الرئيسية  اتصل بنا  خارطة الموقع   
 
 
  إرسل لنا كتاب | أخبرنا عن خطأ  
أ ب ت  ...




ثواب الأعمال- الشيخ الصدوقي

ثواب الأعمال

الشيخ الصدوق


[ 1 ]

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الواحد القديم الازلي، الذي لا يوصف بحد ولا نهاية ولا تأخذه سنة ولا نوم، الذي لا إبتداء لكونه ولا غاية لبقائه، الدال على وجوده بخلقه وباحداث خلقه على أزليته وباشباههم على أن لا شبه له المستشهد بآياته على قدرته الممتنعة من الصفات ذاته ومن الابصار رؤيته ومن الاوهام الاحاطة به، الذي ليس كمثله شئ وهو السميع البصير العليم، واشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، الذي وعد على طاعته ثوابه، وعلى معصيته عقابه، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، أرسله بكتاب فصله، وحكمه فأيده، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد، وأشهد أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب والائمة الطاهرين من ولده حجج الله على خلقه بعد إنقضاء وحيه، وأشهد أن شيعتهم ومواليهم المتبعين لسنتهم وطريقتهم على صراط مستقيم، وانهم المؤمنون حقا وان الذين خالفوهم وحادوا عن طريقتهم وتركوا أمرهم. ولم يستنوا بسنتهم عن الصراط لناكبون وقد ظلوا (1) السبيل أسأل الله أن يثبتنا على دينهم وموالاتهم ومحبتهم وان لا يزيغ قلوبنا بعد إذ هدانا وأن يهب لنا من لدنه رحمة الله إنه هو الوهاب. قال محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي [ رحمه الله ] ان الذي دعاني إلى تأليف كتابي هذا ما روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم انه قال: الدال على الخير كفاعله وسميته كتاب: (ثواب الاعمال) وأرجو أن


(1) سواء السبيل - خ ل. (*)

[ 2 ]

لا يحرمني الله ثواب ذلك فما أردت من تصنيفه إلا الرغبة في ثواب الله وابتغاء مرضاته سبحانه ولا أردت بما تكلفته غير ذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله وهو حسبنا ونعم الوكيل [ ثواب من قال لا إله إلا الله ] حدثنا محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي الفقيه مصنف هذا الكتاب (رض): قال حدثني أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني أحمد بن هلال عن أحمد بن صالح عن عيسى بن عبد الله - من ولد عمر بن علي - عن أبيه عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وآله قال: قال الله جل جلاله لموسى بن عمران يا موسى لو أن السموات وعامريهن عندي والارضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة مالت بهن لا إله إلا الله. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سيف عن أخيه الحسن عن أخيه علي عن أبيه قال حدثني الحجاج بن أرطاة قال حدثني أبو الزبير عن جابر بن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وآله قال الموجبتان قال من مات يشهد أن لا إله إلا الله دخل الجنة، ومن مات يشرك بالله دخل النار. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سيف عن أبيه عن عمر بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لقنوا موتاكم لا إله إلا الله فانها تهدم الذنوب، فقالوا يا رسول الله فمن قال في صحته ؟ فقال ذاك أهدم وأهدم، إن لا إله إلا الله انس للمؤمن في حياته وعند موته وحين يبعث وقال رسول الله صلى الله عليه وآله قال جبرئيل عليه السلام يا محمد لو تراهم حين يبعثون هذا مبيض وجهه ينادي لا إله إلا الله والله أكبر، وهذا مسود وجهه ينادي يا ويلاه يا ثبوراه. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سيف عن أبيه عن عمر بن جميع

[ 3 ]

رفعه إلى النبي صلى الله عليه وآله قال: ثمن الجنة لا إله إلا الله. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن هلال عن الفضل ابن عبد الوهاب عن اسحاق بن عبد الله عن عبد الله بن الوليد رفعه قال: قال النبي صلى الله عليه وآله من قال: لا إله إلا الله غرست له شجرة في الجنة من يا قوتة حمراء منبتها في مسك أبيض أحلى من العسل وأشد بياضا من الثلج وأطيب ريحا من المسك فيها ثمار أمثال أثداء الابكار تفلق عن سبعين حلة. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى وبراهيم بن هاشم والحسن بن علي الكوفي عن الحسين بن سيف عن عمر بن شمر عن جابر بن يزيد الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ليس شئ إلا وله شئ يعدله إلا الله عز وجل فانه لا يعدله شئ ولا إله إلا الله فانه لا يعدلها شئ ودمعة من خوف الله فانه ليس لها مثال فان سالت على وجهه لم يرهقه قتر ولا ذلة بعدها أبدا. وبهذا الاسناد، عن جابر عن أبي الطفيل عن علي صلوات الله عليه قال: ما من عبد مسلم يقول لا إله إلا الله إلا صعدت تخرق كل سقف لا تمر بشئ من سيئاته إلا طلستها (1) حتى تنتهي إلى مثلها من الحسنات فتقف. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن هلال عن ابن فضال عن أبي حمزة قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: ما من شئ أعظم ثوابا من شهادة أن لاإله إلا الله لان الله تعالى لا يعدله شئ ولا يشركه في الامر أحد. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله قال حدثني أبو عمران العجلي قال حدثنا محمد بن سنان قال حدثنا أبو العلاء الخفاف قال حدثنا عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله


(1) طمستها، وفي نسخة طامستها. (*)

[ 4 ]

ما قلت ولا قال القائلون قبلي مثل لا إله إلا الله. حدثني محمد بن علي بن ماجيلويه عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله عليه السلام عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله خير العبادة قول لا إله إلا الله. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله قال حدثني أبو عمران العجلي رفعه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من مؤمن يقول لا إله إلا الله إلا محت ما في صحيفته من سيئات حتى تنتهي إلى مثلها [ من ] حسنات. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن البرقي عن الحسين بن سيف عن أخيه الحسن عن مفضل بن صالح عن عبيد بن زرارة قال: قال أبو عبد الله عليه السلام قول لا إله إلا الله ثمن الجنة. وبهذا الاسناد، عن أحمد عن الحسن بن علي بن يقطين عن محمد بن سنان عن حماد بن عثمان وخلف بن حماد جميعا عن ربعي عن فضيل قال سمعته يقول اكثروا من التهليل والتكبير فانه ليس شئ أحب إلى الله من التكبير والتهليل. [ ثواب من قال لا إله إلا الله مئة مرة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله بن أحمد بن أبي عبد الله عن أحمد بن أبي عمير عن هشام بن سالم وأبي أيوب قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من قال لا إله إلا الله مائة مرة كان أفضل الناس ذلك اليوم عملا إلا من زاد. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سيف عن سالم بن غانم عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قال حين يأوي إلى فراشه لا إله إلا الله مئة مرة بنى الله له بيتا في الجنة، ومن استغفر حين يأوى إلى فراشه مئة مرة تحاتت ذنوبه كما يسقط ورق الشجر.

[ 5 ]

[ ثواب من قال لا إله إلا الله وحده وحده وحده ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد وابراهيم ابن هاشم والحسن بن علي الكوفي عن الحسين بن سيف عن أخيه علي عن أبيه عن عمرو بن شمر عن جابر بن يزيد الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام قال جاء جبرئيل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فقال يا محمد طوبى لمن قال من امتك لا إله الله وحده وحده وحده. [ ثواب من قال لا إله إلا الله مخلصا ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد ابن أبي عمير عن محمد بن حمران عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قال لا إله إلا الله مخلصا دخل الجنة واخلاصه بها ان يحجزه لا إله إلا الله عما حرم الله. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسين بن محبوب عن أبي جميلة عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أتاني جبرئيل عليه السلام بين الصفا والمروة فقال يا محمد طوبى لمن قال من امتك لا إله إلا الله مخلصا. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد والحسن ابن علي الكوفي وابراهيم بن هاشم كلهم عن الحسين بن سيف عن سليمان ابن عمر عن مهاجر بن الحسن عن زيد بن أرقم عن النبي صلى الله عليه وآله قال من قال لا إله إلا الله مخلصا دخل الجنة واخلاصه بها أن يحجزه لا إله إلا الله عما حرم الله. وبهذا الاسناد، عن سليمان بن عمر قال حدثني زيد بن رافع قال حدثني زر بن حبيش قال سمعت حذيفة يقول لا يزال لا إله إلا الله ترد غضب الرب جل جلاله عن العباد ما كانوا لا يبالون ما انتقص من دنياهم

[ 6 ]

إذا سلم دينهم فإذا كانوا لا يبالون ما انتقص من دينهم إذا سلمت دنياهم ثم قالوها ردت عليهم وقيل كذبتم ولستم بها صادقين. [ ثواب من مد صوته بلا إله إلا الله ] أبي (ره) قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري قال حدثني أحمد بن محمد عن الحسين بن سيف عن أخيه علي عن أبيه سيف بن عميرة عن الصادق عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من مسلم يقول لا إله إلا الله يرفع بها صورته فيفرغ حتى تناثرت ذنوبه تحت قدميه كما تناثر ورق الشجر تحتها. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسين ابن سيف عن سليمان بن عمر قال حدثني عمران بن عطا قال حدثني عطا عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وآله قال مامن الكلام كلمة أحب إلى الله عز وجل من قول لا إله إلا الله، وما من عبد يقول لا إله إلا الله يمد بها صوته فيفرغ إلا تناثرت ذنوبه تحت قدميه كما تناثر ورق الشجر تحتها. وبهذا الاسناد عن الحسين بن سيف عن أخيه علي عن أبيه عن الحسين بن الصباح قال حدثني أنس عن النبي صلى الله عليه وآله قال كل جبار عنيد من أبى أن يقول لا إله إلا الله. [ ثواب من قال لا إله إلا الله بشروطها ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني أبو الحسن الاسدي قال حدثني محمد بن الحسين الصوفي عن يوسف بن عقيل عن اسحق بن راهويه قال لما وافى أبو الحسن الرضا عليه السلام نيسابور فاراد أن يرحل منها ال المأمون اجتمع إليه أصحاب الحديث فقالوا له: يابن رسول الله ترحل عنا ولا تحدثنا بحديث نستفيده منك - وكان قد قعد في العمارية فاطلع رأسه - وقال سمعت أبي موسى بن جعفر يقول سمعت أبي جعفر بن

[ 7 ]

محمد يقول سمعت أبي محمد بن علي يقول سمعت أبي علي بن الحسين يقول سمعت أبي الحسين بن علي يقول سمعت أبي علي بن أبي طالب يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول سمعت جبرئيل يقول سمعت الله عز وجل يقول: لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي - فلما مرت الراحلة نادى - بشروطها وأنا من شروطها. [ ثواب من تقبل منه شهادة لا إله إلا الله ] أبي رحمه الله قال حدثني عبد الله بن الحسن المؤدب عن أحمد بن على الاصبهاني عن ابراهيم بن محمد الثقفي عن محمد بن يحيى عن محمد بن اسحق عن أبي هرون العبدي عن أبي سعيد الخدري قال كان رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم جالسا وعنده نفر من أصحابه فيهم (1) علي بن أبي طالب عليه السلام إذ قال من قال لا إله إلا الله دخل الجنة فقال رجلان من أصحابه فنحن نقول لا إله إلا الله فقال رسول الله صلى الله عليه وآله انما تقبل شهادة ان لا إله إلا الله من هذا ومن شيعته الذين أخذ ربنا ميثاهم فقال الرجلان فنحن نقول لا إله إلا الله فوضع رسول الله صلى الله عليه وآله يده على رأس علي عليه السلام ثم قال: علامة ذلك أن لا تحلا عقده ولا تجلسا مجلسه ولا تكذبا حديثه. [ ثواب من قال لا إله إلا الله الملك الحق المبين مئة مرة ] أبي رحمه الله قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبي يوسف عن محمد بن أبي عميرة عن مالك بن أعين عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قال مئة مرة لا إله إلا الله [ الملك ] الحق المبين أعاذه الله العزيز الجبار من الفقر وانس وحشة قبره واستجلب الغنى واستقرع باب الجنة. [ ثواب من قال لا إله إلا الله من غير تعجب ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن محمد بن السري عن علي بن الحكم عن أبي المغرا عن جابر عن


(1) فمنهم علي بن أبي طالب عليه السلام. (*)

[ 8 ]

أبي عبد الله عليه السلام قال من قال لا إله إلا الله من غير تعجب خلق الله منها طايرا يرفرف على رأس صاحبها إلى أن تقوم الساعة ويذكر قائلها. [ ثواب من قال في كل يوم أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ] إلها واحدا أحدا صمدا لم يتخذ صاحبة ولا ولدا أبي رحمه الله قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن عبد الرحمن بن أبي نجران عن عبد العزيز العبيدي عن عمر بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول من قال في يومه أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحدا أحدا صمدا لم يتخذ صاحبة ولا ولدا كتب الله له خمسا وأربعين الف الف حسنة ومحا عنه خمسا وأربعين ألف ألف سيئة، ورفع له خمسا وأربعين ألف ألف درجة وكان كمن قرأ القرآن في يوم اثنتى عشرة مرة وبنى له بيتا في الجنة. [ ثواب من قال في كل يوم ثلاثين مرة لا إله إلا الله الحق المبين ] أبي رحمه الله قال حدثني أحمد بن أدريس عن محمد بن أحمد بن هلال عن محمد بن عيسى الارمني عن أبي عمران الخراط عن الاوزاعي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال من قال في كل يوم ثلاثين مرة لا إله إلا الله الحق المبين استقبل الغنى واستدبر الفقر وقرع باب الجنة. [ ثواب الاكثار من سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ] حدثني الحسين بن أحمد قال حدثني أبي عن محمد بن أحمد عن إبراهيم ابن اسحق عن عبد الله بن حماد عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله أكثروا من سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر فانهن يأتين يوم القيامة لهن مقدمات ومؤخرات ومعقبات وهن الباقيات الصالحات.

[ 9 ]

[ ثواب من قال في كل يوم خمس عشرة مرة لا إله إلا الله حقا حقا ] لا إله إلا الله ايمانا وتصديقا لا إله إلا الله عبودية ورقا أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن سلمة بن الخطاب عن محمد ابن عيسى الارمني عن أبي عمران الخراط عن بشر الاوزاعي عن جعفر ابن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال من قال في كل يوم خمس عشرة مرة لا إله إلا الله حقا حقا لا إله إلا الله ايمانا وتصديقا لا إله إلا الله عبودية (1) ورقا أقبل الله عليه بوجهه فلم يصرف عنه وجهه حتى يدخل الجنة. [ ثواب من دعا فختم بقول ما شاء الله لا حول ولا قوة إلا بالله ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن سلمة بن الخطاب عن إبراهيم بن محمد عن عمران الزعفراني عن أبي عبد الله عليه السلام قال ما من رجل دعا فختم بقول ما شاء الله لاحول ولا قوة إلا بالله إلا اجيبت حاجته [ ثواب من قال في كل يوم سبع مرات الحمد لله على ] كل نعمة كانت أو هي كائنة حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب بن يزيد عن محمد بن أبي عمير عن محمد بن عثمان عن بريد عن أخيه الحسين عن عمر بن بزيع عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قال في كل يوم سبع مرات الحمد لله على كل نعمة كانت أو هي كائنة فقد أدى شكر ما مضى وشكر ما بقي. [ ثواب من شهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن هلال عن محمد ابن عيسى الارمني عن أبي عمران الخراط عن بشر الاوزاعي عن جعفر ابن محمد عن أبيه عليهما السلام قال من شهد أن لا إله إلا الله ولم يشهد أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وآله كتب له عشر حسنات فان شهد أن محمدا رسول الله


(1) تعبدا ورقا. (*)

[ 10 ]

كتب له ألفي ألف حسنة. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد وابراهيم ابن هاشم والحسن بن علي الكوفي عن الحسين بن سيف عن أبيه عن أبي حازم المزني عن سهل بن سعد الانصاري قال سألت رسول الله صلى الله عليه وآله عن قول الله عزوجل: وما كنت بجانب الطور إذ نادينا، قال كتب الله عزوجل كتابا قبل أن يخلق الخلق بالفي عام في ورق آس انبته ثم وضعها على العرش ثم نادى يا أمة محمد ان رحمتي سبقت غضبي أعطيتكم قبل أن تسألوني وغفرت لكم قبل ان تستغفروني فمن لقيني منكم يشهد أن لا إله إلا أنا وان محمدا عبدي ورسولي ادخلته الجنة برحمتي. [ ثواب من كبر الله مئة مرة وسبحه مئة مرة وحمده ] مئة مرة وهلله مئة مرة حدثني محمد بن موسى بن المتوكل (ره) قال حدثني علي بن الحسين السعد آباذي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي قال حدثنا أبي عن محمد ابن أبي عمير عن مالك بن أنس عن أبي عبد الله عليه السلام عن آبائه عليهم السلام عن النبي صلى الله عليه وآله قال جاء الفقراء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله فقالوا يا رسول الله ان للاغنياء ما يعتقون وليس لنا، ولهم ما يحجون وليس لنا ولهم ما يتصدقون وليس لنا، ولهم ما يجاهدون به وليس لنا فقال النبي صلى الله عليه وآله من كبر الله مئة مرة كان أفضل من عتق مئة رقبة ومن سبح الله مئة مرة كان أفضل من سياق مئة بدنة ومن حمد الله مئة مرة كان أفضل من حملان مئة فرس في سبيل الله بسرجها ولجمها وركبها ومن قال لا إله إلا الله مئة مرة كان أفضل الناس عملا في ذلك اليوم إلا من زاد قال فبلغ ذلك الاغنياء فصنعوه قال فعادوا إلى النبي صلى الله عليه وآله فقالوا يا رسول الله قد بلغ الاغنياء ما قلت فصنعوه ! قال ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.

[ 11 ]

[ ثواب من قال سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ] حدثني محمد بن الحسين قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسين بن علي بن فضال عن أبي داود المسترق عن ثعلبة بن ميمون عن يونس بن يعقوب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: التفت رسول الله صلى الله عليه وآله إلى أصحابه فقال: إتخذوا جننا، فقالوا يا رسول الله أمن عدو قد أظلنا فقال لا ولكن من النار قولوا: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر. أبي رحمه الله قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد ابن محمد عن محمد بن اسماعيل بن بزيع عن منصور بن يونس عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله إكثروا من سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر فانهن يأتين يوم القيامة لهن مقدمات ومؤخرات ومعقبات وهن الباقيات الصالحات. حدثني محمد بن علي بن ماجيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله قال حدثنا أبي عن محمد بن سنان عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قال سبحان الله غرس الله له بها شجرة في الجنة، ومن قال الحمدلله غرس الله له بها شجرة في الجنة، ومن قال لا إله إلا الله غرس الله له بها شجرة في الجنة، ومن قال الله أكبر غرس الله له بها شجرة في الجنة. فقال رجل من قريش: يا رسول الله ان شجرنا في الجنة لكثير، قال نعم ولكن إياكم أن ترسلوا عليها نيرانا فتحرقوها وذلك ان الله عز وجل يقول: (يا أيها الذين آمنوا اطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تبطلوا أعمالكم). وبهذا الاسناد، عن أحمد عن أبيه ومحمد بن عيسى عن صفوان بن يحيى عن أبي أيوب الخزاز عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال لاصحابه ذات يوم أرأيتم لو جمعتم ما عندكم من

[ 12 ]

الثياب والآنية ثم وضعتم بعضه على بعض أكنتم ترونه تبلغ السماء ؟ قالوا لا يا رسول الله، قال ألا أدلكم على شئ أصله في الارض وفرعه في السماء قالوا بلى يا رسول الله، قال يقول أحدكم إذا فرغ من صلاة الفريضة سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ثلاثين مرة فان أصلهن في الارض وفرعهن في السماء وهن يدفعن الهدم والحرق والغرق والتردي في البئر وأكل السبع وميتة السوء والبلية التي تنزل من السماء على العبد في ذلك اليوم وهن الباقيات الصالحات. [ ثواب من قال سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم وبحمده ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد قال حدثنا أبي عن محمد بن أبي عمير عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم وبحمده كتب الله له ثلاثة آلاف حسنة ومحا عنه ثلاثة آلاف سيئة ورفع له ثلاثة آلاف درجة ويخلق منها طائرا في الجنة يسبح وكان أجر تسبيحه له. [ ثواب من قال سبحان الله من غير تعجب ] حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن أحمد عن أبيه والحسن بن الحسين عن محمد بن سنان أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قال سبحان الله من غير تعجب خلق الله منها طائرا له لسانان وحاجبان يسبح الله عنه في المسبحين حتى تقوم الساعة، ومثل ذلك الحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر. [ ثواب من قال سبحان الله مئة مرة ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن ابن فضال عن يونس بن يعقوب قال قلت لابي عبد الله عليه السلام من قال سبحان الله مئة مرة كان ممن ذكر الله كثيرا ؟ قال نعم.

[ 13 ]

[ ثواب من قال الحمدلله كما هو أهله ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد إبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن زيد الشحام عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قال الحمدلله كما هو أهله شغل الله كتاب السماء، قيل وكيف يشغل كتاب السماء ؟ قال يقولون اللهم إنا لا نعلم الغيب، فقال فيقول: إكتبوها كما قالها عبدي وعلي ثوابها. [ ثواب من قال أربع مرات الحمد لله رب العالمين ] عند الصباح وعند المساء حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن أبي عبد الله عن منصور بن العباس عن سعيد بن جناح قال حدثني أبو مشعر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال إذا أصبح أربع مرات الحمد لله رب العالمين فقد أدى شكر يومه ومن قالها إذا أمسى فقد أدى شكر ليلته. [ ثواب من مجد الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن أبيه عن فضالة بن أيوب عن سيف بن عميرة عن محمد بن مروان عن زرارة قال: قلت لابي جعفر عليه السلام أي الاعمال أحب إلى الله ؟ قال أن تمجد الله. [ ثواب من مجد الله بما مجد به نفسه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن ابن فضالة عن عبد الله بن بكير عن زرارة بن أعين عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله يمجد نفسه في كل يوم وليلة ثلاث مرات فمن مجد الله بما مجد به نفسه ثم كان في حال شقوة حول إلى سعادة، فقلت له كيف هو التمجيد ؟ قال تقول أنت: الله لا إله إلا أنت رب العالمين أنت الله لا إله إلا أنت

[ 14 ]

الرحمن الرحيم أنت الله لا إله إلا أنت العلي الكبير أنت الله لا إله إلا أنت ملك يوم الدين أنت الله لا إله إلا أنت الغفور الرحيم أنت الله لا إله إلا أنت العزيز الحكيم أنت الله لا إله إلا أنت بدء كل شئ واليك يعود أنت الله لا إله إلا أنت لم تزل ولا تزال أنت الله لا إله إلا أنت خالق الخير والشر أنت الله لا إله إلا أنت خالق الجنة والنار أنت الله لا إله إلا أنت الاحد الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد، أنت الله لا إله إلا أنت الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون، أنت الله الخالق البارئ المصور لك الاسماء الحسنى يسبح لك ما في السموات والارض وأنت العزيز الحكيم، أنت الله لا إله إلا أنت الكبير، الكبرياء رداؤك. [ ثواب العاقل ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن محمد ابن حسان عن أبي محمد الرازي عن الحسين بن يزيد عن ابراهيم بن بكر ابن سمال عن الفضل بن عثمان قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول من كان عاقلا ختم له بالجنة ان شاء الله. وبهذا الاسناد، عن سيف بن عميرة عن اسحاق بن عمار قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من كان عاقلا كان له دين ومن كان له دين دخل الجنة. [ ثواب عشر خصال ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن سعدان بن مسلم واسمه عبد الرحمن بن مسلم عن الفضل ابن يسار عن أبي جعفر عليه السلام قال: عشر خصال من لقي الله بهن دخل الجنة شهادة لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله والاقرار بما جاء به من عند الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم شهر رمضان وحج البيت

[ 15 ]

والولاية لاولياء الله والبراءة من أعداء الله واجتناب كل مسكر. [ ثواب من أقر لله بالربوبية ولمحمد بالنبوة ولعلي بالامامة ] وأدى ما افترض عليه حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر الاسدي قال حدثني موسى بن عمران عن الحسن بن يزيد عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ان الله تبارك وتعالى ضمن للمؤمن ضمانا قال قلت وما هو ؟ قال ضمن له إن هو أقر له بالربوبية ولمحمد صلى الله عليه وآله بالنبوة ولعلي عليه السلام بالامامة وأدى ما افترض الله عليه أن يسكنه في جواره ولم يحتجب عنه، قال قلت: فهذه والله الكرامة التي لا يشبهها كرامة وهي كرامة الآدميين قال ثم قال أبو عبد الله عليه السلام: إعملوا قليلا تنعموا كثيرا. [ ثواب من قال بسم الله عند دخول الخلاء ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام إذا تكشف أحدكم لبول أو غير ذلك فليقل بسم الله فان الشيطان يغض بصره حتى يفرغ. [ ثواب من ذكر إسم الله عز وجل على وضوئه ] حدثني جعفر بن محمد بن مسرور قال حدثني الحسن بن محمد بن عامر عن عمه عبد الله بن عامر عن محمد بن إسماعيل عن علي بن الحكم عن داود العجلي عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من توضأ فذكر إسم الله طهر جميع جسده وكان الوضوء إلى الوضوء كفارة لما بينهما من الذنوب ومن لم يسم لم يطهر من جسده إلا ما أصابه الماء. حدثني محمد بن الحسن الصفار عن معاوية بن حكيم عن عبد الله ابن المغيرة عن عبد الله بن مسكان عن أبي عبد الله عليه السلام قال:

[ 16 ]

من ذكر الله على وضوئه فكأنما اغتسل. [ ثواب من توضأ مثل وضوء أمير المؤمنين صلوات الله عليه ] وقال مثل قوله حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن علي بن حسان الواسطي عن عمه عبد الرحمن بن كثير الهاشمي مولى محمد ابن علي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: بينا أمير المؤمنين عليه السلام ذات يوم جالسا مع ابن الحنفية إذ قال يا محمد ائتني باناء فيه ماء أتوضأ للصلاة فأتاه محمد بالماء فاكفى بيده اليمنى على يده اليسرى ثم قال: بسم الله الحمد لله الذي جعل الماء طهورا ولم يجعله نجسا، قال ثم استنجى فقال: اللهم حصن فرجي واعفه واستر عورتي وحرمني على النار ثم تمضمض فقال: اللهم لقني حجتي يوم ألقاك واطلق لساني بذكرك ثم استنشق فقال اللهم لا تحرم علي ريح الجنة واجعلني ممن يشم ريحها وروحها وريحانها وطيبها قال ثم غسل وجهه فقال: اللهم بيض وجهي يوم تسود فيه الوجوه ولا تسود وجهي يوم تبيض فيه الوجوه، ثم غسل يده اليمنى فقال: اللهم اعطني كتابي بيميني والخلد في الجنان بيساري وحاسبني حسابا يسيرا، ثم غسل يده اليسرى فقال: اللهم لا تعطني كتابي بشمالي ولا تجعلها مغلولة إلى عنقي وأعوذ بك من مقطعات النيران، ثم مسح رأسه فقال: اللهم غشني برحمتك وبركاتك وعفوك، قال ثم مسح رجليه فقال: اللهم ثبتني على الصراط يوم تزل فيه الاقدام واجعل سعيي فيما يرضيك عني يا أرحم الراحمين ثم رفع رأسه فنظر إلى محمد فقال: يا محمد من توضأ مثل وضوئي وقال مثل قولي خلق الله عز وجل من كل قطرة ملكا يقدسه ويسبحه ويكبره ويكتب الله تعالى له ثواب ذلك إلى يوم القيامة. [ ثواب التمندل وترك التمندل بعد الوضوء ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن سلمة بن الخطاب عن

[ 17 ]

إبراهيم بن محمد الثقفي عن علي بن يعلى عن ابراهيم بن محمد بن حمران عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من توضأ وتمندل كتبت له حسنة ومن توضأ ولم يتمندل حتى تجف وضوئه كتب له ثلاثون حسنة. [ ثواب الوضوء لصلاة المغرب والغداة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن ابراهيم ابن هاشم عن عمرة بن عثمان عن جراح الحذاء عن سماعة بن مهران قال: قال أبو الحسن موسى عليه السلام من توضأ للمغرب كان وضوءه ذلك كفارة لما مضى من ذنوبه في نهاره ما خلا الكباير، ومن توضأ لصلاة الصبح كان وضوءه ذلك كفارة لما مضى من ذنوبه في ليلته ما خلا الكباير. [ ثواب فتح العيون عند الوضوء ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن أبي حماد عن محمد بن سعيد عن غزوان عن السكوني عن ابن جريح عن عطا عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إفتحوا عيونكم عند الوضوء لعلها لا ترى نار جهنم. [ ثواب تجديد الوضوء ] حدثني محمد بن علي بن ماجيلويه عن محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد بن الصقر عن أبي قتادة عن الرضا عليه السلام قال: تجديد الوضوء لصلاة العشاء يمحو لا والله وبلى والله. حدثني محمد بن موسى قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من جدد وضوءه لغير صلاة جدد الله توبته من غير إستغفار. [ ثواب السواك ] أبي (ره) قال حدثنا أحمد بن ادريس قال حدثني محمد بن أحمد

[ 18 ]

قال حدثني ابراهيم بن اسحق عن محمد بن عيسى عن عبيد الله الدهقان عن درست بن منصور عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: في السواك إثنتي عشرة خصلة هو من السنة ومطهرة للفم ومجلاة للبصر ويرضى الرحمن ويبيض الاسنان ويذهب بالحفر ويشد اللثة ويشهي الطعام ويذهب بالبلغم ويزيد في الحفظ ويضاعف الحسنات وتفرح به الملائكة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن الحسن بن علي بن فضال عن عمرو بن سعيد المدايني عن مصدق ابن صدقة عن عمار الساباطي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أبو جعفر عليه السلام لو يعلم الناس ما في السواك لا باتوه معهم في اللحاف. أبي (ره) عن عبد الله بن جعفر عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن صفوان بن يحيى عن إبراهيم بن أبي البلاد عن أبيه يحيى بن أبي البلاد عن أبي جعفر عليه السلام قال: السواك يذهب بالبلغم ويزيد في العقل. [ ثواب من رد ريقه تعظيما لحق المسجد ] أبي (ره) قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن السندي عن محمد بن سنان عن طلحة بن زيد عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من رد ريقه تعظيما لحق المسجد جعل الله ريقه صحة في بدنه وعوفي من بلوى في جسده. أبي (ره) عن عبد الله بن جعفر عن أحمد بن محمد بن حسان عن أبيه عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال من تنخع في مسجد ثم ردها في جوفه لم تمر بداء إلا أبرأته. [ ثواب من تطهر ثم آوى إلى فراشه ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن السندي ابن ربعة عن محمد بن كردوس عن أبي عبد الله عليه السلام قال من تطهر ثم آوى إلى فراشه بات وفراشه كمسجده.

[ 19 ]

[ ثواب المبالغة في المضمضة والاستنشاق ] حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثني علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه صلوات الله عليهم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ليبالغ أحدكم في المضمضة والاستنشاق فانه غفران لكم ومنفرة للشيطان. [ ثواب دخول الحمام بمئزر ] حدثني علي بن أحمد عن أبيه عن جده أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن خالد ومحمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن الصادق عليه السلام قال: من دخل الحمام بمئز ستره الله بستره. [ ثواب من غض طرفه عن النظر إلى عورة أخيه ] حدثني محمد بن علي بن ماجيلويه قال حدثني محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن محمد بن خالد عن محمد بن علي الانصاري عن عبد الله بن محمد عن عبد الله بن سنان عن الصادق عليه السلام قال: من دخل الحمام فغض طرفه عن النظر إلى عورة أخيه آمنه الله من الحميم يوم القيامة. [ ثواب غسل الرأس بالخطمى ] حدثني أحمد بن محمد بن يحيى العطار عن أبيه عن محمد بن أحمد عن موسى بن عمر عن محمد بن سنان عن أبي سعيد القماط عن عمر بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: غسل الرأس بالخطمى أمان من الصداع وبراءة من الفقر وطهور للرأس من الحزاز. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد ابن عيسى عن أبي أيوب المدايني عن ابن أبي عميرة عن سفيان بن الشمط عن أبي عبد الله عليه السلام قال: غسل الرأس بالخطمى ينفي الفقر ويزيد في الرزق وقال هو نشر. وبهذا الاسناد، عن محمد بن عيسى عن إسماعيل بن منصور بن

[ 20 ]

منصور بن يونس بزرج قال: سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول: غسل الرأس بالخطمي يجلب الرزق جلبا. [ ثواب غسل الرأس بورق السدر ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن زيد البرسي عن بعض أصحابه قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: كان رسول الله صلى الله عليه وآله يغسل رأسه بالسدر ويقول: إغسلوا رؤوسكم بورق السدر فانه قدسه كل ملك مقرب وكل نبي مرسل ومن غسل رأسه بورق السدر صرف الله عنه وسوسة الشيطان سبعين يوما ومن صرف الله عنه وسوسة الشيطان سبعين يوما لم يعص ومن لم يعص دخل الجنة. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن النوفلي عن عيسى بن عبد الله العلوى عن أبيه عن جده ان رسول الله صلى الله عليه وآله اغتم فأمره جبرئيل عليه السلام أن يغسل رأسه بالسدر. [ ثواب المختضب ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار قال حدثني ابراهيم بن هاشم عن محمد بن علي الانصاري عن عيسى بن عبد الله عن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عن جده قال: بلغ رسول الله صلى الله عليه وآله ان قوما من أصحابه صفروا لحاهم فقال هذا خضاب الاسلام اني لا حب أن أراهم، قال علي عليه السلام: فمررت عليهم فأخبرتهم فأتوه فلما رآهم قال هذا خضاب الاسلام، قال فلما سمعوا ذلك منه رغبوا فاقنوا قال فلما بلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله قال: هذا خضاب الايمان اني لا حب أن أراهم قال علي عليه السلام: فمررت عليهم فأخبرتهم فاتوه فلما رآهم قال: هذا خضاب الايمان فلما سمعوا ذلك منه بقوا عليه حتى ماتوا. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني أحمد بن الحسن عن أبيه عن ظريف بن ناصح عن عمر بن خليفة العبدي عن المثنى اليماني

[ 21 ]

قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أحب خضابكم إلى الله الحالك. حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن ابراهيم بن اسحق عن محمد بن علي البغدادي عن أبيه عن عبد الله بن المبارك عن عبد الله بن زيد رفع الحديث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله درهم في الخظاب أفضل من نفقة الف درهم في سبيل الله وفيه أربعة عشر خصلة يطرد الريح من الاذنين ويجلو الغشاوة من البصر ويلين الخياشم ويطيب النكهة ويشد اللثة ويذهب الصنان ويقل وسوسة الشيطان وتفرح به الملائكة ويستبشر به المؤمن ويغيظ به الكافر وهي زينة وطيب وبراءة له في قبره ويستحيي منه منكر ونكير. وبهذا الاسناد، عن إبراهيم بن إسحق عن إسماعيل الصوفي عن العباس بن أبي العباس عن عبدوس بن إبراهيم البغدادي [ رفع الحديث ] إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: الحناء يذهب بالسهك ويزيد في ماء الوجه ويطيب النكهة ويحسن الولد وقال من أطلى فتدلك بالحناء من قرنه إلى قدمه نفى عنه الفقر. حدثني محمد بن علي بن ماجيلويه عن محمد بن أبي القاسم عن أحمد ابن أبي عبد الله عن منصور بن العباس عن سعيد بن جناح عن سليمان بن جعفر الجعفري عن أبي الحسن عليه السلام قال: الخضاب بالسواد زينة للنساء مكبتة للعدو. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن الحسن بن موسى قال: سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أطلى واختضب بالحناء آمنه الله من ثلاث خصال الجذام والبرص والاكلة إلى طلية مثلها. [ ثواب المتنور ] أبي (ره) حدثني عبد الله بن جعفر عن محمد بن عيسى عن القاسم ابن يحيى عن جده الحسن بن راشد عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام

[ 22 ]

قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام النورة نشرة وطهور للجسد. [ ثواب تسريح الرأس ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن احمد ابن محمد عن نصر بن إسحق عن عنبسة بن سعد رفع الحديث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله تسريح الرأس يذهب بالوباء ويجلب الرزق ويزيد في الجماع. [ ثواب من سرح لحيته سبعين مرة ] حدثني الحسين بن أحمد عن سهل بن زياد عن ابراهيم بن عبد الرحمن ابن الحجاج عن محمد بن عمر الهمداني عن ابن عطية عن إسماعيل بن جابر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال من سرح لحيته سبعين مرة وعدها مرة مرة لم يقربه الشيطان أربعين صباحا. [ ثواب المكتحل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن الحسين بن علي بن فضال عن علي بن عقبة عن يونس بن يعقوب عن بعض اصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الاثمد يجلو البصر ويقطع الدمعة وينبت الشعر. حدثني أحمد بن علي عن أبيه عن علي بن محمد عن عبد الله بن مقاتل عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكتحل. حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن موسى بن جعفر عن موسى بن عميرة عن حمزة بن بزيع عن اسحاق بن عامر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الكحل عند النوم أمان من الماء. حدثني الحسن بن أحمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن سهل بن زياد عن ابن سنان عن حماد بن عثمان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الكحل ينبت الشعر ويجفف الدمعة ويعذب الريق ويجلو البصر.

[ 23 ]

[ ثواب إستيصال الشعر ] حدثني محمد بن الحسن (ره) قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عميرة عن محمد بن أبي حمزة عن اسحق قال: قال أبو عبد الله عليه السلام استأصل شعرك تقل دوابه ودرنه ووسخه وتغلظ رقبتك ويجلو بصرك. [ ثواب تقليم الاظفار والاخذ من الشارب ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن الحسن بن زيد عن السكوني عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قلم أظفاره يوم الجمعة أخرج الله عز وجل من أنامله الداء وأدخل فيها الدواء. وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قلم أظفاره يوم السبت أو يوم الخميس وأخذ من شاربه عوفي من وجع الاضراس ووجع العين. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن أبي عبد الله الرازي عن محمد بن ابراهيم عن عقبة عن زكريا عن أبيه عن يحيى قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من قص أظافيره يوم الخميس وترك واحدة ليوم الجمعة نفى الله عز وجل عنه الفقر أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن القاسم ابن يحيى عن جده الحسن بن راشد عن أبي بصير عن أبي عبد الله عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله تقليم الاظفار يمنع الداء الاعظم ويزيد في الرزق. وبهذا الاسناد، عن محمد بن عيسى عن أبي أيوب المدايني عن أبي عميرة عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال تقليم الاظفار يوم الجمعة يؤمن من الجذام والبرص والعمى فان لم تحتج فحكها حكا. وقال أبو عبد الله عليه السلام: من قلم اظفاره وقص شاربه في كل جمعة

[ 24 ]

ثم قال: بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وآله أعطى بكل قلامة عتق رقبة من ولد اسماعيل. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسن عن صالح بن عقبة عن أبي كهمس قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام علمني دعاء أستنزل به الرزق فقال لي خذ من شاربك وأظفارك وليكن ذلك في يوم الجمعة. قال محمد بن علي مؤلف ها الكتاب: قال أبي (رض) في وصية إلي: قلم أظفارك وخذ من شاربك وابدأ بخنصرك من يدك اليمنى وقل حين تريد تقلمها أو جز شاربك، بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وآله فانه من فعل ذلك كتب الله له بكل قلامة وجزازة، عتق نسمة ولم يمرض إلا مرضه الذي يموت فيه. [ ثواب لبس النعل البيضاء ] حدثني محمد بن الحسن (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني محمد بن أحمد عن السياري عن أبي سليمان الخواص عن أبي نعيم الفضل بن دكين عن سدير الصيرفي قال دخلت على أبي عبد الله عليه السلام وعلي نعل بيضاء فقال يا سدير ما هذه النعل أخذتها على علم ؟ فقلت لا والله جعلت فداك، فقال من دخل السوق قاصدا لشراء نعل بيضاء لم يبلها حتى يكتسب مالا من حيث لا يحتسب. قال: وأخبرني أبو نعيم ان سديرا أخبر انه لم يبل تلك النعل حتى اكتسب مئة دينار من حيث لم يحتسب. [ ثواب لبس النعل الصفراء ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن موسى ابن عمير عن عبد الله بن جبلة عن حنان بن سدير قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام وعلي نعل سوداء فقال مالك ولبس نعل سوداء أما علمت ان

[ 25 ]

فيها ثلاث خصال قال قلت وما هي جعلت فداك ؟ فقال: تضعف البصر وترخي الذكر وتورث الهم وهي مع ذلك لباس الجبارين عليك بلبس النعل الصفراء فان فيها ثلاث خصال قال قلت وما هي ؟ قال تحد البصر وتشد الذكر وتنفي الهم وهي مع ذلك لباس الانبياء. [ ثواب لبس الخف ] حدثني محمد بن الحسن (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد ابن الحسين عن عبد الله بن جبلة عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال لبس الخف يزيد في قوة البصر، وبهذا الاسناد، عن محمد بن احمد عن موسى بن عمران عن ابن محبوب عن معاوية بن وهب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إدمان لبس الخف أمان من الجذام، قال قلت في الشتاء أم في الصيف ؟ قال شتاء كان أو صيفا [ ثواب من قطع ثوبا جديدا وقرأ (إنا أنزلناه) ] حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن محمد بن الحسين عن محمد بن عمر السراد عمن أخبره عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قطع ثوبا جديدا وقرأ (إنا أنزلناه) في ليلة القدر ستة وثلاثين مرة فإذا بلغ تنزل الملائكة أخرج شيئا من الماء ورش على الثوب رشا خفيفا ثم صلى ركعتين ودعا ربه وقال في دعائه: الحمدلله الذي رزقني ما أتجمل به في الناس واواري به عورتي واصلي في لربي، وحمد الله لم يزل ياكل في سعة حتى يبلى ذلك الثوب. [ ثوب من أكثر النظر في المرآة وأكثر حمد الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن هرون بن مسلم عن مسعدة ابن صدقة عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام ان النبي صلى الله عليه وآله قال: ان الله عز وجل أوجب الجنة لشاب كان يكثر النظر في المرآة فيكثر حمد الله على ذلك.

[ 26 ]

[ ثواب من قال هذا القول إذا رأى يهوديا أو نصرانيا أو مجوسيا ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام ان النبي صلى الله عليه وآله قال: من رأى يهوديا أو نصرانيا أو مجوسيا أو واحدا على غير ملة الاسلام فقال: الحمد لله الذي فضلني عليك بالاسلام دينا وبالقرآن كتابا وبمحمد نبيا وبعلي إماما وبالمؤمنين إخوانا وبالكعبة قبلة لم يجمع الله بينه وبينه في النار ابدا. [ ثواب من أسبغ وضوءه وأحسن صلاته وأدى زكاة ماله وكف غضبه ] وسجن لسانه واستغفر لذنبه وأدى النصيحة لاهل بيت نبيه أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني العمركي عن البوفكي عن علي بن جعفر عن أخيه موسى بن جعفر بن محمد عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أسبغ وضوءه وأحسن صلاته وأدى زكاة ماله وكف غضبه وسجن لسانه واستغفر لذنبه وأدى النصيحة لاهل بيت نبيه صلى الله عليه وآله فقد استكمل حقايق الايمان وأبواب الجنة مفتوحة له. [ ثواب من قال رضيت بالله ربا إلى آخره ] وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قال رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد رسولا وبأهل بيته أولياء كان حقا على الله ان يرضيه يوم القيامة. [ ثواب الدعاء بالليل والنهار ] وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ألا أدلكم على سلاح ينجيكم عن عدوكم ويدر رزقكم ؟ قالوا نعم، قال تدعون بالليل والنهار فان سلاح المؤمن الدعاء. [ ثواب إتيان المساجد ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن

[ 27 ]

محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن صفوان بن يحيى عن كليب الصيداوي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: مكتوب في التوراة ان بيوتي في الارض المساجد فطوبى لعبد تطهر في بيته ثم زارني في بيتي ألا أن على المزور كرامة الزاير وفي حديث آخر ألا بشر المشائين في الظلمات إلى المساجد بالنور الساطع يوم القيامة. [ ثواب الاختلاف إلى المساجد ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن أبي عمير عن إبراهيم بن عبد الحميد عن سعد الاسكافي عن زياد بن عيسى عن أبي الجارود عن الاصبغ بن نباتة عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال كان يقول: من اختلف إلى المساجد أصاب إحدى الثمان أخا مستفادا في الله أو علما مستطرفا أو آية محكمة أو رحمة منتظرة أو كلمة تردعه عن ردى أو يسمع كلمة تدله على هدى أو يترك ذنبا خشية أو حياء. [ ثواب المشي إلى المساجد ] حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن يعلى بن حمزة عن الحجال عن علي بن الحكم عن محمد بن هارون عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من مشى إلى المساجد لم يضع رجله على رطب ولا يابس إلا سبحت له الارض إلى الارضين السابعة. [ ثواب من كان القرآن حديثه والمسجد بيته ] حدثني حمزة بن محمد العلوي (ره) قال أخبرني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من كان القرآن حديثه والمسجد بيته بنى الله له بيتا في الجنة. [ ثواب من توضأ ثم أتى إلى المسجد ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن محمد بن الحسين عن

[ 28 ]

صفوان عن كليب الصيداوي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: مكتوب في التوارة أن بيوتي في الارض المساجد، فطوبى لمن تطهر في بيته ثم زارني وحق على المزور أن يكرم الزاير. حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن عيسى عن الحسين بن جبلة عن حماد بن سليمان عن عبد الله بن جعفر عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله قال الله تبارك وتعالى ألا أن بيوتي في الارض المساجد تضئ لاهل السماء كما تضئ النجوم لاهل الارض ألا طوبى لمن كانت المساجد بيوته ألا طوبى لعبد توضأ في بيته ثم زارني في بيتي ألا أن على المزور كرامة الزاير ألا بشر المشائين في الظلمات إلى المساجد بالنور الساطع يوم القيامة. أبي (ره) قال حدثنى محمد بن هشام عن محمد بن إسماعيل عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن سعد بن ظريف عن الاصبغ ابن نباته قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام ان الله عزوجل ليهم بعذاب أهل الارض جميعا لا يحاشى منهم أحدا إذا عملوا بالمعاصي واجترحوا السيئات فإذا نظر إلى الشيب ناقلي أقدامهم إلى الصلاة والولدان يتعلمون القرآن رحمهم فاخر ذلك عنهم. [ ثواب من صلى الصلوات الخمس وأقامهن وحافظ على مواقيتهن ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعد عن ابن أبي عمير عن عبد الرحمن بن الحجاج عن أبان بن تغلب قال: قال أبو عبد الله عليه السلام يا أبان هذه الصلوات الخمس المفروضات من أقامهن وحافظ على مواقيتهن لقى الله يوم القيامة وله عنده عهد يدخله به الجنة، ومن لم يصلهن لمواقيتهن فذلك إليه إن شاء غفر له وان شاء عذبه. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعد عن ابن أبي عمير عن إسماعيل

[ 29 ]

البصري عن الفضل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وآله المسجد وفيه ناس من أصحابه قال تدرون ما قال ربكم ؟ قالوا الله ورسوله أعلم، قال ان ربكم يقول هذه الصلوات الخمس المفروضات فمن صلاهن لوقتهن وحافظ عليهن لقيني يوم القيامة وله عندي عهد أدخله به الجنة ومن لم يصلهن لوقتهن ولم يحافظ عليهن فذلك إلي إن شئت عذبته وان شئت غفرت له. [ ثواب صلاة النوافل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسن بن محبوب عن الحسن الواسطي النحاس عن موسى بن بكر عن أبي الحسن عليه السلام قال: صلاة النوافل قربان كل مؤمن. [ ثواب من أسرج في مسجد من مساجد الله عز وجل سراجا ] حدثني محمد بن علي بن ماجيلويه (ره) عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أبي محمد بن علي الصيرفي عن اسحق بن شكر الباهلي عن الكاهلي عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أسرج في مسجد من مساجد الله عز وجل سراجا لم تزل الملائكة وحملة العرش يستغفرون له مادام في ذلك المسجد ضوء من السراج. [ ثواب من حبس ريقه إجلالا لله تعالى في صلاته ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن علي بن حسان عن سهل بن دارة عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من حبس ريقه إجلالا لله تعالى في صلاته أورثه الله صحة حتى الممات. [ ثواب الصلاة في مسجد الحرام ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن علي بن معبد عن الحسين بن خالد عن أبي الحسن الرضا عن آبائه عليهم السلام قال: قال محمد بن علي الباقر عليه السلام صلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف

[ 30 ]

صلاة في غيره من المساجد. [ ثواب الصلاة في مسجد النبي صلى الله عليه وآله ] أبي (ره) عن عبد الله بن جعفر عن هارون بن مسلم عن مسعدة ابن صدقة عن الصادق جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله صلاة في مسجدي تعدل عند الله عشرة آلاف صلاة في غيره من المساجد إلا المسجد الحرام فان الصلاة فيه تعدل مائة ألف صلاة. [ ثواب الصلاة في مسجد الكوفة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني أحمد بن ادريس عن محمد بن أحمد عن أبي عبد الله عن الحسن بن علي عن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول نعم المسجد مسجد الكوفة صلى فيه ألف نبي وألف وصي ومنه فار التنور وفيه نجرت السفية ميمنته رضوان الله ووسطه روضة من رياض الجنة وميسرته مكر فقلت لابي ما المعنى بقوله ؟ قال يعني منازل الشيطان. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن سعيد عن محمد بن سنان قال: سمعت أبا الحسن الرضا عليه السلام يقول الصلاة في مسجد الكوفة فردا أفضل من سبعين صلاة في غيره جماعة. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه (ره) قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن محمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صلاة في مسجد الكوفة تعدل ألف صلاة في غيره من المساجد. [ ثواب الصلاة في بيت المقدس ومسجد الاعظم ومسجد القبيلة ] ومسجد السوق أبي (ره) قال حدثني أحمد بن ادريس عن محمد بن أحمد عن محمد ابن حسان الرازي عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن آبائه

[ 31 ]

عن علي عليهم السلام قال: صلاة في البيت المقدس تعدل ألف صلاة وصلاة في مسجد الاعظم مائة صلاة وصلاة في مسجد القبيلة خمس وعشرون صلاة وصلاة في مسجد السوق إثنتا عشرة صلاة، وصلاة الرجل في بيته وحده صلاة واحدة. [ ثواب من كنس المسجد ] حدثني محمد بن موسى قال حدثني [ محمد ] بن الحسن العطار عن محمد بن أحمد عن سهل بن زياد عن جعفر بن محمد بن بشار عن عبيدالله الدهقان عن عبد الحميد عن أبي إبراهيم عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من كنس المسجد يوم الخميس ليلة الجمعة فأخرج منه التراب قدر ما يذرى في العين غفر له. [ ثواب المؤذنين ] حدثني محمد بن الحسن (ره) قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن جعفر بن بشير العرزمي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أطول الناس أعناقا يوم القيامة المؤذنون. [ ثواب من أذن سبع سنين محتسبا ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن ادريس عن محمد بن علي عن مصعب ابن سلام التيمي عن سعد بن ظريف عن أبي جعفر عليه السلام قال: من أذن سبع سنين محتسبا جاء يوم القيامة ولا ذنب له. [ ثواب من أذن في مصر من أمصار المسلمين ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن أبي عمير عن معاوية بن وهب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أذن في مصر من أمصار المسلمين سنة وجبت له الجنة. [ ثواب من إذا سمع المؤذن يؤذن فقال مثل ما يقول ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن عيسى

[ 32 ]

عن الحسن بن محبوب عن جميل بن صالح عن الحارث بن المغيرة البصري عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من سمع المؤذن يقول أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله فقال مصدقا محتسبا وأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله إكتفى بها عن كل من أبى وجحد واعين بها من أقر وشهد إلا غفر الله له بعدد من أنكر وجحد وبعدد من أقر وشهد. [ ثواب من أذن عشرين سنة محتسبا ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن محمد بن ناجية عن محمد بن علي عن مصعب بن سلام التيمي عن سعد بن ظريف عن أبي جعفر عليه السلام قال: من أذن عشر [ ين ] سنة محتسبا يغفر الله له مد بصره ومد صوته في السماء ويصدقه كل رطب ويابس سمعه، وله بكل من يصلي معه في مسجده سهم وله من كل من يصلي بصوته حسنة. [ ثواب ما للمؤذن في ما بين الاذان والاقامة من الثواب ] حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي عن عيسى بن عبد الله عن أبيه عن جده عن علي عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله للمؤذن فيما بين الآذان والاقامة مثل أجر الشهيد المتشحط بدمه في سبيل الله تعالى قال فقلت يا رسول الله انهم يختارون الاذان والاقامة فقال كلا انه يأتي على الناس زمان يطرحون الاذان على ضعفائهم فتلك لحوم حرمها الله على النار. [ ثواب من صلى بأذان وإقامة ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن سلمة بن الخطاب عن ابراهيم ابن محمد الثقفي عن ميمون عن عبد المطلب بن زياد عن أبان بن تغلب عن ابن أبي ليلى عن عبد الله بن جعفر يرفعه قال: قال علي بن أبي طالب عليه السلام من صلى باذان وإقامة صلاة خلفه صف من الملائكة لا يرى طرفاه

[ 33 ]

ومن صلى باقامة صلاة خلفه ملك. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه (ره) قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من صلى باذان واقامة صلاة خلفه صفان من الملائكة ومن صلى باقامة بغير أذان صلى خلفه صف واحد قلت له وكم مقدار كل صف ؟ فقال أقله ما بين المشرق والمغرب واكثره ما بين السماء والارض. [ ثواب من قرأ (قل هو الله أحد) إلى آخر الحديث ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن يحيى العطار عن محمد بن سهل بن الحسن عن محمد بن علي عن علي بن اسباط عن عمه يعقوب بن سالم عن أبي الحسن العبدي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من قرأ (قل هو الله أحد) (وإنا أنزلناه في ليلة القدر) وآية (الكرسي) في كل ركعة من تطوعه فقد فتح الله له باعظم اعمال الآدميين إلا من أشبهه فزاد عليه. [ ثواب من أطولكم قنوتا ] أبي (ره) قال حدثي أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن علي بن اسماعيل عن صفوان بن يحيى عن أبي أيوب عن أبي بصير عن أبي عبد الله عن آبائه عليهم السلام عن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أطولكم قنوتا في دار الدنيا أطولكم راحة يوم القيامة في الموقف. [ ثواب من أتم ركعة ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل عن محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن السندي بن الربيع عن سعيد بن جناح قال: كنت عند أبي جعفر عليه السلام في منزل بالمدينة فقال مبتديا، من أتم ركعة لم تدخله وحشة في قبره.

[ 34 ]

[ ثواب من سجد سجدة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن موسى بن القاسم عن صفوان بن يحيى عن كليب الصيداوي عن أبي عبد الله عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من سجد سجدة حط عنه بها خطيئة ورفع له بها درجة. [ ثواب من باشر بكفيه الارض في سجوده ] أبي (ره) قال حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام إذا سجد أحدكم فليباشر بكفيه الارض لعل الله يصرف عنه الغل يوم القيامة. [ ثواب من أطال السجود ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن محمد بن أبي عمير عن معاوية بن عمار قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام وهو يقول: ان العبد إذا أطال السجود حيث لا يراه أحد قال الشيطان وا ويلاه أطاعوا وعصيت وسجدوا وأبيت. أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن العلاء بن رزين عن زيد الشحام قال: قال أبو عبد الله عليه السلام أقرب ما يكون العبد إلى الله وهو ساجد. [ ثواب من قال في ركوعه وقيامه وسجوده اللهم صل على محمد وآل محمد ] حدثني محمد بن علي بن ماجيلويه (ره) عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن محمد بن عيسى عن أبيه عن عبد الله بن محمد بن أبي حمزة عن أبيه قال: قال أبو جعفر عليه السلام من قال في ركوعه وسجوده وقيامه اللهم صل على محمد وآل محمد كتب الله له ذلك بمثل الركوع والسجود والقيام.

[ 35 ]

[ ثواب سجدة الشكر ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن جميل بن صالح عن ذريح قال قال أبو عبد الله عليه السلام أيما مؤمن سجد لله سجدة لشكر نعمة من غير صلاة كتب الله بها عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات في الجنان. [ ثواب الصلاة ] أبي (ره) قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن موسى بن جعفر عن عبيد الله عن واصل بن سليمان وعن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من صلاة يحضر وقتها إلا نادى ملك بين يدي الناس، أيها الناس: قوموا إلى نيرانكم التي أوقد تموها على ظهوركم فاطفؤها بصلاتكم. حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين بن ابي الخطاب عن الحسن بن محبوب عن عبد العزيز عن ابن أبي يعفور قال: قال أبو عبد الله عليه السلام إذا صليت صلاة فريضة فصلها لوقتها صلاة مودع يخاف أن لا يعود إليها أبدا ثم اصرف ببصرك إلى موضع سجودك فلو تعلم من عن يمينك وشمالك لا حسنت صلاتك واعلم انك قدام من يراك ولا تراه. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن جميل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: للمصلي ثلاث خصال إذا قام في صلاته يتناثر عليه البر من أعنان السماء إلى مفرق رأسه وتحف به الملائكة من قدميه إلى أعنان السماء وملك ينادي أيها المصلي لو تعلم من تناجي ما انفتلت.

[ 36 ]

[ ثواب من صلى الفجر في أول الوقت ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن الحسن بن موسى الخشاب عن عبد الله بن جبلة عن غياث بن كلوب عن إسحاق بن عمار قال قلت لابي عبد الله عليه السلام يا أبا عبد الله إخبرني عن أفضل المواقيت في صلاة الفجر ؟ قال مع طلوع الفجر ان الله تعالى يقول (ان قرآن الفجر كان مشهودا) - يعني صلاة الفجر - تشهدها ملائكة النهار وملائكة الليل فإذا صلى العبد صلاة الصبح مع طلوع الفجر أثبتت له مرتين تثبتها ملائكة الليل وملائكة النهار. [ ثواب فضل الوقت الاول على الاخير ] حدثني محمد بن موسى (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن أحمد ابن محمد عن العباس بن معروف عن بكر بن محمد الازدي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام فضل الوقت الاول على الاخير للمؤمن ولده وماله، وفي حديث آخر قال الصادق عليه السلام فضل الوقت الاول على الاخير كفضل الآخرة على الدنيا. [ ثواب من صلى الصلاة المفروضات في أول أوقاتها ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن سعد بن أبي خلف عن أبي الحسن موسى عليه السلام قال: الصلوات المفروضات في أول وقتها إذا اقيم حدودها اطيب ريحا من قضيب الآس حين يؤخذ من شجره في طيبه وريحه وطراوته فعليكم بالوقت الاول. [ ثواب التقصير في السفر ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني أحمد بن ادريس عن محمد بن احمد ابن هلال عن عيسى بن عبد الله الهاشمي عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله خياركم الذين إذا سافروا قصروا وأفطروا.

[ 37 ]

[ ثواب الجماعة للمسافر ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن زرعة عن سماعة عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال ايما مسافر صلى الجمعة رغبة فيها وحبا لها أعطاه الله أجر مائة جمعة للمقيم. [ ثواب الجماعة ] (1) حدثني أبي (ره) باسناد عن عبد الله بن سنان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ان الصلاة في الجماعة تفضل على صلاة الفرد ثلاث وعشرين درجة تكون خمسا وعشرين صلاة. حدثني أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أتى الجماعة إيمانا واحتسابا استأنف العمل. حدثني محمد بن الحسن باسناده عن معلى بن خنيس قال حدثني محمد ابن يحيى العطار عن محمد بن احمد عن إبراهيم بن اسحق عن عبد الله ابن حماد الانصاري عن المعلى بن خنيس قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من وافق منكم يوم الجمعة فلا يشتغلن بشئ غير العبادة فان فيها تغفر للعبادة وتنزل الرحمة. [ ثواب القيام إلى الصلاة ] (2) حدثني محمد بن الحسن عن الحسين والحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن أيمن بن محرز عن محمد بن الفضيل عن أبي حمزة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما من عبد من شيعتنا يقوم إلى الصلاة إلا اكتنفه بعدد من خالفه ملائكة يصلون خلفه يدعون الله عز وجل له حتى يفرغ من صلاته


(1) و (2) ليست في النسخة الاصلية. (*)

[ 38 ]

[ ثواب من صلى على النبي وآله يوم الجمعة بعد صلاة العصر ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى اليقطيني عن زكريا المؤمن عن ابن ناجية عن داود بن النعمان عن عبد الرحمن بن سيابة عن ناجية قال: قال أبو جعفر عليه السلام إذا صليت العصر يوم الجمعة فقل: اللهم صل على محمد وآل محمد الاوصياء المرضيين بأفضل صلواتك وبارك عليهم بأفضل بركاتك والسلام عليهم وعلى أرواحهم وأجسادهم ورحمة الله وبركاته، فان من قالها في دبر العصر كتب الله له مائة ألف حسنة ومحا الله عنه مائة ألف سيئة وقضى له بها مائة ألف حاجة ورفع له بها مائة ألف درجة. [ ثواب من قرأ بعد الجمعة حين ينصرف الحمد مرة إلى آخر الحديث ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله بن أحمد بن محمد عن أبيه عن ابن المغيرة عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ بعد الجمعة حين ينصرف، الحمد مرة، وقل هو الله أحد سبعا، وقل أعوذ برب الفلق سبعا، وقل أعوذ برب الناس سبعا، وآية الكرسي، وآية السخرة، وآخر براءة (لقد جائكم رسول من أنفسكم) الخ كانت له كفارة ما بين الجمعة إلى الجمعة. [ ثواب من قرأ دبر صلاة الجمعة فاتحة الكتاب مرة - إلى آخر الحديث ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قرأ دبر صلاة الجمعة فاتحة الكتاب مرة وقل هو الله أحد سبع مرات وفاتحة الكتاب مرة وقل أعوذ برب الفلق سبع مرات، وفاتحة الكتاب مرة وقل أعوذ برب الناس سبع مرات، لم ينزل به بلية ولم تصبه فتنة إلى الجمعة الآخر، فان قال اللهم اجعلني من أهل الجنة التي حشوها بركة وعمارها الملائكة مع نبينا محمد وأبينا إبراهيم جمع الله بينه وبين محمد وإبراهيم عليهم السلام في دار السلام.

[ 39 ]

[ ثواب نقل الاقدام إلى الصلاة وتعليم القرآن ] أبي (ره) عن أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن محمد بن السندي عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن سعد بن ظريف عن الاصبغ بن نباتة قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام ان الله عز وجل ليهم بعذاب أهل الارض جميعا حتى لا يحاشى منهم أحدا إذا عملوا بالمعاصي واجترحوا السيئات فإذا نظر إلى الشيب ناقلي أقدامهم إلى الصلاة والولدان يتعلمون القرآن رحمهم فاخر ذلك عنهم. [ ثواب من لقى الله مكفوفا إلى آخر الحديث ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم بن هاشم عن أبيه عن عمير ابن عثمان عن محمد بن عذافر الصيرفي عن أبيه عن أبي حمزة الثمالي ومحمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: من لقى الله مكفوفا محتسبا مواليا لآل محمد صلى الله عليه وآله لقى الله ولا حساب عليه، وروي لا يسلب الله عبدا كريمتيه أو إحديهما إلا ولم يسأله عن ذنب. [ ثواب من صلى ركعتين تطوعا إلى آخر الحديث ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن معاوية بن عمار عن إسماعيل بن يسار قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: إياكم والكسل ان ربكم رحيم يشكر القليل ان الرجل ليصلي الركعتين تطوعا يريد بهما وجه الله عز وجل فيدخله الله بهما الجنة وانه ليتصدق بالدرهم تطوعا يريد به وجه الله عز وجل فيدخله الله به الجنة وانه ليصوم اليوم تطوعا يريد به وجه الله تعالى فيدخله به الجنة. [ ثواب فضل جميع شهر رمضان على جميع ساير المشهور ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن أحمد بن النضر الخزاز عن عمرو بن شمر عن جابر قال: كان

[ 40 ]

أبو جعفر عليه السلام يقول ان لجميع شهر رمضان لفضلا على جميع ساير الشهور كفضل رسول الله صلى الله عليه وآله على ساير الرسل. [ ثواب صلاة المتعطر ] حدثني علي بن أحمد عن جده أحمد بن عبد الله عن أبيه عن محمد ابن خالد عن المفضل بن عمر عن الصادق عليه السلام قال: ركعتان يصليهما متعطر أفضل من سبعين ركعة يصليهما غير متعطر. [ ثواب صلاة المتزوج ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن علي عن جعفر بن محمد بن حكيم عن عبد الحميد عن الوليد بن صبيح عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ركعتين يصليهما متزوج أفضل من سبعين ركعة يصليهما غير متزوج. [ ثواب من صلى أربع ركعات فقرأ في كل ركعة بقل هو الله أحد خمسين مرة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن سعدان بن مسلم عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول من صلى أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بقل هو الله أحد خمسين مرة لم ينفتل بينه وبين الله عز وجل ذنب إلا غفر له. [ ثواب من صلى صلاة جعفر بن أبي طالب عليه السلام ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أبيه عن علي بن أسباط عن ابراهيم بن أبي البلاد قال: قلت لابي الحسن عليه السلام أي شئ لمن صلى صلاة جعفر ؟ قال لو كان عليه مثل رمل عالج وزبد البحر ذنوبا لغفرها الله له، قلت هذه لنا ؟ قال فلمن هي ؟ ألا لكم خاصة، قال قلت فأي شئ يقرأ فيها من عرض القرآن ؟ قال لا أقرأ فيها: إذا زلزلت وإذا جاء نصر الله، وإنا أنزلناه في ليلة القدر، وقل هو الله أحد.

[ 41 ]

[ ثواب من صلى صلاة الليل ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن سعدان بن مسلم عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: شرف المؤمن صلاة الليل وعز المؤمن كفه عن الناس. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني محمد بن أحمد قال حدثني أبو زهير النهدي عن آدم بن إسحاق عن معاوية بن عمار عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: عليكم بصلاة الليل فانها سنة نبيكم ودأب الصالحين قبلكم ومطردة الداء عن أجسادكم. وبهذا الاسناد، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام صلاة الليل تبيض الوجوه وصلاة الليل تطيب الريح وصلاة الليل تجلب الرزق. حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن عمر بن علي بن عمر عمن حدثه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان كان الله عزو جل قد قال (المال والبنون زينة الحياة الدنيا) ان الثمان ركعات التي يصليها العبد آخر الليل زينة الآخرة. وبهذا الاسناد، عن أبي عبد الله عليه السلام انه جاءه رجل فشكا إليه الحاجة فافرط في الشكاية حتى كاد أن يشكو الجوع فقال له أبو عبد الله عليه السلام يا هذا أتصلي بالليل ؟ قال فقال الرجل نعم، قال فالتفت أبو عبد الله عليه السلام إلى صاحبه فقال كذب من زعم انه يصلي بالليل ويجوع بالنهار ان الله عزوجل ضمن بصلاة الليل قوت النهار. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن القاسم ابن يحيى عن جده الحسين بن راشد عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال حدثني أبي عن جدي عن آبائه عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال: قيام الليل مصحة للبدن ورضاء الرب وتمسك باخلاق النبيين وتعرض لرحمة الله تعالى.

