعفي قال: دخلت على مولانا ابي جعفر محمد بن علي الباقر عليهما السلام فشكوت إليه علتين متضادتين بي، إذا داويت احدهما انتقضت الاخرى، وكان بي وجع الظهر ووجع الجوف، فقال لي: عليك بتربة الحسين بن علي عليهما السلام، فقلت: كثيرا ما استعملتها ولا تنجح في. قال جابر: فتبينت في وجه سيدي ومولاي الغضب، فقلت: يا مولاي اعوذ بالله من سخطك، وقام فدخل الدار وهو مغضب، فاتى


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 676، مرسلا عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 101: 135، الوسائل 16: 397. أورده المفيد في مزاره: 130 عنه عليه السلام، ذكره السيد في مصباح الزائر: 136 عنه عليه السلام. ذكره الراوندي في دعواته: 186، والكفعمي في مصباحه: 508 مرسلا عنه عليه السلام. أورده الطبرسي في مكارم الاخلاق 1: 360، الرقم: 1180 مرسلا عنه عليه السلام

[ 365 ]

بوزن حبة في كفه فناولني اياها، ثم قال لي: استعمل هذه يا جابر، فاستعملتها فعوفيت لوقتي، فقلت: يا مولاي ما هذه التي استعملتها فعوفيت لوقتي، فقال: هذه التي ذكرت انها لم تنجح فيك شيئا، فقلت: والله يا مولاي ما كذبت فيها ولكن قلت لعل عندك علما فاتعلمه منك فيكون احب الي مما طلعت عليه الشمس، فقال لي: إذا أردت ان تأخذ من التربة، فتعمد لها آخر الليل، واغتسل لها بماء القراح (1) والبس اطهر اطمارك، (2) وتطيب بسعد (3)، وادخل فقف عند الرأس، فصل اربع ركعات، تقرأ في الاولى الحمد واحدى عشرة مرة * (قل يا ايها الكافرون) *، وفي الثانية الحمد مرة واحدى عشرة مرة * (انا انزلناه في ليلة القدر) *، وتقنت فتقول في قنوتك: لا اله الا الله حقا حقا، لا اله الا الله عبودية ورقا، لا اله الا الله وحده وحده، انجز وعده، ونصر عبده، وهزم الاحزاب وحده، سبحان الله مالك السماوات وما فيهن وما بينهن، سبحان الله ذي العرش العظيم والحمد لله رب العالمين. ثم تركع وتسجد وتصلي ركعتين اخراوين، تقرأ في الاولى الحمد واحدى عشر مرة * (قل هو الله احد) * وفي الثانية الحمد واحدى عشرة


(1) - الماء القراح: الماء الذي لا يخالطه شئ. (2) - الطمر جمع اطمار: الثوب البالي. (3) - السعد: نبت له اصل تحت الارض، يستعمل في الطيب والادوية.

[ 366 ]

مرة * (إذا جاء نصر الله والفتح) *، وتقنت كما قنت في الاوليين، ثم تسجد سجدة الشكر وتقول الف مرة: شكرا، ثم تقوم وتتعلق بالتربة وتقول: يا مولاي يابن رسول الله اني اخذ من تربتك باذنك، اللهم فاجعلها شفاء من كل داء، وعزا من كل ذل، وامنا من كل خوف، وغنى من كل فقر، لي ولجميع المؤمنين والمؤمنات. وتأخذ بثلاث اصابع ثلاث مرات، وتدعها في خرقة نظيفة أو قارورة زجاج، وتختمها بخاتم عقيق، عليه: ما شاء الله، لا قوة الا بالله، استغفر الله. فإذا علم الله منك صدق النية لم يصعد معك في الثلاث قبضات الا سبعة مثاقيل وترفعها لكل علة، فانها تكون مثل ما رأيت (1). 11 - وبالاسناد عن ابراهيم بن محمد الثقفي، عن ابيه، عن الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام قال: ان فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليهما


(1) - عنه البحار 101: 138، المستدرك 10: 328. أورده السيد ولي الله في مجمع البحرين في مناقب السمطين مع اختلاف، عنه المستدرك 10: 339، البحار 101: 139. قال في البحار 101: 139: (وجدت تلك الرواية عن جابر رضي الله عليه نقلا عن خط ابن سكون قدس سره). رواه ابن قولويه في الكامل: 469، باسناده عن حكيم بن داود، عن سلمة، عن علي بن الريان، عن الحسين بن اسد، عن احمد بن مصقلة، عن عمه ابي جعفر الموصلي، عن الباقر عليه السلام، عنه البحار 101: 127، المستدرك 10: 339. أورده في مصباح الزائر: 136 مرسلا، عنه البحار 101: 137.

[ 367 ]

كانت سبحتها من خيط صوف مفتل معقود عليه عدد التكبيرات، وكانت عليها السلام تديرها بيدها، تكبر وتسبح، حتى قتل حمزة بن عبد المطلب عليه السلام فاستعملت تربته وعملت التسابيح فاستعملها الناس، فلما قتل الحسين صلوات الله عليه وجدد على قاتله العذاب، عدل بالامر إليه، فاستعملوا تربته لما فيها من الفضل والمزية (1). 12 - وروي عن الصادق عليه السلام انه قال: من أدار الحجير من تربة الحسين عليه السلام فاستغفر به مرة واحدة كتبت له بالواحدة سبعون مرة، ومن امسك السبحة بيده ولم يسبح بها ففي كل حبة منها سبعة مرات (2). 13 - وروى أبو القاسم محمد بن علي، عن ابي الحسن الرضا عليه السلام قال: من ادار الطين من التربة فقال: سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر. مع كل حبة منها كتب الله له بها ستة آلاف حسنة، ومحا عنه ستة آلاف سيئة، ورفع له ستة آلاف درجة، واثبت له من الشفاعة مثلها (3). 14 - وفي كتاب الحسن بن محبوب: ان ابا عبد الله عليه السلام سئل عن استعمال التربتين من طين قبر حمزة وقبر الحسين عليهما السلام والتفاضل بينهما، فقال عليه السلام: السبحة التي هي من طين قبر الحسين عليه السلام تسبح بيد


(1) - عنه البحار 101: 133. (2) - رواه الشيخ في مصباحه: 512، عنه البحار 101: 136. (3) - عنه البحار 101: 133، المستدرك 4: 13 و 10: 344. ذكره المفيد في مزاره: 132 عن ابي القاسم محمد بن علي.

[ 368 ]

الرجل من غير ان يسبح (1). 15 - قال: وقال: رأيت ابا عبد الله عليه السلام وفي يده السبحة منها، وقيل له في ذلك (2)، فقال: اما انها اعود علي، أو قال: اخف علي (3). 16 - وروي ان الحور العين إذا بصرت بواحد من الاملاك يهبط الى الارض لامر ما يهدين منه السبح والتربة من طين قبر الحسين عليه السلام (4). 17 - وروي عن الصادق عليه السلام انه قال: السبح الرزق في ايدي شيعتنا مثل الخيوط الزرق في اكسية بني اسرائيل، ان الله عز وجل اوحى الى موسى عليه السلام ان مر بني اسرائيل ان يجعلوا في اربعة جوانب اكسيتهم الخيوط الزرق ويذكرون بها اله السماء (5). 18 - وروى عبيدالله بن علي الحلبي، عن ابي الحسن موسى صلوات الله عليه انه قال: لا يخلو المؤمن من خمسة: سواك، ومشط، وسجادة، وسبحة فيها اربع وثلاثون حبة، وخاتم عقيق (6).


(1) - عنه البحار 101: 133. (2) - اي سئل لم اختار طين قبر الحسين عليه السلام على طين قبر حمزة، فأجاب بكونها اعود من العادة أو العود مع فقده، أو كونها اخف تقية - البحار. (3) - عنه البحار 101: 133. (4) - عنه البحار 101: 134. (5) - عنه البحار 101: 134، قائلا: الظاهر كون حبات السبح زرقا، ويحتمل ان يكون المراد كون خيطها كذلك كما قيل. (6) - رواه الشيخ في مصباحه: 511، عنه البحار 101: 136.

[ 369 ]

الباب (14) التوجه الى مشهد ابي عبد الله الحسين صلوات الله عليه وشرائطه فإذا خرجت من الكوفة أو غيرها متوجها نحو مشهد الحسين بن علي صلوات الله عليه، أو من منزلك، أو من حيث توجهت، فكن على السنن الذي قدمنا وصفه، من الصمت الا من ذكر الله تعالى وما يتعلق به من الكلام المحمود، واهجر اللهو واللعب، واجتنب الملذ من الطعام والشراب، واقتصر على المقيم للرمق مما عداه. 1 - فقد روي عن الصادق عليه السلام انه قال: إذا زرت الحسين عليه السلام فزره وأنت حزين مكروب، شعث مغبر، جائع عطشان، فان الحسين صلوات الله عليه قتل حزينا مكروبا، شعثا مغبرا عطشان، واسأله الحوائج وانصرف عنه، ولا تتخذه وطنا (1). 2 - وروي عنه عليه السلام انه قال: بلغني ان قوما زاروا الحسين عليه السلام فحملوا معهم السفر فيها الحداء والاحبصة واشباهه، ولو زاروا قبور احبائهم ما حملوا معهم هذا (2). 3 - وروي عنه عليه السلام انه قال: تزورون خير من ان لا تزورون ولا تزورون خير من ان تزوروا، فقال له المفضل بن عمر رحمة الله عليه


(1) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 80، وابن قولويه في الكامل: 252، والشيخ في التهذيب 6: 76، عنهم البحار 101: 140. (2) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 80، وابن قولويه في الكامل: 250، عنهما البحار 101: 141.

[ 370 ]

قطعت ظهري، فقال تالله ان احدكم ليذهب الى قبر ابيه كئيبا حزينا وتأتونه انتم بالسفر، كلا حتى تأتونه شعثا غبرا (1). الباب (15) ورود كربلاء وموضع النزول منها والغسل فإذا وردت ان شاء الله ارض كربلاء فانزل منها بشاطئ العلقمي، ثم اخلع ثياب سفرك، واغتسل منه غسل الزيارة مندوبا، وصف هذه النية لهذا الغسل بقلبك: اغتسل غسل زيارة الحسين عليه السلام مندوبا قربة الى الله، وتكون النية مقارنة للفعل، وقل وانت تغتسل: بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه واله، اللهم صل على محمد وال محمد وطهر قلبي، وزك عملي، ونور بصري، واجعل غسلي هذا طهورا وحرزا، وشفاء من كل داء وسقم وآفة وعاهة، ومن شر ما احذر، انك على كل شئ قدير. اللهم صل على محمد وال محمد واغسلني من الذنوب كلها والاثام والخطايا، وطهر جسمي وقلبي من كل آفة يمحق بها ديني، واجعل عملي خالصا لوجهك يا ارحم الراحمين. اللهم صل على محمد وال محمد واجعله لي شاهدا يوم حاجتي وفقري وفاقتي، انك على كل شئ قدير


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 250، عنه البحار 101: 141.

[ 371 ]

فاقرأ * (انا انزلناه في ليلة القدر) *. فإذا فرغت من الغسل فالبس ما طهر من ثيابك، ثم توجه الى المشهد على ساكنه السلام، وعليك السكينة والوقار، وانت متحف خاضع ذليل، تكبر الله تعالى وتحمده وتسبحه وتستغفره، وتكثر من الصلاة على نبيه محمد واله الطاهرين عليهم السلام. باب ورود المشهد: فإذا انتهيت الى بابه فقف عليه وكبر اربعا ثم قل: اللهم ان هذا مقام اكرمتني به وشرفتني، اللهم فاعطني فيه رغبتي، على حقيقة ايماني بك وبرسولك عليه السلام. ثم ادخل رجلك اليمنى قبل اليسرى وقل: بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه واله، اللهم انزلني منزلا مباركا وانت خير المنزلين. ثم امش حتى تدخل الصحن، فإذا دخلته فكبر اربعا وتوجه الى القبلة، وارفع يديك وقل: اللهم اني اليك توجهت، واليك خرجت، واليك وفدت، ولخيرك تعرضت، وبزيارة حبيب حبيبك اليك تقربت، اللهم فلا تمنعني خير ما عندك لشر ما عندي. اللهم اغفر لي ذنوبي، وكفر عني سيئاتي، وحط عني خطيئاتي

[ 372 ]

واقبل حسناتي. ثم اقرأ الحمد والمعوذتين و * (قل هو الله أحد) *، و * (انا انزلناه) *، وآية الكرسي، وآخر الحشر: * (لو أنزلنا هذا القران على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الامثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون * هو الله الذي لا إله الا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم * هو الله الذي لا اله الا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون * هو الله الخالق البارئ المصور له الاسماء الحسنى يسبح له ما في السموات والارض وهو العزيز الحكيم) * (1). وتصلي ركعتين تحية المشهد، وصفة النية لها ان تضمر بقلبك اصلي تحية المشهد مندوبا قربة الى الله. فإذا فرغت وسبحت فقل: الحمد لله الواحد في الامور كلها، خالق الخلق، لم يعزب عنه شئ من امورهم، عالم كل شئ بغير تعليم، وصلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه، وسلامه وسلام جميع خلقه على محمد المصطفى وأهل بيته. الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، الحمد لله الذي أنعم علي وعرفني فضل محمد واهل بيته صلى الله عليه وعليهم ورحمة الله


(1) - الحشر: 21 - 24.

[ 373 ]

وبركاته. اللهم أنت خير من وفد إليه الرجال، وشدت إليه الرحال، وأنت يا سيدي أكرم مأتي وأكرم مزور، وقد جعلت لكل آت تحفة، فاجعل تحفتي بزيارة قبر وليك وابن بنت نبيك وحجتك على خلقك فكاك رقبتي من النار. اللهم صل على محمد وآل محمد وتقبل عملي، واشكر سعيي، وارحم مسيري من أهلي، بغير من اللهم مني عليك، بل لك المن علي، إذ جعلت لي السبيل إلى زيارة وليك، وعرفتني فضله، وحفظتني حتى بلغتني. اللهم وقد أتيتك وأملتك، فلا تخيب أملي، ولا تقطع رجائي، واجعل مسيري هذا كفارة لما قبله من ذنوبي، ورضوانا تضاعف به حسناتي، وسببا لنجاح طلباتي، وطريقا لقضاء حوائجي، يا أرحم الراحمين. اللهم صل على محمد وآل محمد، واجعل سعيي مشكورا، وذنبي مغفورا، وعملي مقبولا، ودعائي مستجابا، إنك على كل شئ قدير، اللهم إني أردتك فأردني، وأقبلت بوجهي إليك فلا تعرض عني، وقصدتك فتقبل مني، وإن كنت لي ماقتا فارض عني، وارحم تضرعي إليك ولا تخيبني.

[ 374 ]

باب القول عند معاينة الجدث: ثم امش حتى تعاين الجدث، فإذا عاينته فكبر أربعا واستقبل وجهه بوجهك، واجعل القبلة بين كتفيك وقل: اللهم أنت السلام، ومنك السلام، وإليك يرجع السلام، يا ذا الجلال والاكرام، السلام على رسول الله، أمين الله على وحيه وعزائم أمره، الخاتم لما سبق، والفاتح لما استقبل، والمهيمن على ذلك كله، وعليه السلام ورحمة الله وبركاته. السلام على أمير المؤمنين، عبد الله وأخي رسوله، الصديق الأكبر، والفاروق الأعظم، سيد المسلمين، وإمام المتقين، وقائد الغر المحجلين، السلام على الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة من الخلق أجمعين. السلام على أئمة الهدى الراشدين، السلام على الطاهرة الصديقة فاطمة سيدة نساء العالمين. السلام على ملائكة الله المنزلين، السلام على ملائكة الله المردفين، السلام على ملائكة الله المسومين، السلام على ملائكة الله الزوارين، السلام على ملائكة الله الذين هم في هذا المشهد باذن الله مقيمون.

[ 375 ]

باب القول عند الوقوف على الجدث: ثم امش حتى تقف عليه، فإذا وقفت فاستقبله بوجهك على الحد المرسوم لك عند المعاينة وقل: السلام عليك يا وارث آدم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله، السلام عليك يا وارث إبراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله، السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله. السلام عليك يا وارث وصي رسول الله، السلام عليك يا وارث الحسن الرضي، السلام عليك أيها الشهيد الصديق، السلام عليك أيها الوصي البر التقي، السلام عليك وعلى الأرواح التي حلت بفنائك وأناخت برحلك، السلام على ملائكة الله المحدقين بك. اشهد أنك قد أقمت الصلاة، وآتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وتلوت الكتاب حق تلاوته، وجاهدت في الله حق جهاده، وصبرت على الاذى في جنبه، وعبدته مخلصا حتى أتاك اليقين. لعن الله امة ظلمتك، وامة قاتلتك، وامة قتلتك، وامة أعانت عليك، وامة خذلتك، وامة دعتك فلم تجبك، وامة بلغها ذلك فرضيت به، وألحقهم الله بدرك الجحيم. اللهم العن الذين كذبوا رسلك، وهدموا كعبتك، واستحلوا

[ 376 ]

حرمك، وألحدوا في البيت الحرام، وحرفوا كتابك، وسفكوا دماء أهل بيت نبيك، وأظهروا الفساد في أرضك، واستذلوا عبادك المؤمنين. اللهم فضاعف عليهم العذاب الأليم، واجعل لي لسان صدق في أولياءك المصطفين، وحبب إلي مشاهدهم، وألحقني بهم، واجعلني معهم في الدنيا والاخرة يا أرحم الراحمين. ثم تضع يدك اليسرى على القبر، وأشر بيدك اليمنى وقل: السلام عليك يا ابن رسول الله إن لم تكن أدركت نصرتك بيدي، فها أنا ذا وافد إليك بنصري، قد أجابك سمعي وبصري، وبدني ورأيي وهواي على التسليم لك، وللخلف الباقي من بعدك، والادلاء على الله من ولدك، فنصرتي لكم معدة حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين. ثم ارفع يديك إلى السماء وقل: اللهم إني اشهد أن هذا القبر قبر حبيبك وصفوتك من خلقك، الفائز بكرامتك، أكرمته بالشهادة، وأعطيته مواريث الأنبياء، وجعلته حجة لك على خلقك، فأعذر في الدعوة، وبذل مهجته فيك ليستنقذ عبادك من الضلالة والجهالة، والعمى والشك والارتياب، إلى باب الهدى والرشاد. وأنت يا سيدي بالمنظر الأعلى، ترى ولا ترى، وقد توازر عليه في طاعتك من خلقك من غرته الدنيا، وباع آخرته بالثمن الأوكس، واسخطك واسخط رسولك عليه السلام، واطاع من عبادك اهل الشقاق

[ 377 ]

والنفاق، وحملة الأوزار، المستوجبين النار، اللهم العنهم لعنا وبيلا، وعذبهم عذابا أليما. ثم حط يدك اليسرى وأشر باليمنى منهما إلى القبر وقل: السلام عليك يا وارث الأنبياء، السلام عليك يا وصي الأوصياء، السلام عليك وعلى آلك وذريتك الذين حباهم الله بالحجج البالغة، والنور والصراط المستقيم. بأبي أنت وامي ما أجل مصيبتك وأعظمها عند الله، وما أجل مصيبتك وأعظمها عند رسول الله، وما أجل مصيبتك وأعظمها عند انبياء الله (1)، وما أجل مصيبتك وأعظمها عند شيعتك خاصة. بأبي أنت وأمي يا ابن رسول الله، اشهد أنك كنت نورا في الظلمات، واشهد أنك حجة الله وامينه (2)، وخازن علمه ووصي نبيه، واشهد أنك قد بلغت ونصحت، وصبرت على الأذى في جنبه. واشهد أنك قد قتلت وحرمت، وغصبت وظلمت، واشهد أنك قد جحدت واهتضمت (3)، وصبرت في ذات الله، وأنك قد كذبت ودفعت عن حقك، واسئ إليك فاحتملت. واشهد انك الامام الراشد الهادي هديت، وقمت بالحق وعملت


(1) - عند الملا الاعلى (خ ل). (2) - امين الله وحجته (خ ل). (3) - اهتضمت - على بناء المجهول - غصبت.

[ 378 ]

به، واشهد أن طاعتك مفترضة، وقولك الصدق، ودعوتك الحق، وأنك دعوت إلى الحق، وإلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة فلم تجب، وأمرت بطاعة الله فلم تطع، و اشهد أنك من دعائم الدين وعموده، وركن الأرض وعمادها. واشهد أنك و الأئمة من أهل بيتك كلمة التقوى، وباب الهدى، والعروة الوثقى، والحجة على أهل الدنيا، واشهد الله وملائكته وأنبياءه ورسله واشهدكم أني بكم مؤمن، ولكم تابع في ذات نفسي، وشرايع ديني، وخواتيم عملي، ومنقلبي إلى ربي. واشهد أنك قد أديت عن الله وعن رسوله صادقا، وقلت أمينا، ونصحت لله ولرسوله مجتهدا، ومضيت على يقين، لم تؤثر ضلالا على هدى، ولم تمل من حق إلى باطل، فجزاك الله عن رعيتك (1) خيرا، وصلى الله عليك صلاة لا يحصيها غيره، وعليك السلام ورحمة الله وبركاته. اللهم إني اصلي عليه كما صليت عليه، وصلى عليه ملائكتك وأنبياؤك ورسلك وأمير المؤمنين والأئمة أجمعون، صلاة كثيرة متتابعة مترادفة يتبع بعضها بعضا، في محضرنا هذا وإذا غبنا، وعلى كل حال، صلاة لا انقطاع لها ولانفاد. اللهم بلغ روحه وجسده في ساعتي هذه وفي كل ساعة تحية مني


(1) - رعيته (خ ل).

[ 379 ]

كثيرة وسلاما، آمنا بالله وحده واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين. السلام عليك يا ابن رسول الله، أتيتك بأبي انت وامي زائرا وافدا إليك، متوجها بك إلى ربك وربي لينجح لي بك حوائجي، ويعطيني بك سؤلي، فاشفع لي عنده، وكن لي شفيعا، فقد جئتك هاربا من ذنوبي متنصلا (1) إلى ربي من سيئ عملي، راجيا في موقفي هذا الخلاص من عقوبة ربي، طامعا أن يستنقذني ربي بك من الردى. أتيتك يا مولاي وافدا إليك، إذ رغب عن زيارتك أهل الدنيا، وإليك كانت رحلتي، ولك عبرتي وصرختي، وعليك أسفي، ولك نحيبي وزفرتي، وعليك تحيتي وسلامي، ألقيت رحلتي بفنائك، مستجيرا بك وبقبرك مما أخاف من عظيم جرمي، وأتيتك زائرا ألتمس ثبات القدم في الهجرة إليك. وقد تيقنت أن الله جل ثناؤه بكم ينفس الهم، وبكم يكشف الكرب، وبكم يباعدنا عن نائبات الزمان الكلب (2)، وبكم فتح الله، وبكم يختم، وبكم ينزل الغيث، وبكم ينزل الرحمة، وبكم يمسك الأرض أن تسيخ (3) بأهلها، وبكم يثبت الله جبالها على مراتبها (4). وقد توجهت الى ربي بك يا سيدي في قضاء حوائجي ومغفرة


(1) - تنصل إليه من الجناية إذا خرج وتبرأ. (2) - كلب الزمان: اشتد. (3) - ساخ قدمه في الطين: غاصت. (4) - مراسيها (خ ل).

[ 380 ]

ذنوبي، فلا أخيبن من بين زوارك فقد خشيت ذلك إن لم تشفع لي، ولا ينصرفن زوارك يا مولاي بالعطاء والحباء والخير والجزاء، والمغفرة والرضا، وأنصرف مجبوها بذنوبي، مردودا علي عملي، قد خيبت لما سلف مني. فان كانت هذه حالي فالويل لي ما أشقاني وأخيب سعيي، وفي حسن ظني بربي وبنبيي وبك يا مولاي وبالأئمة من ذريتك ساداتي أن لا أخيب، فاشفع لي إلى ربي ليعطيني أفضل ما أعطى أحدا من زوارك، والوافدين إليك، ويحبوني ويكرمني ويتحفني بأفضل ما من به علي أحد من زوارك والوافدين إليك. ثم ارفع يديك إلى السماء وقل: اللهم قد ترى مكاني، وتسمع كلامي، وترى مقامي وتضرعي، وملاذي بقبر وليك وحجتك وابن نبيك، وقد علمت يا سيدي حوائجي، ولا يخفى عليك حالي. وقد توجهت إليك بابن رسولك وحجتك وأمينك، وقد أتيتك متقربا به إليك وإلى رسولك، فاجعلني به عندك وجيها في الدنيا والاخرة ومن المقربين، وأعطني بزيارتي أملي، وهب لي مناي، وتفضل علي بشهوتي ورغبتي، واقض لي حوائجي، ولا تردني خائبا، ولا تقطع رجائي، ولا تخيب دعائي، وعرفني الأجابة في جميع ما دعوتك من أمر الدين والدنيا والاخرة.

[ 381 ]

واجعلني من عبادك الذين صرفت عنهم البلايا والأمراض، والفتن والأعراض، من الذين تحييهم في عافية، وتميتهم في عافية، وتدخلهم الجنة في عافية، وتجيرهم من النار في عافية، ووفق لي بمن منك صلاح ما اؤمل في نفسي وأهلي وولدي وإخواني ومالي، وجميع ما أنعمت به علي، يا أرحم الراحمين. ثم انكب على القبر وقل: السلام عليك يا حجة الله وأمينه (1)، وخليفته في عباده، وخازن علمه، ومستودع سره، بلغت عن الله ما أمرت به، ووفيت وأوفيت، ومضيت على يقين شهيدا وشاهدا ومشهودا صلوات الله ورحمته عليك. أنا يا مولاي وليك، اللائذ بك في طاعتك، ألتمس ثبات القدم في الهجرة عندك وكمال المنزلة في الاخرة بك، أتيتك بأبي أنت وامي ونفسي ومالي وولدي زائرا، وبحقك عارفا، متبعا للهدى الذي أنت عليه، موجبا لطاعتك، مستيقنا فضلك، مستبصرا بضلالة من خالفك، عالما به، متمسكا بولايتك وولاية آبائك وذريتك الطاهرين، ألا لعن الله امة قتلتكم وخالفتكم، وشهدتكم فلم تجاهد معكم، وغصبتكم حقكم اتيتك يا ابن رسول الله مكروبا، واتيتك مغموما، واتيتك مفتقرا


(1) - السلام عليك يا حجة الله وابن حجته، اشهد انك حجة الله وامينه (خ ل)

[ 382 ]

إلى شفاعتك، ولكل زائر حق على من أتاه، وأنا زائرك ومولاك وضيفك، النازل بك، والحال بفنائك، ولي حوائج من حوائج الدنيا والاخرة. بك أتوجه إلى الله في نجحها وقضائها، فاشفع لي عند ربك وربي في قضاء حوائجي كلها، وقضاء حاجتي العظمى التي إن أعطانيها لم يضرني ما منعني، وإن منعتنيها لم ينفعني ما أعطاني فكاك رقبتي من النار والدرجات العلى، والمنة علي بجميع سؤلي ورغبتي، وشهواتي وإرادتي ومناي، وصرف جميع المكروه والمحذور عني، وعن أهلي وولدي وإخواني ومالي وجميع ما أنعم علي، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته. ثم ارفع رأسك وقل: الحمد لله الذي جعلني من زوار ابن نبيه، ورزقني معرفة فضله والاقرار بحقه، والشهادة بطاعته، ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين، السلام عليك يا ابن رسول الله. لعن الله قاتليك، ولعن الله خاذليك، ولعن الله سالبيك، ولعن من رماك، ولعن من طعنك، ولعن المعينين عليك، ولعن السائرين إليك، ولعن من منعك شرب ماء الفرات، ولعن من دعاك وغشك وخذلك، ولعن الله ابن آكلة الأكباد، ولعن الله ابنه الذي وترك. ولعن الله اعوانهم واتباعهم وانصارهم ومحبيهم، ومن اسس

[ 383 ]

لهم، وحشا الله قبورهم نارا، والسلام عليك بأبي أنت وامي ورحمة الله وبركاته. ثم انحرف عن القبر وحول وجهك إلى القبلة، وارفع يديك إلى السماء وقل: اللهم من تهيأ وتعبأ، وأعد واستعد لوفادة إلى مخلوق، رجاء رفده وجائزته، ونوافله وفواضله وعطاياه، فاليك يا رب كانت تهيئتي وتعبئتي، وإعدادي واستعدادي وسفري، وإلى قبر وليك وفدت، وبزيارته إليك تقربت، رجاء رفدك وجوائزك ونوافلك وعطاياك وفواضلك. اللهم وقد رجوت كريم عفوك، وواسع مغفرتك، فلا تردني خائبا فاليك قصدت، وما عندك أردت، وقبر إمامي الذي أوجبت علي طاعته زرت، فاجعلني به عندك وجيها في الدنيا والاخرة، وأعطني به جميع سؤلي، واقض لي به جميع حوائجي، ولا تقطع رجائي، ولا تخيب دعائي، وارحم ضعفي، وقلة حيلتي، ولا تكلني إلى نفسي ولا إلى أحد من خلقك. مولاي فقد أفحمتني (1) ذنوبي، وقطعت حجتي، وابتليت بخطيئتي، وارتهنت بعملي، واوبقت (2) نفسي، ووقفتها موقف الاذلاء


(1) - افحمتني: اسكنتني ولم تدع لي عذرا وجوابا. (2) اوبقه: حبسه واهلكه

[ 384 ]

المذنبين، المجترئين عليك، التاركين أمرك، المغترين بك، المستخفين بوعدك. وقد أوبقني ما كان من قبيح جرمي وسوء نظري لنفسي، فارحم تضرعي وندامتي، و أقلني عثرتي، وارحم عبرتي، واقبل معذرتي، وعد بحلمك على جهلي، وباحسانك على إساءتي، وبعفوك على جرمي، وإليك أشكو ضعف عملي، فارحمني يا أرحم الراحمين. اللهم اغفر لي، فاني مقر بذنبي، معترف بخطيئتي، وهذه يدي وناصيتي أستكين بالفقر مني يا سيدي، فاقبل توبتي، ونفس كربي، وارحم خشوعي وخضوعي وأسفي على ما كان مني، ووقوفي عند قبر وليك، وذلي بين يديك. فأنت رجائي ومعتمدي، وظهري وعدتي، فلا تردني خائبا، وتقبل عملي، واستر عورتي، وآمن روعتي، ولا تخيبني، ولا تقطع رجائي من بين خلقك يا سيدي. اللهم وقد قلت في كتابك المنزل على نبيك المرسل صلى الله عليه وآله: * (ادعوني أستجب لكم ان الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين) * (1). يا رب وقولك الحق، وانت الذي لا تخلف الميعاد، فاستجب لي يا رب، فقد سألك السائلون وسألتك، وطلب الطالبون وطلبت منك،


(1) - غافر: 60.

[ 385 ]

ورغب الراغبون ورغبت إليك، وأنت أهل أن لا تخيبني ولا تقطع رجائي، فعرفني الأجابة يا سيدي، واقض لي حوائج الدنيا والاخرة يا أرحم الراحمين. ثم انحرف إلى عند الرأس، فصل ركعتين، تقرأ في الاولى منهما فاتحة الكتاب وسورة يس، وفي الثانية فاتحة الكتاب وسورة الرحمن. فإذا سلمت وسبحت تسبيح الزهراء عليها السلام، ومجد الله كثيرا واستغفر لذنبك، وصل على رسول الله صلى الله عليه واله، ثم ارفع يديك وقل: اللهم إنا أتيناه مؤمنين به، مسلمين له، معتصمين بحبله، عارفين بحقه، مقرين بفضله، مستبصرين بضلالة من خالفه، عارفين بالهدى الذي هو عليه، اللهم إني اشهدك واشهد من حضر من ملائكتك، أني بهم مؤمن، وبمن قتلهم كافر. اللهم اجعل ما أقول بلساني حقيقة في قلبي وشريعة في عملي، اللهم اجعلني ممن له مع الحسين بن علي قدم ثابت، وأثبتني فيمن استشهد معه. اللهم العن الذين بدلوا نعمتك كفرا، سبحانك يا حليم عما يعمل الظالمون في الأرض، يا عظيم ترى عظيم الجرم من عبادك فلا تعجل عليهم، فتعاليت عما يقول الظالمون علوا كبيرا يا كريم. انت شاهد غير غائب، وعالم بما أوتي الى اهل صلواتك وأحبائك، من الأمر الذي لا تحمله سماء ولا أرض، ولو شئت لانتقمت

[ 386 ]

منهم، ولكنك ذو أناة، وقد أمهلت الذين اجترؤوا عليك وعلى رسولك وحبيبك، فأسكنتهم أرضك، وغذوتهم بنعمتك إلى أجل هم بالغوه، ووقت هم صائرون إليه، ليستكملوا العمل فيه، للذي قدرت، والأجل الذي أجلت، في عذاب ووثاق، وحميم وغساق، والضريع والأحراق، والأغلال والأوثاق، وغسلين وزقوم وصديد، مع طول المقام في أيام لظى، وفي سقر التي لا تبقي ولا تذر في الحميم والجحيم، والحمد لله رب العالمين. ثم استغفر لذنبك وادع بما أحببت، فإذا فرغت من الدعاء فاسجد وقل في سجودك: اللهم إني اشهدك واشهد ملائكتك وأنبياءك ورسلك وجميع خلقك، أنك أنت الله لا إله إلا أنت ربي، والاسلام ديني، ومحمد نبيي، وعلي والحسن والحسين، وعلي بن الحسين، ومحمد بن علي، وجعفر بن محمد، وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى، ومحمد بن علي، وعلي بن محمد، والحسن بن علي، والخلف الباقي، عليهم أفضل الصلوات، أئمتي، بهم أتولى، ومن عدوهم أتبرأ، اللهم إني انشدك دم المظلوم - ثلاثا. اللهم اني انشدك بايوائك (1) على نفسك لاوليائك، لتظفرنهم


(1) الوأي: الوعد الذي يوثقه الرجل على نفسه ويعزم على الوفاء به، وعدي بعلى بتضمين معنى الجعل

[ 387 ]

بعدوك وعدوهم، أن تصلي على محمد وعلى المستحفظين من آل محمد، اللهم إني أسألك اليسر بعد العسر - ثلاثا. ثم ضع خدك الأيمن على الأرض وقل: يا كهفي حين تعييني المذاهب، وتضيق علي الأرض بما رحبت، ويا بارئ خلقي رحمة بي وقد كان عن خلقي غنيا، صل على محمد وعلى المستحفظين من آل محمد - ثلاثا. ثم ضع خدك الأيسر على الأرض وقل: يا مذل كل جبار، ويا معز كل ذليل، صل على محمد وال محمد وفرج عني. ثم قل: يا حنان يا منان، يا كاشف الكرب العظام - ثلاثا. ثم عد إلى السجود وقل: شكرا شكرا - مائة مرة، واسأل حاجتك. باب زيارة علي بن الحسين عليه السلام ثم امض إلى عند الرجلين فقف على علي بن الحسين عليهما السلام، وقل: سلام الله وسلام ملائكته المقربين وأنبيائه المرسلين وعباده الصالحين، عليك يا مولاي وابن مولاي ورحمة الله وبركاته، وصلى الله عليك وعلى أهل بيتك وعلى عترة آبائك الأخيار الأبرار، الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، وعذب الله قاتلك بأنواع

[ 388 ]

العذاب، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته. زيارة الشهداء رضوان الله عليهم: ثم اوم إلى ناحية الرجلين بالسلام على الشهداء، فانهم هناك، وقل: السلام عليكم أيها الربانيون، أنتم لنا فرط (1) ونحن لكم تبع وأنصار، اشهد أنكم أنصار الله جل اسمه، وسادة الشهداء في الدنيا والاخرة، صبرتم واحتسبتم ولم تهنوا، ولم تضعفوا، ولم تستكينوا، حتى لقيتم الله جل وعز على سبيل الحق ونصره، وكلمة الله التامة، صلى الله على أرواحكم وأبدانكم وسلم تسليما، أبشروا رضوان الله عليكم بموعد الله الذي لا خلف له، الله تعالى مدرك بكم ثأر ما وعدكم، إنه لا يخلف الميعاد. اشهد انكم جاهدتم في سبيل الله، وقتلتم على منهاج رسول الله صلى الله عليه واله وابن رسوله عليه السلام، فجزاكم الله عن الرسول وابنه وذريته افضل الجزاء، الحمد لله الذي صدقكم وعده واراكم ما تحبون باب زيارة العباس بن علي صلوات الله عليه: ثم امش حتى تأتي مشهد العباس بن علي عليه السلام، فإذا اتيته فقف


(1) - فرط: إذا تقدم وسبق القوم ليرتاد لهم الماء.

[ 389 ]

على باب السقيفة وقل: سلام الله وسلام ملائكته المقربين، وانبيائه المرسلين، وعباده الصالحين، وجميع الشهداء والصديقين، والزاكيات الطيبات فيما تغتدي وتروح، عليك يا ابن امير المؤمنين، اشهد لك بالتسليم والتصديق لخلف النبي صلى الله عليه واله المرسل، والسبط المنتجب، والدليل العالم، والوصي المبلغ، والمظلوم المضطهد (1). فجزاك الله عن رسوله وعن امير المؤمنين وعن الحسن والحسين افضل الجزاء، بما صبرت واحتسبت واعنت، فنعم عقبى الدار، لعن الله من قتلك، ولعن الله من جهل حقك، واستخف بحرمتك، ولعن الله من حال بينك وبين ماء الفرات، اشهد انك قتلت مظلوما، وان الله منجز لكم ما وعدكم. جئتك يا ابن أمير المؤمنين وافدا اليكم، وقلبي مسلم لكم، وانا لكم تابع، ونصرتي لكم معدة، حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين، فمعكم معكم لا مع عدوكم، اني بكم وبايابكم من المؤمنين، وبمن خالفكم وقتلكم من الكافرين، لعن الله امة قتلتكم بالايدي والالسن. ثم ادخل، وانكب على القبر، وقل السلام عليك ايها العبد الصالح، المطيع لله ولرسوله، ولأمير المؤمنين والحسن والحسين صلى الله عليهم وسلم، السلام


(1) - المهتضم (خ ل).

[ 390 ]

عليك ورحمة الله وبركاته ومغفرته وعلى روحك وبدنك. اشهد واشهد الله انك مضيت على ما مضى عليه البدريون والمجاهدون في سبيل الله، المناصحون له في جهاد اعدائه، المبالغون في نصرة اوليائه، الذابون عن احبائه، فجزاك الله افضل الجزاء، واوفر جزاء احد ممن وفى ببيعته، واستجاب له دعوته، واطاع ولاة امره. واشهد انك قد بالغت في النصيحة، واعطيت به غاية المجهود، فبعثك الله في الشهداء، وجعل روحك مع ارواح السعداء، واعطاك من جنانه افسحها منزلا، وافضلها غرفا، ورفع ذكرك في العليين، وحشرك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا. اشهد انك لم تهن ولم تنكل، وانك مضيت على بصيرة من امرك، مقتديا بالصالحين، ومتبعا للنبيين، فجمع الله بيننا وبينك وبين رسوله واوليائه في منازل المحسنين، فانه ارحم الراحمين. ثم انحرف الى عند الرأس فصل ركعتين، ثم صل بعدهما ما بدا لك، وادع الله كثيرا، وقل عقيب الركعات: اللهم صل على محمد وال محمد ولا تدع لي في هذا المكان المكرم والمشهد المعظم ذنبا الا غفرته، ولا هما الا فرجته، ولا مرضا الا شفيته، ولا عيبا الا سترته، ولا رزقا الا بسطته، ولا خوفا الا آمنته، و لا شملا الا جمعته، ولا غائبا الا حفظته واديته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والاخرة لك فيها رضى ولي فيها صلاح الا قضيتها، يا ارحم الراحمين.

[ 391 ]

ثم عد الى الضريح فقف عند الرجلين وقل: السلام عليك يا ابا الفضل العباس بن امير المؤمنين، السلام عليك يابن سيد الوصيين، السلام عليك يابن اول القوم اسلاما واقدمهم ايمانا واقومهم بدين الله واحوطهم على الاسلام. اشهد لقد نصحت لله ولرسوله ولاخيك، فنعم الاخ المواسي (1)، فلعن الله امة قتلتك، ولعن الله امة ظلمتك، ولعن الله امة استحلت منك المحارم، وانتهكت حرمة الاسلام. فنعم الصابر المجاهد المحامي الناصر، والاخ الدافع عن اخيه، المجيب الى طاعة ربه، الراغب فيما زهد فيه غيره، من الثواب الجزيل والثناء الجميل، فالحقك الله بدرجة ابائك في دار النعيم. اللهم اني تعرضت لزيارة اوليائك، رغبة في ثوابك ورجاء لمغفرتك وجزيل احسانك، فاسألك ان تصلي على محمد واله الطاهرين وان تجعل رزقي بهم دارا (2)، وعيشي بهم قارا (3)، وزيارتي بهم مقبولة، وحياتي بهم طيبة، وادرجني ادراج المكرمين، واجعلني ممن ينقلب من زيارة مشاهد احبائك منجحا، قد استوجب غفران الذنوب وستر العيوب وكشف الكروب، انك اهل التقوى واهل المغفرة.


(1) - المواساة: المشاركة والمساهمة. (2) - دارا: أي كثيرا يتجدد شيئا فشيئا، من قولهم: در اللبن إذا زاد وكثر جريانه من الضرع. (3) - قارا: أي مستقرا دائما غير منقطع، أو واصلا الى حال قراري في بلدي فلا احتاج في تحصيله الى السفر.

[ 392 ]

وداع العباس بن علي عليه السلام: فإذا اردت وداعه للانصراف فقف عند القبر وقل: استودعك الله واسترعيك، واقرأ عليك السلام، امنا بالله وبرسوله وبما جاء به من عند الله، اللهم اكتبنا مع الشاهدين، اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارتي قبر ابن اخي رسولك صلى الله عليه واله، وارزقني زيارته ابدا ما ابقيتني، واحشرني معه ومع ابائه في الجنان، وعرف بيني وبين رسولك واوليائك. اللهم صل على محمد وال محمد وتوفني على الايمان بك، والتصديق برسولك، والولاية لعلي بن ابي طالب والائمة عليهم السلام والبراءة من عدوهم، فاني رضيت بذلك، وصلى الله على محمد وال محمد. ثم ادع لنفسك ولوالديك وللمؤمنين والمؤمنات، وتخير من الدعاء ما شئت، وارجع الى مشهد الحسين عليه السلام، فاكثر من الصلاة فيه والزيارة، وليكن رحلك بنينوى والغاضرية وخلوتك للنوم والطعام والشراب هناك، فإذا اردت الرحيل فودع الحسين عليه السلام. باب الوداع: والوداع هو ان تاتي القبر فتقف عليه كوقوفك في اول الزيارة

[ 393 ]

وتستقبله بوجهك وتقول: السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا أبا عبد الله، أنت لي جنة من العذاب، وهذا أوان انصرافي، غير راغب عنك، ولا مستبدل بك سواك، ولا مؤثر عليك غيرك، ولا زاهد في قربك، جدت بنفسي للحدثان، وتركت الاهل والاوطان، فكن لي يوم حاجتي وفقري، يوم لا يغني عني والدي ولاولدي، ولا حميمي ولا قريبي. أسأل الله الذي قدر وخلق ان ينفس بكم كربي، واسأل الله الذي قدر علي فراق مكانك أن لا يجعله اخر العهد مني ومن رجوعي، وأسأل الله الذي أبكى عليك عيني أن يجعله سندا لي، وأسأل الله الذي نقلني اليك من رحلي واهلي ان يجعله ذخرا لي، وأسأل الله الذي اراني مكانك وهداني للتسليم عليك ولزيارتي اياك ان يوردني حوضكم ويرزقني مرافقتكم في الجنان مع ابائك الصالحين. السلام عليك يا صفوة الله، السلام على محمد بن عبد الله، حبيب الله وصفوته، وأمينه ورسوله، سيد المرسلين، السلام على أمير المؤمنين ووصي رسول رب العالمين وقائد الغر المحجلين، السلام على الائمة الراشدين المهديين، السلام على من في الحائر منكم ورحمة الله وبركاته السلام على ملائكة الله الباقين المقيمين المسبحين، الذين هم بأمر ربهم قائمون، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، والحمد لله

[ 394 ]

رب العالمين. ثم أشر الى القبر بمسبحتك اليمنى، وقل: سلام الله وسلام ملائكته المقربين، وأنبيائه المرسلين، وعباده الصالحين، يا ابن رسول الله عليك وعلى روحك وبدنك، وعلى ذريتك ومن حضر من أوليائك، أستودعك الله وأسترعيك، وأقرأ عليك السلام، امنا بالله وبرسوله وبما جاء به من عند الله، اللهم فاكتبنا مع الشاهدين. ثم ارفع يديك الى السماء، وقل: اللهم صل على محمد وال محمد، ولا تجعله اخر العهد من زيارتي ابن رسولك، وارزقني زيارته أبدا ما أبقيتني، اللهم وانفعني بحبهم يا رب العالمين. اللهم اني أسألك أن تصلي على محمد وال محمد، ولا تجعله اخر العهد من زيارتي اياه، فان جعلته يا رب فاحشرني معه، ومع ابائه وأوليائه، وان أبقيتني يا رب فارزقني العود إليه، ثم العود إليه، برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم اجعل لي لسان صدق في أوليائك. اللهم صل على محمد وال محمد، ولا تشغلني عن ذكرك باكثار من الدنيا، تلهيني عجائب بهجتها، وتفتني زهرات زينتها، ولا باقلال يضر بعملي كده، ويملاء صدري همه، وأعطني من ذلك غنى عن شرار خلقك، وبلاغا أنال به رضاك، يا رحمان، السلام عليكم يا ملائكة الله

[ 395 ]

وزوار قبر أبي عبد الله عليه السلام. ثم ضع خدك الايمن على القبر مرة والايسر مرة وألح في الدعاء والمسألة. وداع الشهداء رضوان الله عليهم: ثم حول وجهك الى قبور الشهداء فودعهم، وقل: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارتي اياهم، واشركني معهم في صالح ما اعطيتهم على نصرتهم ابن نبيك وحجتك على خلقك وجهادهم معه. اللهم اجمعنا واياهم في جنتك مع الشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا، استودعكم الله واقرأ عليكم السلام، اللهم ارزقني العود إليهم واحشرني معهم يا ارحم الراحمين. ثم اخرج ولا تول وجهك عن القبر حتى يغيب عن معاينتك، وقف قبل الباب متوجها الى القبلة، وقل: اللهم اني اسالك بحق محمد وال محمد، وبحرمة محمد وال محمد، وبالشأن الذي جعلت لمحمد وال محمد ان تصلي على محمد وآل محمد وان تتقبل عملي، وتشكر سعيي، وتعرفني الاجابة في جميع دعائي، ولا تجعله اخر العهد مني به، وارددني إليه ببر وتقوى، وعرفني بركة زيارته في الدين والدنيا، واوسع علي من فضلك الواسع

[ 396 ]

الفاضل المفضل الطيب، وارزقني رزقا واسعا حلالا، كثيرا عاجلا، صبا صبا، من غير كد ولا من من احد من خلقك، واجعله واسعا من فضلك، وكثيرا من عطيتك. فانك قلت: * (واسألوا الله من فضله) * (1)، فمن فضلك اسال، ومن يدك الملئ اسال، فلا تردني خائبا، فاني ضعيف فضاعف لي، وعافني الى منتهى اجلي، واجعل لي في كل نعمة انعمتها على عبادك اوفر النصيب. واجعلني خيرا مما انا عليه، واجعل ما اصير إليه خيرا مما ينقطع عني، واجعل سريرتي خيرا من علانيتي، واعذني من ان يرى الناس في خيرا ولا خير في، وارزقني من التجارة اوسعها رزقا. واتني يا سيدي وعيالي برزق واسع تغنينا به عن دناة خلقك، ولا تجعل لاحد من العباد فيه منا، واجعلني ممن استجاب لك، وامن بوعدك، واتبع امرك، ولا تجعلني اخيب وفدك وزوار ابن نبيك، واعذني من الفقر ومواقف الخزي في الدنيا والاخرة، واقلبني مفلحا منجحا مستجابا لي بافضل ما ينقلب به احد من زوار اوليائك، ولا تجعله اخر العهد من زيارتهم، وان لم تكن استجبت لي واغفر لي وارض عني، قبل ان تنأى عن ابن نبيك داري. فهذا اوان انصرافي ان كنت اذنت لي، غير راغب عنك ولا عن


(1) - النساء: 32.

[ 397 ]

اوليائك، ولا مستبدل بك ولا بهم. اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي حتى تبلغني اهلي، فإذا بلغتني فلا تبرأ مني، والبسني واياهم درعك الحصينة، واكفني مؤونة جميع خلقك، وامنعني من ان يصل الي احد من خلقك بسوء، فانك ولي ذلك والقادر عليه، واعطني جميع ما سألتك، ومن علي به، وزدني من فضلك يا ارحم الراحمين. ثم انصرف وانت تحمد الله تعالى وتسبحه وتهلله وتكبره ان شاء الله تعالى (1). الباب (16) في شهر شعبان (2) 1 - فقد ورد في الترغيب في صومه مؤكدا غاية التأكيد، وخاصة في اليوم الثالث منه، فانه اليوم الذي ولد فيه الحسين بن علي عليهما السلام فخرج الى القاسم بن العلاء الهمداني وكيل ابي محمد عليه السلام ان مولانا الحسين عليه السلام ولد يوم الخميس لثلاث خلون من شعبان، فصمه مندوبا وادع فيه بهذا الدعاء:


(1) - عنه وعن المزار للمفيد، البحار 101: 206 - 220، ذكر بعضه ابن قولويه في الكامل: 442، والشيخ في التهذيب 6: 70، وفي مصباحه: 672. (2) - في الاصل: فاما شهر شعبان.

[ 398 ]

اللهم اني اسالك بحق المولود في هذا اليوم، الموعود بشهادته قبل استهلاله وولادته، بكته السماء ومن فيها، والارض ومن عليها، ولما يطأ لابتيها (1). قتيل العبرة، وسيد الاسرة (2)، الممدود بالنصرة يوم الكرة، المعوض من قتله ان الائمة من نسله، والشفاء في تربته، والفوز معه في اوبته، والاوصياء من عترته بعد قائمهم وغيبته، حتى يدركوا الاوتار ويثأروا الثار (3)، ويرضوا الجبار، ويكونوا خير انصار صلى الله عليهم مع اختلاف الليل والنهار. اللهم فبحقهم اليك اتوسل، وأسأل سؤال مقترف معترف مسئ الى نفسه مما فرط في يومه وأمسه، يسألك العصمة الى محل رمسه، اللهم فصل على محمد وعترته، واحشرنا في زمرته، وبوئنا معه دار الكرامة ومحل الاقامة. اللهم وكما اكرمتنا بمعرفته فأكرمنا بزلفته، وارزقنا مرافقته وسابقته، واجعلنا ممن يسلم لامره، ويكثر الصلاة عليه عند ذكره وعلى جميع أوصيائه واهل اصفيائه، الممدودين منك بالعدد الاثني عشر، النجوم الزهر، والحجج على جميع البشر.


(1) - اللابة: الحرة، وهي الارض ذات الحجارة السود، المراد قبل مشيه على الارض. (2) - الاسرة: عشيرة الرجل واهل بيته. (3) - يثأروا الثار: يطلبون الدم.

[ 399 ]

اللهم وهب لنا في هذا اليوم خير موهبة، وانجح لنا فيه كل طلبة، كما وهبت الحسين لمحمد جده، وعاذ فطرس بمهده، فنحن عائذون بقبره من بعده، نشهد تربته، وننتظر اوبته، امين رب العالمين (1). 2 - دعاء آخر في هذا اليوم: ذكر ابن عياش قال: سمعت ابا عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري يدعو بهذا الدعاء ويقول: هو من ادعية يوم الثالث من شعبان الذي ولد فيه الحسين عليه السلام: اللهم متعالي المكان (2)، عظيم الجبروت، شديد المحال، غني عن الخلائق، عريض الكبرياء، قادر على ما يشاء، قريب الرحمة، صادق الوعد، سابق النعمة، حسن البلاء، قريب إذا دعيت، محيط بما خلقت، قابل التوبة لمن تاب اليك، قادر على ما اردت، ومدرك ما طلبت، وشكور إذا شكرت، وذكور إذا ذكرت. ادعوك محتاجا، وارغب اليك فقيرا، وافزع اليك خائفا، وابكي اليك مكروبا، واستعين بك ضعيفا، واتوكل عليك كافيا، احكم بيننا وبين قومنا بالحق، فانهم غرونا وخذلونا وغدروا بنا وقتلونا، ونحن


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 826 والسيد في الاقبال 3: 304، باسنادهما عن قاسم بن العلاء الهمداني، عنهما البحار 101: 347. رواه الكفعمي في مصباحه: 543، والحلي في مختصر البصائر: 235. (2) - انت متعالي المكان (خ ل).

[ 400 ]

عترة نبيك وولد حبيبك محمد بن عبد الله، الذي اصطفيته بالرسالة وائتمنته على وحيك، فاجعل لنا من امرنا فرجا ومخرجا، برحمتك يا ارحم الراحمين (1). وروي انه آخر دعاء دعا به الحسين عليه السلام يوم الطف (2). ما يقال كل يوم منه: 1 - روى محمد بن يحيى العطار، عن احمد بن محمد السياري، عن العباس بن مجاهد يقول: قال: كان علي بن الحسين عليه السلام يدعو عند كل زوال من ايام شعبان وفي ليلة النصف منه، ويصلي على النبي صلى الله عليه واله بهذه الصلاة، يقول: اللهم صل على محمد وال محمد شجرة النبوة، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة (3) ومعدن العلم (4) واهل بيت الوحي اللهم صل على محمد وال محمد الفلك الجارية في اللجج


(1) - رواه الشيخ الطوسي في مصباحه: 828، والسيد ابن طاووس في اقبال الاعمال 3: 305، عنهما البحار 101: 348. أورده ايضا الكفعمي في البلد الامين: 1860. (2) - الطف ساحل البحر وجانب البر، سمي مقتله عليه السلام بالطف لانه طرف البر مما يلي الفرات وكانت تجري يومئذ قريبا منه. (3) - مختلف الملائكة: مكان ترددها. (4) - معدن العلم: أصله.