[ 42 ]

أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن موسى بن جعفر البغدادي عن محمد بن الحسن بن شمون عن علي بن محمد النوفلي قال سمعته يقول: ان العبد ليقوم في الليل فيميل به النعاس يمينا وشمالا وقد وقع ذقنه على صدره فيأمر الله تبارك وتعالى أبواب السماء فتفتح ثم يقول للملائكة إنظروا إلى عبدي ما يصيبه في التقرب إلي بما لم افترض عليه راجيا مني لثلاث خصال ذنبا أغفره له أو توبة أجددها له أو رزقا أزيده فيه فاشهدكم ملائكتي اني قد جمعتهن له. حدثني الحسن بن أحمد عن أبيه قال حدثني محمد بن أحمد قال حدثني محمد بن عبد الله عن احمد بن الحسن بن علي بن عثمان - وابو عثمان اسمه عبد الواحد بن حبيب - قال زعم لنا محمد بن أبي حمزة الثمالى عن معاوية بن عمار الدهني عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صلاة الليل تحسن الوجه وتحسن الخلق وتطيب الريح وتدر الرزق وتقضي الدين وتذهب بالهم وتجلو البصر. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن سهل بن زياد عن هرون بن مسلم عن علي بن الحكم عن الحسين ابن الحسن الكندي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الرجل ليكذب الكذبة فيحرم بها رزقه، قلت وكيف يحرم رزقه ؟ فقال: يحرم بها صلاة الليل فإذا حرم صلاة الليل حرم الرزق. أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن جميل عن فضيل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أن البيوت التي يصلى فيها بالليل بتلاوة القرآن تضئ لاهل السماء كما تضئ نجوم السماء لاهل الارض. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن حماد بن عيسى عن إبراهيم بن عمر ورفعه إلى

[ 43 ]

أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عزوجل (ان الحسنات يذهبن السيئات) قال: صلاة المؤمن بالليل تذهب بما عمل من ذنب بالنهار. [ ثواب قيام الليل بالقرآن ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن سلمة بن الخطاب عن محمد ابن الليث عن جابر بن إسماعيل عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام ان رجلا سأل أمير المؤمنين عليه السلام عن قيام الليل بالقرآن، فقال له ابشر من صلى من الليل عشر ليله لله مخلصا إبتغاء ثواب الله قال الله عزو جل لملائكته اكتبوا لعبدي هذا من الحسنات عدد ما أنبت الله من النباتات في الليل من حبة وورقة وشجرة وعدد كل قصبة وحوطة ومرعى، ومن صلى تسع ليله أعطاه الله عشر دعوات مستجابات وأعطاه كتابه بيمينه يوم القيامة، ومن صلى ثمن ليله أعطاه الله عزوجل أجر شهيد صابر صادق النية وشفع في أهل بيته، ومن صلى سبع ليله خرج من قبره يوم يبعث ووجهه كالقمر ليلة البدر حتى يمر على الصراط مع الآمنين، ومن صلى سدس ليله كتب مع الاوابين وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ومن صلى خمس ليله زاحم إبراهيم خليل الله في قبته، ومن صلى ربع ليله كان أول الفائزين حتى يمر على الصراط كالريح العاصف ويدخل الجنة بغير حساب، ومن صلى ثلث ليله لم يلق ملكا إلا غبطه بمنزلته من الله عز وجل وقيل له ادخل من أي أبواب الجنة الثمانية شئت، ومن صلى نصف ليله فلو اعطى ملا الارض ذهبا سبعين ألف مرة لم يعدل أجره جزاء وكان له بذلك أفضل من سبعين رقبة يعتقها من ولد إسماعيل، ومن صلى ثلثى ليله كان له من الحسنات قدر رمل عالج أدناها حسنة أثقل من جبل احد عشر مرات، ومن صلى ليلة تامة تاليا لكتاب الله عز وجل ذكره راكعا وساجدا وذاكرا اعطى من الثواب أدناها أن يخرج من الذنوب كما ولدته أمه ويكتب له عدد ما خلق الله من الحسنات ومثلها درجات

[ 44 ]

ويثبت له النور في قبره وينزع الاثم والحسد من قلبه ويجار من عذاب القبر ويعطى براءة من النار ويبعث من الآمنين ويقول الرب تبارك وتعالى لملائكته يا ملائكتي انظروا إلى عبدي أحيى ليلة ابتغاء مرضاتي اسكنوه الفردوس وله فيها مائة ألف مدينة في كل مدينة جميع ما تشتهي الانفس وتلذ الاعين وما لا يخطر على بال سوى ما أعددت له من الكرامة والمزيد والقربة. [ ثواب من صلى ركعتين يعلم ما يقول فيهما ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن سلمة بن الخطاب عن الحسن بن يوسف بن عمير النخعي قال حدثني من سمع أبا عبد الله عليه السلام يقول: من صلى ركعتين يعلم ما يقول فيهما انصرف وليس بينه وبين الله ذنب إلا غفر له. [ ثواب من صلى ركعتين خفيفتين في تفكر ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسين بن علوان عن عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ركعتان خفيفتان في التفكر خير من قيام ليلة. [ ثواب التنفل في ساعة الغفلة ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن وهب بن وهب عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله تنفلوا في ساعة الغفلة ولو بركعتين خفيفتين فانهما يورثان دار الكرامة، قيل يا رسول الله وما ساعة الغفلة ؟ قال ما بين المغرب والعشاء. [ ثواب من صلى بين الجمعتين خمسمائة ركعة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد ابن أحمد عن محمد بن حسان الرازي [ عن السكوني ] عن أبي عبد الله عليه السلام

[ 45 ]

عن النبي صلى الله عليه وآله قال من صلى ما بين الجمعتين خمسمائة ركعة فله عند الله ما يتمنى من خيره. [ ثواب من صلى الفجر ثم قرأ قل هو الله أحد احدى عشرة مرة ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن العمركي الخرساني عن علي بن جعفر عن أخيه موسى بن جعفر عليه السلام قال قال علي عليه السلام من صلى صلاة الفجر ثم قرأ قل هو الله أحد احدى عشرة مرة لم يتبعه في ذلك اليوم ذنب وان رغم انف الشيطان. [ ثواب التعقيب ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبي الحوراء عن الحسين بن علوان عن عمرو بن خالد عن عاصم بن أبي النجود الاسدي عن أبي عمر عن الحسين بن علي عليهما السلام يقول قال رسول الله صلى الله عليه وآله ايما امرء مسلم جلس في مصلاه الذي يصلي فيه الفجر يذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس كان له من الاجر كحاج بيت الله تعالى [ وغفر الله له فان جلس فيه حتى تكون ساعة تحل فيها الصلاة فصلى ركعتين أو اربعا غفر الله له ما سلف من ذنبه وكان له من الاجر كحاج بيت الله ]. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب عن الحكم بن مسكين عن أبي العلاء الخفاف عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال من صلى المغرب ثم عقب ولم يتكلم حتى يصلي ركعتين كتبتا له في عليين فان صلى أربعا كتبت له حجة مبرورة. أبي (ره) عن علي بن الحسن السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن أحمد بن النضر عن عمر بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام

[ 46 ]

قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله قال الله جل جلاله يابن آدم اذكرني بعد الغداة ساعة وبعد العصر ساعة اكفك ما أهمك. [ ثواب اخراج الزكاة ووضعها موضعها ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن يحيى قال حدثني محمد ابن أحمد قال حدثني أبو اسحق ابراهيم بن هاشم عن الحسن بن علي بن فضال عن مهدي رجل من أصحابنا عن أبي الحسن الاول عليه السلام قال من اخرج زكاة ماله تاما فوضعها في موضعها لم يسأل من اين اكتسب ماله. أبي (ره) حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا أراد الله بعبد خيرا بعث إليه ملكا من خزان الجنة فمسح صدره ويسخى نفسه بالزكاة، وقال أمير المؤمنين عليه السلام في وصيته: الله الله في الزكاة فانها تطفئ غضب ربكم. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن احمد بن النضر عن عمرو بن شمر قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول حصنوا أموالكم بالزكاة وداووا مرضاكم بالصدقة وما تلف مال في بر ولا بحر إلا بمنع الزكاة. [ ثواب الحج والعمرة ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله عليه السلام قال إن الله عز وجل ليغفر للحاج ولاهل بيت الحاج ولعشيرة الحاج ولمن يستغفر له الحاج بقية ذي الحجة والمحرم وصفر وشهر ربيع الاول وعشر من ربيع الآخر. أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن سهل بن زياد الآدمي عن أبي الحسن علي بن أبي حمزة عن أبيه عن أبي بصير قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من حج يريد به الله لا يريد به رياء ولا سمعة غفر الله له البتة.

[ 47 ]

حدثني محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار قال حدثنى محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن علي بن اسباط رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال كان علي بن الحسين عليهما السلام يقول حجوا واعتمروا تصح اجسامكم وتتسع أرزاقكم وينصلح ايمانكم وتكفوا مؤنة عيالكم. وحدثني محمد بن الحسن (ره) عن محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن علي بن مهزيار عن حماد بن عيسى عن يحيى بن عمر عن اسحق بن عمار قال قلت لابي عبد الله عليه السلام قد وطنت نفسي على لزوم الحج كل عام بنفسي أو برجل من أهل بيتي بمالي فقال وقد عزمت على ذلك ؟ قلت نعم قال فان فعلت ذلك فايقن بكثرة المال. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله البرقي عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن جميل عن أبي عبد الله الصادق عن آبائه عليهم السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله أن الحاج إذا أخذ في جهازه لم يرفع شيئا ولم يضعه إلا كتب الله له عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات فإذا ركب بعيره لم يرفع خفا ولم يضعه إلا كتب الله له مثل ذلك. وإذا طاف بالبيت خرج من ذنوبه. وإذا سعى بين الصفا والمروة خرج من ذنوبه، فإذا وقف بعرفات خرج من ذنوبه، وإذا وقف بالمشعر خرج من ذنوبه وإذا رمى الجمار خرج من ذنوبه فعد رسول الله صلى الله عليه وآله كذا وكذا موطنا كلها تخرجه من ذنوبه ثم قال فانى لك ان تبلغ ما بلغ الحاج. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن احمد بن محمد عن ابن أبي عمير عن حماد بن عثمان عن عمر بن يزيد قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول الحاج إذا دخل مكة وكل الله عز وجل به ملكين يحفظان عليه طوافه وصلاته وسعيه فإذا وقف بعرفة ضربا على منكبه الايمن ثم قالا اما ما مضى فقد كفيته فانظر كيف تكون فيما يستقبل.

[ 48 ]

حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن محمد عن ابن أبي عمير عن أبي أيوب عن أبي حمزة الثمالي قال رجل لعلي بن الحسين عليهما السلام تركت الجهاد وخشونته ولزمت الحج ولينته قال وكان متكيا فجلس فقال ويحك ما بلغك ما قال رسول الله صلى الله عليه وآله في حجة الوداع انه لما همت الشمس ان تغيب قال رسول الله صلى الله عليه وآله يا بلال قل للناس فلينصتوا فلما انصتوا قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان ربكم تطول عليكم في هذا اليوم فغفر لمحسنكم وشفع محسنكم في مسيئكم فافيضوا مغفورا لكم وضمن لاهل التبعات من عنده الرضا. حدثنى حمزة بن محمد (ره) قال اخبرني علي بن إبراهيم عن أبيه عن صفوان بن يحيى ومحمد بن أبي عمير عن معاوية بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لما افاض رسول الله صلى الله عليه وآله تلقاه اعرابي في افطح فقال يا رسول الله اني خرجت أريد الحج فعاقنى عائق وانا رجل ملي كثير المال فمرني ما اصنع في مالي ما ابلغ ما بلغ الحاج ؟ قال فالتفت رسول الله صلى الله عليه وآله إلى أبي قبيس فقال لو ان أبا قبيس لك زنة ذهبة حمراء انفقته في سبيل الله ما بلغت ما بلغ الحاج. وبهذا الاسناد، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام الحاج يصدرون على ثلاث أصناف صنف يعتق من النار وصنف يخرج من ذنوبه كهيئة يوم ولدته أمه وصنف يحفظ في أهله وماله فذاك ادنى ما يرجع به الحاج. أبي (ره) قال حدثنى عبد الله بن جعفر الحميري عن احمد بن عبد الله عن الحسن بن عبد الله بن عمرو بن الاشعث عن عمر بن يزيد قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول الحج أفضل من عتق عشر رقبات حتى عد سبعين رقبة وركعتا الطواف أفضل عن عتق رقبة. حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن ابن أبي عمير عن معاوية بن

[ 49 ]

عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله تبارك وتعالى حول الكعبة عشرون ومائة رحمة منها ستون للطائفين واربعون للمصلين وعشرون للناظرين. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن ابن أبي بشير عن منصور عن إسحق بن عمار عن محمد بن مسلم عن أبي الحسن عليه السلام قال: دخل عليه رجل فقال له اقدمت حاجا ؟ قال نعم قال تدري ما للحاج من الثواب ؟ قلت لا أدري جعلت فداك قال من قدم حاجا حتى إذا دخل مكة دخل متواضعا فإذا دخل المسجد الحرام قصر خطاه مخافة الله تعالى فطاف بالبيت طوافا وصلى ركعتين كتب الله له سبعين الف حسنة وحط عنه سبعين الف سيئة ورفع له سبعين ألف درجة وشفعه في سبعين ألف حاجة وحسبت له عتق سبعين ألف رقبة قيمة كل رقبة عشرة آلاف درهم. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر قال حدثني سهل بن زياد عن محمد بن اسماعيل عن سعدان بن مسلم عن اسحق بن عمار قال، قال أبو عبد الله عليه السلام يا اسحق من طاف بهذا البيت طوافا واحدا كتب الله له ألف حسنة ومحا عنه ألف سيئة ورفع له ألف درجة وغرس له ألف شجرة في الجنة وكتب له ثواب عتق ألف نسمة حتى إذا وصل إلى الملتزم فتح الله له ثمانية أبواب الجنة يقال له ادخل من أيها شئت قال فقلت جعلت فداك هذا كله لمن طاف ؟ قال نعم، أفلا أخبرك بما هو أفضل من هذا ؟ قلت بلى، قال من قضى لاخيه المؤمن حاجة كتب الله له طوافا حتى بلغ عشرا. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر قال حدثني محمد بن موسى بن عمران عن الحسين بن يزيد عن أبي حمزة عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام قال: الحج جهاد الضعفاء وهم شيعتا

[ 50 ]

وبهذا الاسناد، عن الحسين بن يزيد عن سيف بن عميرة عن منصور ابن حازم قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام ما يصنع الله بالحاج ؟ قال مغفور والله لهم لا استثنى فيه. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن يزيد عن صندل الخادم عن هارون ابن خارجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الحج حجان حج لله وحج للناس فمن حج لله كان ثوابه على الله الجنة ومن حج للناس كان ثوابه على الناس يوم القيامة. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن يزيد عن عبد الله بن وضاح عن سيف التمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول ! من حج يريد الله عز وجل لا يريد به رياء ولا سمعة غفر الله له البتة. [ ثواب من لقى حاجا فصافحه ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر عن سهل بن زياد عن يعقوب بن يزيد عن محمد بن حمزة عمن حدثه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من لقى حاجا فصافحه كان كمن استلم الحجر. [ باب نادر ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن يونس بن يعقوب عن الصادق عليه السلام قال: قال علي بن الحسين عليهما السلام لابنه محمد حين حضرته الوفاة انني قد حججت على ناقتي هذه عشرين حجة فلم أقرعها بسوط قرعة فإذا نفقت فادفنها لا ياكل لحمها السباع فان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: ما من بعير يوقف عليه موقف عرفة سبع حجج إلا جعله الله من نعم الجنة وبارك في نسله فلما نفقت حفر لها أبو جعفر عليه السلام ودفنها. [ ثواب الصائم ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن علي

[ 51 ]

ابن النعمان عن عبد الله بن طلحة عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله الصائم في عبادة الله وإن كان نائما على فراشه ما لم يغتب مسلما. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار قال حدثني العباس بن معروف عن النوفلي عن اليعقوبي عن موسى بن عيسى عن السكوني عن أبي عبد الله عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله نوم الصائم عبادة ونفسه تسبيح. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن محمد بن حسان الرازي عن أبي محمد الرازي عن ابراهيم بن سماك عن الحسين بن أحمد عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال نوم الصايم عبادة وصمته تسبيح وعمله متقبل ودعاؤه مستجاب. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن عبد الله بن سنان عن الصادق عليه السلام قال: خلوف فم الصايم أفضل عند الله من رائحة المسك. حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن محمد بن أحمد قال حدثني عبد الله الرازي عن منصور بن العباس عن عمرو بن سعيد عن الحسن بن صدقة قال: قال أبو الحسن الاول عليه السلام قيلوا فان الله يطعم الصايم ويسقيه في منامه. [ ثواب الصايم يشتم فيقول اني صايم سلام عليك ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن بيان بن محمد عن أبيه عن أبي المغيرة عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من عبد يصبح صايما فيشتم فيقول اني صايم سلام عليك إلا قال الرب تبارك وتعالى استجار عبدي بالصوم من عبدي أجيروه

[ 52 ]

من ناري وادخلوه جنتي. [ ثواب من صام يوما في سبيل الله عز وجل ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار قال حدثني أحمد بن أبي عبد الله عن أبي الجوزاء المنبه عن عبد الله عن الحسين بن علوان عن عمرو بن خالد عن أبي هاشم عن أبي جبير عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من صام يوما في سبيل الله كان كعدل سنة يصومها. [ ثواب من صام يوما في الحر وأصابه ظمأ ] حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد قال حدثني محمد بن سنان الرازي عن سهل بن زياد عن بكر بن صالح عن محمد بن سنان عن منذر بن يزيد عن يونس بن ظبيان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من صام يوما في الحر فأصابه ظمأ وكل الله عز وجل به ألف ملك يمسحون وجهه ويبشرونه حتى إذا أفطر قال الله عز وجل ما أطيب ريحك وروحك، ملائكتي اشهدوا إني قد غفرت له. [ ثواب من صام يوما تطوعا ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن محمد بن سنان عن طلحة بن يزيد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن علي عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من صام يوما تطوعا أدخله الله تعالى الجنة. [ ثواب من ختم له بصيام يوم ] حدثني محمد بن علي بن ماجيلويه عن محمد بن أبي القاسم عن أحمد ابن أبي عبد الله عن أبيه عن أحمد بن النضر الخزاز عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: من ختم له بصيام يوم دخل الجنة.

[ 53 ]

[ ثواب من تطيب بطيب أول النهار وهو صايم ] أبي (ره) ومحمد بن الحسن قالا: حدثنا محمد بن يحيى وأحمد بن إدريس جميعا عن محمد بن أحمد عن يحيى بن عمران عن السيارى عن أبي عبد الله محمد بن أحمد عن يونس بن يعقوب عن الصادق عليه السلام قال: من تطيب بطيب أول النهار وهو صايم لم يفقد عقله. [ ثواب الصايم يحضر قوما يأكلون ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من صايم يحضر قوما يطعمون إلا سبحت أعضاؤه وكانت صلاة الملائكة عليه وكانت صلاته إستغفارا [ ثواب صوم رجب ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي عن أبان بن عثمان عن كثير النوا عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان نوحا ركب السفينة أول يوم من رجب فامر من معه أن يصوموا ذلك اليوم وقال من صام ذلك اليوم تباعدت عنه النار مسيرة سنة ومن صام سبعة ايام اغلقت عنه أبواب النيران السبعة ومن صام ثمانية أيام فتحت له أبواب الجنة الثمانية ومن صام خمسة عشر يوما أعطى مسألته ومن زاد زاده الله عز وجل. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني الحسن بن الحسين بن عبد العزيز المهتدى عن سيف بن المبارك بن يزيد مولى أبي الحسن موسى عليه السلام عن أبيه المبارك عن أبي الحسن قال: رجب نهر في الجنة أشهد بياضا من اللبن وأحلى من العسل من صام يوما من رجب سقاه الله عز وجل من ذلك النهر. وبهذا الاسناد، قال أبو الحسن عليه السلام: رجب شهر عظيم يظاعف الله فيه الحسنات ويمحو فيه السيئات من صام يوما من رجب تباعدت

[ 54 ]

عنه النار مسيرة مائة سنة ومن صام ثلاثة أيام وجبت له الجنة. حدثني محمد بن إسحاق قال حدثنا محمد بن الحسن الرازي قال حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن علي المفتي قال حدثني الحسين بن محمد الوردي عن أبيه عن يحيى بن عباس قال حدثنا علي بن عاصم قال حدثني أبو هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ألا أن رجبا شهر الله الاصم وهو شهر عظيم وانما سمى الاصم لانه لا يقاربه شهر من الشهور حرمة وفضلا عند الله وكان أهل الجاهلية يعظمونه في جاهليتها فلما جاء الاسلام لم يزدد إلا تعظيما وفضلا ألا أن رجبا شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي ألا فمن صام من رجب يوما إيمانا واحتسابا استوجب رضوان الله الاكبر واطفى صومه في ذلك اليوم غضب الله وأغلق عنه بابا من أبواب النار، ولو اعطي ملا الارض ذهبا ما كان بأفضل من صومه ولا يستكمل له أجره بشئ من الدنيا دون الحسنات إذا أخلصه لله وله إذا أمسى عشر دعوات مستجابات ان دعا بشئ في عاجل الدنيا أعطاه الله والا ادخر له من الخير أفضل مادعا به داع من أوليائه وأحبائه وأصفيائه ومن صام من رجب يومين لم يصف الواصفون من أهل السماء والارض ماله عند الله من الكرامة، وكتب له من الاجر مثل أجور عشرة من الصادقين في عمرهم بالغة أعمارهم ما بلغت وشفع يوم القيامة في مثل ما يشفعون فيه ويحشره معهم في زمرتهم حتى يدخل الجنة ويكون من رفقائهم، ومن صام من رجب ثلاثة أيام جعل الله بينه وبين النار خندقا أو حجابا طول مسيرة سبعين عاما ويقول الله عز وجل عند إفطاره: لقد وجب حقك علي ووجبت لك محبتي وولايتي أشهدكم يا ملائكتي اني قد غفرت له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، ومن صام من رجب أربعة أيام عوفي من البلايا كلها من الجنون والجذام والبرص وفتنة الدجال واجبر من عذاب القبر وكتب له مثل اجور اولي الالباب التوابين

[ 55 ]

الاوابين واعطي كتابه بيمينه في العابدين في أوايل العابدين، ومن صام من رجب خمسة أيام كان حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة وبعث يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر وكتب له عدد رمل عالج حسنات وادخل الجنة بغير حساب ويقال له تمن على ربك ما شئت، ومن صام من رجب ستة أيام خرج من قبره ولوجهه نور يتلالا أشد بياضا من نور الشمس وأعطى سوى ذلك نورا يستضئ به أهل الجمع يوم القيامة وبعث من الآمنين يوم القيامة حتى يمر على الصراط بغير حساب ويعافى من عقوق الوالدين وقطيعة الرحم، ومن صام من رجب سبعة أيام فان لجهنم سبعة أبواب يغلق الله عنه بصوم كل يوم بابا من أبوابها وحر الله جسده على النار، ومن صام من رجب ثمانية أيام فان للجنة ثمانية أبواب يفتح الله له بصوم كل يوم بابا من أبوابها وقال له ادخل من أي أبواب الجنان شئت، ومن صام من رجب تسعة أيام خرج من قبره وهو ينادي: لا إله إلا الله ولا يصرف وجهه دون الجنة وخرج من قبره ولوجهه نور يتلالا لاهل الجمع حتى يقولوا هذا نبي مصطفى وان أدنى ما يعطى أن يدخل الجنة بغير حساب، ومن صام من رجب عشرة أيام جعل الله له جناحين أخضرين منظومين بالدر والياقوت يطير بهما على الصراط كالبرق الخاطف إلى الجنان ويبدل الله سيئاته حسنات وكتب من المقربين القوامين لله بالقسط وكأنه عبد الله مائة عام صابرا قايما محتسبا، ومن صام من رجب أحد عشر يوما لم يواف الله يوم القيامة عبد أفضل منه إلا من صام مثله أو زاد عليه، ومن صام من رجب أحد عشر يوما كسي يوم القيامة حلتان خضراوان من سندس واستبرق ويجبر بهما لو دليت حلة منهما إلى الدنيا لاضاءت ما بين شرقها وغربها وصارت الدنيا اطيب من ريح المسك ومن صام من رجب ثلاثة عشر يوما وضعت له يوم القيامة مائدة من ياقوت أخضر في ظل العرش قوايمها من در أوسع من الدنيا سبعين مرة عليها

[ 56 ]

صحايف الدر والياقوت في كل صحيفة سبعون ألف لون من الطعام لا يشبه اللون اللون ولا الريح الريح فيأكل منها والناس في شدة شديدة وكرب عظيم، ومن صام من رجب أربعة عشر يوما أعطاه الله من الثواب مالا عين رأت ولا إذن سمعت ولا خطر على قلب بشر من قصور الجنان التي بنيت بالدر والياقوت، ومن صام من رجب خمسة عشر يوما وقف يوم القيامة موقف الآمنين فلا يمر به ملك ولا رسول ولا نبي إلا قالوا طوبى لك أنت آمن مقرب مشرف مغبوط محبور ساكن الجنان، ومن صام من رجب ستة عشر يوما كان في أوايل من يركب على دواب من نور تطير بهم في عرصة الجنان إلى دار الرحمن، ومن صام سبعة عشر يوما من رجب وضع له يوم القيامة على الصراط سبعون ألف مصباح من نور حتى يمر على الصراط بنور تلك المصابيح إلى الجنان تشيعه الملائكة بالترحيب والسلام، ومن صام من رجب ثمانية عشر يوما زاحم إبراهيم في قبته في جنة الخلد على سرر الدر والياقوت، ومن صام من رجب تسعة عشر يوما بنى الله له قصرا من لؤلؤ رطب بحذاء قصر آدم وإبراهيم عليه السلام في جنة عدن ويسلم عليهما ويسلمان عليه تكرمة له وإيجابا لحقه وكتب الله له بكل يوم يصوم منها كصيام ألف عام، ومن صام من رجب عشرين يوما فكأنما عبد الله عشرين ألف عام، ومن صام من رجب إحدى وعشرين يوما شفع يوم القيامة في مثل ربيعة ومضر كلهم من أهل الخطايا والذنوب ومن صام من رجب إثنين وعشرين يوما نادى مناد من السماء إبشر ياولي الله بالكرامة العظيمة ومرافقة الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا، ومن صام من رجب ثلاثة وعشرين يوما نودي من السماء طوبى لك يا عبد الله نصبت قليلا ونعمت طويلا طوبى لك إذا كشف الغطاء عنك وافضيت إلى جسيم ثواب ربك الكريم وجاورت الخليل في دار السلام، ومن صام من رجب أربعة

[ 57 ]

وعشرين يوما فإذا نزل به ملك الموت يراءى له في صورة شاب عليه حلة من ديباج أخضر على فرس من أفراس الجنان وبيده حرير أخضر ممسك بالمسك الاذفر بيده قدح من ذهب مملوء من شراب الجنان فسقاه إياه عند خروج نفسه وهون به عليه سكرات الموت ألما ثم يأخذ روحه في تلك الحربرة فيفوح منها رايحة يستنشقها أهل سبع سموات فيظل في قبره ريان ويبعث من قبره ريان حتى يرد حوض النبي صلى الله عليه وآله، ومن صام من رجب خمسة وعشرين يوما فانه إذا خرج من قبره تلقاه سبعون ألف ملك بيد كل ملك منهم لواء من در وياقوت ومعهم طرايف الحلي والحلل فيقولون ياولي الله النجاة إلى ربك فهو من أول الناس دخولا في جنات عدن مع المقربين الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم، ومن صام من رجب ستة وعشرين يوما بنى الله له في ظل العرش مائة قصر من در وياقوت على رأس كل قصر خيمة حمراء من حرير الجنان يسكنها ناعما والناس في الحساب، ومن صام من رجب سبعة وعشرين يوما اوسع الله عليه القبر مسيرة أربعمائة عام وملا جميع ذلك مسكا وعنبرا، ومن صام من رجب ثمانية وعشرين يوما جعل الله عز وجل بينه وبين النار تسعة خنادق كل خندق ما بين السماء والارض مسيرة خمسمائة عام، ومن صام من رجب تسعة وعشرين يوما غفر الله له ولو كان عشارا، ولو كانت امرأة فجرت سبعين مرة بعد ما أرادت به وجه الله عزوجل والخلاص من جهنم ليغفر الله لها، ومن صام من رجب ثلاثين يوما نادى مناد من السماء يا عبد الله أما ما مضى فقد غفر لك فاستأنف العم فيما بقى وأعطاه الله عز وجل في الجنان كلها في كل جنة أربعين ألف مدينة من ذهب في كل مدينة أربعون الف قصر في كل قصر أربعون ألف ألف بيت في كل بيت أربعون ألف ألف مائدة من ذهب على كل مائدة أربعون ألف ألف قصعة في كل قصعة أربعون ألف ألف لون من الطعام والشراب لكل

[ 58 ]

طعام وشراب من ذلك لون على حدة وفي كل بيت أربعون ألف ألف سرير من ذهب طول كل سرير ألف ذراع في ألفي ذراع على كل سرير جارية من الحور عليها ثلثمائة ألف ذؤابة من نور تحمل كل ذؤابة منها ألف ألف وصيفة يغلفها بالمسك والعنبر إلى أن يوافيها صايم رجب هذا لمن صام شهر رجب كله. قيل يا نبي الله فمن عجز عن صيام رجب لضعف أو لعلة كانت به أو إمرأة غير طاهرة يصنع ماذا لينال ما وصفت ؟ قال يتصدق في كل يوم برغيف على المساكين والذي نفسي بيده أنه إذا تصدق بهذه الصدقة كل يوم ينال ما وصفت واكثر انه لو إجتمع جميع الخلايق كلهم من أهل السموات والارض على أن يقدروا قدر ثوابه ما بلغوا عشر ما يصيب في الجنان من الفضايل والدرجات، قيل يا رسول الله فمن لم يقدر على هذه الصدقة يصنع ماذا لينال ما وصفت ؟ قال يسبح الله كل يوم من شهر رجب إلى تمام ثلاثين يوما بهذا التسبيح مائة مرة سبحان الا له الجليل سبحان من لا ينبغي التسبيح إلا له سبحان الاعز الاكرم سبحان من لبس العز وهو له أهل. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني أحمد بن الحسن ابن الصقر عن أبي طاهر محمد بن حمزة بن اليسع عن الحسن بن بكار عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: بعث الله محمدا صلى الله عليه وآله لثلاث مضين من شهر رجب فصوم ذلك اليوم كصوم سبعين عاما، قال سعد بن عبد الله - كان مشايخنا يقولون ان ذلك غلط من الكاتب - وهو انه لثلاث ليال بقين من رجب. [ ثواب صوم شعبان ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني يعقوب بن يزيد عن الحصين بن يزيد المخارقي الكوفي عن أبي جنادة السلولي عن أبي حمزة

[ 59 ]

الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال: من صام شعبان كان له طهورا من كل زلة ووصمة وبادرة، فقال أبو حمزة: فقلت لابي جعفر عليه السلام ما الوصمة ؟ قال اليمين في المعصية والنذر في المعصية، قلت فما البادرة ؟ قال اليمين عند الغضب والتوبة منها والندم عليها. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني محمد بن عبد الجبار عن أبي السمراء عن إسماعيل بن عبد الخالق قال جرى ذكر شعبان عند أبي عبد الله عليه السلام وصومه قال: فقال ان فيه من الفضل كذا وكذا وفيه كذا وكذا حتى ان الرجل ليدخل في الدم الحرام فيصوم شعبان فينفعه ذلك ويغفر له. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد ابن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صوم شعبان وشهر رمضان شهرين متتابعين توبة والله من الله. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني علي بن سليمان ابن داود الزربي قال حدثني الحسن بن محبوب عن عبد الله بن مرحوم الازدي قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من صام أول يوم من شعبان وجبت له الجنة ومن صام يومين نظر الله إليه في كل يوم وليلة في دار الدنيا ودام نظره إليه في الجنة ومن صام ثلاثة أيام زار الله في عرشه من جنته كل يوم. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن علي بن مهزيار عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن إسماعيل ابن أبي زياد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله شعبان شهري ورمضان شهر الله وهو ربيع الفقراء وانما جعل الاضحى لشبع مساكينكم من اللحم فاطعموهم.

[ 60 ]

أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني أحمد بن محمد بن عيسى قال حدثنا الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن سلمة صاحب السابري عن أبي الصباح قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: صوم شعبان ورمضان والله توبة من الله. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان قال حدثنا الحسين بن سعيد عن أخيه الحسن عن زرعة بن محمد عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كان أبي عليه السلام يفصل ما بين شعبان وشهر رمضان بيوم وكان علي بن الحسين عليهما السلام يصل ما بينهما ويقول صوم شهرين متتابعين توبة من الله. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسين بن سعيد عن عمر بن خالد عن أبي جعفر عليه السلام قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله يصوم شعبان وشهر رمضان وينهى الناس أن يصلوهما وكان يقول هما شهرا الله وهما كفارة لما قبلهما وما بعدهما من الذنوب. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن حفص ابن البختري عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كن نساء النبي صلى الله عليه وآله إذا كان عليهن صيام أخرن ذلك إلى شعبان كراهية أن يمنعن رسول الله صلى الله عليه وآله حاجته وإذا كان شعبان صمن وصام معهن، قال: وكان رسول الله صلى الله عليه وآله يقول شعبان شهري. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن عثمان عيسى عن سماعة بن مهران قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام هل صام أحد من آبائك شعبان ؟ فقال خير آبائي رسول الله صلى الله عليه وآله صامه. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن عبد الرحمن بن أبي نجران عن يونس بن يعقوب قال سألت أبا عبد الله عليه السلام عن صوم شعبان

[ 61 ]

هل كان أحد من آبائك يصومه ؟ فقال خير آبائي رسول الله صلى الله عليه وآله واكثر صيامه في شعبان. حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا حامد بن شعيب قال حدثنا شريح ابن يونس قال حدثنا وكيع عن سفيان عن زيد بن أسلم قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وآله عن صوم رجب فقال أين انتم عن شعبان. حدثنا حمزة بن محمد بن العلوي (ره) قال حدثنا أبو محمد عبد الرحمن ابن أبي حاتم قال حدثنا يزيد بن سنان البصري نزيل مصر قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثنا ثابت بن قيس المدني قال أخبرني أبو سعيد المقري قال حدثنا اسامة بن زيد قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله يصوم الايام حتى يقال لا يفطر، ويفطر حتى يقال لا يصوم، قلت رأيته يصوم من شهر مالا يصوم من شئ من الشهور ؟ قال نعم قلت أي الشهور ؟ قال شعبان هو شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الاعمال إلى رب العالمين فاحب أن يرفع عملي وأنا صايم. حدثنا أحمد بن الحسن العطار قال حدثنا عبد الرحمن بن أبي حاتم قال حدثنا الحجاج بن حمزة قال حدثنا يزيد قال أخبرني صدقة الرفيقي قال حدثنا ثابت عن انس قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وآله أي الصيام أفضل ؟ قال شعبان تعظيما لرمضان. حدثنا أحمد بن الحسن قال حدثنا عبد الرحمن بن الحجاج قال حدثنا العباس بن يزيد العبدي قال حدثني غندر قال حدثنا شعيب عن نوبة الصيمري عن محمد بن إبراهيم عن أم سلمة عن أبي سلمة ان النبي صلى الله عليه وآله لم يكن يصوم من السنة شهرا تاما إلا شعبان يصل به رمضان. حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا الحسن بن محمد المروزي عن أبيه عن يحيى بن عباس عن علي بن عامر الواسطي قال أخبرني عطاء بن

[ 62 ]

السائب عن سعيد بن جبير عن ابن عامر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وقد تذاكر أصحابه عنده فضايل شعبان قال: شهر شريف وهو شهري وحملة العرش تعظمه وتعرف حقه وهو شهر زاد الله فيه أرزاق المؤمنين لرمضان وتزين فيه الجنان وإنما سمي شعبان لانه يتشعب فيه أرزاق المؤمنين لرمضان وهو شهر، العمل فيه تضاعف الحسنة سبعين والسيئة محطوطة والذنب مغفور والحسنة مقبولة والجبار جل جلاله يباهي فيه بعبادة ينظر من عرشه إلى صوامه وقوامه فيباهي بهم حملة عرشه فقام علي بن أبي طالب عليه السلام فقال: بأبي أنت وأمي يا رسول الله صف لنا شيئا من فضله لنزداد رغبة في صيامه وقيامه نتهجد للجليل فيه، فقال صلى الله عليه وآله من صام أول يوم من شعبان كتب الله له سبعين حسنة، الحسنة تعادل عبادة سنة، ومن صام يومين من شعبان حط عنه السيئة الموبقة، ومن صام ثلاثة أيام من شعبان رفع له سبعين درجة في الجنان من در وياقوت ومن صام أربعة أيام من شعبان وسع عليه الرزق، ومن صام خمسة أيام من شعبان حبب إلى العباد، ومن صام ستة ايام من شعبان صرف الله عنه سبعين لونا من البلاء، ومن صام سبعة أيام من شعبان عصم من إبليس وجنوده وهمزه وغمزه، ومن صام ثمانية أيام من شعبان لم يخرج من الدنيا حتى يسقى من حياض القدس، ومن صام تسعة أيام من شعبان عطف عليه منكر ونكير عندما يسألانه، ومن صام من شعبان عشرة أيام وسع الله عليه قبره سبعين ذراعا في سبعين ذراع، ومن صام أحد عشر يوما ضرب الله على قبره إحدى عشر منارة من نور، ومن صام إثنى عشر يوما من شعبان زاره في قبره كل يوم سبعون ألف ألف ملك إلى النفخ في الصور، ومن صام ثلاثة عشر يوما من شعبان استغفرت له ملائكة سبع سموات، ومن صام أربعة عشر يوما من شعبان ألهمت به الدواب والسباع حتى الحيتان في البحور أن يستغفروا له، ومن صام

[ 63 ]

خمسة عشر يوما من شعبان ناداه رب العزة وعزتي لا أحرقتك بالنار، ومن صام ستة عشر يوما من شعبان اطفى عنه سبعين بحرا من النيران كلها، ومن صام سبعة عشر يوما من شعبان غلقت عنه أبواب النيران كلها، ومن صام ثمانية عشر يوما من شعبان فتحت له أبواب الجنان كلها ومن صام تسعة عشر يوما من شعبان اعطى سبعون ألف قصر في الجنان من در وياقوت، ومن صام عشرين يوما من شعبان زوج سبعين ألف زوجة من الحور العين ومن صام أحدا وعشرين يوما من شعبان وجبت له الملائكة ومسحته باجنحتها، ومن صام اثنين وعشر ين يوما من شعبان كسي سبعين ألف حلة من سندس واستبرق، ومن صام ثلاثة وعشرين يوما من شعبان اتى بدابة من نور عند خروجه من قبره فيركبها طيارا إلى الجنة، ومن صام أربعة وعشرين يوما من شعبان فع في سبعين الفا من أهل التوحيد، ومن صام خمسة وعشرين يوما من شعبان اعطى براءة من النفاق، ومن صام ستة وعشرين يوما من شعبان كتب الله له جوازا على الصراط، ومن صام سبعة وعشرين يوما من شعبان كتب الله له براءة من النار، ومن صام ثمانية وعشرين يوما من شعبان تهلل وجهه ومن صام تسعة وعشرين يوما من شعبان قال رضوان الله عز وجل الاكبر ومن صام ثلاثين يوما من شعبان ناداه جبرئيل عليه السلام من قدام العرش يا هذا استأنف العمل عملا جديدا قد غفر لك ما مضى وما تقدم من ذنوبك والجليل عز وجل يقول لو كان ذنوبك عدد نجوم السماء وقطر الامطار وورق الاشجار وعدد الرمل والثرى وأيام الدنيا لغفرتها لك وما ذلك على الله بعزيز بعد صيامك شهر شعبان. قال ابن عباس: هذا لشهر شعبان [ باب فضل شهر رمضان وثواب صيامه ] حدثني أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير قال حدثني أحمد بن النضر

[ 64 ]

الخزاز عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال يا جابر من دخل عليه شهر رمضان فصام نهاره وقام وردا من ليله وحفظ فرجه ولسانه وغض بصره وكف أذاه خرج من الذنوب كيوم ولدته أمه، قال قلت جعلت فداك ما أحسن هذا من حديث ؟ قال ما أشدها من شرط. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن الحسين بن علوان عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا نظر إلى هلال شهر رمضان استقبل القبلة بوجهه ثم قال: اللهم أهله علينا بالامن والايمان والسلامة والاسلام والعافية المجللة والرزق الواسع ودفع الاسقام وتلاوة القرآن والعون على الصلاة والصيام اللهم سلمنا لشهر رمضان وسلمه لنا وتسلمه منا حتى ينقضي شهر رمضان وقد غفرت لنا ثم يقبل بوجهه على الناس فيقول يا معشر المسلمين إذا طلع هلال شهر رمضان غلت مردة الشياطين وفتحت أبواب السماء وأبواب الجنان وأبواب الرحمة وغلقت أبواب النار واستجيب الدعاء وكان لله عند كل فطر عتقاء يعتقهم من النار ونادى مناد كل ليلة هل من سائل هل من سائل هل من مستغفر اللهم اعط كل منفق حقا واعط كل ممسك تلفا حتى إذا طلع هلال شوال نودي المؤمنون إغدوا إلى جوائزكم فهو يوم الجائزة، ثم قال أبو جعفر عليه السلام أما والذي نفسي بيده ماهي بجائزة الدنانير والدراهم. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن احمد بن احمد بن هلال عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن أبان عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان النبي صلى الله عليه وآله لما انصرف من عرفات وسار إلى منى دخل المسجد فاجتمع إليه الناس يسألونه عن ليلة القدر فقام خطيبا فقال: بعد الثناء على الله أما بعد، فأيكم سألتموني عن ليلة القدر فلم أطوها عنكم لاني لم أكن بها عالما، إعلموا أيها الناس، انه من

[ 65 ]

ورد عليه شهر رمضان وهو صحيح سوى فصام نهاره وقام وردا من ليله وواظب على صلاته وهاجر إلى جمعته وغدا إلى عيده فقد أدرك ليلة القدر وفاز بجايزة الرب، قال: فقال أبو عبد الله عليه السلام فاز والله بجوايز ليست كجوايز العباد. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن سيف بن عميرة عن عبد الله بن عبيدالله عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لما حضر شهر رمضان وذلك في ثلاث بقين من شعبان قال لبلال ناد في الناس فجمع الناس فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس، ان هذا لشهر قد حضركم وهو سيد الشهور، ليلة فيه خير من ألف شهر تغلق فيه أبواب النار وتفتح فيه أبواب الجنان فمن ادركه فلم يغفر له فابعده الله ومن أدرك والديه فلم يغفر له فابعده الله ومن ذكرت عنده فلم يصل علي فلم يغفر له فابعده الله. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن الحسين بن علوان عن عمرو ابن شمر عن عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن آبائه عن علي عليهم السلام قال: لما حضر شهر رمضان قام رسول الله صلى الله عليه وآله فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس، كفاكم الله عدوكم من الجن وقال إدعوني أستجب لكم ووعدكم الاجابة، ألا وقد وكل الله بكل شيطان مريد سبعة من ملائكته فليس بمخلوق حتى ينقضي شهركم هذا، ألا وأبواب السماء مفتحة من أول ليلة منه ألا والدعاء فيه مقبول. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن جميل ابن صالح عن محمد بن مروان قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان لله عز وجل في كل ليلة من شهر رمضان عتقاء وطلقاء من النار ألا من أفطر على مسكين فإذا كان آخر ليلة منه أعتق فيها مثل ما أعتق في جميعه.

[ 66 ]

وحدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري قال حدثنا الحسن بن محبوب الزراد قال حدثنا أبو أيوب عن أبي جعفر عليه السلام قال: خطب رسول الله صلى الله عليه وآله في آخر جمعة من شعبان فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس، قد أظلكم شهر فيه ليلة خير من ألف شهر وهو شهر رمضان فرض الله صيامه وجعل قيام ليلة فيه بتطوع صلاة كمن تطوع بصلاة سبعين ليلة فيما سواه من الشهور وجعل لمن تطوع فيه بخصلة من خصال الخير والبر كأجر من أدى فريضة من فرايض الله عزوجل كمن أدى سبعين فريضة من فرايض الله فيما سواه من الشهور وهو شهر الصبر وان الصبر ثوابه الجنة وهو شهر المواساة وهو شهر يزيد الله فيه رزق المؤمن ومن فطر فيه مؤمنا صائما كان له عند الله بذلك عتق رقبة ومغفرة لذنوبه فيما مضى فقيل له يا رسول الله ليس كلنا نقدر على أن نفطر صائما فقال: ان الله كريم يعطي هذا الثواب من لم يقدر إلا على مذقة من لبن يفطر بها صائما أو شربة من ماء عذب أو تمرات لا يقدر على أكثر من ذلك ومن خفف فيه على مملوك خفف الله عز وجل عليه حسابه وهو شهر أوله رحمة ووسطه مغفرة وآخره إجابة والعتق من النار ولا غنى بكم فيه عن أربع خصال خصلتين ترضون الله بهما وخصلتين لا غنى بكم عنهما أما اللتان ترضون الله بهما فشهادة لا إله إلا الله واني رسول الله، وأما اللتان لا غنى بكم عنهما فتسألون الله فيه حوائجكم والجنة وتسألون الله فيه العافية وتعوذون به من النار. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن سيف بن عميرة عن عبد الله بن عبيد الله عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لما حضر شهر رمضان وذلك في ثلاث بقين من شعبان فقال لبلال ناد في الناس فجمع الناس ثم صعد المنبر فحمد الله واثنى عليه ثم قال: أيها الناس، ان هذا لشهر

[ 67 ]

قد حضركم وهو سيد الشهور فيه ليلة القدر خير من ألف شهر يغلق فيه أبواب النار ويفتح فيه أبواب الجنان فمن أدركه فلم يغفر له فابعده الله ومن أدرك والديه فلم يغفر له فابعده الله ومن ذكرت عنده فلم يصل علي فلم يغفر له فابعده الله. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني ابراهيم بن مهزيار عن أخيه عن علي عن الحسين بن سعيد عن القاسم بن محمد عن علي بن أبي حمزة عن أبي عبد الله عليه السلام في حديث طويل في آخره: ان أبواب السماء تفتح في رمضان وتصفد الشياطين وتقبل أعمال المؤمنين، نعم الشهر شهر رمضان كان يسمى على عهد رسول الله صلى الله عليه وآله المرزوق. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن محمد بن أبي عمير عن محمد بن الحكم أخي هشام عن عمرو بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان لله في كل ليلة من شهر رمضان عتقاء من النار ألا من أفطر على مسكر أو مشاحنا وصاحب الشاهين، قال: قلت وأي شئ صاحب الشاهين ؟ قال الشطرنج. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن عمر ابن اذينة عن الفضل وزرارة عن محمد بن مسلم عن حمران انه سال أبا جعفر عليه السلام عن قول الله عزوجل (إنا أنزلناه في ليلة القدر) قال نعم هي ليلة القدر وهي في كل سنة في شهر رمضان في العشر الاواخر فلم ينزل القرآن إلا في ليلة القدر قال الله عز وجل فيها (يفرق كل أمر حكيم) قال يقدر في ليلة القدر كل شئ يكون في تلك السنة إلى مثلها من قابل من خير أو شر أو طاعة أو معصية أو مولود أو أجل أو رزق فما قدر في تلك الليلة وقضى فهو من المحتوم ولله فيه المشية، قال قلت له: ليلة القدر خير من ألف شهر أي شئ عنى بها ؟ قال العمل الصالح فيها من الصلاة والزكاة وأنواع الخير خير من العمل في ألف شهر ليس

[ 68 ]

فيها ليلة القدر ولولا ما يضاعف الله للمؤمنين ما بلغوا ولكن الله عز وجل يضاعف لهم الحسنات. حدثنا محمد بن ابراهيم قال حدثنا أحمد بن حيويه الجرجاني المذكر قال حدثنا أبو إسحاق ابراهيم بن بلال قال حدثنا أبو محمد قال حدثنا أبو عبد الله محمد بن كرام قال حدثنا أحمد بن عبد الله قال حدثنا سفيان بن عيينة قال حدثنا معاوية بن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير قال: سألت ابن عباس ما لمن صام رمضان وعرف حقه ؟ قال تهيأ يابن جبير حتى احدثك بما لم تسمع اذناك ولم يمر على قلبك فرغ نفسك لما سألتني عنه فما أردته إلا علم الاولين والآخرين، قال سعيد بن جبير فخرجت من عنده فتهيأت له من الغد فبكرت إليه من طلوع الفجر فصليت الفجر ثم ذكر الحديث فحول وجهه إلي فقال إسمع منى ما أقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: لو علمتم مالكم في رمضان لزدتم لله شكرا إذا كان أول ليلة منه غفر الله لامتي الذنوب كلها سرها وعلانيتها ورفع لكم ألفي ألف درجة وبنى لكم خمسين مدينة وكتب الله لكم يوم الثاني بكل خطوة تخطونها في ذلك اليوم عبادة سنة وثواب نبي وكتب لكم صوم سنة وأعطاكم الله يوم الثالث بكل شعره على أبدانكم قبة في الفردوس من درة بيضاء في أعلاها إثنى عشر ألف بيت من النور في كل بيت ألف سرير على كل سرير حوراء يدخل عليكم كل يوم ألف ملك مع كل ملك هدية وأعطاكم الله يوم الرابع في جنة الخلد سبعين ألف قصر في كل قصر سبعون ألف بيت في كل بيت خمسون ألف سرير على كل سرير حوراء ومع كل حوراء ألف وصيفة خمار إحداهن خير من الدنيا وما فيها، وأعطاكم الله يوم الخامس في جنة المأوى ألف مدينة في كل مدينة سبعون ألف بيت في كل بيت سبعون ألف مائدة على كل مائدة سبعون ألف قصعة في كل قصعة ستون ألف لون من الطعام لا يشبه بعضه بعضا واعطاكم

[ 69 ]

الله يوم السادس في دار السلام مائة ألف مدينة في كل مدينة مائة ألف دار في كل دار مائة ألف بيت في كل بيت مائة ألف سرير من ذهب طول كل سرير ألفا ذراع على كل سرير زوجة من الحور العين عليها ثلاثون ألف ذوابة منسوجة بالدر والياقوت تحمل كل ذوابة مائة جارية وأعطاكم الله يوم السابع في جنة النعيم ثواب أربعين ألف شهيد وأربعين ألف صديق وأعطاكم الله يوم الثامن مثل عمل ستين ألف عابد وستين ألف زاهد وأعطاكم الله يوم التاسع ما يعطي ألف عالم وألف معتكف وألف مرابط، وأعطاكم الله يوم العاشر قضاء سبعين ألف حاجة ويستغفر لكم الشمس والقمر والنجوم والدواب والطير والسباع وكل حجر ومدر وكل رطب ويابس والحيتان في البحار والاوراق على الاشجار وكتب الله لكم يوم حادي عشر ثواب أربع حجات وأربع عمرات كل حجة مع نبي من الانبياء وكل عمرة مع صديق أو شهيد وجعل الله لكم يوم ثاني عشر ان يبدل الله سيأتكم حسنات ويجعل حسناتكم أضعاف ويكتب لكم بكل حسنة ألف ألف حسنة وكتب الله لكم يوم ثالث عشر مثل عبادة أهل مكة والمدينة وأعطاكم الله بكل حجر ومدر مابين مكة والمدينة شفاعة ويوم رابع عشر فكأنما لقيتم آدم ونوحا وبعدهما إبراهيم وموسى وعيسى وبعدهم داود وسليمان وكأنما عبدتم الله مع كل نبي مأتي سنة وقضى لكم يوم خامس عشر كل حاجة من حوائج الدنيا والآخرة وأعطاكم الله ما أعطى أيوب واستجاب الله دعائكم واستغفر لكم حملة العرش وأعطاكم الله يوم القيامة أربعين نورا عشرة عن يمينكم وعشرة عن يساركم وعشرة أمامكم وعشرة خلفكم، وأعطاكم الله يوم سادس عشر إذا خرجتم من القبر ستين حلة تلبسونها وناقة تركبونها وبعث الله اليكم غمامة تظلكم من حر ذلك اليوم وإذا كان يوم سابع عشر يقول الله عز وجل اني قد غفرت لهم ولآبائهم ورفعت عنهم شدايد يوم القيامة

[ 70 ]

وإذا كان يوم ثامن عشر أمر الله تبارك وتعالى جبرئيل وميكائيل واسرافيل وحملة العرش والكرسي والكروبين ان يستغفروا لامة محمد صلى الله عليه وآله إلى السنة القابلة وأعطاكم الله يوم القيامة ثواب البدريين، وإذا كان يوم التاسع عشر لم يبق ملك في السموات والارض إلا استأذنوا ربهم في زيارة قبوركم كل يوم ومع كل ملك هدية وشراب فإذا تم لكم عشرون يوما بعث الله اليكم سبعين ألف ملك يحفظونكم من كل شيطان رجيم وكتب الله لكم بكل يوم صمتم صوم مائة سنة وجعل بينكم وبين النار خندقا وأعطاكم ثواب من قرأ التوراة والانجيل والزبور والفرقان وكتب الله لكم بكل ريشة على جبرئيل عليه السلام عبادة سنة وأعطاكم ثواب تسبيح العرش والكرسي وزوجكم بكل آية في القرآن ألف حوراء ويوم أحد وعشرين يوسع الله عليكم القبر ألف فرسخ ويرفع عنكم الظلمة والوحشة ويجعل قبوركم قبور الشهداء ويجعل وجوهكم كوجه يوسف بن يعقوب عليهما السلام، ويوم اثنين وعشرين يبعث الله اليكم ملك الموت كما يبعث إلى الانبياء عليهم السلام ورفع عنكم هول منكر ونكير ويدفع عنكم هم الدنيا وعذاب الآخرة، ويوم ثالث وعشرين تمرون على الصراط مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وكأنما أشبعتم كل يتيم في أمتي وكسوتم كل عريان من أمتي، ويوم رابع وعشرين لا تخرجون من الدنيا حتى يرى كل واحد منكم مكانه في الجنة ويعطي كل واحد منكم ثواب ألف مريض وألف غريب خرجوا في طاعة الله وأعطاكم الله ثواب عتق ألف رقبة من ولد إسماعيل عليه السلام ويوم خامس وعشرين بنى الله لكم تحت العرش ألف قبة خضراء على رأس كل قبة خيمة من نور. يقول الله تبارك وتعالى: يا أمة أحمد أنا ربكم وأنتم عبيدي وإمائي استظلوا بظل عرشي في هذه القباب وكلوا واشربوا هنيئا فلا خوف عليكم ولا انتم تحزنون، يا أمة محمد وعزتي وجلالي لا بعثنكم إلى الجنة يتعجب

[ 71 ]

منكم الاولون والآخرون ولا توجن كل واحد منكم بألف تاج من نور ولا ركبن كل واحد منكم على ناقة خلقت من نور زمامها من نور في ذلك الزمام ألف حلقة من ذهب وفي كل حلقة قائم عليها ملك من الملائكة بيد كل ملك عمود من نور حتى يدخل الجنة بغير حساب، وإذا كان يوم سادس وعشرين ينظر الله اليكم بالرحمة فيغفر لكم الذنوب كلها إلا الدماء والاموال وقدس بينكم كل يوم سبعين مرة من الغيبة والكذب والبهتان، وإذا كان يوم سابع وعشرين فكأنما نصرتم كل مؤمن ومؤمنة وكسوتم سبعين ألف عاري وخدمتم ألف مرابط وكأنما قرأتم كل كتاب أنزل الله على أنبيائه، ويوم ثامن وعشرين جعل الله لكم في جنة الخلد مائة ألف مدينة من نور وأعطاكم الله في جنة المأوى مائة ألف قصر من فضة وأعطاكم الله في جنة النعيم مائة ألف دار من عنبر أشهب وأعطاكم الله في جنة الفردوس مائة ألف مدينة في كل مدينة ألف حجرة وأعطاكم الله في جنة النعيم مائة ألف منبر من مسك في جوف كل منبر ألف بيت من زعفران في كل بيت ألف سرير من در وياقوت على كل سرير زوجة من الحور العين وإذا كان يوم تاسع وعشرين أعطاكم الله ألف ألف محلة في جوف كل محلة قبة بيضاء في كل قبة سرير من كافور أبيض على ذلك السرير ألف فراش من السندس الاخضر فوق كل فراش حوراء عليها سبعون ألف حلة وعلى رأسها ثمانون ألف ذوابة وكل ذوابة مكللة بالدر والياقوت فإذا تم ثلاثون يوما كتب الله لكم بكل يوم مر عليكم ثواب ألف شهيد وألف صديق وكتب الله لكم عبادة خمسين سنة وكتب الله لكم بكل يوم صوم ألفي يوم ورفع لكم بعدد ما أنبت النيل درجات وكتب لكم براءة من النار وجوازا على الصراط وأمانا من العذاب وللجنة باب يقال له الريان لا يفتح ذلك إلى يوم القيامة ثم يفتح للصائمين والصائمات من أمة محمد صلى الله عليه وآله ثم ينادي رضوان خازن الجنة يا أمة محمد

[ 72 ]

هلموا إلى الريان فتدخل أمتي من ذلك الباب إلى الجنة فمن لم يغفر له في شهر رمضان ففي أي شهر يغفر له ؟ ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. حدثني محمد بن ابراهيم قال حدثنا علي بن سعيد العسكري قال حدثنا الحسين بن علي بن الاسود العجلي قال حدثنا عبد الحميد بن يحيى الجاني قال حدثنا أبو بكر الهذلي عن الزبيري عن عبيدالله بن عبد الله بن عباس قال: كان رسول الله صلى الله عليه وآله إذا دخل شهر رمضان اطلق كل أسير واعطى كل سائل [ ثواب دعاء يقال في عشر ذي الحجة ] حدثنا محمد بن ابراهيم قال حدثنا محمد بن الحسين بن الخليل بن عبد الكريم قال حدثنا أبو القاسم بن عبيد الله بن يعقوب بن يوسف نزيل اصبهان قال حدثنا أبو العباس أحمد بن ابراهيم المقري المعروف بابي دبيس قال حدثنا محمد بن غالب قال حدثنا محمد بن عبد الله الانصاري عن الخليل البكري قال سمعت بعض أصحابنا يقولون ان علي بن أبي طالب عليه السلام كان يقول في كل يوم من أيام العشر هؤلاء الكلمات الفاضلات أولهن: لا إله إلا الله عدد الليالي والدهور لا إله إلا الله عدد أمواج البحور، لا إله إلا الله خير مما يجمعون، لا إله إلا الله عدد الشوك والشجر، لا إله إلا الله عدد الشعر والوبر، لا إله إلا الله عدد الحجر والمدر، لا إله إلا الله عدد لمح العيون، لا إله إلا الله في الليل إذا عسس وفي الصبح إذا تنفس، لا إله إلا الله عدد الرياح في البراري والصخور، لا إله إلا الله من هذا اليوم إلى يوم ينفخ في الصور. قال الخليل: فسمعته يقول ان عليا عليه السلام كان يقول: من قال ذلك في كل يوم من العشر عشر مرات أعطاه الله عزوجل بكل تهليلة درجة في الجنة من الدر والياقوت ما بين كل درجتين مسيرة عام للراكب المسرع

[ 73 ]

في كل درجة مدينة فيها قصر من نجوهر واحد لافصل فيها في كل مدينة من تلك المدائن من الدر والحصون والغرف والبيوت والفرش والازواج والسرير والحور العين ومن النمارق والزرابي والموائد والخدم والانهار والاشجار والحلي والحلل ما لا يصف خلق من الواصفين فإذا خرج من قبره اضاءت كل شعرة منه نورا وابتدره سبعون ألف ملك يمشون امامه وعن يمينه وعن شماله حتى ينتهي إلى باب الجنة فإذا دخلها قاموا خلفا وهو أمامهم حتى ينتهي إلى مدينة ظاهرها ياقوتة حمراء وباطنها زبرجدة خضراء فيها أصناف ما خلق الله عز وجل في الجنة وإذا انتهوا إليها قالوا ياولي الله هل تدري ما هذه المدينة بما فيها ؟ قال لافمن أنتم ؟ قالوا نحن الملائكة الذين شهدناك في الدنيا يوم هللت لله عز وجل بالتهليل هذه المدينة بما فيها ثوابا لك وابشر بأفضل من هذا ثواب الله عز وجل حتى ترى ما أعد الله لك في داره دار السلام في جواره عطاء لا ينقطع أبدا. قال الخليل: فقولوا أكثر ما تقدرون عليه ليزداد لكم. [ ثواب صيام عشرة ذي الحجة ] حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا أبو القاسم عثمان بن حماد قال حدثنا الحسن بن محمد الدقاق قال حدثنا اسحق بن وهب العلاف قال حدثنا منصور بن المهاجر قال حدثنا محمد بن عطا عن عايشة، ان شابا كان صاحب سماع وكان إذا هل هلال ذي الحجة أصبح صائما فارتفع الحديث إلى النبي صلى الله عليه وآله فارسل إليه فدعاه فقال ما يحملك على صيام هذه الايام ؟ قال بأبي أنت وامي يا رسول الله ايام المشاعر وأيام الحج عسى الله ان يشركني في دعائهم قال فان لك بكل يوم تصومه عدل عتق رقبة ومائة بدنة ومائة فرس يحمل عليها في سبيل الله وكفارة ستين سنة قبلها وستين سنة بعدها. أبي (ره) قال حدثني أحمد بن ادريس قال حدثني محمد بن أحمد قال حدثنا موسى بن عمير عن علي بن الحكم عن أحمد بن زيد عن موسى بن

[ 74 ]

جعفر عليه الصلاة والسلام قال من صام أول يوم من العشر عشر ذى الحجة كتب الله له صوم ثمانين شهرا فان صام التسع كتب الله له صوم الدهر. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد إبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صوم يوم التروية كفارة سنة ويوم عرفة كفارة سنين. [ ثواب صوم يوم غدير خم ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا ابراهيم بن هاشم عن القاسم بن يحيى عن جده الحسن بن راشد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قلت جعلت فداك للمسلمين عيد غير العيدين ؟ قال نعم يا حسن أعظمهما وأشرفهما، قال قلت له وأي يوم هو ؟ قال يوم نصب أمير المؤمنين عليه السلام علما على الناس، قلت جعلت فداك وأي يوم هو ؟ قال ان الايام تدور وهو يوم ثمانية عشر من ذي الحجة، قال قلت جعلت فداك وما ينبغي لنا ان نصنع فيه ؟ قال تصومه يا حسن وتكثر الصلاة فيه على محمد وأهل بيته وتتبرء إلى الله ممن ظلمهم وجحد حقهم فان الانبياء عليهم السلام كانت تأمر الاوصياء باليوم الذي كان يقام فيه الوصي أن يتخذ عيدا، قال قلت ما لمن صامه منا ؟ قال صيام ستين شهرا ولا تدع صيام يوم سبعة وعشرين من رجب فانه هو اليوم الذي انزلت فيه النبوة على محمد صلى الله عليه وآله وثوابه مثل ستين شهرا لكم. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار قال حدثنا محمد بن عيسى عن علي بن سليمان بن يوسف البزاز عن القاسم ابن يحيى عن جده الحسن بن راشد قال: قيل لابي عبد الله عليه السلام للمؤمنين من الاعياد غير العيدين والجمعة ؟ قال نعم لهم ما هو أعظم من هذا يوم

[ 75 ]

اقيم أمير المؤمنين عليه السلام فعقد له رسول الله صلى الله عليه وآله الولاية في اعناق الرجال والنساء بغدير خم فقلت وأي يوم ذاك ؟ قال الايام تختلف ثم قال يوم ثمانية عشر من ذى الحجة قال: ثم قال والعمل فيه يعدل العمل في ثمانين شهرا وينبغي أن يكثر فيه ذكر الله عز وجل والصلاة على النبي صلى الله عليه وآله ويوسع الرجل فيه على عياله. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن أبي القاسم قال حدثنا محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صوم يوم غدير خم كفارة ستين سنة. [ ثواب التطوع ليلة العيد ] حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا ابن سهل هرون بن محمد زنجلة قال حدثنا أبو العباس أحمد بن حميد قال حدثنا أبو صالح عن سعد ابن سعيد عن أبي طيبة عن نور بن وبرة عن الربيع بن خثيم عن عبد الله ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وآله عن جبرائيل عن إسرافيل عن ربه تبارك وتعالى انه قال: من صلى ليلة الفطر عشر ركعات يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب وقل هو الله أحد، عشر مرات ويقول في ركوعه وسجوده سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ثم يتشهد ويسلم بين كل ركعتين فإذا فرغ منها قال ألف مرة أستغفر الله وأتوب إليه ثم يسجد ويقول في سجوده: يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والاكرام يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة يا أكرم الاكرمين يا أرحم الراحمين يا إله الاولين والآخرين إغفر لي ذنوبي وتقبل صومي وصلاتي وقيامي. وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: والذي بعثني بالحق نبيا انه لا يرفع رأسه من السجود حتى يغفر له ويتقبل منه شهر رمضان ويتجاوز عن ذنوبه وان كان قد أذنب سبعين ذنبا كل ذنب منها أعظم من ذنوب جميع العباد، قلت يا جبرئيل أيتقبل منه خاصة شهر رمضان أو من جميع عباده في بلاده ؟ قال نعم والذي بعثك بالحق

[ 76 ]

نبيا يا محمد ان من كرامته على الله وعظم منزلته أن يتقبل منه ومنهم ويتقبل من جميع الموحدين فيما بين المشرق والمغرب صلاتهم وصيامهم ويغفر لهم ذنوبهم ويستجيب دعائهم بعد ما يخبر به والذي بعثني بالحق ان من صلى هذه الصلاة واستغفر هذا الاستغفار يتقبل الله صلاته وصيامه وقيامه ويغفر له ويستجيب دعائه لان الله عز وجل قال في كتابه (وان استغفروا ربكم ثم توبوا إليه) وقال (والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسكم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله) وقال (واستغفروا الله إن الله غفور رحيم) وقال (واستغفره انه كان توابا). وقال النبي صلى الله عليه وآله: هذه هدية لي ولامتي خاصة من الرجال والنساء ولم يعطها أحدا من الانبياء الذين كانوا قبلي ولا غيرهم. حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا أحمد بن جعفر بن محمد الهمداني قال حدثنا إسماعيل بن الفضل قال حدثنا سختويه بن شبيب الباهلي قال حدثنا عاصم عن إسماعيل بن سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن سلمان الفارسي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله مامن عبد يصلي ليلة العيد ست ركعات إلا شفع في أهل بيته كلهم وان كانوا قد وجبت لهم النار قالوا فلم ذاك يا رسول الله ؟ قال لان المحسن لا يحتاج إلى الشفاعة إنما الشفاعة لكل هالك. وقال محمد بن الحسين يقرأ في كل ركعة خمس مرات قل هو الله أحد. [ ثواب من أحيى ليلة العيد ] حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن سليمان قال حدثنا أحمد ابن بكر الفارسي قال حدثنا محمد بن مصعب عن حماد عن ثابت عن أنس ابن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أحيى ليلة العيد لم يمت قلبه يوم تموت القلوب. حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا محمد بن عبد الله البغدادي قال حدثنا

[ 77 ]

يحيى بن عثمان المصري بمصر قال حدثنا ابن بكير قال حدثنا المفضل بن فضالة عن عيسى بن إبراهيم عن سلمة بن سليمان الخدري عن هرون بن سالم عن ابن كردوس عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أحيى ليلة العيد وليلة النصف من شعبان لم يمت قلبه يوم تموت القلوب. [ ثواب من صام شهر رمضان وختمه بصدقة وغدا إلى المصلى بغسل ] حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا عثمان بن محمد قال حدثنا علي بن الحسين قال حدثنا محمد بن أحمد الطوسي قال حدثنا محمد بن أسلم قال حدثنا الحكم عن سعيد بن بشير عن قتادة عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من صام رمضان وختمه بصدقة وغدا إلى المصلى بغسل رجع مغفورا له. [ ثواب من صلى أربع ركعات يوم الفطر بعد صلاة الامام ] حدثنا محمد بن إبراهيم قال حدثنا عثمان بن محمد وأبو يعقوب القزاز قال حدثنا محمد بن يوسف املاء قال حدثنا محمد بن شيث قال حدثنا عاصم ابن عبد الله النخعي عن اسماعيل بن أبي عن سليمان التيمي عن أبي عثمان النهدي عن سلمان (ره) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من صلى أربع ركعات يوم الفطر بعد صلاة الامام يقرأ في أولهن سبح إسم ربك الاعلى فكأنما قرأ جميع الكتب كل كتاب أنزله الله عز وجل، وفي الركعة الثانية والشمس وضحيها فله من الثواب ما طلعت عليه الشمس، وفي الثالثة والضحى فله من الثواب كأنما أشبع جميع المساكين ودهنهم ونظفهم، وفي الرابعة قل هو الله أحد ثلاثين مرة غفر الله له ذنب خمسين سنة مستقبلة وخمسين سنة مستدبرة. قال محمد بن علي مؤلف هذا الكتاب (رض): أقول في ذلك وبالله التوفيق، ان هذا الثواب هو لمن كان إمامه مخالفا لمذهبه فيصلي معه تقية ثم يصلي هذه الاربع ركعات للعيد فاما إذا كان الامام إماما من الله

[ 78 ]

عز وجل واجب الطاعة على العباد فصلى خلفه صلاة العيد لم يكن له أن يصلي بعد ذلك صلاة حتى تزول الشمس وكذلك من كان إمامه موافقا لمذهبه ان لم يكن مفروض الطاعة صلى معه العيد لم يكن له أن يصلي بعد ذلك صلاة حتى تزول الشمس والمعتمد انه لا صلاة في العيدين إلا مع الامام فمن أحب أن يصلي وحده فلا بأس وتصديق ذلك ما حدثني به محمد بن الحسن قال حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن ابن اذينة عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: من لم يصل مع الامام في جماعة يوم العيد فلا صلاة له ولا قضاء عليه. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن عثمان بن عيسى عن سماعة بن مهران عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا صلاة في العيدين إلا مع امام فان صليت وحدك فلا بأس. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن حماد بن عثمان عن معمر بن يحيى وزرارة قال: قال أبو جعفر عليه السلام لاصلاة يوم الفطر والاضحى إلا مع امام. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن محمد بن سنان عن عبد الله ابن سنان الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن صلاة العيدين هل قبلهما صلاة أو بعدهما ؟ قال ليس قبلهما ولا بعدهما شئ. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعد عن حماد بن عيسى عن حريز عن محمد بن مسلم قال: سألت أبا عبد الله عليه السلام عن الصلاة في الفطر والاضحى قال ليس فيهما أذان ولا إقامة وليس بعد الركعتين ولا قبلهما صلاة. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن ابن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صلاة العيدين ركعتان ليس قبلهما ولا بعدهما شئ.

[ 79 ]

وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن ابن أبي عمير عن ابن اذينة عن زرارة قال: قال أبو جعفر عليه السلام ليس يوم الفطر ولا يوم الاضحى أذان ولا اقامة أذانهما طلوع الشمس إذا طلعت خرجوا وليس قبلهما ولا بعدهما صلاة ومن لم يصل مع إمام في جماعة فلا صلاة له ولا قضاء عليه. [ ثواب من صام يوم خمس وعشرين من ذي القعدة ] أبي (ره) قال حدثنا أحمد بن إدريس قال حدثنا محمد بن أحمد قال حدثنا أحمد بن الحسين عن أبي طاهر بن حمزة عن الحسن بن علي الوشا قال كنت مع أبي وأنا غلام فتعشينا عند الرضا عليه السلام ليلة خمس وعشرين من ذي القعدة فقال ليلة خمس وعشرين من ذي القعدة ولد فيها إبراهيم وولد فيها عيسى بن مريم عليهما السلام وفيها دحيت الارض من تحت الكعبة، وأيضا خصلة لم يذكرها أحد فمن صام ذلك اليوم كان كمن صام ستين شهرا. [ ثواب الافطار على الماء ] أبي (ره) قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن أحمد بن محمد عن صالح بن السندي عن ابن سنان عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الافطار على الماء يغسل ذنوب القلب. [ ثواب صوم ثلاثة أيام في الشهر: خميس في أوله وأربعاء في وسطه ] وخميس في آخره حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري قال حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن جميل بن صالح عن محمد بن مروان قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: [ كان رسول الله صلى الله عليه وآله يصوم حتى يقال لا يفطر ثم صام يوما وافطر يوما ثم صام الاثنين والخميس ثم آل من ذلك إلى صيام ثلاثة أيام في الشهر

[ 80 ]

خميس في أول الشهر وأربعاء في وسط الشهر وخميس في آخر الشهر وكان يقول ذاك صوم الدهر وقد كان أبي عليه السلام يقول ما من أحد أبغض إلي من رجل يقال له ] كان رسول الله صلى الله عليه وآله يفعل كذا وكذا فيقول لاينعبني ؟ ؟ الله على أن أجتهد في الصلاة كأنه يرى ان رسول الله صلى الله عليه وآله ترك شيئا من الفضل عجزا عنه. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن محمد بن أبي عمير عن حماد عن الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام صيام شهر الصبر وثلاثة أيام في كل شهر يذهبن ببلابل الصدور وصيام ثلاثة أيام في كل شهر صيام الدهر ان الله عز وجل يقول في كتابه (من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها) وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن أحمد بن محمد عن أبي بصير قال سألت أبا الحسن عليه السلام عن الصيام في الشهر كيف هو ؟ فقال ثلاثة أيام في الشهر في كل عشرة أيام يوما ان الله عز وجل يقول في كتابه: من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها، ثلاثة أيام في الشهر صوم الدهر. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام ابن سالم عن الاحول عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام ان رسول الله صلى الله عليه وآله سئل عن صوم خميسين بينهما أربعاء ؟ فقال أما الخميس فيوم تعرض فيه الاعمال وأما الاربعاء فيوم خلقت فيه النار وأما الصوم فجنة. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن حماد بن عيسى عن حريز قال قيل لابي عبد الله عليه السلام ما جاء في صوم الاربعاء فقال: قال علي عليه السلام ان الله عز وجل خلق النار يوم الاربعاء فاحب صومه ليتعوذ بالله من النار. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن محمد بن يحيى أخي مغلس الصيرفي عن حماد بن عثمان قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: صام رسول الله صلى الله عليه وآله حتى قيل ما يفطر، وافطر حتى قيل ما يصوم، ثم صام

[ 81 ]

صوم داود عليه السلام يوما ويوما ثم قبض صلى الله عليه وآله على صوم ثلاثة أيام في الشهر وقال يعدلن الدهر ويذهبن بوحر الصدر، قال قلت جعلت فداك وأي أيام هي ؟ فقال أول خميس في الشهر وأول أربعاء بعد العشر منه وآخر خميس منه، قال قلت ولم صارت هذه الايام ؟ قال لان من كان قبلنا من الامم إذا أنزل عليهم العذاب نزل في هذه الايام فصام رسول الله صلى الله عليه وآله هذه الايام كلها لانها الايام المخوفة. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن أبان عن أبي جعفر الاحول عن يسار بن يسار قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام لاي شئ يصام الاربعاء ؟ قال لان النار خلقت يوم الاربعاء. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد، عن حسن بن علي عن بكير عن زرارة قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام بما جرت السنة من الصوم ؟ فقال ثلاثة أيام في كل شهر الخميس في العشر الاول والاربعاء في العشر الثاني والخميس في العشر الآخر، قال قلت هذا جميع ما جرت به السنة في الصوم ؟ قال نعم. حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن الحسين بن أبي حمزة قال: قلت لابي جعفر عليه السلام أو لابي عبد الله عليه السلام صوم ثلاثة أيام في الشهر اؤخرها في الصيف إلى الشتاء فاني أجدهن أهون علي ؟ فقال نعم واحفظها. حدثنا محمد بن علي بن ماجيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه محمد بن خالد عن عبد الله بن المغيرة عن يزيد بن خليفة قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام انه يشتد علي الصوم في الحر فاجد الصداع فقال اصنع كما أصنع أنا إذا سافرت أتصدق كل يوم بمد على أهلي الذي اقوتهم به.

[ 82 ]

[ ثواب من ضعف عن صيام الثلاثة الايام في الشهر فتصدق بدرهم ] مكان كل يوم أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن فضالة بن أيوب عن الحسن بن عثمان عن ابن مسكان قال حدثني إبراهيم بن المثنى قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام اني قد اشتد علي صوم ثلاثة أيام في كل شهر فما يجزى عني أن أتصدق مكان كل يوم أيكفي أتصدق بدرهم ؟ فقال صدقة درهم أفضل من صيام يوم. [ ثواب من افطر في دار أخيه ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن الحسين ابن سفيان عن داود الرقي قال ! سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: لافطارك في منزل أخيك المسلم أفضل من صيامك سبعين ضعفا أو تسعين ضعفا. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن صالح ابن عقبة عن جميل بن دراج قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من دخل على اخيه وهو صائم فافطر عنده ولم يعلمه بصومه فيمن عليه كتب الله له صوم سنة. [ ثواب من زار النبي صلى الله عليه وآله وأمير المؤمنين والحسن والحسين ] والائمة صلوات الله عليهم أجمعين أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب قال حدثني عثمان بن عيسى عن العلاء بن المسيب عن أبي جعفر عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال الحسن بن علي عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وآله يا أبت ما جزاء من زارك ؟ فقال صلى الله عليه وآله من زارني أو زار أباك أو زارك أو زار أخاك كان حقا علي أن أزوره يوم القيامة حتى أخلصه من ذنوبه. حدثني حمزة بن محمد العلوي (ره) قال حدثنا محمد بن الحسين

[ 83 ]

القواريري قرابة قراءة لعلي بن عبيد قال حدثنا جعفر بن أمير البغوي قال حدثنا عثمان بن عيسى الرواسي عن العلاء بن المسيب عن جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين بن علي عليهم السلام قال: قال الحسين صلوات الله عليه يا أبتاه مالمن زارنا ؟ قال يا بني من زارني حيا وميتا ومن زار أباك حيا وميتا ومن زارك حيا وميتا ومن زار أخاك حيا وميتا كان حقيق علي أن أزوره يوم القيامة واخلصه من ذنوبه وادخله الجنة. [ ثواب من بكى لقتل الحسين بن علي عليهما السلام أو لما مس أهل البيت ] صلوات الله عليهم أجمعين من الاذى وثواب من مسه أذى في أهل البيت عليهم السلام حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد وعبد الله ابني محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن العلاء ابن رزين عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: كان علي بن الحسين عليهما السلام يقول: أيما مؤمن من دمعت عيناه لقتل الحسين عليه السلام حتى تسيل على خده بوأه الله تعالى بها في الجنة غرفا يسكنها أحقابا، وأيما مؤمن دمعت عيناه حتى تسيل على خديه فيما مسنا من الاذى من عدونا في الدنيا بوأه الله منزل صدق، وأيما مؤمن مسه أذى فينا فدمعت عيناه حتى تسيل على خده من مضاضة أو أذى فينا صرف الله من وجهه الاذى وآمنه يوم القيامة من سخط النار. [ ثواب من أنشد في الحسين صلوات الله عليه شعرا فبكى وأبكى ] أو بكى أو تباكى أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن الخطاب عن محمد بن اسماعيل عن صالح بن عقبة عن أبي هارون المكفوف قال: قال لي أبو عبد الله عليه السلام يا أبا هارون أنشدني في الحسين عليه السلام فانشدته قال:

[ 84 ]

فقال لي أنشدني كما ينشدون يعني بالرقة قال فانشدته هذا الشعر: أمرر على جدث الحسين * فقل لاعظمه الزكية قال: فبكى، ثم قال زدني فانشدته القصيدة الاخرى قال فبكى وسمعت البكاء من خلف الستر قال فلما فرغت قال يا أبا هارون من أنشد في الحسين عليه السلام شعرا فبكى وأبكى عشرة كتب لهم الجنة، ومن أنشد في الحسين عليه السلام شعرا فبكى وأبكى خمسة كتب له الجنة، ومن أنشد في الحسين عليه السلام شعرا فبكى وابكى واحدا كتب لهم الجنة، ومن ذكر الحسين عليه السلام عنده فخرج من عينيه مقدار جناح ذبابة كان ثوابه على الله عز وجل ولم يرض له بدون الجنة. حدثنا محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن يحيى العطار عن محمد بن الحسين بن علي بن أبي عثمان عن الحسن بن علي بن أبي المغيرة عن أبي عمارة المنشد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال لي يا أبا عمارة أنشدني للعبدي في الحسين عليه السلام قال فأنشدته فبكى، قال ثم انشدته فبكى، قال فوالله مازلت أنشده ويبكي حتى سمعت البكاء من الدار، فقال لي يا أبا عمارة من أنشد في الحسين بن علي عليه السلام فأبكى خمسين فله الجنة ومن أنشد في الحسين عليه السلام فابكى أربعين فله الجنة ومن أنشد في الحسين عليه السلام فأبكى ثلاثين فله الجنة ومن أنشد في الحسين عليه السلام فأبكى عشرين فله الجنة ومن أنشد في الحسين عليه السلام فأبكى عشرة فله الجنة ومن أنشد في الحسين شعرا واحدا فله الجنة ومن أنشد في الحسين عليه السلام شعرا فبكى فله الجنة ومن أنشد في الحسين عليه السلام شعرا فتباكى فله الجنة. حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد ابن احمد عن محمد بن الحسين عن محمد بن إسماعيل عن صالح بن عقبة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أنشد في الحسين عليه السلام بيتا من شعر فبكى وأبكى عشرة فله ولهم الجنة فلم يزل حتى قال ومن أنشد في الحسين عليه السلام

[ 85 ]

شعرا فبكى - واظنه قال: أو تباكى فله الجنة. [ ثواب من زار قبر الحسين عليه السلام ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن محمد بن اسماعيل الحريري عن الحسين بن محمد القمي عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: من زار قبر الحسين عليه السلام بشط الفرات كان كمن زار الله فوق عرشه. حدثنا حمزة بن محمد العلوي عن علي بن ابراهيم عن أبيه ابراهيم ابن هاشم عن محمد بن أبي عمير عن عيينة بياع القصب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أتى الحسين عليه السلام عارفا بحقه كتب الله تعالى له في أعلى عليين. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين عن أبي داود المسترق عن ابن مسكان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أتى قبر الحسين عليه السلام عارفا بحقه كتب في عليين. أبي (ره) قال حدثنا أحمد بن ادريس عن محمد بن أحمد عن علي ابن اسماعيل عن محمد بن عمر الزيات عن قائد الخياط عن أبي الحسن الماضي عليه السلام قال: من زار قبر الحسين بن علي عليهما السلام عارفا بحقه غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر. حدثني الحسين بن أحمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن محمد بن الحسين عن الحسن بن علي بن فضال عن محمد بن الحسين بن كثير عن هارون بن خارجة قال قلت لابي عبد الله عليه السلام انهم يرون ان من زار قبر الحسين عليه السلام كانت له حجة وعمرة قال من زاره والله عارفا بحقه غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر. حدثنا أحمد بن محمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن محمد بن الحسين عن محمد بن إسماعيل عن الحريري عن الحسن بن محمد القمي قال: قال أبو الحسن موسي بن جعفر عليهما السلام أدنى ما يثاب به زائر أبي عبد الله عليه السلام

[ 86 ]

بشط الفرات إذا عرف حقه وحرمته وولايته أن يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن صفوان بن يحيى عن ابن مسكان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أتى قبر أبي عبد الله عليه السلام عارفا بحقه غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر. أبي (ره) قال حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه عن أحمد بن أبي نصر قال سأل بعض أصحابنا أبا الحسن الرضا عليه السلام عمن أتى قبر الحسين عليه السلام قال تعادل حجة وعمرة. أبي (ره) عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن محمد بن الحسين عن الحسن بن علي بن أبي عثمان عن إسماعيل بن أبي عبادة عن الحسن ابن علي عن أبي سعيد المدايني قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فقلت له جعلت فداك أتى قبر الحسين عليه السلام ؟ قال نعم يا أبا سعيد ائت قبر ابن رسول الله صلى الله عليه وآله أطيب الطيبين واطهر الطاهرين وأبر الابرار فإذا زرته كتب الله لك اثنين وعشرين عمرة. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن ابن سنان قال: سمعت الرضا عليه السلام يقول: زيارة قبر الحسين عليه السلام تعدل عمرة مبرورة مقبولة. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن موسى ابن القاسم عن الحسن بن الجهم قال: قلت لابي الحسن عليه السلام ما تقول في زيارة قبر الحسين عليه السلام فقال لي ما تقول أنت فيه ؟ فقلت بعضنا يقول حجة وبعضنا يقول عمرة فقال هي عمرة مبرورة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين ابن سعيد عن القاسم بن محمد عن إسحاق بن إبراهيم عن هارون قال سأل

[ 87 ]

رجل أبا عبد الله عليه السلام وأنا عنده فقال مالمن زار قبل الحسين عليه السلام ؟ فقال ان قبر الحسين عليه السلام وكل الله به أربعة آلاف ملك شعث غبر يبكونه إلى يوم القيامة فقلت له بأبي أنت وامي تروي عن آبائك ان ثواب زيارته كثواب الحج ؟ قال نعم حجة وعمرة حتى عد عشرا. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن محمد بن سنان عن محمد بن صدقة عن صالح النيلي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من أتى قبر الحسين عليه السلام عارفا بحقه كتب الله له أجر من أعتق ألف نسمة وكمن حمل ألف فرس في سبيل الله مسرجة ملجمة. أبي (ره) قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين عن محمد بن اسماعيل عن صالح بن عقبة عن أبي سعيد المدايني قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام جعلت فداك آتي قبر الحسين عليه السلام قال نعم يا أبا سعيد إئت قبر ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله أطيب الطيبين وأطهر الطاهرين وأبر الابرار وإذا زرته كتب الله لك عتق خمس وعشرين رقبة. وبهذا الاسناد، عن محمد بن الحسين عن موسى بن سعدان عن عبد الله ابن القاسم عن عمر بن أبان الكلبي عن أبان بن تغلب قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ان أربعة آلاف ملك عند قبر الحسين عليه السلام شعث غبر يبكون إلى يوم القيامة بينهم ملك يقال له منصور فلا يزوره زائر إلا استقبلوه ولا يودعه مودع إلا شيعوه ولا يمرض إلا عادوه ولا يموت إلا صلوا على جنازته واستغفروا له بعد موته. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم قال حدثنا علي بن حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: وكل الله بقبر الحسين عليه السلام سبعين ألف ملك يصلون عليه عدد كل يوم شعث غبر ويدعون لمن زاره ويقولون: يا ربنا هؤلاء زوار الحسين افعل بهم افعل بهم.

[ 88 ]

حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن قال حدثني الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين ابن سعيد عن القاسم بن محمد عن اسحق بن إبراهيم عن هرون قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: وكل الله بقبر الحسين عليه السلام أربعة آلاف ملك شعث غبر يبكونه إلى يوم القيامة فمن زاره عارفا بحقه شيعوه حتى يبلغوه مأمنه وان مرض عادوا غدوة وعشيا وان مات شهدوا جنازته واستغفروا له إلى يوم القيامة. أبي (ره) قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري قال حدثنا محمد بن الحسين عن محمد بن اسماعيل بن بزيع عن أبي إسماعيل السراج عن يحيى ابن معمر العطار عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: أربعة آلاف ملك شعث غبر يبكون الحسين عليه السلام إلى أن تقوم الساعة فلا يأتيه أحد إلا استقبلوه ولا يرجع إلا شيعوه ولا يمرض إلا عادوه ولا يموت إلا شهدوه. أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن محمد بن ناجية قال حدثنا محمد بن علي عن عامر بن كثير السراج النهدي عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال لي: كم بينكم وبين الحسين عليه السلام ؟ قال قلت يوم للراكب ويوم وبعض للماشي قال أفتأتيه كل جمعة ؟ قال قلت لا ما آتيه إلا في الجمعتين قال ما أجفاك أما لو كان قريبا منا لا تخذناه هجرة - أي نهاجر إليه -. وبهذا الاسناد، عن عامر بن كثير، عن أبي نمير قال: قال أبو جعفر عليه السلام ان ولايتنا عرضت على أهل الامصار فلم يقبلها قبول أهل الكوفة بشئ وذلك أن قبر علي عليه السلام فيه وان لي الزلفة لقبر آخر - يعني قبر الحسين - وما من آت أتاه يصلي عنده ركعتين أو أربعا ثم يسأل الله حاجته إلا قضاها له وانه لتحفه كل يوم ألف ملك. حدثني محمد بن الحسن (ره) قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا زرت

[ 89 ]

أبا عبد الله عليه السلام فزره وانت حزين مكروب شعث مغبر جايع عطشان فان الحسين عليه السلام قتل حزينا مكروبا شعثا مغبرا جايعا عطشانا وأسأله الحوايج وانصرف عنه ولا تتخذه وطنا. أبي (ره) قال حدثنا محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن موسى بن عمر عن صالح بن السندي الجمال عن رجل من أهل رقة يقال له أبو المضاء قال: قال لي رجل قال أبو عبد الله عليه السلام تأتون قبر أبي عبد الله عليه السلام ؟ قال قلت نعم، قال تتخذون لذلك سفرة ؟ قال قلت نعم قال أما لو أتيتم قبور آبائكم أو أمهاتكم لم تفعلوا ذلك، قال: قلت أي شئ نأكل ؟ قال الخبز باللبن. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن بعض أصحابنا قال: قال أبو عبد الله عليه السلام بلغني ان قوما إذا زاروا الحسين عليه السلام حملوا معهم السفرة فيها الجداد والاخصبة وأشباهه لو زاروا قبور أحبائهم ما حملوا معهم هذا. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن محمد بن اسماعيل عن صالح بن عقبة عن بشير الدهان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام أيما مؤمن زار الحسين بن علي عليه السلام عارفا بحقه في غير يوم عيد كتبت له عشرون حجة وعشرون عمرة مبرورات متقبلات وعشرون غزوة مع نبي مرسل أو إمام عادل. وبهذا الاسناد، قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام ربما فاتني الحج فأعرف عند قبر الحسين عليه السلام قال أحسنت يا بشير أيما مؤمن أتى قبر الحسين عليه السلام عارفا بحقه في غير يوم عيد كتبت له عشرون حجة وعشرون عمرة مبرورات متقبلات وعشرون غزوة مع نبي مرسل أو إمام عادل، ومن أتاه في يوم عيد كتبت له مائة حجة ومائة عمرة ومائة غزوة مع نبي مرسل أو إمام عادل، ومن أتاه في يوم عرفة عارفا بحقه كتبت له

[ 90 ]

ألف حجة وألف عمرة متقبلات وألف غزوة مع نبي مرسل أو إمام عادل قال: فقلت له وكيف لي بمثل الموقف ؟ قال فنظر إلي شبه المغضب ثم قال يا بشير: ان المؤمن إذا أتى قبر الحسين عليه السلام يوم عرفة واغتسل بالفرات ثم توجه إليه كتبت له بكل خطوة حجة بمناسكها ولا اعلمه إلا قال وعمرة وغزوة. أبي (ره) قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن عن علي بن اسماعيل عن محمد بن عمر الزيات عن داود الرقي قال سمعت أبا عبد الله وأبا الحسن موسى بن جعفر وأبا الحسن علي بن موسى عليهم السلام وهم يقولون: من أتي قبر الحسين عليه السلام بعرفة قلبه الله ثلج الفؤاد. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي عن علي بن اسباط يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله عز وجل يبدأ بالنظر إلى زوار قبر الحسين بن علي عليهما السلام عشية عرفة، قال قلت قبل نظره إلى أهل الموقف ؟ قال نعم قلت وكيف ذاك ؟ قال لان في اولئك أولاد زنى وليس في هؤلاء أولاد الزنا. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن موسى بن عمر عن علي بن النعمان عن عبد الله بن مسكان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ان الله تبارك وتعالى يتجلى لزوار قبر الحسين عليه السلام قبل أهل عرفات فيفعل ذلك بهم ويقضى حوائجهم ويغفر ذنوبهم ويشفعهم في مسائلهم ثم يثنى بعرفات فيفعل ذلك بهم. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن عليه السلام صالح عن عبد الله بن هلال عن أبي عبد الله عليه السلام قال قلت جعلت فداك ما أدنى ما لزاير الحسين عليه السلام ؟ فقال لي يا عبد الله أن أدنى ما يكون له ان الله يحفظه في نفسه وماله حتى يرده إلى أهله فإذا كان يوم القيامة كان الله أحفظ له.

[ 91 ]

حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن الحسن ابن موسى الخشاب عن بعض رجاله عن أبي عبد الله عليه السلام قال ان زاير الحسين صلوات الله عليه تجعل ذنوبه جسرا باب داره ثم يعبرها كما يخلف أحدكم الجسر وراءه إذا عبر. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد ابن أحمد عن الحسن بن عبيد الله عن الحسن بن علي بن أبي عثمان عن عبد الجبار النهاوندي عن أبي سعيد عن الحسن بن ثوير بن أبي فاختة قال: قال أبو عبد الله عليه السلام يا حسين انه من خرج من منزلة يريد زيارة قبر الحسين بن علي عليهما السلام ان كان ماشيا كتب له بكل خطوة حسنة ومحى عنه سيئة فان كان راكبا كتب الله له بكل حافر حسنة وحط بها عنه سيئة حتى إذا صار في الحاير كتبه الله من المفلحين المنجحين حتى إذا قضى مناسكه كتبه الله من الفائزين حتى إذا أراد الانصراف أتاه ملك فقال له ان رسول الله صلى الله عليه وآله يقرؤك السلام ويقول لك استأنف العمل فقد غفر الله لك ما مضى. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن محمد بن إسماعيل عن صالح بن عقبة عن بشير الدهان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الرجل ليخرج إلى قبر الحسين عليه السلام فله إذا خرج من أهله بأول خطوة مغفرة لذنوبه ثم لم يزل يقدس بكل خطوة حتى يأتيه فإذا أتاه ناجاه الله فقال عبدي سلني أعطك ادعني اجبك اطلب مني أعطك سلني حاجتك أقضها لك، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام وحق على الله أن يعطي ما بذل. وبهذا الاسناد، عن صالح بن الحارث بن المغيرة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان لله عز وجل ملائكة موكلين بقبر الحسين عليه السلام فإذا هم الرجل بزيارته أعطاهم ذنوبه فإذا أخظأ محوها ثم إذا أخطأ ضاعفوا له حسناته فما تزال حسناته تضاعف حتى توجب له الجنة ثم اكتنفوه فقدسوه

[ 92 ]

وينادون ملائكة السماء أن قدسوا زوار قبر حبيب حبيب الله فإذا اغتسلوا ناداهم محمد صلى الله عليه وآله يا وفد الله إبشروا بمرافقتي في الجنة، ثم ناداهم أمير المؤمنين علي عليه السلام أنا ضامن لحوائجكم ودفع البلاء عنكم في الدنيار والآخرة ثم اكتنفوهم عن ايمانهم وعن شمائلهم حتى ينصرفوا إلى أهاليهم. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد عن محمد بن سنان عن الحسين بن المختار عن زيد الشحام عن أبي عبد الله عليه السلام قال: زيارة قبر الحسين عليه السلام تعدل عند الله عشرين حجة وأفضل من عشرين حجة. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسن عن محمد بن إسماعيل بن بزيع عن صالح بن عقبة عن أبي سعيد المدايني قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فقلت له جعلت فداك آتي قبر الحسين عليه السلام ؟ قال نعم يا أبا سعيد إئت قبر ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله أطيب الطيبين وأطهر الطاهرين وأبر الابرار وإذا زرته كتب الله لك به خمسا وعشرين حجة. وبهذا الاسناد، عن محمد بن الحسين عن أحمد بن النضر النخعي عن شهاب بن عبد ربه أو عن رجل عن شهاب عن أبي عبد الله عليه السلام قال سألني فقال لي يا شهاب كم حججت من حجة ؟ قال فقلت تسعة عشر قال فقال لي تتمها عشرين حجة يكتب الله لك زيارة الحسين عليه السلام. حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن محمد ابن الحسين عن محمد بن سنان عن حذيفة بن منصور قال: قال أبو عبد الله عليه السلام كم حججت ؟ فقلت تسعة عشر، قال: فقال أما انك لو أتممت إحدى وعشرين حجة لكنت كمن زار الحسين بن علي عليهما السلام. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن محمد بن سنان عن محمد بن صدقة عن صالح النيلي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من أتى قبر الحسين عليه السلام عارفا بحقه كان كمن حج مائة حجة مع رسول الله صلى الله عليه وآله

[ 93 ]

وبهذا الاسناد، عن محمد بن صدقة عن مالك بن عطية عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من زار قبر أبي عبد الله كتب الله له ثمانين حجة مبرورة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني احمد بن ادريس عن محمد بن احمد ابن الحسين عن محمد بن إسماعيل عن الحيري عن موسى بن القاسم الحضرمي قال ورد أبو عبد الله عليه السلام في أول ولاية أبي جعفر فنزل النجف فقال يا موسى إذهب إلى الطريق الاعظم فقف على الطريق فانظر فانه سيجيئك رجل من ناحية القادسية فإذا دنا منك فقل له هاهنا رجل من ولد رسول الله صلى الله عليه وآله يدعوك فيجئ معك. قال: فذهبت حتى قمت على الطريق والحر شديد فلم أزل قائما حتى كدت اعمى وانصرف وادعه إذ نظرت إلى شئ مقبل شبه رجل على بعير قال فلم ازل انظر إليه حتى دنا مني فقلت له يا هذا هاهنا رجل من ولد رسول الله صلى الله عليه وآله يدعوك وقد وصفك لي قال اذهب بنا إليه قال فجئته حتى اناخ بعيره ناحية قريبا من الخيمة قال فدعا به فدخل الاعرابي إليه ودنوت انا فصرت باب الخيمة أسمع الكلام ولا أراهما، فقال أبو عبد الله عليه السلام من أين قدمت ؟ قال من أقصى اليمن قال فأنت من موضع كذا وكذا ؟ قال نعم أنا من موضع كذا وكذا قال فما جئت هاهنا ؟ قال جئت زايرا للحسين عليه السلام فقال أبو عبد الله عليه السلام فجئت من غير حاجة إلا الزيارة ؟ قال جئت من غير حاجة ليس إلا أن أصلي عنده وأزوره واسلم عليه وارجع إلى أهلي قال أبو عبد الله عليه السلام وما ترون من زيارته ؟ قال نرى في زيارته البركة في أنفسنا وأهالينا وأولادنا وأموالنا ومعايشنا وقضاء حوائجنا قال: فقال له أبو عبد الله عليه السلام أفلا أزيدك من فضله فضلا يا أخا اليمن ؟ قال زدني يابن رسول الله قال زيارة أبي عبد الله عليه السلام تعدل حجة مقبولة متقبلة زاكية مع رسول الله صلى الله عليه وآله فتعجب من ذلك فقال إي والله حجتين مبرورتين

[ 94 ]

متقبلتين زاكيتين مع رسول الله صلى الله عليه وآله فتعجب من ذلك فلم يزل أبو عبد الله عليه السلام يزيد حتى قال ثلاثين حجة مبرورة متقبلة زاكية مع رسول الله صلى الله عليه وآله. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسن عن محمد بن اسماعيل عن صالح بن عقبة عن يزيد بن عبد الملك قال: كنت مع أبي عبد الله عليه السلام فمر قوم على حمير فقال أين يريدون هؤلاء ؟ فقلت قبور الشهداء قال فما يمنعهم عن زيارة قبر الشهيد الغريب ؟ فقال له رجل من أهل العراق وزيارته واجبة ؟ فقال زيارته خير من حجة وعمرة وحجة وعمرة حتى عد عشرين حجة وعمرة ثم قال مبرورات متقبلات قال فوالله ما قمت حتى أتاه رجل فقال: اني حججت تسعة عشرة حجة فادع الله لي أن يرزقني تمام العشرين فقال هل زرت قبر الحسين عليه السلام ؟ قال لا قال زيارته خير من عشرين حجة. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد بن الحسن بن محبوب عن إسحاق بن عمار قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان لموضع قبر الحسين عليه السلام حرمة معروفة من عرفها واستجار بها أجير، فقلت له تصف لي موضعها جعلت فداك ؟ قال امسح من موضع قبره اليوم خمسة وعشرين ذراعا من ناحية رأسه وخمسة وعشرين ذراعا من ناحية رجليه وخمسة وعشرين ذراعا من خلفه وخمسة وعشرين ذراعا مما يلي وجهه. وبهذا الاسناد، عن الحسن بن محبوب بن اسحاق بن عمار قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: موضع قبر الحسين عليه السلام منذ يوم دفن روضة من رياض الجنة، وقال موضع قبر الحسين عليه السلام ترعة من ترع الجنة. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد

[ 95 ]

ابن أبي عمير عن معاوية بن وهب قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام وهو في مصلاه فجلست حتى قضى صلاته فسمعته وهو يناجي ربه فيقول: يا من خصنا بالكرامة ووعدنا الشفاعة وحملنا الرسالة وجعلنا ورثة الانبياء وختم بنا الامم السالفة وخصنا بالوصية وأعطانا علم ما مضى وعلم ما بقى وجعل أفئدة من الناس تهوى إلينا، إغفر لي ولاخواني وزوار قبر أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام الذين أنفقوا أموالهم وأشخصوا أبدانهم رغبة في برنا ورجاء لما عندك في صلتنا وسرورا أدخلوه على نبيك محمد صلى الله عليه وآله واجابة منهم لامرنا وغيظا أدخلوه على عدونا، أرادوا بذلك رضوانك فكافهم عنا بالرضوان واكلاهم بالليل والنهار واخلف على أهاليهم واولادهم الذين خلفوا بأحسن الخلف واصحبهم واكفهم شر كل جبار عنيد وكل ضعيف من خلقك وشديد، وشر شياطين الانس والجن واعطهم افضل ما املوا منك في غربتهم عن اوطانهم وما اثروا على ابنائهم وابدانهم واهاليهم وقراباتهم، اللهم ان اعدائنا اعابوا عليهم خروجهم فلم ينههم ذلك عن النهوض والشخوص إلينا خلافا عليهم، فارحم تلك الوجوه التي غيرتها الشمس وأرحم تلك الخدود التي تقلبت على قبر أبي عبد الله الحسين عليه السلام وارحم تلك العيون التي جرت دموعها رحمة لنا وارحم تلك القلوب التي جزعت واحترقت لنا وارحم تلك الصرخة التي كانت لنا، اللهم اني أستودعك تلك الانفس وتلك الابدان حتى ترويهم من الحوض يوم العطش، فما زال صلوات الله عليه يدعو بهذا الدعاء وهو ساجد فلما انصرف قلت له جعلت فداك لو أن هذا الذي سمعته منك كان لمن ليعرف الله لظننت ان النار لا تطعم منه شيئا أبدا، والله لقد تمنيت ان كنت زرته ولم أحج فقال لي ما أقربك منه فما الذي يمنعك عن زيارته يا معاوية ولم تدع الحج ذلك، قلت جعلت فداك فلم أدر ان الامر يبلغ هذا، فقال يا معاوية ومن يدعو لزواره في السماء أكثر ممن يدعو لهم في

[ 96 ]

الارض لا تدعه لخوف من أد فمن تركه لخوف رأى من الحسرة ما يتمنى ان قبره كان بيده أما تحب ان يرى الله شخصك وسوادك ممن يدعو له رسول الله صلى الله عليه وآله أما تحب أن تكون غدا ممن تصافحه الملائكة ؟ أما تحب أن تكون غدا فيمن رأى وليس عليه ذنب فتتبع ؟ أما تحب أن تكون غدا فيمن يصافح رسول الله صلى الله عليه وآله ؟ حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن اسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول ليس ملك في السموات والارض إلا وهم يسألون الله أن يأذن لهم في زيارة قبر الحسين عليه السلام ففوج ينزل وفوج يعرج. وبهذا الاسناد، عن الحسن بن محبوب عن داود الرقي قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ما خلق الله خلقا اكثر من الملائكة وانه ينزل من السماء كل مساء سبعون ألف ملك يطوفون بالبيت ليلتهم حتى إذا طلع الفجر إنصرفوا إلى قبر النبي صلى الله عليه وآله فسلموا عليه ثم يأتون قبر أمير المؤمنين عليه السلام فيسلمون عليه ثم يأتون قبر الحسن فيسلمون عليه ثم يأتون قبر الحسين فيسلمون عليه ثم يعرجون إلى السماء قبل أن تطلع الشمس ثم تنزل ملائكة النهار سبعون ألف ملك فيطوفون بالبيت الحرام نهارهم حتى إذا دنت الشمس للغروب إنصرفوا إلى قبر رسول الله صلى الله عليه وآله فيسلمون عليه ثم يأتون قبر أمير المؤمنين فيسلمون عليه ثم يأتون قبر الحسن فيسلمون عليه ثم يأتون قبر الحسين فيسلمون عليه ثم يعودون إلى السماء قبل ان تغرب الشمس. أبي (ره) قال حدثني احمد بن ادريس عن محمد بن احمد عن الحسن ابن علي بن أبي عثمان عن محمد بن فضيل عن إسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما بين قبر الحسين بن علي عليهما السلام إلى السماء

[ 97 ]

السابعة مختلف الملائكة. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن اسماعيل عن حنان ابن سدير قال: قال أبو عبد الله عليه السلام زوروه - يعني قبر الحسين عليه السلام - ولا تجفوه فانه سيد الشهداء وسيد شباب أهل الجنة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن حماد بن عيسى عن ربعي بن عبد الله قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام بالمدينة أين قبور الشهداء ؟ قال أليس أفضل الشهداء عندك الحسين عليه السلام والذي نفسي بيده ان حول قبره أربعة آلاف ملك شعث غبر يبكونه إلى يوم القيامة. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن داود المسترق عن أم سعيد الاحمسية قالت: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام وقد بعثت من يكتري لي حمارا إلى قبور الشهداء فقال عليه السلام: ما يمنعك من سيد الشهداء ؟ قالت قلت ومن هذا جعلت فداك قال فذلك الحسين بن علي عليهما السلام قالت قلت وما لمن زراه ؟ قال حجة وعمرة ومن الخير كذا وكذا عد ثلاث مرات بيده. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحكم بن مسكين عن أم سعيد الاحمسية قالت: جئت إلى أبي عبد الله عليه السلام فدخلت فجاءت الجارية فقالت قد جئتك بالدابة، فقال عليه السلام: يا أم سعيد أي شئ هذه الدابة أين تبغين أين تذهبين ؟ قالت: قلت لازور قبور الشهداء، فقال اخبريني ذلك اليوم ما أعجبكم يا أهل العراق تأتون الشهداء من سفر بعيد وتتركون سيد الشهداء ولا تأتونه ؟ قالت قلت له من سيد الشهداء ؟ فقال الحسين بن علي عليهما السلام، قالت قلت اني امرأة فقال لا بأس بمن كانت مثلك أن تذهب إليه وتزوره قلت أي شئ لنا في زيارته ؟ قال تعدل حجة وعمرة

[ 98 ]

واعتكاف شهرين في المسجد الحرام وصيامهما. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن عبد الله البرقي عن أبيه عن ابن مسكان عن هارون بن خارجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال الحسين بن علي عليهما السلام أنا قتيل العبرة قتلت مكروبا وحقيق على الله أن لا يأتيني مكروب إلا أرده وأقلبه إلى أهله مسرورا. [ ثواب زيارة قبور الائمة صلوات الله عليهم أجمعين ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن الحسن بن علي الوشاء قال: قلت للرضا عليه السلام ما لمن أتى قبر أحد من الائمة عليهم السلام ؟ قال له مثل ما لمن أتى قبر أبي عبد الله عليه السلام قال فقلت ما لمن زار قبر أبي الحسن عليه السلام ؟ قال له مثل مالمن زار قبر أبي عبد الله عليه السلام. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن علي بن مهزيار قال: قلت لابي جعفر عليه السلام مالمن أتى قبر الرضا عليه السلام ؟ قال الجنة والله. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد بن غياث عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي قال: قرأت كتاب أبي الحسن الرضا عليه السلام أبلغ شيعتي ان زيارتي تعدل عند الله ألف حجة، قال فقلت لابي جعفر عليه السلام ألف حجة قال إي والله وألفا حجة لمن زاره عارفا بحقه. قال الصادق عليه السلام: من زار واحدا منا كان كمن زار الحسين عليه السلام. [ ثواب من زار قبر فاطمة بنت موسى بن جعفر عليه السلام بقم ] أبي (ره) قال حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه عن سعد بن سعيد عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: سألته عن قبر فاطمة بنت موسى بن

[ 99 ]

جعفر عليه السلام فقال: من زارها فله الجنة. [ ثواب زيارة قبر عبد العظيم الحسني بالري ] حدثنا علي بن أحمد قال حدثنا حمزة بن القاسم العلوي (ره) قال حدثنا محمد بن يحيى العطار عمن دخل على أبي الحسن علي بن محمد الهادي من أهل الري قال دخلت على أبي الحسن العسكري عليه السلام فقال أين كنت ؟ قلت زرت الحسين عليه السلام قال أما أنك لو زرت قبر عبد العظيم عندكم لكنت كمن زار الحسين بن علي عليهما السلام. [ ثواب من لم يقدر على صلة أهل البيت عليهم السلام فوصل صالحي مواليهم ] وثواب من لم يقدر على زيارتهم فزار صالحي مواليهم حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد بن عيسى باسناد ذكره عن الصادق عليه السلام قال: من لم يقدر على صلاتنا فليصل صالحي موالينا ومن لم يقدر على زيارتنا فليزر صالحي موالينا يكتب الله له ثواب زيارتنا. [ ثواب صلاة الامام عليه السلام ] أبي (ره) قال حدثنا أحمد بن ادريس عن عمران بن موسى عن يعقوب بن يزيد عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن حماد بن عثمان عن إسحاق بن عمار قال قلت للصادق عليه السلام ما معنى قوله تبارك وتعالى (من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثرا) قال صلة الامام. أبي (ره) قال حدثنا محمد بن أحمد بن علي بن الفضل عن أبي طالب عبد الله بن الصلت عن يونس بن عبد الرحمن عن إسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام بمثله. [ ثواب أهل القرآن ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس قال حدثني محمد بن أحمد قال حدثني أبو إسحاق ابراهيم بن هاشم عن الحسن بن أبي الحسن الفارسي

[ 100 ]

عن سليمان بن جعفر الجعفري عن إسماعيل بن أبي زياد عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهم السلام قال: قال النبي صلى الله عليه وآله ان أهل القرآن في أعلى درجة من الآدميين ما خلا النبيين والمرسلين ولا تستضعفوا أهل القرآن وحقوقهم فان لهم من الله لمكانا. [ ثواب من ختم القرآن بمكة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين عن ابن أبي الخطاب عن النضر بن شعيب عن الحسين بن ماد القلانسي عن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السلام قال: من ختم القرآن بمكة من جمعة إلى جمعة وأقل من ذلك وأكثر وختمه يوم الجمعة كتب الله له من الاجر والحسنات من أول جمعة كانت في الدنيا إلى آخر جمعة تكون فيها، وان ختمه في ساير الايام فكذلك. [ ثواب من شدد عليه القرآن ومن يسر عليه ] حدثني أحمد بن محمد قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن الحسين عن الحسين بن سعيد عن محمد بن أبي عمير عن منصور بن عون عن الصباح بن سيابة قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول من شدد عليه القرآن كان له أجر ومن يسر عليه كان مع الابرار. [ ثواب من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن مالك بن عطية عن منهال القصاب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بدمه ولحمه وجعله الله مع السفرة الكرام البررة وكان القرآن حجيجا عنه يوم القيامة ويقول يا رب ان كل عامل قد أصاب أجر عمله الا عاملي فبلغ به كريم عطاياك فيكسوه الله عز وجل حلتين من حلل الجنة ويوضع على رأسه تاج الكرامة ثم يقال له هل أرضيناك

[ 101 ]

فيه فيقول القرآن يا رب قد كنت أرغب له فيما هو أفضل من هذا قال فيطعي الامن بيمينه والخلد بيساره ثم يدخل الجنة فيقال له اقرأ آية واصعد درجة ثم يقال له بلغنا به وارضيناك فيه فيقول اللهم نعم قال ومن قرأ كثيرا وتعاهده من شدة حفظه اعطاه الله أجر هذا مرتين. [ ثواب من قرأ القرآن قائما في صلاته ومن قرأه جالسا في صلاته ] ومن قرأه في غير صلاته حدثني جعفر بن محمد بن مسروق قال حدثني الحسن بن محمد بن عامر عن عمه عبد الله بن عامر عن الحسن بن محبوب عن عبد الله بن سليمان عن أبي جعفر عليه السلام قال من قرأ القرآن قائما في صلاته كتب الله له بكل حرف مائة حسنة [ ومن قرأه في صلاته جالسا كتب الله له بكل حرف خمسين حسنة ] ومن قرأه في غير صلاته كتب الله له بكل حرف عشر حسنات. [ ثواب من قرأ مائة آية يصلي بها إلى خمسمائة آية ] حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن محمد بن عيسى عن الحسين بن علي عن اسحق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ مائة آية يصلي بها في ليلة كتب الله له بها قنوت ليلة ومن قرأ مائتي آية في ليلة من غير صلاة الليل كتب الله له في اللوح قنطارا من الحسنات - والقنطار ألف ومائتا أوقية والاوقية اعظم من جبل أحد. [ ثواب الحافظ للقرآن والعامل به ] حدثني الحسين بن أحمد عن أبيه عن أحمد بن محمد بن الحسن ابن محبوب عن جميل بن صالح عن الفضل بن يسار عن أبي عبد الله عليه السلام قال الحافظ للقرآن والعامل به مع السفرة الكرام البررة.

[ 102 ]

[ ثواب من يعالج القرآن ليحفظه بمشقة ] حدثني علي بن الحسين المكتب قال حدثني محمد بن أبي عبد الله عن أبيه أبي عبد الله جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن جميل بن صالح عن الفضيل بن يسار قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول ان الذي يعالج القرآن ليحفظه بمشقه منه وقلة حفظ، له أجران وقال ما يمنع التاجر منكم المشغول في سوقه إذا رجع إلى منزله ان لا ينام حتى يقرأ سورة من القرآن فيكتب له مكان كل آية يقرأها عشر حسنات ويمحي عنه عشر سيئات. [ ثواب الحال المرتحل ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي قال حدثني الحسين بن يزيد النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله قال: قيل يا رسول الله أي الرجال خير، قال الحال المرتحل قيل يا رسول الله وما الحال المرتحل ؟ قال الفاتح الخاتم الذي يفتح القرآن ويختمه فله عند الله دعوة مستجابة. [ ثواب قارئ القرآن ] حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن عيسى بن عبيد عن سليمان ابن راشد عن أبيه عن معاوية بن عمار قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من قرأ القرآن فهو غني ولا فقر بعده والامانة غنى. [ ثواب من قرأ القرآن نظرا ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن رجل من العوام رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ في المصحف نظرا متع ببصره وخفف عن والديه وان كانا كافرين.

[ 103 ]

وبهذا الاسناد، رفعه إلى النبي صلى الله عليه وآله قال: ليس شئ أشد على الشيطان من قراءة المصحف نظرا. [ ثواب من كان في بيته مصحف ] أبي (ره) قال حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن علي بن الحسين الصيرفي عن حماد بن عيسى عن جعفر عن أبيه عليهما السلام قال: اني ليعجبني أن يكون في البيت مصحف لا يطرد الله به الشيطان. [ ثواب من قرأ عشر آيات في ليلة إلى ألف آية ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد بن عيسى عن الحسن بن سعيد عن النضر بن سويد عن يحيى الحلبي عن محمد بن مروان عن سعيد بن ظريف عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قرأ عشر آيات في ليلة لم يكتب من الغافلين ومن قرأ خمسين آية كتب من الذاكرين ومن قرأ مائة آية كتب من القانتين ومن قرأ مائتي آية كتب من الخاشعين ومن قرأ ثلثمائة آية كتب من الفائزين ومن قرأ خمسمائة آية كتب من المجتهدين وقرأ ألف آية كتب له قنطارا والقنطار خمسمائة ألف مثقال ذهب والمثقال أربعة وعشرون قيراط أصغرها مثل جبل احد واكبرها ما بين السماء والارض. [ ثواب ربيع القرآن ] أبي (ره) قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن النضر عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي عبد الله عليه السلام انه قال: لكل شئ ربيع وربيع القرآن شهر رمضان. [ ثواب من قرأ مائة آية من القرآن ثم قال يا الله سبع مرات ] حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله عن على بن أسباط يرفعه إلى أمير المؤمنين عليه السلام قال:

[ 104 ]

من قرأ مائة آية من القرآن من أي القرآن شاء ثم قال: يا الله سبع مرات فلو دعا على الصخرة لقلعها انشاء الله. [ ثواب من قرأ القرآن سورة سورة ] (1) [ ثواب من قرأ سورة فاتحة الكتاب ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن محمد ابن حسان عن إسماعيل بن مهران قال حدثني الحسن بن علي بن أبي حمزة البطائني عن أبيه قال: قال أبو عبد الله عليه السلام اسم الله الاعظم مقطع في أم الكتاب. [ ثواب من قرأ سورة البقرة وآل عمران ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن ادريس عن محمد بن أحمد بن محمد بن حسان عن اسماعيل بن مهران عن الحسن بن علي عن أبيه عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ البقرة وآل عمران جاء يوم القيامة تظلانه على رأسه مثل الغمامتين أو مثل الغيابتين. ثواب من قرأ أربع آيات من أول البقرة ] حدثني محمد بن علي بن ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن احمد عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي عن معاذ عن عمرو ابن جميع رفعه إلى علي بن الحسين عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قرأ أربع آيات من أول البقرة وآية الكرسي وآيتين بعدها وثلاث آيات من آخرها لم ير في نفسه وماله شيئا يكرهه ولا يقربه شيطان ولا ينسى القرآن. [ ثواب من قرأ آية الكرسي عند منامه ومن قرأها عقيب كل صلاة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن


(1) بياض في الاصل. (*)

[ 105 ]

أحمد بن محمد بن الحسن عن الحسن بن الجهم عن إبراهيم بن مهزم عن رجل سمع أبا الحسن الرضا عليه السلام يقول: من قرأ آية الكرسي عند منامه لم يخف الفالج إنشاء الله ومن قرأها بعد كل صلاة لم يضره ذو حمة. [ ثواب من قرأ سورة النساء في كل جمعة ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن محمد بن حسان عن إسماعيل بن مهران عن الحسن بن علي عن علي بن عابس عن أبي مريم (عن) المنهال عن عمرو بن زر بن حبيش عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: من قرأ سورة النساء في كل جمعة اؤمن من ضغطة القبر. [ ثواب من قرأ سورة المائدة ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن حسان عن إسماعيل ابن مهران عن الحسن بن علي عن أبي مسعود المدايني عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ سورة المائدة في كل يوم خميس لم يلتبس إيمانه بظلم ولم يشرك به أبدا. [ ثواب من قرأ سورة الانعام ] أبي (ره)) قال حدثني محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن إسماعيل بن مهران عن الحسن بن علي عن علي بن الحسين بن محمد بن فرقد عن الحكم بن ظهير عن أبي صالح عن ابن عباس قال: من قرأ سورة الانعام في كل ليلة كان من الآمنين يوم القيامة ولم ير بعينه مقدم النار أبدا. وقال أبو عبد الله عليه السلام نزلت سورة الانعام جملة واحدة شيعها سبعون الف ملك حتى نزلت على محمد صلى الله عليه وآله فعظموها وبجلوها فان إسم الله فيها في سبعين موضعا ولو علم الناس ما فيها ما تركوها. [ ثواب من قرأ سورة الاعراف في كل شهر ] بهذا الاسناد، عن الحسن بن علي عن أبيه عن أبي بصير عن أبي

[ 106 ]

عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الاعراف في كل شهر كان يوم القيامة من الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، فان قرأها في كل جمعة كان ممن لا يحاسب يوم القيامة، أما ان فيها محكما فلا تدعوا قراءتها فانها تشهد يوم القيامة لمن قرأها. [ ثواب من قرأ سورة الانفال وسورة التوبة ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: مقرأ سورة الانفال وسورة براءة في كل شهر لم يدخله نفاق أبدا وكان من شيعة أمير المؤمنين عليه السلام. [ ثواب من قرأ سورة يونس ] بهذا الاسناد، عن الحسن بن الحسين بن محمد بن فرقد عن فضل الغسان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة يونس في كل شهرين أو ثلاثة لم يخف عليه أن يكون من الجاهلين وكان يوم القيامة من المقربين. [ ثواب من قرأ سورة هود ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن صندل عن كثير بن كاثرة عن فروة ابن الاجرى عن أبي جعفر محمد بن علي عليه السلام قال: من قرأ سورة هود في كل جمعة بعثه الله عز وجل يوم القيامة في زمرة النبيين ولم يعرف له خطيئة عملها يوم القيامة. [ ثواب من قرأ سورة يوسف ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة يوسف عليه السلام في كل يوم أو في كل ليلة بعثه الله تعالى يوم القيامة وجماله مثل جمال يوسف عليه السلام ولا يصيبه فزع يوم القيامة وكان من خيار عباد الله الصالحين، وقال انها كانت في التوراة مكتوبة. [ ثواب من قرأ سورة الرعد ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام

[ 107 ]

انه قال: من اكثر قراءة سورة الرعد لم يصبه الله بصاعقة أبدا ولو كان ناصبيا، وإذا كان مؤمنا ادخل الجنة بلا حساب ويشفع في جميع من يعرفه من أهل بيته وإخوانه. [ ثواب من قرأ سورة إبراهيم، والحجر ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبي المغراء عن عنبسة بن مصعب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة إبراهيم والحجر في ركعتين جميعا في كل جمعة لم يصبه فقر أبدا ولا جنون ولا بلوى. [ ثواب من قرأ سورة النحل ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عاصم الخياط عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ سورة النحل في كل شهر كفى المغرم في الدنيا وسبعين نوعا من أنواع البلايا أهونه الجنون والجذام والبرص، وكان مسكنه في جنة عدن وهي وسط الجنان. [ ثواب من قرأ سورة بني إسرائيل ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما من عبد قرأ سورة بني إسرائيل في كل ليلة جمعة لم يمت حتى يدرك القائم عليه السلام ويكون من أصحابه. [ ثواب من قرأ سورة الكهف ] حدثني أحمد بن محمد قال حدثني أبي عن محمد بن هلال عن أبيه عن جده عن أمير المؤمنين عليه السلام يقول: ما من عبد يقرأ (قل إنما أنا بشر مثلكم) إلى آخر السورة إلا كان له نورا من مضجعه إلى بيت الله الحرام فان من كان له نور في بيت الله الحرام كان له نور إلى بيت المقدس. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى قال حدثني محمد بن أحمد عن محمد بن حسان عن اسماعيل بن مهران قال حدثني الحسن ابن علي عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الكهف كل

[ 108 ]

ليلة جمعة لم يمت إلا شهيدا أو يبعثه الله من الشهداء ووقف يوم القيامة مع الشهداء. [ ثواب قراءة سورة مريم ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عمر عن أبان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من ادمن قراءة سورة مريم لم يمت حتى يصيب ما يغنيه في نفسه وماله وولده وكان في الآخرة من أصحاب عيسى بن مريم عليه السلام وأعطى في الآخرة مثل ملك سليمان بن داود عليه السلام في الدنيا. [ ثواب قراءة سورة طه ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن صباح الحذاء عن إسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا تدعو ا قراءة سورة طه فان الله يحبها ويحب من قرأها ومن أدمن قراءتها أعطاه الله يوم القيامة كتابه بيمينه ولم يحاسبه بما عمل في الاسلام وأعطى في الآخرة من الاجر حتى يرضى. [ ثواب قراءة سورة الانبياء ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن يحيى بن مساور عن فضيل الغسان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الانبياء حبا لها كان كمن رافق النبيين أجمعين في جنات النعيم وكان مهيبا في أعين الناس حياة الدنيا. [ ثواب قراءة سورة الحج ] بهذا الاسناد، عن الحسن بن علي بن سورة عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الحج في كل ثلاثة أيام لم تخرج سنته حتى يخرج إلى بيت الله الحرام وان مات في سفره دخل الجنة، قلت فان كان مخالفا ؟ قال يخفف عنه بعض ما هو فيه. [ ثواب قراءة سورة المؤمنين ] بهذا الاسناد، عن الحسن بن الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة المؤمنين ختم الله له بالسعادة وإذا كان

[ 109 ]

مدمن قراءتها في كل جمعة كان منزله في الفردوس الاعلى مع النبيين والمرسلين. [ ثواب من قرأ سورة النور ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبي عبد الله المؤمن عن ابن مسكان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: حصنوا أموالكم وفروجكم بتلاوة سورة النور وحصنوا بها نساءكم. قال: من أدمن قراءتها في كل يوم أو في كل ليلة لم يزن أحد من أهل بيته أبدا حتى يموت فإذا هو مات شيعه إلى قبره سبعون الف ملك كلهم يدعون ويستغفرون الله له حتى يدخل في قبره. [ ثواب من قرأ سورة الفرقان ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن سيف بن عميرة عن اسحق بن عمار عن أبي الحسن عليه السلام قال: يابن عمار لا تدع قراءة سورة تبارك الذي نزل الفرقان على عبده، فان من قرأها في كل ليلة لم يعذبه الله أبدا ولم يحاسبه وكان منزله في الفردوس الاعلى. [ ثواب من قرأ سورة الطواسين الثلاثة ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الطواسين الثلاثة في ليلة الجمعة كان من أولياء الله وفي جوار الله وكنفه ولم يصبه في الدنيا بؤس أبدا وأعطى في الآخرة من الجنة حتى يرضى وفوق رضاه وزوجه الله مائة زوجة من حور العين. [ ثواب من قرأ سورة العنكبوت والروم ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة العنكبوت والروم في شهر رمضان ليلة ثلاثة وعشرين فهو والله يا أبا محمد من أهل الجنة لا أستثني فيه أبدا ولا أخاف أن يكتب الله علي في يميني إثما وان لهاتين السورتين من الله مكانا.

[ 110 ]

[ ثواب قراءة سورة لقمان ] بهذا الاسناد، عن عمرو بن جبير العرزمي عن أبيه عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ سورة لقمان في كل ليلة وكل الله به في ليلته ملائكة يحفظونه من إبليس وجنوده حتى يصبح فإذا قرأها بالنهار لم يزالوا يحفظونه من إبليس وجنوده حتى يمسى. [ ثواب من قرأ سورة السجدة ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة السجدة في كل ليلة جمعة أعطاه الله كتابه بيمينه ولم يحاسبه بما كان منه وكان من رفقاء محمد وأهل بيته صلى الله عليهم. [ ثواب من قرأ سورة الاحزاب ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من كان كثير القراءة لسورة الاحزاب كان يوم القيامة في جوار محمد صلى الله عليه وآله وأزواجه، ثم قال: سورة الاحزاب فيها فضايح الرجال والنساء من قريش وغيرهم، يابن سنان ان سورة الاحزاب فضحت نساء قريش من العرب وكانت أطول من سورة البقرة ولكن نقصوها وحرفوها. [ ثواب قراءة سورة حمد سبأ وحمد فاطر ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أحمد بن عائذ عن ابن أبي اذينة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الحمدين جميعا حمد سبأ وحمد فاطر من قرأهما في ليلة لم يزل في ليلته في حفظ الله وكلاءته فمن قرأهما في نهاره لم يصبه في نهاره مكروه واعطى من خير الدنيا وخير الآخرة ما لم يخطر على قلبه ولم يبلغ مناه. [ ثواب من قرأ سورة يس ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي نصر

[ 111 ]

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان لكل شئ قلبا وان قلب القرآن يس ومن قرأها قبل أن ينام أو في نهاره قبل أن يمشي كان في نهاره من المحفوظين والمرزوقين حتى يمسى ومن قرأها في ليلة قبل أن ينام وكل الله به الف ملك يحفظونه من شر كل شيطان رجيم ومن كل آفة وان مات في يومه أدخله الله الجنة وحضر غسله ثلاثون الف ملك كلهم يستغفرون له ويشيعونه إلى قبره بالاستغفار له فإذا دخل في لحده كانوا في جوف قبره يعبدون الله وثواب عبادتهم له وفسح له في قبره مد بصره واومن ضغطة القبر ولم يزل له في قبره نور ساطع إلى عنان السماء إلى أن يخرجه الله من قبره فإذا أخرجه لم تزل ملائكة الله يشيعونه ويحدثونه ويضحكون في وجهه ويبشرونه بكل خير حتى يجوزونه على الصراط والميزان ويوقفونه من الله موقفا لا يكون عند الله خلقا أقرب منه إلا ملائكة الله المقربون وأنبياؤه المرسلون وهو مع النبيين واقف بين يدي الله لا يحزن مع من يحزن ولا يهم مع من يهم ولا يجزع مع من يجزع، ثم يقول له الرب تبارك وتعالى اشفع عبدي أشفعك في جميع ما تشفع وسلني أعطك عبدي جميع ما تسأل فيسأل فيعطى ويشفع ولا يحاسب فيمن يحاسب ولا يوقف مع من يوقف ولا يذل مع من يذل ولا يكتب بخطيئة ولا بشئ من سوء عمله ويعطى كتابا منشورا حتى يهبط من عند الله فيقول الناس باجمعهم سبحان الله ما كان لهذا العبد من خطيئة واحدة ويكون من رفقاء محمد صلى الله عليه وآله. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسن بن أبي الخطاب عن علي بن اسباط عن يعقوب بن سالم عن أبي الحسن العبدي عن جابر الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ يس في عمره مرة واحدة كتب الله له بكل خلق في الدنيا وبكل خلق في الآخرة وفي السماء وبكل واحد الفى الف حسنة ومحا عنه مثل ذلك ولم يصبه فقر ولا غرم ولا هدم ولا نصب ولا جنون ولا جذام ولا وسواس ولا داء يضره

[ 112 ]

وخفف الله عنه سكرات الموت وأهوا له وولى قبض روحه وكان ممن يضمن الله له السعة في معيشته والفرج عند لقائه والرضا بالثواب في آخرته وقال الله تعالى لملائكته أجمعين من في السموات ومن في الارض قد رضيت عن فلان فاستغفروا له. [ ثواب من قرأ سورة الصافات ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس قال حدثني محمد بن أحمد عن محمد بن حسان عن اسماعيل بن مهران عن الحسن بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الصافات في كل يوم جمعة لم يزل محفوظا من كل آفة مدفوعا عنه كل بلية في الحياة الدنيا مرزوقا في الدنيا في أوسع ما يكون من الرزق ولم يصبه الله في ماله وولده ولا بدنه بسوء من شيطان رجيم ولا من جبار عنيد وان مات في يومه أو في ليلته بعثه الله شهيدا وأماته شهيدا وأدخله الجنة مع الشهداء في درجة من الجنة [ ثواب قراءة سورة ص ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عمرو بن جبير العرزمي عن أبيه عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ سورة صلى الله عليه وآله في ليلة الجمعة اعطى من خير الدنيا والآخرة ما لم يعط احد من الناس الا نبي مرسل أو ملك مقرب وادخله الله الجنة وكل من أحب من أهل بيته حتى خادمه الذي يخدمه وان لم يكن في حد عياله ولا في حد من يشفع فيه. [ ثواب قراءة سورة الزمر ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن صندل عن هارون بن خارجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الزمر استحقها من لسانه أعطاء الله من شرف الدنيا والآخرة وأعزه بلا مال ولا عشيرة حتى يهابه من يراه وحرم جسده على النار وبنى له في الجنة الف مدينة في كل مدينة الف قصر في كل قصر مائة حوراء وله مع هذا عينان تجريان وعينان نضاختان

[ 113 ]

وعينان مدها متان وحور مقصورات في الخيام ذواتا افنان ومن كل فاكهة زوجان. [ ثواب قراءة حم المؤمن ] بهذا الاسناد، عن الحسن بن جويرية بن أبي العلاء عن أبي الصباح عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ حم المؤمن في كل ليلة غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وألزمه كلمة التقوى وجعل الآخرة خيرا له من الدنيا. [ ثواب قراءة حم السجدة ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبي المعزاء عن ذريح المحاربي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من قرأ حم السجدة كانت له نورا يوم القيامة مد بصره وسرورا وعاش في الدنيا محمودا مغبوطا. [ ثواب من قرأ حمعسق ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن سيف بن عميرة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ حمعسق بعثه الله يوم القيامة ووجهه كالثلج أو كالشمس حتى يقف بين يدي الله عز وجل فيقول عبدى أدمت قراءة حمعسق ولم تدر ما ثوابها ؟ أما لو دريت ما هي وما ثوابها لما طلت قراءتها ولكن سأجيزك جزاءك ادخلوه الجنة وله فيها قصر من ياقوتة حمراء أبوابها وشرفها ودرجها منها يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها والف غلام من الولدان المخلدين الذين وصفهم الله عز وجل. [ ثواب قراءة سورة الزخرف ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبي المعزا عن أبي بصير قال: قال أبو جعفر عليه السلام من أدمن قراءة حم الزخرف آمنه الله في قبره من هوام الارض وضغطة القبر حتى يقف بين يدي الله عز وجل ثم جاءت حتى تدخله الجنة بأمر الله تبارك وتعالى.

[ 114 ]

[ ثواب من قرأ سورة الدخان ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عامر الخياط عن أبي حمزة قال: قال أبو جعفر عليه السلام من قرأ سورة الدخان في فرايضه ونوافله بعثه الله مع الآمنين يوم القيامة وظلله تحت عرشه وحاسبه حسابا يسيرا وأعطاه كتابه بيمينه. [ ثواب قراءة سورة الجاثية ] بهذا الاسناد، عن عاصم بن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الجاثية كان ثوابها ان لا يرى النار أبدا ولا يسمع زفير جهنم ولا شهيقها وهو مع محمد صلى الله عليه وآله. [ ثواب قراءة سورة الاحقاف ] بهذا الاسناد عن الحسن بن سيف بن عميرة عن عبد الله بن أبي يعفور عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ كل ليلة أوكل جمعة سورة الاحقاف لم يصبه الله بروعة في الحياة الدنيا وآمنه من فزع يوم القيامة انشاء الله. [ ثواب قراءة الحواميم ] بهذا الاسناد، عن أبي المعزا عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال الحواميم رياحين القرآن فإذا قرأتموها فاحمدوا الله واشكروه كثيرا لحفظها وتلاوتها ان العبد ليقوم وليقرأ الحواميم فيخرج من فيه اطيب من المسك الاذفر والعنبر وان الله عز وجل ليرحم لتاليها وقاريها ويرحم جيرانه واصدقائه ومعارفه وكل حميم وقريب له وانه في القيامة يستغفر له العرش والكرسي وملائكة الله المقربون. [ ثواب قراءة سورة محمد صلى الله عليه وآله ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبي المعزا عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الذين كفروا لم يرتب أبدا ولم يدخله شك في دينه أبدا ولم يبله الله بفقر أبدا ولا خوف من سلطان أبدا ولم

[ 115 ]

يزل محفوظا من الشك والكفر أبدا حتى يموت فإذا مات وكل الله به في قبره الف ملك يصلون في قبره ويكون ثواب صلاتهم له ويشيعونه حتى يوقفونه موقف الامن عند الله عز وجل ويكون في أمان الله وأمان محمد صلى الله عليه وآله. [ ثواب قراءة سورة الفتح ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عبد الله بن بكير عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: حصنوا أموالكم ونسائكم وما ملكت أيمانكم من التلف بقراءة: (إنا فتحنا لك فتحا مبينا)، فانه إذا كان ممن يدمن قراءتها نادى مناد يوم القيامة حتى يسمع الخلايق انت من عبادي المخلصين الحقوه بالصالحين من عبادي وادخلوه جنات النعيم واسقوه من الرحيق المختوم بمزاج الكافور. [ ثواب قراءة سورة الحجرات ] بهذا الاسناد عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الحجرات في كل ليلة أوفي كل يوم كان من زوار محمد صلى الله عليه وآله. [ ثواب قراءة سورة ق ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبي المعزاء عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال: من أدمن في فرايضه ونوافله قراءة سورة ق وسع الله عليه في رزقه وأعطاه كتابه بيمينه وحاسبه حسابا يسيرا. [ ثواب قراءة سورة الذاريات ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن صندل عن داود بن فرقد عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ سورة والذاريات في يومه أو في ليلته أصلح الله له معيشته وأتا برزق واسع ونور له في قبره بسراج يزهر إلى يوم القيامة.

[ 116 ]

[ ثواب قراءة سورة الطور ] بهذا الاسناد عن الحسن عن أبي أيوب الخزاز عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله وأبي جعفر عليهما السلام قالا: من قرأ سورة والطور جمع الله له خير الدنيا والآخرة. [ ثواب قراءة والنجم ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن صندل عن يزيد بن خليفة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من كان يدمن قراءة والنجم في كل يوم أوفي كل ليلة عاش محمودا بين الناس وكان موفورا له وكان محبوبا بين الناس. [ ثواب قراءة سورة اقتربت ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن صندل عن يزيد بن خليفة عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ سورة اقتربت الساعة أخرجه الله من قبره على ناقة من نوق الجنة. [ ثواب قراءة سورة الرحمن ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا تدعوا قراءة سورة الرحمن والقيام بها فانها لاتقر في قلوب المنافقين ويأتى بها ربها يوم القيامة في صورة آدمي في أحسن صورة واطيب ريح حتى يقف من الله موقفا لا يكون أحد أقرب إلى الله منها فيقول لها من الذي كان يقوم بك في الحياة الدنيا يدمن قراءتك فتقول يا رب فلان وفلان فتبيض وجوههم فيقول لهم اشفعوا فيمن أحببتهم فيشفعون حتى لا يبقى لهم غاية ولا أحد يشفعون له فيقول لهم ادخلوا الجنة واسكنوا فيها حيث شئتم. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن ابن أبي عمير عن هشام أو بعض اصحابنا عمن حدثه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الرحمن فقال عند كل فبأي آلاء ربكما تكذبان لا بشئ من آلائك رب اكذب فان قرأها ليلا ثم مات، مات شهيدا

[ 117 ]

وإن قرأها نهارا ثم مات، مات شهيدا. [ ثواب قراءة سورة الواقعة ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس قال حدثني محمد بن أحمد قال حدثني محمد بن حسان عن إسماعيل بن مهران عن الحسن بن علي عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ في كل ليلة جمعة الواقعة أحبه الله واحبه إلى الناس أجمعين ولم ير في الدنيا بؤسا أبدا ولا فقرا ولا فاقة ولا آفة من آفات الدنيا وكان من رفقاء أمير المؤمنين عليه السلام وهذه السورة لامير المؤمنين عليه السلام خاصة لا يشركه فيها أحد. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار قال حدثني محمد بن يحيى قال حدثني أحمد بن معروف عن محمد بن حمزة قال: قال الصادق عليه السلام من اشتاق إلى الجنة والى صفتها فليقرأ الواقعة ومن أحب أن ينظر إلى صفة النار فليقرأ سجدة لقمان. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس عن حماد عن عمرو عن زيد الشحام عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ الواقعة كل ليلة قبل أن ينام لقى الله عز وجل ووجهه كالقمر ليلة البدر. [ ثواب من قرأ سورة الحديد والمجادلة ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد بن حسان عن إسماعيل ابن مهران عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ سورة الحديد والمجادلة في صلاة فريضة أدمنها لم يعذبه الله حتى يموت أبدا ولا يرى في نفسه ولا أهله سوء أبدا ولا خصاصة في بدنه. [ ثواب قراءة سورة الحشر ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن علي بن أبي القاسم الكندي عن محمد ابن عبد الواحد عن أبي العلى يرفع الحديث عن علي بن زيد عن جذعان عن زر بن حبيش عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وآله قال: من قرأ سورة

[ 118 ]

الحشر لم يبق جنة ولا نار ولا عرش ولا كرسي ولا الحجب والسموات السبع والارضون السبع والهواء والريح والطير والشجر والجبال والشمس والقمر والملائكة إلا صلوا عليه واستغفروا له وان مات في يومه أو ليلته مات شهيدا [ ثواب قراءة سورة الممتحنة ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عاصم الخياط عن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين عليهما السلام قال: من قرأ سورة الممتحنة في فرايضه ونوافله إمتحن الله قلبه للايمان ونور له بصره ولا يصيبه فقر أبدا ولا جنون في بدنه ولا في ولده. [ ثواب من قرأ سورة الصف ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبيه عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ سورة الصف وأدمن قراءتها في فرايضه ونوافله صفه الله مع ملائكته وأنبيائه المرسلين انشاء الله. [ ثواب قراءة سورة الجمعة والمنافقين وسبح إسم ربك الاعلى ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن سيف بن عميرة عن منصور بن حازم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الواجب على كل مؤمن إذا كان لنا شيعة، ان يقرأ في ليلة الجمعة بالجمعة وسبح إسم ربك الاعلى وفي صلاة الظهر بالجمعة والمنافقين فإذا فعل ذلك فكأنما يعمل كعمل رسول الله صلى الله عليه وآله وكان جزاؤه وثوابه على الله الجنة. [ ثواب قراءة سورة التغابن ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن ابي العلاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ سورة التغابن في فريضة كانت شفيعة له يوم القيامة وشاهد عدل عند من يجيز شهادتها ثم لا يفارقها حتى يدخل الجنة. وبهذا الاسناد، عن الحسن بن علي عن محمد بن مسكين عن عمرو بن

[ 119 ]

بكر عن جابر قال سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: من قرأ بالمسبحات كلها قبل ان ينام لم يمت حتى يدرك القائم عليه السلام وإن مات كان في جوار النبي صلى الله عليه وآله. [ ثواب قراءة سورة الطلاق والتحريم ] بهذا الاسناد، عن الحسن بن علي عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة الطلاق والتحريم في فريضة أعاذه الله من ان يكون يوم القيامة ممن يخاف أو يحزن وعوفي من النار وادخله الله الجنة بتلاوته إياهما ومحافظته عليهما لانهما للنبي صلى الله عليه وآله. [ ثواب قراءة سورة تبارك ] بهذا الاسناد، عن الحسن، عن أبيه، عن أبي بصير، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ تبارك الذي بيده الملك في المكتوبة قبل ان ينام لم يزل في أمان الله حتى يصبح وفي أمانه يوم القيامة حتى يدخل الجنة [ ثواب قراءة سورة ن والقلم ] بهذا الاسناد، عن الحسن بن علي بن ميمون الصابغ قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من قرأ سورة ن والقلم في فريضة أو نافلة آمنه الله عز وجل من أن يصيبه فقر أبدا وأعاذه الله إذا مات من ضمة القبر. [ ثواب قراءة سورة الحاقة ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن محمد بن مسكين عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: اكثروا من قراءة الحاقة فان قراءتها في الفرايض والنوافل من الايمان بالله ورسوله لانها إنما نزلت في أمير المؤمنين عليه السلام ومعاوية ولم يسلب قاريها دينه حتى يلقى الله عز وجل. [ ثواب من قرأ سورة سأل سائل ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن محمد بن مسكين عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: اكثروا من قراءة سأل سائل فان من

[ 120 ]

أكثر قراءتها لم يسأله الله تعالى يوم القيامة عن ذنب عمله وأسكنه الجنة مع محمد صلى الله عليه وآله انشاء الله. [ ثواب من قرأ سورة نوح ] بهذا الاسناد، عن الحسن، عن الحسين بن هاشم، عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من كان يؤمن بالله ويقرأ كتابه لا يدع قراءة سورة: إنا أرسلنا نوحا إلى قومه، فأي عبد قرأها محتسبا صابرا في فريضة أو نافلة أسكنه الله تعالى مساكن الابرار وأعطاه ثلاث جنان مع جنته كرامة من الله وزوجه مائتي حوراء وأربعة آلاف ثيب إنشاء الله. [ ثواب قراءة سورة الجن ] بهذا الاسناد، عن حنان بن سدير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من اكثر قراءة قل اوحي إلي، لم يصبه في الحياة الدنيا شئ من أعين الجن ولا نفثهم ولا سحرهم ولا من كيدهم وكان مع محمد عليه السلام فيقول يا رب لا أريد به بدلا ولا أريد أن أبغي عنه حولا. [ ثواب قراءة سورة المزمل في العشاء الآخرة ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن سيف بن عميرة عن منصور بن جابر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة المزمل في العشاء الآخرة أوفي آخر الليل كان له الليل والنهار شاهدين مع سورة المزمل وأحياه الله حياة طيبة وأماته ميتة طيبة. [ ثواب قراءة سورة المدثر ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عاصم الخياط عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر محمد الباقر عليه السلام قال من قرأ في الفريضة سورة المدثر كان حقا على الله عز وجل أن يجعله مع محمد صلى الله عليه وآله في درجته ولا يدركه في حياة الدنيا شقاء أبدا إنشاء الله.