[ 401 ]

الغامرة، يأمن من ركبها، ويغرق من تركها، المتقدم لهم مارق، والمتاخر عنهم زاهق، واللازم لهم لاحق. اللهم صل على محمد وال محمد الكهف الحصين، وغياث المضطر المستكين، وملجأ الهاربين، وعصمة المعتصمين. اللهم صل على محمد وال محمد صلاة كثيرة تكون لهم رضى، ولحق محمد وال محمد اداء (1) وقضاء، بحول منك وقوة يا رب العالمين. اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الابرار الاخيار، الذين اوجبت حقوقهم، وفرضت طاعتهم وولايتهم. اللهم صل على محمد وال محمد، واعمر قلبي بطاعتك، ولا تخزني بمعصيتك، وارزقني مواساة من قترت عليه من رزقك بما وسعت علي من فضلك، ونشرت علي من عدلك، واحييتني تحت ظلك، وهذا شهر نبيك سيد رسلك، شعبان الذي حففته (2) منك بالرحمة والرضوان، الذي كان رسول الله صلى الله عليه واله يدأب (3) في صيامه وقيامه، في لياليه وايامه، بخوعا (4) لك في اكرامه واعظامه الى محل حمامه


(1) - أداء: فرضا. (2) - حففته: حصصته. (3) - يدأب: يجد ويتعب. (4) - بخوعا: خضوعا.

[ 402 ]

اللهم فاعنا على الاستنان بسنته (1) فيه، ونيل الشفاعة لديه، اللهم واجعله لي شفيعا مشفعا، وطريقا اليك مهيعا، (2) واجعلني له متبعا حتى القاك (3) يوم القيامة عني راضيا، وعن ذنوبي غاضيا، قد اوجبت لي منك الرحمة (4) والرضوان، وانزلتني دار القرار، ومحل الاخيار (5). 2 - وروى محمد بن ابي حمزة، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من قال في كل يوم من شعبان سبعين مرة: استغفر الله الذي لا اله الا هو الرحمن الرحيم، الحي القيوم، واتوب إليه. كتبه الله في الافق المبين، قلت: وما الافق المبين ؟ قال: قاع بين يدي العرش فيه انهار تطرد فيه من القدحان عدد النجوم (6).


(1) - الأستنان بسنته: العمل بشريعته. (2) - مهيعا: واسعا بينا. (3) - ألقاه (خ ل). (4) - الكرامة (خ ل). (5) - أورده الشيخ في مصباحه: 575 بالاسناد عن محمد بن يحيى العطار، عن احمد بن محمد السياري، عن العباس بن مجاهد، عنه الوسائل 7: 365. رواه السيد في الاقبال 3: 299 بعدة طرق الى جده الشيخ، وعن محمد بن علي الطرازي في كتابه. اخرجه الكفعمي في البلد الامين: 186، وفي مصباحه: 544 مرسلا عنه عليه السلام. (6) - رواه الصدوق في الخصال: 582، ثواب الاعمال: 198، فضائل الاشهر الثلاثة: 56

[ 403 ]

ليلة النصف: الف - افضل الاعمال فيها زيارة ابي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام. 1 - وروى خداش، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من زار قبر الحسين ابن علي عليهما السلام ثلاث سنين متواليات لا يفصل بينهن في النصف من شعبان غفرت له ذنوبه البتة (1). 2 - وروى محمد بن مارد القمي قال: قال لنا أبو جعفر عليه السلام: من زار قبر الحسين في النصف من شعبان غفرت له ذنوبه ولم يكتب عليه سيئة في سنته حتى يحول عليه الحول، فان زاره في السنة الثانية غفرت ذنوبه (2).


معاني الاخبار: 22، باسناده عن ابيه، عن سعد بن عبد الله، عن موسى بن جعفر البغدادي، عن محمد بن جمهور، عن عبد الله بن عبد الرحمان، عن ابن ابي حمزة، عنهم البحار 58: 29، 97: 91، الوسائل 10: 510، اخرجه الكفعمي في مصباحه: 545، البلد الامين: 187. ذكره الشيخ في مصباحه: 761 عن محمد بن ابي حمزة، عنه السيد في الاقبال 3: 295. أورده السيد في الاقبال 3: 295 عن محمد بن الحسن الصفار من كتاب فضل الدعاء، وفيه: (الحي القيوم الرحمن الرحيم)، عنه الوسائل 10: 511. (1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 334، والشيخ في مصباحه: 761، والامالي 1: 46، عنهم البحار 101: 94. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 334، والشيخ في مصباحه: 761، والامالي 1: 46، عنهم البحار 101: 94، الوسائل 14: 468.

[ 404 ]

3 - وروى عن ابي عبد الله عليه السلام قال: من احب ان يصافحه مائة وعشرون الف نبي فليزر قبر الحسين عليه السلام في نصف شعبان، فان ارواح النبيين تستأذن في زيارته فيؤذن لهم (1). ب - صلاة ليلة النصف من شعبان: 1 - روى أبو يحيى الصنعاني عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام، ورواه عنهما ثلاثون رجلا ممن يوثق به، قالا: إذا كان ليلة النصف من شعبان فصل أربع ركعات، تقرأ في كل ركعة * (قل هو الله احد) * مائة مرة، تنوي اصلي صلاة ليلة النصف من شعبان مندوبا قربة الى الله تعالى، كل ركعتين بتسليمة، فإذا فرغت منهما فقل: اللهم اني اليك فقير، ومن عذابك خائف مستجير، اللهم لا تبدل اسمي، ولاتغير جسمي، ولا تجهد بلائي، ولا تشمت بي اعدائي. اعوذ بعفوك من عقابك، واعوذ برحمتك من عذابك، واعوذ برضاك من سخطك، واعوذ بك منك جل ثناؤك، انت كما اثنيت على نفسك وفوق ما يقول القائلون (2).


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 333، والشيخ في التهذيب 6: 48، مصباحه: 761، عنهم البحار 101: 93. (2) - رواه الكليني في الكافي 3: 469 باسناده عن علي بن محمد مرفوعا عن الصادق عليه السلام، عنه الشيخ في التهذيب 3: 185، أورده المفيد في مسار الشيعة: 75 مرسلا

[ 405 ]

2 - صلاة اخرى في هذه الليلة روى أبو يحيى عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال: سئل الباقر عليه السلام عن فضل ليلة النصف من شعبان، فقال: هي أفضل ليلة بعد ليلة القدر، فيها يمنح الله العباد فضله ويغفر لهم بمنه، فاجتهدوا في القربة الى الله تعالى فيها، فانها ليلة آلى الله عز وجل على نفسه لا يرد سائلا فيها ما لم يسأل الله معصية، فانها الليلة التي جعلها الله لنا أهل البيت بازاء ما جعل ليلة القدر لنبينا صلى الله عليه واله، فاجتهدوا في الدعاء والثناء على الله سبحانه، فانه من سبح الله تعالى فيها مائة مرة وحمده مائة مرة وكبرة مائة مرة، غفر الله له ما سلف من معاصيه، وقضى له حوائج الدنيا والاخرة ما التمسه، وما علم حاجته إليه وان لم يلتمسه، منة وتفضلا على عباده. قال أبو يحيى: فقلت لسيدنا الصادق عليه السلام: أي شئ أفضل الادعية ؟ فقال: إذا أنت صليت عشاء الاخرة فصل ركعتين، تقرأ في الاولى الحمد مرة وسورة الجحد، وهي * (قل يا ايها الكافرون) *، واقرأ في الركعة الثانية الحمد وسورة التوحيد، وهي * (قل هو الله احد) *. فإذا انت سلمت قلت: سبحان الله - ثلاثا وثلاثين مرة، والحمد لله - ثلاثا وثلاثين مرة، والله اكبر - اربعا وثلاثين مرة.


ذكره الشيخ في مصباحه: 762 عن ابي يحيى الصنعاني، عنه السيد في الاقبال 3: 314 عنهم البحار 97: 88، 98: 48، الوسائل 8: 106. ذكره السيد في الاقبال 3: 314 عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري مقطوعا.

[ 406 ]

ثم قل: يا من إليه ملجأ العباد في المهمات، واليه يفزع الخلق في الملمات، يا عالم الجهر والخفيات، يا من لا تخفى عليه خواطر الاوهام وتصرف الخطرات، يا رب الخلائق والبريات، يا من بيده ملكوت الارضين والسماوات. انت الله لا اله الا انت، امت اليك بلا اله الا انت، فبلا اله الا انت اجعلني في هذه الليلة ممن نظرت إليه فرحمته، وسمعت دعاءه فأجبته، وعلمت استقالته فأقلته، وتجاوزت عن سالف خطيئته وعظيم جريرته، فقد استجرت بك من ذنوبي، ولجأت اليك في ستر عيوبي. اللهم فجد علي بكرمك وفضلك، واحطط خطاياي بحلمك وعفوك، وتغمدني في هذه الليلة بسابغ كرامتك، واجعلني فيها من اوليائك الذين اجتبيتهم لطاعتك، واخترتهم لعبادتك، وجعلتهم خالصتك وصفوتك. اللهم اجعلني في هذه الليلة ممن سعد جده، وتوفر من الخيرات حظه، واجعلني ممن سلم فنعم، وفاز فغنم، واكفني شر ما اسلفت، واعصمني من الازدياد في معصيتك، وحبب الي طاعتك، وما يقربني منك ويزلفني عندك. سيدي اليك يلجأ الهارب، ومنك يلتمس الطالب، وعلى كرمك يعول المستقيل التائب، ادبت عبادك بالتكرم وانت اكرم الاكرمين،

[ 407 ]

وامرت بالعفو عبادك وانت الغفور الرحيم اللهم فلا تحرمني ما رجوت من كرمك، ولا تؤيسني من سابغ نعمك، ولا تخيبني من جزيل قسمك في هذه الليلة لاهل طاعتك، واجعلني في جنة من شرار بريتك. رب ان لم اكن من اهل ذلك فأنت اهل الكرم والعفو والمغفرة، وجد علي بما انت اهله لا بما استحقه، فقد حسن ظني بك، وتحقق رجائي لك، وعلقت نفسي بكرمك، وانت ارحم الراحمين واكرم الاكرمين. اللهم واخصصني من كرمك بجزيل قسمك، واعوذ بعفوك من عقوبتك، واغفر لي الذنب الذي يحبس عني (1) الخلق، ويضيق علي الرزق، حتى اقوم بصالح رضاك، وانعم بجزيل عطائك، واسعد بسابغ نعمائك. فقد لذت بحرمك، وتعرضت لكرمك، واستعذت بعفوك من عقوبتك، وبحلمك من غضبك، فجد بما سألتك، وانل ما التمست منك، اسالك بك لا بشئ هو اعظم منك. ثم تسجد وتقول عشرين مرة يا رب، يا الله - سبع مرات، لا حول ولا قوة الا بالله - سبع مرات، ما شاء الله - عشر مرات، لا قوة الا بالله - عشر مرات


(1) - علي (خ ل).

[ 408 ]

ثم تصلي على النبي صلى الله عليه واله وتسال الله حاجتك، فو الله لو سألت بها بعدد القطر لبلغك الله عز وجل اياها بكرمه وفضله (1). وتقول: الهي تعرض لك في هذا الليل المتعرضون، وقصدك القاصدون، وامل فضلك ومعروفك الطالبون، ولك في هذا الليل نفحات وجوائز وعطايا ومواهب، تمن بها على من تشاء من عبادك، وتمنعها من لم تسبق له العناية منك، وها انا ذا عبيدك الفقير اليك، المؤمل فضلك ومعروفك. فان كنت يا مولاي تفضلت في هذه الليلة على احد من خلقك، وعدت عليه بعائدة من عطفك، فصل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين، الخيرين الفاضلين، وجد علي بطولك ومعروفك يا رب العالمين، وصلى الله على محمد خاتم النبيين واله الطاهرين وسلم تسليما، ان الله حميد مجيد.


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 763 باسناده عن ابي يحيى، عنه السيد في الاقبال 3: 315، عنه البحار 98: 408. ذكره الشيخ في اماليه 1: 302 باسناده عن الفحام، عن صفوان بن حمدون الهروي، عن احمد بن محمد السري، عن احمد بن محمد بن عبد الرحمان، عن الحسين بن عبد الرحمان بن محمد الازدي، عن ابيه وعمه عبد العزيز بن محمد، عن عمرو بن ابي المقدام، عن ابي يحيى، عنه البحار 97: 86. اخرجه الكفعمي في مصباحه: 541، البلد الامين: 174.

[ 409 ]

اللهم اني ادعوك كما امرت فاستجب لي كما وعدت انك لا تخلف الميعاد (1). 3 - صلاة اخرى في هذه الليلة: روى محمد بن صدقة العنبري قال: حدثنا موسى بن جعفر، عن أبيه عليهما السلام قال: الصلاة ليلة النصف من شعبان أربع ركعات، تقرأ في كل ركعة الحمد مرة و * (قل هو الله احد) * مائتين وخمسين مرة، ثم تجلس وتتشهد وتسلم. وتدعو بعد التسليم وتقول: اللهم اني اليك فقير، ومن عذابك خائف، وبك مستجير، رب لا تبدل اسمي، رب لا تغير جسمي، رب لا تجهد بلائي. اللهم اني اعوذ بعفوك من عقوبتك، واعوذ برضاك من سخطك، واعوذ برحمتك من عقابك، واعوذ بك منك لا اله الا انت، جل ثناؤك، ولا احصي مدحتك ولا الثناء عليك، انت كما اثنيت على نفسك وفوق ما يقول القائلون، انت صل على محمد وال محمد وافعل بي كذا وكذا. وسل حاجتك ان شاء الله (2). 4 - صلاة اخرى في هذه الليلة:


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 763 مرسلا، عنه السيد في الاقبال 3: 318، عنه البحار 97: 88 و 98: 411. (2) - رواه الشيخ في مصباحه: 769 باسناده عن محمد بن صدقة العنبري، عن الكاظم، عن ابيه عليهما السلام

[ 410 ]

روى علي بن الحسن بن فضال، عن ابيه قال: سألت ابا الحسن علي ابن موسى الرضا عليهما السلام عن ليلة النصف من شعبان قال: هي ليلة يعتق الله فيها الرقاب من النار ويغفر فيها الذنوب الكبار، قلت: فهل فيها صلاة زيادة على سائر الليالي ؟ قال: ليس فيها شئ موظف، ولكن ان احببت ان تتطوع فيها بشئ فعليك بصلاة جعفر بن أبي طالب عليه السلام، وأكثر فيها من ذكر الله تعالى ومن الاستغفار والدعاء، فان أبي عليه السلام كان يقول: الدعاء فيها مستجاب، قلت: ان الناس يقولون: انها ليلة الصكاك، فقال: تلك ليلة القدر في شهر رمضان (1). وقد روي صلوات اخر ذكرت في المصباح لا نطول بذكره هاهنا. ج - وفي هذه الليلة ولد الحجة الصالح صاحب الزمان عليه السلام، ويستحب ان يدعى فيها بهذا الدعاء: اللهم بحق ليلتنا ومولودها، وحجتك وموعودها التي قرنت الى فضلها فضلا، فتمت كلمتك صدقا وعدلا، لا مبدل لكلماتك ولا معقب لا ياتك، نورك المتألق، وضياؤك المشرق، والعلم النور في طخياء الديجور، الغائب المستور، جل مولده، وكرم محتده، والملائكة شهده، والله ناصره ومؤيده إذا آن ميعاده، والملائكة امداده.


(1) - رواه الصدوق في العيون 1: 292، الامالي: 32، فضائل الاشهر الثلاثة: 45، عنهم الوسائل 8: 60.

[ 411 ]

سيف الله الذي لا ينبو، ونوره الذي لا يخبو، وذو الحلم الذي لا يصبو، مدار الدهر، ونواميس العصر، وولاة الامر، والمنزل عليهم ما يتنزل في ليلة القدر، واصحاب الحشر والنشر، تراجمة وحيه وولاة امره ونهيه. اللهم فصل على خاتمهم وقائمهم، المستور عن عوالمهم، وادرك بنا ايامه، وظهوره وقيامه، واجعلنا من انصاره، واقرن ثارنا بثاره، واكتبنا في اعوانه وخلصائه، واحينا في دولته ناعمين، وبصحبته غانمين، وبحقه قائمين، ومن السوء سالمين، يا ارحم الراحمين، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد خاتم النبيين والمرسلين، وعلى اهل بيته الصادقين وعترته الناطقين، والعن جميع الظالمين، واحكم بيننا وبينهم يا احكم الحاكمين (1). د - وروى اسماعيل بن الفضل الهاشمي قال: علمني أبو عبد الله عليه السلام دعاء ادعو به ليلة النصف من شعبان وهو: اللهم انت الحي القيوم، العلي العظيم، الخالق الرازق، المحيي المميت، البدئ البديع، لك الجلال ولك الفضل، ولك الحمد ولك المن، ولك الجود ولك الكرم، ولك المجد، ولك الامر ولك الشكر، وحدك لا شريك لك. يا واحد يا احد يا صمد، يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا


(1) - رواه السيد في الاقبال 3: 330.

[ 412 ]

احد، صل على محمد وال محمد واغفر لي وارحمني، وكفني ما اهمني، واقض ديني، ووسع علي في رزقي، فانك في هذه الليلة كل امر حكيم تفرق، ومن تشاء من خلقك ترزق، فارزقني وانت خير الرازقين. فانك قلت وانت خير القائلين الناطقين: * (واسألوا الله من فضله) * (1)، فمن فضلك اسال، واياك قصدت، وابن نبيك اعتمدت، ولك رجوت، فارحمني يا ارحم الراحمين (2). ه‍ - دعاء آخر ليلة شعبان: روى الحارث بن المغيرة النصري قال: كان أبو عبد الله عليه السلام يقول في آخر ليلة من شعبان واول ليلة من شهر رمضان: اللهم ان هذا الشهر المبارك الذي انزل فيه القران، وجعل هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان قد حضر، فسلمنا فيه، وسلمه لنا، وتسلمه منا، في يسر منك وعافية، يا من اخذ القليل وشكر الكثير اقبل مني اليسير. اللهم اني اسالك ان تجعل لي الى كل خير سبيلا، ومن كل ما


(1) - النساء: 32. (2) - رواه الشيخ في مصباحه: 774 باسناده عن اسماعيل بن الفضل الهاشمي. أورده الكفعمي في البلد الامين: 187.

[ 413 ]

لا تحب مانعا، يا ارحم الراحمين، يا من عفى عني وعما خلوت به من السيئات، يا من لم يؤاخذني بارتكاب المعاصي، عفوك عفوك عفوك، يا كريم، الهي وعظتني فلم اتعظ، وزجرتني عن محارمك فلم انزجر، فما عذري فاعف عني يا كريم، عفوك عفوك. اللهم اني اسالك الراحة عند الموت، والعفو عند الحساب، عظم الذنب من عبدك فليحسن التجاوز من عندك، يا اهل التقوى ويا اهل المغفرة، عفوك عفوك. اللهم اني عبدك وابن عبدك وابن امتك، ضعيف فقير الى رحمتك، وانت منزل الغنى والبركة على العباد، قاهر مقتدر، احصيت اعمالهم، وقسمت ارزاقهم، وجعلتهم مختلفة السنتهم والوانهم خلقا من بعد خلق. اللهم لا يعلم العباد علمك، ولا يقدر العباد قدرك، وكلنا فقير الى رحمتك، فلا تصرف عني وجهك، واجعلني من صالحي خلقك في العمل والامل، والقضاء والقدر. اللهم ابقني خير البقاء، وافنني خير الفناء، على موالاة اوليائك ومعاداة اعدائك، والرغبة اليك، والرهبة منك، والخشوع والوفاء والتسليم لك، والتصديق بكتابك، واتباع سنة رسولك. اللهم ما كان في قلبي من شك أو ريبة، أو جحود أو قنوط، أو فرح أو بذخ، أو بطر أو خيلاء، أو رياء أو سمعة، أو شقاق أو نفاق، أو كفر

[ 414 ]

أو فسوق، أو عصيان أو عظمة، أو شئ لا تحب، فاسألك يا رب ان تبدلني مكانه ايمانا بوعدك، ووفاء بعهدك، ورضا بقضائك، وزهدا في الدنيا، ورغبة فيما عندك، واثرة وطمأنينة، وتوبة نصوحا، اسألك ذلك يا رب العالمين. الهي انت من حلمك تعصى، ومن كرمك وجودك تطاع، فكانك لم تعص، وانا ومن لم يعصك سكان ارضك، فكن علينا بالفضل جوادا، وبالخير عوادا، يا ارحم الراحمين، وصلى الله على محمد واله، صلاة دائمة لا تحصى ولا تعد، ولا يقدر قدرها غيرك، يا ارحم الراحمين (1). 1 - زيارة للحسين بن علي عليهما السلام ايضا مختصرة، يزار بها في ليلة القدر وفي العيدين. وبالاسناد عن ابي عبد الله الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام قال: إذا اردت زيارة ابي عبد الله الحسين عليه السلام فليأت مشهده بعد ان تغتسل وتلبس اطهر ثيابك، فإذا وقفت على قبره فاستقبله بوجهك واجعل القبلة بين كتفيك وقل: السلام عليك يا ابن رسول الله، السلام عليك يا ابن امير المؤمنين،


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 781 باسناده عن الحارث بن المغيرة النضري. أورده السيد في الاقبال 1: 43 عن عدة طرق عن الصادق عليه السلام. ذكره الكفعمي في البلد الامين: 192.

[ 415 ]

السلام عليك يا ابن الصديقة الطاهرة سيدة نساء العالمين، السلام عليك يا مولاي، يا ابا عبد الله ورحمة الله وبركاته. اشهد أنك قد أقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وتلوت الكتاب حق تلاوته، وجاهدت في الله حق جهاده، وصبرت على الاذى في جنبه محتسبا حتى أتاك اليقين. واشهد ان الذين خالفوك وحاربوك، وان الذين خذلوك، والذين قتلوك ملعونون على لسان النبي الامي، وقد خاب من افترى، لعن الله الظالمين لكم من الاولين والاخرين، وضاعف عليهم العذاب الاليم. اتيتك يا مولاي يا ابن رسول الله، زائرا عارفا بحقك، مواليا لاوليائك، معاديا لاعدائك، مستبصرا بالهدى الذي انت عليه، عارفا بضلالة من خالفك، فاشفع لي عند ربك. ثم تنكب على القبر وتضع خدك عليه وتتحول الى عند الرأس وتقول: السلام عليك يا حجة الله في ارضه وسمائه، صلى الله على روحك الطيبة وجسدك الطاهر، وعليك السلام يا مولاي ورحمة الله وبركاته. ثم تنكب على القبر وتقبله وتضع خدك عليه وتنحرف الى عند الرأس فتصلي ركعتين للزيارة وتصلي بعدهما ما تيسر، ثم تتحول الى عند الرأس وتزور علي بن الحسين عليهما السلام فتقول:

[ 416 ]

السلام عليك يا مولاي وابن مولاي ورحمة الله وبركاته، لعن الله من ظلمك، ولعن من قتلك، وضاعف عليهم العذاب الاليم. وتدعو بما تريد. وتزور الشهداء منحرفا من عند الرجلين الى القبلة فتقول: السلام عليكم ايها الصديقون، السلام عليكم ايها الشهداء الصابرون، اشهد انكم جاهدتم في سبيل الله، وصبرتم على الاذى في جنب الله، ونصحتم لله ولرسوله حتى اتاكم اليقين. اشهد انكم احياء عند ربكم ترزقون، فجزاكم الله عن الاسلام واهله افضل جزاء المحسنين، وجمع الله بيننا وبينكم في محل النعيم. ثم تمضي الى مشهد العباس ابن امير المؤمنين عليهما السلام، فإذا وقفت عليه فقل: السلام عليك يا ابن امير المؤمنين، السلام عليك ايها العبد الصالح، المطيع لله ولرسوله، اشهد انك قد جاهدت ونصحت وصبرت حتى أتاك اليقين، لعن الله الظالمين لكم من الاولين والاخرين والحقهم بدرك الجحيم. ثم يصلي في مسجده تطوعا ما اراد وينصرف (1).


(1) - عنه البحار 101: 351. أورده الشهيد في مزاره: 167، والسيد في مصباح الزائر: 171 مقطوعا. ذكره الشهيد والسيد وابن المشهدي بعنوان زيارته في ليلة القدر والعيدين، وقال السيد

[ 417 ]

2 - زيارة اخرى لابي عبد الله الحسين صلوات الله عليه يزار بها ايضا في العيدين. إذا اردت زيارته عليه السلام فصم ثلاثة ايام، واغتسل في اليوم الثالث، واجمع اهلك اليك وولدك وقل: اللهم اني استودعك اليوم نفسي واهلي ومالي وولدي، وكل من كان مني بسبيل، الشاهد منهم والغائب، اللهم احفظنا بحفظ الايمان واحفظ علينا. اللهم اجعلنا في حرزك، ولا تسلبنا نعمتك، ولا تغير ما بنا من نعمة وعافية، وزدنا من فضلك انا اليك راغبون. واخرج من منزلك خاشعا، واكثر من التهليل والتكبير والتحميد والتمجيد والصلاة على النبي صلى الله عليه واله، وامض وعليك السكينة والوقار. وروي ان الله تعالى يخلق من عرق زوار قبر الحسين، من كل عرقة سبعين الف ملك يسبحون الله ويستغفرون له ولزوار الحسين الى ان تقوم الساعة. فإذا لاحت لك القبة السامية فقل: الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى، الله خير اما يشركون،


بانها مختصة بليلة القدر ويزار بها في العيدين، اما لا يظهر من الرواية اختصاصها بهما والظاهر انها من الزيارات المطلقة ولا اختصاص لها بالازمان، والله العالم.

[ 418 ]

وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين، وسلام على آل يس، انا كذلك نجزي المحسنين، وسلام على الطيبين الطاهرين، الاوصياء الصادقين، القائمين بامر الله وحجته، الساعين الى سبيل الله، المجاهدين في الله حق جهاده، الناصحين لجميع عباده، المستخلفين في بلاده، المرشدين الى هدايته وارشاده. فإذا اشرفت على قنطرة العلقمي فقل: اللهم اليك قصد القاصدون، وفي فضلك طمع الراغبون، وبك اعتصم المعتصمون، وعليك توكل المتوكلون، وقد قصدتك وافدا، وفي رحمتك طامعا، ولعزتك خاضعا، ولولاة امرك طائعا، ولامرهم متابعا. اللهم ثبتني على محبة اوليائك، ولا تقطع اثري عن زيارتهم، واحشرني في زمرتهم، وادخلني الجنة بشفاعتهم. فإذا اتيت الفرات فكبر الله مائة تكبيرة، وهلله مائة تهليلة، وصل على النبي صلى الله عليه واله مائة مرة ثم قل: اللهم انت خير من وفد إليه الرجال، وشدت إليه الرحال، وانت سيدي اكرم مزور وافضل مقصود، وقد جعلت لكل زائر كرامة ولكل وافد تحفة. فاسالك ان تجعل تحفتك اياي فكاك رقبتي من النار، واشكر سعيي، وارحم مسيري اليك من اهلي، بغير من مني عليك بل لك المن

[ 419 ]

علي، إذ جعلت لي السبيل الى زيارة ابن نبيك، وعرفتني فضله وحفظتني بالليل والنهار حتى بلغتني هذا المكان، وقد رجوتك فلا تقطع رجائي، وقد املتك فلا تخيب املي، واجعل مسيري هذا كفارة لذنوبي يا رب العالمين. فانزل فاغتسل وقل في غسلك: بسم الله وبالله ولا حول ولا قوة الا بالله، وعلى ملة رسول الله والصادقين عن الله جل وعز، اللهم طهر قلبي، واشرح به صدري، ونور به قلبي، ويسر به امري. اللهم اجعله لي نورا وطهورا، وشفاء من كل داء وآفة وعاهة وسوء ما اخاف واحذر، اللهم اجعل لي شاهدا يوم حاجتي وفقري وفاقتي اليك يا رب العالمين، انك على كل شئ قدير. باب الصلاة في مشرعة الصادق عليه السلام (1): فإذا فرغت من غسلك فالبس ثوبين طاهرين وصل ركعتين خارج المشرعة، وهو المكان الذي قال الله جل وعز: * (وفي الارض قطع متجاورات وجنات من اعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان


(1) - الشرعة - بالكسر - والمشرعة مورد الشاربة من النهر، والان النهر العلقمي مطموس وشرعة الصادق عليه السلام غير معلوم، لكن ينسب إليه عليه السلام وضع في تلك الجهة، فلعله هي.

[ 420 ]

يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الاكل) * (1) تقرأ في الاولى فاتحة الكتاب و * (قل يا ايها الكافرون) *، وفي الثانية فاتحة الكتاب و * (قل هو الله احد) *. فإذا سلمت فسبح ثم قل: الحمد لله الواحد المتوحد في الامور كلها، الرحمن الرحيم، الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله، لقد جاءت رسل ربنا بالحق. اللهم لك الحمد حمدا كثيرا ابدا لا ينقطع ولا يفنى، حمدا يصعد اوله ولا ينفد آخره، حمدا يزيد ولا يبيد، وصلى الله على محمد البشير النذير، وعلى آله الاخيار الابرار وسلم تسليما. فإذا توجهت الى الحائر على ساكنه السلام فقل: اللهم اليك توجهت، ولبابك قرعت، وبفنائك نزلت، وبحبلك اعتصمت، ولرحمتك تعرضت، وبوليك توسلت، فصل على محمد واله واجعل زيارتي مبرورة ودعائي مقبولا. ثم امش وقصر خطاك، وعليك السكينة والوقار والخشوع، والتكبير والتهليل والتحميد والتمجيد، والثناء على الله جل وعز، والصلاة على النبي صلى الله عليه واله، والبراءة ممن اسس الجور والظلم عليهم، ودفعهم عن مقاماتهم وازالهم عن مراتبهم، ومن نصب لهم حربا وجحدهم حقا


(1) - الرعد: 4.

[ 421 ]

باب الاستيذان فإذا اردت الاستيذان فقم عند باب القبة وارم بطرفك نحو القبر وقل: يا مولاي يا ابا عبد الله يابن رسول الله، عبدك وابن امتك، الذليل بين يديك، والمصغر في علو قدرك، والمعترف بحقك، جاءك مستجيرا بك، قاصدا الى حرمك، متوجها الى مقامك، متوسلا الى الله تعالى بك، ءادخل يا مولاي، ءادخل يا ولي الله، ءادخل يا ملائكة الله المحدقين بهذا الحرم المقيمين في هذا المشهد. فان خشع قلبك ودمعت عيناك، فهو علامة القبول والاذن، وادخل رجلك اليمنى واخر اليسرى وقل: بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله، اللهم انزلني منزلا مباركا وانت خير المنزلين. ثم قل: الله اكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة واصيلا، والحمد لله الفرد الصمد، الماجد الاحد، المتفضل المنان، المتطول الحنان، الذي من بطوله، وسهل لي زيارة مولاي باحسانه، ولم يجعلني عن زيارته ممنوعا، ولا عن ذمته مدفوعا، بل تطول ومنح. ثم ادخل، فإذا توسطت وصبرت فقم حذاء القبر بخشوع وبكاء

[ 422 ]

وتضرع وقل السلام عليك يا وارث ادم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله، السلام عليك يا وارث ابراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله، السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله. السلام عليك يا وارث علي ولي الله، السلام عليك ايها الوصي البر التقي، السلام عليك يا ثار الله وابن ثاره والوتر الموتور. اشهد انك قد اقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وامرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وجاهدت في الله حق جهاده حتى استبيح حرمك و قتلت مظلوما. ثم قم عند رأسه خاشعا قلبك، دامعة عينيك، ثم قل: السلام عليك يا ابا عبد الله، السلام عليك يابن رسول الله، السلام عليك يابن سيد الوصيين، السلام عليك يابن فاطمة سيدة نساء العالمين، السلام عليك يا بطل المسلمين. يا مولاي، اشهد انك كنت نورا في الاصلاب الشامخة والارحام المطهرة، لم تنجسك الجاهلية بانجاسها، ولم تلبسك من مدلهمات ثيابها (1)، واشهد انك من دعائم الدين واركان المسلمين ومعقل المؤمنين


(1) - ادلهم الظلام: كثف واسود، ومدلهم مبالغة.

[ 423 ]

واشهد انك الامام البر التقي الرضي، الزكي الهادي المهدي واشهد ان الائمة من ولدك كلمة التقوى، واعلام الهدى، والعروة الوثقى، والحجة على اهل الدنيا. ثم تنكب على القبر وتقول: انا لله وانا إليه راجعون، يا مولاي انا موال لوليكم ومعاد لعدوكم، وانا بكم مؤمن، وبايابكم موقن، بشرائع ديني وخواتيم عملي، وقلبي لقلبكم سلم، وامري لامركم متبع، يا مولاي اتيتك خائفا فامني، واتيتك مستجيرا فاجرني، واتيتك فقيرا فاغنني. سيدي ومولاي انت مولاي حجة الله على الخلق اجمعين، امنت بسركم وعلانيتكم، وبظاهركم وباطنكم، واولكم واخركم، واشهد انك التالي لكتاب الله، وامين الله، الداعي الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، لعن الله امة ظلمتك، ولعن الله امة سمعت بذلك فرضيت به. ثم صل عند الرأس اربع ركعات، فإذا سلمت فقل: اللهم اني لك صليت، ولك ركعت، ولك سجدت، وحدك لا شريك لك، لانه لا تجوز الصلاة والركوع والسجود الا لك، لانك انت الله الذي لا اله الا انت، اللهم صل على محمد وال محمد وابلغهم عني افضل السلام والتحية، واردد علي منهم السلام. اللهم وهاتان الركعتان هدية مني الى سيدي الحسين بن علي عليهما السلام، اللهم صل على محمد وعليه وتقبلها مني، وأجرني

[ 424 ]

عليهما افضل املي ورجائي فيك وفي اوليائك، يا ولي المؤمنين ثم تنكب على القبر وتقبله وتقول: السلام على الحسين بن علي المظلوم الشهيد، قتيل العبرات واسير الكربات، اللهم إني اشهد أنه وليك وابن نبيك، الثائر بحقك، اكرمته بكرامتك، وختمت له بالشهادة، وجعلته سيدا من السادة، وقائدا من القادة، واكرمته بطيب الولادة، واعطيته مواريث الانبياء، وجعلته حجتك على خلقك من الاوصياء. فاعذر في الدعاء، ومنح النصيحة، وبذل مهجته فيك حتى استنقذ عبادك من الجهالة وحيرة الضلالة، وقد توازر عليه من غرته الدنيا، وباع حظه بالارذل الادنى، وتردى (1) في هواه، واسخطك واسخط نبيك، واطاع من عبادك اولي الشقاق والنفاق وحملة الاوزار والمستوجبين للنار. فجاهدهم فيك صابرا محتسبا، مقبلا غير مدبر، لا تأخذه في الله لومة لائم، حتى سفك في طاعتك دمه، واستبيح حريمه، اللهم العنهم لعنا وبيلا، وعذبهم عذابا اليما. ثم اعطف على علي بن الحسين عليهما السلام، وهو عند رجل الحسين عليه السلام وقل: السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يابن رسول الله، السلام


(1) - تردى في البئر: سقط.

[ 425 ]

عليك يابن خاتم النبيين، السلام عليك يابن فاطمة سيدة نساء العالمين، السلام عليك يابن امير المؤمنين، السلام عليك ايها المظلوم الشهيد، بابي انت وامي عشت سعيدا وقتلت مظلوما شهيدا. زيارة الشهداء رضوان الله عليهم: ثم انحرف الى قبور الشهداء وقل: السلام عليكم ايها الذابون عن توحيد الله، السلام عليكم بما صبرتم [ فنعم عقبى الدار، بابي انتم وامي فزتم فوزا عظيما ] (1). باب زيارة العباس بن علي عليه السلام: تقف عليه وتقول: السلام عليك ايها الولي الصالح والصديق المواسي، اشهد انك امنت بالله، ونصرت ابن رسول الله، ودعوت الى سبيل الله، وواسيت بنفسك، وبذلت مهجتك، فعليك من الله افضل التحية والسلام. ثم تنكب على القبر وتقول: بابي انت وامي يا ناصر دين الله، السلام عليك يا ناصر الحسين الصديق، السلام عليك يا ناصر الحسين الشهيد، عليك مني السلام ما بقيت وبقي الليل والنهار


(1) - زيادة من مصباح الزائر.

[ 426 ]

ثم تصلي عند راسه ركعتين وتقول ما قلت عند رأس الحسين، وترجع الى مشهد الحسين عليه السلام وتقيم عنده ما احببت، الا انه يستحب الا تجعله موضع مبيتك. باب الوداع: فإذا اردت وداعه فقم عند الرأس وانت تبكي وتقول: السلام عليك يا مولاي سلام مودع، لا قال ولا سئم، فان انصرف فلا عن ملالة، وان اقم فلا عن سوء ظن بما وعد الله الصابرين، يا مولاي لا جعله الله اخر العهد مني لزيارتك، ورزقني العود اليك، والمقام في حرمك، والكون في مشهدك، امين رب العالمين. ثم قبله وامر سائر وجهك عليه، وامسح على سائر بدنك، فانه امان وحرز، واخرج من عنده القهقرى، لا توله دبرك وقل: السلام عليك يا باب المقام، السلام عليك يا شريك القران، السلام عليك يا حجة الخصام، السلام عليك يا سفينة النجاة، السلام عليكم يا ملائكة ربي المقيمين في هذا الحرم، السلام عليك ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار. وتقول: انا لله وانا إليه راجعون، لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

[ 427 ]

الى ان تغيب عن القبر، فإذا فعلت ذلك كنت كمن زار الله في عرشه (1) 3 - زيارة سيدنا ابي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام، وهي زيارة صفوان. روى صفوان الجمال انه قال: قال لي مولاي جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام: إذا اردت زيارة الحسين بن علي صلوات الله عليه فصم قبل ذلك ثلاثة ايام، واغتسل في اليوم الرابع (2)، واجمع اليك اهلك وولدك وقل قبل مسيرك: اللهم اني استودعك اليوم نفسي واهلي ومالي وولدي، ومن كان مني بسبيل، الشاهد منهم والغائب. اللهم اجعلنا من الفائزين واحفظنا بحفظ الايمان واحفظ علينا، اللهم اجعلنا في جوارك وحفظك وحرزك، ولا تغير ما بنا من نعمتك، وزدنا من فضلك انا اليك راغبون. اللهم اني اعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنقلب، وسوء المنظر في المال والاهل والولد، اللهم ارزقنا حلاوة الايمان وبرد المغفرة، وامانا من عذابك، واتنا من لدنك رحمة انه لا يملك ذلك غيرك.


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 172، والشهيد في مزاره، عنهما البحار 101: 350 - 355. (2) - في المصادر: اليوم الثالث.

[ 428 ]

فإذا اتيت الفرات، فكبر الله مائة مرة، وهلل مائة مرة، وصل على النبي صلى الله عليه واله مائة مرة، ثم قل بعد ذلك: اللهم انت خير من وفد إليه الرجال، وشدت إليه الرحال، وانت سيدي خير مقصود، وقد جعلت لكل زائر كرامة، ولكل وافد تحفة، فاسالك ان تجعل تحفتك اياي فكاك رقبتي من النار، واشكر سعيي، وارحم مسيري اليك، من غير من مني عليك بل لك المن علي، إذ جعلت لي السبيل الى زيارته، وعرفتني فضله وشرفه. اللهم فاحفظني بالليل والنهار حتى تبلغني هذا المكان، فقد رجوتك فلا تقطع رجائي، وقد املتك فلا تخيب املي، واجعل مسيري هذا كفارة لذنوبي، يا رب العالمين. فإذا اردت الغسل ندبا فقل: بسم الله وبالله، ولا حول ولا قوة الا بالله، وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه واله وعلى الائمة الصادقين، اللهم طهر به قلبي، واشرح به صدري، ونور به بصري، اللهم اجعله لي نورا وطهورا وخيرا، وشفاء من كل داء وسقم، وعافني من كل ما اخاف واحذر. اللهم اجعله لي شاهدا يوم حاجتي وفقري وفاقتي اليك يا رب العالمين، انك على كل شئ قدير. فإذا فرغت من غسلك فالبس ثوبين طاهرين أو ثوبا، وصل ركعتين ندبا خارج المشرعة، وهو المكان الذي قال الله جل وعز: * (وفي

[ 429 ]

الارض قطع متجاورات وجنات من اعناب وزرع ونخيل صنوان وغير صنوان يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الاكل) * (1). واقرأ في الركعة الاولى فاتحة الكتاب و * (قل هو الله احد) *، وفي الثانية فاتحة الكتاب و * (قل يا ايها الكافرون) *. فإذا سلمت فكبر الله ما استطعت وقل: الحمد لله الواحد المتوحد في الامور كلها، الرحمن الرحيم، والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله، لقد جاءت رسل ربنا بالحق. اللهم لك الحمد حمدا كثيرا دائما سرمدا، لا ينقطع ولا يفنى، حمدا ترضى به عنا، حمدا يتصل اوله ولا ينفد اخره، حمدا يزيد ولا يبيد، وصلى الله على محمد وآله وسلم. فإذا توجهت الى الحائر فقل: اللهم اليك قصدت، ولبابك قرعت، وبفنائك نزلت، وبك اعتصمت، ولرحمتك تعرضت، وبوليك الحسين عليه السلام توسلت، اللهم صل على محمد واله واجعل زيارتي مبرورة ودعائي مقبولا. فإذا اتيت الباب فقف خارج القبة وارم بطرفك نحو القبر وقل: يا مولاي يا ابا عبد الله يابن رسول الله، عبدك وابن عبدك، وابن امتك، الذليل بين يديك، المقصر في علو قدرك، المعترف بحقك،


(1) - الرعد: 4. (*)

[ 430 ]

جاءك مستجيرا بذمتك، قاصدا الى حرمك، متوجها الى الله تبارك وتعالى بك. ء فأدخل يا حجة الله، ءادخل يا امير المؤمنين، ءادخل يا ولي الله، ءادخل يا باب الله، ءادخل يا ملائكة الله، ءادخل ايها الملائكة المحدقون بهذا الحرم، المقيمون بهذا المشهد. ثم ادخل رجلك اليمنى القبة واخر اليسرى وقل: الله اكبر كبيرا، وسبحان الله بكرة واصيلا، والحمد لله الفرد الاحد الصمد الواحد، المتفضل المتطول الجبار، الذي من بطوله، وسهل زيارة مولاي، ولم يجعلني عن زيارته ممنوعا، وعن ذمته مدفوعا، بل تطول ومنح، فله الحمد. ثم ادخل الحائر وقم بحذائه بخشوع، وقل: السلام عليك يا وارث ادم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله، السلام عليك يا وارث ابراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله، السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله، السلام عليك يا وارث علي حجة الله، السلام عليك يا وارث الحسن الداعي الى الله، السلام عليك يا وارث نبي الله. السلام عليك ايها الصديق الشهيد، السلام عليك ايها البر الرضي، السلام عليك يا ثار الله وابن ثاره و الوتر الموتور.

[ 431 ]

اشهد انك قد اقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وامرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وعبدت الله مخلصا حتى اتاك اليقين. ثم ادخل عند القبر وقم عند الرأس خاشعا قلبك، وقل: السلام عليك يابن رسول الله، السلام عليك يابن امير المؤمنين سيد الوصيين، السلام عليك يابن فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين، السلام عليك يا وعاء النور ورحمة الله وبركاته. السلام عليك يا خازن الكتاب المشهور، السلام عليك يا اس الاسلام الناصر لدين الله، السلام عليك يا نظام المسلمين. يا مولاي، اشهد انك كنت نورا في الاصلاب الشامخة والارحام المطهرة، لم تنجسك الجاهلية بانجاسها، اشهد انك يا مولاي من دعائم الدين واركان المسلمين ومعقل المؤمنين. واشهد انك الامام البر التقي، المطهر الزكي الهادي المهدي، واشهد ان الائمة من ولدك كلمة التقوى، واعلام الهدى، والعروة الوثقى، والحجة على اهل الدنيا من اوليائك. ثم انكب على القبر وقل: انا لله وانا إليه راجعون، يا مولاي انا موال لوليكم معاد لعدوكم، وانا بكم مؤمن، وبايابكم موقن، بشرائع ديني وخواتيم عملي، وقلبي لقلوبكم سلم، وامري لامركم متبع. يا مولاي امنت بسركم و علانيتكم، وظاهركم وباطنكم، واولكم

[ 432 ]

واخركم، يا مولاي اتيتك خائفا فامني، واتيتك مستجيرا فاجرني يا سيدي انت وليي ومولاي وحجة الله على الخلق اجمعين، امنت بسركم وعلانيتكم، وبظاهركم وباطنكم، يا مولاي انت السفير بيننا وبين الله، والداعي الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، لعن الله امة ظلمتك، ولعن الله امة سمعت بذلك فرضيت به. ثم صل عند الرأس ركعتين زيارة ندبا، فإذا سلمت فقل بعد ذلك: اللهم اني صليت وركعت وسجدت لك، وحدك لا شريك لك، اللهم صل على محمد واله وبلغهم عني السلام كثيرا وافضل التحية والسلام، واردد علي منهم السلام كثيرا. ثم تقول: اللهم هاتان الركعتان هدية مني وكرامة الى سيدي ومولاي ابي عبد الله الحسين بن علي امير المؤمنين صلوات الله عليهما، اللهم صل على محمد وال محمد وتقبل مني، وبلغني افضل املي ورجائي فيك وفي وليك امير المؤمنين عليه السلام. ثم انكب على القبر ثانية وقل: يا مولاي، اشهد ان الله عز وجل منجز لك ما وعدك ومعذب من قتلك عليه اللعنة الى يوم الدين. ثم تأتي الى قبر علي بن الحسين عليهما السلام فتقبله وتقول: السلام عليك يا ولي الله وابن وليه، السلام عليك يا حبيب الله

[ 433 ]

وابن حبيبه، السلام عليك يا خليل الله وابن خليله، عشت سعيدا ومت فقيدا وقتلت مظلوما، يا شهيد ابن الشهيد عليك من الله السلام. ثم تصلي ركعتين وتكبر بعدهما من الصلاة على النبي واله وتسأل حاجتك. ثم تأتي الى قبر العباس بن علي عليه السلام وتقول: السلام عليك ايها الولي الصالح الناصح الصديق، اشهد انك امنت بالله ونصرت ابن رسول الله صلى الله عليه واله ودعوت الى سبيل الله، وواسيت بنفسك، وبذلت مهجتك، فعليك من الله السلام التام. ثم تنكب على القبر وتقبله وتقول: بابي انت وامي يا ناصر دين الله، السلام عليك يابن أمير المؤمنين، السلام عليك يا ناصر الحسين الصديق، السلام عليك يا شهيد ابن الشهيد، السلام عليك مني ابدا ما بقيت وصلى الله على محمد واله وسلم. وتخرج من عنده فترجع الى قبر سيدنا الحسين عليه السلام فتقيم عنده ما احببت، ولا احب لك ان تجعله مبيتك. فإذا اردت الوداع فقم عند الرأس وانت تبكي وتقول: يا مولاي السلام عليك سلام مودع، لا قال ولا سئم، فان انصرف يا مولاي فلا عن ملالة، وان اقم فلا عن سوء ظن بما وعد الله الصابرين. يا مولاي لا جعله الله اخر العهد مني من زيارتك، وتقبل مني،

[ 434 ]

ورزقني العود اليك، والمقام في حرمك، والكون في مشهدك، امين رب العالمين. ثم تقبله وتمر سائر بدنك ووجهك على القبر، فانه امان وحرز من كل ما تخاف وتحذر باذن الله، وتمشي القهقرى وتقول: السلام عليك يا حجة الله، السلام عليك يا باب المقام، السلام عليك يا سفينة النجاة، السلام عليكم يا ملائكة ربي المقيمين في هذا الحرم، السلام عليك يا مولاي وعلى الملائكة المحدقين بك، السلام عليك وعلى الارواح التي حلت بفنائك، السلام عليك ابدا مني ما بقيت وبقي الليل والنهار. وتقول: انا لله وانا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، وصلى الله على محمد واله وسلم كثيرا (1). 4 - زيارة اخرى له عليه السلام زار بها جابر رحمه الله. اخبرني بها الشيخ الفقيه العالم أبو البقاء هبة الله بن نما رضي الله عنه في شهر رمضان بداره في الحلة بلد الجامعين سنة تسع وستين


(1) - عنه البحار 101: 257. رواه الشيخ في مصباحه: 660، باسناده عن جماعة، عن ابي عبد الله محمد بن احمد بن قضاعة بن صفوان بن مهران، عن ابيه، عن جده، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 101: 197. اخرجه الشهيد في مزاره: 117، عن صفوان بن مهران الجمال، عن الصادق عليه السلام.

[ 435 ]

وخمسمائة، قال: اخبرنا الشيخ الامين العالم أبو عبد الله الحسين بن احمد بن طحال المقدادي المجاور بمشهد مولانا امير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله عليه في شهور سنة عشرين وخمسمائة، قال: حدثنا الرئيس الاجل السيد أبو البقاء هبة الله بن ناصر بن الحسين بن نصر بمشهد مولانا امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام في شهر ربيع الاول سنة ثمان وثمانين واربعمائة، قال: حدثنا الشيخ أبو القاسم سعد بن وهب ابن احمد بن علي بن الحسين بن سلمان الدهقان، قال: حدثنا أبو جعفر محمد بن علي بن خلف بن الجعد بن سنان البزاز، قال: حدثنا علي بن الحسين بن كعب، قال: حدثنا اسماعيل بن صبيح، عن الحسن بن سعيد الاعمش، عن جابر الجعفي، عن ابي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام انه قال لجابر: كم بينكم وبين قبر الحسين عليه السلام، قال: قلت: يوم وبعض اخر، قال: فقال: افلا افرحك الا اسرك بثوابه، قال: قلت: بلى جعلت فداءك، قال: ان الرجل منكم ليتهيأ فيتباشر به اهل السماء، فإذا خرج من باب منزله راكبا أو ماشيا وكل الله به الف ملك من الملائكة يصلون عليه حتى يوافي قبر الحسين عليه السلام. فإذا اتيت قبر الحسين عليه السلام قمت على الباب وقلت هذه الكلمات، فان لك بكل كلمة منهن كفلا من رحمة الله، قال: قلت: وما هن جعلت فداك، قال: تقول:

[ 436 ]

السلام عليك يا وارث ادم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله، السلام عليك يا وارث ابراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله، السلام عليك يا وارث محمد سيد رسل الله. السلام عليك يا وارث علي امير المؤمنين وخير الوصيين، السلام عليك يا وارث الحسن الزكي الطاهر الرضي المرتضي، السلام عليك ايها الصديق، السلام عليك ايها الوصي البر التقي، السلام عليك وعلى الارواح التي حلت بفنائك، واناخت برحلك، السلام على الملائكة الحافين بك. اشهد أنك قد أقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وجاهدت الملحدين، وعبدت الله حتى أتاك اليقين، السلام عليك ورحمة الله وبركاته. ثم تمشي إليه، فلك بكل قدم ترفعها وتضعها كثواب المشحط بدمه في سبيل الله. فإذا مشيت ووقفت على القبر فاستلمه بيدك وقل: السلام عليك يا حجة الله في ارضه. ثم انهض الى صلواتك، فلك بكل ركعة ركعتها عنده كثواب من حج الف حجة، واعتمر الف عمرة، واعتق الف رقبة، وكمن وقف الف مرة مع نبي مرسل.

[ 437 ]

قال: فإذا انت قمت من عند قبر الحسين صلوات الله عليه ناداك مناد لو سمعت مقالته لافنيت عمرك عند الحسين عليه السلام، وهو يقول: طوبى لك ايها العبد لقد غنمت وسلمت، وقد غفر لك ما سلف فاستأنف العمل. قال: فان مات في عامه أو من ليلته أو من يومه لم يتول قبض روحه الا الله عز وجل، وتقيم معه الملائكة يسبحون ويصلون عليه حتى يوافي منزله، وتقول الملائكة: يا ربنا عبدك قد وافى قبر وليك وقد وافى منزله فأين نذهب، فيأتيهم النداء: يا ملائكتي قوموا بباب عبدي، فسبحوني وقدسوني وهللوني، واكتبوا ذلك في حسناته الى يوم يتوفى، فإذا توفى ذلك العبد شهدوا غسله وكفنه والصلاة عليه، ثم يقولون: ربنا وكلتنا بباب عبدك وقد توفي فأين نذهب، فيأتيهم النداء: يا ملائكتي قفوا بقبر عبدي فسبحوا وقدسوا الى يوم القيامة واكتبوا ذلك في حسناته (1).


(1) - عنه البحار 101: 165. رواه ابن قولويه في الكامل: 374، باسناده عن ابيه، عن سعد بن عبد الله، عن ابي عبد الله الرازي، عن الحسن بن علي بن ابي حمزة، عن الحسن بن محمد، عن المفضل بن عمر، عن جابر الجعفي، عن الصادق عليه السلام، وايضا عن حكيم بن داود، عن سلمة بن الخطاب، عن ابي عبد الله الجاموراني، عن الحسن بن علي بن ابي حمزة، عن الحسن بن محمد، عن المفضل بن عمر، عن جابر الجعفي، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 101: 163، المستدرك 10: 299. ذكره السيد في مصباح الزائر: 134 عنه عليه السلام، عنه البحار 101: 229.

[ 438 ]

5 - وبالاسناد عن حنان بن سدير قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: يا سدير تزور قبر الحسين عليه السلام في كل يوم، قلت: لا، قال: ما اجفاكم، فتزوره في كل سنة، قلت: قد يكون ذلك، قال: يا سدير ما اجفاكم للحسين اما علمت ان لله الف ملك شعث غبر يبكون ويزورون ولا يفترون، وما عليك يا سدير ان تزور قبر الحسين في الجمعة خمس مرات وفي كل يوم مرة. قلت: جعلت فداك بيننا وبينه فراسخ كثيرة، فقال لي: تصعد فوق سطحك ثم تلتفت يمنة ويسرة، ثم ترفع رأسك الى السماء، ثم تنحو نحو القبر وتقول: السلام عليك يا ابا عبد الله، السلام عليك يابن رسول الله، السلام عليك ورحمة الله وبركاته. يكتب لك زورة، والزورة حجة وعمرة، قال سدير: ربما فعلت في الشهر اكثر من عشرين مرة (1).


اخرجه الكفعمي في مصباحه: 499، البلد الامين: 280، عنهم البحار 101: 164، المستدرك 10: 302. (1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 481، باسناده عن محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، عن ابيه، عن احمد بن ابي عبد الله البرقي، عن ابيه، رفعه عن حنان بن سدير الصيرفي، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 101: 367، وفي البحار: عن حنان عن سدير، وهو تصحيف لا محالة.