[ 121 ]

[ ثواب قراءة سورة القيامة ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: من أدمن قراءة لا اقسم وكان يعمل بها بعثه الله عز وجل مع رسول الله صلى الله عليه وآله من قبره في أحسن صورة ويبشره ويضحك في وجهه حتى يجوز على الصراط والميزان. [ ثواب قراءة سورة الانسان ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن عمرو بن جبير العزرمي عن أبيه عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ هل أتى على الانسان في كل غداة خميس زوجه الله من الحور العين ثمانمائة عذراء وأربع آلاف ثيب وحوراء من الحور العين وكان مع محمد صلى الله عليه وآله. [ ثواب قراءة سورة المرسلات وعم يتسائلون والنازعات ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن عمرو الرماني عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ المرسلات عرفا، عرف الله بينه وبين محمد صلى الله عليه وآله ومن قرأ عم يتسائلون لم تخرج سنته إذا كان يدمنها كل يوم حتى يزور بيت الله الحرام انشاء الله ومن قرأ والنازعات لم يمت إلا ريانا ولم يبعثه الله إلا ريانا ولم يدخله الجنة إلا ريانا. [ ثواب قراءة سورة عبس وإذا الشمس كورت ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن معاوية بن وهب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سورة عبس وتولى وإذا الشمس كورت كان تحت جناح الله من الجنان وفي ظل الله وكرامته في جنانه ولا يعظم ذلك على الله إنشاء الله. [ ثواب قراءة إذا السماء إنفطرت وإذا السماء إنشقت ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من قرأ هاتين السورتين وجعلهما نصب عينه في صلاة

[ 122 ]

الفريضة والنافلة لم يحجبه الله من حاجة ولم يحجزه من الله حاجز ولم يزل ينظر إليه حتى يفرغ من حساب الناس. [ ثواب قراءة سورة المطففين ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن صفوان الجمال عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ في الفريضة ويل للمطففين أعطاه الله الامن يوم القيامة من النار ولم تره ولا يراها ولم يمر على جسر جهنم ولا يحاسب يوم القيامة [ ثواب قراءة سورة البروج ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن الحسين بن أحمد المقري عن يونس ابن ظبيان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ والسماء ذات البروج في فرايضه فانها سورة النبيين كان محشره وموقفه مع النبيين والمرسلين والصالحين [ ثواب قراءة سورة الطارق ] بهذا الاسناد، عن الحسين عن أبيه عن المعلى بن خنيس عن أبي عبد الله عليه السلام قال من كانت قراءته في فرايضه بالسماء والطارق كانت له عند الله يوم القيامة جاه ومنزلة وكان من رفقاء النبيين واصحابهم في الجنة [ ثواب قراءة سورة الاعلى ] بهذا الاسناد، عن الحسين عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ سبح إسم ربك الاعلى في فريضة أو نافلة قيل له يوم القيامة ادخل الجنة من أي أبواب الجنة شئت إنشاء الله. [ ثواب قراءة سورة الغاشية ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبي المعزاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أدمن قراءة هل أتاك حديث الغاشية في فريضة أو نافلة غشاه الله برحمته في الدنيا والآخرة وآتاه الله الامن يوم القيامة من عذاب النار.

[ 123 ]

[ ثواب قراءة سورة الفجر ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن صندل عن داود بن فرقد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إقرأوا سورة الفجر في فرايضكم ونوافلكم فانها سورة للحسين بن علي عليهما السلام من قرأها كان مع الحسين عليه السلام يوم القيامة في درجته من الجنة ان الله عزيز حكيم. [ ثواب قراءة سورة البلد ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن أبيه والحسين بن أبي العلاء عن أبي العلاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من كان قرائته في فريضة لا أقسم بهذا البلد كان في الدنيا معروفا انه من الصالحين وكان في الآخرة معروفا ان له من الله مكانا وكان يوم القيامة من رفقاء النبيين والشهداء والصالحين. [ ثواب قراءة والشمس وضحيها والليل والضحى وألم نشرح ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن معاوية بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أكثر قراءة والشمس ووالليل إذا يغشى ووالضحى وألم نشرح في يوم أو ليلة لم يبق شئ بحضرته إلا شهد له يوم القيامة حتى شعره وبشره ولحمه ودمه وعروقه وعصبه وعظامه وجميع ما اقلت الارض منه ويقول الرب تبارك وتعالى قبلت شهادتكم لعبدي واجزتها له انطلقوا به إلى جناني حتى يتخير منها حيث ما أحب فاعطوه إياها من غير من ولكن رحمة مني وفضلا عليه وهنيئا لعبدي. [ ثواب قراءة سورة والتين ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن شعيب العقر قوفي عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ والتين في فرايضه ونوافله اعطى من الجنة حيث يرضى انشاء الله.

[ 124 ]

[ ثواب قراءة إقرأ باسم ربك ] وبهذا الاسناد، عن الحسن عن علي بن مسكان عن سليمان بن خالد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ في يومه أو ليلته اقرأ باسم ربك ثم مات في يومه أو ليلته مات شهيدا وبعثه الله شهيدا واحياه شهيدا وكان كمن ضرب بسيفه في سبيل الله مع رسول الله صلى الله عليه وآله. [ ثواب قراءة إنا أنزلناه ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن سيف بن عميرة عن رجل عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ إنا أنزلناه في ليلة القدر مجهرا بها صوته كان كالشاهر سيفه في سبيل الله عز وجل، ومن قرأها سرا كان كمتشحط بدمه في سبيل الله، ومن قرأها عشر مرات محى الله عنه الف ذنب من ذنوبه. وبهذا الاسناد عن الحسن عن أبيه الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قرأ إنا أنزلناه في فريضة من فرايض الله نادى مناديا عبد الله غفر الله لك ما مضى فاستأنف العمل. [ ثواب قراءة سورة لم يكن ] أبي (ره)، عن محمد بن يحيى، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن حسان عن اسماعيل بن مهران عن الحسن عن سيف بن عميرة عن أبي بكر الحضرمي عن أبي جعفر عليه السلام قال: من قرأ سورة لم يكن كان بريئا من الشرك وادخل في دين محمد صلى الله عليه وآله وبعثه الله عز وجل مؤمنا وحاسبه حسابا يسيرا. [ ثواب قراءة سورة إذا زلزلت ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن علي بن معبد عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال لا تملوا من قراءة إذا زلزلت الارض فان من كانت قراءته في نوافله لم يصبه الله عز وجل بزلزلة ابدا ولم يمت بها ولا بصاعقة

[ 125 ]

ولا بآفة من آفات الدنيا فإذا مات أمر به إلى الجنة فيقول الله عزوجل عبدي ابحتك جنتي فاسكن منها حيث شئت وهويت لا ممنوعا ولا مدفوعا. [ ثواب قراءة سورة العاديات ] بهذا الاسناد، عن أبي عبد الله الموفى عن ابن مسكان عن سليمان بن خالد عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ سورة العاديات وادمن قراءتها بعثه الله عز وجل مع أمير المؤمنين عليه السلام يوم القيامة خاصة وكان في حجره ورفقائه. [ ثواب قراءة سورة القارعة ] بهذا الاسناد عن الحسين عن اسماعيل بن الزبير عن عمرو بن ثابت عن أبي جعفر عليه السلام قال من قرأ وأكثر من قراءة القارعة آمنه الله عز وجل من فتنة الدجال ان يؤمن به ومن فيح جهنم انشاء الله. [ ثواب قراءة الهاكم التكاثر ] وبهذا الاسناد عن الحسن عن سعيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ الهاكم التكاثر في فريضة كتب الله له ثواب اجر مائة شهيد ومن قرأها في نافلة كتب الله له ثواب خمسين شهيدا وصلى معه في فريضته أربعون صفا من الملائكة انشاء الله. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني محمد بن أحمد عن سهل بن زياد عن جعفر بن محمد بن بشار عن عبد الله الدهقان عن درست عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قرأ الهاكم التكاثر عند النوم وقى من فتنة القبر. [ ثواب قراءة سورة العصر ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن محمد بن حسان عن اسماعيل بن مهران عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ والعصر في نوافله بعثه الله يوم القيامة مشرقا

[ 126 ]

وجهه ضاحكا سنه قريرة عينه حتى يدخل الجنة. [ ثواب قراءة سورة الهمزة ] وبهذا الاسناد عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ ويل لكل همزة في فرايضه أبعد الله عنه الفقر وجلب عليه الرزق ويدفع عنه ميتة السوء. [ ثواب قراءة سورة الفيل ولايلاف ] بهذا الاسناد عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ في فرايضه ألم تر كيف فعل ربك، شهد له يوم القيامة كل سهل وجبل ومدر بأنه كان من المصلين وينادي له يوم القيامة مناد صدقتم على عبدي قبلت شهادتكم له وعليه ادخلوه الجنة ولا تحاسبوه فانه ممن أحبه واحب عمله. وبهذا الاسناد عن الحسن عن أبي المعزاء عن أبي بصير عن أبى عبد الله عليه السلام قال من أكثر قراءة لايلاف قريش بعثه الله يوم القيامة على مركب من مراكب الجنة حتى يقعد على موايد النور يوم القيامة. قال مصنف هذا الكتاب (ره) من قرأ سورة الفيل فليقرأ معها لايلاف في ركعة فريضة فانهما جميعا سورة واحدة ولا يجوز التفرد بواحدة منهما [ ثواب قراءة سورة أرأيت ] بهذا الاسناد عن الحسن عن اسماعيل بن الزبير عن عمرو بن ثابت عن أبي جعفر عليه السلام قال من قرأ سورة أرأيت الذي يكذب بالدين في فرايضه ونوافله كان فيمن قبل الله عز وجل صلاته وصيامه ولم يحاسبه بما كان منه في الحياة الدنيا. [ ثواب قراءة سورة الكوثر ] بهذا الاسناد عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبى بصير عن أبى عبد الله عليه السلام قال من كان قراءته انا أعطيناك الكوثر في فرايضه

[ 127 ]

ونوافله سقاء الله من الكوثر يوم القيامة وكان محدثه عند رسول الله صلى الله عليه وآله في أصل طوبى. [ ثواب قراءة سورة قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد ] وبهذا الاسناد عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي عبد الله عليه السلام من قرأ قل يا أيها الكافرون وقل هو الله أحد في فريضة من الفرايض غفر الله له ولوالديه وما ولد وان كان شقيا محى من ديوان الاشقياء وأثبت في ديوان السعداء وأحياه الله سعيدا وأماته شهيدا وبعثه شهيدا. [ ثواب قراءة سورة نصر ] بهذا الاسناد عن الحسن عن أبان بن عبد الملك بن كرام الخثعمي عن أبي عبد الله عليه السلام قال من قرأ إذا جاء نصرالله والفتح في نافلة أو فريضة نصره الله على جميع اعدائه وجاء يوم القيامة ومعه كتاب ينطق قد أخرجه الله من جوف قبره فيه أمان من جسر جهنم ومن النار ومن زفير جهنم فلا يمر على شئ يوم القيامة إلا بشره وأخبره بكل خير حتى يدخل الجنة ويفتح له في الدنيا من أسباب الخير ما لم يتمن ولم يخطر على قلبه. [ ثواب قراءة سورة تبت ] بهذا الاسناد، عن الحسن عن علي بن شجرة عن بعض أصحاب أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا قرأتم تبت يدا أبي لهب وتب. فادعوا على أبي لهب فانه كان من المكذبين الذين يكذبون بالنبي صلى الله عليه وآله وبما جاء به من عند الله عز وجل. [ ثواب قراءة قل هو الله أحد ] بهذا الاسناد، عن سيف بن عميرة عن منصور بن حازم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من مضى به يوم واحد فصلى فيه خمس صلوات ولم يقرأ فيها بقل هو الله أحد، قيل له يا عبد الله لست من المصلين.

[ 128 ]

وبهذا الاسناد، عن الحسن عن أبي عبد الله عن إسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من مضت له جمعة ولم يقرأ فيها بقل هو الله أحد ثم مات، مات على دين أبي لهب. وبهذا الاسناد، عن الحسن عن صندل عن هارون بن خارجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أصابه مرض أو شدة ولم يقرأ في مرضه أو شدته بقل هو الله أحد ثم مات في مرضه أو في تلك الشدة التي نزلت به فهو من أهل النار. وبهذا الاسناد، عن الحسن عن سيف بن عميرة عن ابن بكر الحضرمي عن أبي عبد الله عليه السلام قال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدع أن يقرأ في دبر الفريضة بقل هو الله أحد فانه من قرأها جمع الله له خير الدنيا والآخرة وغفر الله له ولوالديه وما ولد. أبي (ره) قال حدثنا محمد بن يحيى قال حدثنا محمد بن أحمد عن أحمد بن هلال عن عيسى بن عبد الله عن أبيه عن جده عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من قرأ قل هو الله أحد مائة مرة حين يأخذ مضجعه غفر الله له ذنوب خمسين سنة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن ابراهيم ابن هاشم عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال: ان النبي صلى الله عليه وآله صلى على سعد بن معاذ فقال: لقد وافى من الملائكة تسعون الف ملك وفيهم جبرئيل عليه السلام يصلون عليه، فقلت له يا جبرئيل بما استحق صلاتك عليه ؟ فقال بقراءة قل هو الله أحد قائما وقاعدا وراكبا وماشيا وذاهبا وجائيا. وبهذا الاسناد، عن أبي الحسن عن أبان بن عثمان عن قيس بن الربيع عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من آوى إلى فراشه فقرأ قل هو الله أحد إحدى عشرة مرة حفظه الله في داره وفي دويرات حوله.

[ 129 ]

حدثني أحمد بن محمد عن أبيه قال حدثني محمد بن أحمد عن أبي الحسن النهدي عن رجل عن فضيل بن عثمان قال اخبرني رجل عن عمار ابن جهم الزيات عن عبد الله بن حي قال سمعت أمير المؤمنين عليه السلام يقول: من قرأ قل هو الله أحد إحدى عشرة مرة في دبر الفجر لم يتبعه في ذلك اليوم ذنب وان رغم أنف الشيطان. أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن بن علي عن الحسين بن جهم عن ابراهيم بن مرزم عن رجل سمع أبا الحسن عليه السلام يقول: من قدم قل هو الله بينه وبين جبار منعه الله منه بقراءته بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله فإذا فعل ذلك رزقه الله خيره ومنعه شره، وقال إذا خفت أحدا فاقرأ مئة آية من القرآن من حيث شئت، ثم قال: اللهم اكشف عني البلاء ثلاث مرات. أبي (ره) عن محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن الحسن بن علي بن أبي عثمان عن رجل عن حفص بن غياث قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول للرجل: أتحب البقاء في الدنيا فال نعم قال ولم ؟ قال لقراءة قل هو الله فسكت عنه ثم قال من بعد ساعة يا حفص من مات من أوليائنا وشيعتنا ولم يحسن القرآن علم في قبره ليرفع الله به درجته فان درجات الجنة على قدر عدد آيات القرآن فيقال لقارئ القرآن إقرأ وارق. [ ثواب قراءة المعوذتين ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن محمد ابن حسان عن إسماعيل بن مهران عن الحسن عن الحسين بن أبي العلاء أبي عبيدة الحذاء عن أبي جعفر عليه السلام قال: من أوتر بالمعوذتين وقل هو الله أحد قيل له يا عبد الله ابشر فقد قبل الله وترك. [ ثواب من إجتنب الكباير ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن موسى بن جعفر بن وهب

[ 130 ]

البغدادي عن الحسن بن علي الوشا عن أحمد بن عمر الحلبي قال سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل (ان تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم) قال: من اجتنب ما أوعد الله عليه النار إذا كان مؤمنا كفر الله عنه سيئاته ويدخله مدخلا كريما، والكباير السبع الموجبات: قتل النفس الحرام، وعقوق الوالدين، وأكل الربا، والتعرب بعد الهجرة، وقذف المحصنة، وأكل مال اليتيم، والفرار من الزحف. أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن محمد بن الفضيل عن أبي الحسن الرضا عليه السلام في قول الله عز وجل (ان تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم) قال: من إجتنب ما أوعد الله عليه النار إذا كان مؤمنا كفر عنه سيئاته. [ ثواب من أذنب ذنبا ثم رجع وتاب إستحيا من الله عند ذكره ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر قال حدثني موسى بن عمران قال حدثنا الحسين بن يزيد عن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول، أوحى الله عزوجل إلى داود النبي عليه السلام يا داود ان عبدي المؤمن إذا أذنب ذنبا ثم رجع وتاب من ذلك الذنب واستحيى مني عند ذكره غفرت له وانسيته الحفظة وابدلته الحسنة ولا أبالي وأنا أرحم الراحمين. [ ثواب من قدم غريما إلى السلطان فعلم انه يحلف فتركه تعظيما ] لله عز وجل أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا ابراهيم بن هاشم عن علي بن سعيد عن درست عن عبد الحميد الطائي عن أبي الحسن الاول عليه السلام قال: قال النبي صلى الله عليه وآله من قدم غريما إلى السلطان يستحلفه وهو يعلم انه يحلف ثم تركه تعظيما لله عز وجل لم يرض الله له بمنزلة يوم القيامة إلا منزلة إبراهيم خليل الرحمن.

[ 131 ]

[ ثواب معلم الخير ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى وابراهيم بن هاشم عن الحسين بن سيف عن أبيه سيف بن عميرة عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: معلم الخير يستغفر له دواب الارض وحيتان البحور وكل صغيرة وكبيرة في أرض الله وسمائه حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن احمد عن محمد بن خالد البرقي عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام قال: عالم أفضل من الف عابد والف زاهد، والعالم ينتفع بعلمه خير وأفضل من عبادة سبعين الف عابد. [ ثواب طالب العلم ] أبي (ره) قال حدثني علي بن إبراهيم عن أبيه عن عبد الله بن ميمون القداح عن أبي عبد الله عليه السلام عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من سلك طريقا يطلب فيه علما سلك الله به طريقا إلى الجنة وان الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضى به وانه يستغفر لطالب العلم من في السموات ومن في الارض حتى الحوت في البحر وفضل العالم على العابد كفضل القمر على ساير النجوم ليلة البدر وان العلماء ورثة الانبياء وان الانبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ولكن ورثوا العلم فمن أخذ منهم أخذ بحظ وافر. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن محمد ابن علي الكوفي عن الحسن بن علي بن يوسف عن مقاتل عن الربيع بن محمد السلمي عن جابر بن يزيد الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام قال: ما من عبد يغدو في طلب العلم أو يروح إلا خاض الرحمة وهتفت به الملائكة مرحبا بزاير الله وسلك من الجنة مثل ذلك المسلك.

[ 132 ]

[ ثواب مجالسة أهل الدين ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل عن علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن سيف بن عميرة عن منصور بن حازم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله مجالسة أهل الدين شرف الدنيا والآخرة. [ ثواب من بلغه شئ من الثواب فعمل به ] أبي (ره) قال حدثني علي بن موسى عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن هاشم بن صفوان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من بلغه شئ من الثواب على شئ من خير فعمله كان له أجر ذلك وان كان رسول الله صلى الله عليه وآله لم يقله. [ ثواب من تكلم بكلمة حق فأخذ بها ] حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن محمد بن محمد عن أبي عبد الله البرقي عمن رواه عن أبان عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله قال: قال أبو عبد الله عليه السلام لا يتكلم الرجل بكلمة حق فاخذ بها إلا كان له مثل أجر من أخذ بها ولا يتكلم بكلمة ضلال يؤخذ بها إلا كان عليه وزر من أخذ بها. [ ثواب من سن سنة هدى ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن معاوية عن ميمون القداح عن أبي جعفر عليه السلام قال: أيما عبد من عباد الله سن سنة هدى كان له أجر مثل أجر من عمل بذلك من غير أن ينقص من أجورهم شئ، وأيما عبد من عباد الله سن سنة ضلال كان عليه مثل وزر من فعل ذلك من غير أن ينقص من أوزارهم شئ.

[ 133 ]

[ ثواب من عمل بما علم ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن القاسم بن محمد بن سليمان ابن داود عن حفص بن غياث قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من عمل بما علم كفى ما لم يعلم. [ ثواب ايواء اليتيم ورحمة الضعيف والشفقة على الوالدين والبر بالمملوك ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن علي عن علي بن عقبة عن عبد الله بن سنان عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال: أربع من كن فيه بنى الله له بيتا في الجنة: من آوى اليتيم، ورحم الضعيف، وأشفق على والديه، ورفق بمملوكه. [ ثواب من كف نفسه عن أعرض الناس ومن كف غضبه ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسين بن سيف عن أخيه عن أبيه عن عاصم عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال سمعته يقول: من كف نفسه عن أعراض الناس كف الله عنه عذاب يوم القيامة، ومن كف غضبه عن الناس أقاله الله نفسه يوم القيامة. أبي (ره) قال حدثني محمد بن أحمد عن علي بن الصلت عن أحمد ابن محمد بن خالد عن اسماعيل بن مهران عن سيف بن عميرة عمن سمع أبا عبد الله عليه السلام قال يقول: من كف غضبه ستر الله عورته. [ ثواب الامام العادل والتاجر الصدوق والشيخ الذي يفني عمره ] في طاعة الله تعالى أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن إبراهيم بن مهزيار عن أخيه علي بن مهزيار عن فضالة بن أيوب عن سليمان بن درستويه عن عجلان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ثلاثة يدخلهم الله الجنة بغير حساب: إمام عادل، وتاجر صدوق، وشيخ أفنى عمره في طاعة الله

[ 134 ]

[ ثواب الحسنة المحدثة للذنب القديم ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن الحسن بن اسحق التاجر عن علي بن مهزيار عمن رواه عن الحارث بن الاحول صاحب الطاق عن جميل ابن صالح قال: قال أبو عبد الله عليه السلام لا يغرك الناس من نفسك فان الامر يصل اليك من دونهم، لا تقطع النهار بكذا وكذا فان معك من يحفظ عليك ولم ار شيئا قط أشد طلبا ولا أسرع دركا من الحسنة للذنب القديم ولا تصغر شيئا من الخير فانك تراه غدا حيث يسرك، ولا تصغر شيئا من الشر فانك تراه غدا حيث يسوءك، ان الله عز وجل يقول (ان الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين). [ ثواب من حفظ أربعين حديثا ] حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن أحمد بن محمد عن علي بن اسماعيل عن عبد الله قال حدثني موسى بن إبراهيم المروزي عن أبي الحسن الاول عليه السلام قال: قال النبي صلى الله عليه وآله من حفظ من امتي أربعين حديثا مما يحتاجون إليه من أمر دينهم بعثه الله عز وجل يوم القيامة فقيها عالما. [ ثواب من ترك الذنوب ] أبي (ره) عن محمد بن يحيى عن الحسين بن اسحاق عن علي بن مهزيار عن الحسين بن سعيد عن محمد بن خالد عن أبي المغيرة عن طلحة ابن زيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: مر عيسى بن مريم عليه السلام على قوم يبكون فقال ما يبكى هؤلاء ؟ فقيل يبكون على ذنوبهم قال فليدعوها يغفر لهم. [ ثواب من ترك [ ثواب ادخال السرور على المؤمن ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي عن الحسن بن محبوب عن ابن سنان عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أوحى الله عز وجل إلى داود عليه السلام أن العبد من عبادي ليأتيني

[ 135 ]

بالحسنة فأبيحه جنتي، قال: فقال داود عليه السلام يا رب وما تلك الحسنة ؟ قال يدخل على عبدي المؤمن سرورا ولو بتمرة، فقال داود عليه السلام يا رب حق لمن عرفك أن لا يقطع رجاءه منك. [ ثواب الورع والزهد والاقبال إلى الله عز وجل في الصلاة ] حدثني محمد بن الحسن قال: حدثني محمد بن الحسن الصفار، عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن ابراهيم الكرخي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول لا يجمع الله عز وجل المؤمن الورع والزهد والاقبال إلى الله عز وجل في الصلاة في الدنيا إلا رجوت له الجنة ثم قال: واني لاحب الرجل منكم المؤمن إذا قام في صلاة فريضة أن يقبل بقلبه إلى الله ولا يشغل قلبه بامر الدنيا فليس من مؤمن يقبل بقلبه في صلاته إلى الله إلا أقبل الله إليه بوجهه وأقبل بقلوب المؤمنين إليه بالمحبة له بعد حب الله عز وجل إياه. [ ثواب من نفس عن مؤمن كربة ومن يسر عليه وهو معسر ] وثواب من ستر عليه عورته وثواب من أعانه أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن جميل بن صالح عن ذريح عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أيما مؤمن نفس عن مؤمن كربة نفس الله عنه سبعين كربة من كرب الدنيا وكرب يوم القيامة، وقال: من يسر على مؤمن وهو معسر يسر الله له حوائجه في الدنيا والآخرة، وقال: من ستر على مؤمن عورة يخافها ستر الله عليه سبعين عورة من عوراته التي يخافها في الدنيا والآخرة، قال وان الله عز وجل في عون المؤمن ما كان المؤمن في عون أخيه المؤمن فانتفعوا بالعظة وارغبوا في الخير. (ثواب من أطعم مؤمنا ومن سقاه ومن كساه) حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد

[ 136 ]

آباذي عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسن بن محبوب عن هشام بن سالم عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أيما مؤمن أطعم مؤمنا ليلة من شهر رمضان كتب الله له بذلك مثل أجر من أعتق ثلاثين رقبة نسمة مؤمنة وكان له بذلك عند الله عز وجل دعوة مستجابة. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن حماد بن ابراهيم عن عمر عن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين عليهما السلام قال: من أطعم مؤمنا من جوع أطعمه الله من ثمار الجنة ومن سقى مؤمنا من ظمأ سقاه الله من الرحيق المختوم ومن كسا مؤمنا كساه الله من الثياب الخضر. [ ثواب من أطعم أخاه في الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن حماد بن ربعي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أطعم أخا في الله كان له من الاجر مثل من أطعم فياما من الناس، قلت وما الفيام ؟ قال مائة الف من الناس. [ ثواب من أطعم ثلاثة نفر من المؤمنين ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن احمد ابن أبي عبد الله بن محمد الغفاري عن علي بن أبي الهنى عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال من أطعم ثلاثة نفر من المؤمنين أطعمه الله من ثلاث جنان ملكوت السماء الفردوس وجنة عدن وطوبى وهي شجرة من جنة عدن غرسها ربي بيده. [ ثواب من أطعم مسلما حتى يشبعه ] حدثني جعفر بن محمد عن عبيد الله عن عبد الله بن ميمون القداح عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أطعم مسلما حتى يشبعه لم يدر أحد من خلق الله ماله من الاجر في الآخرة لا ملك مقرب ولا نبي مرسل إلا رب العالمين

[ 137 ]

ثم قال: من موجبات المغفرة إطعام المسلم السغبان، ثم تلا قول الله عز وجل (أو إطعام في يوم ذي مسبغة. يتيما ذا مقربة أو مسكينا ذا متربة). [ ثواب من أشبع أربعة من المسلمين ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن أحمد عن أبان بن عثمان عن فضيل بن يسار عن أبي جعفر عليه السلام قال: من اشبع أربعة من المسلمين تعدل محررة من ولد إسماعيل عليه السلام. [ ثواب من أشبع جوعة مؤمن ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام قال: من أشبع جوعة مؤمن وضع الله له مائدة في الجنة يصدر عنها الثقلان جميعا. [ ثواب من اعتق مسلما ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن حماد بن عيسى عن ربعي عن سماعة عن أبي جعفر عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أعتق مسلما أعتق الله له بكل عضو منه عضوا من النار. [ ثواب من أعتق نسمة صالحة لوجه الله ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن سنان عن بشير النبال قال: سمعت جعفر بن محمد عليهما السلام قال: من أعتق نسمة صالحة لوجه الله كفر الله عنه مكان كل عضو منه عضوا من النار.

[ 138 ]

[ ثواب من اعتق مؤمنا ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن ابراهيم بن أبي البلاد عن أبيه رفعه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أعتق مؤمنا أعتق الله بكل عضو منه عضوا من النار، وان كانت إنثى أعتق الله بكل عضوين منها عضوا منه من النار لان المرأة نصف من الرجل. [ ثواب من أقرض مؤمنا ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه وعن أحمد بن النضر عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أقرض مؤمنا قرضا ينتظر به ميسوره كان ماله في زكاة وكان هو في صلاة من الملائكة حتى يؤديه إليه. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن ابن سنان عن الفضيل قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ما من مسلم اقرض مسلما قرضا يريد به وجه الله إلا احتسب له أجرها بحساب الصدقة حتى يرجع إليه. أبي (ره) قال حدثني علي بن إبراهيم عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن هيثم الصيرفي وغيره عن أبي عبد الله عليه السلام قال: القرض الواحد بثمانية عشر وان مات احتسب بها من الزكاة. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثي الهيثم بن أبي مسروق النهدي عن محمد بن خباب القماط عن شيخ كان عندنا قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: لان أقرض قرضا أحب إلي من أصله بمثله، وكان يقول من أقرض قرضا فضرب له أجلا فلم يؤت به عند ذلك الاجل فان له من الثواب في كل يوم يتأخر عنه ذلك الاجل مثل صدقة دينار واحد في كل يوم. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن إبراهيم ابن هاشم عن علي بن معبد عن عبد الله بن قاسم عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال النبي صلى الله عليه وآله الف درهم أقرضها مرتين أحب

[ 139 ]

إلي من أتصدق بها مرة وكما لا يحل لغريمك ان يمطلك وهو موسر فكذلك لا يحل أن تعسره إذا علمت انه معسر. [ ثواب الصدقة ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن الحسن بن الحسن اللؤلؤي رفعه عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: عبد الله عابد ثمانين سنة ثم أشرف على امرأة فوقعت في نفسه فنزل إليها فراودها عن نفسها فطاوعته فلما قضى منها حاجته طرق ملك الموت فاعتقل لسانه فمر سائل فاشار إليه ان خذ رغيفا كان في كسائه فاحبط الله عمل ثمانين سنة بتلك الزنية وغفر الله له بذلك الرغيف. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن ابن سنان عن طلحة بن زيد عن جعفر بن محمد الصادق عليهما السلام عن أبيه عليه السلام قال: أول ما يبدأ يوم القيامة صدقة الماء. حدثني محمد بن علي ماجيلويه عن محمد بن أحمد عن الحسن بن الحسين عن معاذ بن مسلم بياع الهروي قال كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فذكروا الوجع فقال: داووا مرضاكم بالصدقة وما على أحدكم أن يتصدق بقوت يومه ان ملك الموت يرفع إليه الصك بقبض روح العبد فيتصدق فيقال له رد عليه الصك. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل عن ابراهيم عن أبيه عن عبد الله ابن ميمون القداح عن جعفر بن محمد الصادق عن أبيه عليهما السلام قال: قال النبي صلى الله عليه وآله لرجل أصبحت صائما ؟ قال لا قال فعدت مريضا ؟ قال لا قال فاتبعت جنازة ؟ قال لا قال فاطعمت مسكينا ؟ قال لا قال فارجع إلى أهلك فاصبهم فانه عليهم منك صدقة. أبي (ره) قال حدثنا أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن يعقوب

[ 140 ]

ابن يزيد قال وجدت في كتاب ابن فضال عن أبي البختري عن أبي عبد الله عليه السلام قال: اسماع الاصم من غير تضجر صدقة هنيئة. حدثني الحسن بن أحمد عن أبيه عن محمد بن أحمد بن إبراهيم بن هاشم عن موسى بن أبي الحسن عن الرضا عليه السلام قال: ظهر في بني إسرائيل قحط شديد سنين متواترة وكان عند امرأة لقمة من خبز فوضعتها في فيها لتأكل فنادى السائل يا أمة الله الجوع فقالت المرأة أتصدق في مثل هذا الزمان فاخرجتها من فيها فدفعتها إلى السائل وكان لها ولد صغير يحطب في الصحراء فجاء الذئب فاحتمله فوقعت الصيحة فعدت الام في اثر الذئب فبعث الله إليه تبارك وتعالى جبرئيل عليه السلام فاخرج الغلام من فم الذئب فدفعه إلى امه فقال لها جبرئيل عليه السلام يا أمة الله أرضيت لقمة بلقمة. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن محمد بن أبي الخزرج عن فضيل بن عثمان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من تصدق في يوم أو ليلة ان كان يوم فيوم وان كان ليلة فليل دفع الله عز وجل عنه الهم والسبع وميتة السوء. أبي (ره) عن علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد الصادق عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله الصدقة تمنع ميتة السوء. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن أبي عبد الله عن محمد بن علي عن محمد بن الفضيل عن عبد الرحمن بن زيد بن اسلم البتولي عن جعفر بن محمد الصادق عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ارض القيامة نار ماخلا ظل المؤمن فان صدقته تظله. وبهذا الاسناد عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسن بن علي بن يقطين عن أخيه الحسين عن أبيه عن أبي الحسن الاول عليه السلام في الرجل يكون عنده

[ 141 ]

الشئ أيتصدق به أفضل أم يتشري به ؟ فقال الصدقة أحب إلي. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن صفوان بن يحيى عن إسحاق بن غالب عمن حدثه عن أبي جعفر عليه السلام قال: البر والصدقة ينفيان الفقر ويزيدان في العمر ويدفعان عن صاحبها سبعين ميتة سوء. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن عبد الرحمن ابن أبي نجران عن أبي جميلة عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال علي بن أبي طالب عليه السلام تصدقت يوما بدينار قال لي رسول الله صلى الله عليه وآله أما علمت يا علي ان صدقة المؤمن لا تخرج من يديه حتى يفك عنها عن لحى سبعين شيطانا كلهم يأمروه بان لا تفعل وما يقع في يد السائل حتى يقع في يد الرب جل جلاله ثم تلا هذه الآية (ألم تعلموا ان الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات وان الله هو التواب الرحيم). حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن خلف بن حماد عن اسماعيل الجوهري عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: لان أحج حجة أحب إلى من أن أعتق رقبة حتى إنتهى إلى عشرة ومثلها ومثلها حتى إنتهى إلى سبعين، ولان أعول أهل بيت من المسلمين وأشبع جوعتهم واكسو عورتهم واكف وجوههم عن الناس أحب إلي من أن أحج حجة وحجة حجة حتى إنتهى إلى عشرة ومثلها ومثلها حتى إنتهى إلى سبعين. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لو جرى المعروف على ثمانين كفا لآجروا كلهم من غير أن ينقص من صاحبه من أجره شيئا. وعن أبي نهشل عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أفضل الصدقة صدقة عن ظهر غنى.

[ 142 ]

أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن محمد بن سماعة عن ابن مهران عن أبيه عن أبي بصير عن أحدهما قال: قلت له أي الصدقة أفضل ؟ قال جهد المقل اما سمعت قول الله عزوجل (ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة) ترى هاهنا فضلا. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن ابن أبي عمير عن عبد الله بن سنان قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: الصدقة باليد تدفع ميتة السوء وتدفع سبعين نوعا من البلاء وتفك عن لحى سبعين شيطانا كلهم يأمرون أن لا تفعل. أبي (ره) عن علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله عن آبائه عليهم السلام قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وآله أي الصدقة أفضل ؟ فقال علي ذي الرحم الكاشح. أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى اليقطيني عن عمرو ابن إبراهيم عن خلف بن حماد عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من تصدق في شهر رمضان بصدقة صرف الله عنه سبعين نوعا من البلاء. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن اسماعيل ابن بزيع عن محمد بن عذافر عن عمرو بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سئل عن الصدقة على من يسأل على الابواب أو يمسك ذلك عنهم ويعطيه ذوي قرابته ؟ فقال لابل يبعث بها إلى من بينه وبينه قرابة فهذا أعظم للاجر. حدثنا محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد عن أبيه عن صفوان عن عبد الله بن مسكان عن عبد الله بن سليمان قال: أبو جعفر عليه السلام إذا كان يوم عرفة لم يرد سائلا. حدثني موسى بن المتوكل قال حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن أحمد بن النضر عن عمرو بن شمر

[ 143 ]

عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: الخير والشر يضاعف يوم الجمعة. وبهذا الاسناد، عن احمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن سعدان بن مسلم عن عبد الله بن سنان قال أتى سائل أبا عبد الله عليه السلام عشية الخميس فسأله فرده ثم إلتفت إلى جلسائه فقال: اما ان عندنا ما يتصدق عليه ولكن الصدقة يوم الجمعة تضاعف أضعافا. [ ثواب صدقة السر ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن الحسين بن محمد عن أبان الاحمر عن أبي اسامة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كان علي بن الحسين عليهما السلام يقول صدقة السر تطفي غضب الرب. [ ثواب صدقة العلانية ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن اسماعيل ابن بزيع عن محمد بن عذافر عن عمر بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال صدقة العلانية تدفع سبعين نوعا من البلاء وصدقة السر تطفي غضب الرب. [ ثواب صدقة الليل ] حدثني حمزة بن محمد قال حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن فضال عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الصدقة بالليل تدفع ميتة السوء وتدفع سبعين نوعا من البلاء. أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن الحسن بن محمد عن أبان الاحمر عن أبي اسامة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كان علي بن الحسين عليهما السلام يقول: صدقة الليل تطفي غضب الرب. [ ثواب صدقة النهار ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد عن الحسن بن علي بن فضال عن أبي جميلة عن عمرو بن خالد

[ 144 ]

سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: صدقة النهار تميت الخطيئة كما يميت الماء الملح، وصدقة الليل تطفي غضب الرب. أبي (ره) قال حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن سعدان بن مسلم عن معلى بن خنيس قال: خرج أبو عبد الله عليه السلام في ليلة قد رشت السماء وهو يريد ظلة بني ساعدة فاتبعته فإذا هو قد سقط منه شئ فقال: بسم الله اللهم رد علينا، قال فأتيته فسلمت عليه فقال أنت معلى قلت نعم جعلت فداك فقال لي إلتمس بيدك فما وجدت من شئ فادفعه إلي قال فإذا بخبز منتشر فجعلت أدفع إليه ما وجدت فإذا أنا بجراب من خبز فقلت جعلت فداك أحمله عنك فقال لا أنا أولى به منك ولكن إمض معي قال فأتينا ظلة بني ساعدة فإذا نحن بقوم نيام فجعل يدس الرغيف والرغيفين تحت ثوب كل واحد منهم حتى أتى على آخره ثم انصرفنا فقلت جعلت فداك يعرف هؤلاء الحق فقال لو عرفوا لواسيناهم بالدقة - والدقة هي الملح - ان الله لم يخلق شيئا إلا وله خازن يخزنه إلا الصدقة فان الرب تبارك وتعالى يليهما بنفسه. وكان أبي إذا تصدق بشئ وضعه في يد السائل ثم ارتده منه وقبله وشمه ثم رده في يد السائل وذلك انها تقع في يد الله قبل ان تقع في يد السائل فاحببت أن أناول ما ولاها الله تعالى، ان صدقة الليل تطفي غضب الرب وتمحق الذنب العظيم وتهون الحساب وصدقة النهار تثمر المال وتزيد في العمر، ان عيسى بن مريم عليه السلام لما مر على البحر ألقى بقرص من قوته في الماء فقال له بعض الحواريين يا روح الله وكلمته لم فعلت هذا ؟ هو من قوتك قال فعلت هذا لتأكله دابة من دواب الماء وثوابه عند الله العظيم. [ ثواب دعاء السائل لمن أعطاه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن علي بن فضال عن مثنى الخياط عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال:

[ 145 ]

قال علي بن الحسين عليهما السلام ما من رجل تصدق على مسكين مستضعف فدعا له المسكين بشئ تلك الساعة إلا استجيب له. [ ثواب إنظار المعسر ] أبي (ره) قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن يعقوب بن يزيد عن الحسن بن محبوب عن حماد عن سدير عن أبي جعفر عليه السلام قال: يبعث يوم القيامة قوم تحت ظل العرش ووجوههم من نور ورياشهم من نور جلوس على كراسي من نور قال فتشرف لهم الخلايق فيقولون هؤلاء الانبياء ؟ فينادي مناد من تحت العرش ان ليس هؤلاء بأنبياء قال فيقولون هؤلاء شهداء ؟ فينادي مناد من تحت العرش ليس هؤلاء بشهداء ولكن هؤلاء قوم كانوا يبسرون على المؤمنين وينظرون المعسر حتى ييسر. [ ثواب من جعل مؤمنا في حل من دين عليه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن ابن أبي عمير عن ابراهيم بن عبد الحميد قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام ان لعبد الرحمن بن سيابة دينا على رجل قد مات كلمناه أن يحلله فأبى فقال ويحه أما يعلم ان له بكل درهم عشرا إذا حلله، وإن لم يحلله إنما هو درهم بدل درهم. [ ثواب من رد عن عرض أخيه المسلم وجبت له الجنة البتة ] أبي (ره) عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن الحسين بن يزيد النوفلي عن إسماعيل عن أبي زياد السكوني عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من رد عن عرض أخيه المسلم وجبت له الجنة البتة. [ ثواب من قضى لاخيه حاجة، وثواب من نفس عن مؤمن كربة ] وثواب من أعانه على ظالم له، وثواب من سعى له في حاجة، وثواب من سقاه من ظمأ، وثواب من أطعمه من جوع، وثواب من كساه من عرى، وثواب من حمله من رحله، وثواب من كفاه، وثواب

[ 146 ]

من كفنه عند موته، وثواب من زوجه، وثواب من عاده من مرضه أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني عباد بن أبي سليمان عن محمد بن سليمان الديلمي عن أبيه سليمان عن مخلد بن يزيد النيسابوري عن أبي حمزة الثمالي عن علي بن الحسين عليهما السلام قال: من قضى لاخيه حاجة فيحاجه الله بها وقضى الله بها مائة حاجة في احداهن الجنة ومن نفس عن أخيه كربة نفس الله عنه كربة يوم القيامة بالغا ما بلغت ومن أعانه على ظالم له أعانه الله على اجازة الصراط عند دحض الاقدام ومن سعى له في حاجة حتى قضاها له فسر بقضائها فكان كاد خال السرور على رسول الله صلى الله عليه وآله ومن سقاه من ظمأ سقاه الله من الرحيق المختوم ومن أطعمه من جوع أطعمه الله من ثمار الجنة ومن كساه من عرى كساه الله من استبرق وحرير ومن كساه من غير عرى لم يزل في ضمان الله مادام على المكسو من الثوب سلك ومن كفاه بما هو يمتهنه ويكف وجهه ويصل به يديه يخدمه الولدان ومن حمله من رحله بعثه الله يوم القيامة على ناقة من نوق الجنة يباهي به الملائكة ومن كفنه عند موته فكأنما كساه يوم ولدته أمه إلى يوم يموت ومن زوجه زوجة يأنس بها ويسكن إليها آنسه الله في قبره بصورة أحب أهله إليه ومن عاده عند مرضه حفته الملائكة تدعو له حتى ينصرف وتقول طبت وطابت لك الجنة والله لقضاء حاجته أحب إلى الله من صيام شهرين متتابعين باعتكافهما في الشهر الحرام. [ ثواب زيارة الاخوان ومصافحتهم ومعانقتهم ومسائلتهم ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن عباد بن سليمان عن محمد بن سليمان الديلمي عن أبيه عن اسحق بن عمار الصيرفي قال: كنت بالكوفة فيأتيني إخوان كثيرة وكرهت الشهرة فتخوفت ان اشتهر بديني فأمرت غلامي كلما جاءتي رجل منهم يطلبني قال ليس هو

[ 147 ]

ههنا قال فحججت تلك السنة فلقيت أبا عبد الله عليه السلام فرأيت منه ثقلا وتغيرا فيما بيني وبينه قال قلت جعلت فداك ما الذي غيرني عندك ؟ قال الذي غيرك للمؤمنين قلت جعلت فداك انما تخوفت الشهرة وقد علم الله شدة حبي لهم فقال يا إسحاق لا تمل زيارة اخوانك فان المؤمن إذا لقى اخاه المؤمن فقال مرحبا كتب الله له مرحبا إلى يوم القيامة فإذا صافحه انزل الله فيما بين ابهاميهما مائة رحمة تسعة وتسعين لاشدهم حبا لصاحبه ثم أقبل الله عليهما بوجهه فكان على أشدهما حبا لصاحبه أشد إقبالا فإذا تعانقا غمرتهما الرحمة فإذا لبثا لا يريدان إلا وجهه لا يريدان غرضا من اغراض الدنيا قيل لهما غفر الله لكما فاستأنفا فإذا اقبلا على المسائلة قالت الملائكة بعضهم لبعض تنحوا عنهما فان لهما سرا وقد ستر الله عليهما قال اسحق قلت له جعلت فداك لا يكب علينا لفظنا فقد قال الله عز وجل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) قال فتنفس ابن رسول الله صلى الله عليه وآله الصعداء ثم بكى حتى خضبت دموعه لحيته وقال يا إسحق ان الله تبارك وتعالى إنما نادى الملائكة أن يغيبوا عن المؤمنين إذا التقيا إجلالا لهما فإذا كانت الملائكة لا تكتب لفظهما ولا تعرف كلامهما فقد عرفه الحافظ عليهما عالم السر وأخفى، يا إسحق فخف الله كأنك تراه فان كنت لا تراه فانه يراك فان كنت ترى انه لا يراك فقد كفرت وان كنت تعلم انه يراك ثم استترت عن المخلوقين بالمعاصي وبرزت له بها فقد جعلته في حد أهون الناظرين اليك. [ ثواب معاونة الاخ ونصرته ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن حماد بن عيسى عن إبراهيم بن عمر اليماني عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما من مؤمن يعين مؤمنا مظلوما إلا كان أفضل من صيام شهر واعتكافه في المسجد الحرام، وما من مؤمن ينصر أخاه وهو يقدر على نصرته إلا

[ 148 ]

ونصره الله في الدنيا والآخرة، وما من مؤمن يخذل أخاه وهو يقدر على نصرته إلا خذله الله في الدنيا والآخرة. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحسن بن محبوب عن علي بن رئاب عن أبي الورد عن أبي جعفر عليه السلام قال: من اغتيب عنده أخوه المؤمن فنصره وأعانه نصره الله في الدنيا والآخرة ومن اغتيب عنده أخوه المؤمن فلم ينصره ولم يعنه ولم يدفع عنه وهو يقدر على نصرته وعونه إلا خفضه الله في الدنيا والآخرة. [ ثواب الاصلاح بين الاثنين ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحسن بن محبوب عن أبي حمزة الثمالي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كان أمير المؤمنين عليه السلام يقول، لئن أصلح بين اثنين أحب إلي من أن أتصدق بدينارين، قال رسول الله صلى الله عليه وآله إصلاح ذات البين أفضل من عامة الصلاة والصيام. [ ثواب من أغاث أخاه المسلم ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن سيف بن عميرة عن عمرو بن شمر عن جابر عن شرحبيل بن سعد الانباري عن أسد بن خضير قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أغاث أخاه المسلم حتى يخرجه من هم وكربة وورطة كتب الله له عشر حسنات ورفع له عشر درجات وأعطاه ثواب عتق عشر نسمات ودفع عنه عشر نقمات واعد له يوم القيامة عشر شفاعات. [ ثواب من أكرم أخاه المسلم بكلمة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله بن محمد الغفاري عن جعفر بن إبراهيم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال

[ 149 ]

رسول الله صلى الله عليه وآله من أكرم أخاه المسلم بكلمة يلطفه بها ويفرج كربته لم يزل في ظل الله الممدود والرحمة ما كان في ذلك. [ ثواب من أغاث أخاه اللهفان عند جهده وأعانه على نجاح حاجته ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن زيد الشحام قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من أغاث أخاه المؤمن اللهفان عند جهده فنفس كربته وأعانه على نجاح حاجته كانت له بذلك عند الله اثنان وسبعون رحمة من الله يعجل له منها واحدة تصلح بها معيشته ويدخر له أحدا وسبعين رحمة لافزاع يوم القيامة وأهوالها. [ ثواب من نفس عن مؤمن كربة ] أبي (ره) قال حدثنا علي بن إبراهيم عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن الحسن بن نعيم عن مسمع كردين قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من نفس عن مؤمن كربة نفس الله عنه كرب الآخرة وخرج من قبره وهو ثلج الفؤاد، ومن أطعمه من جوع أطعمه الله ثمار الجنة، ومن سقاه شربة ماء سقاه الله من الرحيق المختوم. [ ثواب من سر مؤمنا ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد إبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن الحسن بن علي عن بأبي ؟ ؟ حمزة قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من سر امرؤا مؤمنا سره الله يوم القيامة وقيل له تمن على ربك ما أحببت فقد كنت تحب أن تسر أولياءه في دار الدنيا فيعطي ما تمنى ويزيده الله من عنده ما لم يخطر على قلبه من نعيم الجنة. [ ثواب من أدخل على أهل بيت مؤمن سرورا ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله قال

[ 150 ]

حدثني أبو محمد الغفاري عن لوط بن اسحق عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله مامن عبد يدخل على أهل بيت مؤمن سرورا إلا خلق الله له من ذلك السرور خلقا يجيئه يوم القيامة كلما مرت عليه شديدة يقول يا ولي الله لا تخف فيقول له من أنت يرحمك الله ؟ فلو أن الدنيا كانت لي ما رأيتها لك شيئا، فيقول أنا السرور الذي ادخلت على آل فلان [ ثواب إدخال السرور على الاخ المؤمن ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحسن بن محبوب عن سدير الصيرفي في حديث له طويل قال: قال أبو عبد الله عليه السلام إذا بعث المؤمن من قبره خرج معه مثال من قبره يقدمه أمامه وكلما رأى المؤمن هولا من أهوال يوم القيامة قال له المثال لا تحزن ولا تفزع وابشر بالسرور والكرامة من الله فلا يزال يبشره بالسرور والكرامة من الله حتى يقف بين يدي الله جل جلاله فيحاسبه حسابا يسيرا ويأمر به إلى الجنة والمثال أمامه فيقول له المؤمن رحمك الله نعم الخارج كنت معي من قبري وما زلت تبشرني بالسرور والكرامة حتى رأيت ذلك فمن أنت ؟ قال: فيقول أنا السرور الذي كنت أدخلته على أخيك المؤمن خلقني الله منه لا بشرك. [ ثواب من تصدق على مؤمن بقدر شبعه ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر قال حدثني موسى بن عمران عن الحسين بن يزيد يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: لئن أتصدق على رجل مسلم بقدر شبعه أحب إلي من أشبع افقا من الناس قلت وما الافق ؟ قال مائة الف أو يزيدون. [ ثواب من لقم مؤمنا لقمة حلاوة ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن احمد عن أبي عبد الله الرازي عن الحسن بن علي بن عثمان

[ 151 ]

عن محمد بن سليمان البصري عن داود الرقي عن الريان امرأته قالت اتخذت خبيصا فأدخلته إلى أبي عبد الله عليه السلام وهو يأكل فوضعت الخبيص بين يديه وكان يلقم أصحابه فسمعته يقول من لقم مؤمنا لقمة حلاوة صرف الله بها عنه مرارة يوم القيامة. [ ثواب من شرب من سؤر أخيه المؤمن ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد السيار عن محمد بن اسماعيل يرفعه قال من شرب من سؤر أخيه المؤمن تبركا به خلق الله منه ملكان يستغفران له حتى تقوم الساعة. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن الحسن ابن علي بنت الياس عن عبد الله بن سنان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام في سؤر المؤمن شفاء من سبعين داء. [ ثواب من لاطف أخاه في الله بشئ ] أبي (ره) عن أحمد بن إدريس عن محمد بن احمد عن أحمد بن محمد عن نضر بن إسحاق عن الحارث بن النعمان عن الهيثم بن حماد عن داود عن زيد بن ارقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله مامن عبد لاطف أخاه في الله عز وجل بشئ من اللطف إلا أخدمه الله من خدم الجنة. [ ثواب من استفاد أخا في الله عز وجل ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن أحمد بن محمد عن محفوظ بن خالد عن محمد بن زيد قال سمعت الرضا عليه السلام يقول: من استفاد أخا في الله عز وجل استفاد بيتا في الجنة. [ ثواب من لقى أخاه ليسره بما يسر ] وبهذا الاسناد، عن محمد بن أحمد عن أحمد بن محمد عن نضر بن وكيع عن الربيع بن صبيح رفع الحديث إلى النبي صلى الله عليه وآله قال: من لقى أخاه بما يسره سره الله يوم القيامة، ومن لقى أخاه بما يسوءه ليسوءه

[ 152 ]

ساءه الله يوم يلقاه. [ ثواب من دهن مسلما ] أبي (ره) عن أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن أحمد بن محمد يرفعه إلى بشير الدهان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من دهن مسلما كتب الله عز وجل له بكل شعرة نورا يوم القيامة. [ ثواب المتحابين في الله عز وجل ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن بن علي ابن فضال عن أبي الحسن عليه السلام قال: سمعته يقول، المتحابين في الله يوم القيامة على منابر من نور قد أضاء نور وجههم وأجسادهم ونور منابرهم على كل شئ حتى يعرفوا أنهم المتحابون في الله عز وجل. [ ثواب من سلك واديا فذكر الله ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن بنان بن محمد عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة عن السكوني عن جعفر الصادق عن أبيه عليهما السلام قال: قال النبي صلى الله عليه وآله ما من عبد سلك واديا فيبسط كفيه فيذكر الله ويدعو إلا ملا الله ذلك الوادي حسنات فليعظم ذلك الوادي أو ليصغر. [ ثواب من قرأ عند منامه: ان الله يمسك ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن عيسى عن عباس بن هلال الشامي عن أبي الحسن الرضا عن أبيه عليهما السلام قال: لم يقل أحد قط إذا أراد أن ينام (ان الله يمسك السموات والارض ان تزولا ولئن زالتا أن أمسكهما من أحد من بعده انه كان حليما غفورا) فيسقط عليه البيت. [ ثواب هذا الدعاء عند أذان الصبح وعند أذان المغرب ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني محمد بن عيسى عن عباس مولى الرضا عن أبي الحسن عليه السلام قال: من قال حين يسمع أذان

[ 153 ]

الصبح. اللهم اني أسئلك باقبال نهارك، وادبار ليلك، وحضور صلواتك واصوات دعاتك، وتسبيح ملائكتك، أن تتوب علي انك أنت التواب الرحيم، ومثل ذلك إذا سمع أذان المغرب ثم مات من يومه أو ليلته كان تائبا. [ ثواب من سال الله وهو يعلم ان الله يضر وينفع ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن بعض أصحابنا عن محمد بن بكر عن زكريا عن أبي سيار عن سورة بن كليب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله قال الله عز وجل من سألني وهو يعلم أني أضر وأنفع استجبت له. [ ثواب من قال هذا القول حين يأخذ مضجعه ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس بن معروف عن محمد بن بكير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال حين يأخذ مضجعه ثلاث مرات الحمد لله الذي علا فقهر، والحمد لله الذي بطن فخبر، والحمد لله الذي ملك فقدر، والحمد لله الذي يحيي الموتى ويميت الاحياء وهو على كل شئ قدير. خرج من الذنوب كهيئة يوم ولدته أمه. [ ثواب دعاء المسلم لاخيه بظهر الغيب ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين عن الطالساني عن فضيل عن معاوية بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: دعاء المسلم لاخيه بظهر الغيب يسوق إلى الداعي الرزق ويصرف عنه البلاء وتقول له الملائكة لك مثلاه. [ ثواب الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وآله وثواب حبه ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني محمد بن أحمد عن محمد بن حسان عن جعفر بن عيسى الحسني

[ 154 ]

قال حدثني رشيد بن سعد عن معاوية بن صالح عن أبي إسحق عن عباس عن عاصم بن حمزة عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله أمحق للخطايا من الماء للنار، والسلام على النبي صلى الله عليه وآله أفضل من عتق رقاب، وحب رسول الله صلى الله عليه وآله أفضل من مهج الانفس أو قال ضرب السيوف في سبيل الله. [ ثواب من صلى على النبي صلى الله عليه وآله صلاة واحدة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني سلمة بن الخطاب عن إسماعيل بن جعفر عن الحسين بن علي عن أبيه عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا ذكر النبي صلى الله عليه وآله فاكثروا الصلاة عليه فانه من صلى على النبي صلى الله عليه وآله صلاة واحدة صلى الله عليه ألف صلاة في ألف صف من الملائكة ولم يبق شئ مما خلق الله إلا صلى على ذلك العبد لصلاة الله عليه وصلاة ملائكته ولا يرغب عن هذا إلا جاهل مغرور وقد برئ الله منه ورسوله. [ ثواب من سأل الله بحق محمد صلى الله عليه وآله وأهل بيته ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن الحسن ابن علي عن العباس بن عامر عن أحمد بن رزق الله عن يحيى بن العلاء عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان عبدا مكث في النار سبعين خريفا والخريف سبعون سنة قال ثم انه سأل الله بحق محمد وأهل بيته لما رحمتني فأوحى الله عز وجل إلى جبرئيل أن أهبط إلى عبدي وأخرجه. قال يا رب كيف لي بالهبوط في النار ؟ قال عز وجل اني أمرتها أن تكون عليك بردا وسلاما، قال يا رب فاعلمني بموضعه قال انه في جب في سجيل قال فهبط جبرئيل على النار على وجهه فاخرجه فقال الله عز وجل يا عبدي كم لبثت في النار ؟ قال ما أحصي يا رب فقال وعزتي لولا ما سألتني به لاطلت هو انك في النار ولكني حتمت على نفسي ألا يسألني عبد بحق محمد

[ 155 ]

وأهل بيته إلا غفرت له ما كان بيني وبينه وقد غفرت لك اليوم. [ ثواب الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله ] حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن السندي بن محمد عن أبي البختري عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أنا عند الميزان يوم القيامة فمن ثقلت سيئاته على حسناته جئت بالصلاة علي حتى أثقل بها حسناته. أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله قال حدثني محسن بن أحمد عن أبان الاحمر عن عبد السلام بن نعيم قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام اني دخلت البيت فلم يحضرني شئ من الدعاء إلا الصلاة على النبي وآله، فقال عليه السلام ولم يخرج أحد بأفضل مما خرجت. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن عبد الله بن المغيرة عن عبد الكريم الخزاز عن أبي إسحق السبيعي عن الحارث الاعور قال: قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام كل دعاء محجوب عن السماء حتى تصلي على محمد وآله. [ ثواب من صلى على محمد وآله مائة مرة بعد الفجر ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن أبي عمير عن أبي أيوب عن الصباح بن سيابة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ألا أعلمك شيئا يقي الله به وجهك من حر جهنم ؟ قال قلت بلى قال قل بعد الفجر، اللهم صل على محمد وآل محمد مائة مرة يقي الله به وجهك من حر جهنم. [ ثواب من صلى على محمد وأهل بيته ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن احمد بن أبي عبد الله عن محمد بن أبي عمير عمن أخبره عن أبي عبد الله عليه السلام قال: وجدت في بعض الكتب من صلى على محمد وآل محمد كتب الله له مائة حسنة ومن قال

[ 156 ]

صلى الله على محمد وأهل بيته كتب الله ألف حسنة. [ ثواب من صلى على النبي صلى الله عليه وآله يوم الجمعة مائة صلاة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسن بن علي عن محمد بن الفضيل عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من صلى علي يوم الجمعة مائة صلاة قضى الله له ستين حاجة ثلاثون للدنيا وثلاثون للآخرة. [ ثواب من قال في دبر صلاة الصبح وصلاة المغرب ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد قال حدثنا أبي عن أبي المغيرة قال سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول: من قال في دبر صلاة الصبح وصلاة المغرب قبل يثني رجليه أو يكلم أحدا ان الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما اللهم صل على محمد وذريته قضى الله له مائة حاجة سبعين في الدنيا وثلاثين في الآخرة، قال قلت ما معنى صلاة الله وملائكته وصلاة المؤمنين ؟ قال صلاة الله رحمة من الله وصلاة ملائكته تزكية منهم له وصلاة المؤمنين دعاء منهم له ومن شرك آل محمد في الصلاة على النبي وآله فقال اللهم صل على محمد وآل محمد في الاولين وصل على محمد وآل محمد في الآخرين وصل على محمد وآل محمد في الملا الاعلى وصل على محمد وآل محمد في المرسلين اللهم اعط محمدا الوسيلة والشرف والفضيلة والدرجة الكبيرة اللهم اني آمنت بمحمد ولم اره فلا تحرمني يوم القيامة رؤيته وارزقني صحبته وتوفني على ملته واسقني من حوضه مشربا رويا سائغا هنيئا لا أظمأ بعده أبدا انك على كل شئ قدير اللهم كما آمنت بمحمد صلى الله عليه وآله ولم اره فعرفني في الجنان وجهه اللهم بلغ روح محمد عني تحية كثيرة وسلاما فان من صلى على النبي صلى الله عليه وآله بهذه الصلاة هدمت ذنوبه ومحيت خطاياه ودام سروره واستجيب دعاؤه واعطى امله وبسط له في رزقه واعين على عدوه

[ 157 ]

وهي له سبب أنواع الخير ويجعل من رفقاء نبيه في الجنان الاعلى يقولهن ثلاث مرات غدوة وثلاث مرات عشية. [ ثواب من جعل ثلث صلاته أو نصف صلاته أوكل صلاته للنبي ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن أبي عبد الله البرقي قال حدثنا أبي عن محمد بن أبي عمير عن مرازم قال: قال أبو عبد الله عليه السلام قال ان رجلا أتى النبي صلى الله عليه وآله فقال يا رسول الله اني جعلت ثلث صلاتي لك فقال له خيرا فقال يا رسول الله اني جعلت نصف صلاتي لك فقال ذلك أفضل قال قد جعلت كل صلاتي لك قال إذا يكفيك الله ما أهمك من أمر دنياك وآخرتك فقال له رجل اصلحك الله كيف يجعل صلاته له ؟ قال أبو عبد الله عليه السلام لا يسأل الله شيئا إلا بدأ بالصلاة على محمد وآل محمد. (ثواب من صلى على النبي واتبع بالصلاة على أهل بيته) أبي (ره) قال حدثنا علي بن ابراهيم عن أبيه عن علي بن معبد عن واصل بن عبد الله عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ذات يوم لامير المؤمنين عليه السلام ألا ابشرك قال بلى بأبي أنت وامي فانك لم تزل مبشرا بكل خير، فقال: أخبرني جبرائيل آنفا بالعجب فقال أمير المؤمنين عليه السلام وما الذي أخبرك يا رسول الله ؟ قال اخبرني ان الرجل من امتي إذا صلى علي وأتبع بالصلاة على أهل بيتي فتحت له أبواب السماء وصلت عليه الملائكة سبعين صلاة وانه للذنب حطا ثم تحاتت عنه الذنوب كما تحاتت الورق من الشجر ويقول الله تبارك وتعالى لبيك عبدي وسعديك يا ملائكتي انتم تصلون عليه سبعين صلاة وانا اصلي عليه سبعمائة صلاة فإذا صلى علي ولم يتبع بالصلاة على أهل بيتي كان بينها وبين السماء سبعون حجابا ويقول الله جل جلاله لا لبيك ولا سعديك يا ملائكتي لا تصعدوا دعاءه إلا ان يلحق بالنبي عترته فلا يزال محجوبا

[ 158 ]

حتى يلحق بي أهل بيتى. [ ثواب من صلى على النبي وآله الاوصياء المرضيين يوم الجمعة بعد الصلاة ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي قال حدثنا أبي عن ابن أبي عمير عن حماد بن عثمان انه سأل أبا عبد الله عليه السلام عن افضل الاعمال يوم الجمعة قال الصلاة على محمد وآل محمد مائة مرة بعد العصر وما زادت فهو أفضل. قال أحمد بن أبي عبد الله: وفي رواية عبد الله بن سيابة وابن إسماعيل عن ناجية عن أحدهما عليهما السلام قال: إذا صليت يوم الجمعة فقل اللهم صلى على محمد وآل محمد الاوصياء المرضيين بأفضل صلواتك وبارك عليهم بافضل بركاتك والسلام عليه وعليهم وعلى أرواحهم وأجسادهم ورحمة الله وبركاته كتب الله لك مائة الف حسنة ومحا عنك مائة الف سيئة وقضى لك بها مائة الف حاجة ورفع لك بها مائة الف درجة. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن عمرو ابن سعيد عن مصدق بن صدقة عن عمار بن موسى الساباطي قال كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فقال رجل: اللهم صل على محمد وأهل بيت محمد فقال له أبو عبد الله عليه السلام يا هذا لقد ضيقت علينا أما علمت أن أهل البيت خمسة، أصحاب الكساء، فقال الرجل كيف أقول ؟ قال قل اللهم صل على محمد وآل محمد فنكون نحن وشيعتنا قد دخلنا فيه. [ ثواب من قال في يوم مائة مرة رب صل على محمد وعلى أهل بيته ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر قال حدثني موسى بن عمران عن الحسين بن يزيد عن معاوية بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال في يوم مائة مرة رب صل على محمد وعلى أهل بيته قضى الله له مائة حاجة ثلاثون منها للدنيا وسبعون منها للآخرة.

[ 159 ]

[ ثواب من رفع صوته بالصلاة على النبي ] وبهذا الاسناد، عن الحسين بن يزيد عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ارفعوا أصواتكم بالصلاة علي فانها تذهب بالنفاق. [ ثواب من قال بعد الصبح عشر مرات سبحان الله العظيم وبحمده ] ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وثواب من قال في دبر كل صلاة اللهم إهدني من عندك وافض علي من فضلك وانشر علي من رحمتك وانزل علي من بركاتك أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن موسى عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن معاوية بن وهب عن عمرو بن يزيد عن سالم المكي عن أبي جعفر عليه السلام قال: أتى النبي صلى الله عليه وآله رجل يقال له شيبة الهذلي فقال له يا نبي الله اني شيخ كبير قد كبرت سني وضعفت قوتي عما كان تعودته نفسي من صلاة وصيام وحج وجهاد فعلمني يا رسول الله كلاما ينفعني الله به وخفف علي يا رسول الله فقال أعد فأعاد ثلاث مرات فقال له النبي صلى الله عليه وآله ما حولك شجرة ولا مدرة إلا قد بكت من رحمتك فإذا صليت الصبح فقل عشر مرات سبحان الله العظيم وبحمده ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم فان الله عز وجل يعافيك بذلك من العمى والجنون والجذام والفقر والهدم فقال يا رسول الله هذا للدنيا فما للآخرة ؟ قال تقول في دبر كل صلاة اللهم اهدني من عندك وأفض علي من فضلك وانشر علي من رحمتك وانزل علي من بركاتك قال فقبض عليهن بيده ثم مضى، فقال النبي صلى الله عليه وآله اما انه ان وافى يوم القيامة ولم يدعها متعمدا فتح الله له ثمانية أبواب من الجنة يدخل من ايها شاء [ ثواب من ملك نفسه إذا رغب وإذا رهب وإذا اشتهى وإذا غضب ] حدثني أحمد بن محمد عن سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن

[ 160 ]

الحسن بن علي بن فضال عن غالب بن عثمان عن شعيب عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من ملك نفسه إذا رغب وإذا رهب وإذا اشتهى وإذا غضب حرم الله جسده على النار. [ ثواب من نصر الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن يعقوب بن يزيد يرفعه قال: قال أبو جعفر عليه السلام الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر خلقان من خلق الله عز وجل فمن نصرهما أعزه الله ومن خذلهما خذله الله عز وجل. [ ثواب من قرأ عليه آخر الزمر فبكى أو تباكى ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن عيسى بن عبيد عن المؤمل المستهل عن سليمان بن خالد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان رسول الله صلى الله عليه وآله أتاه شاب من الانصار فقال اني رجل أريد أن أقرأ عليكم فمن بكى فله الجنة فقرأ آخر الزمر (وسيق الذين كفروا إلى جهنم زمرا) إلى آخر السورة فبكى القوم جميعا إلا شاب فقال يا رسول الله قد تباكيت فما قطرت عيني فقال اني معيد عليكم من تباكى فله الجنة قال واعاد عليهم فبكى القوم وتباكى الفتى فدخلوا الجنة جميعا. [ ثواب الاجتماع في الدعاء ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن محمد بن علي عن يونس بن يعقوب عن عبد الاعلى عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما اجتمع أربعة قط على أمر واحد يدعوا إلا تفرقوا عن إجابة. [ ثواب الدعاء سرا ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن أحمد

[ 161 ]

ابن محمد عن أبي همام اسماعيل بن همام عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: دعوة العبد سرا دعوة واحدة تعدل سبعين دعوة علانية. [ ثواب الدعاء في السحر ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي قال حدثني أبو عبد الله الحاموراني عن الحسن بن علي بن حمزة البطائني عن مندل بن علي عن أبي الصباح الكناني عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان الله عز وجل يحب من عباده المؤمنين كل دعاء فعليكم بالدعاء في السحر إلى طلوع الشمس فانها ساعة تفتح فيها أبواب السماء وتهب الرياح وتقسم فيها الارزاق وتقضى فيها الحوائج العظام. [ ثواب الدعاء للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن صفوان ابن يحيى عن أبي الحسن عليه السلام انه كان يقول: من دعا لاخوانه من المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات وكل الله به عن كل مؤمن ملكا يدعو له. وبهذا الاسناد، عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: ما من مؤمن يدعو للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات إلا كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة منذ بعث الله آدم إلى أن تقوم الساعة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن أبي عبد الله قال حدثني أبي عن علي بن النعمان عن فضل بن يوسف عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال كل يوم خمسا وعشرين مرة اللهم أغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات كتب الله له بعدد كل مؤمن مضى وكل مؤمن بقى إلى يوم القيامة حسنة ومحى عنه سيئة ورفع له درجة. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن محمد بن

[ 162 ]

علي الكوفي عن محمد بن الحسن عن محمد بن حماد الحارفي عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من عبد دعا للمؤمنين والمؤمنات إلا رد الله عليه مثل الذي دعا لهم من كل مؤمن ومؤمنة مضى من أول الدهر وهو آت إلى يوم القيامة وان العبد ليؤمر به إلى النار يسحب فيقول المؤمنون والمؤمنات يا ربنا هذا الذي كان يدعو لنا فشفعنا فيه فيشفعهم الله فيه فينجو من النار. أبي (ره) قال حدثني علي بن إبراهيم عن أبيه عن عبد الله بن ميمون القداح عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا دعا احدكم فليعم فانه أوجب للدعاء. [ ثواب من قال لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن محمد بن الحكم عن الحسين بن سيف بن عميرة عن هشام بن سالم قال سمعت أبا الحسن الرضا عليه السلام كان يقول: من قال لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم دفع الله عز وجل بها عنه سبعين نوعا من البلاء أيسرها الخنق. [ ثواب من قال في كل يوم لا حول ولا قوة إلا بالله ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن ابراهيم بن هاشم عن عمرو بن عثمان عن محمد بن عذافر عن عمرو بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال في كل يوم مائة مرة لا حول ولا قوة إلا بالله دفع الله بها عنه سبعين نوعا من البلاء أيسرها الهم. [ ثواب من قال إذا خرج من بيته بسم الله ولا حول ولا قوة إلا بالله ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن معاوية ابن حكيم عن ابن أبي عمير عن أبان بن عثمان عن محمد بن سعيد عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وآله قال: من قال إذا

[ 163 ]

خرج من بيته باسم الله قال الملكان هديت فان قال لا حول ولا قوة إلا بالله قال وقيت فان قال توكلت على الله قالا كفيت فيقول الشيطان كيف لي بعبد هدى ووقى وكفى. [ ثواب من كبر عند المساء مائة تكبيرة ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى بن أحمد عن الحسن بن الحسين اللؤلؤي عن علي بن النعمان عن يحيى بن زكريا عن محمد بن عبد الله ابن رباط عن أبي حمزة الثمالي قال سمعت علي بن الحسين عليه السلام يقول: من كبر الله عند المساء مائة تكبيرة كان كمن عتق مائة نسمة. [ ثواب تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين عن محمد بن اسماعيل عن صالح بن عقبة عن أبي هارون المكفوف عن أبي عبد الله عليه السلام قال لابي هارون المكفوف يا أبا هرون، انا نأمر صبياننا بتسبيح الزهراء عليها السلام كما نأمرهم بالصلاة فألزمه فانه لم يلزمه عبد فيشقى. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن أبي جعفر ابن أحمد بن سعيد البجلي ابن اخي صفوان بن يحيى، عن علي ابن اسباط عن سيف بن عميرة عن أبي الصباح بن نعيم العائذي عن محمد بن مسلم قال: قال أبو جعفر عليه السلام من سبح تسبيح الزهراء عليها السلام ثم استغفر غفر له وهي مائة باللسان والف في الميزان وتطرد الشيطان وترضى الرحمن. حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسن عن محمد بن إسماعيل عن أبي خلف القماط قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام في كل يوم في دبر كل صلاة احب إلي من صلاة الف ركعة في كل يوم.