[ 439 ]

الباب (17) ذكر ما يقول الزائر النائب عن غيره اللهم ان فلان بن فلان قد اوفدني الى مولاه ومولاي لازور عنه، رجاء لجزيل الثواب، وفرارا من سوء الحساب، اللهم انه يتوجه اليك باوليائك الدالين عليك في غفرانك ذنوبه وحط سيئاته، ويتوسل اليك بهم، عند مشهد امامه صلوات الله عليه. اللهم فتقبل منه واقبل شفاعة اوليائه صلوات الله عليهم فيه، اللهم جازه على حسن نيته وصحيح عقيدته وصحة موالاته، احسن ما جازيت احدا من عبيدك المؤمنين، وادم له ما خولته، واستعمله صالحا فيما اتيته، ولا تجعلني اخر وافد له يوفده، اللهم اعتق رقبته من النار، واوسع عليه من رزقك الحلال الطيب، واجعله من رفقاء محمد وال محمد، وبارك له في ولده وماله واهله وما ملكت يمينه. اللهم صل على محمد وال محمد وحل بينه وبين معاصيك حتى لا يعصيك، واعنه على طاعتك وطاعة اوليائك، حتى لا تفقده حيث امرته، ولا تراه حيث نهيته، اللهم صل على محمد وال محمد واغفر له وارحمه، واعف عنه وعن جميع المؤمنين والمؤمنات، اللهم صل على محمد و ال محمد واعذه من هول المطلع، ومن فزع يوم القيامة وسوء المنقلب، ومن ظلمة القبر ووحشته، ومن مواقف الخزي في الدنيا والاخرة.

[ 440 ]

اللهم صل على محمد وال محمد واجعل جائزته في موقفي هذا غفرانك، وتحفته في مقامي هذا عند امامي صلى الله عليه ان تقيل عثرته، وتقبل معذرته، وتتجاوز عن خطيئته، وتجعل التقوى زاده، وما عندك خيرا له في معاده، وتحشره في زمرة محمد وال محمد صلى الله عليه واله، وتغفر له ولوالديه، فانك خير مرغوب رغب إليه، واكرم مسؤول اعتمد العباد عليه. اللهم ولكل موفد جائزة، ولكل زائر كرامة، فاجعل جائزته في موقفي هذا غفرانك والجنة، لي ولجميع المؤمنين والمؤمنات، اللهم وانا عبدك الخاطئ المذنب المقر بذنوبه، فاسألك يا الله بحق محمد وال محمد ان لا تحرمني بعد ذلك الاجر و الثواب من فضل عطائك وكرم تفضلك. ثم ترفع يديك الى السماء مستقبل القبلة عند المشهد وتقول: يا مولاي يا امامي عبدك - فلان بن فلان - اوفدني زائرا لمشهدك متقربا الى الله عز وجل بذلك والى رسوله واليك، يرجو بذلك فكاك رقبته من النار، فاغفر له ولجميع المؤمنين والمؤمنات، يا الله يا الله، يا الله يا الله، يا الله يا الله، لا اله الا الله الحليم الكريم، لا اله الا الله العلي العظيم، اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وتستجيب لي فيه و في جميع اخواني وولدي واهلي، بجودك وكرمك يا ارحم الراحمين (1).


(1) - رواه الشيخ في التهذيب 6: 116 مقطوعا، عنه البحار 102: 256. (*)

[ 441 ]

الباب (18) ذكر العمل والدعاء في العشر الاول من ذي الحجة وزيارة ابي عبد الله الحسين بن علي صلوات الله عليه في عرفة والدعاء يوم عرفة ويوم العيد الف - وبالاسناد عن ابي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه رضي الله عنه، باسناده عن امير المؤمنين صلوات الله عليه انه كان يقول في كل يوم من ايام العشر هذه الكلمات: لا اله الا الله عدد الليالي والدهور، لا اله الا الله عدد امواج البحور، لا اله الا الله ورحمته خير مما يجمعون، لا اله الا الله عدد الشوك (1) والشجر، لا اله الا الله عدد الشعر والوبر (2). لا اله الا الله عدد الحجر والمدر (3)، لا اله الا الله عدد لمح العيون، لا اله الا الله في الليل إذا عسعس (4) والصبح إذا تنفس، لا اله الا الله عدد الرياح في البراري والصخور، لا اله الا الله من اليوم الى يوم ينفخ في الصور. قال الخليل: سمعته يقول: ان عليا صلوات الله عليه كان يقول:


(1) - الشوك: ما يخرج من النبات شبيها بالابر. (2) - الوبر: هو للابل والارانب كالصوف للغنم. (3) - المدر: الطين العلك الذي لا يخالطه رمل. (4) - عسعس الليل: اظلم.

[ 442 ]

من قال في كل يوم من ايام العشر عشر مرات هذا التهليل اعطاه الله عز وجل بكل تهليلة درجة في الجنة من الدر والياقوت، ما بين كل درجتين مسيرة مائة عام للراكب المسرع، في كل درجة مدينة فيها قصر من جوهر واحد لا فصل فيها، في كل مدينة من تلك المدائن والدور والقصور، والغرف والبيوت والفرش، والازواج والسرور والحور العين، ومن النمارق والزرابي والموائد والخدم والاشجار، والحلي والحلل، ما يصف خلق من الواصفين. وإذا اخرج من قبره اضاءت كل شعرة منه نورا، وابتدره سبعون الف ملك يمشون امامه وعن يمينه وشماله حتى ينتهي الى باب الجنة، فإذا دخلها قاموا خلفه وهو امامهم حتى ينتهي الى مدينة ظاهرها من ياقوتة حمراء وباطنها من زبرجدة خضراء، فيها من اصناف ما خلق الله عز وجل في الجنة. وإذا انتهوا إليها قالوا: يا ولي الله هل تدري ما هذه المدينة بما فيها، قال: فمن انتم، قالوا: نحن الملائكة الذين شهدناك في الدنيا يوم هللت الله عز وجل بالتهليل هذه بما فيها ثواب لك، وابشر بافضل من هذا ثواب الله حتى ترى ما اعد الله لك، قال: فإذا كان في ذلك اليوم يقال: هكذا ثواب الله عز وجل في داره دار السلام في جواره عطاء لا ينقطع ابدا.

[ 443 ]

قال الخليل: اكثروا ما تقدرون ليزداد لكم (1) ب - وروى أبو حمزة الثمالي قال: كان أبو عبد الله عليه السلام تدعو بهذا الدعاء اول عشر ذي الحجة الى عشية عرفة في دبر الصبح وقبل الغروب، تقول: اللهم هذه الايام التي فضلتها على الايام وشرفتها، قد بلغتنيها بمنك ورحمتك، فانزل علينا من بركاتك، واوسع علينا فيها من نعماتك. اللهم اني اسألك ان تصلي على محمد وال محمد، وان تهدينا فيها لسبيل الهدى، والعفاف والغنى، والعمل فيها بما تحب وترضى. اللهم اني اسألك يا موضع كل شكوى، ويا سامع كل نجوى، ويا شاهد كل ملاء، ويا عالم كل خفية، ان تصلي على محمد وال محمد وان تكشف عنا فيها البلاء، وتستجيب لنا فيها الدعاء، وتقوينا، وتعيننا (2)، وتوفقنا فيها لما تحب ربنا وترضى، وعلى ما افترضت علينا من طاعتك وطاعة رسولك واهل ولايتك. اللهم اني اسألك يا ارحم الراحمين ان تصلي على محمد وال


(1) - رواه السيد في الاقبال 2: 47، باسناده الى الصدوق، عن كتاب ابن اشناس، عنه البحار 97: 102. أورده ابن فهد في عدة الداعي: 270، والديلمي في اعلام الدين: 367، والكفعمي في البلد الامين: 245، والصدوق في ثواب الاعمال: 97. (2) - تغنينا (خ ل).

[ 444 ]

محمد وان تهب لنا فيها الرضا انك سميع الدعاء، ولا تحرمنا خير ما تنزل فيها من السماء، وطهرنا فيها من الذنوب يا علام الغيوب، واوجب لنا فيها دار الخلود. اللهم صل على محمد وال محمد ولا تترك لنا فيها ذنبا الا غفرته، ولا هما الا فرجته، ولا دينا الا قضيته، ولا غائبا الا اديته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والاخرة الا سهلتها ويسرتها، انك على كل شئ قدير. اللهم يا عالم الخفيات، يا راحم العبرات، يا مجيب الدعوات، يا رب الارضين والسماوات، يا من لا تتشابه عليه الاصوات، صل على محمد وال محمد واجعلنا فيها من عتقائك وطلقائك من النار، الفائزين بجنتك، الناجين برحمتك يا ارحم الراحمين، وصلى الله على محمد واله اجمعين، وسلم تسليما (1). باب دعاء يوم عرفة: ج - فإذا حضرت مشهد الحسين صلوات الله عليه في يوم عرفة أو عرفات نفسها، أو حيث حللت من البلاد، فاغتسل قبل الزوال وابرز


(1) - رواه السيد في الاقبال 2: 45 باسناده عن التلعكبري وابي المفضل الشيباني، عن الاسكافي، عن احمد بن مابنداد، عن احمد بن هلال، عن ابن ابي عمير، عن ابن مسكان، عن بكر بن عبيدالله. ذكره الشيخ في مصباحه: 613 مرسلا. أورده الكفعمي في مصباحه: 659، وفي البلد الامين: 244 مرسلا.

[ 445 ]

تحت السماء، عليك السكينة والوقار، وكبر الله مائة مرة، وسبحه مائة مرة، واقرأ * (قل هو الله احد) * مائة مرة. ثم قل: اللهم انت الله رب العالمين، وانت الله الرحمن الرحيم، وانت الله الدائب في غير وصب (1) ولا نصب (2)، لا تشغلك رحمتك عن عذابك، ولا عذابك عن رحمتك، خفيت من غير موت، وظهرت فلا شئ فوقك، وتقدست في علوك، وترديت بالكبرياء في الارض وفي السماء، وقويت (3) في سلطانك، ودنوت من كل شئ في ارتفاعك، وخلقت الخلق بقدرتك. وقدرت الامور بعلمك، وقسمت الارزاق بعدلك، ونفذ في كل شئ علمك، وحارت الابصار دونك، وقصر دونك (4) طرف كل طارف، وكلت (5) الالسن عن صفاتك، وغشي بصر كل ناظر نورك، وملأت بعظمتك اركان عرشك. وابتدأت الخلق على غير مثال نظرت إليه من احد سبقك الى صنعة شئ منه، ولم تشارك في خلقك، ولم تستعن باحد في شئ من


(1) - وصب: وجع ومرض. (2) - نصب: تعب وإعياء. (3) - قويت: غلبت. (4) - عنك (خ ل). (5) - كلت: أعيت وعجزت.

[ 446 ]

امرك، ولطفت في عظمتك، وانقاد لعظمتك كل شئ، وذل لعزتك (1) كل شئ. اثني عليك يا سيدي، وما عسى ان يبلغ في مدحك ثنائي مع قلة عملي (2) وقصر رأيي، وانت يا رب الخالق وانا المخلوق، وانت المالك وانا المملوك، وانت الرب وانا العبد، وانت الغني وانا الفقير، وانت المعطي وانا السائل، وانت الغفور وانا الخاطئ، وانت الحي الذي لا يموت وانا خلق اموت. يا من خلق الخلق ودبر الامور فلم يقايس شيئا بشئ من خلقه، ولم يستعن على خلقه بغيره، ثم امضى الامور على قضائه، واجلها الى اجل (3) قضى فيها بعدله، وعدل فيها بفضله، وفصل فيها بحكمه، وحكم فيها بعدله، وعلمها بحفظه، ثم جعل منتهاها الى مشيئته، ومستقرها الى محبته، ومواقيتها الى قضائه. لا مبدل لكلماته، و لا معقب لحكمه، ولا راد لقضائه، ولا مستزاح عن امره، ولا محيص (4) لقدره، ولا خلف لوعده، ولا متخلف عن دعوته، ولا يعجزه شئ طلبه، ولا يمتنع منه احد اراده، ولا يعظم عليه شئ فعله، ولا يكبر عليه شئ صنعه، ولا يزيد في سلطانه طاعة مطيع،


(1) - لعزك (خ ل). (2) - علمي (خ ل). (3) - أجل مسمى (خ ل). (4) - لا محيص: لا مفر.

[ 447 ]

ولا تنقصه معصية عاص، ولا يبدل القول لديه، ولا يشرك في حكمه احدا. الذي ملك الملوك بقدرته، واستعبد الارباب بعزه، وساد العظماء بجوده، وعلا السادة بمجده، وانهدت (1) الملوك لهيبته، وعلا اهل السلطان بسلطانه وربوبيته، واباد (2) الجبابرة بقهره، واذل العظماء بعزه، واسس الامور بقدرته، وبنى المعالي بسؤدده، (3) وتمجد بفخره، وفخر بعزه، وعز بجبروته، ووسع كل شئ برحمته. اياك ادعو، واياك اسال، ومنك اطلب، واليك ارغب، يا غاية المستضعفين، ويا صريخ المستصرخين، ومعتمد المضطهدين، (4) ومنجي المؤمنين، ومثيب الصابرين، وعصمة الصالحين، وحرز العارفين، وامان الخائفين، وظهر اللاجين، وجار المستجيرين، وطالب الغادرين، ومدرك الهاربين، وارحم الراحمين، وخير الناصرين، وخير الفاصلين، وخير الغافرين، واحكم الحاكمين، واسرع الحاسبين. لا يمتنع من بطشه شئ، ولا ينتصر من عاقبه، (5) ولا يحتال


(1) - انهدت: انحطت وانكسرت. (2) - أباد: أهلك. (3) - السؤدد: الرفعة والشرف. (4) - المضطرين (خ ل). (5) - عقابه، عقوبته (خ ل).

[ 448 ]

لكيده، (1) ولا يدرك علمه، ولا يدرأ (2) ملكه، ولا يقهر عزه، ولا يذل استكباره، ولا يبلغ جبروته، ولاتصغر عظمته، ولا يضمحل فخره، ولا يتضعضع ركنه، ولا ترام قوته، المحصي لبريته، الحافظ اعمال خلقه. لا ضد له ولا ند (3) له، ولا ولد له، ولا صاحبة له، ولا سمي له، ولا قريب (4) له، ولا كفو له، ولا شبيه له، ولا نظير له، ولا مبدل لكلماته، ولا يبلغ مبلغه، ولا يقدر شئ قدرته، ولا يدرك شئ اثره، ولا ينزل شئ منزلته، ولا يدرك شئ احرزه، ولا يحول شئ دونه. بنى السماوات وما فيهن بعظمته، (5) ودبر امره فيهن بحكمته، وكان كما هو اهله، لا باولية قبله، ولا باخرية بعده، وكان كما ينبغي له، يرى ولايرى وهو بالمنظر الاعلى، يعلم السر والعلانية، ولا تخفى عليه خافية وليس لنقمته واقية، يبطش البطشة الكبرى، ولا تحصن منه القصور، ولا تجن (6) منه الستور، ولا تكن (7) منه الخدور، ولا تواري منه


(1) - كيده: مكره. (2) - يدرأ: يدفع. (3) - الند: النظير. (4) - قرين (خ ل). (5) - بكلمته (خ ل). (6) - تجن: تستر. (7) - تكن: تخفي.

[ 449 ]

البحور وهو على كل شئ قدير، وهو بكل شئ عليم يعلم هماهم (1) الانفس وما تخفي الصدور، ووساوسها ونيات القلوب، ونطق الالسن ورجع الشفاه، وبطش الايدي، ونقل الاقدام، وخائنة الاعين (2) والسر واخفى، والنجوى (3) وما تحت الثرى، ولا يشغله شئ عن شئ، ولا يفرط في شئ، ولا ينسئ شيئا لشئ. اسألك يا من عظم صفحته، وحسن صنعه، وكرم عفوه، وكثرت نعمه (4)، ولا يحصى احسانه وجميل بلائه، ان تصلي على محمد وال محمد، وان تقضي لي حوائجي التي افضيت بها اليك، وقمت بها بين يديك، وانزلتها بك، وشكوتها اليك، مع ما كان من تفريطي فيما امرتني به، وتقصيري فيما نهيتني عنه. يا نوري في كل ظلمة، ويا انسي في كل وحشة، ويا ثقتي في كل شديدة، ويا رجائي في كل كربة، ويا وليي في كل نعمة، ويا دليلي في الظلام، انت دليلي إذا انقطعت دلالة الادلاء، فان دلالتك لا تنقطع. لا يضل من هديت، ولا يذل من واليت، انعمت علي فاسبغت (5)،


(1) - الهماهم: الخفايا. (2) - خائنة الاعين: صفة للنظرة، أي ينظر النظرة المسترقة الى مالا يحل. (3) - النجوى: إسرار الحديث. (4) - نعمته (خ ل). (5) - أسبغت: وسعت.

[ 450 ]

ورزقتني فوفرت، ووعدتني فاحسنت، واعطيتني فاجزلت (1) بلا استحقاق لذلك بعمل مني، ولكن ابتداء منك بكرمك وجودك، فانفقت نعمتك في معاصيك، وتقويت برزقك على سخطك، وافنيت عمري فيما لا تحب، فلم تمنعك جرأتي عليك، وركوبي ما نهيتني عنه، ودخولي فيما حرمت علي ان عدت علي بفضلك، ولم يمنعني عودك علي بفضلك ان عدت في معاصيك. فانت العائد بالفضل وانا العائد في المعاصي، وانت يا سيدي خير الموالي لعبيده وانا شر العبيد، ادعوك فتجيبني، واسألك فتعطيني، واسكت عنك فتبتدئني، واستزيدك فتزيدني، فبئس العبد انا لك يا سيدي ومولاي. انا الذي لم ازل اسئ وتغفر لي، ولم ازل اتعرض للبلاء وتعافيني، ولم ازل اتعرض للهلكة وتنجيني، ولم ازل اضيع في الليل والنهار في تقلبي (2) فتحفظني، فرفعت خسيستي، واقلت عثرتي (3) وسترت عورتي، ولم تفضحني بسريرتي، ولم تنكس برأسي عند اخواني، بل سترت علي القبائح العظام والفضائح الكبار، واظهرت حسناتي القليلة الصغار، منا منك وتفضلا واحسانا، وانعاما واصطناعا.


(1) - أجزلت: أكثرت. (2) - تقلبي: انتقالي وتحولي. (3) - أقلت عثرتي: غفرت خطيئتي.

[ 451 ]

ثم امرتني فلم اأتمر (1)، وزجرتني فلم انزجر، ولم اشكر نعمتك ولم اقبل نصيحتك، ولم اؤد حقك، ولم اترك معاصيك، بل عصيتك بعيني ولو شئت لاعميتني فلم تفعل ذلك بي، وعصيتك بسمعي ولو شئت لاصممتني فلم تفعل ذلك بي، وعصيتك بيدي ولو شئت لكنعتني (2) فلم تفعل ذلك بي، وعصيتك برجلي ولو شئت لجذمتني (3) فلم تفعل ذلك بي، وعصيتك بفرجي، ولو شئت لعقمتني فلم تفعل ذلك بي، وعصيتك بجميع جوارحي ولم يك هذا جزاؤك مني، فعفوك عفوك. فها انا ذا عبدك المقر بذنبي، الخاضع لك بذلي، المستكين لك بجرمي، مقر لك بجنايتي، متضرع اليك، راج لك في موقفي هذا، تائب اليك من ذنوبي ومن اقترافي (4)، ومستغفر لك من ظلمي لنفسي، راغب اليك في فكاك رقبتي من النار، مبتهل اليك في العفو عن المعاصي، طالب اليك ان تنجح لي حوائجي، وتعطيني فوق رغبتي، وان تسمع ندائي، وتستجيب دعائي، وترحم تضرعي وشكواي، وكذلك العبد الخاطئ يخضع لسيده، ويخشع لمولاه بالذل. يا اكرم من اقر له بالذنوب، واكرم من خضع له وخشع، ما انت


(1) - أأتمر: أمتثل. (2) - كنعتني: قطعت أو شللت يدي. (3) - جذمتني: قطعت رجلي. (4) - الأقتراف: الأكتساب.

[ 452 ]

صانع بمقر لك بذنبه، خاضع لك بذله، فان كانت ذنوبي قد حالت بيني وبينك ان تقبل علي بوجهك، وتنشر علي رحمتك، وتنزل علي شيئا من بركاتك، أو ترفع لي اليك صوتا، أو تغفر لي ذنبا، أو تتجاوز عن خطيئة. فها انا ذا عبدك، مستجير بكرم وجهك وعز جلالك، متوجه اليك، متوسل اليك، ومتقرب اليك بنبيك صلى الله عليه واله احب خلقك اليك، واكرمهم لديك، واولاهم بك، واطوعهم لك، واعظمهم منزلة، وعندك مكانا، وبعترته صلى الله عليهم الهداة المهديين، الذين افترضت طاعتهم، وامرت بمودتهم، وجعلتهم ولاة الامر بعد نبيك صلى الله عليه واله، يا مذل كل جبار، ويا معز كل ذليل، قد بلغ مجهودي فهب لي نفسي الساعة الساعة برحمتك. اللهم لا قوة لي على سخطك، ولا صبر لي على عذابك، ولا غناء لي عن رحمتك، تجد من تعذب غيري، ولا اجد من يرحمني غيرك، ولا قوة لي على البلاء، ولا طاقة لي بالجهد. اسألك بحق نبيك محمد صلى الله عليه واله، واتوسل اليك بالائمة، الذين اخترتهم لسرك، واطلعتهم على خفيك، واخترتهم (1) بعلمك، وطهرتهم واخلصتهم، واصطفيتهم واصفيتهم (2)، وجعلتهم


(1) - أخذتهم (خ ل). (2) - أصفيتهم: آثرتهم.

[ 453 ]

هداة مهديين، وائتمنتهم على وحيك، وعصمتهم عن معاصيك ورضيتهم لخلقك، وخصصتهم بعلمك، واجتبيتهم وحبوتهم، وجعلتهم حججا على خلقك، وامرت بطاعتهم ولم ترخص لاحد في معصيتهم، وفرضت طاعتهم على من برأت، (1) واتوسل اليك في موقفي اليوم ان تجعلني من خيار وفدك. اللهم صل على محمد وال محمد وارحم صراخي واعترافي بذنبي وتضرعي، وارحم طرحي رحلي بفنائك، وارحم مسيري اليك، يا اكرم من سئل، يا عظيما يرجى لكل عظيم، اغفر لي ذنبي العظيم فانه لا يغفر الذنب العظيم الا العظيم. اللهم اني اسألك فكاك رقبتي من النار، يا رب المؤمنين لا تقطع رجائي، يا منان من علي بالرحمة يا ارحم الراحمين، يا من لا يخيب سائله لا تردني خائبا، يا عفو اعف عني، يا تواب تب علي واقبل توبتي، يا مولاي حاجتي التي ان اعطيتنيها لم يضرني ما منعتني، وان منعتنيها لم ينفعني ما اعطيتني، فكاك رقبتي من النار. اللهم بلغ روح محمد وال محمد عني تحية وسلاما، وبهم اليوم فاستنقذني، يا من امر بالعفو، يا من يعفو، يا من رضي بالعفو، يا من يثيب على العفو، العفو العفو - تقولها عشرين مرة. و اسألك اليوم العفو، واسألك من كل خير احاط به علمك، هذا


(1) برأت: خلقت

[ 454 ]

مكان البائس الفقير، هذا مكان المضطر الى رحمتك، هذا مكان المستجير بعفوك من عقوبتك، هذا مكان العائذ بك منك، اعوذ برضاك من سخطك، ومن فجأة نقمتك. يا املي، يا رجائي، يا خير مستغاث، يا اجود المعطين، يا من سبقت رحمته غضبه، يا سيدي ومولاي وثقتي، ورجائي ومعتمدي، ويا ذخري وظهري، وعدتي وغاية املي ورغبتي، يا غياثي يا وارثي، ما انت صانع بي في هذا اليوم الذي فزعت اليك فيه الاصوات. اسألك ان تصلي على محمد وال محمد، وان تقلبني (1) فيه مفلحا منجحا بافضل ما انقلب به من رضيت عنه، واستجبت دعاءه، وقبلته، واجزلت حباءه (2)، وغفرت ذنوبه، واكرمته، ولم تستبدل به سواه، وشرفت مقامه، وباهيت به من هو خير منه، وقلبته بكل حوائجه، واحييته بعد الممات حياة طيبة، وختمت له بالمغفرة، والحقته بمن تولاه. اللهم ان لكل وافد جائزة، ولكل زائر كرامة، ولكل سائل لك عطية، ولكل راج لك ثوابا، ولكل ملتمس عندك جزاء، ولكل راغب اليك هبة، ولكل من فزع اليك رحمة، ولكل من رغب فيك زلفى، ولكل متضرع اليك اجابة، ولكل مستكين اليك رأفة، ولكل نازل بك حفظا، ولكل متوسل اليك عفوا.


(1) - تقلبني: ترجعني. (2) - أجزلت حباءه: كثرت عطاءه.

[ 455 ]

وقد وفدت اليك، ووقفت بين يديك في هذا الموضع الذي شرفته، رجاء لما عندك، ورغبة اليك، فلا تجعلني اليوم اخيب وفدك، واكرمني بالجنة، ومن علي بالمغفرة، وجملني بالعافية، واجرني من النار، واوسع علي من رزقك الحلال الطيب، وادرأ عني شر فسقة العرب والعجم، وشر شياطين الجن والانس. اللهم صل على محمد وال محمد ولا تردني خائبا، وسلمني ما بيني وبين لقائك، حتى تبلغني الدرجة التي فيها مرافقة احبائك (1)، واسقني من حوضهم مشربا رويا لا اظمأ بعده ابدا، واحشرني في زمرتهم، وتوفني في حزبهم، وعرفني وجوههم في رضوانك والجنة، فاني رضيت بهم هداة. يا كافي من كل شئ ولا يكفي منه شئ، صل على محمد وال محمد، واكفني شر ما احذر وشر ما لااحذر، ولا تكلني الى احد سواك، وبارك لي فيما رزقتني، ولا تستبدل بي غيري، ولا تكلني الى احد سواك، ولا الى رأيي فيعجزني، ولا الى الدنيا فتلفظني، (2) ولا الى قريب ولا بعيد، بل تفرد بالصنع لي يا سيدي ومولاي. اللهم انت انت انقطع الرجاء الا منك في هذا اليوم، تطول علي فيه بالرحمة والمغفرة.


(1) - اوليائك (خ ل). (2) - تلفظني: ترميني.

[ 456 ]

اللهم رب هذه الامكنة الشريفة، ورب كل حرم ومشعر (1) عظمت قدره وشرفته، وبالبيت الحرام، وبالحل والاحرام، والركن والمقام، صل على محمد وال محمد، وانجح لي كل حاجة مما فيه صلاح ديني ودنياي واخرتي، واغفر لي ولوالدي ومن ولدني من المسلمين، وارحمهما كما ربياني صغيرا، واجزهما عني خير الجزاء، وعرفهما بدعائي لهما ما تقر به اعينهما، فانهما قد سبقاني الى الغاية، وخلفتني بعدهما، فشفعني في نفسي وفيهما وفي جميع اسلافي من المؤمنين والمؤمنات في هذا اليوم، يا ارحم الراحمين. اللهم صل على محمد وال محمد، واجعلهم ائمة يهدون بالحق وبه يعدلون، وانصرهم وانتصر بهم، وانجز لهم ما وعدتهم، وبلغني فتح ال محمد، واكفني كل هول دونه، ثم اقسم لي فيهم نصيبا خالصا، يا مقدر الاجال، يا مقسم الارزاق، افسح لي في عمري، وابسط لي في رزقي. اللهم صل على محمد وال محمد، واصلح لنا امامنا واستصلحه، واصلح على يديه، وامن خوفه وخوفنا عليه، واجعله اللهم الذي تنتصر به لدينك. اللهم املأ الارض به عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا، وامنن به على فقراء المسلمين واراملهم ومساكينهم، واجعلني من خيار


(1) - المشعر: كل موضع مقدس، ومنه المزدلفة.

[ 457 ]

مواليه وشيعته، اشدهم له حبا، واطوعهم له طوعا، وانفذهم لامره وارزقني الشهادة بين يديه حتى القاك، وانت عني راض. اللهم اني خلفت الاهل والولد، وما خولتني (1) وخرجت اليك والى هذا الموضع الذي شرفته، رجاء لما عندك، ورغبة اليك، ووكلت ما خلفت اليك، فاحسن علي فيهم الخلافة، فانك ولي ذلك من خلقك. لا اله الا الله الحليم الكريم، لا اله الا الله العلي العظيم، سبحان الله رب السماوات السبع، ورب الارضين السبع، وما فيهن وما بينهن، ورب العرش العظيم، والحمد لله رب العالمين (2). د - ويستحب ان يدعو بدعاء علي بن الحسين عليهما السلام، وهو: يا من يرحم من لا يرحمه العباد، ويا من يقبل من لا تقبله البلاد، ويا من لا يحتقر اهل الحاجة إليه، ويا من لا يخيب الملحين عليه، ويا من لا يجبه بالرد اهل الدالة عليه، ويا من يجتبي صغير ما يتحف به، ويشكر يسير ما يعمل له، ويا من يشكر على القليل ويجازي بالجزيل. يا من يدنو الى من دنا منه، يا من يدعو الى نفسه من ادبر عنه، يا من


(1) - خولتني: ملكتني. (2) - أورده المفيد في مزاره: 134 مرسلا، والشيخ في مصباحه: 477، عنه الكفعمي في البلد الامين: 245، مصباحه: 664 واثبات الهداة 2: 474، والسيد في الاقبال 2: 102، عنه البحار 98: 328.

[ 458 ]

لا يغير النعمة ولا يبادر (1) بالنقمة، يا من يثمر الحسنة حتى ينميها، ويا من يتجاوز عن السيئة حتى يعفيها. انصرفت الامال دون مدى كرمك بالحاجات، وامتلات بفيض جودك اوعية الطلبات، وتفسخت (2) دون بلوغ نعتك الصفات، فلك العلو الاعلى فوق كل عال، والجلال الامجد فوق كل جلال، كل جليل عندك صغير، وكل شريف دون (3) شرفك حقير. خاب الوافدون على غيرك، وخسر المتعرضون (4) الا لك، وضاع الملمون (5) الا بك، واجدب المنتجعون الا من انتجع فضلك. بابك مفتوح للراغبين، وجودك مباح للسائلين، واغاثتك قريبة من المستغيثين، لا يخيب منك الاملون، ولا ييأس من عطائك المتعرضون، ولا يشقي بنقمتك المستغفرون، رزقك مبسوط لمن عصاك، وحلمك معترض لمن ناواك (6). عادتك الاحسان الى المسيئين، وسنتك الابقاء على المعتدين،


(1) - يبادر: يعاجل. (2) - تفسخت: تقطعت وعجزت. (3) - في جنب (خ ل). (4) - المتعرضون: المتصدون الطالبون. (5) - الملمون: النازلون. (6) - ناواك: عاداك.

[ 459 ]

حتى لقد غرتهم اناتك (1) عن النزوع، وصدهم (2) امهالك عن الرجوع وانما تانيت بهم ليفيؤوا (3) الى امرك، وامهلتهم ثقة بدوام ملكك، فمن كان من اهل السعادة ختمت له بها، ومن كان من اهل الشقاوة خذلته لها، كلهم صائرون الى حكمك، وامورهم ائلة (4) الى امرك، لم يهن على طول مدتهم سلطانك، ولم يدحض (5) لترك معاجلتهم برهانك، حجتك قائمة لا تدحض (6)، وسلطانك ثابت لا يزول. فالويل الدائم لمن جنح (7) عنك، والخيبة الخاذلة لمن خاب منك، والشقاء الاشقى لمن اغتر بك، ما اكثر تصرفه في عذابك، وما اطول تردده في عقابك، وما ابعد غايته من الفرج، وما اقنطه من سهولة المخرج، عدلا من قضائك لا تجور فيه، وانصافا من حكمك لاتحيف (8) عليه. فقد ظاهرت (9) الحجج، وابليت الاعذار (10) وقد تقدمت بالوعيد،


(1) - أناتك: حلمك. (2) - صدهم: صرفهم ومنعهم. (3) - ليفيؤوا: ليرجعوا. (4) - آئلة: راجعة. (5) - يدحض: يبطل. (6) - لاتحول (خ ل). (7) - جنح: مال وانحرف. (8) - لاتحيف: لا تجور. (9) - ظاهرت: كثرت وتابعت. (10) - ابليت الاعذار: بنيت الادلة التي تقوم بالعذر عند عقاب العصاة.

[ 460 ]

وتلطفت في الترغيب، وبالغت في الترهيب، وضربت الامثال، واطلت الامهال، واخرت وانت مستطيع للمعاجلة، وتانيت وانت ملئ بالمبادرة، لم تكن اناتك عجزا، ولا امهالك وهنا (1)، ولا انظارك مداراة، بل لتكون حجتك الابلغ، وكرمك الاكمل، واحسانك الاوفى، ونعمتك الاتم. وكل ذلك كان ولم تزل، وهو كائن ولا تزول، نعمتك اجل من ان توصف بكلها، ومجدك ارفع من ان يحد بكنهه (2)، ونعمتك اكثر من ان تحصى باسرها، واحسانك اكثر من ان تشكر على اقله، فقد قصر بي السكوت عن تحميدك، وفههني (3) الامساك عن تمجيدك، وقصاراي الاقرار بالحسور، لا رغبة يا الهي بل عجزا. فها انا ذا اؤمك (4) بالوفادة واسألك حسن الرفادة (5)، فصل على محمد واله واسمع نجواي، واستجب دعائي، ولا تختم يومي بخيبتي، ولا تجبهني بالرد في مسألتي، واكرم من عندك منصرفي، واليك منقلبي، انك غير ضائق عما تريد، ولا عاجز عما تسأل، وانت على كل


(1) - وهنا: ضعفا. (2) - كنهه: حقيقته ونهايته. (3) - فههني: أعياني وأعجزني. (4) - أؤمك: أقصدك. (5) - الرفادة: العطاء والمعونة.

[ 461 ]

شئ قدير، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم (1) ه‍ - ويستحب ان يقول ما رواه سفيان الثوري عن مولانا الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام، قال: سمعته وهو بعرفة يقول: اللهم اجعل خطواتي هذه التي خطوتها في طاعتك كفارة لما خطوتها في معصيتك، اللهم انك امرتنا ان نعفو عمن ظلمنا وقد ظلمنا انفسنا فاعف عنا. اللهم انك قلت: استعينوا على كل صنعة بصالحي اهلها، اللهم فانا صنعك فاصنع في خيرا. اللهم اجعلنا نبات نعمتك ولا تجعلنا حصاد نقمتك، اللهم هذه ليلة عيد ولك فيها اضياف وانا ضيفك فاجعل قراي الجنة واطعمني عنبا ورطبا. قال سفيان: فوالله لقد هممت ان انزل واشتري له تمرا وموزا، واقول له: هذا عوض العنب والرطب، فإذا انا بسلتين معاطيتين قد وضعتا بين يديه، احداها رطب والاخرى عنب - تمام الخبر.


(1) - الصحيفة السجادية: الدعاء 46، عنها الكفعمي في مصباحه: 433، البلد الامين: 490. أورده الشيخ في مصباحه: 258، رواه السيد في جمال الاسبوع: 423، وقال: ما رويناه بعدة طرق، ورواه أبو الحسين محمد بن هارون التلعكبري.

[ 462 ]

و - زيارة ابي عبد الله عليه السلام في يوم عرفة ومن لم يمكنه حضور الموقف للحج وقدر على اتيان قبر الحسين عليه السلام يوم عرفة فليحضر، فان في ذلك فضلا كبيرا، وقد ذكرنا فيما سلف من هذا الكتاب، فينبغي ان تغتسل من الفرات ان امكنك والا فمن حيث تقدر عليه وتمشي على سكينة ووقار، فإذا بلغت باب الحائر فكبر الله تعالى وقل: الله اكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة واصيلا، والحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله، لقد جاءت رسل ربنا بالحق. ثم تسلم على النبي صلى الله عليه واله وعلى امير المؤمنين وعلى الائمة عليهم السلام من بعده، ثم تقول: السلام عليك يا ابا عبد الله، عبدك وابن عبدك، وابن امتك، الموالي لوليك، المعادي لعدوك، استجار بمشهدك، وتقرب اليك بقصدك، والحمد لله الذي هداني لولايتك، وخصني بزيارتك، وسهل لي قصدك. ثم تأتي باب القبة فتقف مما يلي الرأس وتقول: السلام عليك يا وارث ادم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله، السلام عليك يا وارث ابراهيم خليل الله، السلام عليك يا

[ 463 ]

وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله. السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله، السلام عليك يا وارث امير المؤمنين حجة الله، السلام عليك يابن محمد المصطفى، السلام عليك يابن علي المرتضى، السلام عليك يابن فاطمة الزهراء، السلام عليك يابن خديجة الكبرى. السلام عليك يا ثار الله وابن ثاره والوتر الموتور، اشهد انك قد اقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وامرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، واطعت الله حتى اتاك اليقين. لعن الله امة قتلتك، ولعن الله امة ظلمتك، ولعن الله امة سمعت بذلك فرضيت به، يا مولاي يا ابا عبد الله، اشهد الله وملائكته وانبياءه ورسله اني بكم مؤمن، وبايابكم موقن، بشرائع ديني وخواتيم عملي، فصلوات الله عليكم وعلى ارواحكم وعلى اجسادكم، وعلى شاهدكم وغائبكم، وظاهركم وباطنكم. ثم انكب على القبر وقبله وقل: بابي انت وامي يا ابا عبد الله، لقد عظمت الرزية وجلت المصيبة بك علينا وعلى جميع اهل السماوات والارض، فلعن الله امة اسرجت والجمت وتهيأت لقتالك، يا مولاي يا ابا عبد الله قصدت حرمك واتيت مشهدك، اسأل الله بالثار الذي لك عنده، والمحل الذي لك لديه ان تصلي على محمد وال محمد وان يجعلني معكم في الدنيا والاخرة.

[ 464 ]

ثم تصلى عند الرأس، تقرأ فيها ما احببت، فإذا فرغت فقل اللهم اني صليت وركعت وسجدت لك، وحدك لا شريك لك، لان الصلاة والركوع والسجود لا تكون الا لك، لانك انت الله لا اله الا انت، اللهم صل على محمد وال محمد وابلغهم عني افضل السلام والتحية، واردد علي منهم. ثم صر الى عند رجلي الحسين وزر علي بن الحسين عليهما السلام ورأسه عند رجلي ابي عبد الله عليه السلام، وقل: السلام عليك يابن رسول الله، السلام عليك يابن نبي الله، السلام عليك يابن امير المؤمنين، السلام عليك يابن الحسين الشهيد، السلام عليك ايها الشهيد ابن الشهيد، السلام عليك ايها المظلوم وابن المظلوم، لعن الله امة قتلتك، ولعن الله امة ظلمتك، ولعن الله امة سمعت بذلك فرضيت به. ثم انكب على القبر وقبله وقل: السلام عليك يا ولي الله وابن وليه، لقد عظمت المصيبة وجلت الرزية بك علينا وعلى جميع المسلمين، فلعن الله امة قتلتك، وابرأ الى الله واليك منهم. ثم اخرج من الباب الذي عند رجل علي بن الحسين عليهما السلام فتوجه هناك الى الشهداء وزرهم وقل: السلام عليكم يا اولياء الله واحباءه، السلام عليكم يا اصفياء الله

[ 465 ]

واوداءه، السلام عليكم يا انصار دين الله وانصار نبيه وانصار امير المؤمنين والحسن والحسين عليهم السلام، بابي انتم وامي طبتم وطابت الارض التي فيها دفنتم وفزتم فوزا عظيما، فيا ليتني كنت معكم فافوز معكم. ثم عد الى عند رأس الحسين عليه السلام واكثر من الدعاء لنفسك ولاهلك واخوانك المؤمنين، فإذا اردت الخروج فانكب على القبر وقل: السلام عليك يا مولاي، السلام عليك يا حجة الله، السلام عليك يا صفوة الله، السلام عليك يا خالصة الله، السلام عليك يا امين الله، سلام مودع لا قال ولا سئم، فان امضي فلا عن ملالة، وان اقم فلا عن سوء ظن بما وعد الله الصابرين. لا جعله الله يا مولاي اخر العهد لزيارتك، ورزقني العود الى مشهدك، والمقام في حرمك، وان يجعلني معكم في الدنيا والاخرة. ثم اخرج ولا تول ظهرك، واكثر من قول: انا لله وانا إليه راجعون. ثم امض الى مشهد العباس بن علي عليهما السلام، فإذا اتيته فقف عليه وقل: السلام عليك ايها العبد الصالح، المطيع لله ولرسوله ولامير المؤمنين والحسن والحسين، وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته على روحك وبدنك.

[ 466 ]

اشهد الله انك مضيت على ما مضى البدريون والمجاهدون في سبيل الله، المناصحون في جهاد الاعداء، المبالغون في نصرة اوليائه. فجزاك الله افضل الجزاء، واوفر جزاء احد ممن وفى ببيعته، واستجاب له دعوته، وحشرك مع النبيين والشهداء والصديقين والصالحين وحسن اولئك رفيقا. ثم صل ركعتين عند الرأس وادع الله بعدهما بما احببت، فإذا اردت الخروج فودعه وقل: استودعك الله واسترعيك، واقرأ عليك السلام، امنا بالله وبرسوله وبما جاء به من عند الله، اللهم اكتبنا مع الشاهدين، اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارة قبر وليك وابن اخي نبيك، وارزقني زيارته ابدا ما ابقيتني، واحشرني معه ومع ابائه في الجنان. وادع لنفسك ولوالديك ولاخوانك المؤمنين. ثم ارجع الى مشهد الحسين عليه السلام للوداع، فإذا اردت وداعه تقف كوقوفك عليه اول مرة وقل: السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا أبا عبد الله، أنت لي جنة من العذاب، وهذا أوان انصرافي، غير راغب عنك، ولا مستبدل بك سواك، ولا مؤثر عليك غيرك، ولا زاهد في قربك. اسأل الله تعالى أن لا يجعله اخر العهد مني ومن رجوعي، أسأل الله الذي اراني مكانك، وهداني للتسليم عليك، ولزيارتي اياك، ان

[ 467 ]

يوردني حوضكم ويرزقني مرافقتكم في الجنان مع ابائك الصالحين ثم سلم على النبي والائمة عليهم السلام واحدا واحدا وانصرف ان شئت وتدعو بما احببت. وداع الشهداء رضوان الله عليهم: ثم حول وجهك الى قبور الشهداء فودعهم وقل: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارتي اياهم، واشركني معهم في صالح ما اعطيتهم على نصرهم ابن نبيك وحجتك على خلقك، اللهم اجعلنا واياهم في جنتك مع الشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا. استودعكم الله واقرأ عليكم السلام، اللهم ارزقني العود إليهم واحشرني معهم يا ارحم الراحمين. ثم اخرج ولا تول وجهك عن القبر حتى تغيب عن معاينتك، وقف على الباب متوجها الى القبلة وادع بما احببت وانصرف ان شاء الله تعالى (1). ز - دعاء يوم الاضحى لعلي بن الحسين عليهما السلام: اللهم هذا يوم مبارك، والمسلمون فيه مجتمعون في اقطار


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 114، والشهيد في مزاره، عنهما البحار 101: 363.

[ 468 ]

ارضك، يشهد السائل منهم، والطالب والراغب، وانت الناظر في حوائجهم، فاسالك بجودك وكرمك، وهوان (1) ما سألتك عليك ان تصلي على محمد وال محمد. واسألك اللهم ربنا بان لك الملك ولك الحمد لا اله الا انت الحليم الكريم، الحنان المنان، ذو الجلال والاكرام، بديع السماوات والارض، مهما قسمت بين عبادك من خير أو عافية، أو بركة أو هدى، أو عمل بطاعتك، أو خير تمن به عليهم وتهديهم به اليك، أو ترفع لهم درجة، أو تعطيهم به خيرا من خير الدنيا والاخرة، ان توفر حظي ونصيبي منه. واسألك يا الله بان لك الملك والحمد لا اله الا انت ان تصلي على محمد، عبدك ورسولك، وحبيبك وصفيك، وخيرتك من خلقك، وعلى ال محمد الابرار الكرام الطيبين الطاهرين الاخيار، صلاة لا يقوى على احصائها الا انت، وان تشركنا في صالح من دعاك في هذا اليوم من عبادك المؤمنين يا رب العالمين، وان تغفر لنا ولهم انك على كل شئ قدير. اللهم اليك تعمدت بحاجتي، وبك انزلت اليوم فقري وفاقتي ومسكنتي، وانا بمغفرتك ورحمتك اوثق مني بعملي، ولمغفرتك ورحمتك اوسع من ذنوبي، فصل على محمد واله وتول قضاء كل


(1) - هوان: سهولة.

[ 469 ]

حاجة هي لي بقدرتك عليها، وتيسير ذلك عليك، وفقري اليك وغناك عني، فاني لم اصب خيرا قط الا منك، ولم يصرف عني سوءا قط غيرك، ولا ارجو لامر اخرتي ودنياي سواك. اللهم من تهيا وتعبا واعد واستعد لوفادة الى مخلوق رجاء رفده وطلب نيله وجائزته، فاليك كانت يا مولاي اليوم تهيئتي واعدادي واستعدادي رجاء عفوك ورفدك، وطلب نيلك وجائزتك. اللهم فصل على محمد وال محمد، ولا تخيب اليوم ذلك من رجائي، يا من لا يحفيه (1) سائل، ولا ينقصه نائل، فاني لم آتك ثقة مني بعمل صالح قدمته، ولا شفاعة مخلوق رجوته، الا شفاعة محمد واهل بيته صلواتك عليه وعليهم سلامك، اتيتك مقرا بالجرم والاساءة على نفسي، اتيتك ارجو عظيم عفوك الذي عفوت به عن الخاطئين، ثم لم يمنعك طول عكوفهم (2) على عظيم الجرم ان عدت عليهم بالرحمة والمغفرة. فيا من رحمته واسعة وعفوه عظيم، يا عظيم يا عظيم، يا كريم يا كريم، صل على محمد وال محمد، وعد علي برحمتك، وتعطف علي بفضلك، وتوسع علي بمغفرتك. اللهم ان هذا المقام لخلفائك واصفيائك ومواضع امنائك في


(1) - لا يحفيه: لا يمنعه. (2) - عكوفهم: ملازمتهم واستمرارهم.

[ 470 ]

الدرجة الرفيعة التي اختصصتهم بها قد ابتزوها (1) وانت المقدر لذلك لا يغالب امرك، ولا يجاوز المحتوم من تدبيرك، كيف شئت وانى شئت، ولما انت اعلم به غير متهم على خلقك ولا لارادتك، حتى عاد صفوتك وخلفاؤك مغلوبين مقهورين مبتزين، يرون حكمك مبدلا، وكتابك منبوذا (2)، وفرائضك محرفة عن جهات اشراعك وسنن نبيك متروكة، اللهم العن اعداءهم من الاولين والاخرين، ومن رضي بفعالهم واشياعهم واتباعهم. اللهم وصل على محمد وال محمد افضل صلواتك وبركاتك وتحياتك على اصفيائك ابراهيم وال ابراهيم، انك حميد مجيد، وعجل الفرج والروح (3) والنصرة والتمكين والتأييد لهم. اللهم واجعلني من اهل التوحيد والايمان بك، والتصديق برسولك والائمة الذين حتمت (4) طاعتهم ممن يجري ذلك به وعلى يديه امين رب العالمين. اللهم انه لا يرد غضبك الا حلمك، ولا يرد سخطك الا عفوك، ولا يجير من عقابك الا رحمتك، ولا ينجي منك الا التضرع اليك، وبين يديك، فصل على محمد وال محمد، وهب لنا يا الهي من لدنك فرجا


(1) - ابتزوها: سلبوها. (2) - منبوذا: متروكا. (3) - الروح: الرحمة والراحة. (4) - حتمت: أوجبت.

[ 471 ]

بالقدرة التي تحيي بها اموات العباد، وتنشر (1) بها ميت البلاد، ولا تهلكني يا الهي غما حتى تستجيب لي، وتعرفني الاجابة في دعائي، واذقني طعم العافية الى منتهى اجلي، ولا تشمت بي عدوي، ولا تمكنه من عنقي، ولا تسلطه علي. الهي ان رفعتني فمن ذا الذي يضعني، وان وضعتني فمن ذا الذي يرفعني، وان اكرمتني فمن ذا الذي يهينني، وان اهنتني فمن ذا الذي يكرمني، وان عذبتني فمن ذا الذي يرحمني، وان اهلكتني فمن ذا الذي يعرض لك في عبدك، أو يسألك عن امره. وقد علمت انه ليس في حكمك ظلم، ولا في نقمتك عجلة، انما يعجل من يخاف الفوت، وانما يحتاج الى الظلم الضعيف، وقد تعاليت عن ذلك يا الهي علوا كبيرا. اللهم صل على محمد واله، ولا تجعلني للبلاء غرضا (2)، ولا لنقمتك نصبا (3)، ومهلني ونفسني (4)، واقلني عثرتي، ولا تبتليني ببلاء على اثر بلاء، فقد ترى ضعفي، وقلة حيلتي وتضرعي اليك. اعوذ بك يا الهي اليوم من غضبك، فصل على محمد واله واعذني، واستجير بك اليوم من سخطك فصل على محمد واله


(1) - تنشر: تحيي. (2) - غرضا: هدفا. (3) - نصبا: علما منصوبا، غرضا. (4) - نفست: رفهت وفرجت.

[ 472 ]

واجرني، واسالك امنا من عذابك فصل على محمد واله وامني واستهديك فصل على محمد واله واهدني. واسترحمك فصل على محمد واله وارحمني، واستنصرك فصل على محمد واله وانصرني، واستكفيك فصل على محمد واله واكفني، واسترزقك فصل على محمد واله وارزقني، واستعينك فصل على محمد واله واعني، واستغفرك لما سلف من ذنوبي فصل على محمد واله واغفر لي، واستعصمك فصل على محمد واله واعصمني، فاني لن اعود لشئ كرهته مني ان شئت ذلك يا رب يا رب. يا حنان يا منان، يا ذا الجلال والاكرام، فصل على محمد واله واستجب لي جميع ما سألتك وطلبت اليك ورغبت فيه اليك، وارده وقدره، واقضه وامضه، وخر لي (1) فيما تقضي منه، وبارك لي في ذلك، وتفضل علي به، واسعدني بما تعطيني منه، وزدني من فضلك وسعة ما عندك، فانك واسع كريم، وصل ذلك بخير الاخرة ونعيمها يا ارحم الراحمين. ثم تدعو بما بدا لك وصل على محمد واله الف مرة، وهكذا كان يفعل عليه السلام (2).


(1) - خرلي: إجعل لي الخير. (2) - الصحيفة السجادية: الدعاء 48، عنها الشيخ في مصباحه: 260، والسيد في جمال الاسبوع: 427، والكفعمي في مصباحه: 434، وفي البلد الامين: 492، والبحار 89: 218، ينابيع المودة: 507 مختصرا.

[ 473 ]

6 - زيارة ابي عبد الله الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء اخبرنا الشيخ الفقيه العالم عماد الدين محمد بن ابي القاسم الطبري قراءة عليه وانا اسمع في شهور سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة بمشهد مولانا امير المؤمنين صلوات الله عليه، عن الشيخ المفيد ابي على الحسن بن محمد، عن والده الشيخ ابي جعفر رضي الله عنه، عن الشيخ المفيد ابي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان، عن ابن قولويه وابي جعفر بن بابويه، عن محمد بن يعقوب الكليني، عن علي بن ابراهيم، عن ابيه، عن ابن ابي عمير، عن عبد الله بن سنان، قال: دخلت على سيدي ابي عبد الله جعفر بن محمد عليهما السلام في يوم عاشوراء، فألفيته كاسف اللون (1)، ظاهر الحزن، ودموعه تنحدر من عينيه كاللؤلؤ المتساقط، فقلت: يا ابن رسول الله مم بكاؤك لا أبكى الله عينيك، فقال لي: أو في غفلة انت، أما علمت ان الحسين بن علي عليه السلام قتل (2) في مثل هذا اليوم. فقلت: يا سيدي فما قولك في صومه، فقال لي: صمه من غير تبييت، وأفطر من غير تشميت (3)، و لا تجعله صوم يوم كملا، وليكن


(1) - عن الجوهري: رجل كاسف البال سئ الحال، وكاسف الوجه عابس. (2) - اصيب (خ ل). (3) - من غير تبييت اي من غير ان تبيت نية الصوم من الليل، وافطر لا على وجه الشماتة و الفرح بل لمخالفة من يصومه تبركا.

[ 474 ]

افطارك بعد صلاة العصر بساعة على شربة من ماء، فانه في مثل ذلك الوقت من ذلك اليوم تجلت الهيجاء عن آل رسول الله صلى الله عليه واله، وانكشفت الملحمة عنهم، ومنهم في الارض ثلاثون صريعا في مواليهم، يعز على رسول الله صلى الله عليه واله مصرعهم، ولو كان في الدنيا يومئذ حيا لكان صلى الله عليه واله هو المعزى بهم. قال: وبكى أبو عبد الله عليه السلام حتى اخضلت (1) لحيته بدموعه، ثم قال: ان الله جل ذكره لما خلق النور خلقه يوم الجمعة في تقديره في اول يوم من شهر رمضان، وخلق الظلمة في يوم الاربعاء يوم عاشوراء في مثل ذلك - يعني يوم العاشر من شهر المحرم - في تقديره، وجعل لكل منهما شرعة ومنهاجا، يا عبد الله بن سنان ان افضل ما تأتي به في هذا اليوم ان تعمد الى ثياب طاهرة فتلبسها وتتسلب، قلت: وما التسلب ؟ قال: تحلل ازارك وتكشف عن ذراعيك كهيئة أصحاب المصائب، ثم تخرج الى ارض مقفرة (2)، أو مكان لا يراك به أحد، أو تعمد الى منزل خال، أو في خلوة منذ حين يرتفع النهار، فتصلي اربع ركعات تحسن ركوعهن وسجودهن، وتسلم بين كل ركعتين، تقرأ في الركعة الاولى سورة الحمد، و * (قل يا ايها الكافرون) *، وفي الثانية الحمد، و * (قل هو الله احد) *، ثم تصلي ركعتين اخريين، تقرأ في الاولى الحمد وسورة


(1) - اخضلت من باب الافعال والافعلال اي ابتلت. (2) - مقفرة: خالية. (*)

[ 475 ]

الاحزاب، وفي الثانية الحمد و * (إذا جاءك المنافقون) * أو ما تيسر من القرآن. ثم تسلم وتحول وجهك نحو قبر الحسين عليه السلام ومضجعه، فتمثل لنفسك مصرعه ومن كان معه، وتلعن قاتليه وتبرأ من أفعالهم، يرفع الله عزوجل لك بذلك في الجنة من الدرجات ويحط عنك من السيئات. ثم تسعى من الموضع الذي انت فيه ان كان صحراء أو فضاء أو اي شئ كان خطوات، تقول: انا لله وانا إليه راجعون، رضا بقضائه وتسليما لامره. وليكن عليك في ذلك الكآبة والحزن، وأكثر من ذكر الله سبحانه والاسترجاع في ذلك اليوم، فإذا فرغت من سعيك وفعلك هذا، فقف في موضعك الذي صليت فيه، ثم قل: اللهم عذب الفجرة، الذين شاقوا رسولك، وحاربوا اولياءك، وعبدوا غيرك، واستحلوا محارمك، والعن القادة والاتباع ومن كان منهم محبا ومن اوضع معهم، أو رضي بفعلهم لعنا كثيرا. اللهم وعجل فرج ال محمد واجعل صلواتك عليه وعليهم، واستنقذهم من ايدي المنافقين المضلين والكفرة الجاحدين، وافتح لهم فتحا يسيرا، واتح (1) لهم روحا وفرجا قريبا، واجعل لهم من لدنك سلطانا نصيرا


(1) - اتاح الله لفلان: قدره وانزله به.