[ 164 ]

حدثني محمد بن الحسن قال حدثني الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن فضالة بن أبي نجران عن سنان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من سبح تسبيح فاطمة عليها السلام قبل ان يثنى رجليه من صلاته الفريضة غفر الله له ويبدأ بالتكبير. [ ثواب السكوت ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن ادريس عن محمد بن أحمد عن موسى ابن عمران عن علي بن الحسين بن رباط عن بعض رجاله عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا يزال العبد المؤمن يكتب محسنا ما دام ساكتا فإذا تكلم كتب محسنا أو مسيئا. [ ثواب الاستغفار ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لكل داء دواء ودواء الذنوب الاستغفار. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن الحسين بن علي عن عيسى ابن هشام عن سلام الحناط عن أبي عبد الله عليه السلام قال من استغفر الله مائة مرة حين ينام بات وقد تحاتت الذنوب كلها عنه كما تتحات الورق من الشجر ويصبح وليس عليه ذنب. حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن موسى بن جعفر عن الحسن بن علي بن نوح عن صالح بن عقبة عن عبد الله بن محمد الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام قال: سمعته يقول كان رسول الله صلى الله عليه وآله يقول مقامي فيكم والاستغفار لكم حصن حصين من العذاب فمضى اكثر الحصنين وبقى الاستغفار فاكثروا منه فانه ممحاة للذنوب، قال الله عز وجل (وما كان الله ليعذبهم وانت فيهم وما كان

[ 165 ]

الله معذبهم وهم يستغفرون). أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي عن اسماعيل بن سهل قال كتبت إلى أبي جعفر عليه السلام شيئا إذا أنا قلته كنت معكم في الدنيا والآخرة، قال فكتب بخط اعرفه اكثر من تلاوة إنا انزلناه ورطب شفتيك بالاستغفار. أبي (ره) عن عبد الله بن جعفر عن هرون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن جعفر الصادق عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله طوبى لمن وجد في صحيفته يوم القيامة تحت كل ذنب استغفر الله. [ ثواب من استغفر في كل يوم من شعبان سبعين مرة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني موسى بن جعفر البغدادي عن محمد بن جمهور عن عبد الله بن عبد الرحمن عن محمد بن أبي حمزة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال في كل يوم من شعبان سبعين مرة استغفر الله الذي لا إله إلا هو الرحمن الرحيم الحي القيوم وأتوب إليه كتب في الافق المبين، قلت وما الافق المبين ؟ قال قاع بين يدي العرش فيه أنهار تطرد فيه القدحان عدد النجوم. [ ثواب من استغفر الله سبعين مرة بعد صلاة الفجر ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن أحمد عن علي بن السندي عن محمد بن عمرو بن سهل عن هرون بن خارجة عن جابر الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام قال: من استغفر الله بعد صلاة الفجر سبعين مرة غفر الله له ولو عمل ذلك اليوم اكثر من سبعين الف ذنب ومن عمل اكثر من سبعين ألف ذنب فلا خير فيه. [ ثواب من كان عصمة أمره شهادة أن لا إله إلا الله وان محمدا رسول الله ] أبي (ره) قال حدثنى علي بن موسى عن أحمد بن محمد عن بكر

[ 166 ]

ابن صالح عن الحسن بن علي عن عبد الله بن علي عن علي بن علي اللهبي عن جعفر الصادق عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أربع من كن فيه كان في نور الله الاعظم من كان في عصمة أمره شهادة أن لا إله إلا الله واني رسول الله ومن إذا أصابته مصيبة قال إنا لله وانا إليه راجعون، ومن إذا أصاب خيرا قال الحمدلله، ومن إذا أصاب خطيئة قال أستغفر الله وأتوب إليه. [ ثواب أسرع الخير ثوابا ] أبي (ره) قال حدثني علي بن موسى عن أحمد بن محمد عن بكر بن صالح عن الحسن بن علي بن فضال عن عبد الله بن ابراهيم عن الحسن بن يزيد عن جعفر عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان أسرع الخير ثوابا البر، وان أسرع الشر عقابا البغي وكفى بالمرء عيبا أن ينظر من الناس إلى ما يعمى عنه من نفسه أو يعير الناس مالا يستطيع تركه أو يؤذي جليسه بما لا يعنيه. [ ثواب من قال حين يمسي ويصبح ثلاث مرات فسبحان الله حين تمسون ] وحين تصبحون أبي (ره) قال حدثني علي بن موسى عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن سيف عن عبد الرحمن بن سيابة عن ابن إسحاق عن الحارث عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: من قال حين يمسي ثلاث مرات فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون وله الحمد في السموات والارض وعشيا وحين تظهرون لم يفته خير يكون في تلك الليلة وصرف عنه جميع شرها ومن قال مثل ذلك حين يصبح لم يفته خير يكون في ذلك اليوم وصرف عنه جميع شره. [ ثواب الزهد في الدنيا ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس

[ 167 ]

ابن معروف عن علي بن مهزيار عن جعفر بن بشير عن سيف عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من لم يستحي من طلب المعاش خفت مؤنته ورخى باله ونعم عياله ومن زهد في الدنيا أنبت الله الحكمة في قلبه وانطلق بها لسانه وبصره عيوب الدنيا داءها ودواءها وأخرجه منها سالما إلى دار السلام [ ثواب من عمل في أول النهار وآخره وفي الليل وآخره خيرا ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن ابراهيم بن مهزيار، عن أخيه علي بن مهزيار، عن عمرو بن شمر، عن الفضل عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان الملك ينزل بصحيفة أول النهار وأول الليل فيكتب فيها عمل ابن آدم فاعملوا في أولها خيرا وفي آخرها خيرا فان الله يغفر لكم فيما بين ذلك إنشاء الله فان الله عز وجل يقول (فاذكروني أذكركم) ويقول (ولذكر الله اكبر) [ ثواب البكاء من خشية الله عزوجل ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن ابراهيم بن مهزيار عن أخيه علي بن مهزيار عن ابن أبي عمير عن منصور بن يونس عن محمد بن مروان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: مامن شئ إلا وله كيل ووزن إلا الدموع فان القطرة منها تطفئ بحارا من نار وإذا اغرورقت العين بمائها لم يرهق وجهه قتر ولا ذلة فإذا فاضت حرمه الله على النار ولو أن باكيا بكى في أمة لرحموا. حدثني الحسين بن أحمد عن أبيه عن عبيدالله بن محمد بن عيسى عن أبيه عن عبد الله المغيرة عن إسماعيل بن أبي زياد عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله طوبى لصورة نظر الله إليها تبكي على ذنب من خشية الله عزوجل لم يطلع إلى ذلك الذنب غيره.

[ 168 ]

[ ثواب من آثر رضى الله عزوجل على هواه ] حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن الحسن بن إسحاق عن علي بن مهزيار عن محمد بن أبي عمير عن منصور بن يونس عن أبي حمزة الثمالي عن زين العابدين عليه السلام يقول: ان الله عز وجل يقول: وعزتي وعظمتي وجلالي وبهائي وعلوي وارتفاع مكاني لا يؤثر عبد هواي على هواه إلا جعلت همه في آخرته وغناه في قلبه وكففت عليه صنيعته وضمنت السموات والارض رزقه وآتيه الدنيا وهي راغمة. [ ثواب من أصبح وأمسى والآخرة أكبر همه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن محبوب عن عبد الله بن سنان وعبد العزيز بن أبي يعفور عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أصبح وأمسى والآخرة أكبر همه جعل الله له القناعة في قلبه وجمع له أمره ولم يخرج من الدنيا حتى يستكمل رزقه ومن اصبح وأمسى والدنيا اكبرهمه جعل الله الفقر بين عينيه وشتت عليه أمره ولم ينل من الدنيا إلا ما قسم له. [ ثواب الاحسان ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد عن الحسن بن محبوب قال حدثني أبو محمد الوابشي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا أحسن العبد المؤمن ضاعف الله له عمله بكل حسنة سبعمائة ضعف وذلك قول الله عزوجل (والله يضاعف لمن يشاء) [ ثواب الحب والبغض في الله عز وجل والاعطاء والمنع في الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن محبوب عن مالك بن عطية عن سعيد الاعرج عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أوثق عرى الايمان أن يحب في الله ويبغض في الله ويعطى في الله ويمنع في الله.

[ 169 ]

[ ثواب المؤمن يقارف الذنوب ثم يندم ويستغفر الله عز وجل ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن هشام بن سالم عن بعض أصحاب أبي عبد الله عليه السلام قال: مامن مؤمن يقارف في يومه وليلته أربعين كبيرة فيقول وهو نادم استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم بديع السموات والارض ذا الجلال والاكرام وأسأله أن يصلي على محمد وآل محمد وان يتوب علي إلا غفرها ولا خير فيمن يقارف في كل يوم اكثر من أربعين كبيرة. [ ثواب المؤمن يموت في غربة من الارض ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد ابن أبي عبد الله عن الحسن بن محبوب عن محمد بن مادر عن أبي عبد الله عليه السلام قال مامن مؤمن يموت في غربة من الارض تغيب فيها بواكيه إلا بكته بقاع الارضين الذي كان يتعبد الله فيها وبكته أبوابه وبكته أبواب السماء التي كان يصعد فيها عمله وبكاء الملكان الموكلان به. [ ثواب الكافر يصنع المعروف إلى المؤمن ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني الهيثم بن أبي مسروق النهدي عن الحسن بن محبوب عن علي بن يقطين قال: قال أبو الحسن موسى بن جعفر عليه السلام انه كان في بني إسرائيل رجل مؤمن وكان له جار كافر وكان يرفق بالمؤمن ويوليه المعروف في الدنيا فلما ان مات الكافر بنى الله له بيتا في النار من طين فكان يقيه حرها ويأتيه الرزق من غيرها وقيل له هذا بما كنت تدخل على جارك المؤمن فلان بن فلان من الرفق وتوليه من المعروف في الدنيا. [ ثواب من أوصل إلى أخيه المؤمن معروفا ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد

[ 170 ]

ابن محمد عن الحسن بن محبوب عن جميل عن حديد أو مرازم قال: قال أبو عبد الله عليه السلام أيما مؤمن أوصل إلى أخيه المؤمن معروفا فقد أوصل ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وآله. [ ثواب من كان في منزله عنز حلوب ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن احمد ابن أبي عبد الله عن الحسن بن محبوب عن محمد بن مارد قال سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول ما من مؤمن يكون في منزله عنز حلوب الا قدس اهل ذلك المنزل وبورك عليهم وان كانت اثنتين قدسوا وبورك عليهم كل يوم مرتين وقال بعض أصحابنا وكيف يقدسون ؟ قال يقف عليهم ملك كل صباح ومساء فيقول قدستم وبورك عليكم وطبتم وطاب أدامكم فقلت له ما معنى قدستم ؟ قال طهرتم. [ ثواب الصلاة والزكاة والبر والصير ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن محبوب عن عبد الله بن مرحوم عن ابن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا دخل المؤمن من قبره كانت الصلاة عن يمينه والزكاة عن يساره والبر مظل عليه وينتحي الصبر ناحية قال: فإذا دخل عليه الملكان اللذان يليان مساءلته قال الصبر للصلاة والزكاة والبر دونكم صاحبكم فان عجزتم عنه فانا دونه. [ ثواب من أحب آل محمد عليهم السلام وأبغض عدوهم في الله تعالى ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن صالح بن سهل المدائني عن أبي عبد الله عليه السلام قال من احبنا وابغض عدونا في الله من غير وتيرة وترها اياه لشئ من أمر الدنيا ثم مات على ذلك وعليه من الذنوب مثل زبد البحر غفرها الله له.

[ 171 ]

[ ثواب من استغفر الله في وتره سبعين مرة وهو قائم وواظب على ذلك سنة ] حدثني محمد بن محمد عن أبيه عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن ابن محبوب عن عمر بن يزيد ولا اعلمه إلا عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من قال في وتره إذا أوتر أستغفر الله وأتوب إليه سبعين مرة وهو قائم فواظب على ذلك حتى مضى له سنة كتبه الله عنده من المستغفرين بالاسحار ووجبت له المغفرة من الله عزوجل. [ ثواب التسليم على الاخ المؤمن في الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن محبوب عن أبي جميلة عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال: ان ملكا من الملائكة مر برجل قائم على باب دار فقال له الملك يا عبد الله ما وقوفك على باب هذه الدار قال فقال له أخ لي فيها أردت ان اسلم عليه فقال له الملك هل بينك وبينه رحم ماسة أو هل ترغبك إليه حاجة ؟ قال: فقال لا بيني وبينه قرابة ولا يرغبنى إليه حاجة إلا أخوة الاسلام وحرمته فانما أتعهده اسلم عليه في الله رب العالمين فقال له الملك اني رسول الله اليك وهو يقرؤك السلام ويقول إنما إياي أردت وتعاهدت وقد أوجبت لك الجنة واعفيتك من غضبي وأجرتك من النار. [ ثواب العبد المؤمن إذا تاب توبة نصوحا ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن محبوب عن معاوية بن وهب قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: إذا تاب العبد المؤمن توبة نصوحا أحبه الله فستر عليه في الدنيا والآخرة قلت وكيف يستر عليه ؟ قال ينسى ملكيه ما كتبا عليه من الذنوب وأوحى الله إلى جوارحه اكتمي عليه ذنوبه وأوحى إلى بقاع الارض إكتمي عليه ما كان يعمل عليك من الذنوب فيلقى الله حين يلقاه وليس شئ يشهد عليه بالذنوب.

[ 172 ]

[ ثواب الهين القريب اللين السهل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن العباس بن معروف عن سعد بن مسلم عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ألا أخبركم بمن تحرم عليه النار غدا ؟ قالوا بلى يا رسول الله قال الهين القريب اللين السهل [ ثواب المتقربين إلى الله عز وجل بالبكاء من خشية الله وثواب المتعبدين ] بالورع عن محارم الله وثواب المتزينين لله بالزهد في الدنيا أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن محبوب قال حدثني أبو أيوب عن الوصافي عن أبي جعفر عليه السلام قال: فيما ناجى به الله موسى عليه السلام على الطور أن يا موسى ابلغ قومك انه ما يتقرب إلي المتقربون بمثل البكاء من خشيتي وما تعبد إلي المتعبدون بمثل الورع عن محارمي ولا تزين لي المتزينون بمثل الزهد في الدنيا عما بهم الغنا عنه، قال: فقال موسى عليه السلام يا أكرم الاكرمين فماذا اثبتهم على ذلك ؟ فقال يا موسى أما المتقربون إلي بالبكاء من خشيتي فهم في الرفيق الاعلى لا يشاركهم فيه أحد، واما المتعبدون إلي بالورع من محارمي فان افتش الناس على اعمالهم ولا افتشهم حياء منهم، واما المتقربون إلي بالزهد في الدنيا فاني أمنحهم الجنة بحذافيرها يتبوؤا منها حيث شاء. [ ثواب اصطناع المعروف إلى المؤمن ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن أبي ولاد عن ميسر عن أبي عبد الله عليه السلام قال ان المؤمن منكم يوم القيامة ليمر به الرجل له المعرفة به في الدنيا وقد أمر به إلى النار والملك ينطلق به قال فيقول يا فلان اغثني فقد كنت أصنع اليك المعروف في الدنيا واسعفك في الحاجة تطلبها مني فهل من عندك اليوم مكافأة فيقول المؤمن للملك الموكل به خل سبيله قال فليسمع الله قول المؤمن فيأمر

[ 173 ]

الملك ان يجيز قول المؤمن فيخلى سبيله. [ ثواب حسن الظن بالله تعالى عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد ابن أبي عمير عن عبد الرحمن بن الحجاج عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان آخر عبد يؤمر به إلى النار فيلتفت فيقول الله عز وجل اعجلوه فإذا أتى به قال له عبدي لم التفت فيقول يا رب ماكان ظني بك هذا فيقول الله جل جلاله عبدي وما كان ظنك بي ؟ فيقول يا رب كان ظنى بك ان تغفر لي خطيئتي وتدخلني جنتك فيقول الله ملائكتي وعزتي وجلالي وبلائي وارتفاع مكاني ما ظن بي هذا ساعة من حياته خيرا قط ولو ظن بي ساعة من حياته خيرا ما روعته بالنار أجيزوا له كذبه وادخلوه الجنة. ثم قال أبو عبد الله عليه السلام ما ظن عبد بالله خيرا إلا كان عند ظنه به وذلك قوله عز وجل (وذلكم ظنكم الذي ظننتم بربكم أرداكم فاصبحتم من الخاسرين). [ ثواب من ناصح الله عزوجل في نفسه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن محبوب عن معاوية عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما ناصح الله عبد مسلم في نفسه فاعطى الحق منها واخذ الحق لها أعطى خصلتين رزقا من الله يقنع به ويرضى من الله بتحيته. [ ثواب التختم بالعقيق ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن إبراهيم ابن هاشم عن علي بن معبد عن الحسين بن خالد عن الرضا عليه السلام قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من اتخذ خاتما فصه عقيق لم يفتقر ولم يقض له إلا بالتي هي أحسن. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن ابراهيم

[ 174 ]

ابن عقبة عن سيابة بن أيوب عن محمد بن الفضل عن عبد الرحيم القصير قال: بعث الوالي إلى رجل من آل أبي طالب في حياته فمر بأبي عبد الله عليه السلام فقال اتبعوه بخاتم عقيق قال فاتبع بخاتم عقيق فلم ير مكروها. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن أحمد ابن أبي عبد الله عن أبي جنوب عن أبيه عن عمر بن المقدام عن أبي جعفر عليه السلام قال: مر به رجل مجلود فقال أين كان خاتمه العقيق أما أنه لو كان عليه ما جلد، (وروي) في حديث آخر، قال أبو عبد الله عليه السلام العقيق حرز في السفر. حدثني علي بن احمد بن عبد الله عن أبيه عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسن بن موسى عن الحسين بن يحيى عن الحسين بن مزيد عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: تختموا بالعقيق يبارك الله عليكم وتكونوا في أمن من البلاء. وبهذا الاسناد، قال شكى رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وآله انه قطع عليه الطريق فقال له هلا تختمت بالعقيق فانه يحرز من كل سوء، وفي حديث آخر قال أبو جعفر عليه السلام من تختم بالعقيق لم يزل ينظر الحسنى مادام في يده ولم يزل عليه من الله عز وجل واقية. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثنى الحسن بن موسى الخشاب عن عقيل بن المتوكل المكي يرفعه عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عليهم السلام قال: من صاغ خاتما عقيقا فنقش فيه (محمد نبي الله وعلي ولي الله) وقاه الله ميتة السوء ولم يمت إلا على الفطرة. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثنى محمد بن أحمد عن علي بن الريان عن علي بن محمد بن إسحاق الشيباني رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: ما رفعت كف إلى الله عزوجل

[ 175 ]

أحب إليه من كف فيها عقيق. حدثنى محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن عيسى عن الحسين بن علي بن بنت الياس الخزاز عن الرضا عليه السلام قال: من ساهم بالعقيق كان سهمه الاوفر. أبي (ره) قال حدثنى الحسن بن علي العاقولي عن أحمد بن هرون العطار عن زياد العبدي عن موسى بن جعفر عن أبيه جعفر بن محمد عن أبيه محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين عن أبيه الحسين بن علي عليهم السلام قال: لما خلق الله عزوجل موسى بن عمران كلمه على طور سينا ثم اطلع على الارض اطلاعة فخلق من نور وجهه العقيق ثم قال آليت بنفسي على نفسي ألا اعذب كف لابسه إذا تولى عليا بالنار. [ ثواب التختم بالفيروزج ] أبي (ره) قال حدثنى أحمد بن ادريس قال حدثنى محمد بن أحمد قال حدثنى اسحق بن ابراهيم عن محمد بن علي عن يعقوب بن يزيد عن محمد بن سعيد عن عبد المؤمن الانصاري قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول ما افتقرت كف تختمت بالفيروزج. وبهذا الاسناد، عن محمد بن أحمد قال: حدثنى أبو يعقوب يوسف بن السحت عن الحسن بن سهل البصري عن علي بن مهزيار قال دخلت على أبي الحسن موسى بن جعفر عليهم السلام فرأيت في يده خاتما فصه فيروزج نقشه (لله الملك) فأدمت النظر إليه فقال مالك تنظر فيه هذا حجر أهداه جبرئيل لرسول الله صلى الله عليه وآله من الجنة فوهبه رسول الله صلى الله عليه وآله لعلي عليه السلام أتدري ما اسمه ؟ قال قلت فيروزج قال هذا إسمه بالفارسية أتعرف اسمه بالعربية قال: قلت لا قال هو الظفر. [ ثواب التختم بالجزع اليماني ] حدثنى محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن

[ 176 ]

محمد بن علي عن عبيد بن يحيى عن محمد بن الحسين بن علي عن الحسين عن أبيه عن جده قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام تختموا بالجزع اليماني فانه يرد كيد مردة الشياطين. [ ثواب التختم بالزمرد ] حدثني الحسين بن أحمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن سهل بن زياد عن هرون بن مسلم عن رجل من أصحابنا يلقب بسكباج عن أحمد ابن محمد بن نصر صاحب الاتراك وكان يقوم ببعض أمور الماضي عليه السلام قال: قال يوما وأملاه علي من كتاب التختم، التختم بالزمرد يسر لا عسر فيه. [ ثواب التختم باليواقيت ] حدثني أحمد بن محمد قال حدثني أبي عن محمد بن أحمد عن ابراهيم ابن هاشم عن علي بن سعيد عن الحسين بن خالد عن الرضا عليه السلام قال: كان أبو عبد الله عليه السلام يقول تختموا باليواقيت فانه ينفي الفقر. [ ثواب التختم بالبلور ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني أحمد بن ادريس عن محمد بن أحمد عن علي بن الريان عن علي بن محمد المعروف بابن وهب العبدي - قرية من قرى واسط - يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال نعم الفص البلور. [ ثواب التواضع ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام ان عليا عليه السلام قال: ما من أحد من ولد آدم إلا وناصيته بيد ملك فان تكبر جذبه بناصيته إلى الارض وقال له تواضع وضعك الله وان تواضع جذبه بناصيته ثم قال له إرفع رأسك رفعك الله ولا وضعك بتواضعك لله.

[ 177 ]

[ ثواب البكاء من خشية الله والغض من محارم الله والسهر في سبيل الله عزوجل ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن ابراهيم بن هاشم عن عبد الله بن المغيرة عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله كل عين باكية يوم القيامة إلا ثلاثة أعين عين بكت من خشية الله وعين باتت ساهرة في سبيل الله وعين غضت عن محارم الله، وقال صلى الله عليه وآله طوبى لصورة نظر الله إليها تبكي على ذنب من خشية الله لم يطلع على ذلك الذنب غيره. [ ثواب من ترك شهوة حاضرة لموعود لم يره ] حدثني جعفر بن علي بن الحسن الكوفي عن جده الحسن بن علي بن عبد الله بن المغيرة عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله طوبى لمن ترك شهوة حاضرة لموعود لم يره. [ ثواب التحاب في الله عز وجل وعمارة المساجد والاستغفار بالاسحار ] أبي (ره) قال حدثني علي بن الحسين الكوفي عن أبيه عن عبد الله ابن المغيرة عن السكوني عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام قال: ان الله عز وجل إذا أراد ان يصيب أهل الارض بعذاب يقول لولا الذين يتحابون في ويعمرون مساجدي ويستغفرون بالاسحار لولاهم لانزلت عليهم عذابي. [ ثواب من كان نظره عبرة وسكوته فكر وكلامه ذكر وبكى على خطيئته ] وآمن الناس شره حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن ابراهيم عن محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن أبي أيوب الحراني عن أبي حمزة عن أبي عبد الله عن أبي جعفر عليهما السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام جمع الخير كله في ثلاث خصال النظر والسكوت والكلام

[ 178 ]

وكل نظر ليس فيه اعتبار فهو سهو وكل سكوت ليس فيه فكر فهو غفلة وكل كلام ليس فيه ذكر فهو لغو طوبى لمن كان نظره عبرة وسكوته فكر وكلامه ذكر وبكى على خطيئته وأمن الناس شره. [ ثواب الصمت والمشي إلى بيت الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أيوب بن نوح عن الربيع ابن محمد السلمى عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما عبد الله بشئ مثل الصمت والمشي إلى بيت الله. حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن العباس ابن معروف عن علي بن مهزيار يرفعه قال يأتي على الناس زمان يكون العافية عشرة أجزاء تسعة منها إعتزال الناس وواحد في الصمت. أبي (ره) قال حدثنا محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن موسى بن عمرو عن علي بن الحسين بن رباط عن بعض رجاله عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا يزال الرجل المسلم يكتب محسنا مادام ساكتا فإذا تكلم كتب اما محسنا أو مسيئا. [ ثواب من رقع جيبه وخصف نعله وحمل سلعته ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن ادريس عن محمد بن أحمد عن يعقوب ابن يزيد عن ابن أبي نجران يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: من رقع جيبه وخصف نعله وحمل سلعته فقد برئ من الكبر. [ ثواب الصدق ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن يحيى العطار عن محمد ابن أحمد عن محمد بن عيسى عن عثمان بن عيسى عن عبد الله بن عجلان قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان العبد إذا صدق كان اول من يصدقه الله ونفسه تعلم انه صادق وإذا كذب كان أول من يكذبه الله ونفسه تعلم انه كاذب.

[ 179 ]

[ ثواب المستتر بالحسنة والسيئة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد ابن عيسى عن عباس بن هلال قال سمعت أبا الحسن الرضا عليه السلام قال: المستتر بالحسنة تعدل سبعين حسنة والمذيع بالسيئة مخذول والمستتر بالسيئة مغفور له [ ثواب من أذنب ذنبا يعلم ان الله أن يعذبه وان لله أن يعفو عنه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن بكر عن زكريا بن محمد عن محمد بن عبد العزيز عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال النبي صلى الله عليه وآله قال الله جل جلاله من أذنب ذنبا فعلم ان لي أعذبه وان لي ان أعفو عنه عفوت. [ ثواب التوبة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد ابن الحسين بن أبي الخطاب عن علي بن اسباط عن يحيى بن بشير عن المسعودي قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام من تاب تاب الله عليه وأمرت جوارحه أن تستر عليه وبقاع الارض ان تكتم عليه وانسيت الحفظة ما كانت تكتب عليه. أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد بن أبي عمير عن سلمة بياع السابري عن رجل عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من تاب في سنة تاب الله عليه ثم قال ان السنة لكثيرة، ثم قال من تاب في شهر تاب الله عليه، ثم قال ان الشهر لكثير ثم قال من تاب في يومه تاب الله عليه، ثم قال ان يوما لكثير، ثم قال من تاب إذا بلغت نفسه هذه - يعني حلقه تاب الله عليه -. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن علي بن ابراهيم بن هاشم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد الصادق عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان لله عز وجل فضولا من

[ 180 ]

رزقه ينحله من يشاء من خلقه والله باسط يديه عند كل فجر لمذنب الليل هل يتوب فيغفر له ويبسط يديه عند مغيب الشمس لمذنب النهار هل يتوب فيغفر له. [ ثواب من كتب على خاتمه ما شاء الله لا قوة إلا بالله أستغفر الله ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن ادريس قال حدثني محمد بن أحمد قال حدثني عمرو بن علي عن عمه محمد بن عمر يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال من كتب على خاتمه ما شاء الله لا قوة إلا بالله استغفر الله أمن من الفقر المدقع. [ ثواب من يرى الفاكهة يشتهيها ولا يقدر عليها ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد بن يحيى بن عمران الاشعري يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام انه قال لبعض أصحابه اما تدخل السوق اما ترى الفاكهة تباع والشئ مما تشتهيه ؟ فقلت بلى فقال اما ان لك بكل ما تراه ولا تقدر على شرائه وتصبر عليه حسنة. [ ثواب طلب الحلال ] أبي (ره) قال حدثني احمد بن ادريس عن محمد بن أحمد بن يحيى ابن عمران الاشعري باسناده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله العبادة سبعون جزءا أفضلها جزءا طلب الحلال. [ ثواب طلب الدنيا إستعفافا عن الناس ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن أبي عبيدة عن عبد الرحمن بن محمد عن الحارث بن بهرام عن عثمان بن جميع قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: لا خير فيمن لا يحب جمع المال من حلال فيكف به وجهه ويقضي به دينه. وفي حديث آخر

[ 181 ]

من طلب الدنيا استغناء عن الناس وتعطفا على الجار لقى الله ووجهه كالقمر ليلة البدر. [ ثواب حسن الخلق ] حدثني حمزة بن محمد قال اخبرني علي بن ابراهيم عن أبيه ابراهيم ابن هاشم عن موسى بن ابراهيم رفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وآله قال: قالت له سلمة (رض) بأبي أنت وامي يا رسول الله المرأة يكون لها زوجان فيموتان فيدخلان الجنة لايهما تكون فقال النبي صلى الله عليه وآله تخير أحسنهما خلقا وخيرهما لاهله يا أم سلمة ان حسن الخلق ذهب بخير الدنيا والآخرة. أبي (ره) قال حدثني علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه عن محمد ابن عمرو عن موسى بن ابراهيم عن أبي الحسن الاول عليه السلام قال: سمعته يقول ما حسن الله خلق عبد ولا خلقه إلا استحي ان يطعم لحمه يوم القيامة النار. [ ثواب من كانت الآخرة همه ومن أصلح سريرته ومن أصلح فيما بينه ] وبين الله عز وجل أبي (ره) عن علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام كانت الفقهاء والحكماء إذا كاتب بعضهم بعضا كتبوا بثلاث ليس معهن رابعة من كانت الآخرة همه كفاه الله همه من الدنيا ومن أصلح سريرته أصلح الله علانيته ومن أصلح فيما بينه وبين الله أصلح الله فيما بينه وبين الناس. [ ثواب من مقت نفسه دون مقت الناس ] حدثني محمد بن الحسن عن أحمد بن ادريس عن محمد بن أحمد ابن يحيى عن حمزة بن يعلى عن عبيد الله بن الحسن قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من مقت نفسه دون مقت الناس آمنه الله من فزع يوم القيامة.

[ 182 ]

[ ثواب من أنعم الله عليه بنعمة فحمده عليها ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن الفضل بن عامر عن موسى بن القاسم عن صفوان بن يحيى عن الهيثم بن واقد قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام قال: ما أنعم الله على عبد بنعمة بالغة ما بلغت فحمد الله عليها إلا كان حمده لله أفضل من تلك النعمة وأعظم وأوزن. [ ثواب الطاعم الشاكر والمعافى الشاكر ] حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن العباس بن معروف عن موسى بن القاسم عن ابن أبي عمير عن بعض اصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الطاعم الشاكر له اجر الصايم المحتسب والمعافى الشاكر له مثل اجر المبتلي الصابر. [ ثواب المعروف ] أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله عن احمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه يرفع الحديث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أهل المعروف في الدنيا أهل المعروف في الآخرة قيل يا رسول الله وكيف ذلك ؟ قال يغفر لهم بالتطول منة عليهم ويدفعون حسناتهم إلى الناس فيدخلون بها الجنة فيكونون أهل المعروف في الدنيا والآخرة. [ ثواب الرغبة فيما عند الله عز وجل ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثنى محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن أبي سعيد الآدمي عن إبراهيم بن داود اليعقوبي عن أخيه سليمان بن داود رفعه قال قال رجل للنبي صلى الله عليه وآله علمني شيئا إذا أنا فعلته احبني الله من السماء وأحبني الناس من الارض قال فقال له أرغب فيما عندك سيحبك الله وازهد فيما عند الناس يحبك الناس. [ ثواب حفظ اللسان ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن معاوية بن حكيم عن معمر بن

[ 183 ]

خلاد عن أبي الحسن الرضا عليه السلام عن أبيه قال قال أبو عبد الله عليه السلام نجاة المؤمن في حفظ لسانه وقال أمير المؤمنين عليه السلام من حفظ لسانه ستر الله عورته. [ ثواب كتمان الفقر ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن ادريس عن محمد بن أحمد بن يحيى عن يعقوب بن يزيد عن عبد الله البصري يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله يا علي ان الله جعل الفقر أمانة عند خلقه فمن ستره كان كالصائم ومن أفشاه إلى من يقدر على قضاء حاجته فلم يفعل قتله، أما انه ما قتله بسيفه ولا رمحه ولكن بما انكر من قلبه. [ ثواب الفقراء واصطناع المعروف إليهم ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب بن يزيد عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا كان يوم القيامة أمر الله عز وجل مناديا ينادي اين الفقراء فيقوم عنق من الناس فيؤمر بهم إلى الجنة فيأتون باب الجنة فيقولون لهم خزنة الجنة قبل الحساب فيقولون أعطيتمونا شيئا فتحاسبوا عليه فيقول الله عز وجل صدقوا عبادي ما أفقرتكم هو انا بكم ولكن ادخرت هذا لكم لهذا اليوم، ثم يقول لهم إنظروا وتصفحوا وجوه الناس فمن أتى اليكم معروفا فخذوا بيده وادخلوه الجنة. حدثني حمزة بن محمد العلوي قال اخبرني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله يا معشر المساكين طيبوا نفسا واعطوا الرضا من قلوبكم يثبتكم الله على فقركم فان لم تفعلوا فلا ثواب لكم [ ثواب من كف عن المسألة ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن يحيى عن احمد بن محمد عن

[ 184 ]

أبي علي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام رحم الله عبدا عف وتعفف وكف عن المسألة فانه يعجل الذل في الدنيا والآخرة ولا يغني الناس عنه شيئا [ ثواب التصافح ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن علي بن محمد بن الفضيل عن أبي حمزة عن أبي عبد الله عليه السلام قال أنتم في تصافحكم في مثل أجور المجاهدين. [ ثواب من ذكر إسم الله على طعامه ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن محمد بن يحيى الخزاز عن غياث بن ابراهيم الدارمي عن جعفر عن أبيه عن آبائه عن أمير المؤمنين عليهم السلام قال: من ذكر اسم الله على طعام لم يسأل عن ذلك الطعام أبدا. [ ثواب من أشبع جايعا ] حدثني محمد بن موسى قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن ابراهيم بن اسحق عن محمد بن الاصبغ عن إسماعيل بن مهران عن صفوان ابن يحيى عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أشبع جائعا أجرى الله له نهرا في الجنة. وبهذا الاسناد، عن إبراهيم بن إسحق عن محمد بن خالد عن عثمان ابن عيسى عن سماعة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أشبع كبدا جائعا وجبت له الجنة. [ ثواب التلذذ بالماء ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن ابن فضال يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: من تلذذ بالماء في الدنيا لذذه الله من أشربة الجنة.

[ 185 ]

[ ثواب الصدقة يوم الجمعة ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن محبوب قال حدثني أبو محمد الواشي وعبد الله بن بكير وغيره قد رواه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كان أبي عليه السلام أقل أهل بيته مالا وأعظمهم مؤنة قال وكان يتصدق كل جمعة بدينار وكان يقول الصدقة يوم الجمعة تضاعف لفضل الجمعة على غيره من الايام. [ ثواب إغاثة اللهفان ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن زيد الشحام قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من أعان أخاه المؤمن اللهفان عند جهده فنفس كربته وأعانه على نجاح حاجته كانت له بذلك إثنان وسبعون رحمة لا فزاع يوم القيامة وأهواله. [ ثواب محبة الاخوان ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن أحمد بن خالد عن محمد بن علي عن عمر بن عبد العزيز عن جميل بن دراج عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من فضل الرجل عند الله محبته لاخوانه ومن عرفه الله محبة اخوانه أحبه الله ومن أحبه الله فوفاه أجر يوم القيامة. [ ثواب من تمنى شيئا وهو لله رضى ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن الحسين بن إسحاق التاجر عن علي بن مهزيار عن فضالة بن أيوب عن إسماعيل بن أبي زياد عن أبي عبد الله عن آبائه عن أمير المؤمنين عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من تمنى شيئا وهو لله رضى لم يخرج من الدنيا حتى يعطاه. [ ثواب زيارة المسلم ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن

[ 186 ]

أحمد بن اسحق بن سعد عن بكر بن محمد الازدي قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول ما زار مسلم أخاه في الله إلا ناداه الله عز وجل أيها الزائر طبت وطابت لك الجنة. [ ثواب من بنى مسكنا فذبح كبشا سمينا وأطعم لحمه المساكين ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من بنى مسكنا فذبح كبشا سمينا واطعم لحمه المساكين ثم قال اللهم ادحر عني مردة الجن والانس والشياطين وبارك لي في بنائي أعطي ما سأل. [ ثواب المعاونة على البر ] حدثني محمد بن الحسن قال اخبرني عبد الله بن جعفر عن هرون بن مسلم عن مسعدة بن زياد عن جعفر بن محمد عن أبيه عن أمير المؤمنين عليه السلام انه قال: ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال رحم الله والدا أعان ولده على بره رحم الله جارا أعان جاره على بره رحم الله رفيقا أعان رفيقه على بره رحم الله خليطا أعان خليطه على بره رحم الله رجلا أعان سلطانه على بره. [ ثواب القصد في التفقه ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن يحيى عن محمد بن احمد عن محمد بن الحسين عن جعفر بن بشير عن داود الرقي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان القصد امر يحبه الله وان السرف أمر يبغضه الله حتى طرحك النواة فانها تصلح لشئ وحتى صبك فضل شرابك. [ ثواب من خرج في سفره ومعه عصى لو زمر ] حدثني محمد بن الحسن بن احمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن إبراهيم بن هاشم عن عبد الجبار بن اسماعيل الريان عن يونس عن عدة من أصحاب أبي عبد الله عليه السلام قال حدثني أبي عن آبائه عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من خرج في سفر ومعه عصى لو زمر

[ 187 ]

وتلا هذه الآية (ولما توجه تلقاء مدين - إلى قوله - والله على ما نقول وكيل) آمنه الله من كل سبع ضار وكل لص عاد وكل ذات حمة حتى يرجع إلى أهل ومنزله وكان معه سبعة وسبعون من المعقبات يستغفرون له حتى يرجع ويضعها. وقال رسول الله صلى الله عليه وآله تنفي الفقر ولا يجاوره الشيطان، وقال رسول الله صلى الله عليه وآله انه مرض آدم عليه السلام مرضا شديدا أصابته فيه وحشة فشكى ذلك إلى جبرئيل عليه السلام قال له اقطع واحدة منه وضمها إلى صدرك ففعل فاذهب الله عنه الوحشة، وقال من أراد أن تطوى له الارض فليتخذ النقد من العصى والنقد عصى لو زمر. [ ثواب من خرج من بيته معتما ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن العباس بن معروف عن الحسن بن محبوب عن علي بن زياد عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ضمنت لمن يخرج من بيته معتما ان يرجع إليهم سالما. أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن محمد بن عيسى عن عبد الله الدهقان عن درست عن ابراهيم عن ابي الحسن الاول عليه السلام قال: أنا الضامن لمن خرج من بيته يريد سفرا معتما تحت حنكه ألا يصيبه السرق والغرق والحرق. [ ثواب من ذكر عنده أهل بيت النبي عليهم السلام فخرج من عينه دمعة ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار قال حدثني أحمد ابن اسحق بن سعيد عن بكر بن محمد الازدي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: تجلسون وتتحدثون، قال: قلت جعلت فداك نعم قال ان تلك المجالس احبها فاحبوا أمرنا انه من ذكرنا وذكرنا عنده فخرج من عينه مثل جناح الذبابة غفر الله ذنوبه ولو كانت اكثر من زبد البحر. [ ثواب حب أهل البيت عليهم السلام ] وبهذا الاسناد، قال أبو عبد الله عليه السلام ان حبنا أهل البيت ليحط

[ 188 ]

الذنوب عن العباد كما يحط الريح الشديدة الورق عن الشجر. [ ثواب من قضى لمسلم حاجة ] وبهذا الاسناد، قال أبو عبد الله عليه السلام ما قضي مسلم لمسلم حاجة إلا ناداه الله علي ثوابك ولا أرضى لك بدون الجنة. [ ثواب مصافحة المؤمن أخاه ] وبهذا الاسناد، عن بكر بن إسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله لا يقدر احد قدره فكما لا يقدر أحد قدره كذلك لا يقدر أحد قدر نبيه عليه السلام فكذلك لا يقدر أحد قدر المؤمن انه ليلقى أخاه فيصافحه فينظر الله اليهما والذنوب تحات عن وجوههما حتى يتفرقا كما تحط الريح الشديدة الورق عن الشجر. [ ثواب من أنعم الله عليه بنعمة فعرفها بقلبه وجهر بحمد الله عليها ] وبهذا الاسناد، قال أبو عبد الله عليه السلام من أنعم الله عليه بنعمة فعرفها بقلبه وجهر بحمد الله عليها ففرغ منها حتى يؤمر له بالمزيد. [ ثواب من بلغ أربعين سنة إلى تسعين سنة ] حدثني محمد بن الحسن العطار عن محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن ابن أبي نجران عن محمد بن أبي القاسم عن علي بن المغيرة عن أبي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول إذا بلغ المرء اربعين سنة آمنه الله من الادواء الثلاثة الجنون والجذام والبرص فإذا بلغ الخمسين خفف الله حسابه فإذا بلغ الستين رزقه الله الانابة إليه فإذا بلغ السبعين أحبه أهل السماء فإذا بلغ الثمانين أمر الله باثبات حسناته والقاء سيئاته فإذا بلغ التسعين غفر الله ما تقدم من ذنبه وما تأخر وكتب اسير الله في أرضه. أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن سلمة بن الخطاب عن أحمد بن محمد بن عبد الرحمن عن اسماعيل بن عبد الخالق عن محمد بن

[ 189 ]

طلحة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله عز وجل ليكرم ابناء التسعين ويستحي من أبناء الثمانين. وبهذا الاسناد، عن سلمة عن علي بن الحسن عن أحمد بن محمد المؤدب عن عاصم بن حميد عن خالد القلانسي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله يستحى من أبناء الثمانين أن يعذبهم، وقال عليه السلام يؤتى بشيخ يوم القيامة فيدفع إليه كتابه ظاهره فيما يلي الناس لا يرى إلا مساوى فيطول ذلك عليه فيقول يا رب اتعيدني إلى النار فيقول الجبار جل جلاله يا شيخ اني أستحي أن أعذبك وقد كنت تصلي لي في دار الدنيا اذهبوا بعبدي إلى الجنة. [ ثواب من عرف فضل شيخ كبير فوقره ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا سلمة بن الخطاب عن علي بن حسان عن محمد بن حماد عن امية عن محمد بن عبد الله يرفعه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من عرف فضل شيخ كبير فوقره لسنه أمنه الله من فزع يوم القيامة وقال من تعظيم الله عز وجل إجلال ذي الشيبة المؤمن. [ ثواب الجهاد في سبيل الله مع إمام عادل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن وهب بن وهب عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان جبرئيل عليه السلام أخبرني بأمر فقرت به عيني وفرح به قلبي قال يا محمد من غزى غزوة في سبيل الله من امتك فما اصابته قطرة من السماء أو صداع إلا كان له شهادة يوم القيامة. وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله للجنة باب يقال له باب المجاهدين يمضون إليه فإذا هو مفتوح والمجاهدون متقلدون سيوفهم والجمع في الموقف والملائكة تترحب بهم فمن ترك الجهاد ألبسه الله ذلا

[ 190 ]

وفقرا في معيشته ومحقا في دينه ان الله تبارك وتعالى اعز امتي بسنابك خيلها ومراكز رماحها. وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من بلغ رسالة غاز كمن اعتق رقبة وهو شريكه في باب غزوته. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس بن معروف عن أبي همام عن محمد بن غزوان عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله خيول الغزاة هي خيولهم في الجنة. حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثنا محمد بن يحيى العطار عن محمد ابن اسماعيل عن علي بن الحكم عن عمر بن ابان عن أبي عبد الله عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله الخير كله في السيف وتحت ظل السيف ولا يقيم الناس إلا السيف والسيوف مقاليد الجنة والنار. [ ثواب ارتباط الخيل ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن القاسم بن يحيى عن جده الحسن بن راشد عن يعقوب بن جعفر بن ابراهيم بن محمد الجعفري قال سمعت أبا الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام يقول من ارتبط فرسا عتيقا محيت عنه ثلاث سيئات في كل يوم وكتبت له احدى وعشرون حسنة، ومن ارتبط هجينا محيت عنه في كل يوم سيئتان وكتبت له سبع حسنات، ومن ارتبط برذونا يريد به جمالا وقضاء حوائج ودفع عدو عنه محيت عنه في كل يوم سيئة وكتبت له ست حسنات. أبي (ره) قال حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن علي بن الحكم عن عمرو بن أبان عن أبي عبد الله عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله الخير معقود بنواصي الخيل إلى يوم القيامة. حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم

[ 191 ]

عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن ابن أبي عمير عن علي بن رئاب عن أبي عبد الله عليه السلام قال إذا اشتريت دابة فان منفعتها لك ورزقها على الله. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن بكر بن صالح عن سليمان بن الجعفري قال سمعت أبا الحسن الكاظم عليه السلام يقول من ارتبط فرسا اشقر اغر واقرح فان كان اغر سائل الغرة به ضح في قوائمه فهو احب إلي لم يدخل بيته فقر ما دام ذلك الفرس فيه وما دام ايضا في ملكه لا يدخل بيته حنق قال وسمعته يقول من ارتبط فرسا ليرهب به عدوا أو يستعين به على جماله لم يزل معانا عليه ابدا ما دام في ملكه ولا يدخل بيته خصاصة. وبهذا الاسناد، عن سليمان بن جعفر الجعفري عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال: من خرج من منزله أو منزل غيره فلقى فرسا اشقر به وضح أو كانت له غرة سائل فهو العيش كل العيش لم يلق في ذلك اليوم إلا سرورا، وان توجه في حاجة فلقى الفرس قضى الله حاجته. [ ثواب التسمية عند الركوب ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن موسى اليقطيني عن الدهقان عن درست عن ابراهيم بن عبد الحميد عن أبي الحسن عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا ركب الرجل الدابة فسمى، ردفعه ملك يحفظه حتى ينزل، فان ركب ولم يسم ردفه شيطان فيقول له تغن فان قال لا أحسن قال له تمن فلا يزال يتمنى حتى ينزل وقال: من قال إذا ركب الدابة باسم الله ولا حول ولا قوة إلا بالله الحمد لله الذي هدانا لهذا وسبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، إلا حفظت له نفسه ودابته حتى ينزل. [ باب نادر في ثواب الدابة ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب بن يزيد

[ 192 ]

عن محمد بن آدم عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من دابة عرف بها خمس وقفات إلا كانت من نعم الجنة. [ ثواب الحمى ] أبي (ره) قال حدثني احمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن الهيثم ابن أبي مسروق عن شيخ من أصحابنا يكنى بأبي عبد الله عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله الحمى رائد الموت وسجن الله في أرضه وفورها وحرها من جهنم وهي حظ كل مؤمن من النار. حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن علي بن محمد القاشاني عن القاسم بن محمد عن سليمان بن داود عن سفيان بن عيينة عن الزهري عن علي بن الحسين عليهما السلام قال نعم الوجع الحمى تعطى كل عضو قسطه من البلاء ولا خير فيمن لا يبتلي. حدثني الحسين بن أحمد عن أبيه عن محمد بن أحمد قال حدثني يوسف ابن إسماعيل باسناد له قال: ان المؤمن إذا حم حمى واحدة تناثرت الذنوب منه كورق الشجر فان ان على فراشه فانينه تسبيح وصياحه تهليل وتقلبه على فراشه كمن يضرب بسيفه في سبيل الله فان اقبل يعبد الله بين إخوانه وأصحابه كان مغفورا له فطوبى له إن تاب وويل له إن عاد والعافية أحب إلينا. [ ثواب حمى ليلة ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني سعد بن عبد الله عن القاسم بن محمد عن سليمان بن داود عن سفين بن عيينة عن الزهري قال سمعت علي ابن الحسين زين العابدين عليه السلام يقول: حمى ليلة كفارة سنة وذلك ان ألمها يبقى في الجسد سنة. أبي (ره) قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسن ابن أبي الخطاب عن الحكم بن مسكين عن محمد بن مروان عن أبي عبد الله

[ 193 ]

عليه السلام قال: حمى ليلة كفارة لما قبلها ولما بعدها. [ ثواب من اشتكى ليلة فقبلها بقبولها وأدى إلى الله شكرها ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن العباس بن معروف عن الحسن بن علي بن فضال عن ظريف بن ناصح عن أبي عبد الرحمن عن أبي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول: من اشتكى ليلة فقبلها بقبولها وأدى إلى الله شكرها كانت له كفارة ستين سنة، قال: قلت وما معنى قبلها بقبولها ؟ قال صبر على ما كان فيها. [ ثواب المرض ] حدثني أحمد بن محمد عن أبيه عن محمد بن أحمد عن إبراهيم بن اسحق عن عبد الله بن أحمد عن محمد بن سنان عن الرضا عليه السلام قال: المرض للمؤمن تطهير ورحمة وللكافر تعذيب ولعنة وان المرض لا يزال بالمؤمن حتى لا يكون عليه ذنب. [ ثواب صداع ليلة ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن محمد بن الاصبغ عن إسماعيل بن مهران عن سعدان بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صداع ليلة تحط كل خطيئة إلا الكبائر. [ ثواب المريض ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن سهل بن زياد عن جعفر بن محمد بن بشار عن عبد الله بن درست عن عبد الحميد عن أبي ابراهيم موسى بن جعفر عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله للمريض أربع خصال، يرفع عنه القلم ويأمر الله الملك يكتب له فضلا كان يعمله في صحته ويتبع مرضه كل عضو في جسده فيستخرج ذنوبه منه فان مات مات مغفورا له وان عاش عاش مغفورا له. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسين

[ 194 ]

ابن سيف عن أخيه علي عن أبيه عن داود بن سليمان عن كثير بن سليمان عن الحسين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا مرض المسلم كتب الله له كأحسن ما كان يعمله في صحته وتساقطت ذنوبه كما يتساقط ورق الشجر وبهذا الاسناد، عن أحمد بن منصور عن فضيل بن محمد عن أبي عبيدة الحذاء عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من عاد مريضا في الله لم يسأل المريض للعائد شيئا إلا استجاب الله له. [ ثواب مرض الصبي ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس ومحمد بن يحيى العطار جميعا عن محمد بن أحمد بن حسان عن الحسين بن محمد النوفلي من ولد نوفل بن عبد المطلب قال اخبرني جعفر بن محمد عن محمد بن علي عن عيسى بن عبد الله القصري عن أبيه عن جده عن أمير المؤمنين عليه السلام في المرض يصيب للصبي ؟ قال: كفارة لوالديه. [ ثواب عيادة المريض وغسل الموتى وتشييع الجنازة وتعزية الثكلى ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد بن عيسى عن محمد بن سنان عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال: كان فيما ناجى الله به موسى عليه السلام ربه ان قال يا رب اعلمني مما بلغ من عيادة المريض من الاجر ؟ قال عز وجل: اوكل به ملكا يعوده في قبره إلى محشره، قال يا رب فما لمن غسل الموتى ؟ قال أغسله من ذنوبه كما ولدته أمه، قال يا رب فما لمن شيع الجنازة ؟ قال اوكل به ملائكة من ملائكتي معهم رايات يشيعونهم من قبورهم إلى محشرهم، قال يا رب فما لمن عزى الثكلى ؟ قال أظله في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي. [ ثواب من مات ما بين زوال الشمس من يوم الخميس إلى زوال الشمس ] من يوم الجمعة أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن علي

[ 195 ]

ابن اسماعيل عن حماد بن عيسى عن حريز بن عبد الله عن أبان بن تغلب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من مات ما بين زوال الشمس من يوم الخميس إلى زوال الشمس من يوم الجمعة اعاذه الله من ضغطة القبر. [ ثواب توجيه الميت إلى القبلة ] حدثني محمد بن موسى قال حدثني عبد الله بن جعفر قال حدثني أحمد ابن عبد الله عن أبي الجوزاء المنبه بن عبيدالله عن الحسين بن علوان عن عمر بن خالد عن زيد بن علي عن أبيه عن جده عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: دخل رسول الله صلى الله عليه وآله على رجل من ولد عبد المطلب وهو في السياق وقد وجه لغير القبلة فقال وجهوه إلى القبلة فانكم إذا فعلتم ذلك أقبلت عليه الملائكة واقبل الله عليه فلم يزل كذلك حتى يقبض. [ ثواب تلقين الميت ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن يحيى عن محمد بن احمد عن الحسين بن موسى الخشاب عن غياث بن كلوب عن اسحاق بن عمار عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال: لقنوا موتاكم لا إله إلا الله فان من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة. [ ثواب من غسل مؤمنا ميتا ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن الهيثم بن أبي مسروق النهدي عن الحسن بن محبوب عن عبد الله بن غالب عن سعد الاسكافي عن أبي جعفر عليه السلام قال: أيما مؤمن غسل مؤمنا فقال إذا قلبه اللهم هذا بدن عبدك المؤمن وقد أخرجت روحه منه وفرقت بينهما فعفوك عفوك، إلا غفر الله له ذنوب سنة إلا الكبائر. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن علي بن ابراهيم بن هاشم عن أبيه عن إسماعيل بن مرار عن يونس بن عبد الرحمن عن عبد الله بن سنان

[ 196 ]

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من غسل ميتا مؤمنا فأدى فيه الامانة غفر الله له، قال وكيف يؤدي فيه الامانة ؟ قال لا يخبر بما يرى. [ ثواب من قدم أولادا يحتسبهم عند الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد ابن عيسى عن علي بن سيف عن أخيه الحسين عن أبيه سيف بن عميرة عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام قال من قدم أولادا يحتسبهم عند الله حجبوه من النار باذن الله عز وجل. وبهذا الاسناد، عن سيف بن عميرة عن عبد الحميد بن بهرام عن شمر بن خوشب عن عمرو بن عنبسة السلمي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول ايما رجل قدم ثلاثة أولاد لم يبلغوا الحنث أو إمرأة قدمت ثلاثة أولادا فهم حجاب يسترونه من النار. وبهذا الاسناد، عن سيف بن عميرة عن شعيب بن سوار عن الاحنف ابن قيس عن أبي ذر الغفاري (ره) قال ما من مسلمين يقدمان عليهما ثلاثة أولاد لم يبغوا الحنث إلا أدخلهم الله الجنة بفضل رحمته. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن الحسين بن سعيد عن علي بن ميسر عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ولد واحد يقدمه الرجل أفضل من سبعين ولد يبقون بعده يدركون القائم. [ ثواب تربيع الجنازة ] حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن العباس بن معروف عن سعدان بن مسلم عن سليمان بن صالح عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أخذ بقائمة السرير غفر الله له خمسا وعشرين كبيرة فإذا ربع خرج من الذنوب.

[ 197 ]

[ ثواب إجادة الاكفان ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن أحمد ابن محمد بن عيسى يرفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال أجيدوا أكفان موتاكم فانها زينتهم. [ ثواب ضغطة القبر للمؤمن ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن ابراهيم ابن هاشم عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عن أبيه عن آبائه عن أمير المؤمنين عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ضغطة القبر للمؤمن كفارة لما كان منه من تضييع النعم. [ ثواب من لقي الله مكفوفا محتسبا مواليا لآل محمد عليهم السلام ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا إبراهيم بن هاشم عن عمر بن عثمان عن محمد بن عذافر الصيرفي وأبي حمزة الثمالي عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام قال: من لقى الله مكفوفا محتسبا مواليا لآل محمد عليهم السلام لقى الله عز وجل ولا حساب عليه، وروى لا يسلب الله عز وجل عبدا مؤمنا كريمتيه أو أحديهما ثم يسأله عن ذنب. [ ثواب الاسترجاع عند المصيبة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن علي عن عبد الله بن سنان عن معروف بن خربوذ عن أبي جعفر عليه السلام قال سمعته يقول: ما من مؤمن يصاب بمصيبة في الدنيا فيسترجع عند مصيبته حتى تفجأه المصيبة الا غفر الله له ما مضى من ذنوبه الا الكبائر التي أوجب الله عليها النار. قال وكلما ذكر مصيبة فيما يستقبل من عمره فاسترجع عندها وحمد الله غفر الله له كل ذنب اكتسبه فيما بين الاسترجاع الاول إلى الاسترجاع الثاني إلا الكبائر من الذنوب.

[ 198 ]

ومنه أيضا - حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن علي بن سيف عن أخيه عن أبيه سيف ابن عميرة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من ألهم الاسترجاع عند المصيبة وجبت له الجنة. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن يحيى العطار عن محمد ابن أحمد عن محمد بن حسان الرازي عن أبي محمد الرازي عن أبي محمد الرازي عن أبي المغراء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: اني لاصبر من غلامي هذا ومن أهلي على ما هو أمر من الحنظل انه من صبر نال بصبره درجة الصائم القائم ودرجة الشهيد الذي قد ضرب بسيفه قدام محمد صلى الله عليه وآله. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن القاسم عن أحمد بن أبي عبد الله عن الحسين بن الحسن بن زيد عن ابراهيم بن أبي بكر عن عاصم عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال من صبر على مصيبة زاده الله عزا على عزه وأدخله جنته مع محمد وأهل بيته. [ ثواب التعزية ] حدثني حمزة بن محمد العلوي عن علي بن ابراهيم عن أبيه عن عبد الله ابن المغيرة السكوني عن جعفر بن محمد الصادق عن آبائه عليهم السلام قال. قال رسول الله صلى الله عليه وآله التعزية تورث الجنة. وعنه صلى الله عليه وآله قال من عزى حزينا كسى في الموقف حلة يجبر بها. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن احمد ابن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن رفاعة بن موسى النخاس عن أبي عبد الله عليه السلام انه عزى رجلا بابن له فقال له الله خير لابنك منك وثواب الله خير لك منه، فلما بلغه جزعه عليه عاد إليه فقال له قد مات رسول الله صلى الله عليه وآله فمالك به اسوة فقال له انه كان مراهقا، قال ان أمامه

[ 199 ]

ثلاث خصال شهادة أن لا إله إلا الله ورحمة الله وشفاعة رسول الله صلى الله عليه وآله فان يفوته واحدة منهن إنشاء الله. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن وهب بن وهب عن جعفر بن محمد الصادق عن أبيه عن آبائه عليهم السلام عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: من عزى مصابا كان له مثل أجره من غير أن ينقص من أجر المصاب شئ. [ ثواب زيارة قبر المؤمن ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد قال: كنت أنا وابراهيم بن هاشم في بعض المقابر إذ جاء إلى قبر فجلس مستقبل القبلة ثم وضع يده على القبر فقرأ سبع مرات (إنا أنزلناه) ثم قال حدثني صاحب القبر وهو محمد بن اسماعيل بن بزيع انه من زار قبر مؤمن فقرأ عنده سبع مرات إنا أنزلناه غفر الله له ولصاحب القبر. [ ثواب من مسح يده على رأس يتيم ] أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن سلمة بن الخطاب عن إسماعيل ابن إسحاق عن اسماعيل بن أبان عن غياث بن إبراهيم عن الصادق عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال علي بن أبي طالب عليه السلام وما من مؤمن ولا مؤمنة يضع يده على رأس يتيم ترحما له إلا كتب الله له بكل شعرة مرت يده عليها حسنة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن سلمة بن الخطاب عن علي بن الحسين عن محمد بن أحمد عن أبان بن عثمان عن الحسن بن السري عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما من عبد مسح يده على رأس يتيم رحمة له إلا أعطاه الله بكل شعرة نورا يوم القيامة.

[ 200 ]

حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنا علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن أحمد بن النضر عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أنكر منكم قسوة قلبه فليدن يتيما فيلاطفه وليمسح راسه يلين قلبه باذن الله، ان لليتيم حقا، وقال في حديث آخر: يقعده في خوانه ويمسح رأسه يلين قلبه فانه إذا فعل ذلك لان قلبه باذن الله عزوجل. [ ثواب من سكت يتيما عند بكائه ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أيوب ابن نوح عن محمد بن أبي عمير عن ابن سنان قال حدثني رجل من أهل همذان يقال له عبد الله بن الضحاك عن أبي خالد الاحمر عن أبي مريم الانصاري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان اليتيم إذا بكى اهتز له العرش فيقول الرب تبارك وتعالى من هذا الذي أبكى عبدي الذي أسلبته أبويه في صغره فوعزتي وجلالي لا يسكته أحد إلا أوجبت له الجنة. [ ثواب المؤمن بعد موته وثواب إدخال السرور على المؤمن ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن سدير الصيرفي قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فذكروا عنده المؤمن فالتفت إلي فقال يا أبا الفضل ألا أحدثك بحال المؤمن عند الله ؟ قلت بلى فحدثني قال: إذا قبض الله روح المؤمن صعد ملكاه إلى السماء فقالا ربنا عبدك فلان ونعم العبد كان لك سريعا في طاعتك بطيئا في معصيتك وقد قبضته اليك فماذا تأمرنا من بعده ؟ قال فيقول الله لهما إهبطا إلى الدنيا وكونا عند قبر عبدي فاحمداني وسبحاني وهللاني وكبراني واكتبا ذلك لعبدي حتى أبعثه من قبره، ثم قال ألا أزيدك ؟ فقلت بلى فزدني، فقال: إذا بعث الله المؤمن من قبره خرج معه مثال يقدمه أمامه فكلما رأى المؤمن هولا من أهوال القيامة قال له

[ 201 ]

المثال لا تحزن ولا تفزع وابشر بالسرور والكرامة من الله عز وجل فما زال يبشره بالسرور والكرامة من الله عز وجل حتى يقف بين يدي الله جل جلاله فيحاسبه حسابا يسيرا ويأمر به إلى الجنة والمثال أمامه فيقول له المؤمن رحمك الله نعم الخارج خرجت معي من قبري ما زلت تبشرني بالسرور والكرامة من الله عز وجل حتى رأيت ذلك فمن أنت ؟ فيقول له المثال أنا السرور الذي كنت تدخله على أخيك المؤمن في الدنيا خلقني الله منه لاسترك. [ ثواب محبة الولد ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن العبدي عن ابن أبي عمير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله عز وجل يرحم الرجل لشدة حبه لولده. [ ثواب من دخل السوق فاشترى تحفة فحملها إلى عياله ] وثواب من فرح إبنته، ومن أقر بعين إبن حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن سلمة ابن الخطاب عن أيوب بن سليم العطار عن اسحق بن بشير الكاهلي عن سليم الافطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من دخل السوق فاشترى تحفة فحملها إلى عياله كان كحامل صدقة إلى قوم محاويج وليبدأ بالاناث قبل الذكور فانه من فرح انثى فكأنما عتق رقبة من ولد إسماعيل، ومن أقر بعين ابن فكأنما بكى من خشية الله ومن بكى من خشية الله أدخله الله جنات النعيم. [ ثواب أب البنات ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن موسى ابن عمران عن أبي عبد الله عن يحيى بن خاقان عن رجل عن أبان بن تغلب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: البنات حسنات والبنون نعمة والحسنات

[ 202 ]

يثاب عليها والنعمة يسأل عنها. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن ابراهيم بن هاشم عن البرقي رفعه قال: بشر النبي صلى الله عليه وآله بفاطمة عليها السلام فنظر في وجوه اصحابه فرأى الكراهة فيهم فقال ما لكم ريحانة أشمها ورزقها على الله عز وجل. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن عيسى عن عباس الزيات عن حمزة بن حمران عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أتي رجل النبي صلى الله عليه وآله وعنده رجل فاخبره بمولود له فتغير لون الرجل، فقال له النبي صلى الله عليه وآله مالك ؟ قال خير قال قل، قال خرجت والمرأة تمخض فاخبرت انها ولدت جارية فقال له النبي صلى الله عليه وآله الارض تقلها والسماء تظلها والله يرزقها وهي ريحانة تشمها، ثم أقبل على أصحابه فقال من كانت له ابنة فهو مقروح ومن كانت له ابنتان فيا غوثاه ومن كانت له ثلاث بنات وضع عنه الجهاد وكل مكروه، ومن كانت له أربع بنات فيا عباد الله اقرضوه يا عباد الله ارحموه يا عباد الله أعينوه. أبي ومحمد بن الحسن (ره) قالا حدثنا أحمد بن إدريس ومحمد بن يحيى العطار جميعا عن محمد بن أحمد عن يعقوب بن يزيد يرفعه إلى أحد الامامين الباقر أو الصادق عليهما السلام قال: إذا أصاب الرجل إبنة بعث الله إليها ملكا فأمر جناحه على رأسها وصدرها وقال: ضعيفة خلقت من ضعف المنفق عليها معان إلى يوم القيامة. تم كتاب [ ثواب الاعمال ] والحمد لله معطي الآمال، واليه المرجح والمال وصلاته على نبيه محمد أكمل الواصلين إلى ذروة الكمال وآله وعترته المعصومين خير عترة وآل.

[ 203 ]

كتاب عقاب الاعمال للشيخ الصدوق أعلى الله مقامه ودرجاته بسم الله الرحمن الرحيم [ عقاب من أتى الله من غير بابه ] محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه الفقيه القمي مصنف هذا الكتاب (ره) قال: حدثني أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسن بن أبي الخطاب عن صفوان بن يحيى عن إسحاق بن غالب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: عبد الله حبر من أحبار بني إسرائيل حتى صار مثل الخلال فأوحى الله عز وجل إلى نبي زمانه قل له وعزتي وجلالي وجبروتي لو أنك عبدتني حتى تذوب كما تذوب الالية في القدر ما قبلت منك حتى تأتيني من الباب الذى أمرتك. [ عقاب المتهاون بأمر الله سبحانه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن جعفر بن محمد بن عبيدالله عن عبد الله بن ميمون عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إياكم والغفلة، فانه من غفل فانما يغفل عن نفسه، واياكم والتهاون بأمر الله عز وجل فانه من تهاون بأمر الله أهانه الله يوم القيامة. [ عقاب من أبغض أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم قال حدثني محمد بن علي الكوفي عن الفضل بن صالح الاسدي عن محمد بن مروان

[ 204 ]

عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أبغضنا أهل البيت بعثه الله عزوجل يهوديا، قيل يا رسول الله وان شهد الشهادتين قال: قال نعم إنما احتجب بهاتين الكلمتين عند سفك دمه أو يؤدي إلي الجزية وهو صاغر، ثم قال من أبغضنا أهل البيت بعثه الله يهوديا قيل وكيف يا رسول الله ؟ قال ان ادرك الدجال أمن به. حدثني محمد بن الحسن بن الوليد قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد بن فضال عن الهيثم عن اسماعيل الجعفي قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا بعثه الله أجذم. [ عقاب من جهل حق أهل البيت عليهم السلام ] أبي (ره) قال حدثني علي بن موسى عن أحمد بن محمد عن الحسين بن علي الوشا عمن ذكره عن الخثعمي عن أبي الصامت عن المعلى بن خنيس قال: قال أبو عبد الله عليه السلام يا معلى، لو أن عبدا عبد الله منه عام بين الركن والمقام يصوم نهارا ويقوم ليلا حتى يسقط حاجباه على عينيه وتلتقي تراقيه هوما، جاهلا بحقنا لم يكن له ثواب. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد عن عبد الرحمن بن أبي نجران عن عاصم عن أبي حمزة قال: قال لنا علي بن الحسين عليه السلام أي البقاع أفضل ؟ قلت الله ورسوله وابن رسوله أعلم قال ان أفضل البقاع ما بين الركن والمقام ولو أن رجلا عمر ؟ ؟ (1) ما عمر نوح عليه السلام في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما يصوم نهارا ويقوم ليلا في ذلك المقام ثم لقى الله عز وجل بغير ولايتنا لم ينتفع بذلك شيئا. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن احمد


(1) من هنا ساقط من النسخة (*)

[ 205 ]

ابن محمد عن ابن فضال عن علي بن عقبة بن خالد عن ميسرة قال: كنت عند أبي جعفر عليه السلام وعنده في الفسطاط نحو من خمسين رجلا فجلس بعد سكوت منا طويلا فقال: ما لكم لعلكم ترون اني نبي الله والله ما أنا كذلك ولكن لي قرابة من رسول الله صلى الله عليه وآله وولادة فمن وصلنا وصله الله ومن أحبنا أحبه الله عز وجل ومن حرمنا حرمه الله، أتدرون أي البقاع أفضل عند الله منزلة ؟ فلم يتكلم أحد منا وكان هو الراد على نفسه قال ذلك مكة الحرام التي رضيها الله لنفسه حرما وجعل بيته فيها، ثم قال أتدرون أي البقاء أفضل فيها عند الله حرمة ؟ فلم يتكلم أحد منا فكان هو الراد على نفسه فقال ذلك المسجد الحرام، ثم قال أتدرون أي بقعة في المسجد الحرام أفضل عند الله حرمة ؟ فلم يتكلم أحد منا فكان هو الراد على نفسه قال ذلك ما بين الركن الاسود والمقام وباب الكعبة وذلك حطيم إسماعيل عليه السلام ذلك الذي كان يذود غنيماته ويصلي فيه والله لو أن عبدا صف قدميه في ذلك المكان قام ليلا مصليا حتى يجيئه النهار وصام حتى يجيئه الليل ولم يعرف حقنا وحرمتنا أهل البيت لم يقبل الله منه شيئا أبدا [ عقاب من مات لا يعرف إمامه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي قال حدثني عبد العظيم بن عبد الله وكان مريضا عن محمد بن عمر عن حماد بن عثمان عن عيسى بن السري اليسري قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام قال رسول الله صلى الله عليه وآله من مات لا يعرف إمامه مات ميتة جاهلية. قال أبو عبد الله عليه السلام أحوج ما يكون إلى معرفته إذا بلغ نفسه هكذا واشار بيده إلى صدره فقال لقد كنت على أمر حسن. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي المغزاء عن ذريح عن أبي حمزة عن أبي عبد الله عليه السلام قال منا الامام المفروض ومن طاعته من جحده مات يهوديا أو نصرانيا والله ما ترك الارض منذ قبض الله عز وجل آدم عليه السلام

[ 206 ]

الا وفيها امام يهتدى به إلى الله، حجة على العباد من تركه هلك ومن لزمه نجا حقا على الله. [ عقاب من أطاع إماما جائرا ليس من الله عز وجل ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن هشام بن سالم عن حبيب السجستاني عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله قال الله عز وجل: ان كانت كل رعية في الاسلام أطاعت إماما جاير ليس من الله عز وجل وان كانت الرعية في أعمالها برة تقية فلا عفون عن كل رعية في الاسلام أطاعت إماما هاديا من الله عز وجل وان كانت الرعية في أعمالها ظلمة مسيئة. [ عقاب من أم قوما وفيهم من هو أعلم منه وأفقه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن محمد بن خالد عن القاسم بن محمد الجوهري عن الحسين بن أبي العلاء عن أبي العزرمي عن أبيه رفع الحديث إلى رسول الله صلى الله عليه وآله قال: من أم قوما وفيهم من هو أعلم منه وافقه لم يزل أمرهم إلى سقال [ سفال ] إلى يوم القيامة. [ عقاب من صلى وترك الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله ومن ذكر عنده النبي صلى الله عليه وآله ] ولم يصل عليه حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن المفضل بن صالح الاسدي عن محمد بن هرون عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا صلى أحدكم ولم يصل على النبي صلى الله عليه وآله خطى به طريق الجنة، وقال النبي صلى الله عليه وآله من ذكرت عنده فنسى الصلاة علي خطى به طريق الجنة.