[ 476 ]

ثم ارفع يديك واقنت بهذا الدعاء، وقل وانت تومئ الى اعداء آل محمد عليهم السلام: اللهم ان كثيرا من الامة ناصبت المستحفظين من الائمة، وكفرت بالكلمة، وعكفت على القادة الظلمة، وهجرت الكتاب والسنة، وعدلت عن الحبلين الذين امرت بطاعتهما والتمسك بهما، فاماتت الحق وحادت عن القصد، ومالات (1) الاحزاب، وحرفت الكتاب، وكفرت بالحق لما جاءها، وتمسكت بالباطل لما اعترضها، فضيعت حقك، واضلت خلقك، وقتلت اولاد نبيك وخيرة عبادك وحملة علمك، وورثة حكمتك ووحيك. اللهم فزلزل اقدام اعدائك واعداء رسولك واهل بيت رسولك، فاخرب ديارهم، وافلل سلاحهم، وخالف بين كلمتهم، وفت في اعضادهم (2)، واوهن كيدهم، واضربهم بسيفك القاطع، وارمهم بحجرك الدامغ (3)، وطمهم بالبلاء طما (4)، وقمهم بالعذاب قما (5)، وعذبهم عذابا نكرا، وخذهم بالسنين والمثلات التي اهلكت بها اعداءك، انك ذونقمة من المجرمين.


(1) - مالات: عاونت وساعدت. (2) - الفت: الدق والكسر بالاصابع، فت في ساعده: اضعفه، العضد: الناصر والمعين. (3) - دمغه: شجه حتى بلغت الشجة الدماغ. (4) - طمهم بالبلاء: اقلعهم واستأصلهم. (5) - قمهم بالعذاب كناية عن الاستيصال.

[ 477 ]

اللهم ان سنتك ضائعة، واحكامك معطلة، وعترة نبيك في الارض هائمة (1)، اللهم فاعز الحق واهله، واقمع الباطل واهله، ومن علينا بالنجاة، واهدنا الى الايمان، وعجل فرجنا، وانظمه بفرج اوليائك، واجعلهم لنا ردءا، واجعلنا لهم وفدا. اللهم واهلك من جعل يوم قتل ابن نبيك وخيرتك من خلقك عيدا، واستهل (2) بهم فرحا ومرحا (3)، وخذ اخرهم بما اخذت اولهم، واضعف اللهم العذاب والتنكيل على ظالمي اهل بيت نبيك، واهلك اشياعهم وقادتهم، وابر (4) حماتهم وجماعتهم. اللهم ضاعف صلواتك ورحمتك وبركاتك على عترة نبيك، العترة الضائعة، الخائفة المستذلة (5)، بقية من الشجرة الطيبة، الزاكية المباركة، واعل اللهم كلمتهم، وافلج (6) حجتهم، واكشف البلاء واللاواء (7)، وحنادس (8) الاباطيل والغماء عنهم، وثبت قلوب شيعتهم وحزبك على طاعتهم وولايتهم، ونصرتهم وموالاتهم، واعنهم


(1) - هائمة: متحيرة. (2) - تهلل وجهه: استنار وظهر عليه امارات السرور. (3) - المرح: الاشر والبطر والاختيال. (4) - الابارة: الاهلاك. (5) - استذله: ذلله واستذله إذا رآه ذليلا. (6) - افلج برهانه: قومه واظهره. (7) - اللاواء: الشدة. (8) - الحندس: الظلمة والليل المظلم.

[ 478 ]

وامنحهم الصبر على الاذى فيك واجعل لهم اياما مشهودة، واوقاتا مسعودة، يوشك (1) فيها فرجهم، وتوجب فيها تمكينهم ونصرهم، كما ضمنت لاوليائك في كتابك المنزل، فانك قلت وقولك الحق: * (وعد الله الذين امنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم امنا) * (2). اللهم فاكشف عنهم، يا من لا يكشف الضر الا هو، يا احد يا حي يا قيوم، وانا يا الهي عبدك الخائف منك، والراجع اليك، السائل لك، المقبل عليك، اللاجئ الى فنائك، العالم بك فانه لا ملجأ منك الا اليك. اللهم فتقبل دعائي، واسمع يا الهي علانيتي ونجواي، واجعلني ممن رضيت عمله، وقبلت نسكه، ونجيته برحمتك، انك انت العزيز الحكيم الكريم. اللهم وصل اولا واخرا على محمد وال محمد، و بارك على محمد وال محمد، وارحم محمدا وال محمد باكمل وافضل ما صليت و باركت وترحمت على انبيائك ورسلك وملائكتك وحملة عرشك بلا اله الا انت


(1) - يوشك: يقرب ويسرع. (2) - النور: 55.

[ 479 ]

اللهم لا تفرق بيني وبين محمد وال محمد صلواتك عليه وعليهم، واجعلني يا الهي من شيعة محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين وذريتهم الطاهرة والمنتجبة، وهيئ لي التمسك بحبلهم، والرضا بسبيلهم، والاخذ بطريقهم انك جواد كريم. ثم عفر وجهك على الارض، وقل: يا من يحكم ما يشاء ويفعل ما يريد، انت حكمت فلك الحمد محمودا مشكورا، ففرج يا مولاي فرجهم وفرجنا بهم، فانك ضمنت اعزازهم بعد الذلة، وتكثيرهم بعد القلة، واظهارهم بعد الخمول، يا اصدق الصادقين ويا ارحم الراحمين. فاسالك يا الهي وسيدي متضرعا اليك بجودك وكرمك بسط املي، والتجاوز عني، وقبول قليل عملي وكثيره، والزيادة في ايامي، وتبليغي ذلك المشهد، وان تجعلني ممن يدعى فيجيب الى طاعتهم، وموالاتهم ونصرهم، وتريني ذلك قريبا سريعا في عافية، انك على كل شئ قدير. ثم ارفع يدك الى السماء وقل: اعوذ بك ان اكون من الذين لا يرجون ايامك، واعذني برحمتك من ذلك. فان هذا افضل يا ابن سنان من كذا وكذا حجة، وكذا وكذا عمرة تتطوعها، وتنفق فيها مالك، وتتعب فيها بدنك، وتفارق فيها اهلك وولدك.

[ 480 ]

واعلم ان الله تعالى يعطي من صلى هذه الصلاة في هذا اليوم ودعا بهذا الدعاء مخلصا، وعمل هذا العمل موقنا مصدقا عشر خصال، منها: ان يقيه الله ميتة السوء، ويؤمنه من المكاره والفقر، ولا يظهر عليه عدوا الى ان يموت، ويقيه من الجنون والبرص في نفسه وولده الى اربعة اعقاب له، ولا يجعل للشيطان ولا لاوليائه عليه ولا على نسله الى اربعة اعقاب سبيلا. قال ابن سنان: فانصرفت وأنا أقول: الحمد لله الذي من علي بمعرفتكم وحبكم، واسأله المعونة على المفترض علي من طاعتكم بمنه ورحمته (1). 7 - زيارة اخرى له عليه السلام في يوم عاشوراء من قريب أو بعيد، تقول: السلام عليك يا ابا عبد الله، السلام عليك يابن رسول الله، السلام


(1) - عنه البحار 101: 313. رواه الشيخ في مصباحه: 726، باسناده عن عبد الله بن سنان، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 101: 303. ذكره السيد في مصباح الزائر: 138، عنه البحار 101: 309. اخرجه السيد في الاقبال 3: 67 مع اختلافات، باسناده عن عبد الله بن جعفر الحميري، عن الحسن بن علي الكوفي، عن الحسن بن محمد الحضرمي، عن عبد الله بن سنان، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 101: 310. رواه السيد هذه الرواية كما في مصباح المتهجد بعينها في مصباح الزائر، واوردها في الاقبال بوجه آخر بينهما اختلاف كثير.

[ 481 ]

عليك يابن امير المؤمنين وابن سيد الوصيين، السلام عليك يابن فاطمة سيدة النساء، السلام عليك يا ثار الله وابن ثاره والوتر الموتور (1). السلام عليك وعلى الارواح التي حلت بفنائك، واناخت برحلك، عليكم مني جميعا سلام الله ما بقيت وبقي الليل والنهار. يا ابا عبد الله لقد عظمت الرزية (2) وجلت وعظمت المصيبة بك علينا وعلى جميع اهل الاسلام، وجلت وعظمت مصيبتك في السماوات على جميع اهل السماوات. فلعن الله امة اسست اساس الظلم والجور عليكم اهل البيت، ولعن الله امة دفعتكم عن مقامكم وازالتكم عن مراتبكم التي رتبكم الله فيها، ولعن الله امة قتلتكم، ولعن الله الممهدين لهم بالتمكين من قتالكم، برئت الى الله واليكم منهم ومن اشياعهم واتباعهم واوليائهم. يا ابا عبد الله اني سلم لمن سالمكم وحرب لمن حاربكم الى يوم القيامة، ولعن الله ال زياد وال مروان، ولعن الله بني امية قاطبة، ولعن الله ابن مرجانة (3)، ولعن الله عمر بن سعد، ولعن الله شمرا، ولعن الله امة اسرجت والجمت وتهيأت وتنقبت (4) لقتالك.


(1) - الموتور: من قتل له قتيل فلم يدرك بدمه. (2) - الرزية: المصيبة. (3) - هو ابن زياد، وتخصيصه بالذكر بعد بني امية لشدة كفره وعناده أو لكونه ولد زنا. (4) - تنقبت: قال في البحار: لعله كان النقاب بينهم متعارفا عند الذهاب الى الحرب بل الى

[ 482 ]

بابي انت وامي لقد عظم مصابي بك، فأسأل الله الذي اكرم مقامك واكرمني ان يرزقني طلب ثارك مع امام منصور من اهل بيت محمد صلى الله عليه واله، اللهم اجعلني عندك وجيها بالحسين في الدنيا والاخرة. يا ابا عبد الله اني اتقرب الى الله والى رسوله والى أمير المؤمنين والى فاطمة والى الحسن واليك بموالاتك، وبالبراءة ممن قاتلك ونصب لك الحرب، وبالبراءة ممن اسس اساس ذلك وبنى عليه بنيانه، وجرى في ظلمه وجوره عليكم وعلى اشياعكم، برئت الى الله واليكم منهم. واتقرب الى الله ثم اليكم بموالاتكم وموالاة وليكم، وبالبراءة من اعدائكم، والناصبين لكم الحرب، وبالبراءة من اشياعهم واتباعهم، اني سلم لمن سالمكم، وحرب لمن حاربكم، وولي لمن والاكم، وعدو لمن عاداكم. فأسأل الله الذي اكرمني بمعرفتكم ومعرفة اوليائكم، ورزقني البراءة من اعدائكم ان يجعلني معكم في الدنيا والاخرة، وان يثبت لي عندكم قدم صدق في الدنيا والاخرة، اسأله ان يبلغني المقام المحمود (1)


مطلق الاسفار حذرا من اعدائهم، لئلا يعرفوهم، فهذا اشارة الى ذلك. قال الكفعمي: يمكن ان يكون المعنى مأخوذا من النقاب الذي للمرأة اي اشتملت بالات الحرب كاشتمال المرأة بنقابها فيكون النقاب هنا استعارة، أو يكون مأخوذا من النقبة، وهو ثوب يشتمل به كالازار، أو بمعنى سارت في طرق الارض، ومنه قوله تعالى: * (فنقبوا في البلاد) *. (1) - المقام المحمود: مقام الشفاعة، اي يؤهلني لشفاعتكم أو ظهور امام الحق واعلاء

[ 483 ]

لكم عند الله، وان يرزقني طلب ثاركم مع امام هدى ظاهر ناطق بالحق منكم. وأسأل الله بحقكم وبالشأن الذي لكم عنده، ان يعطيني بمصابي بكم افضل ما يعطي مصابا بمصيبته، مصيبة ما اعظمها واعظم رزيتها في الاسلام وفي جميع اهل السماوات والارض. اللهم اجعلني في مقامي هذا ممن تناله منك صلوات ورحمة ومغفرة، اللهم اجعل محياي محيا محمد وال محمد، ومماتي ممات محمد وال محمد. اللهم ان هذا يوم تبركت به بنو امية، وابن اكلة الاكباد، اللعين ابن اللعين، على لسانك ولسان نبيك صلى الله عليه واله، في كل موطن وموقف وقف فيه نبيك. اللهم العن ابا سفيان، ومعاوية، ويزيد بن معاوية، عليهم منك اللعنة ابد الابدين، وهذا يوم فرحت به ال زياد وال مروان بقتلهم الحسين عليه السلام، اللهم فضاعف عليهم اللعن والعذاب. اللهم اني اتقرب اليك في هذا اليوم، وفي موقفي هذا، وايام حياتي بالبراءة منهم واللعنة عليهم وبالموالات لنبيك وال نبيك عليهم السلام. ثم تقول:


الدين وقمع الكافرين.

[ 484 ]

اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد، واخر تابع له على ذلك، اللهم العن العصابة التي جاهدت الحسين، وشايعت وبايعت على قتله، اللهم العنهم جميعا - تقول ذلك مائة مرة. ثم تقول: السلام عليك يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك، عليك مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار، ولا جعله الله اخر العهد مني لزيارتكم، السلام على الحسين، وعلى علي بن الحسين، وعلى اصحاب الحسين - تقول ذلك مائة مرة. ثم تقول: اللهم خص انت اول ظالم باللعن مني، وابدأ به اولا ثم الثاني والثالث والرابع، اللهم العن يزيد خامسا، والعن عبيدالله بن زياد وابن مرجانة وعمر بن سعد وشمرا، وال ابي سفيان وال زياد وال مروان الى يوم القيامة. ثم تسجد وتقول: اللهم لك الحمد حمد الشاكرين لك على مصابهم، الحمد لله على عظيم رزيتي، اللهم ارزقني شفاعة الحسين يوم الورود، وثبت لي قدم صدق عندك مع الحسين واصحاب الحسين، الذين بذلوا مهجهم دون

[ 485 ]

الحسين عليه السلام (1) 8 - زيارة الشهداء رضوان الله عليهم في يوم عاشوراء. اخبرني الشريف الجليل العالم أبو الفتح محمد بن محمد الجعفرية ادام الله عزه، قال: اخبرني الشيخ الفقيه عماد الدين محمد بن ابي القاسم الطبري، عن الشيخ ابي علي الحسن بن محمد الطوسي. واخبرني عاليا الشيخ الفقيه أبو عبد الله الحسين بن هبة الله بن رطبة رضي الله عنه، قال: اخبرني شيخي المفيد الحسن بن محمد الطوسي، عن الشيخ ابي جعفر محمد الطوسي، قال: حدثنا الشيخ أبو عبد الله


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 772، باسناده عن محمد بن اسماعيل بن بزيع، عن صالح بن عقبة، عن ابيه، عن الباقر عليه السلام، عنه البحار 101: 293. أورده السيد ابن طاووس في مصباح الزائر: 147، والكفعمي في مصباحه: 483، البلد الامين: 269. اخرجه ابن قولويه في الكامل: 342، باسناده عن حكيم بن داود، عن محمد بن موسى الهمداني، عن محمد بن خالد الطيالسي، عن سيف بن عميرة وصالح بن عقبة، جميعا عن علقمة ابن محمد الحضرمي ومحمد بن اسماعيل، عن صالح بن عقبة، عن مالك الجهني، عن الباقر عليه السلام، عنه البحار 101: 290. قال السيد بعد ذكر الرواية والزيارة و الدعاء في مصباحه: (هذه الرواية نقلناها باسنادنا من المصباح الكبير، وهو مقابل بخط مصنفه رحمه الله، ولم يكن في الفاظ الزيارة فصلان اللذان يكرران مائة مرة، وانما نقلنا الزيارة من المصباح الصغير).

[ 486 ]

محمد بن احمد بن عياش (1) رحمه الله، حدثني الشيخ الصالح أبو ميسور ابن عبد المنعم بن النعمان المعادي (2) رحمه الله، قال: خرج من الناحية سنة اثنتين وخمسين ومائتين الي على يد الشيخ محمد بن غالب الاصفهاني حين وفاة (3) ابي رحمه الله، وكنت حدث السن، فكنت استأذن في زيارة مولاي ابي عبد الله عليه السلام وزيارة الشهداء رضوان الله عليهم، فخرج الي منه: بسم الله الرحمن الرحيم، إذا اردت زيارة الشهداء رضوان الله عليهم، فقف عند رجلي الحسين عليه السلام، وهو قبر علي بن الحسين صلوات الله عليهما، فاستقبل القبلة بوجهك، فان هناك حومة الشهداء (4) عليهم السلام واوم واشر الى علي بن الحسين عليهما السلام وقل:


(1) - كذا هنا وفي الاقبال، ما هو المذكور في كتب الرجال هو أبو عبد الله احمد بن محمد بن عياش الجوهري، عنونه الشيخ في رجاله: 413، الرقم: 5983، وفي الفهرست، الرقم: 99، وكان مولد الشيخ سنة 385، وسنة وفاة ابن عياش سنة 401، ومن المستبعد رواية الشيخ عنه، مع ما قال في طريقه إليه في الفهرست: (اخبرنا عنه جماعة من اصحابنا)، ولا يوجد هذه الرواية في كتب الشيخ. الظاهر - والله العالم - سقوط الواسطة بينهما، وهم جماعة من الاصحاب - على حد تعبير الشيخ. (2) - في الاقبال: أبو منصور بن عبد المنعم بن النعمان البغدادي. (3) - وافاه (خ ل). (4) - حومة الشهداء: معظمهم.

[ 487 ]

السلام عليك يا اول قتيل من نسل خير سليل (1) من سلالة ابراهيم الخليل، صلى الله عليك وعلى ابيك، إذ قال فيك: قتل الله قوما قتلوك، يا بني ما اجرأهم على الرحمان وعلى انتهاك حرمة الرسول، على الدنيا بعدك العفا (2)، كاني بك بين يديه ماثلا، وللكافرين قائلا: انا علي بن الحسين بن علي نحن وبيت الله اولى بالنبي اطعنكم بالرمح حتى ينثني (3) اضربكم بالسيف احمي عن ابي ضرب غلام هاشمي عربي والله لا يحكم فينا ابن الدعي (4) حتى قضيت نحبك (5) ولقيت ربك، اشهد انك اولى بالله وبرسوله،


(1) - السليل والسلالة: الولد، والمراد بخير سليل: الحسين عليه السلام، فانه كان في زمانه اشرف اولاد ابراهيم، وعلي بن الحسين اول مقتول من اولاد الحسين عليه السلام، ولو كان المراد بخير سليل الرسول صلى الله عليه واله، كما هو الظاهر، لكان مخالفا لما هو المشهور، من تقدم شهادة اولاد الحسن عليه السلام، لكن موافق لما ذكره ابن ادريس في السرائر، حيث قال: هو اول من قتل في الواقعة يوم الطف - البحار. (2) - عفي الشئ: درس ولم يبق له اثر، العفا: التراب. (3) - انثني: انعطف ورد بعضه على بعض. (4) - الدعي: ولد الزنا. (5) - قضي نحبه: مات، وعن الجزري: فيه طلحة ممن قضي نحبه، النحب النذر، كأنه الزم نفسه ان يصدق برأسه في الحرب فوفي به، وقيل: النحب الموت، كأنه يلزم نفسه ان يقاتل حتى يموت.

[ 488 ]

وانك ابن حجته وامينه، حكم الله لك على قاتلك مرة بن منقذ بن النعمان العبدي، لعنه الله واخزاه، ومن شركه في قتلك، وكانوا عليك ظهيرا، اصلاهم (1) الله جهنم وساءت مصيرا. وجعلنا الله من ملاقيك ومرافقيك، ومرافقي جدك وابيك، وعمك واخيك، وامك المظلومة (2)، وابرأ الى الله من قاتليك، واسأل الله مرافقتك في دار الخلود، وابرأ الى الله من اعدائك اولي الجحود، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته. السلام على عبد الله بن الحسين، الطفل الرضيع [ والمرمي الصريع، المتشحط دما (3)، المصعد دمه في السماء، المذبوح بالسهم في حجر ابيه ] (4)، لعن الله راميه حرملة بن كاهل الاسدي وذويه. السلام على عبد الله بن أمير المؤمنين، [ مبلي البلاء (5)، و ] المنادي بالولاء (6) في عرصة كربلاء، المضروب مقبلا ومدبرا (7)، ولعن الله قاتله


(1) - اصلي النار: قاسي حرها أو احترق بها. (2) - المراد بها فاطمة عليها السلام. (3) - شحطه: ضرجه بالدم. (4) - الزيادة في الموضعين من الاقبال. (5) - مبلي البلاء - على بناء اسم المفعول من باب الافعال - اي الممتحن بالبلاء والذي انعم عليه بالبلاء، فان الابلاء يستعمل غالبا في الخير، ويحتمل ان يكون كمرمي من بلوته ابلوه، قال الله تعالى: * (ونبلوكم بالشر والخير فتنة) * - البحار. (6) - اي ولاء اخيه واهل بيته ومحبتهم وطاعتهم. (7) - المضروب كذا، اي الذي احاط به العدو من جميع جوانبه، فكان يقاتل مقبلا ومدبرا.

[ 489 ]

هاني بن ثبيت الحضرمي السلام على العباس بن امير المؤمنين، المواسي اخاه بنفسه، الاخذ لغده من امسه (1)، الفادي له الواقي، الساعي إليه بمائه، المقطوعة يداه، لعن الله قاتليه يزيد ابن الرقاد، وحكيم بن الطفيل الطائي. السلام على جعفر بن امير المؤمنين، الصابر بنفسه محتسبا، والنائي عن الاوطان مغتربا، المستسلم للقتال، المستقدم للنزال (2)، المكثور بالرجال (3)، لعن الله قاتله هاني بن ثبيت الحضرمي. السلام على عثمان بن امير المؤمنين، سمي عثمان بن مظعون، لعن الله راميه بالسهم خولى بن يزيد الاصبحي الايادي (4) الدارمي. السلام على محمد بن امير المؤمنين، قتيل الايادي (5) الدارمي، لعنه الله وضاعف له العذاب الاليم، وصلى الله عليك يا محمد وعلى اهل بيتك الصابرين. السلام على ابي بكر بن الحسن الزكي الولي، المرمي بالسهم


(1) - من امسه: اي يومه، لانه امس بالنسبة الى الغد، أو المراد الامس بالنسبة الى يوم المخاطبة والزيارة. (2) - المستقدم للنزال: المتقدم في الحرب، وقال الفيروز آبادي: النزال - بالكسر - ان ينزل الفريقان عن ابلهما الى خيلهما فيتضاربوا. (3) - المكثور: المغلوب الذي تكاثر عليه الناس فقهروه. (4) - الاباني (خ ل). (5) - الاباني (خ ل).

[ 490 ]

الردي، لعن الله قاتله عبد الله بن عقبة الغنوي السلام على عبد الله بن الحسن بن علي الزكي، لعن الله قاتله وراميه حرملة ابن كاهل الاسدي. السلام على القاسم بن الحسن بن علي، المضروب هامته (1)، المسلوب لامته (2)، حين نادى الحسين عمه فجلى (3) عليه عمه كالصقر، وهو يفحص (4) برجله التراب، والحسين يقول: بعدا لقوم قتلوك ومن خصمهم يوم القيامة جدك وابوك، ثم قال: عز والله على (5) عمك ان تدعوه فلا يجيبك، أو يجيبك وانت قتيل جديل فلا ينفعك، هذا والله يوم كثر واتره (6) وقل ناصره، جعلني الله معكما يوم جمعكما، وبوأني مبوأكما، ولعن الله قاتلك عمر بن سعد بن نفيل الازدي، واصلاه جحيما، واعد له عذابا اليما. السلام على عون بن عبد الله بن جعفر الطيار في الجنان، حليف


(1) - الهامة: رأس كل شئ. (2) - اللامة: الدرع، وقيل: السلاح، ولامة الحرب أداته. (3) - جلي عليه عمه: ذهب وكشف الناس عنه حتى ادركه، أو على بناء التفعيل اي نظر إليه، وقال الجوهري: اجلوا عن القتيل انفرجوا، وجلوت اي اوضحت وكشفت، وجلي ببصره إذا رمي به كما ينظر إليه الصقر الى الصيد. (4) - الفحص: البحث والكشف. (5) - عز علي ان اراك بحال سيئة: اي يشتد ويشق علي. (6) - الواتر: الجاني.

[ 491 ]

الايمان، ومنازل (1) الاقران، الناصح للرحمان، التالي للمثاني والقرآن لعن الله قاتله عبد الله بن قطبة النبهاني. السلام على محمد بن عبد الله بن جعفر، الشاهد مكان ابيه، والتالي لاخيه، وواقيه ببدنه، لعن الله قاتله عامر بن نهشل التيمي. السلام على جعفر بن عقيل، لعن الله قاتله بشر بن خوط الهمداني. السلام على عبد الرحمان بن عقيل، ولعن الله قاتله وراميه عمر ابن اسد الجهني. السلام على القتيل بن القتيل، عبد الله بن مسلم بن عقيل، ولعن الله راميه عمرو بن صبيح الصيداوي. السلام على محمد بن ابي سعيد بن عقيل، ولعن الله قاتله لقيط ابن ياسر الجهني. السلام على سليمان مولى الحسن بن امير المؤمنين، ولعن الله قاتله سليمان ابن عوف الحضرمي. السلام على قارب مولى الحسين بن علي، السلام على منجح مولى الحسين ابن علي. السلام على مسلم بن عوسجة الاسدي، القائل للحسين وقد اذن له في الانصراف: انحن نخلي عنك وبم نعتذر الى الله من اداء حقك،


(1) - نازله في الحرب: نزل في مقابلته وقاتله.

[ 492 ]

ولا والله حتى اكسر في صدورهم رمحي، واضربهم بسيفي، ما ثبت قائمه (1) في يدي، ولا افارقك، ولو لم يكن معي سلاح اقاتلهم به لقذفتهم بالحجارة ثم لم افارقك حتى اموت معك، وكنت اول من شرى نفسه، واول شهيد من شهداء الله قضى نحبه، ففزت ورب الكعبة. شكر الله لك استقدامك ومواساتك امامك، إذ مشى اليك وانت صريع فقال: يرحمك الله يا مسلم بن عوسجة، وقرأ: * (فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا) * (2)، لعن الله المشتركين في قتلك: عبد الله الضبابي، وعبد الله بن خشكارة البجلي. السلام على سعيد بن عبد الله الحنفي، القائل للحسين وقد اذن له في الانصراف: لا والله لانخليك حتى يعلم الله انا قد حفظنا غيبة رسول الله صلى الله عليه واله فيك، والله لو اعلم اني اقتل ثم احرق ثم اذري (3)، يفعل ذلك بي سبعين مرة، ما فارقتك حتى القى حمامي دونك، وكيف لاافعل ذلك، وانما هي موتة أو قتلة واحدة، ثم هي الكرامة التي لا انقضاء لها ابدا، فقد لقيت حمامك (4)، وواسيت امامك، ولقيت من الله الكرامة في دار المقامة، حشرنا الله معكم في المستشهدين، ورزقنا مرافقتكم في اعلى عليين.


(1) - قائمه: مقبضه. (2) - الاحزاب: 23. (3) - ذر الشئ: نشره ورشه. (4) - الحمام: الموت أو قضاؤه وقدره.

[ 493 ]

السلام على بشير بن عمر الحضرمي، شكر الله لك قولك للحسين وقد اذن لك في الانصراف: اكلتني إذا السباع حيا إذا فارقتك، واسأل عنك الركبان، واخذ لك مع قلة الاعوان، لا يكون هذا ابدا. السلام على زيد بن حصين الهمداني المشرقي القاري المجدل (1)، السلام على عمران بن كعب الانصاري، السلام على نعيم بن عجلان الانصاري. السلام على زهير بن القين البجلي، القائل للحسين وقد اذن له في الانصراف: لا والله لا يكون ذلك ابدا، اترك ابن رسول الله اسيرا في يد الاعداء وانجوا، لااراني الله ذلك اليوم. السلام على عمرو بن قرظة الانصاري، السلام على حبيب بن مظاهر الاسدي، السلام على الحر بن يزيد الرياحي، السلام على عبد الله ابن عمير الكلبي، السلام على نافع بن هلال البجلي المرادي، السلام على انس بن كاهل الاسدي. السلام على قيس بن مسهر الصيداوي، السلام على عبد الله و عبد الرحمان ابني عروة بن حراق الغفاريين، السلام على جون مولى ابي ذر الغفاري. السلام على شبيب بن عبد الله النهشلي، السلام على الحجاج بن زيد السعدي


(1) - جدلته: صرعته.

[ 494 ]

السلام على قاسط وكردوس ابني زهير التغلبيين، السلام على كنانة بن عتيق، السلام على ضرغامة بن مالك، السلام على جوين بن مالك الضبعي. السلام على عمرو بن ضبيعة، السلام على زيد بن ثبيت القيسي، السلام على عامر بن مسلم، السلام على قعنب بن عمرو النمري، السلام على سالم مولى عامر ابن مسلم. السلام على سيف بن مالك، السلام على زهير بن بشر الخثعمي، السلام على بدر بن معقل الجعفي، السلام على مسعود بن الحجاج وابنه، السلام على مجمع ابن عبد الله العائدي. السلام على عمار بن حيان بن شريح الطائي، السلام على حيان بن الحارث السلماني الازدي، السلام على جندب بن حجر الخولاني، السلام على عمر بن خالد الصيداوي، السلام على سعيد مولاه. السلام على يزيد بن زياد بن المظاهر الكندي، السلام على جبلة ابن علي الشيباني، السلام على اسلم بن كثير الازدي الاعرج، السلام على زهير بن سليم الازدي. السلام على قاسم بن حبيب الازدي، السلام على عمر بن الاحدوث الحضرمي، السلام على ابي ثمامة عمر بن عبد الله الصائدي، السلام على حنظلة بن اسعد الشبامي، السلام على عبد الرحمان بن عبد الله بن الكدر الارحبي.

[ 495 ]

السلام على عمار بن ابي سلامة الهمداني، السلام على عابس بن شبيب الشاكري، السلام على شبيب بن الحارث بن سريع، السلام على مالك بن عبد الله ابن سريع. السلام على الجريح المأسور سوار بن ابي حمير الفهمي الهمداني، السلام على المرتث (1) معه عمرو بن عبد الله الجندعي. السلام عليكم يا خير انصار، السلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار، وبواكم الله مبوء الابرار. اشهد لقد كشف لكم الغطاء، ومهد لكم الوطاء، واجزل لكم العطاء، وكنتم عن الحق غير بطاء، وانتم لنا فرط (2)، ونحن لكم خلطاء في دار البقاء، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته (3).


(1) - المرثث - على صيغة المفعول - الذي حمل من المعركة رثيثا، اي جريحا وبه رمق. (2) - الفرط: المتقدم قومه. (3) - ذكره المفيد في مزاره، والسيد ابن طاووس في مصباح الزائر: 148، عنهما البحار 101: 274. اخرجه السيد في الاقبال 2: 73، باسناده الى جده الشيخ الطوسي، عن محمد بن احمد بن عياش، عن ابي منصور بن عبد المنعم بن نعمان البغدادي، عن الناحية المقدسة عليه السلام، عنه البحار 45: 65، 101: 269. الظاهر من الناحية المقدسة في هذه الزيارة هو الامام ابي محمد العسكري عليه السلام، لان في صدر الخبر انه خرج سنة اثنتين وخمسين ومائتين، وقيل المراد به عند الاطلاق هو الحجة عليه السلام، اما في تاريخ الخبر اشكالا، لتقدمها على ولادة القائم عليه السلام باربع سنين، ولعلها كانت اثنتين وستين ومائتين، والله العالم.

[ 496 ]

9 - زيارة اخرى في يوم عاشوراء لابي عبد الله الحسين بن علي صلوات الله عليه. ومما خرج من الناحية عليه السلام الى احد الابواب، قال: تقف عليه صلى الله عليه وتقول: السلام على ادم صفوة الله من خليقته، السلام على شيث ولي الله وخيرته، السلام على ادريس القائم لله بحجته، السلام على نوح المجاب في دعوته، السلام على هود الممدود من الله بمعونته، السلام على صالح الذي توجه الله بكرامته. السلام على ابراهيم الذي حباه الله بخلته، السلام على اسماعيل الذي فداه الله بذبح عظيم من جنته، السلام على اسحاق الذي جعل الله النبوة في ذريته، السلام على يعقوب الذي رد الله عليه بصره برحمته. السلام على يوسف الذي نجاه الله من الجب بعظمته، السلام على موسى الذي فلق الله البحر له بقدرته، السلام على هارون الذي خصه الله بنبوته، السلام على شعيب الذي نصره الله على امته، السلام على داوود الذي تاب الله عليه من خطيئته. السلام على سليمان الذي ذلت له الجن بعزته، السلام على ايوب الذي شفاه الله من علته، [ السلام على يونس الذي انجز الله له مضمون

[ 497 ]

عدته ] (1) السلام على عزير الذي احياه الله بعد ميتته، السلام على زكريا الصابر في محنته، السلام على يحيى الذي ازلفه (2) الله بشهادته. السلام على عيسى روح الله وكلمته، السلام على محمد حبيب الله وصفوته، السلام على امير المؤمنين علي بن ابي طالب، المخصوص باخوته، [ السلام على فاطمة الزهراء ابنته، السلام على ابي محمد الحسن وصي ابيه وخليفته، السلام على الحسين الذي سمحت (3) نفسه بمهجته. السلام على من اطاع الله في سره وعلانيته، السلام على من جعل الشفاء في تربته، السلام على من الاجابة تحت قبته، السلام على من الائمة من ذريته. السلام على ابن خاتم الانبياء، السلام على ابن سيد الاوصياء، السلام على ابن فاطمة الزهراء، السلام على ابن خديجة الكبرى، السلام على ابن سدرة المنتهى، السلام على ابن جنة المأوى، السلام على ابن زمزم والصفا. السلام على المرمل بالدماء، السلام على المهتوك الخباء (4)، السلام على خامس اصحاب اهل الكساء، السلام على غريب الغرباء، السلام


(1) - من البحار. (2) - ازلفه: قربه. (3) - سمح بكذا: جاد به. (4) - الخباء: ما يعمل من وبر أو صوف أو شعر للسكن.

[ 498 ]

على شهيد الشهداء، السلام على قتيل الادعياء (1) السلام على ساكن كربلاء. السلام على من بكته ملائكة السماء، السلام على من ذريته الازكياء، السلام على يعسوب الدين، السلام على منازل البراهين، السلام على الائمة السادات، السلام على الجيوب المضرجات (2). السلام على الشفاه الذابلات (3)، السلام على النفوس المصطلمات، السلام على الارواح المختلسات، السلام على الاجساد العاريات، السلام على الجسوم الشاحبات (4)، السلام على الدماء السائلات، السلام على الأعضاء المقطعات، السلام على الرؤوس المشالات، السلام على النسوة البارزات. السلام على حجة رب العالمين، السلام عليك و على ابائك الطاهرين، السلام عليك وعلى ابنائك المستشهدين، السلام عليك وعلى ذريتك الناصرين. السلام عليك وعلى الملائكة المضاجعين، السلام على القتيل المظلوم، السلام على اخيه المسموم، السلام على علي الكبير، السلام على الرضيع الصغير.


(1) - الدعي: المتهم في نسبه. (2) - ضرجه: لطخه، ضرج الثوب: صبغه بالحمرة ولطخه. (3) - ذبل النبات: قل ماؤها وذهبت نضارته. (4) - الشاحب: المهزوم أو المتغير اللون.

[ 499 ]

السلام على الابدان السليبة، السلام على العترة القريبة، السلام على المجدلين (1) في الفلوات، السلام على النازحين (2) عن الاوطان، السلام على المدفونين بلا اكفان، السلام على الرؤوس المفرقة عن الابدان. السلام على المحتسب الصابر، السلام على المظلوم بلا ناصر، السلام على ساكن التربة الزاكية ] (3)، السلام على صاحب القبة السامية، السلام على من طهره الجليل، السلام على من افتخر به جبرئيل، السلام على من ناغاه (4) في المهد ميكائيل. السلام على من نكثت ذمته، السلام على من هتكت حرمته، السلام على من اريق بالظلم دمه، السلام على المغسل (5) بدم الجراح، السلام على المجرع بكأسات الرماح، السلام على المضام (6) المستباح، السلام على المهجور في الورى، السلام على من تولى دفنه اهل القرى، السلام على المقطوع الوتين، السلام على المحامي بلا معين.


(1) - المجدل: الشديد الجدال. (2) - نزح: بعد. (3) - من البحار. (4) - ناغى الصبي: كلمه بما يعجبه ويسره. (5) - المغتسل (خ ل). (6) - الضيم: الظلم.

[ 500 ]

السلام على الشيب الخضيب، السلام على الخد التريب (1) السلام على البدن السليب، السلام على الثغر (2) المقروع بالقضيب، السلام على الودج المقطوع، السلام على الرأس المرفوع، السلام على الاجسام العارية في الفلوات، تنهشها (3) الذئاب العاديات، وتختلف إليها السباع الضاريات. السلام عليك يا مولاي، وعلى الملائكة المرفوفين حول قبتك، الحافين بتربتك، الطائفين بعرصتك، الواردين لزيارتك، السلام عليك فاني قصدت اليك ورجوت الفوز لديك. السلام عليك، سلام العارف بحرمتك، المخلص في ولايتك، المتقرب الى الله بمحبتك، البرئ من اعدائك، سلام من قلبه بمصابك مقروح، ودمعه عند ذكرك مسفوح، سلام المفجوع المحزون، الواله المستكين. سلام من لو كان معك بالطفوف لوقاك بنفسه حد السيوف، وبذل حشاشته (4) دونك للحتوف (5)، وجاهد بين يديك، ونصرك على من بغى عليك، وفداك بروحه وجسده، وماله وولده، وروحه لروحك فداء،


(1) - ترب المكان: كثر ترابه، تترب: تلوث بالتراب. (2) - الثغر: مقدم الاسنان، الفم. (3) - نهش: تناوله بفمه ليعضه فيؤثر فيه ولا يجرحه. (4) - الحشاش: بقية الروح في المريض والجريح. (5) - الحتف: الموت.

[ 501 ]

واهله لاهلك وقاء فلئن اخرتني الدهور، وعاقني عن نصرك المقدور، ولم اكن لمن حاربك محاربا، ولمن نصب لك العداوة مناصبا، فلأندبنك صباحا ومساء، ولابكين عليك بدل الدموع دما، حسرة عليك وتأسفا على ما دهاك وتلهفا، حتى اموت بلوعة (1) المصاب وغصة الاكتياب (2). اشهد انك قد اقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وامرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر والعدوان، واطعت الله وما عصيته، وتمسكت به وبحبله فأرضيته وخشيته، وراقبته واستجبته، وسننت السنن، واطفأت الفتن، ودعوت الى الرشاد، واوضحت سبل السداد، وجاهدت في الله حق الجهاد. وكنت لله طائعا، ولجدك محمد صلى الله عليه واله تابعا، ولقول ابيك سامعا، والى وصية اخيك مسارعا، ولعماد الدين رافعا، وللطغيان قامعا، وللطغاة مقارعا، وللامة ناصحا. وفي غمرات الموت سابحا، وللفساق مكافحا (3)، وبحجج الله قائما، وللاسلام والمسلمين راحما، وللحق ناصرا، وعند البلاء صابرا، وللدين كالئا، وعن حوزته مراميا، وعن شريعته محاميا.


(1) - اللوعة: حرقة الحزن والهوى والوجد. (2) - كئب: كان في غم وسوء حال وانكسار من حزن. (3) - كفح العدو: واجهه واستقبله.

[ 502 ]

تحوط الهدى وتنصره، وتبسط العدل وتنشره، وتنصر الدين وتظهره، وتكف العابث وتزجره، وتأخذ للدني من الشريف، وتساوي في الحكم بين القوي والضعيف. كنت ربيع الايتام، وعصمة الانام، وعز الاسلام، ومعدن الاحكام، وحليف الانعام، سالكا طرائق جدك وابيك، مشبها في الوصية لاخيك، وفي الذمم، رضي الشيم (1)، ظاهر الكرم، متهجدا في الظلم، قويم الطرائق (2)، كريم الخلائق، عظيم السوابق، شريف النسب، منيف الحسب، رفيع الرتب، كثير المناقب، محمود الضرائب (3)، جزيل المواهب، حليم رشيد منيب، جواد عليم شديد، امام شهيد، اواه منيب، حبيب مهيب. كنت للرسول صلى الله عليه واله ولدا، وللقران منقذا، وللامة عضدا، وفي الطاعة مجتهدا، حافظا للعهد والميثاق، ناكبا (4) عن سبل الفساق، باذلا للمجهود، طويل الركوع والسجود. زاهدا في الدنيا زهد الراحل عنها، ناظرا إليها بعين المستوحشين منها، امالك عنها مكفوفة، وهمتك عن زينتها مصروفة، والحاظك عن بهجتها مطروفة، ورغبتك في الاخرة معروفة. حتى إذا الجور مد باعه، واسفر الظلم قناعه، ودعا الغي اتباعه،


(1) - الشيمة جمع شيم: الخلق والطبيعة. (2) - الطريقة جمع طرائق: السيرة. (3) - الضريبة جمع ضرائب: الطبيعة والسجية. (4) - نكب عنه: عدل. (*)

[ 503 ]

وانت في حرم جدك قاطن، وللظالمين مباين، جليس البيت والمحراب معتزل عن اللذات والشهوات، تنكر المنكر بقلبك ولسانك، على قدر طاقتك وامكانك. ثم اقتضاك العلم للانكار، ولزمك ان تجاهد الفجار، فسرت في اولادك واهاليك، وشيعتك ومواليك، وصدعت بالحق والبينة، ودعوت الى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وامرت باقامة الحدود، والطاعة للمعبود، ونهيت عن الخبائث والطغيان، وواجهوك بالظلم والعدوان. فجاهدتهم بعد الايعاظ لهم، وتأكيد الحجة عليهم، فنكثوا ذمامك وبيعتك، واسخطوا ربك وجدك، وبدؤوك بالحرب، فثبت للطعن والضرب، وطحنت (1) جنود الفجار، واقتحمت قسطل (2) الغبار، مجالدا بذي الفقار، كأنك على المختار. فلما رأوك ثابت الجأش، غير خائف ولا خاش، نصبوا لك غوائل مكرهم، وقاتلوك بكيدهم وشرهم، وامر اللعين جنوده، فمنعوك الماء ووروده، وناجزوك (3) القتال، وعاجلوك النزال (4)، ورشقوك (5) بالسهام


(1) - طحى: هلك. (2) - القسطل: الغبار الساطع في الحرب. (3) - ناجزه: قاتله وبارزه. (4) - تنازل القوم: نزلوا الى ساحة القتال فتضاربوا. (5) - رشقه بالسهم: رماه.

[ 504 ]

والنبال، وبسطوا اليك اكف الاصطلام ولم يرعوا لك ذماما، ولا راقبوا فيك اثاما، في قتلهم اولياءك، ونهبهم رحالك، انت مقدم في الهبوات (1)، ومحتمل للاذيات، وقد عجبت من صبرك ملائكة السماوات. وأحدقوا بك من كل الجهات، واثخنوك (2) بالجراح، وحالوا بينك وبين الرواح، ولم يبق لك ناصر، وانت محتسب صابر، تذب عن نسوتك واولادك. حتى نكسوك عن جوادك، فهويت الى الارض جريحا، تطؤوك الخيول بحوافرها، وتعلوك الطغاة ببواترها (3)، قد رشح (4) للموت جبينك، واختلفت بالانقباض والانبساط شمالك ويمينك، تدير طرفا خفيا الى رحلك وبيتك، وقد شغلت بنفسك عن ولدك واهلك، واسرع فرسك شاردا، والى خيامك قاصدا، محمحما (5) باكيا. فلما رأين النساء جوادك مخزيا، ونظرن سرجك عليه ملويا، برزن من الخدور، ناشرات الشعور على الخدود، لاطمات الوجوه، سافرات (6)،


(1) - الهبوة ج هبوات: العبرة. (2) - ثخنته الجراح: اوهنته واضعفته. (3) - البائر ج بواتر: السيف القاطع. (4) - رشح الجسد: عرق. (5) - حمحم الفرس: ردد صوته. (6) - سفر المرأة: كشفت عن وجهها.

[ 505 ]

وبالعويل داعيات، وبعد العز مذللات، والى مصرعك مبادرات والشمر جالس على صدرك، مولغ سيفه على نحرك، قابض على شيبتك بيده، ذابح لك بمهنده (1)، قد سكنت حواسك، وخفيت انفاسك، ورفع على القنا (2) رأسك، وسبي اهلك كالعبيد، وصفدوا (3) في الحديد، فوق اقتاب (4) المطيات، تلفح وجوههم حر الهاجرات (5)، يساقون في البراري والفلوات، ايديهم مغلولة الى الاعناق، يطاف بهم في الاسواق. فالويل للعصاة الفساق، لقد قتلوا بقتلك الاسلام، وعطلوا الصلاة والصيام، ونقضوا السنن والاحكام، وهدموا قواعد الايمان، وحرفوا ايات القران، وهملجوا (6) في البغي والعدوان. لقد اصبح رسول الله صلى الله عليه واله موتورا، وعاد كتاب الله عز وجل مهجورا، وغودر الحق إذ قهرت مقهورا، وفقد بفقدك التكبير والتهليل، والتحريم والتحليل، والتنزيل والتأويل، وظهر بعدك التغيير والتبديل، والالحاد والتعطيل، والاهواء والاضاليل، والفتن والاباطيل


(1) - المهند: السيف المطبوع من حديد الهند. (2) - القنا: الرمح. (3) - صفده: اوثقه وقيده بالحديد. (4) - القتب: الرحل. (5) - الهاجر: نصف النهار في القيظ أو عند زوال الشمس الى العصر. (6) - هملج البرذون: مشى مشية سهلة بسرعة.

[ 506 ]

فقام ناعيك عند قبر جدك الرسول صلى الله عليه واله، فنعاك إليه بالدمع الهطول (1)، قائلا: يا رسول الله قتل سبطك وفتاك، واستبيح اهلك وحماك، وسبيت بعدك ذراريك، ووقع المحذور بعترتك وذويك. فانزعج (2) الرسول وبكى قلبه المهول، وعزاه بك الملائكة والانبياء، وفجعت بك امك الزهراء، واختلفت جنود الملائكة المقربين، تعزي اباك أمير المؤمنين، واقيمت لك الماتم في اعلا عليين، ولطمت عليك الحور العين، وبكت السماء وسكانها، والجنان وخزانها (3)، والهضاب (4) واقطارها، والارض واقطارها، والبحار وحيتانها، ومكة وبنيانها، والجنان وولدانها، والبيت والمقام، والمشعر الحرام، والحل والاحرام. اللهم فبحرمة هذا المكان المنيف، صل على محمد وال محمد واحشرني في زمرتهم، وادخلني الجنة بشفاعتهم. اللهم فاني اتوسل اليك يا اسرع الحاسبين، ويا اكرم الاكرمين، ويا احكم الحاكمين، بمحمد خاتم النبيين، رسولك الى العالمين اجمعين، وبأخيه وابن عمه الانزع البطين، العالم المكين، علي أمير المؤمنين، وبفاطمة سيدة نساء العالمين.


(1) - هطل المطر: نزل متتابعا متفرقا عظيم القطر. (2) - انزعج: قلق. (3) - سكانها (خ ل). (4) - الهضبة: الجبل المنبسط على وجه الارض.

[ 507 ]

وبالحسن الزكي عصمة المتقين، وبأبي عبد الله الحسين اكرم المستشهدين، وبأولاده المقتولين، وبعترته المظلومين، وبعلي بن الحسين زين العابدين، وبمحمد بن علي قبلة الاوابين، وجعفر بن محمد اصدق الصادقين، وموسى بن جعفر مظهر البراهين، وعلي بن موسى ناصر الدين، ومحمد بن علي قدوة المهتدين، وعلي بن محمد ازهد الزاهدين، والحسن بن علي وارث المستخلفين، والحجة على الخلق اجمعين، ان تصلي على محمد وال محمد، الصادقين الابرين، ال طه ويس، وان تجعلني في القيامة من الامنين المطمئنين، الفائزين الفرحين المستبشرين. اللهم اكتبني في المسلمين، والحقني بالصالحين، واجعل لي لسان صدق في الاخرين، وانصرني على الباغين، واكفني كيد الحاسدين، واصرف عني مكر الماكرين، واقبض عني ايدي الظالمين، واجمع بيني وبين السادة الميامين في اعلا عليين، مع الذين انعمت عليهم من النبيين، والصديقين والشهداء والصالحين، برحمتك يا ارحم الراحمين. اللهم اني اقسم عليك بنبيك المعصوم، وبحكمك المحتوم، ونهيك المكتوم، وبهذا القبر الملموم (1)، الموسد في كنفه الامام المعصوم، المقتول المظلوم، ان تكشف ما بي من الغموم، وتصرف عني


(1) - بهذا القبر الملموم: اي الذي يلم وينزل به الناس للزيارة.

[ 508 ]

شر القدر المحتوم، وتجيرني من النار ذات السموم اللهم جللني بنعمتك، ورضني بقسمك، وتغمدني بجودك وكرمك، وباعدني من مكرك ونقمتك، اللهم اعصمني من الزلل، وسددني في القول والعمل، وافسح لي في مدة الاجل، واعفني من الأوجاع والعلل، وبلغني بموالي وبفضلك افضل الأمل. اللهم صل على محمد وال محمد واقبل توبتي، وارحم عبرتي (1)، واقلني عثرتي، ونفس كربتي، واغفر لي خطيئتي، واصلح لي في ذريتي. اللهم لا تدع لي في هذا المشهد المعظم، والمحل المكرم، ذنبا الا غفرته، ولاعيبا الا سترته، ولا غما الا كشفته، ولا رزقا الا بسطته، ولاجاها الا عمرته، ولا فسادا الا اصلحته، ولا املا الا بلغته، ولا دعاء الا اجبته، ولا مضيقا الا فرجته، ولا شملا الا جمعته، ولا امرا الا اتممته، ولا مالا الا كثرته، ولا خلقا الا حسنته، ولا انفاقا الا اخلفته، ولا حالا الا عمرته، ولا حسودا الا قمعته، ولاعدوا الا ارديته، ولاشرا الا كفيته، ولا مرضا الا شفيته، ولا بعيدا الا ادنيته، ولا شعثا الا لممته، ولا سؤالا الا اعطيته. اللهم اني اسألك خير العاجلة وثواب الاجلة، اللهم اغنني بحلالك عن الحرام، وبفضلك عن جميع الانام، اللهم اني اسألك علما


(1) - حيرتي (خ ل).

[ 509 ]

نافعا وقلبا خاشعا، ويقينا شافيا، وعملا زاكيا، وصبرا جميلا، واجرا جزيلا. اللهم ارزقني شكر نعمتك على، وزد في احسانك وكرمك الى، واجعل قولي في الناس مسموعا، وعملي عندك مرفوعا، واثري في الخيرات متبوعا، وعدوي مقموعا. اللهم صل على محمد وال محمد الاخيار، في اناء الليل واطراف النهار، واكفني شر الاشرار، وطهرني من الذنوب والاوزار، واجرني من النار، وادخلني (1) دار القرار، واغفر لي ولجميع اخواني فيك، واخواتي المؤمنين والمؤمنات، برحمتك يا ارحم الراحمين. ثم توجه الى القبلة، وصل ركعتين، وتقرأ في الاولى سورة الانبياء، وفي الثانية الحشر، وتقنت فتقول: لا اله الا الله الحليم الكريم، لا اله الا الله العلي العظيم، لا اله الا الله رب السماوات السبع والارضين السبع، وما فيهن وما بينهن، خلافا لاعدائه (2)، وتكذيبا لمن عدل به، واقرارا لربوبيته، وخشوعا لعزته، الاول بغير اول، والاخر بغير اخر، الظاهر على كل شئ بقدرته، الباطن دون كل شئ بعلمه ولطفه. لا تقف العقول على كنه عظمته، ولا تدرك الاوهام حقيقة ماهيته،


(1) - احلني (خ ل). (2) - خلافا: اي اقول كلمة التوحيد خلافا لهم.

[ 510 ]

ولا تتصور الانفس معاني كيفيته، مطلعا على الضمائر، عارفا بالسرائر يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور. اللهم اني اشهدك على تصديقي رسولك صلى الله عليه واله، وايماني به، وعلمي بمنزلته، واني اشهد انه النبي الذي نطقت الحكمة بفضله، وبشرت الانبياء به، ودعت الى الاقرار بما جاء به، وحثت على تصديقه بقوله تعالى: * (الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التورية والانجيل يأمرهم بالمعروف وينهيهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم اصرهم والاغلال التي كانت عليهم) * (1). فصل على محمد رسولك الى الثقلين، وسيد الانبياء المصطفين، وعلى اخيه وابن عمه، اللذين لم يشركا بك طرفة عين ابدا، وعلى فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين، وعلى سيدى شباب اهل الجنة الحسن والحسين، صلاة خالدة الدوام، عدد قطر الرهام (2)، وزنة الجبال والاكام (3)، ما اورق السلام (4)، واختلف الضياء والظلام، وعلى اله الطاهرين، الائمة المهتدين، الذائدين عن الدين، علي ومحمد، وجعفر وموسى، و علي ومحمد، وعلي والحسن والحجة، القوام بالقسط، وسلالة السبط.