[ 207 ]

[ عقاب الناصب والجاحد لامير المؤمنين عليه السلام والشاك فيه والمنكر له ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر قال حدثني موسى بن عمران عن الحسن بن زيد عن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير قال: قال أبو عبد الله عليه السلام مدمن الخمر كعابد الوثن والناصب لآل محمد شر منه، قلت: جعلت فداك ومن أشر من عابد الوثن ؟ فقال ان شارب الخمر تدركه الشفاعة يوم القيامة وان الناصب لو شفع فيه أهل السموات والارض لم يشفعوا. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن يزيد عن عتبة بياع القصب عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان الجنة لتشتاق لاحباء علي وتشتد ضوءها لاحباء علي عليه السلام وهم في الدنيا قبل أن يدخلوها وان النار تتغيظ وتشتد زفيرها على أعداء علي عليه السلام وهم في الدنيا قبل أن يدخلوها. أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد قال حدثني ابن عبد الله الداري عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن صالح ابن سعيد القماط عن أبان بن تغلب قال: قال أبو عبد الله عليه السلام كل ناصب وان تعبد واجتهد يصير إلى أهل هذه الآية (عاملة ناصبة تصلي نارا حامية). وبهذا الاسناد عن محمد بن أحمد عن ابراهيم بن اسحاق عن عبد الله ابن حماد [ عبد الله بن سنان ] عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ليس الناصب من نصب لنا أهل البيت لانك لم تجد رجلا يقول أنا الناصب [ أبغض ] محمدا وآل محمد ولكن الناصب من نصب لكم وهو يعلم أنكم تتوالونا وانكم من شيعتنا. وبهذا الاسناد، عن عبد الله بن حماد عن عبد الله بن بكر عن حمران ابن اعين عن أبي جعفر عليه السلام قال: لو أن كل ملك خلقه الله عز وجل

[ 208 ]

وكل نبي بعثه الله وكل صديق وكل شهيد شفعوا في ناصب لنا أهل البيت ان يخرجه الله عز وجل من النار ما أخرجه الله أبدا، والله عز وجل من النار ما أخرجه الله ابدا، والله عز وجل يقول في كتابه (ماكثين فيه أبدا) وبهذا الاسناد، عن عبد الله بن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: من لم يعرف سوء ما أوتي إلينا من ظلمنا وذهاب حقنا وما نكبنا به فهو شريك من أبى إلينا فيما وليناه. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن احمد قال حدثني أبو عبد الله الداري عن علي بن سليمان بن رشيد رفعه إلى أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب عليه السلام قال: يحشر المرجية عميانا وامامهم اعمى فيقول بعض من يراهم من غير أمتنا ما نرى أمة محمد إلا عميانا فيقال لهم ليسوا من أمة محمد انهم بدلوا فبدل بهم وغيروا فغيرنا بهم أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن الفضل ابن كثير المدايني عن سعد بن أبي سعيد البلخي قال سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول ان لله عز وجل في كل وقت صلاة يصليها مصليها ارسل الله رحمة لعباده المؤمنين والمعتقدين وفي بعض هذا الخلق يلعنهم، قال جعلت فداك ولم ؟ قال بجحودهم حقنا وتكذيبهم إيانا. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن علي الوشاء عن أحمد بن عابد عن أبي حذيفة [ خديجة ] عن أبي عبد الله عليه السلام قال: يؤتى يوم القيامة بابليس مع مضل هذه الامة في زمامين غلظهما مثل جبل أحد فيسحبان على وجوههما فينسد بهما باب من أبواب النار. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار قال حدثني عباد بن سليمان عن محمد بن سليمان الديلمي عن أبيه قال: قلت لابي

[ 209 ]

عبد الله عليه السلام هل أتاك حديث الغاشية ؟ قال يغشاهم القائم عليه السلام بالسيف قال قلت وجوه يومئذ خاشعة ؟ قال تقول خاضعة ولا تطيق الامتناع، قال قلت عاملة ؟ قال عملت بغير ما أنزل الله عز وجل، قلت ناصبة ؟ قال نصبت لغير ولاة الامر، قال قلت تصلى نارا حامية ؟ قال تصلي نار الحرب في الدنيا على عهد القائم عليه السلام وفي الآخرة جهنم. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني أحمد بن أبي عبد الله عن علي بن أبي عبد الله عن موسى بن سعيد عن عبد الله بن قاسم الحضرمي عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أبو جعفر عليه السلام ان الله تبارك وتعالى جعل عليا عليه السلام علما بينه وبين خلقه ليس بينهم وبينه علم غيره فمن تبعه كان مؤمنا ومن جحده كان كافرا ومن شك فيه كان مشركا. وبهذا الاسناد: عن محمد بن جعفر عن أبيه عليهما السلام قال: علي باب الهدى من خالفه كان كافرا ومن أنكره دخل النار. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله قال حدثني أبو عمران الارمني عن الحسن بن علي بن أبي حمزة البطائني عن الحسين بن أبي العلاء قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: لو جحد أمير المؤمنين عليه السلام جميع من في الارض لعذبهم الله جميعا وأدخلهم النار. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن اسماعيل بن مهران قال اخبرني أبي عن اسحاق بن جرير البجلي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام جاءني ابن عمك كأنه اعرابي مجنون عليه أزار وطيلسان ونعلاه في يده فقال: لو أن قوما يقولون فيك قلت له لست عربيا قال بلى قلت ان العرب لا تبغض عليا عليه السلام قلت له لعلك ممن يكذب بالحوض أما والله لان ابغضته ثم وردت على الحوض لتموتن عطشا. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن حسان السلمي

[ 210 ]

عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال: نزل جبرئيل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وآله فقال: يا محمد السلام يقرؤك السلام ويقول ما خلقت السموات السبع وما فيهن والارض السبع وما عليهن وما خلقت موضعا أعظم من الركن والمقام ولو أن عبدا دعاني منذ خلقت السموات والارض ثم لقيني جاحدا لولاية علي لاكببته في سقر. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن احمد قال حدثني ابراهيم بن اسحق عن محمد بن سليمان الديلمي عن أبيه عن قيس بياع الزطي قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فقلت له جعلت فداك ان لي جارا لست أنتبه إلا على صوته أما تاليها كتابا يختمه أو يسبح لله عز وجل قال إلا أن يكون ناصبيا، فسألت عنه في السر والعلانية فقيل لي انه مجتمع المحارم، قال: فقال يا ميسرة يعرف شيئا مما أنت عليه قلت الله أعلم فحججت من قابل فسألت عن الرجل فوجدته لا يعرف شيئا من هذا الامر فدخلت على أبي عبد الله عليه السلام فاخبرته بخبر الرجل فقال لي مثل ما قال في العام الماضي يعرف شيئا مما أنت عليه قلت لا قال يا ميسرة أي البقاع أعظم حرمة ؟ قال قلت الله ورسوله وابن رسوله اعلم قال يا ميسرة ما بين الركن والمقام روضة من رياض الجنة والله لو أن عبدا عمره الله فيما بين الركن والمقام الف عام وفيما بين القبر والمنبر يعبده الف عام ثم ذبح على فراشه مظلوما كما يذبح الكبش الاملح ثم لقى الله عزوجل بغير ولايتنا لكان حقيقا على الله عز وجل أن يكبه على منخريه في نار جهنم. وبهذا الاسناد، عن حنان بن سدير قال سمعنا أبا جعفر عليه السلام يقول أن عدو علي عليه السلام لا يخرج من الدنيا حتى يجرع جرعة من الجحيم وقال سواء على من خالف هذا الامر صلى أم صام. وفي حديث آخر قال الصادق عليه السلام الناصب لنا أهل البيت لا يبالي صام أم صلى أو زنا أو سرق

[ 211 ]

انه في النار. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله يرفعه إلى هشام بن سالم قال قلت لابي عبد الله عليه السلام سبابة لعلي عليه السلام قال هو والله حلال الدم لولا ان يعم به بريا قلت أي شئ يعم به بريا قال يقتل مؤمن بكافر. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار يرفعه إلى سعيد المكاري عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام أصبح عدونا على شفا حفرة قد تهاوت به في نار جهنم فتعسا لاهل النار وبئس مثواهم ان الله عز وجل يقول بئس مثوى المتكبرين وما من أحد يقصر حبنا بخير إلا جعل الله عنده. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد يرفعه إلى أبي بصير عن علي الصايغ قال قال أبو عبد الله عليه السلام ان المؤمن يشفع لحميمه وقال ذلك معلوم إلا أن يكون ناصبيا فلو شفع كل نبي مرسل وملك مقرب فما شفعوه. وبهذا الاسناد، عن محمد بن خالد عن حمزة بن عبد الله عن هشام (1) ابن سعد عن أبي بصير ليث المرادي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان نوحا عليه السلام حمل في السفينة، الكلب والخنزير ولم يحمل فيها ولد الزنا والناصب شر من ولد الزنا. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن أحمد بن محمد عن ابن فضال عن علي بن عقبة عن عمرو بن أبان عن عبد الحميد قال: قلت لابي جعفر عليه السلام ان لنا جارا ينتهك المحارم كلها حتى انه ليدع الصلاة فضلا فقال سبحان الله واعظم ذلك ثم قال ألا أخبرك بمن هو شر منه قلت بلى قال الناصب لنا شر منه.


(1) إلى هنا ناقص من النسخة. (*)

[ 212 ]

[ عقاب القدرية ] حدثني علي بن أحمد قال حدثني محمد بن جعفر الاسدي قال حدثني محمد بن القاسم قال حدثني اسحق بن ابراهيم العطار قال حدثنى علي ابن موسى البصري قال حدثنا سليمان بن عيسى الشجري قال حدثنا إسرائيل عن أبي إسحق عن الحارث عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام قال: ان أرواح القدرية يعرضون على النار غدوا وعشيا حتى تقوم الساعة فإذا قامت الساعة عذبوا مع أهل النار بألوان العذاب فيقولون يا ربنا عذبتنا خاصة وتعذبنا عامة فيرد عليهم ذو قوامس سقر إنا كل شئ خلقناه بقدر. حدثني علي بن أحمد قال حدثني محمد بن جعفر قال حدثني محمد ابن بشير قال حدثني محمد بن عيسى الدامغاني قال حدثني محمد بن خالد البرقي عن يونس بن عبد الرحمن عمن حدثه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما أنزل الله هذه الآيات إلا في القدرية ان المجرمين في ضلال وسعر يوم يسحبون في النار على وجوههم ذو قوامس سقر إنا كل شئ خلقناه بقدر حدثني علي بن أحمد قال حدثنى محمد بن جعفر قال حدثني مسلمة ابن عبد الملك قال حدثني داود بن سليمان عن أبي الحسن علي بن موسى عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله صنفان من أمتي ليس لهما في الاسلام نصيب المرجئة والقدرية. حدثنى أحمد بن محمد قال حدثنى سعد بن عبد الله قال حدثنى أحمد ابن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن صفوان بن يحيى عن علي ابن أبي حمزة قال حدثنى أبي انه سمع أبا جعفر عليه السلام يقول: يحشر المكذبون بقدر الله من قبورهم قد مسخوا قردة وخنازير. حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحسن بن محبوب عن

[ 213 ]

هشام بن سالم عن زرارة بن أعين ومحمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: نزلت هذه الآية في القدرية ذو قوامس سقر إنا كل شئ خلقناه بقدر. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني موسى بن جعفر قال حدثنا موسى بن عمران النخعي قال حدثني الحسين بن يزيد النوفلي عن اسماعيل بن مسلم السكوني عن أبي عبد الله جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن علي بن أبي طالب عليهم السلام قال: يجاء بأصحاب البدع يوم القيامة فيرى القدرية من بينهم كالشامة البيضاء في الثور الاسود فيقول الله عزوجل ما أردتم فيقولون ما أردنا الا وجهك فيقول قد أقلتكم عثراتكم وغفرت لكم زلاتكم إلا القدرية فانهم دخلوا في الشرك من حيث لا يعلمون. وبهذا الاسناد، عن علي بن أبي طالب عليه السلام انه دخل عليه مجاهد مولى عبد الله بن العباس فقال يا أمير المؤمنين ما تقول في كلام أهل القدر ومعه جماعة من الناس فقال أمير المؤمنين عليه السلام معك أحد منهم أو في البيت أحد منهم قال ما تصنع بهم يا أمير المؤمنين ؟ قال أستتبهم فان تابوا وإلا ضربت أعناقهم. وبهذا الاسناد، عن اسماعيل بن مسلم عن مروان بن شجاع عن سالم الافطس عن سعيد بن جبير قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام ماخلا أحد من القدرية إلا خرج من الايمان. وحدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر قال حدثني أحمد بن محمد العاصمي قال حدثني علي بن عاصم الهمداني عن محمد بن عبد الرحمن المحرري عن يحيى بن سالم عن محمد بن سلمة عن أبي جعفر عليه السلام قال: ما الليل بالليل ولا النهار بالنهار أشبه من المرجئة باليهود ولا من القدرية بالنصرانية. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن جعفر قال

[ 214 ]

حدثنى موسى بن عمران قال حدثنى الحسين بن زيد عن علي بن اسماعيل ابن مسلم عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن أمير المؤمنين عليهم السلام قال: لكل امة مجوس ومجوس هذه الامة الذين يقولون بالقدر. [ عقاب من آدعى الامامة وليس بامام ] أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن ابن فضال عن معاوية بن وهب عن أبي سلام عن سورة بن كليب عن أبي جعفر عليه السلام قال: قلت قول الله عز وجل (ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة) قال من زعم انه إمام وليس بامام، قلت وان كان علويا فاطميا ؟ قال وان كان علويا فاطميا. حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى عبد الله بن جعفر عن محمد بن الحسين عن الحسن بن محبوب عن أبان عن المفضل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من ادعى الامامة وليس من أهلها فهو كافر. أبي (ره) عن سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن عبد الرحمن ابن أبي هاشم البزاز الاسدي عن داود بن فرقد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من ادعى الامامة وليس بامام فقد افترى على الله وعلى رسوله وعلينا وبهذا الاسناد، عن محمد بن الحسين عن ابن سنان عن يحيى أخي أديم عن الوليد بن صبيح قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان هذا الامر لا يدعيه غير صاحبه إلا بتر الله عمره. [ عقاب ابن آدم الذي قتل أخاه ونمرود الذي حاج إبراهيم عليه السلام الخ ] حدثنى محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن العباس بن معروف عن اسحاق بن مححبوب عن حنان بن سدير قال حدثنى رجل من أصحاب أبي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول: ان أشد الناس عذابا يوم القيامة لسبعة نفر أولهم ابن آدم الذي قتل أخاه، ونمرود الذي حاج إبراهيم في ربه، واثنان في بنى إسرائيل هودا قومهما ونصراهما،

[ 215 ]

وفرعون الذي قال أنا ربكم الاعلى واثنان من هذه الامة أحدهما شرهما في تابوت من قوارير تحت الفلق في بحار من نار. أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن محمد ابن عبد الرحمن عن محمد بن سنان عن أبي الجارود قال قلت لابي جعفر عليه السلام إخبرني بأول من يدخل النار ؟ قال: إبليس ورجل عن يمينه ورجل عن يساره. حدثنى محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار قال حدثنى عباد بن سليمان عن محمد بن سليمان الديلمي عن إسحاق بن عمار الصيرفي عن أبي الحسن الماضي عليه السلام قال: قلت جعلت فداك حدثنى فيهما بحديث فقد سمعت عن أبيك فيهما أحاديث عدة ؟ قال فقال لي يا إسحاق الاول بمنزلة العجل والثاني بمنزلة السامري، قال قلت جعلت فداك زدني فيهما ؟ قال هما والله نصرا وهودا ومجسا فلا غفر الله لهما، قال قلت جعلت فداك زدني فيهما ؟ قال ثلاثة لا ينظر الله إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم، قال قلت جعلت فداك فمن هم ؟ قال رجل ادعى إماما من غير الله وآخر طغى في إمام من الله وآخر زعم ان لهما في الاسلام نصيبا، قال قلت جعلت فداك زدني فيهما ؟ قال ما ابالي يا أبا إسحاق محوت المحكم من كتاب الله أو جحدت محمدا النبوة أو زعمت ان ليس في السماء إلها أو تقدمت علي بن أبي طالب عليه السلام قال قلت جعلت فداك زدني ؟ قال فقال يا إسحاق ان في النار لواديا يقال له محيط لو طلع منه شرارة لا حرق من على وجه الارض وان أهل النار يتعوذون من حر ذلك الوادي ونتنه وقذره وما أعد الله فيه لاهله، وان في ذلك الوادي لجبلا يتعوذون أهل ذلك الوادي من حر ذلك الجبل ونتنه وقذره وما أعد الله فيه لاهله وان في ذلك الجبل لشعبا يتعوذ جميع أهل ذلك الجبل من حر ذلك الشعب من نتنه وقذره وما أعد الله فيه لاهله وان

[ 216 ]

في ذلك الشعب لقليبا يتعوذ أهل ذلك الشعب من حر ذلك القليب ونتنه وقذره وما أعد الله فيه لاهله وان في ذلك القليب لحية يتعوذ جميع أهل ذلك القليب من خبث تلك الحية ونتنها وقذرها وما أعد الله عز وجل في أنيابها من السم لاهلها وان في جوف تلك الحية لسبع صناديق فيها خمسة من الامم السالفة واثنان من هذه الامة، قال قلت جعلت فداك ومن الخمسة ومن الاثنان ؟ قال أما الخمسة فقابيل الذي قتل هابيل ونمرود الذي حاج إبراهيم في ربه قال أنا احيي واميت وفرعون الذي قال أنا ربكم الاعلى ويهودا الذي هود اليهود وبولس الذي نصر النصارى ومن هذه الامة إعرابيان. [ عقاب من قتل الحسين عليه السلام ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن زياد القندي عن محمد بن أبي حمزة عن عيص بن القاسم قال ذكر عند أبي عبد الله عليه السلام قاتل الحسين عليه السلام فقال بعض أصحابه كنت أتمنى أن ينتقم الله منه في الدنيا قال كأنك تستقل له عذاب الله وما عند الله أشد عذابا وأشد نكالا منه. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن إبراهيم ابن هاشم عن عثمان بن عيسى عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان في النار منزلة لم يكن يستحقها أحد من الناس إلا بقتل الحسين بن علي ويحيى بن زكريا عليهم السلام حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن محمد بن الحسين عن محمد بن سنان عن بعض اصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا كان يوم القيامة نصب لفاطمة عليها السلام قبة من نور وأقبل الحسين عليه السلام رأسه على يده فإذا رأته شهقت شهقة لا يبقى في الجمع ملك مقرب ولا نبي مرسل

[ 217 ]

ولا عبد مؤمن إلا بكى لها فيمثل الله عز وجل رجلا لها في أحسن صورة وهو يخاصم قتلته بلا رأس فيجمع الله قتلته والمجهزين عليه ومن شرك في قتله فيقتلهم حتى أتى على آخرهم ثم ينشرون فيقتلهم أمير المؤمنين عليه السلام ثم ينشرون فيقتلهم الحسن عليه السلام ثم ينشرون فيقتلهم الحسين عليه السلام ثم ينشرون فلا يبقى من ذريتنا أحد إلا قتلهم قتلة فعند ذلك يكشف الله الغيظ وينسى الحزن. ثم قال أبو عبد الله عليه السلام رحم الله شيعتنا، شيعتنا والله المؤمنون فقد والله شركونا في المصيبة بطول الحزن والحسرة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد عن محمد بن سنان عن إسماعيل بن جابر عن أبي عبد الله عليه السلام قال سمعته يقول القائم والله يقتل ذراري قتلة الحسين عليه السلام بفعال آبائها. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن يعقوب بن زيد عن منصور عن رجل عن شريك يرفعه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا كان يوم القيامة جاءت فاطمة عليها السلام في لمة من نسائها فيقال لها ادخلي الجنة فتقول لا أدخل حتى أعلم ما صنع بولدي من بعدي فيقال لها انظري في قلب القيامة فتنظر إلى الحسين عليه السلام قائما وليس عليه رأس فتصرخ صرخة واصرخ لصراخها وتصرخ الملائكة لصراخها فيغضب الله عزوجل عند ذلك فيأمر نارا يقال لها هبهب قد أوقد عليها الف عام حتى اسودت لا يدخلها روح أبدا ولا يخرج منها غم أبدا فيقال إلتقطي قتلة الحسين وحملة القرآن فتلتقطهم فإذا صاروا في حوصلتها صهلت وصهلوا بها وشهقت وشهقوا بها وزفرت وزفروا بها فينطقون بألسنة ذلقة طلقة يا ربنا فيما أوجبت لنا النار قبل عبدة الاوثان فيأتيهم الجواب عن الله تعالى ان من علم ليس كمن لا يعلم. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن أحمد بن محمد عن أبيه عن عبد الله بن عبد الرحمن

[ 218 ]

الاصم عن عبد الله بن كثير الارجاني قال: صحبت أبا عبد الله عليه السلام في طريق مكة من المدينة فنزل منزلا يقال له عسفان ثم مررنا بجبل أسود على يسار الطريق وحش فقلت يا ابن رسول الله ما أوحش هذا الجبل ما رأيت في الطريق جبلا مثله ؟ فقال يا ابن كثير أتدري أي جبل هذا ؟ هذا جبل يقال له الكمد وهو على وادي من أودية جهنم فيه قتلة الحسين عليه السلام استودعهم الله يجري من تحته مياه جهنم من الغسلين والصديد والحميم وما يخرج من طينة خبال وما يخرج من الهاوية وما يخرج من العسير وما مررت بهذا الجبل في مسيري فوقفت إلا رأيتهما يستغيثان ويتضرعان واني لانظر إلى قتلة أبي فأقول لهما إنما فعلوه لما استمالوا لم ترحمونا إذ وليتم وقتلتمونا وحرمتمونا ووثبتم على حقنا واستبدتم بالامر دوننا فلا يرحم الله من يرحمكما ذوقا وبال ما صنعتما وما الله بظلام للعبيد. وبهذا الاسناد، عن محمد بن أحمد عن محمد بن الحسين عن نصر ابن مزاحم عن عمر بن سعيد عن محمد بن سعيد بن الخليل عن يعقوب ابن سليمان قال سهرت أنا ونفر ذات ليلة فتذاكرنا قتل الحسين عليه السلام فقال رجل من القوم ما تلبس أحد بقتله إلا أصابه بلاء في أهله وماله ونفسه، فقال شيخ من القوم فهو والله ممن شهد قتله وأعان عليه فما أصابه إلى الآن أمر يكرهه فمقته القوم وتغير السراج وكان دهنه نفطا فقام إليه ليصلحه فاخذت النار باصبعه فنفخها فاخذت بلحيته فخرج يبادر إلى الماء فالقى نفسه في النهر وجعلت النار ترفرف على رأسه فإذا أخرجه أحرقته حتى مات لعنه الله. وبهذا الاسناد، عن عمر بن سعد عن القاسم بن الاصبغ بن نباته قال: قدم علينا رجل من بني دارم ممن شهد قتل الحسين عليه السلام مسود الوجه وكان رجلا جميلا شديد البياض فقلت له ما كدت أعرفك لتغير لونك.

[ 219 ]

فقال قتلت رجلا من أصحاب الحسين يبصر بين عينيه أثر السجود وجئت برأسه، فقال القاسم لقد رأيته على فرس له مرحا وقد علق الرأس بلبانها وهو يصيب ركبتها قال فقلت لابي لو أنه رفع الرأس قليلا أما ترى ما تصنع به الفرس بيديها ؟ فقال لي يا بني ما يصنع بي أشد لقد حدثني قال: ما نمت ليلة منذ قتلته إلا أتاني في منامي حتى يأخذ بكتفي فيقودني ويقول انطلق فينطلق بي إلى جهنم فيقذف بي فاصيح، قال فسمعت بذلك جارة له فقال ما يدعنا ننام شيئا من الليل من صياحه، قال فقمت في شباب من الحي فأتينا إمرأته فسألناها فقالت قد أبدى على نفسه قد صدقكم. وبهذا الاسناد، عن عمر بن سعد قال حدثنى أبو معاوية عن الاعمش عن عمار بن عمير التيمي قال: لما جئ برأس عبيد الله بن زياد لعنه الله ورؤس أصحابه عليهم غضب الله قال انتهيت إليهم والناس يقولون قد جاءت قال فجاءت حية تتخلل الرؤس حتى دخلت في منخر عبيد الله بن زيادة لعنة الله عليه ثم خرجت فدخلت في المنخر الآخر. حدثني علي بن أحمد بن عبيدالله عن أبيه عن جده أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن خالد باسناده يرفعه إلى عنبسة الطائي عن أبي جبير عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله يمثل لفاطمة رأس الحسين متشخطا بدمه فتصيح واولداه وا ثمرة فؤاداه فتصيح الملائكة لصيحة فاطمة عليها السلام وينادون أهل القيامة قتل الله قاتل ولدك يا فاطمة، قال: فيقول الله عز وجل افعل به ولشيعته وأحبائه وأتباعه وان فاطمة في ذلك اليوم على ناقة من نوق الجنة مدبجة الجبينين واضحة الخدين شهلاء العينين رأسها من الذهب المصفى وأعناقها من المسك والعنبر خطامها من الزبرجد الاخضر رحائلها مفضضة بالجوهر على الناقة هودج غشاوته من نور الله وحشوها من رحمة الله خطامها فرسخ من فراسخ الدنيا يحف

[ 220 ]

بهودجها سبعون ألف ملك بالتسبيح والتمجيد والتهليل والتكبير والثناء على رب العالمين ثم ينادى مناد من بطنان العرش يا أهل القيامة غضوا أبصاركم فهذه فاطمة بنت محمد رسول الله تمر على الصراط فتمر فاطمة عليها السلام وشيعتها على الصراط كالبرق الخاطف. قال النبي صلى الله عليه وآله: ويلقى أعداءها وأعداء ذريتها في جهنم. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني عبد الله بن محمد عن علي بن زياد عن محمد بن علي الحلبي قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ان آل أبي سفيان قتلوا الحسين بن علي عليهما السلام فنزع الله ملكهم وقتل هشام زيد بن علي فنزع الله ملكه وقتل الوليد يحيى بن زيد فنزع الله ملكه على قتل ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله. [ عقاب في أن الدنيا دار عقوبة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن القاسم بن محمد عن سليم ابن داود عن حفص بن غياث عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله عز وجل قال في مناجاته لموسى عليه السلام ان الدنيا دار عقوبة عاقبت فيها آدم عند خطيئته وجعلتها ملعونة ملعون ما فيها إلا ما كان فيها لي يا موسى ان عبادي الصالحين زهدوا فيها بقدر علمهم بي وسائرهم من خلقي رغبوا فيها بقدر جهلهم بي وما من خلقي أحد عظمها فقرت عينه وما يحقرها أحد إلا انتفع بها. [ عقاب البغي وقطيعة الرحم واليمين الكاذبة والزنا ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن مالك بن عطية عن أبي عبيدة الحذاء عن أبي جعفر عليه السلام قال: في كتاب علي عليه السلام ثلاث خصال لا يموت صاحبهن أبدا حتى يرى وبالهن البغي وقطيعة الرحم واليمين الكاذبة يبادر الله بها.

[ 221 ]

أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن عبد الله عن بعض اصحابنا عن علي بن اسماعيل الميثمي عن بشير الدهان عمن ذكره عن ميثم رفعه قال: قال الله عز وجل لا أنيل رحمتي من تعرض الايمان الكاذبة ولا ادني مني من كان زانيا. [ عقاب المتكبر ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن احمد بن أبي عبد الله عن عثمان بن عيسى عن العلاء بن الفضل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أبو جعفر عليه السلام العز رداء الله والكبرياء ازاره فمن تناول شيئا منه أكبه الله في جنهم. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن محمد ابن علي الكوفي عن أبي جميلة المرادي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الكبرياء رداء الله فمن نازعه شيئا من ذلك كبه الله في النار. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آبادي عن أحمد بن أبي عبد الله عن منصور بن العباس عن سعيد ابن جناح عن حسين بن مختار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم الثاني عطفه والمسبل ازاره خيلاء والمنفق سلعة بالايمان ان الكبرياء لله رب العالمين. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن القاسم بن عروة عن عبد الله بن بكير عن زرارة بن أعين عن أبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام قال: لا يدخل الجنة من في قلبه مثقال ذرة من كبر. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن علي الكوفي عن علي بن النعمان عن عبد الله بن طلحة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا يدخل الجنة عبد في قلبه مثقال ذرة من خردل من كبر ولا يدخل النار عبد في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان، قلت جعلت فداك ان

[ 222 ]

الرجل ليلبس الثوب ويركب الدابة فيكاد يعرف من نفسه الكبر ؟ قال ليس ذلك بكبر إنما الكبر إنكار الحق والايمان إقرار بالحق. وبهذا الاسناد، عن محمد بن علي الكوفي عن أبي جميلة عن سعد ابن طريف عن أبي جعفر عليه السلام قال: الكبر مطايا النار. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن محمد بن أبي عمير عن أبي بكر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان في جهنم لواد للمتكبرين يقال له سقر شكى إلى الله شدة حره وسأله أن يأذن له أن يتنفس فاحرق جهنم. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن احمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن أبي عبد الله بن القاسم رفعه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله يحشر المكتبرون يوم القيامة في خلق الذر في صورة الناس يوطئون حتى يفرغ الله عز وجل من حساب خلقه ثم يسلك بهم يوطئون نارا لا بنار يسقون من طينة الخبال من عصارة أهل النار. وباسناده، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله اكثر أهل جهنم المتكبرون. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن سنان عن داود بن فرقد عن أخيه قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان المتكبرين يجعلون في صورة الذر يتوطأ بهم الناس حتى يفرغ الله من الحساب. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن علي الكوفي عن عمرو بن جميع عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الجبارون أبعد الناس من الله يوم القيامة. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن عبد الحميد العطار عن عاصم بن جميل عن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ثلاثة لا يكلمهم الله عز وجل يوم القيامة ولا ينظر إليهم

[ 223 ]

ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم شيخ زان، وملك جبار، ومقل مختال. [ عقاب من ترك التأديب على المعصية ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن عبد الله الخراساني عن الحسين بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أيما ناش نشأ في قومه ثم لم يؤدب على معصيته فان الله عز وجل أول ما يعاقبهم به أن ينقص من أرزاقهم. [ عقاب من صور صورة ومن كذب في منامه ومن استمع على قوم وهم ] له كارهون حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن محمد بن الحسين الميثمي عن هشام بن أحمد وعبد الله بن مسكان عن محمد بن مروان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول ثلاثة يعذبون يوم القيامة من صور صورة من الحيوان يعذب حتى ينفخ فيها وليس بنافخ فيها والذي يكذب في منامه يعذب حتى يعقد بين شعيرتين وليس بعاقدهما والمستمع من قوم وهم له كارهون، يصب في اذنيه الانك وهو الا سرب. [ عقاب من أذنب وهو ضاحك ] أبي (ره) قال حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن أبيه عن بكر بن صالح عن الحسن بن علي عن عبد الله بن إبراهيم قال حدثني جعفر الجعفري عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أذنب ذنبا وهو ضاحك دخل النار وهو باك. [ عقاب من عمل لغير الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن العمركي الخراساني عن علي بن جعفر عن أخيه موسى بن جعفر عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله يؤمر برجال إلى النار فيقول الله عز وجل

[ 224 ]

لمالك قل للنار لا تحرقي لهم اقداما فقد كانوا يمشون بها إلى المساجد ولا تحرقي لهم وجوها فقد كانوا يسبغون الوضوء ولا تحرقي لهم أيديا فقد كانوا يرفعونها بالدعاء ولا تحرقي لهم ألسنة فقد كانوا يكثرون تلاوة القرآن، قال فيقول لهم خازن النار يا أشقياء ما كان حالكم، قالوا كنا نعمل لغير الله عز وجل فقيل لنا خذوا ثوابكم ممن عملتم لهم. [ عقاب من أطاع إمرأته ] أبي (ره) قال حدثني علي بن إبراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال علي عليه السلام من أطاع إمرأته كبه الله على وجهه في النار، قيل وما تلك الطاعة ؟ قال تطلب إليه أن تذهب إلى الحمامات وإلى الاعراس وإلى النايحات والثياب الرقاق فيجيبها [ عقاب من صلى بغير وضوء ومر على ضعيف فلم ينصره ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن السندي ابن محمد عن صفوان بن يحيى عن صفوان بن مهران الجمال عن أبي عبد الله عليه السلام قال: اقعد رجل من الاخيار في قبره قيل له يا أبا خالد إنا جالدوك مئة جلدة من عذاب الله فقال لا أطيقها فلم يزالوا به حتى انتهوا إلى جلدة واحدة فقالوا ليس منها بد فقال فيما تجلدوني فيها ؟ قالوا أنك صليت يوما بغير وضوء ومررت على ضعيف فلم تنصره، قال فجلده جلدة من عذاب الله عز وجل فامتلا قبره نارا. [ عقاب من قرب الاصنام ] أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن أبي عبد الله عن أبي الجوزاء عن الحسين بن علوان عن منذر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ذكر ان سليمان قال ان رجلا دخل الجنة في ذباب وآخر دخل النار في ذباب وقيل له وكيف ذايا أبا عبد الله ؟ قال مر على قوم في عيد لهم وقد وضعوا أصناما لهم لا يجوز بهم أحد حتى يقرب إلى

[ 225 ]

أصنامهم قربانا قل أم كثر، فقالوا لهما لا تجوزا حتى تقربا كما يقرب كل من مر فقال أحدهما ما معي شئ اقربه وأخذ أحدهما ذبابا فقربه ولم يقرب الآخر فقال لا اقرب إلى غير الله عز وجل شيئا فقتلوه فدخل الجنة ودخل الآخر النار. [ عقاب الشاهد بالزور والكاتم الشهادة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: شاهد الزور لا تزال قدماه حتى تجب النار. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن أبان الاحمر عن رجل عن صالح بن ميثم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما من رجل مسلم شهد شهادة زور على مال رجل مسلم ليقطعه إلا كتب الله عزوجل له مكانه ضنكا إلى النار. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن محمد عن عبد الرحمن بن أبي نجران عن أبي جميلة عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من كتم شهادة أو شهد بها ليهدر بها دم امرء مسلم أو ليزوى بها مال امرء مسلم أتى يوم القيامة ولوجهه ظلمة مد البصر وفي وجهه كدوح يعرفه الخلائق باسمه ونسبه. قال أبو جعفر عليه السلام ألا ترى الله عز وجل يقول واقيموا الشهادة لله. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحسن بن محبوب عن أيوب عن سماعة بن مهران عن أبي عبد الله عليه السلام قال: شهود الزور يجلدون جلدا ليس له وقت وذلك إلى الامام يطاف عليهم حتى يعرفوا فلا يعودوا، قال فقلت له وان تابوا واصلحوا تقبل شهادتهم بعده ؟ قال إذا تابوا تاب الله عليهم وقبلت شهادتهم.

[ 226 ]

أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن صفوان عن العلاء عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال في شاهد الزور ما توبته ؟ قال يؤدي المال الذي شهد عليه بقدر ما ذهب من ماله ان كان النصف أو الثلث ان كان يشهد هو وآخر معه أدى النصف. [ عقاب من يحلف بالله كاذبا ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن ابن فضال عن ثعلبة بن ميمون عن يعقوب بن الاحمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من حلف على يمين وهو يعلم انه كاذب فقد بارز الله عز وجل حدثني محمد بن علي ماجيلويه عن محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي القرشي عن علي بن عثمان بن وزير عن محمد بن فرات خال حماد الصيرفي عن جابر بن يزيد عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إياكم واليمين [ الصبر ] الفاجرة فانها تدع الديار بلاقع من أهلها. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن جعفر ابن محمد بن عبيدالله بن ميمون عن أبي عبد الله عليه السلام عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله اليمين الصبر الفاجرة تدع الديار بلاقع. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب بن يزيد عن عبد الرحمن بن حماد عن حنان بن سدير عن مليح ابن أبي بكر الشيباني قال [ قال رسول الله صلى الله عليه وآله خ ل ] [ قال أبو عبد الله عليه السلام ] اليمين الكاذبة تورث العقب الفقر. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني سعد بن عبد الله عن احمد بن أبي عبد الله عن محمد بن علي الكوفي عن علي بن حماد عن أبي يعقوب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: اليمين الغموس ينتظر بها اربعين يوما.

[ 227 ]

أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن يحيى الخزاز ومحمد بن سنان وعبد الله بن المغيرة عن طلحة ابن زيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان اليمين الفاجرة لتنقل الرحم قلت ما معنى تنقل الرحم ؟ قال تعقر. وأما محمد بن يحيى فانه روى ينقل في الرحم. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محبوب عن مالك بن عطية عن أبي عبيدة الحذاء عن أبي جعفر عليه السلام انه قال في كتاب علي عليه السلام ان اليمين الكاذبة وقطيعة الرحم تذران الديار بلاقع من أهلها وتنقلان الرحم وان انتقال الرحم انقطاع النسل. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آباذي عن أحمد بن أبي عبد الله عن البزنطي بن علي عن حريز عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: اليمين الغموس التي توجب النار الرجل يحلف على حق امرء مسلم على حبس ماله. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن محمد بن أبي عمير عن ابراهيم بن عبد الحميد عن أبي الحسن شيخ من أصحابنا عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان الله عز وجل خلق ديكا أبيض عنقه تحت العرش ورجلاه في تخوم السابعة له جناح بالمشرق وجناح بالمغرب لا تصيح الديكة حتى يصيح فإذا صاح خفق بجناحيه ثم قال سبحان الله سبحان الله سبحان الله العظيم الذي ليس يحلف باسمه كاذبا. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى قال حدثني أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن سنان عن أبي الجارود عن رجل من عبد القيس عن سلمان رحمه الله انه مر على المقابر فقال السلام عليكم يا أهل القبور

[ 228 ]

من المؤمنين والمسلمين يا أهل الديار هل علمتم ان اليوم جمعة ؟ فلما انصرف إلى منزله نام وملكته عينه أتاه آت فقال وعليك السلام يا أبا عبد الله تكلمت فسمعنا وسلمت فرددنا فقلت هل تعلمون ان اليوم جمعة فقد علمنا ما يقول الطيور في يوم الجمعة قال وما يقول الطير في يوم الجمعة ؟ قال يقول قدوس قدوس ربنا الرحمن الملك ما يعرف عظمة ربنا من يحلف باسمه كاذبا. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن حماد بن عيسى عن الحسين بن المختار عن أبي عبد الله عليه السلام قال من حلف بالله فليصدق ومن لم يصدق فليس من الله عز وجل في شئ ومن حلف بالله فليرض ومن لم يرض فليس من الله عز وجل في شئ. [ عقاب من تهاون بالبول ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن عثمان ابن عيسى عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أن أجل عذاب القبر في القبر من البول. [ عقاب من استخف بصلاته ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه عن محمد بن علي القرشي عن ابن فضال عن الميثمي عن أبي بصير قال دخلت على ام حميدة اعزيها بأبي عبد الله عليه السلام فبكت وبكيت لبكائها ثم قالت يا أبا محمد لو رأيت أبا عبد الله عند الموت لرأيت عجبا فتح عينه ثم قال اجمعوا لي كل من بيني وبينه قرابة قالت فلم نترك أحدا الا جمعناه قال فنظر إليهم ثم قال: ان شفاعتنا لا تنال مستخفا بالصلاة. [ عقاب من ترك غسل الجنابة ] حدثني أبي (ره) قال حدثنا سعد بن عبد الله قال حدثنا محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن جعفر بن أبي بشير عن حجر بن زائدة عن

[ 229 ]

أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: من ترك شعرة من الجنابة متعمدا فهو في النار. [ عقاب من خفف سجوده ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن ابن فضال عن عبد الله بن بكير عن زرارة قال سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: دخل رجل مسجدا فيه رسول الله صلى الله عليه وآله فخفف سجوده دون ما ينبغي ودون ما يكون من السجود فقال رسول الله صلى الله عليه وآله نقر كنقر الغراب لو مات مات على غير دين محمد (صلى الله عليه وآله). [ عقاب من التفت في صلاته ثلاث مرات ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحكم بن مسكين عن حصين بن عبد الله عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول إذا قام العبد إلى الصلاة أقبل الله عز وجل عليه بوجهه فلا يزال مقبلا عليه حتى يلتفت ثلاث مرات فإذا التفت ثلاث مرات أعرض عنه. [ عقاب من صلى الصلاة لغير وقتها ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آباذى عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبي عمران الارمني عن عبد الله بن عبد الرحمن الانصاري عن هشام الجواليقي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من صلى الصلاة لغير وقتها رفعت له سوداء مظلمة تقول ضيعك الله كما ضيعتني وأول ما يسأل العبد إذا وقف بين يدي الله عز وجل عن الصلاة فان زكت صلاته زكى ساير عمله وان لم تزك لم يزك عمله. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن صفوان بن يحيى عن هرون بن خارجة عن أبي بصير عن

[ 230 ]

أبي عبد الله عليه السلام قال الصلاة وكل بها ملك ليس له عمل غيرها فإذا فرغ منها قبضها ثم صعد بها فان كانت مما تقبل قبلت وان كانت مما لا تقبل قيل له ردها على عبدي فينزل بها حتى يضرب بها وجهه ثم يقول له اف لك لا يزال لك عمل يغنيني. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه عن محمد بن علي الكوفي عن ابن فضال عن سعيد بن غزوان عن اسماعيل بن أبي زياد عن أبي عبد الله عليه السلام عن أبيه عن آبائه عن أمير المؤمنين عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لا يزال الشيطان هائبا لابن آدم ذاعرا منه ما صلى الصلوات الخمس [ لوقتهن ] فإذا ضيعهن اجترى عليه فادخله في العظائم [ عقاب من قرأ خلف إمام يأتم به ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن حماد بن عيسى عن حريز عن زرارة ومحمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: كان أمير المؤمنين عليه السلام يقول من قرأ خلف إمام يأتم به فمات بعثه الله على غير الفطرة. [ عقاب من ترك اقامة الصف خلف الامام ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن وهب بن حفص عن أبي بصير قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال يا ايها الناس أقيموا صفوفكم وامسحوا بمناكبكم لئلا يكون فيكم خلل ولا تخالفوا فيخالف الله بين قلوبكم واني أراكم من خلفي. [ عقاب من ترك صلاة فريضة أو تهاون بها متعمدا ] حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحسن بن محبوب عن جميل بن صالح عن بريد بن معاوية العجلي عن أبي جعفر عليه السلام قال:

[ 231 ]

قال رسول الله صلى الله عليه وآله [ ما بين المسلم وبين الكافر الا ان يترك الصلاة الفريضة متعمدا أو يتهاون بها فلا يصليها ]. حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن عبد الله بن ميمون عن أبي عبد الله عن أبيه عليهما السلام عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله (1) ما بين الكفر والايمان الا ترك الصلاة. [ عقاب من أخر صلاة العصر ] أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن أبي عبد الله البرقي عن ابن فضال عن عبد الله بن بكير عن محمد بن هارون قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من ترك صلاة العصر غير ناس لها حتى تفوته وتره الله وماله يوم القيامة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن حنان بن سدير عن أبي سلام العبدي قال: دخلت على أبي عبد الله عليه السلام فقلت ما تقول في رجل يؤخر صلاة العصر متعمدا ؟ قال يأتي يوم القيامة موترا أهله وماله، قال قلت جعلت فداك وان كان من أهل الجنة ؟ قال وان كان من أهل الجنة، قال قلت وما منزله في الجنة ؟ قال موترا أهله وماله يتضيف أهلها ليس له فيها منزل. وبهذا الاسناد، عن محمد بن علي الكوفي عن علي بن النعمان عن ابن مسكان عن أبي بصير قال: قال لي أبو جعفر عليه السلام ما خدعوك عن شئ فلا يخدعونك عن العصر صلها والشمس صافية فان رسول الله صلى الله عليه وآله قال الموتر أهله وماله من ضيع صلاة العصر قلت وما الموتر أهله وماله ؟ قال لا يكون له أهل ولا مال في الجنة قلت وما تضييعها ؟ قال يدعها والله حتى تصفر الشمس أو تغيب.


(1) ليست هذه في النسخة. (*)

[ 232 ]

[ عقاب من نام عن العشاء إلى نصف الليل ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين ابن سعيد عن النضر بن سويد عن موسى بن بكر عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: ملك موكل يقول من نام عن العشاء إلى نصف الليل فلا أنام الله عينه. [ عقاب من ترك الجماعة والجمعة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن الحسن ابن علي الوشا عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صلى رسول الله صلى الله عليه وآله الفجر فلما انصرف أقبل وجهه على أصحابه فسأل عن اناس هل حضروا فقالوا لا يا رسول الله فقال اغيب هم ؟ فقالوا لا فقال اما أنه ليس من صلاة أشد على المنافقين من هذه الصلاة والعشاء. حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني علي بن إبراهيم عن أبيه عن عبد الله بن ميمون عن أبي عبد الله عن أبيه عليهما السلام قال: اشترط رسول الله صلى الله عليه وآله على جيران المسجد شهود الصلاة وقال لينتهن اقواما لا يشهدون الصلاة أو لآمرن مؤذنا يؤذن ثم يقيم، ثم أمر رجلا من أهل بيتي وهو علي عليه السلام فليحرقن على أقوام بيوتهم تحرز من الحطب لا يأتون الصلاة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد ابن عيسى عن عبيد عن النضر بن سويد عن عاصم بن حميد عن أبي بصير ومحمد بن مسلم قال سمعنا أبا جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام يقول: من ترك الجمعة ثلاثا متواليات بغير علة، طبع الله على قلبه. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب بن يزيد عن حماد بن عيسى عن حريز وفضيل عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: صلاة الجمعة فريضة والاجتماع إليها فريضة مع

[ 233 ]

الامام فان ترك رجل من غير علة ثلاث جمع فقد ترك ثلاث فرايض ولا يدع ثلاث فرايض من غير علة إلا منافق، وقال من ترك الجماعة رغبة عنها وعن جماعة المؤمنين من غير علة فلا صلاة له. [ عقاب من أتى الكبائر ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسين ابن علي عن عبد العزيز العبدي عن عبيد بن زرارة قال قلت لابي عبد الله عليه السلام اخبرني عن الكبائر، قال: هي خمس وهن مما اوجب الله عز وجل عليهن النار قال الله عز وجل (ان الله لا يغفر أن يشرك به) وقال (ان الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا) وقال (يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم الذين كفروا زحفا فلا تولوهم الادبار) إلى آخر الآية ورمي المحصنات الغافلات وقتل مؤمن متعمدا على دينه. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن احمد عن علي بن اسماعيل عن محمد بن النضر عن عباد بن كثير النوى قال سألت أبا جعفر عليه السلام عن الكبائر قال: كل شئ وعد الله عليه النار. [ عقاب أكل مال اليتيم ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن علي بن رياب عن الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان في كتاب علي عليه السلام ان اكل مال اليتامى ظلما سيدركه وبال ذلك في عقبه من بعده في الدنيا فان الله عز وجل يقول (وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا) وأما في الآخرة فان الله عز وجل يقول (ان الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا).

[ 234 ]

أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن أخيه الحسن عن زرعة بن محمد الحضرمي عن سماعة بن مهران قال سمعته يقول: ان الله عز وجل وعد في مال اليتيم عقوبتين أما أحدهما فعقوبة الآخرة النار، وأما عقوبة الدنيا فهو قوله عز وجل (وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا) يعني بذلك ليخش ان اخلفه في ذريته كما صنع هو بهؤلاء اليتامى. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد بن عيسى عن عبد الرحمن بن أبي نجران عن عامر بن حكيم عن المعلى بن خنيس عن أبي عبد الله عليه السلام قال: دخلنا عليه فابتدأ فقال من أكل مال اليتيم سلط الله عليه من يظلمه وعلى عقبه فان الله عز وجل يقول (وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا). [ عقاب مانع الزكاة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد ابن أبي عمير عن عبد الله بن مسكان عن محمد بن مسلم قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله عز وجل (سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة) قال ما من عبد منع زكاة ماله شيئا إلا جعل الله ذلك له يوم القيامة ثعبانا من نار طوقا في عنقه ينهش من لحمه حتى يفرغ من الحساب وهو قوله عز وجل (سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة) قال ما بخلوا به من الزكاة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أيوب ابن نوح عن ابن سنان عن أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان الله عز وجل يبعث يوم القيامة ناسا من قبورهم مشدودة أيديهم إلى

[ 235 ]

اعناقهم لا يستطيعون أن يتناولوا بها قيد أنملة معهم ملائكة يعيرونهم تعييرا شديدا ويقولون هؤلاء الذين ضيعوا خيرا قليلا من خير كثير، هؤلاء الذين أعطاهم الله عز وجل، فمنعوا حق الله عز وجل في أموالهم. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن خلف بن حماد عن حريز قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ما من ذى مال ذهب ولا فضة يمنع زكاة ماله الا حبسه الله يوم القيامة بقاع قرقر سلط عليه شجاعا اقرع يريده وهو يحيد عنه فإذا رأى انه لا يتخلص منه وأمكنه من يده فقضمها كما يقضم الفجل حتى يصير طوقا في عنقه وذلك قول الله عز وجل (يطوقون ما بخلوا به يوم القيامة) وما من ذي مال هو إبل أو بقر أو غنم يمنع زكاة ماله إلا حبسه الله يوم القيامة بقاع قرقر يطأه كل ذى ظلف بظلفها وينهشه كل ذى ناب بنابها وما من ذى مال نخل أو كرم أو زرع يمنع زكاتها إلا طوقه الله ريعة أرضه إلى سبع أرضين إلى يوم القيامة. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن صفوان بن يحيى عن داود عن أخيه عبد الله قال بعثني انسان إلى أبي عبد الله عليه السلام زعم انه يفزع في منامه يرى إمرأته تأتيه فيصيح حتى سمع الجيران فقال أبو عبد الله عليه السلام اذهب فقل له انك لا تؤدي الزكاة فقال بلى والله اني لاؤديها قال فقل له ان كنت تؤديها فانك لا تؤتيها أهلها، وذكر أحمد ابن أبي عبد الله ان في رواية أبي بصير قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول من منع الزكاة سأل الرجعة عند الموت وهو قول الله عز وجل (حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون لعلي أعمل صالحا فيما تركت). حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن علي الكوفي عن موسى بن شعبان عن عبد الله بن القاسم عن مالك بن عطية عن أبان بن تغلب قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ذنبان في الاسلام لا يقضي فيهما أحد بحكم

[ 236 ]

الله عز وجل حتى يقوم قائمنا، الزاني المحصن يرجمه ومانع الزكاة يضرب عنقه، وذكر ان في رواية أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام من منع الزكاة فليمت ان شاء يهوديا أو نصرانيا. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني أحمد بن محمد بن خالد عن أبيه عن بعض اصحابنا قال من منع قيراطا من الزكاة فما هو بمؤمن ولا مسلم. وقال أبو عبد الله عليه السلام ما ضاع مال في بر أو بحر إلا بمنع الزكاة، وقال إذا قام القائم أخذ مانع الزكاة فضرب عنقه. [ عقاب من ترك الزكاة وقد وجبت له ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن خالد عن عبد العظيم عن عبد الله العلوي عن الحسن بن علي عن بعض أصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام قال: تارك الزكاة وقد وجبت له كمانعها وقد وجبت عليه. [ عقاب من أفطر يوما من شهر رمضان ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن علي بن أبي عمران الهمداني عن يونس ابن حماد الرازي قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول من أفطر يوما من شهر رمضان خرج روح الايمان منه. [ عقاب من ترك الحج ] أبي (ره) قال حدثني علي بن إبراهيم عن أبيه عن عبد الله بن ميمون عن أبي عبد الله عن أبيه عليهما السلام قال: كان في وصية أمير المؤمنين عليه السلام قال لا تتركوا حج بيت ربكم فتهلكوا، وقال: من ترك الحج لحاجة من حوائج الدنيا لم يقض حتى ينظر إلى الملحقين. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن محمد بن علي الكوفي عن موسى بن سعدان عن الحسين بن أبي العلاء عن ذريح عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول من مات ولم يحج حجة الاسلام ولم تمنعه من ذلك حاجة

[ 237 ]

تجحف به أو مرض لا يطيق الحج من أجله أو سلطان يمنعه فليمت يهوديا أو نصرانيا. [ عقاب اللسان ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني محمد بن احمد قال حدثني محمد بن السندي عن علي بن الحكم عن ابراهيم بن مهزم الاسدي عن أبي حمزة عن علي بن الحسن عليهما السلام ان لسان ابن آدم ليشرف كل يوم على جوارحه فيقول كيف اصبحتم ؟ فيقولون بخير ان تركتنا ويقولون الله الله فينا ويناشدونه ويقولون إنما نثاب بك ونعاقب بك. [ عقاب من مضت له ثلاثة أيام لم يقرأ فيهن قل هو الله أحد ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن خالد عن اسماعيل بن مهران عن الحسين بن علي البطائني عن أبي عبد الله المؤمن عن ابن مسكان عن سليمان بن خالد قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول من مضت له ثلاثة أيام لم يقرأ فيها (قل هو الله أحد) فقد خذل ونزع ربقة الايمان من عنقه فان مات في هذه الثلاثة أيام كان كافرا بالله العظيم [ عقاب من مضت له جمعة لم يقرأ فيها قل هو الله أحد ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن أبي عبد الله البرقي قال في رواية اسحق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول من مضت له جمعة لم يقرأ فيها قل هو الله أحد ثم مات مات على دين أبي لهب. [ عقاب من أصابه مرض أو شدة فلم يقرأ فيها قل هو الله أحد ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن أبي عبد الله عن اسماعيل بن مهران عن الحسين بن علي البطائني عن صندل عن هارون بن خارجة قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من أصابه مرض أو شدة ولم يقرأ فيها قل هو الله أحد ثم مات في مرضه

[ 238 ]

أو في تلك الشدة التي نزلت به فهو في النار. [ عقاب من صلى خمسين صلاة ولم يقرأ فيهن قل هو الله أحد ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن علي بن سيف عن أخيه الحسين بن سيف بن عميرة عن منصور بن حازم قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من مضى به يوم واحد صلى فيه خمسين صلاة لم يقرأ فيها (قل هو الله أحد) قيل له يا عبد الله لست من المصلين. [ عقاب من نسي سورة من القرآن ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن ابن فضال عن أبي المعزاء عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول من نسي سورة من القرآن مثلت في صورة حسنة ودرجة رفيعة فإذا رآها قال من أنت ما أحسنك ليتك لي ؟ فتقول ما تعرفني أنا سورة كذا وكذا لو لم تنسنى لرفعتك إلى هذا المكان. [ عقاب من أذل مؤمنا ] حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن هشام بن سالم عن المعلى بن خنيس قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: قال الله عز وجل ليأذن بحرب منى من اذل عبدي المؤمن وليأمن غضبي من أكرم عبدى المؤمن [ عقاب من خذل مؤمنا ] أبي (ره) قال حدثنى محمد بن ادريس عن أحمد بن محمد عن ابن فضال عن حماد بن عيسى عن ابراهيم بن عمر اليماني عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما من مؤمن يخذل مؤمنا أخاه وهو يقدر على نصرته إلا خذله الله في الدنيا والآخرة. [ عقاب من طعن على المؤمنين أو رد عليهم قولهم ] حدثنى محمد بن علي ماجيلويه عن عمه محمد بن علي الكوفي عن محمد

[ 239 ]

ابن سنان عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ان الله عز وجل خلق المؤمنين من نور عظمته وجلال كرامته فمن طعن عليهم أورد عليهم قولهم فقد رد الله في عرشه وليس من الله في شئ إنما هو شرك الشيطان [ عقاب من طعن في عين مؤمن ] أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسن بن أبي الخطاب عن حماد بن عيسى عن ربعي عن الفضل بن يسار قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ما من إنسان يطعن في عين مؤمن إلا مات بشر ميتة وكان يتمنى أن يرجع إلى خير. [ عقاب من حجب المؤمن ] أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام أيما مؤمن كان بينه وبين مؤمن حجاب ضرب الله بينه وبين الجنة سبعين الف سور مسيرة الف عام مابين السور إلى السور. [ عقاب من ربح على المؤمن ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن أبي القسم عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن فرات بن احنف قال: قال أبو عبد الله عليه السلام ربح المؤمن على المؤمن ربا. [ عقاب من كان الرهن عنده أوثق من أخيه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن مروك بن عبيد عن بعض اصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من كان الرهن عنده اوثق من أخيه المسلم فانا منه برئ. [ عقاب من منع مؤمنا شيئا من عنده أو من عند غيره ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن سنان عن فرات ابن احنف عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أيما مؤمن منع مؤمنا شيئا مما

[ 240 ]

يحتاج إليه وهو يقدر عليه أو من عند غيره اقامه الله عز وجل يوم القيامة مسودا وجهه مزرقة عيناه مغلولة يداه إلى عنقه فيقال هذا الخاين الذي خان الله ورسوله ثم يؤمر به إلى النار. [ عقاب من حبس حق المؤمن ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد ابن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن يونس بن ظبيان قال: قال أبو عبد الله عليه السلام يا يونس من حبس حق المؤمن أقامه الله يوم القيامة خمسمائة عام على رجليه حتى يسيل من عرقه أودية وينادي مناد من عند الله هذا الظالم الذي حبس عن المؤمن حقه فيولج أربعين يوما ثم يؤمر به إلى النار. وبهذا الاسناد، عن محمد بن سنان عن المفضل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أيما مؤمن حبس مؤمنا عن ماله وهو محتاج إليه لم يذق والله من طعام الجنة ولا يشرب من الرحيق المختوم. [ عقاب من بهت مؤمنا أو مؤمنة بما ليس فيهما ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسن عن الحسن بن محبوب عن مالك بن عطية عن أبي يعفور عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من بهت مؤمنا أو مؤمنة مما ليس فيهما بعثه الله يوم القيامة في طينة خبال حتى يخرج مما قال قلت وما طينة خبال ؟ قال صديد يخرج من فروج الزناة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني الحسين بن أبان عن الحسين بن سعيد عن فضالة عن عبد الله بن بكير عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله سباب المؤمن فسوق وقتاله كفر واكل لحمه معصية الله.

[ 241 ]

[ عقاب من روى على مؤمن رواية يريد بها شينه ] أبي (ره) قال حدثنى محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من روى عن مؤمن رواية يريد بها شينه وهدم مروءته ليسقط من أعين الناس أخرجه الله عز وجل من ولايته إلى ولاية الشيطان. [ عقاب من منع مؤمنا سكنى داره ] أبي (ره) بهذا الاسناد، قال: قال أبي عبد الله عليه السلام من كان له دار واحتاج مؤمن إلى أن يسكنها فمنعه إياها قال الله عز وجل ملائكتي عبدي بخل على عبدي بسكنى الدنيا وعزتي لا يسكن جناني أبدا. [ عقاب من تتبع عورة المؤمن ] بهذا الاسناد، عن محمد بن سنان عن أبي الجارود عن أبي بردة قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وآله ثم انصرف مسرعا حتى وضع يده على باب المسجد ثم نادى بأعلى صوته يا معشر الناس من آمن بلسانه ولم يخلص إلي قلبه لا تتبعوا عورات المؤمنين فانه من تتبع عورات المؤمنين تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته فضحه ولو في جوف بيته. [ عقاب المجترى على الله عز وجل ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن ابن أبي عمير عن حفص البختري قال قال أبو عبد الله عليه السلام ان قوما اذنبوا ذنوبا كثيرة فاشفقوا منها وخافوا خوفا شديدا وجاء آخرون فقالوا ذنوبكم علينا فانزل الله عليهم العذاب ثم قال تبارك وتعالى خافوني واجترأتم. [ عقاب من ينوي الذنب ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن جعفر ابن محمد عن عبد الله بن بكير بن محمد الازدي عن أبي عبد الله عليه السلام قال ان المؤمن لينوي الذنب فيحرم رزقه.

[ 242 ]

[ عقاب السيئة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن احمد بن محمد عن الحسن ابن علي بن فضال عن عبد الله بن بكير عن بعض اصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من هم بالسيئة فلا يعملها فلا يؤاخذه الرب فانه ربما عمل السيئة فيراه الرب عز وجل فيقول وعزتي وجلالي لا أغفر له أبدا. [ عقاب من عمل عملا يطلب به وجه الله فادخل فيه رضى الناس ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن المفضل بن صالح عن محمد بن علي الحلبي عزرارة وحمران عن أبي جعفر عليه السلام قال: لو أن عبدا عمل عملا يطلب به وجه الله عز وجل والدار الآخرة فادخل فيه رضى أحد من الناس كان مشركا. وقال أبو عبد الله عليه السلام من عمل للناس كان ثوابه على الناس ان كان رياء شرك. وقال أبو عبد الله عليه السلام قال الله عز وجل: من عمل لي ولغيري فهو لمن عمل له. [ عقاب قطيعة الرحمن واختلاف القلوب ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا ظهر العلم واحترز العمل وائتلفت الالسن واختلفت القلوب وتقاطعت الارحام هنالك لعنهم الله فاصمهم وأعمى أبصارهم. [ عقاب الخيانة والسرقة وشرب الخمر والزنا ] وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أربعة لا تدخل بيتا واحدة منهن إلا خرب ولم يعمر بالبركة، الخيانة وشرب الخمر والسرقة والزنا. أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن يعقوب بن يزيد عن محمد ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: مدمن الخمر يلقى الله عز وجل كعابد وثن ومن شرب منه شربة

[ 243 ]

لم يقبل الله عز وجل صلاته أربعين يوما. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين بن سعيد عن ابن أبي عمير عن اسماعيل بن سالم عن أبي جعفر عليه السلام قال: سأله رجل فقال أصلحك الله شرب الخمر شر أم ترك الصلاة ؟ فقال شرب الخمر، ثم قال وتدري لم ذاك ؟ قال لا، قال لانه يصير في حال لا يعرف ربه. أبي (ره) قال حدثني محمد بن أبي القاسم عن هرون بن مسلم عن مسعدة بن زياد عن أبي عبد الله عن آبائه عليهم السلام ان النبي صلى الله عليه وآله قال: يجئ مدمن الخمر يوم القيامة مزرقة عيناه مسودا وجهه مايلا شفته يسيل لعابه مشدودة ناصيته إلى ابهام قدميه خارجة يده من صلبه فيفزع منه أهل الجمع إذ رأوه مقبلا على الحساب. أبي (ره) عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن يعقوب بن يزيد عن مروك بن عبيد عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام انه قال: من اكتحل بميل من مسكر كحله الله عز وجل بميل من نار، قال ان اهل الري في الدنيا من المسكر يموتون عطاشا ويحشرون عطاشا ويدخلون النار عطاشا حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن معاوية بن حكيم عن ابن أبي عمير عن أبان بن عثمان عن الفضيل بن يسار قال سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: من شرب الخمر فسكر منها لم يقبل الله صلاته أربعين يوما فان ترك الصلاة في هذه الايام ضوعف عليه لترك الصلاة. حدثنى جعفر بن علي عن أبيه عن الحسين عن أبيه الحسن بن علي عن عبد الله بن المغيرة عن العباس بن عامر عن أبي الصحارى عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن شارب الخمر ؟ فقال لا يقبل الله منه صلاته مادام في عروقه منها شئ.

[ 244 ]

وبهذا الاسناد، عن الحسن بن علي عن عثمان بن عيسى عن ابن مسكان عمن رواه عن أبي عبد الله عليه السلام قال الله عزوجل جعل للشر إقفالا وجعل مفاتيح تلك الاقفال الشراب واشر من الشراب الكذب. حدثنى محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن محمد ابن عيسى العبيدي عن النضر بن سويد عن يعقوب بن شعيب عن أحدهما عليهما السلام قال: ان الله عز وجل جعل للمعصية بيتا ثم جعل للبيت بابا ثم جعل للباب غلقا ثم جعل للغلق مفتاحا فمفتاح المعصية الخمر. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني محمد بن عبد الجبار عن سيف بن عميرة عن منصور عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: مدمن السرقة والزنا والشراب كعابد وثن. حدثنى الحسين بن أحمد عن أبيه عن أحمد بن علي بن اسماعيل عن احمد بن النضر عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: لعن رسول الله صلى الله عليه وآله في الخمر عشرة غارسها وحارسها وعاصرها وشاربها وساقيها وحاملها والمحمول إليه وبايعها ومشتريها وآكل ثمنها. وبهذا الاسناد، عن محمد بن أحمد عن محمد بن جعفر القمي رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال الغناء عش النفاق وشرب الخمر مفتاح كل شر وشارب الخمر مكذب بكتاب الله عز وجل ولو صدق الله عز وجل لاجتنب محارمه أبي (ره) قال حدثنى الحميري عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن زياد عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أدخل عرقا من عروقه شيئا مما يسكره كثيره عذب الله عزوجل ذلك العرق ستين وثلثمائة نوع من العذاب. حدثني محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن أحمد عن الحسين بن علي بن فضال عن عمرو بن سعيد المدايني عن مصدق بن صدقة عن عمار بن موسى عن أبي عبد الله عليه السلام قال سئل عن الرجل إذا

[ 245 ]

شرب المسكر ما حاله قال لا يقبل الله صلاته أربعين يوما وليس له توبة في الاربعين فان مات فيها دخل النار. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني ابراهيم بن هاشم عن عمرو بن عثمان عن احمد بن اسماعيل الكاتب قال أقبل محمد بن علي عليه السلام في المسجد الحرام فنظر إليه قوم من قريش فقالوا هذا إله أهل العراق فقال بعضهم لو بعثتم إليه بعضكم فسأله فاتاه شاب منهم فقال له يا عم ما اكبر الكبائر ؟ فقال شرب الخمر فأتاهم فاخبرهم فقالوا له عد إليه فلم يزالوا به حتى عاد إليه فسأله فقال له ألم أقل لك يابن أخ شرب الخمر، ان شرب الخمر يدخل صاحبه في الزنا والسرقة وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وفي الشرك وتالله أفاعيل الخمر تعلو على كل ذنب كما تعلو شجرتها على كل شجرة. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد عن العمركي قال قلت للرضا عليه السلام ان ابن داود يذكر انك قلت له شارب الخمر كافر قال صدق قد قلت له. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني يعقوب بن يزيد عن أبي محمد الانصاري عن ابن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن الحثى ؟ فقال الحثى حرام وشاربه كشارب الخمر. [ عقاب آكل الطين ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن اسماعيل المنقري عن جده زياد بن أبي زياد عن أبي جعفر عليه السلام قال: من اكل الطين فانه يقع الحكة في جسده والبواسير ويهج عليه السوء ويذهب بالقوة من ساقيه وقدميه وما نقص من عمله فيما بينه وبين صحته وقبل أن يأكله حوسب عليه وعذب به. وبهذا الاسناد، عن علي بن الحكم عن اسماعيل بن محمد عن جده

[ 246 ]

زياد عن أبي جعفر عليه السلام قال ان عمل الوسوسة واكثر مكائد الشيطان من أكل الطين فيضعف عن قوته التى كانت قبل ان يأكله وضعف عن عمله الذي كان يعمله حوسب على ما بين ضعفه وقوته وعذب عليه. [ عقاب من خضع لصاحب سلطان أو لمن يخالفه على دينه ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن حديد المدايني عن أبي عبد الله عليه السلام قال: صونوا دينكم بالورع وقوة التقى والاستغناء بالله عن طلب الحوائج من السلطان واعلموا انه أيما مؤمن خضع لصاحب سلطان أو من يخالف على دينه طالبا لما في يديه أخمله الله ومقته ووكله الله إليه وان هو غلب على شئ من دنياه وصار في يده منه شئ نزع الله البركة منه ولم يؤجره على شئ ينفقه في حج ولا عمرة ولا عتق. [ عقاب من ترك فريضة من فرائض الله وارتكب كبيرة من الكبائر ] حدثني علي بن أحمد قال حدثنى محمد بن جعفر الاسدي قال حدثني موسى بن عمران النخعي قال حدثنى الحسين بن يزيد النوفلي عن محمد ابن سنان عن المفضل بن عمر قال: قلت لابي عبد الله عليه السلام روى عن المغيرة انه قال إذا عرف الرجل ربه ليس عليه وراء ذلك شئ قال ماله لعنه الله أليس كلما ازداد بالله معرفة فهو أطوع له فيطيع الله عز وجل من لا يعرف ان الله عز وجل أمر محمدا صلى الله عليه وآله بأمر وأمر محمد صلى الله عليه وآله المؤمنين بامر فهم عاملون به إلى ان يجئ نهيه والامر والنهي عند المؤمن سواء، ثم قال لا ينظر الله عز وجل إلى عبد ولا يزكيه ترك فريضة من فرايض الله وارتكب كبيرة من الكبائر، قال قلت لا ينظر الله إليه قال نعم أن الله عز وجل أمر بامر وامر إبليس بأمر فترك ما أمر الله عزوجل به وصار إلى ما أمر إبليس به فهذا مع إبليس في الدرك السابع من النار.