(1) - الاعراف: 155. (2) - الرهام - كجبال - جمع الرهمة - بالكسر -، وهي المطر الضعيف الدائم. (3) - الاكمة: التل أو الموضع الذي يكون اكثر ارتفاعا مما حوله. (4) - السلام - بالفتح ويكسر - شجر.

[ 511 ]

اللهم اني اسالك بحق هذا الامام فرجا قريبا، وصبرا جميلا ونصرا عزيزا، وغنى عن الخلق، وثباتا في الهدى، والتوفيق لما تحب وترضى، ورزقا واسعا حلالا طيبا، مريئا دارا، سائغا فاضلا مفضلا، صبا صبا، من غير كد ولانكد، ولامنة من احد، وعافية من كل بلاء وسقم ومرض، والشكر على العافية والنعماء، وإذا جاء الموت، فاقبضنا على احسن ما يكون لك طاعة، على ما امرتنا محافظين، حتى تؤدينا الى جنات النعيم، برحمتك يا ارحم الراحمين. اللهم صل على محمد وال محمد واوحشني من الدنيا، وانسني بالاخرة، فانه لا يوحش من الدنيا الا خوفك، ولا يؤنس بالاخرة الا رجاؤك. اللهم لك الحجة لا عليك، واليك المشتكي لا منك، فصل على محمد واله واعني على نفسي الظالمة العاصية، وشهوتي الغالبة، واختم لي بالعفو والعافية. اللهم ان استغفاري اياك، وأنا مصر على ما نهيت قلة حياء، وتركي الاستغفار مع علمي بسعة حلمك، تضييع لحق الرجاء، اللهم ان ذنوبي تؤيسني ان ارجوك، وان علمي بسعة رحمتك يمنعني ان اخشاك، فصل على محمد وال محمد وصدق رجائي لك، وكذب خوفي منك، وكن لي عند احسن ظني بك، يا اكرم الاكرمين. اللهم صل على محمد وال محمد وايدني بالعصمة، وانطق

[ 512 ]

لساني بالحكمة، واجعلني ممن يندم على ما ضيعه في امسه، ولا يغبن حظه في يومه، ولا يهم لرزق غده. اللهم ان الغني من استغنى بك وافتقر اليك، والفقير من استغنى بخلقك عنك، فصل على محمد وال محمد، واغنني عن خلقك بك، واجعلني ممن لا يبسط كفا الا اليك. اللهم ان الشقي من قنط (1)، وامامه التوبة ووراءه الرحمة، وان كنت ضعيف العمل فاني في رحمتك قوي الامل، فهب لي ضعف عملي لقوة املي. اللهم ان كنت تعلم ان في عبادك من هو اقسى قلبا مني، واعظم مني ذنبا، فاني اعلم انه لا مولى اعظم منك طولا، واوسع رحمة وعفوا، فيا من هو اوحد في رحمته، اغفر لمن ليس بأوحد في خطيئته. اللهم انك امرتنا فعصينا، ونهيت فما انتهينا، وذكرت فتناسينا، وبصرت فتعامينا، وحددت (2) فتعدينا، وما كان ذلك جزاء احسانك الينا، وانت اعلم بما اعلنا واخفينا، واخبر بما نأتي وما اتينا، فصل على محمد وال محمد، ولا تؤاخذنا بما أخطأنا ونسينا، وهب لنا حقوقك لدينا، واتم احسانك الينا، واسبل (3) رحمتك علينا.


(1) - قنط: يأس. (2) - حذرت (خ ل). (3) - الاسبال: ارسال الستر.

[ 513 ]

اللهم انا نتوسل اليك بهذا الصديق الامام، ونسألك بالحق الذي جعلته له، ولجده رسولك، ولابويه علي وفاطمة، اهل بيت الرحمة، ادرار الرزق الذي به قوام حياتنا، وصلاح احوال عيالنا، فانت الكريم الذي تعطي من سعة، وتمنع من قدرة، ونحن نسألك من الرزق ما يكون صلاحا للدنيا وبلاغا للاخرة. اللهم صل على محمد وال محمد، واغفر لنا ولوالدينا، ولجميع المؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، الاحياء منهم والاموات، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار. ثم تركع وتسجد وتجلس فتتشهد وتسلم، فإذا سبحت فعفر خديك وقل: سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - اربعين مرة. واسأل الله العصمة والنجاة، والمغفرة والتوفيق لحسن العمل والقبول، لما تتقرب به إليه وتبتغي به وجهه، وقف عند الرأس ثم صل ركعتين على ما تقدم، ثم انكب على القبر وقبله وقل: زاد الله في شرفكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وادع لنفسك ولوالديك ولمن أردت، وانصرف ان شاء الله تعالى (1).


(1) - عنه البحار 101: 328. أورده المفيد في مزاره مقطوعا، عنه البحار 101: 317. ذكره الفيض في الصحيفة المهدية: 142.

[ 514 ]

10 - زيارة ابي عبد الله الحسين صلوات الله عليه يوم العشرين من صفر، وهي زيارة الاربعين. روي صفوان بن مهران الجمال قال: قال لي مولاي الصادق عليه السلام في زيارة الاربعين: تزور عند ارتفاع النهار، وتقول: السلام على ولي الله وحبيبه، السلام على خليل الله ونجيبه، السلام على صفي الله وابن صفيه، السلام على الحسين المظلوم الشهيد، السلام على اسير الكربات وقتيل العبرات. اللهم اني اشهد انه وليك وابن وليك، وصفيك وابن صفيك، الفائز بكرامتك، اكرمته بالشهادة، وحبوته بالسعادة، واجتبيته بطيب الولادة، وجعلته سيدا من السادة، وقائدا من القادة، وذائدا من الذادة (1)، واعطيته مواريث الانبياء، وجعلته حجة على خلقك من الاوصياء. فاعذر في الدعاء، ومنح النصح، وبذل مهجته فيك ليستنقذ عبادك من الجهالة وحيرة الضلالة، وقد توازر عليه من غرته الدنيا، وباع حظه بالارذل الادنى، وشرى اخرته بالثمن الاوكس (2)، وتغطرس (3)


(1) - الذود: السوق والطرد والدفع، اي يطرد عن الاسلام والمسلمين ما يوجب الفساد. (2) - الوكس: النقصان. (3) - الغطرسة: الاعجاب بالنفس والتطاول على الاقران والتكبر، وتغطرس تغضب، وفي مشيته تبختر وتعسف الطريق.

[ 515 ]

وتردى (1) في هواه، واسخطك واسخط نبيك، واطاع من عبادك اهل الشقاق والنفاق وحملة الاوزار المستوجبين للنار. فجاهدهم فيك صابرا محتسبا، حتى سفك في طاعتك دمه، واستبيح حريمه، اللهم فالعنهم لعنا وبيلا، وعذبهم عذابا اليما. السلام عليك يا ابن رسول الله، السلام عليك يا ابن سيد الاوصياء، اشهد انك امين الله وابن امينه، عشت سعيدا ومضيت حميدا، ومت فقيدا مظلوما شهيدا، واشهد ان الله منجز لك ما وعدك، ومهلك من خذلك، ومعذب من قتلك. واشهد انك وفيت بعهد الله، وجاهدت في سبيله، حتى اتاك اليقين، فلعن الله من قتلك، ولعن الله من ظلمك، ولعن الله امة سمعت بذلك فرضيت به، اللهم اني اشهدك اني ولي لمن والاه، وعدو لمن عاداه. بابي انت وامي يا ابن رسول الله، اشهد انك كنت نورا في الاصلاب الشامخة والارحام الطاهرة (2)، لم تنجسك الجاهلية بانجاسها، ولم تلبسك المدلهمات من ثيابها (3)، واشهد انك من دعائم الدين واركان المسلمين، ومعقل المؤمنين.


(1) - تردى في البئر: سقط. (2) - المطهرة (خ ل). (3) - ولم تلبسك من مدلهمات ثيابها (خ ل).

[ 516 ]

واشهد انك الامام البر التقي، الرضي الزكي، الهادي المهدي واشهد ان الائمة من ولدك كلمة التقوى، واعلام الهدى، والعروة الوثقى، والحجة على اهل الدنيا. واشهد اني بكم مؤمن، وبايابكم موقن، بشرايع ديني (1)، وخواتيم عملي، وقلبي لقلبكم سلم، وامري لامركم متبع، ونصرتي لكم معدة، حتى يأذن الله لكم. فمعكم معكم لا مع عدوكم، صلوات الله عليكم وعلى ارواحكم واجسادكم، وشاهدكم وغائبكم، وظاهركم وباطنكم، امين رب العالمين. ثم تصلي ركعتين، وتدعو بما احببت وتنصرف ان شاء الله (2).


(1) - بشرايع ديني، لعل المعنى ان شرايع ديني وخواتيم عملي يشهد معي بذلك على سبيل المبالغة والتجوز، اي كونهما موافقين لما امرتم به شاهد لي باني بكم مؤمن. (2) - رواه الشيخ في التهذيب 6: 113، باسناده عن جماعة، عن التلعكبري، عن محمد بن علي بن معمر، عن علي بن محمد بن مسعدة والحسن بن علي بن فضال، عن سعدان بن مسلم، عن صفوان، عن الصادق عليه السلام، عنه البحار 101: 331. ذكره الشيخ في مصباحه: 730 مرسلا عنه عليه السلام. أورده السيد في مصباح الزائر: 152، الاقبال 3: 100، باسناده عن التلعكبري، عن محمد بن علي بن معمر، عن ابي الحسن علي بن محمد بن مسعدة والحسن بن علي بن فضال، عن سعدان، عن صفوان، عن الصادق عليه السلام. ذكره الشهيد في مزاره: 185، والكفعمي في مصباحه: 489، البلد الامين: 274 مرسلا عنه عليه السلام.

[ 517 ]

11 - زيارة اخرى له عليه السلام مختصرة، يزار بها في كل يوم وفي كل شهر، ويزار بها عند قائم الغري. فقد جاء في الاثر ان رأس الحسين عليه السلام هناك، وان الصادق جعفر ابن محمد عليهما السلام زاره هناك بهذه الزيارة وصلى عنده اربع ركعات. تأتي مشهده صلى الله عليه بعد اغتسالك ولباسك اطهر ثيابك، فإذا وقفت على قبره فاستقبله بوجهك واجعل القبلة بين كتفيك وقل: السلام عليك يا ابن رسول الله، السلام عليك يا ابن امير المؤمنين، السلام عليك يابن الصديقة الطاهرة سيدة نساء العالمين، السلام عليك يا مولاي، يا ابا عبد الله ورحمة الله وبركاته. اشهد أنك أقمت الصلاة، وآتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وتلوت الكتاب حق تلاوته، وجاهدت في الله حق جهاده، وصبرت على الاذى في جنبه محتسبا حتى أتاك اليقين. واشهد ان الذين خالفوك وحاربوك، وان الذين خذلوك، والذين قتلوك ملعونون على لسان النبي الامي، وقد خاب من افترى، لعن الله الظالمين لكم من الاولين والاخرين، وضاعف عليهم العذاب الاليم. اتيتك يا مولاي يا ابن رسول الله، زائرا عارفا بحقك، مواليا لاوليائك، معاديا لاعدائك، مستبصرا بالهدى الذي انت عليه، عارفا بضلالة من خالفك، فاشفع لي عند ربك.

[ 518 ]

ثم انكب على القبر وضع خدك عليه وتحول الى عند الرأس وقل: السلام عليك يا حجة الله في ارضه وسمائه، صلى الله على روحك الطيبة وجسدك الطاهر، وعليك السلام يا مولاي ورحمة الله وبركاته. ثم تحول الى عند الرجلين فزر على بن الحسين صلوات الله عليهما، وقل: السلام عليك يا مولاي وابن مولاي ورحمة الله وبركاته، لعن الله من ظلمك، ولعن من قتلك، وضاعف عليهم العذاب الاليم. ثم ادع بما اردت وزر الشهداء منحرفا من عند الرجلين الى القبلة، فقل: السلام عليكم ايها الصديقون، السلام عليكم ايها الشهداء الصابرون، اشهد انكم جاهدتم في سبيل الله، وصبرتم على الاذى في جنب الله، ونصحتم لله ولرسوله ولابن رسوله حتى اتاكم اليقين. اشهد انكم احياء عند ربكم ترزقون، جزاكم الله عن الاسلام واهله افضل جزاء المحسنين، وجمع بيننا وبينكم في محل النعيم. ثم امض الى قبر العباس بن امير المؤمنين عليهما السلام، فإذا اتيته قفت عليه وقل: السلام عليك يا ابن امير المؤمنين، السلام عليك ايها العبد الصالح، المطيع لله ولرسوله.

[ 519 ]

اشهد انك قد جاهدت ونصحت وصبرت حتى اتاك اليقين، لعن الله الظالمين لكم من الاولين والاخرين والحقهم بدرك الجحيم. ثم صل في مسجده تطوعا ما احببت، وانصرف. فإذا اردت وداع سيدنا ابي عبد الله عليه السلام عند انصرافك من مشهده فقف على قبره كما وقفت عليه اولا، وقل: السلام عليك يا مولاي يا أبا عبد الله، هذا اوان انصرافي، غير راغب عنك، ولا مستبدل بك غيرك، واستودعك الله واقرأ عليك السلام، امنا بالله وبالرسول وبما جئت به ودللت عليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين. اللهم لا تجعل زيارتي هذه اخر العهد مني بزيارته، وارزقني العود إليه ابدا ما احييتني، فإذا توفيتني فاحشرني معه، واجمع بيني وبينه في جنات النعيم (1).


(1) عنه البحار 100: 293، 101: 256، المستدرك 10: 226

[ 521 ]

القسم الخامس في زيارة سائر الائمة عليهم السلام

[ 523 ]

الباب (1) زيارة جامعة لسائر الائمة عليهم السلام اخبرني الشيخان الاجلان العالمان الفقيهان أبو محمد عربي بن مسافر العبادي وهبة الله بن نما بن علي بن حمدون رضي الله عنهما قراءة عليهما في شهر ربيع الاول من سنة ثلاث وسبعين و خمسمائة، قالا جميعا: اخبرنا الشيخان الجليلان أبو عبد الله الحسين بن احمد بن طحال المقدادي وابو عبد الله الياس بن هشام الحائري، قالا جميعا: اخبرنا الشيخ أبو علي الحسن بن محمد الطوسي، عن ابيه الشيخ السعيد ابي جعفر محمد بن الحسن الطوسي رحمه الله، عن الشيخ المفيد ابي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان، عن الشيخ ابي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه رحمه الله، قال: حدثنا علي بن احمد بن موسى والحسين بن احمد بن ابراهيم بن احمد الكاتب، قالا: حدثنا علي بن ابي عبد الله الكوفي، عن محمد بن اسماعيل البرمكي، قال: حدثنا موسى بن عمران النخعي، قال: قلت لعلي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب عليهم السلام: علمني يابن رسول الله قولا اقوله

[ 524 ]

بليغا كاملا إذا زرت احدا منكم، فقال: إذا صرت الى الباب فقف واشهد الشهادتين وانت على غسل، فإذا دخلت ورأيت القبر فقف وقل: الله اكبر الله اكبر - ثلاثين مرة، ثم امش قليلا وعليك السكينة والوقار، وقارب من خطاك، ثم قف وكبر الله ثلاثين مرة، ثم ادن من القبر وكبر الله اربعين مرة، تمام مائة تكبيرة، ثم قل: السلام عليكم يا اهل بيت النبوة، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة، ومهبط الوحي، ومعدن الرحمة، وخزان العلم، ومنتهى الحلم، واصول الكرم، وقادة الامم، واولياء النعم، وعناصر الابرار، ودعائم الأخيار، وساسة العباد، واركان البلاد، وابواب الايمان، وامناء الرحمن، وسلالة النبيين، وصفوة المرسلين، وعترة خيرة رب العالمين، ورحمة الله وبركاته. السلام على ائمة الهدى، ومصابيح الدجى (1)، واعلام (2) التقى، وذوي النهى (3)، واولي الحجي (4)، وكهف الورى (5)، وورثة الانبياء،


(1) - الدجى جمع الدجية: الظلمة، اي انكم الهادون للناس من ظلمة الشرك وا لكفر الى نور الايمان والطاعة. (2) - الاعلام جمع العلم: العلامة والمنار. (3) - النهى جمع النهية، وهي العقل، لانها تنهى عن القبائح، وذلك لانهم اولى العقول الكاملة. (4) - الحجى - كالى - العقل والفطنة. (5) - كهف الورى: ملجأ الخلائق في الدين والدنيا والاخرة.

[ 525 ]

والمثل الاعلى، والدعوة الحسنى (1) وحجج الله على اهل الدنيا والاخرة والاولى ورحمة الله وبركاته. السلام على محال معرفة الله، ومشاكي نور الله، ومساكن بركة الله، ومعادن حكمة الله، وخزنة علم الله، وحفظة سر الله، وحملة كتاب الله، واوصياء نبي الله، وذرية رسول الله صلى الله عليه واله، ورحمة الله وبركاته. السلام على الدعاة الى الله، والادلاء على مرضاة الله، والمستقرين في امر الله، والتامين في محبة الله (2)، والمخلصين في توحيد الله، والمظهرين لامر الله ونهيه، وعباده المكرمين الذين لا يسبقونه بالقول، وهم بامره يعملون، ورحمة الله وبركاته. السلام على الائمة الدعاة، والقادة الهداة (3)، والسادة الولاة (4)،


(1) - قيل: يمكن ان يكون المراد انهم حصلوا بدعاء ابراهيم وغيره من الانبياء عليهم السلام، كما قال النبي صلى الله عليه واله: انا دعوة ابي ابراهيم عليه السلام. (2) - اي مراتبها الثلاث، من محبة الذات لذاته سبحانه وتعالى، ولصفاته الحسنى، ولافعاله الكاملة - مرآة العقول. (3) - القادة جمع القائد، والهداة جمع الهادي، والمراد انتم الذين قال الله سبحانه: * (وجعلناهم ائمة يهدون بامرنا) *. (4) - السادة جمع السيد، وهو الافضل الاكرم، والولاة جمع الوالي، فانهم عليهم السلام يقودون السالكين الى الله، والاولى بالتصرف في الخلق من انفسهم، كما في قوله تعالى: * (النبي اولى بالمؤمنين من انفسهم) *، وقوله: * (انما وليكم الله ورسوله والذين امنوا) *، وقول النبي صلى الله عليه واله من كنت مولاه فهذا علي مولاه.

[ 526 ]

والذادة الحماة (1) واهل الذكر (2) والي الامر (3) وبقية الله وخيرته وخزنة علمه، وحجته وصراطه، ونوره وبرهانه، ورحمة الله وبركاته. اشهد ان لا اله الا الله، وحده لا شريك له كما شهد الله لنفسه، وشهدت له ملائكته، واولوا العلم من خلقه لا اله الا هو العزيز الحكيم، واشهد ان محمدا عبده المنتجب، ورسوله المرتضى، ارسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، ولو كره المشركون. واشهد انكم الائمة الهداة الراشدون المهديون، المعصومون المكرمون، المقربون المتقون، الصادقون المصطفون، المطيعون لله، القوامون بامره، العاملون بارادته، الفائزون بكرامته. اصطفاكم بعلمه، و ارتضاكم لغيبه (4)، واختاركم لسره، واجتباكم بقدرته، واعزكم بهداه، و خصكم ببرهانه، وانتجبكم لنوره، وايدكم بروحه، ورضيكم خلفاء في ارضه، وحججا على بريته، وانصارا لدينه، وحفظة لسره، وخزنة لعلمه، ومستودعا لحكمته، وتراجمة


(1) - الذادة جمع الذاد من الذود بمعنى الدفع، والحماة جمع الحامي، فانهم حماة الدين يدفعون عنه تحريف الغالين وانتحال المبطلين، أو يدفعون عن شيعتهم الاراء الفاسدة والمذاهب الباطلة. (2) - اهل الذكر الذين قال الله سبحانه: * (فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون) *، والذكر اما القران فهم اهله أو الرسول فهم عترته. (3) - اولي الامر، الذين قال الله تعالى: * (اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم) *. (4) - كما في قوله تعالى: * (فلا يظهر على غيبه احدا الا من ارتضى من رسول) *، و (من) في قوله (من رسول) غير بيانية، اي من ارتضاه الرسول للوصاية والامامة بامر الله تعالى.

[ 527 ]

لوحيه، واركانا لتوحيده، وشهداء على خلقه، واعلاما لعباده، ومنارا في بلاده، وادلاء على صراطه. عصمكم الله من الزلل، وامنكم من الفتن، وطهركم من الدنس، واذهب عنكم الرجس وطهركم تطهيرا. فعظمتم جلاله، واكبرتم شأنه، ومجدتم كرمه، وادمتم ذكره، ووكدتم ميثاقه، واحكمتم عقد طاعته، ونصحتم له في السر والعلانية، ودعوتم الى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة، وبذلتم انفسكم في مرضاته، وصبرتم على ما اصابكم في جنبه (1)، واقمتم الصلاة، واتيتم الزكاة، وامرتم بالمعروف، ونهيتم عن المنكر، وجاهدتم في الله حق جهاده حتى اعلنتم دعوته، وبينتم فرائضه، واقمتم حدوده، ونشرتم شرايع احكامه، وسننتم سنته (2)، وصرتم في ذلك منه الى الرضا، وسلمتم له القضاء، وصدقتم من رسله من مضى. فالراغب عنكم مارق، واللازم لكم لاحق، والمقصر في حقكم زاهق (3)، والحق معكم وفيكم، ومنكم واليكم، وانتم اهله ومعدنه، ومثواه ومنتهاه، وميراث النبوة عندكم، واياب الخلق اليكم،


(1) - في جنبه اي في امره ورضاه وقربه. (2) - سننتم اي بينتم، والمراد سنة الله، أو المعنى سلكتم طريقه، وفي اللغة سن الطريق سارها. (3) - المارق: الخارج، يعني من رغب عن طريقتكم خرج من الدين ومن لزمها لحق بكم، والزاهق: الباطل والهالك.

[ 528 ]

وحسابهم عليكم (1) وفصل الخطاب عندكم (2) وايات الله لديكم وعزائمه فيكم (3)، ونوره وبرهانه عندكم، وامره اليكم. من والاكم فقد والى الله، ومن عاداكم فقد عادى الله، ومن احبكم فقد احب الله، ومن ابغضكم فقد ابغض الله، ومن اعتصم بكم فقد اعتصم بالله. انتم الصراط الاقوم، وشهداء دار الفناء، وشفعاء دار البقاء، والرحمة الموصولة، والامانة المحفوظة، والباب المبتلى به الناس، من اتاكم نجى، ومن لم يأتكم هلك، الى الله تدعون، وعليه تدلون، وبه تؤمنون، وله تسلمون، وبامره تعملون، والى سبيله ترشدون، وبقوله تحكمون. سعد من والاكم، وهلك من عاداكم، وخاب من جحدكم، وضل من فارقكم، وفاز من تمسك بكم، وامن من لجأ اليكم، وسلم من


(1) - اي رجوعهم لاخذ المسائل والاحكام من الحلال والحرام اليكم في الدنيا، وحسابهم عليكم في الاخرة، كما قال الله تعالى: * (ان الينا ايابهم * ثم ان علينا حسابهم) *، اي الى اوليائنا المأمورين بذلك، بقرينة الجمع. (2) - فصل الخطاب هو الذي يفصل بين الحق والباطل. (3) - عزائمه فيكم: اي الجد والصبر والصدع بالحق، أو كنتم تأخذون بالعزائم دون الرخص، أو الواجبات اللازمة غير المرخص في تركها من الاعتقاد بامامتهم وعصمتهم ووجوب متابعتهم وموالاتهم بالايات والاخبار المتواترة، أو الاقسام التي اقسم الله تعالى بها في القران، كالشمس والقمر والضحى بكم أو لكم، أو السور العزائم أو آياتها فيكم، أو قبول الواجبات اللازمة بمتابعتكم، أو الوفاء بالمواثيق والعهود الالهية في متابعتكم - المرآة.

[ 529 ]

صدقكم، وهدي من اعتصم بكم، من اتبعكم فالجنة مأواه، ومن خالفكم فالنار مثواه، ومن جحدكم كافر، ومن حاربكم مشرك، ومن رد عليكم في اسفل درك من الجحيم. اشهد ان هذا لكم سابق فيما مضى، وجار لكم فيما بقي (1)، وان ارواحكم، وانواركم، وطينتكم واحدة، طابت وطهرت بعضها من بعض، خلقكم الله انوارا فجعلكم بعرشه محدقين. حتى من علينا بكم فجعلكم في بيوت اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه، وجعل صلواتنا (2) عليكم، وما خصنا به (3) من ولايتكم طيبا لخلقنا، وطهارة لانفسنا، وبركة لنا، وكفارة لذنوبنا، وكنا عنده مسلمين بفضلكم (4)، ومعروفين بتصديقنا اياكم. فبلغ الله بكم اشرف محل المكرمين، واعلى منازل المقربين، وارفع درجات المرسلين، حيث لا يلحقه لاحق، ولا يفوقه فائق، ولا يسبقه سابق، ولا يطمع في ادراكه طامع. حتى لا يبقى ملك مقرب، ولا نبي مرسل، ولا صديق، ولا شهيد، ولا عالم ولا جاهل، ولا دني ولا فاضل، ولا مؤمن صالح، ولا فاجر


(1) - يعني ان هذا الحكم، اي وجوب المتابعة أو كل واحد من المذكورات سابق لكم فيما مضى من الازمنة، وجار لكم فيما يأتي. (2) - صلاتنا (خ ل). (3) - مفعول ثان لجعل، أو يكون عطفا على (من علينا)، وهو الاظهر. (4) - في بعض النسخ: مسمين، وهو الاوفق بالباء.

[ 530 ]

طالح، ولا جبار عنيد، ولا شيطان مريد، ولا خلق فيما بين ذلك شهيد الا عرفهم جلالة امركم، وعظم خطركم (1)، وكبر شأنكم، وتمام نوركم، وصدق مقاعدكم (2)، وثبات مقامكم، وشرف محلكم ومنزلتكم عنده، وكرامتكم عليه، وخاصتكم لديه، وقرب منزلتكم منه. بابي انتم وامي، واهلي ومالي واسرتي (3)، اشهد الله واشهدكم اني مؤمن بكم، وبما امنتم به، كافر بعدوكم وبما كفرتم به، مستبصر بشأنكم وبضلالة من خالفكم، موال لكم ولاوليائكم، مبغض لاعدائكم، ومعاد لهم. سلم لمن سالمكم، وحرب لمن حاربكم، محقق لما حققتم، مبطل لما ابطلتم، مطيع لكم، عارف بحقكم، مقر بفضلكم، محتمل لعلمكم، محتجب بذمتكم (4)، معترف بكم. مؤمن بايابكم، مصدق برجعتكم، منتظر لامركم، مرتقب لدولتكم، اخذ لقولكم، عامل بامركم، مستجير بكم، زائر لكم، لائذ عائذ بقبوركم، مستشفع الى الله تعالى بكم، ومتقرب بكم إليه، ومقدمكم امام طلبتي


(1) - الخطر: القدر والمنزلة. (2) - المقاعد: المراتب، والمعنى انكم صادقون في هذه المرتبة، وانها حقكم، كما في قوله تعالى: * (في مقعد صدق عند مليك مقتدر) *. (3) - الاسرة: عشيرة الرجل ورهطه الادنون. (4) - محتجب بذمتكم اي مستتر أو داخل في الداخلين تحت امانكم، والذمة: العهد والامان والحق والحرمة.

[ 531 ]

وحوائجي وارادتي، في كل احوالي واموري مؤمن بسركم وعلانيتكم وشاهدكم وغائبكم، واولكم واخركم، ومفوض في ذلك كله اليكم (1)، ومسلم فيه معكم. وقلبي لكم مسلم، ورأيي لكم تبع، ونصرتي لكم معدة، حتى يحيي الله دينه بكم، ويردكم في ايامه، ويظهركم لعدله، ويمكنكم في ارضه، فمعكم معكم لامع غيركم، امنت بكم، وتوليت اخركم بما توليت به اولكم، وبرئت الى الله من اعدائكم، ومن الجبت والطاغوت والشياطين، وحزبهم الظالمين لكم، والجاحدين لحقكم، والمارقين من ولايتكم، والغاصبين لارثكم، الشاكين فيكم، المنحرفين عنكم، ومن كل وليجة دونكم، وكل مطاع سواكم، ومن الائمة الذين يدعون الى النار. فثبتني الله ابدا ما حييت على موالاتكم ومحبتكم ودينكم، ووفقني لطاعتكم، ورزقني شفاعتكم، وجعلني من خيار مواليكم، التابعين لما دعوتم إليه، وجعلني ممن يقتص اثاركم، ويسلك سبيلكم، ويهتدي بهداكم، ويحشر في زمرتكم، ويكر في رجعتكم، ويملك في دولتكم، ويشرف في عافيتكم، ويمكن في ايامكم، وتقر عينه غدا برؤيتكم


(1) - اي اعتقد الجميع بقولكم، (ومسلم فيه معكم) اي كما سلمتم لله تعالى اوامره عارفين اياها، فانا ايضا مسلم وان لم يصل عقلي إليها.

[ 532 ]

بابي انتم وامي، ونفسي واهلي ومالي، من اراد الله بدأ بكم ومن وحده قبل عنكم، ومن قصده توجه بكم، موالي لا احصي ثنائكم (1)، ولا ابلغ من المدح كنهكم، ومن الوصف قدركم. وانتم نور الاخيار، وهداة الابرار، وحجج الجبار، بكم فتح الله، وبكم يختم الله، وبكم ينزل الغيث، وبكم يمسك السماء ان تقع على الارض الا باذنه (2)، وبكم ينفس الهم، وبكم يكشف الضر، وعندكم ما نزلت به رسله، وهبطت به ملائكته، والى جدكم بعث الروح الامين (3)، اتاكم الله ما لم يؤت احدا من العالمين. طأطأ كل شريف لشرفكم، وبخع (4) كل متكبر لطاعتكم، وخضع كل جبار لفضلكم، وذل كل شئ لكم، واشرقت الارض بنوركم، وفاز الفائزون بولايتكم، بكم يسلك الى الرضوان، وعلى من جحد ولايتكم غضب الرحمن. بأبي انتم وامي، ونفسي واهلي ومالي، ذكركم في الذاكرين، واسماؤكم في الاسماء، واجسادكم في الاجساد، وارواحكم في الارواح، وانفسكم في النفوس، واثاركم في الاثار، وقبوركم في


(1) - لانه لا يمكن لنا ان نعرف جميع كمالاتهم المعنوية. (2) - بكم ينزل الغيث، اي من اجلكم ينزل الله الغيث لعباده، وهكذا من اجلكم يمسك الله السماء ان تقع على الارض، والا لو يؤاخذ الله الناس بظلم ما ترك على ظهرها من دابة. (3) - في المصادر: وان كانت الزيارة لأمير المؤمنين فقل: والى اخيك بعث الروح الامين. (4) - البخوع: الخضوع والاقرار.

[ 533 ]

القبور، فما احلي اسماءكم (1) واكرم انفسكم، واعظم شأنكم، واجل خطركم، واوفى عهدكم، واصدق وعدكم. كلامكم نور، وامركم رشد، ووصيتكم التقوى، وفعلكم الخير، وعادتكم الاحسان، وسجيتكم الكرم، وشأنكم الحق والصدق، وقولكم حكم وحتم، ورأيكم علم وحلم وحزم، ان ذكر الخير كنتم اوله، واصله وفرعه، ومعدنه، ومأواه ومنتهاه. بابي انتم وامي ونفسي، كيف اصف حسن ثنائكم، واحصي جميل بلائكم، وبكم اخرجنا الله من الذل، وفرج عنا غمرات الكروب، وانقذنا من شفا جرف الهلكات ومن النار. بابي انتم وامي ونفسي، بموالاتكم علمنا الله معالم ديننا، واصلح ما كان فسد من دنيانا، وبموالاتكم تمت الكلمة، وعظمت النعمة، وائتلفت الفرقة، وبموالاتكم تقبل الطاعة المفترضة، ولكم المودة الواجبة، والدرجات الرفيعة، والمكان المحمود، والمقام المعلوم عند الله عز وجل، والجاه العظيم، والشأن الكبير، والشفاعة المقبولة. ربنا امنا بما انزلت، واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب،


(1) - اي وان كان بحسب الظاهر ذكركم مذكورا بين الذاكرين، ولكن لانسبة ولا ربط بين ذكركم وذكر غيركم، فما احلى اسمائكم، وكذا البواقي - مرات العقول.

[ 534 ]

سبحان ربنا ان كان وعد ربنا لمفعولا يا ولي الله ان بيني وبين الله عز وجل ذنوبا لا يأتي عليها الا رضاكم (1)، فبحق من ائتمنكم على سره، واسترعاكم امر خلقه، وقرن طاعتكم بطاعته لما استوهبتم ذنوبي، وكنتم شفعائي، فاني لكم مطيع، من اطاعكم فقد اطاع الله، ومن عصاكم فقد عصى الله، ومن احبكم فقد احب الله، ومن ابغضكم فقد ابغض الله. اللهم اني لو وجدت شفعاء (2) اقرب اليك من محمد واهل بيته الاخيار، الائمة الابرار لجعلتهم شفعائي، فبحقهم الذي اوجبت لهم عليك اسألك ان تدخلني في جملة العارفين بهم وبحقهم، وفي زمرة المرحومين بشفاعتهم، انك ارحم الراحمين، وصلى الله على محمد النبي واله الطاهرين (3).


(1) - اي لا يهلكها ولا يمحوها، اتى عليه الدهر اي اهلكه. (2) - شفيعا (خ ل). (3) - رواه الصدوق في عيون الاخبار 2: 272 باسناده عن علي بن احمد بن محمد بن عمران الدقاق ومحمد بن احمد السناني وعلي بن عبد الله الوراق والحسين بن ابراهيم بن احمد بن هشام المكتب، جميعا عن محمد بن ابي عبد الله الكوفي وابي الحسين الاسدي، عن محمد بن اسماعيل المكي البرمكي، عن موسى بن عمران النخعي، عن الهادي عليه السلام. أورده الصدوق في الفقيه 2: 609، عن محمد بن اسماعيل البرمكي، عن الهادي عليه السلام، عنه البحار 102: 127. ذكره الشيخ في التهذيب 6: 95 عن الصدوق باسناده. ذكره مع اختلاف الكفعمي في البلد الامين: 297، عنه المستدرك 10: 417. أورده مع اختلاف في البحار 102: 146 عن الكتاب العتيق الغروي. (*)

[ 535 ]

باب الوداع: إذا اردت الانصراف فقل: السلام عليك سلام مودع، لا سئم ولا قال ورحمة الله وبركاته يا اهل بيت النبوة انه حميد مجيد، سلام ولي غير راغب عنكم، ولا مستبدل بكم، ولا مؤثر عليكم، ولا منحرف عنكم، ولا زاهد في قربكم واتيان مشاهدكم. والسلام عليكم، وحشرني الله في زمرتكم، واوردني حوضكم، وجعلني من حزبكم، وارضاكم عني، ومكنني في دولتكم، واحياني في رجعتكم، وملكني في ايامكم، وشكر سعيي بكم، وغفر ذنبي بشفاعتكم، واقال عثرتي بمحبتكم، واعلى كعبي بموالاتكم، وشرفني بطاعتكم، واعزني بهداكم، وجعلني ممن انقلب مفلحا منجحا، غانما سالما، معافا غنيا، فائزا برضوان الله وفضله وكفايته، بافضل ما ينقلب به احد من زواركم ومواليكم، ومحبيكم وشيعتكم، ورزقني الله العود ثم العود ابدا ما ابقاني، بنية وايمان وتقوى واخبات، ورزق واسع حلال طيب. اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارتهم وذكرهم والصلاة عليهم، واوجب المغفرة والخير والبركة والنور والايمان وحسن الاجابة، بما اوجبت لاوليائك العارفين بحقهم، الموجبين طاعتهم، والراغبين في

[ 536 ]

زيارتهم، المتقربين اليك واليهم بابي انتم وامي ونفسي واهلي اجعلوني في همكم، وصيروني في حزبكم، وادخلوني في شفاعتكم، واذكروني عند ربكم، اللهم صل على محمد وال محمد وابلغ ارواحهم واجسادهم مني السلام، والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته (1). فاما الائمة الذين بالمدينة، وهم الحسن بن علي بن ابي طالب، وزين العابدين علي بن الحسين، ومحمد بن علي الباقر، وجعفر بن محمد الصادق صلوات الله عليهم، فقد تقدم القول في فضل زيارتهم وما لزائرهم من الثواب والاجر، وذكرنا زيارتهم هناك، فلا حاجة الى ذكرها هاهنا، ونحن الان ذاكرون زيارة الامامين ابي الحسن موسى بن جعفر وابي جعفر محمد بن علي الجواد صلوات الله عليهما. الباب (2) مختصر زيارة الامام ابي الحسن موسى بن جعفر الكاظم عليهما السلام ببغداد فإذا وردت ان شاء الله بغداد فيستحب لك ان تغتسل للزيارة مندوبا، ثم تقصد المشهد الشريف وتدخل الى الضريح الطاهر بسكينة ووقار، وتقول:


(1) - رواه الصدوق في عيون الاخبار 2: 272، عنه البحار 103: 133.

[ 537 ]

بسم الله وبالله وفي سبيل الله وعلى ملة رسول الله والسلام على اولياء الله. فإذا وقفت عليه فقل: السلام عليك يا نور الله في ظلمات الارض، السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا حجة الله، السلام عليك يا باب الله، اشهد أنك أقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وتلوت الكتاب حق تلاوته، وجاهدت في الله حق جهاده، وصبرت على الاذى في جنبه محتسبا، وعبدته مخلصا حتى أتاك اليقين. اشهد انك اولى بالله وبرسوله وانك ابن رسول الله حقا، ابرأ الى الله من اعدائك واتقرب الى الله بموالاتك، اتيتك يا مولاي عارفا بحقك، مواليا لاوليائك، معاديا لاعدائك، فاشفع لي عند ربك. ثم تنكب على القبر وتضع خديك عليه وتحول الى عند الرأس، وقف وقل: السلام عليك يابن رسول الله، اشهد انك صادق صديق، اديت ناصحا وقلت امينا ومضيت شهيدا، لم تؤثر عمى على هدى، ولم تمل من حق الى باطل، صلى الله عليك وعلى ابائك وابنائك الطاهرين. ثم قبل القبر وصل ركعتين، وصل بعدهما ما احببت واسجد وقل: اللهم اليك اعتمدت، واليك قصدت، ولفضلك رجوت، وقبر

[ 538 ]

امامي الذي اوجبت علي طاعته زرت، وبه اليك توسلت، فبحقهم الذي اوجبت على نفسك اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يا كريم. ثم تقلب خدك الايمن وتقول: اللهم قد علمت حوائجي، فصل على محمد وال محمد واقضها. ثم تقلب خدك الايسر وتقول: اللهم قد احصيت ذنوبي فبحق محمد وال محمد واغفرها، وتصدق علي بما انت اهله. ثم عد الى السجود فقل: شكرا شكرا - مائة مرة، ثم ارفع رأسك وادع بما شئت (1). الباب (3) زيارة مولانا ابي جعفر محمد بن علي الجواد صلوات الله عليه وهو بظهر جده عليه السلام تقف عليه بعد فراغك من زيارة جده صلى الله عليه وتقول: السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا حجة الله، السلام عليك يا نور الله في ظلمات الارض، السلام عليك وعلى ابنائك، السلام عليك وعلى اوليائك. اشهد أنك أقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وأمرت بالمعروف،


(1) - رواه في البحار 102: 11، عنه وعن المزار للمفيد والمزار للشهيد.

[ 539 ]

ونهيت عن المنكر، وتلوت الكتاب حق تلاوته، وجاهدت في الله حق جهاده، وصبرت على الاذى في جنبه حتى أتاك اليقين. اتيتك زائرا عارفا بحقك، مواليا لاوليائك، معاديا لاعدائك، فاشفع لي عند ربك. ثم قبل القبر وضع خديك عليه، ثم صل ركعتين للزيارة، وصل بعدهما ما شئت، ثم اسجد وقل: ارحم من اساء واقترف واستكان واعترف. ثم قلب خدك الايمن وقل: ان كنت بئس العبد فانت نعم الرب. ثم قلب خدك الايسر وقل: عظم الذنب من عبدك فليحسن العفو من عندك، يا كريم. ثم تعود الى السجود وتقول: شكرا شكرا - مائة مرة (1). الباب (4) زيارة مختصرة اخرى للسيدين الامامين ابي الحسن موسى بن جعفر وابي جعفر محمد بن علي الجواد عليهما السلام 1 - تقف على ضريحهما الطاهر وتقول: السلام عليكما يا وليي الله، السلام عليكما يا حجتي الله، السلام


(1) - رواه في البحار 102: 12، عنه وعن المزار للمفيد والمزار للشهيد.

[ 540 ]

عليكما يا نوري الله في ظلمات الارض، اشهد انكما قد بلغتما عن الله ما حملكما، وحفظتما ما استودعكما، وحللتما حلال الله، وحرمتما حرام الله، واقمتهما حدود الله، وتلوتما كتاب الله، وصبرتما على الاذى في جنب الله، محتسبين حتى اتاكما اليقين. ابرأ الى الله من اعدائكما، واتقرب الى الله بولايتكما، اتيتكما زائرا عارفا بحقكما، مواليا لأوليائكما، معاديا لاعدائكما، مستبصرا بالهدى الذي انتما عليه، عارفا بضلالة من خالفكما، فاشفعا لي عند ربكما، فان لكما عند الله جاها ومقاما محمودا. ثم قبل التربة وضع خدك الايمن عليهما وتحول الى عند الرأس فقل: السلام عليكما يا حجتي الله في ارضه وسمائه، عبدكما ووليكما وزائركما، متقرب الى الله بزيارتكما، اللهم اجعل لي لسان صدق في اوليائك المصطفين، وحبب الى مشاهدهم، واجعلني معهم في الدنيا والاخرة يا ارحم الراحمين. وتصلي لكل امام ركعتين زيارة مندوبا، وتدعو بما احببت، فإذا اردت الانصراف فودعهما عليهما السلام، تقف عليهما كما وقفت اول مرة، وتقول: السلام عليكما يا وليي الله، استودعكما الله واقرأ عليكما السلام، امنا بالله وبالرسول وبما جئتما به ودللتما عليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين، اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارتي، وارزقني مرافقتهما،

[ 541 ]

واحشرني معهما، وانفعني بحبهما، والسلام عليكما ورحمة الله وبركاته (1). 2 - زيارة اخرى لهما عليهما السلام: روى محمد بن جعفر الرزاز، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عمن ذكره، عن ابي الحسن عليه السلام قال: تقول ببغداد: السلام (2) عليك يا حجة الله، السلام عليك يا نور الله في ظلمات الارض، السلام عليك يا من بدا (3) لله في شأنه، اتيتك عارفا بحقك، معاديا لاعدائك، فاشفع لي عند ربك. وادع الله واسأل حاجتك. قال: وتسلم على ابي جعفر عليه السلام بهذا. ثم تصلي صلاة الزيارة، فإذا فرغت منها سبحت تسبيح الزهراء فاطمة عليها السلام، وتقول:


(1) - رواه في البحار 102: 13، عنه وعن المزار للمفيد والمزار للشهيد. (2) - زيادة: السلام عليك يا ولي الله (خ ل). (3) - قوله عليه السلام: (يا من بدا لله)، يمكن ان يكون اشارة الى ما ورد في بعض الاخبار انه كان قدر له عليه السلام انه القائم بالسيف ثم بدا لله فيه، وان يكون اشارة الى البداء الذي وقع في اسماعيل، فان البداء في اسماعيل يستلزم البداء فيه عليه السلام كما لا يخفى، لكن اجراؤه في ابي جعفر عليه السلام يحتاج الى تكلف آخر بان يقال: انه لا تولد بعد يأس الناس منه فكأنما بدا لله فيه أو للوجه الاول الذي تقدم، وفي بعض النسخ: يا من مريد الله في شأنه، من الارادة، وفي بعضها: بدأ لله، بالهمز، اي اراد الله امامته، أو بدا بها قبل خلقه - البحار

[ 542 ]

اللهم اليك نصبت يدي، وفيما عندك عظمت رغبتي، فاقبل يا سيدي توبتي، واغفر لي و ارحمني، واجعل لي في كل خير نصيبا والى كل خير سبيلا. اللهم صل على محمد وعلى ال محمد واسمع دعائي، وارحم تضرعي وتذللي واستكانتي وتوكلي عليك، فانا لك سلم، لا ارجو نجاحا ولا معافاة ولا تشريفا الا بك ومنك، فامنن علي بتبليغي هذا المكان الشريف من قابل، وانا معافي من كل مكروه ومحذور، واعني على طاعتك وطاعة اوليائك الذين اصطفيتهم من خلقك. اللهم صل على محمد وعلى ال محمد وسلمني في ديني، وامدد لي في اجلي، واصح لي جسمي (1)، يا من رحمني واعطاني، وبفضله اغناني، اغفر لي ذنبي، واتمم لي نعمتك فيما بقي من عمري حتى توفاني وانت عني راض. اللهم صل على محمد وال محمد ولا تخرجني من ملة الاسلام، فاني اعتصمت بحبلك فلا تكلني الى غيرك. اللهم صل على محمد وعلى ال محمد وعلمني ما ينفعني، وانفعني بما علمتني، واملا قلبي علما وخوفا من سطواتك ونقماتك، اللهم اني اسألك مسألة المضطر اليك، المشفق من عذابك، الخائف من عقوبتك، ان تغفر لي وتغمدني، وتحنن علي برحمتك، وتعود علي


(1) - بدني (خ ل).

[ 543 ]

بمغفرتك، وتؤدي عني فريضتك، وتغنيني بفضلك عن سؤال احد من خلقك، وتجيرني من النار برحمتك. اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج وليك وابن وليك، وافتح له فتحا يسيرا، وانصره نصرا عزيزا. اللهم صل على محمد وال محمد واظهر حجته بوليك، واحي سنته بظهوره، حتى يستقيم بظهوره جميع عبادك وبلادك، ولا يستخفي احد بشئ من الحق، اللهم اني ارغب اليك في دولته الشريفة الكريمة، التي تعز بها الاسلام واهله، وتذل بها النفاق واهله. اللهم صل على محمد وال محمد واجعلنا فيها من الداعين الى طاعتك، والفائزين في سبيلك، وارزقنا كرامة الدنيا والاخرة، اللهم ما انكرنا من الحق فعرفناه، وما قصرنا عنه فبلغناه. اللهم صل على محمد وال محمد واستجب لنا جميع ما دعوناك، واعطنا جميع ما سألناك، واجعلنا لانعمك من الشاكرين، ولالائك من الذاكرين، واغفر لنا يا خير الغافرين، وافعل بنا وبالمؤمنين ما انت اهله يا ارحم الراحمين. ثم اسجد وعفر خديك وامض في دعة الله (1).


(1) - عنه البحار 102: 10. رواه ابن قولويه في الكامل: 501 باسناده عن محمد بن جعفر الرزاز الكوفي، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عمن ذكره، عن ابي الحسن عليه السلام، عنه البحار 102: 7. ذكره الكليني في الكافي 4: 578 بالاسناد، عنه الشيخ في التهذيب 6: 83.

[ 544 ]

الباب (5) ما جاء من الفضل في زيارة ابي الحسن الرضا علي بن موسى عليهما السلام قد تقدم القول في ذلك، وذكرنا فضل زياراة الائمة عليهم السلام جملة، ونذكر الان مختصرا مما ورد في فضل زيارة الرضا عليه السلام. 1 - اخبرني الشيخ الفقيه أبو عبد الله محمد بن علي بن شهر آشوب المازندراني السروي، قال: اخبرني جدي، عن الشيخ ابي جعفر محمد ابن الحسن الطوسي، عن الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان، عن ابن قولويه، عن محمد بن يعقوب الكليني. واخبرني الشيخ الفقيه أبو محمد عبد الله الدوريستي، عن جده، عن ابيه، عن ابي جعفر بن بابويه، عن محمد بن يعقوب، عن علي بن ابراهيم، عن ابيه (1)، عن علي بن مهزيار، قال: قلت لابي جعفر: جعلت فداءك زيارة الرضا عليه السلام افضل ام زيارة ابي عبد الله الحسين عليه السلام، فقال: زيارته افضل وذاك ان ابا عبد الله عليه السلام يزوره اناس كثير وابي لا يزوره الا الخواص من الشيعة (2).


(1) - في الاصل: علي بن ابراهيم عن خلاد. (2) - رواه مع اختلاف الكليني في الكافي 4: 584، والصدوق في الفقيه 2: 348، العيون 2: 261، وابن قولويه في الكامل: 510، والشيخ في التهذيب 6: 84، عنهم البحار 102: 39، الوسائل 14: 563.

[ 545 ]

2 - أبو علي الاشعري، عن الحسن بن علي الكوفي، عن الحسين (1) بن سيف، عن محمد بن اسلم، عن محمد بن سليمان، قال: سألت ابا جعفر عليه السلام عن رجل حج حجة الاسلام فدخل متمتعا بالعمرة الى الحج، فاعانه الله على عمرته وحجه، ثم اتى المدينة فسلم على النبي صلى الله عليه واله، ثم اتاك عارفا بحقك يعلم انك حجة الله على خلقه وبابه الذي يؤتى منه فسلم عليك (2)، ثم اتى ابا عبد الله الحسين عليه السلام فسلم عليه، ثم اتى بغداد وسلم على ابي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام، ثم انصرف الى بلاده، فلما كان في وقت الحج رزقه الله الحج (3)، فايهما افضل، هذا الذي قد حج حجة الاسلام يرجع ايضا فيحج ام يخرج الى خراسان الى ابيك علي بن موسى فيسلم عليه، قال: بل يأتي خراسان فيسلم على ابي الحسن عليه السلام افضل، وليكن ذلك في رجب ولا ينبغي ان


لعل هذا مختص بهذا الزمان، فان الشيعة كانوا لا يرغبون في زيارته الا الخواص منهم الذين يعرفون فضل زيارته، فعلى هذا التعليل يكون كل زمان يكون امام من الائمة اقل زائرا يكون ثواب زيارته اكثر، أو المعنى ان المخالفين ايضا يزورون الحسين عليه السلام ولا يزور الرضا عليه السلام الا الخواص، وهم الشيعة، فيكون من بيانية، أو المعنى ان من فرق الشيعة لا يزوره الا من كان قائلا بامامة جميع الائمة عليهم السلام، فان من قال بالرضا عليه السلام لا يتوقف فيمن بعده، والمذاهب النادرة التي حدثت بعده زالت باسرع زمان ولم يبق لها اثر - البحار. (1) - في الاصل: الحسن، وهو الحسين بن سيف بن عميرة، عنونه الشيخ في الفهرست، الرقم: 209، راجع معجم الرجال 5: 266. (2) - في المصدر: (ثم اتاك امير المؤمنين عليه السلام عارفا بحقه يعلم انه حجة الله على خلقه وبابه الذي يؤتى منه فسلم عليه). (3) - في المصدر: فلما في هذا الوقت رزقه الله تعالى ما يحج به.

[ 546 ]

تفعلوا هذا اليوم، فان علينا وعليكم من السلطان شنعة (1) 3 - محمد بن يحيى، عن علي بن ابراهيم الجعفري، عن حمدان بن اسحاق (2) قال: سمعت ابا جعفر عليه السلام أو حكي لى رجل عن ابي جعفر عليه السلام - الشك من علي بن ابراهيم - قال: قال لي أبو جعفر عليه السلام: من زار قبر ابي بطوس غفر الله له من ذنبه ما تقدم وما تأخر، قال: فحججت بعد الزيارة فلقيت ايوب بن نوح فقال لي: قال أبو جعفر عليه السلام: من زار قبر ابي بطوس غفر الله له من ذنبه ما تقدم وما تأخر وبنى له منبرا حذاء منبر محمد وعلي عليهما السلام حتى يفرغ الله من حساب الخلائق، فرأيته (3) وقد زار فقال: جئت اطلب المنبر (4). 4 - محمد بن يحيى، عن علي بن الحسين النيسابوري، عن ابراهيم ابن احمد، عن عبد الرحمان بن سعيد المكي، عن يحيى بن سليمان المازني، عن ابي الحسن موسى عليه السلام قال: من زار قبر ولدي علي كان له عند الله كسبعين حجة مبرورة، قال:


(1) - رواه الكليني في الكافي 4: 584، والصدوق في العيون 2: 258، وابن قولويه في الكامل: 508، والشيخ في التهذيب 6: 84، عنهم البحار 102: 38. (2) - في الاصل: حماد بن اسحاق، راجع معجم الرجال 6: 248. (3) - في المصدر: فرأيت بعد ايوب بن نوح. (4) - رواه الكليني في الكافي 4: 585، والصدوق في الفقيه 2: 350، العيون 2: 255، الامالي: 106، الخصال: 167، والمفيد في المقنعة: 74، وابن قولويه في الكامل: 508، والشيخ في التهذيب 6: 85، عنهم البحار 102: 41، الوسائل 14: 551.

[ 547 ]

قلت: سبعين حجة، قال: نعم وسبعمائة حجة، قلت: وسبعمائة حجة قال: نعم وسبعين الف حجة، قلت: وسبعين الف حجة، قال: رب حجة لا تقبل، من زاره وبات عنده ليلة كان كمن زار الله في عرشه، قلت: كمن زار الله في عرشه، قال: نعم، إذا كان يوم القيامة كان على عرش الرحمان اربعة من الاولين واربعة من الاخرين، فاما الاربعة الذين هم من الاولين فنوح وابراهيم وموسى وعيسى عليهم السلام، واما الاربعة الذين من الاخرين فمحمد وعلي والحسن والحسين ثم يمد المضمار (1) فيقعد معنا من زار قبور الائمة عليهم السلام الا ان اعلاهم درجة واقربهم حبوة (2) زوار قبر ولدي علي عليه السلام (3). الباب (6) مختصر زيارته عليه السلام 1 - تقف على القبر فتصلي على رسول الله وامير المؤمنين عليهما السلام


(1) - في الاصل: الطعام، ما اثبتناه من الكامل. اقول: المضمار ميدان السباق والذي يضر فيه الخيل، ولعله كناية عن المجلس، عبر به عنه لسعته، وفي بعض النسخ المطمار، والمطمر خيط للبناء يقدر به، ولعل مده ليدخل فيه من كان من اوليائهم ويخرج عنه مخالفوهم. (2) - الحبوة العطية. (3) - رواه الكليني في الكافي 4: 585، والصدوق في العيون 2: 259، الامالي: 105، وابن قولويه في الكامل: 511، والشيخ في التهذيب 6: 84، عنهم البحار 102: 42، الوسائل 14: 564.

[ 548 ]

ثم على الحسن والحسين والائمة، واحدا واحدا الى اخرهم عليهم السلام، ثم تجلس عند رأسه وتقول: السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا حجة الله، السلام عليك يا نور الله في ظلمات الارض، السلام عليك يا عمود الدين. السلام عليك يا وارث ادم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي الله، السلام عليك يا وارث ابراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله، السلام عليك يا وارث محمد رسول الله. السلام عليك يا وارث على ولي الله، السلام عليك يا وارث فاطمة خير النساء، السلام عليك يا وارث الحسن والحسين سيدى شباب اهل الجنة، السلام عليك يا وارث علي بن الحسين سيد العابدين، السلام عليك يا وارث محمد بن علي باقر علم الاولين والاخرين. السلام عليك يا وارث جعفر بن محمد الصادق البار الامين، السلام عليك يا وارث موسى بن جعفر الكاظم الحليم، السلام عليك ايها الشهيد الصديق الغريب المسموم المقتول، السلام عليك ايها الوصي البار التقي. اشهد انك اقمت الصلاة واتيت الزكاة، وامرت بالمعروف ونهيت عن المنكر، وعبدت الله حتى اتاك اليقين، السلام عليك يا ابا الحسن ورحمة الله وبركاته انه حميد مجيد.

[ 549 ]

لعن الله من قتلك، ولعن الله من ظلمك بالايدي والالسن، عليك سلام الله يا مولاي ورحمة الله وبركاته. ثم تنكب على القبر فقبله وتضع خدك الايمن عليه وتقول: اللهم اليك صمدت من ارضي، وقطعت البلاد رجاء رحمتك، فلا تخيبني ولا تردني بغير قضاء حوائجي، وارحم تقلبي على قبر ابن رسولك صلى الله عليه واله. بابي انت وامي، اتيتك زائرا وافدا عائذا مما جنيت على نفسي، واحتطبت (1) على ظهري، فكن لي شفيعا الى الله عز وجل يوم فقري وفاقتي، فلك عند الله مقاما محمودا وانت عنده وجيه. ثم ارفع يدك اليمنى وابسط اليسرى على القبر وقل: اللهم اني اتقرب اليك بحبهم وبولايتهم، اتولى اخرهم كما توليت اولهم، وابرء من كل وليجة دونهم، اللهم العن الذين بدلوا نعمتك، واتهموا نبيك، وجحدوا اياتك، وحملوا الناس على اكتاف ال محمد، اللهم اني اتقرب اليك باللعنة عليهم والبراءة منهم في الدنيا والاخرة يا رحمن. ثم تحول الى عند رجله وقل: صلى الله عليك يا ابا الحسن، صلى الله على روحك وبدنك، ولعن الظالمين لكم من الاولين والاخرين.


(1) - احتطبت: الاحتطاب جمع الحطب، وهنا استعير لما يوجب النار من الذنوب والاثام.

[ 550 ]

ثم ارجع الى عند رأسه فصل ركعتين وصل بعدهما ما بدا لك ان شاء الله (1). فإذا اردت الانصراف فقف عند قبره عليه السلام وودعه وتقول: السلام عليك يا مولاي وابن مولاي وسيدي ورحمة الله وبركاته، انت لنا جنة من العذاب، وهذا اوان انصرافي عنك، غير راغب عنك، ولا مستبدل بك، ولا مؤثر عليك، ولا زاهد في قربك، وقد جدت بنفسي للحدثان، وتركت الاهل والاولاد والاوطان، فكن لي شافعا يوم فقري وفاقتي يوم لا يغني عني حميمي ولا قريبي، يوم لا يغني عني والدي ولا ولدي. فاسأل الله الذي قدر رحيلي اليك ان ينفس بك كربتي، واسأل الله الذي قدر علي فراق مكانك ان لا يجعله اخر العهد من رجوعي اليك، واسأله ان يجعل زيارتي لك ذخرا عنده. واسأل الله الذي اراني مكانك، وهداني للتسليم عليك وزيارتي اياك، ان يوردني حوضكم، ويرزقني مرافقتكم في الجنان. السلام عليك يا صفوة الله، السلام على رسول الله محمد بن عبد الله خاتم النبيين، السلام على أمير المؤمنين سيد الوصيين، السلام على الحسن والحسين سيدى شباب اهل الجنة من الخلق اجمعين،


(1) - عنه البحار 102: 51.

[ 551 ]

السلام على الائمة الراشدين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ثم تدعو لنفسك ولوالديك ولجميع اخوانك المؤمنين، وتسأل الله ان لا يجعله اخر العهد منك ان شاء الله (1). 2 - زيارة اخرى للرضا عليه السلام. تغتسل كما ذكرناه وتقف على قبره كما قدمناه، وتقول: السلام عليك يا ولي الله وابن وليه، السلام عليك يا حجة الله وابن حجته وابا حججه، السلام عليك يا امام الهدى والعروة الوثقى ورحمة الله وبركاته. اشهد انك مضيت على ما مضى عليه آباؤك الطاهرون عليهم السلام، لم تؤثر عمى على هدى، ولم تمل من حق الى باطل، وانك قد نصحت لله ولرسوله، واديت الامانة، فجزاك الله عن الاسلام واهله خير الجزاء. اتيتك بابي وامي زائرا عارفا بحقك، مواليا لأوليائك، معاديا لاعدائك، فاشفع لي عند ربك جل وعز. ثم انكب على القبر فقبله وضع خديك عليه، وتحول الرأس وقل: السلام عليك يا مولاي يابن رسول الله ورحمة الله وبركاته، اشهد انك الامام الهادي، والموالي الراشد، والولي المجاهد، وابرأ الى الله


(1) - رواه الصدوق في العيون 2: 270، عنه البحار 102: 48.

[ 552 ]

تعالى من اعدائك، واتقرب الى الله بموالاتك صلى الله عليك ورحمة الله وبركاته. ثم صل ركعتين وصل بعدهما ما احببت، وتحول الى عند الرجلين وادع بما شئت. فإذا اردت وداعه عند الانصراف فقف على قبره كوقوفك اولا وقل: السلام عليك يا مولاي يا ابا الحسن، السلام عليك يابن رسول الله ورحمة الله وبركاته، استودعك الله واقرأ عليك السلام، امنا بالله وبما جئت به ودللت عليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين. ثم انكب على القبر فقبله وضع خديك عليه وانصرف. الباب (7) مختصر زيارة السيدين الامامين ابي الحسن علي بن محمد الهادي وابي محمد الحسن بن علي العسكري عليهما السلام بسر من رأي 1 - إذا وردت مشهدهما صلى الله عليهما اغتسل مندوبا، فإذا وقفت على قبرهما تقول: السلام عليكما يا وليي الله، السلام عليكما يا نجيي الله، السلام عليكما يا نوري الله في ظلمات الارض، السلام عليكما يا اميني الله. اتيتكما زائرا لكما، عارفا بحقكما، مؤمنا بما امنتما به، كافرا بما كفرتما به، محققا لما حققتما، مبطلا لما ابطلتما.

[ 553 ]

اسأل الله ربي وربكما ان يجعل حظي من زيارتكما الصلاة على محمد واله، وان يرزقني شفاعتكما، ولا يفرق بيني وبينكما، ولا يسلبني حبكما وحب آبائكما الصالحين، وان لا يجعله اخر العهد من زيارتكما، ويحشرني معكما، ويجمع بيني وبينكما في الجنة برحمته. ثم تنكب على كل واحد من القبرين فتقبله وتضع خديك عليه، ثم ترفع رأسك وتقول: اللهم ارزقني حبهم، وتوفني على ملتهم، اللهم العن ظالمي ال محمد حقهم، وانتقم منهم، اللهم العن الأولين منهم والاخرين، وضاعف عليهم العذاب الاليم، انك على كل شئ قدير. اللهم عجل فرج وليك وابن وليك، واجعل فرجنا مع فرجهم يا ارحم الراحمين. ثم تصلي عند الرأس اربع ركعات، وتصلي بعدها ما بدا لك، وتدعو لنفسك ولوالديك ولجميع المؤمنين بما تريد. فإذا اردت الانصراف فودعهما عليهما السلام تقول: السلام عليكما يا وليي الله، استودعكما الله واقرأ عليكما السلام، امنا بالله وبالرسول وبما جئتما به ودللتما عليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين (1).


(1) - رواه الصدوق في الفقيه 2: 368 مع اختلاف، وابن قولويه في الكامل: 520، عنهما البحار 102: 61.

[ 554 ]

2 - زيارة اخرى لهما عليهما السلام إذا اتيت سر من رأي فاغتسل قبل دخولك المشهد واقصد المشهد على اصحابه السلام، فإذا اتيتهما فقف على قبريهما، واجعل وجهك تلقاء القبلة، وقل: السلام عليكما يا وليي الله، السلام عليكما يا اميني الله، السلام عليكما يا نوري الله في ظلمات الارض، السلام عليكما من معتمد بعد الله سبحانه عليكما من عبدكما وزائركما ووليكما. اتيتكما زائرا لكما، عارفا بحقكما، مؤمنا بما امنتما به، كافرا بما كفرتما به، محققا لما حققتما، مبطلا لما ابطلتما، فاسأل الله ربي وربكما بحقكما ان يجعل حظي من زيارتكما مغفرة ذنوبي، واعطائي سؤلي، وان يصلي على محمد وال محمد ويرزقني شفاعتكما، ولا يفرق بيني وبينكما، ويجمعني واياكما في مستقر من رحمته. ثم ارفع يديك بالدعاء وقل: اللهم ارزقني حب محمد وال محمد، وتوفني على ملتهم، اللهم العن ظالمي ال محمد وانتقم منهم، اللهم وعجل فرج وليك وابن وليك، واجعل فرجنا مقرونا بفرجهم. ثم صل مكانك اربع ركعات، وادع الله كثيرا (1).


(1) - رواه في البحار 102: 62 عن المزار للمفيد. (*)

[ 555 ]

الباب (8) زيارة جامعة لسائر المشاهد على اصحابها افضل السلام 1 - املاها علينا الشريف الجليل العالم أبو المكارم حمزة بن علي ابن زهرة ادام الله عزه من فلق (1) فيه، قال: إذا اردت زيارة احد من الائمة عليهم السلام فقف على بابه وقل: اللهم اني قد وقفت على باب بيت من بيوت نبيك وال نبيك عليه وعليهم السلام، وقد منعت الدخول الى بيوته الا باذن نبيك، فقلت: * (يا ايها الذين امنوا لا تدخلوا بيوت النبي الا ان يؤذن لكم) * (2). اللهم اني اعتقد حرمة نبيك في غيبته كما اعتقد في حضرته، واعلم ان رسلك وخلفاءك احياء عندك يرزقون، يرون مكاني في وقتي هذا، ويسمعون كلامي، وانك حجبت كلامهم. فاني استأذنك يا رب اولا، واستأذن رسولك صلواتك عليه واله ثانيا، واستأذن خليفتك الامام المفترض علي طاعته في الدخول في ساعتي هذه، واستأذن ملائكتك الموكلين بهذه البقعة المباركة المطيعة لك السامعة، السلام عليكم ايها الملائكة الموكلون بهذا المشهد المبارك ورحمة الله وبركاته.


(1) - الفلق: نصف الشئ الملفوق، كلمني من فلق فيه اي من شقه. (2) - الاحزاب: 53.

[ 556 ]

باذن الله واذن رسوله واذن خلفائه واذن هذا الامام وباذنكم صلوات الله عليكم اجمعين، ادخل هذا البيت متقربا الى الله، بالله ورسوله محمد واله الطاهرين، فكونوا ملائكة الله اعواني، وكونوا انصاري حتى ادخل هذا البيت. وادعو الله بفنون الدعوات، واعترف لله بالعبودية، ولهذا الامام ولابائه صلوات الله عليهم بالطاعة. ثم ادخل مقدما رجلك اليمنى، وكبر الله تعالى مائة تكبيرة، واستقبل الضريح بوجهك وقل: بسم الله الرحمن الرحيم، اشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، كما شهد الله لنفسه، وشهدت له ملائكته واولوا العلم من خلقه، لا اله إلا هو العزيز الحكيم، واشهد أن محمدا عبده المنتجب، ورسوله المرتضى، أرسله بالهدى ودين الحق، ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون. اللهم اجعل أفضل صلواتك وأكملها، وأنمى بركاتك وأعمها، وأزكى تحياتك وأتمها، على سيدنا محمد عبدك ورسولك، ونجيك ووليك، ورضيك وصفيك، وخيرتك من خلقك، وخاصتك وخالصتك، وأمينك، الشاهد لك، والدال عليك، والصادع بأمرك، والناصح لك، والمجاهد في سبيلك، والذاب عن دينك، والموضح لبراهينك.

[ 557 ]

والمهدي الى طاعتك، والمرشد الى مرضاتك، والواعي لوحيك، والحافظ لعهدك، والماضي على إنفاذ أمرك، المؤيد بالنور المضئ، والمسدد بالأمر المرضي، المعصوم من كل خطأ وزلل. المنزه من كل دنس وخطل، والمبعوث بخير الأديان والملل، مقوم الميل والعوج، ومقيم البينات والحجج، المخصوص بظهور الفلج وإيضاح المنهج، المظهر من توحيدك ما استتر، والمحيي من عبادتك ما دثر، والخاتم لما سبق، والفاتح لما انغلق. المجتبى من خلائقك، والمعتام (1) لكشف حقائقك، والموضحة به أشراط الهدى، والمجلو به غربيب (2) العمى، دامغ جيشات (3) الأباطيل، ودامغ (4) صولات الأضاليل، المختار من طينة الكرم، وسلالة (5) المجد الأقدم، ومغرس الفخار المعرق، وفرع العلاء المثمر المورق. المنتجب (6) من شجرة الأصفياء، ومشكاة الضياء، وذؤابة العلياء (7)،


(1) - اعتام الشئ يعتامه: اختاره - النهاية 3: 163. (2) - الغربيب: الشديد السواد - النهاية 3: 173. (3) - دامغ جيشات الاباطيل، هي جمع جيشة وهي مرة من جاش إذا ارتفع - النهاية 1: 224. (4) - دافع (خ ل). (5) - السلالة: ما انسل من الشئ. (6) - المنتخب (خ ل). (7) - الذؤابة - بالضم - من العز والشرف وكل شئ اعلاه، والعلياء - بالفتح - السماء ورأس الجبل والمكان العالي وكل ما علا من شئ.

[ 558 ]

وسرة البطحاء (1) بعيثك بالحق، وبرهانك على جميع الخلق، خاتم أنبيائك، وحجتك البالغة في أرضك وسمائك. اللهم صل عليه صلاة ينغمر في جنب انتفاعه بها قدر الانتفاع، ويجوز من بركة التعلق بسببها ما يفوق قدر المتعلقين بسببه، وزده بعد ذلك من الأكرام والاجلال ما يتقاصر عنه فسيح الامال، حتى يعلو من كرمك أعلى محال المراتب، ويرقي من نعمك أسنى منازل المواهب، وخذ له اللهم بحقه وواجبه، من ظالميه وظالمي الصفوة من أقاربه. اللهم وصل على وليك، وديان دينك، والقائم بالقسط من بعد نبيك علي بن أبي طالب، أمير المؤمنين، وإمام المتقين، وسيد الوصيين، ويعسوب الدين، وقائد الغر المحجلين، وقبلة العارفين، وعلم المهتدين، وعروتك الوثقى، وحبلك المتين، وخليفة رسولك على الناس أجمعين، ووصيه في الدنيا والدين. الصديق الأكبر في الأنام، والفاروق الأزهر بين الحلال والحرام، ناصر الأسلام، ومكسر الأصنام، ومعز الدين وحاميه، وواقي الرسول وكافيه، والمخصوص بمؤاخاته يوم الأخاء، ومن هو منه بمنزلة هارون من موسى، خامس أصحاب الكساء، وبعل سيدة النساء، المؤثر بالقوت بعد ضر الطوى (2)، والمشكور سعيه في (هل أتى).


(1) - اي اشرف من نشأ ببطحاء مكة، فان السرة في وسط الانسان وخير الامور اوسطها. (2) - الطوى: خلا البطن والجوع.

[ 559 ]

مصباح الهدى، ومأوى التقى، ومحل الحجى، وطود (1) النهى الداعي إلى المحجة العظمى، و الظاعن (2) إلى الغاية القصوى، والسامي إلى المجد والعلى، العالم بالتأويل والذكرى. الذي أخدمته خواص ملائكتك بالطاس (3) والمنديل حتى توضأ، ورددت عليه الشمس بعد دنو غروبه (4)، حتى أدى في أول الوقت لك فرضا، وأطعمته من طعام أهل الجنة حين منح المقداد قرضا، وباهيت به املاكك (5)، إذ شرى نفسه ابتغاء مرضاتك (6) لترضى، وجعلت ولايته إحدى فرائضك. فالشقي من أقر ببعض وأنكر بعضا، عنصر الأبرار، ومعدن الفخار، وقسيم الجنة والنار، صاحب الأعراف، وأبي الأئمة الأشراف، المظلوم المغتصب، والصابر المحتسب، والموتور في نفسه وعترته، المقصود (7) في رهطه وأعزته، صلاة لا انقطاع لمزيدها، ولا اتضاع لمشيدها


(1) - الطود: الجبل العظيم. (2) - الظاعن: السائر. (3) - الطاس: اناء يشرب فيه. (4) - مغيبها (خ ل). (5) - خواص ملائكتك (خ ل). (6) - طاعتك (خ ل). (7) - كذا، ولعله تصحيف المقهور.

[ 560 ]

اللهم البسه حلل الانعام، وتوجه تاج الاكرام، وارفعه الى اعلا مرتبة ومقام، حتى يلحق نبيك عليه وعلى آله السلام، واحكم له اللهم على ظالميه، إنك العدل فيما تقضيه. اللهم وصل على الطاهرة البتول، الزهراء ابنة الرسول، ام الأئمة الهادين، سيدة نساء العالمين، وارثة خير الأنبياء، وقرينة خير الأوصياء، القادمة عليك، متألمة من مصابها بأبيها، متظلمة مما (1) حل بها من غاصبيها، ساخطة على امة، لم ترع حقك في نصرتها، بدليل دفنها ليلا في حفرتها، المغتصبة حقها، والمغصصة بريقها، صلاة لا غاية لأمدها، ولا نهاية لمددها، ولا انقضاء لعددها. اللهم فتكفل لها عن مكاره دار الفناء في دار البقاء، بأنفس الأعواض، وأنلها ممن عاندها نهاية الامال، وغاية الأغراض، حتى لا يبقى لها ولي ساخط لسخطها إلا وهو راض، إنك أعز من أجاب المظلومين، وأعدل قاض، اللهم ألحقها في الاكرام ببعلها وأبيها، وخذ لها الحق من ظالميها. اللهم وصل على الأئمة الراشدين، والقادة الهادين، والسادة المعصومين، الأتقياء الأبرار، مأوى السكينة والوقار، خزان العلم، ومنتهى الحلم والفخار، ساسة العباد، وأركان البلاد، وأدلة الرشاد، الألباء الأمجاد.


(1) - بما (خ ل).

[ 561 ]

العلماء بشرعك الزهاد، ومصابيح الظلم، وينابيع الحكم، وأولياء النعم، وعصم الامم، قرناء التنزيل وآياته، وامناء التأويل وولاته، وتراجمة الوحي ودلالاته، أئمة الهدى، ومنار الدجى، وأعلام التقى، وكهوف الورى، وحفظة الاسلام، وحججك على جميع الأنام. الحسن والحسين، سيدي شباب أهل الجنة، وسبطي نبي الرحمة وعلي بن الحسين السجاد زين العابدين، ومحمد بن علي باقر علم الدين، وجعفر بن محمد الصادق الأمين، وموسى بن جعفر الكاظم الحليم، وعلي بن موسى الرضا الوفي، ومحمد بن علي البر التقي، وعلي بن محمد المنتجب الرضي، والحسن بن علي الهادي الزكي (1)، والحجة بن الحسن صاحب العصر والزمان، وصي الأوصياء وبقية الأنبياء، المستتر عن خلقك، والمؤمل لاظهار حقك، المهدي المنتظر، والقائم الذي به ينتصر. اللهم صل عليهم أجمعين، صلاة باقية في العالمين، تبلغهم بها أفضل محل المكرمين، اللهم ألحقهم في الاكرام بجدهم وأبيهم، وخذ لهم الحق من ظالميهم. اشهد يا موالي أنكم المطيعون لله، القوامون بأمره، العاملون بارادته، الفائزون بكرامته، اصطفاكم بعلمه، واجتباكم لغيبه، واختاركم لسره، وأعزكم بهداه، وخصكم ببراهينه، وأيدكم بروحه، ورضيكم


(1) - الزكي، الرضي (خ ل).

[ 562 ]

خلفاء في ارضه، ودعاة الى حقه، وشهداء على خلقه، وانصارا لدينه وحججا على بريته، وتراجمة لوحيه، وخزنة لعلمه، ومستودعا لحكمته، عصمكم الله من الذنوب، وبرأكم من العيوب، وائتمنكم على الغيوب. زرتكم يا موالي عارفا بحقكم، مستبصرا بشأنكم، مهتديا بهداكم، مقتفيا لأثركم، متبعا لسنتكم، متمسكا بولايتكم، معتصما بحبلكم، مطيعا لأمركم، مواليا لاوليائكم، معاديا لأعدائكم، عالما بأن الحق فيكم ومعكم، متوسلا إلى الله بكم، مستشفعا إليه بجاهكم، وحق عليه أن لا يخيب سائله، والراجي ما عنده لزواركم، والمطيعين لأمركم. اللهم فكما وفقتني للايمان بنبيك، والتصديق لدعوته، ومننت علي بطاعته واتباع ملته، وهديتني إلى معرفته، ومعرفة الائمة من ذريته، وأكملت بمعرفتهم الايمان، وقبلت بولايتهم وطاعتهم الأعمال، واستعبدت بالصلاة عليهم عبادك، وجعلتهم مفتاحا للدعاء، وسببا للاجابة، فصل عليهم أجمعين، واجعلني بهم عندك وجيها في الدنيا والاخرة ومن المقربين. اللهم اجعل ذنوبنا بهم مغفورة، وعيوبنا مستورة، وفرائضنا مشكورة، ونوافلنا مبرورة، وقلوبنا بذكرك معمورة، وأنفسنا بطاعتك مسرورة، وجوارحنا على خدمتك مقهورة، وأسمائنا في خواصك مشهورة، وارزاقنا من لدنك مدرورة، وحوائجنا لديك ميسورة،

[ 563 ]

برحمتك يا ارحم الراحمين اللهم أنجز لهم وعدهم (1)، وطهر بسيف قائمهم أرضك، وأقم به حدودك المعطلة، وأحكامك المهملة والمبدلة، وأحيي به القلوب الميتة، واجمع به الأهواء المتفرقة، واجل به صداء الجور عن طريقتك، حتى يظهر الحق على يديه في أحسن صورته، ويهلك الباطل وأهله بنور دولته، ولا يستخفي بشئ من الحق مخافة أحد من الخلق. اللهم عجل فرجهم، وأظهر فلجهم، واسلك بنا منهجهم، وأمتنا على ولايتهم، واحشرنا في زمرتهم، وتحت لوائهم، وأوردنا حوضهم، واسقنا بكأسهم، ولا تفرق بيننا وبينهم، ولا تحرمنا شفاعتهم، حتى نظفر بعفوك وغفرانك، ونصير إلى رحمتك ورضوانك، إله الحق رب العالمين. يا قريب الرحمة من المؤمنين، ونحن اولئك، حقا لا ارتيابا، يا من إذا أوحشنا التعرض لغضبه آنسنا حسن الظن به، فنحن واثقون بين رغبة ورهبة ارتقابا، قد أقبلنا لعفوك ومغفرتك طلابا، وأذللنا لقدرتك وعزتك رقابا، فصل على محمد وآله الطاهرين، واجعل دعاءنا بهم مستجابا، وولاءنا لهم من النار حجابا. اللهم بصرنا قصد السبيل لنعتمده، ومورد الرشد لنرده، وبدل خطايانا صوابا، ولا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا، وهب لنا من لدنك رحمة،


(1) - وعدك (خ ل).

[ 564 ]

يا من تسمى من جوده وكرمه وهابا، وآتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة، وقنا عذاب النار، إن حقت علينا اكتسابا، برحمتك يا أرحم الراحمين، وانت حسبنا ونعم الوكيل (1). باب الوداع لسائر الائمة عليهم السلام، تقول: السلام عليكم يا اهل بيت النبوة ومعدن الرسالة، سلام مودع، لاسئم ولا قال ورحمة الله وبركاته انه حميد مجيد، سلام ولي غير راغب عنكم، ولا مستبدل بكم، ولا مؤثر عليكم، ولا زاهد في قربكم، لا جعله الله اخر العهد من زيارة قبوركم واتيان مشاهدكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وحشرني الله في زمرتكم، واوردني حوضكم، وجعلني من حزبكم، وارضاكم عني، ومكنني في دولتكم، واحياني في رجعتكم، وملكني في ايامكم، وشكر سعيي بكم، وغفر ذنبي بشفاعتكم، واقال عثرتي بمحبتكم، واعلى كعبي بموالاتكم، وشرفني بطاعتكم، واعزني بهداكم، وجعلني ممن ينقلب مفلحا منجحا غانما، معافا غنيا، فائزا برضوان الله وفضله وكفايته، بافضل ما ينقلب به احد من زواركم ومواليكم، ومحبيكم وشيعتكم، ورزقني الله العود ثم العود ابدا ما ابقاني، بنية صادقة، وايمان وتقوى واخبات، ورزق واسع حلال طيب.


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 246، عنه البحار 102: 178.

[ 565 ]

اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارتهم وذكرهم والصلاة عليهم واوجب لي المغفرة والرحمة، والخير والبركة، والفوز والايمان وحسن الاجابة، كما اوجبت لأوليائك العارفين بحقهم، الموجبين طاعتهم، والراغبين في زيارتهم، المقربين اليك واليهم. بابي انتم وامي ونفسي واهلي اجعلوني في همكم، وصيروني في حزبكم، وادخلوني في شفاعتكم، واذكروني عند ربكم، اللهم صل على محمد وال محمد وابلغ ارواحهم واجسادهم مني السلام، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته (1). 2 - زيارة اخرى مختصرة جامعة، ويجزيك في جميع المشاهد على ساكنها السلام، ان تقول: السلام على اولياء الله واصفيائه، السلام على امناء الله واحبائه، السلام على انصار الله وخلفائه، السلام على محال معرفة الله، السلام على معادن حكمة الله، السلام على مساكن ذكر الله، السلام على عباد الله المكرمين الذين لا يسبقونه بالقول وهم بامره يعملون. السلام على مظاهري امر الله ونهيه، السلام على الادلاء على الله، السلام على المستقرين في مرضات الله، السلام على الممحصين في طاعة الله


(1) - رواه الصدوق في العيون 2: 272، عنه البحار 102: 133. (*)

[ 566 ]

السلام على الذين من والاهم فقد والى الله، ومن عاداهم فقد عاد الله، ومن عرفهم فقد عرف الله، ومن جهلهم فقد جهل الله، ومن اعتصم بهم فقد اعتصم بالله، ومن تخلى منهم فقد تخلى من الله. اشهد الله اني سلم لمن سالمكم، وحرب لمن حاربكم، مؤمن بما امنتم به، كافر بما كفرتم به، محقق لما حققتم، مبطل لما ابطلتم، مؤمن بسركم وعلانيتكم، مفوض في ذلك كله اليكم، لعن الله عدوكم من الجن والانس، وضاعف عليه العذاب الاليم (1). الباب (9) زيارة مولانا الخلف الصالح صاحب الزمان عليه وعلى آبائه السلام حدثنا الشيخ الاجل الفقيه العالم أبو محمد عربي بن مسافر العبادي رضي الله عنه قراءة عليه بداره بالحلة السيفية في شهر ربيع الاول سنة


(1) - رواه الكليني في الكافي 4: 578، باسناده عن محمد بن يحيى، عن احمد بن محمد، عن هارون بن مسلم، عن علي بن حسان، عن الرضا، عن ابيه عليهما السلام، عنه الشيخ في التهذيب 6: 102. ذكره ابن قولويه في الكامل: 522، باسناده عن محمد بن الحسين بن مت الجوهري، عن محمد بن احمد بن يحيى بن عمران، عن هارون بن مسلم، عن علي بن حسان، عن الرضا عليه السلام، عنه البحار 10: 431، 102: 126، المستدرك 10: 354. اخرجه الصدوق في العيون 2: 271، باسناده عن محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد، عن محمد بن الحسن الصفار، عن علي بن حسان، عن الرضا عليه السلام، عنه البحار 102: 126. أورده في الفقيه 2: 608 عن علي بن حسان، عن الرضا عليه السلام.

[ 567 ]

ثلاث وسبعين وخمسمائة، وحدثني الشيخ العفيف أبو البقاء هبة الله بن نماء بن علي بن حمدون رحمه الله قراءة عليه ايضا بالحلة السيفية، قالا جميعا: حدثنا الشيخ الامين أبو عبد الله الحسين بن احمد بن محمد بن علي بن طحال المقدادي رحمه الله بمشهد مولانا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله عليه في الطرز الكبير الذي عند رأس الامام عليه السلام في العشر الاواخر من ذي الحجة سنة تسع وثلاثين وخمسمائة، قال: حدثنا الشيخ الاجل السيد المفيد أبو علي الحسن بن محمد الطوسي رضي الله عنه بالمشهد المذكور في العشر الاواخر من ذي العقدة سنة تسع وخمسمائة، قال: حدثنا السيد السعيد الوالد أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي رضي الله عنه، عن محمد بن اسماعيل، عن محمد بن اشناس البزاز، قال: اخبرنا أبو الحسين محمد بن احمد بن يحيى القمي، قال: حدثنا محمد بن علي بن زنجويه القمي، قال: حدثنا أبو جعفر محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، قال: قال أبو علي الحسن بن اشناس، واخبرنا أبو المفضل محمد بن عبد الله الشيباني ان ابا جعفر محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري اخبره واجاز له جميع ما رواه، انه خرج إليه من الناحية، حرسها الله، بعد المسائل والصلاة والتوجه، اوله: بسم الله الرحمن الرحيم، لا لامر الله تعقلون، ولا من اوليائه تقبلون، حكمة بالغة عن قوم لا يؤمنون، والسلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.

[ 568 ]

فإذا اردتم التوجه بنا الى الله تعالى والينا، فقولوا كما قال الله تعالى: * (سلام على ال يس) * (1)، ذلك هو الفضل المبين، والله ذو الفضل العظيم، لمن يهديه صراطه المستقيم. التوجه: قد اتاكم الله يا ال يس خلافته وعلم مجاري امره، فيما قضاه ودبره، واراده في ملكوته، وكشف لكم الغطاء، وانتم خزنته وشهداؤه، وعلماؤه وامناؤه، وساسة العباد واركان البلاد، وقضاة الاحكام، وابواب الايمان. ومن تقديره منائح العطاء بكم انفاذه محتوما مقرونا، فما شئ منه الا وانتم له السبب واليه السبيل، خياره لوليكم نعمة، وانتقامه من عدوكم سخطة، فلا نجاة ولا مفزع الا انتم، ولا مذهب عنكم، يا اعين الله الناظرة، وحملة معرفته، ومساكن توحيده في ارضه وسمائه. وانت يا حجة الله وبقيته، كمال نعمته، ووارث انبيائه وخلفائه ما بلغناه من دهرنا، وصاحب الرجعة لوعد ربنا التي فيها دولة الحق وفرجنا، ونصر الله لنا وعزنا. السلام عليك ايها العلم المنصوب، والعلم المصبوب، والغوث والرحمة الواسعة، وعدا غير مكذوب، السلام عليك يا صاحب المراى


(1) - الصافات: 130.

[ 569 ]

والمسمع (1) الذي بعين الله مواثيقه، وبيد الله عهوده، وبقدرة الله سلطانه. انت الحكيم الذي لا تعجله العصبية، والكريم الذي لا تبخله الحفيظة (2)، والعالم الذي لا تجهله الحمية، مجاهدتك في الله ذات مشية الله، ومقارعتك في الله ذات انتقام الله، وصبرك في الله ذو اناة الله، وشكرك لله ذو مزيد الله ورحمته. السلام عليك يا محفوظا بالله، الله نور امامه وورائه، ويمينه وشماله، وفوقه وتحته، السلام عليك يا مخزونا (3) في قدرة الله، الله نور سمعه وبصره، السلام عليك يا وعد الله الذي ضمنه، ويا ميثاق الله الذي اخذه ووكده، السلام عليك يا داعي الله ورباني آياته، السلام عليك يا باب الله وديان دينه. السلام عليك يا خليفة الله وناصر حقه، السلام عليك يا حجة الله ودليل ارادته، السلام عليك يا تالي كتاب الله وترجمانه، السلام عليك في اناء ليلك ونهارك، السلام عليك يا بقية الله في ارضه. السلام عليك حين تقوم، السلام عليك حين تقعد، السلام عليك حين تقرأ وتبين، السلام عليك حين تصلي وتقنت، السلام عليك حين


(1) - اي الذي يرى الخلائق ويسمع كلامهم من غير ان يروه. (2) - الحفيظة: الحمية والغضب والذب عن المحارم. (3) - محروزا (خ ل).

[ 570 ]

تركع وتسجد، السلام عليك حين تعوذ وتسبح، السلام عليك حين تهلل وتكبر. السلام عليك حين تحمد وتستغفر، السلام عليك حين تمجد وتمدح، السلام عليك حين تمسي وتصبح، السلام عليك في الليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى، السلام عليك في الاخرة والاولى. السلام عليكم يا حجج الله ورعاتنا، وقادتنا وائمتنا، وسادتنا وموالينا، السلام عليكم انتم نورنا، وانتم جاهنا اوقات صلواتنا، وعصمتنا لدعائنا وصلاتنا، وصيامنا واستغفارنا، وسائر اعمالنا. السلام عليك ايها الامام المأمول، السلام عليك بجوامع السلام، اشهدك يا مولاي اني اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، وان محمدا عبده ورسوله، لا حبيب الا هو واهله، وان امير المؤمنين حجته، وان الحسن حجته، وان الحسين حجته، وان علي بن الحسين حجته، وان محمد بن علي حجته، وان جعفر بن محمد حجته، وان موسى بن جعفر حجته، وان علي بن موسى حجته، وان محمد بن علي حجته، وان علي بن محمد حجته، وان الحسن بن علي حجته، وانت حجته، وان الانبياء دعاة وهداة رشدكم. انتم الاول والاخر وخاتمته، وان رجعتكم حق لا شك فيها، يوم لا ينفع نفسا ايمانها لم تكن امنت من قبل أو كسبت في ايمانها خيرا، وان الموت حق، وان منكرا ونكيرا حق، وان النشر حق، والبعث حق،

[ 571 ]

وان الصراط حق والمرصاد حق، وان الميزان حق، والحساب حق، وان الجنة والنار حق، والجزاء بهما للوعد والوعيد حق، وانكم للشفاعة حق، لا تردون، ولا تسبقون بمشية الله، وبامره تعملون. ولله الرحمة والكلمة العليا، وبيده الحسنى، وحجة الله النعمى، خلق الجن والانس لعبادته، اراد من عباده عبادته، فشقي وسعيد، قد شقي من خالفكم، وسعد من اطاعكم. وانت يا مولاي فاشهد بما اشهدتك عليه، تخزنه وتحفظه لي عندك، اموت عليه وانشر عليه، واقف به وليا لك، بريئا من عدوك، ماقتا لمن ابغضكم، وادا لمن احبكم، فالحق ما رضيتموه، والباطل ما اسخطتموه، والمعروف ما امرتم به، والمنكر ما نهيتم عنه، والقضاء المثبت ما استأثرت به مشيتكم، والمحو ما لااستأثرت به سنتكم. فلا اله الا الله وحده لا شريك له، ومحمد عبده ورسوله، علي امير المؤمنين حجته، الحسن حجته، الحسين حجته، علي حجته، محمد حجته، جعفر حجته، موسى حجته، علي حجته، محمد حجته، علي حجته، الحسن حجته، وانت حجته، وانتم حججه وبراهينه. انا يا مولاي مستبشر بالبيعة التي اخذ الله علي، شرطه قتالا في سبيله، اشترى به انفس المؤمنين، فنفسي مؤمنة بالله وبكم يا مولاي، اولكم واخركم، ونصرتي لكم معدة، ومودتي خالصة لكم، وبراءتي من

[ 572 ]

اعدائكم، اهل الحردة (1) والجدال ثابتة لثاركم، آنا ولي وحيد (2) والله اله الحق يجعلني كذلك، امين امين، من لي الا انت فيما دنت، واعتصمت بك فيه، تحرسني فيما تقربت به اليك، يا وقاية الله وستره وبركته، اغثني ادركني، صلني بك ولا تقطعني. اللهم اليك بهم توسلي وتقربي، اللهم صل على محمد واله وصلني بهم ولا تقطعني، اللهم بحجتك اعصمني، وسلامك على ال يس مولاي، انت الجاه عند الله ربك وربي. الدعاء بعقب القول: اللهم اني اسألك باسمك الذي خلقته من كلك، فاستقر فيك فلا يخرج منك الى شئ ابدا، ايا كينون ايا مكون، ايا متعال ايا متقدس، ايا مترحم ايا مترائف، ايا متحنن. اسألك كما خلقته غضا ان تصلي على محمد نبي رحمتك، وكلمة نورك، ووالد هداة رحمتك، واملأ قلبي نور اليقين، وصدري نور الايمان، وفكري نور الثبات، وعزمي نور التوفيق، وذكائي نور العلم، وقوتي نور العمل، ولساني نور الصدق، وديني نور البصائر من عندك، وبصري نور الضياء، وسمعي نور وعي الحكمة، ومودتي نور


(1) - حرد عليه: غضب. (2) - وجيه (خ ل).

[ 573 ]

الموالاة لمحمد واله عليهم السلام، ونفسي (1) نور قوة البراءة من اعداء ال محمد. حتى القاك وقد وفيت بعهدك وميثاقك، فلتسعني رحمتك يا ولي يا حميد، بمرآك ومسمعك يا حجة الله دعائي، فوفني منجزات اجابتي، اعتصم بك، معك معك سمعي ورضاي (2). 2 - الدعاء للندبة: قال محمد بن ابي قرة: نقلت من كتاب ابي جعفر محمد بن الحسين ابن سفيان البزوفري رضي الله عنه هذا الدعاء، وذكر فيه انه الدعاء لصاحب الزمان صلوات الله عليه وعجل فرجه وفرجنا به، ويستحب ان يدعى به في الاعياد الاربعة:


(1) - يقيني (خ ل). (2) - عنه البحار 53: 173، 102: 96. رواه الطبرسي في الاحتجاج 2: 492، باسناده عن محمد بن عبد الله بن جعفر الحميري، عنه البحار 53: 171، 94: 2، 102: 81. أورده مع اختلاف السيد في مصباح الزائر 223، عنه البحار 102: 92. اخرجه في البحار 94: 36 مع اختلاف عن خط الشيخ الجبعي، نقلا عن خط الشيخ الاجل علي بن السكون، عن ابي محمد عربي بن مسافر العبادي، عن ابي عبد الله الحسين بن احمد بن طحال المقدادي، عن ابي علي الطوسي، عن والده، عن محمد بن اسماعيل، عن محمد بن حسين البزار، عن محمد بن احمد بن يحيى القمي، عن محمد بن علي بن زنجويه القمي، عن الحميري.

[ 574 ]

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على سيدنا محمد نبيه واله وسلم تسليما. اللهم لك الحمد على ما جرى به قضاؤك في اوليائك، الذين استخلصتهم لنفسك ودينك، إذ اخترت لهم جزيل ما عندك من النعيم (1) المقيم، الذي لا زوال له ولا اضمحلال، بعد ان شرطت عليهم الزهد في زخارف هذه الدنيا الدنية وزبرجها (2)، فشرطوا لك ذلك، وعلمت منهم الوفاء به. فقبلتهم وقربتهم، وقدمت (3) لهم الذكر العلي والثناء الجلي، واهبطت عليهم ملائكتك، وكرمتهم بوحيك، ورفدتهم بعلمك، وجعلتهم الذرايع (4) اليك، والوسيلة الى رضوانك. فبعض اسكنته جنتك الى ان اخرجته منها، وبعض حملته في فلكك ونجيته ومن آمن معه من الهلكة برحمتك، وبعض اتخذته خليلا، وسألك لسان صدق في الاخرين فاجبته، وجعلت ذلك عليا.


(1) - النعم (خ ل). (2) - في مصباح الزائر: درجات هذه الدنيا الدنية وزخرفها وزبرجها. اقول: زخرف الدنيا زينتها واصله الذهب ثم اطلق على كل مزين، الزبرج - بالكسر - الزينة من وشى أو جوهر والذهب. (3) - قدرت (خ ل). (4) - الذريعة: الوسيلة.

[ 575 ]

وبعض كلمته من شجرة تكليما، وجعلت له من اخيه ردءا (1) ووزيرا، وبعض اولدته من غير اب، وآتيته البينات وايدته بروح القدس. وكلا شرعت له شريعة، ونهجت منهاجا، وتخيرت له اوصياء، مستحفظا بعد مستحفظ، من مدة الى مدة، اقامة لدينك، وحجة على عبادك، ولئلا يزول الحق عن مقره، ويغلب الباطل على اهله، ولا يقول احد لولا ارسلت الينا رسولا منذرا، فنتبع اياتك من قبل ان نذل ونخزى. الى ان انتهيت بالامر الى حبيبك ونجيبك محمد صلى الله عليه واله، فكان كما انتجبته سيد من خلقته، وصفوة من اصطفيته، وافضل من اجتبيته، واكرم من اعتمدته. قدمته على انبيائك، وبعثته الى الثقلين من عبادك، واوطأته مشارقك ومغاربك، وسخرت له البراق، وعرجت به الى سمائك، واودعته علم ما يكون الى انقضاء خلقك. ثم نصرته بالرعب، وحففته بجبرئيل وميكائيل والمسومين من ملائكتك، ووعدته ان تظهره على الدين كله، ولو كره المشركون. وذلك بعد ان بوأته (2) مبوء صدق من اهله، وجعلت له ولهم اول بيت وضع للناس، للذي ببكة مباركا، وهدى للعالمين، فيه ايات بينات،


(1) - الردء: الناصر، العون. (2) - بوأه هيأله وانزله فيه.

[ 576 ]

مقام ابراهيم، ومن دخله كان امنا، وقلت * (انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا) * (1). ثم جعلت اجر محمد صلواتك عليه واله مودتهم في كتابك، فقلت: * (قل ما اسألكم عليه من اجر الا من شاء ان يتخذ الى ربه سبيلا) * (2)، فكانوا هم السبيل اليك، والمسلك الى رضوانك. فلما انقضت ايامه اقام وليه علي بن ابي طالب صلواتك عليهما والهما هاديا، إذ كان هو المنذر ولكل قوم هاد، فقال والملاء امامه: من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله، وقال: من كنت انا وليه فعلي اميره، وقال: انا وعلي من شجرة واحدة وسائر الناس من اشجار شتى. واحله محل هارون من موسى، فقال: انت مني بمنزلة هارون من موسى الا انه لا نبي بعدي، وزوجه ابنته سيدة نساء العالمين، واحل له من مسجده ماحل له، وسد الابواب الا بابه. ثم اودعه علمه وحكمته، فقال: انا مدينة العلم وعلي بابها، فمن اراد الحكمة فليأتها من بابها، ثم قال له: انت اخي ووصيي ووارثي، لحمك من لحمي، ودمك من دمي، وسلمك سلمي، وحربك حربي، والايمان مخالط لحمك ودمك، كما


(1) - الاحزاب: 33. (2) - الفرقان: 57.

[ 577 ]

خالط لحمي ودمي، وانت غدا على الحوض معي، وانت خليفتي، وانت تقضي ديني وتنجز عداتي، وشيعتك على منابر من نور مبيضة وجوههم حولي في الجنة وهم جيراني، ولولا انت يا علي لم يعرف المؤمنون بعدي. فكان بعده هدى من الضلالة، ونورا من العمى، وحبل الله المتين وصراطه المستقيم، لا يسبق بقرابة في رحم، ولا بسابقة في دين، ولا يلحق في منقبة من مناقبه، يحذو (1) حذو الرسول صلى الله عليهما والهما، ويقاتل على التأويل، ولا تأخذه في الله لومة لائم. قد وتر (2) فيه صناديد (3) العرب، وقتل ابطالهم، وناهش (4) ذؤبانهم (5)، واودع (6) قلوبهم احقادا بدرية وخيبرية وحنينية وغيرهن، فاضبت (7) على عداوته، واكبت على منابذته (8)، حتى قتل الناكثين والقاسطين والمارقين


(1) - حذا حذوا: قطعها على مثال. (2) - وتر: الانتقام أو الظلم فيه. (3) - الصنديد: السيد الشجاع. (4) - ناوش (خ ل)، اقول: نهشه عضه أو اخذه باضراسه، ناوشوهم في القتال: نا زلوهم. (5) - الذؤبان جمع الذئب، وذؤبان العرب صعاليكهم ولصوصهم. (6) - فاودع (خ ل). (7) - الضب: الحقد الخفي. (8) - نابذه الحرب: جاهره بها.

[ 578 ]

ولما قضى نحبه (1) وقتله اشقى الاخرين، يتبع اشقى الاولين لم يمتثل امر الرسول صلى الله عليه واله في الهادين بعد الهادين، والامة مصرة على مقته، مجمعة على قطيعة رحمه واقصاء ولده، الا القليل ممن وفى لرعاية الحق فيهم. فقتل من قتل، وسبي من سبي، واقصي من اقصي، وجرى القضاء لهم بما يرجى له حسن المثوبة، إذ كانت الارض لله يورثها من يشاء من عباده الصالحين والعاقبة للمتقين، وسبحان ربنا ان كان وعد ربنا لمفعولا، ولن يخلف الله وعده، وهو العزيز الحكيم. فعلى الاطائب من اهل بيت محمد وعلي صلى الله عليهما والهما، فليبك الباكون، واياهم فليندب النادبون، ولمثلهم فلتدر (2) الدموع، وليصرخ الصارخون، ويضج الضاجون، ويعج (3) العاجون. اين الحسن اين الحسين، اين ابناء الحسين، صالح بعد صالح، وصادق بعد صادق، اين السبيل بعد السبيل، اين الخيرة بعد الخيرة، اين الشموس الطالعة، اين الاقمار المنيرة، اين الانجم الزاهرة، اين اعلام الدين وقواعد العلم. اين بقية الله التي لا تخلو من العترة الهادية، اين المعد لقطع دابر


(1) - النحب: الموت، الاجل. (2) - فلتذرف (خ ل)، اقول: الدر: السيلان، ذرفت العين: دمعها. (3) - عج: صاح ورفعه صوته.

[ 579 ]

الظلمة، اين المنتظر لاقامة الامت (1) والعوج، اين المرتجى لازالة الجور والعدوان، اين المدخر لتجديد الفرائض والسنن، اين المتخير لاعادة الملة والشريعة، اين المؤمل لاحياء الكتاب وحدوده، اين محيي معالم الدين واهله، اين قاصم شوكة المعتدين، اين هادم ابنية الشرك والنفاق. اين مبيد اهل الفسق والعصيان، اين حاصد فروع الغي والشقاق، اين طامس (2) اثار الزيغ والاهواء، اين قاطع حبائل الكذب والافتراء، اين مبيد اهل العناد والمردة، اين معز الاولياء ومذل الاعداء، اين جامع الكلمة على التقوى، اين باب الله الذي منه يؤتي. اين وجه الله الذي إليه تتوجه الاولياء، اين السبب المتصل بين الارض والسماء، اين صاحب يوم الفتح وناشر راية الهدى، اين مؤلف شمل الصلاح والرضا، اين الطالب بذحول (3) الانبياء وابناء الانبياء، اين الطالب بدم المقتول بكربلاء. اين المنصور على من اعتدى عليه وافتري، اين المضطر الذي يجاب إذا دعى، اين صدر الخلائف ذو البر والتقوي، اين ابن النبي المصطفى، وابن علي المرتضى، وابن خديجة الغراء، وابن فاطمة الكبرى


(1) - الامت: الضعف. (2) - طمس: درس وانمحى. (3) - الذحل: الثأر.

[ 580 ]

بابي انت وامي ونفسي لك الوقاء والحمى، يابن السادة المقربين يابن النجباء الاكرمين، يابن الهداة المهديين، يابن الخيرة المهذبين، يابن الغطارفة (1) الانجبين. يابن الاطائب المطهرين، يابن الخضارمة (2) المنتجبين، يابن القماقمة (3) الاكرمين، يابن البدور المنيرة، يابن السرج المضيئة، يابن الشهب الثاقبة، يابن الانجم الزاهرة، يابن السبل الواضحة، يابن الاعلام اللائحة، يابن العلوم الكاملة، يابن السنن المشهورة. يابن المعالم المأثورة، يابن المعجزات الموجودة، يابن الدلائل المشهورة، يابن الصراط المستقيم، يابن النبأ العظيم، يابن من هو في ام الكتاب لدى الله علي حكيم، يابن الايات البينات، يابن الدلائل الظاهرات، يابن البراهين الباهرات. يابن الحجج البالغات، يابن النعم السابغات، يابن طه والمحكمات، يابن يس والذاريات، يابن الطور والعاديات، يابن من دنا فتدلى، فكان قاب قوسين أو ادنى، دنوا واقترابا من العلي الاعلى. ليت شعري، اين استقرت بك النوى، بل اي ارض تقلك (4) أو ثرى (5)،


(1) - الغطريف: السخي، السيد. (2) - الخضرم: الكثير العطاء. (3) - القمقام: السيد الكثير العطاء. (4) - قلا الشئ: حمله. (5) - الثرى: التراب الندي.

[ 581 ]

ابرضوى أو غيرها من ذي طوى (1) عزيز علي (2) ان ارى الخلق وانت لا ترى، ولا اسمع لك حسيسا (3) ولا نجوى، عزيز علي ان تحيط بك دوني البلوى، ولا ينالك مني ضجيج ولا شكوى. بنفسي انت من مغيب لم يخل منا، بنفسي انت من نازح ما نزح (4) عنا، بنفسي انت امنية شائق يتمنى، من مؤمن ومؤمنة ذكرا فحنا (5)، بنفسي انت من عقيد عز لا يسامى (6)، بنفسي انت من اثيل (7) مجد لايجازى (8)، بنفسي انت من تلاد (9) نعم لا تضاهي (10)، بنفسي انت من نصيف (11) شرف لا يساوى. الى متى احار فيك يا مولاي، والى متى، واي خطاب اصف فيك


(1) - رضوى - كسكرى - جبل بالمدينة، يروى انه عليه السلام قد يكون هناك، وطوى - بالضم والكسر وقد ينون - واد بالشام، وذو طوى مثلثة الطاء وقد ينون ايضا موضع قرب مكة. (2) - عز علي ان تفعل كذا: اشتد وصعب. (3) - الحسيس: الصوت الخفي. (4) - نزح: بعد. (5) - تحنى عليه: تحنن وتعطف. (6) - سامى: فاخر. (7) - اثل: تأصل في الشرف. (8) - يحازى، يحاذي (خ ل). (9) - تلد بالمكان: اقام. (10) - ضاهى: شاكل وشابه. (11) - نصفه: عمه.

[ 582 ]

واي نجوى، عزيز علي ان اجاب دونك واناغى (1) عزيز علي ان ابكيك و يخذلك الورى (2)، عزيز علي ان يجري عليك دونهم ما جرى. هل من معين فاطيل معه العويل والبكاء، هل من جزوع فاساعد جزعه إذا خلا، هل قذيت (3) عين فساعدتها عيني على القذى، هل اليك يابن احمد سبيل فتلقى، هل يتصل يومنا منك بغده فنحظى. متى نرد مناهلك الروية فنروي (4)، متى ننتقع (5) من عذب مائك فقد طال الصدى، (6) متى نغاديك ونراوحك (7) فتقر عيوننا (8)، متى ترانا ونراك و قد نشرت لواء النصر ترى. اترانا نحف بك وانت تؤم الملأ، وقد ملأت الارض عدلا، واذقت اعدائك هوانا وعقابا، وابرت العتاة وجحدة الحق، وقطعت دابر المتكبرين، واجتثثت (9) اصول الظالمين، ونحن نقول الحمد لله رب العالمين


(1) - نغى إليه: تكلم بكلام يفهم. (2) - الورى: الخلق. (3) - قذى عينه: قذفت بالغمص والرمص. (4) - روي من الماء: شرب وشبع. (5) - ننتفع (خ ل)، نقع بالشراب: اشتفى منه. (6) - الصدى: العطش الشديد. (7) - الغداة: البكرة أو ما بين الفجر وطلوع الشمس، الرواح: العشي أو من الزوال الى الليل. (8) - فنقر منها عينا (خ ل). (9) - الابارة: الاهلاك، جث: قلعه من اصله.

[ 583 ]

اللهم انت كشاف الكرب والبلوى، واليك استعدي فعندك العدوى، وانت رب الاخرة والاولى. فاغث يا غياث المستغيثين، عبيدك المبتلى، واره سيده يا شديد القوى، وازل عنه به الاسى (1) والجوى (2)، وبرد غليله (3) يا من على العرش استوى، ومن إليه الرجعى والمنتهى. اللهم ونحن عبيدك التائقون (4) الى وليك، المذكر بك وبنبيك، خلقته لنا عصمة وملاذا، واقمته لنا قواما ومعاذا، وجعلته للمؤمنين منا اماما، فبلغه عنا تحية وسلاما، وزدنا بذلك يا رب اكراما، واجعل مستقره لنا مستقرا ومقاما، واتمم نعمتك بتقديمك اياه امامنا، حتى توردنا جنانك ومرافقة الشهداء من خلصائك. اللهم صل على محمد وال محمد، وصل على محمد جده رسولك السيد الاكبر، وعلى ابيه السيد الاصغر (5)، وجدته الصديقة الكبرى فاطمة بنت محمد، وعلى من اصطفيت من ابائه البررة، وعليه افضل واكمل، واتم وادوم، واكبر واوفر ما صليت على احد من اصفيائك وخيرتك من خلقك، وصل عليه صلاة لاغاية لعددها،


(1) - أسا الرجل: عزاه. (2) - الجوى: شدة الوجد من حزن أو عشق. (3) - الغليل: العطشان. (4) - تاق إليه: اشتاق. (5) - القسور (خ ل)، اقول: القسور: العزيز، الغلام القوي الشجاع.