[ 247 ]

[ عقاب الذين يريدون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا ] حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى محمد بن يحيى قال حدثنى سهل بن زياد الآدمي عن يحيى بن المبارك عن عبد الله بن جبلة عن محمد بن الفضيل عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام قال قلت له جعلت فداك الرجل من اخواني بلغني عنه الشئ الذي اكرهه فاسأله عنه فينكر ذلك وقد أخبرني عنه قوم ثقاة فقال لي يا محمد كذب سمعك وبصرك عن أخيك وان شهد عندك خمسون قسامة وقال لك قول فصدقه وكذبهم ولا تذيعن عليه شيئا تشينه به وتهدم به مرؤته فيكون من الذين قال الله عز وجل (الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة). حدثني محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن علي بن اسماعيل عن عمار بن منصور بن حازم قال: قال أبو عبد الله عليه السلام قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أذاع فاحشة كان كمبتديها ومن عير مؤمنا بشئ لا يموت حتى يركبه. [ عقاب من مات وفي عنقه أموال الناس، وعقاب من لا يبالي أين أصاب ] البول من جسده، وعقاب من يحاكي ويغتاب ويمشي بالنميمة حدثني علي بن أحمد قال حدثنى محمد بن جعفر قال حدثنى موسى بن عمران قال حدثني الحسين بن يزيد قال حدثنى حفص بن غياث عن جعفر ابن محمد عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أربعة يؤذون أهل النار على ما بهم من الاذى يسقون من الحميم والجحيم ينادون بالويل والثبور فيقول أهل النار بعضهم لبعض ما لهؤلاء الاربعة قد أذونا على ما بنا من الاذى فرجل معلق عليه تابوت من جمر ورجل تجري أمعاؤه صديدا ورجل يسيل فوه قيحا ودما ورجل يأكل لحمه، فيقال لصاحب التابوت ما بال الا بعد قد آذانا على ما بنا من الاذى فيقول الابعد مات وفي عنقه أموال الناس لم

[ 248 ]

يجد لها في نفسه أداء ولا وفاء، ثم يقال للذي تجري امعاؤه (1) [ ما بال الابعد قد أذانا على ما بنا من الاذى فيقول ان الابعد كان لا يبالي أين أصاب البول من جسده، ثم يقال الذي يسيل فوه قيحا ودما فما بال الابعد قد أذانا على ما بنا من الاذى فيقول ان الابعد كان لا يبالي أين أصاب البول من جسده، ثم يقال للذي سيل فوه قيحا ودما فما بال الابعد قد أذانا على مابنا من الاذى فيقال الابعد كان يحاكي فينظر إلى كل كلمة حنية فيفسد بها ويحاكي بها ثم يغتاب الناس، ثم يقال للذي يأكل لحمه ما بال الابعد قد أذانا على ما بنا من الاذى فيقول ان الابعد كان يأكل لحوم الناس بالغيبة ويمشي بالنميمة. [ عقاب من تعرض لسلطان جائر ] حدثنى محمد بن علي ما جيلويه عن عمه عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام يا مفضل انه من تعرض لسلطان جائر فاصابته بلية لم يؤجر عليها ولم يرزق التصبر عليها. [ عقاب من أتاه أخوه في حاجة فلم يقضها له ] أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله قال حدثنى عباد بن سليمان عن أبيه عن هارون بن الجهم عن إسماعيل بن عمار الصيرفي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قلت جعلت فداك المؤمن رحمة على المؤمن فقال نعم فقلت وكيف ذلك ؟ فقال أيما مؤمن أتاه أخوه في حاجة فانما ذلك رحمة ساقها الله إليه وسببها له فان قضى حاجة كان قد قبل الرحمة لقبولها وان رده عن حاجته وهو يقدر على قضائها فانما رد عن نفسه الرحمة التي ساقها الله إليه وسببها له وذخرت الرحمة إلى يوم القيامة فيكون المردود عن حاجته هو الحاكم فيها ان شاء صرفها إلى نفسه وان


(1) من هنا ناقص في النسخة. (*)

[ 249 ]

شاء إلى غيره، يا إسماعيل فإذا كان يوم القيامة هو الحاكم في رحمة الله عز وجل قد سرعت له فالى من ترى يصرفها، قال فقلت جعلت فداك لاظنه يصرفها عن نفسه قال لا تظن ولكن استيقن فانه لا يردها عن نفسه يا إسماعيل من أتاه في حاجة يقدر على قضائها فلم يقضها له سلط الله عليه شجاعا ينهش إبهامه في قبره إلى يوم القيامة مغفورا له أو معذب. [ عقاب من مشى في حاجة أخيه المؤمن ولم ينصحه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن أبي جميلة قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من مشى في حاجة أخيه المسلم ولم يناصحه فيها كان كمن خان الله ورسوله وكان الله عز وجل خصمه. حدثنى محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن أبي عبد الله البرقي قال حدثني إدريس بن الحسن عن مصبح بن هلقام عن أبي بصير قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: أيما رجل من أصحابنا استعان به رجل من اخوانه في حاجة فلم يبالغ فيها بكل جهده فقد خان الله ورسوله والمؤمنين، قال أبو بصير قلت لابي عبد الله عليه السلام ما تعنى بقولك والمؤمنين ؟ قال من لدن أمير المؤمنين عليه السلام إلى آخرهم. [ عقاب من استعان به المؤمن فلم يعنه ] أبي (ره) قال حدثنى علي بن ابراهيم عن أبيه عن اسماعيل بن مزار عن يونس بن عبد الرحمن عن ابن مسكان عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أيما رجل من شيعتنا أتاه رجل من إخواننا فاستعان به في حاجة فلم يعنه وهو يقدر إبتلاه الله عز وجل بأن يقضي حوائج عدو من أعدائنا يعذبه الله عليه يوم القيامة. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن سعدان بن مسلم عن الحسين بن أبان عن أبي عبد الله عليه السلام

[ 250 ]

قال: من بخل بمعونة أخيه المسلم والقيام له في حاجته ابتلى بمعونة من يأثم ولا يؤجر. [ عقاب من اكتسى مؤمن عاري ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن فرات بن الاحنف قال: قال علي بن الحسين عليهما السلام من كان عنده فضل ثوب فعلم ان بحضرته مؤمنا محتاجا إليه فلم يدفعه إليه اكبه الله تعالى في النار على منخريه. [ عقاب من أشبع مؤمن جائع ] أبي (ره) قال سعد بن عبد الله عن احمد بن أبي عبد الله البرقي عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن فرات بن الاحنف قال: قال علي ابن الحسين عليهما السلام من بات شبعان وبحضرته مؤمن جائع طاو قال الله عز وجل ملائكتي أشهدكم على هذا العبد انني أمرته فعصاني واطاع غيري ووكلته إلى عمله وعزتي وجلالي لا غفرت له أبدا، وفي رواية حريز عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما آمن بي من بات شعبان وأخوه المسلم طاو. [ عقاب من حقر مؤمنا واستخف به وأذله ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الخطاب عن الحسن بن محبوب عن المثنى عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا تحقروا مؤمنا فقيرا فانه من حقر مؤمنا فقيرا واستخف به حقره الله تعالى ولم يزل ماقتا له حتى يرجع عن تحقيره أو يتوب، قال ومن استذل مؤمنا وحقره لقلة ذات يده ولفقره شهره الله يوم القيامة على رؤس الخلائق. [ عقاب من اغتيب عنده المؤمن فلم ينصره ] حدثني محمد بن الحسن بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن

[ 251 ]

جعفر الحميري عن محمد بن الحسين عن الحسن بن محبوب عن أبي الورد عن أبي جعفر عليه السلام قال: من اغتيب عنده أخوه المؤمن فنصره واعانه نصره الله واعانه في الدنيا والآخرة ومن اغتيب عنده أخوه المؤمن فلم ينصره ولم يعنه ولم يدفع عنه وهو يقدر على نصرته وعونه إلا حقره الله في الدنيا والآخرة. [ عقاب العجب ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن احمد بن عبد الله عن محمد ابن سنان عن أبي العلاء عن أبي خالد الصيقل عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان الله عز وجل فوض الامر إلى ملك من الملائكة فخلق سبع سموات وسبع أرضين واشياء (سبع سموات وسبع أرضين وأشياء) فلما رأى الاشياء قد انقادت له قال من مثلي فارسله الله عز وجل نويرة من نار قلت وما نويرة من نار ؟ قال نار أنملة فاستقبلها بجميع ما خلق حتى وصلت إليه لما دخله العجب. [ عقاب من تضام عن سائله وتبختر في مشيه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن سليمان بن سماعة عن عمه عاصم الكوفي عن أبي عبد الله عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا تضامت امتي عن سائلها ومشت بتبخترها حلف ربي عز وجل بعزته فقال لاعذبن بعضهم ببعض. [ عقاب التباغض والتخاون ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لا تزال امتي بخير ما لم يتخاونوا وأدوا الامانة وآتوا الزكاة وإذا لم يفعلوا ذلك إبتلوا بالقحط والسنين.

[ 252 ]

[ عقاب المعاصي ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن مالك بن عطية عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال: اما انه ليست سنة امطر من سنة ولكن يصفه [ يضعه ] حيث يشاء ان الله عز وجل إذا عمل قوم بالمعاصي صرف عنهم ما كان قدر لهم من المطر في تلك السنة إلى غيرها من الفيافي والبحار والجبال وان الله عز وجل ليعذب الجعل في جحرها، يحبس المطر عن الارض لخطأ، من بحضرته وقد جعل الله له السبيل والمسلك إلى محل أهل الطاعة، ثم قال أبو جعفر عليه السلام فاعتبروا يا اولي الابصار والالباب، ثم قال وجدنا في كتاب أمير المؤمنين عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا ظهر الزنا كثر موت الفجأة وإذا طفف المكيال أخذهم الله بالسنين والنقص وإذا منعوا الزكاة منعت الارض بركتها من الزرع والثمار والمعادن، وإذا جاروا في الاحكام وتعاونوا على الظلم والعدوان وإذا نقضوا العهود سلط الله عليهم عدوهم وإذا قطعوا الارحام جعلت الاموال في أيدي أشرارهم وإذا لم يأمروا بمعروف ولم ينهوا عن منكر ولم يتبعوا الاخيار من اهل بيتي سلط الله عليهم أشرارهم فيدعوا أخيارهم فلا يستجاب لهم. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن عيسى عن أحمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي عن أبان الاحمر عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله خمس إذا أدركتموهن فتعوذوا بالله عز وجل منهن، لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوها إلا وظهر فيهم الطاعون والاوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا، ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان، ولو لم يمنعوا الزكاة إلا منعوا المطر من السماء، لولا البهائم لم يمطروا ولم ينقضوا عهد الله عز وجل وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوهم فاخذوهم بعض ما في

[ 253 ]

أيديهم، ولو لم يحكموا بغير ما أنزل الله إلا جعل بأسهم بينهم. أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله سيأتي في أمتي زمان تخبث فيه سرائرهم وتحسن فيه علانيتهم طمعا في الدنيا لا يريدون به ما عند الله عز وجل يكون امرهم رياء لا يخالطهم خوف يعمهم الله بعقاب فيدعونه دعاء الغريق فلا يستجاب لهم. وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله سيأتي على أمتي زمان لا يبقى من القرآن إلا رسمه ومن الاسلام إلا إسمه يسمون به وهم أبعد الناس منه، مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى، فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء منهم خرجت الفتنة وإليهم تعود. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن سنان عن حماد بن عثمان عن خلف ابن حماد عن ربعي عن الفضيل بن يسار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا أخذ القوم في معصية الله عز وجل فان كانوا ركبانا كانوا من حيل إبليس وان كانوا رجالة كانوا من رجالته. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن القسم بن واقد قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان الله عز وجل بعث نبيا إلى قوم فأوحى الله إليه قل لقومك انه ليس من أهل قرية ولا أهل بيت كانوا على طاعتي فأصابهم فيها شر فانقلبوا عما احب إلى ما اكره إلا تحولت لهم عما يحبون إلى ما يكرهون. [ عقاب العلماء الفجرة والقراءة الفسقة والجبابرة الظلمة والوزراء الخونة ] والعرفاء الكذبة والناكثين حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه عن هارون بن مسلم عن

[ 254 ]

مسعدة بن زياد عن جعفر بن محمد عليهما السلام ان عليا عليه السلام قال: ان في جهنم رحا تطحن أفلا تسألوني ما طحينها فقيل وما طحينها يا أمير المؤمنين ؟ فقال العلماء الفجرة والقراء الفسقة والجبابرة الظلمة والوزراء الخونة والعرفاء الكذبة وان في النار لمدينة يقال الحصينة اولا تسألوني ما فيها ؟ فقيل له وما فيها يا أمير المؤمنين ؟ قال فيها بعض أيدي الناكثين. [ عقاب حب الدنيا وعبادة الطاغوت ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني محمد بن أحمد ابن يعقوب بن يزيد عن محمد بن عمرو عن صالح بن سعيد عن أخيه سعيد الحلواني عن أبي عبد الله عليه السلام قال: بينا عيسى بن مريم عليهما السلام في سياحته إذ مر بقرية فوجد اهلها موتى في الطريق والدور فقال ان هؤلاء ماتوا بسخطة ولو ماتوا بغيرها تدافنوا، قال: فقال أصحابه وددنا تعرفنا قصتهم فقيل له نادهم يا روح الله فقال يا أهل القرية فاجابه مجيب منهم لبيك يا روح الله قال ما حالكم وما قصتكم قال أصبحنا في عافية وبتنا في الهاوية فقال ما الهاوية ؟ فقال بحار من نار فيها جبال من النار قال وما بلغ بكم ما أرى ؟ قال حب الدنيا وعبادة الطاغوت قال وما بلغ بكم من حب الدنيا ؟ قال كحب الصبي لامه إذا أقبلت فرح وإذا أدبرت حزن، قال وما بلغ من عبادتكم الطاغوت ؟ قال كانوا إذا أمرونا أطعناهم قال فكيف أجبتني من دونهم قال لانهم ملجمون بلجم من نار عليهم ملائكة غلاظ شداد وانني كنت فيهم ولم اكن منهم فلما أصابهم العذاب أصابني معهم فانا معلق بعشره أخاف ان انكب في النار قال: فقال عيسى عليه السلام لاصحابه النوم على دبر المزابل واكل خبز الشعير يسير مع سلامة الدين.

[ 255 ]

[ عقاب المرائي ] أبي (ره) قال حدثني عبد الله بن جعفر عن هرون بن مسعدة بن زياد عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله سئل فبم النجاة غدا ؟ قال إنما النجاة في أن لا تخادعوا الله فيخدعكم فانه من يخادع الله يخدعه وينزع منه الايمان ونفسه تخدع ولو بشعرة قيل له فكيف يخادع الله ؟ قال يعمل بهما أمر الله عز وجل ثم يريد به غيره فاتقوا الله في الرياء فانه الشرك بالله ان المرائي يدعى يوم القيامة باربعة أسماء يا كافر يا فاجر يا غادر يا خاسر حبط عملك وبطل اجرك فلا خلاص لك اليوم فالتمس أجرك ممن كنت تعمل له. وبهذا الاسناد، عن جعفر عن أبيه عليهما السلام ان الله أنزل كتابا من كتبه على نبي من الانبياء وفيه أن يكون من خلقي لمحسنون الدنيا بالدين يلبسون مسوح الضان على قلوب كقلوب الذئاب أشد مرارة من الصبر وألسنتهم أحلى من العسل وأعمالهم الباطنة أنتن من الجيف بي تغترون أم إياي تخادعون أم علي تتجبرون فبعزتي حلفت لا بعثن عليهم فتنة تطأهم في خطامها حتى تبلغ أطراف الارض تترك الحليم منها حيران فيما رأى الرأي وحكمه الحكيم أتركهم شيعا واذيق بعضهم بأس بعض أنتقم من أعدائي باعدائي فلا أبالي. [ عقاب من صنع شيئا للمفاخرة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد ابن إبراهيم النوفلي عن الحسين بن المختار رفعه إلى أمير المؤمنين عليه السلام قال: من صنع شيئا للمفاخرة حشره الله يوم القيامة أسود الوجه. [ عقاب من ترك الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن عرفة قال سمعت الرضا عليه السلام يقول: إذا ترك امرؤ الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فليأذن

[ 256 ]

بوقاع من الله جل اسمه. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن العباس بن معروف عن رجل عن مندل بن علي العبري عن محمد بن مطرف عن مسمع عن الاصبغ بن نباته عن علي عليه السلام قال: إذا غضب الله عز وجل على بلدة ولم ينزل بها العذاب غلت أسعارها وقصرت أعمارها ولم تربح تجارها ولم تنزل أثمارها ولم تجر أنهارها وحبس أمطارها وسلط عليها أشرارها. [ عقاب من أمن رجلا على دمه ثم قتله ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن ابراهيم بن هاشم عن يحيى بن عمران عن يوسف عن عبد الله بن سليمان قال سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: من أمن رجلا على دمه ثم قتله جاء يوم القيامة يحمل لواء غدره. [ عقاب من اغتاب غازيا في طاعة الله أو أذاه أو خلفه في أهله بسوء ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن ابراهيم بن هاشم عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من اغتاب مؤمنا غازيا وأذاه أو خلفه في أهله بسوء نصب له يوم القيامة ويستغرق حسناته ثم يركس في النار ركسا إذا كان الغازي في طاعة الله عز وجل. [ عقاب من روع مؤمنا بسلطان ليصيب منه مكروها ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن محمد بن أحمد عن إبراهيم ابن هاشم عن اسحاق الخفاف عن بعض الكوفيين عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من روع مؤمنا بسلطان ليصيبه منه مكروها فلم يصابه [ يصيبه ] فهو في النار ومن روع بسلطان بسلطان ليصيبه منه مكروها فأصابه فهو مع فرعون وان فرعون في النار.

[ 257 ]

[ عقاب من أذى المؤمنين ونصب لهم وعاندهم ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد بن أحمد عن موسى بن عمر عن ابن محبوب عن المفضل بن عمر قال: قال أبو عبد الله عليه السلام إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الصدود لاوليائي فيقوم قوم ليس على وجوههم لحم قال فيقال هؤلاء الذين أذوا المؤمنين ونصبوا لهم وعاندوهم وعنفوهم في دينهم قال ثم يؤمر بهم إلى جهنم. قال أبو عبد الله عليه السلام كانوا والله لا يقولون بقولهم ولكنهم حبسوا حقوقهم وأذاعوا عليهم سرهم. [ عقاب من ابتدع دينا ] أبي (ره) قال حدثني سعد ابن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد ابن أبي عمير عن هشام بن الحكم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: كان رجل في الزمن الاول طلب الدنيا من حلال فلم يقدر عليها فطلبها من حرام فلم يقدر عليها فاتاه الشيطان فقال له يا هذا انك قد طلبت الدنيا من حلال فلم تقدر عليها وطلبتها من حرام فلم تقدر عليها أفلا أدلك على شئ يكثر به مالك ودنياك وتكثر به تبعتك ؟ قال بلى قال تبتدع دينا وتدعو إليه الناس ففعل فاستجاب له الناس واطاعوه واصاب من الدنيا ثم انه فكر فقال بئس ما صنعت ابتدعت دينا ودعوت الناس إليه وما أرى لي توبة إلا ان أتى من دعوته إليه فارده عنه فجعل يأتي أصحابه الذين أجابوه فيقول ان الذي دعوتكم إليه باطل وانما ابتدعته فجعلوا يقولون كذبت هذا هو الحق ولكنك شككت في دينك فرجعت عنه فلما رأى ذلك عمد إلى سلسلة فوتد لها وتدا ثم جعلها في عنقه وقال لا احلها حتى يتوب الله عز وجل علي فأوحى الله إلى نبي من الانبياء قل لفلان وعزتي لو دعوتني حتى ينقطع أو صالك ما استجبت لك حتى ترد من مات مما دعوته إليه فرجع عنه.

[ 258 ]

حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن حماد بن عيسى عن حريز يرفعه قال كل بدعة ضلالة وكل ضلالة سبيلها النار. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن محمد بن سنان عن أبي خالد عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال ادنى الشرك أن يبتدع الرجل رأيا فيحب عليه ويبغض. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى عبد الله بن جعفر الحميري، عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، عن الحسن بن محبوب عن عبد الله بن سنان عن أبي حمزة الثمالي قال: قلت لابي جعفر عليه السلام ما أدنى النصب ؟ فقال ان يبتدع الرجل شيئا فيحب عليه ويبغض عليه حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب بن يزيد عن العمى باسناده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أبى الله تعالى لصاحب البدعة بالتوبة قيل يا رسول الله وكيف ذلك ؟ قال انه قد أشرب قلبه حبها. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن هرون بن الجهم عن جعفر بن عمر عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من مشى إلى صاحب بدعة فوقره فقد مشى في هدم الاسلام. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني احمد بن الحسين ابن سعيد عن عثمان بن عيسى عن بعض أصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما خلق الله خلقا الا جعل له في الجنة منزلا وفي النار منزلا فإذا أسكن أهل الجنة الجنة وأهل النار النار نادى مناد يا أهل الجنة اشرفوا فيشرفون على النار ويرفع لهم منازلهم في النار ثم يقال لهم هذه منازلكم التي لو عصيتم ربكم دخلتموها فلو أن أحدا مات فرحا لمات أهل الجنة ذلك اليوم فرحا بما صرف عنهم من العذاب ثم ينادون يا معاشر أهل النار

[ 259 ]

ارفعوا رؤسكم فانظروا إلى منازلكم في الجنة فيرفعون رؤسهم فينظرون إلى منازلهم وما فيها من النعيم فيقال لهم هذه منازلكم التي لو اطعتم ربكم دخلتموها قال: قال فلو أن أحدا مات حزنا لمات اهل النار ذلك أهل النار فيورث هؤلاء منازل هؤلاء وهؤلاء منازل هؤلاء وذلك قول الله تعالى (اولئك هو الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون) [ عقاب الشك والمعصية ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن بكر بن محمد الازدي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام ان الشك والمعصية في النار ليس منا ولا إلينا. [ عقاب المرأة تتطيب لغير زوجها وتخرج من بيته بغير إذنه ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن يعقوب بن يزيد عن محمد ابن أبي عمير عن إبراهيم بن عبد الحميد عن الوليد بن صبيح عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أي امرأة تتطيب ثم خرجت من بيتها فهي تلعن حتى ترجع إلى بيتها متى رجعت. [ عقاب من سمع واعية أهل البيت عليهم السلام ورأى سوادهم فلم يجبهم ] حدثني الحسين بن أحمد قال حدثني أبي عن محمد بن أحمد عن محمد بن إسماعيل عن علي بن الحكم عن أبيه عن أبي الجارود عن عمرو بن قيس المشرقي قال دخلت على الحسين عليه السلام أنا وابن عم لي وهو في قصر بني مقاتل فسلمنا عليه فقال له ابن عمي يا أبا عبد الله هذا الذي أرى خضاب أو شعرك فقال خضاب والشيب الينا بني هاشم يعجل ثم أقبل علينا فقال جئتما لنصرتي فقلت اني رجل كبير السن كثير الدين كثير العيال وفي يدي بضايع للناس ولا أدري ما يكون واكره ان اضيع أمانتي وقال له ابن عمي مثل ذلك قال لنا فانطلقا فلا تسمعا لي واعية ولا تريا لي سوادا فانه من سمع واعينا أو رأى سوادنا فلم يجبنا ولم يعنا كان

[ 260 ]

حقا على الله عز وجل ان يكبه على منخريه في النار. [ عقاب من ولى عشرة فلم يعدل فيهم ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني محمد بن الحسين بن علي بن أبي الخطاب عن عبد الله بن جبلة عن أبي طالب عن ابن هدية عن أنس بن مالك قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: من ولى عشرة فلم يعدل فيهم جاء يوم القيامة ويداه ورجلاه ورأسه في ثقب فأس. [ عقاب من ولى شيئا من أمور المسلمين فضيعهم ] أبي (ره) قال حدثني محمد بن أحمد عن محمد بن حسان عن أبي عمران الارمني عن عبد الله بن الحكم عن معاوية بن عمار عن عمرو بن مروان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من ولى شيئا من أمور المسلمين فضيعهم ضيعه الله تعالى. [ عقاب الظلمة وأعوانهم ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن العباس ابن معروف عن أبي المغيرة عن السكوني عن أبي عبد الله عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الظلمة واعوانهم ومن لاط لهم دواة وربط كيسا أو مد لهم مرة قلم فاحشروهم معهم. [ عقاب من اقترب من سلطان جائر ] وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما اقترب عبد من سلطان إلا تباعد من الله ولا كثر ماله إلا اشتد حسابه ولا كثر تبعته إلا كثرت شياطينه. وبهذا الاسناد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله إياكم وأبواب السلطان وحواشيها فان أقربكم من أبواب السلطان وحواشيها أبعدكم من الله تعالى ومن آثر السلطان على الله تعالى اذهب الله عنه الورع وجعله حيرانا.

[ 261 ]

[ عقاب من سود اسمه في ديوان الجبارين ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن ابن بنت الوليد بن صبيح الباهلي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من سود إسمه في ديوان الجبارين [ من ] ولد فلان حشره الله يوم القيامة خنزيرا. [ عقاب الوالي يحتجب عن حوائج الناس ] أبي رحمه الله قال: حدثني أحمد بن ادريس، عن محمد بن أحمد عن محمد بن موسى بن عمرو عن ابن سنان عن أبي الجارود عن سعد الاسكاف عن الاصبغ عن أمير المؤمنين عليه السلام قال: أيما وال احتجب عن حوائج الناس احتجب الله عنه يوم القيامة وعن حوائجه وان أخذ هدية كان غلولا وان أخذ رشوة فهو مشرك. [ عقاب من قرب المنكر ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن سنان رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: ما قرب قوم من المنكرين اظهرهم لا يعيرونه إلا أوشك ان يعمهم الله عز وجل بعقاب من عنده. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن أبي القاسم عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان المصيبة إذا عمل بها العبد سرا لم تضر إلا عاملها وإذا عمل بها علانية ولم يعير عليه أضرت العامة. قال جعفر بن محمد عليهما السلام وذلك انه يذل بعمله دين الله ويقتدي به أهل عداوة. وبهذا الاسناد، قال: قال علي عليه السلام أيها الناس، ان الله تعالى لا يعذب العامة بذنب الخاصة إذا عملت الخاصة بالمنكر سرا من غير ان تعلم العامة فإذا عملت الخاصة بالمنكر جهارا فلم يعير ذلك العامة استوجب الفريقان العقوبة من الله تعالى وقال: لا يحضرن أحدكم رجلا يضربه سلطان جائر ظلما وعدوانا ولا مقبولا ولا مظلوما إذا لم ينصره

[ 262 ]

لان نصرة المؤمن فريضة واجبة فإذا هو حضره والعافية أوسع ما لم يلزمك الحجة الحاضرة، قال ولما وقع التقصير في بني اسرائيل جعل الرجل منهم يرى اخاه على الذنب فينهاه فلا ينتهي فلا يمنعه من ذلك أن يكون اكيله وجليسه وشريبه حتى ضرب الله تعالى قلوب بعضهم ببعض ونزل فيهم القرآن حيث يقول عز وجل (لعن الله الذين كفروا من بنى إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون. ولا يتناهون عن منكر فعلوه) إلى آخر الآية. [ عقاب الزاني والزانية ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن علي الكوفي عن ابن فضال عن عبد الله بن ميمون عن أبي عبد الله عن أبيه عليهما السلام قال: للزاني ستة خصال ثلاث في الدنيا وثلاث في الآخرة، أما التي في الدنيا فيذهب بنور الوجه ويورث الفقر ويعجل الفناء، وأما التي في الآخرة فيسخط الرب وسوء الحساب والخلود في النار. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني الحسن بن مسلم عن احمد بن أبي عبد الله عن يحيى بن المغيرة عن حفص قال: قال زيد بن علي عليه السلام قال أمير المؤمنين عليه السلام إذا كان يوم القيامة أهب الله ريحا منتة يتأذى بها أهل الجمع حتى إذا هبت تمسك بانفاس الناس ناداهم مناد هل تدرون ما هذه الريح التي قد آذتكم ؟ فيقولون لا فقد آذتنا وبلغت منا كل مبلغ قال فيقال هذه الريح ريح فروج الزناة الذين لقوا الله بالزنا ثم لم يتوبوا فالعنوهم لعنهم الله، قال فلا يبقى في الموقف أحد إلا قال اللهم ألعن الزناء. أبي (ره) قال حدثني علي بن إبراهيم عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن معاوية بن عمار عن صباح بن سيابة قال: كنت عند أبي عبد الله عليه السلام فقيل له يزني الزاني وهو مؤمن ؟ قال لا إذا كان على بطنها سلب الايمان

[ 263 ]

منه وإذا أقام رد عليه، قال فانه أراد أن يعود، قال ما أكثر من يهم أن يعود ثم لا يعود. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن أحمد بن محمد عن ابن فضال عن عبيد بن زرارة عن عبد الله بن اعين قال سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: إذا زنى الرجل ادخل الشيطان ذكره فعملا جميعا وكانت النطفة منهما وخلق منهما وخلق منها الولد ويكون شرك الشيطان. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد عن عثمان بن عيسى عن ابن مسكان عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ثلاثة لا يكلمهم الله تعالى ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم منهم المرأة توطئ في فراش زوجها. حدثني محمد بن علي ما جيلويه عن علي بن ابراهيم عن محمد بن أبي عمير عن إسحاق بن هلال عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام ألا أخبركم بكبر الزنا ؟ قال هي امرأة توطئ في فراش زوجها فتأتي بولد من غيره فتلزمه زوجها فتلك التي لا يكلمها الله ولا ينظر إليها يوم القيامة ولا يزكيها ولهم عذاب أليم. حدثني علي بن احمد بن عبد الله عن أبيه عن جده أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن عثمان بن عيسى عن علي بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان أشد الناس عذابا يوم القيامة رجل أقر نطفته في رحم يحرم عليه. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله عن ابن فضال عن عبد الله ابن بكير قال: قلت لابي جعفر عليه السلام في قول رسول الله صلى الله عليه وآله إذا زنى الرجل فارقه روح الايمان قال قوله تعالى (وأيده بروح منه) ذلك الذي يفارقه. وبهذا الاسناد، عن ابن فضال عن عبد الله بن بكير عن زرارة قال

[ 264 ]

سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: لاخير في ولد الزنا ولا في بشره ولا في شعره ولا في لحمه ولا في دمه ولا في شئ منه - يعني ولدنا. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن الحسن بن علي الوشا عن أحمد بن عابد عن أبي خديجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لو كان أحد من ولد الزنا نجا، نجا سايح بني اسرائيل فقيل له وما سايح بني اسرائيل ؟ قال كان عابدا، فقيل له ان ولد الزنا لا يطيب أبدا ولا يقبل الله منه عملا، قال فخرج يسيح بين الجبال ويقول ما ذنبي. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن فضال عن عقبة عن أبيه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول النظر سهم من سهام إبليس مسموم وكم من نظرة أورثت حسرة طويلة. [ عقاب اللوطي والذي يمكن من نفسه واللواطي مع اللواتي ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن ابن غزوان عن اسماعيل بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لما عمل قوم لوط ما عملوا بكت الارض إلى ربها حتى بلغت دموعها إلى السماء وبكت السماء حتى بلغت دموعها إلى العرش فأوحى الله تعالى إلى السماء ان احصي بهم وأوحى إلى الارض أن أخسفي بهم. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني حسن بن متيل عن أحمد بن محمد ابن خالد عن محمد بن سعيد قال اخبرني زكريا بن محمد عن أبيه عن عمرو عن أبي جعفر عليه السلام قال: كان قوم لوط أفضل قوم خلقهم الله تعالى فطلبهم إبليس الطلب الشديد وكان من قصتهم وخبرهم انهم إذا خرجوا إلى العمل خرجوا بأجمعهم وتبقى النساء خلفهم فأتى ابليس متاعهم وكانوا إذا رجعوا خرب إبليس ما يعملون فقال بعضهم لبعض تعالوا نرصد

[ 265 ]

هذا الذي يخرب متاعنا ] (1) فرصدوه فإذا هو غلام أحسن ما يكون من اغلمان فقالوا له أنت الذي تخرب متاعنا فقال نعم مرة بعد مرة فاجتمع رأيهم على أن يقتلوه فبيتوه عند رجل فلما كان الليل صاح فقال مالك فقال كان أبي ينومني على بطنه فقال تعال فنم على بطني فلم يزل يدلك الرجل حتى علمه ان يعمل بنفسه فاولا عمله إبليس والثانية عمله هو ثم انسل ففر منهم فأصبحوا فجعل الرجل يخبر بما فعل الغلام ويعجبهم منه شيئا لا يعرفونه فوضعوا أيديهم فيه حتى اكتفى الرجال بعضهم ببعض ثم جعلوا يرصدون مار الطريق فيفعلون بهم حتى ترك مدينتهم الناس ثم تركوا نسائهم فاقبلوا على الغلمان فلما رأى إبليس انه قد احكم امره في الرجال دار إلى النساء فصير نفسه امرأة ثم قال ان رجالكم يفعلون بعضهم ببعض قلن نعم قد رأينا ذلك، وعلى ذلك يعظهم لوط ويوصيهم حتى استخف به، ثم استكفت النساء بالنساء فلما كملت عليهم الحجة بعث الله عز وجل جبرائيل وميكائيل واسرافيل في زي غلمان عليهم اقبية فمروا بلوط عليه السلام وهو يحرث فقال اين تريدون فما رأيت أجمل منكم قط فقالوا أرسلنا سيدنا إلى رب هذه المدينة فقال أولم يبلغ سيدكم ما يفعل أهل هذه القرية: يا بني انهم والله يأخذون الرجال فيفعلون بهم حتى يخرج الدم فقالوا أمرنا سيدنا ان نمر في وسطها قال فلي اليكم حاجة قالوا وما هي ؟ قال تصبرون هاهنا إلى اختلاط الظلام قال فجلسوا، قال فبعث ابنته فقال جيئى لهم بخبز وجيئى لهم بماء في القربة وجيئى لهم عباء يغطون بها من البرد فلما ان ذهبت الابنة إلى البيت ثم أقبل المطر من الوادي قال لهم قوموا بنا حتى نمضى فجعل لوط عليه السلام يمشي في أصل الحايط وجعل جبرائيل وميكائيل واسرافيل يمشون في وسط الطريق فقال يا بني امشوا هاهنا فقالوا أمرنا سيدنا أن نمر في وسطها، وكان لوط عليه السلام


(1) إلى هنا الناقص من النسخة. (*)

[ 266 ]

يستغنم الظلام ومر إبليس فأخذ من حجر امرأة صبيا فطرحه في البئر فتصايح أهل المدينة كلهم على باب لوط عليه السلام فلما نظروا إلى الغلمان في منزل لوط عليه السلام قالوا يا لوط قد دخلت في عملنا قال هؤلاء ضيفي فلا تفضحون، قالوا ثلاثة خذ واحدا واعطنا إثنين قال وادخلهم الحجرة، قال لوط عليه السلام لو أن لي أهل بيت يمنعونني منكم، قال وتدافعوا على الباب فكسروا باب لوط عليه السلام وطرحوا لوطا: فقال لهم جبرائيل انا رسل ربك لن يصلوا إليك فخذ كفا من بطحاء الارض فاضرب وجوههم فقال شاهت الوجوه فعمى أهل المدينة كلهم، فقال لهم لوط يا رسل ربي بم أمركم ربي فيهم ؟ قال أمرنا ان نأخذهم بالسحر قال فلي اليكم حاجة قالوا وما حاجتك ؟ قال تأخذونهم الساعة قالوا يا لوط ان موعدهم الصبح وليس الصبح بقريب، لكن نريد أن ترحل فخذ أنت بناتك وامض وادع امرأتك. قال أبو جعفر عليه السلام: رحم الله لوطا لو يدري من معه في الحجرة لعلم انه منصور حين يقول لو أن بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد - أي ركن أشد من جبرئيل - معه في الحجرة، قال الله عز وجل لمحمد صلى الله عليه وآله وما هي من الظالمين ببعيد من ظلمة امتك ان عملوا ما عمل قوم لوط وقال رسول الله صلى الله عليه وآله من ألح في وطي الرجال لم يمت حتى يدعو الرجال إلى نفسه. (روي) عن أبي عبد الله عليه السلام في رجل لعب بغلام قال: إذا وقب لن تحل له اخته أبدا. وقال عليه السلام: لو كان ينبغي لاحد أن يرجم مرتين لرجم اللوطي مرتين، وقال عليه السلام قال أمير المؤمنين عليه السلام اللواط ما دون الدبر فهو لواط والدبر هو الكفر. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن جعفر بن محمد عن عبد الله ابن ميمون القداح عن أبي عبد الله عليه السلام قال: جاء رجل إلى أبي فقال

[ 267 ]

له يا ابن رسول الله اني ابتليت ببلاء فادع الله عز وجل ! فقيل له انه يؤتى في دبره، فقال ما أبلى الله أحدا بهذا البلاء وله فيه حاجة. ثم قال أبي عليه السلام قال الله عز وجل وعزتي وجلالي لا يقعد على استبرقها وحريرها من يؤتى في دبره. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن احمد بن يحيى الخزاز عن عمار بن ابراهيم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام ان لله عبادا لا يعبأ بهم شيئا لهم أرحام كأرحام النساء، فقيل يا أمير المؤمنين أفلا يحبلون: قال انها منكوسة. حدثني محمد بن الحسن عن محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين ابن أبي الخطاب عن علي بن اسباط عن بعض اصحابه عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله عز وجل لم يبتل شيعتنا بأربع أن يسألوا الناس في أكفهم وان يؤتوا في أنفسهم، وان يبتليهم بولاية سوء، ولا يولد لهم أزرق أخضر. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن أبي عبد الله عن علي بن عبد الله عن عبد الرحمن بن محمد عن أبي حذيفة عن أبي عبد الله عليه السلام قال لعن رسول الله صلى الله عليه وآله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال وهم المخنثون واللاتي ينكح بعضهم بعضا وإنما أهلك الله قوم لوط حين عمل النساء بمثل عمل الرجال ورأى بعضهم بعضا. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن محمد بن يحيى الخزاز عن غياث بن ابراهيم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام من أمكن من نفسه أحد طايعا يلعب به إلا ألقى الله عليه شهوة النساء. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن اسحاق بن حريز قال: سألتني امرأة أن أستأذن لها علي أبي

[ 268 ]

عبد الله عليه السلام فأذن لها فقالت اخبرني عى اللمواتي مع اللواتي ما حد ما هو فيه ؟ قال حد الزانية إذا كان يوم القيامة يؤتى بهن قد البسن بقطاع من نار وقنعن بمقانع من نار وسرولن من سوار من نار وادخل في أجوافهن إلى رؤسهن أعمدة من نار وقذف بهن في النار أيتها الامرأة أول من عمل هذا قوم لوط فاستغنى الرجال بالرجال والنساء بالنساء وبقى النساء بغير رجال ففعلن كما فعل رجالهن. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن محمد عن الحسين بن علي الوشا عن أحمد بن عايذ عن أبي خديجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ليس لامرأتين ان يبيتا في لحاف واحد إلا أن يكون بينهما حاجز فان فعلتا نهيتا عن ذلك وان وجدا بعد النهي جلدت كل واحدة منهن حدا حدا، فان وجدتا أيضا في لحاف جلدتا فان وجدتا الثالثة قتلتا. أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: دخلت عليه نسوة فسألته إمرأة عن السحق فقال حدها حد الزاني فقالت امرأة ما ذكر الله عز وجل ذلك في القرآن قال بلى قال واين ؟ قال هو أصحاب الرس. [ عقاب الكذب على الله عز وجل وعلى رسوله وعلى الائمة عليهم السلام ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني عمي عن محمد بن علي القرشي عن عبد الرحمن بن محمد الاسدي عن أبي خديجة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: الكذب على الله عز وجل وعلى رسوله وعلى الاوصياء عليهم السلام من الكبائر وقال رسول الله صلى الله عليه وآله من قال على ما لم أقل فليتبؤ مقعده من النار. [ عقاب من كان ذا وجهين وذا لسانين ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن محمد بن سنان عن عون القلانسي عن ابن أبي يعفور عن أبي

[ 269 ]

عبد الله عليه السلام قال: من لقى المسلمين بوجهين ولسانين جاء يوم القيامة وله لسان من نار. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن المنبه عن عبد الله بن الحسين عن علوان عن عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله يجئ يوم القيامة ذو الوجهين دالعا لسانه في قفاه وآخر من قدامه يتلهبا نارا حتى يلهبا جسده ثم يقال له هذا الذي كان في الدنيا ذا وجهين ولسانين يعرف بذلك يوم القيامة. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن عثمان ابن عيسى عن عبد الله بن مسكان عن أبي شيبة الزهري عن أبي جعفر عليه السلام قال: بئس العبد عبدا يكون ذا وجهين وذا لسانين يطري أخاه شاهدا ويأكله غائبا ان اعطى حسده وان ابتلى خذله. وبهذا الاسناد، عن عبد الله بن مسكان عن داود بن فرقد عن أبي شيبة الزهري عن أبي جعفر عليه السلام قال بئس العبد عبدا همزة لمزة يقبل بوجهه ويدبر بآخر. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني علي بن الحسين السعد آباذي عن أحمد بن أبي عبد الله قال حدثني عدة من اصحابنا عن علي بن اسباط عن عبد الرحمن بن أبي حماد رفعه قال: قال الله عز وجل لعيسى ابن مريم عليهما السلام يا عيسى ليكن لسانك في السر والعلانية لسانا واحدا وكذلك قلبك احذر نفسك وكفى بي خبيرا لا يصلح لسانان في فم واحد ولا سيفان في غمد واحد ولا قلبان في صدر واحد وكذلك الاذهان. [ عقاب من يلعن غير مستحق اللعنة ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الوشا

[ 270 ]

عن علي بن أبي حمزة قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان اللعنة إذا خرجت من فم صاحبها ترددت فان وجدت مساغا وإلا رجعت على صاحبها [ عقاب المكر والخديعة ] حدثني محمد بن علي ماجيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن عقبة رفعه عن محمد بن الحسين بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده عليهم السلام انه كان يقول: المكر والخديعة في النار. [ عقاب سفك الدماء وإدمان الخمر والمشي بالنميمة ] حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني عمي محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن عثمان بن عفان السندوسي عن علي بن غالب البصري عن رجل عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا يدخل الجنة سفاك الدماء ولا مدمن الخمر ولا ماشيا بنميم. أبي (ره) قال حدثني عثمان ابن عيسى عن عثمان بن خالد عن زيد بن علي عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال علي عليه السلام تحرم الجنة على ثلاثة، النمام والقتال ومدمن الخمر. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن أبي عبد الله قال حدثني عدة من اصحابنا عن علي بن اسباط عن علي ابن جعفر عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام قال: حرمت الجنة على النمام ومدمن الخمر والديوث - وهو الفاجر - [ عقاب من يغضب ] أبي (ره) قال حدثني علي بن إبراهيم عن أبيه عن محمد بن أبي عمير عن هشام بن سالم ودرست بن أبي منصور عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من يغضب أو يغضب له فقد خلع ربق الاسلام [ الايمان ] من عنقه.

[ 271 ]

حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب بن يزيد عن صفوان عن عبد الله بن الوليد النخعي عن عبد الله بن يعقوب عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من يغضب أو يغضب له خلع ربقة الاسلام من عنقه. وبهذا الاسناد، عن صفوان عن خضر عن محمد بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال من يغضب غضبة عممه الله عز وجل بعمامة من نار. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار قال حدثنى يعقوب بن يزيد عن القمي رفعه قال من يغضب حشره الله يوم القيامة مع أعراب الجاهلية. [ عقاب من شهد على مؤمن بكفر ] أبي (ره) قال حدثني أحمد بن إدريس عن أحمد بن عبد الله عن أبيه عن أحمد بن النضر عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام قال: ما شهد رجل على رجل بكفر قط إلا فاته أحدهما إن كان شهد على كافر صدق وإن كان مؤمنا رجع الكفر عليه وإياكم والطعن على المؤمنين. [ عقاب من مكر أو خدع ] أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ليس منا من ماكر مسلما. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم رفعه قال: قال علي عليه السلام لولا أن المكر والخديعة في النار لكنت أمكر العرب. حدثني أحمد بن محمد قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن ابن سنان عن أبي الجارود قال حدثني حبيب بن سنان عن زاذان قال سمعت عليا عليه السلام يقول: لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: لولا

[ 272 ]

أن المكر والخديعة والخيانة في النار لكنت أمكر العرب. [ عقاب من ظلم ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسن ابن علي بن فضال عن علي بن عقبة عن سماعة بن مهران عن عبد الله بن سليمان عن أبي جعفر عليه السلام قال: الظلم في الدنيا هو الظلمات في الآخرة وبهذا الاسناد، عن أحمد بن محمد عن عبد الله بن محمد الحجال عن غالب بن محمد عمن ذكره عن أبي عبد الله عليه السلام في قول الله عز وجل: (ان ربك لبالمرصاد) قال: قنطرة على الصراط لا يجوزها عبد بمظلمة. وبهذا الاسناد، عن أحمد بن محمد عن علي بن عيسى عن علي بن سالم قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان الله عز وجل يقول وعزتي وجلالي لاجيب دعوة مظلوم في مظلمة ظلمها ولاحد عنده مثل تلك المظلمة. حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى عبد الله بن جعفر عن محمد بن الحسين عن الحسن بن محبوب عن اسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله عز وجل أوحى إلى نبي من الانبياء في مملكة جبار من الجبابرة ان آت هذا الجبار فقل له اني لم أستعملك على سفك الدماء واتخاذ الاموال وإنما استعملك لتكف عني أصوات المظلومين فاني لن ادع ظلامتهم وان كانوا كفارا. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن علي بن اسباط عن سنان بن أبي خالد القماط الواسطي عن زيد بن علي بن الحسين عن أبيه عليه السلام قال: ما يأخذ المظلوم من دين الظالم اكثر مما يأخذ الظالم من دنيا المظلوم. أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن محمد بن أبي

[ 273 ]

عمير عن عمر بن اذينة عن زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: ما أحد يظلم بمظلمة إلا أخذه الله بها في نفسه وماله فاما الظلم الذي بينه وبين الله عزوجل فإذا تاب غفر الله له. أبي (ره) حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد وعلي بن الحكم عن أبي القاسم عن عثمان بن عبد الله عن محمد بن عبد الله الارقط عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال: من ارتكب أحدا بظلم بعث الله عز وجل من يظلمه بمثله أو على ولده أو على عقبه من بعده. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب ابن يزيد عن حماد بن عيسى عن ربعي بن عبد الله عن فضيل بن يسار قال: قال أبو عبد الله عليه السلام من أكل مال أخيه ظلما ولم يرد عليه اكل جذوة من النار يوم القيامة. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني عبد الله بن جعفر عن محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن الحسن بن محبوب عن هشام بن سالم عن أبي عبيدة الحذاء قال: قال أبو جعفر عليه السلام قال رسول الله صلى الله عليه وآله من اقتطع مال مؤمن غصبا بغير حقه لم يزل الله عز وجل معرضا عنه ماقتا لاعماله التي يعملها من البر والخير لا يثبتها في حسناته حتى يتوب ويرد المال الذي أخذه إلى صاحبه. حدثني محمد بن علي ما جيلويه قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام أعظم الخطايا اقتطاع مال امرء مسلم بغير حق. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن عبد الله عن أبيه عن هارون بن الحكم عن حفص بن عمرو عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال علي عليه السلام إنما أخاف القصاص من كف عن ظلم الناس. أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن محمد بن أبي

[ 274 ]

عمير عن حسين بن عثمان ومحمد بن أبي حمزة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان الله يبغض الغنى المظلوم. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن علي ابن الحكم عن هشام بن سالم قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: ان العبد ليكون مظلوما فلا يزال يدعو حتى يكون ظالما. أبي (ره) قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن أحمد بن أبي عبد الله عن أبيه عن أبي نهشل عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من عذر ظالما بظلمه سلط الله تعالى عليه من يظلمه فان دعا لم يستجب له ولم يأجره الله على ظلامته. أبي (ره) قال حدثني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله من ظلم أحدا ففاته فاستغفر لله تعالى فانه كفارة له. أبي (ره) قال عن سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى اليقطينى عن ابراهيم بن عبد الحميد عن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: ما انتصر الله من ظالم إلا بظالم وذلك قول الله عز وجل (وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا). أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن عبد الله بن سنان قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من أعان ظالما على مظلوم لم يزل الله عليه ساخطا حتى ينزع من معونته. [ عقاب الجبار ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن محمد ابن الحسين عن محمد بن عبد الله بن هلال عن عقبة بن خالد عن ميسر عن أبي جعفر عليه السلام قال: ان في جهنم لجبلا يقال له الصعداء وان في الصعداء لواديا يكال له سقر وان في سقر لجبا يقال له هبهب كلما كشف

[ 275 ]

غطاء ذلك الجب ضج أهل النار من حره وذلك منازل الجبارين. [ عقاب من مشى على الارض اختبالا ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى العطار قال حدثني محمد بن احمد عن موسى بن عمر عن ابن فضال عمن حدثه عن أبي عبد الله عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله من مشى على الارض اختبالا لعنته الارض ومن تحتها ومن فوقها. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن أبيه رفعه قال: قال أبو جعفر عليه السلام قال رسول الله صلى الله عليه وآله ويل لمن في الارض يعارض جبار السموات والارض. [ عقاب البغي ] أبي (ره) قال حدثنى علي بن موسى عن احمد بن محمد بن أحمد عن بكر بن صالح عن الحسن بن يزيد عن جعفر عن أبيه عليهما السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله أن أسرع الخير ثوابا البر وان أسرع الشر عقابا البغي وكفى بالمرء عيبا ان ينظر من الناس إلى ما يعمى عنه من نفسه ويعير الناس بما لا يستطيع تركه ويؤذي جليسه بما لا يعنيه. حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن الحسن الصفار عن أحمد ابن عبد الله عن أبيه رفعه إلى عمر بن أبي حمزة الثمالي قال سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول: ان اسرع الشر عقابا البغي. أبي (ره) قال حدثنى علي بن ابراهيم عن النوفلي عن أبيه عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لو بغى جبل على جبل لجعل الله الباغي منهما دكا. أبي (ره) قال حدثنى علي بن ابراهيم عن أبيه عن عبد الله بن ميمون عن جعفر بن محمد عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان اعجل الشر عقوبة البغي.

[ 276 ]

وبهذا الاسناد، قال دعا رجل بعض بنى هاشم إلى البراز فأبى أن يبارزه فقال له علي عليه السلام ما منعك ان تبارزه فقال كان فارس العرب وخشيت أن يغلبنى فقال له انه بغى عليك ولو بارزته لغلبته ولو بغى جبل على جبل لهلك الباغي. [ عقاب من سأل الناس وعنده قوت ثلاثة ايام ] حدثنى محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن يعقوب بن يزيد عن ابن أبي عمير عن أبي المعزاء عن عنبسة بن مصعب عن أبي عبد الله عليه السلام قال من سأل الناس وعنده قوت ثلاثة أيام لقى الله تعالى يوم يلقاه وليس في وجهه لحم. [ عقاب من سأل الناس من غير حاجة ] أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد بن خالد عن يعقوب بن يزيد عن ابن سنان عن ملك بن حصن السكوني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ما من عبد يسأل من غير حاجة فيموت حتى يحوجه الله إليها ويثبت له بها النار. [ عقاب من قتل نفسه متعمدا ] حدثنى محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسن بن محبوب عن أبي ولاد الحناط قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من قتل نفسه متعمدا فهو في نار جهنم خالدا فيها. [ عقاب من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة ] حدثنى محمد بن الحسن قال حدثنى محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد عن الحسن بن سعيد عن محمد بن أبي عمير قال حدثنى غير واحد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: من أعان على قتل مؤمن بشطر كلمة جاء يوم القيامة بين عينيه مكتوب آيس من رحمة الله تعالى.

[ 277 ]

أبي (ره) قال حدثنى سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن أحمد عن الحسين بن سعيد عن محمد بن أبي عمير عن حماد بن عثمان عن أبي عبد الله عليه السلام أو عمن ذكره عنه قال: يجئ يوم القيامة رجل إلى رجل حتى يلطخه بدم فيقول يا عبد الله مالك ولي فيقول أعنت علي يوم كذا وكذا بكلمة كذا فقتلت. [ عقاب من قتل نفسا متعمدا ] أبي (ره) قال حدثنى عبد الله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد [ عن فضالة عن أبان عن أخبره عن أبي عبد الله عليه السلام ] انه سئل عمن قتل نفسا متعمدا ؟ قال: جزاؤه جهنم. وبهذا الاسناد، عن الحسين بن سعيد ] (1) عن محمد بن أبي عمير عن علي بن عقبة عن أبي خالد القماط عن حمران قال قلت لابي جعفر عليه السلام قول الله عز وجل (من أجل ذلك كتبنا على بن اسرائيل انه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا) وانما قتل واحدا فقال يوضع في موضع من جهنم إليه ينتهي شدة عذاب أهلها لو قتل الناس جميعا كان إنما يدخل ذلك المكان، قلت فان قتل آخر قال يضاعف عليه. أبي (ره) قال حدثنى محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن المفضل بن صالح عن جابر بن يزيد عن أبي عبد الله عليه السلام قال: أول ما يحكم الله تعالى في القيامة الدماء فيوقف ابني آدم فيفصل بينهما ثم الذين يلونهم من أصحاب الدماء حتى لا يبقى منهم أحد ثم الناس بعد ذلك فيأتي المقتول قاتله فيشخب دمه في وجهه فيقول هذا قتلني فيقول أنت قتلته فلا يستطيع أن يكتم الله حديثا. حدثنى محمد بن علي ما جيلويه عن عمه محمد بن أبي القاسم عن


(1) هذه القطعة ليست في النسخة المخطوطة (*)

[ 278 ]

أحمد بن محمد عن الحسين بن سعيد الازرق عن أبي عبد الله عليه السلام في رجل قتل رجلا مؤمنا يقال له مت أي ميتة شئت ان شئت يهوديا وان شئت نصرانيا وان شئت مجوسيا. حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثني محمد بن يحيى عن أحمد ابن محمد عن الحسين بن سعيد عن عبد الرحمن بن أبي نجران عن محمد بن سنان عن أبي الجارود عن محمد بن علي عليه السلام قال: ما من نفس تقتل برة ولا فاجرة إلا وهي تحشر يوم القيامة معلقا بقاتله بيده اليمنى ورأسه بيده اليسرى وأوداجه تشخب دما يقول يا رب سل هذا فيم قتلني فان كان قتله في طاعة الله يثيب القاتل وذهب بالمقتول إلى النار وان كان في طاعة فلان قيل له اقتله كما قتلك ثم يفعل الله فيهما بعد مشيته. حدثني جعفر بن محمد بن مسرور قال حدثني الحسين بن محمد بن عامر عن ابن أبي عمير عن حفص بن البختري عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان امرأة عذبت في هرة ربطتها حتى ماتت عطشا. وبهذا الاسناد، عن ابن أبي عمير عن حماد عن الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ان اعق الناس على الله تعالى من قتل غير قاتله ومن ضرب من لم يضربه. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن علي بن الحكم عن هشام عن سليمان بن خالد قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: أوحى الله تعالى إلى موسى بن عمران أن يا موسى قل للملا من بني إسرائيل إياكم وقتل النفس الحرام بغير حق فان من قتل منكم نفسا في الدنيا قتلته في النار مائة الف قتلة مثل قتل صاحبه. أبي (ره) قال حدثني محمد بن أبي القاسم عن محمد بن علي الكوفي عن محمد بن أسلم الحلبي عن عبد الرحمن بن اسلم عنه قال: قال أبو جعفر عليه السلام من قتل مؤمنا متعمدا أثبت الله تعالى عليه جميع الذنوب وبرئ المقتول

[ 279 ]

منها وذلك قول الله تعالى أريد ان تبوء بأثمي واثمك فتكون من اصحاب النار. [ عقاب من شرك في دم امرء مسلم أو رضى به ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن أحمد بن محمد عن الحسين ابن سعيد عن محمد بن أبي عمير عن منصور بن يونس عن أبي حمزة عن أحدهما عليهما السلام قال: أتى رسول الله صلى الله عليه وآله فقيل قتيل في مسجد جهينة فقام رسول الله يمشي حتى إنتهى إلى مسجدهم قال وتسامع الناس فأتوه عليه السلام فقال من قتل هذا، فقالوا يا رسول الله ما ندري من قتله فقال قتيل من المسلمين من ظهر إلى المسلمين لا يدري من قتله والله الذي بعثنى بالحق لو أن أهل السموات والارض شركوا في دم مسلم أو رضوا به لاكبهم الله على مناخرهم في النار أوقال على وجوههم. أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن محمد بن الحسين عن صفوان بن يحيى عن عاصم بن حميد عن أبي عبيدة عن أبي جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله ألا لا يعجبك الرجل الذي اعترف بالدم فان له عند الله قاتلا لا يموت. [ عقاب من أحدث حدثا أو آوى محدثا ] أبي (ره) قال حدثني سعد بن عبد الله عن احمد بن محمد عن الحسين ابن سعيد عن الحسن بن علي بن بنت الياس قال سمعت الرضا عليه السلام يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وآله لعن من أحدث أو آوى محدثا قلت وما المحدث ؟ قال من قتل.. [ عقاب المستأكل بالقرآن ] حدثني حمزة بن محمد العلوي قال اخبرني علي بن ابراهيم عن أبيه عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عليهم السلام قال: من قرأ القرآن ليأكل به الناس جاء يوم القيامة ووجهه

[ 280 ]

عظم لا لحم فيه. [ عقاب من ضرب القرآن بعضه ببعض ] حدثني محمد بن الحسن عن الحسين بن الحسن بن أبان عن الحسين ابن سعيد عن النضر بن سويد عن القاسم بن سليمان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أبي عليه السلام ما ضرب رجل القرآن بعضه ببعض إلا كفر. [ عقاب من صلى في السفر أربع ركعات متعمدا ] حدثني محمد بن الحسن قال حدثني محمد بن يحيى العطار عن محمد ابن احمد بن يحيى رفعه إلى أبي عبد الله عليه السلام قال: من صلى في سفر أربع ركعات متعمدا فانا إلى الله تعالى برئ منه. [ عقاب مجمع عقوبات الاعمال ] حدثني محمد بن موسى بن المتوكل قال حدثنى محمد بن جعفر قال حدثنى موسى بن عمران قال حدثنى عمي الحسين بن زيد عن حماد بن عمرو الصينى عن أبي الحسن الخراساني عن ميسرة بن عبد الله عن أبي عبد الله عن أبي عايشة السعدي عن يزيد بن عمر بن عبد العزيز عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة وعبد الله بن عباس قالا: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وآله قبل وفاته وهي آخر خطبة خطبها بالمدينة حتى لحق بالله تعالى فوعظ بمواعظ ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب واقشعرت منها الجلود وتقلقلت منها الاحشاء أمر بلالا فنادى الصلاة جامعة فاجتمع الناس وخرج رسول الله صلى الله عليه وآله حتى ارتقى المنبر فقال: يا أيها الناس، أدنوا وأوسعوا لمن خلفكم قالها ثلاث مرات فدنا الناس وانضم بعضهم إلى بعض فالتفتوا فلم يروا خلفهم أحدا ثم قال يا أيها الناس، ادنوا ووسعوا لمن خلفكم فقال رجل يا رسول الله لمن نوسع ؟ قال للملائكة فقال أنهم إذا كانوا معكم لم يكونوا من بين أيديكم ولا من خلفكم ولكن

[ 281 ]

يكونوا عن أيمانكم وعن شمائلكم، فقال رجل يا رسول الله لم لا يكونون من بين أيدينا ولا من خلفنا أمن فضلنا عليهم أم فضلهم علينا ؟ قال أنتم أفضل من الملائكة اجلس فجلس الرجل، فخطب رسول الله فقال: الحمدلله نحمده ونستعينه ونؤمن به ونتوكل عليه ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وان محمدا عبده ورسوله ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا (من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل الله فلا هادي له) أيها الناس، انه كاين في هذه الامة ثلاثون كذابا أول من يكون منهم صاحب صنعاء وصاحب اليمامة، يا أيها الناس، انه من لقى الله عز وجل يشهد أن لا إله إلا الله مخلصا لم يخلط معها غيرها دخل الجنة فقام علي بن أبي طالب عليه السلام فقال: يا رسول الله بأبي أنت وامي كيف يقول مخلصا لا يخلط معها غيرها فسر لنا هذا نعرفه ؟ فقال نعم حرصا على الدنيا وجمعها من غير حلها ورضى بها وأقوام يقولون أقاويل الاخيار ويعملون عمل الجبابرة والفجار فمن لقى الله وليس فيه شئ من هذه الخصال وهو يقول لا إله إلا الله فله الجنة فان أخذ الدنيا وترك الآخرة فله النار ومن تولى خصومة ظالم أو أعانه عليها نزل به ملك الموت بالبشرى بلعنة الله ونار جهنم خالدا فيها وبئس المصير ومن خف لسلطان جاير كان قرينه في النار، ومن دل سلطانا على الجور قرن مع هامان وكان هو والسلطان من أشد أهل النار عذابا، ومن عظم صاحب دنيا واحبه لطمع دنياه سخط الله عليه وكان في درجته مع قارون في الباب الاسفل، ومن بنى بيتا وسمعة حمله يوم القيامة إلى سبع أرضين ثم يطوقه نارا يوقد في عنقه ثم يرمى به في النار. فقلنا يا رسول الله كيف يبنى رياء وسمعة قال يبنى فضلا على ما يكفيه أو يبنى مباهاتا، ومن ظلم أجيرا أجره أحبط الله عمله وحرم عليه ريح الجنة وريحها يوجد من خمسمائة عام، ومن خان جاره شبرا من الارض طوقه الله تعالى يوم القيامة إلى سبع أرضين

[ 282 ]

نار حتى يدخله جهنم، ومن تعلم القرآن ثم نسيه متعمدا لقى الله يوم القيامة مجذوما ومغلولا ويسلط الله عليه بكل آية حية موكلة به، ومن تعلم القرآن فلم يعمل به وآثر عليه حب الدنيا وزينتها استوجب سخط الله تعالى وكان في الدرجة مع اليهود والنصارى الذين ينبذون كتاب الله وراء ظهورهم، ومن نكح امرأة حراما في دبرها أو رجلا أو غلاما حشره الله تعالى يوم القيامة أنتن من الجيفة يتأذى به الناس حتى يدخل جهنم ولا يقبل الله منه صدقا ولا عدلا وأحبط الله عمله ويدعه في تابوت مشدودا بمسامير من حديد ويضرب عليه في التابوت بصفايحه حتى يبشك في تلك المسامير فلو وضع عرق من عروقه على أربعمائة أمة لماتوا جميعا وهو من أشد الناس عذابا، ومن زنى بامرأة يهودية أو نصرانية أو مجوسية أو مسلمة أو أمة أو من كانت من الناس فتح الله عليه في قبره ثلثمائة الف باب من النار تخرج منها حيات وعقارب وشهب من نار فهو يحرق إلى يوم القيامة حتى يؤمر به إلى النار ويتأذى الناس من نتن فرجه فيعرف إلى يوم القيامة حتى يؤمر به إلى النار فيأذي به أهل الجمع مع ما هم فيه من شدة العذاب لان الله حرم المحارم وما أحد أغير من الله تعالى ومن غيرته انه حرم الفواحش وحد الحدود. ومن اطلع في بيت جاره فنظر إلى عورة رجل أو شعر امرأة أو شئ من جسدها كان حقا على الله أن يدخله النار مع المنافقين الذين كانوا يبتغون عورات الناس في الدنيا ولا يخرج من الدنيا حتى يفضحه الله ويبدي للناس عورته في الآخرة، ومن سخط برزقه وبث شكواه ولم يصبر لم يرفع له إلى الله حسنة ولقى الله تعالى وهو عليه غضبان، ومن لبس ثوبا فاختال فيه خسف الله به قبره من شفير جهنم يتجلجل فيها ما دامت السموات والارض فيه وان قارون لبس حلة فاختال فيها فخسف به فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة، ومن نكح إمرأة حلالا بمال حلال غير انه أراد بها فخرا أو رياء لم يزده الله

[ 283 ]

بذلك إلا ذلا وهو انا وأقامه الله بقدر ما استمتع منها على شفير جهنم ثم يهوى فيها سبعين خريفا، ومن ظلم امرأة مهرها فهو عند الله زان ويقول الله له يوم القيامة عبدي زوجتك امتي علي عهدي فلم تف لي بالعهد فيتولى الله عز وجل طلب حقها فيستوجب حسناته كلها فلا يفي بحقها فيؤمر به إلى النار ومن رجع عن شهادته وكتمها اطعمه الله لحمه على رؤس الخلايق ويدخله النار وهو يلوك لسانه، ومن كانت له امرأتان فلم يعدل بينهما القسمة من نفسه وماله جاء يوم القيامة مغلولا مايلا شفته حتى يدخل النار، ومن كان مؤذيا لجاره من غير حق حرمه الله ريح الجنة ومأواه النار ألا وان الله يسأل الرجل عن حق جاره ومن ضيع حق جاره فليس منا، ومن أهان فقيرا مسلما من أجل فقره واستخف به فقد استخف بحق الله ولم يزل في مقت الله وسخطه حتى يرضيه، ومن اكرم فقيرا مسلما لقى الله يوم القيامة وهو يضحك إليه، ومن عرضت له دنيا وآخرة فاختار الدنيا على الآخرة لقى الله تعالى وليست له حسنة يتقى بها النار، ومن اخذ الآخرة وترك الدنيا لقى الله يوم القيامة وهو راض عنه، ومن قدر على امرأة أو جارية حراما فتركها مخافة الله حرم الله عليه النار وآمنه الله تعالى من الفزع الاكبر ودخول النار وادخله الله الجنة وان اصابها حراما حرم الله عليه الجنة وادخله النار، ومن اكتسب مالا حراما لم يقبل الله منه صدقة ولا عتقا ولا حجا ولا إعتمارا وكتب الله بعدد اجزاء ذلك أوزارا وما بقى منه بعد موته كان زاده إلى النار ومن قدر عليها وتركها مخافة الله كان في محبة الله ورحمته ويؤمر به إلى الجنة، ومن صافح امرأة حراما جاء يوم القيامة مغلولا ثم يؤمر به إلى النار، ومن فاكه امرأة لا يملكها حبس بكل كلمة كلمها في الدنيا الف عام في النار والمرأة إذا طاوعت الرجل فالتزمها حراما أو قبلها أو باشرها حراما أو فاكهها

[ 284 ]

وأصاب منها فاحشة فعليها من الوزر ما على الرجل فان غلبها على نفسها كان على الرجل وزرها، ومن غش مسلما في بيع أو شراء فليس منا ويحشر مع اليهود يوم القيامة لان من غش الناس فليس بمسلم ومن منع الماعون من جاره إذا احتاج إليه منعه الله فضله يوم القيامة ووكله إلى نفسه ومن وكل الله عزوجل نفسه هلك ولا يقبل الله صلاته ولا حسناته ولا من عمله حتى يعينه ويرضيه وان صام الدهر وقام الليل واعتق الرقاب وأتى الزكاة وأنفق الاموال في سبيل الله وكان أول من يرد النار. ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله: وعلى الرجل مثل ذلك الوزر والعذاب إذا كان لها مؤذيا ظالما، ومن لطم خد مسلم بدد الله عظامه يوم القيامة ثم سلط الله عليه النار وحشر مغلولا حتى يدخل النار، ومن بات وفي قلبه غش لاخيه المسلم بات في سخط الله تعالى وأصبح كذلك وهو في سخط الله حتى يتوب ويرجع، وان مات كذلك مات على غير دين الاسلام. ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ألا ومن غش مسلما فليس منا قالها ثلاث مرات، ومن علق سوطا بين يدي سلطان جاير جعله الله حية طولها ستون الف ذراع فتسلط عليه في نار جهنم خالدا فيها مخلدا، ومن اغتاب أخاه المسلم بطل صومه وانتقض وضوءه فان مات وهو كذلك مات وهو مستحل لما حرم الله، ومن مشى في نميمة بين اثنين سلط الله عليه في قبره نارا تحرقه إلى يوم القيامة وإذا خرج من قبره سلط الله عليه (شجاعا) تنينا أسود ينهش لحمه حتى يدخل النار ومن كظم غيظه وعفى عن أخيه المسلم وحلم عن المسلم اعطاه الله تعالى أجر شهيد، ومن بغى على فقير أو تطاول عليه واستحقره استحقره الله يوم القيامة مثل الذرة في صورة رجل حتى يدخل النار، ومن رد عن أخيه غيبة سمعها في مجلس رد الله عنه الف باب من الشر في الدنيا والآخرة فان لم يرد عليه كان عليه وزره كوزر

[ 285 ]

من اغتاب، ومن رمى محصنا أو محصنة أحبط الله عمله وجلده يوم القيامة سبعون الف ملك من بين يديه ومن خلفه وتنهش لحمه حيات وعقارب ثم يؤمر به إلى النار، ومن شرب الخمر في الدنيا سقاه الله من سم الافاعى ومن سم العقارب شربة يتساقط لحم وجهه في الاناء قبل أن يشربها يفسخ لحمه وجلده كالجيفة يتأذى به أهل الجمع حتى يؤمر به إلى النار وشاربها وعاصرها ومعتصرها في النار وبايعها ومبتاعها وحاملها والمحمول إليه وآكل ثمنها سواء في عارها وإثمها ألا ومن سقاها يهوديا أو نصرانيا أو صابيا أو من كان من الناس فعليه كوزر من شربها ألا ومن باعها أو اشتراها لغيره لم يقبل الله تعالى منه صلاة ولا صياما ولا حجا ولا إعتمارا حتى يتوب منها وان مات قبل أن يتوب كان حقا على الله تعالى أن يسقيه بكل جرعة شراب منها في الدنيا شربة من صديد جهنم. ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ألا وان الله حرم الخمر بعينها والمسكر من كل شراب، ألا وكل مسكر حرام ومن أكل الربا أملا الله بطنه من نار جهنم بقدر ما اكل وان اكتسب منه مالا لا يقبل الله تعالى منه شيئا من عمله ولم يزل في لعنة الله والملائكة ما كان عنده منه قيراط واحد ومن خان أمانته في الدنيا ولم يردها على أربابها مات على غير دين الاسلام ولقى الله تعالى وهو عليه غضبان فيؤمر به إلى النار فيهوى به في شفير جهنم أبد الآبدين، ومن شهد شهادة زور على رجل مسلم أو ذمي أو من كان من الناس غلق بلسانه يوم القيامة وهو مع المنافقين في الدرك الاسفل من النار، ومن قال لخادمه أو مملوكه ومن كان من الناس لا لبيك ولا سعديك قال الله عز وجل له يوم القيامة لا لبيك ولا سعديك اجلس في النار، ومن أضر بامرأة حتى تفتدي منه نفسها لم يرض الله تعالى له بعقوبة دون النار لان الله تعالى يغضب للمرأة كما يغضب لليتيم، ومن سعى بأخيه إلى سلطان لم يبدله منه سوء ولا مكروه احبط الله عمله

[ 286 ]

فان وصل إليه منه سوء أو مكروه أو أذى جعله الله في طبقة مع هامان في جهنم، ومن قرأ القرآن يريد به السمعة والتماس شئ لقى الله تعالى يوم القيامة ووجهه مظلم ليس عليه لحم وزجه القرآن في قفاه حتى يدخله النار ويهوى فيها مع من يهوى، ومن قرأ القرآن ولم يعمل به حشره الله يوم القيامة أعمى فيقول رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا ؟ قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى فيؤمر به إلى النار، ومن اشترى خيانة وهو يعلم انها خيانة فهو كمن خانها في عارها وإثمها، ومن قاود بين رجل وامرأة حراما حرم الله عليه الجنة ومأواه جهنم وساءت مصيرا ولم يزل في سخط الله حتى يموت، ومن غش أخاه المسلم نزع الله منه بركة رزقه وأفسد عليه معيشته ووكله إلى نفسه، ومن اشترى سرقة وهو يعلم انها سرقة فهو كمن سرقها في عارها وإثمها، ومن خان مسلما فليس منا ولسنا منه في الدنيا والآخرة، ألا ومن سمع فاحشة فافشاها فهو كمن أتاها، ومن سمع خبرا فافشاه فهو كمن عمله، ومن وصف إمرأة لرجل وذكرها فافتتن بها الرجل فاصاب منها فاحشة لم يخرج من الدنيا حتى يغضب الله عليه ومن غضب الله عليه غضبت عليه السموات السبع والارضون السبع وكان عليه من الوزر مثل الذي أصابها. قيل يا رسول الله صلى الله عليه وآله فان تابا واصلحا ؟ قال يتوب الله تعالى عليهما ولم يقبل توبة الذي خطاها بعد الذي وصفها، ومن ملا عينيه من إمرأة حراما حشاهما الله تعالى يوم القيامة بمسامير من النار وحشاهما نارا حتى يقضي بين الناس ثم يؤمر به إلى النار، ومن أطعم طعاما رياء وسمعة أطعمه الله تعالى مثله من صديد جهنم وجعل ذلك الطعام نارا في بطنه حتى يقضي بين الناس، ومن فجر بامرة ولها بعل تفجر من فرجهما من صديد واديا مسيرة خمسمائة عام يتأذى به أهل النار من نتن ريحهما وكانا من أشد الناس عذابا واشتد غضب الله على امرأة ذات بعل ملئت