[ 584 ]

ولا نهاية لمددها، ولا نفاد لامدها اللهم واقم به الحق، وادحض (1) به الباطل، وادل به اوليائك، واذلل به اعدائك، وصل اللهم بيننا وبينه وصلة تؤدي الى مرافقة سلفه. واجعلنا ممن يأخذ بحجزتهم (2)، ويمكث في ظلهم، واعنا على تأدية حقوقه إليه، والاجتهاد في طاعته، واجتناب معصيته، وامنن علينا برضاه، وهب لنا رأفته ورحمته، ودعاءه وخيره، ما ننال به سعة من رحمتك، وفوزا عندك، واجعل صلاتنا به مقبولة، وذنوبنا به مغفورة، ودعائنا به مستجابا. واجعل ارزاقنا به مبسوطة، وهمومنا به مكفية، وحوائجنا به مقضية، واقبل الينا بوجهك الكريم، واقبل تقربنا اليك، وانظر الينا نظرة رحيمة، نستكمل بها الكرامة عندك، ثم لا تصرفها عنا بجودك، واسقنا من حوض جده صلى الله عليه واله، بكأسه وبيده، ريا رويا، هنيئا سائغا، لا اظمأ بعدها، يا ارحم الراحمين. وتدعو بما احببت ان شاء الله (3).


(1) - ادحض: ابطل. (2) - الحجزة في المجاز الاعتصام بالشئ والتمسك به. (3) - عنه البحار 102: 110. رواه السيد في مصباح الزائر: 230 عن بعض الاصحاب، وفي الاقبال 1: 504 مرسلا. ذكره العلامه المجلسي في البحار 102: 104، تحفة الزائر: 342.

[ 585 ]

3 - باب التوجه الى الحجة صاحب الزمان صلوات الله عليه بعد صلاة اثنتى عشرة ركعة، تقرأ فيها * (قل هو الله احد) * ركعتين ركعتين، وتصلي على محمد وآله عليهم السلام كثيرا. قال أبو علي الحسن بن اشناس: واخبرنا أبو محمد عبد الله بن محمد الدعلجي، قال: اخبرنا أبو الحسين حمزة بن محمد بن الحسن بن شبيب، قال: عرفنا أبو عبد الله احمد بن ابراهيم، قال: شكوت الى ابي جعفر محمد بن عثمان شوقي الى رؤية مولانا عليه السلام فقال لي: مع الشوق تشتهي ان تراه، فقلت له: نعم، فقال لي: شكر الله لك شوقك واراك وجهك في يسر وعافية، لا تلتمس يا ابا عبد الله ان تراه، فان ايام الغيبة تشتاق إليه، ولا تسأل الاجتماع معه انها عزائم الله والتسليم لها اولى، ولكن توجه إليه بالزيارة. فاما كيف يعمل وما املاه عند محمد بن علي فانسخوه من عنده، وهو التوجه الى الصاحب بالزيارة بعد صلاة اثنتي عشرة ركعة. تقرأ * (قل هو الله احد) * في جميعها ركعتين ركعتين، ثم تصلي على


عنه وعن مصباح الزائر للسيد وعن كتاب المزار القديم المحدث النوري في تحية الزائر. أورده الفيض في الصحيفة المهدوية: 75. اقول: مراد السيد من بعض اصحابنا صاحب كتاب المزار اي محمد بن المشهدي، والذي ظاهر لمن تأمل كلامهما، وظاهر قول السيد في مصباحه وابن المشهدي في مزاره ان الدعاء صدر من الناحية المقدسة عليه السلام، اما أورده العلامة المجلسي في زاد المعاد واسنده الى الصادق عليه السلام.

[ 586 ]

محمد واله وتقول قول الله جل اسمه: * (سلام على ال ياسين) * ذلك هو الفضل المبين من عند الله والله ذو الفضل العظيم امامه من يهديه صراطه المستقيم، وقد اتاكم الله خلافته يا ال ياسين، وذكرنا في الزيارة (1) وصلى الله على سيدنا محمد النبي واله الطاهرين (2). 4 - زيارة اخرى له عليه السلام. إذا وصلت الى حرمه صلى الله عليه وسلم بسر من رأى فاغتسل والبس اطهر ثيابك وقف على باب حرمه عليه السلام قبل ان تنزل السرداب وزر بهذه الزيارة وقل: السلام عليك يا خليفة الله وخليفة ابائه المهديين، السلام عليك يا وصي الاوصياء الماضين، السلام عليك يا حافظ اسرار رب العالمين، السلام عليك يا بقية الله من الصفوة المنتجبين. السلام عليك يابن الانوار الزاهرة، السلام عليك يابن الاعلام الباهرة، السلام عليك يابن العترة الطاهرة، السلام عليك يا معدن العلوم النبوية السلام عليك يا باب الله الذي لا يؤتى الا منه، السلام عليك يا


(1) - لعله اشار بقوله: (وذكرنا في الزيارة) الى انه يتلو بعد ذلك زيارة الندبة، فظهر من هذا الخبر ان الصلاة قبل الزيارة وانها اثنتا عشرة ركعة - البحار. (2) - عنه البحار 102: 97.

[ 587 ]

سبيل الله الذي من سلك غيره هلك، السلام عليك يا ناظر شجرة طوبى وسدرة المنتهى. السلام عليك يا نور الله الذي لا يطفى، السلام عليك يا حجة الله التي لاتخفى، السلام عليك يا حجة الله على من في الارض والسماء، السلام عليك سلام من عرفك بما عرفك به الله، ونعتك ببعض نعوتك التي انت اهلها وفوقها. اشهد انك الحجة على من مضى ومن بقي، وان حزبك هم الغالبون واولياءك هم الفائزون، واعداءك هم الخاسرون، وانك خازن كل علم، وفاتق كل رتق، ومحقق كل حق، ومبطل كل باطل، رضيتك يا مولاي اماما وهاديا، ووليا و مرشدا، لا ابتغي بك بدلا، ولا اتخذ من دونك وليا. اشهد انك الحق الثابت الذي لا عيب فيه، وان وعد الله فيك حق لاارتاب لطول الغيبة وبعد الامد، ولا اتحير مع من جهلك وجهل بك، منتظر متوقع لايامك، وانت الشافع الذي لا تنازع، والولي الذي لا تدافع، ذخرك الله لنصرة الدين واعزاز المؤمنين، والانتقام من الجاحدين المارقين. اشهد ان بولايتك تقبل الاعمال، وتزكي الافعال، وتضاعف الحسنات، فمن جاء بولايتك، واعترف بامامتك قبلت اعماله، وصدقت اقواله، وتضاعفت حسناته، ومحيت سيئاته، ومن عدل عن

[ 588 ]

ولايتك وجهل معرفتك واستبدل بك غيرك كبه الله على منخره في النار، ولم يقبل الله له عملا، ولم يقم له يوم القيامة وزنا. اشهد الله واشهدك يا مولاي بهذا، ظاهره كباطنه، وسره كعلانيته، وانت الشاهد على ذلك، وهو عهدي اليك وميثاقي لديك، إذ انت نظام الدين، ويعسوب المتقين، وعز الموحدين، وبذلك امرني رب العالمين. فلو تطاولت الدهور وتمادت الاعمار، لم ازدد فيك الا يقينا، ولك الا حبا، وعليك الا متكلا ومعتمدا، ولظهورك الا متوقعا ومنتظرا، ولجهادي بين يديك مترقبا، فابذل نفسي ومالي وولدي واهلي وجميع ما خولني ربي بين يديك والتصرف بين امرك ونهيك، يا مولاي، فان ادركت ايامك الزاهرة واعلامك الباهرة، فها انا ذاعبدك، متصرف بين امرك ونهيك، ارجو به الشهادة بين يديك والفوز لديك. مولاي فان ادركني الموت قبل ظهورك، فاني اتوسل بك وبآبائك الطاهرين الى الله تعالى، واسأله ان يصلي على محمد وال محمد وان يجعل لي كرة في ظهورك، ورجعة في ايامك، لابلغ من طاعتك مرادي، واشفي من اعدائك فؤادي. مولاي وقفت في زيارتك موقف الخاطئين النادمين الخائفين من عقاب رب العالمين، وقد اتكلت على شفاعتك، ورجوت بموالاتك وشفاعتك محو ذنوبي، وستر عيوبي، ومغفرة زللي، فكن لوليك يا

[ 589 ]

مولاي عند تحقيق امله، واسأل الله غفران زلله، فقد تعلق بحبلك، وتمسك بولايتك، وتبرأ من اعدائك. اللهم صل على محمد واله وانجز لوليك ما وعدته، اللهم اظهر كلمته، واعل دعوته، وانصره على عدوه وعدوك يا رب العالمين. اللهم صل على محمد وال محمد واظهر كلمتك التامة، ومغيبك في ارضك، الخائف المترقب، اللهم انصره نصرا عزيزا وافتح له فتحا يسيرا. اللهم واعز به الدين بعد الخمول، واطلع به الحق بعد الافول، واجل به الظلمة، واكشف به الغمة، اللهم وآمن به البلاد، واهد به العباد، اللهم املأ به الارض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا انك سميع مجيب. السلام عليك يا ولي الله، ائذن لوليك في الدخول الى حرمك، صلوات الله عليك وعلى ابائك الطاهرين ورحمة الله وبركاته (1). 5 - القول عند نزول السرداب: السلام على مهدي الامم وجامع الكلم، السلام على خلف السلف وصاحب الشرف، السلام على حجة المعبود وكلمة المحمود، السلام


(1) - عنه وعن الفيد، البحار 102: 116، ذكره مع اختلاف السيد في مصباح الزائر: 226، عنه البحار 102: 98.

[ 590 ]

على معز الاولياء ومذل الاعداء. السلام على وارث الانبياء وخاتم الاوصياء، السلام على الامام المنتظر والغائب المشتهر، السلام على السيف الشاهر والقمر الزاهر والنور الباهر، السلام على شمس الظلام وبدر التمام (1)، السلام على ربيع الايتام وفطرة الانام، السلام على صاحب الصمصام (2) وفلاق الهام (3). السلام على صاحب الدين المأثور والكتاب المسطور، السلام على بقية الله في بلاده وحجته على عباده، المنتهى إليه مواريث الانبياء، ولديه موجودة اثار الاصفياء، السلام على المؤتمن على السر والولي للامر، السلام على المهدي الذي وعد الله عز وجل به الامم، ان يجمع به الارض قسطا وعدلا، ويمكن له وينجز به وعد المؤمنين. اشهد انك والائمة من ابائك ائمتي وموالي، في حياة الدنيا ويوم يقوم الاشهاد، اسألك يا مولاي ان تسأل الله تبارك وتعالى في صلاح شأني، وقضاء حوائجي، وغفران ذنوبي، والاخذ بيدي في ديني ودنياي واخرتي، لي ولكافة اخواني المؤمنين والمؤمنات انه غفور رحيم، وصلى الله على سيدنا محمد رسول الله وال محمد الطاهرين. ثم تصلي صلاة الزيارة اثنتي عشرة ركعة (4)


(1) - اي بدر النور التمام، قمر تمام - بالكسر والفتح والكسر افصح - إذا لم يكن فيه نقص. (2) - الصمصام: السيف القاطع الذي لا ينثني. (3) - الهام جمع الهامة وهي الرأس. (4) عنه البحار 102: 101

[ 591 ]

ويستحب ان يدعو بهذا الدعاء بعد صلاة الزيارة، فهو مروي عنه عليه السلام: اللهم عظم البلاء، وبرح (1) الخفاء، وانكشف الغطاء، وضاقت الارض ومنعت السماء، واليك يا رب المشتكي، وعليك المعول في الشدة و الرخاء. اللهم صل على محمد واله الذين فرضت علينا طاعتهم، وعرفتنا بذلك منزلتهم، ففرج عنا بحقهم فرجا عاجلا كلمح البصر أو هو اقرب من ذلك. يا محمد يا علي، يا علي يا محمد، انصراني فانكما ناصراي، واكفياني فانكما كافياي، يا مولاي يا صاحب الزمان، الغوث الغوث الغوث، ادركني ادركني ادركني (2).


(1) - برح الخفاء: وضع الامر كأنه ذهب الستر وزال. (2) - رواه امين الاسلام الطبرسي في كنوز النجاح، قائلا: (دعاء علمه صاحب الزمان عليه سلام الله الملك المنان ابا الحسن محمد بن احمد بن ابي الليث رحمه الله تعالى في بلدة بغداد في مقابر قريش، وكان أبو الحسن قد هرب الى مقادير قريش والتجأ إليه من خوف القتل فنجي منه ببركة هذ الدعاء)، عنه المحدث النوري في جنة المأوى المطبوع ضمن البحار 53: 275. أورده الشهيد في مزاره: 64، والمفيد في مزاره، عنه البحار 102: 119. اخرجه الكفعمي في مصباحه: 276.

[ 593 ]

القسم السادس في ثواب الحج والزيارة عن الغير وزيارة القبور

[ 595 ]

الباب الاول ثواب الحج و الزيارة عن الاخوان بالاجر 1 - روى اصحابنا جميعا ان ابا عبد الله عليه السلام ارسل الى بعض الشيعة فقال: خذ هذه الدراهم فحج عن ابني اسماعيل، يكن لك تسعة اسهم من الثواب ولاسماعيل سهم واحد (1). 2 - وقد انفذ أبو الحسن العسكري عليه السلام زائرا عنه الى مشهد ابي عبد الله عليه السلام فقال: ان لله مواطن يحب ان يدعى فيها فيجيب، وان حائر الحسين عليه السلام من تلك المواطن (2). الباب (2) ما يقول الزائر عن غيره بالاجر، وما يقول عن اخيه تطوعا وزيارة قبور الشيعة وما يقال عندها إذا خرجت زائرا عن اخ لك، أو حاجا باجرة، فصل ركعتين بالموضع الذي يقصده، فإذا فرغت منهما فسبح ثم قل:


(1) - عنه البحار 102: 257. (2) - عنه البحار 102: 257.

[ 596 ]

اللهم ان فلانا اوفدني اليك لعلمه بحسن ثوابك، معتقدا انك تسمع وتجيب وتعاقب وتثيب. اللهم فاجعل خطواتي عنه كفارة لما سلف من ذنوبه، وصلواتي عنه شاهدة له بصدق الايمان، مثبتة له في ديوان الغفران، اللهم ما اصابني من تعب أو نصب، اوسغب أو لغوب، فاجر فلان بن فلان فيه، واجرني عليه. وكذلك تقول عند النبي صلى الله عليه واله وعند الائمة عليهم السلام. ثم يقول عقيب الكلام: السلام عليك يا مولاي من فلان بن فلان، فاني اتيتك زائرا عنه، فاشفع لي وله عند ربك، اللهم اوصل إليه من رحمتك ما يستغني به عن رحمة من سواك. وان كان ميتا قال الثابت عنه بعد ذلك: اللهم جاف الارض عن جنبيه، واجعل رحمتك واصلة إليه، واجعل ما افعله من المناسك شاهدا له برحمتك يا ارحم الراحمين. وإذا اردت عن اخيك أو ابيك وامك تطوعا، فسلم على الامام عليه السلام على نسق التسليم، ثم قل: اللهم كن لفلان بن فلان عونا ومعينا، وناصرا وكالئا وواعيا، حيث كان بمحمد واله الطاهرين.

[ 597 ]

ثم صل ركعتين، فإذا سلمت منها فاسجد وقل في سجودك اللهم لك صليت، ولك ركعت، ولك سجدت، لانه لا ينبغي الصلاة الا لك، اللهم قد جعلت ثواب صلاتي وسلامي وزيارتي هدية مني الى فلان بن فلان، فتقبل ذلك له مني، واجرني عليه خير الجزاء برحمتك (1). وافضل ما يقال: اللهم ان فلان بن فلان اوفدني الى مولاه ومولاي لازور عنه، رجاء بجزيل الثواب، وفرارا من سوء الحساب، اللهم انه يتوجه اليك باوليائك الدالين عليك في غفرانك ذنوبه وحط سيئاته، ويتوسل اليك بهم عند مشهد امامه صلوات الله عليه، فتقبل منه، واقبل شفاعة اوليائك صلوات الله عليهم فيه. اللهم جازه على حسن نيته وصحيح عقيدته وصحة موالاته، احسن وافضل ما جازيت احدا من عبيدك المؤمنين، وادم له ما خولته، واستعمله صالحا فيما اتيته، ولا تجعلني اخر وافد له بوفده. اللهم اعتق رقبته من النار، واوسع عليه من رزقك الحلال الطيب، واجعله من رفقاء ال محمد، وبارك له في ولده واهله وماله وما ملكت له يمينه. اللهم صل على محمد وال محمد وحل بينه وبين معاصيه حتى


(1) - عنه البحار 102: 258.

[ 598 ]

لا يعصيك، واعنه على طاعتك وطاعة اوليائك حتى لا نفقده حيث امرته، ولا نراه حيث نهيته. اللهم صل على محمد وال محمد واغفر له وارحمه واعف عنه وعن جميع المؤمنين والمؤمنات، اللهم صل على محمد وال محمد واعذه من هول المطلع (1)، ومن فزع يوم القيامة، وسوء المنقلب، ومن ظلمة القبر ووحشته، ومن مواقف الخزي في الدنيا والاخرة. اللهم صل على محمد وال محمد واجعل جائزته في موقفي هذا غفرانك، وتحفته في مقامي عند امامي صلى الله عليه ان تقيل عثرته وتقبل معذرته، وتتجاوز عن خطيئته، وتجعل التقوى زاده، ومما عندك خيرا في معاده، وتحشره في زمرة محمد وال محمد صلى الله عليه واله وتغفر له ولوالديه، فانك خير مرغوب رغب إليه، واكرم مسئول اعتمد العباد عليه، ولكل موفد جائزة، ولكل زار كرامة، فاجعل جائزته في موقفي هذا غفرانك والجنة، ولي ولجميع المؤمنين والمؤمنات. اللهم انا عبدك الخاطئ المذنب المقر بذنوبه، فاسألك يا الله بحق محمد وال محمد ان لا تحرمني بعد ذلك الاجر والثواب من فضل عطائك وكرم تفضلك.


(1) - قال الجزري: (هول المطلع، يريد به الموقف يوم القيامة أو ما يشرف عليه من امر الاخرة عقيب الموت، فشبه بالمطلع الذي بشرف عليه من موضع عال) - النهاية 3: 49.

[ 599 ]

ثم ترفع يدك الى السماء مستقبل القبلة عند المشهد، وتشير الى الامام وتقول: يا مولاي يا امامي، عبدك فلان بن فلان اوفدني زائرا لمشهدك، متقربا الى الله عز وجل بذلك والى رسوله هو اليك، يرجو بذلك فكاك رقبته من النار ومن العقوبة، فاغفر له ولجميع المؤمنين والمؤمنات. يا الله يا الله يا الله، يا الله يا الله يا الله، لا اله الا الله الحليم الكريم، لا اله الا الله العلي العظيم، اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وتستجيب لي فيه وفي جميع اخواني واخواتي وولدي واهلي، بجودك وكرمك (1). وروي عن بعض العلماء الصادقين عليهم السلام انه سئل عن الرجل يصلي ركعتين، أو يصوم يوما أو يحج أو يعتمر، أو يزور رسول الله صلى الله عليه واله أو احد الائمة عليهم السلام، ويجعل ثواب ذلك لوالديه أو لاخ له في الدين أو يكون له على ذلك ثواب، فقال: ان ثواب ذلك يصل الى من جعل له من غير ان ينقص من اجره شئ (2). ومن اراد ان يهدي لاهله واخوانه طوافا أو صلاة أو صدقة، فليقل إذا طاف أو صلى:


(1) - رواه الشيخ في التهذيب 6: 116، عنه البحار 102: 257. (2) - عنه البحار 102: 259.

[ 600 ]

اللهم ان هذا الطواف وهاتين الركعتين عن ابي وعن زوجتي وعن ولدي وحامتي وعن اهل بلدي من المؤمنين، وعن اخواني واخواتي في مشارق الارض ومغاربها، وحرهم وعبدهم، وابيضهم واسودهم. فلا تشاء ان تلقى الرجل فيقول: اني طفت أو صليت عنك الا كنت صادقا. فإذا اتيت قبر النبي أو احد الائمة عليهم السلام فصل ركعتين وقف عند رأس الامام وقل: السلام عليك يا مولاي عن ابي وامي وزوجتي وعن ولدي واخوتي واهل بلدي واخواني واخواتي، حرهم وعبدهم، و ابيضهم واسودهم. فلا تشاء ان تقول للرجل: اني اقرأت رسول الله صلى الله عليه واله عنك السلام الا كنت صادقا (1). اما زيارة قبور الشيعة: فانه روي عن ابي الحسن الاول عليه السلام انه قال: من لم يقدر ان يزورنا فليزر صالحي [ موالينا، يكتب له ثواب زيارتنا، ومن لم يقدر على صلتنا


(1) - رواه الكليني في الكافي 4: 316، والشيخ في التهذيب 6: 109.، عنهما البحار 102: 255.

[ 601 ]

فليصل صالحي ] (1) اخوانه، يكتب له ثواب صلتنا (2). وقال الرضا عليه السلام: من اتي قبر اخيه المؤمن ثم وضع يده على القبر وقرأ: * (انا انزلناه في ليلة القدر) * سبع مرات، امن يوم الفزع الاكبر (3). فإذا اردت زيارة قبر اخيك المؤمن فاستقبل القبلة وضع يدك على القبر وقل: اللهم ارحم غربته، وصل وحدته، وانس وحشته، وامن روعته، واسكن إليه من رحمتك رحمة يستغني بها عن رحمة من سواك، والحقه بمن كان يتولاه (4). واقرأ: * (انا انزلناه في ليلة القدر) * سبع مرات. الباب (3) زيارة سلمان الفارسي رحمة الله عليه 1 - تقف عليه وتقول: السلام عليك يا ابا عبد الله، السلام عليك يا تابع صفوة الرحمن، السلام عليك يا من لم يتميز من اهل بيت الايمان (5).


(1) - من الكامل، وفيه في الموضعين: موالينا. (2) - رواه ابن قولويه في الكامل: 528، عنه البحار 102: 295. (3) - رواه ابن قولويه في الكامل: 528، عنه البحار 102: 295. (4) - رواه ابن قولويه في الكامل: 529 عن الباقر عليه السلام، عنه البحار 102: 297. (5) - في مصباح الزائر: تميز من اهل الايمان (خ ل).

[ 602 ]

السلام عليك يا من خالف حزب الشيطان، السلام عليك يا من نابذ عبدة الاوثان، السلام عليك يا من تبع الوصي زوج سيدة النسوان، السلام عليك يا من جاهد في الله مرتين مع النبي والوصي ابي السبطين. السلام عليك يا من صدق فكذبه اقوام، السلام عليك يا من قال له سيد الخلق من الانس والجان: انت منا اهل البيت لا يدانيك انسان، السلام عليك يا من تولى امره عند وفاته أبو الحسنين، السلام عليك يا من جوزيت عنه بكل احسان، السلام عليك فقد دنت بخير الاديان (1)، السلام عليك ورحمة الله وبركاته. اتيتك يا ابا عبد الله زائرا قاضيا فيك حق الامام، وشاكرا لبلائك في الاسلام، فاسأل الله الذي خصك بصدق الدين ومتابعة الخيرين الفاضلين، ان يحييني حياتك، وان يميتني مماتك، ويحشرني في محشرك، على انكار ما انكرت ومنابذة من نابذت، والرد على من خالفت، الا لعنة الله على الظالمين من الاولين والاخرين، فكن يا ابا عبد الله شاهدا لي بهذه الزيارة عند امامي وامامك صلى الله عليه واله. جمع الله بيني وبينك وبينهم في مستقر من رحمته، انه ولي ذلك والقادر عليه ان شاء الله، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته،


(1) - كنت على خير الاديان (خ ل).

[ 603 ]

وصلى الله على خيرته من خلقه محمد واله الطاهرين وسلم تسليما (1) 2 - زيارة اخرى لسلمان رضي الله عنه. إذا وقفت على القبر فاستقبل القبلة وقل: السلام على رسول الله محمد بن عبد الله خاتم النبيين، السلام على أمير المؤمنين سيد الوصيين، السلام على الائمة الراشدين، السلام على الملائكة المقربين. ثم ضع يدك اليسرى عليه وقل: السلام عليك يا صاحب رسول الله الامين، السلام عليك يا ولي أمير المؤمنين، السلام عليك يا مودع اسرار السادات الميامين، السلام عليك يا بقية الله من البررة الماضين، السلام عليك يا ابا عبد الله ورحمة الله وبركاته. اشهد انك اطعت الله كما امرك، واتبعت الرسول كما ندبك، وتوليت خليفته كما الزمك، ودعوت الى الائتمام بذريته كما وقفك، وعلمت الحق يقينا فاعتقدته كما الهمك. اشهد انك باب وصي المصطفي، وطريق حجة الله المرتضى، وامين الله فيما استودعت من علوم الاصفياء، اشهد انك من اهل بيت النبي والنجباء المختارين لنصر الوصي.


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 263، عنه البحار 102: 291.

[ 604 ]

اشهد انك صاحب العاشرة (1) والبراهين والدلائل القاهرة، واقمت الصلاة واتيت الزكاة، وامرت بالمعروف ونهيت عن المنكر، واديت الامانة ونصحت لله ولرسوله، وصبرت على الاذى في جنبه حتى اتاك اليقين. لعن الله من جحد حقك وحط من قدرك، لعن الله من اذاك في مواليك، ولعن الله من اعنتك في اهل بيت نبيك، لعن الله من لامك في ساداتك، لعن الله عدو ال محمد من الجن والانس من الاولين والاخرين، وضاعف عليهم العذاب الاليم. وقل: صلى الله عليك يا صاحب رسول الله، السلام عليك يا مولى أمير المؤمنين، وصلى الله على روحك الطيبة وجسدك الطاهر، والحقنا بمنه ورأفته إذا توفانا بمحل السادة الميامين، وجمعنا معكم بجوارهم في جنات النعيم. صلى الله عليك يا ابا عبد الله، وصلى على اخوانك الشيعة من السلف الماضين، وادخل الرضوان والروح على الخلف من المؤمنين، والحقنا واياهم بمن نتولى من العترة الطاهرين، وعليك السلام


(1) - صاحب العاشرة اي الدرجة العاشرة من الايمان، وهو اشارة لما روي باسانيد عن الصادق عليه السلام: ان الايمان عشر درجات، فالمقداد في الثامنة وابوذر في التاسعة وسلمان في العاشرة.

[ 605 ]

وعليهم اجمعين ورحمة الله وبركاته ثم امض فصل تطوعا ما بدا لك. فإذا اردت الانصراف فودعه وقل: السلام عليك يا صاحب رسول الله، وصفي امير المؤمنين، ووليه الناصح الامين، كنت لله ناصرا وعلى دينه، محافظا عن النبي وللوصي محاميا، فجزاك الله عن دينه وعن اوليائه خير الجزاء، استودعك الله واسترعيك واقرأ عليك السلام، امنا بالله وبرسوله واتبعنا الرسول فاكتبنا مع الشاهدين. ثم قبله وانصرف ان شاء الله (1). قد اثبت لك، ادام الله لك النعمة، من الزيادة حسب ما التمست، وانا الان مضيف الى ذلك من الاعمال والادعية المختارات بموجب ما اقترحت بمشية الله سبحانه، ثم اذكر ما ورد في العشر الاواخر من شهر رمضان اولا وما جاء من العمل في ليلة عيد الفطر، ثم اعقب ذلك بعمل اليوم والليلة ودعاء كل يوم في الاسبوع، لئلا تحتاج معه الى سواه في العبادات.


(1) رواه السيد في مصباح الزائر: 262، عنه البحار 102: 287

[ 607 ]

القسم السابع في اعمال شهر رمضان وليلة الفطر ويومها

[ 609 ]

الباب (1) ادعية العشر الاواخر الدعاء في الليلة الاولى: يا مولج الليل في النهار ومولج النهار في الليل، ومخرج الحي من الميت ومخرج الميت من الحي، يا رازق من يشاء بغير حساب، يا الله يا رحمان يا رحيم، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى والامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وعلى اهل بيته وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد عليهم السلام (1).


(1) - رواه السيد في الاقبال 1: 362 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أقول: رواه الكليني في الكافي 4: 160 مختصرا عن احمد بن محمد، عن علي بن الحسين

[ 610 ]

في الليلة الثانية يا سالخ النهار من الليل فإذا نحن مظلمون، ومجري الشمس لمستقرها بتقديرك، يا عزيز يا عليم، ومقدر القمر منازل حتى عاد كالعرجون القديم، يا نور كل نور، ومنتهى كل رغبة وولي كل نعمة، يا الله يا رحمان، يا الله يا قدوس، يا احد يا واحد يا فرد، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى والامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وعلى اهل بيته وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد عليهم السلام (1).


عن محمد بن عيسى، عن ايوب بن يقطين، أو غيره، عنهم عليهم السلام، عنه الشيخ في التهذيب 3: 101 المصباح 628 اخرجه الصدوق في الفقيه 2: 161 (1) - رواه السيد في الاقبال 1: 370 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 160 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 101، وفي مصباحه: 628. اخرجه الصدوق في الفقيه 2: 161 مختصرا.

[ 611 ]

في الليلة الثالثة يا رب ليلة القدر وجاعلها خيرا من الف شهر، ورب الليل والنهار والجبال والبحار، والظلم والانوار والارض والسماء، يا بارئ يا مصور، يا حنان يا منان، يا الله يا رحمان، يا الله يا قيوم، يا الله يا بديع، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى والامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد عليهم السلام (1). روي محمد بن عيسى باسناده عن الصالحين عليهم السلام قال: وكرر في ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان هذا الدعاء ساجدا أو قائما أو قاعدا


(1) - رواه السيد في الاقبال 1: 378 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 162 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 102، وفي مصباحه: 630. اخرجه الصدوق في الفقيه 2: 162 مختصرا.

[ 612 ]

وعلى كل حال، وفي الشهر كله، وكيف امكنك ومتى حضر من دهرك فتقول بعد تمجيد الله تعالى والصلاة على النبي صلى الله عليه واله: اللهم كن لوليك فلان بن فلان في هذه الليلة وفي كل ساعة، وليا وحافظا، وقائدا وناصرا، ودليلا وعينا، حتى تسكنه ارضك طوعا، وتمتعه فيها طويلا (1). في الليلة الرابعة: يا فالق الاصباح وجاعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا، يا عزيز يا عليم، يا ذا المن والطول، والقوة والحول، والفضل والانعام، والجلال والاكرام، يا الله يا رحمان، يا الله يا فرد يا وتر، يا الله يا ظاهر يا باطن، يا حي لا اله الا انت، لك الاسماء الحسنى والامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، ورضي بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوبة، والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد صلواتك


(1) - رواه السيد مع اختلاف في الاقبال 1: 191، عنه البحار 97: 349. (*)

[ 613 ]

عليه وعليهم (1) في الليلة الخامسة: يا جاعل الليل لباسا والنهار معاشا، والارض مهادا والجبال اوتادا، يا الله يا قاهر، يا الله يا جبار، يا الله يا سميع، يا الله يا قريب يا مجيب، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى والامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد واهل بيته وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، ورضي بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوبة، والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد عليهم السلام (2).


(1) - رواه السيد في الاقبال 1: 388 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 162 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 102، وفي مصباحه: 630. اخرجه الصدوق في الفقيه 2: 162 مختصرا. (2) - رواه السيد في الاقبال 1: 393 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد

[ 614 ]

في الليلة السادسة يا جاعل الليل والنهار آيتين، يا من محا آية الليل وجعل آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا منه ورضوانا، يا مفصل كل شئ تفصيلا، يا ماجد يا وهاب، يا الله يا جواد، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى والامثال العليا و الكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد عليهم السلام (1).


هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 163 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 103، وفي مصباحه: 632. اخرجه الصدوق في الفقيه 2: 163 مختصرا. (1) - رواه السيد في الاقبال 1: 397 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 163 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 105، وفي مصباحه: 633. اخرجه الصدوق في الفقيه 2: 163 مختصرا.

[ 615 ]

في الليلة السابعة يا ماد الظل ولو شئت لجعلته ساكنا وجعلت الشمس عليه دليلا ثم قبضته اليك قبضا يسيرا، يا ذا الجود والطول والكبرياء والالاء لا اله الا انت، عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم، لا اله الا انت، يا قدوس يا سلام، يا مؤمن يا مهيمن، يا عزيز يا جبار يا متكبر، يا الله يا خالق يا بارئ يا مصور، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى والامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوبة، والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد صلى الله عليه وعليهم (1).


(1) - رواه السيد في الاقبال 1: 400 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 163 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 105، وفي مصباحه: 632. اخرجه الصدوق في الفقيه 2: 163 مختصرا.

[ 616 ]

في الليلة الثامنة يا خازن الليل في الهواء وخازن النور في السماء، ومانع السماء ان تقع على الارض الا باذنه وحابسهما ان تزولا، يا عليم يا غفور، يا دائم يا الله يا وارث، يا باعث من في القبور، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى والامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد صلى الله عليه وعليهم (1). في الليلة التاسعة: يا مكور الليل على النهار ومكور النهار على الليل، يا عليم يا


(1) - رواه السيد في الاقبال 1: 405 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 164 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 105، وفي مصباحه: 634. اخرجه الصدوق في الفقيه 2: 163 مختصرا.

[ 617 ]

حكيم، يا رب الارباب وسيد السادة، لا اله الا انت، يا اقرب الي من حبل الوريد، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى و الامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد صلى الله عليه وعليهم (1). في الليلة العاشرة: الحمد لله لا شريك له، له الحمد كما ينبغي لكرم وجهه وعز جلاله، وكما هو اهله، يا قدوس يا نور يا نور القدوس، يا سبوح يا منتهى التسبيح، يا رحمان يا فاعل الرحمة، يا الله يا عليم يا كبير، يا الله يا


(1) - رواه السيد في الاقبال 1: 408 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 164 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 105، وفي مصباحه: 634. أخرجه الصدوق في الفقيه 2: 165 مختصرا.

[ 618 ]

لطيف يا جليل، يا سميع يا بصير، يا الله يا الله يا الله لك الاسماء الحسنى والامثال العليا والكبرياء والالاء. اسألك ان تصلي على محمد وال محمد وان تجعل اسمي في هذه الليلة في السعداء وروحي مع الشهداء، واحساني في عليين واساءتي مغفورة، وان تهب لي يقينا تباشر به قلبي، وايمانا يذهب الشك عني، وترضيني بما قسمت لي، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار الحريق، وارزقني فيها ذكرك وشكرك والرغبة اليك، والانابة والتوبة والتوفيق لما وفقت له محمدا وال محمد صلواتك عليه وعليهم (1). الباب (2) في الاعتكاف في العشر الاواخر من شهر رمضان وغير ذلك الاعتكاف في العشر الاواخر مستحب مرغب فيه مندوب إليه، وهو اللبث في مكان مخصوص للعبادة، ويحتاج الى شروط: احدها: ان يعتكف في احد المساجد الاربعة: المسجد الحرام أو


(1) - رواه السيد في الاقبال 1: 414 نقلا عن كتاب محمد بن ابي قرة، باسناده عن ابي محمد هارون بن موسى التلعكبري، عن عمر بن يزيد، عن الصادق عليه السلام. أورده الكليني في الكافي 4: 164 مختصرا، عنه الشيخ في التهذيب 3: 105، وفي مصباحه: 634. أخرجه الصدوق في الفقيه 2: 165 مختصرا.

[ 619 ]

مسجد النبي صلى الله عليه واله أو مسجد الكوفة أو مسجد البصرة. والثاني: ان يصوم في زمان الاعتكاف. وثالثها: ان يكون ثلاثة ايام فصاعدا. ويجب عليه ان يجتنب جميع ما يجتنبه المحرم، من النساء والطيب والمماراة والجدال، ويحرم عليه ايضا البيع والشراء، والخروج من المسجد الذي اعتكف فيه الا لضرورة، ولا المشي تحت الظلال مع الاختيار، ولا يقعد في غيره مختارا، ولا يصلي في غير المسجد الذي اعتكف فيه الا بمكة، فانه يصلي كيف شاء واين شاء. ومتى جامع نهارا لزمته كفارتان، فان جامع ليلا لزمته كفارة واحدة، مثل ما يلزم من افطر يوما من شهر رمضان، وإذا مرض المعتكف أو حاضت المرأة خرجا من المسجد ثم يعيدان الاعتكاف والصوم. الباب (3) وداع شهر رمضان إذا كان آخر ليلة من الشهر ودع فدعا بدعاء الوداع بعد صلاته كلها، وان دعا في سحر تلك الليلة كان افضل، والدعاء لزين العابدين عليه السلام من الصحيفة، وهو: اللهم يا من لا يرغب في الجزاء، ويا من لا يندم على العطاء، ويا من لا يكافئ عبده على السواء، منتك ابتداء، وعفوك تفضل، وعقوبتك

[ 620 ]

عدل، وقضاؤك خيرة، ان اعطيت لم تشب عطاءك بمن، وان منعت لم يكن منعك تعديا، تشكر من شكرك، وانت الهمته شكرك، وتكافئ من حمدك وانت علمته حمدك. تستر على من لو شئت فضحته، وتجود على من لو شئت منعته، وكلاهما اهل منك للفضيحة والمنع، غير انك بنيت افعالك على التفضل، واجريت قدرتك على التجاوز، وتلقيت من عصاك بالحلم، وامهلت من قصد لنفسه بالظلم، تستنظرهم باناتك (1) الى الانابة، وتترك معاجلتهم الى التوبة لكيلا يهلك عليك هالكهم، ولا يشقي بنعمتك شقيهم، الا عن طول الاعذار إليه، وبعد ترادف (2) الحجة عليه، كرما من عفوك يا كريم، وعائدة (3) من عطفك يا حليم. انت الذي فتحت لعبادك بابا الى عفوك وسميته التوبة، وجعلت على ذلك الباب دليلا من وحيك لئلا يضلوا عنه، فقلت تبارك اسمك: * (توبوا الى الله توبة نصوحا عسى ربكم ان يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الانهار يوم لا يخزي الله النبي والذين امنوا معه نورهم يسعى بين ايديهم وبايمانهم يقولون ربنا اتمم لنا نورنا واغفر لنا انك على كل شئ قدير) * (4)، فما عذر من اغفل دخول ذلك


(1) - تستنظرهم بأناتك: تستمهلهم بحلمك. (2) - ترادف: تتابع. (3) - عائدة: تعطف وإحسان. (4) - التحريم: 8.

[ 621 ]

المنزل بعد فتح الباب، واقامة الدليل. وانت الذي زدت في السوم (1) على نفسك لعبادك تريد ربحهم في متاجرتهم لك، وفوزهم بالوفادة (2) عليك والزيادة منك، فقلت تبارك اسمك وتعاليت: * (من جاء بالحسنة فله عشر امثالها ومن جاء بالسيئة فلا يجزى الا مثلها) *، (3) وقلت: * (مثل الذين ينفقون اموالهم في سبيل الله كمثل حبة انبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء) *، (4) وقلت: * (من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له اضعافا كثيرة) *، (5) وما انزلت من نظائرهن في القرآن من تضاعيف الحسنات. وانت الذي دللتهم بقولك من غيبك وترغيبك الذي فيه حظهم على ما لوسترته عنهم لم تدركه ابصارهم، ولم تعه اسماعهم، ولم تلحقه اوهامهم، فقلت: * (اذكروني اذكركم واشكروا لي ولا تكفرون) *، (6) وقلت: * (لئن شكرتم لازيدنكم ولئن كفرتم ان عذابي لشديد) * (7) وقلت * (ادعوني استجب لكم ان الذين يستكبرون عن


(1) - سام بسلعته كذا وكذا: ذكر ثمنها وعالي بها. (2) - الوفادة: القدوم. (3) - الانعام: 160. (4) - البقرة: 261. (5) - البقرة: 245. (6) - البقرة: 152. (7) - ابراهيم: 7

[ 622 ]

عبادتي سيدخلون جهنم داخرين) * (1). فسميت دعاءك عبادة، وتركه استكبارا، وتوعدت على تركه دخول جهنم داخرين، (2) فذكروك بمنك، وشكروك بفضلك، ودعوك بامرك، وتصدقوا لك طلبا لمزيدك، وفيها كانت نجاتهم من غضبك، وفوزهم برضاك، ولو دل مخلوق مخلوقا من نفسه على مثل الذي دللت عليه عبادك منك، كان موصوفا بالاحسان، ومنعوتا بالامتنان، ومحمودا بكل لسان، فلك الحمد ما وجد في حمدك مذهب، وما بقي للحمد لفظ تحمد به، ومعنى ينصرف إليه. يا من تحمد الى عباده بالاحسان والفضل، وغمرهم بالمن والطول (3)، ما افشى (4) فينا نعمتك، واسبغ علينا منتك، واخصنا ببرك، وهديتنا لدينك الذي اصطفيت، وملتك التي ارتضيت، وسبيلك الذي سهلت، وبصرتنا الزلفة لديك، والوصول الى كرامتك. اللهم وانت جعلت من صفايا تلك الوظائف، وخصائص تلك الفروض شهر رمضان الذي اختصصته من سائر الشهور، وتخيرته من جميع الازمنة والدهور، واثرته (5) على كل اوقات السنة بما انزلت فيه من


(1) - غافر: 60. (2) - داخرين: صاغرين أذلاء. (3) - الطول: الفضل. (4) - أفشي: أظهر. (5) - اثرته: فضلته

[ 623 ]

القران والنور، وضاعفت فيه من الايمان، وفرضت فيه من الصيام ورغبت فيه من القيام، واجللت (1) فيه من ليلة القدر التي هي خير من الف شهر. ثم اثرتنا به على سائر الامم، واصطفيتنا بفضله دون اهل الملل، فصمنا بامرك نهاره، وقمنا بعونك ليله، متعرضين (2) بصيامه وقيامه، لما عرضتنا له من رحمتك، ونسبتنا إليه من مثوبتك. وانت الملئ بما رغب فيه اليك، والجواد بما سئلت من فضلك، القريب الى من حاول قربك، وقد اقام فينا هذا الشهر مقام حمد (3)، وصحبنا صحبة مبرور، واربحنا فيه افضل ارباح العالمين، ثم قد فارقنا عند تمام وقته وانقطاع مدته، ووفاء عدده، فنحن مودعوه وداع من عز فراقه علينا وغمنا، واوحشنا انصرافه عنا، ولزمنا له الذمام (4) المحفوظة، والحرمة المرعية، والحق المقضي، فنحن قائلون: السلام عليك يا شهر الله الاكبر، ويا عيد اوليائه، السلام عليك يا اكرم مصحوب من الاوقات، ويا خير شهر في الايام والساعات. السلام عليك من شهر قربت فيه الامال، ونشرت فيه الاعمال السلام عليك من قرين جل قدره موجودا، وافجع فقده مفقودا ومرجو


(1) - أجللت: عظمت. (2) - متعرضين: متصدين وطالبين. (3) - جد (خ ل). (4) - الذمام: العهد.

[ 624 ]

الم فراقه، السلام عليك من اليف (1) انس مقبلا فسر، واوحش منقضيا فمض (2). السلام عليك من مجاور رقت فيه القلوب، وقلت فيه الذنوب، السلام عليك من ناصر اعان على الشيطان، وصاحب سهل سبل الاحسان، السلام عليك ما اكثر عتقاء الله فيك، وما اسعد من رعى حرمتك بك، السلام عليك ما كان امحاك للذنوب، واسترك لانواع العيوب. السلام عليك ما كان اطولك على المجرمين، واهيبك في صدور المؤمنين، السلام عليك من شهر لا تنافسه الايام، السلام عليك من شهر هو من كل امر سلام، السلام عليك غير كريه المصاحبة، ولا ذميم الملابسة (3). السلام عليك كما وفدت علينا بالبركات، وغسلت عنا دنس الخطيئات، السلام عليك غير مودع برما (4)، ولا متروك صيامه سأما، السلام عليك من مطلوب قبل وقته، ومحزون عليه قبل فوته. السلام عليك كم من سوء صرف بك عنا، وكم من خير افيض بك علينا، السلام عليك وعلى ليلة القدر التي هي خير من الف شهر، السلام


(1) - أليف: أنيس. (2) - مض: الم وأحزن. (3) - الملابسة: المخالطة. (4) - برما: ضجرا.

[ 625 ]

عليك ما كان احرصنا بالامس عليك، واشد شوقنا غدا اليك، السلام عليك وعلى فضلك الذي حرمناه، وعلى ماض من بركاتك سلبناه. اللهم انا اهل هذا الشهر الذي شرفتنا به، ووفقتنا بمنك له، حين جهل الاشقياء وقته، وحرموا لشقائهم فضله، انت ولي ما اثرتنا به من معرفته، وهديتنا له من سنته (1)، وقد تولينا بتوفيقك صيامه وقيامه على تقصير، وادينا فيه قليلا من كثير. اللهم فلك الحمد اقرارا بالاساءة واعترافا بالاضاعة (2)، ولك من قلوبنا عقد الندم، ومن السنتنا صدق الاعتذار، فأجرنا على ما اصابنا (3) فيه من التفريط، اجرا نستدرك به الفضل المرغوب فيه، ونعتاض (4) به من انواع الذخر المحروص عليه. واوجب لنا عذرك على ما قصرنا فيه من حقك، وابلغ باعمارنا ما بين ايدينا من شهر رمضان المقبل، فإذا بلغتناه فاعنا على تناول ما انت اهله من العبادة، وادنا الى القيام بما يستحقه من الطاعة، واجر لنا من صالح العمل ما يكون دركا (5) لحقك في الشهرين من شهور الدهر


(1) - سننه (خ ل). (2) - الأضاعة: الأهمال. (3) - اصبنا (خ ل). (4) - نعتاض: نأخذ العوض. (5) - دركا: لحوقا ووصولا (*)

[ 626 ]

اللهم وما الممنا (1) به في شهرنا هذا من لمم (2) أو اثم أو واقعنا فيه من ذنب، أو اكتسبنا فيه من خطيئة على تعمد منا أو على نسيان ظلمنا فيه انفسنا أو انتهكنا به حرمة من غيرنا، فصل على محمد واله، واسترنا بسترك، واعف عنا بعفوك، ولا تنصبنا فيه لاعين الشامتين، ولا تبسط علينا فيه السن الطاغين، واستعملنا بما يكون حطة وكفارة لما انكرت منا فيه برأفتك التي لاتنفد، وفضلك الذي لا ينقص. اللهم صل على محمد واله، واجبر مصيبتنا بشهرنا، وبارك لنا في يوم عيدنا وفطرنا، واجعله من خير يوم مر علينا، اجلبه لعفو، وامحاه لذنب، واغفر لنا ما خفي من ذنوبنا وما علن. اللهم اسلخنا بانسلاخ هذا الشهر من خطايانا، واخرجنا بخروجه من سيئاتنا، واجعلنا من اسعد اهله به، واجزلهم قسما فيه، واوفرهم حظا منه. اللهم ومن رعى حق هذا الشهر حق رعايته، وحفظ حرمته حق حفظها، وقام بحدوده حق قيامها، واتقي ذنوبه حق تقاتها، أو تقرب اليك بقربة اوجبت رضاك له، وعطفت رحمتك عليه، فهب لنا مثله من وجدك، واعطنا اضعافه من فضلك، فان فضلك لا يغيض (3) وان خزائنك


(1) - ألممنا: باشرنا وأحطنا. (2) - اللمم: صغار الذنوب. (3) - لا يغيض: لا ينقص ولا يقل

[ 627 ]

لا تنقص بل تفيض، وان معادن احسانك لا تفنى، وان عطاءك العطاء المهنا. اللهم صل على محمد واله، واكتب لنا مثل اجور من صامه وتعبد لك فيه الى يوم القيامة، اللهم انا نتوب اليك في يوم فطرنا الذي جعلته للمؤمنين عيدا وسرورا، ولاهل ملتك مجمعا ومحتشدا من كل ذنب اذنبناه، أو سوء اسلفناه، أو خاطر شر اضمرناه، توبة من لا ينطوي على رجوع الى ذنب، ولا يعود بعدها في خطيئة، توبة نصوحا خلصت من الشك والارتياب، فتقبلها منا وارض عنا وثبتنا عليها. اللهم ارزقنا خوف عذاب الوعيد، وشوق ثواب الموعود حتى نجد لذة ما ندعوك به، وكآبة ما نستجيرك منه، واجعلنا عندك من التوابين الذين اوجبت لهم محبتك، وقبلت منهم مراجعة طاعتك يا اعدل العادلين، اللهم تجاوز عن ابائنا وامهاتنا واهل ديننا جميعا من سلف منهم ومن غبر الى يوم القيامة. اللهم صل على محمد نبينا واله كما صليت على ملائكتك المقربين، وصل عليه واله كما صليت على انبيائك المرسلين، وصل عليه واله كما صليت على عبادك الصالحين، وافضل من ذلك يا رب العالمين، صلاة تبلغنا بركتها، وينالنا نفعها، ويستجاب لها دعاؤنا، انك اكرم من رغب إليه، وكفى من توكل عليه، واعطى من سئل من فضله

[ 628 ]

وانت على كل شئ قدير (1). الباب (4) ما يقال في كل يوم من شهر رمضان اللهم رب شهر رمضان الذي انزلت فيه القرآن، وافترضت على عبادك فيه الصيام، وارزقني حج بيتك الحرام، في عامي هذا وفي كل عام، واغفر لي الذنوب العظام، فانه لا يغفرها الا انت، يا عظيم (2). الباب (5) ثواب العمل في ليلة عيد الفطر والتطوع فيها 1 - يروي باسناد عن عبد الله بن مسعود، عن النبي صلى الله عليه واله، عن جبرئيل، عن اسرافيل، عن الله تبارك وتعالى انه قال: من صلى ليلة الفطر عشر ركعات يقرأ في كل ركعة منها فاتحة الكتاب و * (قل هو الله احد) * عشر مرات، ويقول في ركوعه وسجوده: سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر، عشر مرات. ثم يتشهد ويسلم بين كل ركعتين، فإذا فرغ منها قال الف مرة:


(1) - الصحيفة السجادية، الدعاء 45، عنها الشيخ في مصباحه: 445، والسيد في الاقبال 1: 442، والكفعمي في مصباحه: 640، البلد الامين: 480، وفي البحار 98: 172 عن الاقبال. (2) - رواه مع اختلاف السيد في الاقبال 1: 144.

[ 629 ]

استغفر الله. ثم يسجد ويقول في سجوده: يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والاكرام، يا رحمن الدنيا والاخرة ورحيمهما، يا ارحم الراحمين يا اله الاولين والاخرين، اغفر لي ذنوبي، وتقبل صومي وصلاتي وقيامي. قال رسول الله صلى الله عليه واله: والذي بعثني بالحق نبيا انه لا يرفع رأسه من السجود حتى يغفر الله له، ويتقبل منه شهر رمضان، ويتجاوز عن ذنوبه، وان كان قد اذنب سبعين ذنبا، اخبرني جبرئيل عليه السلام فقلت: يا جبرئيل يتقبل منه خاصة شهر رمضان أو من جميع عباده في بلاده، قال: نعم والذي بعثك بالحق نبيا، يا محمد ان من كرامته على الله وعظيم منزلته يتقبل منه من جميع الموحدين فيها بين المشرق والمغرب صلاتهم ويغفر لهم ويستجيب دعاءهم بعد ما يجيبونه، والذي بعثني بالحق ان من صلى هذه الصلاة واستغفر بهذا الاستغفار يقبل الله صلاته وصيامه وقيامه ويغفر له ويستجاب دعاءه. لان الله عز وجل قال في كتابه: * (واستغفروا ربكم ثم توبوا إليه) * (1)، قال: * (والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب الا الله) * (2)، وقال: * (فاستغفروا الله ان الله


(1) - هود: 90. (2) - آل عمران: 135.

[ 630 ]

غفور رحيم) * (1)، وقال: * (واستغفره انه كان توابا) * (2). وقال النبي صلى الله عليه واله: هذه هدية لي ولامتي خاصة من الرجال والنساء لم يعطها احد من الانبياء الذين كانوا قبلي ولا غيرهم (3). 2 - وروى سلمان الفارسي قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله: ما من عبد يصلي ليلة العيد ست ركعات لاشفع في اهل بيته كلهم وان كانوا قد اوجبت لهم النار، قيل: ولم ذلك يا رسول الله، قال: لان المحسن لا يحتاج الى الشفاعة انما الشفاعة لكل هالك، يقرأ في كل ركعة خمس مرات: * (قل هو الله احد) * بعد الحمد (4). 3 - ويستحب ان يصلي بعد جميع صلواته ركعتين، الاولى منها بالحمد مرة والف مرة * (قل هو الله احد) *، وفي الثانية الحمد مرة و * (قل هو الله احد) * واحدة. ويستحب ان يدعو بعدها بهذا الدعاء: يا الله يا الله يا الله، يا رحمان يا الله، يا رحيم يا الله، يا ملك يا الله، يا قدوس يا الله، يا سلام يا الله، يا مؤمن يا الله، يا مهيمن يا الله، يا


(1) - المزمل: 20. (2) - النصر: 4. (3) - رواه السيد في الاقبال 1: 419، عنه البحار 98: 73. (4) - رواه الصدوق في ثواب الاعمال: 101، والسيد في الاقبال 1: 459.