[ 287 ]

عينها من غير زوجها أو ذى محرم منها فانها ان فعلت ذلك احبط الله كل عمل عملته فان اوطأت فراش غيره كان حقا على الله تعالى ان يحرقها بالنار بعد ان يعذبها في قبرها، وأيما امرأة هزأت من زوجها لم تزل في لعنة الله وملائكته ورسله أجمعين حتى إذا نزل بها ملك الموت قال لها أبشري بالنار وإذا كان يوم القيامة قيل لها ادخلي النار مع الداخلين ألا وان الله تعالى ورسوله بريئان من مختلعان بغير حق ألا وان الله عز وجل ورسوله بريئان ممن أضر بامرأة حتى تختلع منه، ومن أم قوما باذنهم وهم عنه راضون فاقتصد بهم في حضوره وقراءته وركوعه وسجوده وقعوده وقيامه فله مثل أجرهم، ومن أم قوما فلم يقصد بهم في حضوره وقراءته وركوعه وسجوده ردت عليه صلاته ولم تجاوز تراقيه وكانت منزلته عند الله تعالى كمنزلة إمام جائر معتد لم يصلح لرعيته ولم يقم فيهم بأمر الله عزوجل. فقام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقال يا رسول الله بأبي أنت وأمي وما منزلة إمام جائر معتد لم يصلح لرعيته ولم يقم فيهم بأمر الله تعالى ؟ قال: هو رابع أربعة من أشد الناس عذابا يوم القيامة، إبليس وفرعون وقاتل النفس ورابعهم سلطان جاير، ومن احتاج إليه أخوه في قرضه فلم يقرضه حرم الله عليه الجنة يوم يجزي المحسنين، ومن صبر على سوء خلق امرأة واحتسبه أعطاه الله تعالى بكل مرة يصبر عليها من الثواب ما أعطى أيوب عليه السلام على بلائه وكان عليها من الوزر في كل يوم وليلة مثل رمل عالج فان ماتت قبل أن تعينه وقبل أن يرضى عنها حشرت يوم القيامة منكوسة مع المنافقين في الدرك الاسفل من النار، ومن كانت له امرأة لم توافقه ولم تصبر على ما رزقه الله تعالى وشقت عليه وحملته ما لم يقدر عليه لم يقبل الله منها حسنة تتقى بها حر النار وغضب الله عليها ما دامت كذلك، ومن أكرم أخاه فانما يكرمه الله فما ظنكم

[ 288 ]

بمن يكرمه الله أن يفعل به، ومن تولى عرافة قوم ولم يحسن فيهم حبس على شفير جهنم بكل يوم الف سنة وحشر ويده مغلولة إلى عنقه فان كان قام فيهم بامر الله تعالى اطلقه الله تعالى وان كان ظالما لما هوى به في نار جهنم سبعين خريفا ومن لم يحكم بما أنزل الله كان كمن شهد شهادة زور ويقذف به في النار ويعذب بعذاب شاهد الزور، ومن كان ذا وجهين ولسانين فهو في النار، ومن مشى في صلح بين إثنين صلى الله عليه وملائكته حتى يرجع واعطى أجر ليلة القدر، ومن مشى في قطيعة بين اثنين كان له من الوزر بقدر ما لمن أصلح بين إثنين من الاجر مكتوب عليه لعنة الله حتى يدخل جهنم فيضاعف له العذاب، ومن مشى في عون أخيه ومنفعته فله ثواب المجاهدين في سبيل الله، ومن مشى في عيب أخيه وكشف عورته كان أول خطوة خطاها ووضعها في جهنم وكشف الله عورته على رؤس الخلايق، ومن مشى إلى ذى قربة وذى رحم يسئل به أعطاه الله أجر مائة شهيد وان سئل به ووصله بماله ونفسه جميعا ورفع له أربعين الف الف درجة وكأنما عبد الله تعالى مائة سنة، ومن مشى في فساد ما بينهما وقطيعة بينهما غضب الله تعالى عليه ولعنه في الدنيا والآخرة وكان عليه من الوزر كعدل قاطع الرحم، ومن عمل في تزويج بين مؤمنين حتى يجمع بينهما زوجه الله الف الف امرأة من الحور العين كل امرأة في قصر من در وياقوت وكان له بكل خطوة خطاها في ذلك أو كلمة تكلم بها في ذلك عمل سنة قيام ليلها وصيام نهارها، ومن عمل في فرقة بين امرأة وزوجها كان عليه غضب الله ولعنته في الدنيا والآخرة وكان حقا على الله تعالى ان يرضخه بالف صخرة من نار، ومن مشى في فساد ما بينهما ولم يفرق كان في سخط الله ولعنته في الدنيا والآخرة وحرم الله النظر إلى وجهه، ومن دل ضريرا إلى مسجده أو إلى منزله أو لحاجة من حوائجه فمشى فيها حتى يقضيها أعطاه الله تعالى براءتين براءة من

[ 289 ]

النار وبراءة من النفاق وقضى له سبعين الف حاجة في عاجل الدنيا ولم يزل يخوض في رحمة الله تعالى حتى يرجع، ومن قام على مريض يوما وليلة بعثه الله تعالى مع إبراهيم الخليل عليه السلام فجاز على الصراط كالبرق اللامع، ومن سعى لمريض في حاجته فقضاها خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه. فقال رجل من الانصار يا رسول الله وان كان المريض من أهله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وآله من أعظم الناس أجرا من سعى في حاجة أهله ومن ضيع أهله وقطع رحمه حرمه الله تعالى حسن الجزاء يوم يجزي المحسنين وضيعه ومن ضيعه يضيعه الله تعالى في الآخرة فهو يرد مع الهالكين حتى يأتي بالمخرج ولما يأت به، ومن أقرض ملهوفا فاحسن طلبته استأنف العمل واعطاه الله بكل درهم الف قنطار من الجنة، ومن فرج عن أخيه كربة من كرب الدنيا نظر الله إليه برحمته فنال بها الجنة وفرج الله عنه كربه في الدنيا والآخرة، ومن مشى في إصلاح بين امرأة وزوجها أعطاه الله تعالى أجر الف شهيد قتلوا في سبيل الله حقا وكان له بكل خطوة يخطوها في ذلك عبادة سنة قيام ليلها وصيام نهارها، ومن أقرض أخاه المسلم كان له بكل درهم أقرضه وزن جبل أحد وجبال رضوى وطور سيناء حسنات فان رفق به في طلبه يعبر به على الصراط كالبرق الخاطف اللامع بغير حساب ولا عذاب، ومن شكى إليه أخوه المسلم فلم يقرضه حرم الله عليه أجر المحسنين، ومن منع طالبا حاجته وهو قادر على قضائها فعليه مثل خطيئة عشار. فقام إليه عوف بن مالك فقال ما يبلغ خطيئة عشار يا رسول الله ؟ فقال على العشار كل يوم وليلة لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ومن يلعنه الله فلن تجد له نصيرا ومن اصطنع إلى أخيه معروفا فمن به عليه حبط عمله وخاب سعيه، ثم قال: ألا وان حرم الله على المنال والمختال

[ 290 ]

والغياب ومد من الخمر والحريص والجائر والعتل الزنيم الجنة، ومن تصدق بصدقة على رجل مسكين كان له مثل أجره ولو تداولها أربعون الف إنسان ثم وصلت إلى مسكين كان له أجرا كاملا وما عند الله خير وأبقى واتقوا واحسنوا لو كنتم تعلمون، ومن بنى مسجدا في الدنيا بنى الله له بكل شبر منه - أو قال بكل ذراع منه - مسيرة أربعين الف عام مدينة من ذهب وفضة ودر وياقوت وزمرد وفي كل مدينة الف الف قصر وفي كل قصر أربعون الف الف دار وفي كل دار اربعون الف الف بيت وفي كل بيت أربعون الف الف سرير على كل سرير زوجة من الحور العين وفي كل بيت أربعون الف الف وصيف وأربعون الف الف وصيفة وفي كل بيت أربعون الف الف مائدة على كل مائدة أربعون الف الف قصعة وفي كل قصعة أربعون الف الف لون من الطعام ويعطي الله وليه من القوة ما يأتي به الازواج وعلى ذلك الطعام وذلك الشراب في يوم واحد ومن تولى اذان مسجد من مساجد الله فأذن فيه وهو يريد وجه الله تعالى أعطاه الله ثواب أربعين الف الف نبي وأربعين ألف ألف صديق وأربعين ألف ألف شهيد وأدخل في شفاعته الجنة أربعين ألف ألف أمة وفي كل أمة اربعون ألف ألف رجل وكان له في كل جنة من الجنان أربعون ألف ألف مدينة وفي كل مدينة أربعون ألف ألف قصر وفي كل قصر أربعون ألف ألف دار وفي كل دار أربعون ألف ألف بيت وفي كل بيت أربعون ألف ألف سرير وعلى كل سرير زوجة من الحور العين وفي كل بيت منها مثل الدنيا أربعون ألف ألف مرة بين يدي كل زوجة أربعون ألف ألف وصيف وأربعون ألف ألف وصيفة وفي كل بيت أربعون الف الف مائدة وعلى كل مائدة أربعون ألف ألف قصعة وفي كل قصعة أربعون ألف ألف لون من الطعام لو نزل به الثقلان لادخلهم في أدنى بيت من بيوتها ما شاء وامن الطعام والشراب والطيب واللباس والثمار وألوان التحف

[ 291 ]

والطرائف من الحلي والحلل كل بيت منها يكتفي بما فيه من هذه الاشياء عما في البيت الآخر فإذا أذن المؤذن فقال أشهد أن لا إله إلا الله اكتنفه أربعون ألف ألف ملك كلهم يصلون عليه ويستغفرون له وكان في ظل الله حتى يفرغ وكتب ثوابه أربعون ألف ألف ملك ثم صعدوا به إلى الله تعالى ومن مشى إلى مسجد من مساجد الله فله بكل خطوة خطاها حتى يرجع إلى منزله عشر حسنات ويمحى عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات، ومن حافظ على الجماعة حيث ماكان مر على الصراط كالبرق اللامع في أول زمرة مع السابقين ووجهه أضوء من القمر ليلة البدر وكان له بكل يوم وليلة يحافظ عليها ثواب شهيد، ومن حافظ على الصف المقدم فيدرك التكبيرة الاولى ولا يؤذي فيه مؤمنا أعطاه الله من الاجر مثل ما للمؤمن وأعطاه الله في الجنة مثل ثواب المؤذن ومن بنى على ظهر الطريق مأوى لعابري سبيل بعثه الله يوم القيامة على تخت من در ووجهه يضئ لاهل الجنة نورا حتى يزاحم إبراهيم خليل الرحمن عليه السلام في قبته فيقول أهل الجمع هذا ملك من الملائكة لم ير مثله قط ودخل في شفاعته الجنة أربعون ألف ألف رجل، ومن شفع لاخيه شفاعة طلبها منه نظر الله تعالى إليه وكان حقا على الله أن لا يعذبه أبدا فان هو شفع لاخيه من غير أن يطلبها كان له أجر سبعين شهيدا ومن صام شهر رمضان في إنصات وسكوت وكف سمعه وبصره وفرجه وجوارحه من الكذب والحرام والغيبة تقربا إلى الله تعالى قربه الله تعالى حتى يمس ركبتي ابراهيم الخليل عليه السلام ومن احتفر بئرا للماء حتى استنبط مائها فبذلها للمسلمين كان له كأجر من توضأ منها وصلى وكان له بعدد كل شعرة من شعر إنسان أو بهيمة أو سبع أو طائر عتق الف رقبة ودخل يوم القيامة في شفاعته عدد النجوم حوض القدس. قلنا يا رسول الله ما حوض القدس ؟ قال: حوضي حوضي ثلاث

[ 292 ]

مرات، ومن احتفر لمسلم قبرا محتسبا حرمه الله تعالى على النار وبوأه بيتا في الجنة وأورده حوضا فيه من الاباريق عدد النجوم عرضه مابين إيلة وسنعاء ؟ ؟، ومن غسل ميتا فأدى فيه الامانة كان له بكل شعرة عتق رقبة ورفع له به مائة درجة. فقال عمر بن الخطاب يا رسول الله كيف يؤدي فيه الامانة ؟ قال يستر عورته ويستر شينه وان لم يستر عورته وشينه حبط أجره وكشف عورته في الدنيا والآخرة، ومن صلى على الميت صلى عليه جبرئيل وسبعون الف الف ملك وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وان أقام عليه حتى يدفن وحث عليه من التراب انقلب من الجنازة وله بكل قدم من حيث شيعها حتى يرجع منزله قيراط من الاجر - والقيراط مثل جبل احد - يكون في ميزانه من الاجر، ومن ذرفت عيناه من خشية الله كان له بكل قطرة من دموعه مثل جبل أحد يكون في ميزانه وكان له من الاجر بكل قطرة عين من الجنة على جانبها وابرز له من القصور والميادين مالا عين رأت ولا اذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، ومن عاد مريضا فله بكل خطوة خطاها حتى يرجع إلى منزله سبعون الف الف حسنة ومحى عنه سبعون الف الف سيئة ويرفع له سبعون الف الف درجة ووكل به سبعون الف الف ملك يعودونه في قبره ويستغفرون له إلى يوم القيامة ومن شيع جنازة فله بكل خطوة حتى يرجع إلى منزله مائة الف الف حسنة ويمحى عنه بكل قدم مائة الف الف سيئة ويرفع له مائة الف الف درجة فان صلى عليها صلى على جنازته مائة الف الف كلهم يستغفرون له حتى يبعث من قبره، ومن خرج حاجا أو معتمرا فله بكل خطوة حتى يرجع مائة الف الف حسنة ويمحى عنه الف الف سيئة ويرفع له الف الف درجة وكان له عند ربه بكل درهم وبكل دينار الف الف دينار وبكل حسنة عملها في توجهه ذلك الف الف حسنة حتى يرجع وكان في ضمان

[ 293 ]

الله تعالى فان توفاه أدخله الجنة وان رجع رجع منصورا مغفورا له فاغتنموا دعوته إذا قدم قبل أن يصيب الذنوب فان الله لا يرد دعاءه فانه يشفع في مائة الف الف رجل يوم القيامة ومن خلف حاجا أو معتمرا في أهله بخير بعده كان له أجر كامل مثل أجره من غير أن ينقص من أجره شئ، ومن خرج مرابطا في سبيل الله تعالى أو مجاهدا فله بكل خطوة سبعمائة الف حسنة ويمحى عنه سبعمائة الف سيئة ويرفع له سبعمائة الف درجة وكان في ضمان الله تعالى حتى يتوفاه بأي حتف كان كان شهيدا فان رجع رجع مغفورا له مستجابا دعاه، ومن مشى زائرا لاخيه فله بكل خطوة حتى يرجع إلى منزله عتق مائة الف رقبة ويرفع له مائة الف درجة ويمحى عنه الف سيئة ويكتب له مائة الف حسنة، فقيل لابي هريرة أليس قال رسول الله صلى الله عليه وآله من أعتق رقبة فهي فداء من النار قال ذلك كذلك. قلنا يا رسول الله قلت كذا وكذا ؟ قال نعم ولكن يرفع له درجات عند الله في كنوز عرشه، ومن قرأ القرآن ابتغاء وجه الله وتفقها في الدين كان له من الثواب مثل جميع ما يعطى الملائكة والانبياء والمرسلون، ومن تعلم القرآن يريده رياء وسمعة ليماري به السفهاء ويباهي به العلماء ويطلب به الدنيا بدد الله عز وجل عظامه يوم القيامة ولم يكن في النار أشد عذابا منه وليس نوع من أنواع العذاب إلا ويعذب به من شدة غضب الله عليه وسخطه، ومن تعلم القرآن وتواضع في العلم وعلم عباد الله وهو يريد ما عند الله لم يكن له في الجنة أعظم ثوابا منه ولا اعظم منزلة منه ولم يكن في الجنة منزلة ولا درجة رفيعة ولا نفيسة إلا كان له فيها أوفر النصيب وأشرف المنازل، ألا وان العمل خير من العلم وملاك الدين الورع، ألا وأن العالم من يعمل بالعلم وان كان قليل العمل ألا ولا تحقرن شيئا وان صغر في أعينكم فانه لا صغيرة بصغيرة مع

[ 294 ]

الاستغفار، ألا وان الله عز وجل سائلكم عن أعمالكم حتى مس أحدكم ثوب أخيه باصبعه، فاعلموا عباد الله ان العبد يبعث يوم القيامة على ما مات وقد خلق الله عز وجل الجنة والنار فمن اختار النار على الجنة انقلب بالخيبة ومن اختار الجنة فقد فاز وانقلب بالفوز لقول الله عزوجل (وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور) فمن زحزح عن النار وادخل الجنة فقد فاز، ألا وان ربي أمرني ان أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها اعتصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله عز وجل، ألا وان الله جل اسمه لم يدع مما يحبه إلا وقد بينه لعباده ولم يدع شيئا مما يركهه إلا وقد بينه لعباده ونهاهم عنه ليهلك من هلك عنه بينة ويحيى من حي عن بينة، ألا وان الله عز وجل لا يظلم ولا يجاوزه ظلم وهو بالمرصاد: ليجزي الذين أساؤا بما عملوا ويجزى الذين احسنوا بالحسنى، من أحسن فلنفسه ومن أساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد. يا أيها الناس، انه قد كبر سني ودق عظمي وانهدم جسمي ونعيت إلى نفسي من ربي واقترب أجلى واشتد مني الشوق إلى لقاء ربي ولا أظن إلا وان هذا آخر العهد مني ومنكم فما دمت حيا فقد تروني فإذا مت فالله خليفتي على كل مؤمن ومؤمنة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. فابتدر إليه رهط من الانصار قبل أن ينزل وكلهم قالوا يا رسول الله ونحن جعلنا الله فداك بأبي أنت وأمي ونفسي لك الفداء يا رسول الله من يقوم لهذه الشدائد وكيف العيش بعد هذا اليوم ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وانتم فداكم أبي وأمي اني قد نازلت ربي عز وجل في أمتي فقال لي باب التوبة مفتوح حتى ينفخ في الصور. ثم أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وآله فقال: انه من تاب قبل موته بسنة تاب الله عليه، ثم قال وان السنة لكثيرة من تاب قبل أن يموت بشهر

[ 295 ]

تاب الله عليه ثم قال وان الشهر لكثير من تاب قبل موته بجمعة تاب الله عليه ثم قال وجمعة كثيرة من تاب قبل أن يموت بيوم تاب الله عليه ثم قال ويوم كثير من تاب قبل أن يموت بساعة تاب الله عليه، ثم قال من تاب وقد بلغت نفسه هذه وأوفى بيده إلى حلقه تاب الله عز وجل عليه. قال: ثم ترك فكانت آخر خطبة خطبها رسول الله صلى الله عليه وآله حتى لحق بالله عز وجل. (تم كتاب عقاب الاعمال)

[ 296 ]

ثواب الاعمال وعقاب الاعمال تأليف الشيخ الصدوق أبي جعفر محمد بن علي ابن الحسين بن موسى بن بابويه القمي (ره) المتوفى سنة 381 ه‍ قدم له العلامة الجليل السيد محمد مهدي السيد حسن الخرسان

[ 297 ]

بسم الله الرحمن الرحيم

[ 298 ]

الشيخ الصدوق - مؤلف الكتاب بقلم العلامة الجليل السيد محمد مهدي الخراسان هو أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي. ولم ترفع كتب التراجم نسبه إلى ما فوق (بابويه) الامر الذي يدلنا على أنه الشخصية الاولى من آبائه الذي تمتع بشهرة حتى صارت النسبة إليه، كما يترك المجال مفتوحا لاحتمال نسبة عدة من المحدثين والعلماء المشهورين ينسبون إلى مثل هذا الاسم (بابويه)، أنهم من لحمة الشيخ الصدوق وأبناء عمومته، فانهم أيضا لم ترفع أنسابهم أيضا إلى من فوق بابويه إلا في واحد كما سيأتي، ونظرا لتقارب عصورهم مع عصر الصدوق فيبدو إحتمال أنهم جميعا من أسرة واحدة، ويرجعون إلى جد واحد وهو بابويه، وقد ذكرت ذلك في رسالتي (التنويه بأسماء المختومين بويه) عند ذكر أسماء الاعلام من المحدثين المنسوبين إلى بابويه وإن لم أجزم به. أما الاشخاص المشار إليهم آنفا ممن نسب إلى بابويه ولم يرفع نسبه إلى من فوقه إلا في واحد وهو: 1 - محمد بن سليمان بن بابويه بن مهرويه المخرمي - كما في الاكمال - وفي رواية الخطيب أنه بابويه بن فهرويه بن عبد الله، سمع عثمان بن عبد الله ابن عمرو بن عثمان العثماني وغيره، حدث عنه إبنه عبيد الله - الآتي ذكره - وغيره، توفى سنة 307 ه‍. 2 - عبيدالله بن محمد بن سليمان - الآنف الذكر - أبو محمد الدقاق، حدث عن أبيه وجعفر الفريابي، وإبراهيم بن عبد الله بن أيوب المخرمي وغيرهم.

[ 299 ]

3 - أبو القاسم محمد بن عبيد الله بن بابويه - الرجل الصالح - وهو ممن يروي عنه أبو نصر أحمد بن الحسين بن أحمد بن عبيد الله الضبي، وهذا من مشايخ المؤلف شيخنا الصدوق، روى عنه كما في أسانيد كتبه. 4 - الحسين بن إبراهيم بن بابويه، عده سماحة السيد الوالد دام ظله من جملة مشايخ الصدوق في مقدمة الفقيه ص 23 وص 75 إستنادا إلى ما ذكره المحدث النوري في خاتمة المستدرك، ولم نجد ذكره في أسانيد الصدوق في كتبه، نعم وردت رواية الصدوق عنه بواسطة في إسناد حديث في بشارة المصطفى (1) حيث ذكر أن الصدوق يروي عن الحسين بن موسى عن الحسين ابن إبراهيم بن بابويه عن علي بن إبراهيم بن هاشم القمي. 5 - أبو الحسن علي بن عبد الله بن أحمد بن بابويه المذكر، وهو من شيوخ الصدوق، روى عنه في معاني الاخبار ص 408. 6 - أبو الحسن علي بن محمد بن بابويه الاسواري الاصبهاني، قال ابن مندة هو آخر الاغنياء الاتقياء، ورع دين، دخل شيراز وسمع من جماعة، وكتب. مات سنة 358 ه‍. 7 - أحمد بن الحسن بن علي (2) بن بابويه الحنائي، حدث عن يوسف ابن موسى القطان، وحدث عنه عمر بن أحمد بن شاهين في معجم شيوخه وابن شاهين هذا ولد سنة 297 وأول ما سمع الحديث سنة 305 وله إحدى عشرة سنة (3)، وتوفى سنة 385.


(1) بشارة المصطفى ص 150 الطبعة الثانية (المطبعة الحيدرية). (2) كذا في رسالة التنويه نقلا عن الذهبي، وفيها أيضا عن المعلمي أنه أحمد بن علي بن الحسين بن بابويه. (3) ورد في لسان الميزان ج 4 ص 283 أنه أول ما سمع الحديث في سنة ثمان وخمسين وثلاثمائة، وله إحدى عشرة سنة، وهو من سهو القلم من ابن حجر إذ سبق منه ذكر ولادة ابن شاهين في سنة 297، ومعلوم أنه لما سمع وله - < (*)

[ 300 ]

8 - أبو الحسن علي بن بابويه قتيل القرامطة في الطواف بالمسجد الحرام ذكره القطبي في كتابه الاعلام بأعلام بيت الله الحرام ص 75 - 76، أن القرامطة لما أغاروا على الحجاج في سنة 317 ه‍ ودخلوا المسجد الحرام أيام الموسم، وراثت خيلوهم في المسجد، وقتلوا خلقا كثيرا في المطاف قدرهم بألف وسبعمائة طائف محرم، وكان علي بن بابويه ممن يطوف فلم يقطع طوافه، وجعل يقول: ترى المحبين صرعى في ديارهم * كفتية الكهف لا يدرون كم لبثوا والسيوف تقفوه إلى أن سقط ميتا رحمه الله تعالى (1). 9 - أبو الحسن علي بن الحسين بن بابويه الرازي، خرج لنفسه أربعين حديثا رواها عنه أبو المجد محمد بن الحسين بن أحمد القزويني المتوفى سنة 622 بسماعه منه (2)


- > إحدى عشرة سنة فيكون الصواب سنة ثمان وثلاثمائة، لا كما ذكر فلاحظ. (1) ذكر القصة ابن كثير في تاريخه في حوادث سنة 317 ولم يسم علي بن بابويه بل قال وقد كان بعض أهل الحديث يومئذ يطوف فلما قضى طوافه أخذته السيوف، فلما وجب أنشد وهو كذلك ثم ذكر البيت. ومن الغريب أن الشيخ الطريحي ذكر في مجمع البحرين (قرمط) نقلا عن الشيخ البهائي أن الحادثة كانت سنة 310 وهو غير صحيح، فان دخول القرامطة إلى مكة كان في سنة 317 كما في تاريخ الكامل لابن الاثير والبداية والنهاية لابن كثير وغيرهما، وورد ذكرها في حوادث سنة 316 في كتاب صلة تاريخ الطبري فراجع. (2) ذهب المرحوم الدكتور مصطفى جواد في هامش إكمال الاكمال ص 17 إلى أن علي بن الحسين بن بابويه المذكور هو والد الصدوق المتوفى سنة 328 ولما تفطن إلى أن بين وفاة ابن بابويه الذي عينه وبين وفاة أبي المجد القزويني الراوي عنه سماعا 294 سنة تمحل في تفسير قوله (بسماعه منه) فقال: يعني بسماع الجزء عنه عن جماعة من الشيوخ، وهذا إجتهاد من الدكتور في مقابل - < (*)

[ 301 ]

ومن الواضح أن هؤلاء كلهم إلا الاخير منهم ممن يقارب عصرهم عصر الصدوق أو عصر والده كتقارب بلدانهم، فيا هل ترى وجاهة إحتمال أنهم من ذرية بابويه جد المؤلف، أو أنهم من بابويه آخر أو آخرين. ومهما يكن الواقع فان بني بابويه - اسرة المؤلف - من بيوتات القميين المشتهرة بالعلم والفضيلة، وقد تبوأ رجال منهم مكان الصدارة والمرجعية كما كان بيتهم حتى القرن السادس بيت علم وحديث، ذكرت المعاجم الرجالية منهم عدة علماء ومحدثين أحصينا منهم ما يقرب من عشرين عالما من بينهم شيخ الاسلام وثقة الدين، كما فيهم من تسمى باسم جدهم الاعلى (بابويه) إحياء لذكره. وبالرغم من كثرة البحث في تاريخ هذه الاسرة الكريمة الباسقة أفنانها والناضجة ثمارها لم نقف على مبدء سكناهم في قم الحاضرة الاسلامية ومهد العلم في ذلك العصر، لكن الذي لا نشك فيه أن والد المؤلف وهو الشيخ أبو الحسن علي بن الحسين كان في قم، ومن أبرز أصحاب الشيوخ الاجلة سعد بن عبد الله ابن أبي خلف الاشعري وأبي العباس عبد الله بن جعفر الحميري صاحب قرب الاسناد، وأبي الحسن علي بن إبراهيم بن هاشم القمي المفسر وطبقتهم. كما كانت له مكانة مرموقة في وسطه، بل يعد من علية رجالات بلده وفي الطليعة بين أعلامهم الطائري الصيت إن لم يكن هو الاول المشار إليه من بينهم وقد أثنى عليه علماء الرجال ووصفوه بكل جميل مما يكشف عن عظيم قدره، وعلو كعبه. كما ذكروا أن الامام الحسن العسكري عليه السلام المتوفى سنة 260 كتب إليه كتابا فيه ما يغني عن سرد جمل الثناء العاطر، وآيات التعظيم، جاء فيه:


- > النص على أنه لم يذكر بين مؤلفات والد الصدوق كتاب إسمه (الاربعين) فراجع فهرستي النجاشي والطوسي وغيرهما. (*)

[ 302 ]

(إعتصمت بحبل الله، بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين، والجنة للموحدين، والنار للملحدين، ولا عدوان إلا على الظالمين ولا إله إلا الله أحسن الخالقين والصلاة على خير خلقه محمد وعترته الطاهرين) وفيه: (أما بعد، أوصيك يا شيخي ومعتمدي وفقيهي أبا الحسن علي بن السين القمي وفقك الله لمرضاته وجعل من صلبك أولادا صالحين برحمته). وفيه: (فاصبر يا شيخي يا أبا الحسن علي، وأأمر جميع شيعتي بالصبر فان الارض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين والسلام عليك وعلى جميع شيعتنا ورحمة الله وبركاته). والذي يلفت النظر في فقرات هذا الكتاب خطاب الامام عليه السلام لابي الحسن ابن بابويه بالشيخ، ولابد أن يكون من باب شيخه تشييخا دعاه شيخا تبجيلا وتعظيما (1) وإلا فلا مجال للقول بأن ابن بابويه كان حين صدور الكتاب شيخا في السن، أي من الخمسين إلى الثمانين كما هو معنى الشيخ على ما حكاه ابن سيده في المخصص وغيره. ولو كان شيخا لعد من المعمرين، إذ أن وفاة الامام العسكري عليه السلام كانت سنة 260، وعاش أبو الحسن ابن بابويه بعد الامام عليه السلام ما يقرب من سبعين عاما حيث كانت وفاته سنة 328 ه‍، ولم يذكر أنه كان من المعمرين الذين تجاوزوا المائة وناهزوا المائة وخمسين مثلا، ولم يذكر في ترجمته ما يشير إلى ذلك ولو من بعيد على أنه لو كان من المعمرين الذين تجاوزوا المائة وناهزوا المائة وخمسين مثلا لاشار ولده الشيخ الصدوق إلى ذلك في كتابه إكمال الدين في باب التعمير والمعمرين وما يناسب ذلك من أبواب الكتاب فلابد إذن من أن يكون المعني بالشيخ هو التبجيل والتعظيم، ولعل في مخاطبته بالكنية ما يشعر بذلك مضافا إلى وصفه بالمعتمد والفقيه، فهو من الشيوخ شأنا، وإن لم يكن منهم سنا.


(1) تاج العروس ج 2 ص 268 طبع سنة 1286 ه‍. (*)

[ 303 ]

ومما يسترعي الانتباه أن هذا الكتاب لم يروه ولد الصدوق في تضاعيف كتبه التي وصلت إلينا على كثرة الابواب المناسبة لذكره، كما لم يذكره القدماء من أصحابنا. وأقدم مصدر حكى عنه - فيما أعلم - هو كتاب الاحتجاج لابي منصور أحمد بن علي الطبرسي استاذ الحافظ ابن شهر اشوب السروي، المتوفى سنة 588، حكاه عنه البحراني في لؤلؤة البحرين ص 384، ولم أجده في مطبوع الاحتجاج. ورواه بصورة مختصرة الحافظ ابن شهر اشوب في المناقب ج 3 ص 527 وذكره مفصلا القاضي المرعشي في مجالس المؤمنين ج 1 ص 453، والخوانساري في الروضات ص 377، والنوري في خاتمة المستدرك ج 3 ص 527 وغيرهم من المتأخرين. ذكر الشيخ النجاشي في رجاله ص 184 أبا الحسن - والد المؤلف - ووصفه بقوله: شيخ القميين في عصره ومتقدمهم وفقيههم وثقتهم، كان قدم العراق وإجتمع مع أبي القاسم بن روح رحمه الله وسأله مسائل ثم كاتبه بعد ذلك على يد علي بن جعفر الاسود (1) يسأله أن يوصل رقعة إلى الصاحب عليه السلام ويسأله فيها الولد، فكتب إليه: قد دعونا لك بذلك، وسترزق ولدين ذكرين خيرين. وذكر الشيخ الطوسي في كتاب الغيبة ص 201 أن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه كانت تحته بنت عمه محمد بن موسى بن بابويه فلم يرزق منها ولدا، فكتب إلى الشيخ أبي القاسم الحسين بن روح رضي الله عنه أن يسأل الحضرة أن يدعو الله أن يرزقه أولادا فقهاء، فجاء الجواب أنك لا ترزق من هذه وستملك جارية ديلمية وترزق منها ولدين فقيهين.


(1) في إكمال الدين ص 467، والغيبة للطوسي ص 201 إنه محمد بن علي الاسود. (*)

[ 304 ]

وفي لفظ الصدوق - مؤلف الكتاب - قال حدثنا أبو جعفر محمد بن علي ابن الاسود قال: سألني علي بن الحسين بن موسى بن بابويه رحمه الله بعد موت محمد بن عثمان العمري رضي الله عنه (وكانت وفاته سنة 305) أن أسأل أبا القاسم الروحي أن يسأل مولانا صاحب الزمان عليه السلام أن يدعو الله عز وجل أن يرزقه ولدا ذكرا، قال: فسألته فأنهى ذلك، فأخبرني بعد ذلك بثلاثة أيام إنه قد دعا لعلي بن الحسين وأنه سيلد له ولد مبارك - كذا - ينفعه الله عز وجل به وبعده أولاد. قال أبو جعفر محمد بن علي بن الاسود رضي الله عنه وسألته في أمر نفسي أن يدعو الله لي أن يرزقني ولدا ذكرا فلم يجبني إليه وقال: ليس إلى هذا سبيل، قال: فولد لعلي بن الحسين رضي الله عنه محمد بن علي (مؤلف الكتاب) وبعده أولاد ولم يلد لي شئ. وهكذا تم للشيخ - والد المترجم له - ما كان يصبو إليه من الدعاء بالولد الصالح، كما تم له بعد ذلك حصول الاثر، فملك الجارية ورزق منها أول مولود ذكر كان هو شيخنا - المترجم له - أبا جعفر محمد بن علي الصدوق ولعل في إختيار والده لاسمه ما يشعر بأنه من بركات دعاء صاحب هذا الاسم وهو صاحب الامر (عج) وكانت ولادته بعد سنة 305 ه‍ التي هي سنة وفاة العمري وأولى سني سفارة الوحي، ولعلها كانت سنة 306 كما إستقربها السيد الوالد دام ظله وإستدل عليها، وأيا ما كان فقد ولد شيخنا الصدوق ببركة دعوة الناحية المقدسة. ومن الطبيعي أن يكون لتلك الدعوة أثرها في تقويم شخصيته وتكوين مؤهلاته العلمية، حتى توقع الناس ظهور أثرها بينا في تاريخه، فكان الامر كما أملوا، وكانوا بعد ولادته ونشأته يرجعون جل تلك الظواهر من مميزاته إلى أثر تلك الدعوة الصالحة التي بارك بها الامام عليه السلام وليد أبي الحسن علي بن موسى بن بابويه، كما كان المؤلف نفسه يفتخر بذلك

[ 305 ]

ويقول: أنا ولدت بدعوة صاحب الامر (عج). وقال في ذيل حديثه الآنف عن ابن الاسود: وكان أبو جعفر محمد بن علي بن الاسود رحمه الله كثيرا ما يقول إذا رآني أختلف إلى مجلس شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رضي الله عنه، وأرغب في كتب العلم وحفظه ليس بعجب أن تكون لك هذه الرغبة في العلم وأنت ولدت بدعاء الامام عليه السلام (1). قال أبو عبد الله بن سورة رحمه الله: كلما روى أبو جعفر - مؤلف الكتاب - وأبو عبد الله الحسين إبني علي بن الحسين شيئا يتعجب الناس من حفظهما، ويقولون لهما: هذا الشأن خصوصية لكما بدعوة الامام لكما، وهذا أمر مستفيض في أهل قم (2). ومن الغريب ما ذكره دوايت م رونلد سن في كتابه عقيدة الشيعة ص 284 أن المؤلف ولد بخراسان أثناء زيارة والده لمشهد الرضا، ولم نقف على مستند يثبته. وقد تابعه على ذلك صاحب المنجد في الادب والعلوم ص 56. وأغرب من ذلك ما ذكره الدكتور محمد مصطفى حلمي (استاذ الفلسفة الاسلامية والتصوف بكلية الآداب بجامعة القاهرة) في تعليقه على كتاب توفيق التطبيق ص 168 حيث قال: وقد ترك في صباه خراسان عام سنة 355 ه‍ - 966 م إلى بغداد الخ. فمع الاغماض عما ذكر من كونه بخراسان، إلا أن الدكتور زعم أنه ترك خراسان في صباه سنة 355 إلى بغداد، ولو بحث قليلا عن ولادته لعلم أنه حين ورد بغداد سنة 355 كان قد ناهز الخمسين من عمره فكيف يصح قوله في صباه ؟ ! نشأ المترجم له تحت رعاية أبيه الذي سبق أن وقفنا على شئ من


(1) إكمال الدين ص 467 طبع الحيدرية سنة 1389. (2) غيبة الطوسي ص 201. (*)

[ 306 ]

مكانته والذي إشتهر بعلمه وتمسكه بدينه وعرف بورعه وتقواه، ورجعت إليه الشيعة في كثير من الاقطار، وأخذوا عنه احكامهم، ولم يمنعه سمو مقامه في العلم من إتخاذ وسيلة لمعاشه، وركائز تضمن له الرفعة عما في أيدي الناس، شأن الاحرار في الدنيا، فكانت له تجارة يديرها غلمانه ويشرف عليهم بنفسه، فيعتاش مما يرزقه الله من فضله، ولم يشأ أن يثري على حساب الغير، أو يكون إتكاليا في رزقه (1). وليس من شك أن أباه أولاه عناية كبيرة، ورعاه رعاية صالحة، لانه أمله في هذه الحياة الدنيا، ورسالته الباقية بعده، نتيجة البشارة التي حبي بها من الناحية المقدسة، فكان الفتى الكامل آية في الحفظ والذكاء يحضر مجالس الشيوخ ويسمع منهم ويروي عنهم، فقد إختلف إلى مجلس شيخه محمد بن الحسن ابن الوليد - وكان من أكابر الشيوخ وأعاظم العلماء - وهو حدث السن. وأدرك من أيام أبيه أكثر من عشرين عاما إقتبس خلالها من أخلاقه وآدابه ومعارفه وعلومه ما سما به على أقرانه، حتى روى عنه جميع مصنفاته وهي مائتا كتاب فيما يذكره ابن النديم في فهرسته ص 277. قال: قرأت بخط إبنه محمد بن علي على ظهر جزء، (قد أجزت لفلان ابن فلان كتب أبي علي بن الحسين وهي مائتا كتاب، وكتبي وهي ثمانية عشر كتابا)، ومع الاسف الشديد ضياع تلك الثروة العلمية الضخمة فلم نعثر إلا على أسماء ما يقارب من عشرين كتابا ذكرها الشيخ النجاشي والشيخ الطوسي في فهرستيهما ولم يبق منهما إلا كتاب الاخوان الذي يعرف بمصادقة الاخوان ونسب إشتباها إلى ولده مؤلف هذا الكتاب ونصوصا من رسالته التي كتبها إلى إبنه.


(1) في نفس المصدر ص 262 تجد خبر منابذته للحلاج حين دخل قم وإخراج أبي الحسن بن بابويه له من مجلسه حين أتاه في (سرايه) محله التجاري فأمر غلمانه بأن يجروا برجله ويدفعوا بقفاه، فما رؤي بقم بعد ذلك. (*)

[ 307 ]

فمما يكشف عن مزيد عناية الاب بتربية إبنه رسالته التي كتبها لاجله لخص له فيها كثيرا من الاصول الحديثية، فاختصر الطريق بطرح الاسانيد والجمع بين النظائر، والاتيان بالخبر مع قرينه حتى قيل أنه أول من إبتكر ذلك في رسالته إلى إبنه، وكثير ممن تأخر عنه يحمد طريقته فيها، ويعول عليها في مسائل لا يجد النص عليها، لثقته وأمانته وموضعه من الدين والعلم وهذه الرسالة من مصادر كتاب (من لا يحضره الفقيه) نقل عنها المؤلف كثيرا، وصرح بذلك. والذي يسترعي الانتباه كثرة مرويات المؤلف عن طريق أبيه كثرة تفوق مروياته عن كل من شيوخه الآخرين، مما يدلنا على مدى إستعداده الذهني والنبوغ المبكر الذي كان له أكبر الاثر في قابليته الجيدة لكل ما يقرأ ويسمع. ولا غرابة في نتائج الاحصاء والمقارنة التي تثبت أن الاب - وهو المنبع الاول من منابع ثقافة وليده المرجى - بذل أقصى جهده في سبيل تثقيف ولده وإسماعه أكبر عدد من مروياته، حتى كان أكثر ما يرويه الولد هو عن طريق شيخه الاول ومربيه الاكمل والده أبي الحسن رحمه الله. وللتدليل على ذلك خذ مثلا كتابا من كتب المؤلف رحمه الله، ونظم إحصاءا شاملا لمروياته عن كل من شيوخه فستخرج بنتيجة أن للاب السهم الاوفر من تلك الروايات. وهذا كتابه (من لا يحضره الفقيه) لما كان هو أكبر كتبه وأكثرها رواية فقد إختصر أسانيده مقتصرا على ذكر من ينتهي إليه سند الرواية، وكان هو الراوي الاول، ووضع في آخره مشيخة ذكر فيها إسناده إلى اولئك الرواة الذين ورد الحديث عنهم في الكتاب ولم يعرف طريق المصنف إليهم، ومن هذه المشيخة يستطيع الباحث كشف حقيقة ما قلناه عن كثرة رواياته عن أبيه على قصر المدة التي عايشه فيها حتى فاقت رواياته ما يرويه

[ 308 ]

عن أشهر شيوخه الآخرين وأكثرهم ملازمة زمنية، لتأخر وفاته عن وفاة والد المؤلف المذكور، كابن الوليد مثلا الذي مات سنة 343 أي بعد وفاة علي بن الحسين بن بابويه بنحو خمسة عشر عاما. فالباحث يجد المؤلف ذكر في المشيخة 215 راويا روى عنهم في كتابه من طريق أبيه، بينما روى عن 124 راويا من طريق شيخه محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد، وعن 50 راويا من طريق محمد بن علي ما جيلويه، وعن 39 راويا، من طريق محمد بن موسى بن المتوكل، وهؤلاء من أشهر شيوخه الذين إشتهر بالتلمذة عليهم والاخذ عنهم وعرف بشدة الاتصال بهم. وهكذا تتضاءل النسبة في مروياته عن سائر شيوخه الآخرين الذين هم دون هؤلاء شهرة أو أقل إتصالا بهم. وكذلك تكون نتائج الاحصاء عند المقارنة بين مروياته في سائر كتبه الاخرى، فهذان كتابا (معاني الاخبار والامالي) نجد المؤلف يكثر الرواية عن طريق أبيه فيهما حتى فاق ما يرويه عن طريقه سائر ما يرويه عن باقي شيوخه فله في كتاب المعاني ما يناهز المائتين، وفي كتاب الامالي ما يقرب من 160 حديثا، بينما نجد جميع ما يرويه عن طريق شيخه محمد بن الحسن ابن أحمد بن الوليد في الكتابين معا لا يبلغ ما يرويه عن أبيه في كتاب المعاني وحده، أما إذا نظرنا إلى الاحاديث التي يرويها عن شيخه محمد ابن موسى بن المتوكل فجميع ما ورد عن طريقه في الكتابين معا لا يبلغ 120 حديثا، وعلى هذا القياس تتضاءل أيضا نسبة مروياته عن سائر شيوخه الآخرين في هذين الكتابين (1).


(1) إنما خصصت هذين الكتابين بالذكر دون باقي كتبه، لاني كنت نظمت فهرستا خاصا بأسماء شيوخه في الحديث لبيان مواضع رواياته عنهم في سائر كتبه، وإبتدأت يومئذ بكتابية المعاني والامالي، ولم تسنح الفرصة باستيعاب باقي آثاره، نسأل المولى التوفيق لاكمال ذلك إن شاء الله. (*)

[ 309 ]

وثمة ظاهرة في مؤلفات هذا الشيخ الجليل لها قيمتها هي توريخه السماع غالبا مع ذكر المكان مما يزيد في قيمة السند والرواية. فانا إذا رجعنا إلى كتب المؤلف رحمه الله نجده يمتاز في أسانيده عن شيوخه الكثيرين بتحديد زمان سماعه، والمكان الذي سمع فيه غالبا وهذه الظاهرة كما أوقفتنا على منهج المؤلف دلتنا على ما أنار لنا جوانب من تاريخه أهملها مؤرخوه. فهو لم يقتصر في أخذه عن مشايخ بلده فحسب بل رحل إلى كثير من البلدان طلبا للحديث وإستزادة في العلم، وسمع الكثير من شيوخ العلم في مختلف الحواضر العلمية، وربما حدث هو في بعض تلك البلاد فسمع منه أشياخ البلد على حداثة سنة. وقد ذكر شيوخه سماحة سيدي الوالد دام ظله فأنهى عددهم إلى أكثر من مائتي شيخ، إقتبسنا منهم العلويين خاصة، فذكرناهم في مقدمة كتابه (التوحيد) مع بسط تراجمهم فكانوا سبعة، فراجع مقدمة كتاب التوحيد ص 15 - 25. أما البلاد التي رحل إليها فأولها الري، وقد إلتمسه أهلها للاقامة بينهم وزاد في إقناعه باجابتهم ما طلبوا وجود الامير ركن الدولة البويهي وما كان عليه من رعاية العلماء وإكرامهم والقيام بشؤونهم، ولم نعثر على تحديد تاريخ هجرته إلى الري، إلا أن في أسانيده ما يشير إلى وجوده بقم في رجب سنة 239 حيث سمع بها من الشريف أبي يعلى حمزة بن محمد الزيدي العلوي (1) كما إنا نجده يحدث عن سماعه في الري من أبي الحسن محمد بن أحمد الاسدي المعروف بابن جرادة البردعي في رجب سنة 347 (2)، وأنه لم تنقطع صلته


(1) عيون الاخبار باب 22 حديث 5، والخصال ج 1 ص 12 طبع الحيدرية بتقديمنا سنة 1391، ومعاني الاخبار باب معنى ثياب القسي. (2) الامالي ص 206 طبع الحيدرية بتقديمنا. (*)

[ 310 ]

بوطنه الاول قم، فربما دخلها إما لزيارة المشهد فيها أو للقاء الشيوخ، كما يظهر من مقدمة كتابه إكمال الدين حين صرح بوجوده بقم، وذلك بعد عودته من زيارته للمشهد الرضوي، وكانت زيارته الاولى سنة 352 فقد إجتمع بقم بالشيخ نجم الدين أبي سعيد محمد بن الحسين بن محمد بن أحمد بن علي بن الصلت القمي، وكان قد ورد من بخارا فذاكره في أمر الغيبة وسأله أن يصنف فيها كتابا (لاحظ إكمال الدين ص 2 - 3 طبع الحيدرية بتقديمنا). وقد خرج إلى خراسان قاصدا زيارة الامام الرضا عليه السلام في طوس سنة 352 فاستأذن الامير البويهي ركن الدولة فأذن له، ولما خرج من عنده إستدعاه ثانيا وسأله أن يدعو له عند المشهد (1)، فكانت تلك الزيارة هي أولى زياراته الثلاث، فقد زار المشهد ثانيا سنة 367 بعد موت الامير البويهي المذكور بسنة، كما زار المشهد ثالثا في سنة 368 في طريقه إلى بلاد ما وراء النهر. وفي سنة 352 في شعبان كان في نيسابور في طريقه إلى المشهد الرضوي فسمع في ذلك التاريخ أبا الطيب الرازي (2) وابن عبدوس النيسابوري (3) وأبا سعيد المعلم (4) والحسين بن أحمد البيهقي، وكان سماعه منه في داره (5) وقد سمع في نيسابور من شيوخ آخرين لم نعثر على تاريخ سماعه منهم، فلا ندري هل في سفره هذا أم في أسفاره التي بعد ذلك، وكان منهم أبو نصر الضبي


(1) عيون الاخبار باب 69 في ذيل الحديث الثاني من الباب تجد كلام الامير البويهي مع المؤلف فراجع. (2) عيون الاخبار باب 59 حديث 2. (3) نفس المصدر باب 8 حديث 5. (4) التوحيد ص 40 طبع الحيدرية بتقديمنا. (5) عيون الاخبار باب 2 حديث 1. (*)

[ 311 ]

وقال عنه: وما لقيت أنصب منه (1)، وبلغ من نصبه أنه كان يقول اللهم صل على محمد فردا ويمتنع من الصلاة على آله، ومن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب السجزي (2) وأحمد بن إبراهيم الخوزي (3). وفي مروالروذ سمع من رافع بن عبد الملك ومحمد بن علي بن الشاه الفقيه المروروذي في داره، كما سمع في سرخس أبا نصر محمد بن أحمد بن إبراهيم بن تميم السرخسي الفقيه، كل ذلك في طريقه إلى خراسان في أسفاره إليها. ولما عاد من خراسان في سنته تلك (352) توجه إلى بغداد في طريقه إلى الحج فدخلها في تلك السنة، وسمع منه شيوخ الطائفة وهو حدث السن (4) وقد سمع ببغداد من جماعة منهم أبو الحسن علي بن ثابت الدواليبي (5) والشريف النسابة أبو محمد الحسن بن محمد بن يحيى العلوي المعروف بابن أخي طاهر بداره طرف سوق العطش، كما أجاز له مما صح عنده من حديثه (6). ويبدو أنه لم يتجاوز بغداد في سفره هذا، لكنه في سنة 354 حج بيت الله الحرام فسمع بالكوفة من محمد بن بكران النقاش (7) ومن أحمد


(1) معاني الاخبار باب معاني أسماء محمد وعلي وفاطمة والائمة عليهم السلام حديث 4 (2) التوحيد ص 307. (3) المصدر السابق ص 6. (4) رجال النجاشي ص 276 طبع بمبئ، وفيه أنه ورد بغداد سنة 355 فلعل ذلك بعد حجه في سنة 354، ولم أقف على من صرح بدخوله في سنة 355 في غيره وفي سماعاته بهمدان تصريح بأنها بعد حجه في سنة 354. (5) عيون الاخبار باب 6 حديث 29. (6) إكمال الدين ص 469 وص 507. (7) عيون الاخبار باب 11 حديث 26.

[ 312 ]

ابن هارون الفامي في مسجد الكوفة (1). ومن الحسن بن محمد بن سعيد الهاشمي الكوفي (2)، وهؤلاء قد أرخ سماعاته منهم، وأنها في سنة 354. أما الذين لم يؤرخ سماعاته منهم وصرح بسماعه منهم في الكوفة فهم علي بن عيسى المجاور في مسجد الكوفة، وأبو القاسم الحسن بن محمد بن السكوني المذكر الكوفي، ومحمد بن علي بن الفضل الكوفي في مسجد أمير المؤمنين عليه السلام في الكوفة وعلي بن الحسين بن شقير الهمداني في منزله بالكوفة (3) وغيرهم ممن لم يسمهم، فقد ذكر في نوادر كتابه الفقيه ج 4 ص 261 أنه سمع رجلا من أهل المعرفة باللغة في الكوفة. كما سمع بعد منصرفه من الحج بفيد - وهو إسم مكان منتصف الطريق تقريبا بين مكة والكوفة - من أبي علي أحمد بن جعفر البيهقي (4)، وسمع ممن يثق به من أهل المدينة في شأن وادي مهزور، والظاهر أن سماعه منه كان بها راجع الفقيه ج 3 ص 56. ولما قفل راجعا إلى الري، ومر في طريقه بهمدان سمع بها من الفضل بن الفضل بن العباس الكندي وأجازه (5)، ومن القاسم بن محمد ابن أحمد بن عبدويه الزاهد السراج الهمداني (6). وفي سنة 367 توجه لزيارة المشهد الرضوي ثانيا، حيث أملى المجلس الخامس والعشرين من أماليه في يوم الجمعة 13 ذي الحجة من تلك السنة، وعاد إلى الري في سنة 378 حيث أملى المجلس السابع


(1) نفس المصدر باب 25 حديث 2. (2) نفس المصدر باب 26 حديث 22. (3 و 4) مقدمة من لا يحضره الفقيه ص 19 (5) التوحيد ص 40 طبع الحيدرية. (6) الخصال ج 1 ص 102 طبع الحيدرية. (*)

[ 313 ]

والعشرين في يوم الجمعة غرة المحرم سنة 368 بها. وفي شهر رجب توجه لزيارة المشهد الرضوي ثالثا، ومر في طريقه بنيسابور فأملى عدة مجالس من أماليه، منها في دار الشريف أبي محمد يحيى بن محمد العلوي الافطسي المعروف بشيخ العترة وسيد السادة المجلس التاسع والثمانين في يوم الاحد غرة شعبان من تلك السنة. وأملى بنيسابور عدة من مجالسه، آخرها ما أملاه يوم الجمعة 12 شعبان وهو المجلس الثالث والتسعون، وسافر إلى طوس لزيارة المشهد، فكان بها يوم الثلاثاء 17 شعبان حيث أملى المجلس الرابع والتسعين، وهكذا بقي في المشهد الرضوي حتى ختم أماليه بالمجلس 97 يوم الخميس 19 شعبان من سنة 368 ه‍. وتوجه إلى بلاد ما وراء النهر فدخل بلخ وسمع بها جماعة من شيوخ الحديث منهم الحسين بن محمد الاشناني، وعبيد الله بن أحمد الفقيه وقد أجازه، وطاهر بن محمد بن يونس بن حيوة الفقيه، ومحمد بن سعيد بن عزيز السمرقندي وغيرهم. وورد سرخس فسمع محمد بن أحمد بن تميم السرخسي الفقيه، كما دخل سمرقند وسمع بها عبد الصمد بن عبد الشهيد، وعبدوس بن علي الجرجاني، ووصل إلى إيلاق - وهي كورة تتاخم كور الشاش وهما من أعمال سمرقند - فأقام بها وسمع الحديث من محمد بن الحسن بن إبراهيم الكرخي الكاتب ومحمد بن عمرو بن علي بن عبيدالله البصري. وفي مدة إقامته بها إجتمع بالشريف أبي عبد الله محمد بن الحسن العلوي المعروف بنعمة، وسمع كل منهما من الآخر، ووقف الشريف المذكور على أكثر مصنفات الصدوق التي كانت معه فنسخها، كما سمع منه أكثرها، ورواها عنه كلها، وكانت مائتي كتاب وخمسة وأربعين كتابا (1).


(1) من لا يحضره الفقيه ج 1 ص 3. (*)

[ 314 ]

ودخل فرغانة، وسمع بها من محمد بن جعفر البندار الشافعي وإسماعيل ابن منصور بن أحمد القصار وتميم بن عبد الله بن تميم القرشي وغيرهم. وهكذا نرى المؤلف وهو في سن الشيخوخه - إذ قد تجاوز الستين - لا يزال يطوي المسافات الشاسعة في طلب الحديث وسماعه وإسماعه، ومعه من مصنفاته 245 كتابا. وأكبر الظن أنه لم يسافر بعد سفره إلى ديار ما وراء النهر في سنة 368 حتى توفى سنة 381 بالري، إذ لم نعثر على ما يشير إلى ذلك، ولا شك أنه كان في أخريات أيامه بالري حيث أقام بها بعد أن قطع المسافات الشاسعة وطاف كثيرا من البلدان النائية في سبيل سماع الحديث وإسماعه لم يتلهف لماضي تمنى رجوعه، كما لم يتوجع لحادث يخشى وقوعه، بالرغم من تقدم سنه في الشيخوخة، ومضافا إلى مكانته الاجتماعية وصلاته الوثيقة برجال الحكم في الري فأنه لو أراد أن ينعم بظلال الحياة الوارف كغيره من القابعين في بيوتهم لكان ذلك من أيسر ما يروم، لكنه العالم الذي عرف لذة العلم، فهو لا يأنس إلا بكتابه ولا يطربه إلا صرير قلمه، ولا يرى الكرامة والسعادة إلا بين المحابر والدفاتر، فلا غرابة إذا ما أنتج عقله النتاج القيم، وأثمر علمه الكثير الطيب، فهو في نحو سبعة عقود ونصف من أعوام الحياة التي عاشها غذى المكتبة الاسلامية في فنون العلم والآداب نحوا من ثلاثمائة مصنف (1) وقيل أكثر من ذلك. وقد ذكر سماحة سيدي الوالد دام ظله في رسالته حياة الشيخ الصدوق تفصيل أسماء آثاره مع الاشارة إلى ما وصلت إلينا نسخته وهو يبلغ العشر بالنسبة إلى ما حفظ إسمه وإندثر رسمه ومجموعها (220) كتابا ورسالة أما ما بقي فقد إستأثر به التاريخ فلم يسمح حتى باسمه.


(1) فهرست الطوسي ص 135، ومعالم العلماء ص 111 وراجع بشأنها مقدمة الفقيه ص 34 إلى 60. (*)

[ 315 ]

وقد ذكرت في مقدمة كتاب التوحيد ص 34 - 45 تفصيل آثاره الباقية مع الاشارة إلى المخطوط والمطبوع منها، وأن فيها وفيما بقى من أسماء كتبه الاخرى التي سجلها أصحاب الفهارس وما لم يسجلوها لدلالة على جودة البضاعة ووفور الرصيد العلمي حتى تفجرت تلك العقلية عن مئات من المصنفات في فنون الآداب والعلوم الاسلامية، فألف في التفسير والفقه والحديث والكلام والعقائد والتاريخ والرجال والاخلاق والآداب الشرعية والدعاء والزيارات سوى ما كتبه في أجوية المسائل الواردة إليه من سائر البلاد الاسلامية كمصر وبغداد والكوفة والبصرة وواسط والمدائن ونيسابور وقزوين، أو ما كتبه في جواب مسائل شخصية كجوابه إلى أبي محمد الفارسي في شهر رمضان وغيره ثواب الاعمال، عقاب الاعمال لقد تفنن العلماء في معالجة النفوس واصلاحها بشتى وسائل التهذيب، واتخذ كل فريق سبيلا يؤدي منه رسالته، ويدعو فيها إلى ربه بالحكمة والموعظة الحسنة، وكان التأليف من السبل الناجحة التي تؤدي إلى الغاية مع طول الزمن، ما دام للكتاب أثر بين الناس. وكان شيخنا الصدوق رحمه الله ممن اختار سبيل التأليف فأكثر فيه، وامتاز بكثرة مؤلفاته، وقد حالفه التوفيق في قسم منها احتفظت الايام بنسخته. فما من كتاب من كتبه تلك إلا وقد تلقاه الناس بالقبول، وتداولوا نسخته إقبالا عليه، ولعل في روحية المؤلف واخلاصه في التأليف سر ذلك القبول وهذا الاقبال.

[ 316 ]

وها نحن اليوم على ابواب كتابين من كتبه هما كتاب (ثواب الاعمال) وكتاب (عقاب الاعمال) ويعدان من نفائس كتب الترغيب والترهيب ألفهما شيخنا الصدوق رحمه الله على نحو النهج الذي سلكه غير واحد من العلماء، جريا وراء التأثير على القلوب، واجتهادا في امتلاك الوجدان وصيد العواطف لتصحيح سلوك الانسان واصلاحه، وتوجيهه نحو الخير، والانحياش به عن الرذائل والمعاصي، واقتراف الآثام والجرائم. وهذا اللون من التأليف - أعني موضوع الترغيب والترهيب - نجده عند جميع المسلمين مقبولا، وقد اكثر العلماء من التأليف فيه. فخص بعضهم تأليفه بالترغيب فقط فكتب في ثواب الاعمال مثلا كتابا خاصا وجعل ذلك اسم كتابه، وقد عثرت على اسماء اثنى عشر كتابا في ذلك هي على النحو التالي: 1 - ثواب الاعمال لابي جعفر أحمد بن محمد بن خالد البرقي من اصحاب الامامين الجواد والهادي عليهما السلام، وهو احد كتبه المحاسن. 2 - ثواب الاعمال لابي جعفر محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني من اصحاب الامام الجواد عليه السلام، رواه عنه سعد بن عبد الله الحميري المتوفى حدود سنة 300 ه‍ (1). 3 - ثواب الاعمال لابي الفضل سلمة بن الخطاب البراوستاني الازدوقاني - نسبة إلى قرية من سواد الري - رواه عنه سعد بن عبد الله الحميري الآنف الذكر واحمد ابن ادريس المتوفى سنة 306 ومحمد بن الحسن الصفار وغيرهم (2).


(1) الذريعة ج 5 ص 18 وايضاح المكنون ج 1 ص 347 (2) الذريعة ج 5 ص 17 وايضاح المكنون ج 1 ص 348. (*)

[ 317 ]

4 - ثواب الاعمال لابي عبد الله محمد بن حسان الرازي الزيدي - الزيني - رواه عنه أحمد بن ادريس المتوفى سنة 306 الآنف الذكر (1). 5 - ثواب الاعمال لابي محمد جعفر بن سليمان القمي رواه عنه محمد ابن الحسن بن الوليد المتوفى سنة 343 (2). 6 - ثواب الاعمال لابي حاتم محمد بن حبان البستي المتوفى سنة 354 (3). 7 - ثواب الاعمال لابي الحسن علي بن أحمد بن الحسين الطبري الآملي رواه عنه النجاشي بواسطتين (4). 8 - ثواب الاعمال لابي أحمد محمد بن علي بن محمد الكرجي القصاب (5) 9 - ثواب الاعمال لابن ابي حاتم الحنظلي الرازي صاحب الجرح والتعديل (6). 10 - ثواب الاعمال لابي عبد الله الحسين بن علي بن سفيان البزوفري، رواه عنه ابن الغضائري المتوفى سنة 411 والشيخ المفيد المتوفى سنة 413 (7). 11 - ثواب الاعمال لابي العباس الناطفي المتوفى سنة 446 (8). 12 - ثواب الاعمال لابي جعفر الصدوق وهو الكتاب الاول من


(1) الذريعة ج 5 ص 18 وايضاح المكنون ج 1 ص 348 (2) الذريعة ج 5 ص 17 (3) كشف الظنون ج 1 ص 525 (4) الذريعة ج 5 ص 18 (5) تذكرة الحفاظ ج 3 ص 938 (6) طبقات الصوفية للسلمي ص 138 هامش (7) الذريعة ج 5 ص 17 (8) كشف الظنون ج 1 ص 525 (*)

[ 318 ]

هذين الكتابين ولم تصل نسخة من تلك الكتب العشرة إلا من الاول والاخير وكلاهما مطبوعان مكررا. ومن هؤلاء العلماء من اختار جانب الترهيب ايضا فخصه بتأليف خاص فألف في عقاب الاعمال كما صنع ابو جعفر البرقي وابو الفضل سلمة بن الخطاب وابو عبد الله محمد بن حسان الرازي والقصاب وشيخنا الصدوق رحمهم الله جميعا، وكلهم ممن سبق له تأليف في ثواب الاعمال كما اشرنا آنفا، ولم تصل الينا من كتب عقاب الاعمال إلا كتاب البرقي وكتاب الصدوق وهو ثاني كتابينا اللذين نقدم لهما. ومن العلماء من خص تأليفه بجانب من الترهيب فقط فتفنن في ذلك كما صنع الحافظ الذهبي الذي الف كتابا جمع فيه الموبقات وسماه (الكبائر) وقد أنهاها إلى سبعين وشرح كل واحدة منها (1). وتبعه ابن حجر في ذلك فألف كتابه الزواجر عن اقتراف الكبائر، وزاد على ما ذكره الذهبي فانهى الكبائر إلى (467) كبيرة (2). وثمة كتب أخرى خصت بثواب بعض الاعمال أو بعقاب بعض الاعمال كثيرة يجد القارئ اسماءها مبثوثة في كتب المعاجم والفهرسة. تقييم الكتابين معا لما كانت مادة الكتابين معا مجموعة من أحاديث رواها الشيخ الصدوق رحمه الله بأسانيده المنتهية إلى الرسول صلى الله عليه وآله وإلى الائمة عليهم السلام، وقد ضم الكتاب الاول منهما ما يناهز الثمانمائة


(1) مطبوع بالقاهرة سنة 1365 (2) مطبوع بمصر سنة 1356 في جزئين (*)

[ 319 ]

حديث كلها مسندة إلا أربعة احاديث مرسلة، وضم الثاني منهما ما يناهز الثلاثمائة وخمسين حديثا مسندا إلا خمسة منها مرسلة. فلا بد في تقييمها أولا من ملاحظة رجال السند ووزنهم بميزان الجرح والتعديل، وبعد ذلك ملاحظة المتون، وهذا هو المقياس في اعتبار كتب الحديث عند تقييمها. ونحن إذا ألقينا نظرة على أحاديث الكتابين نجدها لا تسلم جميعها عند التمحيص شأنها في ذلك شأن سائر كتب الترغيب والترهيب التي كان سبيل مؤلفيها على اختلاف مذاهبهم وأزمانهم هو الجمع بين الاحاديث التي تؤلف غرضهم المقصود، وتؤدي إلى ترغيب الناس في الخير، أو ترهيبهم في الشر وهو الهدف المنشود. فتراهم جمعوا بين ما قوي متنه وصح سنده، وبين ما هزل متنه وسقم سنده، وبين ما كان مقبول المتن دون السند، أو مردود الدلالة مقبول السند وجلها أخبار آحاد. وعذرهم في هذا النوع من التساهل والتوسع في سرد الاخبار على النهج الذي أشرنا إليه، هو اعتمادهم على قاعدة التسامح في ادلة السنن، ومعناها عدم اشتراط ما ذكر من الشروط للعمل باخبار الآحاد من الاسلام والعدالة والضبط في الروايات الدالة على السنن فعلا وتركا (1) فصار هذا المعنى مجمعا عليه بين الفريقين (2) وان اخبار الفضائل يتسامح فيها عند اهل العلم (3). وقد ورد عن الامام أحمد بن حنبل وشيخه عبد الرحمن بن مهدي


(1) اوثق الوسائل ص 299 رسالة التسامح في أدلة السنن للشيخ المرتضى الانصاري (قدس سره) (2) عدة الداعي لابن فهد الحلي (3) الذكرى للشهيد (*)

[ 320 ]

وعبد الله بن المبارك قالوا: إذا روينا في الحلال والحرام شددنا، وإذا روينا في الفضائل ونحوها تساهلنا (1). وللعلماء في الاستناد إلى القاعدة المذكورة، وبالاحرى في تأسيسها أدلة عقلية ونقلية يمكن تلخيصها بما يلي: 1 - ان الاقدام على محتمل المنفعة ومأمون المضرة عنوان لا ريب في حسنه ولا فرق عند العقل بينه وبين الاحتراز عن محتمل الضرر. 2 - الاخبار الواردة بعنوان من بلغه عن النبي صلى الله عليه وآله شئ من الثواب فعمله كان ذلك له، وان كان رسول الله صلى الله عليه وآله لم يقله، لكشف العمل عن الانقياد والطاعة للرسول صلى الله عليه وآله (2). 3 - الاجماعات المنقولة المعتضدة بالشهرة العظيمة، بل الاتفاق المحقق ومهما نوقشت تلك الادلة فقد أجيب عن المناقشات بما لا مجال لذكره وقد كتب في الموضوع عدة بحوث ورسائل لعلها أوفاها ما كتبه الشيخ المرتضى الانصاري قدس سره. وقد طبعت رسالته في الموضوع ضمن أوثق الوسائل من ص 299 إلى ص 307. وبناءا على جميع ذلك فقد اعتمد الكتابين كل من تأخر من اصحاب الجوامع الحديثية كالشيخ الحر العاملي في الوسائل والمجلسي في بحار الانوار، والمحدث النوري في المستدرك سوى غيرهم ممن اعتمدهما وأخرج عنهما في مؤلفه، لان جل ما جاء فيهما مما كان مقبول المتن والسند معا. فكل منهما بجملته نافع مفيد في بابه، فهو سلوة الحائر الجازع، ومصلح الخائر المائع، فيه ترقيق القلب القاسي، وتزهيد عن فضول الحطام وزجر عن المعاصي والآثام تسكن إليه النفوس عند اضطرابها، وتجد فيه هديها وصوابها.


(1) تدريب الراوي للسيوطي ص 196 الطبعة الاولى سنة 1379 ه‍ (2) المحاسن للبرقي ج 1 ص 25 كتاب (ثواب الاعمال) (*)

[ 321 ]

وبعد فكل منهما أثر نفيس في بابه. ونظرا لتقارب موضوعيهما على رغم التضاد بين اسميهما فقد جمعا في جل ما وجد من نسخهما المخطوطة كما انهما طبعا معا مكررا، فصارا وكأنهما كتاب واحد. ففي سنة 1298 - 1299 ه‍ طبعا بايران في تبريز طبعة حجرية في 109 - 52 صفحة. وفي سنة 1312 ه‍ طبع ثواب الاعمال طبعة حجرية في ايران. وفي سنة 1375 طبعا في طهران طبعة حروفية في 294 صفحة. وفي سنة 1962 م طبعا في بغداد طبعة حروفية في 270 صفحة. وهذه طبعة المكتبة الحيدرية، وقد قام مكشورا فضيلة السيد أحمد الاشكوري سلمه الله بمقابلة الاصل قبل الطبع على نسخة خطية بمكتبة (آية الله الحكيم العامة في النجف) برقم 846 مخطوطات وتاريخ نسخ الكتاب الاول (ثواب الاعمال) سنة 1027 وتاريخ نسخ الكتاب الثاني (عقاب الاعمال) سنة 1028 وهي بقلم محمد خليفة الجزائري مولدا والسمناني مسكنا، وسجل في الهامش بعض ما وجده من فروق وتفاوت فجزاه الله خيرا. كما أسال المولى جل اسمه أن يثيب الناشر الاخ الشيخ محمد كاظم وفي سنة 1962 م طبعا في بغداد طبعة حروفية في 270 صفحة. وهذه طبعة المكتبة الحيدرية، وقد قام مكشورا فضيلة السيد أحمد الاشكوري سلمه الله بمقابلة الاصل قبل الطبع على نسخة خطية بمكتبة (آية الله الحكيم العامة في النجف) برقم 846 مخطوطات وتاريخ نسخ الكتاب الاول (ثواب الاعمال) سنة 1027 وتاريخ نسخ الكتاب الثاني (عقاب الاعمال) سنة 1028 وهي بقلم محمد خليفة الجزائري مولدا والسمناني مسكنا، وسجل في الهامش بعض ما وجده من فروق وتفاوت فجزاه الله خيرا. كما أسال المولى جل اسمه أن يثيب الناشر الاخ الشيخ محمد كاظم الكتبي سلمه الله على عمله ويوفقه لنشر الآثار الصالحة والكتب النافعة. وأن يتقبل منا هذه الخدمة اليسيرة ويجعلها خالصة لوجهه الكريم انه سميع مجيب. محمد مهدي السيد حسن الموسوي الخراسان

مكتبة يعسوب الدين عليه السلام الإلكترونية