[ 631 ]

عزيز يا الله، يا جبار يا الله، يا متكبر يا الله، يا خالق يا الله، يا بارئ، يا الله، يا مصور يا الله، يا عالم يا الله. يا عظيم يا الله، يا عليم يا الله، يا كريم يا الله، يا حليم يا الله، يا حكيم يا الله، يا سميع يا الله، يا بصير يا الله، يا قريب يا الله، يا مجيب يا الله، يا جواد يا الله، يا ماجد يا الله، يا وفي يا الله، يا ولي يا الله، يا قاضي يا الله، يا سريع يا الله، يا شديد يا الله. يا رؤوف يا الله، يا رقيب يا الله، يا مجيد يا الله، يا حفيظ يا الله، يا محيط يا الله، يا قاهر يا الله، يا اول يا الله، يا اخر يا الله، يا ظاهر يا الله، يا باطن يا الله، يا فاخر يا الله، يا سيد السادة يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا ودود يا الله. يا نور يا الله، يا رافع يا الله، يا مانع يا الله، يا دافع يا الله، يا فاتح يا الله، يا نفاع يا الله، يا مناع يا الله، يا جليل يا الله، يا جميل يا الله، يا شهيد يا الله، يا شاهد يا الله، يا مغيث يا الله، يا حبيب يا الله، يا فاطر يا الله، يا مظهر يا الله. يا ملك يا الله، يا مقتدر يا الله، يا قابض يا الله، يا باسط يا الله، يا محيي يا الله، يا مميت يا الله، يا باعث يا الله، يا وارث يا الله، يا معطي يا الله، يا مفضل يا الله، يا منعم يا الله. يا حق يا الله، يا مبين يا الله، يا طيب يا الله، يا محسن يا الله، يا مجمل يا الله، يا مبدئ يا الله، يا معيد يا الله، يا بارئ يا الله، يا بديع يا

[ 632 ]

الله، يا هادي يا الله، يا كافي يا الله، يا شافي يا الله، يا علي يا الله، يا حنان يا الله، يا منان يا الله. يا ذا الطول يا الله، يا متعالي يا الله، يا عدل يا الله، يا ذا المعارج يا الله، يا صدق يا الله، يا ديان يا الله، يا باقي يا الله، يا واقي يا الله، يا مغني يا الله، يا ذاالجلال يا الله، يا ذا الاكرام يا الله. يا محمود يا الله، يا معبود يا الله، يا صانع يا الله، يا معين يا الله، يا مكون يا الله، يا فعال يا الله، يا لطيف يا الله، يا جليل يا الله، يا غفور يا الله، يا شكور يا الله، يا نور يا الله، يا قدير يا الله. يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله، يا رباه يا الله. اسالك ان تصلي على محمد وال محمد وان تمن علي برضاك، وتعفو عني بحلمك، وتوسع علي من رزقك الحلال الطيب من حيث احتسب ومن حيث لااحتسب، فاني عبدك ليس لي احد سواك، ولا احد اساله غيرك يا ارحم الراحمين، ما شاء الله، لا قوة الا بالله العلي العظيم. ثم تسجد، وتقول: يا الله، يا الله، يا رب يا الله، يا رب يا الله، يا رب منزل البركات بك تنزل كل حاجة، اسالك بكل اسم في مخزون الغيب عندك، والاسماء

[ 633 ]

المشهورات عندك المكتوبة على سرادق عرشك، ان تصلي على محمد وال محمد وان تقبل مني شهر رمضان، وتكتبني من الوافدين الى بيتك الحرام، وتصفح لي عن الذنوب العظام، وتستخرج لي يا رب كنوزك، يا رحمان (1). 4 - واغتسل في آخر الشهر واجلس في مصلاك الى طلوع الفجر، واستفتح خروجك بالدعاء قبل ان تدخل مع الامام في الصلاة، فتقول: اللهم اليك وجهت وجهي، واليك فوضت امري، وعليك توكلت، الله اكبر على ما هدانا، الله اكبر الهنا ومولانا، الله اكبر على ما اولانا وحسن ما ابلانا، الله اكبر ولينا الذي اجتبانا. الله اكبر ربنا الذي برأنا، الله اكبر الذي خلقنا وسوانا، الله اكبر ربنا الذي انشأنا، الله اكبر الذي بقدرته هدانا، الله اكبر الذي بدينه حبانا، الله اكبر الذي من فتنته عافانا، الله اكبر الذي بالاسلام اصطفانا، الله اكبر الذي بالاسلام فضلنا على من سوانا. الله اكبر واكبر سلطانا، الله اكبر واعلى برهانا، الله اكبر واجل سبحانا، الله اكبر واقدم احسانا، الله اكبر واعز اركانا، الله اكبر واعلى مكانا، الله اكبر واسنى شأنا، الله اكبر ناصر من استنصر، الله اكبر ذو المغفرة لمن استغفر.


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 648، والسيد في الاقبال 1: 463، عنه البحار 91: 120

[ 634 ]

الله اكبر الذي خلق وصور، الله اكبر الذي امات واقبر، الله اكبر الذي إذا شاء انشر، الله اكبر اقدس من كل شئ واطهر (1)، الله اكبر رب الخلق والبر والبحر، الله اكبر كلما سبح الله شئ وكبر وكما يحب الله ان يكبر. اللهم صل على محمد عبدك ورسولك، ونبيك وصفيك، ونجيك، وامينك، ونجيبك، وصفوتك من خلقك، وخليلك وخاصتك وخالصتك، وخيرتك من خلقك. اللهم صل على محمد عبدك ورسولك الذي هديتنا به من الضلالة، وعلمتنا به من الجهالة، وبصرتنا به من العمى، واقمتنا به على المحجة العظمى وسبيل التقوى، واخرجتنا به من الغمرات الى جميع الخيرات، وانقذتنا به من شفا جرف الهلكات. اللهم صل على محمد وال محمد افضل واكمل، واشرف واكبر، واطهر واطيب، واتم واعم، وازكى، وانمى واحسن واجمل ما صليت على احد من العالمين. اللهم شرف مقامه في القيامة، وعظم على رؤوس الخلائق حاله، اللهم اجعل محمدا وال محمد يوم القيامة اقرب الخلق منك منزلة، واعلاهم مكانا، وافسحهم لديك مجلسا، واعظمهم عندك شرفا وارفعهم منزلا.


(1) - اظهر (خ ل).

[ 635 ]

اللهم صل على محمد وعلى ائمة الهدى، الحجج على خلقك، والادلاء على سنتك، والباب الذي منه يؤتى، التراجمة لوحيك، المستنين بسنتك، الناطقين بحكمتك، والشهداء على خلقك. اللهم اشعب بهم الصدع، وارتق بهم الفتق، وامت بهم الجور، واظهر بهم العدل، وزين بطول بقائهم الارض، وايدهم بنصرك، وانصرهم بالرعب، وقو ناصرهم، واخذل خاذلهم، ودمدم على من نصب لهم، ودمر على من غشمهم، وافضض بهم رؤوس الضلالة وشارعة البدع، ومميتة السنن والمتعززين بالباطل، واعز بهم المؤمنين، واذل بهم الكافرين والمنافقين وجميع الملحدين والمخالفين في مشارق الارض ومغاربها، يا ارحم الراحمين. اللهم صل على جميع المرسلين والنبيين الذين بلغوا عنك الهدى، واعتقدوا لك المواثيق بالطاعة، ودعووا العباد اليك بالنصيحة، وصبروا على ما لقوا من الاذى والتكذيب في جنبك. اللهم صل على محمد وعليهم، وعلى ذراريهم واهل بيوتاتهم وازواجهم، وجميع اشياعهم واتباعهم، من المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات، الاحياء منهم والاموات، والسلام عليهم جميعا في هذه الساعة وفي هذا اليوم ورحمة الله وبركاته. اللهم اخصص اهل بيت نبيك، المباركين السامعين المطيعين لك الذين اذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا، بافضل صلواتك وانمى

[ 636 ]

بركاتك، والسلام عليهم ورحمة الله وبركاته (1). ويقول ايضا إذا توجه الى الصلاة: اللهم من تهيأ وتعبأ، واعد واستعد لوفادة الى مخلوق رجاء رفده وطلب جوائزه وفواضله، فاليك يا سيدي وفادتي وتهيئتي واعدادي واستعدادي، رجاء رفدك وجوائزك ونوافلك، فلا تخيب اليوم رجائي يا مولاي، يا من لا يخيب عليه سائل ولا ينقصه نائل. فاني لم اتك اليوم بعمل صالح قدمته، ولا شفاعة مخلوق رجوته، ولكن اتيتك مقرا بالظلم والاساءة، لا حجة لي ولا عذر، فاسالك يا رب ان تعطيني مسألتي، وتقلبني برغبتي، ولا تردني مجبوها ولا خائبا، يا عظيم يا عظيم ارجوك للعظيم، اسالك يا عظيم ان تغفر لي العظيم، لا اله الا انت. اللهم صل على محمد وال محمد وارزقني خير هذا اليوم الذي شرفته وعظمته، و تغسلني فيه من جميع ذنوبي وخطاياى، وزدني من فضلك انك انت الوهاب (2).


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 652، والسيد في الاقبال 1: 485، والكفعمي في البلد الامين: 239، عنهم البحار 91: 16. (2) - رواه مع اختلاف الكليني في الكافي 4: 168، والصدوق في الفقيه 2: 113، والشيخ في التهذيب 3: 138، والسيد في الاقبال 1: 477، عنهم الوسائل 7: 444.

[ 637 ]

الباب (6) في صفة صلاة العيد فإذا اراد ان يصلي صلاة العيد فليقم مستقبل القبلة ويستفتح الصلاة و تكبر تكبيرة الافتتاح، فإذا توجه قرأ الحمد و (سبح اسم ربك الاعلى)، ثم يرفع يديه بالتكبير، فإذا كبر قال: اللهم انت اهل الكبرياء والعظمة، واهل الجود والجبروت، والقدرة والسلطان والعزة، اسالك بحق هذا اليوم الذي جعلته للمسلمين عيدا، ولمحمد صلى الله عليه واله ذخرا ومزيدا، ان تصلي على محمد وال محمد، وان تصلي على جميع ملائكتك المقربين وانبيائك المرسلين، وان تغفر لنا ولوالدينا ولجميع المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات، الاحياء منهم والاموات. اللهم انا نسألك من خير ما سألك عبادك المرسلون، ونعوذ بك مما استعاذ منه عبادك المخلصون. ثم يكبر ثالثة ويقول: اول كل شئ واخره، بديع كل شئ ومنتهاه، وعالم كل شئ ومعاذه، ومصير كل شئ ومرده، ومدبر الامور، باعث من في القبور، قابل الاعمال، مبدئ الخفيات، ومعلن السرائر. ثم يكبر رابعة ويقول: عظيم الملكوت، شديد المحال، حق لا يموت، دائم لا يزول، إذا

[ 638 ]

قضى امرا فانما يقول له كن فيكون. ثم يكبر خامسة ويقول: خشعت لك الاصوات، وعنت لك الوجوه، وحادت دونك الابصار، وكلت الالسن عن عظمتك، والنواصي كلها بيدك، ومقادير الامور كلها اليك، لا يقضى فيها غيرك، ولا يتم منها شئ دونك. ثم يكبر السادسة ويقول: احاط بكل شئ علمك، وقهر كل شئ عزك، ونفذ كل شئ امرك، وذل كل شئ لعزتك، وخضع كل شئ لقدرتك، واستسلم كل شئ لعظمتك، وخشع كل شئ لملكك. ثم يكبر السابعة ويركع ويسجد ثم ينهض الى الثانية فيقرأ فيها فاتحة الكتاب و * (والشمس وضحيها) *، ثم يرفع يديه بالتكبير فيكبر ويقول الدعاء الذي ذكرناه الى الخامسة ويركع ويسجد. وان اراد ان يقول بدلا من ذلك في كل فصل: اللهم اهل الكبرياء والعظمة، واهل الجود والجبروت، واهل العفو والرحمة، واهل التقوى والمغفرة، اسالك بحق هذا اليوم الذي جعلته للمسلمين عيدا ولمحمد صلى الله عليه واله ذخرا ومزيدا، ان تصلي على محمد وال محمد، وان تدخلني في كل خير ادخلت فيه محمدا وال محمد، وان تخرجني من كل سوء اخرجت منه محمدا وال

[ 639 ]

محمد صلواتك عليه وعليهم. اللهم اني اسالك خير ما سالك عبادك الصالحون، واعوذ بك مما استعاذ منه عبادك المخلصون (1). ثم يكرر هذا في كل فصل الى ان يفرغ منها، ثم يركع ويسجد ويجلس ويتشهد ويسلم، فإذا سلم سبح تسبيح الزهراء عليها السلام ودعا بما خف عليه من الدعاء. ثم يدعو بهذا الدعاء بعد صلاة العيد: اللهم اني توجهت اليك بمحمد امامي، وعلي من خلفي، وائمتي عن يميني وشمالي، استتر بهم من عذابك، واتقرب اليك زلفي لا اجد احدا اقرب اليك منهم، فهم ائمتي فامن بهم خوفي من عذابك وسخطك، وادخلني برحمتك الجنة في عبادك الصالحين. اصبحت بالله مؤمنا موقنا مخلصا، على دين محمد وسنته، وعلى دين علي وسنته، وعلى دين الاوصياء وسنتهم، امنت بسرهم وعلانيتهم، وارغب الى الله فيما رغبوا فيه. واعوذ بالله من شر ما استعاذوا منه، ولا حول ولا قوة ولامنعة الا بالله العلي العظيم، توكلت على الله، حسبي الله ومن يتوكل على الله فهو حسبه، اللهم اني اريدك فاردني، واطلب ما عندك فيسره لي.


(1) - رواه السيد في الاقبال 1: 495.

[ 640 ]

اللهم انك قلت في محكم كتابك المنزل، وقولك الحق ووعدك الصدق: * (شهر رمضان الذي انزل فيه القران هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) * (1)، فعظمت شهر رمضان بما انزلت فيه من القران الكريم، وخصصته بان جعلت فيه ليلة القدر، اللهم وقد انقضت ايامه ولياليه، وقد صرت منه الى ما انت اعلم به مني. فاسالك يا الهي بما سألك به ملائكتك المقربون وانبياؤك المرسلون وعبادك الصالحون ان تصلي على محمد وال محمد وان تقبل مني كلما تقربت به اليك فيه، وتتفضل علي بتضعيف عملي وقبول تقربي وقرباتي، واستجابة دعائي، فهب لي من لدنك رحمة، واعتق رقبتي من النار، وامني يوم الخوف من كل فزع ومن كل هول اعددته ليوم القيامة. اعوذ بحرمة وجهك الكريم، وبحرمة نبيك، وبحرمة الاوصياء ان يتصرم هذا اليوم ولك قبلي تبعة تريد ان تؤاخذني بها، أو خطيئة تريد ان تقتصها مني لم تغفرها لي. اسألك بحرمة وجهك الكريم يا لا اله الا انت بحق لا اله الا انت ان ترضي عني، وان كنت قد رضيت عني فزد فيما بقي من عمري رضى، وان كنت لم ترض عني فمن الان فارض عني يا سيدي ومولاي الساعة الساعة الساعة، واجعلني في هذه الساعة وفي هذا اليوم وفي هذا


(1) - البقرة: 185.

[ 641 ]

المجلس من عتقائك من النار، عتقا لارق بعده. اللهم اني اسألك بحرمة وجهك الكريم ان تجعل يومي هذا خير يوم عبدتك فيه منذ اسكنتني الارض، اعظمه اجرا، واعمه نعمة وعافية، واوسعه رزقا، وابتله عتقا من النار، واوجبه مغفرة، واكمله رضوانا، واقربه الى ما تحب وترضى، اللهم لا تجعله اخر شهر رمضان صمته لك، وارزقني العود فيه ثم العود فيه، حتى ترضى وترضي كل من له قبلي تبعة، ولا تخرجني من الدنيا الا وانت عني راض. اللهم اجعلني من حجاج بيتك الحرام في هذا العام، المبرور حجهم، المشكور سعيهم، المغفور ذنبهم، المستجاب دعاؤهم، المحفوظين في انفسهم واديانهم، وذراريهم واموالهم، وجميع ما انعمت به عليهم. اللهم اقلبني من مجلسي هذا وفي يومي هذا وفي ساعتي هذه مفلحا منجحا، مستجابا دعائي، مرحوما صوتي، مغفورا ذنبي، اللهم واجعل فيما شئت واردت، وقضيت وحتمت وانفذت، ان تطيل عمري، وان تقوي ضعفي، وتجبر فاقتي، وان ترحم مسكنتي، وان تعز ذلي، وتونس وحشتي. وان تكثر قلتي، وان تدر رزقي في عافية ويسر وخفض عيش، وتكفيني كل ما اهمني من امر دنياي وآخرتي، ولا تكلني الى نفسي فاعجز عنها، ولا الى الناس فيرفضوني، وعافني في نفسي وبدني

[ 642 ]

واهلي وولدي، واهل مودتي وجيراني واخواني وذريتي، وان تمن علي بالامن ابدا ما ابقيتني. توجهت اليك بمحمد وال محمد صلى الله عليه واله، وقدمتهم اليك امامي، وامام حاجتي وطلبتي وتضرعي ومسألتي، فاجعلني بهم عندك وجيها في الدنيا والاخرة ومن المقربين، فانك مننت علي بمعرفتهم، فاختم لي بها السعادة انك على كل شئ قدير. اللهم ولا تبطل عملي وطمعي ورجائي يا الهي ومسألتي، واختم لي بالسعادة والسلامة والاسلام، والامن والايمان، والمغفرة والرضوان، والشهادة والحفظ يا منزلا به كل حاجة، يا الله - ثلاث مرات، انت لكل حاجة فتول عاقبتها، ولا تسلط علينا احدا من خلقك بشئ لا طاقة لنا به من امر الدنيا، وفرغنا لامر الاخرة. يا ذا الجلال والاكرام صل على محمد وال محمد، وبارك على محمد وال محمد، وسلم على محمد وال محمد، وتحنن على محمد وال محمد كافضل ما صليت وباركت وترحمت وسلمت وتحننت ومننت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد (1). ويستحب ان يدعو بدعاء علي بن الحسين عليهما السلام وقد تقدم ذكره وهو:


(1) - رواه الشيخ في مصباحه: 655، والسيد في الاقبال 1: 472، والكفعمي في البلد الامين: 269، عنهم البحار 91: 2، 98: 203.

[ 643 ]

يا من يرحم من لا يرحمه العباد (1). ثم تسجد وتقول: اعوذ بك من نار حرها لا يطفى، وحديدها لا يبلي، وعطشانها لا يروى. ثم يقلب خده الايمن ويقول: الهي لا تقلب وجهي في النار بعد سجودي وتعفيري لك بغير من مني عليك بل لك المن علي. ويقلب خده الايسر ويقول: ارحم من اساء واقترف واستكان واعترف. ثم يعود الى السجود ويقول: ان كنت بئس العبد فانت نعم الرب، عظم الذنب من عبدك فليحسن العفو من عندك يا كريم، العفو العفو - مائة مرة.


(1) - مر قبيل هذا ذكره.

[ 645 ]

القسم الثامن في زيارات الائمة عليهم السلام

[ 647 ]

الباب (1) مختصر زيارة لعلي بن موسى الرضا عليهما السلام اخبرني بهذه الزيارة الشيخ الفقيه أبو محمد عبد الله الدوريستي رضي الله عنه، عن جده، عن ابيه، عن الشيخ ابي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه، قال: ذكر بهذه الزيارة شيخنا محمد بن الحسن في جامعه فقال: إذا اردت زيارة الرضا عليه السلام بطوس فاغتسل عند خروجك من منزلك وقل حين تغتسل: اللهم طهرني وطهر قلبي، واشرح لي صدري، واجر على لساني مدحتك والثناء عليك، فانه لا قوة الا بك، اللهم اجعله لي طهورا وشفاء ونورا. وتقول حين تخرج: بسم الله وبالله والى الله، والى ابن رسول الله، حسبي الله، توكلت على الله، اللهم اليك توجهت، واليك قصدت، وما عندك اردت.

[ 648 ]

فإذا خرجت فقف على باب دارك وقل: اللهم اليك وجهت وجهي، وعليك خلفت اهلي ومالي، وما خولتني، وبك وثقت فلا تخيبني، يا من لا يخيب من اراده، ولا يضيع من حفظه، صل على محمد وال محمد، واحفظني بحفظك، فانه لا يضيع من حفظت. فإذا وافيت سالما فاغتسل وقل حين تغتسل: اللهم طهرني وطهر به قلبي، واشرح لي صدري، واجر على لساني مدحتك ومحبتك والثناء عليك، فانه لا قوة الا بك، وقد علمت ان قوة ديني التسليم لامرك والاتباع لسنة نبيك والشهادة على جميع خلقك، اللهم اجعله لي شفاء ونورا، انك على كل شئ قدير. والبس اطهر ثيابك وامش حافيا، وعليك السكينة والوقار، بالتكبير والتهليل والتمجيد، وقصر خطاك وقل حين تدخل: بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه واله، اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، واشهد ان محمدا عبده ورسوله، وان عليا ولي الله. وسر حتى تقف على قبره وتستقبل وجهه بوجهك واجعل القبلة بين كتفيك وقل: اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، وان محمدا عبده ورسوله، وانه سيد الأولين والاخرين، وانه سيد الأنبياء والمرسلين.

[ 649 ]

اللهم صل على محمد عبدك ورسولك ونبيك وسيد خلقك اجمعين، صلاة لا يقوى على احصائها غيرك. اللهم صل على امير المؤمنين علي بن ابي طالب، عبدك واخي رسولك الذي انتجبته بعلمك، وجعلته هاديا لمن شئت من خلقك، والدليل على من بعثته برسالاتك، وديان الدين بعدلك، وفصل قضائك بين خلقك، والمهيمن على ذلك كله، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته. اللهم صل على فاطمة بنت نبيك، وزوجة وليك، وام السبطين الحسن والحسين سيدي شباب اهل الجنة، الطهرة الطاهرة، المطهرة الرضية الزكية، سيدة نساء اهل الجنة اجمعين صلاة لا يقوى على احصائها غيرك. اللهم صل على الحسن والحسين، سبطي نبيك، وسيدي شباب اهل الجنة، القائمين في خلقك، والدليلين على من بعثت برسالاتك، ودياني الدين بعدلك، وفصلي قضائك بين خلقك. اللهم صل على علي بن الحسين، عبدك القائم في خلقك، والدليل على من بعثته برسالاتك، وديان الدين بعدلك، سيد العابدين. اللهم صل على محمد بن علي، عبدك وخليفتك في ارضك، باقر علم النبيين، اللهم صل على جعفر بن محمد الصادق، عبدك وولي دينك، وحجتك على خلقك اجمعين.

[ 650 ]

اللهم صل على موسى بن جعفر، عبدك الصالح، ولسانك في خلقك، الناطق بحكمتك، والحجة على بريتك. اللهم صل على علي بن موسى الرضا المرتضى، عبدك وولي دينك، القائم بعدلك، والداعي الى دينك ودين ابائه الصادقين، صلاة لا يقوى على احصائها غيرك. اللهم صل على محمد بن علي عبدك ووليك، القائم بأمرك، والداعي الى سبيلك، اللهم صل على علي بن محمد، عبدك وولي دينك. اللهم صل على الحسن بن علي، العامل بامرك، والقائم في خلقك، وحجتك على عبادك، المؤدي عن نبيك، وشاهدك على خلقك، المخصوص بكرامتك، الداعي الى طاعتك وطاعة رسولك صلواتك عليهم اجمعين. اللهم صل على حجتك ووليك، القائم في خلقك، صلاة نامية باقية، تعجل بها فرجه، وتنصره بها، وتجعلنا معه في الدنيا والاخرة. اللهم اني اتقرب اليك بحبهم، واوالي وليهم، واعادي عدوهم، فارزقني بهم خير الدنيا والاخرة، واصرف عني بهم شر الدنيا والاخرة واهوال يوم القيامة. ثم تجلس عند رأسه وتقول: السلام عليك يا ولي الله، السلام عليك يا حجة الله، السلام

[ 651 ]

عليك يا نور الله في ظلمات الارض، السلام عليك يا عمود الدين السلام عليك يا وارث ادم صفوة الله، السلام عليك يا وارث نوح نبي (1) الله، السلام عليك يا وارث ابراهيم خليل الله، السلام عليك يا وارث موسى كليم الله، السلام عليك يا وارث عيسى روح الله، السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله. السلام عليك يا وارث امير المؤمنين، السلام عليك يا وارث الحسن والحسين سيدي شباب اهل الجنة، السلام عليك يا وارث علي بن الحسين زين العابدين، السلام عليك يا وارث محمد بن علي باقر علم الأولين والاخرين، السلام عليك يا وارث جعفر بن محمد الصادق البار، السلام عليك يا وارث موسى بن جعفر الكاظم. السلام عليك ايها الصديق الشهيد، السلام عليك ايها المظلوم المقتول المسموم، السلام عليك ايها الوصي البار التقي، اشهد انك قد اقمت الصلاة، واتيت الزكاة، وامرت بالمعروف، ونهيت عن المنكر، وعبدت الله مخلصا حتى اتاك اليقين، السلام عليك يا ابا الحسن ورحمة الله وبركاته. ثم تنكب على القبر وتقول: اللهم اليك صمدت من ارضي، وقطعت البلاد رجاء رحمتك، فلا تخيبني ولا تردني بغير قضاء حوائجي، وارحم تقلبي على قبر ابن


(1) - نجي (خ ل).

[ 652 ]

اخي رسولك صلى الله عليه واله بابي انت وامي اتيتك زائرا وافدا، عائذا مما جنيت على نفسي، واحتطبت على ظهري، فكن لي شفيعا الى الله يوم فقري وفاقتي وانفرادي، فلك عند الله مقام محمود وانت عنده وجيه. ثم ترفع يدك اليمنى وتبسط اليسرى على القبر وتقول: اللهم اني اتقرب اليك بحبهم واتوسل اليك بولايتهم، اتولي اخرهم بما توليت به اولهم، وابرء من كل وليجة (1) دونهم، اللهم العن الذين بدلوا دينك وغيروا نعمتك، واتهموا نبيك، وجحدوا بايآتك، وسخروا بأمامك، وحملوا الناس على اكتاف ال محمد، اللهم اني اتقرب اليك باللعنة عليهم، والبرائة منهم في الدنيا والاخرة يا رحمان. ثم تحول الى عند رجليه وتقول: صلى الله عليك يا ابا الحسن، صلى الله على روحك وبدنك، صبرت وانت الصادق المصدق، قتل الله من قتلك بالأيدي والألسن. ثم ابتهل (2) باللعنة على قاتل امير المؤمنين، وعلى قتلة الحسن والحسين وعلى جميع قتلة اهل بيت رسول الله صلى الله عليه واله، ثم تحول الى عند رأسه من خلفه وصل ركعتين، تقرأ في احداها يس، وفي الأخرى


(1) - الوليجة: من تتخذه معتمدا من غير اهلك، اي ابرء من كل من لم يحذو حذوهم ولم يقل بامامتهم. (2) - الابتهال هو ان تمد يديك جميعا، واصله التضرع والمبالغة في السؤال.

[ 653 ]

الرحمن، وتجتهد في الدعاء والتضرع، واكثر من الدعاء لنفسك ولوالديك ولجميع اخوانك، واقم عند رأسه ما شئت ولتكن صلاتك عند القبر (1). فإذا اردت ان تودعه فقل: سلام عليك يا مولاي ورحمة الله وبركاته، انت لنا جنة من العذاب، وهذا اوان انصرافي عنك، غير راغب عنك، ولا مستبدل بك، ولا مؤثر عليك، ولا زاهد في قربك، وقد جدت بنفسي للحدثان، وتركت الاهل والاولاد والاوطان، فكن لي شافعا يوم حاجتي وفقري، يوم لا يغني عني والدي ولاولدي. اسأل الله الذي قدر رحيلي اليك ان ينفس بكم كربتي، واسأل الله الذي قدر علي فراق مكانك ان لا يجعله اخر العهد من رجوعي اليك، واسأل الله الذي ابكى عليك عيني ان يجعله لي سندا وذخرا، واسأل


(1) - رواه ابن قولويه في الكامل: 528 عن بعضهم عليهم السلام. ذكره الصدوق في العيون 2: 267 عن شيخه محمد بن الحسن بن الوليد في جامعه مقطوعا، عنه البحار 102: 48. ذكره الصدوق في الفقيه 2: 603 والمفيد في مزاره: 169 والشهيد في مزاره: 196 مقطوعا. أورده الشيخ في التهذيب 6: 86 عن محمد بن الحسن بن احمد بن الوليد في جامعه مقطوعا. أقول: ظاهر عبارة ابن قولويه في الكامل ان الزيارة مروية عنهم عليهم السلام، والله سبحانه هو العالم.

[ 654 ]

الله الذي اراني مكانك وهداني للتسليم عليك وزيارتي اياك ان يوردني حوضكم، ويرزقني مرافقتكم في الجنان. السلام عليك يا صفوة الله، السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا امير المؤمنين ووصي رسول رب العالمين وقائد الغر المحجلين، السلام على الحسن والحسين سيدي شباب اهل الجنة، السلام على الائمة - وتسميهم - عليهم السلام ورحمة الله وبركاته. السلام على ملائكة الله المقيمين المسبحين، الذين هم بامر ربهم يعملون، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، اللهم لا تجعله اخر العهد من زيارتي اياه، فان جعلته فاحشرني معه ومع ابائه الماضين، وان ابقيتني يا رب فارزقني زيارته ابدا ما ابقيتني، انك على كل شئ قدير. وتقول: استودعك الله واسترعيك واقرأ عليك السلام، امنا بالله وبما دعوت إليه، اللهم اكتبنا مع الشاهدين، اللهم ارزقني مودتهم ابدا ما ابقيتني، السلام على ملائكة الله وزوار ابن رسول الله، السلام عليك مني ابدا ما بقيت دائما وإذا فنيت، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين. فإذا خرجت من القبة فلا تول وجهك حتى تغيب عن بصرك ان شاء الله تعالى (1).


(1) - رواه الصدوق في العيون 2: 270، عنه البحار 102: 49. (*)

[ 655 ]

الباب (2) زيارة العسكريين عليهما السلام إذا وردت سر من رأي فاغتسل ان قدرت من دجلة، ثم ادخل واستأذن القوم، فان الموضع ملك لهم ودارهم، تقف على الباب وتقول: السلام على رسول الله، السلام على محمد بن عبد الله، السلام على أمير المؤمنين علي بن ابي طالب، السلام على الائمة من ولده المهديين، الذين امروا بطاعة الله، وقربوا اولياءه، واجتنبوا معصية الله، وجاهدوا اعداءه، ودحضوا حزب الشيطان الرجيم، وهدوا الى صراط الله المستقيم. السلام عليكما ايها الامامان، الطاهران الصديقان، اللذان استنقذا المؤمنين من مخالطة الفاسقين، وحقنا دماء المحبين بمداراة المبغضين. اشهد انكما حجتا الله على عباده، وسراجا ارضه وبلاده، وتجرعتما في ربكما غيظ الظالمين، وصبرتما في مرضاته على عناد المعاندين، حتى اقمتما منار الدين، وابنتما الشك من اليقين، فلعن الله مانعكما الحق، والباغي عليكما من الخلق. ثم ضع خدك الايمن على القبر وقل: اللهم بذلي فيهما اعزني بهما.

[ 656 ]

ثم انتصب وقل: اللهم ان هذين اماماي وقائداي، وبهما وبآبائهما ارجو الزلفة لديك يوم قدومي عليك. اللهم اني اشهدك ومن حضر من ملائكتك انهما عبدان لك، اصطفيتهما وفضلتهما وتعبدت خلقك بموالاتهما، واذقتهما المنية التي كتبت عليهما، وما ذاقا فيك اعظم مما ذاقا منك، وجمعتني واياهما في الدنيا على صحة الاعتقاد في طاعتك، فاجعلني واياهما في الاخرة في جنتك، يا من حفظ الكنز باقامة الجدار، وحرس محمدا صلى الله عليه واله بالغار. اللهم اني ابرء اليك ممن اعتقد فيهما اللاهوت، وقدم عليهما الطاغوت، اللهم العن الناصبة الجاحدين، والمسرفين الغالين، والشاكين المقصرين والجهلة المفوضين. اللهم انك تسمع كلامي وترى مقامي، وعلمك محيط بما خلفي وامامي، فاحرسني من كل سوء يخرج ديني، واكفني كل شبهة تشكك يقيني، واشرك في دعائي اخواني ومن امره يعنيني، اللهم ان هذا موقف خضت إليه المتالف، وقطعت دونه المخاوف، طلبا ان تستجيب فيه دعائي، وان تضاعف فيه حسناتي، وان تمحو فيه سيئاتي. اللهم فاعطني واخواني من ال محمد وشيعتهم واهل حزانتي واولادي وقراباتي من كل خير يزلف في الدنيا ويحظي في الاخرة،

[ 657 ]

واصرف عن جمعنا كل شر يورث في الدنيا عدما، ويحجب غيث السماء، ويعقب في الاخرة ندما، اللهم صل على محمد واله واستجب وصل على محمد واله اجمعين (1). ثم تخرج ووجهك الى القبرين على اعقابهم، وتأتي سرداب الغيبة فتقف بين البابين ماسكا جانب الباب بيدك ثم تنحنح كالمستأذن، وسم وانزل وعليك السكينة والوقار، وصل ركعتين في عرصة السرداب وقل: الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله والله اكبر ولله الحمد، الحمد لله الذي هدانا لهذا وعرفنا اولياءه واعداءه، ووفقنا لزيارة ائمتنا، ولم تجعلنا من المعاندين الناصبين، ولا من الغلاة المفوضين، ولا من المرتابين المقصرين. السلام على ولي الله وابن اوليائه، السلام على المدخر لكرامة (اولياء) (2) الله وبوار اعدائه، السلام على النور الذي اراد اهل الكفر اطفاءه، فابى الله الا ان يتم نوره بكرههم، وامده بالحياة حتى يظهر على يده الحق برغمهم. اشهد ان الله اصطفاك صغيرا واكمل لك علومه كبيرا، وانك حي لا تموت حتى تبطل الجبت والطاغوت.


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر، عنه البحار 102: 77. (2) - هو الظاهر.

[ 658 ]

اللهم صل عليه وعلى خدامه واعوانه على غيبته ونأيه، واستره سترا عزيزا، واجعل له معقلا حريزا، واشدد اللهم وطأتك (1) على معانديه، واحرس مواليه وزائريه. اللهم كما جعلت قلبي بذكره معمورا، فاجعل سلاحي دون نصرته مشهودا، وان حال بيني وبين لقائه الموت الذي جعلته على عبادك حتما واقدرت به على خليقتك رغما، فاحيني عند ظهوره خارجا من حفرتي، مؤتزرا بكفني، حتى اجاهد بين يديه في الصف الذي اثنيت عليهم في كتابك، فقلت: * (كأنهم بنيان مرصوص) * (2). اللهم طال الانتظار، وشمت بنا الفجار، وصعب علينا الانتصار، اللهم ارنا وجه وليك الميمون في حياتنا وبعد المنون (3). اللهم اني ادين لك بالرجعة بين يدي صاحب هذه البقعة، الغوث الغوث الغوث يا صاحب الزمان، قطعت في وصلتك الخلان، وهجرت لزيارتك الاوطان، واخفيت امري عن اهل البلدان، لتكون شفيعا لي عند ربك وربي، والى ابائك وموالي في حسن التوفيق لي، واسباغ النعمة علي وسوق الاحسان الي.


(1) - قال الجزري: الوطء في الاصل الدوس بالقدم، فسمى به الغزو والقتل لان من يطأ على الشئ برجله فقد استقصى في هلاكه واهانته، ومنه الحديث: اللهم اشدد وطأتك على مضر، أي خذهم اخذا شديدا - النهاية 4: 231. (2) - الصف: 4. (3) - المنون: الموت.

[ 659 ]

اللهم صل على محمد وال محمد، اصحاب الحق وقادة الخلق، واستجب مني ما دعوتك، واعطني ما لم انطق به في دعائي من صلاح ديني ودنياي، انك حميد مجيد، وصلى الله على محمد واله الطاهرين. ثم ادخل الصفة فصل ركعتين وقل: اللهم عبدك الزائر في فناء وليك المزور، الذي فرضت طاعته على العبيد والاحرار، وانقذت به اوليائك من النار، اللهم اجعلها زيارة مقبولة ذات دعاء مستجاب من مصدق بوليك غير مرتاب، اللهم لا تجعله اخر العهد به ولا بزيارته، ولا تقطع اثري من مشهده وزيارة ابيه وجده. اللهم اخلف علي نفقتي، وانفعني بما رزقتني في دنياي واخرتي، لي ولاخواني وابوي وجميع عترتي، استودعك الله ايها الامام الذي يفوز به المؤمنون، ويهلك على يديه الكافرون المكذبون، يا مولاي يا محمد بن الحسن بن علي جئتك زائرا لك ولابيك وجدك، متيقنا الفوز بكم، معتقدا امامتكم. اللهم اكتب هذه الشهادة والزيارة لي عندك في عليين، وبلغني بلاغ الصالحين، وانفعني بحبهم يا رب العالمين (1).


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 229، عنه البحار 102: 103.

[ 660 ]

الباب (3) زيارة ام القائم عليهما السلام املاها علي رجل من البحرين سمعته يزور بها ثم عد الى العسكريين صلوات الله عليهما، وقف على قبر ام الحجة عليه السلام وقل: السلام على رسول الله الصادق الامين، السلام على مولانا أمير المؤمنين، السلام على الائمة الطاهرين الحجج الميامين، السلام على والدة الامام والمودعة اسرار الملك العلام، والحاملة لاشرف الانام، السلام عليك ايتها الصديقة المرضية، السلام عليك يا شبيهة ام موسى وابنة حواري عيسى، السلام عليك ايتها التقية النقية، السلام عليك ايتها الرضية المرضية. السلام عليك ايتها المنعوتة في الانجيل، المخطوبة من روح الله الامين، ومن رغب في وصلتها محمد سيد المرسلين، و المستودعة اسرار رب العالمين، السلام عليك وعلى ابائك الحواريين، السلام عليك وعلى بعلك وولدك، السلام عليك وعلى روحك وبدنك الطاهر. اشهد انك احسنت الكفالة واديت الامانة، واجتهدت في مرضاة الله، وصبرت في ذات الله، وحفظت سر الله، وحملت ولي الله،

[ 661 ]

وبالغت في حفظ حجة الله، ورغبت في وصلة ابناء رسول الله، عارفا بحقهم، مؤمنة بصدقهم، معترفة بمنزلتهم، مستبصرة بامرهم، مشفقة عليهم، مؤثرة هواه. واشهد انك مضيت على بصيرة من امرك، مقتدية بالصالحين، راضية مرضية، تقية نقية زكية، فرضي الله عنك وارضاك، وجعل الجنة منزلك ومأواك، فلقد اولاك من الخيرات ما اولاك، واعطاك من الشرف ما به اغناك، فهناك الله بما منحك من الكرامة وامراك. ثم ترفع رأسك وتقول: اللهم اياك اعتمدت، ورضاك طلبت، و باوليائك اليك توسلت، وعلى غفرانك وحلمك اتكلت، وبك اعتصمت، وبقبر ام وليك لذت، فصل على محمد وال محمد وانفعني بزيارتها، وثبتني على محبتها، ولا تحرمني شفاعتها وشفاعة ولدها عجل الله فرجه، وارزقني مرافقتها، واحشرني معها ومع ولدها، كما وفقتني لزيارة ولدها وزيارتها. اللهم اني اتوجه اليك بالائمة الطاهرين واتوسل اليك بالحجج الميامين، من آل طه ويس، ان تصلي على محمد واله الطيبين، وان تجعلني من المطمئنين الفائزين، الفرحين المستبشرين، الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، واجعلني ممن قبلت سعيه، ويسرت امره، وكشفت ضره وامنت خوفه.

[ 662 ]

اللهم بحق محمد وال محمد صل على محمد واله محمد ولا تجعله اخر العهد من زيارتي اياها، وارزقني العود إليها ابدا ما ابقيتني، وإذا توفيتني فاحشرني في زمرتها، وادخلني في شفاعة ولدها وشفاعتها، واغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات، واتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار، والسلام عليكم يا ساداتي ورحمة الله وبركاته (1). الباب (4) ذكر ما يزار به مولانا صاحب الزمان عليه السلام كل يوم بعد صلاة الفجر: اللهم بلغ مولاي صاحب الزمان صلوات الله عليه عن جميع المؤمنين والمؤمنات، في مشارق الارض ومغاربها، وبرها وبحرها، وسهلها وجبلها، حيهم وميتهم، وعن والدي وولدي، وعني، من الصلوات والتحيات زنة عرش الله، ومداد كلماته ومنتهى رضاه، وعدد ما احصاه كتابه واحاط به علمه. اللهم اجدد له في هذا اليوم وفي كل يوم عهدا وعقدا وبيعة له في رقبتي، اللهم فكما شرفتني بهذا التشريف، وفضلتني بهذه الفضيلة، وخصصتني بهذه النعمة.


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 214، عنه البحار 102: 71.

[ 663 ]

فصل على مولاي وسيدي صاحب الزمان، واجعلني من انصاره واشياعه والذابين عنه، واجعلني من المستشهدين بين يديه، طائعا غير مكره، في الصف الذي نعت اهله في كتابك، فقلت: * (صفا كأنهم بنيان مرصوص) * (1)، على طاعتك وطاعة رسولك واله عليهم السلام، اللهم هذه بيعة له في عنقي الى يوم القيامة (2). الباب (5) ذكر العهد المأمور به في زمان الغيبة روي عن جعفر بن محمد الصادق عليه السلام انه قال: من دعا الى الله اربعين صباحا بهذا العهد كان من انصار قائمنا عليه السلام، فان مات قبله اخرجه الله تعالى من قبره، واعطاه الله بكل كلمة الف حسنة، ومحا عنه الف سيئة، وهو: اللهم رب النور العظيم، ورب الكرسي الرفيع، ورب البحر المسجور، ومنزل التوراة والانجيل والزبور، ورب الظل والحرور، ومنزل الفرقان العظيم، ورب الملائكة المقربين، والانبياء والمرسلين.


(1) - الصف: 4. (2) - رواه السيد في مصباح الزائر: 234، عنه البحار 102: 111. قال في البحار: (وجدت في بعض الكتب القديمة بعد ذلك: ويصفق بيده اليمنى على اليسرى).

[ 664 ]

اللهم اني اسالك بوجهك الكريم، وبنور وجهك المنير وبملكك القديم، يا حي يا قيوم، اسألك باسمك الذي اشرقت به السماوات والارضون، يا حي قبل كل حي، يا حيا بعد كل حي، يا حيا لا اله الا انت. اللهم بلغ مولانا الامام الهادي المهدي، القائم بامر الله، صلوات الله عليه وعلى ابائه الطاهرين، في مشارق الارض ومغاربها، وسهلها وجبلها، وبرها وبحرها، وعني وعن والدي وعن المؤمنين من الصلوات، زنة عرش الله، وعدد كلماته، وما احاط به علمه واحصاه كتابه. اللهم اني اجدد له في صبيحة هذا اليوم، وما عشت به في ايامي عهدا وعقدا وبيعة له في عنقي، لا احول عنها ولا ازول، اللهم اجعلني من انصاره واعوانه، الذابين عنه، المسارعين في حوائجه، الممتثلين لا وامره، المحامين عنه، المستشهدين بين يديه. اللهم وان كان الموت الذي جعلته على عبادك حتما، يحول بيني وبينه فاخرجني من قبري، مؤتزرا كفني، شاهرا سيفي، مجردا قناتي، ملبيا دعوة الداعي في الحاضر والبادي. اللهم ارني طلعته الرشيدة، وغرته الحميدة، واكحل مرهي (1)


(1) - مرهت العين مرها: إذا فسدت لترك الكحل، واسناد الكحل إليه مجازي، أو اطلق المره على العين المرهاء مجازا - البحار.

[ 665 ]

بنظرة مني إليه، وعجل فرجه، وسهل مخرجه، واوسع منهجه، واسلك بي محجته، وانفذ امره، واشدد ازره. واعمر اللهم به بلادك، واحي به عبادك، فانك قلت وقولك الحق على لسان نبيك محمد صلى الله عليه واله: * (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس) * (1). اللهم فاظهر لنا وليك وابن بنت نبيك، المسمى باسم نبيك، حتى لا يظفر بشئ من الباطل الا دحضه (2)، ويحق الحق ويحققه، اللهم واجعله مفزعا للمظلوم من عبادك، وناصرا لمن لا يجد ناصرا غيرك، ومجددا لما عطل من احكام كتابك، ومشيدا لما ورد من اعلام دينك وسنن نبيك صلى الله عليه واله، واجعله اللهم ممن حصنته من بأس المعتدين. اللهم وسر نبيك محمدا صلى الله عليه واله الطاهرين برؤيته، ومن تبعه على دعوته، وارحم استكانتنا من بعده. اللهم اكشف هذه الغمة عن الامة بحضوره، وعجل اللهم لنا ظهوره، انهم يرونه بعيدا ونراه قريبا، برحمتك يا ارحم الراحمين. ثم تضرب يديك ثلاثا تقول:


(1) - الروم: 41. (2) - دحض الحجة: ابطلها.

[ 666 ]

العجل العجل العجل، يا صاحب الزمان (1) الباب (6) ذكر التوقيع الذي خرج من الناحية على صاحبها السلام على يد خادمة الموضع، الى يعقوب بن يوسف الضراب الغساني في حديث اختصرنا منه موضع الحاجة: ثم قالت: يقول لك: إذا صليت على محمد نبيك صلى الله عليه واله كيف تصلي عليه، فقلت: اللهم صل على محمد وال محمد، وبارك على محمد وال محمد كافضل ما صليت وباركت وترحمت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد، فقال: لا، إذا صليت فصل عليهم كلهم وسمهم، فقلت: نعم، فلما كان من الغد نزلت ومعها دفتر صغير، فقالت: يقول لك: إذا صليت على النبي صلى الله عليه واله فصل عليه وعلى اوصيائه على هذه النسخة، فاخذتها وهي:


(1) - رواه السيد في مصباح الزائر: 235، عنه البحار 53: 95، 102: 112. رواه في البحار 86: 284 عن الكتاب العتيق الغروي، باسناده عن عبد الحميد بن فخار بن معد العلوي، عن والده، عن الحسين بن علي الدربي، عن محمد بن عبد الله البحراني، عن الحسن بن علي، عن علي بن اسماعيل، عن يحيى بن كثير، عن محمد بن علي القرشي، عن احمد بن سعيد، عن علي بن الحكم، عن الربيع بن محمد، عن عبد الله السلمي، عنه المستدرك 5: 393. أورده الكفعمي في مصباحه: 550، والبلد الامين: 82 مرسلا. أورده في البحار 94: 42 عن خط الشيخ الجبعي.

[ 667 ]

بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم صل على محمد سيد المرسلين وخاتم النبيين وحجة رب العالمين، المنتجب في الميثاق، المصطفى في الظلال، المطهر من كل افة، البرئ من كل عيب، المؤمل للنجاة، المرتجى للشفاعة، المفوض إليه دين الله. اللهم شرف بنيانه، وعظم برهانه، وافلج (1) حجته، وارفع درجته، واضئ نوره، وبيض وجهه، واعطه الفضل والفضيلة، والوسيلة والدرجة الرفيعة، وابعثه مقاما محمودا، يغبطه به الاولون والاخرون. وصل على أمير المؤمنين ووارث المرسلين وقائد الغر المحجلين، وسيد الوصيين، وحجة رب العالمين، وصل على الحسن ابن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين، وصل على الحسين بن علي امام المؤمنين، ووارث المرسلين وحجة رب العالمين. وصل على علي بن الحسين امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين، وصل على محمد بن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين، وصل على جعفر بن محمد امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين. وصل على موسى بن جعفر امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين، وصل على علي بن موسى امام المؤمنين ووارث


(1) - افلج الله حجته: اظهرها.

[ 668 ]

المرسلين وحجة رب العالمين، وصل على محمد بن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين. وصل على الحسن بن علي امام المؤمنين ووارث المرسلين وحجة رب العالمين، وصل على الخلف الهادي المهدي امام المؤمنين، ووارث المرسلين وحجة رب العالمين. اللهم صل على محمد واهل بيته الائمة الهادين المهديين، العلماء الصادقين، الابرار المتقين، دعائم دينك، واركان توحيدك، وتراجمة وحيك، وحججك على خلقك، وخلفائك في ارضك، الذين اخترتهم لنفسك، واصطفيتهم على عبادك، وارتضيتهم لدينك، وخصصتهم بمعرفتك، وجللتهم بكرامتك، وغشيتهم برحمتك، وربيتهم بنعمتك، وغذيتهم بحكمتك، والبستهم نورك، ورفعتهم في ملكوتك، وحففتهم بملائكتك، وشرفتهم بنبيك. اللهم صل على محمد وعليهم صلاة كثيرة دائمة طيبة، لا يحيط بها الا انت، ولا يسعها الا علمك، ولا يحصيها احد غيرك، اللهم وصل على وليك، المحيي سنتك، القائم بامرك، الداعي اليك، الدليل عليك، حجتك على خلقك، وخليفتك في ارضك، وشاهدك على عبادك. اللهم اعز نصره، ومد في عمره، وزين الارض بطول بقائه، اللهم اكفه بغى الحاسدين، واعذه من شر الكائدين، وازجر عنه ارادة الظالمين، وخلصه من ايدي الجبارين.

[ 669 ]

اللهم اعطه في نفسه وذريته، وشيعته ورعيته، وخاصته وعامته وعدوه وجميع اهل الدنيا، ما تقر به عينه، وتسر به نفسه، وبلغه افضل ما امله في الدنيا والاخرة، انك على كل شئ قدير. اللهم جدد به ما محي من دينك، واحيي به ما بدل من كتابك، واظهر به ما غير من حكمك، حتى يعود دينك به وعلى يديه غضا (1) جديدا، خالصا مخلصا، لا شك فيه ولا شبهة معه، ولا باطل عنده، ولا بدعة لديه. اللهم نور بنوره كل ظلمة، وهد بركنه كل بدعة، واهدم بعزته كل ضلالة، واقصم به كل جبار، واخمد (2) بسيفه كل نار، واهلك بعدله كل جائر، واجر حكمه على كل حكم، واذل بسلطانه كل سلطان. اللهم اذل كل من ناواه، واهلك كل من عاداه، وامكر بمن كاده، واستأصل (3) من جحده حقه، واستهان بامره، وسعى في اطفاء نوره، واراد اخماد ذكره. اللهم صل على محمد المصطفى وعلي المرتضى، وفاطمة الزهراء والحسن الرضا والحسين المجتبى، وجميع الاوصياء، مصابيح الدجى، واعلام الهدى، ومنار التقى، والعروة الوثقى،


(1) - غض: نضر. (2) - خمدت النار: سكن لهبها. (3) - استأصل الشئ: قلعه من اصله.

[ 670 ]

والحبل المتين، والصراط المستقيم، وصل على وليك وولاة عهده والائمة من ولده، ومد في اعمارهم، وزد في اجالهم، وبلغهم اقصى امالهم دينا ودنيا واخرة، انك على كل شئ قدير (1). الباب (7) استغاثة الى صاحب الزمان عليه السلام من حيث تكون تصلي ركعتين بالحمد وسورة، وقم مستقبل القبلة تحت السماء وقل:


(1) - رواه السيد في جمال الاسبوع: 301 - 306 باسناده الي جماعة، باسنادهم الى جده الشيخ الطوسي، الحسين بن عبيد الله، عن محمد بن احمد بن داود والتلعكبري، عن محمد بن علي الرازي، فيما رواه في كتاب الشفاء والجلاء، عن ابي الحسين محمد بن جعفر الاسدي، عن الحسين بن محمد بن عامر الاشعري القمي، عن يعقوب بن يوسف الضراب الغساني في منصرفه عن اصفهان، عنه البحار 52: 18 و 94: 78. أورده الشيخ في مصباحه: 363، وفي الغيبة: 168 عن احمد بن علي الرازي، عن ابي الحسين محمد بن جعفر الاسدي، عن الغساني. أخرجه الطبري في دلائله: 302 عن ابي عبد الله الغضائري، عن ابي الحسن علي بن عبد الله القاساني، عن الحسين بن محمد بقاسان بعد منصرفه من اصفهان، عن يعقوب بن يوسف باصفهان. ذكره الكفعمي في مصباحه: 549، وفي البلد الامين: 79. أورده الفيض في الصحيفة المهدوية. أقول: ذكره الشيخ والسيد في اعمال عصر يوم الجمعة اما لا يوجد في الرواية اختصاصه بيوم الجمعة.

[ 671 ]

سلام الله الكامل التام الشامل العام، وصلواته وبركاته القائمة التامة، على حجة الله ووليه في ارضه وبلاده، وخليفته على خلقه وعباده، وسلالة النبوة، وبقية العترة، والصفوة، صاحب الزمان، ومظهر الايمان، ومعلن احكام القرآن، مطهر الارض، وناشر العدل في الطول والعرض، والحجة القائم المهدي، الامام المنتظر المرتضى، الطاهر ابن الائمة الطاهرين، الوصي ابن الاوصياء المرضيين، الهادي المهدي ابن الائمة المعصومين. السلام عليك يا وارث علم النبيين والمستودع حكم الوصيين، السلام عليك يا معز المؤمنين المستضعفين، السلام عليك يا مذل الكافرين المتكبرين الظالمين، السلام عليك يا مولاي صاحب الزمان يابن رسول الله، السلام عليك يابن امير المؤمنين وابن فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين، السلام عليك يابن الحجج على الخلق اجمعين، السلام عليك يا معز المؤمنين المستضعفين، السلام عليك يا مذل الكافرين المتكبرين الظالمين، السلام عليك يا مولاي صاحب الزمان يابن رسول الله، السلام عليك يابن امير المؤمنين وابن فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين، السلام عليك يابن الحجج على الخلق اجمعين، السلام عليك يا مولاي سلام مخلص لك في الولاء. اشهد انك الامام المهدي قولا وفعلا، وانك الذي تملا الارض قسطا وعدلا، فعجل الله فرجك وسهل مخرجك، وقرب زمانك، وكثر انصارك واعوانك، وانجز لك ما وعدك، فهو اصدق القائلين: * (ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين) * (1).


(1) - القصص: 5.

[ 672 ]

يا مولاي يا صاحب الزمان يابن رسول الله، حاجتي كذا وكذا فاشفع لي في نجاحها، فقد توجهت اليك بحاجتي لعلمي ان لك عند الله شفاعة مقبولة ومقاما محمودا، فبحق من اختصكم لامره وارتضاكم لسره، وبالشأن الذي بينكم وبينه، سل الله تعالى في نجح طلبتي واجابة دعوتي، وكشف كربتي. وادع بما احببت، فانه يقضى ان شاء الله تعالى (1). وهذه الزيارات لها مواضع يليق بها في كل باب مما ذكر في زيارات كل امام، فينبغي ان يرتب على ذلك عند الامكان ان شاء الله تعالى.


(1) - عنه البحار 101: 374، رواه في البحار 102: 246 عن قبس المصباح، واورده الكفعمي في البلد الامين: 158 (*)

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية